اسئله مهدویه: مجموعه اسئله تتعلق بعصرالظهورالشریف اجاب علیها سماحه الشیخ علی الکورانی العاملی دام عزه

اشاره

سرشناسه:کورانی، علی، 1944 - م.

عنوان و نام پدیدآور:اسئله مهدویه: مجموعه اسئله تتعلق بعصرالظهورالشریف اجاب علیها سماحهالشیخ علی الکورانی العاملی «دام عزه»/ جمع و اعداد حسین عبید القریشی.

مشخصات نشر:قم : باقیات، 1434 ق.= 1392.

مشخصات ظاهری:104، [2] ص. تصویر (رنگی): مصور (رنگی).

شابک:978-600-213-096-9

وضعیت فهرست نویسی:فاپا

یادداشت:عربی.

یادداشت:عنوان دیگر: اسئله مهدویه.

عنوان دیگر:اسئله مهدویه.

موضوع:محمدبن حسن (عج)، امام دوازدهم، 255ق. - -- پرسش ها و پاسخ ها

موضوع:مهدویت-- پرسش ها و پاسخ ها

شناسه افزوده:قریشی، حسین عبید، گردآورنده

رده بندی کنگره:BP224/4/ک92الف5 1392

رده بندی دیویی:297/462

شماره کتابشناسی ملی:3141872

اطلاعات رکورد کتابشناسی:فاپا

ص: 1

اشاره

أسئله مهدویه

مجموعه أسئله تتعلق بعصر الظهور الشریف أجاب علیها ساحه الشیخ علی الکورانی العاملی(دام عزه)

جمع وإعداد حسین عبید القریشی

ص: 2

بسم الله الرحمن الرحیم

ص: 3

ص: 4

اللهم صل علی محمد وآل محمد وعجل فرجهم

اَللّهُمَّ کُنْ لِوَلِیِّکَ الْحُجَّهِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُکَ عَلَیْهِ وَعَلی آبائِهِ فی هذِهِ السّاعَهِ وَفی کُلِّ ساعَهٍ وَلِیّاً وَحافِظاً وَقائِداً وَناصِراً وَدَلیلاً وَعَیْناً حَتّی تُسْکِنَهُ أَرْضَکَ طَوْعاً وَتُمَتِّعَهُ فیها طَویلاً برحمتک یا أرحم الراحمین .

قال الله عز وجل:

« یَوْمَ نَدْعُوا کُلَّ أُناسٍ بِإِمامِهِمْ »

( الإسراء: 71 )

قال رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) :

(یُدْعی کُلُّ قوم بِاِمامِ زَمانِهِمْ وَکِتابِ رَبِّهِمْ وَسُنَّهِ نَبِیِّهِمْ)

(عیون اخبار الرضا للصدوق ص 37).

عن عبد الله بن سنان قال: قلت لأبی عبد الله (علیه السلام) : « یَوْمَ نَدْعُواْ کُلَّ أُنَاسِ بِإِمَمِهِمْ » ، قال (علیه السلام) :

( إِمَامِهِمُ الَّذِی بَیْنَ أَظْهُرِهِمْ وهُوَ قَائِمُ أَهْلِ زَمَانِه )

( الکافی: 1/ 539 )

قال رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) : ( من مات ولم یعرف إمام زمانه مات میته جاهلیه)

( الکافی: 1/ 377 )

ص: 5

و قال (صلی الله علیه و آله و سلم) :

( لَوْ لَمْ یَبْقَ مِنَ الدُّنْیَا إِلَّا یَوْمٌ، لَبَعَثَ اللَّهُ رَجُلًا مِنَّا، یَمْلَؤُهَا عَدْلًا کَمَا مُلِئَتْ جَوْرًا )

(غیبه الطوسی: 180؛ وسنن أبی داود:4 /106، ح 4282؛وسنن الترمذی: 4/ 505، ومسند أحمد بن حنبل:376/1 )

ص: 6

مقدمه

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین وأفضل الصلاه وأتم السلام علی سیدنا ونبینا وهادینا محمد (صلی الله علیه و آله و سلم) و علی آله الطیبین الطاهرین واللعن الدائم علی أعدائهم أجمعین من الأولین والتابعین وبعد:

نظرا للطلبات المتکرره من المؤمنین الکرام أن أجمع الإجابات المتعلقه بالإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) ، فی لقاءاتهم المباشره بسماحه العلامه الشیخ علی الکورانی أعزه الله، فی مرکز المصطفی (صلی الله علیه و آله و سلم) فی قم المقدسه، أو من خلال الأسئله الوارده.

فقد ارتأینا جمع هذه الإجابات فی کراس لتکون فی متناول الأخوه المؤمنین الأعزاء، خاصه مع وجود المدعین الرافعین للشعارات البراقه الکاذبه، ممن یدعی الإرتباط المباشر بالإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) .

ولا یخفی علی الجمیع أن سماحه الأستاذ حفظه الله تعالی له الباع الطویل فی هذا المجال منذ سنین. لما عرف عنه أنه یختار الروایات الصحیحه الوارده عن أهل البیت (علیهم السلام)، ویدقق

ص: 7

فی النقل والتحلیل، لذلک کانت أجوبته وتحلیلاته مقنعه. فجزاه الله تعالی وجمیع العلماء الذین یخدمون الشریعه المقدسه خیر جزاء المحسنین. وجعلنا وإیاکم من المنتظرین الصادقین لفجر الظهور المقدس..

حسین عبید القریشی

قم المقدسه

غره ذی القعده الحرام 1433 هجریه

ص: 8

مدخل

السلام علیکم شیخنا الجلیل لدینا مجموعه من الأسئله المتعلقه بالإمام المهدی أرواحنا لمقدمه الفداء وعصره الموعود، التی وردت وترد أیضا من الاخوه المؤمنین والأخوات المؤمنات، نلتمس من سماحتکم الإجابه علیها مع دعواتنا لسماحتکم بدوام السلامه والعافیه.

وقبل الدخول فی الأسئله لدینا تساؤل مهم وهو هل أحادیث الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) تحتاج إلی تخصص، أم أنها قضیه عقائدیه یمکن للجمیع فهمها واستیعاب مایتعلق بها دون الرجوع إلی أهل العلم؟

الشیخ الکورانی:

وعلیکم السلام ورحمه الله وبرکاته، وعلی جمیع الأخوه المؤمنین والأخوات المؤمنات وجعلنا الله تعالی من المنتظرین الحقیقیین لإمام زماننا روحی له الفداء.

وبعد: فقد یتصور البعض أن قضیه الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) والبحوث المتعلقه بها لایلزم فیها البحث والتحقیق فیها کالفقه والعقائد، لأنها یشملها التسامح فی أدله السنن وهذا خطأ علی إطلاقه، فلا یمکننا قبول الأحادیث فی أی موضوع بدون تدقیق وتحقیق، وقضیه الإمام المهدی صلوات الله علیه، فی أصلها وفروعها لابد فیها من البحث والتأکد من الموضوع فی أسانید الأحادیث

ص: 9

ومتونها، والقرائن التی یطمئن الباحث إلیها. خاصه أنه توجد روایات وضعها رواه السلطه المعادیه لأهل البیت (علیهم السلام) .

آخرالزمان

السؤال رقم1:

هل المقصود بعباره: آخر الزمان، فی الروایات عصر الظهورالشریف، أو آخر أیام الدنیا؟

الشیخ الکورانی:

الدنیا مجموعه أزمان وحقب وسنین ومراحل، من أبینا آدم (عجل الله تعالی فرجه الشریف) إلی آخر إنسان یولد ویموت ولا یعلم نهایه الزمان إلا الله عز وجل والذین أطلعهم علی علمه وهم النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) وأهل بیته (علیهم السلام) .

وعباره آخر الزمان فیها إشاره إلی دوله أهل البیت علی التی هی دوله العدل التی تستمر إلی آخر الزمان، فآخر الزمان بهذا المعنی زمان أهل البیت (علیهم السلام) .

لکن آخر الزمان واقتراب الآخره یبقی أمرا نسبیا، فقد قال الله تعالی: «إِقْتَرَبَتِ الْسّاعَهُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ» (القمر: 1) ، ونقرأ فی الحدیث أن نبینا (صلی الله علیه و آله و سلم) هو نبی آخر الزمان، وأنه (صلی الله علیه و آله و سلم) قال: بعثت والساعه کهاتین وأشار إلی إبهامه وسبابته الکریمتین. ( کنز العمال ج 14 ص 567 تحت رقم139571).

فآخر الزمان هو مرحله حکم أهل البیت (علیهم السلام) ، وهو کل الفتره

ص: 10

التی بعث فیها رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) ، إلی مرحله حکم الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) و التی هی آخر الزمان کما تذکر فی الروایات.

العراق عاصمه دوله العدل الإلهی

سؤال رقم2:

ما هی الرقعه الجغرافیه التی تکون عاصمه الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) هل هی الکوفه فقط أم المقصود العراق المحدد فی زماننا الحاضرو ما هو شکل الدوله ونظام الحکم فی عصر الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) ؟ .

الشیخ الکورانی:

عندما تذکر الروایات الکوفه أو ظهر النجف، فقد یکون المقصود بها العراق. لذلک یحتاج الأمر إلی التدقیق فی القرائن التی تعین المقصود بالکلمه.

وأما دوله الإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف) فهی بدایه لتطور جدید فی حیاه البشریه، ولیس عندنا معلومات کثیره عن شکل الدوله وأنظمتها، لکن عندنا أصحابه الثلاث مئه وثلاثه عشر الذین یحکمون العالم، ومعناه أن العالم سیقسم إلی 313 ولایه.

وعندنا أن الإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف) یحکم بالواقع کحکم آل داود، یعنی بالحکم الذی أظهر الله سبحانه وتعالی منه نموذجا لداود وهو الحکم الذی یریه الله تعالی إیاه فلا یحتاج معه إلی بینه ویمین. (المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) 730 عن بصائر الدرجات 208).

ص: 11

وإذا قام قائم آل محمد (عجل الله تعالی فرجه الشریف) حکم بین الناس بحکم داود (علیه السلام) لا یحتاج فیه إلی بینه یلهمه الله تعالی فیحکم بعلمه، ویخبر کل قوم بما استبطنوه ویعرف ولیه من عدوه بالتوسم. (الإرشاد: 395؛ روضه الواعظین 297/2).

وأصحاب الإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف) کذلک یعطیهم الله هذه القدره، فهم علی مستوی عظیم من الإیمان والقرب من الله تعالی. وقد ورد أن الإمام یقول لحاکم المنطقه من أصحابه إذا أشکل علیک أمر فی القضاء، فی قضیه، فی الفقه، فی أمر إداری، فانظر إلی کفک. (المعجم الموضوعی الأحادیث الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) 309 / 729 ).

وفی غیبه النعمانی، عن الإمام الصادق (علیه السلام) : إذا قام القائم بعث فی أقالیم الأرض فی کل إقلیم رجلا یقول: عهدک فی کفک فإذا ورد علیک أمر لا تفهمه ولا تعرف القضاء فیه فانظر إلی کفک، واعمل بما فیها..(الغیبه للنعمانی / 319).

والمهم أن نمط التنظیم فی عصر الإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف) فی نمط غیر عادی، ولابد أن الناس یکون لهم دور فی الحکم، والنساء لهن دور فی الحکم أیضا.

والتطور یکون شاملا، مثلا الجبال تفتح فیها الطرقات بآیات القرآن: «وَلَوْ أَنَّ قُرآناً سُیِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الْأَرْضُ»( 4 الرعد: 31 ) وهناک مؤشرات علی أن نمط الإداره سیکون بمشارکه الناس، والناس لا یریدون بدیلا للإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف) . لأن الوعی والإیمان وتطویر العلوم، تجعل التفکیر بالخروج علی النظام عملا جنونیا .

ص: 12

سنه الظهور

السؤال رقم 3:

متی تکون سنه الظهور الشریف بالنسبه للتقویمات الموجوده فی زماننا بالمیلادی أم الهجری، وهل تکون سنه فردیه أم زوجیه وهل حددتها الروایات الشریفه، وهل نحن فی عصر الظهور الشریف؟

الشیخ الکورانی:

نقول إن شاء الله تعالی نحن فی عصر الظهور ولا نجزم، ولا تحدد لا هذه السنه ولا الآتیه. وبحسب ما تشیر إلیه الروایات الشریفه إن ظهورها (عجل الله تعالی فرجه الشریف) فی سنه فردیه، وقبله الیمانی والسفیانی فی سنه زوجیه.

ولابد أن یکون شهر رمضان فی تلک السنه الزوجیه الثالث والعشرون منه لیله جمعه، ویلیها السنه الفردیه، ویکون العاشر من محرم فیها یوم سبت. هذه مواصفات السنه.

لکن أی سنه هی؟ لا نستطیع أن نوقت لأننا منهیون عن التوقیت. نأمل أن یکون ذلک قریبا وندعو الله تعالی أن یکون قریبا.

ورد فی الإرشاد عن أبی بصیر، عن أبی عبد الله (علیه السلام) قال: لا یخرج القائم إلا فی وتر من السنین، سنه إحدی أو ثلاث أو خمس أو سبع أو تسع. (الإرشاد: 361 )، وفی غیبه الطوسی عن أبی عبد الله (علیه السلام) قال: لا یخرج القائم إلا فی وتر من السنین، تسع وثلاث وخمس وإحدی. (الغیبه: 374 )، والتوقیت بحسب التقویم الهجری المتعارف عندنا ولیس بالتقویم المیلادی کما فی سؤالکم.

ص: 13

علامات الظهور

السؤال رقم4:

ماهی العلامات الحتمیه التی ذکرتها الروایات الشریفه وهل هناک علامات أخری ولکنها یمکن أن تخضع للبداء؟

الشیخ الکورانی:

قال الشیخ المفید قدس سره فی کتاب الإرشاد: هناک علامات قبل قیام القائم المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) وحوادث تکون أمام قیامه، وآیات ودلالات: فمنها: خروج السفیانی، وقتل

الحسنی واختلاف بنی الملکی العباس ف الدنیوی، وکسوف الشمس فی النصف من شهر رمضان، وخسوف القمر فی آخره علی خلاف العادات، وخسف بالبیداء، وخسف بالمغرب، وخسف بالمشرق، ورکود الشمس من عند الزوال إلی وسط أوقات العصر، وطلوعها من المغرب، وقتل نفس زکیه بظهر الکوفه فی سبعین من الصالحین، وذبح رجل هاشمی بین الرکن والمقام وهدم سور الکوفه... (الإرشاد: 2/ 368. روضه الواعظین: 262 و تاج الموالید / 70، والمستجاد / 253، والصراط المستقیم: 2 : 248 ).

والعلامات الحتمیه لا یکون فیها بداء، ولکن بقیه العلامات غیر الحتمیه یمکن أن یکون فیها تقدیم وتأخیر.

والعلامات الحتمیه قبل خروج الإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف) : خروج الیمانی والسفیانی فی نفس السنه التی تکون قبل الظهور وقتل النفس الزکیه بین الرکن والمقام وصیحه جبرائیل (علیه السلام) فی السماء، وخسف بالبیداء.

ص: 14

فعن الإمام الصادق (علیه السلام) قال: قبل القائم (علیه السلام) خمس علامات محتومات الیمانی و السفیانی و الصیحه وقتل النفس الزکیه و خسف بالبیداء. (الکافی،300/8 / 348. الوسائل 11: 64 ) وهذه العلامات تکون متسلسله فیما بینها وتبقی العلامات الباقیه غیر الحتمیه بمثابه ممهدات.

لکن المفتاح الرئیسی یمکن أن نعبر بهذا التعبیر قبل الظهور المبارک هو سقوط النظام فی الحجاز وسیطره الیمانی علی الیمن والحجاز، ویکون ممثل الإمام (علیه السلام) .

شخصیات عصر الظهور(الخراسانی)

السؤال رقم 5:

من هو الخراسانی وماهو دوره الإیجابی فی عصر الظهور الشریف؟

الشیخ الکورانی:

الخراسانی: هو حاکم إیران، وخراسان یقصد بها إیران. والخراسانی نسبه إلیها وینشغل الإیرانیون سنه الظهور بخلاف داخلی بین الخط القومی والخط المسلم المتدین، حتی یغلب أصحاب الإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف) علی من خالفهم، ویذهب القائد الخراسانی وقائد قواته شعیب بن صالح إلی العراق ویبایعون الإمام (علیه السلام) .

ولم یرد عندنا أن قواتهم تدخل العراق، بل یذهبون لیبایعوا

ص: 15

الإمام سلام الله علیه بعد دخوله إلی العراق، ویسلمونه رایه بلاد خراسان.

وبعد ذلک یتحرکون حسب ما یطلب منهم، فتأتی الرایات السود عندما یتحرک إلی دمشق. ولم أجد أی دخول الجیش خارجی إیرانی فی روایه معتبره.

نعم بعد ظهور الإمام سلام الله علیه یسلمونه الرایه، وتکون إیران تحت حکمه وترکیا ومصر والخلیج أیضا.

والإمام ینصب شعیب بن صالح قائدا عاما لقواته، وهو یحرک

جیشه حسب حاجته فی حرکته نحو الشام والقدس.

(الیمانی)

السؤال رقم6:

من هو الیمانی و ماهو دوره الإیجابی فی حرکه الإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف) ؟

الشیخ الکورانی:

الیمانی: من الیمن، هذا ماتنص علیه الروایه، ولیس من أی بلد آخر، کما یتوهم البعض، ویحاول أن یطبقه علی شخص یراه صالحا فی نظره.

والیمانی الموعود من العلامات المحتومه، وهو من أصحاب الإمام صلوات الله علیه الخاصین، ویحکم الیمن قبل ظهور الإمام (علیه السلام) بنحو سته أشهر، وفی تلک الفتره یکون الإمام سلام الله علیه بین الناس یراه بعضهم، ویتحرک ویتصل بأنصاره فی إیران والعراق

ص: 16

وغیره، ویحضر لظهوره صلوات الله علیه.

ویکون الیمانی ممثله والناطق الرسمی بإسمه سلام الله علیه، وهو یرجع الأمور إلی الیمانی، ویوجب طاعته، وهذا یکون امتحانا للشیعه لأنه یقول للإیرانیین إنتهت ولایه العلماء فأطیعوا الیمانی! أو یرسل الیمانی کتاب إلی النجف ویقول للمراجع ضعوا رسائلکم فی المکتبات ودرسوا هذا الکتاب، فهذا الفقه الواقعی. وهذا سیکون أمرا صعبا علی الناس.

فالیمانی یکون امتحانا للشیعه فی إیران وللشیعه فی العراق وفی العالم، لأنه تجب طاعته. ویکون مده ذلک سته أشهر هذا من جهه ومن جهه أخری یکون الأمر سهلا لأن الناس یمکنهم أن یصلوا ولو بواسطه إلی الإمام صلوات الله علیه.

إذن الیمانی من أصحاب الإمام الخاصین صلوات الله علیه وهو ممدوح، ویعیش فی الیمن ویظهر فی الیمن ویحکم الیمن، ویلتف حوله أهل الیمن عصبه سواء کانوا زیدیین أوشوافع أو إسماعیلیه أوجعفریه، کلهم یلتفون حوله وهو یعرف کیف یدیرهم. ولیس معنی ذلک أن الیمن تصبح شیعه اثنی عشریه، نعم بعد أن یظهر الإمام صلوات الله علیه تتبعه الجماهیر، أما الیمانی فهو اثنا عشری، وهو معتمد عند الإمام روحی له الفداء.

والإمام یوجهه کیف یأخذ الحکم، وکیف یلتف حوله أهل الیمن.

وأما أنه هو عالم أم لا؟ فیکفی أنه صاحب الإمام (علیه السلام)

ص: 17

ومعتمده، فهو عالم ومن أصحاب الإمام الخاصین، ومن کبار أولیاء الله تعالی وعنده المعجزات.

(السفیانی)

سؤال رقم 7:

من هو السفیانی وماهو دوره السلبی فی عصر الظهور الشریف؟

الشیخ الکورانی:

المتفق علیه بین العلماء أن تسمیته بالسفیانی نسبه إلی أبی سفیان لأنه من ذریته. کما یسمی ابن آکله الأکباد نسبه إلی جده هند زوجه أبی سفیان التی سمیت بذلک لأنها حاولت أن تأکل کبد الحمزه سید الشهداء رضی الله عنه بعد شهادته فی أحد. فعن أمیر المؤمنین (علیه السلام) قال: یخرج ابن آکله الأکباد من الوادی الیابس. وهو رجل ربعه (أی مربوع) وحش الوجه، ضخم الهامه، بوجهه أثر الجدری، إذا رأیته حسبته أعور. اسمه عثمان وأبوه عیینه (عنبسه)، وهو من ولد أبی سفیان، حتی یأتی أرض قرار ومعین فیستوی علی منبرها.. (البحار 52 /205).

وفی حدیث آخر أنه من ولد عتبه بن أبی سفیان وأولاد أبی سفیان خمسه: عتبه ومعاویه ویزید وعنبسه وحنظله..(البحار:213/52).

یعنی المفهوم من الروایات أن السفیانی شخص، صحیح أنه یمثل حرکه ولکنه شخص یحکم الشام.

وهو من ذریه أبی سفیان ولیس حرکه أو حزبا بهذا المعنی والمشهور عند الناس أن السفیانی یفتک فی العراق، لکن لم أجد

ص: 18

ذلک فی روایه صحیحه عن أهل البیت (علیهم السلام) . نعم ورد أنه یقتل جماعه فی المدینه المنوره.

وقد ضخم الرواه دور السفیانی فی العراق، وأصل ذلک من وضع الرواه الأمویین. وقد انتشر ذلک فی عصرنا لأن بعض الکتاب عن الإمام المهدی صلوات الله علیه، تبنوا هذه الروایات ونشروها.

وقد بلغ الأمر أنه عندما کانت بغداد تواجه یومیا عشرین سیاره مفخخه، اتصل بی أحد المؤمنین یسألنی عن السفیانی!

فقلت له: الوضع الذی أنتم فیه أشد من السفیانی، لأن السفیانی لا یحکم العراق ولا یدخل الکوفه کما یتصور البعض، فالکوفه تأتی بمعنی العراق وتأتی بمعنی مدینه الکوفه، والقدر المتیقن أن جیش السفیانی قوات محدوده تستدعی إلی العراق لحفظ الأمن فی منطقه معینه وفتره قصیره.

الذی یحکم العراق أهله، والموجه لأهل العراق مستمره إلی ظهور الإمام سلام الله علیه، والسفیانی له دور محدود فی العراق. ولا یبعد أن أهل منطقه ما یطلبون قوه من خارج العراق لحفظ الأمن فیها.

وبمجرد أن یظهر الإمام المهدی سلام الله علیه ویسیطر علی الحجاز یهرب السفیانی من العراق وینسحب.

ما مر علی العراق بعد سقوط الطاغیه أشد من جیش السفیانی،فقد قتل الألوف من قبل أصحاب السفیانی مشایخ الحیوانات المفخخه!

قال أحد الإخوه الیمانیین ویسمی المسجد فی صنعاء: یقول

ص: 19

لهم الشیخ الوهابی: أنت إذا کنت تعرف أن وراء هذا الطوفه یوجد امرأه جمیله جدا، وأن الوصول إلیها لا یکلفک إلا أن تکبس الزر، فقط تدوس الزر لتصل إلیها فهل تفعل؟

یقول: نعم! وهکذا یغسلون أدمغتهم لیبعثوهم إلی العراق وسوریه، ویقولون لهم إن الوصول إلی الحور العین بأن تفجر نفسک! فإذا فعلت ذلک تنال شرف الغداء مع رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) .

سمعت أنهم فی سوریا وجدوا مع انتحاری وهابی ملعقه! قالوا له: سوف تصل وقت الغداء ولا فرصه لأن تجد ملعقه! فخذ معک ملعقه حتی تتغدی مع رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) . هکذا یربون هؤلاء الحمیر، وهؤلاء هم جماعه السفیانی، لکنهم لا یحکمون العراق کما یتخیل البعض، وجیش السفیانی هو قوه لحفظ الأمن فی منطقه من العراق، لا أکثر.

وفی بعض الروایات الشریفه أن الإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف) عندما یتوجه إلی العراق ینهزم السفیانی أو ینسحب.

ففی غیبه النعمانی وتفسیر العیاشی: 15/1وغیرهما من المصادر، النص الکامل للحدیث المهم عن الإمام الباقر (علیه السلام) الذی ینص علی تسلسل الأحداث فی بدایه حرکه السفیانی، وفیه: یا جابر، إلزم الأرض ولا تحرکن یدک ولا رجلک أبدا حتی تری علامات أذکرها لک فی سنه، وتری منادیا ینادی بدمشق وخسفه بقریه من قراها، ویسقط طائفه من مسجدها...إلی آخر الروایه ..... أهل الشام یختلفون عند ذلک علی ثلاث رایات: الأصهب والأبقع والسفیانی ، الأصهب إسم من أسماء

ص: 20

الأسد والأبقع رجل فی وجهه بقع یخرج علی الأصهب کأنه إنقلاب، فیظهر السفیانی وینتصر علیهما ویأخذ الحکم ومن معه حتی لا یکون له همه إلا آل محمد (صلی الله علیه و آله و سلم) وشیعتهم...(أعیان الشیعه للعاملی ج2 ص 72).

علی أیه حال الشیء القطعی عندنا فی مصادرنا عن أهل البیت (علیهم السلام) ومصادر أتباع المذاهب الأخری أن من علامات المهدی أرواحنا فداه أن تکون دوله معادیه له ولأتباعه مرکزها الشام، وتشمل الأردن وربما قسما من فلسطین وتکون عدوه لأهل البیت (علیهم السلام) یحکمها السفیانی وهو شخصیه من بنی أمیه و من ذریه أبی سفیان، ویکون معادیه للإمام سلام الله علیه متحالفه مع أعدائه. والإمام بعد مکثه فی العراق یزحف باتجاه الشام والقدس ویحاربه.

هذا أمر ثابت عند الکل، و منطلقات السفیانی نفس منطلقات القاعده، الآن اذا رجعنا إلی أوصاف السفیانی التی وردت فی مصادر السنه والشیعه، مثلا ابن حماد فی کتابه الفتن وهو مصدر مهم ویعتبر من أئمه السلفیه. إبن حماد یقول لا تکون له مهمه إلا العراق وقتل آل محمد ومن إسمه فاطمه وزینب وعلی.

إذن نمط القاعده هو نفس نمط السفیانی، وعندنا نص ینطبق علیه یقول قبل السفیانی یخرج مصری ویمانی، أی یسیرون علی خطه الناصبی ویمهدون له. فخط السفیانی هو هذا الخط التکفیری الذی یکفر کل من خالفه بالرأی، وعنده حقد خاص علی الشیعه.

القاعده لم تقتل ولا أظنها تقتل یهودیه واحده، فهم أعداء للأمریکان لکن للیهود، لا! هذه المواصفات الموجوده فی خط

ص: 21

التکفیریین والقاعده هی نفسها الوارده فی الروایات عن السفیانی.

فی غیبه النعمانی، عن المغیره بن سعید عن أبی جعفر الباقر (علیه السلام) قال: قال أمیر المؤمنین (علیه السلام) : إذا اختلف الرمحان بالشام لم تنجلی إلا عن آیه من آیات الله سبحانه. قیل: وما هی یا أمیر المؤمنین؟ قال: رجفه تکون بالشام یهلک فیها أکثر من مائه ألف، یجعلها الله سبحانه رحمه للمؤمنین وعذابا علی الکافرین. (غیبه النعمانی 256 ).

إدعاءات السفاره

السؤال رقم 8:

کثر فی الآونه الأخیره إدعاءات المهدویه والسفاره والنیابه الخاصه عن الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) فما هو تعلیقکم علی هذا الموضوع، و ما هو ردکم علی من یدعی ذلک؟

الشیخ الکورانی:

حاشا الله عز وجل أن یجعل حجته غیر واضحه تشتبه بغیرها، إن الله عز وجل یعطی للمعصومین صلوات الله علیهم من الأنبیاء والأوصیاء، من الوضوح والبراهین والحجج ما یظهر الحق واضحا لا یشتبه بغیره.

والإمام المهدی روحی له الفداء عندما یظهر لا یمکن أن یشتبه به لا قائد ثوره ولا زعیم سیاسی ولا ضابط جیش ولا معمم وحتی مرجع.

ص: 22

فنوعیته أرقی من الجمیع. وتکون المعجزات بین یدیه ومعه.

وقد سئل الإمام الصادق (علیه السلام)عندما قال إنه قبل ظهور الإمام (علیه السلام) سوف تظهر إثنتا عشره رایه یدعون المهدیه، فبکی بعض الحاضرین فقال له لم تبکی؟ قال: یابن رسول الله تقول أن الرایات لا تعرف أی من أی، فکیف نعرفه إذا ظهر؟ فنظر الإمام الصادق (علیه السلام) إلی الشمس داخله من نافذه وقال له: إن أمرنا أبین وأوضح من هذه الشمس..

فعن الإمام الصادق (علیه السلام) أنه قال: ولرفعن اثنتا عشره رایه مشتبهه، لا یدری أی من أی! قال المفضل: فبکیت، فقال ما یبکیک یا أبا عبد الله؟ فقلت: کیف لا أبکی وأنت تقول ترفع اثنتا عشره رایه لا یدری أی من أی، فکیف نصنع؟ قال فنظر إلی شمس داخله فی الصفه فقال: یا أبا عبد الله تری هذه الشمس؟ قلت: نعم. قال: والله لأمرنا أبین من هذه الشمس. (الکافی: 1/ 338، والنعمانی / 101).

فالإمام (علیه السلام) لایمکن أن یشتبه به وحینئذ یقع الناس فی حیره. ثم إن نداء جبرائیل باسمه. ونفس شخصیته وکلامه ومنطقه ومعرفته باللغات، فهذه کلها أدله.

وأهمها المعجزات، یطلبون معجزه من الله عز وجل یجریها علی یده فیرونها، فلابد من الإطمئنان من هذه الناحیه.

وهؤلاء الذین یدعون المهدویه لا یمکن أن یلتبس أمرهم علی عاقل، فضلا عن مؤمن . وأما من یدعی إنه هو الإمام أو یدعی أنه سفیر الإمام أو له ارتباط خاص بالإمام سلام الله علیه، فنحن نکذبه.

ص: 23

وقد صح عند جمیع علماء الطائفه وبأسانید صحیحه أن السفیر الرابع علی بن محمد السمری رضوان الله علیه جمع العلماء وفقهاء الطائفه فی بغداد وأخبرهم وقرأ لهم نصا من الإمام سلام الله علیه، وفیه معجزه تثبت صحته.

قرأ علیهم کتاب الإمام (علیه السلام) یقول فیه: بسم الله الرحمن الرحیم یا علی بن محمد السمری أعظم الله أجر إخوانک فیک فإنک میت ما بینک وبین سته أیام فاجمع أمرک ولا توص إلی أحد یقوم مقامک بعد وفاتک، فقد وقعت الغیبه الثانیه فلا ظهور إلا بعد إذن الله عز وجل وذلک بعد طول الأمد وقسوه القلوب، وامتلاء الأرض جورا، وسیأتی شیعتی من یدعی المشاهده ألا فمن ادعی المشاهده قبل خروج السفیانی والصیحه فهو کاذب مفتر، ولا حول ولا قوه إلا بالله العلی العظیم.. (المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 461 عن کمال الدین 516/2).

فإذا رأیتم أحدا یقول رأیت الإمام أو یدعی أن له علاقه خاصه به، إذا قال إن الإمام کلفنی بأن أبلغ عنه کلمتین للناس، مثل هذا الذی فی البحرین یقول أن الإمام أعطانی خاتم سلیمان، وهذا الذی یقول إنه سفیر الإمام، حفید الإمام وصی الإمام والحاکم بعده، أو یقول إنه الیمانی.

هذه الإدعاءات وأمثالها نقول لأصحابها نحن عقیدتنا أنه قبل النداء السماوی الصیحه والسفیانی کل من یدعی ارتباط خاصه بالإمام (علیه السلام) فهو بین ثلاثه أمور: إما یوجد خلل فی عقله، وإما أن یکون صاحب مشروع وهو کذاب مفتری، أو لیکون صادقا فیرینا

ص: 24

معجزه. وإذا صدق أنه مرتبط بالإمام سلام الله علیه فما أسهل أن یطلب منه معجزه.

إذن نحن مأمورون بتکذیب کل من إدعی النیابه الخاصه ما لم

یأتی بمعجزه.

رؤیه الإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف)

السؤال رقم9:

هناک من یدعی إمکان رؤیه الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) بل تحققها مستنده علی بعض النصوص والروایات، فما هو رأیکم فی هذا؟

الشیخ الکورانی:

بعد السفیر الرابع علی بن محمد السمری قدس الله نفسه، لیس هناک سفاره للإمام سفیر أو وکیل یبلغ عنه إلی شیعته وبقیه المسلمین.

فالذی یدعی هذا الإدعاء ویقول لدی ارتباط خاص وأنا أبلغکم حتی لو کان حرفا، فهذا معناه ادعاء السفاره الخاصه ولا نقبل منه، ونقول له تخئر بین ثلاث إما أن نقول کذاب مفتر، وأما أن نقول عنده خلل فی ذهنه وفی عقله،وإما أن یأتینا بمعجزه، فالأئمه (علیهم السلام) کانوا یرسلون أحدا بکتاب ومعه معجزه.

کما أشرنا فی الجواب السابق الشخص الذی یقول أنا تشرفت برؤیه الإمام روحی له الفداء، نری هل یدعی شیئا من السفاره

ص: 25

الخاصه؟ اذا ادعی أن الإمام (علیه السلام) قال له کن مرجع تقلید أو بلغ الکلمه الفلانیه، أو أمره أن یؤسس حزبا، ویجمع حوله مجموعه مسلحه کالمافیا، فهو یدعی السفاره الخاصه، نقول له لا نصدقک إلا بمعجزه فخلاصه القول هناک فرق بین رؤیه الإمام (علیه السلام) والتشرف بلقائه وبین إدعاء النیابه الخاصه والسفاره وما شابه الذی یحتاج إلی دلیل ومعجزه لیثبت من یدعی ذلک أما إذا لم یدعی شیئا، فتصدیقنا له یتبع وثاقتنا به وبصحه حواسه وعدالته.

فالمشاهده فی عصر الغیبه ممکنه وواقعه وصحیحه، ولکن بدون أی ادعاء لأی ارتباط خاص بالإمام روحی له الفداء.

البیان العالمی للإمام (علیه السلام) عند ظهوره

السؤال رقم10:

تذکر بعض الروایات أن الإمام (علیه السلام) عند أول ظهوره الشریف یوجه خطابا عاما للناس ویفهمه کلهم علی اختلاف لغاتهم وألسنتهم فالسؤال هنا کیف یکون ذلک وهل الإمام أرواحنا فداه سوف یلقی خطابا باللغه العربیه وترجم أم بعده لغات أم بطریقه الإعجاز؟

الشیخ الکورانی:

المعلوم فی عقیدتنا بالمعصومین صلوات الله علیهم أجمعین أنهم حجه علی العباد ومن لوازم هذا المقام السامی وهذه المنزله العظیمه أنهم (علیهم السلام) یعرفون لغات البشر بل حتی لغات جمیع

ص: 26

المخلوقات وهذا مالا یفهمه ولا یعتقد به غیرنا فقد کان أئمتنا یکلمون الناس کل بحسب لغته ولا یحتاجون إلی مترجم والإمام المهدی روحی له الفداء أحد المعصومین الذین نعتقد بمقامه ومکانته عند الله عزوجل وهو سیؤسس دوله العدل الإلهی فمن الطبیعی عند خروجه أن یوجه خطابا للبشریه ویسمع العالم کله خطابه وکلامه، والذی أفهمه من بعض الروایات أنه سوف یتکلم بعده لغات مشهوره مثلا العربیه والفارسیه والإنکلزیه یعنی أربع أو خمس لغات والباقی من الناس یمکن أن یترجم لهم بالوسائل الموجوده أو یکون بطریق المعجزه بحیث أن الله عزوجل یجعل الناس یفهمون مایقول لیکون علیهم حجه فکل الناس سوف یسمعون کلامه ویرون شخصه فهو سوف یستعرض ظلامه آبائه وأجداه وما جری علیهم علی أیدی الطغاه والظلمه علی مر التاریخ ویقول أننا أهل البیت وشیعتنا ظلمنا طول التاریخ وسفکت دمائنا وشردنا وذلک یکون فی الیوم التالی لظهوره (علیه السلام) ویکون یوم عاشوراء یوم سبت کما تذکر الروایه، یعنی بیان الإمام المهدی (علیه السلام) العالمی یکون یوم عاشوراء یدخل (علیه السلام) المسجد الحرام لیخاطب شعوب المسلمین کلهم وشعوب العالم بلغاتهم، وقد روت مصادر الشیعه والسنه فقرات من خطبته (علیه السلام) وبیانه الأول إلی العالم، عن عبد الأعلی الحلبی قال: قال أبو جعفر (علیه السلام): والله لکأنی أنظر إلیه وقد أسند ظهره إلی الحجر، ثم ینشد الله حقه ثم یقول: یا أیها الناس من یحاجنی فی الله فأنا أولی الناس بالله، ومن یحاجنی فی آدم فأنا أولی الناس بآدم، یا أیها الناس من

ص: 27

یحاجنی فی نوح فأنا أولی الناس بنوح، یا أیها الناس من یحاجنی فی إبراهیم فأنا أولی بإبراهیم، یا أیها الناس من یحاجنی فی موسی فأنا أولی الناس بموسی، یا أیها الناس من یحاجنی فی عیسی فأنا أولی الناس بعیسی، یا أیها الناس من یحاجنی فی محمد فأنا أولی الناس بمحمد (صلی الله علیه و آله و سلم) . یا أیها الناس من حاجنی فی کتاب الله فأنا أولی الناس بکتاب الله ثم ینتهی إلی المقام ویصلی عنده رکعتین. (المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 521 عن روایه العیاشی: 56/2).

قال أبو جعفر الباقر (علیه السلام) : هو والله المضطر فی کتاب الله وهو قول الله: «أَمَّن یُجِیبُ المُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَیَکْشِفُ السُّوءَ وَیَجْعَلُکُمْ خُلَفَاء الْأَرْض»$النمل: 62 $، وجبرئیل علی المیزاب فی صوره طایر أبیض، فیکون أول خلق الله یبایعه جبرئیل (علیه السلام) ویبایعه الثلاثمائه والثلاثه عشر وهم الخواص والقاده.

هذا فی مکه وعند الکعبه الشریفه وهناک روایه تقول أنه سوف یخطب خطابا آخر لشعیته فی مسجد الکوفه أو فی مکان قریب من النجف ومن شده بکاء الناس لایدری مایقول فی خطبته صلوات الله علیه هکذا تنقل بعض الروایات نسأله عز وجل أن یرینا ذلک الیوم العظیم الذی نتشرف بلقاء ولیه روحی له الفداء....

یدخل الکوفه وبهائلات رایات قد اضطربت فتصفو له، ویدخل حتی یأتی المنبر فیخطب فلا یدری الناس ما یقول من البکاء... إلی آخر

الروایه. (الأرشاد للمفید 362).

ولک أن تقدر کیف سیهتز العالم لهذا الحدث الکبیر المفاجئ!

ص: 28

وکیف ستفرح الشعوب الإسلامیه المضطهده وتعبر عن فرحتها بظهور قائدها الموعود علی لسان نبیها (صلی الله علیه و آله و سلم)، وإعلانها الاستعداد النصرته.

مسجد الکوفه

السؤال رقم 11:

السؤال عن حدیث قرأته عن وضع مسجد الکوفه عند ظهورالإمام المهدی سلام الله علیه یکون له ألف باب، کیف یمکن هذا من الناحیه الهندسیه یعنی ما هو حجم هذا المسجد حتی یکون فی تلک الحاله؟

الشیخ الکورانی:

لم یرد عندنا أن مسجد الکوفه یوسع إلی هذا الحد، لکن ورد أن الإمام سلام الله علیه یبنی مسجدا بین الکوفه وکربلاء له ألف باب غیر هذا المسجد المعروف...

ففی غیبه الطوسی: عن ثابت عن أبی جعفر (علیه السلام) فی حدیث طویل جاء فیه قوله (علیه السلام) : یدخل المهدی الکوفه. قد اضطربت بینها فیدخل ویخطب ولا یدری الناس وهو قول رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) (کأنی بالحسنی والحسینی وقد قاداها) فیسلمها إلی الحسینی فیبایعونه، فإذا کانت الجمعه الثانیه قال الناس: یا ابن رسول الله الصلاه خلفک تضاهی الصلاه خلف رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) والمسجد لا یسعنا، فیقول: أنا مرتاد لکم فیخرج إلی الغری

ص: 29

فیخط مسجدا له ألف باب یسع الناس، علیه أصیص، ویبعث فیحفر من خلف قبر الحسین (علیه السلام) لهم نهرا یجری إلی الغریین حتی ینبذ فی النجف ویعمل علی فوهته قناطر وأرحاء فی السبیل وکأنی بالعجوز وعلی رأسها مکتل فیه بر حتی تطحنه بکربلاء)..(المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) 559 عن روضه الواعظین: ج 2 ص 263 وکشف الغمه: ج 3 ص 253، الغیبه للطوسی 280).

وعن الإمام الصادق (علیه السلام) قال: یبنی فی ظهر الکوفه مسجده له ألف باب، وتتصل بیوت الکوفه بنهری کربلاء والحیره، حتی یخرج الرجل علی بغله سفراء یرید الجمعه فلا یدرکها. (الغیبه للطوسی 280).

والسفراء: الخفیفه السریعه، أی یرکب وسیله خفیفه سریعه فلا یدرک صلاه الجمعه، لأنه لا یجد موقفا فارغه ومحلا للصلاه.

ومسجد الکوفه ورد فی الأحادیث الصحیحه أنه مصلی آدم ونوح (علیهما السلام) ، وأن النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) فی إسرائه و معراجه نزل وصلی فیه، نعم یمکن أن یعاد بناءه، ویجری علیه بعض التغیرات بأمر الإمام (علیه السلام) ،

لکن المسجد الآخر الذی یبنیه له ألف باب، وهذا لعله مسجد الجمعه العالمی. وله ألف باب یعنی مع مطاراته ومواقف سیاراته والوسائل التی تکون فی ذلک العصر، ویکون بین الکوفه وکربلاء وإلی جانبه یکون مسجد الکوفه.

ص: 30

عقیده أهل السنه بالإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف)

السؤال رقم 12:

لماذا لا یؤمن أهل السنه بوجود الإمام وانه مولود فی سنه 200ه مع کثره الأحادیث الوارده بشأنه فی مصادرهم، فالمشهور عندهم إنه سیولد فی آخر الزمان فکیف یکون ذلک، فهل لهم دلیل معتبر علی نفی ولادته ؟

الشیخ الکورانی:

یتصور البعض أن عقیده المهدی المنتظر عقیده خاصه بالشیعه، بینما هی عند السنه أصیله کأصالتها عند الشیعه، لا فرق بین الجمیع فی ثبوت البشاره عن النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) بالمهدی المنتظر (علیه السلام) ولا فی مهمته العالمیه، ولا فی شخصیته المقدسه المتمیزه، ولا فی علامات ظهوره ومعالم ثورته.

وقد یکون الفرق الوحید أننا نحن الشیعه نعتقد بأنه هو الإمام الثانی عشر المولود سنه 250 هجریه. وأن الله تعالی مد فی عمره الشریف کما مد فی عمر الخضر (علیه السلام) فهو حی غائب حتی یأذن الله له بالظهور.. بینما یری غالبیه علماء السنه أنه لم یثبت أنه مولود وغائب، بل سوف یولد ویحقق ما بشر به (صلی الله علیه و آله و سلم) .

وعقیده الشیعه ثابته فی الإمام المهدی سلام الله علیه أنه التاسع من ذریه الحسین (علیه السلام) وأنه ولد ومد الله عز وجل فی عمره کالخضر (علیه السلام) وله دور ومسؤولیه فی غیبته ومعه جنود الله فی الغیب

ص: 31

والخضر (علیهم السلام) ولهم مهام یعملون بها حتی یحین وقت ظهوره، وأنه یبقی فی صوره الکهل حتی بعد أن یظهر یبقی علی هذه الصوره.

هذه عقیدتنا بالإمام المهدی وهو الإمام الثانی عشر من أهل البیت (علیهم السلام) الذی بشر بهم النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) فی حجه الوداع وفی خطبه عرفه، وروی أجزاء من هذه البشاره البخاری وغیره فقالوا إنه بشر باثنی عشر إماما ربانیا.

هذه خلاصه عقیدتنا.

أما أتباع المذاهب السنیه فلیست عندهم عقیده موحده، حتی فی ولادته (علیه السلام) ، و الأکثر منهم یقولون لم تثبت ولادته، وبعضهم یقول سیولد، والمشهور عندهم أنه من أولاد علی وفاطمه (علیهما السلام) . وبعضهم یقول إنه من أولاد الحسن (علیه السلام)، منهم من یقول من أولاد الحسین (علیه السلام) ویوافقنا فی هذا الرأی.

ونلاحظ أنهم فی مذاهبهم التی یطرحونها فی إعلامهم لا یتقیدون بالنصوص. فقد طرح الوهابیون قبل مده المهدی من بریده . کما طرح جهیمان فی حرکته فی الحرم المکی أخ زوجته محمد عبد الله العتیبی ودعا إلیه مدعیا أنه المهدی الذی یملأ الأرض قسطا وعدلا. والعتیبی لیس من الساده لکنهم لهوسهم لا یتقیدون بالنصوص الإسلامیه .

إن تفاصیل العقیده بالإمام المهدی سلام الله علیه محل خلاف بین السنه، لکن مصادرهم متفقه معنا علی أنه من أولاد فاطمه ع(لیها السلام) ، وهم یقولون أنه سوف یولد، وسوف یکون ابن أمه، فکیف یصح ذلک وقد انتهت الإماء؟

ص: 32

نعم نتفق معهم بالکامل علی حرکه الإمام سلام الله علیه: ظهوره فی مکه ثم حرکته إلی المدینه وإلی العراق والشام فالقدس فنزول عیسی (علیه السلام) .

وعلی العموم یمکن أن نقول: حتی مع الفوارق التی بیننا وبینهم فی الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) فنحن نشترک بأنه مبشر به بشکل قطعی من رسول الله (علیهما السلام) وأنه شخص من بنی علی وفاطمه (صلی الله علیه و آله و سلم)سیملأ الأرض قسطا وعدلا کما ملئت ظلما وجورا، وأنه یظهر فی مکه ویتحرک نحو العراق والقدس.(أنظر کتاب عصر الظهور ص 271).

السر المستودع

السؤال رقم 13:

ما هو السر المستودع فی فاطمه (علیها السلام) ، هل هو المهدی المنتظر؟ و هل هذا القول للأمیر سلام الله علیه: کل سر أنا أفتحه والقائم من ولدی یختمه؟

الشیخ الکورانی:

نعم المعروف بین علمائنا تفسیر السر المستودع فی الزهراء (سلام الله علیها) بالإمام المهدی صلوات الله علیه، وهذا ممکن لإن قضیه الإمام المهدی سلام الله علیه قضیه کبیره جدا، وقد اختار الله عز وجل فاطمه الزهراء (علیها السلام) لتکون ذریه النبی وأوصیاؤه منها، وأورثهم الکتاب، فالسر المستودع فیها من أبرز مصادیقه الإمام المهدی سلام الله علیه.

ص: 33

وإذا قلنا إن السر هنا مطلق لا یصح تقییده إلا بدلیل، فهو یشمل کل الألطاف والأسرار والبرکات الإلهیه التی أودعها فی الزهراء سلام الله علیها، فهی زوجه أمیر المؤمنین سلام الله علیه، وهی وارثه رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) ، وهی أم الأئمه الأطهار سلام الله علیهم، هذا کله سر إذن السر أوسع من الإمام المهدی سلام الله علیه، لکنه صلوات الله علیه من أبرز مصادیق هذا السر.

أما الحدیث المذکور، فهو مروی عن أمیر المؤمنین سلام الله علیه بهذا المضمون وهو بعد رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) الفاتح لما استقبل والإمام المهدی (علیه السلام) یختم ما فتحه أمیر المؤمنین (علیه السلام) . روی ابن شعبه الحرانی رحمه الله فی تحف العقول، خلاصه من وصیه أمیر المؤمنین (علیه السلام) الکمیل بن زیاد (علیه السلام) ، وهی وصیه طویله ملیئه بالعلم والحکمه، جاء فیها: یا کمیل، ما من علم إلا وأنا أفتحه، وما من سر إلا والقائم یختمه. (المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 201. عن تحف العقول 171).

وضع الید علی الرأس

السؤال رقم14:

ما هو سبب القیام ووضع الید علی الرأس عند ذکر الإمام المهدی المنتظر (عجل الله تعالی فرجه الشریف) بلقبه القائم ثم ننحنی إلی الأسفل؟ هل هذه تحیه للإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف) ؟

الشیخ الکورانی:

نفعل ذلک تأسیا بأهل البیت (علیهم السلام) حیث کانوا یفعلون ذلک عند

ص: 34

ذکر القائم (عجل الله تعالی فرجه الشریف) فقد جاء فی الروایه أن دعبل الخزاعی الشاعر المعروف لما بلغ قوله فی القصیده التی قرأها فی حضره الإمام الرضا (علیه السلام)

إلی الحشر حتی یبعث الله قائما *** ینفس عنا الهم والکربات

قال أبو الصلت: فلما سمع الإمام (علیه السلام) ذلک قام قائما علی قدمیه وطأطأ رأسه منحنیا به إلی الأرض بعد أن وضع کفه الیمنی علی هامته، وقال: اللهم عجل فرجه، وسهل مخرجه وانصرنا به نصرا عزیزا. (عیون أخبار الرضا (علیه السلام) : 1/245).

إذا سبب وضع الید علی الرأس عند ذکر قائم آل محمد (عجل الله تعالی فرجه الشریف) هو التأسی بأهل البیت (علیهم السلام) وهو نوع من الإحترام والإجلال للإمام المهدی روحی له الفداء .

دور النساء فی عصر الظهور

السؤال رقم15:

عرفنا أن دور الرجال عند ظهور الإمام المهدی (علیه السلام) هو الجهاد فی سبیل الله تعالی، ولکن ما هی الصفات أو المؤهلات التی تتصف بها النساء اللواتی یظهرن عند ظهور الإمام (علیه السلام) لنصرته واللاتی ذکرن فی کثیر من الکتب المختصه بقضیه الإمام (علیه السلام) ، حیث ذکر أن عددهن خمسون امرأه هل هناک مقدمات عملیه یجب أن تلتزم بها المرأه المنتظره لظهور الإمام (علیه السلام) تؤهلها للفوز بشرف الإلتحاق برکب النساء المهدویات؟

ص: 35

الشیخ الکورانی:

توجد بعض الروایات تشیر إلی هذا المعنی، منها فی دلائل الإمامه، عن مفضل بن عمر قال: سمعت أبا عبد الله (علیه السلام) یقول: یکون مع القائم ثلاث عشره امرأه، قلت: وما یصنع بهن؟ قال (علیه السلام) : یداوین الجرحی ویقمن علی المرضی، کما کن مع رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) .. (دلائل الإمامه / 259) ، وفی إثبات الهداه، ملخصا عن مسند فاطمه (علیها السلام) للطبری. فهی تتحدث عن نساء یخیین من قبورهن، وقد سمت تسعا منهن، وتنص علی أن مهنتهن التمریض ومداواه الجرحی. (إثبات الهداه 575/3 ).

و الروایه الأخری فی تفسیر العیاشی، عن جابر الجعفی عن الإمام الباقر (علیه السلام) تنص علی أن من بین أصحابه الخاصین الثلاث مئه وثلاثه عشر خمسین امرأه، وهی طویله تضمنت معلومات هامه عن حرکه الإمام أرواحنا فداه من المدینه إلی مکه وبدایه ظهوره المقدس. (تفسیر العیاشی 65/1 راجع المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) ص349 و 350).

والمؤمنات من أصحاب الإمام سلام الله علیه أکثر من هؤلاء الخمسین امرأه..

فهؤلاء ورد النص أنهن من وزرائه وأصحابه الخاصین الثلاث مئه وثلاثه عشر، الذین یجمعهم الله له من أقاصی الأرض فی لیله.

والواحد منهم أو الواحده منهن یمتلکون الإسم الأعظم، ولهم قدره غیر عادیه بإذن الله عز وجل.

إذن الثلاث مائه وثلاثه عشر سیکونون حکام العالم، وعندما

ص: 36

نقول أصحاب الأمام علی یشمل النساء والرجال.

, أما کیف تعمل المؤمنه لتلتحق بالرکب المهدوی کما یعبرون، هو أن تعمل بتکلیفها الشرعی الطبیعی، فبعض النساء یقعن فی خطأ ذریع! کبعض الطالبات اللواتی قدمن إلی قم وقلن نرید أن نعمل بالعرفان حتی نکون من أصحاب الإمام (علیه السلام) الخاصین!

إن المسأله لیست إحترافا أو دخولا فی منظمه أو حزب ! ، المسأله اختیار من الله سبحانه وتعالی، ومن یختاره یأت به بکل وسیله.

فعلی المؤمنه أن تطبق واجباتها وتترک المحرمات وتتعلم معالم دینها وتعلم أولادها وتربیهم تربیه إسلامیه صحیحه، ولا یقعن تحت ضغط العاطفه أو الهوس یقلن نحن نرید أن نکون من المهدویات المخصوصات، ثم یتجمعن تحت هذا الشعار الخیالی.

کونوا طبیعیین واعرفوا أن الموضوع أرقی وأعمق، وإن واجبنا هو أن نؤدی ما علینا والله عزوجل وهو الذی الذی یختار الناس للمسؤولیات والمناصب مع الإمام سلام الله علیه.

هذا اختیار إلهی بمقاییس یعلمها هو عز وجل، فعلیها أن تؤدی واجباتها وتترک المحرمات وتقوم بالتوعیه الدینیه.

نحن الآن محتاجون إلی بناء عقائد وفقه و قرآن وسیره النبی والأئمه (علیهم السلام) .أنا ادعو نفسی وأدعوا إخوانی المؤمنین وأخواتی المؤمنات إلی هذا السلوک الطبیعی.

ص: 37

إنتظار الإمام (علیه السلام)

السؤال رقم 16:

هل الإمام (علیه السلام) ینتظر وجود أصحابه للظهور؟

الشیخ الکورانی:

الا، هذه نظریه غیر صحیحه والإمام لا ینتظر غیر أمر ربه:

الإن ظهور الإمام المهدی صلوات الله علیه من أمر الله المحتوم، وهو مرحله کبری فی خطته عز وجل لحیاه آدم (علیه السلام) وأبنائه علی الأرض، وتوقیته وظروفه من تقدیر الله تعالی فی أصل خطه الکون، وقد أخبرنا بواسطه نبیه (صلی الله علیه و آله و سلم) بصفاته وعلاماته وأن ظهوره کالساعه یأتیکم بغته، وأنه تعالی قدر له أصحابا خاصین یوافونه من أقاصی الأرض بمعجزه فی لیله واحده، هم وزراؤه وحواریوه، وهذا لا یعنی أن ظهوره (علیه السلام) متوقف علیهم وأنه (علیه السلام) ینتظر أن یولدوا أو یوجدوا، وأنهم لو کانوا قبل قرون لظهر من یوم وجودهم، بل هم أصحاب خاصون یکونون فی عصره، ولظهوره (علیه السلام) وقت لا یقربه عجله المستعجلین، ولا یؤخره کره الکارهین! (المعجم الموضوعی الأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 373).

وقد کانت هذه الشبهه فی أذهان المخالفین، فکانوا یتصورون أن الشیعه وإمامهم ینتظرون وجود 313مؤمنا کاملی الإیمان حتی یظهر إمامهم! کلا الأمر لیس بهذا المعنی أبدا.

ص: 38

باب الحوائج

السؤال رقم 17:

یقوم بعض الموالیین بکتابه حوائجهم ووضعها فی بئر، أو یلقیها فی نهر أو صحراء، فما هو تفسیر هذا، وهل هو نوع من الارتباط بالإمام (علیه السلام) ؟

الشیخ الکورانی:

نعم وردت أحادیث شریفه عن النبی والأئمه (علیهم السلام) تأمر بالدعاء للإمام المهدی سلام الله علیه. والدعاء لکل معصوم فی عصره، وهذا الدعاء الذی نقرؤه: اللهم کن لولیک الحجه بن الحسن...، عن الإمام الصادق سلام الله علیه.

فقد علم الأئمه (علیهم السلام) شیعتهم الدعاء لهم ومعناه أن الإرتباط بهم حاجه ضروریه لنا نحن، هذه الأمه لابد أن ترتبط بنبیها (صلی الله علیه و آله و سلم) وبأهل بیته (علیهم السلام) .

لاحظوا أن الله عز وجل جعل فی الآذان الشهاده له عز وجل ولرسوله (صلی الله علیه و آله و سلم) ، وذلک لربط الأمه بالقدوه والأسوه، فالدعاء أول فائدته أنه یربطنا بالإمام المهدی سلام الله علیه، وقدورد: اکثروا الدعاء بالفرج فان فیه فرجکم.

ففی کمال الدین وإتمام النعمه: وأکثروا الدعاء بتعجیل الفرج، فإن ذلک فرجکم والسلام علیک یا إسحاق بن یعقوب وعلی من اتبع الهدی. (کمال الدین: 483/2).

وعندما یدعو المؤمن للإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) بالفرج فهذا فرج له، إن

ص: 39

دعائنا أیضا یعنی أن نرتبط بإمامنا وندعو الله عز وجل أن یعجل ظهوره، وأن یجعله راضیا عنا وأن یشملنا بدعائه، وهذه فائده عظیمه ومهمه.

ومسأله أخری أیضا: الدعاء والزیاره هی عباده بین یدی الله عز وجل یعطی لعقیدتنا بالإمام المهدی سلام الله علیه مکانها الصحیح، وهو أنها عقیده أمرنا الله سبحانه وتعالی بها.

وهناک حکم متعدده، فیه تقبل صلاتنا، وبه یستجاب دعاؤنا، وبه نرزق، وبه یرضی عنا ربنا عز وجل.

ومن ضمن موارد الإرتباط به روحی له الفداء باعتبار أنه إمام زمامنا القیام بالتوسل به لحوائجنا ولأمور دیننا، وهذا العمل الذی یقوم به البعض بکتابه الحوائج وطرحها فی بئر أو صحراء أو نهر هذا وارد، ولیس فیه بأس، فهو مطلع ویعلم من یتوسل به أو یطلبه، وقد حضر (علیه السلام) وقضی حوائج کثیرین وحضوره بحسب المصلحه بنفسه الشریفه أو یرسل أحدا، ولا مانع من ذلک.

الإستعداد للظهور

السؤال رقم 18:

هل الأولی للإنسان المسلم استبقاء نفسه إلی وقت ظهور الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) ، وترک مقاومه الباطل؟

الشیخ الکورانی :

الأصل فی المسلم أن یقاوم الظلم، وسلوک المسلم تابع لفتوی

ص: 40

مرجع تقلیده، والحدیث عن الإمام الباقر سلام الله علیه الذی یرویه الحاکم فی المستدرک عن عبد الله بن مسعود، یقول: أتینا رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) فخرج إلینا مستبشرا یعرف السرور فی وجهه، فما سألناه عن شئ إلا أخبرنا به، ولا سکتنا إلا ابتدأنا، حتی مرت فتیه من بنی هاشم فیهم الحسن والحسین (علیهما السلام) ، فلما رآهم التزمهم وانهملت عیناه! فقلنا یا رسول الله، ما نزال نری فی وجهک شیئا نکرهه!

فقال: إنا أهل بیت اختار الله لنا الآخره علی الدنیا، وإنه سیلقی أهل بیتی من بعدی تطریدا وتشرید فی البلاد، حتی ترتفع رایات سود فی المشرق، فیسألون الحق فلا یعطونه، ثم یسألونه فلا یعطونه، فیقاتلون فینصرون!

فمن أدرکه منکم ومن أعقابکم، فلیأت إمام أهل بیتی ولو حبوا علی الثلج، فإنها رایات هدی یدفعونها إلی رجل من أهل بیتی بواطئ اسمه إسمی واسم أبیه إسم أبی، فیملک الأرض، فیملؤها قسطا وعدلا کما ملئت جورا وظلما. (المستدرک للحاکم 4: 464؛ البحار8751 راجع المعجم الموضوعی الأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 374).

وفی مصادرنا کغیبه النعمانی عن الإمام الباقر (علیه السلام) أنه قال: کأنی بقوم قد خرجوا بالمشرق یطلبون الحق فلا یعطونه، ثم یطلبونه فلا یعطونه، فإذا رأوا ذلک وضعوا سیوفهم علی عواتقهم فیعطون ما سألوه فلا یقبلونه حتی یقوموا ولا یدفعونها إلا إلی صاحبکم قتلاهم شهداء أما إنی لو أدرکت ذلک لاستبقیت نفسی لصاحب هذا الأمر. (عصر الظهور 170).

وهذا الحدیث صحیح السند، ومعناه أن أهل المشرق أو

ص: 41

الإیرانیین یخرجون علی حاکمهم الظالم، ثم یطلبون حقهم من العالم مرتین، فلا یعطونه، فیهددون بالحرب ویضعون أسلحتهم علی عواتقهم فیعطون ماطلبوا فلایقبلونه حتی یقوموا، أی یثوروا.

فقد عبر عن حرکتهم الأولی بخرجوا، لأنها خروج علی حاکم جائر، وعن حرکتهم الثانیه بیقوموا ولا یدفعونها إلا إلی صاحبکم، لأنه قیام خاص لفرض تسلیم رایتهم وبلدهم الی الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف)

ثم قال (علیه السلام) : أما أنی إن أدرکت ذلک لأبقیت نفسی لصاحب هذا الأمر؟ یعنیلو أدرکت حرکه الایرانیین سنه الظهور، وهذه الحرکه صراع داخلی، فهو یعنی الصراع الداخلی بین خطین؛ خط یرید أن یسلم رایه إیران إلی الإمام سلام الله علیه، وخط لا یرید ذلک، ثم ینتصر جماعه الإمام، ویومها یکون الإمام (علیه السلام) قد وصل إلی العراق، ومعناه أن الصراع الداخلی یطول شهورا فی إیران.

وتدل الروایه علی أن الذی یحقق النصر لجماعه الإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف) هو موج آذربایجان أی من جهه تبریز وزنجان. والإمام (علیه السلام) یقول: لو أدرکت ذلک لأبقیت نفسی للإمام المهدی (علیه السلام) وحفظتها فی الصراع داخل إیران.

ومن هذا نعرف أن التکلیف الشرعی یختلف من بلد إلی بلد، ومن عمل إلی عمل، ومن شخص إلی شخص.

والقاعده العامه فی ذلک: أنه لابد فی أی تحرک من فتوی مرجع تقلید یتحمل الدماء، وأن یکون التحرک عن رأی أهل خبره، یقدرون أن التحرک فیه مصلحه أم لا. فإذا اجتمع هذان الشرطان

ص: 42

صح التحرک. وعلی المکلف أن یسأل عن تکلیفه مرجع تقلیده، ومن یثق به.

ولکن ورد فی أهمیه الاستعداد حتی الشکلی لنصره الإمام المهدی (علیه السلام) عن أبی بصیر قال: قال أبو عبد الله (علیه السلام): لیعدن أحدکم الخروج القائم ولو سهما،فإن الله تعالی إذا علم ذلک من نیته، رجوت أن ینسی فی عمره حتی یدرکه، فیکون من أعوانه وأنصاره. (النعمانی / 320 البحار: 52/ 366) یعلمنا بذلک (علیه السلام) أن الأمل بظهوره عمل إیجابی ولو

طال الإنتظار عصورا لأنه مظهر الیقین بوعد الله تعالی.

زواج الإمام (علیه السلام)

السؤال رقم 19:

هل یوجد خبر أو روایه عن زواج الإمام (علیه السلام) فی عصر الغیبه الصغری أو الکبری؟ وهل الإمام متزوج وله أولاد؟ وهل هم غائبون معه، وهل لأبناء الإمام سلام الله علیه لو کانوا موجودین لهم دور بعد ظهوره؟

الشیخ الکورانی:

عندنا روایات تقول إن الإمام صلوات الله علیه فی الغیبه الصغری کان متزوجا وله أولاد. وعندنا أیضا أنه وعائلته بعد ظهوره صلوات الله علیه یسکنون فی منطقه السهله بعیاله وأولاده. (المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 691 عن مزار ابن المشهدی ص 135).

وأما الآن فی الغیبه الکبری، فلا یوجد أی نص یدل علی أنه

ص: 43

متزوج. فالغیبه فتره استثنائیه وهو والخضر وجنود الله فی الغیب عندهم برنامج .

أما أولاد الإمام سلام الله علیه فلا تسری علیهم غیبته، یوجد من یدعی أنه من ذریه الإمام (علیه السلام) وکتب فی ذلک، ویوجد فی مصر ساده یقولون أنهم من ذریه الإمام سلام الله علیه.

وعندنا حدیث الجزیره الخضراء التی هی فی الأندلس، تقول روایتها إنه فی فتره من التاریخ کانت مملکه یحکمها بعض ذریته سلام الله علیه وإن الإمام (علیه السلام) کان یتواجد هناک.

أما الذین یحکمون بعد الإمام سلام الله علیه، فهم کما فی روایه اثنا عشر مهدیا یولدون بعد ظهور الإمام سلام الله علیه، ولا دلیل عندنا علی أن أعمارهم تکون طویله مثله، بل یحکمون بعد الإمام (علیه السلام) ولیس بعده مباشره (المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 301).

والذین ولدوا فی الغیبه الصغری اذا کانوا موجودین، فقد عاشوا حیاتهم الطبیعیه ولم یمد فی أعمارهم، وربما کان لهم الآن ذریه، لکن الذی یدعی ذلک علیه الإثبات. وقد ورد عندنا فی الغیبه وفی غیرها من المصادر المعتبره علی أن بعد المهدی (علیه السلام) یحکم إثنا عشر مهدیا من ولده (علیه السلام) ولیس إماما... (غیبه الطوسی / 285، عن أبی حمزه عن أبی عبد الله (علیه السلام) فی حدیث طویل أنه قال: یا أبا حمزه، إن منا بعد القائم أحد عشر مهدیه من ولد الحسین (علیه السلام). ومثله منتخب الأنوار / 201، وعنه مختصر البصائر / 38 و 49، والإیقاظ / 393، والبحار: 53 / 145 و 148).

(کمال الدین: 2/ 358، عن أبی بصیر قال: قلت للصادق جعفر بن محمد (علیه السلام)

ص: 44

یا ابن سول الله إنی سمعت من أبیک (علیه السلام) أنه قال: یکون بعد القائم اثنا عشر مهدیه ؟ فقال: إنما قال اثنا عشر مهدیا ولم یقل اثنا عشر إماما، ولکنهم قوم من شیعتنا یدعون الناس إلی موالاتنا ومعرفه حقنا. ومثله مختصر البصائر / 211، وعنهما البحار: 53 / 115 و 145).

إختیارالکوفه

السؤال رقم20:

ما هی عله اختیار الکوفه کعاصمه للإمام عجل الله تعالی فرجه الشریف؟

الشیخ الکورانی:

هذا اختیار ربانی ولسنا نعرف أسرار کل مایختاره الله عزوجل، لأن لدیه برنامج لإعداد دوله العدل الکبری فی آخر الزمان، «لَا یُسْئَلُ عَمَّا یَفْعَلُ وَهُمْ یُسْأَلُونَ»(الأنبیاء: 23) ولا یسأل عز وجل لماذا اخترت العراق بدلا من إیران مثلا، أو أی بلاد أخری هذا تخطیط ربانی والعراق عاصمه الإمام (علیه السلام) بإجماع المسلمین، وغالبیه أهله أنصاره. والأحادیث حول العراق کثیره، فی علامات ظهور الإمام المهدی (علیه السلام) مرویه ومتواتره فی کتب الشیعه والسنه.

ص: 45

الظهور والخروج والقیام

السؤال رقم 21:

هل هناک فرق بین ظهور الإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف) وخروجه وقیامه، أن الروایات نطقت بالمصطلحات الثلاثه؟

الشیخ الکورانی:

هذه المصطلحات مذکوره فی الروایات الشریفه وکلها تصح، والفرق بینها واضح تقریبا ولکن مع اختلاف بینها بحسب القرائن مثلا الظهور لغه یکون بعد الخفاء فظهور الإمام (علیه السلام) بعد غیبته، ولکن لیس کقیامه وحرکته التی تکون لها ممهدات قبلها کالعلامات الخاصه والعامه.

وأما الخروج فکأنه انقلاب علی الواقع فهو خروج علی حاکم جائر، وأما القیام فیختلف عن الظهور الذی یکون فیه الإمام کما کان حاله فی الغیبه الصغری حیث یلتقی فقط بأصحابه الخاصین والأبدال ولا یظهر للناس. وینبغی الإلتفات إلی أن الأحادیث الشریفه تسمی حرکته (علیه السلام) من أولها فی مکه: (ظهورا، وخروجا، وقیاما)، ویبدو أنها تعابیر مترادفه.

لکن بعض الروایات تفرق بین الظهور والخروج، فتسمی حرکته (علیه السلام) فی مکه (ظهور) وتحرکه منها إلی المدینه (خروجا) وتذکر أن ظهوره فی مکه یکون بأصحابه الخاصین، وخروجه منها إلی المدینه یکون بعد أن یکمل له عشره آلاف من

ص: 46

أنصاره، بعد أن یخسف بجیش السفیانی، فعن عبد العظیم الحسنی رحمه الله قال: قلت لمحمد بن علی بن موسی (الإمام الجواد (علیه السلام)) إنی لأرجو أن تکون أنت القائم من أهل بیت محمد الذی یملأ الأرض قسطا وعدلا کما ملئت ظلما وجوره. فقال: یا أبا القاسم، ما منا إلا قائم بأمر الله، وهاد إلی دین الله، ولست القائم الذی یظهر الله به الأرض من أهل الکفر والجحود ویملؤها عدلا وقسطأ وهو الذی یخفی علی الناس ولادته، ویغیب عنهم شخصه، ویحرم علیهم تسمیته، وهو سمی رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) وکنیه، وهو الذی تطوی له الأرض، ویذل له کل صعب...

(عصر الظهور 218 ط 10).

فالظهور والخروج والقیام مصطلحات تختلف حسب المناسبه والقرائن.

التمهید للإمام (علیه السلام)

السؤال رقم 22:

کیف یکون التمهید للإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف) وما هو تکلیفنا فی عصر الغیبه الکبری؟ و هل یجب إنشاء مؤسسات التأسیس قاعده للإمام، کما هو الحاصل فی العراق؟

الشیخ الکورانی:

إذا أدی أحدنا أو أدت إحداهن ما علینا من واجبات، وترکنا المحرمات حسب فتوی مرجع تقلیدنا، وتعلمنا معالم دیننا،

ص: 47

وعلمنا أولادنا، وکنا حاضرین ومستعدین إذا ظهر الإمام صلوات الله علیه أن ننصره ونطیعه مهما کلفنا ذلک، فنحن من المنتظرین الممهدین.

فلیس معنی الممهد کما یتصور البعض أن یدخل فی حزب، أو یؤسس حرکه. المتدین المستقیم صاحب العقیده الراسخه، هذا الذی ینتقیه الإمام صلوات الله علیه. وهو (علیه السلام) صراف للناس وخبیر بالإنتقاء

قد یکون أشخاص أسسوا منظمه وبلغ أعضاؤها خمسین ألفا وسموا أنفسهم الممهدین، لکن الإمام (علیه السلام) لا ینظر إلیهم، ویلتقط من هنا وهناک، من أولئک الفقراء، أو ذاک الغنی، وذاک المتوسط الحال.

ینتقی الجواهر من فقراء یأتونه رکضا من الأحساء والقطیف والبحرین والعراق وإیران والیمن، ویختار منهم صلوات الله وسلامه علیه. .

ودورنا أن نقوم بواجبنا ونثبت علی ولاء أئمتنا (علیه السلام) ، ونطالب بحقنا، ونبشر العالم بالإمام المهدی صلوات الله وسلامه علیه، ویؤدی أحدنا ما علیه فی سلوکه وفی القضایا العامه بحسب استطاعته.

فبعضهم یأتی إلی الشخص یقول له: أنا أدلک علی مایرضی الإمام صلوات الله علیه. تعال إرتبط بی وأنا أعطیک برنامج عمل وتصیر من جماعتی.

هذا فی حقیقته یرید أن یکون حزبه یقوده ویقول أنا أدلک

ص: 48

علی رضا الإمام ولکن رضا الإمام صلوات الله علیه، تعرفه من مرجع تقلیدک، والإنسان المتقی یقول لک إستفد من العالم المتقی الذی یخاف الله عز وجل، ولا تقلد زیدا ولا عمرا، بل إرتبط بمرجع تقلیدک الذی هو الحجه علیک.

إذا کان الشخص یربطک بمرجع تقلیدک فهذا یدل علی التزامه وتدینه. أما إن قال لک أنا أدلک علی رضی الإمام، ثم یقول لک: هذا یرضیه وهذا لا یرضیه، أو یقول: الإمام أمرنی أن تفعل کذا ولا تفعل کذا فاحذر منه.

سمعت عن مدعی السفاره فی البحرین قال لأتباعه: الإمام یأمرکم أن لاتلبسوا جواریب! ثم وصل إلی أن قال لهم: الإمام أمرنی أن یطلق فلان زوجته ویتزوجها فلان!

وهذه خزعبلات وشیطنات لا تقبلوها واسخروا من قائلها وقولوا له: إن کنت تتشرف بخدمه الإمام صلوات الله علیه مباشره أو بالواسطه، فقل له أن یعطیک معجزه حتی نصدقک. إذا کنت عزیزا علی الإمام، فقل له لینصرک لأن الناس یسخرون منک، ویقولون کذاب، حتی تأتیهم بمعجزه.

واحترموا الذی یعلمکم السیر والسلوک وما یرضی الإمام روحی له الفداء، علی حسب فتوی مرجع تقلید کم.

وبعض الناس یربط الناس فیه بأن یعطیهم أورادا وأذکارا ویقول لهم: هذا الورد یریده الإمام (علیه السلام)، وهذا یرضی الإمام سلام الله علیه؛ فمن أین عرف ذلک، هل سمع من الإمام (علیه السلام)، فأین دلیله، أو

ص: 49

استنبطه بالقواعد العامه فاستنباطه یخصه ولیس علیه دلیل علمی.

وقد یکون مشتبها، أو عنده غرض لتکوین کتله أو مجموعه أو حزب، وهو غرض دنیوی، لا یرضی الإمام (علیه السلام) بل یسخطه.

فالإمام سلام الله علیه إذا أراد شیئا أمر به، أما أن نؤسس نحن حرکه أو مؤسسه أو حزبا ونقول هؤلاء الممهدون، فهذا اشتباه وخطأ.

الإمام لیس حرکه مرتبطه بنا ولا نحن نهندسها!

بعض النساء یتصلن بی ویقلن نحن نرید أن نؤسس مجموعه من النساء العارفات، نرید أن نکون من أصحاب الإمام الخاصین!

إجتمعن فی هیئه من هیآت المجتمع المدنی الکثیره، أو جمعیه من الجمعیات وقوموا بنشاطات نافعه ثقافیه واجتماعیا، وفی الخدمات، تعلمن أکثر، کونوا إلتزمن بالمستحبات أکثر.

لکن عندما تدعون إلی تکوین مؤسسه أو حزب بإسم الإمام (علیه السلام) وباسم التمهید له، والإعداد لظهوره، یکمن الخطر والإثم!

لاتدعوا ادعاءات ترتبط بالإمام صلوات الله علیه، ولا تسمعوا لمن یأتی ویقول لکم: تعالی معنا، عندنا برنامج أربعه أشهر، وتصبحین فی الدرجه الفلانیه من العرفان، أو من أنصار الإمام صلوات الله علیه.

أنتی، أیتها الأستاذه هل أعطاک الإمام درجات لتعطیها إیاهم وتجعلیهم بهذه الدرجه؟ ومن شهد لک بهذا المستوی لتکونی أستاذه وتمنحی درجات وألقابا؟ غفر الله لک وهداک.

أخواتی وبناتی المؤمنات: إذا أردتن القیام بنشاط ثقافی

ص: 50

وتوعیه، وتدریس الناس والأطفال العقائد والأناشید والأحکام الشرعیه والقرآن والسیره، فهذه نشاطات جیده، وأن تسموا أنشطتکم بأسماء النبی والزهراء الأئمه (علیهم السلام)، فهذه أیضا جیده، لکن إحذرن أن یکون فی الأمر ادعاء کاذب، یوحی بأن لکن ارتباط خاصه بالإمام (علیه السلام) أو مقاما ودرجه فی العرفان من هذه الدرجات التی یدعیها ویوزعها أهل العرفان الکاذب. أو یوحی بأن یکون عملکن فی حزب مقابل الآخرین علینا جمیعا أن نکون طبیعیین فی أعمالنا ولا نتطرف یمین ولا شمال..

رجعه أصحاب الحسین (علیه السلام)

سؤال رقم 23:

هل أنصار الحسین (علیه السلام) إذا أحیاهم الله فی الرجعه یصبحون من أنصار الإمام المهدی (علیه السلام) ؟

الشیخ الکورانی:

أنصار الإمام الحسین (علیه السلام) مقامهم عظیم جدا، وهناک بحث کلامی أنه أهم الأفضل، هل هم أفضل أو الأصحاب الخاصون للإمام المهدی سلام الله علیه، والذین یحییهم الله فی زمن الإمام المهدی سلام الله علیه، بعضهم من أصحاب النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) ؟ وبعضهم من أصحاب أهل البیت الله (علیهم السلام) من عصور مختلفه، بلغوا درجه عالیه، هؤلاء یخیون.

وعندنا حدیث: العجب کل العجب بین جمادی ورجب، مفسر

ص: 51

بعده أحداث منها هذا الحدث حیث ینهض الأحیاء من قبورهم النصره الإمام سلام الله علیه فی سنه ظهوره بین جمادی ورجب. ومعناه أن الإمام (علیه السلام) یظهر فی عاشوراء یوم العاشر منه یعنی یوم إستشهاد جده الحسین (علیه السلام)، وبین جمادی ورجب التی تلیه یظهر هؤلاء ویخرجون من قبورهم.

لا أذکر فعلا نصا عن خروج أصحاب الإمام الحسین (علیه السلام) من قبورهم لنصرته، لکن عندنا فی نصوص الرجعه ما یدل علی أن الإمام الحسین (علیه السلام) فالرجعه متعدده، ورجعه النبی وأمیر المؤمنین (علیهما السلام) أیضا عده مرات.

آخر ملوک الحجاز

السؤال رقم 26:

هل آخر ملوک الحجاز هو الملک عبدالله الموجود حالیا هو نفسه المذکور فی الروایات؟

الشیخ الکورانی:

نحن نقول صح عندنا أن آخر من یحکم فی الحجاز من آل فلان إسمه عبدالله وأنه إذا هلک یختلفون ولا یتفقون علی أحد، وتکون هذه فی الحجاز ویقتل من آل فلان خمسه عشر کبشه، وکلما اتفقوا علی واحد فلا یدوم اتفاقهم سنه وینتهی ملک السنین ویکون ملک الشهور والأیام. وهذا الضعف یکون فی مصلحه المؤمنین

ص: 52

وتتفق أحادیث مصادر الشیعه والسنه علی أن مقدمه ظهور المهدی (علیه السلام) فی الحجاز حدوث فراغ سیاسی فیه، وصراع علی السلطه بین قبائله علی أثر موت ملک أو خلیفه، یکون عند موته الفرج.

وتسمیه بعض الروایات عبد الله ویحدد بعضها إعلان خبر موته فی یوم عرفه، ثم تتلاحق الأحداث فی الحجاز بعد موته إلی خروج السفیانی، والنداء السماوی واستدعاء الجیش السوری إلی الحجاز، ثم

ظهور المهدی (علیه السلام) ، ففی غیبه الشیخ الطوسی: عن أبی بصیر، قال: سمعت أباعبدالله یعنی الإمام الصادق (علیه السلام) قال: من یضمن لی موت عبد الله أضمن له القائم. ثم قال: إذا مات عبد الله لم یجتمع الناس بعده علی أحد، ولم یتناه هذا الأمر دون صاحبکم أن شاء الله. ویذهب ملک السنین، ویصیر ملک الشهور والأیام. فقلت: یطول ذلک؟ قال: کلا. (البحار: 52/ 210؛ غیبه الشیخ ص 286 وغیبه النعمانی ص 147 والارشاد ص 339).

وعنه (علیه السلام) قال: بینا الناس وقوف بعرفات إذ أتاهم راکب علی ناقه

ذعلبه، ویخبرهم بموت خلیفه، عند موته فرج آل محمد وفرج الناس جمیعا.. (البحار: 52/ 260).

ومعنی الناقه الذعلبه: الخفیفه السریعه، وهو کنایه عن الإسراع فی إیصال الخبر وتبشیر الحجاج به. وفی روایه أخری أنهم یقتلون هذا الرجل صاحب الناقه الذعلبه لأنه نشر الخبر بین الحجاج فی عرفات.

ویحتمل أن یکون هذا الخلیفه الذی یعلن خبر موته أو قتله یوم عرفه، عبد الله المذکور فی الروایه السابقه، ومعنی یذهب ملک السنین، ویصیر ملک الشهور والأیام، أنهم کلما نصبوا بعده شخصا لا یبقی سنه

ص: 53

کامله، ولا تمضی شهور أو أیام حتی ینصبوا غیره! حتی یظهر الإمام المهدی (علیه السلام) . (المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 464).

نعم هذا وارد، لکن لا نجزم بتطبیقها علی فلان، إلا إذا مات وترتبت العلامات بعده واختلفوا وصاروا کما وصفت الروایه، وأیضا عن الإمام الباقر (علیه السلام) التی یصف فیها سقوط نظام حکمهم کالفخاره تسقط من ید أحدکم حیث قال (علیه السلام): إن ذهاب ملک بنی فلان کقمع الفخار، وکرجل کانت فی یده فخاره وهو یمشی إذ سقطت من یده وهو ساه عنها فانکسرت، فقال حین سقطت: هاه - شبه الفزع، فذهاب ملکهم هکذا أغفل ما کانوا عن ذها به... (معجم أحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 251 عنه فی٫ البحارج 52 /230).

والروایه الأخری: إذا اختلف بنو فلان فیما بینهم فعند ذلک فانتظروا الفرج، ولیس فرجکم إلا فی اختلاف بنی فلان (غیبه النعمانی 255)، یعنی فی إختلافهم و هلاکهم فرج للشیعه وللناس جمیعا، هکذا ورد فی بعض الروایات نأمل أن یکون ذلک قریبا بإذن الله عزوجل.

مثلث برمودا

السؤال رقم 25:

ماهی حقیقه مثلث برمودا؟

الشیخ الکورانی

مثلث برمودا منطقه فرضیه مقابل ساحل فلوریدا بأمریکا، وقد

ص: 54

سمیت بإسم برمودا وهی جزیره صغیره علی بعد ثلاث مئه کیلو متر عن الساحل، وهی صخریه غیر مسکونه، وفی هذه المنطقه ظاهره غریبه أن أی سفینه تدخل فیها تغرق، وأی طائره تطیر فی جوها تفقد.

وإلی الآن لم یعرف السبب، وبعضهم یقول یمکن لها ارتباط بالإمام صاحب الزمان سلام الله علیه، خاصه أنها مقابل مرکز الفضائیات والسفن الفضائیه والصواریخ البعیده المدی، فمن المحتمل أن یکون فیها مصنع للإمام المهدی سلام الله علیه.

وقد سألونی عن ذلک فقلت: لا یوجد عندنا روایه فی الموضوع لکنه محتمل.وأخذ الوهابیون یهرجون فیها ویقولون إن الکورانی یقول إن الإمام المهدی فی برمودا! إنهم أهل لعب بالألفاظ، وهؤلاء یستعملونه کأقاربهم الیهود!

الرجعه وعصر الظهور

السؤال رقم 26:

إذا تفضلتم تعطونا نبذه بسیطه عن مفهوم الرجعه؟ وهل لها علاقه بالظهور؟ و هل تکون مشتمله علی فتح باب للفوز برؤیه الإمام سلام الله علیه، والعیش فی ظل دولته لصالحی الأمم السابقه أو الأجیال التی لم تدرک ظهوره (علیه السلام)؟

الشیخ الکورانی:

الإمام روحی له الفداء یغیر الحیاه علی الأرض بشکل آخر.

ص: 55

الحیاه فی زمنه تدخل طوره جدیده، ومرحله جدیده، الإنفتاح علی الکواکب الأخری یکون عادیا، یعنی الآن أنت ترکب طائره فتذهب إلی بلد من البلدان، أما فی زمن الإمام (علیه السلام) فترکب طائره وتذهب الی کوکب آخر.

فیصیر الأمر عادیا أن یجیئ أحد من الکواکب الأخری أو یذهب الیها أحد. وعندنا حدیث أن الإمام سلام الله علیه له أنصار من عالم آخر ولهم حدید لیس من نوع حدید کم. أی من نوع خاص .

وقد یکون ذوالفقار حدیده من حدید آخر، فقد نزل به جبرئیل (علیه السلام) ، وقد ورد أنه ما من أحد ضربه أمیر المؤمنین (علیه السلام) بذی الفقار ألا ظهر فیه أثر الضربه کأنه مکوی بالنار، أو قل بالکهرباء!

المهم أن الرواح والمجیئ إلی الکواکب الأخری یکون عادیا، والی الآخره والجنه فأی مانع من الرجعه. والذین یرجعون نماذج ولیسوا کل الناس، یرجعون آیات الله سبحانه وتعالی، یرجع بعض من محض الإیمان محضا، أو الکفر محضا.

والرجعه بالرغم من أن فیها أحادیث کثیره حوالی مأتی حدیث عن النبی وأهل البیت (علیهم السلام) ، ولکن تفصیلات فیها لم تردنا. (المعجم الموضوعی الأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 930).

ویظهر أن برنامج الرجعه متعدد وطویل، ولنفرض أن دوله الإمام المهدی سلام الله علیه تستمر مئه ألف سنه تبدأ الرجعه فیها بإحیاء الأموات من قبورهم عندما یحضر الإمام الحسین (علیه السلام) عند

ص: 56

وفاه الإمام المهدی (علیه السلام)، وتستمر الرجعه علی فترات إلی قرب القیامه.

إذن هی برنامج رواح ومجیئ، ومن الممکن أن تشمل کل المؤمنین الذین محضوا الإیمان محضا وتکون من أجلهم، وکذلک من محضوا الکفر محضا، من أجل إتمام الحجه علیهم.

ماتبقّی من علامات الظهور

السؤال رقم 27:

ما هو الباقی من علامات الظهور فی ظل ما یجری من الأوضاع فی العالم الإسلامی وغیر الإسلامی؟

الشیخ الکورانی:

نعم علامات الظهور المتبقیه هی: الفراغ السیاسی فی الحجاز وصراع القبائل وظهور الیمانی والسفیانی فی رجب والنداء السماوی فی شهر رمضان.

وقبل هذه العلامات هناک ممهّدات مثل هرج یکون فی الروم یعنی مظاهرات مستمره وبلدان غیر مستقره وکثره الزلازل. والسنه التی تسبق سنه الظهور تکون کثیره المطر. والله سبحانه هو الذی یمهد لولیه حسب المصلحه، والعلامات

الحتمیه تکون متسلسله یعنی علامه بعدها علامه، ومن العلامات التی ذکرت عند ظهور الأمام المهدی (علیه السلام) أنه تجتمع عنده بنو فاطمه یعنی کل من صحّ

ص: 57

نسبه إلی الزهراء (علیها السلام) علی حتی لو کان ینتمی إلی غیر مذهب أهل البیت أو الإسلام أیضا هکذا ورد فی بعض الروایات الشریفه، وهذه تعتبر بشاره إلی الساده الکرام من أبناء فاطمه صلوات الله وسلامه علیها.. قال الإمام الصادق (علیه السلام) إلأاجتمعت بنو فاطمه معه فوالله ما صاحبکم إلا من اجتمعوا علیه، إذا کان رجب، فأقبلوا علی اسم الله عز وجل.. (الکافی: ج 8 ص 264 ح 381).

النفس الزکیه

السؤال رقم 28:

من هو صاحب النفس الزکیه و هل هو معروف إلی العامه؟

الشیخ الکورانی:

النفس الزکیه ثلاثه: نفس زکیه تقتل فی ظهر الکوفه فی سبعین من الصالحین، ولم یحدد الوقت بینه وبین ظهور الإمام سلام الله علیه.

ونفس زکیه یقتل مع أخته فی المدینه عند دخول الجیش السفیانی، یقتل قبیل دخول جیش السفیانی.

والنفس الزکیه الأساسی: فی مکه قبل ظهور الإمام سلام الله علیه بأسبوعین، وهو شاب حسنی إسمه محمد بن الحسن یرسله الإمام (علیه السلام) برساله لیقرأها فی الحرم المکی، فیقتلونه فی المسجد! /

فإذا قتلوه لم یبق لهم فی الأرض عاذر ولا فی السماء ناصر،

ص: 58

ولیس بینه وبین ظهور الإمام سلام الله علیه إلا خمسه عشر لیله فقط. فی کمال الدین، عن صالح مولی بنی العذراء قال: سمعت أبا عبد الله الصادق (علیه السلام) یقول: لیس بین قیام قائم آل محمد وبین قتل النفس الزکیه إلا خمس عشره لیله.. (کمال الدین 2/ 649).

وعن عمار بن یاسر أنه قال: إن دوله أهل بیت نبیکم فی آخر الزمان ولهاأمارات... وإذا رأیتم أهل الشام قد اجتمع أمرها علی ابن أبی سفیان فالحقوا بمکه، فعند ذلک تقتل النفس الزکیه وأخوه بمکه ضیعه فینادی مناد من السماء: أیها الناس إن أمیرکم فلان، وذلک هو المهدی الذی یملأ الأرض قسطا وعدلا کما ملئت ظلما وجورا. انتهی.. (ومثله الإرشاد / 360، وغیبه الطوسی / 271، وإعلام الوری / 427، وکشف الغمه: 3/ 250... المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 333).

رؤیا الإمام (علیه السلام) فی المنام

السؤال رقم 29:

الرؤیه فی المنام إذا کانت یقینیه، هل تعتبر حجه علی الذی شاهدها یعنی صاحب الرؤیه أم علی الآخرین أیضا؟

الشیخ الکورانی:

رؤیه الإمام صلوات الله وسلامه علیه فی المنام ممکنه، وإذا انطبقت المواصفات الوارده للإمام سلام الله علیه مع ماتشاهده فی المنام، تکون رؤیه صادقه، لکنه قلما یتفق ذلک.

ص: 59

وقد وردت صفات الإمام المهدی فی روایه الشیعه والسنه بشکل دقیق، وفیها صفات ممیزه مثلا أزج الحاجبین یعنی حاجباه متصلان، أقنی الأنف، مفرق الثنایا. فإذا اطمأن الإنسان أنه فی منامه رأی وجه الإمام صلوات الله علیه وتنطبق علیه کل الصفات التی وردت فی أحادیث النبی والأئمه (علیهم السلام) تکون رؤیاه حجه علیه، ولکن علی الرائی ولیس علی غیره. (کمال الدین وتمام النعمه للصدوق 434 ونور الأبصار 149 للشبلنجی).

ویشترط أن لا یکلفه الإمام (علیه السلام) بتبلیغ رساله، لأنه لا یکلف أحدا بسفاره أو برساله قبل النداء السماوی والسفیانی، کما ثبت فی مذهبنا.

تفجیر المراقد المقدسه وعلامات الظهور

السؤال 30:

هل تفجیر المراقد المقدسه فی سامراء من علامات الظهور، أم هذه حاله خاصه؟

الشیخ الکورانی:

إن ما یجری فی العراق ککل هو من علامات الظهور الموصوفه، وهناک أحادیث متعدده فیها الکثیر صحیح السند.

بالنسبه إلی فاجعه سامراء وهذه الجریمه الکبری والتی لیس لها فی التاریخ شبیه، لأنها اعتداء علی مقام المعصومین من أهل بیت

ص: 60

النبوه صلوات الله وسلامه علیهم، عندنا روایه یرویها أمالی المفید وأمالی الشیخ الطوسی لکنها غیر واضحه.

ففی أمالی الشیخ الطوسی، عن أبی موسی المنصوری، قال: قال یوما الإمام علی بن محمد (عجل الله تعالی فرجه الشریف) : یا أبا موسی، أخرجت إلی سر من رأی کرها، ولو أخرجت عنها خرجت کرها. قال قلت: ولم یا سیدی؟ قال: لطیب هوائها وعذوبه مائها وقله دائها. ثم قال: تخرب سر من رأی حتی یکون فیها خان، وبقال للماره، وعلامه تدارک خرابها تدارک العماره فی مشهدی من بعدی. (أمالی الشیخ الطوسی 281).

والبعض یفهم من عباره وتدارک العماره علامه ذلک وغرضها تدارک العماره فی مشهدی. لکن العباره لا تعطی ذلک، ویبدو أنها عن ذلک الوقت لا عن وقت الظهور.

بشکل عام ما یجری الآن یوجه العالم إلی أهل البیت وشیعتهم، وفی السنین الأخیره وخاصه بعد سقوط الطاغیه صدام توجهت أنظار العالم لتعرف من هم أهل البیت (علیهم السلام) ، وأخذ الناس یسألون عن شیعتهم.

الفضائیات کانت تعطی خبر عاشوراء موجزا محرفا، فلما سقط الطاغیه وکانت مناسبه الأربعین، وقعت تحت الأضواء العالمیه، فرأی العالم الملایین تتوجه إلی الحسین (علیه السلام) فصارت عاشوراء غیر ما کانت علیه سابقا، صارت قضیه ملایین الناس یأتون مشیا إلی الإمام الحسین (علیه السلام) .

وأصبحت قضیه سبط الرسول (عجل الله تعالی فرجه الشریف) وواجب المسلمین تجاهه،

ص: 61

وانتهی التعتیم الذی کان علی الشیعه بسبب تسلط الأنظمه الظالمه المعادیه.

أمریکا وإسرائیل

السؤال رقم 31:

ماهو موقف الدول الأوروبیه من ظهور الإمام الحجه (علیه السلام) وخاصه أمریکا وإسرائیل وما هو دورهما؟

الشیخ الکورانی:

ستکون هناک حرب بین الإمام (علیه السلام) من جهه والسفیانی وإسرائیل من جهه أخری لأنهما العدوین الرئیسیین له (علیه السلام)، إسرائیل تکون متحالفه استراتیجیا مع النواصب، ویکون السفیانی واجهتها فی حرب الإمام سلام الله علیه ویشیر إلی ذلک أن معرکه دمشق تشمل طبریه والقدس، وعند انتصار الإمام (علیه السلام) علی السفیانی یدخل القدس، وفی روایه فی کتاب نعیم بن حماد أنه یدخل المهدی بیت المقدس وحرسه ست وثلاثون ألفا.

وأما الدول الغربیه فتکون عندما یظهر الإمام صلوات الله علیه قلقه ومشغوله بالهرج الذی یسودها (هرج الروم) وتفاجأ بسرعه حرکه الإمام (علیه السلام) فهو فی ثمانیه أشهر یمد نفوذه إلی البلاد العربیه والإسلامیه ویهزم اسرائیل، ویدخل القدس.

عندها یبدأ الغرب یحشد قواته لحرب الإمام علی الساحل من

ص: 62

حیفا إلی أنطاکیه، أی سواحل فلسطین ولبنان وسوریه وترکیه وفی أثناء ذلک ینزل عیسی (علیه السلام) ، فینشغل الغرب بنزوله وکلهم یؤمنون به حتی الیهود کما قال الله تعالی: «وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْکِتبِ إِلَّا لَیُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَیَوْمَ الْقِیمَهِ یَکُونُ عَلَیْهِمْ شَهِیداً». (النساء 159). ولایبعد أن یکون نزول المسیح (علیه السلام) عندهم، لأن الأئمه من أهل البیت (علیهم السلام) ما قالوا ینزل فی الشام، فربما ینزل فی الفاتیکان مثلا، أو فی مکان فی أوروبا وفی أی عاصمه، ولا بد أن یعم الغرب مظاهرات ملیونیه تنادی باسم (جیزوس جیزوس) وأول ما یطرحه نبی الله عیسی سلام الله علیه أنه یقترح علی الغربیین توقیع هدنه وصلح مع المهدی، فیقبلون. ویرسل المهدی (علیه السلام) مفاوضین، ویتم الصلح لعشر سنین، ویعم الهدوء وینعم الناس فی العالم بالسلام سبع سنین، والإمام (علیه السلام) یبنی دولته ویطور العلوم، وتکون کل البلاد العربیه بیده طیله هذه الفتره.

وفی هذه السبع السنین یعمل نبی الله عیسی (علیه السلام) فی المجتمعات الغربیه ویحدث فیها تحولا کبیره، وأخیرا یری الحکام الغربیون أن المجتمعات الغربیه أصبحت قسمین، قسم مع عیسی (علیه السلام) وقسم مع حکوماتهم، فیقررون نقض عهد الصلح وحرب الإمام المهدی سلام الله علیه ویحشدون للحرب، وتکون حرب الملحمه الکبری الموعوده، وهی حرب قویه طاحنه، ولا یستطیع نبی الله عیسی أن یثنیهم عن الحرب، فیعلن موقفه مع الإمام (علیه السلام) ویأتی إلیه ویصلی خلفه. وتقع المعرکه الکبری الفاصله، وینتصر فیها الإمام (علیه السلام)

ص: 63

وبعدها یذهب مع عیسی (علیه السلام) إلی عواصم الروم ویستقبلهما جماهیرها بالتکبیر، ویسقطون حکوماتهم، ویقیمون حکومات موالیه النبی الله عیسی والإمام المهدی (علیه السلام)

الأبدال

السؤال رقم32:

من هم الأبدال وکم عددهم؟

الشیخ الکورانی

الأبدال أصلهم من حدیث الإمام الصادق (علیه السلام): لابد للغلام من غیبه ونعم المنزل طیبه وما بثلاثین من وحشه، فهم ثلاثون مؤمنا یلتقی بهم الإمام (علیه السلام) فی غیبته، ویعیشون أعمارهم الطبیعیه، وکلما مات منهم واحد استبدل بغیره، ولذلک یسمون الأبدال.

فأصحاب الإمام صلوات الله وسلامه علیه مره یکون المقصود بهم أصحابه الآن فی غیبته الکبری صلوات الله وسلامه علیه، وهؤلاء هم الأبدال.. (المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 307).

وهم أصحابه الآن، مع الخضر وربما آخرین أیضا، هؤلاء ما ورد عندنا فیهم صفات معینه، ولم أجد أن فی کف أحدهم خالا.

أما بعد ظهوره صلوات الله وسلامه علیه فله أصحابهالخاصون الذین یجمعهم الله له من أقاصی الأرض فی لیله واحده. (المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 512).

ص: 64

ثلاث مئه وثلاثه عشر، هؤلاء قمه الإنسانیه ونخبه العالم، وهؤلاء وزراؤه وأولیاؤه، وقاده جیشه، وفیهم ممیزات غیر عادیه.

ویظهر أن کل واحد منهم عنده الإسم الأعظم، هؤلاء أنصار من الدرجه الأولی ثم یختار له أنصار، فی مکه یختار له عشره الاف، وفی المدینه وفی العراق إذن أصحابه وأنصاره بمستویات ودائرتهم واسعه هذا بعد ظهوره (علیه السلام).

أما الأبدال وأقلهم ثلاثون فهؤلاء یلتقون بالإمام (علیه السلام) ویقومون بمهام یوکلها إلیهم فی أقاصی الأرض، ولا یحتاجون فی تنقلهم إلی وسائلنا العادیه لا جواز سفر، ولا سمات دخول، ولا تذکره، ولا طائره، عندهم وسائلهم التی یعلمهم إیاها الإمام (علیه السلام) فی تنقلاتهم وأداء أدوارهم، وممکن أن یکون الواحد منهم یشغل معه آخرین.

أما کیف ینضمون إلیه، فقد سموا الأبدال لأن اعمارهم طبیعیه، وکلما توفی منهم أحد یستبدل به غیره، ویبقی الأقل من العدد محفوظا، وعندما ینضم أحدهم إلی الأبدال یأخذونه.

وعندی قصص أرویها مسنده أنه أحد الأبرار قال: وعدونی فی ظهر الجمعه فی المکان الفلانی، وکان واحد یراقبه ویتأمل، وفی الوقت المحدد رآه وهو ینظر إلیه قد اختفی من أمامه وذهب!

الإمام (علیه السلام) یرسل إلیه أحدا لیأخذه فیغیب عن النظر، هؤلاء یعیشون عالمهم، ویقومون بمهامهم، وینقطعون عن الناس، نعم یظهرون للناس علی حسب الحاجه والعمل، وأعرف عن أحد الأبدال أنه کان رآه شخص أمره الإمام أن یوصله من العراق إلی الحج

ص: 65

أوصله وأرجعه، ثم یقول بعد فتره رأیته وقال لی عندی وصیه لک: أنا أتوفی فی الیوم الفلانی والمکان الفلانی، وعندی کفنی ولوازم دفنی و مصارف دفنی وتدفنی، فی المکان الفلانی.

إذن هؤلاء ممکن أن یراهم الناس، ولکنهم غائبون شبیها بغیبه الإمام صلوات الله وسلامه علیه، ویقومون بأدوارهم ویظهرون عندما یریدون ویتخفون عن الناس عندما یریدون. عندهم هذه القدره ویعیشون أعمارهم الطبیعیه بعباده ربهم وأداء واجبهم، رضوان الله علیهم .

التوبه والظهور

سؤال رقم 33:

هل التوبه بعد الظهور غیر مقبوله؟

الشیخ الکورانی:

باب التوبه یبقی مفتوحا والتوبه مقبوله إلی یوم القیامه، نعم توبه نوع من الطغاه تکون غیر مقبوله، أما توبه عامه الناس فهی مفتوحه.

الإمام (علیه السلام) یقیم الحد علی بعض أعداء الله سبحانه، والبعض الآخر یترکهم ولا یقیم الحد علیهم، فعدم قبول التوبه من بعض الطغاه والمجرمین یتمکن منهم الإمام (علیه السلام) فیقولون تبنا للفرار من القصاص، فلا یقبل منهم بهذا المعنی.

ص: 66

مصیر الشیطان

السؤال رقم34:

هل یقتل الشیطان فی عصر الدوله المهدویه؟

الشیخ الکورانی:

ورد عندنا أن الشیطان ویقتل بید الإمام المهدی (علیه السلام) وعند أهل السنه أن نبی الله عیسی (علیه السلام) یقتله. وفی روایه عندنا أن النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) فی إحدی رجعاته مع علی (علیه السلام)، یقتل الشیطان، و أنا أرجح هذه الروایه .

فی تفسیر العیاشی، عن وهب بن جمیع مولی إسحق بن عمار قال: سألت أبا عبد الله الصادق (علیه السلام) عن قول إبلیس:« قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِی إِلَی یَوْمِ یُبْعَثُونَ * قَالَ فَإِنَّکَ مِنَ الْمُنظَرِینَ * إِلَی یَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ» (الحجر: 36 - 38). جعلت فداک أی یوم هو؟ قال: یا وهب أتحسب أنه یوم یبعث الله فیه الناس؟ إن الله سبحانه أنظره إلی یوم یبعث فیه قانمنا، فإذا بعث الله قائمنا کان فی مسجد الکوفه، وجاء إبلیس حتی یجثو بین یدیه علی رکبتیه فیقول: یا ویله من هذا الیوم فیأخذ بناصیته فیضرب عنقه فذلک الیوم هو الوقت المعلوم. (تفسیر العیاشی 2/ 242).

وفی تفسیر القمی، عن أبی عبد الله (علیه السلام) فی قول الله تبارک وتعالی: « قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِی إِلَی یَوْمِ یُبْعَثُونَ * قَالَ فَإِنَّکَ مِنَ الْمُنظَرِینَ * إِلَی یَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ»، قال: یوم الوقت المعلوم: یوم یذبحه رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) علی الصخره التی فی بیت المقدس. (تفسیر القمی: 2/ 245).

ولکن أولا: هذه الروایات أکثرها مراسیل، وثانیا: هذا لا یوثر

ص: 67

ولا یعنی انتهاء المعاصی فی ذلک العصر، لأن إبلیس مصدر واحد من مصادر الشر والعصیان! والنفس الأماره أیضا من مصادر الشر «وَنَفْس وَما سوّیها* فَأَلْهَمَها فُجُورَها وَتَقْویها» (الشمس: 7 - 8)، وکذلک الناس من مصادر الشر کما نقرأ فی سوره الناس.

فهناک ثلاث مصادر، ینقص منها مصدر واحد، وینقص بحسبه حساب الناس.

قبر السیده الزهراء (علیها السلام)

سؤال رقم 35:

هل یظهر الإمام (علیه السلام) قبر الزهراء سلام الله علیها؟

الشیخ الکورانی :

ما رأیت نصا صریحا فی أنه (علیه السلام) یظهر قبر السیده الزهراء سلام الله علیها. ومن المؤکد أنه تنتهی التقیه عند ظهوره (علیه السلام) وأنه یظهر ظلامه أهل البیت والزهراء (علیها السلام) ویحاکم ظالمیهم. وبمقتضی هذا قال بعضهم إن الإمام المهدی (علیه السلام) یظهر قبر الزهراء (علیها السلام) ولکنه لایوجد عندنا روایه تنص علیه.

والإمام روحی فداه حتما یعرف مکان قبرها ویزوره وعندما یظهر یعلن مظلومیه السیده فاطمه (علیها السلام) ویکشف للناس أسرار کانت مخفیه ومکتومه ویعترض علیه البعض من شده مایکشف من أمور تنافی الوحده الأسلامیه فی نظرهم لأنهم یریدون ولایه بلا براءه من

ص: 68

أعداء أهل البیت (علیهم السلام) .

وإظهار قبر الزهراء (علیها السلام) ذلک موکول إلیه حسب المصلحه التی یراها، وهو یظهر مظلومیتها للعالم ویظهر مقامها الذی جهله القوم وحتی قبور أئمه البقیع (علیهم السلام) الإمام یمکن أن یأمر ببناء قبورهم وهذا لاشک فیه لأنه سوف یقوم بأمور وأعمال کانت مخفیه عن الأجیال سوف تحدث هزه عند الناس.

کیف نطلب من الإمام (علیه السلام)

السؤال رقم 36:

کیف نطلب من النبی والائمه (علیهم السلام) حوائجنا، وبأی أسلوب نطلب من إمام زماننا (علیه السلام)؟

الشیخ الکورانی:

هناک صیغ فی الأدعیه وردت مثل: یا وجیها عند الله اشفع لنا عند الله. ومثل: اللهم إنی أتوجه إلیک بنبیک محمد وأهل بیته الطاهرین، واعتقادی أنه لابد أن نخاطبهم بما یتناسب مع مقاماتهم (علیهم السلام) .

بعض الناس یقسمون علی الأئمه ویتشددون، فیقولون مثلا: أقسم علیک بظلامه جدتک الزهراء علیها السلام، أقسم علیک بدم الحسین، أقسم علیک بکذا، وهذا أسلوب غیر محبب، لماذا تلح وتقسم وتتشدد؟ أطلب بأدب .

ص: 69

وکذلک فی إلحاحهم علی الله سبحانه وتعالی قد یخرجون عن الأدب أیضا، ومن أدب السؤال مع الإمام والتوسط به إلی الله عز وجل أن تحفظ مقامه، تحفظ أسلوب خطابک له، ویکون طلبک عرضا ولیس إلزاما، فتقول مثلا: یاسیدی ومولای أنت مقامک عند الله عظیم وکبیر، فأرجو أنه تشفع لی فی هذه الحاجه.

أما الإصرار والإلزام واستعمال أنواع القسم، کأنه یتعامل معإنسان عادی فی معامله تجاریه. فهذا لا أفضله للمؤمن ابدا.

وهنا مسأله أخری: هی الحاله الروحیه لمن یسأل، حاله التوجه وفی النصوص «توجهوا إلی الله» «توجهوا بنا إلی الله» «توجهوا إلینا لتخاطبونا» إذن حاله التوجه القلبی وحاله الإضطرار والإنقطاع نوع من الخطاب، خطاب الإستغاثه هذا لاإشکال إنه مؤثر، ویشعر به ویحس به المعصوم صلوات الله علیه. ویکون بحالاته الثلاث المتقدمه، وکلها صحیحه.

الآثار والمواریث عند الإمام (علیه السلام)

السؤال رقم 37:

تذکر بعض الأحادیث الشریفه أنه تکون مع الإمام المهدی صلوات الله وسلامه علیه عند ظهوره فرس النبی الأکرم (صلی الله علیه و آله و سلم) المسمی ظاهره الیربوع، وناقته العضباء وبغلته الدلدل، وحماره الیعفورونجیبه البراق، وهل الحیوانات الآنفه الذکر حیه إلی یومنا هذا، أو أن الإمام یقوم بإحیائها أو إذا أحیاها الله تبارک تعالی له ثم ما هی الحکمه فی

ص: 70

أن تکون هذه الحیوانات مع الإمام المهدی (علیه السلام) عند ظهوره، ولا یعلم أنه ستکون هذه من وسائل النقل المألوفه فی زمان الظهور؟

الشیخ الکورانی:

ورد أنها کانت لرسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) ناقته العضباء التی هاجر علیها، والتی قال دعوها فأنها مأموره وحطت مکان المسجد الشریف فی المدینه، وکلها من الحیوانات إلا البراق، لأنه الأجهزه الربانیه التی تخص السماء ولا تخص الأرض.

لم أدقق فی سند الروایه التی تقول أنها تکون مع الإمام (علیه السلام) ولابد أن یحییها.

فإن صحت روایه فرس النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) فیکون إحیاؤها آیه، لکن سند هذه الروایه غیر تام.

نعم عندما یظهر الإمام صلوات الله وسلامه علیه، یظهر مجموعه علامات ومعجزات، من ذلک مواریث رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم)، أی الکتب التی کتبها بإملائه وخط علی (علیه السلام) العهد المعهود من رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) لولده الإمام المهدی (علیه السلام)، وکذلک یظهر أموره للناس خاصه عندما یأتی إلی المدینه بعد حوالی شهرین من ظهوره صلوات الله علیه، ولعله لیثبت للناس ما حدث یریهم الکثیر من أفلام ذلک الوقت تکشف ما جری، وکما یحیی الله أهل الکهف، ویأتون إلی الإمام (علیه السلام) ویکونون معه.

ص: 71

حیاه الإمام (علیه السلام) فی عصر الغیبه

السؤال رقم38:

هل یمکن أن یطرأ المرض والحالات الطبیعیه، الشیخوخه وغیر ذلک، علی الإمام (علیه السلام)؟

الشیخ الکورانی:

عندنا نصوص تکشف عن أبعاد حیاه الإمام (علیه السلام) وأنها حیاه خاصه، فمسکنه المدینه وهو یتنقل فی العالم حسب ما یجب علیه، حسب الأمر الإلهی، حسب المهمه الموکله إلیه، ویتنقل لغرض الحج والزیاره وما شابه ذلک.

بالنسبه لبدنه صلوات الله وسلامه علیه وعلی آباءه، فقد ورد عن الإمام الرضا (علیه السلام) یقول أنه قوی البنیه حتی أنه لو مد یده إلی أعظم شجره لقلعها معناه بنیته غیر عادیه هذه من ناحیه.

من ناحیه أخری أنه هل یمکن أن یمرض؟ لیس عندنا نص ینفی طروء المرض علیه، لکنی أستبعد أن یبتلی بمرض یقعده عن عمله، وأما غذاءه وصلاته وشربه وأکله، فهو یعلم جیدا ما یصلح بدنه، و هو یصوم دهره صلوات الله وسلامه علیه یعنی یفطر ویتسحر، فی طوال عمره، أو یصوم أکثر سنته، وله برنامجه العبادی، برنامجه الغذائی، وبرنامجه فی نومه ویقظته، وحرکته. والنص الذی یقول یبقی فیه کهلا، یعنی یبدو ما بین الثلاثین والأربعین یشیر إلی تمیز بدنه (علیه السلام) یعنی شکله ابن أربعین سنه روحی فداه. (المعجم الموضوعی

ص: 72

الأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 197). وفی کمال الدین: عن الریان بن الصلت قال: قلت للرضا (علیه السلام) أنت صاحب هذا الأمر؟ فقال: أنا صاحب هذا الأمر ولکنی لست بالذی أملؤها عدلا کما ملئت جوره، وکیف اکون ذلک علی ما تری من ضعف بدنی، وإن القائم هو الذی إذا خرج کان فی سن الشیوخ ومنظر الشبان، قویا فی بدنه حتی لو مد یده إلی أعظم شجره علی وجه الأرض القلعها، ولو صاح بین الجبال لتدکدکت صخورها، یکون معه عصا موسی وخاتم سلیمان، ذاک الرابع من ولدی یغیبه الله فی ستره ما شاء ثم یظهره فیملا به الأرض قسطا وعدلا کما ملئت جورا وظلما. (کمال الذین: 2/ 376)

الدعاء للإمام (علیه السلام)

السؤال رقم 39:

هل یصح أن ندعو له بالسلامه والعافیه والحفظ، ضمن أدعیتنا له (علیه السلام) ؟

الشیخ الکورانی:

الدعاء لأحد بالسلامه لا یعنی أنه لابد أن یمرض وکل الأدعیه المذکوره إنما هی لتعزیز ارتباطنا بإمامنا روحی له الفداء وعدم الغفله عنه. وبعض العلماء والأخیار یقوم بالتصدق عنه وینوب عنه فی الحج والزیاره، وهذا نوع من الإرتباط به روحی له الفداء، ولا بأس فیها أبدا.

ص: 73

فالدعاء له (علیه السلام) یصح حتی لو کان الله عزوجل متکفل أنه لایمرض فکأنا نقول یارب أنت تکفلت أنه لا یمرض، فمن علیه بالسلامه والإستمرار، یعنی ما قررته فی حقه نطلب أن یستمر وهو تفضل منک.

خفاء موعد الظهور

السؤال رقم40:

لماذا اخفی الله تبارک وتعالی موعد ظهور الإمام المهدی (علیه السلام) أولا، والثانی هل أن النبی والأئمه المعصومین صلوات الله علیهم أجمعین أیضا لا یعرفون بذلک یعنی الموعد الدقیق لظهوره (علیه السلام) ؟

الشیخ الکورانی

إخفاء الإمام (علیه السلام) من قبل الله سبحانه وتعالی جزء من خطته عز وجل فی مسیره المجتمع البشری، وفیها أسرار کثیره. وعندنا أن النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) لما سئل متی یظهر المهدی من ذریتک؟ قال: مثله کمثل الساعه لا تأتیکم إلا بغته!

إذن هذا فیه سر ولذلک لم یخبر الله عزوجل به! لأن ما ندرکه نحن أن الله یرید أن یمتحن کما یقول عز وجل: «إِن َّ السّاعَهَ آتِیَهٌ أَکادُ أُخفِیها لِتُجزی کُل ُّ نَفس ٍ بِما تَسعی» (طه15)، فالسریتعلق بنمو البشر، بامتحانهم، برشدهم وهناک أسرار إلهیه أخری.

فی کمال الدین: عن عبد السلام بن صالح الهروی قال:

ص: 74

سمعت دعبل بن علی الخزاعی یقول: أنشدت مولای الرضا علی بن موسی (علیه السلام) قصیدتی التی أولها:

مدارس آیات خلت من تلاوه *** ومنزل وحی مقفر العرصات

فلما انتهیت إلی قولی:

خروج إمام لا محاله خارج *** یقوم علی اسم الله والبرکات

یمیز فینا کل حق وباطل *** ویجزی علی النعماء والفقمات

بکی الرضا (علیه السلام) بکاء شدیدا، ثم رفع رأسه إلی فقال لی: یا خزاعی نطق روح القدس علی لسانک بهذین البیتین، فهل تدری من هذا الإمام ومتی یقوم؟ وأما متی فإخبار عن الوقت، فقد حدثنی أبی، عن أبیه، عن آبائه (علیهم السلام) أن النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) قیل له: یا رسول الله متی یخرج القائم من ذریتک؟ فقال (صلی الله علیه و آله و سلم) : مثله مثل الساعه التی «یُجَلِّیهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ثَقُلَتْ فِی السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لا تَأْتِیکُمْ إلا بَغْتَهً»(الأعراف.187)، (کمال الدین: 2/ 372 عیون أخبار الرضا (علیه السلام) 2: 236 /34 و 35. المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 757).

أنا أعتقد بأن أسرار غیبه الإمام صلوات الله وسلامه علیه کما

عن الإمام الصادق (علیه السلام) لا تعرف إلا بعد ظهوره، حتی هو یکشف وجه الحکمه منها.

أی کما أن وجه الحکمه لم ینکشف تماما لموسی حتی کشفه الخضر (علیه السلام) ، فإن وجه الحکمه من تغییب الله لولیه وعدم تحدید وقت ظهوره وجعل علامات له، هذا ایضا یعرف عند ظهور الإمام (علیه السلام).

ص: 75

وأما أن النبی والأئمه (علیهم السلام) یعرفون فأعتقد أنهم یعرفون، ولکن لا یقترحون علی ربهم وینتظرون أمره، والإمام المهدی (علیه السلام) أیضا یعرف.

وقد ورد أن عنده علامات للإذن بظهوره من ربه، فإذا ظهرت عرف أن الله عز وجل أمره بالظهور.

الدجال

السؤال رقم 41:

هل أن فتنه الدجال مذکوره فی کتب الإمامیه ومرویه عن أئمه أهل البیت (علیهم السلام) هذا أولا. ثم هذه الفتنه هناک تحذیرات شدیده من رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) بشأنها، فکیف ننجو من هذه الفتنه؟

الشیخ الکورانی:

أنا أنبه کل إخوانی المسلمین الی أنه یوجد تزییف فی أحادیث الدجال وسوء استغلال لها! فینبغی أن ننتبه أولا إلی أن الدجال کان یخبر به الیهود ویستعملون لتخویف أهل المدینه. فمن عقائد الیهود أنه سوف یخرج الدجال وعنده الخوارق، وبعض المسلمین للأسف أخذوه منهم!

أیضا یروی الشیعه والسنه أن النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) کان نائما فی غرفته قریب المسجد وسمع کلاما ونقاشأ عن الدجال، فخرج وعیناه محمرتان وقال: ماذا تقولون! إن فتنه بعضکم عندی أخوف علیکم من

ص: 76

فتنه الدجال! (المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 7).

ففی أمالی الطوسی: عن عبد الله بن یحیی الحضرمی قال: سمعت علیا (علیه السلام) یقول: کنا جلوسا عند النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) وهو نائم ورأسه فی حجری فتذاکرنا الدجال فاستیقظ النبی محمرا وجهه فقال: غیر الدجال أخوف علیکم من الدجال: الأئمه المضلون، وسفک دماء عترتی من بعدی أنا حرب لمن حاربهم وسلم لمن سالمهم. (أمالی الطوسی: 126/2). .

وقد روی البخاری حدیثه أن النبی (صلی الله علیه و آله و سلم)سئل عن الدجال هل یحیی الموتی ومعه جبل من ثرید وجبل من ماء وحماره طوله کذا، فقال: إنه أهون علی الله من ذلک أن یعطیه المعجزات والقدرات!

لکن السلطه القرشیه ورواتها ضخموا الدجال، إما تأثره بالیهود أو لغرض عندهم! أما أحادیث أهل البیت (علیهم السلام) فی الدجال فهی صریحه واضحه فی أنه یخرج بعد ظهور الإمام (علیه السلام) وإقامه دولته العالمیه، وهو حرکه مضاده من الیهود والنواصب، وربما یستفیدون من تطور العلوم الذی یتم علی ید الإمام (علیه السلام)، ومعهم المومسات یعنی الشاذین جنسیا والشاذات.

فالدجال حرکه عالمیه ضد الإمام المهدی سلام الله علیه وفی عصره، والمسیح یکون موجودا، ویعالجانها وینتهی أمرها. وفی روایاتنا أن المهدی (علیه السلام) هو الذی یقتل الدجال.

هذه کل قصه الدجال، لکنک إلی الآن تسمع التطبیل الیهودی الذی ورثته المذاهب الإسلامیه! وکل یوم نسمع خبرا أن الدجال طلع فی باکستان، والبعض یقول لا، فی الیمن والبعض الأخر یقول جاء

ص: 77

من سوریا، وآخر یقول فی مغاره فی جزیره مقید من زمن سلیمان (علیه السلام) حتی یفک وثاقه ویخرج!

ومن صدر الإسلام کان الحاخام کعب الأحبار یحذر المسلمین لا تفتحوا القسطنطینیه أذا فتحتموها یظهر الدجال!

قصه الدجال إلی الآن تستغل، وهذا ما یریده الیهود، وأتباع المذاهب لایسمعون لأحادیث أهل البیت (علیهم السلام) مع الأسف.

هل الجن ینتظرون الإمام (علیه السلام) مثلنا؟

السؤال رقم 42:

یسأل البعض هل أن الجن ینتظرون الإمام (علیه السلام) وهل یحتاجهم إلی نصرته عندما یظهر (علیه السلام)؟

الشیخ الکورانی:

الإمام المهدی (علیه السلام) کسائر الأئمه تشمل إمامته الأنس والجن فهل الجن ینتظرون قیام وظهور الإمام المهدی (علیه السلام) کما ننتظره نحن ثم هل له أنصار بینهم؟ الذی أعتقده أن النظام الاجتماعی للجن یختلف عنا، لاحظوا من سوره الجن، وأن دور النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) فی نبوته وفی رسالته إلی الجن لیس مباشره کمباشرته للإنس لأن الله عزوجل یقول: «صَرَفْنا إِلَیْکَ نَفَراً مِنَ اَلْجِنِّ»، یعنی أن النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) أمره الله عز وجل أن یجلس ویقرأ القرآن، فتخرج الجن:«إِلَی قَوْمِهِمْ مُنْذِرِینَ».

ص: 78

وهذا یفتح المجال للقول أن نمط حیاه الجن وأنظمتهم فیها فروقات عنا، نعم رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) للإنس والجن، وأهل البیت سلام الله علیهم أئمه للإنس والجن، لکن الظاهر أن تعاملهم فقط مع المنذرین من الجن.

وأما القول بأن مجتمع الجن مثل مجتمعنا، فهو غیر بعید، ویمکن القول إن إنهاء الظلم فی المجتمع البشری یرافقه إنهاؤه فی مجتمع الجن، لکن المعلومات فی ذلک عندنا قلیله، والأساس القطعی أن النبی وأهل بیته صلوات الله وسلامه علیهم حجج علی العالمین من الإنس والجن.

البشریه ودوله العدل الإلهی

السؤال رقم 43:

کیف نفهم بین من یفوز بطلعه الإمام ورؤیته ونصرته (علیه السلام) والعیش فی ظل دولته، وبین الذی یموت ولا یری الإمام، یموت قبل ظهوره، وهو أیضا من الصالحین. کیف نفهم العدل الالهی علی ضوء هذه الظاهره؟

الشیخ الکورانی:

یمکن القول علی ضوء الآیات الکریمه وقطعی الحکم العقلی الشمول العدل الإلهی: أن کل من یولد من أبناء آدم (علیه السلام) هو مشروع وله خطه.

ص: 79

والأمم والشعوب لها مقاییس وموازین، وحساب الله عز وجل یوم القیامه دقیق وعادل ولا یخشی منه الظلم سبحانه وتعالی لأنه لا یحتاج إلی الظلم.

ویکفی أن نقول إنه بعد الحساب یوم القیامه، وصدور أحکام

محکمه العدل الإلهی لملیارات البشر، وتکون محکمه الإستئناف مفتوحه، لکن لا تقدم عریضه استئناف من أحد أبدا! و معنی ذلک أن کل واحد من الناس قد أخذ أکثر من حقه، وکتب علیه أقل من استحقاقه.

هذه الشعوب التی لم تصلها الدعوه، وهؤلاء الأشخاص الذین لیس عندهم مستوی فکری یصلون به إلی تفاصیل الدین، هؤلاء یطلب منهم بمقدار ما وصل إلیهم فقط، ولا یسألون عن أکثر من هذا.

الذین عاشوا مع النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) یطلب منهم شیئ ومنا نحن شیء آخر، والذی عنده مستوی من الفکر والعلم وظروف نشأته وبیئته سمحت له أن یعرف اکثر، هذا مسؤولیته غیر الذی لم تکن له تلک الظروف.

والإنسان الذی ضغطت علیه مشاکله الشخصیه والإجتماعیه

غیر الإنسان الذی کان له فسحه وکان مرتاحا.

وهناک مجموعه عوامل تدخل فی الحساب الإلهی. والعدل

الإلهی شامل.

فعندما یکون شخص یعطیه الله عز وجل من العقل نسبه 60٪

ص: 80

فإنما یطلب منه یوم القیامه ستین فی المئه. والذی یعطیه عشره بالمئه یطلب منه عشره. هذه هی المساواه والعدل.

وهذا الذی أعطاه الله عز وجل ملیون دینار والذی أعطاه ألف دینار حسابهما بنفس النسبه، فعندما یتصدق هذا أیضا بخمسه فی المئه من مجموع أموالهتحسب مثل ذاک الذی تصدق بنفس النسبه.

إذن هذه الشعوب التی لم تصلها الدعوه دعوه النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) والإمام المهدی قبل ظهوره وعند ظهوره، هؤلاء لا یظلمون، بل یوفون حقهم ویحاسبون بمقدار ما عرفوا فقط.

أما بعد ظهور الإمام سلام الله علیه فتعم المعرفه العالم، ویرتفع مستوی الوعی والتعلیم، فیطلب أیضا من الشعوب ومن کل إنسان علی حسب مستواه، وبذلک یتحقق العدل الإلهی.

الإمام (علیه السلام) ونبی الله عیسی (علیه السلام)

السؤال رقم 44:

ما هو دور نبی الله عیسی (علیه السلام) فی زمن الظهور؟

الشیخ الکورانی:

أجمع المسلمون علی أن نبی الله عیسی (علیه السلام) ینزل من السماء إلی الأرض فی آخر الزمان، قال الله تعالی: «وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْکِتَابِ إِلَّا لَیُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَیَوْمَ الْقِیَامَهِ یَکُونُ عَلَیْهِمْ شَهِیدًا »4 (النساء: 159) وقال تعالی: «وَ إِنَّهُ لَعِلمُ لِّلسَّاعَهِ فَلَا تَمتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَطُ

ص: 81

مُّستَقِیمُ»(الزخرف: 11). والمعنی: أنه (علیه السلام) آیه من آیات الساعه، وما من أحد من أهل الکتاب النصاری والیهود إلا وسیؤمن بعیسی (علیه السلام) عندما ینزله الله إلی الدنیا ویرونه ویرون آیاته. قال الإمام الباقر (علیه السلام) ینزل قبل یوم القیامه إلی الدنیا، فلا یبقی أهله مله یهودی ولا نصرانی إلا آمن به قبل موته، ویصلی خلف المهدی (علیه السلام). (البحار:140/16).

الحکمه من رفعه إلی السماء أن الله تعالی ادخره لدور عظیم فی مرحله حساسه من التاریخ، یکون أتباعه وعباده فیها أکبر قوه فی العالم، وأکبر عائق أمام وصول نور الهدی إلی الشعوب وإقامه دوله العدل الإلهی العالمیه.

لهذا کان من الطبیعی أن ینزل المسیح (علیه السلام) فی بلادهم وأن تعم العالم المسیحی مظاهرات شعبیه عارمه، ویعتبرون نزوله نصرا لهم مقابل ظهور المهدی (علیه السلام).

من الطبیعی کذلک أن یزور المسیح (علیه السلام) بلادهم المختلفه، ویظهر الله علی یدیه أنواع المعجزات، ویهتدی علی یدیه أعداد کبیره.

وستکون أول ثمرات نزوله (علیه السلام) تخفیف عداء الغربیین للإسلام والمهدی (علیه السلام) وعقد اتفاقیه سلام و عدم اعتداء بین الدول الغربیه والإمام المهدی (علیه السلام).

ولا یبعد أن تکون صلاه عیسی خلف المهدی (علیه السلام) بعد سنین من نزوله، وذلک عندما تنقض الدول الغربیه معاهده الصلح و تحشد جیوشها لحرب المهدی (علیه السلام)، عند ذلک یتخذ المسیح (علیه السلام) موقفه

ص: 82

الصریح إلی جانب الإمام المهدی ویأتی الیه ویأتم به.

وقال تعالی: «إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِکَهُ یَا مَرْیَمُ إِنَّ اللَّهَ یُبَشِّرُکِ بِکَلِمَهٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِیحُ عِیسَی ابْنُ مَرْیَمَ وَجِیهًا فِی الدُّنْیَا وَالْآخِرَهِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِینَ *وَیُکَلِّمُ النَّاسَ فِی الْمَهْدِ وَکَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِینَ»(آل عمران: 45 - 46) ومعنی: «وَیُکَلِّمُ النَّاسَ فِی الْمَهْدِ»: ما حدث عند ولادته (علیه السلام). «وَ کَهْلاً» : عندما ینزل من السماء، لأنه رفع وهو ابن ثلاث وثلاثین سنه أی قبل الکهوله، وعن ابن عباس أنه ابن ثلاثین والکهوله تبدأ من بدأ خط الشیب کما نص اللغویون. (البغوی 2/ 24).

وفی مجمع البیان: عن زید بن أسلم «وَ کَهْلاً»، بعد نزوله من السماء لیقتل الدجال، وذلک لأنه رفع إلی السماء وهو ابن ثلاث وثلاثین سنه وذلک قبل الکهوله. (مجمع البیان: 295/2).

النظم الکونیه وعلاقتها بالظهور٫

السؤال رقم 45:

تتحدث تقاریر علمیه عن مشاکل بیئیه کأنه تنذر بنهایه الحیاه علی الأرض قریبا، فکیف نفهم حتمیه ظهور المهدی (علیه السلام) علی ضوء هذه التقاریر؟

الشیخ الکورانی:

لا یمکننا قبول هذه التقاریر التی یسمیها البعض تقاریر علمیه مع أنها فی الواقع ظنون وتقدیرات، یقولون مثلا إن الکوکب الفلانی

ص: 83

سوف یقترب من الأرض وینهی الحیاه علی الأرض!

أو إن الغلاف الهوائی للأرض سیتأثر، والحراره ترتفع أو تنخفض.. الخ.

وکلها ظنون لا یمکن أن نقبلها أبدا، لأنها تتنافی مع وعد الله

تعالی الذی بیده کل شئ، والذی یستحیل أن یخلف وعده .

وارجو أن تأخذوا عبره من القصه التالیه:

عاش الإمام الباقر مع جده الإمام الحسین صلوات الله علیهما ثلاثه أعوام وربما أربعه، وکان حاضرا فی کربلاء، وسألوه هل تذکر

جدک الحسین (علیه السلام) فی غیر کربلاء؟ قال (علیه السلام) : نَعَم ، أذکُرُ وأنَا مَعَهُ فِی المَسجِدِ الحَرامِ وقَد دَخَلَ فیهِ السَّیلُ ، وَالنّاسُ یَقومونَ عَلَی المَقامِ ، یَخرُجُ الخارِجُ یَقولُ قَد ذَهَبَ بِهِ السَّیلُ ، ویَخرُجُ مِنهُ الخارِجُ فَیَقولُ هُوَ مَکانَهُ . قالَ فَقَالَ لی یا فُلانُ ، ما صَنَعَ هؤُلاءِ ؟ فَقُلتُ أصلَحَکَ اللّهُ ، یَخافونَ أن یَکونَ السَّیلُ قَد ذَهَبَ بِالمَقامِ . فَقالَ نادِ ، إنَّ اللّهَ تَعالی قَد جَعَلَهُ عَلَما لَم یَکُن لِیَذهَبَ بِهِ ، فَاستَقِرّوا... (جواهر الکلام ج 295/19 ، الکافی ج 223/4) ..

یعنی محال أن یسمح بذهابه. فعندما أمرنا الله أن نتخذ منه مصلی فهذا یعنی أنه محفوظ حتی تنتهی الحیاه علی الأرض.

وعندما وعدنا عزوجل بقوله: «هُوَ الَّذی أَرسَلَ رَسولَهُ بِالهُدیٰ وَدینِ الحَقِّ لِیُظهِرَهُ عَلَی الدّینِ کُلِّهِ وَلَو کَرِهَ المُشرِکونَ» (التوبه 33)، فی دوله العدل الإلهی علی ید الإمام المهدی (علیه السلام) ، فمعناه أن الحیاه علی الأرض باقیه إلی ذلک الوقت وإلی یوم القیامه.

ص: 84

ولهذا تکون کل التقاریر التی ذکروها بانتهاء الحیاه علی الأرض ظنونا غیر معتبره. و یمکن أن نردها أیضا بمثل الحدیث النبوی: لو لم یبق من الدنیا إلا یوم لطول الله ذلک الیوم حتی یظهر المهدی الموعود (علیه السلام)، وهناک نصوص و آیات تشیر إلی ما ذکرناه .

إختلاف المسلمین والشیعه فیما بینهم

السؤال رقم46:

هل الإختلاف الحاصل بین الشیعه والمسلمین من جهه والشیعه فیما بینهم من علامات ظهور المهدی (علیه السلام)؟

الشیخ الکورانی:

نعم ورد ذلک فی روایات أهل البیت (علیهم السلام) و من علامات الظهور القریبه، اختلاف الشیعه. وقد وردت فیه أحادیث کثیره، فعن عمیره بنت نفیل قالت: سمعت الحسین بن علی (علیه السلام) یقول: لا یکون الأمر الذی ینتظر حتی یبرأ بعضکم من بعض ویتفل بعضکم فی وجوه بعض فیشهد بعضکم علی بعض بالکفر، ویلعن بعضکم بعضا! فقلت له مافی ذلک الزمان من خیر، فقال الحسین (علیه السلام): الخیر کله فی ذلک الزمان یقوم قائمنا، ویدفع ذلک کله. (المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 437 عن إثبات الهداه 3/ 726، والبحار: 52 / 211).

وهذه سنه الله عزوجل فی غربله الشیعه والمسلمین واختلافهم طبیعی فحتی داخل البیت الواحد تجد آراء مختلفه،

ص: 85

والشیعه بفضل الله عزوجل شعوب واسعه فی العالم، وطبیعی أن یکون بینهم إختلاف، لکن هذا الأختلاف یشته قرب ظهور الإمام (علیه السلام) ، والروایه المعروفه فی ذلک عن أمیر المؤمنین (علیه السلام) قال: کیف بکم اذا اختلفتم وشبک أصابعه هکذا، حتی یکفر بعضهم بعضا ویتفل بعضهم فی وجه بعض، وقال له أحدهم لا خیر فی ذلک الزمان یا أمیر المؤمنین قال: الخیر کله فی ذلک الزمان بمعنی یظهر المهدی سلام الله علیه فیرفع ذلک کله، وکذلک الحدیث الآخر بقیتم بلا إمام هدی. عن عبایه الأسدی عن أمیر المؤمنین (علیه السلام) یقول: کیف أنتم إذا ولا علم یری، یبرأ بعضکم من بعض. (غیبه الطوسی 207،. وعنه إثبات الهداه: 3/ 510، والبحار: 111/5 ، ومثله الخرائج: 3/ 1153، وعقد الدرر / 63، ومنتخب الأنوار / 30) وعن ابن أبی نصر قال: قال أبو الحسن (علیه السلام): والله لا یکون الذی تمدون إلیه أعینکم حتی تمیزوا وتمحصوا حتی لا یبقی منکم إلا الأندر ثم تلا: أم حَسِبْتُمْ أنْ تُتْرَکُوا وَلَمَّا یَعْلَمِ اللّهُ الَّذِینَ جَاهَدُوا مِنْکُمْ وَلَمْ یَتَّخِذُوا مِنْ دُونِ اللّهِ وَلا رَسُولِهِ وَلا المُؤْمِنِینَ وَلِیجَهً. (غیبه الطوسی / 204 وعنه إثبات الهداه: 3/ 510، والبحار : 52 /113. المعجم الموضوعی لأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 435).

وعندنا نص ملفت أیضا أن الإمام المهدی سلام الله علیه یبدأ باصلاح الوضع الداخلی للشیعه، ویبدأ بکذابی الشیعه فیقتل 70 من کذابی الشیعه یعنی یعرف مرکز الفساد والفتنه. (المعجم الموضوعی الأحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) 581 عن إثبات الهداه:3/ 730).

و هذه الأختلافات عاده هی مختلطه العقائدیه منها بالسیاسیه وأصلها بغیا بینهم.

ص: 86

وهذه ظاهره عامه فی الأمم بعد الرسل یختلفون بغیا بینهم یعنی یتسلط بعضهم علی بعض، وطبیعی أن یکون داخل الشیعه صراع سیاسی ومنه ما هو مقنع بثوب عقائدی.

وکذّابو الشیعه: هم الذین یثیرون الفتنه فی داخلهم، وهم أشخاص عندهم انحرافات عقائدیه أو عندهم خطط سیاسیه للفتنه والتحزبات، هؤلاء أسمهم شیعه ولکن مفتنون، إما لحسابهم أو لحساب فئات خارجیه. المهم هم سبب الفتنه، لو زال هؤلاء لزالت الفتنه.

من الأمور التی نعرف بها سبب الفتنه أن تتبع الشائعه أو المقوله من أین سمعتها؟ یقول: من فلان. فلو أن احدا تتبع وسأل فلان من أین سمعت؟ یقول: من فلان. وتذهب إلی فلان من أین سمعت؟ یقول من فلان.. إلی أن تصل إلی مصدر هذه المقوله الکاذبه الشائعه المفتنه التی اخترعها، هذا هو منبع الفتنه.

هؤلاء الکذابون فی الشیعه منهم کذابون یقلبون فی العقائد ویحرفون الاسلام و مذهب أهل البیت (علیهم السلام)، ومنهم أصحاب أهواء سیاسیه أو أغراض دنیویه.

مصر وعلاقتها بعصر الظهور

السؤال رقم 47:

هل هناک احداث خاصه بمصر قبل الظهور؟

الشیخ الکورانی:

وردت حول مصر أحادیث متعدده، ابتداءا من أحادیث بشاره

ص: 87

النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) للمسلمین بفتحهم مصر، إلی أحادیث غلبه المغاربه علی مصر فی أحداث ثوره الفاطمیین إلی أحداث عصر ظهور المهدی (علیه السلام) .

وتختلط أحداث ظهور المهدی (علیه السلام) بأحداث إقامه الدوله الفاطمیه فی مصادر الملاحم، لأن أحادیث المهدی (علیه السلام) تتضمن أیضا دخول الجیش المغربی إلی مصر.

وطریقه تمییزها وجود النص فیها علی اتصالها بظهور المهدی (علیه السلام) ، أو اتصالها بحدث معلوم أنه من أحداث عصر ظهوره، مثل خروج السفیانی وغیره. ومع أخذ هذه الملاحظه بعین الاعتبار تبقی بأیدینا عده أحادیث ذکرت أحداثا فی مصر، من المؤکد أنها من أحداث عصر الظهور أو من المرجح أنها منها.

منها، أحادیث عن (قتل أهل مصر أمیرهم) وقد ورد هذا الحدیث بعنوان إحدی علامات ظهور المهدی (علیه السلام) . (عصر الظهور 119)، ویوجد تعبیر آخر کثر علی ألسنه الناس فی عصرنا یقول: وقتل أهل مصر ساداتهم، وغلبه العبید علی بلاد السادات. (بشاره الإسلام 175).

وقد طبقه الناس علی قتل أنور السادات، ولکنه اشتباه لأن السادات فی هذه النصوص بمعنی الرؤساء ولیس إسم علم. ولأن أمیر مصر الذی یکون قتله علامه لظهور المهدی (علیه السلام) یتبعه کما یذکر الحدیث دخول جیش أو أکثر إلی مصر، بل تذکر بعض الروایات أن قتله یتزامن مع قتل أهل الشام حاکمهم.

وعلی أی حال، فإن هذه الأحادیث تدل بمجموعها علی قیام تحرک فی مصر وحرکه إسلامیه ممهده لظهور المهدی (علیه السلام) ، أو فی

ص: 88

الأقل علی وجود حاله إسلامیه متفاقمه، وأنه یحدث فی مصر تغییر داخلی یرتبط بوضع خارجی من الحرب والسلم.

سلاح الإمام المهدی (علیه السلام)

السؤال رقم 48:

سلاح الإمام المهدی (علیه السلام) عند الظهور هل هی أسلحه متطوره حدیثه أم یکتفی بالمعجزه فقط؟

الشیخ الکورانی:

الإمام المهدی سلام الله علیه عنده أسلحه متطوره تضاد الأسلحه الموجوده، ویستعمل نفس هذه الأسلحه الموجوده.

وعنده سلاح المعجزه أیضا، عنده عصا موسی یلقیها وفتحه فمها سته وثلاثون ذراعا، تلقف أمامها ما یکون من دبابه أو بنایه أو أی شئ.

ومما یدل علی أن عنده أسلحه متطوره الحدیث القائل: أما إن صاحبکم لیرکب السحاب ویرقی فی الأسباب، أسباب السموات السبع والأرضین السبع، خمس عوامر واثنتان خرابان. وعنده أیضا المعجزه صلوات الله علیه. ویفهم من أحادیث الإمام المهدی (علیه السلام) أن الدوله الإسلامیه العالمیه التی یقیمها أعظم من الدوله التی أقامها نبی الله سلیمان وذو القرنین علیهما السلام، وبعض الأحادیث تنص علی ذلک، کالحدیث المروی عن الإمام الباقر (علیه السلام) : إن ملکنا أعظم من ملک

ص: 89

سلیمان بن داود، وسلطاننا أعظم من سلطانه. (عصر الظهور 259 عن البحار ج 27 ص 217).

عباده الشیطان

السؤال رقم 49 :

هل عباده الشیطان (نعوذ بالله) من علائم آخر الزمان کما نسمع أنه ظهرت هناک حرکه بهذا الإسم؟

الشیخ الکورانی

ظاهره عباد الشیطان لیست جدیده، رأیت بعضهم فی ألمانیا وقرأت عن بعضهم. هؤلاء فی أوروبا ویحصرون عضویتهم فی الطبقه المخملیه، والشیطان عندهم مقدس ویعبدونه، وهم کالتنظیم یطیعون رئیسهم!

وأنواع عبادتهم وحفلاتهم غریبه، فرئیسهم یأمرهم فی الشتاء وفی موسم الثلج أن یلبسوا ثیابا سوداء ویخرجوا ویتجمعوا فی مکان فی العراء أو فی بیت مهجور وما شابه، ویقومون بطقوس فیها انحراف أخلاقی، وقد یکون فیها عنف. وهذا نوع من الفن والفتن الشیطانیه!

قال لی أحد المؤمنین إن زمیلته فی الوظیفه کانت منهم ، وقالت له إن کتابکم القرآن یذکر الشیطان وأنه جاء من السماء، فأنا أحبکم.

ص: 90

وبعد مده قالت لی: أنتم أعداء للشیطان فأنا أکرهکم، ونفرت منی، وصارت تبتعد عنی إذا رأیتها!

إن المؤسسین لهذه العباده عندهم أغراض، فهم منظمه

یساعدون بعضهم ویأخذون شکل حرکه اجتماعیه فی المجتمعات الغربیه، وعندهم حفلات خمر وفواحش وما شابه.

کما أن ظاهره عباده الشیطان لیست جدیده، ففی شمال العراق بعضهم یعبدون الشیطان لاتقاء شره، وسمعت أنهم لا یأکلون الشئ الملفوف کالخس وغیره، لأن کل ملفوف یسکن فیه الشیطان، وهم یقولون نحن نعبده لیکفینا شره. ولا یستعملون المرافق لأنه یسکن فیها، بل یذهبون إلی الصحراء لقضاء حاجتهم. قال لی المرحوم حسین بستانه وکان سکرتیره لمجلس الأعیان زمن نوری السعید، قال: کان لهم نائب فی البرلمان إذا أراد أن یقضی حاجته یأخذ سیاره بثلاثه دنانیر لیخرج خارج بغداد ویقضی حاجته! و کانت الثلاثه دنانیر مصروف شهر لعائله!

فهذه البدع والخرافات موجوده من قدیم فی بلادنا وفی الغرب، ولا یصح جعلها علامه للظهور، ولیس عندنا روایه فی ذلک.

أحداث سوریا

سؤال رقم50:

الأحداث الأخیره فی العالم الإسلامی وغیر الإسلامی وخاصه مایجری فی سوریا هل له علاقه من قریب أو بعید بالظهور الشریف؟

ص: 91

الشیخ الکورانی:

هذه الأحداث التی فی بلادنا العربیه والعالم غیر طبیعیه وأنا مطمئن أن فیها إراده ربانیه، وکلها تسیر فی إتجاه التمهید الموعود، ولکن لیس شرطا أن تکون مباشره أو قریبه، فنحن منهیون عن التوقیت ولکن لا مانع من التفاؤل والأمل فی کل ما یجری أن یکون له علاقه بظهور الإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف) .

وما یجری فی سوریا لیس من علامات السفیانی، الذی هو العدو الرئیسی للإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف) وشیعته، نعم یمکن أن یکون مقدمات.

السفیانی تبدأ حرکته بعد زلزله أی هزه أرضیه حقیقیه، ولیست معنویه، فی دمشق، یقتل فیها نحو مئه ألف، وتکون بعیده عن المؤمنین لاتضرهم، ویسقط حائط مسجد دمشق، ویکون خسف فی منطقه حرستا، بعدها یخرج الأبقع علی الأصهب، وتبدأ أحداث حرکه السفیانی.

وهذه الأحداث الحاضره یمکن أن نعتبرها تمهیدات ومخاض. والثابت عندنا أن السفیانی یخرج بعد سقوط الحکم فی الحجاز بعد صراع یکون بین القبائل الحاکمه وینتهی فیها حکم السنین، ویبدأ حکم الشهور والأیام ویکون صراع شدید لا یتفقون فیها علی حاکم.

وهنا تتوالی الأحداث فیها وتتصاعد لتکون فی نهایه المطاف بید الیمانی الذی یأخذ الحجاز للإمام روحی له الفداء ویسیطر علی الخلیج. وحرکه الیمانی أشبه ما تکون بمفتاح حرکه الإمام (علیه السلام).

ص: 92

وقد ورد عندنا فی روایات أهل البیت (علیهم السلام) أنه ستکون حرکه فی داخل الأمه، ویتجمع النواصب فی بلاد الشام ویحکمون سوریه والأردن معها، وأن الیمن تخلص من براثن النواصب، وتکون فیها دوله مناصره للإمام سلام الله علیه وأن السفیانی والیمانی کفرسی رهان، وهما رکنان، هذا نعم عندنا أکید، لکن متی یکون ذلک؟ لا ندری ولا نوقت لأننا منهیون عن التوقیت، عن أبی عبد الله (علیه السلام) قال: خروج الثلاثه: الخراسانی والسفیانی والیمانی فی سنه واحده فی شهر واحد فی یوم واحد، ولیس فیها رایه بأهدی من رایه الیمانی یهدی إلی الحق... (الغیبه للطوسی عنه إثبات الهداه: 3/ 728 ح 57 وفی البحار: 52/ 210ح 52 عنه وعن إرشاد المفید: 360)..

الحسین والمهدی (علیهما السلام)

السؤال الأخیره

کما تعلمون وبحسب الأحادیث الشریفه أن من مهمات الإمام المهدی (علیه السلام) هو الأخذ بثار جده الإمام الحسین (علیه السلام) فمن أین یأخذ الثأر والقتله قد ماتوا؟

کما أن الإمام (علیه السلام) یأتی إلی کربلاء ویزور قبر جده ویخرج

عبد الله الرضیع من القبر فهل سیعیده للحیاه أم أنها مراسیم لعرض مظلومیه الإمام الحسین (علیه السلام)؟

ص: 93

الشیخ الکورانی:

الثأر نوعان ثأر شخصی یقوم به ولی دم المقتول ظلما وثأر دینی ربانی وکلاهما من صلاحیات الإمام (علیه السلام) فهو ابن الإمام (علیه السلام) وهو أولی بأخذ الثأر من غیره. والثأر الدینی الأساسی وهو الحق العام الله عز وجل.

وقد جعل الله ثأر الإمام الحسین (علیه السلام) هدفا للإمام المهدی (علیه السلام) لأنه تجمعت فیه ظلامات الأنبیاء والأئمه (علیهم السلام) کما تجمعت فی أعداء الحسین (علیه السلام) صفات الطغاه فقد ورث یزید وأبوه الطغاه من قابیل وفرعون وهامان الی آخرهم.

قال الله تعالی: «وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِی حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِیِّهِ سُلْطَانًا فَلاَ یُسْرِف فِّی الْقَتْلِ إِنَّهُ کَانَ مَنْصُورًا»(الإسراء 33)

فقد جعل الله سبحانه حقا لولی الدم وسلطانا للأخذ بالثأر ولکن فی قضیه الإمام الحسین (علیه السلام) هناک إستثناء فقد قال الإمام الصادق (علیه السلام) فی تفسیر هذه الآیه الکریمه: أنها نزلت فی الحسین (علیه السلام) فلو قتل به أهل الأرض لما کان مسرفا، (الکافی ج 8 ص 255 بحار الأنوارج 44 ص 219).

والذین یأخذ منهم الإمام (علیه السلام) الثأر کل من شرک فی قتله فمن رضی بعمل قوم فقد شرکهم فیه وفی هذا العصر نسمع بأن مفتی السعودیه یقول إن یزیدا هو الخلیفه الشرعی، معنی هذا أنهم راضون بفعل یزید علیه اللعنه ویقولون إن الإمام الحسین (علیه السلام) خرج علی

ص: 94

الخلیفه الشرعی، ومن یقول ذلک فهو شریک فی دم الحسین (علیه السلام) وإنما یجمع الناس الرضا والسخط فعاقر ناقه ثمود رجل واحد ولکهنم لما رضوا بفعل هذا الرجل فقد جعلهم الله عزوجل شرکاء، فعبر عنهم بعقروها والظالمین أیضا مشمولون بالشراکه لأنهم یفعلون فعل القتله والمجرمین فهم علی نفس الخط المعادی لأهل البیت (علیهم السلام) ومعنی أنه یقتل ذراری قتله الحسین (علیه السلام) لأنهم رضوا بفعل آبائهم، وأما المختار علیه الرحمه فقد أخذ بجزء من الثأر. وأما الثأر الفعلی فهو یقوم به صاحب الزمان (علیه السلام) . وفی حدیث ینقله الشیخ الصدوق رحمه الله فی علل الشرایع: عن أبی حمزه ثابت بن دینار الثمالی قال: سألت أبا جعفر محمد بن علی الباقر (علیه السلام) یا بن رسول الله لم سمی علی (علیه السلام) أمیر المؤمنین وهو أسم ما سمی به أحد قبله ولا یحل لأحد بعده؟ قال: لأنه میره العلم یمتار منه ولا یمتار من أحد غیره، قال فقلت یا بن رسول الله فلم سمی سیفه ذا الفقار؟ فقال (علیه السلام): لأنه ما ضرب به أحد من خلق الله إلا أفقره من هذه الدنیا من أهله وولده وأفقره فی الآخره من الجنه قال: فقلت یا بن رسول الله فلستم کلکم قائمین بالحق؟ قال: بلی قلت فلم سمی القایم قائما؟ قال (علیه السلام): لما قتل جدی الحسین (علیه السلام) ضجت علیه الملائکه إلی الله تعالی بالبکاء والنحیب وقالوا: إلهنا وسیدنا أنغفل عمن قتل صفوتک وابن صفوتک وخیرتک من خلقک، فأوحی الله عز وجل إلیهم قروا ملائکتی فوعزتی وجلالی لأنتقمن منهم ولو بعد حین، ثم کشف الله عز وجل عن الأئمه من ولد الحسین (علیه السلام) للملائکه فسرت الملائکه بذلک فإذا أحدهم قایم یصلی فقال

ص: 95

الله عز وجل بذلک القائم أنتقم منهم. (علل الشرایع باب 129 ص 160).

وأما کیفیه دخول الإمام (علیه السلام) إلی کربلاء فقد ورد عندنا أن کربلاء سیکون لها شأن عظیم قبل الظهور، ویکون لها صدی عالمیا کبیر أو هو (علیه السلام) سوف یظهر معجزاته فی کربلاء ومن معجزاته أنه یستخرج الطفل المذبوح ذو السته أشهر ویریه للناس فیهز العالم بهذه الصوره المؤلمه، ومن الممکن أنه سیکون النقل بالوسائل المتاحه حیث یراه کل العالم، ولکنه یرجعه إلی مکانه ولایوجد عندنا خبر أنه یحیه (علیه السلام).

ص: 96

ختامه مسک

اَللّهُمَّ إِنّا نَرْغَبُ إِلَیْکَ فِی دَوْلَهٍ کَرِیمَهٍ، تُعِزُّ بِهَا الاْءِسْلامَ وَأَهْلَهُ، وَتُذِلُّ بِهَا النِّفاقَ وَأَهْلَهُ، وَتَجْعَلُنا فِیها مِنَ الدُّعاهِ إِلی طاعَتِکَ وَالْقادَهِ إِلی سَبِیلِکَ، وَتَرْزُقُنا بِها کَرامَهَ الدُّنْیا وَالاْآخِرَهِ..

(فقره من دعاء الافتتاح المروی فی أعمال لیالی شهر رمضان المبارک)

نشکر الله سبحانه وتعالی الذی وفقنا لجمع هذه الأسئله وتدوینها برعایه من سماحه الأستاذ المکرم دام عزه وتوفیقه، ولا یسعنا إلا أن نبتهل إلیه أن یعجل فی فرج إمام زماننا (علیه السلام) وأن یجعلنا من جنده المخلصین وننعم تحت ظل دولته المبارکه، وأن یحفظ الحوزات العلمیه والقائمین علیها من مراجع و علماء فی کل مکان ویحفظ شیعه أهل البیت (علیهم السلام) وینصرهم علی أعدائهم ویحفظ شیخنا الأستاذ العلامه ذخرا للإسلام والمسلمین ویقر به عیون محبیه إنه سمیع مجیب بحق محمد وآله الطاهرین.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمین.

ص: 97

ص: 98

القصیده الخالده فی ندبه الإمام (عجل الله تعالی فرجه الشریف)

للسید حیدر الحلی رحمه الله

الله یاحامی الشریعه *** أتقر وهی کذا مروعه

بک تستغیث وقلبها *** لک عن جوا یشکو صدوعه

أین الذریعه لاقرار *** علی العدا أین الذریعه

مات التصبر بانتظا *** رک أیها المحیی الشریعه

فانهض فما أبقی التحم *** ل غیر أحشاء جزوعه

قد مزقت ثوب الأسی *** وشکت لواصلها القطیعه

فالسیف إن به شفا *** ء قلوب شیعتک الوجیعه

فسواه منهم لیس ین *** عش هذه النفس الصریعه

طالت حبال عواتق *** فمتی تعود به قطیعه

کم ذا القعود ودینکم *** هدمت قاعده الرفیعه

تنعی الفروع أصوله *** وأصوله تنعی فروعه

فیه تحکم من أباح *** الیوم حرمته المنیعه

فاشحذ شظا عظب *** له الأرواح مذعنه مطیعه

واطلب به بدم القتیل *** بکربلاء فی خیر شیعه

ماذا یهیجک إن صبرت *** الوقعه الطف الفظیعه

أتری تجیء فجیعه *** بأمض من تلک الفجیعه

ص: 99

حیث الحسین علی الثری *** خیل العدی طحنت ضلوعه

قتلته آل أمیه *** ظام إلی جنب الشریعه

ورضیعه بدم الورید *** مخضب فاطلب رضیعه

یا غیره الله اهتفی *** بحمیه الدین المنیعه

ودعی جنود الله تم *** لاذه الأرض الوسیعه

واستأصلی حتی الرض *** یع لآل حرب والرضیعه

ماذنب أهل البیت *** حتی منهم أخلوا ربوعه

فمغیب کالبدر ترتقب *** الورا شوقا طلوعه

ومکابد للسم قد *** سقیت حشاشته نقیعه

ومضرج بالسیف آثر *** عزه وأبی خضوعه

ألفی بمشرعه الردی *** فخرا علی ضمأ شروعه

فقضی کما اشتهت *** الحمیه تشکر الهیجا صنیعه

ومصفد لله سلم أمر *** ما قاسی جمیعه

وسبیه باتت باف *** الهم مهجتها لسیعه

سلبت وماسلبت *** محامدها الغر البدیعه

وکرائم التنزیل بین ***أمیه برزت مروعه

تدعو ومن تدعو وتلک ***کفاه دعوتها صریعه..

(دیوان السید حیدر الحلی)

ص: 100

فهرس المحتویات

الصوره

ص: 101

الصوره

ص: 102

الصوره

ص: 103

الصوره

ص: 104

تعريف مرکز

بسم الله الرحمن الرحیم
هَلْ یَسْتَوِی الَّذِینَ یَعْلَمُونَ وَالَّذِینَ لَا یَعْلَمُونَ
الزمر: 9

عنوان المکتب المرکزي
أصفهان، شارع عبد الرزاق، سوق حاج محمد جعفر آباده ای، زقاق الشهید محمد حسن التوکلی، الرقم 129، الطبقة الأولی.

عنوان الموقع : : www.ghbook.ir
البرید الالکتروني : Info@ghbook.ir
هاتف المکتب المرکزي 03134490125
هاتف المکتب في طهران 88318722 ـ 021
قسم البیع 09132000109شؤون المستخدمین 09132000109.