الکواکب المشرقه فی انساب و تاریخ و تراجم الاسرهالعلویهالزاهره

اشاره

سرشناسه:رجایی، سیدمهدی، 1336 -

عنوان و نام پدیدآور:الکواکب المشرقه فی انساب و تاریخ و تراجم الاسرهالعلویهالزاهره/ للمحقق مهدی الرجائی الموسوی.

مشخصات نشر:قم: مکتبه آیه الله العظمی المرعشی النجفی الکبری قدس سره، الخزانه العالمیه للمخطوطات الاسلامیه، 1433 ق.= 2012 م.= 1390.

مشخصات ظاهری:3 ج.

فروست:مرکزالدراسات لتحقیق انساب الاشراف؛ 18.

شابک:300000 ریال: دوره، چاپ دوم 978-964-6121-72-1 : ؛ ج. 1 978-964-6121-64-0 : ؛ ج. 2 964-6121-70-5 : ؛ ج. 3 :964-6121-71-3

وضعیت فهرست نویسی:فاپا (چاپ دوم)

یادداشت:عربی.

یادداشت:ج. (چاپ اول: 1380) (فیپا).

یادداشت:ج. 1 (چاپ دوم).

یادداشت:عنوان دیگر: الکواکب المشرقه.

یادداشت:کتابنامه.

عنوان دیگر:الکواکب المشرقه.

موضوع:سادات (خاندان) -- نسبنامه

شناسه افزوده:کتابخانه بزرگ حضرت آیت الله العظمی مرعشی نجفی. گنجینه جهانی مخطوطات اسلامی

رده بندی کنگره:BP53/7/ر25ک 9 1390

رده بندی دیویی:297/98

شماره کتابشناسی ملی:م 80-2623

ص :1

المجلد 1

اشاره

الکواکب المشرقه فی انساب و تاریخ و تراجم الاسرهالعلویهالزاهره

للمحقق مهدی الرجائی الموسوی

ص :2

بسم اللّه الرحمن الرحیم الحمد للّه ربّ العالمین،و الصلاه و السلام علی خیر خلقه و أفضل بریّته و خاتم رسله محمّد و آله المعصومین المکرّمین المقرّبین و لعنه للّه علی أعدائهم و معاندیهم أجمعین إلی یوم الدین.

ص:3

ص:4

مقدّمه الکتاب

علم الأنساب من العلوم المهمّه

إنّ علم المعارف و الأنساب لهذه الامّه من العلوم المهمّه التی وضعها اللّه سبحانه و تعالی فیهم،قال اللّه تعالی: یا أَیُّهَا النّاسُ إِنّا خَلَقْناکُمْ مِنْ ذَکَرٍ وَ أُنْثی وَ جَعَلْناکُمْ شُعُوباً وَ قَبائِلَ لِتَعارَفُوا إِنَّ أَکْرَمَکُمْ عِنْدَ اللّهِ أَتْقاکُمْ (1).

کما أنّ معرفه الأنساب من النعم العظیمه التی أکرم اللّه تعالی بها عباده؛لأنّ تشعّب الأنساب علی افتراق القبائل و الطوائف أحد الأسباب الممهّده لحصول الائتلاف،و کذلک اختلاف الألسنه و الصور و تباین الألوان و الفطر،قال اللّه تعالی: وَ اخْتِلافُ أَلْسِنَتِکُمْ وَ أَلْوانِکُمْ (2).

و عنی العرب فی الجاهلیّه و الاسلام بأنسابهم فحفظوها،و رووها فی جاهلیّتهم، و دوّنوها فی إسلامهم،و أصبحت لدیهم علما له فوائده و قواعده.

و کان الناس فی صدر الاسلام یتعلّمون الأنساب کما یتعلّمون الفقه،و کانوا إذا قصدوا سعید بن المسیّب و نظراءه للتفقّه فی الدین،فکانوا أیضا یقصدون عبد اللّه بن ثعلبه و نظراءه لیأخذوا عنهم الأنساب.

ففی القرن الأوّل و منتصف من القرن الثانی کان اهتمامهم علی تعلّم الأنساب المنتسبه إلی القبائل العربیّه،و ألّفت فیها مئات من الکتب.

ثمّ فی منتصف الثانی من القرن الثانی و من بعده ظهر تحوّل هناک فی جهه علم النسب، فقد کانوا ینتسبون إلی القبائل العربیّه،فأصبحوا ینتسبون إلی الرسول الأعظم صلّی اللّه علیه و آله و أهل بیته المعصومین علیهم السّلام.

و کان لون النسب الجنس و القبیله،فأصبح لونه الدین و القرب أو البعد من الرسول و آله

ص:5


1- (1) الحجرات:13.
2- (2) الروم:22.

علیهم الصلاه و السلام.و کان اللون الأوّل یشوبه الفخر و الحمیّه،فاضیف إلی اللون الثانی علی توالی الأیّام نوع من التقدیس و البرکه.

و کان الشرف هو صفاء النسب العربی،فصار شریفا کلّ من کان من أهل البیت،سواء أ کان حسنیّا أم حسینیّا أو علویّا من ذرّیّه محمّد بن الحنفیّه،و العبّاس بن علی،و عمر الأطرف.

و نتج عن ذلک الاتّجاه فی النسب إلی آل البیت أن أصبح لذوی الأنساب فی العصر العبّاسی نقابه خاصّه بهم،موضوعه علی صیانه ذوی الأنساب الشریفه من ولایه من لا یکافئهم فی النسب و لا یساویهم فی الشرف.

و قد تعرّضنا فی هذا المجال لأنساب و تراجم و تاریخ العلویّه المنتسبه إلی الإمام أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب علیه الصلاه و السلام:إمّا من جهه الأب،أو الامّ،و سمّیته ب«الکواکب المشرقه فی أنساب و تاریخ و تراجم الاسره العلویّه الزاهره»و أسأل اللّه تبارک و تعالی أن یتقبّل منّا هذا العمل المبارک،و أن یجعله ذخرا لیوم لا ینفع مال و لا بنون إلاّ من أتی اللّه بقلب سلیم.

ص:6

الآیات الوارده فی فضیله علم النسب

أمّا الآیات الوارده فی النسب و الآثار المترتّبه علی معرفته،و هی:

1-قوله تعالی یا أَیُّهَا النّاسُ اتَّقُوا رَبَّکُمُ الَّذِی خَلَقَکُمْ مِنْ نَفْسٍ واحِدَهٍ وَ خَلَقَ مِنْها زَوْجَها وَ بَثَّ مِنْهُما رِجالاً کَثِیراً وَ نِساءً وَ اتَّقُوا اللّهَ الَّذِی تَسائَلُونَ بِهِ وَ الْأَرْحامَ (1).

قوله «خَلَقَکُمْ مِنْ نَفْسٍ واحِدَهٍ» أی:من آدم علیه السّلام «وَ بَثَّ مِنْهُما» أی:أظهر البشر من آدم و حوّاء علیهما السّلام قال أکثر المفسّرین:أی و اتّقوا الأرحام أن تقطعوها.و هذا عامّ و دلیل علی أنّه لا یجوز قطع رحم النبیّ صلّی اللّه علیه و آله.

و الأرحام عطف علی اسم اللّه تعالی فی قوله تعالی «وَ اتَّقُوا اللّهَ» و المعنی:اتّقوا الأرحام فصلوها و لا تقطعوها،و الوجه فی العطف،هو أنّ الآیه الشریفه فی بیان الحثّ علی صله الرحم،و المتّقی للرحم أن یقطعها إنّما یتّقی ذلک باتّقائه اللّه تعالی،و لا طریق إلی صله الرحم إلاّ بمعرفه الأنساب.

2-قوله تعالی ذُرِّیَّهً بَعْضُها مِنْ بَعْضٍ وَ اللّهُ سَمِیعٌ عَلِیمٌ (2)أی:بعضها من ولد بعض.و الذرّیّه:الذکور و الإناث من الولد و ولد الولد؛لأنّ الذرّیّه من ذرّ اللّه الخلق، و الذرّیّه أولاد الابن و أولاد البنات،و قد جعل اللّه تعالی عیسی علیه السّلام من ذرّیّه إبراهیم علیه السّلام و هو من ولد البنات.و أصل الذرّ إظهار الخلق بالایجاد،و إنّ اللّه تعالی اصطفی آدم بالحسب،و اصطفی أولاده بالحسب و النسب،حیث قال: «ذُرِّیَّهً بَعْضُها مِنْ بَعْضٍ» .

3-قوله تعالی وَ اللّهُ جَعَلَ لَکُمْ مِنْ أَنْفُسِکُمْ أَزْواجاً وَ جَعَلَ لَکُمْ مِنْ أَزْواجِکُمْ بَنِینَ وَ حَفَدَهً وَ رَزَقَکُمْ مِنَ الطَّیِّباتِ (3)الحفده:أولاد الأولاد،و عن الکلبی:الحفده الأولاد الکبار،و عن ابن عبّاس:الحفده أولاد الأب و أولاد البنت.

ص:7


1- (1) النساء:1.
2- (2) آل عمران:34.
3- (3) النحل:72.

4-قوله تعالی قُلْ لا أَسْئَلُکُمْ عَلَیْهِ أَجْراً إِلاَّ الْمَوَدَّهَ فِی الْقُرْبی (1)المودّه فی القربی التودّد إلیهم بالطاعه،و التقرّب إلیهم بامتثال أوامرهم و نواهیهم،و حفظ حقوقهم، و محبّتهم.و القربی هم الذین تحرم علیهم الصدقه و یقسّم فیهم الخمس،و هم بنو هاشم من آل علی علیه السّلام قال اللّه تعالی: «وَ اعْلَمُوا أَنَّما غَنِمْتُمْ مِنْ شَیْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ وَ لِلرَّسُولِ وَ لِذِی الْقُرْبی (2)و قال تعالی: وَ آتِ ذَا الْقُرْبی حَقَّهُ (3).

5-قوله تعالی فَهَلْ عَسَیْتُمْ إِنْ تَوَلَّیْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِی الْأَرْضِ وَ تُقَطِّعُوا أَرْحامَکُمْ (4)نهی اللّه تعالی عن قطع الأرحام،و لا یتحقّق ذلک إلاّ بمعرفه الأنساب.

6-قوله تعالی أُولئِکَ الَّذِینَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَیْهِمْ مِنَ النَّبِیِّینَ مِنْ ذُرِّیَّهِ آدَمَ وَ مِمَّنْ حَمَلْنا مَعَ نُوحٍ وَ مِنْ ذُرِّیَّهِ إِبْراهِیمَ وَ إِسْرائِیلَ (5)هذه الآیه الشریفه دلیل واضح علی شرف الأنساب، و وجوب حفظ النسب،و قد جمع اللّه تعالی بین وصفهم بالنبوّه و ذکر أنسابهم إلی آدم و نوح و إبراهیم و إسرائیل،فلو لم یکن النسبه إلی الأنبیاء شرفا و فضیله لما قرنها اللّه تعالی مع شرف النبوّه (6).

الأخبار الوارده فی فضیله معرفه الأنساب

و أمّا جمله من الأخبار الوارده فی فضیله معرفه الأنساب،فهی:

1-روی ابن قتیبه بإسناده،قال:حدّثنی زید بن أخزم،قال:حدّثنا أبو داود،قال:

حدّثنا إسحاق بن سعید القرشی من ولد سعید بن العاص،قال:أخبرنی أبی،قال:کنت عند ابن عبّاس،فأتاه رجل فمتّ إلیه برحم بعیده،فلان له و قال:قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله:

اعرفوا أنسابکم تصلوا أرحامکم،فإنّه لا قرب بالرحم إذا قطعت و إن کانت قریبه،و لا بعد

ص:8


1- (1) الشوری:23.
2- (2) الأنفال:41.
3- (3) الإسراء:26.
4- (4) محمّد صلّی اللّه علیه و آله:22.
5- (5) مریم:58.
6- (6) لباب الأنساب 1:209-217.

بها إذا وصلت و إن کانت بعیده (1).

2-روی السمعانی بإسناده عن أبی هریره،قال:إنّ رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله کان یقول:

تعلّموا من أنسابکم ما تصلون به أرحامکم،فإنّ صله الرحم محبّه فی الأهل،مثراه فی المال،منسأه فی الأثر (2).

-و روی أیضا بإسناده عن أبی هریره،عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله،قال:تعلّموا من أنسابکم ما تصلون به أرحامکم،فإنّ صله الرحم محبّه فی الأهل،مثراه للمال،منسأه فی الأثر (3).

3-و روی أیضا بإسناده عن أبی هریره،عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله،قال:تعلّموا من أنسابکم ما تصلون به أرحامکم،فإنّ صله الرحم منجاه فی الأهل،منسأه فی الأجل، مثراه فی المال (4).

4-و روی أیضا بإسناده عن أبی هریره،عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله،قال:تعلّموا من أنسابکم ما تصلون به أرحامکم،فإنّ صله الرحم محبّه فی الأهل،منسأه فی الأثر،مثراه فی المال (5).

5-و روی أیضا بإسناده عن أبی هریره،قال:قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله:تعلّموا أنسابکم تصلوا أرحامکم (6).

6-و روی أیضا بإسناده عن إسحاق بن سعید،حدّثنی أبی قال:کنت عند ابن عبّاس فأتاه رجل فسأله من أنت؟قال:فمتّ له برحم بعیده،فألان له القول،و قال:قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله:اعرفوا أنسابکم تصلوا به أرحامکم،فإنّه لا قرب بالرحم إذا قطعت و إن

ص:9


1- (1) عیون الأخبار لابن قتیبه 3:96.
2- (2) الأنساب للسمعانی 1:19 ح 3.
3- (3) الأنساب للسمعانی 1:20 ح 4.
4- (4) الأنساب للسمعانی 1:20 ح 5.
5- (5) الأنساب للسمعانی 1:20 ح 6.
6- (6) الأنساب للسمعانی 1:21 ح 7.

کانت قریبه،و لا بعد بها إذا وصلت و إن کانت بعیده (1).

7-و روی أیضا بإسناده عن ابن عمر،قال:قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله:تعلّموا من الأنساب ما تصلون به أرحامکم (2).

8-و روی الجوینی بإسناده المتّصل إلی ابن عبّاس،قال:قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله:کلّ سبب و نسب ینقطع یوم القیامه إلاّ حسبی و نسبی (3).

شرف علم الأنساب

للروم من العلوم الطبّ،و لأهل الیونان الحکمه و المنطق،و للهند التنجیم و الحساب، و للفرس الآداب،أعنی:آداب النفس و الأخلاق،و لأهل الصین الصنائع.و للعرب الأمثال و علم النسب،فعلوم العرب الأمثال و النسب،و احتاج کلّ واحد من العرب إلی أن یعلم سمت کلّ لقب،و مصالحه،و أوقاته،و أزمنته،و منافعه فی رطبه و یابسه،و ما یصلح منه للبعیر و الشاه.

و لیس فی الفرس و الروم و الترک و البربر و الهند و الزنج من یحفظ اسم جدّه،أو یعرف نسبه؛لذلک تداخلت أنسابهم،و سمّی بعضهم إلی غیر أبیه،و العرب یحفظ الأنساب، فکلّ واحد منهم یحفظ نسبه إلی عدنان،أو إلی قحطان،أو إلی إسماعیل،أو إلی آدم علیه السّلام،فلذلک لا ینتمی واحد منهم إلی آبائه و أجداده،و لا یدخل فی أنساب العرب الدعیّ.

فللعرب من المنابت أزکاها،و من المغارس أتمّها و أعلاها،و لجمع العرب کرم الأدب إلی کرم الأنساب،و لقّنهم اللّه الحکمه و فصل الخطاب،و لو لا علم الأنساب لا نقطع حکم المواریث و حکم العاقله،و هما رکنان من أرکان الشرع.

و کانت العرب أنّهم إذا فرغوا من المناسک حضروا سوق عکاظ،و عرضوا أنسابهم علی الحاضرین،و رأوا ذلک من تمام الحجّ و العمره،لذلک قال اللّه تعالی: فَإِذا قَضَیْتُمْ

ص:10


1- (1) الأنساب للسمعانی 1:21 ح 8.
2- (2) الأنساب للسمعانی 1:21 ح 9 و 10.
3- (3) فرائد السمطین 2:281 ح 544.

مَناسِکَکُمْ فَاذْکُرُوا اللّهَ کَذِکْرِکُمْ آباءَکُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِکْراً (1).

ما یتعلّق بمعنی النقیب

أوّل من سنّ النقابه و عیّن نقیبا و مقدّما لأولاد رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله المقتصد باللّه بسبب رؤیا رآها،کما هی مذکوره فی الکتب،و فی تاریخ محمّد بن جریر.

قال الشیخ أبو حاتم الرازی:یقال نقیب و نقباء،و النقباء:الکفلاء و الامناء،قال اللّه تعالی: وَ بَعَثْنا مِنْهُمُ اثْنَیْ عَشَرَ نَقِیباً (2)یعنی:کلّ رجل کان کفیلا أمینا علی سبط.

و فی الحدیث:إنّ النبیّ صلّی اللّه علیه و آله قال لیله العقبه للأنصار و کانوا سبعین رجلا:أخرجوا منکم اثنا عشر نقیبا هم کفلاء علی قومکم،ککفاله الحواریّین لعیسی بن مریم،و أنا کفیل علی قومی،قالوا:نعم.

و قال أبو عبد اللّه فی قوله تعالی اِثْنَیْ عَشَرَ نَقِیباً قال:النقیب أیضا من الکفیل الأمیر علی القوم.

و قیل:النقیب مأخوذ من قولهم«رجل نقیب و نقاب»إذا کان فطنا یستخرج الامور و الأسرار.و فی الحدیث:کان ابن عبّاس یفطن للغائب من الامور و یبحث عنها حتّی یستخرجها و یصیب فلا یخطئ.

فالنقیب للساده هو الباحث عن أنسابهم حتّی یستخرجها،و الفطن لما غاب من صحّه الأنساب و فسادها و یبحث عنها.یقال:عبث منقب للذی یخرج النار من الحجر، و المناقب الفضائل و المحاسن،واحدها منقبه،و النقیب انّه صاحب الفضل و المنقبه،و هو ذو رأی فی إصابه،و هو الکفیل للساده،الأمین فی حفظ أنسابهم،حتّی لا یخرج منهم من کان منهم،و لا یدخل فیهم من لیس منهم (3).

الرموز التی یجب أن یعرفها النقیب فی الأنساب

الحروف التی هی رموز فی الأنساب:«ج»علامه درج.

ص:11


1- (1) البقره:200.
2- (2) المائده:12.
3- (3) لباب الأنساب 2:717-718.

«ص»علامه فی صحّ.و قولهم«درج فلان و فلان دارج»قال الإمام عین الزمان الحسن القطّان:إذا مات صغیرا قبل أن یبلغ مبلغ الرجال.

و أمّا«فی صحّ»طعن خفیّ یدلّ علی أنّ ذلک النسب:إمّا مستعار،أی:أعاره منه سیّدا و استعار منه سیّد.و إمّا موقوف،أی:قبل ثمّ ردّ.و إمّا مستلحق،أی:ینتمی إلی قوم یعرفه بعضهم و ینکره بعضهم فیکون فیه خلاف.

و أمّا«فیه نظر»أی:ردّ ثمّ قبل،و فی جمیع ذلک یکون الأمر موقوفا یجب أن یصحّ، و لا یحکم بصحّتها إلاّ بإقامه بیّنه عادله شرعیّه.

«ق-ض»علامه انقرض،و هو بإزاء درج،أی:کان للرجل عقب إلاّ أنّهم لم یعقّبوا، فانقرض هو و انقطع نسبه،و ربّما صرّحوا بانقراض النسب و انقطاعه،فقالوا عند ذکر رجل لم یعقّب:لا عقب له،و إن کان أولاده إناثا قالوا:مئناث.

و أعلی الکلمات فی اثبات الأنساب و الثناء علیه قولهم«أعقب»و«له العقب»و «فیه البقیّه»و إذا کثر أعقابه قالوا:ذیّل،و له أعقاب و أولاد،و له ذرّیّه (1).

آداب النقباء و وظائفهم

الأدب الأوّل:أن یکون النقیب کالوالد المشفق علی رعیّته،من جنی منهم جنایه أدّبه تأدیب الوالد ولده.

الأدب الثانی:أن لا یغضّ علی دعوی من یدّعی نسبا لیس له،و لا یصحّح دعواه بالحجّه و البرهان،و ینزّل من له نسب مشکوک فیه منزله التی یوجبه الشکّ،و یقطع دعوی من یدّعی نسبا لیس له،و یمنعه من التشبیه بالسادات،و یحذّر وضع العلوی المصلح، حتّی یرغّب مثله فی الصلاح و الورع.

الأدب الثالث:أن یأمر السادات الفقراء بالکسب و الاشتغال بالصنائع و الحرف،حتّی لا یحتاج کلّ واحد منهم إلی السؤال فی المساجد و إلی کسب لا یجوّزه الشرع،فإنّ من امتنع من الکسب المشروع صار مضطرّا إلی ارتکاب القبائح.

الأدب الرابع:أن ینهی الرجال عن التزویج بالعامیّات،فیزوّج العلوی بالعلویّه،حتّی

ص:12


1- (1) لباب الأنساب 2:718-719.

لا تبقی بنات رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله فی البیوت:إمّا فی الحاله المکروهه فی ضیق و فقر،و إمّا فی العوام الذی هم لیسوا لهنّ بأکفّاء،و تزول شرفهنّ إذا تزوّجن العوام.

الأدب الخامس:أن لا یأمر العامی حتّی یؤدّب العلوی بتأدیب من یجب تأدیبه من العلوی،و یجمع شملهم،و یدفع عنهم الحیف علی وفق الاستطاعه.

الأدب السادس:أن یکون عالمان فی خدمه النقیب من علماء الأنساب،أحدهما علویّ و الآخر لیس بعلوی،حتّی یکون أقرب إلی الاحتیاط و أتقی للشبهه.و یکون الحکم فی أنساب الساده کالحکم فی الشاهدین و الفقیهین،قال اللّه تعالی: یَحْکُمُ بِهِ ذَوا عَدْلٍ مِنْکُمْ (1).

و یجب أن یکون المفتی و النسّابه کعدد الشاهدین فی مجلس القضاه و أهلیّه شهاده الشاهدین فی مجلس القضاه فی الفقه فتوی رجلین عالمین،و تقریر النسب من رجلین عالمین بالأنساب (2).

الضابط فی المشجّر و المبسوط

المشجّر الضابط فیه:أن یکون باء ابن متّصله بالنون کیف تقلّبت بها الحال فی جهاتها الستّ،و ربّما امتدّت الخطّه الواحده فی مجلّدات کثیره،فما سلم اتّصالها بالنون،فلیس بضائر اختلاف أحوالها،و لا تراکب الخطط.

و أمّا المبسوط،فقد صنّف الناس فیه الکتب الکثیره المطوّله،فممّن صنّف فیه:

أبو عبید القاسم بن سلاّم (3)،و یحیی أبو الحسین بن الحسن بن جعفر الحجّه العبیدلی النسّابه صاحب مبسوط نسب الطالبیّین.

و المبسوطات أکثر من المشجّرات:أن یبدأ بالأب الأعلی،ثمّ یذکر ولده لصلبه،ثمّ

ص:13


1- (1) المائده:95.
2- (2) لباب الأنساب 2:722-723.
3- (3) هو القاسم بن سلاّم-بتشدید اللام-الأزدی أبو عبید البغدادی،الأدیب الفقیه اللغوی، ولد سنه(154)و توفّی بمکّه سنه(224)و له مؤلّفات کثیره،منها:کتاب فی النسب.کشف الظنون.

یبدأ بأحد اولئک الأولاد،فیذکر ولده إن کان له ولد.

فاذا انتهوا انقلت إلی ولد أخیه،ثمّ إلی ولد واحد من الاخوه،حتّی یأتی عدّ الاخوه، ثمّ إلی ولد واحد واحد من الاخوه،حتّی یأتی عدّ الاخوه.

ثمّ یعود إلی ولد ولد الأوّل،ثمّ إلی ولد ولد اخوته،و کذلک إلی أن یصل إلی الغایه التی یرید أن یقطع علیها.و فی أثناء ذلک أخبار و أشعار و إشارات و تعریفات.

و المشجّر یبتدأ فیه بالبطن الأسفل،ثمّ یترقّی أبا فأبا إلی البطن الأعلی.و المبسوط یبتدأ فیه بالبطن الأعلی،ثمّ ینحطّ ابنا فابنا إلی البطن الأسفل.

و خلاصه ذلک أنّ المشجّر یقدّم فیه الابن علی الأب،و المبسوط عکسه یقدّم فیه الأب علی الابن (1).

الطعن و القدح و الغمز و ما یتعلّق بذلک

الطعن عندهم أشدّ من القدح،و القدح أشدّ من الغمز،و لذلک علامات فی المشجّر و المبسوط.

فأمّا علامه الطعن فی المشجّر،فنقط تکتب بالحمره،أو بالمداد بین الابن و الأب، و معناها القطع و الحجز بینه و بین الأب،یعنی:لا اتّصال بینهما.

فإن کان قدحا فخطّه مرتعشه،کأسنان المنشار،تنبئ عن اضطراب النسب،یعنی:

انّ فیه اضطرابا.فإن کان غمزا،کتبوا عند اسم المغموز:فیه غمز.

و لا بدّ للطعن من مستند،فمنهم من یذکره عند الاسم،و هو أجود و أنفی للتهمه.و منهم من لا یورده،فیلزمه النقل.

و أمّا علامات ذلک فی المبسوط،فلیست رموزا،و لکنّهم یحکون الحال فی أثناء النسب،و ربّما رمزوا فکتبوا فی المشجّر و المبسوط«فی صحّ»و کأنّ المراد بها الدلاله علی اختلال النسب،و أنّه غیر جار علی الاستقامه،کما أنّ«فی صحّ»کذلک لأنّهم أدخلوا حرف الجرّ علی الفعل،و ذلک مختلّ من الکلام.

فإن کان فی الامّ مغمز،کتبت الغمز عندها أو غیره،مشجّرا کتب أو باسطا،و لا

ص:14


1- (1) الأصیلی ص 34-35.

یتعرّض للخطّه بشیء.

کیفیّه ثبوت النسب عند النسّابه

لذلک ثلاثه طرق:

أحدها:أن یری خطّ نسّابه موثوق به،و یعرف خطّه و یتحقّقه،فحینئذ إذا شهد خطّ النسّابه بشیء عمل علیه.

و ثانیها:أن یقوم عنده البیّنه الشرعیّه،و هی شهاده رجلین مسلمین حرّین بالغین، یعرف عدالتهما بخبره أو بتزکیه،فحینئذ یجب العمل بقولهما.

و ثالثها:أن یعترف عنده مثلا أب بابن،و إقرار العاقل علی نفسه جائز،فیجب أن یلحقه بقول أبیه.

أوصاف صاحب علم النسب

یجب أن یکون:تقیّا؛لئلاّ یرتشی علی الأنساب،کما قیل عن أبی الحارث بن میمون المنقذی النسّابه الواسطی،قالوا:کان یرتشی علی النسب.

و صادقا؛لئلاّ یکذب فی النسب،فینفی الصریح،و یثبت اللصیق.

و متجنّبا للرذائل و الفواحش؛لیکون مهیبا فی نفوس الخاصّه و العامّه،فإذا نفی أو أثبت لا یعترض علیه.

و قویّ النفس؛لئلاّ یرهبه بعض أهل الشوکه،فیأمره بباطل،أو ینهاه عن حقّ،فإن لم یکن قویّ النفس زلّت قدمه.

و من صفاته المستحسنه:أن یکون جیّد الخطّ،فإنّ التشجیر لا یلیق به إلاّ الخطّ الحسن.

ترتیب طبقات الطالبیّین

البدأه من ولد أبی طالب بولد علی علیه السّلام،ثمّ بولد جعفر،ثمّ بولد عقیل.

و البدأه منهم ببنی الحسن علیه السّلام؛لأنّه أکبر سنّا من الحسین علیه السّلام و هو إمام الحسین علیه السّلام.ثمّ بولد الحسین علیه السّلام.ثمّ بولد محمّد بن الحنفیّه.ثمّ عمر بن علی.ثمّ العبّاس بن علی.

ترتیب ولد الحسن الزکیّ علیه السّلام:البدأه منهم ببنی الحسن المثنّی،ثمّ بولد زید بن

ص:15

الأنصاریّه.

ترتیب ولد الحسن المثنّی:البدأه ببنی عبد اللّه المحض،ثمّ ببنی إبراهیم،ثمّ ببنی الحسن المثلّث،ثمّ ببنی جعفر،ثمّ ببنی داود.

ترتیب ولد عبد المحض:البدأه منهم ببنی النفس الزکیّه،ثمّ ببنی إبراهیم قتیل باخمری،ثمّ موسی،ثمّ سلیمان،ثمّ إدریس،ثمّ یحیی.فالمقدّم من بنی موسی الجون بنو عبد اللّه.

ترتیب بنی زید بن الحسن بن علی أمیر المؤمنین علیهما الصلاه و السلام:البدأه منهم ببنی القاسم بن الحسن بن زید،و المقدّم من ولده بنو البطحانی،ثمّ إسماعیل بن الحسن بن زید.

ترتیب ولد الحسین بن علی علیهما السّلام:البدأه منهم بولد الباقر علیه السّلام،ثمّ بولد أخیه الباهر، ثمّ بولد زید الشهید،ثمّ بولد عمر الأشرف،ثمّ الحسین الأصغر،ثمّ علی أخیه أبی الأفطس.

ترتیب ولد الباقر علیه السّلام،و هم بنو جعفر الصادق علیه السّلام:البدأه منهم ببنی موسی الکاظم علیه السّلام،ثمّ ببنی إسماعیل،و محمّد،و إسحاق،و علی العریضی.

فالمقدّم من ولد موسی الکاظم علیه السّلام:بنو علی الرضا علیه السّلام،ثمّ إبراهیم المرتضی،ثمّ زید النار،ثمّ عبید اللّه.

و المقدّم من بنی إسماعیل،محمّد.

و المقدّم من بنی زید الشهید:الحسین بن زید.

و المقدّم من بنی الحسین الأصغر بنو عبید اللّه الأعرج.

ترتیب ولد محمّد بن الحنفیّه:ولد علی،ثمّ ولد جعفر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد بن الحنفیّه.

ترتیب بنی عمر بن علی أمیر المؤمنین:ولد عبد اللّه،و المقدّم منهم:بنو الصوفی،ثمّ عبید اللّه،ثمّ ولد عمر بن محمّد بن عمر.

ترتیب ولد العبّاس بن علی أمیر المؤمنین:المقدّم منهم ولد عبید اللّه بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس بن أمیر المؤمنین.

ص:16

ترتیب بنی جعفر الطیّار:ولد علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر،ثمّ ولد إسحاق بن عبد اللّه بن جعفر (1).

الکتب المؤلّفه حول أنساب الطالبیّین

نذکر هنا جمله ممّا وقفت علیه من الکتب المؤلّفه حول أنساب الطالبیّین:

1-أخبار الزمان،للمسعودی،قال:و قد أتینا علی أنساب آل أبی طالب و من أعقب منهم و مصارعهم و غیر ذلک من أخبارهم فی کتابنا أخبار الزمان (2).

2-أنساب آل أبی طالب،لطاهر بن یحیی العلوی.قال المسعودی:و أحسن من هذا الکتاب-أی:کتاب أنساب قریش-فی أنساب آل أبی طالب الکتاب الذی سمع من طاهر بن یحیی العلوی الحسینی بمدینه النبیّ صلّی اللّه علیه و آله (3).

3-أنساب قریش،للزبیر بن بکّار.ذکره المسعودی (4).

4-جریده اصفهان،جمعها السیّد أبو علی الحسین أمیرک بن محمّد بن المحسن النقیب بسمرقند (5).

5-جریده الری،للسیّد أبی العبّاس بن أحمد بن مانکدیم الحسنی (6).

6-جریده طبرستان من مجموعات السیّد أبی طالب یحیی بن أبی هاشم محمّد العبیدلی،جمعها فی شهور سنه خمس و خمسمائه (7).

7-جریده نیسابور،من مجموعات الزاهد أبی عبد اللّه (8).

ص:17


1- (1) الأصیلی ص 41-48.
2- (2) مروج الذهب 3:64.
3- (3) مروج الذهب 3:64.
4- (4) مروج الذهب 3:64.
5- (5) لباب الأنساب 2:721.
6- (6) لباب الأنساب 2:720.
7- (7) لباب الأنساب 2:720.
8- (8) لباب الأنساب 2:720.

8-حدائق الأذهان فی أخبار أهل بیت النبیّ صلّی اللّه علیه و آله و تفرّقهم فی البلدان، للمسعودی (1)،قال المسعودی فی وقائع محمّد بن جعفر الصادق:و قد أتینا علی کیفیّه وفاته و ما کان من أمره و غیره من آل أبی طالب و مقاتلهم ببقاع الأرض فی کتابنا حدائق الأذهان فی أخبار آل أبی طالب و مقاتلهم فی بقاع الأرض (2).

9-دیوان الأنساب و مجمع الأسماء و الألقاب،للنسّابه أبی إسماعیل إبراهیم بن ناصر طباطبا (3).

10-کتاب أبی علی الجعفری،ذکره المسعودی (4).

11-کتاب العبّاس من ولد العبّاس بن علی.ذکره المسعودی (5).

12-کتاب المهلوس من ولد موسی بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.ذکره المسعودی (6).

13-مزاهر الأخبار و طرائف الآثار فی أخبار آل النبیّ،للمسعودی (7).

ص:18


1- (1) مروج الذهب 3:343.
2- (2) مروج الذهب 3:440.
3- (3) لباب الأنساب 2:721.
4- (4) مروج الذهب 3:64.
5- (5) مروج الذهب 3:64.
6- (6) مروج الذهب 3:64.
7- (7) مروج الذهب 4:67.

أنساب و تاریخ و تراجم العلویّه

اشاره

و بعد ما فرغنا من ذکر مقدّمه مختصره فیما یتعلّق بالمقام،نشرع فی المقصود من تألیف هذا الکتاب،و هو ذکر جماعه من العلویّین،الذین ینتهی نسبهم الشریف إلی الإمام علی بن أبی طالب علیه السّلام:إمّا من جهه الأب أو الامّ،حسب ما هو الموجود فی المصادر المنقوله عنها،المذکوره فی آخر هذا الکتاب،و العهده فی ذکر أنسابهم و تاریخهم و تراجمهم علیها،و ربّما أکملنا بعض أنسابهم من المصادر الأخر المعتبره، و اللّه الموفّق و المعین.

حرف الألف

آدم

1-آدم جمال الدین بن علی بن الحسین الموسوی نقیب دربند.

ذکره البیهقی،و عبّر عنه بالسیّد الأجلّ جمال الدین،سیّد سادات الایروان و الشروان (1).

2-آدم بن علی بن محمّد بن زید بن عبد اللّه بن الحسن بن عبد اللّه بن الحسن المکفوف الینبعی بن علی بن الحسن بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:کان عالما بالأنساب،و معه کتب من هذا الفنّ.و قد انتقل مع ابنه السیّد أبی الحسن علی من الطائف إلی بحرآباد جوین.

و إخوته:نوح بن علی،و أبو طالب بن علی،و الحسن بن علی.و للسیّد نوح:محمّد.

و للسیّد أبی طالب:علی.

و للسیّد حسن:شرفشاه،و قد أخذه قطّاع الطریق فی ملک الفتن و فقئوا عینیه،

ص:19


1- (1) لباب الأنساب 2:551.

و السیّد شرفشاه الآن فی الأحیاء أعمی (1).

إبراهیم

3-إبراهیم أبو عبد اللّه بن أبی القاسم بن علی الأمیر بن محمّد بن إبراهیم بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر المجدر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

4-إبراهیم الأکبر أبو إسماعیل بن أحمد بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو إسماعیل طباطبا:کان ضریرا إلیه ینسب درب أبی إسماعیل ببغداد،بها مات، و قیل:بقصر ابن هبیره،أمّه فاطمه بنت زید بن عیسی بن زید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب،عقبه:القاسم،و أبو علی أحمد الأکبر،و أبو عبد اللّه أحمد الأصغر، و محمّد العالم،و الحسین أبو القاسم.

و قال شیخی الکیا النسّابه عن الشریف أبی الغنائم:أحمد الأکبر أبو عبد اللّه و له بقیّه ببغداد و الکوفه و الجبل،و أحمد الأصغر أبو علی (3).

5-إبراهیم أبو إسحاق بن أحمد بن إبراهیم بن محمّد الیمانی بن عبید اللّه بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

6-إبراهیم مبارک بن أبی العبّاس أحمد بن إبراهیم بن محمّد بن القاسم بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:20


1- (1) لباب الأنساب 2:532 و 633.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 148.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 52.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 348.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

7-إبراهیم عزّ الدین بن أحمد بن عبد المحسن بن أحمد بن محمّد بن علی بن الحسن العلوی الحسینی الموسوی الغرافی الاسکندرانی الشافعی الناسخ.

قال الصفدی:الشیخ الفقیه الامام الصالح الخیّر المعمّر بقیّه المشایخ،ولد بالثغر سنه ثمان و ثلاثین و ستّمائه،و توفّی سنه ثمان و عشرین و سبعمائه،و هو أصغر من أخیه تاج الدین (2)الغرافی بعشر سنین،سمع بدمشق سنه اثنتین و خمسین من حلیمه حفیده جمال الاسلام،و من البادرائی،و الزین خالد،و سمع بحلب من نقیب الشرفاء،و أجاز له الموفّق بن یعیش النحوی،و ابن رواج،و الجمیزی و جماعه.

و حدّث قدیما و هو ابن بضع و عشرین سنه،أخذ عنه الوجیه السبیّ،و سمع الشیخ شمس الدین منه جزء،و خرّج لنفسه شیئا،و کان فیه زهد و نزاهه یرتفق من النسخ،ثمّ إنّه عجز و قام بمصالحه معین الدین المصغونی،و صار بعد أخیه شیخ دار الحدیث النبیهیّه،یقال:إنّه حفظ الوجیز فی الفقه،و الایضاح فی النحو (3).

8-إبراهیم بن أبی جعفر أحمد الأمین بن عبید اللّه بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

9-إبراهیم بن أبی العبّاس أحمد بن علی بن إبراهیم بن محمّد الجوانی بن الحسن بن محمّد بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

10-إبراهیم تاج الدین بن أحمد بن محمّد الحسینی الموسوی الرومی.

ص:21


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 268.
2- (2) اسمه علی بن أحمد.
3- (3) الوافی بالوفیات 5:312-313 برقم:2386.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 38.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 63.

قال ابن بابویه:نزیل دار النقابه بالری،فاضل،مقرئ (1).

11-إبراهیم أبو إسماعیل بن أحمد بن محمّد بن إسماعیل بن إبراهیم طباطبا ابن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی.

قال الثعالبی:أنشدت له:

عرفت الدیار علی ما بها و أوقفت رکبی علی بابها

و نادیت فیها بأعلی النداء مرارا بأسماء أربابها

فلم أر فیها سوی بومها تصیح جهارا بأترابها

فأعلمنی ذاک أنّ الزما ن أخنی علیها و أودی بها (2)

12-إبراهیم أبو إسماعیل بن أحمد الناصر لدین اللّه بن یحیی الهادی بن الحسین بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر ابن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد المغرب،و قال:یلقّب المنیع العطش،و قیل:أبو الغطمش،عقبه:محمّد درج،و أبو الحسین یحیی،و القاسم لا عقب له،و عبد المطّلب درج،و إسماعیل،و الحسن درج،،و علی درج،و أبو العشاق (3).

13-إبراهیم بن إسحاق بن عیسی بن محمّد الأکبر بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

14-إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:22


1- (1) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 19 برقم:25.
2- (2) یتیمه الدهر فی محاسن أهل العصر 1:500.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 286.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 348.

ذکره الطوسی فی أصحاب جعفر الصادق علیه السّلام (1).

و قال ابن الطقطقی:أمّا إبراهیم طباطبا،فقال النسّابه:قرأت فی مشجّره نسب بیت رمضان المعروفین ببیت الطقطقی،بخطّ النسّابه عبد الحمید بن فخّار بن معدّ بن فخّار الموسوی،علی حواشی المشجّره المذکوره التی هی بخطّ عبد الحمید النسّابه الفاضل محمّد بن عبد الحمید الأوّل،و هی التی کتبها لوالدی أبی الحسن علی رحمه اللّه.

قال:طباطبا خیّره أبوه بین قمیص و قباء،و کان یلثغ إذ ذاک،فقال:طباطبا یعنی قباقبا،فعرف بذلک بین أهله،ثمّ صار لقبا له.و من خطّه أیضا رحمه اللّه أعنی:ابن الفخّار،قال:

طباطبا بلغه القبط سیّد السادات.

و أعقب إبراهیم طباطبا من ثلاثه رجال:أحمد،و الحسن،و القاسم الرسّی (2).

و قال ابن حجر:ذکره أبو جعفر الطوسی فی رجال جعفر بن محمّد الصادق من الشیعه، و قال:کان فاضلا فی نفسه،سریّا فی قومه (3).

15-إبراهیم بن إسماعیل المنقذی بن جعفر بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بطبرستان،و قال:عقبه أبو عبد اللّه القاسم، و زید (4).

16-إبراهیم أبو جعفر قاضی الحرمین بن إسماعیل بن جعفر بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد بن عبید اللّه (5)بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب الموسوی المکّی المحدّث الخطیب.

قال ابن منظور:قدم دمشق و حدّث بها و بمکّه،سمع الحدیث و أسمعه.روی عن

ص:23


1- (1) رجال الشیخ الطوسی ص 156 برقم:1718.
2- (2) الأصیلی ص 115-116.
3- (3) لسان المیزان 1:22 برقم:65.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 212.
5- (5) فی العقد الثمین:عبد اللّه.

محمّد بن الحسین الآجری.

ثمّ قال:قال الحاکم أبو عبد اللّه:جاءنا نعی القاضی الشریف أبی جعفر الموسائی الحسینی قاضی الحرمین فی شهر رمضان سنه تسع و تسعین و ثلاثمائه (1).

و قال ابن الفوطی:ذکره الحافظ أبو القاسم ابن عساکر فی تاریخه،و قال:کان یعرف بقاضی الحرمین،قدم دمشق و حدّث بها عن أبی بکر عثمان بن محمّد بن الحسین صاحب الکتانی،و أبی بکر الآجری،و أبی الحسین العجیفی و غیرهم،روی عنه أبو علی الأهوازی حسن بن علی بن إبراهیم،و رشأ بن نظیف،و أبو القاسم عبد الجبّار بن أحمد بن عمر الطرسوسی و غیرهم،و کانت وفاته فی شهر رمضان سنه تسع و تسعین و ثلاثمائه بدمشق (2).

و قال الذهبی:حدّث بدمشق عن أبی سعید ابن الأعرابی،و ابن الآجری.و عنه أبو علی الأهوازی،و رشأ بن نظیف،و علی الحنّائی،و أخوه أبو القاسم إبراهیم و آخرون.

و کان قاضی الحرمین.توفّی فی رمضان سنه تسع و تسعین و ثلاثمائه (3).

و قال الفاسی:قاضی الحرمین،سمع أبا سعید بن الأعرابی،و أبا بکر الآجری،و أبا قتیبه سلم بن قتیبه،و غیرهم.و حدّث،سمع منه بمکّه أبو علی الأهوازی،و بمصر رشأ بن نظیف،و بدمشق.قال الحاکم:و جاءنا نعی الشریف الموسوی قاضی الحرمین فی رمضان سنه تسع و تسعین و ثلاثمائه.ذکره ابن عساکر فی تاریخ دمشق،و من مختصره للذهبی کتبت هذه الترجمه،و قد رأیته مترجما فی بعض الأجزاء المسموعه من طریقه:

بإمام المسجد الحرام،فیکون علی هذا ولی الامامه و القضاء بمکّه،و اللّه تعالی أعلم (4).

17-إبراهیم بن برکات بن أبی نمی محمّد نجم الدین بن برکات بن محمّد بن برکات بن الحسن بن عجلان بن رمیثه بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد حسن بن علی بن قتاده بن

ص:24


1- (1) مختصر تاریخ دمشق 4:33 برقم:15.
2- (2) مجمع الآداب 3:304-305 برقم:2673.
3- (3) تاریخ الاسلام ص 368.وفیات سنه 399.
4- (4) العقد الثمین 3:129 برقم:685.

إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی.

قال العاصمی:توفّی فی ثانی عشر جمادی الآخره سنه خمس و ثلاثین و ألف،و کان من أجلاّء أشراف مکّه و رؤسائهم و أغنیائهم،جمع من الضیاع و العقار و الابل و الخیل و النعم شیئا کثیرا جدّا (1).

18-إبراهیم الأکبر بن جعفر الجحش بن عبد اللّه بن العبّاس بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بطبریّه (2).

و ذکره أیضا ممّن ورد أولاده بطبرستان (3).

19-إبراهیم الغمر أبو إسماعیل (4)بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الهاشمی صاحب الصندوق.

قال ابن أبی حاتم:روی عن أبیه،روی عنه الفضیل بن مرزوق،و أبو عقیل یحیی بن المتوکّل،و قال:إبراهیم هو أخو عبد اللّه بن الحسن الهاشمی،سمعت أبی و أبا زرعه یقولان ذلک (5).

و قال أبو الفرج:امّه فاطمه بنت الحسین علیه السّلام.حدّثنی أحمد بن سعید،قال:حدّثنا یحیی بن الحسن،قال:کان إبراهیم أشبه الناس برسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله.

و بإسناده أیضا عن عیسی بن عبد اللّه،قال:مرّ الحسن بن الحسن علی إبراهیم ابن الحسن و هو یعلف إبلا له،فقال:أ تعلف إبلک و عبد اللّه بن الحسن محبوس؟أطلق عقلها

ص:25


1- (1) سمط النجوم العوالی 4:420.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 204.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 215.
4- (4) فی المقاتل:أبو الحسن.
5- (5) الجرح و التعدیل 2:92 برقم:239.

یا غلام،فأطلقها ثمّ صاح فی أدبارها،فذهبت فلم یوجد منها واحده.

و توفّی إبراهیم بن الحسن بن الحسن فی الحبس بالهاشمیّه فی شهر ربیع الأوّل سنه خمس و أربعین و مائه،و هو أوّل من توفّی منهم فی الحبس،و هو ابن سبع و ستّین سنه (1).

و قال الخطیب البغدادی:امّه فاطمه بنت الحسین بن علی بن أبی طالب.و یقال:إنّه کان أشبه الناس برسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله،أخذه المنصور و أخذ أخاه عبد اللّه،فحبسهما بسبب محمّد و إبراهیم ابنی عبد اللّه بن الحسن.

و ذکر محمّد بن سلام الجمحی أنّ إبراهیم بن الحسن مات ببغداد کذلک.

قلت:و الصحیح أنّ وفاته کانت بالهاشمیّه فی محبسه.أخبرنا الحسن بن أبی بکر، أخبرنا الحسن بن محمّد بن یحیی العلوی،حدثنی جدّی یحیی بن الحسن بن جعفر،قال:

توفّی إبراهیم بن الحسن بن الحسن سنه خمس و أربعین و مائه بالهاشمیّه،و هو فی حبس أبی جعفر،و هو ابن سبع و ستّین سنه،و هو أوّل من مات فی الحبس من بنی الحسن، و توفّی فی شهر ربیع الأوّل (2).

و قال أبو إسماعیل طباطبا:هو أوّل من مات فی الحبس،و هو صاحب الصندوق فی بریّه الکوفه و یزار،و کان أشبه الناس برسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله،و قیل:مات قبل أن یصل إلی الحبس؛لأنّهم جرّدوه الثیاب و کشفوا المحامل علیه و هم فی الطریق،فسقط خدّه من حرّ الشمس،فمات قبل وصول الکوفه،و لقبه الغمر،و امّه فاطمه بنت الحسین بن علی.

عقبه من رجلین:من إسماعیل الدیباج الأکبر أعقب،و إسحاق انقرض نسله، و یعقوب لا بقیّه له،و خدیجه،و رقیّه،امّهم ذبیحه بنت محمّد بن عبد اللّه بن أبی امیّه بن المغیره بن عبد اللّه بن عمرو بن مخزوم.و علی أعقب لامّ ولد اسمها حمده،و محمّد لقبه الدیباج الأصغر قتله أبو الدوانیق و لم یعقّب،و امّه امّ ولد تدعی عافیه،و فاطمه امّها امّ ولد اسمها عابده،و حسنه امّها امّ ولد تدعی خریده (3).

ص:26


1- (1) مقاتل الطالبیّین ص 127.
2- (2) تاریخ بغداد 6:54 برقم:3080.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 265-266.

و ذکره أیضا البیهقی (1).

و قال ابن أبی الحدید:کان مقدّما فی أهله،یقال:إنّه أشبه أهل زمانه برسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله (2).

و قال ابن الطقطقی:کان سیّدا شریفا،روی الحدیث،و هو صاحب الصندوق بالکوفه، یزار قبره.أخبرنی العدل علی بن محمّد بن محمود کتابه،قال:أخبرنی الشریف أبو محمّد قریش بن سبیع العبیدلی،قال:أخبرنا الشیخ أبو الفتح محمّد ابن سلمان البطّی،قال:

أخبرنا النقیبان أبو الفضل أحمد بن الحسن بن حبرون،و أبو طاهر أحمد بن الحسن الباقلانی،قالا:أخبرنا أبو علی الحسن بن أحمد بن إبراهیم بن شاذان.

قال:أخبرنا الشریف أبو محمّد الحسن بن محمّد بن یحیی،قال:حدّثنی جدّی یحیی بن الحسن بن جعفر الحجّه،قال:حدّثنی شیخ من قریش یکنّی أبا محمّد قاسم بن عبد الرزّاق و غیره من شباب قریش.

قال:جاء منظور بن ریّان إلی الحسن بن الحسن،فقال:لعلّک أحدثت بعدی أهلا؟ قال:نعم،تزوّجت بنت عمّی الحسین بن علی علیهما السّلام،فقال:بئس ما صنعت،أ ما علمت أنّ الأرحام إذا التقت أضوت،کان ینبغی لک أن تتزوّج فی العرب.

قال الحسن:فإنّ اللّه قد رزقنی منها ولدا.قال:أرنیه،فأخرج إلیه عبد اللّه المحض، فسرّ به و فرح،و قال:أنجبت و اللّه،هذا اللیث عاد و یعدی علیه.

قال:فإنّ اللّه قد رزقنی منها ولدا آخر،قال:فأرنیه،فأخرج إلیه الحسن المثلّث،فسرّ به و قال:أنجبت و اللّه،و هو دون الأوّل.

قال:فإنّ اللّه قد رزقنی منها ولدا آخر،قال:فأرنیه،فأخرج إلیه إبراهیم الغمر،فقال:

لا تعد إلیها بعد هذا.

قال النسّابه عبد الحمید الأوّل؛و من خطّه نقلت:مات إبراهیم فی الحبس سنه خمس

ص:27


1- (1) لباب الأنساب 1:386 و 407.
2- (2) شرح نهج البلاغه 15:290.

و أربعین و مائه،و قبره بالکوفه،و هو أوّل من مات من بنی الحسن فی حبس المنصور (1).

و قال ابن الفوطی:امّه فاطمه بنت الحسین بن علی بن أبی طالب،ذکره شیخنا جمال الدین المهنّا فی المشجّر،و قال:هو أوّل من مات من العلویّین فی حبس المنصور سنه خمس و أربعین و مائه،و له تسع و ستّون سنه،و قیل:إنّه دفنه حیّا فی صندوق بظاهر الکوفه بقریه الهاشمیّه (2).

و قال الذهبی:روی عن أبیه،و عنه أبو عقیل یحیی بن المتوکّل،و فضیل بن مرزوق و غیرهما،و هو أخو عبد اللّه بن حسن (3).

و قال الصفدی:و هو أخو عبد اللّه بن الحسن،خرج من بیته جماعه و طلبوا الأمر، و جرت لهم امور،توفّی بعد العشرین و المائه رحمه اللّه تعالی (4).

أقول:و الصحیح أنّه توفّی سنه خمس و أربعین و مائه،کما تقدّم.

و قال ابن حجر:روی عنه الفضل بن مرزوق حدیث ردّ الشمس لعلی،ذکره المؤلّف فی المغنی.قلت:و روی عنه أیضا أبو عقیل یحیی بن المتوکّل.و قال ابن أبی حاتم:روی عن أبیه،و لم یذکر فیه جرحا.و ذکره ابن حبان فی الثقات،فقال:روی عن أبیه و فاطمه بنت الحسین،قلت:هی امّه (5).

20-إبراهیم بن الحسن بن خلیفه بن إبراهیم بن الحسن بن محمّد بن سلیمان ابن داود بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (6).

21-إبراهیم بریهه بن الحسن المحترق بن داود بن سلیمان بن عبد اللّه بن موسی

ص:28


1- (1) الأصیلی ص 111-112.
2- (2) مجمع الآداب 2:428-429 برقم:1752.
3- (3) تاریخ الاسلام ص 32.
4- (4) الوافی بالوفیات 5:342 برقم:2414.
5- (5) لسان المیزان 1:36 برقم:107.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 36.

الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

22-إبراهیم بن الحسن بن زید الأسود بن إبراهیم بن محمّد بن القاسم الرسّی ابن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

23-إبراهیم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب (3).

24-إبراهیم بن الحسن بن سلیمان بن داود بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

له بنت اسمها امّ الحسین،تزوّجها جعفر بن أحمد بن محمّد بن عبد الرحمن بن الحسن بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب، و أولدها أبو الحسین أحمد (4).

25-إبراهیم بن أبی محمّد الحسن بن عبد اللّه الشیخ بن محمّد بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

26-إبراهیم جردقه بن الحسن الأصغر بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی ابن أبی طالب.

ص:29


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 307.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 188.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 311.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 37.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 293.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببغداد،و قال:امّه امّ ولد،عقبه:علی،و محمّد، و الحسن،عن محمّد بن إبراهیم بن عبد اللّه بن عمر الأسدی المعروف بابن دینار النسّابه.

و عن البخاری النسّابه:الحسن بن إبراهیم هذا لا عقب له،و جعفر درج (1).

27-إبراهیم بن الحسن بن علی بن الحسن بن الحسین بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

28-إبراهیم بن الحسن بن علی بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:قتل فی الوقعه التی کانت بین الصفّار و الحسن بطبرستان (3).

و ذکره البیهقی،و قال:قبره بطبرستان (4).

29-إبراهیم بن الحسن بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد العقیق،و قال:امّه امّ ولد رومیّه اسمها عاتکه، عقبه من رجلین:من القاسم الجمّال أعقب،و محمّد أعقب،و علی الأعرج،و أحمد درج،و فاطمه،و زینب،و امّ الحسن،امّهم امّ علی بنت محمّد بن الحسن بن محمّد بن جعفر بن القاسم بن إسحاق العرضی بن عبد اللّه الجواد (5).

30-إبراهیم أبو إسحاق بن الحسن الصدری بن محمّد بن حمزه بن إسحاق الأشرف بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ص:30


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 67.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 111.
3- (3) مقاتل الطالبیّین ص 441.
4- (4) لباب الأنساب 1:428.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 226.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده الری (1).

31-إبراهیم بن أبی محمّد الحسن بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

32-إبراهیم أبو إسحاق بن الحسن الأعمی بن یحیی بن القاسم بن إبراهیم بن محمّد بن القاسم بن إدریس بن إدریس بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی ابن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بمصر (3).

33-إبراهیم بن الحسین الحسینی العقیقی.

روی عنه الکشی (4).

34-إبراهیم بن أبی عبد اللّه الحسین بن داود بن أبی تراب علی النقیب بن عیسی بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی ابن أبی طالب العلوی الحسنی النیسابوری.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:درج (5).

35-إبراهیم أبو علی بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب المدنی.

روی عنه ابن أخیه یحیی بن سلیمان بن الحسین،و هو عن أبیه الحسین بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب (6).

ص:31


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 167 و 202.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 315.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 291 و 51.
4- (4) اختیار معرفه الرجال 1:288 برقم:129.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 336.
6- (6) الارشاد 2:174.

ذکره الشیخ فی أصحاب جعفر الصادق علیه السّلام،و قال:نزل الکوفه (1).

و قال البیهقی:انقرض عقبه (2).

36-إبراهیم أبو إسحاق بن الحسین بن علی بن المحسن بن إبراهیم العسکری ابن موسی الثانی بن إبراهیم بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب نقیب شیراز.

ذکره البیهقی،و عبّر عنه بالسیّد الأجلّ النقیب.

ثمّ قال فی تحقیق نسبه:خرج إبراهیم بن موسی الکاظم بالیمن فی أیّام المأمون، استأمن إلیه فآمنه،ثمّ قتله و قتل معه محمّد بن الحسین بن الحسن بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب،و قتل معهم علی بن عبد اللّه بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب،امّ إبراهیم امّ ولد.

ذکر فی کتاب نهایه الأعقاب:أنّ العقب من ولد إبراهیم بن موسی بن جعفر:موسی الثانی بن إبراهیم،و إسماعیل بن إبراهیم،و جعفر بن إبراهیم أعقابه بترمذ.

و العقب من موسی الثانی بن إبراهیم بن موسی الکاظم:أبو عبد اللّه أحمد له عقب، و أبو جعفر محمّد الأعرج له عقب،و أبو عبد اللّه الحسین الأکبر له عقب،و عبید اللّه بن موسی،و عیسی بن موسی،و داود بن موسی،و علی بن موسی،و إبراهیم بن موسی.

و العقب من أبی المحسن إبراهیم العسکری بن موسی الثانی بن إبراهیم بن موسی بن جعفر:أبو طالب المحسن صاحب جرّه من أرض شیراز و له عقب،و أبو جعفر محمّد الزنجانی له عقب،و القاسم الأشجّ بطبرستان له عقب.

فأمّا أبو طالب المحسن،فمن ولده أبو إسحاق إبراهیم بن الحسین بن علی بن المحسن،ولاّه عضد الدوله نقابه الطالبیّین فی ممالکه،و لقّب بنقیب النقباء،و هذا النقیب کنیّ جدّه و سمیّه.

و العقب من أبی عبد اللّه الحسین خزفه:أبو العبّاس أحمد بن الحسین الممتّع و له عقب.

ص:32


1- (1) رجال الشیخ الطوسی ص 156 برقم:1719.
2- (2) لباب الأنساب 2:444.

و أمّا أبو عبد اللّه إسحاق فولده بآبه.و أمّا أبو جعفر محمّد الزنجانی فولده بأبهر.و أمّا القاسم الأشجّ فولده بطبرستان.

و الحسین بن علی بن المحسن والد نقیب النقباء،فله نقیب النقباء أبو إسحاق إبراهیم، و موسی،امّهما بنت عیسی الخصب.و توفّی السیّد أبو عبد اللّه الحسین ابن علی بن المحسن بالبصره و قبره بها.و لأبی الحسن علی بن المحسن:الحسین هذا.و لمحسن:

علی هذا،و الحسن،و عقیل،و امّ أبی طالب المحسن امّ ولد،ولادته بحره فارس.

و لإبراهیم العسکری:المحسن،و محمّد،و جعفر،و أحمد،و الحسین،و اللّه أعلم (1).

37-إبراهیم أبو القاسم بن أبی عبد اللّه الحسین بن أبی الحسین محمّد بن أبی جعفر أحمد بن محمّد زباره بن عبد اللّه المفقود بن الحسن المکفوف بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الحسینی.

قال البیهقی:العقب منه:الحسن و الحسین،امّهما امّ الحسین بنت علی بن الحسن بن علی بن محمّد بن علی بن محمّد بن علی بن علی بن الحسن الأفطس (2).

38-إبراهیم بن الحسین بن محمّد السیلق بن عبید اللّه بن محمّد بن الحسن بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

39-إبراهیم بن الحسین بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

40-إبراهیم بن حمزه الأکبر بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:33


1- (1) لباب الأنساب 2:565-567.
2- (2) لباب الأنساب 2:516.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 302.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 126.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:درج (1).

41-إبراهیم أبو إسحاق بن سعد العلوی الحسنی الزاهد.

قال الخطیب البغدادی:أحد شیوخ الصوفیّه و زهّادهم،انتقل عن بغداد إلی الشام، فاستوطن بلادها،و یحکی عنه کرامات و عجائب.

أخبرنی إسماعیل بن أحمد الحیری،أخبرنا أبو عبد الرحمن محمّد بن الحسین السلمی،قال:إبراهیم بن سعد العلوی أبو إسحاق کان حسنیّا من أهل بغداد،و کان یقال له:الشریف الزاهد،و کان استاذ أبی الحارث الأولاسی،حکی عنه أبو الحارث،قال:

کنت معه فی البحر،فبسط کساءه علی الماء و صلّی علیه.

أخبرنا أبو نعیم الحافظ،حدّثنا عبد المنعم بن عمر بن عبد اللّه الأصبهانی،حدّثنا الحسن بن یحیی بن حمویه الکرمانی بمکّه،قال:قال أبو الحسن التمّار،قال أبو الحارث الأولاسی:خرجت من حصن أولاس ارید البحر،فقال بعض اخوانی:لا تخرج فإنّی قد هیّأت لک عجّه حتّی نأکل،فجلست و أکلت معه و نزلت إلی الساحل.

فإذا أنا بإبراهیم بن سعد العلوی قائما یصلّی،فقلت فی نفسی:ما أشکّ إلاّ أنّه یرید أن یقول:امش معی علی الماء،و لئن قال لی لأمشینّ معه،فما استحکمت الخاطر حتّی سلّم،ثمّ قال:هیه یا أبا الحارث امش علی الخاطر،فقلت،بسم اللّه فمشی هو علی الماء و ذهبت أمشی،فغاصت رجلی،فالتفت إلیّ و قال:یا أبا الحارث العجّه أخذت برجلک (2).

و قال ابن منظور:بغدادیّ اجتاز بدمشق أو بساحلها.قال أبو الحارث الأولاسی:

خرجت من الحصن ارید البحر،فقال لی بعض اخواننا:لا تبرح،فإنّی قد هیّأت لک عجّه تتغدّی،فجلست و أکلت معه،و نزلت إلی الساحل.

فإذا إبراهیم بن سعد العلوی قائم یصلّی،فقلت فی نفسی:یرید أن یقول لی:امش بنا علی الماء،و لئن قال لأمشینّ معه،فما استتمّ ذلک الخاطر حتّی سلّم من صلاته،و قال

ص:34


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 269.
2- (2) تاریخ بغداد 6:86 برقم:3120.

لی:یا أبا الحارث هیه عزمت بسم اللّه،امش علی ما خطر فی نفسک،فقلت:بسم اللّه، فمشی علی الماء،و ذهبت لأمشی خلفه فغاصت رجلی فی الماء،فالتفت إلیّ و قال:یا أبا الحارث أخذت العجّه برجلک،فذهب و ترکنی.

و قال أبو الحارث الأولاسی:خرجت من مکّه فی غیر أیّام الموسم ارید الشام،فإذا أنا بثلاثه نفر علی جبل،فإذا هم یتذاکرون الدنیا،فلمّا فرغوا أخذوا یعاهدون اللّه أن لا یمسّوا ذهبا و لا فضّه،فقلت:و أنا أیضا معکم،فقالوا:إن شئت،ثمّ قاموا،فقال أحدهم:

أمّا أنا فصائر إلی بلد کذا و کذا،و قال الآخر:أمّا أنا فصائر إلی بلد کذا و کذا،و بقیت أنا و الآخر،فقال لی:أین ترید؟فقلت:ارید الشام،فقال:و أنا ارید الشام،فکان إبراهیم بن سعد العلوی،فودّع بعضهم بعضا و افترقنا.

فمکثت حینا أنتظر أن یأتینی کفایتی،فما شعرت یوما و أنا بالأولاس،فخرجت ارید البحر،فصرت بین الأشجار إلاّ برجل صافّ قدمیه یصلّی،فاضطرب قلبی لمّا رأیته، و علانی له هیبه،فلمّا حسّ بی سلّم و التفت إلیّ،فإذا هو إبراهیم بن سعد،فعرفته بعد ساعه،فقال لی:هاه،فوبّخنی،و قال:اذهب فغیّب عنّی شخصک ثلاثه أیّام و لا تطعم شیئا ثمّ ائتنی،ففعلت ذلک فجئته بعد ثلاثه و هو قائم یصلّی.

فلمّا حسّ بی و جز فی صلاته،ثمّ أخذ بیدی فأوقفنی علی البحر و حرّک شفتیه،فقلت فی نفسی:یرید أن یمشی علی الماء،و لئن فعل لأمشینّ،فما لبثت إلاّ یسیرا،فإذا أنا برفّ من الحیتان مدّ البصر قد أقبلت إلینا رافعه رءوسها فاتحه أفواهها.

فلمّا رأیته قلت فی نفسی:أین أبو بشر الصیّاد-انسان کان بالأولاس-هذه الساعه؟ فإذا الحیتان قد تفرّقت کأنّما طرح فی وسطها حجر،فالتفت إلیّ و قال:فعلتها!فقلت:

إنّما قلت کذا و کذا،فقال لی:مرّ لست مطلوبا بهذا الأمر،و لکن علیک بهذه الرمال و الجبال،فوار شخصک ما أمکنک،و تقلّل من الدنیا حتّی یأتیک أمر اللّه،فإنّی أراک بهذا مطالبا،ثمّ غاب عنّی،فلم أره حتّی مات،و کانت کتبه تصل إلیّ.

فلمّا مات کنت قاعدا یوما،فتحرّک قلبی للخروج من باب البحر،و لم یکن لی حاجه، فقلت:لا أکره القلب فیعمی،فخرجت،فلمّا صرت فی المسجد الذی علی الباب إذا أنا بأسود قام إلیّ،فقال:أنت أبو الحارث؟فقلت:نعم،فقال:آجرک اللّه فی أخیک إبراهیم

ص:35

بن سعد،و کان اسمه ناصح مولی لإبراهیم بن سعد،فذکر أنّ إبراهیم أوصاه أن یوصل إلیّ هذه الرساله،فإذا فیها مکتوب:

بسم اللّه الرحمن الرحیم،یا أخی إذا نزل بک أمر من أمر فقر أو سقم أو أذی،فاستعن باللّه،و استعمل عن اللّه الرضا،فإنّ اللّه مطّلع علیک،یعلم ضمیرک،و ما أنت علیه،و لا بدّ لک من أن ینفذ فیک حکمه.

فإن رضیت فلک الثواب الجزیل،و الأمن من الهول الشدید،و أنت فی رضاک و سخطک لست تقدر أن تتعدّی المقدور،و لا تزداد فی الرزق المقسوم،و الأمر المکتوم، و الأجل المعلوم،ففی أیّ هذه ترید أن تحتال فی نقضها بهمّتک،و بأیّ قدره ترید أن تدفعها عنک عند حلولها،أن تجتلیها من قبل أوانها،کلاّ و اللّه لا بدّ لأمر اللّه أن ینفذ فیک طوعا منک أو کرها.

فإن لم تجد إلی الرضا سبیلا فعلیک بالتجمّل،و لا تشکّ ممّن لیس بأهل أن یشکی، و هو من أهل الشکر و الثناء القدیم،ما أوفی نعمته علینا،فما أعطی و عافی أکثر ممّا زوی و أبلی،و هو مع ذلک أعرف بموضع الخیر لنا منّا،و إذا اضطرّتک الامور و قلّ صبرک،فالجأ إلیه بهمّتک،و اشک إلیه بثّک،و لیکن طبعک فیه،و احذر أن تستبطئه أو تسیء به ظنّا،فإنّ لکلّ شیء سببا،و لکلّ سبب أجل،و لکلّ همّ فی اللّه و للّه فرج عاجل أو آجل.

و من علم أنّه بعین اللّه استحیا أن یراه اللّه یؤمّل سواه،و من أیقن بنظر اللّه أسقط الاختیار لنفسه فی الامور،و من علم أنّ اللّه الضارّ النافع أسقط مخاوف المخلوقین عن قلبه،و راقب اللّه فی قربه،و طلب الأشیاء من معادنها،فاحذر أن تعلّق قلبک بمخلوق خوفا أو رجاء،أو تفشی إلی أحد الیوم سرّک،أو تشکو إلیه بثّک،أو تعتمد علی إخائه،أو تستریح إلیه استراحه یکون فیها موضع شکوی بثّ،فإنّ غنیّهم فقیر فی غناه،و فقیرهم ذلیل فی فقره،و عالمهم جاهل فی علمه،فاجر فی فعله،إلاّ القلیل ممّن عصمه اللّه.

قال أبو الحارث الأولاسی:قلت لإبراهیم بن سعد:ما کان مبتدأ أمرک؟قال:کنت من العلویّه،و فی نخوتهم و تکبّرهم،و التزیّن بالشرف و التعظیم به علی الناس،فرأیت النبیّ صلّی اللّه علیه و آله فیما یری النائم،فقال لی:أنت شریف؟فقلت:نعم یا رسول اللّه أنا من أولادک، فقال:لم لا تتواضع فی شرفک حتّی تکون شریفا؟فالشرف باللّه یکون حقیقته الشرف

ص:36

و التواضع لعباده،و قضاء حوائجهم تکون المروءه،و صحبه الفقراء تزیل عنک هذا الکبر، و تدلّک علی منهاج الحقّ،و ایّاک و الرکون إلی الدنیا و محبّتها،و صحبه أهلها،و تشرّف بالفقر تکن شریفا.

قال:فانتبهت و قد زال عنّی ما کنت أجده من التکبّر و رؤیه الشرف،و أنفقت کلّ ما کنت أملکه،و صحبت الفقراء،و قصدتهم فی أماکنهم،و تتبّعتهم فی کلّ امورهم،فتلک رؤیا کانت سبب أمری.

و قال:کان أحبّ شیء إلیّ لبس الثیاب الفاخره،فالآن إذا لبست ثوبا جدیدا-و قلّ ما ألبسه-إلاّ وجدت فی نفسی ذلاّ إلی أن یتّسخ أو یتخرّق،کلّ هذا ببرکه موعظه النبیّ صلّی اللّه علیه و آله (1).

42-إبراهیم بن طاهر بن أبی العبّاس أحمد بن القاسم بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

43-ابراهیم أبو الحسین مستخصّ الدوله بن العبّاس بن الحسن بن العبّاس بن الحسن بن الحسین بن علی بن محمّد بن علی بن إسماعیل بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب الحسینی القاضی.

قال ابن منظور:ولی القضاء بدمشق و الخطابه فی أیّام أبی تمیم معدّ الملقّب بالمستنصر،نیابه عن قاضی قضاته أبی محمّد القاسم بن عبد العزیز بن محمّد بن النعمان، بعد عمّه أبی تراب المحسن بن محمّد بن العبّاس،ثمّ عزل بأبی الحسین یحیی بن زید الزیدی،ثمّ اعید إلی القضاء.

روی عن الحسین بن عبد اللّه الأطرابلسی،بسنده عن ابن عبّاس،قال:کان رسول اللّه یعوّذ الحسن و الحسین علیهما السّلام یقول:اعیذکما بکلمات اللّه التامّه من کلّ شیطان و هامّه، و من کلّ عین لامّه،و یقول:هکذا کان إبراهیم یعوّذ ابنیه إسماعیل و إسحاق صلّی اللّه

ص:37


1- (1) مختصر تاریخ دمشق 4:50-52 برقم:52.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 77.

علیهم أجمعین.

ذکر ابنه أنّ مولده فی محرّم سنه أربع و تسعین.و قال ابن الأکفانی:توفّی یوم السبت التاسع و العشرین من شعبان سنه أربع و خمسین و أربعمائه ضحوه نهار،و دفن فی باب الصغیر (1).

و قال ابن الفوطی:ذکره الحافظ أبو القاسم علی بن عساکر فی تاریخه،و قال:ولی القضاء بدمشق و الخطابه فی أیّام أبی تمیم معدّ المتلقّب بالمستنصر باللّه نیابه عن قاضی قضاته أبی محمّد القاسم بن عبد العزیز بن محمّد بن النعمان،بعد عمّه أبی تراب الحسن بن محمّد بن العبّاس،ثمّ عزل بأبی الحسین یحیی بن زید الزیدی،ثمّ اعید إلی القضاء، و توفّی مستخصّ الدوله فی شعبان سنه أربع و خمسین و أربعمائه،و دفن بباب الصغیر (2).

44-إبراهیم بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بحرّان،و قال:امّه امّ ولد،عقبه:أبو علی الحسن النسّابه،و عبد اللّه،و محمّد،و أحمد،و علی،و الحسین (3).

45-إبراهیم الأزرق بن عبد اللّه بن الحسن بن إبراهیم بن عبد اللّه بن الحسن ابن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده بینبع (4).

46-إبراهیم أبو إسحاق (5)بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الهاشمی الحسنی المدنی.

قال أبو الفرج:امّه هند بنت أبی عبیده.و کان إبراهیم بن عبد اللّه جاریا علی شاکله

ص:38


1- (1) مختصر تاریخ دمشق 4:66 برقم:72.
2- (2) مجمع الآداب 5:202-203 برقم:4935.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 121.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 355.
5- (5) فی المقاتل:أبو الحسن.

أخیه محمّد فی الدین،و العلم،و الشجاعه و الشدّه.و کان یقول شیئا من الشعر،ثمّ ذکر شعره فی زوجته بحیره أوّله:

أ لم تعلمی یا بنت بکر تشوّقی إلیک و أنت الشخص ینعم صاحبه

و بإسناده:أنّ محمّدا و إبراهیم کانا عند أبیهما،فوردت ابل لمحمّد فیها ناقه شرود لا یردّ رأسها شیء،فجعل إبراهیم یحدّ النظر إلیها،فقال له محمّد:کأنّ نفسک تحدّثک أنّک رادّها؟قال:نعم،قال:فإن فعلت فهی لک،فوثب إبراهیم فجعل یتغیّر لها و یتستّر بالابل، حتّی إذا أمکنه جاءها و أخذ بذنبها،فاحتملته و أدبرت تمخض بذنبها حتّی غاب عن عین أبیه،فأقبل علی محمّد و قال له:قد عرضت أخاک للهلکه،فمکث هویّا ثمّ أقبل مشتملا بازاره حتّی وقف علیهما،فقال له محمّد:کیف رأیت؟زعمت أنّک رادّها و حابسها،قال:

فألقی ذنبها و قد انقطع فی یده،فقال:ما أعذر من جاء بهذا.

و بإسناده عن مطهّر بن الحارث،قال:أقبلنا مع إبراهیم بن عبد اللّه من مکّه نرید البصره،فلمّا کنّا علی لیله منها تقدّم إبراهیم و تخلّفنا عنه،ثمّ دخلنا من غد.قال أبو نعیم:

فقلت لمطهّر:أمرّ إبراهیم بالکوفه و لقیته؟قال:لا و اللّه ما دخلها قطّ،و لقد غاب بالموصل،ثمّ الأنبار،ثمّ بغداد،و المدائن،و النیل،و واسط.

و بإسناده عن نصر بن قدید،قال:دعا إبراهیم الناس و هو فی دار أبی فروه،و کان أوّل من بایعه نمیله بن مرّه،و عفو اللّه بن سفیان،و عبد الواحد بن زیاد،و عمر بن سلمه الهجیمی،و عبد اللّه بن یحیی بن الحصین بن المنذر الرقاشی،و ندبوا الناس إلیه،فأجاب بعدهم فتیان العرب منهم:المغیره بن الفرع و یقال الفزر،حتّی ظنّوا أنّ دیوانه قد احصی أربعه آلاف،و شهر أمره،فتحرّک إلی واسط من البصره فی دار أبی مروان مولی بنی سلیم.

و بإسناده عن عفو اللّه بن سفیان،قال:أتینا إبراهیم یوما و هو مرعوب،فأخبرنی أنّ کتاب أخیه محمّد جاءه یخبره أنّه قد ظهر و یأمره بالخروج،قال:فوجم من ذلک،و اغتمّ له،فجعلت اسهّل الأمر علیه و قلت:قد اجتمع لک أمرک،و معک المضاء و الطهوی و المغیره و أنا و جماعه،نخرج باللیل فنقصد السجن فنفتحه،فتصبح حین تصبح و معک عالم من الناس،فطابت نفسه.

و بإسناده عن نصر بن قدید،قال:خرج إبراهیم لیله الاثنین غرّه شهر رمضان سنه

ص:39

خمس و أربعین و مائه،فصار إلی بنی یشکر فی أربعه عشر فارسا،و فیهم عبد اللّه بن یحیی بن حصین الرقاشی علی برذون له أغرّ سمند،معتمّ بعمامه سوداء یسایر إبراهیم، فوقف فی المقبره منذ أوّل اللیل إلی نحو من نصفه ینتظر نمیله و من وعده من شقّ بنی تمیم حتّی جاءوه.

و بإسناده عن عبد اللّه بن سنان،قال:وجّه أبو جعفر جابر بن توبه فی جماعه کثیره، فلمّا أطاف إبراهیم بدار الاماره وجد دوابّ جابر و أصحابه و هی سبعمائه،فأخذها و استعان بها.

و بإسناده عن محمّد بن مسعر،قال:لمّا دخل إبراهیم دار الاماره،فدخلت معهم، فنظرت إلی حصیر قد القی له فی مقدم الایوان،و عصفت الریح فقلّبته ظهره لبطنه،فتطیّر الناس لذلک،و قال إبراهیم:لا تتطیّروا،ثمّ جلس علیه مقلوبا و أنا أری الکراهه فی وجهه.

و بإسناده عن غیاث السراج:أنّ إبراهیم وجد فی بیت المال ألفی ألف درهم،فقوّی بها و فرض الفروض خمسین خمسین لکلّ رجل،فکان الناس یقولون:خمسون و الجنّه.

و بإسناده عن أبی سلمه بن النجّار و کان من أصحاب إبراهیم،قال:کنّا عنده بالبصره إذ أتاه قوم من الدهجرانیّه أصحاب ضیاع،فقالوا:یا بن رسول اللّه إنّا قوم لسنا من العرب، و لیس لأحد علینا عقد و لا ولاء،و قد أتیناک بمال فاستعن به،فقال:من کان عنده مال فلیعن به أخاه،فأمّا أن آخذه فلا،ثمّ قال:هل هی إلاّ سیره علی بن أبی طالب علیه السّلام أو النار.

و بإسناده عن عبد الحمید بن جعفر قال:أسر إبراهیم رجلا یعرف بمحمّد بن یزید من قوّاد أبی جعفر،و کان تحته فرس یحاذی رأسه رأسه،قال:فحدّثنی محمّد بن یزید قال:

أرسل إلیّ إبراهیم أن بعنی فرسک،قال:فقلت:هو لک یا بن رسول اللّه،فقال لأصحابه:

کم یساوی؟قالوا:ألفی درهم،فبعث إلیّ بألفی درهم و خمسمائه درهم،فلمّا أراد المسیر أطلقنی.

و بإسناده عن سفیان بن یزید،قال:سمعت إبراهیم یخطب،فقال:یا أهل البصره لقیتم الحسنی،آویتم الغریب لا أرض و لا سماء،فإن أملک فلکم الجزاء،و إن أهلک علی

ص:40

اللّه عزّ و جلّ الوفاء.

و بإسناده عن رجل ذکر إبراهیم بن عبد اللّه فی خطبه بنی العبّاس،فقال:صغروا ما عظّم اللّه جلّ و عزّ،و عظّموا ما صغر اللّه.و کان إذا أراد أن ینزل عن المنبر یقول: وَ اتَّقُوا یَوْماً تُرْجَعُونَ فِیهِ إِلَی اللّهِ ثُمَّ تُوَفّی کُلُّ نَفْسٍ ما کَسَبَتْ وَ هُمْ لا یُظْلَمُونَ (1).

و بإسناده عن الحجّاج بن بصیر الفساطیطی،قال:صعد إبراهیم المنبر،فقال:أیّها الناس إنّی وجدت جمیع ما تطلب العباد فی حقّهم الخیر عند اللّه عزّ و جلّ فی ثلاث:فی المنطق،و النظر،و السکوت.فکلّ منطق لیس فیه ذکر فهو لغو،و کلّ سکوت لیس فیه تفکّر فهو سهو،و کلّ نظر لیس فیه عبره فهو غفله،فطوبی لمن کان منطقه ذکرا،و نظره عبره،و سکوته تفکّرا،و وسعه بیته،و بکی علی خطیئته،و سلم المسلمون منه.قال:

فکان الناس یعجبون من کلامه هذا و هو یرید ما یرید.

قال:ثمّ رفع صوته،و قال:اللهمّ إنّک ذاکر الیوم آباء بأبنائهم و أبناء بآبائهم،فاذکرنا عندک بمحمّد صلّی اللّه علیه و آله،اللهمّ و حافظ الآباء فی الأبناء،و الأبناء فی الآباء،احفظ ذرّیّه محمّد نبیّک صلّی اللّه علیه و آله،قال:فارتجّ المصلّی بالبکاء.

و بإسناده عن محمّد بن سلیمان:أنّ إبراهیم بن عبد اللّه نزل علی المفضّل الضبّی فی وقت استتاره،قال:و کان المفضّل زیدیّا،فقال له إبراهیم:ائتنی بشیء من کتبک انظر فیه،فإنّ صدری یضیق إذا خرجت،فأتاه بشیء من أشعار العرب،فاختار منها قصائد و کتبها مفرده فی کتاب،قال المفضّل:فلمّا قتل إبراهیم أظهرتها فنسبتها إلیّ،و هی القصائد التی تسمّی اختیار المفضّل السبعین القصیده،قال:ثمّ زدت علیها و جعلتها مائه و ثمانیه و عشرین.

و بإسناده عن مسعود بن الحارث،قال:لمّا کان یوم الفطر شهدنا إبراهیم،و کنّا قریبا من المنبر،و عبد الواحد بن زیاد معنا،فسمعت إبراهیم یتمثّل بهذه الأبیات:

أبا المنازل یا خیر الفوارس من یفجع بمثلک فی الدنیا فقد فجعا

اللّه یعلم أنّی لو خشیتهم و أوجس القلب من خوف لهم فزعا

ص:41


1- (1) البقره:281.

لم یقتلوه و لم أسلم أخی لهم حتّی نموت جمیعا أو نعیش معا

ثمّ بکی،فقال:اللهمّ إنّک تعلم أنّ محمّدا إنّما خرج غضبا لک،و نفیا لهذه المسوّده، و ایثارا لحقّک،فارحمه و اغفر له،و اجعل الآخره خیر مردّ له و منقلب من الدنیا،ثمّ جرض بریقه و ترادّ الکلام فی فیه و تلجلج ساعه،ثمّ انفجر باکیا منتحبا و بکی الناس، قال:فو اللّه لرأیت عبد الواحد بن زیاد اهتزّ له من قرنه إلی قدمه،ثمّ بلّت دموعه لحیته.

و بإسناده عن عبد اللّه بن شیبان،قال:قال إبراهیم بن عبد اللّه:ما أتی علیّ یوم بعد قتل محمّد إلاّ استطلته حبّا للحاق به.

و بإسناده عن هشام بن محمّد،قال:صبر مع إبراهیم أربعمائه یضاربون دونه حتّی قتل،فجعلوا یقولون:أردنا أن نجعلک ملکا فأبی اللّه إلاّ أن یجعلک شهیدا،حتّی قتلوا معه.

و بإسناده عن عبد الحمید،قال:سألت أبا صلابه کیف قتل إبراهیم؟قال:إنّی لأنظر إلیه واقفا علی دابّه محمّد بن یزید،ینظر إلی أصحاب عیسی و قد ولّوا و منحوه أکتافهم، و نکص عیسی برایته القهقری،و أصحابه یقتلونهم و علی إبراهیم قباء زرد،فأذاه الحرّ، فحلّ أزرار القباء،فشال الزرد حتّی سال علی یدیه،و حسر عن لبّته،فأتته نشابه عائره فأصابت لبّته،فرأیته اعتنق فرسه و کرّ راجعا،و أطافت به الزیدیّه.

و بإسناده عن أبی نعیم،قال:قتل إبراهیم یوم الاثنین ارتفاع النهار لخمس بقین من ذی القعده سنه خمس و أربعین و مائه،و اتی أبو جعفر برأسه لیله الثلاثاء،و بینه و بین مقتله ثمانیه عشر میلا،فلمّا أصبح یوم الثلاثاء أمر برأس إبراهیم فنصب بالسوق،فرأیته منصوبا مخضوبا بالحناء (1).

و قال الطبری:فی سنه خمس و أربعین و مائه ظهر إبراهیم بن عبد اللّه بن حسن أخو محمّد بن عبد اللّه بن حسن بالبصره،فحارب أبو جعفر المنصور و فیها قتل أیضا،ثمّ أطنب فی ذکر الخبر عن سبب مخرجه و عن مقتله (2).

و ذکره الطوسی فی أصحاب جعفر الصادق علیه السّلام،و قال:قتل سنه خمس و أربعین

ص:42


1- (1) مقاتل الطالبیّین ص 210-235.
2- (2) تاریخ الطبری 9:243-260.

و مائه لخمس بقین من ذی القعده (1).

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن قتل بباخمری،و قال:امّه هند بنت أبی عبیده ابن عبد اللّه بن زمعه بن الأسود بن المطّلب بن أسد بن عبد العزّی بن قصی.عقبه:الحسن أعقب،امّه أمامه بنت عصمه بن عبد اللّه بن حنظله،و علی امّه امّ ولد (2).

و قال البیهقی:قتل فی المصافّ بباخمری فی ذی الحجّه سنه خمس و أربعین و مائه، و کان یوم قتل ابن خمس و أربعین سنه،و قبره بباخمری بین الکوفه و البصره،و صلّی علیه عیسی بن زید (3).

و ذکره أیضا ابن الأثیر فی تاریخه (4).

و قال ابن أبی الحدید:و من أباه الضیم و مؤثری الموت علی الحیاه الذلیله محمّد و إبراهیم ابنا عبد اللّه الخ (5).

و قال أیضا:و کسر إبراهیم بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن جیش أبی جعفر المنصور بباخمری و أمر أصحابه باتّباعهم،فحال بینهم و بین أصحاب أبی جعفر ماء ضحضاح، فکره إبراهیم و جیشه خوض ذلک الماء و کان واسعا،فأمر صاحب لوائه أن یتعرّض باللواء علی مسنّاه کانت علی ذلک الماء یابسه،فسلکها صاحب اللواء و هی تقضی بانعراج و انعکاس إلی الأرض الیبس،فلمّا رأی عسکر أبی جعفر أنّ لواء القوم قد تراجع القهقری ظنّوهم منهزمین،فعطفوا علیهم،فقتلوا منهم مقتله عظیمه،و جاء سهم غرب فأصاب إبراهیم فقتله (6).

و قال ابن الطقطقی:أمّا إبراهیم بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن قتیل باخمری،و هو

ص:43


1- (1) رجال الشیخ الطوسی ص 156 برقم:1717.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 49-50.
3- (3) لباب الأنساب 1:410.
4- (4) الکامل فی التاریخ 3:583-590.
5- (5) شرح نهج البلاغه 3:307-311.
6- (6) شرح نهج البلاغه 18:120-121.

موضع بناحیه الکوفه،فکان من أشدّ الرجال و ذوی الأیدی منهم،امّه امّ أخویه هند بنت أبی عبیده،ظهر بالبصره بعد أخیه محمّد و دعا إلی نفسه.

قرأت فی کتاب أبی الحسن علی بن محمّد العلویّ العمریّ النسّابه رحمه اللّه المعروف بالمجدی:أنّ إبراهیم حین خرج بالبصره بایعه وجوه المسلمین فیهم:بشیر الرحّال،و أبو حنیفه الفقیه صاحب الرأی،و الأعمش (1)،و عبّاد بن منصور القاضی الذی ینسب إلیه مسجد عبّاد بالبصره،و المفضّل بن محمّد،و شعبه الحافظ إلی نظائرهم (2).

أخبرنی العدل علی بن محمّد بن محمود کتابه،بإسناده إلی یحیی بن الحسن،قال:

حدّثنی أبو عبد اللّه البیلقانی،حدّثنا هارون بن موسی،حدّثنا أحمد بن حباب:أنّ إبراهیم بن عبد اللّه،قال و هو علی منبر البصره فی یوم العید فی المصلّی:اللهمّ قد تری مخرجنا،و إنّنا لم نخرج أشرا و لا بطرا،و لا رغبه فی الدنیا،و لا حرصا علیها،و لا ابتغینا ملکا إلاّ لنردّ علی هذه الامّه الفتها،و نردّها إلی معالم دینها،و لتعلم سنّه نبیّها صلّی اللّه علیه و آله.

و بإسناده حدّثنی محمّد بن القاسم بن أبی شیبه،حدّثنی أبو سلمه،قال:کنت مع إبراهیم بن عبد اللّه بالبصره،فأتاه اناس بمال،فقالوا:یا بن رسول اللّه قد أتیناک بمال تستعین به،فقال:من کان عنده شیء فلیعن به أخاه،و أمّا أن آخذه فلا،ثمّ قال:هل هی إلاّ سیره علی بن أبی طالب أو النار.

و بإسناده مرفوعا إلی یحیی،قال:حدّثنی أحمد بن عبد اللّه بن موسی،قال:حدّثنی أبی،قال:کان إبراهیم بن عبد اللّه کثیرا ما یتمثّل:

قاتل فإنّک لو تکون بدومه فی رأس قلّه حصنها لم تخلد

و اصبر علی الجلیّ تکن من أهلها یوما و ذاک سناءها لا تخمد

و بإسناده مرفوعا إلی یحیی،قال:حدّثنی أبو عبد اللّه إسماعیل بن یعقوب،قال:ذکر عبد اللّه بن الحسن بن إبراهیم أنّ إبراهیم بن عبد اللّه قال شعرا و هو متوار:

أ یا أخویّ الیوم إنّ أخاکما به علّه أعیت علی المتجبّر

ص:44


1- (1) هو سلیمان بن مهران.
2- (2) المجدی ص 42.

و إنّ شفاء علّتی و دواؤها کرادیس خیل فی العجاجه ضمّر

أبو عامر فیها رئیس کأنّها خطاطیف تغشی حجره المتکبّر

هذا أبو عامر الذی عناه هو عبد اللّه بن عامر السلمی.

و بإسناده قال:حدّثنی إسماعیل بن یعقوب،قال:ذکر عبد اللّه بن حسن بن إبراهیم أنّ جدّه إبراهیم بن عبد اللّه کان یقول أیضا و هو متوار:

أ لم تعلمی یا بنت بکر بأنّنی إلیک و أنت الشخص ینعم صاحبه

و علّقت ما لو نیط بالصخر من جوی لهدّ من الصخر المنیف جوانبه

رأت رجلا بین الرکاب ضجیعه سلاح و یعبوب فباتت تجاذبه

تصدّ و تستحیی و تعلم أنّه کریم فتدنو نحوه و تلاعبه

فتسألنا عنها و لم نقل قربها و لا وصلها دهر شدید تکالبه

عجاریف فیها عن هوی النفس زاجر إذا اشتبکت أنیابه و مخالبه

المرأه التی شبّب بها إبراهیم بن عبد اللّه بحیره بنت زیاد و کانت عنده.

و بإسناده مرفوعا إلی یحیی بن الحسن،قال:حدّثنی محمّد بن القاسم الشیبانی،عن أبی نعیم الفضل بن دکین (1)،قال:قتل إبراهیم بن عبد اللّه یوم الاثنین ارتفاع النهار لخمس بقین من ذی القعده سنه خمس و أربعین و مائه.

و قیل فی إبراهیم أشعار کثیره،منها قول غالب بن عثمان الهمدانی:

و قتیل باخمری الذی نادی فأسمع کلّ شاهد

قاد الجنود إلی الجنود تزحف الأسد الحوارد

فتبدّدت أنصاره و ثوی بأکرم دار واحد

و بإسناده مرفوعا إلی یحیی،قال،حدّثنی غیر واحد عن علی بن الحسن،حدّثنی یحیی بن الحسین بن زید،عن الحسن بن زید،قال:کنت عند المنصور حین اتی برأس

ص:45


1- (1) الفضل بن دکین بن حمّاد بن زهیر مولی لآل طلحه بن عبید اللّه التیمی،روی عن الأعمش و زکریّا بن أبی زائده و مسعر بن کدام و جعفر بن برقان و غیرهم،و توفّی بالکوفه لیله الثلاثاء شعبان سنه تسع عشره و مائتین.

إبراهیم بن عبد اللّه،فاتی به فی ترس حتّی وضع بین یدیه.

فلمّا رأیته نزت من أسفل بطنی غصّه فسدّت حلقی،فجعلت اواری ذلک مخافه أن یفطن بی،فالتفت إلیّ فقال:یا أبا محمّد أ هو هو؟قلت:نعم یا أمیر المؤمنین،و لوددت أنّ اللّه قاده إلی طاعتک،و إنّک لم تکن نزلت منه بهذه المنزله.

قال:و أنا و إلاّ فامّ موسی الطلاق-و کانت من غایه أیمانه-لوددت أنّ اللّه قاده إلی طاعتی،و أنّی لم أکن نزلت منه بهذه المنزله،و لکنّه أراد أن ینزلنا بها،فکانت أنفسنا أکرم علینا من نفسه.

قال:فبصق انسان من الشاکریّه فی وجهه،فأمر بأنفه فدقّ دقّه لو طلب له أنف بألف دینار ما وجده.

و بإسناده مرفوعا إلی یحیی،قال:حدّثنی هارون بن موسی،حدّثنی عبد اللّه ابن نافع الزبیری،قال:لمّا وضع رأس إبراهیم بن عبد اللّه بین یدی المنصور تمثّل بهذا البیت:

فألقت عصاها و استقرّت بها النوی کما قرّ عینا بالایاب المسافر

و أعقب إبراهیم قتیل باخمری من ولده:أبی محمّد الحسن (1).

و قال الذهبی:و فی سنه 145 خرج إبراهیم بن عبد اللّه بن حسن أخو محمّد بالبصره.

قال مطهّر بن الحارث:أقبلنا مع إبراهیم من مکّه نرید البصره،و نحن عشره أنفس، فدخلناها،ثمّ نزلنا علی یحیی بن زیاد بن حسّان النبطی.

و عن إبراهیم قال:اضطرّنی الطلب بالموصل حتّی جلست علی موائد أبی جعفر، و کان قد قدمها یطلبنی،فتحیّرت و لفظتنی الأرض،فجعلت لا أجد مساغا،و وضع علیّ الطلب و الأرصاد،و دعا یوما الناس إلی غدائه،فدخلت فی الناس،و أکلت،ثمّ خرجت و قد کفّ الطلب.

و قد جرت لإبراهیم امور فی اختفائه،و ربّما وقع به بعض الأعوان،فیصطنعه و یطلقه لما یعلم من جبروت أبی جعفر،ثمّ اختفی بالبصره،فجعل یدعو الناس فیستجیبون له لشدّه بغضهم للمنصور لبخله و عسفه.

ص:46


1- (1) الأصیلی ص 81-84.

قال ابن سعد:لمّا ظهر محمّد بن عبد اللّه و غلب علی الحرمین وجّه أخاه إبراهیم إلی البصره،فدخلها فی أوّل رمضان من سنه خمس و أربعین و مائه،فغلب علیها،و بیّض أهل البصره،و نزعوا السواد،و خرج معه من العلماء جماعه کثیره،ثمّ تأهّب لحرب المنصور.

قال ابن جریر و غیره:بایعه نمیله بن مرّه،و عفو اللّه بن سفیان،و عبد الواحد ابن زیاد، و عمر بن سلمه الهجیمی،و عبید اللّه بن یحیی الرقاشی،و ندبوا له الناس،فأجاب طائفه حتّی قاربوا أربعه آلاف،و شهر أمره،و قالوا له:لو نهضت إلی وسط البصره أتاک من أتاک، فنزل فی دار أبی مروان النیسابوری.

قال عفو اللّه بن سفیان:أتیت إبراهیم یوما و هو مرعوب،فأخبرته بکتاب أخیه أنّه ظهر بالمدینه،و أنّه یأمره بالخروج،فوجم لها و اغتمّ،فأخذت اسهّل علیه و أقول:قد اجتمع لک أمرک،معک مضاء التغلبی و الطهوی و المغیره،و أنا و جماعه،فنخرج إلی السجن فی اللیل فنفتحه،و یصبح معک خلق من الناس،فطابت نفسه،و بلغ ذلک المنصور فجهّز جیشا إلی البصره،ثمّ سار فنزل الکوفه لیکتفی شرّ الشیعه و فتقهم.

قال أبو الحسن الحذّاء:ألزم المنصور الناس بالسواد،فکنت أراهم یصبغون ثیابهم بالمداد یعنی السوقه،ثمّ جعل یحبس أو یقتل کلّ من یتّهمه بالکوفه،و کان ابن ماعز الأسدی یبایع لإبراهیم بالکوفه سرّا،و قتل المنصور جماعه کثیره عسفا و ظلما،و کان بالموصل ألفا فارس لمکان الخوارج،فطلبهم المنصور،فلمّا کانوا بباخمرا اعترض أهلها العسکر،و قالوا:لا ندعکم تجاوزونا لتنصروا أبا جعفر علی إبراهیم،فقاتلوهم،فقتل منهم خمسمائه.

و أمّا أمیر البصره سفیان بن معاویه،فتهاون فی أمر إبراهیم حتّی عجز،و اتّسع الخرق، فبقی کلّما قیل له:إبراهیم خارج،لم یعرّج علی قول أحد،فلمّا خرج إبراهیم جعل أصحابه ینادون سفیان و هو محصور:اذکر بیعتک فی دار المخزومیّین،فیقال:کان مداهنا لإبراهیم ممّا فی قلبه علی المنصور.

و کان ظهور إبراهیم فی أوّل رمضان فی اللیل،فصار إلی مقبره بنی یشکر فی بضعه عشر فارسا،و قدم تلک اللیله أبو حمّاد الأثرم فی ألفین،فنزل الرحبه،فکان إبراهیم أوّل

ص:47

شیء أصاب دوابّ اولئک العسکر و أسلحتهم،فتقوّی بها.

ثمّ صلّی بالناس الصبح فی الجامع،فتحصّن منه سفیان فی دار الاماره،و أقبل الخلق إلی إبراهیم من بین ناصر و ناظر،ثمّ نزل إلیه سفیان بالأمان،و دخل إبراهیم الدار،و عفی عن الجند،و قیّد سفیان بقید خفیف،فأقبل لحربه جعفر بن سلیمان،و أخوه محمّد بن سلیمان فی ستمائه.

فندب إبراهیم مضاء بن جعفر فی خمسین من بین فارس و راجل،فهزمهم مضاء، و جرح محمّد بن سلیمان،و وجد إبراهیم فی بیت المال ستمائه ألف أو أکثر،ففرّقها علی أصحابه خمسین خمسین،و جهّز المغیره فی خمسین مقاتلا إلی الأهواز،فقدمها و قد صار معه نحو المائتین،و کان علی الأهواز محمّد بن الحصین،فالتقی المغیره فانکسر ابن الحصین،و غلب المغیره علی الأهواز.

ثمّ أراد إبراهیم المسیر إلی الکوفه،و بعث إلی فارس عمرو بن شدّاد،فسار إلیه من رامهرمز یعقوب بن الفضل،فاتّفقا و غلبا علی اقلیم فارس،فلو توجّه إبراهیم إلی اقلیم فارس لتمّ له الأمر،و استعمل علی واسط هارون بن سعد العجلی عند ما قدم إلیه من الکوفه،فسار إلی واسط،فجهّز المنصور لحربه عامر بن إسماعیل المسلی فی خمسه آلاف،فکان بینهما حرب و وقعات.

و قد قتل من أهل واسط و البصره فی هذه الکائنه عدد کثیر،ثمّ توادع الفریقان و کلّوا، فلمّا قتل إبراهیم سار هارون بن سعد العجلی راجعا إلی البصره،فتوفّی قبل أن یدخلها.

نعم و بقی إبراهیم سائر شهر رمضان ینفذ عمّاله إلی البلاد حتّی أتاه نعی أخیه محمّد بالمدینه قبل العید بثلاث،ففتّ فی عضده و بهت لذلک،و خرج یوم العید إلی المصلّی فصلّی بالناس،یعرف فیه الحزن و الانکسار.

و قیل:إنّ المنصور لمّا بلغه خروج إبراهیم قال:ما أدری ما أصنع،ما فی عسکری إلاّ ألفا رجل،فرّقت عساکری مع ابنی بالری ثلاثون ألفا،و مع محمّد بن أشعث بافریقیه أربعون ألفا،و مع عیسی بن موسی بالحجاز ستّه آلاف،و لئن سلمت من هذه لا یفارقنی ثلاثون ألف فارس،ثمّ لم ینشب أن قدم علیه عیسی من الحجاز منصورا،فوجّهه علی الناس لحرب إبراهیم،و کتب إلی سلم بن قتیبه،فقدم إلیه من الری.

ص:48

قال سلم:فلمّا دخلت علی المنصور قال لی:خرج ابنا عبد اللّه،فاعمد إلی إبراهیم، و لا یرعبک جمعه،فو اللّه إنّهما جملا بنی هاشم المقتولان،فابسط یدک وثق.

و کتب سلم إلی البصره یلاطفهم،فلحقت به باهله،فاستحثّ المنصور ابنه لیجهّز خازم بن خزیمه إلی الأهواز،فسار بأربعه آلاف فارس،ففرّ منه المغیره إلی البصره، و دخل خازم الأهواز فأباحها ثلاثا؛لکونهم نزعوا الطاعه،و مکث المنصور لا یأوی إلی فراشه نیّفا و خمسین لیله.

قال حجّاج بن قتیبه بن سلم:دخلت علی المنصور تلک الأیّام و قد جاءه فتق البصره و فارس و واسط و المدائن،و هو مطرق یتمثّل:

و نصبت نفسی للرماح دریّه إنّ الرئیس لمثل ذاک فعول

و ما أظنّه یقدر علی السلاح،للفتوق المحیطه به،و لمائه ألف سیف کامنه ینتظرون صیحه فیثبون،فوجدته صقرا أحوذیّا مشمّرا،قد قام إلی ما نزل به من النوائب یمرسها و یعرکها.

و عن عبد اللّه بن جعفر المدینی قال:خرجنا مع إبراهیم إلی باخمرا،فعسکرنا بها، فأتانا لیله،فقال:انطلق بنا نطوف فی عسکرنا،قال:فسمع أصوات طنابیر و غناء، فرجع،ثمّ أتانی لیله اخری،فانطلقنا فسمعنا مثل ذلک،فرجع و قال:ما أطمع فی نصر عسکر فیه مثل هذا.

و عن داود بن جعفر بن سلیمان قال:احصی دیوان إبراهیم من أهل البصره مائه ألف مقاتل.و قال آخر:بل کان معه عشره آلاف:و هذا أشبه.و کان مع عیسی بن موسی خمسه عشر ألفا،و علی طلائعه حمید بن قحطبه فی ثلاثه آلاف.

و أمّا إبراهیم فأشاروا علیه أن یسلک غیر الدرب،فیبغت الکوفه،فقال:بل ابیّت عیسی.

و عن هریم قال:قلت لإبراهیم:إنّک غیر ظاهر علی المنصور حتّی تأتی الکوفه،فإن صارت لک بعد تحصّنه بها،لم تقم له بعدها قائمه،و إلاّ فدعنی أسیر إلیها فأدعو إلیک سرّا ثمّ أجهر،فإنّهم إن سمعوا داعیا أجابوه،و إن سمع المنصور هیعه بأرجاء الکوفه طار إلی حلوان،فقال:لا نأمن أن تجیبک منهم طائفه فتطأ خیل المنصور الصغیر و الکبیر،فتکون

ص:49

قد تعرّضت لمأثم،فقلت:خرجت لقتال مثل المنصور،و أنت تتوقّی قتل الصغیر و الکبیر، أ لیس قد کان رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله یوجّه السریّه فتقاتل،فیکون فی ذلک نحو ما کرهت،فقال:

أولئک مشرکون،و هؤلاء أهل قبلتنا.

و لمّا نزل باخمرا کتب إلیه سلم بن قتیبه:إنّک قد أصحرت،و مثلک أنفس به علی الموت،فخندق علی نفسک،فإن کنت لم تفعل،فقد أعری المنصور عسکره،فخفّ فی طائفه حتّی تأتیه فتأخذ بقفاه،فعرض ذلک إبراهیم علی قوّاده،فقالوا:نخندق علی نفوسنا و نحن ظاهرون علیهم و اللّه لا نفعل.

و قال بعضهم:أ نأتیه و هو فی أیدینا متی أردنا،و قال آخر:لمّا التقی الجمعان قلت لإبراهیم:إنّ الصفّ إذا انهزمت تعبئته تداعی،فاجعلنا کرادیس،فإن انهزم کردوس ثبت کردوس،فتنادی أصحابه:لا لا،إلاّ تعبئه أهل الشام و قتالهم إِنَّ اللّهَ یُحِبُّ الَّذِینَ یُقاتِلُونَ فِی سَبِیلِهِ صَفًّا.

و قال آخر:أتیت إبراهیم فقلت:إنّهم مصبحوک بما یسدّ علیک مغرب الشمس فی السلاح و الکراع،و إنّما معک رجال عراه،فدعنا نبیّتهم،فقال:إنّی أکره القتل،فقلت:

ترید الملک و تکره القتل!و التقوا بباخمری و هی علی یومین من الکوفه،فاشتدّ الحرب، و التحم القتال،فانهزم حمید بن قحطبه،و کان علی المقدّمه،فانهزم الجیش،فناشدهم عیسی بن موسی اللّه تعالی،و مرّ الناس،فثبت عیسی فی مائه فارس من خواصّه،فقیل له:لو تنحّیت فقال:لا أزول حتّی اقتل أو أفتح،و لا یقال انهزم.

و عن عیسی قال:لمّا رأی المنصور توجیهی إلی إبراهیم،قال:إنّ المنجّمین یزعمون إنّک لاقیه،و إنّ لک جوله،ثمّ یفیء إلیک أصحابک،فکان کما قال،فلقد رأیتنی و ما معی ثلاثه أو أربعه،فقال غلامی:علام تقف؟فقلت:و اللّه لا ینظر إلیّ أهل بیتی منهزما،ثمّ کان أکثر ما عندی أن أقول لمن مرّ بی من المنهزمین،أقرءوا أهل بیتی السلام،و قولوا:إنّی لم أجد فداء أفدیکم به أعزّ علیّ من نفسی،و قد بذلتها لکم،فأنا لکذلک،إذ عمد ابنا سلیمان لإبراهیم،فخرجا من ورائه،فنظر أصحاب إبراهیم فإذا القتال من ورائهم، فکرّوا،فرکبنا أعقابهم،فلو لا ابنا سلیمان بن علی لافتضحنا.

و کان من صنع اللّه أنّ أصحابنا لمّا انهزموا،اعترض لهم نهر دون ثنیّتین عالیتین،فحالتا

ص:50

بینهم و بین الفرات،و لم یجدوا مخاضه،فکرّوا راجعین بأنفسهم،ثمّ انهزم أصحاب إبراهیم،فثبت هو فی نحو من خمسمائه.و قیل:بل ثبت فی سبعین رجلا،ثمّ حمل حمید بن قحطبه فی طائفه معه،و قاتلوا قتالا شدیدا،حتّی إنّ الفریقین قتلوا بعضهم بعضا.

و جعل حمید یبعث بالرءوس إلی بین یدی عیسی،و ثبتوا عامّه یومهم یقتتلون،إلی أن جاء سهم غرب لا یدری من رمی به،فوقع فی حلق إبراهیم،فتنحّی عن موقفه، فأنزلوه و هو یقول: وَ کانَ أَمْرُ اللّهِ قَدَراً مَقْدُوراً أردنا أمرا و أراد اللّه غیره،فاجتمع علیه أصحابه یحمونه،فأنکر حمید اجتماعهم،و أمر فحملوا علیه،فقاتلوا أشدّ قتال یکون، حتّی انفرجوا عن إبراهیم.

فنزل أصحاب حمید،فاحتزّوا رأس إبراهیم و اتی به عیسی،فنزل و سجد للّه،و بعث به إلی المنصور،و ذلک لخمس بقین من ذی القعده،و عمره ثمان و أربعون سنه.

و قیل:کان علیه قباء زرد فآذاه الحرّ،فحلّ ازراره،و حسر عن صدره،فأصابت صدره نشابه،فاعتنق فرسه و کرّ راجعا،و وصل أوائل المنهزمین من عسکر المنصور إلی الکوفه،فتهیّأ المنصور للهرب،و أعدّ النجائب لیذهب إلی الری،فیقال:إنّ نوبخت المنجّم دخل علیه فقال:الظفر لک و سیقتل إبراهیم،فلم یقبل منه،فقال:احبسنی عندک، فإن لم یقتل إبراهیم و إلاّ فاقتلنی،فبات طائر اللبّ،فلمّا کان الصباح اتی برأس إبراهیم، فتمثّل ببیت معقّر البارقی:

فألقت عصاها و استقرّ بها النوی کما قرّ عینا بالایاب المسافر

قال خلیفه بن خیّاط:صلّی إبراهیم بن عبد اللّه بالناس أربعا،و خرج معه أبو خالد الأحمر،و عیسی بن یونس،و عبّاد بن العوّام،و هشیم،و یزید بن هارون فی طائفه من العلماء،و لم یخرج معه شعبه،و کان أبو حنیفه یجاهر فی أمره و یأمر بالخروج.

و حدّثنی من سمع حمّاد بن زید یقول:ما کان بالبصره أحد إلاّ و قد تغیّر أیّام إبراهیم إلاّ ابن عون (1).

و قال الصفدی:هو أخو محمّد و إدریس و یحیی،و کان إبراهیم المذکور قد خرج علی

ص:51


1- (1) تاریخ الاسلام ص 36-43.

المنصور بالبصره،فجهّز إلیه عیسی بن موسی،فقتله بباخمری قریه من قری الکوفه علی ستّه عشر فرسخا منها،و کان قد خرج بعد موت أخیه،و خطب لنفسه بأمیر المؤمنین، و شاعت دعوته فی الأهواز و فارس،و عظم أمره علی المنصور،فجهّز إلیه عیسی المذکور فکسره،و وصل الخبر إلی الحضور،فقدّمت له الهجن لیهرب من العراق إلی حصون تمنعه.

فبینما عیسی بن موسی یفرّ بین یدی عسکر إبراهیم إذ اعترضهم نهر لم تطق الخیل عبوره،فدعتهم الضروره إلی أن یرجعوا لعلّهم یظفرون بمسلک یکون أمامهم،فلمّا رآهم عسکر إبراهیم ظنّوا أنّ مددا جاءهم أو کمینا خرج،فسقط فی أیدیهم و ولّوا الدبر،فطمع فیهم عسکر المنصور و تبعوهم و وقع فی العسکر الإبراهیمی السیف،فوقف إبراهیم و ثبت ثباتا تحدّث عنه إلی أن قتل کما قتل أخوه،و حمل رأسه إلی المنصور،فلمّا رآه قال:لقد ثبّت هذا الرأس دولتنا بعد ما ضعضعها.

و من کلام إبراهیم ما حفظ عنه و هو یخطب بجامع البصره:کلّ مکر فی غیر صلاح سهو،و کلّ کلام فی غیر رضا اللّه لغو.

و من شعره و قد مرض أخوه محمّد:

سقمت فعمّ السقم من کان مؤمنا کما عمّ خلق اللّه نائلک الغمر

فیا لیتنی کنت العلیل و لم تکن علیلا و کان السقم لی و لک الأجر

و من شعره أبیات رثی بها أخاه محمّدا،سیأتی ذکرها فی أخیه محمّد.

قال المفضّل بن محمّد الضبّی:کنت مع إبراهیم بن عبد اللّه بن حسن و قد واقف أصحاب المنصور و هو ینشد:

ألّمت سعاد و ألمامها أحادیث نفس و أسقامها

یمانیّه من بنی مالک تطاول فی المجد أعمامها

و انّا إلی أصل جرثومه تردّ الکتائب أیّامها

تردّ الکتائب مفلوله بها أفنها و بها ذامها

ثمّ حمل فقتل عدّه فوقف،فقلت:بأبی أنت و امّی لمن هذه الأبیات؟فقال:هذه للأحوص بن جعفر بن کلاب یقولها یوم شعب جبله،و تمثّل بها أمیر المؤمنین علی بن أبی

ص:52

طالب یوم الخندق،ثمّ تمثّل:

مهلا بنی عمّنا ظلامتنا إنّ بنا سوره من الغلق

لمثلکم نحمل السلاح و لا تغمز أحسابنا من الرقق

إنّی لأنمی إذا انتمیت إلی عزّ رفیع و معشر صدق

بیض جعاد کأنّ أعینهم تکحل یوم الهیاج بالذرق

ثمّ حمل فقتل نفسا أو نفسین،فلمّا رجع قلت:بأبی أنت و امّی لمن هذه الأبیات؟ قال:لضرار بن الخطّاب القرشی أحد بنی فهر بن مالک،و تمثّل بها أمیر المؤمنین یوم صفّین،ثمّ أقبل علیّ فقال،أنشدنی أبیات عویف القوافی،فأنشدته:

ألا أیّها الناهی فزاره بعد ما أجدّت لغزو إنّما أنت حالم

أبی کلّ ذی وتر ینام بوتره و یمنع منه النوم إذ أنت نائم

أقول لفتیان سروا ثمّ أصبحوا علی الجرد فی أفواههنّ الشکائم

قفوا وقفه من ینج لا یخز بعدها و من یخترم لا تتّبعه الملاوم

و هل أنت إن باعدت نفسک منهم لتسلم ممّا بعد ذلک سالم

فقال:قاتل اللّه عویفا کأنّه ینظر إلینا فی هذا الیوم،ثمّ حمل فقتل رجلا و رجع،ثمّ وقف فجاءه سهم غرب فقتله (1).

47-إبراهیم بن عبد اللّه بن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (2).

48-إبراهیم بن أبی جعفر عبد اللّه بن الحسن الصدری بن محمّد بن حمزه بن إسحاق الأشرف بن علی الزینبی بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

49-إبراهیم بن عبد اللّه بن داود بن محمّد بن جعفر بن إبراهیم الرئیس بن محمّد بن

ص:53


1- (1) الوافی بالوفیات 6:31-33 برقم:2464.
2- (2) لباب الأنساب 2:447.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 122.

علی الزینبی بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده الحجاز (1).

50-إبراهیم بن عبد اللّه بن عیسی الخلیصی بن جعفر بن إبراهیم الرئیس بن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بطبرستان،و قال:عقبه علی (2).

51-إبراهیم بن عبد اللّه بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:مدفون فی خسروجرد (3).

52-إبراهیم جلال الدین بن أبی الحارث عبد المطّلب عمید الدین بن شمس الدین علی بن أبی علی الحسن تاج الدین بن أبی القاسم علی شمس الدین ابن أبی الحسین محمّد الاطروش فخر الدین بن أبی جعفر محمّد عمید الدین بن أبی نزار عدنان عزّ الدین بن أبی الفضائل عبد اللّه بن أبی علی عمر المختار بن أبی العلاء مسلم الأمیر بن أبی علی محمّد الأمیر بن أبی الحسین محمّد الأشتر بن أبی علی عبید اللّه الثالث بن علی بن عبید اللّه الثانی بن علی الصالح بن عبید اللّه ابن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الحسینی العبیدلی الکوفی النقیب.

قال ابن الطقطقی:هو شابّ حسن،امّه بنت عمّ أبیه رحمه اللّه.و أعقب من ولده عبد المطّلب عمید الدین (4).

53-إبراهیم بن أبی علی عبید اللّه بن الحسین بن إبراهیم بن علی بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:54


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 125.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 216.
3- (3) لباب الأنساب 1:426.
4- (4) الأصیلی ص 299.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

54-إبراهیم بن عبید اللّه الأمیر بن عبد اللّه بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد المغرب و مات بها،و قال:قال أبو نصر سهل بن عبد اللّه البخاری النسّابه:قیل له أولاد،ما رأیت منهم أحدا،و لا رأیت من رأی منهم أحدا (2).

55-إبراهیم بن عبید اللّه صاحب الشامه بن علی بن عبید اللّه بن علی بن عبید اللّه بن علی بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بمصر،و قال:و هو القاضی بمکّه،و عقبه:أبو علی عبد اللّه،و أبو محمّد علی (3).

56-إبراهیم برهان الدین بن عدنان بن جعفر بن محمّد بن عدنان الحسینی.

قال ابن حجر:نقیب الأشراف بدمشق،مات فی ذی الحجّه سنه سبع و تسعین و سبعمائه،و قد جاوز الثمانین؛لأنّه ولد فی لیله الثانی من ربیع الأوّل سنه سبع عشره، و کان رئیسا نبیلا،ولی حسبه دمشق فحمدت سیرته،و هو والد المسند علاء الدین کاتب السرّ بدمشق،و قد ولی الحسبه بها مرّه،و له سماع من أبی بکر بن بجیر (4).

57-إبراهیم بن علی بن إبراهیم جردقه بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

58-إبراهیم بن أبی القاسم علی بن إبراهیم بن الحسن بن محمّد بن سلیمان ابن داود

ص:55


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 331.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 286 و 267.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 300 و 146.
4- (4) انباء الغمر بأبناء العمر 3:255-256.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 178.

بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

59-إبراهیم بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:و قد ذکر محمّد بن علی بن حمزه:أنّه قتل مع الحسین علیه السّلام بکربلاء إبراهیم بن علی بن أبی طالب،و امّه امّ ولد.و ما سمعت بهذا من غیره،و لا رأیت لإبراهیم فی شیء من کتب الأنساب ذکرا (2).

و قال البیهقی:ذکره محمّد بن علی بن حمزه،و لم یذکره غیره،قتله زید بن دفاف بکربلاء،و هو ابن عشرین سنه،و قبره بکربلاء فی مقابر الشهداء،و صلّی علیه جابر بن عبد اللّه الأنصاری (3).

60-إبراهیم بن علی بن الحسن خلیفه بن إبراهیم بن الحسن بن سلیمان بن داود بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بجرجان عن الکیا السیّد النسّابه زین الشرف (4).

61-إبراهیم بن علی بن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (5).

62-إبراهیم بن علی بن حمزه بن إسماعیل بن أحمد بن محمّد بن أبی تراب عیسی المکری بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن ابن علی بن أبی طالب البلخی.

ذکره البیهقی (6).

ص:56


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 113.
2- (2) مقاتل الطالبیّین ص 57.
3- (3) لباب الأنساب 1:400.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 113.
5- (5) لباب الأنساب 2:447.
6- (6) لباب الأنساب 2:681.

63-إبراهیم بن علی بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بسمرقند (1).

64-إبراهیم بن علی بن عبد اللّه الفرشی بن جعفر بن إبراهیم الرئیس بن محمّد ابن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

65-إبراهیم بن علی بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب الجعفری الزینبی.

ذکره الطوسی فی أصحاب علی الرضا علیه السّلام،و قال:امّ علی بن عبد اللّه زینب بنت علی علیه السّلام،و امّها فاطمه بنت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله (3).

66-إبراهیم بن أبی القاسم علی الشعرانی بن عبد اللّه الاطروش بن عبد اللّه ابن جعفر بن عبد الرحمن بن القاسم بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:مئناث (4).

67-إبراهیم بن علی بن علی بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه علیّه بنت عبد اللّه بن إبراهیم بن عبد اللّه أبی القاسم بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب (5).

68-إبراهیم أبو طاهر بن علی بن عمر برطله بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:57


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 182.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 304.
3- (3) رجال الشیخ الطوسی ص 352 برقم:5217.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 54.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 142.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بمصر،و قال:عقبه علی (1).

و قال البیهقی:العقب منه:أبو جعفر محمّد بمصر امّه غزال امّ ولد سوده،و أبو القاسم أحمد امّه أیضا امّ ولد سوده،و أبو عبد اللّه جعفر امّه امّ الکرام بنت المهلّب بن أبی صغیره، و أبو محمّد علی امّه امّ ولد (2).

69-إبراهیم بن علی بن محمّد العربی نزیل الکوفه بن أحمد نزیل الحائر بن محمّد بن الحسین نزیل الکوفه بن إبراهیم الثانی بن إبراهیم بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:حضر علویّ متّقی،و قال:أنا ساکن فی محلّه الری،و أنا إبراهیم...

و قیل:حصل له التعریف من شرف الدوله و الدین،ملک الأکابر و النقباء محمّد ابن علی المرتضی فی شهور سنه أربع و أربعین و خمسمائه،و کتب السیّد الامام نسّابه المشرق أبو جعفر الموسوی علی هذه الشجره:عرض علیّ هذا النسب،فعرضته بالاصول الصحیحه، فوجدته کما هو لا شکّ فیه،کتبه أبو جعفر محمّد بن علی بن هارون بن محمّد الموسوی بخطّه فی صفر سنه ثمان و أربعین و خمسمائه (3).

70-إبراهیم بن عمر الأشرف بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج بلا خلاف (4).

71-إبراهیم أبو الوفاء برهان الدین بن عمر بن محمّد الحسنی المدنی.

روی عنه الجوینی لمّا قدم علیه ببحرآباد،و عبّر عنه بالسیّد النسیب الحسیب.

و روی عن جمال الدین محمّد بن محمّد بن أسعد البخاری،بإسناده المتّصل عن أبی هریره،قال:قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله:لیله اسری بی إلی السماء سمعت نداء من تحت العرش:انّ علیّا رایه الهدی،و حبیب من یؤمن بی،بلّغ علیّا ذلک.فلمّا نزل النبیّ صلّی اللّه علیه و آله

ص:58


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 302.
2- (2) لباب الأنساب 2:488.
3- (3) لباب الأنساب 2:656-657.
4- (4) لباب الأنساب 2:443.

أنسی ذلک،فأنزل اللّه جلّ و علا علیه یا أَیُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَیْکَ مِنْ رَبِّکَ وَ إِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَما بَلَّغْتَ رِسالَتَهُ وَ اللّهُ یَعْصِمُکَ مِنَ النّاسِ إِنَّ اللّهَ لا یَهْدِی الْقَوْمَ الْکافِرِینَ (1).

72-إبراهیم بن عیسی بن أحمد بن القاسم بن إدریس بن إدریس بن عبد اللّه ابن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده بانسلام من أرض المغرب (2).

73-إبراهیم بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه امّ ولد اسمها مؤنسه (3).

و قال البیهقی:درج (4).

74-إبراهیم بن القاسم عجیرا بن إبراهیم بن الحسن بن محمّد بن سلیمان بن داود بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

75-إبراهیم بن محمّد بن إبراهیم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی ابن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (6).

76-إبراهیم بن محمّد بن إبراهیم بن سلیمان بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:59


1- (1) فرائد السمطین 1:158 ح 120.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 5.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 149.
4- (4) لباب الأنساب 2:449.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 328.
6- (6) لباب الأنساب 2:448.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:درج (1).

77-إبراهیم بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بفرغانه،و قال:عقبه فاطمه امّها من ولد عثمان بن عفّان،و عن الشریف النسّابه أبی حرب محمّد بن المحسن الحسینی (2).

78-إبراهیم أبو إسماعیل بن أبی الحسین محمّد بن أحمد متویه بن الحسن بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

79-إبراهیم بن أبی زید محمّد بن أحمد الزاهد بن محمّد العوید بن علی بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر الأصغر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

80-إبراهیم شمس الدین بدر الساده بن محمّد مؤیّد الدین ذی الفخرین بن أحمد بن المطهّر بن أحمد بن محمّد بن عبد اللّه بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب.

ذکره البیهقی فی أنساب سادات خلّم (5).

81-إبراهیم رکن الدین بن محمّد بن تاج الدین الحسینی الکیسکی.

ص:60


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 74.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 238.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 293.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 165.
5- (5) لباب الأنساب 2:709.

قال ابن بابویه:عالم صالح (1).

82-إبراهیم بن محمّد بن جعفر بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی العلوی الکوفی.

ذکره الطوسی فی من لم یرو،و قال:روی عنه التلعکبری (2).

83-إبراهیم بن محمّد بن جعفر بن الحسن الصدری بن محمّد بن حمزه بن إسحاق الأشرف بن علی الزینبی بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

84-إبراهیم بن محمّد العقیقی بن جعفر بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده بدمشق (4).

85-إبراهیم بن أبی الحسین محمّد بن الحسین خرقه بن إبراهیم بن موسی بن إبراهیم بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

86-إبراهیم بن محمّد بن حمزه بن إسحاق الأشرف بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد المغرب (6).

87-إبراهیم بن أبی الطیّب محمّد بن حمزه بن عبد اللّه بن العبّاس بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

ص:61


1- (1) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 19 برقم:26.
2- (2) رجال الشیخ الطوسی ص 409 برقم:5946.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 148.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 137.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 33.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 288.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

88-إبراهیم بن محمّد بن حمزه بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال أبو إسماعیل طباطبا:قال أبو الحسین محمّد بن القاسم التمیمی النسّابه:إبراهیم بن محمّد بن حمزه هو مئناث،و هذا سهو ظاهر،و له عقب.

قال الشریف النسّابه أبو الحسین محمّد بن محمّد الحسینی المعروف بابن أبی جعفر رحمه اللّه:إنّ محمّد بن حمزه بن عبید اللّه بن الحسین الأصغر أعقب،و من ولده:

إبراهیم بن محمّد عقبه ببخارا.

و قلت:رأیت من ولده باصفهان فی سنه ثمان و خمسین و أربعمائه:السیّد العالم أبا عبد اللّه محمّد بن عبد المطّلب بن الحسین بن أحمد بن إبراهیم بن محمّد ابن حمزه بن عبید اللّه بن الحسین الأصغر،هذا هو من أخسیکت (2).

89-إبراهیم بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن بن إبراهیم بن عبد اللّه بن الحسن ابن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:انقرض (3).

90-إبراهیم بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی ابن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بکابل و قتل هناک،و قال:امّه امّ ولد بربریّه،و کان بالمدینه انقرض نسله،و قال الشریف النسّابه ابن أبی جعفر الحسینی:و بما وراء النهر ببلخ قوم یذکرون أنّهم من ولد إبراهیم بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن،و قال البخاری:رأیت منهم أحدا و لا رأیت لهم فی جزائد النقباء فی البلدان،و قد رأیت أبا

ص:62


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 204.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 45 و 98.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 355.

واحدا بعد آخر یذکرون أنّهم من ولد إبراهیم هذا،و اللّه أعلم بحالهم (1).

و قال أیضا:و بما وراء النهر بلخ قوم ینتمون إلی إبراهیم هذا،و قال شیخی الکیا المرشد باللّه:لم یثبتهم ابن أبی جعفر و غیره من النسّابه،و اللّه تعالی أعلم.

و قال أبو نصر سهل بن عبد اللّه البخاری النسّابه:رأیت لهم ذکرا فی جرائد النقباء فی البلدان،و یعرفون ببنی الطبلی (2).

91-إبراهیم بن محمّد اللحیانی بن عبد اللّه بن عبید اللّه بن الحسن بن عبید اللّه ابن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:امّه امّ ولد،قتله طاهر بن عبد اللّه فی وقعه کانت بینه و بین الکوکبی بقزوین (3).

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده الری (4).

و قال البیهقی:امّه امّ ولد،قتله طاهر بن عبد اللّه فی المصافّ،و قتل بقزوین،و قبره بها فی بقعه الکوکبی،و صلّی علیه الجعفری بقزوین،و کان یوم قتل ابن ثلاث و أربعین سنه (5).

92-إبراهیم بن محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بخراسان،و قال:عقبه:القاسم الأمیر درج، و محمّد درج (6).

ص:63


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 283.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 323.
3- (3) مقاتل الطالبیّین ص 434.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 166.
5- (5) لباب الأنساب 1:417.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 131.

و قال أیضا:انقرض،و امّه امّ ولد (1).

93-إبراهیم بن محمّد بن عبید اللّه بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید ابن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

94-إبراهیم بن أبی أحمد محمّد الداعی بن عبید اللّه بن زید بن محمّد بن یحیی بن محمّد الأعلم بطبرستان بن عبید اللّه بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

95-إبراهیم أبو إسماعیل بن أبی جعفر محمّد و یعرف بمسلم بن عبید اللّه الأمیر بن طاهر بن یحیی بن الحسن بن جعفر بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

96-إبراهیم الوردی بن أبی عبد اللّه محمّد بن عبید اللّه الأمیر بن عبد اللّه بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الری،و قال:عقبه من ثلاثه بنین:أبی الحسن محمّد،و أحمد،و أبی جعفر محمّد (5).

و ذکره أیضا ممّن ورد أولاده بشیراز (6).

97-إبراهیم بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب الهاشمی.

ص:64


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 252 و 309.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 107.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 181.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 300.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 154.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 189.

قال ابن أبی حاتم:روی عن أبیه،روی عنه عمر مولی غفره،و محمّد بن إسحاق، و یاسین بن شیبان العجلی،سمعت أبی یقول ذلک (1).

و قال أبو الشیخ:روی عنه یعقوب القمّی،قدم علیهم قم،رواه یعقوب القمّی،و قال:

حدّثنا إبراهیم بن محمّد بن الحنفیّه،و کان قدم علینا قم فی قول اللّه عزّ و جلّ وَ یَعْلَمُ مُسْتَقَرَّها وَ مُسْتَوْدَعَها (2)قال:مستقرّها فی الصلب،و مستودعها فی الرحم.

و له أحادیث:حدّثنا سلم،قال:حدّثنا ابن أخی هلال،قال:حدّثنا أبو نعیم،قال:

حدّثنا یاسین العجلی،عن إبراهیم،عن أبیه،عن علی،قال:قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله:

المهدی منّا أهل البیت (3).

و قال ابن حجر:روی عن أبیه و عن جدّه مرسلا فیما قال أبو زرعه،و عن أنس.روی عنه یاسین،و عمر مولی غفره،و محمّد بن إسحاق.قلت:قال العجلی:ثقه.و ذکره ابن حبّان فی الثقات (4).

98-إبراهیم بن أبی علی محمّد بن علی بن أحمد بن علی بن عبد اللّه بن الحسن بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی ابن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

99-إبراهیم بن محمّد الأکبر بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (6).

100-إبراهیم أبو القاسم بن أبی جعفر محمّد التفلیسی بن علی الدینوری بن الحسن

ص:65


1- (1) الجرح و التعدیل 2:124 برقم:386.
2- (2) هود:6.
3- (3) طبقات المحدّثین بأصبهان 1:118 برقم:46.
4- (4) تهذیب التهذیب 1:157.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 282.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 311.

بن الحسین بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

101-إبراهیم بن محمّد الباقر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال المفید:درج،امّه امّ حکیم بنت أسید بن المغیره الثقفیّه (2).

و قال البیهقی:درج (3).

و ذکره ابن الطقطقی (4).

102-إبراهیم بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب الهاشمی.

قال ابن أبی حاتم:روی عن أبیه،روی عنه سعد بن زیاد أبو عاصم مولی بنی هاشم، و ابن عیینه،و یعقوب بن عبد الرحمن الاسکندرانی،سمعت أبی و أبا زرعه یقولان ذلک، و زاد أبو زرعه:یعدّ فی المدینیّین،و لم یذکر أبو زرعه روایه ابن عیینه عنه فقط (5).

103-إبراهیم بن محمّد الخرزی بن علی بن علی بن الحسن الأفطس بن علی ابن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بآبه (6).

104-إبراهیم أبو حرب بن محمّد بن علی بن عمر بن علی بن عمر برطله بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:العقب منه:محمّد،و الحسین،و أبو زید،و الهادی،امّهم مریم من العامّه (7).

ص:66


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 102.
2- (2) الارشاد 2:176.
3- (3) لباب الأنساب 2:447.
4- (4) الأصیلی ص 147.
5- (5) الجرح و التعدیل 2:125 برقم:387.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 35.
7- (7) لباب الأنساب 2:489.

105-إبراهیم أبو طاهر بن محمّد بن عمر بن یحیی بن الحسین بن أحمد بن عمر بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی.

قال الخطیب البغدادی:کان ینزل فی درب جمیل،و حدّث عن أبی المفضّل الشیبانی.

کتبت عنه و کان سماعه صحیحا.

أخبرنا أبو طاهر إبراهیم بن محمّد بن عمر العلوی،أخبرنا أبو المفضّل محمّد بن عبد اللّه الشیبانی،أخبرنا أبو حامد محمّد بن هارون بن حمید الحضرمی،حدّثنا محمّد بن صالح بن النطاح أبو عبد اللّه البصری،حدّثنا المنذر بن زیاد الطائی،حدّثنا عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب،عن أبیه،عن جدّه،عن النبیّ صلّی اللّه علیه و آله،قال:من أجری اللّه علی یدیه فرجا لمسلم فرّج اللّه عنه کرب الدنیا و الآخره.

سمعت أبا طاهر العلوی یقول:ولدت ببابل فی سنه تسع و ستّین و ثلاثمائه.و مات ببغداد فی لیله الأربعاء،و دفن یوم الأربعاء الرابع عشر من صفر سنه ستّ و أربعین و أربعمائه،و کنت إذ ذاک فی طریق الحجاز راجعا إلی الشام من مکّه (1).

106-إبراهیم الزهرینی بن محمّد بن القاسم بن إدریس بن إدریس بن عبد اللّه ابن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

107-إبراهیم بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو إسماعیل طباطبا ورد باصبهان و معه ابنه الحسن،و ماتا هناک،و قبرهما فی محلّه یقال لها:جیلان بباب مسجد سعید بن جبیر،و ما یعرف أحد باصبهان ینتسب إلیه (3).

ص:67


1- (1) تاریخ بغداد 6:174 برقم:2229.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 119.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 21 و 48.

و قال البیهقی:درج بلا خلاف (1).

108-إبراهیم أبو علی بن محمّد بن محمّد بن أحمد بن علی بن الحسین بن علی بن حمزه بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الزیدی الکوفی.

قال یاقوت:هو والد أبی البرکات عمر النحوی صاحب کتاب شرح اللمع،من أهل الکوفه،له معرفه حسنه بالنحو و اللغه و الأدب،و حظّ من الشعر جیّد،ندر مثله،مات- فیما ذکره السمعانی عن ابنه أبی البرکات-فی شوّال سنه ستّ و ستّین و أربعمائه بالکوفه، و دفن بمسجد السهله،و کان قد سافر إلی الشام و مصر،و أقام بها مدّه،و نفق علی الخلفاء بمصر،ثمّ رجع إلی وطنه الکوفه إلی أن مات بها.

وجدت بخطّ أبی سعد السمعانی:سمعت أبا البرکات عمر بن إبراهیم،سمعت والدی یقول:کنت بمصر،و ضاق بها صدری،فقلت:

فإن تسألینی کیف أنت فإنّنی تنکّرت دهری و المعاهد و الصبرا (2)

و أصبحت فی مصر کما لا یسرّنی بعیدا من الأوطان منتزحا عزبا

و إنّی فیها کامرئ القیس مرّه و صاحبه لمّا بکی و رأی الدربا

فإن أنج من بابی زویلا فتوبه إلی اللّه أن لا مسّ خفّی لها تربا

قال السمعانی:قال لی الشریف:قال أبی:قلت هذه الأبیات و ما کنت ضیق الید، و کان قد حصل لی من المستنصر خمسه آلاف دینار مصریّه.

قال:و قال الشریف:مرض أبی إمّا بدمشق أو بحلب،فرأیته یبکی و یجزع،فقلت له:

یا سیّدی ما هذا الجزع؟و الموت لا بدّ منه،قال:أعرف و لکن أشتهی أن أموت بالکوفه و ادفن بها،حتّی إذا انشرت یوم القیامه أخرج رأسی من التراب،فأری بنی عمّی و وجوها أعرفها (3).

ص:68


1- (1) لباب الأنساب 2:448.
2- (2) فی الوافی:و الحبّا.
3- (3) إلی هنا ذکره فی الوافی بالوفیات 6:119-120 برقم:2552.

قال الشریف:و بلغ ما أراد.قال:و أنشدنی أبو البرکات لوالده:

أرخ لها زمامها و الأنسعا ورم بها من العلا ما شسعا

و اجل بها مغتربا عن العدا توطئک من أرض العدا متّسعا

یا رائد الظعن بأکناف العدا (1) بلّغ سلامی إن وصلت لعلعا (2)

و حیّ خدرا باثیلات الغضا عهدت فیه قمرا مبرقعا

کان وقوعی فی یدیه ولعا و أوّل العشق یکون ولعا

ما ذا علیها لو رثت لساهر لو لا انتظار طیفها ما هجعا

تمنّعت من وصله فکلّما زاد غراما زادها تمنّعا

أنا ابن سادات قریش و ابن من لم یبق فی قوس الفخار منزعا

و ابن علی و الحسین و هما أبرّ من حجّ و لبّی و سعی

نحن بنو زید و ما زاحمنا فی المجد إلاّ من غدا مدفّعا

الأکثرون فی المساعی عددا و الأطولون فی الضراب أذرعا

من کلّ بسّام المحیّا لم یکن عند المعالی و العوالی ورعا

طابت اصول مجدنا (3)فی هاشم فطال فیها عودنا و فرّعا

قال:و أنشدنی لأبیه:

لمّا أرقت بجلّق و اقضّ فیها مضجعی

نادمت بدر سمائها بنواظر لم تهجع

و سألته بتوجّع و تخضّع و تفجّع

صف للأحبّه ما تری من فعل بینهم معی

و اقرا السلام علی الحبی ب و من بتلک الأربع (4)

ص:69


1- (1) فی مختصر تاریخ دمشق:الحمی.
2- (2) لعلع اسم مکان ببلاد الحجاز.
3- (3) فی مختصر تاریخ دمشق:مجدکم.
4- (4) معجم الادباء 2:10-14 برقم:3.

و قال ابن منظور:قدم دمشق هو و أولاده عمر و عمّار و معدّ و عدنان،و سکن بها مدّه، و ما أظنّه حدّث بها بشیء،ثمّ رجع إلی الکوفه و حدّث بها.روی عن عمّ والده زید بن جعفر العلوی،ثمّ أورد أبیاته أوّله«أرخ لها»و قوله«لمّا أرقت»المتقدّمان،ثمّ قال:قال ابنه عمر:توفّی فی شوّال سنه ستّ و ستّین و أربعمائه بالکوفه (1).

109-إبراهیم أبو محمّد المجاب بردّ السلام بن أبی جعفر محمّد العابد الصالح ابن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب الهاشمی العلوی الزاهد.

قال البیهقی:حضر نیسابور و روی بها الأحادیث سنه خمس و ثمانین و مائتین (2).

و قال ابن الطقطقی:سمّی المجاب بردّ السلام،و ذلک لأنّه دخل إلی حضره أبی عبد اللّه الحسین بن علی علیهما السّلام،فقال:السلام علیک یا أبه،فسمع الصوت و علیک السلام یا ولدی،و اللّه أعلم،و عقبه من ولده محمّد الحائری (3).

و قال ابن الفوطی:کان من الزهّاد العبّاد،کثیر الدعاء و الأوراد،و کان لا یخرج من بیته إلاّ لضروره،و هو مواظب علی العباده لیلا و نهارا،و الذی یروی عنه أنّه دخل ذات یوم إلی حضره علی علیه السّلام-و قیل:حضره جدّه الحسین علیه السّلام-فقال:السلام علیک یا أبه، فأجابه و علیک السلام یا ولدی أو کما قال (4).

110-إبراهیم بن محمّد بن یحیی بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر بن علی بن أبی طالب المعروف بابن الصوفی.

قال ابن الأثیر:و فی سنه ستّ و خمسین و مائتین ظهر بصعید مصر انسان علویّ، و ذکر أنّه إبراهیم بن محمّد بن یحیی بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر بن علی (5)بن أبی

ص:70


1- (1) مختصر تاریخ دمشق 4:158-159 برقم:155.
2- (2) لباب الأنساب 2:716.
3- (3) الأصیلی ص 183.
4- (4) مجمع الآداب 4:356-357 برقم:3977.
5- (5) سقط عمر بین محمّد و علی فی الکامل المطبوع.

طالب،و یعرف بابن الصوفی،و ملک مدینه أسنا و نهبها،و عمّ شرّه البلاد.فسیّر إلیه أحمد بن طولون جیشا،فهزمه العلوی،و أسر المقدّم علی الجیش،فقطع یدیه و رجلیه و صلبه، فسیّر إلیه ابن طولون جیشا آخر،فالتقوا بنواحی اخمیم،فاقتتلوا قتالا شدیدا،فانهزم العلوی،و قتل کثیر من رجاله،و سار هو حتّی دخل الواحات (1).

و قال أیضا:و فی سنه تسع و خمسین و مائتین عاد ابن الصوفی العلوی،فظهر بمصر، و قد ذکرنا سنه ستّ و خمسین ظهوره و هربه إلی الواحات،فأحمّ نفسه،و دعا الناس إلی نفسه،فتبعه خلق کثیر،و سار بهم إلی الأشمونین،فوجّه إلیه جیش علیهم قائد یعرف بابن أبی الغیث،فوجده قد أصعد إلی لقاء أبی عبد الرحمن العمری.

فلمّا وصل العلوی إلی العمری التقیا،فکان بینهما قتال شدید،أجلت الوقعه عن انهزام العلوی،فولّی منهزما إلی أسوان،فعاث فیها،و قطع کثیرا من نخلها،فسیّر إلیه ابن طولون جیشا و أمرهم بطلبه أین کان،فسار الجیش فی طلبه،فولّی هاربا إلی عیذاب، و عبر البحر إلی مکّه،و تفرّق أصحابه.

فلمّا وصل إلی مکّه بلغ خبره إلی و الیها،فقبض علیه و حبسه،ثمّ سیّره إلی ابن طولون،فلمّا وصل إلی مصر أمر به فطیف به فی البلد،ثمّ سجنه مدّه و أطلقه،ثمّ رجع إلی المدینه،فأقام بها إلی أن مات (2).

111-إبراهیم أبو الفضل کمال الدین بن مهدی عماد الدین بن ناصر نصیر الدین الوزیر بن المهدی بن حمزه بن محمّد بن حمزه بن المهدی بن ناصر بن زید بن حمزه بن جعفر بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب العلوی الحسنی البغدادی الصدر الکاتب.

قال ابن الطقطقی:و له بنات لم یخلّف ولدا ذکرا،و لیس لأبیه و لا لجدّه الوزیر عقب إلاّ منه من الذکور،و هو سیّد جلیل متصرّف فی أعمال الحلّه،نقیبا بالمشهد الحائر (3).

ص:71


1- (1) الکامل فی التاریخ 4:432.
2- (2) الکامل فی التاریخ 4:447.
3- (3) الأصیلی ص 138.

و قال ابن الفوطی:من بیت النقابه و التقدّم و الحکم و الوزاره،رأیته بالحلّه السیفیّه سنه احدی و ثمانین و ستمائه،و هو شیخ بهیّ حسن الصوره جمیل الأخلاق،و حصل لی الانس بخدمته و کتبت عنه،و أنشدنی:

ما من أتت من دون مولده خمسون بالمعذور فی الجهل

و إذا مضت خمسون عن رجل هجر الصبی و مشی علی رسل

و لو أنّ أسراب الدموع ثنت شرخ الشباب علی امرء قبلی

لهرقت من عینیّ أربعه و سفحتها سجلا علی سجل (1)

112-إبراهیم أبو أحمد المرتضی بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی العابد.

قال الطبری:و فی سنه مائتین خرج إبراهیم بن موسی بن جعفر بالیمن،و کان إبراهیم بن موسی و جماعه من أهل بیته بمکّه حین خرج أبو السرایا،و أمره و أمر الطالبیّین بالعراق ما ذکر،و بلغ إبراهیم بن موسی خبرهم،فخرج من مکّه مع من کان معه من أهل بیته یرید الیمن.

و والی الیمن یومئذ المقیم بها من قبل المأمون إسحاق بن موسی بن عیسی،فلمّا سمع باقبال إبراهیم بن موسی العلوی و قربه من صنعاء،خرج منصرفا عن الیمن فی الطریق النجدیّه بجمیع من فی عسکره من الخیل و الرجل،و خلّی لإبراهیم بن موسی بن جعفر الیمن و کره قتاله،و بلغه ما کان من فعل عمّه داود بن عیسی بمکّه و المدینه،ففعل مثل فعله،و أقبل یرید مکّه حتّی نزل المشاش،فعسکر هناک و أراد دخول مکّه فمنعه من کان بها من العلویّین،و کانت امّ إسحاق ابن موسی بن عیسی متواریه من العلویّین،و کانوا یطلبونها،فتوارت منهم.

و لم یزل إسحاق بن موسی معسکرا بالمشاش،و جعل من کان بمکّه مستخفیا یتسلّلون من رءوس الجبال،فأتوا بها ابنها فی عسکره.و کان یقال لإبراهیم بن موسی

ص:72


1- (1) مجمع الآداب 4:97-98 برقم:3427.

الجزّاز؛لکثره من قتل بالیمن من الناس و سبی و أخذ من الأموال (1).

و قال أیضا:و فی هذه السنه وجّه إبراهیم بن موسی بن جعفر بن محمّد الطالبی بعض ولد عقیل بن أبی طالب من الیمن فی جند کثیف إلی مکّه لیحجّ بالناس،فحورب العقیلی فهزم و لم یقدر علی دخول مکّه (2).

و قال المسعودی:و فی سنه تسع و تسعین و مائه ظهر بالیمن (3).

و قال المفید:امّه امّ ولد.و کان سخیّا شجاعا کریما،و تقلّد الإمره علی الیمن فی أیّام المأمون من قبل محمّد بن زید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب الذی بایعه أبو السرایا بالکوفه،و مضی إلیها ففتحها،و أقام بها مدّه إلی أن کان من أمر أبی السرایا ما کان، فاخذ له الأمان من المأمون (4).

و قال ابن الأثیر:فی سنه مائتین ظهر إبراهیم بن موسی بن جعفر بن محمّد،و کان بمکّه،فلمّا بلغه خبر أبی السرایا و ما کان منه سار إلی الیمن،و بها إسحاق بن موسی بن عیسی بن موسی بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن عبّاس عاملا للمأمون،فلمّا بلغه قرب إبراهیم من صنعاء،سار منها نحو مکّه،فأتی المشاش فعسکر بها،و اجتمع بها إلیه جماعه من أهل مکّه هربوا من العلویّین،و استولی إبراهیم علی الیمن،و کان یسمّی الجزّاز لکثره من قتل بالیمن،و سبی و أخذ الأموال (5).

و قال ابن الطقطقی:امّه امّ ولد،معقّب بلا خلاف،و کان سیّدا جلیلا نبیلا،عالما فاضلا،یروی الحدیث عن أبیه علیه السّلام،مضی إلی الیمن و غلب علیها فی أیّام أبی السرایا.

و یقال:إنّه ظهر داعیا إلی أخیه الرضا علیه السّلام،فبلغ المأمون ذلک،فأرسل إلیه عسکرا، فتخاذل عسکره عنه،فانکسر و انهزم و عاد إلی بغداد،فشفّع الرضا علیه السّلام فیه إلی المأمون،

ص:73


1- (1) تاریخ الطبری 10:232.
2- (2) تاریخ الطبری 10:235.
3- (3) مروج الذهب 3:439.
4- (4) الارشاد 2:244-246.
5- (5) الکامل فی التاریخ 4:153.

فشفّعه فیه و ترکه،فتوفّی فی بغداد،و قبره بمقابر قریش عند أبیه علیه السّلام فی تربه مفرده معروفه قدّس اللّه روحه.

و لإبراهیم الأمیر ثلاثه أولاد:جعفر معقّب بالاجماع،و إسماعیل،و موسی (1).

و قال ابن الفوطی:کان من العبّاد الزهّاد،العلماء الأفراد،کان یترنّم دائما بهذه الأبیات:

لا تغبطنّ إذا الدنیا تزخرفها و لا للذّه وقت عجّلت فرحا

فالدهر أسرع شیء فی تقلّبه و فعله بیّن للخلق قد وضحا

کم شارب عسلا فیه منیّته و کم تقلّد سیفا من به ذبحا (2)

و قال الفاسی:ذکره أبو الحسن العتیقی فی امراء الموسم.و ذکر أنّه حجّ بالناس فی سنه اثنتین و مائتین،و هو أمیر مکّه للمأمون و أخوه علی بن موسی الرضا ولی عهد المأمون انتهی.و لا معارضه بین ما ذکره العتیقی من أنّ إبراهیم کان علی مکّه فی سنه اثنتین و مائتین،و بین ما ذکر الأزرقی من أنّ ابن حنظله کان علی مکّه فی سنه اثنتین و مائتین خلیفه لحمدون بن علی بن عیسی بن ماهان؛لامکان أن یکون حمدون کان علی مکّه فی أوّل سنه اثنتین و مائتین،و إبراهیم کان علی مکّه فی آخر هذه السنه،و اللّه أعلم.و ابن حنظله المشار إلیه هو یزید بن محمّد بن حنظله المخزومی،أمیر کان علی مکّه للجلودی و لحمدون.

و ذکر ابن حزم أنّ إبراهیم بن موسی بن جعفر المشار إلیه دخل مکّه عنوه،و قتل ابن حنظله المذکور انتهی بالمعنی،ثمّ أورد کلام ابن الأثیر فی أخبار سنه مائتین المتقدّم نقله عنه (3).

113-إبراهیم بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:74


1- (1) الأصیلی ص 162.
2- (2) مجمع الآداب 5:177 برقم:177.
3- (3) العقد الثمین 3:166-167 برقم:728.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

114-إبراهیم بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن ابن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:حبسه محمّد بن أحمد بن عیسی بن المنصور عامل المهتدی علی المدینه،فمات فی حبسه،و دفن فی البقیع (2).

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:انقرض (3).

و ذکره أیضا البیهقی (4).

115-إبراهیم أبو إسماعیل بن ناصر بن إبراهیم بن عبد اللّه بن الحسن بن أبی الحسین علی الشاعر بن أبی الحسن محمّد الشاعر بن أبی عبد اللّه أحمد بن أبی جعفر محمّد بن أبی عبد اللّه أحمد بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

هو صاحب کتاب منتقله الطالبیّه،و قد أکثرنا النقل عنه فی کتابنا هذا.

قال البیهقی:مصنّف کتاب دیوان الأنساب و مجمع الأسماء و الألقاب،و هو قریب العهد إلینا (5).

116-إبراهیم بن یحیی بن أحمد بن محمّد الأثبتی بن یحیی بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو إسماعیل طباطبا:قتله أبو الساج بالرخان (6).

117-إبراهیم بن أبی الحسین یحیی بن الحسن بن جعفر الحجّه بن عبید اللّه الأعرج

ص:75


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 174.
2- (2) مقاتل الطالبیّین ص 439.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 170.
4- (4) لباب الأنساب 1:427.
5- (5) لباب الأنساب 2:721.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 143.

بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب (1).

118-إبراهیم بن یحیی بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه امّ ولد (2).

119-إبراهیم بن یحیی بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:درج،امّه امّ ولد (3).

120-إبراهیم بن یحیی بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن یحیی بن عبد اللّه ابن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببشری قریه بالبادیه،و قال:عقبه نعمه،له أولاد (4).

121-إبراهیم أبو أحمد بن یحیی الاطروش بن موسی بن محمّد بن إسماعیل ابن عبد اللّه بن عبید اللّه بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بقصر ابن هبیره،و قال:له بقیّه بالکوفه،عقبه:

أحمد،و محمّد،و الحسن (5).

122-إبراهیم بن یوسف بن أحمد بن یوسف بن إبراهیم بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (6).

ص:76


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 313.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 140.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 145.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 48.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 244.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 50.
أبو أحمد

123-أبو أحمد بن الحسن بن یحیی بن علی بن عمر بن علی بن عمر برطله ابن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:قال السیّد أبو الغنائم:لقیته بطبرستان سنه ثمان عشره و أربعمائه، و العقب منه:حمزه و امّه جوهره بنت أبی عبد اللّه البلدی (1).

124-أبو أحمد بن محمّد بن الحسن بن أبی هاشم عبد العظیم بن حمزه بن علی بن حمزه بن علی المرعش بن عبد اللّه الأمیر بن محمّد بن الحسن بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب المرعشی المازندرانی.

قال ابن الطقطقی:کان أبو أحمد هذا معقّبا أعجمیّا مازندانیّا،و کان سیّدا خیّرا حاملا لکتاب اللّه تعالی،جعله صاحب الدیوان ابن الجوینی شیخ الرباط الذی بناه بمشهد مولانا أمیر المؤمنین علیه السّلام (2).

أبو إسماعیل

125-أبو إسماعیل بن عیسی بن محمّد الأکبر بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الری،و قال:و قال السیّد الإمام النسّابه المرشد باللّه أبو الحسین یحیی بن الحسین الحسینی:لا أعرف ذلک (3).

أبو البرکات

126-أبو البرکات بن أبی المعالی علی بن الفضل بن طاهر بن المطهّر بن محمّد بن عیسی بن محمّد مضیره بن جعفر بن عیسی بن علی بن الحسین الأصغر ابن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:السیّد الإمام الزاهد مجد الدین أفضل الساده ذو النسبین أبو البرکات،

ص:77


1- (1) لباب الأنساب 2:489.
2- (2) الأصیلی ص 282.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 160.

الذی ذکرته فی کتاب درّه و شاح دمیه القصر من تصنیفی،و قلت فیه:هو من فضلاء سادات الزمان،و له طبع فی الفارسی و العربی وقّاد،و قد أخذ الأدب بأزمله،و أحاط بمفصّله و مجمله،ثمّ زیّن حدائق السیاده بأزهار الزهاده و العباده،و دعاه طلب رضوان اللّه إلی نفض یده عن غبار انشاء الأبیات و الأشعار،و الاقبال علی عماره دار الآخره، فإنّها نعم عقبی الدار(1).

127-أبو البرکات ضیاء الدین بن أبی الحسن محمّد بن الحسین بن علی بن محمّد بن عبد اللّه بن علی بن علی بن الحسن بن الحسین بن جعفر الحجّه بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:اخوانه:أبو الحسن طاهر،و أبو علی،و الحسن،و أبو إبراهیم،و علی، و محمّد،و أبو القاسم.أبو علی درج.العقب من أبی القاسم:فی أبی عبد اللّه.و العقب من محمّد:فی المرتضی (2).

128-أبو البرکات بن أبی جعفر محمّد بن علی بن إسماعیل المنقذی بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

[أبو بکر]

129-أبو بکر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:قد ذکر محمّد بن علی بن حمزه العلوی أنّه قتل مع عبد اللّه المحض و الحسن و إبراهیم بنی الحسن المثنّی أبو بکر بن الحسن بن الحسن،و ما سمعت أحدا ذکر هذا غیره،و لا بلغنا عن أحد من أهل العلم بالأنساب أنّ الحسن ابن الحسن کان له ابن یکنّی أبا بکر (4).

ص:78


1- لباب الأنساب 2:653-655.
2- لباب الأنساب 2:683.
3- منتقله الطالبیّه ص 307.
4- مقاتل الطالبیّین ص 128.

130-أبو بکر بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:امّه امّ ولد و لا نعرف امّه.ذکر المدائنی فی إسنادنا عنه،عن أبی مخنف، عن سلیمان بن أبی راشد:أنّ عبد اللّه بن عقبه الغنوی قتله.و فی حدیث عمرو بن شمر، عن جابر،عن أبی جعفر علیه السّلام:أنّ عقبه الغنوی قتله.و ایّاه عنی سلیمان بن قتّه یقول:

و عند غنیّ قطره من دمائنا و فی أسد اخری تعدّ و تذکر (1)

و قال المفید:رمی عبد اللّه بن عقبه الغنوی أبا بکر بن الحسن بن علی بن أبی طالب فقتله (2).

و قال البیهقی:قتله رجل من بنی أسد،بکربلاء فی المصافّ،و هو ابن خمس و ثلاثین سنه،و قبره بکربلاء،و صلّی علیه جابر بن عبد اللّه الأنصاری (3).

131-أبو بکر بن علی بن إبراهیم بن عدنان الحسینی الدمشقی.

قال ابن حجر:ولد سنه تسعین و سبعمائه تقریبا،و نشأ بزیّ الجندیّه،ثمّ بعد ذلک تزیّا بزیّ المباشرین،و کان الغالب علیه الدیانه و الخیر و العفّه،و انطلقت الألسن بالثناء علیه، و عیّن بعد أخیه لکتابه السرّ و باشر بغیر تولیه،فعوجل بالطاعون أیضا،و مات فی رجب سنه ثلاث و ثلاثین و ثمانمائه،و لم یبق بعد أخیه سوی ستّه عشر یوما (4).

132-أبو بکر بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:لم یعرف اسمه،و امّه لیلی بنت مسعود بن خالد.ذکر أبو جعفر محمّد بن علی بن الحسین علیهم السّلام أنّ رجلا من همدان قتله،و ذکر المدائنی أنّه وجد فی ساقیه مقتولا لا یدری من قتله (5).

ص:79


1- (1) مقاتل الطالبیّین ص 57.
2- (2) الارشاد 2:109.
3- (3) لباب الأنساب 1:400-401.
4- (4) انباء العمر بأبناء العمر 8:209.
5- (5) مقاتل الطالبیّین ص 56-57.

و ذکره المسعودی،و قال:امّه لیلی بنت مسعود النهشلی (1).

و قال أبو إسماعیل طباطبا:و أبو بکر لا عقب له،قتل مع الحسین بن علی،و قبره بکربلاء،و امّه لیلی بنت مسعود بن خالد بن مالک بن ربعی بن سلمی بن جندل بن نهشل بن دارم بن حنظله بن مالک بن زید بن مناه بن تمیم بن مرّه بن أدّ ابن طابخه بن إلیاس بن مضر بن نزار.و فی نسخه:تمیم بن مرّ بن ودّ بن طابخه ابن إلیاس (2).

و قال البیهقی:اختلفوا فی قاتله،قیل:إنّ قاتله ابن عقبه الغنوی،و قیل:قتله رجل من همدان،و قتل بکربلاء فی المصافّ،و هو ابن خمس و عشرین سنه،و قبره بکربلاء فی مواضع الشهداء،و صلّی علیه جابر بن عبد اللّه الأنصاری (3).

133-أبو بکر بن علی بن یوسف الهاشمی الحسنی الموصلی نزیل القاهره.

قال ابن حجر:اشتغل کثیرا،و کان یمیل إلی المذهب الظاهری،و امتحن بسبب ذلک مرّه،و کان یحفظ شیئا من البخاری بأسانیده،و کان فقیرا قانعا،ملازما للصلاه و العباده، حسن السمت،یتکلّم علی الناس بالجامع الحاکمی،مات فی حادی عشری جمادی الاولی سنه خمس عشره و ثمانمائه (4).

134-أبو بکر بن عمر بن یحیی بن محمّد بن الحسن بن عبید اللّه بن جعفر بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد الیمانی بن عبید اللّه بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب الموسوی.

ذکره البیهقی (5).

135-أبو بکر بن محمّد بن علی بن أبی طالب بن محمّد بن جعفر بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن المثلّث بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی.

ص:80


1- (1) مروج الذهب 3:63.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 261.
3- (3) لباب الأنساب 1:399.
4- (4) انباء الغمر بأبناء العمر 7:82-83.
5- (5) لباب الأنساب 2:681.

ذکره البیهقی (1).

أبو حرب

136-أبو حرب بن أبی طالب بن الداعی بن زید بن حمزه بن علی بن عبید اللّه بن الحسن بن علی بن محمّد بن الحسن السیلق بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره البیهقی،و قال:العقب من محمّد بن أبی حرب:أبو طالب،و داعی.و العقب من داعی:أبو الحسن،و أبو حرب،و علی.

و العقب من أبی طالب بن داعی بن زید السیلقی:أبو حرب،و الحسین،و الحسن، و أبو عبد اللّه.

و العقب من الحسین بن أبی طالب بن داعی:أبو البرکات،و له علی بن أبی البرکات الملقّب ب«أمیرک»و محمّد الکبیر،و أبو طالب بن الحسن،و علی المعروف ب«صرح» درج،و لأبی طالب:الحسن.

و العقب من أبی عبد اللّه بن أبی طالب بن داعی:سیّدک علی لوک،و علی دوغو.

و العقب من علی لوک:علی بن علی لوک.و العقب من علی دوغو:علی بن علی دوغو، و أبو طالب،و الحسن (2).

137-أبو حرب بن علی بن أحمد بن داود بن علی بن عیسی بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

138-أبو حرب بن أبی أحمد محمّد الداعی بن عبید اللّه بن زید بن محمّد بن یحیی بن محمّد الأعلم بطبرستان بن عبید اللّه بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری ابن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:81


1- (1) لباب الأنساب 2:681.
2- (2) لباب الأنساب 2:660-661.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 193.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

أبو الحسن

139-أبو الحسن بن أبی طالب جعفر بن علی بن أحمد بن علی بن عبد اللّه بن الحسن بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی ابن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

140-أبو الحسن العریضی بن الحسین بن عیسی الأحول بن محمّد بن الحسین بن عیسی الأکبر النقیب بن محمّد الأکبر بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الری،و قال:عقبه العریضی،و هو مئناث امّه جعفریّه،و طالبی درج امّه عامیّه،و محمّد و مانکدیم،امّهما بنت أبی طالب حرّه الحسینیّه،و عزیزی امّه عامیّه،و الحسن امّه عامیّه و هو أصغرهم،و أبو حرب علی امّه عامیّه (3).

141-أبو الحسن بن داعی بن محمّد عزیزی بن أحمد المطینی بن الحسن بن جعفر بن هارون بن إسحاق الکوکبی بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی ابن أبی طالب الکوکبی.

قال البیهقی:الکوکبیّون بنیشابور سادات صلحاء،منهم:السیّد علی الکوکبی الساکن فی محلّه سکّه الرماح،و هو ابن أبی الحسن الکوکبی.و العقب من علی بن أبی الحسن الکوکبی:السیّد أبو طالب،و ابن آخر (4).

142-أبو الحسن بن علی بن أحمد بن یحیی میمون بن أبی الحسن محمّد بن یحیی

ص:82


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 181.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 322.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 159-160.
4- (4) لباب الأنساب 2:672.

النسّابه بن الحسن بن جعفر الحجّه بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر ابن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الشام (1).

143-أبو الحسن بن أبی طالب المحسن صاحب جرّه بن إبراهیم بن موسی بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

144-أبو الحسن بن محمّد خلیفه بن یحیی بن علی بن عمر بن علی بن عمر برطله بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:العقب منه:أبو هاشم،و أبو طالب،قال السیّد أبو الغنائم:لقیتهما فی سنه اثنتا و عشرین و أربعمائه،و خلیفه درج،و إبراهیم امّه زهراء بنت أبی طالب الحسنی (3).

أبو الحسین

145-أبو الحسین بن الحسن بن زید بن محمّد أبی الفضل بن أبی الحسن محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن بن زید بن الحسن ابن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بالصغد من سواد ما وراء النهر،و قال:عقبه:أبو عبد اللّه محمّد،و أبو القاسم یحیی،و أبو محمّد الحسن (4).

أبو دعیج

146-أبو دعیج بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد حسن بن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن

ص:83


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 187.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 189.
3- (3) لباب الأنساب 2:489.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 202.

موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی.

قال الفاسی:أجاز له باستدعاء الحافظ علم الدین البرزالی،مؤرّخ بسنه ثلاث عشره و سبعمائه:أبو العبّاس الحجّار،و الشیخ تقی الدین بن تیمیّه،و أحمد بن علی الجزری، و أحمد بن محمّد البجدی،و إسحاق الآمدی،و القاسم بن المظفّر ابن عساکر،و محمّد بن أحمد بن الزرّاد،و محمّد بن محمّد بن هبه اللّه بن الشیرازی،و أبو بکر بن أحمد بن عبد الدائم،و زینب ابنه الکمال،و خلق (1).

أبو زائد

147-أبو زائد بن یحیی بن الحسن بن أبی عبد اللّه محمّد بن عبید اللّه الأمیر ابن عبد اللّه بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

أبو زید

148-أبو زید بن أبی حرب إبراهیم بن محمّد بن علی بن عمر بن علی بن عمر برطله بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:العقب منه:خلیفه،و امّه بنت أبی جعفر الاطروش (3).

149-أبو زید بن أبی أحمد محمّد الداعی بن عبید اللّه بن زید بن محمّد بن یحیی بن محمّد الأعلم بطبرستان بن عبید اللّه بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

150-أبو زید بن یحیی بن الحسن بن أبی عبد اللّه محمّد بن عبید اللّه الأمیر بن عبد

ص:84


1- (1) العقد الثمین 6:284 برقم:2871.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 36.
3- (3) لباب الأنساب 2:489.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 181.

اللّه بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

أبو سعد

151-أبو سعد بن أبی راجح بن أبی عزیز قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی المکّی الحلّی.

قال الفاسی:کان من أعیان الأشراف،ذا عقل و عباده،و علی ذهنه مسائل من مذهب الزیدیّه،و أخبار عن سیّدنا علی بن أبی طالب علیه السّلام،و من قارب مدّته من أهل البیت، و من أخبار الأشراف ولاه مکّه،و توفّی فی جمادی الاولی سنه ستّ و عشرین و ثمانمائه (2).

أقول:و فی سلسله نسبه إلی قتاده سقط واضح.

152-أبو سعد بن حازم بن عبد الکریم بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد حسن بن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی المکّی.

قال الفاسی:کان من أعیان الأشراف آل أبی نمی،و حضر حرب الزیاره بوادی مرّ بین أمیر مکّه حسن بن عجلان و آل أبی نمی،فقتل أبو سعد و أخوه أحمد بن حازم،فی یوم الثلاثاء الخامس و العشرین من شوّال سنه ثمان و تسعین و سبعمائه (3).

153-أبو سعد بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد حسن بن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن

ص:85


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 36.
2- (2) العقد الثمین 6:288 برقم:2886.
3- (3) العقد الثمین 6:287 برقم:2885.

موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی المکّی.

ذکره الفاسی (1).

أبو سوید

154-أبو سوید بن أبی دعیج بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد حسن بن علی ابن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان ابن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه ابن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی المکّی.

ذکره الفاسی (2).

أبو شجاع

155-أبو شجاع بن أبی الفتح بن أبی علی بن أبی القاسم بن مانکدیم بن الداعی بن طاهر بن علی الزانکی بن إسماعیل حالب الحجاره بن الحسن الأمیر ابن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:أملی أحفاده علیّ و علی السیّد الامام شمس الدین نسّابه خراسان علی بن الحسن بن المطهّر نسبه علی هذا الترتیب الذی ذکرته.و لم یذکر أحد من النسّابین طاهر بن علی الزانکی،و رأیت فی جریده القاضی الونکی رحمه اللّه بالری:أبو هاشم القاسم بن أبی الفتح القاسم بن أبی علی الحسین بن أبی القاسم علی بن أبی طاهر محمّد بن علی الزانکی بن إسماعیل حالب الحجاره ابن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.و لا أدری أ هو ذاک النسب أم غیره؟

قال السیّد القاضی رحمه اللّه:و العقب من أبی هاشم القاسم:فی أبی شجاع الحسین بخراسان،و الحسین بالری.و العقب من السیّد أبی شجاع-و کان ساکن محلّه میدان بسانزوار من بیهق-:فی أبی طالب،و أبی جعفر،و أبی علی،و الحسین،و بنات.

ص:86


1- (1) العقد الثمین 6:288 برقم:2887.
2- (2) العقد الثمین 6:291 برقم:2901.

و العقب من أبی طالب:فی علی،و أبی شجاع،و الحسین،و محمّد،امّهم عامیّه.

و العقب من علی بن أبی طالب بن أبی شجاع:هاشمیّ و بنتان.

و العقب من أبی شجاع بن أبی طالب بن أبی شجاع:السیّد أبو طالب.

و العقب من أبی جعفر بن أبی شجاع:محمّد،و علی،و الحسین،و الحسن،و کریمه، درج الحسن.

و العقب من محمّد بن أبی جعفر بن أبی شجاع:أبو القاسم،و أبو شجاع،و أبو طالب، و بنتان زهراء و ماه.

و العقب من علی بن أبی جعفر بن أبی شجاع:علی،و الحسن،و الحسین.

و العقب من علی الأصغر بن أبی جعفر بن أبی شجاع:محمّد،و الحسن،و بنتان،محمّد درج.

و العقب من الحسین بن أبی جعفر:الحسن،امّه عامیّه بنت علی بن أبی سعدک الخیّاط.و العقب من السیّد أبی علی بن أبی شجاع:السیّد الزاهد أبو شجاع،و أبو القاسم، و الحسین،و بنت.مات أبو القاسم فی شهور سنه أربع و خمسین و خمسمائه.و العقب منه:

علی،و حمزه،و محمّد،امّهم عامیّه بنت حمزه.

و توفّی الزاهد أبو شجاع فی شهور سنه خمسین و خمسمائه.و العقب منه:السیّد العزیز امّه عامیّه بنت الفقیه محمّد،و الحسین،و بنت (1).

أبو صادق

156-أبو صادق بن أبی علی محمّد بن علی بن أحمد بن علی بن عبد اللّه بن الحسن بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی ابن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

أبو طالب

157-أبو طالب بن أحمد المهدی بن الحسن بن القاسم بن عبد اللّه بن الحسن ابن

ص:87


1- (1) لباب الأنساب 2:668-669.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 282.

الحسن الأعور بن محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

158-أبو طالب بن أبی العبّاس أحمد بن علی بن إبراهیم بن محمّد الجوانی ابن الحسن بن محمّد بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین ابن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

159-أبو طالب بن جعفر المحدّث بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

160-أبو طالب بن جعفر بن علی بن أحمد بن علی بن عبد اللّه بن الحسن بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

161-أبو طالب بن الحسن بن أبی نمی محمّد نجم الدین بن برکات بن محمّد ابن برکات بن الحسن بن عجلان بن رمیثه بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد حسن ابن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی أمیر مکّه.

قال العاصمی:ولی مکّه بعد وفاه والده الشریف حسن،إذ هو ولی عهده بعده،و ظهر بالمظاهر الجمیله،و وطئ بأخمصه تاج المجد و أکلیله.و اشتهر بالولایه الباطنه

ص:88


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 193.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 63.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 277.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 105.

و الظاهره،و المکاشفات الواضحه الباهره،و انتشرت فی الآفاق و الأقطار له الکرامات الخارقه.و کفاه سرّ الأسرار الغامضه،التی دونها السیوف البارقه،و استولی علی الصیاصی المتینه الرفیعه،و الحصون المنیعه الصنیعه،و هرعت إلی سیول نداه الوراد، و سقیت بسبب جدواه الأکباد الصواد.لم تزل دولته محفوظه،و أحواله بعین العنایه ملحوظه.

مولده رحمه اللّه تعالی فی جمادی الاولی سنه ستّ و ستّین و تسعمائه.فاستمرّ فی الملک إلی أن کان یوم الثلاثاء حادی عشری جمادی الآخره سنه اثنتی عشره و ألف، وصل مع أذان العصر خبر وفاته.و کانت وفاته آخر لیله الأحد تاسع عشر جمادی الآخره.و تأسّف الناس علی فقده إلی الغایه،فإنّه رحمه اللّه تعالی کان کریما لیس له نظیر فی أهل بیته،إلاّ ما یحکی عن أخیه السیّد حسین بن حسن.و کان مهیبا جدّا یکسر من احدی عینیه لا لعلّه بها.ثمّ ذکر نبذه من حالاته و ترجمته (1).

162-أبو طالب بن الحسین بن علی بن إسماعیل بن عبد اللّه بن عبید اللّه بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:قد درج (2).

163-أبو طالب بن الحسین تزلج بن علی بن الحسن المکفوف بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:لا عقب له (3).

164-أبو طالب بن أبی هاشم الحسین بن أبی جعفر محمّد ششدیو بن أبی عبد اللّه الحسین بن عیسی بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:89


1- (1) سمط النجوم العوالی 4:393-400.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 192.
3- (3) لباب الأنساب 2:446.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

165-أبو طالب بن أبی جعفر محمّد بن أحمد بن أبی جعفر محمّد الأکبر بن الحسن الأعور بن محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:درج،امّه حسنیّه (2).

166-أبو طالب بن أبی علی محمّد بن الحسن الصدری بن محمّد بن حمزه بن إسحاق الأشرف بن علی الزینبی بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

167-أبو طالب بن أبی أحمد محمّد الداعی بن عبید اللّه بن زید بن محمّد بن یحیی بن محمّد الأعلم بطبرستان بن عبید اللّه بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری ابن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

أبو طاهر

168-أبو طاهر بن أحمد بن عیسی بن علی بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (5).

169-أبو طاهر بن الحسین بن عبد اللّه بن عبد اللّه الأصغر بن إسحاق الأشرف بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ص:90


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 253.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 342.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 127.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 181.
5- (5) لباب الأنساب 2:444.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

أبو الطیّب

170-أبو الطیّب بن عبد الرحمن بن القاسم بن أبی الفاتک عبد اللّه بن داود بن سلیمان ابن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی ابن عمّ أبی الفتوح الحسنی أمیر مکّه.

قال الفاسی:ذکر بعض المؤرّخین أنّ الحاکم العبیدی ولاّه الحرمین لمّا خرج ابن عمّه أبو الفتوح عن طاعته.و هکذا رأیت نسب أبی الطیّب هذا منسوبا فی حجر بالمعلاّه، مکتوب فیه أنّه قبر یحیی بن الأمیر المؤیّد بن الأمیر قاسم بن غانم بن حمزه بن وهّاس بن أبی الطیّب و ساق بقیّه النسب کما سبق.

و ذکر ابن حزم فی الجمهره أبا الطیّب هذا،و ساق نسبه کما ذکرنا،إلاّ أنّه سقط فی النسخه التی رأیتها فی الجمهره قاسما بین عبد الرحمن و أبی الفاتک،و یسمّی أبا الفاتک عبد اللّه.و ذکر فیها أنّ لعبد الرحمن اثنین و عشرین ذکرا،فذکرهم و ذکر أبا الطیّب فیهم، ثمّ قال:سکنوا کلّهم أذنه،حاشا نعمه و عبد الحمید و عبد الحکیم،فإنّهم سکنوا أمج بقرب مکّه انتهی.

و لعلّ سکناهم أذنه للخوف من أبی الفتوح بسبب تأمّر أبی الطیّب بعده،و أستبعد- و اللّه أعلم-أن یکون الذی ولاّه الحاکم عوض أبی الفتوح أبا الطیّب ابن عبد الرحمن؛ لکون ابن جریر لم یذکر لأبی الطیّب بن عبد الرحمن ولایه،و اللّه أعلم.

و ذکر الشریف النسّابه محمّد بن محمّد بن علی الحسینی فی أنساب الطالبیّین من بنی أبی الفاتک هذا،و عدّ فیهم قاسما و عبد الرحمن،و قال:فی کلّ منهما له عدد،إلاّ أنّه قال:

عبد الرحمن أعقب من ولده لصلبه أحد عشر ذکرا انتهی.

فیحتمل أن یکون هو والد أبی الطیّب،کما ذکر ابن حزم،و یحتمل أن یکون عمّ أبیه و اشترکا فی الاسم،و اللّه أعلم (2).

ص:91


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 305.
2- (2) العقد الثمین 6:294-295 برقم:2916.
أبو العبّاس

171-أبو العبّاس بن عبد اللّه بن الحسن الأعور بن محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

172-أبو العبّاس بن أبی الحسین یحیی الهادی الصغیر بن محمّد المرتضی ابن یحیی الهادی بن الحسین العابد بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

أبو عبد اللّه

173-أبو عبد اللّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الهاشمی.

قال ابن منظور:کان بأرض البلقاء،و کان عابدا مجتهدا،زاهدا لیست له زوجه و لا ولد و لا مملوک.و امّه امرأه من تمیم،فکان ینسب إلی بنی تمیم،فسعی به إلی إبراهیم بن صالح-و هو علی الشام للمهدی-فرفع إلیه،فشدّه فی الحدید،و وجّه به إلی المهدی، فلمّا وقف بین یدیه،قال له:من بنی تمیم؟قال:نعم،قال:أین تسکن؟قال:البلقاء، قال:أین منها؟قال:الربّه (3)،قال:مالک و للربّه؟فما هی سهله الموطئ و لا طیبه المشتی،قال:إن کانت کذلک فإنّها کما قال زهیر:

علی مکثریهم حقّ من یعتریهم و عند المقلّین السماحه و البذل

قال:و اللّه لقد مجتهم بخیر و ما جوک بشرّ،فقال:لا احبّ أن أکافئ بالاساءه إلاّ احسانا،قال:فما معاشک؟قال:

نرقّع دنیانا بتمزیق دیننا فلا دیننا یبقی و لا ما نرقّع

قال:قد أمرت لک بعشره آلاف،قال:تکون فی موضعها إلی أن احتاج إلیها،قال له

ص:92


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 205.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 206.
3- (3) قریه فی طرف الغور بین أرض الاردن و البلقاء-معجم البلدان.

عمر بن بزیع:إنّی لأحسبک ممّن یسعی فی الأرض فسادا،قال:علی من یسعی بالفساد فی الأرض لعنه اللّه و الملائکه و الناس أجمعین،فقال المهدی لعمر:إیّاک یعنی،ثمّ أطلقه، فأقام بالربّه حتّی هلک (1).

174-أبو عبد اللّه بن محمّد التاتور بن الحسن الأصغر بن علی بن عبید اللّه بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده بدمیاط (2).

175-أبو عبد اللّه بن محمّد بن علی بن الحسن بن الحسین بن الحسن بن علی ابن محمّد بن علی بن إسماعیل بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بسیّب من شطّ الدجله من سواد النهروان،و قال:

عقبه:أبو علی بهوسم الجیل،و أبو البرکات محمّد،و أبو القاسم إسماعیل بهوسم الجیل، انتقل إلی دمشق (3).

176-أبو عبد اللّه بن محمّد الأمیر بن یحیی بن علی الرئیس بن محمّد العقیقی ابن جعفر بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

أبو العشاق

177-أبو العشاق بن أبی إسماعیل إبراهیم بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی ابن الحسین بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:93


1- (1) مختصر تاریخ دمشق 29:56-57 برقم:37.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 134.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 177.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 194.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

أبو العطش

178-أبو العطش بن أبی محمّد الحسن بن عبد اللّه العالم بن الحسین بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

أبو علی

179-أبو علی بن أبی عبد اللّه بن محمّد بن علی بن الحسن بن الحسین بن الحسن بن علی بن محمّد بن علی بن إسماعیل بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی ابن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:عقبه بهوسم الجیل (3).

180-أبو علی الشعرانی بن أبی عبد اللّه الحسین الجذوعی بن أحمد بن الحسین بن أحمد الشعرانی بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی ابن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببغداد من ناقله قم (4).

أقول:و لعلّ الصحیح أنّ اسمه أبو الحسن علی،و سیأتی فی علی بن الحسین الجذوعی ممّن ورد ولده بشیراز.

أبو غالب

181-أبو غالب جمال الدین بن أبی هاشم الحسینی المرعشی.

ص:94


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 286.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 228.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 177.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 59 و 256.

قال ابن بابویه:صالح (1).

أبو الغنائم

182-أبو الغنائم فخر الدین بن حیدر بن محمّد بن زید العلوی نائب النقابه.

قال ابن الفوطی:کتب فی عتاب:

لو کنت فدما لکنت عنهم بحسن حال و کنت ذا نشب

لکنّنی للشقاء ذو أدب و کلّهم کاره لذی الأدب (2)

أقول:و لعلّ زید العلوی هو:أبو الحسین زید الأسود بن الحسین بن علی کتیله ابن یحیی بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

183-أبو الغنائم مجد الدین بن خمیس بن أبی القاسم بن بهاء الشرف النفیس ابن مسعود القصّار بن أبی السعادات یحیی بن علی الدبّاغ بن أبی البرکات محمّد ابن عبد اللّه بن عمر بن عبد اللّه بن أبی محمّد الحسن الفارس بن یحیی بن الحسین ابن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الواسطی النقیب بواسط.

قال ابن الفوطی:قال شیخنا جمال الدین بن مهنّا فی المشجّر:ولی نقابه واسط سنه اثنتین و ستّین و ستمائه (3).

أبو الغنی

184-أبو الغنی بن أبی هاشم محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی بن عبد اللّه ابن الحسن الأعور بن محمّد بن عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه ابن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بقاین،و قال:و هو درج،امّه اخت ناصر العلوی (4).

ص:95


1- (1) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 25 برقم:46.
2- (2) مجمع الآداب 3:104 برقم:2280.
3- (3) مجمع الآداب 4:489 برقم:4283.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 258 و 334.
أبو الغیث

185-أبو الغیث بن أبی الحسن علی و یعرف بهمیره القمّی بن أحمد بن محمّد ابن علی بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسین بن علی الخارصی بن محمّد الدیباج بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال أبو إسماعیل طباطبا:درج،امّه ستا و بنت أبی القاسم بن الحسن بن محمّد ابن علی بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسین بن علی الخارصی بن محمّد الدیباج بن جعفر الصادق (1).

186-أبو الغیث عماد الدین بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد حسن بن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی المکّی أمیر مکّه.

قال الفاسی:ولی إمره مکّه فی موسم سنه احدی و سبعمائه شریکا لأخیه عطیفه، و قیل:لمحمّد بن إدریس،کما ذکر صاحب بهجه الزمن،و ذکر أنّه أخرج محمّد بن إدریس و استبدّ بالإمره،و جرت بینهما حروب کثیره قتل فیها جماعه من الأشراف،ثمّ عزل فی الموسم من سنه أربع و سبعمائه بأخویه رمیثه و حمیضه.

ثمّ ولی الإمره فی سنه ثلاث عشره و سبعمائه،و وصل فیها إلی مکّه،و معه عسکر جرّار فیه ثلاثمائه و عشرون فارسا من الترک،و خمسمائه من أشراف المدینه،خارجا عمّا یتبعهم من التخطّفه.

فلمّا علم به أخواه هربا إلی صوب حلی بن یعقوب،فسار إلیهما فی سنه أربع عشره، فلم یر لهما أثرا؛لأنّهما لحقا ببلاد السراه انتهی.

و ذکر البرزالی أنّ الجیش الترکی أقام مع أبی الغیث شهرا،ثمّ ضاق منهم و قصّر فی حقّهم،و صار یتکسّب علیهم،و کتب لهم خطّه باستغنائه عنهم،فتوجّهوا من عنده.

فتوجّه له أخوه حمیضه بعد جمعه و حاربه،فقتل من أصحاب أبی الغیث نحو خمسه

ص:96


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 24.

عشر رجلا،و من الخیل أکثر من عشرین،فانهزم أبو الغیث،و لحق بأخواله من هذیل بوادی نخله،و أرسل إلی السلطان هدیّه،فوعده بنصره.

و یقال:إنّه أمر صاحب المدینه بنصره،ثمّ التقی مع أخیه حمیضه.

و کانت هذه الوقعه فی رابع ذی الحجّه سنه أربع عشره و سبعمائه بقرب مکّه،و کلام صاحب بهجه الزمن یفهم أنّها کانت فی سنه خمس عشره،و هو وهم،و اللّه أعلم (1).

أبو الفاتک

187-أبو الفاتک بن أبی محمّد الحسن بن عبد اللّه الشیخ بن محمّد بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

أبو الفتح

188-أبو الفتح کمال الدین بن أبی طالب محمّد قطب الدین بن أبی الحسین محمّد بن أبی القاسم علی بن أبی زید محمّد بن أحمد بن عبید اللّه بن علی باغر بن عبید اللّه الأمیر بن عبد اللّه بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب العلوی البصری نقیب البصره.

قال ابن الفوطی:ذکره ابن مهنّا فی کتاب المشجّر،و أثنی علیه و قال:روی شعر جدّه (3).

أبو الفضل

189-أبو الفضل جلال الدین العلوی السرخسی.

قال البیهقی:کان إماما علویّا لسرخس،و قتل مع أبیه فی مین الفرج سنه 493،و قبره

ص:97


1- (1) العقد الثمین 6:307-308 برقم:2958.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 293.
3- (3) مجمع الآداب 4:213-214 برقم:3692.

بسرخس عند قبر أبیه (1).

190-أبو الفضل بن أحمد المهدی بن الحسن بن القاسم بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن الأعور بن محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر بن محمّد بن النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

191-أبو الفضل الغضبان بن حمزه بن محمّد اللحیانی بن عبد اللّه بن عبید اللّه ابن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

أبو الفوارس

192-أبو الفوارس بن الحسن بن محمّد بن حمزه بن إسحاق الأشرف بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

193-أبو الفوارس بن محمّد الأصغر بن الحسن الصدری بن محمّد بن حمزه ابن إسحاق الأشرف بن علی الزینبی بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الری،و قال:عقبه أبو العبّاس أحمد صاحب الوقف بالری (5).

أبو القاسم

194-أبو القاسم سیّدک بن أبی الفتوح بن أمیرک بن زید بن حمزه بن علی بن عبید اللّه بن الحسن السیلق بن علی بن محمّد بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن

ص:98


1- (1) لباب الأنساب 1:424.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 193.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 332.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 202.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 167.

علی بن أبی طالب.

ذکره البیهقی،و قال:العقب منه:السیّد الحسن المقیم بنیشابور.

و العقب من السیّد الحسن:السیّد علی (1).

195-أبو القاسم جمال الدین بن أبی محمّد بن المنتهی الحسینی المرعشی.

قال ابن بابویه:عالم صالح (2).

196-أبو القاسم بن بشیر بن أبی نمی محمّد نجم الدین بن برکات بن محمّد ابن برکات بن الحسن بن عجلان بن رمیثه بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد حسن ابن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی.

قال العاصمی:توفّی السیّد الجلیل الرئیس النبیل أبو القاسم فی شعبان سنه ثلاث و ثلاثین و ألف فی الشرق،و حمل إلی مکّه،و خطب له علی زمزم کعاده أسلافه (3).

197-أبو القاسم بن الحسن بن خلیفه بن إبراهیم بن الحسن بن محمّد بن سلیمان بن داود بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

198-أبو القاسم بن الحسن بن عجلان بن رمیثه بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد حسن بن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی ابن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی أمیر مکّه.

قال العاصمی:ولی مکّه بعد ما عزل أخوه الشریف علی بن الحسن عنها،و کان

ص:99


1- (1) لباب الأنساب 2:639.
2- (2) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 25 برقم:49.
3- (3) سمط النجوم العوالی 4:413.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 36.

الشریف أبو القاسم بالقاهره،فطلب الامراء المقیمون بمکّه ولده السیّد زاهر بن أبی القاسم بن حسن بن عجلان،و ألبسوه خلعه لیکون نائبا عن أبیه،فقام بحفظ البلاد ولده السیّد زاهر.

ثمّ وصل أبو القاسم إلی مکّه یوم السبت سابع عشر ذی القعده من سنه ستّ و أربعین و ثمانمائه لابسا خلعه الولایه،و قرئ توقیعه بالحطیم،و نودی له،و استمرّ الشریف أبو القاسم فی ولایه مکّه إلی سنه تسع و أربعین و ثمانمائه،فهجم علیه الشریف برکات،ففرّ الشریف أبو القاسم منها،و أقام الشریف برکات بها.

فاشیع بمکّه أواخر السنه المذکوره أنّ السلطان أوصی امراء الحاجّ بالقبض علی الشریف برکات،لاستیلائه علی مکّه من أخیه أبی القاسم بعد النداء له،و قراءه توقیعه عند الحطیم،و کان قد وصل مع الحاج نحو عشرین أمیرا لذلک،فجمع الشریف برکات الخیل و الرجل،و أکثر من الجمع علی العاده،و تقدّم و واجه الحاج و اختلع،و لکن لم یدخل لأحد منهم بیتا کما کان یقع.

فلمّا کان یوم عرفه لمّا عزم الامراء إلی الصلاه بمسجد نمره وقعت جفله حال بروزهم، و ثار غبار شدید،فظنّ الناس أنّهم أغاروا علی جهه الشریف برکات،فاختلط الحاج و ألبست الأشراف و القوّاد،و کانت ساعه مهیله و العیاذ باللّه،و سلم اللّه المسلمین،غیر أنّ الشریف برکات لم یقف فی المحلّ المعتاد فیه الوقوف له،بل وقف وحده و من معه منفردا عن الحاج ناحیه،ثمّ نزح بعد النزول إلی منی عن مکّه.

و عاد الشریف أبو القاسم إلی ولایته علیها،و استمرّ الشریف برکات نزحا عن مکّه إلی سنه احدی و خمسین و ثمانمائه.فولی الشریف برکات مکّه فی هذه السنه و خرج الشریف أبو القاسم و أخلی مکّه،و ذهب إلی مصر،فمات فی السنه التی مات فیها أخوه علی و فی شهرها بالطاعون،و کان موته بالقاهره و صلّی علیه السلطان،و دفن عند والده الشریف حسن بن عجلان بحوش الأشرف برسبای (1).

199-أبو القاسم بن الحسین بن علی بن أحمد بن علی بن عبید اللّه بن الحسن ابن

ص:100


1- (1) سمط النجوم العوالی 4:282-284.

علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

200-أبو القاسم بن الحسین بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا عن السیّد النسّابه شیخ الشرف أبی حرب محمّد بن المحسن الحسینی (2).

201-أبو القاسم بن الرضا بن عبد اللّه بن محمّد المرتضی بن یحیی الهادی ابن الحسین بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن استشهد بفخم من أرض الدیلم،و قال:لا عقب له،کذا قال الکیا الأجلّ المرشد باللّه زین الشرف (3).

202-أبو القاسم بن زید بن الحسن العلوی.

قال البیهقی:السیّد الأجلّ...النقیب بنیسابور،قتله الملک أرسلان أرغو،موضع قتله سنک کلاغ،و قبره بنیسابور،قتله خوفا علی ملکه،و هو یوم قتل ابن تسع و أربعین سنه (4).

203-أبو القاسم أبو السکون بن عبد اللّه بن محمّد بن القاسم بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:لا عقب له و لا لأخیه بقم (5).

204-أبو القاسم بن علی بن القاسم بن أحمد بن عیسی الرومی بن محمّد الأزرق بن

ص:101


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 168.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 219.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 236.
4- (4) لباب الأنساب 1:422.
5- (5) لباب الأنساب 2:451.

عیسی الأکبر بن محمّد الأکبر بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

205-أبو القاسم بن علی الأمیر بن محمّد بن إبراهیم بن عبد اللّه رأس المذری ابن جعفر المجدر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

قال أبو إسماعیل طباطبا:مات بالروم،و عقبه:أبو الحسین الحسن،و أبو عبد اللّه إبراهیم،و عبد اللّه،و أبو أحمد طاهر،و محمّد،و الحسین (2).

206-أبو القاسم الأحول طبست بن أبی عبد اللّه محمّد بن عبید اللّه الأمیر بن عبد اللّه بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الری،و قال:عقبه:أبو عبد اللّه محمّد کشکشه، و أبو العبّاس محمّد الأعرج بالأهواز (3).

207-أبو القاسم بن محمّد بن علی بن إبراهیم بن عبید اللّه بن إبراهیم الرئیس ابن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:و رآه الکیا الأجلّ و أحمد بزاور من سهل الدیلم (4).

208-أبو القاسم بن محمّد خلیفه بن یحیی بن علی بن عمر بن علی بن عمر برطله بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:العقب منه:خلیفه،و إسماعیل،امّهما امّ إبراهیم بنت الرضا الأفطسی (5).

209-أبو القاسم بن یحیی بن القاسم بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی بن الحسین

ص:102


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 45.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 148.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 154.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 138.
5- (5) لباب الأنساب 2:489.

بن القاسم الأمین الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

210-أبو القاسم الأمیر بن أبی الحسین یحیی الهادی الصغیر بن محمّد المرتضی بن یحیی الهادی بن الحسین العابد بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا ابن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

211-أبو القاسم بن یوسف بن الحسین المدنی العلوی الحسینی.

قال البیهقی:السیّد الامام...کان إمام سمرقند و عالمها،قتله جعفر خان الملک بسبب تهمه،فی شهور سنه سبع و خمسین و خمسمائه،و صلّی علیه شیخ الاسلام بسمرقند، و دفن فی مقابر سمرقند،و عمره ما بین الستّین و السبعین (3).

و ذکره أیضا فی سادات ما وراء النهر (4).

أبو اللیل

212-أبو اللیل بن أبی القاسم حمزه سراهنک بن أبی الحسن علی بن زید بن علی بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

أبو محمّد

213-أبو محمّد منتجب الدین بن المنتهی الحسینی المرعشی.

ص:103


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 171.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 206.
3- (3) لباب الأنساب 1:424.
4- (4) لباب الأنساب 2:624.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 349.

قال ابن بابویه:عالم صالح (1).

أبو المعالی

214-أبو المعالی بن الحسن بن أبی عبد اللّه بن أبی زید مهدی بن الحسن بن حمزه بن علی بن أحمد بن محمّد بن علی بن جعفر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب المحمّدی النیسابوری.

ذکره البیهقی،و قال:و منهم أبو إبراهیم بن الحسن،و أبو القاسم بن الحسن بن أبی زید مهدی (2).

أبو نمی

215-أبو نمی بن عبد الکریم بن الحسن بن أبی نمی محمّد نجم الدین بن برکات بن محمّد بن برکات بن الحسن بن عجلان بن رمیثه بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد الحسن بن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی ابن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی.

قال العاصمی،توفّی یوم الاثنین سابع رمضان سنه اثنتین و ثلاثین و ألف بالمبعوث، و حمل إلی مکّه (3).

أبو هاشم

216-أبو هاشم فخر الدین بن أبی الحسن علی بن أبی المعالی بن الحسین من أولاد إبراهیم المجاب العلوی الموسوی.

قال ابن الفوطی:أصله من الکوفه،و استوطن والده آبه و ولد له فخر الدین بها،رأیته بالسلطانیّه،و هو شابّ حسن،ذکر أنّه کان الرسول إلی دوباج أمیر کیلان (4).

ص:104


1- (1) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 25 برقم:47.
2- (2) لباب الأنساب 2:689.
3- (3) سمط النجوم العوالی 4:410.
4- (4) مجمع الآداب 3:220 برقم:2512.

217-أبو هاشم بن کیاکی بن أمیرکا بن القاسم بن حمزه بن أبی حرب بن عبد اللّه بن عبد اللّه بن محمّد بن یحیی بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره البیهقی (1).

أبو الهول

218-أبو الهول بن أبی القاسم حمزه سراهنک بن أبی الحسن علی بن زید بن علی بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

أبو یعلی

219-أبو یعلی تاج الدین بن أبی الهیجاء العلوی العمری.

قال ابن بابویه:دیّن صالح (3).

220-أبو یعلی بن علی بن محمّد الأمین بن علی الزانکی بن إسماعیل حالب الحجاره بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بقزوین (4).

أحمد

221-أحمد أبو العبّاس بن إبراهیم بن أحمد الحسنی.

قال ابن بابویه:فاضل ثقه (5).

222-أحمد الأصغر أبو عبد اللّه أو أبو علی بن إبراهیم الضریر بن أحمد بن إبراهیم

ص:105


1- (1) لباب الأنساب 2:663.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 349.
3- (3) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 26 برقم:50.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 246.
5- (5) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 21 برقم:34.

بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

223-أحمد الأکبر بن إبراهیم الضریر بن أحمد بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده الجبل،عن أبی الغنائم (2).

و قال أیضا:و قال شیخی الکیا النسّابه،عن الشریف أبی الغنائم:أحمد الأکبر أبو عبد اللّه و له بقیّه ببغداد و الکوفه و الجبل (3).

224-أحمد أبو الحسین بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بقم،و قال:عن ابن جعفر الحسینی النسّابه:فی صحّ،و عن السیّد النسّابه أبی عبد اللّه ابن طباطبا:لم یعرف ذلک أحد من أهلینا بقم و لا أنا (4).

225-أحمد بن إبراهیم بن الحسن بن علی بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:قتل بسرّمن رأی علی باب جعفر المعتمد،لا یعرف قاتله،و قبره بسرّمن رأی ،و صلّی علیه جعفر بن محمّد (5).

226-أحمد بن إبراهیم بن سلیمان بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:106


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 52.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 110.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 52.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 253.
5- (5) لباب الأنساب 1:428.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده بأهواز (1).

227-أحمد بن إبراهیم بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

228-أحمد أبو جعفر بن إبراهیم بن محمّد بن حمزه بن أحمد بن إبراهیم المجاب بن محمّد العابد بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین ابن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الحائر (3).

229-أحمد بن إبراهیم بن محمّد بن حمزه بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بأخسیکت من أرض الترک،و قال:عقبه علی.

قال أبو الحسین محمّد بن القاسم التمیمی النسّابه:إبراهیم بن محمّد بن حمزه هو مئناث، و هذا سهو ظاهر،و له عقب.

قال الشریف النسّابه أبو الحسین محمّد بن محمّد الحسینی المعروف بابن أبی جعفر رحمه اللّه:إنّ محمّد بن حمزه بن عبید اللّه بن الحسین الأصغر أعقب،و من ولده:

إبراهیم بن محمّد عقبه ببخارا.

و قلت:رأیت من ولده باصفهان فی سنه ثمان و خمسین و أربعمائه:السیّد العالم أبا عبد اللّه محمّد بن عبد المطّلب بن الحسین بن أحمد بن إبراهیم بن محمّد ابن حمزه بن عبید اللّه بن الحسین الأصغر،هذا هو من أخسیکت (4).

230-أحمد بن إبراهیم الوردی بن أبی عبد اللّه محمّد بن عبید اللّه الأمیر بن عبد اللّه

ص:107


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 11.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 121.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 128.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 45.

بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

231-أحمد بن إبراهیم بن محمّد الیمانی بن عبید اللّه بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بهمدان،و قال:عقبه:عبد اللّه،و أبو إسحاق إبراهیم،و أبو الحسین موسی،و علی ولد له،و أبو محمّد القاسم،و هاشم (2).

232-أحمد بن إبراهیم بن محمّد المطبقی بن عیسی بن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر الطیّار بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببغداد،و قال:عقبه:القاسم،و أحمد، و محمّد (3).

233-أحمد أبو العبّاس بن إبراهیم بن محمّد بن القاسم بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الکوفه،و قال:عقبه:الحسن،و علی،و أبو محمّد عبد اللّه،و محمّد الأکبر لقبه میمون،و إبراهیم لقبه مبارک،و أبو عبد اللّه محمّد الأصغر له عقب،و فاطمه،و خدیجه،امّهم سکینه بنت الحسین بن خلیفه الأسدی (4).

234-أحمد بن أبی أحمد إبراهیم بن یحیی الاطروش بن موسی بن محمّد بن إسماعیل بن عبد اللّه بن عبید اللّه بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی ابن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

ص:108


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 154.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 348.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 71.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 268.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 244.

235-أحمد أبو القاسم عماد الدین بن أبی علی بن أبی المعالی بن الزکی الحسینی.

قال ابن بابویه:عالم ورع فاضل (1).

236-أحمد أبو العبّاس بن أبی الفوارس بن محمّد الأصغر بن الحسن الصدری بن محمّد بن حمزه بن إسحاق الأشرف بن علی الزینبی بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:و هو صاحب الوقف بالری (2).

237-أحمد منتجب الدین بن أبی محمّد بن المنتهی الحسینی المرعشی.

قال ابن بابویه:عالم صالح (3).

238-أحمد بن أحمد بن إبراهیم بن محمّد المطبقی بن عیسی بن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

239-أحمد سراهنک بن أبی الحسین أحمد بن الحسن بن محمّد بن جعفر بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن لا أمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

240-أحمد بن أحمد بن الحسین بن أحمد الشعرانی بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (6).

241-أحمد بن أحمد بن رمیثه بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد الحسن بن علی بن

ص:109


1- (1) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 22 برقم:36.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 167.
3- (3) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 25 برقم:48.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 71.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 209.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 312.

قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی المکّی.

له بنت اسمها عیناء،قال الفاسی:کان عمّها عجلان أمیر مکّه زوّجها علی ابنه أحمد بن عجلان قبل أن تبلغ،و أقامت فی عصمته سنین کثیره،و ولدت له منها بنت تسمّی فاطمه،و کانت ذات رئاسه و حشمه.و توفّیت بعد سنه تسعین و سبعمائه بسنین قلیله بمکّه،و دفنت بالمعلاّه (1).

242-أحمد بن أبی جعفر أحمد الأمین بن عبید اللّه بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

243-أحمد أبو جعفر عزّ الدین بن أحمد بن محمّد بن أحمد بن علی بن محمّد ابن علی بن محمّد بن عبد اللّه بن جعفر بن زید بن جعفر بن إبراهیم بن محمّد الممدوح بن أحمد بن محمّد بن الحسن بن إسحاق بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب الحسینی الإسحاقی الحلبی النقیب.

قال ابن حجر:نقیب الأشراف الحلبیّه،ولد سنه 741،و سمع من جدّه لامّه الجمال إبراهیم بن الشهاب محمود،و القاضی ناصر الدین بن العدیم و غیرهما،و أجاز له من مصر أبو حیّان،و الوادی آشی،و المیدومی،و آخرون من دمشق و غیرها،و اشتغل کثیرا، و اعتنی بالأدب،و نظم الشعر فأجاد.

قال القاضی علاء الدین:کان من حسنات الدهر زهدا و ورعا و وقارا و مهابه و سمتا، لا یشکّ من رآه أنّه من السلاله النبویّه،حتّی انفرد فی زمانه برئاسه حلب،فکانت کلمته مسموعه،و الرؤساء حتّی القضاه یتردّدون إلیه،و باشر مشیخه الخانقاه العدیمیّه بحلب، و نزل فی بعض المدارس.

ص:110


1- (1) العقد الثمین 6:422 برقم:3425.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 38.

و کان حسن المحاضره،جمیل الصوره،حلو الحدیث،شریف النفس،مقتفیا آثار السلف الصالح،شافعی المذهب،متمسّکا بالسنّه و طریق السلف،و قد حدّث بالاستیعاب باجازته من الوادی آشی،سمعه علیه جماعه،منهم شیخنا الخضر بن المصری،و قد قرأته علیه بقراءه الحافظ برهان الدین.

قلت:و أجاز لنا من حلب قبل موته بسنه،و خرجت عنه فی بعض التخاریج،أنشدنا الشریف أبو جعفر أحمد بن أحمد إجازه فیما أنشده لنفسه و کتب عنه بحلب مقتبسا:

یا رسول اللّه کن لی شافعا فی یوم عرضی

فاولوا الأرحام نصّا بعضهم أولی ببعض

و قد قال مضمنا:

و ذی ضغن یفاخر إذ وردنا لزمزم لا بجدّ بل بجدّ

فقلت تنحّ ویح أبیک عنها فإنّ الماء ماء أبی و جدّی

و قد قال مفتخرا:

یا سائلی عن محتدی و أرومتی البیت محتدنا القدیم و زمزم

و الحجر و الحجر الذی أبدا تری هذا یشیر له و هذا یلثم

و لنا بأبطح مکّه و شعابها أعلام مجد أنت منها الأنجم

القانتون العابدون الحامدون السائحون الراکعون القوّم

الآمرون الناس بالمعروف و الناهون عمّا ینکرون و یحرم

العاطفون زمان ما من عاطف و المطعمون زمان أین المطعم

و کان الشریف تحوّل فی الکائنه العظمی إلی تیزین،و هی من أعمال حلب بینهما مرحلتان إلی جهه الفرات،فمات بها فی شهر رجب سنه ثلاث و ثمانمائه،فنقل إلی حلب فدفن عند أهله (1).

244-أحمد بن إدریس بن إدریس بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی ابن أبی طالب.

ص:111


1- (1) انباء الغمر بأبناء العمر 4:249-252.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بفاس من بلاد المغرب (1).

245-أحمد أبو علی بن أبی عبد اللّه إسحاق بن إبراهیم بن موسی بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب (2).

246-أحمد أبو القاسم بن إسحاق المهلوس بن العبّاس بن إسحاق بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

247-أحمد بن إسحاق بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

248-أحمد بن إسحاق بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج بلا خلاف (5).

249-أحمد أبو إسماعیل بن إسماعیل بن الحسن المهدی بن أبی الحسن محمّد بن أحمد بن محمّد بن زید بن عیسی بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (6).

250-أحمد بن إسماعیل بن محمّد بن إسماعیل بن محمّد الشبیه بن زید بن علی

ص:112


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 229 و 340.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 34.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 138.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 235.
5- (5) لباب الأنساب 2:440.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 182.

الأصغر بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

251-أحمد بن إسماعیل بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:لا عقب له (2).

252-أحمد بن ثقبه بن رمیثه بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد الحسن بن علی ابن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان ابن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه ابن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی المکّی.

قال الفاسی:ولی إمره مکّه شریکا لعنان بن مغامس فی ولایته الاولی بتفویض من عنان إلیه،لیستظهر به علی آل عجلان المنازعین له فی ذلک.

و کان الخطیب بمکّه یدعو فی خطبته لأحمد بن ثقبه هذا مع عنان،و هو فی هذا کلّه ضریر؛لأنّ ابن عمّه أحمد بن عجلان اعتقله مع ابنه علی،و أخیه حسن بن ثقبه،و ابن عمّهم عنان،و محمّد بن عجلان،فی أوّل سنه سبع و ثمانین و سبعمائه.فلمّا مات کحلوا کلّهم غیر عنان،فإنّه هرب فی تاسع عشری شعبان سنه ثمان و ثمانین و سبعمائه.

و بلغنی أنّه لمّا اکتحل،أصاب المرود ظاهر احدی عینیه فلم تذهب،و أصاب جوف الاخری فأذهبها،فلمّا کحل ابنه علی و صاح ذهل أبوه،ففتح عینه ینظر إلیه،و قال:

وا ولداه،ففطن له بعض الحاضرین،فأشار بکحله ثانیا فکحل،و لم یکن له ذنب یوجب اعتقال أحمد بن عجلان له؛لأنّه کان مظهرا لطاعته غیر موافق لأخیه حسن و عنان فی مشاققتهم لأحمد بن عجلان،و لکن کان أمر اللّه قدرا مقدورا.

و کان أحمد بن ثقبه أجمل بنی حسن حالا فی حیاه أحمد بن عجلان؛لأنّه کان أکثرهم سلاحا و خیلا و ابلا و عقارا و غلّه،و لم یکن فی بنی حسن من یناظر أحمد بن

ص:113


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 62.
2- (2) لباب الأنساب 2:440.

عجلان فی الحشمه غیره.

و لمّا توفّی خلّف أربعه ذکور و بعض بنات،و توفّی فی آخر المحرّم سنه اثنتی عشره و ثمانمائه بمکّه،و دفن بالمعلاّه،و قد قارب السبعین أو بلغها (1).

و قال ابن حجر:أحد امراء مکّه،و کان قد اشترک مع عنان فی الولایه الاولی،مع کونه کان مکحولا،کحل لمّا مات ابن عمّه أحمد بن عجلان بن رمیثه و امّ (2)ولده محمّد (3).

253-أحمد بن أبی عبد اللّه جعفر الشعرانی بن أحمد بن عیسی بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه امّ ولد (4).

254-أحمد أبو الحسین بن جعفر بن أحمد بن محمّد بن عبد الرحمن بن الحسن بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی ابن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بآمل،و قال:امّه امّ الحسین بنت إبراهیم بن الحسن بن سلیمان بن داود بن الحسن بن الحسن بن علی،عقبه:الرضا:و أبو علی مهدی،و أبو الحسین علی،و أبو محمّد الحسن،و زید،و طلعه،و ملکه،و سیّده،امّهم امّ عبد اللّه بنت بدر بن طارق بن فراس،و مبارکه امّها بنت أبی عبد اللّه المرقان بن علی بن الحسن بن الحسن بن محمّد بن أحمد بن جعفر بن عبد الرحمن الشجری (5).

255-أحمد أبو الحسین بن جعفر بن البزّاز العلوی الکوفی.

روی عنه الحاکم النیسابوری.و روی عن أبی العبّاس أحمد بن محمّد بن سعید الحافظ (6).

ص:114


1- (1) العقد الثمین 3:13-14 برقم:527.
2- (2) کذا و لعلّ الصحیح،و أمّر.
3- (3) انباء الغمر بأبناء العمر 6:179.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 215.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 37.
6- (6) فرائد السمطین 2:191 ح 468.

256-أحمد أبو الهیجاء بن جعفر بن الحسن بن أبی جعفر محمّد بن جعفر بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

257-أحمد أبو العبّاس بن أبی القاسم جعفر بن الحسین بن علی بن الحسن المکفوف بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

258-أحمد بن جعفر بن سلیمان بن داود بن أبی الکرام عبد اللّه بن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بطبرستان (3).

259-أحمد بن جعفر الزکی بن علی الهادی بن محمّد بن علی بن موسی بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:لا عقب له (4).

260-أحمد أبو جعفر بن جعفر بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد بن إبراهیم بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الحیری.

ذکره الطوسی فی من لم یرو،و قال:روی عنه التلعکبری،و سمع منه فی سنه سبعین و ثلاثمائه،و کان یروی عن حمید (5).

261-أحمد بن جعفر بن محمّد بن إبراهیم بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:115


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 142.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 89.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 216.
4- (4) لباب الأنساب 2:442.
5- (5) رجال الشیخ الطوسی ص 409 برقم:5948.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:فی المشجّره أعقب (1).

262-أحمد الزاهد بن جعفر بن محمّد العقیقی بن جعفر بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بطبرستان (2).

263-أحمد أبو جعفر بن أبی عبد اللّه جعفر بن محمّد السیلق بن عبد اللّه بن محمّد بن الحسن بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا عن کتاب المعقّبین لابن أبی جعفر (3).

264-أحمد بن جعفر المولتانی بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد من ولده الهند (4).

265-أحمد بن حازم بن عبد الکریم بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد الحسن ابن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی المکّی.

قال الفاسی:کان من أعیان الأشراف،توفّی یوم الزباره مقتولا.

و سبب قتله:أنّه و أخاه أبا سعد اصطدما و هما راکبان،فسقطا إلی الأرض فقتلا،و ذلک یوم الثلاثاء الخامس و العشرین من شوّال سنه ثمان و تسعین و سبعمائه بالزباره (5).

266-أحمد بن الحسن بن إبراهیم بن الحسن بن الحسین بن الحسن الأفطس ابن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:116


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 104.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 212.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 164.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 352.
5- (5) العقد الثمین 3:15 برقم:532.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

267-أحمد أبو الحسین بن أبی محمّد الحسن بن أحمد بن الحسن صاحب الدیلم بن علی بن الحسن بن علی بن عمر الأشرف بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی.

قال الخطیب البغدادی:حدّث عن إبراهیم بن علی الهجیمی،و فاروق بن عبد الکبیر البصریّین.کتب عنه أبو عبد اللّه بن بکیر،و حدّثنی عنه أبو طالب محمّد ابن أحمد بن عثمان أخو الأزهری،و قال لی:سمعت منه مع أخی أبی القاسم ببغداد (2).

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

268-أحمد بن الحسن بن أحمد بن عبد اللّه بن الحسن الأعور بن محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن ابن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببخارا،و قال:عقبه:أبو عبد اللّه الحسن أعقب، و أبو نصر الحسین درج (4).

269-أحمد أبو الحسن بن أبی محمّد الحسن بن أحمد بن عبید اللّه بن محمّد ابن علی بن عبید اللّه بن أحمد الشعرانی بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

رآه أبو إسماعیل طباطبا (5).

270-أحمد بن أبی علی الحسن بن أحمد بن محمّد الأعلم بن عیسی بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:117


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 27.
2- (2) تاریخ بغداد 4:92-93 برقم:1737.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 61.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 95.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 222.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

271-أحمد الخطیبی بن الحسن بن جعفر بن هارون بن إسحاق بن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بآمل،و قال:عقبه من أبی عبد اللّه محمّد عزیزی (2).

272-أحمد بن الحسن المکفوف بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

و قال البیهقی:درج (4).

273-أحمد بن الحسن بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:لا بقیّه له (5).

274-أحمد بن الحسن القدّوسی بن الحسین بن محمّد الصوفی بن یحیی بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بنصیبین،و قال:عقبه أبو الحسن علی (6).

275-أحمد بن أبی زید الحسن بن حمزه بن موسی بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:118


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 80.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 40.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 277.
4- (4) لباب الأنساب 2:446.
5- (5) لباب الأنساب 2:442.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 332.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

276-أحمد بن أبی محمّد الحسن بن زید بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن محمّد بن جعفر بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

277-أحمد بن أبی محمّد الحسن بن عبد اللّه الشیخ بن محمّد بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

278-أحمد أبو الشرف بهاء الدین بن الحسن بن علی الحسینی المرعشی.

قال ابن بابویه:نزیل الجبل الکبیر،صالح (4).

279-أحمد بن الحسن-و قیل:اسمه الحسین-بن علی بن إبراهیم بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن قتل بشمشاط،و قال:عقبه محمّد (5).

280-أحمد بن الحسن (6)بن علی بن إبراهیم بن عمر بن محمّد بن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:قتل مع عبد اللّه بن عبد الحمید فی حرب کانت بینه و بین ملک

ص:119


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 356.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 282.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 293.
4- (4) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 24 برقم:41.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 187.
6- (6) فی اللباب:الحسین.

النوبه (1).

و قال البیهقی:قتل فی الجهاد فی أرض النوبه،و کان ابن ثلاث و ثلاثین سنه (2).

281-أحمد أبو الحسین بن أبی محمّد الحسن بن علی بن الحسن بن علی الأکبر بن عمر الأشرف بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه امّ ولد (3).

282-أحمد أبو الحسین بن الحسن الناصر للحقّ بن علی بن عمر الأشرف بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

له بنت اسمها فاطمه،تزوّجها الحسن الداعی الصغیر بن القاسم بن الحسن بن علی بن عبد الرحمن الشجری،و أولدها أبو الفضل یحیی (4).

283-أحمد بن الحسن بن علی بن القاسم بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر ابن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد من ولده الیمن (5).

284-أحمد جمال الدین بن الحسن تقی الدین بن أبی طالب علی تقی الدین النقیب بن أبی جعفر محمّد المختصّ بن أبی منصور علی بن أبی غالب محمّد بن أبی الغنائم أحمد بن أبی علی محمّد بن الحسن بن علی بن الحسن الکوفی بن عیسی بن محمّد بن عیسی النقیب بن محمّد الأزرق بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال ابن الطقطقی:ولی النقابه بمقابر قریش مرارا،و کان سیّدا جلیلا محتشما،شیخا

ص:120


1- (1) مقاتل الطالبیّین ص 453.
2- (2) لباب الأنساب 1:419.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 141.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 38.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 357.

مهیبا،شاعرا مجیدا (1).

285-أحمد المهدی بن الحسن بن القاسم بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن الأعور بن محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بشالوس،و قال:عقبه:الناصر،و الداعی، و أبو طالب،و أبو الفضل،و فاطمه،و سوی هؤلاء عن السیّد الامام النسّابه المرشد باللّه، و عن السیّد النسّابه شیخ الشرف أبی حرب محمّد بن المحسن الحسینی،عقبه:أبو علی الحسن،و الحسین.

و قال السیّد المرشد باللّه زین الشرف أیضا عن ابن أبی جعفر:و العقب من عبد اللّه (2)فی رجل واحد و هو علی،و من علی فی رجل واحد و هو محمّد،و من محمّد فی رجلین:

علی،و عبد اللّه،و من علی فی ناصر کان ببغداد و انتقل إلی الری.

و قال ابن طباطبا:أعقب عبد اللّه من ثلاثه و هم:علی،و القاسم،و أحمد (3).

286-أحمد المهدی لدین اللّه بن الحسن بن القاسم المنصور باللّه بن محمّد ابن علی بن محمّد بن الرشید بن أحمد بن الحسین بن علی بن یحیی بن محمّد بن یوسف الأشل بن القاسم بن محمّد بن یوسف الأکبر بن یحیی المنصور بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی بن الحسین بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال العاصمی:قام بأمر الخلافه أحسن قیام،و انتظم به الأمر أتمّ نظام.و کانت حضرته محطّ رحال العلماء الأعلام.و فی أثناء دعوته دعا ابن عمّه مولانا علم الاسلام و إمام علماء الآل الکرام القاسم بن الامام المؤیّد باللّه،و خطب له علی سابر الشرفین و الأهنوم و شهاره و ظلیمه و لحج و أکثر التهائم،و بعد امور کثیره یطول شرحها حصل الاتّفاق علی

ص:121


1- (1) الأصیلی ص 214.
2- (2) أی:عبد اللّه بن الحسن الأعور.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 193.

إمامه المهدی لدین اللّه هذا.

و هو-أیّده اللّه-من أعیان العتره کرما و شجاعه،و تفقّدا للمساکین،و تعظیما للعلماء،و مستقرّه شهاره المحروسه،و استمرّ إلی أن کانت وفاته فی شهر جمادی الاخری سنه اثنتین و تسعین و ألف (1).

287-أحمد أبو القاسم بن الحسن بن محمّد بن الحسن بن إسحاق المؤتمن بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه رقیّه بنت أبی تراب محمّد بن علی بن علی بن محمّد بن عون بن علی بن محمّد بن الحنفیّه (2).

288-أحمد بن الحسن بن محمّد بن حمزه بن إسحاق الأشرف بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

289-أحمد بن الحسن الأعور بن محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو إسماعیل طباطبا:و قال الشریف النسّابه أبو الحسن محمّد بن أبی جعفر الحسینی رحمه اللّه:و أمّا أبو العبّاس أحمد بن الحسن الأعور،فولده:أبو جعفر محمّد، و الحسن،و الحسین،و لأبی جعفر محمّد بن أحمد بن الحسن الأعور:أحمد،و علی، و قیل:إنّهما بجرجان،و لا وقع إلیّ أحد من ولد أحمد،و لا عرّفنی أحد لهم عقبا باقیا، فمن ذکر أنّه من ولده أحتاج إلی بیّنه تقوم له بصحّه دعواه،و السلام (4).

290-أحمد أبو العبّاس بن أبی محمّد الحسن الأعور بن محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:122


1- (1) سمط النجوم العوالی 4:200.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 331.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 202.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 112.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بطبرستان من ناقله الکوفه،و قال:و مات هناک سنه احدی و ستّین و مائتین،عقبه:أبو جعفر محمّد انقرض نسله،و الحسن،و الحسین.

و عن السیّد النسّابه ابن أبی جعفر:الحسین بن أبی العبّاس أحمد بن الحسن الأعور ما وقع إلیّ أحد من ولد أحمد،و لا عرّفنی أحد لهم عقبا باقیا،فمن ذکر أنّه من ولده یحتاج إلی بیّنه تقوم له بصحّه دعواه.

و عن السیّد الامام النسّابه شیخ الشرف أبی حرب محمّد بن المحسن:الحسین ابن أبی العبّاس أحمد هذا انقرض نسله (1).

و قال أیضا:و عن ابن أبی جعفر الحسینی النسّابه:ما وقع إلیّ أحد من ولد أحمد هذا، و لا عرّفنی أحد لهم عقبا باقیا،فمن کان دعواه أنّه من ولده یحتاج إلی بیّنه تقوم بصحّه دعواه.

و عن السیّد الامام الأجلّ النسّابه شیخ الشرف أبی حرب محمّد بن المحسن:أبو العبّاس أحمد بن الحسن الأعور هذا کان بالکوفه،و مات بطبرستان سنه احدی و ستّین و مائتین،و انقرض نسله (2).

291-أحمد أبو علی بن الحسن بن أبی طالب محمّد بن القاسم بن حمزه بن أحمد بن محمّد المطبقی بن عیسی بن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد البصره (3).

292-أحمد أبو طاهر قوام الدین بن أبی محمّد الحسن عزّ الدین بن سعد الدین موسی بن جعفر بن أبی الفضل محمّد بن أبی نضر محمّد بن أبی طاهر محمّد بن أبی عبد اللّه محمّد بن أبی جعفر أحمد بن أبی عبد اللّه محمّد الطاوس بن إسحاق بن الحسن بن محمّد بن سلیمان بن داود بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی

ص:123


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 205.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 232 و 252.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 85.

الداودی أمیر الحاجّ.

قال ابن الطقطقی:هو أمیر الحجیج فی هذا العصر،سیّد کبیر،و هو رجل قلیل النظیر فی هذا الزمان،له أملاک جلیله بالحلّه و النیل،یخرج معظم حاصلها فی سبیل اللّه،من حجّ فی کلّ سنه و صدقات و مواصلات (1).

و قال ابن الفوطی:کان من السادات الأکابر الأکارم الأعیان الأعاظم،حجّ بالناس فی أیّام السلطان أرغون بن السلطان أباقا و أیّام أخیه کیخاتو،و حسنت سیرته و تسییره الحاجّ ذهابا و مجیئا،و شکره أهل العراق و الغرباء الذین حجّوا معه،و کان جمیل السیره کریما،و له خیرات دارّه علی الفقراء،و کان دمث الأخلاق،جمیل السیره،رأیته و کتبت عنه بالحلّه،و کان قد رسم لی فی کلّ عام خمسمائه رطل من القسب،و کانت وفاته فی سنه أربع و سبعمائه (2).

293-أحمد بن أبی محمّد الحسن بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

294-أحمد بن الحسین بن إبراهیم بن محمّد العقیقی بن جعفر بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

295-أحمد بن الحسین بن أحمد بن الحسن الأعور بن محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببخارا (5).

ص:124


1- (1) الأصیلی ص 131.
2- (2) مجمع الآداب 3:473-474 برقم:2993.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 315.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 302.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 95.

296-أحمد أبو علی بن أبی عبد اللّه الحسین الجذوعی بن أحمد بن الحسین ابن أحمد الشعرانی بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بمرو من نازله قم (1).

297-أحمد بن الحسین بن أحمد الشعرانی بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد المدینه،و قال:عقبه:محمّد،و علی،و الحسن، و الحسین،و أبو القاسم جعفر،و محمّد أیضا،و أحمد،و حمزه (2).

298-أحمد أبو القاسم عفیف الدین بن الحسین بن أحمد بن علی بن محمّد العقیقی بن جعفر بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الحسینی العقیقی الدمشقی الأدیب.

قال یاقوت:کان من وجوه الأشراف بدمشق،و مدحه أبو الفرج الوأواء،و مات بدمشق لأربع خلون من جمادی الاولی سنه 378،و دفن بالباب الصغیر (3).

و قال ابن منظور:کان من وجوه الأشراف بدمشق،و مدحه أبو الفرج محمّد بن أحمد الوأواء،و هو صاحب الدار و الحمّام بنواحی البرید.

قال محمّد بن المکرّم:هذه الدار کانت تعرف بدار العقیقی هی الآن تربه و مدرسه (4)للملک الظاهر رکن الدین بیبرس البندقداری،دفن بها هو و ولده السعید،و بنیت تربه و مدرسه.

قال الشریف أبو القاسم العقیقی:سمعت فی قول اللّه عزّ و جلّ فی قصّه یوسف و خطابه

ص:125


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 322 و 256.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 312 و 144.
3- (3) معجم البلدان 4:139.
4- (4) هی الیوم دار الکتب الوطنیّه الظاهریّه.

لاخوته إِنَّهُ مَنْ یَتَّقِ وَ یَصْبِرْ (1)قال:یتّقی اللّه فی جمیع اموره،و یصبر علی العزوبه، کما صبر یوسف عن زلیخا و عزوبته فی تلک السنین کلّها.

مات الشریف العقیقی المذکور بدمشق یوم الثلاثاء لأربع خلون من جمادی الاولی سنه ثمان و سبعین و ثلاثمائه بین الظهر و العصر،و اغلقت المدینه یوم الأربعاء،و اخرجت جنازته ضحوه نهار إلی المصلّی،و حضر بکجور و أصحابه،و مشی الأشراف خلف سریره،و دفن خارج باب الصغیر (2).

و قال ابن الفوطی:کان أدیبا فاضلا،أنشد له بعض أصحابنا،و ذکر لی أنّ الشعر لمحمّد بن إبراهیم بن امیّه العبدری المیورقی:

محیاک روض الحسن من عبرتی یطل و فیه علی رغم العذول دمی یطل

به الخدّ ورد و العذار بنفسج کما الأقحوان الثغر و النرجس المقل

غدا جوهری الوجه فضّی جسمه به ذهبی اللون فی الحبّ لم أزل

بیاقوت خدّ فی زمرّد عارض و لؤلؤ ثغر فی عقیق شهی القبل (3)

و قال الصفدی:هو صاحب الدار و الحمّام بنواحی باب البرید،اغلق له البلد لمّا مات فی سنه ثمان و سبعین و ثلاثمائه،و مدحه الوأواء الشاعر بقصیدته التی أوّلها:

بدر لیل أو لا فشمس نهار طلعت فی سحائب الأزرار

فوق غصن تمیله نشوات ال دلّ سکرا من غیر شرب عقار

یفعل الریق منه ما تفعل الخم ر و لکن بلا تأذّی خمار

رشأ کلّما سری اللحظ فیه جرحته خناجر الأبصار

ثمّ ذکر عدّه أبیات من مدائحه فیه،ثمّ قال:و اخرج إلی المصلّی و مشی فی جنازته بکجور الترکی،و القوّاد و الأشراف،و لم یتخلّف أحد،و دفن بالباب الصغیر (4).

ص:126


1- (1) یوسف:90.
2- (2) مختصر تاریخ دمشق 3:45-46 برقم:69.
3- (3) مجمع الآداب 1:426-427 برقم:658.
4- (4) الوافی بالوفیات 6:347-348 برقم:2843.

299-أحمد أبو هاشم بن أبی عبد اللّه الحسین الفقیه بن أحمد الزاهد بن محمّد العوید بن علی بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر الأصغر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

300-أحمد أکمل بن أبی القاسم الحسین الأزرق بن بزّه الملقّب ابن عنبه بن أبی محمّد علی بن الحسین بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد البصره،و قال:هذا النسب علی قول ابن طباطبا، و قال ابن الدینوری:فی هذا النسب اختلاف شدید،و له أولاد بها (2).

301-أحمد أبو جعفر بن أبی القاسم الحسین بن جعفر بن أحمد بن محمّد بن إسماعیل بن محمّد الأرقط بن عبد اللّه الباهر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

302-أحمد بن الحسین بن الحسن بن إسحاق الأشرف بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بخراسان،و قال:عقبه:محمّد (4).

303-أحمد بن أبی عبد اللّه الحسین بن داود بن أبی تراب علی النقیب بن عیسی بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی ابن أبی طالب العلوی الحسنی النیسابوری.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:درج (5).

ص:127


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 250.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 78.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 298.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 133.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 336.

304-أحمد بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (1).

305-أحمد بن الحسین بن طاهر بن یحیی بن الحسن بن جعفر بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (2).

306-أحمد بن الحسین بن عبد اللّه بن العبّاس بن عبد اللّه بن الحسن الأفطس ابن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (3).

307-أحمد بن الحسین بن علی بن أحمد المختفی بن عیسی بن زید الشهید ابن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

308-أحمد بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (5).

309-أحمد بن أبی عبد اللّه الحسین بن علی بن داود بن أبی الکرام عبد اللّه ابن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (6).

310-أحمد أبو طاهر بن الحسین بن علی الخارص بن محمّد الدیباج بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:128


1- (1) لباب الأنساب 2:442.
2- (2) لباب الأنساب 2:446.
3- (3) لباب الأنساب 2:446.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 280.
5- (5) لباب الأنساب 2:444.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 251.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

311-أحمد المهدی بن الحسین بن القاسم بن عبد اللّه بن القاسم بن أحمد بن إسماعیل بن أحمد بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال العاصمی:قام فی حصن ثلا،فحاربه ولده المنصور،ثمّ اتّفقا،ثمّ تعادیا فتحاربا، فقتل الامام.و کان قیامه فی صفر سنه ستّ و خمسین و ستمائه،و کانت هذه السنه هی انتهاء دوله بنی العبّاس بالعراق؛لأنّها هی السنه التی قتل التتار فیها الخلیفه المستعصم العبّاسی (2).

312-أحمد بن الحسین أمیری بن أبی عبد اللّه محمّد عزیزی بن أحمد الخطیبی بن الحسین بن جعفر بن هارون بن إسحاق الکوکبی بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

313-أحمد الواعظ بن أبی عبد اللّه الحسین بن أبی الحسین محمّد بن أبی جعفر أحمد بن محمّد زباره بن عبد اللّه المفقود بن الحسن المکفوف بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الحسینی.

قال البیهقی:العقب منه:أبو عبد اللّه الحسین (4).

314-أحمد أبو الطیّب بن أبی محمّد الحسین المطهّر بن محمّد الصالح بن الحسن بن الحسین بن عیسی بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:129


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 256.
2- (2) سمط النجوم العوالی 4:193.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 158.
4- (4) لباب الأنساب 2:516.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

315-أحمد بن أبی محمّد الحسین بن محمّد الشبیه بن زید بن علی الأصغر بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

316-أحمد أبو طاهر بن الحسین بن محمّد بن علی بن إسحاق بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببغداد،و قال:کان له أولاد و لم یبق له إلاّ بنات (3).

317-أحمد بن الحسین بن محمّد الأکبر بن علی العریضی بن جعفر الصادق ابن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه امّ ولد اسمها أغصان،أعقب مقبل (4).

318-أحمد أبو علی الخطیب بن أبی علی الحسین الخطیب بن محمّد بن القاسم بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی ابن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بمامطیر من أرض طبرستان،و قال:أعقب:زید الشعرانی أعقب،و أبو جعفر محمّد الأعور أعقب،و أبو طالب حمزه أعقب،و فاطمه، و ملکه،امّهم بانومه بنت الحسین بن التاجر،و أبو عبد اللّه الحسین أعقب امّه خدیجه بنت الحسن الدهقان (5).

319-أحمد بن الحسین بن محمّد بن یحیی الصوفی بن عبد اللّه بن محمّد الأکبر بن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب.

ص:130


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 123.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 80.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 66.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 31.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 318.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:درج (1).

320-أحمد أبو علی بن أبی عبد اللّه الحسین جوهرک بن أبی الحسین محمّد ابن أبی محمّد یحیی بن أبی الحسین محمّد بن أبی جعفر أحمد بن محمّد زباره بن عبد اللّه المفقود بن الحسن المکفوف بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی.

قال البیهقی:کان یسکن مشهد طوس،و العقب منه:السیّد أبو عبد اللّه الحسین ابن أحمد،و یقال له:السیّد أبو عبد اللّه المشهدی،امّه کریمه بنت السیّد الأجلّ أبی جعفر محمّد بن الحسین بن محمّد بن أبی محمّد یحیی النقیب.و أبو طالب امّه امّ ولد هندیّه سوداء (2).

321-أحمد أبو الفضل بن أبی عبد اللّه الحسین جوهرک بن أبی الحسین محمّد ابن أبی محمّد یحیی بن أبی الحسین محمّد بن أبی جعفر أحمد بن محمّد زباره بن عبد اللّه المفقود بن الحسن المکفوف بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی.

قال البیهقی:العقب منه:أبو محمّد یحیی،و أبو المظفّر الحسن و هو لم یعقّب ذکرا، و أبو علی محمّد لا یعرف له عقب (3).

322-أحمد أبو العبّاس بن الحسین بن موسی بن جعفر بن محمّد العلوی.

ذکره أبو الفرج فی حکایه فی الأغانی (4).

323-أحمد بن الحسین بن هارون بن الحسین بن محمّد بن هارون بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:131


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 278.
2- (2) لباب الأنساب 2:508.
3- (3) لباب الأنساب 2:508.
4- (4) الأغانی 23:134.

ذکره البیهقی،و عبّر عنه بإمام الزیدیّه (1).

و قال العاصمی:خرج فی خلافه القادر سنه ثمانین و ثلاثمائه،و کانت له وقائع،و لم یزل علی حالته فی الحروب إلی أن ملک طبرستان،ثمّ مات سنه احدی عشره و أربعمائه، و عمره تسع و سبعون سنه (2).

324-أحمد بن حمزه بن أحمد بن محمّد بن العبّاس بن محمّد المطبقی بن عیسی بن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

325-أحمد أبو الفتح مجد الدین بن حمزه بن الحسن بن العبّاس الحسینی الأدیب.

قال ابن الفوطی:کان أدیبا فاضلا،و له رسائل،أنشد فی وصف قصّ الشیب:

کأنّ المقاریض التی تعتورنه مناقیر طیر تنتقی سنبل الزرع (4)

أقول:و لا یبعد اتّحاده مع ما سیأتی بعد هذه الترجمه.

326-أحمد أبو الحسن فخر الدوله و مجدها بن أبی یعلی حمزه فخر الدوله ابن الحسن بن العبّاس بن الحسن بن الحسین بن علی بن محمّد بن علی بن إسماعیل بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب الحسینی نقیب النقباء.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

و قال ابن الفوطی:کان من السادات الأشراف،ممدّحا،قرأت بخطّ ابن الشعّار قال:

رأیت مدحه فی مجلّدتین،و مدحه جماعه من أهل الأدب،منهم غانم بن الحسین المعروف بالسیره،من أبیات:

یا ناق سیری فی الفلا و ارشدی إلی الشریف الکامل الأوحد

ص:132


1- (1) لباب الأنساب 2:563.
2- (2) سمط النجوم العوالی 4:188.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 71.
4- (4) مجمع الآداب 4:382-383 برقم:4027.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 296.

أو تردی النیل الذی لو جری من فیض کفّیه لمن یجتدی

فنجل فخر الدوله المجتبی سعد و من یلمم به یسعد

و هو کما کنی و سمّی و کم من اسمه أحمد لم یحمد (1)

327-أحمد بن حمزه بن الحسن بن محمّد بن الحسن بن محمّد بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

328-أحمد بن حمزه بن راجح بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد الحسن بن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی المکّی.

قال الفاسی:کان من أعیان الأشراف،توفّی فی یوم الزباره بعد الوقعه،و هو قاصد إلی حلّه أهله بعد انکسارهم،ففطن له فقتل،و ذلک یوم الثلاثاء خامس عشری شوّال سنه ثمان و تسعین و سبعمائه (3).

329-أحمد بن حمزه بن القاسم بن حمزه بن أحمد بن محمّد المطبقی بن عیسی بن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

330-أحمد بن حمزه بن محمّد بن أحمد بن الحسین بن أحمد الشعرانی بن علی العریضی بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بقم (5).

ص:133


1- (1) مجمع الآداب 2:532 برقم:1936.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 161.
3- (3) العقد الثمین 3:22 برقم:542.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 71.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 256.

331-أحمد بن حمزه بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:لا عقب له (1).

332-أحمد أبو محمّد فخر العرب بن حیدره الحسینی الزیدی الشاعر.

قال ابن الفوطی:ذکره عماد الدین الکاتب فی کتاب خریده القصر،و قال:ورد علینا واسطا من شیراز فی سنه خمس و خمسین و خمسمائه،رجل شریف من أهل مصر یقال له:فخر العرب أحمد بن حیدره الزیدی،و کان رائضا حسنا،و له شعر قریب،فلمّا لم ینفق شعره عاد یروض الخلیل (2).

333-أحمد بن الداعی بن زید بن حمزه بن علی بن عبید اللّه بن الحسن السیلق بن علی بن محمّد بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره البیهقی،و عبّر عنه بالسیّد الزاهد شیخ العتره،و قال:و قد رأیت السیّد أحمد بن الداعی،و له أعقاب کثیره و أولاد و عقب ببیهق فی شهور سنه تسع و خمسمائه.

و العقب منه ببیهق:السیّد علی شیرزاد،و السیّد حمزه،و السیّد حسن المعروف ب«أمیر سیّد».

و العقب من علی شیرزاد:السیّد زید بن علی شیرزاد.و امّه دردانه علویّه.

و العقب من السیّد زید بن علی شیرزاد بن السیّد الزاهد أحمد:علی،و أبو القاسم، و بنت اسمها نوراستّی أولاد زید بن علی بن السیّد الزاهد أحمد بن الداعی.

و العقب من السیّد حسن بن الزاهد أحمد:أبو المعالی،و محمّد،لا أعرف لأبی المعالی عقبا،امّهما عامیّه،و محمّد کان یسکن قریه جنید من بیهق،و توفّی محمّد فی شهور سنه ثلاث و خمسین و خمسمائه.

و العقب من السیّد محمّد هذا:السیّد أحمد بن محمّد بن الحسن بن أحمد الزاهد ابن الداعی،و أمیرک،و حمزه.و للسیّد أحمد ابن صغیر اسمه الحسن،و له شرفشاه.

ص:134


1- (1) لباب الأنساب 2:441.
2- (2) مجمع الآداب 2:532 برقم:1937.

و العقب من أمیرک بن محمّد بن الأمیر السیّد حسن:من السیّد الزاهد ناصر، و الحسن (1).

334-أحمد أبو القاسم بن أبی علی داود بن أحمد بن علی بن عیسی بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه مبارکه بنت علی بن العبّاس بن أحمد بن محمّد بن جعفر بن عبد الرحمن الشجری (2).

335-أحمد بن داود بن علی النقیب بن عیسی بن محمّد البطحانی بن القاسم ابن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

336-أحمد بن رمیثه بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد الحسن بن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی المکّی.

قال الفاسی:صاحب الحلّه،سافر إلی العراق مرّتین فی زمن أبی سعید بن خربندا (4)، و عظم شأنه هناک بعده،و ملک الحلّه و غیرها،و اجتمع علیه الأعراب ربیعه و خفاجه،ثمّ عملت علیه المغل حتّی قتل مع کثره أصحابه بالحلّه،فی ثامن عشر شهر رمضان سنه اثنتین و أربعین و سبعمائه (5).

أقول:و له بنت اسمها فاطمه،تزوّجها الشریف عنان بن مغامس بن رمیثه،و طلّقها،

ص:135


1- (1) لباب الأنساب 2:638-639.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 37.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 208.
4- (4) و الصحیح:خدابنده.
5- (5) العقد الثمین 3:24-25 برقم:547.

و توفّیت سنه احدی عشره و ثمانمائه بمکّه،و دفنت بالمعلاّه (1).

337-أحمد بن زید بن أحمد بن عبید اللّه بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری ابن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

338-أحمد أبو عبد اللّه بن زید بن الحسین بن أحمد بن محمّد بن الحسن بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببغداد،و قال:عقبه محمّد (3).

339-أحمد أبو جعفر مجد الدین بن زید بن عبید اللّه الحسنی الموصلی النقیب.

قال ابن الفوطی:من بیت النقابه و التقدّم بالموصل و نواحیها،و له فی الأدب القدم الراسخ،و الاجتماع بالأفاضل و الادباء و افضال علیهم،و کان ممدّحا کریما،و لأبی علی الحسن بن علی بن نصر العبدی فی مدحه من قصیده أوّلها:

شم معی برقا علی جوّ الغریّ هبّ هبّات الحسام المشرفیّ

هبّ و هنا فتوهّمت الدجی حبشیّا فی رداء مذهبی

و منها:

غیر مولی من قریش ماجد ألمعیّ لوذعیّ أریحیّ

و منها:

من أتی یفخر یوما بأب فله فخر نبیّ و وصیّ

و منها:

غیر أنّی فی التدانی و النوی ذلک الراعی لکم عهد الوفیّ

فارض منّی بالذی أبعثه لک من نشر ثناء عنبریّ (4)

ص:136


1- (1) العقد الثمین 6:428.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 349.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 61.
4- (4) مجمع الآداب 4:383-384 برقم:4028.

340-أحمد بن زید بن المحسن بن الحسین بن الحسن بن أبی نمی محمّد نجم الدین بن برکات بن محمّد بن برکات بن الحسن بن عجلان بن رمیثه بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد الحسن بن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی أمیر مکّه.

قال العاصمی:ولی مکّه،ثمّ بعد ذکر تفصیل ترجمته و وقائعه،قال:و فی سنه تسع و تسعین و ألف فی الساعه الثالثه من یوم الخمیس الثانی و العشرین من شهر جمادی الاولی انتقل إلی رحمه مولاه الکریم،و دفن عند والده الشریف زید بقبّه الشریف أبی طالب،و کانت مدّه ولایته باعتبار تولیته بالأبواب العالیه ثلاث سنوات و سبعه أشهر و تسعه عشر یوما (1).

341-أحمد الرضا بن زید بن محمّد الملک بن زید بن محمّد بن إسماعیل بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببلخ (2).

342-أحمد بن سلیمان بن علی العفافی بن عبد اللّه بن داود بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بجرجان (3).

343-أحمد بن سلیمان بن محمّد بن المطهّر بن علی بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی بن الحسین العابد بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال العاصمی:ولی صعده و نجران و الجوف و صنعاء،و قصد زبید،فرجع بغیر حصول مرامه فی سنه ثلاث و خمسین و خمسمائه،و مات بحیدان من مغارب صعده،و عمره

ص:137


1- (1) سمط النجوم العوالی 4:563-575.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 91 و 97.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 113.

ستّ و ستّون سنه (1).

344-أحمد أبو منصور بن طاهر بن أحمد بن محمّد بن طاهر بن أحمد کرکوره بن محمّد بن جعفر بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر ابن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد باصفهان من نازله راوند،و قال:عقبه همیره، و محمّد،و المرتضی،و ستّیه،و شرف (2).

345-أحمد بن طاهر بن الحسین بن أحمد بن محمّد بن القاسم بن حمزه بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره البیهقی (3).

346-أحمد أبو القاسم بن طاهر بن محمّد المشکل بن علی المشطب بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بفومه (4).

347-أحمد بن طاهر بن یحیی بن الحسن بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده بطبرستان،و قال:و عن السیّد النسّابه ابن أبی جعفر الحسینی:فأمّا طاهر بن یحیی بن الحسن بن عبید اللّه،قال البخاری:درج ابنه، و قال غیره:لأحمد بن طاهر بن یحیی عقب،منهم:علی بن أحمد،و الحسین بن أحمد، و محمّد بن أحمد،و یحیی بن أحمد،و غیره بطبرستان (5).

ص:138


1- (1) سمط النجوم العوالی 4:192.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 22.
3- (3) لباب الأنساب 2:657.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 229.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 212.

و قال البیهقی:درج (1).

348-أحمد بن العبّاس بن جعفر بن علی الشاعر بن محمّد بن جعفر بن محمّد بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده الشام (2).

349-أحمد بن العبّاس بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (3).

350-أحمد أبو بکر بن عبد الرحمن بن أحمد العلوی الزیدی المروزی الشافعی الواعظ.

قال ابن منظور:قدم دمشق و أملی بها الحدیث،و عقد بها مجالس الوعظ،و روی عن جماعه.حدّث عن الشیخ السدید أبی منصور محمّد بن علی بن محمّد التاجر.ثمّ قال:

اخرج أبو بکر العلوی من دمشق فی ذی الحجّه سنه سبع و أربعین و خمسمائه،و سار إلی ناحیه دیار الملک مسعود بن سلیمان،فانقطع خبره عنّا بعد ذلک،و کان غیر مرضیّ الطریقه (4).

و قال ابن حجر:روی عن أبی منصور ناقله الکراعی،و عنه ابن السمعانی و ابن عساکر،و قال:إنّه کان غیر مرضیّ الطریقه (5).

351-أحمد عماد الدین بن عبد الرحمن بن محمّد بن عبد الوهّاب الحسینی المنقذی.

قال ابن الفوطی:ذکره شیخنا صدر الدین إبراهیم بن شیخ الشیوخ سعد الدین محمّد

ص:139


1- (1) لباب الأنساب 2:445.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 186.
3- (3) لباب الأنساب 2:440.
4- (4) مختصر تاریخ دمشق 3:150 برقم:169.
5- (5) لسان المیزان 1:227 برقم:656.

بن المؤیّد الحموئی الجوینی فی مشیخته (1).

أقول:و المنقذی نسبه إلی إسماعیل المنقذی أو أحمد المنقذی ابنی جعفر بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

352-أحمد أبو طالب بن عبد اللّه العلوی القصری.

قال الذهبی:من ولد محمّد بن الحنفیّه.روی عنه یوسف اللخمی بالمغرب (2).

353-أحمد أبو القاسم بن عبد اللّه-قیل:اسمه عبید اللّه-بن أحمد کرکوره ابن محمّد بن جعفر بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید ابن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بشاش من أرض الترک (3).

354-أحمد بن أبی محمّد عبد اللّه بن إدریس بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

355-أحمد بن عبد اللّه بن الحسن الأعور بن محمّد الکابلی بن عبد اللّه بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

356-أحمد بن عبد اللّه بن علی بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (6).

ص:140


1- (1) مجمع الآداب 2:20 برقم:957.
2- (2) تاریخ الاسلام ص 329 برقم:308.وفیات سنه 569.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 196.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 106.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 205.
6- (6) لباب الأنساب 2:445.

357-أحمد بن عبد اللّه مانکدیم بن علی الرئیس بن محمّد العقیقی بن جعفر ابن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

358-أحمد أبو المکارم فخر الدین بن القاضی أبی سعد عبد اللّه مجد الدین ابن إمام الدین عمر بن محمّد تقی الدین بن إمام الدین عمر بن محمّد شمس الدین ابن الحسین بهاء الدین الشریف الحسینی التبریزی الحاسب الکاتب.

قال ابن الفوطی:من أعیان الأکابر و أماثل الأعیان،من بیت العلم و المعرفه،و قد ذکرت والده القاضی مجد الدین فی المیم و الجیم،و أمّا الصاحب فخر الدین أحمد فإنّه قدم بغداد فی صحبه الصاحب أحمد بن الحسن بن محمّد المخدوم فخر الدین لاسترفاع حساب الدیوان و الوقوف،فی شهر رمضان سنه تسع عشره و سبعمائه (2).

359-أحمد أبو القاسم بن عبد اللّه بن أبی علی محمّد بن أحمد بن الحسن بن الحسین بن عیسی بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد من أولاده بمصر (3).

360-أحمد أبو القاسم بن عبد اللّه الأزرق بن أبی علی محمّد بن أحمد الحربی بن الحسین بن عیسی بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد من أولاده المدینه (4).

361-أحمد بن عبد اللّه بن محمّد (5)بن إسماعیل بن جعفر الصادق بن محمّد ابن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:141


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 212.
2- (2) مجمع الآداب 2:538-539 برقم:1949.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 299.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 312.
5- (5) جاء فی المختصر بین المعقوفتین:أحمد بن عبد اللّه بن أحمد بن محمّد.

قال ابن منظور:و هو صاحب الخال أخو علی بن عبد اللّه القرمطی،بایعته القرامطه بعد قتل أخیه بنواحی دمشق،و تسمّی بالمهدی،و اقتید بالشام،فبعث إلیه المکتفی عسکرا فی المحرّم سنه احدی و تسعین و مائتین،فقتل من أصحابه خلق کثیر،و مضی هو فی نفر من أصحابه یرید الکوفه،فاخذ بقرب قریه تعرف بالدالیه من سقی الفرات،و حمل إلی بغداد و اشهر،و طیف به علی بعیر،ثمّ بنیت له دکّه،فقتل علیها هو و أصحابه الذین اخذوا معه یوم الاثنین لسبع بقین من ربیع الأوّل سنه احدی و تسعین و مائتین.

قال أبو محمّد إسماعیل بن علی بن إسماعیل الخطبی قال:قام مقامه-یعنی مقام صاحب الجبل-أخ له فی وجهه خال یعرف به،یقال له:صاحب الخال،فأسرف فی سوء الفعل،و قبح السیره،و کثره القتل،حتّی تجاوز ما فعله أخوه،و تضاعف قبح فعله علی فعله،و قتل الأطفال،و نابذ الاسلام و أهله،و لم یتعلّق منه بشیء،فخرج المکتفی باللّه إلی الرقّه و سیّر إلیه الجیوش،فکانت له وقائع.

و زادت أیّامه علی أیّام أخیه فی المدّه و البلاء،حتّی هزم و هرب،و ظفر به فی موضع یقال له:الدالیه بناحیه الرحبه،فاخذ اسیرا و اخذ معه ابن عمّ له یقال له:المدثّر،و کان قد رشّحه للأمر بعده،و ذلک فی المحرّم سنه احدی و تسعین.

و انصرف المکتفی باللّه إلی بغداد و هو معه،فرکب المکتفی رکوبا ظاهرا فی الجیش و التعبئه،و هو بین یدیه علی الفیل،و جماعه من أصحابه علی الجمال مشهورین بالبرانس،و ذلک یوم الاثنین غرّه ربیع الأوّل سنه احدی و تسعین،ثمّ بنیت له دکّه فی المصلّی،و حمل إلیها هو و جماعه أصحابه،فقتلوا علیها جمیعا فی ربیع الآخر بعد أن ضرب بالسیاط،و کوی جبینه بالنار،و قطّعت منه الأربعه،ثمّ قتل و نودی فی الناس، فخرجوا مخرجا عظیما للنظر إلیه،و صلب بعد ذلک فی رحبه الجسر.

و قیل:إنّه و أخاه من قریه من قری الکوفه یقال لها:الصوان،و هما فیما ذکر ابنا زکرویه بن مهرویه القرمطی الذی خرج فی طریق مکّه فی آخر سنه ثلاث و تسعین و مائتین،و تلقّی الحاج فی المحرّم من سنه أربع و تسعین،فقتلهم قتلا ذریعا لم یسمع قبل

ص:142

بمثله،و استباح القوافل،و أخذ شمسه (1)البیت الحرام،و قبل ذلک دخل الکوفه یوم الأضحی بغته و اخرج منها.

ثمّ لقیه جیش السلطان بظاهر الکوفه بعد دخوله إلیها و خروجه عنها،فهزمهم و أخذ ما کان معهم من السلاح و العدّه،فقوی بها،و عظم أمره فی النفوس،و اجلبت معه کلب و أسد و کان یدعی السیّد.

ثمّ سیّر إلیه السلطان جیشا عظیما،فلقوه بذی قار بین البصره و الکوفه فی العراض، فهزم و اسر جریحا،ثمّ مات.

و کان أخذه أسیرا یوم الأحد لثمان بقین من ربیع الأوّل سنه أربع و تسعین بعد أن اسر، فقدم به إلی بغداد مشهورا فی ربیع الأوّل،شهرت الشمسه بین یدیه لیعلم الناس أنّها قد استرجعت و طیف به ببغداد.

و قیل:إنّه خرج یطلب بثأر ابنه المقتول علی الدکّه.و من شعره فی الفخر:

سبقت یدی یده بضر به هاشمیّ المحتد

و أنا ابن أحمد لم أقل کذبا و لم أتزیّد

من خوف بأسی قال بد ر یلتنی لم أولد

یعنی:بدر الحمامی الطولونی أمیر دمشق (2).

362-أحمد بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر بن علی بن أبی طالب الهاشمی المدنی.

ذکره الطوسی فی أصحاب جعفر الصادق علیه السّلام،و قال:اسند عنه (3).

363-أحمد بن عبد اللّه بن المهلّب بن محمّد بن یحیی بن یحیی بن إدریس ابن إدریس بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

ص:143


1- (1) الشمس:ضرب من القلائد-الصحاح.
2- (2) مختصر تاریخ دمشق 3:139-141 برقم:160.
3- (3) رجال الشیخ الطوسی ص 155 برقم:1697.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 188.

364-أحمد بن عبد اللّه بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (1).

365-أحمد بن أبی الکرام عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

و قال العاصمی:ولده بالدهناء (3).

366-أحمد بن عبد اللّه بن موسی بن محمّد بن سلیمان بن داود بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:قتله عبد الرحمن خلیفه أبی الساج بمکّه (4).

و قال البیهقی:قتله عبد الرحمن خلیفه أبی الساج بمکّه،و دفن بها،و صلّی علیه جعفر بن عیسی،و کان یوم قتل ابن ثلاث و ثلاثین سنه (5).

367-أحمد بن عبد المحسن بن أحمد بن محمّد بن علی بن الحسن الموسوی الواسطی الغرافی.

قال الصفدی:التاجر السفّار،ولد سنه بضع و ثمانین (6)،و سمع بمرو من أبی المظفّر عبد الرحیم ابن السمعانی،و بالاسکندریّه من محمّد بن عماد و غیره،و ببغداد من ابن القطیعی أبی الحسن،و الغرّاف من أعمال واسط،روی عنه ولده أبو الحسن و أبو إسحاق

ص:144


1- (1) لباب الأنساب 2:440.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 124.
3- (3) سمط النجوم العوالی 4:222.
4- (4) مقاتل الطالبیّین ص 433.
5- (5) لباب الأنساب 1:416.
6- (6) أی:بضع و ثمانین و خمسمائه.

إبراهیم و الدمیاطی و جماعه،و توفّی بالاسکندریّه سنه ستّ و ستّین و ستمائه (1).

368-أحمد بن عبد المطّلب بن الحسن بن أبی نمی محمّد نجم الدین بن برکات بن محمّد بن برکات بن الحسن بن عجلان بن رمیثه بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد حسن بن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی ابن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی أمیر مکّه.

قال العاصمی:ولی مکّه بتولیه الوزیر أحمد باشا،و توفّی شهیدا سنه تسع و ثلاثین و ألف،و له وقائع مع الشریف مسعود بن إدریس ذکرها،و کانت سبب قتله.و کانت مدّه ولایته سنه و أربعه أشهر و ثمانیه عشر یوما (2).

369-أحمد أبو الغنائم بن عبد المطّلب بن المهلّب بن محمّد بن یحیی بن إدریس بن إدریس بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره البیهقی تحت عنوان نسّابه دمشق (3).

370-أحمد أبو الحسین بن أبی الفضل عبید اللّه بن الحسن السیلق بن علی بن محمّد بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بهمدان و قتل بها،و قال:عقبه:أبو الفضل عبید اللّه،و أبو جعفر محمّد،و أبو زید المحسن (4).

371-أحمد بن عبید اللّه بن العبّاس بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید ابن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الرمله من نازله المدینه،و قال:و هو الخطیب بها، عقبه:أبو الطیّب محمّد الأکبر قیل:هو الأصغر،و أبو الحسین محمّد الأصغر و قیل:هو

ص:145


1- (1) الوافی بالوفیات 7:142 برقم:3072.
2- (2) سمط النجوم العوالی 4:426-433.
3- (3) لباب الأنساب 2:631.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 346 و 151.

الأکبر،و عبد اللّه،و عبید اللّه،و العبّاس،و رقیّه،و أروی،امّهم کلثوم بنت جعفر بن صالح بن معاویه بن عبد اللّه الجواد،و سوی هؤلاء عن ابن أبی جعفر الحسینی النسّابه:

الفضل (1).

372-أحمد أبو جعفر بن عبید اللّه بن محمّد بن الحسین الجمّال بن أبی الفضل محمّد بن جعفر کوچک بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده ببغداد (2).

373-أحمد الأمین أبو جعفر بن عبید اللّه بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری ابن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بآمل من ناقله سرّ من رأی،و قال:عقبه حمزه، و محمّد،و زید،و قیل:أحمد،و إسماعیل،و زینب،و امّ القاسم،و آمنه،و امّ علی، و إبراهیم،و عبید اللّه،و القاسم،و جعفر.

و من ولده:السیّد الأجلّ الإمام النسّابه المستعین باللّه أبو الحسن علی بن أبی طالب أحمد بن القاسم بن أحمد بن جعفر بن أحمد الأمین هذا،قدم اصفهان،و رأیته بها فی سنه ثلاث و ستّین و أربعمائه،و قال لی:لم یبق من ولد جعفر بن أحمد الأمین إلاّ أنا و أخی محمّد.

و العقب من السیّد الإمام المستعین باللّه علی بن أبی طالب:أبو طالب الحسن،و أبو عبد اللّه محمّد لقبه المهدی،رأیتهما مع أبیهما باصفهان،و أبو علی إسماعیل درج، و جلوبه،و سعیده درجتا،و میمونه،و مبارکه،و ملکه،و خدیجه،امّهم امّ البنین فاطمه بنت الأمیر إسماعیل بن جعفر بن أبی جعفر الثائر فی اللّه محمّد بن الحسین بن علی بن الحسن بن علی بن عمر الأشرف (3).

374-أحمد أبو العبّاس شهاب الدین بن عجلان بن رمیثه بن أبی نمی محمّد ابن أبی

ص:146


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 147.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 53.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 38-39.

سعد الحسن بن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه ابن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی المکّی أمیر مکّه.

قال الفاسی:أمیر مکّه و رئیس الحجاز،ولی إمره مکّه شریکا لأبیه و مستقلاّ،ثمّ شریکا لابنه محمّد،ستّا و عشرین سنه تنقص یسیرا نحو شهرین.

و ذلک أنّه کان ینظر فی الأمر بمکّه نیابه عن أبیه أیّام مشارکه أبیه و عمّه ثقبه فی إمره مکّه فی سنه ستّین و سبعمائه،و لمّا عزلا فی هذه السنه بأخیهما سند و ابن عمّهما محمّد بن عطیفه،توجّه عجلان و ابناه أحمد و کبیش فی جماعه من الزام عجلان إلی مصر.

فلمّا وصلوها قبض علی عجلان و ابنیه أحمد و کبیش،و اعتقلوا ببرج بقلعه الجبل بمصر،و أقسم صاحب مصر السلطان حسن بن الناصر محمّد بن قلاوون أن لا یطلقهم ما دام حیّا؛لأنّه کان شدید الحنق علی عجلان و ابنه أحمد لامور:

منها:أنّ أحمد بن عجلان صدّ الضیاء الحموی عن الخطابه بالمسجد الحرام،بعد أن برز إلی المسجد فی شعار الخطبه،فی موسم سنه تسع و خمسین و سبعمائه،رعایه للقاضی شهاب الدین الطبری.و کان السلطان قد ولی الخطابه للضیاء الحموی.

ثمّ نقل المذکور من برج القلعه إلی الاسکندریّه،لمّا سمع السلطان بفتک بنی حسن فی عسکره الذی ندبه إلی مکّه فی موسم سنه احدی و ستّین و سبعمائه،و لم یزالوا فی الاعتقال حتّی قبض علی السلطان المشار إلیه،ثمّ اطلقوا.

و ولی عجلان إمره مکّه شریکا لأخیه ثقبه،و توجّه عجلان و جماعته إلی مکّه،بعد الاعراض عن تجهیز العسکر الذی کان الناصر حسن عزم علی ارساله إلی الحجاز لتمهید أمره،و الفتک بکلّ من یوجد فیه من بنی حسن و الأعراب،و سبب الاعراض عن ذلک زوال ملک الملک الناصر المذکور.

و لمّا وصل عجلان إلی وادی مرّ،لقوا به ثقبه علیلا مدنفا،ثمّ مات ثقبه بعد أیّام قلیله فی أوائل شوّال سنه اثنتین و ستّین و سبعمائه،فبادر عجلان و جماعته إلی مکّه،و أشرک معه ولده أحمد فی إمرتها،و أمره بالطواف بالبیت،و أمر عبد السلام المؤذّن أن یدعو له إذا طاف علی زمزم و بعد المغرب علی عاده امراء مکّه فی ذلک،و جعل له ربع المتحصّل

ص:147

لأمیر مکّه یصرفه فی خاصّته،و علی عجلان تکفیه العسکر.و استمرّا علی ذلک مدّه.

ثمّ إنّ بعض بنی حسن حسّنوا لأحمد بن عجلان أن یسأل أباه فی السماح له بربع آخر من المتحصّل،و حملهم علی ذلک الحنق علی عجلان؛لزعمهم أنّه قصّر فی حقّهم،فامتنع عجلان عن موافقه ابنه علی ذلک،و همّ بمباینته،ثمّ ترک،لتحقّقه أنّ بنی حسن قصدت بذلک تحصیل شیء منه،و رأی أنّ اسعاف ابنه بمراده أولی من اسعافهم بقصدهم منه،فإنّه قد لا یفیده،و صار لأحمد نصف المتحصّل و لأبیه مثله،و لکلّ منهما نوّاب تقبض ما یخصّه،و استمرّا علی ذلک إلی أن ترک عجلان ما کان له لابنه أحمد.

و قیل:إنّ سبب ترکه لذلک أنّه کان رغب فی أن یکون ابنه محمّد بن عجلان ضدّا لولده أحمد،بأن یفعل فی البلاد فعلا یظهر به محمد،و یغضب منه أحمد،فیلین بذلک جانب أحمد لأبیه؛لأنه کان قوی علیه،و ینال بذلک مقاصد من ابنه أحمد،فکتب عجلان ورقه إلی ابنه محمد،یأمره بأن یشغب هو و أصهاره الأشراف علی أحمد بن عجلان،و أن یأخذ من خیل أبیه ما شاء،و یذهب إلی نخله،فیأخذ منها أدرعا له هناک مودعه،و یأخذ ممّن هی عنده ما یحتاج إلیه من المصروف.

فوصلت ورقته إلی ابنه محمّد،و هو فی لهو مع بعض أصدقاء أخیه أحمد،فأوقفهم علی ورقه أبیه،فاستغفلوه و بعثوا بها إلی أخیه أحمد،و أشغلوه باللهو إلی أن بلغ أخاه الخبر،فقصد أحمد أباه فی جمع کثیر،معاتبا له علی ما فعل،و کان قد بلغه ما کان من ابنه محمّد،و شقّ علیه ذلک کثیرا،فاعتذر لأحمد،و ما وجد شیئا یتنصّل به إلاّ السماح له بترک الإمره،و ظنّ أنّه یعجز عمّا یشترطه علیه عوضا فی الترک.و کان فی نفسه ثلاثمائه ألف درهم فیما قیل،بعضها فی مقابله الإمره،و بعضها فی ثمن خیل یبیعها له أبوه لعدم حاجته إلیها،إذ لم یکن أمیرا،فالتزم أحمد مقصود أبیه من المال،و أعانه علیه جماعه من التجّار.

فلما تیسّر له المبلغ المطلوب منه،ندم أبوه و رام أن یعرض عن قوله فما قدر علیه،و ما وسعه إلاّ الموافقه،فاشترط علی ابنه أیضا أن یکون له بعض الرسوم التی لأمیر مکّه- و بلغنی أنّه رسم مصر-و أن یدیم له ذلک مدّه حیاته،مع الخطبه له و الدعاء علی زمزم، فالتزم له ابنه بذلک،و أشهد کلّ منهما علی نفسه بما التزمه جماعه من أعیان الحرم،و أنهی

ص:148

هذا الحال لصاحب مصر،أنّ عجلان ترک نصیبه فی الإمره لابنه أحمد،و أنّه و المجاورین یسألون تقریر أحمد فی ولایه مکّه بمفرده،فأجاب السلطان إلی ذلک.

و ذکر لی بعض الناس أنّ ذلک کان فی سنه أربع و سبعین و سبعمائه،و ذکر لی بعضهم ما یدلّ علی أنّه قبل ذلک بسنتین أو نحوهما.و اللّه أعلم.

و استمرّ أحمد منفردا بالإمره،إلی أن أشرک معه فیها ابنه محمّد بن أحمد فی سنه ثمانین و سبعمائه،و ما کان لمشارکته فی ذلک أثر؛لأنّ السیّد أحمد هو القائم بمصالح العسکر،و إلیه النظر فی جمیع الامور،و اشتمل علی ذلک إلی أن مات السیّد أحمد.

و کان بعد موت أبیه عزم علی السفر إلی جهه ینبع،فقیل:لحرب أمیرها،و قیل:لإزاله أمر بوادی الصفراء أمر بإزالته لضرر حصل منه للحاجّ،فلمّا نزل الهدّه هدّه بنی جابر متوجّها لقصده،بلغه أنّ بنی عمّه أولاد ثقبه بانوا عنه،و حالفوا علیه بعض بنی حسن من ذوی عبد الکریم،فأعرض عن قصده،و بعث إلی مکّه فرسانا لصونها،و کشف عن خبرهم.

فبلغه أنّهم توجّهوا صوب وادی نخله،و أنّهم لقوا فی طریقهم سلیمان بن راشد أحد تجّار مکّه و ابنه حسب اللّه،و اختطفوهما و ذهبوا بهما معهم إلی الشرق،و ساروا فی أثرهم إلی أن بلغ سوله بنخله الیمانیّه،فاشیر علیه بالمقام هناک،و أن یبعث إلیهم فرسانا لاستنقاذ ابن راشد و ابنه،فبلغتهم فرسانه و هم فی کثره و غفله،فأوهموهم أنّه فی الأثر، ففرّوا،و ظفروا أصحاب أحمد بابن راشد و ابنه،و عادوا بهما إلیه،و رجع أحمد بعد ذلک إلی مکّه،ثمّ توصّل بنو عمّه إلی نخله و معهم أفراس عدیده،فقصدهم بعض بنی حسن، و أوهمهم أنّه یصل إلیهم جماعه من بنی حسن لمیلهم إلیهم،حنقا علی أحمد بن عجلان.

و بینما هم علی ذلک و إذا بخیل أحمد بن عجلان قد دهمتهم مع عسکره،ففرّ بنو ثقبه، و ما سلمت أرواحهم إلاّ بجهد،و قبض علی بعض جماعتهم،و أعانهم علی ذلک أنّهم ظفروا بطلیعه ذوی ثقبه،فلم یتیقّظوا لأصحاب أحمد،و رجع عسکره إلی مکّه،و لمّ بنخله خوفا من البیات بها،بعد أن کان أجمع علی ذلک.

ثمّ توصّل بنو عمّه المشار إلیهم إلی مصر،بعد قتل الأشرف شعبان صاحب مصر، و کتب لهم القائمون بعده إلی أحمد بن عجلان بملاطفتهم و إکرامهم،و رسموا لهم بأن

ص:149

یصرف لهم فی کلّ سنه ستّین ألف درهم،و قالوا لهم:إذا لم یرض عزلناه،و أحسنوا إلیهم بشیء یتجهّزون به.

فوصلوا إلی أحمد و أعلموه الخبر،فلاطفهم و أرضاهم فیما رسم لهم به،و توالفوا مدّه، ثمّ حصل کدر فی نفسه منهم،و من عنان بن مغامس بن رمیثه،و من أولاد مبارک بن رمیثه،لمیلهم علیه مع صاحب حلی؛لأنّ أحمد بن عجلان رغب فی أن یزیده صاحب حلی فی العاده التی جرت بأن یسلمها إلیه صاحب حلی،فلم یوافق علی الزیاده لعظمها، و استعان علیه بالقوّاد العمره،فما أفادوه،فاستعان القوّاد بعنان و بنی ثقبه،فالتزموا لهم بأن یخذلوا أحمد بن عجلان عن قصده لصاحب حلی.

و کان قد أجمع علی ذلک،فإن لم یطعهم مالوا عنه إلی صاحب حلی،و حلفوا له علی ذلک،و حلف معهم علیه بنو مبارک.

و بلغ ذلک أحمد بن عجلان و هو بمکان یقال له:امّ غراب قریب من الحسبه و دوقه، و هو علی یوم من حلی للمجدّ فی السیر،فلاطف أحمد صاحب حلی،و قنع منه بزیاده دون التی فی نفسه،و أمر عنانا بمباینته.

فبان عنه و نهب ابلا کثیره للأعراب،و حصل أفراسا و سلاحا،فلاطفه أحمد، فاستدعاه إلیه و أکرمه،ثمّ أغری حسن بن ثقبه لعتبهم علیه فی أمر خفر جوارهم فیه، و من عاده العرب أن یقتل من خفر جوارهم.فما تمّ لأحمد فی عنان؛لأنّ أحمد بن ثقبه نهی عن قتله،و لمّا عرف ذلک أحمد أغری عنانا بأحمد بن ثقبه؛لأنّ أخاه حسن بن ثقبه ممّن اتّهم بقتل محمّد بن مغامس أخی عنان،و من عاده العرب أن لا یقتصروا فی القصاص،بل یقتلوا غیره من جماعته إذا کان أحشم من القاتل،فکاد عنان أن یفعل ما أمره به ثمّ ترک.

و عرف عنان و بنو ثقبه بما کان من أحمد بن عجلان فی حقّهم،فسافر عنان و حسن بن ثقبه إلی مصر،و شکیا من أحمد بن عجلان تقصیرا کثیرا،فرسم لهما صاحب مصر الملک الظاهر بخطام فی الزامله خمسه و سبعون درهما،و بأبی عروه قریه بوادی مر بید أمیر مکّه و غیر ذلک ممّا یکون ربع المتحصّل لأمیر مکّه.

و کان أحمد قد أتبعهم بکبیش و هدیّه سنیّه للملک الظاهر،فرأی کبیش من الدوله

ص:150

اقبالا علی عنان،فالتزم بالموافقه علی ما رسم به السلطان لعنان و حسن بن ثقبه، و سالمهما حتّی توصّل إلی مکّه،فعرف أحمد بن عجلان الخبر،و قال له:لا بدّ من موافقتک علی ما رسم به لعنان أو قتله،فمال إلی قتله،و سئل أحمد فی أن یخبر عنانا و حسن بن ثقبه،ففعل،و توثق الساعی فی ذلک منه.و کان الساعی لعنان فی الجیره حسن بن ثقبه،فحضر إلیه عنان فی أیّام الموسم،ثمّ فرّ منه عنان و الناس بمنی،و لحقه حسن بن ثقبه؛لأنّه لم یوافق علی ما وصلا به.

ثمّ إنّ أبا بکر بن سنقر الجمالی أمیر الحاجّ المصری و غیره من أحباب أحمد بن عجلان قالوا لعنان و ابن ثقبه:ارجعا إلی أحمد،فإنّه یجیب إلی ما طلبتما،و نکتب إلیه بذلک فلا یخالف،و هذا أخوه محمّد یرجع معکما.

و کان توجّه إلی مصر مغاضبا لأخیه و طالبا لخیر یحصل له بمصر،و حسّنوا لمحمّد أن یرجع معهما،و أنّهم یأمروا أحمد بکرامته،فرجعوا إلی أحمد،و لم یتوثّق محمّد من أحمد لمن قدم به ظنّا منه أنّه لا یخفره،و أنّه إذا لم یوافق علی مقصودهما ردّهما إلی مأمنهما.

و من الناس من یقول:إنّه ندب أخاه محمّدا لاحضارهما،فحضرا معه لذلک، و اجتمعوا بالسیّد أحمد،و قد جلس لهم مجلسا عامّا فیه الترک و العبید،و قرّر معهم أن یقبضوا علی عنان و حسن بن ثقبه إذا أشار إلیهم بذلک.

فلمّا أشار بذلک قبضوا علیهما،و رکب من فوره إلی أحمد بن ثقبه،و قبض علیه و علی ولده علی بن أحمد.و کان أحمد بن ثقبه مظهرا طاعه أحمد بن عجلان و معرضا عن موافقه أخیه حسن و عنان،فما أفاده ذلک.

و قیّد الجمیع،و ضمّ إلیهم أخاه محمّد بن عجلان،و سجن الخمسه بأجیاد مدّه یسیره، ثمّ بالعلقمیّه،و استمرّوا بها إلی موسم سنه سبع و ثمانین و سبعمائه،و فی أوّلها کان القبض علیهم،و فی موسمها نقلهم إلی أجیاد،و فی موسمها وصل إلیه کتاب السلطان من مصر بإطلاقهم،فلم یفعل،و نقلهم بعد الموسم من أجیاد إلی العلقمیّه عند المروه،و کادوا أن یفلتوا منها فی أثناء سنه ثمان و ثمانین،ففطن له و ردّوا،غیر عنان فإنّه نجا و توصّل إلی مصر،و کان من أمره ما یأتی ذکره.

و بلغنی أنّ أحمد بن عجلان کتب إلی الملک الظاهر صاحب مصر یسأله فی ردّ عنان

ص:151

إلیه،فکتب إلیه:و أمّا ما ذکرت من جهه عنان،فإنّ اللّه سبحانه و تعالی یقول: وَ إِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِکِینَ اسْتَجارَکَ فَأَجِرْهُ حَتّی یَسْمَعَ کَلامَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ (1).

و استمرّ المذکورون فی سجن أحمد حتّی مات،فکحلوا بعده بنحو عشره أیّام،و ألمّ لذلک الناس،و ما حصل للراغب فی ذلک راحه،و کان المتظاهر بذلک محمّد ابن أحمد بن عجلان،فقتل بعد کحلهم بتسعین یوما،و قتل کبیش بعد کحلهم بسنه،و کانوا ترقّقوا لمحمّد بن أحمد بن عجلان عند کحلهم،فما أفادهم ذلک،و ترقّقوا لأبیه بأشعار کتبوها إلیه فما أجدت،فتمّ علی کلّ منهم ما قضی اللّه به علیه.

و کان لأحمد بن عجلان سیره مشکوره و محاسن مذکوره؛لأنّه کان کثیر العدل فی الرعیّه،مکرما للتجّار،و سمح لهم بأشیاء کثیره،فکثر تردّدهم إلیه،فأثری و کثر ما له ممّا کان یحصل له منهم من الموجبات و الهدایا السنیّه،و قرّر بینه و بینهم ضرائب معروفه فی الزکائب و الزوامل،فلم یکن یتعدّی ذلک،و قرّر امورا یسمح لهم بها فیما لا یریدون فیه بیعا من الأزواد و القرطلات و غیرها ممّا یختصّ بالتاجر و أتباعه،فما خالف ذلک.

و کان نوّابه بجدّه معه فی أرغد عیش؛لأنّهم کانوا یکارمون بالإسقاط و یکارمهم بالهدیّه،و یعلم بذلک السیّد أحمد بن عجلان،فلا ینالهم منه کبیر ضرر،و إنّما یؤدّبهم بغرامه لطیفه،و کان یحسن لبنی عمّه ذوی رمیثه بأشیاء مقرّره لهم فی کلّ شهر تقوم بکفایتهم.

و ذلک فیما قیل غرارتان فی کلّ شهر و أربعمائه درهم،و قیل:مائتا درهم،و قیل:

ثلاثمائه غیر ما یزیدهم علی ذلک من منافع یسألونها منه.و لهم علیه رسوم فی کلّ موسم، کلّ سنه عشره آلاف درهم لکلّ نفر،یزید بعضهم سرّا علی ذلک،و ربّما بلغت الزیاده لبعضهم عشره اخری.

و کان یحسن کثیرا إلی من سواهم من بنی حسن من الأشراف و القوّاد و عبیده و أتباعه، و ما وجد بالاحسان إلیهم إلاّ خیرا؛لأنّه ملک ما لم یملکه غیره من الخیل و السلاح و العبید،و بلغت خیله نحو أربعمائه،و عبیده نحو ثمانمائه،علی ما قیل فیهما،و ما تأتی

ص:152


1- (1) التوبه:6.

ذلک لمن کان قبله من امراء مکّه المقاربین لعصره.

و یسّر اللّه تعالی له عقارا طائلا جدّا بوادی مر عظم انتفاعه به،و ذلک خیوف أحیاها، فملکها من غیر شریک فیها،و هی الأصفیر و البحرین و البثنی و الحمیمه،و أحیا أیضا امّ العیال و البقاع بوادی الهدّه هدّه بنی جابر،و الریان قرب المبارک.و ما وجد له حاصل طائل من النقد لمّا مات.

و کان یتعلّل قبل موته أیّاما کثیره من حبّه طلعت عند اذنه،بلغنی أنّ جدّه رمیثه و جدّ أبیه أبا نمی ماتا بها،و بعض الناس قال:إنّها من سمّ طیار وصل إلیه فی کتاب من مصر، و اللّه أعلم.

و کان یحمل فی بعض اللیالی إلی المسجد فیطاف به و یقول: وا غوثاه،و یکرّرها فیکثر بکاء الناس علیه،فلمّا مات عظم علیه الأسف،و ارتجّت مکّه لموته لکثره ما کان فیها من الصراخ و العویل.

و کانت وفاته لیله السبت العشرین من شعبان سنه ثمان و ثمانین و سبعمائه،عن نحو ثمان و أربعین سنه،و صلّی علیه بالحرم الشریف بعد أن قال المؤذّن علی زمزم:الصلاه علی الملک العادل.و دفن بالمعلاّه،و بنیت علیه قبّه،و قد مدحه جماعه من الشعراء بقصائد حسنه کثیره،و أجازهم بعطایا خطیره.

و کان أعیان البلاد الشاسعه من العراق و الهند یحبّونه لطیب الثناء علیه و یهادونه، و بعث رسولا إلی صاحب بنجاله،و هدیّه مع شخص یقال له:کمال الدین النهاوندی، فمات قبل عوده.

و من خبره فی العدل أنّه لمّا مات بعض تجّار مکّه،أرسل إلیه ولده بمائتی ألف درهم، فردّها،فظنّ الرسول بها و جماعته أنّ أحمد بن عجلان استقلّها،فأعادوا ذلک إلیه و ضاعفوه بمثله،فردّ ذلک و قال:لم أردّه استقلالا،و إنّما رددته لأنّه لا وجه لأخذی له، هذا معنی ما بلغنی عنه فی هذه الحکایه (1).

و قال ابن حجر:و فی سنه 784 ه وقع الخلف بین أحمد بن عجلان صاحب مکّه

ص:153


1- (1) العقد الثمین 3:55-62 برقم:591.

و بین الأشرف صاحب الیمن بسبب المحمل الیمنی،فغضب الأشرف علیه و منع التجّار من الاجتیاز علیه،فسافروا من جهه سواکن،فضاق ابن عجلان من ذلک،فتشفّع إلیه حتّی رضی عنه و أطلقهم (1).

و قال أیضا:و فی سنه ثمان و ثمانین و سبعمائه مات أحمد بن عجلان أمیر مکّه، و استقرّ ولده محمّد بن أحمد،فعمد کبیش بن عجلان إلی أقاربه فکحلهم،منهم أحمد بن ثقبه،و ولده،و حسن بن ثقبه،و محمّد بن عجلان،ففرّ منه عنان بن مغامس إلی القاهره، فشکی إلی السلطان من صنیعه،و التزم بتعمیر مکّه،و سعی فی إمرتها،فاجیب سؤاله (2).

و قال أیضا:و کان عظیم الرئاسه و الحشمه،اقتنی من العقار و العبید شیئا کثیرا،ولاّه أبوه عجلان إمره مکّه و هو حیّ فی شوّال سنه اثنتین و ستّین،و کان قبل ذلک ینظر فی الامور نیابه عن أبیه أیّام مشارکه أبیه و عمّه ثقبه،ثمّ اعتقله السلطان هو و أخوه کبیش و أبوهما بالقاهره؛لأنّ الضیاء الحموی کان ولی خطابه الحرم،فخرج فی شعار الخطبه، فصدّه أحمد بن عجلان عن ذلک.

و مات ثقبه فی أوائل شوّال سنه اثنتین و ستّین،و لم یزل أحمد یتقدّم فی الأمر إلی أن غلب علی أبیه،ثمّ لم یزل إلی أن أفرده بالسلطنه سنه أربع و سبعین،فاستمرّ إلی أن اشترک معه ولده محمّد سنه ثمانین،و جرت له بمکّه خطوب و حروب،و کان یحبّ العدل و الانصاف،مات فی شعبان سنه 788 ه،و استقرّ ابنه محمّد،ثمّ قتل فی أوّل ذی الحجّه (3).

و ذکره أیضا العاصمی (4).

أقول:و له بنت اسمها فاطمه،قال الفاسی:تزوّجها الشریف محمّد بن محمود ابن أحمد بن رمیثه فی حیاه أبیها،ثمّ طلّقها،و تزوّجها بعده الشریف عنان بن مغامس بن

ص:154


1- (1) انباء الغمر بأبناء العمر 2:104.
2- (2) انباء الغمر بأنباء العمر 2:210-211.
3- (3) انباء الغمر بأبناء العمر 2:227-228.
4- (4) سمط النجوم العوالی 4:261.

رمیثه فی إمارته الثانیه علی مکّه،و ذلک فی آخر سنه اثنتین و تسعین،و مات عنها،ثمّ زوّجها عمّها الشریف حسن بن عجلان علی ابنه الشریف برکات ابن حسن،فماتت عنده،بعد أن أقامت فی عصمته سنین قلیله،و کانت ذات حشمه و رئاسه و عقار کثیر، و توفّیت فی سنه أربع عشره و ثمانمائه بمکّه،و دفنت بالمعلاّه (1).

و له أیضا بنت آخر اسمها امّ الکامل،تزوّجها الشریف محمّد بن محمود بن أحمد بن رمیثه،و توفّیت سنه ثلاث و ثمانمائه (2).

و له أیضا بنت آخر اسمه امّ السعود،تزوّجها الشریف عنان بن مغامس فی حیاه أبیها، و فی أیّام عرسه علیها قتل أخوه محمّد بن مغامس بوادی مرّ،و أقامت عنده سنین و طلّقها،ثمّ تزوّجها الشریف محمّد بن جار اللّه بن أبی سعد بن أبی نمی،ثمّ طلّقها، و تزوّجها الشریف مسور بن علی بن مبارک بن رمیثه،و ماتت عنده بعد سنه عشر و ثمانمائه بقلیل بمکّه و دفنت بالمعلاّه (3).

375-أحمد الهادی بن عزّ الدین بن الحسن بن الهادی عزّ الدین بن الحسن بن علی بن المؤیّد بن جبریل بن المؤیّد بن أحمد بن یحیی بن أحمد بن یحیی بن یحیی بن الناصر بن الحسن بن عبد اللّه بن محمّد بن القاسم المختار بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی بن الحسین بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال العاصمی:کان قیامه سنه ثمان و خمسین و تسعمائه،و وفاته سنه سبع و ثمانین و تسعمائه (4).

376-أحمد أبو الطیّب بن علی بن إبراهیم جردقه بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

ص:155


1- (1) العقد الثمین 6:428-429 برقم:3440.
2- (2) العقد الثمین 6:461 برقم:3535.
3- (3) العقد الثمین 6:462-463 برقم:3539.
4- (4) سمط النجوم العوالی 4:196.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بمرو،و قال:عقبه:محمّد،و علی،و الحسین، و فیهم قلّه (1).

377-أحمد شهاب الدین بن علی بن إبراهیم بن عدنان الحسینی الدمشقی نقیب الأشراف بالشام.

قال ابن حجر:و فی نصف ذی الحجّه سنه اثنتین و ثلاثین و ثمانمائه استقرّ فی کتابه السرّ بمصر،و البس خلعه خضراء بطرحه خضراء،و صرف جلال الدین ابن مزهر،و کان قد استقرّ فیها بعد والده،و لم یعهد فی الدوله الترکیّه أنّ وظیفه کاتب السرّ تمتهن هذا الامتهان بحیث یتولاّها شابّ صغیر و تدور بین ثلاثه فی سنه واحده،و لم تکن العاده أن یتولاّها إلاّ من جرّب عقله و معرفته،ثمّ لا ینفصل عنها إلاّ بالموت غالبا (2).

و قال أیضا:ولد سنه 774،و نشأ بدمشق،و مع والده نقابه الأشراف،و کان فیه جرأه و اقدام،ثمّ ترقّی بعد موت أبیه،فولی نقابه الأشراف،ثمّ ولی کتابه السرّ فی سلطنه المؤیّد،ثمّ ولی القضاء بدمشق فی سلطنه الأشرف،ثمّ ولی کتابه السرّ فی ذی الحجّه سنه اثنتین،و باشرها إلی أن مات بالطاعون فی جمادی الآخره سنه ثلاث و ثلاثین و ثمانمائه (3).

378-أحمد أبو العبّاس بن علی بن إبراهیم بن محمّد بن الحسن بن محمّد بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب الکوفی الجوّانی.

ذکره الطوسی فی من لم یرو،و قال:روی عنه التلعکبری أحادیث یسیره،و سمع منه دعاء الحریق،و له منه اجازه (4).

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببغداد من نازله الکوفه،و قال:عقبه:أبو القاسم

ص:156


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 322 و 177 و 178.
2- (2) انباء الغمر بأبناء العمر 8:172-173.
3- (3) انباء الغمر بأبناء العمر 8:206-207.
4- (4) رجال الشیخ الطوسی ص 409 برقم:5947.

علی لا بقیّه له،و إبراهیم،و الحسن له عقب،و محمّد فی المشجّره،و أبو طالب (1).

379-أحمد بن علی بن أحمد سکین السرماورد بن جعفر بن محمّد بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بآمل (2).

380-أحمد أبو العبّاس بن علی بن أحمد أمیرکا بن الحسن بن علی بن زید ابن علی بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن ابن علی بن أبی طالب.

قال أبو إسماعیل طباطبا:انتقل من قزوین إلی اصفهان،ثمّ انتقل إلی مصر و مات بها، و عقبه باصفهان:أبو الفتوح زید،و مدینی،امّهما (3)من أهل اصفهان (4).

381-أحمد أبو علی بن أبی الحسن علی بن أبی علی أحمد بن أبی سهل علی ابن أبی القاسم علی بن أبی الحسین محمّد بن أبی محمّد یحیی بن أبی الحسین محمّد بن أبی جعفر أحمد بن محمّد زباره بن عبد اللّه المفقود بن الحسن المکفوف ابن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الخداشاهی.

قال البیهقی:کان بقریه خدا شاه جوین،امّه بنت السیّد أبی یعلی زید بن علی ابن محمّد بن یحیی النقیب.و العقب منه:السیّد بدر الدین فخر الأشراف أبو المعالی المظفّر، و السیّد الامام عزّ الدین علی،و السیّد العزیز (5).

382-أحمد بن علی بن أحمد بن عیسی بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:درج،امّه فاطمه بنت علی بن عیسی بن عبد اللّه بن

ص:157


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 63.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 40 و 211.
3- (3) جاء فی المنتقله:و امّها.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 22.
5- (5) لباب الأنساب 2:503.

محمّد بن عمر الأطرف (1).

383-أحمد بن أبی القاسم علی بن أحمد بن محمّد بن أحمد بن موسی المبرقع بن محمّد الجواد بن علی بن موسی بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین ابن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه عامیّه من أهل طوس (2).

و ذکره أیضا البیهقی (3).

384-أحمد أبو علی بن أبی الحسین علی بن أبی علی أحمد الأکبر بن أبی الحسن محمّد بن أبی منصور ظفر بن أبی الحسین محمّد بن أبی جعفر أحمد بن محمّد زباره بن عبد اللّه المفقود بن الحسن المکفوف بن الحسن الأفطس بن علی ابن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الحسینی الزباری.

قال البیهقی:عالم فاضل،له روایات حسنه،و أمالی حسان.و قال الامام مسعود بن الصوانی فیه:

یا سیّدا نفسه لمّا علت صعدا زهر الکواکب ناحت فی مراقیها

له مکارم لا یحظی بغابرها صید الکرام فلا تسموا لباقیها

و سهبه کقراح الماء صافیه ربّ الخلائق خالیها و ما فیها

و من أبوه إذا ما أترعت برک الفردوس شهدا تصدّی و هو ساقیها (4)

385-أحمد بن أبی الحسن علی بن أحمد الزاهد بن محمّد العوید بن علی بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر الأصغر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ص:158


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 215.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 220.
3- (3) لباب الأنساب 2:586.
4- (4) لباب الأنساب 2:513.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

386-أحمد أبو العبّاس بن أبی الحسن علی و یعرف بهمیره القمّی بن أحمد بن محمّد بن علی بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسین بن علی الخارصی بن محمّد الدیباج بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال أبو إسماعیل طباطبا:أعقب،امّه ستاو بنت أبی القاسم بن الحسن بن محمّد بن علی بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسین بن علی الخارصی بن محمّد الدیباج بن جعفر الصادق (2).

387-أحمد أبو القاسم الأفقم بن أبی القاسم علی الزانکی بن إسماعیل بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الری،و قال:و عن أبی الحسین محمّد بن القاسم التمیمی النسّابه:قتل أحمد بنیسابور،و قال:یکنّی أبو العبّاس،و امّه امّ ولد،العقب منه من أبی الحسن علی،و إسماعیل،و القاسم (3).

و ذکره أیضا ممّن ورد بنیشابور من ناقله الری،و قال:و عن التمیمی أحمد قتل فی حرب حساره بنیشابور،العقب منه من أبی الحسن علی (4).

388-أحمد بن علی بن أشهل البقیع بن عون بن علی بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

389-أحمد أبو الحسین بن علی بن جعفر بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر ابن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ص:159


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 258.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 24.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 157.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 336.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 303.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الری عن ابن أبی جعفر الحسینی النسّابه (1).

390-أحمد الشعرانی بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی ابن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بجذوع من ناحیه المدینه،و قال:عقبه:عبد اللّه لامّ ولد،و علیّه لامّ ولد،و القاسم،و عبید اللّه یعرف ولده ببنی الحسینیّه،و امّ فروه،امّهم امّ ولد،و علی،و الحسین،و حمیده،و حمدونه لامّهات شتّی.و عن التمیمی بالرقّه، و عن الکیا الامام المرشد باللّه زین الشرف:الحسن الأکبر،و الحسین الأصغر (2).

391-أحمد بن أبی الحسن علی بن الحسن بن الحسین بن الحسن الأفطس ابن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

392-أحمد بن علی بن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (4).

393-أحمد بن علی الخواری بن الحسن بن علی بن جعفر بن موسی الکاظم ابن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

394-أحمد بن أبی الحسن علی بن الحسن بن علی بن الحسن بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (6).

ص:160


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 165.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 106-107 و 224.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 140.
4- (4) لباب الأنساب 2:447.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 311.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 293.

395-أحمد بن علی بن الحسین بن إبراهیم بن محمّد العقیقی بن جعفر بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

396-أحمد بن علی بن الحسین بن علی بن أحمد بن محمّد بن علی بن عمر برطله بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:امّه أفطسیّه،قال السیّد أبو الغنائم:لقیت أحمد بالری سنه سبع و عشره و أربعمائه و أملی علیّ نسبه (2).

397-أحمد أبو الحسین بن علی العراقی بن الحسین بن علی بن محمّد بن عیسی بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد البصره،و قال:عقبه:جعفر لقبه کتیله، و عبد العظیم یعرف بمیمون،و أبو جعفر محمّد (3).

398-أحمد الأمیر بن أبی الحسن علی بن أبی علی الحسین بن أبی عبد اللّه محمّد بن عبید اللّه الأمیر بن عبد اللّه بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

399-أحمد أمیرکا بن أبی الحسن علی بن زید بن علی بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

400-أحمد بن علی اللحیانی بن العبّاس بن إدریس بن محمّد بن جعفر بن إبراهیم بن

ص:161


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 302.
2- (2) لباب الأنساب 2:487.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 80-81.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 154.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 245.

محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الجحفه و کان أمیرا بها،و قال:عقبه:محمّد (1).

401-أحمد أبو العبّاس بن علی بن عبد الرحمن بن القاسم بن الحسن بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بطالقان،و قال:قال شیخی الکیا الأجلّ السیّد الإمام النسّابه المرشد باللّه زین الأشراف أبو الحسین یحیی بن الحسین أدام اللّه نعمه،عن أبی الغنائم عبد اللّه بن الحسن الدمشقی الزیدی النسّابه أنّه قال:لقیت نقیب طالقان بها، فقال:هو أبو الحسین علی بن أحمد بن علی بن عبد الرحمن بن القاسم بن الحسن بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری (2).

402-أحمد أبو علی کمال الدین بن علی بن عبد اللّه العلوی الأشتری.

قال ابن الفوطی:قرأت بخطّه فی قول النبیّ صلّی اللّه علیه و آله:لا غمّ إلاّ غمّ الدین،و لا وجع إلاّ وجع العین.قال:هذا علی التعظیم لأمر الدین،و کذلک قوله«لا وجع إلاّ وجع العین» ففی الأوجاع ما هو أشدّ إلاّ أنّ من عاده العرب إذا أرادت تعظیم الشیء أن تنفی غیره (3).

أقول:و الأشتری نسبه إلی أبی الحسین محمّد الأشتر الأمیر النقیب بن عبید اللّه الثالث بن علی بن عبید اللّه الثانی بن علی بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر ابن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

403-أحمد أبو القاسم بن علی بن عبد اللّه بن الحسن بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده بشیراز (4)،و طبریّه 5.

ص:162


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 107-108.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 217.
3- (3) مجمع الآداب 4:107 برقم:3451.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 190.

404-أحمد بن علی بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (1).

405-أحمد بن أبی الحسن علی مرّیخ بن عبد اللّه بن العبّاس بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

406-أحمد أبو سعد معین الدین بن علی بن عبد الوهّاب الحسنی الأدیب.

قال ابن الفوطی:کان أدیبا عالما ظریفا،قرأت فی رساله له ذکر فیها أشعارا و أخبارا، قال أبو العیناء لصاعد بن مخلد:أنت أیّها الوزیر أفضل من رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله،فقال:کیف ویحک؟!قال:لأنّ اللّه تعالی یقول لرسوله صلّی اللّه علیه و آله: وَ لَوْ کُنْتَ فَظًّا غَلِیظَ الْقَلْبِ لاَنْفَضُّوا مِنْ حَوْلِکَ (3)و أنت فظّ و لسنا ننفضّ (4).

407-أحمد أبو القاسم بن أبی الحسن علی بن عبید اللّه بن أحمد الشعرانی بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:مئناث (5).

408-أحمد بن علی الشعرانی بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد ابن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الرقّه،و قال:امّه فاطمه بنت موسی بن عبد اللّه بن

ص:163


1- (6) لباب الأنساب 2:445.
2- (7) منتقله الطالبیّه ص 83.
3- (8) آل عمران:159.
4- (9) مجمع الآداب 5:361 برقم:5263.
5- (10) منتقله الطالبیّه ص 353.

موسی الکاظم (1).

409-أحمد أبو علی بن أبی سهل علی بن أبی القاسم علی بن أبی الحسین محمّد بن أبی محمّد یحیی بن أبی الحسین محمّد بن أبی جعفر أحمد بن محمّد زباره بن عبد اللّه المفقود بن الحسن المکفوف بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی.

قال البیهقی:و العقب منه:السیّد أبو الحسن علی بناحیه جوین،امّه کدبانو بنت أبی سعید السیّد زید بن محمّد بن ظفر (2).

410-أحمد أبو طاهر قوام الدین النقیب بن أبی القاسم علی رضی الدین النقیب بن أبی القاسم علی رضی الدین النقیب بن سعد الدین موسی بن جعفر بن أبی الفضل محمّد بن أبی نضر محمّد بن أبی طاهر محمّد بن أبی عبد اللّه محمّد بن أبی جعفر أحمد بن أبی عبد اللّه محمّد الطاوس بن إسحاق بن الحسن بن محمّد ابن سلیمان بن داود بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی الداودی.

ذکره ابن الفوطی (3).

411-أحمد أبو القاسم بن علی بن عمر بن الحسن الأفطس بن علی بن علی ابن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببردعه،و قال:امّه امّ ولد،قرأت فی کتاب المعقّبین لابن أبی جعفر الحسینی النسّابه:أحمد بن علی هذا له عقب ببردعه فی صحّ (4).

412-أحمد بن علی بن القاسم بن أحمد بن عیسی الرومی بن محمّد الأزرق ابن عیسی الأکبر بن محمّد الأکبر بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:164


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 144.
2- (2) لباب الأنساب 2:503.
3- (3) مجمع الآداب 3:477 برقم:3000.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 88.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

413-أحمد أبو الحسن بن علی الأسود بن القاسم بن الحسین بن أحمد بن موسی بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد برامهرمز (2).

414-أحمد بن علی بن القاسم بن موسی بن القاسم بن عبید اللّه بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:کذّاب دعی (3).

415-أحمد شهاب الدین بن علی بن محمّد الحسینی المصری و یعرف بابن بنت شقائق.

قال ابن حجر:کان شریفا معروفا،یتعانی الشهاده،مات فی جمادی الآخره سنه احدی و ثمانمائه (4).

416-أحمد بن علی المکفل بن محمّد بن أحمد المختفی بن عیسی بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

417-أحمد أبو الحسن بن علی بن أبی جعفر محمّد بن أحمد بن محمّد بن إسماعیل بن محمّد بن عبد اللّه الباهر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببغداد،و قال:و کان نقیب النقباء بها فی أیّام معزّ

ص:165


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 45.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 150.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 159.
4- (4) انباء الغمر بأبناء العمر 4:41.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 62.

الدوله (1).

418-أحمد بن علی بن محمّد بن جعفر بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی العقیقی المکّی.

قال النجاشی:کان مقیما بمکّه،و سمع أصحابنا الکوفیّین و أکثر منهم.و صنّف کتبا وقع إلینا منها:کتاب المعرفه،کتاب فضل المؤمن،کتاب تاریخ الرجال،کتاب مثالب الرجلین و المرأتین (2).

و قال الطوسی-بعد ترجمته بنحو ما مرّ عن النجاشی-:و له کتاب الوصایا،أخبرنا بکتبه و سائر روایاته أحمد بن عبدون،قال:أخبرنا أبو محمّد الحسن بن محمّد بن یحیی، قال:حدّثنا أبو الحسین علی بن أحمد العقیقی،عن أبیه (3).

و ذکره أیضا فی من لم یرو عن واحد من الأئمّه علیهم السّلام (4).

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بمصر،و قال:عقبه:علی المحدّث،و الحسن الأشل،و الحسین (5).

و قال ابن شهرآشوب:من کتبه کتاب المعرفه،فضل المؤمن،تاریخ الرجال، الوصایا (6).

419-أحمد أبو الحسن جلال الدوله بن علی بن القاضی أبی عبد اللّه محمّد ابن الحسن (7)بن عبید اللّه بن الحسین بن إبراهیم بن علی بن عبید اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب الحسینی النصیبی الدمشقی.

ص:166


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 60.
2- (2) رجال النجاشی ص 81 برقم:196.
3- (3) الفهرست ص 24 برقم:63.
4- (4) رجال الشیخ الطوسی ص 415 برقم:6009.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 302 و 313.
6- (6) معالم العلماء ص 31 برقم:63.
7- (7) فی اللسان:الحسین.

قال الصفدی:ولی قضاء دمشق فی دوله المنتصر العبیدی،و هو آخر قضاه العبیدیّین بدمشق،کان یرمی بالکذب،توفّی سنه ثمان و ستّین و أربعمائه (1).

و قال الذهبی:قاضی دمشق،کان فی أثناء (2)المائه الخامسه،رمی بالکذب (3).

و قال ابن حجر:کان قاضیا زمن المستنصر العبیدی،و هو آخر قضاه دمشق من جهه المصریّین،و کان یرمی بالکذب.قال ابن عساکر:سمعت أخی یحکی عن المسیّب،قال:

قال أبو الفتیان بن حیوس للشریف أحمد،و کان یقول له:وددت أنّی فی الشجاعه مثل علی،و فی السخاء مثل حاتم،فقال له:و فی الصدق مثل أبی ذرّ،یعرض له بأنّه کذّاب.

قال ابن الأکفانی:مات سنه ثمان و ستّین و أربعمائه،و فیه یقول أبو الفتیان بن حیوس:

حاشا سمیّک أن تدعی له ولدا لو کنت من نسله ما کنت کذّابا (4)

420-أحمد أبو علی بن علی بن محمّد الشجری بن الحسن بن علی بن عمر الأشرف بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بقم من ناقله طبرستان،عن أبی علی الحسن بن محمّد بن الحسن بن السائب الأشعری صاحب کتاب قم،و قال:و عن السیّد النسّابه أبی عبد اللّه ابن طباطبا:أبو علی النقیب بقم أحمد بن علی بن محمّد الشجری ابن عمر بن علی بن عمر الأشرف (5).

421-أحمد بن أبی الحسن علی بن أبی جعفر محمّد بن أبی عبد الرحمن الحسن البصری بن القاسم بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید ابن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:167


1- (1) الوافی بالوفیات 7:218 برقم:3174.
2- (2) فی اللسان و نسخه:أبناء.
3- (3) میزان الاعتدال 1:121 برقم:478.
4- (4) لسان المیزان 1:242 برقم:699.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 257.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

422-أحمد مانکدیم أبو العبّاس النسّابه بن أبی الحسن علی الأصغر الرویانی بن محمّد ششدیو بن الحسین بن عیسی بن محمّد بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

423-أحمد بن علی المشطب بن أبی عمر محمّد بن عبد اللّه بن محمّد الأکبر ابن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:له ولدان فی صحّ (3).

424-أحمد بن علی بن محمّد الأمین بن علی الزانکی بن إسماعیل حالب الحجاره بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بقزوین (4).

425-أحمد بن أبی الحسین علی بن محمّد الخزری بن علی بن علی بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

و قال البیهقی:و العقب منه:أبو محمّد الحسین ببغداد (6).

426-أحمد أبو عبد اللّه شمس الدین بن علی أبو الحسن بن أبی طالب محمّد ابن أبی علی عمر بن أبی عبد اللّه الحسین النقیب بن أحمد المحدّث بن عمر بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب نقیب النقباء و رئیس

ص:168


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 347.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 155.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 304.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 246.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 34.
6- (6) لباب الأنساب 2:486.

الطالبیّین.

ذکره ابن الطقطقی (1).

427-أحمد بن علی بن محمّد بن عون بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:قتله أخوه عیسی بن علی بینبع (2).

و قال البیهقی:قتله أخوه عیسی بن علی بینبع،و قبره بها،و هو یوم قتل ابن سبع و ستّین سنه (3).

428-أحمد أبو العبّاس شهاب الدین بن علی نور الدین بن أبی عبد اللّه محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن بن محمّد بن أحمد بن علی بن عبد الرحمن بن سعید بن أحمد بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه بن علی بن حمّود بن میمون ابن إبراهیم بن علی بن عبد اللّه بن إدریس بن إدریس بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی الفاسی المکّی المالکی القاضی بمکّه.

قال الفاسی:والدی تغمّده اللّه برحمته،ولد فی الثانی و العشرین من ربیع الأوّل سنه أربع و خمسین و سبعمائه بمکّه،و سمع بها علی قاضیها شهاب الدین الطبری تساعیات جدّه الرضی الطبری،و تفرّد بها عنه،و علی الشیخ خلیل المالکی صحیح مسلم خلا المجلّد الرابع من تجزأه أربعه،و سمعه بکماله علی الشیخ عبد اللّه الیافعی،و علی القاضی عزّ الدین بن جماعه الأربعین التساعیه له،و منسکه الکبیر،و غیر ذلک،و علیه و علی القاضی موفّق الدین الحنبلی قاضی الحنابله بمصر جزء ابن نجید،ثمّ علی جماعه من شیوخ مکّه بطلبه.

و سمع بالقاهره من قاضیها أبی البقاء السبکی صحیح البخاری،و من غیره،و سمع بحلب،و أجاز له جماعه من أصحاب ابن البخاری و طبقته و غیرهم.

و حفظ کتبا علمیّه فی صغره،و اشتغل فی الفقه و الاصول و العربیّه،و المعانی و البیان

ص:169


1- (1) الأصیلی ص 256.
2- (2) مقاتل الطالبیّین ص 454.
3- (3) لباب الأنساب 1:421.

و الأدب،و غیر ذلک.

و کان ذا فضل و معرفه تامّه بالأحکام و الوثائق،و له نظم کثیر و نثر،و یقع له فی ذلک أشیاء حسنه.

و من شیوخه فی الفقه و النحو الشیخ أبو العبّاس بن عبد المعطی المکّی النحوی،و أذن له فی الافتاء،و الشیخ موسی المراکشی،و أخذ عن القاضی أبی الفضل النویری أشیاء من العلم،و من غیر واحد بمصر و غیرها،و درّس و أفتی کثیرا و حدّث،أخذت عنه بمنی و مکّه،و سمع من الطلبه،و له توالیف فی مسائل.

و ناب عنّی فی الحکم بأخره،و قبلی عن ابن اخته القاضی سراج الدین عبد اللطیف بن أبی الفتح الحنبلی،و عن القاضی جمال الدین بن ظهیره فی وقائع،و ناب فی مثل ذلک عن القاضی محبّ الدین النویری،و والده القاضی أبی الفضل،و ناب فی العقود عن القاضی محبّ الدین النویری،و عن ابنه القاضی عزّ الدین النویری.

و ولی مباشره الحرم بعد أبیه فی سنه احدی و سبعین،و باشر ذلک من هذا التاریخ إلی حین وفاته،و دخل دیار مصر مرّات،و الشام مرّتین،و الیمن مرّتین.و زار المدینه النبویّه مرّات کثیره،و کان فی بعضها ماشیا،و جاور بالمدینه أوقاتا کثیره،و کان معتبرا فی بلده، و له مکانه عند ولاتها و قضاتها،و یدخلونه فی امورهم و ینهض بالمقصود منه.و کان کثیر المروءه و الاحسان إلی الفقراء و غیرهم.

توفّی بإثره صلاه الصبح بکره یوم الجمعه الحادی و العشرین من شوّال سنه تسع عشره و ثمانمائه بمکّه،و صلّی علیه عقیب الجمعه عند باب الکعبه،و دفن بالمعلاّه بجوار ابنته السیّده امّ هانی،و کان بها مغرما،و ماتت فی مستهلّ صفر سنه ستّ عشره و ثمانمائه، و کانت جنازتهما مشهوده.

و من شعره مدائح نبویّه،و مدائح فی امراء مکّه،منهم السیّد حسن بن عجلان،و رزق منه قبولا،و صاهره علی ابنته امّ هانی،فمن مدائحه فیه قوله من قصیده سمعتها علیه:

عدلت فما یوری الهلالا المشارق لتنظره بالمغربین الخلائق

ص:170

فما رامح إلاّ بخوفک أعزل و لا صامت إلاّ بفضلک ناطق (1)

و قال ابن حجر:والد القاضی المالکیّه بمکّه تقی الدین،ولد سنه أربع و خمسین و سبعمائه،و عنی بالعلم فمهر فی عدّه فنون خصوصا الأدب،و قال الشعر الرائق،و فاق فی معرفه الوثائق،و درّس و أفتی و حدّث قلیلا،سمع من عزّ الدین ابن جماعه،و أبی البقاء السبکی و غیرهما،و أجاز لی،و باشر شهاده الحرم نحوا من خمسین سنه،و مات فی حادی عشری شوّال سنه تسع عشره و ثمانمائه (2).

أقول:و له بنت اسمها امّ هانی،قال الفاسی:اختی لأبی،کان الشریف حسن بن عجلان تزوّجها فی المحرّم سنه خمس و ثمانمائه،و ولدت له ولدا یسمّی عبد اللّه بعد طلاقها منه،و مات عبد اللّه فی سنه ستّ و ثمانمائه.و تزوّجها الشریف جسّار بن قاسم بن قاسم بن أبی نمی،و ولدت له ولدا یسمّی جار اللّه،ثمّ طلّقها و تزوّجها بعده الشریف حمزه،و ولدت له بنتا،و طلّقها بعد أیّام قلائل.و ماتت فی آخر یوم من المحرّم سنه ستّ عشره و ثمانمائه بمکّه،و دفنت بالمعلاّه،و هی فی أوائل عشر الأربعین (3).

429-أحمد أبو طالب بن أبی الحسن علی بن محمّد الأصغر بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب (4).

430-أحمد بن علی بن مدافع بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن الحسین بن جعفر بن الحسین بن الحسن بن علی بن الحسن الناصر الاطروش بن علی بن الحسن بن علی بن عمر الأشرف بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره العاصمی ممّن خرج بالیمن من العلویّین و دعا إلی المبایعه (5).

ص:171


1- (1) العقد الثمین 3:69-71 برقم:605.
2- (2) انباء الغمر بأبناء العمر 7:229.
3- (3) العقد الثمین 6:463-464 برقم:3541.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 274.
5- (5) سمط النجوم العوالی 4:194.

431-أحمد أبو عبد اللّه مجد الدین بن أبی الحسن علی بن أبی الغنائم المعمّر ابن أبی عبد اللّه محمّد بن أبی الحسین المعمّر بن أبی عبد اللّه أحمد بن أبی علی محمّد بن أبی الحسین محمّد بن أبی علی عبید اللّه الثالث بن علی بن عبید اللّه الثانی بن علی الصالح بن عبید اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی ابن أبی طالب العلوی الحسینی نقیب بغداد.

قال البیهقی:السیّد الأجلّ الکبیر الطاهر،فخر الاسلام،محیی الدوله،تاج الملّه، شرف الامّه،مرتضی الخلافه،نقیب النقباء الطالبیّه بالشرق و الغرب،ثقه الحضرتین، أمیر الحاجّ و الحرمین.

تحقیق نسبه:العقب من ولد الحسین الأصغر بن زین العابدین:عبید اللّه،و عبد اللّه، و علی،و سلیمان،و الحسن.

و العقب من ولد عبید اللّه بن الحسین الأصغر فی خمسه:علی بن عبید اللّه جدّ السیّد الأجلّ الطاهر،و امّ علی امّ ولد،و یقال له و لزوجته:الزوج الصالح.و محمّد ابن عبید اللّه الحرابی،و جعفر بن عبید اللّه الحجّه،و حمزه بن عبید اللّه،و یحیی بن عبید اللّه،امّ عبد اللّه و عبید اللّه و علی امّ خلف بنت حمزه بن مصعب بن الزبیر بن العوام،و الحسن امّه امّ ولد، و سلیمان امّه عبده بنت داود بن أمامه بن إسماعیل بن حنیف.

و العقب من علی بن عبید اللّه بن الحسین الأصغر فی عبید اللّه بن علی بن عبید اللّه بن الحسین الأصغر،و إبراهیم بن علی بن عبید اللّه بن الحسین الأصغر.

و العقب من عبید اللّه:علی وحده،و هو علی بن عبید اللّه بن علی بن عبید اللّه ابن الحسین الأصغر.

و العقب من علی هذا:أبو علی عبید اللّه،و الحسین،و محمّد و هو محمّد بن علی بن عبید اللّه بن علی بن عبید اللّه بن الحسین الأصغر.و امّ محمّد و الحسین و عبید اللّه زینب بنت عبد اللّه بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر.

و العقب من أبی علی عبید اللّه بن علی بن عبید اللّه بن علی بن عبید اللّه بن الحسین الأصغر:أبو الحسین محمّد الأکبر جدّ السیّد الأجلّ الطاهر،و أبو جعفر محمّد الأصغر له عقب،و أبو الحسن علی له عقب،و محمّد الأمیر بالحرمین و رئیس الطالبیّین بالکوفه

ص:172

و بغداد له عقب،امّ محمّد الأمیر و محمّد الأصغر امّ ولد،و امّ علی امّ ولد.

قال ابن خداع النسّابه:لقیت الأمیر أبا الحسین محمّد بن عبید اللّه بن علی بن عبید اللّه بن علی بن عبید اللّه بن الحسین الأصغر بالکوفه سنه احدی و أربعین و ثلاثمائه،و توفّی فی جمادی الآخر سنه خمسین و ثلاثمائه.

و العقب من الأمیر بالحرمین أبی الحسین محمّد بن عبید اللّه بن علی:أبو علی محمّد امّه امّ ولد،و أبو الطیّب الحسن،و أبو العبّاس أحمد،و أبو محمّد عبید اللّه،و أبو الفضل جعفر،و أبو القاسم حمزه،و أبو الفتوح محمّد،و أبو الفتح محمّد،و أبو الغنائم محمّد،و أبو المرجا محمّد،امّ أبی العبّاس أحمد عربیّه یعرف بالرو.

جدّ السیّد الأجلّ الطاهر من هؤلاء أبو علی محمّد بن محمّد بن عبید اللّه بن علی بن عبید اللّه بن علی بن عبید اللّه بن الحسین الأصغر.

و العقب من الأمیر أبو علی محمّد بن محمّد:أبو عبد اللّه أحمد الأمیر له عقب،و أبو العلاء مسلّم له عقب،و أبو الحسن إبراهیم له عقب،و أبو جعفر محمّد،و أبو الحسین یحیی فی صحّ.و من أولاد أبی جعفر محمّد:الحسن نعجه له عقب بالکوفه و الموصل و نصیبین.

و العقب من الأمیر أبی عبد اللّه أحمد بن الأمیر أبی علی محمّد بن محمّد بن عبید اللّه بن علی بن عبید اللّه بن علی بن عبید اللّه بن الحسین الأصغر:أبو الحسین معمّر جدّ السیّد طاهر،و أبو القاسم الحسین له عقب،و أبو القاسم العبّاس عقبه انقرض و هو الأسود،و أبو محمّد له عقب،و أبو الحسین زید له عقب،و أبو الحسین علی لأمّهات أولاد،امّ أبی الحسین معمّر امّ ولد.

و العقب من الأمیر أبی الحسین معمّر:أبو علی محمّد،امّه بنت أبی الفتح بن عمر الزیدی الحسینی.

و العقب من محمّد بن معمّر:ببغداد معمّر.و من معمّر:علی.و العقب من علی ابن معمّر :السیّد الأجلّ أبو عبد اللّه أحمد،و له أولاد کرام منهم غرس الدوله و غیره (1).

و قال ابن الدبیثی:عریق فی السیاده،له شعر و ترسّل،تولّی نقابه الطالبیّین سنه

ص:173


1- (1) لباب الأنساب 2:534-538.

ثلاثین و خمسمائه بعد أبیه،سمع أبا الحسین بن الطیوری،و أبا الغنائم بن النرسی،و أبا الحسن العلاّف،سمع منه ابن شافع،و إبراهیم الشعار،و أحمد بن طارق و جماعه.

قال ابن النجّار:کان یحبّ الروایه،و یکرم أهل الحدیث،و له شعر فائق،و حدّث بالکثیر.

قلت:روی عنه ابن قدامه،و الکاشغری،و محمّد بن عبد العزیز بن الخزّاز.ولد سنه ثلاث و تسعین و أربعمائه،و توفّی فی جمادی الاولی سنه تسع و ستّین و خمسمائه (1).

و قال ابن النجّار:نقیب الطالبیّین ببغداد،ولی النقابه علی الطالبیّین بعد أبیه فی سنه ثلاثین و خمسمائه،و لم یزل علی ولایته إلی حین وفاته،و کان یسکن بالحریم الظاهری فی دار له مشرفه علی دجله.سمع أبا الحسن علی بن محمّد بن علی بن العلاّف،و أبا الحسین المبارک بن عبد الجبّار الصیرفی،و کان مجدّا فی الروایه،و کان یشعر شعرا حسنا،و ینثر نثرا فائقا،فمن شعره:

دمع یخدّ و وجنه تتخدّد و جوی یزید و زفره تتجدّد

و صبابه ترمی (2)و صبر نافر و ضنی یجول و جور وجد یلبد

و هوی یشعّب فکرتی و یذیبنی شوقا یقسّمه کواعب خرّد

و حنین قلب و اشتجار و ساوس و دوام تهیام و جفن یسهد

و أنین خلب محدق و غرام وج د معلق و جوارح تتلبّد (3)

و نحول جسم واضح و سقام ح بّ فاضح و حیاء عقل یشرد

و غریم تذکار مقیم ساخط أبدا علیّ رسوله یتمرّد

و تلفّت نحو الدیار و انّه یحیی بها دمعی الذی لا یجمد

و تطلّع نحو الغویر و لوعه تسیارها شغفا یخبّ و یزبد

و تنسم الأنباء فی رأد الضحی و تنفّس الصعداء إذ لا موعد

ص:174


1- (1) المختصر من تاریخ ابن الدبیثی المطبوع فی ذیل تاریخ بغداد 15:111-112.
2- (2) فی الوافی:تنمی.
3- (3) فی الوافی:تتبلّد.

قرأت بخطّ النقیب أبی عبد اللّه:المولد فی شوّال سنه ثلاث و سبعین و أربعمائه،و توفّی یوم الأربعاء ثامن عشر جمادی الاولی سنه تسع و ستّین و خمسمائه،و دفن من الغد (1).

و قال ابن الأثیر:و فی سنه تسع و ستّین و خمسمائه فی جمادی الاولی،مات أحمد بن علی بن المعمّر بن محمّد بن عبد اللّه أبو عبد اللّه العلوی الحسینی نقیب العلویّین ببغداد، و کان یلقّب الطاهر،و سمع الحدیث الکثیر و رواه،و کان حسنه أهل بغداد (2).

و قال ابن الطقطقی:کان أحمد هذا متأدّبا،صاحب رسائل و أشعار،جلیل القدر، رفیع المنزله،عظیم الشأن،تولّی النقابه فی شهر ربیع الأوّل من سنه ثلاث عشره و خمسمائه.

و لأحمد بن علی بن المعمّر خمسه أولاد:أبو المظفّر علی.و أبو أحمد عدنان.و أبو الغنائم محمّد،تولّی النقابه فی حیاه أبیه،و له ابن اسمه:أبو القاسم علی تولّی النقابه.

و نجم الدوله أبو الفتوح حیدره،و له ابن اسمه:أبو الحسن عبد اللّه.و أبو طالب عبد اللّه (3).

و قال ابن الفوطی:کان من السادات النقباء،و الأکابر النجباء،رأیت دیوان ترسّله بالرصد المحروس سنه خمس و ستّین و ستمائه،کتب إلی الامام المقتفی لأمر اللّه لمّا تقدّم بختان الساده أولاده:

لا زالت العراص المطهّره آهله المغانی بأفواج المسار و الأفراح،و ازدحام و فودها إلی أبوابها المنصوره فی الغدوّ و الرواح،و اتّصال أمدادها وفق البغیه و الاقتراح،و جعل هذا الطهر المیمون طائره المؤذن بتوالی النعمی بشائره،طلیعه جیوش تضاعیف السعود و الاقبال،و رائد بلوغ نهایه الأمانی و الآمال،فی سلائل مجدها الذی غدا علی مفرق النجم ساحب الأذیال:

مطهّرین خلقتم من سائر الأدناس فإن أتیتم بطهر فسنّه للناس (4)

ص:175


1- (1) المستفاد من ذیل تاریخ بغداد لابن النجّار المطبوع فی ذیل تاریخ بغداد 21:43-44.
2- (2) الکامل فی التاریخ 7:248.
3- (3) الأصیلی ص 291.
4- (4) مجمع الآداب 4:386 برقم:4033.

و قال یاقوت:النقیب الطاهر،نقیب نقباء الطالبیّین،أدیب،فاضل،شاعر منشئ،له رسائل مدوّنه حسنه مرغوب فیها،یتناولها الناس فی مجلّدین،و کان من ذوی الهیئات و المنزله الخطیره التی لا یجحدها أحد،و کان فیه کیس و محبّه لأهل العلم،و بینه و بین محمّد بن الحسن بن حمدون مکاتبات،کتبناها فی ترجمته،و کان وقورا عاقلا جدّا، تولّی النقابه بعد أبیه فی سنه ثلاثین و خمسمائه.

و لم یزل علی ذلک إلی أن مات فی سنه تسع و ستّین و خمسمائه،تاسع عشر جمادی الآخره،فیکون قد تولّی النقابه تسعا و ثلاثین سنه،و بداره بالحریم الطاهری کانت وفاته، و صلّی علیه جمع کثیر،و تقدّم فی الصلاه علیه شیخ الشیوخ أبو القاسم عبد الرحیم بن إسماعیل النیسابوری بوصیّه منه بذلک،بعد مشاجره جرت بینه و بین قثم بن طلحه نقیب الهاشمیّین،و دفن بداره المذکور،ثمّ نقل بعد ذلک إلی المدائن،فدفن بالجانب الغربیّ منها فی مشهد أولاد الحسین بن علی علیهما السّلام.

و کان قد سمع الحدیث من أبی الحسین بن المبارک بن عبد الجبّار الصیرفی،و أبی الحسن علی بن محمّد بن العلاّف،و أبی الغنائم محمّد بن علی الزینبی و غیرهم،و حدّث عنهم.سمع منه أبو الفضل أحمد بن صالح بن شافع،و أبو إسحاق إبراهیم بن محمود بن الشعّار،و الشریف أبو الحسن علی بن أحمد الیزیدی و غیرهم.

و له کتاب ذیّله علی منثور المنظوم لابن خلف الثیرمانی،و کتاب آخر مثله فی انشائه، و کانت حرمته فی الأیّام المقتفویّه و أمره،لم یر أحد من النقباء مثلهما،مقدره و بسطه.

ثمّ مرض مرضه شارف فیها التلف،فولی ولده الأسنّ النقابه موضعه،ثمّ أفاق من مرضه،و استمرّ ولده علی النقابه،حتّی عزل عنها،و مات ولده فی سنه ثلاث و خمسین، و لم تعد منزلته إلی ما کانت علیه فی أیّام المستنجد لأسباب جرت من العلویّین (1).

و قال الذهبی:شریف نبیل،عریق فی السیاده،له شعر و ترسّل،تولّی نقابه العلویّین بعد والده سنه ثلاثین و خمسمائه.و سمع أبا الحسین الطیروی،و أبا الحسین بن العلاّف، و ابیّا النرسی و غیرهم.ولد فی سنه ثلاث و تسعین و أربعمائه.روی عنه أحمد بن طارق،

ص:176


1- (1) معجم الادباء 4:70-72 برقم:9.

و الشیخ الموفّق،و أبو إسحاق الکاشغری،و محمّد بن عبد العزیز الخزّاز و طائفه.

قال ابن النجّار:کان یحبّ الروایه،و یکرم أهل الحدیث،و له شعر فائق،و حدّث بالکثیر.توفّی فی جمادی الاولی سنه تسع و ستّین و خمسمائه.و للرشید بن مسلمه إجازه منه (1).

و قال الصفدی:نقیب الطالبیّین ببغداد،سمع علی بن محمّد بن العلاّف،و المبارک بن عبد الجبّار الصیرفی،و محمّد بن علی بن میمون النرسی و غیرهم،و حدّث بالکثیر،و کان یحبّ الروایه،و یکرم أصحاب الحدیث إذا أتوه،روی عنه ابن الأخضر،و أحمد بن البندنیجی،و أحمد بن عمر بن بکرون،و أحمد بن یحیی بن هبه اللّه الخازن و غیرهم،و له ترسّل و شعر،و توفّی سنه تسع و ستّین و خمسمائه،ثمّ ذکر من شعره ما ذکره ابن النجّار.

ثمّ قال:و له کتاب نثر المنظوم کالذی لابن خلف (2).

432-أحمد بن علی بن یحیی بن تمیم الحسینی الدمشقی.

قال ابن حجر:وکیل بیت المال بها،سمع الکثیر من الحجاز،و ابن تیمیّه،و المزّی و غیرهم،و قد ولی نظر المارستان النوری قدیما،و وکاله بیت المال و نظر الأوصیاء، و کان بیدمر یعتنی به و یقدّمه.

و کان مشکورا فی مباشرته،ثمّ ترک المباشره و انقطع فی بیته یسمع الحدیث إلی أن مات،قرأت علیه کثیرا،و کان ناصر الدین بن عدنان یطعن فی نسبه،مات فی رابع ربیع الآخر سنه ثلاث و ثمانمائه،و له سبع و ثمانون سنه،و استراح من رعب الکائنه العظمی (3).

433-أحمد بن علی کتیله بن یحیی بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن کان نقیبا بأهواز،و قال:عقبه أبو الحسین محمّد،

ص:177


1- (1) تاریخ الاسلام ص 330-331 برقم:311.و فیات سنه 569.
2- (2) الوافی بالوفیات 7:211-212 برقم:3160.
3- (3) انباء الغمر بأبناء العمر 4:257.

و حمزه (1).

434-أحمد أبو عبد اللّه مجد الشرف بن أبی الفوارس عمّار بن أبی عبد اللّه أحمد بن عمّار بن أبی العلاء مسلم بن أبی علی محمّد الأمیر بن أبی الحسین محمّد الأشتر الأمیر بن عبید اللّه الثالث بن علی بن عبید اللّه الثانی بن علی بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الحسینی العبیدلی النقیب الأدیب.

قال ابن الفوطی:ذکره العماد الکاتب فی کتاب الخریده،و قال:علویّ نجم سعده فی النظم علوی،و شریف شری فی سوق الأدب فضله بکدّ النفس و الأدب،شرفت همّته و ظرفت شیمته،إلی أن قال:و توفّی ببغداد سنه سبع و عشرین و خمسمائه،و عمره اثنان و خمسون سنه (2).

و قال الصفدی:من أهل الکوفه،شاعر مجید حسن المعانی،قدم بغداد و مدح المسترشد،و الوزیر جلال الدین ابن صدقه،و أدرکه أجله ببغداد سنه سبع و عشرین و خمسمائه،و عمره اثنتان و خمسون سنه،من شعره یمدح الوزیر جلال الدین ابن صدقه:

خلّه ینض لیله الانضاء فعساه یشفی جواه الجواء

فقد استنجدت حیاه ربی نج د و شامت بروقه شمّاء

و ثنت نحوه الثنیّه قلبا قلّبا تستخفّه الأهواء

عاطفات إلیه أعطافها شو قاکما یلفت الطلی الأطلاء

دمن دام لی بها اللهو حینا و صفا لی فیها الهوی و الهواء

و أسرت السرّاء فیها بقلب أسرته من بعدها الضرّاء

فسقت عهدها العهاد و روّت منه تلک النوادی الأنداء

و أربّت علی الربی من ثراها ثرّه للریاض منها ثراء

ص:178


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 13.
2- (2) مجمع الآداب 4:386-387 برقم:4034.

یستجمّ الحمام منها إذا ما نزح المقله البکیّ البکاء

ناضر کلّما تعطّفت الأع طاف منه تثنّت الأثناء

و إذا هزت الکعاب کعاب الخ طّ سلت ظبی السیوف الظباء

فی ریاض راضت خلال جلا ل الدین أرواحهنّ و الصهباء

ثمّ إنّه استمرّ علی هذا الحکم فی الجناس الحلو بهذا النفس إلی أن أکملها أحدا و ستّین بیتا،و من شعره:

و لمّا غنینا بالأحادیث خلسه أخذنا من الشکوی بکلّ زمام

حدیث یضوع المسک منه کأنّه رذاذ غمام أو رحیق مدام

أفاض من الأجفان کلّ ذخیره و فضّ من الأشواق کلّ ختام

و منه:

و باکیه أبکت فأبدت محاسنا أراقت فراقت أنفس الرکب عن عمد

حبابا علی خمر و لیلا علی ضحی و غصنا علی دعص و درّا علی ورد

و منه یصف الأتراک:

و بغلمه شوس کأنّ عیونهم ما سربلوه من الدلاص المحکم

ما قلّدوا غیر القسیّ تمائما فکأنّهم فیها مکان الأسهم

خلقت مهودهم السروج فما اعتدت بالدرّ إلاّ فی لبان مطهّم

و منه أیضا:

و شاذن فی الشرب قد اشربت و جنته ما مجّ راووقه

ما شبّهت یوما أباریقه بریقه إلاّ أبی ریقه (1)

435-أحمد بن عمر بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر الأطرف بن علی ابن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب (2).

ص:179


1- (1) الوافی بالوفیات 7:256-257 برقم:3216.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 320.

436-أحمد أبو القاسم بن عیسی بن أحمد کرکوره بن محمّد بن جعفر بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب الرازی.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بقم (1).

437-أحمد بن عیسی بن أحمد جنون بن محمّد بن القاسم بن إدریس بن إدریس بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده بأقلام من أرض المغرب (2).

و ذکره أیضا ممّن ورد أولاده ببصره من أرض المغرب (3).

438-أحمد أبو جعفر بن عیسی بن جعفر الملک بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد ابن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب العلوی العمری.

ذکره الطوسی فی من لم یرو،و قال:ثقه،من أصحاب العیّاشی (4).

و ذکره العمری،و قال:کان عفیفا دیّنا روی الحدیث (5).

439-أحمد بن عیسی بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال ابن الأثیر:ظهر فی یوم عرفه سنه خمسین و مائتین بالری،و صلّی أحمد بن عیسی بأهل الری صلاه العید،و دعا للرضا من آل محمّد،فحاربه محمّد بن علی بن طاهر،فانهزم محمّد بن علی و سار إلی قزوین (6).

أقول:الظاهر هو أحمد بن عیسی بن علی بن الحسین الأصغر،کما سیأتی ترجمته.

440-أحمد أبو عبد اللّه المختفی بن عیسی بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:180


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 253.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 5.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 46.
4- (4) رجال الشیخ الطوسی ص 407 برقم:5926.
5- (5) المجدی ص 267.
6- (6) الکامل فی التاریخ 4:366.

قال أبو الفرج:امّه عاتکه بنت الفضل بن عبد الرحمن بن العبّاس بن ربیعه بن الحارث بن عبد المطّلب.و کان فاضلا عالما مقدّما فی أهله،معروفا فضله.و قد کتب الحدیث، و عمّر و کتب عنه،و روی عنه الحسین بن علوان روایات کثیره،و قد روی عنه محمّد بن المنصور الراوی و نظراؤه.

و کان ابتداء تواریه فی غیر هذه الأیّام،إلاّ أنّه توفّی بعد تواریه بمدّه طویله فی أیّام المتوکّل.

بإسناده عن جعفر بن محمّد بن إسماعیل:أنّه وشی إلی هارون بأحمد بن عیسی، و القاسم بن علی بن عمر بن علی بن الحسین،فأمر باشخاصهما إلیه من الحجاز،فلمّا وصلا إلیه أمر بحبسهما،فحبسا فی سعه عند الفضل بن الربیع،فکانا عنده.قال:فاحتال بعض الزیدیّه،فدسّ إلیهما فالوذجا فی جامات أحدهما مبنّج،فأطعما المبنّج الموکّلین، فلمّا علما أنّ ذلک قد بلغ فیهم خرج.هکذا قال النوفلی.

و قال هاشم بن أحمد،عن جعفر بن محمّد بن إسماعیل بن إبراهیم بن ریاح:انّ أحمد بن عیسی کان قد خرج یوما لبعض حاجته،فرأی الموکّلین به نیاما،فأخذ کوزا فشرب فیه،ثمّ رمی به من یده لیعلم أنّهم نیام أم متیقّظون،فلم یتحرّک منهم أحد،فرجع إلی القاسم فأخبره،فقال له: ویحک لا تحدّث نفسک بالخروج فإنّا فی دعه و عافیه ممّا فیه أهل الحبوس.فقال له:لست و اللّه براجع،فإن شئت أن تخرج معی فافعل،فإنّی سأستظهر لک بشیء أفعله تطیب نفسک به،فاخرج فاتّبعنی،فإنّک إن لم تفعل لم تبق بعدی سلیما.

ثمّ خرج أحمد بن عیسی،فأخذ جرّه فشالها لیشرب منها،ثمّ رمی بها من قامته فما تحرّکوا و خرج لوجهه،و تبعه القاسم،فلمّا صار خارج الدار خالف کلّ واحد منهما طریق صاحبه،و افترقا و اتّعدا لموضع یلتقیان فیه.

فلقی أحمد بن عیسی مولی للفضل بن الربیع،فدنا یتعرّفه،فعارضه فی الطریق، فصاح به:تنحّ یا ماصّ کذا و کذا،فخافه فتنحّی و ظنّ أنّه اطلق،و جاء إلی الدار التی کان محبوسا،فنظر إلی الحرس و هم نیام،فأنبههم و سألهم عن الخبر،فأیقنوا بالشرّ،و مضوا فی طلب الرجلین،ففاتاهم فلم یقدروا علیهما.

ص:181

و مضی أحمد بن عیسی حتّی أتی منزل محمّد بن إبراهیم الذی یقال له:إبراهیم الامام،فقال لغلامه:قل له أحمد بن عیسی بن زید،فدخل الغلام فأخبره و عرّف مولاه الخبر،فقال له: ویحک هل رآه أحد؟قال:لا،قال:أدخله،فدخل فسلّم علیه و عرّفه الخبر،و قال له:لقد رأیتک موضعا لدمی،فاتّق اللّه فیّ،فأدخله منزله و ستره،و لم یزل مدّه ببغداد مستترا،و قد بلغ الرشید خبره،فوضع الرصد فی کلّ موضع،و أمر بتفتیش کلّ دار یتّهم صاحبها بالتشیّع و طلب أحمد فیها،فلم یزل ذلک دأبه حتّی أمکنه التخلّص، فمضی إلی البصره فأقام بها.

و قد اختلف أیضا فی تخلّصه کیف کان،فلم نذکره کراهه الاطاله،إلاّ أنّ أقرب ذلک إلی الحقّ ما ذکره النوفلی من أنّ محمّد بن إبراهیم کان له ابن منهوم بالصید،فدفع إلیه أحمد بن عیسی،و أقسم علیه أن یخرجه فی جمله غلمانه متلثّما متنکّرا،و لا یسأله عن شیء حتّی یوافی به المدائن،و یخرجه عنها إلی نحو فرسخ من خارجها،و ینتظر حتّی یمرّ به زورق منحدر،فیقعده فیه و یحدره إلی البصره،ففعل ذلک،و نجا أحمد فمضی إلی البصره.

قال:ثمّ إنّ الرشید دعا برجل من أصحابه یقال له:ابن الکردیّه،و اسمه یحیی ابن خالد،فقال له:قد ولّیتک الضیاع بالکوفه،فامض إلیها و تولّ العمل بها،و أظهر أنّک تتشیّع،و فرّق الأموال فی الشیعه،حتّی تقف علی خبر أحمد بن عیسی،فمضی ابن الکردیّه،ففعل ما أمر به،و جعل یفیض الأموال فی الشیعه و یفرّقها و لا یسألهم عن شیء، حتّی ذکروا له رجلا منهم یقال له:أبو غسّان الخزاعی،فأطنبوا فی وصفه،و أعرض عنهم و لم یکشفهم عنه،إلی أن ذکروه مرّه اخری،فقال:و ما فعل هذا الرجل؟إنّا إلیه لمشتاقون،قالوا:هو مع أحمد بن عیسی بالبصره.

فکتب إلی الرشید،فأمره بالرجوع إلی بغداد،ثمّ ولاّه البصره مثل ما کان ولاّه بالکوفه،فمضی إلیها.و کان مع أحمد بن عیسی بن زید رجل من أصحاب یحیی بن عبد اللّه یقال له:حاضر،و کان ینقله من موضع إلی موضع،حتّی أنزله فی دار یقال لها:

دار عاقب فی العتیک،و کان لا یظهره لأحد،و یقول:إنّما نزل فی تلک الناحیه هربا من دین علیه.

ص:182

قال:فحدّثنی یزید بن عیینه أنّه کان یخرج إلیهم فیقول لهم:علیّ دین و یسألهم،قال:

فیقولون له:لو طلبک السلطان لم یقدر علیک،فکیف لمن له علیک دین؟قال:و جاء ابن الکردیّه هذا إلی البصره،ففعل ما فعله بالکوفه،و جعل یفرّق الأموال فی الشیعه،حتّی ذکروا له حاضرا و أحمد بن عیسی،فتغافل عنهم،ثمّ أعادوا ذکره بعد ذلک،فتعرّض لهم بذکره و لم یستقصه،ثمّ عاودوه،فقال لهم:إنّی احبّ أن ألقی هذا الرجل،فقالوا له:لا سبیل إلی ذلک.

قال:فاحملوا إلیه مالا یستعین به،و اعلموه أنّی لو قدرت علی أن أعطیه جمیع مال السلطان لفعلت،فأخذوا المال و حملوه إلی حاضر فقبله،و جعل ابن الکردیّه یتابع الأموال إلی حاضر بعضها ببعض،حتّی أنسوا به و اطمأنّوا إلیه،فقال لهم یوما:أ لا یجیئنا هذا الشیخ؟فقالوا له:لا یمکن ذلک،قال:فلیأذن لنا نأته نحن،قالوا:نسأله ذلک،فأتوه و سألوه إیّاه،فقال:لا و اللّه لا آذن له أبدا،و یحکم أ لا تنتهون؟هذا و اللّه محتال،فقالوا له:

لا و اللّه ما هو بمحتال،فلم یزالوا به حتّی أجابهم إلی أن تلقّاه.

فلمّا کان اللیل قال لأحمد بن عیسی:قم فاخرج إلی موضع آخر،فإن ابتلیت سلمت أنت،فخرج أحمد،و بعث ابن الکردیّه إلی أحمد بن الحارث الهلالی،و کان أمیر البصره یأمره أن یبعث بالرجال إلیه لیهجموا علیه حیث یدخل،و مضی هو حتّی أتی الدار، و بعث بغلامه حتّی جاء معه بالرجال،فهجموا علی حاضر،فقال لابن الکردیّه:ویلک غررتنی باللّه،قال:ما فعلت،و لعلّ السلطان أن یکون قد بلغه خبرک،فأخذ فأتی به محمّد بن الحارث،فحبسه لیلته.

فلمّا کان من غدا اجتمع الناس إلیه،و أمر من أتاه بحاضر فجیء به،فقال له:اتّق اللّه فی دمی،فو اللّه ما قتلت نفسا،و لا أخفت السبیل،فسمعته یقول:جاءوا بحاضر و لا أعلمه صاحبی الذی کان یجالسنی،و یذکر أنّه مستتر من غرمائه،فادخل علیه،فخشیت أن یلحقنی ما لا احبّ،فنظر إلیّ نظره،فتوقّعت أن یکلّمنی أو یستشهدنی کما یفعل المستغیث،فما فعل من ذلک شیئا،إنّما لحظنی لحظه،ثمّ حوّل وجهه عنّی کأنّه لم یعرفنی قطّ،فقال له محمّد بن الحارث:إنّ أمیر المؤمنین غیر متّهم علیک.

فحمله إلیه،فاتی به هارون الرشید و هو فی الشماسیّه،فأحضره و أحضر الحازمی

ص:183

رجلا من ولد عبد اللّه بن حازم،و کان قد اخذ له بیعه ببغداد،فوقعت فی ید الرشید فبدأ به،ثمّ قال:جئت من خراسان إلی دار مملکتی تفسد علیّ أمری و تأخذ بیعه؟قال:ما فعلت یا أمیر المؤمنین،قال:بلی و اللّه قد فعلت،و هذه بیعتک عندی،و اللّه لا تبایع أحدا بعدها،ثمّ أمر به،فاقعد فی النطع و ضرب عنقه.

ثمّ أقبل علی حاضر،فقال:هیه صاحب یحیی بن عبد اللّه بالحیل،عفوت عنک و أمنتک،ثمّ صرت تسعی علیّ مع أحمد بن عیسی تنقله من مصر إلی مصر،و من دار إلی دار،کما تنقل السنّور أولادها،و اللّه لتجیئنی به أو لأقتلنّک.قال:یا أمیر المؤمنین بلغک عنّی غیر الحقّ.

قال:و اللّه لتأتینی به أو لأضربنّ عنقک،قال:إذا اخاصمک بین یدی اللّه،قال:و اللّه لتجیئنی به أو لأقتلنّک و إلاّ فأنا نفی من المهدی،قال:و اللّه لو کان تحت قدمی ما رفعتها لک عنه،أنا أجیئک بابن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله حتّی تقتله؟افعل ما بدا لک،فأمر هرثمه فضرب عنقه،و صلب مع الحازمی ببغداد.هذه روایه النوفلی.

و الصحیح الذی ذکرته متقدّما أنّ المهدی قتله:لأنّه طالبه بعیسی بن زید فقتله،و لکن ذکرت کلّ ما روی فی ذلک.

و بإسناده عن یونس بن مرزوق:أنّ رجلا رفع إلی صاحب البرید باصبهان أنّ أحمد بن عیسی و حاضرا بالبصره و کور الأهواز یتردّدان،فکتب الرشید فی حملهما و القدوم بهما علیه،و کتب إلی أبی الساج و هو علی البحرین،و إلی خالد ابن الأزهر و هو علی الأهواز،و إلی خالد طرشت و کان علی برید طریق السند،بالسمع و الطاعه لصاحب برید اصبهان،و أمر له بثلاثین ألف،و أمره بالمصیر إلی هذه النواحی،و طلب أحمد بن عیسی، فورد الأهواز،و أظهر أنّه یطلب الزنادقه.

و کان الذی أتاه بالخبر رجل بربریّ کان أحمد بن عیسی یأنس به،فلمّا قدم هذا الرجل و کان یعرف بعیسی الرواوزدی،أتی ذلک البربری أحمد بن عیسی کما کان یأتیه، فوصف له عیسی،و قال له:إنّه من شیعتک و من حاله و من قصّته،فأذن له،فدخل إلیه و هو جالس،و معه ابن إدریس بن عبد اللّه،و کاتب کان لإبراهیم ابن عبد اللّه،فبدأ بأحمد بن عیسی و ابن إدریس فقبّل أیدیهما،و جلس معهما و آنسهما،و جعل یرسل إلیهما

ص:184

بالهدایا و الکسوه،و اشتری لهما وصیفین،فاطمئنّا إلیه،و أکلا من طعامه،و شربا من شرابه.

فلمّا وقعت الثقه قال له:هذا بلد ضیق و لا خیر فیه،فهلمّا معی حتّی اوافی بکما مصر و افریقیه،فإنّ أهلها یخفون معی و یطیعوننی،قالوا:و کیف تأخذ بنا؟قال:أجلسکم الماء إلی واسط،ثمّ آخذ بکم علی طریق الکوفه،ثمّ علی الفرات إلی الشام،فأجابوه، فأجلسهم فی السفینه،و صیّر معهم أعوان أبی الساج امناء علیهم و مضوا.

و لمّا کان فی بعض الطریق قال لهم:أتقدّمکم إلی واسط لاصلاح بعض ما نحتاج إلیه من سفرنا من کراء أو غیره،و مضی هو و البربری،فرکبا دوابّ البرید،و أوصی الموکّلین بهما أن لا یعلمونهم بشیء،و لا یوهمونهم أنّهم من أصحاب السلطان،و أن یحتاطوا علیهم ما قدروا،ففعلوا ذلک و مضوا.

فلمّا کان ببعض الطریق حبسهم أصحاب الصدقه،و قالوا:لا تجوزوا،فصاح بهم الموکّلون:نحن من أصحاب أبی الساج و أعوانه جئنا فی أمر مهمّ،فخلّوا عنهم،و انتبه أحمد بن عیسی و أصحابه لذلک،فلمّا جاوزوا قلیلا قال لهم أحمد بن عیسی:أقدموا إلی الشطّ لنصلّی،فقدم الملاّحون و خرجوا،فتفرّقوا بین النخل و تستّروا بها،و أبعدوا عن أعین الموکّلین،و الموکّلون فی الزورق لا یوهمونهم أنّهم معهم.

فلمّا بعدوا عن أعینهم جعلوا یحضرون علی أقدامهم حتّی فاتوهم هربا و بعدوا عنهم، و طال انتظار الموکّلین بهم،فلم یعرفوا خبرهم و ما الذی أبطأ بهم،فخرجوا یطلبونهم،فلم یجدوهم،و تتبّعوا آثارهم و جدّوا فی أمرهم،فلم یقدروا علیهم،فرجعوا إلی الزورق خائبین حتّی أتوا واسط،و قد قدمها عیسی صاحب برید اصبهان الذی دبّر علی القوم ما دبّر،و قد وجّه معه الرشید ثلاثین رجلا لیتسلّم أحمد،فأخبروه ما کان.

فقال:لا و اللّه و لکن ارتشیتم و صانعتم و داهنتم،و قدم بهم علی الرشید،فضربهم بالسیاط ضربا مبرحا،و حبسهم جمیعا فی المطبق،و غضب علی أبی الساج دهرا حتّی سأله فیه أخوه الرشید،فرضی عنه بعد أن کان قد همّ بقتله.

و مضی أحمد بن عیسی و أصحابه،فرجعوا إلی البصره،فلم یزالوا مقیمین حتّی مات أحمد بن عیسی،و ذلک فی سنه سبع و أربعین و مائتین.

ص:185

و بإسناده عن علی بن أحمد بن عیسی:أنّ أباه توفّی فی لیله ثلاث و عشرین من شهر رمضان سنه سبع و أربعین و مائتین.

و بإسناده عن محمّد بن منصور،قال:سألت أحمد بن عیسی کم تعدّ من السنین؟قال:

ولدت یوم الثانی من المحرّم سنه سبع و خمسین و مائه (1).

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد البصره و قتله هناک المتوکّل،و قال:امّه عاتکه بنت الفضل بن عبد الرحمن بن العبّاس بن ربیعه بن الحارث بن عبد المطّلب،عقبه:محمّد الأکبر درج،و محمّد الأصغر أعقب امّه امّ ولد،و امّ محمّد الأکبر خدیجه بنت علی بن عمر الأشرف،و علی امّه امّ ولد أعقب،و عیسی درج امّه امّ ولد،و عاتکه،و عمره،و امّ الحسین امّها امّ ولد (2).

و قال ابن أبی الحدید:کان فاضلا عالما مقدّما فی عشیرته،معروفا بالفضل،و قد روی الحدیث و روی عنه (3).

و قال الذهبی:و فی سنه خمس و ثمانین و مائه ظهر بعبّادان أحمد بن عیسی بن زید بن علی الحسینی و بناحیه البصره،و بویع سرّا،ثمّ عجز و هرب،فلم یزل مستخفیا إلی أن مات بعد دهر طویل سنه سبع و أربعین و مائتین بالبصره،و لا أعلم أحدا فی دوله الاسلام استقرّ فی طول هذه المدّه أبدا مستخفیا (4).

و قال الصفدی:خرج بعبّادان فی خلافه الرشید،و بویع له سرّا سنه خمس و ثمانین و مائه،ثمّ إنّه هرب فلم یزل مستخفیا إلی أن مات فی اختفائه بالبصره سنه سبع و أربعین و مائتین،و کانت مدّه استتاره اثنتین و ستّین سنه،و لا یعرف من استتر و خفی أمره هذه المدّه کلّها غیر هذا (5).

ص:186


1- (1) مقاتل الطالبیّین ص 408-414.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 81.
3- (3) شرح نهج البلاغه 15:291.
4- (4) تاریخ الاسلام ص 18.
5- (5) الوافی بالوفیات 7:271-272 برقم:3243.

و ذکره أیضا العاصمی ممّن خرج من العلویّین (1).

441-أحمد أبو طاهر بن عیسی بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب العلوی الهاشمی.

قال الذهبی:روی عن ابن أبی فدیک و غیره.قال الدار قطنی:کذّاب.قال الرامهرمزی فی أوّل الفاصل:حدّثنا أبو حصین الوادعی،حدّثنا أبو طاهر أحمد ابن عیسی العلوی، حدّثنا ابن أبی فدیک،حدّثنا هشام بن سعد،عن زید بن أسلم،عن عطاء،عن ابن عبّاس،عن علی علیه السّلام،قال:قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله:اللهمّ ارحم خلفائی،قلنا:من خلفاؤک؟قال:الذین یروون أحادیثی،و یعلّمونها الناس.قلت:هذا باطل (2).

و قال ابن حجر:ذکره ابن أبی حاتم فی الجرح و التعدیل،فقال:روی عن أبیه و ابن أبی فدیک،و عنه ابن یونس المدینی (3)،و لم یذکر فیه جرحا و لا تعدیلا (4).

442-أحمد الأصغر بن عیسی بن علی بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (5).

443-أحمد الأکبر أبو الحسن العقیقی بن عیسی بن علی بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی.

قال أبو الفرج:خرج بالری یدعو إلی الحسن بن زید (6).

و قال الطبری:ظهر بالری فی سنه خمسین و مائتین یوم عرفه،بعد مقتل محمّد بن میکال،و صلّی بأهل الری صلاه العید،و دعا إلی الرضا من آل محمّد،فحاربه محمّد بن

ص:187


1- (1) سمط النجوم العوالی 4:189.
2- (2) میزان الاعتدال 1:126-127 برقم:509.
3- (3) الجرح و التعدیل 2:65 برقم:111.
4- (4) لسان المیزان 1:262 برقم:757.
5- (5) لباب الأنساب 2:444.
6- (6) مقاتل الطالبیّین ص 406.

علی بن طاهر،فهزمه أحمد بن عیسی،فصار إلی قزوین (1).

و قال المسعودی:ظهر بعد محمّد بن جعفر العلوی بالری،و دعا إلی الرضا من آل محمّد،و حارب محمّد بن طاهر و کان بالری،فانهزم عنه و سار إلی مدینه السلام، فدخلها العلوی (2).

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الری من نازله المدینه،و قال:و هو الصاحب هناک،امّه امّ ولد،عقبه:عیسی امّه لبابه بنت إسحاق بن عبد الرحمن بن محمّد بن عبد اللّه بن کتب بن الصلت بن یعکر الحسینی ابن الحسین،و علی،و أبو القاسم الحسن،و هم لامّهات أولاد شتّی،و محمّد،و حمزه،و امّ کلثوم،و زینب لامّهات أولاد (3).

و قال الصفدی:ظهر فی ذی الحجّه سنه خمسین و مائتین،و دعا الناس بالری إلی الرضا من آل محمّد علیهم السّلام و غلب علی الری،و لم تطل أیّامه و أسره السلطان (4).

و قال العاصمی:خرج بالکوفه فی خلافه المهدی سنه خمس و خمسین و مائتین (5).

444-أحمد أبو المحاسن کمال الدین بن أبی الرضا فضل اللّه ضیاء الدین بن علی بن عبید اللّه بن محمّد بن عبید اللّه بن محمّد بن أبی الفضل عبید اللّه بن الحسن ابن علی بن محمّد السیلق بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی الراوندی العلوی السیّد الأدیب.

قال ابن بابویه:عالم فاضل،قاضی قاشان (6).

و قال ابن الفوطی:ذکره عماد الدین الکاتب فی کتاب الخریده،و قال:کان شابّا یتوقّد ذکاء،محبوب الشکل عزیز المثل،و هو شریف الفطره کریم النشأه،لطیف العشره،

ص:188


1- (1) تاریخ الطبری 11:93.
2- (2) مروج الذهب 4:69.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 164 و 276.
4- (4) الوافی بالوفیات 7:272 برقم:3244.
5- (5) سمط النجوم العوالی 4:187.
6- (6) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 22 برقم:37.

متّقد الفکره،و من شعره فی تعریب فارسیّه یصف فیها المشط و حجر الرجل:

إنّی لأحسد فیه المشط و النشفه لذاک فاضت دموع العین مختلفه

هذا یعلّق فی صدغیه أنمله و ذا یقبّل رجلیه بألف شفه (1)

445-أحمد بن القاسم بن أحمد بن سلیمان بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه خدیجه بنت علی بن سلیمان بن القاسم الرسّی (2).

446-أحمد أبو الحسین بن القاسم بن أحمد الشعرانی بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بقم،و قال:و مات هناک بمقبره مالون،و قبره یزار و یستشفی به.و قال السیّد الامام المرشد باللّه:أحمد بن القاسم بن أحمد الشعرانی انقرض،و امّه امّ کلثوم بنت عبد اللّه بن إسماعیل بن إبراهیم بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الزینبی (3).

أقول:زرت قبره مرّات عدیده،و قبره واقع فی آخر شارع سمیّه عند الدائره،و له قبّه و ضریح و مزار یزوره الناس،و یتبرّکون بقبره الشریف.

447-أحمد أبو طاهر بن القاسم بن أحمد بن القاسم بن زید بن الحسین بن عیسی بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الحجاز،عقبه:القاسم،و فاطمه،و سکینه، و خدیجه (4).

448-أحمد بن القاسم بن أحمد بن محمّد بن القاسم بن إدریس بن إدریس بن عبد اللّه

ص:189


1- (1) مجمع الآداب 4:112 برقم:3466.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 188.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 255.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 125.

بن الحسن بن الحسن بن علی أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

449-أحمد أبو الحسین بن أبی محمّد القاسم المختار بن أبی الحسن أحمد الناصر بن یحیی الهادی بن الحسین بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

450-أحمد بن القاسم بن إسماعیل المنقذی بن جعفر بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

451-أحمد بن القاسم بن حمزه بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد من ولده بنصیبین (4).

452-أحمد بن القاسم بن حمزه بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی ابن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بهراه (5).

453-أحمد أبو طالب-و قیل:اسمه محمّد-بن القاسم بن سلیمان بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن ابن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:190


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 325.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 200.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 130.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 332.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 350.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاه البصره (1).

454-أحمد أبو علی مجد الدین بن القاسم بن طباطبا العلوی الحسنی الاصفهانی المدرّس.

قال ابن الفوطی:ذکره العماد الاصفهانی فی کتاب الخریده،و قال:أدرکت زمانه باصفهان،و هو من أئمّتنا الأفاضل،و هو القائل فی مرثیّه إبراهیم الغزّی الشاعر:

هموم فی فراق إمام غزّه هموم کثیّر لفراق عزّه

و طلب من تاج الدین أبی طالب الحسین بن الکافی زید حنطه فبخل بها،فکتب إلی بعض الصدور:

یا علما علاّمه للوری زندک فیما ترتجی واری

سنبله الحنطه مشدوده فی جنّه الخلد بازرار (2)

455-أحمد بن القاسم بن العبّاس بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الکوفه (3).

456-أحمد بن القاسم بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر بن عبد اللّه بن جعفر ابن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده بفسا (4).

457-أحمد بن القاسم بن أبی عمر محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الری (5).

ص:191


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 74 و 266.
2- (2) مجمع الآداب 4:388-389 برقم:4038.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 271.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 235.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 166.

458-أحمد بن القاسم بن محمّد بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:قتله الصعالیک علی ثلاث مراحل من الری،و کان متوجّها إلی نسا و أبیورد،و کان أهلها دعوه إلی أنفسهم فصار إلیهم (1).

و ذکره البیهقی أیضا (2).

459-أحمد أبو الحسن بن القاسم بن محمّد العوید بن علی بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببغداد و کان نقیبا بها،و قال:عقبه أبو محمّد الحسن،کان قد خلف المرتضی علی النقابه (3).

460-أحمد أبو العبّاس بن القاسم بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن مات بالبصره،و قال:قال أبو نصر سهل بن عبد اللّه بن داود البخاری النسّابه رحمه اللّه:أظنّه انقرض.و قال الشریف النسّابه أبو عبد اللّه بن طباطبا رحمه اللّه:

و أمّا أحمد بن القاسم بن محمّد البطحانی،فأخرجه ابن أبی جعفر فی المعقبین،و له بقیّه من أولاده،و عقبه من طاهر الذی قتله صاحب الزنج.فأمّا طاهر بن أحمد بن القاسم بن محمّد البطحانی،فذکر علی بن إبراهیم الجوانی المحدّث الناسب أنّه معقّب و له بقیّه، منهم:القاسم بن طاهر،و محمّد بن طاهر،و إبراهیم بن طاهر،و زید بن طاهر.

و ذکر أبو الفضل الناصر بن إسماعیل بن حمزه بن الداعی أنّه من ولد القاسم بن طاهر، و شهد بذلک علویّ،و أثبت نسبه عندی کذلک،و له خبر فیه طول،یطول شرحه فی هذا الکتاب.

و قلت:أبو الفضل الناصر یعرف بالرومی و علویّ الروم،و فیما أری أنّه لا نسب له،

ص:192


1- (1) مقاتل الطالبیّین ص 452.
2- (2) لباب الأنساب 1:431.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 66.

و مات بمصر و انقرض،و کان رسولا إلی الروم من جهه السلطان طغرلبک (1).

و ذکره أیضا ممّن ورد بطبرستان،و قال:عقبه:طاهر لم یعقّب،و محمّد،و إبراهیم، و میمون،و الحسن،و الحسین،و زید،و فاطمه،و القاسم،و خدیجه.و عن البخاری:

أحمد بن القاسم أظنّه قد انقرض.و عن ابن طباطبا:و أحمد بن القاسم له ولد بطبرستان و غیرها (2).

و قال البیهقی:لا عقب له (3).

461-أحمد بن أبی عبد اللّه القاسم بن محمّد الأکبر بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب (4).

462-أحمد أبو العبّاس بن مانکدیم بن علی بن محمّد ششدیو بن الحسین بن عیسی بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب نسّابه الری.

ذکره البیهقی (5).

463-أحمد بن مبارک بن رمیثه بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد الحسن بن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی المکّی الهذبانی.

قال الفاسی:کان من أعیان الأشراف ذوی رمیثه،مشهورا فیهم بالشجاعه،و تجرّی علی قتل القائد محمّد بن سنان بن عبد اللّه بن عمر العمری فی حمّام بمکّه اجتمعا فیه

ص:193


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 76-77.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 207.
3- (3) لباب الأنساب 2:448.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 126.
5- (5) لباب الأنساب 2:631.

للاغتسال،و ما خاف فی قتله من أهله،و هم جماعه من الفرسان.

و تزوّج بعض بنات السیّد أحمد بن عجلان،و نال منها بالمیراث عقارا طویلا تجمّل به حاله حتّی توفّی.

و کانت وفاته فی شوّال أو فی ذی القعده-الشکّ منّی-سنه عشرین و ثمانمائه،و نقل إلی مکّه،و دفن بالمعلاّه،و له بضع و ستّون سنه.

و الهذبانی المنسوب هو إلیه أمیر حجّ إلی مکّه،ظهرت منه بأس علی أهل مکّه،و کان أحمد هذا مولودا أو ولد باثر حجّ الأمیر الهذبانی،فسمّی أحمد هذا بالأمیر المذکور فیما بلغنی (1).

464-أحمد أبو الفضل بهاء الدین بن المجتبی بن أبی سلیمان الحسینی الموردی.

قال ابن بابویه:عالم صالح مقرئ (2).

465-أحمد أبو عبد اللّه بن أبی یعلی المحسن بن طاهر بن علی بن أبی الحسین محمّد الشاعر بن أحمد بن محمّد بن أحمد بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد باصبهان (3).

466-أحمد بن المحسن بن موسی بن محمّد الأعرج بن موسی بن إبراهیم بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده البصره (4).

467-أحمد بن محمّد بن إبراهیم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی ابن أبی طالب.

ص:194


1- (1) العقد الثمین 3:114-115 برقم:661.
2- (2) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 24 برقم:40.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 20.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 78.

قال البیهقی:درج (1).

468-أحمد بن محمّد بن إبراهیم جردقه بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده بمصر،و قال:و عن الشریف النسّابه ابن أبی جعفر:هم قلیل و أظنّهم فی صحّ (2).

469-أحمد بن محمّد بن إبراهیم بن سلیمان بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

470-أحمد بن محمّد بن إبراهیم بن عبد اللّه طباطبا.

قال البیهقی:انقرض عقبه بلا خلاف (4).

471-أحمد أبو القاسم بن محمّد بن أبی طاهر إبراهیم بن علی بن عمر برطله بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:امّه امّ ولد،و العقب منه:محمّد امّه امّ ولد،مات فی بحیره تنیس،و کان یصید السمک فی الشتاء،فمات من البرد،و یحیی مات بمصر،امّه امّ ولد،و لیحیی عقب (5).

472-أحمد أبو لیلی مصباح الدین بن محمّد بن أحمد الحسنی.

قال ابن بابویه:عدل ثقه (6).

473-أحمد بن أبی الحسن محمّد بن أبی عبد اللّه أحمد الأکبر بن أبی إسماعیل

ص:195


1- (1) لباب الأنساب 2:448.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 303.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 74.
4- (4) لباب الأنساب 2:451.
5- (5) لباب الأنساب 2:488.
6- (6) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 17 برقم:19.

إبراهیم بن أبی عبد اللّه أحمد بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج ابن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

474-أحمد أبو عبد اللّه بن أبی جعفر محمّد الأکبر بن أبی عبد اللّه أحمد بن أبی إسحاق إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج الأکبر بن إبراهیم الغمر بن الحسن ابن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد باصبهان من ناقله الکوفه،و قال:امّه المطلبیّه، عقبه:أبو الحسن الشاعر محمّد،امّه امّ ولد،و منه من رجلین:من أبی الحسین علی أعقب،و أبی محمّد الحسن،امّهما امّ أبیها بنت الحسین بن القاسم بن أسید من بنی الأحجم الخزاعی (2).

475-أحمد أبو جعفر بن أبی الحسن محمّد بن أحمد بن إبراهیم الوردی بن أبی عبد اللّه محمّد بن عبید اللّه الأمیر بن عبد اللّه بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو إسماعیل طباطبا:امّه میمونه بنت محمّد بن جعفر بن یحیی بن المتوّج و هو محمّد بن القاسم العالم بن موسی بن إبراهیم بن إسماعیل بن جعفر بن إبراهیم ابن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر الطیّار (3).

476-أحمد بن محمّد بن أحمد السکین بن جعفر بن محمّد بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب السرماوردی الزیدی.

له بنت اسمها خدیجه،تزوّجها أبو عبد اللّه محمّد بن أبی علی أحمد بن محمّد ششدیو بن الحسین بن عیسی بن محمّد البطحانی،و أولدها أبو الحسین أمیرکا (4).

ص:196


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 227.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 20 و 266.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 21.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 10.

477-أحمد بن أبی الحسین محمّد بن أحمد متویه بن الحسن بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

478-أحمد بن أبی جعفر محمّد بن أحمد بن الحسن الأعور بن محمّد الکابلی ابن عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).و قال:أعقب،امّه امّ ولد هزار (3).

479-أحمد بن أبی زید محمّد بن أحمد بن عبید اللّه بن علی باغر بن عبید اللّه الأمیر بن عبد اللّه بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

480-أحمد بن محمّد بن أحمد بن علی الحسینی.

قال ابن حجر:کاتب الانشاء بحلب،و نقیب الأشراف بها،و کان مشکور السیره، مات بحلب فی سنه 778 ه،و عاش أزید من سبعین سنه (5).

481-أحمد بن محمّد بن أحمد بن عیسی بن زید الشهید بن علی بن الحسین ابن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:حمله سعید الحاجب مع أبیه،و توفّی فی الحبس (6).

482-أحمد بن أبی زید محمّد بن أحمد الزاهد بن محمّد العوید بن علی بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر الأصغر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن

ص:197


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 293.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 112.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 264.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 126.
5- (5) انباء الغمر بأبناء العمر 1:202.
6- (6) مقاتل الطالبیّین ص 443.

أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

483-أحمد أبو عبد اللّه بن أبی علی محمّد الأعرج بن أحمد بن موسی المبرقع بن محمّد الجواد بن علی الرضا بن موسی بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب نقیب قم.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

484-أحمد بن محمّد بن أحمد بن هارون بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بشاش (3).

485-أحمد أبو السرایا بن محمّد بن أحمد الناصر لدین اللّه بن یحیی الهادی ابن الحسین بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بمصر (4).

486-أحمد بن محمّد بن إسماعیل بن إبراهیم بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بدینور،و قال:عقبه:الحسین،و محمّد، و عیسی (5).

487-أحمد أبو القاسم بن محمّد بن إسماعیل حالب الحجاره بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:198


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 165.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 254.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 196.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 292.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 139.

قال الطبری:و فی سنه ستّ و ستّین و مائتین کانت فتنه بالمدینه و نواحیها بین الجعفریّه و العلویّه.و کان السبب فیما ذکر أنّ القیّم بأمر المدینه و وادی القری و نواحیها کان فی هذه السنه إسحاق بن محمّد بن یوسف الجعفری،فولی وادی القری عاملا من قبله،فوثب أهل وادی القری علی عامل إسحاق بن محمّد فقتلوه،و قتلوا أخوین لإسحاق،فخرج إسحاق إلی وادی القری فمرض به و مات،فقام بأمر المدینه أخوه موسی بن محمّد،فخرج علیه الحسن بن موسی بن جعفر،فأرضاه بثمانمائه دینار.

ثمّ خرج علیه أبو القاسم أحمد بن محمّد بن إسماعیل بن الحسن بن زید ابن عمّ الحسن بن زید صاحب طبرستان،فقتل موسی و غلب علی المدینه،و قدمها أحمد بن محمّد بن إسماعیل بن الحسن بن زید،فضبط المدینه،و قد کان غلا بها السعر،فوجّه إلی الجار و ضمن للتجّار أموالهم،و رفع الجبایه،فرخص السعر،و سکنت المدینه،فولی السلطان الحسنی المدینه إلی أن قدمها ابن أبی الساج (1).

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببخارا،و قال:و هو النقیب هناک،عقبه:الحسن درج،و الحسین انقرض،و الحسن،و محمّد قتل مع أبیه بنی المسروق،و إسماعیل فی المشجّره (2).

488-أحمد أبو القاسم بن محمّد الشعرانی بن إسماعیل بن القاسم بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی الرسّی العلوی المصری.

قال الثعالبی:أنشدنی له ابن وهب قوله:

یا بدر بادر إلیّ بالکاس فربّ خیر أتی علی یاس

و لا تقبل یدی فإنّ فمی أولی بها من یدی و من رأسی

لا عاش فی الناس من یلوم علی حبّی و عشقی لأحسن الناس

و قوله:

ص:199


1- (1) تاریخ الطبری 11:257-258.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 97.

قل للذی حسنت منه خلائقه باکر صبوحک و اسبق من تسابقه

أ ما تری الغیم مجموعا و مفترقا یسیر هذا إلی هذا یعانقه

کعاشق زار معشوقا یودّعه قبل الفراق فآلی لا یفارقه

و قوله:

قالت أراک خضبت الشیب قلت لها سترته عنک یا سمعی و یا بصری

فاستضحکت ثمّ قالت من تعجّبها تکاثر الغشّ حتّی صار فی الشعر

و قوله:

عیّرتنی بالنوم جورا و ظلما قلت زدت الفؤاد همّا و غمّا

اسمعی حجّتی و إن کنت أدری أنّ عذری یکون عندک جرما

لم أنم لذّه و لا نمت إلاّ طمعا فی خیالک أن یلمّا

و قوله:

خلیلیّ إنّی للثریّا لحاسد و إنّی علی صرف الزمان لواجد

أ یبقی جمیعا شملها و هی سبعه (1) و أفقد من أحببته و هو واحد (2)

کذلک من لم تخترمه منیّه یری عجبا فیما یری و یشاهد

و قوله و هو ممّا یتغنّی به:

قالت لطیف خیال زارنی و مضی صف لی هواه و لا تنقص و لا تزدا (3)

فقال أبصرته (4)لو مات من ظمأ و قلت قف عن ورود الماء لم یرد

قالت صدقت الوفا فی الحبّ عادته (5) یا برد ذاک الذی قالت علی کبدی

و قوله:

ص:200


1- (1) فی وفیات الأعیان و الوافی بالوفیات:ستّه.
2- (2) و فی الوافی بالوفیات:و یؤخذ منّی مؤنسی و هو واحد.
3- (3) فی وفیات الأعیان و الوافی بالوفیات:باللّه صفه و لا تنقص و لا تزد.
4- (4) فی الوافی بالوفیات:خلّفته.
5- (5) فی الوافی بالوفیات:شیمته.

سأعتبها حقّ ما استعتبت و إن لم تکن أبدا معتبه

و سوف اجرّبها بالصدود و من یشرب السمّ للتجربه (1)

و قال ابن الطقطقی:قال العمری النسّابه:کان هذا أبو القاسم أحمد النقیب أدیبا شاعرا ،فوجدت فی المشجّره بخطّ أبی القاسم النقیب الرسّی المصری شعرا:

خلیلیّ إنّی للثریّا لحاسد و إنّی علی ریب الزمان لواجد

أ یجمع منها شملها و هی سبعه و أفقد من أحببته و هو واحد (2)

و قال ابن خلّکان:کان نقیب الطالبیّین بمصر،و کان من أکابر رؤسائها،و له شعر ملیح فی الزهد و الغزل و غیر ذلک،و ذکره أبو منصور الثعالبی فی کتاب الیتیمه،و ذکر له مقاطیع.

ثمّ أورد بعض مقاطیعه.

ثمّ قال:و له غیر هذا أشیاء حسنه،و من شعره المنسوب إلیه فی طول اللیل،و هو معنی غریب:

کأنّ نجوم اللیل سارت نهارها فوافت عشاء و هی أنضاء أسفار

و قد خیّمت کی یستریح رکابها فلا فلک جار و لا کوکب ساری

ثمّ وجدت هذین البیتین فی دیوان أبی الحسن ابن طباطبا من جمله قصیده طویله، و نقلت من دیوان أبی الحسن المذکور من جمله أبیات:

بانوا و أبقوا فی حشای لبینهم وجدا إذا ظعن الخلیط أقاما

للّه أیّام السرور کأنّما کانت لسرعه مرّها أحلاما

لو دام عیش رحمه لأخی هوی لأقام لی ذاک السرور و داما

یا عیشنا المفقود خذ من عمرنا عاما و ردّ من الصبا أیّاما

و لا أدری من هذا أبو الحسن؟و لا وجه النسبه بینه و بین أبی القاسم المذکور،و اللّه أعلم.و ذکره الأمیر المختار المعروف بالمسبّحی فی تاریخ مصر،و قال:توفّی فی سنه خمس و أربعمائه و ثلاثمائه رحمه اللّه تعالی،و زاد غیره:لیله الثلاثاء لخمس بقین من

ص:201


1- (1) یتیمه الدهر فی محاسن أهل العصر 1:497-499.
2- (2) الأصیلی ص 118.

شعبان،و دفن فی مقبرتهم خلف المصلّی الجدید بمصر،و عمره أربع و ستّون سنه.

و طباطبا-بفتح الطاءین المهملتین و الباءین الموحّدتین-و هو لقب جدّه إبراهیم، و إنّما قیل له ذلک؛لأنّه کان یلثغ فیجعل القاف طاء،و طلب یوما ثیابه،فقال له غلامه:

أجیء بدرّاعه؟فقال:لا طباطبا،یرید قباقبا،فبقی علیه لقبا و اشتهر به.

و الرسّی-بفتح الراء و السین المشدّده المهمله-قال ابن السمعانی:هذه نسبه إلی بطن من بطون الساده العلویّه (1).

و قال الصفدی:نقیب الطالبیّین بمصر،له الشعر الجیّد فی الزهد و الغزل مدوّن،توفّی سنه خمس و أربعین و ثلاثمائه.أورد له الثعالبی فی الیتیمه،ثمّ أورد بعض أبیاته (2).

489-أحمد بن أبی علی محمّد بن جعفر بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

490-أحمد بن محمّد بن جعفر بن الحسن بن علی بن عمر الأشرف بن علی ابن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:حمله محمّد بن میکال مع أبیه إلی نیسابور،فمات أبوه قبله،و توفّی هو بعد فی أیّام المعتمد (4).

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الری و قتل بها،و قال:عقبه:الحسین درج، و امّه امّ ولد،عن أبی الحسن أحمد بن عیسی بن علی بن الحسین (5).

و قال البیهقی:حمله محمّد بن میکال مع أبیه إلی نیسابور،و مات هو و أبوه

ص:202


1- (1) وفیات الأعیان 1:129-131 برقم:53.
2- (2) الوافی بالوفیات 7:364-365 برقم:3357.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 314.
4- (4) مقاتل الطالبیّین ص 440.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 162.

بنیسابور (1).

491-أحمد أبو القاسم کرکوره بن أبی جعفر محمّد بن جعفر بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده البصره (2)،و جرجان (3).

492-أحمد أبو العبّاس بن أبی قیراط محمّد بن جعفر المحدّث بن أبی الحسن محمّد بن جعفر بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب (4).

493-أحمد بن محمّد بن الحسن بن جعفر بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری ابن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بدلیس من أرض طبرستان من سواد شالوس (5).

494-أحمد بن أبی جعفر محمّد الثائر الملیط بن الحسن بن جعفر بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (6).

495-أحمد أبو منصور بن أبی الحسن محمّد بن الحسن بن طاهر الشعرانی ابن القاسم بن الحسن بن محمّد بن جعفر بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه امّ القاسم بنت أبی الفضل عبید اللّه بن الحسن بن

ص:203


1- (1) لباب الأنساب 1:427.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 78.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 114.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 53.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 142.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 311.

علی بن محمّد بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن (1).

496-أحمد أبو العبّاس بن محمّد الأکبر بن الحسن بن عبید اللّه بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب (2).

497-أحمد بن محمّد بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (3).

498-أحمد أبو علی بن أبی جعفر محمّد بن الحسن السیلق بن علی بن محمّد ابن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

499-أحمد بن أبی عبد اللّه محمّد بن الحسن الداعی الصغیر بن القاسم بن الحسن بن علی بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

500-أحمد أبو الحسین بن أبی جعفر محمّد بن الحسن البصری بن القاسم بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:لم یعقّب (6).

501-أحمد أبو علی بن أبی جعفر محمّد الأصغر بن الحسن الأعور بن محمّد

ص:204


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 151.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 308.
3- (3) لباب الأنساب 2:446.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 346.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 56.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 151.

الکابلی بن عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن ابن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب،امّه امّ ولد هزار (1).

502-أحمد أبو العبّاس بن أبی جعفر محمّد الأصغر بن الحسین بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

503-أحمد بن أبی الحسن محمّد بن الحسین بن الحسن الأعور بن محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیّه بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن ابن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:درج (3).

504-أحمد أبو الفضل بن أبی علی محمّد بن الحسین بن داود بن علی بن عیسی بن محمّد بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی.

قال الحافظ عبد الغافر:السیّد العالم،الأدیب،الزاهد،حسن الأخلاق مع حشمته، تفقّه علی مذهب أبی حنیفه.و کان له الدرس و مجلس النظر،و هو أفضل أهل بیته،عدیم النظیر فی العلویّه،خفّ أمره فی معیشته.سمع بنیسابور و العراق و مکّه.توفّی فی ذی الحجّه سنه ثمان و أربعین و أربعمائه.

حدّث عن أبی الحسن الهمذانی الوصی،و عمّه السیّد أبی الحسن الحسنی،و الخفّاف، و أبی زکریّا الحربی (4).

505-أحمد بن محمّد الجور بن الحسین بن علی الخارص بن محمّد الدیباج ابن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:205


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 264.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 87.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 152.
4- (4) تاریخ نیسابور المنتخب من السیاق ص 116 برقم:212.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بقزوین (1).

506-أحمد بن أبی الحسن محمّد بن الحسین بن علی کتیله بن یحیی بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

507-أحمد بن محمّد ششدیو بن الحسین بن عیسی بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بالدینور،و قال:و رأیت بخطّ الکیا الأجلّ النسّابه المرشد باللّه:ادّعی إلیه قوم بشیراز و لم تصحّ دعواهم،و عقبه:محمّد ششدیو، و مهدی (3).

508-أحمد أبو الحسین بن محمّد بن الحسین بن محمّد بن إبراهیم بن عبید اللّه بن إبراهیم الرئیس بن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببخارا،و قال:عقبه:الرضا،و حمزه،و الحسین، و محمّد (4).

509-أحمد أبو القاسم بن أبی القاسم محمّد شهدانق بن حمزه بن أحمد بن عبید اللّه بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

510-أحمد بن أبی الطیّب محمّد بن حمزه بن عبد اللّه بن العبّاس بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

ص:206


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 249.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 276.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 138-139 و 113.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 99.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 156.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

511-أحمد بن محمّد بن حمزه بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

512-أحمد برد السحر بن محمّد بن داود بن سلیمان بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:لا یعرف له عقب (3).

513-أحمد أبو جعفر بن أبی عبد اللّه محمّد بن زید بن علی الحمانی الشاعر ابن محمّد بن جعفر بن محمّد بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

514-أحمد أبو علی بن أبی عبد اللّه محمّد بن زید بن یحیی بن الحسین بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

515-أحمد الأکبر أبو علی بن أبی الحسن محمّد بن أبی منصور ظفر بن أبی الحسین محمّد بن أبی جعفر أحمد بن محمّد زباره بن عبد اللّه المفقود بن الحسن المکفوف بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الحسینی الزباری.

ص:207


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 204.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 98.
3- (3) لباب الأنساب 2:451.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 276.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 270.

قال البیهقی:السیّد العالم الشاعر،و العقب منه:أبو الحسین علی بن أحمد الأکبر (1).

516-أحمد بن محمّد بن العبّاس بن محمّد المطبقی بن عیسی بن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

517-أحمد أبو محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن الجیلانی العلوی الحسینی.

روی عن أبی بکر محمّد بن أحمد بن محمّد بن أبی نصر البلدی (3).

قال السمعانی:من أهل نسف سکن بخارا،و کان علویّا فقیها فاضلا،سمع بنسف أبا بکر محمّد بن أحمد بن محمّد البلدی،قرأنا علیه کتاب أخبار مکّه للأزرقی،و بعض جزء من کتاب الجامع الصحیح لأبی حفص عمر بن محمّد بن بجیر البجیری،و کانت ولادته سنه خمس و ثمانین و أربعمائه بنسف (4).

و قال أیضا:سمعت السیّد أبا بکر أحمد بن محمّد بن عبد الرحمن الحسینی ببخاری یقول:قال بعضهم:

و من العجائب و البدائع جمّه فی مجلس السلطان عیسی الکاجری (5)

518-أحمد أبو القاسم عزّ الدین بن أبی عبد اللّه محمّد بن عبد الرحمن بن علی بن محمّد بن محمّد العلوی الحسینی المصری یعرف بابن الحلبی.

قال الصفدی:نقیب الأشراف بالدیار المصریّه،ولد سنه ستّ و ثلاثین (6)،و سمع من فخر القضاه ابن الحباب،ثمّ سمع من الزکی المنذری فأکثر،و من الرشید العطّار،و عبد الغنی ابن بنین،و الکمال الضریر و طبقتهم،و أجاز له ابن رواج،و ابن الجمیزی،و السبط،

ص:208


1- (1) لباب الأنساب 2:513.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 278.
3- (3) الأنساب للسمعانی 4:485.
4- (4) الأنساب للسمعانی 2:146.
5- (5) الأنساب للسمعانی 5:9.
6- (6) أی:ستّ و ثلاثین و ستمائه.

و صالح المدلجی،و خلق کثیر،و طلب الحدیث علی الوجه،و کان ذا فهم و حفظ و اتقان، خرّج التخاریج المفیده،و له وفیات ذیّل بها علی شیخه المنذری إلی سنه أربع و سبعین، و لعلّه ذیّلها إلی أن مات سنه خمس و تسعین و ستمائه (1).

519-أحمد بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر ابن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (2).

520-أحمد بغا الصغیر بن محمّد بن عبد اللّه بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:امّه امرأه من الأنصار من ولد عثمان بن حنیف،قتله أحمد بن طولون علی باب أسوان،و حمل رأسه إلی المعتمد (3).

و قال المسعودی:ظهر بصعید مصر،فقتله أحمد بن طولون (4).

و قال أبو إسماعیل طباطبا:قتله أحمد بن طولون فی سنه خمس و خمسین و مائتین بأسوان من أرض المغرب،و حمل رأسه إلی المعتمد،و لا عقب له.و یقال:الطالوط هو الذی قتله (5).

و قال أیضا:قتل بصعید مصر،و حمل رأسه إلی مصر إلی إبراهیم بن محمّد بن یحیی الصوفی،امّه أنصاریّه (6).

و قال البیهقی:امّه امرأه من الأنصار من ولد عثمان بن حنیف،و قبره بأسوان (7).

ص:209


1- (1) الوافی بالوفیات 8:44 برقم:3449.
2- (2) لباب الأنساب 2:449.
3- (3) مقاتل الطالبیّین ص 440.
4- (4) مروج الذهب 4:216.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 6.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 199.
7- (7) لباب الأنساب 1:427.

و قال العاصمی:خرج فی خلافه المعتمد،و کانت له حروب مع ابن طولون،ثمّ قتل علی باب أسوان،و حمل رأسه إلی المعتمد (1).

521-أحمد بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن بن إبراهیم بن عبد اللّه بن الحسن ابن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

522-أحمد أبو جعفر زباره بن محمّد الأکبر بن عبد اللّه المفقود بن الحسن المکفوف بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بنیشابور،و قال:انتقل إلیها من آبه،ثمّ انتقل إلی طبرستان أیّام الداعی،فأقام معه بها،ثمّ عاد إلی نیشابور و أولاده هناک،و عقبه:أبو الحسین محمّد،و أبو الحسن محمّد الشاعر القاضی درج،و أبو علی محمّد النقیب،ولد فی جمادی الاولی سنه ستّین و مائتین،و توفّی فی ربیع الآخر سنه ستّین و ثلاثمائه، و کان یروی الحدیث (3).

و قال البیهقی:خرج السیّد أبو جعفر زباره من المدینه بسبب أنّ الزیدیّه من طبرستان کتبوا إلیه،و شکوا من الداعی،و قالوا له:أنت أولی بالامامه منه.

فخرج السیّد أبو جعفر زباره و أخوه علی من المدینه،و انتقلا إلی طبرستان،و غدر بالسیّد أبی جعفر أحمد بطبرستان،و استقام أمر الداعی بها،و خاف الداعی علی نفسه.

فکانت من السیّد أبی جعفر أحمد و من الداعی وقائع مجحفه،فانتقل السیّد أبو جعفر أحمد من طبرستان إلی آبه،و هی بلده بین الری و قم و قزوین،و أقام أخوه علی بن محمّد الأکبر بجرجان و له بها عقب.

و اختلف العلماء فی هذا اللقب،فقال الامام أبو سعد الخرکوشی فی تاریخه:إنّ هذا لقب السیّد محمّد الأکبر بن عبد اللّه الزاهد المفقود فی المدینه،و أنّ محمّد ابن عبد اللّه

ص:210


1- (1) سمط النجوم العوالی 4:187.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 355.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 338-339.

مهما غضب قیل:قد زبر الأسد،فلقّب بذلک.

ثمّ قال بعد تحقیق معنی الزبر،و قال السیّد أبو الغنائم الدمشقی:لقّب أبو جعفر بزباره؛ لأنّه کان جهوریّ الصوت،فکان إذا غضب و رفع صوته قیل:زبر الأسد.

و العقب من السیّد أبی جعفر أحمد زباره:أبو الحسین محمّد له عقب،و أبو عبد اللّه الحسین له عقب،و النقیب أبو علی محمّد،و أبو الحسن محمّد القاضی الشاعر درج (1).

523-أحمد بن محمّد اللحیانی بن عبد اللّه بن عبید اللّه بن الحسن بن عبید اللّه ابن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده المغرب،و قال:یعرفون ببنی العشاری بالمغرب و المدینه،العقب منه:الحسن،و علی،و الحسین،و محمّد،و عن السیّد النسّابه المرشد باللّه:أحمد هذا بالیمن أعقب (2).

و ذکره أیضا ممّن ورد هو الیمن،و قال:امّه عبیده بنت الحسن بن الحسن الأفطس، عقبه:أبو محمّد الحسن (3).

524-أحمد بن محمّد بن عبید اللّه بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس الشهید ابن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

525-أحمد أبو نصر و أبو محمّد قوام الدین بن أبی العلاء محمّد بن أبی الحسن علی بن أبی طالب العلوی الحسینی الأدیب.

قال ابن الفوطی:أنشد فیما جاء علی تفعال بکسر التاء و ما عداها فهو مفتوح التاء:

أری التفعال فالمصد ر بالفتح هو الباب

و تفعال بکسر التا ء فی الأسماء یا جاب

ص:211


1- (1) لباب الأنساب 2:492-493.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 287.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 357.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 107.

فتنبال و تلقاء و تلعاب لمن عابوا

و للتجفاف و التقصا ر و التلفاق أرباب

و تنزال و تعشار و ترباع لها غاب

و تمثال و تمساح و تمراد و ترضاب

و تبیان و تلقاء و تهواء إذا آبوا (1)

526-أحمد أبو طاهر بن أبی علی محمّد بن علی بن أحمد بن علی بن عبد اللّه ابن الحسن بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

527-أحمد بن أبی جعفر محمّد بن علی بن إسماعیل المنقذی بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

528-أحمد بن محمّد بن علی بن إسماعیل علم الدین بن أبی محمّد ترجم فخر الدین بن علی بن المفضّل بن أحمد بن الحسین النفحه بن محمّد بن عبید اللّه الثالث بن علی بن عبید اللّه الثانی بن علی بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر ابن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الحسینی نقیب الحائر.

قال ابن الطقطقی:کان رجلا جلیلا کریما وجیها،و له ولد اسمه عقیل نقیب الحائر معقّب (4).

529-أحمد أبو طالب بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن الحسن بن الحسن بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:212


1- (1) مجمع الآداب 3:479 برقم:3006.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 282.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 307.
4- (4) الأصیلی ص 289.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد البصره و الرئیس بها (1).

530-أحمد بن محمّد بن علی خذوه بن حمزه الطویل الشعرانی بن أحمد کرکوره بن محمّد بن جعفر بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر ابن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

531-أحمد الزاهد بن محمّد العوید بن علی بن عبد اللّه بن جعفر الأصغر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد باستاق أفزون من رستاق الری،انتقل إلیها من قم،و قال:عقبه بالری و قم و قزوین:أبو الحسن علی بقم،و أبو عبد اللّه الحسین الفقیه بقزوین،و أبو زید محمّد بالری،و فی المشجّره:زید،و الحسن (3).

532-أحمد کمال الدین بن محمّد بن أبی الفضل علی بن أبی تغلب علی بن الحسن الأصمّ بن الحسن بن یحیی بن الحسین بن أحمد المحدّث بن عمر بن یحیی ابن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی السوراوی النقیب.

قال ابن الفوطی:کان نقیب الحلّه و سورا،و بیت أبی الفضل معدن العلم و الفضل، و منهم الادباء و البلغاء و النجباء،و کان خفیف الوطأه علی رعیّته،و له أخلاق جمیله، أنشد:

و ما الحبّ إلاّ فرحه بعد ترحه و ما الصبّ إلاّ سالم مثل هالک (4)

533-أحمد بن محمّد بن علی بن عمر برطله بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:213


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 74.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 91.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 35.
4- (4) مجمع الآداب 4:115 برقم:3474.

قال البیهقی:العقب منه:علی وحده،امّه سکینه الحسنیّه (1).

534-أحمد أبو الحسن بن أبی جعفر محمّد بن علی الشاعر بن محمّد الخطیب ابن جعفر بن محمّد بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببغداد،و قال:و هو عیّار هتّاک،و عقبه:أبو عبد اللّه بالشام (2).

535-أحمد مانکدیم بن محمّد بن علی بن محمّد بن الحسن بن محمّد بن أحمد الأعرابی بن محمّد بن الحسن بن علی بن عمر الأشرف بن علی بن الحسین ابن علی بن أبی طالب.

قال العاصمی:خرج بأنجاشیه سنه سبع عشره و أربعمائه،و کان علی منهاج سلفه، و وفاته فی نیّف و عشرین و أربعمائه (3).

536-أحمد أبو الحسین و یعرف بأمیرکا بن محمّد کشکشه بن علی الأحول ابن أبی عبد اللّه محمّد بن عبید اللّه الأمیر بن عبد اللّه بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بأهواز،و قال:عقبه:أبو الحسین محمّد لقبه مبارک،و أبو عبد اللّه محمّد لقبه میمون (4).

537-أحمد بن أبی الحسن محمّد بن علی بن محمّد بن علی بن إبراهیم بن عمر بن محمّد بن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (5).

538-أحمد أبو محمّد بن أبی جعفر محمّد النقیب بن علی بن محمّد الأقساسی بن

ص:214


1- (1) لباب الأنساب 2:487.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 62-63.
3- (3) سمط النجوم العوالی 4:188.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 12.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 84.

یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الزیدی.

قال ابن الفوطی:ذکره شیخنا جمال الدین أبو الفضل أحمد بن محمّد بن مهنّا العبیدلی فی المشجّر،و قال:کان یلقّب الموضح،و أورده باسناده إلی أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب علیه السّلام:من أکثر النظر فی العواقب لم یشجع (1).

أقول:أحمد الموضح هو ابن محمّد الأقساسی بلا واسطه،و أمّا أحمد هذا المترجم فهو الملقّب بصعوه،کما یستفاد من ابن عنبه (2).

539-أحمد بن أبی تراب محمّد بن عیسی بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

540-أحمد جنون بن محمّد بن القاسم بن إدریس بن إدریس بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بطنجه من أرض المغرب،و قال:عقبه:عیسی و هو أبو العیش،و القاسم،و إدریس (4).

541-أحمد بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه امّ ولد (5).

و قال البیهقی:درج بلا خلاف (6).

ص:215


1- (1) مجمع الآداب 5:581 برقم:5739.
2- (2) عمده الطالب ص 263-264.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 91.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 203 و 119.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 48.
6- (6) لباب الأنساب 2:448.

542-أحمد بن محمّد الصوفی بن القاسم بن علی الأکبر بن عمر الأشرف بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:لا عقب له،امّه امّ ولد (1).

543-أحمد أبو الحسن بن أبی جعفر محمّد بن القاسم بن أبی جعفر محمّد الأذرع بن عبید اللّه الأمیر بن عبد اللّه بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

544-أحمد بن أبی جعفر محمّد سوسه بن القاسم بن محمّد بن عمر بن یحیی ابن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

545-أحمد أبو عبد اللّه بن أبی علی محمّد الأمیر بن أبی الحسین محمّد الأشتر بن عبید اللّه الثالث بن علی بن عبید اللّه الثانی بن علی بن عبید اللّه الأعرج ابن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الحسینی.

قال ابن الطقطقی:کان سیّد أهله،و کان جوادا عظیم الشأن،جلیل القدر،و أعقب من ثلاثه رجال:علی له عقب،و أبی الحسین المعمّر،و أبی الحسین محمّد و یکنّی بأبی البرکات أیضا (4).

546-أحمد کمال الدین بن محمّد رضی الدین بن أبی الفضل محمّد ظهیر الدین بن أبی البرکات بن أبی تغلب علی بن الحسین الأصمّ بن أبی محمّد الحسن ابن یحیی بن الحسین النقیب بن أحمد المحدّث بن عمر بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب نقیب الحلّه و ناظر الکوفه.

ص:216


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 218.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 238.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 163.
4- (4) الأصیلی ص 291.

قال ابن الطقطقی:حدّثنی أحمد بن الحسین،قال:کان هذا-کمال الدین-جلیل القدر،حازما،کبیر النفس،قال له یوما بعض أصحابه:قد رأیت عند فلان البزّاز ثوبا ملیحا یصلح لک،فإن أردت احضاره أحضرته منه،فقال له:لیس عندی الآن ثمنه،قال:

لا بأس نأخذه منه و هو ینظرنا بالثمن،فقال:انظر نفسی خیر من أن ینظرنی الناس (1).

547-أحمد أبو المکارم بن محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن بن محمّد بن أحمد بن علی بن عبد الرحمن بن سعید بن أحمد بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه بن علی بن حمّود بن میمون بن إبراهیم بن علی بن عبد اللّه بن إدریس بن إدریس بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی الفاسی المکّی.

قال الفاسی:ولد بالمدینه النبویّه فی لیله الأربعاء الثامن و العشرین من شهر رجب سنه أربع و سبعمائه.کذا وجدت مولده بخطّ أبیه،و سمع علیه:العوارف للسهروردی، و الفصول للقسطلانی،و فضائل الترمذی،و جزء البانیاسی،و علی الفخر التوزری:

صحیح مسلم،و سنن النسائی بفوت مجلسین،و الخلعیات،و الغیلانیات،و الفوائد المدنیّه لابن الجمیزی،و مشیخته.

و علی الصفی الطبری،و أخیه الرضی إبراهیم:صحیح البخاری،و المحاملیات الثلاثه،و علی الرضی بمفرده مسند الشافعی،و اختلاف الحدیث له،و سنن أبی داود، و جامع الترمذی،و عن أبی عبد اللّه محمّد بن عبد اللّه بن قطرال:الشفاء للقاضی عیاض، و علی المجد أحمد بن دیلم الشیبی:الأربعین المختاره لابن مسدی،و علی الدلاصی رساله القشیری،و علی فاطمه و عائشه بنتی القطب القسطلانی سداسیات الرازی،و غیر ذلک کثیرا من الکتب و الأجزاء،علیهم و علی غیرهم من الشیوخ القادمین إلی مکّه.

منهم:الصدر إسماعیل بن یوسف بن مکتوم،سمع علیه جزء أبی الجهم الباهلی و مشیخته تخریج ابن الفخر بمنی،و أجاز له مع جماعه من شیوخ دمشق باستدعاء البرزالی و غیره.

و أجاز له جماعه من مصر،منها:حافظها شرف الدین الدمیاطی،و ما علمته حدّث

ص:217


1- (1) الأصیلی ص 252.

بشیء من مسموعاته.و قد ذکره الحافظ أبو المعالی بن رافع فی معجمه،و أنشد عنه بیتا سمعه منه بترعه البسلقون بین الاسکندریّه و دمنهور،و هو:

ذکرت ذنوبا موبقات أتیتها فهیّج لی تذکارهنّ تألّما

و ذکر أنّه توفّی فی سنه ثلاث و خمسین بمکّه،و ما ذکره من وفاته بمکّه و هم؛لأنّه توفّی بمصر،و دفن عند أبیه بالقرافه بمقبره الشیخ أبی محمّد بن أبی جمره،أخبرنی بذلک جماعه من أقاربی،منهم شیخنا القدوه تقی الدین عبد الرحمن بن أبی الخیر الفاسی، و سألته عنه،فقال:کانت له مکارم،سامحه اللّه تعالی (1).

548-أحمد أبو الغیث بن محمّد بن محمّد بن عیسی بن محمّد بن محمّد بن إبراهیم عجیر بن الحسن بن محمّد بن سلیمان بن داود بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب نسّابه قائن و تلک النواحی.

ذکره البیهقی (2).

549-أحمد أبو المعالی مجیر الدین بن محمّد بن محمّد بن أبی القاسم المرتضی الحسینی العبیدلی الموصلی النقیب.

قال ابن الفوطی:من سلاله الساده النجباء،و ذوی الجلاله من النقباء،کان مفوّها أدیبا،کتب إلی بعض الرؤساء من قصیده:

و أیاد تخرسن قسّ أیاد حین تبغی و صفا لها بکلام

و سداد فی القول و الفعل لم یع د صوابا فی النقض و الابرام (3)

550-أحمد بن أبی الحسین محمّد الأصغر بن أبی طالب محمّد بن القاسم بن سلیمان بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:218


1- (1) العقد الثمین 3:109 برقم:651.
2- (2) لباب الأنساب 2:632.
3- (3) مجمع الآداب 4:562 برقم:4456.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

551-أحمد أبو الفضل جمال الدین بن أبی المعالی محمّد بن أبی الحسن المهنّا بن علی بن أبی علی الحسن بن أبی منصور محمّد بن مسلم بن المهنّا بن أبی العلاء مسلم الأمیر بن أبی علی محمّد الأمیر بن أبی الحسن محمّد الأشتر بن أبی علی عبید اللّه الثالث بن علی بن عبید اللّه الثانی بن علی الصالح بن عبید اللّه ابن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الحسینی العبید لی النسّابه.

قال ابن الطقطقی:کان سیّدا فاضلا،نسّابه مشجّرا،قلیل التحقیق،رأیت بخطّه مشجّرا،فلمّا تتبّعته وجدت فیه من الأغالیط شیئا کثیرا.

و کان شاعرا،حدّثنی بهاء الدین علی بن عیسی الأربلی الکاتب رحمه اللّه قال:حکی لی أنّ المنجّم الذی سیّر مولد أحمد بن مهنّا،قال فی جمله ما حکم له به:و یقول شعرا غیر جیّد.

و من شعره لمّا تولّی السیّد رضی الدین علی بن موسی بن طاوس النقابه،و قد جلس فی مرتبه خضراء،و کان الناس عقیب واقعه بغداد قد رفعوا السواد و لبسوا لباس الخضره:

فهذا علی نجل موسی بن جعفر شبیه علی نجل موسی بن جعفر

فذاک بدست للامامه أخضر و هذا بدست للنقابه أخضر

لأنّ المأمون لمّا عهد إلی الرضا علیه السّلام ألبسه لباس الخضره و غیّر السواد و الخبر معروف (2).

552-أحمد بن محمّد بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد المغرب،و قال:و عن ابن أبی جعفر الحسینی النسّابه:کان بمصر ثمّ رمی إلی المغرب،و قیل:له ولد فی المغرب،و قیل:انقرض،و هو

ص:219


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 293.
2- (2) الأصیلی ص 300.

من نسب القطع فی صحّ (1).

553-أحمد بن محمّد بن یحیی بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:حبسه الحارث بن أسد عامل أبی الساج بالمدینه،فمات فی محبسه (2).

و قال البیهقی:حبسه الحارث بن أسد عامل أبی الساج بالمدینه،و قتل فی محبسه فی دار مروان بالمدینه،و کان یوم قتل ابن ثلاث و ثلاثین سنه (3).

554-أحمد بن محمود بن عبد الرحمن بن أبی الفاتک عبد اللّه بن داود بن سلیمان بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن مات بخراسان (4).

555-أحمد صدر الدین بن المرتضی بن المنتهی الحسینی المرعشی.

قال ابن بابویه:عالم صالح (5).

556-أحمد بن مسعود بن الحسن بن أبی نمی محمّد نجم الدین بن برکات بن محمّد بن برکات بن الحسن بن عجلان بن رمیثه بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد الحسن بن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی.

قال العاصمی:توفّی فی سنه اثنتین و أربعین و ألف أو فی التی بعدها.و کان أدیبا فاضلا من أبناء الملوک النجباء،یحبّ العلماء و أهل الخیر،و یجالسهم،کریما،و شعره فی

ص:220


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 286.
2- (2) مقاتل الطالبیّین ص 434.
3- (3) لباب الأنساب 1:417.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 131.
5- (5) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 19 برقم:28.

غایه الحسن و الرقّه،و له فطنه تدرک رقّه الرقّه،و له دیوان کلّه غرر،کلّ سلک منه لا تذکر معه الدرر،فهو نابغه بنی حسن،و باقعه الفصاحه و اللسن،الساحب ذیل البلاغه علی سحبان،و السائر بأقواله الرکبان.

أحد الساده الذین رووا حدیث السیاده برّا عن برّ،و الساسه الذین تفتّقت لهم ریح الجلاد بعنبر،فاقتطفوا نوار الشرف من روض الحسب الأنضر،و جنوا ثمر الوقائع یانعا بالنصر من ورق الحدید الأخضر،لم یزل یقدّر من نیل الملک ما لم یف به عدده و عدده، و لم یمده من القضاء و الزمان مدده و مدده،فاقتحم لطلبه بحرا و برّا،و قلّد للملوک جیدا و نحرا،فلم یسعفه أحد و لم یساعد،و إذا عظم المطلوب قلّ المساعد.

دخل إلی شهاره من بلاد الیمن فی أحد الجمادیین فی سنه ثمان و ثلاثین و ألف، و امتدح بها إمامها محمّد بن القاسم بقصیده راح بها ثغر مدیحه ضاحکا باسم،و طلب منه فیها مساعدته علی تخلیص مکّه المشرّفه له،و ابلاغه من تحلّیه بولایتها أمله،و کان ملکها إذ ذاک الشریف أحمد بن عبد المطّلب،و أشار فی بعض أبیاته إلیه،و طعن فیها بسنان بیانه علیه،و هی قصیده طویله ذکرها أوّلها:

سلوا عن دمی ذات الخلاخل و العقد بماذا استحلّت أخذ روحی علی عمد

إلی أن قال:و لم یحصل منه علی نائل إلاّ ما أجازه به من فواضل،فعاد إلی مکّه المشرّفه سنه تسع و ثلاثین و ألف و أقام بها سنتین،ثمّ توجّه أوسط شهر ربیع الثانی من سنه احدی و أربعین و ألف إلی الدیار الرومیّه قاصدا ملکها السلطان مراد بن أحمد خان، فورد علیه القسطنطینیّه العظمی و اجتمع به،و امتدحه بقصیده فریده سأله فیها تولیه مکّه المشرّفه،و أنشده إیّاها فی أواخر شوّال من السنه المذکوره،و هی أیضا قصیده طویله ذکرها أوّلها:

أ لا هبّی فقد بکر النداما و مجّ المزج من ظلم النداما

إلی أن قال:فأجابه إلی ملتمسه و مراده،و أرعاه من مقصده أخصب مراده،و لکن مدّت إلیه ید الهلک قبل نیل الملک،ثمّ ذکر قصیدته السینیّه و النونیّه (1).

ص:221


1- (1) سمط النجوم العوالی 4:448-459.

557-أحمد أبو علی بن المطهّر بن علی بن المطهّر بن أحمد بن محمّد بن عبد اللّه بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب.

ذکره البیهقی فی أنساب سادات طخراستان (1).

558-أحمد بن معدّ بن أبی القاسم علی الزکیّ بن رافع بن فضائل بن أبی الحسن علی الزکی بن أبی علی حمزه بن أبی الحسن أحمد بن أبی أحمد حمزه ابن أبی محمّد علی بن أحمد بن الحسین القطعی بن موسی الثانی بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال ابن الطقطقی:کان متزهّدا ورعا شاعرا،و کان شیخا خیّرا مسنّا متقشّفا،أنشدنی الفقیه یحیی بن سعید نجیب الدین رحمه اللّه (2)،قال:أنشدنی أحمد بن معدّ لنفسه:

لو لا هنیده تحدوها ثمانیه ما کان یدعی جریر شاعر الأدب

لکنّ جور بنی مروان ألبسه ثوبا من النبع لا ثوبا من الغرب

و أنشدنی الامام الفاضل الکامل المحقّق مولانا فخر الدین علی بن یوسف البوقی (3)، قال:أنشدنی أحمد بن معدّ من أبیات:

ص:222


1- (1) لباب الأنساب 2:709.
2- (2) قال ابن داود فی رجاله ص 371:یحیی بن أحمد بن سعید،شیخنا الامام العلاّمه الورع القدوه،و کان جامعا لفنون العلم الأدبیّه و الفقهیّه و الاصولیّه،و کان أورع الفضلاء و أزهدهم،له تصانیف جامعه للفوائد،مات فی ذی الحجّه سنه تسعین و ستمائه.
3- (3) هو فخر الدین أبو الفتح علی بن محمّد مجد الدین بن یوسف بن محمّد بن هبه اللّه بن یحیی البغدادی العلاّمه الأدیب یعرف بابن البوقی. قال فی مجمع الآداب 3:92:کان من محاسن الزمان و بقیّه الصدور الأفاضل الأعیان،من بیت العلم و الروایه و الفقه و الدرایه،و التقدّم و الرئاسه و مکارم الأخلاق،المجمع علیه فی سائر الآفاق،و لو ذکرت بعض فضائله الزاهره لأربت علی أضعاف ما ذکرنا لکلّ واحد من أفاضل العلماء،و توفّی سنه سبع و سبعمائه.

و رأیت أنّ اللّه معط عبده وسع الاناء و فی القناعه زادی

إنّی أرمق عیشتی و أشدّها بقناعه الآباء و الأجداد (1)

559-أحمد أبو القاسم المستعلی باللّه بن معدّ المستنصر بن علی الظاهر بن أبی علی منصور الحاکم بن نزار العزیز بن معدّ المعزّ بن إسماعیل المنصور بن محمّد القائم بن عبید اللّه المهدی بن محمّد بن جعفر بن محمّد بن إسماعیل بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العبیدی الفاطمی العلوی الخلیفه بمصر.

قال ابن الأثیر:ولی بعد أبیه،و مولده فی المحرّم سنه سبع و ستّین و أربعمائه،و کان قد عهد فی حیاه أبیه بالخلافه لأخیه نزار،فخلعه الأفضل و بایع المستعلی باللّه.

و سبب خلعه:أنّ الأفضل رکب مرّه أیّام المستنصر،دخل دهلیز القصر من باب الذهب راکبا،و نزار خارج،و المجاز مظلم،فلم یره الأفضل،فصاح به نزار:أنزل یا أرمنی کلب عن الفرس،ما أقلّ أدبک،فحقدها علیه،فلمّا مات المستنصر خلعه خوفا منه علی نفسه،و بایع المستعلی.

فهرب نزار إلی الاسکندریّه،و بها ناصر الدوله أفتکین،فبایعه أهل الاسکندریّه، و سمّوه المصطفی لدین اللّه،فخطب الناس،و لعن الأفضل،و أعانه أیضا القاضی جلال الدوله بن عمّار قاضی الاسکندریّه،فسار إلیه الأفضل،و حاصره بالاسکندریّه،فعاد عنه مقهورا،ثمّ ازداد عسکرا و سار إلیه،فحصره و أخذه،و أخذ أفتکین فقتله،و تسلّم المستعلی نزارا فبنی علیه حائطا فمات،و قتل القاضی جلال الدوله بن عمّار و من أعانه (2).

و قال أیضا:و فی سنه خمس و تسعین و أربعمائه توفّی المستعلی باللّه أبو القاسم أحمد العلوی الخلیفه المصری،لسبع عشره خلت من صفر،و کان مولده فی العشرین من شعبان سنه سبع و ستّین و أربعمائه،و کانت خلافته سبع سنین و قریب شهرین،و کان

ص:223


1- (1) الأصیلی ص 165-166.
2- (2) الکامل فی التاریخ 6:356.

المدبّر لدولته الأفضل (1).

و قال ابن خلّکان:ولی الأمر بعد أبیه المستنصر بالدیار المصریّه و الشامیّه،و فی أیّامه اختلّت دولتهم،و ضعف أمرهم،و انقطعت من أکثر مدن الشام دعوتهم،و انقسمت البلاد الشامیّه بین الأتراک و الفرنج خذلهم اللّه تعالی،فإنّهم دخلوا الشام و نزلوا علی أنطاکیه فی ذی القعده سنه تسعین و أربعمائه،ثمّ تسلّموها فی سادس عشر رجب سنه احدی و تسعین،و أخذوا معرّه النعمان فی سنه اثنتین و تسعین.

و أخذوا البیت المقدس فی شعبان سنه اثنتین و تسعین أیضا،و کان الفرنج قد أقاموا علیه نیّفا و أربعین یوما قبل أخذه،و کان أخذهم له ضحی یوم الجمعه،و قتل فیه من المسلمین خلق کثیر فی مدّه اسبوع.

و قتل فی الأقصی ما یزید علی سبعین ألفا،و أخذوا من عند الصخره من أوانی الذهب و الفضّه ما لا یضبطه الوصف،و انزعج المسلمون فی جمیع بلاد الاسلام بسبب أخذه غایه الانزعاج.

و کان الأفضل شاهنشاه المنعوت بأمیر الجیوش قد تسلّمه من سکمان بن ارتق فی یوم الجمعه لخمس بقین من شهر رمضان سنه احدی و تسعین،و قیل:فی شعبان سنه تسع و ثمانین،و اللّه أعلم بالصواب،و ولی فیه من قبله،فلم یکن لمن فیه طاقه بالفرنج فتسلّموه منه،و لو کان فی ید الأرتقیّه لکان أصلح للمسلمین.

ثمّ استولی الفرنج علی کثیر من بلاد الساحل فی أیّامه،فملکوا حیفا فی شوّال سنه ثلاث و تسعین،و قیساریه فی سنه أربع و تسعین.

و لم یکن للمستعلی مع الأفضل حکم،و فی أیّامه هرب أخوه نزار إلی الاسکندریّه، و نزار هو الأکبر،و هو جدّ أصحاب الدعوه بقلعه الألموت و تلک القلاع،و کان من أمره ما قد شهر،و الشرح یطول.

و کانت ولاده المستعلی لعشر لیال بقین من المحرّم سنه تسع و ستّین و أربعمائه بالقاهره،و بویع فی یوم غدیر خمّ،و هو الثامن عشر من ذی الحجّه سنه سبع و ثمانین

ص:224


1- (1) الکامل فی التاریخ 6:411.

و أربعمائه.و توفّی بمصر یوم الثلاثاء لثلاث عشره لیله بقیت من صفر سنه خمس و تسعین و أربعمائه رحمه اللّه تعالی،و له من العمر ثمان و عشرون سنه و أیّام،فکانت مدّه ولایته سبع سنین و کسرا.

و تولّی بعده ولده أبو علی المنصور الملقّب بالآمر،و له من العمر خمس سنین و شهر و أربعه أیّام،و لم یکن فی من تسمّی بالخلافه قطّ أصغر منه و من المستنصر،و کان المستنصر أکبر من هذا،و لم یقدر یرکب وحده الفرس،و قام بتدبیر دولته الأفضل ابن أمیر الجیوش أحسن قیام إلی أن قتل (1).

و قال ابن الطقطقی:بویع له سنه سبع و ثمانین و أربعمائه،و کان حسن السیره،جمیل الطریقه.و أعقب أحمد هذا من ولده أبی علی المنصور الآمر بأحکام اللّه (2).

و قال ابن الفوطی:ذکره الفقیه أبو الحسن علی بن محمّد بن أبی السرور بن عبد العزیز الروحی فی کتاب بلغه الظرفاء فی تاریخ الخلفاء،و قال:ولد المستعلی فی العشرین من المحرّم سنه سبع و سبعین و أربعمائه،و بویع له یوم الخمیس الثامن عشر من ذی الحجّه سنه سبع و ثمانین و أربعمائه.

و کان حسن الطریقه،جمیل السیره،و وقع الخلف بین أرباب دولته فی أنّ المستنصر إنّما عهد لنزار،فلذلک تحیّل نزار و خرج من القاهره و تلقّب بالمصطفی لدین اللّه و هرب، و جرت لهم خطوب و حروب،و کانت وفاه المستعلی فی صفر سنه خمس و تسعین و أربعمائه،و کانت ولایته سبع سنین و ثلاثه أشهر (3).

و قال الصفدی:ولی الأمر بعد أبیه المستنصر بالدیار المصریّه و الشامیّه،و فی أیّامه اختلّت دولتهم و ضعف أمرهم،و انقطعت من أکثر مدن الشام دعوتهم،و تقاسمها الأتراک و الفرنج،و لم یکن له حکم مع الأفضل أمیر الجیوش،و فی أیّامه هرب نزار إلی الاسکندریّه،و نزار هو الأکبر،و هو جدّ أصحاب الدعوه بقلعه الألموت و تلک القلاع،

ص:225


1- (1) و فیات الأعیان 1:178-180 برقم:74.
2- (2) الأصیلی ص 204.
3- (3) مجمع الآداب 5:209-210 برقم:4945.

و کان من أمره ما یذکر فی ترجمته.

و ولی الأمر سنه سبع و ثمانین و أربعمائه،و سنّه یومئذ احدی و عشرون سنه،و بویع یوم عید غدیر خمّ ثامن عشر ذی الحجّه،و توفّی لثلاث عشره لیله بقیت من صفر سنه خمس و تسعین و أربعمائه (1).

و ذکره أیضا العاصمی (2).

560-أحمد بن موسی بن إبراهیم بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:فی عقبه خلاف (3).

561-أحمد بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی ابن أبی طالب.

قال المفید:امّه امّ ولد.و کان کریما جلیلا و رعا،و کان أبو الحسن موسی علیه السّلام یحبّه و یقدّمه،و وهب له ضیعته المعروفه بالیسیره،و یقال:إنّ أحمد بن موسی رضی اللّه عنه أعتق ألف مملوک.

أخبرنی الشریف أبو محمّد الحسن بن محمّد بن یحیی،قال:حدّثنا جدّی،قال:

سمعت إسماعیل بن موسی یقول:خرج أبی بولده إلی بعض أمواله بالمدینه-و أسمی المال إلاّ أنّ أبا الحسین یحیی نسی الاسم-قال:فکنّا فی ذلک المکان،و کان مع أحمد بن موسی عشرون من خدم أبی و حشمه،إن قام أحمد قاموا معه،و إن جلس جلسوا معه، و أبی بعد ذلک یرعاه ببصره ما یغفل عنه،فما انقلبنا حتی انشجّ أحمد بن موسی بیننا (4).

و قال البیهقی:درج بلا خلاف (5).

ص:226


1- (1) الوافی بالوفیات 8:182 برقم:3608.
2- (2) سمط النجوم العوالی 3:571-572.
3- (3) لباب الأنساب 2:439.
4- (4) الارشاد 2:244-245.
5- (5) لباب الأنساب 2:441.

562-أحمد جمال الدین أبو الفضائل بن موسی سعد الدین بن جعفر بن أبی الفضل محمّد بن أبی نضر محمّد بن أبی طاهر محمّد بن أبی عبد اللّه محمّد بن أبی جعفر أحمد بن أبی عبد اللّه محمّد الطاوس بن إسحاق بن الحسن بن محمّد ابن سلیمان بن داود بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی الداودی الحلّی.

قال ابن الطقطقی:هو السیّد الکبیر الفقیه،الفاضل المصنّف،حمل کتاب اللّه تعالی بمکّه ذو الفضائل،سافر إلی مصر،ثمّ عاد إلی الحلّه و سکنها و أقام بها،رقیق الحال.

إلی أن ملکت هذه الدوله القاهره،فأحضره الوزیر السعید نصیر الدین محمّد ابن محمّد الطوسی قدّس اللّه روحه بین یدی السلطان الأعظم،و استمطر له الانعام بقریه قم، ضیعه جلیله من أعمال الحلّه،فاستمرّ حاله،و أثری بها ثروه ضخمه هو و ولده،فهم صنائع نصیر الدین علی الحقیقه.

مات رحمه اللّه فی سنه ثلاث و سبعین و ستمائه بالحلّه،له أشعار کثیره مدوّنه،و خطب مسجّعه أسجاعا مطبوعه،لا تکاد تخلو من حسن.

و لأحمد بن موسی ابن جلیل،و هو أبو المظفّر عبد الکریم غیاث الدین (1).

و قال الجوینی:السیّد السند الثقه الأطهر الأزهر الأفضل الأکمل،الحسیب النسیب، شرف العتره الممجّده الطاهره،غرّه جبین عتره الطهاره،و الاسره العلویّه الزاهره،الذی شرّفنی بمواخاته فی اللّه فأفتخر بإخائه،و أعدّها ذخرا لیوم العرض علی اللّه تعالی و لقائه، جمال الدین أحمد بن موسی بن جعفر بن طاوس الحسنی الحلّی الخلی الجلی.

شریف أخلاقه من کلّ ما یتطرّق إلیها به ذامّه و عابه،الجلیّ أنوار فضائله و آثار برکاته، التی یتجلّی بها الزمان،و بیامنها یتجلّی غیوم و تنجاب،أفاض اللّه تعالی علیه و علی سلفه سحائب لطفه و رضوانه،و أسکنه و ذرّیّته الکریمه من واسع فضله غرف جنانه، قرأت علیه و أنا أسمع بداره بمحلّه عجلان بالحلّه السیفیّه المزیدیّه،یوم الخمیس فی ثانی عشر من شهر ذی القعده سنه احدی و تسعین و ستمائه (2).

ص:227


1- (1) الأصیلی ص 133.
2- (2) فرائد السمطین 1:309.

أقول:روی عنه الجوینی بالتاریخ المذکور.و روی عن الشیخ نجیب الدین محمّد بن أبی غالب،بإسناده المتّصل عن علی بن أبی طالب علیه السّلام،قال:قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله:یا علی طوبی لمن أحبّک و صدق بک،و ویل لمن أبغضک و کذب بک.

یا علی محبّوک معروفون فی السماء السابعه،و الأرض السابعه السفلی و ما بین ذلک، هم أهل الیقین و الورع،و السمت الحسن،و التواضع للّه تعالی،خاشعه أبصارهم،و جله قلوبهم لذکر اللّه،و قد عرفوا حقّ ولایتک،و ألسنتهم ناطقه بفضلک،و أعینهم ساکبه تحنّنا علیک و علی الأئمّه من ولدک،یدینون اللّه بما أمرهم به فی کتابه،و جاءهم به البرهان من سنّه نبیّه،عاملون بما یأمرهم به اولوا الأمر منهم،متواصلون غیر متقاطعین،متحابّون غیر متباغضین،إنّ الملائکه لتصلّی علیهم و تؤمّن علی دعائهم،و تستغفر للمذنب منهم، و تشهد حضرته،و تستوحش لفقده إلی یوم القیامه (1).

و روی عنه أیضا الجوینی.و روی عن السیّد شمس الدین فخّار بن معدّ بن فخّار الموسوی حدیث لوح فاطمه (2).

و روی عنه أیضا الجوینی.و روی عن السیّد شمس الدین فخّار الموسوی حدیث أنا مدینه العلم و علی بابها،و حدیث أهل بیتی أمان لامّتی (3).

و روی عنه أیضا الجوینی.و روی عن السیّد شمس الدین فخّار الموسوی،بإسناده المتّصل إلی جابر بن عبد اللّه الأنصاری،قال:قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله:المهدی من ولدی اسمه اسمی،و کنیته کنیتی،أشبه الناس بی خلقا و خلقا،تکون له غیبه و حیره یضلّ فیها الامم،ثمّ یقبل کالشهاب الثاقب یملؤها عدلا و قسطا کما ملئت جورا و ظلما (4).

563-أحمد بن أبی محمّد موسی بن سلیمان بن القاسم بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ص:228


1- (1) فرائد السمطین 1:309-310 ح 248.
2- (2) فرائد السمطین 2:136 ح 432.
3- (3) فرائد السمطین 2:243 ح 517 و 252 ح 521.
4- (4) فرائد السمطین 2:334-335 ح 586.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه فاطمه بنت محمّد بن عبد اللّه الأمین بن عبد اللّه بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب (1).

564-أحمد بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا عن الشجره (2).

565-أحمد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

566-أحمد بن موسی بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بطبرستان عن ابن الصوفی النسّابه (4).

567-أحمد الضریر أبو عبد اللّه بن موسی بن محمّد بن موسی بن إبراهیم بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال ابن الطقطقی:هو بصری الدار و المولد،جلیل القدر،ذی المناقب،و إلی أبی عبد اللّه أحمد الضریر ینسب بنو الموسوی ببغداد و الکرخ.

و هذا البیت أعنی:بیت الموسوی،فلنضرب عنه صفحا؛لأنّه بیت لم یر کأوّله جلاله و کآخره رذاله،بیت جمع أسباب السؤدد،و مکثت فیه النقابه و الرئاسات المتنوّعه، کإماره الحجیج و القضاء،و النظر فی المظالم،و النیابه عن السلاطین بدیوان بغداد إذا غابوا عن العراق.

فهو بیت سماکه السماء،و أرضه الأفلاک،فکم ودّ نجم أن یکون له ودّا،و کم تمنّت

ص:229


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 200.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 174.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 170.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 208.

حبال الشمس أن تکون طنبا ممتدّا،ذووا نیابات ضخمه،و أحوال وسیعه و وجاهه عظیمه،وصیت طائر،و ذکر سائر.

و لم یزل یتناقص،حتّی انتهی إلی جلال الدین علی بن أبی جعفر،فوهت دعائمه، و قوّضت أطنابه بما تجرم من الاشتهار بالمعاصی،و التجرّی علی القبائح،و عقبه الیوم ببغداد علی طریقته ذاهبون،و بسیرته مستنّون،فلسان حالهم ینشد ما أورده حمزه الاصفهانی،و هو:

ورثنا المجد عن آباء صدق أسأنا فی دیارهم الصنیعا

إذا النسب الشریف توارثته بغاه السوء أوشک أن یضیعا

و أعقب أحمد الضریر بن موسی من ولدیه:موسی الرابع،و الحسن (1).

568-أحمد برهان الدین بن ناصر بن طاهر الحسینی الحنفی.

قال الصفدی:إمام محراب الحنفیّه الذی بمقصوره الحلبیّین بالجامع الأموی بدمشق، کان مفتیا عالما زاهدا،توفّی ببیته فی المناره الشرقیّه سنه تسع و ثمانین و ستمائه، و صنّف تفسیرا فی سبع مجلّدات،و صنّف فی اصول الدین کتابا فیه سبعون مسأله،ذکر أنّه سمع من ابن اللتی و غیره و خلّف دنیا واسعه (2).

569-أحمد أبو الحسین المؤیّد باللّه بن الحسین بن هارون بن الحسین بن محمّد بن هارون بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی الهارونی.

قال ابن الطقطقی:کان رجلا جلیلا عظیم الشأن،و بویع له بالدیلم.

قال النسّابه:قرأت فی کتاب الوزراء لأبی الحسین بن المحسّن بن أبی إسحاق إبراهیم الصابی:کان أبو الحسین الهارونی العلوی کبیرا،جلیلا،عالما،فاضلا.

و کان الصاحب أبو القاسم بن عبّاد یکرمه و یعظّمه،فدخل إلیه یوما و خلابه،و قال له:

أنت أیّها الصاحب تعلم من امور الدین ما لا یعلمه غیرک،و تعرف من شروط الامامه ما لا

ص:230


1- (1) الأصیلی ص 169-170.
2- (2) الوافی بالوفیات 8:209 برقم:3642.

یعرفه سواک.

و من کانت هذه حاله،متعیّن علیه من النظر لدینه و نفسه ما لا یتعیّن علی من لیس من حزبه و جنسه،و ما أزیدک علما بی مع الذی خبّرته منّی،و انّ شروط الامامه موجوده فیّ، أ فلا بایعتنی و قمت بأمری و عاونتنی.

فقال الصاحب مبادرا:امدد یدک،فظنّ أبو الحسین أنّه یریدها لیبایعه،فمدّها فأومئ الصاحب لجسّ نبضه،و قال:أظنّ الشریف یجد مرضا،فوجم و خجل و استحیا و نهض و أقام أیّاما،ثمّ خرج إلی الدیلم علی سبیل الهرب،و دعا إلی نفسه هناک،فأجابه قوم و أطاعوه.

و کان السیّد أبو طالب یحیی و أخوه أبو الحسین أحمد المؤیّد الهارونیّان سیّدان، کبیران،فاضلان،عظیما الشأن،جلیلا القدر.

قال العمری النسّابه:إنّ الهارونیّین یجریان فی بنی الحسن مجری الشریفین الرضی و المرتضی فی بنی الحسین،شرفا و فضلا و نبلا و علما و رئاسه (1).

أقول:و قد اتّفق شیء آخر عجیب،و هو أنّهم فی القعدد (2)سواء،فإنّ الموسویّین الشریفین یعدّان إلی أمیر المؤمنین علیه السّلام عشره آباء،و کذلک الهارونیّان،فإنّهما یعدّان أیضا إلی أمیر المؤمنین علیه السّلام عشره آباء.

فهذا اتّفاق غریب،اتّفق مثله للرضا علیه السّلام مع المأمون،فإنّهما لمّا اتّفق بینهما ما اتّفق من الصحبه و المودّه و المناسبه فی الأخلاق،اتّفق أنّهما أیضا فی القعدد سواء،فإنّ کلاّ منهما یعدّ إلی عبد مناف تسعه آباء،و هاشم هو التاسع من آبائهما،و قد ذکر ذلک المنجّم الشاعر فی أبیات مدح بها الرضا،یقول من جملتها:

فضّلت قسیمک فی قعدد کما فضّل الوالد الوالدا

یعنی فضّلت المأمون الذی هو مثلک فی القعدد،کما فضّل أبوک الکاظم علیه السّلام أباه

ص:231


1- (1) المجدی ص 127.
2- (2) رجل قعدد:قریب من الجدّ الأعلی،و القعدد:أملک القرابه فی النسب.

هارون الرشید،فافهم هذا النسب (1).

570-أحمد أبو الفضل قوام الدین بن هبه اللّه بن محمّد الحسنی النهرسابسی النقیب.

قال ابن الفوطی:کان من أکابر النقباء،و أعیان الأشراف النجباء،و کانت له الوجاهه و الحرمه عند الخلفاء و السلاطین،و له الشفاعه عندهم و القبول التامّ،قرأت بخطّه:

أسلمنی الصبر فلا صبر لی بعدک و الوجد کما تعلم

تزعم أنّی فی الهوی سالم یا لیتنی کنت کما تزعم

لا رحم اللّه خلیلا یری مکتئبا مثلی و لا یرحم (2)

571-أحمد أبو العبّاس بن یحیی بن أحمد بن علی بن عیسی بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببغداد (3).

572-أحمد أبو الفضل بن أبی محمّد یحیی بن أبی الفضل أحمد بن أبی عبد اللّه الحسین جوهرک بن أبی الحسین محمّد بن أبی محمّد یحیی بن أبی الحسین محمّد بن أبی جعفر أحمد بن محمّد زباره بن عبد اللّه المفقود بن الحسن المکفوف ابن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی.

قال البیهقی:توفّی باصفهان فی ذی القعده سنه سبع و سبعین و أربعمائه،و العقب منه:

أبو علی محمّد،و أبو القاسم علی (4).

573-أحمد بن أبی الحسین یحیی بن الحسن بن جعفر الحجّه بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:232


1- (1) الأصیلی ص 139-141.
2- (2) مجمع الآداب 3:480 برقم:3009.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 61.
4- (4) لباب الأنساب 2:509.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب (1).

574-أحمد أبو الحسین بن أبی الفضل یحیی بن الحسن الداعی الصغیر بن القاسم بن الحسن بن علی بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه امّ ولد (2).

575-أحمد بن یحیی بن الحسن بن أبی عبد اللّه محمّد بن عبید اللّه الأمیر بن عبد اللّه بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

576-أحمد بن أبی الورع یحیی بن الحسین الأصغر بن زید بن جعفر الثالث ابن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر الثانی بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

577-أحمد الناصر لدین اللّه بن یحیی الهادی بن الحسین بن القاسم الرسّی ابن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال ابن الطقطقی:إمام الزیدیّه بصعده،قام بالأمر بعد أخیه محمّد،و کان من أکابر أئمّه الزیدیّه،جمّ الفضائل،کثیر المحاسن،و کان به نقرس فربّما هاج به فمنعه من القتال، و أعقب من ولدیه:داود،و أبی محمّد القاسم المختار (5).

و قال الصفدی:ولی الناصر هذا بعد أخیه محمّد المرتضی،لمّا مات أخوه فی یوم

ص:233


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 313.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 38.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 36.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 15.
5- (5) الأصیلی ص 119.

عاشوراء سنه عشرین و ثلاثمائه بصعده،فاستقامت به دولتهم،و کان من فحول الشعراء، و له القصیده التی خاطب بها أسعد بن یغفر التبعی ملک صنعاء،و أوّلها:

اعاشق هند شفّ قلبی المهنّد به أبصرت عینی المعالی تشیّد

و منها:

إذا جمعت قحطان أنساب مجدها فیکفی معدّا فی المعالی محمّد

به استعبدت أقیالها فی بلادها و أصبح فیها خالق الخلق یعبد

و سرنا لها فی حال عسر و وحده فصرنا علی کرسیّ صعده نصعد

فإن رجعوا للحقّ قلنا بأنّهم لدین الهدی وجه و منهم لنا ید

و لکن أبوا إلاّ لجاجا و قد رأوا بأنّا علیهم کلّ حین نسوّد

و لا منبر إلاّ لنا فیه خطبه و لا عقد ملک دوننا الدهر یعقد

و توفّی رحمه اللّه سنه ثلاث و عشرین و ثلاثمائه،و ولی بعده المنتجب الحسین ابن أحمد (1).

و قال العاصمی:قام بعد أخیه محمّد المرتضی،بعد أن دعاه فقهاء الزیدیّه من الرسّ، و کان قیامه فی خلافه المقتدر سنه احدی و ثلاثمائه،و وفاته فیها بصعده سنه خمس عشره و ثلاثمائه (2).

578-أحمد بن یحیی بن علی بن محمّد بن أحمد المختفی بن عیسی بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

579-أحمد العمشانی بن یحیی بن علی الرئیس بن أبی زید یحیی بن محمّد ابن علی العریضی بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:234


1- (1) الوافی بالوفیات 8:242 برقم:3677.
2- (2) سمط النجوم العوالی 4:191.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 137.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الکوفه،و قال:عقبه أبو جعفر محمّد (1).

580-أحمد أبو القاسم بن أبی الحسین یحیی بن أبی القاسم عیسی الهادی المرتضی لدین اللّه بن محمّد بن أبی الحسن یحیی بن الحسین العابد بن أبی محمّد القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

581-أحمد بن یحیی بن محمّد بن علی بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:لا عقب له (3).

582-أحمد بن أبی الحسین یحیی المیمون بن محمّد بن یحیی النسّابه بن الحسن بن جعفر الحجّه بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب (4).

583-أحمد شیظم بن یحیی بن محمّد بن یحیی السویقی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بدمشق،و قال:عقبه متوف،و یوسف درج، و علی (5).

584-أحمد بن یحیی بن محمّد بن یوسف بن محمّد بن یوسف بن جعفر بن إبراهیم بن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ص:235


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 272.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 292.
3- (3) لباب الأنساب 2:444.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 64.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 135.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد ببغداد،عن الکیا السیّد النسّابه المرشد باللّه،عن أبی حرب محمّد بن المحسن الحسینی النسابه رحمه اللّه (1).

585-أحمد المهدی بن یحیی بن المرتضی بن أحمد بن المرتضی بن مفضّل ابن الحجّاج بن عبد اللّه بن علی بن یحیی بن الحسین بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال العاصمی:کان قیامه بالیمن سنه ثلاث و تسعین و سبعمائه،و وفاته سنه أربعین و ثمانمائه (2).

586-أحمد أبو العبّاس المثقوب بن یحیی بن هارون بن محمّد بن الحسین بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الرمله (3).

587-أحمد بن یوسف بن إبراهیم بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو إسماعیل طباطبا:مات بخراسان و أولاده بالیمامه (4).

588-أحمد أبو العبّاس محبّ الدین بن یوسف بن أحمد بن أبی بکر العلوی الکرجی البغدادی المقرئ الحسنی.

قال ابن الفوطی:من العلماء الثقات الأثبات،قرأ القرآن الکریم علی والده،و کان کثیر التلاوه،عارفا بالتفسیر و القراءات.

قال:أنشد أبو علی هلال بن المظفّر الزنجانی لنفسه:

أودعته سرّی مستکتما فبثّه الأحمق فی الحال

ص:236


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 71-72.
2- (2) سمط النجوم العوالی 4:194.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 145.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 357.

من یضع السرّ لدیه فقد أودع ماء فوق غربال

و کان کثیر المطالعه عارفا باللغه،و رتّب شیخ دار القرآن المعروفه بالبشیریّه علی ساحل دجله بالجانب الغربیّ،و اشتغل علیه جماعه من الأعیان.

سألته عن نسبه،فذکر أنّه ینتمی الی الحسن المثنّی بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

و سألته عن مولده،فذکر أنّه ولد فی العاشر من جمادی الآخره سنه سبع و خمسین و ستمائه،و صنّف تاریخا علی السنین.

و توفّی فی صفر سنه احدی و عشرین و سبعمائه،و کان قد صلّی و لم یعلم بموته غیر زوجته و دفن باب حرب (1).

589-أحمد أبو جعفر بن یوسف بن محمّد بن یحیی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

إدریس

590-إدریس بن أحمد بن محمّد بن القاسم بن إدریس بن إدریس بن عبد اللّه ابن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

591-إدریس أبو محمّد بن إدریس بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی ابن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد من أولاده بصنهاجه من أرض المغرب (4)،و بالنهر الأعظم (5).

ص:237


1- (1) مجمع الآداب 5:9 برقم:4520.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 355.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 203.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 197.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 325.

و ذکره أیضا ممّن ورد هو بولیلی من أرض المغرب،و قال:امّه امّ ولد (1)بربریّه، و قیل:امّه أمونه بنت راشد المغربی،عقبه:عبد اللّه أعقب،و القاسم أعقب،و محمّد أعقب، و یحیی أعقب،و عمر أعقب.فأمّا أحمد،و عیسی،و حمزه،و جعفر،و سلیمان،و داود، جمیع ذلک فی صحّ،هکذا عن ابن أبی جعفر النسّابه،و قال الکیا عن أبی الغنائم ذلک لهم ذیلا طویلا منتشرا (2).

و قال ابن أثیر:و فی سنه خمس و سبعین و مائه ولد إدریس بن ادریس (3).

و قال أیضا:و فی سنه أربع عشره و مائتین توفّی إدریس بن إدریس بالمغرب،و قام بعده ابنه محمّد بأمر مدینه فاس،فولّی أخاه القاسم البصره و طنجه و ما یلیها،و استعمل باقی اخوته علی مدن البربره (4).

و قال الصفدی:ذکره المرزبانی فی معجم الشعراء،و أورد له قوله:

لو مال صبری بصبر الناس کلّهم لکلّ فی لوعتی أو ضلّ فی جزعی

و ما أریغ إلی یأس لیسلینی إلاّ تحوّل بی یأسی إلی الطمع

و کیف یصبر من ضمّت أضالعه علی وساوس همّ غیر منقطع

إذا الهموم توافت بعد هدأتها عادت علیه بکأس مرّه الجرع

نأی الأحبّه و استبدلت بعدهم همّا مقیما و شملا غیر مجتمع

کأنّنی حین یجری الهمّ ذکرهم علی ضمیری مخبول من الخدع

تأوی همومی إذا حرّکت ذکرهم إلی جوانح جسم دائم الوجع

قال أبو هاشم صاحب شرطه إدریس بن إدریس:قال لی یوما:اخرج بنا إلی ساحل البحر لنصلّ،فخرجنا فقام یصلّی،و قمت ناحیه،فأقبل نفر نحونا،فقال:یا داود هؤلاء أباضیّه یعنی خوارج جاءوا لیغتالونی،قلت:فأنا لهم،قال:لا أنا،فأخذ السیف و الدرقه

ص:238


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 4.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 340.
3- (3) الکامل فی التاریخ 4:32.
4- (4) الکامل فی التاریخ 4:218.

و قصدهم،فقتل منهم سبعه فأدبر الباقون،فرجع إلیّ فأعطانی السیف و قال:

أ لیس أبونا هاشم شدّ أزره و أوصی بنیه بالطعان و بالضرب

فلسنا نملّ الحرب حتّی تملّنا و لا نشتکی ما نلاقی من النکب

و حصلت لإدریس مملکه سنیّه،و خطب لنفسه بالخلافه،و کان فصیحا شاعرا و من شعره ما رثا به أباه،و هی مذکوره فی ترجمته هناک (1).

و ذکره أیضا العاصمی (2).

592-إدریس بن جعفر المولتانی بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد السند (3).

593-إدریس أبو عون بن الحسن بن أبی نمی محمّد نجم الدین بن برکات بن محمّد بن برکات بن الحسن بن عجلان بن رمیثه بن أبی نمی محمّد بن أبی سعد الحسن بن علی بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی أمیر مکّه.

قال العاصمی:ولی مکّه بعد وفاه أخیه أبی طالب،و ذلک أنّه کان المعتاد فی قواعد بنی حسن أن یکون من یتّفقون علیه و یختارونه هو صاحب الأمر،فاجتمع حینئذ الأشراف جمیعهم،و أعملوا رأیهم السدید و حمد غبّ ذلک صنیعهم،فاختاروا الشریف إدریس بن الحسن فولّوه،و أکبروه و رتّبوه فی الولایه و صدّروه.

و أشرکوا معه فی الدعاء علی المنابر ابن أخیه مولانا الشریف محسن بن الحسین بن الحسن،و أشرکوا معه أخاه السیّد فهید بن الحسن فی ربع ما یتحصّل من الأقطار الحجازیّه،و کتبوا بذلک محضرا إلی الروم،ثمّ وصل الجواب کذلک فاستمرّوا.

ص:239


1- (1) الوافی بالوفیات 8:314-315 برقم:3737.
2- (2) سمط النجوم العوالی 4:185.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 184.

ثمّ قال بعد ذکر منافره وقعت بینه و بین الشریف محسن:و فی لیله المولد الشریف خرج من مکّه،و کان قد أضعفه المرض،فما طاف للوداع إلاّ فی محفّه،و خرج من مکّه کذلک.و لمّا خرج الشریف إدریس توجّه إلی جهه الشرق.و لمّا کان غرّه رجب سنه أربع و ثلاثین و ألف ورد خبر وفاه إدریس إلی مکّه فی نواحی جبل شمر،و دفن بمحلّ یسمّی یاطب منها.

و ولد فی ذی القعده سنه أربع و سبعین و تسعمائه،و امّه هیا بنت أحمد بن حمیضه بن محمّد بن برکات،و کانت وفاته رابع عشری جمادی الآخره من السنه المذکوره،و کانت مدّه ولایته احدی و عشرین سنه و نصفا (1).

594-إدریس بن الحسین بن أحمد بن محمّد الأکبر بن الحسین بن الحسین ابن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

595-إدریس بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الهاشمی المدنی.

قال أبو الفرج:امّه عاتکه بنت عبد الملک بن الحرث الشاعر.

و بإسناده عن عبد اللّه بن عبد الرحیم بن عیسی،قال:إنّ إدریس بن عبد اللّه ابن الحسن بن الحسن أفلت من وقعه فخّ و معه مولی یقال له:راشد،فخرج به فی جمله حاجّ مصر و إفریقیه،و کان إدریس یخدمه و یأتمر له حتّی أقدمه مصر.

فنزلها لیلا،فجلس علی باب رجل من موالی بنی العبّاس،فسمع کلامهما و عرف الحجازیّه فیهما،فقال:أظنّکما عربیّین؟قالا:نعم،قال:و حجازیّین؟قالا:نعم،فقال له راشد:ارید أن ألقی إلیک أمرنا علی أن تعاهد اللّه أنّک تعطینا خلّه من خلّتین:إمّا أن تؤوینا و تؤمننا،و إمّا سترت علینا أمرنا حتّی نخرج من هذا البلد،قال:أفعل،فعرّفه نفسه و إدریس بن عبد اللّه.

ص:240


1- (1) سمط النجوم العوالی 4:400-415.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 331.

فآواهما و سترهما،و تهیّأت قافله إلی افریقیّه،فأخرج معها راشدا إلی الطریق،و قال له:إنّ علی الطریق مسالح و معهم أصحاب أخبار تفتش کلّ من یجوز الطریق،و أخشی أن یعرف،فأنا أمضی به معی علی غیر الطریق حتّی أخرجه علیک بعد مسیره أیّام، و هناک تنقطع المسالح،ففعل ذلک و خرج به علیه.

فلمّا قرب من افریقیه ترک القافله و مضی مع راشد،حتّی دخل بلد البربر فی مواضع منه یقال لها:فاس و طنجه،فأقام بها و استجابت له البربر.و بلغ الرشید خبره فغمّه.

فقال النوفلی خاصّه فی حدیثه و خالفه علی بن إبراهیم و غیره فیه:فشکی ذلک إلی یحیی بن خالد،فقال:أنا أکفیک أمره،و دعا سلیمان بن جریر الجزری،و کان من متکلّمی الزیدیّه البتریّه،و من اولی الرئاسه فیهم،فأرغبه و وعده عن الخلیفه بکلّ ما أحبّ علی أن یحتال لإدریس حتّی یقتله،و دفع إلیه غالیه مسمومه،فحمل ذلک و انصرف من عنده،فأخذ معه صاحبا له.

و خرج یتغلغل فی البلدان حتّی وصل إلی إدریس بن عبد اللّه،فمتّ إلیه بمذهبه، و قال:إنّ السلطان طلبنی لما یعلمه من مذهبی فجئتک،فأنس به و اجتباه،و کان ذا لسان و عارضه،و کان یجلس فی مجلس البربر،فیحتجّ للزیدیّه و یدعو إلی أهل البیت کما کان یفعل.

فحسن موقع ذلک من إدریس إلی أن وجد فرصه لإدریس،فقال له:جعلت فداک هذه قاروره غالیه حملتها إلیک من العراق،لیس فی هذا البلد من هذا الطیب شیء،فقبّلها و تغلّل بها و شمّها،و انصرف سلیمان إلی صاحبه،و قد أعدّ فرسین،و خرجا یرکضان علیهما،و سقط إدریس مغشیّا علیه من شدّه السمّ،فلم یعلم من یقربه ما قصّته،و بعثوا إلی راشد مولاه،فتشاغل به ساعه یعالجه و ینظر ما قصّته،فأقام إدریس فی غشیته هاته نهاره حتّی قضی عشیّا.

و تبیّن راشد أمر سلیمان،فخرج فی جماعه یطلبه،فما لحقه غیر راشد،و تقطّعت خیل الباقین،فلمّا لحقه ضربه ضربات منها علی رأسه و وجهه،و ضربه کتعت أصابع یده، و کان بعد ذلک مکتعا.هذه روایه النوفلی.

و ذکر علی بن إبراهیم،عن محمّد بن موسی:أنّ الرشید وجّه إلیه الشماخ مولی

ص:241

المهدی،و کان طبیبا،فأظهر له أنّه من الشیعه و أنّه طبیب،فاستوصفه فحمل إلیه سنونا و جعل فیه سمّا،فلمّا استنّ به جعل لحم فیه ینتثر،و خرج الشماخ هاربا حتّی ورد مصر، و کتب ابن الأغلب إلی الرشید بذلک،فولی الشماخ برید مصر و أجازه.

و بإسناده عن داود بن القاسم الجعفری:أنّ سلیمان بن جریر أهدی إلی إدریس سمکه مشویّه مسمومه فقتله،رضوان اللّه علیه و رحمته.

قالوا:و رجع راشد إلی الناحیه التی کان بها إدریس مقیما فدفنه،و کان له حمل،فقام له راشد بأمر المرأه حتّی ولدت،فسمّاه باسم أبیه إدریس،و قام بأمر البربر حتّی کبر و نشأ،فولی أمرهم أحسن ولایه،و کان فارسا شجاعا جوادا شاعرا (1).

و ذکره الطوسی فی أصحاب جعفر الصادق علیه السّلام (2).

و قال أبو إسماعیل طباطبا:امّه عاتکه بنت عبد الملک بن الحرث بن خالد بن العاص بن هشام بن المغیره بن عبد اللّه بن عمر بن مخزوم بن یقظه بن مرّه بن کعب ابن لؤی بن غالب،عقبه إدریس بن إدریس امّه امّ ولد،و فاطمه (3).

و قال البیهقی:انتقل إلی البربر و دعا إلی نفسه و تبعه قوم،و تقرّب إلیه واحد من العراق حتّی أفتی به فسقاه السمّ،و کان الذی قتله سلیمان بن جریر الجزری،و دفن بطنجه علی ساحل البحر،و صلّی علیه راشد بن أبی ورید،و هو یوم قتل ابن سبع و أربعین سنه (4).

و قال الذهبی:انفلت إدریس بن عبد اللّه بن حسن من وقعه فخّ،فصار إلی مصر، و توصّل إلی المغرب،إلی أن استقرّ بطنجه،و هی علی البحر المحیط،فاستجاب له من هناک من البربر،و أعانه علی الهروب نائب مصر واضح العبّاسی،و کان یترفّض،فسیّره علی البرید،فطلب الهادی واضحا و صلبه،و قیل:بل صلبه الرشید.

ثمّ بعث الخلیفه شماخا الیمامی دسیسه،و کتب معه إلی أمیر افریقیه،فتوصّل إلی

ص:242


1- (1) مقاتل الطالبیّین ص 324-326.
2- (2) رجال الشیخ الطوسی ص 162 برقم:1847.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 4.
4- (4) لباب الأنساب 1:412.

إدریس،و أظهر أنّه شیعیّ متحرّق،و أنّه یلمّ بالطبّ،فأنس به إدریس،ثمّ شکی إلیه وجعا بأسنانه،فأعطاه سنونا مسموما،و أمره أن یستنّ به سحرا،و هرب الشماخ فی اللیل، و استنّ إدریس فتلف،فقام بعده ولده إدریس بن إدریس،فتملّک هو و أولاده بالمغرب زمانا بناحیه تاهرت،و انقطعت عنهم البعوث،و جرت للإدریسیّه امور یطول شرحها، و بنوا القصور و المدائن (1).

و قال الصفدی:هو والد إدریس.کان قد خرج مع الحسین صاحب فخّ،فلمّا قتل الحسین هرب إلی مصر،و کان علی بریدها واضح مولی صالح بن المنصور،و کان یمیل إلی آل أبی طالب،فحمله علی البرید إلی المغرب،فوصل إلی أرض طنجه،فنزل بمدینه یقال لها:لبله،فاستجاب له من بها و بنواحیها من البربر،و بلغ الهادی فقتل واضحا و صلبه.

و یقال:إنّ هارون هو الذی قتله،و دسّ موسی أو هارون إلی إدریس الشماخ الیمانی مولی المهدی،فدخل الغرب و أظهر أنّه طبیب فأحضره إدریس و أقام عنده و أنس به، فشکا إلیه مرضا فی أسنانه،فأعطاه سنونا مسموما و قال له:إذا طلع الفجر فاستنّ به و هرب الشماخ من وقته،فلمّا طلع الفجر استنّ به و جعل یردّده فی فیه،فسقط فوه و مات،و طلب الشماخ فلم یقدر علیه،و خرج إلی افریقیه و بها إبراهیم بن الأغلب عامل الهادی،فأقام عنده و کتب إلی هارون یخبره بموت إدریس،فبعث له صله سنیّه و ولاّه برید مصر،فقال بعض الشعراء و یقال:إنّه الهادی أو الرشید:

أ تظنّ یا إدریس أنّک مفلت کید الخلافه أو یقیک فرار

إنّ السیوف إذا انتضاها سخطه طالت و قصّر دونها الأعمار

ملک کأنّ الموت یتبع أمره حتّی تخال تطیعه الأقدار

و لمّا هلک إدریس ولی مکانه ابنه إدریس بن إدریس،و أقام أولادهم بالمغرب مدّه، و کانت وفاه إدریس سنه تسع و ستّین و مائه،و کان قد قوی أمر إدریس حتّی ملک جمیع الغرب الأقصی،و کان مقداما شجاعا ذا رأی کریما،و أعقب أولادا خطب لهم بالخلافه

ص:243


1- (1) تاریخ الاسلام ص 36-37.

فی أکثر المغرب،و من شعره:

غرّبت کی اغرب فی ثوره أشفی بها کلّ فتی ثائر

لا خیر فی العیش لمن یغتدی فی الأرض جارا لامرئ جائر

و الأرض ما وسّعها ربّها إلاّ لتبدوا همّه السائر

لا بلّغت لی مهجه سؤلها إن لم أوفّ الکیل للغادر

و قال ابنه إدریس بن إدریس یرثیه:

روحی الفداء لما جاءت منیّته یرمی بها بلد ناء إلی بلد

فاختلست نفسه منه مخاتله حتّی تخلّی من الأموال و الولد

أهدی إلیه المنایا ذو قرابته بغیر جرم سوی البغضاء و الحسد

لئن ظفرتم بیوم قتلنا غلبا إنّا لنرجو من الرحمن فوز غد

حتّی یزیل أقلّ الحقّ أکثره و یشرب الکأس ساقینا یدا بید (1)

و ذکره أیضا العاصمی (2).

596-إدریس بن عبد اللّه بن محمّد بن سلیمان بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

597-إدریس بن علی بن الحسن بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:قتله امّ ولد رجل عمریّ بالمدینه (4).

و قال البیهقی:قتلته امّ ولد لبعض خصومته،و قبره بالبقیع بالمدینه (5).

ص:244


1- (1) الوافی بالوفیات 7:318-319 برقم:3743.
2- (2) سمط النجوم العوالی 4:181-182.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 355.
4- (4) مقاتل الطالبیّین ص 457.
5- (5) لباب الأنساب 1:421.

598-إدریس أبو أحمد و أبو منصور المتأیّد باللّه بن علی الناصر بن حمّود بن میمون بن أحمد بن علی بن عبید اللّه بن عمر بن إدریس بن إدریس بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب العلوی الحسنی الخلیفه بالأندلس.

ذکره ابن الأثیر فی تاریخه،و قال:و ترک من الولد:یحیی،و محمّدا،و حسنا (1).

و قال ابن الفوطی:قال صاحب تاریخ الأندلس:لمّا قتل المعتلی باللّه یحیی بن علی فی المحرّم سنه سبع و عشرین و أربعمائه،رجع أبو جعفر أحمد بن أبی موسی ابن نقیّه و نجی الخادم الصقلبی-و هما مدبّرا دوله الحسنیّین-فأتیا مالقه،و کان أخوه إدریس بن علی بسبته،فاستدعیاه إلی مالقه و بایعاه بالخلافه،و تلقّب بالمتأیّد باللّه،فبقی کذلک إلی سنه ثلاثین،و حدّث القاضی محمّد بن إسماعیل بن عبّاد نفسه بالتغلّب علی البلاد.

و کان المتأیّد محبّ الأدب،و لم یزل مطاع الأمر إلی أن توفّی فی المحرّم سنه احدی و ثلاثین و أربعمائه،و کانت مدّته أربع سنین (2).

و قال الصفدی:کان نائب المعتلی یحیی بن علی بن حمّود و هو أخوه فی سبته،فعند ما سقط علیه الخبر بأمر أخیه یحیی بادر فی البحر إلی مالقه،و استولی علی قصبتها، و خطب له بالولایه و تلقّب بالمتأیّد،و تحزّبت معه صنهاجه أصحاب غرناطه و زناته أصحاب قرمونه،و وصلوا اشبیلیه و استولوا علی صحن القصر،و کانت له خطوب کثیره، و تفاتن بنو حمّود فیما بینهم حتّی کان منهم ثلاثه یدعی کلّ واحد منهم بأمیر المؤمنین فی نحو مسافه خمسه أیّام فی شریش و فی الجزیره الخضراء و فی مالقه (3).

599-إدریس عماد الدین بن علی بن عبد اللّه الأمیر الحسنی الحمزی.

قال الصفدی:قال الشیخ تاج الدین عبد الباقی الیمنی:أحد امراء الطبلخانات بالدوله المؤیّدیّه،نشأ بصنعاء و بلادها.کان إماما لا یجاری،و عالما لا یباری،أتقن العلوم، و سبق إلی المنطوق و المفهوم،له الأدب المذهب.و کان زیدیّ المذهب،رشّحه أهل

ص:245


1- (1) الکامل فی التاریخ 5:625.
2- (2) مجمع الآداب 4:339-340 برقم:3952.
3- (3) الوافی بالوفیات 8:324 برقم:3746.

مذهبه للامامه،و همّوا بأن یقلّدوه الزعامه،فنزع عن الشان،و مال إلی السلطان،فأسکنه أقصی مراتب العلیا،و کانت یده الید العلیا،جمع بین الکرم و الشجاعه،فمن ذلک قصیده یمدح بها السلطان الملک المؤیّد:

عوجا علی الربع من سلمی بذی قار و استوقفا العیس لی فی ساحه الدار

و سائلاها عسب تنبئکما خبرا یشفی فؤادی و یقضی بعض أوطاری

و منها:

یا راکبا بلّغن عنّی بنی حسن و خصّ حمزه قومی عصمه الجار

إنّ المؤیّد أسمانی و قرّبنی و اختارنی و هو حقّا خیر مختار

أعطی و أمطی و أسدی کلّ عارفه یقصّر الشکر عنها أیّ اقصار

و اختصّنی بولاء فزت منه به فأصبح الزند منّی أیّما واری

فلست أخشی لریب الدهر من حدث و لا ابالی بأهوال و أخطار

و کیف خوفی لدهری بعد ما علقت کفّی بملک شدید البطش جبّار

الأروع الأغلب الغلاّب و الأسد ال لیث الهصور الهزبر الضیغم الضاری

بمن إذا خفقت رایاته خضعت لها الملوک و خافت حکمه الجاری

و قابلته بما یهواه باذله ما یرتضی من أقالیم و أمصار

و له و قد جاءت الرسل من مصر فی سنه ثلاث و سبعمائه:

لم یأتک الرسل من مصر و ساکنها إلاّ مؤدّیه حقّا لکم یجب

و حین لاحت قصور الحصن لاح لهم من نور وجهک ما لا تستر الحجب

و استقبلوا العسکر المنصور فانصدعت قلوبهم فهی فی أجوافهم تجب

کتائبا مثل ضوء الشمس قسطلها کاللیل لکن بها منک القنا شهب

حفّت بهم فرأوا أسدا ضراغمه عاداته فی الوغی إن غولبوا غلبوا

و کیف لا و الأمین الروح یقدمهم فی کلّ روع و حیزوم به یثب

و عاینوا منک وجها طالما خضعت له الوجوه و قامت باسمه الخطب

و للشریف المذکور و قد أحاط به الأعادی و همّوا بقتله،و أبان عن شجاعه عظیمه، و کبا فرسه و احتمی علیه بنو عمّه،و کان منقذا لأخیه من الأعادی،أنشد فی ذلک المقام،

ص:246

و هو فی شدید من الآلام،بل قد عاین الحمام،و الأعداء فی الاقدام،و هو فی الاحجام:

و لو لم یخنّی عند صنوی کبوه من الأحمر الجیّاش ما فات مطلب

و لکنّ خرصان الرماح تشاجرت هنالک حتّی کاد یودی و یعطب (1)

600-إدریس بن عمر بن إدریس بن إدریس بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

601-إدریس بن عیسی بن إدریس بن عمر بن إدریس بن إدریس بن عبد اللّه ابن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

602-إدریس الأصغر بن أبی عبد اللّه القاسم بن محمّد الأکبر بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:درج (4).

603-إدریس الأکبر بن أبی عبد اللّه القاسم بن محمّد الأکبر بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب (5).

604-إدریس بن قتاده بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن محمّد الثائر بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب الحسنی المکّی أمیر مکّه.

قال ابن الطقطقی:و أمّا إدریس بن قتاده،فهو أمیر مکّه،قتله أبو نمی و أخذ الاماره

ص:247


1- (1) الوافی بالوفیات 8:328-329 برقم:3752.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 289.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 170.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 126.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 126.

منه سنه أربع و ستمائه،و له بنت یفال لها:السیّده الشمسیّه.

حدّثنی نجم الدین حمزه بن ثویّه بن حتیرش العلوی العبیدلی،قال:هذه الشمسیّه بنت إدریس تزوّجها أبو نمی،فوقعت بینها و بینه مشاجره،فقال لها أبو نمی:کأنّک تأملین إذا أنا طلّقتک أن تتزوّجی بمنصور بن الجمّاز أمیر المدینه،أو مقبل بن جمّاز،فقالت:

و اللّه لا تزوّجت إلاّ بأحدهما،ثمّ طلّقها،فعلم مقبل بن جمّاز بذلک،فخطبها فتزوّجه و ولدت له (1).

و قال الفاسی:ولی امره مکّه نحو سبع عشره سنه،شریکا لابن أخیه أبی نمی فی أکثر هذه المدّه،و انفرد بها فیها وقتا یسیرا،و جری بینهما فی ذلک امور،فمن ذلک:أنّ أبا نمی أخذ مکّه فی سنه أربع و خمسین و ستمائه،لمّا راح إدریس إلی أخیه راجح بن قتاده،ثمّ جاء هو و راجح إلی مکّه،و أصلح راجح بین أبی نمی و إدریس.

و من ذلک:أنّ فی سنه سبع و ستّین و ستمائه،وقع بین أبی نمی و عمّه إدریس خلف، فأخرج أبو نمی إدریس من مکّه،فجمع إدریس و حشد و قصد مکّه،ثمّ اصطلحا.

و من ذلک:أنّ فی سنه تسع و ستّین و ستمائه وقع بین إدریس و أبی نمی خلف، استظهر فیه إدریس علی أبی نمی،و توجّه أبو نمی إلی ینبع،و استنجد بصاحبها،و جمع و حشد و قصد مکّه،و التقیا و تحاربا،و ظفر أبو نمی بإدریس،فألقاه عن جواده و نزل إلیه و حزّ رأسه.

و وجدت بخطّ المیورقی ما یقتضی أنّ قتل أبی نمی لإدریس فی آخر ربیع الآخر أو فی جمادی الاولی سنه تسع و ستّین و ستمائه؛لأنّه ذکر أنّ فی ربیع الأوّل سنه تسع و ستّین قتل ولد لأبی نمی و طرد أبوه،و بعد قتله بأربعین یوما قتل أبو نمی عمّه إدریس انتهی.

و وجه الدلاله من هذا أنّ ولد أبی نمی إن کان قتل فی العشر الآخر من ربیع الأوّل،کان قتل إدریس فی جمادی الاولی،و إن کان فی العشر الأوّل منه،کان قتله فی ربیع الآخر، و هذا هو الظاهر،و اللّه أعلم.

ص:248


1- (1) الأصیلی ص 105-106.

و ذکر ابن محفوظ أنّ الحرب الذی قتل فیه إدریس کان بخلیص بعد أن استبدّ دون أبی نمی بامره مکّه أربعین یوما.

و ذکر أنّ أوّل ولایتهما بمکّه،أنّهما أخذا مکّه من غانم بن راجح بقتال لم یقتل بینهم فیه إلاّ ثلاثه أنفس،و ذلک فی سنه اثنتین و خمسین و ستمائه،و أقاما بها إلی الخامس و العشرین من ذی القعده من هذه السنه،ثمّ أخرجهما منها ابن برطاس بعد قتال جری بینهم،ثمّ أخذها إدریس و أبو نمی من ابن برطاس بعد قتال جری بینهم فی سنه ثلاث و خمسین،و لم یبیّن ابن محفوظ الشهر الذی أخرج ابن إدریس و أبو نمی ابن برطاس فیه من مکّه،و هو فی المحرّم من سنه ثلاث و خمسین،علی ما ذکره المیورقی،و ذکر أنّ فی هذا الحرب سفکت الدماء بالحجر من المسجد الحرام.

و وجدت بخطّ المیورقی ما یقتضی أنّ إدریس و أبا نمی ولیا مکّه مشترکین نحو أربع عشره سنه مع المودّه و المصاهره؛لأنّه قال فی أخبار سنه تسع و ستّین و ستمائه:قتل أبو نمی عمّه إدریس بعد نحو أربع عشره سنه فی مصاهره و ولایه أمر مکّه معا فی صحبه و مودّه انتهی (1).

أقول:و له بنت اسمها فاطمه،تزوّجها عجلان أمیر مکّه (2).

و له بنت آخر اسمها امّ ودان،تزوّجها الشریف رمیثه بن أبی نمی محمّد الحسنی، و ولد له منها ابنه أحمد بن رمیثه،و ماتت بعد سنه أربعین و سبعمائه،و مات ابنها أحمد بن رمیثه قبلها بقلیل،و علت سنّها کثیرا،و کانت ذات رئاسه کبیره و حشمه (3).

605-إدریس الأمیر بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن بن إبراهیم بن عبد اللّه ابن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

ص:249


1- (1) العقد الثمین 3:175-176 برقم:743.
2- (2) العقد الثمین 6:426 برقم:3432.
3- (3) العقد الثمین 6:465 برقم:3548.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 355.

606-إدریس بن محمّد بن یحیی بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی ابن أبی طالب العلوی الحسنی.

روی عنه یحیی بن الحسن بن جعفر بن عبید اللّه بن الحسین بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.و روی عن عبد اللّه بن موسی بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال المفید:أخبرنی أبو محمّد الحسن بن محمّد بن یحیی،قال:حدّثنا جدّی،قال:

حدّثنی إدریس بن محمّد بن یحیی بن عبد اللّه بن حسن بن حسن،و أحمد ابن عبد اللّه بن موسی،و إسماعیل بن یعقوب جمیعا،قالوا:حدّثنا عبد اللّه بن موسی،عن أبیه،عن جدّه،قال:کانت امّی فاطمه بنت الحسین علیه السّلام تأمرنی أن أجلس إلی خالی علی بن الحسین علیهما السّلام،فما جلست إلیه قطّ إلاّ قمت بخیر قد أفدته:إمّا خشیه للّه تحدث فی قلبی لما أری من خشیته للّه تعالی،أو علم قد استفدته منه (1).

و قال ابن حجر:من رجال الشیعه،روی عن عبد اللّه بن موسی بن جعفر،روی عنه یحیی العلوی (2).

أقول:قوله«عن عبد اللّه بن موسی بن جعفر»اشتباه منه،بل هو عبد اللّه بن موسی بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن،و ذلک أنّ جدّ عبد اللّه هذا هو عبد اللّه المحض،و امّه فاطمه بنت الحسین علیه السّلام،کما ورد فی الحدیث المتقدّم.

607-إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن سلیمان بن أبی الکرام عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال العاصمی:و کان له ابنان:قتاده النابغه،و صرخه (3).

608-إدریس الأمین بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون بن عبد اللّه بن الحسن

ص:250


1- (1) الارشاد 2:140.
2- (2) لسان المیزان 1:368 برقم:1026.
3- (3) سمط النجوم العوالی 4:222.

بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال الطبری:ظهر فی سنه خمسین و مائتین یوم عرفه (1).

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

و قال ابن الأثیر:ظهر فی یوم عرفه سنه خمسین و مائتین بالری (3).

609-إدریس أبو علی الموفّق أو العالی بن یحیی بن علی بن حمّود بن میمون بن أحمد بن علی بن عبید اللّه بن عمر بن إدریس بن إدریس بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب العلوی الحسنی الخلیفه بالمغرب.

ذکره ابن الفوطی (4).

و قال الصفدی:بویع فی مالقه سنه أربع و ثلاثین و أربعمائه،و لقّب العالی،و قام خطیبا أبو محمّد غانم بن الولید المخزومی أحد علماء مالقه،و قال:

استقبل الملک إمام الهدی بأربع بعد ثلاثینا

خلافه العالی سمت نحوه و هو ابن خمس بعد عشرینا

إنّی لأرجو یا إمام الهدی أن تملک الناس ثمانینا

لا رحم اللّه امرء لم یقل عند دعائی لک آمینا

و لم یکن فی بنی حمّود مثل العالی أدبا و نبلا و کرما،و للشعراء فیه أمداح کثیره و قد اشتهرت قصیده ابن مقانا الأشبونی فیه،و قیل:إنّه أنشدها له و العالی خلف حجاب علی العاده فی ذلک،فلمّا وصل إلی قوله:

و کأنّ الشمس لمّا أشرقت فانثنت عنها عیون الناظرین

وجه إدریس بن یحیی بن علی بن حمّود أمیر المؤمنین

فقال العالی للحاجب صاحب الستر:قل له ملیح ملیح،فقال له ذلک،ثمّ مرّ فیها إلی

ص:251


1- (1) تاریخ الطبری 11:93.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 170.
3- (3) الکامل فی التاریخ 4:366.
4- (4) مجمع الآداب 5:595 برقم:5773.

أن قال:

کتب الجود علی أبوابه ادخلوها بسلام آمنین

و إذا ما نشرت رایته خفقت بین جناحی جبرئین

فقال العالی للحاجب:قل له أحسنت أحسنت،ثمّ لمّا قال:

یا بنی بنت النبیّ المصطفی حبّکم فی أرضه دنیا و دین

انظرونا نقتبس من نورکم إنّه من نور ربّ العالمین

أمر برفع الحجاب و أتمّ بقیّه القصیده و هو ینظر إلیه،ثمّ أفاض أنواع الاحسان علیه.

و کان العالی یشعر فی مجالس منادماته لکنّه لا یرضاه و لا یجسر أحد أن یرویه،و من شعره:

انظر إلی البرکه و الشمس قد ألقت علیها مطرفا مذهبا

و الطیر قد دارت بأکنافها و الانس قد نادی بها مرحبا

فاشرب علیها مثلها رقّه و بهجه و احلل لدیها الحبی

و بلی العالی بأقاربه،فنغّصوا ملکه حتّی انزوی إلی بعض الجبال،و کانت له معهم خطوب طوال آل أمرهم إلی أن انقرضت دولتهم،و تغلّب بادیس بن حیوس الصنهاجی صاحب غرناطه علی مالقه،و تفرّق بنو حمّود فی الأقطار،فدخل منهم إلی جزیره صقلیه محمّد بن عبد اللّه بن العالی إدریس المذکور،و اشیع عنه أنّه المهدی الذی یوافق اسم النبیّ صلّی اللّه علیه و آله و اسم أبیه.

و أراد ابن الثمنه الثائر هناک قتله،فشغله اللّه عنه و استولی رجّار الافرنجی علی صقلیه ،فذکر له أنّه من بیت النبوّه،فأکرمه و نشأ ابنه محمّد بن محمّد بن عبد اللّه فی أصحاب رجّار.

و کان أدیبا ظریفا شاعرا مغری بعلم جغرافیا،فصنّف لرجّار الکتاب المشهور فی أیدی الناس المنسوب إلی رجّار (1).

ص:252


1- (1) الوافی بالوفیات 8:324-326 برقم:3747.
اسامه

610-اسامه أبو الفتح المرتضی بن أبی عبد اللّه أحمد شمس الدین بن أبی الحسن علی بن أبی طالب محمّد بن أبی علی عمر بن أبی عبد اللّه الحسین النقیب بن أحمد المحدّث بن عمر بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب النقیب الطاهر.

قال ابن الأثیر:کان المرتضی أبو الفتح اسامه قد استعفی من النقابه،و صاهر بنی خفاجه،و انتقل معهم إلی البریّه،و توفّی اسامه بمشهد أمیر المؤمنین علی علیه السّلام فی رجب سنه اثنتین و سبعین (1).

و قال ابن الطقطقی:کان جمیل الوجه،منه تسلّم بنو المعمّر النقابه.و أعقب أبو الفتح اسامه هذا من ولدیه:عدنان،و عبد اللّه شمس الدین (2).

و قال ابن الفوطی:ذکره الحافظ محبّ الدین محمّد بن النجّار فی تاریخه،و قال:ولی النقابه علی العلویّین ببغداد فی شهر رجب سنه ثلاث و خمسین و أربعمائه،و لقّب بالمرتضی،فأقام فی النقابه إلی سنه ستّ و خمسین و أربعمائه و استعفی منها،و سأل أن یجعل مکانه زوج اخته أبو الغنائم المعمّر،فاجیب إلی ذلک،و عاد المرتضی إلی الکوفه، و أقام بمشهد الامام علی بن أبی طالب علیه السّلام إلی أن أدرکه أجله به فی شهر رجب سنه اثنتین و سبعین و أربعمائه.

و ذکره أبو الحسن ابن الهمذانی،و کان اسامه المرتضی من أفاضل النقباء،و لم یبلغ الخمسین من عمره (3).

و قال الصفدی:تولّی النقابه بعد أبیه ببغداد،و لقّب بالمرتضی،فأقام فی النقابه أربع سنین تقریبا،و استعفی و سأل أن یکون عوضه زوج اخته أبو الغنائم المعمّر،فاجیب إلی ذلک و عاد إلی الکوفه،و أقام بمشهد علی بن أبی طالب علیه السّلام إلی أن أدرکه أجله سنه

ص:253


1- (1) الکامل فی التاریخ 6:232.
2- (2) الأصیلی ص 256.
3- (3) مجمع الآداب 5:177-178 برقم:4882.

اثنتین و سبعین و أربعمائه،و عمره خمس و أربعون سنه (1).

611-اسامه بن حمزه بن محمّد اللحیانی بن عبد اللّه بن عبید اللّه بن الحسن ابن عبید اللّه بن العبّاس الشهید بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

إسحاق

612-إسحاق بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:حبس مع جماعه من أهل البیت،ثمّ خلّی أبو جعفر المنصور سبیله بعد مقتل محمّد و إبراهیم،و ذکر محمّد بن علی بن حمزه أنّه قتل،و الأصحّ هو الأوّل (3).

و قال أبو إسماعیل طباطبا:انقرض نسله (4).

613-إسحاق أبو عبد اللّه بن إبراهیم الثانی بن موسی الثانی بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بآبه من ناحیه قم،و قال:عقبه أبو أحمد موسی أعقب،و أبو علی أحمد أعقب،و الحسن أعقب (5).

614-إسحاق بن أحمد بن علی بن محمّد بن علی بن زید بن الحسین بن محمّد بن علی الهادی بن محمّد التقی بن علی بن موسی بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره البیهقی فی سادات مرو (6).

615-إسحاق بن جعفر المحدّث بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر بن عبد اللّه ابن

ص:254


1- (1) الوافی بالوفیات 8:376 برقم:3815.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 332.
3- (3) مقاتل الطالبیّین ص 128.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 265.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 33-34.
6- (6) لباب الأنساب 2:586.

جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

616-إسحاق بن جعفر بن علی الهادی بن محمّد بن علی بن موسی بن جعفر ابن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:لا عقب له (2).

617-إسحاق المؤتمن بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب المدنی.

قال ابن أبی حاتم:روی عن عبد اللّه بن جعفر المخزومی،روی عنه إبراهیم ابن المنذر الحزامی،سمعت أبی و أبا زرعه یقولان ذلک،زاد أبو زرعه:یعدّ فی المدینیّین.

قال أبو محمّد:هذا جدّ المثنّی العلوی.حدّثنا عبد الرحمن،أنا یعقوب ابن إسحاق الهروی،فیما کتب إلیّ قال:نا عثمان بن سعید الدارمی،قال:سألت یحیی بن معین،عن إسحاق بن جعفر،فقال:ما أری إلاّ کان صدوقا (3).

و قال المفید:امّه امّ ولد.و کان من أهل الفضل و الصلاح و الورع و الاجتهاد،و روی عنه الناس الحدیث و الآثار،و کان ابن کاسب إذا حدّث عنه یقول:حدّثنی الثقه الرضی إسحاق بن جعفر.و کان إسحاق یقول بإمامه أخیه موسی بن جعفر علیهما السّلام،و روی عن أبیه النصّ بالامامه علی أخیه موسی علیه السّلام (4).

و قال:و روی یعقوب بن جعفر الجعفری،قال:حدّثنی إسحاق بن جعفر الصادق، قال:کنت عند أبی یوما،فسأله علی بن عمر بن علی،فقال:جعلت فداک إلی من نفزع و یفزع الناس بعدک؟فقال:إلی صاحب هذین الثوبین الأصفرین و الغدیرتین،و هو الطالع علیک من الباب،قال:فما لبثنا أن طلعت علینا کفّان آخذتان بالبابین حتّی انفتحا،

ص:255


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 277.
2- (2) لباب الأنساب 2:442.
3- (3) الجرح و التعدیل 2:215 برقم:739.
4- (4) الارشاد 2:211.

و دخل علینا أبو إبراهیم موسی علیه السّلام و هو صبیّ و علیه ثوبان أصفران (1).

و ذکره الطوسی فی أصحاب أبیه جعفر الصادق علیه السّلام (2).

و قال ابن الطقطقی:کان سیّدا جلیلا محدّثا ثقه.و أعقب من ثلاثه رجال:الحسن بنصیبین له ذیل،و محمّد،و الحسین (3).

و قال الذهبی:روی عن عبد اللّه بن جعفر المخرمی،و عبد الرحمن بن أبی بکر الملیکی،و عنه إبراهیم بن المنذر الحزامی،و یعقوب بن حمید.قال ابن معین:ما أراه إلاّ کان صادقا (4).

و قال ابن حجر:ذکره ابن عقده فی رجال الشیعه،و قال:کان یقال له:الحزین لأنّه لم یر ضاحکا قطّ،و روی عنه أبو هاشم بن کلیب (5).

و قال أیضا:روی عن کثیر بن عبد اللّه بن عمرو بن عوف،و عبد اللّه بن جعفر المخزومی،و صالح بن معاویه بن عبد اللّه بن جعفر و غیرهم.و عنه إبراهیم بن المنذر، و یعقوب بن حمید بن کاسب،و یعقوب بن محمّد الزهری و غیرهم.قال عثمان الدارمی:

عن ابن معین ما أراه کان إلاّ صدوقا.

قلت:و ذکره ابن حبّان فی الثقات،و قال:کان یخطئ.و قال غیره:قدم مصر و مات بها،و هو زوج السیّده نفیسه بنت الحسن بن زید بن الحسن بن علی (6).

618-إسحاق بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال أبو الفرج:امّه امّ ولد،حبسه هارون فمات فی حبسه (7).

ص:256


1- (1) الارشاد 2:219-220.
2- (2) رجال الشیخ الطوسی ص 161 برقم:1823.
3- (3) الأصیلی ص 215.
4- (4) تاریخ الاسلام ص 93 برقم:13.
5- (5) لسان المیزان 1:398 برقم:1107.
6- (6) تهذیب التهذیب 1:229.
7- (7) مقاتل الطالبیّین ص 337.

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب،امّه امّ ولد (1).

و قال البیهقی:امّه امّ ولد حبشیّه،و حبس ببغداد فمات فی الحبس،و کان یوم قتل ابن أربع و ثلاثین سنه (2).

619-إسحاق بن أبی محمّد الحسن بن عبد اللّه العالم بن الحسین بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

620-إسحاق بن الحسن بن محمّد بن حمزه بن إسحاق الأشرف بن علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

621-إسحاق أبو جعفر بن الحسین المنتجب لدین اللّه بن أحمد الناصر لدین اللّه بن یحیی الهادی بن الحسین بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن مات بأهواز (5).

622-إسحاق بن الحسین بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الجون ابن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (6).

623-إسحاق بن حمزه بن الحسن بن محمّد بن الحسن بن محمّد بن علی العریضی

ص:257


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 311.
2- (2) لباب الأنساب 1:414.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 228.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 202.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 11.
6- (6) منتقله الطالبیّه ص 126.

بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

624-إسحاق بن صالح بن محمّد الأمیر بن یوسف بن جعفر بن إبراهیم الرئیس بن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد المروه من أرض الحجاز،و قال:عقبه:صالح، و القاسم (2).

625-إسحاق المهلوس بن العبّاس بن إسحاق بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بدبیل من أرض آذربیجان من نازله الکوفه، و قال:عقبه:علی،و أبو القاسم أحمد،و محمّد،و الحسن،و یحیی أبا الحسین.و عن السیّد النسّابه المرشد باللّه زین الشرف:و من سوی ذلک فی صحّ (3).

626-إسحاق بن عبد اللّه رأس المذری بن جعفر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد الحنفیّه بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده بفسا،و قال:امّه امّ ولد،عقبه:الحسن، و القاسم،و عبد اللّه یشبه بالنبیّ،و جعفر،و علی،و الحسن،و محمّد.

و عن أبی نصر سهل بن عبد اللّه البخاری النسّابه:له ولد سوی هؤلاء فی المشجّره أحمد (4).

627-إسحاق بن عبد اللّه الباهر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:لا عقب له (5).

ص:258


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 161.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 315.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 138.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 235.
5- (5) لباب الأنساب 2:443.

628-إسحاق بن علی بن إسحاق بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

629-إسحاق بن علی بهاء الدین بن الحسین بن إسحاق بن موسی بن إسحاق بن الحسین بن الحسین بن إسحاق بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب الموسوی.

ذکره البیهقی (2).

630-إسحاق بن عیسی بن محمّد الأکبر بن علی العریضی بن جعفر الصادق ابن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بهمدان،و قال:عقبه:أبو الحسین عیسی، و إبراهیم،و موسی،و طاهر،و محمّد (3).

631-إسحاق بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:امّه امّ ولد (4).

و قال البیهقی:درج (5).

632-إسحاق بن محمّد العقیقی بن جعفر بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (6).

ص:259


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 122.
2- (2) لباب الأنساب 2:576.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 348.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 149.
5- (5) لباب الأنساب 2:449.
6- (6) لباب الأنساب 2:445.

633-إسحاق بن محمّد الأکبر بن علی العریضی بن جعفر الصادق بن محمّد ابن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:درج،امّه امّ ولد (1).

634-إسحاق بن محمّد بن هارون بن محمّد البطحانی بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:درج (2).

635-إسحاق بن موسی بن إسحاق بن إبراهیم بن موسی بن إبراهیم بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بنیشابور من نازله آبه،و قال:عقبه موسی (3).

636-إسحاق بن موسی بن إسماعیل بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده بترنجه،و قال:قال الشریف النسّابه أبو عبد اللّه ابن طباطبا رحمه اللّه:لم أر فی المعقّبین له ذکرا (4).

637-إسحاق بن موسی الکاظم بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال المفید:امّه امّ ولد (5).

و ذکره الطوسی فی أصحاب أخیه علی الرضا علیه السّلام (6).

ص:260


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 312.
2- (2) لباب الأنساب 2:448.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 336.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 103-104.
5- (5) الارشاد 2:244.
6- (6) رجال الشیخ الطوسی ص 352 برقم:5219.
أسد

638-أسد أبو الفتوح بن هبه اللّه بن محمّد بن القاسم بن علی بن محمّد بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الشام (1).

إسماعیل

639-إسماعیل بن أبی إسماعیل إبراهیم بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی ابن الحسین بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

640-إسماعیل قوام الدین بن إبراهیم بن إسماعیل بن جعفر الحسنی الشیرازی النقیب بفارس.

ذکره ابن الفوطی (3).

641-إسماعیل بن إبراهیم بن إسماعیل بن محمّد الوزیر بن إبراهیم بن علی ابن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بآمل (4).

642-إسماعیل الدیباج الأکبر بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی ابن أبی طالب.

قال أبو الفرج:امّه ربیحه بنت محمّد بن عبد اللّه.

بإسناده عن عبد اللّه بن موسی،قال:سألت عبد الرحمن بن أبی الموالی،و کان مع بنی الحسن بن الحسن فی المطبق،کیف کان صبرهم علی ما هم فیه؟قال:کانوا صبراء،

ص:261


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 185.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 286.
3- (3) مجمع الآداب 3:481 برقم:3011.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 38.

و کان فیهم رجل مثل سبیکه الذهب،کلّما اوقد علیها النار ازدادت خلاصا،و هو إسماعیل بن إبراهیم،کان کلّما اشتدّ علیه البلاء ازداد صبرا (1).

و قال أیضا:حبس مع جماعه من أهل البیت،ثمّ خلّی أبو جعفر المنصور سبیله بعد مقتل محمّد و إبراهیم،و ذکر محمّد بن علی بن حمزه أنّه قتل،و الأصحّ هو الأوّل (2).

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب (3).

و قال ابن الطقطقی:یقال له الشریف الخلاص لجوده،شهد فخّا،و امّه ربیحه بنت محمّد بن عبد اللّه بن أبی امیّه بن المغیره بن عبد اللّه بن عمرو بن مخزوم،حبس مع أهله بالهاشمیّه بالکوفه.

و سئل عنه بعض من کان معهم حاضرا،فقال:کان فیهم رجل سبک سبیکه الذهب، کلّما اوقدت علیها النار ازدادت خلاصا،و هو إسماعیل بن إبراهیم،کلّما ازداد علیه البلاء ازداد صبرا.مات فی الحبس سنه خمس و أربعین و مائه.

و أعقب إسماعیل الدیباج هذا من ولدیه:الحسن التجّ،و إبراهیم طباطبا (4).

643-إسماعیل أبو الفضل فخر الملک بن أبی الحسین إبراهیم بن العبّاس بن الحسن بن العبّاس بن علی بن الحسن بن أبی الحسن علی بن محمّد بن علی بن إسماعیل بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب الحسینی ابن أبی الجنّ الدمشقی القاضی.

قال ابن منظور:ولی قضاء دمشق و خطاباتها بعد أبیه أبی الحسین إبراهیم بن العبّاس من قبل أبی القاسم عبد الحاکم بن وهیب بن عبد الرحمن قاضی قضاه أبی تمیم معدّ، و کان جارنا،و دخلت علیه داره،و لم یقض لی السماع منه.روی عن محمّد بن عبد الرحمن التمیمی.

ص:262


1- (1) مقاتل الطالبیّین ص 135.
2- (2) مقاتل الطالبیّین ص 128.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 265.
4- (4) الأصیلی ص 113.

ثمّ قال:ذکر أخوه أبو القاسم علی بن إبراهیم أنّ أخاه أبا الفضل ولد لسبع عشره لیله خلت من ذی القعده سنه عشرین و أربعمائه.

و ذکر ابن الأکفانی أنّ الشریف القاضی أبا الفضل توفّی لیله الخمیس الخامس و العشرین من صفر من سنه ثلاث و خمسمائه بدمشق (1).

و قال ابن الفوطی:ذکره العمید حمزه بن أسد التمیمی الدمشقی فی تاریخه،و قال:

کان القاضی فخر الملک من أعیان القضاه و أشرفهم نفسا،و کان یعرف بالشریف القاضی المکین،قال:و کانت وفاته فی لیله الخمیس الخامس و العشرین من صفر سنه ثلاث و خمسمائه بدمشق (2).

و قال الصفدی:ولی القضاء بدمشق،و کان فاضلا صدوقا،توفّی سنه اثنتین و خمسمائه (3).

644-إسماعیل أبو جعفر کمال الدین بن إبراهیم بن علی بن محمّد العلوی الموسوی السمنانی.

ذکره ابن الفوطی (4).

645-إسماعیل أبو القاسم بن أبی عبد اللّه بن محمّد بن علی بن الحسن بن الحسین بن الحسن بن علی بن محمّد بن علی بن إسماعیل بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:عقبه بهوسم الجیل،انتقل إلی دمشق (5).

646-إسماعیل أبو علی بن أبی جعفر أحمد الأمین بن عبید اللّه بن محمّد بن عبد الرحمن الشجری بن القاسم بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن

ص:263


1- (1) مختصر تاریخ دمشق 4:339-340 برقم:346.
2- (2) مجمع الآداب 2:561 برقم:1992.
3- (3) الوافی بالوفیات 9:63 برقم:3980.
4- (4) مجمع الآداب 4:126 برقم:3501.
5- (5) منتقله الطالبیّه ص 177.

أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

647-إسماعیل بن أبی القاسم أحمد الأفقم بن أبی القاسم علی الزانکی بن إسماعیل بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (2).

648-إسماعیل بن أحمد نقیب بخارا بن محمّد بن إسماعیل جالب الحجاره ابن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا عن المشجّره (3).

649-إسماعیل أبو الحسن بن أحمد الناصر لدین اللّه بن یحیی الهادی بن الحسین بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن قدم بغداد (4).

650-إسماعیل علم الدین بن أبی محمّد ترجم فخر الدین بن علی بن المفضّل ابن أحمد بن الحسین النفحه بن محمّد بن عبید اللّه الثالث بن علی بن عبید اللّه الثانی بن علی بن عبید اللّه الأعرج بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الحسینی.

قال ابن الطقطقی:کان شابّا جمیلا،صعد إلی بغداد و تأدّب،و سدّ أطرافا من الأدب، و تفقّه علی مذهب الامامیّه،ثمّ سافر فی تجاره إلی الشام،فمات بالکرک فی سنه(698) رحمه اللّه تعالی (5).

ص:264


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 38 و 39.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 157.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 97.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 52.
5- (5) الأصیلی ص 289.

651-إسماعیل بن جعفر بن إبراهیم بن محمّد بن علی الزینبی بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب.

قال ابن أبی حاتم:روی عن الحسن بن زید،سمعت أبی و أبا زرعه یقولان ذلک.قال أبو محمّد:روی عنه عبد الرحمن بن عبد الملک بن شیبه،و سمع منه أبی،روی عن أبیه، و عن عبد اللّه بن عبد العزیز العمری،و حسین بن علی بن حسن بن حسن بن حسن بن علی بن أبی طالب.

سمعت أبی یقول:کتبت عنه و لم یکن به بأس،و جهدت أن یقیم لی حدیثا بإسناد، فلم یمکنه إلاّ حدیث واحد،قال:و سمعت أبا زرعه یقول:یعدّ فی المدینیّین،کتبت عن ابنه محمّد (1).

قال ابن حجر:قال ابن حبّان فی الثقات:یروی عن الحسن بن زید عن أبیه،روی عنه ابنه محمّد بن إسماعیل،عند هؤلاء بهذا الإسناد مناکیر کثیره.و قال ابن أبی حاتم:عن أبیه لا بأس به،کتبت عنه و جهدت أن یقیم لی حدیثا بإسناد،فلم یمکنه إلاّ حدیث واحد (2).

652-إسماعیل أبو محمّد بن جعفر بن أحمد بن جعفر بن القاسم بن محمّد بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

قال البیهقی:أولاده بهراه (3).

653-إسماعیل بن أبی محمّد جعفر بن إسماعیل بن أبی علی الحسن بن أبی علی محمّد بن عبد اللّه بن أحمد بن عبد اللّه بن علی بن الحسن الأمیر بن زید ابن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بأبهر (4).

ص:265


1- (1) الجرح و التعدیل 2:163-164 برقم:547.
2- (2) لسان المیزان 1:443-444 برقم:1258.
3- (3) لباب الأنساب 2:682.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 9.

654-إسماعیل المنقذی بن جعفر بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب المنقذی.

قال البیهقی:قیل لهم المناقذه و المنقذی؛لأنّه قد وقعت فی المدینه فتنه،و کان لهم فیها دار،فالتجأ الناس إلی تلک الدار،فأنقذهم صاحبها من تلک الفتنه،فلقّب مولاه بالمنقذ،و أولاده یعرفون بالمناقذه و المنقذین.

و العقب من إسماعیل المنقذی:أبو جعفر محمّد،و القاسم صاحب خلیص له عقب، و علی له عقب،و الحسین له عقب بطبرستان،و طاهر له عقب بطبرستان فی صحّ،و عبد اللّه،و حمزه،و إبراهیم دخان فی صحّ،و الحسن بین الشکّ و الیقین،امّهم صفیّه بنت القاسم بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر (1).

655-إسماعیل بن جعفر بن علی الهادی بن محمّد بن علی بن موسی بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد أولاده بفارس (2).

656-إسماعیل الأمیر بن جعفر بن أبی جعفر محمّد الثائر بن الحسین بن علی ابن الحسن بن علی بن عمر الأشرف بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

له بنت اسمها امّ البنین،تزوّجها أبو جعفر أحمد الأمین بن عبید اللّه بن محمّد ابن عبد الرحمن الشجری،فأولدها عدّه بنین و بنات (3).

657-إسماعیل الأصغر بن جعفر المولتانی بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر الأطرف بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بجرجان،و قال:عقبه علی (4).

ص:266


1- (1) لباب الأنساب 2:532-533.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 233.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 39.
4- (4) منتقله الطالبیّه 117.

و ذکره أیضا ممّن ورد أولاده السند (1).

658-إسماعیل بن جعفر الصادق بن محمّد الباقر بن علی بن الحسین بن علی ابن أبی طالب الهاشمی المدنی.

قال المفید:امّه فاطمه بنت الحسین بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.و کان أکبر اخوته،و کان أبوه شدید المحبّه له و البرّ به و الاشفاق علیه،و کان قوم من الشیعه یظنّون أنّه القائم بعد أبیه و الخلیفه له من بعده؛إذ کان أکبر إخوته سنّا،و لمیل أبیه إلیه و إکرامه له،فمات فی حیاه أبیه بالعریض،و حمل علی رقاب الرجال إلی أبیه بالمدینه حتّی دفن بالبقیع.

و روی أنّ أبا عبد اللّه علیه السّلام جزع علیه جزعا شدیدا،و حزن علیه حزنا عظیما،و تقدّم سریره بلا حذاء و لا رداء،و أمر بوضع سریره علی الأرض قبل دفنه مرارا کثیره،و کان یکشف عن وجهه و ینظر إلیه،یرید بذلک تحقیق أمر وفاته عند الظانّین خلافته له من بعده،و إزاله الشبهه عنهم فی حیاته.

و لمّا مات إسماعیل رضی اللّه عنه انصرف عن القول بإمامته بعد أبیه من کان یظنّ ذلک،فیعتقده من أصحاب أبیه علیه السّلام،و أقام علی حیاته شرذمه لم تکن من خاصّه أبیه و لا من الرواه عنه،و کانوا من الأباعد و الأطراف (2).

و ذکره الطوسی فی أصحاب أبیه جعفر الصادق علیه السّلام (3).

و قال ابن الطقطقی:هو إمام الإسماعیلیّه،امّه حسینیّه،مات فی حیاه أبیه،و قبره بالبقیع،و کان أبوه یحبّه حبّا شدیدا،رضی اللّه عنه.

و کانت له شیعه-و هم الإسماعیلیّه-یعتقدون إمامته،فلمّا مات،قالوا:إنّه لم یمت، فلذلک کشف أبوه عنه التابوت فی مواضع و أری الناس وجهه رحمه اللّه.

و لإسماعیل الأعرج ثلاثه أولاد:عبد اللّه و لم یذکر له عقب،و علی و له أولاد کثیرون،

ص:267


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 184.
2- (2) الارشاد 2:209-210.
3- (3) رجال الشیخ الطوسی ص 159 برقم:1777.

و محمّد (1).

و قال الصفدی:و هو ابنه الأکبر،و إلیه تنسب الفرقه الإسماعیلیّه.قالت الإسماعیلیّه:

هو المنصوص علیه فی بدء الأمر،و لم یتزوّج الصادق علی امّه بواحده من النساء و لا اشتری جاریه کسنّه رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله فی حقّ خدیجه،و کسنّه علی فی فاطمه.

و اختلف فی موته،فقالوا:إنّه مات فی حیاه أبیه،و قالوا:إنّما فائده النصّ علیه و إن کان قد مات فی حیاه أبیه لانتقال الإمامه منه إلی أولاده خاصّه،کما نصّ موسی علی هارون،ثمّ مات هارون قبل موسی لانتقال الإمامه منه إلی الأولاد،فإنّ النصّ لا یرجع القهقری،و لا ینصّ الإمام علی واحد من ولده إلاّ بعد السماع من آبائه،و التعیین لا یجوز علی الابهام و الجهاله.

و منهم من قال:إنّه لم یمت لکنّه أظهر موته تقیّه علیه حتّی لا یقصد بالقتل،و لهذا القول دلالات:منها أنّ محمّدا کان صغیرا و هو أخوه لامّه مضی إلی السریر الذی کان إسماعیل نائما علیه،و رفع الملاءه فأبصره و قد فتح عینه،عدا إلی أبیه و قال:عاش أخی، عاش أخی،قال والده:إنّ أولاد الرسول صلّی اللّه علیه و آله کذا یکون حالهم فی الآخره.

قالوا:و ما السبب فی الاشهاد علی موته و کتب المحضر علیه و لم یعهد میّت سجّل علی موته؟و عن هذا:لمّا رفع الی المنصور أنّ إسماعیل بن جعفر رؤی بالبصره مرّ علی مقعد،فدعا له فمشی بإذن اللّه تعالی،بعث المنصور إلی الصادق:إنّ إسماعیل فی الأحیاء و إنّه رؤی بالبصره،فأنفذ السجلّ إلیه و علیه شهاده عامله بالمدینه.

قالوا:و بعد إسماعیل محمّد بن إسماعیل السابع التامّ،و إنّما تمّ دور السبعه به،ثمّ ابتدئ منه بالأئمّه المستورین الذین کانوا یسترون فی البلاد سترا،و یظهرون الدعاه جهرا.

قالوا:و لن تخلو الأرض قطّ عن إمام حیّ قائم:إمّا ظاهر مکشوف،و إمّا باطن مستور.و إذا کان الإمام ظاهرا یجب أن تکون حجّته مستوره،و إذا کان الإمام مستورا یجب أن تکون حجّته و دعاته ظاهرین.

ص:268


1- (1) الأصیلی ص 196-197.

و قالوا:إنّما الأئمّه تدور أحکامهم علی سبعه سبعه کأیّام الاسبوع و السماوات و الکواکب،و النقباء تدور أحکامهم علی اثنی عشر.

قالوا:و عن هذا وقعت الشبهه للإمامیّه القطعیّه حیث قرّروا عدد النقباء للأئمّه.ثمّ بعد الأئمّه المستورین کان ظهور المهدی القائم بأمر اللّه،و أولادهم نصّا بعد نصّ علی إمام بعد إمام إلی آخر طائلاته (1).

أقول:لا شکّ و لا شبهه فی أنّ إسماعیل توفّی فی حیاه أبیه الصادق علیه السّلام.

659-إسماعیل أبو محمّد علم الدین بن جعفر تاج الدین بن محمّد بن الحسن الزکیّ الثالث بن أبی طالب محمّد الزکیّ الثانی بن أبی منصور الحسن الزکیّ الأوّل بن محمّد بن الحسن بن الحسین بن محمّد بن الحسین بن أبی القاسم علی ابن الحسین الخطیب بن علی بن الحسن التجّ بن الحسن التجّ بن إسماعیل بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب ابن معیّه الحسنی الحلّی.

قال ابن الفوطی:تأدّب علم الدین فی صباه إلاّ أنّه حصل له مرض السوداء،و خولط فی عقله،و کان یترنّم بالأشعار،و یأتی بالنوادر فی الأسجاع،توفّی حدود سنه ثمانین و ستمائه،و هو القائل فی قینه کان یهواها:

أسرت قلبی الأسیره لمّا صرت فی دارها بغیر خلاف

و منای بأن أقبل فاها أو أراها عریانه فی اللحاف

فأجابه والده:

لیس بالشعر یا معدّم تحظی بوصال من الغوانی الظراف

فتحمل بیع الأبیرش إن شئ ت تراها عریانه فی اللحاف

و کان له فرس فباعه و أخرجه علیها (2).

660-إسماعیل أبو إبراهیم بن الحسن حسکا بن جعفر بن محمّد السیلق بن عبد اللّه بن محمّد بن الحسن بن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ص:269


1- (1) الوافی بالوفیات 9:101-102 برقم:4017.
2- (2) مجمع الآداب 1:506-507 برقم:820.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بواسط،و قال:و هو القاضی هناک،و لقبه الشعرانی الأحول،و عقبه:أبو جعفر محمّد النقیب له ولد،و زید له ولد،و علی له ولد، و حمزه له ولد (1).

661-إسماعیل حالب الحجاره بن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی ابن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا،و قال:أعقب،امّه امّ ولد (2).

و قال البیهقی:و کان إسماعیل من أهل الفضل و الخیر،یصوم یوما و یفطر یوما، و یروی عنه الأحادیث.

و اختلف النسّابون فی لقبه،فقال قوم:حالب الحجاره،لقّب بذلک لقوّته و شدّته.

و قیل:لأنّه یکسب المال الحلال من حیث لا یتوقّع.و قیل:لأنّه یشتار العسل الذی یتولّد من الحجر و ینفق منه،و من العسل نوع یتولّد من الحجر و یذوب علی وجه الأرض الشمع إن لم یجد من یشاره.و قیل:جالب الحجاره.

و سمعت أیضا بالجیم و اللام،و لا أدری وجهه من طریق مکتوب،إلاّ أنّی سمعت السیّد النسّابه الونکی بالری أنّه قال:کان إسماعیل یحمل الحجاره من الجبال و یبنی بها المساجد و القناطر بیده،فقیل له:جالب الحجاره بالجیم،و ما رأیت ذلک مکتوبا فی أصل،و اللّه أعلم (3).

662-إسماعیل بن أبی محمّد الحسن بن عبد اللّه العالم بن الحسین بن القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (4).

ص:270


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 344.
2- (2) منتقله الطالبیّه ص 311.
3- (3) لباب الأنساب 2:642-643.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 228.

663-إسماعیل بن الحسن بن علی بن الحسن بن الحسین بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (1).

664-إسماعیل أبو عبد اللّه بن الحسن بن علی الأعرج بن أبی محمّد الحسن بن علی برطله بن الحسین بن علی بن عمر بن الحسن الأفطس بن علی بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب الحسنی الحسینی الاصفهانی.

ذکره ابن الطقطقی،و قال:أعقب من ولده النسّابه المشجّر نقیب اصفهان هادی (2).

و قال الصفدی:من أعیان الساده العلویّه،فیه فضل و تنسّک و عباده،قرأ القرآن بالروایات بمکّه علی أبی علی الکازرونی،و باصبهان علی أبی عبد اللّه الملیحی،و سمع باصبهان أبا نعیم الحافظ و غیره،و توفّی سنه خمس و تسعین و أربعمائه (3).

665-إسماعیل أبو محمّد علم الدین بن أبی علی الحسن تاج الدین بن علی ابن أبی علی عمر المختار بن أبی العلاء مسلم بن أبی علی محمّد الأمیر بن محمّد الأشتر بن عبید اللّه الثالث بن علی بن عبید اللّه الثانی بن علی بن عبید اللّه الأعرج ابن الحسین الأصغر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی العبیدلی النقیب الطاهر.

قال ابن الفوطی:من البیت المعروف بالفضل و النقابه و السؤدد و التقدّم و الثروه و الرئاسه و النزاهه.

قال شیخنا تاج الدین فی تاریخه:و فی یوم السبت سلخ ربیع الأوّل سنه خمس و أربعین و ستمائه قلّد تاج الدین ولده علم الدین إسماعیل نقابه مشهد جدّه أمیر المؤمنین علیه السّلام،فکان علی ذلک إلی أن توفّی والده تاج الدین،فرتّب علم الدین مکانه فی شهر رمضان سنه اثنتین و خمسین،و تقدّم بحضور الصدور و أرباب الدوله،و خلع علیه،و لم یزل علی ذلک إلی أن أدرکه أجله فی عنفوان شبابه،سابع عشر شعبان سنه

ص:271


1- (1) منتقله الطالبیّه ص 111.
2- (2) الأصیلی ص 315.
3- (3) الوافی بالوفیات 9:106 برقم:4022.

ثلاث و خمسین،و حمل إلی مشهد جدّه علیه السّلام (1).

666-إسماعیل أبو إبراهیم بن الحسن بن محمّد بن أحمد العلوی الحسینی الطبیب.

قال یاقوت:من أهل جرجان،کان عارفا بالطبّ جدّا،و له فیه تصانیف حسنه، مرغوب فیها بالعربیّه و الفارسیّه،انتقل إلی خوارزم و أقام بها مدّه،ثمّ انتقل إلی مرو فأقام بها،و کان من أفراد زمانه،و ذکر أنّه سمع أبا القاسم القشیری،و حدّث عنه بکتاب الأربعین له،و أجاز لأبی سعد السمعانی،و توفّی بمرو سنه 531 (2).

و قال الصفدی:هو جرجانی سکن خوارزم،ثمّ تحوّل إلی مرو،و کان أوحد عصره فی الطبّ،و له فیه تصانیف سائره بالعربیّه و العجمیّه،توفّی سنه احدی و ثلاثین و خمسمائه (3).

667-إسماعیل بن الحسن المهدی بن أبی الحسن محمّد بن أحمد بن محمّد ابن زید بن عیسی بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بسمرقند،و قال:عقبه:الحسن،و أبو إسماعیل أحمد (4).

668-إسماعیل أبو المعالی الکبیر بن أبی محمّد الحسن بن أبی الحسن محمّد ابن أبی عبد اللّه الحسین بن داود بن علی بن عیسی بن محمّد البطحانی بن القاسم ابن الحسن الأمیر بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب العلوی الطبری النقیب بنیسابور.

قال الحافظ عبد الغافر:أحد أکابر العلویّه بخراسان.ولی النقابه بخراسان بعد أخیه أبی القاسم،فبقی نقیبا ثمان سنین.و کان ظریفا حسن المعاشره،کریم الصحبه،بهیّ المنظر،لا تخلو مائدته کلّ یوم عن جماعه من الصلحاء و الظرفاء المعاشرین ممّن ینادمونه.و کان عفیف النفس،مع المواظبه علی العشره.

ص:272


1- (1) مجمع الآداب 1:507-508 برقم:821.
2- (2) معجم البلدان 2:122.
3- (3) الوافی بالوفیات 9:107 برقم:4024.
4- (4) منتقله الطالبیّه ص 182.

ولد لیله السبت الثانی من صفر سنه تسعین و ثلاثمائه.سمع فی صباه من الخفّاف، و عن جدّه أبی الحسن،ثمّ عن الطبقه من أصحاب الأصمّ فمن بعدهم من مشایخ نیسابور، ثمّ خراسان و العراق فی طریق الحجّ.و خرج مع أخیه إلی غزنه،و عقد له مجلس الاملاء، فحدّث علی الصحّه الأمالی.

و توفّی عن مرض طویل یوم الأربعاء الثامن عشر من شهر ربیع الأوّل سنه ثمان و أربعین و أربعمائه.أنبأنا عنه الوالد و الأخوال (1).

و قال ابن بابویه:فاضل ثقه،له کتاب أنساب الطالبیّه،و کتاب شجون الأحادیث، و زهره الریاض فی الحکایات.أخبرنا بها الشیخ الإمام جمال الدین أبو الفتوح الخزاعی، عن والده،عن جدّه عنه (2).

و قال البیهقی:و العقب من أبی المعالی الکبیر إسماعیل بن الحسن بن محمّد بن الحسین بن داود بن علی بن عیسی بن محمّد بن القاسم بن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب:السیّد الأجلّ أبو جعفر داود،و السیّد أبو عبد اللّه الحسین،و السیّد أبو طالب القاسم،و السیّد الأجلّ نقیب النقباء أبو علی محمّد،و أبو البرکات هبه اللّه، و عزیزی،امّ أبی علی و أبی طالب و أبی البرکات امّ ولد ترکیّه اسمها ماه فیروز.

و امّ الباقی بنت السیّد أبی عبد اللّه الحسین بن أبی الحسن المحدّث محمّد بن الحسین بن داود،و زوجته من المجمیّه من بیوت رؤساء نیشابور،و مجم کان من أولاد عثمان بن عفّان.

و العقب من السیّد الأجلّ أبی جعفر داود بن إسماعیل بن الحسن:السیّد بهاء الدین أبو الحسن علی الأوسط،و أبو الحسین علی الأکبر،و أبو طالب محمّد،و قیل:علی، و شمس الدین علی الأصغر.

و العقب من السیّد أبی الحسین علی بن داود:السیّد الرئیس الأجلّ همام الدین أبو تراب أحمد،و بنت،امّ همام الدین بنت السیّد أبی الحسن علی بن هبه اللّه،أخ السیّد

ص:273


1- (1) تاریخ نیسابور المنتخب من السیاق ص 182 برقم:309.
2- (2) فهرست أسماء علماء الشیعه و مصنّفیهم ص 10-11 برقم:5.

الأجلّ حمزه من حافده الإمام علی الصندلی.

و العقب من السیّد الأجلّ همام الدین أحمد:علی امّه اخت السیّد الأجلّ أبی محمّد الحسن بن زید،عمّه السیّد الأجلّ ذکر الدین،و مات علی بن همام الدین و هو مئناث، فی شهور سنه خمس و خمسین و خمسمائه،و له عقب اسمه علی من حافده السیّد الأجلّ نظام الدین علی بن السیّد الأجلّ أبی المعالی إسماعیل بن الحسن بن زید.

و العقب من السیّد بهاء الدین أبی الحسن هو العزیز،و أبو المعالی،و لهما عقب.توفّی بهاء الدین فی فتره الغزّ فی شهور سنه تسع و أربعین و خمسمائه.

و العقب من شمس الدین علی الأصغر بن السیّد الأجلّ أبی جعفر داود،و هو الآن فی الأحیاء حرسه اللّه:السیّد علی امّه بنت الشیخ علی الأودی المستوفی.و لأبی طالب أیضا عقب،زوجته عامیّه بنت الحسن صاحب القصّاب من سکّه البرید،فهؤلاء ولد السیّد الأجلّ أبی جعفر داود رحمه اللّه علیه و علی أولاده.

و العقب من السیّد أبی طالب القاسم بن أبی المعالی الکبیر إسماعیل بن الحسن:السیّد علی الاطروش المنسوب إلی ساده خاتون.

و العقب منه:السیّد أبو طالب القاسم و هو فی الأحیاء.

و العقب من أبی طالب محمّد ببیهق امّه خاله السیّد الأجلّ عماد الدین.

و لا عقب للسیّد أبی عبد اللّه الحسین بن أبی المعالی إسماعیل،و کانت عنده ستّی منا بنت السیّد الأجلّ الحسن.و لا أعرف أیضا عقب لأبی البرکات هبه اللّه،و لأبی طالب القاسم،و اللّه أعلم.

و العقب من السیّد نقیب النقباء أبی علی محمّد بن أبی المعالی إسماعیل بن أبی محمّد الحسن بن أبی الحسن محمّد المحدّث بن أبی عبد اللّه الحسین بن داود،الذی فوّضت إلیه النقابه فی عهد سلطان ملک شاه مرتبه عمید خراسان محمّد بن منصور،و فی عهد أرسلان أرغو الملک و عهد بوری برس أبناء آلب أرسلان:السیّد الرئیس أبو المعالی الصغیر إسماعیل،و السیّد الرئیس أبو سعید علی،و السیّد الرئیس محمّد،و قد رأیته انقرض عقبه،و مات فی شهور سنه أربع و عشرین و خمسمائه،و زهراء تاج کوهر.

امّ أبی سعید و أبی البرکات بنت الرئیس أبی القاسم محمّد،و امّ أبی الفضل محمّد

ص:274

فاطمه بنت أبی الفضل الجنکی.

و العقب من السیّد الرئیس أبی المعالی الصغیر بن السیّد الأجلّ أبی علی:السیّد بهاء الدین أبو محمّد الحسن،و له السیّد حمزه،توفّی أبو محمّد بسانزوار فی شهور سنه خمسین و خمسمائه،و أبو طالب القاسم،و أبو الفتوح الرضا،و أبو إبراهیم الأوّل،و أبو علی محمّد،و السیّد أبو البرکات،فله الأمیر موسی قارلغ فی شهور سنه عشرین و خمسمائه،و له أبو الحسن،و نازنین،و السیّد أبو إبراهیم عبد اللّه،و هو الآن فی الأحیاء.

و امّ أولاد السیّد أبی المعالی الصغیر بنت العمید أبی الفرج نصر بن یعقوب عارض العسکر فی عهد السلطان طغرل،و السیّد أبو إسماعیل إبراهیم،و هو الآن فی الأحیاء،و له عقب.

و العقب من السیّد الرئیس أبی سعید:السیّد أبو علی،و کان فی الأحیاء إلی هذه السنین.

و العقب من السیّد الرئیس أبی علی:السیّد أبو المعالی إسماعیل،و ابنان آخران هم فی الأحیاء.فهؤلاء ولد السیّد الأجلّ نظام العتره النبویّه بتمام الأشراف الطالبیّه نقیب النقباء الهاشمیّه أبی علی بن إسماعیل بن الحسن بن محمّد بن الحسین بن داود.

و العقب من السیّد أبی علی محمّد بن الحسین بن داود:أبو إبراهیم محمّد،و أبو الفضل أحمد،مات أبو الفضل أحمد بنیشابور فی شهور سنه ثلاث و عشرین و أربعمائه.

و العقب من أبی إبراهیم محمّد بن أبی علی محمّد بن الحسین بن داود:أبو الحسین محمّد بن محمّد بن محمّد بن الحسین بن داود،و أبو طاهر إبراهیم،و أبو النجیب محمّد، امّهم بنت أبی الفضل المجمی.

و من أولاد السیّد أبی النجیب محمّد:أبو إبراهیم بن أبی النجیب.و العقب منه السیّد الحسن،فکان سیّدا مسنّا،یحضر مجلسی کلّ جمعه بعد صلاه العصر،و کان ولده فی جوار الجامع القدیم،و له ابنان:أحدهما بنیشابور و هو علی،و واحد کان بکرمان و عمّان و هو أبو إبراهیم،ثمّ عاد و تزوّج علی امرأه بیهقیّه من أولاد أبی علی بن الحسین بن عاصم الصفّار،و مات السیّد الحسن بن أبی إبراهیم بن أبی النجیب فی الفتره الاولی.

و العقب من السیّد أبی الفضل أحمد:السیّد الفضل أبو أحمد امّه بنت داود بن محمّد بنت عمّ أبیه،و علی أبو زید،و أبو علی.

ص:275

العقب من أبی زید:أبو جعفر.و العقب من أبی جعفر بن أبی زید،أبو زید، و أبو المعالی،و علی من امّهات شتّی (1).

أقول:روی عنه إسماعیل بن عبد الغافر،و روی عن الشیخ أبی أسعد أحمد بن محمّد بن أحمد بن عبد اللّه الهروی الکوفی،بإسناد متّصل عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و آله،قال:من صلّی علی محمّد و علی آل محمّد مائه مرّه قضی اللّه تعالی له مائه حاجه (2).

669-إسماعیل بن الحسن بن مهدی بن أبی الحسن محمّد بن أحمد بن محمّد أبزار رطب بن زید بن عیسی بن زید الشهید بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا (3).

670-إسماعیل أبو محمّد عفیف الدین بن الحسین بن أحمد بن إسماعیل بن محمّد بن إسماعیل بن جعفر الصادق بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب العلوی الحسینی الدمشقی النقیب.

قال ابن منظور:عمّ الشریفین العابد و محسن،و امّه امّ ولد.ولی النقابه بدمشق من قبل المقتدر باللّه،و کاتبه علی بن عیسی الوزیر.

قرأت بخطّ عبد الوهّاب المیدانی،قال:و فی لیله السبت توفّی أبو محمّد إسماعیل بن الحسین الحسینی العلوی،و اخرجت جنازته من الغد فی یوم السبت لثمان خلون من رجب سنه سبع و أربعین و ثلاثمائه،و کان له مشهد کبیر،شهده الخاصّ و العامّ و الأمیر فاتک،و صلّی علیه فی المصلّی (4).

و قال ابن الفوطی:ذکره الحافظ أبو القاسم علی بن الحسن بن عساکر فی تاریخه، و قال:ولی النقابه علی العلویّین،و هو عمّ الشریفین:العابد و محسن،و ولی النقابه من قبل المقتدر باللّه،قال:و قرأت بخطّ عبد الوهّاب المیدانی:توفّی لیله السبت أبو محمّد

ص:276


1- (1) لباب الأنساب 2:604-608.
2- (2) فرائد السمطین 1:28 ح 6.
3- (3) منتقله الطالبیّه ص 133.
4- (4) مختصر تاریخ دمشق 4:344 برقم:355.

إسماعیل بن الحسین الحسینی،و اخرجت جنازته یوم السبت لثمان خلون من رجب سنه سبع و أربعین و ثلاثمائه (1).

و قال الصفدی:ولی النقابه بدمشق من قبل المقتدر باللّه،و کان زاهدا عفیفا عالما، توفّی سنه سبع