تاریخ جرجان

اشاره

سرشناسه : سهمی، حمزه بن یوسف، 340 - 427ق.

عنوان و نام پدیدآور : تاریخ جرجان / لسهمی؛ تحت مراقبه محمد عبدالمعیدخان.

مشخصات نشر : بیروت: عالم الکتب ٬ 1407ق.= 1987م.= 1366.

مشخصات ظاهری : 777 ص.

وضعیت فهرست نویسی : برون سپاری.

یادداشت : عربی.

یادداشت : کتاب حاضر تحت همین عنوان درسالهای مختلف توسط ناشران متفاوت به چاپ رسیده است.

یادداشت : چاپ چهارم.

یادداشت : کتابنامه به صورت زیرنویس.

یادداشت : نمایه.

موضوع : گرگان -- متون قدیمی تا قرن 14

موضوع : مجتهدان و علما -- ایران -- گرگان -- سرگذشتنامه

موضوع : ایران -- تاریخ -- متون قدیمی تا قرن 14

شناسه افزوده : عبدالمعیدخان، محمد

رده بندی کنگره : DSR2117/گ4س9 1366

رده بندی دیویی : 955/2132

شماره کتابشناسی ملی : 2972304

ص: 1

اشاره

ص: 2

ص: 3

ص: 4

ص: 5

محتویات تاریخ جرجان للسهمی

المقدمه صفحه

(ألف) الاهتمام بالتواریخ فی الإسلام ألف

(ب) تواریخ الرجال و أصنافها: معاجم الشیوخ، التواریخ ب

الجامعه، ما یختص برواه بعض الکتب، ما یختص باللثقات، ما یختص بالضعفاء

و ما یختص بالبلدان و بیان أهمیه هذا الصنف ج

(ج) جرجان و کثره علمائها ه

(د) ترجمه المؤلف، حمزه بن یوسف بن إبراهیم السهمی ز

(1) مواضع ترجمته من الکتب المطبوعه ز

(2) ترجمه مفیده ثبتت علی لوح النسخه بقلم الإمام تاج الدین ابن مکتوم ز

(3) نسب حمزه و مولده و منشؤه و وفاته ط

(4) طلبه العلم و رحلته و شیوخه و الرواه عنه یا

(5) مکانته فی العلم و ثناء الأئمه علیه ید

(6) مؤلفاته یو

ص: 6

الصفحه

(ه) أو کتاب معرفه علماء أهل جرجان یز

(1) من ذکره من العلماء و ترتیبه و روایته و رواته یز

النقل عنه (1) فی الإکمال لابن ماکولا کا

(2) فی الأنساب للسمعانی (3) فی المنتظم لابن الجوزی

(4) فی تذکره الحفاظ للذهبی

(5) فی طبقات الشافعیه لابن السبکی (6) فی الجواهر المضیئه للقرشی (7) فی الإصابه لابن حجر العسقلانی

(2) من مزایا الکتاب کح

(و) وصف النسخه الأصل الوحیده لا

(ز) سلسله الرواه لتاریخ جرجان لب

(ح) کیفیه التصحیح له

2- فهرست أجزاء الکتاب و أبوابه لز

3- متن الکتاب 1

4- زیادات فی النسخه الأصل 644

5- الفهارس:

(ألف) فهرست أعلام المترجمین فی الکتاب من الرجال و النساء

(ب) بقیه أعلام الرجال و النساء و القبائل

(ج) فهرست الأسماء و النسب الغریبه

(د) فهرست الأمکنه

(ه) فهرست الکتب

ص: 7

مقدمه

اشاره

بسم اللّه الرحمن الرحیم

الحمد للّه و سلام علی عباده الذین اصطفی

إن مما امتازت به الأمه الإسلامیه حفظ تاریخ قدمائها و تراجم علمائها، و الباعث الأول علی ذلک هو حفظ علم الأنساب و تواریخ الأمم و النصوص الدینیه و تیسیر التمکن من نقد الروایات و تمییز الصحیح من غیره، و لهذا تجد غالب التواریخ إنما هی فی تراجم رواه العلم، و التآلیف فی ذلک کثیره جدا فقل عالم إلا و قد قید أسماء شیوخه و أحوالهم و وفیاتهم مع من تیسر له من غیرهم، لکن لما کان المتأخر ینقل فی تصنیفه کلام من تقدمه و یغلب أن یکون تصنیف المتأخر أکثر جمعا و أحسن ترتیبا کانت عنایه الناس تتجه غالبا إلی حفظ مؤلفات المتأخرین، و قد قال أبو خراش الهذلی فیما یلاقی هذا:

علی أنها تعفو الکلوم و إنمانوکّل بالأدنی و إن جلّ ما یمضی

هذا مع ضیاع ألوف مؤلفه من تلک المؤلفات بالنکبات العامه کالجارف

ص: 8

التتری بالشرق، و الطغیان الصلیبی بالغرب، و السبات العمیق الذی وقعت فیه الأمه منذ قرون، و القناعه من العلم الدینی بمختصرات المتأخرین فی الفقه و نحوه و إهمال کتب الفقهاء المتقدمین فضلا عن کتب السنه المطوله أو کتب الرجال.

ابتداء التألیفات فی التواریخ و کتب الرجال و أصنافها

من أول من عرف بالتألیف فی تواریخ الرجال الإمام اللیث بن سعد الفهمی عالم مصر (94- 175 ه) له تاریخ ذکره ابن الندیم (ص 281) ثم الإمام عبد اللّه بن المبارک المروزی عالم خراسان (118- 181 ه) له تاریخ ذکره ابن الندیم (ص 319) و الولید بن مسلم الدمشقی عالم الشام (119- 195 ه) ففی ترجمته من تذکره الحفاظ للذهبی (ج 1 ص 278) «صنف التصانیف و التواریخ» و ذکر أن مصنفاته سبعون کتابا، ثم کثر بعد ذلک التألیف جدا، و ذلک علی أصناف:-

الأول معاجم الشیوخ و هی کثیره جدا و عظیمه الفائده لأن الرجل أعلم بشیوخه، و لا أعلم طبع منها شی ء إلی الآن.

الصنف الثانی التواریخ الجامعه کطبقات ابن سعد(1) و تواریخ البخاری(2) و کتاب الجرح و التعدیل لابن أبی حاتم(3) و تاریخ ابن أبی خیثمه(4).

الصنف الثالث ما یختص برواه بعض الکتب کالجمع بین رجال


1- طبع فی أوروبا و فیه نقص فی مواضع.
2- طبع الصغیر فی حیدر آباد الدکن و الکبیر فی دائره المعارف بحیدر آباد أیضا و من الأوسط نسخه فی مکتبه الجامعه العثمانیه- بحیدر آباد أیضا.
3- طبع بدائره المعارف أیضا.
4- منه نسخه بجامع القرویین بفاس.

ص: 9

الصحیحین(1) و تعجیل المنفعه(2) و تهذیب الکزمال للمزی، و تهذیبه لابن حجر(3).

الصنف الرابع ما یختص بالثقات کثقات العجلی(4) و ثقات ابن حبان(5) و ثقات ابن شاهین.

الصنف الخامس ما یختص بالضعفاء ککتاب الضعفاء للعقیلی(6) و الکامل لابن عدی، و المیزان للذهبی(7) و لسان المیزان لابن حجر(8).

الصنف السادس ما یختص ببعض البلدان، و هذا الصنف کثیر جدا قل بلده من البلدان الإسلامیه إلا و لها تاریخ علی الأقل و کثیر منها لها عده تواریخ، و هذا الصنف عظیم الفائده غزیر الماده لأن صاحبه یحاول الاستیعاب فیوجد فی ذلک من التراجم و المواد ما لا یکون له فی التواریخ العامه عین و لا أثر، و المحققون فی هذا العصر و ما قبله یرجحونه علی التواریخ العامه لأن مؤلف تاریخ البلد یغلب أن یکون من أهله فهو أدری بأحوال أهله من غیرهم، و کثیر منهم هم شیوخه و أقرانه جالسهم و سبر أحوالهم کما یجب، فاذا أخبر عنهم أخبر عن مشاهده و خبره و تحقیق، و بذلک یعظم الوثوق بما یحکیه و یؤمن الغلط فیما یرویه- و مع الأسف لم


1- طبع بدائره المعارف.
2- طبع بدائره المعارف.
3- طبع بدائره المعارف أیضا.
4- منه جزء فی المکتبه الآصفیه بحیدر آباد.
5- منها نسخه فی المکتبه الآصفیه أیضا و أخری جیده ینقصها الربع الأول فی المکتبه السعیدیه بحیدر آباد أیضا.
6- منه نسخه بالمکتبه الآصفیه أیضا.
7- طبع بمصر و الهند.
8- طبع فی دائره المعارف.

ص: 10

یطبع من هذا الصنف إلا ما لا یکاد یذکر بالنسبه إلی ما بقی، طبع تاریخ بغداد للخطیب و بقیت ذیو له فلکل من ابن السمعانی و ابن النجار ذیل علیه، و لکل من ابن الدیبثی و العماد ابن حامد ذیل علی ذیل السمعانی، و لکل من التقی ابن رافع و أبی بکر المارستانی ذیل علی ذیل ابن النجار و هلم جرا، و طبعت أجزاء مقتضبه من تاریخ دمشق لابن عساکر أضاع المختصر أکثر المهمات العلمیه من الکتاب، فأین ذیول تاریخ بغداد و أین تاریخ دمشق و أین تواریخ حلب و أین تواریخ البصره و الکوفه مهد العلم و العلماء فی القرون الأولی و أین تواریخ بلدان خراسان و ما وراء النهر و غیرها مثل مرو و نیسابور و هراه و الری و همذان و بخاری و أصبهان(1) و غیرها- و قد ذکر المستشرق بروکلمان فی کتابه «آداب اللغه العربیه» المجلد الأول الطبعه الثانیه (ص 400- 417) طائفه من هذا القسم تحت عنوان «التواریخ المحلیه»، و یسرّنا أن نزفّ إلی أهل العلم واحدا من هذه التواریخ الجلیله و هو «تاریخ جرجان».

جرجان و کثره علمائها

جرجان(2) بلده تاریخیه، من أعمال مازندران فی بلاد العجم، لها شأن کبیر فی التاریخ و لا سیما التاریخ العلمی الإسلامی، نبغ منها طوائف من أهل العلم، ففی الحدیث أمثال أبی نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی(3)


1- فی المکتبه الآصفیه بحیدر آباد نسخه من« طبقات المحدثین بأصبهان و الواردین علیها» للحافظ أبی محمد عبد اللّه بن جعفر بن حیان المعروف بأبی الشیخ الأصفهانی، و نسخه قلمیه من تاریخ أصبهان أو ذکر أخبار أصفهان للحافظ أبی نعیم الأصبهانی( و قد طبع فی مجلدین فی سنه 1931- 1934 م- فی لیدن).
2- راجع جغرافیه الخلافه المشرقیه. ص 376- 381.
3- له ترجمه فی تاریخ جرجان رقم( 466) و تاریخ بغداد( 10/ 428) و تذکره الحفاظ( 3/ 35).

ص: 11

و الإمام أبی أحمد عبد اللّه بن عدی(1) و الإمام أبی بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی(2)، و فی فقه الحدیث مثل أبی سعید إسماعیل بن سعید الشالنجی الکسائی(3) مؤلف کتاب «البیان»، و فی فقه الحنفیه مثل الإمام کمیل ابن جعفر(4)، و فی فقه الشافعیه مثل إبراهیم بن هانی ء(5) و الإمام أبی سعید إسماعیل بن أحمد الإسماعیلی(6)، و فی الأدب أمثال أبی القاسم یوسف بن عبد اللّه الزجاجی صاحب المؤلفات فی اللغه(7)، و القاضی أبی الحسن علی بن عبد العزیز(8) مؤلف کتاب «الوساطه بین المتنبی و خصومه» و الإمام عبد القاهر بن عبد الرحمن(9) مؤلف کتاب «دلائل الإعجاز» و «أسرار البلاغه» و هو أبو علمی المعانی و البیان، و فی الزهد أمثال کرز بن وبره الحارثی(10) و إسحاق بن حنیفه(11).

و قد أفل نجم جرجان منذ زمان فبقیت بلیده لا أهمیه لها.


1- له ترجمه فی تاریخ جرجان رقم( 443) و تذکره الحفاظ( 3/ 143) و معجم البلدان( جرجان).
2- ترجمته فی تاریخ جرجان رقم( 98) و تذکره الحفاظ( 3/ 149) و المنتظم( 1087) و غیرها.
3- له ترجمه فی تاریخ جرجان رقم( 159) و کتاب ابن أبی حاتم و أنساب ابن السمعانی الورقه( 326/ ب).
4- ترجمته فی تاریخ جرجان رقم( 619) و الجواهر المضیئه( 1/ 415).
5- ترجمته فی تاریخ جرجان رقم( 139).
6- ترجمته فی تاریخ جرجان رقم( 170) و تاریخ بغداد( 6/ 309).
7- ترجمته فی تاریخ جرجان رقم( 1010) و معجم الأدباء( 20/ 61) و بغیه الوعاه( ص 422).
8- ترجمته فی تاریخ جرجان رقم( 560) و تاریخ ابن خلکان( 1/ 408) و معجم الأدباء( 14/ 14- 35).
9- ترجمته فی نزهه الألباء( 134) و فوات الوفیات( 1/ 297) و بغیه الوعاه( ص 310).
10- ترجمته فی تاریخ جرجان رقم( 618) و صفه الصفوه( 3/ 67).
11- ترجمته فی تاریخ جرجان رقم( 178).

ص: 12

ترجمه المؤلف

له ترجمه فی الأنساب لابن السمعانی (ورقه 319/ ألف) و تهذیب تاریخ ابن عساکر (4/ 453) و معجم البلدان لیاقوت الحموی تحت «جرجان» و تذکره الحفاظ للذهبی (3/ 272) و شذرات الذهب (3/ 231).

و رعایه لحق النسخه أقدم هنا ترجمه مختصره مفیده ثبتت علی حاشیه لوح الأصل بقلم الإمام تاج الدین ابن مکتوم(1) المتوفی سنه 749 ه قال «هو أبو القاسم حمزه بن یوسف بن إبراهیم بن موسی بن إبراهیم بن محمد بن أحمد بن عبد اللّه بن هشام بن العاص بن وائل القرشی السهمی الجرجانی الحافظ، صاحب المسائل المدونه و التصانیف الجلیله، طاف البلاد و لقی الحفاظ، و سمع من جماعه کأبی زرعه محمد بن یوسف الجرجانی و أبی الحسن الدارقطنی و محمد بن المظفر و محمد بن أحمد بن حماد و محمد بن إبراهیم ابن المقری و عبد الوهاب الکلابی و غیرهم، روی عنه أبو القاسم عبد الکریم بن هوازن القشیری و إسماعیل بن مسعده الإسماعیلی و أبو بکر البیهقی و أبو صالح أحمد بن عبد الملک المؤذن و غیرهم- و توفی سنه ثمان و عشرین و أربعمائه، و قیل سنه سبع و عشرین رحمه اللّه. قال هذا و کتبه أحمد بن عبد القادر بن أحمد بن مکتوم بن أحمد بن محمد القیسی الدمشقی الحنفی».

أقول: کذا وقع فی سیاق النسب «... محمد بن أحمد» بتقدیم «محمد» علی «أحمد» و وقع مثله فی تاریخ جرجان فی ترجمه أحمد بن موسی رقم (61) و هو عم والد المؤلف، و مثله فی تذکره الحفاظ (3/ 272)


1- ترجمته فی الدرر الکامنه( 1/ 175) و الجواهر المضیئه( 1/ 75) و بغیه الوعاه( ص 140) و ذکر ابن حجر أنه کان من عاده ابن مکتوم أنه یتحری أن یکتب علی کل کتاب ترجمه مصنفه، فهذا من ذاک.

ص: 13

- لکن فی ترجمه یوسف والد حمزه من التاریخ رقم (1000) و ترجمه إبراهیم بن موسی جد حمزه رقم (146) «... أحمد بن محمد» بتقدیم «أحمد»- و وقع فی أنساب ابن السمعانی الورقه (319) تاره هکذا و تاره هکذا علی تخلیط فی النسخه، و ذکر یاقوت فی معجم البلدان (جرجان) ترجمه لحمزه و أشار إلی الخلاف و عبارته غیر واضحه کأنه وقع فی النسخه تخلیط و اللّه أعلم.

ذکر حمزه فی التاریخ ترجمه لأبیه وجده الأدنی و عم أبیه کما مر و کذا لجماعه من أعمامه و إخوته و لم یذکر من فوق جده الأدنی إبراهیم و لا وقفت علی ترجمه أحد منهم إلی عبد اللّه، فأما هشام بن العاص فمن فضلاء أصحاب النبی صلی اللّه علیه و سلم و هو أخو عمرو بن العاص الصحابی الأمیر المشهور و هشام أصغر سنا و أقدم إسلاما، أسلم بمکه قدیما و هاجر إلی الحبشه ثم رجع إلی مکه عقب هجره النبی صلی اللّه علیه و آله و سلم، فحبسه أبوه و قومه، فبقی بمکه حتی لحق بالنبی صلی اللّه علیه و آله و سلم عقب الخندق فشهد بقیه المشاهد، ثم کان فیمن غزا الشام و العراق و استشهد فی خلافه أبی بکر یقال بأجنادین و یقال بالیرموک، هکذا یعلم من الاستیعاب. و لا أدری من أول من سکن جرجان من أجداد حمزه لکن الظاهر أن جد أبیه موسی بن إبراهیم کان بها فان ابنیه إبراهیم بن موسی و أحمد بن موسی نشآ فیها.

لم أجد نصا علی تاریخ مولد حمزه، لکن قال الذهبی فی التذکره «أول سماعه بجرجان کان فی سنه أربع و خمسین و ثلاثمائه من أبی بکر محمد بن أحمد بن إسماعیل الصرام(1)»- و فی تاریخ جرجان عده أحادیث یرویها حمزه عن أبی بکر الصرامی هذا و یذکر أنه سمعها منه سنه 354


1- فی التذکره« الصوام» خطأ، و یقال له« الصرامی» أیضا.

ص: 14

إملاء فی جامع جرجان، من ذلک فی رقم (484) و فی رقم (618) ص 311 و فی رقم (784): فدلت روایته عنه أنه ضبط ما سمعه، فعلم من ذلک أن حمزه وقت السماع أی سنه 354 کان بحیث یحضر مجالس العلم و یفهم و یضبط ما یسمع، و بالنظر إلی أن أباه و جده و أقاربه کانوا محدثین یظهر أنهم بکروا به فی السماع و هم من أهل جرجان بلده الصرام- و قد ذکر حمزه نفسه فی التاریخ فی الترجمه رقم (18) عن شیخه الإمام أبی بکر الإسماعیلی أنه کتب بخطه إملاء و هو ابن ست سنین، و ذکر فی ترجمه أبی معمر المفضل بن إسماعیل رقم (927) «سمعت أبا بکر الإسماعیلی رحمه اللّه علیه یقول: ابنی هذا أبو معمر له سبع سنین یحفظ القرآن، و یعلم الفرائض، و أصاب فی مسأله أخطأ فیها بعض قضاتنا» فنستطیع أن نقول علی طریق التخمین: إن حمزه کان عند أول سماعه أی سنه 354 ابن تسع أو عشر سنین تقریبا، فیکون مولده حوالی سنه 345.

و أما منشؤه فجرجان مقر آبائه، و تولی بها الخطابه و الوعظ.

و أما وفاته ففی تهذیب تاریخ دمشق «توفی بنیسابور فی السنه التی توفی فیها الثعلبی صاحب التفسیر، و هی سنه سبع و عشرین و أربعمائه»- و قال یاقوت «قال أبو عبد اللّه الحسین بن محمد الکتبی الهروی الحاکم سنه 427 ورد الخبر بوفاه الثعلبی صاحب التفسیر و حمزه بن یوسف السهمی بنیسابور» و قال الذهبی «توفی سنه سبع و عشرین و أربعمائه، و بعضهم أرخه سنه ثمان» و کذا ذکر ابن مکتوم کما سبق- و ذکره صاحب الشذرات فی وفیات سنه 427: فقد یرجح بوقائع مثبته مذکوره أن وفاته کانت سنه 427.

و ذکروا کما رأیت أنه توفی بنیسابور، و لا أدری أذهب إلیها لحاجه أم تحول إلیها آخر عمره، و فی أخبار سنه 426 من تاریخ ابن الأثیر أن

ص: 15

دارا بن منوجهر بن قابوس بن وشمکیر أمیر جرجان عصی علی السلطان مسعود بن محمود فسار مسعود إلی جرجان و استولی علیها، فعسی أن یکون لهذه الواقعه دخل فی خروج حمزه عن جرجان إلی نیسابور- و اللّه أعلم.

طلبه العلم، رحلته، شیوخه، الرواه عنه

سلف أن أول سماعه الحدیث کان سنه 354 و کانت جرجان فی ذلک العصر عامره بکبار الحفاظ کأبن عدی و الإسماعیلی و الغطریفی و غیرهم فاغتنم حمزه ذلک، ثم کان أول رحلته کما فی التذکره سنه 368، فدخل أصبهان و الری و نیسابور و غزنه و غیرها من بلاد خراسان و الأهواز و ما والاها، و دخل العراق و الشام و مصر و الحجاز فسمع بمکه و البصره و الکوفه و بغداد و عکبرا و الرقه و دمشق و عسقلان و تنیس و غیرها.

و شیوخه کثیر جدا، صنف فی تراجمهم کتابا خاصا هو معجمه الآتی عند ذکر مؤلفاته فنقتصر هنا علی نفر من أکابرهم:

مولد وفاه

1- المحدث الثقه الثبت المعمر أبو محمد عبد اللّه بن إبراهیم ابن أیوب بن ماسی البغدادی 274- 369

2- الحافظ الکبیر أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الجرجانی مؤلف «الکامل» و غیره 277- 365

3- الحافظ الإمام أبو بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی مؤلف «الجامع الصحیح المستخرج» و غیره 277- 371

4- الحافظ محمد بن إبراهیم بن علی ابن المقری الأصبهانی مؤلف «المعجم الکبیر» و غیره 285- 381

5- الحافظ أبو حفص عمر بن محمد بن علی ابن الزیات البغدادی 286- 375

ص: 16

مولد وفاه

6- الحافظ أبو الحسین محمد بن المظفر البغدادی 286- 379

7- الحافظ أبو بکر أحمد بن عبدان الشیرازی 293- 388

8- الحافظ الإمام أبو الحسن علی بن عمر الدار قطنی مؤلف «السنن» و «العلل» و غیرها 306- 385

9- الحافظ الوزیر أبو الفضل جعفر ابن الوزیر الکبیر أبی الفتح الفضل بن حنزابه مؤلف «المسند» 308- 391

10- أبو زرعه أحمد بن الحسین الرازی 310- 375

و أما الرواه عنه فلم أظفر إلا بقلیل منهم و هم هؤلاء(1).

1- الإمام أبو القاسم عبد الکریم بن هوازن القشیری مؤلف «الرساله» الشهیره فی التصوف 375- 465

2- الحافظ أبو بکر أحمد بن الحسین البیهقی مؤلف «السنن الکبری» و غیره 384- 458

3- الحافظ أبو صالح أحمد بن عبد الملک النیسابوری المؤذن 388- 470

4- الحافظ أبو الحسن علی بن محمد بن عبد اللّه بن الحسن ابن زکریا الزبحی الجرجانی- 468

5- المحدث الثبت أبو القاسم إسماعیل بن مسعده الإسماعیلی (راوی التاریخ عن حمزه) 407- 477


1- السته الأولون ذکرهم الذهبی فی تذکره الحفاظ، و کذا التاسع و أشار إلی العاشر، و أما السابع فعثرت علیه فی الأنساب الورقه 205 الوجه الأول، و أما الثامن فذکره یاقوت فی معجم البلدان و له عنده ترجمه فی معجم الأدباء( 16/ 192- 204)، و العاشر یروی الخطیب عنه عن حمزه مسائل الدار قطنی- راجع تاریخ بغداد( 1/ 254) سطر 18 و غیرها.

ص: 17

مولد وفاه

6- المحدث المتقن أبو بکر أحمد بن علی بن عبد اللّه ابن عمر بن خلف الشیرازی.- 487

7- المحدث أبو هاشم محمد بن الحسین الخلفافی الجرجانی بعد 470

8- المحدث الأدیب أبو عامر الفضل بن إسماعیل التمیمی الجرجانی.

9- المحدث أبو القاسم إبراهیم بن عثمان الخلالی الجرجانی.

10- المحدث علی بن محمد بن نصر الدینوری أحد شیوخ الخطیب البغدادی.

مکانته فی العلم و تثبته و ثناء الأئمه علیه

کان حمزه واسع العلم کثیر الروایه و حسبک أنه لازم الإمام أبا أحمد ابن عدی و الإمام أبا بکر الإسماعیلی و سمع منهما مصنفاتهما و سمع من الشیوخ الذین تقدموا و أضعافهم و له أسئله فی الجرح و التعدیل- سأل عنها الدار قطنی، و أخری سأل عنها أحمد بن عبدان، و أخری سأل عنها أبا زرعه أحمد بن الحسین الرازی، و أخری سأل عنها الحافظ أبا محمد الحسن ابن علی ابن غلام الزهری؛ و من تأمل هذا التاریخ علم سعه علمه و تثبته، قال فی الترجمه (رقم 60) «کتب إلی أبو عمر عبد اللّه بن محمد بن عبد الوهاب المقری الأصبهانی مشافهه و أکبر علمی أنی سمعت منه هذا الحدیث ...» فمن کمال دیانته و تحریه و تثبته و توقیه لم یجزم بسماع هذا الحدیث مع غلبه ظنه بأنه سمعه، و قال فی الترجمه (رقم 165) «قرأت بخط أبی بکر الإسماعیلی من کتابه العتیق فی سنه إحدی و تسعین و مائتین ...» فبین أنه لم یسمع هذا من شیخه الإسماعیلی و أنه إنما قرأه فی أصل الإسماعیلی الذی کتب فی التاریخ المذکور، و قال فی الترجمه (رقم 191) «أخبرنا

ص: 18

أبو أحمد بن عدی الحافظ ... أن النبی صلی اللّه علیه و آله و سلم قال:

أقیلوا ذوی الهیئات عثرتهم، فی کتابی بخطی: عثراتهم، و رأیت فی کتاب ابن عدی بخطه: عقوبتهم» و قال فی ترجمه عمه أسهم (رقم 203) «و قد سمعت منه إلا أنی لم أجد شیئا من مسموعاتی عنه لکنی رویت عنه علی سبیل الوجاده و الإجازه» تم تجده یروی عن عمه أسهم فیقول «قرأت فی کتاب عمی أسهم» «وجدت بخط عمی أسهم» و قال فی الترجمه (رقم 225) «فی کتابی عن عبد اللّه بن عدی و أنا شاک فی سماعه ...»» و قال فی الترجمه (رقم 292) «أخبرنی أبی سماع أو إجازه ...» و له من أمثال هذا کثیر مما یدل علی شده تحریه و توقیه. و قلما یتکلم فی الرواه و إنما ینقل کلام أئمه شیوخه کابن عدی و الإسماعیلی و أبی زرعه محمد بن یوسف الکشی کان هو یسألهم عن الرجال فیحکی کلامهم، فان تکلم من عنده فبغایه الورع.

أما الثناء علیه، فقال السمعانی «أحد الحفاظ المکثرین» و قال الذهبی «الحافظ الإمام الثبت» و فی الشذرات «الثقه الحافظ ... و کان من أئمه الحدیث حفظا و معرفه و إتقانا» وعده السخاوی فی فتح المغیث (ص 480) من أئمه الجرح و التعدیل.

مؤلفاته

تقدم قول الإمام تاج الدین ابن مکتوم «صاحب المسائل المدونه و التصانیف الجلیله» و قال الذهبی «صنف التصانیف و جرح و عدل و صحح و علل» و لم یعددوا مصنفاته و المعروف منها: أولا تاریخ جرجان و هو هذا الکتاب، و ثانیا معجم شیوخه، له ذکر فی اللآلی المصنوعه (2/ 44)، و ثالثا کتاب الأربعین فی فضائل العباس عم النبی صلی اللّه علیه و آله و سلم- ذکره صاحب کشف الظنون، و رابعا سؤالاته للدار قطنی فی الجرح

ص: 19

و التعدیل، و هو مشهور، یروی الخطیب فی تاریخ بغداد کثیرا من ذلک عن علی بن محمد بن نصر الدینوری عن حمزه، و فی التهذیب و المیزان و غیرهما کثیر منه یقولون «و قال حمزه السهمی عن الدار قطنی ...» انظر تهذیب التهذیب (ج 1 ص 215) و لسان المیزان (ج 1 ص 238)، و له أسئله أیضا لجماعه من شیوخه، منهم الحافظ أحمد بن عبدان، قال الذهبی فی ترجمته من التذکره (3/ 186) «سأله حمزه عن أحوال الرجال» و منهم الحافظ أبو محمد الحسن بن علی ابن غلام الزهری و فی ترجمته من التذکره (3/ 211) «سأله الحافظ حمزه السهمی عن الرجال و الجرح و التعدیل» و منهم الحافظ أبو زرعه أحمد بن الحسین الرازی و فی ترجمته من التذکره (3/ 194) «سأله حمزه السهمی عن أحوال الرواه، و لا أدری أفرد حمزه هذه السؤالات أم جمعها- و اللّه أعلم.

تاریخ جرجان و ترتیبه و رواته و النقل عنه

اشتهر هذا الکتاب بهذا الاسم و الذی علی لوح الکتاب و تکرر فی صدور الأجزاء «کتاب معرفه علماء أهل جرجان ...» ذکر ابن السمعانی هذا الکتاب فی الأنساب «الجرجانی» قال «هذه النسبه إلی بلده جرجان و هی بلده حسنه فتحها یزید بن المهلب أیام سلیمان بن عبد الملک، خرج منها جماعه من العلماء قدیما و حدیثا ... و قد جمع تاریخها أبو القاسم حمزه ابن یوسف السهمی الحافظ فی مجلده و ذکر فیها عالما منهم» و ذکره یاقوت فی معجم البلدان (جرجان)، و فی کشف الظنون «تاریخ جرجان لعلی بن محمد الجرجانی المعروف بالإدریسی و للحافظ أبی القاسم حمزه بن یوسف السهمی» و قال قبل ذلک «تاریخ إستراباذ لأبی سعید الإدریسی و لحمزه السهمی» کذا وقع فیه و المعروف إنما هو تاریخ إستراباذ لأبی سعد عبد الرحمن بن محمد الإستر اباذی المعروف بالإدریسی ذکره ابن السمعانی فی

ص: 20

«الإستراباذی» و ذکره یاقوت و غیره. و أما تاریخ حمزه فانه ضم فیه إلی جرجان و هی البلده کورها و منها إسترباذ. و قال 204/ ب «بنیت کتابی علی علماء جرجان و کور جرجان فدخل فیه إستراباذ و آبسکون و ما بینهما من القری و دهستان و رباط دهستان لأن الجمیع ینسب إلی کور جرجان».

أما الترتیب فقسم حمزه کتابه إلی أربعه عشر جزءا علی عاده المتقدمین کل جزء منها فی بضع و ثلاثین صفحه من المطبوع، و افتتح الکتاب بعد الخطبه بأبواب تتعلق بجرجان فذکر فیها فتح جرجان، و من دخلها من الصحابه، و من التابعین، و نسب یزید بن المهلب فاتح جرجان، و أولاده، و ما أسند یزید من الحدیث، و مکارمه، ثم عمال بنی أمیه، و تسمیه خطط المساجد فی عهدهم، ثم من دخل جرجان من الخلفاء العباسیه، ثم عمالها فی دولتهم. استغرقت هذه الأبواب بضع عشره صفحه- ثم شرع فی التراجم مرتبه علی حروف المعجم بحسب أول حرف من الاسم فقط، بدأ بأحمد ثم إبراهیم ثم إسماعیل ثم إسحاق و هکذا، و بعد فراغ الحروف ذکر تراجم من لم یعرف إلا بکنیته، ثم تراجم النساء ثم ذکر فصلا فی النسب التی تشتبه بکلمه «الجرجانی» و شرحها، ثم استدرک عده تراجم من تاریخ إستراباذ للإدریسی منها ما کان فاته و منها ما کرره لزیاده فائده ذکر ذلک مرتبا علی الحروف أیضا، ثم زاد فی الأخیر عده تراجم.

أما روایه الکتاب عن المؤلف فالمعروف روایه تلمیذه أبی القاسم إسماعیل بن مسعده بن إسماعیل بن أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی المتوفی سنه 477(1) و هو مذکور فی سند هذه النسخه، کما فی لوح الکتاب


1- له ترجمه فی الأنساب الورقه 36 و المنتظم( 9/ 10) و طبقات الشافعیه( 3/ 129) و الشذرات( 3/ 354).

ص: 21

و صدور الأجزاء، و له بعض تنبیهات تراها فی المطبوع- الأولی تتعلق بترجمه جده 45/ الف و الثانیه بترجمه أبیه مسعده 185/ ب و الثالثه بترجمه عمه أبیه سکینه 203/ الف.

سمع التاریخ من إسماعیل هذا جماعه منهم الأمیر أبو نصر بن ماکولا ذکر ذلک فی مواضع من «الإکمال» سیأتی بعضها بعد هذا، و منهم الحافظ المؤتمن بن أحمد الساجی المتوفی سنه 507 و فی آخر الکتاب 221/ الف نقل عبارته بسماعه و زاد فی روایته عده تراجم تراها فی آخر الکتاب 120/ الف و زاد من عنده ترجمه هی الترجمه (رقم 475) و منهم الحافظ أبو بکر محمد بن أحمد ابن الخاضبه المتوفی سنه 489 ثبت ذلک فی عباره المؤتمن فی آخر الکتاب.

و منهم أبو القاسم إسماعیل بن أحمد بن عمر بن أبی الأشعث السمرقندی المتوفی سنه 536(1) و هو المذکور فی سند النسخه، کما تراه فی لوح الکتاب و صدور الأجزاء، و کذلک ثبت فی عباره المؤتمن المنقوله آخر الکتاب.

روی هذا الکتاب عن ابن السمرقندی جماعه منهم أبو الفرج بن الجوزی، کما یعلم من ترجمه أبی بکر الإسماعیلی فی المنتظم و سیأتی نقل ذلک، و لعل منهم أبا سعد ابن السمعانی فانه من الرواه عن ابن السمرقندی و قد ذکر فی الأنساب الورقه 36/ ب إسماعیل بن مسعده و قال «روی لی عنه جماعه کثیره».

و منهم أبو الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه ابن النادر و هو الواقع فی سند النسخه و هو من علماء القرن السادس له ترجمه فی مرآه الزمان


1- له ترجمه فی تهذیب تاریخ دمشق( 3- 10) و المنتظم( 10/ 98) و ذیل تذکره الحفاظ ص 72 و الشذرات( 9/ 112) و فی نسبه فی التراجم« ابن أبی الأشعث» و وقع فی سند تاریخ جرجان« ابن الأشعث» فی مواضع.

ص: 22

لسبط ابن الجوزی فی وفیات سنه 586 و ذکر أنه ولد سنه 515 و قد وصفه الحافظ عبد القادر الرهاوی، کما تراه فی 48/ الف من تاریخ جرجان المطبوع و غیرها «بقوله الشیخ الأجل العدل فخر الإسلام» و وصفه الحافظ عبد الغنی المقدسی، کما تراه فی أثناء السند 85/ الف من المطبوع بقوله «الشیخ الإمام العدل فخر الإسلام» و قال السبط فی المرآه «کان ثقه».

روی هذا الکتاب عن ابن النادر جماعه منهم الحافظ عبد القادر بن عبد اللّه الرهاوی المتوفی سنه 612 و قد نقل فی النسخه سماعه فی مواضع منها فی المطبوع 48/ الف و 64/ ب و 100/ ب و 117/ الف، و منهم أبو القاسم تمیم بن أحمد البندنیجی المتوفی سنه 597، ذکر الرهاوی سماعه معه و ذکر جماعه آخرین.

و منهم الحافظ الإمام عبد الغنی بن عبد الواحد المقدسی المتوفی سنه 600(1) و إسناد هذه النسخه من طریقه، کما تراه فی لوح الکتاب و صدور الأجزاء، سمعه منه أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسین بن عبد الرحمن التنیسی و جماعه معه، کما تراه فی السماعات المقیده فی خواتیم الأجزاء، و التنیسی هذا آخر الموجودین فی سند النسخه و لم أظفر له بترجمه و قد وصفه الحافظ عبد الغنی، کما تراه فی 213/ ب من المطبوع بقوله «الشیخ الفقیه العالم» و وصفه رفیقه فی السماع علی بن عبد الغنی الارتاحی، کما تراه فی 84/ ب من المطبوع بقوله «الإمام العالم» فلیراجع سلسله الرواه المدرجه فی ص، لب.


1- له ترجمه فی تذکره الحفاظ( 4/ 160- 168) و الشذرات( 4/ 345- 346) و من مؤلفاته( الإکمال فی أسماء الرجال) توجد نسخه منه فی دار الکتب المصریه و هو الذی هذبه الحافظ أبو الحجاج المزی فی کتابه( تهذیب الکمال) منه نسخه ناقصه فی المکتبه الآصفیه بحیدر آباد الدکن.

ص: 23

النقل عن تاریخ جرجان

أما النقل عن تاریخ جرجان فکثیر فمن أول من علمته نقل عنه الأمیر أبو نصر ابن ماکولا المتوفی سنه 475 ه نقل عنه فی مواضع من الإکمال؛ و هذه أمثله من ذلک:-

(1) الإکمال لابن ماکولا

باب برید و تزید

«... جرجانی حدث بحدیث منکر عن أحمد بن عبد اللّه النهروانی عن أبی منصور سلیمان بن محمد ابن الفضل عن أحمد بن حفص عن أبیه عن إبراهیم بن طهمان عن شعبه عن قتاده عن أنس أن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: إن فی الجنه نهر زیت- قاله حمزه السهمی».

تاریخ جرجان

رقم 357 «سالم بن برید الرسعنی نزل جرجان و حدث بحدیث منکر روی عن أحمد بن عبد اللّه النهروانی عن أبی منصور سلیمان بن محمد بن الفضل البجلی حدثنا أحمد بن حفص حدثنا أبی حدثنا إبراهیم بن طهمان عن شعبه عن قتاده عن أنس أن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: إن فی الجنه نهر زیت».

باب الخندقی و الخندفی «... أبو محمد أحمد بن سعید ابن عمران المعروف بابن سعیدک الذارع الخندقی الجرجانی روی عن أبی نعیم الإستر اباذی و جماعه- ذکره حمزه».

رقم 81 «أبو محمد أحمد بن سعید ابن عمران المعروف بابن سعیدک الذارع الخندقی الجرجانی روی عن أبی نعیم الإستر اباذی و جماعه».

ص: 24

باب الخندقی و الخندفی «و أبو إسحاق إبراهیم بن أحمد السمان الخندقی جرجانی توفی سلخ شوال سنه خمس عشره و أربعمائه روی عنه الإسماعیلی، ذکره حمزه».

رقم 156 «أبو إسحاق إبراهیم ابن أحمد السمان الخندقی توفی یوم الأحد سلخ شوال سنه خمس عشره و أربعمائه روی عنه الإسماعیلی، ...»

باب دراج و دراج «... و أما دراج بالضم فهو علی بن محمد المعروف بأبی دراج روی عن أبی بکر محمد بن موسی الخطیب الجرجانی و کذلک ذکره لنا الإسماعیلی عن حمزه السهمی بالضم».

رقم 738 «أبو بکر محمد بن موسی الخطیب جرجانی روی عن أحمد ابن عبد الجبار العطاردی روی عنه علی بن محمد المعروف بأبی دراج»

باب القطرانی و القطوانی «أما القطرانی بالراء فهو أبو عبد الرحمن حمدان بن موسی بن الجنید القطرانی الوراق الجرجانی روی عن إبراهیم بن موسی العصار بجرجان فی سنه سبع و سبعین و مائتین- قاله لنا الإسماعیلی عن حمزه السهمی».

رقم 299 «أبو عبد الرحمن حمدان ابن موسی بن الجنید القطرانی الوراق الجرجانی روی عن إبراهیم بن موسی العصار بجرجان فی سنه سبع و سبعین و مائتین»

ص: 25

(2) الأنساب للسمعانی

(المتوفی 562 ه)

13/ ألف «أبو القاسم عبد اللّه بن إبراهیم بن یوسف الآبندونی ...

قال حمزه السهمی سمعت أبا بکر الإسماعیلی حین بلغه نعیه ترحم علیه و أثنی علیه خیرا ...»

142/ ب «الجوزفلقی ... هذه النسبه إلی جوزفلق و هی قریه بقرب آبسکون هکذا ذکره حمزه ابن یوسف السهمی و لا أحقق نقط هذه القریه و لا عجمها منها أبو إسحاق إبراهیم بن الفرج الفقیه الجوزفلقی قال حمزه السهمی هو کان قد رحل و کتب الکثیر و تخرج علی یده جماعه من الفقهاء و کان منزله فی سکه القصاصین و قریته بقرب آبسکون ...»

593/ ب «الهیانی هذه صورته و لا أدری کیف هی فانی قرأت فی کتاب تاریخ جرجان لحمزه ابن یوسف السهمی: أبو بکر محمد بن بسام بن بکر بن عبد اللّه تاریخ جرجان

رقم 444 «أبو القاسم عبد اللّه بن إبراهیم بن یوسف الآبندونی ...

سمعت أبا بکر الإسماعیلی حین بلغه نعیه ترحم علیه و أثنی علیه خیرا ..»

رقم 143 «أبو إسحاق إبراهیم بن الفرج الفقیه الجوزفلقی ... کان قد رحل و کتب الکثیر و تخرج علی یده جماعه من الفقهاء و کان منزله فی سکه القصاصین و قریته بقرب آبسکون».

رقم 629 «أبو بکر محمد بن بسام ابن بکر بن عبد اللّه بن یسار سکن هیاباتوان (؟) قریه من قری جرجان روی الموطأ عن القعینی (؟) و روی عن محمد بن کثیر و الحجبی و غیرهم

ص: 26

ابن بسام الجرجانی الهیانی سکن هیان ماتوان (؟) قریه من قری جرجان روی الموطأ عن القعینی (؟) و روی عن محمد بن کثیر الحجمی (؟) و غیره روی عنه أبو نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی و أبو یعقوب البحری و مکبل (؟) بن جعفر و غیرهم و قال أبو نعیم خرجنا أربعین نفسا من إستر اباذ إلی محمد ابن بسام فأقمنا عنده شهرین و کانت مؤننا و مؤنه دواببا (؟) علیه و توفی فی سنه 279»(1).

روی عنه أبو نعیم الإستر اباذی و أبو یعقوب البحری و کمیل بن جعفر و غیرهم توفی سنه تسع و سبعین و مائتین سمعت أبی و ابن عدی یقول سمعت أبا نعیم عبد الملک ابن محمد یقول: خرجنا أربعین نفسا من إستراباذ إلی محمد بن بسام فأقمنا علیه شهرین و کانت مؤنتنا و مؤونه ... علیه»(2)

(3) المنتظم لابن الجوزی المتوفی سنه 596 ه

7/ 108 «أحمد بن إبراهیم بن إسماعیل بن العباس أبو بکر الإسماعیلی الجرجانی طلب الحدیث و سافر، أخبرنا إسماعیل بن أحمد(3) أخبرنا إسماعیل بن تاریخ جرجان

(رقم 98) «الشیخ الإمام أبو بکر أحمد بن إبراهیم بن إسماعیل ...

سمعت الشیخ أبا بکر الإسماعیلی یقول: لما ورد نعی محمد بن أیوب الرازی دخلت الدار و بکیت ...»


1- فی النسخه أغلاط کما تری.
2- أصلحت الأغلاط فی المطبوع 197/ ألف.
3- هو ابن السمرقندی الذی تقدم فی سلسله سند النسخه.

ص: 27

مسعده أخبرنا حمزه بن یوسف السهمی قال سمعت أبا بکر الإسماعیلی یقول: لما ورد نعی محمد بن أیوب الرازی دخلت الدار و بکیت ...»

(4) أما تذکره الحفاظ للذهبی المتوفی سنه 748 ه فالنقل فیها عن تاریخ جرجان کثیر، قابل ترجمه أبی زرعه أحمد بن حمید فی التذکره، 2/ 12 بترجمته فی تاریخ جرجان رقم 2، و ترجمه أبی أحمد عبد اللّه، ابن عدی فی التذکره 3/ 143 بترجمته فی تاریخ جرجان رقم 443 و ترجمه أبی بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی فی التذکره 3/ 149 بترجمته فی تاریخ جرجان رقم 98.

(5) و هکذا فی کثیر من الکتب قابل ترجمه أحمد بن إبراهیم بن نومرد فی طبقات الشافعیه لابن السبکی المتوفی سنه 771 ه 2/ 80 بترجمته فی تاریخ جرجان رقم 47 و قابل ترجمه عبد اللّه بن علی القومسی فی طبقات الشافعیه 2/ 230 بترجمته فی تاریخ جرجان رقم 456.

(6) و قابل الجواهر المضیئه لعبد القادر القرشی المتوفی سنه 775 (ج 1 رقم 297 و 675 و 698 و 722 و 970) بتاریخ جرجان (رقم 194 و 373 و 387 و 441 و 537).

(7) و راجع الإصابه لابن حجر العسقلانی المتوفی سنه 852 ه ترجمه فارعه الجنیه و قابله بما فی تاریخ جرجان رقم 397.

و من هذه المنقولات المتواتره یظهر علو مرتبه المؤلف فی معرفه علم الرجال و خصوصا أسماء أهل جرجان و نواحیها.

ص: 28

من مزایا الکتاب

منها الأبواب التی فی أوله فیمن دخل جرجان من الصحابه و التابعین، و أسماء ولاتها فی الدولتین الأمویه و العباسیه، و بیان خطط مساجدها؛ و لا یوجد جمیع ذلک فی غیره.

و منها أن کثیرا من التراجم التی فیه لا توجد إلا فیه، و ممن لم أجد ترجمته فی غیره جماعه من الحفاظ منهم رقم 15 أحمد بن آدم الجرجانی غندر قال حمزه «صاحب حدیث مکثر ثقه» و رقم 162 إسماعیل بن زید الجرجدنی قال حمزه «صاحب حدیث کتاب جوال» و رقم 186 إسحاق بن عیسی بن یونس وصفه أبو بکر الإسماعیلی و حمزه بأنه کان یحفظ، و رقم 255 الحسن بن یحیی بن نصر قال حمزه «له من التصانیف عده منها فی نظم القرآن مجلدتان» و رقم 350 سلیمان بن داود بن أبی الغصن قال حمزه «صاحب حدیث مکثر» و رقم 394 عبد المؤمن بن عیسی بن یونس الحافظ، و رقم 646 أبو زرعه محمد بن عبد الوهاب بن هشام قال الإسماعیلی «کان فقیها حافظا» و رقم 708 أبو عبد اللّه محمد بن عمیره الجرجانی الحافظ، و رقم 819 أبو علی محمد بن الحسین بن علی المعروف بالحافظ.

و من المترجمین فیه جماعه من الفقهاء الحنفیه و الشافعیه فأتوا أصحاب الطبقات.

و منها أنه المصدر الأول لکثیر من التراجم کتراجم شیوخه أبی أحمد عبد اللّه بن عدی و أبی بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی و أبی أحمد محمد بن أحمد الغطریفی و غیرهم.

و منها أن کثیرا من التراجم التی توجد فیه و فی غیره تضمن زیادات فیها و فوائد فمن ذلک رقم 170 ترجمه الإمام أبی سعد إسماعیل بن أحمد

ص: 29

ابن إبراهیم الإسماعیلی و له ترجمه فی تاریخ بغداد 6/ 309 لکن فی تاریخ جرجان زیادات مهمه تعرف بالمراجعه و من ذلک رقم 297 «حاتم بن یونس الحافظ الجرجانی یعرف بابن أبی اللیث ...» و لهذا الرجل ترجمه فی ترجمه فی تاریخ بغداد 8/ 245 سماه «حاتم بن اللیث بن الحارث بن عبد الرحمن» ثم ذکر أن بعض الرواه یقول «حاتم بن أبی اللیث».

و منها أنه قد یقع فی النقل عن هذا الکتاب و هم أو إیهام ففی المیزان و اللسان 6/ 59 «معبد بن جمعه أو شافع کذبه أبو زرعه الکشی» و المفهوم من هذا أنه کذبه فی الروایه و بذلک یسقط البته و ترجمه معبد هذا فی تاریخ جرجان رقم 951 و فیها «سمعت أبا زرعه محمد بن یوسف الجنیدی (الکشی) ...» فذکر عبارته و لیس فیها تکذیب لمعبد فی الروایه بل فیها «و کان ثقه فی الحدیث».

و منها أن فیه عددا من الأحادیث و الآثار و الحکایات الغریبه و کأنه حاول فی ترجمه کرز بن وبره رقم 618 و ترجمه محمد بن جعفر الصادق رقم 620 استیعاب ما روی عنهما من الأحادیث لعزه حدیثهما.

و من تلک الأحادیث و الحکایات ما هو ضعیف جدا و سکت المؤلف عن بعضها علی ما جرت به عاده المتأخرین أنهم إذا ساقوا الحدیث باسناده اعتقدوا أنهم قد برئوا من عهدته مع أن المؤلف لم یسق ذلک فی معرض الاستدلال و وقفت أنا عند حد التصحیح فلم أستجز مجاوزه ذلک إلی نقد الروایات و اللّه المستعان.

ص: 30

وصف النسخه الأصل

و مما اختص به هذا الکتاب أن نسخته وحیده و لا توجد فی العالم نسخه أخری. و هذه النسخه محفوظه فی مکتبه جامعه أکسفورد المعروف ببودلین بانجلترا و رقم النسخه لاد 276 و علی الورقه البیاض تصریح بالإنجلیزیه یعلم منه أنها کانت من مستملکات خزانه ولیم لاد الأسقف للکنیسه المشهوره کنتربری و رئیس جامعه أکسفورد فی سنه 1638 م، و یوجد بیان هذه النسخه فی فهرست المخطوطات العربیه لمکتبه البودلین فی المجلد الأول ص 746 و حصل للدائره بتوسط المستشرق الکبیر و العالم النحریر البروفیسر کرنکو معین دائره المعارف العثمانیه صور منها بالعکس، و هی مشتمله علی 224 ورقه قطع سبعه فی أربعه و نصف انج و فی کل صفحه واحد و عشرون سطرا بخط نسخ جمیل واضح.

ص: 31

ص: 32

و علی لوح النسخه- أعنی الورقه الأولی- اسم الکتاب و سنده إلی المؤلف و صوره السماع. و علی حواشی اللوح بخطوط مختلفه ذکر جماعه ملکوا النسخه أو طالعوا فیها أو نقلوا و استفادوا منها و أهم هذه الحواشی ترجمه للمؤلف بقلم الإمام تاج الدین أحمد بن عبد القادر بن أحمد بن مکتوم بن أحمد بن محمد القیسی الدمشقی الحنفی المتوفی سنه 749 قد أثبتناها فی هذه المقدمه (ص، زوح) و ذکر أیضا أنه ابتاع هذه النسخه.

و فی ختم الکتاب علی ورقه 224/ ب کتب الناسخ اسمه و تاریخ الاستنساخ هکذا «و کتبه العبد الفقیر إلی رحمه ربه محمد بن نصر اللّه بن علی الناسخ و کان الفراغ منه فی الخامس و العشرین من شهر صفر سنه تسع و ثمانین و ستمائه» 689.

و أصل الکتاب مجزأ إلی أربعه عشر جزءا صغارا علی عاده القدماء، و التزم فی هذه النسخه إعاده عنوان الکتاب و السند فی أول کل جزء علی لوح الجزء تم فی أول الجزء متصلا و أثبتنا ذلک کله فی المطبوع کما ستراه فی 1 و 2/ ألف و فی 17/ ب و 18/ ألف و فی 33/ ب و 34/ ألف و هکذا فی ابتداء کل جزء إلی الأخیر و هو الرابع عشر.

و إن مما یلفت النظر فی هذه النسخه أن التسمیعات کلها منقوله بخط الأصل مع أنها منسوبه إلی أناس مختلفین مع التصریح بتاریخ السماع و ذلک متقدم علی تاریخ کتابه النسخه، فمن ذلک فی 213/ ب سماع کتبه الحافظ عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی بن سرور المقدسی (سنه 596)، و آخر فی 166/ ب و 183/ ب کتبه أبو الحسن علی بن عبد الغنی بن حسین الأرتاحی سنه 596، و سماعات أخری کما فی 33/ ألف و 48/ ألف و 50/ ب و 68/ ب و 221/ ب کتبها عبد الرحمن بن حسین بن عبد الرحمن التنیسی سنه 596 و بهذا یظهر أن هذه النسخه منقوله من أصل

ص: 33

التنیسی المقروء علی الحافظ عبد الغنی المقدسی و نقل الناسخ- أی محمد بن نصر اللّه بن علی- کل ما کان فی نسخه التنیسی من أصل و سماعات و غیرها کما وجدها، و کان سماع التنیسی و من معه لهذا الکتاب علی الحافظ عبد الغنی فی شهور سنه 596 کما فی أکثر المواضع، و وقع فی أول موضع علی لوح الکتاب «سنه ست و ستین و خمسمائه» و هو خطأ من الناسخ لأن الحافظ عبد الغنی المتوفی سنه 600 کان فی سنه 566 لا یزال شابا دائبا فی الطلب و إنما نزل مصر فی آخر عمره و السماع کان بمصر فی سنه 596 کما نص علیه فی التسمیع کما فی 166/ ب- فتحقق أن هذه النسخه فرع من أصل التنیسی و لیست هی أصل التنیسی کما یتوهم من ظاهر کتابه الأسانید و السماعات، بل انها هی التی نسخها محمد بن نصر اللّه بن علی الناسخ فی سنه 689 ه- أی بعد السماع الأخیر بثلاث و تسعین سنه.

فی أوائل هذه النسخه بیاضات یسیره و لا بأس بها فی النسخه و لم یقع فیها من الأغلاط إلا ما اشتبه علی الناسخ أو و هم فیه و ترک بعض النقط کما هو دأب النساخ القدیم مع أنه لیس بالکثیر و لا یخل بفهم المعنی و معرفه الرجال إلا بعض الأسماء و الأنساب الغریبه و الفارسیه التی لا توجد فی مأخذ آخر، لأن فی هذا الکتاب نسبا کثیره إلی قری و کور و نواحی و مضافات جرجان و إستراباذ غیر معلومه و لا مشهوره و سندرجها فی الفهرست فی آخر الکتاب علی حده لأجل الغرابه و الندره و تکمیل الفائده.

و فی آخر الکتاب زیادات لا علاقه لها بالکتاب ألبته- و أهمها قطعه من کتاب لابن شاهین أراه «کتاب الرواه المختلف فیهم» و قصیده بسندها قوافیها «فاطلبنی تجدنی» و قد أثبتنا ذلک فی آخر الکتاب تحت عنوان الزیادات (67/ ألف- 49/ ب).

ص: 34

کیفیه التصحیح

النسخه وحیده ربما یهمل فیها النقط و فیها بیاضات فی مواضع و تصحیف و تحریف غیر قلیل و غالب رجال الکتاب و المذکورین فیه غیر مذکورین فی الکتب المتداوله کالتهذیب و المیزان و فیه أسماء و ألقاب و أنساب غریبه فمن هذه الجهات یتبین ما یلقاه المصحح من الصعوبات، أضف إلی ذلک ضیق الوقت و الاستعجال للطبع و مع هذا فقد بذلت الممکن فی التصحیح فما تبین صحته کما فی الأصل أو لم أجد ما یدل علی خطائه أبقیته کما هو و ما لم ینقط فی الأصل و تبین لی صحه نقطه صححته و ما ارتبت فیه و لم أوفق لتصحیحه أشرت إلی الشک فیه بهذه العلامه (؟) و ما بان لی أنه خطأ و اتضح لی الصواب صححته فی المتن و نبهت فی الحاشیه علی ما وقع فی الأصل مع الإشاره إلی مستند التصحیح إن لم یکن واضحا و أرجو أن أکون قد أدیت ما تیسر.

و کان القیام بهذا العمل العلمی المفید فی عهد ریاسه ذی الشرف الأصیل و المجد الأثیل النواب علی یاور جنک بهادر عمید الجامعه العثمانیه و رئیس الدائره أدام اللّه مجده و أتم سعده، و ضمن إداره المحقق المفضال الدکتور محمد نظام الدین ناظم الدائره الساهر فیما یرفع شأنها و یوطد بنیانها و کان تصحیح الکتاب و ترتیب هذه المقدمه تحت إشرافه و رهن هدایته و مهما کان فی ذلک من إجاده فمن ثمرات إشارته و نتائج إفادته.

حرر فی أوائل شهر محرم الحرام سنه 1370 من الهجره النبویه.

عبد الرحمن بن یحیی الیمانی

المصحح بدائره المعارف العثمانیه بحیدر آباد دکن

ص: 35

فهرست أجزاء تاریخ جرجان و أبوابه

اشاره

صفحه عدد تراجم

7 خطبه الکتاب و هی ابتداء الجزء الأول

44 باب ذکر فتح جرجان

46 باب ذکر من دخل جرجان من أصحاب النبی صلی اللّه علیه و سلم

49 باب من دخل جرجان من التابعین

51 ذکر نسب یزید بن المهلب و أولاده

52 ذکر ما أسند یزید بن المهلب من الحدیث

52 ذکر مکارم یزید بن المهلب

صفحه عدد تراجم

54 ذکر عمال بنی أمیه رح

56 ذکر تسمیه خطط المساجد التی بنیت فی أیام بنی أمیه

57 ذکر من دخل جرجان من الخلفاء العباسیه

58 ذکر عمال ولد العباس رضوان اللّه علیهم

59 باب حرف الألف من اسمه أحمد 126

79 الجزء الثانی

119 الجزء الثالث

ص: 36

صفحه عدد تراجم

127 من اسمه إبراهیم 32

141 من اسمه إسماعیل 19

152 من اسمه إسحاق 21

157 الجزء الرابع

167 الأشعث 1

167 إدریس 2

167 آدم 1

168 أسهم 1

169 حرف الباء (بکیر و غیره) 13

173 حرف التاء (تمیم) 1

173 حرف الثاء (ثابت) 3

173 حرف الجیم (جعفر و غیره) 23

183 حرف الحاء- الحسن 26

190 من اسمه الحسین: 22

193 الجزء الخامس

201 من اسمه حماد 4

201 (بقیه حرف الحاء حفص و غیره) 16

208 حرف الخاء (خالد و غیره) 9

210 حرف الدال (داود) 6

212 حرف الراء (رزین و رجاء) 2

صفحه عدد تراجم

213 حرف الزای (زید و غیره) 6

215 حرف السین (سعد و غیره) 11

220 من اسمه سعید 4

225 بقیه حرف السین (سلیمان و غیره) 13

227 حرف الشین (شهر و غیره) 11

231 الجزء السادس

233 حرف الصاد (صالح و غیره) 4

234 حرف الضاد (الضحاک) 2

235 حرف الطاء (طیفور و غیره) 9

239 حرف العین (عبد الکریم و غیره) 40

261 من اسمه عبد اللّه 29

269 الجزء السابع

275 من اسمه عبید اللّه 8

276 من اسمه عبد الملک 35 و غیره

285 قصه جد أبی طیبه دینار

ص: 37

صفحه عدد تراجم

292 و من غرائب أحادیثه

297 من اسمه عمر 4

298 من اسمه عثمان 3

299 من اسمه علی 68

307 الجزء الثامن

321 من اسمه عمران 8

324 من اسمه عمرو (و عاصم) 5

326 من اسمه العباس 5

328 حرف الغین (غسان و غالب) 4

329 حرف الفاء (فضل و فتح) 11

333 حرف القاف (القاسم و قیس) 9

336 حرف الکاف (کرز و کمیل) 2 کرز بن وبره الحارثی

336 ذکر اجتهاده و ورعه و خوفه و کثره صلاته

341 کرز بن وبره عن عبد اللّه بن عمر

342 کرز بن وبره عن الربیع بن خیثم

صفحه عدد تراجم

347 الجزء التاسع

354 کرز بن وبره عن طاووس

356 کرز بن وبره عن محمد بن کعب القرظی

356 کرز بن وبره عن عطاء ابن أبی رباح

358 کرز بن وبره عن مجاهد

358 کرز بن وبره عن أبی أیوب

360 حرف المیم (محمد) 300

360 محمد بن جعفر الصادق وعده من أحادیثه

383 الجزء العاشر

421 الجزء الحادی عشر

459 الجزء الثانی عشر

463 بقیه حرف المیم (مسلم و غیره) 10

465 من اسمه موسی 11

471 من اسمه معروف 2

473 من اسمه محمود 4

474 من اسمه منصور (و غیره) 9

ص: 38

صفحه عدد تراجم

477 حرف النون (نصیر و نعیم و غیرهم) 11

481 حرف الواو (الوجیه و غیره) 4

483 حرف الهاء (الهیثم و غیره) 7

486 حرف لام ألف (لا حق) 1

487 حرف الیاء

487 من اسمه یونس 2

487 من اسمه یعقوب 13

491 من اسمه یوسف 16

497 من اسمه یحیی 6

499 الجزء الثالث عشر

501 (الیسع و یزداذ) 2

502 من عرف بالکنیه 5

504 ذکر من روی من النساء 12

507 فصل و قد یقع التصحیف فی الجرجانی- الخ

510 زیادات من تاریخ إستراباذ

صفحه عدد تراجم

510 من حرف الألف

511 أحمد 22

512 من اسمه إبراهیم 9

516 من اسمه إسماعیل 2

516 من اسمه إسحاق 7

519 (إدریس) 2

519 حرف الباء (بندار و بجیر) 4

520 حرف الجیم

521 جعفر 6

522 حرف الحاء (الحسن و الحسین) 11

524 حرف الخاء (خطیم) 1

524 حرف الدال

524 (داود) 1

525 حرف الزای (زکریا) 1

525 حرف السین

525 (سهل) 3

525 (سعید) 3

525 حرف الشین (شهریار) 1

526 حرف العین (عبد اللّه، و غیره) 28

ص: 39

صفحه عدد تراجم

529 الجزء الرابع عشر

535 حرف الغین (غالب) 1

535 حرف الفاء (الفضل) 4

536 حرف القاف (القاسم) 1

536 حرف المیم

536 من اسمه محمد 32

544 من اسمه یوسف 5

545 یعقوب 1

545 زیادات ألحقها المؤلف 17

545 (زیادات) فوائد ثبتت فی النسخه الأصل و لیست من تاریخ جرجان (أولها تراجم من کتاب لابن شاهین)

550 ذکر أبان بن أبی عیاش و الخلاف فیه

552 أسد بن عمرو البجلی و الخلاف فیه

552 جابر الجعفی و الکلام فیه

صفحه

553 ذکر جعفر بن سلیمان الضبعی

554 أبو الأشهب جعفر ابن الحارث

554 ذکر حماد بن نجیح و الخلاف فیه

555 ذکر الحجاج بن أرطأه و الخلاف فیه

556 ذکر الحکم بن ظهیر و الخلاف فیه

556 ذکر حمید بن زیاد أبی صخر و الخلاف فیه

557 ذکر خالد بن یزید ابن أبی مالک و الخلاف فیه

558 ذکر الخلیل بن مره و الخلاف فیه

558 ذکر زکریا بن منظور و الخلاف فیه

559 ذکر زائده بن أبی الرقاد و الخلاف فیه

559 الحارث الأعور و الخلاف فیه

ص: 40

صفحه

560 ذکر داود بن فراهیج و الخلاف فیه

560 ذکر عمرو بن شعیب و الخلاف فیه ...

صفحه

561 تقیید سماع، و ذکر أبی محمد الیزیدی

562 قصیده قوافیها «فاطلبنی تجدنی»

خاتمه الطبع

ص: 41

[الجزء الأول]

بسم اللّه الرحمن الرحیم

***** علی اللوح فی الأصل***** الجزء الأول من کتاب معرفه علماء أهل جرجان و تواریخهم و أخبارهم و من حل بها من العلماء و غیرهم من رواه الاخبار علی حروف المعجم

***** جمع الشیخ أبی القاسم حمزه بن یوسف بن إبراهیم بن موسی السهمی رحمه اللّه علیه.

روایه الشیخ أبی القاسم إسماعیل بن مسعده بن إسماعیل بن أحمد بن إبراهیم بن إسماعیل الإسماعیلی رحمه اللّه.

روایه الشیخ أبی القاسم إسماعیل بن أحمد بن عمر بن الاشعث السمرقندی عنه.

ص: 42

روایه الشیخ العدل فخر الإسلام أبی الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه(1) ابن النادر عنه.

روایه الشیخ العالم الحافظ أبی محمد عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی بن سرور المقدسی.

سماع عبد الرحمن بن الحسین بن عبد الرحمن الشافعی رحمه ربه و رضی عنه.

سمع هذا الجزء علی الشیخ الإمام الحافظ الناقد الثقه الصدوق جمال الحفاظ تقی الدین أبی محمد عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی بن سرور المقدسی أیده اللّه بحق سماعه من أبی الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه بن النادر بقراءه صاحبه الشیخ الإمام أبی القاسم عبد الرحمن بن الحسین بن عبد الرحمن التنیسی(2) و علی بن عبد الغنی بن حسن بن عبد اللّه الارتاحی و هذا خطه

و سمع النصف الأول من الجزء الشیخ أبو إسحاق إبراهیم بن محمد بن رائس المقدسی و ذلک فی الیوم الثانی من ذی القعده سنه ست و ستین و خمسمائه و صلی اللّه علی محمد.


1- فی الأصل هنا« عبد اللّه»، و یأتی بعد قلیل فی موضعین« عبید اللّه» و هکذا یأتی فی الجزء الثانی و غیره.
2- بلا نقط فی الأصل هنا، و یأتی منقوطا فی أول الجزء الثانی.

ص: 43

[مقدمه المؤلف]

بسم اللّه الرحمن الرحیم رب یسر بالکمال قرأت علی الشیخ الإمام الحافظ المتقن أبی محمد عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی المقدسی، قال أخبرنا الإمام مسعود بن علی بن عبید اللّه ابن النادر العدل، قال أخبرنا أبو القاسم إسماعیل بن أحمد بن عمر السمرقندی قراءه علیه و أنت تسمع(1) قال أخبرنا أبو القاسم إسماعیل بن مسعده بن إسماعیل بن أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی و أنا أسمع قیل له أخبرکم الشیخ أبو القاسم حمزه بن یوسف بن إبراهیم السهمی قراءه علیه و أنت تسمع فی صفر سنه تسع عشره و أربعمائه قلت.

الحمد للّه أولا و آخرا و ظاهرا و باطنا، و الصلاه علی نبیه محمد و آله و سلم تسلیما.

أما بعد فانی لما رأیت کثیرا من البلدان تعصب أهلها و أظهروا مفاخرها بدخول (الصحابه ...-(2)) رضی اللّه عنهم أجمعین بلادهم، و کون الخلفاء و الأمراء و جماعه من العلماء عندهم، حتی أرخوا لذلک تواریخ


1- کذا، و الظاهر« و أنا أسمع».
2- موضعه بیاض فی الأصل.

ص: 44

و صنفوا فیها تصانیف علی ما بلغهم، و لم أر أحدا من مشایخنا رحمهم اللّه صنف فی ذکر علماء أهل جرجان تصنیفا أو أرخ لهم تأریخا علی توافر علمائها و تظاهر شیوخها و فضلائها فأحببت أن أجمع فی ذلک مجموعا علی قدر جهدی و طاقتی مع قله بضاعتی، و عرض لی جمعه حین تفانی العلماء الذین یوثق بعلمهم و یعتمد علی معرفتهم، و لم أتمکن من کتبهم فأستمد منها إذ کان أهلها قد أضاعوها لقله رغباتهم و فتور نیاتهم، فاقتصرت علی ما حضر و أخذت بما تیسر و قدمت العذر حتی إن قصرت فیه تقصیرا أو شذ عنی شی ء کنت فی ذلک معذورا.

و باللّه استعنت و علیه توکلت و هو نعم المولی و نعم النصیر.

باب ذکر فتح جرجان

یقال إنما سمی جرجان جرجانا لأنه بناها جرجان بن لاوذ(1) بن سام ابن نوح علیه السلام و کان له أخوان فارس و اجفاس فارس (؟) و یقال جرجیج بن ولاد، قال و فتح جرجان فی أیام أمیر المؤمنین عمر بن الخطاب رضی اللّه عنه بعد فتح نهاوند لما قتل النعمان بن مقرن ولی خلافته أخوه سوید بن مقرن فجاء إلی الری و فتحها ثم عسکر إلی قومس و فتحها ثم فتح جرجان.

أخبرنی أبو طاهر محمد بن عبد الرحمن بن العباس ببغداد حدثنا أحمد ابن عبد اللّه بن سیف حدثنا السری بن یحیی حدثنا شعیب حدثنا سیف ابن عمر التمیمی عن محمد و طلحه و المهلب و عمرو و سعید قالوا فتح جرجان و عسکر سوید بن مقرن ببسطام و کاتب ملک(2) جرجان رزبان


1- هکذا ضبطه صاحب القاموس و غیره، و وقع فی الأصل« لاود».
2- هکذا فی تاریخ ابن جریر( 4/ 254) و نحوه فی کامل ابن الأثیر( 3/ 12) و معجم- - البلدان( جرجان)، و وقع فی الأصل« و کانت مالک».

ص: 45

صول ثم سار إلیها و کاتبه رزبان صول و بادره بالصلح علی أن یؤدی الجزاء و یکفیه حرب جرجان فان غلب أعانه، فقبل ذلک منه و تلقاه رزبان صول قبل دخول سوید بن مقرن جرجان فدخل معه و تمسک بها حتی جبی إلیه خراجها و سمی فروجها فسدها بترک دهستان و رفع الجزاء عمن أقام بمنعتها و أخذ الخراج من سائر أهلها و کتب بینه و بینهم کتابا.

بسم اللّه الرحمن الرحیم هذا کتاب سوید بن مقرن لرزبان صول ابن رزبان و أهل دهستان و سائر أهل جرجان إن لکم الذمه و علینا المنعه علی أن علیکم من الجزاء فی کل سنه علی قدر طاقتکم علی کل حالم و من استعین به منکم فله جزاؤه فی معونته ...(1) و لهم الأمان علی أنفسهم و أموالهم و ملکهم(2) و شرائعهم و لا یغیر شی ء من 3/ الف ذلک هو إلیهم ما أرادوا(3) و أرشدوا (ابن-(4)) السبیل و نصحوا و قروا المسلمین و لم یبد منهم میل(5) و لا غل و من أقام منهم(6) فله مثل ما لهم و من خرج فهو آمن حتی یبلغ مأمنه و علی أن من سب مسلما بلغ جهده و من ضربه حل دمه شهد سواد بن قطبه و هند بن عمرو و سماک بن مخرمه و عتیبه(7) بن النهاس و کتب فی سنه ثمان عشره.


1- هکذا فی تاریخ ابن جریر، و وقع فی الأصل« و فی معونته» و بعده بیاض.
2- فی تاریخ ابن جریر« و مللهم».
3- فی تاریخ ابن جریر« ما أدوا» و هو الظاهر.
4- من تاریخ ابن جریر.
5- فی تاریخ ابن جریر« سل».
6- فی تاریخ ابن جریر« فیهم» و هو أظهر.
7- هکذا فی تاریخ ابن جریر و هو الصواب کما فی اکمال ابن ماکولا و غیره، و وقع فی الأصل« عیینه».

ص: 46

و قال سواد بن قطبه فی ذلک شعرا

بلغ أسیدا أن عرضت بأننا(1)

بجرجان فی خضر الغیاض(2) النواضر

فلما أحسونا و خافوا صوالناأتانا ابن صول راغما بالجرائر

و أدی إلینا الخرج عن کل کورهأقامت بها(3) أخری اللیالی الغوابر

و هل لکم (فی) العیش غضا فاننی أری العیش قد ولی بتلک الحظائر

باب ذکر من دخل جرجان من أصحاب النبی صلی اللّه علیه و سلم

منهم أبو عبد اللّه الحسین بن علی رضوان اللّه علیه، و عبد اللّه بن عمر رضی اللّه عنه، و حذیفه بن الیمان رضی اللّه عنه، و سعید بن العاص رضی اللّه عنه، و سوید بن مقرن رضی اللّه عنه، و عبد اللّه بن أبی أوفی رضی اللّه عنه، و أبو هریره رضی اللّه عنه، و عبد اللّه بن الزبیر رضی اللّه عنه، و یقال الحسن بن علی رضوان اللّه علیه، و سواد بن قطبه و یقال سواده بن قطبه رضی، اللّه عنه، و سماک بن مخرمه رضی اللّه عنه، و هند بن عمرو رضی اللّه عنه، و عتیبه بن 3/ ب نهاس(4) رضی اللّه عنه و عن جمیع الصحابه.

حدثنا الشیخ الإمام أبو بکر أحمد بن إبراهیم بن إسماعیل رضی اللّه


1- هکذا فی معجم البلدان، و وقع فی الأصل« أن عرضت و مالکا بانا» و هو مخل بالوزن.
2- فی معجم البلدان« الریاض».
3- فی الأصل« بجرجان» و هو مخل بالوزن.
4- فی الأصل« عیینه بن النهاش» خطأ، و الصواب من الإصابه و إکمال ابن ماکولا و غیرهما.

ص: 47

عنه أخبرنی إسحاق بن بیان حدثنا الحسن بن حماد سجاده حدثنا ابن فضیل عن أشعث عن أبی إسحاق عن سلیم بن عبد قال کنا مع سعید بن العاص بطبرستان و معه حذیفه بن الیمان و أصحاب محمد صلی اللّه علیه و سلم فقال: من سمع من رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم فی صلاه الخوف؟ فقال حذیفه: أنا سمعت رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم، قال: صف صفا مما یلیک و صفا مما یلی العدو فصل بمن یلیک رکعه و سجدتین و سلم ثم ینطلق هؤلاء ...(1) یصلون معک رکعه و سجدتین ثم سلم.

أخبرنا أبو العباس أحمد بن موسی الجرجانی حدثنا أبو نعیم حدثنا محمد بن شبه(2) البصری و عبد الرحمن بن محمد بن منصور البصری أبو سعید قالا حدثنا یحیی بن سعید حدثنا سفیان بن سعید حدثنی الأشعث بن أبی الشعثاء عن الأسود بن هلاغ عن ثعلبه بن زهدم قال: کنا مع سعید بن العاص بطبرستان فقال: أیکم صلی مع رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم صلاه الخوف؟

فقال حذیفه: أنا، قال: فقام حذیفه فصف الناس خلفه صفین صف خلفه و صف موازی العدو فصلی بالذین خلفه رکعه ثم انصرف هؤلاء إلی مکان هؤلاء ثم جاء أولئک فصلی بهم رکعه و لم یقضوا.

أخبرنا محمد بن أحمد بن الحسین الجرجانی سماعا أو إجازه علی الشک منی حدثنی علی بن محمد الحدادی حدثنا یوسف بن یونس الجرجانی بعکا حدثنا ابن کاسب حدثنا عبد اللّه بن نافع عن عبد الرحمن بن زید 4/ الف بن أسلم عن أبیه أن ابن عمر أحرم بعمره من جرجان.

قرأت فی کتاب محمد بن موسی بن الحسن الجرجانی بخطه حدثنا أبو حاتم محمد بن إدریس الرازی حدثنا محمد بن مسلمه الباهلی شیخ لنا حدثنا


1- بیاض فی الأصل، و الحدیث من وجه آخر فی مسند أحمد( 5/ 406).
2- فی الأصل« شیبه» خطأ، و ترجمه عمر هذا فی تاریخ بغداد( 11/ 208) و ضبط اسم أبیه أصحاب المشتبه.

ص: 48

أبو زهیر عبد الرحمن بن مغراء عن أبی إدام سلیمان بن زید- یعنی المحاربی قال: رأیت عبد اللّه بن أبی أوفی بجرجان خرج یوم العید راکبا و امرأته معه علی رحل له.

و ذکر عباس بن عبد الرحمن المروزی فی کتابه التاریخ قال: قدم الحسن بن علی و عبد اللّه بن الزبیر أصبهان مجتازین إلی جرجان. فان ثبت هذا یدل علی أنه کان فی أیام أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب رضی اللّه عنه.

حدثنا الإمام أبو بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی أخبرنا أبو جعفر محمد بن عبد اللّه بن سلیمان الحضرمی حدثنا سعید بن عمرو أخبرنا عبثر(1) عن مطرف عن سواده(2) بن أبی الجعد عن أبی جعفر قال: کنت جالسا عند سوید بن مقرن فقال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: من قتل دون مظلمته فهو شهید.

و سوید بن مقرن هذا هو ابو عائذ بن میجا(3) بن نصر المزنی أخو النعمان بن مقرن و نعیم، مدینی سکن الکوفه یکنی أبا علی روی عنه ابنه معاویه و أبو شعبه و أبو جعفر و هلال بن یساف(4) و هو أول من فتح جرجان فی أیام أمیر المؤمنین عمر بن الخطاب رضوان اللّه علیه.


1- بلا نقط فی الأصل، و هو عبثر بن القاسم ترجمته فی التهذیب و غیره.
2- هکذا فی التهذیب و غیره؛ و وقع فی الأصل« سواه».
3- هکذا فی الاستیعاب و طبقات ابن سعد( 6/ 11) و هکذا ضبطه أصحاب المشتبه، و وقع فی الأصل« متی»، و زاد ابن سعد و غیره بعد« ابن جهیر».
4- هکذا فی التهذیب و غیره، و وقع فی الأصل« هدال بن سیاف».

ص: 49

باب من دخل جرجان من التابعین رضی اللّه عنهم

أبو خالد یزید بن المهلب بن أبی صفره ولاه سلیمان بن عبد الملک بعد وفاه أبیه المهلب بن أبی صفره فافتتح جرجان و دهستان 4/ ب ثانیا فی(1) سنه ثمان و تسعین فبنی سورها و اختط بها مساجد نحوا من أربعین مسجدا ... قبیله(2) کان معه مسجدا لنفسه و تلک المساجد معروفه بجرجان بعضها داخل قصبتها و بعضها فی المربض، و یقال إن کون یزید بن المهلب بجرجان بعد فتحه إیاها سنه واحده و هلک سلیمان بن عبد الملک و ولی عمر بن عبد العزیز رضی اللّه عنه و عزل یزید عن جرجان فیقال(3) إن یزید قتل یوم الجمعه لاثنتی(4) عشره لیله خلت من صفر سنه اثنتین و مائه.

و ممن کان مع یزید بن المهلب فی عسکره غازیا سعید بن الفاکه، و کرز بن وبره الحارثی، و حمل بن کعب النهدی، و جماعه من الأزد و قریش(5) و الأنصار رضی اللّه عنهم اجمعین.

أخبرنا أبو إسحاق إبراهیم بن عبد اللّه الشطی حدثنا أبو أحمد عاصم ابن محمد الشیبانی حدثنا أبو یعلی حمزه بن داود المکتب حدثنا أبو مالک الخزاعی عن أبی الحسن المدائنی عن کلیب بن خلف عن إدریس بن حنظله قال: أصیب عمرو بن کعب النهدی بتستر(6) مع مجزأه بن ثور فکتموا


1- فی الأصل« من».
2- کذا فی الأصل- بیاض، و بعده« قبیله»، و لعله« اختط کل قبیله ممن».
3- فی الأصل« فقال».
4- فی الأصل« لاثنی».
5- فی الأصل« فرس».
6- بلا نقط فی الأصل.

ص: 50

أباه الخبر ثم علمه فلم یجزع و قال: الحمد للّه الذی جعل من صلبی من أصیب شهیدا و قال:

و هل تعدو المقادر یالقوم هلاک المال أو فقد الرجال

و کل قد لقیت و قد لقینی صروف الدهر حالا بعد حال

فما أبقین منی غیر نضوبه أثر الرحاله(1) و الحبال

قال: ثم استشهد ابن له آخر یقال له حمل مع سعید بن الفاکه بجرجان فبلغه فقال: الحمد للّه الذی توفر منا شهیدا، و قال:

جزی حملا جازی العباد کرامهو عمرو بن کعب خیر ما کان جازیا

5/ الف خلیلی و ابنی اللذین تتابعاشهیدین کانا عصمتی و رجائیا

فمن یعطه اللّه الشهاده یعطه بها شرفا یوم القیامه عالیا

حدثونا عن سلیمان بن أحمد الطبرانی حدثنا أحمد بن الحسن بن مسافر حدثنا خالد بن خداش حدثنا الهیثم بن عدی عن عمرو بن بشر الأزدی قال: لما توجه یزید إلی طبرستان و قد خرج معه ابنه مخلد یشیعه و ذلک بعد فتحه جرجان و دهستان و قتله صول (فأمره-(2)) أن ینصرف و قد استعمله(3) علی ما دون النهر و استعمل (حاتم-(4)) بن قبیصه علی ما خلف النهر قال لمخلد: یا بنی انظروا هذا الحی من الأزد فکن بهم کما قال أبو دواد:

إذا کنت ...(5) الرجال لنفعهم فرش و اصطنع عند الذین بهم ترمی


1- فی الأصل« لصوبه اسبرا لهم بحاله».
2- موضعه بیاض فی الأصل.
3- فی الأصل« یستعمله».
4- من تاریخ ابن جریر( 8/ 121).
5- بیاض.

ص: 51

و انظر هذا الحی من ربیعه فانهم شیعتک و أنصارک فاقض حقوقهم و مذمتهم فان أحببت أن تبلغ برضاهم فأهن لهم بنی تمیم و لا تدنهم فیطمعوا إلیک و لا تقصهم ینأوا عنک و کن بین المدنی و القاضی و بین السامع و المطیع و انظر رحمک فیهم فصلهم.

و انظر هذا الحی من قیس فانهم أکفاء قومک فی الجاهلیه و مناصفوهم المنابر فی الإسلام و إیاک و الدخول فی الدماء فانه لا بقیه بعدها و إیاک و العقوبه فی الابشار فانه عار باق و وتر مطلوب، و إیاک و شتم الأعراض فان الحر لا یرضیه من عرضه عوضا، و استعمل أهل الفضل و النجده دون الهوی و المحبه و لا تعزل(1) إلا علی الخیانه و العجز، و لا یمنعک من اصطناع رجل أن یکون قد سبقک إلیه غیرک فانما تصطنع الرجال لنفسک، ولیکن رسولک إلیّ ممن یفقه عنی و عنک، و احمل الناس علی حسن أدبک یکفوک أنفسهم، و إذا کتبت 5/ ب کتابا فأکثر النظر فیه فان کتاب الرجل موضع عقله، و رسوله موضع رأیه، و ما قل من الکلام و خف من الخطبه أحب إلی أبیک، و أستودعک اللّه.

و ذکر لی بعض شیوخنا ممن له درایه و علم باسناد له أن یزید بن المهلب ابن أبی صفره ورد خراسان مع أبیه فی عسکر عظیم فتعذر علیه فتح جرجان ثم خرج منها بعد فتحه جرجان فی سنه تسعین، دخل نیسابور فکان فی عسکره ممن سکن جرجان من الغزاه کرز بن وبره الحارثی، و أبو طیبه عیسی بن سلیمان بن دینار الدارمی رحمه اللّه علیه.

ذکر نسب یزید بن المهلب و أولاده

یزید بن المهلب بن أبی صفره و اسمه ظالم بن سراق بن صبح بن


1- فی الأصل« تعرک».

ص: 52

کندی بن عمرو بن عدی بن وائل بن الحارث بن العتیک بن اسد بن عمران ابن عمرو بن عامر بن حارثه بن امری ء القیس بن ثعلبه بن مازن بن الأزد، و أولاد یزید بن المهلب معاویه ...(1) و أخوه عیینه بن المهلب و بقی أولاده و أولاد أولاده إلی یومنا هذا(2) بجرجان و سنذکرهم فی مواضعهم، و کان لمخلد بن یزید ابن یقال له خداش و له ابن یقال له مخلد بن خداش و لهم أثر بجرجان و خراسان رحمه اللّه تعالی.

ذکر ما أسند یزید ابن المهلب من الحدیث

أخبرنی أبو أحمد الحسین بن عبد اللّه بن سعید الأدیب بعسکر مکرم إجازه مشافهه أو سماعا علی الشک منی حدثنا أبو بکر محمد بن أحمد بن إسماعیل بن ماهان الایلی حدثنا محمد بن خالد بن خداش حدثنی أبی عن الهیثم بن عدی عن 6/ الف یونس بن أبی إسحاق قال خطبنا یزید بن المهلب بطبرستان فقال حدثنا أنس بن مالک قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: قل ما استلحق قوم رجلا(3) إلا ورثهم. قال الهیثم فحدثت به عیسی بن موسی فقال رجل فی المجلس لو کان هذا الحدیث عن غیر یزید، فقال عیسی: کان یزید أشرف من أن یکذب فی الحدیث.

ذکر مکارم یزید بن المهلب رحمه اللّه

أخبرنی أبی رحمه اللّه و عبد الرحمن بن محمد بن جعفر أبو محمد


1- بیاض فی الأصل، و من أولاد یزید خالد و منهم مخلد مات فی حیاه أبیه و منهم المعارک و عبد اللّه و المغیره و المفضل و منجاب أسروا بعد قتل أبیهم و قتلوا و منهم عمر فر إلی بلاد الترک، هکذا یعلم من تاریخ ابن جریر و غیره.
2- فی الأصل« کذا».
3- فی الأصل« رحالا».

ص: 53

السعیدی قالا حدثنا أبو نعیم حدثنا محمد بن عیسی الدامغانی حدثنا أحمد هو ابن أبی طیبه عن عمه قدامه قال شهدت أو قال قام عکرمه إلی یزید ابن المهلب فقال أصلح اللّه الأمیر أنا نازح الدار کبیر السن کثیر العیال قلیل الشره، قال الحسن فقال(1) فأمر له بأربعه آلاف.

أخبرنا أبو بکر أحمد بن إبراهیم بن الحسن البزاز ببغداد حدثنا عبید اللّه ابن عبد الرحمن حدثنا أبو یعلی زکریا بن یحیی حدثنا الأصمعی قال قال داود بن یزید عن أبیه یزید بن حاتم قال جاء زفر بن الهذیل(2) إلی یزید ابن المهلب و هو فی حبس(3) الحجاج فقال لابنه مخلد استأذن لی علی أبیک فاستأذن له علیه فدخل علیه فقال السلام علیک أیها الأمیر، قدرک أعظم من أن یستعان بک أو یستعان علیک و قد حملت(4) خمسین حماله(5) و قد قصدتک، فقال قد أمرت لک بها و شفعتها بمثلها، فقال زفر: و اللّه لا أقبل منها شیئا، فقال یزید و لم؟ فقال: إنی بذلت لک من وجهی أکثر مما بذلت لی من مالک، فخرج و لم یقبل منها شیئا.

أخبرنا أبو الفضل عبید اللّه بن عبد الرحمن بن محمد بن عبید اللّه بن سعد بن إبراهیم الزهری(6) ببغداد أخبرنا أبو القاسم بن سمسار(7) المروزی


1- لعله« أحسن مقال».
2- فی عیون الأخبار( 1/ 124)« الهذیل بن زفر» و فی العقد الفرید( 1/ 95)« کریز بن زفر بن الحارث».
3- فی الأصل« دبس».
4- فی الأصل« حمل».
5- فی الأصل« حمالا».
6- لعبید اللّه ترجمه فی تاریخ بغداد( 10/ 368)، و وقع فی الأصل« الدهری».
7- لم أجده و لا یبعد أن یکون علی بن الحسن بن الحارث بن بحر بن سلیمان له ترجمه فی تاریخ بغداد( 11/ 380).

ص: 54

6/ ب ....(1) بن هلال أبو عبد اللّه(2) حدثنی أبی هلال بن علی حدثنی أبو خالد یزید بن المهلب قال أوحی اللّه عز و جل إلی نبی من أنبیائه: إنی إذا ذکرت عملا صالحا ...(3) حفظت فیهم الأبناء، سل الأبناء: هل أطاعنی منهم أحد فشقی بطاعته أو عصانی فسعد بمعصیته؟

أخبرنا أبو الحسن علی بن عمر الحافظ حدثنا القاضی الحسین بن إسماعیل حدثنا عبد اللّه بن أبی سعد حدثنی محمد بن عمران بن دماد(4) الضبی حدثنی محمد بن حفص حدثنا محمد بن زیاد قال: کتب یزید بن المهلب إلی رجل: قد بعثت إلیک بمائه ألف درهم لم أذکرها تمننا(5) و لم أدع ذکرها تجبر(6) و لم أرد بها جزاء و السلام، أخبرنی أبو عبد اللّه الحسین ابن جعفر الجرجانی حدثنا عمر بن محمد بن الحسن الشیبانی أبو الحسن حدثنا عبد اللّه بن محمد بن قیس حدثنی أبو جعفر المدینی عن شیخ من قریش قال قال یزید بن المهلب لابنه: یا بنی لا تمل معروفا و استکثر من الحمد فان الذم قل من ینجو منه. و اللّه الموفق.

ذکر عمال بنی أمیه رحمهم اللّه

ولی أمیر المؤمنین عمر بن عبد العزیز رضی اللّه عنه الجهم بن بکر الجعفی جرجان و بنی بها القنطره المنسوبه إلیه و کانت ولایته سنه، ثم بعده


1- بیاض.
2- ربما یکون هو مهدی بن هلال أبو عبد اللّه البصری ترجمته فی لسان المیزان( 6/ 106).
3- بیاض، و لعله فی« الآباء».
4- فی تاریخ بغداد( 3/ 362)« زیاد».
5- بلا نقط فی الأصل.
6- فی الأصل« مخبرا».

ص: 55

زائده بن خارجه الجعفی و کانت ولایته سنه، ثم بعده الحارث بن عباد الطائی و کانت ولایته أربع سنین، ثم بعده الولید بن عبد اللّه الجعفی و کانت ولایته سنه و سته أشهر، ثم کان بعده محمد بن عبد اللّه السلمی و کانت ولایته سنه، ثم بعده غالب بن قیس النخعی و کانت ولایته سنه، 7/ الف ثم بعده سلیمان(1) بن سلیم الذی بنی سلیمان باذ و کانت ولایته أربع سنین و کان فی سنه مائه و عشر، ثم کان بعده ایاس بن عمرو بن عبد اللّه کانت ولایته سته أشهر، ثم کان بعده عبد اللّه بن أبی مره التغلبی و ولایته سنه، ثم کان بعده نباته بن حنظله سته أشهر و ذلک فی سنه خمس و عشرین و مائه(2)، و قتل بباب خراسان مع ابنه فی حانوت؛ و مده عمال بنی أمیه سبع و عشرین سنه.

أخبرونا عن محمد بن عمر بن واقد أنه قال: لما حضر المهلب بن أبی صفره الوفاه بمرو الروذ(3) سنه اثنتین و ثمانین استخلف ابنه یزید و هو ابن ثلاثین سنه، و ولاه سلیمان بن عبد الملک خراسان فافتتح جرجان و دهستان.

قال شیخنا أبو أحمد بن عدی: إن الفضل بن الحباب الجمحی ذکر لهم عن محمد بن سلام عن أبیه أن یزید بن المهلب حین فتح جرجان کتب إلی أخیه مروان بن المهلب و کان خلیفته(4) علی (البصره أن یحمل إلیه الفرزدق-(5)) و یدفع إلیه إذا شخص عشره آلاف درهم، قال: فدعا (الفرزدق) فقال (له) و أعطاه ما أمر فأبی أن یأخذها و أنشأ یقول:


1- فی الأصل« سلیمی».
2- زاد فی الأصل« سته أسفر».
3- فی الأصل« نمروذ»، و التصحیح من کامل ابن الأثیر( 4/ 29).
4- فی الأصل« خلیفه».
5- موضعه بیاض فی الأصل، و التصحیح من کامل ابن الأثیر( 5/ 11) و الأغانی( 9/ 16) و دیوان الفرزدق من الخمسه ص 156.

ص: 56

دعانی إلی جرجان و الری(1) دونه

لآتیه إنی إذا لزؤور(2)

لآتی من آل المهلب ثائرا(3)

بأعراضهم و الدائرات تدور

سآبی و تأبی لی تمیم و ربماأبیت فلم یقدر علی أمیر

ذکر تسمیه خطط المساجد التی بنیت فی أیام بنی أمیه

بنیت بجرجان مسجد بجیله علی رأس سکه الحجاج مقابل الدباغین مربعه علی بن زهیر، و مسجد محارب فی سکه البرید، مسجد قریش 7/ ب بجنب دار عبد اللّه بن عیسی، مسجد حمراء، و کان یعرف بمسجد ابن أبی رافع فی سکه محرز و تعرف الیوم بسکه الخلنجیین، مسجد بنی أسد فی سکه محرز و هو مسجد إسحاق الوزدولی، مسجد العشیره و کان یعرف بمسجد برجوبراه(4) العطار، مسجد الموالی فی سکه الموالی، مسجد خثعم و کان یعرف بمسجد داود بن عبد ربه، مسجد همدان فی درب همدان و یعرف الیوم بدرب حمدان، مسجد بنی ضبه و کان سکن فیه عفان بن سیار(5) قاضی جرجان، مسجد الأزد و هو مسجد عبدک(6) عبد الکریم الفقیه بباب خان عبدک و یدعی الیوم بمسجد أبی الخطاب، مسجد بنی عجل و هو المسجد الذی بباب الجدید الذی فیه القبر و شجره الزیتون، مسجد


1- فی الأصل« و الدبی» و التصحیح من الأغانی.
2- فی الأصل« اذا ... ور» و التصحیح من الأغانی.
3- بلا نقط فی الأصل، و فی الأغانی« زائرا»، و التصحیح من الدیوان.
4- کذا.
5- هکذا ضبطه فی التقریب و غیره، و وقع فی الأصل« یسار» بلا نقط.
6- فی الأصل« عبد»، و یأتی فی التراجم« عبد الکریم بن عبد الکریم ... المعروف بعبدک هو الذی ینسب إلیه خان عبدک».

ص: 57

تیم بن ثعلبه علی طرف من مربعه باب الجدید، مسجد بنی قیس بن ثعلبه و کان یعرف بشجاع المحتسب فی هذه السکه، مسجد الحضرمیین فی سکه الحضرمیین و کان یعرف بخلاد بن محمد، مسجد بنی سنان و هو مسجد أبی طیبه یعرف الیوم بمسجد عبد الواسع بن أبی طیبه، مسجد أفناء العرب و یعرف الیوم بمسجد البصریین، مسجد بنی ذهل و هو مسجد البزازین(1) علی باب خان ابن المستنیر وسط السوق، مسجد مراد و هو مسجد السراجین الذی جدد فی سنه تسع و تسعین و ثلاثمائه، مسجد نخله فی سکه أساکفه ...(2)، سکه سجن و تحته حوض، مسجد قضاعه فی سکه المرزبان حیث ...(3) حسان، مسجد بنی تمیم بباب الیهود یعرف ببحر السواق ...(4) للشیعه، مسجد عبد القیس فی صف القصبتین و یعرف بالقحطبیین، مسجد زفر فی مربعه جلاباذ.

ذکر من دخل جرجان من الخلفاء العباسیه

8/ الف ورد هارون الرشید جرجان حیث توجه إلی طوس سنه اثنتین و أربعین و مائه، و قدم ابنه المأمون فی سنه ثلاث و مائتین و کان معه علی بن موسی الرضا و محمد بن جعفر بن محمد و بنی قصرا و هو معروف بها بقرب قبر محمد بن جعفر، و قدم القاسم بن الرشید جرجان فی سنه سبع و سبعین و مائه، و قدم موسی بن المهدی و هو أخو الرشید جرجان، و قدم علیه ببیعته نصیر مولی المهدی فولی سنه و شهر(5) و توفی ببغداد سنه سبعین و مائه.


1- فی الأصل« البزاز ابن».
2- بیاض.
3- بیاض.
4- بیاض.
5- کذا، و فی تاریخ ابن الأثیر( 6/ 41)« سنه و ثلاثه أشهر و قیل کانت أربعه عشر شهرا».

ص: 58

ذکر عمال ولد العباس رضوان اللّه علیهم

طیفور بن عبد اللّه کان فی أیام أبی العباس السفاح، ثم شیخ بن عمیره(1) و کان فی أیام أبی جعفر المنصور، و خالد بن یزید من ولد المهلب بن أبی صفره، و عبد اللّه بن طاهر، و علی بن عبد اللّه بن طاهر مات بجرجان ثم حمل إلی خراسان.

قال الشیخ السعید أبو القاسم حمزه بن یوسف السهمی رضی اللّه عنه و نور حفرته: سألنی بعض إخوانی أخرج عن کل من أذکر اسمه من العلماء و الفقهاء و الرواه و المفسرین و المصنفین فی هذا الکتاب حدیثا أو حکایه أن أروی عنهم و عن کل من دخل جرجان من العلماء و حدث بها و مات بها أو من أهل جرجان و انتقل منها إلی بلد آخر، فأجبت إلی ذلک، و بنیت علیه و قد مضی أمر الولاه و بینت أسامی العلماء علی حروف المعجم لیسهل علی من طلبه للمعرفه أو الفائده، و کان من الحق أن أذکرهم علی طبقاتهم علی السنین فاختصرت علیه لیسهل طریقه و تعجل فائدته- و باللّه أستعین و له الحمد و المنه.


1- تأتی ترجمه شیخ فی بابه، و وقع فی الأصل هنا« عمیر».

ص: 59

باب حرف الألف

من اسمه أحمد

1- أحمد بن أبی طیبه عیسی بن سلیمان بن دینار الدارمی کان قاضی جرجان، ولاه المأمون أمیر المؤمنین.

ذکر لنا شیخنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ أن عبد الرحمن بن عبد اللّه ابن عبد الواسع بن أبی طیبه أخبره أن أحمد بن أبی طیبه قصد المأمون بمرو و سأله أن یعفیه عن قضاء جرجان فأعفاه علی أن یتولی له قضاء غیرها و اختار لنفسه قضاء قومس فولاه قضاءها فخرج إلیها و أقام بها حتی مات و دفن بقومس، و حدث بأحادیث کثیره بجرجان و بقومس، روی عن أبیه أبی طیبه و مالک بن أنس و عنبسه(1) و عمران بن عبید الضبی الجرجانی و عمر (بن ذر-(2)).

أخبرنا أبو بکر أحمد بن عبدان الحافظ بالأهواز حدثنا محمد بن سهل المقری(3) حدثنا محمد بن إسماعیل البخاری قال: مات أحمد بن أبی طیبه


1- فی الأصل هنا« و عینه»، و یأتی أثناء الترجمه« عنبسه» و هو عنبسه بن الأزهر تأتی ترجمته.
2- موضعه فی الأصل بیاض، و یأتی بتمامه فی أواخر الترجمه.
3- هو محمد بن سهل بن کردی البصری المقری الفسوی روی عن البخاری تاریخه- - الکبیر و روی عنه أحمد بن عبدان کما تراه فی لوح المجلد الأول من تاریخ البخاری الکبیر و لسان المیزان( 5/ 194) و غیرهما، و وقع فی الأصل« محمد بن شهاب المقبری» و سیأتی فی ترجمه سلیمان بن الجهم علی الصواب.

ص: 60

عیسی بن سلیمان سنه ثلاث و مائتین.

أکثر ما روی أحمد بن أبی طیبه و تفرد به.

حدثنا أبی أبو یعقوب یوسف بن إبراهیم و محمد بن یوسف بن محمد الجنیدی الجرجانی بالبصره قالا حدثنا أبو نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی حدثنا عمار حدثنا أحمد- یعنی ابن أبی طیبه- حدثنا مالک بن أنس عن الزهری عن ابن المسیب عن أبی هریره عن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: و المزابنه اشتراء التمر بالتمر، و المحاقله اشتراء الزرع بالحنطه و کراء الأرض بالحنطه.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا جعفر بن محمد بن عبد الکریم العطار حدثنا عمار- بمثله سواء، و قال لنا ابن عدی: لم یسنده إلا أحمد بن أبی طیبه الجرجانی.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن زهیر حدثنا عمار بن رجاء حدثنا أحمد بن أبی طیبه حدثنا مالک بن أنس عن الزهری 9/ الف عن سالم عن أبیه أن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: الشؤم فی الدار و الفرس و المرأه.

أخبرنا أبی رضی اللّه عنه حدثنا أبو نعیم حدثنا عمار حدثنا أحمد بن أبی طیبه حدثنی عنبسه عن زاهر بن زید الذهلی عن علقمه قال: إذا قاتل أهل الحق أهل الباطل لم تکن فتنه. قال عمار: قال أحمد بن أبی طیبه: سألنی المأمون عن هذا الحدیث.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا عبد الرحمن بن عبد المؤمن حدثنا عمار بن أبی عمار و هو ابن رجاء حدثنا أحمد بن أبی طیبه

ص: 61

عن عمر بن ذر عن سعید بن عبد الرحمن بن أبزی(1) الخزاعی عن أبیه أنه صلی خلف عمر بن الخطاب رضی اللّه عنه فسمعه یجهر ببسم اللّه الرحمن الرحیم.

2- أبو زرعه أحمد بن حمید الصیدلانی الجرجانی کان حافظا یعرف علل الحدیث، مات بمکه، روی عن محمد بن عبد الأعلی و یحیی بن سعید القطان و عمرو بن علی، روی عنه موسی بن هارون الحمال و الحسن بن أحمد الصغانی و غیرهما.

سمعت الشیخ أبا بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی یقول سمعت أبا عمران بن هانی ء یقول: کان أبو زرعه الجرجانی أحفظ من أبی زرعه الرازی و کان قد صحب یحیی بن سعید القطان و سلم یحیی بن سعید ابنه إلیه لیفیده الحدیث.

سمعت أبا أحمد بن عدی الحافظ یقول سمعت إبراهیم بن محمد بن عیسی یقول: کان موسی بن هارون یأخذ علل الرجال عن أبی زرعه الجرجانی و یدخلها فی کتابه.

کتب إلیّ أبو الحسن ...(2) أحمد السراج من نیسابور یخبر أن أبا عمران موسی بن هارون البزاز(3) ... حدثنی أبو زرعه الجرجانی حدثنا محمد بن عبد الأعلی حدثنا معتمر قال سمعت ...(4) عن سحمه عن أبی هریره قال: لا تزال التوبه 9/ ب مقبوله- أو قال: العمل مقبول- حتی تطلع الشمس من مغربها- موقوف.

أخبرنی أبو مطیع شقیق بن علی بن ...(5) القاضی الجرجانی أخبرنا


1- فی الأصل« ابن أبی ابزی» خطأ، و ترجمه سعید و أبیه فی التهذیب.
2- بیاض.
3- بیاض و لعله: حدثهم قال.
4- بیاض، و لا أدری من سحمه.
5- کذا.

ص: 62

أبو الحسین محمد بن الحسین بن ماهیار حدثنا الحسن بن أحمد بن المسیب الصنعانی حدثنا أبو زرعه أحمد بن حمید الجرجانی حدثنا أبو حفص الفلاس قال: کتبت إلی صدیق لی من أهل أصبهان رجلا(1) من ثقیف أشاوره فی شی ء من أمر الدنیا فکتب إلیّ رقعه فیها سطران: أحدهما «بسم اللّه الرحمن الرحیم» و الآخر فیه مکتوب: أطلب الدنیا علی قدر مکثک فیها، و اطلب الآخره علی قدر حاجتک إلیها.

3- أحمد بن النعمان بن الوجیه الجرجانی، روی عن أبیه، روی عنه أبو الحریش الکلابی.

حدثنا الإمام أبو بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی حدثنا أبو الحریش الکلابی حدثنا أحمد بن النعمان بن الوجیه بن النعمان الجرجانی حدثنی أبی عن أبیه عن النعمان جده عن الضحاک بن مزاحم عن ابن عباس فی قوله عز و جل «فسلم لک من أصحب الیمین» قال: أمان لأمتک یا محمد! لا أحرقهم: النار.

4- أحمد بن علی بن عمران الجرجانی له أخوان: عمر، و عبد الوهاب، حدثوا الجمیع بجرجان و غیرها، روی عن عبد الرزاق و المقبری و شاذ بن فیاض، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن و أحمد بن محمد بن عبد الکریم.

قال أخبرنا عبد اللّه بن عدی قال علی بن أحمد بن علی بن عمران:

مات أبی سنه ثلاث و خمسین و مائتین.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الکریم حدثنا (أحمد بن-(2)) علی بن عمران حدثنا شاذ بن فیاض


1- سقط من الأصل و لا بد منه کما یعلم من السیاق.
2- سقط من الأصل و لا بد منه کما یعلم من السیاق.

ص: 63

حدثنا الحارث بن شبل عن أبی النعمان عن عائشه رضوان اللّه علیها قالت قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: الخلق کلهم یصلون علی معلم الخیر (حتی) حیتان البحر.

10/ ألف أخبرنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو محمد أحمد بن محمد بن عبد الکریم الوزان حدثنا أحمد بن علی بن عمران حدثنا عمرو بن الربیع بن طارق المصری حدثنا عکرمه عن إبراهیم أخبرنا سعید بن أبی عروبه عن قتاده قال حدثنی أنس بن مالک قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم:

لما زالت الشمس عن کبد السماء نزل جبریل فی صف من الملائکه فصلی به، و أمر النبی صلی اللّه علیه و سلم أصحابه فصفوا خلفه، فائتم بجبریل علیه السلام و ائتم أصحاب النبی (بالنبی) صلی اللّه علیه و سلم فصلی بهم أربعا و خفت فیهن القراءه، ثم ترکهم حتی إذا تصوبت الشمس و هی .......(1) (نزل جبریل فصلی-(2)) بهم أربعا یخافت فیهن بالقراءه، فائتم النبی بجبریل و ائتم أصحاب النبی صلی اللّه علیه و سلم، حتی إذا غابت الشمس نزل جبریل فصلی بهم ثلاث رکعات یجهر فی رکعتین و یخافت فی واحده، فائتم النبی بجبریل و أئتم أصحاب النبی صلی اللّه علیه و سلم، ثم ترکه حتی غاب الشفق فصلی بهم أربع رکعات یجهر فی رکعتین و یخافت فی رکعتین، فائتم النبی صلی اللّه علیه و سلم بجبریل و ائتم أصحاب النبی صلی اللّه علیه و سلم، فباتوا حتی إذا أصبحوا نزل جبریل فصلی بهم رکعتین یطیل فیهما القراءه.

حدثنا أبو الحسن علی بن محمد القصری الفقیه أخبرنا عبد الرحمن بن عبد المؤمن أخبرنا أحمد بن علی بن عمران حدثنا أبو نعیم حدثنا الأعمش عن أبی إسحاق عن أبی الأحوص عن عبد اللّه قال: إذا طلب أحدکم


1- بیاض.
2- أخشی أن یکون ههنا سقط.

ص: 64

الحاجه فلیطبلها طلبا یسیرا فانما له ما قدر له، و لا یأتی أحدکم صاحبه فیمدحه فیقطع ظهره.

5- أحمد بن الحارث الجرجانی، روی عن أحمد بن أحمد بن أبی طیبه و یوسف بن عطیه، روی عنه عبد العزیز بن منیب أبو الدرداء و عمران ابن موسی السختیانی و أحمد بن حفص السعدی.

حدثنا الإمام 10/ ب أبو بکر الإسماعیلی حدثنا عمران بن موسی حدثنا أحمد بن الحارث بن عبید الجرجانی حدثنا عبد الوهاب بن عبد المجید الثقفی حدثنا أیوب عن سعید بن جبیر- قال أیوب: و لا أدری سمعته أنا منه أو حدثته عنه- قال: أتیت ابن عباس بعرفه و هو یأکل الرمان و حدث أن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم أفطر بعرفه، بعثت إلیه أم الفضل بلبن فشربه.

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد السعیدی حدثنا ابن أبی شیبه حدثنا أبو الدرداء المروزی حدثنا أحمد بن الحارث الجرجانی حدثنا أحمد بن أبی طیبه عن عنبسه عن إسماعیل بن أبی خالد عن أبی صالح عن أم هانی ء قالت: نزلت هذه الآیه فیّ «و بنت(1) عمک» أراد النبی صلی اللّه علیه و سلم أن یتزوجنی فنهی عن ذلک أنی لم أهاجر.

6- أحمد بن أبی روح البغدادی، سکن جرجان، حدث عن علی ابن عاصم و یزید بن هارون، روی عنه أحمد بن حفص السعدی و عبد المؤمن بن أحمد الجرجانی.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أحمد بن حفص بن عمر حدثنا أحمد بن أبی روح حدثنا یزید بن هارون حدثنا حماد بن سلمه عن ثابت عن أنس بن مالک قال قیل: یا رسول اللّه! عمن نکتب العلم (بعدک-(2))؟ قال: عن علی و سلمان، أخرجه ابن عدی فی کتاب الضعفاء و ضعفه.


1- من المیزان و اللسان( 1/ 173) فی ترجمه أحمد بن أبی روح، و موضعه فی-
2- من المیزان و اللسان( 1/ 173) فی ترجمه أحمد بن أبی روح، و موضعه فی- - الأصل بیاض، و فی تاریخ بغداد( 5/ 159) من طریق ابن عدی بدون هذه الکلمه.

ص: 65

7- أحمد بن (سلمه) بن عمرو الکوفی، سکن جرجان، نزل سلیماناباذ، روی عن (ابن عیینه-(1)) و أبی معاویه، روی عنه عبد الرحمن بن سلیمان بن عدی الجرجانی.

قال أخبرنا ابن عدی: أحمد بن سلمه هذا حدث عن الثقات بالبواطیل.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا عبد الرحمن بن سلیمان بن موسی ابن عدی الجرجانی بمکه حدثنا أحمد بن سلمه بن عمرو الجرجانی حدثنا أبو معاویه عن الأعمش عن مجاهد عن 11/ ألف ابن عباس قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: أنا مدینه العلم و علی بابها، من أراد العلم فلیأتها من قبل بابها، قال لنا ابن عدی الحافظ: یعرف هذا الحدیث بأبی الصلت الهروی عن أبی معاویه، سرقه منه أحمد بن سلمه هذا و جماعه الضعفاء.

8- أحمد بن ترسه الجرجانی، روی عن محمد بن یوسف الفیریابی و محمد بن عبد اللّه الدمشقی و محمد بن سلام و عبید بن محمد و الحسن بن شبل البخاری، روی عنه أحمد بن حفص.

9- أحمد بن یوسف(2) أبو جعفر البحیری، کان ینزل سلیماناباذ، مات سنه إحدی و سبعین و مائتین، صنف الکتب، روی عن خالد بن مخلد و قبیصه و غیرهم.


1- من اللسان( 1/ 180)، و موضعه فی الأصل بیاض.
2- زاد فی الأصل« ابن» و ضبب علیها و قد ذکر ابن ماکولا فی الإکمال( البحیری) هذا الرجل و لم یزد فی نسبه علی اسمه و اسم أبیه و کذلک ابن حجر فی التبصیر و أثنیا علی هذا الرجل بالجلاله.

ص: 66

10- أحمد بن أبی أحمد الجرجانی، سکن حمص، و اسم أبیه محمد، روی عن حماد بن خالد، روی عنه محمد بن عوف الحمصی و هنبل(1) بن محمد بن یحیی الحمصی.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا هنبل بن محمد بن یحیی حدثنا أحمد بن أبی أحمد الجرجانی حدثنا حماد بن خالد حدثنا معاویه بن صالح عن العلاء بن الحارث عن مکحول بن زیاد بن جاریه عن حبیب بن مسلمه أن النبی صلی اللّه علیه و سلم عرب العربیه و هجن الهجین.

11- أحمد بن إبراهیم بن أبی رافع الجرجانی أبو عمرو، روی عن عمران بن سوار بن لاحق الجرجانی و عبد الأعلی بن حماد البصری.

أخبرنا أبو زید بن عامر الکندی بالکوفه حدثنا معروف بن محمد الجرجانی حدثنا أحمد بن أبی رافع أبو عمرو حدثنی عبد العزیز بن عبد المؤمن بن عبد العزیز العطار حدثنا عاصم بن مهجع الیشکری بزعم مسدد(2) حدثنی عبد الملک بن هارون بن عنتره الشیبانی عن أبیه عن جده عن أبی بکر الصدیق قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم 11/ ب: من ذکر مساویه- یعنی خطایاه- و بکی إلی اللّه من أجلها تائبا أنسی اللّه حفظته و لم یسأله عنها یوم القیامه.

12- أحمد بن هارون الآملی، حدث بجرجان فی سنه تسع و ستین و مائتین، روی عن سوید بن سعید و محمد بن بشار و الحکم بن موسی.

13- أحمد بن إسماعیل الجرجانی أبو عبد اللّه، حدث ببغداد، روی عن عبد الرحمن بن قیس المکی، روی عنه أحمد بن محمد بن عبیده.


1- فی هامش الأصل« هو هنبل بن یحیی السلمی شیخ من أهل حمص و شیخه أحمد ابن أبی أحمد الجرجانی. کذا قاله ابن عدی: لیس بمستقیم».
2- کذا، و قد لا یبعد أن یکون الصواب« ابن عم مسدد» و انظر رقم 397.

ص: 67

حدثنا الإمام أبو بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی إملاء حدثنا أبو بکر أحمد بن محمد بن عبیده حدثنا أحمد بن إسماعیل الجرجانی أبو عبد اللّه ببغداد حدثنا عبد الرحمن بن قیس المکی(1) حدثنا إبراهیم بن جبله الصنعانی عن أنس قال: صلی بنا رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم ذات یوم صلاه الفجر ثم أقبل علینا بوجهه فقیل له: یا رسول اللّه لو حدثتنا حدیثا فی سلیمان بن داود علیهما السلام ما کان معه من الریح! قال النبی صلی اللّه علیه و سلم: بینا سلیمان بن داود ذات یوم قاعد إذ دعی بالریح فقال لها: الزقی بالأرض، ثم دعا بزمام فزم به الریح، ثم دعا ببساط فبسطه علی وجه الریح، ثم دعا بأربعه آلاف کرسی فوضعها عن یمینه و أربعه آلاف کرسی فوضعها (عن یساره-(2))، ثم سار ثم جعل علی کل کرسی منها- ذکر کلمه- قال یعنی به قبیله من قومه ثم قال للریح: أقلی، فلم یزل یسیر فی الهواء، فبینا هو یسیر فی الهواء فاذا هو برجل قائم لا یری تحت قدمیه شیئا و لا هو مستمسک بشی ء و هو یقول: سبحان اللّه العلی الأعلی! سبحان اللّه الذی له ما فی السماوات و ما فی الأرض و ما بینهما و ما تحت الثری! فقال له سلیمان یا هذا! من الملائکه أنت؟ فقال: اللهم لا، قال: فمن الجن؟ قال: اللهم لا، قال: أفمن الشیاطین الذین یسکنون فی الهواء 12/ ألف قال: اللهم لا، قال: أفمن ولد آدم؟ قال: اللهم نعم، قال له سلیمان: یا هذا! فبماذا نلت هذه الکرامه من ربک تعالی؟ لا أری تحت قدمیک شیئا و لا أنت مستمسک بشی ء و هذا التسبیح و التهلیل فی فیک! قال: یا سلیمان! إنی کنت فی مدینه یأکلون رزق اللّه و یعبدون غیره فدعوتهم إلی الإیمان


1- لم أعرفه و هذا الحدیث فی اللآلی ء المصنوعه( 1/ 89) و قال عقبه« أکثر رواته مجهولون و ابن قیس متروک یضع الحدیث» کأنه یری أنه عبد الرحمن بن قیس الضبی من رجال التهذیب و هو محتمل لکن ذاک واسطی سکن بغداد ثم بنیسابور فاللّه أعلم.
2- من اللآلی ء المصنوعه.

ص: 68

باللّه و شهاده أن لا إله إلا هو فأرادوا قتلی، فدعوت اللّه بدعوه فصیرنی فی هذا المکان الذی تری کما دعوت ربک أن یعطیک ملکا لم یعطه أحدا قبلک و لا یعطیه أحدا بعدک، قال له سلیمان: فمذکم أنت فی هذا المکان الذی أری؟ قال: منذ ثلاث حجج، قال له: فأنت فی هذا المکان منذ ثلاث حجج و طعامک من أین و شرابک من أین؟ قال: إذا علم اللّه جهد ما بی من جوع أوحی إلی طیر من هذا الهواء و فی فمه شی ء من طعام فیطعمنی، فاذا شبعت أهویت إلیه بیدی فیذهب، و إذا علم اللّه جهد ما بی من عطش أوحی إلی سحاب فتظلنی فتسکب الماء فی یدی سکبا، فاذا رویت أهوی إلیه بیدی فیذهب ...(1) عبد الرحمن یده فأرانا، قال: و أرانا أحمد بن إسماعیل- فبکی سلیمان حتی بکت له ملائکه السبع سماوات و حمله العرش، ثم قال فی بکائه: سبحانک سبحانک ما أکرم المؤمنین علیک! إذ جعلت الملائکه و الطیر و السحاب خداما لولد آدم، قال: فأوحی اللّه تعالی إلیه: یا سلیمان! ما خلقت فی السماوات خلقا و لا فی الأرض خلقا أحب إلی من ولد آدم من المؤمنین، منهم من أطاعنی أسکنته جنتی، و من عصانی أسکنته ناری؛ قال عبد الرحمن:

فنستجیر باللّه من النار و ما قرب إلیها من الأعمال. قال أبو بکر بن عبیده: سمع العباس بن أبی طالب أخو یحیی بن أبی طالب منی هذا الحدیث.

14- أبو عبد اللّه أحمد بن یحیی بیاع السابری 12/ ب، روی عن أبی عاصم النبیل و أحمد بن أبی طیبه و غیرهما، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن و عبد الرحمن بن علی الزهیری و جماعه من أهل جرجان، مات أحمد بن یحیی بیاع السابری الجرجانی سنه أربع و خمسین و مائتین.

حدثنا أبو علی الحسن بن أحمد بن یحیی الثقفی إملاء بجرجان حدثنا


1- بیاض، و لعله« و حرک».

ص: 69

أبو سعید عبد الرحمن بن محمد بن علی الزهیری القرشی حدثنا أبو عبد اللّه السابری حدثنا أبو عاصم عن ابن عجلان عن أبیه عن أبی هریره قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: إن أهون أهل النار عذابا یوم القیامه من یجعل له نعلان من نار یغلی منهما دماغه.

قرأت فی کتاب جدی إبراهیم بن موسی السهمی قال أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن عبد المؤمن الشیخ الصالح حدثنا أحمد بن یحیی أبو عبد اللّه بیاع السابری إملاء سنه سبع و أربعین و مائتین حدثنا أحمد ابن أبی طیبه حدثنا إسرائیل عن یونس بن أبی إسحاق الهمدانی عن عثمان ابن حکیم الأنصاری قال سمعت عکرمه یذکر عن ابن عباس أنه قال:

لا ینبغی الصلاه من أحد علی أحد إلا علی النبی صلی اللّه علیه و سلم.

15- أحمد بن آدم غندر أبو جعفر الخلنجی صاحب حدیث مکثر ثقه، روی عن عبد الرزاق و الفریابی و الفضل بن دکین و عثمان بن عبد الحمید و جماعه من أهل الیمن و أهل العراق، روی عنه الحسن بن سفیان و عمران بن موسی و أبو جعفر المقری ء الجرجانی و جماعه.

حدثنا الإمام أبو بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی أخبرنی أبو العباس الحسن بن سفیان حدثنا أحمد بن آدم الجرجانی غندر حدثنا عثمان بن عبد الحمید الکوفی حدثنا عمران بن خالد عن ابن سیرین عن عبیده السلمانی عن ابن الزبیر قال: کان أبی عند النبی صلی اللّه علیه و سلم 13/ ألف فالتفت إلیّ فقال له النبی صلی اللّه علیه و سلم: أتحبه؟ فما أدری ما کانت المناجاه ...(1) رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم:

لا یموت أربعه لم یبلغوا الحنث من أبوین مؤمنین فتطمعهم النار أو تمسهم النار أبدا فیقال لهم: ادخلوا الجنه، فیقولون: و أبوینا! فیقال لهم عند الثالثه أو الرابعه: أدخلوا الجنه و أبویکم معکم.

حدثنا أبو إسحاق إبراهیم بن محمد بن سهل الجرجانی حدثنا محمد بن


1- بیاض.

ص: 70

جعفر أبو جعفر بن المصری الجرجانی حدثنا أحمد بن آدم غندر حدثنا محمد بن عبد الرحمن(1) بن أبی لیلی حدثنا سلیمان بن رجاء عن عبد العزیز ابن مسلم عن أبی نصر البغدادی(2) العبدی عن أبی رجاء العطاردی قال:

سمعت أبا بکر الصدیق و هو علی المنبر یقول: سمعت رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم یقول: الوالی العادل المتواضع ظل اللّه و رمحه فی أرضه، فمن نصحه(3) فی نفسه و فی عباد اللّه حشره اللّه فی وزره یوم لا ظل إلا ظله، و من غشه فی نفسه و فی عباد اللّه (خذله-(4)) اللّه یوم القیامه، و یرفع للوالی العادل المتواضع فی کل یوم و لیله عمل سبعین صدیقا کلهم عابد مجتهد فی نفسه.

حدثنا أبو أحمد بن عدی الحافظ إملاء حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الکریم حدثنی أحمد بن (آدم-(5)) حدثنا حجاج بن إبراهیم حدثنا ابن عیاش عن راشد بن أبی راشد عن یزید بن میسره(6) قال: لا تبذل علمک عند من لا یقبله، و لا تنثر اللؤلؤ عند من لا یلقطه، و لا تنشر بضاعتک عند من یکسرها(7) علیک.

16- أحمد بن یحیی بن ترک(8) القومسی، سکن جرجان، روی عن محمد بن الصلت البصری و صالح بن حاتم بن وردان، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن.


1- فی ترجمه سلیمان بن رجاء من لسان المیزان( 3/ 91)« عن عبد العزیز بن مسلم و عنه محمد بن عمران بن أبی لیلی».
2- کلمه« البغدادی» زائده أو محرفه.
3- هکذا فی کنز العمال( 3/ 189)، و وقع فی الأصل« نفعه».
4- من کنز العمال، و موضعها فی الأصل بیاض.
5- موضعه بیاض فی الأصل.
6- فی الأصل« میسر»، و التصحیح من تاریخ البخاری ج 2 قسم 1 ص 272.
7- الظاهر« یکسدها».
8- ضبطه ابن ماکولا فی الإکمال، و وقع فی الأصل« ترک».

ص: 71

17- أبو محمد أحمد بن حفص بن عمر بن حاتم بن النجم بن ماهان السعدی الجرجانی 13/ ب یعرف بحمدان، روی عن علی بن الجعد و سوید بن سعید و محمد بن عبد اللّه بن نمیر و ابنی أبی شیبه أبی بکر و عثمان و أحمد بن حنبل و یحیی بن معین و یحیی بن أکثم و غیرهم، مات فی سنه ثلاث أو أربع و تسعین و مائتین، سمعت الإمام أبا بکر الإسماعیلی یقول:

کان یعرف الحدیث صدوقا و کان ممرورا.

قال أخبرنا عبد اللّه بن عدی أبو أحمد الحافظ أن أحمد بن حفص السعدی تردد إلی العراق مرارا کثیره و کتب فأکثر، حدث بأحادیث مناکیر لم یتابع علیها.(1)

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أحمد بن حفص حدثنا یحیی معین و یحیی بن أکثم قالا حدثنا غندر عن شعبه عن حبیب بن الشهید عن ثابت عن أنس أن النبی صلی اللّه علیه و سلم صلی علی قبر بعد ما دفن.

و حدثنا أبو بکر الإسماعیلی عن أحمد بن حفص قال قرأت علی أحمد بن حنبل عن غندر عن شعبه عن أبی المثنی عن ابن عمر قال: کان الأذان علی عهد رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم مثنی و الإقامه مره.

حدثنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ إملاء حدثنا أحمد بن حفص بن عمر السعدی سنه إحدی و تسعین و مائتین حدثنا إسحاق بن وهب العلاف الواسطی حدثنا إسماعیل بن أبان الوراق عن عمرو بن شمر عن جعفر بن محمد عن أبیه قال سمعت الحارث بن الخزرج الأنصاری یقول حدثنی أبی أنه سمع رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم و نظر إلی ملک الموت عند رأس رجل من الأنصار فقال: یا ملک الموت! ارفق بصاحبی فانه مؤمن فقال ملک


1- هکذا فی الإصابه ترجمه خزرج. و وقع فی الأصل« حفص».

ص: 72

الموت: یا محمد! طب نفسا و قر عینا فانی بکل مؤمن رفیق- و ذکر الحدیث بتمامه.

18- أبو العباس أحمد بن خالد بن اشتاریار(1) الدامغانی، حدث بجرجان، روی عن (محمد) بن المبارک 14/ ألف الصوری و غیره، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و کمیل بن جعفر و غیرهما. سمعت أبا بکر الإسماعیلی یقول: کتبت عنه بخطی إملاء فی سنه ثلاث و ثمانین(2) و مائتین و (أنا-(3)) ابن ست سنین و لا أذکر وجهه و لم أخرج عنه فی مصنفاتی.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو العباس أحمد بن خالد بن اشتاریار الدامغانی حدثنا محمد بن المبارک الصوری و قال حدثنا محمد بن مسروق عن مبارک بن فضاله عن هشام بن عروه عن أبیه عن عائشه قالت:

قضی رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم فی إملاص المرأه غره عبد أو أمه.

19- أبو الحسن أحمد بن محمد بن حرب بن سعید بن عمرو الملحمی مولی سلیمان بن علی الهاشمی الجرجانی، روی عن علی بن الجعد و أبی مصعب المدنی و عمران بن سوار و جماعه، حدثنا عنه عبد اللّه بن عدی و أحمد بن أبی عمران.

سمعت أبا أحمد بن عدی الحافظ یقول: أحمد بن محمد بن حرب أبو الحسن الملحمی مولی سلیمان بن علی الهاشمی یتعمد الکذب و کان یلقن فیتلقن.


1- فی الأصل بعد« اشتاریا» بیاض بقدر حرف، و فی الموضع الآتی« استا» و بعده بیاض و بعده« ر».
2- فی الأصل« و ثلاثین»، و علی هامشه« صوابه ثمانین»، و هکذا هو فی تذکره الحفاظ( 3/ 150) و هو الصواب فان مولد الإسماعیلی سنه 277.
3- موضعها بیاض فی الأصل، و فی تذکره الحفاظ« ولی یومئذ ست سنین».

ص: 73

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أحمد بن محمد بن حرب حدثنا علی بن الجعد حدثنا شعبه عن قتاده عن أنس عن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: لیس الخبر کالمعاینه، و باسناده قال: الندم توبه.

و أخبرنا عبد اللّه بن عدی حدثنا أحمد بن محمد بن حرب حدثنا عمران بن سوار حدثنا مروان بن معاویه عن حمید عن أنس قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: الندم توبه. قال ابن عدی: و هذان الإسنادان باطلان.

20- أبو الحسین أحمد بن محمد بن عمر التاجر الجرجانی، توفی فی سنه تسع و ثلاثمائه، روی عن بشر بن خالد و الحسین بن الحسن المروزی و محمد بن زنبور 14/ ب المکی و سلمه بن شبیب و أبی زرعه الرازی و جماعه، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و أبو أحمد بن عدی و أبو الحسین ابن سیاه و أبو بکر الصرامی و أبو الحسن القصری و ابن أبی عمران و إسماعیل الخیاط، سمعت أبا بکر الإسماعیلی یقول: أبو الحسین أحمد بن محمد التاجر صدوق نبیل.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو الحسین أحمد بن محمد بن عمر التاجر جرجانی صدوق نبیل حدثنا بشر بن خالد العسکری حدثنا محمد بن جعفر بن شعبه عن سلیمان و منصور و حماد و المغیره و أبی هاشم عن أبی وائل (عن-(1)) عبد اللّه عن النبی صلی اللّه علیه و سلم أنه قال فی التشهد:

التحیات للّه و الصلوات الطیبات(2)، السلام علیک أیها النبی و رحمه اللّه و برکاته، السلام علینا و علی عباد اللّه الصالحین، أشهد أن لا إله إلا اللّه و أشهد أن محمدا عبده و رسوله.


1- سقطت من الأصل، و علی هامشه« ینبغی- عن» و هی ثابته فی الصحاح، و أبو وائل هو شقیق بن سلمه، و عبد اللّه هو ابن مسعود.
2- المحفوظ فی الروایه« و الطیبات».

ص: 74

حدثنا أبو سعید إسماعیل بن سعید الجرجانی حدثنا أبو الحسین أحمد ابن محمد بن عمر التاجر حدثنا سلمه بن شبیب حدثنا محمد بن بشر حدثنا، حجاج بن دینار صاحب منصور بن المعتمر عن أبی غالب عن أبی أمامه قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: (ما-(1)) ضل قوم بعد هدی کانوا علیه إلا أوتوا الجدل، ثم تلا هذه الآیه «ما ضربوه لک إلا جدلا بل هم قوم خصمون».

21- أبو محمد أحمد بن محمد بن عبد الکریم بن البراء الوزان الجرجانی، کان منزله بباب الیهود بازاء أربع آبار و مسجد فی صف الغزالین و الجزارین، روی عن أبی الأشعث و محمد بن حمید و أبی السائب سلم بن جناده و علی بن موسی الطوسی و جماعه، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و عبد اللّه بن عدی و جماعه، مات فی شهر رمضان فی سنه سبع و ثلاثمائه؛ سمعت أبا بکر الإسماعیلی یقول 15/ ألف: أحمد بن محمد بن عبد الکریم الوزان صدوق.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أبو محمد أحمد ابن محمد بن عبد الکریم الوزان بجرجان حدثنا محمد بن حمید الرازی حدثنا یحیی بن ضریس عن النضر بن حمید عن سعد یعنی الأسکیف عن السقی(2) عن ابن عمر قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: من عقب ما بین المغرب و العشاء بنی له فی الجنه قصران من مسیره مائه عام، فیهما من الشجر ما لو نزلها أهل المشرق و أهل المغرب لأوحلهم(3) فاکهه، و هی صلاه الأوابین و هی غفله الغافلین، و إن من الدعاء المستجاب الذی لا یرد الدعاء بین المغرب و العشاء.


1- سقطت من الأصل و أضفتها من مسند أحمد( 5/ 256) و المستدرک( 2/ 448).
2- کذا، و لعله) الشعبی».
3- کذا، و المقصود« لأوسعهم».

ص: 75

22- أبو العباس أحمد بن محمد بن الفضل بن عبید اللّه بن عبد الرحمن بن یعلی بن مملک و یقال ابن ما ملک الجرجانی، روی عن محمد بن عبد المؤمن الجرجانی و عمار بن رجاء و عیسی بن محمد و جماعه، سمعت أبا بکر الإسماعیلی یقول: لا شی ء.

حدثنا الإمام أبو بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی و أبو أحمد بن عدی الحافظ و أبو أحمد الغطریفی و ابن أبی عمران قالوا حدثنا أحمد بن محمد بن مملک الجرجانی حدثنا عبد المتعال بن إبراهیم بن عیسی بن الزبیر الأنصاری حدثنا أبی عن أبیه عن جده قال: کنت أنا وکر (زبن وبره-(1)) و محمد بن واسع و عکرمه مولی ابن عباس (حین-(2)) نصبنا قبله الجامع بجرجان.

أخبرنا أبو الحسین أحمد بن موسی بن عیسی الجرجانی حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد من ولد یعلی بن مملک الجرجانی حدثنا عیسی بن محمد بن عیسی حدثنا قدامه بن إسماعیل السلمی حدثنا أبو حذیفه 15/ ب البخاری حدثنی المأمون أمیر المؤمنین عن أبیه هارون الرشید عن أبیه المهدی عن أبی جعفر عن أبیه محمد بن علی عن أبیه علی بن عبد اللّه عن أبیه عبد اللّه بن العباس قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: مولی القوم من أنفسهم، و مولی مولاهم منهم.

23- أبو بکر أحمد بن محمد بن الحسین(3) الذهبی البلخی، نزل جرجان، روی عن یحیی بن معلی بن منصور و مسلم بن عبد الرحمن البلخی، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و أبو أحمد بن عدی و أحمد بن


1- موضعه بیاض فی الأصل، و أکملته من لسان المیزان( 1/ 292).
2- موضعه بیاض فی الأصل، و أکملته من لسان المیزان( 1/ 292).
3- فی هامش الأصل« الحسن»، و هکذا وقع فی أنساب ابن السمعانی( الورقه 241) الوجه الأول فی المتن« الحسین»، و علی هامشه« الحسن» و فی المیزان و اللسان( 1/ 260)« الحسن».

ص: 76

أبی عمران الوکیل.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو بکر (بن) محمد بن الحسن بن أبی حمزه البلخی المعروف بالذهبی کان مشتهرا بالشرب قیل لی إنه أحمد قال حدثنی مسلم بن عبد الرحمن أبو صالح البلخی مستملی عمر بن هارون حدثنا علی بن محمد المنجورانی(1) بلخی حدثنا شعبه عن أبی مریم عن أبی الزبیر عن جابر قال: أمر رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم بإیکاء السقاء و إجافه الأبواب و تغطیه الإناء و إطفاء السرج باللیل.

24- أبو العباس أحمد بن محمد بن علویه الرزاز الجرجانی، مات لعشر خلون من شهر ربیع الآخر سنه أربع و عشرین و ثلاثمائه، روی عن إسماعیل القاضی و تمتام و الباغندی الکبیر و صالح بن عمران الدعاء و سلیمان ابن أیوب و إسماعیل بن عبد اللّه و جماعه، حدثنا عنه إسماعیل بن سعید الخیاط و أبو إسحاق المؤدب و ابن أبی عمران.

حدثنی أبو سعید إسماعیل بن سعید الجرجانی الخیاط حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن علویه حدثنا داود بن سلیمان حدثنا یحیی بن هاشم حدثنا هشام بن عروه عن أبیه 16/ ألف عن عائشه قالت: دخل علی رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم حجام لیحجمه فقال: بکم تحجمنی؟ قال: ذاک إلیک یا رسول اللّه! قال: إنی لست أعامل أحدا إلا شارطته، قال: تأخذ دینارا و تحجمنی؟ قال: ذاک إلیک بأبی و أمی یا رسول اللّه! قال: تأخذ دینارا و تحجمنی؟ قال: نعم، فأعطاه دینارا و حجمه.

حدثنا أبو إسحاق إبراهیم بن محمد بن شهاب الجرجانی حدثنا أحمد بن محمد بن علویه الجرجانی حدثنا أبو بکر الرازی حدثنا إسحاق بن سلیمان الرازی حدثنا أبو جعفر الرازی عن الربیع بن أنس قال: مکتوب فی


1- هکذا فی الأنساب الورقه( 543) الوجه الأول، و وقع فی الأصل« المنحدرای».

ص: 77

التوراه «یا ابن آدم علم مجانا کما علمت مجانا».

25- أبو الحسن أحمد بن محمد بن العباس العصار الجرجانی، روی عن الحسین بن علی العجلی و هشام بن یونس اللؤلؤی و غیرهما.

حدثنا أحمد بن موسی بن عیسی البخاری الجرجانی حدثنا أحمد ابن محمد بن العباس الجرجانی حدثنا الحسین (بن) علی بن الأسود العجلی حدثنا محمد بن فضیل حدثنا أبی و رقبه بن مصقله عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: بینما ثلاثه نفر یمشون فی الغار- و ذکر الحدیث بطوله.

وجدت فی کتاب جدی إبراهیم بن موسی بخطه حدثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن العباس العصار حدثنا هشام بن یونس اللؤلؤی حدثنا یحیی بن یعلی عن حمید الأعرج عن عبد اللّه بن الحارث عن ابن مسعود عن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: إن المتحابین فی اللّه علی عمود أو أعمده من یاقوته حمراء فی الجنه.

26- أبو علی أحمد بن إدریس القاضی الجرجانی، روی عن أحمد بن محمد بن أمیه 16/ ب الساوی(1).

حدثنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أبو علی أحمد بن إدریس القاضی بجرجان حدثنا أحمد بن محمد بن أمیه القرشی حدثنا أبی حدثنا نوفل بن سلیمان عن ابن جریج عن عطاء عن ابن عباس قال: کنت ردفا لرسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم إذ نادانی: یا غلام! فقلت: لبیک یا رسول اللّه و سعدیک! قال: احفظ اللّه یحفظک، احفظ اللّه تجده أمامک، و اذکره فی الرخاء یذکرک فی الشده، و اعلم أن القلم جری بما هو کائن إلی یوم


1- هکذا ضبطه فی التقریب فی ترجمه محمد بن أمیه، و هکذا فی الأنساب الورقه 287/ ب، و وقع فی الأصل« السامری» بضم المیم و تشدید الراء.

ص: 78

القیامه، فلو أن العباد اجتمعوا علی أن یعطوک شیئا لم یرد اللّه أن یعطیک ما قدروا، و لو جهدوا علی أن یمنعوک شیئا قد قضی اللّه لک ما قدروا، فاذا سألت فاسأل اللّه، و إذا استعنت فاستعن باللّه، و اعلم أن النصر مع الصبر، و الفرج مع الکرب، و ان مع العسر یسرا ان مع العسر یسرا.

27- أبو جعفر أحمد بن موسی الجبنی الجرجانی، کان خطیب جرجان، یروی عن إبراهیم بن موسی الوزدولی، مات یوم السبت فی جمادی الآخره سنه ثلاث و تسعین و مائتین، حدثنا عنه أبو بکر بن الإسماعیلی و عبد اللّه بن عدی.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أحمد بن موسی الجبنی أبو جعفر الجرجانی خطیب البلد حدثنا إبراهیم بن موسی المعروف بالوزدولی العصار حدثنا أحمد بن أبی طیبه عن عمران عن عبید الضبی عن إبراهیم الهجری عن أبی عیاض عن أبی هریره(1) قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم:

مثل علم لا ینتفع به کمثل مال لا ینفق منه فی سبیل اللّه. و اللّه الموفق.

17/ ألف آخر الجزء الأول من هذه النسخه یتلوه فی الذی یلیه «أبو محمد أحمد بن أعثم بن نذیر بن الحباب بن کعب بن حبیب الأزدی الکوفی»

و صلی اللّه علی محمد و آله و سلم.


1- یأتی فی ترجمه عمران بن عبید« عن أبی بکره» و الصواب ما هنا فان أبا عیاض هو عمرو بن الأسود معروف بالروایه عن أبی هریره، و فی کنز العمال( 5/ 213 و 219) معنی هذا الحدیث عن أبی هریره.

ص: 79

[الجزء الثانی]

17/ ب الجزء الثانی من کتاب معرفه علماء أهل جرجان و تواریخهم و أخبارهم و من حل بها من العلماء و غیرهم من رواه الأخبار علی حروف المعجم.

جمع الشیخ أبی القاسم حمزه بن یوسف بن إبراهیم بن موسی السهمی رحمه اللّه علیه.

روایه أبی القاسم إسماعیل بن مسعده بن إسماعیل الإسماعیلی الجرجانی.

روایه أبی القاسم إسماعیل بن أحمد بن عمرو بن الأشعث السمرقندی.

روایه الأجل العدل أبی الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه بن النادر عنه.

روایه الحافظ أبی محمد عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی المقدسی.

سماع عبد الرحمن بن الحسین بن عبد الرحمن التنیسی حامدا للّه و مصلیا علی نبیه.

***

ص: 80

ص: 81

رب یسر برحمتک رب یسر برحمتک أخبرنا الشیخ الحافظ أبو محمد عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی بن سرور المقدسی قال أخبرنا الأجل العدل أبو الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه ابن النادر قال أخبرنا الشیخ أبو القاسم إسماعیل بن أحمد بن عمر بن الاشعث السمرقندی أخبرنا أبو القاسم إسماعیل بن مسعده بن إسماعیل الإسماعیلی أخبرنا حمزه بن یوسف السهمی قال.

28- أبو محمد أحمد بن أعثم بن نذیر بن الحباب بن کعب بن حبیب الأزدی الکوفی، کان بجرجان و حدث بها.

حدثنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أبو محمد أحمد بن أعثم بن نذیر بن حباب بن کعب الأزدی الکوفی بجرجان حدثنا أبو عمر الإمام الحرانی قال حدثنی إسماعیل بن عبد الکریم الصنعانی عن عبد الصمد ابن معقل قال سمعت وهب بن منبه یقول: کان عابد من عباد بنی إسرائیل یعبد اللّه فی صومعه له و حوار یحور الثیاب فی نهر أسفل الصومعه و جاء فارس فنزل فنزع ثیابه و حل همیانه و اغتسل و الراهب یراه ثم خرج و لبس ثیابه و استوی علی فرسه و نسی همیانه و مضی و جاء صیاد فی یده شبکه

ص: 82

یتصید السمک فرأی همیانه فأخذه و مضی فرجع الفارس فقال للحوار:

همیانی نسیته ههنا، قال: ما رأیت شیئا، فسل سیفه و قتله و کاد الراهب أن یفتتن، ثم قال: إلهی و سیدی! أیأخذ الصیاد الهمیان و یقتل الحوار؟

فلما أن کان اللیل أوحی إلیه فی منامه: أیها العبد الصالح! لا تفتتن و لا تدخل فی علم ربک فربک یفعل ما یشاء و یحکم ما یرید، إن هذا الفارس قتل أبا الصیاد و أخذ ماله، 18/ ب و هذا الحوار کانت صحیفته مملوءه بالحسنات و لم یکن له عند ربه إلا سیئه واحده و هذا الفارس کانت صحیفته مملوءه السیئات(1) و لم یکن له إلا حسنه واحده فلما قتل هذا الحوار انمحت حسنته و سیئه الحوار و رجع المال إلی صاحبه.

29- أبو عمرو أحمد بن العباس بن موسی العدوی الإستراباذی صاحب إسماعیل بن سعید الکسائی، روی عن إسماعیل بن سعید الکسائی مصنفاته عن أحمد بن آدم غندر.

قال أخبرنا أبو أحمد بن عدی قال أحمد بن العباس سمع منی کتاب البیان من أهل طبرستان وحده أربعه آلاف رجل، مات أحمد بن العباس سنه خمس و ثلاثمائه.

أخبرنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی أحمد بن إبراهیم حدثنا أحمد بن العباس العدوی الإستراباذی صاحب إسماعیل الکسائی صدوق حدثنا أحمد بن آدم غندر حدثنا عبد اللّه بن یزید المقری ء حدثنا حیوه أخبرنی عیاش ابن عباس أن أبا النضر حدثه عن عامر بن سعد بن أبی وقاص أن أسامه بن زید أخبر والده سعد بن أبی وقاص أن رجلا أتی النبی صلی اللّه علیه و سلم فقال:

إنی أعتزل(2) عن امرأتی، فقال: لم؟ فقال: شفقا علی ولدها، فقال:

إن کان لذلک فلا، ما ضار ذلک فارس و الروم.


1- الظاهر« بالسیئات».
2- الظاهر« أعزل».

ص: 83

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا أبو عمر و أحمد بن العباس بن موسی العدوی باستراباذ حدثنا إسماعیل بن سعید الکسائی حدثنا ریحان بن سعید عن عباد بن منصور عن هشام بن عروه عن أبیه عن عائشه قالت قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: کنت لک کأبی زرع لأم زرع.

30- أبو عبد اللّه أحمد بن حشمرد البزاز الجرجانی، سکن إستراباذ، روی عن أحمد 19/ ألف بن محمد بن یحیی بن سعید و حمید بن الربیع سمعت أبا بکر الإسماعیلی یقول: أحمد بن حشمرد البزاز صدوق.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ أخبرنا أبو عبد اللّه أحمد ابن حشمرد الجرجانی باستراباذ حدثنا أحمد بن محمد بن یحیی بن سعید حدثنا یونس بن بکیر حدثنا هشام بن سعد عن زید بن أسلم عن ابن عمر قال:

رجم رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم یهودیا و یهودیه فرأیته یخبی ء علیها یقیها من الحجاره.

حدثنا أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو عبد اللّه أحمد بن حشمرد البزاز باستراباذ یعرف بجرجانی صدوق حدثنی حمید بن الربیع حدثنی أحمد بن حنبل حدثنی علی بن عبد اللّه المدینی حدثنا عبد الرحمن بن مهدی حدثنی معاذ بن معاذ حدثنا شعبه عن أبی بکر بن(1) حفص عن أبی سلمه بن عبد الرحمن قال: کن أزواج النبی صلی اللّه علیه و سلم یأخذن من شعورهن کأنه وفره، قال حمید: فلقیت علیا فقلت: حدثنی أحمد عنک بکذا، قال: نعم، کنا فی جنازه معاذ و عبد الرحمن آخذ بیدی فقال: ألا أحدثک حدیثا ما طن فی أذنیک؟ حدثنی صاحب السریر یعنی معاذا بهذا.


1- فی الأصل« أبو» خطأ، هو أبو بکر عبد اللّه بن حفص بن عمر بن سعد بن أبی وقاص.

ص: 84

31- أبو حامد أحمد بن حمدون بن أحمد النیسابوری، حدث بجرجان و سکن بها، روی عن عبد اللّه بن شبیب.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أبو حامد أحمد بن حمدون بن أحمد النیسابوری بجرجان حدثنا عبد اللّه بن شبیب حدثنا إبراهیم بن محمد بن یحیی(1) الشجری(2) حدثنا أبی عن(3) محمد بن إسحاق عن إسماعیل بن أبی خالد عن أبی إسحاق السبیعی عن البراء بن عازب أن النبی صلی اللّه علیه و سلم نهی عن قتل النساء فی الحرب.

32- 19/ ب أحمد بن الحسن الرازی من ساکنی جرجان، روی عن أبی زرعه الرازی.

سمعت أبا أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ یقول سمعت أحمد بن الحسن جارنا خادم أبی زرعه الرازی یقول سمعت أبا عمرو القطان الرازی بحالوس (؟) یقول سمعت هشام بن عبید اللّه یقول: من قال: القرآن مخلوق بانت منه امرأته و حبط عمله و هو فی الآخره من الخاسرین.

33- أبو عمرو أحمد بن عبد الرحمن بن عبد المؤمن الجرجانی.

أخبرنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو عمرو أحمد بن عبد الرحمن بن عبد المؤمن الجرجانی حدثنا أحمد بن إبراهیم (بن فیل-(4))


1- کذا قاله ابن عدی، و قال البخاری و غیره« ابراهیم بن یحیی بن محمد»، راجع الأنساب الورقه 330 الوجه الأول و إکمال ابن ماکولا« الشجری».
2- هکذا فی الأنساب و المشتبه و غیره، و وقع فی الأصل« السجزی».
3- هکذا فی الأنساب عن ابن عدی، و وقع فی الأصل« عمتر» أو نحوها کلمه مشتبهه.
4- موضعه بیاض فی الأصل فأضفته من التهذیب ذکر أحمد هذا و ذکره فی الرواه عن عبد الوهاب بن نجده.

ص: 85

أبو الحسن الأنطاکی حدثنا عبد الوهاب بن نجده الحوطی حدثنا عیسی بن یونس عن الأعمش عن إبراهیم بن علقمه عن عبد اللّه عن النبی صلی اللّه علیه و آله و سلم قال: من جلب طعاما إلی مصر من أمصار المسلمین کان له أجر شهید.

34- أبو علی أحمد بن عبد الرحمن بن عبد المؤمن المهلبی الجرجانی والد أبی ذر جندب.

سمعت أبا ذر جندب بن أحمد یقول: کان والدی ینبهنی فی اللیل و یخرجنی إلی المسجد لأصلی صلاه اللیل معه یقول لی: نحب أن تعتاد هذا.

أخبرنا أبو ذر جندب بن أحمد بن عبد الرحمن بن عبد المؤمن ثنا أبی حدثنا أبو عمر الخراسانی محمد بن عبدک حدثنا سلیمان بن سلمه حدثنا محمد بن إسحاق الأندلسی حدثنا غالب عن عبید اللّه القرقسانی حدثنا سعید بن المسیب قال: سألت عائشه: ما کان النبی صلی اللّه علیه و سلم إذا أوی إلی بیته یصنع؟ قالت: یرقع ثوبه و یخصف نعله و یعالج سلاحه.

35- أبو العلاء أحمد بن صالح بن محمد بن صالح التمیمی الآبسکونی، نزل فی ساحل الشام بصور(1) و بنی بها 20/ ألف محرسا (قاله-(2)) لنا ابن عدی، روی عن محمد بن حمید و أبی زرعه الرازی، و کان کثیر الحدیث، لم یرو لنا عنه غیر ابن عدی.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أبو العلاء أحمد ابن صالح بن محمد بن صالح التمیمی الآبسکونی بصور حدثنا محمد بن حمید الرازی حدثنا مهران بن أبی عمر عن سفیان الثوری عن هشام عن ابن سیرین عن أبی هریره عن النبی صلی اللّه علیه و سلم: إذا وقع الذباب فی المرق فاغمسوا


1- فی الأصل« بالصور»، و فی الأنساب الورقه 12/ ب علی الصواب.
2- موضعه بیاض فی الأصل.

ص: 86

فیها فان شفاء فی أحد جناحیه و فی الآخر سما.

36- أحمد بن عبد الرحیم(1) بن عبد الرزاق الجرجانی، سکن طبرستان، روی عن زریق بن محمد الکوفی بحدیث منکر، أخرجه ابن عدی فی الکامل فی الضعفاء.

أخبرنا ابن عدی الحافظ حدثنا أحمد بن عبد الرحیم بن عبد الرزاق الجرجانی بآمل حدثنا زریق بن محمد الکوفی حدثنا حماد بن زید عن أیوب عن عکرمه عن ابن عباس عن النبی صلی اللّه علیه و سلم أن اللّه طهر قوما من الذنوب بالصلعه فی رؤوسهم و أن علیا لأولهم(2).

37- أبو جعفر أحمد بن أبی جریر البابانی(3)، روی عن وکیع ابن الجراح کتبه(4)، توفی سنه نیف و أربعین و مائتین و قبره بآخر دهستان، روی عنه غسان بن جعفر.

38- أبو بکر أحمد بن محمد بن الفرات الخوارزمی، حدث بجرجان، روی عن یعقوب بن الجراح حدثنا عنه أبو بکر الإسماعیلی و أبو أحمد بن عدی و أبو إسحاق الجرجانی و ابن أبی عمران.

أخبرنا (أبو) أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أبو بکر أحمد بن محمد بن الفرات الخوارزمی بجرجان أخبرنا یعقوب بن الجراح حدثنا المغیره بن موسی المزنی البصری عن هشام عن محمد بن سیرین عن أبی هریره عن النبی صلی اللّه علیه و سلم 20/ ب قال: لا نکاح إلا بولی.


1- هکذا یأتی أثناء الترجمه و هکذا« فی اکمال ابن ماکولا، و وقع هنا فی الأصل« عبد الرحمن».
2- فی هامش الأصل« قال ابن عدی هذا حدیث باطل».
3- الکلمتان بلا نقط فی الأصل هنا، و فی ترجمه غسان و قضیه المشتبه کما أثبتنا.
4- فی الأصل« کتب»، و فی ترجمه غسان« بالکتاب».

ص: 87

أخبرنا أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أحمد بن محمد بن الفرات الخوارزمی من الجرجانیه قدم علینا حاجا حدثنا عبد اللّه بن عبد الوهاب الأحنفی الخوارزمی من الجرجانیه حدثنا سلمه بن حیان البصری حدثنا إبراهیم بن سلیمان حدثنی یزید بن عیاض المدنی عن الزهری عن سعید بن المسیب عن أبی الدرداء قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: إذا جلس القوم علی شرابهم و دارت الکأس علیهم دارت علیهم لعنه اللّه.

أخبرنا أبو إسحاق إبراهیم بن محمد بن سهل الجرجانی حدثنا أبو بکر أحمد بن محمد بن الفرات الخوارزمی بجرجان حدثنا یعقوب بن الجراح حدثنا أبو نعیم الفضل بن دکین حدثنا مسعر عن سعید بن أبی برده عن أبیه عن الأسود عن عائشه قالت: إنکم لتغفلون أفضل العباده التواضع.

39- أبو معاذ الحمری(1) أحمد بن إبراهیم یعرف بالتنوری الجرجانی.

سمعت أبا بکر الإسماعیلی یقول: کتبت عنه فی الصغر و لم أدخل عنه فی المصنفات و لم یکن بشی ء.

أخبرنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو معاذ الحمری أحمد بن إبراهیم یعرف بالتنوری الجرجانی حدثنا إسماعیل بن إبراهیم الجرجانی حدثنا مسلم بن إبراهیم حدثنا صخر بن جویریه و حماد بن نجیح(2) السدوسی(3) قالا حدثنا أبو رجاء العطاردی سمع ابن عباس یقول قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: أطلعت فی الجنه فرأیت أکثر أهلها المساکین، و اطلعت


1- هکذا ضبطه فی المشتبه و الأنساب، و وقع فی الأصل فی الموضع الآتی« الخمری».
2- هکذا فی التهذیب و غیره، و وقع فی الأصل« محنح».
3- هکذا فی التهذیب و غیره، و وقع فی الأصل« السدرسی».

ص: 88

فی النار فرأیت أکثر أهلها النساء.

40- أبو بکر أحمد بن محمد بن الغطریف الغطریفی الکاتب، جرجانی، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و أبو أحمد بن عدی و أبو أحمد الغطریفی و کان ابن عمه.

حدثنا أبو بکر الإسماعیلی 21/ ألف حدثنا أبو بکر أحمد بن محمد بن الغطریف بجرجان لم أکتب عنه غیر هذا الحدیث حدثنا محمد بن حیویه ابن عبد العزیز بن معاویه حدثنا محمد بن مخلد الحضرمی عن عباد بن جویریه عن الأوزاعی عن قتاده عن أنس قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم فی قول اللّه عز و جل «خذوا زینتکم عند کل مسجد» قال: صلوا فی نعالکم.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا أحمد بن محمد بن الغطریف الغطریفی الکاتب بجرجان حدثنا أبو بکر الشعرانی حدثنا محمد بن الحارث المدینی حدثنا یحیی بن خالد بن یحیی بن أیوب بن سلمه بن عبد اللّه بن الولید بن الولید عن عمر بن حفص عن عثمان بن عبد الرحمن الوقاصی عن محمد بن علی عن أبیه عن علی قال: نزل جبریل علیه السلام بالإقامه مفردا و سن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم الأذان مثنی مثنی.

41- أحمد بن حماد الرفاء الجرجانی، روی عن سعد بن سعید الجرجانی، روی عنه محمد بن عیسی.

حدثنا أبو بکر محمد بن أحمد بن إسماعیل بن خالد السختیانی حدثنا أبو عمرو بن أبی رافع یعنی أحمد بن ابراهیم بن أبی رافع حدثنا محمد بن عیسی حدثنا أحمد بن حماد الرفاء حدثنا سعد بن سعید قال: راقبت سفیان ابن سعید فی الطواف و ما له قراءه القرآن و لا تسبیح إلا هذه الکلمه:

ارزقنی عقلا أنتفع به! قال سعد: لو علم الثوری شیئا أفضل منه لکان یقوله فی ذلک الموضع.

ص: 89

42- أحمد بن موسی بن مجاشع السختیانی أخو عمران، روی عن زکریا بن یحیی بن زکریا بن أبی زائده، روی عنه عبد الرحمن بن الحسین الجوانکانی(1).

43- أبو جعفر أحمد بن الحسن بن علی الجوغانی(2) 21/ ب، روی عن نوح بن حبیب، روی عنه أحمد بن الحسن بن سلیمان الجرجانی.

44- أحمد بن الحسن بن سلیمان بن علی، روی عن جده سلیمان ابن علی عن نوح بن حبیب، روی عنه أبو العباس محمد بن محمد بن معروف المستملی.

45- أبو عبد الرحمن أحمد بن عثمان النسوی، حدث بجرجان سنه إحدی و سبعین و مائتین، روی عن قتیبه بن سعید و حرمله بن یحیی و دحیم بن الیتیم(3)، روی عنه محمد بن یزداد البکراباذی.

46- أبو عبد اللّه أحمد بن هارون الإستراباذی، روی عن عمار ابن رجاء بجرجان.

حدثنا عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أبو عبد اللّه أحمد بن هارون الإستراباذی بجرجان حدثنا عمار بن رجاء حدثنا أبو عامر العقدی حدثنا سلیمان بن بلال و عبد العزیز بن محمد عن عماره بن غزیه عن یحیی بن عماره عن أبی سعید الخدری رضی اللّه عنه أن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: لقنوا موتاکم لا إله إلا اللّه.


1- هکذا ضبطه فی الأنساب الورقه 139/ ب و غیرها، و وقع فی الأصل« الحوازکانی».
2- هکذا ضبطه فی الأنساب و المشتبه، و وقع فی الأصل« الجوغابی».
3- هکذا فی التهذیب و غیره، و وقع فی الأصل« الیلتم» و دحیم لقب و اسمه عبد الرحمن بن إبراهیم الدمشقی الحافظ.

ص: 90

47- أبو بکر أحمد بن إبراهیم بن نومرد الفقیه الشافعی و کان منزله و مسجده برأس القریه فی سکه بنامنین(1) الأعلی تفقه علی أبی العباس بن سریج(2) و کان من أحد(3) أصدقاء أبی بکر الإسماعیلی و هو جد أبی القاسم والد أبی بکر النومردی التاجر من قبل أمه سمعت أبی یوسف بن إبراهیم یقول: مات أبو بکر أحمد بن إبراهیم النومردی فجاءه سنه تسع و عشرین و ثلاثمائه و کان قد خرج من الحمام فوقع علیه حائط فمات.

48- أبو محمد أحمد بن عبد اللّه الهروی الساکن باستراباذ.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی حدثنی أحمد بن عبد اللّه أبو محمد الهروی باستراباذ سنه خمس و تسعین و مائتین 22/ ألف حدثنا محمد بن عبد الرحمن البیسانی(4) حدثنا خالد بن هیاج عن أبیه عن أبان بن أبی عیاش عن أنس قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: من کذب علی متعمدا فلیتبوأ مقعده من النار.

49- أحمد بن عبد اللّه أبو الحسن الجرجانی، روی عن ابن أبی الدنیا، روی عنه إبراهیم بن محمد.

حدثنا إبراهیم بن محمد بن سهل الجرجانی أبو إسحاق ثنا أحمد بن عبد اللّه أبو الحسن الجرجانی حدثنا عن أبی الدنیا قال سمعت أبا سعید أحمد بن عبد اللّه بن فتیل(5) قال سمعت الشافعی رحمه اللّه یقول: قلت بیتین من الشعر:


1- کذا فی الأصل بلا نقط، و فی الأنساب الورقه 572 الوجه الأول« الشامیین».
2- هکذا فی طبقات الشافعیه( 2/ 81) و نحوه فی الأنساب، و وقع فی الأصل« سوبح».
3- کذا و مثله فی الأنساب، و وقع فی الطبقات« و کان أحد» و هو الظاهر.
4- بلا نقط فی الأصل، و لم أظفر به.
5- هکذا ضبطه فی المشتبه، و وقع فی الأصل« قنبل».

ص: 91

أری دائما نفسی تتوق إلی مصرو من دونها أرض المفازه و القفر

فو اللّه ما أدری (أللفوز-(1)) و الغنی

أساق إلیها أم أساق إلی القبر

قال أبو سعید: فسیق و اللّه إلیهما جمیعا.

50- أبو بکر أحمد بن بوکرد المقری الإستراباذی، روی بجرجان عن العباس بن محمد.

أخبرنا عبد اللّه بن علی(2) حدثنا أبو بکر أحمد بن بوکرد المقری الإستراباذی بجرجان حدثنا العباس بن محمد حدثنا مسلم بن إبراهیم حدثنا الحارث بن نبهان حدثنا عطاء بن السائب عن سعید بن جبیر عن ابن عباس أن النبی صلی اللّه علیه و سلم کان یدعو بهذا الدعاء «اللهم قنعنی بما رزقتنی و بارک لی فیه و اخلف علی کل غائبه لی بخیر» قال: و کان ابن عباس لا یدع هذا الدعاء.

51- أحمد بن بهرام الإستراباذی ...(3) أبا حنیفه سکن جرجان فی سکه القصاصین، روی عن حامد بن محمود عن إسحاق بن سلیم عن فضاله عن فرات بن السائب عن میمون بن مهران عن ابن عمر عن النبی صلی اللّه علیه و سلم فی فضائل رجب، روی عنه أحمد بن حفص السعدی الجرجانی.

52- 22/ ب أحمد بن بهرام الإستراباذی الزاهد والد أبی حنیفه(4) جعفر بن أحمد بن بهرام الباهلی الشهید و قبره باستراباذ، روی عن سهل


1- من تاریخ بغداد( 2/ 70)، و موضعها فی الأصل بیاض.
2- لعله الصواب« عدی».
3- بیاض، و انظر الترجمه الآتیه.
4- فی هامش الأصل« لعله هو الذی قبله».

ص: 92

ابن عبد الکریم(1) و حامد بن محمود المقری.

أخبرنا أبو أحمد (بن-(2)) عدی حدثنا أحمد بن حفص بن عمر الجرجانی حدثنا أحمد بن بهرام الإستراباذی (و أخبرنا) أبو أحمد (ابن-(3)) عدی حدثنا عبد الرحمن بن عبد المؤمن أخبرنا(4) أحمد بن یحیی السابری حدثنا أحمد بن بهرام حدثنا سهل بن عبد الکریم عن یعقوب القمی عن هارون بن عنتره عن الشعبی قال خطبنا النعمان بن بشیر و کان آخر من بقی من الصحابه فقال: ألا! إنی سمعت رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم یقول، فقلت: لا أسمع بعد هذا أحدا یروی عن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم فأوعیته سمعی، فقال: سمعت رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم یقول: یوزن یوم القیامه مداد العلماء مع دم الشهداء فیرجح مداد العلماء علی دم الشهداء.

53- أحمد بن محمد القطان الإستراباذی، حدث بجرجان عن بدیل بن محمد.

قرأت فی کتاب جدی إبراهیم بن موسی بخطه حدثنا أحمد بن محمد القطان الإستراباذی إملاء حدثنا بدیل بن محمد حدثنا الحسین بن عیسی.


1- هکذا یأتی بعد قلیل و تأتی ترجمه سهل بن عبد الکریم فی بابه و فیها الحدیث الآتی، و وقع هنا فی الأصل« بن عبد اللّه».
2- سقط من الأصل و یأتی فی ترجمه سهل بن عبد الکریم« فی کتابی عن أبی أحمد بن عدی و أنا شاک فی سماعه حدثنا أحمد بن حفص» ...
3- سقط من الأصل، و ستأتی ترجمه عبد الرحمن بن عبد المؤمن و فیها روایه المؤلف عن ابن عدی عنه.
4- زاد فی الأصل« بهرام» و لا محل لها و قد مرت ترجمه أحمد بن یحیی السابری رقم 13 و فیها روایه عبد الرحمن بن عبد المؤمن عنه.

ص: 93

54- أبو العباس أحمد بن محمد بن علی الحیری(1)، روی بجرجان.

وجدت فی کتاب عمی أبی نصر أسهم بن إبراهیم بن موسی السهمی حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن علی الطبری حدثنا عبد اللّه بن جعفر الخضری حدثنا جدی محمد بن إسحاق عن عبد اللّه بن یزید المقری عن سفیان الثوری عن إبراهیم بن أدهم عن ابن المنکدر عن جابر بن عبد اللّه عن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم قال: إن ناسا 23/ ألف من أمتی یموتون و علی أعناقهم أمثال الجبال من الوزر ثم یحشرهم اللّه یوم القیامه و ما علیهم خطیئه، قیل: یا رسول اللّه! فبم ذاک؟ قال: من طول البلی و دعاء الحی للمیت.

55- أبو العباس أحمد بن إسماعیل بن خالد الفارض الصرام، روی عن أحمد بن خالد الدامغانی و یحیی بن أبی طالب و عباس الدوری و غیرهم، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و ابنه أبو بکر محمد بن أحمد، مات فی سنه ثلاث عشره و ثلاثمائه.

حدثنا أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أحمد بن إسماعیل الصرام(2) الفرائضی أبو العباس الجرجانی حدثنا أحمد بن خالد حدثنا محمد بن عبد اللّه ابن عبد الرحمن المصری حدثنا ابن لهیعه عن عقیل عن ابن شهاب عن أنس بن مالک أن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم قال: من نام بعد العصر فاختلس عقله فلا یلو من إلا نفسه.

أخبرنا أبو بکر محمد بن أحمد بن إسماعیل بن خالد الصرامی إملاء فی الجامع سنه أربع و خمسین و ثلاثمائه حدثنا أبی حدثنا العباس بن محمد


1- کذا بلا نقط، و یأتی قریبا« الطبری» و هو أقرب.
2- هکذا تقدم أول الترجمه، و هکذا ضبطه فی الأنساب، و وقع فی الأصل هنا« الصوام الصواف».

ص: 94

الدوری حدثنا أبو علی الحنفی حدثنا مالک بن أنس عن یحیی بن سعید عن بشیر بن یسار عن أبی برده بن نیار أن رجلا ذبح قبل أن یغدو فأمره النبی صلی اللّه علیه و سلم أن یعید(1).

56- أبو الحسن أحمد بن یوسف الجرجانی یعرف بالصابونی کان قاضی جرجان، روی عن یعقوب بن الجراح و عبد اللّه بن عبد الوهاب، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و ابن عدی الحافظ.

حدثنا أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو الحسن أحمد بن یوسف الجرجانی یعرف بالصابونی فقیه قاضی جرجان حدثنا عبد اللّه بن عبد الوهاب حدثنا سعید بن أبی مریم حدثنا أبو غسان محمد بن مطرف عن زید بن أسلم عن 23/ ب عطاء بن یسار عن عبد اللّه الصنابحی قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم:

ما من عبد مؤمن یتوضی فیتمضمض إلا خرجت الخطیئه من فیه و لا یستنثر إلا خرجت الخطیئه من منخریه و لا یغسل وجهه إلا خرجت خطیئته من تحت أشفار عینیه، و لا یغسل یدیه إلا خرجت الخطیئه من یدیه حتی تخرج من تحت أظفار یدیه، و لا یمسح برأسه إلا خرجت الخطیئه من رأسه حتی تخرج من أذنیه، و لا یغسل رجلیه إلا خرجت الخطیئه من رجلیه حتی تخرج من تحت أظفار رجلیه، ثم غفر له ما تقدم من ذنبه و کانت صلاته و مشیئته إلی المسجد نافله؛ قال زید: و حدثنی حمران أن عثمان أرانا وضوء رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم فمسح برأسه و أذنیه.

أخبرنا ابن عدی حدثنا أبو الحسن أحمد بن یوسف القاضی بجرجان حدثنا یعقوب بن الجراح حدثنا المغیره بن موسی حدثنا سعید عن قتاده عن أبی العالیه عن ابن عباس قال حدثنی رجال (مرضیون-(2)) و أرضاهم عندی عمر أن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم نهی عن صلاه بعد الصبح حتی


1- فی الأصل« أن یعیدهم» و الحدیث فی الصحیح.
2- فی الأصل« من» و بعدها بیاض، و الحدیث فی الصحیحین و غیرهما.

ص: 95

تشرق الشمس أو تطلع، و بعد العصر حتی تغرب الشمس أو تغیب.

سمعت أبا بکر الإسماعیلی یقول: کان مسرفا علی نفسه- یعنی أحمد بن یوسف الصابونی القاضی.

57- أحمد بن محمد بن عمرو أبو عمرو الخفاف النیسابوری، روی بجرجان عن أبی زرعه الرازی.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أحمد بن محمد بن عمرو أبو عمرو الخفاف النیسابوری بجرجان حدثنا عبید اللّه(1) بن عبد الکریم حدثنا محمد بن سعید بن سابق حدثنا عمرو- یعنی ابن أبی قیس- عن سماک عن سعید بن جبیر عن ابن عباس قال: کان رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم یقنت فی الفجر یدعو علی حی من بنی سلیم.

58- 24/ ألف أحمد بن إسحاق الوزان الجرجانی، روی عن یسره ابن صفوان.

حدثنی أحمد بن عمر البکراباذی حدثنا عتاب الحافظ الورامینی حدثنا محمد بن إسحاق السراج حدثنا أحمد بن إسحاق الوزان هو جرجانی حدثنا یسره بن صفوان حدثنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان عن هشام بن عروه عن أبیه عن عائشه عن النبی صلی اللّه علیه و سلم- مثل حدیث قبله: إن من الشعر حکمه.

59- أبو القاسم أحمد بن محمد بن إسحاق الفقیه البکراباذی یعرف بشغالان، روی عن الحارث بن أبی أسامه و أبی مسلم الکجی و جماعه،


1- هو اسم أبی زرعه الرازی کما فی التهذیب و غیره، و وقع فی الأصل« عبد اللّه».

ص: 96

روی عنه عبد اللّه بن عدی الحافظ و أبو نصر الإسماعیلی(1) و أبو بکر السباک(2) و أبو عبد اللّه الجرجانی الحسین بن جعفر و أبو بکر العدسی، توفی فی شوال سنه ست و أربعین و ثلاثمائه و صلی علیه ابنه أبو بکر محمد بن أحمد الشغالی، تفرد بحدیث حدث عنه ابن عدی و غیره.

حدثنی أبو عبد اللّه الحسین بن جعفر الجرجانی و غیره قالوا حدثنا أبو القاسم أحمد بن محمد بن إسحاق التمیمی الجرجانی من أصل کتابه، حدثنا أبو جعفر أحمد بن موسی الخطیب بجرجان حدثنا أبو حاجب صخر بن محمد حدثنا مالک بن أنس عن زید بن أسلم عن أنس بن مالک قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: اللهم بارک لأمتی فی بکورها و اجعل ذلک یوم الاثنین.

60- أحمد بن محمد بن جعفر بن الحسن یعرف بالبصری الجرجانی، روی عن أحمد بن محمد بن إسحاق الجرجانی، روی عنه أبوه(3).

کتب إلی أبو عمر عبد اللّه بن محمد بن عبد الوهاب المقری الأصبهانی مشافهه و أکبر علمی أنی سمعت منه هذا الحدیث 24/ ب أن أحمد بن محمد بن إبراهیم حدثهم حدثنا محمد بن جعفر بن الحسن(4) البصری بجرجان حدثنا أحمد بن محمد ابنه حدثنا أحمد بن محمد بن إسحاق عن عبد اللّه بن صالح حدثنا سعد بن سعید عن أبی طیبه عن کرز بن وبره عن


1- فی هامش الأصل« أبو بکر الإسماعیلی و الصواب أبو نصر و هو أبو نصر محمد بن أبی بکر أحمد بن ابراهیم الإسماعیلی».
2- هو محمد بن ابراهیم بن أحمد تأتی ترجمته، و هکذا ضبطه فی الأنساب، و وقع فی الأصل هنا« الشباک».
3- فی الأصل هنا بیاض، و العباره متصله فلعل الناسخ استبعد روایه الأب عن الابن فظن فی العباره سقطا.
4- فی الأصل« الحسین» و علی هامشه« صوابه الحسن» و هکذا تقدم.

ص: 97

الربیع بن خثیم عن عبد اللّه بن مسعود عن النبی صلی اللّه علیه و سلم أنه قال: من صام ثلاثه أیام و قام ...(1) من أول رجب فله من الأجر کمن صام ثلاثه آلاف سنه و قام لیالیها.

61- أحمد بن موسی بن إبراهیم بن محمد بن أحمد السهمی عم أبی یعقوب یوسف بن إبراهیم.

قرأت بخط عم أبی أحمد بن موسی بن إبراهیم سمعت أبا إسحاق السختیانی یقول: سمعت أحادیث حماد بن زید من(2) محمد بن عبید بن حساب(3) سنه خمس و ثلاثین و مائتین، قال: و سمعت من أبی إسحاق هذا فی سنه سبع و ثمانین و مائتین.

62- أبو العباس أحمد بن إبراهیم بن حماد الجرجانی، روی عن محمد ...(4) الجرجانی، حدثنا عنه أبو نصر الإسماعیلی.

63- أبو العباس أحمد بن عبد اللّه بن عتاب بن نصر بن أسد الجرجانی، روی عن محمد بن عمران المقابری، روی عنه أبو نصر الإسماعیلی.

64- أبو الحسین أحمد بن الحسین بن علی بن مالک الجرجانی کان ینزل فی سکه عبد الواسع، روی عن أبی عمران موسی بن عمر الجرجانی، روی عنه أبو بکر الیوسفی.

65- أبو القاسم أحمد بن علی بن جعفر القزاز الجرجانی کان ینزل


1- بیاض لعله« لیالیها».
2- فی الأصل« بن» خطأ.
3- هکذا فی ترجمه محمد بن عبید من التهذیب و غیره، و وقع فی الأصل« حباب».
4- بیاض.

ص: 98

فی سکه الفرس، روی عن الجراح بن إسماعیل الدهستانی(1).

66- أبو علی أحمد بن علی بن أحمد المؤذن الجرجانی حدث فی سنه أربع و خمسین و ثلاثمائه 25/ ألف، روی عن أبی عمرو إسماعیل بن أبی عبد الرحمن القطان، یروی عنه جماعه.

67- أبو الحسن أحمد بن محمد بن یوسف بن یعقوب بن نصر النصری المؤذن الجرجانی، روی عن أحمد بن محمد بن ما ملک.

68- أبو بکر أحمد بن عمرو بن الخلیل بن جعفر بن إبراهیم بن حفص، روی عن أبی حاتم الرازی، حدثنا عنه أبو نصر الإسماعیلی.

69- أحمد بن الحسن بن سلیمان القومسی، حدث بجرجان عن أبی الحسن السمنانی، حدثنا عنه أبو نصر الإسماعیلی.

70- أبو الحسین أحمد بن محمد بن عمرو الرازی و کان ینزل جرجان، روی عن محمد بن بشار(2) و محمد (بن-(3)) المثنی(4) و غیرهما، روی عنه نعیم بن عبد الملک.

71- أبو بکر أحمد بن محمد بن موسی الفقیه الجرجانی، روی عن عبد اللّه بن روح المدائنی و جعفر الصائغ و أبی حاتم الرازی، مات فی سنه أربع و عشرین و ثلاثمائه، یروی عنه عبد الرحمن بن أبی عبد الرحمن القاضی.


1- فی الأصل« الدهشتانی» و التصحیح من الأنساب و غیره.
2- بلا نقط فی الأصل، و هو محمد بن بشار بندا من رجال التهذیب.
3- سقط من الأصل، و هو محمد بن المثنی أبو موسی الزمن من أقران محمد بن بشار.
4- فی الأصل المیلی بلا نقط.

ص: 99

72- أحمد بن حید(1) بن یعقوب بن إسماعیل السجزی هو ابن أخی الحسن بن یعقوب التاجر، کان بجرجان و حدث بها.

73- أبو بکر أحمد بن حمدان المشتوتی(2) عم(3) عبد الرحمن بن أبی عبد الرحمن، روی عن أبی إسحاق السختیانی و جماعه، مات فی صفر سنه سبع و خمسین و ثلاثمائه، رأیته و لم أجد سماعی عنه.

74- أحمد بن لقمان القفانی(4)، حدث بجرجان إملاء، روی عنه أبو عبد الرحمن بن حمدان.

75- أبو الحسین أحمد بن عبد اللّه بن زکریا بن عبد الکریم الفقیه الجرجانی، روی عن بشر بن محمد بن الولید(5) 25/ ب، روی عنه أبو زرعه الکشی(6) و أبو صادق الروذی و أبو بکر السباک.

76- أحمد بن یوسف هو عم أبی أحمد محمد بن (محمد بن-(7)) یوسف، روی عن محمد بن علی بن زید، روی عنه ابن أخیه أبو أحمد


1- بلا نقط و لا ضبط فی الأصل و ضبطه أصحاب المشتبه.
2- هکذا یأتی فی ترجمه أبی عبد الرحمن محمد بن حمدان و هو أخو أحمد هذا و هکذا ضبطه الذهبی فی المشتبه ص 479، و وقع فی الأنساب الورقه 531 الوجه الأول« المشتوی» بضم المیم و التاء، و وقع هنا فی الأصل« المستونی».
3- فی الأصل« عن» خطأ کما یعلم من السیاق، و یأتی فی ترجمه عبد الرحمن أنه توفی سنه 384.
4- بلا نقط فی الأصل، و فی الأنساب الورقه 441 الوجه الأول« القبانی» و کلاهما صحیح هی نسبه إلی القبان و یقال له القفان و هو المیزان.
5- کذا قوله« محمد بن» زائده و انه بشر بن الولید الفقیه صاحب أبی یوسف.
6- هو و أحسب محمد بن یوسف الحافظ تأتی ترجمته، و وقع هنا فی الأصل« الکبشی» خطأ.
7- سقط من الأصل و لا بد منه کما یعلم مما یأتی.

ص: 100

محمد بن محمد المکی الجرجانی.

77- أبو الحسن أحمد بن محمد بن العباس العصاری(1) الأقطع جرجانی، روی عن أبی عبد اللّه العصار الجرجانی، و عن المفضل بن فضاله و موسی بن عبد الرحمن المسروقی و غیرهم.

أخبرنا أبو الحسن أحمد بن موسی بن عیسی الجرجانی الوکیل حدثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن الأقطع حدثنا موسی بن عبد الرحمن المسروقی حدثنا عثمان بن زفر الضبی حدثنا محمد بن زیاد عن ابن عجلان عن أبی الزبیر عن جابر قال: دعی النبی صلی اللّه علیه و سلم إلی جنازه لیصلی علیه فلم یصل علیه قالوا: یا رسول اللّه! ما رأیناک ترکت الصلاه علی أحد إلا علی هذا؟ قال: إنه کان یبغض عثمان أبغضه اللّه.

78- أبو العباس(2) أحمد بن محمد بن عبد الرحمن الجرجانی، روی عن عمران بن موسی السختیانی، روی عنه أبو محمد عبد الرحمن بن أبی عبد الرحمن القاضی، و کان أبو الحسن خاله.

79- أبو الحسن أحمد بن الحسین بن محمد بن عثمان الصیدلانی، روی عن محمد بن أیوب الرازی و أبی عمران التستری و عبدان الجوالیقی حدثنا(3) داود بن سلیمان الجندیسابوری، روی عنه أبو محمد عبد الرحمن ابن أبی عبد الرحمن القاضی و ذکر أنه خال أمه.

80- أبو الحسن أحمد بن وکیع، روی عن محمد بن عبد اللّه الحضرمی، روی عنه أبو محمد عبد الرحمن بن أبی عبد الرحمن.


1- فی هامش الأصل« مکرر» و راجع رقم 25.
2- کذا، و سیأتی ما یفید انه« أبو الحسن» و انظر الترجمه الآتیه.
3- کذا، و له وجه و هو أن صاحب الترجمه روی عن عبدان عن داود.

ص: 101

81- أبو محمد أحمد بن سعید بن عمران المعروف بابن سعیدک(1) الذارع الخندقی الجرجانی، روی عن أبی نعیم 26/ ألف الإستراباذی و جماعه.

أخبرنا أبو محمد أحمد بن سعید بن عمران الخندقی الذارع حدثنا أبو نعیم عبد الملک بن محمد حدثنا إسحاق بن إبراهیم الطلقی أخبرنا محمد بن خالد حدثنا خارجه عن عبد اللّه بن سعید بن أبی هند عن سعید بن أبی سعید المقبری عن أبی هریره أن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم قال: من جعل قاضیا فقد ذبح بغیر سکین.

أخبرنا أحمد بن سعید الخندقی أخبرنا أبو نعیم حدثنا أبو زرعه الرازی(2) حدثنا أبو الولید هشام بن عبد الملک حدثنا شعبه عن سلیمان الأعمش قال سمعت عماره بن عمیر یحدث عن أبی معمر الأزدی عن أبی مسعود عن النبی صلی اللّه علیه و سلم أنه قال: لا تجزی صلاه لأحد لا یقیم ظهره فی الرکوع و السجود.

82- أبو الحسن أحمد بن محمد بن یحیی البکراباذی المعروف بالمستأجر، روی عن أبی نعیم و علی بن محمد بن حاتم و موسی بن العباس.

حدثنا أبو الحسین أحمد بن محمد بن المستأجر البکراباذی حدثنا موسی بن العباس حدثنا عبد اللّه بن هاشم بن حیان العبدی حدثنا یحیی بن سعید القطان حدثنا شعبه عن قتاده عن أنس أن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم قال: لو


1- هکذا عن المؤلف فی اکمال ابن ماکولا و أنساب ابن السمعانی الورقه 209 الوجه الأول، و وقع فی الأصل« عمران حدثنا ابن سعیدک».
2- فی الأصل« الداری»، و أبو زرعه الرازی مشهور، یروی عن هشام بن عبد الملک الطیالسی و غیره کما فی ترجمه هشام من التهذیب، و یروی عنه أبو نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی کما فی تذکره الحفاظ( 3/ 35).

ص: 102

تعلمون ما أعلم لضحکتم قلیلا و لبکیتم کثیرا.

83- أبو عمرو أحمد بن عیسی بن نعمان الإستراباذی کان یقدم کل سنه جرجان و ینزل فی دار الشیخ أبی بکر الإسماعیلی، روی عن أبی الحسین الغازی و أبی نعیم الإستراباذی و غیرهما، حدثنا أبو عمرو أحمد ابن عیسی بن النعمان الإستراباذی المعروف بالصائغ فی دار أبی بکر الإسماعیلی حدثنا أبو الحسین محمد بن إبراهیم بن شعیب الغازی حدثنا محمد ابن حمید حدثنا زافر بن سلیمان حدثنا محمد بن عیینه عن أبی حازم عن سهل ابن سعد الساعدی قال: جاء جبریل إلی النبی 26/ ب صلی اللّه علیه و سلم فقال:

یا محمد! عش ما شئت فانک میت، و أحبب من شئت فانک مفارقه، و أعط ما شئت فانک مجازی؛ و اعلم أن شرف المؤمن قیامه باللیل، و أن عزه استغناؤه عن الناس.

84- أبو عمرو أحمد بن جعفر بن أحمد بن مدرک البکراباذی المعروف بالکوسج کان حنیفیا(1)، روی عن السختیانی و الوزان و أبی الحسین التاجر.

حدثنا أبو عمرو أحمد بن جعفر بن أحمد بن مدرک البکراباذی حدثنا أبو الحسین أحمد بن محمد بن عمر التاجر الجرجانی حدثنا نصر بن علی قال أخبرنی الحارث بن وجیه حدثنا مالک بن دینار عن محمد بن سیرین عن أبی هریره عن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: تحت کل شعره جنابه فاغسلوا الشعر و أنقوا البشره.

85- أبو العباس أحمد بن الحسین بن موسی البناء الجرجانی کان ینزل باب الجدید، روی عن أبی نعیم، حدث فی سنه ست و ستین و ثلاثمائه.


1- یعنی علی مذهب أبی حنیفه، و القیاس« حنفیا».

ص: 103

حدثنا أبو العباس أحمد بن الحسین بن موسی البناء الجرجانی المؤذن حدثنا أبو نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی حدثنا أحمد بن منصور الرمادی أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهری عن عروه عن عائشه رضی اللّه عنها قالت قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: خلقت الملائکه من نور، و خلق الجان من مارج من نار، و خلق آدم مما وصف لکم.

86- أبو الحسن أحمد بن موسی بن عیسی بن أحمد المعروف بابن أبی عمران النجار کان وکیل القضاه، روی عن أبی إسحاق السختیانی و أحمد بن محمد بن حرب الهاشمی و أبی الحسین التاجر و أحمد بن عبد الکریم الوزان و غیرهم، و کان له شیوخ من أهل جرجان مجاهیل لم یعرفهم ابن عدی و أنکر علیه ابن عدی 27/ ألف فی غیر حدیث، مات فی سنه ثمان و ستین و ثلاثمائه.

حدثنا أبو الحسن(1) أحمد بن موسی بن عیسی الوکیل حدثنا العباس بن عبد اللّه البغدادی حدثنا طریف بن محمد بن جعفر حدثنا داود بن معاذ ابن أخت مخلد بن الحسین حدثنا سواده(2) بن أبی العالیه القطعی قال سمعت الحسن یقول قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم لعبد الرحمن بن سمره: إنه لا نذر و لا یمین فی قطیعه رحم و لا یمین فیما لا یملک- و ذکر الحدیث بطوله.

حدثنی أبو الحسن أحمد بن موسی بن عیسی الجرجانی حدثنا عمران ابن موسی السختیانی حدثنا موسی بن السدی حدثنا أبو النضر إملاء حدثنا إسرائیل عن مسلم الأعور عن حبه العربی عن علی قال: أمرنی رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم بأکل الثوم و قال: لو لا أن الملائکه تنزل علی لأکلته.


1- هکذا تقدم أول الترجمه، و هکذا یأتی فی مواضع و کذلک هو فی المیزان و اللسان، و وقع هنا فی الأصل« أبو الحسین».
2- هکذا فی باب سواده من تاریخ البخاری( 2/ 2/ 187)، و وقع فی الأصل« سواد».

ص: 104

و حدثنی أبو الحسن أحمد بن موسی بن عیسی الوکیل حدثنا أبو جعفر محمد بن جعفر البصری حدثنا أبو یعقوب إسحاق بن إبراهیم حدثنا محمد بن المبارک الصوری حدثنا بقیه بن الولید عن بجیر بن سعد عن خالد بن معدان عن جبیر بن نفیر عن عائشه رضی اللّه عنها قالت: آخر طعام أکله رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم فیه و بصل(1).

و حدثنی أبو الحسن أحمد بن موسی بن عیسی حدثنا الحسین بن أحمد الأنصاری من ولد أنس بن مالک حدثنا سعید بن الفتح الأنصاری حدثنا الحسین بن علوان عن أبان بن(2) أبی عیاش عن أنس بن مالک قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: علیکم بالهندبا فما من یوم إلا و ینزل علیه قطره من ماء الجنه.

87- أبو العباس أحمد بن جعفر بن محمد بن مرزوق بن شیبان بن فروخ(3) الشعرانی الأزدی الجرجانی، روی عن أبی محمد عبد اللّه بن سعد الطائی و عمار بن رجاء و أبی عمرو أحمد بن إبراهیم بن 27/ ب أبی رافع و أبی صالح شعیب بن حیان و جماعه، روی عنه أسهم بن إبراهیم و أبو العباس الباغشی المستملی و ابن أبی عمران.

حدثنا أبو الحسن أحمد بن موسی بن عیسی الجرجانی حدثنا أبو العباس أحمد بن جعفر بن مرزوق الشعرانی إملاء حدثنا إسحاق بن إبراهیم حدثنا محمد بن سعید الأصبهانی حدثنا عمر بن هارون عن ابن جریج عن ابن أبی ملیکه عن أم سلمه أن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم کان یقرأ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِیمِ* الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِینَ* الرَّحْمنِ الرَّحِیمِ* مالِکِ یَوْمِ الدِّینِ*


1- کذا، فاما أن تکون الواو زائده و إما أن یکون سقط شی ء.
2- فی الأصل« عن» خطأ، و الحدیث فی اللآلی ء المصنوعه( 2/ 120) من وجه آخر عن ابان ابن أبی عیاش.
3- هکذا فی الأنساب الورقه 334/ ب و هو المعروف، و وقع فی الأصل« فروج».

ص: 105

إِیَّاکَ نَعْبُدُ وَ إِیَّاکَ نَسْتَعِینُ* اهْدِنَا الصِّراطَ الْمُسْتَقِیمَ* صِراطَ الَّذِینَ أَنْعَمْتَ عَلَیْهِمْ غَیْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَیْهِمْ وَ لَا الضَّالِّینَ* یقطعها آیه آیه وعدها عمر بن هارون عد الإعراب سبع مرات.

88- أبو الحسن أحمد بن عبد اللّه بن عبدک(1) الوراق العدسی الجرجانی، روی عن الدبری بصنعاء و علی بن عبد العزیز بمکه و غیرهم.

رأیت بخط عمی أسهم بن إبراهیم أنه مات یوم الثلثاء یوم عرفه سنه أربع و أربعین و ثلاثمائه و صلی علیه أبو بکر الإسماعیلی.

حدثنا أحمد بن موسی بن عیسی الجرجانی حدثنا أحمد بن عبد اللّه بن أحمد العدسی حدثنا (إسحاق بن-(2)) إبراهیم بن عباد الدبری بصنعاء ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهری عن أنس بن مالک أن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم کان یشیر فی الصلاه.

89- أبو الحسن أحمد بن محمد بن الإمام المعروف بابن الجرجانی، روی عن محمد بن إسحاق و عمار بن رجاء و غیرهما.

حدثنا أبو الحسن أحمد بن موسی بن عیسی الجرجانی أخبرنی أبو الحسن أحمد بن محمد ابن الإمام المعروف بابن الجرجانی حدثنا محمد بن إسحاق حدثنا سعید بن محمد الجرمی(3) حدثنا القاسم بن مالک المزنی عن الأعمش 28/ الف عن سالم عن ثوبان قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: لا إیمان لمن لا أمانه له، و لا صلاه لمن لا وضوء له.

حدثنا أبو الحسن بن أبی عمران الوکیل أخبرنی أبو الحسن ابن الجرجانی حدثنا محمد بن إسحاق حدثنا مسلم بن قادم حدثنا أبو معاویه هاشم بن


1- فی هامش الأصل« تقدم أحمد بن عبد بن عبدک».
2- سقطت من الأصل، و أضفتها من الأنساب الورقه 386/ ب الوجه الأول.
3- هکذا فی التهذیب و غیره، و وقع فی الأصل« الحرمی».

ص: 106

عیسی الحمصی حدثنا الحارث بن سالم عن الزهری عن أنس بن مالک قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: رحم اللّه امرءا کانت عنده مظلمه فی نفس أو مال فاستحلله(1) قبل یوم القیامه! فانه لیس له ثم دینار و لا درهم، إنما هی حسنات، فقیل له: یا رسول اللّه! فان لم یکن له حسنات، (قال: فان لم یکن له حسنات-(2)) أخذ من سیئاته فوضع علی سیئاته.

90- أبو الفضل أحمد بن محمد بن أحمد الفارسانی الجرجانی، روی عن الحسن بن سفیان، و لم أر له أصلا جیدا.

أخبرنا أبو الفضل أحمد بن محمد الفارسانی الجرجانی أخبرنا الحسن ابن سفیان فی شعبان سنه ثلاثمائه حدثنا قتیبه بن سعید حدثنا اللیث عن ابن الهاد عن عمر بن علی بن الحسین عن سعید بن مرجانه عن أبی هریره قال سمعت رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم یقول: من أعتق رقبه مؤمنه أعتق اللّه بکل عضو منه عضوا من النار حتی یعتق فرجه بفرجه.

91- أبو عمرو أحمد بن إبراهیم بن محمد بن العباس ابن الأعرابی التمیمی رحل إلی بغداد، روی عن عبد الملک بن أحمد الزیات و محمد بن عبید اللّه بن العلاء، توفی فی سنه ثمان و سبعین و ثلاثمائه، و روی أیضا عن ابن مخلد و الحسین بن إسماعیل القاضی و غیرهم، و کان ثقه و هو أخو أبی العباس ابن الأعرابی.

أخبرنا أبو عمرو أحمد بن إبراهیم بن محمد ابن الأعرابی التمیمی الجرجانی حدثنا أبو صالح عبد الرحمن بن سعید بن هارون الأصبهانی حدثنا أسید 28/ ب بن عاصم حدثنا عبد الحمید بن عبد اللّه بن الزبیر عن إبراهیم بن أبی حیه عن هشام بن عروه عن أبیه عن عائشه قالت: استأذنت النبی صلی اللّه علیه و سلم


1- کذا بفک الإدغام.
2- سقط من الأصل، و السیاق یقتضیه- و اللّه أعلم.

ص: 107

فی بناء کنیف بمنی فلم یأذن لی.

92- أبو بکر أحمد بن محمد بن علی بن إبراهیم الآبندونی، روی عن أبیه و عن جده من قبل أمه جعفر بن محمد بن عبد الکریم و عن أبی نعیم الإستراباذی و علی بن محمد بن حاتم القومسی و جماعه.

حدثنا أبو بکر أحمد بن محمد بن علی بن إبراهیم الآبندونی حدثنا أبو بکر عبد اللّه بن محمد بن مسلم الحور بدی (؟) حدثنا أحمد بن حرب ابن محمد بن علی الموصلی من کتابه حدثنا قاسم بن یزید الجرمی حدثنا سفیان عن یونس بن عبید عن الحسن عن سعد بن عباده قلت: یا رسول اللّه! أی الصدقه أفضل؟ قال: الماء.

و حدثنا أبو بکر الآبندونی حدثنا موسی بن العباس الآزاذواری أبو عمران حدثنا محمد بن یحیی الذهلی أخبرنا أبو عاصم حدثنا ابن جریج عن موسی بن عقبه عن نافع عن ابن عمر قال حدثتنی حفصه أن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم کان إذا سکت المؤذنون و تبین له الصبح صلی رکعتین خفیفتین ثم جلس للاقامه.

93- أبو عمر و أحمد بن عبد العزیز بن أحمد الإسفرائنی کان یملی بجرجان، روی عنه ابن أبی عمران.

حدثنا أبو الحسن أحمد بن موسی المعروف بابن أبی عمران حدثنا أبو عمر و أحمد بن عبد العزیز بن أحمد إملاء من کتابه حدثنا أبو یعقوب یوسف بن موسی المروروذی قال: قرأت علی المؤمل قلت له: حدثکم مؤمل بن إسماعیل حدثنا حماد بن سلمه عن خالد الحذاء(1) عن الأعمش عن زید بن وهب عن عبد اللّه بن مسعود قال حدثنا رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم و هو


1- فی الأصل« الحزاء» خطأ، و هو خالد بن مهران الحذاء من رجال التهذیب.

ص: 108

الصادق المصدق أن خلق أحدکم فی بطن أمه- و ذکر الحدیث بطوله(1).

94- أبو سعید أحمد بن عراق بن أحید بن إسحاق 29/ الف الخوارزمی، قدم جرجان و حدث بها و مات بها فی شهر ربیع الآخر سنه إحدی و أربعمائه و دفن فی مقابر سلیماناباذ.

أخبرنی أبو سعید أحمد بن عراق بن أحید حدثنا أبو علی شعبه حدثنا أحمد بن الخلیل بن عبد اللّه بن مهران الحافظ حدثنا صالح بن علی النوفلی حدثنا عبد اللّه بن محمد بن ربیعه القدامی حدثنا ابن المبارک عن سفیان الثوری عن سمی عن أبی صالح عن أبی هریره أن النبی صلی اللّه علیه و سلم کان یسبح بالحصی.

95- أبو علی أحمد بن علی بن أحمد بن علی بن الحسن بن علی بن عمر بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب المصری ابن أخی ناصر الکبیر، روی بجرجان عن أبیه عن جده نسخه.

96- أبو الحسن أحمد بن الحسن بن یزید بن ماجه القزوینی، روی بجرجان، حدث عنه الإسماعیلی و ابن عدی و جماعه من المتأخرین.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی الحافظ حدثنا أحمد بن الحسن بن یزید القزوینی بجرجان حدثنا محمد بن منده حدثنا بکر بن بکار حدثنا عائذ بن شریح قال سمعت أنس بن مالک یقول قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: من کذب علی فی روایه حدیث فلیتبوأ مقعده من النار.

97- أبو العباس أحمد بن عبد الواسع السمسار، روی عن أحمد ابن حفص السعدی و محمد بن أیوب الرازی و غیرهما، روی عنه أسهم ابن إبراهیم السهمی.

98- الشیخ الإمام أبو بکر أحمد بن إبراهیم بن إسماعیل بن العباس


1- فی الأصل« بأطوله».

ص: 109

الإسماعیلی رحمه اللّه و بیض وجهه و ألحقه بعباده الصالحین، توفی یوم السبت غره رجب(1) سنه إحدی و سبعین و ثلاثمائه و کان له أربع و تسعون سنه.

سمعت والدی أبا یعقوب یوسف بن إبراهیم یقول سمعت أبی إبراهیم ابن موسی یقول: کان أبو بکر أحمد بن إبراهیم 29/ ب بن إسماعیل بارا بوالدیه فلحقته برکه دعائهما.

سمعت أبی یوسف بن إبراهیم یقول سمعت أبی إبراهیم بن موسی یقول: کنا جماعه صبیان نختلف من بکر اباذ إلی إبراهیم بن هانی ء نتفقه و نتعلم مذهب الشافعی رضی اللّه عنه فکان منا من یسبق أبا بکر الإسماعیلی لکی یتأخر فیما یقرأ فأبی اللّه تعالی(2) إلا رفعه و نفعه بما تعلم.

سمعت الشیخ أبا بکر الإسماعیلی یقول: لما ورد نعی(3) محمد بن أیوب الرازی دخلت الدار و بکیت و خرجت و مزقت علی نفسی القمیص و وضعت التراب علی رأسی فاجتمع علی أهلی و من فی منزلی و قالوا: ما أصابک و ما ألجأک إلی هذه الحاله التی نراک فیها فقلت: نعی إلی محمد بن أیوب الرازی منعتمونی الارتحال إلیه، فسلوا قلبی و أذنوا لی بالخروج عند ذلک و أصحبونی خالی إلی نسأ إلی الحسن بن سفیان و أشار إلی وجهه و قال و لم یکن لی ههنا طاقه فقدمت علیه و سألته أن أقرأ علیه المسند فأذن لی فقرأت علیه جمیع المسند و غیره من الکتب فکان ذلک أول رحلتی فی طلب الحدیث، و رجعت إلی وطنی ثم خرجت إلی بغداد فی سنه ست و تسعین و مائتین و صحبنی بعض أقربائی- أو کما قال.


1- مثله فی الأنساب الورقه 36 الوجه الأول و المنتظم( 7/ 108) و تذکره الحفاظ( 3/ 151) و غیرها، و وقع فی طبقات الشافعیه( 2/ 80)« صفر».
2- فی الأصل« لعلی».
3- هکذا فی الکتب التی أسلفت ذکرها، و وقع فی الأصل« أخو».

ص: 110

سمعت أبا الحسن الدارقطنی الحافظ رحمه اللّه یقول: کنت قد عزمت غیر مره أن أرحل إلی أبی بکر الإسماعیلی فلم أرزق، و سمعت أبا محمد الحسن بن علی بن الحسن الحافظ المعروف بابن غلام الزهری بالبصره یقول: کان من الواجب للشیخ أبی بکر الإسماعیلی أن یصنف لنفسه شیئا و یختار علی حسب اجتهاده فانه کان یقدر علیه لکثره ما کان کتب و لغزاره علمه و فهمه و جلالته، و ما کان له أن یتبع کتاب محمد بن إسماعیل البخاری فانه کان أجل من أن یتبع غیره- أو کما قال.

و سألنی الوزیر أبو الفضل جعفر بن الفضل ابن الفرات بمصر عن أبی بکر الإسماعیلی و ما صنف و جمع و سیره(1) فکنت أخبره بما صنف من الکتب و جمع المسانید و المقلین 30/ الف و تخریجه علی کتاب محمد بن إسماعیل البخاری و جمیع سیره(2) فتعجبت(3) من ذلک و قال: لقد کان رزق من العلم و الجاه و کان له صیت حسن.

سمعت الشیخ الإمام أبا بکر الإسماعیلی رضی اللّه عنه یقول: حکی لی بعض أصحابنا عن أبی القاسم المنیعی أنه قال: ما رأیت أقرأ من أبی بکر الجرجانی، فقیل له: فأبو بکر الوکیعی؟ قال: و لا أبو بکر الوکیعی.

و سمعت جماعه من مشایخ بغداد منهم أبو الحسین محمد بن المظفر الحافظ یحکون جوده قراءته و قالوا: کان مقدما فی جمیع المجالس و کان إذا حضر مجلسا لا یقرأ غیره، و کنت کلما حضرت مجلس الشیخ الإمام أبی بکر الإسماعیلی و رأیته لم یتفوه بشی ء من تفسیر خبر أو ضرب مثل أو حکایه أو بیت شعر أو نادره أو غیر ذلک من سائر العلوم إلا و یبادر


1- فی تذکره الحفاظ« سیرته».
2- فی تذکره الحافظ« سیرته».
3- فی الأصل« فتعجت»، و فی تذکره الحفاظ( 3/ 150) عن المؤلف« فتعجب» و هو الصواب.

ص: 111

جماعه من الغرباء و أهل البلد علقوا و کتبوا خصوصا أبو بکر البرقانی أحمد ابن محمد بن غالب الخوارزمی فانه قلما کان یترک شیئا یجری إلا هو یکتب و کذلک أبو الفرج الورثانی، و أبو جعفر بن علی بن دلان الجرجانی و أبو الفضل بن أبی سعد الهروی، و أبو الفضل المخزومی البصری، و أبو سعد المالینی، و أبو القاسم عیسی بن عباد الدینوری، و یحیی الأبهری، و أحمد ابن عبد الرحمن الشیرازی، و أبو بکر الجرجرائی، و عبد الرحمن السجزی و غیرهم رضی اللّه عنهم ممن لا أحصی(1) عددهم و ما من یوم إلا و کان بحضرته من الغرباء الجوالین ممن یفهم و یحفظ مقدار أربعین أو خمسین نفسا و کنت أعلق عنه بمقدار فهمی و حفظی أو أنسخ مما علق عنه أبو بکر البرقانی(2) و أبو جعفر بن دلان الجرجانی، و عندی بخط أبی بکر الخوارزمی ما کتب لی، و کنت ببغداد فی سنه إحدی و سبعین و ثلاثمائه ورد کتاب بنعی(3) الشیخ الإمام أبی بکر الإسماعیلی فاجتمع جمیع الفقهاء و المتفقهه منهم أبو الحسن یعقوب بن موسی الأردبیلی، و أبو الحسین الحلالی الطبری 30/ ب و أبو الطبیب الخوارزمی، و أبو الفضل النسوی، و أبو بکر الدقاق و أبو حامد الإسفرائنی، و جماعه و جلسوا مع الفقیه أبی القاسم الدارکی رحمهم اللّه فی مسجده ثلاثه أیام أو خمسه أیام و کان وجوه أهل بغداد من الفقهاء و الأشراف و التجار یحضرون و یعزون، و من الفقهاء مقدار ثلاثمائه نفس من أهل السنه من الغرباء و کذلک جماعه مشایخ أهل السنه علی مذهب أحمد مثل أبی الحسین بن سمعون و أبی الحسن التمیمی و من مشایخ المحدثین القاضی الجراحی أبو الحسن، و أبو الحسین ابن المظفر، و أبو الحسن الدارقطنی، و أبو حفص بن شاهین، و أبو حفص الزیات، و أبو بکر بن إسماعیل، و أبو حفص الکتانی و غیرهم.


1- فی الأصل« ممن فی أحصی».
2- فی الأصل« البرمانی»، و قد تقدم علی الصواب.
3- فی الأصل« یتقی».

ص: 112

و مما أنشد أبو محمد عبد اللّه بن أحمد الرزجاهی فی مرثیته رحمه اللّه علیهما و رضوانه لدیهما:

حرام فطلق ضده(1) الصبر فاسکبادموعا علی الخدین یحکین صیبا

لأیّ مصاب تدخر الدمع بعد مارأیت بیوم الشیخ یوما عصبصبا

نعاه لی الناعی فأحسست إذ نعی جوی و علا الأحشاء ثم تلهبا

بهاؤک یا جرجان أفقد بعد مارأیتک أبهی الأرض جوا و أطیبا

و لو(2) أوجب الخیرات خلد الأهلهالکان له الخلد المحبب موجبا

فتی لم یکن ینقاد للبطل مصحباولکنه للحق ما زال مصحبا

مساعیه فی الأقطار خلدن صیته و إن کان بالجثمان أسکن تیربا(3)

فأیّ جمیل لم یکن فیه هوءه(4)

و أی قبیح لم یکن عنه مضربا

لقد قوض الموت المشتت یذبلا(5)

و هد سماما ثم رضوی و کبکبا

مضی ناصر للدین دین محمدلسانا کحد الهندوانی مقضبا

31/ ب تنوح علیه المکرمات بأسرهاو تندبه شجوا و کان لها أبا

و لا مطمع فی أن نصادف مثله و لا من یدانیه و إن کان منجبا

ذکرت أبا بکر بکل فضیلهشأوت بها شانیک شأوا مغربا

لقد کنت فی فتیاک أفقه(6) من رجا(7)

و أبلغ من عبد الحمید و أکتبا


1- کذا، و لعله« بعده» أی بعد المرثی.
2- فی الأصل« و لا».
3- التیرب: التراب، و وقع فی الأصل« یثربا»، و الإسماعیلی مات بجرجان.
4- الهوء: الهمه.
5- اسم جبل و کذا سمام و رضوی، و وقع فی الأصل« قد بلا».
6- فی الأصل« فی فتتا کافقه».
7- کأنه یعنی رجاء بن حیوه أحد أفاضل التابعین فانه موصوف بالفقه، و وقع فی الأصل« من وجا».

ص: 113

و أذکی جنانا من إیاس بن قره(1)

و أبین من سحبان لفظا و أخطبا

و أجود من کعب بن مامه باللهی و أحلم من قیس(2) إذا حلت الحبا(3)

بلوت بنی هذا الزمان فلم أجدأهش إلی المعروف منک و أطربا

و أکرم أخلاقا و أطیب عشرهو أوسع للطاری فناء و أخصبا

و یوم کشهر الصوم طولا قصرته فعاد کابهام الحباری و ما أبا

کلفت بأصناف العلوم و جمعهاو لیدا و غیداقا و کهلا و أشیبا

و کم من دلیل فی کتاب و سنهخفیت(4) و قد کان الخفی المجلببا

و أغلوطه صماء أعیت ذوی الغنادلائلها أوضحت بکرا و ثیبا

مساعیک لا تحصی و إن جد حاسب بعدّ نواحیها(5) مطیلا و مطنبا

سأوجز فی ذکری فضائل حزتهاو أسبق بالإیجاز من کان مسهبا

و أذکر للسمّاع(6) بیتا عرفته محاذا بمعناه و باللفظ معذبا

فمن یسع أو یرکب جناحی نعامهلیدرک ما قدمت بالأمس خیبا

علیک سلام اللّه ما حج راکب و حن إلی أهلیه من قد تغربا

و توفی رحمه اللّه علیه و خلف من الأولاد ابنین أبا نصر محمدا و أبا سعد إسماعیل و ثلاث بنات إحداهن والده أبی بشر و أبی النضر و أبی عمر و أبی الحسن، و الوسطی أم العباس والده أبی عامر الحلیمی، و الصغری أم الفضل و لم یعقب لها ولدا، فأما أبو نصر الإسماعیلی فترأس فی حیاه


1- هو ایاس بن معاویه بن قره المزنی یضرب به المثل فی الذکاء، و وقع فی الأصل« ابن فتره».
2- هو قیس بن عاصم المنقری زعم الأحنف أن قیسا أحلم منه و المثل یضرب بحلم أحنف راجع مجمع الأمثال( 1/ 48)، و وقع فی الأصل« من قس».
3- فی الأصل« خلت الخبا».
4- أی أظهرت.
5- فی الأصل« و بعد رواحیها».
6- فی الأصل« للسماح».

ص: 114

أبیه الشیخ أبی بکر 31/ ب الإسماعیلی و عقد مجلسا للإملاء فی سنه ست و ستین و ثلاثمائه، و أما أبو سعد رحمه اللّه فصار إماما فی العلم مبرزا فی الفقه لم یکن له نظیر فی زمانه، و سأذکر ما فیهما فی بابهما إن شاء اللّه.

سمعت الشیخ الإمام أبا بکر الإسماعیلی یقول یوما و قد حضر أبو معمر بین یدیه فی سنه سبع و ستین فقال: ابنی هذا أبو معمر له سبع سنین قد حفظ القرآن و تعلم الفرائض، و خصه بأحادیث محمد بن عثمان بن أبی شیبه و لم یقرأ لأحد بعد ما سمع أبو معمر و أبو العلاء، و خص أبا العلاء بتفسیر شبل بن عباد، و سمعت الشیخ أبا بکر یقول: کتبه الحدیث إنما هو رق الأبد.

و مما تفرد بأحادیث کان یسأل عنها ما حدثناه رحمه اللّه حدثنا أبو الحسن الصوفی أحمد بن الحسین حدثنا ابن أبی سمینه حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث حدثنا شعبه عن الأعمش عن أبی صالح عن أبی هریره قال:

إن کنا لنأوی لرسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم مما جافی یدیه عن جنبیه فی الصلاه.

و حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو عبد الرحمن(1) أحمد ابن الحسن بن عبد الجبار الصوفی من کتابه الأصل بانتقاء أبی محمد بن صاعد و أبی محمد بن مظاهر حدثنا سوید بن سعید عن مالک عن الزهری عن أنس عن أبی بکر أن النبی صلی اللّه علیه و سلم أهدی جملا(2) لأبی جهل.

و حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا محمد بن أحمد بن سهیل بن علی بن مهران الباهلی المکتب حدثنا وهب بن بقیه حدثنا هشیم عن سفیان ابن حسین عن الزهری عن أنس قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: المؤذنون أمناء و الأئمه صمناء فأرشد اللّه الأئمه و غفر للمؤذنین.


1- المعروف« أبو عبد اللّه» کما فی تاریخ بغداد( 4/ 82) و غیره.
2- هکذا فی تاریخ بغداد( 4/ 83) و غیره، و وقع فی الأصل« حمالا».

ص: 115

حدثنا الشیخ أبو بکر أخبرنی عبد اللّه بن محمد بن ناجیه حدثنا الفضل ابن یعقوب حدثنا الفریابی عن الثوری عن ابن المنکدر عن جابر عن النبی صلی اللّه علیه و سلم 32/ الف مثل حدیث قبله موقوف قال: لما دخل أهل الجنه الجنه ألا أعطیکم أفضل من هذا؟ قالوا: و ما أفضل من هذا؟ قال: رضوانی.

حدثنا الإمام أبو بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی رحمه اللّه إملاء أخبرنا أبو القاسم حماد بن أحمد بن حماد المروزی بجرجان و هو قاضیها و من عمرو بن اللیث سنه سبع و ثمانین و مائتین حدثنا أحمد بن مصعب المروزی أبو عبد الرحمن حدثنا الجارود بن یزید حدثنا بهز بن حکیم بن معاویه بن حیده القشیری عن أبیه عن جده قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم:

ترعون عن ذکر الفاجر اذکروه بما فیه. قال أحمد قلت للجارود: لم یروی هذا أحد غیرک فقال: عرفت قول الحسن، قلت: و ما قول الحسن؟

قال حدثنا روح بن مسافر عن یونس عن الحسن قال: ذکر رجل عند الحسن فنال منه فقیل: یا أبا سعید! ما أراک إلا اغتبت الرجل، فقال:

أی لکع! أیما رجل أعلن المعاصی و لم یکتمه الناس کان ذکرکم إیاه حسنه تکتب لکم، و أیما رجل عمل المعاصی فکتمه الناس کان ذکرکم إیاه غیبه.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا محمد بن علی بن عثمان بن حمزه بن عبد اللّه بن المنذر بن أبی بن کعب الأنصاری إملاء بجرجان قدم مع إسماعیل بن أحمد هذه الناحیه سنه تسع و ثمانین و مائتین حدثنا أحمد ابن محمد بن حنبل أبو عبد اللّه حدثنا إبراهیم بن خالد الصنعانی حدثنا رباح عن معمر عن صدقه المکی عن عبد اللّه بن عمر أن النبی صلی اللّه علیه و سلم اعتکف فخطب الناس فقال: أیها الناس! إن أحدکم إذا قام إلی الصلاه فانه یناجی ربه فلیعلم أحدکم بما یناجی به ربه و لا یجهر بعضهم علی بعض بالقراءه فی الصلاه.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی إملاء حدثنا محمد بن علی الأنصاری

ص: 116

حدثنا محمد بن عبد اللّه بن نمیر حدثنا معن 32/ ب بن عیسی القزاز حدثنا معاویه بن صالح عن حاتم بن حریث عن مالک بن أبی مریم عن عبد الرحمن ابن غنم قال سمعت أبا مالک الأشعری یقول سمعت رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم یقول:

لیشربن ناس من أمتی الخمر یسمونها بغیر اسمها یعزف علی رؤسهم بمعزف و المغنیات، یخسف اللّه بهم الأرض و یجعل منهم قرده و خنازیر.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا طلحه بن أبی طلحه الجرجانی الجوباری(1) سنه سبع و ثمانین و مائتین حدثنا یحیی بن یحیی حدثنا داود ابن عبد الرحمن المکی عن منصور عن أمه عن عائشه رضی اللّه عنها أنها قالت کان رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: یتکی ء فی حجری و أنا حائض فیقرأ القرآن.

99- أبو العباس أحمد بن موسی بن الحسین(2) الباغشی(3) المستملی، روی عن أبی نعیم و موسی بن العباس و عبد اللّه بن محمد بن مسلم و ابن مهرویه و غیرهم، مات یوم عرفه سنه سبع و ثمانین و ثلاثمائه.

حدثنا أبو العباس أحمد بن موسی المستملی و کتب لی بخطه حدثنا أبو نعیم عبد الملک بن محمد الإستراباذی الفقیه حدثنا علی بن سهل بن المغیره حدثنا داود(4) بن مهران الدباغ أبو سلیمان حدثنا عبد الرحمن بن مالک ابن مغول عن عبید اللّه عن نافع عن ابن عمر قال: آخی رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم بین أبی بکر و عمر، و بینما رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم جالس إذ أقبل أبو بکر و عمر کل واحد منهما آخذ بید صاحبه فقال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: هذان سیدا کهول


1- ضبطه ابن السمعانی فی الأنساب الورقه 139/ ب، و وقع فی الأصل هنا« الحورباری» و فی ترجمه طلحه« الحوباری».
2- فی الأنساب الورقه 6/ ب و اللباب لابن الأثیر و معجم البلدان« أحمد بن موسی بن عمران».
3- بفتح الغین کما فی الأنساب و اللباب.
4- هکذا فی ترجمته من تاریخ بغداد( 8/ 362)، و وقع فی الأصل« داد».

ص: 117

أهل الجنه من الأولین و الآخرین إلا النبیین و المرسلین، یا علی، لا تخبرهما.

100- أبو الحسین أحمد بن محمد بن الحسن بن حمویه بن أبرار المعروف بأبی الحسین بن أبی نعیم الإستراباذی و کان مولده بجرجان فی محله مسجد دینار فی سکه الفرس ثم انتقل إلی بخارا و کان یتجر من بخارا 32/ الف إلی مصر، روی عن أبیه و عن أبی النضر محمد بن عبد اللّه بن المنذر و بکر ابن محمد بن حمدان و عن أبی جعفر محمد بن محمد بن جمیل و عن ابن خنب البخاری، توفی ببخارا فی جمادی الآخره سنه تسع و ثمانین و ثلاثمائه و له نیف و ستون سنه.

آخر الجزء الثانی من هذه النسخه یتلوه فیما یلیه «أبو عمرو أحمد بن عمر بن أحمد المطرز البکراباذی» و الحمد للّه وحده و صلی اللّه علی محمد و آله و سلم.

قرأت هذا الجزء و ما قبله علی الشیخ الإمام العالم المتقن تقی الدین أبی محمد عبد الغنی بن عبد الواحد المقدسی فسمع أبو الحسن علی بن عبد الغنی ابن الحسین الأرتاحی و الشیخ أبو سلیم إبراهیم بن محمد بن رائس المقدسی و ذلک فی الیوم الرابع من ذی القعده سنه ست و تسعین و خمسمائه- کتبه عبد الرحمن بن الحسین بن عبد الرحمن التنیسی حامد اللّه و مصلیا علی نبیه.

ص: 118

ص: 119

[الجزء الثالث]

اشاره

33/ ب الجزء الثالث من کتاب معرفه أهل جرجان و تواریخهم و أخبارهم و من حل بها من العلماء و غیرهم علی ترتیب حروف المعجم.

جمع أبی القاسم حمزه بن یوسف بن إبراهیم بن موسی السهمی الجرجانی.

روایه أبی القاسم إسماعیل بن مسعده بن إسماعیل بن أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی.

روایه أبی القاسم إسماعیل بن أحمد بن عمر بن الأشعث السمرقندی.

روایه أبی الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه بن النادر.

روایه الحافظ أبی محمد عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی المقدسی.

سماع عبد الرحمن بن الحسین بن عبد الرحمن التنیسی.

ص: 120

ص: 121

بسم اللّه الرحمن الرحیم

رب یسر برحمتک

أخبرنا أبو القاسم إسماعیل بن أحمد السمرقندی أخبرنا أبو القاسم إسماعیل بن مسعده الجرجانی أخبرنا أبو القاسم حمزه بن یوسف السهمی قال.

101- أبو عمرو أحمد بن عمر بن أحمد المطرز البکراباذی کان قد کتب الکثیر و أنفق مالا عظیما فی الحدیث و سافر إلی سجستان و بست و هراه و نیسابور و أصبهان و العراق و البصره و بغداد و الیمن کتب عن أبی عبد اللّه النقوی بالیمن بصنعاء و حمل لی عنه إجازه، مات یوم الأحد النصف من جمادی الأولی من سنه إحدی و أربعمائه.

102- أبو الحسین أحمد بن الحسن الجرجانی زعم(1) من ولد جریر ابن عبد اللّه سألت أبا زرعه الکشی(2) عنه فقال: لیس بشی ء.

حدثنا أبو الحسن أحمد بن أبی عمران الجرجانی حدثنا أحمد بن


1- بلا نقط فی الأصل، و فی المیزان و اللسان« زعم أنه».
2- فی الأصل« الکبشی» خطأ.

ص: 122

الحسن البجلی(1) من ولد جریر بن عبد اللّه المکی(2) حدثنا الربیع بن سلیمان المرادی حدثنا شعیب بن اللیث بن سعد حدثنی أبی حدثنی محمد بن عجلان و غیر واحد من أصحاب الحسن عن الحسن عن عبد الرحمن بن سمره عن النبی صلی اللّه علیه و سلم أنه قال: یا عبد الرحمن(3)! لا تسأل الإماره، الحدیثین جمیعا بتمامها.

103- أحمد بن محمد بن رمیح النسوی الجوال حدث بجرجان و أقام بها مده ثم خرج، روی عن محمد بن الحسن بن قتیبه و غیره من الشامیین و المصریین. سألت أبا زرعه الکشی عنه فقال: ضعیف.

104- أبو الصقر أحمد بن علی الجرجانی ابن عم القاضی أبی الحسن علی بن عبد العزیز، روی عن الهجیمی و الطبرانی و غیرهما، من أهل البصره 34/ ب و أصفهان، مات فی ...(4) کتب عنه أبو مسعود البجلی(5) و غیره.

105- أبو صادق أحمد بن جعفر بن محمد بن إبراهیم الجرجانی العصار مات یوم الجمعه فی جمادی الأولی سنه إحدی و أربعمائه، روی عن أبی بکر الإسماعیلی و ابن عدی و ابن ماسی و غیرهم.

106- أبو الحسن أحمد بن عبد الوهاب الأصبهانی رحل إلی البصره


1- فی الأصل« النجلی» خطأ، و جریر بن عبد اللّه بجلی.
2- المکی من صفه أحمد بن الحسن کما فی المیزان و اللسان.
3- فی الأصل« حدثنا عبد الرحمن» کانت فی أصل الأصل« یا» علی الصواب لکن بلا نقط فتوهم الناسخ إنها« نا» اختصار حدثنا، و الحدیث مشهور من غیر هذا الوجه.
4- بیاض.
5- فی الأصل« النجلی» خطأ، و قد ضبط فی الأنساب الورقه 66 علی الصواب.

ص: 123

و کتب بها و بأصبهان، روی عن أبی الشیخ و قباب(1) و ابن المقری، مات فی یوم الخمیس فی رجب سنه إحدی و أربعمائه.

107- أبو بکر أحمد بن خیر العطار توفی فی شهر ربیع الآخر سنه إحدی و أربعمائه، روی عن نعیم و ابن عدی و أبی بکر الإسماعیلی و غیرهم کتب عنه أبو مسعود البجلی(2) و غیره.

108- أبو العباس أحمد بن عمر بن اللیث الجرجانی مات باسفرائن فی سنه ثمان أو تسع و تسعین و ثلاثمائه.

109- أبو صادق أحمد بن أحمد بن یوسف الدوعی(3) البیع مات فی جمادی الآخره من سنه خمس عشره و أربعمائه(4)، روی عن دعلج ابن أحمد و أبی علی الصواف و أبی بکر الشافعی و أبی القاسم القاضی الهمذانی و أبی بکر الإسماعیلی و ابن عدی و ابن مقسم المقری و غیرهم.

110- أبو منصور أحمد بن الفضل النعیمی توفی یوم الأربعاء فی شوال سنه خمس عشره و أربعمائه، روی عن الإسماعیلی و ابن عدی و الغطریفی و أبی أحمد الحافظ النیسابوری و أبی عمرو الحیری و نصر بن عبد الملک الأندلسی و غیرهم و صنف کتابا فی أخبار الجبل(5) و صنف فی الحدیث کتابا سماه «المجتبی».


1- هو عبد اللّه بن محمد بن محمود بن فورک القباب کما فی الإکمال و الأنساب.
2- فی الأصل« النجلی» و قد مر قریبا.
3- ضبط فی الأنساب الورقه 232/ ب، و وقع فی الأصل« الدوعی».
4- فی الأنساب( 417) بالرقم، و فی اللباب« سبع عشره و أربعمائه».
5- هکذا فی الأنساب الورقه 565/ ب، و وقع فی الأصل« الجیل» و الجبل و یقال الجبال علم للبلاد التی بین أصبهان إلی زنجان و قزوین و همذان و الدینور و قرمیسین و الری و ما بین ذلک کما فی معجم البلدان.

ص: 124

111- 35/ الف أبو العباس أحمد بن عبدوس بن أحمد بن حامد الجرجانی المعروف بابن أبی عمرو الإسفرائنی، روی عن الأصم محمد بن یعقوب و غیره، مات فی شهر ربیع الأول سنه إحدی و أربعمائه، کتب عنه أبو مسعود البجلی و جماعه.

112- أبو سعد أحمد بن محمد بن الخلیل بن حفص المالینی الهروی قدم جرجان دفعات و کان أول دخوله جرجان فی سنه أربع و ستین و ثلاثمائه سمع من الإمام أبی بکر الإسماعیلی کثیرا من کتبه و من أبی أحمد بن عدی الحافظ کتاب «الکامل» و جمعه (أحادیث-(1)) مالک و غیر ذلک و رحل رحلات کثیره إلی أصبهان و البصره و بغداد و الشام و مصر و الحجاز و فارس و خوزستان و خراسان و ماوراء النهر و آخر دخوله جرجان راجعا من خراسان سألته أن(2) یقیم بجرجان فأبی و حمل جمیع کتبه التی کانت عندی ودیعه من سماعاته بجرجان و رأی کتابی هذا فاستحسنه و سألنی أن أکتب اسمه فی هذا الکتاب فأثبت اسمه فیه لما کان بینی و بینه من الصداقه و الصحبه القدیمه بجرجان و نیسابور و العراق و مصر، و خرج من جرجان سنه سبع و أربعمائه إلی أصبهان و العراق و الشام و مات بمصر فی سنه تسع و أربعمائه.

113- ورد جرجان- أبو عمرو أحمد بن محمد بن أحمد الخفاف الحیری فی رجب سنه ثلاثمائه و حدث بجرجان کتب عنه أبو بکر الإسماعیلی و أبو القاسم الآبندونی و جماعه.

114- أبو عبد اللّه أحمد بن محمد بن إبراهیم المطرفی، روی عن عم أبیه أبی الحسن المطرفی و نعیم و أبی بکر الإسماعیلی توفی سنه إحدی عشره و أربعمائه.


1- من ترجمه ابن عدی- سیأتی فی العبادله.
2- فی الأصل« أی».

ص: 125

115- أبو العباس أحمد بن محمد العطار، روی باستراباذ عن أبی الحسن المطرفی 35/ ب توفی بعد العشر و أربعمائه.

116- أبو العباس أحمد بن علی القومسی، روی عن ابن عدی و عمرو السورابی(1) توفی سنه اثنتی عشره و أربعمائه باستراباذ.

117- أبو علی أحمد بن علی البهرام زباری(2) روی عن أبی الحسن المطرفی و اللیموسکی(3) توفی باستراباذ فی سنه ثلاث عشره و أربعمائه.

118- أبو علی أحمد بن محمد الکردی، روی عن أبی بکر الإسماعیلی رضی اللّه عنهم أجمعین.

119- أحمد بن محمد بن إبراهیم یعرف بأبی عبد اللّه بن أبی الرجال الجرجانی، روی عن محمد بن إبراهیم الطرسوسی روی عنه أبو إسحاق المؤدب.

120- أبو العباس أحمد بن محمد بن عمران الخفافی الإستراباذی، روی عن نصر بن الفتح السمرقندی.

121- أبو حامد أحمد بن الولید بن أحمد بن محمد(4) بن محمد بن


1- هکذا فی الأنساب الورقه 316/ ب و اللباب و فی معجم البلدان( سوراب)، و وقع فی الأصل« السواربی» بلا نقط.
2- کذا بنقط الزای فقط.
3- بکسر اللام و سکون الیاء و ضم المیم، قال فی الأنساب« بعدها الواو ثم السین المهمله الساکنه» و کذا نقلا عنه فی الجواهر المضیئه( 1/ 86) و فی معجم البلدان« لیموسک ... بسکون الواو و فتح السین المهمله».
4- کان فی الأصل« بن أحمد بن محمد» ثم کتب علیه علامه التقدیم و التأخیر أی کما أثبتناه و النسبه فی الأنساب( الزوزنی) و کذا فی اللباب و معجم البلدان( زوزن) و فیها« بن محمد» مره واحده.

ص: 126

الولید الزوزنی، روی بجرجان عن الطبرانی و أبی بکر الشافعی و القاسم و جماعه، ورد علینا نعیه أنه توفی بنیسابور سنه ثمانی عشره و أربعمائه(1).

122- أبو الفضل أحمد بن محمد الرشیدی قدم جرجان من غزنه خارجا إلی دار الخلافه ببغداد رسولا من عند محمود بن سبکتکین، روی عن الغطریفی و مفید(2) و غیرهما فی سنه ست عشره و أربعمائه ورد علینا نعیه فی سنه اثنتین و عشرین و أربعمائه(3).

123- أبو بکر أحمد بن محمد المنصوری الفقیه البکراباذی ء روی عن أبی بکر الإسماعیلی و ابن عدی الحافظ توفی یوم الاثنین و دفن یوم الثلثاء التاسع و العشرین من جمادی الأولی سنه اثنتین و عشرین و أربعمائه رضی اللّه عنهم.

124- 36/ ألف أبو عمرو أحمد بن محمد البشری الإستراباذی، روی عن أبی أحمد بن عدی بعض کتاب جامع محمد بن إسماعیل البخاری و کان قد فاته أجزاء و روی بجرجان عن إبراهیم الصفار و عن أبیه.

125- أبو العباس أحمد بن علی بن أحمد بن حماد المقری الخراز


1- فی هامش الأصل« قال عبد الغافر الفارسی صاحب ذیل تاریخ نیسابور عن أبی حامد قال الصوفی الواعظ المحدث بن المحدث شیخ ثقه سمع الکثیر و رحل فی السماع و أدرک الإسناد العالی و أقام فی آخر عمره بالبلد سمع منه الجماعه و استفادوا منه و من سماعه، توفی فی یوم الثلثاء السابع عشر ... فی سکه حرب».
2- بلا نقط فی الأصل و هو محمد بن أحمد بن محمد المفید الجرجرائی صرح به ابن السمعانی فی الأنساب الورقه 253/ ب.
3- فی تاریخ بغداد( 5/ 50)« حدثنی مسعود بن ناصر السجستانی فی آخر سنه سبع و ثلاثین و أربعمائه أنه ترک الرشیدی حیا فی ذلک الوقت» ببست و فی الأنساب« توفی أبو الفضل الرشیدی فی حدود سنه سبع أو ثمان و ثلاثین و أربعمائه بنواحی نسف أو غزنه».

ص: 127

جرجانی کان ینزل فی محله وسط السوق عند مسجد أبی بکر الإسماعیلی، روی عن أبی الحسن أحمد بن الحسن بن ماجه القزوینی مقدار جزءین و لم یروی عن غیره و کان من قراء القرآن توفی فی السابع من ذی القعده سنه عشرین و أربعمائه.

126- أبو مسعود أحمد بن محمد بن عبد اللّه بن عبد العزیز بن أبی بکر بن شاذان البجلی الرازی ورد جرجان سنه تسع و ثمانین کتب عن مشایخ جرجان ثم رجع دفعات کثیره إلی أن حدث بها و کتب عنه جماعه من أهل جرجان و الغرباء، روی عن أبی عمرو بن حمدان و حسین ابن مشکلان و زاهر بن أحمد و محمد(1) بن أحمد بن سلیمان أبی النضر و شافع بن محمد بن أبی عوانه و غیرهم.

[بقیه باب حرف الالف]

من اسمه إبراهیم

127- أبو إسحاق إبراهیم بن یزید بن المهلب البجلی الزاهد جرجانی، روی عن سفیان بن عیینه و عبد الرحمن بن مهدی، روی عنه عبد الرحمن ابن عبد المؤمن و عبد الرحمن بن هانی ء المهلبیان.

حدثنا أحمد بن موسی بن عیسی الجرجانی حدثنا عبد الرحمن بن عبد المؤمن حدثنا إبراهیم بن یزید بن المهلب البجلی حدثنا وکیع عن هشام بن عروه عن أبیه عن ابن حزام(2) یعنی هشام بن حکیم بن حزام أنه مر(3)


1- فی الأصل« و زاهر بن أحمد بن محمد ...»، و فی تذکره الحفاظ( 3/ 304)« و زاهر بن أحمد السرخسی و محمد بن الفضل بن أبی بکر بن خزیمه و أبا النضر محمد بن أحمد بن سلیمان».
2- هکذا فی مسند أحمد( 3/ 403) عن وکیع و هو الصواب، و وقع فی الأصل« عن أبی حزام» خطأ، و ترجمه هشام هذا فی عده کتب و لیس فی شی ء منها ذکر کنیته.
3- هکذا فی مسند أحمد، و وقع فی الأصل« من».

ص: 128

بقوم من أهل الذمه قد أقیموا فی الشمس فقال: ما هؤلاء؟ قیل بقی علیهم شی ء(1) من الخراج فقال: إنی أشهد أنی سمعت رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم یقول:

إن اللّه یعذب یوم القیامه الذین 36/ ب یعذبون فی الدنیا، و أمیر الناس یومئذ عمیر بن سعد علی فلسطین فدخل علیه فحدثه فخلی سبیلهم.

و أخبرنا عبد اللّه بن عدی حدثنا أحمد بن حفص بن عمر حدثنا إبراهیم بن یزید المهلبی الجرجانی حدثنا بشر بن إبراهیم بن عبد الوهاب ابن أخت مجاهد(2) عن أبیه قال: صحب الخضر علیه السلام رجل فلما أراد فراقه قال: أوصنی قال: اصحب العلماء فانهم أحب خلق اللّه إلی اللّه.

حدثنا أحمد بن موسی بن عیسی الجرجانی حدثنا عبد الرحمن بن عبد المؤمن حدثنا إبراهیم بن یزید بن المهلب العابد حدثنا إسماعیل بن حکیم الخزاعی البصری عن خالد الحذاء عن أبی قلابه عن أنس قال: أمر بلال أن یشفع الأذان و یوتر الإقامه.

128- أبو إسحاق إبراهیم بن موسی الوزدولی، روی عن المعتمر بن سلیمان و عبد اللّه بن المبارک و فضیل بن عیاض و خالد بن نافع و أبی معاویه و ابن عیینه و ابن علیه و من فی طبقتهم، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن و أحمد بن حفص السعدی و غیرهما.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی الحافظ قال سمعت جعفر بن محمد الفریابی یقول: دخلت جرجان فکتبت عن العصار و السباک و موسی بن السندی فقیل: یا أبا بکر! و إبراهیم بن موسی الوزدولی؟ قال: نعم کان یحدث هناک و لم أکتب عنه لأنی کنت لا أکتب عن أصحاب الرأی، و إبراهیم شیخ أصحاب الرأی.


1- هکذا فی مسند أحمد، و وقع فی الأصل« هی علیهم شیئا».
2- کذا، و المشهور عبد الوهاب بن مجاهد یروی عن أبیه- فاللّه أعلم.

ص: 129

سمعت ابن عدی یقول: و له ابن یقال له: إسحاق، من أصحاب الحدیث صنف الکتب و السیر، مستقیم الحدیث ثقه.

حدثنا أبو الحسن علی بن محمد بن عبد اللّه القصری الجرجانی أخبرنا عبد الرحمن بن عبد المؤمن أخبرنا إبراهیم بن موسی أخبرنا جریر بن عبد الحمید عن مغیره عن موسی بن زیاد بن الدیلم(1) عن الحسن البصری قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: من زعم أنه عالم 37/ ألف فهو جاهل.

129- إبراهیم بن أبی خالد العطار، جرجانی، عن عفان بن مسلم، روی عنه علی بن یزداد الصائغ.

حدثنا أبو إسحاق إبراهیم بن محمد بن سهل- سماع أو إجازه ثنا(2) علی بن یزداد الصائغ إملاء بجرجان حدثنا إبراهیم بن أبی خالد العطار الجرجانی حدثنا عفان بن مسلم حدثنا حماد بن سلمه حدثنا (الأشعث بن-(3)) عبد الرحمن عن أبی قلابه(4) عن النعمان بن بشیر أن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: إن اللّه کتب کتابا قبل أن خلق السماوات و الأرض بألفی عام و أنزل فیه آیتین ختم بهما سوره البقره و لا تقرآن(5) فی دار ثلاث لیال فیقربها الشیطان.


1- الموجود فی الکتب موسی بن زیاد بن حذیم عن أبیه عن جده و عنه مغیره بن مقسم.
2- فی الأصل« سماع أو احازبدین» بلا نقط- فتدبر.
3- من المستدرک( 2/ 260) و مسند أحمد( 4/ 274) کلاهما من طریق عفان و لا بد منه و الأشعث بن عبد الرحمن من رجال التهذیب یروی عن أبی قلابه و یروی عنه حماد بن سلمه.
4- زاد فی المستدرک- « عن أبی الأشعث»، و فی المسند« عن أبی الأشعث الصنعانی».
5- زاد فی الأصل« أحد» کذا، و لیست فی المستدرک و لا المسند.

ص: 130

130- أبو إسحاق إبراهیم بن محمد السلمی الجرجانی، روی فی سنه تسع و تسعین و مائه بجرجان عن یحیی(1) بن سعید القطان، روی عنه محمد بن أسد.

131- إبراهیم بن محمد بن عواد الجرجانی، روی عن أبی یوسف القاضی.

132- أبو إسحاق إبراهیم بن عبد اللّه الخزاف الجرجانی المعروف بالقصیر، روی عن عبد اللّه بن یزید المقری و سلیمان بن عیسی السجزی و أبی معاذ الضحاک بن شمر و غیرهم، روی عنه أحمد بن حفص السعدی و عبد الرحمن بن عبد المؤمن و غیرهما.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی الحافظ قال سمعت حمدان(2) بن حفص یقول: سمعت إبراهیم بن عبد اللّه بن عدی الخزاف(3) الجرجانی یقول سمعت عبد اللّه بن یزید المقری یقول حدثنا أبو حنیفه و کان مرجئا- یرفع صوته و یمده فقال له رجل: فلم تحدث عنه إذا کان مرجئا؟ قال:

أنا لا أبیع اللحم إلا مع العظام.

133- أبو إسحاق إبراهیم بن موسی بن أحمد یعرف بابن بازدخت، جرجانی بکراباذی، روی عن إسحاق بن إبراهیم العصار، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی.

أخبرنا الإمام أبو بکر أحمد بن إبراهیم 37/ ب الإسماعیلی أخبرنی إبراهیم بن موسی بن أحمد یعرف بابن بازدخت جرجانی بکراباذی حدثنا إسحاق بن إبراهیم هو ابن موسی العصار الجرجانی حدثنا عبید اللّه بن


1- فی الأصل« یحتم» و هو سبق قلم یحیی بن سعید القطان إمام مشهور.
2- هو لقب أحمد، کما مر فی ترجمته رقم 17.
3- من هنا إلی آخر الترجمه مضروب علیه فی الأصل- فتدبر.

ص: 131

موسی حدثنا سفیان الثوری عن حکیم بن الدیلم عن أبی برده عن أبی موسی الأشعری قال: قام فینا رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم بأربع، قال: ان اللّه لا ینام و لا ینبغی له أن ینام، یخفض القسط و یرفعه، یرفع إلیه عمل اللیل قبل النهار و عمل النهار قبل اللیل، حجابه النور و لو کشفه لأحرقت سبحات وجهه کل شی ء أدرکه البصر.

134- أبو إسحاق إبراهیم بن محمد بن إبراهیم الجرجانی، روی عن یحیی بن الهیثم السجزی و محمد بن بسام و غیرهما، روی عنه ابن عدی و أبو إسحاق بن ..(1) أخبرنا عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا إبراهیم بن محمد بن إبراهیم أبو إسحاق الجرجانی بجرجان حدثنا یحیی بن الهیثم السجزی أخبرنا عبد اللّه بن رجاء أخبرنا المعلی بن هلال الکوفی حدثنا عن عبد اللّه بن محمد بن عقیل عن جابر بن عبد اللّه أن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: لا یغلق الرهن و إن اشترط علیه الغلق.

135- أبو إسحاق إبراهیم بن یحیی الرازی، کان بجرجان، روی عن محمد بن مسلم بن واره و أبی زرعه الرازی، روی عنه نعیم بن عبد الملک و ابن عدی.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی الحافظ حدثنا أبو إسحاق إبراهیم بن یحیی الرازی بجرجان حدثنا محمد بن مسلم بن واره حدثنا عمرو بن صبح(2) أبو عثمان التیمی فی مسجد أبی عاصم سنه إحدی عشره و مائتین حدثنا عاصم ابن سلیمان عن ثور عن مکحول عن الولید بن العباس عن معاذ بن جبل قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: من بنی مسجدا للّه بنی اللّه له بیتا فی الجنه، و من علق فیه قندیلا صلی علیه سبعون الف ملک إلی أن یطقأ ذلک القندیل، و من بسط حصیرا صلی علیه سبعون الف ملک 38/ الف إلی أن یتقطع ذلک


1- بیاض.
2- فی کتاب ابن أبی حاتم« صبیح».

ص: 132

الحصیر، و من أخذ منه القذاه بقدر ما تقذی منه العین کان له کفلان من الأجر.

136- أبو إسحاق إبراهیم بن بشار(1) الآملی حدث بجرجان عن یحیی بن عبدک، روی عنه أبو أحمد بن عدی و أحمد بن محمد المستأجر.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی الحافظ حدثنا أبو إسحاق إبراهیم بن بشار(2) الآملی بجرجان حدثنا یحیی بن عبدک(3) حدثنا خالد بن عبد الرحمن المخزومی حدثنا المعلی بن هلال عن عبد اللّه بن محمد عقیل الهاشمی عن جابر ابن عبد اللّه الأنصاری قال: کان رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم ربما مس لحیته فی الصلاه.

137- أبو إسحاق إبراهیم بن محمد الطبری، روی بجرجان عن إبراهیم بن سفیان عن الفریابی.

138- أبو إسحاق إبراهیم بن أحمد بن إبراهیم بن آدم البکراباذی الجرجانی، روی عن إسماعیل بن سعید الکسائی و إبراهیم بن موسی العصار و أبی سهل عبد الرحمن بن الفرج، روی عنه أبو القاسم الآبندونی و ابن عمیر.

أخبرنا أبو أحمد محمد بن أحمد العبدی حدثنا ابن عمیر حدثنا إبراهیم ابن الجرجانی حدثنا إسماعیل بن صالح الحلوانی حدثنا علی بن قدامه عن مجاشع عن میسره عن عبد الملک الجزری عن سعید بن جبیر عن ابن عباس «فأما الذین ابیضت وجوههم» فهم أهل السنه و الجماعه «و أما الذین


1- بلا نقط فی الأصل، لکن بتشدید الحرف الثانی و قد فتشت عنه فی إکمال ابن ماکولا و غیره فلم أظفر به.
2- بلا نقط فی الأصل، لکن بتشدید الحرف الثانی و قد فتشت عنه فی إکمال ابن ماکولا و غیره فلم أظفر به.
3- فی الأصل هنا« کدک» و الصواب« عبدک» کما مر، و هو یحیی بن عبدک القزوینی معروف، راجع الأنساب الورقه 451/ ب.

ص: 133

اسودت وجوههم» فأهل الأهواء و الزیغ.

139- أبو عمران بن إبراهیم بن هانی ء بن خالد بن یزید بن عبد اللّه ابن المهلب بن عیینه بن المهلب بن أبی صفره الفقیه الشافعی کان من(1) العلماء و الزهاد، تخرج جماعه علی یده من أهل جرجان من الفقهاء و کان الشیخ أبو بکر الإسماعیلی من تلامذته و کان مسجده فی محله مسجد دینار فی سکه 38/ ب تعرف إلی الیوم بسکه أبی عمران بن هانی ء، و مسجده داخل السکه، روی عن عبد اللّه بن عبد الرحمن السمرقندی و إسماعیل بن زید الجرجانی و یعقوب بن إسحاق القلوسی و أکثر عن أحمد بن منصور الرمادی، قبره معروف فی المقبره بقرب قنطره عبد اللّه مشهور یزار، مات سنه إحدی و ثلاثمائه، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و ابن عدی و إبراهیم بن موسی السلمی و غیرهم.

سمعت الإمام أبا بکر الإسماعیلی یقول: کان أبو عمران بن هانی ء لباسا فخرج یوما إلی الجامع و قد لبس ثیابا فاخره و تعطر فرأته امرأه فقالت له: تعال(2) إنک عالم زاهد تلبس مثل هذه الثیاب لا تستحی من اللّه؟

فقال أبو عمران: أستحی من اللّه أن أقدر أن ألبس أحسن من هذا فلا ألبس.

حدثنا الإمام أبو بکر حدثنا أبو عمران إبراهیم بن هانی ء بن خالد بن یزید جرجانی حدثنا یعقوب بن إسحاق القلوسی حدثنا أبو عاصم عن سفیان عن جابر عن نافع عن ابن عمر عن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: البیعان بالخیار ما لم یتفرقا.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی الحافظ حدثنا أبو عمران إبراهیم بن هانی ء


1- هکذا فی الأنساب الورقه 546/ ب، و وقع فی الأصل« کاتب».
2- الظاهر« یقال».

ص: 134

ابن خالد بن یزید بن المهلب بجرجان حدثنا عبد اللّه بن عبد الرحمن السمرقندی حدثنا محمد بن عیینه عن صدقه بن یزید من بنی سعد بن بکر عن سلیمان بن بلال عن یحیی بن سعید عن أنس بن مالک قال: کان رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم إذا کان فی سفر من أسفاره فصلی الفجر أخذ مقود راحلته ثم مشی هنیهه.

140- أبو إسحاق إبراهیم بن بکر بن الزبرقان بن حماد و یکنی أبو بکر هذا أبا سعد بکراباذی، و أبو إسحاق هذا أبو أم أم أولاد الشیخ الإمام أبی سعد الإسماعیلی و کان شافعی المذهب، انتقل إلی بلخ، روی عنه الإمام أبو بکر الإسماعیلی کتب عنه فی سنه خمس عشره و ثلاثمائه 39/ الف بجرجان، و کان أبو اسحاق هذا إبراهیم بن بکر زوج ابنته من أبی الحسین أخی الشیخ أبی بکر الإسماعیلی؛ و رزق له منها بنت ثم، مات أبو الحسن (؟) ببغداد فنقل أبو بکر الإسماعیلی بنت أخیه و زوجها من ابنه أبی سعد الإسماعیلی و رزق الشیخ أبو سعد منها جمیع أولاده من الذکور و الإناث، ثم فارق بنت أبی إسحاق إبراهیم بن بکر و زوجها أبوها من أحمد بن الحاد (؟) الفارسی و رزق منها ثلاثه بنین.

و أما الحدیث الذی روی عنه أبو بکر الإسماعیلی حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی فی معجم شیوخه حدثنی أبو إسحاق إبراهیم بن بکر بن الزبرقان بن حماد بن بکر حدثنا المفضل بن محمد الجندی حدثنا محمد بن یوسف حدثنا موسی بن طارق قال: ذکر زمعه بن صالح عن زیاد بن سعد عن أبی الزبیر أنه سمع جابرا: بعثنا رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم مع أبی عبیده ابن الجراح و نحن ستمائه رجل و بضع عشره نتلقی عیرات قریش فما وجد رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم زادا یزودنا إلا جراب تمر و کان یعطی کل رجل قبضه من ذلک التمر حتی خف الجراب فکان یعطینا تمره تمره فنمصها و نشرب علیها الماء فوجدنا فقدها- و ذکر قصه العنبر. و أخبرنا أبو بکر العاصمی حدثنا

ص: 135

المفضل الجندی حدثنا علی بن زیاد حدثنا أبو قره قال ذکر زمعه عن زیاد ابن سعد عن أبی الزبیر عن جابر یقول: بعثنا رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم- و ذکر الحدیث و هو فی الجزء السابع من حدیث أبی قره.

141- أبو عمران إبراهیم بن محمد بن الحسن الصیدلانی، روی عن محمد بن رجاء ابن السندی.

حدثنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا إبراهیم بن محمد بن الحسن أبو عمران الصیدلانی بجرجان 39/ ب حدثنا محمد بن رجاء ابن السندی حدثنا أحمد بن أبی طیبه حدثنا عبد العزیز بن أبی رواد عن زیاد مولی ابن عباس عن ابن عباس قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: ما عمل آدمی من عمل أنجی له من عذاب اللّه من کثره ذکر اللّه عز و جل.

142- أبو إسحاق إبراهیم بن نومرد الجرجانی، بکراباذی، روی عن عمران بن سوار. حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی أبو إسحاق إبراهیم ابن نومرد الجرجانی بکراباذی حدثنا عمران بن سوار حدثنا عبد الرحمن- یعنی ابن أبی الزناد- حدثنی أبی عن عروه بن الزبیر عمن حدثه عن عائشه قالت: کان رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم یضع لحسان بن ثابت منبرا فی المسجد فینشد قائما ینافح عن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم.

143- أبو إسحاق إبراهیم بن الفرج الفقیه الجوز فلقی،(1) قال لنا ابن عدی(2): أخی إسحاق(3) الجوزفلقی کان قد رحل و کتب الکثیر


1- ذکر ابن السمعانی فی الأنساب الورقه 142/ ب هذه النسبه نقلا عن المؤلف ثم قال« و لا أحقق نقط هذه القریه و لا عجمها» و تبعه ابن الأثیر فی اللباب و یاقوت فی معجم البلدان لکن زعما أن قول« و لا أحق ..» من کلام حمزه- و اللّه أعلم.
2- فی الأصل« ابن أبی عدی» کذا و إنما هو ابن عدی و هو عبد اللّه بن عدی شیخ المؤلف.
3- کذا، و الظاهر أبو إسحاق و هی کنیه صاحب الترجمه کما مر.

ص: 136

و تخرج علی یده جماعه من الفقهاء و کان منزله فی سکه القصاصین و قریته بقرب آبسکون.

144- إبراهیم بن کمیل، روی عن عبد اللّه بن هاشم الطوسی، روی عنه ابن أخیه کمیل بن جعفر.

145- أبو إسحاق إبراهیم بن جریر المقری، جرجانی. حدثنا أبی(1) إبراهیم بن موسی السهمی حدثنا أبو إسحاق إبراهیم بن جریر المقری حدثنا أبو محمد الزیادی حدثنا أحمد بن عبد اللّه حدثنا أیوب بن عتبه(2) عن یحیی بن أبی کثیر عن نافع عن ابن عمر عن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: من حمل علینا السلاح فلیس منا.

146- أبو إسحاق إبراهیم بن موسی بن إبراهیم 40/ الف بن أحمد بن محمد بن عبد اللّه بن هشام بن العاص السهمی الجرجانی، کان قد کتب الکثیر من الأخبار و تفقه للشافعی علی إبراهیم بن هانی ء، روی عن أبی زرعه محمد بن عبد الوهاب الأنصاری و عمران السختیانی و الحسن بن سفیان و أبی الحسین التاجر و ابن عبد الکریم الوزان و جماعه، لا أعلم حدث عنه غیر ابنیه أسهم و یوسف.

سمعت أبی أبا یعقوب یوسف بن إبراهیم یقول: مات أبی إبراهیم بن موسی سنه أربع و عشرین و ثلاثمائه.

وجدت فی کتاب جدی إبراهیم بن موسی السهمی بخطه: حدثنا أحمد ابن العباس بن موسی العدوی حدثنا إسماعیل بن سعد الکسائی حدثنا عبد


1- زاد فی الأصل« حدثنا» و لا وجه لها.
2- من رجال التهذیب یروی عن یحیی بن أبی کثیر و عنه أحمد بن عبد اللّه بن یونس. و وقع فی الأصل« أیوب بن عیینه».

ص: 137

الرحمن بن مغراء عن الأعمش(1) عن أبی صالح عن أبی هریره عن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: من بطأ به عمله لم یسرع به نسبه.

و قرأت فی کتاب جدی إبراهیم بن موسی بخطه: حدثنا أبو عبد اللّه محمد بن إسحاق بن سلام الخوارزمی المعروف بناقه(2) حدثنا بندار حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبه عن أبی إسحاق عن عاصم عن(3) علی أن النبی صلی اللّه علیه و سلم کان یصلی الضحی.

147- إبراهیم بن العباس بن محمد بن صول الصولی الکاتب، جرجانی صاحب تصانیف.

148- أبو إسحاق إبراهیم بن عبد الحمید بن إبراهیم بن یحیی الجهینی (؟) الجرجانی، روی عن معاذ بن المثنی العنبری.

149- إبراهیم بن قماص، روی عن إبراهیم بن یعقوب أبی الأسباط الکوفی، روی عنه کمیل بن جعفر.

150- إبراهیم بن محمد بن إسحاق النیسابوری أبو إسحاق، روی بجرجان عن منصور بن محمد، روی عنه أبو بکر السباک المستملی.

151- أبو إسحاق إبراهیم بن محمد بن 40/ ب إبراهیم بن سهل المؤدب المعروف بابن سرشان، رحل إلی العراق و الشام و مصر و فارس


1- عبد الرحمن بن مغراء من رجال التهذیب یروی عن الأعمش، و وقع فی الأصل« .. مغرام الأعمش».
2- لم أجده لکن فی لسان المیزان« محمد بن إسحاق بن یناق الخوارزمی»، و فی ترجمه موسی الطویل من المیزان« ... ابن ناق» یمکن أن یکون هذا.
3- فی الأصل« ابن» خطأ، و عاصم هو ابن ضمره و علی هو ابن أبی طالب رضوان اللّه علیه و الحدیث فی مسند أحمد( 1/ 89) و غیره.

ص: 138

و خراسان و خوارزم، روی عن البغوی و ابن صاعد و ابن زهیر(1) الأیلی و أبی إسحاق الزبیبی(2) و ابن عتاب الزفتی(3) بدمشق و جماعه، مات فی صفر سنه ثمان و ستین و ثلاثمائه و صلی علیه أبو نصر الإسماعیلی.

حدثنا أبو إسحاق إبراهیم بن محمد بن إبراهیم بن سهل المؤدب أخبرنا أبو القاسم المنیعی أنا کامل بن طلحه حدثنا حماد بن سلمه عن علی بن زید عن أبی عثمان النهدی قال: کنت مع سلمان الفارسی تحت شجره فأخذ منها غصنا یابسا فهزه حتی تحات ورقه ثم قال: یا أبا عثمان! ألا تسألنی لم أفعل هذا؟ قال قلت: و لم تفعله؟ قال: هکذا فعل رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم و أنا معه تحت شجره فأخذ غصنا یابسا من أغصانها فهزه حتی تحات ورقه ثم قال: ألا تسألنی یا سلمان لم فعلت؟ قال قلت: و لم فعلته یا رسول اللّه؟

قال: إن المسلم إذا توضأ فأحسن الوضوء ثم أدی الصلوات الخمس تحاتت خطایاه کما تحات هذا الورق، ثم تلا هذه الآیه «اقم الصلوه طرفی النهار و زلفا من اللیل»- إلی آخر الآیه.

حدثنا إبراهیم بن محمد بن سهل أبو إسحاق المؤدب الجرجانی، حدثنا محمد بن أحمد بن إسحاق التستری بتستر حدثنا یحیی بن حاتم بن زیاد العسکری سنه اثنتین و ستین و مائتین حدثنا شجاع بن الولید أبو زید حدثنا سلیمان بن مهران عن أبی صالح عن أبی هریره قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: إذا استیقظ أحدکم من النوم فلا یغمس یده فی الإناء فانه لا یدری این باتت ولکن یغسلها ثلاثا.

و حدثنا أبو إسحاق إبراهیم بن محمد حدثنا محمد بن زهیر أبو یعلی


1- هو محمد بن زهیر، کما یأتی أثناء الترجمه و له ترجمه فی لسان المیزان( 5/ 170)، و وقع هنا فی الأصل« ذهیر».
2- بلا نقط فی الأصل، و أراه أبا إسحاق إبراهیم بن عبد اللّه العسکری الزبیبی کما فی الأنساب الورقه 270/ ب.
3- هو أبو العباس عبد اللّه بن عتاب بن أحمد الزفتی کما فی الأنساب الورقه 276/ ب.

ص: 139

الأیلی حدثنا أبو سعید حدثنا ابن أبی عیینه (؟) قال کان سفیان الثوری 41/ الف یقول: إذا رأیت الرجل حریصا علی أن یؤم الناس فأخره.

و حدثنا إبراهیم بن محمد بن سهل حدثنا عبد اللّه بن عبد الکریم حدثنا یونس بن عبد الأعلی المصری قال سمعت الشافعی یقول: رأیی و مذهبی فی أهل الکلام أن یجلسوا علی الجمال و یطاف بهم فی العشائر و القبائل ینادی علیهم: هذا جزاء من ترک الکتاب و السنه و أخذ فی الکفر.

و حدثنا إبراهیم بن سهل حدثنا أبو علی عبد الکریم بن أحمد بن عبد الکریم یعرف بابن الرواس بالبصره حدثنا عمرو بن علی أبو حفص و أبو بکر محمد بن بشار بندار قالا حدثنا عبد الرحمن بن مهدی عن سفیان عن عاصم عن زر عن عبد اللّه بن عمرو بن العاص عن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: یقال لحامل القرآن: اقرأ وارق و رتل کما کنت ترتل فان منزلتک عند آخر آیه.

قال أبو علی الرواس سمعت عمرو بن علی یقول: لم یروی زر عن عبد اللّه إلا هذا الحدیث.

152- أبو إسحاق إبراهیم بن محمد بن إسحاق الکهکنی(1) الجرجانی، روی عن عبد الرحمن بن أبی حاتم.

153- أبو إسحاق إبراهیم بن محمد بن إبراهیم یعرف بابن الیزیدی الجرجانی، مات فی رجب سنه ثلاث و ثلاثین و ثلاثمائه، روی عن محمد ابن عمران المقابری و جماعه، روی عنه أسهم بن إبراهیم و النعمان بن محمد و ابن سرشان و أبو بکر ابن السباک و جماعه.

حدثنا أبو الحسن أحمد بن موسی بن عیسی الجرجانی حدثنی أبو إسحاق إبراهیم بن محمد بن إبراهیم الیزیدی حدثنا موسی بن عمر بن علی


1- لم أر فی الأنساب هذه النسبه أو ما یقرب اشتباهه بها، و فی معجم البلدان« کهک ... بلده بسجستان» و اللّه أعلم.

ص: 140

ابن عمران حدثنا عبید اللّه(1) بن عائشه البصری حدثنا إسماعیل بن حکیم أخبرنا الفضل بن عیسی عن محمد بن المنکدر عن جابر بن عبد اللّه قال:

سئل النبی صلی اللّه علیه و سلم عن الشؤم فقال: سوء الخلق.

154- 41/ ب أبو إسحاق إبراهیم بن عبد اللّه بن إبراهیم البصری، سکن جرجان مده، و ولاه قاضی القضاه أبو الحسن بن عبد العزیز اشرافا علی جامع إستراباذ، ثم خرج إلی نسا و مات بها فی سنه إحدی و تسعین و ثلاثمائه، روی عن أبی إسحاق الهجیمی و من فی طبقته. حدثنا أبو إسحاق إبراهیم بن عبد اللّه الشطی البصری حدثنا أبو الحسن علی بن حمید البزاز بواسط حدثنا معاذ بن المثنی حدثنا سلیمان الشاذکونی حدثنا عبد اللّه بن وهب حدثنا معاویه بن صالح عن عبد الرحمن بن جبیر بن نفیر عن أبیه عن أبی ذر قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: الغنی غنی القلب و الفقر فقر القلب.

حدثنا أبو إسحاق الشطی حدثنا أحمد بن محمد حدثنا حمزه بن داود حدثنا عمر بن یحیی حدثنا العلاء بن زید عن أنس بن مالک قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: الدنیا سبعه أیام من أیام الآخره قال اللّه تعالی فی کتابه «و ان یوما عند ربک کالف سنه مما تعدون».

حدثنا إبراهیم بن عبد اللّه الشطی حدثنا أبو عبد اللّه أحمد بن محمد الحمادی(2) حدثنا محمد بن القاسم حدثنا أبی حدثنا أبو عکرمه الضبی حدثنا الحسین بن یزید(3) حدثنا سعد بن عامر عن إبراهیم النخعی قال: سئل ابن عمر ما جهد البلاء؟ قال: قله المال و کثره العیال.


1- من رجال التهذیب، و وقع فی الأصل« عبد اللّه».
2- فی الأنساب( الشطی)، و معجم البلدان( الشط)« الحامدی».
3- لم أعرفه و لا شیخه و فی کنی الدولابی( 2/ 36)« الأصمعی حدثنا أبو عکرمه عن الحسن الجعفری عن أبی معمر عن الحسن عن الأحنف ...».

ص: 141

155- أبو القاسم إبراهیم بن محمد بن إبراهیم المؤدب المقری الخفاف توفی فی شوال سنه إحدی و أربعمائه، روی عن أبی بکر الإسماعیلی و ابن عدی و غیرهما.

156- أبو إسحاق إبراهیم بن أحمد السمان الخندقی، توفی یوم الأحد سلخ شوال سنه خمس عشره و أربعمائه، روی عن الإسماعیلی و الغطریفی.

157- 42/ الف أبو أحمد إبراهیم بن مطرف المطرفی إمام الشافعیه و القاضی باستراباذ و نواحیها، روی عن الإسماعیلی و الغطریفی و غیرهما توفی بعد ما کف بصره.

158- أبو سهل إبراهیم بن محمد الشعرانی البغوی الصوفی، روی بجرجان عن شیبان الضبعی و ابن زحر المنقری و غیرهما.

من اسمه إسماعیل

159- أبو إسحاق إسماعیل بن سعید الشالنجی الکسائی الجرجانی طبری الأصل صنف کتبا کثیره منها کتاب «البیان» و غیره و کان أحمد ابن حنبل یکاتبه، سمعت أبا أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ یقول سمعت أحمد بن العباس العدوی یقول سمعت إسماعیل بن سعید الکسائی یقول:

کنت أربعین سنه علی الضلاله فهدانی اللّه و أی رجال فاتتنی، کان أبو إسحاق هذا ینتحل مذهب الرأی ثم هداه اللّه و کتب الحدیث و رأی الحق فی اتباع سنه رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم ثم رد علیهم فی کتاب البیان.

حدثنا بذاک الکتاب محمد بن أحمد الغطریفی حدثنا أحمد بن العباس العدوی حدثنا إسماعیل بن سعید الکسائی کله من أوله إلی آخره، و کان من أصحاب محمد بن الحسن صاحب أبی حنیفه، کل مسأله یحکی عنه ثم یرد علیه.

ص: 142

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی أخبرنی جعفر بن محمد بن أحمد ابن بحر التمیمی النیسابوری بالکوفه حدثنا حاتم بن یونس الجرجانی حدثنا إسماعیل بن سعید حدثنا عیسی بن خالد البلخی حدثنا ورقاء عن الأعمش عن أبی صالح عن أبی هریره قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: إن اللّه إذا أنعم علی عبد نعمه أحب أن یری أثر نعمته علیه و یکره البؤس و التباؤس و یبغض السائل الملحف و یحب العفیف المتعفف.

قال الشیخ حمزه یقال إن هذا الحدیث تفرد إسماعیل 42/ ب بن سعید الکسائی بهذا الإسناد.

و أخبرنا أبو طلحه محمد بن العوام السیرافی بالبصره حدثنا عبد اللّه بن أسد حدثنا حاتم بن یونس الجرجانی حدثنا إسماعیل بن سعید و کان ثقه مأمونا فقیها عالما رحمه اللّه حدثنا یحیی بن الضریس عن سفیان عن یحیی ابن سعید عن القاسم بن محمد قال: دخل عبد الرحمن بن أبی بکر فی عرفه علی عائشه و هی تصب الماء علی رأسها فقال لها: أفطری فقالت: کیف أفطر و قد سمعت النبی صلی اللّه علیه و سلم یقول: صوم یوم عرفه یکفر السنه الماضیه.

روی إسماعیل بن سعید الشالنجی عن سفیان بن عیینه(1) و یحیی بن سعید القطان و عیسی بن یونس و جریر بن عبد الحمید الضبی و عباد بن العوام و أبی معاویه الضریر و جماعه، روی عنه الضحاک بن الحسین(2) الأزدی و أحمد بن العباس العدوی و أخوه(3) إسحاق بن العباس الإستراباذیون و حاتم بن یونس و أحمد بن حفص السعدی الجرجانی و إبراهیم بن یعقوب الجوزجانی و غیرهم.

قال إسماعیل بن محمد البجلی الإستراباذی إنه مات سنه ثلاثین و مائتین


1- هکذا فی الأنساب الورقه 326/ ب، و وقع فی الأصل« عتبه» خطأ.
2- تأتی ترجمته فی بابه، و وقع فی الأنساب« الحسن».
3- فی الأصل« و أخذه» خطأ.

ص: 143

باستراباذ، و قال أبو أحمد الغطریفی: إنه مات إسماعیل بن سعید بدهستان، و قیل: إنه مات بدهستان فی شهر ربیع الأول سنه ست و أربعین و مائتین.

160- إسماعیل بن إبراهیم الحریری الجرجانی کان شیخا صالحا، روی عن مسلم بن إبراهیم و غیره، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن و أبو معاذ أحمد بن إبراهیم التنوری(1) الجرجانی و غیرهما مات یوم الجمعه فی شهر ربیع الأول سنه سبع و أربعین و مائتین.

161- أبو إبراهیم إسماعیل بن الفضل کان قاضی جرجان یعرف بالشالنجی، روی عن یحیی بن عقبه بن أبی العیزار و إسماعیل بن جعفر و سفیان بن عیینه، روی عنه سعید بن یزید الجرجانی و عمران بن موسی و محمد بن أحمد 43/ الف بن شیرین.

162- أبو إسحاق إسماعیل بن زید الجرجانی صاحب حدیث کتاب جوال، روی عن حرمله کتب الشافعی رضی اللّه عنه، روی عن أحمد ابن یونس و یوسف بن عدی و سلیمان بن داود و جماعه.

سمعت أبا بکر الإسماعیلی و أبا(2) أحمد بن عدی یقولان: إسماعیل ابن زید کان یکتب فی لیله سبعین ورقه بخط دقیق.

حدثنا أبو الحسن علی بن محمد القصری الفقیه حدثنا محمد بن إبراهیم بن عبد اللّه الباقلانی الجرجانی حدثنا إسماعیل بن زید هو الجرجانی حدثنا أحمد ابن یونس حدثنا أبو بکر بن عیاش عن الأعمش عن أنس قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: مثل القلب مثل ریشه بأرض فلاه تقبلها الریح.

أخبرنا محمد بن أحمد بن إبراهیم حدثنا إسحاق بن إبراهیم حدثنا أبو


1- تقدمت ترجمته رقم 39، و وقع فی الأصل هنا« السوری».
2- فی الأصل« و أخبرنا» کانت فی أصل الأصل« أبا» بلا نقط فتوهم الناسخ أنها« أنا» اختصار أخبرنا.

ص: 144

عمران بن هانی ء حدثنا إسماعیل بن زید حدثنا یوسف بن عدی حدثنا عثام بن علی حدثنا هشام بن عروه عن أبیه عن عائشه رضی اللّه عنها قالت:

کان النبی صلی اللّه علیه و سلم إذا تعار من اللیل قال: لا إله إلا اللّه الواحد القهار رب السماوات و الأرض و ما بینهما العزیز الغفار- أو کما قال.

و وجدت بخط جدی إبراهیم بن موسی حدثنا أبو عمران إبراهیم بن هانی ء حدثنا إسماعیل بن زید عن سلیمان بن داود الزهرانی(1) عن حماد ابن زید عن ابن عون(2) قال: دخلت أنا و شعیب بن الحبحاب علی ابراهیم فذهب أحدنا یعتذر إلیه فقال: عذرناک غیر معتذر إن المعاذیر(3) یخالطه الکذب- أو کما قال.

163- إسماعیل بن العباس جد أبی بکر الإسماعیلی سمعت أبا بکر الإسماعیلی یقول: أریت(4) جدی إسماعیل بن العباس من کتبه کتابا بخطه فیه أمالی فقلت له: ألیس هذا خطک؟ 43/ ب قال: بلی، فقال لی:

اقرأه علی فذهبت أقول حدثک فلان- لشیخه الذی حدثه- فقال: لا تقرأ هکذا اقرأ ما فی الکتاب قال حدثنا، فقلت لوالدی: ما یضره أن أقرأ علیه فأسمی شیخه فتکون لی فائده؟ فقال جدی: کتب غائبه عنی، و أبی أن یقرأ فقرأت علیه بلا تسمیه شیخه.

یدل هذا علی أن جده إسماعیل بن العباس قد کتب الحدیث و منعه الورع عن روایته خشیه أن یکون قد زید فیه أو غیر لهذا امتنع من الروایه و اللّه أعلم و یقال: إنه عاش قریبا من مائه سنه أو فوق مائه سنه.


1- من رجال التهذیب، و وقع فی الأصل« الزهری».
2- هو عبد اللّه بن عون بن أرطبان من رجال التهذیب، و وقع فی الأصل« ابن عوف».
3- فی الأصل« المقادیر».
4- فی الأصل: أرأیت- کذا.

ص: 145

164- أبو سعید إسماعیل بن بختویه بن إدریس بن خالد الجرجانی بکراباذی، روی عن الحسین بن عیسی البسطامی.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو سعید إسماعیل بن بختویه ابن إدریس بن خالد جرجانی بکراباذی حدثنا الحسین بن عیسی البسطامی حدثنا زید بن الحباب أخبرنی مالک بن مغول أخبرنا عبد اللّه بن بریده عن أبیه قال: دخلت مع النبی صلی اللّه علیه و سلم المسجد فسمع رجلا یقرأ فقال: قد أعطی هذا مزمازا من مزامیر آل داود! قلت: یا رسول اللّه(1) فأخبرته فقال:

لن تزال لی صدیقا قال: و إذا رجل فی المسجد یصلی یدعو یقول: اللهم إنی أسألک بأنی أشهد بأنک أنت اللّه الذی لا إله إلا أنت الأحد الصمد لم تلد و لم تولد و لم یکن لک کفؤا أحد، قال: و الذی نفسی بیده! لقد سأل اللّه باسمه الأعظم الذی إذا سئل به أعطی و إذا دعی به أجاب. قال فحدثت به زهیر بن معاویه فقال حدثنا سفیان عن مالک، فأتیت مالکا فسألته عنه فکتبت عنه أملاه علیّ، و قال لی زهیر حدثنا أبو إسحاق السبیعی بهذا عن مالک رضی اللّه عنهم.

165- إسماعیل بن محمد بن إسماعیل الخیاط 44/ الف الجرجانی، روی عن أحمد بن ملاعب، روی عنه عبد الرحمن بن الحسین الجوانکانی(2).

قرأت بخط أبی بکر الإسماعیلی من کتابه العتیق فی سنه إحدی و تسعین و مائتین حدثنا عبد الرحمن بن الحسین الجوانکانی حدثنا إسماعیل بن محمد ابن إسماعیل الخیاط الجرجانی حدثنا أحمد بن ملاعب البغدادی حدثنا


1- سقط من هنا شی ء، و فی مسند أحمد( 5/ 349)« فقلت ألا أخبره یا رسول اللّه قال بلی فأخبره فأخبرته ...».
2- الکلمه مشتبهه فی الأصل کأنها« الحوازکانی»، و التصحیح من الأنساب و غیره، و یأتی قریبا علی الصواب.

ص: 146

عبد اللّه بن النعمان حدثنا هارون بن عبد اللّه التیمی قال سمعت الأعرج عن أبی هریره رفعه: إن ورک المؤمن الیسری لفی الجنه و ذلک أنه لم یتم له صلاه حتی یتورک علیها عبد. قال حمزه: هذا حدیث منکر.

166- أبو سعید إسماعیل بن سعید بن عبد الواسع الخیاط الجرجانی، روی عن عمران بن موسی السختیانی و عبد الرحمن بن عبد المؤمن و محمد ابن علویه و ابنه أحمد و أبی الحسین التاجر و ابن عبد الکریم الوزان و جماعه و کان شیخا صالحا ثقه توفی فی جمادی الأولی سنه ست و ستین و ثلاثمائه.

حدثنا أبو سعید إسماعیل بن سعید بن عبد الواسع حدثنا أبو إسحاق السختیانی حدثنا العباس بن الولید النرسی حدثنا بشر بن منصور حدثنا طلحه بن عمرو عن عطاء عن ابن عباس أن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم قال: إنا معشر الأنبیاء أمرنا أن نعجل إفطارنا و نؤخر سحورنا و نمسک بأیماننا علی شمائلنا فی صلاتنا.

و حدثنی أبو سعید إسماعیل بن سعید حدثنا أبو إسحاق السختیانی حدثنا عبد الواحد بن غیاث حدثنا حماد بن سلمه عن ثابت و حمید عن أنس قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: لغدوه(1) فی سبیل اللّه أو روحه خیر من الدنیا و ما فیها، و لقاب قوس أحدکم فی الجنه خیر من الدنیا و ما فیها.

167- أبو أحمد إسماعیل بن علی بن إسحاق بن خلاد جرجانی بکراباذی کان خالی أخو أمی روی عن الأصم.

168- 44/ ب أبو عمرو إسماعیل بن محمد بن حمویه المعروف بابن أبی عبد الرحمن الشروطی الجرجانی یعرف بالقطان، روی عن أحمد بن زید القزاز و غیره، روی عنه جماعه من المتأخرین منهم أبو بکر السباک.

169- أبو إسحاق إسماعیل بن محمد الحمکی الإستراباذی.


1- هکذا فی صحیح مسلم و غیره و السیاق یقتضیه، و وقع فی الأصل« لغزوه».

ص: 147

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا أبو إسحاق إسماعیل بن محمد الحمکی باستراباذ حدثنا حنبل بن إسحاق ابن عم أحمد بن حنبل حدثنا أحمد بن حنبل حدثنا ثابت بن الولید بن عبد اللّه بن جمیع حدثنی أبی قال قال أبو الطفیل: أدرکت ثمان سنین من حیاه رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم و ولدت عام أحد، قال ابن عدی: إسماعیل بن محمد الحمکی مات فی شهر ربیع الأول سنه سبع و عشرین و ثلاثمائه.

170- أبو سعد إسماعیل بن أحمد بن إبراهیم بن إسماعیل بن العباس الإسماعیلی کان إمام زمانه مقدما فی الفقه و أصول الفقه و العربیه و الکتابه و الشروط و الکلام صنف فی أصول الفقه کتابا کبیرا سماه تهذیب النظر و له کتاب الأشربه رد علی الجصاص، درس الفقه سنین کثیره و تخرج علی یده جماعه من الفقهاء من أهل جرجان و طبرستان و غیرهما من البلدان و کان فیه من الخصال المحموده التی لا تحصی من الورع الثخین و المجاهده فی العباده و العلم و الاهتمام بأمور الدین و النصیحه للإسلام و حسن الخلق و طلاقه الوجه و السخاء فی الإطعام و بذل المال و ما لا أقدر أن أحصیه فرحمه اللّه و رضوانه علیه حججت معه سنه أربع و ثمانین حیث رجع من نصف البادیه و حج فی سنه خمس و ثمانین إلی أن رجع إلی وطنه کنت معه لم أره تغیر عن خلقه النفیس کان معظما مبجلا فی جمیع البلدان، 45/ الف روی عن أبی بکر محمد بن إبراهیم الشافعی و محمد بن إسحاق الفاکهی و دعلج و عن(1) الأصم محمد بن یعقوب حدیثا(2) واحدا و عن عبد اللّه بن عدی کتاب الضعفاء و جمع مسند مالک بن أنس، توفی لیله الجمعه النصف من شهر ربیع الآخر سنه ست و تسعین و ثلاثمائه و صلی علیه أخوه أبو نصر الإسماعیلی فی صحراء باب الخندق فی جمع عظیم لم أر مثل ذلک الجمع


1- فی الأصل« وبی»، و راجع تاریخ بغداد( 6/ 309).
2- فی الأصل« حدثنا».

ص: 148

بجرجان فی تشییع جنازه أحد قط و دفن عند رأس والده أبی بکر الإسماعیلی توفی و هو ابن ثلاث و ستین سنه.

و مما أکرمه اللّه تعالی و رفع قدره به أنه مات و هو فی صلاه المغرب یقرأ «إیاک نعبد و إیاک نستعین» ففاضت نفسه، و مما أکرمه اللّه به أنه حین قربت وفاته ذهب منه جمیع ما کان یملکه من المال و الضیاع و کان توجه القطن إلی باب الأبواب غرق الجمیع فی البحر، و کانت له بضاعه تحمل من أصبهان فوقع علیها الأکراد فأخذوها، و کان یحمل له من خراسان شی ء من الحنطه فوقع علیه قوم و أغاروا علیه، و کان له ضیعه بقریه تعرف بکوسکرا أمر(1) قابوس بن وشمکیر أن یقلع أشجارها فقلع جمیع ذلک و کبس القناه و قبض جمیع ضیاعه.

و خلف من الأولاد أبا معمر المفضل و أبا العلاء السری و أبا سعید و أبا المفضل مسعده و أبا الحسن مبشر و ابنتین، فأما أبو معمر فصار إماما مقدما فی العلوم، و أبو العلاء فانه أیضا صار عالما فی الفقه و الأدب.

(قال الشیخ أبو القاسم الإسماعیلی و أبو الفضل (؟) أملی فی المسجد الکبیر کعاده أسلافه علی الکرسی کل سبت من سنه ثلاث و ثلاثین إلی سنه نیف و أربعین و أربعمائه-(2)) قال الشیخ حمزه السهمی حضرت یوما مجلس الإمام أبی بکر الإسماعیلی علی باب داره ننتظر خروجه فخرج الإمام أبو بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی و هو مستبشر و بیده جزء 45/ ب فجلس قال: أنشدنی ابنی أبو سعد و أنشدنا، ثم أنشدنا الإمام أبو سعد بعد ما أنشدنا والده عنه:

إنی ادخرت لیوم ورد منیتی عند الإله من الأمور خطیرا


1- فی الأصل« أمن».
2- هذه العباره من زیاده راوی الکتاب کما لا یخفی.

ص: 149

و هو الیقین بأنه الأحد الذی ما زلت فیه بفضله مغمورا

و شهادتی أن النبی محمداکان الرسول مبشرا و نذیرا

و براءتی من کل شرک قاله من لا یقر بفعله مقدورا

و محبتی آل النبی و صحبه کلا أراه بالجمیل جدیرا

و تمسکی بالشافعی و علمه ذلک الذی فتق العلوم بحورا

و جمیل ظنی بالإله لما جنت نفسی و إن حرمت علی سرورا

إن الظلوم لنفسه أن یأته(1)

مستغفرا یجد الإله غفورا

فاشهد إلهی اننی مستغفرلا أستطیع لما مننت شکورا

هذا الذی أعددته لشدائدی و کفی بربی هادیا و نصیرا

حدثنا الإمام أبو سعد إسماعیل بن أحمد بن إبراهیم بمکه و ببغداد حدثنا أبو محمد عبد اللّه بن محمد بن إسحاق الفاکهی بمکه حدثنا أبو یحیی عبد اللّه بن أحمد بن الحارث بن أبی مسره حدثنا یحیی بن محمد الجاری حدثنا زکریا بن إبراهیم بن عبد اللّه بن مطیع عن أبیه عن عبد اللّه بن عمر أن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال: من شرب فی إناء ذهب أو فضه أو إناء فیه شی ء من ذلک فانما(2) یجرجر فی بطنه نار جهنم.

و حدثنا الإمام أبو سعد الإسماعیلی حدثنا أبو جعفر محمد بن علی بن دحیم الشیبانی بالکوفه حدثنا أحمد بن حازم حدثنا عبید اللّه بن موسی أخبرنا سفیان عن الضحاک بن عثمان عن نافع عن ابن عمر قال: مر رجل علی النبی صلی اللّه علیه و سلم و هو یبول فسلم 46/ الف علیه فلم یرد علیه.

171- إسماعیل بن إبراهیم الجرجانی، روی عن إسماعیل بن عبد الملک روی عنه ابنه سعد و أکبر علمی أن سعد بن إسماعیل هو الذی صاحب خان سعد بجنب مسجد دینار.


1- فی الأصل« فاته».
2- هکذا فی کنز العمال( 7/ 16) و غیره، و وقع فی الأصل« قائما».

ص: 150

172- أبو سعید إسماعیل بن إبراهیم السویدی الجرجانی.

حدثنا أبو یزید طیفور بن أبی إسحاق المیشقی(1) أخبرنا أبو سعید إسماعیل بن إبراهیم السویدی حدثنا إسماعیل بن الفرج حدثنا أحمد بن محمد بن (غالب-(2)) غلام الخلیل حدثنا دینار عن أنس بن مالک قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: من خرج فی طلب باب من العلم حفته الملائکه


1- بلا نقط فی الأصل هنا، و بنقط الشین و القاف فی ترجمه طیفور هذا کما یأتی، و یأتی هناک قول المؤلف« قریه من قری جرجان» یعنی أن هذه النسبه إلی تلک القریه، و اسم القریه علی ما فی معجم البلدان« میشه» و ذکرها صاحب القاموس فی( م ی ش)« و وقع فی الأنساب الورقه 548/ ب تخلیط فی النسخه فانه ذکر أولا« المیشجانی ...» ثم قال« المیشتی ... و فتح الشین المعجمه و فی آخرها التاء هذه النسبه إلی میشته و هی قریه من قری جرجان أبو القاسم حمزه بن یوسف فی التاریخ و قال میشه قریه من قری جرجان و قال ثنا أبو یزید المیشنی» فوضع ابن السمعانی هذه النسبه بعد المیشجانی» صریح فی أن هذه لیست« المیشتی» لأنه یلتزم ترتیب حروف المعجم، فکیف یقدم الجیم علی التاء؟ و قوله فی الضبط« و فتح الشین المعجمه» صریح فی أن هذه النسبه لیست« المیشی» اذ لو کانت کذلک لکانت الشین مکسوره حتما و الذی یترجح أن هذه النسبه« المیشقی» کما فی الأصل و اسم القریه« میشه» و هی کلمه أعجمیه آخرها هاء ساکنه هی من أصل الکلمه لیست للتأنیث و فی العجمیه کلمات کثیره کذلک یعربها العرب بقلب تلک الهاء تاره جیما و تاره کافا و تاره قافا مثل فیروزج و نیزک و جردق و عله ذلک فیما أری أن العرب سمعوا العجم إذا احتاجوا لتحریک تلک الهاء قلبوها جیما معقوده یقولون للعبد« بنده» و یجمعونه علی« بندکان» و یقولون للطری« تازه» و للطراوه« تازکی» و العرب یقلبون هذه الجیم تاره جیما فصیحه و تاره کافا و تاره قافا فعاملوا تلک الهاء معاملتها ثم رأیت فی لب اللباب للسیوطی« المیشقی» بالکسر و فتح المعجمه و قاف إلی میشقه بجرجان و الصواب فی اسم القریه« میشه» فان أرید تعریبه قیل« میشق».
2- من تاریخ بغداد( 5/ 78) و غیره، فغلام الخلیل لقب لأحمد بن محمد نفسه.

ص: 151

بأجنحتها وصلت علیه الطیر فی السماء و الحیتان فی الماء و نزل من السماء علی منازل سبعین من الشهداء.

173- أبو سعید إسماعیل بن أحمد بن محمد الخلالی الجرجانی نزیل نیسابور، روی عن ابن قتیبه العسقلانی و غیره من أهل الشام و زکریا الساجی.

174- أبو عمر و إسماعیل الجوزفلقی کان رجلا مقرئا و کان قد حج فارتحل إلی مصر و الشام و کتب بها الحدیث، روی عن نعیم بن عبد الملک صحیح البخاری، روی عنه أبو بکر الجاجرمی(1) و أبو مسعود البجلی توفی بجرجان فی شک(2) الصفارین.

175- أبو القاسم إسماعیل بن أحمد بن محمد بن أحمد بن حفص ابن عمر الآخری برباط دهستان، روی عن أحمد بن بهزاد السیرافی و أبی الفوارس الصابونی و أبی الفضل الدهان المصری.

حدثنا أبو القاسم إسماعیل بن أحمد الآخری حدثنا أحمد بن بهزاد بمصر حدثنا إبراهیم بن مرزوق حدثنا حبان حدثنا حماد بن سلمه عن محمد ابن واسع عن شتیر بن نهار عن أبی هریره أن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم قال: إن حسن الظن من حسن العباده.

176- 46/ ب إسماعیل بن محمد الخطیب باستراباذ المعروف بالقطان، روی عن إبراهیم الصفار و الإمام أبی بکر الإسماعیلی توفی سنه ثمان و تسعین و ثلاثمائه.


1- ضبطه فی الأنساب الورقه 118 الوجه الأول، و وقع فی الأصل« الجاجزمی».
2- فی الأنساب الورقه 142/ ب« مسجد».

ص: 152

177- أبو محمد إسماعیل بن إبراهیم الواعظ، روی عن أبی نعیم الإسفرائنی و أبی عمرو أحمد بن أبی الفرات(1) مات فی سنه ثمان و أربعمائه رحمه اللّه.

من اسمه إسحاق

178- إسحاق بن حنیفه أبو یعقوب الزاهد الجرجانی نزل سلیماناباذ عزیز الحدیث جدا و کان مشتغلا بالعباده.

سمعت الإمام أبا بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی یقول سمعت أبا عمران بن هانی ء یقول: لم أر مثل إسحاق بن حنیفه و لا رأی إسحاق مثل نفسه، و سمعت الإمام أبا سعد الإسماعیلی یقول سمعت أبی الشیخ السعید أبا بکر یقول سمعت أبا عمران بن هانی ء یقول: کان إسحاق بن حنیفه یأکل من کسب یده یورق و یشارط من یکتب له من الطرف إلی الطرف من البیاض و عدد الأسطر. أکبر علمی أنی سمعت هذه الحکایات کلها من لفظ أبی بکر الإسماعیلی، و سمعت أبا سعد الإسماعیلی یقول سمعت أبی یقول سمعت أبا عمران بن هانی ء یقول یوم مات إسحاق بن حنیفه:

رأینا طیورا خضرا مصطفین فوق الجنازه و فوق القبر إلی أن دفن لم أر مثله قبل و لا بعد.

سمعت أبا الحسن القلانسی أحمد بن محمد بن العباس الصوفی یقول سمعت أبی یقول: حمل بعض الزهاد من بسطام إلی إسحاق بن حنیفه شیئا من الفواکه فخلع قمیصه ورد الموضع الذی کان فیه الفواکه مع قمیصه و بقی سراویله مده لم یکن له قمیص یلبسه، و کان إذا خرج إلی الجامع یوم الجمعه شد سراویله إلی صدره 47/ الف و خرقه علی کتفه.


1- هکذا فی الأنساب الورقه 420/ ب، و وقع فی الأصل« الفراتی».

ص: 153

و رأیت بخط بعض أصحابنا قال سمعت فاطمه بنت أحمد بن عبد الکریم الوزان تقول سمعت أبی یقول: حضرت جنازه إسحاق بن حنیفه العابد و کانت الخطاطیف قد حجبت الشمس عن جنازته و سترتها عنها بأجنحتهم فی غیر أوانها.

و سمعت أبا الحسن أحمد بن محمد القلانسی یقول سمعت أبی یقول:

اللیله التی وضعت امرأه إسحاق بن حنیفه ولدها قالت لزوجها إسحاق:

اطلب لی شیئا أضعه فی فمی و آکله فانی وضعت فلم یجد إسحاق شیئا مما یؤکل و قالت: اطلب لی سراجا و لم یکن فی بیته دهن و کانت قد ضعفت و ضاق صدرها من ظلمه اللیل و مفارقه ولدها و لما لم تجد شیئا یؤکل فأخذ إسحاق یدور فی داره و یقول: هذا فعلک مع الأنبیاء و الأولیاء من أنا و هذه المرأه ضعیفه لا تصبر. و هو من ماله(1) و إذا بواحد یدق الباب فی ظلمه اللیل و یقول: خذوا هذا، فاذا بسله فیها من الخبز و اللحم و السمن و السکر و العسل و البیض و جمیع ما تحتاج إلیه من المأکول و آله القدر من الأبزار و غیره حتی الکبریت فأخذ إسحاق و أسرج لها و أصلح لها شیئا مما تتقوی بها و قال: قد رحمک- أو کما قال.

رأیت بخط أبی حاتم محمد بن إدریس الرازی: قد أجزت لإسحاق ابن حنیفه و لعمران و أحمد ابنی موسی بن مجاشع و لمحمد بن موسی بن الحسن الجرجانی جمیع ما فی هذا الکتاب و ذلک فی سنه ثلاث و خمسین و مائتین.

أملی أبو عبد الرحمن محمد بن حمدان المشتوتی فی سنه أربع و خمسین و ثلاثمائه أخبرنا جدی عبد الرحمن بن عبد المؤمن أخبرنا إسحاق بن حنیفه الزاهد العابد حدثنا عمار بن هارون الثقفی حدثنا عبد المنعم بن نعیم(2)


1- کذا، و لعله« و هو فی حاله».
2- هکذا فی جامع الترمذی و غیره فی سند هذا الحدیث، و وقع فی الأصل« سعید».

ص: 154

حدثنی یحیی بن مسلم قال سمعت الحسن و عطاء یحدثان 47/ ب عن جابر ابن عبد اللّه أن النبی صلی اللّه علیه و سلم قال لبلال: یا بلال! إذا أذنت فترسل و إذا أقمت فاحدر و اجعل بین أذانک و إقامتک کقدر ما یفرغ الآکل لن أکله و الشارب من شربه و المعتصر لقضاء حاجته، و لا تقوموا إلی الصلاه حتی ترونی.

وجدت بخط عبد الرحمن بن عبد المؤمن أخبرنا إسحاق بن حنیفه حدثنا الحسین بن عیسی حدثنا إسحاق بن منصور الأسدی حدثنا هشیم عن حجاج عن أبی عثمان عن عبد اللّه بن مسعود قال: رآنی النبی صلی اللّه علیه و سلم قد وضعت شمالی علی یمینی فی الصلاه فمشی إلیّ حتی وضع یمینی علی شمالی.

حدثنا أحمد بن عمر البکراباذی حدثنی أبو علی أحمد بن علی بن أحمد المؤذن الجرجانی حدثنا أبو عمرو إسماعیل بن أبی عبد الرحمن القطان حدثنا إسحاق بن حمویه أبو یعقوب الأفطس السلیماناباذی أخبرنا إسحاق ابن حنیفه الشیخ الصالح حدثنا إسماعیل بن أبان الکوفی أخبرنی ناصح أبو عبد اللّه مؤذن مسجد بنی فقیم عن سماک بن حرب عن جابر بن سمره قال: جاء أهل قبا إلی النبی صلی اللّه علیه و سلم فقالوا: أسس لنا مسجدا نصلی فیه فانا إذا فرغنا من أعمالنا تفوتنا الصلاه معک، فقال النبی صلی اللّه علیه و سلم: ائتونی غدا و ائتونی بناقه تدلکم علی أس المسجد فلما کان من الغد جاؤا معهم الناقه فقال النبی صلی اللّه علیه و سلم: انیخوها فأناخوها ثم قال النبی صلی اللّه علیه و سلم لأبی بکر: قم فارکب فقام فرکب الناقه فجعلت الناقه تلغو(1) و لا تقوم ثم قال النبی صلی اللّه علیه و سلم: انزل یا أبا بکر! فانها مأموره ثم قال النبی صلی اللّه علیه و سلم لعمر: یا عمر قم فارکب(2) فقام علی فرکب الناقه فما سوی رجله علیها حتی قامت الناقه و دارت فقال


1- لعله« ترغو».
2- ههنا سقط.

ص: 155

النبی صلی اللّه علیه و سلم: 48/ الف أسسوا حیث دارت.

179- إسحاق بن إبراهیم أبو یعقوب الإسرائیلی البصری من ساکنی جرجان، روی عن حمید الطویل.

حدثنا أبو أحمد بن عدی الحافظ حدثنا عبد الرحمن بن سلیمان بن عدی الجرجانی بمکه و محمد بن جعفر بن طرخان و أحمد بن محمد بن حرب قالوا حدثنا إسحاق بن إبراهیم البصری الجرجانی أبو یعقوب الإسرائیلی حدثنا حمید الطویل عن أنس بن مالک أن النبی صلی اللّه علیه و سلم کان یطوف علی نسائه بغسل واحد.

180- إسحاق بن إبراهیم السختیانی الجرجانی یکنی أبا عبد اللّه، روی عن سعید بن سلیمان، روی عنه أبو نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی، و إسحاق هذا هو خال عمران بن موسی السختیانی رضی اللّه عنهم أجمعین.

آخر الجزء الثالث، یتلوه فیما یلیه «أبو یعقوب إسحاق بن إبراهیم الطلقی الإستراباذی» و الحمد للّه رب العالمین و صلاته علی نبیه و سلم.

بلغت من أوله إلی آخره قراءه و عرضا علی الشیخ الأجل العدل فخر الإسلام أبی الفضل مسعود بن علی عبید اللّه ابن النادر فسمعه بقراءتی الشیخ الأجل أبو القاسم تمیم بن أحمد بن أحمد(1) و صح لنا ذلک ببغداد فی سنه ثمان و سبعین و خمسمائه، و کتب عبد القادر الرهاوی.

بلغت سماعا لهذا الجزء علی الشیخ الإمام الحافظ أبی محمد عبد الغنی ابن عبد الواحد بن علی المقدسی فسمع الشیخ أبو البقاء صالح بن سلیمان ابن حسان المقری و الشیخ عبد المنعم بن أبی عبد اللّه بن حسان الأرتاحی


1- کلمه مشتبهه.

ص: 156

و الشیخ أبو إسحاق إبراهیم بن محمد بن رائس المقدسی و عبد الواحد بن علی بن یوسف الحنبلی و ذلک فی ذی القعده سنه ست و تسعین و خمسمائه کتبه عبد الرحمن التنیسی حامد اللّه و مصلیا علی رسوله 48/ ب(1).


1- صفحه فارغه و ورقه 49 فیها سند و قصیده قوافیها« فاطلبنی تجدنی» و لیست من الکتاب و لا تتعلق به و سنثبت ذلک آخر الکتاب و صفحه 50/ ألف فارغه أیضا.

ص: 157

[الجزء الرابع]

اشاره

50/ ب الجزء الرابع من کتاب معرفه علماء أهل جرجان و تواریخهم و أخبارهم و من حل بها من العلماء و غیرهم علی ترتیب حروف المعجم أبی القاسم حمزه بن یوسف بن إبراهیم بن موسی السهمی.

روایه أبی القاسم إسماعیل بن مسعده بن إسماعیل الإسماعیلی.

روایه أبی القاسم إسماعیل بن أحمد بن عمر السمرقندی.

روایه العدل أبی الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه بن النادر عنه.

روایه الشیخ الحافظ أبی محمد عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی المقدسی، سماع عبد الرحمن بن الحسین بن عبد الرحمن التنیسی نفعه اللّه بمنه و کرمه.

قرأت هذا الجزء علی الشیخ الإمام الحافظ أبی محمد عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی المقدسی عن أبی الفضل مسعود بن النادر فسمع النصف الأخیر منه أبو سلیم إبراهیم بن محمد بن رائس المقدسی و کذلک جمال الدین إسماعیل بن عبد الهادی الحنبلی و کتب عبد الرحمن بن الحسین بن عبد الرحمن یوم الأحد السابع من ذی القعده سنه ست و تسعین و خمسمائه و صلی اللّه علی محمد النبی الأمی و آله.

ص: 158

ص: 159

بسم اللّه الرحمن الرحیم

رب یسر برحمتک

أخبرنا أبو القاسم إسماعیل بن أحمد السمرقندی أخبرنا أبو القاسم إسماعیل بن مسعده بن إسماعیل الإسماعیلی أخبرنا أبو القاسم حمزه بن یوسف بن إبراهیم السهمی قال.

181- أبو یعقوب إسحاق بن إبراهیم الطلقی الإستراباذی، روی عن مصعب بن المقدام و عفان بن سیار الجرجانی و سعد بن سعید الجرجانی و قیس و غیرهم، روی عنه أبو نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی.

أخبرنی أبی حدثنا أبو نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی حدثنا إسحاق بن إبراهیم الطلقی حدثنا عفان بن سیار حدثنا یونس بن أبی إسحاق عن الولید عن حذیفه قال: قام رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم من اللیل یصلی و طرف اللحاف علیه و طرف علی عائشه و هی حائض لیست تصلی.

و أخبرنی أبی حدثنا أبو نعیم حدثنا إسحاق بن إبراهیم حدثنا عفان عن مسعر أخبرنی مجاهد بن رومی عن أبی أمامه أن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم مر به قال أبو أمامه: ذکر اللّه(1) قال النبی صلی اللّه علیه و سلم: ألا أعلمک دعاء أو کلمه هو


1- لعله« قال أبو أمامه و أنا أذکر اللّه»، و راجع کنز العمال( 1/ 211).

ص: 160

أفضل من ذکرک اللیل و النهار أو النهار و اللیل؟ فقال: الحمد للّه عدد ما خلق، الحمد للّه مل ء ما خلق، الحمد للّه عدد ما أحصی کتابه، و الحمد للّه مل ء ما أحصی کتابه، و الحمد للّه عدد کل شی ء، و الحمد للّه مل ء کل شی ء، و سبحان اللّه مثل ذلک.

و أخبرنا أبی حدثنا أبو نعیم حدثنا إسحاق بن إبراهیم أخبرنا سعد بن سعید الجرجانی حدثنا سفیان عن الأعمش عن حبیب عن سعید بن جبیر عن ابن عباس قال: جمع رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم بین الظهر و العصر و المغرب و العشاء من غیر خوف و لا مطر، قیل: ما أراد بذلک؟ قال: کی لا یحرج أمته.

182- إسحاق بن موسی الأزدی 15/ ب الإستراباذی، روی عن مخارق بن میسره الحرانی و هشام بن عبد الملک، روی عنه أحمد بن حفص السعدی.

183- إسحاق بن موسی الجرجانی، روی عن أبی بکر الأعین.

حدثنا أبو الحسین یعقوب بن موسی الأردبیلی الفقیه ببغداد حدثنا أحمد ابن طاهر الاردبیلی حدثنا سعید بن عمرو البرذعی حدثنا إسحاق بن موسی الجرجانی حدثنا أبو بکر الأعین قال: سألت أحمد بن حنبل أکتب عن هشام بن عبید اللّه؟ قال: لا و لا کرامه.

184- أبو إبراهیم إسحاق بن یعقوب یعرف بابن أبی إسحاق الجرجانی، روی عن محمد بن عبد اللّه العصار الجرجانی.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا إسحاق بن یعقوب أبو إبراهیم بن أبی إسحاق الجرجانی بجرجان حدثنا محمد بن عبد اللّه العصار حدثنا یزید بن هارون حدثنا سلیمان التیمی عن عبد اللّه بن أبی قتاده عن أبیه أن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم قال: هل تقرأون؟ قال: فلا تفعلوا إلا بفاتحه الکتاب.

185- إسحاق بن الحارث إمام جامع جرجان، روی عن عمران

ص: 161

ابن سوار و عبد اللّه بن سعید الطائی، روی عنه کمیل بن جعفر و أبو سعید الجوانکانی و أبو إسحاق الیزیدی.

186- أبو إبراهیم إسحاق بن عیسی بن یونس الجرجانی کان یحفظ، روی عن أبیه و عن أبی جعفر محمد بن إبراهیم السراج، روی عنه الإسماعیلی و ابن عدی و ابن سرّشان و ابنه.

أخبرنا أبو بکر الإسماعیلی حدثنی أبو إبراهیم إسحاق بن عیسی یحفظ أخو(1) عبد المؤمن بن عیسی الحافظ حدثنا أبو جعفر محمد بن إبراهیم البجلی حدثنا محمد بن مروان البصری حدثنا النضر بن إسماعیل مولی المغیره عن ابن أبی أنیسه عن الزهری عن سعید بن المسیب 52/ الف عن أبی هریره رضی اللّه عنه قال: کان رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم إذا سافر فأراد أن ینزل قریه عدل إلیها و قال: اللّه أکبر اللّه أکبر ثلاثا اللهم ارزقنا خیرها و اصرف عنا و باءها، و حببنا إلی صالحی أهلها و حببهم إلینا.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا إسحاق بن عیسی بن یونس أبو إبراهیم بجرجان حدثنا المسلم بن بشر بن عروه بن عوجر الأبناوی حدثنا سعید یعنی ابن إبراهیم بن معقل حدثنا رباح عن معمر عن أیوب عن عمرو بن دینار عن عطاء بن یسار عن أبی هریره أن رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم قال: إذا أقیمت الصلاه فلا صلاه إلا المکتوبه.

187- أبو یعقوب إسحاق بن إسماعیل الرازی، روی بجرجان سنه تسعین و مائتین.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو یعقوب إسحاق بن إسماعیل الرازی یحفظ بجرجان سنه تسعین و مائتین إملاء حدثنا أحمد بن محمد بن


1- فی الأصل« أبو»، و سیأتی فی العبادله« عبد المؤمن بن عیسی بن یونس الحافظ الجرجانی أخو إسحاق بن عیسی».

ص: 162

عمر بن یونس الیمامی حدثنا إسماعیل بن عمر حدثنا سفیان الثوری عن عاصم بن کلیب عن أبیه عن وائل بن حجر قال النبی صلی اللّه علیه و سلم: الندم توبه.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو یعقوب إسحاق بن إسماعیل الرازی الحافظ بجرجان حدثنا محمد بن منصور الطوسی ببغداد حدثنا حسین ابن محمد حدثنا سلیمان بن الأرقم عن الأعمش عن شقیق قال: ذهبت أنا و صاحبی إلی سلمان فقال: لو لا(1) رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم نهانا عن التکلف لتکلفت لکم، ثم أتانا بخبز و ملح، فقال صاحبی: لو کان فی ملحنا سعتر(2)! فبعث سلمان بمطهرته رهنا فجاء بسعتر(3) فلما فرغنا قال صاحبی: الحمد للّه الذی قنعنا بما رزقنا، فقال سلمان: لو قنعت بما رزقت لم تکن مطهرتی مرهونه.

حدثنا أبو بکر الإسماعیلی حدثنا إسحاق 52/ ب بن إسماعیل الرازی حدثنا محمود بن خداش أبو معاویه حدثنا إسحاق بن عبد اللّه بن أبی فروه عن الحارث بن غزیه قال قال رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم: متعه النساء حرام.

188- إسحاق بن إبراهیم بن موسی الوزدولی العصار الجرجانی صنف المسند، روی عن عبید اللّه بن موسی و آدم بن أبی إیاس و الحجاج و الحمانی و غیرهم، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن و إبراهیم بن نومرد الجرجانی مات بنیسابور فی السجن سنه سبع و خمسین و مائتین(4).

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی أخبرنی إبراهیم بن موسی حدثنا إسحاق


1- زاد فی المستدرک( 4/ 123)« أن».
2- فی الأصل« شعیر»، و التصحیح من المستدرک.
3- فی الأصل« بسعیر».
4- بهامش الأصل« قال حمزه فی ترجمه ابراهیم بن موسی والد اسحاق هذا: سمعت ابن عدی یقول و له ابن یقال له إسحاق من أصحاب الحدیث صنف الکتب و السیر مستقیم الحدیث ثقه».

ص: 163

بن إبراهیم الجرجانی حدثنا أبی یعنی إبراهیم بن موسی حدثنا عبید اللّه بن موسی حدثنا موسی بن عبیده عن عبد اللّه بن عمرو شیخ من أسلم عن ناجیه بن جندب أو جندب بن ناجیه قال: کنا بالغمیم لقی رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم خبر قریش أنها بعثت خالد بن الولید جریده خیل یتلقی رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم و کره رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم أن یلقاه و کان بهم رحیما، و قال: من رجل یعدل بنا عن الطریق؟ فقلت: أنا بأبی أنت و أمی یا رسول اللّه! قال: فأخذت فی طریق کان مهاجری بها لها فدافد و عقاب فاستوت لی الأرض حتی أنزلته علی الحدیبیه و هی تنزح فألقی فیها(1) سهما أو سهمین من کنانته ثم بصق فیها ثم دعا قال: ففارت عیونها حتی أنی لأقول- أو: نقول- لو شئنا اغترفنا بأقداحنا.

أخبرنا أبو علی بن المغیره حدثنا عاصم بن سعید الصفار حدثنا إسحاق الوزدولی حدثنا مسلم بن إبراهیم حدثنا علی بن هبیره حدثنا خلف بن الربیع عن أنس بن مالک قال: لما(2) أقبل شهر رمضان قال لنا رسول اللّه: ماذا تستقبلون و ماذا یستقبلکم تدرون ذلک؟ فقال عمر: یا رسول اللّه! وحی 53/ الف نزل أو عدو حضر؟ قال: لا ولکن یغفر اللّه فی أول یوم شهر رمضان.

189- إسحاق بن إبراهیم بن عبد الرحمن الجرجانی روی عن داود ابن عبد الحمید.

حدثنا أحمد بن عمر بن أحمد البکراباذی حدثنا الخلیل بن أحمد السجزی حدثنا ابن صاعد حدثنا إسحاق بن إبراهیم بن عبد الرحمن الجرجانی حدثنا داود بن عبد الحمید یونس عن طاوس عن ابن عباس قال: خرج رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم یرید الحاجه فأمعن فی المشی فقضی رسول اللّه


1- فی الأصل« فیهما».
2- فی الأصل« لها».

ص: 164

صلی اللّه علیه و سلم الحاجه ثم رجع.

190- إسحاق بن إبراهیم بن محمد بن العلاء أبو یعقوب الجرجانی.

قرأت فی کتاب جدی إبراهیم بن موسی السهمی بخطه: حدثنا أبو یعقوب إسحاق بن إبراهیم بن محمد بن العلاء حدثنا الحسن بن أسد عن(1) سفیان بن عیینه عن الزهری عن عبید اللّه بن عبد اللّه عن الصعب بن جثامه قال: مر بی رسول اللّه صلی اللّه علیه و سلم و أنا بالأبواء فأهدیت له لحم حمار وحش فرده علی فلما رأی الکراهیه فی وجهی قال: لیس بنا ردّ ولکنا حرم.

191- إسحاق بن إبراهیم بن محمد أبو یعقوب البحری الحافظ، جرجانی، روی عن هلال بن العلاء و الحارث بن أبی أسامه و محمد بن بسام الجرجانی و محمد بن سلیمان الواسطی و غیرهم، روی عنه ابن عدی و الإسماعیلی و ابنه و یوسف و أسهم ابنا إبراهیم بن موسی السهمی.

سمعت أبا نصر الإسماعیلی یقول: توفی أبو یعقوب البحری سنه سبع و ثلاثین و ثلاثمائه.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی الحافظ أخبرنا إسحاق بن إبراهیم بن محمد ابن یوسف أبو یعقوب بجرجان حدثنا محمد بن غالب حدثنا عبد الصمد یعنی ابن النعمان حدثنا الماجشون عن عبد اللّه بن دینار عن ابن عمر أن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: أقیلوا 53/ ب ذوی الهیآت عثراتهم، فی کتابی بخطی:

عثراتهم، و رأیت فی کتاب ابن عدی بخطه: عقوبتهم.

أخبرنی أبی أخبرنا أبو یعقوب إسحاق بن إبراهیم البحری الحافظ حدثنا أبو إسماعیل محمد بن إسماعیل الترمذی حدثنا أیوب بن سلیمان بن بلال حدثنی أبو بکر بن أبی أویس عن سلیمان بن بلال عن عبید اللّه بن


1- فی الأصل« ابن» و الحدیث فی صحیح مسلم عن جماعه عن سفیان بن عیینه بهذا السند، و الحسن بن أسد لم أعرفه.

ص: 165

عمر عن نافع عن بضعه عن أبی هریره قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: لا یغرنکم الفاجر بذنبه، فان له عند اللّه قاتل «کلما خبت زدناهم سعیرا».

و أخبرنی أبی حدثنا یعقوب البحری حدثنا أبو إسماعیل الترمذی حدثنا أیوب بن سلیمان بن بلال حدثنی أبو بکر بن أبی أویس عن سلیمان بن بلال عن عبید اللّه بن عمر عن نافع عن بضعه عن أبی هریره أن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: إن الدنیا حلوه خضره، فمن أخذها بطیب نفس بورک له فیه.

192- أبو یعقوب إسحاق بن علی بن إسحاق بن إبراهیم القومسی، روی عن أحمد بن القاسم الجوهری.

حدثنا عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أبو یعقوب إسحاق بن علی بن إسحاق بن إبراهیم القومسی بجرجان سکن إستراباذ حدثنا أحمد بن القاسم ابن مساور الجوهری حدثنا عمرو الناقد حدثنا محمد بن کثیر الکوفی عن السری بن إسماعیل عن الشعبی عن مسروق عن ابن مسعود قال: جاء رجل إلی النبی صلّی اللّه علیه و سلم فقال: أوصنی فقال: دع قیل و قال و کثره السؤال و إضاعه المال، و لا تؤتوا السفهاء أموالکم.

193- أبو یعقوب إسحاق بن إبراهیم ابن الجلاب الجرجانی.

حدثنا أبو الحسن علی بن محمد الفقیه القصری حدثنا أبو یعقوب إسحاق ابن إبراهیم ابن الجلاب حدثنا عبد اللّه بن عمر حدثنا سریج بن النعمان حدثنا فلیح بن سلیمان و أبو طواله عبد اللّه بن عبد الرحمن بن معمر عن سعید بن یسار 54/ الف عن أبی هریره رضی اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: من تعلم علما مما یبتغی به وجه اللّه لا یتعلمه إلا لیصیب به من عرض الدنیا لم یجد عرف الجنه- یعنی ریحها.

194- أبو یعقوب إسحاق بن عبد اللّه بن إسحاق البصری الفقیه من أصحاب أبی حنیفه و کان یومئذ رئیس أهل مذهبه، روی عن أبی علی

ص: 166

الصواف و دعلج و الشافعی محمد بن إبراهیم و نعیم بن عبد الملک و محمد بن الحسین بن ماهیار الجرجانی، توفی فی المحرم سنه ست و تسعین و ثلاثمائه.

195- أبو القاسم إسحاق بن علی بن مالک الملحمی، جرجانی، روی عن نعیم بن عبد الملک و أبی بکر الإسماعیلی و غیرهما، مات فی رجب سنه إحدی و أربعمائه.

196- إسحاق بن إبراهیم الجرجانی السختیانی، حدثنا أبو أحمد الغطریفی حدثنا علی بن محمد حدثنا إسحاق بن إبراهیم الجرجانی السختیانی حدثنا عبد الملک بن مروان حدثنا أبو عاصم عن شبیب بن بشر عن عکرمه عن ابن عباس فی قوله «ذلک فضل اللّه یؤتیه من یشاء» قال: الدین، و قوله «یلقی الروح من أمره علی من یشاء من عباده» قال: النبوه.

197- إسحاق بن إبراهیم الشالنجی، جرجانی، روی عن یعلی ابن عبید.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی الحافظ حدثنا أحمد بن موسی الجبنی حدثنا إسحاق بن إبراهیم الشالنجی حدثنا یعلی بن عبید عن إسماعیل بن أبی خالد عن عامر الشعبی قال: قرأ القرآن علی عهد رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم سته نفر من الأنصار: أبی بن کعب، و معاذ بن جبل، و أبو زید، و زید بن ثابت، و أبو الدرداء عویمر، و سعد بن عبید(1) رضوان اللّه علیهم.

198- أبو الحسین إسحاق بن بکر 54/ ب الجرجانی الشافعی، نزیل بلخ و درس بها، و تخرج علی یده جماعه منهم علی بن محمد بن أحمد بن الحسن المعروف بأبی الحسن الطریف، و کان تدریسه ببلخ فی سنه خمس و سبعین و ثلاثمائه و هو خال والده أبی سعد الإسماعیلی.


1- هکذا فی الإصابه و تاریخ البخاری و غیرهما، و وقع فی الأصل« عبیده».

ص: 167

[بقیه حرف الألف]

اشاره

و من حرف الألف أسامی شتی

منهم الأشعث

199- الأشعث بن هلال قاضی جرجان بعد إسماعیل بن الفضل الشالنجی، و کان ولاه الواقدی من بغداد، له أهل بیت کثیر و أوقاف، کان مسجده ملاصقا بدرب رأس التل.

و منهم إدریس

200- أبو محمد إدریس بن إبراهیم الرویشنی الجرجانی، روی عن إسحاق بن الصلت، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن و أحمد بن حفص السعدی.

وجدت فی کتاب جدی إبراهیم بن موسی السهمی حدثنا أحمد بن حفص أبو محمد السعدی حدثنا إدریس بن إبراهیم الجرجانی حدثنا إسحاق ابن الصلت عن عیسی بن أبی عزه عن الشعبی قال: خیر هذه الأمه بعد نبیها أهل العلم الذین یعلمون الناس سنن نبیهم.

201- إدریس بن أبی إسحاق الجرجانی، روی عن أبی نعیم الفضل ابن دکین، روی عنه أبو نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی.

و منهم آدم

202- أبو محمد آدم بن محمد بن آدم الخواری، کان بجرجان، روی عنه عبد اللّه بن عدی و غیره.

حدثنا أبو أحمد بن عدی الحافظ حدثنا آدم بن محمد بن آدم أبو محمد

ص: 168

الرازی بجرجان حدثنا علی بن الحسن بن بیان المقری البغدادی حدثنا أبو حذیفه موسی بن مسعود حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن مجبر عن نافع عن ابن عمر قال: نهی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم عن القزع.

و منهم أسهم

203- 55/ الف أبو نصر أسهم بن إبراهیم بن موسی بن إبراهیم بن أحمد بن محمد بن عبد اللّه بن هشام بن العاص بن وائل السهمی القرشی، کان من صباه إلی وقت وفاته مشتغلا بالعلم و الزهد و العباده و کتب حدیث رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم، و روی عن أبی نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی و موسی ابن العباس ...(1) و غیرهم و قد سمعت منه إلا أنی لم أجد شیئا من مسموعاتی عنه لکنی رویت عنه علی سبیل الوجاده و الإجازه، مات فی سنه ستین و ثلاثمائه، قال لی الشیخ أبو الحسن علی بن عمر الحافظ الدار قطنی: لا أعرف من اسمه أسهم فی جمیع المحدثین إلا عمک أسهم ابن إبراهیم هذا، و قد اثبت اسمه فی کتابه الذی سماه «المؤتلف و المختلف» روی عنه جماعه بجرجان و سجستان، روی عنه أبو بکر محمد بن یوسف القاضی.

قرأت فی کتاب عمی أبی نصر أسهم بن إبراهیم السهمی بخطه حدثنا أبو نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی الفقیه حدثنا عمار بن رجاء حدثنا أحمد ابن أبی طیبه حدثنا یعقوب صاحب أبی حنیفه عن عبد اللّه بن علی یعنی


1- فی الأصل هنا کلمتان متشابهتان، و هکذا« و حثن بذلک» کذا، و لعله« و عن بدل» فستأتی قریبا ترجمه« بدل بن محمد ...» و فیها روایه أسهم عنه و اللّه أعلم.

ص: 169

(ابا-(1)) أیوب الإفریقی عن عمرو بن شعیب عن أبیه عن جده عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم: من ولی لیتیم ما لا فلیتجر له و لا یدعه حتی تأکله الصدقه.

حرف الباء

204- بکیر بن جعفر السلیمی القاضی الجرجانی، روی عن عمران ابن عبید الضبی و سفیان الثوری و المغیره بن موسی البصری و أبی نصر البیوردی(2) و سمع من سفیان الثوری بجرجان.

قال أخبرنا أبو أحمد بن عدی الحافظ: مسجد بکیر بن جعفر فی سکه القصاصین، و داره فی الزقاق الذی فیه دار أبی أحمد بن عدی، و کان رجلا صالحا رفیقا لسعدویه، و له ابن یقال له عبد الواحد بن بکیر له أحادیث مسنده عن أبیه، لعبد الواحد ابن یقال له عبد السلام، و الزقاق 55/ ب الذی فیه دار ابن عدی ینسب إلی عبد السلام بن عبد الواحد بن بکیر ابن جعفر.

روی عن مقاتل بن سلیمان «کتاب الخمسمائه»، روی عنه محمد ابن بندار السباک و أحمد بن یحیی السابری و إبراهیم بن یزید البجلی و ابنه عبد الواحد.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا عمران بن موسی ابن سعید قال سمعت محمد بن بندار السباک یقول سمعت بکیر بن جعفر الجرجانی یقول: لو کان ما أخطأ أبو حنیفه جوزا لاکتفی به ناس کثیر.

أخبرنا محمد بن أحمد بن القاسم أبو أحمد العبدی حدثنا أحمد بن


1- من التهذیب.
2- مخفف الأبیوردی کما فی الأنساب.

ص: 170

العباس العدوی حدثنا إسماعیل بن سعید أخبرنا السباک هو محمد بن بندار عن بکیر الجرجانی قال: رفع الیدین سناه(1) و هو أفضل.

و أخبرنی أبو الحسن أحمد بن أبی عمران حدثنا أحمد بن سعید الهاشمی حدثنا إبراهیم بن یزید بن المهلب البجلی حدثنا بکیر بن جعفر قاضی جرجان عن أبی نصر الأبیوردی عن مقاتل بن سلیمان عن عمرو بن شعیب عن أبیه عن جده قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: لا نکاح إلا بولی.

20- بشر بن حمدان، روی عن عمه الحسین بن بشر الجرجانی عن علی بن عیاش الحمصی، روی عنه کمیل بن جعفر.

206- بشر بن عبد الرحمن الإستراباذی، روی عن إسماعیل ابن سعید.

قرأت فی کتاب جدی إبراهیم بن موسی بخطه حدثنا أبو نعیم بشر بن عبد الرحمن قال سمعت إسماعیل بن سعید الکسائی یقول: رأیت النبی صلّی اللّه علیه و سلم فیما یری النائم فقلت: یا رسول اللّه! ما الإیمان؟ قال: الإیمان قول و عمل، یزید و ینقص.

207- بحیر بن أبی بحیر الجرجانی.

208- بندار بن إبراهیم بن عیسی أبو محمد الإستراباذی، روی عن 56/ الف محمد بن زکریا الغلابی(2) و بکر بن سهل الدمیاطی و غیرهما.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی الحافظ حدثنا بندار بن إبراهیم بن عیسی أبو محمد الإستراباذی بجرجان حدثنا محمد بن زکریا الغلابی(3) حدثنا العباس


1- حسن کما فی النهایه.
2- فی الأصل« العلائی» خطأ، ضبطه الذهبی فی المشتبه ص 381 و قال« واه» و ذکره فی المیزان و ذکر أن الدارقطنی رماه بوضع الحدیث.
3- فی الأصل« العلائی» خطأ، ضبطه الذهبی فی المشتبه ص 381 و قال« واه» و ذکره فی المیزان و ذکر أن الدارقطنی رماه بوضع الحدیث.

ص: 171

ابن بکار حدثنا عبد اللّه بن المثنی عن عمه ثمامه بن عبد اللّه بن أنس عن أنس ابن مالک: سألتنی أم سلمه عن صفه فاطمه رضی اللّه عنها فقلت: کانت أشبه الناس برسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم بیضاء مشربه حمره کأنها القمر لیله البدر أو شمس تغرب عماما، لها شعر تعثر فیها(1)، فقال عبد اللّه: کانت و اللّه کما قال الشاعر:

بیضاء تسحب من قیام شعرهاو تغیب عنه و هو جثل أسحم

فکأنها فیه نهار مشرق و کأنه لیل علیها مظلم

أخبرنا أبو عمرو أحمد بن عیسی الصائغ بجرجان حدثنا أبو محمد بندار ابن إبراهیم إملاء حدثنا بکر بن سهل الدمیاطی حدثنا عبد الغنی بن سعید حدثنا موسی بن عبد الرحمن عن ابن جریج عن عطاء عن ابن عباس قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: إن اللّه تعالی باهی بالناس یوم عرفه عاما و باهی بعمر بن الخطاب خاصه.

209- بندار بن یعقوب بن إسحاق بن إبراهیم الجرجانی، روی عن محمد بن محمد بن إسحاق البکیکی(2) حدثنا عنه أبو الحسین أحمد بن محمد البکراباذی.

210- بندار بن إبراهیم بن محمد بن یوسف بن زکریا أبو الفضل الإستراباذی، روی بجرجان عن أحمد بن محمد بن عبد الکریم الجرجانی.

211- بندار بن زید بن أبی الخطاب الجرجانی، روی عن سلیمان ابن أبی هوذه، روی عنه أحمد بن حفص السعدی الجرجانی.

212- أبو محمد بندار بن إبراهیم بن حیان 56/ ب الفقیه الجرجانی،


1- الظاهر: فیه.
2- کذا بلا نقط فی الأصل، و هناک جماعه یقال للواحد منهم« البکیلی» فاللّه أعلم.

ص: 172

روی عن أبی القاسم البغوی و ابن صاعد و غیرهما، وجهه أبو بکر الإسماعیلی إلی رباط فراوه للفتیا و القضاء مات برباط فراوه فی سنه ...(1).

213- بدیل بن محمد الإسفرائنی الزاهد یقال: إنه قتله الحسن بن زید، قبره بقصر شهریار معروف هناک یزار.

قرأت فی کتاب جدی إبراهیم بن موسی حدثنا أحمد بن محمد القطان حدثنا بدیل بن محمد حدثنا محمد بن رافع النیسابوری حدثنا مؤمل بن إسماعیل عن هلال الراسی عن قتاده قال قال معاویه لعبد اللّه بن عمرو ابن العاص: أطعمت هذه الأمه ثلاثمائه سنه و ثلاثون(2) سنه و ثلاثون(3) شهرا و ثلاثون(4) یوما.

214- بکر بن معروف کان قاضی جرجان.

215- أبو محمد بدل بن محمد بن سهل بن یحیی الإسفرائنی، روی بجرجان عن أبی العباس السراج و الحسن بن سفیان و محمد بن سعید الریاشی.

وجدت بخط عمی أسهم بن إبراهیم حدثنا أبو محمد بدل بن محمد بن سهل حدثنا محمد بن سعید القاضی حدثنا أحمد بن عبد اللّه حدثنا یحیی بن سلام عن المثنی بن الصباح عن عمرو بن شعیب عن أبیه عن جده قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: ألا أدلکم علی أشراف أهل الجنه؟ قالوا: بلی یا رسول اللّه! قال: هم علماء أمتی، الکواکب زینه السماء و العلماء زینه أمتی.

216- أبو محمد بندار بن أحمد بن إبراهیم بن أحمد الشاذکوهی الجرجانی التاجر، روی عن أبی عبد اللّه محمد بن إبراهیم بن أبی الحکم الختلی البغدادی، و جدوا سماعه فی کتاب أبی جعفر بن دلان، سمع منه جماعه من أهل جرجان و غیرهم من الغرباء و لم یحدث عن غیره، مات فی شوال سنه إحدی و أربعمائه.


1- کذا، و لم یذکر التاریخ.
2- کذا، و لم یذکر التاریخ.
3- کذا.
4- کذا.

ص: 173

حرف التاء

217- 57/ الف أبو عبد اللّه تمیم بن محمد بن عبد اللّه القطان الجرجانی، روی عن علی بن محمد بن حاتم القومسی رحمه اللّه.

حرف الثاء

218- ثابت بن إبراهیم بن عمرو أبو محمد الجرجانی، روی عن جعفر بن شاکر.

حدثنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا ثابت بن إبراهیم بن عمرو أبو محمد بجرجان حدثنا جعفر بن محمد بن شاکر حدثنا عفان حدثنا وهیب عن جعفر بن محمد عن أبیه عن جابر: مر النبی صلّی اللّه علیه و سلم ...(1) فقال: ما ضر أهلها لو انتفعوا باهابها.

219- أبو عمرو ثابت بن علی بن أحمد بن ثابت بن سعید بن عبد الرحمن الأنصاری البزاز الجرجانی کان ینزل فی سکه الأنصار بوسط السوق، روی عن محمد بن إبراهیم الشافعی و ابن زیاد القطان و دعلج، کتب عنه جماعه.

220- أخی أبو الفضل ثابت بن یوسف بن إبراهیم السهمی، روی عن أبیه و عن أبی بکر الإسماعیلی و أبی العباس بن حمزه الهاشمی و أبی الحسن البکائی و أبی زید بن عامر و أبی علی بن المغیره.

حرف الجیم

221- أبو خالد جواب بن عبید اللّه التیمی الأحمر الکوفی، نزل


1- بیاض فی الأصل، و لعله« بشاه میته» کما فی حدیث ابن عباس فی الصحیحین و غیره.

ص: 174

جرجان و کان یقص، و لیس له من المسند إلا القلیل و أکثر ما یروی عنه مقاطبع.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أحمد بن محمد بن عمر الجرجانی حدثنا محمد بن مسلم ابن واره قال سمعت أبا نعیم الفضل بن دکین یقول سمعت سفیان الثوری یقول: مررت بجرجان و بها جواب التیمی فلم أعرض له، قال أبو نعیم: من قبل الإرجاء.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی أخبرنا محمد بن جعفر حدثنا إبراهیم بن سعید الجوهری حدثنا أبو نعیم عن رزام 57/ ب بن سعید قال: سألت جواب التیمی عن المذی(1) قال: سألت عنه أبا إبراهیم التیمی یزید بن شریک فأنحی الحدیث إلی علی أنحی علی إلی النبی صلّی اللّه علیه و سلم(2) و قد شحبت(3) فقال:

یا علی لقد شحبت؟ فقال: شحبت من الاغتسال بالماء و أنا رجل مذاء، قال: لا تغتسل(4) منه إلا من الحذف، فان(5) رأیت منه شیئا فلا تعد أن تغسل ذکرک، و لا تغتسل إلا من الحذف.

222- جعفر بن أحمد بن حمویه أبو حصین الدیزقانی، جرجانی دخل الشام و العراق و مصر و کتب الکثیر و صنف الکثیر، روی عن أبی سلمه التبوذکی و غیره، روی عنه أبو سعید الزهری.

223- جعفر بن غالب أبو الفضل السلیماناباذی الجرجانی، روی عن أحمد بن أبی طیبه، روی عنه أبو الحسن محمد بن أحمد الجرجانی.


1- فی الأصل« المزنی» و السیاق یدل علی الصواب.
2- فی کنز العمال( 5/ 132)« عن علی قال رآنی النبی صلّی اللّه علیه و سلم» ...
3- هکذا فی کنز العمال و هو واضح، و وقع فی الأصل« سحبت» فی المواضع کلها.
4- فی الأصل« لا تغسل».
5- هکذا فی الکنز و هو واضح، و وقع فی الأصل« قال».

ص: 175

224- جعفر بن العباس الجرجانی، روی عن هشیم و جریر رضی اللّه عنهم.

225- جعفر بن أحمد المکی الجرجانی، روی عن عبد اللّه بن مسلمه الجرجانی، روی عنه عبد الرحمن بن محمد بن زهیر القرشی.

فی کتابی عن عبد اللّه بن عدی و أنا شاک فی سماعه أن عبد الرحمن ابن محمد بن علی بن زهیر القرشی حدثهم، حدثنا جعفر بن أحمد المکی الجرجانی قال سمعت عبد اللّه بن مسلمه الجرجانی قال سمعت یحیی بن خالد البرمکی قال سمعت أبی عن ابن المقفع عن وزیر کسری قال: الأدب عشره: ثلاثه شهرجیه، و ثلاثه مهرجیه، و ثلاثه عربیه، و واحده مولده؛ فأما العربیه فالشعر و السباحه و الرمی، و أما المولده فهذه کتب الآداب التی أخذت.

226- جعفر بن أحمد بن بهرام الفقیه الجرجانی یکنی أبا حنیفه، روی عن علی بن الحسن و محرز بن هشام و غیرهما، 58/ الف روی عنه جعفر بن أحمد بن إسماعیل و الحسن بن الحسین الجرجانی.

227- جعفر بن محمد بن عبد الکریم بن البراء أبو الحسین العطار أخو أبی محمد الوزان، مات فی جمادی الآخره سنه أربع و عشرین و ثلاثمائه، روی عن عمار بن رجاء و أبی حاتم الرازی.

أخبرنی أبی حدثنا جعفر بن محمد بن عبد الکریم العطار حدثنا أبو حاتم حدثنا الأنصاری حدثنی حمید الطویل عن ثابت عن أنس قال: مر بشیخ کبیر یهادی بین ابنیه(1) فقال- یعنی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: ما بال هذا؟ قالوا:

نذر یا رسول اللّه أن یمشی، قال: إن اللّه عز و جل عن تعذیب هذا نفسه


1- هکذا فی سنن البیهقی( 10/ 78) من طریق أبی حاتم الرازی، و وقع فی الأصل« اتامه».

ص: 176

غنی، فأمر أن یرکب فرکب.

228- جعفر بن محمد بن محمد بن عامر أبو محمد الدینوری، روی بجرجان عن محمد بن إسماعیل الأصفهانی.

حدثنا عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا جعفر بن محمد بن محمد الدینوری بجرجان حدثنا محمد بن إسماعیل الأصفهانی حدثنا أبو مکیس یعنی دینار قال: سمعت أنس بن مالک یقول: أهدی لرسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم طائر فقال:

اللهم ائتنی بأحب خلقک إلیک- و ذکر الحدیث.

229- جعفر بن أحمد الجرجانی، روی عن القاسم بن إبراهیم الحسنی، روی عنه محمد بن أحمد الصوفی بجرجان أبو جعفر.

حدثتنا أم کلثوم بنت إبراهیم البکراباذی قالت حدثنا أبو جعفر محمد بن جعفر ابن البصری حدثنا محمد بن أحمد الصوفی أبو جعفر إملاء فی جمادی الأولی سنه سبعین و مائتین حدثنا جعفر بن محمد عن القاسم ابن إبراهیم الحسنی الزاهد قال حدثنی أبی عن جعفر بن محمد عن أبیه محمد ابن علی عن جده علی بن الحسین عن أبیه الحسین 58/ ب بن علی عن أبیه علی ابن أبی طالب عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم قال: إن اللّه خلق سبع سماوات و خلق لکل سماء بابا و لکل باب ملک و وکل بکل مؤمن و مؤمنه أربعه من الملائکه:

ملکین بالنهار، و ملکین باللیل، فاذا کان عند المساء یصعد ملائکه النهار بعمل العباد، فاذا بلغوا سماء الدنیا قال لهما الملک: ما هذا؟ قالا: هذا عمل عبد من عباده قال: ردا علیه، لا تقبل اللّه منه و لعنه فانه حاسد و إن اللّه نهانی أن یجاوزنی عمل الحاسدین، و تصدیق ذلک فی کتاب اللّه «و لا تتمنوا ما فضل اللّه به بعضکم علی بعض» علی الرزق(1). ثم یصعد بعمل


1- قوله« علی الرزق، لیس من الآیه و الآیه المذکوره فی سوره النساء- 32، و فی سوره النحل- 71« و اللّه فضل بعضکم علی بعض فی الرزق».

ص: 177

عبد من عباده لیس بحاسد، یصعد به إلی السماء الثانیه فیقول لهما الملک:

ما هذا؟ قالا: هذا عمل عبد من عباده، قال: ردا علیه، لا تقبل اللّه منه و لعنه فانه یغتاب المؤمنین و المؤمنات و إن اللّه تعالی نهانی أن لا یجاوزنی عمل المغتابین، و تصدیق ذلک فی کتاب اللّه عز و جل «یأیها الذین امنوا اجتنبوا کثیرا من الظن إن بعض الظن إثم و لا تجسسوا و لا یغتب بعضکم بعضا أیحب أحدکم أن یأکل لحم أخیه میتا فکرهتموه». ثم یصعد بعمل عبد من عباده لیس بحاسد و لا مغتاب، یصعد یعمله إلی السماء الثالثه فیقول الملک لهما: ما هذا؟ قالا: هذا عمل عبد من عباده، قال: ردا علیه، لا تقبل اللّه منه و لعنه فانه ظالم للمؤمنین، و تصدیق ذلک فی کتاب اللّه «یأیها الذین آمنوا لا تأکلوا أموالکم بینکم بالباطل». ثم یصعد عمل عبد من عباده لیس بحاسد و لا مغتاب و لا ظالم، یصعد بعمله إلی السماء الرابعه فیقول لهما الملک: ما هذا؟ قالا: هذا عمل عبد من عباده، قال:

ردا علیه، لا تقبل اللّه منه و لعنه فانه خائن للمؤمنین و المؤمنات فان اللّه نهانی أن یجاوزنی عمل الخائنین، و تصدیق ذلک فی کتاب اللّه «یأیها الذین 59/ الف آمنوا لا تخونوا اللّه و الرسول و تخونوا أمانتکم». ثم یصعد بعمل عبد من عباده لیس بحاسد و لا مغتاب و لا ظالم و لا خائن، یصعد بعمله إلی السماء الخامسه فیقول لهما الملک: ما هذا؟ قالا: هذا عمل عبد من عباده قال: ردا علیه لا تقبل اللّه منه و لعنه فانه مستکبر جبار و إن اللّه نهانی أن یجاوزنی عمل المستکبرین، و تصدیق ذلک فی کتاب اللّه عز و جل «إن الذین یستکبرون عن عبادتی سیدخلون جهنم داخرین». ثم یصعد بعمل عبد من عباده لیس بحاسد و لا مغتاب و لا ظالم و لا خائن و لا مستکبر، یصعد بعمله إلی السماء السادسه فیقول لهما الملک: ما هذا؟ قالا: هذا عمل عبد من عباده قال: ردا علیه، لا تقبل اللّه منه و لعنه فانه مراء یرائی بعمله و إن اللّه أمرنی أن لا یجاوزنی عمل مراء، و تصدیق ذلک فی کتاب اللّه «یراءون الناس و لا یذکرون اللّه إلا قلیلا مذبذبین بین ذلک لا إلی هؤلاء

ص: 178

و لا إلی هؤلاء». ثم یصعد بعمل عبد من عباده لیس بحاسد و لا مغتاب و لا ظالم و لا خائن و لا مستکبر و لا مراء، یصعد بعمله إلی السماء السابعه فیقول لهما الملک: ما هذا؟ قالا: هذا عمل عبد من عباده قال: ردا علیه لا تقبل اللّه منه و لعنه فانه عاص عامل للکبائر و إن اللّه نهانی أن یجاوزنی عمل عاص، و تصدیق ذلک فی کتاب اللّه «أم حسب الذین اجترحوا السیئات أن نجعلهم کالذین آمنوا و عملوا الصالحات سواء محیاهم و مماتهم ساء ما یحکمون». ثم یصعد بعمل عبد من عباده مؤمنا تائبا لیس بحاسد و لا مغتاب و لا ظالم و لا خائن و لا مستکبر و لا مراء و لا عاص فیکون لعمله دوی کدوی الرعد و لا یمر بملأ من الملائکه إلا استغفروا له حتی یؤتی بعمله(1) إلی علیین، و تصدیق ذلک فی کتاب اللّه «کلا إن کتب الأبرار لفی علیین و ما أدراک ما علیون کتب مرقوم یشهده المقربون» فیستغفر المقربون له، و تصدیق ذلک فی کتاب اللّه 59/ ب قوله «فاغفر للذین تابوا و اتبعوا سبیلک وقهم عذاب الجحیم».

230- أبو محمد جعفر بن حیان، روی عن الحسن بن عرفه و غیره کان أصله من الری و یؤذن(2) بجرجان روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و ابن عدی و جماعه.

حدثنا أبی حدثنا أبو محمد جعفر بن حیان الرازی بجرجان حدثنا الحسن یعنی ابن عرفه حدثنا أبو نعیم شجاع بن أبی نصر الخراسانی عن محمد بن عبد الرحمن عن أبی بشر عن الخلیل بن مره عن زید بن أسلم عن عمر ابن الخطاب رضی اللّه عنه عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم قال: ما من میت یوضع علی سریره فیتخطی ثلاث خطی إلا صاح صیاحا یسمع الخلائق من غیر الثقلین یقول: یا إخوتاه و یا خدماه و یا حمله نعشاه! لا تغرنکم الدنیا کما


1- فی الأصل« بعلمه».
2- بلا نقط فی الأصل.

ص: 179

غرتنی، یلعب بکم الزمان کما لعب بی، خلفت ما جمعت لورثتی، و لا یحملون من خطیئتی، و الدیان یوم القیامه یخاصمنی، و أنتم تشیعونی و تدعونی.

231- أبو محمد جعفر بن أحمد بن إسماعیل العابد، روی عن أبی حنیفه جعفر بن أحمد روی عنه الطلقی.

232- جعفر بن طرخان أبو عبد اللّه. قرأت فی کتاب جدی إبراهیم ابن موسی بخطه حدثنا أبو عبد اللّه جعفر بن طرخان حدثنا یوسف حدثنا محمد بن خالد الحنظلی عن سلم بن سالم عن سعید بن عبد الجبار عن أبی بکر العنسی(1) عن أبی قبیل المعافری عن أبی هریره قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: من صام یوم الأربعاء و الخمیس و الجمعه بنی اللّه له قصرا فی الجنه یری ظاهرها من باطنها و باطنها من ظاهرها فیه ما لا عین رأت و لا أذن سمعت و کتب اللّه له براءه من النار.

233- أبو محمد جعفر بن محمد المستملی کان یستملی 60/ الف لأبی بکر الإسماعیلی، روی عن أبی نعیم و موسی بن العباس و غیرهما.

234- أبو محمد جعفر بن عبد اللّه بن جعفر بن مجاشع البزاز الجرجانی، روی عن أحمد بن منصور الرمادی و غیره.

حدثنا أبو بکر عبد اللّه بن إسحاق بن عیسی بن یونس الجرجانی حدثنا أبو محمد جعفر بن عبد اللّه بن جعفر بن مجاشع البزاز و أبو نعیم عبد الملک ابن محمد بن عدی الإستراباذی قالا حدثنا أحمد بن منصور الرمادی حدثنا یزید بن هارون أخبرنا سعید بن أبی عروبه عن أیوب عن نافع عن سعید ابن أبی هند عن رجل من أهل العراق عن أبی موسی عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال:

أحل الذهب و الحریر لإناث أمتی و حرم علی ذکورها.


1- هکذا ضبطه فی التقریب و غیره، و وقع فی الأصل« العبسی».

ص: 180

235- جعفر بن أحمد بن شهریل، روی عن أبی بکر محمد بن یوسف السراج و جعفر بن أحمد بن بهرام و غیرهما.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أبو محمد جعفر بن أحمد بن شهریل حدثنا جعفر بن أحمد أبو حنیفه الإستراباذی حدثنا الوضاح بن یحیی حدثنا مندل(1) بن علی عن الأعمش عن نافع، و عن اللیث عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: من استعاذکم باللّه فأعیذوه، و من سألکم باللّه فأعطوه، و من دعاکم فأجیبوه، و من أتی إلیکم معروفا فکافئوه، و إن لم تجدوا ما تکافونه(2) فادعوا له حتی ترون أنکم قد کافیتموه(3).

236- أبو الحسن الجراح بن إسماعیل الدهستانی، روی عن محمد بن محمد بن إسحاق البصری رحمه اللّه علیه.

237- أبو القاسم جامع بن خلف الملطی الفقیه کان بجرجان، روی عن بدر بن الهیثم و محمد بن أحمد بن عبید اللّه.

60/ ب حدثنا أبو الحسن أحمد بن موسی بن عیسی الجرجانی قال حدثنی جامع بن خلف أبو القاسم الملطی حدثنا محمد بن أحمد بن عبید اللّه البصری حدثنا أبی حدثنا طالوت بن عباد قال سمعت جرثومه بن عبد اللّه یقول سمعت الحسن یقول سمعت عبد الرحمن بن سمره یقول قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: یا عبد الرحمن لا تسأل الإماره- الحدیث.

238- أبو محمد جعفر بن محمد الدیباجی، روی عن أبی نعیم و غیره.

239- الجراح بن الضحاک الکندی. أخبرنا أبی حدثنا أبو نعیم عبد الملک بن محمد حدثنا إسحاق هو ابن إبراهیم الطلقی حدثنا محمد یعنی ابن


1- من رجال التهذیب و فی الأصل« سدل».
2- کذا فی الأصل و هو جائز.
3- کذا فی الأصل و هو جائز.

ص: 181

خالد حدثنا الجراح عن مهدی بن الأسود الکندی عن عطیه العوفی عن أبی سعید الخدری قال سمعت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم یقول: إن أهل علیین یشرف أحدهم علی أهل الجنه فیضی ء وجهه لأهل الجنه کما یضی ء القمر لیله البدر لأهل الدنیا و إن أبا بکر و عثمان(1) منهم و أنعما، قال: أتدرون ما أنعما؟

قلنا: لا، قال: و حق لهما.

240- جولک الغازی البکراباذی یقال: إنه استشهد علی رباط دهستان مع مائه نفر من الغزاه.

حدثنی أبو أحمد الغطریفی قال حدثنی أبو الحسین أحمد بن محمد التاجر الشیخ الصالح قال: سمعت جولک الغازی البکراباذی و جماعه من غزاه جرجان قالوا: کنا برباط دهستان فلما کان یوما من الأیام وقت العصر و نحن کنا عزمنا علی الخروج إلی البلد إذا شیخ قد دخل علی دابه و غلام له علی بغل فنزل عن الدابه و دفعها إلی الغلام و لم یدخل الدار و انصرف إلی المسجد فلم نره فی تلک اللیله إلی أن خرجنا فلما 61/ الف خرجنا إذا به قد خرج لخروجنا و رافقنا إلی البلد فلما وافینا البلد کان الوقت فائت فسألناه أن ینزل عندنا فنزل عندنا فلما أنسنا به سألناه عن اسمه و سبب دخوله الرباط و لم یقم إلا لیله واحده و أخبرنا أنه رجل من أهل بلخ من موضع یقال له بغلان: اسمی قتیبه بن سعید و أنا رجل من أهل العلم کتبت الحدیث الکثیر فرأیت فیما یری النائم کأن سلما قد وضع إلی السماء و رأیت الناس یصعدون علی ذلک السلم و کنت أراهم من أقرانی و من أهل العلم و من عرفت بعضهم فذهبت فصعدت إلی أن بلغت باب السماء فقیل لی:

ارجع، فقلت: لما و أنا رجل من أهل العلم و قد کتبت الحدیث قبل هؤلاء و لم أزل فی العلم و بالعلم مشغولا؟ فقالوا: صدقت، هو علی ما تقول ولکن هؤلاء بلغوا هذه الدرجه بشی ء واحد لم ترزق أنت، قلت: و ما


1- کذا و المعروف« و عمر» کما فی کنز العمال( 6/ 142) و غیره.

ص: 182

هو؟ قال: هؤلاء بلغوا هذه الدرجه أنهم ذهبوا إلی رباط دهستان وصلوا فیها رکعتین، قال: فانتبهت و خرجت من الغد و جئت إلی ههنا، و ختمت القرآن فی تلک اللیله و أنا منصرف إلی بلدی.

قال لی أبو أحمد الغطریفی هذه الحکایه کانت عند شیخی عن أبی یعقوب الشافعی عن قتیبه و الناس کانوا یسمعون من شیخی عن أبی یعقوب و أنا سمعت من أبی الحسین التاجر و کان من الفاضلین.

241- أبو عبد اللّه جبریل بن علی بن أحمد بن محمد الرباطی، روی عن أبی نعیم الإستراباذی رحمه اللّه.

242- أبو ذر جندب بن أحمد بن عبد الرحمن بن عبد المؤمن بن خالد بن یزید بن عبد اللّه بن المهلب بن عیینه بن المهلب بن أبی صفره المهلبی، روی عن أبی یعقوب البحری و محمد بن الحسین 61/ ب بن ماهیار و عن أبیه عن جده و حمزه العقبی و أحمد بن سهل القطان و دعلج و الطلحی الکوفی و نعیم و جماعه، و کان فقیه النفس متدینا، توفی فی رجب سنه ست و ثمانین و ثلاثمائه و دفن فی مقبره سلیماناباذ بجنب جده عبد الرحمن بن عبد المؤمن و صلی علیه أبو سعد الإسماعیلی.

حدثنا أبو ذر جندب بن أحمد المهلبی حدثنا أبو بکر محمد بن عبد اللّه الشافعی حدثنا عبد اللّه بن نوح المدائنی حدثنا أبو سفیان سلیمان بن مهران المدائنی حدثنا سلام عن أبی نصر عن أبی بشر عن أنس بن مالک قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم فی قول اللّه عز و جل «لکل باب منهم جزء مقسوم» قال: جزء أشرکوا باللّه و جزء شکوا فی اللّه و جزء غفلوا عن اللّه.

243- رأیت کتاب «الأربعین» تصنیف أبی نعیم عبد الملک بن محمد مکتوب علی ظهر الجزء: لأبی سعد جیان(1) بن عقبه بن محمد، و لا أعلم حدث هذا الرجل أو لا.


1- فی الأصل« حیان» و قضیه ذکره فی باب الجیم انه جیان- و اللّه أعلم.

ص: 183

حرف الحاء

اشاره

244- أبو علی الحسن بن أبی الربیع یحیی، انتقل إلی بغداد و نزل فی قطیعه الربیع إلی أن مات بها، و کان والده أبو الربیع من میاسیر أهل جرجان و وجوهها.

سمعت الشیخ الإمام أبا بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی یقول:

کان أبو الربیع- أو الحسن بن أبی الربیع، الشک منی- من أحد میاسیر أهل جرجان و کان یجهز إلی إستراباذ و طبرستان و کان فی طریق إستراباذ لص یقطع القوافل و کان یقطع فی کل قافله من مال الحسن بن أبی الربیع إلی أن ضجر و قال اللص یوما: یا رب أنت مالک السماوات و الأرضین و جعلت الأموال للحسن بن أبی الربیع و إلی الرفیع(1) ثم خلی عن ماله و لا یأخذ شیئا من کثره ما کان أخذ من ماله، و إذا قطع قافله و قیل: هذا مال أبی الربیع، ترکها و لم یأخذ منه شیئا، و قال اللص 62/ الف استحییت من کثره ما أخذت من ماله- أو کما قال.

أخبرنا أبو الفرج محمد بن الطیب البزاز حدثنا أحمد بن جعفر بن محمد المعروف بابن المنادی قال: سیاق حال مقبوضی(2) سنه ثلاث و ستین و مائتین. منهم بالکرخ من مدینه السلام أبو علی الحسن بن أبی الربیع الجرجانی و ذلک یوم الاثنین سلخ جمادی الأولی و کان قد بلغ فیما قیل لی ثلاثا و ثمانین سنه، و قیل لنا إنه مات و له خمس و ثمانون سنه.

و الحسن بن أبی الربیع أشهر من أن یعرف من کثره روایته و انتشار اسمه و کثره الرواه عنه فی الدنیا لا یمکن ضبطها، روی عن عبد الرزاق.

أخبرنی أبی و أبو العباس أحمد بن موسی قالا حدثنا أبو نعیم عبد الملک


1- کذا، و لعله« أو أبی الربیع» فقد تقدم الشک فی ذلک.
2- جمیع أصله« مقبوضین» سقطت نونه للاضافه، و المراد بالقبض الموت.

ص: 184

ابن محمد حدثنا الحسن بن أبی الربیع حدثنا أصرم بن حوشب عن مالک عن سهیل بن أبی صالح عن أبیه عن أبی هریره أن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم قال: لا یجزی ولد والده إلا أن یجده مملوکا فیشتریه فیعتقه، و من کان منکم مصلیا بعد الجمعه فلیصل أربعا.

245- أبو علی الحسن بن بندار بن سعد الجرجانی، روی عن یونس ابن عبد الأعلی، روی عنه أبو نعیم عبد الملک بن محمد.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی قال سمعت محمد بن عبد اللّه بن أحمد بن محمد بن عمر یقول سمعت جدی أحمد بن محمد بن عمر یقول سمعت أبا حاتم الرازی یقول: الحسن بن بندار- یعنی الجرجانی- کندوج(1) العلم مات فی سنه اثنتین و تسعین و مائتین.

246- أبو علی الحسن بن علی بن نصر الطوسی، روی بجرجان عن أبی سعید الأشج و أحمد بن المقدام و محمد بن بشار 62/ ب و غیرهم، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی.

وجدت فی کتاب جدی إبراهیم بن موسی و کتب عنه فی سنه ثلاثمائه أخبرنا أبو علی الحسن بن علی الطوسی: رأیت فیما یری النائم ههنا بجرجان نصف النهار و أنا قائل فی خان نصیر سنه ثلاث و سبعین و مائتین کأنی دخلت مدینه الرسول صلّی اللّه علیه و سلم فسألت عن قبر رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم فی هذه الحجره فاذا الباب مغلق فأدخلت یدی الغلق ففتحت الباب فاذا حجره قوراء إلی الطول ما هی و فیها قبور فقیل لی: إن قبر النبی صلّی اللّه علیه و سلم أقصی القبور فاذا قبر مسنم و إذا رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم مستلق علی قفاه فوق تسنیم القبر فلما بلغت إلیه إستوی قاعدا متربعا فسلمت فرد علی فقلت: یا رسول اللّه! ما تقول فی اللفظ؟ فأخذ بکلتا یدیه أذنی جمیعا و مدنی إلیه و رفع صوته و قال:


1- فی هامش الأصل« شبه المخزن معرب».

ص: 185

هاه فقلت: یا رسول اللّه! إن عقدی أن القرآن کلام اللّه، حیث ما تلی و تصرف و هو غیر مخلوق، فقال: ما هن؟ فخلی عنی فقلت: یا رسول اللّه! إنه وقع بین العلماء اختلاف فبعضهم قال: لفظی بالقرآن غیر مخلوق، و بعضهم قال: لفظی به مخلوق، فما تقول أنت؟ فتکلم بکلمه أنسیتها؛ قال: فأخبرت به عثمان بن سعید السجزی فقال: الذی احتیج إلیه أنسیت! و لو لا أنک قلت: غیر مخلوق لأصبحت مطلوبا(1).

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا الحسن بن نصر الطوسی أبو علی الجرجانی حدثنا أبو سعید حدثنا أبو الحسین زید بن الحباب عن عنبسه قاضی الری عن مطرف عن سعد بن إسحاق عن جابر بن عبد اللّه قال قال رسول اللّه 63/ الف صلّی اللّه علیه و سلم قال اللّه: قسمت الصلاه بینی و بین عبدی، فاذا قال «الحمد للّه رب العلمین» قال: حمدنی عبدی، و إذا قال «الرحمن الرحیم» قال: أثنی علی عبدی، و إذا قال «ملک یوم الدین» قال ...(2) و إذا قال «إیاک نعبد و إیاک نستعین» قال: مجدنی عبدی و له ما سأل و له ما بقی.

247- أبو سعید الحسن بن خلف بن سلیمان الإستراباذی یعرف بالخلقانی، روی بجرجان فی مسجد عمران السختیانی سنه إحدی و تسعین و مائه. حدثنا أبو بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی حدثنا أبو سعید الحسن ابن خلف بن سلیمان الإستراباذی یعرف بالخلقانی من(3) حفظه فی مسجد عمران السختیانی سنه إحدی و تسعین و مائتین حدثنا محمد بن عبد الملک


1- لعله« مصلوبا».
2- بیاض فی الأصل، و فی صحیح مسلم نحو هذا الحدیث من حدیث أبی هریره و فیه« فاذا قال« ملک یوم الدین» قال مجدنی عبدی و قال مره: فوض إلی عبدی فاذا قال« ایاک نعبد و ایاک نستعین» قال هذا بینی و بین عبدی و له ما سأل».
3- فی الأصل« ابن».

ص: 186

2 لبصری الأسامی من ولد أسامه بن زید حدثنا بقیه(1) بن الولید عن بکر ابن حنیس عن مجاهد عن ابن عمر قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: ثلاثه لا ینظر اللّه إلیهم یوم القیامه: حر باع حرا، و حر باع نفسه، و رجل أبطل کراء أجیر حتی جف(2) رشحه، قال محمد فقلنا لبقیه: أی أجیر؟ قال:

الحمال.

248- أبو علی الحسن بن یعقوب بن إسماعیل السجزی التاجر سکن جرجان و له أخ یقال: حید بن یعقوب و کان رئیسا بسجستان، روی عن علی بن محمد بن حمدان البغدادی، رأیت فی وفاته مرثیه فی أوراق کثیره تدل علی فضله و نبله و تعصبه للدین و السنه و افضاله و ظاهر مروته، توفی فی خان سعد یوم الأحد النصف من جمادی الآخره سنه أربع و خمسین و ثلاثمائه و دفن بمقبره سلیماناباذ، روی عنه أبو نصر الإسماعیلی رحمه اللّه.

249- 63/ ب أبو محمد الحسن بن أسباط بن محمد بن سختویه ابن یزید بن حشمرد الخطابی جرجانی، روی عن عمران بن موسی السختیانی و أبی نعیم بن مخلد و أبی یعلی الموصلی و غیرهم، روی عنه أبو نصر الإسماعیلی.

250- أبو علی الحسن بن الحسین بن علی الهمذانی المؤدب، روی عن عمران بن موسی السختیانی و محمد بن هارون المجدر(3)، روی عنه أبو نصر الإسماعیلی و أبو بکر السباک.

251- أبو علی الحسن بن محمد بن أحمد بن إبراهیم القومسی المؤدب، روی عن محمد بن معاذ، روی عنه أبو بکر السباک رحمهم اللّه.


1- من رجال التهذیب مشهور، و وقع فی الأصل« تقیه».
2- فی الأصل: خف.
3- له ترجمه فی تاریخ بغداد( 3/ 357) و ضبطه ابن السمعانی فی الأنساب. و وقع فی الأصل« المنحدر» بلا نقط.

ص: 187

252- أبو علی الحسن بن أحمد بن یحیی بن المغیره الثقفی الجرجانی، روی عن عمران بن موسی و محمد بن إسحاق بن خزیمه و أبی العباس السراج و البغوی و ابن صاعد و غیرهم کان قد کتب الکثیر و مات فی سنه سبعین و ثلاثمائه.

حدثنا أبو علی الحسن بن أحمد بن المغیره الثقفی حدثنا أبو العباس السراج حدثنا أبو همام حدثنا الوزیر بن صبیح عن یونس بن میسره بن حلبس عن أم الدرداء عن أبی الدرداء عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم فی قول اللّه عز و جل «کل یوم هو فی شأن» قال: من شأنه أن یرفع قوما و یضع آخرین.(1)

253- الحسن بن حاتم بن سهیل بن حماد بن کثیر بن یزید ابن مزید الإستراباذی.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا الحسن بن حاتم بن سهیل بن حماد بن کثیر باستراباذ حدثنا سعید بن عبد الرحمن المخزومی حدثنا 64/ الف عبد اللّه بن الولید حدثنا سفیان عن سلمه بن کهیل عن عیسی ابن عاصم عن زر بن حبیش عن عبد اللّه قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: الطیره شرک، و ما منا إلا، ولکن اللّه یذهبه بالتوکل.

254- الحسن بن سعید الجرجانی، روی عن الصلت بن حکیم أبی مریم، روی عنه إبراهیم بن الجنید فی کتاب زهده حکایه کانت امرأه فی بنی إسرائیل تتعبد و کانت تفطر کل سبت.

225- أبو علی الحسن بن یحیی بن نصر الجرجانی کان مسکنه بجرجان


1- هکذا یأتی فی أثناء الترجمه، و هکذا ضبطه ابن السمعانی فی الأنساب الورقه 116 الوجه الأول، و وقع فی الأصل هنا« الهفی».

ص: 188

بباب. الخندق فی سکه تعرف بجماجمو(1) له من التصانیف عده منها فی نظم القرآن مجلدتان و کان رحمه اللّه من أهل السنه، روی عن العباس بن یحیی العقیلی، روی عنه أبو النضر محمد بن محمد بن یوسف الطوسی.

أخبرنا أبو القاسم الحسن بن محمد (بن-(2)) حبیب المفسر النیسابوری إجازه متشافهه(3) أن أبا النضر محمد بن محمد بن یوسف حدثهم بطوس قال: قرأت علی الحسن بن یحیی بن نصر بطوس حدثنا العباس بن عیسی العقیلی قال حدثنی محمد بن یعقوب بن عبد الوهاب الزبیری حدثنا محمد بن عبد الرحمن الزهری عن أبیه عن جده قال قال رجل من بنی سلیل(4) یا رسول اللّه أیدالک الرجل امرأته؟ قال: نعم إذا کان ملفجا(5) فقال له أبو بکر: یا رسول اللّه! ما قال لک و ما قلت له؟ قال له رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم إنه قال: أیماطل الرجل أهله؟ فقلت له: نعم إذا کان مفلسا، فقال أبو بکر: یا رسول اللّه! لقد طفت فی العرب و سمعت فصحاءهم فما سمعت أفصح منک فمن أدبک؟ قال: ربی و نشأت فی بنی سعد.

256- أبو محمد الحسن بن محمد 64/ ب بن نضر بن حمویه المذکر قدم جرجان من الری، روی عن الکدیمی(6).


1- قال یاقوت فی معجم البلدان« کذا یتلفظون بها أهل جرجان و یکتبونها جماجم» و هی فی الأصل باثبات الواو.
2- من ترجمه هذا الرجل تأتی رقم 269.
3- کذا و الظاهر« مشافهه».
4- لم أجده فلعل الصواب« سلیم».
5- فی الأصل« ملجقا» أو نحوه، الکلمه مشتبهه، و فی الفائق و النهایه و غیرها« ملفجأ» و بینوا أن المسؤل المجیب هو الحسن البصری و هو أشبه و محمد بن عبد الرحمن الزهری لم أجده.
6- فی الأصل« الکریمی» و انظر لسان المیزان( 3/ 253).

ص: 189

257- أبو علی الحسن بن یحیی کان یعرف بمائه ألف الإستراباذی، روی عن همیم بن همام.

258- أبو القاسم الحسن بن الحسین بن محمد بن مهرویه الفارسی البکراباذی، روی عن أبی نعیم الإستراباذی.

259- أبو سعید الحسن بن أحمد بن محمد الجرجانی نزل البصره، روی عن الحسن بن محمد بن الصباح.

260- أبو القاسم الحسن بن الحسین الفارسی البکراباذی، روی عن محمد بن الحسین الجرجانی.

261- أبو محمد الحسن بن حمویه بن أبرار کان أصله سرویا انتقل إلی جرجان و حدث بها و مات بها.(1)

262- أبو محمد الحسن بن عثمان بن أحمد(2) البغدادی ابن بنت محمد بن غالب تمتام، روی بجرجان عن زکریا الساجی و ابن أبی داود و الباغندی.

263- الحسن بن الحسین الجرجانی الشاعر حدثنا أبو إبراهیم إسماعیل ابن إبراهیم العلوی بواسط حدثنا الحسن بن الحسین الجرجانی الشاعر حدثنی أحمد بن الحسین حدثنی الفضل بن شاذان النیسابوری باسناد له رفعه عن علی بن الحسین عن أبیه عن جده قال: إن اللّه فرض علی العالم الصلاه علی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم و قرننا به فمن صلی علی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم و لم یصل علینا لقی اللّه تعالی و قد بتر الصلاه علیه و ترک أوامره.


1- بهامش الأصل« بلغت قراءه علی الشیخ الأجل العدل فخر الإسلام أبی الفضل مسعود بن علی بن النادر فسمعه بقراءتی الشیخ الأجل أبو القاسم تمیم بن أحمد البندنیجی و صح لنا ذلک ببغداد فی سنه ثمان و سبعین و خمسمائه کتبه الرهاوی».
2- فی تاریخ بغداد( 7/ 361)« محمد».

ص: 190

264- الحسن بن أحمد البابیری الجرجانی.

265- أبو محمد الحسن بن أحمد بن سعید بن عصمه من ولد عمرو 65/ الف بن دینار- البخاری الدیناری قدم جرجان سنه ثمان و سبعین و ثلاثمائه و کان مؤذن صاحب الجیش تاش، حدث بها بحدیث کثیر.

266- الحسن بن علویه الدامغانی توفی فی شهر ربیع الآخر سنه إحدی و ثلاثین و ثلاثمائه.

267- أبو علی الحسن بن محمد بن عبد اللّه بن القاسم الجرجانی، سافر إلی العراق و الشام و مصر و خراسان و ما وراء النهر و کان رفیقی بالبصره، کتب الکثیر، وجدت مخرجا، توفی یوم الخمیس السادس من شعبان سنه إحدی و أربعمائه، کتب عنه جماعه منهم أبو مسعود البجلی.

268- أبو علی الحسن بن بندار بن سعد أخبرنا ابن عدی حدثنا الحسن بن بندار بن سعد أبو علی الجرجانی حدثنا یونس بن عبد الأعلی حدثنا یحیی بن حسان عن أشعث عن هشام بن عروه عن أبیه عن عائشه رضی اللّه عنها قالت قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: نبات الشعر فی الأنف أمان من الجذام.

269- أبو القاسم الحسن بن محمد بن حبیب المفسر النیسابوری، دخل جرجان زائرا إلی رباط دهستان، حدث بجرجان، کتب عنه أبو سعد الإسماعیلی و أولاده و جماعه من أهل جرجان فی سنه تسع و ثمانین و ثلاثمائه رضی اللّه عنهم.

من اسمه الحسین

270- أبو علی الحسین بن عیسی بن حملان البسطامی، روی

ص: 191

بجرجان عن أزهر بن سعد السمان و غیره، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن.

271- أبو علی الحسین بن حفص بن قریش الجرجانی، عن الحسین ابن عیسی البسطامی 65/ ب و موسی بن السندی و عبد اللّه بن عبد الرحمن السمرقندی و أحمد بن نصر و غیرهم، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و کمیل بن جعفر و محمد بن یزداد الجرجانی.

حدثنا أبو بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی حدثنا الحسین بن حفص جرجانی بکراباذی یعرف بصاحب موسی بن السندی ذهب بی أبی إلی مجلسه من المکتب و أنا صغیر سنه ثلاث و ثمانین و مائتین و ما بین مصطب؟

فیما کتبت من الإملاء و لم أرو عنه شیئا فیما صنفت حدثنا موسی بن السندی حدثنا وکیع حدثنا زائده بن أبی زائده عن عامر عن أبی سلمه عن عائشه: و علیه السلام و رحمه اللّه و برکاته.

272- الحسین بن الحسن الجرجانی، روی عن عبد الواسع بن أبی طیبه، روی عنه یوسف بن واقد أبو یعقوب الصیقل.

273- الحسین بن داود الجرجانی، روی عن النجم بن بشیر.

274- الحسین بن بشر الجرجانی، روی عن علی بن عیاش الحمصی و أبی الیمان الحکم بن نافع و آدم بن أبی إیاس، روی (عنه) ابن أخیه بشر بن حمدان، روی عن بشر کمیل بن جعفر.

275- الحسین بن محمد أبو علی الآبسکونی، روی عن محمد بن بندار السباک.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی قال کتب إلی الحسین بن محمد الآبسکونی و أنا ببغداد حدثنا محمد بن بندار أبو عبد اللّه السباک حدثنا أحمد بن أبی طیبه حدثنا أبو طیبه عن أبی الزبیر عن جابر قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: من کان

ص: 192

یؤمن باللّه و الیوم الآخر فلا یدخل الحمام إلا بمئزر، و من کان یؤمن باللّه و الیوم 66/ الف الآخر فلا یدخلن امرأته الحمام، و من کان یؤمن باللّه و الیوم الآخر فلا یقعد علی مائده یدار علیها الخمر، و من کان یؤمن باللّه و الیوم الآخر فعلیه الجمعه إلا عبدا أو صبیا أو امرأه أو مریضا، و من استغنی بلهو أو تجاره استغنی اللّه عنه و اللّه غنی حمید.

276- أبو عبد الرحمن الحسین بن أحمد اللبان الجرجانی، روی عن محمد بن عبیده العمری.

حدثنا أحمد بن أبی عمران الوکیل حدثنی أبو عبد الرحمن الحسین ابن أحمد اللبان الجرجانی حدثنا محمد بن عبیده حدثنی إبراهیم بن عبد اللّه حدثنا مسلم بن إبراهیم عن البراء بن عبد اللّه الغنوی عن الحسن قال حدثنی عبد الرحمن بن سمره قال قال لی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: یا عبد الرحمن! لا تسأل الإماره، فانک إن تسألها وکلت إلیها- و ذکر الحدیثین بتمامه.

آخر الجزء الرابع من هذه النسخه یتلوه فی الذی یلیه أبو علی الحسین الحسین بن عبد الرحمن الجرجانی، و الحمد للّه وحده و صلی اللّه علی محمد و آله و سلم(1).


1- ورقه 66/ ب بیاض و ورقه 67 فیها کلام عن ابن شاهین یتعلق بأبان بن أبی عیاش و أسد بن عمر و لیس من الکتاب و لا یتعلق به و سندرجه فی آخر الکتاب مع ما یشبهه إن شاء اللّه تعالی و ورقه 68/ ألف بیاض.

ص: 193

[الجزء الخامس]

اشاره

68/ ب الجزء الخامس من کتاب معرفه أهل جرجان و تواریخهم و أحادیثهم المکثرین و المقلین جمع أبی القاسم حمزه بن یوسف بن إبراهیم ابن موسی السهمی القرشی.

روایه أبی القاسم إسماعیل بن مسعده بن إسماعیل بن أحمد بن إبراهیم.

روایه أبی القاسم الإسماعیلی بن أحمد بن عمر بن الأشعث السمرقندی.

روایه أبی الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه بن النادر عنه.

روایه الشیخ الحافظ أبی محمد عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی المقدسی عنه.

سماع عبد الرحمن بن الحسین بن عبد الرحمن التنیسی.

قرأت هذا الجزء علی سیدنا الإمام الحافظ تقی الدین أبی محمد عبد الغنی بن عبد الوحد المقدسی أیده اللّه بحق سماعه من أبی الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه بن النادر فسمع أبو سلیم إبراهیم بن محمد بن رائس المقدسی و ضحاک بن ماضی بن نعمه المقدسی و سمع خمس قوائم من آخره القاضی شمس القضاه أبو الفضائل هبه اللّه بن عبد الخالق بن علی القرشی و کتب عبد الرحمن التنیسی فی یوم الاثنین الثامن من ذی القعده سنه ست و تسعین و خمسمائه و صلی اللّه علی محمد و آله و سلم.

ص: 194

ص: 195

بسم اللّه الرحمن الرحیم

رب یسر برحمتک یا کریم

أخبرنا الشیخ الإمام العالم الحافظ أبو محمد عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی المقدسی قال أخبرنا الشیخ أبو الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه بن النادر قال أخبرنا أبو القاسم إسماعیل بن أحمد السمرقندی أخبرنا أبو القاسم إسماعیل بن مسعده الإسماعیلی أخبرنا أبو القاسم حمزه بن یوسف السهمی قال.

277- أبو علی الحسین بن عبد الرحمن الجرجانی، روی عن موسی ابن داود الضبی و وکیع بن الجراح و غیرهما.

أخبرنا أبو الطاهر عبد الکریم بن الحسین بن محمد بن أبی العلاء بالکوفه حدثنا أبی حدثنا أبو جعفر محمد بن السمط بن الحسین الأسدی حدثنا الحسین بن عبد الرحمن الجرجانی حدثنا موسی بن داود الضبی حدثنا حماد بن سلمه عن فرقد عن سعید بن جبیر عن ابن عمر أن النبی صلّی اللّه علیه و سلم أدهن بزیت غیر مقتت و هو محرم.

أخبرنا إبراهیم بن محمد بن سهل الجرجانی حدثنا محمد بن عبد اللّه أبو نصر حدثنی أبو علی الحسین بن عبد الرحمن الجرجانی حدثنا وکیع عن

ص: 196

داود بن الزبرقان عن أبیه عن أبی هریره عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم أنه قال فی هذه الآیه «عسی أن یبعثک ربک مقاما محمودا» قال: المقام المحمود الشفاعه التی أعطانی اللّه عز و جل.

و أخبرنا إبراهیم بن محمد بن سهل حدثنا محمد بن عبد اللّه حدثنی أبو علی الحسین بن عبد الرحمن الجرجانی حدثنا وکیع عن عمر بن ذر عن أبیه عن سعید بن جبیر عن ابن عباس قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم لجبریل:

ألا تزورنا أکثر مما تزورنا؟ فنزلت هذه الآیه «و ما نتنزل إلا بأمر ربک».

أخبرنی أبی حدثنا أبو نعیم حدثنی عبد الرحمن بن موسی بن خراش حدثنی الحسین بن عبد الرحمن الجرجانی حدثنا وکیع حدثنا عبد اللّه بن عمرو بن مره عن عمرو بن مره، قال 69/ ب وکیع و حدثنا شعبه عن(1) عمرو بن مره، قال أبو نعیم الإستراباذی حدثنا عبد الرحمن حدثنا حسین حدثنا وکیع حدثنا سفیان عن زبید عن عمرو بن مره عن عبد اللّه بن سلمه عن علی بن أبی طالب قال: مرضت فعادنی النبی صلّی اللّه علیه و سلم و أنا وجع و أنا أقول: اللهم إن کان أجلی قد حضر- و ذکر الحدیث، هکذا کان فی الأصل.

و أخبرنی الحسن بن عبد اللّه العسکری إجازه مشافهه أن محمد بن عمر حدثه حدثنا ابن أبی الدنیا حدثنا الحسین بن عبد الرحمن الجرجانی قال قال أبو عبد اللّه النباجی: إنی بین النائم و الیقظان إذ قال لی قائل: أیحسن بالحر المرید أن یتذلل للعبید و هو واجد عند اللّه ما یرید.

278- أبو عبد اللّه الحسین بن القاسم بن عبد اللّه الأصم، جرجانی


1- فی الأصل« ابن» خطأ، شعبه هو ابن الحجاج الإمام الجلیل یروی عن عمرو بن مره- کما فی التهذیب و غیره.

ص: 197

من أهل باب الخندق، روی عن أبی نعیم الإستراباذی.

279- الحسین بن أحمد الأنصاری. حدثنا أحمد بن موسی بن عیسی الجرجانی حدثنی الحسین بن أحمد الأنصاری حدثنا أبو جعفر النسوی ببغداد حدثنا محمد بن عباد العنبری حدثنا أبی سلم(1) بن أبی الذیال عن الحسن بن عبد الرحمن بن سمره قال قال النبی صلّی اللّه علیه و سلم: لا تسأل الإماره- و ذکر الحدیث بتمامه.

280- أبو علی الحسین بن محمد بن بکر الرازی، حدث بجرجان.

وجدت(2) بخط محمد بن عبد الوهاب الجرجانی الوراق أن أبا علی الحسین ابن محمد الرازی حدثهم حدثنا محمد بن عبد اللّه أبو عبد اللّه حدثنا محمد بن تمیم حدثنا حفص بن عمر المدنی عن الحکم بن أبان العدنی عن أبیه عن عکرمه مولی ابن عباس عن ابن عباس قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: من زار العلماء فکأنما زارنی، و من صافح العلماء فکأنما صافحنی، و من جالس العلماء فکأنما جالسنی، و من جالسنی فی الدنیا أجلسه ربه فی الجنه.

70/ ألف حدثنا أبو الحسن بن أبی عمران الوکیل حدثنا الحسین بن محمد بن بکر الرازی حدثنا أبو معین الحسین بن الحسن الرازی حدثنا موسی بن إسماعیل حدثنا حماد بن نجیح حدثنا الحسن حدثنی عبد الرحمن بن سمره قال قال لی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: لا تسأل الإماره.

281- أبو علی الحسین بن محمد بن إسماعیل بن جبریل البسطامی الخطیب بجرجان، روی عن محمد بن جعفر بن فضاله النسوی، روی عنه أبو بکر السباک.


1- فی الأصل« سلمه» و ذکره البخاری فی التاریخ( 2/ 2/ 160) فی باب« سلم» و هکذا فی کتاب ابن أبی حاتم و الثقات و التهذیب فهو الصواب.
2- فی الأصل« و حدث» و هو تصحیف کما لا یخفی.

ص: 198

282- أبو علی الحسین بن محمد بن الحسین القطرانی، جرجانی، روی عن أبی نعیم عبد الملک بن محمد و علی بن محمد بن حاتم و غیرهما.

283- الحسین بن خالد الجرجانی، روی عن عبد العزیز بن أبی رواد.

284- الحسین بن الجنید الدامغانی، روی بجرجان و مات سنه تسع و خمسین و مائتین رحمه اللّه.

285- أبو علی الحسین بن أحمد بن بندار بن عبد اللّه بن نافع الجرجانی خطیب شیخ بمرو و مات بها، روی عن أبی الأحرز محمد بن (عمر بن-(1)) جمیل الأزدی و الحسین بن (محمد بن-(2)) مصعب السنجی(3).

286- أبو عبد اللّه الحسین بن الحسن بن محمد الفقیه الشافعی الحلیمی الجرجانی، بلغنی أنه ولد بجرجان فی سنه ثمان و ثلاثین و ثلاثمائه و حمل إلی بخارا و هو صغیر و کتب الحدیث بها و تفقه و صار رئیس أصحاب الحدیث ببخارا و هو صغیر و نواحیها و تولی القضاء ببلدان شتی و توفی فی جمادی الأولی سنه ثلاث و أربعمائه جاءنا نعیه و أنا بجرجان.

سمعت أبا عبد اللّه محمد بن إبراهیم الکرمانی یقول سمعت أبا إسحاق الرازی یقول سمعت أبا بکر الأودنی یقول: أبو عبد اللّه 70/ ب الحلیمی إمام، و سمعت أبا عبد اللّه الکرمانی یقول سمعت الإمام أبا عبد اللّه الحلیمی یقول: علق عنی القاسم بن أبی بکر القفال صاحب التقریب أحد عشر جزءا من الفقه، و ورد أبو عبد اللّه الحلیمی جرجان رسولا من أمیر


1- من المشتبه للذهبی ص 6 و تبصیر المنتبه و غیرهما.
2- من المشتبه ص 253 و التبصیر و غیرهما.
3- فی الأصل« الشنجی»، و الصواب« السنجی» کما ضبطه أصحاب المشتبه.

ص: 199

خراسان إلی قابوس بن وشمکیر شمس المعالی سنه تسع و ثمانین و ثلاثمائه و کان الشیخ أبو نصر الإسماعیلی محبوسا فی ید قابوس مصادرا فأطلق عنه شمس المعالی و سلمه إلیه حتی رده إلی داره و حدث بجرجان فی تلک السنه رحمه اللّه.(1)

287- أبو عبد اللّه الحسین بن محمد بن أحمد بن یونس بن جندل ابن مشکان الجنابذی جرجانی، روی عن محمد بن أیوب و محمود بن محمد و أحمد بن داود السمنانی و أبی جعفر محمد بن صالح الوراق و غیرهم.

قرأت بخط عمی أسهم بن إبراهیم أبی نصر السهمی حدثنا الحسین بن محمد بن أحمد الجنابذی أخبرنا محمد بن أیوب أخبرنا موسی بن إسماعیل حدثنا حماد بن سلمه عن علی بن زید عن القاسم بن محمد أن أم رومان زوجه أبی بکر أم عائشه لما دفنت یعنی فی قبرها- قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم:

من سره أن ینظر إلی امرأه من الحور العین فلینظر إلی أم رومان.

288- أبو عبد اللّه الحسین بن عبد اللّه بن الحسین بن عبد اللّه بن محمد الجرجانی، کان ینزل فی بعض القری بالیمن فی خربه تسمی ...

و کان یحج فی کل سنه، سمعته یقول فی سنه سبع و ثمانین بمکه إنه حج قریبا من خمسین حجه- أو کما قال، و له بها أهل و أولاد و أموال، روی عن أبی سعید ابن الأعرابی أحمد بن محمد بن زیاد و کان مستملیه، توفی فیما أظن فی سنه تسعین و ثلاثمائه.

أخبرنا أبو عبد اللّه الحسین بن عبد اللّه بن الحسین الجرجانی بمکه فی المسجد الحرام حدثنا أبو سعید أحمد بن محمد بن زیاد 71/ ألف حدثنا عباس بن محمد الدوری حدثنا إسحاق بن منصور السلولی حدثنا أبو الهریم(2)


1- بیاض.
2- کذا، و إسحاق بن منصور السلولی یروی عن هریم بن سفیان أبی محمد فلعل الصواب« أبو محمد الهریم».

ص: 200

و جعفر بن زیاد عن عبد الملک بن عمیر عن عبد الرحمن بن عبد اللّه بن مسعود عن أبیه قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: نضر اللّه امرءا سمع منا حدیثا فأداه کما سمع فرب مبلغ أوعی من سامع.

289- أبو عبد اللّه الحسین بن جعفر بن (محمد بن حمدان بن محمد بن المهلب-(1)) المعروف بابن شیبه الجرجانی، توفی بالری فی شهر رمضان من سنه ثمان و تسعین و ثلاثمائه، روی عن أبی یعقوب البحری و أبی العباس الأصم و جماعه من أهل الشام و مصر و العراق، و قد کان سکن بغداد سنین کثیره یورق.

حدثنی أبو عبد اللّه الحسین بن جعفر الجرجانی و کتب لی بخطه حدثنا محمد بن داود بن سلیمان أبو بکر الصوفی حدثنا یحیی بن علی بن خلف حدثنا عبد اللّه بن محمد هو العنبری حدثنا عبد اللّه بن المغیره عن مسعر عن أبی الزبیر عن جابر قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: المسافر شهید.

290- أبو عبد اللّه الحسین بن داود بن علی بن عیسی بن محمد بن القاسم بن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب رضی اللّه عنهم، روی بجرجان عن أبی بکر محمد بن إسحاق بن خزیمه.

291- الحارث الجرجانی صاحب رایه(2) علی بن أبی طالب أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا الهیثم بن محمد بن الفضل العسکری حدثنا أبو عبیده عبد الوارث بن إبراهیم حدثنا إسماعیل بن إبراهیم الخراسانی حدثنا و صاب بن أحمد البابی عن داود بن أبی هند عن الشعبی عن الحارث الجرجانی صاحب رایه علی قال سمعت علیا یقول قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم:

لا دین لمن لا ثقه له.


1- من هامش الأصل و تاریخ بغداد( 8/ 28)، و کان موضعها فی الأصل بیاض.
2- هکذا یأتی أثناء الترجمه و هو الصواب، و وقع فی الأصل هنا« روایه».

ص: 201

[بقیه حرف الحاء]

من اسمه حماد

292- حماد بن زیدک الجرجانی. حدثنا أبو زرعه محمد/ بن یوسف الکشی بالبصره حدثنا أبو نعیم حدثنا عمار بن رجاء قال سمعت حماد بن زیدک من أهل جرجان یقول: کنت أسمع من رجلین أو ثلاثه عن شبیب بن غرقده فلما حججت لقیت سفیان بن عیینه یقول حدثنا شبیب بن غرقده فقلت: حوسا و انکا (؟).

أخبرنی أبی سماع أو إجازه حدثنا أبو نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی حدثنا إسحاق بن إبراهیم أبو بکر الطلقی حدثنا حماد بن زیدک الجرجان حدثنا ابن المبارک عن سفیان قال سمعت السدی یقول فی قول اللّه: «إنما المؤمنون الذین إذا ذکر اللّه وجلت قلوبهم» قال: هو رجل یرید أن یظلم- أو قال: یهم بمعصیه- یقال له: اتق اللّه، فییجل قلبه.

أخبرنی إبراهیم بن محمد بن سهل الجرجانی حدثنا عبد الرحمن بن محمد القرشی الجرجانی حدثنا عمار بن رجاء حدثنا حماد بن زیدک حدثنا ابن عیینه عن ابن أبی نجیح قال: کان لعبد الرحمن بن أبی لیلی بیت یجمع فیه القراء و فیه مصاحف و قال: ما(1) ینصرفون إلا عن طعام.

حدثنا أبو محمد عبد الرحمن بن محمد السعیدی الجرجانی حدثنا أبو نعیم حدثنا إسحاق بن إبراهیم أبو بکر الطلقی حدثنا حماد بن زیدک الجرجانی حدثنا ابن المبارک عن حیوه بن شریح عن أبی هانی ء الخولانی عن عمرو بن مالک الجنبی عن فضاله بن عبید قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم:

المجاهد من جاهد نفسه فی اللّه.

حدثنا أبو الحسین أحمد بن محمد بن یحیی البکراباذی حدثنا عبد الرحمن بن السری حدثنا عمار بن رجاء حدثنا حماد بن زیدک عن أبی


1- لعله« قلما».

ص: 202

أبی معاویه عن جویبر عن أبی معاویه سهل بن الحسن قال: یؤتی بالعلماء یوم القیامه و یقول اللّه عز و جل: ما جعلت نوری و حکمتی فیکم إلا و أنا أرید بکم خیرا، اذهبوا فقد غفرت لکم.

293- 72/ ألف أبو القاسم حماد بن أحمد بن حماد المروزی کان قاضی جرجان فی ولایه عمرو بن اللیث، روی عن أبی عبد الرحمن أحمد ابن مصعب المروزی و أبی عبد اللّه عتبه بن عبد اللّه المروزی و بشر بن الولید الکندی و غیرهم.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو القاسم حماد بن أحمد المروزی بجرجان و هو قاضیها زمن عمرو بن اللیث سنه سبع و ثمانین و مائتین حدثنا بشر بن الولید الکندی حدثنا أبو معشر المدنی عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: من جاء منکم إلی الجمعه فلیغتسل.

و حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا حماد بن أحمد بن حماد المروزی القاضی حدثنا أبو عبد الرحمن أحمد بن مصعب المروزی حدثنا الجارود بن یزید القشیری حدثنا سفیان الثوری عن أبی الزبیر عن جابر قال: أوحی اللّه إلی موسی بن عمران علیه السلام أن ارحم عبادی المعافی منهم و المبتلی قال: رب هذا المبتلی ارحمه لبلائه فما بال المعافی؟ قال: لقله شکره إیای علی عافیتی إیاه.

294- أبو علی حماد بن أحمد بن صهیب القومسی، روی عن أبی خالد یزید بن سنان.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی رحمه اللّه حدثنا حماد بن أحمد بن صهیب القومسی إملاء أبو علی بجرجان حدثنا أبو خالد یزید بن سنان حدثنا محبوب حدثنا یونس بن عبید عن الحسن عن أبی هریره قیل یا رسول اللّه! إن فلانا بات البارحه لم یصل حتی أصبح، قال: بال الشیطان فی أذنه.

ص: 203

295- حماد بن محمد بن حماد الجرجانی، روی عن أبی نعیم عبد الملک بن محمد و علی بن محمد بن حاتم و غیرهما، روی عنه أبو الحسن علی بن محمد بن القاسم 72/ ب الفارسی.

296- حفص بن عسار الجرجانی، روی عن إسحاق بن نجیح الملطی و غیره، روی عنه أحمد بن حفص السعدی.

297- حاتم بن یونس الحافظ الجرجانی یعرف بابن أبی اللیث الجوهری، روی عن الحسین بن عیسی و إسماعیل بن سعید الکسائی و یحیی بن عبد الحمید الحمانی و غیرهم کان قد سافر و کتب الکثیر، روی عنه محمد بن مخلد العطار و محمد بن محمد الباغندی و ابن سمعان الشیرازی و محمد بن إبراهیم الأصفهانی و غیرهم.

سمعت أبا بکر أحمد بن عبدان الحافظ یقول: حاتم بن یونس الجرجانی حدثنا عنه الباغندی و ابن سمعان و ذکره الباغندی بالحفظ قدم شیراز.

أخبرنی أبو نعیم حدثنا أحمد بن أبی علی حدثنی حاتم الجوهری الجرجانی حدثنا أحمد بن حنبل حدثنا سفیان عن رجل قال: اشتری عامر ابن عبد اللّه نفسه من اللّه ست مرات.

أخبرنی أبو الحسین عبید اللّه بن سعید البروجردی القاضی حدثنا محمد ابن إبراهیم الأصفهانی حدثنا حاتم بن یونس الجرجانی حدثنا یحیی بن عبد الحمید حدثنا ابن المبارک عن الأوزاعی عن کثیر بن قیس عن یزید بن سمره قال: کنت عند أبی الدرداء إذ جاءه رجل فقال: ما جاء بک؟(1) قلت: جئت أنبط العلم، فقال أبو الدرداء رضی اللّه عنه: سمعت


1- هکذا یعلم من روایه ابن ماجه لهذا الحدیث، و وقع فی الأصل« ما کأنک» و فی سند الحدیث اختلاف راجع تاریخ البخاری( 4/ 2/ 337).

ص: 204

رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم یقول: إن العلماء ورثه الأنبیاء، إن الأنبیاء لم یورثوا دینارا و لا درهما إنما ورثوا العلم، فمن أخذ به أخذ بحظ وافر؛ قال أبو بکر الأصبهانی: لم یروی هذا الحدیث عن ابن المبارک غیر یحیی الحمانی.

298- حمدان بن علی الوراق الجرجانی أخبرنا أبو القاسم البلوطی حدثنا أحمد بن جعفر بن المنادی 73/ ألف قال: توفی محمد المعروف بحمدان بن علی الوراق الجرجانی سنه اثنتین و سبعین و مائتین.

299- أبو عبد الرحمن حمدان بن موسی بن الجنید القطرانی الوراق الجرجانی، روی عن إبراهیم بن موسی العصار بجرجان فی سنه سبع و سبعین و مائتین.

300- أبو سعید حمدان بن مجاهد النسوی الفقیه، روی بجرجان عن الفضل بن محمد البیهقی و الهیثم بن خالد الکوفی، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و أبو أحمد بن عدی و غیرهما.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا أبو سعید حمدان بن مجاهد النسوی بجرجان حدثنا الهیثم بن خالد الکوفی حدثنا أبو نعیم حدثنا قیس بن الربیع عن منصور و الأعمش عن أبی الضحی عن شتیر بن شکل عن عائشه و حفصه(1) قالت: إن النبی صلّی اللّه علیه و سلم کان یقبل و هو صائم.

301- حمدان بن عمر الجرجانی أخبرنا أبو زید الحسین بن الحسن العامری بالکوفه حدثنا عبد اللّه عبد اللّه(2) بن زیدان بن یزید بن یزید البجلی حدثنا إبراهیم بن هانی ء الجرجانی حدثنا حمدان بن عمر الجرجانی حدثنا یوسف بن حماد حدثنا عبد الأعلی عن محمد بن السائب عن أبی صالح


1- الظاهر« عن عائشه أو حفصه» کما یدل علیه قوله« قالت» و الحدیث فی سنن ابن ماجه من طریق آخر عن الأعمش و فیه« عن حفصه» و لم یذکر عائشه.
2- کذا، و لم أظفر بهذا الرجل فلا أدری أتکرار هو أم هو« عبد اللّه بن عبد اللّه».

ص: 205

عن تمیم الداری عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قضی بالیمین مع الشاهد.

302- حمدان بن محمد المشتوتی، روی عن عمران بن موسی.

حدثنا أحمد بن موسی بن عیسی الوکیل الجرجانی حدثنا حمدان بن محمد المشتوتی الجرجانی.

303- أبو زید حمدون بن منصور الدهستانی الخرّتیری، روی عن أبی جریر البابانی و علی بن سعید العسکری.

أخبرتنا أم کلثوم بنت إبراهیم البکراباذیه قالت حدثنا إبراهیم بن سلیمان القومسی حدثنا أبو زید حمدون بن منصور الدهستانی حدثنا أبو الحسن علی بن سعید حدثنا عیسی 73/ ب بن یونس عن عبد الملک بن جریج عن عطاء (أن) ابن عباس دعا عائشه فقال: یا أم المؤمنین! أرأیت الرجل یکثر رقاده و یقل قیامه و آخر یکثر قیامه و یقل رقاده أیهما أحب إلیک؟ قالت عائشه: سألت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم کما سألتنی فقال: أحسنهما عقلا، فقلت: یا رسول اللّه! إنما نسألک عن عبادتهما، فقال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: إنما یسألان عن عقلهما، فأیهما کان أعقل کان أفضل فی الدنیا و الآخره.

304- حمویه الهبراثانی و هی قریه من قری دهستان، روی عن أبی نعیم الفضل بن دکین.

305- أبو الحسن حبیب بن فهد بن عبد العزیز أبو الحسن البابی أملی علی باب محمد بن عمران المقابری قبل التسعین: حدثنا محمد بن دوسی حدثنا سلیمان الأصبهانی حدثنا سختویه عن عاصم عن إسماعیل عن عاصم الأحول عن أبی عثمان النهدی عن سلمان قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم:

علیک بالعسل! فو الذی نفسی بیده! ما من بیت فیه عسل إلا و یستغفر ملائکه ذلک البیت له، فان شربها رجل دخل فی جوفه ألف دواء و یخرج منه ألف داء، فان مات و هو فی جوفه لم تمس النار جسده، قال الإمام

ص: 206

أبو بکر الإسماعیلی: و هذا خبر منکر جدا، لم أکتبه إلا عن هذا الرجل.

306- أبو یعلی حمزه بن إسماعیل بن کلثوم الطبری، روی بجرجان عن محمد بن حمید الرازی، روی عنه أبو أحمد بن عدی الحافظ.

حدثنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنی حمزه بن إسماعیل ابن کلثوم أبو یعلی الطبری بجرجان حدثنا محمد بن حمید الرازی حدثنا حکام بن سلم حدثنا عنبسه بن سعید عن کثیر بن زاذان 74/ ألف عن أبی حازم عن أبی هریره قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: قال لی جبریل علیه السلام:

لو رأیتنی یا محمد و أنا آخذ من حال البحر فأدسه(1) فی فیّ فرعون مخافه أن تدرکه رحمه(2) اللّه.

307- حاتم الجرجانی کان من الزهاد و له حکایات فی الزهد.

308- حکیم بن محمد الدهستانی أخبرنی أبو بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی إجازه و کتبت من أصله العتیق بخطه حدثنا أبو سعید عبد الرحمن ابن الحسین الجوانکانی(3) حدثنا حکیم بن محمد الدهستانی حدثنا الحسن بن الحسین یحکی عن قتیبه قال: جاء رجل إلی أبی لهیعه فقرع بابه باللیل قال:


1- وقع فی الأصل« مادسه» و الحدیث فی تفسیر ابن جریر( 11/ 104) عن محمد بن حمید بسنده المذکور و فی بعض الألفاظ اختلاف و فی سنن الترمذی و المستدرک( 2/ 340) و مسند أحمد( 1/ 240) و نحوه من حدیث ابن عباس و فی روایه الترمذی« فقال جبریل یا محمد لو رأیتنی و أنا آخذ من حال البحر و أدسه فی فی فرعون ...»
2- هکذا فی تفسیر ابن جریر عن محمد بن حمید، و هکذا فی بعض الروایات عن ابن عباس و وقع فی الأصل: مخافه أن تلبی فی رحمه- بلا نقط و شکل« رحمه» علی أنه فعل و مفعول.
3- هکذا ضبط فی الأنساب الورقه 139/ ب و غیره، و وقع فی الأصل« الحوازکانی».

ص: 207

فخرج ابن لهیعه فقال: إنی أشم منک رائحه الموت فحدثنی، قال:

فحدثه.

309- أبو زیاد الحکم بن جناده کان قاضی جرجان رأیت سجلا کتب محمد بن عمر الواقدی من بغداد إلی الحکم بن جناده قاضی جرجان ذکر أنه حضره فی ذی القعده سنه أربع و مائتین هارون و عبد الواحد ابنا طیفور و محمد بن عبد اللّه بن طیفور و علی بن هارون بن طیفور و موسی بن أحمد بن طیفور و جعفر بن محمد بن طیفور و حضر معهم عبد اللّه بن طیفور أن طیفورا وقف علی ولده و ولد ولده و علی عده من موالیه و فی أبواب البر ضیاعا و دورا جرجان و کتب بذلک کتابا قرأ به عند سعید بن عبد الرحمن الجمحی القاضی فأنفذه علیها و أن قضیه سعید بن عبد الرحمن ثبتت عند محمد بن عبد اللّه الأنصاری فأنفذها. معه کتاب قضیه نسخته، بسم اللّه الرحمن الرحیم هذا ما أشهد القاضی إسماعیل بن حماد بن أبی حنیفه جمیع من سمی فی أسفل هذا الکتاب من الشهود فی صفر سنه خمس و تسعین و مائه و هو یومئذ قاضی عبد اللّه الأمین 74/ ب محمد أمیر المؤمنین إلی آخر النسخه.

310- أبو الخطاب حسان بن یزید الجرجانی، حدثنا أبو سعد أحمد بن محمد بن الخلیل قال وجدت بخط أبی الربیع محمد بن الفضل حدثنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن إسحاق بن أبی یحیی السکاک الهودانی حدثنا أبو بکر محمد بن أحمد بن بسطان بن عبید اللّه الهودانی حدثنا أبی أحمد بن بسطام الزبیری الهودانی حدثنا أبی بسطام بن عبید اللّه الزبیری الهودانی عن أبی الخطاب حسان بن یزید الجرجانی عن عثمان بن کثیر عن محمد بن عمرو عن أبی سلمه عن أبی هریره قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: لا یزال البلاء بالعبد المؤمن فی نفسه و ماله و ولده حتی یلقی اللّه و ما علیه من خطیئه.

ص: 208

311- الحجاج بن أبی الحجاج الجرجانی أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا إسحاق بن یعقوب بن أبی إسحاق الجرجانی حدثنا حجاج بن أبی الحجاج الجرجانی حدثنا سعدویه حدثنا عبد اللّه بن المؤمل عن محمد(1) بن عبد الرحمن بن محیصن(2) عن عطاء عن ابن عباس قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم من دخل البیت دخل فی الحسنه و خرج من السیئه و خرج مغفورا له.

قال ابن عدی: کذا قال محمد بن عبد الرحمن و إنما هو عمر رحمهم اللّه.

حرف الخاء

312- خالد بن یزید المهلبی أبو علی.

313- خطاب بن علی بن محمد بن خطاب الفقیه علی مذهب الشافعی رضی اللّه عنه، روی عن محمد بن إبراهیم بن حشمرد.

314- خطاب بن أحمد الدینوری کان بجرجان 75/ ألف، روی عن زید بن إسماعیل حدثنا عنه أبو سعید إسماعیل بن سعید الجرجانی.

315- أبو أحمد الخلیل بن أحمد بن الخلیل الهمذانی من ساکنی جرجان، روی عن أبیه أحمد بن الخلیل عن یزید بن هارون، و هو جد عبد اللّه بن عدی أبو أمه، مات فی جمادی الآخره سنه تسع و ثمانین و مائتین، روی روی عنه ابنه أحمد بن الخلیل.


1- هذا تصحیف من الراوی و الصواب« عمر» کما سیبینه المصنف عن ابن عدی و ترجمه عمر فی التهذیب.
2- هکذا ضبط فی التقریب و غیره و هکذا فی سند هذا الحدیث فی ترجمه عبد اللّه بن المؤمل من المیزان، و وقع فی الأصل« محیضر».

ص: 209

316- أبو القاسم الخلیل بن محمد بن عبد الرحمن بن الخلیل بن محمد بن الخلیل بن علی(1)، روی عن أبیه و عن محمد بن حمدان الجرجانی و ابن عدی و أبی محمد الخشاب، توفی فی البادیه بعد ما حج منصرفا إلی العراق فی سنه خمس و أربعمائه، و قریته علی سبع فراسخ من جرجان یقال لها: و سسکن(2) من رساتیق جردستان، و له خمس بنین: أبو یزید محمد، و أبو جمیل إسماعیل، و أبو سعید یوسف، و أبو نصر أحمد، و أبو عبد اللّه الفضل.

317- أبو سعید الخضر بن عمران.

318- خطیم بن علی بن خطیم أبو الوفاء أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنی أبو الوفاء خطیم بن علی بن خطیم النیسابوری باستراباذ حدثنا عن علی بن الحسین الرازی عن عبید اللّه بن سفیان عن ابن(3) عون عن نافع عن ابن عمر عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: من جاء منکم إلی الجمعه فلیغتسل.

319- الخلیل بن محمد بن علی أبو ذر الإستراباذی، روی عن أبی بکر الإسماعیلی.

320- خبر بن عبد اللّه، روی عن أبی سهل بن زیاد القطان.


1- هکذا فی الأنساب الورقه 583/ ب، و وقع فی الأصل« الخلیل و علی».
2- فی معجم البلدان« و سسکر» و نحوه فی الأنساب لکن وقع فیه فی ضبط النسبه« بفتح الواو و السین المهمله بعدها سین أخری و الکاف المفتوحه و فی آخرها الراء و النون» فتأمل.
3- هکذا فی المیزان و لسانه فی ترجمه عبید اللّه بن سفیان، و وقع فی الأصل« أبو».

ص: 210

حرف الدال

321- داود بن قتیبه البیرقانی(1) و هی قریه من قری جرجان و یقال له: الورنجی(2) جمیعا من ضیاع جرجان 75/ ب، روی عن یوسف بن خالد السمتی و محمد بن فضیل و غیرهما، روی عنه عبد الرحمن ابن عبد المؤمن و أحمد بن حفص و غیرهما.

أخبرنا أبو بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی إجازه و کتبت من أصله العتیق کتبه فی سنه إحدی و تسعین و مائتین سمعت أبا عمران إبراهیم بن هانی ء یقول و ذکر داود بن قتیبه فقال: کان من(3) خیار عباد اللّه رحمه اللّه علیه.

322- داود بن عبد الرحمن الجرجانی، روی عن سفیان الثوری.

323- أبو سلیمان داود بن سلیمان الجرجانی مولی قریش، روی عن الحسن بن یزید النخعی و عبد اللّه بن عقبه العدوی و غیرهما، روی عنه أبو الأحوص المخرمی و محمد بن یحیی بن عبد الکریم و عبد اللّه بن محمد ابن أبی الدنیا.

أخبرنا أبو طلحه محمد بن العوام السیرافی حدثنا أبو الطیب بن الأحمر الناقد حدثنا محمد بن یحیی بن عبد الکریم أبو عبد اللّه الأزدی حدثنا داود بن سلیمان الجرجانی حدثنا عبد اللّه بن عقبه العدوی عن عمرو بن مالک عن ابن عباس قال: کان نقش خاتم سلیمان بن داود لا إله إلا اللّه محمد رسول اللّه.


1- فی الأصل بدون نقط الباء- و اللّه أعلم.
2- هکذا ضبط فی الأنساب الورقه 581/ ب، و الکلمه فی الأصل غیر منقوطه.
3- هکذا فی الأنساب، و وقع فی الأصل« ابن».

ص: 211

أخبرنا أبی و عبد اللّه بن عدی قالا حدثنا عبد الملک بن محمد حدثنا أبو الأحوص المخرمی حدثنا داود بن سلیمان الجرجانی حدثنا الحسن بن یزید النخعی حدثنا مسعر عن عاصم بن زرعن معرور بن سوید عن أبی ذر عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال یقول اللّه تعالی: الحسنه عشرا عشرا أو أزید و السیئه واحده أو أغفر، هذا لفظ حدیث أبی، و قال ابن عدی فی حدیثه: یقول اللّه: لو أن عبدی استقبلنی بقراب الأرض خطایا- أو قال:

خطیئه 76/ ألف- لا یشرک بی استقبلته بمثلها مغفره.

أخبرنا أبو محمد عبد اللّه بن عثمان الصفار ببغداد حدثنا أبو بکر أحمد ابن الفتح الجوهری حدثنا عبد اللّه بن الحسن الهاشمی حدثنا أبو سلیمان الجرجانی حدثنا عمرو بن جمیع العبدی حدثنا عثمان بن سعید عن محمد بن إبراهیم عن عائشه قالت: کان رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم إذا رأی الفاکهه الحدیثه قبلها ثم وضعها علی عینیه ثم یقول: اللهم کما أریتنا أولها فأرنا آخرها فی عافیه.

324- أبو سلیمان داود بن عبد اللّه الجرجانی. حدثنی أحمد بن عمر البکراباذی أخبرنا أبو عبد اللّه محمد بن یزید النیسابوری حدثنا زکریا ابن یحیی البزاز النیسابوری حدثنا عمر بن عبد العزیز التمیمی حدثنا أبو سلیمان داود بن عبد اللّه الجرجانی حدثتنا أم عمره بنت أبی الغصن قالت حدثنی زوجی یحیی بن سعید بن قیس عن أبیه عن جده قیس و کان عثمان رضی اللّه عنه قد استعمل قیسا علی الطائف قال قال ابن حفصه(1): بأبی و أمی یا رسول اللّه! إذا أنت مرضت و أصابک شی ء قدمت أبا بکر یصلی بالناس، قال: لیس أنا الذی أقدمه ولکن اللّه الذی یؤمه(2).


1- کذا فی الأصل، و الصواب ان شاء اللّه تعالی« قالت حفصه» یرید حفصه بنت عمر أم المؤمنین.
2- الظاهر« یقدمه».

ص: 212

325- داود بن سلیمان الماقلاصانی و هی قریه من قری جرجان سمعت أبا أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ یقول سمعت عبد الرحمن بن محمد بن علی القرشی یقول سمعت أبا سلیمان الماقلاصانی یقول سمعت أحمد بن یونس یقول سمعت نافعا أبا هرمز یقول سمعت أنسا یقول سمعت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: اعمل لوجه واحد یکفک الوجوه کلها.

326- أبو عبد اللّه داود 76/ ب بن محمد بن عبد اللّه الهمذانی، روی بجرجان عن محمد بن یعقوب المعقلی.

حرف الراء

327- رزین الجرجانی، روی عن الضحاک. حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا عمر بن سهل بن مخلد حدثنا الحسن بن عبد اللّه حدثنا یحیی ابن حسان حدثنا محمد بن مسلم بن أبی الوضاح حدثنا سالم الأفطس حدثنی رزین الجرجانی قال قلت للضحاک: سألت سعید بن جبیر عن قول اللّه عز و جل «و المحصنات من النساء إلا ما ملکت أیمانکم» فقال: لا أدری، فقال الضحاک: أشهد أنی سألت ابن عباس عنها و هو عنده فقال:

نزلت فی نساء أهل حنین(1) لما افتتح حنین أصاب(2) المسلمون سبایا کان الرجل إذا أراد أن یأتی المرأه منهن قالت: أن لی زوجا فذکروا ذلک للنبی صلّی اللّه علیه و سلم فأنزل عز و جل «و المحصنات من النساء إلا ما ملکت أیمانکم» قال: السبایا ذوات الأزواج لا بأس بهن، فذکرت ذلک لسعید بن جبیر فقال: صدق الضحاک.


1- فی الأصل« حنیر» بضم الحرف الأول و فتح الثانی و سکون الثالث و القصه مشهوره فی التفسیر و غیره أن الآیه نزلت فی سبایا أو طاس عقب وقعه حنین.
2- فی الأصل« لما أفتح من أهاب».

ص: 213

328- رجاء ابن السندی الجرجانی، روی عن عفان بن سیار، روی عنه ابنه محمد.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا أحمد بن حفص حدثنا رجاء بن السندی حدثنا نحیم(1) بن ضریس حدثنا زید بن أبی الزرقاء(2) حدثنا حماد:

قال إیاس بن معاویه: لا تنظر ما یصنع العالم فان العالم یصنع الشی ء یکرهه(3) ولکن قل له حتی یخبرک بالحق.

حرف الزای

329- أبو الحسن زید بن عدی بن محمد بن جعفر بن محمد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب، روی عن عباد بن یعقوب الرواجنی، روی عنه بندار بن إبراهیم القاضی الإستراباذی.

أخبرنا أبو عمرو أحمد بن عیسی الصائغ بجرجان فی دار أبی بکر الإسماعیلی حدثنا أبو محمد بندار بن إبراهیم القاضی 77/ ألف إملاء حدثنا أبو الحسن زید بن علی بن محمد بن جعفر بن محمد بن علی بن الحسین(4) بن أبی طالب قال حدثنی عباد بن یعقوب عن أبی عبد الرحمن المسعودی عن کثیر النواء عن جمیع بن عمیر عن عائشه، قال(5) قلت لها: من کان أحب الناس إلی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم؟ قالت: أما من الرجال فعلی و أما من النساء ففاطمه.


1- أحسبه« یحیی» و هو من رجال التهذیب.
2- من رجال التهذیب، و وقع فی الأصل« الرقا» بلا نقط.
3- فی الأصل« لکرهه».
4- فی الأصل« الحسن».
5- فی الأصل« قالت».

ص: 214

و أخبرنا أبو عمرو الصبائغ حدثنا بندار بن إبراهیم حدثنا زید بن علی ابن محمد بن جعفر حدثنا عباد بن یعقوب حدثنا إبراهیم بن العلاء بن صالح عن أبیه عن عمرو بن ثابت عن أبی عبد اللّه الجدلی قال: صلیت خلف علی بن أبی طالب رضی اللّه عنه فقرأ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِیمِ حتی إذا قرأ غَیْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَیْهِمْ وَ لَا الضَّالِّینَ قال آمین، کفی بربی هادیا و نصیرا بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِیمِ اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسابُهُمْ.

330- زافر بن سلیمان أبو سلیمان الأزدی القهستانی کان یسکن الری و حدث بجرجان رحمه اللّه.

331- زرعه بن أحمد بن محمد بن هشام أبو عاصم الآملی، روی بجرجان.

حدثنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا زرعه بن أحمد بن محمد بن هشام أبو عاصم الآملی بجرجان حدثنا الحسن بن علی بن زکریا حدثنا أحمد بن الحسین اللهبی أبو الفضل القرشی حدثنا حسین بن زید عن ابن جریج عن محمد بن علی عن جابر بن عبد اللّه قال قال النبی صلّی اللّه علیه و سلم:

أحل اللّه من النساء ثلاثا: نکاح موارثه و نکاح بغیر موارثه و ملک الیمین.

332- أبو یحیی زکریا بن مسعود الأشقر الخواری، روی بجرجان عن علی بن حرب الموصلی، روی عنه أبو الحسین السکری الأصبهانی(1) قدم جرجان 177/ ب روی عن الحسین بن کامل بن علی(2) الأرغیانی.

333- أبو منصور زید بن خلیفه بن السلیل العمرانی، روی بجرجان عن أصحاب الأصم، و مات بجرجان فی غره صفر سنه تسع عشره


1- ربما یکون هنا سقط.
2- لم أجد للحسین هذا ترجمه و أخشی أن یکون الصواب« أبی علی».

ص: 215

و أربعمائه، و قبره بقرب قبر کرز بن وبره.

334- زیرک الصیدلانی مولی عبدوس بن علی، کان فی صف العطارین، روی عن أبی نعیم، کتب عنه أبو سعد الإدریسی و جماعه من أهل جرجان.

حرف السین

اشاره

335- سعید بن نمران الهمدانی الکوفی یقال إنه من الاثنی عشر الذین حملوا مع حجر بن عدی من الکوفه إلی معاویه فاستوهبه بعض بنی عمه من معاویه فوهبه له فقدم جرجان و سکنها و اختط دورا و ضیاعا، دوره فی قصبه جرجان فی درب همدان و تسمی ضیاعه شعب همدان.

336- سعید بن عبد الرحمن الجمحی کان قاضی جرجان فی سنه ثلاث و تسعین و مائه، و هو الذی حضره طیفور بن عبد اللّه و ابنه محمد بن طیفور و حمیل مولی طیفور و معهم کتاب الصدقه نسخته: بسم اللّه الرحمن الرحیم هذا ما تصدق به طیفور بن عبد اللّه بضیاعه التی بجرجان بالعشر یحاودها؟ موالی طیفور موسی و حمیل و مسافر و هلال و الربیع و عمرو و حمید و فضل و یونس و قیس و هشام و ناصح و بشر، تصدق طیفور بهذه الصدقه فی سنه ثلاث و تسعین و مائه و جعل الولایه و القسم علی ما تصدق طیفور لابنه محمد و مولاه کمیل.

337- أبو الجهم سلیمان بن الجهم مولی البراء بن عازب الأنصاری أخبرنا أبو بکر أحمد بن عبدان الحافظ حدثنا محمد بن سهل حدثنا محمد بن إسماعیل البخاری قال قاله مالک 78/ ألف بن إسماعیل بن زیاد البکائی عن مطرف و یقال الجرجانی(1).


1- راجع تاریخ البخاری( 2/ 2/ 6).

ص: 216

338- سفیان بن سعید بن مسروق الثوری یقال إنه ولد بجرجان فی بعض ضیاعها قریه تعرف بالثوریین تنسب إلی قبیلته، ذکر محمد بن بسام الجرجانی عن الحمانی أن سفیان الثوری ولد بجرجان ثم حمل إلی الکوفه ثم رجع بعد ما کبر إلی جرجان و حدث بها، روی عنه سعد(1) بن سعید الجرجانی یعرف بسعدویه سؤالات لسعد یرویها عن الثوری من الفقه و غیره، روی عنه أحمد بن أبی طیبه بغرائب.

أخبرنی أبی حدثنا أبو نعیم عبد الملک بن محمد حدثنا إسحاق هو ابن إبراهیم الطلقی حدثنا سعد هو ابن سعید الجرجانی حدثنا سفیان عن أبی إسحاق عن البراء بن عازب قال: کانت لرسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم جمه و رأیت علیه حله حمراء، و ما رأیت أبعد ما بین المنکبین من رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم.

أخبرنی أبی حدثنا أبو نعیم حدثنا إسحاق أخبرنا سعد حدثنا سفیان قال:

کان عیسی بن مریم یقول: فی قلوب المتواضعین بیت الحکمه لا فی قلوب المتکبرین.

حدثنا أبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن جعفر السعیدی الجرجانی حدثنا محمد بن الفضل بن عبد اللّه العدنی حدثنا محمد بن یوسف حدثنا عبد الرحمن بن عبد اللّه قال: سئل سفیان عن الباذق فقال للسائل: من أین أنت؟ قال: من أهل جرجان قال: علیک بالتین البارسکی(2).

339- أبو خالد الأحمر سلیمان بن حیان، ولد بجرجان، روی عن جواب التیمی و سمع منه بجرجان.


1- فی الأصل هنا« سعید» خطأ فسیأتی فی هذه الترجمه« سعد» و تأتی ترجمه سعد هذا قریبا و له ترجمه فی المیزان و اللسان( 3/ 16).
2- بلا نقط فی الأصل، و لعله بالتبن البارسکثی و بارسکث من مدن الشاش کما فی معجم البلدان و الأنساب- و اللّه أعلم.

ص: 217

أخبرنا محمد بن أحمد بن إسحاق الأهوازی بها حدثنا عمر بن أحمد ابن إسحاق الأهوازی حدثنا شباب خلیفه بن خیاط قال: أبو خالد الأحمر ابن حیان اسمه سلیمان، 78/ ب مات سنه تسع و ثمانین و مائه.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا محمد بن أحمد الوحواحی حدثنا الحسن بن سلیمان قبیطه حدثنا ابن نمیر قال: أبو خالد الأحمر ولد بجرجان.

و أخبرنا أبو أحمد بن عدی قال سمعت محمد بن موسی الحلوانی یقول سمعت عباس الدوری یقول سمعت یحیی بن معین یقول: أبو خالد الأحمر صدوق لیس بحجه.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی أخبرنا الحسین بن عبد اللّه الرقی العطار حدثنا محمد بن مالک حدثنا أبو خالد الأحمر عن الأعمش عن أبی إسحاق(1) عن أبی الأحرص عن عبد اللّه قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: بدأ الإسلام غریبا و سیعود غریبا فطوبی للغرباء، قالوا: و من الغرباء یا رسول اللّه؟ قال:

نوازع الناس(2).

340- أبو سعید سعد بن سعید الجرجانی یعرف بسعدویه، مسجده بجنب مسجد الجامع و قبره بسلیماناباذ، روی عن سفیان الثوری و نهشل، و عنده عن سفیان مسائل سئل عنها بجرجان.

أخبرنا أبی حدثنا أبو نعیم حدثنا إسحاق بن إبراهیم قال سمعت سعدویه الجرجانی یقول: سألت سفیان عن الأضحیه أواجبه؟ قال: لا، و عن الصلاه المکتوبه یوم المطر علی الدابه؟ قال: لا بأس، قال: و سئل سفیان


1- هکذا فی سنن ابن ماجه و غیرها من طریق الأعمش و أبو إسحاق هو السبیعی و اسمه عمرو بن عبد اللّه، و وقع فی الأصل« ابن اسحاق».
2- فی الأصل« لوازع الناس»، و فی سنن ابن ماجه« النزاع من القبائل».

ص: 218

عن سبی طبرستان فکرهها.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو یحیی محمد بن محمی بن بیان الرویانی بها حدثنا أبی حدثنا سعد بن سعید الجرجانی حدثنا سفیان الثوری عن الأعمش عن أبی وائل عن مسروق عن عائشه قالت: أو تر رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم من أول اللیل و آخره و أوسطه و انتهی وتره إلی آخره.

حدثنی أبو القاسم طلحه بن محمد 79/ الف بن جعفر المقری ببغداد حدثنا عمر بن أبی غیلان الثقفی حدثنا إسماعیل بن إبراهیم الترجمانی حدثنا سعد الجرجانی عن نهشل عن الضحاک عن ابن عباس قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: أشراف أمتی حمله القرآن و أصحاب اللیل.

قرأت بخط جدی إبراهیم بن موسی حدثنا أحمد بن حفص السعدی حدثنا معروف بن الولید السعدی الجرجانی حدثنا سعد بن سعید الجرجانی حدثنا سفیان الثوری عن إسماعیل بن مسلم عن الحسن عن علی بن أبی طالب قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: من اشتاق إلی الجنه سارع إلی الخیرات، و من خاف النار نهی عن الشهوات، و من ترقب الموت انتهی عن اللذات، و من زهد فی الدنیا هانت علیه المصائب؛ و تصدیق ذلک فی کتاب اللّه عز و جل «انهم کانوا یسارعون فی الخیرات و یدعوننا رغبا و رهبا و کانوا لنا خاشعین».

أخبرنا أبو أحمد بن عدی الحافظ حدثنا أحمد بن حفص السعدی حدثنا معروف بن الولید الجرجانی- بمثله سواء.

341- سعید(1) بن سلم رجل من أهل(2) قتیبه أخبرنا عبد اللّه بن


1- کان حق هذه أن تؤخر إلی الباب الآتی« من اسمه سعبد» و هذا سعید قطعا کما فی تاریخ بغداد و غیره.
2- فی هامش الأصل« صوابه- ولد».

ص: 219

عدی الحافظ حدثنا محمد بن جعفر بن یزید حدثنا محمد بن إسماعیل حدثنا محمود بن غیلان حدثنا محمد بن سعید بن سلم(1) رجل من ولد قتیبه عن أبیه قال: سألت أبا یوسف و هو بجرجان مع موسی عن أبی حنیفه فقال:

ما تصنع به و قد مات جهمیا.

342- سعید(2) بن خالد، مروزی کان من عمال السلطان، قدم جرجان أیام الحسن بن الحسین، روی عن أبی الأحوص.

343- أبو مسعود سعد بن یزید الجرجانی، روی عن إسحاق بن الصلت البلخی و إسماعیل بن الفضل قاضی جرجان، 79/ ب روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن.

344- سعد بن إسماعیل الجرجانی، روی عن أبیه(3) عن إسماعیل ابن عبد الملک، روی عنه أبو یعقوب السجزی(4) أظن أن سعدا هذا صاحب خان سعد(5) الذی بجنب مسجد دینار یقال إن أصله من الکوفه و کانت له دار ببکراباذ نزل فیها الأمراء بعد وفاته.

345- و من المتفقهه أبو القاسم سعد بن الحسن الحرمی، مات فی غره شهر رمضان یوم الجمعه سنه تسع و تسعین و ثلاثمائه، تفقه علی مذهب الشافعی و کان من أصحاب الإمام أبی سعد الإسماعیلی و حدث عن أبی بکر الإسماعیلی و حیث توفی کان ابن ثمانی و أربعین سنه.


1- فی الأصل« سالم»، و مر أول الترجمه« سلم» و هو المعروف.
2- لم أظفر بهذا الرجل و حقه أن یکون« سعد» فسیأتی باب سعید بعد هذا- فاللّه أعلم.
3- اسم أبیه« إسماعیل بن إبراهیم» تقدمت ترجمته فی بابه رقم( 171).
4- کذا فی الأصل، و الصواب إن شاء اللّه تعالی« البحری» و هو إسحاق بن إبراهیم تقدمت ترجمته فی بابه رقم( 191).
5- فی الأصل« سعید»، و التصحیح مما تقدم رقم( 171).

ص: 220

من اسمه سعید

346- سعید بن عثمان القطرانی، کان من نتا(1) أهل جرجان و رؤسائهم سمعت أبا بکر أحمد بن إبراهیم بن إسماعیل یقول سمعت أبی وجدی یقول(2) سمعت سعید القطرانی یقول: إذا علم الرجل ابنه العلم فالابن لیس له.

347- سعید بن عثمان الجرجانی. حدثنا إبراهیم بن محمد بن سهل الجرجانی حدثنا أحمد بن محمد بن سعید حدثنا حفص بن أحمد بن عمران الشیبانی حدثنا سعید بن عثمان الجرجانی حدثنا إبراهیم بن خالد حدثنا رباح بن زید عن معمر عن ثابت عن أنس قال: ألا أصلی بکل صلاه رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم؟ فصلی بهم صلاه حسنه لم یطول فیها.

حدثنا یحیی بن عمار الواعظ أبو عبد اللّه الصابونی حدثنا عبد اللّه بن محمد السعدی حدثنا سعید بن عثمان الجرجانی بمکه حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن محمد بن واسع عن سالم بن عبد اللّه بن عمر عن أبیه.

و روی ابن أبی الدنیا عبد اللّه بن محمد 80/ الف فی کتاب القبور یقول حدثنی سعید بن عثمان الجرجانی حدثنا محمد بن إسماعیل بن أبی فدیک أخبرنی أبو المثنی سلیمان بن یزید الکعبی(3) عن أنس بن مالک أن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم قال: من زارنی بالمدینه محتسبا کنت له شفیعا و شهیدا یوم القیامه، قال و حدثنی سعید بن عثمان الجرجانی حدثنی ابن أبی فدیک قال سمعت بعض من أدرکت یقول: بلغنا أنه من وقف عند قبر النبی صلّی اللّه علیه و سلم فتلا هذه


1- کذا، و اقتصر ابن ماکولا و ابن السمعانی نقلا عن المؤلف علی« کان من رؤساء أهل جرجان».
2- کذا، کأنه علی معنی« سمعت کلا منهما یقول».
3- کنیته أبو المثنی ترجمته فی کنی التهذیب و وقع هناک« الکلبی» خطأ.

ص: 221

لآیه إِنَّ اللَّهَ وَ مَلائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ یا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَ سَلِّمُوا تَسْلِیماً قال: صلّی اللّه علیه و سلم علیک یا محمد- حتی یقولها سبعین مره ناداه ملک:

صلی اللّه علیک یا فلان لم تسقط لک حاجه.

348- سعید بن عثمان الفنکی.

349- أبو عثمان سعید بن عثمان (بن) أحمد الفقیه الکعبی الخوارزمی، روی عن إسماعیل الصفار بجرجان، کتب عنه أبو نصر و أبو سعد.

350- أبو أحمد سلیمان بن داود بن أبی الغصن القزاز الجرجانی سکن الری صاحب حدیث مکثر، روی عن سفیان بن عیینه و مؤمل بن إسماعیل و ابن أبی فدیک و عبد الصمد بن عبد الوارث و غیرهم، روی عنه من أهل جرجان عبد الرحمن بن عبد المؤمن و محمد بن إبراهیم المقری و جماعه و ابن أبی العوام.

أخبرنی أبو الحسن علی بن عبد اللّه بن إدریس بن بحر بتستر حدثنا الحسن بن عثمان التستری الغزال حدثنا سلیمان بن داود أبو أحمد الجرجانی حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث عن حریث بن السائب عن الحسن عن حمران عن عثمان بن عفان رضی اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: ثلاثه لا حق لابن آدم فیما سوی ذلک: ثوب یواریه، و بیت یکنه، و کسره یأکلها.

أخبرنا أبو نصر محمد بن عبد الجلیل 80/ ب السمنجانی الفقیه بغزنه حدثنا عبد اللّه بن حذیفه حدثنا عبد اللّه بن محمد بن علی حدثنا ابن أبی العوام حدثنا سلیمان بن داود الجرجانی فی مجلس هوذه حدثنا کثیر بن مروان القرشی عن أبین بن سفیان عن غالب بن عبد اللّه العقیلی قال: کنیه آدم فی الدنیا أبو البشر و فی الجنه أبو محمد.

351- سلیمان بن علی الجرجانی، روی عن نوح بن حبیب القومسی،

ص: 222

روی عنه محمد بن محمد بن معروف المستملی.

352- سلیمان بن وردان، مسجده ببکراباذ معروف عند رأس القریه، و ابنه محمد بن سلیمان، قد حدث.

353- أبو الحسن سلمه بن الهیثم الفسوی، سکن جرجان، روی عن عمار بن رجاء و عمر بن حفص، روی عنه عبد الرحمن بن(1) الحسین الجوانکانی.

354- سلیمان(2) بن سعید الدامغانی، روی بجرجان عن وکیع ابن الجراح، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن و غیره، جرجانی.

355- سهل بن عبد الکریم بن محمد الجرجانی، روی عن الربیع ابن بدر و ذواد بن علبه(3) و أبی عوانه، روی عنه أحمد بن آدم غندر و عمار بن رجاء.

فی کتابی عن أبی أحمد بن عدی و أنا شاک فی سماعه حدثنا أحمد بن حفص السعدی حدثنا أحمد بن بهرام الإستراباذی حدثنا سهل بن عبد الکریم الجرجانی عن یعقوب القمی عن هارون بن عنتره عن الشعبی قال:

خطبنا النعمان بن بشیر و کان آخر من بقی من أصحابه و قال: ألا إنی سمعت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم یقول، فقلت: لا أسمع بعد هذا أحدا یروی عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم، فأوعیته سمعی قال سمعت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم یقول:

یوزن یوم القیامه 81/ الف مداد العلماء علی(4) دم الشهداء فیرجح مداد العلماء علی دم الشهداء.


1- فی الأصل« أبو»، و التصحیح من ترجمه عبد الرحمن تأتی فی بابها.
2- قضیه تأخیر هذه الترجمه عن سابقتها أن یکون هذا الاسم تحرف، و لم أظفر به.
3- فی الأصل« علیه»، خطأ، ذواد من رجال التهذیب ضبط أصحاب المشتبه اسمه و اسم أبیه.
4- تقدم فی ترجمه أحمد بن بهرام رقم( 52)« مع» و هو الظاهر.

ص: 223

أخبرنی أبی أخبرنا أبو نعیم حدثنا عمار حدثنا سهل بن عبد الکریم عن ذواد بن علبه(1) عن لیث عن مجاهد قال: حج موسی بن عمران من حمص علی ثور أحمر.

356- سهل بن عبد الرحمن الجرجانی، روی عن محمد بن مطرف.

أخبرنا الإمام أبو بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی حدثنا أبو بکر ابن عمیر حدثنا سیار(2) بن نصر بن سیار(3) البزاز حدثنا الهیثم بن أیوب الطالقانی حدثنا سهل بن عبد الرحمن الجرجانی حدثنا محمد بن مطرف عن محمد بن المنکدر عن سعید بن المسیب عن أبی هریره رضی اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: ذبوا بأموالکم عن أعراضکم، قالوا: یا رسول اللّه! کیف تذب(4) بأموالنا عن أعراضنا؟ قال: یعطی الشاعر و من تخافون من لسانه.

و أخبرنا أبو بکر الإسماعیلی حدثنی أبو بکر بن عمیر حدثنا سیار(5) ابن نصر بن سیار(6) البزاز البغدادی بحلب حدثنا الهیثم بن أیوب الطالقانی حدثنا سهل بن عبد الرحمن الجرجانی لقیته بالبادیه بسوق فید عن محمد بن مطرف عن محمد بن المنکدر عن عروه بن الزبیر عن أبی هریره رضی اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: استعینوا علی الحوائج بکتمانها فان لکل نعمه حاسد(7).


1- فی الأصل« علیه»، و مر ما فیه.
2- فی الأصل هنا« شیبان»، و فیما یأتی فی السند الثانی« یسار» مع تشدید السین، و الصواب« سیار» ضبطه ابن ماکولا فی الإکمال و له ترجمه مختصره فی تاریخ بغداد( 9/ 237).
3- فی الأصل هنا، و فی السند الآتی« یسار» بتشدید السین و فی إکمال ابن ماکولا« یسار».
4- کذا، و الظاهر: نذب.
5- فی الأصل« یسار» بتشدید السین و تقدم تحقیقه.
6- فی الأصل« یسار» بتشدید السین و تقدم تحقیقه.
7- کذا، و الظاهر: حاسدا.

ص: 224

357- أبو میمون سالم بن برید(1)، الرسعنی نزل جرجان و حدث بحدیث منکر، روی عن أحمد بن عبد اللّه النهروانی عن أبی منصور سلیمان بن محمد بن الفضل البجلی حدثنا أحمد بن حفص حدثنا أبی حدثنا إبراهیم بن طهمان عن شعبه عن قتاده عن أنس أن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: إن فی الجنه نهر زیت.

358- 81/ ب أبو عبد اللّه سختویه بن الجنید الدباغ الجرجانی، روی عن عبد الرزاق و الحجاج(2) بن نصیر و محمد بن یوسف الفیریابی و أبی داود الطیالسی و أبی عاصم النبیل و غیرهم، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن و أبو عمران بن هانی ء و عاصم بن سعید(3) و غیرهم.

حدثنا علی بن عبد اللّه الفقیه أبو الحسن القصری الجرجانی حدثنا عاصم بن سعید حدثنا أبو عبد اللّه سختویه بن الجنید حدثنا الحجاج بن نصیر الفساطیطی(4) حدثنا عبد السلام بن عجلان قال: سمعت أبا یزید المدنی(5) حدثنا أبو هریره قال: حدثنی خلیلی أبو القاسم صلّی اللّه علیه و سلم یقول:


1- فی الأصل« یزید» و علی هامشه« صوابه ابن یزید کذا قیده ابن ماکولا» أقول و له ترجمه فی لسان المیزان( 3/ 4) نقلا عن المؤلف.
2- فی الأصل هنا« نجاح». و یأتی أثناء الترجمه« الحجاج» و هو الصواب و هو من رجال التهذیب.
3- فی الأصل هنا« عاصم بن أبو سعید» و یأتی أثناء الترجمه« عاصم بن سعید» و هو الصواب ستأتی ترجمه عاصم.
4- فی الأصل« الفسطاطیطی» و التصحیح من الأنساب و التهذیب و غیرهما.
5- فی الأصل« المزنی» و فی ترجمه عبد السلام من المیزان و اللسان« المدنی» و فی ترجمه أبی یزید فی کتاب ابن أبی حاتم« المدینی» و فی التقریب« المدنی نزیل البصره» و فی کنی الدولابی( 2/ 163) عن ابن معین« أبو یزید المدنی لیس یعرف بالمدینه».

ص: 225

إن اللّه حرم الجنه علی کل إنسی حتی(1) یدخلها أحد قبلی غیر أنی أنظر عن یمینی فاذا أنا بامرأه تبادرنی إلی باب الجنه و أنا أول من یدخلها فأقول:

من هذه؟ فیقال: إن هذه امرأه قامت علی ایتام و هی حسناء أرادت علی ذلک وجه اللّه، شکر اللّه ذلک لها فأدخلها الجنه.

حدثنا أبو علی الحسن بن أحمد بن یحیی الثقفی حدثنا محمد بن إبراهیم المقری (حدثنا) أبو عبد اللّه سختویه بن الجنید حدثنا عبید اللّه بن موسی حدثنا عثمان بن الأسود عن عطیه عن أبی سعید الخدری قال: کان رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم إذا دخل رجب قال: هذا شهر اللّه، و إذا دخل شعبان قال:

هذا شهری، فاذا دخل رمضان قال: هذا شهر أمتی.

و قرأت فی کتاب جدی إبراهیم بن موسی بخطه حدثنا أبو سعید عاصم بن سعید الصفار الجرجانی حدثنا أبو عبد اللّه سختویه بن الجنید هو الجرجانی حدثنا محمد بن یوسف الفریابی حدثنا جریر بن أیوب البجلی عن الشعبی عن ابن مسعود أن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم قال: من صام یوما فی رمضان فی سکون و إنصات و یذکر اللّه 82/ الف و یحل حلاله و یحرم حد اللّه و لا یرکب فیه زنا و لا شرب خمر و لا فاحشه إلا انسلخ یوم ینسلخ و قد غفر له ذنوبه کلها، و له بکل تسبیحه و تکبیره و تهلیله و کل کلمه منها بیت فی الجنه من زمرده فی جوفها بیت من یاقوته حمراء فی جوف ذلک البیت خیمه من دره مجوفه، و زوجه اللّه من الحور العین علیها سواران من ذهب موشحان بیاقوت أحمر تضی ء لها الأرض.

359- أبو نصر سفیان بن محمد الشریحی الهروی، ولی قضاء جرجان فی شهر رمضان سنه تسع عشره و أربعمائه و قد کان إلیه قضاء قومس و آبسکون، روی عن عبد الرحمن الشریحی خرج إلی إستراباذ، مات بها


1- کذا، و لعله« أنسی أو جنی لا» و انظر کنز العمال( 8/ 278).

ص: 226

فی رجب السادس عشر منه سنه عشرین و أربعمائه و قد کان خلف علی القضاء ابنه شریح ثم عدل(1) بموت أبیه.

360- أبو العلاء السری(2) بن إسماعیل بن أحمد بن إبراهیم بن العباس بن مرداس الفقیه العالم، سمع من جده أبی بکر الإسماعیلی أحادیث محمد بن عثمان بن أبی شیبه و تفسیر شبل فی سنه ثمان و ستین و ثلاثمائه ثم کان إلیه الفتیا بعد وفاه والده الشیخ الإمام أبی سعد الإسماعیلی و قد کان جده أبو بکر الإسماعیلی خصه بسماع تفسیر شبل و لم یقرأ لأحد بعده، و قد کان والده حمله إلی مکه حرسها اللّه فی سنه أربع و ثمانین و ثلاثمائه، و سمع ببغداد من الشیخ أبی الحسن علی بن عمر الحافظ الدارقطنی تصانیفه و سمع أیضا من أبی حفص بن شاهین و أبی الحسن علی بن عمر الختلی و أبی حفص الکتانی و عبید اللّه بن حبابه و جماعه من أهل بغداد و الکوفه و مکه و المدینه و سمع أیضا بالری من أبی الحسن القصار الفقیه و جماعه و کذلک بهمذان عن جبریل و جماعه و سمع بجرجان من أبی أحمد الغطریفی 82/ ب و غیره من أهل جرجان و من الغرباء، و کان یدرس الفقه و الفرائض و تخرج علی یده جماعه، و کان مولده سنه ستین و ثلاثمائه- رحمه اللّه.

361- أبو سعید سعد بن إسماعیل بن أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی، ما سمع من جده أبی بکر الإسماعیلی ولکن سمع بمکه و ببغداد و الکوفه و عکبرا و همذان و الری من جمیع المشایخ الذین سمع منهم أبو معمر و أبو العلاء و سماعه فی کتابهم بخط و الدهم الشیخ الإمام أبی سعد الإسماعیلی.

362- أبو المحاسن سعد بن محمد بن منصور بن الحسن بن محمد


1- لعله« عزل».
2- فی الأصل هنا« السمری» و التصحیح مما تقدم فی ترجمه اسماعیل والد هذا الرجل رقم( 170).

ص: 227

ابن علی ابن بنت الإمام أبی سعد الإسماعیلی، صار عالما بارعا ترأس فی أیام والده فی سنه ست و أربعمائه حیث خرج والده إلی غزنه ثم عقدت له الریاسه بعد وفاه والده فی سنه عشر و أربعمائه و درس الفقه و حضره جماعه من المتفقهه من أهل البلد و الغرباء و تخرجوا علی یده ثم روی الحدیث عن جده أبی سعد الإسماعیلی و أبی نصر الإسماعیلی و والده أبی سعد محمد ابن منصور و أبی بکر العدسی و أبی محمد الأرزی(1) و أبی بکر بن السباک و جماعه سمع منهم فی صغره و کبره. و قد کان الأمیر أبو منصور منوجهر ابن قابوس وجهه إلی الأمیر محمود بن سبکتکین رسولا فی سنه إحدی عشره و أربعمائه إلی غزنه فخرج و عقد له مجلس النظر فی جمیع البلدان بنیسابور و هراه و غزنه و رجع سالما غانما موقرا و روی بجرجان عن(2) هؤلاء المشایخ و کان مولده فی جمادی الآخره(3) من سنه ثمان و ثمانین و ثلاثمائه.

حرف الشین

363- أبو سعید شهر بن حوشب، دخل جرجان و حدث بها.

أخبرنی أبی حدثنا أبو نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی 83/ ب حدثنا الصغانی حدثنا محمد بن حمید حدثنا نعیم بن میسره حدثنا خالد بن زیاد حدثنا مقاتل ابن حیان قال: أتیت جرجان فنزلت علی شهر بن حوشب قال(4):

و مسح علی خفیه فقلت: أتمسح علی خفیک و قد بلت؟ فقال: قال جریر


1- لعل الصواب« الأرزنی» و هو أبو محمد عبد اللّه بن حدید بن الشواء الأرزنی سمع من الطحاوی ذکره ابن ماکولا.
2- فی الأصل« غیر».
3- فی الأصل« الآخر».
4- لعله« فبال» کما یقتضیه السیاق.

ص: 228

ابن عبد اللّه و ضأت النبی صلّی اللّه علیه و سلم فمسح علی خفیه، فقلت: بعد نزول المائده أو قبل؟ قال: بعد نزول المائده.

أخبرنا إبراهیم بن محمد بن سهل الجرجانی حدثنا أحمد بن خالد الرازی حدثنا محمد بن حمید حدثنا نعیم عن خالد بن زیاد قال: حدثنی مقاتل ابن حیان قال: أتیت جرجان فنزلت علی شهر بن حوشب فقال(1) و توضأ و مسح علی خفیه، فقلت له: أتمسح خفیک و قد بلت؟ فقال: نزلت علی جریر بن عبد اللّه البجلی فبال و مسح علی خفیه فقلت له: أتمسح علی خفیک و أنت رجل من أصحاب رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم؟ فقال: و ضأت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم و مسح علی خفیه، فقلت: هذا بعد نزول المائده أو قبل نزول المائده؟

فقال: و اللّه ما أسلمت إلا بعد نزول المائده.

364- شیخ بن عمیره، کان من عمال جرجان ولاه أبو جعفر المنصور، و هو جد بشر بن موسی الأسدی.

365- شوکر و یقال شوکه الجرجانی، روی عن ابن جریج.

366- شبیب بن إدریس أبو عبد اللّه من(2) قریه مقلاص، روی عن عمه أبی عبد اللّه محمد بن مقلاص، روی عنه طاهر بن محمد الحاسب الجرجانی.

367- شجاع بن صبیح الجرجانی، یقال إنه مولی کرز بن وبره، و کان محتسبا بجرجان، روی عن أبی طیبه عیسی بن سلیمان و یقال عن کرز أیضا، روی عنه إبراهیم بن موسی العصار.

قال شیخنا أبو بکر الإسماعیلی 83/ ب سمعت أبا عمران بن هانی ء


1- لعله« فبال» کما یعلم من السیاق.
2- هکذا یأتی فی ترجمه محمد بن مقلاص، و وقع فی الأصل هنا« ابن».

ص: 229

یقول: لما قدم هارون الرشید أمیر المؤمنین جرجان کان معه أبو یوسف صاحب أبی حنیفه فصلی یوما وراءه شجاع الجرجانی فقال شجاع الجرجانی لأبی یوسف: أحسن صلاتک أیها القاضی! فقال أبو یوسف: ما من وقت أصلی إلا و أنا أظن أن ورائی شجاع الجرجانی یقول لی: أحسن صلاتک- أو کما قال، و قال شیخنا أبو بکر الإسماعیلی: کان أبو عمران ابن هانی ء أرانی قبره فی مقابر سلیماناباذ فنسیته، و کان رجلا صالحا.

قرأت فی کتاب الطب لأبی یعقوب إسحاق بن إبراهیم البحری:

أعطانی أبو عمران إبراهیم بن هانی ء کتاب اللّه (؟) عن شجاع بن صبیح عن مصعب بن ماهان عن الثوری عن ابن أبی لیلی عن الحکم عن مقسم عن ابن عباس فی المرأه إذا عسر علیها الولاد بسم اللّه الرحمن الرحیم «کأنهم یوم یرون ما یوعدون لم یلبثوا إلا ساعه من نهار بالغ فهل یهلک إلا القوم الفاسقون» و «کأنهم یوم یرونها لم یلبثوا إلا عشیه أوضحاها» قال سفیان:

یکتب بعسل أو زعفران أو نحوهما ثم یغسله فتشربها المرأه.

368- أبو عقیل شریح بن عقیل، أصله من إسفرائن، روی بجرجان عن إسحاق بن إبراهیم الحنظلی و أبی مروان، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و أبو أحمد بن عدی.

حدثنا أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو عقیل شریح بن عقیل الإسفرائنی بجرجان حدثنا إسحاق بن إبراهیم الحنظلی أخبرنا وکیع أخبرنا شعبه عن الحکم عن عماره بن عمیر عن أمه عن عائشه عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم قال:

إن أطیب ما أکل الرجل من کسبه و ولده من کسبه.

حدثنا أبو أحمد بن عدی حدثنا شریح بن عقیل أبو عقیل الإسفرائنی بجرجان حدثنا أبو مروان العثمانی حدثنا 84/ الف عبد العزیز یعنی ابن أبی حازم عن أسامه یعنی ابن زید عن عمرو بن الحارث عن بکیر بن عبد اللّه ابن الأشج عن العجلان مولی فاطمه عن أبی هریره أن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم

ص: 230

قال: للمملوک طعامه و کسوته و لا یکلف من العمل ما لا یطیق.

369- أبو صالح شعیب بن إبراهیم العجلی الجرجانی، روی عن أحمد بن یحیی و محمد بن سعید بن غالب، روی عنه أبو محمد محمد بن محمد بن الخشاب الجرجانی.

370- أبو صالح شعیب بن حیان، روی عن غسان بن الفضل، روی عنه أحمد بن جعفر الأزدی الجرجانی.

371- أبو نصر شعیب بن علی بن شعیب الهمذانی، روی بجرجان عن ابن الأعرابی و غیره رحمهم اللّه.

372- أبو النضر شافع بن محمد بن أبی عوانه الإسفرائنی، روی بجرجان سنه سبع و سبعین و ثلاثمائه.

حدثنا أبو النضر شافع بن محمد بن أبی عوانه الإسفرائنی بجرجان حدثنا ابن حوصا(1) حدثنا أحمد بن سعید الفهری حدثنا إسحاق الفروی حدثنا سلیمان بن بلال حدثنا یحیی بن سعید و ربیعه بن أبی عبد الرحمن عن أبی بکر بن محمد بن عمرو بن حزم عن عباد بن تمیم عن عمه عبد اللّه بن زید أن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم خرج یستسقی فلما أراد أن یدعو استقبل القبله و حول رداءه.

آخر الجزء الخامس یتلوه فی الذی یلیه «أبو مطیع شقیق بن علی بن هود بن إبراهیم بن صالح القاضی الفقیه» رحمه اللّه علیه و رضوانه لدیه، و الحمد للّه و صلی اللّه علی سیدنا محمد نبیه و آله و صحبه و سلم تسلیما.


1- فی الأصل« ابن حوما»، و التصحیح من أنساب ابن السمعانی الورقه 33/ ب و هو أبو الحسن أحمد بن عمیر بن جوصا الحافظ.

ص: 231

[الجزء السادس]

اشاره

84/ ب الجزء السادس من کتاب معرفه علماء أهل جرجان و تواریخهم و أحادیثهم المکثرین منهم و المقلین علی ترتیب حروف المعجم.

تألیف الشیخ أبی القاسم حمزه بن یوسف بن إبراهیم بن موسی السهمی.

روایه أبی القاسم إسماعیل بن مسعده بن إسماعیل الإسماعیلی عنه.

روایه أبی القاسم إسماعیل بن أحمد بن عمر بن الأشعث السمرقندی.

روایه أبی الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه ابن النادر عنه.

روایه الحافظ أبی محمد عبد الغنی بن عبد الواحد المقدسی عنه.

سماع عبد الرحمن بن الحسین بن عبد الرحمن التنیسی.

سمع جمیع هذا الجزء علی الشیخ الإمام العالم الحافظ الناقد الثقه الصدوق محیی السنه قامع البدعه تقی الدین أبی محمد عبد الغنی بن عبد الواحد ابن علی بن سرور المقدسی رضی اللّه عنه بحق سماعه من أبی (الفضل) مسعود ابن النادر و هذا نقل من أصل سماعه الشیخ صاحبه الفقیه الإمام العالم أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسین بن عبد الرحمن التنیسی و الشیخ أبو أسحاق إبراهیم بن محمد بن رائس المقدسی و أبو العباس أحمد بن عمر بن حامیه الدمشقی و أبو الفضل عبد المنعم بن أبی عبد اللّه بن حسان الأرتاحی

ص: 232

و مثبت الأسماء الفقیر إلی رحمه اللّه علی بن عبد الغنی بن الحسین بن عبد اللّه الأرتاحی.

و ذلک فی الیوم السابع عشر من ذی القعده سنه ست و سبعین و خمسمائه و الحمد للّه رب العالمین و صلی اللّه علی سیدنا محمد و آله و سلم و حسبنا اللّه و نعم الوکیل.

ص: 233

بسم اللّه الرحمن الرحیم

رب یسر برحمتک

أخبرنا الشیخ الإمام العالم الحافظ أبو محمد عبد الغنی بن عبد الواحد ابن علی المقدسی بقراءتی علیه قال أخبرنا الشیخ الإمام العدل فخر الإسلام أبو الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه ابن النادر أخبرنا أبو القاسم إسماعیل ابن أحمد السمرقندی أخبرنا أبو القاسم إسماعیل بن مسعده أخبرنا حمزه ابن یوسف السهمی قال:

373- أبو مطیع شقیق بن علی بن هود بن إبراهیم بن صالح القاضی الفقیه، ولی القضاء فی جمادی الآخره سنه تسع و تسعین و ثلاثمائه بجرجان، و مات یوم الجمعه و دفن یوم السبت العشرون(1) من المحرم سنه إحدی و أربعمائه، روی عن أبی الحسین بن ماهان و نعیم بن عبد الملک.

حرف الصاد

374- صالح بن موسی الأحمر، جرجانی، عن عبد اللّه بن المبارک روی عنه محمد بن زیاد بن معروف و أحمد بن یوسف البحیری.


1- کذا.

ص: 234

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی حدثنا جعفر بن محمد بن عبد الکریم حدثنا أحمد بن یوسف البحیری أخبرنا صالح بن موسی الأحمر الجرجانی حدثنا عبد اللّه بن المبارک أخبرنا إسماعیل بن أبی خالد عن قیس بن أبی حازم عن عبد اللّه بن مسعود قال: و اللّه إن الرجل لیقول الکلمه من الرفاهیه تضحک جلساءه تردیه أبعد ما بین السماء و الأرض.

375- صخر بن عبد اللّه الحاجبی المروزی، کان بجرجان علی المظالم، روی عن اللیث بن سعد و ابن لهیعه، روی عنه الفضل بن عبد اللّه ابن مخلد و أحمد بن حفص السعدی و غیرهما.

حدثنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ إملاء حدثنا أبو نعیم الفضل 85/ ب ابن عبد اللّه بن مخلد سنه اثنتین(1) و تسعین و مائتین حدثنا صخر بن عبد اللّه حدثنا ابن لهیعه عن أبی قبیل عن عبد اللّه بن عمرو قال: کنا مع رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم و هبط علیه جبریل فقال: یا أبا إبراهیم! اللّه یقرئک السلام، فقال النبی صلّی اللّه علیه و سلم: أبا إبراهیم و إبراهیم جدنا و به عرفنا و قد قال اللّه فی محکم کتابه «مله أبیکم إبرهیم هو سماکم المسلمین».

376- أبو الفضل صالح بن أحمد الهمذانی الحافظ، قدم جرجان و حدث بها.

377- أبو الحسن صغیر بن أحمد بن إبراهیم بن صغیر، روی عن أبی نعیم الإستراباذی روی عنه أبو بکر محمد بن یوسف القاضی الشالنجی.

حرف الضاد

378- أبو محمد الضحاک بن الحسین الأسدی الإستراباذی، مات سنه تسع و ثمانین و مائتین لخمس بقین من شعبان، روی عن إسماعیل بن


1- فی الأصل أثنتی.

ص: 235

سعید الکسائی و هشام بن عمار و غیرهما، روی عنه نعیم بن أبی نعیم الإستراباذی و أبو نعیم(1) عبد الملک بن محمد بن عدی و أبو العباس أحمد بن محمد بن مملک.

379- الضحاک الجرجانی، کان من الزهاد و العباد، روی- حماد بن میمون.

أخبرنی عبد الرحمن بن محمد بن محبوب کتابه من نیسابور أن أبا یحیی زکریا بن یحیی البزاز حدثهم حدثنا حمدان السلمی حدثنا أبو سنان عن الهیثم القطان عن حماد بن میمون عن الضحاک الجرجانی و کان من العباد قال: من أطعم صاحب قرآن طعاما کتب اللّه بکل حرف فی جوفه حسنه.

حرف الطاء

380- أبو یزید طیفور بن عبد اللّه مولی أمیر المؤمنین المنصور، و هو الذی اتخذ الضیاع بجرجان و حرف(2) النهر الذی ینسب إلیه، 86/ ألف و له عقب بجرجان و دهستان و بغداد، مات سنه ست و ثمانین و مائه، و کان له من البنین: محمد و عبد اللّه و عبید اللّه و عبد الواحد و هارون و أحمد و موسی، و من موالیه: جمیل و مسافر و هلال و الربیع و عمر و حمید و فضیل و یونس و قیس و هشام و ناصح و بشر، و تصدق طیفور بالضیاع و الدور التی کانت له بجرجان علی أولاده و موالیه و المصالح فی سنه ثلاث و سبعین و مائه، روی عن سلامه أم أمیر المؤمنین أبی جعفر المنصور،


1- زاد فی الأصل« ابن» خطأ، ستأتی ترجمه أبی نعیم عبد الملک فی بابه و هو مشهور.
2- الظاهر« و حفر».

ص: 236

روی عنه أبو سهل الخشاب(1).

أخبرنا أبو حفص عمر بن محمد بن علی الصیرفی حدثنا عبد اللّه بن محمد بن عبد العزیز حدثنا منصور بن أبی مزاحم(2) أبو سهل الخشاب حدثنی طیفور مولی أمیر المؤمنین المنصور قال حدثتنی سلامه أم أمیر المؤمنین المنصور قالت: لما حملت بأبی جعفر المنصور رأیت کأن أسدا خرج من فرجی فأقعی و زأر و ضرب بذنبه فرأیت الأسد تقبل من کل ناحیه و کلما انتهی إلیه أسد منها سجد له. توفی أبو یزید طیفور بن عبد اللّه فی صفر سنه ست و ثمانین و مائه ببغداد.

381- الطیب بن محمد بن صول الجرجانی قال السلامی فی تاریخه فیما حدثنا بعض شیوخنا عنه قال و حدثنی أحمد بن محمد بن الطیب الجرجانی عن أبیه عن جده محمد بن صول قال قال صول لیزید بن المهلب حین افتتح جرجان: هل فی الإسلام من أهو أجل منک لأسلم علی یده؟

قال: نعم سلیمان بن عبد الملک، قال: فسرحنی إلیه لأسلم علی یده، ففعل، فلما قدم علیه قال له مثل ما قال لیزید فقال سلیمان: لیس الیوم فی المسلمین أحد أجل منی ولکن لقبر رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم الفضل، قال: أسلم هناک، فسرحه سلیمان إلی المدینه فأسلم عند القبر ثم انصرف 86/ ب إلی عند یزید بن المهلب فصحبه و تصرف مصاریفه إلی أن قتله مسلمه بن عبد الملک یوم العقر حیث قتل یزید بن المهلب.

382- طیفور بن الحسن بن عامر بن صالح البسطامی الواعظ، روی بجرجان.


1- فی الأصل هنا« الحساب»، و فی الموضع الآتی« الخشاب»، و صنیع أصحاب المشتبه یقتضی أنه« الخشاب».
2- سقط من هنا« حدثنی» أو نحوها.

ص: 237

أخبرنا ولاد بن محمد بن حمدان الأزدی البکراباذی حدثنا أبو یزید طیفور القومسی الواعظ حدثنا إبراهیم بن موسی حدثنا عبید اللّه بن موسی عن فضیل بن مرزوق عن عطیه عن أبی سعید الخدری رضی اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: إن أهل الدرجات العلی لیراهم من هو أسفل منهم کما یری الکوکب الدری فی أفق السماء و إن أبا بکر و عمر منهم و أنعما.

و حدثنی ولاد بن محمد حدثنی أبو یزید طیفور حدثنا إبراهیم بن موسی قال سمعت محمد بن سعید بیاع الهروی قال: تفسیر «أنعما» و هنیئا لهما.

383- أبو یزید طیفور بن إسحاق بن إبراهیم المیشقی قریه من قری جرجان.

حدثنا أبو یزید طیفور بن إسحاق بن إبراهیم المیشقی علی باب دار أبی بکر الإسماعیلی أبو جعفر محمد بن غسان حدثنا أحمد بن تمیم عن عبد الملک بن إبراهیم الجدی عن شعبه عن قتاده عن أنس بن مالک رضی اللّه عنهم قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: نفقه فی سبیل اللّه کل درهم ألف ألف قنطار، کل قنطار سبعمائه ألف ألف حمل بعیر- و ذکر الحدیث.

384- طلحه بن أبی طلحه الجرجانی الجوباری، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا طلحه بن أبی طلحه الجرجانی الجوباری سنه سبع و ثمانین و مائتین 87/ الف حدثنا یحیی بن یحیی أخبرنا داود بن عبد الرحمن المکی عن منصور عن أمه(1) عن عائشه رضی اللّه عنها


1- فی الأصل« عن أبیه»، و الصواب« عن أمه» کما فی صحیح مسلم رواه عن یحیی ابن یحیی بسنده و نحوه فی صحیح البخاری من وجه آخر عن منصور و اسم أمه صفیه.

ص: 238

أنها قالت: کان رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم یتکی ء فی حجری و أنا حائض فیقرأ القرآن.

و حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی إملاء حدثنا طلحه بن أبی طلحه إملاء حدثنا یحیی بن یحیی حدثنا الحارث بن عبید أبو قدامه(1) عن أبی عمران عن یزید بن بابنوس عن عائشه رضی اللّه عنها قالت: کان رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم یتوشحها و ینال من رأسها و هی حائض.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا طلحه بن أبی طلحه الجرجانی الجوباری کتبت عنه و أنا صغیر أخبرنا یحیی بن یحیی أخبرنا هشیم عن أبی بشر عن أبی سفیان عن جابر بن عبد اللّه أن وفد ثقیف سألوا النبی صلّی اللّه علیه و سلم فقالوا: إن أرضنا أرض بارده فکیف نفعل بالغسل؟ قال: أما أنا فأفرغ علی رأسی ثلاثا.

385- طلحه بن محمد بن مالک الجرجانی، روی عن محمد بن أمیه الساوی، روی عنه إبراهیم بن محمد بن إبراهیم البریدی الجرجانی.

386- طاهر بن محمد بن عامر بن سوار أبو الحسین الحاسب، کان من أصحاب الرأی و کان قساما فی بلد جرجان، روی عن علی بن یزداد الصائغ الجرجانی.

387- طاهر بن محمد الظاهری(2) أبو الطیب بکراباذی من أصحاب الرأی، ولاه قابوس بن وشمکیر قضاء جرجان، مات فی تسع و ستین و ثلاثمائه.

388- طریف بن أحمد بن أحمد الأزدی أبو الحسن الطریفی الجرجانی، روی عن عبد اللّه بن محمد بن یعقوب النسوی و غیره، مات


1- وقع فی الأصل« أبو لدامه» و التصحیح من التهذیب و غیره.
2- هکذا فی الأصل، و ضبط فی الجواهر المضیئه( 2/ 325) بالتاء المهمله.

ص: 239

87/ ب فی شهر ربیع الآخر سنه أربع عشره و أربعمائه و دفن فی تربه أبی بکر بن أبی نعیم برأس التل بجرجان.

حرف العین

اشاره

389- أبو سهل عبد الکریم بن محمد الجرجانی، کان قاضی جرجان، انتقل إلی مکه و مات بها و کان قد فر من القضاء، روی عن زهیر بن معاویه و سلیمان بن هوذه و إبراهیم بن یزید و سالم الخیاط و الصلت بن دینار و أبی حنیفه و قیس، روی عنه أبو عبد اللّه محمد بن إدریس الشافعی رحمه اللّه و أبو یوسف القاضی و سفیان بن عیینه و قتیبه بن سعید.

أخبرنا أبو القاسم عبید اللّه بن محمد بن خلف البزاز بمصر حدثنا عبد اللّه ابن محمد بن جعفر حدثنی علی بن الولید حدثنا المزنی حدثنا الشافعی أخبرنا عبد الکریم بن محمد الجرجانی عن زهیر بن معاویه عن الأسود بن قیس عن ثعلبه بن عباد العبدی قال: خطبنا سمره بن جندب فحدثنا فی خطبته حدیثا عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم قال: بینا أنا و شاب من الأنصار ننتضل بین غرضین لنا ارتفعت الشمس ثم اسودت حتی آضت کأنها تنومه فقال أحدنا لصاحبه: انطلق بنا فو اللّه لیحدثن شأن هذه الشمس لرسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم حدثا فی أصحابه! قال: فانطلقنا فدفعنا إلی المسجد و هو بارز فوافقنا خروج رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم فصلی بنا فقام کأطول ما قام فی صلاه قط لا نسمع له حسا ثم رفع فسجد ثم فعل فی الرکعه الثانیه مثل ذلک فوافق صلاه رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم تجلی الشمس فقام رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم خطیبا- أو قال: علی المنبر- فحمد اللّه و أثنی علیه ثم قال: أما بعد! فان رجالا یزعمون أن کسوف هذه الشمس 88/ الف و کسوف هذا القمر و زوال هذه النجوم عن مطالعها لموت عظیم من أهل الأرض و قد کذبوا، لیس ذلک کذلک ولکنها آیات من آیات اللّه لینظر من یحدث له منهم توبه، ألا! و إنی قد رأیت رجالا فی

ص: 240

مقامی هذا و ما أنتم لاقون إلی یوم القیامه، و لن تقوم الساعه حتی یخرج ثلاثون دجالا کذابا کلهم یکذب علی اللّه و رسوله آخرهم الأعور الدجال(1) ممسوخ العین الیمنی(2) کأنها عین أبی تحیا(3) المزنی(4)- لرجل بینه و بین حجره عائشه- فمن صدقه و آمن به لم ینفعه صالح من عمله سلفه و من کذبه و کفر به لم یضره شی ء من عمله سلف.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا محمد بن سلیمان بن عبد الکریم البزاز ببغداد حدثنا قتیبه بن سعید حدثنا عبد الکریم بن محمد قاضی جرجان عن قیس عن أبی هاشم عن زاذان عن سلمان قال: لم یکن أحد أعظم حرمه من رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم و کان أصحاب رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم إذا کتبوا إلیه یکتبون: من فلان إلی محمد رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم.

أخبرنا أبی أبو یعقوب حدثنا أبو نعیم عبد الملک بن محمد حدثنا إسحاق ابن إبراهیم أخبرنا محمد هو ابن عواد الجرجانی عن أبی یوسف عن عبد الکریم (محمد-(5)) أبی سهل القاضی عن عبد الرحمن بن المسعودی عن عون بن عبد اللّه أنه رفع إلی أبیه و کان قاضیا وصیا قد أنفق علی یتیم مائه دینار فی ختانه فقال: إن مائه دینار لإسراف، فحسب له جزورا و ما یصلحها و ضمنه البقیه.

ذکر عبد اللّه بن عدی و أنا شاک فی سماعه أن أحمد بن حفص السعدی الجرجانی حدثهم حدثنا محمد بن أبی عمر العدنی حدثنا سفیان بن عیینه عن


1- کذا، و فی مسند أحمد و الإصابه: ممسوح العین الیسری.
2- کذا، و فی مسند أحمد و الإصابه: ممسوح العین الیسری.
3- فی الأصل« عین بن أبی تحیی» بدون نقط التاء و الحدیث فی السنن و مسند أحمد( 5/ 16) و فیه« عین أبی تحیا» و لأبی تحیا ترجمه فی الإصابه ذکر فیها هذا الحدیث و ضبطه کما أثبتناه.
4- کذا، و فی مسند أحمد و غیره أنه من الأنصار.
5- زدته من أول الترجمه و أبو سهل کنیه عبد الکریم نفسه.

ص: 241

عبد الکریم الجرجانی قال: وقعت صاعقه من السماء بجرجان فوقعت 88/ ب فی الماء فأخذوه ثم بعثوا به إلی الخلیفه فأراد أن یتخذ منه سیفا، دخل النار فلم ینسبک.

390- عبد الکریم بن عبد الکریم البزاز الجرجانی المعروف بعبدک هو الذی ینسب إلیه خان عبدک بباب الخندق، روی عن عمر بن هارون و الحسن بن مسلم و غیرهما، روی عنه محمد بن بندار السباک و عبد اللّه ابن المهدی.

أخبرنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن الغطریف حدثنا أحمد هو ابن العباس العدوی حدثنا إسماعیل هو ابن سعید الکسائی حدثنا السباک یعنی محمد بن بندار الجرجانی أخبرنا عبدک الجرجانی البزاز حدثنا عمر بن هارون عن جویبر عن الضحاک عن ابن عباس قال: ینتظر المؤذن فی الصلوات کلها بین الأذان و الإقامه قدر ما یغتسل الرجل و فی المغرب قدر ما یتوضأ.

أخبرنا أبو الحسین أحمد بن محمد بن أحمد البکراباذی حدثنا أحمد ابن محمد العصار الجرجانی حدثنا عبد اللّه بن مهدی حدثنا عبد الکریم بن عبد الکریم عن الحسن بن مسلم التاجر حدثنا الحسین بن واقد عن عبد اللّه ابن بریده عن أبیه عن جده عن عمر بن الخطاب عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: من حبس العنب فی زمان القطاف حتی یبیعه من یهودی أو نصرانی أو مجوسی أو ممن یعلم أنه یتخذه خمرا فقد تقدم النار علی بصیره.

391- عبد الکریم بن إبراهیم الجرجانی، روی عن یحیی بن یمان، روی عنه إسحاق بن زریق کتاب المبتدإ.

392- عبد الواسع بن أبی طیبه عیسی بن سلیمان بن دینار الدارمی سکته التی یسکن فیها داخله القصبه مشهوره، و المسجد المعروف به فی السکه و قبره بقرب قبر والده أبی طیبه 89/ الف، کانت لهم ضیاع و نعم سابغه، و من ولده سعید أبو عبد الواسع، روی عن أبیه أبی طیبه و یاسین

ص: 242

ابن معاذ و غیرهما، روی عنه زافر بن سلیمان و الحسین بن الحسن الجرجانی.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی حدثنی محمد بن سعید السعدی أبو منصور ببغداد حدثنا محمد بن یحیی حدثنا یوسف بن واقد حدثنا الحسین ابن الحسن حدثنا عبد الواسع بن أبی طیبه الجرجانی قال: مکتوب فی التوراه الری(1) باب من أبواب الأرضین و إلیه متجر الخلق.

393- عبد المؤمن بن عبد العزیز العطار الجرجانی، له تصنیف فی الجهاد، روی عن عمران بن عبید الضبی و فضیل بن عیاض و حسین بن علوان و غیرهم، روی عنه محمد بن عبد المؤمن أبو بشر الجرجانی و غیره.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن أحمد بن الفضل بن عبید اللّه بن عبد الرحمن بن یعلی بن مملک الجرجانی حدثنا محمد بن عبد المؤمن أبو بشر الجرجانی حدثنا عبد المؤمن بن عبد العزیز العطار حدثنا حسین بن علوان عن هشام بن عروه عن أبیه عن عائشه قالت قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: علیکم بالتزویج فانه یحدث الرزق.

حدثنا أبو الحسن أحمد بن موسی بن عیسی الوکیل الجرجانی حدثنا أبی حدثنا محمد بن عبد المؤمن أخبرنا عبد المؤمن بن عبد العزیز أخبرنا إسماعیل بن مسلم عن أبی المهاجر عن رجل من أهل الشام من أصحاب النبی صلّی اللّه علیه و سلم أن النبی صلّی اللّه علیه و سلم أصابه وجع(2) فی رجله فمر ببقله الحمقاء فوضع النبی صلّی اللّه علیه و سلم قدمه علیها فلم یرفع حتی عافاه اللّه من ذلک الوجع فدعا النبی صلّی اللّه علیه و سلم لها بالبرکه و قال: انبتی حیث شئت، 89/ ب و قال: إن فیها لشفاء من سبعین داء أدناها الصداع.


1- فی الأصل« الدی» و الصواب« الری» کما فی معجم البلدان( الری).
2- فی الأصل« وجد»، و التصحیح مما یأتی.

ص: 243

و حدثنی أحمد بن موسی بن عیسی الجرجانی حدثنا أبی حدثنا محمد بن عبد المؤمن (أخبرنا عبد المؤمن-(1)) بن عبد العزیز حدثنا أبو الحسن عن أبی العلاء عن مکحول عن عطیه بن بسر(2) قال قال النبی صلّی اللّه علیه و سلم:

بئست البقله الجرجیر، من أکل منها لیلا حتی یتضلع بات و نفسه تنازعه و یضرب عرق الجذام من أنفه، و قال النبی صلّی اللّه علیه و سلم: کلوها بالنهار و کفوا عنها لیلا.

394- عبد المؤمن بن عیسی بن یونس الحافظ الجرجانی أخو إسحاق ابن عیسی، روی عن أبی بکر بن أبی شیبه و أبی مصعب الزهری و أبی کامل الجحدری و هدبه(3) و محمد بن عبد الوهاب، روی عنه محمد بن صالح بن هانی ء.

سمعت أبا أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ یقول سمعت عمران بن موسی السختیانی یقول: کان عبد المؤمن بن عیسی الجرجانی معنا بالبصره عند هدبه فاذا حدث هدبه عن حماد بن سلمه و همام و مهدی بن میمون و جریر بن حازم و غیرهم من شیوخه یکون عبد المؤمن ساکتا لا ینطق فاذا قال هدبه: حدثنا أبان بن یزید العطار، یصیح عبد المؤمن:

لبیک.

أخبرنی أبی حدثنا إسحاق بن إبراهیم الحافظ حدثنا عبد المؤمن بن عیسی حدثنا إبراهیم بن معاویه البصری حدثنا عکرمه بن إبراهیم العونی(4)


1- سقط من الأصل و لا بد منه کما فی السندین السابقین.
2- فی الأصل« بشر»، و التصحیح من ترجمه عطیه فی الإصابه.
3- فی الأصل هنا« هربه»، و التصحیح من التهذیب و غیره، و یأتی قریبا علی الصواب.
4- کذا، و لعله« العدنی» لأن الحکم عدنی فأما عکرمه هذا فلم أجد له ترجمه إلا أن یکون هو عکرمه بن ابراهیم الأزدی الموصلی فهو معروف ضعیف ترجمته فی لسان المیزان( 4/ 181).

ص: 244

عن الحکم بن أبان عن عکرمه عن ابن عباس عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: الأرواح جنود مجنده، فما تعارف منها ائتلف و ما تناکر منها اختلف.

حدثنا أبو بکر عبد اللّه بن إسحاق بن عیسی بن یونس الجرجانی حدثنا أبی أبو إبراهیم إسحاق بن عیسی حدثنا أخی عبد المؤمن بن عیسی بن یونس حدثنا أبی عیسی 90/ ألف عن یونس حدثنا إبراهیم بن الحکم بن ظهیر عن السدی حدثنا عبد الرحمن بن سابط عن جابر بن عبد اللّه قال: جاء بستانی(1) الیهودی إلی النبی صلّی اللّه علیه و سلم فقال: یا محمد! أخبرنی عن الکواکب التی رآها یوسف فی آفاق السماء ساجده له ما أسماؤها؟ فلم یجبه النبی صلّی اللّه علیه و سلم، فنزل جبریل فأخبره فبعث رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم إلی بستانی فدعاه فقال:

حرثان(2) و الطارق و وثاب و قابس و عمودان و ذو الکتفان و ذات الضرع و الفیلق و المصبح و الضیا و النور، رآها یوسف فی آفاق السماء ساجده له فقصها یوسف علی یعقوب فقال: هذا أمر مشتت یجمعه اللّه من بعد.

395- عبد المؤمن بن إبراهیم بن أبی حماد أبو الفضل البزاز الجرجانی، روی عن أبی عمر الحوضی.

قرأت بخط عبد الرحمن بن عبد المؤمن الجرجانی أخبرنا عبد المؤمن ابن إبراهیم بن أبی حماد أبو الفضل البزاز حدثنا أبو عمر الحوضی حدثنا الحسن بن أبی جعفر عن الزبیر بن خریت عن عکرمه قال: و اللّه ما صرف اللّه سلیمان عن أن یذبح الهدهد إلا ببره لأمه.

396- عبد المؤمن بن خالد بن یزید بن عبد اللّه بن المهلب بن عیینه بن


1- ذکره فی الإصابه و ذکر وجها آخر فی ضبطه، و وقع فی ضبطه فی الکتب الأخری تحریف.
2- فی الروایات فی هذه الأسماء اختلاف قد شرحته بعضه فی التعلیق علی کتاب اعراب ثلاثین سوره لابن خالویه ص( 39).

ص: 245

المهلب بن أبی صفره.

قرأت بخط عبد الرحمن بن عبد المؤمن الجرجانی مکتوب: وجدت بخط أبی عبد المؤمن حدثنا أبو محمد المذکر عن عبد اللّه بن المبارک رفع الحدیث قال: أکثر ما یجد العبد فی حسناته یوم القیامه الهم و الحزن، قیل لعبد اللّه: أهموم الدنیا و أحزانها؟ قال: إی و اللّه! هموم الدنیا و أحزانها.

397- عبد المؤمن بن أحمد بن حوثره 90/ ب الجرجانی أبو عمرو العطار، روی عن عباس بن عیسی و عمار بن رجاء و محمد بن الجنید و محمد بن زیاد بن معروف و غیرهم حدثنا عنه جماعه أبو أحمد بن عدی و أبو الحسن القصری و ابن أبی عمران و غیرهم، و مسجده بباب الخندق فی سکه تعرف بستر بقرب مسجد أبی زرعه الفقیه الأنصاری.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أبو عمرو عبد المؤمن ابن أحمد بن حوثره العطار بجرجان حدثنی أبو رجاء منقر(1) بن الحکم بن إبراهیم بن سعد بن مالک بن قره(2) بن قیس بن عاصم المنقری حدثنا لهیعه ابن عبد اللّه بن لهیعه المصری عن أبیه عن أبی الزبیر عن جابر قال: کانت امرأه من الجن تأتی النبی صلّی اللّه علیه و سلم فی نساء من قومها فأبطأت علیه ثم أتته فقال لها: ما بطأ بک عنی؟ قالت: مات لنا میت بأرض الهند فذهبت فی تعزیتهم فانی أخبرک بعجب رأیت فی طریقی، قال: و ما رأیت؟

قالت: رأیت إبلیس قائما یصلی علی صخره فقلت: له أنت إبلیس؟

قال: نعم، قلت: ما حملک علی أن أضللت آدم و فعلت و فعلت؟ قال:


1- مثله فی قانون الموضوعات للفتنی فی ص 299 و هو الصحیح سمی باسم جده الأعلی و هذه القصه فی لسان المیزان( 6/ 101) و الإصابه ترجمه الفارعه نقلا عن المؤلف، و وقع فی الأول« منفر» و فی الثانی« جعفر».
2- فی اللسان« مره».

ص: 246

دعی هذا عنک، قلت: تصلی و أنت و أنت، قال: نعم یا فارعه بنت العبد الصالح إنی لأرجو من ربی إذا أبر(1) قسمه فی أن یغفر لی؛ قال:

فما(2) رأیت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم ضحک کذلک الیوم.

حدثنا أبو الحسن علی بن أحمد القصری الفقیه الجرجانی حدثنا عبد المؤمن بن أحمد بن حوثره حدثنا أبو یعقوب الجمال حدثنا أبو النضر هاشم ابن القاسم حدثنا سلیمان بن المغیره حدثنا ثابت عن أنس قال: إنی لقائم عند المنبر یوم الجمعه و رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم یخطب فقال بعض أهل المسجد:

یا رسول اللّه! حبس المطر و هلکت المواشی فادع اللّه أن یسقینا، فرفع 91/ ألف رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم یدیه و ما یری فی السماء سحاب فألف اللّه بین السحاب فوالت حتی رأیت الرجل الشدید تهمه نفسه أن یأتی أهله قال:

فمطر سبعا لا یقلع حتی الجمعه الثانیه و رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم یخطب فقال بعض القوم: یا رسول اللّه! تهدمت البیوت و حبس السفار فادع اللّه أن یدفعها عنا، فرفع یدیه فقال: اللهم حوالینا و لا علینا؛ فتقور ما فوق رؤسنا منها کأن فی الإکلیل یمطر ما حولنا و لا نمطر.

حدثنا أحمد بن موسی بن عیسی حدثنی عبد المؤمن بن أحمد بن حوثره حدثنا عمار بن رجاء حدثنا علی بن المدینی قال: سألت عبد الرحمن ابن مهدی عن الدجین أبی الغصن الذی یروی عن أسلم مولی عمر فقال:

لقیته ههنا بالبصره فی أول ما لقیته یقول: حدثنی مولی لعمر بن عبد العزیز، ثم لقیته بعد ذلک فکان یقول: حدثنی أسلم مولی عمر بن الخطاب، فعلمت بأنهم لقنوه فترکته.

398- عبد الکریم الجرجانی، روی عن یعقوب، روی عنه محمد بن خالد.


1- فی الأصل« اذ أبر»، و التصحیح عن اللسان و الإصابه.
2- فی الأصل« بما»، و التصحیح من اللسان.

ص: 247

أخبرنی أبی حدثنا أبو نعیم حدثنا إسحاق هو الطلقی حدثنا محمد یعنی ابن خالد حدثنا عبد الکریم الجرجانی عن یعقوب عن محمد بن سعید(1) عن عباده بن نسّی عن عبد الرحمن بن غنم عن معاذ بن جبل قال: لما بعثنی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم إلی الیمن قال لی: قد علمت الذی لقیت فی أمر اللّه و فی سنتی و الذی ذهب من مالک و رکبک(2) من الدین فقد طیبت لک الهدیه فما أهدی لک من شی ء تکرم به فهو لک هنیئا، إذا قدمت علیهم فعلمهم کتاب اللّه و أدبهم علی الأخلاق الصالحه و أنزل الناس منازلهم من الخیر و الشر، و لا تکافی ء فی أمر اللّه و لا فی مال اللّه فانه لیس لک و لا لأبیک، و أدلهم الحق فی کل قلیل أو کثیر، و علیک باللین و الرفق فی غیر 91/ ب ترک الحق حتی یقول الجاهل: قد ترک الحق، و اعتذر إلی أهل عملک فی کل أمر خشیت أن یقع فی أنفسهم علیک عیب حتی(3) یعذروک، ولیکن من أکثر همک الصلاه فانها رأس الإسلام بعد الإقرار بالدین، إذا کان الشتاء فعجل الفجر عند طلوع الفجر و أطل القراءه فی غیر أن تمل الناس أو تکره إلیهم أمر اللّه، و عجل الظهر حین تزول الشمس، و صل العصر و المغرب علی میقات واحد فی الشتاء و الصیف، و صل العصر و الشمس بیضاء نقیه، و صل المغرب حین تغرب الشمس، و صل العتمه و اعتم بها فان اللیل طویل، و إذا کان الصیف فأسفر بالفجر فان اللیل قصیر و الناس ینامون فأمهلهم حتی یدرکوها، و أخر الظهر بعد أن یتنفس الظل و تتحرک بها فان اللیل قصیر، و أتبع الموعظه الموعظه فانه أقوی لهم علی العمل بما یحب اللّه، و بث فی الناس المعلمین، و احذر اللّه الذی إلیه ترجع؛ قال معاذ: یا رسول اللّه! أرأیت مما سئلت عنه أو خوصم إلی فیه مما لم أجده فی کتاب اللّه و لم أسمعه منک؟ قال: اجتهد رأیک.


1- هو الشامی المصلوب فی الزندقه.
2- فی الأصل« و زکنک».
3- فی الأصل« حتی».

ص: 248

399- عبد الوهاب بن علی بن عمران الجرجانی، روی عن محمد ابن جعفر العلوی و مؤمل بن إسماعیل و عبد اللّه بن الولید، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن و أحمد بن حفص السعدی و عبد الرحمن بن سلیمان الجرجانی و غیرهم.

حدثنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا عبد الرحمن بن سلیمان بن موسی بن عدی أبو سعید الجرجانی بمکه حدثنا عبد الوهاب بن علی الجرجانی حدثنا عبد اللّه بن الولید العدنی حدثنا سفیان الثوری عن محمد(1) بن المنکدر عن جابر بن عبد اللّه الأنصاری رضی اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: 92/ ألف لا یسکن مکه آکل الربا و لا سافک الدم و لا مشاء بنمیمه.

حدثنا عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أحمد بن حفص بن عمر السعدی سنه إحدی و تسعین و مائتین حدثنا محمد بن أبی عمر العدنی و عبد الوهاب بن علی(2) الجرجانی قالا حدثنا محمد بن جعفر بن محمد قال: کان أبی یذکره عن أبیه عن جده عن علی- و ذکر الحدیث خرجته فی أحادیث محمد بن جعفر الصادق.

أخبرنی أحمد بن موسی بن عیسی الجرجانی حدثنا إبراهیم بن محمد البریدی حدثنا أحمد بن إبراهیم بن أبی رافع حدثنا عبد الوهاب بن علی حدثنی أبو الحارث المدینی عن عبد الرحمن بن زید بن أسلم عن أبیه أراه عن


1- فی الأصل:« و محمد» و هو خطأ، العدنی لم یدرک ابن المنکدر و الثوری لم یدرک جابرا أو إنما یروی الثوری عن ابن المنکدر کما یعلم من تراجمهم فی التهذیب و غیره.
2- فی الأصل هنا« عدی»، و فی الترجمه و عده مواضع منها کما تراه« علی». و هکذا یأتی فی ترجمه محمد بن جعفر الصادق ورقه 190/ ب فی هذا السند و الحدیث.

ص: 249

ابن عمر قال قال النبی صلّی اللّه علیه و سلم: لا بأس أن تهجر من لا ترجو خیره و لا تأمن شره.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو عمران إبراهیم بن هانی ء حدثنا عبد الوهاب بن علی الجرجانی حدثنا معاذ بن هشام أخبرنی أبی عن یونس عن قتاده عن أنس بن مالک قال: ما أکل رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم علی خوان و لا فی سکرجه و لا خبز له مرقق، قال قتاده: فعلی أی شی ء کانوا یأکلون؟ قال: علی السفر. هو یونس بن أبی الفرات الإسکاف.

400- عبد العزیز بن عبد المؤمن الجرجانی أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه ابن عدی الحافظ أخبرنا إبراهیم بن محمد بن إسحاق الجرجانی حدثنا أحمد بن إبراهیم بن أبی رافع هو الجرجانی حدثنا عبد العزیز بن عبد المؤمن ابن عبد العزیز العطار الجرجانی حدثنا عاصم بن مهجع الأسدی ابن عم(1) مسدد بن مسرهد بن عبد الملک بن هارون بن عنتره الشیبانی عن أبیه عن جده عن أبی بکر الصدیق رضی اللّه عنهم قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم:

من 92/ ب ذکر مساویه و خطایاه و لجأ إلی اللّه تائبا من أجلها إلا أنسی اللّه حفظته و لم یسأله عنها یوم القیامه.

401- أبو محمد عبد العزیز بن الحسن بن خلف القاری و کان دلال الکتب و کان یقرأ کل یوم ختمه، روی عن أبی نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی و علی بن محمد بن حاتم و غیرهم.

أخبرنا أبو محمد عبد العزیز بن الحسن بن خلف القاری الجرجانی حدثنا أبو نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی الفقیه حدثنا یوسف بن سعید بن مسلم حدثنا إسحاق بن عیسی حدثنا ابن لهیعه عن سلیمان بن عبد الرحمن


1- فی الأصل هنا« ابن عمر»، و تقدم فی الترجمه رقم 11« بزعم» و استظهرت هناک أنه« ابن عم».

ص: 250

عن القاسم مولی ابن معاویه(1) عن أبی أمامه أن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم صلی علی جنازه و معه سبعه فجعل ثلاثه صفا و اثنین صفا و اثنین صفا.

402- عبد العزیز بن الحسین ...(2) أبو محمد المعروف بالأرزی، بکراباذی، روی عن محمد بن الحسین بن ماهیار، سمع منه أبو المحاسن سعد بن محمد و غیره توفی بجرجان فی سنه ثمان و تسعین و ثلاثمائه رحمه اللّه علیه.

403- عبد العزیز بن علی بن إبراهیم أبو محمد المتفقه الجرجانی، کان رفیقی ببغداد، روی عن أبی بکر الإسماعیلی و الغطریفی و غیرهما، توفی ببغداد ما بین التسعین إلی الأربعمائه.

404- عبد الوهاب بن إدریس الجرجانی، روی عن تمام أو ثمامه، روی عنه أحمد بن یوسف البحیری.

أخبرنا أحمد بن سعید بن عمران الذارع الجرجانی حدثنا أبو یعقوب یوسف بن یعقوب بن عبد الوهاب حدثنا أحمد بن یوسف أخبرنا 93/ ألف عبد الوهاب بن إدریس الجرجانی حدثنا تمام بمکه عن منصور عن إبراهیم قال: العافیه عشره أجزاء تسعه منها فی الصمت و الجزء العاشر فی الهرب من الناس.

أخبرنا أبو علی الحسن بن أحمد الثقفی الجرجانی حدثنا أحمد بن یوسف البحیری حدثنا عبد الوهاب بن إدریس الجرجانی حدثنا ثمامه بمکه عن منصور- بمثله سواء.

405- أبو عاصم عبد الوهاب بن محمد بن بندار بن سهل الجرجانی،


1- فی هامش الأصل« حاشیه لیست الأصل هو مولی عبد الرحمن بن خالد بن یزید بن معاویه رضی اللّه عنه».
2- بیاض.

ص: 251

روی عن علی بن عبد العزیز عن أبی عبید بالکتاب.

406- عبد الحمید بن عصام(1) أبو عبد اللّه الجرجانی و یقال: أبو بکر، روی عن سلیمان بن أبی هوذه و یزید بن هارون و أبی داود الطیالسی و عبد المجید بن أبی رواد، روی عنه جماعه سکن همذان و مات فی سنه(2) ..

قال شیخنا عبد اللّه بن عدی الحافظ: قال لی علی بن علی بن الحسن بن سعد سمعت مرارا ابن حمویه یقول: ما رأت عینای قط مثل عبد الحمید ابن عصام الجرجانی.

حدثنا أبو بکر الإسماعیلی أخبرنا أبو بکر أحمد بن هارون بن روح(3) البردیجی حدثنا یحیی بن عبد اللّه الکرابیسی حدثنا أبو بکر الجرجانی- قال البردیجی: اسمه عبد الحمید بن عصام ثقه یحجب(4) حدثنا أبو داود حدثنا أبو الأحوص عن أبی إسحاق عن هلال أبی عمیر عن ابن عباس قال: خطبنا علی بن أبی طالب فقال: خیر هذه الأمه بعد نبیها أبو بکر ثم عمر.

أخبرنا محمد بن إبراهیم بن علی بأصبهان حدثنا أبو عبد اللّه محمد بن شبیب بن أحمد الهمذانی بمکه حدثنی عبد الحمید بن عصام الجرجانی حدثنا عبد المجید بن عبد العزیز بن أبی رواد عن ابن جریج عن عکرمه 93/ ب عن ابن عباس قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: لیس الکاذب من قال خیرا أو نما


1- فی الأصل هنا« عاصم»، و یأتی فی أثناء الترجمه فی مواضع« عصام»، و هکذا هو فی کتاب ابن أبی حاتم و ثقات ابن حبان.
2- بیاض.
3- فی الأصل« مفرح»، و فی الهامش« روح» و هو الصواب کما فی ترجمه البردیجی من الأنساب و اللباب و غیرهما.
4- کذا فی الأصل بدون نقط الحرف الأول، و لعله« عجب».

ص: 252

خیرا أو نشره. أخبرنا محمد بن إبراهیم بن العاصمی حدثنی أبو حاتم الرازی أحمد بن الحسن بن هارون(1) بأصبهان و أدرکت بهذه البلده أقواما کانت لهم عیوب فسکتوا عن عیوب الناس فنسیت عیوبهم، حدثنا أحمد ابن محمد بن أوس(2) الهمذانی حدثنا عبد الحمید بن عصام الجرجانی حدثنا أبو داود حدثنا شعبه بن عبد الملک بن عمیر عن جابر بن سمره قال:

خطبنا عمر بالجابیه- فذکر نحو حدیث جریر بن حازم عن عبد الملک.

أخبرنا إبراهیم بن محمد بن سهل الجرجانی سماعا أو إجازه حدثنا أحمد بن محمد بن أویس(3) المقری ء الهمذانی حدثنا عبد الحمید بن عصام الجرجانی سنه أربع و خمسین و مائتین حدثنا عبد اللّه بن سیف الخوارزمی حدثنا مالک یعنی ابن مغول عن عطاء بن أبی رباح عن عبد اللّه بن عمر عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: لعن اللّه من سب أصحابی.

407- عبد الواحد بن بکیر(4) بن جعفر الجرجانی، روی عن أبیه.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی حدثنا عبد الملک و جعفر بن أحمد الإستراباذی، و أخبرنی أبی و أحمد بن موسی أبو العباس المستملی قال حدثنا عبد الملک بن محمد قالا حدثنا جعفر بن أحمد بن بهرام أبو حنیفه الإستراباذی حدثنا


1- له ترجمه فی تاریخ أصبهان لأبی نعیم قال« أحمد بن الحسن بن هارون بن أحمد أبو حاتم الرازی حدث بأصبهان سنه 345» ...
2- یأتی قریبا« أویس» و فی طبقات القراء لابن الجوزی ج 1 ص 107« أحمد بن محمد بن أوس» لا أدری هذا هو أم غیره.
3- فی الأصل« یوسف» و علی هامشه« صوابه سیف» و لعبد اللّه بن سیف هذا ترجمه فی المیزان و اللسان( 3/ 299).
4- بلا نقط فی الأصل و نقط فی الموضع الآتی أثناء الترجمه« نکیر»، و الصواب« بکیر» تقدمت ترجمه بکیر فی الباء الموحده رقم( 204).

ص: 253

عبد الواحد بن بکیر الجرجانی عن أبیه عن سفیان عن أبی إسحاق عن الحارث عن علی قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: من کان فیه أربع فهو من المتواضعین: من أکل مع خادمه، و عقل شاته، و رکب الحمار، و حمل ما ابتاع من السوق.

408- 94/ ألف- أبو الفرج عبد الواحد بن أحمد الجرجانی المقری ء سکن الکوفه قرأ علی محمد بن إسحاق المسیبی قرأ علیه محمد بن الحسن بن یونس الکوفی.

409- أبو القاسم عبد الواحد بن المستنیر الجرجانی دخل الشام و کتب عن خیثمه الاطرابلسی و إسحاق بن إبراهیم الأذرعی.

410- أبو الفرج عبد الواحد بن بکر الورثانی الصوفی کتب الکثیر، کان رفیق أحمد بن منصور الشیرازی بالشام، دخل جرجان فی سنه خمس و ستین فی أیام الشیخ أبی بکر الإسماعیلی و سمع و حدث بجرجان بأخبار و أحادیث و حکایات توفی بالحجاز سنه اثنتین و سبعین و ثلاثمائه.

411- أبو محمد عبد الواحد بن محمد بن أحمد بن جعفر بن منیر المنیری الجرجانی، روی عن أبی بکر الإسماعیلی و أبی أحمد بن عدی و أبی عمرو البحیری و جماعه، توفی یوم الثلثاء الرابع من شهر رمضان سنه عشرین و أربعمائه- رحمه اللّه.

412- عبد الرحمن بن الولید أبو محمد الجرجانی، روی عن أحمد ابن أبی طیبه الجرجانی و عبید اللّه(1) بن موسی و عون بن عماره، روی عنه محمد بن جریر الطبری و محمد بن الفضل النجار الآملی.

حدثنا أبو جعفر أحمد بن علی بن محمد المعروف بابن أبی طالب


1- فی الأصل هنا« عبد اللّه» و یأتی أثناء الترجمه« عبید اللّه» و هو الصواب کما یأتی.

ص: 254

الکاتب ببغداد حدثنا محمد یعنی ابن جریر الطبری حدثنی عبد الرحمن بن الولید الجرجانی حدثنا عبد اللّه بن یوسف الخوارزمی حدثنا مالک بن مغول عن عطاء بن أبی رباح عن عبد اللّه بن عمر عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: لعن اللّه من سب أصحابی.

94/ ب حدثنا أبو سهل هارون بن علی الآملی الفقیه بجرجان حدثنا محمد بن أحمد أبو عبد اللّه السراجی حدثنا أبو بکر محمد بن الفضل النجار حدثنا أبو محمد عبد الرحمن بن الولید الجرجانی حدثنا عبید اللّه بن موسی العبسی(1) عن النعمان بن ثابت عن عبید اللّه بن أبی زیاد المکی عن أبی نجیح عن عبد اللّه بن عمرو عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: من أکل من أجور بیوت مکه فکأنما یجرجر فی بطنه نار جهنم.

413- عبد الرحمن بن عثمان الثقفی أبو علی الجرجانی، کان انتقل إلی بغداد و کان إمام الجامع بها، روی عن سفیان الثوری، روی عنه العباس بن الولید.

روی عن محمد بن محمد بن سلیمان الباغندی حدثنا العباس بن الولید الخلال حدثنا عبد الرحمن بن عثمان الثقفی و کان إمامنا و مؤذننا فی المسجد الجامع أبو علی الجرجانی و کان من أصحاب إبراهیم بن أدهم حدثنا سفیان الثوری عن الأعمش عن مجاهد عن ابن عباس أن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: من قال عند مضجعه باللیل: الحمد للّه الذی علا فقدر و الذی نظر فخبر، و الحمد للّه الذی ملک فدبر، و الحمد للّه الذی کفل المؤمنین و هو علی کل شی ء قدیر(2)


1- فی الأصل« العبشی» و الصواب« العبسی» کما فی التهذیب و غیره فی ترجمه عبید اللّه و کذلک ضبطه عبد النی فی مشتبه النسبه ص 54.
2- لم یتم الکلام.

ص: 255

414- عبد الرحمن بن الحسین بن إسحاق أبو سعید الجوانکانی الجرجانی، سمعت أبا بکر الإسماعیلی یقول: لم یکن بذاک.

حدثنا أبو بکر الإسماعیلی حدثنا عبد الرحمن بن الحسین بن إسحاق الجوانکانی بجرجان حدثنا عبد الرحمن بن الولید حدثنا سریج بن النعمان حدثنا ابن أبی الزناد عن أبی الزناد عن عروه بن الزبیر عن نیار بن مکرم- قال الإسماعیلی لم یضبط الجوانکانی 95/ ألف نیار- صاحب رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم قال: لما نزلت الم غُلِبَتِ الرُّومُ علی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم اجتمع نفر من مشرکی قریش فقالوا: یا أبا بکر! ما هذا؟(1) لعله أتی به صاحبک، قال: لا و اللّه ولکنه کلام اللّه جل ذکره و قوله.

415- أبو محمد عبد الرحمن بن عبد المؤمن بن خالد بن یزید بن عبد اللّه بن المهلب بن عیینه بن المهلب بن أبی صفره و اسمه ظالم بن سراق ابن صبح بن کندی بن عمرو بن عدی بن وائل بن الحارث بن العتیک بن أسد بن عمران بن عمرو بن حارثه بن امری ء القیس بن ثعلبه بن مازن.

سمعت أبا بکر الإسماعیلی یقول: عبد الرحمن بن عبد المؤمن صدوق ثبت یعرف الحدیث، روی عن عیسی بن محمد السلمی و محمد بن زنبور و جماعه، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و أبو أحمد بن عدی و ابن أبی عمران و أبو الحسن القصری الجرجانی و ابن حمدان المشتوتی(2)، مات رحمه اللّه فی سنه تسع و ثلاثمائه المحرم یوم الخمیس و دفن یوم الجمعه، قبره فی مقابر سلیماناباذ.


1- زاد فی الأصل« الروم علی» ثم حاول الضرب علیه و لم یتضح و هو خطأ رجع نظر الناسخ إلی ما تقدم و الحدیث فی سنن الترمذی مطولا.
2- فی الأصل هنا« المستولی» و هو أبو عبد الرحمن محمد بن حمدان المشتوتی تأتی ترجمته فی بابه و هکذا ضبطه الذهبی فی المشتبه ص 479 و غیره.

ص: 256

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا عبد الرحمن بن عبد المؤمن حدثنا عیسی بن محمد السلمی حدثنا محمد بن عمر الرومی حدثنا الفرات أبو السائب حدثنا میمون بن مهران عن عروه بن الزبیر عن عائشه رضی اللّه عنها قالت: نهی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم أن یقطع السارق فی أقل من ربع دینار. قال: ابن عدی هذا حدیث غریب من روایه میمون عن عروه، لیس له إلا هذا الطریق.

حدثنا أبو أحمد بن عدی حدثنا أبو محمد عبد الرحمن بن عبد المؤمن ابن خالد بن یزید بن المهلب بجرجان حدثنا أبو صالح 95/ ب محمد بن زنبور ابن الأزهر المکی حدثنا حماد بن زید عن ثابت عن أنس قال: کان رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم أجمل الناس وجها و أجرأ الناس صدرا و أشجع الناس قلبا، و لقد فزع أهل المدینه لیله فخرج فرکب فرسا لأبی طلحه عری ثم رجع(1) إنی وجدته لبحرا(2).

416- عبد الرحمن بن سلیمان بن موسی بن عدی(3) أبو سعید الجرجانی نزیل مکه، روی عن أحمد بن سعید الرازی(4) حدثنا عنه عبد اللّه ابن عدی الحافظ و أبو بکر محمد بن أحمد المفید(5) بجرجرایا.

أخبرنا أبو بکر المفید(6) إجازه مشافهه أو سماعا أخبرنا عبد الرحمن بن سلیمان بن موسی أبو سعید الجرجانی حدثنا أحمد بن سعید الرازی(7)


1- لعله سقط« فقال» و الحدیث فی صحیح البخاری و غیره.
2- أنظر الحاشیه الآتیه.
3- زاد فی الأصل هنا« ان وجدته لبحرا أو أنی وجدته بحرا رحمه اللّه» کذا و أظن کانت فی أصل الأصل حاشیه علی آخر الترجمه السابقه.
4- لم أجده، فلعل الصواب« الدارمی» و أحمد بن سعید الدارمی یروی عن النضر بن شمیل و علی بن الحسین بن واقد المروزیین و هو سرخسی ثم نیسابوری و اللّه أعلم.
5- فی الأصل« المقید» مع تشدید الیاء و التصحیح من الأنساب الورقه 535/ ب.
6- فی الأصل« المقید» مع تشدید الیاء و التصحیح من الأنساب الورقه 535/ ب.
7- فی الأصل« المقید» مع تشدید الیاء و التصحیح من الأنساب الورقه 535/ ب.

ص: 257

حدثنا النضر بن شمیل المازنی حدثنا محمد بن النوار(1) عن یزید(2) بن أبی مریم عن عدی بن أرطأه عن عمرو بن عبسه قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: من کذب علی متعمدا فلیتبوأ مقعده من النار.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی الحافظ حدثنا عبد الرحمن بن سلیمان بن موسی بن عدی الجرجانی حدثنا أحمد بن سعد المروزی(3) حدثنا علی بن الحسین بن واقد حدثنی أبی عن هشام بن سعد عن الزهری عن عروه عن المسور بن مخرمه قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: لا طلاق قبل النکاح.

417- عبد الرحمن بن عبد اللّه بن عبد الواسع بن أبی طیبه، روی عنه أبو أحمد بن عدی.

418- أبو سعید عبد الرحمن بن محمد بن علی بن زهیر(4) القرشی الجرجانی، 96/ ألف، روی عن أبیه (و) عن سعدان بن نصر و أحمد بن منصور الرمادی، مات سنه ست عشره و ثلاثمائه، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و أبو أحمد بن عدی و غیرهما.


1- مثله فی نسخه الثقات لابن حبان لکن فی تاریخ البخاری( 1/ 1/ 251) و کتاب ابن أبی حاتم و المیزان و اللسان( 5/ 408)« محمد بن أبی النوار».
2- مثله فی نسخه من تاریخ البخاری و کذا فی کتاب ابن أبی حاتم و الثقات، و فی النسخه الأخری من تاریخ البخاری« برید» و هو الأشبه کما بینته فی التعلیق علی التاریخ.
3- کذا و لم أجد هذا الرجل و کلام المؤلف أول الترجمه یقتضی أن هذا هو أحمد بن سعید المذکور سابقا، و قد ذکرت أنه لعله« الدارمی» و الدارمی یروی عن المراوزه النضر بن شمیل و علی بن الحسین بن واقد لکن لم یذکروا أنه یقال له المروزی و هناک آخر هو أحمد بن سعید الرباطی مروزی و یروی عن النضر بن شمیل فاللّه أعلم.
4- فی الأصل هنا« بن هیر» و یأتی أثناء الترجمه علی الصواب.

ص: 258

حدثنا أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو سعید(1) عبد الرحمن بن محمد ابن علی بن زهیر جرجانی الزهیری حدثنا سعدان بن نصر حدثنا أبو معاویه عن الشیبانی(2) عن عکرمه عن ابن عباس قال: نهی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم عن المحاقله و المزابنه.

أخبرنا أبو محمد أحمد بن سعید بن عمران الذارع الخندقی بجرجان أخبرنا أبو سعید عبد الرحمن بن محمد بن علی بن زهیر حدثنا أبی محمد بن علی حدثنا أبو نعیم الفضل بن دکین حدثنا سفیان عن عبد اللّه بن دینار عن ابن عمر قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: لکل غادر یوم القیامه لواء یعرف به.

419- عبد الرحمن بن محمد بن زیاد بن معروف أبو الحسن العجلی، جرجانی.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن زیاد بن معروف أبو الحسن العجلی بجرجان حدثنا عبد اللّه بن سعد الزهری حدثنا یعقوب یعنی ابن إبراهیم بن سعد حدثنا أبی عن ابن إسحاق(3) قال حدثنی محمد بن جعفر بن الزبیر عن عروه عن عائشه زوج النبی صلّی اللّه علیه و سلم قالت: کنت إذا فرقت لرسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم رأسه صدعت فرقه عن یافوخه فأرسلت ناصیته بین عینیه.

420- أبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن جعفر بن أحمد بن سعید(4)


1- زاد فی الأصل هنا« ابن» خطأ کما یعلم من أول الترجمه و مما یأتی.
2- هو أبو إسحاق سلیمان بن أبی سلیمان، و وقع فی الأصل« السیبانی».
3- فی الأصل« عن أبی إسحاق» خطأ، هو محمد بن إسحاق بن یسار صاحب مغازی معروف بالروایه عن محمد بن جعفر و عنه إبراهیم بن سعد.
4- فی هامش الأصل« هو ابن جعفر بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن العباس» و سیأتی ذلک فی الأصل.

ص: 259

الجرجانی نزیل نیسابور قدم جرجان فی سنه خمس و ستین و ثلاثمائه و کان عم أبی بکر السعیدی و حدث 96/ ب بها ثم خرج إلی نیسابور و مات بها فی سنه سبع و ستین فیما أظن و خلف ابنین أبا نعیم و ابن ابنه.

و قال لنا أبو محمد عبد الرحمن بن محمد السعیدی أن أبا محمد الکوفی الخطیب بجرجان سنه خمس عشره و ثلاثمائه صنف کتابا فی أخبار ولد العباس لأبی نصر الطرفی(1) کان وزیر أسفار بن شیرویه(2) فی سنه خمس عشره و ثلاثمائه ذکر فیه قصه سعید و عیسی ابنی جعفر بن سلیمان الخارجین مع الهادی و فی صحبته لما هرب من والده المهدی رجع عیسی إلی بغداد و بقی سعید بجرجان خطبنا(3) بها إلی أن توفی فی خلافه المأمون فی آخر أیامه و سعید هو ابن جعفر بن سلیمان بن علی بن عبد اللّه بن عباس بن عبد المطلب الهاشمی.

و ذکر أیضا شیخنا أبو محمد عبد الرحمن بن محمد أن(4) تمره من غرس النبی صلّی اللّه علیه و سلم بیده مما دفعه النبی صلّی اللّه علیه و سلم إلی عبد اللّه بن عباس و دفعه عبد اللّه إلی ابنه علی و دفعه علی إلی ابنه سلیمان و دفع من سلیمان إلی ابنه جعفر ثم إلی سعید ثم إلی أحمد ثم إلی جعفر ثم إلی والدی محمد ثم إلی أخی أحمد ثم إلیّ، و قال شیخنا أبو محمد و من العجب من هذه التمره أنه إذا کان أیام الرطب ترطبت هذه التمره و هی ملفوفه فی حریره حمراء فیسیل الدبس منها فی الحریره حتی ترطبت الحریره منها، و قال(5) شیخنا أبو محمد السعیدی


1- الصواب فیما أراه« المطرفی» و فی الکامل لابن الأثیر فی أخبار سنه 315 و التی تلیها ذکر أسفار بن سیرویه و ما جری له و أنه کان وزیره مطرف بن محمد فالظاهر أن مطرفا هذا هو أبو نصر الذی ذکره المؤلف و راجع الأنساب الورقه 533/ ب.
2- فی الأصل« سیرویه» و التصحیح من کامل ابن الأثیر و غیره.
3- الظاهر« خطیبا».
4- فی الأصل« ابن» و تدبر السیاق.
5- الظاهر« و حدث» أو« روی».

ص: 260

بجرجان عن جماعه منهم أبو بکر محمد بن إسحاق بن خزیمه و أبو العباس السراج و أبو نعیم الإستراباذی.

حدثنا أبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن جعفر السعیدی الجرجانی بجرجان فی دار الشیخ أبی بکر الإسماعیلی حدثنا أبو بکر محمد بن إسحاق ابن خزیمه إملاء حدثنا بشر و هو ابن خالد العسکری 97/ ألف حدثنا محمد و هو ابن جعفر غندر عن شعبه عن سلیمان عن ذکوان عن أبی هریره أن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم قال: من قتل نفسه بحدیده فحدیدته بیده یتوجأ بها فی بطنه فی نار جهنم خالدا مخلدا فیها أبدا، و من قتل نفسه بسم فسمه فی یده یتحساه(1) فی نار جهنم خالدا مخلدا فیها أبدا.

421- أبو أحمد عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن الولید الطبری القاضی بجرجان، روی عن أبی خلیفه و الهسنجانی و الحسن بن سفیان و غیرهم حدثنا عنه أبو نصر الإسماعیلی و أبو بکر بن السباک.

422- أبو محمد عبد الرحمن بن أبی عبد الرحمن بن محمد بن حمدان ابن محمد بن یزید القاضی الجرجانی، روی عن یحیی بن محمد بن صاعد و أبی بکر النیسابوری و أبی نعیم الإستراباذی و غیرهم من أهل بغداد و همذان و الری و کرمان، انتقل إلی طوس، مات بها فی سنه أربع و ثمانین و ثلاثمائه.

423- أبو سعد عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن عبد اللّه بن إدریس الإستراباذی الجرجانی کان حافظا صنف و جمع الشیوخ و الأبواب و سکن سمرقند و مات بسمرقند سنه خمس و أربعمائه، روی عن أبی العباس الأصم و أبی أحمد بن عدی و أبی بکر الإسماعیلی و الخلیل السجزی.

424- عبد الرحمن بن محمد بن الحسین أبو القاسم الخیمی،


1- فی الأصل« فیحساه»، و التصحیح من الصحیحین و غیرهما.

ص: 261

جرجانی، جاور بمکه سنین و مات بها فی سنه خمس و أربعمائه، روی عن أبی بکر الإسماعیلی و أبی أحمد بن عدی و أبی بکر الصرامی و غیرهم، و له ابن یسمی عبد العزیز یکون بمکه و بالیمن، أبو القاسم 97/ ب الخیمی هذا عم الخلیل بن أحمد بن محمد الفقیه الجرجانی.

425- أبو سعد عبد الرحمن بن علی بن محمد الخطیب کان یتفقه للشافعی رضی اللّه عنه، روی عن أبی بکر الإسماعیلی، مات فی سنه إحدی و أربعمائه رحمه اللّه علیه.

426- عبد السلام بن عبد الواحد بن بکیر بن جعفر السلمی الجرجانی کان واعظا فی مسجده فی سکه القصاصین، الیوم معروف بمسجد ابن عدی.

427- أبو عمرو عبد الرحمن بن محمد بن الحسن بن ابنه أبی بکر الإسماعیلی، روی عن جده الإمام أبی بکر الإسماعیلی و أبی محمد أحمد بن عدی و والده أبی عبد اللّه.

428- و أخوه أبو الحسن عبد الواسع بن محمد بن الحسن، روی عن جده أبی بکر الإسماعیلی و أبی أحمد بن عدی و جماعه من أهل نیسابور و من أهل بغداد، کتب بها فی سنه أربع و سبعین و ثلاثمائه، مات فی ذی القعده یوم السبت الخامس منه سنه ثلاث و عشرین و أربعمائه.

من اسمه عبد اللّه

429- أبو علی عبد اللّه بن مروان الجرجانی، روی عن ابن أبی ذئب و الأسود و صفوان بن عمرو و سفیان الثوری، روی عنه سلیمان بن عبد الرحمن الدمشقی.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا إسماعیل بن محمد بن

ص: 262

إسحاق حدثنا سلیمان بن عبد الرحمن حدثنا(1) عبد اللّه بن مروان حدثنا ابن أبی ذئب عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: إذا أقیمت الصلاه فلا صلاه إلا المکتوبه. قال لنا ابن عدی 98/ ألف و قال سلیمان بن عبد الرحمن فی غیر هذا الحدیث: حدثنا عبد اللّه بن مروان أبو علی الجرجانی و کان ثقه.

حدثنا أبو عبد اللّه الحسین بن جعفر الجرجانی حدثنا أبو الحسن عبد الرحمن (بن) محمد بن أحمد بن علی البغدادی بدمشق حدثنا أحمد بن المعلی الأسدی حدثنا سلیمان بن عبد الرحمن حدثنا عبد اللّه بن مروان الجرجانی عن سفیان الثوری عن أبیه عن جده أنه شهد أبا بکر زوج الأشعث بن قیس الکندی أخته.

430- عبد اللّه بن أبی رواد(2)، یقال إنه جرجانی، ذکر عبد اللّه ابن عدی الحافظ أن علی بن محمد بن حاتم حدثهم حدثنا علی بن مشکان بن جبله الساوی: حدثنا عبد اللّه بن عبد العزیز بن أبی رواد(3) أبو إسماعیل الجرجانی مولی المغیره بن المهلب.

431- عبد اللّه بن محمد بن عبد العزیز الجرجانی أبو الخصیب القاضی، روی عن محمد بن حمید و عبد السلام بن صالح، روی عنه أبو الطیب محمد بن عبد اللّه الشعیری.

432- عبد اللّه بن عیسی الجرجانی، روی عن عبد اللّه بن المبارک.

حدثنا أبو الفتح یوسف بن عمر بن مسرور ببغداد و أبو العباس بن بطانه بالبصره قالا حدثنا محمد بن مخلد، قال أبو الفتح: قری ء علی محمد


1- فی الأصل« ابن»، و التصحیح من المیزان و اللسان( 3/ 357).
2- فی الأصل« ابن»، و التصحیح من المیزان و اللسان( 3/ 357).
3- فی الأصل« زواد» فی الموضعین، و التصحیح من المیزان و اللسان( 3/ 310) و التقریب فی ترجمه عبد العزیز و المشتبه و غیرها.

ص: 263

ابن مخلد العطار و أنا أسمع فی کتاب «المعجم» حدثکم أبو سعید محمد بن إسحاق بن إسماعیل بن الصلت السمسار البلخی حدثنا محمد بن تمیم یعنی الفریابی حدثنا عبد اللّه بن عیسی الجرجانی حدثنا عبد اللّه بن المبارک عن مسعر بن کدام عن ابن عوف عن أنس بن مالک قال: أقبل رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم من غزوه تبوک فاستقبله سعد بن معاذ(1) فصافحه 98/ ب النبی صلّی اللّه علیه و سلم ثم قال: یا سعد! ما هذا الذی اکتتب (؟) یدک؟ فقال: یا رسول اللّه! أضرب بالمر و المسحاه(2) فأنفقه علی عیالی، قال: فقبل یده و قال: لا تمسها النار أبدا، قال أبو الفتح قال ابن مخلد: کان فی کتاب الشیخ «مسعر عن عون» فألحق بعض الناس «ابن عون» فحدثنا به کذلک عن ابن عون، هکذا فی کتاب أبی الفتح عبد اللّه بن عیسی الجرجانی و کذلک فی کتاب أبی العباس بن(3) بطانه و روی، شیخنا أبو بکر محمد بن سعید بن حم البخاری ببغداد حدثنا أحمد بن أحید بن حمدان حدثنا أبو عمرو قیس ابن أنیف حدثنا محمد بن تمیم الفریابی حدثنا عبد اللّه بن عیسی الحرانی حدثنا عبد اللّه بن المبارک عن مسعر عن عون بن الحسن عن أنس عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم- بذلک.

433- عبد اللّه بن محمد بن الربیع الجرجانی، روی عن عبد الحمید الحمانی، روی عنه أحمد بن إبراهیم بن فیل.

أخبرنی أبو الحسن علی بن محمد بن أحمد بن الحسین القزوینی بالبصره حدثنا محمد بن سهل بن أبی سعید التنوخی بدمشق حدثنا أحمد بن إبراهیم


1- رجوع النبی صلّی اللّه علیه و سلم من غزوه تبوک کان بعد موت سعد بن معاذ بأربع سنین و فی سند هذا الخبر محمد بن تمیم الفریابی مشهور بوضع الحدیث کما فی المیزان و اللسان( 5/ 98) فهذا من بلایاه.
2- فی الأصل« و المشحاه» و التصحیح من کتب اللغه.
3- فی الأصل« أبو» و قد مر علی الصواب.

ص: 264

بن فیل البالسی بأنطاکیه حدثنا عبد اللّه بن محمد بن الربیع الجرجانی حدثنا عبد الحمید الحمانی عن النضر أبی عمر(1) عن عکرمه عن أبی عباس أن النبی صلّی اللّه علیه و سلم رأی رجلا یصلی خلف الصف وحده فقال: أیها المنفرد بصلاتک أعد(2) صلاتک.

434- أبو العباس عبد اللّه بن جعفر بن محمد بن إسحاق بن حبیب الخضرمی الآملی، حدث بجرجان عن أحمد بن محمد المروزی، مات سنه عشرین و ثلاثمائه.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أبو العباس عبد اللّه ابن جعفر بن محمد بن إسحاق بن حبیب الخضری الآملی 99/ الف بجرجان حدثنی أبو بکر أحمد بن محمد بن علی بن الحسن بن شقیق المروزی حدثنی أبی عن جدی حدثنا أبو حمزه السکری عن إبراهیم الصائغ عن نافع عن ابن عمر قال قال النبی صلّی اللّه علیه و سلم: إیاکم و الرکون إلی أصحاب الأهواء فانهم بطروا النعمه و أظهروا البدعه و خالفوا السنه و نطقوا بالشبهه و سابقوا(3) الشیطان، قولهم الإفک و أکلهم السحت، فی دینهم النفاق و الریاء، یدعون للشر إلها و للخیر إلها، علیهم لعنه اللّه و الملائکه و الناس أجمعین.

435- عبد اللّه بن محمد بن المنهال أبو محمد الإستراباذی أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی حدثنا عبد اللّه بن محمد بن المنهال أبو محمد باستراباذ


1- فی الأصل« النضر عن عمر» و هو النضر بن عبد الرحمن أبو عمر الخزاز یروی عن عکرمه و عنه عبد الحمید الحمانی راجع تهذیب التهذیب( 10/ 441).
2- فی الأصل« عن» و الحدیث مشهور من روایه وابصه بن معبد راجع سنن البیهقی( 3/ 104) و فیه« أعد».
3- فی الأصل« و سابقف» کذا، و فی اللآلی ء المصنوعه ص 129 بهذا السند« و سبقوا».

ص: 265

حدثنا فهد بن سلیمان حدثنا أبو الجماهر(1) یعنی محمد بن عثمان حدثنا بقیه ابن محیریز یعنی عبد اللّه عن قتاده عن سعید بن جبیر عن ابن عباس عن عمر بن الخطاب أن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم جعل الحرام یمینا یکفرها.

436- عبد اللّه بن خالد أبو محمد المؤذن الجرجانی، روی عن عمار ابن رجاء و علی بن داود القنطری، روی عنه أبو أحمد بن عدی و إبراهیم ابن موسی السهمی و العباس بن الحسین الرازی.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی حدثنا عبد اللّه بن خالد أبو محمد المؤذن بجرجان حدثنا عمار بن رجاء حدثنا الحسین بن علوان عن هشام بن عروه عن أبیه عن عائشه رضی اللّه عنها أن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: قال: ألا أدلکم علی سوره قصیره ثوابها عظیم و ذکرها کریم و هی نسبه ربکم؟

قالوا: بلی یا رسول اللّه! قال «قل هو اللّه أحد».

437- عبد اللّه بن السری أبو محمد الإستراباذی 99/ ب سکن جرجان، روی عن عمار بن رجاء، روی عنه ابن عدی و أبو یعقوب السهمی و أبو زرعه الکشی و جماعه، مات فی شهر ربیع الأول سنه خمس و عشرین و ثلاثمائه.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی حدثنا عبد اللّه بن السری أبو محمد الإستراباذی بجرجان حدثنا عمار بن رجاء حدثنا سوید بن عمرو(2) الکلبی حدثنا زهیر عن أبی الزبیر عن جابر قال: ذکاه الجنین ذکاه أمه.

438- أبو القاسم عبد اللّه بن أحمد بن محمد بن عبد الکریم الوزان،


1- هکذا فی تاریخ البخاری( 1/ 1/ 180) و التهذیب و التقریب و غیرهما، و ضبطه فی خلاصه بضم الجیم، و وقع فی الأصل« الجماهیر».
2- هکذا فی تاریخ البخاری( 2/ 2/ 199) و التهذیب و غیرهما، و وقع فی الأصل« عمر».

ص: 266

روی عن أبیه رحمهما اللّه.

439- أبو عبد اللّه عبد اللّه بن أحمد بن محمد السراج الجرجانی، روی عن أحمد بن(1) حفص السعدی و محمد بن عمیر الرازی.

440- أبو محمد عبد اللّه بن جعفر بن محمویه القومسی المعلم بباب الخندق فی سکه ابن الحمال، روی عن محمد بن إسحاق بن خزیمه.

441- عبد اللّه بن إسحاق بن یعقوب النصری(2) من أصحاب أبی حنینه، روی عن عمران بن موسی السختیانی، روی عنه ابنه اسحاق أبو یعقوب النصری و الدیباجی رحمهما اللّه.

442- عبد اللّه بن أحمد(3) بن موسی الزاهد یعرف بأبی محمد الصابونی الجرجانی، روی عن أبی جعفر محمد بن نصر الصائغ و محمد بن أیوب الرازی، حدثنا عنه أبو نصر الإسماعیلی و أبو بکر بن السباک.

443- أبو أحمد عبد اللّه بن عدی بن عبد اللّه بن محمد الحافظ یعرف بابن القطان.

سمعت أبا أحمد عبد اللّه بن عدی یقول أبی عدی بن عبد اللّه یقول:

ولدت یوم السبت غره ذی القعده سنه سبع و سبعین و مائتین(4) و هی السنه التی مات فیها أبو حاتم 100/ الف الرازی، توفی عبد اللّه بن عدی غره جمادی الآخره سنه خمس و ستین و ثلاثمائه لیله السبت، و صلی علیه أبو بکر الإسماعیلی، و دفن بجنب مسجد کرز بن وبره عن یمین القبله مما یلی صحن


1- فی الأصل« أبو» و قد تقدمت ترجمه أحمد بن حفص رقم( 17).
2- فی الأصل« النضری»، و التصحیح من إکمال ابن ماکولا و غیره.
3- ستأتی لهذا الرجل ترجمه أخری رقم 452 و زاد فیها« بن محمد»، و فی حاشیه الأصل اشاره إلی هذا.
4- فی الأصل« و مائه»، و التصحیح من تذکره الحفاظ( 3/ 194) و التهذیب ترجمه أبی حاتم و غیرهما.

ص: 267

المسجد، و کان کتب الحدیث بجرجان فی سنه تسعین و مائتین عن أحمد ابن حفص السعدی و غیره ثم رحل إلی العراق و الشام و مصر فی سنه سبع و تسعین، روی عن أهل مصر أبی عبد الرحمن النسائی و علی بن سعید الرازی و القاسم بن عبد اللّه الإخمیمی و غیرهم، و صنف فی معرفه ضعفاء المحدثین کتابا مقدار ستین جزءا سماه «الکامل»، سألت أبا الحسن الدارقطنی أن یصنف کتابا فی ضعفاء المحدثین فقال لی: ألیس عندک کتاب ابن عدی؟ فقلت: نعم، قال: فیه کفایه لا یزاد علیه. و کان ابن عدی جمع أحادیث مالک بن أنس و الأوزاعی و سفیان الثوری و شعبه و إسماعیل ابن أبی خالد و جماعه من المقلین، و صنف علی کتاب المزنی سماه «الانتصار».

و کان أبو أحمد بن عدی حافظا متقنا لم یکن فی زمانه مثله، تفرد بأحادیث و قد کان وهب أحادیثا(1) له تفرد بها لبنیه عدی و أبی زرعه و منصور تفردوا بروایتها عن أبیهم، و ابنه عدی سکن سجستان و حدث بها.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أحمد بن شعیب النسائی أخبرنا قتیبه بن سعید حدثنا المغیره بن عبد الرحمن عن عبد المجید ابن سهیل عن عطاء بن أبی رباح عن جابر بن عبد اللّه أن رجلا من الأنصار أعتق غلاما له عن دبر و کان محتاجا فذکر ذلک لرسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم فدعاه(2) فقال: أعتقت غلامک؟ قال: نعم، فقال النبی صلّی اللّه علیه و سلم: أنت أحوج إلیه، ثم قال: من یشتریه؟ قال نعیم بن عبد اللّه: (أنا-(3))، فاشتراه فأخذ النبی صلّی اللّه علیه و سلم ثمنه فدفعه إلی صاحبه.


1- کذا.
2- فی الأصل« فدعا» و التصحیح من سنن البیهقی( 10/ 210) رواه من طریق موسی ابن هارون عن قتیبه بن سعید بهذا السند و السیاق.
3- من سنن البیهقی.

ص: 268

100/ ب قال لنا ابن عدی: تفرد قتیبه بهذا الإسناد لم أسمعه إلا من أبی عبد الرحمن النسائی.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا محمد بن جعفر بن رزین حدثنا إبراهیم بن العلاء حدثنا إسماعیل بن عیاش عن الولید بن عباد عن أبان عن عاصم بن بهدله عن زر(1) بن حبیش عن علقمه بن قیس عن عقبه بن عمرو البدری قال: سمعت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم یقول: أنزل اللّه الآیتین من کنوز الجنه کتبهما الرحمن بیده قبل أن یخلق الخلق بألفی سنه، فمن قرأهما بعد عشاء الآخره مرتین أجزتا عنه قیام لیله «آمن الرسول بما أنزل إلیه من ربه» حتی ختم البقره، هذا من روایه الکبار عن الصغار- و اللّه أعلم.

آخر الجزء السادس من هذه النسخه یتلوه فی الذی یلیه إن شاء اللّه تعالی «أبو القاسم عبد اللّه بن إبراهیم بن یوسف الآبندونی» و الحمد للّه رب العالمین و صلی اللّه علی محمد و آله.

شاهدت سماع الشیخ الحافظ عبد القادر الرهاوی: بلغت من أوله إلی آخره قراءه عرضا علی الشیخ الأجل العدل فخر الإسلام أبی الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه ابن النادر فسمعه بقراءتی الشیخ الأجل أبو القاسم تمیم بن أحمد بن أحمد البندنیجی و سمع من ترجمه عبد الوهاب بن علی بن عمران الجرجانی إلی آخره محمد بن سالم بن عبد اللّه البوازیجی و صح لنا ذلک ببغداد فی صفر من سنه سبع و سبعین و خمسمائه.

کتبه عبد القادر الرهاوی

سمع منی هذا الجزء ولدی حسین و أخته فاطمه و ست الترف و أمهم و ذلک لعشر لیال خلون من صفر سنه سبع و تسعین و خمسمائه. کتبه عبد الرحمن بن الحسین بن عبد الرحمن حامد اللّه و مصلیا علی محمد و آله(2).


1- فی الأصل« رزین»، و التصحیح من التهذیب و غیره.
2- صفحه 101/ ألف فارغه.

ص: 269

[الجزء السابع]

اشاره

101/ ب الجزء السابع من کتاب معرفه علماء أهل جرجان و تواریخهم و من حل بها من العلماء علی حروف المعجم رضی اللّه عنهم أجمعین.

جمع أبی القاسم حمزه بن یوسف بن إبراهیم بن موسی السهمی القرشی.

روایه أبی القاسم إسماعیل بن مسعده بن إسماعیل بن أحمد بن إبراهیم الجرجانی.

روایه أبی القاسم إسماعیل بن أحمد بن عمر بن الأشعث السمرقندی.

روایه أبی الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه ابن النادر.

روایه الحافظ العالم أبی محمد عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی بن سرور المقدسی رحمه اللّه علیهم أجمعین.

***

ص: 270

ص: 271

بسم اللّه الرحمن الرحیم

رب یسر برحمتک

أخبرنا الشیخ الإمام الحافظ أبو محمد عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی المقدسی قال أخبرنا أبو الفضل مسعود بن علی بن عبید اللّه ابن النادر قال أخبرنا أبو القاسم إسماعیل بن أحمد السمرقندی قال أخبرنا أبو القاسم بن مسعده أخبرنا أبو القاسم حمزه بن یوسف السهمی قال:

444- أبو القاسم عبد اللّه بن إبراهیم بن یوسف الآبندونی الجرجانی الزاهد الثقه المأمون، انتقل إلی بغداد و نزل الحربیه و حدث بجرجان و ببغداد عن جماعه من أهل العراق و الشام و مصر عن الحسن بن سفیان و عمران ابن موسی السختیانی و محمد بن قتیبه العسقلانی و غیرهم، روی عنه أبو نصر الإسماعیلی و أبو بکر الشالنجی القاضی و أبو منصور الفرضی و أبو بکر البرقانی الخوارزمی ببغداد و جماعه، توفی ببغداد فی سنه ثمان و ستین أو سبع و ستین و ثلاثمائه(1).

سمعت أبا بکر الإسماعیلی حین بلغه نعیه ترحم علیه و أثنی علیه خیرا،


1- فی تاریخ بغداد( 9/ 408)« قرأت فی کتاب البرقانی بخطه توفی أبو القاسم الآبندونی یوم الاثنین لخمس خلون من جمادی الأولی سنه ثمان و ستین و ثلاثمائه».

ص: 272

سمعت أبا بکر الإسماعیلی حین بلغه نعیه ترحم علیه و أثنی علیه خیرا و سمعت أبا بکر البرقانی الخوارزمی یقول: کنت أختلف إلی أبی القاسم الآبندونی الجرجانی مع أبی منصور الکرجی(1) و کان لا یحدثنا جمیعا و کان یجلس أحدنا علی باب داره و یدخل الآخر و یسمع منه ما أحب ثم إذا خرج دخل الآخر فکان(2) سماعنا منه علی هذا، قال: و قد کان حلف أن لا یحدث إلا واحدا واحدا و کان (فی-(3)) خلقه شی ء رحمه اللّه علیه.

445- أبو القاسم عبد اللّه بن محمد الجرجانی، روی عن جعفر بن محمد النیسابوری الحافظ رحمه اللّه.

446- أبو محمد عبد اللّه بن محمد بن عمرو العصار الجرجانی، روی عن محمد بن أیوب الرازی و غیره رحمه اللّه.

447- 102/ ب أبو محمد عبد اللّه بن سعید بن عبد اللّه بن الحسین البغدادی یعرف بابن المبردی، حدث بجرجان، روی عن محمد بن الحسین ابن الخلیل، روی عنه أبو بکر بن السباک.

448- أبو العباس عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد المؤمن، روی عن محمد بن أحمد بن النضر و غیره، حدثنا عنه جماعه.

وجدت(4) بخط عمی أسهم بن إبراهیم: مات عبد اللّه بن عبد الرحمن ابن عبد المؤمن فی شوال سنه سبع و ثلاثین و ثلاثمائه و صلی علیه أبو بکر الإسماعیلی.

449- أبو محمد عبد اللّه بن الحسین بن عبد اللّه بن الحسین الکرمانی، کان بجرجان، روی عن إسحاق بن إبراهیم بن یونس و غیره، روی عنه أبو نصر الإسماعیلی رحمه اللّه.


1- فی الأنساب الورقه 13 الوجه الأول« الکرخی».
2- هکذا فی الأنساب، و وقع فی الأصل« و عاب»، و لعل الصوب« و عامه».
3- من الأنساب و راجع تاریخ بغداد و تذکره الحفاظ( 3/ 145).
4- فی الأصل« و حدث» و هو خطأ کما یعلم من السیاق.

ص: 273

450- أبو القاسم عبد اللّه بن یحیی بن عیسی بن محمد بن یحیی ابن عبد اللّه بن عبد العزیز بن محمد بن عبد اللّه بن عمرو بن عثمان العثمانی، کان بجرجان، روی عن الحسن بن عبد اللّه العسکری و غیره، روی عنه أبو نصر الإسماعیلی.

451- أبو القاسم عبد اللّه بن أحمد ابن الجرجانی، نزل البصره فی أصحاب القماقم، مات سنه خمس و سبعین و ثلاثمائه، صلیت علیه فی جامع البصره، و کان له بنون و بنو بنین بضعه عشر نفسا منهم من سکن مکه و الیمن و البصره، کان قد قرأ علی ابن مجاهد قراءه أبی عمرو و کان یقرأ علیه.

452- أبو بکر عبد اللّه بن إسحاق بن عیسی بن یونس یعرف بابن أبی إبراهیم الجرجانی، قدم علینا من فراوه و کان سکنها فی شعبان سنه خمس و ستین و ثلاثمائه، حدث بجرجان عن أبیه و أبی القاسم البغوی و ابن صاعد و غیرهم، و کان أبو بکر الجرجانی هذا 103/ الف من أهل بیت العلم و الحدیث، کان أبوه إسحاق بن عیسی محدثا و عمه وجده کذلک خرجت لکل واحد منهم حدیثا فی موضعه.

أخبرنا أبو بکر(1) عبد اللّه بن إسحاق بن عیسی الجرجانی أخبرنا أبو بکر محمد بن عبد اللّه بن غیلان بن خالد السوسی الحرار(2) ببغداد حدثنا أحمد بن عبد الرحمن بن المفضل الحراز (؟) حدثنا عمر بن حبیب القاص(3) عن سلیمان التیمی عن أنس بن مالک عن أبی هریره عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال:

مررت علی موسی و هو قائم یصلی فی قبره.


1- زاد فی الأصل« ابن» سهوا.
2- فی تاریخ بغداد( 5/ 449) الخزاز.
3- فی الأصل« القاضی»، و ضبطه فی التقریب« بالمعجمه و بالمهمله الشدیده».

ص: 274

453- أبو محمد عبد اللّه بن إبراهیم بن أحمد الطلقی الإستراباذی، روی بجرجان عن أبی الحسن أحمد بن عبد اللّه.

454- أبو أحمد عبد اللّه بن إسحاق بن یعقوب الجرجانی، روی عنه أبو الحسن الدارقطنی.

أخبرنی أبو الحسن الحافظ أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن إسحاق بن یعقوب الجرجانی من کتابه قدم علینا حدثنا علی بن داود الجرجانی الصائغ حدثنا أبو(1) یحیی زکریا بن یحیی بن الحارث النسوی حدثنا مالک بن أنس عن حمید الطویل عن أنس بن مالک قال: جاء علی بن أبی طالب رضی اللّه عنه إلی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم و معه ناقه فقال له رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: ما هذه الناقه یا علی؟ قال: حملنی علیها ابن عفان.

455- عبد اللّه بن أحمد بن محمد بن موسی(2) الزاهد یعرف بأبی محمد الصابونی الجرجانی، روی عن أبی جعفر محمد بن نصر الصائغ و محمد ابن أیوب الرازی، روی عنه أبو نصر الإسماعیلی و أبو بکر بن السباک.

456- عبد اللّه بن علی بن الحسن أبو محمد القاضی القومسی، کان فقیها، درس علی أبی إسحاق المروزی، 103/ ب کان قاضی جرجان، روی عن أبیه و عن محمد بن هارون الحضرمی و البغوی و ابن صاعد و غیرهم، توفی لیله الأحد لست بقین من شهر ربیع الآخر سنه سبع و ستین و ثلاثمائه و صلی علیه أبو بکر الإسماعیلی و کان ابن ثمان و تسعین(3) سنه.


1- فی الأصل« أبی» و التصحیح من لسان المیزان و غیره.
2- تقدمت لهذا الرجل ترجمه أخری رقم( 439) و فی هامش الأصل إشاره إلی ذلک.
3- مثله فی طبقات الشافعیه( 2/ 231) عن المؤلف، و وقع فی الأنساب الورقه 465 الوجه الأول« سبعین».

ص: 275

سمعت أبا بکر الإسماعیلی یقول: توفی أبو محمد القومسی، بعده بجرجان یکون قاضی دیب(1).

حدثنا القاضی الزاهد أبو محمد عبد اللّه بن علی بن الحسن بجرجان أخبرنا أبو القاسم المنیعی حدثنا عبد اللّه بن عون حدثنا علی بن یزید الصدائی حدثنا أبو شیبه الجوهری عن أنس بن مالک قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم:

من سب أصحابی فعلیه لعنه اللّه و الملائکه و الناس أجمعین، لا یقبل اللّه منه صرفا و لا عدلا.

457- أبو محمد عبد اللّه بن محمد بن العباس الطرزی(2)، روی عن ابن ماجه القزوینی، توفی باستراباذ سنه أربعمائه.

[بقیه حرف العین]

من اسمه عبید اللّه

458- أبو عبد اللّه عبید اللّه بن محمد بن عبید اللّه بن نصر بن مهدی الضبی المخضوب الطبری، حدث بجرجان، روی عنه أبو نصر الإسماعیلی و غیره.

459- أبو القاسم عبید اللّه بن یعقوب بن یوسف الأنصاری، روی فی سنه تسع و عشرین و ثلاثمائه، روی عن الحسین بن جعفر القتات و ابن قتیبه العسقلانی و معاذ بن المثنی و بشر بن موسی و الباغندی الکبیر.

460- أبو یعلی عبید اللّه بن محمد بن عیسی الربعی الإستراباذی، روی عن ابن ماجه.


1- کذا، و فی الأنساب« بعده بجرجان یکون قاض» و بعده بیاض قدر کلمه و مقصود الإسماعیلی الإستفهام الانکاری أی أنه لا یکون بعد القومسی قاض مثله فی فضله.
2- کذا، و لعله« الطرازی».

ص: 276

461- أبو القاسم عبید اللّه بن أحمد الجرجانی البزاز، روی عن الربیع بن سلیمان، روی عنه یوسف بن أحمد أبو یعقوب الصیدلانی.

462- أبو أحمد عبید اللّه 104/ الف بن محمد بن محمد الجرجانی الصوفی الواعظ، نزیل نیسابور، عن أبی العباس محمد بن أحمد بن محبوب المروزی.

463- أبو النضر عبید اللّه بن محمد بن الحسن ابن بنت أبی بکر الإسماعیلی، توفی یوم الثلثاء الثامن من رجب سنه أربع و أربعمائه و کان ابن ثلاث و ستین سنه و دفن عند قبر أبیه، روی عن جده أبی بکر الإسماعیلی و أبی أحمد بن عدی.

464- أبو القاسم عبید اللّه بن یعقوب بن یوسف الرازی الأنصاری المذکر، روی بجرجان سنه تسع و عشرین و ثلاثمائه، روی عن محمد بن غالب بن حرب و أبی زرعه الدمشقی و غیرهم، روی عنه أبو نصر الإسماعیلی.

465- أبو عبد اللّه عبید اللّه بن محمد بن عبید اللّه بن نصر بن مهدی ابن بشر بن جراح بن الحر التمیمی، روی بجرجان عن أبی عبد اللّه الأزرق الحافظ عن هدبه روی عن الناجی، روی عنه أبو نصر الإسماعیلی.

من اسمه عبد الملک و غیره

466- أبو نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی بن زید الإستراباذی، سکن جرجان و کان مقدما فی الفقه و الحدیث و کانت الرحله إلیه فی أیامه، روی عن إسحاق بن إبراهیم الطلقی و محمد بن عیسی الدامغانی و عمار ابن رجاء و عن أهل العراق و الشام و مصر و الثغور، قال أبی سمعت أبا نعیم یقول: إنه ولد فی سنه اثنتین(1) و أربعین و مائتین.


1- فی الأصل« اثنتی».

ص: 277

سمعت أبی یوسف بن إبراهیم یقول: توفی أبو نعیم عبد الملک ابن محمد الإستراباذی باستراباذ فی ذی الحجه سنه ثلاث و عشرین و ثلاثمائه و کان ابن ثلاث و ثمانین سنه.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا عبد الملک بن محمد بن عدی حدثنی محمد بن عیسی العطار حدثنا صالح بن سنان الرازی 104/ ب حدثنا عیسی ابن میمون عن القاسم عن عائشه قالت: سئل رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم عن التصافح فی التعزیه فقال شکر المؤمن، من عزی مصابا نال مثل أجره.

467- أبو نعیم عبد الملک بن أحمد بن نعیم بن عبد الملک بن محمد ابن عدی، ولی قضاء جرجان سنه أربعمائه، ولاه الأمیر شمس المعالی بن أبی الحسن قابوس بن وشمکیر و کان یحکم إلی سلخ ذی القعده سنه إحدی و أربعمائه، ثم استأذن فی الرجوع إلی إستراباذ، فأذن فأمره بأن یخلف علیه ابنه أبا الحسن، ثم جاءنا نعیه أنه توفی یوم الثلثاء الخامس من ذی الحجه سنه إحدی و أربعمائه، روی عن جده نعیم و ابن عدی و ابن ماجه القزوینی و جماعه.

468- أبو نعیم عبد الملک بن أحمد بن بوکرد الجرجانی، روی عن أحمد بن علی الأبار.

حدثنا أبو الحسن علی بن محمد الخطیب بجرجان حدثنا أبو نعیم عبد الملک بن أحمد بن بوکرد حدثنا أحمد بن علی الأبار حدثنا علی بن حجر حدثنا عیسی بن یونس عن حمزه الزیات عن الأعمش عن علی بن مدرک عن أبی زرعه عن أبی هریره عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم «و ما کنت بجانب الطور إذ نادینا» قال: نودوا یا أمه محمد! أعطیتکم قبل أن تسألونی و أجبت لکم قبل أن تدعونی.

469- أبو نعیم عبد الملک بن عبد اللّه الدهستانی البابانی، کان یتخذ مذهب سفیان الثوری، روی عن ابن خزیمه و الحسن بن سفیان.

ص: 278

حدثنا أبو إسحاق بن محمد بن سهل المؤدب الجرجانی حدثنا عبد الملک بن عبد اللّه الرباطی حدثنا محمد بن عبد اللّه بن حمید حدثنا إبراهیم ابن المختار عن شعبه عن سفیان الثوری عن منصور عن إبراهیم أنه کره کسب المعلم.

470- أبو محمد عبد الملک بن أحمد 105/ الف کان یعرف بعبدک بن أبی حامد المدری الجرجانی من أهل باب خندق، روی عن أبی بکر الإسماعیلی و أبی بکر القطیعی(1) و ابن ماسی و جماعه من أهل بغداد و الکوفه، و کان ولی قضاء الری و مات بالری سنه سبع عشره و أربعمائه.

471- عبد الرزاق بن محمد بن حمزه أبو الحسن الجرجانی، حدث ببغداد، قدمها حاجا، و کان یسکن سمرقند، روی عن أحمد بن یوسف السلمی و غیره.

حدثنا عبد اللّه بن عدی الحافظ أخبرنا عبد الرزاق بن محمد بن حمزه أبو الحسن الجرجانی ببغداد قدم حاجا من سمرقند و کان یسکن بها حدثنا إبراهیم بن عبد اللّه السعدی حدثنا محمد بن القاسم حدثنا مالک بن مغول و أبو سنان الشیبانی عن الزبیر بن عدی(2) عن أنس قال: لا یأتی علی الناس زمان إلا شر من الزمان الذی کان قبله، سمعناه من رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم.

472- أبو القاسم عبد الصمد بن أحمد بن موسی بن بشار البکراباذی، روی عن همیم بن همام و زکریا بن داود الخفاف، روی عنه أبو بکر الیوسفی.


1- فی الأصل« القطیفی» و هو أبو بکر أحمد بن جعفر بن حمدان القطیعی راوی مسند أحمد عن عبد اللّه بن أحمد.
2- فی الأصل« الزبیر عن عدی»، و التصحیح من مسند أحمد( 3/ 117) و الزبیر بن عدی من رجال التهذیب یروی عن أنس و عنه مالک بن مغول و غیره.

ص: 279

473- أبو محمد عبد الرحیم بن محمد بن جعفر بن اصفهویه بن الحسن الجرجانی یعرف بابن الفارسی، روی عن عمران السختیانی و أبی الحسین التاجر و أحمد بن عبد الکریم الوزان.

474- أبو نعیم عبد الملک بن یعقوب بن یوسف الأزرمی (؟) الإستراباذی، توفی باستراباذ فی سنه خمس و ثمانین و ثلاثمائه، روی عن أبی جعفر أحمد بن عمران اللیموسکی و القندیلی و غیرهما، کان بجرجان صاحب سکه أبی النضر عبید اللّه بن محمد بن الحسن حیث کان علی القضاء خلیفه أخیه أبی بشر رحمهما اللّه.

475- (عبیده بن ربیعه قاضی جرجان(1)، عبدی، حدث عن ابن مسعود، و صلی إلی جنب عثمان بن عفان عند المقام، روی ذلک جمیعا أبو إسحاق عنه، أخبرنا أبو المعالی المقری أخبرنا محمد بن علی بن یعقوب أخبرنا محمد بن أحمد البابسیری أخبرنا الأحوص بن المفضل بن غسان قال قال أبی: قال أبو زکریا یحیی بن معین أبو إسحاق عن عبیده بن ربیعه قاضی جرجان، حدث عن عبد اللّه بن مسعود، مرسل).

476- أبو نعیم عبید بن هشام الحلبی قال لنا 105/ ب عبد اللّه بن عدی: یقال إنه جرجانی نزل حلب.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی أخبرنا الفضل بن عبد اللّه بن سلیمان حدثنا أبو نعیم الحلبی حدثنا عبید اللّه بن عمرو عن معمر عن الزهری عن أنس أن النبی صلّی اللّه علیه و سلم وهب(2) لفاطمه غلامین فرآها تضرب أحدهما فقال لها(3):


1- هذه الترجمه ثبتت فی هامش الأصل و کتب قبلها ما لفظه« بخط المؤتمن فی الحاشیه من غیر تعلیم» و راجع تهذیب التهذیب( 7/ 83) و زائد الترجمه هو المؤتمن بن أحمد الساجی الحافظ و هو یروی عن إسماعیل بن مسعده عن المؤلف حمزه بن یوسف السهمی راجع ترجمته فی تذکره الحفاظ( 4/ 92).
2- فی الأصل« ذهب».
3- فی الأصل« لهما».

ص: 280

لا تضربیه فانی رأیته یصلی و إنی نهیت عن ضرب المصلین.

قال لنا أبو أحمد بن عدی سألت عبدان عن أبی نعیم الحلبی فقال:

هو عندهم ثقه، و قال ابن عدی: هذا حدیث أبی نعیم ینفرد به و عبید اللّه ابن عمرو الرقی یکنی أبا وهب ثقه.

477- عنبسه بن الأزهر، کان قاضی جرجان، کنیته أبو یحیی و مسجده علی رأس سکه القصاصین علی النهر، روی عن أبی إسحاق السبیعی و سماک بن حرب.

أخبرنا أبی حدثنا عبد الملک بن محمد حدثنا عمار هو ابن رجاء حدثنا أحمد بن أبی طیبه حدثنا عنبسه قاضی جرجان عن أبی إسحاق عن الأسود قال: سمعت علیا یقول: کان رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم إذا دخل فی العشر الأواخر من رمضان دأب و دأب(1) أهله.

حدثنا أبو الحسن أحمد بن أبی عمران الجرجانی حدثنا عبد الرحمن ابن عبد المؤمن حدثنا الحسین بن عیسی حدثنا عفان بن سیار الجرجانی عن عنبسه بن الأزهر و کان قاضی جرجان عن سماک بن حرب عن النعمان بن بشیر أن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم قال: لا یحل لمسلم أن یروع مسلما.

478- عفان بن سیار أبو سعید الباهلی الجرجانی، کان قاضی جرجان، ولاه المأمون بعد أحمد بن أبی طیبه، و قبره فی مقبره سلیماناباذ معروف هناک، روی عن أبی إسحاق السبیعی و مسعر و إبراهیم و عبد الحکم و غیرهم.

سمعت أبا الحسین یعقوب بن موسی الفقیه ببغداد یقول حدثنا أحمد ابن طاهر الأردبیلی 106/ الف حدثنا سعید بن عمر و قال: سمعت أبا زرعه


1- دأب فی العمل جد و تعب کما فی النهایه، و وقع فی الأصل« ذاب و ذاب».

ص: 281

الرازی یقول: عفان بن سیار الجرجانی مات فی السنه التی مات فیها ابن المبارک.

أخبرنا ابن عبدان(1) حدثنا محمد بن سهل حدثنا محمد بن إسماعیل البخاری قال: عبد اللّه بن المبارک أبو عبد الرحمن مات فی سنه إحدی و ثمانین و مائه فی رمضان.

أخبرنا أبی حدثنا أبو نعیم حدثنا إسحاق بن إبراهیم أخبرنا عفان بن سیار حدثنا محمد بن مسلم عن عمرو بن دینار عن عکرمه عن ابن عباس أن العباس بن مرداس أتی(2) النبی صلّی اللّه علیه و سلم فقال لبلال: اقطع لسانه، قال:

یا نبی اللّه! لا أعود، فانطلق به فأعطاه أربعین درهما و حله، فقال: قد قطعت عنک لسانی یا رسول اللّه.

479- عواد بن نافع قاضی جرجان، روی عن عبد اللّه بن مسعود.

ذکر عبد اللّه بن عدی الحافظ و أنا شاک فی سماعه حدثنا محمد بن بشر بن یوسف و محمد بن خریم بن عبد الملک قالا حدثنا هشام بن عمار حدثنا أبو الصلت شهاب بن خراش حدثنا بکر بن خنیس عن سالم النصیبی(3) عن عواد بن نافع قاضی جرجان عن ابن مسعود أن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: أی عری الإیمان أوثق؟ قالوا: الصلاه، الزکاه، صوم رمضان، الحج، قال: إن الحج لحسن، قالوا: اللّه و رسوله أعلم، قال: الحب فی اللّه و البغض فی اللّه أوثق عری الإیمان، قال: فأی المؤمنین أفضل؟ قالوا:

اللّه و رسوله أعلم، قال: أحسنهم عملا بعد المعرفه، قال: فأیهم أعلم؟


1- فی الأصل« أبو عبدان» کذا، و إنما هو أبو بکر أحمد؛ عبدان و سیأتی علی الصواب رقم( 991).
2- فی الأصل« أخبرنا» فیظهر أنها کانت فی أصل الأصل« أیا» بلا نقط فتوهم الناسخ أنها« أنا» اختصار« أخبرنا» و لهذا نظائر فی هذه النسخه.
3- الکلمه مشتبهه فی الأصل و اللّه أعلم.

ص: 282

قالوا: اللّه و رسوله أعلم، قال: أبصر الناس بأمر الناس إذا اختلف الناس.

480- عواد بن راشد والد محمد، جرجانی(1)، مسجده خلف وسط السوق فی صف اللبانین و الشوائین کان أبو یوسف القاضی یعقوب بن محمد لما قدم جرجان نزل علیه و له کلادجه (؟) تنسب إلیه یقال لها:

عواد کلاته (؟).

481- عمار 106/ ب بن أبی عمار، جرجانی، روی عن خالد بن القاسم، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن.

482- عمار بن رجاء بن سعد أبو یاسر الإستراباذی الثعلبی(2)، صنف المسند، روی عن معاویه بن هشام و یحیی بن آدم و أبی داود الحفری و یزید بن هارون و زید بن الحباب و غیرهم، مات سنه ثمان(3) و ستین و مائتین فیما سمعت أبی یقول سمعت أبا نعیم عبد الملک بن عدی یقول:

مات عمار بن رجاء فی سنه ثمان(4) و ستین و مائتین.

483- عصام الجرجانی روی عن أبی حنیفه. أخبرنی أبو بکر محمد ابن إسحاق القطیعی ببغداد حدثنی أحمد بن هاشم أبو العباس الکنانی حدثنا أبو عبد اللّه الحسین بن محمد بن مصعب حدثنا عباد حدثنا عصام الجرجانی عن أبی حنیفه عن عطاء عن ابن عمر قال: ما آسی(5) علی شی ء إلا أنی لم أقاتل الفئه الباغیه مع علی.

484- عزیز بن الفضل البخاری، سکن جرجان، روی عن محمد


1- فی الأصل« ابن حانی» بلا نقط.
2- فی تذکره الحفاظ( 2/ 128)« التغلبی» و صنیع ابن حجر فی التبصیر یقتضیه.
3- فی التذکره« سبع».
4- فی التذکره« سبع».
5- فی الأصل« ما أتینا» و التصحیح من ترجمه عبد اللّه بن عمر من الاستیعاب.

ص: 283

ابن الصباح الجرجرائی و غیره، روی عنه أبو بکر الإسماعیلی و کمیل بن جعفر و أبو بکر الصرامی و غیرهم.

حدثنا أبو بکر محمد بن أحمد بن إسماعیل الصرامی فی سنه أربع و خمسین إملاء بجرجان فی الجامع حدثنا عزیز بن الفضل حدثنا محمد بن إبراهیم الضریر بمصر حدثنا عبد الرحیم یعنی ابن سلیمان عن یزید ابن أبی زیاد عن ابن سابط عن عیاش بن أبی ربیعه أن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم قال: إن الناس لن یزالوا بخیر ما عظموا هذه الحرمه حق(1) تعظیمها فاذا ضیعوا ذلک هلکوا.

485- عطاء بن موسی الجرجانی، روی عن أحمد بن محمد بن جویریه البخاری.

حدثنا سهل بن خلف قال: سمعت عطاء 107/ الف بن موسی الجرجانی قال: سمعت صدقه یقول سمعت عبد الرحمن بن مهدی یقول: کان عبد اللّه بن مبارک صراف الحدیث.

486- عتیق بن أحمد بن حماد الجرجانی، روی عن محمد بن یحیی الحجری، روی عنه محمد بن إبراهیم بن داود و غیره.

487- عدی الجرجانی. أخبرنی أبو الحسن علی بن أحمد بن عبد الرحمن بالبصره حدثنا زید بن محمد بن علی حدثنا الحسن(2) حدثنا عدی ابن محمد بن حاتم البصری ولد بخراسان حدثنا محمد بن عدی الجرجانی عن ابیه عن الزهری عن نافع عن ابن عمر رفعه إلی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم قال:


1- فی الأصل« حتی».
2- أحسب الصواب« بن الحسن» أو« أبو الحسن» و فی لسان المیزان( 9/ 161) فی ذکر هذا الحدیث« أورده حمزه السهمی فی تاریخ جرجان عن علی بن أحمد بن عبد الرحمن بالبصره عن زید بن محمد بن علی عن عدی بن محمد بن حاتم».

ص: 284

یکون فی آخر الزمان الرأی خیر من العمل و العمل للساعه خیر من الرأی، فقلت: یا رسول اللّه! و ما هذا الرأی؟ قال: محبه علی ابن أبی طالب- و ذکر حدیثا طویلا ترکته عمدا لأنه موضوع و کذب و ما بین شیخی أبی الحسن البصری إلی الزهری کلهم مجاهیل.

488- عدی بن عبد اللّه بن عدی بن عبد اللّه أبو محمد، سکن سجستان و مات بها، روی عن أبیه عبد اللّه بن عدی و عبد الباقی بن قانع و أبی بکر الشافعی و حجیر و الفاکهی و غیرهم.

أخبرنا أبو عبد اللّه محمد بن إبراهیم الشروطی حدثنا أبو محمد عدی بن عبد اللّه بن عدی الجرجانی حدثنا أبو الحسن علی بن أحمد بن سیف العصار بجرجان حدثنا أحمد بن حفص بن عمر السعدی حدثنی أحمد بن سلمه الکسائی حدثنا سفیان عن هشام بن عروه عن أبیه عن عائشه رضی اللّه عنها قالت قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: ما أفلح صاحب عیال قط.

489- عبدوس بن علی الجرجانی نزیل سمرقند، روی عن أبی نعیم عبد الملک بن محمد و علی بن محمد بن حاتم 107/ ب و غیرهما، مات فی سنه تسع و تسعین و ثلاثمائه.

490- أبو سعید عاصم بن سعید بن قیس القرشی الصفار، جرجانی، کان بباب الخندق، روی عن علی بن سلمه اللبقی و غیره، روی عنه أبو أحمد بن عدی و أبو الحسن القصری و جماعه.

حدثنا أبو الحسن علی بن محمد بن عبد اللّه القصری الفقیه حدثنا أبو سعید عاصم بن سعید حدثنا علی بن سلمه اللبقی حدثنا یزید بن هارون عن عبد الرحمن ابن ابی بکر بن أبی ملیکه عن موسی بن عقبه عن نافع عن ابن عمر عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: من فتح الدعاء منکم فتحت له أبواب الرحمه، و ما یسأل اللّه العبد أحب إلیه من أن یسأله العافیه.

ص: 285

491- أبو القاسم عقیل بن محمد بن عمر الحفصی، روی عن نعیم (و) الإسماعیلی و ابن عدی و غیرهم رحمهم اللّه.

492- أبو طیبه عیسی بن سلیمان الدارمی الجرجانی، کان من العلماء و الزهاد، روی عن کرز بن وبره و جعفر بن محمد و سلیمان الأعمش و غیرهم، روی عنه (ابناه) أحمد و عبد الواسع و سعد بن سعید و غیرهم، و مسجده داخل القصبه فی سکه تعرف بعبد الواسع بن أبی طیبه ابنه، و داره کانت بجنب المسجد، و کان له نعمه ظاهره من الضیاع و العقار، و له أوقاف تعرف به إلی الیوم علی أولاده و أولاد أولاده و أقربائه بجوزجانان(1) فی بلد تعرف بأشبورقان(2)، یحمل إلیه من الأوقاف التی علیهم من جرجان و إستراباذ، و قبره بقرب نهر طیفور فی طرف مقبره سلیماناباذ.

أخبرنا أبو بکر أحمد بن عبدان الحافظ بالأهواز أخبرنا محمد بن سهل حدثنا محمد بن إسماعیل البخاری قال: عیسی بن سلیمان 108/ الف بن دینار أبو طیبه الدارمی الجرجانی مات سنه ثلاث و خمسین و مائه، سمع عن جعفر بن محمد.

قصه جد أبی طیبه دینار

وجدت فی سماع عمی أسهم بن إبراهیم حدثنا أبو سعید عبد الواسع


1- فی الأصل هنا« بجورخانان»، و یأتی أثناء الترجمه« حوزخانات» و یأتی بعد ذلک« حوحان» و بعده« حوزحان» و الصواب« جوزجانان»، و یقال لها« جوزجان» و هی کوره بخراسان بین مروروذ و بلخ کما فی معجم البلدان و نحوه فی الأنساب.
2- لم أجد ذکرها.

ص: 286

ابن(1) عبد اللّه بن عبد الواسع عن مولاها عبد الواسع أبو سعید قال: کان من قصه دینار جد أبی طیبه أنه کان دهقانا من أهل مرو فوقع علیه السبی أیام غزا سعید بن عثمان بن عفان خراسان فوقع فی سهم رجل یقال له جعفر بن خرفاش من بنی ضرار بن عمرو من بنی ضبه فأقام معه حینا ثم انه أعتقه و مات جعفر و لم یکن له وارث غیر دینار فحاز ماله ثم تزوج و ولد له سلیمان ابنه والد أبی طیبه عیسی فخرج عن مرو إلی جوزجانان(2) فأقام بها و تزوج هناک امرأه یقال لها طلحه فولدت له ابنه موسی ثم انها حملت بأبی طیبه عیسی فرأت فیما یری النائم کأن سلسله دلیت من السماء إلی الأرض فقام جماعه من الناس فتواثبوا إلیها لیتعلقوا بها فلم یصلوا إلیها و وثب ابنها الذی فی بطنها فلم یصل إلیها ثم وثب الثانیه فلم یصل إلیها ثم وثب الثالثه فتعلق بها، کأن عجاجه ارتفعت فلقت سلیمان فی أضعافها و رفعته إلی السماء، فلما أصبحت قصت رؤیاها علی زوجها فقال لها: إن صدقت رؤیاک تلدین ابنا صالحا فاحتفظی به و أرزق أنا الشهاده إن شاء اللّه، قال: ثم إنه أصابت أهل جوزجان(3) مجاعه و احتباس من الغیث فخرجوا إلی الجبانه فی الاستسقاء فلم یسقوا فخرج سلیمان فی جماعه من أصدقائه من النساک و استسقوا فسقوا، ففشا فی المدینه إن اللّه سقاهم الغیث بسلیمان فکان الناس یختلفون إلیه و یتبرکون به فأنکر ذلک والی کان علیهم یقال له أبو الهفت فحبس، سلیمان 108/ ب فی السجن،


1- هنا سقط فان عبد الواسع هذا حاکی القصه هو عبد الواسع بن سعید بن عبد الواسع کما یأتی التصریح به أثناء القصه فی ذکر الاسم الأعظم و یأتی فی سیاق هذا السند« عن مولاها» فکأنه سقط ما یأتی« سعید بن عبد الواسع عن أم ولد عبد الواسع» أو یکون فی القصه تخلیط و اللّه أعلم.
2- فی الأصل« حوزخانات» و راجع ما تقدم آنفا فی الحاشیه.
3- فی الأصل« حومان» و راجع ما تقدم فی الحاشیه.

ص: 287

فهاج أهل المدینه و أنکروا ذلک من فعاله و أخرجوا والیهم عن مدینتهم و أطلقوا سلیمان من السجن و قالوا لأبی الهفت والیهم: عمدت إلی رجل سقانا اللّه به فحبسته و أردت هلاکنا، فضمن لهم أن لا یعود إلی مثلها فأعادوه والیا علیهم.

و خرج سلیمان فی تلک الفوره فی عشره من غلمانه إلی صغانیان غازیا فلقیه رجل من الترک فواقعه فقتل هو و تسعه من موالیه و أفلت منهم واحد و رجع الخبر إلی زوجته و ولده فلم تزل زوجته طلحه بجوزجان(1) حتی تحرک أبو طیبه و کان إذا کان یوم الجمعه و تسرح من الکتاب یغیب عن أمه فلا تراه إلی اللیل فأنکرت شأنه فتبعته جمعه من الجمعات حتی أتی من غیضه فقام یتعبد فیها فانصرفت إلی منزلها، فلما کان العشی و انصرف إلیها ابنها قالت له: إنی قد رأیت موضعک و إنی أخشی علیک السباع فی تلک الغیضه و لست آذن لک فی إتیانها، فقال: أما إذ علمت بموضعی فلا حاجه لی فی المصیر إلیه، فکان بعد ذلک یتعبد علی سطح بیته، فلما أدرک خرج یطلب العلم فوقع إلی أرض جرجان، فصار إلی جیش یزید بن المهلب فلقی فیه کرز بن وبره فصحبه حتی فتحت جرجان، فاختط موضع داره بجرجان و أقام بها.

قال عبد الواسع فحدثنی السبع (؟) أنه لما تحرکت المسوده بخراسان فزع منهم الناس و لزموا منازلهم بأرض جرجان و کان أبو طیبه فیمن لزم منزله، قال: فرأیت النبی صلّی اللّه علیه و سلم فی النوم کأنه دخل جرجان من ناحیه إستراباذ، قال: فتبعته فلم یزل یتخلل السکک حتی دخل سکه أبی طیبه و لم أکن عرفتها بعد، قال: ثم أتی باب أبی طیبه فقرعه ففتح له و دخل و دخلت وراءه فاذا بأبی طیبه قاعد فی الصفه و رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم فی صدرها و أبو طیبه بین 109/ ألف یدیه فجثوت بین یدی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم ثم قلت:

یا رسول اللّه! إنا قد وقعنا فی هذه الفتنه فما تأمرنی فیها؟ قال: فقال لی-


1- فی الأصل: بحوزحان، و قد تقدم تحقیقه.

ص: 288

و أشار إلی أبی طیبه: تفعل ما یفعل هذا؟ قال: فانتبهت من منامی فلما أصبحت لزمت الطریق التی کنت رأیت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم سالکا فیها فلم أزل أرومها حتی دخلت سکه أبی طیبه فقرعت الباب ففتح لی فدخلت فاذا به قائم فی الصفه التی رأیت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم بها و هو یصلی، فلما أحس بی خفف من صلاته ثم أقبل إلی فسلمت علیه فقال لی: ما حاجتک؟

فقصصت علیه رؤیای ثم قلت له: ما تأمرنی؟ فان رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم أمرنی باتباعک، فقال لی: اکتم هذه الرؤیا و الزم منزلک قال: ففعلت.

قال عبد الواسع ثم إنه ولی جرجان والیا (؟) یقال له حسین السجاده، فسأله الناس أن یرتب لهم قاضیا، فسألهم: بمن ترضون؟ فتراضوا بأبی طیبه فدعاه، و کان الناس فی ذلک الزمان قد أخذوا یلبسون قلانس سودا یقال لها المحمدیه لا یدخلون علی السلطان إلا بها، قال: و کان الصلحاء إذا أرادوا الدخول علی السلطان یحملونها معهم فی أکمتهم فاذا بلغوا الباب أخرجوها و وضعوها علی رؤسهم ثم دخلوا علیه قال: فدعا حسین أبا طیبه لیراوده علی القضاء، فأخذ محمدیته فی کمه و مضی نحوه فلما بلغ الباب أخذها فوضعها علی رأسه و دخل علیه و قد احتفل الناس و اجتمعوا فی مجلس السلطان و العامه بالباب ینتظرون خروج أبی طیبه علیهم قاضیا، فلما دخل علیه رحب به و أدنی مجلسه، ثم قال: إنی بعثت إلیک یا أبا طیبه لأولیک القضاء فان الناس قد تراضوا بک و لا بد لهم من حاکم یقیم أحکامهم، قال فقال: أیها الأمیر! إنی لا أصلح لهذا الشأن، قال: لا بد من ذلک فان الناس لا یجدون 109/ ب غیرک، قال: فأنظرنی وقتا أصلح فیه أمور نفسی و أفرغ من بعض شغلی ثم أتفرغ لهذا الشأن، قال:

کم ترید؟ قال: سنه، قال لا یتهیأ، قال: فعشره أشهر، فأبی علیه، فلم یزل یخاصم حتی صار إلی شهر قال: فنعم إذا فخفف بجهدک قال:

أفعل إن شاء اللّه، قال: فخرج من عنده و صار إلی منزله و لقی أصدقاءه و إخوانه فودعهم و سلم علیهم و استحلهم و استحلوه، قال: ثم دخل

ص: 289

الحمام و تنور و تنظف و حلق رأسه و خرج و لبس أکفانه و تحنط فی الیوم الذی بعث فیه الخبر عند انقضاء الأجل فصار إلیه و قد اجتمع الناس عند السلطان فی استقضاء أبی طیبه، قال: فدخل علیه فقال له: یا أبا طیبه! قد أنقضی الأجل الذی أجلناه لک فاخرج إلی الناس قاضیا و احکم بینهم، فبرک علی رکبتیه بین یدی الحسین ثم قال: و اللّه الذی لا إله إلا هو! لا ولیت لک و لا لغیرک أبدا فاصنع ما أنت صانع، قال: فاغتاظ علیه الحسین و لم یدر ما یصنع فی أمره فأطرق ملیا ثم قال: للعون أخرجه من باب الخاصه کی لا تشعر العامه بما جری بینی و بینه فخرج و انصرف إلی منزله.

قال عبد الواسع: ثم إن کرز بن وبره الحارثی سأل اللّه عز و جل أن یهب له اسمه الأعظم فقام سنه یدعو بذلک، فبینا هو قائم فی محرابه یصلی إذ سقط علیه رقعه مکتوبه بالعبرانیه فأخذها فقرأها فاذا فیها اسم اللّه الأعظم قال: فکتمه و لم یعلمه أحدا غیر أبی طیبه، قال: فاستنسخه أبو طیبه منه فکان عنده، فلما ولد له ابنه عبد الواسع و هو ابنه الأکبر و حضرته الوفاه دعا به فدفع ذلک الاسم إلیه و أمره بالاحتفاظ به فلما حضر عبد الواسع:

الوفاه دعا بابنه سعید فدفعه إلیه و أمره بالاحتفاظ به. قال عبد الواسع:

فدعانی أبی یوما من الأیام نصف النهار فدفع إلی قاروره مسدوده الرأس مختومه 110/ الف و فیها رقعه مطویه فدفعها إلیّ و قال لی: اذهب بهذه القاروره یا بنی! فألقها فی نهر سلیماناباذ و انظر ماذا تری إذا أنت ألقیتها فیه فأخبرنی به، قال عبد الواسع: فأنکرت شأن القاروره فی نهر سلیماناباذ فأخبرت عمتی بذلک؛ قال: فبارکت علی ودعت لی ثم قالت: أصبت یا بنی إذ أعلمتنی بهذه القاروره، هذه القاروره تدری ما هی یا بنی؟ قلت:

لا أدری فقالت: إن فیها اسم اللّه الأعظم و إن أباک خشی تضییعک لها فأمرک بما حکیت فادفعها إلی حتی أحفظها لک فارجع إلیه و قل له: قد ألقیتها، فاذا قال لک: ما رأیت؟ قل: رأیت کأن طیرا أبیض ارتفع

ص: 290

من الماء إلی السماء قال عبد الواسع: فانصرفت إلی أبی فأخبرته بأنی قد ألقیته فی الماء فقال لی: ما رأیت؟ فأخبرته بما أمرتنی عمتی أن أحکی له، قال: أصبت.

قال عبد الواسع ثم إن زوید (؟) أجبر عبد الواسع بن أبی طیبه علی القضاء فامتنع من ذلک فسلمه إلیه ثم (ان) زوید أجبر أخاه(1) أحمد فامتنع فأحرق علیه بابه و أبی الناس قاضیا سواه، قال: فأخرج و جلس فی مجلس القضاء و علیه السواد و الزینه و قدم إلیه خصمان لیحکم بینهما و أتاه إسماعیل بن مصعب و هو صاحب شرط الأمیر إذ ذاک فقال: أیها القاضی! إن الأمیر یأمرک أن تقضی بین هذین الرجلین فجعل یسألهما عن حجتهما و دموعه تسیل علی لحیته حتی قضی بینهما، قال عبد الواسع و کان بجرجان سماه عبد الواسع کاتب و لاشجرد(2) له و کانت له جاریه یقال لها عبث تضرب بالرباب و هو الجنک و کان شراؤها علی مولاها خمسین ألف درهم و کان مشغفا بها و کان من الأمیر صدیقا، فراوده الأمیر علی بیع ضیعته و لاشجرد و بیع جاریته عبث یشتریهما منه قال له: أیها الأمیر! إن و لاشجرد نعمتی التی لا بد لی منها و إن عبثا روحی بین جنبیها، فألح علیه و امتنع 110/ ألف الرجل فلم یزل یخادعه و یحترز منه الرجل حتی دعاه مره بعد مرات فسقاه حتی أسکره ثم أمر فدیس بطنه فمات قال ثم بعث إلی أحمد فراوده علی بیع و لاشجرد و عبث منه، قال: و کان للرجل صبیان صغار من حره له قال فقال أحمد إن له صبیان صغار و أنه لا یمکن البیع علیهم قال: فأبی أن یفعل إلا ذلک قال فاغتاظ أحمد علی الأمیر


1- فی الأصل« ثم زوید خبر أخوه» و فی هذه القصه ما تراه من التخلیط و هو من عبد الواسع بن سعید فانه لم یکن من أهل العلم کما یدل علیه أن المؤلف لم یذکر له ترجمه.
2- و لاشجرد اسم ضیعه کما یأتی.

ص: 291

و قال: یا عدو اللّه! قد بلغنی أنک قتلت الرجل ثم أردت أن تملک ماله لا و لا کرامه لک قال فقال له: فاعتزل إذا، قال نفعل ذلک و کرامه فقعد فی منزله، قال و أقام الأمیر بجرجان قاضیا یقال له زکریا الرفاء ورشاه سته آلاف درهم علی بیع و لاشجرد و عبث ففعل، قال: فشعث الناس علی الأمیر و قالوا لا نرید أحدا یحکم علینا غیر أحمد، قال: فعزل الأمیر زکریا الرفاء، قال: و طالبه بسته آلاف درهم و بعث إلی أحمد فراوده علی القضاء فامتنع علیه و خرج مختفیا فی طریق قومس إلی المأمون و هو بمرو فلما صار إلی بابه کان له هناک صدیق من حجاب المأمون یقال له کثیر بن شهاب فاستأذن له علی الخلیفه و رفع من شأنه عنده و مدحه و دخل علی المأمون فسلم علیه فأدنی مجلسه و قال له: ما أقدمک علی؟ فتظلم من والی جرجان و ذکر أذاه له و قال(1) له قد عزلناه عنک و عن أهل بلدک فلا ید له علیکم.

و قال له کثیر بن شهاب بحضره المأمون: إن أمیر المؤمنین قد قضی لک(2) سته عشر(3) حاجه فسل فقال أولها الإعفاء من القضاء و قال(4) لا یعفیک فان أمیر المؤمنین بر بأمثالک قال فعلی غیر جرجان إذا قال اختر أی بلد شئت غیر جرجان، قال: قد اخترت قومس من قربها بلدی قال قد استقیضیتک علیها- ثم سائر حوائجک؟ قال: فسأل تلک الحوائج التی قضیت له فما سأل فیها حاجه لنفسه ولکن جعلها فی سبیل الخیر 111/ ألف کلها فاستقضاه علی قومس و کتب له بعزل ذلک الوالی قال فقدم جرجان و عزله و أقامه للمظالم و اشتروا منه و لاشجرد و عبث قال ان عبث جاریه إن ترکت حتی یکبر هؤلاء الأیتام عجزت و ذهبت عنها بعض ثمنها فبعث


1- الظاهر:« فقال».
2- کذا.
3- کذا.
4- الظاهر« فقال».

ص: 292

بها إلی بغداد فبیعت هناک و سار إلی قومس قاضیا علیها فأقام هناک حتی مات، قال عبد الواسع: فحججت(1) بوالدی(2) سنه نیف و مائتین فلما دخلت الدامغان إذا بغلامه نجاح واقف علی الطریق ینتظرنی: فلما أن رآنی قال لی: یقول لک عمک یا بنی مالک لم تعلمنا بمقدمک علینا قال فنزلت(3) علیه قال فلما أردت الخروج أوصانی بوصایا حسنه فکان فیما أوصانی به أن قال لی: یا بنی لا تدخلن بلدا بلیل و لا تخرجن منه بلیل و لا تدخلن مفازه إلا و معک ماء.

و من غرائب أحادیثه

حدثنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا عبد الملک بن محمد ابن عدی فی سنه اثنتین و تسعین و مائتین حدثنا عمار بن رجاء حدثنا أحمد ابن أبی طیبه عن أبیه عن الأعمش عن أبی صالح عن أبی هریره قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: إذا غضب الرجل فقال «أعوذ باللّه» سکن غضبه.

و أخبرنا ابن عدی حدثنا محمد بن إبراهیم بن ناصح حدثنا محمد بن عیسی حدثنا أحمد بن أبی طیبه عن ابن أبی لیلی عن عطیه عن أبی سعید قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: ما طلع النجم ذا صباح إلا رفعت کل آفه و عاهه فی الأرض- أو من الأرض.

و أخبرنا ابن عدی حدثنا محمد بن إبراهیم حدثنا محمد هو ابن عیسی حدثنا أحمد بن أبی طیبه عن أبی طیبه عن ابن أبی لیلی عن أبی الزبیر عن جابر: قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: دعوا الناس یرزق اللّه بعضهم من بعض،


1- فی الأصل« فحجت» و تدبر السیاق.
2- لعله« بوالدتی».
3- فی الأصل« قرأت» و تدبر السیاق.

ص: 293

فاذا استشار أحدکم أخاه فلیشر علیه.

و أخبرنا ابن عدی 111/ ب أخبرنا عبد الرحمن بن عبد المؤمن حدثنا محمد بن بندار السباک حدثنا أحمد بن أبی طیبه حدثنا أبو طیبه عن ابن أبی لیلی عن أبی الزبیر عن جابر عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: إذا تبسم الرجل فی الصلاه تمت صلاته.

و أخبرنا ابن عدی حدثنا محمد بن إبراهیم بن ناصح الدامغانی بها حدثنا محمد بن عیسی و عمار بن رجاء قالا حدثنا أحمد بن أبی طیبه عن أبیه عن الأعمش عن أبی صالح مولی أم هانی ء عن أم هانی ء قالت قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: إن أمتی لن یخزوا ما أقاموا شهر رمضان فقال رجل:

یا رسول اللّه! ما خزیهم فی إضاعه شهر رمضان؟ قال: انتهاک المحارم فیه من عمل سیئه زنی أو شرب خمرا لم یتقبل اللّه منه و لعنه اللّه و الملائکه و السماوات إلی مثله من الحول فان مات قبل أن یدرک شهر رمضان فلیس له عند اللّه حسنه یتقی(1) بها (النار-(2)) ألا فاتقوا (اللّه فی-(3)) شهر رمضان (فان-(4)) الحسنات تضاعف فیه ما لا تضاعف فیما سواه و کذلک (السیئات-(5)). روی عن الأعمش عن أبی صالح عن أبی هریره من طریق مظلم.

أخبرنا أبو الحسن تمام بن عبد السلام اللخمی(6) بعسقلان حدثنا مسلمه بن سعید العربی حدثنا حمید هو ابن سفیان(7) حدثنا آدم هو ابن أبی إیاس العسقلانی أخبرنا أبو بکر البیروتی أخبرنی الثقه عن أبی طیبه


1- فی الأصل« تبقی»، و التصحیح من کنز العمال( 9/ 301).
2- من کنز العمال و الترجمه رقم( 737).
3- من کنز العمال و الترجمه رقم( 737).
4- من کنز العمال و الترجمه رقم( 737).
5- من کنز العمال و الترجمه رقم( 737).
6- فی الأصل« اللجمی»، و التصحیح من تهذیب تاریخ دمشق( 3/ 342) و صنیع أصحاب المشتبه یقتضیه.
7- فی الأصل هنا« سفر»، و سیأتی بعد قلیل« سفیان» و هو الظاهر.

ص: 294

الجرجانی عن أبی أمامه الباهلی قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: من رابط بعسقلان یوما و لیله ثم مات یعد ذلک بستین سنه مات شهیدا و إن مات فی أرض الشرک.

و أخبرنا أبو الحسن تمام العسقلانی من أصله حدثنا مسلمه بن سعید حدثنا حمید یعنی ابن سفیان حدثنا شبه بن بسام(1) حدثنا شیبان عن أبی طیبه الجرجانی قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم- نحوه.

493- عیسی الجرجانی عن جعفر بن محمد، أخبرنی محمد بن 112/ ألف عبد الرحمن بن وهب السقطی بالبصره حدثنا أحمد بن محمد بن أبی الرجال الصلحی حدثنا عباس بن محمد الدوری حدثنا محمد بن جعفر المدائنی حدثنا فضیل بن مرزوق عن عیسی الجرجانی قال قلت لجعفر بن محمد: إن شئت أخبرتک بما سمعت القوم یقولون قال: فهات، قال قلت: فان طائفه منهم عبدوک اتخذوک إلها من دون اللّه، و طائفه أخری و الوالک بالنبوه، و طائفه أخری یزعمون أنک إمام فرض اللّه طاعتک من لم یعرف ذلک لک مات میته جاهلیه. قال: فبکی حتی ابتلت لحیته ثم قال:

إن أمکننی اللّه من هؤلاء فلم أسفک دماءهم سفک اللّه دم ولدی علی یدی.

449- عیسی بن محمد بن بکیر السلمی الجرجانی روی عن الهذیل بن إبراهیم و الحجاج بن المنهال و غیرهما.

حدثنا أبو الحسن علی بن محمد الفقیه العبد الصالح حدثنا عبد الرحمن بن عبد المؤمن العبد الصالح أخبرنا عیسی بن محمد بن بکیر یعنی السلمی حدثنا الهذیل بن إبراهیم حدثنا صالح بن بیان حدثنا عبد الرحمن بن عبد اللّه عن القاسم بن عبد الرحمن(2) عن عبد اللّه بن مسعود قال: کنت


1- لم أجده.
2- راجع لسان المیزان( 3/ 167).

ص: 295

عند رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم یوما فقال صلّی اللّه علیه و سلم: «لا حول و لا قوه إلا باللّه» هل تدرون ما تفسیر هذا؟ قلت اللّه و رسوله أعلم، قال صلّی اللّه علیه و سلم: لا حول عن معصیه اللّه إلا بعصمه اللّه و لا قوه علی طاعه اللّه إلا بعون اللّه هکذا أخبر بهن جبریل علیه السلام.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا عبد الرحمن بن عبد المؤمن أخبرنا عیسی بن محمد بن بکیر السلمی حدثنا محمد بن عمر الرومی حدثنا الفرات ابن السائب حدثنا میمون بن مهران عن عبد اللّه بن عمر عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: إذا ذکر القدر فأمسکوا، و إذا ذکر النجوم 112/ ب فأمسکوا، و إذا ذکر أصحابی فأمسکوا.

حدثنا أبو ذر جندب بن أحمد بن عبد الرحمن بن عبد المؤمن المهلبی أخبرنی أبی عن جدی حدثنا عیسی بن محمد بن بکیر السلمی حدثنا محمد بن خالد المزنی أبو بکر الشامی فی مسجد الخیف حدثنا معتمر بن سلیمان عن یونس عن الحسین(1) قال: خطب المغیره بن شعبه و عمر بن الخطاب امرأه فزوج المغیره و منع عمر فقال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: لقد ردوا خبر هذه الأمه.

495- عیسی بن جعفر، أخبرنا أبی أخبرنا أبو نعیم حدثنا محمد بن عیسی حدثنا عیسی بن جعفر عن مندل عن الأعمش عن سعد الطائی عن عطیه عن أبی سعید قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: لا یدخل الجنه صاحب خمس: مد من خمر و مؤمن بسحر، و لا قاطع رحم، و لا کاهن، و لا منان.

496- عیسی بن زید بن عیسی بن عبد اللّه بن مسلم بن عبد اللّه ابن محمد بن عقیل بن أبی طالب أبو الحسن الفارسی روی بجرجان عن


1- کذا و الظاهر« الحسن» و هو البصری و عنه یروی یونس.

ص: 296

یعقوب بن سفیان و عباس الدوری و یزید بن المبارک روی عنه أبو أحمد بن عدی و ابن أبی عمران.

حدثنا أبو أحمد بن عدی حدثنا أبو الحسن عیسی بن زید بن عیسی ابن عبد اللّه بن مسلم بن عبد اللّه بن محمد بن عقیل بن أبی طالب الفارسی بجرجان حدثنا یعقوب بن سفیان حدثنا عمرو بن مرزوق حدثنا شعبه بن الحجاج حدثنا سماک بن حرب عن مصعب بن سعد عن عبد اللّه بن عمر قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم ... «لا یقبل اللّه صلاه بغیر طهور و لا صدقه من غلول.

حدثنا أحمد بن أبی عمران الوکیل أخبرنی أبو عبد اللّه عیسی بن زید العقیلی من ولد عقیل بن أبی طالب 113/ ألف حدثنا یزید بن المبارک حدثنا سلمه بن الفضل حدثنا عمرو بن أبی قیس عن إسماعیل بن مسلم عن الحسن عن جابر بن عبد اللّه قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: هدایا العمال سحت.

497- عیسی بن عبد اللّه أبو حسان الفارسی حدث بجرجان عن عباد ابن الولید حدثنا عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا أبو حسان عیسی بن عبد اللّه الفارسی بجرجان حدثنا عباد بن الولید أبو بدر الغبری(1) حدثنا صفوان بن هبیره حدثنا عیسی بن المسیب البجلی عن الشعبی عن کعب بن عجره قال: خرج علینا رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم و نحن فی المسجد مستندون إلی القبله فقال: ما یجلسکم؟ قلنا: ننتظر الصلاه، أربعه من عربنا و ثلاثه من موالینا، أو ثلاثه من عربنا و أربعه من موالینا، قال: فنکت فی الأرض و أرم ساعه ثم رفع رأسه فقال: هل تدرون ما یقول ربکم؟ قلنا: اللّه و رسوله أعلم، قال: یقول عز و جل: إنه من حافظ علی الصلاه لوقتها و لم یضیعها استخفافا بحقها لقینی و له عندی عهد، أدخلته الجنه؛ و من ضیعها


1- فی الأصل« الفراء» و هو من تصرف الناسخ کانت فی أصل الأصل مشتبهه فقرأها« الفری» ثم أصلحها بزعمه و عباد بن الولید أبو بدر الغبری من رجال التهذیب و ذکره فی الرواه عن صفوان بن هبیره و ضبط« الغبری» فی التقریب و غیره.

ص: 297

و لم یحافظ علیها استخفافا بحقها لقینی و لیس له عندی عهد، إن شئت عذبته و إن شئت أدخلته الحنه.

498- عیسی بن محمد بن عیسی المروزی، روی بجرجان حدثنا أحمد بن أبی عمران الوکیل حدثنا محمد بن حمدون بن سهل الجرجانی حدثنا عیسی بن محمد بن عیسی المروزی بجرجان حدثنا سبیب (؟) بن الفضل(1) حدثنا عبید اللّه بن أبی جعفر حدثنا قیس عن أبی إسحاق عن الحارث بن علی عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: لا نکاح إلا بولی.

499- عیسی بن یونس الجرجانی أخبرنا أبو بکر عبد اللّه بن إسحاق ابن عیسی بن یونس الجرجانی حدثنا 113/ ب أبو إبراهیم إسحاق بن عیسی ابن یونس حدثنا أخی عبد المؤمن بن عیسی حدثنا أبی عیسی بن یونس حدثنا إبراهیم بن الحکم بن ظهیر عن السدی عن عبد الرحمن بن سابط عن جابر بن عبد اللّه قال: جاء بستانی الیهودی إلی النبی صلّی اللّه علیه و سلم فقال: یا محمد! أخبرنی الکواکب التی رآها یوسف- و ذکر الحدیث.

500- أبو ذر عیسی بن أحمد بن العباس القاری البزاز الجرجانی من وسط السوق، روی عن عبد اللّه بن محمد بن مسلم و غیره.

من اسمه عمر

501- أبو حفص عمر بن علی بن عمران الجرجانی، له أخوان محدثان: عبد الوهاب و أحمد، روی عن سفیان بن عیینه و ابن فضیل و عیسی بن یونس و غیرهم، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن و أبو جعفر بن البصری و أبو سعید الزهری.

502- أبو زرعه عمر بن القاسم بن محمد بن بندار السباک الجرجانی.

قرأت فی کتاب جدی إبراهیم بن موسی بخطه حدثنا أبو زرعه عمر


1- لم أجده.

ص: 298

ابن القاسم السباک إملاء حدثنا الربیع بن سلیمان المرادی حدثنا ابن وهب حدثنی سلیمان بن بلال عن کثیر بن زید عن الربیع بن رباح(1) عن أبی هریره عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: لا یقبل اللّه صلاه بغیر طهور و لا صدقه من غلول.

503- أبو حفص عمر بن محمد بن عبد الحکم النسائی، روی بجرجان عن منصور بن محمد الزاهد.

کتب إلی علی بن أحمد بن عبد العزیز الجرجانی المحتسب بنیسابور حدثنا أبو حفص عمر بن عبد الحکم النسائی بجرجان حدثنا منصور بن محمد ابن هارون الزاهد.

504- عمر بن علی بن عبدان الجرجانی، روی عن ابن عیینه، أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا أبو الحسن علی 114/ ألف بن أحمد بن أبی طالب الإستراباذی بجرجان حدثنا عمر بن علی بن عبدان الجرجانی قال:

سمعت(2) عن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن أبی صعصعه عن أبیه و کان فی حجر أبی سعید الخدری قال قال لی أبو سعید الخدری: أی بنی! إذا کنت فی البوادی فارفع صوتک بالآذان فانی سمعت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم یقول: لا یسمعه جبل و لا حجر و لا مدر، و لا جن و لا إنس إلا شهد له.

من اسمه عثمان

505- عثمان بن سعید السجزی کان بجرجان و أقام بها فی سنه ثلاث


1- لم أجده.
2- ههنا سقط، الظاهر انه« سفیان بن عیینه» فقد تقدم أول الترجمه أن هذا الرجل روی عن ابن عیینه و لم یذکر له روایه عن غیره، و قد روی ابن عیینه عن ابن أبی صعصعه هذا الحدیث کما فی فتح الباری کتاب الأذان- باب رفع الصوت بالنداء- فراجعه و راجع تهذیب التهذیب( 6/ 209).

ص: 299

و سبعین و مائتین، روی عنه الحسن بن علی بن نصر الطوسی و جماعه.

506- عثمان بن سعید الاسکیف الإستراباذی، روی عن القاسم ابن أبی شیبه، روی عنه أبو نعیم الإستراباذی.

أخبرنی أبی أخبرنا أبو نعیم عبد الملک بن محمد حدثنا عثمان بن سعید الاسکیف الإستراباذی حدثنا القاسم بن أبی شیبه حدثنا عمران بن أبان حدثنا خلف بن خلیفه حدثنا عبد اللّه بن عبید اللّه بن أبی ملیکه عن الأعمش عن أبی صالح عن أبی هریره قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: إن أمتی لن(1) تخزی ما أقاموا شهر رمضان، فقال رجل: ما خزیهم فی إضاعه شهر رمضان- فذکر نحو حدیث أبی طیبه عن الأعمش.

507- عثمان بن سعید أبو بکر الجرجانی، روی عن یوسف بن حماد، روی عنه ابن نومرد القومسی.

أخبرنا أبو بکر الإسماعیلی حدثنا محمد بن إبراهیم بن نومرد القومسی بخبر منکر حدثنا عثمان بن سعید أبو بکر الجرجانی حدثنا یوسف بن حماد حدثنا سفیان عن عمرو عن جابر: قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: أعن أخاک ظالما أو مظلوما.

من اسمه علی

508- علی بن أحمد بن علی 114/ ب بن عمران الجرجانی سکن حلب و مات بها سنه إحدی عشره و ثلاثمائه، روی عن عمرو بن علی و بندار و نصر بن علی و أبی موسی و غیرهم حدثنا عنه أبو أحمد بن عدی و أبو بکر ابن المقری.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا علی بن أحمد بن عمران أبو


1- فی الأصل« کن».

ص: 300

الحسن الجرجانی بحلب حدثنا عباس بن یزید البحرانی حدثنا عبد الخالق ابن أبی المخارق حدثنا حبیب بن الشهید عن أنس بن سیرین عن أنس بن مالک عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم فی عرق النسا: یؤخذ ألیه کبش عربی لیست بالصغیره و لا بالکبیره فلتذاب فیشربه ثلاثه أیام، قال أنس بن سیرین: فنعته لأکثر من ثلاثمائه کلهم یبرأ.

509- أبو الحسن علی بن الحسین بن عبد الرحیم النیسابوری، أملی بجرجان مات بنیسابور سنه ثلاث و تسعین و مائتین.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا علی بن الحسین بن عبد الرحیم النیسابوری و کان یحفظ حدثنا بشر بن الحکم العبدی حدثنا یوسف بن عطیه حدثنا ثابت البنانی عن أنس بن مالک أن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم کان إذا مطرت السماء أو طشت شد إزاره علی حقوه و ألقی رداءه علی منکبیه و استقبله بجسده و یقول: إنه قریب العهد بربه عز و جل.

510- علی بن أبی طالب المشاط الإستراباذی أبو الحسن، روی بجرجان.

حدثنا أبو بکر الإسماعیلی حدثنا علی بن أبی طالب المشاط الإستراباذی أبو الحسن حدثنا الفضل بن العباس حدثنا أحمد بن یونس عن أبی بکر بن عیاش عن عاصم عن زر عن عبد اللّه عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال:

تسحروا فان فی السحور برکه قال الفضل: کتبت هذا النسخ من أصل الشیخ.

511- علی بن قوهی الجرجانی البکراباذی 115/ ألف، روی عن عمران بن سوار بن لاحق و أحمد بن نصر مات یوم عرفه و دفن یوم الأضحی سنه سبع و تسعین و مائتین، روی عنه أبو الحسین بن سیاه.

512- علی بن فادویه أبو الحسین الجرجانی، روی عن عمران بن

ص: 301

سوار و غیره. وجدت(1) بخط جدی إبراهیم بن موسی حدثنا أبو الحسن علی بن فادویه الجرجانی سنه ثلاثمائه حدثنا عمران بن سوار.

513- علی بن الحسین بن إبراهیم بن الحسن جرجانی، روی عن أبیه، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن.

514- أبو الحسن علی بن أحمد بن الکردی الفارسی قاضی جرجان، روی عن یعقوب بن سفیان و جعفر بن شاکر و غیرهما.

حدثنا أبو بکر أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی حدثنا علی بن أحمد بن الکردی الفارسی أبو الحسن قاضی جرجان حدثنا أبو یوسف یعقوب ابن سفیان حدثنا أصبغ بن الفرج حدثنا ابن وهب حدثنا ابن جریج عن عطاء عن ابن عباس أن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم رمل فی السعی الذی أفاض فیه.

515- أبو الحسن علی بن حمزه بن عیسی بن محمد بن القاسم بن محمد بن الحسن بن زید بن الحسن بن علی بن أبی طالب کان قاضی جرجان، روی عن إبراهیم بن الحسین الکسائی حدثنا عنه جماعه.

516- أبو الحسن علی بن محمد بن یحیی الخالدی المروزی، روی بجرجان عن أبی حاتم الرازی حدثنا عنه أبو بکر الإسماعیلی.

517- أبو الحسن علی بن محمد بن مهرویه القزوینی روی بجرجان حدثنا عنه جماعه أبو بکر الإسماعیلی 115/ ب و أبو أحمد بن عدی و أبی یوسف بن إبراهیم و جماعه.

518- أبو الحسن علی بن(2) محمد بن حاتم بن دینار بن عبید مولی


1- فی الأصل« و حدث».
2- زاد فی الأصل« أبی» و یأتی أثناء الترجمه بدونها و کذا فی مواضع أخر من الکتاب.

ص: 302

بنی هاشم، روی عنه جماعه من أهل جرجان و أهل العراق، حدثنا عنه أبو الحسین بن مظفر الحافظ و علی بن عمر الختلی و غیرهما من أهل بغداد و أهل الکوفه، و من أهل جرجان حدثنا عنه أبی و أبو بکر الإسماعیلی و ابن عدی و الغطریفی و غیرهم، مات فی شهر رمضان سنه اثنتین(1) و عشرین و ثلاثمائه، یقال له: القومسی و الحدادی.

سمعت أبا بکر الإسماعیلی یقول حدثنا علی بن محمد بن حاتم بن دینار أبو الحسن القومسی کان صدوقا حدثنا جعفر بن محمد الحداد القومسی حدثنا إبراهیم بن أحمد البلخی حدثنا الحسن بن رشید(2) المروزی عن ابن جریج عن عطاء عن ابن عباس أن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: إن من التواضع أن یشرب الرجل من سؤر أخیه(3) إلا کتب له سبعون حسنه و محیت عنه سبعون خطیئه و رفعت له سبعون درجه. قال شیخنا أبو بکر الإسماعیلی:

إبراهیم بن أحمد و الحسن بن رشید مجهولان.

519- أبو الحسن علی بن إبراهیم البزاز البصری کان بجرجان، روی عن هناد بن السری و أبی سعید الأشج و سفیان بن وکیع، روی عنه الإسماعیلی و ابن عدی و جماعه.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا علی بن إبراهیم البصری أبو الحسن البزاز بجرجان حدثنا أبو سعید الأشج الکوفی حدثنا یزید بن هارون عن حمید عن أنس قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: إن الصلاه قربات المؤمنین، قال لنا ابن عدی: علی بن إبراهیم البصری هذا من ساکنی جرجان، روی عن الثقات بالبواطیل.


1- فی الأصل« أثنی».
2- فی الأصل هنا« رشد»، و فیما یأتی« رشید»، و هکذا فی کتاب ابن أبی حاتم و المیزان و اللسان« رشید».
3- کأنه سقط من هنا« و ما شرب رجل من سؤر أخیه» تأمل.

ص: 303

520- أبو الحسن علی بن سعید بن عبد اللّه بن الحسن العسکری السامری، روی بجرجان.

116/ ألف قرأت فی کتاب جدی إبراهیم بن موسی السهمی بخطه حدثنا أبو الحسن علی بن سعید بن عبد اللّه بن الحسن العسکری بجرجان حدثنا الحسین بن علی بن الأسود العجلی حدثنا محمد بن فضیل عن عبد الرحمن بن(1) إسحاق عن النعمان بن سعد بن علی بن أبی طالب قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم:

إن فی الجنه غرفه یری ظاهرها من باطنها و باطنها من ظاهرها قال(2):

لمن هی یا رسول اللّه؟ قال: لمن أطاب الکلام و أطعم الطعام و أفشی السلام و صلی باللیل و الناس نیام.

521- أبو الحسن علی بن الخلیل بن أحمد بن الخلیل بن جریر بن سلیمان بن زیاد المعروف بالشاعر القطان جرجانی کان خال أبی أحمد بن عدی، روی عن الفضل بن محمد البیهقی روی عنه جماعه.

أخبرنا إبراهیم بن محمد بن سهل الجرجانی أخبرنا علی بن الخلیل العطار الجرجانی حدثنا الفضل بن محمد البیهقی حدثنا أبو توبه الربیع بن نافع الحسائی(3) حدثنا إسماعیل بن عیاش عن مبارک بن حسان عن عبد اللّه بن


1- فی الأصل« حدثنا» و هذا من تصرف الناسخ اشتبهت علیه کلمه« بن» فی أصل الأصل فحسبها« ثنا» و لهذا نظائر فی هذه النسخه، و الحدیث بنحو هذا فی مسند أحمد( 1/ 156) من طریق« محمد بن فضیل عن عبد الرحمن بن إسحاق عن النعمان ...» و فی ترجمه النعمان من التهذیب أنه لم یروی عنه الا عبد الرحمن بن اسحاق».
2- فی المسند« فقال اعرابی».
3- کذا، و المعروف أنه حلبی سکن طرسوس ذکر ذلک البخاری فی التاریخ و هکذا فی الجمع بین رجال الصحیحین و التقریب و التهذیب و غیرها.

ص: 304

رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: آفه الدین ولاه السوء.

522- أبو الحسن علی بن محمد بن یزداد الدامغانی، روی عن أبی حاتم الرازی بجرجان.

523- أبو الحسن علی بن عبد اللّه بن إسحاق بن إبراهیم بن موسی الوزدولی، روی عن محمد بن أحمد بن یحیی بن شیرین الجرجانی حدثنا عنه (أبو-(1)) نصر الإسماعیلی و أبو عبد اللّه الجرجانی.

524- أبو الحسن علی بن إبراهیم بن یوسف الآبندونی، روی عن عمران بن موسی السختیانی، روی عنه أبو بکر الآبندونی و أبو بکر ابن السباک و غیرهما توفی یوم الجمعه بعد الصلاه فی السوق لثمان بقین من شهر رمضان سنه ثلاث و ثلاثین و ثلاثمائه- رحمه اللّه.

116/ ب 525- أبو الحسن علی بن أحمد بن عیسی بن سیف العصار الجرجانی، روی عن محمد بن علی بن عمران المقابری و أحمد بن حفص السعدی و الفضل بن عبد اللّه بن مخلد، روی عنه جماعه.

526- أبو الحسن علی بن أحمد بن الحسین الأصم السراج جرجانی، روی عن محمد بن عمران المقابری و أحمد بن حفص السعدی حدثنا عنه أبو بکر الإسماعیلی و أبو بکر بن السباک- رحمهم اللّه.

527- أبو الحسن علی بن محمد بن عبد اللّه بن یوسف المقدسی، روی بجرجان عن محمد بن أیوب الرازی و غیره، روی عنه أبو نصر الإسماعیلی.


1- من الأنساب الورقه 583 الوجه الأول.

ص: 305

528- أبو الحسن علی بن الفضل بن العباس الفقیه المعروف بالخیوطی(1) البغدادی، روی بجرجان عن البغوی و ابن صاعد و غیرهما فی سنه اثنتین و خمسین ثلاثمائه، توفی سنه ثلاث و خمسین، روی عنه أبو نصر الإسماعیلی.

529- أبو الحسن علی بن بوکرد الإستراباذی، روی عن علی بن عبد العزیز، مات سنه ثلاث و ثلاثین و ثلاثمائه، حدثنا(2) أبو الحسن أحمد ابن محمد البکراباذی و أبو بکر بن السباک و غیرهما.

530- أبو الحسین علی بن أحمد الطرخاباذی(3)، روی بجرجان عن أبی یعلی الموصلی، روی عنه أبو نصر الإسماعیلی- رحمهم اللّه تعالی.

آخر الجزء السابع من هذه النسخه و یتلوه فی الذی یلیه «علی بن یزداد ابن محمد أبو الحسن الصائغ الجوهری» رحمه اللّه تعالی علیهم و رضوانه العمیم لدیهم.

117/ الف صوره خط الحافظ عبد القادر الرهاوی رحمه اللّه: بلغت من أوله إلی آخره قراءه و عرضا علی الشیخ الأجل العدل فخر الإسلام إبی الفضل مسعود بن علی بن النادر فسمعه بقراءتی الشیخ الأجل أبو القاسم تمیم بن أحمد البندنیجی و محمد بن سالم بن عبد السلام التواریخی و صح لنا ذلک ببغداد فی صفر من سنه سبع و سبعین و خمسمائه و کتب عبد القادر الرهاوی.

سمع هذا الجزء علی الشیخ الإمام الحافظ تقی (الدین) أبی محمد عبد الغنی بن عبد الواحد المقدسی بحق سماعه من أبی الفضل مسعود بن النادر


1- فی الأصل« الحنوطی»، و التصحیح من الإکمال و غیره.
2- کأنه سقط« عنه».
3- فی الأصل« الطبرخابادی»، و التصحیح من الأنساب الورقه 369/ ب و معجم البلدان.

ص: 306

و هذا نقل من أصل سماعه و عورض به المشایخ أو إسحاق إبراهیم بن محمد ابن رائس المقدسی و الشیخ عبد المنعم بن أبی عبد اللّه بن حسان الارتاحی و أبو محمد عبد الغنی بن یحیی بن مسلم و أبو الحسن علی بن عبد الغنی الارتاحی ذلک بقراءه مثبت أسمائهم الفقیر إلی اللّه عبد الرحمن بن الحسین ابن عبد الرحمن الشافعی و ذلک فی یوم التاسع من ذی القعده سنه ست و تسعین و خمسمائه و صح و ثبت.

***

ص: 307

117/

[الجزء الثامن]

اشاره

ب الجزء الثامن من کتاب معرفه علماء أهل جرجان و من حل بها من العلماء و تواریخهم و أحادیثهم علی ترتیب حروف المعجم تألیف أبی القاسم حمزه بن یوسف بن إبراهیم بن موسی السهمی.

روایه أبی القاسم إسماعیل بن مسعده بن إسماعیل بن أحمد بن إبراهیم الإسماعیلی.

روایه أبی القاسم إسماعیل بن أحمد بن عمر بن الأشعث السمرقندی.

روایه أبی الفضل مسعود بن علی بن عبد اللّه النادر.

روایه الحافظ أبی محمد عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی المقدسی.

سماع عبد الرحمن بن الحسین بن عبد الرحمن التنیسی رحمه اللّه تعالی.

ص: 308

ص: 309

بسم الله الرحمن الرحیم

رب یسر برحمتک و صلی اللّه علی محمد و آله

أخبرنا الشیخ الإمام الحافظ أبو محمد عبد الغنی بن عبد الواحد بن علی المقدسی قال أخبرنا أبو القاسم إسماعیل بن أحمد السمرقندی أخبرنا أبو القاسم إسماعیل بن مسعده الإسماعیلی أخبرنا أبو القاسم حمزه بن یوسف السهمی قال:

118/ الف 531- علی بن یزداد بن محمد(1) أبو الحسن الصائغ الجوهری الجرجانی، روی عن عمران بن سوار.

حدثنا عنه أبو أحمد بن عدی حدثنا علی بن یزداد بن محمد أبو الحسن الصائغ بجرجان حدثنا عمران بن سوار البغدادی حدثنا عثمان بن عبد الرحمن القرشی حدثنا أبو الزبیر عن جابر بن عبد اللّه قال: کان رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم یغتسل بالصاع و یتوضأ بالمد.

روی علی بن یزداد هذا عن محمد بن عواد و محمد بن أبی سفیان


1- فی لسان المیزان( 4/ 262) عن هذا الکتاب« علی بن محمد بن یزداد» کذا.

ص: 310

و زکریا بن یحیی النسوی، و روی عن قوم لا یعرفون و عن قوم معروفین(1) ما لا یحتملون.

حدثنا أبو علی الحسن بن أحمد بن المغیره الثقفی حدثنا علی بن یزداد الجرجانی حدثنا أبو یحیی زکریا بن یحیی النسوی سنه أربعین و مائتین حدثنا سفیان الثوری عن أبان عن أنس بن مالک رفعه إلی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم قال: ابدأوا بالملح فان فیه بضع و سبعین دواء، و من بدأ بالملح فقال «بسم اللّه و الحمد للّه اللهم بارک لنا فیما رزقتنا و ارزقنا ما هو أفضل منه» وقاه اللّه من عذاب القبر ثم لا تستقر اللقمه فی بطنه حتی یغفر اللّه له. قال الشیخ حمزه: هذا حدیث منکر و علی بن یزداد متهم.

532- أبو الحسن علی بن محمد بن العباس بن عبد اللّه الفقیه الطوسی المزنی، روی بجرجان فی سنه تسع و أربعین عن البغوی و ابن أبی داود.

533- أبو القاسم علی بن أحمد بن القاسم 118/ ب بن هارون بن محمد بن علی بن عبد اللّه بن العباس الرشیدی، روی بجرجان عن الحسن و ابن المثنی و أبی مسلم الکجی.

534- أبو الحسن بن محمد بن محمد بن أحمد بن إسرائیل یعرف باسرائیلی سکن بکراباذ فی سکه نصر، روی عن موسی بن العباس و جعفر ابن حیان و جعفر بن محمد بن عبد الکریم.

535- أبو الحسن علی بن إبراهیم بن محمد بن عبد الحمید الشالنجی الجرجانی، روی عن السختیانی و أحمد بن محمد بن حشمرد و محمد بن علویه و غیرهم.

536- أبو الحسن علی بن أحمد الدرمیری (؟) فقیه من أصحاب


1- فی الأصل« و غیر معروفین»، و التصحیح من لسان المیزان( 4/ 262) نقلا عن هذا الکتاب و السیاق یوضح ذلک.

ص: 311

الرأی، روی عن محمد بن القاسم المحاربی، روی عنه الدیباجی.

537- أبو الحسن علی بن إبراهیم بن هود الجرجانی فقیه من أصحاب الرأی، روی عن یحیی بن محمد بن صاعد و من فی طبقته، سمعت شقیق ابن علی یقول: مات أبی سنه إحدی و خمسین و ثلاثمائه.

538- علی بن عبدک الجرجانی. أخبرنا أحمد بن أبی عمران الوکیل حدثنا أحمد العدسی علی بن عبدک حدثنا محمد بن خالد حدثنی أبو داود حدثنا الأصمعی عن عیسی بن عمر قال قال أبو الأسود: ما ظننت أن لی قدرا عند أحد فبدت لی إلیه حاجه إلا وجدت قدری عنده دون ما (فی) نفسی.

حدثنا محمد بن یوسف أبو زرعه الجرجانی بالبصره حدثنا أحمد بن عبد اللّه العدسی الجرجانی حدثنا علی بن عبدک هو الجرجانی حدثنا عبد الوهاب بن علی هو الجرجانی حدثنا المؤمل حدثنا حماد بن زید قال: کنا نأتی أیوب و هو فی سوقه فنجلس بین یدیه، فیقول: لا تجلسوا بین یدی فتمنعون عنی المشتری ولکن اجلسوا من ورائی و سلونی عما بدا لکم.

539- أبو الحسن علی بن الحسین بن 119/ الف عبد الرحیم بن جعفر ابن عفان بن جبیر النیسابوری بجرجان روی عن إسحاق بن إبراهیم الحنظلی و أبی الهیثم خالد بن رقاد المروزی و غیرهما، روی عنه نعیم بن عبد الملک و ابن عدی.

أخبرنا عبد الملک بن أحمد القاضی أبو نعیم النعیمی حدثنا جدی نعیم حدثنا علی بن الحسین النیسابوری حدثنا أبو الهیثم خالد بن رقاد حدثنا أبی و عبد الحکم(1) بن میسره عن مالک بن أنس عن محمد بن عبد اللّه عن أبی


1- زاد فی الأصل« ابن الحسین ... و عبد الحکم» العباره السابقه، و مقابلها فی هامش الأصل تکرار.

ص: 312

الدرداء قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: العلم خلیل المؤمن، و الحکم(1) وزیره، و العقل دلیله، و الأمل قائده، و الرفق والده، و البر أخوه، و الصبر أمیر جنوده.

540- أبو الحسن علی بن أحمد بن عمرو الطبری کان یتفقه لمذهب أبی حنیفه یعرف بالحالوسی من ساکنی جرجان روی عن أبی سعید العدوی.

541- أبو الحسن علی بن الحسن بن عبد الرحمن الجرجانی انتقل إلی بلخ روی عن أبی موسی عیسی بن أبی راشد حدثنا عنه (أبو) الحسن علی ابن حسنویه القزوینی بالبصره بخبر منکر.

542- أبو الحسن علی بن علی بن عبد اللّه بن إبراهیم الطبیب روی عن عمران بن موسی السختیانی و أبی الحسین التاجر روی عنه أبو نعیم النعیمی القاضی و أبو أحمد الدیباجی.

543- علی بن الحسن بن حمدان أبو الحسن الطرسوسی روی بجرجان.

حدثنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا علی بن الحسن بن حمدان أبو الحسن الطرسوسی بجرجان حدثنا أحمد بن محمد بن ثابت الأصفهانی حدثنا أبو سفیان صالح بن 119/ ب مهران حدثنا النعمان بن عبد السلام عن الثوری عن یحیی بن سعید عن سعید بن المسیب عن عمر بن الخطاب قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: یحشر الناس غدا فی الموقف ثم یتلاقط منهم قذفه أصحابی و مبغضهم فیحشرون إلی النار.

544- علی بن الخلیل بن خالد بن یزید بن مأمون أبو الحسن النیسابوری، روی بجرجان عن أبی عبید اللّه المخزومی.

حدثنا أبو أحمد بن عدی حدثنا علی بن الخلیل بن خالد بن یزید بن


1- الظاهر« و الحلم».

ص: 313

مأمون أبو الحسن النیسابوری بجرجان حدثنا أبو عبد اللّه المخزومی حدثنا سفیان بن عیینه عن الزهری عن أنس بن مالک قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم:

لا حسد إلا فی اثنتین، رجل آتاه اللّه مالا فهو ینفق منه آناء اللیل و النهار، و رجل آتاه اللّه القرآن فهو یقوم به آناء اللیل و النهار.

545- علی بن جعفر بن محمد أبو الحسن، جرجانی، روی عن أحمد بن شبیب.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنی علی بن جعفر بن محمد أبو الحسن بجرجان حدثنا أحمد بن شبیب الشامی عن جرول بن جیفل عن القرقسانی عن عبد اللّه بن یزید قال حدثنی أبو الدرداء و أبو أمامه و واثله بن الأسقع أن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: صلوا مع من صلی من أهل القبله، و صلوا علی من مات من أهل القبله.

546- علی بن نصر بن حرب أبو الحسین الإستراباذی، روی عن علی بن حرب.

أخبرنا عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا علی(1) بن نصر بن حرب أبو الحسین الإستراباذی حدثنا علی بن حرب حدثنا أبو مسعود عبد الرحمن ابن الحسن عن أبی سعد البقال 120/ الف عن أنس بن مالک قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: لن یبرح الناس یسألون عما لا یکون حتی یقول القائل: اللّه خلق الخلق فمن خلق اللّه.

547- علی بن إسحاق أبو الحسن الموصلی، سکن جرجان و حدث بها. روی عنه أبو أحمد بن عدی و یوسف بن إبراهیم و غیرهما.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا علی بن إسحاق أبو الحسن الموصلی


1- هو صاحب الترجمه، و وقع فی الأصل هنا« عدی».

ص: 314

بجرجان حدثنا محمد بن أحمد بن الصلت البغدادی بمصر حدثنا محمد بن زیاد ابن زبار حدثنا شرقی بن قطامی عن أبی الزبیر عن جابر أن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: من استنجی من الریح فلیس منا.

548- علی بن عبد اللّه أبو الحسن القصاری الآملی. أخبرنا ابن عدی حدثنا علی بن عبد اللّه الآملی بجرجان حدثنا موسی بن سهل حدثنا إسماعیل ابن علیه عن معمر عن فراس عن الشعبی عن أبی برده بن أبی موسی عن أبیه قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: ثلاثه یؤتون أجورهم مرتین: رجل آمن بالکتاب الأول و الکتاب الآخر، و رجل کانت له أمه فأدبها و أحسن تأدیبها ثم أعتقها و تزوجها، و عبد مملوک أحسن عباده ربه و نصح لسیده.

549- علی بن محمد بن یحیی الخالدی المروزی، روی بجرجان عن عبد الصمد بن الفضل المقری.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا علی بن محمد بن یحیی أبو الحسن الخالدی المروزی بجرجان حدثنا عبد الصمد بن الفضل المقری حدثنا علی ابن قادم عن ربیعه- یعنی ابن صالح عن الزهری عن أنس بن مالک عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: لا یلدغ المؤمن من جحر واحد مرتین.

550- 120/ ب علی بن الحسین بن هاشم أبو الحسن الآملی، روی بجرجان عن أبی مسلم الکجی، روی عنه أبو أحمد بن عدی.

551- علی بن الحسین الآملی بجرجان، روی عن محمد(1) بن عمار الرازی، روی عنه أبو أحمد بن عدی.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا علی بن الحسین الآملی بجرجان حدثنا محمد بن عمار الرازی حدثنا عبد الصمد بن عبد العزیز حدثنا عمرو بن


1- زاد فی الأصل« عن محمد» أخری و هو تکرار کما یوضحه ما یأتی.

ص: 315

أبی قیس عن منصور عن صالح عن أبی هریره قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم:

تنسخ دواوین أهل الأرض فی دواوین أهل السماء فی کل یوم اثنین و خمیس(1) فیغفر لکل مسلم لا یشرک باللّه شیئا إلا لرجل(2) بینه و بین أخیه شحناء.

552- علی بن إبراهیم أبو الحسن الرباطی. أخبرنا أبو أحمد بن عدی قال سمعت علی بن إبراهیم أبا(3) الحسن الرباطی بجرجان، یقول حدثنا محمد بن یحیی حدثنا أبو سلمه التبوذکی قال: جاء رجل إلی سعید بن أبی عروبه فسأله عن الصلاه فی الثوب الواحد، فقال: إن شئت أفتیتک و إن شئت أفتاک أبو سلمه- یعنی حماد بن سلمه، قال: لا بأس به- أو کما قال.

553- أبو الحسن علی بن الحسن الباقلانی الجرجانی. حدثنا الحسن ابن أحمد الثقفی الجرجانی حدثنا علی بن الحسن الباقلانی حدثنا أحمد بن علی حدثنا أحمد بن حرب حدثنا عبد الرحیم بن زید العمی عن أبیه عن الحسن عن أنس بن مالک قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: من مشی فی حاجه أخیه المسلم کتب اللّه له بکل خطوه یخطوها سبعین حسنه 121/ الف و محی عنه سبعین سیئه إلی أن(4) یرجع من حیث یفارقه، إن قضی حاجته علی یدیه خرج من ذنوبه کیوم ولدته أمه، و إن هلک فیما بین ذلک دخل الجنه بغیر حساب.

554- علی بن محمد بن عبد اللّه الصائغ الجرجانی. أخبرنا أحمد بن


1- فی الأصل« و خمسین» و التصحیح من کنز العمال( 2/ 95) و غیره.
2- فی الأصل« یدخل» و راجع کنز العمال.
3- فی الأصل« حدثنا» و هو من تصرف الناسخ و قد کثرت نظائره فی هذه النسخه.
4- فی الأصل« الحان» و فوقها ثلاث نقاط کأنها علامه الشک و السیاق یبین الصواب.

ص: 316

موسی بن عیسی الوکیل بجرجان حدثنا أبو الحسن علی بن محمد بن عبد اللّه الصائغ الجرجانی حدثنا أبو بشر السیرافی اللؤلؤی قال حدثنی ابن جریج قال حدثنی سلیمان بن موسی عن الزهری عن عروه عن عائشه رضی اللّه عنها قالت قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: أیما امرأه نکحت بغیر إذن ولیها فنکاحها باطل، فنکاحها باطل، فنکاحها باطل؛ و إن اشتجروا فالسلطان ولی من لا ولی له.

555- أبو الحسن بن الحسن بن موسی الجرجانی حدث بمصر أخبرنا الحسن بن إبراهیم بن بولاق بمصر قال حدثنی أبو الحسن علی بن الحسن بن موسی الجرجانی حدثنا عبد السلام بن سهل البصری(1) أبو الولید الدمشقی حدثنا حفص بن سلیمان عن کثیر بن شنظیر عن ابن سیرین عن أنس قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: طلب العلم فریضه علی کل مسلم، و واضع العلم فی غیر أهله کمقلد الخنازیر اللؤلؤ و الجوهر و الذهب.

556- أبو الحسن علی بن محمد بن أحمد بن عبد اللّه الفقیه الشافعی الزاهد جرجانی کان یعرف بأبی الحسن القصری ینزل بباب الخندق و توفی فی الجامع یوم الجمعه عند المحراب العتیق بعد الصلاه یوم عاشوراء سنه ثمان و ستین و ثلاثمائه، روی 121/ ب عن عبد الرحمن بن عبد المؤمن و عاصم بن سعید و أحمد بن عبد الکریم و البغوی و ابن صاعد و ابن أبی داود و غیرهم.

حدثنا أبو الحسن علی بن محمد بن أحمد القصری الشیخ الصالح رحمه اللّه حدثنا عبد الرحمن بن عبد المؤمن العبد الصالح قال أخبرنی محمد بن


1- لعله سقط من هنا« حدثنا هشام بن عمار» أو نحو ذلک فان هشام بن عمار کنیته أبو الولید و هو دمشقی، و قد روی هذا الحدیث عن حفص بهذا السند، رواه ابن ماجه عنه.

ص: 317

حمید الرازی حدثنا عمر بن هارون حدثنا إبراهیم بن الحناز(1) عن عبد الرحمن عن عبد الملک بن عتیک(2) عن جابر بن عبد اللّه قال: خرج النبی صلّی اللّه علیه و سلم ذات لیله فی رمضان فصلی الناس أربعه و عشرین رکعه و أوتر بثلاثه(3).

557- أبو الحسن علی بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد المؤمن ابن یزید بن خالد المهلبی البزاز، روی عن أبی نعیم عبد الملک بن محمد بن عدی و غیره، روی عنه أبو سعد المالینی و أبو الفرج الورثانی و غیرهما سمعت منه و ضاع، مات قبل أبی بکر الإسماعیلی بشهر.

558- سمعت أبا بکر بن عبدان یقول: قدم علینا شیراز أبو الحسن علی بن الحسن الجرجانی، روی عن أبی عبد الرحمن النسائی و کان عنده جامع الکبیر للمزنی و حدث بشیراز بسنن أبی عبد الرحمن النسوی.

559- أبو الحسن علی بن أحمد بن عبد العزیز المحتسب الجرجانی نزیل نیسابور و کان بها محتسبا و مات بنیسابور.

کتب إلیّ أبو الحسن علی بن أحمد بن عبد العزیز المحتسب الجرجانی من نیسابور علی ید أخی أبی سعد سنه أربع و ستین و ثلاثمائه أن أحمد بن محمد بن عمر القرشی حدثهم حدثنا أبو الهیثم خالد بن أحمد بن حماد(4) ابن عمرو الذهلی بالکوفه حدثنا أبی أحمد بن خالد عن سعید بن سلم بن قتیبه عن أبیه عن جده قتیبه بن مسلم قال: العجب من الشعبی یحدثنی عن النعمان بن بشیر عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم 122/ الف أنه قال: الحلال بین و الحرام


1- کذا، و أحسب الصواب« المختار».
2- عبد الملک هو ابن جابر بن عتیک نسب هنا إلی جده و یروی عنه عبد الرحمن بن عطاء القرشی المدنی.
3- کذا و حق العباره« فصلی بالناس أربعا و عشرین رکعه و أوتر بثلاث».
4- هو خالد بن أحمد بن خالد بن حماد کما فی تاریخ بغداد( 8/ 314).

ص: 318

بین و بینهما أمور مشتبهات فمن وقع فی الشبهات وقع فی الحرام! ثم یسألنی أن أقسم له علی الجند جعلا یأخذه عند العطاء، ولکنه یحتمل ذلک من الشعبی لفقهه و أدبه.

560- أبو الحسن علی بن عبد العزیز بن الحسن بن علی بن إسماعیل الجرجانی، کان قاضی جرجان و بالری قاضی القضاه، و مات بها فی سنه ...(1)، و کان من مفاخر جرجان صنف تاریخا.

561- أبو الحسن علی بن مالک بن عبد اللّه البلخی، روی باستراباذ عن أبی الطیب المقری البغدادی و علی بن العباس و غیرهما، روی عنه أبو عبد اللّه المطرفی.

562- أبو الحسن علی بن محمد الشافعی الجرجانی، روی عن عمار ابن رجاء و محمد بن حمید.

563- أبو الحسن علی بن محمد بن هارون الواعظ، جرجانی، روی عن کمیل بن جعفر و محمد البابسیری(2) و أحمد بن محمد بن موسی، مات فی سنه سبع و ستین و ثلاثمائه.

حدثنا أبو الحسن علی بن محمد بن هارون المذکر حدثنا أبو بکر أحمد بن محمد بن موسی حدثنا أحمد بن یوسف أخبرنا صدقه حدثنا ابن عیینه حدثنا جامع بن (أبی-(3)) راشد عن منذر الثوری عن الحسن بن محمد عن امرأه عن عائشه عن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: إذا ظهر السوء فی الأرض


1- فی تاریخ ابن خلکان عن الحاکم« توفی سلخ صفر سنه ست و ستین و ثلاثمائه بنیسابور و عمره ست و سبعون سنه» و عن غیره« سنه اثنتین و تسعین و ثلاثمائه» قال ابن خلکان« و نقل الحاکم أثبت و أصح».
2- فی الأصل« الباسری» و التصحیح من الأنساب الورقه 55/ ب.
3- من تاریخ البخاری( 1/ 2/ 240) و التهذیب و غیرهما.

ص: 319

أنزل اللّه بأهل الأرض بأسه، قالت قلت: و منهم من یعمل بطاعه اللّه؟

قال: نعم ثم یصیرون إلی رحمه اللّه.

564- أبو الحسن علی بن فضلان بن محمد بن سوید بن عمر البدری الجرجانی سکن سمرقند ثم دخل جرجان فی سنه ثمان و سبعین و ثلاثمائه فی طلب عقار له فی البلد کان فی ید السلطان و مات فی تلک السنه و قبره ببکراباذ و کان من عقلاء الرجال، روی عن داود بن أحمد 122/ ب العسقلانی کتب عنه بعسقلان و عن أبی الفضل محمد بن عبید اللّه و أبی الفوارس أحمد ابن محمد المصریین بمصر و عن ابن البحرانی و أبی نصر البستی بمکه.

و أخبرنا علی بن فضلان الجرجانی بجرجان حدثنا داود بن أحمد العسقلانی بها(1) حدثنا سیف بن عمر حدثنا محمد بن المتوکل حدثنا بقیه بن الولید حدثنا محمد بن عبد الرحمن الکوفی عن هشام بن حسان عن محمد بن سیرین عن أنس بن مالک قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: من منع المال من حقه سلط اللّه ماله علی الماء و الطین(2) یعنی البنیان.

565- أبو الحسن علی بن محمد بن القاسم الفارسی کان من عباد اللّه الصالحین مجتهدا فی العباده و فی أعمال الخیر، توفی سنه عشر و أربعمائه فی جمادی الآخره(3) السابع عشر منه روی عن أبی بکر الإسماعیلی و الغطریفی و أبی الحسن الدارقطنی و ابن شاذان و جماعه من أهل بغداد.

566- أبو الحسن علی بن محمد بن القاسم الجرجانی الحافظ المعروف ببارع الشاعر، سکن بخاری روی عن أبی أحمد بن عدی و أبی بکر


1- فی الأصل« العسقلانی عن بها» و کلمه« عن» زائده خطأ، و إنما المعنی« بها» أی بعسقلان، و قد تقدم قول« کتب عنه بعسقلان».
2- الظاهر« سلط اللّه علی ماله الماء و الطین».
3- فی الأصل« الآخر».

ص: 320

الإسماعیلی(1) و جماعه.

567- أبو الحسن علی بن عبدوس بن علی الجرجانی، نزیل سمرقند و توفی بها فی شوال الثامن عشر منه سنه خمس عشره و أربعمائه.

568- أبو الحسن علی بن إسرائیل البسطامی، کان قاضی جرجان روی عنه(2) أبو الحسن الدارقطنی.

569- أبو الحسن علی بن أحمد الحناطی المعلم الجرجانی، روی عن الإسماعیلی و الغطریفی و جماعه.

570- أبو الحسن علی بن محمد الطینی الإستراباذی، روی عن أبی نعیم و علی بن محمد بن حاتم.

571- أبو الحسن علی بن الحسن بن بندار بن زید بن معاذ بن المثنی العنبری 123/ الف حدث بجرجان و إستراباذ عن أحمد بن إبراهیم البلدی و مطهر بن إسماعیل و مکحول البیروتی، تکلم فیه الناس.

572- أبو الحسن علی بن طاهر الواهبی روی عن نعیم و غیرهما(3)، توفی سنه أربعمائه.

573- أبو حسان علی بن محمد الطریفی الفقیه، کان قاضی آبسکون روی عن نعیم و ابن ماجه و السورابی.

574- أبو الحسن اسمه علی بن محمد بن علی بن سلیمان القاضی الأشقر المقری، یروی عن ابن ماجه و نعیم و ابن عدی.

575- أبو الحسن علی بن الحسن الابریسمی، روی عن الإسماعیلی و أبی زرعه الیمنی و غیرهما، توفی باستراباذ سنه ثلاث عشره و أربعمائه.


1- فی الأصل« إسماعیل».
2- فی الأصل« عن».
3- کذا، و الظاهر ان الراوی الثانی سقط من المطبوع الأول.

ص: 321

[بقیه حرف العین]

من اسمه عمران

576- أبو إسحاق عمران بن عبید الضبی الجرجانی، روی عن سهیل بن أبی صالح و منصور و أبان و عطاء و إبراهیم، روی عنه أحمد بن أبی طیبه.

أخبرنا أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو جعفر أحمد بن موسی الجبنی خطیب البلد أخبرنا إبراهیم بن موسی یعنی الجرجانی المعروف بالوزدولی العصار حدثنا أحمد بن أبی طیبه عن عمران بن عبید الضبی عن إبراهیم الهجری عن(1) أبی عیاض عن أبی بکره(2) قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم:

مثل علم لا ینتفع به کمثل مال لا ینفق منه فی سبیل اللّه.

و أخبرنا أبی حدثنا أبو نعیم عبد الملک بن محمد حدثنا محمد بن عیسی حدثنا أحمد بن أبی طیبه عن عمران عن عطاء عن أم الدرداء قال قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: ما من عمل أثقل فی المیزان یوم القیامه من حسن الخلق و الذی نفسی بیده! 123/ ب ان الرجل لیدرک بحسن خلقه درجه الصوم و الصلاه.

577- عمران بن سوار بن لاحق الباهلی البغدادی سکن جرجان و حدث فی سنه إحدی و ثلاثین و مائتین، روی عن محمد بن عبد اللّه الأنصاری و فرج بن فضاله و عفیر بن سعید(3) و إبراهیم بن عبد اللّه و هشام الرازی و یعلی بن عبید و إسماعیل بن علیه و جماعه، و روی عن عبد الرحمن ابن أبی الزناد و ذکر أنه سمع منه ببغداد سنه إحدی و سبعین و مائه، روی


1- زاد فی الأصل« بن» خطأ، و قد تقدم هذا السند فی ترجمه الجبنی رقم 27 فراجعها.
2- تقدم فی ترجمه الجبنی« عن أبی هریره».
3- کذا، و لعله« و عفیر بن معدان».

ص: 322

عنه إبراهیم بن نومرد الجرجانی و علی بن یزداد الصائغ و غیرهما.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا أبو اسحاق إبراهیم بن نومرد جرجانی بکراباذی حدثنا عمران بن سوار حدثنا عبد الرحمن- یعنی ابن أبی الزناد- حدثنی أبی عن عروه بن الزبیر عن عائشه قالت: کان رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم یضع لحسان بن ثابت منبرا فی المسجد فینشد قائما ینافح عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم.

و حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا إبراهیم بن نومرد الجرجانی حدثنا عمران بن سوار حدثنا عثمان بن عبد الرحمن قال حدثتنی عمتی عائشه بنت سعد بن أبی وقاص عن أبیها قال: و اللّه! إنی لرابع فی الإسلام و لقد جمع لی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم أبویه یوم أحد فقال لی: ارمه یا سعد! فداک أبی و أمی! اللهم! سدد سهمه و أجب دعوته.

578- أبو إسحاق عمران بن موسی بن مجاشع السختیانی جرجانی، روی عن أبی بکر و عثمان ابنی(1) أبی شیبه و محمد بن مهران الجمال و شیبان و إبراهیم بن المنذر و هدبه و غیرهم، کان قد صنف المسند، حدثنا عنه جماعه.

سمعت أبا بکر الإسماعیلی یقول: عمران بن موسی السختیانی صدوق محدث جرجان(2) فی زمانه.

سمعت أبا أحمد(3) محمد 124/ الف بن أحمد بن روکا العدل بجرجان یقول: مات عمران بن موسی السختیانی فی رجب سنه خمس و ثلاثمائه و صلی علیه علی بن أحمد الکردی القاضی بباب الخندق فی المیدان و دعی


1- فی الأصل« ابن»، و التصحیح من الأنساب الورقه 293 الوجه الأول.
2- فی الأصل« جرجانی» و فی الأنساب علی الصواب.
3- زاد فی الأصل« ابن» خطأ، و یأتی فی المحمدین« أبو أحمد محمد بن أحمد ...».

ص: 323

لنا ابن أبی عمران الوکیل، مات یوم الأربعاء دفن یوم الخمیس النصف من رجب سنه خمس و ثلاثمائه.

حدثنا الإمام أبو بکر الإسماعیلی حدثنا عمران بن موسی بن مجاشع أبو إسحاق السختیانی جرجانی صدوق محدث البلد فی زمانه حدثنا أبو جعفر محمد بن مهران الجمال حدثنا عیسی عن عوف عن ابن سیرین عن أبی هریره أن النبی صلّی اللّه علیه و سلم قال: من قتل معاهدا بغیر حقه لم یجد ریح الجنه و إن ریح الجنه لیوجد من مسیره مائه عام.

أخبرنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدی الحافظ حدثنا عمران بن مجاشع السختیانی حدثنا إبراهیم بن المنذر الحزامی(1) حدثنا عبد اللّه بن محمد بن زاذان عن أبیه عن هشام بن عروه عن أبیه عن عائشه قالت قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و سلم: إذا لم یکن عند أحدکم ما یتصدق به فلیلعن الیهود.

579- عمران بن موسی الطبری، روی عن أبی الولید، روی عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن.

580- أبو العباس عمران بن موسی بن سعید(2) بن جبریل الأزدی یقال إنه الإستراباذی سکن جرجان، روی عن أحمد بن آدم غندر و محمد ابن إسماعیل الأحمسی و غیرهما.

أخبرنا أبو أحمد بن عدی حدثنا عمران بن موسی بن سعد(3) بن جبریل أبو العباس الأزدی حدثنا محمد بن إسماعیل الأحمسی حدثنا محمد(4)


1- فی الأصل« الحرافی» و فی الأنساب« الحزامی» و هو الصواب کما فی ترجمه إبراهیم من التقریب و غیره.
2- هکذا فی الأصل« سعید» فی الموضع الأول و« سعد» فی الثانی.
3- هکذا فی الأصل« سعید» فی الموضع الأول و« سعد» فی الثانی.
4- فی الأصل« یحیی» و راجع ترجمه محمد بن فضیل و تر