مناقب الامام امیرالمومنین علي بن ابي طالب علیه السلام

هوية الکتاب

بطاقة تعريف: الجلابي الشافعي، محمد بن محمد الواسطي، 483 ه-ق

عنوان المؤلف واسمه: مناقب الامام امیرالمومنین علي بن ابي طالب علیه السلام/ تالیف ابي الحسن علي بن محمد بن محمد الواسطی الجلابي الشافعي ( الشهیر بابن المغازلي)؛ تحقیق محمدباقر البهبودي

تفاصيل النشر: طهران: درالکتب الاسلامیة، 1403ق = 1361.

مواصفات المظهر: 509 ص.

حالة الاستماع: القائمة السابقة

ملحوظة: فهرس

موضوع : علي بن ابی طالب(ع)، الإمام الأول، 23 قبل الهجرة - ق 40

معرف المضافة: البهبودي، محمدباقر، مصحح

رده بندی کنگره : BP37/ک 9م 8

تصنيف ديوي: 297/951

المكتبة الاسلامية

طهران شارع بوزرجي

تلیفون 521966

1403هجري قمري

ص: 1

اشارة

حقوق الطبع بهذه الصورة المزدانة بالتعاليق والحواشي و سائر الخصوصيات محفوظة

الطبعة الثانيه 1202 ه- ق

حقّقه وعلق علیه

محمدباقرالبهبودی

الطبعة الاولی

المطبعة الاسلامية - طهران 1394 - ق

ص: 2

الميزان القاسط في ترجمة مؤرخ واسط :

اشارة

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمدلله الذي وَفَّقنا بمودّة العترة ذوي القربي الّذين هم قَرناءِ الكتاب و زملاءِ التنزيل و جعلنا من المتمسّكين بولايتهم و المُّعرضين عن كلّ وَليجَة دونهم وكلِّ مُطاع سواهم، و الصلوة و السلام على أشرف السفراء الالهيَّتين ، و مقدام الانبياءِ و المرسلين ، سيّدنا ونبيّنا أبي القاسم محمّد وعلى آله الميامين السادة القادة أئمة الدين و هداة البريّة أجمعين.

و بعد يقول المشرَّف بالانتساب إلى آل الرسول و خادم علومهم و اللائذ شهاب الدين أبو المعالي الحسيني المرعشي النجفي رزقه اللّه في الدنيا زيارة مراقدهم وأناله في الآخرة شفاعتهم : إنَّ مناقب إمام المتّقين ، و سيّد المظلومين المُضطَهدين ، درَّة: تيجان المُناجين و تاج البَكّائين أبي الحسنين و والد الريحانتين، صنوالرسول وزوج الزهراء البتول عزّ الاسلام ومفخره مولانا أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب روحي له الفداء مما لاتحصى و فضائله لا تستقصى.

و من ثم توجهَت هِمَمُ المُحدّثين و المُورِّخين إلى ذكر تلك الخلال السَنيّة و الخصال البَهيّة ، فمنهم من أفردها بالتأليف ككتاب مناقب على علیه السلام للحافظ أبي عبداللّه أحمد بن حنبل برواية ابنه عبدالله والنسخة مخطوطة عندنا في المكتبة العامّة الموقوفة .

و كتاب فضائل علي علیه السلام للحافظ القفّال الشاشيّ الحنفي الكوفي وهو أبومحمّد محمّد بن عليّ بن إسماعيل المتوفی 336 أو 356 والنسخة عندنا مصوّرة من أصل قديم و كتاب (مناقب مرتضوى) للعلامة المير محمّد صالح بن عبدالله الحسيني الحنفى الكشفي الترمذي الشهير بمشكين قلم المتوفی 1061 طبع في بلدة بمبئى.

ص: 3

و كتاب النصِّ الجلي فيما نزل من كتاب الله في حقّ عليّ علیه السلام للعلامة الشيخ عبيدالله الحنفي الهندي الامر تسرى طبع في لاهور .

و كتاب الخصائص للحافظ أبي عبدالرحمن أحمد بن شعيب النسائي صاحب السنن المتوفى 303 طبع في القاهره.

و كتاب مناقب علي علیه السلام للحافظ المفسِّر الثعلبي الشافعي.

و كتاب فضائل عليّ علیه السلام للحافظ الشيخ جلال الدین عبدالرحمان السيوطي الشافعي .

و كتاب فضائل عليّ علیه السلام للحاكم أبي عبدالله ابن البيّع النيسابوري الشافعي صاحب كتاب المستدرك على الصحيحين.

و كتاب مناقب عليّ علیه السلام للعلامة الشيخ علي باحسن الحضرمي الشافعي من علماء

حضرموت في القرن التاسع .

و كتاب مناقب عليّ علیه السلام للعلامه محب الدين الطبري الشافعی المکّی صاحب کتاب ذخائر العقبی.

و کتاب فضائل علىّ علیه السلام للعلامة العيدروس العلوي الشافعي.

و كتاب مناقب عليّ للعلامة العارف خواجه محمّد پارسا صاحب کتاب فصل الخطاب.

و كتاب فتح الملك العلى بصحّة حديث باب مدينة العلم عليّ للعلامة السيد احمد الغماري الى غير ذلك من المآت بلالالوف المؤلّفة في هذا الموضوع .

ومنهم من لم يقتصر في كتابه على ذكر مناقبه خاصّة روحي له الفداءِ بلاضاف إليها مناقب درّة : صدف الرسالة سيّدتنا الزهراء البتول و مناقب ابنيها السبطين سيّدي شباب أهل الجنّة .

ككتاب فرائد السمطين في فضائل المرتضى و البتول و السبطين للعلامة الشيخ محمّد بن إبراهيم الجويني الحمويني الشافعي والنسخة عندنا مصورة من اصل مخطوط.

و کتاب نظم درر السمطين في فضائل علي والزهراء والسبطين للحافظ جمال الدين محمّد بن يوسف بن الحسن الحمى الزرندي ثمّ المدني المتوفى سنة 750 طبع في الغرى الشريف باهتمام وإشراف حجة الاسلام الشيخ محمّد هادي الامینی ادام الله توفيقه .

ص: 4

وكتاب مَودَّة القُربي للسيدعلي الحسيني الهمذاني الشافعي طبع في الهند .

و كتاب رياض الفكر في مناقب العترة الطاهرة الزهراء للعلامة السيد احمد بن يحيى المرتضى الحسنى اليماني المتوفى سنة 840 و النسخة مخطوطة في مكتبة جامع صنعاء تحت الرقم 1 من التاريخ .

وكتاب نزول القرآن في مناقب أهل البيت للحافظ ابي نعيم المتوفى سنة 405.

وكتاب المناقب للعلامة اخطب الخطباء الخوارزمی.

كتاب محاسن الازهار في تفصيل مناقب العترة الاطهار للعلامة الشيخ حمیدالدین بن احمد الشهيد المحلى اليماني المتوفى قتيلا سنة 652 صاحب كتاب الحدائق الورديّة.

و كتاب العبرة في فضائل العترة للعلامة عبدالله الحمصي الشافعي.

و كتاب تذكرة خَواصِّ الأمة للعلامه الشيخ يوسف سبط ابن الجَوزي المتوفى سنة 654.

و كتاب نزهة الابصار في مناقب أهل البيت الاطهار للعلامة الشيخ يحيى بن محمّد بن حسن بن حميداليماني المقراني والنسخة مخطوطة محفوظة في مكتبة المتحف البريطاني في لندن تحت الرقم 3850 .

و كتاب وسيلة المآل في فضائل الال للعلامة الحضرمي.

و کتاب سمط اللا ُل في فضائل العترة والآل للعلامة الحضرمي.

و كتاب تحفة الراغب للعلامة الشيخ شهاب الدين احمد المصرى القليوبي طبع في القاهرة .

و کتاب درر الأصداف للعلامة الشيخ عبدالجواد بن خضر المصرى الشربيني.

و كتاب الاستظهار الشاهد لاهل البيت الاطهار للعلامة الشيخ محسن بن أحمد اليماني العنسي والنسخة مخطوطة في ضمن مجموعة في المكتبة المتوكلية بصنعاء.

و كتاب اتحاف أهل الاسلام بما يتعلق بالمصطفى وأهل بيته الكرام للعلامة الشيخ محمّد الصبّان المصرى الشافعي المتوفی 1206.

ص: 5

و كتاب نيل المآرب في مناقب آل الرسول الاطائب للعلامة الشيخ محمّد بن عثمان بن عبيد الله المروزي الحنفي والنسخة رأيتهافي مكتبة فقيد التاريخ والادب صديقنا الشيخ مد بن طاهر بن عد السماوي ثمّ النجفي.

و کتاب اسعاف الراغبين للعلامه الشيخ محمّد عبدالصبّان المصري طبع بالقاهرة مراراً .

و کتاب الاتحاف بحبّ الاشراف للعلامة الشيخ عبداللّه الشبراوى المصرى المتوفى 1173 .

و كتاب العقد المنضّد في مناقب آل محمّد صلی الله علیه و آله و سلّم للعلامة القاضي الشيخ محمّد بن على اليماني الشوكاني المتوفى سنة 1250 و النسخة مخطوطة محفوظة ضمن مجموعة في مكتبة (الاميروزيانا) تحت الرقم415 والمؤلف من مشايخ مشايخي في رواية كتب الزيدية و الشوافع.

و كتاب ينابيع المودة للعلامة العارف السيدسليمان بن إبراهيم المعروف بخواجه كلان بن محمّد الحسيني البلخي القندوزي . و كتاب رشفة الصادي من بحر فضائل بنى النبيّ الهادي للعلامة السيد أبي بكر بن شهاب العلوي الحضرمي نزیل حیدر آباد الدكن شيخ العلامه السيدعل بن عقيل العلوي مؤلف كتاب النصائح الكافية لمن يتولى معاوية.

و كتاب نور الابصار للعلامة السيد محمّد مؤمن الشبلنجی ، وكتاب ذخائر العقبی للعلامة الشيخ محب الدين الطبري وكتاب الشرف المؤبّد لال محمّد للعلامة الشيخ يوسف النبهاني من مشايخي في الرواية وغيرها من الكتب الكثيرة التي يعسر عدّ ها بين مخطوطة أو مطبوعة.

ومن المجلّين في هذا المضمارو الآخذين بالسبق في السباق هو الثقة الثبت الثبت البحاثة النقّاب النقّاد الرحالة في طلب الحديث الجَوالة في تحصيل الرواية ، المَجيدالمُجيد في التاليف والترصيف الشيخ ابو الحسن أو أبو محمد على بن محمّد بن محمّد بن الطيّب الجلّابي الشافعي الواسطى ثمّ البغدادي الشهير بابن المغازلي المتوفى سنة 483 فانه الف هذا السفر في مناقبه علىه السلام علی أحسن سبك وخير اسلوب .

ص: 6

ولعمرى انه من الرَّعيل الاول من تلك الكتب والرسائل حارٍ لأشهَر الفضائل والمحاسن بمزايا قلّما توجد في غيره مع كمال التحَرِى ونهاية التثبُّت في تصحيح الاسناد والطرق ورعاية ماهو الملاك في حجيّة الخبر من الوثوق والطمأنينة بالصدور وجهته وعدم المعارض والاعراض ووضوح الدلالة وظهور المفاد وغيرها ولأجل هذه المحاسن استند إليه و اعتمد عليه عدّة غير يسيرة من اعلام الحديث و التاريخ في كتبهم وزبرهم كما ستقف على ذكر بعضهم انشاء الله تعالى.

ولكن مما يؤسف عليه قلّة نسخه في عصرنا وذهول أكثر المؤلفين عنه بحيث صار نَسيًا مَنِسيّا وكاد ان يلحق بالمعدوم متروكا في رفوف بعض مخازن الكتب والمَخادع لا يقف عليه إلا الأوحدى من الباحثين الى ان وفّق المولى الكريم الوهّاب سبحانه عزّ شأنه السادة الاجلاء الشرفاء الحاج السيد إسماعيل الكتابجي التاجر الكتبي اخوته الكرام الموفقين لنشر الاسفار الدينيّة فانّهم ادام الله توفيقهم شَمروا الذيل عن ساق الجدّ في طبعه واذاعته على اجود سبك وخير طريق من حسن الخط و رصانة القرطاس والجهد في التصحيح وغيرها مما يقصد في المطبوعات و يرغب.

و قام بتحقيقه وتصحيحه وتخريج احاديثه من سائر مسفورات الحديث الفاضل البحاثه المتتبع المضطلع الثقة المؤتمن ذُخر أرباب الفضل ومن يستفاد من رشحات قلمه الميرزا محمد الباقر البهبودی ادام البارى أيّامه في خدمة العلم والدين قد بذل الوسع في هذا الشأن و راجع كتب الآثار سيّما ما الف في المناقب و لم يَألُ الجهد الجهيد والسعى البليغ فانتشر هذا السفر الجليل فوق المؤمّل والمراد.

ثمّ ان الناشر والمصحح المحقّق طلبا من هذا المستكين تأليف رسالة وجيزة في ترجمة فاسق هذه الدراري وصائغ تلك السبائك والمساجد، وأنا مُعتَوَر المِحَن و الالام الروحيّة والأسقام الجسميّة والمَرجُوّ من فضله تعالی کشفها و رفع البواعث والعلل وأهَمُّها كيد الحاسدين قَتَلَة الفضل والتقى.

و حيث لم اجدبداً من الاجابة ولا مندوحة في الاسعاف فحَرَّرت هذه العجالة التي هي كقبسة العَجلان بعدالمراجعة الى المصادر المتقنة ونفس الكتاب فجائت بتوفيق

ص: 7

ربّي حاوية لترجمة الناسق كاشفة عن مبهم حاله وحياته وسمّيتها ب(الميزان القاسط في ترجمة مؤرَخ واسط) و رتَّبتُها على عناوين فاقول مستمدَّا من كرمه العميم دوام التوفيق والامداد انه القدير على ذلك :

اسمه و کنیته

هو الحافظ ابوالحسن أو أبو محمّد علي بن محمّد الشهير بابن المغازلي وهو أشهر كناه.

القابه

الجُلابي والواسطى ومؤرّخ واسط وخطيب واسط.

آبائه

والده محمّد بن محمّد بن الطيّب وكان خطيبا معدودا في علماء واسط قاضيا في المرافعات.

موطنه و محتده

ولد ببلدة واسط ثمّ انتقل في أواخر عمره الى بغداد و بها توفّى.

مذهبه و مسلکه

كان شافعيا فروعا اشعريا اصولا كما هو طريقة أكثر الشافعية وقلما يوجد فيهم طريقة الاعتزال او الماتريديّة أوغيرهما من المسالك والعقايد.

كلمة حول لفظ الجلابی

قدعرفت انّ من ألقابه الشهيرة «الجُلابي، وهو نسبة إلى جلاب بالضمّ کزنّار معرّب «گلاب، ای ماءِ الورد نصّ عليه الزبيدي في التاج ج 1 ص 186 و اشتهر به امّا لكون أخذه شغلا لنفسه و درّ معاشه أوكان شغلا لبعض أسلافه، و إما لكونه من أهل قرية الجلابيّة احدى قرى واسط.

ثمّ الملقّب به جماعة غير المؤلف ايضا ولكن حيث اطلق انصرف إليه كما يظهر من السمعاني والزبيدي، وليعلم انّ بعض المحدّثين اشتبه عليه الامر وخلط الجلابي بضم الجيم بالجَلابي بفتحها مع انّ الجلابي بفتح الجيم نسبة الى قرية «جَلاب» محل بناحية خوارزم ومنه أبوسعيد احمد بن علي الجلابي الفقيه من مشايخ السمعاني فراجع

ص: 8

التبصير والمشتبه وغيرهما كما انّه قد يشتبه الجُلابي بضمّ الميم بالحلا بي بفتح الحاء المهملة فليكن الناقل والكاتب على تثبّت و تحرّى .

كلمة حول لفظة ابن المغازلی

هذه كنية كنى بها جماعة : منهم المؤلف ، ومنهم ابنه محمّد، ومنهم عمر بن ظفر أبوحفص بن المغازلي المقرى ببغداد المتوفى سنة 542 ولكن متى اطلق انصرف الى صاحب الكتاب و وجه الاشتهار به انّ احد أسلافه كان نزيلا بمحلّة المغازليتين في واسط.

كلمة حول لفظة الواسطى

الواسطى نسبة الى واسط وهي بلدة اسلاميته كانت واقعة في جنوب العراق يتوسط بين الكوفه والبصرة اسّسها الحجاج بن يوسف الثقفي في زمن عبدالملك بن مروان في سنة 83 على الاصح اوسنة 75 اوسنة 78 وكانت ذات شطرين شرقي وغربي يفصل بينهما شط الدجلة ويقال لها واسط القصب ايضا ومنه المثل (تتغافل كانك واسطى) و المسافة بينها وبين الكوفة خمسون فرسخا ومثلها بين البصرة وبينها وكانت قبل حدوثها هناك بلده ساسانيتة يقال لها (كَشكَر - او كشكر) وكانت مدينة ذات منزلة مرموقة عامرة بالقصور والبساتين والمساجد والمنازل و العمارات سيّما في القرنين الخامس و السادس الى انعرض عليها الفشل والخراب لحدوث الفتن والمحن بحيث بادت ولم تبق من أثر الحجاج الا التلول.

ثمّ نشات بلدة (الحى) ويقال لها (حی واسط) تارة و (حي العشّارين اخرى) هكذا في بعض المعاجم.

ومما يلزم ان ينبّه عليه هوانه كانت في البلاد العربيّة و غيرها عدة بلاد وقرى وأماكن وجبال يطلق عليها الواسط.

نص عليه أبوعبيد الاندلسي البكرى في معجم ما استعجم ج 30 ص 1363 و عبد المؤمن البغدادي في المراصد ص 1419 و الزبيدي في التاج ج 5 ص 236 و الفیروز آبادی فی قاموس وهي كثيرة تربو على أربعين محلا.

ص: 9

منها واسط مكّة بوادي النخله ، و واسط بلخ ، و واسط نوقان من طوس ، و يقال لها واسط اليهود ، وواسط حلب الشهباء بقرب بزاعه، وواسط خابور قرب قرقيسا وواسط الحلة المزيديه قرب مطير آباد ، و واسط اليمن بالقرب من زبيد و العنبرة وموضع بين العذيبة والصفراء ، و قريتان بالموصل احديهما بالفرج بين مرق و عين الرصد والثانية بين مرق والمجاهديه ، و بلدة بدجيل على ثلاثة فراسخ من بغداد ، و موضع لبني اسيدة وهم بنو مالك بن سلمة بن قشير ، و موضع لبنى تميم ، وبل-دة بالاندلس من أعمال قبرة ، و بلدة باليمامه ، و حسن لبنى السمين السمير خ ل من بني حنيفه يقال له مجدل ايضا.

و بلدة بنهر الملك بالعراق ، وجبل اسفل من جمرة العقبة بين المازمين ، و جبلان دون العقبه ، وباب في بنى هذيل ، وقرية بالرقه ، وموضع بحمى ضريّة في بلاد بنی كلاب بالبادية ، وطريق بين فلج والمنكدر الى غير ذلك ممّا يقف عليه من جاس خلال كتب المسالك و الممالك .

واشهرها واسط الحجاج التي منها المؤلف بحيث متى اطلق الصرف اليه وكانت هذه البلدة كما اشرناذات خطر وشأن عظيم في انتاجها أعلام الحديث والفقه والادب.

ومن ثمّ توجهت همم المؤلفين الى تأليف الكتب حولها وهي كثيرة يقف على أسمائها البحاثة النقاب في كتب الفهارس ن أشهر ما ألف فيها.

کتاب تاریخ واسط لأبي الحسن اسلم بن سهل بن اسلم بن زياد بن حبيب الشهير (بحشل) الرزاز المتوفى سنة 292 و لكتابه هذا ذيول اشهرها ذيل المؤلف اعنى ابن المغازلي وقد طبع في بغداد على نفقة المجمع العلمي العراقي بتحقيق الفاضل المعاصر كوركيس عواد.

و کتاب محاسن اهل واسط لعمادالدين الكاتب الاصفهاني الشهير صاحب الخريده المتوفى سنة 597 .

و کتاب تاريخ واسط لابي عبدالله محمّد بن سعيد بن يحيى بن علي بن حجاج الدبینی الواسطي المتوفى سنة 637 .

ص: 10

و کتاب تاريخ واسط لابي محمّد عبدالله بن علي الواسطى المؤرخ المتوفى سنة 600 و کتاب تاريخ واسط للسيد جعفر بن محمّد بن الحسن الجعفري الشيعي المتوفى في حدود سنة 850. الى غير ذلك.

ومن مشاهير من ينسب الى واسط الحجاج هو أبوعلي الحسن بن احمد بن عبداللّه الواسطى المتوفى سنة 576 ، وكان مدرّساً بمدرسة ابن ورّام كما افاده السبكي في الطبقات الكبرى.

و منهم ابوالعز محمّد بن الحسين بن بندار الواسطى مقرىء القرآن الشريف في العراق توفی 522.

و منهم الشيخ ابوالقاسم محمود بن المبارك الواسطى ثمّ البغدادي الشافعي المتوفى سنة 592.

ومنهم ابوحازم محمّد بن الحسن الواسطى القاضي بها من علماء القرن الرابع.

ومنهم محمد بن ثابت بن احمد أبوبكر الواسطى المتوفى سنة 364.

و منهم ابوالعلاء محمّد بن علي بن احمد بن يعقوب بن مروان الواسطى المتوفى سنة 331.

و منهم ابوعلي إسماعيل بن محمّد بن محمّد بن ابراهيم بن كماري بالراء المهملة الواسطي المتوفى سنة 468 .

و منهم ابو علي الحسن بن القاسم المقرى المعروف بغلام المَراس الواسطى المتوفى سنة 468 .

ومنهم ابوالحسين عاصم بن علي بن عاصم بن صهيب الواسطى المتوفى سنة 221 الى غير ذلك .

مشايخ المؤلف في الدراية و الرواية

اخذ و روى عن جمّ غفير من الثقات الاثبات حملة الحديث واساطين فقهه.

1 - منهم ابوالحسن علي بن عمر بن عبدالله بن عمر بن شوذب القاضي الشافعي

ص: 11

الواسطي ، ومما روى عنه هو حديث المنزلة وحديث يا عليّ لا يحبّك إلا مؤمن.

2 - ومنهم ابوطاهر محمّد بن علي بن محمّد بن عبدالله البيّع البغدادي الشافعي ومما روى عنه حديث الغدير وحديث المنزلة وحديث جعل الله ذريّة محمّد من صلب علي، و حديث مروق الخوارج من الدين وحديث أنا مدينة العلم وحديث ردّ الشمس واحاديث في شأن نزول هل أتى.

3 - ومنهم أبوغالب محمّد بن أحمد بن سهل النحوى الواسطي الشافعي المتوفى سنة 462 المعروف بابن الخالة و مما روى عنه حديث أنا مدينة الجنة وعليّ بابها، وحديث الطير وحديث الراية وحديث الثقلين وحديث انا مدينة العلم وحديث كنت أنا وعليّ نوراً. يدى اللّه وحديث قال اللّه تعالى ايدنه بعليّ وقد روى عنه الكثير كما نصّ عليه السمعاني في الانساب ص 146 ط مرجليوث .

4 - ومنهم ابوبكر محمّد بن عبدالوهاب بن طاوان السمسار الشافعي الواسطي، مما روى عنه حديث الغدير بعدّة اسانید و حديث المنزلة و حديث يا عليّ لا يحبك إلاّ مؤمن وحديث النظر الى علىّ عبادة وحديث الطير باسانید و حديث الراية، و قضيّة حج الحسين خمسة وعشرين حجة ماشياً وحديث من فارق عليا فارقني، وحديث سدّ الابواب إلاّ باب عليّ وقضية مجلس المنصور وبحثه مع الاعمش.

5 - ومنهم القاضي ابومحمّد يوسف بن رياح بن علي بن موسى بن عبدالله الكوفي الحنفي من قبيلة بني حنيفه ومما روى عنه حديث كنية عليّ بابي تراب.

6- ومنهم ابوطالب محمّد بن أحمد بن عثمان بن الفرج الازهري ومما روى عنه حديث الغدير باسانید و حديث المنزلة و حديث انا مدينة الحكمة و عليّ بابها و حديث سفينة نوح و أحاديث سدّ الابواب إلا باب عليّ و حديث المباهلة و حديث الطير بطرق وحديث الثقلين وحديث الراية وحديث نزول قوله تعالى انما وليّكم اللّه ورسوله، في شأن علىّ.

7 - ومنهم ابوالقاسم عبدالواحد بن علي بن العباس البزاز الواسطي الشافعي مما

ص: 12

روى عنه حديث المنزلة وحديث الطير وحديث النظر الى علىّ عبادة .

8 - ومنهم أبو نصر احمد بن موسى بن عبدالوهاب الطحان الواسطى الشافعي مما روى عنه حديث المنزلة وحديث أنا وعلي حجة على امّتي يوم القيامة وحديث مثل أهل بيتى مثل سفينة نوح وحديث لكلّ نبيّ وصيّ ووارث ووصيتى ووارثي عليّ وحديث ايدته بعلىّ و قضية صعود عليّ على كتف النبيّ صلى الله عليه وسلم وحديث قاتل عليّ اشقى الاولين و الآخرين .

9 - ومنهم القاضي أبوالخطاب عبدالرحمان بن عبدالله الاسكافي الشافعي ، مما روى عنه حديث المنزلة و حديث الراية بطرق ، و حديث قاتل عليّ اشقى الأوّلين و الاخرين.

10 - ومنهم ابو يعلى علي بن عبيد بن العلاف البزاز ، مما روى عنه حديث الغدير و حديث الثقلين.

11 - ومنهم ابوالحسن احمد بن المظفّر بن احمدالعطار الشافعي الفقيه الواسطى . مما روى عنه حديث المنزلة وحديث من مات على بغض عليّ مات يهوديا او نصرانيا وحديث عليّ امير البررة وحديث السطل وحديث الطير وحديث الراية وحديث ذكر عليّ عبادة و حديث فاطمة بضعة منّي و في سنده محمّد بن الاشعث صاحب الجعفريات (الاشعثيات) و الرواية مفصلة طويلة و حديث اسباغ الوضوء و حدیث اشتدّ غضب الله على من آذاني في عترتي وحديث عليّ منّى مثل رأسى من بدني وحديث السفينة وحديث المحاجة مع الخوارج ونص السمعاني على رواية المؤلف عنه.

12 - ومنهم ابوالقاسم الفضل بن محمّد بن عبدالله الاصفهاني، مما روى عنه حديث الغدير و حديث أنا مدينة العلم.

13 - ومنهم ابوبکر احمد بن محمّد بن علي بن عبدالرزاق الهاشمي الخطيب الواسطى روى عنه الكثير منها حديث المنزلة و حديث خير اخواني كما يظهر من السمعاني.

14 - و منهم ابوالحسن علي بن احمد بن المظفر بن محمّد العدل العطّار الفقيه

ص: 13

الشافعي مما روى عنه حديث خير اخواني علي و مناشدة مولانا علي على القوم .

15- ومنهم ابو الحسن محمّد بن محمّد بن ابراهيم بن مخلد البزاز مما روى عنه حديث نعم الاخ أخوك علي وحديث علي منى وأنا منه.

16 - ومنهم ابو محمّد الحسن بن احمد بن موسى الغندجاني بضم الغين المعجمة وسكون النون ثمّ الدال المهملة ثم الجيم نسبة الى مدينة غندجان من مدن الاهواز والظاهر أنّه معرب هنديجان في عصرنا هذا ، مماروى عنه حديث من ناصب عليّا فهو كافر وحديث من شك في علىّ فهو كافر ، وحديث عليّ باب مدينة علمي ، وحديث عليّ على الحوض وحديث زينوا مجالسكم بذكر علي وحديث الثقلين باسانید.

17 - ومنهم ابوالحسن علي بن الحسين بن الطيب الواسطى الصوفي مماروى عنه حدیث نعم الاخ أخوك عليّ و حديث حقي على المسلمين كحق الوالد على ولده.

18 - ومنهم ابوعبدالله محمّد بن علی بن الحسین بن عبدالرحمان العلوي ، مماروی عنه حديث من أطاع علياً فقد اطاعني وحديث يا علىّ لا يحبك الا مؤمن.

19- ومنهم أبو اسحاق ابراهيم بن طلحة بن ابراهيم بن محمّد بن غسان البصري النحوى و مما روى عنه هو وجه تسمية فاطمة علیها السلام وحديث علي امام المتقين و حدیث الويل لظالمي أهل بيتي وحديث انّ قاتل الحسين في تابوت من النار وحديث علي قسيم النار و حدیث شکوی سیدتنا الزهراء البتول متعلقة بقائمة العرش و تظلّمها عن قتلة انه الحسين و هذا الراوي ينقل أحاديث بسنده عن مولانا الرضا علیه السلام.

20 - و منهم القاضي أبو على اسماعيل بن محمّد بن احمد بن الطيب بن کماری العراقي الفقيه الحنفي المتوفى 468 ومما روى عنه أحاديث في ذم الخوارج و كفرهم وأحاديث في مدح علي علیه السلام.

21 - ومنهم أبوالقاسم واصل بن حمزة البخاري ومما روى عنه حديث مثل علي في هذه الامة مثل قل هو الله أحد في القرآن.

22- ومنهم أبو منصور زيدبن طاهر بن سيار (سان خ ل ) ( بيان خ) الفقيه الحنفي البصرى روى عنه حديث أنا مدينة العلم وحديث الغدير.

ص: 14

23 - ومنهم أبوعبدالله محمّد بن ابی نصر بن عبداللّه الحميدي روى عنه حديث لا يحلّ لمسلم يرى مجرَّدى إلّا عليّ وحديث أنا وعليّ من شجرة واحدة.

24 - و منهم أبو علي عبدالكريم بن محمّد بن عبدالرحمان الشروطي روى عنه حديث الغدير.

25 - ومنهم ابوالفتحعلي بن محمّد بن عبدالصمد بن محمّد الدليلي الاصفهانی روی عنه حديثاً في الحسن بن علي: اللّهم إنّي أحبّه فاحبه.

26 - و منهم ابوغالب محمّد بن الحسين بن أبي صالح المقري العدل ، روى عنه حديث الطير.

27 - ومنهم أبوطالب محمّد بن عليّ بن الفتح الحربيّ البغدادى روى عنه حديث الطير بطرق .

28 - و منهم ابوالقاسم عمر بن علي الميموني الواسطى الشافعي ، روى عنه حديث الراية .

29- ومنهم أبو الحسن علي بن عبيداللّه بن القصاب البيع الواسطى الشافعي روى عنه حديث لا يحبّك إلاّ مؤمن وحديث لولا ان تقول طائفة من امتى ماقالت النصارى في عيسى بن مريم لقلت فيك مقالا لاتمرّ بملأ من المسلمين إلّا اخذوا التراب من تحت رجلك.

30 - ومنهم ابوبکر محمّد بن أحمد بن عبداللّه بن مامويه الواسطى الشافعي روى عنه حديث الراية وحديث ياعليّ محبتك محبّى ومبغضك مبغضي.

ومنهم ابوالقاسم الفضل بن محمّد بن عبدالله الاصفهاني روى عنه حديث لافتى إلا علي ولا سف الا ذوالفقار.

32 - ومنهم أبو موسى عيسى بن خلف بن محمّد بن الربيع الاندلسی المالکی روی عنه حديث لافتى إلّا على ولاسيف إلا ذوالفقار.

33 - و منهم أبوالبركات محمّد بن على بن محمّد التمّار الواسطى الشافعي روى عنه حديث النظر الى على عبادة.

34 - ومنهم ابوالبركات ابراهيم بن محمّد بن خلف الجمّاري السقطى روى عنه

ص: 15

حدیث انقضاض الكوكب في دار عليّ علیه السلام.

35 - و منهم القاضي أبوجعفر محمّد بن اسماعيل بن الحسن العلوى روى عنه دخول سبعين الف من الشيعة في الجنّة بغير حساب وحديث الكساء و نزول آية التطهير وحديث انّ اللّه يغضب لغضب فاطمة.

36 - و منهم القاضي أبو تمام علي بن محمّد بن الحسين روى عنه حديث تختّموا بالعقيق.

37 - و منهم ابوالقاسم عبدالله بن محمّد بن عبدالله الرقاعي الاصفهاني روى عنه حديث انعقاد نطفة سيدتنا الزهراء من سفر جلة الجنة بعد ما اكلها النبيّ صلى الله عليه وسلم.

38 - و منهم القاضي أبو الحسن علي بن خضر الازدى روى عنه حديث، فاطمة بضعة منى .

39 - ومنهم ابوالحسن علی بن عبدالصمد بن عبداللّه بن القاسم الهاشمي العباسي روى عنه حديث عليّ وصيّتي ، وحديث الغدير و نص السمعانى في الانساب على رواية المؤلف عنه كثيراً.

40 - و منهم ابوعبدالله الحسين بن الحسن بن يعقوب الدباس الواسطی ، روی عنه حديث المنزلة .

41 - ومنهم القاضي أبو الحسن محمّد بن علي المعروف بابن الراسبي الشافعی روی عنه حديث نزول الملائكة في زفاف على علیه السلام.

42 - و منهم أبو أحمد عبدالوهاب بن محمّد بن موسى الغندجاني المتوفی 447 روى عنه حديث المنزلة وحديث زيّنوا مجالسكم بذكر عليّ علیه السلام.

43- ومنهم أبوالفضل محمّد بن الحسين بن عبيداللّه البرجي الاصفهاني ، روى عنه حديث الغدير.

ص: 16

الراون عنه و الأخذون منه

اخذ و روى عنه عدّة :

1 - منهم ابنه ابوعبداللّه محمّد القاضي بن علي بن محمّد بن الطيّب الجلابيّ المعروف كابيه بابن المغازلي المتوفی 542.

2- ومنهم أبو القاسم عليُّ بن طراد الوزير البغدادي كما نصّ عليه السمعاني.

3 - ومنهم أبو المظفر عبدالكريم بن محمّد المروزي الشافعي الشهير بالسمعاني المتوفى سنة 562 صاحب كتاب الانساب فانه يروى عن المؤلف بواسطة ولده القاضي أبي عبدالله محمّد.

4 - ومنهم أبو عبدالله محمّد بن فتوح أبي نصر بن عبدالله الحميدي الازدى المتوفى سنة 488 و كان صديقاً له، روى عنه بالاجازة عن كتابه تاريخ واسط على ما في معجم الادباء ترجمة ابن بشران أبيغالب قال : وحدث أبوعبداللّه الحميدي قال : كتب إلىَّ أبو الحسن علي بن محمّد بن محمّد الجلابي الواسطى صديقنا من واسط أن أباغالب بن بشران النحوى مات في 15 شهر رجب سنة 462 ومولده 370 الخ

النوابغ في أخلاقه و أسرته

نبغ في أعقابه و ذراريه رجال :

1 - منهم ابنه أبوعبدالله محمّد القاضي ، قال السمعاني في الانساب ص 146 طبع مر بليوث في حقّه مالفظه : كان ولى القضاء و الحكومة بواسط نيابة عن أبي العباس احمد بن بختیار و كان شيخاً فاضلا ً عالماً سمع أباه و ابا الحسن محمّد بن محمّد بن مخلد أحمد الازدي وأبا على إسماعيل بن احمد بن کماری القاضی و غیرهم سمعت منه الکثیر بواسط في النوبتين جميعاً ، وكنت الازمه مدَّة مقامی بواسط، وقرأت عليه الكثير بالاجازة له عن أبي غالب محمّد بن احمد بن بشران النحوي الواسطى انتهى .

اقول : قد شارك الولد مع والده المؤلف في الرواية عن رجلين و هما ابن مخلد

ص: 17

و ابن بشران و من مشايخه أيضاً أبو محمّد ابن السرىّ و الحسن بن أحمد الغندجاني.

ثمّ اقول : انّه روی جزئى كتاب المناقب لابيه عنه ويرويه عنه جماعة كالقاضي العدل عزالدين هبة الكريم بن الحسن بن الفرج بن حبانش الواسطى وغيره كما يظهر من الكتاب(1).

ثمّ انّه توفى سنة 542 على ماذكره العسقلاني ابن العماد في الشذرات ج 4 ص 131 وقال في حقه : في هذه السنة السنة 542 توفي أبوعبداللّه الجلابي القاضي محمّد ابن عليّ بن محمّد بن محمّد الطيب الواسطى ابن المغازلي سمع عن محمّد بن محمّد بن مخلد الازدی والحسن بن أحمدالغندجاني وطائفة وأجاز له أبوغالب ابن بشران اللغوى وطبقته وكان ينوب في الحكم بواسط ، و أرخ وفاته علامة التاريخ الشيخ عبدالرزاق بن الفوطي في تلك السنة ، وقال الذهبي في تذكرة الحفاظ في حقّه : محدث واسط توفى سنة 542.

والظاهر أنّ ما أرّخه الزبيدي في التاج من سنة 543 من الاغلاط المطبعية.

وذكره الحافظ احمد بن حجر العسقلاني في التبصير ج 1 ص 380 و اشار إلى رواية الولد عن الوالد كتاب المناقب.

2 - و منهم : جمال الدين نعمة اللّه بن علي بن احمد بن العطار الواسطى قاضي

ص: 18


1- وحكى عن ابن نقطه في ذيل الاكمال 345٫2 قال : وأما حبانش بفتح المهملة والباء المعجمة بواحدة وكسر النون وآخره شين معجمة : فهو أبو على الحسن بن الفرج بن علی بن حبانش الواسطى ، سمع ببغداد من أبي الفرسي الكوفي وبواسط عن جماعة أبو نعيم بن زبرب و ابوسعيد بن كمار أقول : وقد سمع تاريخ بحشل لاسلم الرزاز مع جماعة على محمد بن العجمي في سنة 508 كما في تاريخ واسط 294 قال ابن نقطه : سمع منه ابنه ابوالبقاء في جماعة توفي سنة 554 و ابنه ابوالبقاء هبةالكريم سمع من جده لامه أبي عبدالله محمد بن علی بن الجلابي وأبي الكرم بن الجلخت وأبي محمد ابن الامدی ، توفي في رجب من سنة 574 ، وهو وأبوه من الثقات

واسط، يروى كتاب المناقب عن جدّه لاُمّه أبي عبدالله محمّد القاضي ابن المؤلّف.

3 - ومنهم : أبو محمّد صالح بن المؤلّف يروى كتاب المناقب لا بيه عنه وعنه جماعة.

4 - ومنهم : أبو محمّد صالح بن محمّد بن المؤلف أخذ و روى عن أبيه محمّد قاضی واسط عن والده وغيرهم من الفطاحل والرجالات.

كلمات العلماء في حقه

قال السمعاني في الانساب ص 146 طبع مرجليوث في حقّه : كان فاضلا عارفا برجالات واسط وحديثهم وكان حريصا على سماع الحديث وطلبه رأيت له ذيل التاريخ لواسط وطالعته وانتخبت منه ، سمع أبا الحسن علي بن عبدالصمد الهاشمي و أبا بكر احمد بن محمّد الخطيب واباالحسن احمد بن المظفر العطار وغيرهم.

روى عنه ابنه بواسط وابوالقاسم علي بن طراد الوزير ببغداد و غرق ببغداد في دجلة في صفر سنة 483 وحمل مينا الى واسط ودفن بها.

و قال الزبيدي في تاج العروس ج 1 ص 186 ما زجاً بالقاموس ما لفظه : و ابوالحسن علي بن محمّد بن محمّد بن الطيب الجلابی عالم مؤرخ سمع الكثير من أبي بكر الخطيب و له ذيل تاریخ واسط توفی 534 و ابنه محمّد صاحب ذلك الجزء مات 543

انتهى.

وقال الشيخ محمّد بن عبدالله الحضرمي في طبقاته ما لفظه : كان محدثا يسند إليه في زمانه مؤرخا روى عنه الكثير و هو عن جماعة وكان ثقة امينا صدوقا معتمدا في منقولاته مسندا إليه في مرويّاته له كتب منها ذيل تاريخ واسط لأِسلَم المشهور ببَخشَل وكتاب في مناقب سيّدنا علي كرّم اللّه وجهه جمع فيه فادعى نقل فيه عن ثقاة الرواة الخ.

و غير هؤلاء في كتبهم و مسفوراتهم.

ص: 19

مكان المؤلف عند العلماء و اعتمادهم عليه و استنادهم اليه

انّ المؤلّف من اجلّة حفّاظ الحديث عند الخاصّة والعامّة . فممّن استند إليه و اعتمد عليه في منقولاته هو السمعاني في انسابه و اماليه و سائر آثاره فانه اكثر النقل عنه بواسطة ابنه محمّد الواسطي القاضي و قد ينقل عنه بلا واسطة.

ومنهم الذهبي الشافعي صاحب ميزان الاعتدال نقل عنه فيه وفي غيره.

ومنهم العارف الشهير السيد على الهمداني صاحب كتاب مودّة القربي.

ومنهم الحافظ ابن حجر العسقلاني الشافعي في التبصير وغيره...

ومنهم الحضرمي في كتابه وسيلة المآل و غيره.

ومنهم البلخي القندوزي الحنفي في الينابيع و غيره.

ومنهم السيّد محمّد مرتضى الزبيدي الحنفي في تاج العروس و ثبته.

ومنهم الشيخ يحيى بن محمّد البطريق الاسدي الحلى.

ومنهم مولانا العلامة الشيخ حسن بن يوسف الحلي في بعض كتبه في الامامة.

ومنهم مولانا القاضي نور الله الحسيني المرعشى التسترى في الاحقاق وغيره.

ومنهم الحمويني في ذيل فرائد السمطين.

ومنهم الشيخ ابوالفلاح عبدالحی ابن عماد صاحب كتاب الشذرات.

ومنهم الشيخ تاج الدين السبكي في ذيل طبقات الشافعية الكبرى.

ومنهم الحضرمي في وسيلة المّآل الى غير ذلك.

ومنهم أكثر المؤلفين في تاريخ واسط

ص: 20

آثاره العلميه

ترشّح من قلمه السيّال وبَراعِه الجَوال عدة كتب ورسائل :

1 - منها كتاب الذيل لتاريخ واسط لِأسلَم الواسطي الشهير ببَحشّل.

2 - ومنها كتاب الاربعين حديثا في فضائل قريش.

3 - ومنها كتاب شرح الجامع الصحيح للبخارى لم يتمم.

4 - ومنها كتاب مناقب علي بن أبي طالب وها هو بين يديك.

5 - ومنها ديوان شعر.

6 - ومنها كتاب في القضاء و الشهادات على مذهب الشافعي. 7 - ومنها كتاب مناقب الشافعي و مرجّحات مذهبه على سائر المذاهب الى غير ذلك من التأليف و التصانيف.

وفاته و مدفنه

الاقوال في وفاته متضاربة فهناك قول بأنه مات في سنة 534 ذكره ابن الاثير في اللباب و تبعه الزبيدي في تاج العروس ، و قول بانه مات في سنة 483 و هو الذي صرّح به و نص عليه السمعاني حيث قال : غرق ببغداد في دجلة في صفر سنة 483 وحمل ميناً إلى واسط ودفن بها وهو الاوجه.

اً - لانه اتصل بابن المؤلّف أبي عبدالله ابن المغازلي و سمع منه الكثير بواسط في نوبتين وكان يلازمه مدّة مقامه بواسط وأخذ منه ذيل تاريخ واسط | لأبيه فالظاهر بل المقطوع أنه ذكر ذلك التفصيل من علة الوفاة ويومه ومدفنه وحمله ميتاً إلى واسط نقلا عن ابن المؤلف وأهل البيت أدرى بما في البيت.

ب - المؤلف العلامة يروى أحاديث عن مشايخه و يؤرخ سماعها أوقراءتها و أحياناً إجازتها بالكتابة بين السنوات 440 – 433 و الظاهر بحسب العادة بلوغه في

ص: 21

تلك السنين مبلغ الرجال ولا أقلّ من ثلاثين (1)، لأنه يبعد أن يكاتبه المشايخ في أقلّ من ذلك فلو كان وفاته في سنة 534 فقد عمر أكثر من 130 سنة مع أنّه لم يذكره أحد بالتعمير.

فعلى ذلك ماقاله ابن الاثير و تبعه الزبيدي في التاج لا يستقيم ، ولعله قد سقط من مطبوع كتابه اللباب شيء وهذا التاريخ (534) وفاة رجل آخر سقط اسمه من المطبوعة ، فليتحرر.

ص: 22


1- يؤيد ذلك أن ابن المؤلف اباعبدالله ابن المغازلي توفى سنة 542 و قد بلغ حد المعمرين : صرح بذلك شرف الاسلام شمس الدین ابن البطريق الاسدى الواسطى الحلي في مقدمة كتابه العمدة ص 10 ناقلاعن شيخه ابی بکر ابن الباقلاني وهكذا عرفه الرئيس الاجل ابوالحسن ابن الشرفية الواسطي راوي الكتاب في كلام له كما ترى نصه ص446 آخر هذا الكتاب ، ومعلوم أنه لا يكون معمراً الا اذا كان ولادته حول السنة 320 وهذا يؤيد أن أباه المؤلف قدكان ولد حول الاربع مائة فلو كان وفاته في سنة 534 فقد كان هو أيضاً معمراً ولم يذكره أحد بذلك و مما يؤيد ذلك ان السمعاني أباسعد رحل الى بغداد وما والاها في النوبة الاولى من جولتيه سنة 530 وهو ابن 24 سنة و دخل بغداد سنة 532 و قد كان مقيما بها سنة 533 (كما في المنتظم 224/10 ، الانساب 308 ب ط مرجليوث) و في تلك الجولة اجتاز واسطأ واتصل بمحدثها و مسندها ابي عبدالله الجلابی ابن المؤلف لاول مرة ولازمه مدة مقامه بها وسمع منه الكثير منها ذيل تاريخ واسط لابيه المؤلف و طالعه و انتخب منه ، فلو نفس المؤلف أبوالحسن ابن المغازلي حيا خلال تلك الجولة ، خصوصاً مدة مقام السمعاني ببغداد خلال عام 532 - 534 ومابعدها لاتصل بالمؤلف ابن المغازلی نفسه ليسمع منه وحيث لم يتصل به مع كمال حرصه على طلب المشايخ نعرف من ذلك أنه لم يكن حياً ولذلك اتصل بابنه و سمع منه بواسطة.

ترجمة مؤلف الكتاب

-23۔

خصوصيات النسخة التي أخذت الصورة منها

هي نسخة أخذت من نسخة كانت بخط العلامة الشيخ أبي الحسن عليّ بن محمّد بن الحسن بن أبي نزار الشهير بابن الشرفية الواسطى ثمّ اليماني التي كان تاريخ الفراغ من كتابتها 585 .

وكانت النسخة في خزانة أئمة اليمن وهي نفيسة جداً على ظهرها خطوط علماء اليمن كالعلامة الشيخ لطف الباري اليماني الزيديّ، وقوبلت على نسخة فيها خطّ العلامة الشيخ جمال الدین عمران بن الحسن بن ناصر بن يعقوب العذري اليماني من علماء المائة الثامنة ، والعلامة السيّد صلاح بن أحمد الحسني الوزير من علماء المائة العاشرة والعلامة الشيخ علي بن أحمد بن الحسين الاكوع اليمانيّ من علماء المائة السادسة.

و من خصوصيات هذه النسخة أن بهامشها و على ظهرها إجازات منها إجازة الشيخ يحيى بن الحسن بن الحسين بن علي بن عهد البطريق الاسدي الحلى ولفظها هكذا : قرء علىّ هذا الكتاب من أوله إلى آخره الشيخ العالم عفيف الدين علي بن محمّد بن حامد اليمني الصنعاني ايّده الله وسمع بقرائته ولده الموفق (ياقوت) وأجزت لهما روايته عنّى متى شاء . كتبه يحيى بن الحسن بن الحسين بن علي بن محمّد البطريق الأسدى الحلى بمحروسة حلب في غرّة جمادى الاولى من سنة ست و تسعين و خمس مائة و اللّه الحمد و المنّة .

صورة اجازة اخرى

ناولتُ عليَّ بن أحمد بن الحسين بن المبارك الأَكوَع هذا المجلد واخاه و هما يشتملان على مناقب أهل البيت علیهم السلام واجزت له روايتهما عنّى عن المصنف. وكتب عليّ بن محمّد بن حامد الصنعاني اليمني في سابع عشر من ذي الحجة سنة ثمان و تسعين و خمس مائة.

ص: 23

الله حسبى قد أجزت للامير الاجل نظام الدین ولىّ امير المؤمنين المفضل بن علي بن المظفر العلوي العباسي كتاب المناقب لابن المغازلي ان يرويه عنّى على الوجه الصحيح بشروط السماع و ناولته ذلك وكتبه علي بن أحمد بن الحسين الاكوع في شهر ذى الحجة من شهور سنة اثنى عشر وستمائة وكذلك اجزت ذلك للقاضي الاجل منصور بن إسماعيل بن قاسم الطائي على الوجه الصحيح في الوقت المؤرخ و السلام و صلى الله على عمد وآله.

ومن خصوصيات النسخة انه الحق بها ذكر كرامة لمولانا علىّ علیه السلام شاهدها ابن الشرفية بعينه في واسط سنة 580 .

و هذه النسخة جيىء بها من بلاد اليمن بعد خروجها من يد الشريف الجليل سليل النبوة امام الزيدية في العصر الحاضر جلالة السيّد عبدالبدر الحسنى نزيل الطائف بالحجاز ابن الشريف جلالة السيد أحمد إمام الزيدية وملك بلاداليمن ابن الشريف فخر العلويين الكرام امام الزيدية و ملك بلاد اليمن جلالة السيد حميدالدین یحیی و وفّقنی ربّی البرّ الرحيم بأخذ صورة منها.

ص: 24

خصوصیات كتاب المناقب و مزاياه

1 - انّ هذا التأليف الشريف حاو لمناقب هامّة مشهورة في حقّ سيّدنا أمير المؤمنين عليّ بن ابيطالب سلام الله عليه كحديث الغدير ، والمنزلة ، والطير ، و مدينة العلم والمؤاخاة وبذل الخاتم في الركوع و وصايته للنبيّ وردّ الشمس وغيرها من فضائله و خصائصه التي ملأ الافاق صيتها وصوتها.

2 - ومن المزايا انّ منقولاته مروية عن أعلام الحديث وثقاتهم واثباتهم كما هوظاهر لمن راجعه بالدقه.

3 - و منها تحرّى المؤلّف وسعيه نقل الحديث عن المحدثين المعاصرين بلاواسطة ليكون السند عالياً.

4 - ومنها سلاسة تعابيره وكلماته في سرد الاسانيد و الاكثار في تعيين مكان النقل وزمانه و اوصاف الرواة المذكورين في الطرق كى تتميّز المشتركات.

5 - و منها قلّة المرسلات فيه و شذوذها و هذا من أهمّ ما يورث الطمأنينة و السكون بالكتاب و الوثوق بمحتوياته.

6- ومنها انه نقل عدّة احاديث في المناقب ينتهى سندها الى محمّد بن محمّد بن الاشعث صاحب كتاب الاشعثيات المشهور (بالجعفريات) و هو يروى عن موسى بن إسماعيل بن الامام موسى بن جعفر علیه السلام عن أبيه عن جده عن آبائه الميامين عن النبيّ صلى الله عليه وسلم .

7 - ومنها انه فيه عدّة أحاديث ينتهى سندها الى الائمة من العترة الزكيّة كمولانا الامام ابي الحسن علی بن موسی الرضا علیه السلام.

الى غير ذلك من المزايا والخصائص التي قلما توجد في غيره.

ص: 25

كلمة في الطريق الى رواية الكتاب

عن مؤلفه العلامة

وليعلم انّ لنا حقّ رواية جميع ما ألفه القوم واودعوها في زبرهم ومسفوراتهم بحسب ما ذكر في إجازاتهم و اثباتهم و من تلك الكتب هذا السفر الجليل و المجموعة الشريفة.

ومن طرقنا ما نرويه عن العلامة السيد علوي الحدّاد العلوي الحضرمي الشافعي نزيل (ملانو) صاحب کتاب الفصل الحاكم في النزاع والتخاصم بين بني اميّة وبني هاشم بطرقه و اسانيده التي انهاها الى العلامة السيد محمّد مرتضى الزبيدي الحنفي صاحب کتاب تاج العروس وغيره بطرقه الى المؤلف .

2 - ومنها ما نرويه عن العلامه السيدعلي الاهدلي الحضرمي بطرقه.

3 - ومنها ما نرويه عن العلامة القاضي السيدزيد الديلمي اليماني بطرقه.

4 - و منها ما نرويه عن العلامة السيد عباس اليماني نزيل المناخه من بلاد اليمن.

5 - ومنها ما نرويه عن العلامه الشيخ يوسف المصري الدجوى الضرير نزيل الدجوه بطرقه .

6 - و منها ما نرويه عن العلامة السيد إبراهيم الراوي الشافعي نزيل بغداد بطرقه.

7 - ومنها ما نرويه عن العلامة الشيخ إبراهيم الجبالي المصري شيخ الجامع الأزهر في الاسبق.

8 - و منها ما نرويه عن العلامة السيد محمّد بن محمّد بن زيارة الحسني اليماني صاحب کتابی نیل الوطر و نشر العَرف.

9 - ومنها العلامة السيد محمّد بن عقيل العلوي الحضرمي صاحب كتاب النصائح الكافية لمن يتولّى معاوية.

ص: 26

10- ومنها مانرويه عن سيد ملوك الاسلام ذخر آل الرسول فقيد العلم والقلم حميدالدين يحيى الحسني ملك بلاداليمن المقتول غيلة .

11 - و منها العلامة الشيخ عبدالواسع الواسعي اليماني صاحب كتاب مزيل الحزن في تاريخ اليمن .

12 - ومنها العلامة المولى مجدالدين حسين الشافعي الكردي الشهير بالملا - مجد الكردستانی نزیل بلاد کردستان من ایران .

13 - ومنها ما نرويه عن العلامة المولوى يوسف الهندي الكاندهلوی.

14 - ومنها ما نرويه عن العلامة السيد ياسين الحنفي مفتى كربلاء المشرفة في الحكومة العثمانية.

الى غير ذلك من الاسانيد والطرق وأكثرها ينتهى الى العلامة الزبيدي صاحب التاج بطرقه المودعة في ثبته الشهيرة فلمن أراد رواية الكتاب عن مؤلّفه ان يرويه عنّا بواسطة هؤلاء الأعلام بطرقهم الى ابن المغازلي ناسق هذه الدرر و مرتّب تلك اللئالى

ص: 27

مصادر هذه الرسالة و مراجعها

1 - الأنساب لأبي المظفّر عبدالكريم بن محمّد المروزي الشافعي السمعاني المتوفى سنة 562 .

2 - تبصير المنتبه للحافظ أحمد بن حجر العسقلاني الشافعي المتوفى سنه852 .

3 - طبقات الشافعية للشيخ محمّد بن عبدالله الحضرمي نزيل دهلي عاصمة الهند من علماء القرن الثاني عشر.

4 - شذرات الذهب في اخبار من ذهب للشيخ أبي الفلاح عبدالحيّ بن العماد الحنبلي المتوفى سنة 1089 طبع بيروت.

5 - القاموس المحيط لمحمّد بن يعقوب الفيروز آبادی الشافعي .

6 - تاج العروس للسيد محمّد مرتضى الحنفى الزبيدي ثمّ المصرى.

7 - تعاليق الفاضل المعاصر كر كيس عواد على تاريخ واسط لبحشل طبع بغداد.

8 - وسيلة المآل لباعلوي الحضرمي والنسخة مصوّرة من المخطوطة الموجودة في المكتبة الظاهرية بدمشق الشام .

9 - کشف الظنون للكاتب الچلپی.

10 - رشفة الصادي من بحر فضائل بنى النبيّ الهادي العلامة السيد أبي بكر بن شهاب الملوى طبع القاهرة.

11 - طبقات الشافعية الكبرى للعلامة الشيخ تاج الدين عبد الوهاب السُبكي طبع القاهرة.

12 - مجمع الآداب لعلامة التاريخ الشيخ كمال الدين عبدالرزاق بن أحمد الفوطي البغدادي الشيباني الحنبلي الشهير بابن الفوطي المتوفی 723 طبع دمشق .

13 - مراصد الاطلاع على اسماء الامكنة و البقاع للعلامة الشيخ صفی الدین عبدالمؤمن بن عبدالحق البغدادى المتوفى سنة 739 طبع دار الكتب العربية بالقاهرة .

ص: 28

14 - معجم ما استعجم من أسماء البلاد و المواضع للعلامة أبي عبيد عبدالله بن عبدالعزيز البكري الاندلسي المالكي المتوفی 487 طبع القاهرة.

15 - مرآة الجنان للعلامة الشيخ عفيف الدین عبدالله بن أسعد اليماني اليافعي الشافعي المكّى المتوفى سنة 768 طبع حیدر آباد الدكن.

16 - المنتظم للعلامة الشيخ عبدالرحمان أبي الفرج ابن الجوزي الحنبلي البغدادي المتوفى سنة 597 طبع حیدر آباد الدكن.

17 - طبقات الحفّاظ للحافظ جلال الدین عبدالرحمان السيوطي الشافعي المتوفى سنة 911 طبع القاهرة.

18 - ريحانة الادب في الالقاب و الكنى و النسب للعلامة الميرزا محمّد علي المدرّس الخياباني التبريزي.

19 - لسان الميزان للحافظ أحمد بن حجر العسقلاني الشافعي المتوفى سنة 852 .

20 - میزان الاعتدال للعلامة شمس الدين محمّد الذهبي الشادي.

21 - تهذيب التهذيب للحافظ احمد بن حجر العسقلاني الشافعي المذكور.

22 - روضات الجنّات للعلامة الحاج السيد محمّد باقر الخوانساری طبع طهران.

***

هذا ما أتاحته الفرص ووسع المجال من تحرير هذه العجالة و تنسيقها ألفتها في مجالس آخرها عشيّة ليلة الاربعاء لثلاث بقين من شهر محرم الحرام سنة 1394 ببلدة قم المشرّفة حرم الأئمة الاطهار وعشّ آل محمّد حامداً مصلياً مسلماً مستغفراً.

و انا العبد المتفاني المتهالك في حبّ آل الرسول ابوالمعالی شهاب الدين الحسيني و المرعشي النجفي حشره الله معهم وأناله شفاعتهم.

آمین آمین لا أرضى بواحدة *** حتّى يضاف إليه ألف آمينا

و يرحم الله عبدا قال آمينا

ص: 29

كلمة المصحح :

اشارة

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد للّه ربّ العالمين ، وصلّى اللّه على محمّد وعترته الغُرّ المَيامين.

و بعد فهذه دُرّة فريدة ولؤلؤة خَريدة اختُبِي بها في زوايا المَخادع ومَخازن الكتب، لازال تسمع الآذان بحسن ترصيفها من دون أن يَلمَسَها أحد بيَد ولا بَصر وهو كتاب مناقب الامام علی بن ابیطالب علیه السلام تأليف الفقيه الحافظ الثَبت الثقة ابن المغازليِّ الشافعيِّ ، حيث جمع فيه ما اتَّصل إليه بالأسانيد العالية في مناقب مولانا و سيِّدنا أمير المؤمنين مع حسن الانسجام وجَودة الأسلوب و إتقان السند وكثرة الطرق.

فهذا الكتاب بما في غضونه من الأحاديث الصحيحة النادرة مع اتصال سندها و كثرة طرقها و بما في أسنادها من الفوائد الرجالية من تعريف رُواتها و مشايخها و الارتفاع في نسبهم (1)كان حقيقاً بأَن يرغَب فيه كلِّ محدِّث كلامىّ أومؤرّخ رجاليّ كيف ومؤلّفه الفَذُّ العَبقَري هومؤرخ واسط ورجاليُّه في عهده وكتابه ذيل تاريخ واسط مجموعة لرجال الحديث والشعر والادب و النوادر(2).

ولذلك نرى أنه قد اعتنى به وبكتابه المناقب هذا جمع كثير من العلماء نقلوا عنه بعض النصوص مُحتَجِّين به ، مطمئِنين إليه واثقين به (3)وفي الرَّعيل الأول منهم

ص: 30


1- و لذلك رتبنا فهرسا فنيا لرجال السند يعرف بها طبقة الرواة و المشايخ ، و سلحتها بالطبعة الثانية انشاء الله بعد تكميلها بالاشارة الى مصادر ترجمتهم.
2- راجع معجم الادباء 330٫6
3- تعرف بعض هؤلاء في ذيل الصفحات بتخريج أحاديثهم وبعض هؤلاء فيص19917 مما سبق من رسالة الميزان القاسط

الفقيه المتكلم العلامة شرف الاسلام شمس الدين أبو الحسين يحيى بن الحسن بن الحسين بن علىِّ بن محمّد الأسدّيّ الحِلّي الواسطيّ الرَّبعي (1)المعروف بابن البطريق (600 - 523) حيث سكن بغداد مدَّة ثمَّ واسطاً، فظهر عندذلك على كتاب المناقب هذا وأخذ منه نسخة يرويها عن أبی بکر ابن الباقلانيّ عن ابن المؤلف عن والده المصنف ، فأودَعَ في كتاب مناقبه (2)المعروف بالعُمدة 256 حديثاً من أحاديث هذا الكتاب ، و أمّا سائر متكلّمى الشيعة و محدِّثيهم فالظاهر أنّهم كانوا يَحتَجُون باحاديث الكتاب نقلا عن ابن البطريق و كتابه العمدة .

نسخ الكتاب :

توجد اليوم نسخة من كتاب المناقب هذا في مكتبة مير حامد حسین بلکنهو و لكنّها على ما سمعت غير كاملة ، و قد انتسخ منها شيخنا فقيد العلم و الثقافة العلامة امینیّ مؤلف الغدير قدِّس الله سرَّه نسخة بخط يده أودعها في مكتبة الإمام أمير المؤمنين علیه السلام العامّة بالنجف الأشرف .

و نسخة ثانية كاملة جعلناها أصلا لطبعتنا هذه ، و هی مصحّحة معارضة بنسخة مصحّحة أخرى وكانت تحتفظ بها في مكتبة إمام اليمن وهي اليوم - بحمدالله - تحتفظ بها في كتابخانه بزرگی اسلامی تهران العامة الذي أسّسها العلم الحجة - الشيخ عباسعلي الاسلاميّ الواعظ الشهير دام ظله ، وقد أخذت منها بتاریخ 1352/7/7 صور نان بالميكرو فيلم تحتفظ بهما في مخزن المخطوطات بجامعة طهران تحت الرقم 4206 و 4207 و منها الصور الفتوغرافية التي يراها القارىء الكريم

ص: 31


1- ترجمه ابن النجار في ذيله على تاريخ بغداد. وذكره عنه ابن حجر في لسان الميزان .2476
2- اشتهر كتابه بالعمدة ، لقوله في مقدمة الكتاب ص 3 مشيرة إلى مصادر الأحاديث المستخرجة فيه و منها كتاب المناقب لابن المغازلی الشافعی : فهذه عمدة كتب الاسلام التي عليها عمل المستبصر عند أربابها و بها حجة المستنصر عند طلابها، .... الخ .

في هذه المقدمة، وهكذا اخذت منها صورة فتو کپية المكتبة آية الله العلامة الحجة السيد شهاب الدین النجفي المرعشی بقم دامت برکاته، فأرسل إلينا النسخة الفتوکينية و أمرنا بطبعه .

رواة هذه النسخة :

القائل في صدر الكتاب «أخبرنا، هو عِمرانُ بن الحسن بن ناصر بن يعقوب العُذري الزيديّ من علماء الزيديّة المعاصر لامامهم المنصور بالله ، پرویه سماعة عن الفقيه الأجل الزاهد بهاء الدين عليِّ بن أحمد بن الحسين بن المبارك الأكوع في سنة 599.

وهو برویه مناولة عن الشيخ العالم عفيف الدين علي بن محمّد بن حامد اليمني الصنعانيّ في سنة 598 وهو الذي قرء كتاب العمدة و اخيّه (خصائص الوحى المبين في مناقب امیرالمؤمنین) علی مصنفهما ابن البطريق (1)و أجاز له روايتهما في سنة 596.

وهو يرويه عن الرئيس الأجل جمال الدين أبي الحسن (2)عليِّ بن محمّد أبي الفوارس بن الحسن بن أبی نزار ابن الشرفية الواسطي الوراقّ وقد كان كتب بخط بده نسخة من هذا الكتاب لنفسه (3)قرأها بمسجد الجامع بواسط في مجالس متعددة سنة 583 في امم لا يحصى عديدهم (4)و کتب نسخة اخرى في سنة 585 مستعجلا في 12 ليلة وقد ظفر بها بهاء الدين علي بن أحمد الأكوع(5).

وهو يرويه عن الشيخ المعمّر الامام المقري صدر الدين الجامع للقراء بواسط العراق ابی بکر عبدالله بن منصور بن عمران الباقلانیّ* وعن القاضي جمال الدين

ص: 32


1- راجع ص 1 و 2 من هذا الكتاب ذيل الصفحة
2- هكذا جاء ذكره في تاريخ واسط لبحشل 295.
3- راجع ص 446 من هذا الكتاب .
4- راجع ص 448 من هذا الكتاب .
5- راجع آخر النسخة ص420.

نعمة الله بن عليِّ بن أحمد بن المطار الواسطىّ من أحفاد المؤلف(1)* و عن القاضي الأجل العدل عزِّالدين أبي البقاء هبة الكريم بن الحسن بن الفرج بن عليّ بن حبانش الواسطىِّ المتوفی 574 وهو أيضا من أحفاد المولف(2).

وهؤلاء الأعاظم يروون الكتاب عن القاضي الأجل المُعَمر مُحدث واسط على الاطلاق أبی عبداللّه محمّد بن عليِّ الجلابيّ ابن المصنّف عن أبيه المصنّف.

اهداء الكتاب :

أتحف المؤلف العلامة ابن المغازلي كتابه هذا إلى خزانة بعض المعاریف من أجلاء عصره ، لما عرف خلوص اعتقاده في الولاء لأهل البيت علیهم السلام، كما ترى فصّة في ص 4 من دیباجة المؤلّف، و لم نجد في أعاظم عصره من اتصل به إلا شرف الدين أبا القاسم عليِّ بن طِراد بن محمّد بن عليّ الزّينبيّ الهاشمي العباسیّ (538 -462) فلعلّه هو : فقد عاصر المؤلف 21 سنة(3) وأخذ و روى عنه كما نصِّ عليه السَّمعانيُّ في أنسا به 3-446 وكان من بیت الشرف والنقابة والقضاء والحَظوة عند الملوك والخلفاء : فأبوه أبوالفوارس طِراد بن محمّد (291-398) قلِدَنقابة النقباء في سنة 453 ولُقَبَ الكامل ذاالشرفين، و كان أعلى الناس منزلة عند الخليفة، و هو معذلك مَسنِد العراق في عهده (4) و هكذا سائر أسرته من الآباء والأعمام والأجداد بین نفیب و شریف و

ص: 33


1- كان ابن المؤلف محمد بن علی ابن المغازلی جده لأمه وهو الذي باهل بعض اعداء أهل البيت في سنة 580فخسف الله بداره راجع ص446 من هذا الكتاب .
2- كان ابن المصنف محمد بن على جده لأمه أيضاذكره ابن نقطة كما في ذيل الاكمال .345/2
3- راجع شذرات الذهب 117 ، المنتظم 109/10 کامل ابن الأثير بمراجعة فهرسه مرآت الجنان 269٫3 .
4- راجع المنتظم 106٫9 مرآة الجنان 3/ 154 شذرات الذهب 396/3 کامل لابن الأثير 18/10 وغيرها من الصفحات .

فاض، وهو نفسه صار نقیب النقباء بعد والده سنة 491 : وَلّاء المستظهر و خلی وَلقَّبه «الرضا ذا الفخرین» ورکب معه ثمّ وزر للمسترشد و المقتفي إلى غير ذلك من مآثره و مفاخره.

منهج التحقيق و التخريج:

كان منهجي في تحقيق الكتاب ماهوالمعمول عند أرباب الفن وهو عرض النسخة ومقابلتها على سائر المعاجم الحديثية بمتنها و سندها ، ثم مراجعة كتب الرجال والأنساب معرفة للراوي والمروي عنه ولما كانت حروف النسخة مهملة غيرمعجمة التزمت المراجعة إلى الكتب الفنية الكافلة لتحقيق الأعلام المشتبهة ، ومع ذلك عارضت أسانيد الكتاب من أوله إلى آخره بعضا ببعض فوجدت المؤلف العلامة قد يقتصر في نسب بعض المشايخ وقد يرتفع في نسبه ویذکر کنیته و لقبه ، كما أنه قد بنسبه إلى جده الأقرب وقد ينسبه إلى جده الا بعد و لذلك عملت فهرسة لرجال السند لأكون على بصيرة من طبقات المشايخ والرواة و لعلنا نلحقها بالطبعة الثانية إنشاء الله تعالى لنكون النفع للقراء أتم والفوائد الرجالية أكمل وأسهال .

و اما تخريج الأحاديث : فقد كنت غير عازم عليه ، و بعد ما خرج من الكتاب كراستان ص 1-32 أشار إلى العلم الجمجة أبوالمعالي السيد شهاب الدين المرعشي النجفی دامت برکاته العالية أن أخرج أحادیث الكتاب من سائر المعاجم الحديثية ، فعمدت إلى تخريجها في ذيل الصفحات ، و لكن حاولت تخریج کل حدیث بسنده و طریقه فحسب ، إلا إذا لم أظفر على الحديث بعين السند ، فذكرت وجدته في الباب بلفظه من ساير الطرق، ليكون القارىء على ثقة وطمأنينة بان د

حديث من أحاديث الكتاب شاهدأ يشهد بصحته ولكل راو تا بما يتبعه و يخرجه عن التفرد و الاتهام . معدات علقت أحيانا بعض ماسنح بخاطري في شرح بعض الأحاديث من

وهكذا في شرح غرائب الألفاظ، كل ذلك بعدم التوسع

أن أستوعب ذلك ، وهكذا في شرح غرائب الا الفاظ ، و المجال

ص: 34

و أمّا أحاديث صدر الكتاب من ص 1 - إلى - 32 فقد خرَّجناها عَلیحِدة ، تماما للفائدة و جعلناها كالاستدراك ، فيما يلي ، و في الطبعة الثانية التي تجعلها مشكولة بالاعراب - إنشاء الله تعالی ۔ نلحقها بمواضعها .

* * *

و أمّا الجزء الّذي يراه القاريء الكريم ملحقة بكتاب المناقب لابن المغازلی ( من ص 425 - إلى - 445 ) فقد وجدناه في ذیل نسختنا و فيه إثنان و ثلاثون حديثاً استُخرِجَت - ظاهرة - من كتاب المُسنَد لأبي الحين عبدالوهاب بن الحسن ابن الوليد الكِلابي مُسنِد دمشق ، و ذلك لأنّ الأعلام الواقعة في صدر الاسانید كلّهم من مشايخه ، و أمّا المخرِّج لتلك الأحاديث ، فأول النسخة ناقصة لا يظهر على البت أنَّ الراوي عن أبي حاتم الرازی المعروف بخاموش (1)من هو حتّی تعرف صاحب الجزءِ.

لكنَّ المتيقّن أنّه كان من أعلام المائة الخامسة أو السادسة فانَّ هذه الأحاديث قد كانت ملحقة في نسخة أبي الحسن بن أبي نزار ابن الشرفية بخطه (2)معروفة عنده أنها تخرج من هو؟ على ما يظهر من قوله في آخر الحكاية ( ص 448) الّتي شاهدها بنفسه دو قرن المناقب الّتي صَنَّفها ابن المغازلي ... الخ ، خصوصا و هذه الحكاية مكتوبة في نسخته بعد تلك الأحاديث كما في نسخة الأمّ المنقول عنها نسختنا هذه.

نعم ! من المحتمل أن يكون هذا الجزء من تخريج أبي عبدالله محمّد بن على ابن المغازلی ابن المصنّف ، ألحقه بكتاب أبیه تکميلا للفائدة و لعلَّ ذلك هو مراد ابن حجر في كتابه لسان الميزان ، حيث عنونه في ج 293/5 و قال : « رأيت بخطه جزء بخط أبيه و في آخره بلغت فألحق هذا بخطّه ولدي، كذا في طبع حیدر آباد ، و الظاهر من المعنى أن الجزء كان شطره الأوَّل بخط أبيه و الشطر

ص: 35


1- كان حيا الى بعد سنة 404 على ما في تبصير المنتبه لابن حجر العسقلانی .
2- من أعيان المائة السادسة بواسط و قد كتب نسخته هذه في سنة 0585

الثاني بخط ابنه ألحقه في حياة أبيه ، و كان بخط أبيه في آخر جزئه «بلغت» ای بلفت أنا إلى هنا «فألحق»، بعد ذلك و «هذا» ، یعنی الشطر الثاني «ولدي بخطه».

وممّا يؤيد ذلك أنَّ في آخر هذا الجزء قد كُتِبَ الحديث الثاني والثلاثون ناقصة : اقتصر على ذكر السند و صدر الحديث ، ثمَّ كتب تحته : [تمام الخبر في وسط الكتاب في حديث الموالاة]، وهذا و إن كان يحتمل أن مخرِّج الأحاديث

کتب ذلك إحالة إلى وسط کتاب المسند المستخرج منه هذه الأحاديث ، أعنی کتاب المسند لأبي الحسين الكِلابي مُسنِد دمشق، لكنه بعيدة جدا ، خصوصاً و کتب المسانید مرتبة على ترتيب أسماء الرواة ، من دون أن يكون فيها عناوين أخر

کعنوان حديث الموالاة ، فلا يبقى مجال لهذه الاحالة إلّا إلى وسط کتاب المناقب الابن المغازلي المسطور قبل هذه الأحاديث كما أشرنا في ص 444 إلى موضعه ، و هذا يؤيد أن هذا الجزء غير مستقلّة بالتأليف بل هو کالجزء المتمم للفائدة ملحق بكتاب المناقب لابن المغازلي الشافعي ولا يناسب ذلك إلاّ من ابن المؤلّف لاغيره كما ذكره ابن حجر في لسانه .

***

وفي الخاتمة ، أرجو من الأساتذة الفخام - إن وجدوا فيه خللاً - أن يمنوا عليَّ بالتذكار، لاستدر کها في الطبعة الثانية إنشاء الله ، والله وليَّ التوفيق .

طهران - عام 1394

محمد الباقر البهبودی

ص: 36

ص: 37

ص: 38

ص: 39

ص: 40

ص: 41

ص: 42

ص: 43

ص: 44

مستدرك تخريج الأحاديث

اشارة

بسم الله الرحمن الرحیم

الحديث 3 فی مولده ذيل الصفحة 7 :

أخرجه العلامة ابن الصباغ المالكي في الفصول المهمة 12 نقلا من كتاب ابی المعالي الفقيه المالكي و أخرجه الحافظ أبو عبدالله البلخي في كتابه على ما في تلخيصه 11 ط بمبئى نقلا عن مؤلفنا ابن المغازلي الشافعي و هكذا أخرجه العلامة الامر تسرى في أرجح المطالب 388 ط لا هور.

الحدیث 5 و 7 فی کنیته

راجع ذيل الرقم 241 فيما يأتى.

الحدیث 6 فی کنیته

راجع ذيل الرقم 14 من مسند الكلابي.

الحديث 15 قول الحسن فيه لما قتل :

وخرجه عن الطبري الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية 332/7.

الحدیث 16قول الحسن عليه السلام فيه لما قتل :

أخرجه كاتب الواقدي في الطبقات 38٫3 و 3 ق 25/1 ط لبدن بالاسناد الى اسماعيل بن أبي خالد بعين السند و اللفظ و هكذا أخرجه أبو نعيم في حليته 65٫1 اخبار اصبهان 46/1 و ذکر طرقه المختلفة و أخرجه أحمد بن حنبل في مسنده 199٫1 و النسائي في خصائصه 8 وأخرجه المحب الطبري في الرياض النضرة190/2 ذخائر العقبی 74 قال : خرجه أحمد و أبو حاتم و الدولابي بزيادة.

و أخرجه مطولا بما فيه ذكر آية التطهير و المودة الحاكم في مستدرکه 172٫3 الزوائد 146٫9 قال : رواه الطبراني في الاوسط و الكبير و أبو يعلى باختصار و البزار و أبو الفرج في مقاتله 51 و الزرندي في نظم درر السمطين 147 و الهيتمي في مجمع

ص: 45

بنحوه و رواه أحمد باختصار كثير و اسناد أحمد و بعض طرق البزار و الطبراني في الكبير حسان. أقول : و سیحبی، ذيل الرقم 346.

الحديث 17 ما جاء في اسلامه :

أخرجه النقيب الاسكاني في رسالة النقض على العثمانية 292 بالاسناد الى أبي أيوب مرسلا و أخرجه ابن الاثير في اسد الغابة 18/4 من طريق ابن جرير الطبري بسند آخر عن أبي أيوب و هكذا أخرجه الكنجي في كفايته 398 ط الاميني و قال : أخرجه محدث الشام في مناقبه بطرق شتى وأخرجه من طريق مؤلفنا ابن المغازلي العلامة القندوزي في ينابيع المودة ص 60 و 62 . الحديث 18 ماجاء في اسلامه

أخرجه محمد بن سعد كاتب الواقدي في الطبقات 21٫3 ط مصر و 3 ق 13/1 ليدن بالاسناد الى عمرو بن مرة بعين السند و هكذا أخرجه الامام ابن حنبل في مسنده 368٫4 و العلامة الطبري في تاريخه 310/2 بطرق و أبو داود الطيالسي في مسنده 93 والبلاذري في أنساب الاشراف 112٫1 و النسائي في الخصائص 2 و الحاكم في مستدرکه 136/3 و الحافظ الترمذي في جامعه الصحيح 177/13 ط الصاوی 306٫5ط المدينة و في بعضها و اول من أسلم».

الحديث 19 ماجاء في اسلامه

أخرجه العلامة الذهبي في ميزان الاعتدال 2/ 369 بالرقم 4128 عن سهل بن صالح بعين السند و هكذا خرجه الحافظ ابن حجر في لسان الميزان 232/3 و الخطيب الخوارزمي في المناقب 31 و رواه من اعلام الامامية المفيد في الارشاد 14 بالاسناد عن أبي حفص عمر بن محمد الصيرفى عن ابن أبي الثلج عن البرقي عن أبي صالح سهل بن صالح - و كان قدحان مائة سنة - عن أبي معمر بعين السند و اللفظ.

الحدیث 20 / 21. ماجاء في اسلامه

أخرجه أبو حنيفة في مسنده 37 ط القاهرة بالاسناد عن سلمة بن كهيل بعين و اللفظ و هكذا أخرجه ابن سعد في الطبقات 22٫3 ط مصر سعد في الطبقات 22٫3 ط مصر و 3 ق 13٫1 ط ليدن قال: أخبرنا يزيد بن هارون و أبو داود الطيالسي قالا أخبرنا شعبة الى آخر السند بلفظه وأخرجه الامام ابن حنبل في مسنده 141/1 و النسائي في خصائصه 2 و أخرجه الهيثمي في مجمع الزوائد 103٫9 و قال : رجال أحمد رجال الصحيح.

و أخرجه الخطيب في تاريخه 233٫4 بالاسناد الى عبیدالله بن موسى عن سفيان و شعبة عن سلمة و هكذا أخرجه الحافظ ابن كثير في البداية و النهاية 0333/7

الحدیث 22 ماجاء في اسلامه

و سباتي بالرقم 10 في الجزء الثاني من الكتاب نقلا من مسند دمشق .

ص: 46

الحديث 23 من كنت مولاه فعلی مولاه

أخرجه بهذا اللفظ و السند الفقيه العلامة حسام الدين حميد بن أحمد المحلى في محاسن الازهار على ما في هامش الاصل و نقله عنه في الروضة الندية شرح التحفة العلوية ج236٫2 على ما في الغدير 37٫1 و أخرجه من طريق مؤلفنا ابن المغازلي : الشيخ عبدالله الشافعي في مناقبه المخطوط ص 2 بعين السند و اللفظ.

الحديث 24 من كنت ...

أخرجه الحافظ الخطيب في تاريخ بغداد 290٫8 بالاسناد الى أبي نصر حبشون الخلال من على بن سعيد الرملي بعين السند و اللفظ و قال : اشتهر هذا الحديث من رواية حبشون و كان يقال انه تفرد به وقد تابعه عليه أحمد بن عبدالله بن النيرى فرواه من على بن سعيد : أخبرنيه الازهرى عن أخي ميمى عن ابن النيرى عنه بعين السند و اللفظ.

أقول : قد تابعه أيضاً أبو محمد الخلدي كما في الصلب ، و تابعه أبو جعفر احمد ابن عبدالله البزار على ما أخرجه أخطب خوارزم في المناقب 94 من طريق أبي عبدالله الحاكم عن أبي يعلى الثوري عنه عن على بن سعيد الرملي.

الحديث 25 من كنت ...

أخرجه في كنز العمال 390٫6 بعين السند من طريق ابن جرير الطبري في حديث الولاية ، و قد روى عن زيد بن أرقم جمع من التابعين غير أبي الضحى منهم :

عطية العوفي : أخرج حديثه الامام ابن حنبل في الفضائل و هکذافی مسنده 368٫4 و أخرجه أبو نعيم في تاريخ اصبهان 235/1 و الحافظ الكنجي في كفاية الطالب 58 ط الاميني.

و ميمون أبو عبدالله أخرج حديثه الامام ابن حنبل في مسنده 372٫4 من طريقين و هكذا أخرجه في كتاب المناقب مخطوط و أخرجه النسائي في الخصائص 22 و الترمذي في جامعه الصحيح 297٫5 بالرقم 3797 و الذهبي في تاريخ الاسلام 2/ 196 و ابن كثير في البداية و النهاية 212٫5 و الدولابي في الكنى والاسماء 61/2 و الذهبي في ميزان

الاعتدال 235٫4.

و أبو الطفيل عامر بن واثلة : أخرج حديثه الحافظ النسائي في الخصائص 21 240 و الامام ابن حنبل في مسنده 118/1 و الحاكم في مستدرکه 109٫3 بطرق مختلفة .

الحدیث 26 من كنت مولاه .....

أخرجه ابن جرير الطبري في كتاب الولاية بالاسناد الى عطية بعين السند على ما في كنز العمال 390٫6 و هكذا أخرجه الواحدى فى اسباب النزول 150 و خرجه عنه العيني في عمدة القاري 584/8

ص: 47

و قد تابع عطية بن سعد العوفي أبو هارون العبدي: أخرج حديثه الحافظ ابن مردويه و ابن عساكر و الطبراني على ما في الدر المنثور 259٫2 تفسير ابن كثير 14٫2 تاریخه 349٫7 مجمع الزوائد 108٫9 و أخرجه الخطيب الخوارزمي في المناقب 47 فی ط و80 ط آخر.

و سهم بن حصين مع عبدالله بن علقمة قدما مكة وسمعا الحديث من أبي سعيد الخدري أخرجه ابن جرير في كتاب الولاية و البخاري في التاريخ الكبير 2 ق 194/2 وأخرجه من أعلام الامامية الشيخ أبو جعفر الطوسي من طريق ابن عقدة في الامالی 155 ط حجر.

الحدیث 27 من كنت مولاه . . . .

أخرجه العلامة الطحاوي في مشكل الآثار 307/2 بالاسناد الیابی اسحاق عن بضعة عشر رجلا شهدوا بذلك و أخرجه ابن الاثير الجزري في أسد الغابة 321/3 عن ابن عقدة الحافظ باسناده الى أبي اسحاق السبيعي عن عمرو ذي مرة و يزيد بن يشبع و سعيد بن وهب و هانی، هانی، و قال أبو اسحاق : حدثني من لا أحصى أن علياً نشد الناس في الرحبة . . . و ذكر الحديث و أخرجه ابن كثير في البداية و النهاية 210/5 عن ابن الطبري بالاسناد الى ابي اسحاق عن زيد بن وهب و عبدخیر و زيد بن يشبع وعمرو ذي مرة و هكذا أخرجه ابن حجر في الاصابة 414/2 .

و أما حديث عبد خير منفرداً : فقد أخرجه أخطب خوارزم في المناقب 93 بالاسناد الى ابي اسحاق و ابن كثير في البداية والنهاية 347/7 من طريق ابن جرير .

و حديث عمرو ذي مرة منفردة أخرجه النسائي في خصائصه 26 بالاسناد الى ابی اسحاق، عنه ، و عنه العلامة ابن كثير الدمشقي في البداية و النهاية 210/5 و اخرجه الهيتمي في مجمع الزوائد 104٫9 و 105 و قال : رواه البزار.

و حديث حبة العرني أبي قدامة منفردا ، أخرجه الدولابي في الكنى و الاسماء 88٫2 ، و حبة هذا تابعي قد سمع الحديث عن رسول الله (ص) أيام شهر که راجع أسد الغابة 367٫1 ، الاصابة 37211 ينابيع المودة 33.

الحديث 48 من كنت مولاه . . . .

أخرجه الحافظ النسائي في خصائصه 21 بالاسناد الى أبي معاوية بعين السند واللفظ وأخرجه أحمد في فضائل المحابة 251/2 مخطوط وفي مسنده 358٫5 و 350٫5 بالاسناد الى الاعمش بعين السند و هكذا أخرجه الحاكم في مستدرکه 129/0 و الذهبي في تاريخ الاسلام و الجاحظ في الثمانية 144 و ابن كثير في البداية والنهاية 209/5 وسیاتی بطريق آخر ذيل الرقم 35 و 36.

ص: 48

الحديث 30 من كنت مولاه ....

أخرجه الامام ابن حنبل في مسنده 419٫5 بالاسناد الى أبي أحمد في حديث وبالاسناد الى حنش بن الحارث بن لقيط النخعي في حديث بعين السند واللفظ و خرجه عنه ابن كثير في البداية و النهاية 213٫5 و 347/7 و الهيثمي في مجمع الزوائد 103٫9 قال روا. احمد و الطبرانی و رجال أحمد ثقات و أخرجه ابن ديزيل في كتاب صفين على ما في شرح النهج 1/ 289 بعين السند و أخرجه المحب الطبري في الرياض النضرة 169٫2 قال: خرجه أحمد في المناقب و الحافظ البغوي في معجمه.

الحديث 31 من كنت مولاه ....

أخرجه العلامة عبدالله الشافعي في مناقبه المخطوط 107 من طريق مؤلفنا ابن المغازلي و أخرجه الحافظ السمعاني في فضائل الصحابة مخطوط بعين السند . و أخرجه المحب الطبري في الرياض النضرة 2/ 161 ذخائر العقبی 67 و قال : خرجه أحمد في المناقب و ابن السمان وأخرجه ابن كثير الدمشقي في البداية و النهاية 34917 213٫59 من طريق سالم بن عبدالله بن عمر قال : أخرجه الذهبي و ابن جرير.

الحديث 32 من كنت مولاه . . . .

أخرج ابن مردويه عن ابن مسعود أنه قال : كنا نقره على عهد رسول الله : يا أيها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك : أن علياً مولى المؤمنين . الخ خرجه السيوطي في الدر المنثور 298٫2 و كاني في تفسيره 057٫3 .

الحديث 33 من كنت مولاه . . .

أخرجه الامام ابن حنبل في مسنده 370٫5 بالاسناد الى أبي اسرائيل بعين السند و اللفظ و في آخره [ فقام ستة عشر رجلا فشهدوا ) و خرجه عنه المحب الطبري في الذخائر 67 و الحافظ الهيتمي في مجمع الزوائد 107٫9 و أخرجه ابن كثير الدمشقى في البداية و النهاية 36617 بالاسناد الى أبي اسرائيل الملائي و هو من رجال الترمذي و ابن ماجة بعين السند، و اللفظ في آخر. [ فكنت فيهم ] أي ممن شهدوا.

أقول: الظاهر أن هذا سهو أو تساه من العلامة الدمشقى ، فان كل من روى الحديث و ذيله ، انما ذيله بأن زيداً كان فيمن كتم فذهب بصره و كان على دعا على من كتم ، كما أخرجه الهيتمي في مجمع الزوائد 106٫9 و اللفظ في آخره [ فقام اثنا عشر . بذلك و كنت فيمن كتم فذهب بصری ) قال : رواه الطبراني في الكبير و رواه في الاوسط من ذهاب البصر و الكتمان و دعاء على. و في رواية عنده هو كان على دعا على من کتم». و هكذا أخرجه الشيخ المفيد من أعلام الامامية في

الارشاد 167.

و أخرج العلامة ابن أبي الحديد في شرحه على النهج 362/1 قال : روى أبو-

ص: 49

اسرائيل عن الحكم عن أبي سليمان المؤذن أن علياً (ع) نشد الناس من سمع رسول الله يقول : من كنت مولاه فعلی مولاء ؟ فشهد له قوم و أمسك زيد بن أرقم فلم يشهد و كان يعلمها فدعا على عليه بذهاب البصر فعمى ، فكان يحدث الناس بالحديث بعد ماكف بصره.

الحديث 34 من كنت مولاه....

أخرج حديثه ابن عقدة في كتاب الموالاة و الثعلبي في تفسيره على ما في مناقب الشيخ عبدالله الشافعي مخطوط و له من طريق أبي ليلى بن سعيد و حبیب بن يسار حديث أخرجه ابن أبي حاتم في الجرح و التعديل 431/9 والبخاري في الكنی 66 بالرقم 0601.

الحديث 35 من كنت مولاه ....

أخرجه ابن كثير الدمشقى في البداية و النهاية بالاسناد الى الحسن بن عرفة بعين السند و قد مر سائر الطرق تحت الرقم 28

الحديث 36 من كنت مولاه . . .

أخرجه الامام ابن حنبل في المناقب 83 مخطوط بالاسناد الى أبي نعيم الفضل بن دكين بعين السند و اللفظ و أخرجه الحافظ النسائي في خصائصه ص 21 بالاسناد الیابی أحمد عن عبدالملك بن أبي غنية و في ص 22 بالاسناد الى أبي نعيم عنه بعين السند واللفظ و هكذا أخرجه الحاكم في مستدرکه 110٫3 بطرقه الى أبي نعيم بعين السند و خرجه ابن كثير الدمشقى في البداية والنهاية 209٫5 و 343٫7 و قدتابع الحكم عده بن ثابت عن سعيد بن جبير كما في ميزان الاعتدال 640٫2 لسان الميزان 42٫4 و تابع ابن عباس طاوس كما في حلية الاولياء 23/4 ، المعجم الصغير 71/1 ، اخبار اصبهان 126٫1.

الحديث 37 من كنت مولاه ....

أخرجه بهذا السند ابن كثير الدمشقي في البداية و النهاية 213/5 عن شيخه العلامة الذهبي و هكذا أخرجه العلامة الثعلبي في تفسيره على ما في المناقب للشيخ عبدالله الشافعي مخطوط . و لجابر بن عبدالله حديث آخر من طريق عبدالله بن محمد بن عقيل أخرجه ابن عقدة في حديث الولاية وعنه ابن عبدالبر في الاستيعاب 473٫2 ، و أخر في البداية والنهاية 21315 والحافظ التنجي في كفاية الطالب 2961، بدالاميني و أخرجه العلامة الدمشقى حسام الدين الهندي في كنز العمال 398٫6 قال : رواه البزار.

الحديث 38 من كنت مولاه ....

أخرجه الحافظ النسائي في خصائصه 22 بالاسناد الى عبیدالله بن موسى عن هانیه ابن أيوب عن طلحة بن مصرف بعين السند و فيه : فقام ستة عشر فشهدوا و عكذا أخرجه من أعلام الامامية الشيخ الطوسي في أماليه 278/1 و 343٫1 بالاسناد عن مشايخه عن ابن هدة عن الحسن بن علی بن عفان عن عبیدالله بن موسى بعين هذا السند و لفظه ( فقاموا

ص: 50

بضعة عشر فشهدوا) من دون زيادة.

و أخرجه الطبراني في الصغير بهذا السند ( 64٫1 ط المدينة و 33 ط دهلی ) و في الاوسط كما في مجمع الزوائد 108٫9 بعين ما في الصلب ثم قال : و في اسناده لين و خرجه عنه أبو نعيم في تاريخ اصبهان 107/1 و قال : احمد بن ابراهيم بن كيسان كان مكفوفاً قال أبو محمد ابن حيان : أدركته و لم أكتب عنه : كان يحدث عن حفظه و ليس بالقوى.

أقول : و آية ذلك أنه ذكر أنساً في لفظه هذا بأنه ممن شهد و عامة المورخين و المحدثين ذكرو. فيمن كنم فابتلى بالبرص ، و يشهد على خلطه يوم هذا أن الطبراني حدث عنه حديث المناشدة هذا في موقف آخر بعين السند و لفظه يطابق سائر الاحاديث كما اخرجناه في ذيل الحديث ص 26 – 27 من هذا الكتاب.

الحديث 39 من كنت مولاه ....

فيه ذكر حديث الغدير ذكره أبو القاسم الاصبهاني من مائة نفس منهم العشرة - يعنى المبشرة في أحاديثهم بالجنة - وقد ذكر السيد بن طاوس في كتاب الطرائف نقلا عن كتاب الولاية للحافظ ابن عقدة أسامي 105 نفراً من الصحابه.

وقال العلامة الاميني - رضوان الله عليه - في كتابه الغدير 60/1 بعد ما ذكر أسماء الصحابة الذين رووا حديث الغدير بطرقهم : هؤلاء مائة و عشرة من أعاظم الصحابة الذين وجدنا روايتهم لحديث الغدير و لعل فيما ذهب علينا أكثر من ذلك بكثير..

« فائدة »

قد يسأل عن قوله تعالى «يا ايُّها الرَّسُول بَلِّغ ما أُنزِلَ اليكَ من ربّك» ، و نزوله في أمر الولاية فيقال : ما هو الآية التي نزلت في ولايته قبلا حتى يكون قوله تعالى : (ما أنزل اليك من ربك ، اشارة اليه.

و الجواب أن أمر الولاية قد نزلت في سورة الاحزاب سنة خمس من الهجرة في قوله تعالى : ( النبي أولى بالمؤمنين من أنفُسِهم وأزواجُه أمهاتُهم و أولو الارحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله من المؤمنين و المهاجرين»:

فالاية تنصُّ بأن رسول الله اولى بكل مؤمن من نفسه و أن أزواجه بحكم الامهات لا يجوز نكاحهن و لا هتكهن و أن أولى أرحامه فيهم من هو أولى بهم من سائر المؤمنين و المهاجرين.

فعلى هذا لا يجوز لاحد من المؤمنين و المهاجرين أن يتقدم على أرحام الرسول و لا أن يتأثر و يتولى عليهم ، و أماهم فمطلق يجوز ويصلح لهم الامرة على كل أحد مهاجرهم و انصارهم و تابعيهم بنص الآية الكريمة ، كما بين ذلك على عليه السلام بقوله و «ان الائمة

ص: 51

من قريش غرسوا في هذا البطن من هاشم لا تصلح على سواهم و لا تصلح الولاة من غيرهم، راجع شرح ذلك في ص 308 من هذا الكتاب .

و اذ لابد للامة من بعد الرسول من قيم يجمع شملهم ويقوم مقام النبي الذي كان أولى بجميعهم من أنفسهم ، فلا يكون ذلك الا من أهل بيته ، و على الرسول أن يعرفه للامة كما فعل في غدير خم و صدر كلامه بقوله و ألستُ أولى بكم من أنفُسكم ، ثم وصاهم بأهل بيته «أن يُقَدِّمُوهم و لا يتقدَّموا عليهم»، ثم أخذ بضبع على و هو وزيره و خليفته في أهله و من هو منه بمنزلة هارون من موسى فقال:« من كنت مولاه فهذا على مولاه».

فالامر الصريح المفروض من الله عز وجل في هذه الآية أن لا يتأمر على أهل بيت الرسول أحد من الامة و الامر المنصوص من الرسول باشارة من الله عز و جل في كتابه أن وليهم و قيمهم من بعده على بن أبي طالب لاغيره.

فعلى هذا المتأمر على أهل بيت الرسول المنازع لهم في الامارة منكر المضرورى المفروض من القرآن و أما من اتخذ من دونهم أولياء جهلا فلا يحكم عليه إلا بالفسق أو الضلال.

الحدیث 40 و 41 أنت منی بمنزلة هرون من موسى

أخرجه مسلم في صحيحه 1870 ط محمد فؤاد وسيأتي بالرقم 50 أيضاً و في الباب اختلاف على محمد بن المنكدر : روی عبدالعزيز بن أبي سلمة الماجشون عنه عن سعيد بن المسيب عن ابراهيم بن سعد عن أبيه بعين لفظ الحديث و رواه يوسف بن الماجشون كما في الصلب عن محمد بن المنكدر عن سعيد بن المسيب عن عامر بن سعد عن أبيه و الظاهر هو الاخير كما اختاره المؤلف العلامة حيث تابعه على روايته عن عامر بن سعد : على بن زيد بن جدعان فروى الحديث عن سعيد بن المسيب عن عامر بن سعد عن سعد بعين ما في الصلب.

كل هذا مأخوذ مما ذكره الحافظ النسائي في الخصائص 14 و 15 ثم قال : و ماعلمت أحداً تابع عبدالعزيز بن الماجشون على روايته عن محمد بن المنكدر عن سعيد بن المسيب عن ابراهيم بن سعد.

و لا يذهب عليك أن سعيد بن المسيب بعد ماشافه سعداً و اعترف له بالحديث ، يكون متحملا للحديث عن سعد و ليس عليه و لا على من يروى الحديث عنه أن يذكر القصة بتمامها بل له أن يقول « سألت سعداً ، فيشير الى قصة ابنه مجملا كما يأتى بالرقم 42 و 51 ، أو يقول و عن سعد بن أبي وقاص ، من دون أن يشير الى أنه تحمل الحديث أولا عن عامر بن سعد ثم عن أبيه كما سيأتي بالرقم 49 و 53 و 54.

الحديث 22 أنت منى بمنزلة . . .

أخرجه الحافظ النسائي في الخصائص 14 بالاسناد الى داود بن كثير الرقى عن محمد

ص: 52

ابن المنكدر بعين السند و هكذا أخرجه العلامة أبو على الحراني في تاريخ الرقة 133 و قد تابع ابن المنكدر في الحديث عن سعيد، علی بن زيد بن جدعان كما أخرجه الامام ابن حنبل في الفضائل مخطوط و في مسنده 1 / 1799177 . و أخرجه أبو داودالطيالسي أيضاً في مسنده 29 و الحافظ النسائي في خصائصه 14 و 15 كما مر و ابن سعد كاتب الواقدي في الطبقات الكبرى 3 ق 15٫1 ط لیدن.

و تابعه محمد بن صفوان الجمحي كما في التاريخ الكبير للبخاری 1 ق 115/1 * و هكذا هشام بن عروة و هو من أقرانه كما في الخصائص للنسائی 14 * و علی بن الحسين السجاد (ع) كما في تاريخ بغداد 204٫4 و 364٫9 * و یحیی بن سعيد بن المسيب عنه كما أخرجه الترمذي في جامعه الصحيح 13/ 175 و 304٫5 ط المدينة بالمسلسل 3813 و الحافظ النسائي في الخصائص 14 و الحافظ الطبراني في معجمه الصغير 169 ط دهلی و 22/2 ط المدينة.

الحديث 43 أنت منى بمنزلة . . .

لحديث جابر طرق أخر منها عن عبدالله بن محمد بن عقيل عن جابر بن عبدالله : أخرجه أحمد بن حنبل في مسنده 338٫3 و الحافظ الترمذي في جامعه الصحيح 13/ 175 ط و 304٫5 ط المدينة الرقم المسلسل 3814 وخرجه عنهما ابن كثير في البداية والنهاية 19617.

و عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبدالله ، أخرج حديثه العلامة الخطيب في تاريخه 288٫3 و عنه ابن حجر العسقلاني في لسان الميزان 378٫5.

الحديث 45 أنت منى . . .

أخرجه محمد بن اسحاق في سيرته كما في سيرة ابن هشام 52٫2 و أخرجه النسائي في الخصائص 16 بالاسناد الى : بن اسحاق و أخرجه الامام أحمد بن حنبل في مسنده 174-173٫1 بالاسناد الى سعد بن ابراهيم عن ابراهيم بن سعد وهكذا أخرجه البخاري في صحیحه 19٫5 ط و 24٫5 ط آخر و الطيالسي في مسنده 28 و مسلم في صحيحه 1871 ط محمد فؤاد و 19٫2 ط صبيح والحافظ ابن ماجة القزويني في السنن 55٫1 ط النازية و 42٫1 ط محمد فؤاد و الحافظ النسائي في الخصائص 15 و ابو نعيم في حلية الاولياء 196/7

الحدیث 46 أنت منى000

راجع ذيل الرقم 307 و 308 حدیث سد الابواب.

الحديث 47 أنت منى . . .

اخرجه كاتب الواقدي في الطبقات الکبری 24٫3 را مصر و 3 ق 14٫1 با لیدن

ص: 53

بالاسناد الى فضيل بن مرزوق عن عطية بعين السند و هكذا أخرجه الامام ابن حنبل في مسنده 32٫3 و مخرجه عنه ابن كثير في البداية و النهاية34117 و أخرجه العلامة الخطيب في تاريخه 382٫4 بالاسناد الى عطية العوفى بعين السند و اللفظ وأخرجه الهيتمي في مجمع الزوائد 109٫9 و قال : رواه أحمد و البزار و فيه عطية العوفي وثقه ابن معين و ضعفه أحمد و جماعة و بقية رجال احمد رجال الصحيح.

أقول : هو من رجال ابي داود في سننه و رجال الترمذي في جامعه و هما من الصحاح الستة و روى عنه ابن ماجة في سننه و البخاري في الادب المفرد و هما كالصحيح راجع تهذيب التهذيب 224٫7 ، و مما نقموا عليه هو تشيعه الراسخ : ذكر ابن سعد في الطبقات 212٫6 انه خرج مع ابن الاشعث على الحجاج فانهزم و هرب الى فارس فكتب الحجاج الى عامله أن ادع عطية فان لعن على بن أبي طالب و الا فاضر به اربعمائة سوط و احلق رأسه و لحيته فدعاه فأبي عطية أن يفعل فضر به اربعمائة سوط و حلق راسه و لحيته ، قال ابن سعد و كان ثقة انشاء الله و له احاديث صالحة و من الناس من لا يحتج به.

الحديث 28 أنت منى . . .

سيأتي الحديث ذيل الرقم 219 ويأتي بالرقم 30 في مسند

الکلابی.

ص: 54

مَنَاقِبُ عَلِی بن ابی طَالِب عَلَیهِ السَّلامُ

لِلفِقَيهِ لحَافِظِ الخَطيبِ

ابِی الحَسَن عَلِیّ بن مُحَمَّدَ بن مُحَمَّدَ الوَاسِطی الجُلاَبّی الشافعَی

الشِهّیر بابن المغازلی المُتوفّی 483.

جِقّقه و عّلق علیُه- محمّد باقر البهبُودی

ص: 55

خطبة الکتاب

اشارة

أخبرنا الفقيه الأجل الزاهد بهاءُ الدِين على بن أحمد بن الحسين الأكوَع قِراءةً عليه و أنا أسمَعُ في جُمادى الآخرة من سنة تسع وتسعين و خمس مائة بمسجد المدرسة المنصوريّة بِقَريَة حوثٍ (1)، قال : أخبرنا علىِّ بن (2)محمّد بن حامد الصنعانيُ اليمنيُ بمكّة - حرسها الله تعالی -

ص: 1


1- حوث بالضم وسكون الواو من بلاد اليمن.
2- في هامش الأصل : في نسخة العمدة للعلامة المحدث ابن البطريق التي بخطه في محروس حلب : ( یاقوت بن علی بن محمد بن حامد الصنعاني اليمني ) وهي سماع له ويه على مصنفها و عليها خطه قال ما لفظه : قرأ على هذا الكتاب من أوله إلى آخره الشيخ العالم عفيف الدين علي بن محمد بن حامد اليمني الصنعانی - ایده الله - وسمع بقراءته ولده الموفق یاقوت واجزت لهما روانه ای منی شاها. كتبه یحیی بن الحسن بن الحسين بن علی بن محمد البطريق الاسدي الحلى العروسة حلب في غرة جمادى الأولى من سنة ست و تسعين و خمسمائة و لله الحمد والمنة. و عليها خط علی بن حامد ، قال ما لفظه : ناولت علی بن احمد بن الحسين بن المبارك الاكوع هذا المجلد و أخيه و هما يشتملان على مناقب اهل البيت عليهم السلام و أجزت له روايتهما عن المصنف ، و كتب على بن محمد بن حامد الصنعاني اليمني في سابع عشر من ذي الحجة من سنة ثمان و تسعين و خمسمائة أقول : و في ديباجة كتاب العمدة لابن البطريق بعد ذكر أسامي الصحاح و السنن ما لفظه : ( واردف ذلك بما لعله شد من هذه الكتب المشار اليها لما صح اتصالی به من مناقب الفقيه أبي الحسن علی بن محمد بن الطيب الجلابی المعروف بابن الما إلى الواسطی . . .)

في العشر الوسطى من شهر ذي الحجّة آخر شهور سنة ثمان و تسعين و خمس مائةً مناوَلة قال : أخبرنا أبوالحسن عليُّ بن أبي الفّوارس ابن أبي نَزار ابن الشَرَفية ، قال : أخبرنا الشيخ المُعَمَّر صدر الدِين المُقّرِئُ صدر الجامع بواسط أبوبكر (1)ابن الباقلانيِ المُقِرىُ و اراضي جمال الدِين نعمت الله ابن العطّار و القاضي الأجلُ العدل عزّ الدِّين هبة الكريم ابن الحسن بن الفَرج بن عليّ بن حَبانِش رحمه الله - رواه في شهر الله الأسم رجب من سنة إحدى و تسعين و خمسمائة قال : أخبرنا القاضي الأجلُّ أبو عبدالله محمّد ابن عليّ بن محمّد بن الطيّب الجُلابیُّ (2)رحمه الله تعالى قال : أخبرني

ص: 2


1- في العمدة لابن البطريق ص 10 ( . . . أخبرنا الشيخ الامام المقرىء صدر الجامع للقراء بواسط العراق أبوبكر عبدالله بن منصور بن عمران الي اني في شهر رمضان سنة تسع و سبعين و خمسمائة . . . )
2- بضم الجيم و تشديد اللام نسبة الى الجلاب ، قال في اللباب 319/1 :المشهور بهذه النسبة أبوالحسن علی بن محمد بن محمد الطيب الجلابي المعروف بابن المغازلي الكثير ، روى عن أبي الحسن على بن عب بعد الواسطى واسطى ، كان فاضلا عالما سمع الكثير ، روى عن أبي الحسن علی بن و ابي بكر الخطيب و غيرهما ، له ذيل تاريخ واسط و قال في القاموس : 47٫1 و جلاب کزنار بلده بالرمی و نهر و علی بن محمد الجلایی مؤرخ

أبي العدلُ أبو الحسن عليُّ بن محمّد بن الجلابي الخطیب المصنّف رحمه الله المعروف بابن المَغازلي" قال :

* * *

الحمد للّه الفاشي في الخَلق أمرُه و حَمدُه ، الظاهر بالكَرم جُودَه و مَجدُه الباسط بالجُود يدَه ، الذي لا يُنقَصُ بالجود خزائنُه ، ولا يزيدُّه كثرة العطاء إلا كرماً و جُوداً إنّه هو العزيز الوَهّاب .

أحمَدُه حَمداً خالداً مع خلُوده بجميع مَحامِده كلّها على جميع نَعماله كلِّها، حتّى ينتهي الحمد إلى ما يُحِبُّ ربّنا و يرضى .

وصلّى اللّه على سيّدنا محمّد المصطفى ، الصادق الأمين ، خاتم النبييّن و سیّد المرسلين ، و صفوة ربّ العالمين ، من الخلق أجمعين ، و سلام عليه و على أولي العَزم من الرسل ، و الأنبياء و الصدّيقين ، و الشّهداءِ و الصّالحين .

و على علىّ أمير المؤمنين ، و سيّد المسلمين ، و قائد الفُرِّ المُحَجَّلين و أبي الغُرِّ المَيامين ، المَصابيح المُشرقة، و الأغصان المُورقة، و على سيّدة النّساء فاطمة الزهراء البتول ، حبل اللّه الموصول ، و نوره المجبول و سلالة الرسول .

و على السيّدين الامامين السبطين سَیدَي شباب أهل الجنّة : الحسن و الحسين ، و على الأئمّة المهتدين مَصابيح الدُّجى ، و أعلام الهدى ، و اسماء اللّه الحسنى ، و أمثاله العليا ، أركان توحيده و مَشاکیِّ بوده ، و خُزان علمه ، وأمنائه على خلفه ، الذين خلفهم من نوره ، و غشاهم بنباء فلسه ، و زيّنهم ببهائه ، الذين قَضَوا بالحقّ و به يعدلون .

ص: 3

اما بعد فانَّ أولى ما ذَخَره و کسَبهُ العباد، ما يأملون به النجاة يوم المعاد، و إنّي رأيت التعلّق بمحبّة الطاهرين من آل طه و یاسین ، و التمسّك بحبل ولائهم المتين ، هو المنهج القويم ، و الطريق المستقيم ، فجمعت في فضائلهم ما انتَهت إليه معرفتی ، و بلغه جهدي و طاقتي ، ممّا أنزل اللّه تعالى فيهم من الأيات في السورات ، و ماجرى على لفظ الرسول من الدّلالات ، و ما ظهر منهم من المعجزات : ما لا يمكن المنصف بعقله إنكاره ، و الموسوم بصحّة المعرفة جحوده . و إن كانت مناقبهم لا يحصيها عَدَّ ، ولا ينتهى إليها حَدَّ - أرجو بذلك النّجاة يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى اللّه بقلب سلیم ، خالص في موالاة أهل البيت : الطيّبين الطّاهرين صلوات الله عليهم أجمعين .(1)

و لمّا عرفتُ خلوص اعتقادك في الولاءِ لأهل البيت علیهم السلام قال : أحببت أن اتُحِفَك بهذا الكتاب ، و أجعله في خزانتك تَقَرُّباً إليك ، و رغبة في الزلفي [ لدّيك ] و أرجو من أنعامك و أياديك التصفّح له بعين الارتضاء ، و اللّه الموفّق للصواب .

ص: 4


1- بنی شرف الدين أبا القاسم علی بن طراد بن محمد آبي الفوارس النقيب الود الكيد وزير المسترشد و الشفى . و كان صدرا مهیا نبيلا كامل الشودر، بعيد النود دقيق النظر دارای و دهاه و اقدام ، مات سنة 538. راجع شذرات الذهب 111/4 .

نسب علي عليه السلام

1 - أخبرنا أبوالحسن عليَّ بن عُمَرَ بن عبدالله بن شَوذَب رحمه اللّه تعالى بقراءتي عليه فأقَرَّ به ، قلتُ له : حدَّثك والدُكَ عمرُ بن عبداللّه شَوذَب الواسطىُّ قال : حدّثنا أبو عبدالله محمّد بن الحسين الزعفرانيُ العَدل الواسطيُّ قال : حدّثنا أحمد بن أبي خَيثَمةَ [ قال حدثنا أبي ] (1)قال : أخبرنا مَصعَب بن عبداللّه (2)قال :

هو عَليُّ بن أبي طالب بن طالب بن عبدالمُطَّلب بن هاشم بن عبد مَناف قَصَيُّ بن كِلاب بن مُرَّة بن كَعب بن لُؤَيِّ بن غالب بن فِهر بن مالك بن النَضر بن كِنانَةَ بن خزَيمةَ بن مدرِكَة بن إلياس بن مُضَر بن نَزار بن مَعَدِّ ابن عَدنان ، و اسمُ أبي طالب عبدُ مَناف.

ص: 5


1- أبو بكر أحمد بن أبي خيثمة المتوفى 79 أخذ علم النسب عن مصعب بن عبدالله الزبيري كما في تاريخ بغداد 163٫4 ، لكنه قد يروى عن أبيه أبي خيثمة زهير بن شداد كما سيأتي.
2- مصعب بن عبدالله بن مصعب بن ثابت بن عبدالله بن الزبير بن العوام الاسدي أبو عبدالله الزبيرى المتوفي236، عم الزبير بن بكار، كان عالماً بالنسب عارفاً بأيام العرب راجع تاریخ بغداد112/13 ، تهذيب التهذيب 10/ 162 ، أنساب السمعانی16 3001265.

اُمُّه عليهما السلام

2 - أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ (1)رحمه اللّه قال : أخبرنا أبو عبدالله محمّد بن عليِّ قال : حدّثنا محمّد بن الحسين الزعفرانيُّ قال : حدَّثنا أحمدُ ابن أبي خَيثَمَة قال : أخبرنا مُصعَب قال : أمُّ عليِّ بن أبي طالب : فاطمة بنت أسَد بن هاشم بن عبد مَناف بن قَصَيٍ ، وهي أوَّل هاشِميَّة وَلَدَت لهاشميُ ، وقد أسلَمَت و هاجَرَت إلى النبيّ صلی الله علیه و آله و سلّم.

مَولِدُه علیه السلام

ا3 - أخبرنا أبوطاهر محمّد بن علىّ بن محمّد البَيِّع (2)قال: أخبرنا أبو عبدالله أحمدُ بن محمّد بن عبدالله بن خالد الكاتب قال : حدَّثنا أحمد بن جعفر بن محمّد بن سَلم الخُتلی (3)قال : حدَّثني عمر بن أحمد بن رَوح

ص: 6


1- محمد بن احمد بن سهل ابوغالب بن بشران النحوي الواسطى المتوفی 462 برف بابن الخالة راجع المنتظم 259٫8 ، شذرات الذهب 310٫3
2- هو ابوطاهر محمد بن علی بن محمد بن عبدالله البغدادی البیع : بيع السمك ( 450 - 385 ) كان ثقة توفی سلخ ربيع الاخر سنة خمسین و اربعمالة ببغداد ، على في اللباب 198٫1 ، تاریخ بغداد 106٫3
3- ضبط الشعبي في المشتبه بخاه مضمومة و مثناة ثقيلة ( مضمومة ايضا ) ان عمر بن جعفر بن أحمد بن سلم الخثلى و أخوه أحمد مشهودان . و قال الفيروز آبادی : و خئل کسگر کودة بماوراء النهر منها ...عمر و أحمد ابنا جعفر ، و عليه فالتاء المثناة مفتوحة لأمضمومة .

الساجيُّ حدَّثني أبو طاهر يحيي بن الحسن العلويُّ قال : حدَّثنی محمّد بن سعید الدارِميُّ حدَّثنا موسی بن جعفر ، عن أبيه ، عن محمّد بن علىّ ، عن أبيه عليّ بن الحسين قال : كنت جالساً مع أبي و لحن زائرون قبرَ جَدِنا عليه السّلام و هناك نسِوان كثيرة ، إذ أقبلَت امرأة منهُنَّ فقلت لها : من أنت برحمك اللّه و قالت : أنا زيدة بنت قَريبة بن المَجلان من بني ساعدة ، فقلت لها : فهل عندك شيء تُحَدِّثينا ؟ فقالت : إي و اللّه ، حدَّثتَنِي امَي امّ عُمارَةَ بنت عُبادَةَ بن فَضلَةَ بن مالك بَن المَجلان الساعدي أنّها كانت ذات يوم في نساءِ من العرب إذ أقبل أبوطالب كتيباً حزيناً ، فقلت له : ما شأنك با با۔ طالب ؟ قال : إنَّ فاطمة بنت أسد في شدِّة المَخاض ، ثمَّ وضع يديه على وجهه.

فبينا هو كذلك ، إذ أقبل محمّد صلّی الله عليه وسلم فقال له : ما شأنك يا عمِّ ؟ فقال : إنَّ فاطمة بنت أسد تشتكي المَخاضَ ، فأخذ بيده و جاء وهي معه فجاء بها إلى الكعبة فأجلسها في الكعبة ، ثمَّ قال : اجلسي على اسم اللّه قال : فَطُلِقَت طَلقَةً فولدت غلاما مَسروراً نظيفاً مُنَظَّفاً لم أر کَحُسنِ وجهه فسَمّاه ابوطالب علياٌ و حَمله النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم حتّى أدّاه إلى منزلها .

قال عليُّ بن الحسين علیهما السلام : فواللّه ما سمعتُ بشيء قطُّ إلا وهذا أحسنُ منه.

ص: 7

كُنيَتُه علیه السلام

له كنيتان : إحداهما أبو الحسن

4 - أخبرنا أبوبكر أحمد بن محمّد بن عبد الوهّاب بن طاوان (1)قال : أخبرنا القاضي أبو الفَرج أحمد بن عليّ بن جعفر بن محمّد بن المُعَلَى الخُيُوطي(2) قال : سمعت أبا عبدالله محمّد بن الحسين بن سعيد الزعفراني المُعَدِّل قال : حدَّثنا أحمد بن أبي خَيثَمَة قال : سمعت أبي يقول : عليُّ بن أبي طالب : أبوالحسن

والأخرى أبوتُراب

5- أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبدالوهّاب بقراءته عَلَيَّ و أنا أسمَعُ في ذي الحجّة من سنة خمس و ثلاثين و أربعمائة قال : أخبرنا أحمدُ بن عليِّ ابن جعفر بن محمّد بن المُعَلَى الخُيُوطيّ الحافظ قال : حدَّثنا أبو عبدالله محمّد ابن الحسين بن سعيد الزعفرانيُّ العَدل الواسطيُّ قال : حدَّثنا يحيى بن جعفر ابن أبي طالب قال : أخبرنا عبدالرحمن بن حَفص حدَّثنا عبدالله بن زیاد عن ابن إسحاق قال : حدَّثني يزيد بن محمّد بن خَيثَم (3)المُحاربيُّ عن محمّد

ص: 8


1- قال في اللباب270/2 : الطاواني نسبة الى طاوان جد أبي بكر أحمد بن محمد ابن عبدالوهاب بن طاوان البزار الواسطى الطاوانی
2- قال في الانساب 264٫5 : الخيوطى بضم الخاء و الياء نسبة الى خيوط منها القاضي أبو الفرج أحمد بن على الخيوطي مصغراً و هكذا في تهذيب التهذيب
3- ضبطه في التقريب خثيماً بمعجمة و مثلثة : 357/11 و في سيرة ابن هشام 599٫1 كما في الصلب

ابن کَعَب القُرَظيّ ، عن محمّد بن خَيثَم : أبي يزيد ، عن عَمّار بن ياسر قال : كنت أنا و عليُّ بن أبي طالب علیه السلام رفِيقَين في غزوة العُشَيرَة، فلمّا نزلها رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم وأقام بها، إن هناك ناس من بني مدلِج يعملون في عَيِن لهم في نَخیل، فقال عليّ علیه السلام: یا با اليَقظان هل لك في أن تأتي هؤلاء فننظُرَ کیف يعملون ؟ قال : قلت: إن شئت.

قال : فجئناهم فنظرنا إلى عَملِهم ساعَّة ثمَّ غَشِيَنَا النومُ ، فَانطَلَقتُ أنا و عليّ علیه السلام حتّى اضطجعنا في صَور من النَّخل و في دَقعائها (1)فواللّه ما أهَبَّنا إلا رسولُ اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم يُحَرِّکُنا برِجله، و قد تَتَرَّبنا من تلك الدَّقاءِ الّتي تُمنا فيها، فيومئذ قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم لعليُ : مالك يا با تراب !؟ لما يرى عليه من التراب ، ثمَّ قال : ألا أحَدَثكُم بأشقَى الناس رَجُلَين ؟ قلنا : بلی یا رسول الله ، قال : أحَيمِرُ ثَمُودَ الذي عَقَرَ الناقة ، و الذي يَضرِبُك با عليُّ على هذه. و وضع يده على قَرنِه - حتى تَبتَلَّ منه هذه - و أخذ بلحيته ..

6- قال : حدَّثنا يحيى بن أبي طالب قال : أخبرنا محمّد بن الصَّلت حدَّثنا يحيى بن العَلا ، عن أبي حازم عن سَهل بن سعد قال : جاء النبيَّ صلی الله علیه و آله و سلّم إلى فاطمة علیها السلام فقال لها : أين بَعلُكِ و ابن عَمُكَ ؟ قال : فقالت : يا رسول اللّه وقع بيني و بينه كلام فخرج مغاضبا ، فقال لانسان: أبغِ علياً ، قال : هو ذلك في المسجد، قال : فأتاه النبيّ صلی الله علیه و آله و سلّم و الرِّيح تَسفِي عليه الترابَ، فقال : فم أبا تراب.

ص: 9


1- و في مسند الإمام أحمد بن حنبل 2634 : في صور من النخل في دعاء من تراب فنمنا الخ و هكذا في السيرة . و صور . النخل صفاره .

ملا قال سهل بن سعد : فوالله إن كانت . لاحب الأسماء إلى علي .

- أخبرني القاضي أبو محمد یوسف بن رباح بن علي بن موسى الحنفي قال فيما كتب به إلى بأن أبا بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل بن أبی الفرج المهندس المصري أخبرهم بمصر في منزله بالفسطاط سنة أربع و

اثمالين وثلثمائة قال : حدثني أبو بشر محمد بن أحمد بن حماد الأنصاري الولابی (1) بمصر لفظ سنة تسع و ثمائة قال : حدثني أبو موسی یونس

ابن عبد الأعلى قال : حدثنی سعید بن منصور قال : حدثنا يعقوب بن عبدالرحمن الزمري قال : حدثني أبو حازم عن سهل بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على فاطمة الني فقال لها : أين ابن عمك ؟ قالت : كان بيني وبينه كلام. فخرج رسول الله صلى الله عليه و سلم فاذا هو نائم في ظل جدار المسجد و قد سقط التراب عليه (2) فجعل النبي

لا ينفض التراب عن جسده و يقول له : قم با باتراب . ثم قال سهل: فما كان اسم أحب إلى علي يد من أن يتقی به من أبي تراب .

8- أخبرنا أحمد بن

من قال : أخبرنا أحمد بن على بن جعفر قال : حدثنا تم بن الحسين قال : حدثنا أحمد ابن أبي خيثمة قال : حدثنا أحمد بن حنبل قال : بويع لعلی ع سنة خمس و ثلثين و كات

(1) قال في اللباب

516٫1

، و اما ابوبشر محمد بن احمد بن حماد بن سعد الرازی الدولابي الوراق الانصاری مولاهم ، فقال السمعانی : و ظنی ان بعض اجداده نسب اليا الدولاب ، و اصله من الري ، فيمكن أن يكون من قرية بولاب من قری ری، سمع الخه بالعام والعراق . کولی 320 طريق مكة بالعرج

. (2) وفي صحيح مسلم ص 1874 ط محمد نواد

كتاب الفضائل 38 - ( قد سقط

بداله من هن أصابه کراب ). |

ص: 10

وَقعَةُ الجَمل سنة ستّ وثلاثين ، ثمَّ كانت صِفِين في ربيع الآخِر سنة سبع و ثلاثين ثمَّ قُتِلَ عليُ علیه السلام في شهر رمضان يوم الجمعة السبع عشرة ليلة من رمضان سنة أربعين .

9 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن سهل النحويُ رحمه الله قال : حدَّثنا محمّد بن عليِّ السَّقَطِىُّ قال : حدَّثنا محمّد بن الحسين الزعفرانيُّ قال : حدَّثنا أحمد بن أبي خَيثَمَة قال : حدَّثنا أبي قال : حدَّثنا وَهب بن جَرير قال : قُتِلَ عليُّ علیه السلام لسبع عشر ليلة خَلَت من شهر رمضان سنة أربعين و اختُلِفَ في سنه لمّا قتل علیه السلام كم هو.

10- و أخبرنا محمد بن عليّ السَّقَطِيُّ قال : حدَّثنا محمّد بن الحسين قال : حدَّثنا أحمد بن أبي خَيثَمَة قال : سمعتُ مُصعَبَ بن عبدالله يقول : كان الحسين بن عليّ علیه السلام يقول : قُتِل أبي و هو ابن ثمان وخمسين سنة .

11- و أخبرنا أبو طاهر محمّد بن علىّ بن محمّد البَيِّع البغدادي قدم علينا واسطاً قال : حدَّثنا أبو عبدالله أحمد بن محمّد بن عبدالله بن خالد الكاتب قال : أخبرنا أحمد بن جعفر بن سَلم الخُتُلِىُّ قال : حدّثنا عمر بن أحمد ابن رَوح قال : حدَّثنا عبد العزيز بن أحمد بن سالم قال : حدثنا موسی ابن بُهلول قال : حدّثنا يزيد بن هارون قال : حدّثنا محمّد بن إسحاق قال : قتل عليُّ علیه السلام و هو ابن ستّين سنة.

12 - أخبرنا محمّد بن علىّ بن محمّد بن عبدالله البَيِتِع قال: أخبرنا أحمد بن محمّد قال : أخبرنا أحمد بن جعفر قال : حدَّثنا عمر بن رَوح قال : حدَّثنا محمّد بن إدريس المَكىُ قال : حدَّثنا سليمان بن حَرب (1)قال : قال

ص: 11


1- هو سليمان بن حرب بن بجبل الأزدي الواشجى سكن مكة و كان قاضيها سمع منه ن سعد كاتب الواقدی ، راجم تهذيب التهذيب 4/ 178 ، تاریخ بغداد 9/ 33

الواقديُّ : قُتل علىُّ علیه السلام و هو ابن أربع وستّين سنة .

قال : و حدَّثنا محمّد بن إدريس المَكّي قال : حدَّثنا ابن خَشاب عن أبي عَوانَةَ قال : قتِل علىُّ علیه السلام و هو ابن سبع و خمسين سنة .

13 - قال قَتادَةُ : و كان علىُّ علیه السلام آدَمَ ، شديدَ الأمّة ، عظیم البَطن ، عظيم العَينَينِ ، أصلَعَ ، إلى القِصَر ، و قال يزيد بن هارون عن محمّد بن إسحق : ذكر عن الحارث أنَّ علياً علیه السلام قُتِل وهو ابن ثمان و خمسين سنة .

14 ۔ و بالاسناد الأوَّل قال : حدَّثنا أحمد بن أبي خَيثَمَة قال : حدَّثنا أبو عمر إسمعيلُ بن إبراهيم حدَّثنا سفيان بن عَيَينَةَ عن جعفر بن محمّد علیهما السلام أنّ علياً علیه السلام قُتِل و هو ابن سبع و خمسين سنة .

قول الحسن عليه السلام فيه لما قتل

15 - أخبرنا أبو الحسن عليُّ بن عمر بن عبدالله بن شَوذَب قال : حدثني أبو أحمد عُمَرُ بن عبدالله بن شَوذَب قال : حدثنا أبو عبدالله محمّد بن الحسين ابن سعید الزعفرانيُّ العَدل قال : حدثنا أحمد بن أبي خَيثَمَة قال : حدثنا موسى بن إسمعيل قال : حدّثنا سكّينُ بن عبدالعزيز العطّار (1)حدثنا حَفصُ بن خالد عن أبيه خالد بن جابر عن جدّه قال : لما قُتِلَ عليُّ علیه السلام قام الحسن خطيباً فحمد اللّه وأثنى عليه ثمّ قال : أما واللّه لقد

ص: 12


1- هو سکین - مصغرة على ما في التقريب - بن عبدالعزيز بن قيس العبد العطار عنونه في تهذيب التهذيب 126٫4 ، ثري حديثه هذا في الطبری 157٫5 وتمامه: و الله ما سبقه أحد كان قبله ، ولا بدر که أحد يكون بعده و الله ان كان رسول الله ليبعه مینه و میکائیل عن يساره ، والله ما ترك صفراء و لا بيضاء الأثمانمائة السرية و جبريل عن يمينه و میکائیل عن يساره ، والله ما ترك صفراء - أوسبعمائة - أرصدها لخادمه .

قَتَلتُم الليلة رجلاً في ليلة نزل فيها القرآن ، و فيها رُفِعَ عیسی بن مریم و فيها قتل يُوشَعُ بن نون.

و طعِنَ لأحد و عشرين ليلة خلت من شهر رمضان ليلته التاسعة.

16 - أخبرنا الحسن بن موسى قال : أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمّد قال : حدَّثنا أحمد بن عُقدَة الحافظ (1): حدّثنا يعقوب بن يوسف حدّثنا إسماعيل ابن أبان حدّثنا إسماعيل بن أبي خالد عن أبي خالد عن أبي إسحق عن هُبَيرَةَ بن يَرِيمَ قال : سمعت الحسن بن عليُّ علیه السلام قام خطيبة فخطب إلينا فقال :

أيها النّاس إنّه قد فارقكُم أمس رجل ما سبقه الأوّلون ، ولایدر که الأخِرون ، و لقد كان رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم يبعثه المبعث فيعطيه الرأية ، فما يرجع حتّى يفتح الله عزّوجل عليه و إنّ جبريل علیه السلام عن يمينه و میکائیل عن شماله ، ما ترك بَيضاءَ ولا صَفراء إلا سبعمائة درهم فَضَلَت من عطائه أرادِ أن يشتري بها خادمة .

ما جاء في اسلامه عليه السلام

17 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان بن الفَرَج بن الأزهر البغدادی (2)رحمه اللّه قدم علينا واسطاً قال : أخبرنا أبو الحسن عليُّ بن محمّد

ص: 13


1- عنونه الخطيب في التاريخ 14/5 و ذكر أنه يروى عن كثير منهم يعقوب بن اياد ، و روى عنه كثير منهم ابوالحسن أحمد بن محمد بن أحمد بن موسی بن هارون ابن الصلت الاهوازی-
2- عنونه الخطيب في التاريخ 319/1 و قال : أخو أبي القاسم الازهري و كان وف بابن السوادی سمع أبا حفص بن الزيات و ... و على بن محمد بن اناتو في بواسط في ذي الحجة 445 . و یاتی ذكره تحت الرقم 47.

مناقب أمير المؤمنين لا ابن عرفة بن لؤلؤ قال : حدثنا عمر بن أحمد الباقلاني قال : حدثنا عقل ابن خلف الكدادي قال : حدثنا عبدالرحمن بن قيس أبو معاوية قال : حدثنا عمر بن ثابت عن يزيد بن أبي زياد عن عبدالرحمن بن سعيد مولى أبي أيوب عن أبي أيوب الأنصاري قال : قال رسول الله : صلت الملائكة علي و على علي سبع سنين ، و ذلك أنه لم يصلي معي أحد غيره .

18 - أخبرنا أحمد بن محمد بن طاوان قال : حدثنا أحمد بن على بن جعفر قال : حدثنا محمد بن الحسين الزعفراني قال : حدثنا أحمد بن أبي خيثمة قال : خد ثنا علي بن الجمد قال : أخبرنا شعبة قال : أخبرني عمرو ابن مرة قال : سمعت أبا حمزة الأنصاري قال : سمعت زيد بن أرقم يقول : أول من لي مع رسول الله : علي بن أبي طالب .

19 - أخبرنا أبو القاسم عبدالواحد بن على بن العباس البزار قال : حدثنا أبو القاسم عبدالله بن سعد بن أحمد بن أسد البزار ، إملاء ، قال : حدثنا عمل أبو قائل (1) حدثنا الحسن بن أحمد بن منصور قال : حدثنا سهل بن صالح المروزی (2) قال : سمعت أبا معمر عباد بن عبدالصمد يقول سمعت أنس بن مالك يقول : قال رسول الله قال : صلت الملائكة علي و على على سبعة ، و ذلك أنه لم يرفع إلى السماء شهادة أن لا إله إلا الله و أن تعمدا عبده و رسوله ، إلا مني و منه .

20- أخبرنا أبو عن الحسن بن أحمد بن موسى قال : ح (1) هو أبو مقاتل المروزی محمد بن العباس یاتی تحت الرقم 052 (2) بواه المفيد بمثل السند في الارشاد 30 ط الاسلامية .

ص: 14

أبو أحمد عبيداللّه بن محمّد بن أحمد بن أبي مسلم الفَرَضی (1)قال : حدّثنا يوسف ابن يعقوب بن إسحاق بن البهلول الأزرق (2)حدّثني جدّي حدّثنا عبیدالله عن سفيان و شُعبَة عن سَلَمَة بن كُهَیل عن حَبَّةَ عن علىُّ علیه السلام ؟ قال : أنا أول من أسلم(3).

21 - أخبرنا القاضي أبو الخطّاب عبدالرحمن بن عبدالله الاسكاني قال : أخبرنا عبدالله بن يحيى قال : حدّثنا الحسين بن محمّد المَحامِلي حدّثنا محمّد ابن عثمان حدّثنا عبیدالله عن سفيان و شُعبَةَ عن سَلَمَةَ بن کُهَيل عن حَبَّةَ عن علىُّ علیه السلام قال : أنا أوّل من أسلم .

22- أخبرنا أحمد بن موسی بن الطحّان إجازة عن القاضي أبي الفرج الخُيوطىِّ حدّثنا ابن عَبادة حدثنا جعفر بن محمّد الخُلدِ يُ (4)حدثنا عبدالسلام ابن صالح حدّثنا عبدالرزاق عن الثوري عن سَلَمَةَ بن كُهَيل عن أبي صادق(5)

ص: 15


1- ضبطه في تبصير المشتبه بفتحتين و هكذا في اللباب 222٫2 قال : كان املها لا تنة ورما سمع القاضی اباعبدال المحاملي ويوسف بن يعقوب بن اسحاق الملول وغیرهما
2- كان ازرق العين و يوصف بالتنوخي الأنباریتوفی 322 أو 320 ، راجع اللباب 46/1 ، تاریخ بغداد 322/14
3- رواه في تاريخ بغداد 2332 بعين السند و صححناء عليه.
4- هو الحافظ أبو محمد الخواصر الخلدی المتوفی 347 ترجمه الخطيب في تاريخ 231-11 على ما في الغدير 104 و انما قيل له الخلدي لانه اجاب شیخ جلا : نواب من خلده فقال له يا خلدی . فن ليراجع اللباب 256٫1 : ایضاً.
5- هكذا أسنده ابن الأثير في اسد الغابة 18/4 و فی شرح النهج 376/1 فقلا من الاستيعاب ( من حنش بن المعتمر عن عكیم الکندی ).

عن عليم بن قَعين الكندي (1)عن سلمان - رحمه الله - قال : قال رسول اللّه صلی اللّه عليه وسلّم أوّل النّاس وروداً عَلَىَّ الحوضَ أوّلهم إسلاماً عليُّ بن أبي طالب علیه السلام.

قوله له صلی الله علیه و سلم من کنت مولاه فعلی مولاه

23 - أخبرنا أبو يَعلى عليُّ بن عبيد اللّه بن العَلاف البزّار إذناً قال : أخبرنا عبدالسلام بن عبدالملك بن حَبيب البزّار قال : أخبرنا عبداللّه بن محمّد بن عثمان قال : حدّثنا محمّد بن بكر بن عبدالرزّاق حدّثنا أبو حاتِم مُغِيرة بن محمّد المُهلبيُّ قال : حدّثني مسلم بن إبراهيم حدّثنا نوح بن قيس الحُداني (2)حدّثنا الوَليد بن صالح عن امرأة (3)زيد بن أرقم قالت : أقبل نبيُّ الله من مكّة في حَجة الوَداع حتّى نزل صلی الله علیه و آله و سلّم بغدير الجُحفَة بين مكّة والمدينة فأمر بالدوحات فقم ما تحتهن من شَوك ثمّ نادي : الصّلاة جامعة افخرجنا إلى رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم في يوم شديد الحَرِّ و إن منّا لمن يَضَعُ رداءه على رأسه و بعضه على قدميه من شدَّة الرَّمضاء حتّى انتهينا إلى رسول الله صلّی الله عليه و سلم فَصَلی بنا الظهر ثمّ انصرف إلينا فقال :

ص: 16


1- هكذا ضبطه في ذيل المشتبه 469 عن الدار قطنی و في الأصل علیم بن قیس
2- الحدانی - طائفة انديون من ولد حدان بن شمس منهم 100 نوح بن تهذيب التهذيب 485٫10 ، المشتبه 221 اللباب 0347٫1
3- في البحار نقلا عن العمدة لابن بطريق (ص 51) ابن امراة زيد بن ارم أخرجه في الغدير 37٫1 و هو الصحيح كما في الجرح و التعديل 07/9

الحمد للّه نحمده ونستعينه ، و نؤمن به و توكّل عليه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، و من سيّئات أعمالنا ، الذي لا هلدي لمن أضلَّ ، و لا مُضِلَّ لمن هدى ، و أشهد أن لا إله إلا اللّه وأنَّ محمّدا عبده و رسوله .

أمّا بعد أيّها النّاس ! فانَّه لم يكن لنبيِّ من العمر إلا نصفٌ مِنِ عُمر مَن قَبلَه (1)و إن عیسی بن مریم لبث في قومه أربعين سنة و إنّي قد أسرعت في العشرين ، ألا و إنّي يوشك أن فارقكم، ألا وإنّي مسؤول و أنتم مسؤولون . فهل بلّغتكم ؟ (2)فماذا أنتم قائلون ؟ فقام من كلّ ناحية من القوم مجيب يقولون : نشهد أنك عبد الله و رسوله ، قد بلّغت رسالته ، و جاهدتَ في سبيله ، و صدعتَ بأمره ، و عبدته حتّى أتاك اليقين ، جزاك الله عنّا خير ما جزى نبيّاً عن امّته.

فقال : ألستم تشهدون أن لا إله إلا اللّه لا شريك له و أنّ محمّداً عبده و رسوله ؟ و أنّ الجنّة حقَّ و أنّ النّار حقّ و تؤمِنون بالكتاب كلِّه ؟ قالوا بلى ، قال : فانّي أشهد أن صَدَقتکُمُ، و صَدَّفتمُونی ألا وإنّي فَرَطُكم ، و إنَّكم تَبَعي ، وتُوشَکُونَ أن تَرِدوا عَلَىَّ الحَوضَ ، فأسألكم حين تَلقَونَنِي عن ثِقلَيَّ كيف خَلَفتُموني فيهما، قال : فَاُعِيلَ علينا(3)

ص: 17


1- نصف ما عمر من قبله - راجع العمدة 51، اليجار 37/ 184 0
2- في هامش الأصل : هل بلفتكم : بحذف الفاء ، و هو هكذا في الأزهار في مناقب امام الابرار
3- يقال : علت الضالة أعيل عيلا و : علت الضالة أعيل عيلا و عیلانا فأنا عائل : إذا لم تدر أي وجهة تبغيها با دید ، و قال الأحمر : عالني الشيء يعيلنی عیلا و معيلا : اذا في غريب الهروي على ما في هامش الأصل .

ما ندري ما الثِّقلان ، حتّى قام رجل من المهاجرين و قال بأبي و أمّي أنت یا نبیَّ اللّه ما الثِّقلان ؟ |

قال صلی الله علیه و آله و سلّم : الأكبر منهما كتاب الله تعالی : سَبَب طرف (1)بیداللّه و طرف بایدیکم ، فتَمسَّكُوا به ولا تَضِّلُوا ، و الأصغر منهما عترتي . من استقبل قِبلَتي و أجاب دَعوتي ! فلا تقتلوهم ولا تقهروهم ولا تقصروا عنهم (2)فانّي قد سألت لهم اللطيف الخبير فأعطاني ، ناصرهما لي ناصر ،

و خاذِلُهما لي خانل ، و وليُّهما لي وليُّ ، و عَدُوُّهما لي عَدُوٌ.

ألا وإنَّها لم تهلك أمّة قبلكم حتّى تتدينَ بأهوائها و تَظاهَرَ على نبوّتها ، و تقتل من قام بالقِسط ، ثمّ أخذ بيد عليِّ بن أبي طالب علیه السلام فرفعها ثمّ قال : مَن کُنتُ مَولاهُ فَهذا مَولاةُ وَ مَن کُنتُ وَلِيهُ فَهذا وَلِيُهُ أَللُّهُمَّ والِ مَن والاهُ ، وَعادِ مَن عاداهُ . قالها ثلاثا.

هذا آخر الخِطبة(3).

24 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمّد بن طاوان

قال : حدّثنا ابو -

ص: 18


1- في هامش الأصل: في الازهار ۔ یعنی الازهار في مناقب امام الابرار ۔ طرفه اقول و مثله في العمدة و البحار نقلا منه.
2- في البحار نقلا عن العمدة : فلا يقتلوهم ولا يقهروهم و لا يقصروا عنهم و فی العمدة 51 و حکایته في الغدير 37٫1 كما في الصلب .
3- في هامش الأصل : قال في الازهار : و قد تواتر هذا الخبر حد واتر ذكر محمد بن جریر الطبری خبر یوم الغدير وطرقه من خمس وسبعين طریقاً و أفرد له کتاباً سماه کتاب الولایة. انتهی.

الحسين أحمد بن الحسين : ابن السَّماك قال : حدّثنا أبو محمّد جعفر بن محمّد ابن نُصير الخُلّدِيُّ حدّثنا عليّ بن سعيد بن قَتيبَةَ (1)الرَّمَلىُّ قال : حدّثنا ضَمرَةُ بن ربيعة القرشيُّ عن ابن شَوذَبٍ عن مطَر الوَراق عن شَهر بن حَوشَب عن أبي هريرة قال : من صام يوم ثماني عشرة خلت من ذي الحجّة، كتب له صيام ستين شهرة ، و هو يوم غدیر خمّ لمّا أخذ النبيّ صلی الله علیه و آله و سلّم بيد علىِّ ابن أبي طالب فقال : ألَستُ أولى بِالمُؤمِنينَ مِن أنفُسهِم ؟ قالوا : بَلى یا رَسُولَ اللّه ، قالَ : مَن کُنتُ مَولاهُ فَعَلِيُّ مَولاهُ فَقالَ عُمَرُ بنُ الخَطابِ بَخٍ بَخٍ لَكَ يا عَليَّ بنَ أبي طالِبٍ أصبَحتَ مَولايَ و مَولى كلِّ مُؤمِنٍ ، فَأنزَلَ اللّه تَعالى و اليَومَ أكمَلتُ لَكُم دينَكُم»(2)

25 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان قال : حدّثنا ابو الحسين عَبیدالله بن أحمد بن البَواب (3)قال : حدثنا محمّد بن محمّد بن

ص: 19


1- سعید بکنی ابا حملة كما في تهذيب التهذيب 313٫7 ، لسان الميزان 232٫4 ان الاعتدال 2242 و في تاريخ الخطيب 289٫8 ذكر الحديث بهذا السند مع تغییر يسير في اللفظ
2- راجع في ذلك الغدير ج 1 فقد أثبت تواتره من غير ريب ، و ترى هذا " في 401/1 تحت العنوان : حديث صوم يوم الغدير ، أخرجه بطرق مختلفة ، و الحديث في 401/1 نص على توثیق رواته .
3- ابو الحسين المقری، عبیدالله بن أحمد بن يعقوب بن أحمد بن عبيداه يعرف یابن، عنونه الخطيب في تاريخه 362/10 و نص على شيخه و راويه.

سليمان الباغَندِيُّ حدّثنا وَهَّبان قال : أخبرنا خالد بن عبداللّه عن الحسن ابن عبداللّه عن أبي الضُّحَي عن زيد بن أرقم قال : قال رسول الله صلّی اللّه عليه و سلّم : من كنت وَلِيَّه فَعلِیُّ وَلِيُّه - أو مولاه.

26 - أخبرنا أبو طاهر محمّد بن علي البيِّع قال : حدّثنا أبو -

الحسن أحمد بن محمّد بن الصَّلت الأهوازيُّ قال : حدّثنا محمّد بن جعف المَطِيريُّ (1)قال : حدّثنا عليُّ بن الحسين الهاشميُّ حدّثنا أبي حدّثنا فُضَیل بن مَرزوق عن عَطيّة عن أبي سعيد الخُدرِيُّ قال : قال رسول اللّه صلی الله عليه وسلم : من کنتُ مولاه فعلِيُّ مولاه ، اللّهمَّ والِ من والاه و عادِ من عاداه .

27 - أخبرنا أبوطالب محمّد بن أحمد (2)قال : حدّثنا أبو الحسين محمّد بن المظفّر بن موسى بن عيسى الحافظ البغداديُّ قال : حدّثنا محمّد بن علىِّ بن إسماعيل قال : حدّثنا الحسين بن علي قال حدّثنا أبي قال : حدّثنا سَلَمَةٌ بن الفَضل الأُبرَش قاضي الريِّ عن الجَراح الكِندِيِّ عن أبي إسحق الهَمدانيِّ عن عَبدٍ خَيرٍ و عَمرو ذِی مُرَّةَ (3)و حَبَّةَ العرَنّيِّ قالوا : سمعنا

ص: 20


1- ابو بکر محمد بن جعفر بن احمد بن یزید المطيري نسبة الى المطيرة بفتح الميم و كسر الطاء : قرية من نواحي سر من رأی ، راجع الا اب 152/3 بغداد 2/ 145 و احمد بن محمد بن الصلت هو احمد بن محمد بن أحمد بن موسی هرون بن الصلت .
2- هو ابن الأزهر الذي مر تحت الرقم 17 سمع محمد بن المظفر على ما في تاريخ الخطيب 319٫1.
3- هو عمرو بن مرة أبو عبدالله الكوفي الهمداني المتوفی 116 و هو غیر عمرو ابن مرة الجهنى أبي مريم الصحابی ، راجع الغدير 69٫1

علىُّ بن أبي طالب علیه السلام يَنشُدُ الناس في الرَّحَبَةِ : مَن سَمِعَ رَسولَ اللّه صلّی اللّه عليه و سلم يقول : من کنتُ مولاه فعَلِيُّ مولاه ؟ فقام اثني عشر رجلا من أهل بدر منهم زيد بن أرقم قالوا : نشهد أنا سمعنا رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم يقول يوم غدیر خمّ : من کنت مولاه فعليُّ مولاه اللهمَّ والِ من والاه و عادِ من عاداه. -

28 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبدالوهّاب قال : حدّثنا أبو عبداللّه الحسين بن محمّد العَدل العلويُّ الواسطيُّ قال : حدّثنا أبو عيسى جَبَيرُ بن محمّد الواسطيّ قال : حدّثنا حسین بن محمّد قال : حدّثنا أبو معاوية قال : حدّثنا الأعمَشُ عن سَعد بن عُبيدة ، عن ابن بُرَيدة عن أبيه قال : بعثنا رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم في سَرِيَّة و استعمَل علينا علياً علیه السلام فلمّا رجعنا قال لنا رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم قال : كيف وجدتُم صحبة صاحبكم ؟ قال : فشكوتُه - أوشکاه غيري - و كنت رجلا مِكباباً فرفعتُ رأسي فاذا النبيّ صلی الله علیه و آله و سلّم قد احمَرَّ وجهُه وهو يقول : من کنت وليَّه فعليُّ وليُّه.

29 - قال : أخبرنا أبو الفضل محمّد بن حسین بن عبیدالله البَرجيُّ (1)الأصفهانيُّ فيما كتب به إلىَّ أن أحمد بن عبدالرحمن بن العبّاس الأسديَّ حدّثهم : حدّثنا أبو حامد أحمد بن جعفر الأشعَري (2)قال : حدثنا يَعلَى

ص: 21


1- البرجی منسوب إلى البرج بضم الباء الموحدة وسكون الراء و في آخرها جیم ، قرية من قرى أصبهان أو ناحية منها، ينسب اليها خلق منهم ابوالفضل محمد بن بن عبيد الله البرجي الأديب المتوفی 448 كما في ذيل المشتبه للنبی ص 59.
2- احمد بن جعفر بن محمد بن سعيد ابو حامد الأشعري الأصبهاني المتوفی 317، على ی تاریخ الخطيب 64٫4 ، لسان المیزان 144٫1 .

ابن محمّد بن جمهور عن أحمد بن حمزة عن أبانِ بن تَغلِبَ عن أبي جعفر محمّد بن علىِّ بن الحسين عن أبيه عن جدّه عن عليِّ بن أبي طالب قال : سمعت رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم يقول : من کنت مولاه فعليُّ مولاه اللَّهمّ والِ من والاه و عادِ من عاداه.

30 - أخبرنا أحمد بن محمّد البزّار قال : حدّثنا أبو عبدالله الحسين ابن محمّد العدل قال : حدّثنا عليُّ بن عبداللّه بن مُبَشِر قال : حدّثنا الرَّماديُّ قال : حدّثنا أبو أحمد الزُّبيريُّ حدّثنا حَنَشُ بن الحارث عن رِیاح بن الحارث (1)قال : كنّا مع عليّ علیه السلام في الرَّحَبة إذ جاء ركب من الأنصار فقالوا : السّلام عليك يا مولانا ! قال : كيف ذا و أنتم قوم من العَرب ؟ قالوا : سمعنا رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم يوم غدیر خمّ يقول :«من کنت مولاه فعليُّ مولاه ، ثمّ انصرفوا ، فقلت : مَنِ القومُّ ، قالوا : قوم من الأنصار ، و فينا أبو أيّوب الأنصاريُّ.

31- أخبرنا أحمد بن محمّد قال : حدّثنا الحسين بن محمّد العدل قال : حدّثنا الجَوارِبيُّ قال : حدّثنا أحمد بن يحيى الصوفيُّ قال : حدّثنا إسماعيل بن أبي الحَكم الثَقفيُّ قال . حدّثنی شاذان عن عِمرانَ بن مُسلم عن سُوَيدِ بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة عن عمر بن الخطّاب قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم لعليّ : من کنت مولاه فعلىُّ مولاه.

ص: 22


1- ابوالمثنی ریاح بن الحارث النخعي الكوفي المتوفی 36 عنونه تهذيب التهذيب فيمن سمى رياحة بالمثناة التحتانية وذكر أنه من رجال آبی داوود و النسائی ابن ماجة في سننهم . أخرج حديثه هذا في الغدير 1871 احقاق الحق 326/6

32 - أخبرنا أبوطالب محمّد بن أحمد بن عثمان قال : حدّثنا أبو - الحسين محمّد بن المظفّر بن موسى بن عيسى الحافظ قال : حدّثنا محمّد یعنی ابن علىِّ بن إسماعيل قال : حدّثنا محمّد بن نَهارِ بن عَمار (1)قال : حدّثنا أبو مسعود أحمد بن الفُرات قال : حدّثنا يحيى الحِمانِيّ حدّثنا أبو محمّد قيس ابن الرّبيع (2)عن الأعمَش عن إبراهيم عن عَلقَمَةَ عن عبداللّه

ابن مسعود أنّ النبيّ صلی الله علیه و آله و سلّم قال : من کنت مولاه فعليُّ مولاه.

33 - أخبرنا أبو الحسن عليُّ بن عمر بن عبدالله بن شَوذَب قال : حدّثني أبي قال : حدّثنا محمّد بن الحسين الزعفرانيُّ قال : حدّثني أحمد ابن يحيى بن عبدالحميد حدّثنا أبو إسرائيل المُلائیُّ (3)عن الحَكم عن أبي سليمان المُؤَذّن عن زيد بن أرقم قال : نَشَدَ عليُّ علیه السلام النّاس في المسجد قال : أنشُدُ الله رجلا سمع النبيَّ صلی الله علیه و آله و سلّم يقول :«من کنت مولاه فعليٌّ مولاه اللّهمّ والِ من والاه ، و عادِ من عاداه» ، و كنت أنا ممّن كتَم فذهب بصري.

34 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن طاوان قال : حدّثنا الحسين بن محمّد علويُّ العدل الواسطىُّ قال : حدّثنا ابن مُبَشِر قال : حدّثنا عَمار بن

ص: 23


1- محمد بن نهار بن عمار بن أبي المحياة يحيى بن علي أبو الحسن النيمی المتوفی 282 و احمد بن الفرات بن خالد الضبي هو أبو مسعود الرازی المتوفی 258 راجع تهذيب التهذیب 1/ 66 تاریخ بغداد 327٫3.
2- ابو محمد قيس بن الربيع الاسدي الكوفی روی عن جمع كثير منهم الأعمش و روى عنه كثيرون منهم يحيى بن عبدالحميد الحمانی تهذيب التهذيب 392/8.
3- هو اسماعيل بن خليفة الملائي المتوفی 169 ، راجع الغدير 1/ 167

خالد(1). قال : حدّثنا إسحاق الأزرق عن عبدالملك عن عَطيّة المَوفيِّ قال : رأيت ابن أبي أوّفي و هو في دِهّليزٍ له بعد ما ذهب بصره ، فسألته عن حديث فقالَ : إنّكم يا أهل الكوفة فيكم ما فيكم ، قال : قلت : أصلحك اللّه إنّي لست منهم، ليس عليك منّي عار ، قال : أيُّ حديث و قال : قلت : حديث عليّ صلی الله علیه و آله و سلّم يوم غدیر خمِّ ، فقال : خرج عليند رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم في حَجَّته يوم غدیر خمِّ و هو آخذ بعَضُدِ عليّ فقال : يا أيّها النّاس ألستم تعلمون أنّي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ قالوا : بلى يا رسول الله ، قال : فمن کنت مولاه فهذا مولاه.

35 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن طاوان قال : حدّثنا أبو عبداللّه الحسين بن محمّد العلويُّ العدل قال : حدّثنا أبو الحسن عليُّ بن مُبَشِر قال : حدّثنا الحسن بن عَرَفَةَ قال : حدَّثنا أبو معاوية الضَّرير عن الأعمش عن سعد بن عُبَيدة عن ابن بُرَيّدة عن أبيه قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : من کنت وَلیَّه فعلی وَلیُّه.

36 - أخبرنا أحمد بن محمّد قال : حدّثنا الحسين بن محمّد العلويُّ العدل. قال : حدّثنا أبو الحسين بن أخي كبير الزّيات قال : حدّثنا إسحاق الحَربيُّ قال : حدّثنا أبو نعَيم (2)قال : حدّثنا ابن أبي غُنيَةَ عن الحَكم

ص: 24


1- هو ابوالفضل عمار بن خالد بن یزید بن دينار الواسطى التمار المتوفي 260بروی عن جمع منهم اسحاق بن يوسف الأزرق . راجع تهذيب التهذيب 400/7.
2- ابونعیم الملالي الفضل بن دکین روى عنه اسحاق بن الحسن بن میمون سعد ابو يعقوب الحربي المتوفی 384 و روی - هو عن عبد الملك بن حميد بن ابی غنیة راجع التهذيب 270٫8 ، الانساب 111/4 ، تاریخ بغداد 382٫6 .

عن سعيد بن جبَيّر عن ابن عبّاس عن بُرَيدَةَ قال : غزوتُ مع عَلِىُّ اليمن فرأيت منه جَفوَةً ، فقدمتُ على رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم، فذكرت عليا فتَنَقَّصّتُه ، فرأيت وجه رسول اللّه صلّی اللّه عليه وسلّم يتغيِّر. قال : يا بُريدة أولست أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ قلت : بلى يا رسول اللّه ! قال : من کنت مولاه فعليٌّ مولاه.

37 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن طاوان قال : حدّثنا الحسين بن محمّد العلويُّ العدان قال : حدّثنا عليُّ بن عبدالله بن مُبَشِر قال : حدّثنا أحمد بن منصور الرَّماديُّ قال : حدّثنا عبد اللّه بن صالح عن ابن لَهِيعَةَ عن أبي هُبَيرَةَ و بَکر بن سَوادَةَ عن قَبِيصَةَ بن ذُوَيبّ و أبي سَلَمةَ بن عبدالرحمن عن جابر بن عبدالله (1)أنّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم نزل بِخُمّ فتنَحَّى النّاس عنه ، و نزل معه عليُّ بن أبي طالب، فَشَقَّ على النبيِّ تأخرُّ الناس فأمر علياً فجمعهم ، فلمّا اجتمعوا قام فيهم مُتَوَسِدَ (2)عَلِيِّ بن أبي طالب فحمداللّه وأثنى عليه ثمّ قال :

ايّها النّاس إنَّه قد كرهت تخلُّفكم عنّي حتّى خُيِّلَ إلىَّ أنَّه ليس شجرة أبغض إليكم من شجرة تليني ، ثمّ قال : لكن عليَّ بن أبي طالب انزله الله منّي بمنزلتي منه ، فرضي اللّه عنه كما أنا عنه راض ، فانّه لا يختار مربی و محبّتی شیئاً، ثمّ رفع يديه و قال : من کنت مولاه فعلیٌّ

ص: 25


1- في الأصل خلد ( خالد )بن عبدالله و ما في الصلب نص العمدة لابن بطريق 53. الغدیر 1/ 22 قال ورواه الثعلبي في تفسيره كما في ضياء العالمين و أبو سلمة هو من بن عوف الزهری المدنی ، راجع تهذيب التهذيب 0115/12
2- في العمدة : و هو منو سدید علی بن ابی طالب

مولاه اللّهمّ والِ من والاه و عادِ من عاداه.

قال : فابتدر النّاس إلى رسول الله صلّى اللّه عليه و سلّم يبكون و یتضَرَّعُون و يقولون : یا رسول اللّه ما تنَحَّينا عنك إلا كراهية أن تثقل عليك ، فنعوذ باللّه من شرور أنفسنا وسخط رسول اللّه ، فرضی رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم عنهم عند ذلك .

38 - حدّثني أبوالقاسم الفضل بن محمّد بن عبداللّه الأصفهانيُّ قدم علينا واسطأ إملاءَ من كتابه لعشر بقين من شهر رمضان سنة أربع وثلاثين و أربعمائة قال : حدّثنا محمّد بن عليِّ بن عمر بن المهديّ قال : حدّثنا سليمان بن أحمد بن أيّوب الطبرانيُّ قال : حدّثنا أحمد بن إبراهيم بن کَیسان الثقفيُّ الأصفهانيُّ (1)قال : حدّثنا إسماعيل بن عمر البجليُّ قال :

حدَّثنا مِسعَر بن کِدام عن طَلحَةَ بن مُصَرِّف عن عُمِيرةَ بن سعد قال : شهدت عليّاً علیه السلام على المنبر ناشدة أصحاب رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلّم «مَن سَمِعَ رسولَ اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم يوم غدیر خمِّ يقول ما قال فليشهد،«فقام اثنی عشر رجلاً منهم أبو سعيد الخُدِريُّ و أبو هريرة و أنس بن مالك (2)فشهدوا

ص: 26


1- ابو بکر احمد بن ابراهيم بن عبدالله بن کیسان الثقفي يعرف بابن شاذويه ، توفی 291 عنونه أبو نعيم في تاريخ اصفهان 107٫1 و ذكر هذا الحديث بمتنه و سنده .
2- قال العلامة الامینی قدس الله سره : آن أنس كان ممن حول المنبر لامن شهود الحديث كما مر في هذه الرواية بلفظ أبي نعيم في الحلية ، و كذلك في بقية الأحاديث ( راجع الغدير 182/1 ) و هو الذي أصابته دعوة الامام عليه السلام ، ففي هذا المتن تحریف واضح اأقول : و لفظ آبي نعيم في الحلية 26٫5 بعین سند المتن عن عميرة بن سعد د سفید - علب على اين راشدأ أصحاب رسول الله ( ) و فيهم أبو سعيد و ابوهریر و انس بن مالك و هم حول المنبر وو على على المنبر و حول المنبر اثنی عشر رجلا هؤلاء - منهم سالى أن قال : فقاموا كلهم فقالو : اللهم نعم ، و قد رجل ، فقال : ما منعك أن امير المؤمنین ! تقوم ؛ قال : يا أمير المؤمنین ! كبرت ونسيت ، فقال : اللهم ان كان كاذبة فاضر به ببلاء حسن، قال: فما مات حتی راینا بین عینیه نکته بیضاء لانواریها العمامة.

أنّهم سمعوا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم يقول : من کنت مولاه فعلیٍّ مولاه اللّهمَّ والِ من والاه و عادِ من عاده .

م . قال أبو القاسم الفضل بن محمّد : هذا حديث صحيح عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم وقد روی حدیث غدیر خمّ عن رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم نحو من مائة نفس منهم العشرة ، وهو حديث ثابت لا أعرف له علّة تفرَّد عَلِيٌّ علیه السلام بهذه الفضيلة ليس بشر که فيها أحد.

قوله له علیه السلام أنت مني بمنزلة هارون من موسى

40 - أخبرنا أبو الحسن أحمد بن المظفر بن أحمد العطّار الفقيه الشافعيُّ بقراءتي عليه ، فأقَرَّبه سنة أربع وأربعين و أربعمائة ، فقلت : له : أخبركم أبو محمّد عبدُالله بن محمّد بن عثمان المُزَفِيُّ الملقَّب بابن

ص: 27

التقّاءِ الحافظ (1)قال : حدَّثنا أبو يَعلَى أحمد بن علىّ بن المُثَنى المَؤصِلیُّ قال : حدَّثنا سعيد بن مُطَرِّف الباهِليَّ قال : حدّثنا يوسف بن يعقوب يعني الماجِشُون عن ابن المُنكَدِر عن سعيد بن المُسَيِب عن عامر بن سعد عن أبيه أنّه قال : سمعت النبيُّ صلى الله عليه وسلم يقول لعليّ علیه السلام : أنتَ مِنّی بِمَنزِلَةِ هارونَ مِن مُوسَى إلا أنّه لا نَبِيَّ بَعدي ، فأحببت أن أشافه بذلك سعداً ، فلقيته فذكرت له ما ذكر لي عامر ، فقال : نعم سمعته يقول ، فقلت : أنت سمعته ؟ فأدخل يديه في اُذُنيَّه فقال : نعم ، و إلا فَاستَکَتّا.

41 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبدالوهاب قال : أخبرنا أبو عبداللّه الحسين بن محمّد العلويُّ العدل قال : حدَّثنا أبو الحسن عليَّ بن عبداللّه بن مُبَشِر قال : حدَّثنا الحسن بن صالح البزّاز قال : سمعت أبا الوليد قال : حدَّثنا يوسف بن الماجِشُون حدَّثنا محمّد بن المُنكَدِر عن عامر بن سعد عن النبيّ صلی الله علیه و آله و سلّم قال لعليِّ علیه السلام : أنتَ مِنّی بمَنزِلَة هارونَ مِن موسى إلا أنّه لا نَبِيَّ بَعدي.

42 - أخبرنا القاضي أبوالخطّاب عبدالرّحمن بن عبداللّه الاسكافيُّ قدم علينا واسطاً قال : أخبرنا عبداللّه بن عبیداللّه بن يحيى قال : حدَّثنا [القاضی

ص: 28


1- ابو محمد عبدالله بن محمد بن عبدالله بن عثمان بن المختار المزني الواسطی المعروف بابن السقا المتوفی 373 ، راجر اللباب 1212، شذرات الذهب 11/3 المنتظم 123٫7 يروى عنه أبو الحسن احمد بن المظفر بن أحمد بن مزداد الواسطى كما في الشذرات 166٫3 تری ترجمته في تذكرة الحفاظ 965 مفصلا.

عليُّ بن مسلم (1)قال : حدّثنا يوسف بن يعقوب الماجِشُون قال : أخبرنی محمّد بن المُنكَدِر عن سعيد بن المُسَيِب قال : سألت سعد بن أبي وقّاص هل سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يقول لعليّ : أنتَ مِنّی بِمَنزِلَةِ هارونَ مِن مُوسَى إلاّ أنّه لا نَبِيَّ بَعدي - أو ليس معي نبيُّ فقلت : أسمعت منه هذا ؟ فأدخل أصیَه في اُذنَيه و قال : نعم و إلا فاستَكَّتا.

43 - أخبرنا أبوطالب محمّد بن أحمد بن عثمان البغداديُّ قدم علينا واسطاً قال : حدّثنا محمّد بن محمّد بن علىِّ بن يحيى الزيات سنة أربع و تسعين و ثلثمائة قال : حدّثنا أبو محمّد عبداللّه بن ناجية بن نَجَبَةَ (2)قال : حدّثنا محمّد بن حرب النَّشائِيُّ الواسطیُّ (3)قال : حدَّثنا عليَّ بن يزيد ابن سُلَيم الصَّدائیُّ (4)عن محمّد بن عبیداللّه العَرزَمیِّ (5)عن أبي الزبير عن جابر قال : غزا رسول الله صلّى اللّه عليه و سلّم غزوة فقال لعليِّ : اخلفني في اهلي ! فقال : يا رسول اللّه يقول الناس : خَذَلَ ابنَ عَمِه ، فَرَدَّها عليه فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم : أما تَرضَى أن تَكُونَ مِني بِمَنزِلَةِ هارونَ

ص: 29


1- یعنی ابا الحسن علی بن مسلم بن سعید الطوسی المتوفی 153 نزیل بغداد راجع تهذیب التهذیب 7/ 382 تاریخ بغداد12 / 108.
2- عبدالله بن محمد بن ناجية بن ناجية بن نجبة أبو محمد البربری المتوفی 301 ترجمه الخطيب في تاريخه 104/10 وابن الجوزي في المنتظم 125٫6 والذهبي في الند كرة0296
3- نسبة الى عمل النشاء و قد يقال له النشاستجی توفی 155 و قد كان من الشيوخ النبل على ما في المشتبه للذهبي 3.6 و 639، التهذيب 108٫9
4- نسبة الى حي باليمن، و هو صداء بن يزيد بن كهلان تهذيب التهذيب 395/7.
5- و فی تهذیب التهديب 2229 : محمد بن عبيد الله بن أبي سفيان المردمی ابو عبدالرحمن الكوفی روی عن أبي الزبير المکی

مِن مُوسَی ، إلا أنّه لانَبِيَّ بَعدي .

44 - أخبرنا أحمد بن محمّد السمسار الواسطيُّ قال : أخبرنا الحسين ابن محمّد العدل قال : حدَّثنا أبو هاشم أيّوب بن محمّد الخطيب قال : حدَّثنا خلف بن محمّد کُردُوس (1)قال : حدَّثنا يزيد بن هارون قال : حدَّثنا نوح بن قيس قال : حدَّثني أخي خالد بن قيس عن قَتادَة عن أنس أنَّ النبيَّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال لعلي : أنتَ مِنِی بِمَنزِلَةِ هارونَ مِن مُوسَى إلا أنِه نَبِيُّ بَعدي .

45 - أخبرنا أبو القاسم عبدالواحد بن عليِّ بن العبّاس الواسطيُّ قال : حدَّثنا أبو القاسم عُبیداللّه بن أسد قال : حدَّثنا القاضي أبو عبدالله المَحامِليُّ قال : حدّثنا محمّد بن منصور الطوسيُّ قال : حدَّثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد قال : حدّثنا أبي عن ابن إسحاق (2)قال : حدّثنا محمّد بن طلحة بن یزید بن زُكائَةَ عن إبراهيم بن سعد بن أبي وقّاص عن أبيه أنَّ النبيَّ صلی الله علیه و آله و سلّم قال لعلىّ هذه المقالة حسين استخلفه : «ألا تَرضَى أن تَكُونَ مِنِی بِمَنزِلَةِ هارون مِن مُوسَى إلا أنّه لا نَبِيَّ بَعدي .

46- أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبدالوهّاب قال : حدَّثنا الحسين بن محمّد العدل قال : حدّثنا أحمد بن عيسى بن سُکَین (3)قال : حدّثنا الرَّماديُّ قال : حدّثنا يحيى بن حَماد قال : حدّثنا أبو عَوانَةَ قال : حدّثنا أبو بَلجٍ

ص: 30


1- کردوس لقبله وهو خلف بن محمد بن عيسى الخشاب القافلانی الحافظ المتوفی 172 ، تهذيب التهذيب 3/ 154 ، مرآة الجنان 189٫2.
2- یعنی محمد بن اسحاق صاحب المنازی راجع سیرة ابن هشام 520٫2
3- سكين ابن عیسی بن فیروز ابوالعباس الشيباني البلدي مات بواسط 323.

قال : حدَّثنا عَمرُو بن میمون ، عن ابن عبّاس قال : خرج الناس في غزوة تبوك فقال عليُّ - يعني للنبيَّ صلی الله علیه و آله و سلّم - : أَخرُجُ معك ؟ فقال : بل اَخلفنی ألا تَرضَى أن تكون مِنِی بمنزلة هارون من موسی ؟ إلا أنّك لَستَ بِنَبِي .

47 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان بن الفَرج الصيرفيُّ المعروف بابن الدِّبنائیِّ (1)البغداديُّ قدم علينا واسطاً قال : حدَّثنا أبو حفص عمر بن محمّد ابن الزيّات قال : حدّثنا عبداللّه بن محمّد بن ناجية قال : حدّثنا سفيان ابن وَكيع قال : حدثنا جَرير .

قال : و حدَّثنا عبد اللّه بن ناجية قال : حدَّثنا إبراهيم بن عبداللّه الهرويُّ قال : حدّثنا أبو معاوية جميعاً عن الأعمَش عن عطيّة عن أبي سعيد الخُدِريِّ قال : قال رسول اللّه صلّی اللّه عليه وسلّم لعليّ : أنتَ مِنّی بِمَنزِلَةِ هارونَ مِن موسى إلا أنّه لا نبي بَعدي .

48 - أخبرنا أبو نصر أحمد بن موسی بن عبدالوهّاب الطحّان و احمد بن محمّد بن عبدالوهّاب بن طاوان الواسطيّان قالا : حدّثنا القاضي ابو الفرج أحمد بن علىِّ بن جعفر بن محمّد بن المُعَلّى الخُيُوطىُّ الواسطيُّ : حدثنا أبو الطيّب عبداللّه بن محمّد بن فَرخ الواسطىُّ قال : حدّثنا محمّد

ص: 31


1- بكسر الدال و سکون الباء نسبة الي دبثا قرية من سواد بغداد او واسط علی ما فی اللباب 1/ 489 و ذكره في المراصد 5111 قال: و يقال لها. دينا أيضأ ، وعنون الخطيب أخاه عبيد الله بن أحمد :أبا الفتح بن عثمان بن الفرج بن الازهر وانتهى بنسبه الى كبانوبن زاد فروخ صاحب کسری صاحب کسری و نقل عن المترجم له أن جده عثمان من اهل اسکاف و جده لأمه ( یعنی محمد بن يحيى بن محمّد الروزبهان) يعرف بالدبشائی راجع تاريخ بغداد 10/ 385، 3/ 434، 4/ 300.

ابن يونس حدَّثنا محمّد بن الحسن بن عليِّ القِبَردُوسیُّ (1)حدّثنا أبو عَوَلئَةَ عن الأعمش عن الحَكم عن مُصعَب بن سعید عن أبيه قال : قال لي معاوية : أتحبُّ علياً و قال : فقلتِ : و كيف لا أحبّه و قد سمعت رسول الله صلّی اللّه عليه وسلّم يقول : أنتَ مِنِی بِمَنزِلَةِ هارونَ مِن موسى إلا أنه لا نَبِیَّ بَعدي ، و لقد رأيته بارز يوم بدر وهو یُحَمحِمُ كما یُحَمحِمُ الفري و يقول :

بازِلُ عامَينِ حديثّ بِنبّی سَنَحنَحُ اللّيلِ كأنّي جِنّي

لِمِثلِ هذا وَلَدَتنِي أُمّی

فما رجع حتّی خَضَبَ سیفَه دماً.

49 - أخبرنا أبو الحسن عليَّ بن عمر بن عبدالله بن شَوذَب قال : أخبرنا أبي قال : حدّثنا أبو عبدالله محمّد بن الحسين الزعفرانيُّ قال : حدّثنی محمّد بن سليمان بن الحارث قال : حدّثنا حفص بن عمر الايلىُّ (2)قال: حدَّثنا ابن أبي ذِئب (3)و یزید بن جُعدُبة و إبراهيم بن سعد و مالك

ص: 32


1- بضم القاف و الدال بينهماراه ساكنة منسوب الى بطن من الأزد ، راجع المشتبه 505، اللباب القاموس المحيط 239/2 تاج العروس 214٫4، لسان الميزان 136/7 تحرير المشتبه 1102.
2- حفص بن عمر بن دينار الايلی بروی عن ابن ابی ذئب وعنه محمد بن سليمان الواسطی راجع لسان الميزان 5/ 186 ، تاریخ لصبهان 142٫1 وعنونه في اللسان 2/ 324 وذکر هذا الحديث .
3- هو محمد بن عبدالرحمن بن المغيرة بن الحارث بن ابی ذئب ، يقال له ابن ابی ذئب، أو۔ ابن أبي ذؤيب كما في القاموس 67٫1 التهذيب 303/9 ویزید بن جعدبة هوا بوا الحکم یزید بن عیاض بن جعدبة الليثي راجع التهذیب 352٫11.

ابن أنس قالوا : حدّثنا الزُّهريُّ عن سعيد بن المُسَيِب عن سعد بن أبي وقّاص قال : قال النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم لعلي : أقم بالمدينة قال : فقال له علىُّ علیه السلام : یا رسول اللّه إنّك ما خرجت في عزاة فخلفتني ؟ فقال النبيّ صلی الله علیه و آله و سلّم لعليّ : إنّ المدينة لا تصلح إلاّ بي أوبك و أنت منّی بمنزلة هارون من موسی إلاّ أنّه لا نبيّ بعدي ، قال : فقلت لسعد بن أبي وقّاص : آنتَ سمعت هذا من رسول اللّه صلّى الله عليه و سلّم ؟ قال : نعم ، لا مَرَّة و لا مرَّتين يقول ذلك لعليّ علیه السلام(1).

50 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمّد بن عليِّ بن عبدالرزاق الهاشميُّ الخطيب بقُسِّ هَنا قال : حدَّثنا أبوالقاسم نصر بن أحمد بن خليل المَرَجيُّ بالمَوصِل قال : حدَّثنا أبو يَعلَى أحمدِّ بن علىِّ بن المُثَنَّى قال : حدَّثنا سعيد بن مُطَرِّف الباهليُّ قال : حدَّثنا يوسف بن يعقوب يعني الماجِنُونَ عن ابن المُنكدِر عن سعيد بن المُسَیِب عن عامر بن سعد عن سعد قال : سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يقول لعليِّ : أأنتَ مِنِی بِمَنزِلَةِ هارونَ مِن موسى إلا أنه لا نَبِیَّ بَعدي، قال سعيد : فأجبت أن أشافه بذلك سعداً فلقيته فذكرت له ما ذكره لی عامر . فقال : نعم ، سمعته . فقلت : انتَ سمعته ؟ فأدخل يده في اذنَيه و قال : نعم ، و إلا فاستَکَّتا(2).

ص: 33


1- اخرجه الحافظ الذهبي الدمشقي في ميزان الاعتدال 26371 وفيط 561 بهذا الطريق ابن حجر العسقلاني في لسان المیزان ج 324/2
2- اخرجه بهذا اللفظ من طريق عامر بن سعد جماعة من أعلام السنة منهم مسلم في صحیحه 119/7 والنسائي في الخصائص 15 والخطيب الخوارزمی فی المناقب 79 وابن الاثیر الجزري في اسد الغابة 26٫4.

51 - أخبرنا أبو علىِّ عبدالکریم بن محمّد بن عبدالرحمن الشُروطیُّ قال : حدَّثنا أبو عبدالله الحسين بن محمّد بن الحسين العلويُّ العدل قال : حدَّثنا أحمد بن محمّد الجَوارِبيُّ قال : حدَّثنا عليُّ بن مُسلم يعني الطوسیُّ حدَّثنا يوسف بن يعقوب الماجِشُون قال : أخبرني محمّد بن المُنكدِر عن سعيد بن المُسَيِب قال : سألت سعداً هل سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يقول لعلي : أنتَ مِنِی بِمَنزِلَةِ هارونَ مِن موسى إلا أنه لا نَبِیَّ بَعدي - نَبِيُّ ؟ قال : نَعم(1).

52 - أخبرنا أبو القاسم عبدالواحد بن عليِّ بن العبّاس البزّار قال : حدَّثنا أبو القاسم عبیداللّه بن أسد البزّار قال : حدَّثنا أبو مقاتل محمّد بن العبّاس بن أحمد قال : حدَّثنا أحمد بن يونس قال : حدَّثنا وَهب بن عمر ابن عثمان المدنيُّ قال : حدَّثنا أبي عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس قال : سأل رجل معوية عن مسئلة فقال : سل عنها علىُّ بن أبي طالب فانّه أعلم ، قال له : يا أمير المؤمنين قولك فيها أحَبُّ إلىَّ من قول عليِّ بن أبي طالب ، فقال : بئس ما قلت، و لَئُومَ ما جئت به ، اند كرهت رجلا كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يُغِرُّه بالعلم غراً (2)و لقد قال له رسول

ص: 34


1- أخرج النسائي في خصائصه ص14 حديث سعيد بن المسيب هذا ثم عقد بابا ذکرة فیه الاختلاف على محمّد بن المنكدر في هذا الحديث وقال : ماعلمت أحدا تابع عبدالعزيز بن ماجشون على روايته عن محمد بن المنكدر عن سعيد بن المسيب عن ابراهيم بن سعد
2- في هامش الأصل : اي يصب العلم في فمه صبا ، مأخوذ من غرالطائر فرخه اذازقه ، وفي النهاية ما لفظه : وفي حديث معوية قال : كان النبی (ص) يغرعلیا بالعلم آیاه ، يقال: أغر الطائر فرخه اذا أزقه . قال في النهاية أيضا : ومنه حديث ابن عمر وذكر الحسن والحسين فقال :- انما انا بغران بالعلم غرأ . أقول : ومثله في اللسان.

اللّه صلّی اللّه عليه وسلّم :أنتَ مِنِی بِمَنزِلَةِ هارونَ مِن موسى إلا أنه لا نَبِیَّ بَعدي، و لقد كان عمر بن الخطّاب يسأله فيأخذ عنه ، و لقد شهدت عمر إذا أشكل عليه شيء قال : هاهنا عليٌّ و قم لا أقام الله رِجلَيك. و محا اسمه من الديوان(1).

53 - أخبرنا أبو أحمد عبدالوهّاب بن محمّد بن موسى الفَندُجانِيُّ - قدم علينا واسطة . قال : حدَّثنا أبو طاهر محمّد بن عبد الرحمن بن العبّاس المُخَلِص قال : حدَّثنا يحيى بن محمّد بن صاعد قال : حدَّثنا محمّد بن عبدالكريم الأزديُّ قال : حدَّثنا عبد اللّه بن داود قال : حدَّثنا سعید بن أبي عَرُوبة عن قَتادَة عن سعيد بن المسيب عن سعد بن أبي وقّاص قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم لعلي علیه السلام: أنتَ مِنِی بِمَنزِلَةِ هارونَ مِن موسى(2).

54 - قال : أخبرنا أبو عبدالله محمّد بن عليِّ بن عبدالرحمن العلويُّ مكاتبة أنَّ محمّد بن عبداللّه بن المُطّلب الشيبائیَّ حدَّ نهم قال : حدَّثنا أبو جعفر محمّد بن جَرير الطّبريُّ و محمّد بن محمّد بن سليمان الباغَندِيُّ قالا :

ص: 35


1- أخرجه العلامة عبدالله الواسطی الشافعی المتوفی سنة 1000 في كتابه المناقب كتاب المناقب لابن المغازلی - هذا الذي بين يديك ، و هكذا أخرجه العلامة بھی فی فرائد السمطین باسناده عن ابن ابی خالد على مافي احقاق الحق للعلامة المرعشی بركاته 1945 وأخرجه المحب الطبریفی ذخائر العقبی79 والریاض النضرة 2/ 195 انقلا من كتاب المناقب للإمام ابن حنبل
2- أخرجه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 325.,1 بين السند والمنن .

حدَّثنا هارون بن حاتِم المُقريءِ قال : حدَّثنا عبدالسّلام بن حرب عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيّب عن سعد بن أبي وقّاص قال : سمعت النبيّ صلی الله علیه و آله و سلّم يقول لعليّ :أنتَ مِنِی بِمَنزِلَةِ هارونَ مِن موسى إلا أنه لا نَبِیَّ بَعدي(1).

55 - أخبرنا أبو عبدالله الحسين بن الحسين بن يعقوب الدَّباس الواسطىُّ قال : حدَّثنا أبو عبدالله أحمد بن عبیداللّه بن الحسين قال : حدَّثنا أبو بكر محمّد بن محمّد بن أحمد بن مالك البزّاز الاسكافيُّ حدَّثنا أبو الأحوص حدَّثنا سعيد بن كثير بن عَفَير عن ابن وَهب عن سليمان بن بلال عن الجُعَيد عن عائِشة بنت سعد عن سعد أنَّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم قال لعليّ :ألا تَرضَى أن تكونَ مِنِی بِمَنزِلَةِ هارونَ مِن موسى ؟(2).

56 - أخبرنا أبو القاسم عبداللّه بن محمّد بن عبداللّه الرِّفاعيُّ الأصفهانيُّ قدم علينا واسطاً في جمادى الأولى من سنة أربع وثلاثين و أربعمائة حدَّثنا عبدالغفّار بن محمّد البغداديَّ، أخبرنا محمّد بن عبدالله الشافعيُّ حدَّثنا محمّد بن غالب حدَّثني عبدالله بن موسى أخبرني زائدة عن عاصم عن زِرِّ بن حُبَيشٍ

ص: 36


1- أخرجه من طريق يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب : الحافظ الترمذي في سه 13/ 175 ، والحافظ النسائي في الخصائص 14 والطبراني في المعجم الصغیر 169 والعلامة الذهبي في تذكرة الحفاظ 522 تحت الرقم 539 من ترجمة الحلواني و في طبع اخر ج 95/2
2- أخرجه الإمام ابن حنبل بهذا السند والمتن 171/1 وفيه : از علیا النبي (ص) حتى جاء ثنية الوداع وعلی ییکی يقول : تخلفني مع الخوالف ؟ فقال : " أن تكون منی بمنزلة هرون من موسی الاالنبوة ؟

عن عبدالله بن مسعود قال : قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم [ لعليّ ] : أنت منّی بمنزلة هارون من موسی ، و خلفه في أهله(1).

المُؤاخاة

57 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان قال : حدَّثنا أبو الحسن علىُّ بن عمر بن مهديُّ الدارقُطنيُّ الحافظ - إذناً - قال : حدَّثنا أبو - عبداللّه العدل قال : حدَّثنا الحسن بن علىِّ بن عَفان قال : حدَّثنا معاوية ابن هشام عن عليِّ بن صالح عن حکیم بن جُبَير عن جُمَیع بن عُمَيرِ التيميِّ عن ابن عمر قال : حين آخا رسول الله صلّى اللّه عليه وسلّم بين أصحابه جاء علىِّ علیه السلام تدمع عيناه ، فقال : مالي لم تُؤاخِ بيني وبين أحد من إخواني ؟ فقال : أنت أخي في الدُّنيا و الاخرة(2).

58 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان الدِّبنائيُّ الصَّيرفيُّ البغداديُّ قدم علينا واسطاً - قال : أخبرني محمّد بن العبّاس أبو عمر بن حَيُّويَه الخزاز إذناً قال : حدَّثنا ابن المَحامِلي قال : حدّثنا أحمد بن محمّد بن سعید" الصيرفيُّ" قال : حدَّثنا أبو الجَواب حدَّثنا عمرو بن أبي المِقدام عن

ص: 37


1- ذکرالسيد بن طاوس في كتاب الطرائف 24 أن أبا القاسم علی بن المحسن التنوخي صنف کتاباً في سرد احادیث المنزلة رواه عن جمع من الصحابة منهم عبدالله بن مسعود
2- اخرج الحديث من هذا الطريق بلفظه : الحافظ الترمذي في سننه 299٫2 وفی طبع الماوی ج 169/13 وفي طآخر 2005 تحت الرقم 3804 و أخرجه الحافظ الكنجی باب 47 ص 194 والحاكم ابن البيع النيشابوري في مستدرك الصحيحين 3/ 14

عبدالرحمن بن عابس عن أبيه قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلم : خير إخواني عليُّ(1).

59 - حدَّثنا أبو الحسن عليِّ بن أحمد بن المظفّر العدل و أحمد بن محمّد بن عبدالوهاب بن طاوان الواسطيّان قالا : حدَّثنا أبو إسحق إبراهيم بن أحمد بن محمّد الطبريُّ سنة ثمان وثمانين و ثلاثمائة قال : حدّثنا أبو على إسماعيل بن محمّد الصفّار النحويُّ قال : حدّثنا الحسن بن عليّ بن عَفان قال : حدَّثنا معوية بن هشام قال : حدَّثنا عليُّ بن صالح عن حكيم ابن جُبَير عن جُمَيعِ بن عُمَير [ عن ابن عمر] قال : حين آخا رسول اللّه صلّی اللّه عليه وسلّم بين أصحابه ، جاءِ عليُّ علیه السلام تدمع عيناه فقال : مالي لم تُؤاخِ بيني وبين أحد من إخواني ؟ قال : أنت أخي في الدُّنيا و الاخرة.

60 - أخبرنا أبوغالب محمّد بن أحمدِ بن سهل النحويُّ

قال : حدّثنا إبراهيم بن محمّد حدّثنا محمّد بن عبداللّه بن المُطّلب الشيبانيُّ قال : حدّثنا إبراهيم بن بِشر حدَّثنا منصور بن أبي نُوَيرة الأسديُّ قال : حدّثنا عمرو بن شَمِر عن إبراهيم بن عبد الأعلى، عن سعد بن حُذَيفَة عن ابيه حُذَيفَة بن اليمان قال : آخا رسول اللّه صلّی الله عليه و سلّم بين أصحابه الأ صار و المهاجر ، فكان يُؤاخِي بين الرجل و نظیره ، ثمَّ اخذ بید علیِّ

ص: 38


1- أخرجه الحافظ ابن حجر العسقلاني في الاصابة 2342 وقال : أخرجه بن مندة من طريق عمرو بن ثابت . وهكذا أخرجه ابن الأثير بهذا السند واللفظ في اسدالغابه 3/ 72 وقال رواه الكرماني عن عمرو

ابن أبي طالب فقال : هذا أخي ، قال حُذَيفة : رسول اللّه صلّى الله عليه و سلّم سیّد المسلمين و إمام المتّقين و رسول ربِّ العالمين الّذي ليس له في الأنام شبيه ولا نظير ، و عليُّ بن أبي طالب أخَوان(1).

61- أخبرنا محمّد بن أحمد بن سهن النحويُّ إذنا قال : أخبرنا أبو الحسين محمّد بن أحمد بن الطَّيِب بن کُمارِی الفقيه قال : حدّثنا المباد قال : حدَّثنا محمّد بن إسحق قال حدَّثنا أبو بكر الغرافيُّ قال : حدّثنا إسماعيل بن عُلَية يرفعه إلى أبي الحَمراءِ قال : سمعت رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم يقول : لما اُسرِى بي إلى السّماء رأيتُ على ساق العرش الأيمن « أنا وَحدي لا إله غيري غَرَستُ جنّة عدن بيدي ، محمّد صفوتي أيَّدتُه بعلي(2)

ص: 39


1- أخرج الحديث العلامة عبدالله الشافعی فی مناقبه ص 136 مخطوط - نقلا عن المؤلف حقاق الحق 283٫6 وسرده بلفظه مرسلا ابن هشام في السيرة النبوية 504/1 والحافظ ابن کثیر في البداية و النهاية 226٫3، وتراه في ارجح المطالب 224 ط. لاهور ، ينابيع 57 ط اسلامبول و رواه الشيخ الطوسي بهذا السندفی أماليه ص 23 ط حجر
2- أخرجه من طريق ابی الحمراء واللفظ يزيد وينقص:خطیب خوارزم في مناقبه 234 والمحب الطبري في الرياض النضر: 272/2 و ذخائر العقبی 69 و أخرجه الهیثمی فی مجتمع الزواید المینی مع الزوائد 121/9 قال رواه الطبراني والمنقي الهندي في منتخب کنز العمال 25.

قوله صلى الله عليه مَن اَسبَغَ وُضُوءَه ...

62 - أخبرنا أبوالحسن أحمد بن المظفّر بن أحمد العطّار قال : حدَّثنا ابو محمّد عبداللّه بن محمّد بن عثمان الملقّب بابن السقّاء الحافظ (1)قال : [ أخبرنا محمّد بن محمّد بن الأشعث قال : حدَّثني موسى بن إسماعيل قال : ] احدَّثني أبي عن أبيه عن جدّه جعفر بن محمّد عن أبيه عن جدِّه عليِّ بن الحسين عن أبيه عن جدِّه عليّ علیهم السلام قال : قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم : مَن أسبَغَ وُضوَءه ، و أحسَنَ صَلاته ، و أدَّى زكاة ماله ، و كَفَّ غضَبه، و سَجَن لِسانه ، و بَذَلَ مَعروفه ، و استغفر لذنبه ، و أدَّى النصيحة لأهل بيتي ! فقد استكمل حقائق الإيمان ، و أبواب الجنّة له مُفَتَّحة.

ص: 40


1- ابو محمد عبدالله بن محمد المزني الواسطي المعروف بابن السقا المتوفی 373 ترجمه في تذكرة الحفاظ 965 مفصلا ، و هو ممن روی کتاب الأشعثيات المعروف بالجعفريات كما هو الموجود في اول النسخة فيه ( اخبرنا القاضی امین القضاة ابو عبدالله محمد بن علی بن محمدقراءة عليه وأنا حاضر اسمع قيل له حدثكم والدكم ابوالحسن علی بن محمد بن م والشيخ أبو نعيم محمد بن ابراهيم بن محمد بن خلف الجماری قالا : أخبرنا الشيخ أبو الحان أحمد بن المظفر العطار قال : أخبرنا أبو محمد عبدالله بن محمد بن عبدالله بن عثمان اله بابن السقاه قال أخبرنا أبو على محمد بن محمد بن الأشعث الكوفي من كتابه سنة أربع عشرة مائة قال : حدثنی ابوالحسن موسی بن اسماعيل ...) اقول : فالطريق متحد مع هذا الحديث فان أبا الحسن علی بن محمد بن محمد هو مؤلف كتابنا هذا المعروف بابن المغازلی الجلابی و أبو عبدالله محمد ولده الراوی لهذا الكتاب راجع في ذلك رجال النجاشی 294 خاتمة المستدرك 293/3، لسان الميزان . 362٫5

قوله صلى الله عليه وسلم فَضلُنا أهلَ البَيت عَلَى الناس کَفَضل البَنَفسَج...

63 - أخبرنا أحمد بن المظفّر قال : أخبرنا عبدالله بن محمّد الحافظ قال : أخبرنا محمّد بن الأشعث قال : حدَّثني موسى بن إسماعيل قال : حدَّثني أبي عن أبيه عن جدِّه جعفر بن محمّد عن أبيه عن جدِّه عليِّ بن الحسين عن أبيه عن جدِّه عليّ علیهم السلام أنّه قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : فَضلُ أهل البيت على الناس كفَضلِ البَنَفسَجِ على سائِر الأذهان .

قوله صلى الله عليه اشتَدَّ غَضَبُ اللهِ و غَضَبِی عَلی ...

64 - أخبرنا أبو الحسن أحمد بن المظفّر قال : أخبرنا عبد اللّه بن

محمّد الملقّب بابن السقّاء الحافظ قال : أخبرنا محمّد بن محمّد قال : حدَّثنا موسی بن إسماعيل قال : حدَّثني أبي عن أبيه عن جدِّه جعفر بن محمّد عن

ص: 41

أبيه عن جدِّه عليِّ بن الحسين عن أبيه عن جدِّه عليّ علیهم السلام قال قال : قال رسول الله صلّى اللّه عليه و آله وسلّم : اشتدَّ غضُب الله تعالی و غَضَبي على من أهراقَ دمی أو آذاني في عترتي(1).

خَبَرُ الِلّواءِ و حَملِه

65 - أخبرنا أبو الحسن محمّد بن محمّد بن مَخلد البزّار قال : حدَّثنا محمّد بن محمّد أبو زُرعة قال : حدَّثنا أحمد بن جعفر حدَّثنا الحسن بن عَليّ البصريُّ حدَّثنا أبو عبدالله الحسن بن راشد و الصَّباح بن عبداللّه أبو بِشر - يتقاربان في اللّفظ و يزيد أحدهما على صاحبه - قالا : حدَّثنا قيس ابن الربيع حدَّثنا سعد الخَفاف عن عَطية عن أبي زيد الباهليِّ أنَّ رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم آخا بين المسلمين و قال : يا عليُّ أنت أخي ! أنت منّی بمنزلة هارون من موسی غير أنّه لا نبيَّ بعدي ، أما علمت يا عليُّ أنَّ أوَّل من يُدعى به يوم القيامةُ يدعى بي ، فأقوم عن يمين العرش في ظِلّه ، فاکسَى حُلّة خَضراءِ من حُلَلِ الجنّة ثمَّ يُدّعى بالنبيّين بعضهم على بعض ، فيكونون سِماطَين عن يمين العرش ، ثمّ يكون حُلَلا خُضراء من حُلَل الجنّة.

و إنّي أخبرك يا عليُّ أنَّ أمّتي أوَّل الأُمم يُحاسَبون ، ثمَّ إنَّه

ص: 42


1- أخرجه ابن حجر العسقلاني في لسان الميزان 362٫5 في ترجمة محمد الأشعث عن عبدالله ابن عدي الحافظ المترجم في تذكرة الحفاظ 940.

أوَّل ما يدعى بك لقرابتك منّي و منزلتك عندي ، و يدفع إليك لواي وهو لواء الحمد ، و تسير به بين السِماطَين ، آدم عليه السّلام و جمع خلق الله يستظِلُّون بظلّ لواي يوم القيمة ، طوله مسيرة ألف سِنامُه.یاقوتة حمراء ، قَضيبه من فِضة َبَيضاء، زُجُّه درة خَضراء ، له ثلاث نوائب من نور : ذؤابة في الشرق ، و نؤابة في الغرب ، و الثالثة وسط الدُّنيا .

مكتوب عليه ثلاثة أسطر : الأوَّل بسم الله الرحمن الرحيم ، والثاني الحمد لله ربِّ العالمين ، و الثالث لا إله إلا اللّه محمّد رسول الله . طول كلِّ سطر مسيرة ألف سنة ، و عرضه مسيرة ألف سنة.

فتسير باللّواءِ و الحسن عن يمينك و الحسين عن يَسارك ، حتّى تقف بين يدي إبراهيم علیه السلام في ظِلِّ العرش ، ثمَّ تُكسَی حُلّة خضراء من الجنّة ثمَّ ينادي منادٍ من تحت العرش : نِعمَ الأب أبوك إبراهيم ، و نِعمَ الأخ أخوك عليُّ .

أبشر يا عليُّ! إنَّك تكسي إذا کُسيتُ ، و تدعى إذا دُعِبتُ ، و تُحیی إذا حُييت(1).

ص: 43


1- أخرجه بهذا السند العلامة اخطب خوارزم في المناقب 83 و في مقتل الحسين 48 و رواه المحب الطبري عن محدوج الباهلي أبي زيد في الرياض النضرة 201/2 ذخائر العقبی 75 و هكذا اخرجه بهذا السند شيخنا الصدوق في أماليه 195.و اخرجه سبط ابن الجوزی في التذكرة ص 24 ط الغری و ص 13 ط ایران نقلا من الکتاب المناقب لابن حنبل بهذا السند مع تغيير يسير في اللفظ و زاد في آخره - تقف على عقر حوضی تستی من عرفت ، فكان على علیه السلام يقول : والذي نفسي بيده لَاذُودَنّ عن حوض رسول الله ( ص ) أقواماً من المنافقين كما تذاد غريبة الأبل عن الحوض ترده ثم قال : فان قيل : قد أخرج طرف من هذا الحديث في الموضوعات ، قلنا الذي أخرج في الموضوعات من طريق الدارقطني عن ميسرة بن حبيب و الحكم بن ظهیر و هذا الذي رواه أحمد من غير هذا الطريق و احمدُ مَقلَّد في الباب منی روی حدیثا وجب المصير الى روايته لانه امام زمانه و عالم أوانه و المبرز في علم النقل على أقرانه و الفارس الذي لا يجاري في ميدانه

66 - أخبرنا عليُّ بن الحصين بن الطيّب إذنا عن أبي عبداللّه محمّد ابن علىّ بن أحمد السَّقَطِىُّ قال : حدَّثنا أحمد بن محمّد الدِّيباجیُّ قال : حدَّثنا عليُّ بن حَرب الطائيُّ قال : حدَّثنا داود بن سليمان قال : حدَّثني عليُّ بن موسى عن أبيه موسى عن أبيه جعفر عن ابیه محمّد أبيه عليِّ بن الحسين عن أبيه الحسين عن أبيه عليِّ بن أبي طالب علیهم السلام قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم: يحشر أبي إبراهيم و عليُّ و ينادي منادٍ: یا محمّد ! نِعم الأب أبوك و نِعمَ الأخ أخوك.(1).

ص: 44


1- أخرجه الحافظ الكنجي في كفاية الطالب 185 و تری مثله في كنز العمال 122٫6 و 398 بطرق مختلفة ، وهكذا أخرجه العلامة السيوطي في ذيل اللئالی ص 60بالاسناد عن الرضا عن آبائه عن علی علیه السلام

قوله عليه السلام أنّا و هذا حُجَّةٌ عَلى أُمَّتِي يَومَ القِيامَة

67 - أخبرنا أبو نَصر ابن الطحّان [ إجازة ] عن القاضي أبي الفرج أحمد بن علىِّ بن جعفر الخُيُوطىِّ قال : حدّثنا عبدالحميد بن موسی و هو العبّاد حدَّثنا محمّد بن إسحق الخَزاز السوسيُّ و إبراهيم بن عبدالسلام قالا : حدّثنا عليُّ بن المُثَنَّى حدّثنا عبیداللّه بن موسى حدَّثنا مَطَر بن أبي مَطَر عن أنس قال : كنت عند النّبيِّ صلی الله علیه و آله و سلّم فرآی علياً مُقبِلاً فقال : أنا و هذا حجةٌ على أمّتي يومَ القيامة(1).

قوله عليه السلام مَن ناصَبَ عَلِيا الخِلافَةَ ...

68 - أخبرنا الحسن بن أحمد بن موسی الفَندَجانیُّ قال : حدّثنا

ا فتح هِلال بن محمّد قال : حدَّثنا إسماعيل بن علىّ قال : حدَّثنا علىُّ ابن الحسين قال : حدَّثنا عبدالغفّار بن جعفر قال : حدَّثنا جَرير عن

ص: 45


1- اخرجه العلامة الخطيب في تاريخ بغداد 2/ 88 باسناده عن علي بن المثنی الطهوی رواه العلامة المحب الطبري في الرياض النضرة 193/2 ذخائر العقبی 77 و أخرج الحديث عن مناقب ابن المغازلی کتابنا هذا : العلامة عبدالله الشافعي الواسطى في مناقبه 32. وسیاتی مكررة بالرقم 233 ص 197.

الأعمش عن إبراهيم التيميِّ عن أبيه عن أبي ذرِّ الغِفاريِّ قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : من ناصَبَ علياً الخلافة بعدي فهو كافر، و قد حارب اللّه رسوله و من شَكَّ في علىّ فهو كافر(1).

قوله عليه السلام عَهِدَ اِلَيَّ في عَلِىَّ عَهدا ...

69 - أخبِرنا أبوعبدالله محمّد بن عليِّ بن الحسين بن عبد الرحمن العلويُّ رحمه اللّه فيما كتب به إلىَّ قال : حدَّثنا أبو الطيّب محمّد بن الحسين التيمليُّ البزّار قال : حدَّثنا الحسين بن عليّ السلوليُّ قال : حدَّثنا محمّد بن الحسن السلولىُّ قال : حدَّثنا صالح بن أبي الأسود عن أبي المُطَهَّر الرازيّ [ عن الأعشَى الثقفيِّ ] عن سلام الجعفي عن أبي بَرزَة عن النبيِّ صلی الله علیه و آله و سلّم أنَّ اللّه تبارك و تعالی عهد إليَّ في علىّ عهداً فقلت : يا ربِّ بيّنه لي ! فقال اللّه عزَّو جلَّ : اسمع ! قال : سمعت ، قال : إنَّ علياً راية الهُدى ، و إمام أوليائي، و نور من أطاعني ، وهو الكلمة التي ألزمتُها المتقين ، من أحبّه أحبّني ، و من أطاعه أطاعني ، فبَشِره بذلك ، قال : فبَشرتُه ، فقال عليُّ : أنا عبداللّه و في قَبضَتهِ، فَإنِ يُعَذِّبني فبِذَنبي ، ولن يَظلِمَني ، و إن يُتِمَّ

ص: 46


1- أخرجه العلامة الموصلي في در بحر المناقب على ما في ذيل الأحقاق 430/7 و روى العلامة المناوي في كنوز الحقائق 156 و القندوزي في ينابيع المودة 181 بالاسناد الى أبي ذر قال : قال رسول الله (ص) : من قاتل عليا على الخلافة فاقتلوه كائنا من كان "

الذي بشِّرني به ، فاللّه أولى به ، قال : فقلت : اللّهمَّ أجلِ قَلبه ، واجعل ربيعة الايمان بك ، فقال الله عزَّ وجلَّ : فاني قد فعلتُ ذلك ، ثمَّ إنَّ اللّه عهد إلىَّ : أني أستَخِصُّه من البلاء مالا أخُصُّ به أحداً من أصحابي ! فقلت : يا ربِّ أخي وصاحبي ، فقال اللّه : إنَّ هذا أمر قد سبق ، إنّه مُبتَلّی و مُبتَلّی به(1).

قوله صلى الله عليه حَقُّ عَلِىَّ عَلَى المُسلِمينَ كحَقِّ الوالِدِ عَلَى وَلَدِه.

70 - أخبرنا أبو الحسن عليُّ بن الحسين بن الطيّب إجازة قال : حدَّثنا عبیداللّه بن أحمد المُقِريء الحافظ قال : [ حدَّثني محمّد بن إسماعيل الوَراق قال : حدَّثني أبوالعباس أحمد بن محمّد بن سعید بن عُقدَةَ الحافظ قال ] حدَّثنا عیسی بن عبدالله المُحَمديُّ من ولد عَلِيُّ بن محمّد بن عمر بن عليّ قال : حدَّثني أبي عن أبيه عن جَدّه عليّ علیع السلام قال : قال رسول الله

ص: 47


1- أخرجه الحافظ أبو نعيم في حلية الأولياء ج 66٫1 باسناده الى صالح بن أبي الاسود و خرجه الحافظ الكنجي في الكفاية 73 عنه بهذا السند و اللفظ و رواه أبو نعيم باسناد آخر عن هشام بن عروة عن أبيه عن انس بن مالك و لفظه مختصر و هكذا أخرجه الحافظ ابن حجر العسقلاني في لسان الميزان 237٫6 وفيهج 166٫3 بالاسناد عن صالح بن أبي الأسود عن الأعمش عن عطية قال : قلت لجابر : كيف كان منزلة على رضي الله عنه فيكم ؟ قال : كان خير البشر .

صلی الله عليه و سلم : حَقَّ عَلِىٍّ عَلَى المسلمين كحَقِّ الوالد عَلى ولده(1).

قوله صلى الله عليه وسلم نَحنُ بَنُو عَبدِالمُطَّلِبِ ساداة أَهلِ الجَنَّةِ.

71 - أخبرني أبو طاهر محمّد بن عليِّ بن محمّد بن عبدالله البيِّع البغداديُّ قال : حدَّثنا أبو الحسن أحمد بن محمّد بن موسی بن القاسم بن الصلت المالکیِّ قال : حدَّثنا أبو بكر محمّد بن القاسم بن بَشار الأنباريُّ النحويُّ قال : حدَّثنا أحمد بن الهيثم قال : حدَّثني سعد بن عبدالحميد قال : حدَّثنا عبدالله بن زیاد الهُماميُّ قال : حدَّثنا عِكرَمَةُ بن عَمار عن إسحق بن عبداللّه بن أبي طلحة عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : نحن بنو عبد المُطلب سادة أهل الجنّة : أنا ، و عليُّ و جعفر ابن أبي طالب، و حمزة بن عبدالمطّلب، و الحسن و الحسين علیهما السلام(2):

ص: 48


1- أخرجه بهذا السند و اللفظ : الحافظ ابن حجر العسقلاني في لسان الميزان 399٫4 و الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 31373 و نقله عبدالله الشافعي في كتابه المناقب عن ابن المنازلی.
2- أخرجه الخطيب في تاريخه 434٫9 باسناده عن انس بن مالك و لفظه : قال ارسول الله : نحن سبعة : بنو عبدالمطلب ساداة أهل الجنة : أنا و على أخي و عمي حمزة و جعفر و الحسن و الحسين و المهدي ، و رواه المحب الطبري في ذخائر العقبی 15 و 89 و الرياض النضرة 20962 و ابن أبي الحديد في شرح النهج 181٫2 و السیوطی و كتابه الحاوی للفتاوی 57٫2 ونقله عبدالله الشافعي عن ابن المغازلی فی مناقبه و رواه شیخنا الصدوق بهذا السند في أماليه 0284

قوله صلی الله علیه إِنَّ اللّه جَعَلَ ذُرِّيَةَ كُلِّ نَبِيّ في صُلبِه

. 72 - أخبرنا محمّد بن علىِّ بن محمّد البيّع قال : حدَّثنا أحمد بن محمّد قال : حدَّثنا محمّد بن القاسم بن بَشار الأنباريُّ النحويُّ قال : حدّثنا محمّد ابن عثمان بن أبي شَيبَة قال : حدَّثنا عَبادَةُ بن زیاد قال : حدَّثنا يحيى ابن العَلاءِ الرازيُّ عن جعفر بن محمّد عن أبيه عن جابر بن عبدالله الأنصاريُّ قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم: إنَّ اللّه جَعَل ذُرِّیّة كلِّ نبيِّ مِن صُلبِه ، و إنّ اللّه عزَّ و علا جعل ذُرِّیّة محمّد مِن صُلبِ علىِّ بن أبي طالب علیه السلام(1).

ص: 49


1- أخرجه بهذا السند العلامة القندوزي في ينابيع المودة 266 و الحافظ الهبنمی في مجمع الزوائد 272٫9 و ابن حجر الهيتمي في الصواعق المهرقة 74 و السيوطي في الجامع الصغير 230/1 و صدر الحديث : ( كنت أنا والعباس جالسين عند النبي (ص) اذدخل على سلم فرد عليه النبي (ص ) السلام و قام اليه و عانقه و قبل ما بين عينيه و آجلسه عن فقال العباس : یا رسول الله أتحبه ؟ فقال : ياعم و الله الله أشد حبا له مني ان الله عز و جل جعل ذرية كل نبي في صلبه و جعل ذريتي في صلب هذا . اخرج الخطيب في تاريخه 3161 بالاسناد عن ابن عباس قال : كنت أنا و آبی جالسين عند رسول الله - وساق مثله . و هكذا أخرجه المحب الطبري في ذخائز العقبی67 والریاض النضرة 2/ 168 ، والذهبي في ميزان الاعتدال 116٫2 و ابن حجر فی لسانه 429٫3 ، و العلامة الزرقاني في شرح المواهب 06/2

قوله صلی الله علیه و آله و سلّم أتانِي جِبرِيلُ بدُرنُوکٍ و مِن دَر انِيكِ الجَنَّةِ

73 - أخبرنا أبو محمّد الحسن بن أحمد بن موسَى الغَندَجانيُّ قال : حدَّثنا أبوالفتح هِلال بن محمّد الحَفار قال : حدَّثنا إسماعيل بن علىِّ بن رَزِین عن أبيه قال : حدَّثنا أخي دِعبِلُ بن عليّ قال : حدَّثنا شُعبَةُ بن الحَجاج عن أبي التّیاح عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : أتاني جبریل عليه السلام بِدُرنُوك من دَرانِيك الجّنة فجلستُ عليه ، فلما صرت بين يدي ربّی کلّمَنی و ناجانی ، فما علَّمني شيئاٌ إلاّ عَلِمَه عليُّ ، فهو باب مدينة علمي.

ثمَّ دعاء النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم إليه فقال له : يا عليُّ سِلمُك سِلمي ، و حَربُك حَربي ، و أنت العَلم ما بيني و بين امّتي من بَعدي(1).

قوله صلی الله علیه و آله و سلّم یا عَلِىُّ لا يُبالِی مَن ماتَ و يُبغِضُك ..

74 - أخبرنا أحمد بن المظفّر بن أحمد العطّار الفقيه الشافعيُّ قال : حدَّثنا أبو محمّد عبدالله بن محمّد بن عثمان الملقّب بابن السقّاء الحافظ

ص: 50


1- أخرجه المحدث الحنفی ابن حسنویه في كتابه در بحر المناقب ص 45 علی ما في ذيل الأحقاق 4/ 258 للعلامة المرعشی دامت برکاته .

الواسطيُّ قال : حدَّثني محمّد بن عليِّ بن هاشم الموصليُّ قال : حدَّثنا محمّد ابن عبداللّه بن محمّد المؤدِّب قال : حدَّثنا محمّد بر بن الحارث المصريُّ قال: حدَّثنا يزيدُ بن زُرَيع ، قال : حَدَّثنا بَهزُ بن حكيم عن أبيه : أبيه عن جدِّه و جدِّه معوية بن حَيدَة القُشَيريُّ . قال : سمعت رسول اللہ صلى الله عليه وسلم يقول لعليّ : يا عليُّ لايبالي من مات و هو يبغضك : مات يهودياً أو نصرانياً.

قال يزيد بن زُرَيع : فقلت لِبَهز بن حكيم : أحدَّثك أبوك عن جدّك عن النبيِّ ؟ قال : اللهِ حدَّثني أبي عن جدِّي و إلا فأصمَّ اللّه أذني بصِمام من نار(1).

75 - أخبرنا أحمد بن المظفّر قال : أخبرنا عبداللّه بن محمّد الحافظ قال : حدَّثني محمّد بن عليِّ بن هشام بن يونس اللؤلؤي بالكوفة قال : حدَّثني جدِّي هشام بن يونس اللؤلؤيّ قال : حدَّثني حسين بن سليمان الرَّفاء قال : حدَّثني عبدالملك بن عُمَير ، عن أنس بن مالك قال : كنا مع رسول اللہ صلى الله عليه وسلم و عنده جماعة من أصحابه : فقالوا : و الله يا رسول الله إنّك أحبَّ إلينا من أنفسنا و أولادنا ، قال : فدخل حينئذ عليُّ بن أبي طالب فنظر إليه النبيُّ صلى الله عليه وسلم و قال له : كَذَبَ من زعم أنّه يُبغِضُكَ و يُحِبُّني(2).

ص: 51


1- أخرجه الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 151٫3و ابن حجر العسقلاني في لسانه 251٫4 و 90/2 و مثله العلامة القندوزي في ينابيع المودة 251
2- أخرج جه الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 251٫1 و 2/ 313 و الحافظ ابن العسقلاني في لسانه 285٫2 و أخرج مثله العلامة الكنجي في كفاية الطالب 319 عن ام سلمة و ابن كثير الدمشقي في البداية و النهاية 354٫7 بأسانيد عن جابر وایی سعید وام سلمة و ابن مسعود.

76 - أخبرنا أحمد بن المظفّر بن أحمد العطّار قال : حدَّثنا عبداللّه ابن محمّد بن عثمان المُزَنيُّ الحافظ قال : حدَّثنا أبو الحسين عليُّ بن الحسين بن سعيد المُقِريء بنيل واسط قال: حدَّثنا الحسن بن صباح الزعفرانيُّ و سأله أبي قال : حدَّثنا سفيان عُيَينَةَ عن ابن أبي نَجيح عن مُجاهد ابن عبّاس قال : كنت عند النبيّ صلى الله عليه وسلم إذ أقبل عليُّ بن أبي طالب غَضبان ، فقال له النبيُّ صلى الله عليه وسلم : ما أغضبك ؟ قال : آذوني فيك بنو عَمِك ! فقام رسول اللہ صلى الله عليه وسلم مُغضِباً فقال : يا أيّها النّاس من علياً فقد آذاني ، إنَّ علياً أوَّلكم إيماناً و أوفاكم بعهد اللّه . يا أيّها النّاس من آذى علياً بعث يوم القيمة يهودياً أو نصرانياً.

قال جابر بن عبدالله الأنصاريُّ : يا رسول اللّه و إن شهد أن لا-

إله إلا اللّه ، و أنَّك محمّد رسول الله ؟ فقال : يا جابر ! كلمة يحتجزون بها أن لا تُسفَكَ دماؤُهم و أن لا يُستباحَ أموالهم و أن لا يُعطُوا الجِزيَةَ عَن يَدٍ وهم صاغرون(1).

ص: 52


1- أخرجه بهذا اللفظ و السند ابن حسنويه جمال الدین فی در بحر المناقب 46 مخطوط و أخرج شطره الاخير المحدث الواسطى عبدالله الشافعي في مناقبه نقلا عن المصنف و اما قوله (ص) و من آذى عليا فقد آذانی ، فهو متواتر أخرجه الحدیث الاثبات راجع مسند الامام ابن حنبل 483٫3 ، المستدرك للحاكم ابن البيع 122/3 و أقره الذهبي في تلخيصه و روا. في تاريخ الاسلام 196/2 و رواه ابن حجر في الإصابة 2/ 534 و الحافظ الكنجي في الكفایه 276 والسيوطي الجامع الصغير 473٫2 تاریخ الخلفاء 172 والعلامة الهيثمي في مجمع الزوائد 129/9 و غيرهم .

مارُوی في أمر الخوارج مِن قَولِ النبیّ صَلَّی اللهُ عليه وسَلَّم و التَّرغِيبِ في قِتالِهِم و الحَثِّ عَلَى ذلِك.

77 - أخبرنا أبو طاهر محمّد بن عليّ بن خل البيع ، أخبرنا أبو الحسن أحمد بن موسی بن الصلت المالكي ، حدثنا علی بن القاسم بن بشار الأنباري النحوي حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا عبدالله بن مسلمة عن مالك بن يحيى بن سعيد عن تل بن إبراهيم عن أبي سلمة عن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم: يكون فيكم قوم تُحَقِرونَ صلاتَكم مع صلاتِهم ، و أعمالَكم مع أعمالِهم ، يقرؤن القرآن لا يجاوز تَراقِيَهُم ، يَمرُقونَ من الدِّين كما يَمرُق السَّهم من الرَّمِیَّة : ينظُر في النَّمل فلا يرى شيئا ثمَّ ينظُر في القِدح فلا يرى شيئا ثمَّ ينظر في الرِّيش فلا يرى شيئا ثمَّ يتمادى في الفُوق.

قال محمّد بن القاسم الأنباريّ : قال اللّغويُّون : المرُوقُ الخروجُ ، و الرَّمِیَّة المَرمِيةُ. يعني بأنَّ هذا الزايغ يخرج من الاسلام ولا يعلق منه بشيء، كهذا السّهم الذي يَمرُق من الدابّة الرَّمِیَّة فلم يعلق من دمها ولا

ص: 53

لحمها بشيء، و قوله : ينظر في النَّصل فلا يرى شيئاً ، توكيد لأنَّ السّهم لم يعلق بنَصلِه و لا قِدحه و لا ريشه و لا فُوقه من دم هذه الدابّة شیء الفُوق الموضعُ الذي يقع فيه السهم من الوَتر(1).

78 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان قال : حدَّثنا أبوا الحسين

محمّد ابن المظفّر بن موسى بن عيسى الحافظ حدَّثنا سعيد حدَّثنا عليُّ بن أحمد ابن مَسعَدَة الوراقُ حدَّثنا محمّد بن منصور الطوسيُّ حدَّثنا، موسى الهرويّ حدَّثنا يزيد بن هارون عن شُعبَةَ بة عن منصور عن رَبعي عن علىّ علیه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنَّ مِنكُم مَن يُقاتِلُ عَلَى تأويل القرآن كما قائَلتُ

ص: 54


1- هذا الحديث متواتر مثبت في الصحاح و السنن أخرجه الحافظ البخاري في صحیحه کتاب الانبياء بالرقم 6 ، و المناقب 25 ، المغازی 61 ، فضائل القرآن 36 و مسلم بن الحجاج القشيري في صحيحه كتاب الزكاة بالرقم 142 144 و 147 1489 و154 و 156 و 159 و أبوداود في سننه كتاب السنة بالرقم 28 و الحافظ الترمذي في كتاب الفتن بالرقم 24 و الحافظ النسائي كتاب الزكاة بالرقم 79 و ابن ماجة القزويني في سننه المقدمة بالرقم 12 و الامام مالك بن أنس في الموطأ باب مس القرآن بالرقم 10 و الامام احمد بن حنبل في مسنده32 مرة على مافي معجم المفهرس 0204٫6 و مورد صدور هذه الاحاديث حين اعترض ذوالخويصرة التميمي على رسول الله (ص) في قسمة الغنائم يوم هوازن و تمام الحديث : و «آينهم رجل أسود احدى عضديه مثل ثدى المرءة - أو مثل البضعة تدردر يخرجون على خير فرقة من الناس ، قال أبو سعيد : فأشهد أني سمعت بهذا الحديث من رسول الله و أشهد أن على بن ابيطالب قاتلهم و أنا معه : فأمر بذلك الرجل فالتمس . فاتی به حتى نظرت اليه على نعت النبي (ص) الذي نعته.

على تنزيله ، فقال أبوبكر : أنَا ؟ قال : لا ، قال عمر : فأنا ؟ قال : لا و لكن خاصِفُ النَّعل ، یعنی علیاً صلى الله عليه وسلم(1).

79 - و أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبد الوهّاب بن طاوان أخبرنا أبو عبداللّه الحسين بن محمّد العلويّ العدل حدَّثنا أحمد بن محمّد الجَواربيُ قال :

ص: 55


1- قال ابن أبي الحديد في شرحه على النهج 205٫1 : و روى العوام بن حوشب عن أبيه عن جده يزيد بن رويم قال : قال على عليه السلام : نقتل اليوم أربعة آلاف من الخوارج أحدهم ذوالثدية ، فلما طحن القوم ورام استخراج ذي. الثدية فأتعبه أمرني أن أقطع له أربعة آلاف قصبة و ركب بغلة رسول الله و قال : اطرح على كل قتيل منهم قصبة فلم أزل كذلك و أنا بين يديه و هو راكب خلفي و الناس يتبعونه حتى بقيت في يدى واحدة فنظرت اليه و اذا وجهه أربد ، و اذا هو يقول : والله ما كذبت و لاكذبت. فاذا خرير ماء عند دالية فقال : فتش عن هذا ففتشته فاذا قتيل قد صار في الماء و اذا رجله في يدى فجذبته-ا و قلت هذه رجل انسان! فنزل عن البغلة مسرعاً فجذب الرجل الاخرى وجررناه حتى صار على التراب ،فاذا هو المخدج، فكبر على عليه السلام بأعلى صوته ثم سجد فكبر الناس كلهم و قد روى كثير من المحدثين أن النبي (ص) قال لاصحابه يوما : ان منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله فقال أبو بكر : أنا يارسول الله ؟ فقال : لا فقال : أنا يا رسول الله ؟ فقال : لا ، بل خاصف النعل و أشار الى على عليه السلام أقول : أخرجه في منتخب کنز العمال 33٫5 و قال : أخرجه أحمد في مسنده و أبو يعلى في مسنده والبيهقي في شعب الايمان والحاكم في مستدر که (123/3) وأبو نعيم في حليته و سعيد بن منصور في سننه.

حدثنا أحمد بن خازم حدَّثنا سهل بن عامر البجليُّ حدَّثنا أبو خالد الأحمَر ، عن مُجالِد عن الشَّعبيِّ عن مَسروق قال : قالت عائشة : يا مسروق إنَّك من ولدي ، و إنَّك من أحَبِهم إلَىَّ ، فهل عندك علم من المُخدَج و قال : قلت : نعَم قتله عليُّ بن أبي طالب على نهر يقال لأعلاه نامَرا و لأسفله النهروان بین اَخفاقٍ، طَرفاء .قالت : أبغِني على ذلك بيّنة فأتيتُها بخمسين رجلاً من كلِّ خمسين بعَشَرة - و كان النّاس إذ ذاك أخماسة - يشهدون أنَّ علياٌ علیه السلام قتله على نهر يقال لأعلاه تامّرُا و لأسفله النهروان بین آخقاقٍ وطَرفاء، فقلت: يا أمَّه ! أسألك بالله و بحقّ رسول الله صلی الله عليه و بحقّي - فانّي من ولدك - أيَّ شيء سمعت رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم يقول فيه ؟ قالت : سمعتُ رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم يقول : هم شَرُّ الخلق و الخَليقة ، يقتلهم خَيرُ الخَلقُ و الخَليقة ، و أقربُهم عند اللّه وسيلة(1).

80 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبدالوهاب حدَّثنا أبو عبداللّه الحسين ابن محمّد العلويُّ العدل حدَّثنا الجَوارِبیُّ حدَّثنا رَبیعُ بن سليمان حدَّثنا أسد هو ابن موسی حدَّثنا أبو هِلال الراسبيُّ حدَّثنا محمّد بن سِیرین عن عَبِيدَة السلمانيُّ عن عليُّ علیه السلام ؟ قال : لولا أن تَبطَرُوا لَحَدَّثتُکُم بما سبق على لسان رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم لِمَن قَتَل هؤلاءِ يعني الخَوارج(2).

ص: 56


1- أخرجه العلامة الهيثمي في مجمع الزوائد 239/6 و قال رواه الطبرانی في أرجح المطالب 599 ط لاهور و شرح النهج 202٫1 و 369.
2- أخرجه بهذا السند و اللفظ العلامة الخطيب البغدادي في في تاريخه 118/11 ترجمة عبيدة السلماني وأخرجه الحافظ مسلم بن حجاج القشيري في صحيحه كتاب الزكاة -بالرقم 155 ص 747 ج 114٫3 فی ط آخرو الحافظ السجستانی ابو داود في سننه کتاب السنة 28 و النسائي في خصائصه 48 و الامام ابن حنبل في مسنده 113/1

81 - أخبرنا أحمد بن محمّد حدَّثنا الحسين بن محمّد العلويُّ العدل حدَّثنا أحمد بن محمّد الصَّيدَلانيُّ، حدَّثنا شُعَيبُ بن أيوب الصَرِيفينيُّ حدَّثنا يَعلَى بن عُبَيد عن الأعمَش خَيثَمَة عن سَويد ابن غَفَلَةَ قال : قال عليُّ علیه السلام : إذا حَدَّثتُكُم عن رسول اللہ صلى الله عليه وسلم فانّي و اللهِ لأنّ أخِرَ من السّماء أحَبُّ إلّىَّ من أن أكذِبَ على رسول الله صلى الله عليه وسلم و إذا حَدَّثتُكُم فيما بيننا ، فَاِنَّ الحَربَ خَدعَة ، و إنّي سمعتُه صلی الله علیه و آله و سلّم يقول : يخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان ، سُفَهاء الأُحلام ، يقولون من قول خير البريّة (1)لا يجاوز إيمانهم حَناجِرَهم ، يَمرُقُون من الدِّين كما يمرُق السّهم من الرَّمِيِّة ، فأينما لقيتَهم فَاقتُلُهم ، فانَّ في قَتلِهِم أجراً لمن قتلَهم يوم القيمة(2).

82 - أخبرنا أحمد بن محمّد حدَّثنا الحسين بن محمّد حدَّثنا الجَوارِبيُّ حدَّثنا شَعبَةُ عن أبي إسحاق عن حامد الهَمدانيِّ قال : سمعتُ سعد بن

ص: 57


1- في الصحيحين و عن خير قول البرية ، و المعنى أن شعارهم و لاحكم الالله ، من خير أقوال الناس و قال ابن أبي الحديد في شرحه على النهج : و في المثل النبوى الحرب خدعة ، و ذلك أنهم - يعنى الخوارج قالوا ، تب الى الله مما فعلت كما تبنا ننهض معك الى الحرب ، فقال لهم : « كلمة مرسلة يقولها الانبياء و المعصومون»، الخ
2- أخرجه بهذا اللفظ و السند الحافظ النسائي في الخصائص 44 والحافظ القشيري في صحيحه 748 کتاب الزكاة بالرقم 154 وهكذا أخرجه البخاري في المناقب 25 و الاستتابة 6 و أبوداود في السنة 28 و الامام ابن حنبل 235/1

مالك يقول : قَتل عَلىُّ شيطانَ الرَّدهَة ، يعنى المُخدَج(1).

83 - أخبرنا أحمد بن طاوان قال : حدَّثنا الحسين ابن محمّد العدل حدَّثنا الجَوارِبيُّ قال : حدَّثني أبي حدَّثنا عبد بن عُقبَة بن هَرمِ حدَّثنا سفیان بن عُیینَةَ العَلاء بن أبي العبّاس عن أبي الطُّفَيل عن بكر بن قِرواش عن سعد قال : ذكروا عنده ذا الثُّدَية فقال : قال رسول اللہ صلى الله عليه وسلم شيطان الرَّدهَة زاغُ الجَبَل أوراعي الخَيل [ يَحتَدِرُه رجل ] من بَجِيلَة يقال له الأشهَب أو ابن الأشهَب ، علامة في قوم ظَلَمة ، قال سفيان : قال عَمار

الدَّهنيُّ : جاء به رجلٌّ مِنا يقال له الأشهَب أو ابن الأشهَب(2).

84 - قال : وحدَّثنا الجَوارِبيُّ حدَّثنا ابن زَنجَوَيه حدَّثنا عبد . الرزّاق حدَّثنا الثَّورِيُّ عن سَلَمَةَ بن كُهَيل عن أبي الطُّفيَل قال : مَرَّ ابن الكَواء إلى عليّ علیه السلام فقال له : مَن «الأخسَرينَ أعمالا» » ؟ قال : وَیلَكَ هُم أهل حَرُورا.

ص: 58


1- أخرجه الامام ابن حنبل في مسنده 1/ 179 ملخصاً و أخرجه الحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد 234٫6 و قال : رواه أبو يعلى ، و أحمد باختصار ، و البزار و رجاله ثقات . و رواه المتقى الهندي في منتخب الكنز 428٫5 و فيه و راعي الخيل ، و قال : رواه الحاكم في المستدرك أيضاً ، و في ج 5 ص 436 : أخرج عن مسند ابن أبي شيبة باسناده عن أبي بركة الصائدي قال : لما قتل علىذا الثدية قال سعيد لقد قتل ابن ابی طالب جان الردهة أقول : و في النهج اواخر الخطبة القاصعة 190 كلام في شيطان الردهة راجعه ان شئت.
2- يأتي توضيحه تحت الرقم 87

قال : حدَّثنا الفِريابيُّ قال : حدَّثنا سُفيان يعني ابن عُيَينَةَ عن سَلَمَةَ

عن أبي الطُفَيل قال : سُئِلَ عليُّ علیه السلام عن هذه الاية فذكر مثله(1).

85 - أخبرنا أحمد بن محمّد حدَّثنا الحسين بن محمّد العلويُّ العدل حدَّثنا عليُّ بن عبدالله بن مُبَشِر حدَّثنا محمّد بن حَرب حدَّثنا عليُّ بن عاصم حدَّثنا حُصَين عن هِلال بن یَسافٍ [ عن عبدالله ] قال : جاء رجل إلى سعید بن زید بن عَمرو بن نفُیَل و قال : أحببتُ عليّاً حُباً لم يُحِبَّة رجل قطُّ ، قال : أحبَبتَ رجلاً من أهل الجَنّة(2).

86 - أخبرنا القاضي أبو علي إسماعيل بن محمّد بن أحمد بن الطيّب ابن کَماري الفقيه الغرافي رحمه الله حدَّثنا أبو بكر أحمد بن عبیدالله بن الفضل بن سهل بن بِيرِيَّ * و أخبرنا أحمدُ بن محمّد بن عبد الوهاب ابن طاوان حدَّثنا القاضي أبو الفَرَج أحمد بن عليّ بن جعفر بن محمّد بن المُعَلَّى الخيُوطيُّ * و أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ رحمه الله حدَّثنا أبو الحسن عليُّ بن الحسن الجاذِريُّ الطَحان * قالوا :

حدَّثنا أبو بكر محمّد بن سَمعان العدل الحافظ حدَثنا أبو الحسن أسلَم بن سهل بن أسلَم الرزَّاز الواسطيُّ المعروف بِبَحشَل حدَّثنا القاسم بن عیسی

ص: 59


1- ذكره ابوالعباس المبرد في الكامل قال : روى المحدثون ان رجلا تلا بحضرة علی علیه السلام ( قل هل ننبئكم بالاخسرين اعمالا ، إلاية ، فقال علي عليه السلام أهل حروراء منهم ، راجع شرح النهج لابن ابی الحدید 206٫1 الدر المنثور 253٫3 قال أخرجه الفریابی و عبدالرزاق و ابن المنذر وابن أبي حاتم و ابن مردویه .
2- اخرجه المحب الطبري في الرياض النضرة 209/2 بالاسناد الى عبدالله بن ظالم و قال: خرجه الخضرمي و أحمد في المناقب و أخرجه العلامة المرعشی دامت برکاته في ذيل الأحقاق 218٫6 عن مخطوط مناقب أحمد

حدَّثنا أبوسَلَمَة الخَواص الواسطيُّ : عيسى بن ميمون قال : حدَّثنا العَوَّام ابن حَوشَب، عن أبيه، عن جَدَّه قال : كنت مع عليِّ بن أبي طالب علیه السلام فأتاه رجل فقال : إنَّ الخوارج قتلوا عبدالله بن خَباب و قد عبروا الجِسر قال : دعوهم فان عبروا لم يَفلِت منهم عَشَرة ، و لم يُقتَل منكم عَشَرة.

ثمَّ جاء آخرُ فقال : قد عَبَروا الجسر ، فقال لي : يا يزيد اقطع لي خمسة ألف خَشَبة أو قَصبة ، ثمَّ ركب بَغلَة النبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فأتاهم ققاتلهم و أنا بين يديه.

فلمّا فرغ من قتالهم ، جعل لا يَمُرُّ على قَتيل إلاّ قال لي : ضع عليه قَصبة أو خَشبة ، ثمَّ جعل كأنه يطلب شيئاً لا يجده ، فرأيت وجهه يَتَربَّدُ و يقول : و الله ما كَذَبتُ ولا كذِبتُ ، حتّى انتهى إلى موضع دالِيَةٍ فيه ماء مُستَنقَع ، فاذا فيه بِرِجل ، فأخذ هو بِرِجل

فأخرجناه ، فاذا رجُل في عَضُده شَعرات إذا مُدَّت امتدَّت ، وإذا تركت قَلَصت ، قال : اللّه أكبر ، الله أكبر ، و الله ما كذَبت ولا كُذِبتُ، فرجع وجهه إلى ما كان قبل ذلك(1).

87 - أخبرنا القاضي أبوالخطّاب عبد الرحمن بن عبدالله الاسكافيُّ الشافعيُّ رحمه الله قدم علينا واسطاً حدَّثنا أبو محمّد عبدالله بن عبیداللّه بن یحیی، قال : حدَّثنا القاضي أبو عبداللّه الحسين بن إسماعيل المَحامِليُّ حدَّثنا أحمد بن محمّد بن يحيى بن سعيد حدَّثنا زيد بن الحُباب حدَّثني موسی

ص: 60


1- أخرجه ابن أبي الحديد المعتزلي في شرحه على النهج 1/ 205 قال : روی العوام بن حوشب عن أبيه عن جده يزيد بن رويم . . و قد مرفی ص 55 منها .

ابن عَبيدة حدَّثني يحيى بن الشِّبل عن جَدِّه عبداللّه بن جُبَير وكان من كُتابِ عليَّ علیه السلام قال : دخل علينا الخوارجُ فقالوا : اشفعوا لنا إلى عليٍّ يذرنا نُقاتِل معاوية ، قال : فذكرنا لعليّ علیه السلام فقال : ما كذَبتُ و لا كُذِبتُ ، لَا جاهِدَنَّهم. قال : فحَكَّموا ، فقال : كلمة حَقٍّ يُراد بها الباطل، فقاتلهم فقَتَلهم و هَزَمهم ، فقال : التمسوا لي المُخَدج ! فوجد قتيلاً فقال عليٌّ عليه السلام : من يعرف هذا ؟ فقال رجل : أنا أعرفه ، قال :بم تعرفه؟ قال : خرجت في ظَهر لي أريد العراق فمررت بمَنصِفا و هو مُدَلّي رجليه فقال : يا عبداللّه ما أنت مُبَلّغي إلى العراق ؟ فقلت : نعم ، قال : فبلّغته. قال : صدقت(1).

ص: 61


1- أخرج المتقى الهندي في كنز العمال 11/ 272 في حديث عن قيس بن عباد و فيه : فقال على : من يعرف هذا ؟ فلم يعرف ، فقال رجل : أنا رأيت هذا بالنجف فقال اني أريد هذا المصر ، و ليس لي فيه ذونسب ولا معرفة ، فقال على : صدقت هو رجل من الجن و أخرج الحاكم ابن البيع في مستدركه على الصحيحين 531/4 في حديث عن عباد ابن نسیب و فيه: فجعل الناس يقولون هذا ملك هذاملك ويقول على : ابن من ؟ يقولون لاندری فجاء رجل من أهل الكوفة فقال : أنا أعلم الناس بهذا . كنت أروض مهرة لفلان واضع على ظهرها جوالق أقبل بها و أدبر ، اذ نفرت المهرة فناداني - یعنى صاحب المهرة - يا غلام انظر فان المهرة قد نفرت ، فقلت : اني لارى خيالا كأنه غراب أوشاة ، اذ أشرف هذا علينا فقال : من الرجل ؟ فقال : رجل من أهل اليمامة : قال : و ماجاء بك ؟ قال : جئت أعبدالله في مصلى الكوفة ، فأخذ بيد، مالنا رابع الا الله حتى انطلق به الى البيت فكان يعبدالله فيه - یعنی مصلى الكوفة - ويدعو الناس حتى اجتمع الناس اليه ، فقال علی : اما ان خلیلی (ص) أخبرني أنهم ثلاثة اخوة من الجن هذا اكبرهم الحديث.

88 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبدالوهاب بن طاوان إجازة أنَّ ابا احمد عمر بن عبیداللّه بن شَوذَب حَدَّثه قال حدَّثنا محمّد بن عثمان و « و ابن شَمعون المَعدِّل حدَّثنا محمّد بن أحمد البزّار حدَّثنا الزبير بن بَكار حدَّثنا محمّد بن يحيى بن ثَوبان قال : أخبرنا عبدالعزيز بن محمد الدَّراوَرِديُّ عن محمّد بن عبدالله بن حَرام عن عبدالرحمان بن جابر عن أبيه قال : كان الحسنُ بن عليّ علیهما السلام بطّأ لسانُه فصَلّى خَلفَ النبیِّ صلى الله عليه وسلم فقال : اللّه أكبر، فقال الحسن بن علي : اللّه أكبر ! فسرَّ رسول اللہ صلى اللّه عليه وسلّم و قال رسول اللّه : الله أكبر ، فقال الحسن : اللّه أكبر ، حتّى كبّر سبعاً فسكت الحسن ، فقرأ رسول اللہ صلى اللّه عليه وسلّم ثمَّ قام في الثانية فقال : اللّه أكبر ! فقال الحسن : اللّه أكبر، حتّى كبر خَمساً ، فسكت الحسن فقرأ رسول اللّه صلى الله عليه و آله ، فأصل التكبير في العيدين ذلك(1).

ص: 62


1- رواه العلامة عبدالله الشافعي في كتابه المناقب 215 على مافى ذيل الاحقاق 292/11 ، وانما أخرجه من كتاب المناقب هذا الذي بين يديك و حديث التكبير سبعا و خمساً أخرجه المتقى الهندي في منتخب الكنز 352٫3 قال رواه ابوداود عن ابن عمر ، و أخرجه الهيتمي في مجمع الزوائد 204٫2 قال : وعن أبي واقد الليثى وعائشة أن رسول الله صلي بالناس يوم الفطرو الاضحى فكبر في الركعة الاولى سبعاً وقرأ (ق والقرآن المجيد) وفي الثانية خمساً وقرء ( اقتربت الساعة ... )

(63)

قوله تعالى فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَبِّهِ كَلِماتٍ...

89 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبدالوهاب إجازة أخبرنا أبو أحمد عمر بن عبیدالله ابن شَوذَب حدَّثنا محمّد بن عثمان قال : حدَّثني محمّد بن بن الحارث حدَّثنا محمّد بن عليّ بن خَلَف العطّار حدَّثنا حسين الأشقَر حدَّثنا عَمرو بن أبي المِقّدام عن أبيه عن سعيد بن جُبَير عن عبداللّه بن عباس قال : سئل النبيُّ صلى الله عليه وسلم عن الكلمات التي تلَقا آدمُ من ربه فتاب عليه ، قال : سأله « بحقّ محمّد و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين إلا ثُبتَ عليَّ » فتاب عليه(1).

قوله صلى الله عليه وسلم أنَا حَربٌ لِمَن حارَبَكُم

90 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبدالوهاب إجازة أنَّ أبا أحمد عمر ابن عبدالله بن شوذب أخبرهم حدَّثنا الحسين بن إسحاق البَرذَعيُّ، حدَّثنا زكريا ابن يحيى حدَّثنا فُضَيلُ بن عبدالوهاب حدَّثنا تَلِيدُ بن سليمان قال

ص: 63


1- أخرج العلامة القندوزي ذا الحديث بعينه في ينابيع المودة 97 عن مناقب ابن المغازلي وهكذا أخرجه عن ابن المغازلي : كتابه هذا الذي بين يديك تفسير اللوامع 1/219 و أخرجه العلامة السيوطي في الدر المنثور 60/1 و قال : أخرجه ابن النجار.

حدَّثنا أبو الجَحاف عن أبي حازم عن أبي صلى الله عليه وسلم

هريرة قال : أبصر النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم عليّاٌ و فاطمة و حسناً و حسيناً فقال : أنا حَربٌ لمن حاربَكُم و سِلمٌ لمن سالمَكُم(1).

قوله صلى الله عليه وسلم تُحشَرُ ابنَتِى فاطِمَةُ

91 - أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن غسّان البصريُّ إجازة أنَّ أبا -

عليّ الحسين بن عليّ بن أحمد بن محمّد بن أبي زيد حدَّثهم قال : حدَّثنا أبو القاسم عبداللّه أحمد عامر الطائيّ حدَّثنا أبي أحمدُ بن عامر قال : حدَّثنا عليُّ بن موسى الرضا قال : حدَّثني ابی موسی جعفر قال : حدَّثني أبي جعفُر بن محمّد قال : حدَّثني أبي محمّد بن عليُّ قال : حدَّثني أبي عليُّ بن الحسين قال : حدَّثني أبي الحسينُ بن عليِّ قال : حدَّثني أبي عليُّ بن أبي طالب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : تُحشَر ابنتي فاطمهُ و معها ثياب مصبوغة بِدَمٍ ، فتعلَّقُ بقائِمَة من قوائم العرش و تقول: یا عَدلُ يا جبّار ! احكُم بيني و بين قاتل ولدي ! قال صلی الله علیه و آله و سلّم : فيَحكُم لابنتي و رب الكعبة(2).

ص: 64


1- خرجه بهذا السند و اللفظ الامام أحمد بن حنبل في مسنده 442٫2 والحاكم ابن البيع في مستدركه على الصحيحين 149/3 ، و الخطيب البغدادي في تاريخه 136٫7 و الحافظ الكنجي في كفاية الطالب 331 و صححه و ابن كثير الدمشقي في البداية والنهاية 8/ 205
2- أخرجه الخطيب الخوارزمي في مقتل الحسین52 بهذاالسند و اللفظ و هكذا العلامة القندوزي في ينابيع المودة 260 و أخرجه من طريق ابن المغازلي مؤلفنا هذا عبدالله الشافعي الواسطى على ما في مناقبه المخطوط ص 215 : المحفوظ في مكتبة العلامة المرعشى.

قوله صلى الله عليه وسلم إنَّما سُمَيَت ابنَتِى فاطِمَةُ

92 - و باسناده قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنّما سُمِيَت ابنتي فاطمة لأنَّ الله عزَّ وجلَّ فَطَمَها و فَطَمَ من أحَبَّها من النار(1).

قوله صلى الله عليه وسلم ياعَلِيُّ إنَّكَ سَيِّدُ المُسلِمِينَ

93 - و باسناده قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا عليُّ إنَّك سيّد المسلمين، و إمام المتّقين ، و قائد الغُرِ المُحَجَّلِين ، و يَعسوبُ المؤمنين.

ص: 65


1- أخرجه سوى من تقدم ذكرهم العلامة المحب الطبري في ذخائر العقبی 26 و قال : أخرجه الحافظ الدمشقى ، وقد رواه الامام علي بن موسى الرضافي مسنده و أخرج العلامة الخطيب في تاريخه 331٫13 بالاسناد الى ابن عباس مثل الحديث وأخرجه المحب العلبري في الذخائر و قال : أخرجه النسائي

قال أبوالقاسم الطائيُّ : سألت أحمد بن يحيى ثَعلَبَ عن اليَعسوبِ فقال : هو الذَّكَرُ من النَّحل الذي يَقدُمُها(1).

قوله صلى الله عليه وسلم الوَيلُ لِظالِمِي أهلِ بَيتِي

94 - و باسناده قال : قال رسول اللہ صلى الله عليه وسلم : الويل لظالمي أهل بيتي عذابُهم مع المنافقين في الدَّرك الأسفَلِ من النار.

قوله صلى الله عليه وسلم قاتِلُ الحُسَينِ في تابُوتٍ مِن نارٍ

95 - و باسناده قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنَّ قاتل الحسين في تابوت من نار ، عليه نصف عذاب أهل النار ، و قد شُدَّ يداه و رجلاه بَسلاسِلَ من نار ، مُنَكَس في النار ، حتّى يقعَ في قَعر جهَنم ، و له ريح يَتعوَّدُ أهل النار إلى ربّهم عزّ و جلَّ من شدِّة ريحَ تثنه ، و فيها خالد

ص: 66


1- هذا حديث متواتر أخرجه الحفاظ الاثبات بطرق مختلفة منهم الحاكم ابن البيع في مستدرکه 137/3 و أبو نعيم في أخبار اصبهان 229٫2 عن عبدالله بن عكيم و في حلية الاولياء 63/1 عن انس و ابن الاثير الجزري في اسدالغابة / 69کا سیاتی بسند آخر.

ذائق العذاب الأليم ، لا يُفَتَّرُ عنهم ساعة و يُسقَى من حَميم ، الويل لهم من عذاب اللّه عزَّوجلَّ(1).

قوله صلى الله عليه وسلم إِذا كانَ يَومُ القِيامَةِ نُودِيتُ مِن بُطنانِ العَرشِ

96 - و باسناده قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا كان يوم القيامة نُودِيتُ من بُطنانِ العَرش : يا محمّد نِعمَ الأب أبوك إبراهيم ، و نِعمَ الأخ أخوك عليٌّ (2).

قوله صلى الله عليه وسلم لِعَلىٍّ : أنتَ قَسِيمُ النَّارِ

97 - و باسناده عن عليّ علیه السلام أنّه قال : قال رسول اللہ صلى الله عليه وسلم إنّك قُسيمُ النّار ، و إنك تَقرَعُ باب الجنّة و تدخلها بغير حساب(3).

ص: 67


1- أخرجه الخطيب الخوارزمي في مقتل الحسين 83٫2 و القندوزي في ينابيع المودة 261 و الحضرمي في رشفة الصادي 60 نقلا عن روض الاخبار ، والشبلنجي في نور الابصار 127 و العلامة السخاوي في المقاصد الحسنة 302 و ابن الصبان في اسعاف الراغبين 186
2- مر تحت الرقم 65
3- أخرجه بهذا السند و اللفظ الخطيب الخوارزمي في المناقب 234 و العلامة الحمويئي في فرائد السمطين ، و اصل الحدیث متواتر قطعي أخرجه الحفاظ الاثبات راجع البداية والنهاية 355٫7 لسان الميزان 247٫3 و 113٫6 ، میزان الاعتدال 208٫4 و 377/2 و قد أشار اليه كل من ألف في غريب الحديث كالزمخشري في الفائق و أبو عبيد في الغريبين و ابن الاثير في النهاية و غيرهم ، و في طبقات الحنابلة 320/1 تأليف القاضي ابن أبي يعلى الحنفي ما لفظه : سمعت محمد بن منصور يقول : كنا عند أحمد بن حنبل فقال له رجل : يا أبا عبدالله ! ما تقول في هذا الحديث الذي يروى يروى أن عليا قال : أنا قسيم النار ! فقال : و ما تنكرون من ذا ؟ أليس روينا ان النبي (ص) قال لعلى و لا يحبك الا مؤمن ولا يبغضك الا منافق ، ؟ قلنا : بلى ، قال : فأين المؤمن ؟ قلنا : في الجنة ، قال : و أين المنافق ؟ قلنا : في النار ، قال : فعلى قسيم النار اتهی. و في اللسان : في حديث على عليه السلام : أنا قسيم النار ، قال القتيبي : أراد أن الناس فريقان : فريق معی و هم على هدى ، و فريق على وهم على ضلال كالخوارج فأنا قسيم النار نصف في الجنة معى و نصف على في النار ، و قسيم : فعيل في معنى مقاسم ، قبل اراد بهم الخوارج و قيل : كل من قاتله أقول : لفظ الحديث في ساير المعاجم : أنا قسيم النار أقول لاار هذا لك فخذيه و هذا لي فنديه ، و هذا هو المناسب لمعنى مقاسم ، كما رواه الاعمش عن موسى بن طرف عن عباية عن على عليه السلام ، و قد كان يرويه الاعمش ، و لما أنكروا عليه و عابوا بأن رواية هذا الحديث يقوى الرافضة و الزيدية و الشيعة ، أمسك عن روايته ، راجع لسان الميزان 247٫3

قوله صلى الله عليه وسلم إنَّ مُوسَى سَأَلَ رَبَّهُ عَزَّوجَلَّ

98 - و باسناده قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنَّ موسى بن عمران سأل ربّه عزَّ و جلَّ فقال : يا ربِّ إنَّ أخي هارون قد مات فاغفِر له !

ص: 68

فأوحى الله عزَّ و جلَّ إليه : يا موسى ! لو سألتني و الأخرين

في الأوَّلين لأجَبتُکَ ، ما خلا قاتِل الحسين بن عَلِيّ ، فاني أنتقم له من قاتله(1).

قوله صلى الله عليه وسلم من قاتَلَكَ فِي آخِرِ الزَّمانِ

99 - و باسناده قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قاتلك في آخر الزمان فكأنّما قاتَلَ معَ الدَّجّال.

قوله صلى الله عليه وسلم مَثَلُ عَلِىٍّ فِي هذِهِ الأُمَّةِ

100 - أخبرنا أبوالقاسم واصِلٌ بن حمزةَ البُخاريُّ، قدم علينا واسطاً أخبرنا عبدالحميد بن محمّد بن داود قال : حدَّثنا أبو القاسم الحسين بن محمّد ابن إسماعيل بن أبي عابد القاضي حدَّثنا أبوالحسين زيد بن محمّد بن جعفر ابن المبارك حدَّثنا محمّد بن أحمد بن نصر نصر حدَّثنا أحمد بن عبيد بن عبيد حدثنا إسحاق بن بِشر عن عمرو بن أبي المقدام عن سِماكِ عن النعمان بن بَشير

ص: 69


1- أخرجه العلامة الخوارزمي في مقتل الحسین 2/ 85 ط الغرى والعلامة السيوطي في ذيل اللئالی 76 بالاسناد عن طلحة وقال : أخرجه ابن النجار قال : و اخرجه الديلمي عن أبي نعيم بالاسناد بالاسناد عن أبي الصلت عن الرضا عليه السلام.

قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنَّما مثل عليّ في هذه الأمّة مثل قل هو اللّه أحد في القرآن(1).

قوله صلى الله عليه وسلم لَولاكَ . . .

101 - أخبرنا ابراهيم بن غَسان البصريُّ إجازة أنَّ أبا علىِّ الحسين ابن أحمد حدَّثهم قال : حدَّثنا عبداللّه بن أحمد بن عامر الطائيُّ، حدَّثنا أبي أحمدُ بن عامر حدَّثنا عليُّ بن موسى الرضا قال : حدَّثني أبي موسى بن جعفر قال : حدَّثني أبي جعفرُ بن محمّد قال : حدَّثني أبي محمّد بن عليّ قال : حدَّثني أبي عليُّ بن الحسين قال : حدَّثني أبي : الحسينُ بن عليّ قال : حدَّثني أبي عليُّ بن أبي طالب علیهما السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لولاك ما عُرِفَ المؤمنون مِن بَعدي(2).

ص: 70


1- أخرجه القندوزي في ينابيع المودة 125 و أخرجه من طريق مؤلفنا ابن المغازلي: الشافعي الواسطي في مناقبه كسائر الموارد ، و اللفظ في حديث ابن عباس قال : قال رسول الله (ص) : يا على ما مثلك في الناس الا كمثل سورة قل هو الله أحد في القرآن من قرأها مرة فكأنما قرأ ثلث القرآن و من قرأه-ا مرتين فكأنما قرأ ثلثى القرآن و من قرأها ثلاث مرات فكأنما قره القرآن كله ، و كذا أنت يا على : من أحبك بقلبه فقد أخذ ثلث الايمان و من أحبك بقلبه و لسانه فقد أخذ ثلثي الايمان ، و من أحبك بقلبه و لسانه و يده فقد جمع الايمان كله ، و الذي بعثني بالحق نبيا لو أحبك أهل الارض کما يحبك أهل السماء لما عذب الله أحدا منهم بالنار . راجع ينابيع المودة 125
2- أخرجه من طريق ابن المنازلي في أرجح المطالب 544

102 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبدالوهاب بن طاوان أخبرنا القاضي أبو الفرَج أحمد بن عليّ بن جعفر بن محمّد بن المُعَلَّى الخيوطىُّ حدَّثنا أبو عبدالله محمّد بن الحسين بن سعيد الزعفرانيُّ حدَّثنا أحمد بن أبي خَيثَمَةَ أخبرنا مُصعَب قال : حَجَّ الحسين خمسة و عشرين حَجة ماشياً(1).

103 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ إجازة أنَّ أبا القاسم عليَّ بن طلحة النحويَّ أخبرهم قال : حدَّثنا أبو بكر أحمد بن محمّد بن الفضل ابن الجَراح حدَّثنا محمّد بن القاسم قال : حدَّثني أبي حدَّثنا أحمد بن عبيد أخبرنا الواقديُّ حدَّثنا ابن أبي سبَرة عن ثَور بن يزيد عن عِكرَمَة عن ابن عباس أنَّ رجلاً قال له : أكان عليُّ بن أبي طالب يباشر القتال بنفسه ؟ قال : إي و اللّه ! ما رأيت رجلاً أطرَحَ لنفسه في مَتلَفٍ من علىّ.

فلربما رأيته يخرج حاسرة بيده السيفُ إلى الرَّجلُ الدَّراع فيقتله(2).

104 - قال : وحدَّثنا محمّد بن القاسم حدَّثنا أحمد بن الهَيثَم حدَّثنا ابو غَسان مالك بن إسماعيل حدَّثنا الحكم بن عبدالملك عن الحارث بن حَصِيرَة عن أبي صادق عن رَبيعة بن ناجد عن عليِّ علیه السلام قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : « یا علىُّ إنَّ الله جعل فيك مثلا من عیسی بن مریم علیه السلام : أبغَضَتهُ

ص: 71


1- أخرجه ابن الأثير الجزري في أسد الغابة 20/2 و ابن الجوزي في صفة الصفوة 321/1 وابن عبد ربه الأندلسي في العقد 220/2 و الهيثمي في مجمع الزوائد 9/ 201 و قال: رواه الطبرانی ، و اخرجه الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء 3/ 192
2- أخرجه المحب الطبري بهذا اللفظ في الرياض النضرة 2/ 225، ذخائر العقبی 98 و حدیث شجاعته مشهور الافاق

اليهود حتّی بَهَتُوا امَّه ، و أحَبَتُهُ النصارى حتّى ادَّعَوا فيه ما ليس له بحقّ ، ألا إنّه يهلك في مَحَبتي مُطرٍ یَصِفُني بما ليس فِيَّ و مُبغِضُ مُفتِر یَحمِلُه شَنانُه لي عَلَى أن يَبهَتَني ، ألا و إني لستُ بِنَبِيّ ولا يُوحَى إلىَّ و لكنّي أعمل بكتاب اللّه ما استطعتُ ، فما أمرتُكم من طاعة الله عزَّ و جلَّ، فواجب عليكم و على غير کم طاعتي فيه ، وما أمرتُكم أو أمر كم غيري من معصية الله ، فانّه لاطاعة لأحد في معصية اللّه ، إنّما الطّاعة في المعروف(1).

105 - و باسناده قال : وحدَّثنا محمّد بن القاسم حدَّثنا الحسين بن عُلوانِ ابن محمّد القَطَان حدَّثنا عليُّ بن سَيابَةَ حدَّثنا يحيى بن زكريّا الأنصاريُّ عن عمرَ بن يَعلَى عن أبي عبدالرحمان السُّلَمِيِّ قال : والله ما رأيت قُرَیشیاً قرأ لكتاب اللّه من علىِّ بن أبي طالب علیه السلام(2).

106 - و باسناده قال : حدَّثنا محمّد بن القاسم حدَّثنا أبي

حدَّثني أبو عبدالله اليَمامِيُّ الضَرير حدَّثنا عُبَیدالله بن عائشة قال : حدَّثني أبي قال : كان المشركون إذا بَصُروا بعَلِىِّ في الحرب عهد بعضهم إلى بعض(3).

ص: 72


1- حدیث متواتر أخرجه الحفاظ الاثبات رواه بعين السند واللفظ الامام احمد بن حنبل في مسنده 160/1 والحاكم ابن البيع في مستدرکه 123٫3 و الحافظ الكنجی می دو339 في ط والمحب الطبري في ذخائر العقبی 92 ، الرياض االنضرة 217/2 ، و ابن كثير في البداية و النهاية 355٫7 و الخطيب التبریزی في مه المصابيح 565 إلى غير ذلك مما تجده في ذیل احقاق الحق 284٫7.
2- راجع الاستيعاب 334٫2 ، طبقات القراء لابن الجزری 0546٫1
3- قال الراغب في محاضرات الأدباء الأدباء 138٫3 : قيل كانت قريش اذا رأت أمير المؤمنين في كتيبة تواصت خوفا منه ، ونظر اليه رجل و قد شق العسكر فقال : قد علمت د ملك الموت في الجانب الذي فيه على ، و قال الأشهر في المستطرف 199/1 و قال بعض العرب : مالقينا كتيبة فيها على بن أبي طالب الا أوصى بعضنا الى بعض.

107 - قال : وحدَّثنا محمّد بن القاسم قال : حدَّثني أبي عن العبّاس بن میمون عن ابن عائشة عن أبيه عن عَوف عن الحسن - و الألفاظ مختلفة و المعاني متقاربة - أنَّ رجلاً قال له : إنَّ إخوتك الشيعة ينسبونك إلى تَنَقُّصِ عليّ و يقولون : قال : لو كان عليّ بالمدينة يأكل حَشَفَها كان خيرا له ممّا صَنع و فبكا الحسن و قال : و أنا أقولُ هذا و أمّا والله لقد فارقكم بالأمس رجل كان سهماً صائباً من مَرامِي اللّه عزَّوجلَّ ربانيَّ هذه الأمّة بعد نبيّها صلی الله علیه و آله و سلّم، وصاحب شَرفها و فَضلها و ذا القرابة القَريبة من رسول الله غير سَؤُومٍ لأمر اللّه ، ولا سَرُوقَةٍ المال اللّه ، أعطى القرآن عَزائِمَه فيما عليه وله ، فأورده رياضاً مونِقَة ، و حَدائَقِ مُعذِقَة ، ذاك عليُّ بن أبي طالب يا لُكَع(1).

108 - و باسناده قال : حدَّثنا أبي حدَّثنا أبو عبدالله اليَمامیُّ

الضَرير حدَّثنا عبيد الله بن عائشة قال : حدَّثني أبي قال : كان عليُّ بن أبي طالب مَبَثَّنةَ رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم و مَوضِعَ أسراره.

ص: 73


1- أخرجه العلامة اللغوي الأديب أبو على القالي في ذيل الأمالی 170 عن محمد القاسم الأنباری بهذا السند و اللفظ و رواه مرسلا الحافظ ابن عبد البر في الاستيعاب 2 /464 و المحب الطبري في ذخائر العقبی 79 و الجاحظ في البيان و التبيين 121/2 و ابن عبد ربه في عقد الفريد 194/2

109 - و قال : حدَّثنا محمّد بن القاسم حدَّثنا محمّد بن الحسين حدَّثنا جَندَلُ بن والق الثَعلِبيُّ حدَّثنا عمر بن طلحة عن أسباط بن نصر عن السُّدِّي قال : كنت غلاماً بالمدينة ألعَبُ عند أحجار الزَّيت فجاء راكب على بَعير فجعل يَسُبُّ علياً و جعل الناس يجتمعون حوله ، فأقبل سعد ابن أبي وقاص فرفع يديه و قال : اللّهمَّ إن كان يذكر عبدا صالحا فأر الناس به خِزياً . فنَفَرَ به بعيرُه فاندَقَّت عُنقُه . أبعَدَهُ اللّه و أسحَقَه(1).

110 - قال : وحدَّثنا محمّد بن القاسم حدَّثنا أحمد بن إسحق الوَراق حدَّثنا عثمان بن أبي شَيبَةَ حدَّثنا وَكِيعَ عن أبي ليلى . وعن الحكم عن عبدالرحمن بن أبي ليلي عن أبي ليلى أنّه كان يسير مع عليّ علیه السلام فيراه يلبس لباس الشِّتاء في الصَّيف ، ولباس الصَّيف في الشِّتاءِ . فسألته عن ذلك فقال : طَلبَني رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم يوم خَيبَر فجئتُ و أنا أرمَدُ فبَصَقَ في عيني فبرأت، و قال : اللّهمَّ قِهِ الحَرَّ و البَردَ، فما وجدتُ بعد ذلك حَراً ولابَرداً(2).

ص: 74


1- أخرجه العلامة ابن أبي الحديد في شرحه على النهج بالاسناد عن العباد و هو عمر بن طلحة ج3، 255 و العلامة الحمويئي في فرائد السمطين ( مخطوط ) و الزرندی الحنفي في نظم درر السمطین 106 و رواه مرسلا ملخصة أحمد زینی دحلان في السيره النبوية 182٫3 هامش السيرة الحلبية
2- أخرجه النسائي في الخصائص 38 بوجه أبسط ورواه المحب الطبري في ذخائر العقبی 74 الرياض النضرة 189٫2 مرسلا و قال : أخرجه الإمام ابن حنبل في مسند و أخرج أصله البيهقي في دلائل النبوة 166٫2 و أبو نعيم في الحلية 356٫4 في مستدرکه 3/ 38 في حديث خيبر و الهيثمي في مجمع الزوائد 122٫9 و قال : رواه الطبراني في الأوسط ، ورواه بهذا السند و اللفظ الحافظ الكنجي في الكفاية 271 و قال: رواه أحمد في المسند و أخرجه النسائی و حکم بصحنه و أخرجه ابن عساكر في ترجمته بطرق شتی .

111 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن طاوان إجازة أنَّ أبا أحمد عمر ابن عبدالله بن شَوذَب حَدَّثهم قال : حدَّثنا محمّد بن يونس بن الحسين قال : حدَّثنا محمّد بن حِّبان المازِنيُّ حدَّثنا عُبَيداللّه بن عائشة حدَّثنا عمر بن عبدالملك قال : سمعت أبا هارون العَبدِيَّ يقول : حدَّثنا أبو سعيد قال : كنا مع رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم فأعطى رسول اللّه صلّی الله عليه و سلّم الناس ولم يعط علياً، قال : فَرئِيَ ذلك في وَجهه ، فأخذ بَضبُعِه - أو بَضبُعَه - قال : ثمَّ قال رسول الله صلّی الله عليه وسلم : أما تَرضى أن تُعطَى إذا أُعطِيتُ ، تُکسَی إذا کُسِبتُ(1).

112 - أخبرنا أحمد بن محمّد إجازة أنَّ أبا أحمد عمر بن عبداللّه

ابن شَوذَب حدَّثهم قال : حدَّثنا محمّد بن عبدالملك حدَّثنا أبو مَعمَر صاحب عبدالوارث حدَّثنا عبدالوارث عن أيوب عن عِكرَمَة عن ابن عباس أنَّ رسول الله ان صلی الله علیه و آله و سلّم عقَّ الحسن كَبشاً و عن الحسين كَبشاً(2).

ص: 75


1- أخرجه بهذا السند و اللفظ المحب الطبري في الرياض النضرة 2012 قال :أخرجه المخلص الذهبي ، وتراه في أرجح المطالب 665
2- حدیث متواتر أخرجه الحفاظ الأثبات أخرجه من طريق معمر الحافظ البيهقي في سننه 299٫9 و الحافظ أبو نعيم الأصبهاني في اخبار اصبهان 151/2 و الحافظ الطبراني في المعجم الكبير مخطوط . ترى الحديث من غير هذا الطريق برواية عائشة في مستدرك الحاكم 237٫4 سنن البيهقي 302٫9 و 299

113 - أخبرنا أحمد بن محمّد إجازة أنَّ أبا أحمد عمر بن عبداللّه اابن شَوذَب حدَّثهم قال: حدَّثنا محمّد بن عثمان حدَّثنا أبو شعيب عبداللّه بن الحسن قال : أخبرنا عبداللّه بن عمر عن القاسم بن حَفص العمريِّ قال:حدَّثنا عبدالله بن دينار عن ابن عمر أنَّ النبيَّ صلی الله علیه و آله و سلّم أذَّن في أذن الحسن و الحسين حين ولدا(1).

114 - أخبرنا أبو محمّد الحسن بن أحمد بن موسی الغَندَ جانيُّ حدَّثنا أبو الحسن أحمد بن محمّد بن موسی بن الصلت المالكيُّ حدَّثنا أبو بكر محمد بن القاسم بن بشّار الانباريُّ النحويُّ حدَّثنا أحمد بن الهَيثَم حدَّثنا مسلم بن إبراهيم حدَّثنا الربيع ابن مسلم عن محمّد بن زياد عن أبي هريرة أنَّ النبيَّ صلی الله علیه و آله و سلّم اتي بَتمر من تَمر الصدقة ، و معه الحسن بن عليّ عليه السلام فقسم التمر فتناول الحسنُ تَمرَةً فأدخلها فاه ، و رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم لا يراه ، فلما نظر إليه قال له : كِخ كِخ ! و أخرَجَها مِن فِيهِ ، و قال : إنَّ السيّد لا يأكل الصدقة(2).

ص: 76


1- أخرجه الهيثمي في مجمع الزوائد 59٫4 عن الطبراني في المعجم الكبير ) تراه في مخطوطنه 130 المحفوظة بجامعة طهران ، و أما أذانه (ص) في أذن الحسن فقد رواه أحمد في مسنده 9٫6 والحافظ الطبراني في المعجم الكبير 51 وأخرجه العلامة الشيباني في تيسير الوصول 27/1 و الخطيب التبریزی في مشكاة المصابیح 440/2 و قال:رواه الترمذی و ابوداود عن ابی رافع وهكذا أخرجه المحب الطبري في ذخائر العقبی 120 تراه أيضا في تاريخ الخميس 419٫1.
2- أخرجه الإمام ابن حنبل في مسنده 348/2 و أخرجه بهذا السند و اللفظ فی 408/2 و 444 و 476 و فيه : أماشعرت أنا أهل بيت لانا كل الصدقة و رواه من أصحاب الصحاح الحافظ البخاري في كتاب الزكاة بالرقم 60 و الجهاد بالرقم 188 و ابوداد في سننه كتاب الزكاة بالرقم 16

وَفاةُ فاطِمَةَ أُمِّ عَلِىِّ عَليه السلامُ و عَلَيها

115 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ أخبرنا أبوالقاسم علىُّ بن طلحة بن کُردان النحويُّ حدَّثنا أحمد بن محمّد بن الجَراح و قال : حدَّثنا محمّد بن القاسم حدَّثنا أحمد بن الهيثم حدَّثنا الحسن بن بِشر قال : محدَّثنا سَعدانُ بن الوليد عن عَطاء بن أبي رَباح عن ابن عبّاس قال : لمّا ماتت فاطمة بنت أسد أمُّ علىِّ علیه السلام خلَعَ رسول اللّه صلّى الله عليه قميصه فأمر أن تلبسه، فَالِبَستهُ، و دخل معَها اللَّحَد . فاضطجَعَ ، فل فسُئِلَ له : یا رسول الله لقد صنعَت بهذه مالم تَصنَع بغيرها ؟ قال : إنّي ألبستُها قمیمی لِتُکسَی من حُلَل الجَنة ، و اضطَجَعتُ في لَحَدِها لتخفف عنها ضَفطَة القبر ، فانها كانت أحسَنَ الناس إلىَّ صُنعاً بعد أبي طالب(1).

ص: 77


1- أخرجه ابن الأثير الحزري في أسد الغابة 517٫5 و قال : أخرجه الثلاثة . و رواء المتقي الهندي في منتخب الكنز 279٫5 و قال : أخرجه الديلمي و أبو نعيم في المعرفة و الشيرازي في الالقاب بالاسناد عن ابن عباس و روی مثل ذلك عن ابن عساکر بالاسناد عن على علیه السلام : و أخرجه الهيثمي في مجمع الزوائد 357٫9 و قال : رواء الطبراني في المعجم الكبير .

116 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبدالوهاب إجازة أنَّ أبا أحمد عمر بن عبداللّه بن شَوذب حدَّثهم قال : حدَّثنا أبي قال : حدَّثنا عبيد ابن مشهدي الماوَرِديُّ حدَّثنا يزيد بن هارون حدَّثنا حماد یعنی ابن سَلَمَةَ عن عَمار بن أبي عَمار عن ابن عباس قال : رأيت رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم و أنا قائل ، فرأيته أشعَثَ أغبَرَ بيده قارورُة فيها دَم ، فقلت له : بأبي أنت یا رسول الله ! ما هذا ؟ قال : هذا دمُ الحسين و أصحابه لم أزل ألتَقِطُه مُنذُ اليوم ، فأحصينا ذلك اليوم فوجدناه قتل ذلك اليوم(1).

117 - و قال : أخبرنا عمر بن عبداللّه بن شَوذَب حدَّثنا أحمد بن عیسی بن القاسم قال : حدَّثنا إبراهيم بن عبد السّلام حدَّثنا حَجاج حدَّثنا حَماد عن أبانٍ عن شَهر بن حَوشَب عن أمِّ سلمة قالت : كان جبريل عند رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم و الحسين معي، فبكى فتركتُه فدنا من رسول الله صلی الله عليه و سلم فَقُمتُ فأخذُته فبكى فتركتُه فدخل إلى النبيّ صلی الله علیه و آله و سلّم فقال جبریل : أتُحِبُّه یا محمّد ؟ قال : نَعم ، قال : إنَّ أمّتك ستقتُله ، و إن شئت أريتُاك من تربة الأرض التي يُقَتَلُ بها ؟ و بسط جَناحه إلى الأرض الّتي يُقتَلُ بها فأرانا إياه ، فإذا الأرض يقال لها کربلا(2).

ص: 78


1- أخرجه الحافظ العسقلاني في تهذيب التهذيعت 3532 و ابن الأثير الجزری في اسد الغابة 22/2 ، الإمام أحمد بن حنبل في مسنده 1/ 283 و 242 ، و الخطیب فی تاريخه 142٫1 ، والحاكم في مستدرکه 497٫4 و ابن كثير في البداية و النهاية 143/1 و العلامة الكنجي في كفاية الطالب 210 ، إلى غير ذلك من المعاجم التي تراها في دين الأحقاق 36611.
2- حدیث متواتر ثبت في المعاجم الحديثية بطرق مختلفة، وقد أخرجه الحافا الذهبي بهذا الإسناد في ميزان الاعتدال - ترجمة أبان بن ابی عباش 8٫1 في ط و 13 في ط و اخرجه عبداللّه الشافعي في مناقبه 214 مخطوط عن ابن المغازلی راجع سائر الطرق فی مستدرك الحاكم 19/4 و 398 سير أعلام النبلاء 194٫3 ، کنز العمال 111/13 الخصائص الکبری 125٫2 ، عقد الفرید 219٫2 ، ذخائر العقبی 147 ، تهذيب التهذيب 3466/2 ، مجمع الزوائد 189٫9 ، سنن الترمذی 193/13.

118 - أخبرنا أحمد بن محمّد إجازة أخبرنا عمر بن عبدالله بن شَوذَب حدَّثنا أبي حدثنا إبراهيم بن عبدالسّلام حدَّثنا عثمان ابن أبي شَيبَة عن ] إسماعيل عن أبيه مُجالد بن سعيد [ عن عامر بن سعد] البَجلي قال : لما قُتِلَ الحسينُ ابن عليِّ رأيتُ النبيُّ صلّى اللّه عليه في المنام فقال : ائت البَراءَ ابن عازِّب فأقِرئه مِني السلام و أخبره أنَّ قتَلَةَ الحسين في النّار، و أن كاد اللّه عزَّ و جلَّ أن يُسحِتُ الناس بعذاب عظيم. قال : فأتیتُ البَراء فذكرت ذلك له ، فقال : صدقَ رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم . قال رسول اللّه صلّی اللّه عليه : من رآني في المَنام فقد رآنی(1).

119 - و أخبرنا عمر بن عبداللّه بن شَوذَب حدثنا أبي حدَّثنا محمّد بن الحسن بن زیاد حدَّثنا الحسين ابن إدريس الأنصاريُّ حدَّثنا عثمان بن محمّد حدَّثنا جَرير قال : رأيتُ النبيُّ صلّى الله عليه في المنام آخذ بيدي و أنا أمشِي مَعه في زُقاق ، قال : قلت : يا رسول الله هل أوصَيتَ امّتك بأهل بيتك ؟ قال : أوصيتُ أمّتي بأهل بيتي ، و أوصيتُ أهل بيتي بامّتي.

ص: 79


1- أخرجه العلامة القندوزي في ينابيع المودة 330 عن عامر بن سعد البجلی، و تراه في مصائب الانسان 134 ط القاهرة .

قوله صلی الله علیه و آله و سلّم أَنَا مَدِينَةُ العِلمِ وَ عَلِىٍّ بابُها

120 - أخبرنا أبو الحسن أحمد بن المظفر بن أحمد العطّار الفقيه

الشّافعيُّ رحمه اللّه بقراءتي عليه فأقَرَّ به سنة أربع وثلاثين و أربعمائة قلت له : أخبَركُم أبو محمّد عبداللّه بن محمّد بن عثمان المُزَنيُّ الملقّب بابن السَقّاء الحافظ الواسطيُّ رحمه الله حدَّثنا عمر بن الحسن الصَيرفيُّ رحمه اللّه حدَّثنا أحمد بن عبداللّه بن يزيد حدَّثنا عبدالرزّاق قال : حدَّثنا سفيان الثوريُّ من عبدالله بن عثمان عن عبد الرَّحمان بن بَهمان عن جابر بن عبداللّه قال : أخذ النبيُّ صلّى الله عليه بَعضُد علىّ فقال : هذا أمير البرَرَة و قاتل الكَفَرة منصور من نَصَرَه ، مخذول من خَذَله : ثمَّ مَدَّبها صوته فقال : أنا مدينة العلم و علىُّ بابها فمن أراد العِلمَ فليأت الباب(1).

ص: 80


1- رواه بهذا السند و اللفظ الحافظ الكنجي في كفاية الطالب الباب 58 ص 221 و قال : هكذا رواه ابن عساكر في تاريخه و ذكر طرقه عن مشايخه و أخرجه العلامة الخطيب في تاريخه 377٫2 و فيهما أن ذلك القول كان يوم الحديبية . و أخرجه الحاكم بهذا السند في مستدر که على الصحيحين 127٫3 مقتصرا على ذیلة و في ص 129 مقتصرا على صدره وقد أخرجه شاهدة للحديث الاتي بالرقم 124 و فیه (عبدالرحمن بن عثمان التيمي) بدل [ عبدالرحمن بن بهمان ) و أظنه تصحيفا من الطابع راجع تهذيب التهذيب 149٫6 و 227 - 314/5 تحرير المشتبه 107 وهذا الحديث مما أخرجه العلامة عبدالله الشافعي في مناقبه نقلا عن ابن المغازلی من كتابه هذا على ما ذكره العلامة المرعشی دامت برکاته في ذيل الأحقاق 499٫5 كما ان القندوزي أخرجه من مناقب ابن المغازلی في ص 72 من كتابه ينابيع المودة

121 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان بن الفَرج رحمه اللّه أخبرنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن شاذان البزّاز إذناً حدَّثنا محمّد بن حُمَيد اللَّخمِيّ أخبرنا أبو جعفر محمّد بن عَمار بن عَطية حدَّثنا عبدالسلام بن صالح الهرويُّ حدَّثنا أبو معوية عن الأعمش عن مجاهد عن ابن عبّاس قال : قال رسول الله صلّى الله عليه و آله وسلّم : أنا مدينة العلم و عَلِيُّ بابها، فمن أراد العلم فليأت الباب(1).

122 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان أخبرنا أبو الحسين محمّد بن المظفّر بن موسی بن عيسى الحافظ البغداديُّ حدَّثنا الباغَندِيُّ محمّد بن محمّد ابن سليمان حدَّثنا محمّد بن مُصَفَّی حدَّثنا حَفصُ ابن عمر العَدَنيُّ حدَّثنا

ص: 81


1- أخرجه الحافظ البغدادي في تاريخه 48/11 -50 مرات ونقل عن الأنباري أنه قال قال ابن معين عن هذا الحديث فقال : هو صحيح ، ثم قال الخطيب : أراد أنه صحيح من حدیث ابی معاوية و ليس بباطل اذ قد رواه غير واحد عنه ، ثم روى الحديث بطرق أخرى عن أبي معاوية و ذكر آن جمعة منهم العباس بن محمد الدوری و احمد بن محرز سالواابن معین عن أبي الصلت ، فقال : ليس ممن يكذب ، فقيل له في حديثه عن أبي معاوية هذا ا تريدون من هذا المسكين ، أليس قد حدث به الفيدي عن أبي معاوية و أخبرني ابن نمیر قال: حدث به أبو معاوية قديمة ثم كف عنه !!! و كان أبو الملت رجلا موسرا بطلب، هذه الأحاديث و يكرم المشايخ وكانوا يحدثونه بها اول : و الظاهر من كلام الخطيب هذا أنه كان يرى صحة الحديث و للكلام تتمة ستوافيك ذيل الحديث المرقم 124 و 125

علىُّ بن عمر عن أبيه عن جَرير (1)عن عليّ علیه السلام قال : قال رسول اللّه صلّى الله عليه و سلّم : أنا مدينة العلم و عليٌّ بابها ، ولا تؤتي البيوت إلا من أبوابها(2).

123 - أخبرنا أبو منصور زید بن طاهر بن سَيّار البصريُّ قدم علينا واسطاً حدَّثنا أبو عبداللّه محمّد بن عبداللّه بن داسَةَ حدَّثنا أحمد بن عبيد اللّه حدَّثنا بكر بن أحمد بن مُقبِل حدَّثنا محمّد بن الحسن بن العبّاس حدَّثنا عبدالسّلام بن صالح حدَّثنا أبو معوية عن الأعمش عن مجاهد عن ابن عبّاس قال : قال رسول اللّه صلّى الله عليه و سلّم : أنا مدينة العلم و عليٌّ بابها ، فمن أراد العلم فليأت الباب(3).

ص: 82


1- في عمدة ابن بطریق 153 نقلا عن ابن المغازلی ( حذيفة )
2- لم أظفر على الحديث بهذا الطريق في المعاجم الحديثية و اما بغير هذا الطريق فقد روى الحافظ الكنجي في كفايته الباب 58 ص 220 وفي ط ص 98 من طريق آبی اسحاق عن الحارث عن علی علیه السلام و عن عاصم بن ضمرة عن علي عليه السلام * قال رسول الله : شجرة أنا أصلها و على فرعها و الحسن و الحسين هرتها و ال هل يخرج من الطيب الا الطيب ؟ و أنا مدينة العلم و على بابها ، فمن أراد المدينة فليا ته من با بها ، ثم قال : هكذا رواه الخطيب في تاريخه و ذكر طرقه . انتهی ورواه العلامة المحدث المغربي ( المعاصر في كتابه ( فتح الملك اله حدیث باب مدينة العلم على ) ص 22 و قال : أخرجه الخطيب في تلخيص المتشابه
3- روی، حديث أبي معاوية هذا جمع غیر عبدالسلام بن صالح اله روی منهم رجاءابن سلمة أخرج حديثه الخطيب في تاريخه 377٫2 واحمد بن سلمة بن عمرو الجرجاني أخرج حديثه في تاريخ جرجان 24، البداية و النهاية 358٫7، فتح الملك العلی 15 قال : أخرجه ابن عدي في ترجمته من الكامل و جعفر بن محمد البغدادی ابو محمد الفقيه أخرج حديثه الخطيب في تاريخه 172٫7و ابن حجر العسقلاني في لسان المیزان 123/2 ، و الذهبي في ميزان الاعتدال 415/1 بالرقم 1525 و عیسی بن يونس عن الأعمش أخرج حديثه الكنجي في الكناية الباب 58 . و أبو عبيد القاسم بن سلام أخرج حديثه في لسان المیزان 232٫1 ، میزان الاعتدال 247/1 بالرقم 935. و محمد بن جعفر الفيدى أخرج حديثه الحاكم في مستدر که 127٫3 عن يحيى بن معین و نقله الخطيب في تاريخه 50/11. ابراهيم بن موسی الرازي أخرج حديثه في فتح الملك العلی 15 و قال : خرجه ابن جرير في تهذيب الآثار

124 - أخبرنا أبو القاسم الفضل بن محمّد بن عبداللّه الأصفهانیُّ قدم علينا واسطأً إملاء في جامعها في شهر رمضان من سنة أربع و ثلاثين و أربعمائة أخبرنا أبو سعید محمّد بن موسی بن الفضل بن شاذان الصيرفيُّ بنيسابور أخبرنا أبو العبّاس محمّد بن يعقوب الأصَمُّ حدَّثنا محمّد بن عبد الرحيم الهرويُّ حدَّثنا عبدالسلام بن صالح حدَّثنا أبو معاوية عن الأعمش عن مجاهد عن ابن عبّاس قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : أنا مدينة العلم و علىٌّ بابها ، فمن أراد العلم فليأت الباب(1).

ص: 83


1- اخرجه الحاكم النيسابوري في مستدرکه 126٫3 عن أبي العباس الامم ببن السند و اللفظ و مححه و رواه العلامة السيوطي في الجامع الصغير 374/1 وقال في جمع الجوامع على ما في ترتيبه 401/6 : كنت أجيب بهذا الجواب ۔ يعني أن هذا الحديث ( أنا مدينة العلم و على بابها ) حديث حسن - دهرة ، إلى أن وقفت على تصحيح ابن جرير الحديث على في تهذيب الآثار مع تصحيح الحاكم الحديث ابن عباس فاستخرت الله وجزمت بارتقاء الحديث من مرتبة الحسن الى مرتبة الصحة . اقول : و قد صححه جمع من الحفاظ و المحدثین سرد أسماءهم العلامة الامینی رضوان الله عليه في الغدیر 78٫6 - 79..

125 - أخبرنا الحسن بن أحمد بن موسى قال أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمّد بن الصلت القرشيّ حدَّثنا عليُّ بن محمّد المصريُّ حدَّثنا محمّد ابن عیسی بن شَيبَةَ البزار حدَّثنا أحمد بن عبداللّه بن يزيد المُؤَدِّب حدَّثنا عبدالرزاق أخبرنا مَعمَر عن عبداللّه بن عثما عن عبدالرحمن قال : سمعت جابر بن عبداللّه الأنصاريُّ يقول : سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول يوم الحُدَيبِيَة - و هو آخذ بِضَبُعِ عليِّ بن أبي طالب علیه السلام: هذا أمير البَرَرة ، و قاتل الفَجَرة ، منصور من نَصَره ، مخذول من خَذَله ، ثمَّ مدَّبها صوته فقال صلی الله علیه و آله و سلّم : أنا مدينة العلم و علىٌّ بابها ، فمن أراد العلم فليأت الباب(1).

ص: 84


1- أخرجه الحاكم في مستدرکه 127٫3 129/30 وفرق بين شطریه کما اشرنا اليه ذيل الرقم 120 و أخرجه العلامة الخطيب البغدادي في تاریخه 219٫4 و اقتدر علی صدر الحديث بعد ما أخرج شطريه في 377/2 كما مر بهذا السند ، وأخرجه تماماً الحافظ: الذهبي في ميزان الاعتدال ترجمة أحمد بن يزيد بالرقم 429 ، و الحافظ ابن حجرالعسقلاني في لسانه 197٫1 بالرقم 620. و اخرجه السيوطي في الجامع الصغير 364٫1 بالرقم 2705 و ... متقي الهندي في منتخب کنز العمال 30٫5 و قالا : رواه ابن عدی و الحاكم .

126 - أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ

رحمه اللّه فيما أذن لي في روايته عنه أنَّ أبا طاهر إبراهيم بن عمر بن يحيى يحدَّثهم قال : حدَّثنا محمّد بن عبدالله بن المُطّلب حدَّثنا أحمد بن محمّد بن عيسى سنة عشر و ثلاثمائة حدَّثنا محمّد بن عبداللّه بن عمر بن مُسلم اللاحقيُّ الصفّار بالبصرة سنة أربع وأربعين ومائتين حدَّثنا أبو الحسن عليُّ بن موسی الرّضا قال : حدَّثني أبي عن أبيه جعفر بن محمّد عن أبيه عن جدِّه عليِّ بن الحسين عن أبيه الحسين عن أبيه عليِّ بن أبي طالب علیه السلام قال : قال رسول الله صلّی الله عليه وسلبم : يا عليُّ أنا مدينة العلم و أنت الباب، كذَبَ من زعم أنّه يصل إلى المدينة إلا من الباب(1).

ص: 85


1- أخرجه من طريق ابن المغازلی عن كتابنا هذا العلامة الشافعي في مناقبه المخطوط و العلامة القندوزي في ينابيع المودة 73 و قد روى الحديث عن الإمام أبي الحسن ضاعلیه السلام في فتح الملك العلى بسندين آخرين. قال في ص23: اخرج ابن النجار في تاريخه قال : حدثنا رقية بنت معمر انباتنا فاطمة بنت محمد ابن ابی سعد البغدادی انبانا سعید بن احمد النيسابوري أنبأنا على بن الحسن بن بندار ، بن مهر ویه حدثنا داود بن سليمان الغازی حدثنا علي بن موسی الرضا عن آبائه عن علي عليه السلام به و قال في ص 22: أخرجه أبو نعيم في الحلية و أبو الحسن الحربي في أماليه باسنادهما عن الأصبغ

قوله عليه السلام آنَا مَدِينَةُ الجَنَّةِ وعَلِىُّ بابُها

177 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ رحمه اللّه إذناً عن أبي طاهر إبراهيم بن محمّد بن عمر بن يحيى العلويّ حدثنا عمر بن عبداللّه ابن محمّد بن عبیداللّه حدَّثنا عبد الرزّاق بن سليمان بن غالب الأزديُّ حدَّثنا رُباح و عمل بن سعيد بن شرحبيل حدثنا أبو عبد الغني الحسن بن على حدثنا عبدالوهاب بن همام حدثني أبي عن أبيه ، عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه قال : أنا مدينة الجنة و علي با بها فمن أراد الجنة فليأتها من بابها(1).

قوله عليه السلام آنَا دارُ الحِكمَةِ

128 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان البغداديُّ قدم علينا واسطاً أخبرنا أبو الحسن عليُّ بن محمّد بن لؤلؤ إذناً حدَّثنا عبدالرَّحمن بن محمّد بن المُغِيرة حدَّثنا محمّد بن يحيي حدَّثنا محمّد بن جعفر الكوفيُّ عن محمّد بن الطُفَيل عن أبي معوية عن الأعمش عن مُجاهد عن ابن عبّاس قال : قال رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم : أنا مدينة الحكمة و علىٌّ بابها ، فمن

ص: 86


1- أخرجه العلامة القندوزي من طريق مولننا ابن المغازلی في الينابيع ص 73.

أراد الحكمة فليأت الباب(1).

129 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان بن الفَرج قال : أخبرنا محمّد بن المظفر بن موسى بن عيسى الحافظ إجازة حدَّثنا الباغَندِيُّ محمّد بن محمّد ابن سليمان حدَّثنا سُوَيد عن شَريك عن سَلَمَةَ بن كُهَيل عن الصُّئنابِجِيُّ عن عليّ علیه السلام عن النبيِّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال : أنا دار الحِكمة و عليٌّ با بها فمن أراد الحِكمة فليأتها(2).

قوله عليه السلام کُنتُ أنَا و عَلِىُّ نُوراً بَينَ يَدَيِ اللّهِ

130 - أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ رحمه اللّه أخبرنا أبو الحسن عليُّ بن منصور الحَلَبِيُّ الأخباريُّ أخبرنا علىُّ بن محمّد

ص: 87


1- أخرجه الحافظ العلامة أبو نعيم في الحلية 64٫1 وأخرجه القندوزي في ينابيع موده 71 من طريق الحمویئی : ورواه في فتح الملك العلی 23 قال رواه ابن مردويه في المناقب عن الشعبي عن علي عليه السلام .
2- أخرجه الحافظ الترمذي في سننه في الباب 20 من كتاب المناقب و هو في طبع الصاوی 170/13 وفي ط 2142 و البغوي في المصابیح 275/2 و أخرجه عنه طيب التبريزى في مشكاة المصابيح 563 ط لكنهو قال : رواه الترمذی و قال : هذا ديث غريب و قال : روی بعضهم هذا الحديث عن شريك ولم يذكروا فيه عن المنابجی و نعرف هذا الحديث عن أحد من الثقات غير شريك و اخرجه أبو نعيم في الحلية 64/1 و قال : رواه أيضا الاصبغ بن نباتة و الحارث عن علي عليه السلام .

العَدَوِيُّ الشِمشاطِيُّ حدَّثنا الحسن بن عليِّ بن زکریّا حدَّثنا أحمد بن المِقدام العِجلیُّ حدَّثنا الفُضَيل بن عِياضٍ عن ثَور بن يزيد عن خالد بن مَعدان عن زاذان عن سلمان قال : سمعتُ حبيبي محمّداً خدا صلّی اللّه عليه وسلّم يقول : كنتُ أنا و علىٌّ نوراً بين يدي اللّه عزَّ و جلَّ يسبحُ الله ذلك النّور و يقدِّسُه قبل أن يخلق اللَّه آدم بألف عام ، فلمّا خلق اللّه آدم ركب ذلك النُور في صُلبِه فلم يزل في شيء واحد حتّى افترقنا في صُلب عبدالمُطّلب : فَفِيَّ النبوَّةُ وفي عَلِىٍّ الخلافة(1).

131 - أخبرنا أبوطالب محمّد بن أحمد بن عثمان حدَّثنا محمّد الحسن بن سلیمان حدَّثنا عبداللّه بن محمّد العُكبَريُّ حدّثنا عبدالله بن محمّد بن أحمد

ص: 88


1- أخرجه الحافظ الكنجي في كفاية الطالب الباب 87 ص 315 و في ط 176 باسناده عن أبي سعيد العدوى : الحسن بن علی بن زکریا بعين السند ثم قال : هكذا أخرجه محدث الشام في تاريخه في الجزء 350 قبل نصفه و لم يطعن في سنده ولم يتكلم عليه ، و هذا يدل على ثبوته و أخرجه العلامة الذهبي في ميزان الاعتدال 2351 و في ط 507 بالرقم 1904 عن ابن عساکر محدث الشام في تاريخه بعين السند و اللفظ و أخرجه ابن حجر العسقلانی في لسانه 229٫2 . و أخرجه الإمام أحمد في الفضائل بهذا السند واللفظ على ما ذكره سبط ابن الجوزی في تذكرة خواص الأمة 52 ط الفری و28 ط ایران ، وهكذا ذكره عنف شارح النهج ابن أبي الحديد في ج 2 ص 450 و في ط 430 قال : رواه أحمد في المسند و في فضائل علی علیه السلام قال : و ذكره صاحب الفردوس وزاد فيه : ثم انتقلنا حتى ص عبدالمطلب فكان لى النبوة و لعلى الوصية.

ابن عثمان حدَّثنا عمل بن غیاث الهِرويُّ حدَّثنا جابر بن سَهل بن عمر بن حفص حدَّثنا أبي عن الأعمش عن سالم بن أبي الجَعد عن أبي ذر قال : سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يقول : كنت أنا و علىٌّ نورة عن يمين العرش يسبحُ الله ذلك النُور و يقدِّسُه قبل أن يخلق اللّه آدم بأربعة عشر ألف عام، فلم أزل أنا و عليٌّ في شيء واحد حتّى افترقنا في صلب عبدالمُطّلب(1).

132 - أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ

حدَّثنا أبو عبدالله محمّد بن عليّ ابن [أخت] مَهديّ السَّقَطى الواسطي إملاءِ قال : حدَّثنا أحمد بن على القَوارِيريُّ الواسِطىُّ حدَّثنا محمّد بن عبداللّه ابن ثابت حدَّثنا محمّد بن مُصَفَّی حدَّثنا بَقِية بن الوليد عن سُوَيد بن عبدالعزيز عن أبي الزُّبير عن جابر بن عبداللّه عن النبيِّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال : إنَّ الله عزَّ و جلَّ أنزل قطعة من نور فأسكنها في صُلب آدم ، فساقها حتّى قسمها جزءين : جزءة في صُلب عبداللّه ، و جزءة في صُلب أبي طالب فأخرجني نبيناً و أخرج علياً وصيتاً(2).

ص: 89


1- أخرجه من طريق مؤلفنا ابن المغازلی : العلامة القندوزي في ينابيع المودة . عبدالله الشافعي أيضا في مناقبه المخطوط 89، و رواه سبط ابن الجوزي في تذکرة الخواص 28 ط ایران
2- أخرجه العلامة الشافعي من طريق ابن المغازلي في المناقب 89 على ما في ذيل الأحقاق 248٫5 و بمعنی الحديث روایات متظافرة تراها في كفاية الطالب الباب 87، لسان الميزان 377/6 مناقب الخوارزمی 46 ، ينابيع المودة 83 نزهة اللمجالس 2/ 230.

قوله عليه السلام خُلِقتُ أَنَا وَ أنتَ مِن شَجَرَةٍ الحَديثَ

133 - أخبرنا أبو نصر أحمد بن موسی بن عبدالوهّاب بن عبداللّه الطحّان إجازة عن أبي الفَرج أحمد بن عليِّ الخُيُوطىِّ القاضيِّ حدَّثنا عبد الحميد حدَّثنا عبداللّه بن محمّد بن ناجية أخبرنا عثمان بن عبداللّه القرشيُّ بالبصرة حدَّثنا عبد اللّه بن لَهِيعَة عن أبي الزُّبير و اسمه محمّد بن مُسلم بن تَدرَس عن جابر بن عبداللّه قال : بينما رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم ذات يوم بعرفات و علىُّ تِجاهُه ، إذ قال له رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : اُدن منّی یا علىُّ خُلِقتُ أنا و أنت من شجرة ، صُنِعَ جسمك من جسمی ، خلقت أنا و أنت من شجرة : فأنا أصلُها و أنت فرعُها و الحسن و الحسين أغصانها، فمن تعلَّقَ بغُصنٍ منها أدخله الله الجنّة(1).

ص: 90


1- أخرجه الحافظ الكنجي في كفاية الطالب 178 في طو318 في ط بالاسنادالى عثمان بن عبدالله القرشي العثماني و الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 41٫3 بالرقم 5522 و في ط 183٫2 و الحافظ العسقلاني في لسانه 144/4 و الخطيب الخوارزمی في مقتل الحسين 108 و في معنى الحديث بغير هذا السند احادیث متظافرة راجع مستدرك الحاكم 2/ 241 موقع الأوهام للخطيب البغدادی 41٫1 مناقب الخوارزمی وہ مجمع الزوائد 9/ 100 تاریخ الخلفاء 66 ، الدر المنثور 44٫4 ؛ لسان الميزان 434٫4 و 354 و ج 2 ص 226 تاریخ بغداد 58٫6.

قوله عليه السلام مَكتُوبٌ عَلَى بابِ الجَنَّةِ الحَديثَ

134 - أخبرنا أبو الحسن أحمد بن المظفّر الفقيه الشافعيُّ رحمه اللّه بقراءتي عليه فأقرَّه قلت له : أخبركم أبو محمّد عبداللّه بن محمّد بن عثمان المُزَنيُّ الملقّب بابن السقّاءِ الحافظ الواسطيُّ رحمه اللّه حدَّثنا أبو يَعلَى أحمد بن عليّ بن المُثَنَّى المُؤصِلیُّ حدَّثنا زکریا بن يحيى الكسائیُّ حدَّثنا یحیی بن سالم حدَّثنا أشعث ابن عمِّ الحسن بن صالح و كان يُفَضَّلُ على الحسن ابن صالح قال : حدَّثني مِسعَر بن کِدام عن عطيّة بن سعد عن جابر ابن عبداللّه قال : سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه يقول : مكتوب على باب الجنّة قبل أن يخلق اللّه السموات و الأرض بألفي عام « محمّدٌ رسول اللّه و عليُّ أخوه»(1).

ص: 91


1- أخرجه بهذا السند و اللفظ الحافظ أبو نعيم في حلية الأولياء 256٫7 و عنه الامة الخطيب في تاريخه تحت الرقم 3919ج1 ص 387 و عنه الحافظ الذهبي في ميزان اعتدال 269/1 بالرقم 1006 و في 76٫2 بالرقم.. 2890 قال : ساقه الخطيب عن نعیم و أخرجه في ج 3 ص 399 بالرقم 6927 ترجمة كادح بن رحمة عن مسعر بن کدام و أخرجه العلامة الحافظ ابن حجر العسقلاني في ميزانه 457/1 و 2/ 484 و .481/4 .راجع في ذلك ذخائر العقبی 66 ، مجمع الزوائد 111٫9 تذكرة خواس الأمة 26 ط الفری 14 ط ایران قال : رواه أحمد في الفضائل من غير طريق زکریا ، مجمع و الزوائد 111/9 ، منتخب کنز العمال 36٫5 و 35.

قوله عليه السلام عَلِىٌّ مِنِّی مِثلُ رَأسِي مِن بَدَنِی

135 - أخبرنا أبو الحسن أحمد بن المظفّر بن أحمد الفقيه الشافعيُّ رحمه اللّه بقراءتي عليه فأقرَّ به قلت له : أخبركم أبو محمّد عبداللّه بن محمّد ابن عثمان المُزَنيُّ الملقّب بابن السّقاء الحافظ الواسطيُّ رحمه اللّه قال : حدَّثنا الهَيثَم بن خَلَف الدَّوريُّ قال : حدَّثني أحمد بن محمّد بن يزيد بن سُلَیم مولی بنی هاشم قال : حدَّثني حسين الأشقَر حدَّثنا قيس عن أبي هاشم و ليث عن مُجاهد عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم قال : علىٌّ منّي مثل رأسي من بدنی(1).

136 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبدالوهّاب بن طاوان أبو بكر بقراءتي عليه فأقَرَّ به قلت له : أخبركم أبو عبداللّه الحسين بن محمّد العلويُّ المُعَدل حدَّثنا عليُّ بن عبداللّه بن داهِر حدَّثنا أبي داهِر حدَّثنا الحسين

ص: 92


1- أخرجه بعين السند و اللفظ العلامة الخطيب الخوارزمي في المناقب 86989 و السيوطي في الجامع الصغیر 140٫2و ابن حجر الهيتمي في الصواعق المحرقه 75 و المتقي الهندي في منتخب کنز العمال 30٫1 من طريق الديلمي في الفردوس و رواها القندوزی في ينابيع المودة من طريق مؤلفنا ابن المغازلی

ابن أحمد البغداديُّ حدَّثنا عیسی بن مِهران حدَّثنا حسين الأشقَر حدَّثنا قيس عن أبي هاشم الرُّمّانيِّ عن مُجاهد عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم: عليَّ منّي كرأسي من بدني(1).

قوله عليه السلام لا يَحِلُّ لِمُسلِمٍ یَرَی مُجَرَّدِی و عُورَتِی الّا عَلِىٌّ

137 - أخبرنا أبو عبدالله محمّد بن أبي نصر بن عبداللّه الحُمَيديُّ حدَّثنا أبو زکریّا عبدالرَّحيم بن أحمد البُخاريُّ حدَّثنا أبو محمّد عبدالغنيِّ ابن سعيد الحافظ حدَّثنا أبو الحسين عليُّ بن عبداللّه بن الفضل التميميُّ أنّ عبدالله ابن زيدان حدَّثهم قال : حدَّثنا هارون ابن أبي بُردَة حدَّثنا أخي حسين عن يحيى بن يَعلَى عن عبيد اللّه بن موسى عن الزُّهريِّ عن السائب ابن يزيد قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : لا يحلُّ لمسلم يرى مُجَرَّدي - أو عورتی - إلاّ علىَّ(2).

ص: 93


1- الحديث مخرج من طريق البراء بن عازب أيضا : راجع تاريخ الخطيب 12٫7 الرياض النضرة للمحب الطبری 2/ 162 ذخائر العقبی 63 ، الجامع الصغير 240/2 الصواعق المحرقة 75 ينابيع المودة 185 و 284 و 204 منتخب کنز العمال 30/5 عن الخطيب
2- أخرجه بلفظه العلامة المناوي في كنوز الحقائق 193 وأخرجه العلامة الشافعی في مناقبه المخطوط 33 من طريق مؤلفنا ابن المغازلی ، و مورد الحديث غسل رسول الله (ص) و حلية النظر الى مجرده (ص)

138 - قال: حدَّثنا عبد الغنيِّ الحافظ أنَّ علي بن عبداللّه بن زیدان حدَّثهم قال : حدَّثنا هارون بن أبي بُرَدة حدَّثني أخي حسين بن أبي بُرَدة عن يحيى بن یَعلَي عن عبيد الله بن موسى عن أبي الزُّبير عن جابر بن عبداللّه قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلم : لا يَحِلُ لرجل يَرَى مُجَرَّدي إلاّ عليَّ(1).

حَدِيثُ السَّطلِ

139 - أخبرنا أبوالحسن أحمد بن المظفّر بن أحمد العطّار الفقيه الشافعيُّ رحمه اللّه بقراءتي عليه فأقَرَّ به قلت : أخبركم أبو محمّد عبداللّه بن محمّد بن عثمان

ص: 94


1- يشهد على ذلك ما أخرجه الحاكم النيسابوري في مستدركه على الصحيحين والحافظ البيهقي في سننه 53٫4 بالاسناد عن سعيد بن المسيب قال : قال علي بن أبي طالب غسلت رسول الله صلى الله عليه فذهبت أنظر ما يكون من الميت فلم أر شيئا ، و كان (ص) طيبة حبا و مینا ، الحديث و أخرج ابن سعد في الطبقات ج 2 ق 61٫2 بالاسناد عن یزید بن بلال مولی کیسان القصار قال : قال على (ع) : أوصى النبي (ص) أن لا يغسله أحد غيرى فانه لايرى احد عودتي الا طمست عيناه ، قال على : فكان الفضل و أسامة بناولاني الماء من وراء الستر وهما معصوبا العين الحديث و روى البزار صدر الحديث الى قوله وطمست عيناه على ما في مجمع الزواته 36٫9 کنز العمال 176٫7 منتخب کنز العمال 122٫3 ، و رواه القاضي في الشه 54/1 و ابن كثير في البداية و النهاية 2615 و النويري في نهاية الأرب 89/18 و السيوطي في الخصائص 276٫2.

الملقب بابن السقَّاء الحافظ الواسطيُّ حدَّثنا أبو الحسن أحمد بن عيسى الرازيُّ بالبصرة حدَّثنا محمّد بن مَندَة الأصفهانيُّ قال : حدَّثنا محمّد بن حُمَید الرازيُّ حدَّثنا جَریر بن عبدالحميد عن الأعمش عن أبي سفيان عن أنس بن مالك قال : قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم لأبي بکر و عمر : امضيا إلى عليّ يحدِّثكما ماكان منه في ليلته و أنا على أثر كما ، قال أنَسن : فمضيا و مضيت معهم فاستأنن أبو بكر وعمر على عليِّ فخرج إليهما فقال : يا بابكر ! حدث شيء ؟ قال : لا، و ما حدث إلاّ خير ، قال لي النبيّ صلی الله علیه و آله و سلّم و لعمر : امضيا إلى علىّ يحدِّثكما ما كان منه في ليلته .

و جاء النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم و قال : يا علىُّ حَدِّثهُما ما كان منك في ليلتك ! فقال : أستحی یا رسول اللّه فقال : حدَّثهما ، إنَّ اللّه لا يستحي من الحقِّ فقال عليُّ : أردتُ الماء للطهارة و أصبحتُ و خِفتُ أن تفوتني الصّلاة ، فوجّهت الحسن في طريق و الحسين في طريق في طلب الماء فأبطئا عليَّ فأحزنني ذلك ، فرأيت السَّقفَ قد انشَقَّ و نزل عليَّ منه سطل مُفَطی بمنديل ، فلمّا صار في الأرض ، نحّيت المنديل عنه و إذا فيه ماء فتطهّرت الصّلوة و اغتسلت وصلّيت ثمَّ ارتفع السطل و المنديل ، و التأم السقف ، فقال النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم لعليّ : أمّا السّطل فمن الجنّة ، و أمّا الماء فمن نهر الكوثر ، و أمّا المنديل فمن استبرق الجنّة ، من مثلك يا علىُّ في ليلته و جبريل يخدمه(1).

ص: 95


1- أخرجه العلامة القندوزیفی ینابیع المودة 142 من طريق مؤلمنا ابن المغازلیه و رواه العلامة الكشفي في المناقب المرتضویه 183 للحديث صورة أخرى أخرجها الخطيب الخوارزمي في المناقب 241 و الحافظ الكنجي في كفاية الطالب الباب 72 ص 290 وقال هذا حديث حسن عال و غالب رواته الفقهاء الثقاة ، ورواه ابن سويد التكريتي في كتاب الاشراف على مناقب الاشراف في ترجمة على (ع)

رُجُوُع الشَّمسِ

140 - أخبرنا القاضي أبو جعفر محمّد بن إسماعيل بن الحسن العلويُّ في جمادى الأولى في سنة ثماني و ثلاثين و أربعمائة بقراءتي عليه فأقرَّ به ، قلت له : أخبركم أبو محمّد عبداللّه بن محمّد بن عثمان المُزَتيُّ الملقّب بابن السقّاء الحافظ رحمه اللّه حدَّثنا محمود بن محمّد و هو الواسطيُّ حدَّثنا عثمان حدَّثنا عُبَيداللّه بن موسى حدَّثنا فضیل بن مرزوق عن إبراهيم بن الحسن عن فاطمة بنت الحسين عن أسماء بنت عُمَیس قالت : كان رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم ؟ يوحى إليه و رأسُه في حِجر عليّ ، فلم يُصَلِّ العصر حتّى غَرَبت الشمس فقال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : [ صليتَ يا عليُّ ؟ قال : لا فقال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : اللّهمَّ ] إنَّ عليا كان على طاعتك و طاعة رسولك فاردُد عليه الشمس فرأيتها غَرَبت ثمَّ رأيتها طَلَعَت بعد ما غَرَبت(1).

ص: 96


1- أخرجه العلامة الطحاوي في مشكل الآثار 8٫2 و ج 388/4 بهذا المعه اللفظ و صححه و نقل عن الحافظ احمد بن صالح المصری شیخ البخاري في صحيحه اته قال : لا ينبغي لمن كان سبيله العلم التخلف عن حفظ حديث أسماء الذي روى لنا عنه لانه من أجل علامات النبوة و أخرجه القاضي عياض في الشفاء بتعريف حقوق المصطفی 240 و صححه . و قال الشهاب الخفاجي في شرحه على الشفاء 11٫3 : و رواه الطبراني بأسانید مختلفة رجال أكثرها ثقات. قال : وهذا الحديث صححه المصنف و أشار الى أن تعدد طرقه شاهد صدق على صحته و قد صححه قبله كثير من الأئمة الطحاوي و أخرجه ابن شاهين و ابن منده و ابن مردویه و الطبراني في معجمه و قال : انه حسن ... قال : وقد صنف السيوطي في هذا الحديث رسالة مستقلة سماها کشف اللبس عن حديث رد الشمس و قال : انه سبق بمثله لأبي الحسن الفضلي ، أورد طرقه بأسانيد كثيرة و صححه بما لا مزيد عليه . و أخرجه الحافظ الكنجي في كفاية الطالب 240 و في ط 283 و نص على تصحيح الطحاوی و القاضی و ابن سبع- و هو أبو الربيع السبتى - في كتابه شفاء الصدور ثم قال :1 و قد شفي الصدور الامام الحافظ أبو الفتح محمد بن الحسين الأزدي الموصلي في جمع طرقه في كتاب مفرد رواه الحافظ أبو عبدالله الحاكم في تاريخه في ترجمة عبدالله بن حامد بن ماهان الفقيه الواعظ المحدث و خرجه عنه - ثم ذكر الحديث نقلا عن تاريخ نيسابور اللحاكم . و أخرجه الحافظ العسقلاني في لسان المیزان 1395 ترجمة أبي الفتح محمد بن حسين الأزدي و نقل عن تاريخ حلب، لابن النديم أن أبا الفتح هذا قدم على سيف الدولة بن حمدان فأهدى له كتابا في مناقب على ... صحح فيه رد الشمس على على علیه السلام . و اخرجه أيضا في فتح الباری 168٫6 و قال : رواه الطحاوي و الطبراني في الكبير و الحاكم والبيهقي في الدلائل . و أخرجه المبني في عمدة القاری شرح البخاری 14677 و الحافظ السيوطي في جمع الجوامع کما في ترتيبه 277/5.

ص: 97

141 - أخبرنا أبو طاهر محمّد بن علىّ البَيِّع البغداديُّ فيما كتب به إلىَّ أنَّ أبا أحمد عُبَيد الله بن أبي مسلم الفَرِّضيَّ البغداديَّ حدَّثهم قال : حدَّثنا أبو العبّاس أحمد بن محمّد بن سعيد بن عُقدَة الحافظ الهَمدانيُّ حدَّثنا الفضل بن يوسف الجُعفيُّ حدَّثنا محمّد بن عُقبَة عن محمّد بن الحسين عن عَون ابن عبدالله عن أبيه عن أبي رافع قال : رقد رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم على فَخِذِ عَلِىً و حضرت صلوةُ العصر و لم يكن عَلِىُّ صَلّى ، وكره أن يُوقِظَ النبيَّ صلی الله علیه و آله و سلّم حتّى غابت الشمس. فلمّا استيقظ قال : ما صليتَ أبا الحسن العصر ؟ قال : الا یا رسول اللّه ، فدعا النبيُّ صلّى اللّه عليه فردَّت الشمس على علىّ كما غابت حتّى رجعت لصلوة العصر في الوقت ، فقام علىُّ فصَلَّى العصر ، فلما فضی ملاة العصر غابت الشمس ، فاذا النجوم مُشتَبِكَة(1).

ص: 98


1- أخرجه بهذا السند من طريق ابن المنازل في المناقب : العلامة الشافعی المتوفی اسنة ألف على ما في مخطوطه 196 کمافی ذیل الاحقاق 535٫5 و اشار اليه سبط ابن الجوزی في تذكرته 30 ط ایران و 55 ط الفري قال : ان قيل : فقد قال جدك في الموضوعات : هذا حديث موضوع و روايته مضطربة فان في اسناده احمد بن داود و لیس بشیه و کذا فيه فضیل بن مرزوق و و ضعیف و جماعة منهم عبدالرحمن بن شريك ضعفه أبو حاتم . و أنا لا اتهم به الا ابن عقدة فانه كان رافضياً . و الجواب أن قول جدی : هذا حديث موضوع ، دعوی بلا دلیل لان قدحه في رواه الجواب عنه ظاهر ، لانا ما رويناه الا عن العدول الثقات الذين لا منمن فيي و ليس اسناده أحد ممن ضعفه . و قول جدي في ابن عقدة من باب الظن والشك لا من باب القط اليقين ، وابن عقدة مشهور بالعدالة كان يروي فضائل اهل البيت ويقتصر عليها و لا يتعرض للصحابة بمدح و لاذم فنسبوه إلى الرفض . انتهى بتلخيص أقول : وممن رد على ابن الجوزي في زعمه أن الحديث موضوع ابن حجر العسقلانی في فتح الباری 168٫6 حيث قال : وقد أخطأ ابن الجوزی بایراده له في الموضوعات و هكذا أخطأ ابن تيمية في كتاب الرد على الروافض في زعم وضعه وهكذا الأمام العيني في عمدة القاری شرح صحيح البخاری 146٫7 قال : هو حديث متصل و رواته ثقات واعلال ابن الجوزي لهذا الحديث لا يلتفت اليه و هكذا الحافظ ابن حجر الهيتمي في الصواعق المحرقه 76 قال : صححه الطحاوی و القاضی و حسنه أبو زرعة وتبعه غيره و ردوا على جمع قالوا : انه موضوع و قال في شرح الهمزية 121 : و هذا الحديث اختلف في صحته جماعة بل جزم بعضهم بوضعه و صححه آخرون ، و هو الحق ، ثم صرح بأن احدى رواية أسماء صحيحة و أخرى حسنة و هكذا الشهاب الخفاجي في شرح الشفا 12٫3 قال : اعترض على الحديث بعض الشراح بأنه موضوع و رجاله مطعون فيهم كذابون وضاعون ، و لم يدر أن الحق خلافه ، الذى غره كلام ابن الجوزی ، و لم يقف على أن كتابه أكثره مردود ، و قد قال خاتمة الحفاظ السيوطي و كذا السخاوي : ان ابن الجوزي في موضوعاته تحامل تحاملا كثيرا حتى أدرج فيه كثيرا من لأحاديث الصحيحة . هكذا الزرقاني في شرح المواهب 113٫5 وقال : أخطأ ابن الجوزي في عده من عات و نقل عن الشامي : أن الظاهر أن الحديث وقع للمنکرین من طريق بعض لم يقع لهم من الطرق السابقة ، و الا فهى يتعذر معها الحكم عليه بالضعف الوضع ، ولو عرضت عليهم اسانیدها : لاعترفوا بأن للحديث أصلا ، و ليس الموضوعا الكذابين ، و لم يقع لهم من فضلا عن بموضوع . من رد على ابن الجوزی تلميذه أبو عبدالله الصالحي أفرد لاسناد الحديث جزءاً سماه مزيل اللبس عن حديث رد الشمس ، قال : اعلم أن هذا الحديث رواه الطحاوي في كتابه مشکل الآثار عن أسماء بنت عمیس من طريقين وقال : هذان الحديثان ثابتان ورواتهما ثقات ، و نقله القاضي في الشفاء و الحافظ ابن سيد الناس في بشرى اللبيب و الحافظ علاء الدين مغلطاي في الزهر الباسم وصححه الحافظ أبو الفتح الازدی و حسنه الحافظ أبو زرعة العراقي و شيخنا جلال الدين السيوطي في الدرر المنتثرة إلى أن قال : وقد أنكر الحفاظ على ابن الجوزی ا. الحديث في كتاب الموضوعات ... ان هذا الحديث ورد من طريق أسماء و على بن أبي طالب يعني في المناشدة و ابنه الحسین و ابی ید و ابي هريرة الى آخر كلامه المنقول عنه في كتاب الامم لايقاظ الهمم ص63.اف ج5، 521 - 540 أقول : راجع طرق الحديث وسائر ما يتعلق به في ذيل الأحقاق ج 521٫5- 540 الغدير ج 3 ص 127 - 141.

ص: 99

قوله عليه السلام انَّ لَکَ لَأضراساً ثَواقِبَ

142 - أخبرنا أبو الحسن محمّد بن محمّد بن مَخلَدِ البزّار أنَّ أبا الفضل عبدالواحد بن عبدالعزير حَدَّثهم أنَّ أحمد بن إبراهيم قال : أخبرنا عليُّ بن عبدالله حدَّثنا محمّد بن يونس حدَّثنا سعید بن إدريس حدَّثنا قيس بن الربيع عن الأعمَش عن عَبايَة بن رَبعي عن أبي أيوب الأنصاريِّ قال : سمعت رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم يقول لعليّ بن أبي طالب : إنَّ لَكَ لَأضراساً ثواقِبَ : اُمِرتُ

ص: 100

بتزويجك من السماء. و قَتلُكَ المشركين يوم بدر ، و تُقِتلُ من بَعدي علي سنتي و تُبرِيءُ ذِمَّتي.

143 - أخبرنا أبوالحسن عليُّ بن الحسين ابن الطيّب الصوفيُّ، أخبرنا أبو القاسم عبيدالله بن أحمد الصفّار المُقريء قال : أخبرنا أبوبكر محمّد بن جعفر بن العبّاس قال : حدَّثنا محمّد بن القاسم حدَّثنا محمّد بن يونس حدَّثنا سعيد ابن أوس أبو زيد الأنصاريُّ، حدَّثنا قيس بن الربيع عن الأعمش عن عَباية عن أبي أيّوب قال : سمعت رسول اللہ صلى الله عليه وسلم يقول لعليّ علیه السلام: إنَّ لك لأضراساً ثواقب : اُمرت بتزويجك من السّماء ولفتلك المشركين ، و تُقِتلُ من بعدي على سنّتي و تبريء ذِمَّتي.

144 - أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ رحمه اللّه إذناً أنَّ أبا الفتح محمّد بن الحسن البغداديُّ حدَّثهم قال : قرىء على أبي - محمّد جعفر بن نُصَير الخُلّدِيِّ و أنا أسمع : حدَّثنا محمّد بن عبداللّه بن سليمان حدَّثنا محمّد بن مَرزوق حدّثنا حسين الأشقَر عن قيس عن الأعمش عن عَبايَة ابن ربعي عن أبي أيّوب الأنصاري أنَّ رسول اللہ صلى الله عليه وسلم مرض مرضةً فدخلت عليه فاطمة صلّى الله عليها تعوده ، و هو ناقِهٌ من مَرَضه ، فلما رأت ما برسول الله من الجهد و الضعف خَنَقَتها العَبرَةُ حتّى خرجت دَمعَتُها فقال لها : يا فاطمة إنّ الله عزَّ و جلَّ اطَّلَع إلى الأرض اطّلاعة فاختار منها اباک فبعثه نبياً ثمّ اطّلع إليها ثانية فاختار منها بعلَك فأوحى إلى فأنكحتُه و اتخذتُه وصياً، أما علمت يا فاطمة أنّ لكرامة اللّه إيّاك زوَّجَك أعظمهم

ص: 101

حِلماً و اقدَمَهم، و أعلمَهم علماً ؟ فسَرَّت بذلك فاطمة علیها السلام واستبشرت .

ثمَّ قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا فاطمة لعليُّ ثمانية أضراس ثواقب : إيمان باللّه و برسوله و حكمته ، و تزويجه فاطمة ، وسبطاه الحسن والحسين و أمره بالمعروف و نهيه عن المنكر ، و قضاه بكتاب الله عزَّ و جلَّ.

یا فاطمة ! إنّا أهل بيت أعطينا سبع خصال لم يُعطَها أحد يعطها أحد من الأوَّلين و لا الأخرين قبلنا - أو قال : و لا يدركها أحد من خرين غيرنا ۔ نبيُّنا أفضل الأنبياء و هو أبوك ، ووصيُّنا خير الأوصياء و هو بعلُك ، وشهيدنا خير الشهداء و هوعَمُّ أبيك ، و منّا من له جَناحان يَطيرُ بهما في الجنّة حيث يشاء وهو جعفر ابن عَمك ، و منّا سطا هذه الأمّة و هما ابناك ، و منّا والذي نفسي بيده مَهدِيُّ هذه الأمّة(1).

ص: 102


1- أخرجه العلامة أخطب خوارزم بالاسناد الى حسين الاشقر في كتابه المناقب 67 و أخرج ذيله الحافظ الكنجي في الباب الثاني من كتاب البيان في أخبار صاحب الزمان و قال : هكذا رواه الطبراني في معجمه الصغير (37٫1)و قال : لم يروه عن الاعمش الا قيس بن الربيع تفرد به الاشقر ، و هكذا أخرج ذيله المحب الطبري في ذخائر العقبی 44 بالاسناد عن أبي أيوب و قال : خرجه الطبرانی و هكذا أخرجه العلامة السمهودي في جواهر العقدين على ما في ينابيع المودة 436 . ورواه شيخنا الطوسي في امالیه 154/1 و أما بغير هذا السند ، فقد رواه بعين لفظه ابن الصباغ المالكي في الفصول المهمة 277 و الحافظ الكنجي في كتاب البيان الباب التاسع بالاسناد عن أبي سعيد الخدري قالا: أخرجه الدارقطني ،وأخرجه المحب الطبري في ذخائر العقبی 136 بالاسنادالي على الهلالي ا ص 136 وقال : خرجه الحافظ أبوالعلاء الهمداني في أربعين حديثا في المهدی و قد تقدم مختصراً في مناقب فاطمة من حديث الطبراني عن أبي أيوب الانصاری و أخرجه الهيتمي في مجمع الزوائد 165٫9 و 166 و 253/8 مختصراً عن الطبراني في الصغير و مطولا في الكبير ( ص135 نسخة جامعه تهران ) والاوسط .

قوله عليه السلام أَنتَ سَيِد فِي الدُّنيا

145 - أخبرنا أبو غالب محمّد بن الحسين بن أبي صالح المُقِريء أبو غالب الحسن بن أحمد بن إبراهيم ابن اللَّكتاف الواسطيان قالا : أخبرنا ابو نصر احمد بن سهل بن مَردَوَيه البزّار حدَّثنا أحمد بن عيسى الناقِد حدَّثنا إبراهيم بن محمّد حدَّثنا أبوالأزهر : أحمد بن الأزهر ، حدَّثنا عبدالرزاق أخبرنا مَعمَر عن الزَّهري عن عبيداللّه بن عبداللّه عن ابن عبّاس قال : نظر النبيَّ صلى الله عليه و آله و سلم إلى عليِّ بن أبي طالب فقال : أنت سَيدُّ في الدُّنيا وسَيد في في الا. الأخرة : من أحَبَّك فقد أحَبَّني ، و حَبيبي حبيبُ اللّه وعدوُّك عدوِّی ، و عدوِّی عدوُّ اللّه عزَّ وجلَّ ، ويلٌّ لمن أبغَضَك من بعدي(1).

ص: 103


1- أخرجه بهذا السند و اللفظ الحاكم النيسابوري في مستدركه على الصحيحين 127/3 – 128 و قال : أبوالازهر باجماعهم ثقة و اذا تفرد الثقة بحديث فهو على أصلهم صحيح ثم ذكر أن يحيى بن معين أنكر على أبي الازهر تفرده بهذا الحديث فاجابه : (انی قدمت صنعاء و عبد الرزاق غائب في قرية له بعيدة فخرجت اليه و أن-ا عليل ، فلما وصلت اليه سالني عن امر خراسان فحدثته بها و كتبت عنه و انصرفت معه الى صنعاء فلما ودعته قال لي : قد وجب على حقك فأنا أحدثك بحديث لم يسمعه منى غيرك ، فحدثني و الله بهذا الحديث لفظاً ، فصدقه يحيى بن معين و اعتذر اليه و أخرجه الخطيب البغدادی فی تاریخه 41٫4 بطرق مختلفة عن أبي الازهر بعين السند و اللفظ ثم ذكر القصة المذكورة عن يحيى ابن معين بطرق مختلفة ثم قال : قلت : و قد رواه محمد بن حمدون النيسابوري عن محمد بن علی بن سفيان النجار عن عبدالرزاق نبرى أبو الازهر من عهدته ، اذ قد توبع على روايته و الله أعلم. و أخرجه الذهبي في ميزان الاعتدال ج 2 ص 613 فی ط و 128٫2 فی ط بعين السند و المتن و هكذا ابن حجر العسقلاني في تهذيب التهذيب 12/1 و ذكر ما نقلناه عن الحاكم و الخطيب.

قوله عليه السلام أَنتَ سَيِّدُ المُسلِمِينَ.

146 - أخبرنا أبو طاهر محمّد بن عليِّ بن محمّد البَيِّع البغداديُّ فيما كتب به إليَّ يُخبِرُني أنَّ أبا أحمدُ عُبَيداللّه بن أبي مسلم الفَرَضيَّ حَدَّثهم قال حدَّثنا : أبو العباس أحمد بن محمّد بن سعيد الحافظ حدَّثنا محمّد بن إسماعيل ابن إسحاق حدَّثنا محمّد بن عُدَيس حدَّثنا جعفر الأحمَر حدَّثنا هِلال الصَّواف عن عبداللّه بن كثير - أو كثير بن عبدالله - عن ابن أخطَب عن محمّد ابن عبدالرحمن بن أسعد بن زرارة الأنصاريّ عن أبيه قال : قال رسول اللّه صلى الله عليه و آله وسلم : لما كان ليلة أسري بي إلى السماء إذا قَصرٌ أحمَرُ من ياقوت يَتَلالاُ ، فأوحى إليَّ في عليّ أنّه سيدُ المسلمين ، و إمام المتَّقين ، و قائد الغُرِّ المُحَجِّلين(1).

ص: 104


1- قد مر الحديث ص65 تحت الرقم 93 واما بهذا السند واللفظ ، فقد أخرجه ابن الاثير الجزري في أسدالغابة 1/ 69 و 116/3 و أخرجه بالاسن-اد عن عبدالله بن عكيم ؛ الحافظ أبو نعيم الأصبهاني في تاريخ اصبه-ان 229/2 و اخطب خوارزم في مناقبه 229 و الهيتمي في مجمع الزوائد 121/9 و قال رواه الطبراني في الكبير .

147 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان أخبرنا أبو عمر محمّد بن العبّاس ابن حَيَّوَيه الخَزاز إجازة حدَّثنا ابن أبي داود حدَّثنا إبراهيم بن عَباد الكرمانيُّ، حدَّثنا يحيى بن أبي بكر أخبرنا جعفر بن زياد عن هِلال الوزان عن أبي كثير الأسَدي عن عبداللّه بن أسعد بن زرارة [ عن أبيه ] قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : انتهيتُ ليلة أُسري بي إلى سِدرَةِ المُنتَهى فاوحي إلَيَّ في عليّ ثلاث : إنّه إمام المتّقين و سَيد المسلمين ، وقائد الغُرٌّالمُحَجَّلين إلى جَنات النعيم.

قال ابن أبي داود : لم يَروِ هذا الحديث عن رسول اللہ صلى الله عليه وسلم غیر هذا الرجل(1).

قوله عليه السلام اِنَّ اللّه قَدزَيَّنَكَ بِزِينَةٍ .. الحَديثَ

148 - أخبرنا أبو نصر ابن الطحّان إجازة عن القاضي أبي الفرَج الخيُوطيِّ قال: حدَّثنا إبراهيم بن أحمد حدَّثنا محمّد بن الفضل حدَّثنا إسحق بن

ص: 105


1- أخرجه بهذا السند و اللفظ : العلامة ابن الاثير الجزري في اسدالغابة 69/1 و الحاكم النيسابوري في مستدرکه 137٫3 والمحب الطبري في ذخائر العقبى 70 والمتقى الهندي في منتخب کنز العمال 34٫5 قال : أخرجه ابن النجار .

بشر حدَّثنا مُهاجر بن كثير كثير عن سَعد بن طَريف عن الأصبغ بن نُباتَةَ عن عَمّار بن ياسر قال : قال رسول اللہ صلى الله عليه وسلم لعليِّ بن أبي طالب علیه السلام: با عليٌّ إنَّ اللّه قد زَيَّنَك بزينة لم يُزَيِن العبادَ بِزينة أحَب إلى اللّه

منها : الزُّهد في الدُّنيا ، و جعل الدُّنيا لاتنال منك شيئاً (1)

قوله علیه السلام مَثَلُ عَلِيٍّ في هذِهِ الأُمَّةِ كَمَثَلِ الكَعبَة.

149 - أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ اذناً انَّ أبا طاهر إبراهيم بن محمّد بن عمر بن يحيى العلويُّ حدَّثهم قال : أخبرنا أبو المُفَضل محمّد بن عبدالله بن محمّد بن عُبَيدالله بن المُطلب الشَّيبانيُّ، حدّثنا

ص: 106


1- حدیث متواتر مشهور رواه الحفاظ الاثبات بطرق مختلفة : أخرجه الحافظ ابو نعیم الاصبهاني في حلية الاولياء 71/1 بالاسناد عن الاصبغ قال : يقول : قال رسول الله : يا على ان الله تعالى قد زينك بزينة لم يزين العباد بزينة أحب الى الله منها : هي زينة الابرار عندالله عز وجل : الزهد في الدنيا فجعلك لا ترزه من الدنيا شيئاً و لاترزة الدنيا منك شيئاً ، و وهب لك حب المساكين : فجعلك ترضى بهم و يرضون بك اماماً.و خرجه عن الحلية ابن أبي الحديد المعتزلي في شرحه على النهج 2/ 429 قال : زاد فيه أبو عبدالله أحمد بن حنبل في المسند : فطوبى لمن احبك و صدق فيك و ويل لمن أبغضك و كذب فيك.و أخرجه المحب الطبري فيذخائر العقبی 100 و قال : خرجه أبو الخير الحاكمي و الحافظ الهيتمي في مجمع الزوائد 121/9 - 132/9 – و قال : رواه الطبراني راجع أيضاً منتخب کنز العمال 35٫5 ، اسدالغابة 23٫4 ، الرياض النضرة 228/2

محمّد بن محمود ابن بنت الأشَجّ الكِنديّ الكوفيّ نزيل أسوان سنة ثماني عشرة وثَلثمائة حدَّثنا محمّد بن عُبَيسِ بن هِشام (1)الناشِريٌ، حدَّثنا إسحق ابن يزيد حدَّثنى عبدالمؤمن بن القاسم عن صالح بن مَيثم عن يرِيم بن العَلا عن أبي ذَرِّ قال : قال رسول اللہ صلى الله عليه وسلم : مثل عَلِيٌّ فيكم - أو قال

في هذه الأمّة - كمثل الكعبة المستورة - أو المشهورة - النظر إليها عبادة والحج الیها فریضة.

قال محمّد بن عبدالله بن المُطّلب : ذاكرتُ به أبا العباس ابن عُقدَة الحافظ فاستحسنه و قال لي : يَرِيمُ بن العَلاء يكنى أبا العلاء حَدث عن أبي ذرّ و قيس بن سعد ، شهد مع عَلِيٌّ مشاهده ثمَّ مات في . مات في حبس الحَجاج ، حدَّث

عنه أبو إسحق و عمران و صالح بنو مَيثَم(2).

ص: 107


1- في تحرير المشتبه 121 : محمد بن عبيس ( مصغراً ) الن-اشري عن اسحاق بن یزید و غیره و عنه محمد بن محمود الكندي الكوفي ، و لابيه عبيس بن هشام الناشري ذكر في رجال ابن النجاشي وروايات الشيعة
2- أخرجه من طريق مؤلفن-ا ابن المغازلي : العلامة عبدالله الشافعي في مناقبه المخطوط 33 و الشيخ عبيدالله الحنفي (المعاصر ) في أرجح ) 480 و أخرجه ابن الاثير الجزري في أسدالغابه 31٫4 بالاسناد عن على عليه السلام ولفظه : أنت بمنزلة الكعبة تؤتى و لا تأتى ، فأن أتاك هؤلاء القوم فسلموها اليك - يعنى الخلافة - فاقبل منهم و ان لم يأتوك فلا تأتهم حتى يأتوك و مثله في ذيل اللئالی 62 للسيوطي قال : رواه الديلمي . و سيجيء تمام الكلام تحت العنوان : النظر الى وجه على عبادة.

قوله صلى الله عليه وسلم كُلُّ سَبَبٍ و نَسَبٍ مُنقَطِع يَومَ القِيمَةِ الحَديثَ . . .

150 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان حدَّثنا أبو الحسن عليُّ ابن محمّد بن لؤلؤ إذناً أخبرنا الحسن بن احمد السلميُّ حدَّثنا الحسن بن هاشم الحَراني حدَّثنا محمّد بن طَلحَةَ الحَجَبِيّ حدَّثنا عبيدالله بن عمرو عن زيد بن أبي أَنِيسَة عن المِنهال بن عَمرو عن سعيد بن جَبير عن ابن عباس عن عمر بن الخطّاب قال : قال النبيُّ صلّى اللّه عليه و آله وسلّم :

كلُّ سَبَب و نَسَب منقطعٌ يوم القيمة الاّ ما كان من سببي و نسبي(1).

151 - أخبرنا أبو محمّد الحسن بن أحمد بن موسى الفَندَجاني أخبرنا أبو أحمد عبيداللّه بن أبي مسلم الفَرَضيُّ، حدَّثنا أحمد بن سليمان حدَّثنا

ص: 108


1- حدیث مشهور متظافر رواه الحفاظ و المحدثون راجع تاريخ بغداد 182٫6 سنن البيهقی 64/7 و 63 ، حلية الاولياء 314/7 شرح النهج الحديدي 124٫3 تذكرة الحفاظ 117٫3 و في ط 910 مجمع الزوائد 173٫9 و 271/4 ، و قد روی عن ابن عباس أسنده الى رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم على ما في تاريخ الخطيب 271/10 . مجمع الزوائد 173٫9 و 216٫8 الجامع الصغير 236 ، كفاية الطالب 380 الطبع الاخير.

محمّد بن يونس بن موسى القرشي و هو الکُدَیمِیُّ حدَّثنا زیاد بن سهل الحارثيُّ، حدَّثنا عُمارَةُ بن ميمون حدَّثنا عَمرو بن دينار عن سالم ابن عمر قال : قال رسول اللہ صلى الله عليه وسلم : لمّا خلق الله عزَّ وجلَّ الخلق اختار العرَب فاختار قريشاً و اختار بني هاشم من قريش فأنا خِيَرَةٌ مِن خِيَرَةٌ ألا فأحِبُّوا قريشاً و لا تُبِغضُوها فَتهلِكُوا ، ألاكلِّ سَبَب و نَسب منقطع يوم القيمة ما خلا سببي و نسبي ، ألا و إنَّ عليَّ بن أبي طالب من نسبي : من أحبِّه فقد أحَبَّني ، و من أبغضه فقد أبغضني(1).

152- أخبرنا الحسن بن أحمد أخبرنا أبو الفتح هِلال بن محمّد

أخبرنا إسماعيل بن عليّ أخبرنا أبي حدَّثني أخي دِعبِل حدَّثنا سفيان الثَّوريُّ عن أبي عبداللّه جعفر بن محمّد عن أبيه محمّد بن علي أنَّ عمر بن الخطّاب قال : سمعت النبیُّ صلى الله عليه وسلم يقول : كلُّ سبب و نسب يَنقَطِعُ يومَ القيمة إلاّ سببي و نسبي(2).

153 - أخبرنا القاضي أبو علي إسمعيل بن محمّد ابن احمد حدَّثنا أبوبكر احمد بن عبید بن الفضل بن سهل بن بِیرِی * و أخبرنا أبو غالب محمّد بن احمد بن سهل النحویُّ اخبرنا ابو الحسن علىبس بن الحسن الطَّحّان *

ص: 109


1- رواه مختصراً الحافظ السيوطي في ذيل اللئالی 62 بالاسناد عن أنس بن مالك و أرسله ارسال المسلم ابن أبي الحديد المعتزلي في شرحه على النهج 431/2
2- أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى 463٫8 ط بیروت و 340/8ط لیدن قال: أخبرنا أنس بن عياض الليثي عن جعفر بن محمد عن أبيه رفعه الى عمر بن الخطاب

و أخبرنا أبوبكر أحمد بن محمّد بن عبد الوهاب بن طاوان أخبرنا أبو الفرَج أحمد بن عليِّ بن جعفر بن عبد الخُيُوطيُّ، قالوا حدَّثنا أبوبكر محمّد بن عثمان سَمعان المعَدَّل حدَّثنا أبو الحسن أسلَم بن سهل بن أسلَم الرَّزاز الواسطيُّ المعروف بِبَحشَل حدَّثني محمّد بن عمران حدَّثنا أبو أسامة عن عبداللّه بن محمّد بن عمر بن علیِّ بن ابی طالب علیه السلام : سمعت عاصم بن عبداللّه قال : سمعت عبداللّه بن عمر قال : صعد عمرُ بن الخطّاب المنبر فقال : أيُّها النّاس إنّه و اللّه ما حَمَلِني على الالحاح على عليِّ بن أبي طالب في ابنته إلا أني سمعتُ رسول اللّه صلّى اللّه عليه يقول : كلِّ سبب و نسب و صَهر منقطع [ يوم القيامة ] إلاّ نَسبي و صِهري ، فانّهما يأتيان يومَ القيمة يشفعان لصاحبهما(1).

ص: 110


1- أخرجه من طريق مؤلفنا ابن المغازلي في القول الفصل 20 على ما في ذيل الاحقاق 9/ 660 و فی الباب حديث المسور بن مخرمة : انه بعث اليه الحسن بن يخطب ابنته فقال له : قل له : فليلقني في العتمة ، قال : فلقبه ، فحمد المسور الله و أثنى عليه و قال : أما بعد ! و الله ما من نسب و لا سبب و لاصهر أحب الى من سببكم وصهر كم، و لكن رسول الله (ص) قال : فاطمة مضنة منى يقبضني ما قبضها و يبسطنى ما بسطها و صهری ، و عندك ابنتها ، و لوزوجتك أن الانساب يوم القيامة تنقطع غير نسبی و سببی و صهری ، و عندك ابنتها لقبضها ذلك ، فانطلق عاذراً له أخرجه الامام احمد بن حنبل في مسنده 323٫4 و 332٫4 و أخرجه الحاكم في مستدرکه على الصحيحين 158/3 و الحافظ البيهقي في السنن الكبری 64٫7 راجع في ذلك مجمع الزوائد 173٫9 و 203 ، ذخائر العقبی 38 ، الصواعق المحرقة 186 ، الجامع الصغير 169 منتخب کنز العمال 96٫5 راجع تاريخ واسط 0165

المُناشَدَة

154 - أخبرنا أبو الحسن عليُّ بن أحمد بن المظفّر العدل و أحمد ابن محمّد بن عبد الوهّاب بن طاوان الواسطيّان بقراءتي عليهما فأقرَّا به قلت لهما : حدَّثكما أبو إسحق إبراهيم بن أحمد الطبريُّ بواسط في شعبان سنة ثماني و ثمانين و ثلاثمائة قال حدَّثنا أبو عمر محمّد بن عبد الواحد بن عبداللّه اللغويُّ حدَّثنا محمّد بن عثمان بن محمّد العبسِىُّ حدَّثنا عَبادَة بن زیاد الأسَدیُّ حدَّثنا يحيى بن العلاء الرازيّ عن جعفر بن محمّد عن أبيه عن ابن عبّاس قال : نظر عليُّ بن أبي طالب علیه السلام في وجوه النّاس فقال : إنّي الأخو رسول اللّه و وزيرُه ، وقد علمتم أني أوَّلُكم إيمان باللّه و رسوله ثمَّ دخلتُم بعدي في الاسلام رِسلاً ، و إنّي لَابنُ عمِّ رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم و أخوه و شريكُه في نسبه ، و أبو وُلده ، و زوجُ ابنته سيّدة ولده و سيّدة نساء أهل الجنّة، و لقد عرفتُم أنّا ماخرجنا مع رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم مخرجاً قطُّ إلا رجعنا و أنا أحبُّكم إليه ، و أوثقُكم في نفسه ، و أشدُّكم نِكايَةً للعُدُوِّ، و أثراً في العَدُوِّ ، و لقد رأيت بعثته إيّاي ببراءة ، ولقد آخا المسلمين فما اختار لنفسه أحداً غيري ، و لقد قال لي : أنت أخي و وك في الدُّنيا و الآخرة ، و لقد أَخرجَ الناس من المسجد و ترکني

ص: 111

و لقد قال لي : أنت منّي بمنزلة هرُونَ من موسى إلا أنّه لا نبيَّ

بعدي.

قال أبو الحسن عليُّ بن عمر بن مَهدي الدارقُطِنيُّ الحافظ : هذا حديث غريب من حديث جعفر بن محمّد عن أبيه تفرد به به يحيى بن العلاء الرازیُّ و لم یرده غیر عَبادَة بن زیاد.

[المناشدة يوم الشورى ](1)

155 - أخبرنا أبو طاهر محمّد بن عليِّ بن عيد البَيِّع البغداديُّ أخبرنا أبو أحمد عبيداللّه بن أحمد بن أبي مسلم الفَرَضيُّ حدَّثنا أبو - العباس أحمد بن محمّد بن سعيد المعروف بابن عُقدَةَ الحافظ حدَّثنا جعفر بن محمّد بن سعيد الأحمَسِيُّ، حدَّثنا نصر و هو ابن مُزاحِم - حدَّثنا الحكم بن مِسكِين حدَّثنا أبو الجارود و ابن طارق عن عامر بن واثِلَة ، و أبو ساسان

ص: 112


1- هذه المناشدة أخرجه-ا الخطيب الخوارزمي في المناقب 246 و عنه الامام الحمويئي في فرائد السمطين الباب 58 و أخرجه العلامة الدارقطني على ما في الصواعق المحرقة حيث أخرج بعض فصوله في ص 75 و 093 و أخرجه الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 205٫1 فی ط و 441/1 فی ط آخر و الحافظ ابن حجر العسقلاني في لسانه 157٫2 عن الحافظ العقيلي و ابن عدی والبخاري في تاريخه عن زافر عن الحارث بن محمد عن أبي الطفيل و قال البخاري: لم يتابع عليه. أقول : زافر ثقة وثقه أحمد وابن معين و قال أبو داود ثقة كان رجلا صالحاً وقال ابو حاتم محله الصدق و قد أخرج حديثه الترمذي في جامعه و النسائي في عمل اليوم و الليلة . و ابن ماجة في سننه على ما في تهذيب التهذيب 304٫3 على أنه قد توبع في روايته على ما أخرجه ابن عبدالبر في استيعابه 35٫3 بهامش الاصابة قال : حدثنا عبدالوارث حدثنا قاسم حدثنا احمد بن زهير حدثنا عمرو بن حماد القناد حدثنا اسحاق ابن ابراهيم الازدي عن معروف بن خربوذ عن زياد بن المنذر عن سعيد ابن محمد الازدي عن ابي الطفيل و ذكر شطراً من الاحتجاج و هكذا أخرجه ابن حاتم في الدر النظيم من طريق الحافظ ابن مردويه عن ابن أبي دارم عن المنذر بن محمد عن عمه عن أبيه عن أبان بن تغلب عن عامر بن واثلة . و أخرج شطراً منه. و هكذا أخرجه الحافظ الكنجي في كفاية الطالب 242 و في ط آخر 386 قال : أخبرنا أبو بكر بن الخازن أخبرنا أبوزرعة أخبرنا أبوبكر بن خلف أخبرنا الحاكم أخبرنا أبوبكر بن أبى دارم . . و قال : هكذا رواه الحاكم في كتابه . و ناهيك من هذا كله الفقيه القاضي العلامة مؤلفنا ابن المغازلي الشافعي روى الحديث كما في الصلب من طريقين آخرين الى عامر بن واثلة و هذه المناشدة قد أخرجها اصحابنا الامامية أيضا بطرق مختة منهم محمد بن ابن بابويه القمي الصدوق المتوفی 381 رواها بهذا السند بوجه أبسط في كتابه | تحت الرقم 31 من أبواب الأربعين و مافوقه و هو في ط مکتبة الصدوق 553 قال ابی و ابن الوليد قال : حدثنا سعد بن عبدالله حدثنا محمد بن الحسين بن ابی عن الحكم بن مسكين التقفي عن ابی الجارود وهشيم (بن أبی ساسان وأبی طاد عن عامر بن واثلة . کتبة الصدوق 553 قال : حدثنا بن الحسين بن أبي الخطاب : وهشيم (بن) أبی ساسان و أبي طارق السراج عن عامر بن واثلة و أخرجها الشيخ أبو جعفر الطوسي المتوفی 460 فی ام-اليه 342/1 عن المفيد عن ابن الصلت الاهوازي عن ابن عقدة عن علي بن محمد الكندي عن حسن بن حسين عن ابی غالب سعد بن طالب الشيباني عن أبي اسحاق السبيعي عن أبي الطفيل. و أخرجها أيضاً في اماليه 159٫2 عن شيخه المفيد عن جماعة عن أبي المفضل الشيباني عن الحسن بن على العاصمي عن احمد بن عبیدالله العدلي حدثنا الربيع بن يسار عن الاعمش عن سالم بن أبي الجعد يرفعه الى أبي ذر الغفاري، رواه الديلمي في ارشاد القلوب 50٫2 بالاسناد الى الشيباني مثله. و هكذا في أماليه 166٫2 عن المفيد عن جماعة عن الشيباني حدثنا حسن بن محمد ابن شعبة الانصاری و محمد بن جعفر الهبيرى بالقصر و على بن الحسين النخعي بالرملة و ابن عقدة قالوا حدثنا احمد بن يحيى بن زكريا الازدی حدثنا عمرو بن حماد القناد الی آخر ما مر عن الاصابة و هکذا فی امالیة 2/ 168 عن المفيد عن جماعة عن الشيباني حدثنا جعفر بن محمد الحسني و أبو عبدالله المؤمل قالا حدثنا محمد بن خلف العطار حدثنا أحمد بن جعفر بيعة بن عجلان عن معاوية بن عبد الله بن عبيد الله بن ابی رافع عن أبيه عن جده العلوي الحسني و ابو من ولد ربيعة بن عجلان آبی رافع و هكذا في أماليه 169٫2 عن المفيد عن جماعة عن الشيباني حدثنا أبو طالب الحراني حدثنا أبو على الحنفى القاضي حدثنا ابو عمر عن ابن أذينة العبدي عن وهب بن . عبدالله الهنائي حدثنا أبوحرب الدئلي عن أبيه أبي الاسود بمثله.

و أبو حمزة عن أبي إسحاق السَّبِيعیِّ عن عامر بن واثِلَة قال : كنت مع عليّ عليه السّلام في البيت يومَ الشورى فسمعتُ علياً يقول لهم : لَاحتَجَّنَّ عليكم بما لا يستطيع عربيتُكم و لا عجميُّكم یُغَير ذلك. . .

ثمَّ قال : فأنشُدُ كم بالله أيّها النفر جميعاً ! أفيكم أحد وَحد اللّه

قبلي ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدُكم بالله هل فيكم أحد له أخ مثل أخي جعفر الطيّار في الجَنة مع الملائكة غيري ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم بالله هل فيكم أحد له عَمَّ مثل عمّي حمزة أسداللّه

ص: 113

و أسد رسوله سیِّد الشهداء غيري ؟ قالو : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم باللّه هل فيكم أحد له زوجة مثل زوجتي فاطمة بنت محمّد سيِّدة نساء أهل الجنّة غيري ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم باللّه هل فيكم أحد ر سبطان - مثل سِبطَيَّ الحسن و الحسين - سيّدا شَباب أهل الجنّة غيري ؟ قالوا: اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم باللّه هل فيكم أحد ناجا رسولَ اللّه عشر مرات يقدِّم بين يَدَي جواه . صدقةً قبلي ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول اللّه صلّى اللّه عليه : « مَن کُنتُ مولاه فَعلِیُّ مولاه اللّهمَّ والِ من والاه و عادِ من عاداه لِيبلّغ الشاهد منكم الغائب ، غيري ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : « اللّهمَّ ائتني بأحب الخلق إليك و إلى و أشدهم حبا لك و حبا لي بأكل معي من هذا الطائر ، فأتاه فأكل معه غيري ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

ص: 114

قال : فأنشُدكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لاعِطَينَّ الرّاية غداً رجلا يُحِبُّ اللّه و رسولَه و يُحِبُّه اللّه و رسولُه ، لا يرجع حتّى اللّه على يديه» إذرجع غيرى منهزما غيري ؟ قالوا : اللَّهمّ لا.

قال : فأنشُدكم باللّه هل فيكم أحد قال فيه رسول اللہ صلى الله عليه وسلم لبني وَلِيعَة «لَتَنتَهُنَّ أولا بعَثَنَّ إليكم رجلا كنَفسي، طاعتُه كطاعتي ، و معصيتُه کم عصيتي يَغشاكم بالسيف»، غيري ؟ قالوا : اللَّهمّ لا.

قال : فأنشُدكم باللّه هل فيكم أحد قال رسول اللہ صلى الله عليه وسلم فيه : « كذَبَ من زعم أنّه يُحِبني و يُبغِض هذا ، غيري ؟ قالوا : اللَّهمّ لا.

قال : فأنشُدكم بالله هل فيكم أحدَ سَلَّم عليه في ساعة واحدة ثلاثة الملائكة فيهم جبرئيل و ميكائيل و إسرافيل حيث جئت بالماء إلى رسول اللہ صلى الله عليه وسلم من القليب غيري ؟ قالوا : اللَّهمّ لا.

قال : فأنشُدكم بالله هل فيكم أحد قال له جبرئيل : هذه هي المواساة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنّه مِنّى و أنا مِنه ؟ فقال له جبريل : و أنا منکُما غیری؟ قالوا : اللَّهمّ لا.

ص: 115

قال : فأنشدكم بالله هل فيكم أحد نودي فيه من السماء ولا سَيفَ إلا ذوالفِقارِ و لا فَتىَّ إلاّ عليّ ُ، غيرى ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم باللّه هل فيكم أحد يقاتل الناكثين و القاسطين و المارقين على لسان النبيّ صلى الله عليه وسلم غيري ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم باللّه هل فيكم أحد قال له رسول اللہ صلى الله عليه وسلم : «إنّى قاتلتُ على تَنزِيل القرآن و تُقاتِلُ أنت على تأوِيل القرآن » غيري ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم باللّه هل فيكم أحدُردَّت عليه الشمسُ حتّى صَلَّى العصر في وقتها غيري ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم بالله هل فيكم أحد أمره رسول اللہ صلى الله عليه وسلم بأن يأخذ براءة من أبي بكر فقال له أبوبكر : يا رسول اللّه أنَزَلَ في شيء ؟ فقال له : «إنَّه لا يُؤدِّي عَنِي إلاّ عليُّ ، غيري ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم باللّه هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أنت

ص: 116

مِنّي بمَنزِلَةِ هارون من موسى إلاّ أنّه لا نَبِيَّ بَعدي، غيري ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم :«لا يُحِبُّك إلا مؤمنٌ ولايُبغِضُك إلاّ كافر» غيري ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم باللّه أتعلمون أنّه أمر بَدِّ أبوابكم و فَتَحَ بابي فقلتم في ذلك ، فقال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم: «ما أنا سَدَدتُ أبوابَكم و لا أنا فَتَحتُ بابه بل اللّه سَدَّ أبوابكم وفتَح بابه»، غيري ؟ قالوا اللّهمَّ نعم .

قال : فأنشُدكم باللّه أتعلمون أنّه ناجاني يوم الطائف دون النّاس فأطالَ ذلك فقلتم ناجاه دونَنا ، فقال : ما أنا انتَجَيتُه بل الله انتجاه»، غيري ؟ قالوا : اللّهمَّ نعم .

قال : فأنشُدكم بالله أتعلمون أنَّ رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم قال : «الحقُّ مع عَلِيُّ و عَلِيُّ مع الحقّ : يزولُ الحَقُّ مع علىّ حيث زال»، ؟ قالوا : اللّهمَّ نعم.

قال : فأنشُدكم باللّه أتعلمون أنَّ رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم قال: إني تارك فیکم الثِقُلَین: كتاب اللّه و عِترَتی لن تَضِلُّوا ما استَمسَكتُم بهما ، ولن يفترقا

ص: 117

حتّى يردا عَلَيَّ الحوض ؟ قالوا : اللّهمَّ نعم.

قال : فأنشُدكم بالله هل فيكم أحد وقي رسول اللّه بنفسه من المشركين فاضطَجَعَ مُضطَجَعَه غيري ؟ قالوا اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم بِاللّه هل فيكم أحد بارَزَ عَمرو بن عَبدِ

ود حیث دعاكم إلى البَراز غيري ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم بالله هل فيكم أحد أنزل اللّه فيه آية التطهير حيث يقول : «إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا» غيري ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشدكم باللّه هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أنت سَيدُ العَرب» غيري ؟ قالوا : اللّهمَّ لا.

قال : فأنشُدكم بالله هل فيكم أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ما سألتُ الله شيئاً إلا سألتُ لك مِثلَه ، غيري قالوا : اللّهمَّ لا.

ص: 118

قوله عليه السلام عَلِىٌّ يَومَ القِيامَةِ عَلَى الحَوضِ الحَديثَ

156 - أخبرنا أبو محمّد الحسن بن أحمد بن موسى الفَندَجانيُّ أخبرنا أبو الفتح هِلال بن محمّد الحَفار حدَّثنا أبو القاسم إسماعيل بن عليّ ابن رَزين بن عثمان بن عبد الرحمن بن عبد الرحمن بن عبيداللّه بن يزيد بن وَرقاء الخُزاعيُّ حدَّثنا عليُّ بن الحسين السَّعديُّ حدَّثنا إسماعيل بن موسى السُدِّيُّ حدَّثنا ابن فُضَيل حدَّثنا يزيد بن أبي زياد عن مُجاهد عن ابن عبّاس قال : قال رسول اللہ صلى الله عليه وسلم : عليُّ يوم القيمة عَلَى الحَوضِ لا يدخلُ الجَنّة إلاّ من جاء بجواز من عليّ بن أبي طالب علیه السلام(1).

قوله عليه السلام لا يَزُولُ قَدَما عَبدٍ يَومَ القِيمَةِ حَتَّى يُسأَلَ عَن أَربعَ.

157 - أخبرنا أبو نصر أحمد بن موسى الطَحان إجازة عن القاضي أبي الفَرج أحمد بن عليِّ بن جعفر بن محمّد بن المُعَلَى الخيُوطيُّ الحافظ

ص: 119


1- أخرجه بهذا السند من طريق مؤلفنا ابن المغ-ازلي في أرجح المطالب 550 0 وعن قيس بن حازم قال : التقى أبو بكر و على بن أبي طالب فتبسم أبو بكر في وجه على فقال له : مالك تبسمت ؟ قال : سمعت رسول الله (ص) يقول : لا يجوز أحد الصراط الا من كتب له على الجواز ، راجع الرياض النضرة 177/2 و 244 ، الصواعق المحرقة75 و بمعناه روايات كثيرة ستمر عليها تحت الرقم

حدَّثنا أبو الطيّب ابن فَرخ حدَّثنا الهَيثَم بن خَلف حدَّثني أحمد بن محمّد بن يزيد حدَّثني حسين بن الحسن الأشقَر حدَّثنا هُشَيم عن أبي هاشم یعنی الرُّمانيَّ عن مُجاهد عن ابن عبّاس قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : لا يزول قدما عبد يوم القيمة حتّى يُسأَلَ عن أربع : عن عُمره فيما أفناه؟ و عن جَسده فيما أبلاه ؟ وعن ماله فيما أنفقه - و من أين اكتسبه؟ و عن حُبنا أهل البيت(1).

كَحلُ النَّبِیّ صلی الله علیه و آله و سلّم

اِيّاهُ بِرِيقِه

158 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان أخبرنا أبو حَفص عمر بن أحمد بن شاهِين إذنا حدَّثنا يحيى بن محمّد بن صاعِد حدَّثنا سليمان

ص: 120


1- أخرجه بهذا السند و اللفظ الحافظ الطبراني في المعجم الكبير و الأوسط على ما في مجمع الزوائد 246٫10 و أخرجه الحافظ السيوطي في احياء الميت 115 بهامش الاتحاف و العلامة القندوزي في ينابيع المودة 271 و النبهاني في الشرف المؤبد 74 و الحديث رواه جمع آخر من المحابة منهم أبوذر و أبو برزة و أبو هريرة راجع في ذلك كفاية الطالب الباب 91 ص 183 فیط و 324 فيط آخر قال : رواه ابن عسا لر میزان الاعتدال 206/1 و فيط 443 لسان الميزان 159/2 مجمع الزوائد 46٫10 کنز العمال 84٫6 قال : أخرجه البزار ، رشفة الصادی 45 ينابيع المودة 270 ، الریاض النضرة 161/2 قال : خرجه المخلص و الحافظ الدمشقی.

ابن الرَّبيع النَّهدِي حدَّثنا كادِحُ الزاهِدُ عن المُعَلَّى بن عُرفان عن شَقيق عن ابن مَسعود أنَّ النبيَّ صلّى اللّه عليه و آله وسلّم كَحَلَ عين عليّ علیه السلام بريقه(1).

قوله عليه السلام یا عَلِىُّ إنَّ اللّه تَعالى جَعَلَكَ تُحِبُّ المَساكِينَ

159 - أخبرنا أبو نصر أحمد بن موسى بن عبدالوهاب الطحّان إجازة عن أبي الفَرج أحمد بن عليّ حدَّثنا إبراهيم بن أحمد حدَّثنا محمّد ابن الفضل حدَّثنا إسحاق بن بِشر حدَّثنا مُهاجر بن كثير الأسديُّ، أبو عامر عن سَعد بن طَريف عن الأصبغ بن نُباتَةَ عن أبي أيوب الأنصاريِّ و اسمه خالد بن زيد قال : قال رسول الله صلّى اللّه عليه و آله وسلّم لعليّ: إنَّ اللّه جعلَك تُحِبَّ المساكين و تَرضَى بهم أتباعاً و يَرضَونَ بك إماماً

فطُوبى لمن تَبِعَكَ و صَدَقَ فيك ، و ويلٌ لمن أبغضَكَ و كذَب فيك(2).

ص: 121


1- أخرجه بهذا السند و اللفظ الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 149٫4 بالرقم 8674 و الحافظ ابن حجر العسقلاني في لسانه 64٫6 و سیجی، تمام الكلام في باب اعطاء الراية يوم خيبر الرقم213-224 .
2- أخرجه الحافظ أبو نعيم في حلية الأولياء 71/1 الى قوله اماماً و أخرجه عنه الشارح المعتزلي في شرح النهج 2/ 429 قال : و زاد فيه أبو عبدالله أحمد بن حنبل في المسند : فطوبى لمن أحبك و صدق فيك و ويل لمن أبغضك و كذب فيك و قد مر تحت الرقم 148.

قوله عليه السلام اللّهمَّ لا تُمِتنِى حَتَّى تُرِيَنِي وَجهَ عَلِىّ

160 - أخبرنا أبو القاسم عبد الواحد بن عليِّ بن العبّاس البزّار

قال : حدَّثنا أبو القاسم عبيداللّه [بن محمّد بن أحمد بن أسد البزّار حدَّثنا القاضي أبو عبدالله] الحسين بن محمّد المَحامِليُّ حدَّثنا عليُّ بن مسلم حدَّثنا أبو عاصم قال : حدَّثني أبوالجَراح قال : حدَّثني جابر بن صَبيح قال : حدَّثتني اُمُّ شراحيل - أو اُمُّ شريك - قالت حدَّثني أُمُّ عطيّة أنَّ رسول اللہ صلى الله عليه وسلم بَعث جَيشاً فيهم عليُّ بن أبي طالب ، فسمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم يدعو - و رفع يده يدعو - و رفع يده - أو رفع يديه - يقول: اللّهمَّ لا تُمِتِني حتّى تُرِیَنِي وَجهَ عَلِيِّ بن أبي طالب(1).

ص: 122


1- أخرجه بهذا السند و اللفظ الحافظ البخاري في تاريخه ترجمة أبي الجراح المهري و هكذا الحافظ الترمذي في جامعه 178/13 ط الصاوى الباب 20 من المناقب و ابن الاثير الجزري في اسد الغابة 26٫4 و البغوي في مصابيح السنة 202 و الخطيب التبريزي في مشكاة المصابيح 564 عن الترمذي و الحافظ محب الدين الطبري في الرياض النضرة 216/2 ، ذخائر العقبی 94 و ابن كثير الدمشقي في البداية والنهاية 256/7. أقول : قد كان بعثه رسول الله في سرية فتأخر مجيئه فدعا بهذا الدعاء.

قوله عليه السلام اللّهمَّ اشّفِه ...

161 - أخبرنا الحسن بن أحمد بن موسى أخبرنا أبو الحسن أحمد ابن محمّد بن الصَّلت القُرَشيُّ حدَّثنا عليُّ بن محمّد المِصرىُّ حدَّثنا أحمد بن عُبَید بن ناصِح حدَّثنا أبو داود حدَّثنا شعبَةُ عن عمرو قال : سمعت عبداللّه بن سَلَمة يقول : سمعت علياً يقول : أتي إلَىَّ رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم و أنا شاك أقول : « اللّهمَّ إن كان أجَلى قد حَضر فأرِحِنى ، و إن كان مُتَأخِرة فعافِني ، و إن كان بلاء فصَبِّرني ! ، فضربني برِجله و قال : كيف قلت ؟ فأعَدتُ عليه القول ، فقال : اللّهمَّ اشفِه - أو قال : عافِه . فقال عليُّ علیه السلام : فما اشتكيتُ وَجَعِي ذلك(1).

ص: 123


1- أخرجه الحافظ الترمذي في جامعه 13 716 ط الصاوی بعین السند و اللفظ وفيه فقال : اللهم عافه أو اشفه - شعبة الشاك - فما اشتكيت وجمی بعد ) و أخرجه المحب طبري في الرياض النضرة 2162 ذخائر العقبی 94 و قال : رواه أبو حاتم و أخرجه امام احمد بن حنبل في مسنده 83/1 و 84 و 107٫1 و 128 ، و ان شئت راجع الشفاء للقاضی 1/ 273 ، مشكاة المصابيح 565 ، البداية والنهاية 355٫7 ، الخصائص الکبری 165/2

انتِجاءُ رَسُولِ اللہ صلى الله عليه وسلم عَلِیّاً يَومَ الطّائِفِ

162 - أخبرنا أبو الحسن أحمد بن المظفّر بن أحمد العطّار الفقيه الشافعيُّ رحمه اللہ بقراءتي عليه فأقرَّبه سنة أربع و ثلاثين و أربعمائة قلت له : أخبركم أبو محمّد عبداللہ بن عثمان الملقّب بابن السّقاء الحافظ رحمه اللہ حدَّثنا أبو عبداللہ محمود بن محمّد و يعقوب بن إسحق بن عبّاد ابن العَوام الرِّياحيُّ الواسطيّان قالا : حدَّثنا وَهبُ بن بَقِيّة أخبرنا خالد بن عبداللہ عن الأجلَح عن أبي الزُّبير عن جابر قال : انتجا رسول اللہ صلّى اللہ عليه وسلّم الطائف فطالَت مناجاتُه إيّاه، فقيل له : لقد طالت مناجاتك اليوم عَلِياً ؟ فقال : ما أنا ناجَيتُه ولكنَّ اللہ ناجاه(1).

163 - أخبرنا أبوطالب محمّد بن أحمد بن عثمان بن الأزهر المعروف بابن الدِّبثائيِّ الصيرفيِّ قدم علينا واسطاً قلت له : أخبركم أبوبكر أحمد ابن إبراهيم بن الحسن بن شاذان البزّاز و أذن لكم في روايته عنه [قال : حدَّثنا محمّد بن حُمَيد اللَّخمِيُّ حدَّثني أبي حدَّثنا محمود بن

ص: 124


1- أخرجه بالاسناد الى الاجلح الحافظ الترمذي في جامعه كتاب المناقب الباب 20 و هو في ط الصاوی 173/13 و أخرجه بالاسناد الى وهب بن بقية الحافظ البغدادي فی تاریخه 402٫7 و خرجه ابن الاثير في جامع الاصول 474٫9 و الخطيب التبريزي فی مشكاة المصابيح 564 ، و ابن كثير الدمشقي في البداية و النهاية 7/ 356

إبراهيم ] (1)حدَّثنا عبد الجبّار بن العبّاس حدَّثنا عَمار الدَّهنِيُّ عن أبي الزُّبير عن جابر بن عبد اللہ قال : ناجا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم علياً یوم الطائف فأطال نجواه ، فقال رجل : لقد أطال نَجوَى ابن عَمِه ؟ فبلغ ذلك النّبيَّ صلّى اللہ عليه و آله و سلّم فقال : ما أنا أنتَجَیتُه و لكنَّ اللہ انتَجاه(2).

164- أخبرنا أبوبكر أحمد بن محمّد بن عبد الوهّاب بن طاوان السمسار بقراءَتي عليه فأقَرَّ به قلت له : أخبركم أبو عبدالله الحسين بن محمّد ابن الحسين العلويُّ العدل الواسطىُّ حدَّثنا محمّد بن محمود حدَّثنا أبو عبد اللہ احمد بن عمّار بن خالد حدَّثنا مُخَوَّل بن إبراهيم النَّهديُّ، حدَّثنا عبد۔ الجبّار بن العبّاس عن عَمار الدُّهِني عن أبي الزُّبير عن جابر بن عبداللہ قالک ناجا رسول اللہ صلّى اللہ عليه وسلّم علياً يومَ الطائف فطال نجواه ، فقال أحد : لقد أطال نجواه لابن عَمه ! فلمّا بلغ ذلك النّبيِّ صلى الله عليه وسلم قال : ما أنا انتجيتُه و لكنَّ اللہ انتجاه(3).

ص: 125


1- أضفناه من عمدة ابن البطريق 190 غاية المرام 526 و قد جعلا الحديث اثنين.
2- أخرجه من طريق مؤلفنا ابن المغازلي العلامة الشهير بابن حسنويه في در بحر المناقب 47 على ما في مخطوطه ، راجع ذیل احقاق الحق 529/6 .
3- أخرج العلامة ابن الاثير الجزري في اسدالغابة 27٫4 و الحافظ الكنجي في كفاية الطالب الباب 92 ص 328 من طريق ابی طاهر المخلص عن أبي حامد الحضرمي عن ابي هشام محمد بن يزيد بن رفاعة عن محمد بن فضيل عن الاعمش عن أبي الزبير بمثل الحديث.

165 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبد الوهّاب أخبرنا الحسين بن محمّد بن الحسين العلويُّ العدل حدَّثنا أبو الأحوص محمّد بن الهَيثَم القاضي حدَّثنا ابن عُفَير حدَّثنا بَكار بن زكريا الأشجَعِيُّ عن الأجلَح عن أبي الزُّبير عن جابر عن النبيِّ صلی اللہ علیه و آله و سلّم أنّه دعا عليّاً و هو مُحاصِر الطائف فقال ناس امن أصحابه : قد طالت مناجاتُه منذ اليوم ! فسمع النبيُّ صلی اللہ علیه و آله و سلّم فقال : ما أنا انتجتُه و لكنَّ اللہ انتجاه(1).

166 -أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبد الوهّاب أخبرنا أبو عبد اللہ الحسين بن محمّد العلويُّ العدل حدَّثنا محمّد بن محمود حدَّثنا أبي حدَّثنا وَهبُ بن بَقِيّة حدَّثنا خالد عن الأجلَح عن أبي الزُّبير عن جابر قال : انتجا رسول اللہ صلی اللہ علیه و آله و سلّم علياً في غزوة الطائف يوماً، فقالوا : لقد طالت مناجاتك اليوم علياً ! فقال صلّى اللہ عليه و آله وسلم : ما أنا انتجيتُه ولكنَّ اللہ انتجاه(2).

ص: 126


1- أخرجه العلامة ابن أبي الحديد في شرحه على النهج 411/2 - و في ط.431 و قال : رواه أحمد في المسند ، و هكذا أخرج الحديث العلامة القندوزي في ينابيع المودة 58 و قال : رواه أحمد في مسنده عن جابر بن عبدالله
2- انما قال (ص) : «و لكن الله اتجاه، فانه (ص) لم يناج علياً علیه السلام الا بما جاه اليه من الوحي في مغيبه عن الحصار : فقد كان (ص) ينزل عليه الوحي بالليل فيعلمه علياً بالصباح و ينزل عليه الوحی بالنهار فلايمسى الاو يعلمه علياً قبل مجيء الليل و في هذه الغزوة (حصار الطائف) كان بعثه رسول الله في خيل و أمره أن يطا ما وجه و یکسر كل صنم وجده فمضى عليه السلام في تلك الخيل حتى لقيته خيل خثعم في جمع كثير فقتل مبارزهم فهزموا جميعاً ، و انطلق هو (ع) حتى كسر الاصنام وانصرف الى رسول الله و هو محاصر أهل الطائف بعد، فلما رآه رسول الله (ص) كبر للفتح وأخذ بيده فخلا به وناجاه طويلافأعلمه ماجاه من الوحي في تلك الايام ذكر ذلك الخبر شيخنا المفيد ودس سره في الارشاد ص 70 وامين الاسلام الطبرسي في اعلام الوری 123.

قوله صلى الله عليه وسلم اِنَّ مَلَكَي عَلِىٍّ لَيَفتَخِرانِ عَلَى سائِرِ المَلائِكَةِ... الحَديثَ

167- أخبرنا أبو عليّ عبدالكريم بن محمّد بن عبدالرحمان الشُروطيُّ إملاء من كتابه حدَّثنا القاضي أبو الفَرج أحمد بن عليِّ بن جعفر بن محمّد الخُيوطيُّ، حدَّثنا عليُّ بن عبداللّه بن مُبَشِر عن أبي الأشعث أحمد بن المِقدام المِجَّليُّ عن حَماد بن زيد عن عمرو بن دينار عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنَّ مَلَكَي عليِّ بن أبي طالب ليَفتَخِرانِ على

سائر الأملاك ، لكونهما مع عَلِي ، لأنّهما لم يصعدا إلى اللّه منه قطُّ بشيء یُسخِطٌه(1).

168 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبد الوهّاب بن طاوان السمسار

ص: 127


1- أخرجه بهذا السند و اللفظ في در بحر المناقب 47 على ما في ذيل الاحقاق 6/ 100.

أخبرنا أبو عبد اللہ الحسين بن محمّد العلويُّ العدل حدَّثنا محمّد بن محمود حدَّثنا إبراهيم بن مَهدي الأُبُلِّيُّ حدَّثنا مُعاذبن شُعبَة (1)حدَّثنا شَريك عن أبي الوقّاص العامريِّ عن محمّد بن عَمار بن ياسر عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنَّ حَفَظَتَي عَلى يَفتَخِرانِ على الحَفَظَةِ بكَينُونَتِهما معه و ذلك أنَّهما لم يَصعَدا له إلى اللہ تبارك و تعالى بشيء یُسخِطُه.

169 - أخبرنا أبو نصر أحمد بن موسى الطحّان إجازة عن القاضي الفَرج أحمد بن عليِّ بن جعفر بن محمّد بن المُعَلّى الخيُوطيُّ الحافظ الواسطيُّ، حدَّثنا أبوبكر محمّد بن محمود بن محمّد قال : حدَّثني إبراهيم بن مهديّ الأُبُلِّىُّ، حدَّثني مُعاذ بن شُعبَة حدَّثنا شَريك بمثله غير أنّه قال : إنَّ حافِظَي عَلِي(2).

ص: 128


1- في عمدة ابن البطريق 189 [ محمد بن شعبة خ ] و لعله [ محمد بن عقبة ابن هرم السدوسی ]
2- أخرجه العلامة الخطيب في تاريخ بغداد 49/14 بالاسناد عن شريك تارة عن ابی محمد التيملي و اخرى عن شيخه الازهرى و ثالثة عن شيخه على بن الحسن الدقاق و أخرجه الخطيب الخوارزمي في المناقب 220 و في مقتل الحسين 37 الفصل الرابع و فيه ( محمد بن حماد بن ثابت عن أبيه ) و هو مصحف عن ( محمد بن عن أبيه ) و أورده القرشي في شمس الاخبار 36 عمار بن ياسر

170 - أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ حدَّثنا أبوبكر أحمد بن عبيد بن الفضل بن سهل بن بِيِري الواسطىُّ حدَّثنا أحمد ابن محمّد بن صالح حدَّثنا محمّد بن مسلم بن وارَةَ الدارِيُّ حدَّثنا عبداللہ بن رجاءِ قال : حدَّثنا إسرائيل عن جَدِّه أبي إسحق عن حُبشِیِّ بن جُنادَة قال : كنت جالساً عند أبي بكر فأتاه رجل فقال : يا خليفة رسول اللہ إنَّ رسول اللہ صلّى اللہ عليه و آله وسلّم وَعَدني أن يحثو لي ثلاث حَثَیاث من تَمر ، قال أبو بكر : ادعُوا لي عليّاً فجاء عليُّ فقال أبو بكر : یا با الحسن إنَّ هذا يزعُم أنَّ رسول اللہ صلی الله علیه و آله و سلّم وعده أن يَحثُوَ له ثَلاث حَثَیاثٍ من تمر ، فاحتُهِا له ، فحَثاها له ثلاث حَثَيات . ثمَّ قال : عُدُّوها ، فعَدُّوها فوجدوا في كلِّ حَشوَة سِتين تمرة لا يزيد واحدة على الأخرى ، فقال ابوبکر : صدق اللہ و رسوله ، سمعتُ رسول اللہ صلّى اللہ عليه و آله و سلّم ليلة هجرة و نحن خارجون من مكّة إلى المدينة يقول : يا بابكر كفّي و كفُّ عليّ في العَدل سواءٌ (1)

(1) اخرجه بهذا السند واللفظ العلامة الخطيب في تاريخ بغداد 375 ، و الخطيب الخوارزمی في المناقب 235 و العلامة القندوزي في ينابيع المودة 233 قال : رواه صاحب الفردوس.

في الباب حديث آخر عن أبي هريرة أخرجه الخطيب في تاريخه 76٫8 وذكره

ص: 129

قوله صلى الله عليه وسلم خَيرُكُم خَيرُكُم لِأَهلِى مِن بَعدِى

171 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان أخبرنا أبو حفص عمر بن محمّد بن يحيى بن الزيّات حدَّثنا أبو عبداللّه أحمد بن الحسن بن عبدالجَبار حدَّثنا يحيى بن مَعِين أبو زكريّا حدَّثنا قُرَيشُ بن أنس عن

السيوطي في ذيل اللئالی 54 و أخرجه الحافظ الكنجي في الب-اب 62 ص 256 و قال : ذكره محدث الشام في كتابه عن محدث العراق كما أخرجناه سواء و لفظه : قال أبوهريرة جئت الى النبي (ص) و بين يديه تمر فسلمت عليه فرد على وناولني من التمر ملء كفه فعددته ثلاثاً وسبعين تمرة ، ثم مضيت من عنده الى على بن أبي طالب و بين يديه تمر ، فسلمت عليه فرد على وضحك الى و ناولني من التمر ملء كفه فمددته فاذا هو ثلاث وسبعون تمرة - فكثر تعجبى من ذلك : فرحت الى النبي (ص) فقلت : يا رسول الله جئتك و بين يديك تمر فناولتنى ملء كفك فعددته ثلاثا و سبعين تمرة ، ثم مضيت الى علی بن ابیطالب و بين يديه تمر فناولني ملء كفه فعددته ثلاثا و سبعين تمرة فعجبت من ذلك ، فتبسم النبي صلى الله علیه و آله وسلم و قال : يا با هريرة ! أما علمت أن يدى و يد علی بن ابی طالب في العدل سواء.

أقول : الظاهر أنها كانت من نوع آخر فلا ينافي ماهر أنها كانت ستين لا تزيد واحدة.

ص: 130

محمّد بن عمرو عن أبي سَلَمَة عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خيرُكم خيرُكم لأهلِي مِن بَعدي(1).

قوله اِذاكانَ يَومُ القِيامَةِ أَمَرَ اللہُ جَبرَئِیلَ علیه السلامُ ...الحَديثَ

172 - أخبرنا القاضي أبو جعفر محمّد بن إسماعيل العلويُّ، أخبرنا أبو محمّد ابن السّقاءِ قال : قرأت على محمّد بن الحسين و هو يَسمَعُ: حدَّثكم إسماعيل بن موسى السُدِّيُّ، حدَّثنا محمّد بن فُضَیل عن يزيد بن أبي زياد عن مُجاهد عن ابن عبّاس قال : قال رسول اللہ صلى اللہ عليه وسلم : إذا كان يوم القیمة أمر اللہ جبرئيل أن يَجلِسَ على باب الجَنة فلا يدخلُها إلاّ مَن مَعه بَراة : من عليِّ بن أبي طالب علیه السلام(2).

ص: 131


1- أخرجه الحافظ أبو نعيم في تاريخ اصبهان 294/2 بعين السند واللفظ وأخرجه من طريق الحاكم عن أبي هريرة في الصواعق المحرقة 184 و من طريق أبي يعلى في مجمع الزوائد 9/ 174 قال : و رجاله ثقات.
2- رواه الخطيب الخوارزمي في المناقب 253 و بمعناه روايات كثيرة راجع لسان الميزان 51/1 و 57 و 111/4 ذخائر العقبی 71 الرياض النضرة 177/2 ، أخبار اصبهان 341/1 و سیجی، تمام الكلام تحت العنوان اذا كان يوم القيامة و نصب الصراط على شفير جهنم ص 242 بالرقم 0289

قوله صلی اللہ علیه و آله و سلّم مَثَلُ أَهلِ بَیتِی مَثَلُ سَفِينَةِ نُوحٍ

173 - أخبرنا أبو الحسن أحمد بن المُظَفر بن أحمد العطّار الفقيه الشّافعيُّ رحمه اللہ حدَّثنا أبو محمّد عبداللہ بن محمّد بن عثمان الملقب بابن السّقاء الحافظ الواسطىُّ قال : حدَّثني أبو بكر محمّد بن يحيى الصوليُّ النحويُّ حدَّثنا محمّد بن زكريّا الغِلابِیُّ حدَّثنا جَهمُ بن السَّبّاق أبو السَّبّاق الرِّياحيُّ حدَّثني بِشر بن المُفَضل قال : سمعت الرشيد يقول : سمعت المهديَّ يقول : سمعت المنصور يقول : حدَّثني أبي عن أبيه عن ابن عبّاس قال : قال رسول الله صلی اللّه علیه و آله و سلّم : مَثَلُ أهل بيتي فِيكُم مَثَلُ سَفينة نوحٍ من رَكِبَها نجا و من تَخلَّف عنها هَلَك(1).

174 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان أخبرنا أبو الحسين محمّد بن المظفّر بن موسی بن عيسى الحافظ إذناً حدَّثنا محمّد بن محمّد بن سليمان الباغَندِيُّ حدَّثنا سُوَيد حدَّثنا عمر بن ثابت عن موسى بن عَبيدة عن اباس ابن سَلَمَة ابن الأكوَع عن أبيه قال : قال رسول اللہ صلی اللہ علیه و آله و سلّم : مَثَل أهل

ص: 132


1- قال ابن جر الهيتمي في الصواعق 234 : جاء من طرق كثيرة يموک بعضا : مثل أهل بیتی - ان مثل أهل بیتی - الا أن مثل اهل بيتی فيكم مثل سایه - في قومه من ركبها نجا و من تخلف عنهاغرق . او به من ركبها سلم و من ما سلم ومن تركها غرق

بيتي مَثَلُ سفينة نوحٍ من رَكِبَها نجا(1).

175 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان أخبرنا أبو الحسين محمّد بن المظفر بن موسى بن عيسى الحافظ إذناً حدَّثنا محمّد بن محمّد بن سليمان حدّثنا سُوَيد حدَّثنا المُفَضل

بن عبداللہ عن أبي إسحاق عن ابن المُعتَمر عن أبي ذَر قال : قال رسول اللہ صلى اللہ عليه وسلم : إنما مثل أهل بيتي مَثَلُ سَفينة نُوح من ركِبَ فيها نجا و من تَخلَفَ عنها غرق(2).

ص: 133


1- أخرجه بهذا السند و اللفظ العلامة القندوزي في ينابيع المودة 28 و تراه في أرجح المطالب 330 ط لاهور ، و أخرج العلامة الخطيب في تاريخه 91/12 عن محمد بن محمد بن سليمان الباغندي عن أبي سهل القطيعي عن حماد بن زید و عیسی بن واقد عن ابان ابن أبي عياش عن أنس بن مالك بمثل الحديث
2- أخرجه بهذا السند و اللفظ العلامة ابن كثير الدمشقى في تفسيره 115٫9 بهامش فتح البيان عن الحافظ أبي يعلى و صدر الحديث قال : سمعت أباذر رضي الله عنه و هو آخذ بحلقة الباب - باب الكعبة - يقول : يا أيها الناس من عرفني فقد عرفنی و من أنكرني فأنا أبوذر سمعت النبي (ص) يقول : و ذكر الحديث و رواه من طريق أبي يعلى بهذا السند الحافظ السيوطي في الخصائص الكبرى 266/2 و القندوزي في ينابيع المودة 28 و هكذا أخرجه القندوزي من طريق مؤلفنا ابن المغازلي الشافعي و أخرجه الحاكم في مستدرکه 150٫3 و 2/ 343 بالاسناد عن أبي اسحق، و هكذا الحافظ الطبراني في المعجم الكبير 130 و المعجم الصغير 78 بالاسناد عن الاعمش عن ابی اسحاق، ورواه الخطيب التبريزي في مشكاة المصابيح 573 بالاسناد عن ابی ذر الغفاري وقال رواه أحمد.

176 - أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ رحمه اللّه حدَّثنا أبو عبداللّه محمّد بن عليِّ السَّقَطِيُّ إملاء حدَّثنا أبو يوسف بن سهل الحَضرَميُّ حدَّثنا محمّد بن عبد العزيز ابن أبي رِزمَةَ حدَّثنا سليمان بن إبراهيم حدَّثنا الحسن بن أبي جعفر حدَّثنا أبو الصَّهباء عن سَعيد بن جُبَير عن ابن عبّاس قال : قال رسول اللہ صلى الله عليه وسلّم : مثلُ أهل بيتى

مَثلُ سفينة نوح من ركب فيها نجا و من تخلَّف عنها غرق(1). 177 - أخبرنا أبو نصر ابن الطّحان إجازة عن القاضي أبي الفَرج الخُيوطيِّ حدَّثنا أبو الطيّب ابن فَرح حدَّثنا إبراهيم حدَّثنا إسحق بن سنان حدَّثنا مُسلم بن إبراهيم حدَّثنا الحسن بنُ أبي جعفر حدَّثنا عليُّ ابن زيد عن سَعيد بن المُسَيب عن أبي ذرّ قال : قال رسول اللہ صلّى اللّه عليه وسلّم: مَثلُ أهل بيتي مَثَلُ سفينة نوح من رَكِبَ فيها نجا و من تَخَلَّفَ عنها غرق

و من قاتلنا في آخر الزَّمان فكأنَّما قاتل مَعَ الدَّجال(2).

ص: 134


1- أخرجه الحافظ أبو نعيم في حلية الاولياء 306٫4 بالاسناد عن الحسن بن أبي جعفر و الحافظ الطبراني في المعجم الكبير 131 المخطوطة المصورة و الحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد 168٫9 و قال : رواه الطبراني و البزار و أخرجه محب الدین الطبري في ذخائر العقبی 20 و قال : أخرجه الملا في سيرته و أخرجه من طريق مؤلفنا ابن المغازلي : عبدالله الشافعي على ما في مخطوطة مناقبه 32.
2- أخرجه الحافظ الطبراني في المعجم الكبير 130 بهذا السند و اللفظ و هكذا أخرجه الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 224٫1 و 482/1 فی ط آخر تحت الرقم 1826 و لفظه في آخر الحديث و «... و من و من قاتلنا - و في لفظ : و من قاتلهم - فكانما قاتل مع الدجال و قد مر ذيله تحت الرقم 99 بغير هذا السند . راجع في ذلك المعارف لابن قتيبة 86 عيون الاخبار له 211٫1 ، تاریخ الخلفاء سیوطی 573 ، الصواعق المحرقة 184 ، المعجم الصغير للطبرانی 170 ط الدهلی ج2/ 22ط المدينة بالاسناد الى أبي سعيد الخدري ، الجامع الصغير .46 منتخب کنز العمال 5/ 90 بالاسنادالی عبداللّه بن الزبير، الکنی و الاسماء للحافظ الدولابی 76٫1 بالاسنادالی أبی الطفيل عامر بن واثلة

قوله عليه ما دَعَوتُ لِنَفسِی بِشَیءٍ إِلّا دَعَوتُ لَكَ بِمِثلِه.

178 - أخبرنا أبوطالب محمّد بن أحمد بن عثمان حدَّثنا أبو حفص عمر بن محمّد الصيرفيُّ حدَّثنا عبد اللّه بن محمّد بن ناجية بن نَجَبَة حدَّثنا القاسم ابن زکریّا بن دینار حدَّثنا عليُّ بن قادِم عن جعفر الأحمر عن يزيد بن أبي زياد عن عبد اللّه بن الحارث عن عليِّ بن أبي طالب الله علیه السلام قال : وجعتُ وَجعاً شديداً فأتيتُ النبيَّ صلی الله علیه و آله و سلّم فأنامَني في مكانه و ألقى عَلَىَّ طرَفَ ثوبه ثمَّ قام فصَلّى ، ثمَّ قال : قُم يا عليُّ : قد برئتُ ، لا بأس عليك . ما دعوت لنفسي بشيء إلا دعوتُ لك بمثله ، ولا دعوتُ بشيء إلا استجيب لي - أو قيل : قد أعطِيتَه - إلاّ أنّه لانَبِيَّ بعدي(1).

ص: 135


1- أخرجه الإمام الحافظ النسائی في الخصائص 38 بعين السند واللفظ أخرجه تابعاً لفظه : عن سليمان بن عبداللّه بن الحرث عن جده عن علي رضي الله عنه قال : پمرضت فعادنی رسول اللّه (ص) فدخل على و أنا مضطجع فاتكا الى جنبی ثم سجانی بثوبه ، فلما رآني قد برئت قام الى المسجد يصلى ، فلما قضى صلاته ج-اء فرفع الثوب و قال : قم يا على . فقمت و قد برئت ، كأنما لم أشك شيئاً قبل ذلك ، فقال : ما سألت ربي شيئاً في صلاتي الا اعطانی و ما سألت لنفسى شيئاً الا سألت لك . خالفه جعفر الاحمر فقال : عن يزيد بن أبي زياد عن عبدالله بن الحارث عن على أخبرناه القاسم بن زكريا بن دينار. و أخرجه بعين السند و المتن الخطيب الخوارزمي في المناقب 65 و العلامة محب الدين الطبري في ذخائر العقبی 61 ، الرياض النضرة 213/2 و المتقى الهندي في منتخب کنز العمال 43٫5 بالاسناد الى عبدالله بن الحرث ، و قال : أخرجه المحاملي في أماليه و عن على عليه السلام ، قال : رواه ابن ابی عاصم و ابن جریر و صححه الطبرانی في الاوسط و ابن شاهين في السنة . و رواه الحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد 110٫9 قال رواه الطبراني.

قوله صلى الله عليه وسلم أَحِبُّوا اللّه لِما يَغذُوكُم بِهِ مِن نِعمَةٍ

179 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان الفَرج أخبرنا أبوحَفص عمرُ بن محمّد بن يحيى بن الزيّات أخبرنا أبو عبداللّه أحمد بن عبد الجَبار الصُوفيُّ، حدَّثنا يحيى بن مَعِين حدَّثنا هِشام بن يوسف عن عبداللّه بن سليمان التَّوفَليِّ عن محمّد بن عليّ عن أبيه عن ابن عبّاس قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم : أحِبُّوا اللّه لما يَغذُوكم به من نِعمة ، و أحِبوني

ص: 136

لحِبّ اللّه و أحِبوا أهلَ بَيتي لِحُبّي(1).

180 - أخبرنا أبو نصر أحمد بن موسى بن الطحّان إجازة عن أبي الفَرج أحمد بن عليِّ بن جعفر بن محمّد الخيُوطيُّ حدَّثنا أبو الطيّب ابن فَرخ حدَّثنا أبو داود سليمان بن الأشعَث حدَّثنا يحيى بن مَعِين حدَّثنا هشام ابن يوسف عن عبداللّه بن سليمان النَّوَفلي عن محمّد بن عليِّ بن عبداللّه بن عبّاس عن أبيه عن ابن عبّاس قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم : أحِبُّوا اللّه لما يَغذُوكم به من نِعمة ، و أحِبُّوني لِحُبَّ اللّه و أحِبُّوا أهلَ بيتي لِحُبِي(2).

181- قال : و حدَّثنا ابن فَرح حدَّثنا عثمان بن نَصر حدَّثنا إسحق بن إبراهيم حدَّثنا داود بن عبد الحميد حدَّثنا عَمرو بن قيس

ص: 137


1- أخرجه بهذ اللفظ الحافظ أبوعبدالله الذهبي في ميزان الاعتدال 43٫2 الطبع الاول بالاسناد إلى أبي عبدالله الصوفي عن ابن معين و أخرجه العلامة الخطيب في تاريخه 159/4 بالاسناد الى أبي العباس احمد بن رزقويه الوزان عن ابن معين و أخرجه الحاكم في مستدرکه 149٫3 بالاسناد الى أبي على صالح بن محمد الحافظ جزرة عن ابن معين و أخرجه الحافظ الطبراني في المعجم الكبير 131 المخطوطة المصورة بجامعة تهران عن عبدالله بن أحمد بن حنبل عن ابن معين.
2- أبو داود سليمان بن الاشعث هو صاحب السنن المعروف و قد أخرج حديثه هذا الحافظ الترمذي في جامعه كتاب المناقب الباب 30 و هو في ط الصاوی 201/13 و تراه بالاسناد الى الترمذي في جامع الاصول 100/10 ، اسدالغابة 12/2 ذخائر العقبی 18 ، تفسير ابن كثير 115٫9 ط بولاق ، مشكاة المصابيح 573 ، ينابيع المودة 192 و 271 .

الملائىَّ عن عَطية عن أبي سعيد الخُدرِيِّ قال : صَعد رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم المنبر فقال : والذي نَفسُ محمّد بيده ! لا يُبغِضُنا - أهلَ البيت - أحدٌ إلا أکَبَّهُ اللّه في النّار(1).

قوله صلی الله علیه و آله و سلّم اِنَّ فِي الجَنَّةِ لَطَيرة مِثلَ البُختِ .

182 - أخبرنا أبو طاهر محمّد بن علىّ بن محمّد بن البَيِّع البغداديُّ قَدِمُ علينا واسطاً قال : أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمّد بن الصّلت الأهوازيُّ قراءة عليه - سنة أربعمائة - حدَّثنا أبو بكر محمّد بن جعفر المَطِيريُّ حدَّثنا عليُّ بن الحسين الهاشميُّ حدَّثنا أبي حدَّثنا فُضَیل بن مَرزوق عن عَطية عن أبي سعيد الخُدرِيِّ قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم قال : إنَّ في الجنَّة لَطَيراً مِثلَ البُخت و إن أوَّلَ من يأكل منها علىُّ بن أبي طالب ، لحمُها أليَنُ من الزَّبَد و أحلّى من العَسَل المُصَفَّی(2).

ص: 138


1- أخرجه بهذا السند و اللفظ من طريق مؤلفنا ابن المغازلی : العلامة المعاصر عبدالله الشافعي في مناقبه ص 17 مخطوط و أخرج الحاكم في مستدر که 3/ 150 بالاسناد عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله : والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت احد الا أدخله الله النار و هكذا أخرجه الحافظ الذهبي في تاريخ الاسلام 2/ 90وا السيوطي في الخصائص الکبری 266٫2 و أخرجه المتقي الهندي في منتخب کنز الهه 94/5 قال : رواه ابن عساکر راجع میزان الاعتدال 413 أيضا.
2- أخرجه العلامة عبدالله الشافعي في مناقبه لمخطوط 188 من طريق مولفنا ابن المغازلی، على ما في ذيل الأحقاق 292/4.

قوله عليه السلام اللَّهُمَّ إِنّي أحِبُّهُ فَأحِبَّ مَن يُحِبُّه

183 - أخبرنا أبو الفتح عليُّ بن محمّد بن عبد الصّمَد

بن محمّد الدُّلَيليُّ الأصبهانيُّ فيما كتب به إلَىَّ أنَّ أبا بكر محمّد بن أحمد بن جِشنِس حدَّثهم قال : حدَّثنا محمّد بن عليِّ بن مَخلَد حدَّثنا إسماعيل بن بن عَمرو البَجَلي حدَّثنا فَضَيل بن مَرزوق عن عَدِيِّ بن ثابت عن البَراء بن عازِب قال :

نظر رسول اللہ صلّى اللہ عليه وسلّم إلى الحسَن بن عليّ فقال : اللّهمَّ إنّي أحِبتُّه فأحِبتَّه و أحِبَّ مَن يُحِبُّه(1).

ص: 139


1- الحديث متواتر متفق عليه رواه الحفاظ الاثبات : رواه شعبة عن عدى بن ثابت عن البراء كما أخرجه الحافظ البخاري في صحيحه 26٫5 ط المنبرية و الادب المفرد 32 و الحافظ مسلم بن حجاج في صحيحه 1883 ط محمد فؤاد و الترمذي في جامعه 13/ 198 و الامام ابن حنبل في مسنده 292٫4 و أخرج الحافظ البخاري في صحيحه كتاب البيوع 49 ج 87٫3 و کتاب اللباس 60 ج 205٫7 ط دار احياء التراث و مسلم بن حجاج في صحيحه 1882 و ابن ماجة في سننه المقدمة بالرقم 11 كلهم عن أبي هريرة الى غير ذلك و أما بالاسناد الى فضيل بن مرزوق فقد أخرجه الحافظ أبو نعيم في حلية الاولياء 35/2 و الحافظ الطبراني في المعجم الكبير 130 قال : حدثنا علي بن عبدالعزيز حدثنا أبو نعيم حدثنا فضيل بن مرزوق ... و هكذا أخرج و هكذا أخرجه العلامة الخطيب في تاريخه 9/12 بالاسناد الى فضيل و هكذا العلامة الذهبي في سير أعلام النبلاء 166/3 و العلامة ابن كثير الدمشقي في البداية و النهاية 34/8

قوله عليه السلام

اِنَّ عَلِيا يَزهَرُ فِي الجَنَّةِ

184 - أخبرنا القاضي أبو علىِّ إسماعيل بن محمّد بن أحمد

بن الطيّب المعروف بابن كَمارِي الفقيه الحَنَفيُّ رحمه اللّه أخبرنا أبو عبداللّه محمّد بن عليِّ السَّقَطِيُّ حدّثنا محمّد بن الحسن النَقاش و هو المُقِرىُء حدّثنا عليُّ بن إبراهيم بنَساءٍ حدَّثنا سليمان بن الرَّبيع حدَّثنا أبو موسى كادِح أخبرنا حَماد بن سَلَمة حدَّثنا حُمَيد الطَّويل عن أنس قال : قال رسول اللّه صلى الله علیه و آله وسلم : اِنَّ عَلِيا يَزهَرُ فِي الجَنَّةِ ككوكب الصُبح لأهلِ الدُّنيا.

185 - أخبرنا أبو نصر ابن الطّحان الواسطيُّ إجازة عن أبي الفَرج أحمد بن عليِّ بن جعفر بن عهد الخُيوطيِّ حدَّثني عليُّ بن جامع حدَّثنا احمد بن محمّد بن عبد العزيز الوشّاء حدَّثنا أسد بن موسى

حدَّثنا حَماد ابن سَلَمة [ عن حُمَيد الطويل ] عن أنس بن مالك أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال : انَّ عليَّ بن أبي طالب يُضِيءُ لأهل الجَنة كما يَزهَرُ كوكب الصّبح لأهل الدنيا(1).

ص: 140


1- أخرجه بهذا السند و اللفظ العلامة الحمويني في فرائد السمطين و أخرجه العلامة السيوطي في الجامع الصغير 141 من طريق البيهقي في فضائل الصحابة وابن حجر في الصواعق المحرقة 75 من طريق البيهقي و الديلمي

قوله عليه السلام إنَّ اللّه عَزَّ و جَلَّ مَنَعَ بَنی اسرائِیلَ قَطرَ السَّماء بِسُوءٍ رَأيِهِم فِي أنبِيائِهِم

186 - أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ رحمه اللّه إذناً أنَّ أبا طاهر إبراهيم بن محمّد حَدَّهم قال : حدَّثنا أبو المُفَضَّل محمّد بن عبداللّه حدَّثنا رزق اللّه بن سليمان بن غالب الأزديُّ البزّار حدَّثنا ربَاح حدَّثنا أبو عبد الغنيّ الحسن بن علىِّ بن عبد الغنيّ المَعاني الأزدِي بمَعان حدَّثنا عبد الرزّاق بن هُمام أخبرنا مَعمَر عن الزُّهريِّ عن عِكرَمَة عن عبداللّه ابن عبّاس قال : قال رسول الله صلّی اللّه علیه و اله و سلّم قال : إنَّ اللّه عزَّ و جلَّ منَعَ بني إسرائيل قَطر السماء بسوء رَأيهم في أنبيائهم و اختلافهم في دينهم ، و إنّه آخذ هذه الأمّة بالسِنين ، و مانِعُهم قَطر السماء يُبغضِهِم علىِّ بن أبي طالب عليه السلام(1).

ص: 141


1- رواه الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 23371 و في ط آخر 502/1 د عن محمد بن حماد الطهراني عن عبد الرزاق وهكذا ابن حجر العسقلاني في لسان المیزان 219/2 و أخرجه من طريق مؤلفنا ابن المغازلی: العلامة المعاصر عبداللّه الشافعي في مناقبه المخطوط .

قال مَعمَر: حدَّثني الزُّهريُّ وقد حدَّثني في مَرضَةٍ مَرِضَها ولم أسمَعهُ يُحَدِّث عن عِكرَمَة قبلها أحسِبُه ولا بعدها ، فلما بَلَّ من مَرَضِه نَدِمَ فقال لي : یا یَمانیُّ اکتُم هذا الحديث و اطوِه دُونی ، فانَّ هؤلاء . يعني بني أمَية الا يَعذِرُونَ أحداً في تَقريظ عَلِيٍ و ذكره، قلت : فما بالك أوعَبتَ مع القوم یا بابكر او قد سمعتَ الذي سمعت ؟ قال : حسبُك يا هذا إنّهم شر كونا في لَهاهُم فَانحَطَطنا لَهُم في أهوائهم .

قوله عليه السلام انَّ لِلّهِ خَلقاً لَيسَ مِن وُلدِ آدَمَ

187 - أخبرنا أبو نصر ابن الطحّان إجازة عن القاضي أبي الفَرج الخُيُوطىِّ قال : حدَّثني أحمد بن الحَسن أخبرنا محمّد بن الحسن حدَّثنا المِقدام بن داود حدَّثنا أسد بن موسى حدَّثنا حَماد بن سَلَمة عن ثابت عن أنس قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : إنَّ اللّه عزَّ و جلَّ خلق خلقة ليس من وُلد آدم و لا من وُلد إبليس يَلعَنون مُبغِضي علىِّ بن أبي طالب . قالوا : یا رسول اللّه مَن هُم ؟ قال : هم القَنابِرُ يُنادون في السَّحَر على رؤس الشَّجر «ألا لعنة اللّه على مُبغِضِي عليِّ بن أبي طالب»(1).

ص: 142


1- أخرجه العلامة المعاصر عبدالله الشافعي في مناقبه من طريق مؤلفنا ابن المغازلی و أخرجه جمال الدين الموصلي في در بحر المناقب 48 (مخطوط) على ما فی ذیل الأحقاق 2217

حَدِيثُ الأَعمَشِ والمَنصُور (1)

(1)

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفی .

188 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان بن الفَرج بن الأزهر الصَيرفيُّ البغداديُّ رحمه اللّه قَدِمَ علينا واسطاً حدَّثنا أبو بكر محمّد بن الحسن ابن سليمان حدَّثنا عبد اللّه بن محمّد بن عبداللّه العُكبَريُّ حدَّثنا أبو القاسم عبداللّه بن عَتاب العبديُّ حدَّثنا عُمَر بن شَبةَ بن عَبيدَة النُّمَيريُّ قال : حدَّثني المدائنیُّ قال : وَجَّه المنصور إلى الأعمش يدعوه * قال : حَدَّثنا محمّدُ بن الحسن حدَّثنا عبداللّه بن محمّد بن عبداللّه العُكبَريُّ حدَّثنا عبدالله بن عَتاب بن محمّد حدَّثنا الحسن بن عَرَفَة حدّثنا أبو مُعوِية قال : حدَّثنا الأعمش قال : أرسل إلَىَّ المنصور * و حدَّثنا محمّد بن الحسن حدَّثنا عبد اللّه بن محمّد بن عبداللّه [ العُكبَريُّ حدَّثنا عبدالله ]بن عَتاب بن محمّد العَبديُّ حدَّثنا أحمد بن عَلِيّ العَمِيّ حدَّثنا

ص: 143


1- أخرج الحديث بعين السند والمتن مؤلف المناقب الفاخرة في العترة الطاهرة قال : اخبرنا أبو الخير المبارك بن مسرور قراءة عليه قلت له : أخبركم القاضي أبو عبدالله (یعنی ابن ابن المغازلی الشافعی ) حدثني أبي قال : أخبرني أبو طالب محمد بن أحمد بن عثمان بن الفرج بن الازهر الصيرفي إلى آخر السند و المتن مقتصرة على الطريق الأول ، راجع غایة المرام 656 للعلامة السيد هاشم البحرانی، بحار الانوار للعلامة المجلسی 093/37 و أخرجه بغير هذا السند أخطب خوارزم موفق الدين في كتابه المناقب 191-203 و هكذا جمال الدين الموصلي في در بحر المناقب ص 54 من مخطوطته على ما فی ذیل احقاق الحق 22٫5.وقد أخرج هذا الحديث من أصحابنا الامامية الشيخ الصدوق ابن بابويه القمی متوفی 381في أماليه 260- 264 في المجلس 67 قال : حدثنا أحمد بن الحسن التطان وعلى بن احمد بن موسی الدقاق و محمد بن احمد السناني و عبدالله بن محمد الصائغ رضی الله هم قالوا : حدثنا أبو العباس أحمد بن يحيى بن زكريا القطان حدثنا أبو محمد بكر بن عبداللّه حبیب حدثنی علی بن محمد حدثنا الفضل بن عباس حدثنا عبد الندوي الوراق حدثنا محمد بن كثير عن الأعمش. (*) كان طويلا مهيبا اسمر .. شذرات 1/ 244. قال : و حدثنا الحسين بن ابراهيم المكتب حدثنا أحمد بن یحیی ا ان ابن عبدالله بن حبيب حدثني عبدالله بن يحيى بن محمد بن كثير عن الأعمش قال : و أخبرنا سليمان بن أحمد بن أيوب اللخمي فيما كتب البنا من اصبهان حدثنا أحمد بن القاسم بن مساور الجوهرى سنة 286 حدثنا الوليد بن الفضل العنزي حدثنا منيل ابن على العنزي عن الأعمش.قال : حدثنا محمد بن ابراهيم بن اسحاق الطالقانی حدثنی ابو سعه ابن على العدوي حدثنا علي بن عيسى الكوفی حدثنا جرير بن عبدالحمید عن الاعمش. ثم ساق الحديث بلفظ مندل بن علي العنزی ، راجع بحار الانوار للعلامة المجلسي 88/30.وهکذا اخرجه من أسحابنا التدماء الفقيه عماد الدین محمد بن أبي القاسم على الطبری فی بشارةمصطفی 138 - 242 قال ؛ و جدت بخط والدي ابي القاسم : حدثنا عبدالله بن عدی بجرجارة عن ابی يعقوب الصوفي عن ابن عبدالرحمن الأنصاري عن الأميش و ذکر مثله تفاوت .

إبراهيم بن الحَكم قال : حدَّثني سليمان بن سالم حدَّثني الأعمش قال : بَعث إلىَّ أبو جعفر المنصور - وقد دخل حدیث بعضهم في بعض و اللّفظ لِعُمَرَ بن شَبَّة قال :

وَجه إلَىَّ المنصورُ فقلت للرسول : لا يريدني أمير المؤمنين ؟ قال : لا أعلم ، فقلت : أبلغه أنّي آتيه، ثمَّ تَفَكّرتُ في نفسي فقلت : ما دعاني في هذا الوقت لخير، و لكن عسى أن يسألني عن فضائل أمير المؤمنين علىِّ بن أبي طالب علیه السلام فان أخبرته قَتلَني . قال : فتطهرتُ ولَبِستُ أكفاني و نَحنَّطتُ ثمَّ كتبت وَصِيتي ثمَّ صرت إليه فوجدت عنده عَمرو بن عُبَید فحمدت اللّه تعالى على ذلك و قلت : وجدت عنده عون صدق من أهل النصرة فقال لي : ادن یا سليمان ! فدنوت .

فلما قَرُبتُ منه أقبلتُ على عَمرو بن عُبَيد اساله ، وفاحَ مِني ريح الحُنوط . فقال : يا سليمان ما هذه الرائحة؟ واللّه لتَصدُقَنِّی و إلاّ قتلتُك .

فقلت : يا أمير المؤمنين أثانی رسولك في جَوف اللّيل فقلت في نفسي : ما بعت إلىَّ أمير المؤمنين في هذه السّاعة إلا ليسألني عن فضائل علىّ ، فان أخبرته قتَلني، فكتبتُ وصیّتی و لبستُ كفَنی و تحنَّطتُ فاستوى جالسا و هو

ص: 144

يقول : لا حَولَ و لا قُوَّة إلاّ باللّه العليِّ العظيم .

ثمَّ قال : أتدري یا سليمان ما اسمي ؟ قلت : نعم يا أمير المؤمنين

قال : ما اسمي ؟ قلت عبداللّه الطويل (*) ابن محمّد بن عليِّ بن عبداللّه بن عبّاس ابن عبد المُطّلب قال : صدقتَ . فأخبرني باللّه و بقرابتي من رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم کم رويت في عَلِىِّ من فضيلة من جميع الفقهاء و كم يكون ؟ قلت : يسیر یا

أمير المؤمنين قال : على ذاك . قلت : عَشرُةُ آلاف حديث و مازاد.

قال : فقال : يا سليمان لأحدِّثَنَکك في فضائل عليّ علیه السلام و حديثين يأكلان كلِّ حديث رويته عن جميع الفقهاء ، فان حلفتَ لي أن لا ترويهما لأحد من الشيعة حدَّثتُك بهما ، فقلت : لا أخلِفُ ولا أخبر بهما أحدة منهم .

فقال : كنتُ هارباً من بني مروان و كنت أدور البلدان أتقرَّب إلى النّاس بحبِّ علىّ و فضائله ، و كانوا يُؤوُنَني و یُطيمونَنی و یُزَوِّدونتي و یُکَرِّموني و يُحَمِلوني حتّى وردتُ بلاد الشام ، وأهل الشأم كلما أصبحوا العنوا علياً علیه السلام في مساجدهم ، لأنَّ كلّهم خوارج و أصحاب معوية ، فدخلت مسجداً و في نفسي منهم ما فيها فأقيمت الصلوةُ فصلَيتُ الظهر وعلىَّ که خَلِق ، فلمّا سلَّم الامام ، اتكَأ على الحائط و أهلُ المسجد حضور

ص: 145

فجلست فلم أر أحداً منهم يتكلّم توقیراً لأمامهم ، فاذا بصبيَّين قد دخلا المسجد ، فلمّا نظر إليهما الامام ، قال : ادخلا مَرحَباٌ بكما و مَرحَباٌ بمن أسما كما بأسمائهما ، واللّه ما سمَّيتُكما . بأسمائهما إلاّ بحبِّ عقل و آل محمّد فاذا أحدهما يقال له الحسن و الاخر الحسين .

فقلت فيما بيني وبين نفسي : قد أصبتُ اليوم حاجتي ، و لا قوَّة

إلاّ باللّه . و كان شابُّ إلى يَميني فسألته : من هذا الشيخ ؟ و من هذان الغلامان ؟ فقال : الشيخ جَدُّهما ، و ليس في هذه المدينة أحد يحبُّ علياً علیه السلام و غير هذا الشيخ ، و لذلك سمّاهما الحسن و الحسين ، فقمت فَرِحاً و إنّي يومئذ لصارم لا أخاف الرّجال ، فدنوت من الشيخ فقلت : هل لك في حديث اَقِرُّبه عَينَك ؟ فقال : ما أحوَجَني إلى ذلك ، و إن أقررتَ عيني أقررتُ عينَك .

فقلت : حدَّثني أبي عن جدِّي عن أبيه عن رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : فقال لي : من والدك ؟ و من جدُّك ، فلمّا عرفتُ أنه يريد أسماء الرجال فقلت : احمد بن محمّد بن علیِّ عبداللّه بن العبّاس قال : كنّا مع النبيِّ صلی الله علیه و آله و سلّم فاذا فاطمة عليها السّلام قد أقبلَتّ تبكي فقال النبيِّ صلی الله علیه و آله و سلّم : ما يبكيكِ يا فاطمة ؟ قالت: يا باه إنَّ الحسن و الحسين قد عَبرا أو قد ذهبا منذ اليوم ولا ادری

ص: 146

أين هما ؟ و إنَّ علياً يمشي على الدالِيَة منذ خمسة أيّام يَسقى البستان و إنّي قد طلبتُهما في منازلك فما حستُ لهما أثرة ، و إذا أبو بكر عن يمينه فقال : يا با بکر ! قُم فاطلُب قُرَّتی عَینی ثمَّ قال : يا عُمَر قم فاطلبهما، یا سلمان یا باذرّ یا فلان يا فلان قال : فأحصينا على رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم سبعين رجلاً بعثهم في طلبهما وحثَّهم فرجعوا ولم يصيبوهما .

فاغتَمَّ النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم لذلك غَمّاً شديدا و وقف على باب المسجد و هو يقول : بحقّ إبراهيم خليلك و بحقّ آدم صَفِیّك إن كانا - قُرَّتَی عَینی و ثمَرَتي فؤادي - أخذا بَرّا أو بَحراً فاحفظهما أو سلِّمهُما ، فاذا جبريل علیه السلام قد هبط فقال : يا رسول اللّه إنَّ اللّه يُقرِئك السّلام و يقول لك : لا تحزن و لا تغتَمَّ ! الصبيّان فاضلان في الدُّنيا فاضلان في الآخرة ، وهما في الجَنّة وقد وكلت بهما مَلكاً يحفظهما إذا ناما و إذا قاما .

ففرح رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم فرحاً شديداً و مضى و جبريل عن يمينه و المسلمون حوله ، حتّى دخل حَظِيرةَ بني النَّجار فسلَّم على ذلك الملك الموكّل بهما ، ثمَّ جثا النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم على رُكبَتَيه و إذا الحسن مُعانِقاً الحسين ، وهما نائمان ، و ذلك الملك قد جعل إحدى جناحيه تحتهما و الاخر فوقهما ، و على كلِّ واحد منهما دَراعَة من شعر أو صوف و المداد

ص: 147

على شفتيهما ، فما زال النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم يَلثِمُهما حتّى استيقظا فحمل النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم الحسن ، و حمل جبریل الحسين ، و خرج النبيُّ صلّى اللّه عليه و آله من الحَظِيرة .

قال ابن عبّاس : وجدنا الحسن عن يمين النبيِّ صلّى اللّه عليه وعلى آله و الحسين عن يَساره و هو يُقَبِلُهما و يقول : من أحبَّكما فقد أحبَّ رسول اللّه و من أبغضكما فقد أبغض رسول اللّه . فقال أبو بكر : یا رسول الله أعطني أحدهما أحمِلُه ! فقال له رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم : نعم المحمولة و نعم المَطِيّة تحتهما، فلمّا أن صار إلى باب الحَظِيرة لقيه خمر فقال له مثل مقالة أبي بكر فردَّ عليه رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم : كما ردَّ على أبي بكر فرأينا الحسن مُتَشَبِثاً بثوب رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم مُتَكِياً باليمين على رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم و وجدنا يَدَ النبيِّ صلی الله علیه و آله و سلّم على رأسه .

فدخل النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم المسجد فقال : لاُشَرِّفَنَّ ابنىَّ - اليوم - كما شَرَّفَهما الله فقال : يا بلال ! علىَّ بالناس ، فنادى بهم فاجتمع النّاس فقال النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم : مَعشَرَ أصحابي بَلِّفُوا عن نبیّکم محمّد : سمعنا رسول اللّه

صلّی اللّه علیه و آله وسلّم يقول :

ص: 148

ألا أدلُكم اليومَ على خير الناس جَداً و جَدةً ؟ قالوا : بلی یا رسول اللّه ، قال : عليكم بالحسن و الحسين فانَّ جدَّهما محمّد رسول اللّه و جدَّتهما خديجة بنت خُويلِدٍ سيّدة نساء أهل الجنّة .

هل أدلُكم على خير النّاس أباً و اُمّاً و قالوا : بلى يا رسول اللّه ! قال : عليكم بالحسن و الحسين فأنَّ أباهما عليُّ بن أبي طالب و هو خيرُ منهما شابٌ يحبُّ اللّه و رسوله ، و يُحِبه اللّه و رسوله ، ذوالمنفعة و المنقبة في الاسلام، و اُمُّهما فاطمة بنت رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و عليهما - سيّدة نساء أهل الجنّة .

مَعشَر الناس ألا أدلُكم على خَير الناس عَماً و عَمّة ؟ قالوا : بلی یا رسول اللّه ! قال : عليكم بالحسن و الحسين ، فانَّ عمّهما جعفر ذوالجناحين يطير بهما في الجنان مع الملائكة ، و عمّتهما أُمُّ هانيءِ بنت أبي طالب .

مَعشَرَ الناس ألا أدلُكم على خير الناس خالاً و خالة ؟ قالوا : بلی رسول اللّه قال : عليكم بالحسن و الحسين فانَّ خالهما القاسم ابن رسول اللّه و خالتهما زينب بنت رسول اللّه .

ص: 149

ألا يا مَعشَرَ النّاس أُعلِمُكم أنَّ جَدَّهما في الجَنّة ، و جَدَّتهما في

الجَنَّة ، و أبوهما في الجَنة ، واُمُهما في الجَنّة ، و عمّهما في الجَنّة و عَمتهما في الجَنّة ، و خالهما في الجَنّة ، و خالتهما في الجَنّة ، وهما في الجَنّة ، و من أحبَّ ابني عَلى فهو معنا غداً في الجَنَّة ، و من أبغضهما فهو في النّار و إنَّ من كرامتهما على اللّه أنّه سمّاهما في التوراة شَبَّراً و شَبِّیراً.

فلمّا سمع الشيخ الإمام هذا مِنی قَدَّمَني و قال : هذه حالك و أنت

تَروي في علىّ هذا ؟ فکسانی خَلعَة و حَملني على بَغلة بِعثُها بمائة دينار ثمَّ قال لي : أدلُك على مَن يفعل بك خيراً، هاهنا أخوان لي في هذه المدينة أحدُهما كان إمام قوم و كان إذا أصبح لعن علياً ألف مرَّة كلِّ غداة وإنّه العنه يوم الجمعة أربعة ألف مَرَّة فغيَّر اللّه ما به من نعمة فصار آية للسائلين فهو اليوم يُحِبُّه ، و أخ لي يُحبُّ علیاً منذ خرج من بطن أُمّه ، فقم إليه ولا تحتبس عنده .

و اللّه يا سليمان لقد ركبتُ الَبغلة و إنّي يومئذ لجائع ، فقام معي الشيخ و أهل المسجد حتّى صِرنا إلى الدار وقال الشيخ : انظر لا تحتبس فدققتُ الباب و قد ذهب مَن كان معي ، فاذا شابُّ آدم قد خرج إلَىَّ فلمَّا رآنی و البغلة قال : مَرحباً بك، و اللّه ما. کساك أبو فلان خلعته و لا حَملك على بغلته إلّا أنّك رجل تُحِبُّ اللّه و رسوله ، لئن أقررت عيني لَاُقِرَّنَّ عينك .

ص: 150

و اللّه يا سليمان إنّي لأنفس بهذا الحديث الذي يسمعه و تسمعه : أخبرني أبي عن جَدي عن أبيه قال : كُنا مع رسول اللّه صلى الله عليه وسلم جلوساً بباب داره فاذا فاطمة قد أقبلَت وهي حاملة الحسين و هي تبكى بكاء شديداً ، فاستقبلَها رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم : فتناول الحسين منها و قال لها : ما يبكيك يا فاطمة ؟ قالت : يا به عيَّرَتني نساء قريش و قلن : زوَّجك أبوك مُعدِماً لا شيء له.

فقال النبيُّ صلّى اللّه عليه وسلّم : مهلاً و إيّاي أن أسمع هذا منك ، فانّي لم أزوِّجكِ حتّى زوِّجكِ اللّه مِن فَوق عرشه ، و شهد على ذلك جبرئيل و ميكائيل و إسرافيل ، و إنَّ اللّه تعالى اطَّلع إلى أهل الدُّنيا فاختار من الخلائق أباك فبعثه نبيّاً ثم اطَّلع الثانية فاختار من الخلائق علياً فأوحى إلىَّ فزوَّجتُكِ إيّاه، و اتّخذتُه وصيّاً و وزيراً .

فَعِلىِّ أشجع الناس قلباً ، وأعلم النّاس علماً ، و أحلم النّاس حلماً و أقدم النّاس إسلاماً ، و أسمحُهم كَفّاً ، و أحسن النّاس خُلقاً . يا فاطمة إنّي آخذ لواء الحمد و مفاتيح الجَنَّة بيدي فأدفعُها إلى عَلِيّ فيكون آدم و من ولد تحت لوائه .

يا فاطمة إنّي غداً مُقِيمٌ عليا علىّاً حوضي يسقي من عرف من اُمّتي - يا فاطمة - و ابنيك الحسن و الحسين سيّداً شباب أهل الجنّة و كان

ص: 151

قد سبق اسمهما في توراة موسى ، و كان اسمهما في الجنَّة شَبَّراً وشَبِّيراً فسمّاهما الحسن و الحسين ، لكرامة محمّد صلی الله علیه و آله و سلّم على اللّه تعالى، و لكرامتهما عليه .

یا فاطمة يُكسى أبوكِ حُلَّتَين من حُلَل الجَنَّة و يكسى عَلِيُّ حُلَتَين من حُلَل الجنّة ، و لواءُ الحمد في يدي ، و اُمّتي تحت لواي ، فا ناوله علياً لكرامته على اللّه تعالى ، و ينادي مناد : يا محمّد نِعمَ الجَدُّ جدُّك إبراهيم . و نِعم الأخ أخوك علىُّ.

و إذا دعاني ربُّ العالمين دعا علياً معى ، و إذا جثوتُ جنا عليُّ معي إذا شَفَّعِني شَفَّعَ عليّاً معى ، و إذا أُجبتُ أجيبَ عَلىُّ معي ، و إنّه في المقام عَوني على مفاتيح الجنّة ، قَومي يا فاطمة إنّ علياً وشيعته هم الفائزون غداً.

و قال : بينما فاطمة جالسة إذ أقبل رسول اللہ صلّى اللہ عليه وسلّم حتّى جلس إليها فقال : يا فاطمة مالي أراكِ باكية حَزينة ؟ قالت : يا أبي و كيف لا أبكي و تريد أن تفارقني ؟ فقال لها : يا فاطمة لا تبكين و لا تحزنين فلا بد من مفارقتك.

قال : فاشتدَّ بكاء فاطمة علیهما السلام ثمَّ قالت : يا بَه أين ألقاك ؟ قال : تلقيني على تَلِّ الحمد أشفَعُ لاُمّتي ، قالت : يا به فان لم ألقَكَ فقال :

ص: 152

تلقيني على الصراط و جبرئيل عن يميني و ميكائيل عن يساري و إسرافيل آخذ بِحُجَزَتي و الملائكة من خَلفي و أنا أنادي : يا ربِّ أُمّتي أُمّتي هَوِّن عليهم الحساب ! ثمَّ أنظُرُ يميناً وشمالاً إلى أُمّتي و كلُّ نبیّ يومئذ مشتغل بنفسه يقول : يا ربِّ نفسي نفسي ، و أنا أقول : يا ربِّ أُمّتي أُمّتي .

فأوَّل من يَلحَقُ بي من أُمّتي يومَ القيمة أنت و علىَّ و الحسن و الحسين فيقول الربُّ : يا محمّد ! إنَّ اُمّتك لو أتَوني بذنوب كأمثال الجبال لعفوتُ عنهم ، ما لم يشركوا بي شيئاً و لم يوالوا لي عدوّاً.

قال : قال : فلمّا سمِعَ الشابُّ هذا مِنّى أمر لي بعشرة آلاف درهم

و كساني ثلاثين ثوباً. ثمَّ قال لي : من أين أنت ؟ قلت : من أهل الكوفة. قال : عَرَبيُّ أنت أم مَولى ؟ قلت : بل عَربيُّ قال : فكما أقررتَ عَيني أقررتُ عينَك ، ثمَّ قال لي : ائِتني غداً في مسجد بني فلان و إياك أن تُخطِيءَ الطريق فذهبت إلى الشيخ و هو جالس ينتظرني في المسجد ، فلمّا رآنيِ استقبلني و قال : ما فعل معك أبو فلان ؟ قلت : كذى و كذى ، قال : جزاء اللّه خيراً، جمع اللّه بيننا و بينهم في الجنّة.

فلمّا أصبحت يا سليمان ركبتُ البَغلة و أخذتُ في الطريق الذي وصف الطريق لي ، فلمّا صرت غير بعيد تشابه عَليَّ الطريق ، و سمعت إقامة الصّلوة في مسجد ، فقلت : واللّه لَاُصلّيَنَّ مع هؤلاء القوم، فنزلت عن البَغلة و دخلت

ص: 153

المسجد فوجدت رجلاً قامته مثل قامة صاحبي ، فصِرتُ عن يمينه.

فلمّا صرنا في ركوع و سجود إذا عمامته قد رمي بها من خلفه فتفرَّست في وجهه فاذا وجهه وجه خنزیر و رأسه و خلقه و يداه و رجلاه ، فلم أعلَم ما صَليتُ و ما قلتُ في صلاتي مُتَفَكِراً في أمره ، و سَلَّمَ الامام و تفرَّس في وجهي و قال : أنت أتيت أخي بالأمس فأمر لك بكذى و كذى ؟ قلت : نعم «فأخذ بيدي و أقامَني فلمّا رآنا أهل المسجد تَبِعونا ، فقال للغلام : اغلق الباب و لا تَدَع أحداً يدخل علينا ، ثمَّ ضرب بيده إلى قميصه فنزعه

فاذا جسده جسد خنزیر.

فقلت : يا أخي ما هذا الذي أرَى بك ؟ قال : كنتُ مؤذِّن القوم فكنت كلِّ يوم إذا أصبحتُ ألمَنُ علياً ألف مرَّة بين الأذان و الاقامة قال : فخرجتُ من المسجد و دخلت داري هذه ، و هو يوم جمعة ، و قد لَعَنتُه أربعة آلاف مرَّة ، و لعنتُ أولاده ، فاتكيتُ على الدُّكان ، فذهب بي النوم فرأيت في منامي كأنّما أنا بالجَنة قد أقبلت ، فاذا علىِّ متكيء و الحسن و الحسين معه متَّكئين بعضهم ببعض مسرورين ، تحتهم مُصَلّيات من نور ، و إذا أنا برسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم جالس ، و الحسن و الحسين قُدَّامه و بيد الحسن كاس.

فقال النبیُّ صلى اللّه عليه وسلّم للحسن :ثمَّ قال للحسين : اسق أباك علياً فشرب ، ثمَّ قال للحسن : اسق الجَماعة فشربوا ، ثمَّ قال : اسق المتّكيء

ص: 154

على الدُّكان فولّي الحسن بوجهه عنّي و قال : يابه كيف أسقيه و هو يلعن أبي في كلِّ يوم ألف مرَّة ، و قد لعنه اليوم أربعة آلاف مرَّة.

فقال النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم: ماالك لعنك اللّه تلعَنُ علياً و تَشتِمُ أخي ؟ منك اللّه تَشتِمُ أولادي الحسن و الحسين ؟ ثمَّ بَصَق النبیُّ صلّى اللّه عليه وسلّم فعلاً وجهی وجسدي ، فانتبهت من منامي و وجدت موضع البُصاق الذي أصابني من بصاق النبی صلی الله علیه و آله و سلّم قد مُسِخَ كما ترى ، وصرت آية للسائلين.

ثمَّ قال : يا سليمان سمعت في فضائل عليّ علیه السلام أعجب من هذين الحديثين ؟ يا سليمان حُبُّ عليّ إيمان و بُغضُه نفاق ، لا يحبُّ علياً إلاّ مؤمن، و لا يبغضه إلاّ كافر . فقلت : يا أمير المؤمنين الأمان ؟ قال : لك الأمان ، قال : قلت : فما تقول يا أمير المؤمنين في مَن قتل هؤلاء ؟ قال : في النّار لا أشكُّ ، فقلت : فما تقول فيمن قتَلَ أولادهم و أولاد أولادهم ؟.

قال : فَنكَّسَ رأسه ثمَّ قال : يا سليمان المُلكُ عَقيمٌ ، ولكن حَدِّث

عن فضائل عليّ بما شئت . قال : فقلت : فمن قتل ولده فهو في النّار ! قال عمرو بن عُبَيد : صدقت با سليمان الويل لمن قتَل ولده ، فقال المنصور : يا عمرو أشهد عليه أنّه في النّار ، فقال عمرو : و النار ، فقال عمرو : و أخبرني الشيخ الصدق - يعني الحسن - عن أنس أنَّ من قتل أولاد علیِّ لا يشمُّ رائحة الجنّة قال : فوجدت أبا جعفر و قد حمض وجهه ، قال : و خرجنا فقال أبو جعفر : لولا مكان عمرو ما خرج سليمان إلاّ مقتولاً.

ص: 155

حَدِيثُ الطّائِرِ و طُرُقُهِ

189 - أخبرنا أبو الحسن أحمد بن المظفّر بن أحمد المطّار الفقيه

الشافعيُّ رحمه اللّه بقراءتي عليه فأقَرَّ به سنة أربع و ثلاثين و و أربعمائة قلت له : أخبركم أبو محمّد عبداللّه بن محمّد بن عثمان المُزَنيُّ الملقب بابن الشفاءِ الحافظ الواسطيُّ رحمه اللّه قال : حدَّثنا أبو الحسن عليُّ بن محمّد بن صَدَقَةَ الجَوهريُّ الواسطيُّ رحمه اللّه سنة ثلاث و ثلثمائة حدَّثنا محمّد بن زكريا بن دُوَيِّد العَبدِيُّ حدَّثنا حُمَيد الطويل عن أنس بن مالك قال : أُهدِىَ إلى النبيِّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم نُحامَةٌ مَشوِيَّة فقال : اللّهمَّ ابعَثُ إلَىَّ أحَبَّ خلقك إليك و إلى نبيّك يأكل معی من هذه المائدة .

قال : فأتى عليُّ فقال : يا أنس استأذن لى عَلَى رسول اللہ صلّى اللّه عليه وسلّم قال : فقلت : النبيُّ عنك مشغول ، فرجع عَليَّ و لم يلبث إلاّ قليلاً أن رجع فقال : يا أنس استأذن لي على النبيِّ صلى اللّه عليه وسلّم فقلت : النبيُّ عنك مشغول فرجع فلم يلبث إلا قليلا ً أن رجمع فقال : يا أنس إستأذن لي على رسول اللّه . فهممتُ أن أقول مثل قولي الأوَّل و الثاني فسمعَ النبيُّ صلّى اللّه عليه و آله من داخل الحُجرَة كلام على فقال : ادخل أبا الحين ما أبطأ بك

ص: 156

عنّى ، قال : جئت يا رسول اللّه هذه الثالثة كُل ذلك يَرُدُّني أنس يقول : النبيُّ عنك مشغول ، فقال : يا أنس ما حَمَلك على هذا ؟ فقلت : يا رسول اللّه سمعتُ الدَّعوة فأحبَبتُ أن يكون رجلاً من قومي ، فقال النبيُّ صلّى اللّه عليه وسلّم : با أنس كُلُّ يُحِبُّ قومه(1).

190 - أخبرنا أبوبكر أحمد بن محمّد بن عبد الوهاب بن طاوان السمسار بقراءتي عليه سنة تسع و أربعين و أربعمائة قلت له : حدَّثكم القاضي أبو الفَرج أحمد بن علىِّ بن جعفر بن محمّد بن المُعَلّى الخُيوطيُّ الحافظ الواسطي * و أخبرنا القاضي أبو علي إسمعيل بن محمّد بن الطيّب الفقيه الغرافيُّ الواسطىُّ بقراءتي عليه فأقَرَّ به قلت له : أخبركم أبوبكر أحمد ابن عبيد بن الفضل بن سهل بن بِيرِي الواسطيُّ * و أخبر أبو غالب محمّد بن احمد بن سهل النحويُّ سنة أربع و خمسين و أربعمائة حدَّثنا أبو الحسن عليُّ بن الحسن الجاذِريُّ (2)الطحَان قالوا : حدَّثنا محمّد بن.

ص: 157


1- أخرجه العلامة ابن الاثير الجزري في أسدالغابة 30/4 ، قال : قد رواه عن اتس غير واحد : حدثنا حميد الطويل و أبو الهندي و يغنم بن سالم . و أخرجه الحافظ الكنجي في كفاية الطالب الباب 33 52 نقلا عن الحاكم النيسابوري قال في سرد اسماء من روى الحديث عن أنس : - حميد بن تيرويه الطويل ، و أخرجه من طريق مؤلفنا ابن المغازلي : العلامة المعاصر عبدالله الشافعي في مناقبه المخطوط 168 على ما في ذين الاحقاق 330٫5.
2- أبو الحسن علی بن الحسن بن على بن معاذ الصلحي - بكسر الصاد - برف بالجاذری - بفتح الذال . - حدث عنه أبو غالب بن بشران و يروى عن محمد بن عثمان ابن سمعان تاریخ بحشل ، راجع الانساب 3/ 164 ، تحرير المشتبه 849.

عثمان سَمعان المعَدِّل الحافظ الواسطيُّ، حدَّثنا أبو الحسن أسلَمُ

أسلَم الرزّاز المعروف بِبَحثَل الواسطيُّ، حدَّثنا وَهبُ بن بَقِية

أبو محمّد الواسطيُّ حدَّثنا إسحق بن يوسف الأزرق و هو واسطيُّ عن عبد - الملك بن أبي سليمان عن أنس بن مالك قال : دخلت على محمّد بن الحَجاج فقال : يا با حمزة حَدَّثنا عن رسول اللہ صلّى اللّه عليه وسلّم حديثا ليس بينك و بينه فيه أحد . فقلت : تَحَدَّثوا فانَّ الحديث شُجون يَجُرُّ شجون يجر بعضه بعضاً. فذكر أنس حديثاً عن عليّ بن أبي طالب فقال له محمّد بن الحَجاج : أعن أبي تراب تُحَدِّثنا ؟ دَعنا من أبي تراب.

فغضب أنس و قال : ألِعَليِّ تقول هذا ؟ أما واللّه إن قلت هذا فلا حدِّ ثنَّك حديثاً فيه سمعته من رسول اللہ صلّى اللّه عليه وسلّم ليس بيني و بينه أحد: اُهدِي إلى رسول اللہ صلّى اللّه عليه وسلّم يَعاقِيبُ فأكل منها وفَضَلَت فَضلَة و شيء من خُبز ، فلما أصبح أنيته به فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله وسلّم : اللّهمَّ اثتني بأحَبِّ خلقك إليك بأكُل هذا الطائر ، فجاء رجل فضرب الباب فرجوت أن يكون [ رجلا ] من الأنصار فاذا أنا بعَلِيٍّ [ فقلت : النبيُّ عنك مشغول فرجع ، فقال رسول اللہ صلّى اللّه عليه وسلّم : اللّهمَّ ائتني بأحَبِّ خلقك إليك يأكل معى من هذا الطائر ! فجاء رجل و ضرب الباب و إذا أنا بعلىّ ].

فقلت : أليس إنّما جئت السّاعة ؟ فرجع ثمَّ قال رسول اللہ صلّى اللّه عليه وسلّم اللّهمَّ ائتني بأحَبَّ خلقك إليك بأكل معی من هذا الطائر، فجاء رجل فضرب الباب فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم : الذن له [فاذا بِعَلىّ] فلمّا رآه رسول اللہ صلّى اللّه عليه وسلّم قال :

ص: 158

اللّهمَّ و إلَىَّ اللّهمَّ و إلَىَّ(1).

قال أسلَم : روى هذا الحديث عن أنس بن مالك يوسف بن إبراهيم

الواسطيُّ، و إسماعيل بن سليمان الأزرق (2)و الزُّهريُّ ، و إسماعيل السُّدِّيُّ (3)و إسحاق بن عبداللّه بن أبي طَلحَة و ثُمامَة بن عبداللّه

بن أنس، و سَعيد بن زَربِي :و قال ابن سَمعان: سعید بن زَربِي انّما حدَّث به [ عن ثابت ] عن أنس وقد روى جماعة عن أنس منهم سعيد بن

ص: 159


1- أخرجه الحاكم النيسابوري في مجموعته التي جمع فيها طرق حديث الطير على ما ذكره الحافظ الكنجي في كفايته الباب 33 ص 153 بالاسناد عن عبدالملك عن أنس كما في المتن ولكن العلامة الخطيب أخرجه في تاريخ بغداد 9/ 369 بالاسناد عن عبدالملك ابن ابی سليمان عن عطا عن أنس . و قوله صلى الله عليه وآله في هذه الاحاديث : « اللهم و الى ، الواو عاطفة يعطف قوله « الى ، على قوله و اليك ، في قوله و التنى باحب الخلق اليك ، يعني : الهی وسیدی کنا كان على (ع) احب الخلق اليك فأتيتني به اجابة لملتمسي ، كان احب الخلق الى أيضاً ، فقد اتحد محبوبی و محبوبك فلم يختلف.
2- هو اسماعيل بن سليمان بن أبي المغيرة الازرق التميمي الكوفي يروى عن انس و عنه عبیدالله بن موسى يأتى حديثه تحت الرقم 191
3- هو اسمعيل بن عبدالرحمن بن ابي كريم المدى البير يأتي حديثه تحت الرقم 205 و 206

المسيّب و عبدالملك بن عُمَير (1)و مُسلم المُلائیُّ (2)و سليمان ابن الحَجاج الطائفيُّ، و ابن أبي الرِّجال المَدنيُّ و أبو الهِنديِّ (3)و إسماعيل ابن عبداللّه بن جعفر، و يَغنَمُ بن سالم بن قَنبَر (4)و غيرهم.

قال ابن سَمعان : و وهم ابن أسلم في قوله : سعيد بن زَربي ، لأنَّ

سعيد ابن زَربي إنّما حَدَّث به عن ثابت البُنانِي عن أنس(5).

ص: 160


1- عبدالملك بن عمير بن سويد الفرسي اللخمي يأتى حديثه بالرقم 202
2- مسلم بن كيسان الملائي البراد أبو عبدالله الكوفي الاعور يأتي حديثه بالرقم 199 و 204 و 211
3- الظاهر أنه ابراهيم بن ميمون الصائغ أبوهند الصديق كما في تهذيب التهذيب 268/12 نقلا عن ابن ماكولا، لسان المیزان 119٫7 يأتى حديثه بالرقم 197
4- يأتى حديثه تحت الرقم 194 و 196 و 203.
5- قال الحاكم النيسابوري في مستدركه على الصحيحين 130٫3 :قد روى الحديث عن أنس جماعة من أصحابه زيادة على ثلاثين نفساً ، و سرد الحافظ الكنجي في كفاية الطالب الباب 33 ص 56 و في ط آخر ص 152 ، أسماءهم على ترتيب حروف المعجم و فيهم هؤلاء المذكورون مضافاً الى أن الحافظ أبا نعيم الاصفهاني أخرج حدیث اسحاق ابن عبدالله بن أبي طلحة في حلية الاولياء 339٫6 و أخرج حديث ثابت البناني الحاكم النيسابوري في مستدركه على الصحيحين 131٫3 بالاسناد الى ابراهيم بن ثابت [ باب ] البصرى القصار عن ثابت البناني عن أنس و أخرجه العلامة الذهبي في ميزان الاعتدال 21٫1 بالرقم 47 و 25٫1 بالرقم 52 و ابن حجر العسقلاني في لسانه 37٫1 و 42٫1 قال : و حديث بن الطير أخرجه الحاكم في مستدركه من حديث عبدالرحمن بن دبيس و عبدالله بن عمر محمد بن ابان مشكدانة و صححه ثم قال : وقد جمع طرق الطبرانی ابن مردويه و الحاكم وجماعة وأحسن شيء فيها طريق أخرجه النسائي في الخصائص ( أقول : يأتي حديثه ذیل الرقم 206 واما احسن الطريق فهو ما رواه الطبراني عن أحمد بن سعيد بن فرقد الجدي برجال الصحيحين كما في ميزان الاعتدال 100/1 ، لسانه 177/1 ، المغنی 40) . و أخرج حديث ثابت هذا الحافظ الذهبي في تلخيص المستدرك المطبوع معه بذيله 131/4 و قال فيه : لقد كنت زمانا طويلا أظن أن حديث الطير لم يجسر الحاكم أن يودعه في مستدرکه ، فلما علقت هذا الكتاب ، رأيت الهول من الموضوعات التي فيه ، فاذا حديث الطير بالنسبة اليها سماء . لكنه قال في تذكرة الحفاظ 1042 ترجمة الحاكم أبي عبدالله النيسابوري : ( واما حديث الطير فله طرق كثيرة جدا قد أفردتها به صنف ومجموعها هويوجب أن يكون الحديث له اصل». و أخرج حديث سعيد بن المسيب الحافظ ابن کثیر الدمشقي في البداية و النهاية 3/ 351 و هناك جمع آخر رووا عن أنس حديث الطير ، راجع في ذلك ذیل احقاق، الحق للعلامة المرعشي دامت برکاته 318٫5 - 464

191 - أخبرنا أبوطالب محمّد بن أحمد بن عثمان قلت : أخبركم أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن شاذان البزّار البغداديُّ إذناً أنَّ محمّد بن الحسين بن حُمَید بن الرَّبيع حَدَّثنهم قال : حدَّثنا جَدِّي حدَّثنا عُبَيداللّه ابن موسی حدَّثنا إسماعيل بن أبي المُغِيرة عن أنس بن مالك قال : أهدي الرسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم أطيار فقسمها بين نسائه فأصاب كلِّ امرأة منهنَّ ثلاثة فأصبح عند بعض نسائه قطاتان فبعَثَت بهما إلى النبيّ صلی الله علیه و آله و سلّم فقال : اللّهمَّ ائتني بأحَبِّ خلقك إليك و إلى رسولك يأكلُ معي من هذا الطعام ، فقلت : اللّهمَّ اجعَله رجلاً من الأنصار فجاء علىِّ فقال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : انظُر مَن

ص: 161

على الباب ؟ فنظرتُ فاذا عَلِيُّ ، فقلت له : رسول اللّه على حاجة ، ثمَّ جئت فقمتُ بين يدي رسول اللّه فجاء علىُّ فقال صلی الله علیه و آله و سلّم : يا أنس انظُر مَن على الباب ؟ فنظرت فاذا عَلىُّ [ حتّى فعل ذلك ثلاثاً] ففتحتُ له فدخل يَمشي و أنا خَلفه .

فقال له رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم : ماحَبَكَ ؟ فقال : هذا آخر ثلاث مرات یَرُدُّني أنس يزعُم أنك على حاجة . فقال رسول اللّه صلّی اللّه عليه و آله و سلّم : ماحَمَلَك على ما صَنَعتَ و قلت : يا رسول اللّه سمعتُ دعاءك فأحَبَبتُ أن يكون رجلاً من قومي ، فقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم : إنَّ الرَّجل قد يُحِبُّ قومه ، إنَّ الرَّجل قد يُحِبُّ قومه ، إنَّ الرَّجل قد يُحِبُّ قومه(1).

192 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان أنَّ أبا الحسين محمّد بن المظفر ابن موسی بن عيسى الحافظ البغداديُّ أخبرهم إذناً حدَّثنا محمّد بن موسی الحَضرميُّ بمصر حدَّثنا محمّد بن سليمان حدَّثنا أحمد بن يزيد حدَّثنا زهير حدَّثنا عثمان الطويل عن أنس بن مالك قال : اُهدِیَ للنبيِّ صلی الله علیه و آله و سلّم طير كان يعجبه أكله فقال : اللّهمَّ ائتني بأحَب خلقك إليك يأكلُ من هذا الطائر معي ، فجاء عليُّ فاستأذن على النبيِّ صلی الله علیه و آله و سلّم فقلت : ما عليه إذن و کنت أحبُّ أن يكون رجلاً من الأنصار ، فذهب ثمَّ رجع فقال : استاذن لي

ص: 162


1- أخرجه الى 'افظ الهيثمي في مجمع الزوائد 126٫9 و قال : رواه البزاز و اخرجه بلفظ آخر موفق بن احمد خطیب خوارزم في المناقب 68 بالاسناد الى عبیدالله بن موسی عن اسماعيل الأزرق عن أنس و اسماعيل الازرق هو اسماعيل بن اليمان المغيرة الأزرق الكوفي التيمي عنونه ابن حجر في تهذيب التهذيب 303/1 و نقل عن أبي أحمد ابن عدي و الخليلي في الارشاد انه ممن روى حديث الطير.

عليه : فسمع النبيُّ كلامه فقال : ادخل يا عليُّ ، ثمَّ قال : و إلَىَّ(1).

193 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان أخبرنا أبو عمر محمّد بن العباس ابن حَيُّوَيه الخَزَّاز و أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن شاذان البزّار البغداديّان إذناً أنَّ الحسين بن محمّد حدَّثهم قال : حدَّثنا الحَجاج ابن يوسف بن قُتَيبَة الأصفهانيُّ حدَّثنا بِشر بن الحسين حدَّثني الزبير ابن عَدِيِّ عن أنس قال : أهدي إلى رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم طير مَشويُ فلمّا وضع بين يديه قال : اللّهمَّ ائتني بأحَبِّ خلقك إليك يأكل معي من هذا الطائر ، قال : فقلت في نفسي : اللّهمَّ اجعَله رجلاً من الأنصار ، قال : فجاء عليُّ فقَرع الباب قَرعاً خفيفة فقلت : من هذا ؟ فقال : علىُّ . فقلت : إنَّ رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم على حاجة، فانصرف.

قال : فرجعتُ إلى رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم فسمعتُه يقول الثانية : اللّهمَّ ائتني بأحَبِّ خلقك إليك يأكلُ معى من هذا الطائر ، فقلت في نفسي : اللّهمَّ اجعله رجلاً من الأنصار ، قال : فجاء عَلِىُّ فقَرع الباب ، فقلت : ألم آخبرك أنَّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله وسلّم على حاجة و فانصرف و رجعتُ إلى رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم فسمعته يقول الثالثة : اللّهمَّ ائتني بأحَبَّ خلقك یاكل معي من هذا الطير ، فجاء علىُّ فضرب الباب ضرباً شديداً

ص: 163


1- أخرجه الحافظ الكنجي في كفاية الطالب الباب 33 ص 56 و فيط آخر 145 د الى أحمد بن يزيد : الورتینس وهكذا أخرجه ابن کثیر الدمشقي في البداية و النهاية 351٫7.

فقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم : افتَح افتَح افتَح . قال : فلمّا نظر إليه رسول اللّه صلّی اللّه عليه و آله و سلّم قال : اللّهمَّ و إلَىَّ اللّهمَّ و إلَىَّ اللّهمَّ و إلَىَّ قال : فجلس مع رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم، فأكل معه من الطير(1).

194 - أخبرنا محمّد بن علىِّ إجازة أن أبا حَفص عمر بن أحمد بن شاهين الواعظ حدَّثهم قال : حدَّثنا محمّد بن الحسين الجَواربيُّ حدّثنا إبراهيم بن صَدَقَة حدَّثنا یَغنَمُّ بن سالم حدَّثنا أنس قال : أهدي الرسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم طائر ..... و ذكر الحديث(2).

195 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان البغداديُّ قدم علينا واسطاً بقراءتي عليه فأقَرَّبه قلت له : أخبر کم عمر بن أحمد بن شاهِين أبوحَفص إذناً حدَّثنا يحيى بن محمّد بن صاعِد حدَّثنا إبراهيم بن سعيد الجوهريُّ حدَّثنا حسين بن محمّد حدَّثنا سليمان بن قَرم عن محمّد بن شُعَيب عن داود ابن عليِّ بن عبداللّه بن عباس عن أبيه عن جدِّه : ابن عباس قال:

ص: 164


1- أخرجه الحافظ أبو نعيم الأصفهاني في أخبار أصبهان 2321 بالاسناد الى الحجاج بن يوسف و هكذا أخرجه العلامة الحمویني في فرائد السمطين على ما في ديل الأحقاق 342٫5 و هكذا أخرجه ابن کثیر الدمشقي في البداية و النهاية 351٫7 من طريق الدارقطني .
2- اخرجه العلامة الدميري في حياة الحيوان 2972 و قال : خرجه عمر بن شاهين و أخرجه ابن الأثير الجزري في أسد الغابة 4/ 30. مرسلا ، قال : قد 00اه عن اذن غير واحد حدثنا : حميد الطويل و ابو الهندي و يغنم بن سالم و هكذا ذكره الحام روى الحديث عن أنس في مجموعته على ما في كفاية الكنجی 154 .

أتي النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم : بطائر فقال : اللّهمَّ ائتني برجل يُحِبه اللّه و رسوله فجاء علىُّ فقال : اللّهمَّ و إلَيَّ .

هذا حديث غريب تفرَّد به حسين المِروَزيُّ عن سليمان بن قَرم

ولم يُحَدِّث به إلاّ إبراهيم بن سعيد(1).

196 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن عليِّ بن الفتح الحَربيُّ البغداديُّ فيما كتب به إلىَّ أنَّ أبا حفص عمر بن أحمد بن شاهِين حدَّثهم قال : حدَّثنا نَصر بن القاسم الفَرضي حدَّثنا عیسی بن مُساوِر الجوهريُّ قال : قال لي يَغنَمُ بن سالم بن قَنبَر - و لقيته سنة تسعين ومائة ؛ وقال يَغنَمُ بن سالم : لي اثنی عشر و مائة سنة - : قال لي أنس بن مالك : أهدي إلى رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم طير مَشويُّ فقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم قال : اللّهمَّ ائتني بأحَبِّ خلقك إليك - أو بمن تُحِبُّه - الشكُّ من عیسی بن مُسادر الجوهريِّ - فجاء علىُّ فرَدَتُه ثمَّ جاء فرَدَتُه فدخل في الثالثة أو في الرابعة فقال له النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم : ما حَبَسك عنّي - أو ما أبطَأ بك عنّي - يا علىُّ؟

ص: 165


1- أخرجه بينا السند و اللفظ الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 321٫1 و في ط اخر 3/ 580 بالرقم 7671 و الحافظ ابن حجر العسقلاني في لسانه 199٫5 و قال: في ترجمة داود بن على من كامل ابن عدی : حدثنا ابن صاعد و غيره قالا : حدثنا راهيم بن سعید حدثنا حسین ابن محمد المروزی ... الحديث و اخرجه أيضا الخطيب الخوارزمي في المناقب 64 و الحافظ ابن كثير في البداية و النهاية 353٫7 من طريق ابن صاعد و الحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد 199٫5 و قال : رواه الطبرانی

قال : جئت فردَّني أنس ثمَّ جئت فردَّني أنس ثمَّ جئت فردَّني أنس ! قال لي : يا أنس ما حمَلك على ما صَنَعتَ و أرَجَوتَ أن يكون رجلاً من الأنصار ؟ فقلت : نعم ، فقال : يا أنس أو في الأنصار خَيرٌ من على و أو في الأنصار أفضلُ من عليِّ ؟(1).

197 - أخبرنا أبو القاسم عبد الواحد بن عليِّ بن العباس البزّار الواسطيُّ أخبرنا أبو القاسم عُبَيدالله بن محمّد بن أحمد بن أسد البزّار حدَّثنا محمّد بن العبّاس بن أحمد أبو مُقاتل حدَّثنا العباس حدَّثنا أبو عاصم عن أبي الهِنديِّ عن أنس أنَّ النبيَّ صلی الله علیه و آله و سلّم أتي بطير فقال : اللّهمَّ ائتني بأحَبِّ خلقك إليك يأكلُ معي من هذا الطير ، قال : فجاء عليُّ بن أبي طالب فقال : اللّهمَّ و إلَىَّ اللّهمَّ و إلَىَّ(2).

ص: 166


1- أخرجه العلامة الدميري في حياة الحيوان 2972 ( عند ذكر النحام و أنه طائر على خلقة الأوز) قال : خرجه الحربی
2- أخرجه العلامة الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 171٫3 بالاسناد الى آبی عاصم عن أبي الهندي عن أنس و لفظه قال : أتى النبي بطائر فقال : اللهم آتنی بأحب خلقك اليك يا كل ممی فجاء على فحجبته مرتين فجاه في الثالثة فأذنت له فقال : يا على ما حبسك؟ قال : هذه ثلاث مرات قد جثتها فحجبني أنس ، قال : لم يا أنس ؟ قال : سمعت دعو رسول الله فأحببت أن يكون رجلا من قومی ، فقال النبي صلى الله عليه و آله وسلم : اد يحب قومه . قال الخطيب : غريب باسناده لم نكتبه الا من حديث أبي الميناء محمد بن ابی عاصم، وأبو الهندي مجهول و اسمه لا يعرف و أقول : قد مرو يأتي أنه ابراهيم بن میمون الصائغ الكوفی كما قاله ابن ماکولا . و أخرج الحديث الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 583٫4 بالرقم 10703 ترجمة أبو الهندي قال : روى عن أنس بن مالك بحديث الطير وعنه أبو عاصم و ذكره ابن حجر العسقلاني في ميزانه 119٫7 ، و لكن في مطبوعة حیدر آباد الدكن أبوهند بالرقم 1297 وعنونه في تهذيب التهذيب 12/ 268 بالرقم 1225 وقال أبو هند الصديق مجهول ثم نقل عن ابن ماكولا أن اسمه ابراهیم بن میمون الصائغ ، و كيف كان فأبو عاصم النبيل الفقيه الثقة المتفق على اتقانه وديانته أعرف بابی الهندی وهكذا أخرجه الحافظ الكنجي في كفاية الطالب 59 و في طآخر 149 بالاسناد عن محمد بن العباس بن نجيح ( 345 - 263) حدثنا محمد بن القاسم النحوی ( و هو أبو الميناء الضرير ابن خلاد بن یاسر (282 - 191 ) حدثنا أبو عاصم (و هو النبيل البصری 212 - 122 ) عن أبي الهندي عن أنس و هكذا أخرجه الحافظ ابن كثير السمشني في البداية و النهاية 3517 من طريق الخطيب بهذا السند.

198 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ رحمه اللّه إذن أنَّ أبا نصر أحمد بن محمّد بن سهل بن مَردوَيه البزار حَدَّثهم إملاء في صفر من سنة أربعمائة قال : حدَّثنا أحمد بن عيسى الناقِد حدَّثنا صالح بن مِسمار حدَّثنا ابن أبي فُدَيك حدَّثنا الحسن بن عبداللّه عن نافع عن أنس بن مالك أنَّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم قُرِّب إليه طير فقال : اللّهمَّ ائتني بأحَبِّ خلقك إليك یأكلُ معى من هذا الطير ؛ قال : فجاء عليُّ بن أبي طالب فأكل معه(1).

ص: 167


1- أخرجه الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 5011 بالرقم 1876 ترجما الحسن بن عبدالله بن أبي عون الثقفي و ابن حجر العسقلاني في لسانه 217٫2 : قال قال العقيلي : صالح بن مسمار أحد الثقات : حدثنا ابن أبي فديك حدثنا الحسن بن عبدالله الثقفي عن نافع عن انس بحديث الطير . أقول : و نافع هذا هو ابن هرمز أبو هرمز و قد ذكره الحاكم النيسابوری ، فيمن روى حديث الطير عن نافع کما في كفاية الطالب للحافظ الكنجی 154

199 - حدَّثني أبو غالب محمّد بن الحسين بن أبي صالح المُقرِيُّء العَدل رحمه اللّه تعالی حدَّثنا أبونصر أحمد بن محمّد بن سهل بن مَردَوَیه البَزار حدَّثنا أبو بكر أحمد بن عيسى الناقِد حدَّثنا إبراهيم بن محمّد بن الهَيثَم حدَّثنا عبیداللّه بن عمر القَوارِيريُّ حدَّثنا يونس بن أرقَم حدَّثنا مُسلم بن کَیسان عن أنس بن مالك قال : أتي النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم بأطيار فوضعهنَّ بين يديه فقال : اللّهمَّ ائتني بأحَب خلقك إليك ، فقلت : اللّهمَّ إن شئت جعلته امرءاً من الأنصار ، فقال - يعني النبيَّ صلی الله علیه و آله و سلّم : إنك لست بأوَّل من أحَبَّ قومه ، فجاء عَلِيُّ فضرب الباب فأذنت له ، فلمّا دخل قال : اللّهمَّ و إلَىَّ(1).

200 - أخبرنا الحسن بن موسى أخبرنا هِلال بن محمّد بن جعفر بن سَعدان أبو الفتح حدَّثنا إسماعيل بن عليِّ بن رَزین بن عثمان بن عبد - الرَّحمان بن عبداللّه بن بُديَل بن وَرقاء الخُزاعيُّ البَزار بِحَرَّان حدَّثنا وَهب بن بَقِية عن أبي جعفر السباك عن أنس بن مالك قال : اُهدِيَ

ص: 168


1- أخرجه العلامة الخطيب البغدادي في موضع أوهام الجمع و التفريق ج2 ص 398 بالاسناد الى يونس بن ارقم عن أنس بلفظه .

الرسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم طائر مَشوِيُّ أهدَتهُ له امرأة من الأنصار فدخل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله وسلّم فوضعتُ ذلك بين يديه فقال : اللّهمَّ أدخل علىَّ أحَبَّ خلقك إليك من الأوَّلين و الأخرين ليأكُلَ معي من هذا الطائر قال أنس : فقلت في نفسي : اللّهمَّ اجعله رجلاً من الأنصار من قومی فجاء عَلِىُّ فطرقَ الباب فرددتُه وقلت : رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم، مُتَشاغِلٌ ، ولم يَعلَم رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم بذلك ، فقال : اللّهمَّ أدخل علَىَّ أحَبَّ خلقك إليك من الأوَّلين و الأخرين یأكُل معي من هذا الطائر ، قلت : اللّهمَّ اجعله رجلا من قومى الأنصار فجاء علىُّ فرددتُه .

فلمّا جاء الثالثة قال لي رسول اللّه : قم فافتَح الباب لَعليّ ، فقمت

فتحت الباب فأكل معه ، فكانت الدَّعوة له(1).

201 - أخبرنا أبوالحسن عليُّ بن الحسين بن الطيّب الصوفيُّ الواسطىُّ بقراءتي عليه في المُحَرَّم سنة خمس وثلاثين و أربعمائة فقلت له : أخبركم أبو القاسم عُبَيداللّه بن أحمد بن جعفر بن محمّد الصفّار قال : حدَّثنا قاضي القضاة أبو محمّد عُبَيداللّه بن أحمد بن معروف قال : قُريء على أبي بکر محمّد بن إبراهيم بن نَیروز الأنماطيِّ و أنا أسمَعُ حَدَّثكم محمّد بن عمر ابن نافع حدَّثنا عليُّ بن الحسن حدَّثنا خُلَید و هو ابن دَعلَج عن قَتادَة عن أنس قال : قدَّمت إلى رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم طيراً مَشوياً فسَمي و أكَلَ

ص: 169


1- أخرجه ابن البطريق في العمدة 130 و السند فيه [جعفر بن السباك]

منه ثمَّ قال : اللّهمَّ ائتني بأحَبِّ خلقك إليك و إلَيَّ ، قال : فأتي علىُّ فضرب الباب فقلت : من أنت ؟ فقال : أنا عليُّ قال : قلت : رسول اللّه صلّی اللّه عليه و آله و سلّم على حاجة ، قال : ثمَّ أكل منه لقمة ثمَّ قال مثل قوله الأوَّل ، فضرب الباب ، فقلت : من أنت ؟ فقال : أنا علىُّ قال : قلت : رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم على حاجة قال : ثمَّ أكل منه لقمة ثمَّ قال مثل قوله الأوَّل و الثاني فضرب الباب فقلت : من أنت ؟ فقال عَلِيُّ : أنا ، قال : قلت : إنَّ رسول اللّه على حاجة قال : ثمَّ أكل منه لقمة ثمَّ قال مثل قوله الأوَّل و الثاني و [الثالث] ، قال فضرب الباب و رفع صوته فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و على آله : يا أنس افتَح الباب قال : فدخل فلمّا رآنا

تَبَسَّم ثمَّ قال : الحمد للّه الذي جَعلك ، فاني أدعُو في كلِّ لقمة أن يأتيني اللّه بأحَبِّ الخلق إليه و إلَىَّ ، قال : فكنتَ أنت ، قال : فو الّذي بعثك بالحقِّ إنّي لأضرب الباب ثلاثَ مَراتَ يَرُدُّني أنس، قال: فقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم: الا يلام الرجل على حُبِّ قومه(1).

202 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمّد بن عبد الوهاب بن طاوان السمسار إجازة أنَّ أبا أحمد عمر بن عبداللّه بن عمر بن أحمد بن شونب المُقريء الواسطيُّ أخبرهم قال : أخبرنا أبو عبداللّه محمّد بن الحسين بن سعيد الزَّعفرانيُّ العدل الواسطيُّ قال : أخبرنا أبو الأحوص محمّد بن الهَيثَم حدَّثنا

ص: 170


1- أخرجه الحافظ ابن کثیر الدمشقي في البداية 7/ 351 بالاسناد الى على بن الحسن السامى عن خليد بن دعلج عن أنس بلفظه

يوسف بن عَديِّ قال : حدَّثنا حَماد بن المختار رجل من أهل الكوفة عن عبدالملك بن عُمَير عن أنس ...(1).

203 - و أخبرنا عمر بن عبداللّه بن عمر بن شَوذَب حدَّثنا محمّد بن الحسن بن زیاد - يعني النَقاش - أخبرنا أبو الجارود مَسعود بن محمّد بالرَّملَةَ حدَّثنا عِمرانُ بن هرونَ حدَّثنا يَغنَمُ حدَّثنا أنس...(2)

204 - و أخبرنا عمر بن عبداللّه بن عمر بن شَوذَب حدَّثنا أحمد ابن عیسی حدَّثنا إبراهيم بن محمّد بن الهَيثَم حدَّثنا عبیداللّه بن عمر القَواريريُّ حدَّثنا يونس بن أرقَم حدَّثنا مسلم بن كَيسان عن أنس ...(3).

205 - و أخبرنا عمر بن عبداللّه قال : حدَّثنی عیسی بن محمّد بن أحمد بن جَرِیج يعني الطُّومارِئَّ حدَّثنا محمّد بن عبداللّه بن سليمان حدَّثنا حسن بن حَماد حدَّثنا مُسهِرُ بن عبد الملك عن عيسى بن عمر عن السُدِّي ....

ص: 171


1- أخرجه الحافظ الكنجي في كفاية الطالب 58 و في ط آخر ص 147 بالاسناد الى محمد بن الهيثم بعين السند و اللفظ ، و هكذا أخرجه الحافظ ابن كثير الدمشقي في البداية والنهاية 351٫7 من طريق ابن عقدة بالاسناد الى يوسف بن عدی ثم قال : و قد اه الحاكم النيسابوري عن عبدان بن يزيد عن يعقوب الدقاق عن ابراهيم بن الحسين اسامی عن أبی توبة الربيع بن نافع عن حسين بن سليمان عن عبدالملك بن عمير انس و اخرجه الكلابی مسند دمشق في مسنده على ما سيجيء آخر الكتاب بالرقم 18
2- و قد مر تحت الرقم 194 و 196 .
3- مر تحت الرقم 199

206 - و أخبرنا عمر بن عبداللّه حدَّثنا أحمد بن محمّد بن عبداللّه ابن زیاد . حدَّثنا أحمد بن الحسن حدَّثنا الحسن بن حَماد حدَّثنا مُسهِرُ بن عبدالملك بن سَليع الهَمدانيُّ عن عيسى بن عمر عن إسماعيل السُدِّي ...(1).

207 - و أخبرنا عمر بن عبداللّه أخبرنا أبي رحمه اللّه حدَّثنا أحمد ابن عَمار حدَّثنا قَطَنُ بن نُسَير الذَّرّاع أبو عَباد حدَّثنا جعفر وهو ابن سُليمان الضُبَعِيُّ حدَّثنا عبدالله بن المُثَنَّی عن عبداللّه بن أنس عن أنس ...(2).

ص: 172


1- أخرجه الحافظ الترمذي في جامعه 299٫2 و فی ط الصاوی 170/13 بالاسناد عن سفيان عن عبيد الله بن موسى عن عیسی بن عمر، و أخرجه الحافظ الذهبي في تاريخ الاسلام 197٫2 بالاسناد عن عبدالرزاق عن معمر عن زيد عن عبيد الله بن موسی و اخرجه الحافظ النسائي في الخصائص 5 وابن الأثير الجزري في أسد الغابة 30/4 و الحافظ ابن کثیر الدمشقي في البداية و النهاية 351٫7 بالاسناد الى الحسن بن حماد بعين السند و رواه من طريق الترمذی الحافظ الكنجي في كفاية الطالب 56 ط الفری و 146 ط آخر و ابن الأثير الجزري في جامع الأصول 471٫9 و المحب الطبري في الذخائر 61 و الخطيب التبريزى في مشكاة المصابيح 564.
2- أخرجه الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 410٫1 بالرقم 1505 نقلا عن ابن عدي في ترجمة جعفر بن سليمان الضبعى بالاسناد عن قطن بن نسير و هكذا في تاريخ الاسلام 197٫2 و أخرجه الحافظ ابن كثير الدمشقي بهذا السند في البداد النهاية 350/7 و هكذا أخرجه ملخصة العلامة الدميري في حياة الحيوان 2 / 297.

208۔ و أخبرنا [أبي] عبداللّه بن عمر حدَّثنا محمّد بن إسحاق الموسيُّ حدَّثنا الحسين بن إسحق الدَّقيقی حدَّثنا بشرُ بن هِلال حدَّثنا جعفر ابن سليمان عن عبداللّه بن المُثنی بن عبداللّه عن عبداللّه بن أنس قال : قال أنس ...

209 - و أخبرنا عمر بن عبداللّه حدَّثنا محمّد بن عثمان بن سَمعان المعَدَّل حدَّثنا أسلَمُ بن سَهل حدَّثنا وَهب بن بَقِية أخبرنا إسحاق بن يوسف الأزرق عن عبدالملك بن أبي سليمان عن أنس بن مالك ....(1).

210 - و أخبرنا عمر بن عبداللّه حدَّثنا إبراهيم بن محمّد حدَّثنا صالح بن مِسمار حدَّثنا ابن أبي فُدَيك عن الحسن بن عبداللّه عن نافع عن أنس بن مالك ...(2).

211 - و أخبرنا عمر بن عبداللّه حدَّثنا محمّد بن يونس بن الحسين حدَّثنا أبو جعفر الحسن بن علىّ بن الوليد الفَسَوِيُّ حدَّثنا إبراهيم بن مَهدي المَصِّيصيُّ حدَّثنا عليُّ بن مُسهِر عن مُسلم أبي عبداللّه عن أنس بن مالک...(3).

212 - و أخبرنا عمر بن عبداللّه حدَّثنا محمّد بن الحسن بن زیاد حدَّثنا أحمد ابن رَوح المِروَزيُّ بمروز حدَّثنا العَلاء بن عِمران حدَّثنا خالد بن عبيد

ص: 173


1- مر الحديث بسنده تحت الرقم 190
2- و قد مر بالرقم 198.
3- مر بالرقم 199 و 0204

قال : قال أنس بن مالك : بينا أناذات يوم بياب النبيِّ صلی الله علیه و آله و سلّم إذ جاءه رجل بطبق مُغَطى فقال : هل من إذن ؟ فقلت : نعم ، فوضع الطبق بين يدي رسول الله و علیه طائر مَشوِي فقال : أحِبُّ أن تملاً بطنك من هذا يا رسول اللّه ، قال : غَطِّ عليه ، ثمَّ شال يديه فقال : اللّهمَّ أدخل علىَّ أحَبَّ خلقك إليك يُنازعني هذا الطعام، قال أنس : فلمّا سمعت ذلك قلت : اللّهمَّ اجعل هذه الدعوة في رجل من الأنصار ، فخرجتُ أشوفُ رجلاً من الأنصار .

بينا أنا كذلك إذ دخل عَلِيُّ فقال : هل من إذن ؟ فقلت : لا ، ولم يحملني على ذلك إلاّ الحَسد ، فانصرف فجعلتُ أنظر يمينا وشمالاً اهل من أنصاريّ فلم أجد ثمَّ عاد عَليُّ فقال : هل من إذن ؟ فقلت : لا انصرف ! فنظرت يميناً وشمالاً و لا أنصاري إذ عاد عليُّ فقال : هل من إذن و إذ نادى النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم : أن ائذن له . فدخل فجَعل ينازع النبيِّ صلی الله علیه و آله و سلّم فيومئذ ثبتت مَوَدَّة علىّ صلی الله علیه و آله و سلّم في قلبي .

قال عمر بن عبداللّه : هذا لفظ النَقاش في حديث المروزيّ ، و في حدیث محمّد بن يونس : قال أنس : اهدي لرسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم طير مَشوِيُّ فوضع بين يديه فقال : اللّهمَّ أدخل عَلىَّ من تُحِبُّه و اُحِبُّه، فجاء علىُّ و ذکر الحديث(1).

ص: 174


1- أخرجه الحاكم النيسابوري في مجموعته على ما في كفاية الطالب 52 اللحافظ الكنجى قال : و ممن روى الحديث عن أنس خالد بن عبيد أبو عاصم و هو الشکی المروزی المترجم في تهذيب التهذيب 105٫3

* * *

[ و في النسخة التي نُقِلَت منها هذه النسخة في ورقة مُلصَقَةٍ إلى الكُرّاس ما لفظه . و من آخر الكتاب : هذا الخبر من أخبار الطير ألحقناه به».

قال ابن المَغازلیُّ :

أخبرنا أبوطالب محمّد بن عليِّ بن محمّد بن البِّيع البغداديُّ رحمه اللّه قدم علينا واسطاً أنبأنا أبو عبداللّه محمّد بن بَكران قال : حدَّثنا الحسين بن إسماعيل المَحامِليُّ حدَّثنا عبد الأعلى بن واصِل حدَّثناعَون بن سَلام [حدَّثنا] سهل بن شُعَيب عن بُرَيدة بن سفيان عن سَفينة وكان خادماً لرسول اللّه صلّی اللّه عليه و آله و سلّم قال : اُهدِيَ لرسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم طَوائِرُ، قال فَرفَعَت له أُمُّ أيمَنٍ بعضَها فلما أصبح أته به فقال : ما ذايا أُمُّ أيمَن ؟ فقالت : هذا بعض ما اُهدِيَ إليك أمس ، قال : أولم أنهَك أن ترفعي بعد طعاماً؟ إنَّ لكلِّ عبد رزقه ، ثمَّ قال : اللّهمَّ أدخل أحَبَّ خلقك إليك یأكلُ معي من هذا الطائر، فدخل عليُّ علیه السلام فقال : اللّهمَّ وإلَيَّ .

هذا حديث غريب من هذا الطريق ](1).

* * *

ص: 175


1- أخرجه الحافظ الكنجیفی كفاية الطالب 59 ط الغری و 150 ط آخر بهذا الاسناد و قال : رواء المحاملي في الجزء التاسع من أماليه و أخرجه سبط ابن الجوزی في التذكرة 44 ط الغرى و 23 ط ایران و أخرجه العلامة الهيثمي في مجمع الزوائد 126٫9 و قال : رواه البزار والطبراني باختصار و رجال الطبرانی رجال الصحيح غير فطر ابن خليفة و هو ثقة . و أخرجه العلامة الدميري في حياة الحيوان 297/2 ملخصاً و أخرجه العلامة القندوزي في ينابيع المودة 56 من مسند أحمد أقول : ترى في مسنده ج 198٫3 بالاسناد الى هلال بن سويد أبي معلي قال : د سمعت أنس بن مالك و هو يقول : اهديت لرسول الله ثلاث طوائر فأطعم خادمه طائرة فلما كان من الغدأتته به فقال لها رسول الله ألم أنهك أن ترفعي شيئا و فان الله عز وجل یا تی برزق كل غد ، و هذا شطر الحديث الذي رواه المؤلف في الصلب.

قوله صلی الله علیه و آله و سلّم لَاُعطِيَنَّ الرَّايَةَ ... الحَديثَ.

213- أخبرنا أبو الحسن أحمد بن المظفّر بن أحمد العطّار الفقيه الشافعيُّ رحمه اللّه سنة أربع وثلاثين و أربعمائة أخبرنا أبو محمّد عبداللّه بن محمّد بن عثمان المُزَنيُّ المُلَقَب بابن السّقاء الحافظ رحمه اللّه أخبرنا أبو خليفة الفضل بن الحُباب حدَّثنا أبو الوليد حدَّثنا عِكرَمَة ابن عَمار حدَّثنا إياس بن سَلَمة عن أبيه قال : خرجنا إلى خَيبَرَ فكان عامرٌ یَرتَجِزُ و يقول:

وَ اللہ لَولَا اللہ مَا اهتَدَينا *** وَلا تَصَدِّقنا ولا صَلَّينا

ص: 176

وَ نَحنُ عَن فَضلِكَ مَا استَغنَينا *** فَثَبِّتِ الأقدامَ إن لاقَينا

و أنزِلَن سَکِینَةً عَلَينا

فقال النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم : مَن هذا ؟ فقالوا : عامر ، فقال : غُفِرَ لك ذنبك یا عامر! وما استغفر رسول اللّه صلی اللّه علیه و آله و سلّم الرجل فصبر(1) إلاّ استُشهِدَ ، فقال عمر : یا رسول الله : لوَمتَّعتَنا بِعامِرٍ ! فلمّا قَدِمَ خَيبَرَ خرج مَرحَبٌ يَخطِرُ بِسَيفِه و هو مَلِكُهم و هو يقول :

قَد عَلِمَت خَیبَرُ أنِي مَرحَبُ*** شاکِی السِلاحِ بَطَلٌ مُجَرَّبُ

إذَا الحُرُوبُ أقبَلَت تَلَهَّبُ

فبرز عامر فقال :

قَد عَلِمَت خَیبَرُ أنِي عامِرُ *** شاکُی السَّلاحِ بَطَلٌ مُغادِرُ

فاختلفا ضربتين فوقع سيف مَرحَبٍ في تُرس عامر فذهب یُسَفِّلُ له فرجع سيفه على نفسه فقَطَعَ أكحَلَه ، فكانت فيها نفسُه ، فاذا تفر من أصحاب رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم يقولون : بَطَلَ عَمَلُ عامر : قتل نفَسه ، فأتيت رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم و أنا أبكي فقلت : يا رسول اللّه بَطَل عَمَلُ عامر ؟ فقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم : من قال هذا و قلت : أناس من أصحابك ، قال : كذب من قال ذلك ، بل له أجره مرَّتين، ثمَّ أرسلني رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم إلى عليِّ بن طالب فانتبه و هو أرمدُ، فقال : لاُعطِيَنَّ الراية اليوم رجلاً يُحِبُ اللّه(1)

ص: 177


1- و في سائر اصول الحديث . روما استنفر رسول الله لانسان يخصه الا استشهد

و رسوله ، ويحبّه اللّه و رسوله ، فجئت به أقُودُه و هو أرمَدُ حتّى أتيت به النّبيَّ صلی الله علیه و آله و سلّم فَبَصَق في عَينَيه فبرأ، ثمَّ أعطاه الرّاية . و خرج مَرحَبٌ فقال :

قَد عَلِمَت خَیبَرُ أنِي مَرحَبُ*** شاکِی السِلاحِ بَطَلٌ مُجَرَّبُ

إذَا الحُرُوبُ أقبَلَت تَلهَّبُ

فقال عليُّ علیه السلام :

أنَا الّذي سَمَّتنِي اُمِي حَيدَرَه *** كَلَیثِ غاباتٍ کَرِبهِ المَنظَرَه

أُوفِيكُمُ بِالصّاعِ کَیلَ السَّندَرَه

قال : فضَرَبه ففلَق رأس مَرحَبٍ فقتله ، و كان الفتح على يد علي

عليه السّلام(1).

قال أبو محمّد عبدالله بن مُسلم (2): سألت بعض آل أبي طالب عن قوله :أنَا الّذي سَمَّتنِي اُمِي حَيدَرَه، فذكر أنَّ أُمَّ علىّ كانت فاطمة بنت

ص: 178


1- أخرجه ابن سعد في الطبقات 111٫2 ط مصر و 2 ق 1 ص 80 - 81 ط البدن بالاسناد الى عكرمة بن عمار و هكذا أخرجه الامام احمد بن حذا في مسنده 52/4 و أخرجه الحافظ القشيري في صحيحه 1433 ط محمد فؤاد عبدالباقی و ج 5 ص 19 اط صبيح بالاسناد الى ءمة في حديث طويل و نص الحديث في ص 1440 - 1441 - و هكذا أخرجه الحاكم النيسابوري في مستدرکه 38٫3 بالاسناد الی عكرمة والحافظ البيهقي في سننه 9/ 131و الحافظ الدمشقي في البداية و النهاية 4/ 188 و العلامة النويرى في نهاية الأرب 252/17.
2- یعنی عبدالله بن مسلم بن قتيبة الدينوري الكاتب .

أسد فلمّا ولدت عليّاً و أبو طالب غائب سَمَتُهُ أسَداً باسم أبيها ، فلمِا قدم أبو طالب كره هذا الاسم الذي سمَّته به أُمّه وسَماه عليّاً فلمّا رجز علىُّ يوم خَيبَرَ ، ذكر الاسم الذي سمَّته أُمّه ، قال : و حَيدَرة اسم من أسماء الأسد ، والسَّندرة شجرة يعمل منها القِسِيُّ ، و والسَّندَرة في الحديث يحتمل أن يكون مِکیالاً یُتَخَذُ من هذه و يحتمل والسَّندرة أيضاً أن يكون امرأة تكيل كيلاً وافياً(1).

214 - أخبرنا القاضي أبو الخطّاب عبد الرَّحمن بن عبداللّه الاسكافیُّ الشافعيُّ قدم علينا واسطاً أخبرنا عبداللّه بن عبیداللّه بن يحيی حدَّثنا أبو عبداللّه الحسين بن محمّد المَحامِليُّ حدَّثنا یوسف حدَّثنا جَرير عن المُغِيرة

ص: 179


1- في هامش الأصل نقلا عن هامش النسخة المنقولة منها ما نصه : قال ابن قتيبة : و السندرة في هذا الحديث يحتمل أن يكون مكبالا يتخذ من هذه الشجرة سمي باسمها کماسمى القوس نبعة باسم الشجرة التي اتخذت منها ، فان كانت السندرة كذلك ، فانی أحسب انیل جرافا فيه افراط لان من شأنهم أن يضيفوا المحاباة للطعن والضرب بالوفاء والزيادة وفي رواية : أوفيهم بالصاع کیل السندرة اقول : وفي اللسان : قال أبو العباس أحمد بن يحيى : لم تختلف الرواة أن هذه الابیات لعلی علیه السلام ، و اختلفوا في السندرة فقال ابن الأعرابي و غيره : هو مكيال سم مثل القنقل و الجراف أي أقتلكم قتلا واسعا كبيرا ذريعا ، وقيل : السندرة انت تبيع القمح و توفي الكيل : أي أكيلكم كيلا وافية ، وقال آخر : السندرة المجلة و النون زائدة ، يقال : رجل سندری : اذا كان عجلا في اموره حاداً ، ای آقاتلكم بالمجلة و أبادر کم قبل الفار

عن أُمِّ موسى قالت : سمعت علياً علیه السلام يقول : ما رَمِدتُ ولا صُدعتُ منذ مَسَحَ رسول الله وجهی و تفل في عَينِي يوم خَيبَرَ ، و أعطاني الرأية(1).

215 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان أخبرنا أبو الحسين محمّد بن المظفر بن موسى بن عيسى الحافظ البغداديُّ إذناً حدَّثنا محمّد بن الحسين حدَّثنا عَباد بن يعقوب حدَّثنا عليُّ بن هشام عن محمّد بن علىِّ السُّلَمىِّ عن منصور بن المُعتَمَر عن رَبعی بن حِراش - قال محمّد بن على : ولو قلت لك : إنّي سمعته من رَبعیٍّ صدقت - عن عِمرانَ بن حُصَین قال : بعث رسول اللّه عُمَرَ إلى أهل خَيبَرَ فرجع . فقال صلی الله علیه و آله و سلّم : لاُعطِیَنَّ الراية رجلاً يُحِبُّ اللّه و رسوله ، و يُحِبُّه اللّه و رسوله ، ليس بفَرّار ولا يرجع حتّى يفتَحَ الله على يديه ، قال : فدعا عليّاً علیه السلام فأعطاه الرّاية فسار بها ففتَحَ الله عليه(2).

ص: 180


1- أخرجه الحافظ أبو داود الطيالسي في مسنده 26 بالاسناد الى المغيرة بن مقسم الضبي عن ام موسی و هى سرية على بن أبي طالب ، و أخرجه الحافظ الذهبي في تاريخ الاسلام 193٫2 و ابن كثير الدمشقي في البداية و النهاية 339٫7 بالاسناد الى جرير عن المغيرة و أخرجه الحمويئي في فرائد السمطين بالاسناد الى يوسف بن يعقوب .
2- أخرجه الحافظ النسائي في الخصائص 7 بالاسناد الى منصور بن المستمر وأخرجه ابن کثیر الدمشقي في البداية و النهاية 338٫7 من طريق البغوى بالاسناد الى محمد بن على السلمی ونقل عن تاريخ البخاري في ترجمة عمر بن عبد الوهاب الرياحي أنه قال حدثنا معتمر بن سليمان عن أبيه عن منصور عن ربعي عن عمران بن حصين ، و ذکره حجر العسقلاني في تهذيب التهذيب 480٫7 وقال : له عند النسائى حديث في اعطا الراية ،راجع التهذيب 237٫3 أيضا .

216 - أخبرنا القاضي أبو الخطّاب عبدالرحمن بن عبداللّه أخبرنا عبداللّه بن عبیداللّه بن يحيى حدَّثنا القاضي أبو عبداللّه الحسين بن محمّد المَحامِلی حدَّثنا إبراهيم بن هانِيُ حدَّثنا أبو نُعَيم الطَحان حدَّثنا عليُّ بن هشام عن محمّد بن علي السُّلَمِيِّ عن منصور بن المُعتَمَر عن رَبعيِّ بن حِراش - قال محمّد : ولو قد قلت أنّي سمعته من رَبعيًّ لصدقت - عن عِمرانَ بن حُصَين قال : قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم : لاُعطِيَنَّ الرّاية رجلاً يحبُّ اللّه و رسوله ، و يحبُّه اللّه و رسوله ، فأعطاها علياً ، و فتح اللّه عزَّ و جلَّ خيبر(1).

217 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان أخبرنا أبو الحسين محمّد بن المظفّر بن موسی بن عيسى الحافظ إذناً حدَّثنا أبو جعفر أحمد بن محمّد ابن نُصَير الضُبَعيُّ قال : حدَّثني إدريس بن الحَكم أبو يحيي حدَّثنا يوسف ابن عَطية الصفار حدَّثنا سعيد بن أبي عَرُوبة عن قَتادَة عن سعید بن المُسَيب عن أبي هريرة قال : بعث رسول اللّه صلی اللّه علیه و آله و سلّم أبا بكر إلى خَيبَرَ فلم يُفتَح عليه ، ثمَّ بعث عمر فلم يُفتَحُ عليه فقال : لاُعطِيَنَّ الرّاية رجلا کَرّاراً غير فَرار يُحِبُّ الله و رسولَه ، و يُحِبُّه اللّه و رسولُه ، فدعا علىَّ ابن أبي طالب وهو أرمَدَ العين ، فتَفَلَ في عَينه ، ففتح عَينَه و كأنه لم يَرمَدُ قطُّ . قال : خُذ هذه الرّاية فَامضِ بها حتى يَفتَحَ اللّه عليك ، فخرج هو و یُهَرِولُ و أنا خَلفَ أثره حتّی رَکَز رأيته في رَضَم (2)تحت الحِصن .

ص: 181


1- تراه أيضا في الروض الانف للسهیلی 229٫2 ، مجمع الزوائد 124٫9 ، تاریخ الاسلام للذهبی 194٫2 صبح الاعشی 10/ 174
2- الرضم و الرضام صخور عظام يرضم بعضها فوق بعض ، قال في اللسان : و في الحديث : حتى ركز الراية في رضم من حجارة

فاطّلع رجل يهوديُ من رأس الحِصن وقال : مَن أنت ؟ قال : عليُّ بن أبي طالب ، فالتفتَ إلى أصحابه و قال : غُلِبتُم و الذي أنزل التورية على موسى قال : فواللّه ما رجع حتّى فتح اللّه عليه(1).

218 - أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ حدَّثنا أبو عبداللّه محمّد بن عليِّ السَّقَطِيُّ إملاء حدَّثنا أبو محمّد يوسف بن سهل القاضي حدَّثنا الحَضرميُّ حدَّثنا عبداللّه بن الحَكم حدَّثنا أبو النضر حدَّثنا عِكرَمَة قال : أخبرني إياس بن سلمة قال : أخبرني أبي قال : إنَّ رسول اللّه صلى اللّه علیه و آله و سلّم أرسلني إلى عليّ وقال : لاُعطِيَنَّ الراية اليوم رجلاً يحبُّ اللّه و رسولَه و يحبّه اللّه و رسولُه ، قال : فجئت به أقوُدُه أرمَدَ ، فبَصَق نبيُّ اللّه في عينه ثمَّ أعطاه الراية فخرج و مَرحَبٌ يَخطِرُ بسيفه فقال :

قَد عَلِمَت خَیبَرُ أنِي مَرحَبُ*** شاکِی السِلاحِ بَطَلٌ مُجَرَّبُ

إذَا اللّیوثُ اقبَلَت تَلَهَّبُ

فقال عليُّ علیه السلام :

أنَا الّذي سَمَّتنِي اُمِي حَيدَرَه *** كَلَیثِ غاباتٍ کَرِبهِ المَنظَرَه

أکِسُلکُم بِالسَّیفِ کَیلَ السَّندَرَه

فَفَلَقَ راس مَرحَبٍ باسَّیف(2).

ص: 182


1- أخرجه بهذا السند و اللفظ الشيخ المحقق على بن عبدالعال الكركي في نفحات اللاهوت 53 و هكذا أخرجه من أصحابنا ابن البطريق من طريق ابن المغازلي نقلا عن مناقبه هذا الذي بين يديك في عمدته ص 77.
2- و ممن أخرج حديث سلمة بن الأكوع ابن هشام في السيرة 2/ 334 بالاسناد الى سفيان بن فروة الأسلمي عن سلمة بن عمرو بن الاکوع : تراه في حلية الأولياء 62/1 كفاية الطالب 98 البداية والنهاية 186/4 و ج 336٫7 عمدة القاری 213/14 السيرة الحلبية 37٫3 .

219 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمّد بن عبد الوهاب بن طاوان السِّمسار أخبرنا أبو أحمد عمر بن أحمد بن عمر بن شَوذَب حدَّثنا أبو بكر محمّد بن موسى حدَّثنا يونس حدَّثنا محمّد بن الحسن ابن المُعّلَی حدَّثنا أبو عَوانَةَ عن الأعمش عن الحَكَم عن مُصعَب بن سعد عن أبيه قال : سمعتُ النبيَّ صلّى اللّه عليه و آله يقول لعَلِىُّ : أنت مِنی بمنزلة هرون من موسى إلاّ أنّه لا نَبِيَّ بَعدي . و لقد رأيتُه بارزاً يوم بدر وهو يُحَمحِمُ كما يُحَمحِمُ الفَرس ، وهو يقول :

بازِلُ عامَين حَدِيثٌ سِنِي *** سَنحنَحُ اللّيلِ كأنِي جِنِي

لِمِثلِ هذا وَلَدَتنِي اُمِّي

فمارجع حتّى خضَب سیقَه دماً(1).

ص: 183


1- مر الحديث بسنده ص 32 تحت الرقم 48 وفيه أن سعد قال : قال لي معاوية: الحب عليا ؟ قال : فقلت : و كيف لا أحبه و قد سمعت رسول الله يقول ... الحديث . و الحديث بهذه الصورة أخرجه أخطب خوارزم في مناقبه 95 و القندوزي في المودة 50 و ذكر الإرجاز الزمخشري في الفائق و اشار اليه في اللسان أيضا مادة بزل. وأما حديث المنزلة فقد أخرجه بالاسناد الى شعبة عن الحكم عن مصعب عن أبيه مسعد: الحافظ أبو داود الطيالسي في مسنده 29 و ابن حنبل في مسنده 3/ 88 ، و البخاریفی صحيحه ط 6/ 3 ط الاميرية . و مسلم في 119٫7 ط صبيح و 1870 ط محمد فؤاد عبدالباقي و أبو نعيم في الحلية 195/7و 196/7 و البيهقي في سننه 40٫9 و العلامة الخطيب في تاريخه 432/11 و الحافظ الكنجي في الكفاية 148 ط الغرى ، الى غير ذلك من المصادر . و الظاهر من لفظ الحديث أنه قد سقط شطره الاخر عند تقطيع الحديث ، حيث كان کلام سعد هذا في مفاوضة بينه و بين معاوية مشهورة في السير، و هذا نص مسلم في صحيحه 1871 بالرقم 32 من کتاب فضائل الصحابة . فبالاسناد عن عامر بن سعد أخي مصعب عن أبيه سعد قال : أمر معاوية سعدة فقال : ما منعك أن تسب أبا تراب ؟ فقال : أما ما ذكرت ثلاثا قالهن رسول الله فلن أسبه : سمعت رسول الله يقول له رأما ترضى أن تكون منی بمنزلة هارون من موسى ، و سمعته يقول يوم خیبر : « لاعطين الراية رجلا يحب الله و رسوله و يحبه الله و رسوله ، و لما نزلت هذه الآية ( فقل تعالوا ) دعا رسول الله عليا وفاطمة و حسن و حسينأ فقال : ( اللهم هؤلاء أهلى). فاما أن يكون المؤلف العلامة ابن المغازلی اورد هذا الحديث في الباب اشاد ذلك - و الا فالحديث مقتحم لا يناسب عنوان الباب ، مع أنه قد مر في بابه المناسب و اما أن يكون قد سقط من النسخة شطر الحديث ، كما أن ابن بطریق روی في " ص 76 و هكذا الشيخ سليمان البحراني في غاية المرام 468 نقلا من نسخة المناقب " المغازلی ، هذا الحديث بالسند المذكور، و فيه : قال : سمعت النبي (ص) لاعطين الرایة غداً رجلا یحب الله و رسوله و یحبه الله و رسوله کرار غر فرار یفتح الله عليه .

220 - أخبرني أبو القاسم عمر بن عليّ المَيمُونيَّ و أحمد بن محمّد ابن عبد الوهاب بن طاوان الواسطيّان بقراءتي عليهما فأقَرا به أنَّ أبا إسحق إبراهيم بن أحمد بن محمّد الطبريُّ أجاز لهما قال : حدَّثنا عبد اللّه بن

ص: 184

إبراهيم حدَّثنا الحسنُ بن عُلَيلِ قال حدَّثني محمّد بن عبد الرَّحمن الذارع حدَّثنا قَيسُ بن حَفص الدارميُّ حدَّثنا عليُّ بن الحسن العَبديُّ عن أبي هارون عن أبي سعيد الخُدرِي قال : قال رسول اللہ صلى اللّه عليه وسلّم - حيث كان أرسل عمر بن الخطاب إلى خَبيَرَ [ فانهَزَم ] (1)هو و مَن مَعه ، فرجعوا إلى رسول اللہ صلى اللہ عليه وسلم ، فبات تلك اللّيلة و به من الغمّ غير قليل.

فلمّا صبح خرج إلى النّاس و معه الرّاية فقال : لأُعطِيَنَّ الرّایة رجلاً يُحِبُّ اللہ و رسوله ، و يحبُّه اللہ و رسولُه ، غیر فَرار فعرض لها جميع المهاجرين و الأنصار ، فقال رسول اللہ صلى اللہ عليه وسلم : أين عَلِيُّ حيث فقده فقالوا : يا رسول اللہ هو أرمَدُ ، فأرسل إليه أباذرّ و سلمان فجاءه و هو يقاد لا يقدر على أن يفتحَ عَينَيه ، ثمَّ قال : اللّهمَّ أذهِب عنه الرَّمَد،و الحَرَّ و البرد ، و انصره على عدوِّه ، وافتح عليه ، فانّه عبدك و يحبُّك و يحبُّ رسولك غير فَرّار ، ثمَّ دفع الرّاية إليه ، فاستأذنه حَسان بن ثابت في أن يقول فيه شعراً ، فقال له : قل ! فأنشأ يقول :

وکانَ عَلِیُّ ارمَدَ العَین یَبتَغِی *** دَواءً فلمّا لَم يُحِسَّ مُداوِبا

شَفاء رسولُ اللہ مِنهُ بتَفلَةٍ *** فَبُورِكَ مَرقِيّاً و بُورِكَ راقِيا

وقال ساُعطِي الرَّاية اليومَ صارِماً *** كَمِياً مُحِباً اِلرَّسُولِ مُوالِيا

يُحِبُّ الهی إلهِي و الالهُ یُحِبُّهُ *** بِهِ يَفتَحِ اللُّه الحُصُونَ الأوابِيا

ص: 185


1- زيادة نسخة الشافي للسيد المرتضى علم الهدى ص 70 روى الحديث عن أبي سعيد الخدري مرسلا و تراه في تلخيص الشافي للشيخ أبي جعفر الطوسی13/3.

فَأصفَى بها دُونَ البَرِيَّةِ کُلِّها *** عَلِيّاً وسَماهُ الوَزِيرَ المُؤاخِيا

قال أبو الحسن عليُّ بن عمر بن مَهدي الدارقُطّنيُّ الحافظ رحمه اللہ:هذا حديث غريب من حديث أبي هارون العَبديِّ عن أبي سعيد الخُدريِّ و هو غريب من حديث علىِّ بن الحسن العَبدىِّ عنه ، ولم يروه عنه بهذه الألفاظ غير قَیس بن حَفص الدارميُّ (1).

221 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبد الوهاب بن طاوان أخبرنا القاضي أبو الفرج أحمد بن علىِّ بن جعفر بن محمّد بن المُعَلَّى الخُيوطىُّ حدَّثنا أبو - عبدالله محمّد بن الحسين بن محمّد الزَّعفرانيُّ التدل حدَّثنا أبو بكر يحيى بن جعفر بن أبي طالب أخبرنا عليُّ بن عاصم أخبرنا سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال : قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم : لاُعطِيَنَّ الرَّاية غداً رجلا يُحِبُّ اللّه و رسولَه ، و يحبَّه الله و رسولُه ، فاستشرف لها أصحاب رسول اللّه صلی اللّه علیه و آله و سلّم ؟ فدفعها إلى عليّ بن أبي طالب(2).

ص: 186


1- أخرجه بهذا السند العلامة العيني في عمدة القاری 21616 قال : و في كتاب أبي القاسم البصري من حديث قيس بن الربيع عن أبي هارون العبدي عن أبي سعيد....و ذکر الحديث ، و ممن ذكر اشعار حسان في تلك القضية الحافظ الكنجي في كفاية الطالب 38ط الغری و 16 ط مصر و 21 ط ایران و 104ط الامینی (و هو الذي عندي)
2- أخرجه الإمام أحمد بن حنبل في مسنده 384/2 بالاسناد الى وهيب عن 3 و اخرجه في كتاب الفضائل بالاسناد الى حماد بن سلمة عن سهيل و أخرجه الحافظ القشير مسلم في صحيحه 121/7 ط صبیح و 1871 ط محمّد فؤاد عبدالباقي و أخرجه الحافة ابو داود الطيالسي في مسنده 320 و الحافظ النسائي في الخصائص ص 6-7 ثلاث مرات ، و اخرجه بالاسناد الى مالك عن سهيل بن أبي صالح : العلامة الحافظ الخطيب في تاريخ بغداد 5٫8

222 - أخبرنا أحمد بن محمّد أخبرنا القاضي أبو الفَرج أحمد بن علىِّ بن جعفر حدَّثنا محمّد بن الحسين بن محمّد الزعفرانيُّ حدَّثنا يحيى بن أبي طالب حدَّثنا رَوح بن عُبادَة أخبرنا عَوف عن مَيمون عن عبداللّه بن بُريدة عن أبيه أنَّ رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم نزل بحضرة أهل خَیبَرَ وقال : لاُعطِيَنَّ الِلُّواء اليومَ رجلا يُحِبُّ اللّه و رسولَه و يُحِبُّه اللّه و رسولُه ، فلمّا كان الغد صادف أبابكر وعمر، فدعا علياً و هو أرمَدُ العين فتَفَلَ في عينه و أعطاه الِلّواءِ و نهَض معه النّاس ، قال : فلقوا أهل خَیبَرَ و إذا مَرحَبٌ بين أيديهم يَرتَجِزُ وهو يقول :َ

قَد عَلِمَت خَیبَرُ أنِي مَرحَبُ*** شاکِی السِلاحِ بَطَلٌ مُجَرَّبُ

إذَا اللُيوثُ أقبَلَت تَلَهبُ *** أطعَنُ أحياناً وَحِيناً أضرِبُ

قال : فاختلف هو و عليُّ [ ضربتين ] قال : فضربه عليُّ على رأسه

حتّی عَضَّ السيف بأضراسه ، وسمع أهل العسكر ضربته ، فما تَنامَّ آخر الناس حتّى فَتَح اولاهم(1).

ص: 187


1- أخرجه الإمام أحمد بن حنبل في مسنده ج 358٫5 بالاسناد الى روح بن عبادة القيسي و هكذا في الفضائل 118/2 على ما في ذیل احقاق الحق للعلامة المرعشی دامت برکاته . و أخرجه الحافظ النسائي في الخصائص 5 بالاسناد الى عوف . و أخرجه العلامة الطبري في تاريخه 11٫3 ط دار المعارف و 200/2 ط دار الاستقامة بالاسناده الی عوف و فی ص 12 بالاسناد الى المسيب الاودي عن عبدالله بن بريدة.و أخرجه الحاكم في مستدرکه 437٫3 بالاسناد الى روح بن عبادة و أخرجه ابن كثير الدمشقي في البداية و النهاية 337/7 وتراه في تذكرة السبط ص 29 نقلا عن احمد ابن حنبل.

223 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبدالوهاب أخبرنا القاضي أبو الفَرج أحمد بن عليُّ الخُيُوطيُّ الحافظ أخبرنا محمّد بن الحسين الزعفرانيُّ العدل حدَّثنا یحیی بن أبي طالب حدَّثنا قُتَيبة بن سعيد حدَّثنا حاتِم بن إسماعيل عن بُكَير بن مِسمار عن عامر بن سعد بن أبي وقّاص عن أبيه قال : سمعتُ رسول اللہ صلى اللہ عليه وسلّم يقول يوم خَيبَرَ : لاُعطِيَنَّ الراية غداً رجلا يحبُّ اللہ و رسوله و يحبُّه الله و رسوله ، قال : فتطاولنا ، قال : ادعوا لي علياً ! فانی به ارمَدَ، فبصق في عينه و دفع الراية إليه ، ففتح اللہ عليه(1).

224 - و باسناده قال : حدَّثنا يحيى بن بن أبي طالب أخبرنا زيد بن الحباب حدَّثنا حسين بن واقِد عن عبداللّه بن بُرَيدة عن أبيه قال : لمّا كان يوم خيبر ، أخذ أبوبكر اللِواء فلمّا كان الغد أخذه ، فَقُتِلَ محمودُ

ص: 188


1- أخرجه الامام احمد بن حنبل في مسنده 185٫1 بالاسناد الى قتيبة بن سعيد بعين السند و اللفظ وهكذا أخرجه مسلم في صحيحه119/7 ط صبيح وص 1871 ط محمد فؤاد عبدالباقی و هكذا أخرجه الترمذي في جامعه 171/13 ط الص-اوی و النسائي في خصائصه ص 4 بالاسناد الى قتيبة و ص 16 بالاسن-اد الى بكير بن مسمار و هكذا أخرجه . الحاكم في مستدرکه 108٫3

ابن مسلمة فقال رسول اللّه صلی اللّه علیه و آله و سلّم : لأدَفَعنَّ الراية إلى رجل لا يرجع حتّى يَفتَحَ اللّه عليه ، فَصلَّی رسول اللّه

صلی الله علیه و آله و سلّم صلاة الغداة ثمَّ دعا باللّواء و دعا علياً و هو يشتكي عينه فمَسَحها ثمَّ دفع إليه اللّواء فافتتح له ، فسمعت عبداللّه يقول : حدَّثني أبي أنّه كان صاحب مَرحَبٍ .... الحديث(1).

ص: 189


1- أخرجه الامام احمد بن حنبل في مسنده ج 353٫5 بالاسناد الى زيد بن الحباب و أخرجه النسائي في الخصائص 5 بالاسناد الى حسين بن واقد و أخرجه ابن كثير الدمشقي في البداية و النهاية 182٫4 من طريق البيهقي عن الحاكم بالاسناد الى الحسين ابن واقد وهكذا أخرجه ابن الأثير الجزري في اسدالغابة 21/4 بالاسناد الى يحيى بن أبي طالب . و قال أيضا في 334٫4 عن ابن اسحاق (راجع سيرة ابن هشام 330/2 ) : قال: كان اول ما افتتح من حصون خيبر حصن ناعم، وعنده قتل محمود بن مسلمة ألقيت عليه رحاً امنه فقتلته و قال : أخبرنا أبو جعفر السمين باسناده الى يونس بن بكير عن الحسين ابن واقد المروزي عن ابن بريدة عن أبيه قال: لما كان يوم خيبر أخذ اللواء أبو بكر فرجع ولم يفتح له ، فلما كان الغد أخذه عمر فرجع ولم يفتح له وقتل محمود بن مسلمة ، وقيل محمود بن مسلمة لما ألقيت عليه الرتا سقطت جلدة جبينه على وجهه فمكث ثلاثة أيام - اليوم الثالث شهيدة و ذلك سنة ست فقبر هو وعامر بن الاکوع بالرجيع في قبر واحد قاله أبو نعيم ، أخرجه الثلاثة .

قوله عليه السلام لا یُحِبُّکَ اِلاَّ مُومِنٌ (ولا يُبغِضُكَ إِلَّا مُنافِقٌ)

225 - أخبرنا أبو الحسن عليُّ بن عمر بن عبداللّه بن شَوذَب رحمه اللّه سنة ثمان و ثلاثين و أربعمائة قلت له : أخبرك والدك أبو أحمد عمر ابن عبدالله بن شَوذَب قال : حدَّثنا محمّد بن الحسن بن زیاد حدَّثنا أبو العباس محمّد بن حِبّان البزّار حدَّثنا كثير بن يحيى أبو مالك حدَّثنا زياد بن عبداللّه العامِريُّ و أبو عَوانَة و أبو سعيد بن عبد الكريم الحَنفيُّ و معناها واحد عن الأعمش عن عَدِيِّ بن ثابت عن زِر بن حُبَيش عن عليّ علیه السلام قال : و الذي فَلَقَ الحَبَّةَ و برأ النَّسَمَةَ إنَّ في عهد النبيِّ الأُمّيِّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم إلىِّ أنه لا يُحِبُّك إلاّ مؤمن ولا يُبغِضُك إلاّ منافق ، و اللّفظ لمحمّد بن الحسن(1).

ص: 190


1- حدیث متواتر متفق عليه عند الأئمة الاثبات روأه جمع من الصحابة و في الباب عن أم سلمة ام المومنین : حديثها في مسند الامام ابن حنبل 292/6 جامع الترمذی در 299/5 بالرقم المسلسل الباب 3801 الباب 84 من ابواب المناقب وفي ط آخر 301/2 سنن النسائی کتاب الايمان بالرقم 20 و اما بالاسناد الى الاعمش فقد أخرج حديثه الامام ابن حنبل في مسنده 84/1 و الحافظ النسائي في سننه 117٫8 (کتاب الایمان بالرقم 131 و 19 و الحافظ الترمزی في سننه الباب 94 من أبواب المناقب 306٫5 و هو في ط الصاوی 177٫13 و الحافظ القزويني في سنن المصطفی 55٫1 (المقدمة تحت الرقم 20) والخطيب في تاريخه 255٫2 و رواه النسائي في خصائصه أيضأ ص 27 بثلاثة طرق أيضا .

226 - أخبرنا أبو نصر أحمد بن موسی الطَحان في ذي القعدة من سنة سبع وثلاثين و أربعمائة و أبو بكر أحمد بن محمّد بن عبد الوهاب بن طاران الواسطيّان في ذي الحجّة من سنة خمس وثلاثين و أربعمائة بقراءِتي عليهما فأقَرَّا به قلت : أخبركم القاضي أبو الفَرج أحمد بن عليِّ ابن جعفر بن محمّد بن المُعَلَّى الخُيوطىُّ قال : حدَّثنا عبداللّه بن محمّد بن فَرخ حدَّثنا محمّد بن يونس حدَّثنا عبد اللّه بن داود الخُريبِيُّ حدَّثنا الأعمش عن عَدِيِّ بن ثابت عن زِرّ بن حُبَيش قال : سمعت عليّاً لیه السلام يقول : و الّذي فَلَقَ الحَبَّة و بَرا النَّسَمَة وتَرَدَّي بالعظَمَة إنه لعَهدُ النّبيِّ الأُمّيِّ صلّی اللّه عليه و آله و سلّم أنّه لا يُحِبُّك إلاّ مؤمن ولا يُبغِضُك إلاّ مُنافِق(1).

ص: 191


1- أخرجه بالاسناد الى محمد بن يونس بن موسی السامي : الحافظ أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء 1854 و قال : هذا حديث صحيح متفق عليه رواه الخریبی عبد الله بن محمد بن عائشة و ذكر حديثه . قال : ورواه الجم الغفير عن الأعمش و رواه بن الحجاج عن عدي بن ثابت و ذکر حدیثه ثم قال : و رواء کثیر بن اسماعيل النواء و سالم بن أبي حفصة عن عدى و ذکر حدیثهما ثم قال : و ممن روى هذا الحديث عن عدي بن ثابت سوى من ذكرنا : الحكم بن عتيبة و جابر الجعفي و الحسن بن عمرو الفقيمي و سليمان الشيبانی و سالم الفراء و مسلم : الوليد بن عقبة وأبو مريم وأبو الجهم والدهارون وسلمة بن سويد الجعفي وأيوب و عمار أبنا شعيب الضبي و أبان بن قطن المحاربی كل هؤلاء من رواة أهل الكوفة و من أعلامهم. قال : ورواه عبدالله بن عبدالقدوس عن الأعمش عن موسى بن طريف عن عباية بن ربعي عن على مثله ، . و أخرجه الحافظ الخطيب في تاريخه 426٫14 بالاسناد عن محمد بن يحيى الازدی قال : حدثنا عبد الله بن داود - یعنی الخریبی - و عبیدالله بن موسی و محاضر بن المورع عن الأعمش بالحديث .

227 - أخبرنا أبو الحسن عليِّ بن عُبَیداللّه بن القَصاب البَیِّعُ الواسطيُّ رحمه اللّه بقراءتي عليه في جامع واسط سنة أربع وثلاثين و أربعمائة فأقَرَّ به قلت له : حدَّثكم أبو بكر محمّد بن أحمد بن يعقوب المفيد الجَرجَرائیُّ حدَّثنا الأشَجُّ (1)قال : سمعتُ عليّاً علیه السلام يقول : إنّه لعهد

ص: 192


1- الأشج هذا : عثمان بن الخطاب بن عبدالله بن العوام أبو عمرو البلوى الاشج المغربي المعروف بالمعمر أبي الدنيا روى عنه الحسن بن محمد بن يحيى بن أخي طاهر العلوي و أبو بكر المفيد الجرجرائي كان يقول : ولدت في خلافة أبي بكر و يذكر قصة في شربه من ماء الحياة ولقائه على بن ابی طالب عليه السلام و هو خارج الى صفين فجاء فمسك بالركاب لير كب فنفتحه بالركاب فشجه شجة ، قال المفيد : و رأيت الشجة في اوجهه واضحة . و حدثنا عن علي بن أبي طالب بخمسة عشرة حديثا لم يجتمع عنه لغيري راجع تاريخ بغداد 297٫11 - 299 لسان الميزان 1344 - 140 کمال الدين و تمام النعمة لابن بابويه الصدوق و سماه علی بن عثمان بن الخطاب ( كما في تاريخ ابن عساکر ) في باب المعمرين ص 538 - 547 ط مکتبة الصدوق ، بحار النوار 225/510311/31 260/51 - 261 ،مناقب آل ابی طالب لابن شهر آشوب 423٫1 .

النبيِّ الاُمّيِّ صلی الله علیه و آله و سلّم أنّه لا يُحِبني إلاّ مؤمن و لا يُبغِضُني إلاّ منافق .

228- حدَّثنا أبو بكر محمّد بن أحمد بن عبداللّه بن فامُوَيه الواسطىُّ سنة خمس وثلاثين و أربعمائة حدَّثنا القاضي أبو الفَرج أحمد بن علىّ الخُيُوطىُّ الحافظ الواسطيُّ حدَّثنا محمّد بن ثابت الناقِد حدَّثنا إبراهيم بن عبدالله حدَّثنا وكِيعٌ عن الأعمش عن عَدِيِّ بن ثابت عن زِرّ بن حُبَيش عن عليّ علیه السلام قال : عهد إلىَّ النبيُّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أنّه لا يُحِبُّكَ إلاّ مؤمن ولا يُبغِضُك إلاّ منافق(1).

229 - أخبرنا أبو نصر أحمد بن موسی بن عبدالوهاب بن الطحان إجازة عن القاضي أبي الفَرج الخُيُوطىُّ حدَّثنا ابن فَرخ حدَّثنا يحيى ابن حَماد حدَّثنا عبدالرَّحمن بن صالح حدَّثنا الرَّبيع بن سهل الفَزاريُّ عن سَعيد بن عُبَيد الطّائيِّ عن عليِّ بن رَبيعة الوالِبيِّ قال : سمعت علياً عليه السّلام يقول : عَهِدَ إلىَّ النبيُّ الاُمّي صلی الله علیه و آله و سلّم أنّه لا يُحِبّك إلاَّ مؤمن

ولا يُبغِضُك إلاَّ منافق(2).

ص: 193


1- أخرجه بالاسناد الى وكيع الامام ابن حنبل في مسنده 95٫1 و الحافظ ابن ماجة القزوینی في سننه 55٫1 ( المقدمة بالرقم 20) و الحافظ البيهقي في السنن الكبرى 2/ 271 و ابن عبدالبر في استيعابه 461٫2 ، والنسائي في خصائصه 27
2- اخرجه بالاسناد الى الربيع بن سهل بن الركين بن عميلة الفزاری : الحافظ البغدادی الخطيب في تاريخه 417٫8 وهكذا الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 2/ 41 بالرقم 2740 في ط و 1/ 334 فی ط الحافظ ابن حجر العسقلاني في لسانه 446/2

230 - حدَّثنا الحسن بن أحمد بن موسى الغَندَجانيُّ حدَّثنا عبدالقاهر ابن محمّد بن محمّد بن عِترَةَ بياع السَّفطِ بالمَوصِل - ببغداد - حدَّثنا أبو هارون موسی بن محمّد بن هرون بن يعقوب بن إبراهيم بن مسعود بن الرَّبيع الأنصاريُّ الزُّرَقيُّ حدَّثنا جعفر بن بُرَيق [ حدّثنا سعيد بن تعل الجَرمیُّ ] أخبرنا أبو تُمَيلَةَ حدَّثنا أبو حمزة عن جابر عن عبداللّه قال : سمعتُ عليّاً علیه السلام يقول : صلّيتُ مع رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم ثلاث سنين قبل أن يُصلّي مَعه أحد من الناس . و سمعته يقول : إنَّ ممّا عهد إلىَّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم أنّه «لا يُحِبُّنی کافر ولا يُبغِضُني مؤمن ، أما واللّه ما كَذَبتُ ولا كُذِبتُ ، ولا ضَلَلتُ ولا ضُلَّ بی(1).

ص: 194


1- أخرجه من أصحابنا الامامية شيخ الطائفة أبو جعفر الطوسي في أماليه 267٫1 ط الغری و 163 ط حجر بالاسناد الى ابی عمر عبدالواحد بن محمد بن مهدي الفارسی مسند الوقت قال حدثنا أحمد بن سعيد بن عقدة الحافظ حدثنا أحمد بن يحيى الصوفي حدثنا عبدالرحمن بن شريك النخعي حدثنا أبي حدثنا جابر عن عبدالله بن نجي الحضرمی بين اللفظ و زاد بعده (و لا نسيت ما عهد الى ] و أخرج ذيله الام احمد بن حنبل في مناقبه المخطوط 377 على ما في ذيل الأحقاق 7/ 573 : بطرق أحدها بالاسناد الى محمد ابن علی بن الحسن بن شقیق یعنی العبدى أبا عبدالرحمن المروزی قال : سمعت أبي قال حدثنا أبوحمزة – یعنی محمد بن میمون السكري المروزی - عن جابر الجعفي عن عبدالله ابن نُجَيّ الحضرمی. و أخرجه من طريق أحمد المحب الطبري في الرياض النضرة 2/ 10 و القندوزی في ينابيع المودة 61. و رواه من أعلام الأمامية الشيخ المفيد في العيون و المحاسن علی ما في الفصول المختارة 210ط الغرى عام 1381

231 - أخبرني أبو عبداللّه محمّد بن عليِّ بن عبدالرحمن العلويُّ رحمه اللّه مكاتبة أنَّ أبا الحسن عليَّ بن عبد الرحمن البَکَّائِيَّ أخبرهم قال : حدَّثنا محمّد بن عبداللّه الحَضرميُّ حدَّثنا أبو بكر بن أبي شَيبَةَ و عبدالله بن حَماد قالا: حدَّثنا وَكِيعٌ عن الأعمش عن عَدِيِّ بن ثابت عن زِرٍّ عن عليِّ بن أبي طالب قال : عَهِدَ إلىَّ النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم أنّه لا يُحِبُّك إلاّ مؤمن ولا یُبغِضُك إلاّ منافق(1).

232 - أخبرنا عليِّ بن عمر بن عبداللّه بن شَوذَب حدَّثنا أبي حدَّثنا محمّد بن الحسن حدَّثنا الحسين بن إدريس حدَّثنا ابن عَمار قال : قال أبو معاوية : قال لي أمير المؤمنين هرون : أيُّ حديث أصَحُّ في فضائل على علیه السلام؟ قلت : حديث عليّ « إنّه لَعَهدُ النبيِّ الأُمّي صلی الله علیه و آله و سلّم إلَىّ أنّه لا يُحِبُّني إلاّ مؤمن ولا یُبغِضُنی إلاّ منافق :(2).

ص: 195


1- أخرجه بالاسناد الى أبي بكر بن أبي شيبة : الحافظ الكبير مسلم بن الحجاج في صحيحه كتاب الإيمان بالرقم 131 ص 86 ط محمد فؤاد و ج 1 ص 60 ط صبیح و خرجه عنه ابن الأثير الجزري في جامع الأصول 9/ 473 و ابن الديبع في تيسر الوصول 272٫3 وهكذا الحافظ الكنجي في الكفاية الباب 3 ص 68 والمحب الطبري في ذخائر العقبى 91 و الرياض النضرة 214٫2 و الخطيب التبریزی في مشكاة المصابیح 563.
2- و في النهج تحت الرقم 45 من قسم الحكم : قال عليه السلام : لو ضربت شوم المؤمن يسیفیهذا على أن يبغضني ما أبغضنی و لو صببت الدنيا بجماتها على المنافق ان يحبني ما أحبني . و ذلك أنه قضى فانقضى على لسان النبی الامی (ص) أنه قال : با على الايبغضك مؤمن و لا يحبك منافق و أخرجه بهذا اللفظ العلامة جار الله الزمخشري في ربيع الابرار 85 ( مخطوط ) على ما في ذيل الأحقاق 200٫7 و نقله العلامة المعتزلى في شرح النهج 364٫1 عن شيخه أبي القاسم البلخي قال : رواه حبة العرني عن علي و رواه عبدالکریم بن هلال عن أسلم المكي عن أبي الطفيل عن علي عليه السلام .

قوله علیه السلام مُحِبُّکَ مُحِبِّی و مُبغِضُكَ مُبغِضِی

233 - أخبرنا أبو بكر محمّد بن أحمد بن عبداللّه بن فامُوَيهِ الواسطىُّ رحمه اللّه حدَّثنا القاضي أبو الفَرج أحمد بن علىّ بن جعفر بن محمّد بن المُعَلَّى الخُيوطیُّ حدَّثنا داود بن جعفر قال : حدَّثنا زکریا بن أبي يحيی حدَّثنا هلال المُزَنيُّ حدَّثنا عبد الملك بن موسی الطَّويل عن أبي هاشم عن زاذان عن سلمان قال : قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم لعليِّ : يا علىُّ مُحِبتُّك مُحِبي ، ومُبغِضُك مُبغِضي(1).

ص: 196


1- أخرجه بالاسناد الى ابي هاشم : الحافظ ابن حجر العسقلاني في لسان الميزان 109/2 قال : رواه ابن عدي في ترجمة عمرو بن خالد ، و أخرجه الهيثمي في مجمع الزوائد 132٫9.و أخرجه من اصحابنا الامامية العمادالطبري في بشارة المصطفی 194 بالاسناد الى أبي بكر بن أبی داود عن هلال بن بشر المزني بعين السند و اللفظ وفي الباب حدي آخر عن سلمان أخرجه الحاكم في مستدرکه 130٫3 قال : قال رجل لسلمان ما أشد حبک لعلي؟ و قال : سمعت رسول الله (ص) يقول : من أحب عليا فقد أحبني و من أبغض عليا أبنضنی

قوله عليه السلام أَنَا و هذا حُجَّةٌ عَلَى أُمَّتِي يَومَ القِيمَةِ ...

[ مکرر 67 - ] أخبرنا أبونصر ابن الطّحان إجازة عن القاضي أبي الفَرج الخُيوطىِّ حدَّثنا عبد الحميد بن موسی حدَّثنا محمّد بن إسحاق الخَزّاز السوسيُّ و إبراهيم بن عبد السّلام قالا : حدَّثنا عليُّ بن المُثَنَّی الطُّهَويُّ حدَّثنا عُبَيد اللّه بن موسى حدَّثنا مَطَر بن أبي مَطَر عن أنس قال : كنت عند النبيِّ صلی الله علیه و آله و سلّم فرأى علياً مُقبِلاً فقال : أنا و هذا حجّة على اُمّتي يوم القيمة(1).

مُناداةُ المُنادِی یَومَ أُحُد

234 - حدَّثنا أبو القاسم الفضل بن محمّد بن عبداللّه الأصفهانيُّ قدم علينا واسطاً في شهر رمضان من سنة أربع و ثلاثين و أربعمائة إملاء في جامع واسط قال : أخبرنا محمّد بن علىّ أخبرنا محمّد بن عبداللّه حدَّثنا الهَیثَم بن خلف بن محمّد حدَّثنا عليُّ بن المُنذِر حدثنا ابن فَضل حدَّثنا عمر ابن ثابت عن محمّد بن عُبَيد اللّه بن أبي رافع [ عن أبيه عن جَدِّه] قال : نادي المنادي يوم احد: لا سَيفَ إلاّ ذو الفِقار ولا فَتًى إلاّ عَلِىُّ(2).

ص: 197


1- قد تكرر الحديث سند و متنا و قد مر في ص 45 تحت الرقم 67
2- أخرجه العلامة الطبري في تاريخه 5142ط دار المعارف بالاسنادالی حبان ابن على عن محمد بن عبيد الله و نقله عنه أبو الفرج الأصبهاني في الاغاني 192/15 ط دار الكتب و فيه : فقال جبرئیل : یا رسول الله أن هذه المواساة ! فقال رسول الله (و ما يمنعه ] و هو مني وأنا منه ؟ فقال جبرئیل : و أنا منكما ، قال : فسمعوا صوتاً: لا سیف الا ذوالفقار و لا فتى الا على. و أخرجه الواقدي في مغازيه و زاد فيه : قال : وسمع ذلك اليوم صوت من قبل السماء لا يرى شخص الصارخ به ينادى مرارة : لا سیف الا ذوالفقار و لا فتى الأعلى ، فسئل رسول الله عنه فقال : هذا جبرائیل. و نقله عنه الشارح المعتزلي في شرح نهج البلاغة 380/3 و قال : قلت : و قد روی هذا الخبر جماعة من المحدثين ، و هو من الاخبار المشهورة و وقفت عليه في بعض نسخ منازی محمد بن اسحاق و رأيت بعضها خالية عنه و سالت شیخی عبدالوهاب بن سكينة رحمه الله عن هذا الخبز فقال : خبر صحيح فقلت : فما بال الصحاح لم تشتمل عليه ؟ قال : أو كل ما كان صحيحا تشتمل عليه كتب الصحاح و کم قد أهمل جامعو الصحاح من الاخبار الصحيحة . أقول : أخرجه الخطيب الخوارزمي في مناقبه 104 عن محمد بن اسحاق صاحب السيرة قال : هاجت ريح في ذلك اليوم نسمع مناد يقول : لا سیف الا ذوالفقار و لا فتى الا على . وأخرجه الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 3172 وفي ط آخر 324/3 بارقم 6613 بالاسناد الى عبدالرحمن بن الأسود عن محمد بن عبيد الله و قال : لحقه محمد جریر و نقله الحافظ العسقلاني في لسانه 406٫4 و أخرجه الهيثمي في مجمع الزوائد 114٫6 و قال : رواه الطبراني و فيه حبان بن علي و هو ضعیف و وثقه ابن معين و محمد ابن عبيداللّه بن أبي رافع ضعيف عند الجمهور و وثقه ابن حبان . قلت : انما ضعفوه لمكان الحديث : و ما نقموا منه الا التشيع .و أخرجه المحب الطبري في ذخائر العقبی 68 قال : خرجه أحمد في المناقب و رواه من أعلام الأمامية الشيخ المفيد في الارشاد ص 40 عن ابراهيم بن محمد بن میمون عن عمر بن ثابت عن محمّد بن عبيد اللّه.

235 . أخبرنا أبو موسی عیسی بن خلف بن محمّد بن الرَّبيع الأُندلسيُّ رحمه اللّه قدم علينا واسطاً سنة أربع و ثلاثين و أربعمائة أخبرنا أبو الحسين

ص: 198

علىُّ بن محمّد بن عبداللّه بن بُشران المُعَدِّل قال : قِريء على أبي علىّ إسماعيل بن محمّد بن إسماعيل الصّفّار النحويِّ قال : حَدَّثكم الحسن بن عَرَفَةَ قال : حدَّثني عَمار بن محمّد [ عن سَعد بن طريف الحَنظَليِّ عن أبی جعفر محمّد] بن عليّ قال : نادي ملك من السماء يوم بَدر يقال له رضوان. لا سَيفَ إلاّ ذو الفِقار ولا فَتًى إلاّ علىُّ.

236 - و أخبرنا أحمد بن محمّد بن طاوان إجازة أخبرنا أبو أحمد عمر ابن عبداللّه بن عمر بن شَوذَب أخبرنا أبو على إسماعيل بن محمّد الصفّار النحويُّ مثله(1).

ص: 199


1- أخرجه الحافظ الكنج في كفاية الطالب الباب 69 ص 277 - 280 بطرق عديدة من مشايخه كلهم بالاسناد الى ابی علی اسماعیل بن محمد بن اسماعيل الصغار النحوي بین السند و المتن ثم قال : أجمع أئمة الحديث على نقل هذا الجزء کابرا عن كابر رزقناه بحمدالله عن الجم الغفیر کماسقناه و رواه الحاكم مرفوعة و أخرجه عنه البيهقي في مناقبه : اقول :راجع سنن البيهقي 276/3 ، مستدرك الصحيحين 385/2، مناقب ای 102 ، الرياض النضرة. 2/ 190 ذخائر العقبی 74 و قال: خرجه الحسن بن عرفة العبدی و قال : ذوالفقار اسم سيف النبي (ص) سمي بذلك لانه كانت فيه حفر صغار و عبيد : والمفقر من السيوف : الذي في متنه حزوز .

قوله علیه السلام صاحِبُ لِوایَ فِي الآَخِرَةِ ... الحَديثَ

237 - أخبرنا أحمد بن محمّد إجازةً قال: أخبرنا عمر بن عبداللّه قال : أخبرنا محمّد بن الحسين الزَّعفرانيُّ حدَّثنا جعفر بن أحمد أخبرنا عبدالأعلى بن واصل حدَّثنا إسماعيل بن أبان حدَّثنا ناصِح أبو عبداللّه المُحَلِميُّ عن سِماكِ بن حَرب عن جابر بن سَمُرَة قال : قيل : یا رسول اللّه من صاحب لِواك في الآخرة ؟ قال : صاحب لِواي في الدُّنيا علىُّ بن أبي طالب(1).

قوله عليه السلام لِکُلِّ نَبِیّ وَصِیُّ و وارِثٌ ...

238 - أخبرنا أبو نصر ابن الطّحان إجازة عن أبي الفَرج الخيُوطىِّ حدَّثنا عبدالحميد بن موسى حدَّثنا محمّد بن أحمد بن سعيد حدَّثنا محمّد بن حُمَيد الرّازيُّ حدَّثنا سَلَمَة بن الفضل عن ابن اسحق عن شَريك بن عبد اللّه

ص: 200


1- أخرجه العلامة أخطب خوارزم في المناقب 250 بالاسناد الى سماعیل بن ابان و فيه : قال (ص) : من عسى أن يحملها الا من حملها في الدنيا على بن أبي طالب - هكذا أخرجه العلامة المبنى في عمدة القاری 215٫16.

عن أبي رَبِيعَةَ الأياديِّ عن عبداللّه بن بُرَيدة قال : قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم : لكلِّ نبيِّ وَصِيُّ و وارث و إنَّ وَصِیِّی و وارثي عليُّ بن أبي طالب(1).

حَديثُ اللَّوزَة

239 - أخبرنا أبو نصر ابن الطحّان إجازة عن القاضي أبي الفَرج الخُيُوطيِّ حدَّثنا عُمَرُ بن الفَتحِ البغداديُّ حدَّثنا أبو عُمَارَةَ المُستَمِلی حدَّثنا ابن أبي الزَّعزاع الرَّقِّيُّ عن عبد الكريم عن سعيد بن جُبَير عن ابن عبّاس قال : جاع النبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم جوعاً شديداً فأتى الكعبة فأخذ بأستارها و قال : اللّهمَّ لا تُجيع محمّداً أكثر مما أجَمتَه ، قال : فهبط عليه جبريل علیه السلام و معه لَوزَة فقال : إنَّ اللّه تبارك و تعالى يَقرَه عليك السّلام و يقول لك : فُكَّ عنها ! فَفكَّ عنها فاذا فيها ورقة خَضراءُ مكتوب فيها لا إله إلاّ اللّه محمّد رسول اللّه أتدته بِعَلِيٍّ و نصرته به ، ما أنصَفَ اللّه مِن نَفسِه من اتَّهَمه في قَضائه و استبطأه في رِزقه(2).

ص: 201


1- أخرجه الخطيب الخوارزمي في المناقب 50 بالاسناد عن شريك بعبن السند و اللفظ و خرجه المحب الطبري في الذخائر 71، الریاض النضرة 178/2 قال : أخرجه الحافظ أبو القاسم البغوي في معجم الصحابة . واخرجه الكنجی في کفایته 260
2- أخرجه العلامة القندوزي في ينابيع المودة 137 ط اسلامبول من طريق مؤلفنا ابن المغازلی ( الكتاب الذي بين يديك ) وأخرجه الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 548/3 بالرقم 7533 عن ابن حبان بالاسناد الى محمد بن أبي الزعيزعة عن أبي السليح الرقي عن ميمون بن مهران عن ابن عباس و هكذا أخرجه ابن حجر العسقلاني في لسانه 167/5 و أخرجه الحافظ السيوطي في ذيل اللثالی 63 ط لكنهو و قد أخرجه من أعلام الأمامية ابن بابويه الصدوق المتوفی 381 في أماليه ، 33 بالاسناد عن أبي عمارة عن علی ابن ابی الزعراع عن أبي ثابت الجزری عن عبدالکریم بن مالك الجزری ( روی عن " ابن جبير و میمون بن مهران كما في تهذيب التهذيب ور374 ) عن سعيد بن جبير بین لفظ الحديث راجع في ذلك الرياض النضرة 2/ 172 ، أرجح المطالب 496

صُعُودُهُ عَلَى مَنكِبِ النَّبِيّ صلی الله علیه و آله و سلّم

240 - أخبرنا أبو نصر أحمد بن موسی بن الطّحان إجازة عن القاضي أبي الفَرج أحمد بن عليِّ بن جعفر بن محمّد بن ألمعَلَّی الخيُوطيِّ حدَّثنا محمّد بن الحسن الحَسانيّ حدَّثنا محمّد بن غياث حدَّثنا هُدبَة بن خالد حدَّثنا حَماد ابن زید عن عليِّ بن زید بن جُدعانَ عن سعيد بن المُسَيِب عن أبي هريرة قال : قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم لعليِّ بن أبي طالب يوم فتح مكّة : أما ترى هذا الصَّنَم بأعلى الكعبة ؛ قال : بلى يا رسول اللّه ، قال : فأحمِلُك فَتَناوَلهُ فقال : بل أنا أحمِلُك يا رسول اللّه ، فقال صلی الله علیه و آله و سلّم : واللّه لو أنَّ رَبِيعَةَ ومُضَرَ جَهدوا أن يَحمِلوا مِنى بضعة و أنا حَىُّ ما قدروا ، و لكن قف يا عليُّ فضرب رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم بيده إلى ساقَي عَلى فوق القُرنُوس ثمَّ اقتَلَعَهُ من الأرض بيده فرفعه حتّى تبيّن بياض إبطيه ثمَّ قال له : ما ترى یا علىُّ قال : أرى أنَّ اللّه عزَّ و جلَّ قد شَرَّفَني بك حتّى أنّي لو أردت أن

ص: 202

أمُسَّ السّماءَ لمَسَستُها ، فقال له : تَناوَلِ الصَّنَمَ يا عليُّ ! فتناوَلَهُ ثمَّ رمی به ثمَّ خرج رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم، من تحت عليّ و تَرَك رجليه فسقط على الأرض فَضَحِكَ. فقال له : ما أضحَكَکَ يا عليُّ ؟ فقال : سَقَطتُ من أعلى الكعبة فما أصابني شيء ، فقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم : و كيف يُصِيبك شيء و إنّما حملك محمّد، و أنزلك جبريل - علیهما السلام(1).

ص: 203


1- أخرجه بهذا السند الشيخ عبدالله الشافعي في مناقبه المخطوط 38 على ما في ذيل الأحقاق 688/8 و تراه في المناقب المرتضوية 188 ط بمبئی و قد أخرجه من طريق مؤلفنا ابن المنازلى السيد ابن طاوس في الطرائف 20 و ابن البطريق في العمدة 191 و هما من أعلام الأمامية ، و هكذا أخرج ابن شهر آشوب السروی المتوفی 588 في المناقب 13572 طقم عن أبي بكر الشيرازي في كتاب نزول القرآن في شأن أمير المؤمنين عن قتادة عن ابن المسيب عن أبي هريرة مثل ما في المتن ذيل قوله تعالى : ( جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا او في الباب حديث أبي مريم عن علي عليه السلام رواه الحفاظ الاثبات راجغ مسند الامام ابن حنبل 84٫1 و ملخصا في 151٫1مستدرك الصحيحين للحاكم 367/2 و 5٫3 خصائص أمير المؤمنين للحافظ النسائی 31 صفة الصفوة لابن الجوزی 119٫1 تاریخ بهداد 302/13 و رواه الخطيب في موضح أوهام الجمع والتفريق 432/2 أيضأ ، ذخائر العقبی 85. الرياض النضرة 2/ 200 كفاية الطالب للحافظ الكنجی الشافعی 257 و في ط 128 و قال : هذا حديث حسن ثابت عند أهل النقل هكذا رواه الحاكم و تابعه البيهقي. الخصائص الكبرى للسيوطي 264/1 ، المواهب اللدنية 204/1 شرح المواهب للزرقانی 33672 و انظر البحث فيه ضافية في الغدير 9/7-13.

قوله عليه السلام أَشقَى الأَوَّلِينَ والآخِرِينَ قاتِلُکَ یا عَلِیُّ

241 - أخبرنا أبو القاسم عبدالله بن محمّد الرَّفاعِيُّ الأصفهانيُّ، قدم علينا واسطاً في جُمادى الأولى من سنة أربع وثلاثين و أربعمائة أخبرنا الحسن بن أحمد أخبرنا عبد اللّه بن إسحق حدَّثنا محمّد بن يوسف بن الصَبّاح حدَّثنا إسماعيل بن أبان الوَراق حدَّثني ناصح أبو عبداللّه عن سِماك بن حَرب عن جابر بن سَمُرَة قال : قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم لعَلِىُّ : من أشقى الأوَّلين و الأخرين ؟ قال : اللّه و رسولُه أعلم ، قال : قاتلُک یا علىُّ(1).

ص: 204


1- أخرجه الحافظ البغدادي في تاريخه 135٫1 بالاسناد الى اسماعيل بن أبان الوراق و في لفظه : من أشقى الأولين ؟ قال : عاقر الناقة ، قال : فمن أشقى الاخرين ؟ قال : الله و رسوله اعلم ، قال : قاتلك. و رواه ابن كثير من طريق الخطيب في البداية و النهاية 325٫7 و ابن حجر في فتح الباری 60٫2 و أخرجه الهيثمي في مجمع الزوائد 1369 قال : رواه الطبرانی . و قد روى الحديث جمع آخر من الصحابة منهم عمار بن یاسر : وحديثه في البداد او النهاية 236٫10 تاریخ الخلفاء173، الخصائص الکبری 124٫2 منتخب کنز العمال 5865 قال : أخرجه الطبراني في الكبير و الحاكم في مستدرك الصحيحين ( 141٫3 ) وقد مر حديث عمار بصورة أخرى تحت الرقم 5 ص 9 و قد أخرجه ابن هشام في السيره 599/1 و الامام ابن حنبل في مسنده 263٫4 ، و النسائي في الخصائص 39 و الطب في تاريخه 408٫2 ط دار المعارف و الدولابي في الكنى و الأسماء 163٫2 و ابن في البداية و النهاية 247٫3 والمبرد في الكامل 981 و منهم عبدالله بن عمر على ما في مجمع الزوائد 14٫7 و منهم عبيدالله بن أنس على ما في الطبقات الكبرى لابن سعد 3 ق 22٫1 . ومنهم صهيب بن سنان على ما في أسد الغابة 34٫4 ، ذخائر العقبی 115 ، الرياض النضرة 247٫2 مجمع الزوائد 136٫9 قال : رواه الطبرانی و ابویعلی . و منهم ضحاك بن مزاحم على ما في الرياض النضرة 2/ 247 ذخائر العقبی 115 الكاف الشاف المطبوع مع الكشاف ص 65. و منهم أبو سنان الدؤلی تری حدیثه في المستدرك 113٫3 ، أسد الغابة 33/4 هاية الأرب 1935 و 339/18 مجمع الزوائد 137٫9 قال : رواه الطبرانی .

242 - أخبرنا القاضي أبو الخطّاب عبدالرحمان بن عبداللّه أخبرنا أبو محمّد عبداللّه بن عُبَيد اللّه بن يحيی حدَّثنا القاضي أبو عبداللّه المَحامِلیُّ حدَّثنا علىُّ بن محمّد بن معوية حدَّثنا عبد اللّه بن داود [عن الأعمش] عن سَلَمَة ابن كُهَيل عن سالم بن أبي الجَعد عن عبداللّه بن سَبُع قال : سمعت عليّاً على المنبر وهو يقول : ما ينتظرُ أشقاها و عَهِدَ إلىَّ رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم لتُخضَبَنَّ هذه من هذا - و أشار ابن داود إلى لحيته و رأسه . فقال : يا أمير المؤمنين من هو حتّى نَبتَدِرُه ؟ قال : أنشُد اللّه عزَّ و جلَّ رجلاً قتل بی غير قاتلي(1).

ص: 205


1- أخرجه العلامة الخطيب في تاريخه 57/12 بالاسناد الى القاضي المحاملي بعين هو المتن وأخرجه الإمام ابن حنبل في مسنده 1301 بالاسناد الى سالم ابن أبي الجعد خدا أخرجه ابن سعد في الطبقات 3 ق 22/1 و الذهبي في تاريخ الاسلام 204٫2 وفي الباب حديث أبي الطفيل في الطبقات 3 ق 22٫1 مقاتل الطالبيين 31 ط القاهرة لسان الميزان 439٫3 تاريخ الاسلام 204٫2 ، أسد الغابة 35٫4 و حدیث فضالة في الذخائر 98 قال : خرجه ابن الضحاك و حدیث ام جعفر سرية على في الطبقات 3 ق 23٫1 ط لیدن و 35٫3 ط مصر .

قوله عليه السلام ذِكرُ عَلِىٍ عِبادَةٌ

243 - أخبرنا أبو الحسن أحمد بن المظفر بن أحمد العطّار الفقيه الشافعيُّ رضي اللّه عنه بقراءتي عليه فأقَرَّ به قلت : أخبركم أبو محمّد عبداللّه ابن محمّد بن عثمان المُزَنيُّ المُلَقب بابن السّقاء الحافظ الواسطيُّ رحمه اللّه قال : حدَّثني محمّد بن علىِّ بن مَعمَر الكوفيُّ حدّثنا حَمدانُ بن المُعافَی حدَّثنا وَكِيعٌ عن هشام بن عُروَةَ عن أبيه عن عائشةَ قالت : قال رسول اللّه صلّی اللّه عليه و آله و سلّم : ذِكرُ عَلىٍّ عبادة(1).

قوله عليه السلام النَّظَرُ اِلىَ وَجهِ عَلِىٍّ عِبادَةٌ

244 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمّد بن عبد الوهاب بن

طاوان السّمسار أخبرنا أبو عبداللّه الحسين بن محمّد بن الحسين العلويُّ العَدل الواسطيُّ

ص: 206


1- أخرجه الخطيب الخوارزمي في المناقب 252 بالاسناد الى وكيع وهكذا الحافظ السيوطي في الجامع الصغير 583٫1 و ابن کثیر الدمشقي في البداية و النهاية 257٫7 و أخرجه المتقي الهندي في منتخب کنز العمال 30٫5 : قال: رواه الديلمي في فردوس الاخبار.

حدَّثنا أحمد بن تعلن الحَداد المعروف ببُكَير حدَّثنا محمّد بن يونس الكُدَيمِيُّ حدَّثنا عبد الحميد بن بَحر البصريُّ حدَّثنا سَوارُ بن مُصعَب عن الكَلِبيِّ عن أبي صالح عن أبي هريرة عن مُعاذ بن جَبَل قال : قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم: النظرُ إلى وَجه عَلِىٍّ عبادة(1).

245 - أخبرنا القاضي أبو جعفر العلويُّ أخبرنا أبو محمّد ابن السقاء حدَّثنا عبد اللّه حدَّثنا يحيى بن صابر حدَّثنا وَكِيع عن هِشام بن عُروة عن أبيه عن عائشة أنَّ النبيَّ صلی الله علیه و آله و سلّم قال : النظرُ إلى وجه علىٍّ عبادة(2).

246 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبد الوهاب حدَّثنا الحسين بن محمّد بن الحسين العَدل حدَّثنا أحمد بن محمّد حدَّثنا أبو مُسلِم الكَجيُّ و أنا سألته حدَّثنا

ص: 207


1- أخرجه الخطيب البغدادي في تاريخه 51٫2 بالاسناد الى أبي صالح عن أبی هريرة و نقله العلامة الذهبي في ميزان الاعتدال 484٫3 وهكذا ابن حجر العسقلاني في میزانه 81٫5 و لفظه قال أبو هريرة : رأيت معاذ بن جبل يديم النظر الى علی بن ابی طالب فقلت : مالك تدیم النظر الى على وكانك لم تره ؟ فقال : سمعت رسول الله ( س ) يقول : النظر الى وجه على عبادة . و هكذا أخرجه الذهبي في ميزان الاعتدال، ترجمة أبي سعيد العدوى بالرقم 1904 ج1 ص 507 و ابن حجر العسقلاني في ميزانه 229٫2 بالاسناد الى الأعمش عن آبی صالح بثلاثة طرق
2- أخرجه بالاسناد الى هشام بن عروة : الحافظ أبو نعيم في حلية الأولياء 182٫2 العلامة العيني في عمدة القاری 215٫16 والمتقي في منتخب کنز العمال 20/5 و این حجر العسقلاني في لسان المیزان 222٫1.

أبو نُجَید عِمرانُ بن خالد بن طَلِيق عن أبيه عن جدِّه عن عِمران بن حُصَين قال : قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم: النظرُ إلى وَجه علىٍّ عبادة(1).

247 - أخبرنا أحمد بن محمّد حدَّثنا الحسين بن محمّد بن الحسين العدل حدَّثنا أحمد بن يوسف الخَشاب حدَّثنا الكُدَيمِيُّ حدَّثنا إبراهيم بن إسحق الجُعفِي حدَّثنا عبداللّه بن عبد ربّه المِجليُّ حدَّثنا شُعبَةُ بن الحَجاج عن قَتادَة عن حُمَید بن عبدالرَّحمان عن أبي سعيد الخُدّرِيِّ عن عِمرانَ بن حُصَين قال : سمعت رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم يقول : النظرُ إلى عليّ عبادة(2).

و باسناده : حدَّثنا الكُدَيمِيُّ قال : [ حدَّثنا عبد الحميد بن بَحر البصريُّ حدَّثنا سَوار بن مُصعَب عن الكَلِبيِّ ] عن أبي صالح عن أبي هريرة عن معاذ بن جَبَل عن النبيِّ صلی الله علیه و آله و سلّم مثله(3).

ص: 208


1- أخرجه بالاسناد الى عمران بن خالد عن آبائه : الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 236/3 بالرقم 6280 و في ط 276/2 و أخرجه عنه العسقلاني في لسانه 445٫4 قال : رواه عنه يعقوب الفسوى و أخرجه في اللسان 3/ 238 بطريق آخر بالاسناد الى خالد بن طليق عن أبيه عن جده عمران ، قال : رواه أبو نعيم الأصبهاني ، و أخرجه الخوارزمي في المناقب 251 بالاسناد الى يعقوب بن سفيان الفسوی
2- أخرجه العلامة الحاكم النيسابوري في المستدرك 141٫3 بالاسناد الى ابراهيم ابن اسحاق الجعفي بين السند و المتن و هكذا أخرجه العلامة الحمويئي في فرائد السمطين على ما في ذيل الأحقاق 99/7 بالاسناد الى محمد بن يونس القرشي الكدیمی د قد سقط في آخر السند ذکر ( عن عمران بن الحصين ) و سياتي ذيل الرقم 254 أيضا
3- مر بالرقم 244

248 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان البغداديُّ

أخبرنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن شاذان البزّار إذناً حدَّثنا العَدَوِيُّ حدَّثنا العباس بن بَكار حدَّثنا أبوبَكر الهُذَليُّ عن أبي الزُّبير عن جابر قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم: النظرُ إلى وجِّه عَلِىٍّ عبادة(1).

249 - أخبرنا أحمد بن محمّد حدَّثنا الحسين بن محمّد بن الحسين حدَّثنا محمّد بن مَحمود حدَّثنا أحمد بن الحسين الصوفيُّ حدَّثنا أبو بِشر هرون بن حاتم المُلائيُّ حدَّثنا يحيى بن عيسى الرَّمَليُّ عن الأعمش عن إبراهيم عن عَلقَمَة عن عبداللّه یعنی ابنَ مسعود قال : قال رسول اللّه : النظرُ إلى علىّ عبادة(2).

250 . قال : و أخبرنا محمّد بن محمود حدَّثنا إبراهيم بن عبدالسّلام حدَّثنا محمّد بن موسى الحَرَشيُّ حدَّثنا عِمرانُ بن حُصَين قال : سمعت رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم يقول : النظرُ إلى وجه عَلِىٍّ عبادة.

ص: 209


1- أخرجه المحب الطبري في الرياض النضرة 219٫2 ذخائر العقبی 95 قال :أخرجه ابن أبي الفرات. و ابن كثير الدمشقي في البداية و النهاية 357٫7 و الحافظ السيوطي في تاريخ الخلفاء 66 نقلا عن ابن عساکر ، و قد مر الأيماز الى حديث العدوى ذیل الرقم 244
2- أخرجه الحاكم في مستدرکه 141/3 تارة بالاسناد الى يحيى بن عيسى الرملی و تارة تابعه بالاسناد الى عمرو بن مرة عن ابراهيم ، و أخرجه أبو نعيم في حلية الأولياء /58 بالاسناد الى هارون بن حاتم و هكذا الذهبي في ميزان الاعتدال 014 283٫40 خرجه عنه العسقلاني في لسانه 178٫6 و أخرجه الكنجي في الكناية ب 24 بالاسناد عن ی من طريق أبي الحسن الحربي تارة وأخرى من طريق ابی نعیم وقال : الاول احسن اسناداً.

251 - أخبرنا أحمد بن محمّد حدَّثنا الحسين بن محمّد بن الحسين العدل حدَّثنا محمّد بن محمود حدَّثنا ابراهيم بن مهدي الأُبُلّيُّ حدَّثنا عبداللّه بن معوية الجَمحِيُّ حدَّثنا محمّد بن راشد عن مَكحُول عن واثِلةَ بن الأسقَع قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم: النظر إلى عليٍّ عبادة(1).

| 252 - أخبرنا أبو القاسم الفضل بن محمّد بن عبدالله الأصفهانيُّ قدم علينا واسطاً في شهر رمضان سنة أربع وثلاثين و أربعمائة حدَّثنا أبوبكر محمّد بن إبراهيم حدَّثنا أبو القاسم عبداللّه بن إبراهيم حدَّثنا أحمد بن محمّد حدَّثنا محمّد بن حَماد الطِّهرانِي أخبرنا عبد الرزَّاق عن مَعمَر عن الزُّفريِّ عن عروةَ عن عائِشة قالت : رأيت أبا بكر يكثر النظر إلى وجه عليّ فقلت :یا أبه أراك تكثرُ النظر إلى وجه علىٍّ ؟ فقال : يا بُنَيَّة سمعت رسول اللّه صلّی اللّه عليه و آله و سلّم يقول : النظرُ إلى وجه على عبادة .

253 - أخبرنا أبو القاسم عبد الواحد بن عليِّ بن العباس البزّار حدَّثنا أبو القاسم عبداللّه بن إبراهيم بن محمّد بن عبداللّه بن تَمِيم الفاميُّ القاضي حدَّثنا أحمد بن محمّد بن الحسن بمصر حدَّثنا هل بن حَماد الطِّهراني أخبرنا عبدالرَّزاق عن مَعمَر عن الزُّهري عن عُروَةَ عن عائشة قالت : رأيت أبابکر یکثر النظر إلى وجه علىّ فقلت له : يا أبه أراك تكش

ص: 210


1- أخرجه العلامة القندوزي في ينابيع المودة 40 من طريق مؤلفنا ابن المغازلی و أخرجه من أعلامنا الأمامية ابن البطريق في عملته 191- 192 مع سائر احادیث الباب كلها من طريق ابن المنازلی.

النظر إلى وجه علیِّ ؟ فقال : يا بُنَيَّة سمعت رسول اللہ صلى الله عليه وسلم يقول : النظر إلى وجه علىّ عبادة(1).

254 - أخبرنا أبوالبركات محمّد بن عليِّ بن محمّد التمّار الواسطيُّ بقراءتي عليه فأقَرَّ به قلت له : حدَّثكم أبو الحسن عليُّ بن محمّد بن عليّ بن الحسن ابن خَزَفَة الصَيَدلانيُّ قال : حدَّثنا أبو الحسن أحمد بن إسحق حدَّثنا محمّد ابن يونس حدَّثنا إبراهيم بن إسحق الجُعِفيُّ، حدَّثنا محمّد بن عَبدِ ربه حدَّثنا

شُعبَةُ ابن الحَجاج عن قَتادَة عن حُمَيد بن عبدالرَّحمن عن أبي سعید الخُدرِيِّ عن عِمرانَ بن حُصَين قال : قال رسول اللہ صلى الله عليه وسلم : النظر إلى عليِّ بن أبي طالب عبادة

زَيِّنُوا مَجالِسَكُم بِذِكرِ عَلِىٍ

255 - أخبرنا أبو أحمد عبد الوهاب بن محمّد بن موسى الفَندَجانیُّ رحمه اللّه قدم علينا واسطاً أخبرنا عبيداللّه بن أحمد أبو أحمد الفَرَضیُّ إجازة حدَّثنا محمّد بن عَمرو بن البَختَريُّ حدَّثنا ابن أبي عَوف البَزُوريُّ سنة خمس وستّين حدَّثنا كثير بن هِشام حدَّثنا جعفر بن بُرقان قال: بلغني أنَّ عائشة كانت تقول : زَيِنُوا مَجالِسكُم بذكر عليّ علیه السلام.

ص: 211


1- أخرجه الخطيب الخوارزمي في مناقبه 252 نقلا عن شيخه الزمخشري من طريق ابن السمان بالاسناد الى عبدالرزاق و هكذا أخرجه من طريق ابن السمان في الموافقة . المحب الطبري في ذخائر العقبی 95 و الرياض النضرة 2/ 219 وأخرجه في الرياض بلفظ آخر و قال : أخرجه الخجندی.

قوله علیه السلام مَن أَرادَ أَن يَنظُرَ إِلىَ عِلمِ آدَمَ و فِقهِ نُوحٍ فَليَنظُر إلَى عَلِيٍ

256 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبدالوهاب حدَّثنا الحسين بن محمّد ابن الحسين العَدل العلويُّ الواسطيُّ حدَّثنا محمّد بن محمود حدَّثنا إبراهيم ابن مَهدي الاُبُلِىُّ حدَّثنا [ إبراهيم بن سليمان بن رَشید حدَّثنا زید بن عَطية حدَّثنا ] (1) أبان بن فیروز عن أنس بن مالك قال : قال رسول اللّه صلّی اللّه عليه و آله و سلّم : من أراد أن يَنظُرَ إلى علم آدم وفقه نوح فلينظُر إلى عليِّ

بن أبي طالب(2).

ص: 212


1- و أضفناه من عمدة ابن البطريق 192 .
2- و في الباب حديث ابی الحمراء قال : قال رسول الله (ص) : من أراد أن ينظر إلى آدم في عليه والی نوح في فهمه و الى يحيى بن زكريا في زهده و الی موسی بن عمران في بطشه فلينظر الى علي بن أبي طالب ، أخرجه اخطب خوارزم في مناقبه 49 و 245 - المحب الطبري في الرياض النضرة 217٫2 ذخائر العقبی 93 قال : أخرجه ابوال حاکمی و رواه ابن أبي الحديد في شرحه على النهج 229/2 و قال و رواه احمد فی المسند و رواه البيهقي في صحيحه . اقول : راجع في ذلك البداية و النهاية 7/ 356 ، میزان الاعتدال 99 /4 الميزان 24٫6.

قوله عليه السلام لِعائِشَةَ : إِذا سَرَّكَ أن تَنظُرِي إلَى سَيِّدِ العَرَبِ ...

257 - أخبرنا أبو نصر أحمد بن موسى الطحان الواسطيُّ رحمه اللّه إجازة عن القاضي أبي الفَرج أحمد بن علىِّ بن جعفر بن محمّد بن المعَلَّى الخُيوطىُّ الحافظ الواسطيُّ رحمه اللّه حدَّثنا أحمد بن إبراهيم بن هِلال الدِّيباجيُّ بِتُستَر حدَّثنا محمّد بن الفضل بن جابر حدَّثنا إسحق بن بِشر الكاهِلیُّ حدَّثنا يعقوب بن عبداللّه عن جعفر بن أبي المُغِيرَة عن سَلَمَةَ ابن كُهَيل فال : مرَّ عليُّ بن أبي طالب على رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم و عنده عائشة فقال : يا عائشة إذا سرَّك أن تنظري إلى سيّد العرب فانظري إلى عليِّ بن أبي طالب ! فقالت : ألستَ سیّد العرب ؟ فقال : أنا إمام المسلمين و سیّد المتّقين فاذا سرَّك أن تنظري إلى سيّد العرب فانظُري إلى عليِّ بن ابن أبي طالب(1).

258 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمّد بن عبدالوهاب بن طاوان إجازة اخبرنا أبو أحمد عمر بن عبداللّه بن عمر بن شَوذَب حدَّثنا محمد بن يونس

ص: 213


1- أخرجه العلامة الخطيب في تاريخ بغداد 89/11 بالاسناد الى يعقوب بن عبدالله الأشعري القمي، وهكذا أخرجه حسام الدين الهندي في كنز العمال 157٫6 واخرجه الشيخ عبدالله الشافعي في مناقبه ص 189 بعين السند و اللفظ من طريق مؤلفنا ابن المغازلی نقلا عن مناقبه هذا الذي بين يديك

حدَّثنا عد بن يحيى الزياديُّ، حدَّثنا محمّد بن شُعَيب أبو يوسف حدَّثنا عبداللّه بن عمر الفَزاريُّ، حدَّثنا يعقوب بن عبداللّه و أبو عَوانَةَ عن أبي بِشر عن سَعيد ابن جُبَير عن عائشة قالت : أقبل عليُّ بن أبي طالب فقال النبيُّ صلّى اللّه علیه و آله وسلّم : من سَرَّه أن ينظر إلى سيّد شَباب العَرب فلينظر إلى علىِّ . فقلت : يا رسول اللّه ألستَ سيّد شَباب العرب ؟ قال : أنا سيّد ولد آدم و علىُّ سيّد شباب العرب(1).

259 - أخبرنا أحمد حدَّثنا عمر بن عبداللّه بن عمر بن شَوذَب

حدَّثنا محمّد بن يونس حدَّثنا محمّد بن يزيد حدَّثنا محمّد بن النعمان حدَّثنا عمر بن الحسن حدَّثنا أبو عَوانَةَ عن أبي بِشر عن سَعيد بن جُبَير عن عائشة قالت : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم : أنا سيّد ولد آدم و عليُّ سيّد العرب(2).

ص: 214


1- أخرجه العلامة الذهبي في تاريخ الاسلام 198/2 بالاسناد الى يحيى بن عبدالحمیدالحماني عن ابی عوانة بعين السند واللفظ.
2- أخرجه الحاكم النيسابوري في مستدرك الصحيحين 124٫3 بالاسناد الى عمر ابن الحسن الراسبي عن أبي عوانة و قال : هذا حديث صحيح الاسناد و لم يخرجاه ، وفي اسناده عمر بن الحسن و أرجو أنه صدوق و لولا ذلك لحكمت بصحته على شرط الشيخين و له شاهد من حديث عروة عن عائشة . . . . ( و ذكره ) و له شاهد آخر من حدیث جابر . . . ( و ذكره ) . أقول : وله شاهد آخر من حديث الحسن بن على عليهما السلام أخرجه الحافظ أبو نعيم في حلية الاولياء 63/1 و الحافظ الكنجيفي كفايته ب 53 ص 210 و قال : هذا حديث ثابت صحیح أبي عثمان بن پاذاودعه امام اهل الحديث الطبراني في معجمه الكبير ترجمة محمد بن عثمان بن ابی شيبة : و هكذا أخرجه الهيتمي عن الطبراني في مجمع الزوائد 9/ 131 . و شاهد آخر من حديث أنس بن مالك أخرجه الهيثمي في مجمع الزوائد 116٫9 و قال : رواه الطبراني في الأوسط . انا و شاهد آخر من حديث ابن عباس أخرجه الحافظ ابن عساكر الدمشقي في تاريخه و العلامة الدارقطني في سننه على ما في منتخب کنز العمال 345. و شاهد آخر من حديث حذيفة في حديث خيبر و لفظه و یا على انك سيد العرب و انا سيد ولد آدم ، أخرجه الحافظ الذهبي في ميزان الاعتدال 115٫4 و العلامة ابن حجر العسقلاني في لسانه 39٫6 و الحلبي في سيرته 37٫3 . و شاهد آخر من حديث الحسين بن على أخرجه الحافظ أبو نعيم في الحلية 3805 و الحافظ الكنجي في كفاية الطالب 210 و قال : هذا حديث عال . و للحديث شواهد اخر و قد مر الايعاز الى بعضها في ص 103 - 104 و من بن عمران بن حصین متواترة في عيادة فاطمة سلام الله عليها من أرادها و غيرها فليراجع ذیل احقاق الحق ج 4 ص 44 و ما بعده . و على ذلك ، فما بال الذهبي يتحامل على الحاكم في كتبه بأن الحديث غير صحيح بل موضوع وضعه عمر بن الحسن الراسبی علی ما في تلخيص المستدرك 124٫3 ، میزان الاعتدال 185.3 المغنی 464 .

حَديثُ القَضِيبِ

260 - أخبرنا أبوالحسن أحمد بن المظفر بن أحمد العطّار بقراءتی عليه فأقَرَّ به سنة أربع وثلاثين و أربعمائة قلت له : أخبركم أبو محمّد عبداللّه بن محمّد بن عثمان المُلَقب بابن السّقاء الحافظ الواسطيُّ رحمه اللّه أخبرنا أبو بكر بن أبي داود و أنا سألته حدَّثنا إسحاق بن إبراهيم بن

ص: 215

شاذان حدَّثنا محمّد بن الصّلت حدَّثنا الأعمش عن مُجاهد عن ابن عبّاس قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم: من أحَبَّ أن يَتَمَسَّك بالقَضِيب الياقوت الأحمر الذي غَرَسه اللّه في جَنة عَدن فَلیَتَمَسك بِحُبِّ علىِّ بن أبي طالب(1).

261 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان بن الفَرج أخبرنا أبو عمر محمّد ابن العبّاس بن حَيُّوَيه الخَزاز إذناً حدَّثنا أبو الحسن الدِّيباجيُّ أحمد بن محمّد حدَّثنا أحمد بن محمّد بن غالب قال : حدَّثني عبد العزيز بن عبداللّه عن إسماعيل بن عَياش الحِمصِي عن السُّدِّي عن ابن عبّاس عن النبيَّ صلّی اللّه عليه و آله و سلّم قال : من أحَبَّ أن يَتَمَسَّك بالقضيب الياقوت

ص: 216


1- في الباب حديث حذيفة أخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء 86/1 و 176/4 و الذهبي في ميزانه ا/325 بالرقم 1224 و العسقلاني في لسانه 34٫2 و لفظه قال : قال رسول الله : « من سره أن يحبی حیاتی و يموت مبتنی و بنمسك باله | بالقضيب الياقوت الذي } التي خلقها الله بيده ثم قال لها کونی فکانت ، فليتو علی بن ابی طالب قال أبو نعيم في حليته 1 /86 : و روا شريك عن الأعمش عن حبیب عن ابی الطفيل عن زيد بن أرقم ( و هو الذي رواه ابن المنازل بالرقم 263 ) و رو عن زيد بن ارقم و رواه ابن عباس ( کما رواه ابن المنازل في الصلب بالرقم (262 - 260).

الأحمر الّذي غرسه اللّه لنبيّه في جنّة عَدن فليتمسّك بحبِّ عليِّ بن أبي طالب.

262 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان أخبرنا أبو عبداللّه محمّد بن زيد بن عليِّ بن جعفر بن مَروان الكوفيُّ قراءة عليه في ذي الحجّة سنة اثنتين وسبعين و ثلثمائة حدَّثنا أبو عبدالله محمّد بن عليِّ بن شاذان قال : حدَّثني محمّد بن إسماعيل قال : حدَّثني إسحق بن موسى عن أبيه عن جَدِّه عن أبيه عن عليِّ بن الحسين عن ابن عبّاس قال : سمعت رسول اللہ صلّى اللّه عليه وسلّم يقول : من أحبَّ أن يَتَمَسَّك بالقضيب الأحمر الذي غرَسه اللّه بيده في جنّة عَدن فَليَتَمَسَّك بِحُبِّ عليِّ بن أبي طالب.

263 - أخبرنا أبوالحسن عليُّ بن عمر بن عبداللّه بن شَوذَب قال : أخبرني أبي أبو أحمد عمر بن عبداللّه بن شَوذَب أخبرنا الحسن بن عليِّ بن زكريا حدَّثنا الحسن بن عليِّ بن راشد الواسطيُّ، حدَّثنا شَريك حدَّثنا الاعمش عن حَبيب أبي ثابت عن أبي الطُفَيل عن زيد بن أرقم قال: (1)قال

ص: 217


1- و فی حدیث آخر عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله : من أراد أن يحيى حياتى و يموت مماتي و يسكن الجنة التي وعدنی دبی قضبانا من قضبانها غرسها في جنة الخلدبيد. فليتول على بن أبي طالب و ذريته من بعد. ، فانهم لن يخرجوهم من باب هدی و لن يدخلوهم في باب ضلالة أخرجه الطبري في منتخب ذيل المذيل 83 و الحاكم في مستدر که 128٫3 و ابو نعيم في حليته 86٫1 و ابن حجر في الاصابة 541/1.

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم: من أحبَّ أن يَتَمَسَّك بالقضيب الأحمر الّذي غَرَسه اللّه عزَّ و جلَّ في جنة عَدن بيمينه ، فَليَتَمَسَّك بِحُبِّ عليِّ بن أبي طالب(1).

264 - أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ رحمه اللّه حدثنا أبو عبداللّه محمّد بن عليِّ السَّقَطِىُّ المعروف بابن اُخت مَهدي الواسطيِّ حدَّثنا أحمد بن علىّ القَوارِيريّ حدَّثنا محمّد بن عبداللّه بن ثابت حدَّثنا الخَليل بن میمون الكِندي حدَّثنا الوليد بن العبّاس حدَّثنا سليمان بن يَسار عن أبيه عن أبي هريرة قال : صلّى رسول اللّه صلوة الفجر فقال : أتدرون بما هبط عَلَىَّ جبريل ؟ قلنا : اللّه أعلم ، قال : هَبَطَ عَلَىَّ جبريل فقال : یا محمّد إنَّ اللّه قد غرس قضيباً في الجَنة ثُلثُه من یا قوتة حَمراء و ثُلثُه من زَبِّرجَدة شراء و ثُلثُه من لؤلؤة رطبة ضرب عليه طاقات غُرَفٌ و جعل في كلِّ غرفة شجرةٌ و جعل حَملُها الحُورُ العِين وأُجرِى

ص: 218


1- أخرجه الامام احمد بن حنبل في فضائله بالاسناد الى الحسن بن على بن راشد و عنه المحب الطبري في الرياض النضرة 21412 و سبط ابن الجوزي في تذكرته ص53 ط الغری و 28 ط ایران و ابن أبي الحديد في شرحه 429٫2. و هكذا أخرجه أبو نعيم في حليته 1ر86 والخطيب الخوارزمی فی مناقبه 45 والحافظ الكنجي في كفاية الطالب الباب 91 ص 0323 و روى العلامة الذهبي في ميزان الاعتدال 28/1 و ابن حجر العسقلانی فی لسانه 433/2 بالاسناد عن عبدالملك عن أبيه دليل بن عبدالملك الفزاري عن السدي عن زيد بن ارقم بمثل الحديث ، و ذكره أبو نعيم في الحلية 1/86.

عليه عين السلسبيل ثمَّ أمسك . فوثب رجل من القوم فقال : يا رسول اللّه من ذلك القَضيب ؟ قال : من أحَبَّ أن يَتَمَسَّك بذلك فَليَتَمَسَّك بِحُّبِّ علیِّ ابن أبي طالب(1).

قوله صلی الله علیه و آله و سلّم إذا كانَ يَومُ القِيمَةِ صَفً اللُه عَن يَمِينِ العَرشِ قُبَّهً.

265 - أخبرنا أبو الحسن أحمد بن المُظَفر بن أحمد العطّار الفقيه الشافعيّ سنة أربع و ثلثين و أربعمائة بقراءتي عليه فأقَرَّ به قلت له : أخبركم أبو محمّد عبداللّه بن محمّد بن عثمان المُزَني الملقّب بابن السّقاء الحافظ حدَّثنا الهَيثَم بن خَلَف حدَّثنا أحمد بن محمّد بن يزيد حدَّثني الأشقر حدَّثنا جَرير بن عبد الحميد عن محمّد بن إسحق عن عبدالرحمن عن سهل ابن أبي حَثَمة عن أبيه قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم إذا كان يوم القيامة صَفَّ اللّه عزَّ و جلِّ لى عن يمين العرش قُبَّة من ذهبة

حَمراء صفَّ لأبي : إبراهيم قُبَّة من ذَهبة حَمراء و صفَّ، لِعَلىٍّ فيما بينهما

ص: 219


1- رواه من طريق ابن المغازلی مؤلفنا عن کتابه هذا: الشیخ عبدالله الشافعی فی مناقبة المخطوط على ما في ذيل الأحقاق 156٫7 و هکذا اخرجه العلامة الامر تسری فی أرجح المطالب 527 ط لاهور من طريق مؤلفنا ابن المغازلی

قُبّة من ذَهبة حَمراءٍ ؛ فما ظنك بحبيب بین الخلیل؟(1).

266 - أخبرنا أبو الحسن عليُّ بن الحسين بن الطَيب الصوفيُّ

رحمه اللّه بقراءتي عليه فأقَرَّ به قلت له : حدَّثكُم أبو القاسم عبیداللّه أحمد الصَفار المُقّرِيء قال : حدَّثنا عبداللّه قال : حدَّثنا جعفر بن عليّ الحافظ قال : حدَّثنا الهَيثَم بن خلف قال : حدَّثنا أحمد بن محمّد بن يزيد بن سليم حدَّثنا الحسين بن الحسن الأشقَر حدَّثنا جَرير بن عبدالحميد عن محمّد ابن إسحاق عن عبدالرحمن عن سهل ابن أبي حَشَمة عن أبيه قال : قال رسول اللہ صلى الله عليه وسلم : إذا كان يومُ القيمة ضرب الله لي عن يمين العرش قُبّةً من ذهب حَمراء و ضرب لأبي إبراهيمَ علیه السلام قُبّة من لعلي قبة من ذهب حَمراء و ضرب لِعَلِیٍّ قبّةً من زَبَرجَدة خَضراء ، فما ظنُّك بحبيب بين خليلين ؟(2).

ص: 220


1- أخرجه الشيخ العلامة عبدالله الشافعي في مناقبه المخطوط 33 من طريق مؤلفنا ابن المغازلي الشافعي بعين السند و اللفظ و في الباب حديث سلمان الفارسي بهذا اللفظ أخرجه المحب الطبري في الرياض النضرة 21112 من طريق الحاكمي و أخرجه المتقى الهندي في منتخب کنز العمال 33٫5 قال : رواه البيهقي في فضائل الصحابة.
2- و في الباب حديث حذيفة قال: قال رسول الله : ان الله اتخذني خليلا كما اتخذ ابراهيم خليلا و آن قصري في الجنة و قصر ابراهيم في الجنة متقابلان و قصر على بن أبي طالب بين قصری و قصر ابراهيم ، فياله من حبيب بين خليلين ، أخرجه المحب الطبري في ذخائر العقبی 90 ، الرياض النضرة 211/2 و المتقي الهندي في منتخبه 33٫5 قال: رواه الحاكم في تاريخه و البيهقي في فضائل الصحابة .

قوله عليه السلام عَلِىٌّ مِنِّی وَ اَنَا مِنهُ

(1)

267 - أخبرنا أبو الحسن محمّد بن محمّد بن مَخلَد البَزّار بفرامتی عليه فأقَرَّ به قلت له : حدَّثكُم أبو بكر أحمد بن عُبيد بن الفضل بن سهل بن بِيرِيِّ سنة أربع و سبعين و ثلاثمائة قال : حدَّثنا عليُّ بن

ص: 221


1- قال ذلك في مواطن مختلفة أحدها يوم أحد حين قتل على أصحاب الألوية فقال جبرئیل : أن هذه هي المواساة فقال النبي (ص) : «و ما يمنعه و هو منی و انا منه ، راجع في ذلك تاريخ الطبری 514٫2 : الارشاد لشيخنا المفيد 39 شرح النهج الحديدی 561/2 و 236 ، ذخائر العقبی 68 الرياض النضرة 172٫2 ، مجمع الزوائد 114٫6 و 121 منتخب کنز العمال 52٫5 عن الطبراني كفاية الطالب الباب 67 ص 274 عن ابن نادر في تاريخه و الخطيب البغدادي فيما خرجه من الفوائد للشريف النسيب .من في قوله (ص) «علی منی و انا من على اللاتصال و أنهما متحدان کنفس من جميع الجهات الا انه ليس بني كما قال الطيبي شرحا لقوله (ص) : و أنت مهزلة هرون من موسی ، منی خبر المبتدا و من اتصالية و متعلق الخبر خاص و و انت متصل بي ، نازل منی منزلة هرون من موسی الا أنه لا نبی بعدی . اتصال المذكور بينهما ليس من جهة النبوة بل من جهة مادونها وهي الخلافة واحدة من جميع الجهات منی . بمنزلة هرون من موسی الباء زائدة يعني أنت متصل فعرف أن الاتصال المذكور بينهما راجع شرح المواهب 703). توضیح ذلك أنهم حيث كانوا يريدون أن يحالفوا مع غيرهم للاتحاد والوفاق بالنصرة و الموالاة قالوا : « الدم الدم . الهدم الهدم : أنت منی و انا منك أحارب من حاربت . و اسالم من سالمت ) . فينعقد بينهما حق الموالاة و النصرة كما قال رسول الله النقباء الأنصار حين بايعوه في العقبة الثانية حين قال ابن التيهان في كلام له : فهل عسيت آن نحن فعلنا ذلك ثم أظهرك الله أن ترجع الى قومك و تدعناء فتبسم رسول الله (ص) ثم قال : دبل الدم الدم والهدم الهدم : أنتم مني وأنا منكم احارب من حاربتم و اسالم من سالمتم) ای ليس كما تظن : بل أنا و انتم متحدان من حيث النصرة و الدار : محیای محیاکم و مماتی مماتكم : لا أفارق دیار کم. و قد استوفينا الكلام في شرح ذلك طی مقالة رسين يتى و أنا من سن ، مطبوعة بالفارسية في [ ذكرى العلامة الاميني ] 305/1 - 348 من أرادها فليراجع.

عبداللّه بن مُبَشِر حدَّثنا أحمد بن سنان حدَّثنا يزيد بن هرون أخبرنا شَريك عن أبي اسحاق عن حُبشِيِّ بن جنادَة قال : سمعت النبيَّ صلی الله علیه و آله و سلّم يقول : عَلِىُّ مِنى و أنَا مِنهُ و لا يُؤدِّي عَني إلاّ أنَا أو عَلِىُّ(1).

268 - أخبرنا عليُّ بن عمر بن عبداللّه بن شَوذَب حدَّثنا أبي حدَّثنا محمّد بن الحسين الزعفرانيُّ حدَّثنا إسماعيل بن إسحق القاضي حدَّثنا

ص: 222


1- قوله (ص) د علی منی و انا منه و لايؤدى عنى الا أنا أو على ، قاله في موطن آخر اعتذارا لابی بکر حین بعثه بابات البراءة إلى المشركين ثم أتبعه بعلي فقال له الكتاب منه فامض به إلى أهل مكة ، فلحقه بالجحفة و أخذ الكتاب منه و رجع أبو بكر فقال : يا رسول الله نزل في شيء و قال: «لا و لكن جبرئیل جاءني فقال : «لن فك الا أنت أو رجل منك ، و على منی و انا من على و لا يؤدي عني الا أنا أو على صرح بذلك القاری فی مرقاة المفاتيح 569٫5 و زاد ما لفظه : كان الفظه : كان الظاهر أن يقال : لا يؤدي عني الا على، فأدخل أنا، تاکيدة لمعنى الاتصال في قوله على منى و أنا من على ، و مثل ذلك قال المناوي في شرحه على الجامع الصغير : فيض القدير بل : من في قول جبرئیل علیه السلام ( لا يؤدى عنك الاأنت او رجل منك ، أيضا للاتصال ولذلك استند رسول الله (ص) حين اعتذر لابی بکر بان عليا منه ولا يؤدى عنه الا على ، و على مثل هذا المعنى خرج المرزباني في شرحه على الحماسة 814٫2 کلام درید بن الصمة حيث يقول : أمَرتُهم أمري بُمنعَرَج اللِّوى *** فلم يستبينوا النُّصَح الأّضُحَى الغد فلما عَصَونی کنت منهم و قداری *** غَوایَتهم و أنتّي غير مهتد فقال : من هذا اللاتصال يفيد الاتحاد و الوفاق و ترك الخلاف كما أنهم في مورد نفي الاتصال يقولون لست منك ، ای لا اتحاد بینی و بينك ثم استشهد بقول النابغة الذبياني ( ديوانه 79 ) مخاطبة العيينة بن حصن الفزاري في قطع حلف بنی اسد : اذا حاولت في أسد فجوراً*** فانّی لستُ مِنك و لستَ مِني و حدیث ارسال آيات البراءة ثم اتباع على لابی بکر، تراه في مسند الإمام أحمد 3/1 و 151/1 و 150/1 و 212٫3 و 3/ 283 جامع الترمذی 135/2 المكتبة السلفية بالمدينة مر 339 بالرقم المسلسل 5085 - الى -5087، خصائص النسائی20 ، الدر المنثور 3/ 209 کنز العمال 247/1 تاریخ ابن کثیر 38.5 و357٫7 ، تفسير 2/333 تفسیر الطبری 10/46 ، إلى غير ذلك من مآت المصادر الجمة تری تفصیلها في الغدير 6/ 338 - 350 ، احقاق الحق 428٫3 - .438 .

یحیی بن عبد الحميد حدَّثنا شَريك و قَيسٌ عن أبي إسحاق عن حُبشِیِّ : این جُنادّة قال : سمعت رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم يقول : عَلِىٌّ مِنى و أنَا مِنهَ(1).

ص: 223


1- اخرجه الإمام أحمد بن حنبل في مسنده 165/4 باسناده عن أسود بن عامر عن شريك بعين السند و اللفظ و في 145٫4 باسناده عن یحیی بن آدم عن شريك . و الحديث مامر آنفا في الذيل ، و هو الموطن الثاني من المواطن التي قال رسول الله (ص)«عَلِىٌّ مِنّي وأنَا مِن عَلِىّ»، و سيجبي أيضاً تحت الرقم 272 و 273 و 274

269 - أخبرنا عليُّ بن عمر حدَّثنا أبي قال : حدَّثنا محمّد بن الحسين الزَّعفرانيُّ العدل حدَّثنا محمّد بن أحمد بن البَراء أنَّ مُعافَی بن سلیمان حدَّثهم قال : حدَّثنا محمّد بن سَلَمة عن محمّد بن إسحاق عن یزید بن عبداللّه بن قَسيَط عن محمّد بن أُسامة بن زيد عن أبيه أنَّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم قال : أمّا أنت يا عليُّ فَخَتَنِی و أبو وَلدِي و أنتَ مِني و أنَا مِنك (1)

270 - قال : وحدَّثنا محمّد بن الحسين الزَّعفرانيُّ حدَّثنا جعفر ابن محمّد أبو يحيي حدَّثنا علي بن الحسين البزّار و موسی بن محمّد البَجليُّ قالا : حدَّثنا جعفر بن سليمان عن يزيد الرِّشك عن مُطَرِّف بن عبداللّه عن عِمرانَ بن حُصَين أنَّ رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم قال : ما تريدون من عليّ ؟ ما تريدون من علىّ ما تريدون من عليّ و إنَّ عليّاً مِنّي [ و أنا منه] و هو وليٌّ كلِّ مؤمن بعدي(2).

ص: 224


1- أخرجه الإمام أحمد بن حنبل في مسنده در 20 بالاسناد الى محمد بن سلمة د هكذا أخرجه الحافظ النسائي في الخصائص 36، وهذا موطن ثالث يقول فيه و على می و أنام علی » و سیجی، شرحه تحت الرقم 276.
2- أخرجه الحافظ أبو داود الطيالسي في مسنده 111 بالرقم 829 با جعفر بن سليمان الضبعي بعين السند و هكذا الامام احمد بن حنبل في مناقبه على ابن کثیر الدمشقي في البداية و النهاية 34417 وأخرجه الحافظ الترمد بالرقم 829 بالاسناد الى حنبل في مناقبه على ما أخرجه جه الحافظ الترمذي في جامعه 164/13 ط الصاوی و 296٫5 بالرقم المسلسل 3796 ط المدينة بالاسناد عن قتيبة بن سعيد عن جعفر بن سليمان الضبعي بعين السند و لفظه قال : بعث رسول الله (ص) جيشا و استعمل عليهم على بن أبي طالب فمضى في السرية فأصاب جارية فأنكروا عليه و تعاقد أربعة من أصحاب رسول الله فقالوا : إن لقينا رسول الله أخبرناه بما صنع على .فلما قدمت السرية سلموا على النبي فقام أحد الأربعة فقال : يا رسول الله الم تر الى على ابن ابی طالب صنع كذا و كذا ؟ فأعرض عنه رسول اللّه، ثم قام الثاني فقال مثل مقالته فاُعرض عنه، ثم قام الثالث فقال مثل مقالته فأعرض عنه ثم قام الرابع فقال مثل ما قالوا فاقبل اليه رسول اللّه و الغضب يعرف في وجهه فقال : ما تريدون من على ؟ الحديث. و هكذا أخرجه الحافظ النسائي في خصائصه 23 بالاسناد عن قتيبة بن سعيد و في ا ن هلال الصواف کلاهما عن جعفر بن سليمان بعين السند و اللفظ و هكذا الحاکم فی مستدرکه 110/3 و أقره الذهبي في ذيله، و هذا موطن آخر رابع المواطن التی قال (ص) «عَلِیٌّ مِنّی وانَا مِنّ عَلیّ»

271 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان حدَّثنا أبو الحسین محمّد بن المظفّر بن موسى بن عيسى الحافظ إذناً حدَّثنا أحمد بن الحسين الصُوفيّ حدَّثنا عثمان بن أبي شَيبَة حدَّثنا أبي حدَّثنا الأجلَحُ عن ابن بُرَيدة عن أبيه أنَّ النبيَّ صلی الله علیه و آله و سلّم و قال له : با بُرَيدة لا تَسُبَّ عليّاً فَاِنَّ علياً مِنی و أنَا مِنهُ(1).

ص: 225


1- اخرجه الامام احمد بن حنبل في مسنده ج 356٫5 بالاسناد الى الاجلح د لفظه قال بعث رسول الله بعثن إلى اليمن على أحدهما على بن ابی خالد بن الوليد قال : اذا التقينا وعلى على الناس و ان افترقنا فكل واحد منكما على جنده قال : فلقينا بني زبيد من أهل اليمن فاقتتلنا فظهر المسلمون على المشركين فقتلنا المقاتلة و سبينا الذرية فاصطفى على امرة من السبي لنفسه قال بريدة : فكتب معي خالد بن الوليد الى رسول الله يخبره ب لك و أمرني أن أنال منه ) فلما أتيت النبي (ص) دفعت الكتاب [ و نلت منه ] فقرىء عليه فرأيت الغضب في وجه رسول الله فقلت : يا رسول الله هذا مكان العائذ : بعثتني مع رجل و أمرتني أن أطيعه ففعلت ما أرسلت به ، فقال رسول الله : با بريدة لا تقع في على فانه منی و انا منه و هو ولیکم بعدی . و هكذا أخرجه العلامة النسائي في خصائصه 23 و ابن كثير الدمشقي في البداية و النهاية 242٫7 و الذهبي في تاريخ الاسلام 195٫2 و العيني الحنفي في عمدة القاری 214/16 قال : أخرجه ابوالقاسم اسماعیل بن اسحاق بن ابراهيم الصبرى في فضائل الصحابة و هذا الموطن الخامس الذي قال رسول الله (ص) : «عَلِیٌّ مِنّی وانَا مِنّ عَلیّ» و لعله هو الموطن الرابع الذي رواه عمران بن حصين من دون تسمية للنفر الأربعة ، كما أن الحافظ الترمذی أخرج هذا الحديث بعينه و لفظه في الجامع الصحيح 302/5 بالرقم المسلسل 3809 بالاسناد عن البراء بن عازب و معلوم أن راوی الاصل هو بريدة بن الحصيب الأسلمي. و قدجاء حديثه من غير طريق ، راجع صحيح البخاری کتاب بالرقم 61، سنن البيهقي 342٫6 خصائص النسائی 25، مسند الامام ابن حنبل 1/5 و في طريقهما عبدالجليل بن عطية و هو ثقة و باقی رجالها رجال الصحيح كما في مج) ايه الطالب ب69 ص 275 ملخصة قال : رواه ابن السماك في الجزءالرابع من مسنده .

272 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان الأزهريُّ قال : أخبرنا أبو-

ص: 226

حَفص عُمَرُ بن شاهِين إذناً حدَّثنا جعفر بن محمّد بن العبّاس حدَّثنا إسماعيل ابن موسی ابن بنت السُدِّيِّ حدَّثنا شَريك عن أبي إسحق عن حُبشِیِّ ابن جُنادَة قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : علىٌّ مِنّى و أنا مِن عَلىِّ وقال صلّى اللّه عليه و آله و سلّم : لا يُؤَدِي عَنِي إلاّ أنَا أو عَلىٌّ(1).

273 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان أخبرنا محمّد بن المظفّر الحافظ إذناً حدَّثنا يوسف بن الضَحاك حدَّثنا إسماعيل بن موسی ابن بنت السُّدِّي حدَّثنا إسرائيل عن أبي إسحق عن حُبشِيِّ بن جُنادَةَ قال : قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله و سلّم : علىٌّ مِنّى و أنا مِن عَلىِّ لا يُؤَدِي عَنِي إلاّ عَلىٌّ(2).

274 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان قال : أخبرنا محمّد بن المظفّر ابن موسی الحافظ إجازة قال : حدَّثنا محمّد بن سليمان الباغَندِیُّ حدَّثنا سُوَید بن سعيد قال : حدَّثنا شَريك عن أبي إسحق عن حُبشِيِّ بن جُنادَة قال سمعتُ رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم يقول لِعَلِيِّ : أنت مِني و أنَا مِنكَ، و لایُؤَدَی

ص: 227


1- أخرجه الحافظ الترمذي في جامعه 169/13 ط الصاوی بمصر و 300/5 بالرقم المسلسل 3803 في ط 3803 في ط المدينة قال : حدثنا اسماعیل بن موسی و ساقه بين السند اللفظ و هكذا أخرجه الطبرى في منتخب ذیل المذيل 67 بالاسناد عن السدی
2- أخرجه الإمام ابن حنبل في مسنده 145٫4 بالاسناد عن ابي أحمد الزيری عن اسرائيل بين السند و اللفظ و أخرجه العلامة الخطيب الخوارزمي في مناقبه 79 بالاسناد الى اسرائيل عن آبی اسحاق وأخرجه العلامة ابن کثیر الدمشقي في البداية والنهاية در 5/ 213 و 7/ 356 من طریق احمد بن حنبل

عَنّی إلاّ أنَا أو أنتَ(1).

275 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان قال : أخبرنا أبو الحسين حدَّثنا محمّد بن سليمان الباغَنديُّ حدَّثنا يوسف بن موسی القَطان حدَّثنا عُبَیداللّه بن موسى عن إسرائيل عن أبي إسحق عن البَراء بن عازب أنَّ النَّبيُّ صلی الله علیه و آله و سلّم قال لعَلِيِّ : أنتَ مِني و أنَا مِنك(2).

ص: 228


1- أخرجه الحافظ ابن ماجة القزويني في سننه 57/1 بالاسناد الى سوید بن سعيد و أبي بكر بن أبي شيبة و اسماعيل بن موسی السدي كلهم عن شريك بعين السند و اللفظ وأخرجه الذهبي في تذكرة الحفاظ ترجمة سويد بن سعيد ص 454 بالاسناد عن مشايخه عنه و هكذا أخرجه في تاريخ الاسلام 195٫2 و ترى حديث ابن ماجة عند جماعة منهم ابن کثیر الدمشقي في البداية والنهاية 613٫5 و المتقي الهندي في المنتخب 30٫5 والسيوصی في الجامع الصغير بالرقم 5595 تاریخ الخلفاء ص 169.
2- أصل الحديث في عمرة القضاء اخرج البخاري في صحيحه كتاب الملح الباب ج 2 ص 242 و کتاب المغازی ب 43 ج 5 ص 179 ( ط عبد الحميد ) و ج 5 ص 141 ط الأميرية بالاسناد الى عبيد الله بن موسى عن اسرائيل عن ابی اسحا عن البراء في طویل قال : فلما دخلها ۔ یعنی مكة زادها الله شرفأ - و مضى الاجل أتوا عليا فقال الصاحبك اخرج عنا فقد مضى الأجل، فخرج النبي (ص) فتبعته ابنة حمزة تنادى : يا عم - افتناولها على فأخذ بيدها و قال لفاطمة (ع) : دونك ابنة عمك - حملتها فاختصم فیها علی وزید و جعفر : قال علي : أنا أخذتها وهي بنت عمي ! وقال جعفر : ابنة عمي و خالتها تحقی! وقال زید ابنة اخی (صارا اخوین یوم المواخاة) فقضی بها الجعفر لخالتها وقال : أشبهت الخالة بمنزلة الام و قال لعلی: انت منی و انا منک، و قال لجعفر: اشبهت خلقی و...خلقی ، و قال لزيد : أنت أخونا و مولانا الحديث . وأخرجه أبو داود في سننه کتاب الطلاق الباب 35 و الترمذي في جامعه الصحيح أبواب البر الباب 6 ج 3 ص 167 ط الصاری بالاسناد الى اسرائيل و أخرجه العلامة النسائي في الخصائص 19 و 51 بالاسناد الى عبيدالله بن موسی و هكذا أخرجه البيهقي في سننه ج 8 ص 5 و أخرجه الخطيب التبریزی في مشكاة المصابيح 293 و قال : متفق عليه يعني عند البخاری و مسلم وفي الباب حديث اسرائيل عن أبي اسحاق عن هانىء ابنهانیه و هبيرة بن بريم عن علی علیه السلام بمثله رواه أحمد في مسنده 98/1 و 108٫1 و 115/1 و رواه الحاكم و فی مستدرکه 120/3 و أقره الذهبي في ذيله وقال : صحیح و اتفقا يعني البخاری ومسلماً ۔ علی حدیث ابي اسحاق عن البراء . ورواه الخطيب في تاريخه 140٫4 و ابن کثیر الدمشقي في البداية و النهاية 234٫4 و 43٫8 و هذا هو الموطن الخامس الذي رواه المؤلف ابن المغازلی من المواطن المختلفة التي قال رسول الله (ص) : « علی الاخر التي يجدها الباحث في عضو كان حليفا لرسول الله متحدة معه في ) : « علی منی و انا من على » إلى غير ذلك من المواطن باحث في غضون المعاجم الحديثية ، وفي هذا دلالة واضحة على أنه کان حلیفا لرسول الله متحداً معه في جميع شؤنه المختلفة اللهم الا النبوة کما عرفته في صدر الباب.

276 - وكتب إلىَّ محمّد بن عليِّ بن الحسين العلويّ - رحمه اللّه - بخبرنی أنَّ أبا الحسن أحمد بن عِمرانَ أخبرهم قال : حدَّثنا عبداللّه بن محمّد بن عبدالعزيز حدَّثنا أبو الرَّبيع الزَّهرانيُّ حدَّثنا [ جعفر بن سليمان حدَّثنا ) يزيدُ الرِّشك عن مُطَرِّف بن عبداللّه عن عِمرانَ بن حُصَين قال : قال

ص: 229

رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم : علىٌّ مِنّى و أنا مِنهُ، و هو وَلِيُّ كلِّ مؤمن بعدي(1).

قوله عليه السلام أوصِى مَن آمَنَ بِي و صَدَّقَنِي ... الحَديثَ

277 - أخبرنا الحسن بن أحمد بن موسى الغَندَجانيّ بقراءتي عليه فأقَرَّ به فلت له : أخبركم أبوالحسن أحمد بن محمّد بن الصَّلت القُرَشيُّ قال : حدَّثنا عليُّ بن محمّد المِصريُّ حدَّثنا أحمد بن رِشدِین بن سعد حدَّثنا سفيان بن بِشر حدَّثنا عليُّ بن هاشم عن ابن أبي رافع عن أبي عُبَيدة ابن محمّد بن عَمار بن یاسر عن أبيه عن عَمار قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم :

أوصِى مَن آمنَ بي و صدَّقني بولاية عليِّ بن أبي طالب فمَن تَوَلاه فقد تَوَلا ني و من تَوَلاني فقد تَولَى اللّه ، ومن أحَبَّه فقد أحَبَّنی و من أحَبَّنی فقد أحَبَّ اللّه ، ومن أبغضه فقد أبغضنی و من أبغضني فقد أبغض اللّه عزَّ و جلَّ(2).

ص: 230


1- أخرجه العلامة الحمويئي في فرائد السمطين بالاسناد الى أبي الربيع الزهرانی و هو سليمان بن داود العتكي بعين السند واللفظ و والحديث الذي مر بالرقم 269 و ترک الحديث في حلية الأولياء 294٫6 مناقب الخوارزمی 92 جامع الأصول 70/9 اسد الغابة 27٫4 ذخائر العقبی 68 ، الاصابة 503/2.
2- اخرجه من طريق مؤلفنا ابن المغازلی : الشيخ عبدالله الشافعی علی ما فی مناقبه المخطوط ص 48 و أخرجه حسام الدين الهندي في کنز العمال 6/ 154 بالاسناد الى أبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر و قال : رواه الطبراني في المعجم الكبير و تراء في منتخبه 32٫5 قال : رواه الطبرانی و ابن عساكر و هكذا أخرجه الهيتمي في مجمع الزوائد 108٫9 من طريق الطبراني

278 - أخبرنا محمّد بن أحمد بن عثمان بن الفَرج قال : أخبرنا أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن شاذان و أذن في روايته قال : حدَّثنا الحسن بن عليِّ العَدَوِيُّ قال : حدَّثنا عثمان بن عبداللّه أبو بِشر حدَّثنا بَدَل بن المُحَبَّر حدَّثنا عليُّ بن هاشم بن البَريد الكوفيُّ حدَّثنا ابن أبي رافع عن أبي عُبَيدة بن محمّد بن عَمار عن أبيه عن عَمار قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم : أُوصي مَن آمن بي و صَدَّقني بولاية عَلِىٍّ من توالاه فقد توالاني . و من توالاني فقد توالى الله عزَّ و جلَّ(1).

279 - أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ أخبرنا عليّ بن محمّد العَدَوِيُّ الشِمشاطيُّ أخبرنا محمّد بن يحيى أخبرنا إبراهيم بن فَهد الناجيُّ، حدَّثنا عبد العزيز بن الخَطاب حدَّثنا علىُّ بن هاشم عن محمّد ابن عُبَيد اللّه ابن أبي رافع عن أبي عُبَيد بن محمّد بن عَمار بن یاسر عن أبيه عن جَدِّه. عَمار أنَّ النبيَّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال : أُوصى مَن آمن بي و صَدَّقني من جميع النّاس بولاية عليِّ بن أبي طالب ، و قال : من تولاه. فقد

ص: 231


1- و أخرجه العلامة الحمويني في فرائد السمطين من طريق الطبراني و قد روا. عن شيخه العباس بن الفضل الاسباطي البصري عن عبدالعزيز بن الخطاب عن على بن بن البريد الكوفي ، عن محمد بن عبدالله بن أبي رافع عن ابي عبيدة بعين السند و اللفظ

تَولا ني و من تَولاني فقد تولَى اللّه ، ومن ابغضه فقد ابغضنی و من ابغضنی فقد ایغض اللّه عزَّوجلَّ(1).

حَديثُ البِساطِ

280 - أخبرنا أبو طاهر محمّد بن عليِّ بن البَيِّع البغداديُّ قدم

علينا واسطاً أخبرنا أبو عبداللّه أحمد بن محمّد بن عبدالله بن خالد الکتاب أخبرنا أبو بكر أحمد بن جعفر بن محمّد بن سَلم الخُتُّليُّ حدَّثني عمر ابن أحمد حدَّثنا الحسن بن يحيى أبي الرَّبيع بن الجُرجانيّ حدثنا عبدالرَّزاق بن هُمام الصَّنعانيُّ حدَّثنا مَعمَر عن أبان عن أنس بن مالك قال : أهدي لرسول اللہ صلّى اللّه عليه وسلّم بِساط من بَهَندِف (2)فقال لي:

ص: 232


1- و أخرجه المحب الطبري في الرياض النضرة 165٫1 ، ذخائر العقبی 65 بالاسناد الى عمار بن ياسر و أخرجه القندوزي في ينابيع المودة 237 بالاسناد الى عمار من طريق صاحب الفردوس.
2- كذا ضبطه في المراصد و قال : بليد في آخر النهروان بین بادرایا و واسط من أعمال كسكر ، و في اصل النسخة و هكذا عمدة ابن البطريق 194 و خندف ، و في طرائف السيد ابن طاوس ص 21 نقلا عن ابن المغازلی و خندق ، و كلاهما تصحيف ، فان السيد نقل الحديث في سعد السعود 115 من تفسير أبي اسحاق ابراهيم بن أحمد القزويني باسناده الى عبدالرزاق مثله بلفظه و فيه واهدى لرسول الله بساط من قرية يقال لها بهندف و اخرج الحديث أبوجعفر السروى ابن شهر آشوب المتوفی 588 فی مناقبه 337/2 کتاب ابن بابویه و ابی القاسم البستي و القاضی ابی عمرو بن أحمد بالاسناد عن جابر و انس و في آخره و و البساط اهدوه اهل هربوق ... و کان فی ملک باهدنف». و هكذا أخرجه الحافظ محمد بن أبي الفوارس في كتابه الاربعين ص 8 مخطوط و أخرجه العلامة المجلسي في البحار ج 41 ص 218 من كتاب الفضائل ص 173 و خلاصته المسمى بالروضة 37 لابي الفضل شاذان بن جبرئيل القمي من أعيان المائة السادسة وأخرجه العلامة البحراني في غاية المرام 637 نقلا عن ابن شهر آشوب : كلهم بالاسناد الى الاعمش عن سالم بن أبي الجعد في حديث طويل و فيه و اهدى الى النبي بساط من شعر من قرية من قرى الشام يقال لها باهندف ،

يا أنس ابسطه فبسطته ثمَّ قال : ادع العَشَرة فدعوتَهم ،فلمّا دخلوا أمرَهم بالجلوس على البِساط ثمَّ دعا عليّاً فناجاه طويلاً ثمَّ رجع علىُّ فجلس على البساط ثمَّ قال : يا ريح احمِلِينا ! فحَمَلَتنا الرِّيحُ ، قال : فاذا البِساط يَدِفُّ بنادَفاً ثمَّ قال : يا ريح ضَعِينا ، ثمَّ قال : تدرون في أيِّ مكان أنتم ؟ قلنا : لا ، قال : هذا موضع أصحاب الكهف و الرَّقيم قوموا فَسلِّموا على إخوانكم ، قال : فقمنا رجلاً رجلاً فسلّمنا عليهم ، فلم يَرُدُّوا علينا ، فقام عليُّ بن أبي طالب فقال : السلام عليكم معاشر الصّدِّيقين و الشهداء ، قال : فقالوا : عليك السلام و فقالوا : عليك السلام و رحمة اللّه و بركاته ، قال : فقلت : ما بالهم رَدُّوا عليك و لم يَرُدُّوا علينا ؟ فقال لهم عليُّ : علیه السلام ما بالكم لم تَرُدُّوا على إخواني ؟ فقالوا : إنا معاشر الصِّدِّيقين والشّهداءِ لانكِلّمُ بعد الموت إلا نبياً أو وصيتاً ، قال : يا ريح احمِلِينا فحَمَلَتنا تَدِفُّ بنادَفاً ثم قال : يا ريح ضَعينا فوضعهم فاذا نحن بالحَرَّة ، قال : فقال

ص: 233

عليَّ : ندرك النبيَّ صلّى اللّه عليه وسلّم في آخر ركعة ، فطوينا و أتينا و إذا النبيُّ صلى الله عليه وسلم يقرأ في آخر ركعة : ( أم حَسِبتَ أنَّ أصحاب الكَهفِ و الرَّقِيِم كانوا من آياتنا عَجَباً، (1)

قوله عليه السلام إنّي تارِكُ فِيكُمُ الثِّقلَينِ

281 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان الأزهَريُّ المعروف بابن الصَيرفيُّ البغدادي قدم علينا واسطاً سنة أربعين و أربعمائة قال :حدَّثنا أبو الحسين عُبَيداللّه بن أحمد بن يعقوب ابن البَوَّاب حدَّثنا محمّد ابن محمّد بن سليمان الباغَندِيُّ، حدَّثنا وَهبان و هو ابن بَقِيَّة الواسطيُّ حدَّثنا خالد بن عبداللّه عن الحسن بن عبداللّه عن أبي الضُّحى عن زيد بن أرقم قال : قال رسول اللہ صلّى اللّه عليه وسلّم : إنّي تارك فيكم الثِقَّلَين كِتاب اللّه و عِترَتي أهل بيتي و إنّهما لن يَفتَرِقا حتّى يَرِدا عَلَىَّ الحوضَ(2).

ص: 234


1- أخرجه من طريق ابن المغازلي الشيخ محمد بن يوسف البلخي الشافعي في الدر الثمين مخطوط على ما في ذيل احقاق الحق للعلامة المرعشی دامت برکاته 98/4 و أخرجه أيضاً ابن البطريق في عمدته كما عرفت ثم قال : وقد ذكر الثعلبي خبر البساط و زاد فيه: قال : فصاروا الى رقدتهم الى آخر الزمان عند خروج المهدي عليه السلام.
2- أخرجه الحاكم أبوعبدالله النيسابوري في مستدرك الصحيحين 148٫3 بالاسناد الى الحسن بن عبدالله النخعي عن أبي الضحى : مسلم بن صبيح ، و أخرجه الحافظ الترمذي في جامعه الصحيح 200/13 ط الصاوی و 328٫5 ط المدينة بالرقم المسلسل 3876 و الحاكم ايضا في مستدر که 109٫3 و الطبراني في المعجم الكبير نسخة جامعة طهران 137 بالاسناد الى زيد بن أرقم .

282 - أخبرنا الحسن بن أحمد بن موسى الفَندَجانيُّ، حدَّثنا أحمد ابن محمّد حدَّثنا عليُّ بن محمّد المِصريُّ حدَّثنا محمّد بن عثمان حدَّثنا مُصَرِّفُ ابن عَمرو حدَّثنا عبد الرحمن بن محمّد بن طَلحَةَ عن أبيه عن الأعمش عن عَطية عن أبي سعيد الخُدرِيِّ قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم : أوشك أن اُدعَى فأُجِيبَ و إنّي تارك فيكم الثَّقَلَين كتاب اللّه عزَّ و جلَّ و عِترتی أهلَ بيتي فانظُروا ما ذا تَخلُفوني فيهما(1).

283 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويُّ حدَّثنا أبو عبدالله محمّد بن عليِّ السَّقَطِيِّ حدَّثنا أبو محمّد عبداللّه بن شَوذَب حدَّثنا محمّد بن أبي العَوَّام الرِّياحيُّ، حدَّثنا أبو عامر العَقدِيُّ : عبدالملك بن عمرو الخُدرِیُّ حدَّثنا محمّد بن طَلحَةَ عن الا عمش عن عَطيَّة بن سعيد عن أبي الخُدرِيِّ أنَّ رسول اللہ صلّى اللّه عليه وسلّم قال : إنى أوشك أن اُدعَى فاجِيبَ و إنّي قد تركتُ فيكم الثِّقلَين : كتاب اللّه حَبلٌ ممدود من السّماء إلى

ص: 235


1- اخرجه الامام احمد بن حنبل في مسنده 14٫3 و 26 و 95 و هكذا الحافظ الطبراني في معجمه الصغير 131/1 ط المدينة و73 ط الدهلي عن شيخه الحسن بن محمد ، مصعب الاشنانی باسناد الى عطية و هكذا أخرجه في معجمه الكبير 137 نسخة جامعة تهران عن شيخه محمد بن عبدالله الحضرمي تارة بالاسناد الى الاعمش عن عطية واخرى ابن بن سليمان عن عطية ، ومثله في مناقب عن عطية ، ومثله في مناقب أحمد المخطوط.

الأرض و عترتي أهل بيتي و إنَّ اللّطيف الخبير أخبرني أنّهما لن يفترقا حتّى يَرِدا عَلَىَّ الحوض ، فانظُروا ما ذا تخلفوني فيهما(1).

284 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان أخبرنا أبو الحسين محمّد بن المُظَفر بن موسى بن عيسى الحافظ إذناً حدَّثنا محمّد بن محمّد بن سليمان الباغَنديُّ حدَّثنا سُوَيد حدَّثنا عليُّ بن مُسهِر عن أبي حَيان التيميِّ حدَّثني يزيد بن حَيان قال : سمعت زيد بن أرقم يقول : قام فينا رسول اللہ صلّى اللّه عليه وسلّم فخطبنا فقال : أمّا بعد أيُّها النّاس إنّما أنا بشر يوشك أن اُدعَى فأجِيبَ و إني تارك فيكم الثِّقَلين وهما كتاب اللّه فيه الهُدى و النُّور ، فَخُذُوا بكتاب اللّه و استمسكوا به - فَحثَّ على كتاب اللّه و رَغَب فيه - ثمَّ قال : و أهلَ بيتى اذكِرُكُم اللّه في أهل بيتي ، قالها ثلاث مَرَّات(2).

ص: 236


1- أخرجه الامام احمد بن حنبل في مسنده 17٫3و هكذا ابن سعد كاتب الواقدى في الطبقات الكبرى 194٫2 ط مصر و 2 ق 2 ص 2 ط ليدن بالاسناد الى عن الاعمش بعين السند واللفظ
2- أخرجه الحافظ القشيري مسلم في صحيحه 122٫7 ط صبيح و1873 ط محمد فؤاد بأربعة طرق عن يزيد بن حيان و بعضها عن أبي حيان عن يزيد كما في الصلب وفيه فقلنا لزيد : من أهل بيته ؟ نساؤه ؟ قال : لا و ايم الله ان المرءة تكون العصر و الدهر ثم يطلقها فترجع الى أبيها و قومها ، اهل بيته أصله و عصبته الذين حرموا الصدقة بعده . و أخرجه الحافظ الدارمي في سننه 431٫2 کتاب فضائل القرآن بالرقم 1 والامام احمد بن حنبل في مسنده ج 4 ص 367 نصاً و ص 371 - اعترافاً - و الحافظ البيهقي في كتاب الاعتقاد 164 و سننه 113/10 20/ 148 كلهم بالاسناد الى أبي حيان التيمي بعين السند و اللفظ. و الحديث متواتر مجمع عليه و مما حفظ عنه (ص) أنه قال ذلك في حجة الوداع في أربعة مواطن : يوم عرفة على ناقته القصوى . مسجد الخيف . خطبة الغدير كما عرفت في نص مسلم . المدينة بعض أيام شكواه ، راجع في ذلك ذيل الاحقاق ج 9 ص 309 - 377.

قوله عليه السلام لَمّا قَدِمَ بِفَتحِ خَیبَر

285- أخبرنا أبو الحسن عليُّ بن عُبَيدالله بن القَصاب البَيِّع رحمه اللّه حدَّثنا أبو بكر محمّد بن أحمد بن يعقوب المفيد الجَرجَرائيُّ حدَّثنا أبو الحسن عليُّ بن سليمان بن يحيى حدَّثنا عبدالكريم بن علي حدَّثنا جعفر بن محمّد بن رَبِيعة البَجَليُّ حدَّثنا الحسن بن الحسين العُرَنيُّ حدَّثنا كادِحُ بن جعفر ( عن عبداللّه بن لهيعة لَهِيعَة عن عبدالرَّحمن بن زياد ] (1) عن

مسلم بن يسار عن جابر بن عبداللّه قال : لمّا قدم عليُّ بن أبي طالب بفتح خَیبَرَ قال له النبيُّ صلى الله عليه وسلم : يا عليُّ لولا أن تقولَ طائفة من اُمَتی فیک ما قالت النصارى في عيسى بن مريم لقلتُ فیک مَقالاً لا تَمُرُّ بِمَلاٍ من

ص: 237


1- ما، العلامتين أضفناء من كتاب العلل و الكنز وهكذا فيما بعد.

المسلمين إلاّ أخذوا التُرابَ من تحت رجليك و فَضلَ طهورك يستشفون بهما و لكن حسبك أن تكون مِنّي [و أنا مِنك تُرِثُني و أرِتُك و أنت مِنى] * بمنزلة هرونَ من موسى غير أنه لا نَبيَّ بعدي : و أنت تُبرِىءُ ذِمتي وتستر عَورتی وتُقاتِلُ علی سُنَّتی و أنت غَداً في الأخرة أقرَب الخلق مِنى و أنت على الحوض خليفتي ، و إنَّ شيعتك على مَنابِرَ من نور مُبَيَضَّة وجوهُهم حَولى أشفع لهم و يكونون في الجَنة جِيراني و إنَّ حَريَك حَربي و سِلمَك سِلمِى ، و سَريرَتك سَريرتي [ و علانيتك علانيتي ] * و إنَّ وُلَدك وُلدي . و أنت تقضي ديني و أنت تُنجِزُ وَعدي ، و إنَّ الحقَّ

على لسانك و في قلبك ومَعَك و بين يَدَيك و نَصبَ عَينَيك و ، الايمان مُخالِطٌ لحمَك و دَمك كما خالط لَحمِى و دَمى ، لا يَرِدُ عَلَيَّ الحوض مُبغِضٌ لك ، ولا يغيب عنه مُحِبُّ لك.

فخرَّ عَلِيَّ الا ساجداً و قال : الحمد للّه الذي مَنَّ عَلَىَّ بالاسلام

و عَلَّمَنِي القرآن ، و حَبَّبني إلى خَير البَرية و أعزِّ الخليقة ، و أكرم أهل السّموات و الأرض على ربّه ، و خاتَمِ النبييِّن ، و سيّد المرسلين و صَفّوة اللّه العلى إلى الله في جميع العالمين إحساناً من الله الَعلِیِّ الَیَّ و تَفَضُلاً منه عَلَیَّ.

فقال له النبیّ صلى الله عليه وسلم : لولا أنت يا علىُّ ما عُرِفَ المؤمنون بعدي و لقد جعل اللّه جلَّ و عزَّ تَسلَ كلِّ نبيِّ من صُلبِه صلبه و جعل نَسلِی من

ص: 238

صُلبِك يا عَلِيُّ فأنتَ أعَزُّ الخَلق و أكرمُهم عَلَيُّ و أعَزُّهم عندي و مُحِبُّك أكرم من يَرِدُ عَلَيَّ من أُمّتي(1).

قوله عليه السلام اللّهُمَّ إِنِّي أَسأَلُكَ غِنایَ . . .

286 - أخبرنا أبو الحسن أحمد بن المظفّر العطّار أخبرنا أبو محمّد بن عبداللّه بن محمّد بن عثمان الملقّب بابن السقّاء الحافظ أخبرنا أبو خليفة الفضل بن الحُباب الجَمَحيُّ حدَّثنا مُسَدَّد حدَّثنا يحيى القَطان عن يحيى ابن سَعيد الأنصاريِّ عن محمّد بن يحيى عَمه قال : كان النبیُّ صلّى اللّه عليه وسلّم يقول :

ص: 239


1- أخرجه ابن أبي حاتم في علل الحديث 313/1 بالاسناد الى الحسن بن الحسين عن كادح بعین السند ماخماً و أخرجه العلامة الكراجكي المتوفی 449 و هو من اعلام الامامية في كنز الفوائد 281 عن القاضي أسد بن ابراهيم السلمي بالاسناد الى كادح العابد عن عبد الله بن لهيعة بعين السند و اللفظ و أخرجه الخطيب الخوارزمي في مقتل الحسین 45 و المناقب 245 و فیص 77 خرجه عن مسند زيد بن علی ( ع ) و هكذا الحافظ الكنجي في كفايته ص 264 خرجه عن مسندزيد بعين لفظه. أخرجه الحافظ الهيتمي في مجمع الزوائد 139/9 من طريق الطبراني ملخصاً ابن أبي الحديد المعتزلي في شرحه على النهج 2/ 449 - أو - 429 ملخصاً و قال : ذكره أبو عبدالله احمد بن حنبل في مسنده .و قد مر شطر من ذلك في ص 74 بالرقم 104 فراجع .

اللّهمَّ إنّي أسألك غِناي و غِنا مَولاي بَعدي - يعني ابن عَمه(1).

قوله عليه السلام مَن فارَقَ عَلِيًّا فَقَد فارَقَنِى

287 - أخبرنا أبوبكر أحمد بن محمّد بن عبدالوهّاب بن طاوان

أخبرنا أبو أحمد عمر بن عبداللّه بن شَوذَب حدَّثني عيسى بن محمّد بن جَريج هو الطُوماريُّ، حدَّثنا محمّد بن عبداللّه بن سليمان حدَّثنا أحمد بن َصَبيح الأسَديُّ، حدَّثنا یحیی بن يَعلَى الأسلَميُّ عن عمر عِمرانَ بن عِمرانَ بن عَمار عن أبي إدريس مُؤَذِّن بني أفصى و إمامهم ثلاثون سنة قال : حدَّثني مُجاهد عن ابن عمر قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم : من فارق علياً فقد فارقني و من فارقني [ فقد ] فارق الله عزَّ و جلَّ(2).

ص: 240


1- أخرجه الامام أحمد بن حنبل في مسنده 453٫3 ت-ارة بالاسناد الى يحيى بن سعيد ان محمد بن يحيى بن حبان أخبره أن عمه أبا صرمة كان يحدث أن رسول الله كان يقول . . . و أخرى عن محمد بن يحيى بن حبان عن لؤلؤة عن أبي سرمة أقول : رجال الحديث رجال الصحيح.
2- أخرجه الخطيب الخوارزمي في المناقب 62 من طريق الطبراني بالاسناد الى محمد بن عبدالله بن سليمان الحضرمي بعين السند و اللفظ وهكذا أخرجه المتقى الهندى في كنز العمال 156٫6 قال : رواه الطبراني . و في هامش الاصل نقلا من كتاب الانوار : العجب من عبدالله بن عمر كيف يحكى هذا الحديث عن رسول الله (ص) و هو الذي بايع أمير المؤمنين عشبة ذات الذي بايع أمير المؤمنين عشية ذات يوم و أصبح يستقبله البيعة ، فقال له على (ع) : أحدثت ما بينهما ، فقال : حتى يجتمع الناس - او كلاما هذا معناه . فقال له على (ع) : و الله لا تموت حتى تبايعشن الناس . فبايع الحجاج لعبدالملك ابن مروان ، ثم لما انصرف من عنده قال الحجاج لمن حضره : انظروا إلى هذا الخرف ترك بيعة على و جاء ببایعنی لعبدالملك بن مروان و قال : سمعت رسول الله يقول : من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهلية و قبل : انه قال له : پدی مشغولة نبایع رجلي انتهی

288 . أخبرنا أحمد بن محمّد أخبرنا عمر بن عبداللّه بن عمر بن شَوذَب قال : حدَّثنا أحمد بن عيسى بن الهَيثَم حدَّثنا عبداللّه بن أحمد بن حَنبَل حدَّثنا أبي * و أخبرنا أحمد بن محمّد بن طاوان أخبرنا أبو أحمد عمر بن عبداللّه بن شَوذَب حدَّثنا أحمد بن الحسن حدَّثنا عليُّ بن المُنذِر قالا : حدَّثنا عبداللّه بن نَمِير حدَّثنا عامر بن السِّمطِ حدَّثني أبوالجَحاف عن معاوية بن ثَعلَبَة عن أبي ذَر قال : قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله و سلّم : يا عَلِيُّ مَن فارَقَني فقد فارَقَ اللّه ، و من فارَقك فقد فارَقَني(1).

ص: 241


1- أخرجه الحاكم النيسابوري في مستدرکه 123٫3 و 146/30 بالاسناد الى عبدالله بن نمبر بعين السند و اللفظ و أخرجه العلامة الحموشي في فرائد السمطين بالاسناد ای علی بن المنذر عن عبدالله بن نمير و هكذا أخرجه العلامة الذهبي في ميزان الاقبال 1 /322 في ط و 18٫2 بالرقم 2638 ط آخر بالاسناد الى عبدالله بن نمير بين السند و أخرجه عن الحاكم المتقي الهندي في کنز العمال 16 156 منتخبه 34/5

قوله عليه السلام إذا كانَ يَومُ القِيمَةِ و نُصِبَ الصَرِاطُ عَلَى شَفِيرِ جَهَنَّمَ ... الحَديثَ

289 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبد الوهاب إذناً عن القاضي أبي الفَرج أحمد بن عليّ قال : حدَّثنا أبو غانِم سهل بن إسماعيل بن بُلبُل حدَّثنا أبو القاسم الطائي حدَّثنا محمّد بن زكريا الغِلابيُّ حدَّثني العبّاس بن بَكّار عن عبداللّه بن المُثَنَّي عن عَمه ثُمامَةَ بن عبداللّه بن أنس عن أبيه [عن جَدِّه ] قال : قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم : إذا كان يُوم القيمة و نُصب الصراط على شَفِير جَهَنَّمَ لم يَجُز إلاّ مَن معه كتاب ولاية علىِّ بن أبي طالب علیه السلام(1).

ص: 242


1- أخرجه من اصحابنا الأمامية شيخ الطائفة أبو جعفر الطوسي في الامالی 182 ط حجر و 296/1 ط الغرى بالاسناد عن محمد بن زکریا الجوهرى البصري عن عبد الله ابن المثنى بعين السند و اللفظ و زاد بعده : و ذلك قوله تعالى «وقفوهم انهم مسؤولون» و في الباب حديث ذي النون ثوبان بن ابراهيم المصري عن مالك بن أنس عن جعفر ابن محمد عن أبيه عن جده بمثل الحديث ، رواه عن ذي النون ابراهیم بن حميد الدينور كما في ميزان الاعتدال 28/1 بالرقم 75 لسان المیزان 511 و قال : هذا من تاريخ الحاکم و تابعه ابراهيم بن عبدالله الصاعدي كما في الميزان 1 مم بالرقم 132 لسان الميزا 75/1 ، فرائد السمطين مخطوط ينابيع المودة 112 . وتابعه أيضا الهيثم بن احمد الزيداني كما في حلية الأولياء 321/1، اخبار اصبهان 342/1 ، بشارة . مصطفی الطبري من أصحابنا 177 وفي الباب حديث الحسن البصري عن عبدالله كما في مناقب الخوارزمی 42 ط تبریز مقتل الحسين له ص 39 ينابيع المودة 86 1139 و حديث قيس بن أبي حازم قال : التقى أبو بكر و علی بن ابی طالب فتبسم أبو بكر في وجه على قال له : مالك تبسمت ؟ قال : سمعت رسول الله (ص) يقول لا يجوز أحد الصراط الا من كتب له على الجواز ، أخرجه المحب الطبري في الرياض النضرة 177/2 ذخائر العقبی 71 من طريق ابن السمان في الموافقة و هكذا أخرجه في الصواعق 75 ينابيع المودة .419

قوله عليه السلام عُنوانُ صَحِيفَةِ المُؤمِنِ حُبُّ عَلِیُّ بن اَبِی طالِب (ع)

290 - أخبرنا أحمد بن محمّد إجازة عن القاضي أبي الفَرج أحمد بن عليِّ بن جعفر بن محمّد بن المعَلَّى الخيُوطىُّ حدَّثني أبو الفَرج أحمد بن محمّد ابن جُورِي حدَّثنا أبو إسحق إبراهيم بن مِهرانَ بالرَّمَلة حدَّثنا میمون بن مِهرانَ بن مَخلَدِ بن أبان الكاتب حدَّثنا عارِم بن الفَضل أبو النعمان حدَّثنا قُدامَةُ بن النعمان عن الزُّهريِّ قال : سمعت أنس بن مالك يقول : و اللّه الّذي لا إله إلاّ هو لَسَمِعتُ رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم يقول : عُنوانُ صحيفة المؤمن حُبِّ عَلِيِّ بن أبي طالب(1).

ص: 243


1- أخرجه الخطيب في تاريخه 410٫4 بالاسناد الى أبي الفرج بن جوری بمين اللفظ قال : حدثناه أبو نعيم الحافظ لفظة و أخرجه عنه ابن حجر العسقلاني في میزان 4/ 471 و السيوطي في ذيل اللثالی 63 ، الجامع الصغیر 145٫2 و هكذا ديث ابن عساكر في تاريخه من طريق المنکدری عن الزهري كما في منتخبه 454/1.

قوله عليه السلام إِنَ اللّه يُحِبُّ التَّقِىَّ الحَفِیَّ.

291 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان أخبرنا أبو الحسن عليُّ بن عمر بن مَهدي الدارقطنيُّ الحافظ المُعَدَّل إذناً حدَّثنا أبو عبداللّه محمّد بن عَباد المِکيُّ حدَّثنا أبو سعيد و هو مولى بني هاشم عن صَدَقَةَ بن الرَّبيع عن عُمارَةَ بن غَزِيَّه عن عبد الرَّحمان بن أبي سَعيد عن أبيه قال : كنا عند [ بیت ] النبيِّ صلی الله علیه و آله و سلّم في نفر من أصحابه المهاجرين والأنصار فخرج علينا فقال صلی الله علیه و آله و سلّم : ألا أخبركم بِخِیارِکُم ؟ قالوا : بلى يا رسول اللّه قال : خِیارُکُم المُوفُون الطَيِّبون ، إنَّ اللّه يُحِبُّ الحَفِيَّ التَقِىَّ، قالوا : و مَرَّ عليُّ بن أبي طالب علیه السلام فقال : الحَقُّ مع ذ، الحَقُّ مع ذا(1).

ص: 244


1- أخرجه الحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد 235/7 و قال : رواه أبو يعلى و رجاله ثقات و تراه في كنوز الحقایق 70 أرجح المطالب 598 ، و في الباب ام سلمة متواتراً قالت : سمعت رسول الله يقول : «علی مع الحق و الحق مع على ولن یتفرقا حتّی بردا على الحوض. أخرجه الخطيب في تاريخه 321/14 ، والدولابی فی الکنی و الاسماه 89 /2 والطبرانی في معجمه الصغير و الأوسط كما في مجمع الزوائد و 9/ 134 ، إلى غير ذلك مما تجده فی الغدير 176/3 - 180 ، ذیل احقاق الحق ج 5 ص 623 - 645 .

قوله عليه السلام اَلا اَدُلُّکُم عَلَى مَن إِذَا استَرشَدتُمُوه لَم تَضِلُّوا

292 - أخبرنا أبو طالب محمّد بن أحمد بن عثمان سنة أربعين و أربعمائة قال : حدَّثنا أبو محمّد عُبَيدالله بن محمّد بن عابِد الخَلال حدَّثنا عمر ابن حَماد بن طَلحَةَ القَناد حدَّثنا إسحاق بن إبراهيم السَّبيعيُّ عن معروف ابن خَرَّبُوذ عن أبي جعفر محمّد بن عليّ عن زيد بن أرقم قال : كنّا جلوساً بين يدي النّبيِّ صلی الله علیه و آله و سلّم فقال : ألا أدلُكُم على مَن إذا استَرشَدتُمُوه لن تَضِلُّوا و لَن تَهلِكُوا ؟ قالوا : بلى يا رسول اللّه ؛ قال : هو هذا - و أشار إلى عليِّ بن أبي طالب علیه السلام - ثمَّ قال : واخُوه و وازِرُوه واصّدِقوه و أنصِحُوه ! فان جَبريل علیه السلام أخبَرني بما قلت لكم.

قوله عليه السلام الصِّدِّيقُنَ ثَلاثَهٌ ...

293 - أخبرنا أبو الحسن عليُّ بن عمر بن عبداللّه بن عمر بن وشَدوذَب سنة ثماني و ثلاثين و أربعمائة أخبرنا أبو بكر أحمد بن جعفر بن حَمدان بن مالك بن شَبيب القَطِيعيُّ حدَّثنا محمّد بن يونس أبو العبّاس الکُدَیّمیُّ حدَّثنا الحسن بن عبدالرَّحمن الأنصاريُّ حدَّثنا عمرو بن

ص: 245

جُمَيع عن [ محمّد بن عبدالرَّحمن بن] أبي ليلى عن أخيه عيسى عن عبدالرحمن بن أبي ليلى عن أبيه قال : قال رسول الله صلی الله علیه و آله و سلّم : الصِّدِّيقون ثلاثة : حَبِیبُ بن موسى النَجار مؤمن آل یس و خِربِیل مؤمن آل فرعون وعلىُّ بن أبي طالب و هو أفضلهم(1).

294 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبدالوهّاب إذناً أخبرنا عمر بن عبدالله بن شَوذَب حدَّثنا محمّد بن سَمعان العَدل الواسطيُّ الحافظ حدَّثنا

ص: 246


1- أخرجه الإمام أحمد بن حنبل في كتاب المناقب تارة ص 193 و اخرى ص 156 مخطوط بالاسناد الى الحسن بن عبدالرحمن بن محمّد بن عبدالرحمن بن أبي ليلى المكفوف ] الأنصاري [ أبي حصين ] بعين السند و اللفظ و هكذا أخرجه الحافظ الكنجی في كفاية الطالب الباب 24 ص 123 بعين السند ولفظه د سباق الامم ثلاثة و هم الصديقون» ثم قال : هذا سند اعتمد عليه الدارقطني و أحتج به و أخرجه في: ص 124 بعين السه و اللفظ ثم قال : هكذا رواه أبو نعيم في حلية الأولياء في ترجمة على عليه السلام أقول : الحديث لا يوجد في حلية الأولياء و انما يوجد في كتاب المعرفة لابی نعیم كما أخرجه حسام الدين الهندي في منتخب کنز العمال 31٫5و السيوطي في الصغير 83/2 و ابن حجر الهيثمي في الصواعق 75 و القندوزي في ينابيع المودة 16 وقد أخرج الحديث من طريق أحمد : ابن أبي الحديد في شرحه على 451/2 و المحب الطبری فی ذخائر العقبی 59 و أخرجه القندوزي في ينابيع ، 126 2020 من طريق أحمد والخوارزمی و ابن المنازلی مصنف هذا الكتاب ابن عساكر في تاريخه بهذا السند و اللفظ كما في الجامع الصغير 83٫2 منتخب 30٫5 و سبجیه حديث ابن عباس بالرقم 365 .

محمّد بن عثمان بن أبي شَيبَة و أحمد بن عَمار بن خالد قالا : حدَّثنا الحسن ابن عبدالرَّحمن بن أبي ليلى حدَّثنا عمرو بن جُمَيع البصريُّ عن محمّد بن عبدالرَّحمن بن أبي ليلى عن أخيه عن أبي عيسى عبدالرَّحمن بن أبي ليلى عن أبيه عن النبيّ قال : الصِّدِّيقون ثلاثة : حَبيبُ النَجار مؤمن آل يس الذي قال : و یا قَومِ اتَّبِعُوا المُرسَلِينَ»، و خِربیل مؤمن آل فرعون الّذي قال : « أَتقتُلُونَ رَجُلا أن يَقُولُ رَبِي اللّهُ، و عليُّ بن أبي طالب و هوأفضلهم .

قوله عليه السلام فِي الجَنَّةِ دَرجَةٌ تُسَمَّى الوَسِيلَةَ 000

295 - أخبرنا أبو نصر أحمد بن موسی الطحان إجازة أخبرنا القاضي أبو الفَرج أحمد بن علىّ الخيُوطيُّ إذناً حدَّثنا أبو عبداللّه محمّد بن الحسين الزَّعفرانيُّ حدَّثنا مِصرٌ بن محمّد حدَّثنا عبد الحميد أبو سعيد وهو ابن بَحر [ حدَّثنا ] شَريك عن أبي اسحق عن الحارث عن عليّ قال : قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلّم : في الجَنَّة درجة تُسَمَّى الوسيلة وهي لِنَبِيٌّ و أرجو أن أكون أنَا ، فاذا سألتمُوها فاسألوها لي ، فقالوا : من يَسكُنُ معك فيها یا رسول الله ؟ قال : فاطمة و بعلها و الحسن و الحسين علیهما السلام(1).

ص: 247