مسند علی بن ابراهیم القمی المجلد 3

اشارة

عنوان و نام پدیدآور:مسند علی بن ابراهیم القمی/احمد عابدی

مشخصات نشر:قم: زائر، 1389.

مشخصات ظاهری: 8 جلد

زبان:عربی

موضوع: احادیث شیعه

فروست:(مجموعه آثار کنگره علی بن ابراهیم قمی(ره)،23 ،22 ،21 ،20 ،19 ،18 ،17 ،16 )

کتابنامه، واژه نامه و نمایه:کتابنامه

موضوع:قمی، علی بن ابراهیم، قرن3 ق -- کنگره ها

موضوع:محدثان شیعه

رده بندی کنگره:BP116 /ق8،ع2 1389

عنوان دیگر:مجموعه آثار کنگره علی بن ابراهیم القمی (ره)

ص :1

اشارة

ص :2

مسند علی بن ابراهیم القمی

احمد عابدی

ص :3

بسم الله الرحمن الرحیم

ص :4

ص :5

ص :6

کِتَابُ الطَّهَارَةِ

بَابُ طَهُورِ الْمَاءِ

[2066](1) - قَالَ أبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ الْکُلَیْنِیُّ رَحِمَهُ الله: حَدَّثَنِی علیُّ بنُ إبْراهِیمَ بْنِ هَاشِمٍ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: الْمَاءُ یُطَهِّرُ وَ لَا یُطَهَّرُ».

[2067](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنْ مَاءِ الْبَحْرِ، أطَهُورٌ هُوَ؟ قَالَ: «نَعَمْ».

[2068](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحَسَنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمَّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمَّدِ بْنِ یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عَبْدِ الْمَلِکِ الْحَضْرَمِیِّ عَنْ أبِی بَکْرٍ الْحَضْرَمِیِّ قَالَ: قَالَ لِی أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: «یَا أبَا بَکْرٍ کُلُّ مَا أشْرَقَتْ عَلَیْهِ الشَّمْسُ فَهُوَ طَاهِرٌ».

ص:7


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ طَهُورِ الْمَاء، ج 3، ص 1، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَاب الطَّهارة، بَابُ الْمَیَاهِ وَ أَحْکَامِهَا، ج 1، ص 228، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ طَهُورِ الْمَاء، ج 3، ص 1، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمِیَاهِ وَ أحْکَامِهَا، ج 1، ص 228، ح 5.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّلاة، بَابُ مَا تَجُوزُ الصَّلَاةُ فِیهِ مِنَ اللِّبَاسِ، ج 2، ص 407، ح 104.

بَابُ الْمَاءِ الَّذِی لَا یُنَجِّسُهُ شَیْ ءٌ

[2069](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أَبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ مُعَاوِیَةَ بْنِ عَمَّارٍ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «إذَا کَانَ الْمَاءُ قَدْرَ کُرٍّ لَمْ یُنَجِّسْهُ شَیْ ءٌ».

[2070](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنَ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ أبِی أیُّوبَ الْخَزَّازِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ:

سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَاءِ الَّذِی تَبُولُ فِیهِ الدَّوَابُّ، وَ تَلَغُ فِیهِ الْکِلَابُ، وَ یَغْتَسِلُ فِیهِ الْجُنُبُ؟ قَالَ: «إذَا کَانَ الْمَاءُ قَدْرَ کُرٍّ لَمْ یُنَجِّسْهُ شَیْ ءٌ».

[2071](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ، قَالَ: «إذَا کَانَ الْمَاءُ أکْثَرَ مِنْ رَاوِیَةٍ لَمْ یُنَجِّسْهُ شَیْ ءٌ تَفَسَّخَ فِیهِ أوْ لَمْ یَتَفَسَّخْ فِیهِ، إلَّا أنْ یَجِیءَ لَهُ رِیحٌ یَغْلِبُ عَلَی رِیحِ الْمَاءِ».

[2072](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِنَا عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الْکُرُّ مِنَ الْمَاءِ نَحْوُ حُبِّی هَذَا» وَ أشَارَ بِیَدِهِ إلَی حُبٍّ مِنْ تِلْکَ الْحِبَابِ الَّتِی تَکُونُ بِالْمَدِینَةِ.

ص:8


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَاءِ الَّذِی لَا یُنَجِّسُهُ شَیْ ءٌ، ج 3، ص 2، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ الأحداث الموجبة للطّهارة، ج 1، ص 42، ح 48.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَاءِ الَّذِی لَا یُنَجِّسُهُ شَیْ ءٌ، ج 3، ص 2، ح 2.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَاءِ الَّذِی لَا یُنَجِّسُهُ شَیْ ءٌ، ج 3، ص 2، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ الأحداث الموجبة للطّهارة، ج 1، ص 45، ح 56.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَاءِ الَّذِی لَا یُنَجِّسُهُ شَیْ ءٌ، ج 3، ص 3، ح 8؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ الأحداث الموجبة للطّهارة، ج 1، ص 45، ح 57.

[2073](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أَحْمَدَ بنِ مُحمَدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ صَالِحٍ الثَّوْرِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا کَانَ الْمَاءُ فِی الرَّکِیِّ کُرّاً لَمْ یُنَجِّسْهُ شَیْ ءٌ» قُلْتُ: وَ کَمِ الْکُرُّ؟ قَالَ: «ثَلَاثَةُ أشْبَارٍ وَ نِصْفٌ عُمْقُهَا فِی ثَلَاثَةِ أشْبَارٍ وَ نِصْفٍ عَرْضِهَا».

بَابُ الْمَاءِ الَّذِی تَکُونُ فِیهِ قِلَّةٌ وَ الْمَاءِ الَّذِی فِیهِ الْجِیَفُ وَ الرَّجُلُ یَأْتِی الْمَاءَ وَ یَدُهُ قَذِرَةٌ

[2074](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ یَحْیَی الْکَاهِلِیِّ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «إذَا أتَیْتَ مَاءً وَ فِیهِ قِلَّةٌ فَانْضَحْ عَنْ یَمِینِکَ وَ عَنْ یَسَارِکَ وَ بَیْنَ یَدَیْکَ وَ تَوَضَّأْ».

[2075](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنِ ابْنِ مُسْکَانَ قَالَ: حَدَّثَنِی مُحَمَّدُ بْنُ الْمُیَسِّرِ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الرَّجُلِ الْجُنُبِ یَنْتَهِی إلَی الْمَاءِ الْقَلِیلِ فِی الطَّرِیقِ وَ یُرِیدُ أنْ یَغْتَسِلَ مِنْهُ وَ لَیْسَ مَعَهُ إنَاءٌ یَغْرِفُ بِهِ وَ یَدَاهُ قَذِرَتَانِ؟ قَالَ: «یَضَعُ یَدَهُ وَ یَتَوَضَّأُ، ثُمَّ یَغْتَسِلُ، هَذَا مِمَّا قَالَ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ:

ص:9


1- (1) . تهذیب الأحکام، کتابُ الطهارة، بَابُ الْمَیَاه وَ أحْکَامِها، ج 1، ص 431، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَاءِ الَّذِی تَکُونُ فِیهِ قِلَّةٌ وَ الْمَاءِ، ج 3، ص 3، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ المیاه، ج 1، ص 432، ح 2.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَاءِ الَّذِی تَکُونُ فِیهِ قِلَّةٌ وَ الْمَاءِ، ج 3، ص 4، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْجَنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 157، ح 116.

«ما جَعَلَ عَلَیْکُمْ فِی الدِّینِ مِنْ حَرَجٍ ».(1)

[2076](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَمَّنْ أخْبَرَهُ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ أنَّهُ قَالَ: «کُلَّمَا غَلَبَ الْمَاءُ رِیحَ الْجِیفَةِ فَتَوَضَّأْ مِنَ الْمَاءِ وَ اشْرَبْ، وَ إذَا تَغَیَّرَ الْمَاءُ وَ تَغَیَّرَ الطَّعْمُ فَلَا تَتَوَضَّأْ وَ لَا تَشْرَبْ».

[2077](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی بْنِ عُبَیْدٍ عَنْ یُونُسَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ قَالَ: سَألَ رَجُلٌ أَبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ - وَ أنَا جَالِسٌ - عَنْ غَدِیرٍ أتَوْهُ وَ فِیهِ جِیفَةٌ؟ فَقَالَ: «إذَا کَانَ الْمَاءُ قَاهِراً وَ لَا یُوجَدُ فِیهِ الرِّیحُ فَتَوَضَّأْ».

[2078](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ أبِی حَمْزَةَ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَاءِ السَّاکِنِ، وَ الاسْتِنْجَاءِ مِنْهُ، وَ الْجِیفَةُ فِیهِ؟ فَقَالَ: «تَوَضَّأْ مِنَ الْجَانِبِ الْآخَرِ وَ لَا تَوَضَّأْ مِنْ جَانِبِ الْجِیفَةِ».

[2079](5) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی الْمَاءِ الْآجِنِ: «تَتَوَضَّأُ مِنْهُ إلَّا أنْ تَجِدَ مَاءً غَیْرَهُ فَتَنَزَّهْ مِنْهُ».

ص:10


1- (1) . سورة الحج، الآیة: 78.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَاءِ الَّذِی تَکُونُ فِیهِ قِلَّةٌ وَ الْمَاءِ، ج 3، ص 4، ح 3.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَاءِ الَّذِی تَکُونُ فِیهِ قِلَّةٌ وَ الْمَاءِ، ج 3، ص 4، ح 4.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَاءِ الَّذِی تَکُونُ فِیهِ قِلَّةٌ وَ الْمَاءِ، ج 3، ص 4، ح 5.
5- (5) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَاءِ الَّذِی تَکُونُ فِیهِ قِلَّةٌ وَ الْمَاءِ، ج 3، ص 4، ح 6؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمِیَاهِ وَ أحْکَامِهَا، ج 1، ص 230، ح 9 و ج 1، ص 432 ح 5.

[2080](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُوسَی بْنِ الْقَاسِمِ الْبَجَلِیِّ وَ أبِی قَتَادَةَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ جَعْفَرٍ عَنْ أبِی الْحَسَنِ الْأوَّلِ عَلَیْهِمَا السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الرَّجُلِ یُصِیبُ الْمَاءَ فِی سَاقِیَةٍ أوْ مُسْتَنْقَعٍ، أیَغْتَسِلُ فِیهِ لِلْجَنَابَةِ أوْ یَتَوَضَّأُ مِنْهُ لِلصَّلَاةِ إذَا کَانَ لَا یَجِدُ غَیْرَهُ، وَ الْمَاءُ لَا یَبْلُغُ صَاعاً لِلْجَنَابَةِ وَ لَا مُدّاً لِلْوُضُوءِ - وَ هُوَ مُتَفَرِّقٌ - فَکَیْفَ یَصْنَعُ بِهِ وَ هُوَ یَتَخَوَّفُ أنْ یَکُونَ السِّبَاعُ قَدْ شَرِبَتْ مِنْهُ؟ فَقَالَ: «إذَا کَانَتْ یَدُهُ نَظِیفَةً فَلْیَأْخُذْ کَفّاً مِنَ الْمَاءِ بِیَدٍ وَاحِدَةٍ فَلْیَنْضَحْهُ خَلْفَهُ، وَ کَفّاً عَنْ أمَامِهِ، وَ کَفّاً عَنْ یَمِینِهِ، وَ کَفّاً عَنْ شِمَالِهِ، فَإنْ خَشِیَ أنْ لَا یَکْفِیَهُ غَسَلَ رَأْسَهُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، ثُمَّ مَسَحَ جِلْدَهُ بِیَدِهِ فَإنَّ ذَلِکَ یُجْزِیهِ، وَ إنْ کَانَ الْوُضُوءُ غَسَلَ وَجْهَهُ وَ مَسَحَ یَدَهُ عَلَی ذِرَاعَیْهِ وَ رَأْسِهِ وَ رِجْلَیْهِ، وَ إنْ کَانَ الْمَاءُ مُتَفَرِّقاً فَقَدَرَ أنْ یَجْمَعَهُ وَ إلَّا اغْتَسَلَ مِنْ هَذَا وَ هَذَا، فَإنْ کَانَ فِی مَکَانٍ وَاحِدٍ وَ هُوَ قَلِیلٌ لَا یَکْفِیهِ لِغُسْلِهِ فَلَا عَلَیْهِ أنْ یَغْتَسِلَ وَ یُرْجِعَ الْمَاءَ فِیهِ، فَإنَّ ذَلِکَ یُجْزِیهِ».

[2081](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی نَصْرٍ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ مِهْرَانَ الْجَمَّالِ قَالَ:

سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْحِیَاضِ الَّتِی مَا بَیْنَ مَکَّةَ إلَی الْمَدِینَةِ تَرِدُهَا السِّبَاعُ، وَ

ص:11


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمِیَاهِ وَ أحْکَامِهَا، ج 1، ص 441، ح 34.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمِیَاهِ وَ أحْکَامِهَا، ج 1، ص 442، ح 36.

تَلَغُ فِیهَا الْکِلَابُ، وَ تَشْرَبُ مِنْهَا الْحَمِیرُ، وَ یَغْتَسِلُ مِنْهَا الْجُنُبُ، وَ یَتَوَضَّأُ مِنْهُ، فَقَالَ: «وَ کَمْ قَدْرُ الْمَاءِ»؟ قُلْتُ: إلَی نِصْفِ السَّاقِ وَ إلَی الرُّکْبَةِ فَقَالَ: «تَوَضَّأْ مِنْهُ».

[2082](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحَسَنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمَّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمَّدِ بْنِ یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ إبْرَاهِیمَ بْنِ أبِی مَحْمُودٍ قَالَ: قُلْتُ لِلرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ: الْخَیَّاطُ أوِ الْقَصَّارُ یَکُونُ یَهُودِیّاً أوْ نَصْرَانِیّاً وَ أنْتَ تَعْلَمُ أنَّهُ یَبُولُ وَ لَا یَتَوَضَّأُ مَا تَقُولُ فِی عَمَلِهِ؟ قَالَ: «لَا بَأْسَ».

[2083](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحَسَنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمَّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمَّدِ بْنِ یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ إبْرَاهِیمَ بْنِ أبِی مَحْمُودٍ قَالَ: قُلْتُ لِلرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ: الْجَارِیَةُ النَّصْرَانِیَّةُ تَخْدُمُکَ وَ أنْتَ تَعْلَمُ أنَّهَا نَصْرَانِیَّةٌ، وَ لَا تَتَوَضَّأُ وَ لَا تَغْتَسِلُ مِنْ جَنَابَةٍ؟ قَالَ: «لَا بَأْسَ تَغْسِلُ یَدَیْهَا».

بَابُ الْبِئْرِ وَ مَا یَقَعُ فِیهَا

[2084](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إسْمَاعِیلَ بْنِ بَزِیعٍ قَالَ: کَتَبْتُ إلَی رَجُلٍ أسْألُهُ أنْ یَسْألَ أبَا الْحَسَنِ

ص:12


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الْمَکَاسِبِ، بَابُ الْمَکَاسِبِ، ج 6، ص 443، ح 263.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الْمَکَاسِبِ، بَابُ الْمَکَاسِبِ، ج 6، ص 443، ح 264.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْبِئْرِ وَ مَا یَقَعُ فِیهَا، ج 3، ص 5، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الْمِیَاهِ مِنَ النَّجَاسَاتِ، ج 1، ص 260، ح 36.

الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْبِئْرِ تَکُونُ فِی الْمَنْزِلِ لِلْوُضُوءِ، فَتَقْطُرُ فِیهَا قَطَرَاتٌ مِنْ بَوْلٍ أوْ دَمٍ أوْ یَسْقُطُ فِیهَا شَیْ ءٌ مِنْ عَذِرَةٍ کَالْبَعْرَةِ وَ نَحْوِهَا، مَا الَّذِی یُطَهِّرُهَا حَتَّی یَحِلَّ الْوُضُوءُ مِنْهَا لِلصَّلَاةِ؟ فَوَقَّعَ عَلَیْهِ السَّلامُ بِخَطِّهِ فِی کِتَابِی: «تَنْزَحُ مِنْهَا دِلَاءً».

[2085](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إسْمَاعِیلَ بْنِ بَزِیعٍ عَنْ أبِی الْحَسَنِ الرِّضا عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَاءُ الْبِئْرِ وَاسِعٌ لَا یُفْسِدُهُ شَیْ ءٌ إلَّا أنْ یَتَغَیَّرَ بِهِ».

[2086](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ جَمِیلِ بْنِ دَرَّاجٍ عَنْ أبِی أُسَامَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی الْفَأْرَةِ وَ السِّنَّوْرِ وَ الدَّجَاجَةِ وَ الطَّیْرِ وَ الْکَلْبِ قَالَ: «مَا لَمْ یَتَفَسَّخْ أوْ یَتَغَیَّرْ طَعْمُ الْمَاءِ فَیَکْفِیکَ خَمْسُ دِلَاءٍ، فَإنْ تَغَیَّرَ الْمَاءُ فَخُذْ مِنْهُ حَتَّی یَذْهَبَ الرِّیحُ».

[2087](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنِ ابْنِ سِنَانٍ عَنِ ابْنِ مُسْکَانَ عَنْ أبِی بَصِیرٍ قَالَ:

سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَمَّا یَقَعُ فِی الْآبَارِ؟ فَقَالَ: «أمَّا الْفَأْرَةُ وَ أشْبَاهُهَا فَیُنْزَحُ مِنْهَا سَبْعُ دِلَاءٍ إلَّا أنْ یَتَغَیَّرَ الْمَاءُ فَیُنْزَحَ حَتَّی یَطِیبَ، فَإنْ سَقَطَ فِیهَا کَلْبٌ فَقَدَرْتَ أنْ تَنْزَحَ مَاءَهَا فَافْعَلْ، وَ کُلُّ شَیْ ءٍ وَقَعَ فِی الْبِئْرِ لَیْسَ لَهُ دَمٌ مِثْلُ الْعَقْرَبِ وَ الْخَنَافِسِ وَ أشْبَاهِ ذَلِکَ فَلَا بَأْسَ».

ص:13


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْبِئْرِ وَ مَا یَقَعُ فِیهَا، ج 3، ص 5، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهَارة، بَابُ الْمَیَاه وَ أحْکَامِها، ج 1، ص 432، ح 6.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْبِئْرِ وَ مَا یَقَعُ فِیهَا، ج 3، ص 5، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الْمِیَاهِ مِنَ النَّجَاسَاتِ، ج 1، ص 247، ح 6.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْبِئْرِ وَ مَا یَقَعُ فِیهَا، ج 3، ص 6، ح 6.

[2088](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَمَّنْ ذَکَرَهُ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: قُلْتُ: بِئْرٌ یُخْرَجُ فِی مَائِهَا قِطَعُ جُلُودٍ؟ قَالَ: «لَیْسَ بِشَیْ ءٍ إنَّ الْوَزَغَ رُبَّمَا طَرَحَ جِلْدَهُ» وَ قَالَ: «یَکْفِیکَ دَلْوٌ مِنْ مَاءٍ».

[2089](2) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أَبِیهِ عَنْ عُثْمَانِ بْنِ عِیْسَی الْعَامِرِیِّ، قَالَ:] سَألَ یَعْقُوبُ بْنُ عُثَیْمٍ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فَقَالَ لَهُ:

بِئْرُ مَاءٍ فِی مَائِهَا رِیحٌ یَخْرُجُ مِنْهَا قِطَعُ جُلُودٍ؟ فَقَالَ: «لَیْسَ بِشَیْ ءٍ لِأنَّ الْوَزَغَ رُبَّمَا طَرَحَ جِلْدَهُ إنَّمَا یَکْفِیکَ مِنْ ذَلِکَ دَلْوٌ وَاحِدٌ».

[2090](3) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُوسَی الْمُتَوَکِّلِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِی عُمَیْرٍ، قَالَ:] سَألَهُ یَعْقُوبُ بْنُ عُثَیْمٍ عَنْ سَامِّ أبْرَصَ وَجَدْنَاهُ فِی الْبِئْرِ قَدْ تَفَسَّخَ فَقَالَ: «إنَّمَا عَلَیْکَ أنْ تَنْزَحَ مِنْهَا سَبْعَةَ دِلَاءٍ» فَقَالَ لَهُ: فَثِیَابُنَا قَدْ صَلَّیْنَا فِیهَا نَغْسِلُهَا وَ نُعِیدُ الصَّلَاةَ قَالَ: «لَا».

[2091](4) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أَبِیهِ قالَ:] سَأَلَ کُرْدَوَیْهُ الْهَمَدَانِیُّ أبَا الْحَسَنِ مُوسَی بْنَ جَعْفَرٍ عَلَیْهِمَا السَّلَامُ عَنْ بِئْرٍ یَدْخُلُهَا مَاءُ الطَّرِیقِ فِیهِ الْبَوْلُ وَ الْعَذِرَةُ وَ أبْوَالُ الدَّوَابِّ وَ أرْوَاثُهَا وَ خُرْءُ الْکِلَابِ؟ فَقَالَ: «یُنْزَحُ مِنْهَا ثَلَاثُونَ دَلْواً وَ إنْ کَانَتْ مُبْخِرَةً».

ص:14


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْبِئْرِ وَ مَا یَقَعُ فِیهَا، ج 3، ص 6، ح 9.
2- (2) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ الْمِیَاهِ وَ طُهْرِهَا وِ نِجَاسَتِها، ج 1، ص 21، ح 30.
3- (3) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ الْمِیَاهِ وَ طُهْرِهَا وِ نِجَاسَتِها، ج 1، ص 21، ح 32.
4- (4) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ الْمِیَاهِ وَ طُهْرِهَا وِ نِجَاسَتِها، ج 1، ص 22، ح 35.

[2092](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحمدَ بنِ مُحمَدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنِ ابْنِ رِئَابٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلام قَالَ سَألْتُهُ عَنِ الْحَبْلِ یَکُونُ مِنْ شَعْرِ الْخِنْزِیرِ یُسْتَقَی بِهِ الْمَاءُ مِنَ الْبِئْرِ، أیُتَوَضَّأُ مِنْ ذَلِکَ الْمَاءِ؟ قَالَ: «لَا بَأْسَ».

بَابُ الْبِئْرِ تَکُونُ إلَی جَنْبِ الْبَالُوعَةِ

[2093](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ رِبَاطٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُ عَنِ الْبَالُوعَةِ تَکُونُ فَوْقَ الْبِئْرِ؟ قَالَ: «إذَا کَانَتْ فَوْقَ الْبِئْرِ فَسَبْعَةُ أذْرُعٍ، وَ إذَا کَانَتْ أسْفَلَ مِنَ الْبِئْرِ فَخَمْسَةُ أذْرُعٍ مِنْ کُلِّ نَاحِیَةٍ وَ ذَلِکَ کَثِیرٌ».

[2094](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ وَ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ وَ أبِی بَصِیرٍ قَالُوا: قُلْنَا لَهُ: بِئْرٌ یُتَوَضَّأُ مِنْهَا یَجْرِی الْبَوْلُ قَرِیباً مِنْهَا، أ یُنَجِّسُهَا؟ قَالَ: فَقَالَ: «إنْ کَانَتِ الْبِئْرُ فِی أعْلَی الْوَادِی وَ الْوَادِی یَجْرِی فِیهِ الْبَوْلُ مِنْ تَحْتِهَا وَ کَانَ بَیْنَهُمَا قَدْرُ ثَلَاثَةِ أذْرُعٍ أوْ أرْبَعَةِ أذْرُعٍ لَمْ

ص:15


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتابُ الطَّهَارَةِ، بابُ الْمَیَاه، ج 1، ص 432، ح 8.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْبِئْرِ تَکُونُ إلَی جَنْبِ الْبَالُوعَةِ، ج 3، ص 7، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ المیاه، ج 1، ص 433، ح 9.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْبِئْرِ تَکُونُ إلَی جَنْبِ الْبَالُوعَةِ، ج 3، ص 7، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ المیاه، ج 1، ص 434، ح 12.

یُنَجِّسْ ذَلِکَ شَیْ ءٌ وَ إنْ کَانَ أقَلَّ مِنْ ذَلِکَ یُنَجِّسُهَا، وَ إنْ کَانَتِ الْبِئْرُ فِی أسْفَلِ الْوَادِی وَ یَمُرُّ الْمَاءُ عَلَیْهَا وَ کَانَ بَیْنَ الْبِئْرِ وَ بَیْنَهُ تِسْعَةُ أذْرُعٍ لَمْ یُنَجِّسْهَا، وَ مَا کَانَ أقَلَّ مِنْ ذَلِکَ فَلَا یُتَوَضَّأُ مِنْهُ».

قَالَ زُرَارَةُ: فَقُلْتُ لَهُ: فَإنْ کَانَ مَجْرَی الْبَوْلِ بِلِزْقِهَا وَ کَانَ لَا یَثْبُتُ عَلَی الْأرْضِ؟ فَقَالَ:

«مَا لَمْ یَکُنْ لَهُ قَرَارٌ فَلَیْسَ بِهِ بَأْسٌ، وَ إنِ اسْتَقَرَّ مِنْهُ قَلِیلٌ فَإنَّهُ لَا یَثْقُبُ الْأرْضَ وَ لَا قَعْرَ لَهُ حَتَّی یَبْلُغَ الْبِئْرَ، وَ لَیْسَ عَلَی الْبِئْرِ مِنْهُ بَأْسٌ فَیُتَوَضَّأُ مِنْهُ إنَّمَا ذَلِکَ إذَا اسْتَنْقَعَ کُلُّه».

[2095](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ أبَانِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ:

سُئِلَ عَنِ الْفَأْرَةِ تَقَعُ فِی الْبِئْرِ لَا یُعْلَمُ بِهَا إلَّا بَعْدَ مَا یُتَوَضَّأُ مِنْهَا أیُعَادُ الْوُضُوءُ؟ فَقَالَ: «لَا».

[2096](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ أبَانٍ عَنْ أبِی أُسَامَةَ وَ أبِی یُوسُفَ یَعْقُوبَ بْنِ عُثَیْمٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا وَقَعَ فِی الْبِئْرِ الطَّیْرُ وَ الدَّجَاجَةُ وَ الْفَأْرَةُ فَانْزَحْ مِنْهَا سَبْعَ دِلَاءٍ». قُلْنَا: فَمَا تَقُولُ فِی صَلَاتِنَا وَ وُضُوئِنَا وَ مَا أصَابَ ثِیَابَنَا؟ فَقَالَ: «لَا بَأْسَ بِهِ».

ص:16


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الْمِیَاهِ مِنَ النَّجَاسَاتِ، ج 1، ص 247، ح 3.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الْمِیَاهِ مِنَ النَّجَاسَاتِ، ج 1، ص 247، ح 5.

[2097](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ عَلِیِّ بْنِ حَدِیدٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِنَا قَالَ: کُنْتُ مَعَ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی طَرِیقِ مَکَّةَ فَصِرْنَا إلَی بِئْرٍ فَاسْتَقَی غُلَامُ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ دَلْواً فَخَرَجَتْ فِیهِ فَأْرَتَانِ، فَقَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «أرِقْهُ». قَالَ: فَاسْتَقَی آخَرَ فَخَرَجَتْ فِیهِ فَأْرَةٌ، فَقَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «أرِقْهُ». قَالَ: فَاسْتَقَی الثَّالِثَ فَلَمْ یَخْرُجْ فِیهِ شَیْ ءٌ، فَقَالَ: «صُبَّهُ فِی الْإنَاءِ» فَصَبَّهُ فِی الْإنَاءِ.

[2098](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِیسَی عَنْ سَمَاعَةَ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ رَجُلٍ مَعَهُ إنَاءَانِ فِیهِمَا مَاءٌ وَقَعَ فِی أحَدِهِمَا قَذَرٌ لَا یَدْرِی أیُّهُمَا هُوَ وَ لَیْسَ یَقْدِرُ عَلَی مَاءٍ غَیْرِهِ؟ قَالَ: «یُهَرِیقُهُمَا وَ یَتَیَمَّمُ [إن شاء الله تعالی]».

[2099](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحمدَ بنِ مُحمَدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إسْمَاعِیلَ عَنْ أبِی إسْمَاعِیلَ السَّرَّاجِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ قُدَامَةَ بْنِ أبِی زَیْدٍ الْحَمَّارِ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِنَا عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلام قَالَ: سَألْتُهُ کَمْ أدْنَی مَا یَکُونُ بَیْنَ بِئْرِ الْمَاءِ وَ الْبَالُوعَةِ؟ فَقَالَ: «إنْ کَانَ سَهْلًا فَسَبْعَةُ أذْرُعٍ وَ إنْ کَانَ

ص:17


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الْمِیَاهِ مِنَ النَّجَاسَاتِ، ج 1، ص 254، ح 24.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الْمِیَاهِ مِنَ النَّجَاسَاتِ، ج 1، ص 264، ح 44.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتابُ الطَّهَارَةِ، بابُ الْمَیَاه، ج 1، ص 434، ح 10.

جَبَلًا فَخَمْسَةُ أذْرُعٍ» ثُمَّ قَالَ: «یَجْرِی الْمَاءُ إلَی الْقِبْلَةِ إلَی یَمِینٍ، وَ یَجْرِی عَنْ یَمِینِ الْقِبْلَةِ إلَی یَسَارِ الْقِبْلَةِ، وَ یَجْرِی عَنْ یَسَارِ الْقِبْلَةِ إلَی یَمِینِ الْقِبْلَةِ، وَ لَا یَجْرِی مِنَ الْقِبْلَةِ إلَی دُبُرِ الْقِبْلَةِ».

بَابُ الْوُضُوءِ مِنْ سُؤْرِ الدَّوَابِّ وَ السِّبَاعِ وَ الطَّیْرِ

[2100](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَا بَأْسَ بِأنْ یُتَوَضَّأ مِمَّا شَرِبَ مِنْهُ مَا یُؤْکَلُ لَحْمُهُ».

[2101](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ أُذَیْنَةَ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنَّ فِی کِتَابِ عَلِیٍّ عَلَیْهِ السَّلامُ أنَّ الْهِرَّ سَبُعٌ فَلَا بَأْسَ بِسُؤْرِهِ، وَ إنِّی لَأسْتَحْیِی مِنَ اللهِ أنْ أدَعَ طَعَاماً لِأنَّ هِرّاً أکَلَ مِنْهُ».

بَابُ الْوُضُوءِ مِنْ سُؤْرِ الْحَائِضِ وَ الْجُنُبِ وَ الْیَهُودِیِّ وَ النَّصْرَانِیِّ وَ النَّاصِبِ

[2102](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ

ص:18


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْوُضُوءِ مِنْ سُؤْرِ الدَّوَابِّ وَ السِّبَاعِ وَ الطَّیْرِ، ج 3، ص 9، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْوُضُوءِ مِنْ سُؤْرِ الدَّوَابِّ وَ السِّبَاعِ وَ الطَّیْرِ، ج 3، ص 9، ح 4.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْوُضُوءِ مِنْ سُؤْرِ الْحَائِضِ وَ الْجُنُبِ، ج 3، ص 11، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمِیَاهِ وَ أحْکَامِهَا، ج 1، ص 236، ح 21.

سَعِیدٍ الْأعْرَجِ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ سُؤْرِ الْیَهُودِیِّ وَ النَّصْرَانِیِّ؟ فَقَالَ:

«لَا».

بَابُ الرَّجُلِ یُدْخِلُ یَدَهُ فِی الْإنَاءِ قَبْلَ أنْ یَغْسِلَهَا وَ الْحَدِّ فِی غَسْلِ الْیَدَیْنِ مِنَ الْجَنَابَةِ وَ الْبَوْلِ وَ الْغَائِطِ وَ النَّوْمِ

[2103](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ سَمَاعَةَ عَنْ أبِی بَصِیرٍ عَنْهُمْ عَلَیْهِمُ السَّلامُ قَالَ: «إذَا دَخَلْتَ یَدَکَ فِی الْإنَاءِ قَبْلَ أنْ تَغْسِلَهَا فَلَا بَأْسَ إلَّا أنْ یَکُونَ أصَابَهَا قَذَرُ بَوْلٍ أوْ جَنَابَةٍ، فَإنْ دَخَلْتَ یَدَکَ فِی الْإنَاءِ وَ فِیهَا شَیْ ءٌ مِنْ ذَلِکَ فَأهْرِقْ ذَلِکَ الْمَاءَ».

[2104](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنِ ابْنِ مُسْکَانَ عَنْ أبِی بَصِیرٍ عَنْ عَبْدِ الْکَرِیمِ بْنِ عُتْبَةَ قَالَ: سَألْتُ الشَّیْخَ عَنِ الرَّجُلِ یَسْتَیْقِظُ مِنْ نَوْمِهِ وَ لَمْ یَبُلْ أ یُدْخِلُ یَدَهُ فِی الْإنَاءِ قَبْلَ أنْ یَغْسِلَهَا؟ قَالَ: «لَا، لِأنَّهُ لَا یَدْرِی أیْنَ کَانَتْ یَدُهُ فَلْیَغْسِلْهَا».

[2105](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سُئِلَ کَمْ یُفْرِغُ الرَّجُلُ عَلَی یَدِهِ قَبْلَ أنْ

ص:19


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الرَّجُلِ یُدْخِلُ یَدَهُ فِی الْإنَاءِ، ج 3، ص 11، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الرَّجُلِ یُدْخِلُ یَدَهُ فِی الْإنَاءِ، ج 3، ص 11، ح 2.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الرَّجُلِ یُدْخِلُ یَدَهُ فِی الْإنَاءِ، ج 3، ص 12، ح 5.

یُدْخِلَهَا فِی الْإنَاءِ؟ قَالَ: «وَاحِدَةً مِنْ حَدَثِ الْبَوْلِ، وَ ثِنْتَیْنِ مِنَ الْغَائِطِ، وَ ثَلَاثَةً مِنَ الْجَنَابَةِ».

بَابُ اخْتِلَاطِ مَاءِ الْمَطَرِ بِالْبَوْلِ وَ مَا یَرْجِعُ فِی الْإنَاءِ مِنْ غُسَالَةِ الْجُنُبِ وَ الرَّجُلِ یَقَعُ ثَوْبُهُ عَلَی الْمَاءِ الَّذِی یَسْتَنْجِی بِهِ

[2106](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی مِیزَابَیْنِ سَالَا أحَدُهُمَا بَوْلٌ وَ الْآخَرُ مَاءُ الْمَطَرِ فَاخْتَلَطَا فَأصَابَ ثَوْبَ رَجُلٍ: «لَمْ یَضُرَّهُ ذَلِکَ».

[2107](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْهَیْثَمِ بْنِ أبِی مَسْرُوقٍ عَنِ الْحَکَمِ بْنِ مِسْکِینٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مَرْوَانَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَوْ أنَّ مِیزَابَیْنِ سَالَا أحَدُهُمَا مِیزَابُ بَوْلٍ وَ الْآخَرُ مِیزَابُ مَاءٍ فَاخْتَلَطَا ثُمَّ أصَابَکَ مَا کَانَ بِهِ بَأْسٌ».

[2108](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنِ الْکَاهِلِیِّ عَنْ رَجُلٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ:

قُلْتُ: أمُرُّ فِی الطَّرِیقِ فَیَسِیلُ عَلَیَّ الْمِیزَابُ فِی أوْقَاتٍ أعْلَمُ أنَّ النَّاسَ یَتَوَضَّئُونَ؟ قَالَ: قَالَ:

«لَیْسَ بِهِ بَأْسٌ، لَا تَسْألْ عَنْهُ» قُلْتُ: وَ یَسِیلُ عَلَیَّ مِنْ مَاءِ الْمَطَرِ أرَی فِیهِ التَّغَیُّرَ وَ أرَی

ص:20


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ اخْتِلَاطِ مَاءِ الْمَطَرِ بِالْبَوْلِ وَ مَا یَرْجِعُ، ج 3، ص 12، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ المیاه، ج 1، ص 436، ح 14.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ اخْتِلَاطِ مَاءِ الْمَطَرِ بِالْبَوْلِ وَ مَا یَرْجِعُ، ج 3، ص 12، ح 2.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ اخْتِلَاطِ مَاءِ الْمَطَرِ بِالْبَوْلِ وَ مَا یَرْجِعُ، ج 3، ص 13، ح 3.

فِیهِ آثَارَ الْقَذَرِ فَتَقْطُرُ الْقَطَرَاتُ عَلَیَّ وَ یَنْتَضِحُ عَلَیَّ مِنْهُ وَ الْبَیْتُ یُتَوَضَّأُ عَلَی سَطْحِهِ فَیَکِفُ عَلَی ثِیَابِنَا؟ قَالَ: «مَا بِذَا بَأْسٌ؛ لَا تَغْسِلْهُ. کُلُّ شَیْ ءٍ یَرَاهُ مَاءُ الْمَطَرِ فَقَدْ طَهُرَ».

[2109](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنِ ابْنِ أُذَیْنَةَ عَنِ الْأحْوَلِ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: أخْرُجُ مِنَ الْخَلَاءِ فَأسْتَنْجِی بِالْمَاءِ، فَیَقَعُ ثَوْبِی فِی ذَلِکَ الْمَاءِ الَّذِی اسْتَنْجَیْتُ بِهِ فَقَالَ: «لَا بَأْسَ بِهِ».

[2110](2) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِی عُمَیْرٍ، قَالَ:] سَأَلَ هِشامُ بْنُ سَالِمٍ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلَامُ عَنِ السَّطْحِ یُبَالُ عَلَیْهِ فَتُصِیبُهُ السَّمَاءُ فَیَکِفُ فَیُصِیبُ الثَّوْبَ؟ فَقَالَ: «لَا بَأْسَ بِهِ مَا أصَابَهُ مِنَ الْمَاءِ أکْثَرُ مِنْه».

[2111](3) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ قَالَ:] حَدَّثَنا أَبِی قالَ: حَدَّثَنا عَلِیُّ بْنُ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: إنَّهُ أصَابَ ثَوْبِی دَمٌ مِنَ الرُّعَافِ أوْ غَیْرِهِ أوْ شَیْ ءٌ مِنْ مَنِیٍّ فَعَلَّمْتُ أثَرَهُ إلَی أنْ أُصِیبَ مَاءً فَأصَبْتُ الْمَاءَ وَ حَضَرَتِ الصَّلَاةُ وَ نَسِیتُ أنَّ بِثَوْبِی شَیْئاً فَصَلَّیْتُ ثُمَّ إنِّی ذَکَرْتُ بَعْدُ؟ قَالَ:

«تُعِیدُ الصَّلَاةَ وَ تَغْسِلُهُ». قَالَ: قُلْتُ: فَإنْ لَمْ أکُنْ رَأیْتُ مَوْضِعَهُ وَ قَدْ عَلِمْتُ أنَّهُ قَدْ أصَابَهُ فَطَلَبْتُهُ وَ لَمْ أقْدِرْ عَلَیْهِ فَلَمَّا صَلَّیْتُ وَجَدْتُهُ؟ قَالَ:

ص:21


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ اخْتِلَاطِ مَاءِ الْمَطَرِ بِالْبَوْلِ وَ مَا یَرْجِعُ، ج 3، ص 13، ح 5؛ من لا یحضره الفقیه، بَابُ مَا یُنَجِّسُ الثَّوْبَ وَ الْجَسَدَ، ج 1، ص 70، ح 162؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ صِفَةِ الْوضُوء، ج 1، ص 88، ح 72.
2- (2) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ الْمِیَاهِ وَ طُهْرِهَا وِ نِجَاسَتِها، ج 1، ص 7، ح 4.
3- (3) . علل الشرایع، الباب 80، ج 2، ص 361، ح 1.

«تَغْسِلُهُ وَ تُعِیدُ». قُلْتُ: فَإنْ ظَنَنْتُ أنَّهُ قَدْ أصَابَهُ وَ لَمْ أتَیَقَّنْ ذَلِکَ فَنَظَرْتُ فَلَمْ أرَ شَیْئاً ثُمَّ طَلَبْتُ فَرَأیْتُهُ فِیهِ بَعْدَ الصَّلَاةِ؟ قَالَ:

«تَغْسِلُهُ وَ لَا تُعِیدُ الصَّلَاةَ». قَالَ: قُلْتُ: وَ لِمَ ذَاکَ؟ قَالَ:

«لِأنَّکَ کُنْتَ عَلَی یَقِینٍ مِنْ نَظَافَتِهِ ثُمَّ شَکَکْتَ فَلَیْسَ یَنْبَغِی لَکَ أنْ تَنْقُضَ الْیَقِینَ بِالشَّکِّ أبَداً». قُلْتُ: فَإنِّی قَدْ عَلِمْتُ أنَّهُ قَدْ أصَابَهُ وَ لَمْ أدْرِ أیْنَ هُوَ؟ فَأغْسِلُهُ؟ قَالَ:

«تَغْسِلُ مِنْ ثَوْبِکَ النَّاحِیَةَ الَّتِی تَرَی أنَّهُ أصَابَهَا حَتَّی تَکُونَ عَلَی یَقِینٍ مِنْ طَهَارَتِهِ». قَالَ: قُلْتُ: هَلْ عَلَیَّ إنْ شَکَکْتُ فِی أنَّهُ أصَابَهُ شَیْ ءٌ أنْ أنْظُرَ فِیهِ فَأقْلِبَهُ؟ قَالَ:

«لَا؛ وَ لَکِنَّکَ إنَّمَا تُرِیدُ بِذَلِکَ أنْ تُذْهِبَ الشَّکَّ الَّذِی وَقَعَ فِی نَفْسِکَ».قَالَ: قُلْتُ: فَإنِّی رَأیْتُهُ فِی ثَوْبِی - وَ أنَا فِی الصَّلَاةِ. قَالَ: «تَنْقُضُ الصَّلَاةَ وَ تُعِیدُ إذَا شَکَکْتَ فِی مَوْضِعٍ مِنْهُ ثُمَّ رَأیْتَهُ فِیهِ وَ إنْ لَمْ تَشُکَّ ثُمَّ رَأیْتَهُ رَطْباً قَطَعْتَ وَ غَسَلْتَهُ ثُمَّ بَنَیْتَ عَلَی الصَّلَاةِ، فَإنَّکَ لَا تَدْرِی لَعَلَّهُ شَیْ ءٌ وَقَعَ عَلَیْکَ فَلَیْسَ لَکَ أنْ تَنْقُضَ بِالشَّکِّ الْیَقِینَ».

[2112](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إسْمَاعِیلَ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِنَا عَنْ أبِی الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ فِی طِینِ الْمَطَرِ :إنَّهُ لَا بَأْسَ بِهِ أنْ یُصِیبَ الثَّوْبَ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ إلَّا أنْ یُعْلَمَ أنَّهُ قَدْ

ص:22


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیَابِ وَ غَیْرِهَا، ج 1، ص 282، ح 70.

نَجَّسَهُ شَیْ ءٌ بَعْدَ الْمَطَرِ، وَ إنْ أصَابَهُ بَعْدَ ثَلَاثَةِ أیَّامٍ فَاغْسِلْهُ، وَ إنْ کَانَ الطَّرِیقُ نَظِیفاً لَمْ تَغْسِلْهُ».

[2113](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ، عَنْ الْهَیْثَمِ بْنِ أبِی مَسْرُوقٍ عَنِ الْحَکَمِ بْنِ مِسْکِینٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مَرْوَانَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَوْ أنَّ مِیزَابَیْنِ سَالَا مِیزَابٌ بِبَوْلٍ وَ مِیزَابٌ بِمَاءٍ فَاخْتَلَطَا ثُمَّ أصَابَکَ مَا کَانَ بِهِ بَأْسٌ»

بَابُ مَاءِ الْحَمَّامِ وَ الْمَاءِ الَّذِی تُسَخِّنُهُ الشَّمْسُ

[2114](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ یَحْیَی عَنْ مَنْصُورِ بْنِ حَازِمٍ عَنْ بَکْرِ بْنِ حَبِیبٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَاءُ الْحَمَّامِ لَا بَأْسَ بِهِ إذَا کَانَتْ لَهُ مَادَّةٌ».

[2115](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ أبِی الْحُسَیْنِ الْفَارِسِیِّ عَنْ سُلَیْمَانَ بْنِ جَعْفَرٍ عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ أبِی زِیَادٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: الْمَاءُ الَّذِی تُسَخِّنُهُ الشَّمْسُ لَا تَوَضَّئُوا بِهِ، وَ لَا تَغْتَسِلُوا بِهِ، وَ لَا تَعْجِنُوا بِهِ فَإنَّهُ یُورِثُ الْبَرَصَ».

ص:23


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمِیَاهِ وَ أحْکَامِهَا، ج 1، ص 436، ح 15.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَاءِ الْحَمَّامِ وَ الْمَاءِ الَّذِی تُسَخِّنُهُ الشَّمْسُ، ج 3، ص 14، ح 2.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَاءِ الْحَمَّامِ وَ الْمَاءِ الَّذِی تُسَخِّنُهُ الشَّمْسُ، ج 3، ص 15، ح 5، تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ دُخُولِ الْحَمَّامِ وَ آدَابِهِ وَ سُنَنِهِ، ج 1، ص 402، ح 35.

[2116](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أبِی نَجْرَانَ عَنْ دَاوُدَ بْنِ سِرْحَانَ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: مَا تَقُولُ فِی مَاءِ الْحَمَّامِ؟ قَالَ: «هُوَ بِمَنْزِلَةِ الْمَاءِ الْجَارِی».

[2117](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أبِی یَحْیَی الْوَاسِطِیِّ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی الْحَسَنِ الْهَاشِمِیِّ قَالَ: سُئِلَ عَنِ الرِّجَالِ یَقُومُونَ عَلَی الْحَوْضِ فِی الْحَمَّامِ؛ لَا أعْرِفُ الْیَهُودِیَّ مِنَ النَّصْرَانِیِّ؛ وَ لَا الْجُنُبَ مِنْ غَیْرِ الْجُنُبِ؟ قَالَ: «تَغْتَسِلُ مِنْهُ وَ لَا تَغْتَسِلُ مِنْ مَاءٍ آخَرَ فَإنَّهُ طَهُورٌ»وَ عَنِ الرَّجُلِ یَدْخُلُ الْحَمَّامَ وَ هُوَ جُنُبٌ، فَیَمَسُّ الْمَاءَ مِنْ غَیْرِ أنْ یَغْسِلَهُما قَالَ: «لَا بَأْسَ» وَ قَالَ: أدْخُلُ الْحَمَّامَ فَأغْتَسِلُ فَیُصِیبُ جَسَدِی بَعْدَ الْغُسْلِ جُنُباً أوْ غَیْرَ جُنُبٍ؟ قَالَ: «لَا بَأْسَ».

[2118](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحمدَ بنِ مُحمَدٍ عَنْ أبِی یَحْیَی الْوَاسِطِیِّ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِنَا عَنْ أبِی الْحَسَنِ الْمَاضِی عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سُئِلَ عَنْ مُجْتَمَعِ الْمَاءِ فِی الْحَمَّامِ مِنْ غُسَالَةِ النَّاسِ یُصِیبُ الثَّوْبَ قَالَ:

«لَا بَأْسَ».

ص:24


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ دُخُولِ الْحَمَّامِ وَ آدَابِهِ وَ سُنَنِهِ، ج 1، ص 400، ح 28.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ دُخُولِ الْحَمَّامِ وَ آدَابِهِ وَ سُنَنِهِ، ج 1، ص 400، ح 29.
3- (3) . تهذیب الأحکام، أَلزِّیَادَاتُ فِی بَابِ دُخُولِ الْحَمَّام، ج 1، ص 402، ح 34.

بَابُ الْمَوْضِعِ الَّذِی یُکْرَهُ أنْ یُتَغَوَّطَ فِیهِ أوْ یُبَالَ

[2119](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: مِنْ فِقْهِ الرَّجُلِ أنْ یَرْتَادَ مَوْضِعاً لِبَوْلِهِ».

[2120](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «نَهَی النَّبِیُّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ أنْ یُطَمِّحَ الرَّجُلُ بِبَوْلِهِ مِنَ السَّطْحِ أوْ مِنَ الشَّیْ ءِ الْمُرْتَفِعِ فِی الْهَوَاءِ».

[2121](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ رَفَعَهُ قَالَ: خَرَجَ أبُو حَنِیفَةَ مِنْ عِنْدِ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ - وَ أبُو الْحَسَنِ مُوسَی عَلَیْهِ السَّلامُ قَائِمٌ وَ هُوَ غُلَامٌ - فَقَالَ لَهُ أبُو حَنِیفَةَ:

یَا غُلَامُ! أیْنَ یَضَعُ الْغَرِیبُ بِبَلَدِکُمْ؟ فَقَالَ: «اجْتَنِبْ أفْنِیَةَ الْمَسَاجِدِ، وَ شُطُوطَ الْأنْهَارِ، وَ مَسَاقِطَ الثِّمَارِ، وَ مَنَازِلَ النُّزَّالِ، وَ لَا تَسْتَقْبِلِ الْقِبْلَةَ بِغَائِطٍ وَ لَا بَوْلٍ، وَ ارْفَعْ ثَوْبَکَ وَ ضَعْ حَیْثُ شِئْتَ».

[2122](4) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ قَالَ:] حَدَّثَنا حَمْزَةُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أحْمَدَ بْنِ الْعَلَوِیُّ قَالَ: أَخْبَرْنِی عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ بْنِ هاشِمٍ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِیهِ عَنْ آبَائِهِ عَنْ عَلِیٍّ عَلَیْهِمُ السَّلامُ قَالَ: «نَهَی رَسُولُ اللهِ صَلَّی

ص:25


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَوْضِعِ الَّذِی یُکْرَهُ أنْ یُتَغَوَّطَ فِیهِ، ج 3، ص 15، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَوْضِعِ الَّذِی یُکْرَهُ أنْ یُتَغَوَّطَ فِیهِ، ج 3، ص 15، ح 4.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَوْضِعِ الَّذِی یُکْرَهُ أنْ یُتَغَوَّطَ فِیهِ، ج 3، ص 16، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ آدَابِ الْأحْدَاثِ الْمُوجِبَةِ لِلطَّهَارَاتِ، ج 1، ص 32، ح 18.
4- (4) . الخصال، باب الثلاثة، ج 1، ص 97، ح 43.

اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ أنْ یُتَغَوَّطَ عَلَی شَفِیرِ بِئْرٍ یُسْتَعْذَبُ مِنْهُ أوْ نَهَرٍ یُسْتَعْذَبُ مِنْهُ أوْ تَحْتَ شَجَرَةٍ عَلَیْهَا ثَمَرُهَا».

بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ دُخُولِ الْخَلَاءِ وَ عِنْدَ الْخُرُوجِ وَ الاسْتِنْجَاءِ وَ مَنْ نَسِیَهُ وَ التَّسْمِیَةِ عِنْدَ الدُّخُولِ وَ عِنْدَ الْوُضُوءِ

[2123](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنْ مُعَاوِیَةَ بْنِ عَمَّارٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «إذَا دَخَلْتَ الْمَخْرَجَ فَقُلْ:

بِسْمِ اللهِ، اللهُمَّ إنِّی أعُوذُ بِکَ مِنَ الْخَبِیثِ الْمُخْبِثِ الرِّجْسِ النِّجْسِ الشَّیْطَانِ الرَّجِیمِ. فَإذَا خَرَجْتَ فَقُلْ: بِسْمِ اللهِ، الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِی عَافَانِی مِنَ الْخَبِیثِ الْمُخْبِثِ وَ أمَاطَ عَنِّی الْأذَی. وَ إذَا تَوَضَّأْتَ فَقُلْ: أشْهَدُ أنْ لَا إلَهَ إلَّا اللهُ؛ اللهُمَّ اجْعَلْنِی مِنَ التَّوَّابِینَ، وَ اجْعَلْنِی مِنَ الْمُتَطَهِّرِینَ، وَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِینَ».

[2124](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِنَا عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا سَمَّیْتَ فِی الْوُضُوءِ طَهُرَ جَسَدُکَ کُلُّهُ وَ إذَا لَمْ تُسَمِّ لَمْ یَطْهُرْ مِنْ جَسَدِکَ إلَّا مَا مَرَّ عَلَیْهِ الْمَاءُ».

[2125](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنْ

ص:26


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ دُخُولِ الْخَلَاءِ وَ عِنْدَ الْخُرُوجِ، ج 3، ص 16، ح 1؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ الأحداث الموجبة للطّهارة، ج 1، ص 26، ح 2.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ دُخُولِ الْخَلَاءِ وَ عِنْدَ الْخُرُوجِ، ج 3، ص 16، ح 2.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ دُخُولِ الْخَلَاءِ وَ عِنْدَ الْخُرُوجِ، ج 3، ص 17، ح 5؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ الأحداث الموجبة للطّهارة، ج 1، ص 30، ح 12.

بَعْضِ أصْحَابِنَا عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «نَهَی رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ أنْ یَسْتَنْجِیَ الرَّجُلُ بِیَمِینِهِ».

[2126](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الاسْتِنْجَاءُ بِالْیَمِینِ مِنَ الْجَفَاءِ».

[2127](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ جَمِیلٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا انْقَطَعَتْ دِرَّةُ الْبَوْلِ فَصُبَّ الْمَاءَ».

[2128](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ أبِی الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: قُلْتُ لَهُ: لِلِاسْتِنْجَاءِ حَدٌّ؟ قَالَ: «لَا، یُنَقَّی مَا ثَمَّةَ». قُلْتُ: فَإنَّهُ یُنَقَّی مَا ثَمَّةَ وَ یَبْقَی الرِّیحُ قَالَ: «الرِّیحُ لَا یُنْظَرُ إلَیْهَا».

[2129](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ هَارُونَ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ مَسْعَدَةَ بْنِ زِیَادٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «أنَّ النَّبِیَّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ قَالَ لِبَعْضِ نِسَائِهِ: مُرِی نِسَاءَ الْمُؤْمِنِینَ أنْ یَسْتَنْجِینَ بِالْمَاءِ وَ یُبَالِغْنَ فَإنَّهُ مَطْهَرَةٌ لِلْحَوَاشِی وَ مَذْهَبَةٌ لِلْبَوَاسِیرِ».

[2130](5) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ جَمِیلِ

ص:27


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ دُخُولِ الْخَلَاءِ وَ عِنْدَ الْخُرُوجِ، ج 3، ص 17، ح 7؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ الأحداث الموجبة للطّهارة، ج 1، ص 30، ح 13.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ دُخُولِ الْخَلَاءِ وَ عِنْدَ الْخُرُوجِ، ج 3، ص 17، ح 8.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ دُخُولِ الْخَلَاءِ وَ عِنْدَ الْخُرُوجِ، ج 3، ص 17، ح 9؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ الأحداث الموجبة للطّهارة، ج 1، ص 30، ح 14.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ دُخُولِ الْخَلَاءِ وَ عِنْدَ الْخُرُوجِ، ج 3، ص 18، ح 12.
5- (5) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ دُخُولِ الْخَلَاءِ وَ عِنْدَ الْخُرُوجِ، ج 3، ص 18، ح 13.

بْنِ دَرَّاجٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ فِی قَوْلِ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ: «إِنَّ اللّهَ یُحِبُّ التَّوّابِینَ وَ یُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِینَ » (1) قَالَ: «کَانَ النَّاسُ یَسْتَنْجُونَ بِالْکُرْسُفِ وَ الْأحْجَارِ ثُمَّ أُحْدِثَ الْوُضُوءُ وَ هُوَ خُلُقٌ کَرِیمٌ فَأمَرَ بِهِ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللَهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ وَ صَنَعَهُ وَ أنْزَلَ اللهُ فِی کِتَابِهِ«إِنَّ اللّهَ یُحِبُّ التَّوّابِینَ وَ یُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِینَ» ».

[2131](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنِ ابْنِ أُذَیْنَةَ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: تَوَضَّأْتُ یَوْماً وَ لَمْ أغْسِلْ ذَکَرِی ثُمَّ صَلَّیْتُ، فَسَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فَقَالَ: «اغْسِلْ ذَکَرَکَ وَ أعِدْ صَلَاتَکَ».

[2132](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنْ زُرْعَةَ عَنْ سَمَاعَةَ قَالَ: قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «إذَا دَخَلْتَ الْغَائِطَ فَقَضَیْتَ الْحَاجَةَ فَلَمْ تُهَرِقِ الْمَاءَ ثُمَّ تَوَضَّأْتَ وَ نَسِیتَ أنْ تَسْتَنْجِیَ فَذَکَرْتَ بَعْدَ مَا صَلَّیْتَ فَعَلَیْکَ الْإعَادَةُ. وَ إنْ کُنْتَ أهْرَقْتَ الْمَاءَ فَنَسِیتَ أنْ تَغْسِلَ ذَکَرَکَ حَتَّی صَلَّیْتَ فَعَلَیْکَ إعَادَةُ الْوُضُوءِ وَ الصَّلَاةِ وَ غَسْلُ ذَکَرِکَ لِأنَّ الْبَوْلَ لَیْسَ مِثْلَ الْبَرَازِ».

[2133](4) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَینِ قَالَ: حَدَّثَنِی] أَبِی قَالَ: حَدَّثَنِی عَلِیُّ بْنُ إبْرَاهِیمَ [عَنْ أبِیهِ] عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ [عَنْ أبِیهِ] عَنْ آبَائِهِ

ص:28


1- (1) . سورة البقرة، الآیة: 222.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ دُخُولِ الْخَلَاءِ وَ عِنْدَ الْخُرُوجِ، ج 3، ص 18، ح 14.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ دُخُولِ الْخَلَاءِ وَ عِنْدَ الْخُرُوجِ، ج 3، ص 19، ح 17؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ الأحداث الموجبة للطّهارة، ج 1، ص 53، ح 85.
4- (4) . ثواب الأعمال، ثواب من قال بسم الله عند دخول الخلا، ص 30، ح 1.

عَلَیْهِمُ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ أمِیرُ الْمُؤْمِنِینَ عَلَیْهِ السَّلامُ: إذَا تَکْشِفُ أحَدُکُمْ لِبَوْلٍ أوْ غَیْرِ ذَلِکَ فَلْیَقُلْ: بِسْمِ اللهِ، فَإنَّ الشَّیْطَانَ یَغُضُّ بَصَرَهُ عَنْهُ حَتَّی یَفْرُغَ».

[2134](1) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ قَالَ:] حَدَّثَنا أَبِی قَالَ: حَدَّثَنا عَلِیُّ بْنُ إبْرَاهِیمَ بْنِ هاشِمٍ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِیهِ عَنْ آبَائِهِ عَنْ عَلِیٍّ عَلَیْهِمُ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ: الْبَوْلُ قَائِماً مِنْ غَیْرِ عِلَّةٍ مِنَ الْجَفَاءِ وَ الاسْتِنْجَاءُ بِالْیَمِینِ مِنَ الْجَفَاءِ».

[2135](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنِ الْبَرْقِیِّ عَنْ وَهْبِ بْنِ وَهْبٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «کَانَ نَقْشُ خَاتَمِ أبِی«اَلْعِزَّةَ لِلّهِ جَمِیعاً» وَ کَانَ فِی یَسَارِهِ یَسْتَنْجِی بِهَا وَ کَانَ نَقْشُ خَاتَمِ أمِیرِ الْمُؤْمِنِینَ عَلَیْهِ السَّلامُ «الملک لله» وَ کَانَ فِی یَدِهِ الْیُسْرَی یَسْتَنْجِی بِهَا».

[2136](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْبَرْقِیِّ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ: یَا مَعْشَرَ الْأنْصَارِ إنَّ اللهَ قَدْ أحْسَنَ عَلَیْکُمُ الثَّنَاءَ فَمَا ذَا تَصْنَعُونَ؟ قَالُوا: نَسْتَنْجِی بِالْمَاءِ».

ص:29


1- (1) . کتاب الخصال، باب الاثنین، ج 1، ص 54، ح 72.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ آدَابِ الْأحْدَاثِ الْمُوجِبَةِ لِلطَّهَارَاتِ، ج 1، ص 34، ح 22.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ آدَابِ الْأحْدَاثِ الْمُوجِبَةِ لِلطَّهَارَةِ، ج 1، ص 376، ح 15.

[2137](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ عَنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: «کَانَ یَسْتَنْجِی مِنَ الْبَوْلِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ وَ مِنَ الْغَائِطِ بِالْمَدَرِ وَ الْخِرَقِ».

[2138](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ أبِی عَبْدِاللهِ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ یَحْیَی عَنْ جَدِّهِ الْحَسَنِ بْنِ رَاشِدٍ عَنْ أبِی بَصِیرٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الاسْتِنْجَاءُ بِالْمَاءِ الْبَارِدِ یَقْطَعُ الْبَوَاسِیرَ».

[2139](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ بْنِ عَبْدِ رَبِّهِ قَالَ: قُلْتُ لَهُ: مَا تَقُولُ فِی الْفَصِّ یُتَّخَذُ مِنْ أحْجَارِ زَمْزَمَ؟ قَالَ: «لَا بَأْسَ بِهِ وَ لَکِنْ إذَا أرَادَ الاسْتِنْجَاءَ نَزَعَهُ».

[2140](4) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِیٍّ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ عِیصِ بْنِ

ص:30


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ آدَابِ الْأحْدَاثِ الْمُوجِبَةِ لِلطَّهَارَةِ، ج 1، ص 376، ح 17.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ آدَابِ الْأحْدَاثِ الْمُوجِبَةِ لِلطَّهَارَةِ، ج 1، ص 376، ح 19.
3- (3) . تهذیب الأحکام، أَلزِّیَادَاتُ فِی آدَابِ الْأحْدَاثِ الْمُوجِبَةِ للطَّهَارَة، ج 1، ص 377، ح 22.
4- (4) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 380، ح 3.

الْقَاسِمِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنْ ذَکَرَ اسْمَ اللهِ تَعَالَی عَلَی وُضُوئِهِ فَکَأنَّمَا اغْتَسَلَ».

[2141](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ دَاوُدَ الْعِجْلِیِّ مَوْلَی أبِی الْمِغْرَاء عَنْ أبِی بَصِیرٍ قَالَ:

قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «یَا أبَا مُحَمَّدٍ مَنْ تَوَضَّأ فَذَکَرَ اسْمَ اللهِ تَعَالَی طَهُرَ جَمِیعُ جَسَدِهِ، وَ مَنْ لَمْ یُسَمِّ لَمْ یَطْهُرْ مِنْ جَسَدِهِ إلَّا مَا أصَابَهُ الْمَاءُ».

بَابُ الاسْتِبْرَاءِ مِنَ الْبَوْلِ وَ غَسْلِهِ وَ مَنْ لَمْ یَجِدِ الْمَاءَ

[2142](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: رَجُلٌ بَالَ وَ لَمْ یَکُنْ مَعَهُ مَاءٌ؟ فَقَالَ:

«یَعْصِرُ أصْلَ ذَکَرِهِ إلَی طَرَفِهِ ثَلَاثَ عَصَرَاتٍ وَ یَنْتُرُ طَرَفَهُ، فَإنْ خَرَجَ بَعْدَ ذَلِکَ شَیْ ءٌ فَلَیْسَ مِنَ الْبَوْلِ وَ لَکِنَّهُ مِنَ الْحَبَائِلِ».

[2143](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ یَحْیَی عَنِ الْعَلَاءِ عَنِ ابْنِ أبِی یَعْفُورٍ قَالَ:

سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ رَجُلٍ بَالَ ثُمَّ تَوَضَّأ وَ قَامَ إلَی الصَّلَاةِ فَوَجَدَ بَلَلًا؟ قَالَ: «لَا یَتَوَضَّأُ إنَّمَا ذَلِکَ مِنَ الْحَبَائِلِ».

ص:31


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 381، ح 6.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الاسْتِبْرَاءِ مِنَ الْبَوْلِ وَ غَسْلِهِ، ج 3، ص 19، ح 1؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ الأحداث الموجبة للطّهارة، ج 1، ص 29، ح 10.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الاسْتِبْرَاءِ مِنَ الْبَوْلِ وَ غَسْلِهِ، ج 3، ص 19، ح 2.

[2144](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَنَانِ بْنِ سَدِیرٍ قَالَ:

سَمِعْتُ رَجُلًا سَألَ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فَقَالَ: رُبَّمَا بُلْتُ وَ لَمْ أقْدِرْ عَلَی الْمَاءِ وَ یَشْتَدُّ عَلَیَّ ذَلِکَ؟ فَقَالَ: «إذَا بُلْتَ وَ تَمَسَّحْتَ فَامْسَحْ ذَکَرَکَ بِرِیقِکَ فَإنْ وَجَدْتَ شَیْئاً، فَقُلْ: هَذَا مِنْ ذَاکَ».

[2145](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ مَنْصُورِ بْنِ حَازِمٍ قَالَ: قُلْتُ: لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ الرَّجُلُ یَعْتَرِیهِ الْبَوْلُ وَ لَا یَقْدِرُ عَلَی حَبْسِهِ قَالَ: فَقَالَ لِی: «إذَا لَمْ یَقْدِرْ عَلَی حَبْسِهِ فَاللهُ أوْلَی بِالْعُذْرِ یَجْعَلُ خَرِیطَةً».

[2146](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ أبِی الْعَلَاءِ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْبَوْلِ یُصِیبُ الْجَسَدَ؟ قَالَ: «صُبَّ عَلَیْهِ الْمَاءَ مَرَّتَیْنِ».

بَابُ مِقْدَارِ الْمَاءِ الَّذِی یُجْزِئُ لِلْوُضُوءِ وَ الْغُسْلِ وَ مَنْ تَعَدَّی فِی الْوُضُوءِ

[2147](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنِ

ص:32


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الاسْتِبْرَاءِ مِنَ الْبَوْلِ وَ غَسْلِهِ، ج 3، ص 20، ح 4؛ من لا یحضره الفقیه، بَابُ مَا یُنَجِّسُ الثَّوْبَ وَ الْجَسَدَ، ج 1، ص 69، ح 160.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الاسْتِبْرَاءِ مِنَ الْبَوْلِ وَ غَسْلِهِ، ج 3، ص 20، ح 5.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیَابِ وَ غَیْرِها مِنَ النِّجَاسَات، ج 1، ص 285، ح 77.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مِقْدَارِ الْمَاءِ الَّذِی یُجْزِئُ لِلْوُضُوءِ وَ الْغُسْلِ، ج 3، ص 21، ح 1.

الْعَلَاءِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «یَأْخُذُ أحَدُکُمُ الرَّاحَةَ مِنَ الدُّهْنِ فَیَمْلَأُ بِهَا جَسَدَهُ وَ الْمَاءُ أوْسَعُ مِنْ ذَلِکَ».

[2148](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ وَ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنَّمَا الْوُضُوءُ حَدٌّ مِنْ حُدُودِ اللهِ لِیَعْلَمَ اللهُ مَنْ یُطِیعُهُ وَ مَنْ یَعْصِیهِ، وَ إنَّ الْمُؤْمِنَ لَا یُنَجِّسُهُ شَیْ ءٌ إنَّمَا یَکْفِیهِ مِثْلُ الدَّهْنِ».

[2149](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ فَضَالَةَ عَنْ دَاوُدَ بْنِ فَرْقَدٍ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «إنَّ أبِی کَانَ یَقُولُ: إنَّ لِلْوُضُوءِ حَدّاً مَنْ تَعَدَّاهُ لَمْ یُؤْجَرْ، وَ کَانَ أبِی یَقُولُ: إنَّمَا یَتَلَدَّدُ، فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ: وَ مَا حَدُّهُ؟ قَالَ: تَغْسِلُ وَجْهَکَ وَ یَدَیْکَ وَ تَمْسَحُ رَأْسَکَ وَ رِجْلَیْکَ».

[2150](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ جَمِیلٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الْجُنُبُ مَا جَرَی عَلَیْهِ الْمَاءُ مِنْ جَسَدِهِ قَلِیلُهُ وَ کَثِیرُهُ فَقَدْ أجْزَأهُ».

[2151](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ

ص:33


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مِقْدَارِ الْمَاءِ الَّذِی یُجْزِئُ لِلْوُضُوءِ وَ الْغُسْلِ، ج 3، ص 21، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحُکمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 145، ح 78.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مِقْدَارِ الْمَاءِ الَّذِی یُجْزِئُ لِلْوُضُوءِ وَ الْغُسْلِ، ج 3، ص 21، ح 3.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مِقْدَارِ الْمَاءِ الَّذِی یُجْزِئُ لِلْوُضُوءِ وَ الْغُسْلِ، ج 3، ص 21، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحُکمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 144، ح 71.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مِقْدَارِ الْمَاءِ الَّذِی یُجْزِئُ لِلْوُضُوءِ وَ الْغُسْلِ، ج 3، ص 22، ح 7.

بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ فَضَالَةَ بْنِ أیُّوبَ عَنْ جَمِیلٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی الْوُضُوءِ قَالَ: «إذَا مَسَّ جِلْدَکَ الْمَاءُ فَحَسْبُکَ».

[2152](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: قُلْتُ لَهُ: الرَّجُلُ یُجْنِبُ، فَیَرْتَمِسُ فِی الْمَاءِ ارْتِمَاسَةً وَاحِدَةً فَیَخْرُجُ یُجْزِئُهُ ذَلِکَ مِنْ غُسْلِهِ؟ قَالَ: «نَعَمْ».

[2153](2) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ قَالَ:] حَدَّثَنا أبِی قالَ: حَدَّثَنا عَلِیُّ بْنُ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ أنَّهُ قَالَ: «مَنْ تَعَدَّی فِی الْوُضُوءِ کَانَ کَنَاقِضِهِ».

بَابُ السِّوَاکِ

[2154](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْأشْعَرِیِّ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ مَیْمُونٍ الْقَدَّاحِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «رَکْعَتَانِ بِالسِّوَاکِ أفْضَلُ مِنْ سَبْعِینَ رَکْعَةً بِغَیْرِ سِوَاکٍ». قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: لَوْ لَا أنْ أشُقَّ عَلَی أُمَّتِی لَأمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاکِ مَعَ کُلِّ صَلَاةٍ».

[2155](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ یُونُسَ بْنِ یَعْقُوبَ عَنْ أبِی أُسَامَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مِنْ سُنَنِ الْمُرْسَلِینَ السِّوَاکُ».

ص:34


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مِقْدَارِ الْمَاءِ الَّذِی یُجْزِئُ لِلْوُضُوءِ وَ الْغُسْلِ، ج 3، ص 22، ح 8.
2- (2) . علل الشرایع، الباب 189، ج 1، ص 279، ح 2.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ السِّوَاکِ، ج 3، ص 22، ح 1.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ السِّوَاکِ، ج 3، ص 23، ح 2.

[2156](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنِ الْعَلَاءِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ:

«قَالَ النَّبِیُّ صَلَّی اللَهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ: مَا زَالَ جَبْرَئِیلُ عَلَیْهِ السَّلامُ یُوصِینِی بِالسِّوَاکِ حَتَّی خِفْتُ أنْ أُحْفِیَ أوْ أدْرَدَ».

[2157](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنِ ابْنِ بُکَیْرٍ عَمَّنْ ذَکَرَهُ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی السِّوَاکِ قَالَ: «لَا تَدَعْهُ فِی کُلِّ ثَلَاثٍ وَ لَوْ أنْ تُمِرَّهُ مَرَّةً».

[2158](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بنِ إبراهیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنِ ابْنِ بُکَیْرٍ عَمَّنْ ذَکَرَهُ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی السِّوَاکِ قَالَ: «أدْنَی السِّوَاکِ أنْ تَدْلُکَ بِإصْبَعِکَ».

[2159](4) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ قَالَ: حَدَّثَنا] أَبِی قَالَ: حَدَّثَنا عَلِیُّ بْنُ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ مَیْمُونٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ: لَوْ لَا أنْ أشُقَّ عَلَی أُمَّتِی لَأمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاکِ مَعَ کُلِّ صَلَاةٍ».

[2160](5) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ قَالَ: حَدَّثَنا] أَبِی قَالَ: حَدَّثَنا عَلِیُّ بْنُ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَمَّنْ ذَکَرَهُ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ حَمَّادٍ عَنْ أبِی بَکْرِ بْنِ أبِی سَمَّالٍ قَالَ: قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ

ص:35


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ السِّوَاکِ، ج 3، ص 23، ح 3.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ السِّوَاکِ، ج 3، ص 23، ح 4.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ السِّوَاکِ، ج 3، ص 23، ح 5.
4- (4) . علل الشرایع، الباب 221، ج 1، ص 293، ح 1.
5- (5) . علل الشرایع، الباب 222، ج 1، ص 293، ح 1.

عَلَیْهِ السَّلامُ: «إذَا قُمْتَ بِاللَّیْلِ فَاسْتَکْ فَإنَّ الْمَلَکَ یَأْتِیکَ فَیَضَعُ فَاهُ عَلَی فِیکَ، فَلَیْسَ مِنْ حَرْفٍ تَتْلُوهُ وَ تَنْطِقُ بِهِ إلَّا صَعِدَ بِهِ إلَی السَّمَاءِ فَلْیَکُنْ فُوکَ طَیِّبَ الرِّیحِ».

بابُ الْمَضْمَضَةِ وَ الْاستِنْشَاقِ

[2161](1) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَینِ قَالَ:] حَدَّثَنِی مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیٍّ مَاجِیلَوَیْهِ قَالَ:

حَدَّثَنِی عَلِیُّ بْنُ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ [الصَّادِقِ] عَنْ أَبِیهِ عَنْ آبَائِهِ عَلَیْهِمُ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ: لِیُبَالِغْ أحَدُکُمْ فِی الْمَضْمَضَةِ وَ الاسْتِنْشَاقِ، فَإنَّهُ غُفْرَانٌ لَکُمْ وَ مَنْفَرَةٌ لِلشَّیْطَانِ».

[2162](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ سَیْفِ بْنِ عَمِیرَةَ عَنْ أبِی بَکْرٍ الْحَضْرَمِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَیْسَ عَلَیْکَ مَضْمَضَةٌ وَ لَا اسْتِنْشَاقٌ، لِأنَّهُمَا مِنَ الْجَوْفِ»

بَابُ عِلَّةِ الْوُضُوءِ

ص:36


1- (1) . ثواب الأعمال، ثواب المبالغة فی المضمضة و الاستنشاق، ص 35، ح 1.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ، ج 1، ص 138، ح 50.

[2163](1) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أَبِیهِ قَالَ:] کَتَبَ أبُو الْحَسَنِ عَلِیُّ بْنُ مُوسَی الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلَامُ إلَی مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ فِیمَا کَتَبَ مِنْ جَوَابِ مَسَائِلِهِ: «أنَّ عِلَّةَ الْوُضُوءِ الَّتِی مِنْ أجْلِهَا صَارَ عَلَی الْعَبْدِ غَسْلُ الْوَجْهِ وَ الذِّرَاعَیْنِ وَ مَسْحُ الرَّأْسِ وَ الْقَدَمَیْنِ، فَلِقِیَامِهِ بَیْنَ یَدَیِ اللهِ تَعَالَی، وَ اسْتِقْبَالِهِ إیَّاهُ بِجَوَارِحِهِ الظَّاهِرَةِ، وَ مُلَاقَاتِهِ بِهَا الْکِرَامَ الْکَاتِبِینَ. فَیَغْسِلُ الْوَجْهَ لِلسُّجُودِ وَ الْخُضُوعِ، وَ یَغْسِلُ الْیَدَیْنِ لِیُقَلِّبَهُمَا وَ یَرْغَبَ بِهِمَا وَ یَرْهَبَ وَ یَتَبَتَّلَ، وَ یَمْسَحُ الرَّأْسَ وَ الْقَدَمَیْنِ لِأنَّهُمَا ظَاهِرَانِ مَکْشُوفَانِ یَسْتَقْبِلُ بِهِمَا کُلَّ حَالَاتِهِ، وَ لَیْسَ فِیهِمَا مِنَ الْخُضُوعِ وَ التَّبَتُّلِ مَا فِی الْوَجْهِ وَ الذِّرَاعَیْنِ».

بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ

[2164](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ أبَانٍ وَ جَمِیلٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: حَکَی لَنَا أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ وُضُوءَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: «فَدَعَا بِقَدَحٍ فَأخَذَ کَفّاً مِنْ مَاءٍ فَأسْدَلَهُ عَلَی وَجْهِهِ، ثُمَّ مَسَحَ وَجْهَهُ مِنَ الْجَانِبَیْنِ جَمِیعاً، ثُمَّ أعَادَ یَدَهُ الْیُسْرَی فِی الْإنَاءِ فَأسْدَلَهَا عَلَی یَدِهِ الْیُمْنَی، ثُمَّ مَسَحَ جَوَانِبَهَا، ثُمَّ أعَادَ الْیُمْنَی فِی الْإنَاءِ فَصَبَّهَا عَلَی الْیُسْرَی، ثُمَّ صَنَعَ بِهَا کَمَا صَنَعَ بِالْیُمْنَی، ثُمَّ مَسَحَ بِمَا بَقِیَ فِی یَدِهِ رَأْسَهُ وَ رِجْلَیْهِ وَ لَمْ یُعِدْهُمَا فِی الْإنَاءِ».

ص:37


1- (1) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ عِلَّةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 56، ح 128.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 3، ص 24، ح 1.

[2165](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ دَاوُدَ بْنِ النُّعْمَانِ عَنْ أبِی أیُّوبَ عَنْ بُکَیْرِ بْنِ أعْیَنَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «أ لَا أحْکِی لَکُمْ وُضُوءَ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ؟ فَأخَذَ بِکَفِّهِ الْیُمْنَی کَفّاً مِنْ مَاءٍ فَغَسَلَ بِهِ وَجْهَهُ، ثُمَّ أخَذَ بِیَدِهِ الْیُسْرَی کَفّاً مِنْ مَاءٍ فَغَسَلَ بِهِ یَدَهُ الْیُمْنَی، ثُمَّ أخَذَ بِیَدِهِ الْیُمْنَی کَفّاً مِنْ مَاءٍ فَغَسَلَ بِهِ یَدَهُ الْیُسْرَی، ثُمَّ مَسَحَ بِفَضْلِ یَدَیْهِ رَأْسَهُ وَ رِجْلَیْهِ».

[2166](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنِ الْعَلَاءِ بْنِ رَزِینٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «یَأْخُذُ أحَدُکُمُ الرَّاحَةَ مِنَ الدُّهْنِ فَیَمْلَأُ بِهَا جَسَدَهُ وَ الْمَاءُ أوْسَعُ مِنْ ذَلِکَ؛ أ لَا أحْکِی لَکُمْ وُضُوءَ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ؟ قُلْتُ: بَلَی، قَالَ: «فَأدْخَلَ یَدَهُ فِی الْإنَاءِ وَ لَمْ یَغْسِلْ یَدَهُ فَأخَذَ کَفّاً مِنْ مَاءٍ فَصَبَّهُ عَلَی وَجْهِهِ، ثُمَّ مَسَحَ جَانِبَیْهِ حَتَّی مَسَحَهُ کُلَّهُ، ثُمَّ أخَذَ کَفّاً آخَرَ بِیَمِینِهِ فَصَبَّهُ عَلَی یَسَارِهِ ثُمَّ غَسَلَ بِهِ ذِرَاعَهُ الْأیْمَنَ، ثُمَّ أخَذَ کَفّاً آخَرَ فَغَسَلَ بِهِ ذِرَاعَهُ الْأیْسَرَ، ثُمَّ مَسَحَ رَأْسَهُ وَ رِجْلَیْهِ بِمَا بَقِیَ فِی یَدِهِ».

[2167](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: قَالَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: «أ لَا أحْکِی لَکُمْ وُضُوءَ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ

ص:38


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 3، ص 24، ح 2.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 3، ص 24، ح 3.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 3، ص 25، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 382، ح 13.

وَآلِهِ» فَقُلْنَا: بَلَی، «فَدَعَا بِقَعْبٍ فِیهِ شَیْ ءٌ مِنْ مَاءٍ ثُمَّ وَضَعَهُ بَیْنَ یَدَیْهِ ثُمَّ حَسَرَ عَنْ ذِرَاعَیْهِ ثُمَّ غَمَسَ فِیهِ کَفَّهُ الْیُمْنَی، ثُمَّ قَالَ: هَکَذَا إذَا کَانَتِ الْکَفُّ طَاهِرَةً، ثُمَّ غَرَفَ فَمَلَأهَا مَاءً فَوَضَعَهَا عَلَی جَبِینِهِ، ثُمَّ قَالَ: بِسْمِ اللهِ وَ سَدَلَهُ عَلَی أطْرَافِ لِحْیَتِهِ، ثُمَّ أمَرَّ یَدَهُ عَلَی وَجْهِهِ وَ ظَاهِرِ جَبِینِهِ مَرَّةً وَاحِدَةً، ثُمَّ غَمَسَ یَدَهُ الْیُسْرَی فَغَرَفَ بِهَا مِلْأهَا، ثُمَّ وَضَعَهُ عَلَی مِرْفَقِهِ الْیُمْنَی وَ أمَرَّ کَفَّهُ عَلَی سَاعِدِهِ حَتَّی جَرَی الْمَاءُ عَلَی أطْرَافِ أصَابِعِهِ، ثُمَّ غَرَفَ بِیَمِینِهِ مِلْأهَا فَوَضَعَهُ عَلَی مِرْفَقِهِ الْیُسْرَی وَ أمَرَّ کَفَّهُ عَلَی سَاعِدِهِ حَتَّی جَرَی الْمَاءُ عَلَی أطْرَافِ أصَابِعِهِ، وَ مَسَحَ مُقَدَّمَ رَأْسِهِ وَ ظَهْرَ قَدَمَیْهِ بِبِلَّةِ یَسَارِهِ وَ بَقِیَّةِ بِلَّةِ یُمْنَاهُ». قَالَ: وَ قَالَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ:

«إنَّ اللهَ وَتْرٌ یُحِبُّ الْوَتْرَ فَقَدْ یُجْزِئُکَ مِنَ الْوُضُوءِ ثَلَاثُ غُرَفَاتٍ: وَاحِدَةٌ لِلْوَجْهِ وَ اثْنَتَانِ لِلذِّرَاعَیْنِ، وَ تَمْسَحُ بِبِلَّةِ یُمْنَاکَ نَاصِیَتَکَ وَ مَا بَقِیَ مِنْ بِلَّةِ یَمِینِکَ ظَهْرَ قَدَمِکَ الْیُمْنَی وَ تَمْسَحُ بِبِلَّةِ یَسَارِکَ ظَهْرَ قَدَمِکَ الْیُسْرَی».قَالَ زُرَارَةُ: قَالَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: «سَألَ رَجُلٌ أمِیرَالْمُؤْمِنِینَ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ وُضُوءِ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ؟ فَحَکَی لَهُ مِثْلَ ذَلِکَ».

[2168](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ أُذَیْنَةَ عَنْ زُرَارَةَ وَ بُکَیْرٍ أنَّهُمَا سَألَا أبَا جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ وُضُوءِ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ؟ «فَدَعَا بِطَسْتٍ أوْ تَوْرٍ فِیهِ مَاءٌ فَغَمَسَ یَدَهُ الْیُمْنَی فَغَرَفَ بِهَا غُرْفَةً

ص:39


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 3، ص 25، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 84، ح 60.

فَصَبَّهَا عَلَی وَجْهِهِ فَغَسَلَ بِهَا وَجْهَهُ، ثُمَّ غَمَسَ کَفَّهُ الْیُسْرَی فَغَرَفَ بِهَا غُرْفَةً فَأفْرَغَ عَلَی ذِرَاعِهِ الْیُمْنَی فَغَسَلَ بِهَا ذِرَاعَهُ مِنَ الْمِرْفَقِ إلَی الْکَفِّ لَا یَرُدُّهَا إلَی الْمِرْفَقِ، ثُمَّ غَمَسَ کَفَّهُ الْیُمْنَی فَأفْرَغَ بِهَا عَلَی ذِرَاعِهِ الْیُسْرَی مِنَ الْمِرْفَقِ وَ صَنَعَ بِهَا مِثْلَ مَا صَنَعَ بِالْیُمْنَی، ثُمَّ مَسَحَ رَأْسَهُ وَ قَدَمَیْهِ بِبَلَلِ کَفِّهِ لَمْ یُحْدِثْ لَهُمَا مَاءً جَدِیداً» ثُمَّ قَالَ: «وَ لَا یُدْخِلُ أصَابِعَهُ تَحْتَ الشِّرَاکِ» قَالَ: ثُمَّ قَالَ: «إنَّ اللهَ عَزَّ وَ جَلَّ یَقُولُ: «یا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا إِذا قُمْتُمْ إِلَی الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَکُمْ وَ أَیْدِیَکُمْ 1» فَلَیْسَ لَهُ أنْ یَدَعَ شَیْئاً مِنْ وَجْهِهِ إلَّا غَسَلَهُ وَ أمَرَ بِغَسْلِ الْیَدَیْنِ إلَی الْمِرْفَقَیْنِ فَلَیْسَ لَهُ أنْ یَدَعَ شَیْئاً مِنْ یَدَیْهِ إلَی الْمِرْفَقَیْنِ إلَّا غَسَلَهُ لِأنَّ اللهَ یَقُولُ:«فَاغْسِلُوا وُجُوهَکُمْ وَ أَیْدِیَکُمْ إِلَی الْمَرافِقِ 2» ثُمَّ قَالَ:«وَ امْسَحُوا بِرُؤُسِکُمْ وَ أَرْجُلَکُمْ إِلَی الْکَعْبَیْنِ 3» فَإذَا مَسَحَ بِشَیْ ءٍ مِنْ رَأْسِهِ أوْ بِشَیْ ءٍ مِنْ قَدَمَیْهِ مَا بَیْنَ الْکَعْبَیْنِ إلَی أطْرَافِ الْأصَابِعِ فَقَدْ أجْزَأهُ».

قَالَ: فَقُلْنَا: أیْنَ الْکَعْبَانِ؟ قَالَ: «هَاهُنَا یَعْنِی الْمَفْصِلَ دُونَ عَظْمِ السَّاقِ» فَقُلْنَا:

هَذَا مَا هُوَ؟ فَقَالَ: «هَذَا مِنْ عَظْمِ السَّاقِ وَ الْکَعْبُ أسْفَلُ مِنْ ذَلِکَ» فَقُلْنَا: أصْلَحَکَ اللهُ، فَالْغُرْفَةُ الْوَاحِدَةُ تُجْزِئُ لِلْوَجْهِ وَ غُرْفَةٌ لِلذِّرَاعِ؟ قَالَ: «نَعَمْ، إذَا بَالَغْتَ فِیهَا وَ الثِّنْتَانِ تَأْتِیَانِ عَلَی ذَلِکَ کُلِّهِ».

[2169](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ

ص:40


1- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 3، ص 26، ح 7.

بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ فَضَالَةَ بْنِ أیُّوبَ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ مَیْسَرَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الْوُضُوءُ وَاحِدَةٌ وَاحِدَةٌ» وَ وَصَفَ الْکَعْبَ فِی ظَهْرِ الْقَدَمِ.

[2170](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی نَصْرٍ عَنْ عَبْدِ الْکَرِیمِ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْوُضُوءِ؟ فَقَالَ: «مَا کَانَ وُضُوءُ عَلِیٍّ عَلَیْهِ السَّلامُ إلَّا مَرَّةً مَرَّةً».

بَابُ حَدِّ الْوَجْهِ الَّذِی یُغْسَلُ وَ الذِّرَاعَیْنِ وَ کَیْفَ یُغْسَلُ

[2171](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: قُلْتُ لَهُ: أخْبِرْنِی عَنْ حَدِّ الْوَجْهِ الَّذِی یَنْبَغِی لَهُ أنْ یُوَضَّأ الَّذِی قَالَ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ؟ فَقَالَ: «الْوَجْهُ الَّذِی أمَرَ اللهُ تَعَالَی بِغَسْلِهِ الَّذِی لَایَنْبَغِی لِأحَدٍ أنْ یَزِیدَ عَلَیْهِ وَ لَا یَنْقُصَ مِنْهُ إنْ زَادَ عَلَیْهِ لَمْ یُؤْجَرْ وَ إنْ نَقَصَ مِنْهُ أثِمَ مَا دَارَتْ عَلَیْهِ السَّبَّابَةُ وَ الْوُسْطَی وَ الْإبْهَامُ مِنْ قُصَاصِ الرَّأْسِ إلَی الذَّقَنِ وَ مَا جَرَتْ عَلَیْهِ الْإصْبَعَانِ مِنَ الْوَجْهِ مُسْتَدِیراً فَهُوَ مِنَ الْوَجْهِ وَ مَا سِوَی ذَلِکَ فَلَیْسَ مِنَ الْوَجْهِ».

قُلْتُ: الصُّدْغُ لَیْسَ مِنَ الْوَجْهِ؟ قَالَ: «لَا».

ص:41


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 3، ص 27، ح 9.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حَدِّ الْوَجْهِ الَّذِی یُغْسَلُ وَ الذِّرَاعَیْنِ، ج 3، ص 27، ح 1؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ الأحداث الموجبة للطّهارة، ج 1، ص 57، ح 3.

[2172](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أخِیهِ إسْحَاقَ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إسْمَاعِیلَ بْنِ بَزِیعٍ عَنْ أبِی الْحَسَنِ الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «فَرَضَ اللهُ عَلَی النِّسَاءِ فِی الْوُضُوءِ لِلصَّلَاةِ أنْ یَبْتَدِئْنَ بِبَاطِنِ أذْرُعِهِنَّ وَ فِی الرِّجَالِ بِظَاهِرِ الذِّرَاعِ».

[2173](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی نَجْرَانَ عَنْ عَاصِمِ بْنِ حُمَیْدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْأقْطَعِ الْیَدِ وَ الرِّجْلِ؟ قَالَ: «یَغْسِلُهُمَا».

[2174](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ رِفَاعَةَ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْأقْطَعِ؟ قَالَ: «یَغْسِلُ مَا قُطِعَ مِنْهُ».

[2175](4) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ صَفْوَانَ عَنِ الْعَلَاءِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أحَدِهِمَا عَلَیْهِمَاالسَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الرَّجُلِ یَتَوَضَّأُ أیُبَطِّنُ لِحْیَتَهُ؟ قَالَ: «لَا».

ص:42


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حَدِّ الْوَجْهِ الَّذِی یُغْسَلُ وَ الذِّرَاعَیْنِ، ج 3، ص 28، ح 6؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ صِفَةِ الْوضُوء، ج 1، ص 80، ح 42.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حَدِّ الْوَجْهِ الَّذِی یُغْسَلُ وَ الذِّرَاعَیْنِ، ج 3، ص 29، ح 7؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 382، ح 15.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حَدِّ الْوَجْهِ الَّذِی یُغْسَلُ وَ الذِّرَاعَیْنِ، ج 3، ص 29، ح 8.
4- (4) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 382، ح 14.

بَابُ مَسْحِ الرَّأْسِ وَ الْقَدَمَیْنِ

[2176](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ شَاذَانَ بْنِ الْخَلِیلِ النَّیْسَابُورِیِّ عَنْ مَعْمَرِ بْنِ عُمَرَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «یُجْزِئُ مِنَ الْمَسْحِ عَلَی الرَّأْسِ مَوْضِعُ ثَلَاثِ أصَابِعَ وَ کَذَلِکَ الرِّجْلُ».

[2177](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ أبِی أیُّوبَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الْأُذُنَانِ لَیْسَا مِنَ الْوَجْهِ وَ لَا مِنَ الرَّأْسِ» قَالَ: وَ ذُکِرَ الْمَسْحُ فَقَالَ: «امْسَحْ عَلَی مُقَدَّمِ رَأْسِکَ وَ امْسَحْ عَلَی الْقَدَمَیْنِ وَ ابْدَأْ بِالشِّقِّ الْأیْمَنِ».

[2178](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: أ لَا تُخْبِرُنِی مِنْ أیْنَ عَلِمْتَ وَ قُلْتَ: إنَّ الْمَسْحَ بِبَعْضِ الرَّأْسِ وَ بَعْضِ الرِّجْلَیْنِ؟ فَضَحِکَ ثُمَّ قَالَ: «یَا زُرَارَةُ! قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: وَ نَزَلَ بِهِ الْکِتَابُ مِنَ اللهِ لِأنَّ اللهَ عَزَّ وَ جَلَّ یَقُولُ:«فَاغْسِلُوا وُجُوهَکُمْ»4 فَعَرَفْنَا أنَّ الْوَجْهَ کُلَّهُ یَنْبَغِی أنْ یُغْسَلَ، ثُمَّ قَالَ: «وَ أَیْدِیَکُمْ إِلَی الْمَرافِقِ»5 ثُمَّ فَصَّلَ بَیْنَ الْکَلَامِ فَقَالَ: «وَ امْسَحُوا بِرُؤُسِکُمْ» (4)فَعَرَفْنَا حِینَ قَالَ: «بِرُؤُسِکُمْ» (5)أنَّ الْمَسْحَ بِبَعْضِ الرَّأْسِ لِمَکَانِ الْبَاءِ، ثُمَّ

ص:43


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَسْحِ الرَّأْسِ وَ الْقَدَمَیْنِ، ج 3، ص 29، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَسْحِ الرَّأْسِ وَ الْقَدَمَیْنِ، ج 3، ص 29، ح 2.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَسْحِ الرَّأْسِ وَ الْقَدَمَیْنِ، ج 3، ص 30، ح 4؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ صِفَةِ الْوضُوء، ج 1، ص 64، ح 17.
4- (6) . سورة المائدة، الآیة: 6.
5- (7) . سورة المائدة، الآیة: 6.

وَصَلَ الرِّجْلَیْنِ بِالرَّأْسِ کَمَا وَصَلَ الْیَدَیْنِ بِالْوَجْهِ فَقَالَ: «وَ أَرْجُلَکُمْ إِلَی الْکَعْبَیْنِ»1 فَعَرَفْنَا حِینَ وَصَلَهَا بِالرَّأْسِ أنَّ الْمَسْحَ عَلَی بَعْضِهَا. ثُمَّ فَسَّرَ ذَلِکَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ لِلنَّاسِ فَضَیَّعُوهُ ثُمَّ قَالَ: «فَلَمْ تَجِدُوا ماءً فَتَیَمَّمُوا صَعِیداً طَیِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِکُمْ وَ أَیْدِیکُمْ مِنْهُ 2» فَلَمَّا وَضَعَ الْوُضُوءَ - إن لم تجدوا الماء - (1) أثْبَتَ بَعْضَ الْغَسْلِ مَسْحاً لِأنَّهُ قَالَ: «بِوُجُوهِکُمْ»4 ثُمَّ وَصَلَ بِهَا«وَ أَیْدِیَکُمْ»5 ثُمَّ قَالَ: «مِنْهُ»6 أیْ مِنْ ذَلِکَ التَّیَمُّمِ، لِأنَّهُ عَلِمَ أنَّ ذَلِکَ أجْمَعَ لَمْ یَجْرِ عَلَی الْوَجْهِ لِأنَّهُ یُعَلَّقُ مِنْ ذَلِکَ الصَّعِیدِ بِبَعْضِ الْکَفِّ وَ لَا یَعْلَقُ بِبَعْضِهَا ثُمَّ قَالَ: «ما یُرِیدُ اللّهُ لِیَجْعَلَ عَلَیْکُمْ مِنْ حَرَجٍ»7 وَ الْحَرَجُ:

الضِّیقُ».

[2179](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: قَالَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: «الْمَرْأةُ یُجْزِئُهَا مِنْ مَسْحِ الرَّأْسِ أنْ تَمْسَحَ مُقَدَّمَهُ قَدْرَ ثَلَاثِ أصَابِعَ وَ لَا تُلْقِیَ عَنْهَا خِمَارَهَا».

[2180](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی نَصْرٍ عَنْ أبِی الْحَسَنِ الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ

ص:44


1- (3) . هذا اقتباس من سورة المائدة، الآیة: 6.
2- (8) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَسْحِ الرَّأْسِ وَ الْقَدَمَیْنِ، ج 3، ص 30، ح 5؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ صِفَةِ الْوضُوء، ج 1، ص 80، ح 44.
3- (9) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَسْحِ الرَّأْسِ وَ الْقَدَمَیْنِ، ج 3، ص 30، ح 6؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ صِفَةِ الْوضُوء، ج 1، ص 95، ح 92.

عَنِ الْمَسْحِ عَلَی الْقَدَمَیْنِ کَیْفَ هُوَ؟ فَوَضَعَ کَفَّهُ عَلَی الْأصَابِعِ فَمَسَحَهَا إلَی الْکَعْبَیْنِ إلَی ظَاهِرِ الْقَدَمِ، فَقُلْتُ: جُعِلْتُ فِدَاکَ لَوْ أنَّ رَجُلًا قَالَ: بِإصْبَعَیْنِ مِنْ أصَابِعِهِ هَکَذَا؟ فَقَالَ: «لَا؛ إلَّا بِکَفِّهِ».

[2181](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: قَالَ: «لَوْ أنَّکَ تَوَضَّأْتَ فَجَعَلْتَ مَسْحَ الرِّجْلَیْنِ غَسْلًا ثُمَّ أضْمَرْتَ أنَّ ذَلِکَ هُوَ الْمُفْتَرَضُ لَمْ یَکُنْ ذَلِکَ بِوُضُوءٍ» ثُمَّ قَالَ: «ابْدَأْ بِالْمَسْحِ عَلَی الرِّجْلَیْنِ فَإنْ بَدَا لَکَ غَسْلٌ فَغَسَلْتَ فَامْسَحْ بَعْدَهُ لِیَکُونَ آخِرَ ذَلِکَ الْمُفْتَرَضِ».

[2182](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ مُعَمَّرِ بْنِ خَلَّادٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ أیُجْزِی الرَّجُلَ أنْ یَمْسَحَ قَدَمَیْهِ بِفَضْلِ رَأْسِهِ؟ فَقَالَ: «بِرَأْسِهِ لَا» فَقُلْتُ: أبِمَاءٍ جَدِیدٍ؟ فَقَالَ:

«بِرَأْسِهِ: نَعَمْ».

[2183](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ شَاذَانَ بْنِ الْخَلِیلِ النَّیْسَابُورِیِّ عَنْ مَعْمَرِ بْنِ عُمَرَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «یُجْزِی مِنْ مَسْحِ الرَّأْسِ مَوْضِعُ ثَلَاثِ أصَابِعَ وَ کَذَلِکَ الرِّجْلُ»

ص:45


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَسْحِ الرَّأْسِ وَ الْقَدَمَیْنِ، ج 3، ص 31، ح 8.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 62، ح 12.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 63، ح 16.

[2184](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ أبِی أیُّوبَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ:

قَالَ ابُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ :«مَسْحُ الرَّأْسِ عَلَی مُقَدَّمِهِ».

[2185](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ أبِی الْعَلَاءِ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَسْحِ عَلَی الرَّأْسِ فَقَالَ: «کَأنِّی أنْظُرُ إلَی عُکْنَةٍ فِی قَفَا أبِی یُمِرُّ عَلَیْهَا یَدَهُ» وَ سَألْتُهُ عَنِ الْوُضُوءِ یُمْسَحُ الرَّأْسُ مُقَدَّمُهُ وَ مُؤخَّرُهُ؟ قَالَ: «کَأنِّی أنْظُرُ إلَی عُکْنَةٍ فِی رَقَبَةِ أبِی یَمْسَحُ عَلَیْهَا».

[2186](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ بَکْرِ بْنِ صَالِحٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِمْرَانَ عَنْ زُرْعَةَ عَنْ سَمَاعَةَ بْنِ مِهْرَانَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا تَوَضَّأْتَ فَامْسَحْ قَدَمَیْکَ ظَاهِرَهُمَا وَ بَاطِنَهُمَا» ، ثُمَّ قَالَ: «هَکَذَا» فَوَضَعَ یَدَهُ عَلَی الْکَعْبِ وَ ضَرَبَ الْأُخْرَی عَلَی بَاطِنِ قَدَمِهِ ثُمَّ مَسَحَهُمَا إلَی الْأصَابِعِ.

ص:46


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 94، ح 90.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 94، ح 91.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 95، ح 94.

بَابُ مَسْحِ الْخُفِّ

[2187](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ فَضَالَةَ بْنِ أیُّوبَ عَنْ أبَانٍ عَنْ إسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ قَالَ:

سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَرِیضِ هَلْ لَهُ رُخْصَةٌ فِی الْمَسْحِ؟ قَالَ: «لَا».

[2188](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: قُلْتُ لَهُ: فِی مَسْحِ الْخُفَّیْنِ تَقِیَّةٌ فَقَالَ: «ثَلَاثَةٌ لَا أتَّقِی فِیهِنَّ أحَداً: شُرْبُ الْمُسْکِرِ؛ وَ مَسْحُ الْخُفَّیْنِ؛ وَ مُتْعَةُ الْحَجِّ».

بَابُ الْجَبَائِرِ وَ الْقُرُوحِ وَ الْجِرَاحَاتِ

[2189](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْجُرْحِ کَیْفَ یَصْنَعُ بِهِ صَاحِبُهُ؟ قَالَ: «یَغْسِلُ مَا حَوْلَهُ».

[2190](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ أنَّهُ سُئِلَ عَنِ الرَّجُلِ یَکُونُ بِهِ الْقَرْحَةُ فِی ذِرَاعِهِ أوْ

ص:47


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَسْحِ الْخُفِّ، ج 3، ص 32، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَسْحِ الْخُفِّ، ج 3، ص 32، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّیْدِ وَالذَّبَائِحِ، بَابُ الذَّبَائِحِ وَ الْأطْعِمَةِ، ج 9، ص 132، ح 230.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْجَبَائِرِ وَ الْقُرُوحِ وَ الْجِرَاحَاتِ، ج 3، ص 32، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 386، ح 26.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْجَبَائِرِ وَ الْقُرُوحِ وَ الْجِرَاحَاتِ، ج 3، ص 33، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 385، ح 25.

نَحْوِ ذَلِکَ فِی مَوْضِعِ الْوُضُوءِ فَیُعَصِّبُهَا بِالْخِرْقَةِ وَ یَتَوَضَّأُ وَ یَمْسَحُ عَلَیْهَا إذَا تَوَضَّأ؟ فَقَالَ: «إنْ کَانَ یُؤْذِیهِ الْمَاءُ فَلْیَمْسَحْ عَلَی الْخِرْقَةِ وَ إنْ کَانَ لَا یُؤْذِیهِ الْمَاءُ فَلْیَنْزِعِ الْخِرْقَةَ ثُمَّ لْیَغْسِلْهَا». قَالَ: وَ سَألْتُهُ عَنِ الْجُرْحِ کَیْفَ أصْنَعُ بِهِ فِی غَسْلِهِ؟ قَالَ: «اغْسِلْ مَا حَوْلَهُ».

[2191](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ رِبَاطٍ عَنْ عَبْدِ الْأعْلَی مَوْلَی آلِ سَامٍ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: عَثَرْتُ فَانْقَطَعَ ظُفُرِی فَجَعَلْتُ عَلَی إصْبَعِی مَرَارَةً فَکَیْفَ أصْنَعُ بِالْوُضُوءِ؟ قَالَ: «یُعْرَفُ هَذَا وَ أشْبَاهُهُ مِنْ کِتَابِ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ: «ما جَعَلَ عَلَیْکُمْ فِی الدِّینِ مِنْ حَرَجٍ» امْسَحْ عَلَیْهِ».(2)

بَابُ الشَّکِّ فِی الْوُضُوءِ وَ مَنْ نَسِیَهُ أوْ قَدَّمَ أوْ أخَّرَ

[2192](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْعَبَّاسِ بْنِ عَامِرٍ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ بُکَیْرٍ عَنْ أبِیهِ قَالَ: قَالَ لِی أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «إذَا اسْتَیْقَنْتَ أنَّکَ قَدْ أحْدَثْتَ فَتَوَضَّأْ، وَ إیَّاکَ أنْ تُحْدِثَ وُضُوءاً أبَداً حَتَّی تَسْتَیْقِنَ أنَّکَ قَدْ أحْدَثْتَ».

ص:48


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْجَبَائِرِ وَ الْقُرُوحِ وَ الْجِرَاحَاتِ، ج 3، ص 33، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 386، ح 27.
2- (2) . سورة الحج، الآیة: 78.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الشَّکِّ فِی الْوُضُوءِ وَ مَنْ نَسِیَهُ، ج 3، ص 33، ح 1؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ صِفَةِ الْوضُوء، ج 1، ص 106، ح 117.

[2193](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا کُنْتَ قَاعِداً عَلَی وُضُوءٍ وَ لَمْ تَدْرِ أ غَسَلْتَ ذِرَاعَکَ أمْ لَا فَأعِدْ عَلَیْهَا وَ عَلَی جَمِیعِ مَا شَکَکْتَ فِیهِ أنَّکَ لَمْ تَغْسِلْهُ أوْ تَمْسَحْهُ مِمَّا سَمَّی اللهُ مَا دُمْتَ فِی حَالِ الْوُضُوءِ، فَإذَا قُمْتَ مِنَ الْوُضُوءِ وَ فَرَغْتَ فَقَدْ صِرْتَ فِی حَالٍ أُخْرَی فِی صَلَاةٍ أوْ غَیْرِ صَلَاةٍ فَشَکَکْتَ فِی بَعْضِ مَا سَمَّی اللهُ مِمَّا أوْجَبَ اللهُ تَعَالَی عَلَیْکَ فِیهِ وُضُوءاً فَلَا شَیْ ءَ عَلَیْکَ، وَ إنْ شَکَکْتَ فِی مَسْحِ رَأْسِکَ وَ أصَبْتَ فِی لِحْیَتِکَ بِلَّةً فَامْسَحْ بِهَا عَلَیْهِ وَ عَلَی ظَهْرِ قَدَمَیْکَ، وَ إنْ لَمْ تُصِبْ بِلَّةً فَلَا تَنْقُضِ الْوُضُوءَ بِالشَّکِّ وَ امْضِ فِی صَلَاتِکَ، وَ إنْ تَیَقَّنْتَ أنَّکَ لَمْ تُتِمَّ وُضُوءَکَ فَأعِدْ عَلَی مَا تَرَکْتَ یَقِیناً حَتَّی تَأْتِیَ عَلَی الْوُضُوءِ».

قَالَ حَمَّادٌ وَ قَالَ حَرِیزٌ: قَالَ زُرَارَةُ: قُلْتُ لَهُ: رَجُلٌ تَرَکَ بَعْضَ ذِرَاعِهِ أوْ بَعْضَ جَسَدِهِ فِی غُسْلِ الْجَنَابَةِ؟ فَقَالَ: «إذَا شَکَّ ثُمَّ کَانَتْ بِهِ بِلَّةٌ وَ هُوَ فِی صَلَاتِهِ مَسَحَ بِهَا عَلَیْهِ. وَ إنْ کَانَ اسْتَیْقَنَ رَجَعَ وَ أعَادَ عَلَیْهِ الْمَاءَ مَا لَمْ یُصِبْ بِلَّةً، فَإنْ دَخَلَهُ الشَّکُّ وَ قَدْ دَخَلَ فِی حَالٍ أُخْرَی فَلْیَمْضِ فِی صَلَاتِهِ وَ لَا شَیْ ءَ عَلَیْهِ، وَ إنِ اسْتَبَانَ رَجَعَ وَ أعَادَ الْمَاءَ عَلَیْهِ، وَ إنْ رَآهُ وَ بِهِ بِلَّةٌ مَسَحَ عَلَیْهِ وَ أعَادَ الصَّلَاةَ بِاسْتِیقَانٍ، وَ إنْ کَانَ شَاکّاً فَلَیْسَ عَلَیْهِ فِی شَکِّهِ شَیْ ءٌ فَلْیَمْضِ فِی صَلَاتِهِ».

ص:49


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الشَّکِّ فِی الْوُضُوءِ وَ مَنْ نَسِیَهُ، ج 3، ص 33، ح 2؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ صِفَةِ الْوضُوء، ج 1، ص 104، ح 110.

[2194](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنْ ذَکَرْتَ وَ أنْتَ فِی صَلَاتِکَ أنَّکَ قَدْ تَرَکْتَ شَیْئاً مِنْ وُضُوئِکَ الْمَفْرُوضِ عَلَیْکَ فَانْصَرِفْ وَ أتِمَّ الَّذِی نَسِیتَهُ مِنْ وُضُوئِکَ وَ أعِدْ صَلَاتَکَ وَ یَکْفِیکَ مِنْ مَسْحِ رَأْسِکَ أنْ تَأْخُذَ مِنْ لِحْیَتِکَ بَلَلَهَا إذَا نَسِیتَ أنْ تَمْسَحَ رَأْسَکَ فَتَمْسَحَ بِهِ مُقَدَّمَ رَأْسِکَ».

[2195](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا نَسِیَ الرَّجُلُ أنْ یَغْسِلَ یَمِینَهُ فَغَسَلَ شِمَالَهُ وَ مَسَحَ رَأْسَهُ وَ رِجْلَیْهِ وَ ذَکَرَ بَعْدَ ذَلِکَ غَسَلَ یَمِینَهُ وَ شِمَالَهُ وَ مَسَحَ رَأْسَهُ وَ رِجْلَیْهِ وَ إنْ کَانَ إنَّمَا نَسِیَ شِمَالَهُ فَلْیَغْسِلِ الشِّمَالَ وَ لَا یُعِیدُ عَلَی مَا کَانَ تَوَضَّأ» وَ قَالَ: «أتْبِعْ وُضُوءَکَ بَعْضَهُ بَعْضاً».

[2196](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: قَالَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: «تَابِعْ بَیْنَ الْوُضُوءِ کَمَا قَالَ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ: ابْدَأْ بِالْوَجْهِ، ثُمَّ بِالْیَدَیْنِ، ثُمَّ امْسَحِ الرَّأْسَ وَ الرِّجْلَیْنِ، وَ لَا تُقَدِّمَنَّ شَیْئاً بَیْنَ یَدَیْ شَیْ ءٍ تُخَالِفْ مَا أُمِرْتَ بِهِ. وَ إنْ غَسَلْتَ الذِّرَاعَ قَبْلَ الْوَجْهِ فَابْدَأْ بِالْوَجْهِ وَ أعِدْ عَلَی الذِّرَاعِ. وَ

ص:50


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الشَّکِّ فِی الْوُضُوءِ وَ مَنْ نَسِیَهُ، ج 3، ص 34، ح 3؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ صِفَةِ الْوضُوء، ج 1، ص 105، ح 112.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الشَّکِّ فِی الْوُضُوءِ وَ مَنْ نَسِیَهُ، ج 3، ص 34، ح 4؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ صِفَةِ الْوضُوء، ج 1، ص 103، ح 108.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الشَّکِّ فِی الْوُضُوءِ وَ مَنْ نَسِیَهُ، ج 3، ص 34، ح 5؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ صِفَةِ الْوضُوء، ج 1، ص 101، ح 100.

إنْ مَسَحْتَ الرِّجْلَ قَبْلَ الرَّأْسِ فَامْسَحْ عَلَی الرَّأْسِ قَبْلَ الرِّجْلِ ثُمَّ أعِدْ عَلَی الرِّجْلِ؛ ابْدَأْ بِمَا بَدَأاللهُ بِهِ».

[2197](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ فَضَالَةَ بْنِ أیُّوبَ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ سَمَاعَةَ عَنْ أبِی بَصِیرٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا نَسِیتَ فَغَسَلْتَ ذِرَاعَکَ قَبْلَ وَجْهِکَ فَأعِدْ غَسْلَ وَجْهِکَ ثُمَّ اغْسِلْ ذِرَاعَیْکَ بَعْدَ الْوَجْهِ، فَإنْ بَدَأْتَ بِذِرَاعِکَ الْأیْسَرِ قَبْلَ الْأیْمَنِ فَأعِدْ غَسْلَ الْأیْمَنِ ثُمَّ اغْسِلِ الْیَسَارَ، وَ إنْ نَسِیتَ مَسْحَ رَأْسِکَ حَتَّی تَغْسِلَ رِجْلَیْکَ فَامْسَحْ رَأْسَکَ ثُمَّ اغْسِلْ رِجْلَیْکَ».

[2198](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عدّةٍ من أصحابنا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ فَضَالَةَ بْنِ أیُّوبَ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ سَمَاعَةَ عَنْ أبِی بَصِیرٍ قَالَ: قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «إذَا تَوَضَّأْتَ بَعْضَ وُضُوئِکَ، فَعَرَضَتْ لَکَ حَاجَةٌ حَتَّی یَنْشَفَ وَضُوؤُکَ، فَأعِدْ وُضُوءَکَ فَإنَّ الْوُضُوءَ لَا یَتَبَعَّضُ».

[2199](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ صَالِحِ بْنِ السِّنْدِیِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ

ص:51


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الشَّکِّ فِی الْوُضُوءِ وَ مَنْ نَسِیَهُ، ج 3، ص 35، ح 6؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ صِفَةِ الْوضُوء، ج 1، ص 103، ح 107.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الشَّکِّ فِی الْوُضُوءِ وَ مَنْ نَسِیَهُ، ج 3، ص 35، ح 7؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 102، ح 104.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الشَّکِّ فِی الْوُضُوءِ وَ مَنْ نَسِیَهُ، ج 3، ص 35، ح 8؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 102، ح 105.

بَشِیرٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی حَمْزَةَ عَنْ مُعَاوِیَةَ بْنِ عَمَّارٍ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ:

رُبَّمَا تَوَضَّأْتُ فَنَفِدَ الْمَاءُ فَدَعَوْتُ الْجَارِیَةَ فَأبْطَأتْ عَلَیَّ بِالْمَاءِ فَیَجِفُّ وَضُوئِی؟ فَقَالَ:

«أعِدْ».

بَابُ مَا یَنْقُضُ الْوُضُوءَ وَ مَا لَا یَنْقُضُهُ

[2200](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ مُعَاوِیَةَ بْنِ عَمَّارٍ قَالَ: قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «إنَّ الشَّیْطَانَ یَنْفُخُ فِی دُبُرِ الْإنْسَانِ حَتَّی یُخَیَّلَ إلَیْهِ أنَّهُ قَدْ خَرَجَ مِنْهُ رِیحٌ، فَلَا یَنْقُضُ الْوُضُوءَ إلَّا رِیحٌ تَسْمَعُهَا أوْ تَجِدُ رِیحَهَا».

[2201](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إسْمَاعِیلَ عَنْ ظَرِیفٍ عَنْ ثَعْلَبَةَ بْنِ مَیْمُونٍ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ یَزِیدَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَیْسَ فِی حَبِّ الْقَرْعِ وَ الدِّیدَانَ الصِّغَارِ وُضُوءٌ إنَّمَا هُوَ بِمَنْزِلَةِ الْقَمْلِ».

[2202](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنِ الْحَسَنِ ابْنِ أخِی فُضَیْلٍ عَنْ فُضَیْلٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی الرَّجُلِ یَخْرُجُ مِنْهُ مِثْلُ حَبِّ الْقَرْعِ؟ قَالَ: «لَیْسَ عَلَیْهِ وُضُوءٌ».

ص:52


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَا یَنْقُضُ الْوُضُوءَ وَ مَا لَا یَنْقُضُهُ، ج 3، ص 36، ح 3.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَا یَنْقُضُ الْوُضُوءَ وَ مَا لَا یَنْقُضُهُ، ج 3، ص 36، ح 4؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ الأحداث الموجبة للطّهارة، ج 1، ص 11، ح 22.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَا یَنْقُضُ الْوُضُوءَ وَ مَا لَا یَنْقُضُهُ، ج 3، ص 36، ح 5.

[2203](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی جَعْفَرٍ وَ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِمَاالسَّلامُ: مَا یَنْقُضُ الْوُضُوءَ؟ فَقَالَا: «مَا یَخْرُجُ مِنْ طَرَفَیْکَ الْأسْفَلَیْنِ مِنَ الدُّبُرِ وَ الذَّکَرِ؛ غَائِطٌ أوْ بَوْلٌ أوْ مَنِیٌّ أوْ رِیحٌ، وَ النَّوْمُ حَتَّی یُذْهِبَ الْعَقْلَ. وَ کُلُّ النَّوْمِ یُکْرَهُ إلَّا أنْ تَکُونَ تَسْمَعُ الصَّوْتَ».

[2204](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ أبِی الْعَلَاءِ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الرَّجُلِ یَتَجَشَّأُ فَیَخْرُجُ مِنْهُ شَیْ ءٌ أ یُعِیدُ الْوُضُوءَ؟ قَالَ: «لَا».

[2205](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنِ ابْنِ أُذَیْنَةَ عَنْ أبِی أُسَامَةَ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْقَیْ ءِ هَلْ یَنْقُضُ الْوُضُوءَ؟ قَالَ: «لَا».

[2206](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ فَضَالَةَ عَنْ أبَانٍ عَنْ عُبَیْدِ بْنِ زُرَارَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا قَاءَ الرَّجُلُ وَ هُوَ عَلَی طُهْرٍ فَلْیَتَمَضْمَضْ».

[2207](5) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ جَمِیلٍ

ص:53


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَا یَنْقُضُ الْوُضُوءَ وَ مَا لَا یَنْقُضُهُ، ج 3، ص 36، ح 6؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ الأحداث الموجبة للطّهارة، ج 1، ص 8، ح 12.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَا یَنْقُضُ الْوُضُوءَ وَ مَا لَا یَنْقُضُهُ، ج 3، ص 36، ح 8.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَا یَنْقُضُ الْوُضُوءَ وَ مَا لَا یَنْقُضُهُ، ج 3، ص 36، ح 9؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ الأحداث الموجبة للطّهارة، ج 1، ص 13، ح 25.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَا یَنْقُضُ الْوُضُوءَ وَ مَا لَا یَنْقُضُهُ، ج 3، ص 37، ح 10.
5- (5) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَا یَنْقُضُ الْوُضُوءَ وَ مَا لَا یَنْقُضُهُ، ج 3، ص 37، ح 12.

عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَیْسَ فِی الْقُبْلَةِ وَ لَا مَسِّ الْفَرْجِ وَ لَا الْمُبَاشَرَةِ وُضُوءٌ».

[2208](1) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أَبِیهِ عَنْ عُثْمَانِ بْنِ عِیْسَی الْعَامِرِیِّ قالَ:] سَأَلَهُ سَمَاعَةُ بْنُ مِهْرَانَ عَنِ الرَّجُلِ یُخْفِقُ رَأْسَهُ - وَ هُوَ فِی الصَّلَاةِ - قَائِماً أوْ رَاکِعاً؟ قَالَ: «لَیْسَ عَلَیْهِ وُضُوءٌ».

بَابُ الْأحْدَاثِ الْمُوجِبَةِ لِلطَّهَارَةِ

[2209](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَنْ] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِیٍّ عَنِ ابْنِ سِنَانٍ عَنِ ابْنِ مُسْکَانَ عَنْ أبِی بَصِیرٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَیْسَ فِی الْقَیْ ءِ وُضُوءٌ»

[2210](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَنْ] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِیِّ بْنِ بِنْتِ إلْیَاسَ قَالَ: سَمِعْتُهُ یَقُولُ:

«رَأیْتُ أبِی صَلَواتُ اللهِ عَلَیْهِ وَ قَدْ رَعَفَ بَعْدَ مَا تَوَضَّأ دَماً سَائِلًا فَتَوَضَّأ».

[2211](4) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ

ص:54


1- (1) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ مَا یَنْقُضُ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 63، ح 143.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْأحْدَاثِ الْمُوجِبَةِ لِلطَّهَارَةِ، ج 1، ص 13، ح 28.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْأحْدَاثِ الْمُوجِبَةِ لِلطَّهَارَةِ، ج 1، ص 13، ح 29.
4- (4) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْأحْدَاثِ [غَیْرِ] الْمُوجِبَةِ لِلطَّهَارَةِ، ج 1، ص 371، ح 16.

قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَنْ] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِیٍّ الْوَشَّاءِ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ:

«کَانَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: فِی الرَّجُلِ یُدْخِلُ یَدَهُ فِی أنْفِهِ، فَیُصِیبُ خَمْسَ أصَابِعِهِ الدَّمُ؟ قَالَ: یُنَقِّیهِ وَ لَا یُعِیدُ الْوُضُوءَ».

بَابُ الرَّجُلِ یَطَأُ عَلَی الْعَذِرَةِ أوْ غَیْرِهَا مِنَ الْقَذَرِ

[2212](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: کُنْتُ مَعَ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ إذْ مَرَّ عَلَی عَذِرَةٍ یَابِسَةٍ فَوَطِئ عَلَیْهَا فَأصَابَتْ ثَوْبَهُ فَقُلْتُ: جُعِلْتُ فِدَاکَ قَدْ وَطِئْتَ عَلَی عَذِرَةٍ فَأصَابَتْ ثَوْبَکَ فَقَالَ: «أ لَیْسَ هِیَ یَابِسَةً»؟ فَقُلْتُ: بَلَی. فَقَالَ: «لَا بَأْسَ إنَّ الْأرْضَ تُطَهِّرُ بَعْضُهَا بَعْضاً».

[2213](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ جَمِیلِ بْنِ دَرَّاجٍ عَنِ الْمُعَلَّی بْنِ خُنَیْسٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْخِنْزِیرِ یَخْرُجُ مِنَ الْمَاءِ فَیَمُرُّ عَلَی الطَّرِیقِ فَیَسِیلُ مِنْهُ الْمَاءُ أمُرُّ عَلَیْهِ حَافِیاً فَقَالَ: «أ لَیْسَ وَرَاءَهُ شَیْ ءٌ جَافٌّ»؟ قُلْتُ: بَلَی، قَالَ: «فَلَا بَأْسَ؛ إنَّ الْأرْضَ تُطَهِّرُ بَعْضُهَا بَعْضاً».

بَابُ الْمَذْیِ وَ الْوَدْیِ

[2214](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ

ص:55


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الرَّجُلِ یَطَأُ عَلَی الْعَذِرَةِ، ج 3، ص 38، ح 2.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الرَّجُلِ یَطَأُ عَلَی الْعَذِرَةِ، ج 3، ص 39، ح 5.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَذْیِ وَ الْوَدْیِ، ج 3، ص 39، ح 1؛ علل الشرایع، الباب 231، ج 1، ص 295، ح 1.

عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنْ سَالَ مِنْ ذَکَرِکَ شَیْ ءٌ مِنْ مَذْیٍ أوْ وَدْیٍ وَ أنْتَ فِی الصَّلَاةِ فَلَا تَغْسِلْهُ وَ لَا تَقْطَعِ الصَّلَاةَ وَ لَا تَنْقُضْ لَهُ الْوُضُوءَ وَ إنْ بَلَغَ عَقِیبَکَ، فَإنَّمَا ذَلِکَ بِمَنْزِلَةِ النُّخَامَةِ. وَ کُلُّ شَیْ ءٍ یَخْرُجُ مِنْکَ بَعْدَ الْوُضُوءِ فَإنَّهُ مِنَ الْحَبَائِلِ أوْ مِنَ الْبَوَاسِیرِ وَ لَیْسَ بِشَیْ ءٍ، فَلَا تَغْسِلْهُ مِنْ ثَوْبِکَ إلَّا أنْ تُقْذِرَهُ».

[2215](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ أُذَیْنَةَ عَنْ بُرَیْدِ بْنِ مُعَاوِیَةَ قَالَ: سَألْتُ أحَدَهُمَا عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَذْیِ فَقَالَ: «لَا یَنْقُضُ الْوُضُوءَ وَ لَا یُغْسَلُ مِنْهُ ثَوْبٌ وَ لَا جَسَدٌ، إنَّمَا هُوَ بِمَنْزِلَةِ الْمُخَاطِ وَ الْبُزَاقِ».

[2216](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ، عَنْ أبِیهِ، عَنْ حَمَّادٍ، عَنْ حَرِیزٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ، قَالَ: سَألْتُ أبَا جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَذْیِ یَسِیلُ حَتَّی یُصِیبَ الْفَخِذَ فَقَالَ: «لَا یَقْطَعُ صَلَاتَهُ، وَ لَا یَغْسِلُهُ مِنْ فَخِذِهِ، إنَّهُ لَمْ یَخْرُجْ مِنْ مَخْرَجِ الْمَنِیِّ، إنَّمَا هُوَ بِمَنْزِلَةِ النُّخَامَةِ».

[2217](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَنْ] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إسْمَاعِیلَ بْنِ بَزِیعٍ قَالَ: سَألْتُ الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَذْیِ؟ فَأمَرَنِی بِالْوُضُوءِ مِنْهُ ثُمَّ أعَدْتُ عَلَیْهِ فِی سَنَةٍ أُخْرَی، فَأمَرَنِی بِالْوُضُوءِ مِنْهُ وَ

ص:56


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَذْیِ وَ الْوَدْیِ، ج 3، ص 39، ح 3.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَذْیِ وَ الْوَدْیِ، ج 3، ص 40، ح 4.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْأحْدَاثِ الْمُوجِبَةِ لِلطَّهَارَةِ، ج 1، ص 18، ح 42.

قَالَ: «إنَّ عَلِیَّ بْنَ أبِی طَالِبٍ عَلَیْهِ السَّلامُ أمَرَ الْمِقْدَادَ بْنَ الْأسْوَدِ أنْ یَسْألَ النَّبِیَّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ وَ اسْتَحْیَا أنْ یَسْألَهُ فَقَالَ: فِیهِ الْوُضُوءُ».

[2218](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عَلیِّ بنِ إبراهیمَ، عَن أبِیهِ، عَنِ] الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنِ ابْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «ثَلَاثٌ یَخْرُجْنَ مِنَ الْإحْلِیلِ:

وَ هُنَّ الْمَنِیُّ فَمِنْهُ الْغُسْلُ وَ الْوَدْیُ فَمِنْهُ الْوُضُوءُ لِأنَّهُ یَخْرُجُ مِنْ دَرِیرَةِ الْبَوْلِ» ، قَالَ: «وَ الْمَذْیُ لَیْسَ فِیهِ وُضُوءٌ إنَّمَا هُوَ بِمَنْزِلَةِ مَا یَخْرُجُ مِنَ الْأنْفِ».

بَابُ الْعِلَّةِ الَّتِی مِنْ أجْلِهَا وَجَبَ الْغُسْلُ مِنَ الْجِنَابَةِ

[2219](2) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أَبِیهِ قالَ:] کَتَبَ الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلَامُ إلی مُحَمَّدِ بْنِ سَنانٍ فِیمَا کَتَبَ مِنْ جَوَابِ مَسَائِلِهِ: «عِلَّةُ غُسْلِ الْجَنَابَةِ النَّظَافَةُ لِتَطْهِیرِ الْإنْسَانِ مِمَّا أصَابَ مِنْ أذَاهُ، وَ تَطْهِیرِ سَائِرِ جَسَدِهِ، لِأنَّ الْجَنَابَةَ خَارِجَةٌ مِنْ کُلِّ جَسَدِهِ، فَلِذَلِکَ وَجَبَ عَلَیْهِ تَطْهِیرُ جَسَدِهِ کُلِّهِ، وَ عِلَّةُ التَّخْفِیفِ فِی الْبَوْلِ وَ الْغَائِطِ أنَّهُ أکْثَرُ وَ أدْوَمُ مِنَ الْجَنَابَةِ، فَرَضِیَ فِیهِ بِالْوُضُوءِ لِکَثْرَتِهِ وَ مَشَقَّتِهِ وَ مَجِیئِهِ بِغَیْرِ إرَادَةٍ مِنْهُ وَ لَا شَهْوَةٍ، وَ الْجَنَابَةُ لَا تَکُونُ إلَّا بِالِاسْتِلْذَاذِ مِنْهُمْ وَ الْإکْرَاهِ لِأنْفُسِهِمْ».

ص:57


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْأحْدَاثِ الْمُوجِبَةِ لِلطَّهَارَةِ، ج 1، ص 21، ح 49.
2- (2) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ الْعِلَّةِ الَّتِی مِنْ أجْلِهَا وَجَبَ الْغُسْلُ مِنَ الْجِنَابَةِ، ج 1، ص 76، ح 171.

بَابُ الْأغْسَالِ

[2220](1) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أَبِیهِ عَنْ عُثْمَانِ بْنِ عِیْسَی الْعَامِرِیِّ قالَ:] سَأَلَ سَمَاعَةُ بْنُ مِهْرَانَ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلَامُ عَنْ غُسْلِ الْجُمُعَةِ؟ فَقَالَ: «وَاجِبٌ فِی السَّفَرِ وَ الْحَضَرِ إلَّا أنَّهُ رُخِّصَ لِلنِّسَاءِ فِی السَّفَرِ لِقِلَّةِ الْمَاءِ، وَ غُسْلُ الْجَنَابَةِ وَاجِبٌ، وَ غُسْلُ الْحَیْضِ وَاجِبٌ، وَ غُسْلُ الْمُسْتَحَاضَةِ وَاجِبٌ، وَ إذَا احْتَشَتْ بِالْکُرْسُفِ فَجَازَ الدَّمُ الْکُرْسُفَ فَعَلَیْهَا الْغُسْلُ لِکُلِّ صَلَاتَیْنِ، وَ لِلْفَجْرِ غُسْلٌ، وَ إنْ لَمْ یَجُزِ الدَّمُ الْکُرْسُفَ فَعَلَیْهَا الْوُضُوءُ لِکُلِّ صَلَاةٍ، وَ غُسْلُ النُّفَسَاءِ وَاجِبٌ، وَ غُسْلُ الْمَوْلُودِ وَاجِبٌ، وَ غُسْلُ الْمَیِّتِ وَاجِبٌ، وَ غُسْلُ مَنْ غَسَّلَ مَیِّتاً وَاجِبٌ، وَ غُسْلُ الْمُحْرِمِ وَاجِبٌ، وَ غُسْلُ یَوْمِ عَرَفَةَ وَاجِبٌ، وَ غُسْلُ الزِّیَارَةِ وَاجِبٌ إلَّا مَنْ بِهِ عِلَّةٌ، وَ غُسْلُ دُخُولِ الْبَیْتِ وَاجِبٌ، وَ غُسْلُ دُخُولِ الْحَرَمِ وَاجِبٌ، وَ یُسْتَحَبُّ أنْ لَا یَدْخُلَهُ الرَّجُلُ إلَّا بِغُسْلٍ، وَ غُسْلُ الْمُبَاهَلَةِ وَاجِبٌ، وَ غُسْلُ الاسْتِسْقَاءِ وَاجِبٌ، وَ غُسْلُ أوَّلِ لَیْلَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ یُسْتَحَبُّ، وَ غُسْلُ لَیْلَةِ إحْدَی وَ عِشْرِینَ سُنَّةٌ، وَ غُسْلُ لَیْلَةِ ثَلَاثٍ وَ عِشْرِینَ لَا تَتْرُکْهُ، فَإنَّهُ یُرْجَی فِی إحْدَاهُمَا لَیْلَةُ الْقَدْرِ، وَ غُسْلُ یَوْمِ الْفِطْرِ وَ غُسْلُ یَوْمِ الْأضْحَی لَا أُحِبُّ تَرْکَهُمَا، وَ غُسْلُ الاسْتِخَارَةِ یُسْتَحَبُّ».

ص:58


1- (1) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ الْأغْسَالِ، ج 1، ص 78، ح 176.

بَابُ أَنْواعِ الْغُسل

[2221](1) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أَبِیهِ، قَالَ:] رَوَی ابْنُ الْمُغِیرَةِ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ الْوَلِیدِ قَالَ: سَألْتُهُ عَنْ غُسْلِ الْأضْحَی قَالَ: «وَاجِبٌ إلَّا بِمِنًی».

[2222](2) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ قَالَ:] حَدَّثَنا أبِی قَالَ: حَدَّثَنا عَلیُّ بْنُ إبْراهِیمَ بْنِ هاشِمٍ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزِ بْنِ عَبْدِ الله قَالَ: قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ مُسْلِمٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: «الْغُسْلُ فِی سَبْعَةَ عَشَرَ مَوْطِناً: لَیْلَةِ سَبْعَ عَشْرَةَ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ - وَ هِیَ لَیْلَةُ الْتِقَاءِ الْجَمْعَیْنِ لَیْلَةُ بَدْرٍ، -؛ وَ لَیْلَةِ تِسْعَ عَشْرَةَ - وَ فِیهَا یُکْتَبُ الْوَفْدُ وَفْدُ السَّنَةِ -؛ وَ لَیْلَةِ إحْدَی وَ عِشْرِینَ - وَ هِیَ اللیْلَةُ الَّتِی مَاتَ فِیهَا أوْصِیَاءُ النَّبِیِّینَ عَلَیْهِمُ السَّلامُ، وَ فِیهَا رُفِعَ عِیسَی ابْنُ مَرْیَمَ، وَ قُبِضَ مُوسَی عَلَیْهِمَا السَّلامُ؛ وَ لَیْلَةِ ثَلَاثٍ وَ عِشْرِینَ یُرْجَی فِیهَا لَیْلَةُ الْقَدْرِ؛ وَ یَوْمَ الْعِیدَیْنِ؛ وَ إذَا دَخَلْتَ الْحَرَمَیْنِ؛ وَ یَوْمَ تُحْرِمُ؛ وَ یَوْمَ الزِّیَارَةِ؛ وَ یَوْمَ تَدْخُلُ الْبَیْتَ؛ وَ یَوْمَ التَّرْوِیَةِ؛ وَ یَوْمَ عَرَفَةَ؛ وَ غُسْلَ الْمَیِّتِ؛ وَ إذَا غَسَّلْتَ مَیِّتاً أوْ کَفَّنْتَهُ؛ أوْ مَسِسْتَهُ بَعْدَ مَا یَبْرُدُ؛ وَ یَوْمَ الْجُمُعَةِ؛ وَ غُسْلَ الْکُسُوفِ؛ إذَا احْتَرَقَ الْقُرْصُ کُلُّهُ فَاسْتَیْقَظْتَ وَ لَمْ تَصِلْ فَاغْتَسِلْ وَ اقْضِ الصَّلَاةَ».

[2223](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ

ص:59


1- (1) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ أَنْواعِ الْغُسل، ج 1، ص 507، ح 1461.
2- (2) . الخصال، باب السبعة عشر، ج 2، ص 508، ح 1.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْأغْسَالِ الْمُفْتَرَضَاتِ وَ الْمَسْنُونَاتِ، ج 1، ص 115، ح 18.

قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِیٍّ عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحَسَنِ التَّفْلِیسِیِّ قَالَ: سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ مَیِّتٍ وَ جُنُبٍ اجْتَمَعَا وَ مَعَهُمَا مَا یَکْفِی أحَدَهُمَا أیُّهُمَا یَغْتَسِلُ؟ قَالَ: «إذَا اجْتَمَعَتْ سُنَّةٌ وَ فَرِیضَةٌ بُدِئ بِالْفَرْضِ».

[2224](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْحُسَیْنِ بْنِ النَّضْرِ الْأرْمَنِیِّ قَالَ: سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ الرِّضَا عَلیْهِ السَّلام الْقَوْمُ یَکُونُونَ فِی السَّفَرِ فَیَمُوتُ مِنْهُمْ مَیِّتٌ وَ مَعَهُمْ جُنُبٌ وَ مَعَهُمْ مَاءٌ قَلِیلٌ قَدْرَ مَا یَکْفِی أحَدَهُمَا، أیُّهُمَا یَبْدَأُ بِهِ؟ قَالَ: «یَغْتَسِلُ الْجُنُبُ وَ یُتْرَکُ الْمَیِّتُ لِأنَّ هَذَا فَرِیضَةٌ وَ هَذَا سُنَّة».

بَابُ مَا یُجْزِئُ الْغُسْلُ مِنْهُ إذَا اجْتَمَعَ

[2225](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ، عَنْ أبِیهِ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی، عَنْ حَرِیزٍ، عَنْ زُرَارَةَ، قَالَ: «إذَا اغْتَسَلْتَ بَعْدَ طُلُوعِ الْفَجْرِ أجْزَأکَ غُسْلُکَ ذَلِکَ لِلْجَنَابَةِ وَ الْجُمُعَةِ وَ عَرَفَةَ وَ النَّحْرِ وَ الْحَلْقِ وَ الذَّبْحِ وَ الزِّیَارَةِ. وَ إذَا اجْتَمَعَتْ عَلَیْکَ حُقُوقٌ أجْزَأهَا عَنْکَ غُسْلٌ وَاحِدٌ» قَالَ: ثُمَّ قَالَ: «وَ کَذَلِکَ الْمَرْأةُ یُجْزِئُهَا غُسْلٌ وَاحِدٌ لِجَنَابَتِهَا وَ إحْرَامِهَا وَ جُمُعَتِهَا وَ غُسْلِهَا مِنْ حَیْضِهَا وَ عِیدِهَا».

ص:60


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهارَة، بَابُ الْأغْسَالُ الْمُفْتَرَضَاتُ وَ الْمَسْنُونَاتُ، ج 1، ص 115، ح 19.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَا یُجْزِئُ الْغُسْلُ مِنْهُ إذَا اجْتَمَعَ، ج 3، ص 41، ح 1.

[2226](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَهْلٍ عَنْ أبِیهِ قَالَ: سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الرَّجُلِ یَدَعُ غُسْلَ یَوْمِ الْجُمُعَةِ نَاسِیاً أوْ غَیْرَ ذَلِکَ قَالَ: «إنْ کَانَ نَاسِیاً فَقَدْ تَمَّتْ صَلَاتُهُ وَ إنْ کَانَ مُتَعَمِّداً فَالْغُسْلُ أحَبُّ إلَیَّ، وَ إنْ هُوَ فَعَلَ فَلْیَسْتَغْفِرِ اللهَ وَ لَا یَعُودُ».

بَابُ وُجُوبِ الْغُسْلِ یَوْمَ الْجُمُعَةِ

[2227](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ، عَنْ أبِیهِ، عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ، عَنْ أبِی الْحَسَنِ الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ: قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْغُسْلِ یَوْمَ الْجُمُعَةِ فَقَالَ: «وَاجِبٌ عَلَی کُلِّ ذَکَرٍ وَ أُنْثَی؛ عَبْدٍ أوْ حُرٍّ».

[2228](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ سَیْفٍ عَنْ أبِیهِ سَیْفِ بْنِ عَمِیرَةَ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ خَالِدٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ الْأوَّلَ عَلَیْهِ السَّلامُ کَیْفَ صَارَ غُسْلُ یَوْمِ الْجُمُعَةِ وَاجِباً؟ فَقَالَ: «إنَّ اللهَ تَبَارَکَ وَ تَعَالَی أتَمَّ صَلَاةَ الْفَرِیضَةِ بِصَلَاةِ النَّافِلَةِ؛ وَ أتَمَّ صِیَامَ الْفَرِیضَةِ بِصِیَامِ النَّافِلَةِ؛

ص:61


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْأغْسَالِ الْمُفْتَرَضَاتِ وَ الْمَسْنُونَاتِ، ج 1، ص 118، ح 31.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ وُجُوبِ الْغُسْلِ یَوْمَ الْجُمُعَةِ، ج 3، ص 41، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْأغْسَالِ الْمُفْتَرَضَاتِ وَ الْمَسْنُونَاتِ، ج 1، ص 116، ح 23.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ وُجُوبِ الْغُسْلِ یَوْمَ الْجُمُعَةِ، ج 3، ص 42، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْأغْسَالِ الْمُفْتَرَضَاتِ وَ الْمَسْنُونَاتِ، ج 1، ص 116، ح 25.

وَ أتَمَّ وُضُوءَ الْفَرِیضَةِ بِغُسْلِ یَوْمِ الْجُمُعَةِ، مَا کَانَ فِی ذَلِکَ مِنْ سَهْوٍ أوْ تَقْصِیرٍ أوْ نِسْیَانٍ أوْ نُقْصَانٍ».

[2229](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ مُوسَی عَنْ أُمِّهِ وَ أُمِّ أحْمَدَ بِنْتِ مُوسَی قَالَتَا: کُنَّا مَعَ أبِی الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ بِالْبَادِیَةِ وَ نَحْنُ نُرِیدُ بَغْدَادَ فَقَالَ لَنَا - یَوْمَ الْخَمِیسِ -: «اغْتَسِلَا الْیَوْمَ لِغَدٍ یَوْمِ الْجُمُعَةِ فَإنَّ الْمَاءَ بِهَا غَداً قَلِیلٌ» فَاغْتَسَلْنَا یَوْمَ الْخَمِیسِ لِیَوْمِ الْجُمُعَةِ.

[2230](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِنَا عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَا بُدَّ مِنْ غُسْلِ یَوْمِ الْجُمُعَةِ فِی السَّفَرِ وَ الْحَضَرِ فَمَنْ نَسِیَ فَلْیُعِدْ مِنَ الْغَدِ».

بَابُ صِفَةِ الْغُسْلِ وَ الْوُضُوءِ قَبْلَهُ وَ بَعْدَهُ وَ الرَّجُلِ یَغْتَسِلُ فِی مَکَانٍ غَیْرِ طَیِّبٍ وَ مَا یُقَالُ عِنْدَ الْغُسْلِ وَ تَحْوِیلِ الْخَاتَمِ عِنْدَ الْغُسْلِ

[2231](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: قُلْتُ: کَیْفَ یَغْتَسِلُ الْجُنُبُ؟ فَقَالَ: «إنْ لَمْ یَکُنْ أصَابَ کَفَّهُ شَیْ ءٌ غَمَسَهَا فِی الْمَاءِ؛ ثُمَّ بَدَأ بِفَرْجِهِ فَأنْقَاهُ بِثَلَاثِ غُرَفٍ؛ ثُمَّ صَبَّ عَلَی رَأْسِهِ ثَلَاثَ

ص:62


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ وُجُوبِ الْغُسْلِ یَوْمَ الْجُمُعَةِ، ج 3، ص 42، ح 6؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوء، ج 1، ص 389، ح 3.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ وُجُوبِ الْغُسْلِ یَوْمَ الْجُمُعَةِ، ج 3، ص 43، ح 7.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْغُسْلِ وَ الْوُضُوءِ قَبْلَهُ، ج 3، ص 43، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحُکمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 140، ح 59.

أکُفٍّ؛ ثُمَّ صَبَّ عَلَی مَنْکِبِهِ الْأیْمَنِ مَرَّتَیْنِ؛ وَ عَلَی مَنْکِبِهِ الْأیْسَرِ مَرَّتَیْنِ؛ فَمَا جَرَی عَلَیْهِ الْمَاءُ فَقَدْ أجْزَأهُ».

[2232](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِنَا قَالَ: قَالَ: «تَقُولُ - فِی غُسْلِ الْجُمُعَةِ -: اللهُمَّ طَهِّرْ قَلْبِی مِنْ کُلِّ آفَةٍ تَمْحَقُ بِهَا دِینِی وَ تُبْطِلُ بِهَا عَمَلِی. وَ تَقُولُ - فِی غُسْلِ الْجَنَابَةِ -: اللهُمَّ طَهِّرْ قَلْبِی وَ زَکِّ عَمَلِی وَ تَقَبَّلْ سَعْیِی وَ اجْعَلْ مَا عِنْدَکَ خَیْراً لِی».

[2233](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «إذَا ارْتَمَسَ الْجُنُبُ فِی الْمَاءِ ارْتِمَاسَةً وَاحِدَةً أجْزَأهُ ذَلِکَ مِنْ غُسْلِهِ».

[2234](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی حَمْزَةَ عَنْ رَجُلٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی رَجُلٍ أصَابَتْهُ جَنَابَةٌ فَقَامَ فِی الْمَطَرِ حَتَّی سَالَ عَلَی جَسَدِهِ أ یُجْزِئُهُ ذَلِکَ مِنَ الْغُسْلِ؟ قَالَ: «نَعَمْ».

[2235](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ

ص:63


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْغُسْلِ وَ الْوُضُوءِ قَبْلَهُ، ج 3، ص 43، ح 4.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْغُسْلِ وَ الْوُضُوءِ قَبْلَهُ، ج 3، ص 43، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْجَنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 156، ح 114.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْغُسْلِ وَ الْوُضُوءِ قَبْلَهُ، ج 3، ص 44، ح 7.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْغُسْلِ وَ الْوُضُوءِ قَبْلَهُ، ج 3، ص 44، ح 8؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحُکمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 142، ح 63.

إبْرَاهِیمَ بْنِ عُمَرَ الْیَمَانِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنَّ عَلِیّاً عَلَیْهِ السَّلامُ لَمْ یَرَ بَأْساً أنْ یَغْسِلَ الْجُنُبُ رَأْسَهُ غُدْوَةً وَ یَغْسِلَ سَائِرَ جَسَدِهِ عِنْدَ الصَّلَاةِ».

[2236](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنِ اغْتَسَلَ مِنْ جَنَابَةٍ فَلَمْ یَغْسِلْ رَأْسَهُ ثُمَّ بَدَا لَهُ أنْ یَغْسِلَ رَأْسَهُ لَمْ یَجِدْ بُدّاً مِنْ إعَادَةِ الْغُسْلِ».

[2237](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ شَاذَانَ بْنِ الْخَلِیلِ عَنْ یُونُسَ عَنْ یَحْیَی بْنِ طَلْحَةَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سُلَیْمَانَ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «الْوُضُوءُ بَعْدَ الْغُسْلِ بِدْعَةٌ».

[2238](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ أبِی الْعَلَاءِ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْخَاتَمِ إذَا اغْتَسَلْتُ؟ قَالَ: «حَوِّلْهُ مِنْ مَکَانِهِ» وَ قَالَ فِی الْوُضُوءِ:

«تُدِیرُهُ، وَ إنْ نَسِیتَ حَتَّی تَقُومَ فِی الصَّلَاةِ فَلَا آمُرُکَ أنْ تُعِیدَ الصَّلَاةَ».

[2239](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ فَضَالَةَ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «اغْتَسَلَ أبِی مِنَ الْجَنَابَةِ». فَقِیلَ لَهُ: قَدْ أبْقَیْتَ لُمْعَةً فِی ظَهْرِکَ لَمْ یُصِبْهَا الْمَاءُ فَقَالَ لَهُ: «مَا کَانَ عَلَیْکَ لَوْ سَکَتَّ ثُمَّ مَسَحَ تِلْکَ اللُّمْعَةَ بِیَدِهِ».

ص:64


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْغُسْلِ وَ الْوُضُوءِ قَبْلَهُ، ج 3، ص 44، ح 9.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْغُسْلِ وَ الْوُضُوءِ قَبْلَهُ، ج 3، ص 45، ح 12؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْجَنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 147، ح 86.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْغُسْلِ وَ الْوُضُوءِ قَبْلَهُ، ج 3، ص 45، ح 14.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْغُسْلِ وَ الْوُضُوءِ قَبْلَهُ، ج 3، ص 45، ح 15.

[2240](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنِ ابْنِ مُسْکَانَ عَنْ مُحَمَّدٍ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَا تَنْقُضُ الْمَرْأةُ شَعْرَهَا إذَا اغْتَسَلَتْ مِنَ الْجَنَابَةِ».

[2241](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ جَمِیلٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَمَّا تَصْنَعُ النِّسَاءُ فِی الشَّعْرِ وَ الْقُرُونِ فَقَالَ: «لَمْ تَکُنْ هَذِهِ الْمِشْطَةُ إنَّمَا کُنَّ یَجْمَعْنَهُ ثُمَّ وَصَفَ أرْبَعَةَ أمْکِنَةٍ» ثُمَّ قَالَ: «یُبَالِغْنَ فِی الْغَسْلِ».

[2242](3) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِی عُمَیْرٍ، قالَ:] سَأَلَ هِشامُ بْنُ سَالِمٍ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلَامُ، فَقَالَ لَهُ: أغْتَسِلُ مِنَ الْجَنَابَةِ وَ غَیْرِ ذَلِکَ فِی الْکَنِیفِ الَّذِی یُبَالُ فِیهِ وَ عَلَیَّ نَعْلٌ سِنْدِیَّةٌ فَأغْتَسِلُ وَ عَلَیَّ النَّعْلُ کَمَا هِیَ؟ فَقَالَ: «إنْ کَانَ الْمَاءُ الَّذِی یَسِیلُ مِنْ جَسَدِکَ یُصِیبُ أسْفَلَ قَدَمَیْکَ فَلَا تَغْسِلْ أسْفَلَ قَدَمَیْکَ».

[2243](4) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ عَنْ أبِی یَحْیَی الْوَاسِطِیِّ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ

ص:65


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْغُسْلِ وَ الْوُضُوءِ قَبْلَهُ، ج 3، ص 45، ح 16؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْجَنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 154، ح 107.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْغُسْلِ وَ الْوُضُوءِ قَبْلَهُ، ج 3، ص 45، ح 17؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْجَنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 154، ح 109.
3- (3) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ إرْتِیادِ الْمَکانِ لِلْحَدَثِ، ج 1، ص 27، ح 53.
4- (4) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْجَنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 139، ح 58.

قَالَ: قُلْتُ لَهُ: جُعِلْتُ فِدَاکَ؛ أغْتَسِلُ فِی الْکَنِیفِ الَّذِی یُبَالُ فِیهِ وَ عَلَی نَعْلٍ سِنْدِیَّةٍ؟ فَقَالَ:

«إنْ کَانَ الْمَاءُ الَّذِی یَسِیلُ مِنْ جَسَدِکَ یُصِیبُ أسْفَلَ قَدَمَیْکَ فَلَا تَغْسِلْ قَدَمَیْکَ».

[2244](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ بَشِیرٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ الْوَلِیدِ عَنْ أبِی بَصِیرٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْکَنِیفِ یَکُونُ خَارِجاً فَتَمْطُرُ السَّمَاءُ فَتَقْطُرُ عَلَیَّ الْقَطْرَةُ قَالَ: «لَیْسَ بِهِ بَأْسٌ».

[2245](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ أحْمَدَ بْنِ دُوَیْلِ بْنِ هَارُونَ عَنْ أبِی وَلَّادٍ الْحَنَّاطِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنِ اغْتَسَلَ یَوْمَ الْجُمُعَةِ فَقَالَ: أشْهَدُ أنْ لَا إلَهَ إلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِیکَ لَهُ وَ أنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَ رَسُولُهُ؛ اللهُمَّ صَلِّ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ وَ اجْعَلْنِی مِنَ التَّوَّابِینَ، وَ اجْعَلْنِی مِنَ الْمُتَطَهِّرِینَ کَانَ لَهُ طُهْراً مِنَ الْجُمُعَةِ إلَی یَوْمِ الْجُمُعَةِ».

ص:66


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمِیَاهِ وَ أحْکَامِهَا، ج 1، ص 449، ح 21.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَلاة، بَابُ الْعَمَلِ فی لَیْلَةِ الْجُمِعَةِ، ج 3، ص 11، ح 31.

بَابُ مَا یُوجِبُ الْغُسْلَ عَلَی الرَّجُلِ وَ الْمَرْأةِ

[2246](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إسْمَاعِیلَ قَالَ: سَألْتُ الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الرَّجُلِ یُجَامِعُ الْمَرْأةَ قَرِیباً مِنَ الْفَرْجِ فَلَا یُنْزِلَانِ مَتَی یَجِبُ الْغُسْلُ؟ فَقَالَ: «إذَا الْتَقَی الْخِتَانَانِ فَقَدْ وَجَبَ الْغُسْلُ» فَقُلْتُ: الْتِقَاءُ الْخِتَانَیْنِ هُوَ غَیْبُوبَةُ الْحَشَفَةِ؟ قَالَ: «نَعَمْ».

[2247](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أَصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِیِّ بْنِ یَقْطِینٍ عَنْ أخِیهِ الْحُسَیْنِ عَنْ عَلِیِّ بْنِ یَقْطِینٍ قَالَ:

سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الرَّجُلِ یُصِیبُ الْجَارِیَةَ الْبِکْرَ لَا یُفْضِی إلَیْهَا وَ لَا یُنْزِلُ عَلَیْهَا، أ عَلَیْهَا غُسْلٌ؟ وَ إنْ کَانَتْ لَیْسَتْ بِبِکْرٍ ثُمَّ أصَابَهَا وَ لَمْ یُفْضِ إلَیْهَا، أعَلَیْهَا غُسْلٌ؟ قَالَ: «إذَا وَقَعَ الْخِتَانُ عَلَی الْخِتَانِ فَقَدْ وَجَبَ الْغُسْلُ الْبِکْرُ وَ غَیْرُ الْبِکْرِ».

[2248](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ عُبَیْدِ اللهِ الْحَلَبِیِّ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمُفَخِّذِ عَلَیْهِ غُسْلٌ؟ قَالَ: «نَعَمْ إذَا أنْزَلَ».

ص:67


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَا یُوجِبُ الْغُسْلَ عَلَی الرَّجُلِ وَ الْمَرْأةِ، ج 3، ص 46، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحُکمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 124، ح 2.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَا یُوجِبُ الْغُسْلَ عَلَی الرَّجُلِ وَ الْمَرْأةِ، ج 3، ص 46، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحُکمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 124، ح 3.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَا یُوجِبُ الْغُسْلَ عَلَی الرَّجُلِ وَ الْمَرْأةِ، ج 3، ص 46، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحُکمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 124، ح 4.

[2249](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ سَعْدٍ الْأشْعَرِیِّ قَالَ: سَألْتُ الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الرَّجُلِ یَلْمِسُ فَرْجَ جَارِیَتِهِ حَتَّی تُنْزِلَ الْمَاءَ مِنْ غَیْرِ أنْ یُبَاشِرَ، یَعْبَثُ بِهَا بِیَدِهِ حَتَّی تُنْزِلَ؟ قَالَ:

«إذَا أنْزَلَتْ مِنْ شَهْوَةٍ فَعَلَیْهَا الْغُسْلُ».

[2250](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَنْ عَلیِّ بنِ إبراهیمَ عَنْ أَبِیْهِ عَنِ] الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ فِی کِتَابِ الْمَشِیخَةِ بِلَفْظٍ آخَرَ عَنْ عُمَرَ بْنِ یَزِیدَ قَالَ: اغْتَسَلْتُ یَوْمَ الْجُمُعَةِ بِالْمَدِینَةِ وَ لَبِسْتُ ثِیَابِی وَ تَطَیَّبْتُ فَمَرَّتْ بِی وَصِیفَةٌ فَفَخَّذْتُ لَهَا فَأمْذَیْتُ أنَا وَ أمْنَتْ هِیَ فَدَخَلَنِی مِنْ ذَلِکَ ضَیْقٌ، فَسَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ ذَلِکَ؟ فَقَالَ: «لَیْسَ عَلَیْکَ وُضُوءٌ وَ لَا عَلَیْهَا غُسْلٌ».

[2251](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إسْمَاعِیلَ بْنِ بَزِیعٍ قَالَ: سَألْتُ الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الرَّجُلِ یُجَامِعُ الْمَرْأةَ فِیمَا دُونَ الْفَرْجِ فَتُنْزِلُ الْمَرْأةُ، هَلْ عَلَیْهَا غُسْلٌ؟ قَالَ: «نَعَمْ».

[2252](4) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ

ص:68


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ مَا یُوجِبُ الْغُسْلَ عَلَی الرَّجُلِ وَ الْمَرْأةِ، ج 3، ص 47، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْجَنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 129، ح 18.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْجَنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 127، ح 13.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْجَنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 129، ح 19 وج 1، ص 131، ح 28.
4- (4) . تهذیب الأحکام، بَابُ حُکْمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةُ الطَّهَارَةِ، ج 1، ص 131، ح 27.

قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْبَرْقِیِّ رَفَعَهُ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ:

«إذَا أتَی الرَّجُلُ الْمَرْأةَ فِی دُبُرِهَا فَلَمْ یُنْزِلْ فَلَا غُسْلَ عَلَیْهِمَا، فَإنْ أنْزَلَ فَعَلَیْهِ الْغُسْلُ وَ لَا غُسْلَ عَلَیْهَا».

بَابُ احْتِلَامِ الرَّجُلِ وَ الْمَرْأةِ

[2253](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: «إذَا کُنْتَ مَرِیضاً فَأصَابَتْکَ شَهْوَةٌ، فَإنَّهُ رُبَّمَا کَانَ هُوَ الدَّافِقَ، لَکِنَّهُ یَجِیءُ مَجِیئاً ضَعِیفاً لَیْسَ لَهُ قُوَّةٌ لِمَکَانِ مَرَضِکَ سَاعَةً بَعْدَ سَاعَةٍ قَلِیلًا قَلِیلًا فَاغْتَسِلْ مِنْهُ».

[2254](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ، عَنْ أبِیهِ، عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ، عَنِ ابْنِ الْمُغِیرَةِ، عَنْ حَرِیزٍ، عَنِ ابْنِ أبِی یَعْفُورٍ، قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: الرَّجُلُ یَرَی فِی الْمَنَامِ وَ یَجِدُ الشَّهْوَةَ فَیَسْتَیْقِظُ وَ یَنْظُرُ فَلَا یَجِدُ شَیْئاً ثُمَّ یَمْکُثُ بَعْدُ فَیَخْرُجُ قَالَ: «إنْ کَانَ مَرِیضاً فَلْیَغْتَسِلْ وَ إنْ لَمْ یَکُنْ مَرِیضاً فَلَا شَیْ ءَ عَلَیْهِ» قَالَ: فَقُلْتُ لَهُ: فَمَا فَرْقٌ بَیْنَهُمَا؟ فَقَالَ: «لِأنَّ الرَّجُلَ إذَا کَانَ صَحِیحاً جَاءَ بِدُفْقَةٍ وَ قُوَّةٍ وَ إذَا کَانَ مَرِیضاً لَمْ یَجِئْ إلَّا بَعْدُ».

ص:69


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ احْتِلَامِ الرَّجُلِ وَ الْمَرْأةِ، ج 3، ص 48، ح 3؛ علل الشرایع، الباب 211، ج 1، ص 288، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الزیادات فی الأغسال، ج 1، ص 393، ح 22.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ احْتِلَامِ الرَّجُلِ وَ الْمَرْأةِ، ج 3، ص 48، ح 4؛ علل الشرایع، الباب 211، ج 1، ص 288، ح 1.

[2255](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ، عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ، عَنِ الْحَلَبِیِّ، عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ، قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْمَرْأةِ تَرَی فِی الْمَنَامِ مَا یَرَی الرَّجُلُ؟ قَالَ: «إذَا أنْزَلَتْ فَعَلَیْهَا الْغُسْلُ، وَ إنْ لَمْ تُنْزِلْ فَلَیْسَ عَلَیْهَا الْغُسْلُ».

[2256](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ إبْرَاهِیمَ بْنِ أبِی مَحْمُودٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَرْأةِ وَلِیَهَا قَمِیصُهَا أوْ إزَارُهَا یُصِیبُهُ مِنْ بَلَلِ الْفَرْجِ وَ هِیَ جُنُبٌ، أتُصَلِّی فِیهِ؟ قَالَ: «إذَا اغْتَسَلَتْ صَلَّتْ فِیهِمَا».

بَابُ الرَّجُلِ وَ الْمَرْأةِ یَغْتَسِلَانِ مِنَ الْجَنَابَةِ ثُمَّ یَخْرُجُ مِنْهُمَا شَیْ ءٌ بَعْدَ الْغُسْلِ

[2257](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ، عَنْ أبِیهِ، عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ، عَنْ حَمَّادٍ، عَنِ الْحَلَبِیِّ، عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ، قَالَ: سُئِلَ عَنِ الرَّجُلِ یَغْتَسِلُ ثُمَّ یَجِدُ بَعْدَ ذَلِکَ بَلَلًا وَ قَدْ کَانَ بَالَ قَبْلَ أنْ یَغْتَسِلَ؟ قَالَ: «إنْ کَانَ بَالَ قَبْلَ أنْ یَغْتَسِلَ فَلَا یُعِیدُ الْغُسْلَ».

ص:70


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ احْتِلَامِ الرَّجُلِ وَ الْمَرْأةِ، ج 3، ص 48، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحُکمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 130، ح 22.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهارَة، بَابُ الْاغْسَالِ وَ کَیْفِیَةِ الْغُسْلِ مِنَ الْجِنَابَةِ، ج 1، ص 392، ح 15.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الرَّجُلِ وَ الْمَرْأةِ یَغْتَسِلَانِ مِنَ الْجَنَابَةِ ثُمَّ یَخْرُجُ، ج 3، ص 49، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحُکمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 150، ح 96.

[2258](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِیسَی عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ مُسْکَانَ عَنْ سُلَیْمَانَ بْنِ خَالِدٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنْ رَجُلٍ أجْنَبَ فَاغْتَسَلَ قَبْلَ أنْ یَبُولَ فَخَرَجَ مِنْهُ شَیْ ءٌ؟ قَالَ: «یُعِیدُ الْغُسْلَ» قُلْتُ: فَالْمَرْأةُ یَخْرُجُ مِنْهَا شَیْ ءٌ بَعْدَ الْغُسْلِ؟ قَالَ: «لَا تُعِیدُ»قُلْتُ: فَمَا الْفَرْقُ بَیْنَهُمَا؟ قَالَ: «لِأنَّ مَا یَخْرُجُ مِنَ الْمَرْأةِ إنَّمَا هُوَ مِنْ مَاءِ الرَّجُلِ».

[2259](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِیسَی عَنْ سَمَاعَةَ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الرَّجُلِ یَنَامُ وَ لَمْ یَرَ فِی نَوْمِهِ أنَّهُ قَدِ احْتَلَمَ فَوَجَدَ فِی ثَوْبِهِ وَ عَلَی فَخِذِهِ الْمَاءَ هَلْ عَلَیْهِ غُسْلٌ؟ قَالَ: «نَعَمْ».

بَابُ الْجُنُبِ یَأْکُلُ وَ یَشْرَبُ وَ یَقْرَأُ وَ یَدْخُلُ الْمَسْجِدَ وَ یَخْتَضِبُ وَ یَدَّهِنُ وَ یَطَّلِی وَ یَحْتَجِمُ

[2260](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ، عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الْجُنُبُ إذَا أرَادَ أنْ یَأْکُلَ وَ یَشْرَبَ غَسَلَ یَدَهُ، وَ تَمَضْمَضَ، وَ غَسَلَ وَجْهَهُ، وَ أکَلَ وَ شَرِبَ».

ص:71


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحُکمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 150، ح 95.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 391، ح 12.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْجُنُبِ یَأْکُلُ وَ یَشْرَبُ وَ یَقْرَأُ وَ یَدْخُلُ الْمَسْجِدَ، ج 3، ص 50، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحُکمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 136، ح 45.

[2261](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ، عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ، عَنِ ابْنِ بُکَیْرٍ، قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْجُنُبِ یَأْکُلُ وَ یَشْرَبُ وَ یَقْرَأُ؟ قَالَ: «نَعَمْ، یَأْکُلُ وَ یَشْرَبُ وَ یَقْرَأُ وَ یَذْکُرُ اللهَ عَزَّ وَ جَلَّ مَا شَاء».

[2262](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ جَمِیلٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْجُنُبِ یَجْلِسُ فِی الْمَسَاجِدِ؟ قَالَ: «لَا، وَ لَکِنْ یَمُرُّ فِیهَا کُلِّهَا إلَّا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ وَ مَسْجِدَ الرَّسُولِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ».

[2263](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ أخِیهِ الْحَسَنِ عَنْ زُرْعَةَ عَنْ سَمَاعَةَ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الرَّجُلِ یُجْنِبُ ثُمَّ یُرِیدُ النَّوْمَ؟ قَالَ: «إنْ أحَبَّ أنْ یَتَوَضَّأ فَلْیَفْعَلْ وَ الْغُسْلُ أحَبُّ إلَیَّ وَ أفْضَلُ مِنْ ذَلِکَ، فَإنْ هُوَ نَامَ وَ لَمْ یَتَوَضَّأْ وَ لَمْ یَغْتَسِلْ فَلَیْسَ عَلَیْهِ شَیْ ءٌ إنْ شَاءَ اللهُ تَعَالَی».

[2264](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ، عَنْ أبِیهِ، عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ، عَنْ حَمَّادٍ، عَنِ الْحَلَبِیِّ، عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ، قَالَ: «لَا بَأْسَ بِأنْ یَحْتَجِمَ الرَّجُلُ وَ هُوَ جُنُبٌ».

ص:72


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْجُنُبِ یَأْکُلُ وَ یَشْرَبُ وَ یَقْرَأُ وَ یَدْخُلُ الْمَسْجِدَ، ج 3، ص 50، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحُکمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 134، ح 37.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْجُنُبِ یَأْکُلُ وَ یَشْرَبُ وَ یَقْرَأُ وَ یَدْخُلُ الْمَسْجِدَ، ج 3، ص 50، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحُکمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 131، ح 29.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْجُنُبِ یَأْکُلُ وَ یَشْرَبُ وَ یَقْرَأُ وَ یَدْخُلُ الْمَسْجِدَ، ج 3، ص 51، ح 10.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْجُنُبِ یَأْکُلُ وَ یَشْرَبُ وَ یَقْرَأُ وَ یَدْخُلُ الْمَسْجِدَ، ج 3، ص 51، ح 11.

[2265](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أبِیهِ، عَنِ النَّوْفَلِیِّ، عَنِ السَّکُونِیِّ، عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ، قَالَ: «لَا بَأْسَ أنْ یَخْتَضِبَ الرَّجُلُ وَ یُجْنِبَ وَ هُوَ مُخْتَضِبٌ، وَ لَا بَأْسَ أنْ یَتَنَوَّرَ الْجُنُبُ وَ یَحْتَجِمَ وَ یَذْبَحَ وَ لَا یَذُوقُ شَیْئاً حَتَّی یَغْسِلَ یَدَیْهِ وَ یَتَمَضْمَضَ، فَإنَّهُ یُخَافُ مِنْهُ الْوَضَحُ».

[2266](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ إبْرَاهِیمَ بْنِ أبِی مَحْمُودٍ قَالَ قُلْتُ لِلرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ: الرَّجُلُ یُجْنِبُ فَیُصِیبُ جَسَدَهُ وَ رَأْسَهُ الْخَلُوقُ وَ الطِّیبُ وَ الشَّیْ ءُ اللزِقُ مِثْلُ عِلْکِ الرُّومِ وَ الطَّرَارِ وَ مَا أشْبَهَهُ، فَیَغْتَسِلُ فَإذَا فَرَغَ وَجَدَ شَیْئاً فِی جَسَدِهِ قَدْ بَقِیَ مِنْ أثَرِ الْخَلُوقِ وَ الطِّیبِ وَ غَیْرِهِ؟ فَقَالَ: «لَا بَأْسَ».

[2267](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أبِی یَحْیَی الْوَاسِطِیِّ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: الْجُنُبُ یَتَمَضْمَضُ؟ قَالَ: «لَا؛ إنَّمَا یُجْنِبُ الظَّاهِرُ».

[2268](4) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ

ص:73


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْجُنُبِ یَأْکُلُ وَ یَشْرَبُ وَ یَقْرَأُ وَ یَدْخُلُ الْمَسْجِدَ، ج 3، ص 51، ح 12؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحُکمِ الْجِنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 137، ح 48.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْجَنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 136، ح 47.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْجَنَابَةِ وَ صِفَةِ الطَّهَارَةِ مِنْهَا، ج 1، ص 138، ح 51.
4- (4) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 395، ح 30.

قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أبِی عَبْدِاللهِ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الرَّجُلِ یُوَاقِعُ أهْلَهُ أیَنَامُ عَلَی ذَلِکَ؟ قَالَ: «إنَّ اللهَ تَعَالَی یَتَوَفَّی الْأنْفُسَ فِی مَنَامِهَا وَ لَا یَدْرِی مَا یَطْرُقُهُ مِنَ الْبَلِیَّةِ إذَا فَرَغَ فَلْیَغْتَسِلْ»قُلْتُ: أیَأْکُلُ الْجُنُبُ قَبْلَ أنْ یَتَوَضَّأ؟ قَالَ: «إنَّا لَنَکْسَلُ، وَ لَکِنْ لِیَغْسِلْ یَدَهُ وَ الْوُضُوءُ أفْضَلُ».

[2269](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ بَحْرٍ عَنْ حَرِیزِ بْنِ عَبْدِاللهِ قَالَ:

قِیلَ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: الْجُنُبُ یَدَّهِنُ ثُمَّ یَغْتَسِلُ؟ فَقَالَ: «لَا».

بَابُ الْجُنُبِ یَعْرَقُ فِی الثَّوْبِ أوْ یُصِیبُ جَسَدُهُ ثَوْبَهُ وَ هُوَ رَطْبٌ

[2270](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنِ ابْنِ أُذَیْنَةَ عَنْ أبِی أُسَامَةَ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْجُنُبِ یَعْرَقُ فِی ثَوْبِهِ أوْ یَغْتَسِلُ فَیُعَانِقُ امْرَأتَهُ وَ یُضَاجِعُهَا وَ هِیَ حَائِضٌ أوْ جُنُبٌ فَیُصِیبُ جَسَدُهُ مِنْ عَرَقِهَا؟ قَالَ: «هَذَا کُلُّهُ لَیْسَ بِشَیْ ءٍ».

ص:74


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 395، ح 31.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْجُنُبِ یَعْرَقُ فِی الثَّوْبِ أوْ یُصِیبُ جَسَدُهُ ثَوْبَهُ، ج 3، ص 52، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیَابِ وَ غَیْرِهَا، ج 1، ص 284، ح 73.

[2271](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ جَمِیلِ بْنِ دَرَّاجٍ عَنْ أبِی أُسَامَةَ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: یُصِیبُنِی السَّمَاءُ وَ عَلَیَّ ثَوْبٌ فَتَبُلُّهُ وَ أنَا جُنُبٌ فَیُصِیبُ بَعْضَ مَا أصَابَ جَسَدِی مِنَ الْمَنِیِّ أ فَأُصَلِّی فِیهِ؟ قَالَ: «نَعَمْ».

[2272](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ أبِی حَمْزَةَ قَالَ: سُئِلَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ - وَ أنَا حَاضِرٌ - عَنْ رَجُلٍ أجْنَبَ فِی ثَوْبِهِ فَیَعْرَقُ فِیهِ؟ فَقَالَ: «مَا أرَی بِهِ بَأْساً» فَقِیلَ: إنَّهُ یَعْرَقُ حَتَّی لَوْ شَاءَ أنْ یَعْصِرَهُ عَصَرَهُ؟ قَالَ: فَقَطَّبَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی وَجْهِ الرَّجُلِ وَ قَالَ: «إنْ أبَیْتُمْ، فَشَیْ ءٌ مِنْ مَاءٍ یَنْضَحُهُ بِهِ».

[2273](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنْ مُعَاوِیَةَ بْنِ عَمَّارٍ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: الرَّجُلُ یَبُولُ، وَ هُوَ جُنُبٌ ثُمَّ یَسْتَنْجِی، فَیُصِیبُ ثَوْبُهُ جَسَدَهُ وَ هُوَ رَطْبٌ قَالَ: «لَا بَأْسَ».

بَابُ الْمَنِیِّ وَ الْمَذْیِ یُصِیبَانِ الثَّوْبَ وَ الْجَسَدَ

[2274](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ مُعَاوِیَةَ بْنِ عَمَّارٍ عَنْ مُیَسِّرٍ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: آمُرُ الْجَارِیَةَ فَتَغْسِلُ ثَوْبِی مِنَ الْمَنِیِّ فَلَا

ص:75


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْجُنُبِ یَعْرَقُ فِی الثَّوْبِ أوْ یُصِیبُ جَسَدُهُ ثَوْبَهُ، ج 3، ص 52، ح 2.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْجُنُبِ یَعْرَقُ فِی الثَّوْبِ أوْ یُصِیبُ جَسَدُهُ ثَوْبَهُ، ج 3، ص 52، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیَابِ وَ غَیْرِهَا، ج 1، ص 284، ح 74.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْجُنُبِ یَعْرَقُ فِی الثَّوْبِ أوْ یُصِیبُ جَسَدُهُ ثَوْبَهُ، ج 3، ص 53، ح 6.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَنِیِّ وَ الْمَذْیِ یُصِیبَانِ الثَّوْبَ وَ الْجَسَدَ، ج 3، ص 53، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الْمِیَاهِ مِنَ النَّجَاسَاتِ، ج 1، ص 267، ح 13.

تُبَالِغُ غَسْلَهُ فَأُصَلِّی فِیهِ فَإذَا هُوَ یَابِسٌ قَالَ: «أعِدْ صَلَاتَکَ، أمَّا إنَّکَ لَوْ کُنْتَ غَسَلْتَ أنْتَ لَمْ یَکُنْ عَلَیْکَ شَیْ ءٌ».

[2275](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا احْتَلَمَ الرَّجُلُ، فَأصَابَ ثَوْبَهُ شَیْ ءٌ، فَلْیَغْسِلِ الَّذِی أصَابَهُ، وَ إنْ ظَنَّ أنَّهُ أصَابَهُ شَیْ ءٌ وَ لَمْ یَسْتَیْقِنْ وَ لَمْ یَرَ مَکَانَهُ فَلْیَنْضَحْهُ بِالْمَاءِ، وَ إنْ یَسْتَیْقِنْ أنَّهُ قَدْ أصَابَهُ وَ لَمْ یَرَ مَکَانَهُ فَلْیَغْسِلْ ثَوْبَهُ کُلَّهُ، فَإنَّهُ أحْسَنُ».

[2276](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ أبِی الْعَلَاءِ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَذْیِ یُصِیبُ الثَّوْبَ؟ قَالَ: «إنْ عَرَفْتَ مَکَانَهُ فَاغْسِلْهُ وَ إنْ خَفِیَ مَکَانُهُ عَلَیْکَ فَاغْسِلِ الثَّوْبَ کُلَّهُ».

[2277](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ [بْنِ الْحَکَمِ] عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ أبِی الْعَلَاءِ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَذْیِ یُصِیبُ الثَّوْبَ فَیَلْتَزِقُ بِهِ قَالَ: «یَغْسِلُهُ وَ لَا یَتَوَضَّأُ».

ص:76


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْمَنِیِّ وَ الْمَذْیِ یُصِیبَانِ الثَّوْبَ وَ الْجَسَدَ، ج 3، ص 54، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الْمِیَاهِ مِنَ النَّجَاسَاتِ، ج 1، ص 268، ح 15.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیَابِ وَ غَیْرِهَا، ج 1، ص 268، ح 18.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیَابِ وَ غَیْرِهَا، ج 1، ص 269، ح 19.

بَابُ الْبَوْلِ یُصِیبُ الثَّوْبَ أوِ الْجَسَدَ

[2278](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ عَنْ حَکَمِ بْنِ حُکَیْمٍ الصَّیْرَفِیِّ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: أبُولُ فَلَا أُصِیبُ الْمَاءَ وَ قَدْ أصَابَ یَدِی شَیْ ءٌ مِنَ الْبَوْلِ فَأمْسَحُهُ بِالْحَائِطِ أوِ التُّرَابِ، ثُمَّ تَعْرَقُ یَدِی فَأمْسَحُ وَجْهِی أوْ بَعْضَ جَسَدِی أوْ یُصِیبُ ثَوْبِی؟ قَالَ: «لَا بَأْسَ بِهِ».

[2279](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ أنَّهُ قَالَ: - فِی کِتَابِ سَمَاعَةَ رَفَعَهُ إلَی أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ -: «إنْ أصَابَ الثَّوْبَ شَیْ ءٌ مِنْ بَوْلِ السِّنَّوْرِ، فَلَا تَصِحُّ الصَّلَاةُ فِیهِ حَتَّی تَغْسِلَهُ».

[2280](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ بَوْلِ الصَّبِیِّ؟ قَالَ: «تَصُبُّ عَلَیْهِ الْمَاءَ وَ إنْ کَانَ قَدْ أکَلَ فَاغْسِلْهُ غَسْلًا وَ الْغُلَامُ وَ الْجَارِیَةُ فِی ذَلِکَ شَرَعٌ سَوَاءٌ».

[2281](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنِ الْفَضْلِ بْنِ غَزْوَانَ عَنِ الْحَکَمِ بْنِ الْحُکَیْمِ قَالَ: قُلْتُ

ص:77


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْبَوْلِ یُصِیبُ الثَّوْبَ أوِ الْجَسَدَ، ج 3، ص 55، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الْمِیَاهِ مِنَ النَّجَاسَاتِ، ج 1، ص 266، ح 7.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْبَوْلِ یُصِیبُ الثَّوْبَ أوِ الْجَسَدَ، ج 3، ص 56، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تطهیر البدن والثّیاب من النجاسات، ج 1، ص 445، ح 2.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْبَوْلِ یُصِیبُ الثَّوْبَ أوِ الْجَسَدَ، ج 3، ص 56، ح 6؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهارَة، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیِابِ وَ غَیْرِهَا مِنَ النِّجَاسَات، ج 1، ص 265، ح 2.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْبَوْلِ یُصِیبُ الثَّوْبَ أوِ الْجَسَدَ، ج 3، ص 56، ح 7.

لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: إنِّی أغْدُو إلَی السُّوقِ، فَأحْتَاجُ إلَی الْبَوْلِ، وَ لَیْسَ عِنْدِی مَاءٌ، ثُمَّ أتَمَسَّحُ وَ أتَنَشَّفُ بِیَدِی، ثُمَّ أمْسَحُهَا بِالْحَائِطِ وَ بِالْأرْضِ، ثُمَّ أحُکُّ جَسَدِی بَعْدَ ذَلِکَ؟ قَالَ:

«لَا بَأْسَ».

[2282](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ عَنِ الْمُثَنَّی عَنْ أبِی أیُّوبَ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ:

أدْخُلُ الْخَلَاءَ وَ فِی یَدِی خَاتَمٌ فِیهِ اسْمٌ مِنْ أسْمَاءِ اللهِ تَعَالَی؟ قَالَ: «لَا؛ وَ لَا تُجَامِعْ فِیهِ».

[2283](2) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِیِّ مَا جِیْلَوَیْهِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أَبِیهِ قالَ:] سَأَلَ ابْرَاهِیمُ بْنُ أَبِی مَحْمُودٍ الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلَامُ عَنِ الطِّنْفِسَةِ وَ الْفِرَاشِ یُصِیبُهُمَا الْبَوْلُ کَیْفَ یُصْنَعُ وَ هُوَ ثَخِینٌ کَثِیرُ الْحَشْوِ؟ فَقَالَ: «یُغْسَلُ مِنْهُ مَا ظَهَرَ فِی وَجْهِهِ».

[2284](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ أبِی إسْحَاقَ النَّحْوِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْبَوْلِ یُصِیبُ الْجَسَدَ؟ قَالَ: «صُبَّ عَلَیْهِ الْمَاءَ مَرَّتَیْنِ».

ص:78


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْبَوْلِ یُصِیبُ الثَّوْبَ أوِ الْجَسَدَ، ج 3، ص 56، ح 8.
2- (2) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ مَا یُنَجِّسُ الثَّوْبَ وَ الْجَسَدَ، ج 1، ص 69، ح 159.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیَابِ وَ غَیْرِهَا، ج 1، ص 265، ح 3.

بَابُ أبْوَالِ الدَّوَابِّ وَ أرْوَاثِهَا

[2285](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ أنَّهُمَا قَالَا: «لَا تَغْسِلْ ثَوْبَکَ مِنْ بَوْلِ شَیْ ءٍ یُؤْکَلُ لَحْمُهُ».

[2286](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبیه عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ ألْبَانِ الْإبِلِ وَ الْغَنَمِ وَ الْبَقَرِ وَ أبْوَالِهَا وَ لُحُومِهَا؟ فَقَالَ: «لَا تَوَضَّأْ مِنْهُ؛ إنْ أصَابَکَ مِنْهُ شَیْ ءٌ أوْ ثَوْباً لَکَ فَلَا تَغْسِلْهُ إلَّا أنْ تَتَنَظَّفَ».

قَالَ: وَ سَألْتُهُ عَنْ أبْوَالِ الدَّوَابِّ وَ الْبِغَالِ وَ الْحَمِیرِ؟ فَقَالَ: «اغْسِلْهُ، فَإنْ لَمْ تَعْلَمْ مَکَانَهُ فَاغْسِلِ الثَّوْبَ کُلَّهُ، وَ إنْ شَکَکْتَ فَانْضَحْهُ».

[2287](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ قَالَ: قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «إغْسِلْ ثَوْبَکَ مِنْ أبْوَالِ مَا لَا یُؤْکَلُ لَحْمُهُ».

[2288](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ

ص:79


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ أبْوَالِ الدَّوَابِّ وَ أرْوَاثِهَا، ج 3، ص 57، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیَابِ وَ غَیْرِهَا، ج 1، ص 280، ح 56.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ أبْوَالِ الدَّوَابِّ وَ أرْوَاثِهَا، ج 3، ص 57، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیَابِ وَ غَیْرِهَا، ج 1، ص 280، ح 58.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ أبْوَالِ الدَّوَابِّ وَ أرْوَاثِهَا، ج 3، ص 57، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیَابِ وَ غَیْرِهَا، ج 1، ص 280، ح 57.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ أبْوَالِ الدَّوَابِّ وَ أرْوَاثِهَا، ج 3، ص 58، ح 8.

سَمَاعَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنْ أصَابَ الثَّوْبَ شَیْ ءٌ مِنْ بَوْلِ السِّنَّوْرِ، فَلَا یَصْلُحُ الصَّلَاةُ فِیهِ حَتَّی تَغْسِلَهُ».

[2289](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ جَمِیلِ بْنِ دَرَّاجٍ عَنْ أبِی بَصِیرٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «کُلُّ شَیْ ءٍ یَطِیرُ فَلَا بَأْسَ بِبَوْلِهِ وَ خُرْئِهِ».

[2290](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ عُرْوَةَ عَنِ ابْنِ بُکَیْرٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أحَدِهِمَا عَلَیْهِمَاالسَّلامُ فِی أبْوَالِ الدَّوَابِّ تُصِیبُ الثَّوْبَ فَکَرِهَهُ فَقُلْتُ: ألَیْسَ لُحُومُهَا حَلَالًا؟ قَالَ: «بَلَی؛ وَ لَکِنْ لَیْسَ مِمَّا جَعَلَهُ اللهُ لِلْأکْلِ».

[2291](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْبَرْقِیِّ عَنْ أبَانٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَا بَأْسَ بِرَوْثِ الْحَمِیرِ وَ اغْسِلْ أبْوَالَهَا».

ص:80


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ أبْوَالِ الدَّوَابِّ وَ أرْوَاثِهَا، ج 3، ص 58، ح 9؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیَابِ وَ غَیْرِهَا، ج 1، ص 281، ح 66.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهارَة، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیِابِ وَ غَیْرِهَا مِنَ النِّجَاسَات، ج 1، ص 280، ح 59.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهارَة، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیِابِ وَ غَیْرِهَا مِنَ النِّجَاسَات، ج 1، ص 280، ح 60.

[2292](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أَحْمَدَ بنِ مُحمَدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنِ ابْنِ مُسْکَانَ عَنْ مَالِکٍ الْجُهَنِیِّ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَمَّا یَخْرُجُ مِنْ مَنْخِرِ الدَّابَّةِ فَیُصِیبُنِی؟ قَالَ: «لَا بَأْسَ بِهِ».

بَابُ الثَّوْبِ یُصِیبُهُ الدَّمُ وَ الْمِدَّةُ

[2293](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: قُلْتُ لَهُ: الدَّمُ یَکُونُ فِی الثَّوْبِ عَلَیَّ وَ أنَا فِی الصَّلَاةِ؟ قَالَ: «إنْ رَأیْتَ وَ عَلَیْکَ ثَوْبٌ غَیْرُهُ، فَاطْرَحْهُ وَ صَلِّ، وَ إنْ لَمْ یَکُنْ عَلَیْکَ غَیْرُهُ فَامْضِ فِی صَلَاتِکَ وَ لَا إعَادَةَ عَلَیْکَ مَا لَمْ یَزِدْ عَلَی مِقْدَارِ الدِّرْهَمِ، وَ مَا کَانَ أقَلَّ مِنْ ذَلِکَ فَلَیْسَ بِشَیْ ءٍ رَأیْتَهُ قَبْلُ أوْ لَمْ تَرَهُ، وَ إذَا کُنْتَ قَدْ رَأیْتَهُ وَ هُوَ أکْثَرُ مِنْ مِقْدَارِ الدِّرْهَمِ فَضَیَّعْتَ غَسْلَهُ وَ صَلَّیْتَ فِیهِ صَلَاةً کَثِیرَةً فَأعِدْ مَا صَلَّیْتَ فِیهِ».

[2294](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنَّ عَلِیّاً عَلَیْهِ السَّلامُ کَانَ لَا یَرَی بَأْساً بِدَمِ مَا لَمْ یُذَکَّ یَکُونُ فِی الثَّوْبِ، فَیُصَلِّی فِیهِ الرَّجُلُ؛ یَعْنِی دَمَ السَّمَکِ».

ص:81


1- (1) . تهذیب الأحکام، بابُ تَطْهِیرِ الْبَدَنِ وَ الثیَیَابِ مِنَ النِّجَاسَاتِ، ج 1، ص 445، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الثَّوْبِ یُصِیبُهُ الدَّمُ وَ الْمِدَّةُ، ج 3، ص 59، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الْمِیَاهِ مِنَ النَّجَاسَاتِ، ج 1، ص 270، ح 23.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الثَّوْبِ یُصِیبُهُ الدَّمُ وَ الْمِدَّةُ، ج 3، ص 59، ح 4.

[2295](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أحْمَدَ بْنِ أبِی عَبْدِاللهِ عَنْ أبِیهِ رَفَعَهُ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: قَالَ: «دَمُکَ أنْظَفُ مِنْ دَمِ غَیْرِکَ، إذَا کَانَ فِی ثَوْبِکَ شِبْهُ النَّضْحِ مِنْ دَمِکَ، فَلَا بَأْسَ وَ إنْ کَانَ دَمُ غَیْرِکَ قَلِیلًا أوْ کَثِیراً فَاغْسِلْهُ».

بَابُ الْکَلْبِ یُصِیبُ الثَّوْبَ وَ الْجَسَدَ وَ غَیْرَهُ مِمَّا یُکْرَهُ أنْ یُمَسَّ شَیْ ءٌ مِنْهُ

[2296](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ مُحَمَّدٍ عَمَّنْ أخْبَرَهُ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا مَسَّ ثَوْبَکَ الْکَلْبُ، فَإنْ کَانَ یَابِساً فَانْضَحْهُ، وَ إنْ کَانَ رَطْباً فَاغْسِلْهُ».

[2297](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْکَلْبِ یُصِیبُ شَیْئاً مِنْ جَسَدِ الرَّجُلِ؟ قَالَ: «یَغْسِلُ الْمَکَانَ الَّذِی أصَابَهُ».

[2298](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ هَلْ یَحِلُّ أنْ یَمَسَّ الثَّعْلَبَ وَ الْأرْنَبَ، أوْ شَیْئاً مِنَ السِّبَاعِ حَیّاً أوْ مَیِّتاً؟ قَالَ: «لَا یَضُرُّهُ وَ لَکِنْ یَغْسِلُ یَدَهُ».

ص:82


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الثَّوْبِ یُصِیبُهُ الدَّمُ وَ الْمِدَّةُ، ج 3، ص 59، ح 7.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْکَلْبِ یُصِیبُ الثَّوْبَ وَ الْجَسَدَ، ج 3، ص 60، ح 1.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْکَلْبِ یُصِیبُ الثَّوْبَ وَ الْجَسَدَ، ج 3، ص 60، ح 2.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْکَلْبِ یُصِیبُ الثَّوْبَ وَ الْجَسَدَ، ج 3، ص 60، ح 4.

[2299](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ یَحْیَی عَنْ غِیَاثٍ عَنْ جَعْفَرٍ عَنْ أبِیهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَا بَأْسَ بِدَمِ الْبَرَاغِیثِ وَ الْبَقِّ وَ بَوْلِ الْخَشَاشِیفِ».

[2300](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحَسَنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمَّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمَّدِ بْنِ یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُوسَی بْنِ الْقَاسِمِ عَنْ عَلِیِّ بْنِ جَعْفَرٍ عَنْ أخِیهِ مُوسَی عَلَیْهِمَاالسَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْفَأْرَةِ الرَّطْبَةِ قَدْ وَقَعَتْ فِی الْمَاءِ فَتَمْشِی عَلَی الثِّیَابِ یُصَلَّی فِیهَا؟ قَالَ:

«اغْسِلْ مَا رَأیْتَ مِنْ أثَرِهَا وَ مَا لَمْ تَرَهُ انْضِحْهُ بِالْمَاءِ».

بَابُ صِفَةِ التَّیَمُّمِ

[2301](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی نَصْرٍ عَنِ ابْنِ بُکَیْرٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: سَألْتُ أبَا جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ التَّیَمُّمِ؟ «فَضَرَبَ بِیَدِهِ الْأرْضَ، ثُمَّ رَفَعَهَا فَنَفَضَهَا، ثُمَّ مَسَحَ بِهَا جَبِینَیْهِ، وَ کَفَّیْهِ مَرَّةً وَاحِدَةً».

[2302](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ

ص:83


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیَابِ وَ غَیْرِهَا، ج 1، ص 281، ح 65.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهارَة، بَابُ مَا یَجُوزُ الصَّلاةُ فِیْهِ مِنَ الِّلبَاسِ، ج 2، ص 394، ح 54.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ التَّیَمُّمِ، ج 3، ص 61، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ التَّیَمُّمِ وَ أحْکَامِ الْمحدثین منه، ج 1، ص 224، ح 16.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ التَّیَمُّمِ، ج 3، ص 62، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ التَّیَمُّمِ وَ أحْکَامِ الْمحدثین منه، ج 1، ص 219، ح 2.

بَعْضِ أصْحَابِنَا عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: أنَّهُ سُئِلَ عَنِ التَّیَمُّمِ؟ فَتَلَا هَذِهِ الْآیَةَ: «وَ السّارِقُ وَ السّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَیْدِیَهُما» (1) وَ قَالَ: «فَاغْسِلُوا وُجُوهَکُمْ وَ أَیْدِیَکُمْ إِلَی الْمَرافِقِ 2» قَالَ: «فَامْسَحْ عَلَی کَفَّیْکَ مِنْ حَیْثُ مَوْضِعِ الْقَطْعِ، وَ قَالَ: «وَ ما کانَ رَبُّکَ نَسِیًّا»3 ».

[2303](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنْ أبِی أیُّوبَ الْخَزَّازِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ التَّیَمُّمِ، فَقَالَ: «إنَّ عَمَّارَ بْنَ یَاسِرٍ أصَابَتْهُ جَنَابَةٌ فَتَمَعَّکَ کَمَا تَتَمَعَّکُ الدَّابَّةُ؛ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: یَا عَمَّارُ تَمَعَّکْتَ کَمَا تَتَمَعَّکُ الدَّابَّةُ»؟ فَقُلْتُ لَهُ: کَیْفَ التَّیَمُّمُ؟ «فَوَضَعَ یَدَهُ عَلَی الْمِسْحِ، ثُمَّ رَفَعَهَا فَمَسَحَ وَجْهَهُ، ثُمَّ مَسَحَ فَوْقَ الْکَفِّ قَلِیلًا» وَ رَوَاهُ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ أبِی أیُّوبَ.

[2304](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ عَن] عَلِیِّ بن إبراهیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَیْنِ عَنْ صَفْوَانَ عَنِ الْکَاهِلِیِّ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ التَّیَمُّمِ؟ قَالَ: «فَضَرَبَ بِیَدِهِ عَلَی الْبِسَاطِ فَمَسَحَ بِهَا وَجْهَهُ، ثُمَّ مَسَحَ کَفَّیْهِ إحْدَاهُمَا عَلَی ظَهْرِ الْأُخْرَی»

ص:84


1- (1) . سورة المائدة، الآیة: 38.
2- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ التَّیَمُّمِ، ج 3، ص 62، ح 4.
3- (5) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهَارَة، بَابُ صِفَةِ التَّیَمُّمِ وَ أَحْکَامِ الْمُحَدِّثِینِ مِنْه، ج 1، ص 219، ح 3.

بَابُ الْوَقْتِ الَّذِی یُوجِبُ التَّیَمُّمَ وَ مَنْ تَیَمَّمَ ثُمَّ وَجَدَ الْمَاءَ

[2305](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنِ ابْنِ أُذَیْنَةَ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أحَدِهِمَا عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا لَمْ یَجِدِ الْمُسَافِرُ الْمَاءَ فَلْیَطْلُبْ مَا دَامَ فِی الْوَقْتِ، فَإذَا خَافَ أنْ یَفُوتَهُ الْوَقْتُ فَلْیَتَیَمَّمْ وَ لْیُصَلِّ فِی آخِرِ الْوَقْتِ، فَإذَا وَجَدَ الْمَاءَ فَلَا قَضَاءَ عَلَیْهِ وَ لْیَتَوَضَّأْ لِمَا یَسْتَقْبِلُ».

[2306](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «إذَا لَمْ یَجِدِ الرَّجُلُ طَهُوراً وَ کَانَ جُنُباً فَلْیَمْسَحْ مِنَ الْأرْضِ وَ یُصَلِّی فَإذَا وَجَدَ مَاءً فَلْیَغْتَسِلْ وَ قَدْ أجْزَأتْهُ صَلَاتُهُ الَّتِی صَلَّی».

[2307](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: یُصَلِّی الرَّجُلُ بِوُضُوءٍ وَاحِدٍ صَلَاةَ اللیْلِ وَ النَّهَارِ کُلَّهَا؟ قَالَ: «نَعَمْ، مَا لَمْ یُحْدِثْ».

قُلْتُ: فَیُصَلِّی بِتَیَمُّمٍ وَاحِدٍ صَلَاةَ اللیْلِ وَ النَّهَارِ کُلَّهَا؟ قَالَ: «نَعَمْ مَا لَمْ یُحْدِثْ أوْ یُصِبْ مَاءً»؛ قُلْتُ: فَإنْ أصَابَ الْمَاءَ وَ رَجَا أنْ یَقْدِرَ عَلَی مَاءٍ آخَرَ وَ ظَنَّ أنَّهُ یَقْدِرُ عَلَیْهِ کُلَّمَا أرَادَ فَعَسُرَ ذَلِکَ عَلَیْهِ؟ قَالَ: «یَنْقُضُ ذَلِکَ تَیَمُّمَهُ وَ عَلَیْهِ أنْ یُعِیدَ التَّیَمُّمَ» ، قُلْتُ:

فَإنْ أصَابَ الْمَاءَ وَ قَدْ دَخَلَ فِی الصَّلَاةِ قَالَ: «فَلْیَنْصَرِفْ وَ لْیَتَوَضَّأْ مَا لَمْ یَرْکَعْ، فَإنْ کَانَ قَدْ رَکَعَ فَلْیَمْضِ فِی صَلَاتِهِ، فَإنَّ التَّیَمُّمَ أحَدُ الطَّهُورَیْنِ».

ص:85


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْوَقْتِ الَّذِی یُوجِبُ التَّیَمُّمَ، ج 3، ص 63، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ التَّیَمُّمِ وَ أحْکَامِهِ، ج 1، ص 203، ح 29.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْوَقْتِ الَّذِی یُوجِبُ التَّیَمُّمَ، ج 3، ص 63، ح 3.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْوَقْتِ الَّذِی یُوجِبُ التَّیَمُّمَ، ج 3، ص 63، ح 4.

[2308](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ دَاوُدَ الرَّقِّیِّ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: أکُونُ فِی السَّفَرِ وَ تَحْضُرُ الصَّلَاةُ وَ لَیْسَ مَعِی مَاءٌ وَ یُقَالُ: إنَّ الْمَاءَ قَرِیبٌ مِنَّا، أ فَأطْلُبُ الْمَاءَ وَ أنَا فِی وَقْتٍ یَمِیناً وَ شِمَالًا؟ قَالَ: «لَا تَطْلُبِ الْمَاءَ، وَ لَکِنْ تَیَمَّمْ، فَإنِّی أخَافُ عَلَیْکَ التَّخَلُّفَ عَنْ أصْحَابِکَ، فَتَضِلَّ فَیَأْکُلَکَ السَّبُعُ».

[2309](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ أبِی الْعَلَاءِ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الرَّجُلِ یَمُرُّ بِالرَّکِیَّةِ وَ لَیْسَ مَعَهُ دَلْوٌ؟ قَالَ: «لَیْسَ عَلَیْهِ أنْ یَنْزِلَ الرَّکِیَّةَ إنَّ رَبَّ الْمَاءِ هُوَ رَبُّ الْأرْضِ فَلْیَتَیَمَّمْ».

[2310](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِیٍّ عَنْ یُونُسَ بْنِ یَعْقُوبَ عَنْ مَنْصُورِ بْنِ حَازِمٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی رَجُلٍ تَیَمَّمَ فَصَلَّی ثُمَّ أصَابَ الْمَاءَ فَقَالَ: «أمَّا أنَا فَکُنْتُ فَاعِلًا إنِّی کُنْتُ أتَوَضَّأُ وَ أُعِیدُ».

[2311](4) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ

ص:86


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْوَقْتِ الَّذِی یُوجِبُ التَّیَمُّمَ، ج 3، ص 64، ح 6؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ التَّیَمُّمِ وَ أحْکَامِهِ، ج 1، ص 195، ح 10.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْوَقْتِ الَّذِی یُوجِبُ التَّیَمُّمَ، ج 3، ص 64، ح 7؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهَارَةِ، بَابُ التَّیَمُّمِ وَ أَحْکَامِه، ج 1، ص 193، ح 1.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ التَّیَمُّمِ وَ أحْکَامِهِ، ج 1، ص 204، ح 32.
4- (4) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ التَّیَمُّمِ وَ أحْکَامِهِ، ج 1، ص 206، ح 39.

قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا مِنْهُمْ عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَنْ] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِیسَی عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ مُسْکَانَ عَنْ أبِی بَصِیرٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ رَجُلٍ تَیَمَّمَ وَ صَلَّی ثُمَّ بَلَغَ الْمَاءَ قَبْلَ أنْ یَخْرُجَ الْوَقْتُ؟ فَقَالَ:

«لَیْسَ عَلَیْهِ إعَادَةُ الصَّلَاةِ».

بَابُ الرَّجُلِ یَکُونُ مَعَهُ الْمَاءُ الْقَلِیلُ فِی السَّفَرِ وَ یَخَافُ الْعَطَشَ

[2312](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنِ ابْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی رَجُلٍ أصَابَتْهُ جَنَابَةٌ فِی السَّفَرِ وَ لَیْسَ مَعَهُ مَاءٌ إلَّا قَلِیلٌ وَ خَافَ إنْ هُوَ اغْتَسَلَ أنْ یَعْطَشَ؟ قَالَ: «إنْ خَافَ عَطَشاً فَلَا یُهَرِیقُ مِنْهُ قَطْرَةً وَ لْیَتَیَمَّمْ بِالصَّعِیدِ، فَإنَّ الصَّعِیدَ أحَبُّ إلَیَّ».

[2313](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ حُمْرَانَ وَ جَمِیلٍ قَالَا: قُلْنَا لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: إمَامُ قَوْمٍ أصَابَتْهُ جَنَابَةٌ فِی السَّفَرِ وَ لَیْسَ مَعَهُ مَاءٌ یَکْفِیهِ لِلْغُسْلِ، أ یَتَوَضَّأُ بَعْضُهُمْ وَ یُصَلِّی بِهِمْ؟ قَالَ: «لَا، وَ لَکِنْ یَتَیَمَّمُ وَ یُصَلِّی بِهِمْ، فَإنَّ اللهَ عَزَّ وَ جَلَّ قَدْ جَعَلَ التُّرَابَ طَهُوراً».

[2314](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ قَالَ:

«إنْ کَانَتِ الْأرْضُ مُبْتَلَّةً وَ لَیْسَ فِیهَا تُرَابٌ وَ لَا مَاءٌ فَانْظُرْ أجَفَّ مَوْضِعٍ تَجِدُهُ،

ص:87


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الرَّجُلِ یَکُونُ مَعَهُ الْمَاءُ الْقَلِیلُ فِی السَّفَرِ، ج 3، ص 65، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الرَّجُلِ یَکُونُ مَعَهُ الْمَاءُ الْقَلِیلُ فِی السَّفَرِ، ج 3، ص 66، ح 3؛ من لایحضره الفقیه، بَابُ التَّیَمُّمِ، ج 1، ص 109، ح 224.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الرَّجُلِ یَکُونُ مَعَهُ الْمَاءُ الْقَلِیلُ فِی السَّفَرِ، ج 3، ص 66، ح 4.

فَتَیَمَّمْ مِنْ غُبَارِهِ أوْ شَیْ ءٍ مُغْبَرٍّ؛ وَ إنْ کَانَ فِی حَالٍ لَا تَجِدُ إلَّا الطِّینَ، فَلَا بَأْسَ أنْ تَتَیَمَّمَ بِهِ».

بَابُ الرَّجُلِ یُصِیبُهُ الْجَنَابَةُ فَلَا یَجِدُ إلَّا الثَّلْجَ أوِ الْمَاءَ الْجَامِدَ

[2315](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنْ رَجُلٍ أجْنَبَ فِی السَّفَرِ وَ لَمْ یَجِدْ إلَّا الثَّلْجَ أوْ مَاءً جَامِداً؟ فَقَالَ: «هُوَ بِمَنْزِلَةِ الضَّرُورَةِ یَتَیَمَّمُ، وَ لَا أرَی أنْ یَعُودَ إلَی هَذِهِ الْأرْضِ الَّتِی تُوبِقُ دِینَهُ».

[2316](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ رَفَعَهُ قَالَ: قَالَ: «إنْ أجْنَبَ فَعَلَیْهِ أنْ یَغْتَسِلَ عَلَی مَا کَانَ عَلَیْهِ، وَ إنِ احْتَلَمَ تَیَمَّمَ».

بَابُ الْکَسِیرِ وَ الْمَجْدُورِ وَ مَنْ بِهِ الْجِرَاحَاتُ وَ تُصِیبُهُمُ الْجَنَابَةُ

[2317](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: قَالَ: «یَتَیَمَّمُ الْمَجْدُورُ وَ الْکَسِیرُ بِالتُّرَابِ إذَا أصَابَتْهُ الْجَنَابَةُ».

[2318](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ

ص:88


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الرَّجُلِ یُصِیبُهُ الْجَنَابَةُ فَلَا یَجِدُ إلَّا الثَّلْجَ أوِ الْمَاءَ، ج 3، ص 67، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الرَّجُلِ یُصِیبُهُ الْجَنَابَةُ فَلَا یَجِدُ إلَّا الثَّلْجَ أوِ الْمَاءَ، ج 3، ص 67، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ التَّیَمُّمِ وَ أحْکَامِهِ، ج 1، ص 208، ح 47.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْکَسِیرِ وَ الْمَجْدُورِ وَ مَنْ بِهِ الْجِرَاحَاتُ، ج 3، ص 68، ح 2.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْکَسِیرِ وَ الْمَجْدُورِ وَ مَنْ بِهِ الْجِرَاحَاتُ، ج 3، ص 68، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ التَّیَمُّمِ وَ أحْکَامِهِ، ج 1، ص 208، ح 48.

بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ أحْمَدَ رَفَعَهُ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ، قَالَ: سَألْتُهُ عَنْ مَجْدُورٍ أصَابَتْهُ جَنَابَةٌ؟ قَالَ: «إنْ کَانَ أجْنَبَ هُوَ فَلْیَغْتَسِلْ، وَ إنْ کَانَ احْتَلَمَ فَلْیَتَیَمَّمْ».

[2319](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ بَکْرِ بْنِ صَالِحٍ وَ ابْنِ فَضَّالٍ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ إبْرَاهِیمَ الْغِفَارِیِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ إبْرَاهِیمَ الْجَعْفَرِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنَّ النَّبِیَّ صَلَّی اللّهُ عَلَیهِ وَ آلِهِ ذُکِرَ لَهُ أنَّ رَجُلًا أصَابَتْهُ جَنَابَةٌ عَلَی جُرْحٍ کَانَ بِهِ فَأُمِرَ بِالْغُسْلِ فَاغْتَسَلَ فَکُزَّ فَمَاتَ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللَهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ: قَتَلُوهُ قَتَلَهُمُ اللهُ إنَّمَا کَانَ دَوَاءُ الْعِیِّ السُّؤالَ».

[2320](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سُکَیْنٍ وَ غَیْرِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: قِیلَ لَهُ: إنَّ فُلَاناً أصَابَتْهُ جَنَابَةٌ وَ هُوَ مَجْدُورٌ فَغَسَّلُوهُ فَمَاتَ؟ فَقَالَ: «قَتَلُوهُ ألَّا سَألُوا ألَّا یَمَّمُوهُ؛ إنَّ شِفَاءَ الْعِیِّ السُّؤالُ».

[2321](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عَلیِّ بنِ إبراهیمَ، عَن أبِیهِ، عَنِ] الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ أبِی أیُّوبَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْجُنُبِ تَکُونُ بِهِ الْقُرُوحُ؟ قَالَ: «لَا بَأْسَ بِأنْ لَا یَغْتَسِلَ، یَتَیَمَّمُ».

ص:89


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْکَسِیرِ وَ الْمَجْدُورِ وَ مَنْ بِهِ الْجِرَاحَاتُ، ج 3، ص 68، ح 4.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْکَسِیرِ وَ الْمَجْدُورِ وَ مَنْ بِهِ الْجِرَاحَاتُ، ج 3، ص 68، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ التَّیَمُّمِ وَ أحْکَامِهِ، ج 1، ص 194، ح 3.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ التَّیَمُّمِ وَ أحْکَامِهِ، ج 1، ص 194، ح 4.

بَابُ النَّوَادِرِ

[2322](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ صَالِحِ بْنِ السِّنْدِیِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ بَشِیرٍ عَنْ صَبَّاحٍ الْحَذَّاءِ عَنْ أبِی أُسَامَةَ قَالَ: کُنْتُ عِنْدَ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ، فَسَألَهُ رَجُلٌ مِنَ الْمُغِیرِیَّةِ عَنْ شَیْ ءٍ مِنَ السُّنَنِ؟ فَقَالَ: «مَا مِنْ شَیْ ءٍ یَحْتَاجُ إلَیْهِ أحَدٌ مِنْ وُلْدِ آدَمَ إلَّا وَ قَدْ جَرَتْ فِیهِ مِنَ اللهِ وَ مِنْ رَسُولِهِ سُنَّةٌ عَرَفَهَا مَنْ عَرَفَهَا وَ أنْکَرَهَا مَنْ أنْکَرَهَا».

فَقَالَ رَجُلٌ: فَمَا السُّنَّةُ فِی دُخُولِ الْخَلَاءِ؟ قَالَ: «تَذْکُرُ اللهَ، وَ تَتَعَوَّذُ بِاللهِ مِنَ الشَّیْطَانِ الرَّجِیمِ، وَ إذَا فَرَغْتَ قُلْتَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَی مَا أخْرَجَ مِنِّی مِنَ الْأذَی فِی یُسْرٍ وَ عَافِیَةٍ». قَالَ الرَّجُلُ: فَالْإنْسَانُ یَکُونُ عَلَی تِلْکَ الْحَالِ وَ لَا یَصْبِرُ حَتَّی یَنْظُرَ إلَی مَا یَخْرُجُ مِنْهُ؟ قَالَ: «إنَّهُ لَیْسَ فِی الْأرْضِ آدَمِیٌّ إلَّا وَ مَعَهُ مَلَکَانِ مُوَکَّلَانِ بِهِ فَإذَا کَانَ عَلَی تِلْکَ الْحَالِ ثَنَیَا بِرَقَبَتِهِ ثُمَّ قَالَا: یَا ابْنَ آدَمَ انْظُرْ إلَی مَا کُنْتَ تَکْدَحُ لَهُ فِی الدُّنْیَا إلَی مَا هُوَ صَائِرٌ».

[2323](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَمْرِو بْنِ عُثْمَانَ عَنْ جَرَّاحٍ الْحَذَّاءِ عَنْ سَمَاعَةَ بْنِ مِهْرَانَ قَالَ: قَالَ أبُو الْحَسَنِ مُوسَی عَلَیْهِ السَّلامُ: «مَنْ تَوَضَّأ لِلْمَغْرِبِ، کَانَ وُضُوؤُهُ ذَلِکَ کَفَّارَةً لِمَا مَضَی مِنْ ذُنُوبِهِ فِی نَهَارِهِ مَا خَلَا الْکَبَائِرَ. وَ مَنْ تَوَضَّأ لِصَلَاةِ الصُّبْحِ کَانَ وُضُوؤُهُ ذَلِکَ کَفَّارَةً لِمَا مَضَی مِنْ ذُنُوبِهِ فِی لَیْلَتِهِ إلَّا الْکَبَائِرَ».

ص:90


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ النَّوَادِرِ، ج 3، ص 69، ح 3.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ النَّوَادِرِ، ج 3، ص 70، ح 5.

[2324](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ قَاسِمٍ الْخَزَّازِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ کَثِیرٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «بَیْنَا أمِیرُالْمُؤْمِنِینَ عَلَیْهِ السَّلامُ قَاعِدٌ وَ مَعَهُ ابْنُهُ مُحَمَّدٌ، إذْ قَالَ: یَا مُحَمَّدُ ائْتِنِی بِإنَاءٍ مِنْ مَاءٍ، فَأتَاهُ بِهِ فَصَبَّهُ بِیَدِهِ الْیُمْنَی عَلَی یَدِهِ الْیُسْرَی، ثُمَّ قَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِی جَعَلَ الْمَاءَ طَهُوراً وَ لَمْ یَجْعَلْهُ نَجِساً. ثُمَّ اسْتَنْجَی، فَقَالَ: اللهُمَّ حَصِّنْ فَرْجِی وَ أعِفَّهُ وَ اسْتُرْ عَوْرَتِی وَ حَرِّمْهَا عَلَی النَّارِ. ثُمَّ اسْتَنْشَقَ، فَقَالَ: اللهُمَّ لَا تُحَرِّمْ عَلَیَّ رِیحَ الْجَنَّةِ وَ اجْعَلْنِی مِمَّنْ یَشَمُّ رِیحَهَا وَ طِیبَهَا وَ رَیْحَانَهَا. ثُمَّ تَمَضْمَضَ فَقَالَ: اللهُمَّ أنْطِقْ لِسَانِی بِذِکْرِکَ وَ اجْعَلْنِی مِمَّنْ تَرْضَی عَنْهُ. ثُمَّ غَسَلَ وَجْهَهُ، فَقَالَ: اللهُمَّ بَیِّضْ وَجْهِی یَوْمَ تَسْوَدُّ فِیهِ الْوُجُوهُ وَ لَا تُسَوِّدْ وَجْهِی یَوْمَ تَبْیَضُّ فِیهِ الْوُجُوهُ. ثُمَّ غَسَلَ یَمِینَهُ فَقَالَ: اللهُمَّ أعْطِنِی کِتَابِی بِیَمِینِی وَ الْخُلْدَ بِیَسَارِی. ثُمَّ غَسَلَ شِمَالَهُ فَقَالَ: اللهُمَّ لَا تُعْطِنِی کِتَابِی بِشِمَالِی وَ لَا تَجْعَلْهَا مَغْلُولَةً إلَی عُنُقِی وَ أعُوذُ بِکَ مِنْ مُقَطَّعَاتِ النِّیرَانِ. ثُمَّ مَسَحَ رَأْسَهُ فَقَالَ: اللهُمَّ غَشِّنِی بِرَحْمَتِکَ وَ بَرَکَاتِکَ وَ عَفْوِکَ. ثُمَّ مَسَحَ عَلَی رِجْلَیْهِ فَقَالَ: اللهُمَّ ثَبِّتْ قَدَمَیَّ عَلَی الصِّرَاطِ یَوْمَ تَزِلُّ فِیهِ الْأقْدَامُ وَ اجْعَلْ سَعْیِی فِیمَا یُرْضِیکَ عَنِّی.

ثُمَّ الْتَفَتَ إلَی مُحَمَّدٍ فَقَالَ: یَا مُحَمَّدُ، مَنْ تَوَضَّأ بِمِثْلِ مَا تَوَضَّأْتُ وَ قَالَ:

مِثْلَ مَا قُلْتُ، خَلَقَ اللهُ لَهُ مِنْ کُلِّ قَطْرَةٍ مَلَکاً یُقَدِّسُهُ وَ یُسَبِّحُهُ وَ یُکَبِّرُهُ وَ یُهَلِّلُهُ وَ یَکْتُبُ لَهُ ثَوَابَ ذَلِکَ».

ص:91


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ النَّوَادِرِ، ج 3، ص 70، ح 6؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ صِفَةِ الْوُضُوءِ، ج 1، ص 56، ح 2.

[2325](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنِ ابْنِ رِئَابٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ قَیْسٍ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ - وَ هُوَ یُحَدِّثُ النَّاسَ بِمَکَّةَ -: «صَلَّی رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ الْفَجْرَ، ثُمَّ جَلَسَ مَعَ أصْحَابِهِ حَتَّی طَلَعَتِ الشَّمْسُ، فَجَعَلَ یَقُومُ الرَّجُلُ بَعْدَ الرَّجُلِ حَتَّی لَمْ یَبْقَ مَعَهُ إلَّا رَجُلَانِ: أنْصَارِیٌّ وَ ثَقَفِیٌّ، فَقَالَ لَهُمَا رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: قَدْ عَلِمْتُ أنَّ لَکُمَا حَاجَةً وَ تُرِیدَانِ أنْ تَسْألَا عَنْهَا، فَإنْ شِئْتُمَا أخْبَرْتُکُمَا بِحَاجَتِکُمَا قَبْلَ أنْ تَسْألَانِی، وَ إنْ شِئْتُمَا فَاسْألَا عَنْهَا، قَالَا: بَلْ تُخْبِرُنَا قَبْلَ أنْ نَسْألَکَ عَنْهَا فَإنَّ ذَلِکَ أجْلَی لِلْعَمَی وَ أبْعَدُ مِنَ الِارْتِیَابِ وَ أثْبَتُ لِلْإیمَانِ. فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: أمَّا أنْتَ یَا أخَا ثَقِیفٍ! فَإنَّکَ جِئْتَ أنْ تَسْألَنِی عَنْ وُضُوئِکَ وَ صَلَاتِکَ مَا لَکَ فِی ذَلِکَ مِنَ الْخَیْرِ، أمَّا وُضُوؤُکَ فَإنَّکَ إذَا وَضَعْتَ یَدَکَ فِی إنَائِکَ ثُمَّ قُلْتَ: بِسْمِ اللهِ تَنَاثَرَتْ مِنْهَا مَا اکْتَسَبَتْ مِنَ الذُّنُوبِ، فَإذَا غَسَلْتَ وَجْهَکَ تَنَاثَرَتِ الذُّنُوبُ الَّتِی اکْتَسَبَتْهَا عَیْنَاکَ بِنَظَرِهِمَا وَ فُوکَ؛ فَإذَا غَسَلْتَ ذِرَاعَیْکَ تَنَاثَرَتِ الذُّنُوبُ عَنْ یَمِینِکَ وَ شِمَالِکَ؛ فَإذَا مَسَحْتَ رَأْسَکَ وَ قَدَمَیْکَ تَنَاثَرَتِ الذُّنُوبُ الَّتِی مَشَیْتَ إلَیْهَا عَلَی قَدَمَیْکَ؛ فَهَذَا لَکَ فِی وُضُوئِکَ».

[2326](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الْوُضُوءُ شَطْرُ الْإیمَان».

ص:92


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ النَّوَادِرِ، ج 3، ص 71، ح 7.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ النَّوَادِرِ، ج 3، ص 72، ح 8.

کِتَابُ الْحَیْضِ

اشارة

ص:93

ص:94

أبْوَابُ الْحَیْضِ

[2327](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنْ قَوْلِ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ: «إِنِ ارْتَبْتُمْ» (2)

فَقَالَ: «مَا جَازَ الشَّهْرَ فَهُوَ رِیبَةٌ».

بَابُ أدْنَی الْحَیْضِ وَ أقْصَاهُ وَ أدْنَی الطُّهْرِ

[2328](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ عَلِیِّ بْنِ أحْمَدَ بْنِ أشْیَمَ عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی نَصْرٍ قَالَ:

سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ أدْنَی مَا یَکُونُ مِنَ الْحَیْضِ؟ فَقَالَ: «ثَلَاثَةٌ وَ أکْثَرُهُ عَشَرَةٌ».

[2329](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ مُعَاوِیَةَ بْنِ عَمَّارٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «أقَلُّ مَا یَکُونُ الْحَیْضُ ثَلَاثَةُ أیَّامٍ وَ أکْثَرُ مَا یَکُونُ عَشَرَةُ أیَّامٍ».

ص:95


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، أبْوَابُ الْحَیْضِ، ج 3، ص 75، ح 2.
2- (2) سورة الطلاق، الآیة: 4.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ أدْنَی الْحَیْضِ وَ أقْصَاهُ، ج 3، ص 75، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 163، ح 17.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ أدْنَی الْحَیْضِ وَ أقْصَاهُ، ج 3، ص 75، ح 2.

[2330](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ یَحْیَی قَالَ:

سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ أدْنَی مَا یَکُونُ مِنَ الْحَیْضِ؟ فَقَالَ: «أدْنَاهُ ثَلَاثَةٌ وَ أبْعَدُهُ عَشَرَةٌ».

[2331](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ مَرَّارٍ عَنْ یُونُسَ عَنْ بَعْضِ رِجَالِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «أدْنَی الطُّهْرِ عَشَرَةُ أیَّامٍ، وَ ذَلِکَ أنَّ الْمَرْأةَ أوَّلَ مَا تَحِیضُ رُبَّمَا کَانَتْ کَثِیرَةَ الدَّمِ، فَیَکُونُ حَیْضُهَا عَشَرَةَ أیَّامٍ، فَلَا تَزَالُ کُلَّمَا کَبِرَتْ نَقَصَتْ حَتَّی تَرْجِعَ إلَی ثَلَاثَةِ أیَّامٍ، فَإذَا رَجَعَتْ إلَی ثَلَاثَةِ أیَّامٍ ارْتَفَعَ حَیْضُهَا، وَ لَا یَکُونُ أقَلَّ مِنْ ثَلَاثَةِ أیَّامٍ، فَإذَا رَأتِ الْمَرْأةُ الدَّمَ فِی أیَّامِ حَیْضِهَا تَرَکَتِ الصَّلَاةَ، فَإنِ اسْتَمَرَّ بِهَا الدَّمُ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ فَهِیَ حَائِضٌ، وَ إنِ انْقَطَعَ الدَّمُ بَعْدَ مَا رَأتْهُ یَوْماً أوْ یَوْمَیْنِ اغْتَسَلَتْ وَ صَلَّتْ وَ انْتَظَرَتْ مِنْ یَوْمَ رَأتِ الدَّمَ إلَی عَشَرَةِ أیَّامٍ، فَإنْ رَأتْ فِی تِلْکَ الْعَشَرَةِ أیَّامٍ مِنْ یَوْمَ رَأتِ الدَّمَ یَوْماً أوْ یَوْمَیْنِ حَتَّی یَتِمَّ لَهَا ثَلَاثَةُ أیَّامٍ.

فَذَلِکَ الَّذِی رَأتْهُ فِی أوَّلِ الْأمْرِ مَعَ هَذَا الَّذِی رَأتْهُ بَعْدَ ذَلِکَ فِی الْعَشَرَةِ فَهُوَ مِنَ الْحَیْضِ، وَ إنْ مَرَّ بِهَا مِنْ یَوْمٍ رَأتِ الدَّمَ عَشَرَةُ أیَّامٍ وَ لَمْ تَرَ الدَّمَ فَذَلِکَ الْیَوْمُ وَ الْیَوْمَانِ الَّذِی رَأتْهُ لَمْ یَکُنْ مِنَ الْحَیْضِ، إنَّمَا کَانَ مِنْ عِلَّةٍ: إمَّا مِنْ قَرْحَةٍ فِی جَوْفِهَا، وَ إمَّا مِنَ الْجَوْفِ، فَعَلَیْهَا أنْ تُعِیدَ الصَّلَاةَ تِلْکَ الْیَوْمَیْنِ الَّتِی تَرَکَتْهَا لِأنَّهَا لَمْ تَکُنْ حَائِضاً فَیَجِبُ أنْ تَقْضِیَ مَا تَرَکَتْ مِنَ الصَّلَاةِ فِی الْیَوْمِ وَ

ص:96


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ أدْنَی الْحَیْضِ وَ أقْصَاهُ، ج 3، ص 75، ح 3.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ أدْنَی الْحَیْضِ وَ أقْصَاهُ، ج 3، ص 76، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 164، ح 24.

الْیَوْمَیْنِ. وَ إنْ تَمَّ لَهَا ثَلَاثَةُ أیَّامٍ فَهُوَ مِنَ الْحَیْضِ وَ هُوَ أدْنَی الْحَیْضِ وَ لَمْ یَجِبْ عَلَیْهَا الْقَضَاءُ، وَ لَا یَکُونُ الطُّهْرُ أقَلَّ مِنْ عَشَرَةِ أیَّامٍ.

فَإذَا حَاضَتِ الْمَرْأةُ وَ کَانَ حَیْضُهَا خَمْسَةَ أیَّامٍ ثُمَّ انْقَطَعَ الدَّمُ اغْتَسَلَتْ وَ صَلَّتْ، فَإنْ رَأتْ بَعْدَ ذَلِکَ الدَّمَ وَ لَمْ یَتِمَّ لَهَا مِنْ یَوْمٍ طَهُرَتْ عَشَرَةُ أیَّامٍ فَذَلِکَ مِنَ الْحَیْضِ تَدَعُ الصَّلَاةَ، وَ إنْ رَأتِ الدَّمَ مِنْ أوَّلِ مَا رَأتِ الثَّانِیَ الَّذِی رَأتْهُ تَمَامَ الْعَشَرَةِ أیَّامٍ وَ دَامَ عَلَیْهَا، عَدَّتْ مِنْ أوَّلِ مَا رَأتِ الدَّمَ الْأوَّلَ وَ الثَّانِیَ عَشَرَةَ أیَّامٍ ثُمَّ هِیَ مُسْتَحَاضَةٌ تَعْمَلُ مَا تَعْمَلُهُ الْمُسْتَحَاضَةُ» وَ قَالَ: «کُلُّ مَا رَأتِ الْمَرْأةُ فِی أیَّامِ حَیْضِهَا مِنْ صُفْرَةٍ أوْ حُمْرَةٍ، فَهُوَ مِنَ الْحَیْضِ، وَ کُلُّ مَا رَأتْهُ بَعْدَ أیَّامِ حَیْضِهَا فَلَیْسَ مِنَ الْحَیْضِ».

[2332](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ صَفْوَانَ عَنِ الْعَلَاءِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَا یَکُونُ الْقُرْءُ فِی أقَلَّ مِنْ عَشَرَةٍ فَمَا زَادَ، أقَلُّ مَا یَکُونُ عَشَرَةٌ مِنْ حِینِ تَطْهُرُ إلَی أنْ تَرَی الدَّمَ».

بَابُ الْمَرْأةِ تَرَی الدَّمَ قَبْلَ أیَّامِهَا أوْ بَعْدَ طُهْرِهَا

[2333](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ جَمِیلٍ

ص:97


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ وَ النِّفَاسِ، ج 1، ص 164، ح 23.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْمَرْأةِ تَرَی الدَّمَ قَبْلَ أیَّامِهَا، ج 3، ص 77، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 166، ح 26.

عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا رَأتِ الْمَرْأةُ الدَّمَ قَبْلَ عَشَرَةٍ فَهُوَ مِنَ الْحَیْضَةِ الْأُولَی، وَ إنْ کَانَ بَعْدَ الْعَشَرَةِ فَهُوَ مِنَ الْحَیْضَةِ الْمُسْتَقْبَلَةِ».

[2334](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَمَّنْ أخْبَرَهُ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا کَانَتْ أیَّامُ الْمَرْأةِ عَشَرَةَ أیَّامٍ لَمْ تَسْتَظْهِرْ، وَ إذَا کَانَتْ أقَلَّ اسْتَظْهَرَتْ».

[2335](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ أبِی زِیَادٍ عَنْ جَعْفَرٍ عَنْ أبِیهِ عَلَیْهِمَا السَّلامُ: «أنَّ أمِیرَ الْمُؤْمِنِینَ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ فِی امْرَأةٍ ادَّعَتْ أنَّهَا حَاضَتْ فِی شَهْرٍ وَاحِدٍ ثَلَاثَ حِیَضٍ فَقَالَ: کَلِّفُوا نِسْوَةً مِنْ بِطَانَتِهَا، أنَّ حَیْضَهَا کَانَ فِیمَا مَضَی عَلَی مَا ادَّعَتْ، فَإنْ شَهِدْنَ صَدَقَتْ وَ إلَّا فَهِیَ کَاذِبَةٌ».

بَابُ الْمَرْأةِ تَرَی الصُّفْرَةَ قَبْلَ الْحَیْضِ أوْ بَعْدَهُ

[2336](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَرْأةِ تَرَی الصُّفْرَةَ فِی

ص:98


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْمَرْأةِ تَرَی الدَّمَ قَبْلَ أیَّامِهَا، ج 3، ص 77، ح 3.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ وَ النِّفَاسِ، ج 1، ص 422، ح 65.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْمَرْأةِ تَرَی الصُّفْرَةَ قَبْلَ الْحَیْضِ أوْ بَعْدَهُ، ج 3، ص 78، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الحیض والاستحاضة والنفاس، ج 1، ص 420، ح 53.

أیَّامِهَا؟ فَقَالَ: «لَا تُصَلِّی حَتَّی تَنْقَضِیَ أیَّامُهَا، وَ إنْ رَأتِ الصُّفْرَةَ فِی غَیْرِ أیَّامِهَا تَوَضَّأتْ وَ صَلَّتْ».

[2337](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ إسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ عَنْ أبِی بَصِیرٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی الْمَرْأةِ تَرَی الصُّفْرَةَ؟ فَقَالَ:

«إنْ کَانَ قَبْلَ الْحَیْضِ بِیَوْمَیْنِ فَهُوَ مِنَ الْحَیْضِ؛ وَ إنْ کَانَ بَعْدَ الْحَیْضِ بِیَوْمَیْنِ فَلَیْسَ مِنَ الْحَیْضِ».

[2338](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أَحْمَدَ بْنِ مُحمَدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ أبِی حَمْزَةَ قَالَ: سُئِلَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ وَ أنَا حَاضِرٌ - عَنِ الْمَرْأةِ تَرَی الصُّفْرَةَ؟ فَقَالَ: «مَا کَانَ قَبْلَ الْحَیْضِ فَهُوَ مِنَ الْحَیْضِ، وَ مَا کَانَ بَعْدَ الْحَیْضِ فَلَیْسَ مِنْهُ».

بَابُ أوَّلِ مَا تَحِیضُ الْمَرْأةُ

[2339](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ یُونُسَ بْنِ یَعْقُوبَ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: الْمَرْأةُ تَرَی الدَّمَ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ أوْ أرْبَعَةً؟ قَالَ: «تَدَعُ

ص:99


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْمَرْأةِ تَرَی الصُّفْرَةَ قَبْلَ الْحَیْضِ أوْ بَعْدَهُ، ج 3، ص 78، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الحیض والاستحاضة والنفاس، ج 1، ص 420، ح 54.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهَارَةِ، بابُ الْحِیْضِ وَ النِّفَاسِ وَ الْإسْتِحَاضَة، ج 1، ص 420، ح 55.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ أوَّلِ مَا تَحِیضُ الْمَرْأةُ، ج 3، ص 79، ح 2.

الصَّلَاةَ» قُلْتُ: فَإنَّهَا تَرَی الطُّهْرَ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ أوْ أرْبَعَةً؟ قَالَ: «تُصَلِّی» قُلْتُ: فَإنَّهَا تَرَی الدَّمَ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ أوْ أرْبَعَةً؟ قَالَ: «تَدَعُ الصَّلَاةَ» قُلْتُ: فَإنَّهَا تَرَی الطُّهْرَ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ أوْ أرْبَعَةً؟ قَالَ:

«تُصَلِّی» قُلْتُ: فَإنَّهَا تَرَی الدَّمَ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ أوْ أرْبَعَةً؟ قَالَ: «تَدَعُ الصَّلَاةَ، تَصْنَعُ مَا بَیْنَهَا وَ بَیْنَ شَهْرٍ، فَإذَا انْقَطَعَ الدَّمُ عَنْهَا؛ وَ إلَّا فَهِیَ بِمَنْزِلَةِ الْمُسْتَحَاضَةِ».

[2340](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِیسَی، عَنْ سَمَاعَةَ بْنِ مِهْرَانَ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْجَارِیَةِ الْبِکْرِ أوَّلَ مَا تَحِیضُ تَقْعُدُ فِی الشَّهْرِ یَوْمَیْنِ وَ فِی الشَّهْرِ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ یَخْتَلِفُ عَلَیْهَا لَا یَکُونُ طَمْثُهَا فِی الشَّهْرِ عِدَّةَ أیَّامٍ سَوَاءً؟ قَالَ: «فَلَهَا أنْ تَجْلِسَ وَ تَدَعَ الصَّلَاةَ مَا دَامَتْ تَرَی الدَّمَ مَا لَمْ تَجُزِ الْعَشَرَةَ، فَإذَا اتَّفَقَ شَهْرَانِ عِدَّةَ أیَّامٍ سَوَاءً فَتِلْکَ أیَّامُهَا».

[2341](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحمدَ بنِ مُحمَدٍ رَفَعَهُ عَنْ زُرْعَةَ عَنْ سَمَاعَةَ قَالَ: سَألْتُهُ عَنْ جَارِیَةٍ حَاضَتْ أوَّلَ حَیْضِهَا فَدَامَ دَمُهَا ثَلَاثَةَ أشْهُرٍ وَ هِیَ لَا تَعْرِفُ أیَّامَ أقْرَائِهَا؟ قَالَ: «أقْرَاؤُهَا مِثْلُ أقْرَاءِ نِسَائِهَا، فَإنْ کَانَ نِسَاؤُهَا مُخْتَلِفَاتٍ فَأکْثَرُ جُلُوسِهَا عَشَرَةُ أیَّامٍ وَ أقَلُّهُ ثَلَاثَةُ أیَّامٍ».

ص:100


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ وَ النِّفَاسِ، ج 1، ص 402، ح 1.
2- (2) . تهذیب الأحکام، أَلزِّیَادَاتُ فِی بَابِ الْحِیْضِ وَ النِّفَاسِ وَ الْإسْتِحَاضَة، ج 1، ص 403، ح 4.

بَابُ اسْتِبْرَاءِ الْحَائِضِ

[2342](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ مَرَّارٍ وَ غَیْرِهِ عَنْ یُونُسَ عَمَّنْ حَدَّثَهُ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سُئِلَ عَنِ امْرَأةٍ انْقَطَعَ عَنْهَا الدَّمُ، فَلَا تَدْرِی أ طَهُرَتْ أمْ لَا؟ قَالَ: «تَقُومُ قَائِماً وَ تُلْزِقُ بَطْنَهَا بِحَائِطٍ وَ تَسْتَدْخِلُ قُطْنَةً بَیْضَاءَ وَ تَرْفَعُ رِجْلَهَا الْیُمْنَی، فَإنْ خَرَجَ عَلَی رَأْسِ الْقُطْنَةِ مِثْلَ رَأْسِ الذُّبَابِ دَمٌ عَبِیطٌ لَمْ تَطْهُرْ؛ وَ إنْ لَمْ یَخْرُجْ فَقَدْ طَهُرَتْ؛ تَغْتَسِلُ وَ تُصَلِّی».

[2343](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ ثَعْلَبَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ أنَّهُ کَانَ یَنْهَی النِّسَاءَ أنْ یَنْظُرْنَ إلَی أنْفُسِهِنَّ فِی الْمَحِیضِ بِاللیْلِ وَ یَقُولُ: «إنَّهَا قَدْ تَکُونُ الصُّفْرَةَ وَ الْکُدْرَةَ».

بَابُ غُسْلِ الْحَائِضِ وَ مَا یُجْزِئُهَا مِنَ الْمَاءِ

[2344](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ یَحْیَی الْکَاهِلِیِّ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: إنَّ النِّسَاءَ الْیَوْمَ أحْدَثْنَ مَشْطاً تَعْمِدُ إحْدَاهُنَّ إلَی الْقَرَامِلِ مِنَ الصُّوفِ، تَفْعَلُهُ الْمَاشِطَةُ تَصْنَعُهُ مَعَ الشَّعْرِ، ثُمَّ تَحْشُوهُ بِالرَّیَاحِینِ، ثُمَّ تَجْعَلُ عَلَیْهِ خِرْقَةً رَقِیقَةً، ثُمَّ تَخِیطُهُ بِمِسَلَّةٍ، ثُمَّ تَجْعَلُهُ فِی رَأْسِهَا، ثُمَّ تُصِیبُهَا الْجَنَابَةُ؟ فَقَالَ: «کَانَ النِّسَاءُ الْأُوَلُ، إنَّمَا یَمْتَشِطْنَ الْمَقَادِیمَ، فَإذَا أصَابَهُنَّ الْغُسْلُ بِقَذَرٍ،

ص:101


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ اسْتِبْرَاءِ الْحَائِضِ، ج 3، ص 80، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ اسْتِبْرَاءِ الْحَائِضِ، ج 3، ص 81، ح 5.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ غُسْلِ الْحَائِضِ وَ مَا یُجْزِئُهَا مِنَ الْمَاءِ، ج 3، ص 81، ح 1.

مُرْهَا أنْ تُرَوِّیَ رَأْسَهَا مِنَ الْمَاءِ وَ تَعْصِرَهُ حَتَّی یَرْوَی، فَإذَا رَوِیَ فَلَا بَأْسَ عَلَیْهَا». قَالَ: قُلْتُ: فَالْحَائِضُ قَالَ: «تَنْقُضُ الْمَشْطَ نَقْضاً».

[2345](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَنْ] أَحْمَدَ بنِ مُحمَدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ أبِی أیُّوبَ الْخَزَّازِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الْحَائِضُ مَا بَلَغَ بَلَلُ الْمَاءِ مِنْ شَعْرِهَا أجْزَأهَا».

بَابُ الْمَرْأةِ تَرَی الدَّمَ وَ هِیَ جُنُبٌ

[2346](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْمَرْأةِ تَحِیضُ وَ هِیَ جُنُبٌ، هَلْ عَلَیْهَا غُسْلُ الْجَنَابَةِ؟ قَالَ: «غُسْلُ الْجَنَابَةِ وَ الْحَیْضِ وَاحِدٌ».

[2347](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ مَرَّارٍ عَنْ یُونُسَ عَنْ سَعِیدِ بْنِ یَسَارٍ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: الْمَرْأةُ تَرَی الدَّمَ وَ هِیَ جُنُبٌ، أتَغْتَسِلُ مِنَ الْجَنَابَةِ أمْ غُسْلُ الْجَنَابَةِ وَ الْحَیْضِ؟ فَقَالَ: «قَدْ أتَاهَا مَا هُوَ أعْظَمُ مِنْ ذَلِکَ».

ص:102


1- (1) . تهذیب الأحکام، بابُ الْحِیْضِ وَ النِّفَاسِ وَ الْإسْتِحَاضَة، ج 1، ص 423، ح 72.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْمَرْأةِ تَرَی الدَّمَ وَ هِیَ جُنُبٌ، ج 3، ص 83، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الحیض والاستحاضة والنفاس، ج 1، ص 418، ح 46.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْمَرْأةِ تَرَی الدَّمَ وَ هِیَ جُنُبٌ، ج 3، ص 83، ح 3.

[2348](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحمدَ بنِ مُحمَدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ یَحْیَی الْکَاهِلِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلام قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْمَرْأةِ یُجَامِعُهَا زَوْجُهَا فَتَحِیضُ وَ هِیَ فِی الْمُغْتَسَلِ تَغْتَسِلُ أوْ لَا تَغْتَسِلُ؟ فَقَالَ: «قَدْ جَاءَهَا مَا یُفْسِدُ الصَّلَاةَ لَا تَغْتَسِلُ».

بَابٌ جَامِعٌ فِی الْحَائِضِ وَ الْمُسْتَحَاضَةِ

[2349](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنْ غَیْرِ وَاحِدٍ سَألُوا أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْحَائِضِ وَ السُّنَّةِ فِی وَقْتِهِ؟ فَقَالَ: «إنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ سَنَّ فِی الْحَائِضِ ثَلَاثَ سُنَنٍ بَیَّنَ فِیهَا کُلَّ مُشْکِلٍ لِمَنْ سَمِعَهَا وَ فَهِمَهَا، حَتَّی لَا یَدَعَ لِأحَدٍ مَقَالًا فِیهِ بِالرَّأْیِ: أمَّا إحْدَی السُّنَنِ، فَالْحَائِضُ الَّتِی لَهَا أیَّامٌ مَعْلُومَةٌ قَدْ أحْصَتْهَا بِلَا اخْتِلَاطٍ عَلَیْهَا، ثُمَّ اسْتَحَاضَتْ وَ اسْتَمَرَّ بِهَا الدَّمُ وَ هِیَ فِی ذَلِکَ تَعْرِفُ أیَّامَهَا وَ مَبْلَغَ عَدَدِهَا، فَإنَّ امْرَأةً یُقَالُ لَهَا: فَاطِمَةُ بِنْتُ أبِی حُبَیْشٍ اسْتَحَاضَتْ فَاسْتَمَرَّ بِهَا الدَّمُ فَأتَتْ أُمَّ سَلَمَةَ، فَسَألَتْ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ عَنْ ذَلِکَ؟ فَقَالَ: تَدَعُ الصَّلَاةَ قَدْرَ أقْرَائِهَا أوْ قَدْرَ حَیْضِهَا وَ قَالَ: إنَّمَا هُوَ عِرْقٌ، وَ أمَرَهَا أنْ تَغْتَسِلَ وَ تَسْتَثْفِرَ بِثَوْبٍ وَ تُصَلِّیَ».

ص:103


1- (1) . تهذیب الأحکام، بَابُ الْحِیْضِ وَ النِّفَاسِ وَ الْإسْتِحَاضَة، ح 21، ج 1، ص 393 و ح 47، ج 1، ص 418.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابٌ جَامِعٌ فِی الْحَائِضِ وَ الْمُسْتَحَاضَةِ، ج 3، ص 83، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الحیض والنفاس والاستحاضة، ج 1، ص 403، ح 6.

قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «هَذِهِ سُنَّةُ النَّبِیِّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ فِی الَّتِی تَعْرِفُ أیَّامَ أقْرَائِهَا لَمْ تَخْتَلِطْ عَلَیْهَا؛ أ لَا تَرَی أنَّهُ لَمْ یَسْألْهَا کَمْ یَوْمٍ هِیَ؟ وَ لَمْ یَقُلْ: إذَا زَادَتْ عَلَی کَذَا یَوْماً فَأنْتِ مُسْتَحَاضَةٌ وَ إنَّمَا سَنَّ لَهَا أیَّاماً مَعْلُومَةً مَا کَانَتْ، مِنْ قَلِیلٍ أوْ کَثِیرٍ بَعْدَ أنْ تَعْرِفَهَا؛ وَ کَذَلِکَ أفْتَی أبِی عَلَیْهِ السَّلامُ - وَ سُئِلَ عَنِ الْمُسْتَحَاضَةِ؟ - فَقَالَ: إنَّمَا ذَلِکَ عِرْقٌ غَابِرٌ أوْ رَکْضَةٌ مِنَ الشَّیْطَانِ، فَلْتَدَعِ الصَّلَاةَ أیَّامَ أقْرَائِهَا ثُمَّ تَغْتَسِلُ وَ تَتَوَضَّأُ لِکُلِّ صَلَاةٍ، قِیلَ: وَ إنْ سَالَ؟ قَالَ: وَ إنْ سَالَ مِثْلَ الْمَثْعَبِ».

قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «هَذَا تَفْسِیرُ حَدِیثِ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ وَ هُوَ مُوَافِقٌ لَهُ - فَهَذِهِ سُنَّةُ الَّتِی تَعْرِفُ أیَّامَ أقْرَائِهَا، لَا وَقْتَ لَهَا إلَّا أیَّامَهَا، قَلَّتْ أوْ کَثُرَتْ.

وَ أمَّا سُنَّةُ الَّتِی قَدْ کَانَتْ لَهَا أیَّامٌ مُتَقَدِّمَةٌ، ثُمَّ اخْتَلَطَ عَلَیْهَا مِنْ طُولِ الدَّمِ فَزَادَتْ وَ نَقَصَتْ حَتَّی أغْفَلَتْ عَدَدَهَا وَ مَوْضِعَهَا مِنَ الشَّهْرِ، فَإنَّ سُنَّتَهَا غَیْرُ ذَلِکَ؛ وَ ذَلِکَ أنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ أبِی حُبَیْشٍ أتَتِ النَّبِیَّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ فَقَالَتْ: إنِّی أُسْتَحَاضُ فَلَا أطْهُرُ فَقَالَ النَّبِیُّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: لَیْسَ ذَلِکِ بِحَیْضٍ إنَّمَا هُوَ عِرْقٌ، فَإذَا أقْبَلَتِ الْحَیْضَةُ فَدَعِی الصَّلَاةَ، وَ إذَا أدْبَرَتْ فَاغْسِلِی عَنْکِ الدَّمَ وَ صَلِّی، وَ کَانَتْ تَغْتَسِلُ فِی کُلِّ صَلَاةٍ، وَ کَانَتْ تَجْلِسُ فِی مِرْکَنٍ لِأُخْتِهَا وَ کَانَتْ صُفْرَةُ الدَّمِ تَعْلُو الْمَاءَ».

فَقَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «أ مَا تَسْمَعُ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ أمَرَ هَذِهِ بِغَیْرِ مَا أمَرَ بِهِ تِلْکَ؟ أ لَا تَرَاهُ لَمْ یَقُلْ لَهَا: دَعِی الصَّلَاةَ أیَّامَ أقْرَائِکِ؟ وَ

ص:104

لَکِنْ قَالَ لَهَا: إذَا أقْبَلَتِ الْحَیْضَةُ فَدَعِی الصَّلَاةَ، وَ إذَا أدْبَرَتْ فَاغْتَسِلِی وَ صَلِّی، فَهَذَا یُبَیِّنُ أنَّ هَذِهِ امْرَأةٌ قَدِ اخْتَلَطَ عَلَیْهَا أیَّامُهَا لَمْ تَعْرِفْ عَدَدَهَا وَ لَا وَقْتَهَا. أ لَا تَسْمَعُهَا تَقُولُ: إنِّی أُسْتَحَاضُ فَلَا أطْهُرُ؟ وَ کَانَ أبِی یَقُولُ: إنَّهَا اسْتُحِیضَتْ سَبْعَ سِنِینَ، فَفِی أقَلَّ مِنْ هَذَا تَکُونُ الرِّیبَةُ وَ الِاخْتِلَاطُ، فَلِهَذَا احْتَاجَتْ إلَی أنْ تَعْرِفَ إقْبَالَ الدَّمِ مِنْ إدْبَارِهِ وَ تَغَیُّرَ لَوْنِهِ مِنَ السَّوَادِ إلَی غَیْرِهِ، وَ ذَلِکَ أنَّ دَمَ الْحَیْضِ أسْوَدُ یُعْرَفُ وَ لَوْ کَانَتْ تَعْرِفُ أیَّامَهَا مَا احْتَاجَتْ إلَی مَعْرِفَةِ لَوْنِ الدَّمِ، لِأنَّ السُّنَّةَ فِی الْحَیْضِ أنْ تَکُونَ الصُّفْرَةُ وَ الْکُدْرَةُ فَمَا فَوْقَهَا فِی أیَّامِ الْحَیْضِ إذَا عُرِفَتْ حَیْضاً کُلُّهُ إنْ کَانَ الدَّمُ أسْوَدَ أوْ غَیْرَ ذَلِکَ.

فَهَذَا یُبَیِّنُ لَکَ أنَّ قَلِیلَ الدَّمِ وَ کَثِیرَهُ أیَّامَ الْحَیْضِ حَیْضٌ کُلَّهُ إذَا کَانَتِ الْأیَّامُ مَعْلُومَةً، فَإذَا جَهِلَتِ الْأیَّامَ وَ عَدَدَهَا احْتَاجَتْ إلَی النَّظَرِ حِینَئِذٍ إلَی إقْبَالِ الدَّمِ وَ إدْبَارِهِ وَ تَغَیُّرِ لَوْنِهِ، ثُمَّ تَدَعُ الصَّلَاةَ عَلَی قَدْرِ ذَلِکَ، وَ لَا أرَی النَّبِیَّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ قَالَ: اجْلِسِی کَذَا وَ کَذَا یَوْماً فَمَا زَادَتْ فَأنْتِ مُسْتَحَاضَةٌ، کَمَا لَمْ تُؤْمَرِ الْأُولَی بِذَلِکَ وَ کَذَلِکَ أبِی عَلَیْهِ السَّلامُ أفْتَی فِی مِثْلِ هَذَا، وَ ذَاکَ: أنَّ امْرَأةً مِنْ أهْلِنَا اسْتَحَاضَتْ فَسَألَتْ أبِی عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ ذَلِکَ؟ فَقَالَ:

إذَا رَأیْتِ الدَّمَ الْبَحْرَانِیَّ فَدَعِی الصَّلَاةَ؛ وَ إذَا رَأیْتِ الطُّهْرَ وَ لَوْ سَاعَةً مِنْ نَهَارٍ فَاغْتَسِلِی وَ صَلِّی».

قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «وَ أرَی جَوَابَ أبِی عَلَیْهِ السَّلامُ هَاهُنَا غَیْرَ جَوَابِهِ فِی الْمُسْتَحَاضَةِ الْأُولَی؛ أ لَا تَرَی أنَّهُ قَالَ: تَدَعُ الصَّلَاةَ أیَّامَ أقْرَائِهَا؟ لِأنَّهُ نَظَرَ إلَی عَدَدِ الْأیَّامِ وَ قَالَ هَاهُنَا: إذَا رَأتِ الدَّمَ الْبَحْرَانِیَّ فَلْتَدَعِ الصَّلَاةَ وَ أمَرَ هَاهُنَا

ص:105

أنْ تَنْظُرَ إلَی الدَّمِ إذَا أقْبَلَ وَ أدْبَرَ وَ تَغَیَّرَ. وَ قَوْلُهُ: الْبَحْرَانِیَّ شِبْهُ مَعْنَی قَوْلِ النَّبِیِّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: إنَّ دَمَ الْحَیْضِ أسْوَدُ یُعْرَفُ. وَ إنَّمَا سَمَّاهُ أبِی بَحْرَانِیّاً، لِکَثْرَتِهِ وَ لَوْنِهِ، فَهَذَا سُنَّةُ النَّبِیِّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ فِی الَّتِی اخْتَلَطَ عَلَیْهَا أیَّامُهَا حَتَّی لَا تَعْرِفَهَا وَ إنَّمَا تَعْرِفُهَا بِالدَّمِ مَا کَانَ مِنْ قَلِیلِ الْأیَّامِ وَ کَثِیرِهِ».

قَالَ: «وَ أمَّا السُّنَّةُ الثَّالِثَةُ فَهِیَ الَّتِی لَیْسَ لَهَا أیَّامٌ مُتَقَدِّمَةٌ وَ لَمْ تَرَ الدَّمَ قَطُّ وَ رَأتْ أوَّلَ مَا أدْرَکَتْ وَ اسْتَمَرَّ بِهَا، فَإنَّ سُنَّةَ هَذِهِ غَیْرُ سُنَّةِ الْأُولَی وَ الثَّانِیَةِ، وَ ذَلِکَ أنَّ امْرَأةً یُقَالُ لَهَا: حَمْنَةُ بِنْتُ جَحْشٍ، أتَتْ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ فَقَالَتْ: إنِّی اسْتُحِضْتُ حَیْضَةً شَدِیدَةً فَقَالَ لَهَا: احْتَشِی کُرْسُفاً، فَقَالَتْ:

إنَّهُ أشَدُّ مِنْ ذَلِکَ، إنِّی أثُجُّهُ ثَجّاً، فَقَالَ: تَلَجَّمِی وَ تَحَیَّضِی فِی کُلِّ شَهْرٍ - فِی عِلْمِ اللهِ - سِتَّةَ أیَّامٍ أوْ سَبْعَةً، ثُمَّ اغْتَسِلِی غُسْلًا وَ صُومِی ثَلَاثَةً وَ عِشْرِینَ یَوْماً أوْ أرْبَعَةً وَ عِشْرِینَ، وَ اغْتَسِلِی لِلْفَجْرِ غُسْلًا وَ أخِّرِی الظُّهْرَ، وَ عَجِّلِی الْعَصْرَ وَ اغْتَسِلِی غُسْلًا وَ أخِّرِی الْمَغْرِبَ، وَ عَجِّلِی الْعِشَاءَ وَ اغْتَسِلِی غُسْلًا».

قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «فَأرَاهُ قَدْ سَنَّ فِی هَذِهِ غَیْرَ مَا سَنَّ فِی الْأُولَی وَ الثَّانِیَةِ، وَ ذَلِکَ لِأنَّ أمْرَهَا مُخَالِفٌ لِأمْرِ هَاتَیْکَ، أ لَا تَرَی أنَّ أیَّامَهَا لَوْ کَانَتْ أقَلَّ مِنْ سَبْعٍ، وَ کَانَتْ خَمْساً أوْ أقَلَّ مِنْ ذَلِکَ مَا قَالَ لَهَا: تَحَیَّضِی سَبْعاً؟ فَیَکُونَ قَدْ أمَرَهَا بِتَرْکِ الصَّلَاةِ أیَّاماً وَ هِیَ مُسْتَحَاضَةٌ غَیْرُ حَائِضٍ، وَ کَذَلِکَ لَوْ کَانَ حَیْضُهَا أکْثَرَ مِنْ سَبْعٍ وَ کَانَتْ أیَّامُهَا عَشْراً أوْ أکْثَرَ لَمْ یَأْمُرْهَا بِالصَّلَاةِ وَ هِیَ حَائِضٌ، ثُمَّ مِمَّا یَزِیدُ هَذَا بَیَاناً قَوْلُهُ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ لَهَا: تَحَیَّضِی؛ وَ لَیْسَ

ص:106

یَکُونُ التَّحَیُّضُ إلَّا لِلْمَرْأةِ الَّتِی تُرِیدُ أنْ تُکَلَّفَ مَا تَعْمَلُ الْحَائِضُ، أ لَا تَرَاهُ لَمْ یَقُلْ لَهَا: أیَّاماً مَعْلُومَةً تَحَیَّضِی أیَّامَ حَیْضِکِ؟ وَ مِمَّا یُبَیِّنُ هَذَا قَوْلُهُ لَهَا: فِی عِلْمِ اللهِ لِأنَّهُ قَدْ کَانَ لَهَا، وَ إنْ کَانَتِ الْأشْیَاءُ کُلُّهَا فِی عِلْمِ اللهِ تَعَالَی، وَ هَذَا بَیِّنٌ وَاضِحٌ أنَّ هَذِهِ لَمْ تَکُنْ لَهَا أیَّامٌ قَبْلَ ذَلِکَ قَطُّ. وَ هَذِهِ سُنَّةُ الَّتِی اسْتَمَرَّ بِهَا الدَّمُ أوَّلَ مَا تَرَاهُ، أقْصَی وَقْتِهَا سَبْعٌ وَ أقْصَی طُهْرِهَا ثَلَاثٌ وَ عِشْرُونَ حَتَّی یَصِیرَ لَهَا أیَّاماً مَعْلُومَةً فَتَنْتَقِلَ إلَیْهَا.

فَجَمِیعُ حَالَاتِ الْمُسْتَحَاضَةِ تَدُورُ عَلَی هَذِهِ السُّنَنِ الثَّلَاثَةِ، لَا تَکَادُ أبَداً تَخْلُو مِنْ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ إنْ کَانَتْ لَهَا أیَّامٌ مَعْلُومَةٌ مِنْ قَلِیلٍ أوْ کَثِیرٍ فَهِیَ عَلَی أیَّامِهَا وَ خَلْقِهَا الَّذِی جَرَتْ عَلَیْهِ لَیْسَ فِیهِ عَدَدٌ مَعْلُومٌ مُوَقَّتٌ غَیْرُ أیَّامِهَا، فَإنِ اخْتَلَطَتِ الْأیَّامُ عَلَیْهَا وَ تَقَدَّمَتْ وَ تَأخَّرَتْ وَ تَغَیَّرَ عَلَیْهَا الدَّمُ ألْوَاناً فَسُنَّتُهَا إقْبَالُ الدَّمِ وَ إدْبَارُهُ وَ تَغَیُّرُ حَالَاتِهِ. وَ إنْ لَمْ تَکُنْ لَهَا أیَّامٌ قَبْلَ ذَلِکَ وَ اسْتَحَاضَتْ أوَّلَ مَا رَأتْ فَوَقْتُهَا سَبْعٌ وَ طُهْرُهَا ثَلَاثٌ وَ عِشْرُونَ، فَإنِ اسْتَمَرَّ بِهَا الدَّمُ أشْهُراً فَعَلَتْ فِی کُلِّ شَهْرٍ کَمَا قَالَ لَهَا، فَإنِ انْقَطَعَ الدَّمُ فِی أقَلَّ مِنْ سَبْعٍ أوْ أکْثَرَ مِنْ سَبْعٍ فَإنَّهَا تَغْتَسِلُ سَاعَةً تَرَی الطُّهْرَ وَ تُصَلِّی، فَلَا تَزَالُ کَذَلِکَ حَتَّی تَنْظُرَ مَا یَکُونُ فِی الشَّهْرِ الثَّانِی، فَإنِ انْقَطَعَ الدَّمُ لِوَقْتِهِ فِی الشَّهْرِ الْأوَّلِ سَوَاءً حَتَّی تَوَالَی عَلَیْهَا حَیْضَتَانِ أوْ ثَلَاثٌ.

فَقَدْ عُلِمَ الْآنَ أنَّ ذَلِکَ قَدْ صَارَ لَهَا وَقْتاً وَ خَلْقاً مَعْرُوفاً تَعْمَلُ عَلَیْهِ وَ تَدَعُ مَا سِوَاهُ وَ تَکُونُ سُنَّتَهَا فِیمَا تَسْتَقْبِلُ، إنِ اسْتَحَاضَتْ قَدْ صَارَتْ سُنَّةً إلَی أنْ تُحْبَسَ أقْرَاؤُهَا. وَ إنَّمَا جُعِلَ الْوَقْتُ أنْ تَوَالَی عَلَیْهَا حَیْضَتَانِ أوْ ثَلَاثٌ لِقَوْلِ

ص:107

رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ لِلَّتِی تَعْرِفُ أیَّامَهَا: دَعِی الصَّلَاةَ أیَّامَ أقْرَائِکِ، فَعَلِمْنَا أنَّهُ لَمْ یَجْعَلِ الْقُرْءَ الْوَاحِدَ سُنَّةً لَهَا فَیَقُولَ: دَعِی الصَّلَاةَ أیَّامَ قُرْئِکِ، وَ لَکِنْ سَنَّ لَهَا الْأقْرَاءَ وَ أدْنَاهُ حَیْضَتَانِ فَصَاعِداً وَ إذَا اخْتَلَطَ عَلَیْهَا أیَّامُهَا وَ زَادَتْ وَ نَقَصَتْ حَتَّی لَا تَقِفَ مِنْهَا عَلَی حَدٍّ وَ لَا مِنَ الدَّمِ عَلَی لَوْنٍ عَمِلَتْ بِإقْبَالِ الدَّمِ وَ إدْبَارِهِ وَ لَیْسَ لَهَا سُنَّةٌ غَیْرُ هَذَا لِقَوْلِ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ؛ إذَا أقْبَلَتِ الْحَیْضَةُ فَدَعِی الصَّلَاةَ وَ إذَا أدْبَرَتْ فَاغْتَسِلِی وَ لِقَوْلِهِ: إنَّ دَمَ الْحَیْضِ أسْوَدُ یُعْرَفُ کَقَوْلِ أبِی عَلَیْهِ السَّلامُ: إذَا رَأیْتِ الدَّمَ الْبَحْرَانِیَّ، فَإنْ لَمْ یَکُنِ الْأمْرُ کَذَلِکَ وَ لَکِنَّ الدَّمَ أطْبَقَ عَلَیْهَا فَلَمْ تَزَلِ الاسْتِحَاضَةُ دَارَّةً وَ کَانَ الدَّمُ عَلَی لَوْنٍ وَاحِدٍ وَ حَالَةٍ وَاحِدَةٍ، فَسُنَّتُهَا السَّبْعُ وَ الثَّلَاثُ وَ الْعِشْرُونَ لِأنَّهَا قِصَّتُهَا کَقِصَّةِ حَمْنَةَ حِینَ قَالَتْ: إنِّی أثُجُّهُ ثَجّاً».

[2350](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الْمُسْتَحَاضَةُ تَغْتَسِلُ عِنْدَ صَلَاةِ الظُّهْرِ فَتُصَلِّی الظُّهْرَ وَ الْعَصْرَ، ثُمَّ تَغْتَسِلُ عِنْدَ الْمَغْرِبِ فَتُصَلِّی الْمَغْرِبَ وَ الْعِشَاءَ، ثُمَّ تَغْتَسِلُ عِنْدَ الصُّبْحِ فَتُصَلِّی الْفَجْرَ وَ لَا بَأْسَ أنْ یَأْتِیَهَا بَعْلُهَا إذَا شَاءَ إلَّا أیَّامَ حَیْضِهَا فَیَعْتَزِلُهَا بَعْلُهَا».

قَالَ: وَ قَالَ: «لَمْ تَفْعَلْهُ امْرَأةٌ قَطُّ احْتِسَاباً إلَّا عُوفِیَتْ مِنْ ذَلِکَ».

[2351](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ

ص:108


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابٌ جَامِعٌ فِی الْحَائِضِ وَ الْمُسْتَحَاضَةِ، ج 3، ص 90، ح 5.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابٌ جَامِعٌ فِی الْحَائِضِ وَ الْمُسْتَحَاضَةِ، ج 3، ص 90، ح 7؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 181، ح 66.

بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ دَاوُدَ مَوْلَی أبِی الْمَغْرَاءِ الْعِجْلِیِّ عَمَّنْ أخْبَرَهُ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْمَرْأةِ تَحِیضُ ثُمَّ یَمْضِی وَقْتُ طُهْرِهَا وَ هِیَ تَرَی الدَّمَ؟ قَالَ: فَقَالَ: «تَسْتَظْهِرُ بِیَوْمٍ إنْ کَانَ حَیْضُهَا دُونَ عَشَرَةِ أیَّامٍ وَ إنِ اسْتَمَرَّ الدَّمُ فَهِیَ مُسْتَحَاضَةٌ وَ إنِ انْقَطَعَ الدَّمُ اغْتَسَلَتْ وَ صَلَّتْ» قَالَ: قُلْتُ لَهُ: فَالْمَرْأةُ یَکُونُ حَیْضُهَا سَبْعَةَ أیَّامٍ أوْ ثَمَانِیَةَ أیَّامٍ حَیْضُهَا دَائِمٌ مُسْتَقِیمٌ ثُمَّ تَحِیضُ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ ثُمَّ یَنْقَطِعُ عَنْهَا الدَّمُ فَتَرَی الْبَیَاضَ لَا صُفْرَةً وَ لَا دَماً قَالَ: «تَغْتَسِلُ وَ تُصَلِّی» قُلْتُ: تَغْتَسِلُ وَ تُصَلِّی وَ تَصُومُ ثُمَّ یَعُودُ الدَّمُ قَالَ: «إذَا رَأتِ الدَّمَ أمْسَکَتْ عَنِ الصَّلَاةِ وَ الصِّیَامِ»قُلْتُ: فَإنَّهَا تَرَی الدَّمَ یَوْماً وَ تَطْهُرُ یَوْماً قَالَ: فَقَالَ: «إذَا رَأتِ الدَّمَ أمْسَکَتْ وَ إذَا رَأتِ الطُّهْرَ صَلَّتْ فَإذَا مَضَتْ أیَّامُ حَیْضِهَا وَ اسْتَمَرَّ بِهَا الطُّهْرُ صَلَّتْ فَإذَا رَأتِ الدَّمَ فَهِیَ مُسْتَحَاضَةٌ قَدِ انْتَظَمَتْ لَکَ أمْرُهَا کُلُّهُ».

[2352](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُعَاوِیَةَ بْنِ حُکَیْمٍ عَنْ حَسَنِ بْنِ عَلِیٍّ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ بُکَیْرٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الْمَرْأةُ إذَا رَأتِ الدَّمَ فِی أوَّلِ حَیْضِهَا فَاسْتَمَرَّ الدَّمُ تَرَکَتِ الصَّلَاةَ عَشَرَةَ أیَّامٍ، ثُمَّ تُصَلِّی عِشْرِینَ یَوْماً، فَإنِ اسْتَمَرَّ بِهَا الدَّمُ بَعْدَ ذَلِکَ تَرَکَتِ الصَّلَاةَ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ وَ صَلَّتْ سَبْعَةً وَ عِشْرِینَ یَوْماً» قَالَ الْحَسَنُ: وَ قَالَ ابْنُ بُکَیْرٍ: وَ هَذَا مِمَّا لَا یَجِدُونَ مِنْهُ بُدّاً.

ص:109


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ وَ النِّفَاسِ، ج 1، ص 403، ح 5.

بَابُ مَعْرِفَةِ دَمِ الْحَیْضِ مِنْ دَمِ الاسْتِحَاضَةِ

[2353](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِیِّ: قَالَ: دَخَلَتْ عَلَی أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ امْرَأةٌ فَسَألَتْهُ عَنِ الْمَرْأةِ یَسْتَمِرُّ بِهَا الدَّمُ فَلَا تَدْرِی حَیْضٌ هُوَ أوْ غَیْرُهُ؟ قَالَ: فَقَالَ لَهَا: «إنَّ دَمَ الْحَیْضِ حَارٌّ عَبِیطٌ أسْوَدُ لَهُ دَفْعٌ وَ حَرَارَةٌ، وَ دَمَ الاسْتِحَاضَةِ أصْفَرُ بَارِدٌ، فَإذَا کَانَ لِلدَّمِ حَرَارَةٌ وَ دَفْعٌ وَ سَوَادٌ فَلْتَدَعِ الصَّلَاةَ».

قَالَ: فَخَرَجَتْ وَ هِیَ تَقُولُ: وَ اللهِ أنْ لَوْ کَانَ امْرَأةً مَا زَادَ عَلَی هَذَا.

[2354](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ إسْحَاقَ بْنِ جَرِیرٍ قَالَ: سَألَتْنِی امْرَأةٌ مِنَّا أنْ أُدْخِلَهَا عَلَی أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فَاسْتَأْذَنْتُ لَهَا فَأذِنَ لَهَا فَدَخَلَتْ - وَ مَعَهَا مَوْلَاةٌ لَهَا - فَقَالَتْ لَهُ: یَا أبَا عَبْدِاللهِ قَوْلُهُ تَعَالَی: «زَیْتُونَةٍ لا شَرْقِیَّةٍ وَ لا غَرْبِیَّةٍ»3 مَا عَنَی بِهَذَا؟ فَقَالَ لَهَا: «أیَّتُهَا الْمَرْأةُ إنَّ اللهَ تَعَالَی لَمْ یَضْرِبِ الْأمْثَالَ لِلشَّجَرَةِ إنَّمَا ضَرَبَ الْأمْثَالَ لِبَنِی آدَمَ سَلِی عَمَّا تُرِیدِینَ» قَالَتْ: أخْبِرْنِی عَنِ اللوَاتِی بِاللوَاتِی مَا حَدُّهُنَّ فِیهِ؟ قَالَ:

«حَدُّ الزِّنَا إنَّهُ إذَا کَانَ یَوْمُ الْقِیَامَةِ أُتِیَ بِهِنَّ وَ أُلْبِسْنَ مُقَطَّعَاتٍ مِنْ نَارٍ، وَ قُمِعْنَ بِمَقَامِعَ مِنْ نَارٍ، وَ سُرْبِلْنَ مِنَ النَّارِ وَ أُدْخِلَ فِی أجْوَافِهِنَّ إلَی رُءُوسِهِنَّ

ص:110


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ مَعْرِفَةِ دَمِ الْحَیْضِ مِنْ دَمِ الاسْتِحَاضَةِ، ج 3، ص 91، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 158، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ مَعْرِفَةِ دَمِ الْحَیْضِ مِنْ دَمِ الاسْتِحَاضَةِ، ج 3، ص 91، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 159، ح 3.

أعْمِدَةٌ مِنْ نَارٍ، وَ قُذِفَ بِهِنَّ فِی النَّارِ. أیَّتُهَا الْمَرْأةُ إنَّ أوَّلَ مَنْ عَمِلَ هَذَا الْعَمَلَ قَوْمُ لُوطٍ وَ اسْتَغْنَی الرِّجَالُ بِالرِّجَالِ فَبَقِینَ النِّسَاءُ بِغَیْرِ رِجَالٍ فَفَعَلْنَ کَمَا فَعَلَ رِجَالُهُنَّ لِیَسْتَغْنِیَ بَعْضُهُنَّ بِبَعْضٍ» فَقَالَتْ لَهُ: أصْلَحَکَ اللهُ مَا تَقُولُ فِی الْمَرْأةِ تَحِیضُ فَتَجُوزُ أیَّامُ حَیْضِهَا؟ قَالَ: «إنْ کَانَ حَیْضُهَا دُونَ عَشَرَةِ أیَّامٍ اسْتَظْهَرَتْ بِیَوْمٍ وَاحِدٍ ثُمَّ هِیَ مُسْتَحَاضَةٌ»

قَالَتْ: فَإنَّ الدَّمَ یَسْتَمِرُّ بِهَا الشَّهْرَ وَ الشَّهْرَیْنِ وَ الثَّلَاثَةَ کَیْفَ تَصْنَعُ بِالصَّلَاةِ؟ قَالَ:

«تَجْلِسُ أیَّامَ حَیْضِهَا ثُمَّ تَغْتَسِلُ لِکُلِّ صَلَاتَیْنِ» فَقَالَتْ لَهُ: إنَّ أیَّامَ حَیْضِهَا تَخْتَلِفُ عَلَیْهَا وَ کَانَ یَتَقَدَّمُ الْحَیْضُ الْیَوْمَ وَ الْیَوْمَیْنِ وَ الثَّلَاثَةَ وَ یَتَأخَّرُ مِثْلَ ذَلِکَ فَمَا عِلْمُهَا بِهِ؟ قَالَ:

«دَمُ الْحَیْضِ لَیْسَ بِهِ خَفَاءٌ هُوَ دَمٌ حَارٌّ تَجِدُ لَهُ حُرْقَةً وَ دَمُ الاسْتِحَاضَةِ دَمٌ فَاسِدٌ بَارِدٌ».

قَالَ: فَالْتَفَتَتْ إلَی مَوْلَاتِهَا فَقَالَتْ: أ تَرَاهُ کَانَ امْرَأةً مَرَّةً.

بَابُ مَعْرِفَةِ دَمِ الْحَیْضِ وَ الْعُذْرَةِ وَ الْقَرْحَةِ

[2355](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ وَ عدّةٍ مِنْ أصحابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحمدَ بنِ مُحَمَّدِ بْنِ خالدٍ جَمیعاً عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ خَلَفِ بْنِ حَمَّادٍ وَرَواهُ أحمدُ ایْضاً عن محمدِ بنِ أسْلَمَ عَنْ خَلَفِ بنِ حَمّادٍ الکوفی قَالَ: تَزَوَّجَ بَعْضُ أصْحَابِنَا جَارِیَةً مُعْصِراً لَمْ تَطْمَثْ فَلَمَّا اقْتَضَّهَا سَالَ الدَّمُ فَمَکَثَ سَائِلًا لَا یَنْقَطِعُ نَحْواً مِنْ عَشَرَةِ أیَّامٍ قَالَ: فَأرَوْهَا الْقَوَابِلَ وَ مَنْ ظَنُّوا أنَّهُ یُبْصِرُ ذَلِکَ مِنَ النِّسَاءِ، فَاخْتَلَفْنَ فَقَالَ بَعْضٌ: هَذَا مِنْ دَمِ

ص:111


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ مَعْرِفَةِ دَمِ الْحَیْضِ وَ الْعُذْرَةِ وَ الْقَرْحَةِ، ج 3، ص 92، ح 1.

الْحَیْضِ. وَ قَالَ بَعْضٌ: هُوَ مِنْ دَمِ الْعُذْرَةِ. فَسَألُوا عَنْ ذَلِکَ فُقَهَاءَهُمْ کَأبِی حَنِیفَةَ وَ غَیْرِهِ مِنْ فُقَهَائِهِمْ، فَقَالُوا: هَذَا شَیْ ءٌ قَدْ أشْکَلَ وَ الصَّلَاةُ فَرِیضَةٌ وَاجِبَةٌ فَلْتَتَوَضَّأْ وَ لْتُصَلِّ وَ لْیُمْسِکْ عَنْهَا زَوْجُهَا حَتَّی تَرَی الْبَیَاضَ، فَإنْ کَانَ دَمَ الْحَیْضِ لَمْ یَضُرَّهَا الصَّلَاةُ وَ إنْ کَانَ دَمَ الْعُذْرَةِ کَانَتْ قَدْ أدَّتِ الْفَرْضَ. فَفَعَلَتِ الْجَارِیَةُ ذَلِکَ؛ وَ حَجَجْتُ فِی تِلْکَ السَّنَةِ فَلَمَّا صِرْنَا بِمِنًی بَعَثْتُ إلَی أبِی الْحَسَنِ مُوسَی بْنِ جَعْفَرٍ عَلَیْهِما السَّلامُ فَقُلْتُ: جُعِلْتُ فِدَاکَ إنَّ لَنَا مَسْألَةً قَدْ ضِقْنَا بِهَا ذَرْعاً، فَإنْ رَأیْتَ أنْ تَأْذَنَ لِی فآتِیکَ وَ أسْألُکَ عَنْهَا فَبَعَثَ إلَیَّ: «إذَا هَدَأتِ الرِّجْلُ وَ انْقَطَعَ الطَّرِیقُ فَأقْبِلْ إنْ شَاءَ اللهُ».

قَالَ خَلَفٌ: فَرَأیْتُ اللیْلَ حَتَّی إذَا رَأیْتُ النَّاسَ قَدْ قَلَّ اخْتِلَافُهُمْ بِمِنًی تَوَجَّهْتُ إلَی مِضْرَبِهِ فَلَمَّا کُنْتُ قَرِیباً إذَا أنَا بِأسْوَدَ قَاعِدٍ عَلَی الطَّرِیقِ فَقَالَ: مَنِ الرَّجُلُ؟ فَقُلْتُ: رَجُلٌ مِنَ الْحَاجِّ. فَقَالَ: مَا اسْمُکَ؟ قُلْتُ: خَلَفُ بْنُ حَمَّادٍ. قَالَ: ادْخُلْ بِغَیْرِ إذْنٍ - فَقَدْ أمَرَنِی أنْ أقْعُدَ هَاهُنَا - فَإذَا أتَیْتَ أذِنْتُ لَکَ فَدَخَلْتُ وَ سَلَّمْتُ فَرَدَّ السَّلَامَ وَ هُوَ جَالِسٌ عَلَی فِرَاشِهِ وَحْدَهُ مَا فِی الْفُسْطَاطِ غَیْرُهُ، فَلَمَّا صِرْتُ بَیْنَ یَدَیْهِ سَألَنِی وَ سَألْتُهُ عَنْ حَالِهِ فَقُلْتُ لَهُ: إنَّ رَجُلًا مِنْ مَوَالِیکَ تَزَوَّجَ جَارِیَةً مُعْصِراً لَمْ تَطْمَثْ فَلَمَّا اقْتَضَّهَا سَالَ الدَّمُ فَمَکَثَ سَائِلًا لَا یَنْقَطِعُ نَحْواً مِنْ عَشَرَةِ أیَّامٍ وَ إنَّ الْقَوَابِلَ اخْتَلَفْنَ فِی ذَلِکَ فَقَالَ بَعْضُهُنَّ: دَمُ الْحَیْضِ. وَ قَالَ بَعْضُهُنَّ: دَمُ الْعُذْرَةِ فَمَا یَنْبَغِی لَهَا أنْ تَصْنَعَ؟

قَالَ: «فَلْتَتَّقِ اللهَ فَإنْ کَانَ مِنْ دَمِ الْحَیْضِ فَلْتُمْسِکْ عَنِ الصَّلَاةِ حَتَّی تَرَی الطُّهْرَ وَ لْیُمْسِکْ عَنْهَا بَعْلُهَا وَ إنْ کَانَ مِنَ الْعُذْرَةِ فَلْتَتَّقِ اللهَ وَ لْتَتَوَضَّأْ وَ لْتُصَلِّ وَ یَأْتِیهَا بَعْلُهَا إنْ أحَبَّ ذَلِکَ» فَقُلْتُ لَهُ: وَ کَیْفَ لَهُمْ أنْ یَعْلَمُوا مِمَّا هُوَ حَتَّی یَفْعَلُوا مَا یَنْبَغِی؟ قَالَ: فَالْتَفَتَ یَمِیناً وَ شِمَالًا فِی الْفُسْطَاطِ مَخَافَةَ أنْ یَسْمَعَ کَلَامَهُ أحَدٌ؛ قَالَ:

ص:112

ثُمَّ نَهَدَ إلَیَّ فَقَالَ: «یَا خَلَفُ، سِرَّ اللهِ سِرَّ اللهِ فَلَا تُذِیعُوهُ وَ لَا تُعَلِّمُوا هَذَا الْخَلْقَ أُصُولَ دِینِ اللهِ، بَلِ ارْضَوْا لَهُمْ مَا رَضِیَ اللهُ لَهُمْ مِنْ ضَلَالٍ».

قَالَ: ثُمَّ عَقَدَ بِیَدِهِ الْیُسْرَی تِسْعِینَ ثُمَّ قَالَ: «تَسْتَدْخِلُ الْقُطْنَةَ ثُمَّ تَدَعُهَا مَلِیّاً ثُمَّ تُخْرِجُهَا إخْرَاجاً رَفِیقاً فَإنْ کَانَ الدَّمُ مُطَوَّقاً فِی الْقُطْنَةِ فَهُوَ مِنَ الْعُذْرَةِ وَ إنْ کَانَ مُسْتَنْقِعاً فِی الْقُطْنَةِ فَهُوَ مِنَ الْحَیْضِ».

قَالَ خَلَفٌ: فَاسْتَحَفَّنِی الْفَرَحُ، فَبَکَیْتُ فَلَمَّا سَکَنَ بُکَائِی؛ قَالَ: «مَا أبْکَاکَ؟» قُلْتُ:

جُعِلْتُ فِدَاکَ، مَنْ کَانَ یُحْسِنُ هَذَا غَیْرُکَ؟ قَالَ: فَرَفَعَ یَدَهُ إلَی السَّمَاءِ وَ قَالَ: «وَ اللهِ إنِّی مَا أُخْبِرُکَ إلَّا عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ، عَنْ جَبْرَئِیلَ، عَنِ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ».

[2356](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ رِئَابٍ عَنْ زِیَادِ بْنِ سُوقَةَ قَالَ: سُئِلَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ رَجُلٍ افْتَضَّ امْرَأتَهُ أوْ أمَتَهُ فَرَأتْ دَماً کَثِیراً لَا یَنْقَطِعُ عَنْهَا یَوْمَهَا، کَیْفَ تَصْنَعُ بِالصَّلَاةِ؟ قَالَ: «تُمْسِکُ الْکُرْسُفَ فَإنْ خَرَجَتِ الْقُطْنَةُ مُطَوَّقَةً بِالدَّمِ فَإنَّهُ مِنَ الْعُذْرَةِ تَغْتَسِلُ وَ تُمْسِکُ مَعَهَا قُطْنَةً وَ تُصَلِّی، وَ إنْ خَرَجَ الْکُرْسُفُ مُنْغَمِساً بِالدَّمِ فَهُوَ مِنَ الطَّمْثِ تَقْعُدُ عَنِ الصَّلَاةِ أیَّامَ الْحَیْضِ».

[2357](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ

ص:113


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 159، ح 4.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ وَ النِّفَاسِ، ج 1، ص 408، ح 7.

قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ خَلَفِ بْنِ حَمَّادٍ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی الْحَسَنِ الْمَاضِی عَلَیْهِ السَّلامُ: جُعِلْتُ فِدَاکَ؛ إنَّ رَجُلًا مِنْ مَوَالِیکَ سَألَنِی أنْ أسْألَکَ عَنْ مَسْألَةٍ، فَتَأْذَنُ لِی فِیهَا؟ فَقَالَ لِی: «هَاتِ» فَقُلْتُ: جُعِلْتُ فِدَاکَ؛ رَجُلٌ تَزَوَّجَ جَارِیَةً، أوِ اشْتَرَی جَارِیَةً طَمِثَتْ، أوْ لَمْ تَطْمَثْ وَ فِی أوَّلِ مَا طَمِثَتْ، فَلَمَّا افْتَرَعَهَا غَلَبَ الدَّمُ، فَمَکَثَتْ أیَّاماً وَ لَیَالِیَ، فَأُرِیَتِ الْقَوَابِلَ فَبَعْضٌ قَالَ: مِنَ الْحَیْضَةِ، وَ بَعْضٌ قَالَ: مِنَ الْعُذْرَةِ، قَالَ: فَتَبَسَّمَ فَقَالَ: «إنْ کَانَ مِنَ الْحَیْضِ فَلْیُمْسِکْ عَنْهَا بَعْلُهَا، وَ لْتُمْسِکْ عَنِ الصَّلَاةِ، وَ إنْ کَانَ مِنَ الْعُذْرَةِ فَلْتَوَضَّأْ وَ لْتُصَلِّ وَ یَأْتِیهَا بَعْلُهَا إنْ أحَبَّ» قُلْتُ: جُعِلْتُ فِدَاکَ وَ کَیْفَ لَهَا أنْ تَعْلَمَ مِنَ الْحَیْضِ هُوَ أوْ مِنَ الْعُذْرَةِ؟ فَقَالَ: «یَا خَلَفُ سِرُّ اللهِ، فَلَا تُذِیعُوهُ تَسْتَدْخِلُ قُطْنَةً ثُمَّ تُخْرِجُهَا، فَإنْ خَرَجَتِ الْقُطْنَةُ مُطَوَّقَةً بِالدَّمِ فَهُوَ مِنَ الْعُذْرَةِ، وَ إنْ خَرَجَتْ مُسْتَنْقَعَةً بِالدَّمِ فَهُوَ مِنَ الطَّمْثِ».

بَابُ الْحُبْلَی تَرَی الدَّمَ

[2358](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ بَعْضِ رِجَالِهِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أحَدِهِمَا عَلَیْهِمَاالسَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْمَرْأةِ الْحُبْلَی قَدِ اسْتَبَانَ حَبَلُهَا تَرَی مَا تَرَی الْحَائِضُ مِنَ الدَّمِ؟ قَالَ: «تِلْکَ الْهِرَاقَةُ مِنَ الدَّمِ إنْ کَانَ دَماً کَثِیراً أحْمَرَ فَلَا تُصَلِّ؛ وَ إنْ کَانَ قَلِیلًا أصْفَرَ فَلَیْسَ عَلَیْهَا إلَّا الْوُضُوءُ».

ص:114


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْحُبْلَی تَرَی الدَّمَ، ج 3، ص 96، ح 2.

[2359](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنِ الْعَلَاءِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أحَدِهِمَا عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْحُبْلَی تَرَی الدَّمَ کَمَا کَانَتْ تَرَی أیَّامَ حَیْضِهَا مُسْتَقِیماً فِی کُلِّ شَهْرٍ؟ فَقَالَ:

«تُمْسِکُ عَنِ الصَّلَاةِ کَمَا کَانَتْ تَصْنَعُ فِی حَیْضِهَا فَإذَا طَهُرَتْ صَلَّتْ».

[2360](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنِ النَّضْرِ بْنِ سُوَیْدٍ وَ فَضَالَةَ بْنِ أیُّوبَ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ أنَّهُ سُئِلَ عَنِ الْحُبْلَی تَرَی الدَّمَ أ تَتْرُکُ الصَّلَاةَ؟ فَقَالَ:

«نَعَمْ إنَّ الْحُبْلَی رُبَّمَا قَذَفَتْ بِالدَّمِ».

[2361](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ سُلَیْمَانَ بْنِ خَالِدٍ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: جُعِلْتُ فِدَاکَ، الْحُبْلَی رُبَّمَا طَمِثَتْ؟ فَقَالَ: «نَعَمْ، وَ ذَلِکَ أنَّ الْوَلَدَ فِی بَطْنِ أُمِّهِ غِذَاؤُهُ الدَّمُ فَرُبَّمَا کَثُرَ فَفَضَلَ عَنْهُ، فَإذَا فَضَلَ دَفَعَتْهُ، فَإذَا دَفَعَتْهُ حَرُمَتْ عَلَیْهَا الصَّلَاةُ».

[2362](4) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ حُمَیْدِ بْنِ الْمُثَنَّی قَالَ: سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ الْأوَّلَ

ص:115


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْحُبْلَی تَرَی الدَّمَ، ج 3، ص 97، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الحیض والاستحاضة والنفاس، ج 1، ص 410، ح 17.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْحُبْلَی تَرَی الدَّمَ، ج 3، ص 97، ح 5.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْحُبْلَی تَرَی الدَّمَ، ج 3، ص 97، ح 6.
4- (4) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ وَ النِّفَاسِ، ج 1، ص 411، ح 18.

عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْحُبْلَی تَرَی الدُّفْقَةَ وَ الدُّفْقَتَیْنِ مِنَ الدَّمِ فِی الْأیَّامِ وَ فِی الشَّهْرِ وَ فِی الشَّهْرَیْنِ فَقَالَ: «تِلْکَ الْهِرَاقَةُ لَیْسَ تُمْسِکُ هَذِهِ عَنِ الصَّلَاةِ».

بَابُ النُّفَسَاءِ

[2363](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ أُذَیْنَةَ عَنِ الْفُضَیْلِ بْنِ یَسَارٍ وَ زُرَارَةَ عَنْ أحَدِهِمَا عَلَیْهِمَاالسَّلامُ قَالَ: «النُّفَسَاءُ تَکُفُّ عَنِ الصَّلَاةِ أیَّامَ أقْرَائِهَا الَّتِی کَانَتْ تَمْکُثُ فِیهَا، ثُمَّ تَغْتَسِلُ وَ تَعْمَلُ کَمَا تَعْمَلُ الْمُسْتَحَاضَةُ».

[2364](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ بُکَیْرٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أعْیَنَ قَالَ: قُلْتُ لَهُ: إنَّ امْرَأةَ عَبْدِ الْمَلِکِ وَلَدَتْ فَعَدَّ لَهَا أیَّامَ حَیْضِهَا ثُمَّ أمَرَهَا فَاغْتَسَلَتْ وَ احْتَشَتْ وَ أمَرَهَا أنْ تَلْبَسَ ثَوْبَیْنِ نَظِیفَیْنِ وَ أمَرَهَا بِالصَّلَاةِ فَقَالَتْ لَهُ: لَا تَطِیبُ نَفْسِی أنْ أدْخُلَ الْمَسْجِدَ فَدَعْنِی أقُومُ خَارِجاً عَنْهُ وَ أسْجُدُ فِیهِ فَقَالَ: «قَدْ أمَرَ بِهِ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ» وَ قَالَ: «فَانْقَطَعَ الدَّمُ عَنِ الْمَرْأةِ وَ رَأتِ الطُّهْرَ، وَ أمَرَ عَلِیٌّ عَلَیْهِ السَّلامُ بِهَذَا قَبْلَکُمْ فَانْقَطَعَ الدَّمُ عَنِ الْمَرْأةِ وَ رَأتِ الطُّهْرَ، فَمَا فَعَلَتْ صَاحِبَتُکُمْ»؟ قُلْتُ:

مَا أدْرِی.

ص:116


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ النُّفَسَاءِ، ج 3، ص 97، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْأغْسَالِ الْمُفْتَرَضَاتِ وَ الْمَسْنُونَاتِ، ج 1، ص 112، ح 10.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ النُّفَسَاءِ، ج 3، ص 98، ح 2.

[2365](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ رَفَعَهُ قَالَ: سَألَتِ امْرَأةٌ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فَقَالَتْ: إنِّی کُنْتُ أقْعُدُ مِنْ نِفَاسِی عِشْرِینَ یَوْماً حَتَّی أفْتَوْنِی بِثَمَانِیَةَ عَشَرَ یَوْماً؟ فَقَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «وَ لِمَ أفْتَوْکِ بِثَمَانِیَةَ عَشَرَ یَوْماً»؟ فَقَالَ رَجُلٌ: لِلْحَدِیثِ الَّذِی رُوِیَ عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ قَالَ لِأسْمَاءَ بِنْتِ عُمَیْسٍ حِینَ نَفِسَتْ بِمُحَمَّدِ بْنِ أبِی بَکْرٍ. فَقَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «إنَّ أسْمَاءَ سَألَتْ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ وَ قَدْ أُتِیَ بِهَا ثَمَانِیَةَ عَشَرَ یَوْماً؛ وَ لَوْ سَألَتْهُ قَبْلَ ذَلِکَ لَأمَرَهَا أنْ تَغْتَسِلَ وَ تَفْعَلَ مَا تَفْعَلُهُ الْمُسْتَحَاضَةُ».

[2366](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أَحْمَدَ بنِ محمدٍ وَ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ جَمیعاً عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ:

قُلْتُ لَهُ: النُّفَسَاءُ مَتَی تُصَلِّی؟ قَالَ: «تَقْعُدُ بِقَدْرِ حَیْضِهَا وَ تَسْتَظْهِرُ بِیَوْمَیْنِ فَإنِ انْقَطَعَ الدَّمُ وَ إلَّا اغْتَسَلَتْ وَ احْتَشَتْ وَ اسْتَثْفَرَتْ وَ صَلَّتْ وَ إنْ جَازَ الدَّمُ الْکُرْسُفَ تَعَصَّبَتْ وَ اغْتَسَلَتْ ثُمَّ صَلَّتِ الْغَدَاةَ بِغُسْلٍ وَ الظُّهْرَ وَ الْعَصْرَ بِغُسْلٍ وَ الْمَغْرِبَ وَ الْعِشَاءَ بِغُسْلٍ وَ إنْ لَمْ یَجُزِ الدَّمُ الْکُرْسُفَ صَلَّتْ بِغُسْلٍ وَاحِدٍ» قُلْتُ: وَ الْحَائِضُ؟ قَالَ: «مِثْلُ ذَلِکَ سَوَاءً فَإنِ انْقَطَعَ عَنْهَا الدَّمُ وَ إلَّا فَهِیَ مُسْتَحَاضَةٌ تَصْنَعُ مِثْلَ النُّفَسَاءِ سَوَاءً ثُمَّ تُصَلِّی وَ لَا تَدَعُ الصَّلَاةَ عَلَی حَالٍ فَإنَّ النَّبِیَّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ قَالَ: الصَّلَاةُ عِمَادُ دِینِکُمْ».

ص:117


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ النُّفَسَاءِ، ج 3، ص 98، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 188، ح 84.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ النُّفَسَاءِ، ج 3، ص 99، ح 4.

[2367](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَن الْحُسَیْنِ بنِ سَعِیدٍ عَنِ النَّضْرِ بْنِ سُوَیْدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی حَمْزَةَ عَنْ یُونُسَ بْنِ یَعْقُوبَ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «تَجْلِسُ النُّفَسَاءُ أیَّامَ حَیْضِهَا الَّتِی کَانَتْ تَحِیضُ، ثُمَّ تَسْتَظْهِرُ وَ تَغْتَسِلُ وَ تُصَلِّی».

[2368](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ أبِی أیُّوبَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ:

قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: کَمْ تَقْعُدُ النُّفَسَاءُ حَتَّی تُصَلِّیَ؟ قَالَ: «ثَمَانِیَ عَشْرَةَ؛ سَبْعَ عَشْرَةَ، ثُمَّ تَغْتَسِلُ وَ تَحْتَشِی وَ تُصَلِّی».

[2369](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسی، عَنْ عَلِیِّ بْنِ الحَکَمِ عَنِ الْعَلَاءِ بْنِ رَزِینٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «تَقْعُدُ النُّفَسَاءُ إذَا لَمْ یَنْقَطِعْ عَنْهَا الدَّمُ ثَلَاثِینَ أرْبَعِینَ یَوْماً إلَی الْخَمْسِینَ».

ص:118


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ النُّفَسَاءِ، ج 3، ص 99، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 184، ح 72.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 186، ح 80.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 186، ح 81.

بَابُ مَا یَجِبُ عَلَی الْحَائِضِ فِی أوْقَاتِ الصَّلَاةِ

[2370](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْحَائِضِ تَطَهَّرُ یَوْمَ الْجُمُعَةِ وَ تَذْکُرُ اللهَ؟ قَالَ: «أمَّا الطُّهْرُ فَلَا؛ وَ لَکِنَّهَا تَتَوَضَّأُ فِی وَقْتِ الصَّلَاةِ، ثُمَّ تَسْتَقْبِلُ الْقِبْلَةَ وَ تَذْکُرُ اللهَ».

[2371](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ عَمَّارِ بْنِ مَرْوَانَ عَنْ زَیْدٍ الشَّحَّامِ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «یَنْبَغِی لِلْحَائِضِ أنْ تَتَوَضَّأ عِنْدَ وَقْتِ کُلِّ صَلَاةٍ، ثُمَّ تَسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةَ وَ تَذْکُرَ اللهَ مِقْدَارَ مَا کَانَتْ تُصَلِّی».

[2372](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا کَانَتِ الْمَرْأةُ طَامِثاً فَلَا تَحِلُّ لَهَا الصَّلَاةُ، وَ عَلَیْهَا أنْ تَتَوَضَّأ وُضُوءَ الصَّلَاةِ عِنْدَ وَقْتِ کُلِّ صَلَاةٍ ثُمَّ تَقْعُدَ فِی مَوْضِعٍ طَاهِرٍ وَ تَذْکُرَ اللهَ عَزَّ وَ جَلَّ وَ تُسَبِّحَهُ وَ تُحَمِّدَهُ وَ تُهَلِّلَهُ کَمِقْدَارِ صَلَاتِهَا ثُمَّ تَفْرُغُ لِحَاجَتِهَا».

ص:119


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ مَا یَجِبُ عَلَی الْحَائِضِ فِی أوْقَاتِ الصَّلَاةِ، ج 3، ص 100، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ مَا یَجِبُ عَلَی الْحَائِضِ فِی أوْقَاتِ الصَّلَاةِ، ج 3، ص 101، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 166، ح 27.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ مَا یَجِبُ عَلَی الْحَائِضِ فِی أوْقَاتِ الصَّلَاةِ، ج 3، ص 101، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 166، ح 28.

بَابُ الْمَرْأةِ تَحِیضُ بَعْدَ دُخُولِ وَقْتِ الصَّلَاةِ قَبْلَ أنْ تُصَلِّیَهَا أوْ تَطْهُرُ قَبْلَ دُخُولِ وَقْتِهَا فَتَتَوَانَی فِی الْغُسْلِ

[2373](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ رِئَابٍ عَنْ أبِی عُبَیْدَةَ قَالَ: «إذَا رَأتِ الْمَرْأةُ الطُّهْرَ وَ قَدْ دَخَلَ عَلَیْهَا وَقْتُ الصَّلَاةِ ثُمَّ أخَّرَتِ الْغُسْلَ حَتَّی تَدْخُلَ وَقْتُ صَلَاةٍ أُخْرَی کَانَ عَلَیْهَا قَضَاءُ تِلْکَ الصَّلَاةِ الَّتِی فَرَّطَتْ فِیهَا، فَإذَا طَهُرَتْ فِی وَقْتِ وُجُوبِ الصَّلَاةِ فَأخَّرَتِ الصَّلَاةَ حَتَّی یَدْخُلَ وَقْتُ صَلَاةٍ أُخْرَی ثُمَّ رَأتْ دَماً کَانَ عَلَیْهَا قَضَاءُ تِلْکَ الصَّلَاةِ الَّتِی فَرَّطَتْ فِیهَا».

[2374](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ رِئَابٍ عَنْ عُبَیْدِ بْنِ زُرَارَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: قَالَ: «أیُّمَا امْرَأةٌ رَأتِ الطُّهْرَ وَ هِیَ قَادِرَةٌ عَلَی أنْ تَغْتَسِلَ فِی وَقْتِ صَلَاةٍ فَفَرَّطَتْ فِیهَا حَتَّی یَدْخُلَ وَقْتُ صَلَاةٍ أُخْرَی کَانَ عَلَیْهَا قَضَاءُ تِلْکَ الصَّلَاةِ الَّتِی فَرَّطَتْ فِیهَا؛ وَ إنْ رَأتِ الطُّهْرَ فِی وَقْتِ صَلَاةٍ فَقَامَتْ فِی تَهْیِئَةِ ذَلِکَ فَجَازَ وَقْتُ صَلَاةٍ وَ دَخَلَ وَقْتُ صَلَاةٍ أُخْرَی فَلَیْسَ عَلَیْهَا قَضَاءٌ وَ تُصَلِّی الصَّلَاةَ الَّتِی دَخَلَ وَقْتُهَا».

ص:120


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْمَرْأةِ تَحِیضُ بَعْدَ دُخُولِ وَقْتِ الصَّلَاةِ، ج 3، ص 103، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الحیض والاستحاضة والنفاس، ج 1، ص 415، ح 31.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْمَرْأةِ تَحِیضُ بَعْدَ دُخُولِ وَقْتِ الصَّلَاةِ، ج 3، ص 103، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الحیض والاستحاضة والنفاس، ج 1، ص 415، ح 32.

[2375](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ رِئَابٍ عَنْ أبِی الْوَرْدِ قَالَ: سَألْتُ أبَا جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَرْأةِ تَکُونُ فِی صَلَاةِ الظُّهْرِ وَ قَدْ صَلَّتْ رَکْعَتَیْنِ ثُمَّ تَرَی الدَّمَ؟ قَالَ: «تَقُومُ مِنْ مَسْجِدِهَا وَ لَا تَقْضِی الرَّکْعَتَیْنِ وَ إنْ کَانَتْ رَأتِ الدَّمَ وَ هِیَ فِی صَلَاةِ الْمَغْرِبِ وَ قَدْ صَلَّتْ رَکْعَتَیْنِ فَلْتَقُمْ مِنْ مَسْجِدٍ، فَإذَا طَهُرَتْ فَلْتَقْضِ الرَّکْعَةَ الَّتِی فَاتَتْهَا مِنَ الْمَغْرِبِ».

[2376](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ جَمِیلٍ عَنْ سَمَاعَةَ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ امْرَأةٍ صَلَّتْ مِنَ الظُّهْرِ رَکْعَتَیْنِ ثُمَّ إنَّهَا طَمِثَتْ وَ هِیَ جَالِسَةٌ؟ فَقَالَ: «تَقُومُ مِنْ مَسْجِدِهَا وَ لَا تَقْضِی تِلْکَ الرَّکْعَتَیْنِ».

بَابُ الْحَائِضِ تَقْضِی الصَّوْمَ وَ لَا تَقْضِی الصَّلَاةَ

[2377](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ رَاشِدٍ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: ألْحَائِضُ تَقْضِی الصَّلَاةَ؟ قَالَ: «لَا» قُلْتُ:

تَقْضِی الصَّوْمَ؟ قَالَ: «نَعَمْ» ؛ قُلْتُ: مِنْ أیْنَ جَاءَ هَذَا؟ قَالَ: «إنَّ أوَّلَ مَنْ قَاسَ إبْلِیسُ».

ص:121


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْمَرْأةِ تَحِیضُ بَعْدَ دُخُولِ وَقْتِ الصَّلَاةِ، ج 3، ص 103، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الحیض والاستحاضة والنفاس، ج 1، ص 416، ح 33.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ وَ النِّفَاسِ، ج 1، ص 418، ح 43.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْحَائِضِ تَقْضِی الصَّوْمَ وَ لَا تَقْضِی الصَّلَاةَ، ج 3، ص 104، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 167، ح 30.

[2378](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنِ ابْنِ أُذَیْنَةَ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: سَألْتُ أبَا جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ قَضَاءِ الْحَائِضِ الصَّلَاةَ ثُمَّ تَقْضِی الصَّوْمَ؟ قَالَ:

«لَیْسَ عَلَیْهَا أنْ تَقْضِیَ الصَّلَاةَ، وَ عَلَیْهَا أنْ تَقْضِیَ صَوْمَ شَهْرِ رَمَضَانَ».

ثُمَّ أقْبَلَ عَلَیَّ وَ قَالَ: «إنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ کَانَ یَأْمُرُ بِذَلِکَ فَاطِمَةَ عَلَیْهَاالسَّلامُ وَ کَانَتْ تَأْمُرُ بِذَلِکَ الْمُؤْمِنَاتِ».

[2379](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ شَاذَانَ بْنِ الْخَلِیلِ النَّیْسَابُورِیِّ عَنْ یُونُسَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَجَّاجِ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْمَرْأةِ تَطْمَثُ بَعْدَ مَا تَزُولُ الشَّمْسُ وَ لَمْ تُصَلِّ الظُّهْرَ هَلْ عَلَیْهَا قَضَاءُ تِلْکَ الصَّلَاةِ؟ قَالَ: «نَعَمْ».

بَابُ الْحَائِضِ وَ النُّفَسَاءِ تَقْرَءَانِ الْقُرْآنَ

[2380](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ زَیْدٍ الشَّحَّامِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «تَقْرَأُ الْحَائِضُ الْقُرْآنَ وَ النُّفَسَاءُ وَ الْجُنُبُ أیْضاً».

ص:122


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْحَائِضِ تَقْضِی الصَّوْمَ وَ لَا تَقْضِی الصَّلَاةَ، ج 3، ص 104، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 167، ح 31.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ وَ النِّفَاسِ، ج 1، ص 418، ح 44.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْحَائِضِ وَ النُّفَسَاءِ تَقْرَءَانِ الْقُرْآنَ، ج 3، ص 106، ح 2.

[2381](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ دَاوُدَ بْنِ فَرْقَدٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ التَّعْوِیذِ یُعَلَّقُ عَلَی الْحَائِضِ؟ قَالَ:

«نَعَمْ لَا بَأْسَ» قَالَ: وَ قَالَ: «تَقْرَؤُهُ وَ تَکْتُبُهُ وَ لَا تُصِیبُهُ یَدُها».

بابُ الْحَائِضِ تَأْخُذُ مِنَ الْمَسْجِدِ وَلا تَضَعُ فِیْهِ شَیْئاً

[2382](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أَحْمَدَ بنِ مُحمَدٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ کَیْفَ صَارَتِ الْحَائِضُ تَأْخُذُ مَا فِی الْمَسْجِدِ وَ لَا تَضَعُ فِیهِ؟ فَقَالَ: «إنَّ الْحَائِضَ تَسْتَطِیعُ أنْ تَضَعَ مَا فِی یَدِهَا فِی غَیْرِهِ، وَ لَا تَسْتَطِیعُ أنْ تَأْخُذَ مَا فِیهِ إلَّا مِنْهُ».

بَابُ الْمَرْأةِ یَرْتَفِعُ طَمْثُهَا ثُمَّ یَعُودُ وَ حَدِّ الْیَأْسِ مِنَ الْمَحِیضِ

[2383](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ طَرِیفٍ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِنَا عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا بَلَغَتِ الْمَرْأةُ خَمْسِینَ سَنَةً لَمْ تَرَ حُمْرَةً إلَّا أنْ تَکُونَ امْرَأةً مِنْ قُرَیْشٍ».

ص:123


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْحَائِضِ وَ النُّفَسَاءِ تَقْرَءَانِ الْقُرْآنَ، ج 3، ص 106، ح 5.
2- (2) . تهذیب الأحکام، بابُ الْحِیْضِ وَ النِّفَاسِ وَ الْإسْتِحَاضَة، ج 1، ص 420، ح 56.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْمَرْأةِ یَرْتَفِعُ طَمْثُهَا، ج 3، ص 107، ح 3؛ تهذیب الأحکام، بابُ الْحِیْضِ وَ النِّفَاسِ وَ الْإسْتِحَاضَة، ج 1، ص 421، ح 59.

بَابُ الْمَرْأةِ یَرْتَفِعُ طَمْثُهَا مِنْ عِلَّةٍ فَتُسْقَی الدَّوَاءَ لِیَعُودَ طَمْثُهَا

[2384](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ رِفَاعَةَ بْنِ مُوسَی النَّخَّاسِ قَالَ: سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ مُوسَی بْنَ جَعْفَرٍ عَلَیْهِمَاالسَّلامُ قُلْتُ: أشْتَرِی الْجَارِیَةَ فَتَمْکُثُ عِنْدِی الْأشْهُرَ لَا تَطْمَثُ وَ لَیْسَ ذَلِکَ مِنْ کِبَرٍ وَ أُرِیهَا النِّسَاءَ فَیَقُلْنَ لِی: لَیْسَ بِهَا حَبَلٌ، فَلِی أنْ أنْکِحَهَا فِی فَرْجِهَا؟ فَقَالَ: «إنَّ الطَّمْثَ قَدْ تَحْبِسُهُ الرِّیحُ مِنْ غَیْرِ حَبَلٍ، فَلَا بَأْسَ أنْ تَمَسَّهَا فِی الْفَرْجِ».

قُلْتُ: فَإنْ کَانَ بِهَا حَبَلٌ فَمَا لِی مِنْهَا؟ قَالَ: «إنْ أرَدْتَ فِیمَا دُونَ الْفَرْجِ».

[2385](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عدّة من أصحابنا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحمدَ بنِ محمّدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ رِفَاعَةَ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: أشْتَرِی الْجَارِیَةَ فَرُبَّمَا احْتَبَسَ طَمْثُهَا مِنْ فَسَادِ دَمٍ أوْ رِیحٍ فِی الرَّحِمِ فَتُسْقَی الدَّوَاءَ لِذَلِکَ فَتَطْمَثُ مِنْ یَوْمِهَا، أ فَیَجُوزُ لِی ذَلِکَ وَ أنَا لَا أدْرِی ذَلِکَ مِنْ حَبَلٍ هُوَ أوْ مِنْ غَیْرِهِ؟ فَقَالَ لِی: «لَا تَفْعَلْ ذَلِکَ» فَقُلْتُ لَهُ: إنَّهُ إنَّمَا ارْتَفَعَ طَمْثُهَا مِنْهَا شَهْراً وَ لَوْ کَانَ ذَلِکَ مِنْ حَبَلٍ إنَّمَا کَانَ نُطْفَةً کَنُطْفَةِ الرَّجُلِ الَّذِی یَعْزِلُ؟ فَقَالَ لِی: «إنَّ النُّطْفَةَ إذَا وَقَعَتْ فِی الرَّحِمِ تَصِیرُ إلَی عَلَقَةٍ، ثُمَّ إلَی مُضْغَةٍ، ثُمَّ إلَی مَا شَاءَ اللهُ، وَ إنَّ النُّطْفَةَ إذَا وَقَعَتْ فِی غَیْرِ الرَّحِمِ لَمْ یُخْلَقْ مِنْهَا شَیْ ءٌ فَلَا تَسْقِهَا دَوَاءً إذَا ارْتَفَعَ طَمْثُهَا شَهْراً وَ جَازَ وَقْتُهَا الَّذِی کَانَتْ تَطْمَثُ فِیهِ».

ص:124


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْمَرْأةِ یَرْتَفِعُ طَمْثُهَا مِنْ عِلَّةٍ، ج 3، ص 108، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّلَاقِ، بَابُ لُحُوقِ الْأوْلَادِ بِالْآبَاءِ، ج 8، ص 264، ح 46.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْمَرْأةِ یَرْتَفِعُ طَمْثُهَا مِنْ عِلَّةٍ، ج 3، ص 108، ح 2.

[2386](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحَسَنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمَّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمَّدِ بْنِ یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عَلیِّ بنِ إبراهیمَ، عَن أبِیهِ، عَنِ] الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ رِفَاعَةَ بْنِ مُوسَی قَالَ: سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ مُوسَی بْنَ جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قُلْتُ:

أشْتَرِی الْجَارِیَةَ فَتَمْکُثُ عِنْدِی الْأشْهُرَ لَا تَطْمَثُ وَ لَیْسَ ذَلِکَ مِنْ کِبَرٍ؛ قُلْتُ: وَ أرَیْتُهَا النِّسَاءَ، فَیَقُلْنَ: لَیْسَ بِهَا حَبَلٌ. أفَلِی أنْ أنْکِحَهَا فِی فَرْجِهَا؟ قَالَ: فَقَالَ: «إنَّ الطَّمْثَ قَدْ تَحْبِسُهُ الرِّیحُ مِنْ غَیْرِ حَمْلٍ، فَلَا بَأْسَ أنْ تَمَسَّهَا فِی الْفَرْجِ». قُلْتُ: فَإنْ کَانَ حَمْلًا فَمَا لِی مِنْهَا إنْ أرَدْتُ؟ فَقَالَ: «لَکَ مَا دُونَ الْفَرْجِ إلَی أنْ تَبْلُغَ فِی حَمْلِهَا أرْبَعَةَ أشْهُرٍ وَ عَشَرَةَ أیَّامٍ فَإذَا جَازَ حَمْلُهَا أرْبَعَةَ أشْهُرٍ وَ عَشَرَةَ أیَّامٍ فَلَا بَأْسَ بِنِکَاحِهَا فِی الْفَرْجِ». قُلْتُ: إنَّ الْمُغِیرَةَ وَ أصْحَابَهُ یَقُولُونَ: لَا یَنْبَغِی لِلرَّجُلِ أنْ یَنْکِحَ امْرَأتَهُ - وَ هِیَ حَامِلٌ وَ قَدِ اسْتَبَانَ حَمْلُهَا - حَتَّی تَضَعَ فَتَغْذُوَ وَلَدَهُ. قَالَ: «هَذَا مِنْ أفْعَالِ الْیَهُودِ».

[2387](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحَسَنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمَّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمَّدِ بْنِ یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عَلیِّ بنِ إبراهیمَ، عَن أبِیهِ، عَنِ] الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ مَالِکِ بْنِ عَطِیَّةَ عَنْ دَاوُدَ بْنِ فَرْقَدٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلَامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنْ رَجُلٍ اشْتَرَی جَارِیَةً مُدْرِکَةً وَ لَمْ تَحِضْ عِنْدَهُ حَتَّی یَمْضِیَ لَهَا سِتَّةُ أشْهُرٍ وَ لَیْسَ بِهَا حَبَلٌ؟ قَالَ: «إنْ کَانَ مِثْلُهَا تَحِیضُ وَ لَمْ یَکُنْ ذَلِکَ مِنْ کِبَرٍ فَهَذَا عَیْبٌ تُرَدُّ مِنْهُ».

ص:125


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ النِّکَاح، بَابٌ مِنَ الزِّیَادَاتِ فِی فِقْهِ النِّکَاحِ، ج 8، ص 26، ح 85.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّلاق، بَابُ السَّرَارِی وَ مَلَکَ الْأیْمَانِ، ج 8، ص 301، ح 48.

بَابُ الْحَائِضِ تَخْتَضِبُ

[2388](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَهْلِ بْنِ الْیَسَعِ عَنْ أبِیهِ قَالَ: سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَرْأةِ تَخْتَضِبُ وَ هِیَ حَائِضٌ؟ قَالَ: «لَا بَأْسَ بِهِ».

[2389](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنِ النَّضْرِ بْنِ سُوَیْدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی حَمْزَةَ قَالَ قُلْتُ لِأبِی إبْرَاهِیمَ عَلَیْهِ السَّلام تَخْتَضِبُ الْمَرْأةُ وَ هِیَ طَامِثٌ فَقَالَ:

«نَعَمْ».

بَابُ غَسْلِ ثِیَابِ الْحَائِضِ

[2390](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ عُقْبَةَ بْنِ مُحْرِزٍ عَنْ إسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الْحَائِضُ تُصَلِّی فِی ثَوْبِهَا مَا لَمْ یُصِبْهُ دَمٌ».

ص:126


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْحَائِضِ تَخْتَضِبُ، ج 3، ص 109، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 192، ح 94.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ الْحَائِضِ تَخْتَضِبُ، ج 3، ص 109، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ حُکْمِ الْحَیْضِ وَ الاسْتِحَاضَةِ، ج 1، ص 192، ح 95.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْحَیْضِ، بَابُ غَسْلِ ثِیَابِ الْحَائِضِ، ج 3، ص 109، ح 2.

کِتَابُ الْجَنَائِزِ

اشارة

ص:127

ص:128

بَابُ عِلَلِ الْمَوْتِ وَ أنَّ الْمُؤْمِنَ یَمُوتُ بِکُلِّ مِیتَةٍ

[2391](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ عَمَّنْ حَدَّثَهُ عَنْ سَعْدِ بْنِ طَرِیفٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «کَانَ النَّاسُ یَعْتَبِطُونَ اعْتِبَاطاً فَلَمَّا کَانَ زَمَانُ إبْرَاهِیمَ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: یَا رَبِّ اجْعَلْ لِلْمَوْتِ عِلَّةً یُؤْجَرُ بِهَا الْمَیِّتُ وَ یُسَلَّی بِهَا عَنِ الْمُصَابِ».

قَالَ: «فَأنْزَلَ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ الْمُومَ وَ هُوَ الْبِرْسَامُ ثُمَّ أنْزَلَ بَعْدَهُ الدَّاءَ».

[2392](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُصَیْنِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْفُضَیْلِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ یَزِیدَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: مَاتَ دَاوُدُ النَّبِیُّ عَلَیْهِ السَّلامُ یَوْمَ السَّبْتِ مَفْجُوءاً فَأ ظَلَّتْهُ الطَّیْرُ بِأ جْنِحَتِهَا، وَ مَاتَ مُوسَی کَلِیمُ اللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی التِّیهِ فَصَاحَ صَائِحٌ مِنَ السَّمَاءِ: مَاتَ مُوسَی عَلَیْهِ السَّلامُ وَ أیُّ نَفْسٍ لَا تَمُوتُ».

ص:129


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ عِلَلِ الْمَوْتِ وَ أنَّ الْمُؤْمِنَ یَمُوتُ، ج 3، ص 111، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ عِلَلِ الْمَوْتِ وَ أنَّ الْمُؤْمِنَ یَمُوتُ، ج 3، ص 111، ح 4.

بَابُ ثَوَابِ الْمَرَضِ

[2393](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ رَفَعَ رَأْسَهُ إلَی السَّمَاءِ فَتَبَسَّمَ فَقِیلَ لَهُ: یَا رَسُولَ اللهِ! رَأیْنَاکَ رَفَعْتَ رَأْسَکَ إلَی السَّمَاءِ فَتَبَسَّمْتَ؟ قَالَ: نَعَمْ، عَجِبْتُ لِمَلَکَیْنِ هَبَطَا مِنَ السَّمَاءِ إلَی الْأرْضِ یَلْتَمِسَانِ عَبْداً مُؤْمِناً صَالِحاً فِی مُصَلًّی کَانَ یُصَلِّی فِیهِ لِیَکْتُبَا لَهُ عَمَلَهُ فِی یَوْمِهِ وَ لَیْلَتِهِ فَلَمْ یَجِدَاهُ فِی مُصَلَّاهُ فَعَرَجَا إلَی السَّمَاءِ، فَقَالَا: رَبَّنَا عَبْدُکَ الْمُؤْمِنُ فُلَانٌ الْتَمَسْنَاهُ فِی مُصَلَّاهُ لِنَکْتُبَ لَهُ عَمَلَهُ لِیَوْمِهِ وَ لَیْلَتِهِ فَلَمْ نُصِبْهُ فَوَجَدْنَاهُ فِی حِبَالِکَ، فَقَالَ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ: اکْتُبَا لِعَبْدِی مِثْلَ مَا کَانَ یَعْمَلُهُ فِی صِحَّتِهِ مِنَ الْخَیْرِ فِی یَوْمِهِ وَ لَیْلَتِهِ مَا دَامَ فِی حِبَالِی، فَإنَّ عَلَیَّ أنْ أکْتُبَ لَهُ أجْرَ مَا کَانَ یَعْمَلُهُ فِی صِحَّتِهِ إذَا حَبَسْتُهُ عَنْهُ».

[2394](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَمْرِو بْنِ عُثْمَانَ عَنِ الْمُفَضَّلِ بْنِ صَالِحٍ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ النَّبِیُّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: إنَّ الْمُسْلِمَ إذَا غَلَبَهُ ضَعْفُ الْکِبَرِ أمَرَ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ الْمَلَکَ أنْ یَکْتُبَ لَهُ فِی حَالِهِ تِلْکَ مِثْلَ مَا کَانَ یَعْمَلُ وَ هُوَ شَابٌّ نَشِیطٌ صَحِیحٌ، وَ مِثْلَ ذَلِکَ إذَا مَرِضَ وَکَّلَ اللهُ بِهِ مَلَکاً یَکْتُبُ لَهُ فِی سُقْمِهِ مَا کَانَ یَعْمَلُ مِنَ الْخَیْرِ

ص:130


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ الْمَرَضِ، ج 3، ص 113، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ الْمَرَضِ، ج 3، ص 113، ح 2.

فِی صِحَّتِهِ حَتَّی یَرْفَعَهُ اللهُ وَ یَقْبِضَهُ، وَ کَذَلِکَ الْکَافِرُ إذَا اشْتَغَلَ بِسُقْمٍ فِی جَسَدِهِ کَتَبَ اللهُ لَهُ مَا کَانَ یَعْمَلُ مِنَ الشَّرِّ فِی صِحَّتِهِ».

[2395](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: یَقُولُ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ لِلْمَلَکِ الْمُوَکَّلِ بِالْمُؤْمِنِ إذَا مَرِضَ: اکْتُبْ لَهُ مَا کُنْتَ تَکْتُبُ لَهُ فِی صِحَّتِهِ، فَإنِّی أنَا الَّذِی صَیَّرْتُهُ فِی حِبَالِی».

[2396](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ أبِی الصَّبَّاحِ قَالَ: قَالَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: «سَهَرُ لَیْلَةٍ مِنْ مَرَضٍ أفْضَلُ مِنْ عِبَادَةِ سَنَةٍ».

[2397](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ حَفْصِ بْنِ غِیَاثٍ عَنْ حَجَّاجٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الْجَسَدُ إذَا لَمْ یَمْرَضْ أشِرَ وَ لَا خَیْرَ فِی جَسَدٍ لَا یَمْرَضُ بِأشَرٍ».

[2398](4) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ:] حَدَّثَنَا أَبِی قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِیُّ بْنُ إبْرَاهِیمَ بْنِ هاشِمٍ عَنْ أَبِیهِ عَنْ الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سَنَانِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْکَدِرِ قَالَ:

مَرِضَ عَوْنُ بْنُ عَبْدِاللهِ بْنِ مَسْعُودٍ فَأتَیْتُهُ أعُودُهُ فَقَالَ: أفَلَا أُحَدِّثُکَ بِحَدِیثٍ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ مَسْعُودٍ؟ قُلْتُ: بَلَی. قَالَ: قَالَ عَبْدُ اللهِ: بَیْنَا نَحْنُ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ إذْ

ص:131


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ الْمَرَضِ، ج 3، ص 113، ح 3.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ الْمَرَضِ، ج 3، ص 113، ح 4.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ الْمَرَضِ، ج 3، ص 114، ح 8.
4- (4) . التوحید، بَابُ أن الله تعالی لایفعل بعباده إلا الأصلح لهم، ص 400، ح 3؛ الأمالی للشیخ الصدوق، المجلس الخامس و السبعون، ص 501، ح 14.

تَبَسَّمَ. فَقُلْتُ لَهُ: مَا لَکَ یَا رَسُولَ الله؟ قَالَ: «عَجِبْتُ مِنَ الْمُؤْمِنِ وَ جَزَعِهِ مِنَ السُّقْمِ وَ لَوْ یَعْلَمُ مَا لَهُ فِی السُّقْمِ مِنَ الثَّوَابِ لَأحَبَّ أنْ لَا یَزَالَ سَقِیماً حَتَّی یَلْقَی رَبَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ».

بَابٌ آخَرُ مِنْهُ

[2399](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی حَمْزَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ اللهُ تَبَارَکَ وَ تَعَالَی: مَا مِنْ عَبْدٍ ابْتَلَیْتُهُ بِبَلَاءٍ، فَلَمْ یَشْکُ إلَی عُوَّادِهِ إلَّا أبْدَلْتُهُ لَحْماً خَیْراً مِنْ لَحْمِهِ، وَ دَماً خَیْراً مِنْ دَمِهِ، فَإنْ قَبَضْتُهُ قَبَضْتُهُ إلَی رَحْمَتِی وَ إنْ عَاشَ عَاشَ وَ لَیْسَ لَهُ ذَنْبٌ».

[2400](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ أبِی عَبْدِاللهِ عَنِ الْعَزْرَمِیِّ عَنْ أبِیهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنِ اشْتَکَی لَیْلَةً فَقَبِلَهَا بِقَبُولِهَا وَ أدَّی إلَی اللهِ شُکْرَهَا کَانَتْ کَعِبَادَةِ سِتِّینَ سَنَةً».

قَالَ أبِی: فَقُلْتُ لَهُ: مَا قَبُولُهَا؟ قَالَ: «یَصْبِرُ عَلَیْهَا وَ لَا یُخْبِرُ بِمَا کَانَ فِیهَا فَإذَا أصْبَحَ حَمِدَ اللهَ عَلَی مَا کَانَ».

[2401](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ قَالَ: قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «مَنْ مَرِضَ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ فَکَتَمَهُ وَ لَمْ یُخْبِرْ بِهِ أحَداً أبْدَلَ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ لَهُ لَحْماً خَیْراً مِنْ لَحْمِهِ، وَ دَماً خَیْراً مِنْ دَمِهِ، وَ

ص:132


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابٌ آخَرُ مِنْهُ، ج 3، ص 115، ح 2.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابٌ آخَرُ مِنْهُ، ج 3، ص 116، ح 5.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابٌ آخَرُ مِنْهُ، ج 3، ص 116، ح 6.

بَشَرَةً خَیْراً مِنْ بَشَرَتِهِ، وَ شَعْراً خَیْراً مِنْ شَعْرِهِ».

قَالَ: قُلْتُ لَهُ: جُعِلْتُ فِدَاکَ وَ کَیْفَ یُبْدِلُهُ؟ قَالَ: «یُبْدِلُهُ لَحْماً وَ دَماً وَ شَعْراً وَ بَشَرَةً لَمْ یُذْنِبْ فِیهَا».

بَابُ حَدِّ الشِّکَایَةِ

[2402](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ جَمِیلِ بْنِ صَالِحٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سُئِلَ عَنْ حَدِّ الشِّکَایَةِ لِلْمَرِیضِ؟ فَقَالَ: «إنَّ الرَّجُلَ یَقُولُ: حُمِمْتُ الْیَوْمَ وَ سَهِرْتُ الْبَارِحَةَ، وَ قَدْ صَدَقَ وَ لَیْسَ هَذَا شِکَایَةً وَ إنَّمَا الشَّکْوَی أنْ یَقُولَ: قَدِ ابْتُلِیتُ بِمَا لَمْ یُبْتَلَ بِهِ أحَدٌ، وَ یَقُولَ: لَقَدْ أصَابَنِی مَا لَمْ یُصِبْ أحَداً، وَ لَیْسَ الشَّکْوَی أنْ یَقُولَ: سَهِرْتُ الْبَارِحَةَ وَ حُمِمْتُ الْیَوْمَ وَ نَحْوَ هَذَا».

بَابُ الْمَرِیضِ یُؤْذِنُ بِهِ النَّاسَ

[2403](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ أبِی وَلَّادٍ الْحَنَّاطِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «یَنْبَغِی لِلْمَرِیضِ مِنْکُمْ أنْ یُؤْذِنَ إخْوَانَهُ بِمَرَضِهِ فَیَعُودُونَهُ فَیُؤْجَرُ فِیهِمْ وَ یُؤْجَرُونَ فِیهِ» قَالَ: فَقِیلَ لَهُ: نَعَمْ، هُمْ یُؤْجَرُونَ بِمَمْشَاهُمْ إلَیْهِ، فَکَیْفَ یُؤْجَرُ هُوَ فِیهِمْ؟ قَالَ: فَقَالَ:

ص:133


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ حَدِّ الشِّکَایَةِ، ج 3، ص 116، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمَرِیضِ یُؤْذِنُ بِهِ النَّاسَ، ج 3، ص 117، ح 1.

«بِاکْتِسَابِهِ لَهُمُ الْحَسَنَاتِ فَیُؤْجَرُ فِیهِمْ، فَیُکْتَبُ لَهُ بِذَلِکَ عَشْرُ حَسَنَاتٍ وَ یُرْفَعُ لَهُ عَشْرُ دَرَجَاتٍ وَ یُمْحَی بِهَا عَنْهُ عَشْرُ سَیِّئَاتٍ».

بَابٌ فِی کَمْ یُعَادُ الْمَرِیضُ وَ قَدْرِ مَا یَجْلِسُ عِنْدَهُ وَ تَمَامِ الْعِیَادَةِ

[2404](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الْعِیَادَةُ قَدْرَ فُوَاقِ نَاقَةٍ أوْ حَلْبِ نَاقَةٍ».

[2405](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ هَارُونَ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ مَسْعَدَةَ بْنِ صَدَقَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنَّ أمِیرَالْمُؤْمِنِینَ صلوات الله علیه قَالَ:

إنَّ مِنْ أعْظَمِ الْعُوَّادِ أجْراً عِنْدَ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ لَمَنْ إذَا عَادَ أخَاهُ خَفَّفَ الْجُلُوسَ إلَّا أنْ یَکُونَ الْمَرِیضُ یُحِبُّ ذَلِکَ وَ یُرِیدُهُ وَ یَسْألُهُ ذَلِکَ» وَ قَالَ عَلَیْهِ السَّلامُ: «مِنْ تَمَامِ الْعِیَادَةِ أنْ یَضَعَ الْعَائِدُ إحْدَی یَدَیْهِ عَلَی الْأُخْرَی أوْ عَلَی جَبْهَتِهِ».

بَابُ ثَوَابِ عِیَادَةِ الْمَرِیضِ

[2406](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ دَاوُدَ الرَّقِّیِّ عَنْ رَجُلٍ مِنْ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ. قَالَ: «أیُّمَا مُؤْمِنٍ عَادَ مُؤْمِناً فِی

ص:134


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابٌ فِی کَمْ یُعَادُ الْمَرِیضُ وَ قَدْرِ مَا یَجْلِسُ عِنْدَهُ، ج 3، ص 117، ح 2.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابٌ فِی کَمْ یُعَادُ الْمَرِیضُ وَ قَدْرِ مَا یَجْلِسُ عِنْدَهُ، ج 3، ص 118، ح 6.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ عِیَادَةِ الْمَرِیضِ، ج 3، ص 120، ح 4.

اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ فِی مَرَضِهِ وَکَّلَ اللهُ بِهِ مَلَکاً مِنَ الْعُوَّادِ یَعُودُهُ فِی قَبْرِهِ وَ یَسْتَغْفِرُ لَهُ إلَی یَوْمِ الْقِیَامَةِ».

[2407](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ أبِی عَبْدِاللهِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أبِی نَجْرَانَ عَنْ صَفْوَانَ الْجَمَّالِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنْ عَادَ مَرِیضاً مِنَ الْمُسْلِمِینَ وَکَّلَ اللهُ بِهِ أبَداً سَبْعِینَ ألْفاً مِنَ الْمَلَائِکَةِ یَغْشَوْنَ رَحْلَهُ، وَ یُسَبِّحُونَ فِیهِ، وَ یُقَدِّسُونَ وَ یُهَلِّلُونَ وَ یُکَبِّرُونَ إلَی یَوْمِ الْقِیَامَةِ نِصْفُ صَلَاتِهِمْ لِعَائِدِ الْمَرِیضِ».

[2408](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ هَارُونَ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ مَسْعَدَةَ بْنِ صَدَقَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: مَنْ عَادَ مَرِیضاً نَادَاهُ مُنَادٍ مِنَ السَّمَاءِ بِاسْمِهِ یَا فُلَانُ! طِبْتَ وَ طَابَ لَکَ مَمْشَاکَ بِثَوَابٍ مِنَ الْجَنَّةِ».

بَابُ تَلْقِینِ الْمَیِّتِ

[2409](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا حَضَرْتَ الْمَیِّتَ قَبْلَ أنْ یَمُوتَ فَلَقِّنْهُ شَهَادَةَ أنْ لَا إلَهَ إلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِیکَ لَهُ وَ أنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَ رَسُولُهُ».

ص:135


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ عِیَادَةِ الْمَرِیضِ، ج 3، ص 120، ح 5.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ عِیَادَةِ الْمَرِیضِ، ج 3، ص 121، ح 10.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمَیِّتِ، ج 3، ص 121، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 303، ح 4.

[2410](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ أبِی أیُّوبَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ وَ حَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنَّکُمْ تُلَقِّنُونَ مَوْتَاکُمْ عِنْدَ الْمَوْتِ: لَا إلَهَ إلَّا اللهُ، وَ نَحْنُ نُلَقِّنُ مَوْتَانَا: مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ».

[2411](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا أدْرَکْتَ الرَّجُلَ عِنْدَ النَّزْعِ فَلَقِّنْهُ کَلِمَاتِ الْفَرَجِ:

لَا إلَهَ إلَّا اللهُ الْحَلِیمُ الْکَرِیمُ، لَا إلَهَ إلَّا اللهُ الْعَلِیُّ الْعَظِیمُ، سُبْحَانَ اللهِ رَبِّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَ رَبِّ الْأرَضِینَ السَّبْعِ وَ مَا فِیهِنَّ وَ مَا بَیْنَهُنَّ وَ مَا تَحْتَهُنَّ وَ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِیمِ وَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِینَ».

قَالَ: فَقَالَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: «لَوْ أدْرَکْتُ عِکْرِمَةَ عِنْدَ الْمَوْتِ لَنَفَعْتُهُ» فَقِیلَ:

لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ بِمَا ذَا کَانَ یَنْفَعُهُ؟ قَالَ: «یُلَقِّنُهُ مَا أنْتُمْ عَلَیْهِ».

[2412](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «أنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ دَخَلَ عَلَی رَجُلٍ مِنْ بَنِی هَاشِمٍ وَ هُوَ یَقْضِی فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ:

قُلْ: لَا إلَهَ إلَّا اللهُ الْعَلِیُّ الْعَظِیمُ، لَا إلَهَ إلَّا اللهُ الْحَلِیمُ الْکَرِیمُ، سُبْحَانَ اللهِ رَبِّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَ رَبِّ الْأرَضِینَ السَّبْعِ وَ مَا بَیْنَهُنَّ وَ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِیمِ وَ

ص:136


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمَیِّتِ، ج 3، ص 122، ح 2.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمَیِّتِ، ج 3، ص 122، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 304، ح 7.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمَیِّتِ، ج 3، ص 124، ح 9.

الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِینَ، فَقَالَهَا؛ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِی اسْتَنْقَذَهُ مِنَ النَّارِ».

[2413](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنِ ابْنِ بُکَیْرٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: ثَقُلَ ابْنٌ لِجَعْفَرٍ - وَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ جَالِسٌ فِی نَاحِیَةٍ - فَکَانَ إذَا دَنَا مِنْهُ إنْسَانٌ قَالَ: «لَا تَمَسَّهُ فَإنَّهُ إنَّمَا یَزْدَادُ ضَعْفاً وَ أضْعَفُ مَا یَکُونُ فِی هَذِهِ الْحَالِ وَ مَنْ مَسَّهُ عَلَی هَذِهِ الْحَالِ أعَانَ عَلَیْهِ فَلَمَّا قَضَی الْغُلَامُ أمَرَ بِهِ فَغُمِضَ عَیْنَاهُ وَ شُدَّ لِحْیَاهُ» ثُمَّ قَالَ: «لَنا أنْ نَجْزَعَ مَا لَمْ یَنْزِلْ أمْرُ اللهِ، فَإذَا نَزَلَ أمْرُ اللهِ فَلَیْسَ لَنَا إلَّا التَّسْلِیمُ» ثُمَّ دَعَا بِدُهْنٍ فَادَّهَنَ وَ اکْتَحَلَ وَ دَعَا بِطَعَامٍ فَأکَلَ هُوَ وَ مَنْ مَعَهُ ثُمَّ قَالَ: «هَذَا هُوَ الصَّبْرُ الْجَمِیلُ، ثُمَّ أمَرَ بِهِ فَغُسِّلَ وَ لَبِسَ جُبَّةَ خَزٍّ وَ مِطْرَفَ خَزٍّ وَ عِمَامَةَ خَزٍّ وَ خَرَجَ فَصَلَّی عَلَیْهِ».

بَابُ إذَا عَسُرَ عَلَی الْمَیِّتِ الْمَوْتُ وَ اشْتَدَّ عَلَیْهِ النَّزْعُ

[2414](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ ذَرِیحٍ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «قَالَ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ عَلَیْهِمَاالسَّلامُ: إنَّ أبَا سَعِیدٍ الْخُدْرِیَّ کَانَ مِنْ أصْحَابِ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ، وَآلِهِ وَ کَانَ مُسْتَقِیماً، فَنَزَعَ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ فَغَسَّلَهُ أهْلُهُ، ثُمَّ حُمِلَ إلَی مُصَلَّاهُ فَمَاتَ فِیهِ».

ص:137


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 305، ح 9.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ إذَا عَسُرَ عَلَی الْمَیِّتِ الْمَوْتُ، ج 3، ص 125، ح 1.

[2415](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: «إذَا اشْتَدَّتْ عَلَیْهِ النَّزْعُ فَضَعْهُ فِی مُصَلَّاهُ الَّذِی کَانَ یُصَلِّی فِیهِ أوْ عَلَیْهِ».

بَابُ تَوْجِیهِ الْمَیِّتِ إلَی الْقِبْلَةِ

[2416](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ إبْرَاهِیمَ الشَّعِیرِیِّ وَ غَیْرِ وَاحِدٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ - فِی تَوْجِیهِ الْمَیِّتِ -: «تَسْتَقْبِلُ بِوَجْهِهِ الْقِبْلَةَ وَ تَجْعَلُ قَدَمَیْهِ مِمَّا یَلِی الْقِبْلَةَ».

[2417](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ عَنْ سُلَیْمَانَ بْنِ خَالِدٍ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «إذَا مَاتَ لِأحَدِکُمْ مَیِّتٌ فَسَجُّوهُ تُجَاهَ الْقِبْلَةِ، وَ کَذَلِکَ إذَا غُسِّلَ یُحْفَرُ لَهُ مَوْضِعُ الْمُغْتَسَلِ تُجَاهَ الْقِبْلَةِ، فَیَکُونُ مُسْتَقْبِلًا بِبَاطِنِ قَدَمَیْهِ وَ وَجْهِهِ إلَی الْقِبْلَةِ».

ص:138


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ إذَا عَسُرَ عَلَی الْمَیِّتِ الْمَوْتُ، ج 3، ص 126، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 452، ح 2.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَوْجِیهِ الْمَیِّتِ إلَی الْقِبْلَةِ، ج 3، ص 126، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 302، ح 1.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَوْجِیهِ الْمَیِّتِ إلَی الْقِبْلَةِ، ج 3، ص 127، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 302، ح 3.

بَابُ أَنَّ الْمُؤْمِنَ لَایُکْرِهُ عَلی قَبْضِ رُوحِهِ

[2418](1) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ:] حَدَّثَنا أَحْمَدُ بْنُ زِیادِ بْنِ جَعْفَرٍ الْهَمْدَانِیُّ قَالَ:

حَدَّثَنا عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ بْنِ هاشِمٍ عَنْ أَبِیهِ قَالَ: حَدَّثَنِی أبُو مُحَمَّدٍ الْأنْصَارِیِّ - کَانَ خَیِّراً - قَالَ: حَدَّثَنِی أبُو الْیَقْظَانِ عَمَّارٌ الْأسَدِیُّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ: لَوْ أنَّ مُؤْمِناً أقْسَمَ عَلَی رَبِّهِ عَزَّ وَ جَلَّ أنْ لَا یُمِیتَهُ مَا أمَاتَهُ أبَداً وَ لَکِنْ إذَا حَضَرَ أجَلُهُ بَعَثَ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ رِیحَیْنِ الیه رِیحاً یُقَالُ لَهُ:

«الْمُنْسِیَةُ» وَ رِیحاً یُقَالُ لَه: «الْمُسَخِّیَةُ». فَأمَّا الْمُنْسِیَةُ فَإنَّهَا تُنْسِیهِ أهْلَهُ وَ مَالَهُ وَ أمَّا الْمُسَخِّیَةُ فَإنَّهَا تُسَخِّی نَفْسَهُ عَنِ الدُّنْیَا حَتَّی یَخْتَارَ مَا عِنْدَ اللهِ تَبَارَکَ وَ تَعَالی».

بَابُ مَا یُعَایِنُ الْمُؤْمِنُ وَ الْکَافِرُ

[2419](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنْ خَالِدِ بْنِ عُمَارَةَ عَنْ أبِی بَصِیرٍ قَالَ: قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «إذَا حِیلَ بَیْنَهُ وَ بَیْنَ الْکَلَامِ أتَاهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ وَ مَنْ شَاءَ اللهُ فَجَلَسَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ عَنْ یَمِینِهِ وَ الْآخَرُ عَنْ یَسَارِهِ فَیَقُولُ لَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: أمَّا مَا کُنْتَ تَرْجُو فَهُوَ ذَا أمَامَکَ وَ أمَّا مَا کُنْتَ تَخَافُ مِنْهُ فَقَدْ أمِنْتَ مِنْهُ، ثُمَّ یُفْتَحُ لَهُ بَابٌ إلَی الْجَنَّةِ، فَیَقُولُ: هَذَا مَنْزِلُکَ مِنَ الْجَنَّةِ، فَإنْ

ص:139


1- (1) . معانی الأخبار، باب معنی الریح المنسیة و المسخیة، ص 142، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَا یُعَایِنُ الْمُؤْمِنُ وَ الْکَافِرُ، ج 3، ص 129، ح 2.

شِئْتَ رَدَدْنَاکَ إلَی الدُّنْیَا وَ لَکَ فِیهَا ذَهَبٌ وَ فِضَّةٌ، فَیَقُولُ: لَا حَاجَةَ لِی فِی الدُّنْیَا فَعِنْدَ ذَلِکَ یَبْیَضُّ لَوْنُهُ وَ یَرْشَحُ جَبِینُهُ وَ تَقَلَّصُ شَفَتَاهُ وَ تَنْتَشِرُ مَنْخِرَاهُ وَ تَدْمَعُ عَیْنُهُ الْیُسْرَی، فَأیَّ هَذِهِ الْعَلَامَاتِ رَأیْتَ فَاکْتَفِ بِهَا، فَإذَا خَرَجَتِ النَّفْسُ مِنَ الْجَسَدِ فَیُعْرَضُ عَلَیْهَا کَمَا عُرِضَ عَلَیْهِ وَ هِیَ فِی الْجَسَدِ، فَتَخْتَارُ الْآخِرَةَ فَتُغَسِّلُهُ فِیمَنْ یُغَسِّلُهُ وَ تُقَلِّبُهُ فِیمَنْ یُقَلِّبُهُ، فَإذَا أُدْرِجَ فِی أکْفَانِهِ وَ وُضِعَ عَلَی سَرِیرِهِ خَرَجَتْ رُوحُهُ تَمْشِی بَیْنَ أیْدِی الْقَوْمِ قُدُماً وَ تَلْقَاهُ أرْوَاحُ الْمُؤْمِنِینَ یُسَلِّمُونَ عَلَیْهِ وَ یُبَشِّرُونَهُ بِمَا أعَدَّ اللهُ لَهُ جَلَّ ثَنَاؤُهُ مِنَ النَّعِیمِ، فَإذَا وُضِعَ فِی قَبْرِهِ رُدَّ إلَیْهِ الرُّوحُ إلَی وَرِکَیْهِ، ثُمَّ یُسْألُ عَمَّا یَعْلَمُ فَإذَا جَاءَ بِمَا یَعْلَمُ فُتِحَ لَهُ ذَلِکَ الْبَابُ الَّذِی أرَاهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ فَیَدْخُلُ عَلَیْهِ مِنْ نُورِهَا وَ ضَوْئِهَا وَ بَرْدِهَا وَ طِیبِ رِیحِهَا».

قَالَ: قُلْتُ: جُعِلْتُ فِدَاکَ فَأیْنَ ضَغْطَةُ الْقَبْرِ؟ فَقَالَ: «هَیْهَاتَ مَا عَلَی الْمُؤْمِنِینَ مِنْهَا شَیْ ءٌ، وَ اللهِ إنَّ هَذِهِ الْأرْضَ لَتَفْتَخِرُ عَلَی هَذِهِ فَیَقُولُ: وَطِئ عَلَی ظَهْرِی مُؤْمِنٌ وَ لَمْ یَطَأْ عَلَی ظَهْرِکِ مُؤْمِنٌ. وَ تَقُولُ لَهُ الْأرْضُ: وَ اللهِ لَقَدْ کُنْتُ أُحِبُّکَ وَ أنْتَ تَمْشِی عَلَی ظَهْرِی فَأمَّا إذَا وُلِّیتُکَ فَسَتَعْلَمُ مَا ذَا أصْنَعُ بِکَ فَتَفْسَحُ لَهُ مَدَّ بَصَرِهِ».

بَابُ إخْرَاجِ رُوحِ الْمُؤْمِنِ وَ الْکَافِرِ

[2420](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ

ص:140


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ إخْرَاجِ رُوحِ الْمُؤْمِنِ وَ الْکَافِرِ، ج 3، ص 135، ح 1.

عَنْ إدْرِیسَ الْقُمِّیِّ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «إنَّ اللهَ عَزَّ وَ جَلَّ یَأْمُرُ مَلَکَ الْمَوْتِ فَیَرُدُّ نَفْسَ الْمُؤْمِنِ لِیُهَوِّنَ عَلَیْهِ وَ یُخْرِجَهَا مِنْ أحْسَنِ وَجْهِهَا، فَیَقُولُ النَّاسُ: لَقَدْ شَدَّدَ عَلَی فُلَانٍ الْمَوْتُ وَ ذَلِکَ تَهْوِینٌ مِنَ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ عَلَیْهِ» وَ قَالَ: «یُصْرَفُ عَنْهُ إذَا کَانَ مِمَّنْ سَخِطَ اللهُ عَلَیْهِ أوْ مِمَّنْ أبْغَضَ اللهُ أمْرَهُ أنْ یَجْذِبَ الْجَذْبَةَ الَّتِی بَلَغَتْکُمْ بِمِثْلِ السَّفُّودِ مِنَ الصُّوفِ الْمَبْلُولِ، فَیَقُولُ النَّاسُ: لَقَدْ هَوَّنَ اللهُ عَلَی فُلَانٍ الْمَوْتَ».

[2421](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنِ الْهَیْثَمِ بْنِ وَاقِدٍ عَنْ رَجُلٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «دَخَلَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللَهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ عَلَی رَجُلٍ مِنْ أصْحَابِهِ وَ هُوَ یَجُودُ بِنَفْسِهِ فَقَالَ یَا مَلَکَ الْمَوْتِ ارْفُقْ بِصَاحِبِی فَإنَّهُ مُؤْمِنٌ فَقَالَ أبْشِرْ یَا مُحَمَّدُ فَإنِّی بِکُلِّ مُؤْمِنٍ رَفِیقٌ وَ اعْلَمْ یَا مُحَمَّدُ أنِّی أقْبِضُ رُوحَ ابْنِ آدَمَ فَیَجْزَعُ أهْلُهُ فَأقُومُ فِی نَاحِیَةٍ مِنْ دَارِهِمْ فَأقُولُ مَا هَذَا الْجَزَعُ فَوَ اللهِ مَا تَعَجَّلْنَاهُ قَبْلَ أجَلِهِ وَ مَا کَانَ لَنَا فِی قَبْضِهِ مِنْ ذَنْبٍ فَإنْ تَحْتَسِبُوا وَ تَصْبِرُوا تُؤْجَرُوا وَ إنْ تَجْزَعُوا تَأْثَمُوا وَ تُوزَرُوا

وَ اعْلَمُوا أنَّ لَنَا فِیکُمْ عَوْدَةً، ثُمَّ عَوْدَةً فَالْحَذَرَ الْحَذَرَ إنَّهُ لَیْسَ فِی شَرْقِهَا وَ لَا فِی غَرْبِهَا أهْلُ بَیْتِ مَدَرٍ وَ لَا وَبَرٍ إلَّا وَ أنَا أتَصَفَّحُهُمْ فِی کُلِّ یَوْمٍ خَمْسَ مَرَّاتٍ وَ لَأنَا أعْلَمُ بِصَغِیرِهِمْ وَ کَبِیرِهِمْ مِنْهُمْ بِأنْفُسِهِمْ وَ لَوْ أرَدْتُ قَبْضَ رُوحِ بَعُوضَةٍ مَا قَدَرْتُ عَلَیْهَا حَتَّی یَأْمُرَنِی رَبِّی بِهَا فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللّهُ عَلَیهِ وَ آلِهِ

ص:141


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ إخْرَاجِ رُوحِ الْمُؤْمِنِ وَ الْکَافِرِ، ج 3، ص 136، ح 2.

اَّنَّمَا یَتَصَفَّحُهُمْ فِی مَوَاقِیتِ الصَّلَاةِ فَإنْ کَانَ مِمَّنْ یُوَاظِبُ عَلَیْهَا عِنْدَ مَوَاقِیتِهَا لَقَّنَهُ شَهَادَةَ أنْ لَا إلَهَ إلَّا اللهُ وَ أنَّ مُحَمَّداً رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللّهُ عَلَیهِ وَ آلِهِ وَ نَحَّی عَنْهُ مَلَکُ الْمَوْتِ إبْلِیسَ».

[2422](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنِ الْمُفَضَّلِ بْنِ صَالِحٍ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «حَضَرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ رَجُلًا مِنَ الْأنْصَارِ وَ کَانَتْ لَهُ حَالَةٌ حَسَنَةٌ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ فَحَضَرَهُ عِنْدَ مَوْتِهِ، فَنَظَرَ إلَی مَلَکِ الْمَوْتِ عِنْدَ رَأْسِهِ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: إرْفُقْ بِصَاحِبِی فَإنَّهُ مُؤْمِنٌ، فَقَالَ لَهُ مَلَکُ الْمَوْتِ: یَا مُحَمَّدُ! طِبْ نَفْساً وَ قَرَّ عَیْناً فَإنِّی بِکُلِّ مُؤْمِنٍ رَفِیقٌ شَفِیقٌ. وَ اعْلَمْ یَا مُحَمَّدُ! إنِّی لَأحْضُرُ ابْنَ آدَمَ عِنْدَ قَبْضِ رُوحِهِ فَإذَا قَبَضْتُهُ صَرَخَ صَارِخٌ مِنْ أهْلِهِ عِنْدَ ذَلِکَ فَأتَنَحَّی فِی جَانِبِ الدَّارِ وَ مَعِی رُوحُهُ فَأقُولُ لَهُمْ: وَ اللهِ مَا ظَلَمْنَاهُ وَ لَا سَبَقْنَا بِهِ أجَلَهُ وَ لَا اسْتَعْجَلْنَا بِهِ قَدَرَهُ. وَ مَا کَانَ لَنَا فِی قَبْضِ رُوحِهِ مِنْ ذَنْبٍ فَإنْ تَرْضَوْا بِمَا صَنَعَ اللهُ بِهِ وَ تَصْبِرُوا تُؤْجَرُوا وَ تُحْمَدُوا، وَ إنْ تَجْزَعُوا وَ تَسْخَطُوا تَأْثَمُوا وَ تُوزَرُوا. وَ مَا لَکُمْ عِنْدَنَا مِنْ عُتْبَی وَ إنَّ لَنَا عِنْدَکُمْ أیْضاً لَبَقِیَّةً وَ عَوْدَةً، فَالْحَذَرَ الْحَذَرَ فَمَا مِنْ أهْلِ بَیْتِ مَدَرٍ وَ لَا شَعْرٍ فِی بَرٍّ وَ لَا بَحْرٍ إلَّا وَ أنَا أتَصَفَّحُهُمْ فِی کُلِّ یَوْمٍ خَمْسَ مَرَّاتٍ عِنْدَ مَوَاقِیتِ الصَّلَاةِ، حَتَّی لَأنَا أعْلَمُ مِنْهُمْ بِأنْفُسِهِمْ. وَ لَوْ أنِّی یَا مُحَمَّدُ! أرَدْتُ قَبْضَ نَفْسِ بَعُوضَةٍ مَا

ص:142


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ إخْرَاجِ رُوحِ الْمُؤْمِنِ وَ الْکَافِرِ، ج 3، ص 136، ح 3.

قَدَرْتُ عَلَی قَبْضِهَا حَتَّی یَکُونَ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ هُوَ الْآمِرَ بِقَبْضِهَا، وَ إنِّی لَمُلَقِّنُ الْمُؤْمِنِ عِنْدَ مَوْتِهِ شَهَادَةَ أنْ لَا إلَهَ إلَّا اللهُ وَ أنَّ مُحَمَّداً رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ».

بَابُ الْحَائِضِ تُمَرِّضُ الْمَرِیضَ

[2423](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ أبِی حَمْزَةَ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ: الْمَرْأةُ تَقْعُدُ عِنْدَ رَأْسِ الْمَرِیضِ وَ هِیَ حَائِضٌ فِی حَدِّ الْمَوْتِ؟ فَقَالَ: «لَا بَأْسَ أنْ تُمَرِّضَهُ، فَإذَا خَافُوا عَلَیْهِ وَ قَرُبَ ذَلِکَ فَلْتَتَنَحَّ عَنْهُ وَ عَنْ قُرْبِهِ، فَإنَّ الْمَلَائِکَةَ تَتَأذَّی بِذَلِکَ».

بَابُ غُسْلِ مَیِّتٍ

[2424](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا أرَدْتَ غُسْلَ الْمَیِّتِ فَاجْعَلْ بَیْنَکَ وَ بَیْنَهُ ثَوْباً یَسْتُرُ عَنْکَ عَوْرَتَهُ؛ إمَّا قَمِیصٌ وَ إمَّا غَیْرُهُ، ثُمَّ تَبْدَأُ بِکَفَّیْهِ وَ رَأْسِهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ بِالسِّدْرِ، ثُمَّ سَائِرِ جَسَدِهِ، وَ ابْدَأْ بِشِقِّهِ الْأیْمَنِ، فَإذَا أرَدْتَ أنْ تَغْسِلَ فَرْجَهُ فَخُذْ خِرْقَةً نَظِیفَةً فَلُفَّهَا عَلَی یَدِکَ الْیُسْرَی ثُمَّ أدْخِلْ یَدَکَ مِنْ تَحْتِ

ص:143


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْحَائِضِ تُمَرِّضُ الْمَرِیضَ، ج 3، ص 138، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ غُسْلِ مَیِّتٍ، ج 3، ص 138، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 317، ح 42.

الثَّوْبِ الَّذِی عَلَی فَرْجِ الْمَیِّتِ فَاغْسِلْهُ مِنْ غَیْرِ أنْ تَرَی عَوْرَتَهُ، فَإذَا فَرَغْتَ مِنْ غُسْلِهِ بِالسِّدْرِ فَاغْسِلْهُ مَرَّةً أُخْرَی بِمَاءٍ وَ کَافُورٍ وَ شَیْ ءٍ مِنْ حَنُوطِهِ، ثُمَّ اغْسِلْهُ بِمَاءٍ بَحْتٍ غَسْلَةً أُخْرَی حَتَّی إذَا فَرَغْتَ مِنْ ثَلَاثٍ جَعَلْتَهُ فِی ثَوْبٍ ثُمَّ جَفَّفْتَهُ».

[2425](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ رِجَالِهِ عَنْ یُونُسَ عَنْهُمْ علیهم السّلام قَالَ: «إذَا أرَدْتَ غُسْلَ الْمَیِّتِ فَضَعْهُ عَلَی الْمُغْتَسَلِ مُسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةِ، فَإنْ کَانَ عَلَیْهِ قَمِیصٌ فَأخْرِجْ یَدَهُ مِنَ الْقَمِیصِ وَ اجْمَعْ قَمِیصَهُ عَلَی عَوْرَتِهِ وَ ارْفَعْهُ مِنْ رِجْلَیْهِ إلَی فَوْقِ الرُّکْبَةِ، وَ إنْ لَمْ یَکُنْ عَلَیْهِ قَمِیصٌ فَألْقِ عَلَی عَوْرَتِهِ خِرْقَةً وَ اعْمِدْ إلَی السِّدْرِ فَصَیِّرْهُ فِی طَسْتٍ وَ صُبَّ عَلَیْهِ الْمَاءَ وَ اضْرِبْهُ بِیَدِکَ حَتَّی تَرْتَفِعَ رَغْوَتُهُ وَ اعْزِلِ الرَّغْوَةَ فِی شَیْ ءٍ وَ صُبَّ الْآخَرَ فِی الْإجَّانَةِ الَّتِی فِیهَا الْمَاءُ، ثُمَّ اغْسِلْ یَدَیْهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ کَمَا یَغْتَسِلُ الْإنْسَانُ مِنَ الْجَنَابَةِ إلَی نِصْفِ الذِّرَاعِ، ثُمَّ اغْسِلْ فَرْجَهُ وَ نَقِّهِ. ثُمَّ اغْسِلْ رَأْسَهُ بِالرَّغْوَةِ وَ بَالِغْ فِی ذَلِکَ وَ اجْتَهِدْ أنْ لَا یَدْخُلَ الْمَاءُ مَنْخِرَیْهِ وَ مَسَامِعَهُ. ثُمَّ أضْجِعْهُ عَلَی جَانِبِهِ الْأیْسَرِ وَ صُبَّ الْمَاءَ مِنْ نِصْفِ رَأْسِهِ إلَی قَدَمَیْهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ وَ ادْلُکْ بَدَنَهُ دَلْکاً رَفِیقاً وَ کَذَلِکَ ظَهْرَهُ وَ بَطْنَهُ. ثُمَّ أضْجِعْهُ عَلَی جَانِبِهِ الْأیْمَنِ وَ افْعَلْ بِهِ مِثْلَ ذَلِکَ.

ثُمَّ صُبَّ ذَلِکَ الْمَاءَ مِنَ الْإجَّانَةِ وَ اغْسِلِ الْإجَّانَةَ بِمَاءٍ قَرَاحٍ وَ اغْسِلْ یَدَیْکَ إلَی الْمِرْفَقَیْنِ. ثُمَّ صُبَّ الْمَاءَ فِی الْآنِیَةِ وَ ألْقِ فِیهِ حَبَّاتِ کَافُورٍ وَ افْعَلْ بِهِ کَمَا

ص:144


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ غُسْلِ مَیِّتٍ، ج 3، ص 141، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 318، ح 45.

فَعَلْتَ فِی الْمَرَّةِ الْأُولَی ابْدَأْ بِیَدَیْهِ ثُمَّ بِفَرْجِهِ وَ امْسَحْ بَطْنَهُ مَسْحاً رَفِیقاً فَإنْ خَرَجَ شَیْ ءٌ فَأنْقِهِ. ثُمَّ اغْسِلْ رَأْسَهُ، ثُمَّ أضْجِعْهُ عَلَی جَنْبِهِ الْأیْسَرِ وَ اغْسِلْ جَنْبَهُ الْأیْمَنَ وَ ظَهْرَهُ وَ بَطْنَهُ.

ثُمَّ أضْجِعْهُ عَلَی جَنْبِهِ الْأیْمَنِ وَ اغْسِلْ جَنْبَهُ الْأیْسَرَ کَمَا فَعَلْتَ أوَّلَ مَرَّةٍ، ثُمَّ اغْسِلْ یَدَیْکَ إلَی الْمِرْفَقَیْنِ وَ الْآنِیَةَ وَ صُبَّ فِیهَا الْمَاءَ الْقَرَاحَ وَ اغْسِلْهُ بِمَاءٍ قَرَاحٍ کَمَا غَسَلْتَهُ فِی الْمَرَّتَیْنِ الْأوَّلَتَیْنِ. ثُمَّ نَشِّفْهُ بِثَوْبٍ طَاهِرٍ وَ اعْمِدْ إلَی قُطْنٍ فَذُرَّ عَلَیْهِ شَیْئاً مِنْ حَنُوطٍ وَ ضَعْهُ عَلَی فَرْجِهِ قُبُلٍ وَ دُبُرٍ وَ احْشُ الْقُطْنَ فِی دُبُرِهِ لِئَلَّا یَخْرُجَ مِنْهُ شَیْ ءٌ وَ خُذْ خِرْقَةً طَوِیلَةً عَرْضُهَا شِبْرٌ فَشُدَّهَا مِنْ حَقْوَیْهِ وَ ضُمَّ فَخِذَیْهِ ضَمّاً شَدِیداً وَ لُفَّهَا فِی فَخِذَیْهِ، ثُمَّ أخْرِجْ رَأْسَهَا مِنْ تَحْتِ رِجْلَیْهِ إلَی جَانِبِ الْأیْمَنِ وَ أغْرِزْهَا فِی الْمَوْضِعِ الَّذِی لَفَفْتَ فِیهِ الْخِرْقَةَ وَ تَکُونُ الْخِرْقَةُ طَوِیلَةً تَلُفُّ فَخِذَیْهِ مِنْ حَقْوَیْهِ إلَی رُکْبَتَیْهِ لَفّاً شَدِیداً».

[2426](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ رَجُلٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ وَ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِمَا السَّلام قَالَا: «لَا یُقَرَّبُ الْمَیِّتُ مَاءً حَمِیماً».

[2427](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن]

ص:145


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 343، ح 107.
2- (2) . تهذیب الأحکام، بابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِین، ج 1، ص 457، ح 24.

أحمدَ بنِ مُحمَدٍ بْنِ عِیسَی عَنْ مُوسَی بْنِ الْقَاسِمِ الْبَجَلِیِّ وَ أبِی قَتَادَةَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ جَعْفَرٍ عَنْ أخِیهِ مُوسَی عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْمَیِّتِ یُغَسَّلُ فِی الْفَضَاءِ؟ قَالَ: «لَا بَأْسَ وَ إنْ سُتِرَ بِسِتْرٍ فَهُوَ أحَبُّ إلَیَّ».

[2428](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عَلیِّ بنِ إبراهیمَ، عَن أبِیهِ، عَنِ] الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ إبْرَاهِیمَ بْنِ مِهْزَمٍ عَنْ طَلْحَةَ بْنِ زَیْدٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «أنَّ أبَاهُ کَانَ یَسْتَحِبُّ أنْ یُجْعَلَ بَیْنَ الْمَیِّتِ وَ بَیْنَ السَّمَاءِ سِتْرٌ» یَعْنِی إذَا غُسِّلَ.

[2429](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ أبَانٍ وَ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ فَضَالَةَ عَنْ حُسَیْنٍ عَنِ ابْنِ مُسْکَانَ جَمِیعاً عَنْ أبِی الْعَبَّاسِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ:

سَألْتُهُ عَنْ غُسْلِ الْمَیِّتِ فَقَالَ: «أقْعِدْهُ وَ اغْمِزْ بَطْنَهُ غَمْزاً رَفِیقاً، ثُمَّ طَهِّرْهُ مِنْ غَمْزِ الْبَطْنِ، ثُمَّ تُضْجِعُهُ، ثُمَّ تَغْسِلُهُ تَبْدَأ بِمَیَامِنِهِ، وَ تَغْسِلُهُ بِالْمَاءِ وَ الْحُرُضِ، ثُمَّ بِمَاءٍ وَ کَافُورٍ، ثُمَّ تَغْسِلُهُ بِمَاءِ الْقَرَاحِ وَ اجْعَلْهُ فِی أکْفَانِه».

بَابُ تَحْنِیطِ الْمَیِّتِ وَ تَکْفِینِهِ

[2430](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ رِجَالِهِ عَنْ یُونُسَ عَنْهُمْ

ص:146


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 457، ح 25.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 472، ح 87.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَحْنِیطِ الْمَیِّتِ وَ تَکْفِینِهِ، ج 3، ص 143، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 325، ح 56.

علیهم السّلام قَالَ: - فِی تَحْنِیطِ الْمَیِّتِ وَ تَکْفِینِهِ: - قَالَ: «ابْسُطِ الْحِبَرَةَ بَسْطاً، ثُمَّ ابْسُطْ عَلَیْهَا الْإزَارَ، ثُمَّ ابْسُطِ الْقَمِیصَ عَلَیْهِ وَ تَرُدُّ مُقَدَّمَ الْقَمِیصِ عَلَیْهِ، ثُمَّ اعْمِدْ إلَی کَافُورٍ مَسْحُوقٍ فَضَعْهُ عَلَی جَبْهَتِهِ مَوْضِعِ سُجُودِهِ وَ امْسَحْ بِالْکَافُورِ عَلَی جَمِیعِ مَفَاصِلِهِ مِنْ قَرْنِهِ إلَی قَدَمَیْهِ وَ فِی رَأْسِهِ وَ فِی عُنُقِهِ وَ مَنْکِبَیْهِ وَ مَرَافِقِهِ، وَ فِی کُلِّ مَفْصِلٍ مِنْ مَفَاصِلِهِ مِنَ الْیَدَیْنِ وَ الرِّجْلَیْنِ وَ فِی وَسَطِ رَاحَتَیْهِ، ثُمَّ یُحْمَلُ فَیُوضَعُ عَلَی قَمِیصِهِ وَ یُرَدُّ مُقَدَّمُ الْقَمِیصِ عَلَیْهِ وَ یَکُونُ الْقَمِیصُ غَیْرَ مَکْفُوفٍ وَ لَا مَزْرُورٍ، وَ یَجْعَلُ لَهُ قِطْعَتَیْنِ مِنْ جَرِیدِ النَّخْلِ رَطْباً قَدْرَ ذِرَاعٍ یُجْعَلُ لَهُ وَاحِدَةٌ بَیْنَ رُکْبَتَیْهِ نِصْفٌ مِمَّا یَلِی السَّاقَ وَ نِصْفٌ مِمَّا یَلِی الْفَخِذَ، وَ یُجْعَلُ الْأُخْرَی تَحْتَ إبْطِهِ الْأیْمَنِ، وَ لَا یُجْعَلُ فِی مَنْخِرَیْهِ وَ لَا فِی بَصَرِهِ وَ مَسَامِعِهِ وَ لَا عَلَی وَجْهِهِ قُطْناً وَ لَا کَافُوراً، ثُمَّ یُعَمَّمُ یُؤْخَذُ وَسَطُ الْعِمَامَةِ فَیُثْنَی عَلَی رَأْسِهِ بِالتَّدْوِیرِ، ثُمَّ یُلْقَی فَضْلُ الشِّقِّ الْأیْمَنِ عَلَی الْأیْسَرِ وَ الْأیْسَرِ عَلَی الْأیْمَنِ ثُمَّ یُمَدُّ عَلَی صَدْرِهِ».

[2431](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَمْرِو بْنِ عُثْمَانَ عَنْ مُفَضَّلِ بْنِ صَالِحٍ عَنْ زَیْدٍ الشَّحَّامِ قَالَ: سُئِلَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ بِمَ کُفِّنَ؟ قَالَ: «فِی ثَلَاثَةِ أثْوَابٍ ثَوْبَیْنِ صُحَارِیَّیْنِ وَ بُرْدٍ حِبَرَةٍ».

[2432](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ

ص:147


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَحْنِیطِ الْمَیِّتِ وَ تَکْفِینِهِ، ج 3، ص 143، ح 2.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَحْنِیطِ الْمَیِّتِ وَ تَکْفِینِهِ، ج 3، ص 143، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 325، ح 57.

بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِیسَی عَنْ سَمَاعَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا کَفَّنْتَ الْمَیِّتَ فَذُرَّ عَلَی کُلِّ ثَوْبٍ شَیْئاً مِنْ ذَرِیرَةٍ وَ کَافُورٍ».

[2433](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا أرَدْتَ أنْ تُحَنِّطَ الْمَیِّتَ فَاعْمِدْ إلَی الْکَافُورِ فَامْسَحْ بِهِ آثَارَ السُّجُودِ مِنْهُ وَ مَفَاصِلَهُ کُلَّهَا وَ رَأْسَهُ وَ لِحْیَتَهُ وَ عَلَی صَدْرِهِ مِنَ الْحَنُوطِ» وَ قَالَ: «حَنُوطُ الرَّجُلِ وَ الْمَرْأةِ سَوَاءٌ» وَ قَالَ: «وَ أکْرَهُ أنْ یُتْبَعَ بِمِجْمَرَةٍ».

[2434](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ (3) عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ وَ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَا: قُلْنَا لِأبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: الْعِمَامَةُ لِلْمَیِّتِ مِنَ الْکَفَنِ؟ قَالَ: «لَا، إنَّمَا الْکَفَنُ الْمَفْرُوضُ ثَلَاثَةُ أثْوَابٍ وَ ثَوْبٌ تَامٌّ لَا أقَلَّ مِنْهُ یُوَارِی جَسَدَهُ کُلَّهُ، فَمَا زَادَ فَهُوَ سُنَّةٌ إلَی أنْ یَبْلُغَ خَمْسَةَ أثْوَابٍ فَمَا زَادَ فَهُوَ مُبْتَدَعٌ وَ الْعِمَامَةُ سُنَّةٌ».

وَ قَالَ: «أمَرَ النَّبِیُّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ بِالْعِمَامَةِ وَ عُمِّمَ النَّبِیُّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ».

ص:148


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَحْنِیطِ الْمَیِّتِ وَ تَکْفِینِهِ، ج 3، ص 143، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 325، ح 58.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَحْنِیطِ الْمَیِّتِ وَ تَکْفِینِهِ، ج 3، ص 144، ح 5.
3- (3) أقول: إبراهیم بن هاشم لم یلق حماد بن عثمان و لا یمکن روایته عنه و لعلّ السند کان هکذا: عَنْ حماد عَنْ حریز، و إنّما وقع السهو مِنَ الکاتب و الناسخ فأضافوا «ابن عثمان» إلی السند و کان الصحیح: عَنْ أبیه عَنْ حماد، أی حماد بن عیسی. و یحتمل أن یکون السند هکذا: عَنْ أبیه عَنْ ابن أبی عمیر عَنْ حماد بن عثمان.

وَ بَعَثَ إلَیْنَا الشَّیْخُ الصَّادِقُ عَلَیْهِ السَّلامُ وَ نَحْنُ بِالْمَدِینَةِ لَمَّا مَاتَ أبُو عُبَیْدَةَ الْحَذَّاءُ بِدِینَارٍ وَ أمَرَنَا أنْ نَشْتَرِیَ لَهُ حَنُوطاً وَ عِمَامَةً فَفَعَلْنَا.

[2435](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «کَتَبَ أبِی فِی وَصِیَّتِهِ أنْ أُکَفِّنَهُ فِی ثَلَاثَةِ أثْوَابٍ: أحَدُهَا رِدَاءٌ لَهُ حِبَرَةٌ کَانَ یُصَلِّی فِیهِ یَوْمَ الْجُمُعَةِ، وَ ثَوْبٌ آخَرُ وَ قَمِیصٌ. فَقُلْتُ لِأبِی: لِمَ تَکْتُبُ هَذَا؟ فَقَالَ: أخَافُ أنْ یَغْلِبَکَ النَّاسُ. وَ إنْ قَالُوا:

کَفِّنْهُ فِی أرْبَعَةٍ أوْ خَمْسَةٍ فَلَا تَفْعَلْ وَ عَمِّمْنِی بِعِمَامَةٍ وَ لَیْسَ تُعَدُّ الْعِمَامَةُ مِنَ الْکَفَنِ إنَّمَا یُعَدُّ مَا یُلَفُّ بِهِ الْجَسَدُ».

[2436](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ أبِی أیُّوبَ الْخَزَّازِ عَنْ عُثْمَانَ النَّوَّاءِ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ إنِّی أغْسِلُ الْمَوْتَی؟ قَالَ: «وَ تُحْسِنُ» قُلْتُ: إنِّی أغْسِلُ فَقَالَ: «إذَا غَسَلْتَ فَارْفُقْ بِهِ وَ لَا تَغْمِزْهُ وَ لَا تَمَسَّ مَسَامِعَهُ بِکَافُورٍ وَ إذَا عَمَّمْتَهُ فَلَا تُعَمِّمْهُ عِمَّةَ الْأعْرَابِیِّ» قُلْتُ: کَیْفَ أصْنَعُ؟ قَالَ:

«خُذِ الْعِمَامَةَ مِنْ وَسَطِهَا وَ انْشُرْهَا عَلَی رَأْسِهِ ثُمَّ رُدَّهَا إلَی خَلْفِهِ وَ اطْرَحْ طَرَفَیْهَا عَلَی صَدْرِهِ».

[2437](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِنَا عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی الْعِمَامَةِ لِلْمَیِّتِ فَقَالَ: «حَنِّکْهُ».

ص:149


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَحْنِیطِ الْمَیِّتِ وَ تَکْفِینِهِ، ج 3، ص 144، ح 7؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 310، ح 25.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَحْنِیطِ الْمَیِّتِ وَ تَکْفِینِهِ، ج 3، ص 144، ح 8؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 328، ح 67.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَحْنِیطِ الْمَیِّتِ وَ تَکْفِینِهِ، ج 3، ص 145، ح 10؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 327، ح 63.

[2438](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ غَیْرِ وَاحِدٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الْکَافُورُ هُوَ الْحَنُوطُ».

[2439](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ صَالِحِ بْنِ السِّنْدِیِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ بَشِیرٍ عَنْ دَاوُدَ بْنِ سِرْحَانَ: قَالَ: قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ - لِی فِی کَفْنِ أبِی عُبَیْدَةَ الْحَذَّاءِ -: «إنَّمَا الْحَنُوطُ الْکَافُورُ وَ لَکِنِ اذْهَبْ فَاصْنَعْ کَمَا یَصْنَعُ النَّاسُ».

[2440](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «أنَّ النَّبِیَّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ نَهَی أنْ یُوضَعَ عَلَی النَّعْشِ الْحَنُوطُ».

[2441](4) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَنِ] الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ أبِی أیُّوبَ عَنْ حُمْرَانَ بْنِ أعْیَنَ قَالَ: قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ:

«إذَا غَسَّلْتُمُ الْمَیِّتَ مِنْکُمْ فَارْفُقُوا بِهِ وَ لَا تَعْصِرُوهُ، وَ لَا تَغْمِزُوا لَهُ مَفْصِلًا، وَ لَا تُقَرِّبُوا أُذُنَیْهِ شَیْئاً مِنَ الْکَافُورِ، ثُمَّ خُذُوا عِمَامَتَهُ فَانْشُرُوهَا مَثْنِیَّةً عَلَی رَأْسِهِ، وَ اطْرَحْ طَرَفَیْهَا مِنْ خَلْفِهِ وَ أبْرِزْ جَبْهَتَهُ» قُلْتُ: فَالْحَنُوطُ کَیْفَ أصْنَعُ بِهِ؟ قَالَ:

«یُوضَعُ فِی مَنْخِرِهِ وَ مَوْضِعِ سُجُودِهِ وَ مَفَاصِلِهِ» قُلْتُ: فَالْکَفَنُ؟ قَالَ: «تُؤْخَذُ

ص:150


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَحْنِیطِ الْمَیِّتِ وَ تَکْفِینِهِ، ج 3، ص 145، ح 12.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَحْنِیطِ الْمَیِّتِ وَ تَکْفِینِهِ، ج 3، ص 146، ح 13.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَحْنِیطِ الْمَیِّتِ وَ تَکْفِینِهِ، ج 3، ص 146، ح 16؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 463، ح 53.
4- (4) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 473، ح 90.

خِرْقَةٌ فَیَشُدُّ بِهَا سُفْلَیْهِ وَ یَضُمُّ فَخِذَیْهِ بِهَا لِیُضَمَّ مَا هُنَاکَ، وَ مَا یُصْنَعُ مِنَ الْقُطْنِ أفْضَلُ، ثُمَّ یُکَفَّنُ بِقَمِیصٍ وَ لِفَافَةٍ وَ بُرْدٍ یُجْمَعُ فِیهِ الْکَفَنُ».

بَابُ کَرَاهِیَةِ تَجْمِیرِ الْکَفَنِ وَ تَسْخِینِ الْمَاءِ

[2442](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «قَالَ لَا یُجَمَّرُ الْکَفَنُ».

[2443](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «أنَّ النَّبِیَّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ نَهَی أنْ تُتْبَعَ جَنَازَةٌ بِمِجْمَرَةٍ».

[2444](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ عَن] عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ إسْمَاعِیلَ عَنْ یُونُسَ عَنْ بَعْضِ رِجَالِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ أوَ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِمَا السَّلام قَالَ: «الْکَفَنُ فَرِیضَةٌ لِلرِّجَالِ ثَلَاثَةُ أثْوَابٍ؛ وَ الْعِمَامَةُ وَ الْخِرْقَةُ سُنَّةٌ؛ وَ أمَّا النِّسَاءُ فَفَرِیضَتُهُ خَمْسَةُ أثْوَابٍ».

[2445](4) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عَلیِّ بنِ إبراهیمَ، عَن أبِیهِ، عَنِ] الْحَسَنِ بْنِ

ص:151


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ کَرَاهِیَةِ تَجْمِیرِ الْکَفَنِ وَ تَسْخِینِ الْمَاءِ، ج 3، ص 147، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ وَ...، ج 1، ص 311، ح 30.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ کَرَاهِیَةِ تَجْمِیرِ الْکَفَنِ وَ تَسْخِینِ الْمَاءِ، ج 3، ص 147، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 312، ح 32.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 308، ح 19.
4- (4) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 312، ح 34.

مَحْبُوبٍ عَنْ أبِی حَمْزَةَ قَالَ: قَالَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: «لَا تُقَرِّبُوا مَوْتَاکُمُ النَّارَ - یَعْنِی - الدُّخْنَةَ».

[2446](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِیِّ بْنِ بِنْتِ إلْیَاسَ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَا بَأْسَ بِدُخْنَةِ کَفَنِ الْمَیِّتِ وَ یَنْبَغِی لِلْمَرْءِ الْمُسْلِمِ أنْ یُدَخِّنَ ثِیَابَهُ إذَا کَانَ یَقْدِرُ».

بَابُ مَا یُسْتَحَبُّ مِنَ الثِّیَابِ لِلْکَفَنِ وَ مَا یُکْرَهُ

[2447](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِنَا عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «أجِیدُوا أکْفَانَ مَوْتَاکُمْ فَإنَّهَا زِینَتُهُمْ».

[2448](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ عَمْرِو بْنِ عُثْمَانَ وَ غَیْرِهِ عَنِ الْمُفَضَّلِ بْنِ صَالِحٍ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ النَّبِیُّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: لَیْسَ مِنْ لِبَاسِکُمْ شَیْ ءٌ أحْسَنَ مِنَ الْبَیَاضِ فَألْبِسُوهُ وَ کَفِّنُوا فِیهِ مَوْتَاکُمْ».

[2449](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ

ص:152


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 313، ح 35.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَا یُسْتَحَبُّ مِنَ الثِّیَابِ لِلْکَفَنِ، ج 3، ص 148، ح 1.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَا یُسْتَحَبُّ مِنَ الثِّیَابِ لِلْکَفَنِ، ج 3، ص 148، ح 3.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَا یُسْتَحَبُّ مِنَ الثِّیَابِ لِلْکَفَنِ، ج 3، ص 148، ح 4.

بَعْضِ أصْحَابِهِ قَالَ: «یُسْتَحَبُّ أنْ یَکُونَ فِی کَفَنِهِ ثَوْبٌ کَانَ یُصَلِّی فِیهِ نَظِیفٌ، فَإنَّ ذَلِکَ یُسْتَحَبُّ أنْ یُکَفَّنَ فِیمَا کَانَ یُصَلِّی فِیهِ».

[2450](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ أبِی مَالِکٍ الْجُهَنِیِّ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ عُمَارَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الرَّجُلِ اشْتَرَی مِنْ کِسْوَةِ الْبَیْتِ شَیْئاً هَلْ یُکَفِّنُ بِهِ الْمَیِّتَ؟ قَالَ: «لَا».

[2451](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ عَبْدِ الْمَلِکِ بْنِ عُتْبَةَ الْهَاشِمِیِّ قَالَ: سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ مُوسَی عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ رَجُلٍ اشْتَرَی مِنْ کِسْوَةِ الْبَیْتِ شَیْئاً، هَلْ یُکَفِّنُ فِیهِ الْمَیِّتَ؟ قَالَ: «لَا».

بَابُ حَدِّ الْمَاءِ الَّذِی یُغَسَّلُ بِهِ الْمَیِّتُ وَ الْکَافُورِ

[2452](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ لِعَلِیٍّ عَلَیْهِ السَّلامُ: یَا عَلِیُّ! إذَا أنَا مِتُّ فَغَسِّلْنِی بِسَبْعِ قِرَبٍ مِنْ بِئْرِ غَرْسٍ».

ص:153


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 461، ح 46.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 461، ح 47.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ حَدِّ الْمَاءِ الَّذِی یُغَسَّلُ بِهِ الْمَیِّتُ، ج 3، ص 150، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 461، ح 43.

[2453](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ رَفَعَهُ قَالَ: «السُّنَّةُ فِی الْحَنُوطِ ثَلَاثَةَ عَشَرَ دِرْهَماً وَ ثُلُثٌ أکْثَرُهُ» وَ قَالَ: «إنَّ جَبْرَئِیلَ عَلَیْهِ السَّلامُ نَزَلَ عَلَی رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ بِحَنُوطٍ، وَ کَانَ وَزْنُهُ أرْبَعِینَ دِرْهَماً فَقَسَمَهَا رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ ثَلَاثَةَ أجْزَاءٍ: جُزْءٌ لَهُ؛ وَ جُزْءٌ لِعَلِیٍّ؛ وَ جُزْءٌ لِفَاطِمَةَ عَلَیْهِمَاالسَّلامُ».

بَابُ الْجَرِیدَةِ

[2454](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ رَجُلٍ عَنْ یَحْیَی بْنِ عُبَادَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «تُؤْخَذُ جَرِیدَةٌ رَطْبَةٌ قَدْرَ ذِرَاعٍ فَتُوضَعُ» وَ أشَارَ بِیَدِهِ «مِنْ عِنْدِ تَرْقُوَتِهِ إلَی یَدِهِ تُلَفُّ مَعَ ثِیَابِهِ» قَالَ: وَ قَالَ الرَّجُلُ: لَقِیتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ بَعْدُ فَسَألْتُهُ عَنْهُ فَقَالَ: «نَعَمْ قَدْ حَدَّثْتُ بِهِ یَحْیَی بْنَ عُبَادَةَ».

[2455](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: قُلْتُ: لِأبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: أ رَأیْتَ الْمَیِّتَ إذَا مَاتَ لِمَ تُجْعَلُ مَعَهُ الْجَرِیدَةُ؟ قَالَ: قَالَ: «یَتَجَافَی عَنْهُ الْعَذَابُ وَ الْحِسَابُ مَا دَامَ الْعُودُ رَطْباً». قَالَ:

ص:154


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ حَدِّ الْمَاءِ الَّذِی یُغَسَّلُ بِهِ الْمَیِّتُ وَ الْکَافُورِ، ج 3، ص 151، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 307، ح 13.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْجَرِیدَةِ، ج 3، ص 152، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 327، ح 64.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْجَرِیدَةِ، ج 3، ص 152، ح 4.

«وَ الْعَذَابُ کُلُّهُ فِی یَوْمٍ وَاحِدٍ فِی سَاعَةٍ وَاحِدَةٍ قَدْرَ مَا یُدْخَلُ الْقَبْرَ وَ یَرْجِعُ الْقَوْمُ. وَ إنَّمَا جُعِلَتِ السَّعَفَتَانِ لِذَلِکَ فَلَا یُصِیبُهُ عَذَابٌ وَ لَا حِسَابٌ بَعْدَ جُفُوفِهِمَا إنْ شَاءَ اللهُ».

[2456](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ جَمِیلِ بْنِ دَرَّاجٍ قَالَ: قَالَ: «إنَّ الْجَرِیدَةَ قَدْرُ شِبْرٍ تُوضَعُ وَاحِدَةٌ مِنْ عِنْدِ التَّرْقُوَةِ إلَی مَا بَلَغَتْ مِمَّا یَلِی الْجِلْدَ وَ الْأُخْرَی فِی الْأیْسَرِ مِنْ عِنْدِ التَّرْقُوَةِ إلَی مَا بَلَغَتْ مِنْ فَوْقِ الْقَمِیصِ».

[2457](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ حَرِیزٍ وَ فُضَیْلٍ وَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أبِی عَبْدِاللهِ قَالَ: قِیلَ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: لِأیِّ شَیْ ءٍ تُوضَعُ مَعَ الْمَیِّتِ الْجَرِیدَهُ؟ قَالَ: «إنَّهُ یَتَجَافَی عَنْهُ الْعَذَابُ مَا دَامَتْ رَطْبَةً».

[2458](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ مُحَمَّدٍ الْقَاسَانِیِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ بِلَالٍ أنَّهُ کَتَبَ إلَیْهِ: یَسْألُهُ عَنِ الْجَرِیدَةِ إذَا لَمْ نَجِدْ نَجْعَلُ بَدَلَهَا غَیْرَهَا فِی مَوْضِعٍ لَا یُمْکِنُ النَّخْلُ؟ فَکَتَبَ: «یَجُوزُ إذَا أُعْوِزَتِ الْجَرِیدَةُ، وَ الْجَرِیدَةُ أفْضَلُ».

ص:155


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْجَرِیدَةِ، ج 3، ص 152، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 327، ح 65.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْجَرِیدَةِ، ج 3، ص 153، ح 7؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 348، ح 123.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْجَرِیدَةِ، ج 3، ص 153، ح 11؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 311، ح 28.

[2459](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ: وَ رَوَی عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ - فِی رِوَایَةٍ أُخْرَی -: قَالَ: «یُجْعَلُ بَدَلَهَا عُودُ الرُّمَّانِ».

[2460](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ جَمِیلٍ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْجَرِیدَةِ تُوضَعُ مِنْ دُونِ الثِّیَابِ أوْ مِنْ فَوْقِهَا؟ قَالَ: «فَوْقَ الْقَمِیصِ وَ دُونَ الْخَاصِرَةِ» فَسَألْتُهُ مِنْ أیِّ جَانِبٍ؟ فَقَالَ: «مِنَ الْجَانِبِ الْأیْمَنِ».

[2461](3) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِیِّ مَا جِیْلَوَیْهِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ بْنِ هَاشِمٍ، عَنْ أَبِیهِ قالَ:] کَتَبَ عَلِیُّ بْنُ بَلَالٍ إلَی أبِی الْحَسَنِ الثَّالِثِ عَلَیْهِ السَّلَامُ:

الرَّجُلُ یَمُوتُ فِی بِلَادٍ لَیْسَ فِیهَا نَخْلٌ، فَهَلْ یَجُوزُ مَکَانَ الْجَرِیدَةِ شَیْ ءٌ مِنَ الشَّجَرِ غَیْرِ النَّخْلِ؟ فَإنَّهُ قَدْ رُوِیَ عَنْ آبَائِکُمْ عَلَیْهِمُ السَّلَامُ: «اَنَّهُ یَتَجَافَی عَنْهُ الْعَذَابُ مَا دَامَتِ الْجَرِیدَتَانِ رَطْبَتَیْنِ، وَ أنَّهَا تَنْفَعُ الْمُؤْمِنَ وَ الْکَافِرَ» فَأجَابَ عَلَیْهِ السَّلَامُ: «یَجُوزُ مِنْ شَجَرٍ آخَرَ رَطْبٍ».

بَابُ الْمَیِّتِ یَمُوتُ وَ هُوَ جُنُبٌ أوْ حَائِضٌ أوْ نُفَسَاءُ

[2462](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: قُلْتُ لَهُ: مَاتَ مَیِّتٌ وَ هُوَ جُنُبٌ کَیْفَ یُغَسَّلُ وَ مَا یُجْزِئُهُ مِنَ الْمَاءِ؟ فَقَالَ:

ص:156


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْجَرِیدَةِ، ج 3، ص 154، ح 12؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 311، ح 29.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْجَرِیدَةِ، ج 3، ص 154، ح 13.
3- (3) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ الْمَسِّ، ح 404، ج 1، ص 144.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمَیِّتِ یَمُوتُ وَ هُوَ جُنُبٌ أوْ حَائِضٌ، ج 3، ص 154، ح 1.

«یُغَسَّلُ غُسْلًا وَاحِداً، یُجْزِئُ ذَلِکَ عَنْهُ لِجَنَابَتِهِ وَ لِغُسْلِ الْمَیِّتِ، لِأنَّهُمَا حُرْمَتَانِ اجْتَمَعَتَا فِی حُرْمَةٍ وَاحِدَةٍ».

[2463](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عَلیِّ بنِ إبراهیمَ، عَن أبِیهِ، عَنِ] الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ رَفَعَهُ قَالَ: «الْمَرْأةُ إذَا مَاتَتْ نُفَسَاءَ وَ کَثُرَ دَمُهَا أُدْخِلَتْ إلَی السُّرَّةِ فِی الْأدِیمِ أوْ مِثْلِ الْأدِیمِ نَظِیفٍ، ثُمَّ تُکَفَّنُ مِنْ بَعْدِ ذَلِکَ وَ یُحْشَی الْقُبُلُ وَ الدُّبُرُ بِالْقُطْنِ».

[2464](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ حَدِیدٍ وَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ:

قُلْتُ لِأبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: مَیِّتٌ مَاتَ وَ هُوَ جُنُبٌ کَیْفَ یُغَسَّلُ وَ مَا یُجْزِیهِ مِنَ الْمَاءِ؟ قَالَ:

«یُغَسَّلُ غُسْلًا وَاحِداً یُجْزِی ذَلِکَ لِلْجَنَابَةِ وَ لِغُسْلِ الْمَیِّتِ لِأنَّهُمَا حُرْمَتَانِ اجْتَمَعَتَا فِی حُرْمَةٍ وَاحِدَةٍ».

بَابُ الْمَرْأةِ تَمُوتُ وَ فِی بَطْنِهَا وَلَدٌ یَتَحَرَّکُ

[2465](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ

ص:157


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 345، ح 115.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 458، ح 29.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمَرْأةِ تَمُوتُ وَ فِی بَطْنِهَا وَلَدٌ یَتَحَرَّکُ، ج 3، ص 155، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 366، ح 176.

مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ وَهْبٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ أمِیرُالْمُؤْمِنِینَ عَلَیْهِ السَّلامُ: إذَا مَاتَتِ الْمَرْأةُ وَ فِی بَطْنِهَا وَلَدٌ یَتَحَرَّکُ شُقَّ بَطْنُهَا وَ یُخْرَجُ الْوَلَدُ» وَ قَالَ: فِی الْمَرْأةِ تَمُوتُ فِی بَطْنِهَا الْوَلَدُ فَیُتَخَوَّفُ عَلَیْهَا؟ قَالَ: «لَا بَأْسَ أنْ یُدْخِلَ الرَّجُلُ یَدَهُ فَیُقَطِّعَهُ وَ یُخْرِجَهُ».

[2466](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِیِّ بْنِ یَقْطِینٍ عَنْ أخِیهِ الْحُسَیْنِ عَنْ عَلِیِّ بْنِ یَقْطِینٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ مُوسَی عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَرْأةِ تَمُوتُ وَ وَلَدُهَا فِی بَطْنِهَا یَتَحَرَّکُ؟ قَالَ: «یُشَقُّ عَنِ الْوَلَدِ».

بَابُ کَرَاهِیَةِ أنْ یُقَصَّ مِنَ الْمَیِّتِ ظُفُرٌ أوْ شَعْرٌ

[2467](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَا یُمَسُّ مِنَ الْمَیِّتِ شَعْرٌ وَ لَا ظُفُرٌ وَ إنْ سَقَطَ مِنْهُ شَیْ ءٌ فَاجْعَلْهُ فِی کَفَنِهِ».

[2468](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ غِیَاثٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «کَرِهَ أمِیرُالْمُؤْمِنِینَ عَلَیْهِ السَّلامُ أنْ تُحْلَقَ عَانَةُ الْمَیِّتِ إذَا غُسِّلَ، أوْ یُقَلَّمَ لَهُ ظُفُرٌ، أوْ یُجَزَّ لَهُ شَعْرٌ».

ص:158


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 366، ح 172.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ کَرَاهِیَةِ أنْ یُقَصَّ مِنَ الْمَیِّتِ ظُفُرٌ، ج 3، ص 155، ح 1؛ تهذیب الأحکام، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِ، ج 1، ص 343، ح 108.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ کَرَاهِیَةِ أنْ یُقَصَّ مِنَ الْمَیِّتِ ظُفُرٌ أوْ شَعْرٌ، ج 3، ص 156، ح 2.

[2469](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ فَضَالَةَ عَنْ أبَانِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ أبِی الْجَارُودِ قَالَ: سَألْتُ أبَا جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الرَّجُلِ یُتَوَفَّی، أتُقَلَّمُ أظَافِیرُهُ أوْ یُنْتَفُ إبْطَاهُ أوْ یُحْلَقُ عَانَتُهُ إنْ طَالَ بِهِ مَرَضٌ؟ قَالَ: «لَا».

بَابُ مَا یَخْرُجُ مِنَ الْمَیِّتِ بَعْدَ أنْ یُغَسَّلَ

[2470](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا خَرَجَ مِنَ الْمَیِّتِ شَیْ ءٌ بَعْدَ مَا یُکَفَّنُ، فَأصَابَ الْکَفَنَ قُرِّضَ مِنْهُ».

[2471](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أَحْمَدَ بْنِ مُحمَدٍ بْنِ عِیسَی عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی نَصْرٍ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ یَحْیَی الْکَاهِلِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا خَرَجَ مِنْ مَنْخِرِ الْمَیِّتِ الدَّمُ أوِ الشَّیْ ءُ بَعْدَ الْغُسْلِ فَأصَابَ الْعِمَامَةَ أوِ الْکَفَنَ قُرِضَ بِالْمِقْرَاضِ».

ص:159


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 343، ح 111.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَا یَخْرُجُ مِنَ الْمَیِّتِ بَعْدَ أنْ یُغَسَّلَ، ج 3، ص 156، ح 3.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهَارَة، بابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِین، ج 1، ص 476، ح 102.

بَابُ الرَّجُلِ یُغَسِّلُ الْمَرْأةَ وَ الْمَرْأةِ تُغَسِّلُ الرَّجُلَ

[2472](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ، أنَّهُ سُئِلَ عَنِ الرَّجُلِ یَمُوتُ وَ لَیْسَ عِنْدَهُ مَنْ یُغَسِّلُهُ إلَّا النِّسَاءُ، فَقَالَ: «تُغَسِّلُهُ امْرَأتُهُ أوْ ذَاتُ قَرَابَةٍ إنْ کَانَتْ لَهُ، وَ تَصُبُّ النِّسَاءُ عَلَیْهِ الْمَاءَ صَبّاً. وَ فِی الْمَرْأةِ إذَا مَاتَتْ یُدْخِلُ زَوْجُهَا یَدَهُ تَحْتَ قَمِیصِهَا فَیُغَسِّلُهَا».

[2473](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الرَّجُلِ یُغَسِّلُ امْرَأتَهُ؟ قَالَ: «نَعَمْ، إنَّمَا یَمْنَعُهَا أهْلُهَا تَعَصُّباً».

[2474](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحمدَ بنِ مُحمَدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ سَمَاعَةَ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْمَرْأةِ إذَا مَاتَتْ فَقَالَ: «یُدْخِلُ زَوْجُهَا یَدَهُ تَحْتَ قَمِیصِهَا إلَی الْمَرَافِقِ فَیُغَسِّلُهَا».

[2475](4) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ

ص:160


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الرَّجُلِ یُغَسِّلُ الْمَرْأةَ، ج 3، ص 157، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 463، ح 55.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الرَّجُلِ یُغَسِّلُ الْمَرْأةَ، ج 3، ص 158، ح 11؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 465، ح 64.
3- (3) . تهذیب الأحکام، بابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِین، ج 1، ص 463، ح 57.
4- (4) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 465، ح 65.

قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْجَوْهَرِیِّ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِی بَصِیرٍ قَالَ: قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «یُغَسِّلُ الزَّوْجُ امْرَأتَهُ فِی السَّفَرِ وَ الْمَرْأةُ زَوْجَهَا فِی السَّفَرِ إذَا لَمْ یَکُنْ مَعَهُمْ رَجُلٌ».

[2476](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی خَالِدٍ عَنْ أبِی حَمْزَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَا یُغَسِّلُ الرَّجُلُ الْمَرْأةَ إلَّا أنْ لَا تُوجَدَ امْرَأةٌ».

[2477](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أَحْمَدَ بْنِ مُحمَدٍ عَنِ ابْنِ أبِی نَصْرٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَالِمٍ عَنْ مُفَضَّلِ بْنِ عُمَرَ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ جُعِلْتُ فِدَاکَ مَنْ غَسَّلَ فَاطِمَةَ عَلَیْهَاالسَّلامُ؟ قَالَ: «ذَاکَ أمِیرُ الْمُؤْمِنِینَ عَلَیْهِ السَّلامُ» قَالَ: فَکَأنِّی اسْتَعْظَمْتُ ذَلِکَ مِنْ قَوْلِهِ قَالَ: «فَکَأنَّکَ ضِقْتَ بِمَا أخْبَرْتُکَ بِهِ» ؟ قُلْتُ: فَقَدْ کَانَ ذَلِکَ جُعِلْتُ فِدَاکَ قَالَ: «لَا تَضِیقَنَّ، فَإنَّهَا صِدِّیقَةٌ لَمْ یَکُنْ یُغَسِّلُهَا إلَّا صِدِّیقٌ، أمَا عَلِمْتَ أنَّ مَرْیَمَ عَلَیْهَاالسَّلامُ لَمْ یُغَسِّلْهَا إلَّا عِیسَی عَلَیْهِ السَّلامُ» قَالَ: قُلْتُ: جُعِلْتُ فِدَاکَ، فَمَا تَقُولُ فِی الْمَرْأةِ تَکُونُ فِی السَّفَرِ مَعَ الرِّجَالِ لَیْسَ فِیهِمْ لَهَا ذُو مَحْرَمٍ وَ لَا مَعَهُمُ امْرَأةٌ، فَتَمُوتُ الْمَرْأةُ مَا یُصْنَعُ بِهَا؟ قَالَ: «یُغْسَلُ

ص:161


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 465، ح 66.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطّهَارَة، بابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِین، ج 1، ص 465، ح 67.

مِنْهَا مَا أوْجَبَ اللهُ عَلَیْهَا التَّیَمُّمَ وَ لَا تُمَسُّ وَ لَا یُکْشَفُ شَیْ ءٌ مِنْ مَحَاسِنِهَا الَّتِی أمَرَ اللهُ بِسَتْرِهِ» فَقُلْتُ: فَکَیْفَ یُصْنَعُ بِهَا؟ قَالَ: «یُغْسَلُ بَطْنُ کَفَّیْهَا ثُمَّ یُغْسَلُ وَجْهُهَا».

[2478](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی نَصْرٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَالِمٍ عَنِ الْمُفَضَّلِ بْنِ عُمَرَ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: جُعِلْتُ فِدَاکَ مَا تَقُولُ فِی الْمَرْأةِ تَکُونُ فِی السَّفَرِ مَعَ الرِّجَالِ لَیْسَ فِیهِمْ ذُو مَحْرَمٍ لَهَا، وَ لَا مَعَهُمُ امْرَأةٌ، فَتَمُوتُ الْمَرْأةُ فَمَا یُصْنَعُ بِهَا؟ قَالَ: «یُغْسَلُ مِنْهَا مَا أوْجَبَ اللهُ عَلَیْهِ التَّیَمُّمَ، وَ لَا یُمَسُّ، وَ لَا یُکْشَفُ لَهَا شَیْ ءٌ مِنْ مَحَاسِنِهَا الَّتِی أمَرَ اللهُ بِسَتْرِهَا» فَقُلْتُ: کَیْفَ یُصْنَعُ بِهَا؟ قَالَ: «یُغْسَلُ بَطْنُ کَفَّیْهَا، ثُمَّ یُغْسَلُ وَجْهُهَا، ثُمَّ یُغْسَلُ ظَهْرُ کَفَّیْهَا».

بَابُ حَدِّ الصَّبِیِّ الَّذِی یَجُوزُ لِلنِّساءِ أَنْ یُغَسِّلْنَهُ

[2479](2) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ حَمْزَةِ بْنِ مُحَمَّدِ الْعَلَوِی، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أَبِیهِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَنَانٍ، قَالَ:] سَأَلَهُ أَبُو النَّمِیرِ مَوْلَی الْحَارِثِ بْنِ الْمُغِیرَةِ فَقَالَ:

حَدِّثْنِی عَنِ الصَّبِیِّ إلَی کَمْ تُغَسِّلُهُ النِّسَاءُ؟ فَقَالَ: «إلَی ثَلَاثِ سِنِینَ».

[2480](3) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أَبِیهِ عَنْ

ص:162


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 468، ح 74.
2- (2) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ الْمَسِّ، ح 429، ج 1، ص 154.
3- (3) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ الْمَسِّ، ح 431، ج 1، ص 155.

عُثْمَانِ بْنِ عِیْسَی الْعَامِرِیِّ قالَ:] سَأَلَهُ سَمَاعَةُ بْنُ مِهْرَانَ عَنْ رَجُلٍ مَاتَ وَ لَیْسَ مَعَهُ إلَّا نِسَاءٌ؟ فَقَالَ: «تُغَسِّلُهُ امْرَأةٌ ذَاتُ مَحْرَمٍ مِنْهُ، وَ تَصُبُّ النِّسَاءُ عَلَیْهِ الْمَاءَ، وَ لَا تَخْلَعُ ثَوْبَهُ. وَ إنْ کَانَتِ امْرَأةٌ مَاتَتْ مَعَ رِجَالٍ وَ لَیْسَ مَعَهُمُ امْرَأةٌ، وَ لَا مَحْرَمٌ لَهَا، فَلْتُدْفَنْ کَمَا هِیَ فِی ثِیَابِهَا، وَ إنْ کَانَ مَعَهَا ذُو مَحْرَمٍ لَهَا، غَسَّلَهَا مِنْ فَوْقِ ثِیَابِهَا».

بَابُ غُسْلِ مَنْ غَسَّلَ الْمَیِّتَ وَ مَنْ مَسَّهُ وَ هُوَ حَارٌّ وَ مَنْ مَسَّهُ وَ هُوَ بَارِدٌ

[2481](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنْ غَسَّلَ مَیِّتاً فَلْیَغْتَسِلْ» قُلْتُ: فَإنْ مَسَّهُ مَا دَامَ حَارّاً؟ قَالَ: «فَلَا غُسْلَ عَلَیْهِ وَ إذَا بَرَدَ ثُمَّ مَسَّهُ فَلْیَغْتَسِلْ» قُلْتُ: فَمَنْ أدْخَلَهُ الْقَبْرَ؟ قَالَ: «لَا غُسْلَ عَلَیْهِ، إنَّمَا یَمَسُّ الثِّیَابَ».

[2482](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الرَّجُلِ یَمَسُّ الْمَیْتَ، أ یَنْبَغِی لَهُ أنْ یَغْتَسِلَ مِنْهَا؟ قَالَ: «لَا، إنَّمَا ذَلِکَ مِنَ الْإنْسَانِ وَحْدَهُ» قَالَ: وَ سَألْتُهُ عَنِ الرَّجُلِ یُصِیبُ ثَوْبُهُ جَسَدَ الْمَیِّتِ؟ فَقَالَ: «یَغْسِلُ مَا أصَابَ الثَّوْبَ».

ص:163


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ غُسْلِ مَنْ غَسَّلَ الْمَیِّتَ، ج 3، ص 160، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ الْأغْسَالِ الْمُفْتَرَضَاتِ وَ الْمَسْنُونَاتِ، ج 1، ص 113، ح 15.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ غُسْلِ مَنْ غَسَّلَ الْمَیِّتَ، ج 3، ص 161، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَطْهِیرِ الثِّیَابِ وَ غَیْرِهَا، ج 1، ص 292، ح 99.

بَابُ الْعِلَّةِ فِی غُسْلِ الْمَیِّتِ غُسْلَ الْجَنَابَةِ

[2483](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سُئِلَ مَا بَالُ الْمَیِّتِ یُمْنِی؟ قَالَ: «النُّطْفَةُ الَّتِی خُلِقَ مِنْهَا یَرْمِی بِهَا».

بَابُ ثَوَابِ مَنْ غَسَّلَ مُؤْمِناً

[2484](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ سَعْدِ بْنِ طَرِیفٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنْ غَسَّلَ مَیِّتاً فَأدَّی فِیهِ الْأمَانَةَ غَفَرَ اللهُ لَهُ» قُلْتُ: وَ کَیْفَ یُؤدِّی فِیهِ الْأمَانَةَ؟ قَالَ: «لَا یُحَدِّثُ بِمَا یَرَی».

[2485](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ إبْرَاهِیمَ بْنِ عُمَرَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَا مِنْ مُؤْمِنٍ یُغَسِّلُ مُؤْمِناً وَ یَقُولُ - وَ هُوَ یُغَسِّلُهُ -: رَبِّ، عَفْوَکَ، عَفْوَکَ، إلَّا عَفَا اللهُ عَنْهُ».

[2486](4) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ قَالَ:] حَدَّثَنا أحْمَدَ بْنُ زِیَادٍ الْهَمْذَانِیُّ قَالَ: حَدَّثَنا

ص:164


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْعِلَّةِ فِی غُسْلِ الْمَیِّتِ غُسْلَ الْجَنَابَةِ، ج 3، ص 163، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 477، ح 104.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ مَنْ غَسَّلَ مُؤْمِناً، ج 3، ص 164، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 477، ح 105.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ مَنْ غَسَّلَ مُؤْمِناً، ج 3، ص 164، ح 3.
4- (4) . الأمالی للشیخ الصدوق، المجلس الثمانون و السبعون، ص 540، ح 4؛ ثواب الأعمال، ثواب من غسل مؤمناً میّتاً، ص 232، ح 2.

عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ إبْراهِیمَ بْنِ هاشمٍ عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ مَرَّارٍ عَنْ یُونُسَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِ اللَّهِ الصَّادِقِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنْ غَسَّلَ مَیِّتاً مُؤْمِناً فَأدَّی فِیهِ الْأمَانَةَ غُفِرَ لَهُ». قِیلَ: وَ کَیْفَ یُؤَدِّی فِیهِ الْأمَانَةَ؟ قَالَ: «لَا یُخْبِرُ بِمَا یَرَی».

بَابُ ثَوَابِ مَنْ کَفَّنَ مُؤْمِناً

[2487](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ سَیْفِ بْنِ عَمِیرَةَ عَنْ سَعْدِ بْنِ طَرِیفٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنْ کَفَّنَ مُؤْمِناً کَانَ کَمَنْ ضَمِنَ کِسْوَتَهُ إلَی یَوْمِ الْقِیَامَةِ».

بَابُ ثَوَابِ مَنْ حَفَرَ لِمُؤْمِنٍ قَبْراً

[2488](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ سَیْفِ بْنِ عَمِیرَةَ عَنْ سَعْدِ بْنِ طَرِیفٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنْ حَفَرَ لِمَیِّتٍ قَبْراً کَانَ کَمَنْ بَوَّأهُ بَیْتاً مُوَافِقاً إلَی یَوْمِ الْقِیَامَةِ».

ص:165


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ مَنْ کَفَّنَ مُؤْمِناً، ج 3، ص 164، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 477، ح 106.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ مَنْ حَفَرَ لِمُؤْمِنٍ قَبْراً، ج 3، ص 165، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 477، ح 107.

بَابُ حَدِّ حَفْرِ الْقَبْرِ وَ اللحْدِ وَ الشَّقِّ وَ أنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ لُحِدَ لَهُ

[2489](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «أنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ لَحَدَ لَهُ أبُو طَلْحَةَ الْأنْصَارِیُّ».

[2490](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «أنَّ النَّبِیَّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ نَهَی أنْ یُعَمَّقَ الْقَبْرُ فَوْقَ ثَلَاثَةِ أذْرُعٍ».

[2491](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی الْجَارُودِ عَنِ الْأصْبَغِ بْنِ نُبَاتَةَ قَالَ:

قَالَ أمِیرُ الْمُؤْمِنِینَ عَلَیْهِ السَّلامُ: «مَنْ جَدَّدَ قَبْراً أوْ مَثَّلَ مِثَالًا فَقَدْ خَرَجَ مِنَ الْإسْلَامِ».

ص:166


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ حَدِّ حَفْرِ الْقَبْرِ وَ اللحْدِ وَ الشَّقِّ، ج 3، ص 166، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 478، ح 112.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ حَدِّ حَفْرِ الْقَبْرِ وَ اللحْدِ وَ الشَّقِّ، ج 3، ص 166، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 478، ح 111.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 487، ح 142.

بَابُ أنَّ الْمَیِّتَ یُؤْذَنُ بِهِ النَّاسُ

[2492](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ أبِی وَلَّادٍ وَ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ جَمِیعاً عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «یَنْبَغِی لِأوْلِیَاءِ الْمَیِّتِ مِنْکُمْ أنْ یُؤْذِنُوا إخْوَانَ الْمَیِّتِ بِمَوْتِهِ، فَیَشْهَدُونَ جَنَازَتَهُ، وَ یُصَلُّونَ عَلَیْهِ، وَ یَسْتَغْفِرُونَ لَهُ، فَیُکْتَبُ لَهُمُ الْأجْرُ، وَ یُکْتَبُ لِلْمَیِّتِ الاسْتِغْفَارُ، وَ یَکْتَسِبُ هُوَ الْأجْرَ فِیهِمْ، وَ فِیمَا اکْتَسَبَ لِمَیِّتِهِمْ مِنَ الاسْتِغْفَارِ».

بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ رُؤْیَةِ الْجَنَازَةِ

[2493](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ أبَانٍ - لَا أعْلَمُهُ إلَّا ذَکَرَهُ - عَنْ أبِی حَمْزَةَ قَالَ: کَانَ عَلِیُّ بْنُ الْحُسَیْنِ عَلَیْهِمَاالسَّلامُ إذَا رَأی جَنَازَةً قَدْ أقْبَلَتْ قَالَ: «الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِی لَمْ یَجْعَلْنِی مِنَ السَّوَادِ الْمُخْتَرَمِ».

بَابُ السُّنَّةِ فِی حَمْلِ الْجَنَازَةِ

[2494](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ غَیْرِ وَاحِدٍ عَنْ یُونُسَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ یَقْطِینٍ عَنْ أبِی الْحَسَنِ مُوسَی عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَمِعْتُهُ یَقُولُ: «السُّنَّةُ فِی

ص:167


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ أنَّ الْمَیِّتَ یُؤْذَنُ بِهِ النَّاسُ، ج 3، ص 166، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 479، ح 115.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ رُؤْیَةِ الْجَنَازَةِ، ج 3، ص 167، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 479، ح 117.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ السُّنَّةِ فِی حَمْلِ الْجَنَازَةِ، ج 3، ص 168، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 480، ح 120.

حَمْلِ الْجَنَازَةِ أنْ تَسْتَقْبِلَ جَانِبَ السَّرِیرِ بِشِقِّکَ الْأیْمَنِ، فَتَلْزَمَ الْأیْسَرَ بِکَتِفِکَ الْأیْمَنِ، ثُمَّ تَمُرَّ عَلَیْهِ إلَی الْجَانِبِ الْآخَرِ وَ تَدُورَ مِنْ خَلْفِهِ إلَی الْجَانِبِ الثَّالِثِ مِنَ السَّرِیرِ، ثُمَّ تَمُرَّ عَلَیْهِ إلَی الْجَانِبِ الرَّابِعِ مِمَّا یَلِی یَسَارَکَ».

[2495](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنِ الْفَضْلِ بْنِ یُونُسَ قَالَ: سَألْتُ أبَا إبْرَاهِیمَ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ تَرْبِیعِ الْجَنَازَةِ؟ قَالَ: «إذَا کُنْتَ فِی مَوْضِعِ تَقِیَّةٍ فَابْدَأْ بِالْیَدِ الْیُمْنَی، ثُمَّ بِالرِّجْلِ الْیُمْنَی، ثُمَّ ارْجِعْ مِنْ مَکَانِکَ إلَی مَیَامِنِ الْمَیِّتِ، لَا تَمُرَّ خَلْفَ رِجْلِهِ الْبَتَّةَ حَتَّی تَسْتَقْبِلَ الْجَنَازَةَ فَتَأْخُذَ یَدَهُ الْیُسْرَی، ثُمَّ رِجْلَهُ الْیُسْرَی، ثُمَّ ارْجِعْ مِنْ مَکَانِکَ وَ لَا تَمُرَّ خَلْفَ الْجَنَازَةِ الْبَتَّةَ حَتَّی تَسْتَقْبِلَهَا تَفْعَلُ کَمَا فَعَلْتَ أوَّلًا، فَإنْ لَمْ تَکُنْ تَتَّقِی فِیهِ فَإنَّ تَرْبِیعَ الْجَنَازَةِ الَّتِی جَرَتْ بِهِ السُّنَّةُ أنْ تَبْدَأ بِالْیَدِ الْیُمْنَی، ثُمَّ بِالرِّجْلِ الْیُمْنَی ثُمَّ بِالرِّجْلِ الْیُسْرَی، ثُمَّ بِالْیَدِ الْیُسْرَی حَتَّی تَدُورَ حَوْلَهَا».

[2496](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ عُقْبَةَ عَنْ مُوسَی بْنِ أُکَیْلٍ عَنِ الْعَلَاءِ بْنِ سَیَابَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «تَبْدَأُ فِی حَمْلِ السَّرِیرِ مِنْ جَانِبِهِ الْأیْمَنِ، ثُمَّ تَمُرُّ عَلَیْهِ مِنْ خَلْفِهِ إلَی الْجَانِبِ الْآخَرِ، ثُمَّ تَمُرُّ حَتَّی تَرْجِعَ إلَی الْمُقَدَّمِ کَذَلِکَ، دَوَرَانُ الرَّحَی عَلَیْهِ».

ص:168


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ السُّنَّةِ فِی حَمْلِ الْجَنَازَةِ، ج 3، ص 168، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 480، ح 118.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ السُّنَّةِ فِی حَمْلِ الْجَنَازَةِ، ج 3، ص 169، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 480، ح 119.

بَابُ الْمَشْیِ مَعَ الْجَنَازَةِ

[2497](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ أبِی عَبْدِاللهِ عَنْ عَمْرِو بْنِ عُثْمَانَ عَنْ مُفَضَّلِ بْنِ صَالِحٍ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَشَی النَّبِیُّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ خَلْفَ جَنَازَةٍ فَقِیلَ لَهُ: یَا رَسُولَ اللهِ مَا لَکَ تَمْشِی خَلْفَهَا؟ فَقَالَ: إنَّ الْمَلَائِکَةَ أرَاهُمْ یَمْشُونَ أمَامَهَا وَ نَحْنُ تَبَعٌ لَهُمْ».

[2498](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سُئِلَ کَیْفَ أصْنَعُ إذَا خَرَجْتُ مَعَ الْجَنَازَةِ أمْشِی أمَامَهَا، أوْ خَلْفَهَا، أوْ عَنْ یَمِینِهَا، أوْ عَنْ شِمَالِهَا؟ فَقَالَ: «إنْ کَانَ مُخَالِفاً فَلَا تَمْشِ أمَامَهُ فَإنَّ مَلَائِکَةَ الْعَذَابِ یَسْتَقْبِلُونَهُ بِألْوَانِ الْعَذَابِ».

[2499](3) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ قَالَ:] حَدَّثَنا أبِی قَالَ: حَدَّثَنا عَلیُّ بْنُ إبْرَاهِیمَ بْنِ هَاشِمٍ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أبِیهِ عَنْ آبَائِهِ عَنْ عَلِیٍّ عَلَیْهِمُ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ: ثَلَاثَةٌ مَا أدْرِی أیُّهُمْ أعْظَمُ جُرْماً: الَّذِی یَمْشِی مَعَ الْجَنَازَةِ بِغَیْرِ رِدَاءٍ؛ أوِ الَّذِی یَقُولُ: قِفُوا؛ أوِ الَّذِی یَقُولُ: اسْتَغْفِرُوا لَهُ غَفَرَ اللهُ لَکُمْ».

ص:169


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمَشْیِ مَعَ الْجَنَازَةِ، ج 3، ص 169، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 330، ح 71.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمَشْیِ مَعَ الْجَنَازَةِ، ج 3، ص 170، ح 7.
3- (3) . الخصال، باب الثلاثة، ج 1، ص 192، ح 266.

بَابُ کَرَاهِیَةِ الرُّکُوبِ مَعَ الْجَنَازَةِ

[2500](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِنَا عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «رَأی رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ قَوْماً خَلْفَ جَنَازَةٍ رُکْبَاناً فَقَالَ: أ مَا اسْتَحْیَا هَؤُلَاءِ أنْ یَتْبَعُوا صَاحِبَهُمْ رُکْبَاناً وَ قَدْ أسْلَمُوهُ عَلَی هَذِهِ الْحَالِ»؟

[2501](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أبِی عَبْدِاللهِ قَالَ: مَاتَ رَجُلٌ مِنَ الْأنْصَارِ مِنْ أصْحَابِ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ، فَخَرَجَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ فِی جَنَازَتِهِ یَمْشِی، فَقَالَ لَهُ بَعْضُ أصْحَابِهِ: أ لَا تَرْکَبُ یَا رَسُولَ اللهِ؟ فَقَالَ: «إنِّی لَأکْرَهُ أنْ أرْکَبَ وَ الْمَلَائِکَةُ یَمْشُونَ» وَ أبَی أنْ یَرْکَبَ.

بَابُ مَنْ یَتْبَعُ جَنَازَةً ثُمَّ یَرْجِع

[2502](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی عَبْدِاللهِ رَفَعَهُ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: أمِیرَانِ وَ لَیْسَا بِأمِیرَیْنِ: لَیْسَ لِمَنْ تَبِعَ جَنَازَةً أنْ یَرْجِعَ حَتَّی یُدْفَنَ أوْ یُؤْذَنَ لَهُ؛ وَ رَجُلٌ یَحُجُّ مَعَ امْرَأةٍ فَلَیْسَ لَهُ أنْ یَنْفِرَ حَتَّی تَقْضِیَ نُسُکَهَا».

ص:170


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ کَرَاهِیَةِ الرُّکُوبِ مَعَ الْجَنَازَةِ، ج 3، ص 170، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ کَرَاهِیَةِ الرُّکُوبِ مَعَ الْجَنَازَةِ، ج 3، ص 170، ح 2.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ یَتْبَعُ جَنَازَةً ثُمَّ یَرْجِع، ج 3، ص 171، ح 2.

[2503](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ رِئَابٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: حَضَرَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ جَنَازَةَ رَجُلٍ مِنْ قُرَیْشٍ وَ أنَا مَعَهُ وَ کَانَ فِیهَا عَطَاءٌ فَصَرَخَتْ صَارِخَةٌ فَقَالَ عَطَاءٌ: لَتَسْکُتِنَّ أوْ لَنَرْجِعَنَّ. قَالَ: فَلَمْ تَسْکُتْ فَرَجَعَ عَطَاءٌ. قَالَ: فَقُلْتُ لِأبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: إنَّ عَطَاءً قَدْ رَجَعَ. قَالَ: «وَ لِمَ»؟ قُلْتُ: صَرَخَتْ هَذِهِ الصَّارِخَةُ، فَقَالَ لَهَا: لَتَسْکُتِنَّ أوْ لَنَرْجِعَنَّ. فَلَمْ تَسْکُتْ فَرَجَعَ. فَقَالَ: «امْضِ بِنَا فَلَوْ أنَّا إذَا رَأیْنَا شَیْئاً مِنَ الْبَاطِلِ مَعَ الْحَقِّ تَرَکْنَا لَهُ الْحَقَّ لَمْ نَقْضِ حَقَّ مُسْلِمٍ»؟ قَالَ:

فَلَمَّا صَلَّی عَلَی الْجِنَازَةِ قَالَ وَلِیُّهَا لِأبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: إرْجِعْ مَأْجُوراً رَحِمَکَ اللهُ فَإنَّکَ لَا تَقْوَی عَلَی الْمَشْیِ، فَأبَی أنْ یَرْجِعَ. قَالَ: فَقُلْتُ لَهُ: قَدْ أذِنَ لَکَ فِی الرُّجُوعِ وَ لِی حَاجَةٌ أُرِیدُ أنْ أسْألَکَ عَنْهَا، فَقَالَ: «امْضِ؛ فَلَیْسَ بِإذْنِهِ جِئْنَا وَ لَا بِإذْنِهِ نَرْجِعُ، إنَّمَا هُوَ فَضْلٌ وَ أجْرٌ طَلَبْنَاهُ، فَبِقَدْرِ مَا یَتْبَعُ الْجَنَازَةَ الرَّجُلُ یُؤْجَرُ عَلَی ذَلِکَ».

بَابُ ثَوَابِ مَنْ مَشَی مَعَ جَنَازَةٍ

[2504](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ سَیْفِ بْنِ عَمِیرَةَ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: قَالَ: «إذَا أُدْخِلَ الْمُؤْمِنُ قَبْرَهُ نُودِیَ: ألَا إنَّ أوَّلَ حِبَائِکَ الْجَنَّةُ وَ حِبَاءَ مَنْ تَبِعَکَ الْمَغْفِرَةُ».

[2505](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ دَاوُدَ الرَّقِّیِّ عَنْ

ص:171


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ یَتْبَعُ جَنَازَةً ثُمَّ یَرْجِع، ج 3، ص 171، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 482، ح 126.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ مَنْ مَشَی مَعَ جَنَازَةٍ، ج 3، ص 172، ح 1.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ مَنْ مَشَی مَعَ جَنَازَةٍ، ج 3، ص 172، ح 2.

رَجُلٍ مِنْ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنْ شَیَّعَ جَنَازَةَ مُؤْمِنٍ حَتَّی یُدْفَنَ فِی قَبْرِهِ وَکَّلَ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ بِهِ سَبْعِینَ مَلَکاً مِنَ الْمُشَیِّعِینَ یُشَیِّعُونَهُ، وَ یَسْتَغْفِرُونَ لَهُ إذَا خَرَجَ مِنْ قَبْرِهِ إلَی الْمَوْقِف».

[2506](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ وَ ابْنِ أبِی نَجْرَانَ عَنِ ابْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «یَنْبَغِی لِمَنْ شَیَّعَ الْجَنَازَةَ ألَّا یَجْلِسَ حَتَّی یُوضَعَ فِی لَحْدِهِ، فَإذَا وُضِعَ فِی لَحْدِهِ فَلَا بَأْسَ بِالْجُلُوسِ».

بَابُ ثَوَابِ مَنْ حَمَلَ جَنَازَةً

[2507](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ سَیْفِ بْنِ عَمِیرَةَ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنْ حَمَلَ جَنَازَةً مِنْ أرْبَعِ جَوَانِبِهَا غَفَرَ اللهُ لَهُ أرْبَعِینَ کَبِیرَةً».

[2508](3) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی عُمَیْرٍ قالَ:] سَأَلَ هِشَامُ بْنُ سَالِمٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ أنَّهُ قَالَ: «لَا بَأْسَ بِأنْ یُقَدَّمَ الرَّجُلُ وَ تُؤخَّرَ الْمَرْأةُ أوْ تُقَدَّمَ الْمَرْأةُ وَ یُؤخَّرَ الرَّجُلُ».

ص:172


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 490، ح 154.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ مَنْ حَمَلَ جَنَازَةً، ج 3، ص 174، ح 1.
3- (3) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمَیِّتِ، ح 493، ج 1، ص 169.

بَابٌ نَادِرٌ

[2509](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ یَحْیَی بْنِ زَکَرِیَّا عَنْ أبِیهِ زَکَرِیَّا بْنِ مُوسَی عَنِ الْیَسَعِ بْنِ عَبْدِاللهِ الْقُمِّیِّ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ رَجُلٍ یُصَلِّی عَلَی جِنَازَةٍ وَحْدَهُ؟ قَالَ: «نَعَمْ» قُلْتُ: فَاثْنَانِ یُصَلِّیَانِ عَلَیْهَا؟ قَالَ: «نَعَمْ، وَ لَکِنْ یَقُومُ الْآخَرُ خَلْفَ الْآخَرِ وَ لَا یَقُومُ بِجَنْبِهِ».

[2510](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: خَیْرُ الصُّفُوفِ فِی الصَّلَاةِ الْمُقَدَّمُ وَ خَیْرُ الصُّفُوفِ فِی الْجَنَائِزِ الْمُؤخَّرُ قِیلَ: یَا رَسُولِ اللهِ وَ لِمَ؟ قَالَ: صَارَ سُتْرَةً لِلنِّسَاءِ».

بَابُ الْمَوْضِعِ الَّذِی یَقُومُ الْإمَامُ إذَا صَلَّی عَلَی الْجِنَازَةِ

[2511](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِنَا عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ أمِیرُالْمُؤْمِنِینَ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: مَنْ صَلَّی عَلَی امْرَأةٍ فَلَا یَقُومُ فِی وَسَطِهَا وَ یَکُونُ مِمَّا یَلِی صَدْرَهَا وَ إذَا صَلَّی عَلَی الرَّجُلِ فَلْیَقُمْ فِی وَسَطِهِ».

ص:173


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابٌ نَادِرٌ، ج 3، ص 176، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ صَلَاةِ عَلی المیّت، ج 3، ص 352، ح 16.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابٌ نَادِرٌ، ج 3، ص 176، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ صَلَاةِ عَلی المیّت، ج 3، ص 352، ح 17.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمَوْضِعِ الَّذِی یَقُومُ الْإمَامُ، ج 3، ص 176، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الصَّلَاةِ عَلی الأموات، ج 3، ص 209، ح 5.

بَابُ مَنْ أوْلَی النَّاسِ بِالصَّلَاةِ عَلَی الْمَیِّتِ

[2512](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «یُصَلِّی عَلَی الْجِنَازَةِ أوْلَی النَّاسِ بِهَا أوْ یَأْمُرُ مَنْ یُحِبُّ».

[2513](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ مَرَّارٍ عَنْ یُونُسَ عَنْ أبِی بَصِیرٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْمَرْأةِ تَمُوتُ مَنْ أحَقُّ أنْ یُصَلِّیَ عَلَیْهَا؟ قَالَ: «الزَّوْجُ» قُلْتُ: الزَّوْجُ أحَقُّ مِنَ الْأبِ وَ الْأخِ وَ الْوَلَدِ؟ قَالَ: «نَعَمْ».

[2514](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ یَحْیَی عَنْ طَلْحَةَ بْنِ زَیْدٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا حَضَرَ الْإمَامُ الْجِنَازَةَ فَهُوَ أحَقُّ النَّاسِ بِالصَّلَاةِ عَلَیْهَا».

[2515](4) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ أبِی عَبْدِاللهِ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی الْمَرْأةِ تَمُوتُ وَ مَعَهَا أخُوهَا وَ زَوْجُهَا، أیُّهُمَا یُصَلِّی عَلَیْهَا؟ قَالَ: «أخُوهَا أحَقُّ بِالصَّلَاةِ عَلَیْهَا».

ص:174


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ أوْلَی النَّاسِ بِالصَّلَاةِ عَلَی الْمَیِّتِ، ج 3، ص 177، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الزّیادات، ج 3، ص 225، ح 30.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ أوْلَی النَّاسِ بِالصَّلَاةِ عَلَی الْمَیِّتِ، ج 3، ص 177، ح 3.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ أوْلَی النَّاسِ بِالصَّلَاةِ عَلَی الْمَیِّتِ، ج 3، ص 177، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الزّیادات، ج 3، ص 227، ح 36.
4- (4) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الزِّیَادَاتِ، ج 3، ص 226، ح 33.

بَابُ مَنْ یُصَلِّی عَلَی الْجِنَازَةِ وَ هُوَ عَلَی غَیْرِ وُضُوءٍ

[2516](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنِ الْحَلَبِیِّ قَالَ: سُئِلَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الرَّجُلِ تُدْرِکُهُ الْجِنَازَةُ وَ هُوَ عَلَی غَیْرِ وُضُوءٍ، فَإنْ ذَهَبَ یَتَوَضَّأُ فَاتَتْهُ الصَّلَاةُ عَلَیْهَا؟ قَالَ: «یَتَیَمَّمُ وَ یُصَلِّی».

بَابُ صَلَاةِ النِّسَاءِ عَلَی الْجِنَازَةِ

[2517](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْحَائِضِ تُصَلِّی عَلَی الْجِنَازَةِ؟ قَالَ: «نَعَمْ وَ لَا تَصُفُّ مَعَهُمْ».

[2518](3) - مُحَمَّدُ بنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أَبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَمَّنْ أخْبَرَهُ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «الطَّامِثُ تُصَلِّی عَلَی الْجِنَازَةِ، لِأنَّهُ لَیْسَ فِیهَا رُکُوعٌ وَ لَا سُجُودٌ، وَ الْجُنُبُ تَتَیَمَّمُ وَ تُصَلِّی عَلَی الْجِنَازَةِ».

[2519](4) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ، عَنْ عُثْمانَ بْنِ عِیسَی الْعامِرِیِّ، قالَ:] فِی رِوَایَةِ سَمَاعَةَ بْنِ مِهْرَانَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ «فِی الطَّامِثِ إذَا حَضَرَتِ الْجِنَازَةَ تَتَیَمَّمُ وَ تُصَلِّی عَلَیْهَا وَ تَقُومُ وَحْدَهَا بَارِزَةً مِنَ الصَّفِّ».

ص:175


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ یُصَلِّی عَلَی الْجِنَازَةِ وَ هُوَ عَلَی غَیْرِ وُضُوءٍ، ج 3، ص 178، ح 2.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ صَلَاةِ النِّسَاءِ عَلَی الْجِنَازَةِ، ج 3، ص 179، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الزِّیَادَاتِ، ج 3، ص 224، ح 26.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ صَلَاةِ النِّسَاءِ عَلَی الْجِنَازَةِ، ج 3، ص 179، ح 5.
4- (4) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمَیِّتِ، ج 1، ص 170، ح 498.

[2520](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ زُرَارَةَ وَ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ فِی الرَّجُلِ وَ الْمَرْأةِ کَیْفَ یُصَلَّی عَلَیْهِمَا؟ فَقَالَ: «یُجْعَلُ الرَّجُلُ وَ الْمَرْأةُ، وَ یَکُونُ الرَّجُلُ مِمَّا یَلِی الْإمَامَ».

[2521](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ حَدِیدٍ وَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أبِی نَجْرَانَ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ:

قُلْتُ لِأبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: الْمَرْأةُ تَؤُمُّ النِّسَاءَ؟ قَالَ: «لَا؛ إلَّا عَلَی الْمَیِّتِ إذَا لَمْ یَکُنْ أحَدٌ أوْلَی مِنْهَا تَقُومُ، وَسَطَهُنَّ فِی الصَّفِّ مَعَهُنَّ، فَتُکَبِّرُ وَ یُکَبِّرْنَ».

بابُ وَقْتِ الصَّلَاةِ عَلَی الْجَنَائِزِ

[2522](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ مُوسَی بْنِ الْقَاسِمِ الْبَجَلِیِّ وَ أبِی قَتَادَةَ الْقُمِّیِّ عَنْ عَلِیِّ بْنِ جَعْفَرٍ عَنْ أخِیهِ مُوسَی بْنِ جَعْفَرٍ عَلَیْهِمَا السَّلام قَالَ: سَألْتُهُ عَنْ صَلَاةِ الْجَنَائِزِ إذَا احْمَرَّتِ الشَّمْسُ،

ص:176


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّلَاةِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 355، ح 32.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّلَاةِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 366، ح 64.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّلَاةِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 353، ح 22.

أیَصْلُحُ أوْ لَا؟ قَالَ: «لَا صَلَاةَ فِی وَقْتِ صَلَاةٍ» وَ قَالَ: «إذَا وَجَبَتِ الشَّمْسُ فَصَلِّ الْمَغْرِبَ، ثُمَّ صَلِّ عَلَی الْجَنَائِزِ».

[2523](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ عُبَیْدِ اللهِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَا بَأْسَ بِالصَّلَاةِ عَلَی الْجَنَائِزِ حِینَ تَغِیبُ الشَّمْسُ وَ حِینَ تَطْلُعُ؛ إنَّمَا هُوَ اسْتِغْفَارٌ».

بَابُ عِلَّةِ تَکْبِیرِ الْخَمْسِ عَلَی الْجَنَائِزِ

[2524](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ رَفَعَهُ، قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: لِمَ جُعِلَ التَّکْبِیرُ عَلَی الْمَیِّتِ خَمْساً؟ فَقَالَ: «وَرَدَ مِنْ کُلِّ صَلَاةٍ تَکْبِیرَةٌ».

[2525](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ وَ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «کَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ یُکَبِّرُ عَلَی قَوْمٍ خَمْساً وَ عَلَی قَوْمٍ آخَرِینَ أرْبَعاً فَإذَا کَبَّرَ عَلَی رَجُلٍ أرْبَعاً اتُّهِمَ» یَعْنِی بِالنِّفَاقِ.

ص:177


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّلَاةِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 354، ح 25.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ عِلَّةِ تَکْبِیرِ الْخَمْسِ عَلَی الْجَنَائِزِ، ج 3، ص 181، ح 1.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ عِلَّةِ تَکْبِیرِ الْخَمْسِ عَلَی الْجَنَائِزِ، ج 3، ص 181، ح 2؛ علل الشرایع، الباب 245، ج 1، ص 303، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الصَّلَاةِ عَلی الأموات، ج 3، ص 217، ح 1.

[2526](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُهَاجِرٍ عَنْ أُمِّهِ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «کَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ إذَا صَلَّی عَلَی مَیِّتٍ کَبَّرَ وَ تَشَهَّدَ، ثُمَّ کَبَّرَ ثُمَّ صَلَّی عَلَی الْأنْبِیَاءِ وَ دَعَا، ثُمَّ کَبَّرَ وَ دَعَا لِلْمُؤْمِنِینَ، ثُمَّ کَبَّرَ الرَّابِعَةَ وَ دَعَا لِلْمَیِّتِ، ثُمَّ کَبَّرَ وَ انْصَرَفَ؛ فَلَمَّا نَهَاهُ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ عَنِ الصَّلَاةِ عَلَی الْمُنَافِقِینَ کَبَّرَ وَ تَشَهَّدَ، ثُمَّ کَبَّرَ وَ صَلَّی عَلَی النَّبِیِّینَ صلّی اللهُ عَلَیْهِم، ثُمَّ کَبَّرَ وَ دَعَا لِلْمُؤْمِنِینَ، ثُمَّ کَبَّرَ الرَّابِعَةَ وَ انْصَرَفَ وَ لَمْ یَدْعُ لِلْمَیِّتِ».

[2527](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عَبْدِ الْمَلِکِ الْحَضْرَمِیِّ عَنْ أبِی بَکْرٍ الْحَضْرَمِیِّ قَالَ: قَالَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: «یَا أبَا بَکْرٍ، تَدْرِی کَمِ الصَّلَاةُ عَلَی الْمَیِّتِ»؟ قُلْتُ: لَا. قَالَ: «خَمْسُ تَکْبِیرَاتٍ، فَتَدْرِی مِنْ أیْنَ أُخِذَتِ الْخَمْسُ»؟قُلْتُ: لَا. قَالَ: «أُخِذَتِ الْخَمْسُ تَکْبِیرَاتٍ مِنَ الْخَمْسِ صَلَوَاتٍ؛ مِنْ کُلِّ صَلَاةٍ تَکْبِیرَةٌ».

[2528](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن]

ص:178


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ عِلَّةِ تَکْبِیرِ الْخَمْسِ عَلَی الْجَنَائِزِ، ج 3، ص 181، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الصَّلَاةِ عَلی الأموات، ج 3، ص 208، ح 3.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ عِلَّةِ تَکْبِیرِ الْخَمْسِ عَلَی الْجَنَائِزِ، ج 3، ص 181، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الصَّلَاةِ عَلی الأموات، ج 3، ص 208، ح 2.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 212، ح 11.

أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ سَعْدٍ الْأشْعَرِیِّ عَنْ أبِی الْحَسَنِ الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ:

سَألْتُهُ عَنِ الصَّلَاةِ عَلَی الْمَیِّتِ؟ فَقَالَ: «أمَّا الْمُؤْمِنُ فَخَمْسُ تَکْبِیرَاتٍ، وَ أمَّا الْمُنَافِقُ فَأرْبَعٌ وَ لَا سَلَامَ فِیهَا».

[2529](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ خَلَفِ بْنِ حَمَّادٍ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَمَّا مَاتَ آدَمُ عَلَیْهِ السَّلامُ فَبَلَغَ إلَی الصَّلَاةِ عَلَیْهِ فَقَالَ هِبَةُ اللهِ لِجَبْرَئِیلَ عَلَیْهِ السَّلامُ: تَقَدَّمْ یَا رَسُولَ اللهِ فَصَلِّ عَلَی نَبِیِّ اللهِ، فَقَالَ جَبْرَئِیلُ عَلَیْهِ السَّلامُ: إنَّ اللهَ أمَرَنَا بِالسُّجُودِ لِأبِیکَ فَلَسْنَا نَتَقَدَّمُ عَلَی أبْرَارِ وُلْدِهِ وَ أنْتَ مِنْ أبَرِّهِمْ، فَتَقَدَّمَ فَکَبَّرَ عَلَیْهِ خَمْساً عِدَّةَ الصَّلَاةِ الَّتِی فَرَضَهَا اللهُ عَلَی أُمَّةِ مُحَمَّدٍ، وَ هِیَ السُّنَّةُ الْجَارِیَةُ فِی وُلْدِهِ إلَی یَوْمِ الْقِیَامَةِ».

بابُ الصَّلَاةِ عَلی الْجَنَائِزِ فِی الْمَسَاجِدِ

[2530](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنْ فَضَالَةَ عَنْ أبَانِ بْنِ عُثْمَانَ عَنِ الْفَضْلِ بْنِ عَبْدِ الْمَلِکِ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ، هَلْ یُصَلَّی عَلَی الْمَیِّتِ فِی الْمَسْجِدِ؟ قَالَ: «نَعَمْ».

ص:179


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّلَاةِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 364، ح 59.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّلَاةِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 352، ح 18.

بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمُؤْمِنِ وَ التَّکْبِیرِ وَ الدُّعَاءِ

[2531](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی الصَّلَاةِ عَلَی الْمَیِّتِ قَالَ: «تُکَبِّرُ ثُمَّ تُصَلِّی عَلَی النَّبِیِّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ ثُمَّ تَقُولُ: اللهُمَّ عَبْدُکَ ابْنُ عَبْدِکَ ابْنُ أمَتِکَ لَا أعْلَمُ مِنْهُ إلَّا خَیْراً وَ أنْتَ أعْلَمُ بِهِ مِنِّی. اللهُمَّ إنْ کَانَ مُحْسِناً فَزِدْ فِی إحْسَانِهِ وَ تَقَبَّلْ مِنْهُ وَ إنْ کَانَ مُسِیئاً فَاغْفِرْ لَهُ ذَنْبَهُ وَ ارْحَمْهُ وَ افْسَحْ لَهُ فِی قَبْرِهِ وَ اجْعَلْهُ مِنْ رُفَقَاءِ مُحَمَّدٍ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ. ثُمَّ تُکَبِّرُ الثَّانِیَةَ وَ تَقُولُ:

اللهُمَّ إنْ کَانَ زَاکِیاً فَزَکِّهِ وَ إنْ کَانَ خَاطِئاً فَاغْفِرْ لَهُ. ثُمَّ تُکَبِّرُ الثَّالِثَةَ وَ تَقُولُ:

اللهُمَّ لَا تَحْرِمْنَا أجْرَهُ وَ لَا تَفْتِنَّا بَعْدَهُ. ثُمَّ تُکَبِّرُ الرَّابِعَةَ وَ تَقُولُ: اللهُمَّ اکْتُبْهُ عِنْدَکَ فِی عِلِّیِّینَ وَ اخْلُفْ عَلَی عَقِبِهِ فِی الْغَابِرِینَ وَ اجْعَلْهُ مِنْ رُفَقَاءِ مُحَمَّدٍ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ. ثُمَّ تُکَبِّرُ الْخَامِسَةَ وَ انْصَرِفْ».

[2532](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ أبِی وَلَّادٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ التَّکْبِیرِ عَلَی الْمَیِّتِ؟ فَقَالَ: «خَمْسٌ تَقُولُ فِی أُولَیهُنَّ: أشْهَدُ أنْ لَا إلَهَ إلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِیکَ لَهُ، اللهُمَّ صَلِّ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ، ثُمَّ تَقُولُ: اللهُمَّ إنَّ هَذَا الْمُسَجَّی قُدَّامَنَا عَبْدُکَ وَ ابْنُ عَبْدِکَ وَ قَدْ قَبَضْتَ رُوحَهُ إلَیْکَ وَ قَدِ احْتَاجَ إلَی رَحْمَتِکَ وَ أنْتَ غَنِیٌّ عَنْ عَذَابِهِ، اللهُمَّ إنَّا

ص:180


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمُؤْمِنِ وَ التَّکْبِیرِ وَ الدُّعَاءِ، ج 3، ص 183، ح 2.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمُؤْمِنِ وَ التَّکْبِیرِ وَ الدُّعَاءِ، ج 3، ص 184، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الصَّلَاةِ عَلی الأموات، ج 3، ص 211، ح 8.

لَا نَعْلَمُ مِنْ ظَاهِرِهِ إلَّا خَیْراً وَ أنْتَ أعْلَمُ بِسَرِیرَتِهِ، اللهُمَّ إنْ کَانَ مُحْسِناً فَزِدْ فِی إحْسَانِهِ وَ إنْ کَانَ مُسِیئاً فَتَجَاوَزْ عَنْ سَیِّئَاتِهِ. ثُمَّ تُکَبِّرُ الثَّانِیَةَ وَ تَفْعَلُ ذَلِکَ فِی کُلِّ تَکْبِیرَةٍ».

[2533](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «تُکَبِّرُ ثُمَّ تَشَهَّدُ، ثُمَّ تَقُولُ: إنَّالِلَّهِ وَ إنَّا إلَیْهِ رَاجِعُونَ، الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِینَ، رَبِّ الْمَوْتِ وَ الْحَیَاةِ، صَلِّ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ أهْلِ بَیْتِهِ جَزَی اللهُ عَنَّا مُحَمَّداً خَیْرَ الْجَزَاءِ بِمَا صَنَعَ بِأُمَّتِهِ وَ بِمَا بَلَّغَ مِنْ رِسَالَاتِ رَبِّهِ، ثُمَّ تَقُولُ: اللهُمَّ عَبْدُکَ ابْنُ عَبْدِکَ ابْنُ أمَتِکَ نَاصِیَتُهُ بِیَدِکَ خَلَا مِنَ الدُّنْیَا وَ احْتَاجَ إلَی رَحْمَتِکَ وَ أنْتَ غَنِیٌّ عَنْ عَذَابِهِ، اللهُمَّ إنَّا لَا نَعْلَمُ مِنْهُ إلَّا خَیْراً وَ أنْتَ أعْلَمُ بِهِ، اللهُمَّ إنْ کَانَ مُحْسِناً فَزِدْ فِی إحْسَانِهِ وَ تَقَبَّلْ مِنْهُ وَ إنْ کَانَ مُسِیئاً فَاغْفِرْ لَهُ ذَنْبَهُ وَ ارْحَمْهُ وَ تَجَاوَزْ عَنْهُ بِرَحْمَتِکَ، اللهُمَّ ألْحِقْهُ بِنَبِیِّکَ وَ ثَبِّتْهُ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِی الْحَیَاةِ الدُّنْیَا وَ فِی الْآخِرَةِ، اللهُمَّ اسْلُکْ بِنَا وَ بِهِ سَبِیلَ الْهُدَی وَ اهْدِنَا وَ إیَّاهُ صِرَاطَکَ الْمُسْتَقِیمَ، اللهُمَّ عَفْوَکَ عَفْوَکَ. ثُمَّ تُکَبِّرُ الثَّانِیَةَ وَ تَقُولُ: مِثْلَ مَا قُلْتَ حَتَّی تَفْرُغَ مِنْ خَمْسِ تَکْبِیرَاتٍ».

[2534](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إسْمَاعِیلَ بْنِ بَزِیعٍ عَنْ عَمِّهِ حَمْزَةَ بْنِ بَزِیعٍ عَنْ

ص:181


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمُؤْمِنِ وَ التَّکْبِیرِ وَ الدُّعَاءِ، ج 3، ص 184، ح 4.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 212، ح 12.

عَلِیِّ بْنِ سُوَیْدٍ عَنِ الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ فِیمَا نَعْلَمُ قَالَ: «فِی الصَّلَاةِ عَلَی الْجَنَائِزِ تَقْرَأُ فِی الْأُولَی بِأُمِّ الْکِتَابِ، وَ فِی الثَّانِیَةِ تُصَلِّی عَلَی النَّبِیِّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ، وَ تَدْعُو فِی الثَّالِثَةِ لِلْمُؤْمِنِینَ وَ الْمُؤْمِنَاتِ، وَ تَدْعُو فِی الرَّابِعَةِ لِمَیِّتِکَ، وَ الْخَامِسَةُ تَنْصَرِفُ بِهَا».

[2535](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَیْنِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إسْمَاعِیلَ بْنِ بَزِیعٍ عَنْ عَمِّهِ عَنْ عَلِیِّ بْنِ سُوَیْدٍ السَّائِیِّ عَنْ أبِی الْحَسَنِ الْأوَّلِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «مِثْلَ ذَلِکَ».

[2536](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْعَرْزَمِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: صَلَّیْتُ خَلْفَ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَلَی جِنَازَةٍ: «فَکَبَّرَ خَمْساً یَرْفَعُ یَدَهُ فِی کُلِّ تَکْبِیرَةٍ».

[2537](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ مُسْکَانَ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا أدْرَکَ الرَّجُلُ التَّکْبِیرَةَ وَ التَّکْبِیرَتَیْنِ مِنَ الصَّلَاةِ عَلَی الْمَیِّتِ فَلْیَقْضِ مَا بَقِیَ مُتَتَابِعاً».

ص:182


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 212، ح 13.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 214، ح 17.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الزِّیَادَاتِ، ج 3، ص 220، ح 10.

بَابُ أنَّهُ لَیْسَ فِی الصَّلَاةِ دُعَاءٌ مُوَقَّتٌ وَ أنَّهُ لَیْسَ فِیهَا تَسْلِیمٌ

[2538](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنِ ابْنِ أُذَیْنَةَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ وَ زُرَارَةَ وَ مَعْمَرِ بْنِ یَحْیَی وَ إسْمَاعِیلَ الْجُعْفِیِّ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَیْسَ فِی الصَّلَاةِ عَلَی الْمَیِّتِ قِرَاءَةٌ وَ لَا دُعَاءٌ مُوَقَّتٌ، تَدْعُو کَمَا بَدَا لَکَ. وَ أحَقُّ الْمَوْتَی أنْ یُدْعَی لَهُ الْمُؤْمِنُ وَ أنْ یَبْدَأ بِالصَّلَاةِ عَلَی رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ».

[2539](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنِ الْحَلَبِیِّ وَ زُرَارَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ وَ أبِی عَبْدِاللهِ علیهماالسّلام قَالَا: «لَیْسَ فِی الصَّلَاةِ عَلَی الْمَیِّتِ تَسْلِیمٌ».

بَابُ مَنْ زَادَ عَلَی خَمْسِ تَکْبِیرَاتٍ

[2540](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «کَبَّرَ أمِیرُالْمُؤْمِنِینَ صلوات الله علیه عَلَی سَهْلِ بْنِ حُنَیْفٍ - وَ کَانَ بَدْرِیّاً - خَمْسَ تَکْبِیرَاتٍ، ثُمَّ مَشَی سَاعَةً ثُمَّ

ص:183


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ أنَّهُ لَیْسَ فِی الصَّلَاةِ دُعَاءٌ مُوَقَّتٌ، ج 3، ص 185، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الصَّلَاةِ عَلی الأموات، ج 3، ص 213، ح 14.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ أنَّهُ لَیْسَ فِی الصَّلَاةِ دُعَاءٌ مُوَقَّتٌ، ج 3، ص 185، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الصَّلَاةِ عَلی الأموات، ج 3، ص 211، ح 10.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ زَادَ عَلَی خَمْسِ تَکْبِیرَاتٍ، ج 3، ص 186، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ صَلَاةِ عَلی المیّت، ج 3، ص 357، ح 37.

وَضَعَهُ وَ کَبَّرَ عَلَیْهِ خَمْسَةً أُخْرَی، فَصَنَعَ ذَلِکَ حَتَّی کَبَّرَ عَلَیْهِ خَمْساً وَ عِشْرِینَ تَکْبِیرَةً».

[2541](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ الْبَرْقِیِّ عَنْ أحْمَدَ بْنِ النَّضْرِ الْخَزَّازِ عَنْ عَمْرِو بْنِ شِمْرٍ عَنْ جَابِرٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ التَّکْبِیرِ عَلَی الْجِنَازَةِ هَلْ فِیهِ شَیْ ءٌ مُوَقَّتٌ أمْ لَا؟ فَقَالَ: «لَا؛ کَبَّرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ أحَدَ عَشَرَ وَ تِسْعاً وَ سَبْعاً وَ خَمْساً وَ سِتّاً وَ أرْبَعاً».

[2542](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إسْمَاعِیلَ بْنِ بَزِیعٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عُذَافِرٍ عَنْ عُقْبَةَ عَنْ جَعْفَرٍ قَالَ: سُئِلَ جَعْفَرٌ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ التَّکْبِیرِ عَلَی الْجَنَائِزِ فَقَالَ: «ذَاکَ إلَی أهْلِ الْمَیِّتِ مَا شَاءُوا کَبَّرُوا» فَقِیلَ: إنَّهُمْ یُکَبِّرُونَ أرْبَعاً فَقَالَ: «ذَاکَ إلَیْهِمْ» ثُمَّ قَالَ:

«أ مَا بَلَغَکُمْ أنَّ رَجُلًا صَلَّی عَلَیْهِ عَلِیٌّ عَلَیْهِ السَّلامُ فَکَبَّرَ عَلَیْهِ خَمْساً؟ حَتَّی صَلَّی عَلَیْهِ خَمْسَ صَلَوَاتٍ یُکَبِّرُ، فِی کُلِّ صَلَاةٍ خَمْسَ تَکْبِیرَاتٍ؟» قَالَ: ثُمَّ قَالَ:

«إنَّهُ بَدْرِیٌّ عَقَبِیٌّ أُحُدِیٌّ وَ کَانَ مِنَ النُّقَبَاءِ الَّذِینَ اخْتَارَهُمْ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ مِنَ الِاثْنَیْ عَشَرَ، فَکَانَتْ لَهُ خَمْسُ مَنَاقِبَ فَصَلَّی عَلَیْهِ لِکُلِّ مَنْقَبَةٍ صَلَاةً».

ص:184


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّلَاةِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 349، ح 7.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّلَاةِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 350، ح 11.

بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمُسْتَضْعَفِ وَ عَلَی مَنْ لَا یَعْرِفُ

[2543](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أحَدِهِمَا علیهماالسّلام قَالَ: «الصَّلَاةُ عَلَی الْمُسْتَضْعَفِ وَ الَّذِی لَا یَعْرِفُ الصَّلَاةُ عَلَی النَّبِیِّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ وَ الدُّعَاءُ لِلْمُؤْمِنِینَ وَ الْمُؤْمِنَاتِ؛ تَقُولُ: «فَاغْفِرْ لِلَّذِینَ تابُوا وَ اتَّبَعُوا سَبِیلَکَ وَ قِهِمْ عَذابَ الْجَحِیمِ»2 إلَی آخِرِ الْآیَتَیْنِ».

[2544](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ أُذَیْنَةَ عَنْ فُضَیْلِ بْنِ یَسَارٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا صَلَّیْتَ عَلَی الْمُؤْمِنِ فَادْعُ لَهُ وَ اجْتَهِدْ لَهُ فِی الدُّعَاءِ، وَ إنْ کَانَ وَاقِفاً مُسْتَضْعَفاً فَکَبِّرْ وَ قُلِ«فَاغْفِرْ لِلَّذِینَ تابُوا وَ اتَّبَعُوا سَبِیلَکَ وَ قِهِمْ عَذابَ الْجَحِیمِ» (3).

[2545](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنْ کَانَ مُسْتَضْعَفاً فَقُلِ:«فَاغْفِرْ لِلَّذِینَ تابُوا وَ اتَّبَعُوا سَبِیلَکَ وَ قِهِمْ عَذابَ الْجَحِیمِ»6 وَ إذَا کُنْتَ لَا تَدْرِی مَا حَالُهُ فَقُلِ: اللهُمَّ إنْ کَانَ یُحِبُّ الْخَیْرَ وَ أهْلَهُ فَاغْفِرْ لَهُ وَ ارْحَمْهُ وَ

ص:185


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمُسْتَضْعَفِ، ج 3، ص 186، ح 1.
2- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمُسْتَضْعَفِ، ج 3، ص 187، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الصَّلَاةِ عَلی الأموات، ج 3، ص 215، ح 22.
3- (4) . سورة غافر، الآیة: 7.
4- (5) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمُسْتَضْعَفِ، ج 3، ص 187، ح 3.

تَجَاوَزْ عَنْهُ، وَ إنْ کَانَ الْمُسْتَضْعَفُ مِنْکَ بِسَبِیلٍ فَاسْتَغْفِرْ لَهُ عَلَی وَجْهِ الشَّفَاعَةِ لَا عَلَی وَجْهِ الْوَلَایَةِ».

[2546](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «التَّرَحُّمُ عَلَی جِهَتَیْنِ جِهَةِ الْوَلَایَةِ وَ جِهَةِ الشَّفَاعَةِ».

[2547](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ رَجُلٍ عَنْ سُلَیْمَانَ بْنِ خَالِدٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «تَقُولُ: أشْهَدُ أنْ لَا إلَهَ إلَّا اللهُ، وَ أشْهَدُ أنَّ مُحَمَّداً رَسُولُ اللهِ، اللهُمَّ صَلِّ عَلَی مُحَمَّدٍ عَبْدِکَ وَ رَسُولِکَ، اللهُمَّ صَلِّ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ وَ تَقَبَّلْ شَفَاعَتَهُ وَ بَیِّضْ وَجْهَهُ وَ أکْثِرْ تَبَعَهُ، اللهُمَّ اغْفِرْ لِی وَ ارْحَمْنِی وَ تُبْ عَلَیَّ «اللهم اغفر للذین تابوا و اتبعوا سبیلک و قهم عذاب الجحیم» فَإنْ کَانَ مُؤْمِناً دَخَلَ فِیهَا وَ إنْ کَانَ لَیْسَ بِمُؤْمِنٍ خَرَجَ مِنْهَا».(3)

[2548](4) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ سَعِیدٍ عَنِ النَّضْرِ بْنِ سُوَیْدٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: قُلْتُ لَهُ: شَارِبُ الْخَمْرِ وَ الزَّانِی وَ السَّارِقُ یُصَلَّی عَلَیْهِمْ إذَا مَاتُوا؟ فَقَالَ: «نَعَمْ».

ص:186


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمُسْتَضْعَفِ، ج 3، ص 187، ح 4.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمُسْتَضْعَفِ، ج 3، ص 187، ح 5.
3- (3) . سورة غافر، الآیة: 7.
4- (4) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّلَاةِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 362، ح 50.

[2549](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْعَبَّاسِ بْنِ مَعْرُوفٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبِی الْجَرَّاحِ طَلْحَةَ بْنِ زَیْدٍ عَنِ الْفَضْلِ بْنِ عُثْمَانَ الْأعْوَرِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی الرَّجُلِ یُقْتَلُ فَیُوجَدُ رَأْسُهُ فِی قَبِیلَةٍ قَالَ: «دِیَتُهُ عَلَی مَنْ وُجِدَ فِی قَبِیلَتِهِ صَدْرُهُ وَ یَدَاهُ وَ الصَّلَاةُ عَلَیْهِ».

بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الناصِبِ

[2550](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَمَّا مَاتَ عَبْدِاللهِ بْنُ أُبَیِّ بْنِ سَلُولٍ حَضَرَ النَّبِیُّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ جَنَازَتَهُ، فَقَالَ عُمَرُ لِرَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: یَا رَسُولَ اللهِ، أ لَمْ یَنْهَکَ اللهُ أنْ تَقُومَ عَلَی قَبْرِهِ؟ فَسَکَتَ؛ فَقَالَ: یَا رَسُولَ اللهِ أ لَمْ یَنْهَکَ اللهُ أنْ تَقُومَ عَلَی قَبْرِهِ؟ فَقَالَ لَهُ:

وَیْلَکَ وَ مَا یُدْرِیکَ مَا قُلْتُ؟ إنِّی قُلْتُ: اللهُمَّ احْشُ جَوْفَهُ نَاراً وَ امْلَأْ قَبْرَهُ نَاراً وَ أصْلِهِ نَاراً» قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «فَأبْدَی مِنْ رَسُولِ اللهِ مَا کَانَ یَکْرَهُ».

[2551](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ زِیَادِ بْنِ

ص:187


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّلَاةِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 363، ح 56.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی النَّاصِبِ، ج 3، ص 188، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الصَّلَاةِ عَلی الأموات، ج 3، ص 216، ح 24.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی النَّاصِبِ، ج 3، ص 188، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 216، ح 25.

عِیسَی عَنْ عَامِرِ بْنِ السِّمْطِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «أنَّ رَجُلًا مِنَ الْمُنَافِقِینَ مَاتَ، فَخَرَجَ الْحُسَیْنُ بْنُ عَلِیٍّ عَلَیْهِمَاالسَّلامُ، یَمْشِی مَعَهُ فَلَقِیَهُ مَوْلًی لَهُ، فَقَالَ لَهُ الْحُسَیْنُ عَلَیْهِ السَّلامُ: أیْنَ تَذْهَبُ یَا فُلَانُ»؟ قَالَ: «فَقَالَ لَهُ مَوْلَاهُ: أفِرُّ مِنْ جِنَازَةِ هَذَا الْمُنَافِقِ أنْ أُصَلِّیَ عَلَیْهَا، فَقَالَ لَهُ الْحُسَیْنُ عَلَیْهِ السَّلامُ: أنْظُرْ أنْ تَقُومَ عَلَی یَمِینِی فَمَا تَسْمَعُنِی أقُولُ فَقُلْ مِثْلَهُ، فَلَمَّا أنْ کَبَّرَ عَلَیْهِ وَلِیُّهُ قَالَ الْحُسَیْنُ عَلَیْهِ السَّلامُ: أللهُ أکْبَرُ، اللهُمَّ الْعَنْ فُلَاناً عَبْدَکَ ألْفَ لَعْنَةٍ مُؤْتَلِفَةٍ غَیْرِ مُخْتَلِفَةٍ، اللهُمَّ أخْزِ عَبْدَکَ فِی عِبَادِکَ، وَ بِلَادِکَ وَ أصْلِهِ حَرَّ نَارِکَ، وَ أذِقْهُ أشَدَّ عَذَابِکَ، فَإنَّهُ کَانَ یَتَوَلَّی أعْدَاءَکَ وَ یُعَادِی أوْلِیَاءَکَ وَ یُبْغِضُ أهْلَ بَیْتِ نَبِیِّکَ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ».

[2552](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا صَلَّیْتَ عَلَی عَدُوِّ اللهِ فَقُلِ: اللهُمَّ إنَّ فُلَاناً لَا نَعْلَمُ مِنْهُ إلَّا أنَّهُ عَدُوٌّ لَکَ وَ لِرَسُولِکَ، اللهُمَّ فَاحْشُ قَبْرَهُ نَاراً، وَ احْشُ جَوْفَهُ نَاراً وَ عَجِّلْ بِهِ إلَی النَّارِ، فَإنَّهُ کَانَ یَتَوَلَّی أعْدَاءَکَ وَ یُعَادِی أوْلِیَاءَکَ وَ یُبْغِضُ أهْلَ بَیْتِ نَبِیِّکَ، اللهُمَّ ضَیِّقْ عَلَیْهِ قَبْرَهُ فَإذَا رُفِعَ فَقُلِ: اللهُمَّ لَا تَرْفَعْهُ وَ لَا تُزَکِّهِ».

[2553](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أحَدِهِمَا عَلَیْهِمَاالسَّلامُ قَالَ: «إنْ کَانَ جَاحِداً لِلْحَقِّ فَقُلِ:

ص:188


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی النَّاصِبِ، ج 3، ص 189، ح 4.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی النَّاصِبِ، ج 3، ص 189، ح 5.

اللهُمَّ امْلَأْ جَوْفَهُ نَاراً، وَ قَبْرَهُ نَاراً، وَ سَلِّطْ عَلَیْهِ الْحَیَّاتِ وَ الْعَقَارِبَ. وَ ذَلِکَ قَالَهُ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ لِامْرَأةِ سَوْءٍ مِنْ بَنِی أُمَیَّةَ صَلَّی عَلَیْهَا أبِی وَ قَالَ هَذِهِ الْمَقَالَةَ: وَ اجْعَلِ الشَّیْطَانَ لَهَا قَرِیناً».

قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ مُسْلِمٍ: فَقُلْتُ لَهُ: لِأیِّ شَیْ ءٍ یَجْعَلُ الْحَیَّاتِ وَ الْعَقَارِبَ فِی قَبْرِهَا؟ فَقَالَ:

«إنَّ الْحَیَّاتِ یَعْضَضْنَهَا، وَ الْعَقَارِبَ یَلْسَعْنَهَا، وَ الشَّیَاطِینَ تُقَارِنُهَا فِی قَبْرِهَا».

قُلْتُ: تَجِدُ ألَمَ ذَلِکَ؟ قَالَ: «نَعَمْ شَدِیداً».

[2554](1) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِی عُمَیْرٍ، قالَ:] سَأَلَ هِشامُ بْنُ سَالِمٍ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلَامُ عَنْ شَارِبِ الْخَمْرِ وَ الزَّانِی وَ السَّارِقِ، یُصَلَّی عَلَیْهِمْ إذَا مَاتُوا؟ فَقَالَ: «نَعَمْ».

بَابُ دُخُولِ الْقَبْرِ وَ الْخُرُوجِ مِنْهُ

[2555](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ یَقْطِینٍ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «لَا تَنْزِلْ فِی الْقَبْرِ وَ عَلَیْکَ الْعِمَامَةُ وَ الْقَلَنْسُوَةُ وَ لَا الْحِذَاءُ وَ لَا الطَّیْلَسَانُ، وَ حُلَّ أزْرَارَکَ، وَ بِذَلِکَ سُنَّةُ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ جَرَتْ، وَ لْیَتَعَوَّذْ بِاللهِ مِنَ الشَّیْطَانِ الرَّجِیمِ، وَ لْیَقْرَأْ فَاتِحَةَ الْکِتَابِ وَ الْمُعَوِّذَتَیْنِ وَ«قُلْ هُوَ اللّهُ أَحَدٌ» وَ آیَةَ الْکُرْسِیِّ، وَ إنْ قَدَرَ أنْ یَحْسِرَ عَنْ خَدِّهِ وَ یُلْصِقَهُ بِالْأرْضِ فَلْیَفْعَلْ، وَ لْیَشْهَدْ وَ لْیَذْکُرْ مَا یَعْلَمُ حَتَّی یَنْتَهِیَ إلَی صَاحِبِهِ».

ص:189


1- (1) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمَیِّتِ، ح 481، ج 1، ص 166.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ دُخُولِ الْقَبْرِ وَ الْخُرُوجِ مِنْهُ، ج 3، ص 192، ح 2.

بَابُ مَنْ یَدْخُلُ الْقَبْرَ وَ مَنْ لَا یَدْخُلُ

[2556](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ صَالِحِ بْنِ السِّنْدِیِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ بَشِیرٍ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ رَاشِدٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: قَالَ: «الرَّجُلُ یَنْزِلُ فِی قَبْرِ وَالِدِهِ، وَ لَا یَنْزِلُ الْوَالِدُ فِی قَبْرِ وَلَدِهِ».

[2557](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِیِّ وَ غَیْرِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «یُکْرَهُ لِلرَّجُلِ أنْ یَنْزِلَ فِی قَبْرِ وَلَدِهِ».

[2558](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی حَمْزَةَ عَنْ رَجُلٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: لَمَّا مَاتَ إسْمَاعِیلُ بْنُ أبِی عَبْدِاللهِ أتَی أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ الْقَبْرَ فَأرْخَی نَفْسَهُ فَقَعَدَ ثُمَّ قَالَ: «رَحِمَکَ اللهُ وَ صَلَّی عَلَیْکَ» وَ لَمْ یَنْزِلْ فِی قَبْرِهِ وَ قَالَ: «هَکَذَا فَعَلَ النَّبِیُّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ بِإبْرَاهِیمَ عَلَیْهِ السَّلامُ».

[2559](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ أمِیرُالْمُؤْمِنِینَ صلوات الله علیه مَضَتِ

ص:190


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ یَدْخُلُ الْقَبْرَ وَ مَنْ لَا یَدْخُلُ، ج 3، ص 193، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ یَدْخُلُ الْقَبْرَ وَ مَنْ لَا یَدْخُلُ، ج 3، ص 193، ح 2.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ یَدْخُلُ الْقَبْرَ وَ مَنْ لَا یَدْخُلُ، ج 3، ص 193، ح 3.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ یَدْخُلُ الْقَبْرَ وَ مَنْ لَا یَدْخُلُ، ج 3، ص 193، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 345، ح 116.

السُّنَّةُ مِنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ أنَّ الْمَرْأةَ لَا یَدْخُلُ قَبْرَهَا إلَّا مَنْ کَانَ یَرَاهَا فِی حَیَاتِهَا».

[2560](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ عَن] عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ جَعْفَرٍ عَنْ أبِیهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنْ دَخَلَ الْقَبْرَ فَلَا یَخْرُجْ مِنْهُ إلَّا مِنْ قِبَلِ الرِّجْلَیْنِ».

بَابُ سَلِّ الْمَیِّتِ وَ مَا یُقَالُ عِنْدَ دُخُولِ الْقَبْرِ

[2561](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادٍ عَنِ الْحَلَبِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا أتَیْتَ بِالْمَیِّتِ الْقَبْرَ فَسُلَّهُ مِنْ قِبَلِ رِجْلَیْهِ، فَإذَا وَضَعْتَهُ فِی الْقَبْرِ فَاقْرَأْ آیَةَ الْکُرْسِیِّ وَ قُلْ: بِسْمِ اللهِ وَ فِی سَبِیلِ اللهِ وَ عَلَی مِلَّةِ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ، اللهُمَّ افْسَحْ لَهُ فِی قَبْرِهِ وَ ألْحِقْهُ بِنَبِیِّهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ وَ قُلْ - کَمَا قُلْتَ فِی الصَّلَاةِ عَلَیْهِ مَرَّةً وَاحِدَةً مِنْ عِنْدِ -: اللهُمَّ إنْ کَانَ مُحْسِناً فَزِدْ فِی إحْسَانِهِ وَ إنْ کَانَ مُسِیئاً فَاغْفِرْ لَهُ وَ ارْحَمْهُ وَ تَجَاوَزْ عَنْهُ وَ اسْتَغْفِرْ لَهُ مَا اسْتَطَعْتَ» قَالَ: «وَ کَانَ عَلِیُّ بْنُ الْحُسَیْنِ عَلَیْهِما السَّلامُ إذَا أدْخَلَ الْمَیِّتَ الْقَبْرَ قَالَ: اللهُمَّ جَافِ الْأرْضَ عَنْ جَنْبَیْهِ وَ صَاعِدْ عَمَلَهُ وَ لَقِّهِ مِنْکَ رِضْوَاناً».

ص:191


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِ، ج 1، ص 335، ح 85.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ سَلِّ الْمَیِّتِ، ج 3، ص 194، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 334، ح 83.

[2562](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أحَدِهِمَا عَلَیْهِمَاالسَّلامُ قَالَ: «إذَا وُضِعَ الْمَیِّتُ فِی لَحْدِهِ فَقُلْ: بِسْمِ اللهِ وَ فِی سَبِیلِ اللهِ وَ عَلَی مِلَّةِ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ عَبْدُکَ ابْنُ عَبْدِکَ نَزَلَ بِکَ وَ أنْتَ خَیْرُ مَنْزُولٍ بِهِ، اللهُمَّ افْسَحْ لَهُ فِی قَبْرِهِ وَ ألْحِقْهُ بِنَبِیِّهِ، اللهُمَّ إنَّا لَا نَعْلَمُ مِنْهُ إلَّا خَیْراً وَ أنْتَ أعْلَمُ بِهِ، فَإذَا وَضَعْتَ عَلَیْهِ اللبِنَ فَقُلِ: اللهُمَّ صِلْ وَحْدَتَهُ وَ آنِسْ وَحْشَتَهُ وَ أسْکِنْ إلَیْهِ مِنْ رَحْمَتِکَ رَحْمَةً تُغْنِیهِ عَنْ رَحْمَةِ مَنْ سِوَاکَ؛ فَإذَا خَرَجْتَ مِنْ قَبْرِهِ فَقُلْ: إنَّا لِلَّهِ وَ إنَّا إلَیْهِ رَاجِعُونَ وَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِینَ، اللهُمَّ ارْفَعْ دَرَجَتَهُ فِی أعْلَی عِلِّیِّینَ وَ اخْلُفْ عَلَی عَقِبِهِ فِی الْغَابِرِینَ یَا رَبَّ الْعَالَمِینَ».

[2563](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ:

«إذَا وَضَعْتَ الْمَیِّتَ فِی لَحْدِهِ قَرَأْتَ آیَةَ الْکُرْسِیِّ وَ اضْرِبْ یَدَکَ عَلَی مَنْکِبِهِ الْأیْمَنِ ثُمَّ قُلْ: یَا فُلَانُ، قُلْ: رَضِیتُ بِاللهِ رَبّاً وَ بِالْإسْلَامِ دِیناً وَ بِمُحَمَّدٍ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ نَبِیّاً وَ بِعَلِیٍّ عَلَیْهِ السَّلامُ إمَاماً؛ وَ سَمِّ إمَامَ زَمَانِهِ».

[2564](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ غَیْرِ وَاحِدٍ مِنْ أصْحَابِنَا عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «یُشَقُّ الْکَفَنُ مِنْ عِنْدِ رَأْسِ الْمَیِّتِ إذَا أُدْخِلَ قَبْرَهُ».

ص:192


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ سَلِّ الْمَیِّتِ وَ مَا یُقَالُ عِنْدَ دُخُولِ الْقَبْرِ، ج 3، ص 196، ح 6.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ سَلِّ الْمَیِّتِ وَ مَا یُقَالُ عِنْدَ دُخُولِ الْقَبْرِ، ج 3، ص 196، ح 7.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ سَلِّ الْمَیِّتِ وَ مَا یُقَالُ عِنْدَ دُخُولِ الْقَبْرِ، ج 3، ص 196، ح 9؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 486، ح 138.

[2565](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِیسَی عَنْ سَمَاعَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا وَضَعْتَ الْمَیِّتَ فِی الْقَبْرِ قُلْتَ: اللهُمَّ هَذَا عَبْدُکَ وَ ابْنُ عَبْدِکَ وَ ابْنُ أمَتِکَ نَزَلَ بِکَ وَ أنْتَ خَیْرُ مَنْزُولٍ بِهِ؛ فَإذَا سَلَلْتَهُ مِنْ قِبَلِ الرِّجْلَیْنِ وَ دَلَّیْتَهُ قُلْتَ: بِسْمِ اللهِ وَ بِاللهِ وَ عَلَی مِلَّةِ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ، اللهُمَّ إلَی رَحْمَتِکَ لَا إلَی عَذَابِکَ، اللهُمَّ افْسَحْ لَهُ فِی قَبْرِهِ وَ لَقِّنْهُ حُجَّتَهُ وَ ثَبِّتْهُ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ وَ قِنَا وَ إیَّاهُ عَذَابَ الْقَبْرِ؛ وَ إذَا سَوَّیْتَ عَلَیْهِ التُّرَابَ قُلِ: اللهُمَّ جَافِ الْأرْضَ عَنْ جَنْبَیْهِ وَ أصْعِدْ رُوحَهُ إلَی أرْوَاحِ الْمُؤْمِنِینَ فِی عِلِّیِّینَ وَ ألْحِقْهُ بِالصَّالِحِینَ».

[2566](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ رَجُلٍ عَنْ أبِی بَصِیرٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ عُقَدِ کَفَنِ الْمَیِّتِ؟ قَالَ: «إذَا أدْخَلْتَهُ الْقَبْرَ فَحُلَّهَا».

[2567](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عَلیِّ بنِ إبراهیمَ، عَن أبِیهِ، عَنِ] الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ أبِی حَمْزَةَ قَالَ: قُلْتُ لِأحَدِهِمَا عَلَیْهِمَا السَّلامُ: یُحَلُّ کَفَنُ الْمَیِّتِ؟ قَالَ: «نَعَمْ وَ یُبْرَزُ وَجْهُهُ».

ص:193


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ سَلِّ الْمَیِّتِ وَ مَا یُقَالُ عِنْدَ دُخُولِ الْقَبْرِ، ج 3، ص 197، ح 11.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 477، ح 108.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 485، ح 136.

[2568](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ إسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ قَالَ:

سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «إذَا نَزَلْتَ فِی قَبْرٍ فَقُلْ: بِسْمِ اللهِ وَ بِاللَّهِ وَ عَلَی مِلَّةِ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ، ثُمَّ تَسُلُّ الْمَیِّتَ سَلًّا، فَإذَا وَضَعْتَهُ فِی قَبْرِهِ فَحُلَّ عُقْدَتَهُ وَ قُلِ: اللهُمَّ یَا رَبِّ عَبْدُکَ وَ ابْنُ عَبْدِکَ نَزَلَ بِکَ وَ أنْتَ خَیْرُ مَنْزُولٍ بِهِ. اللهُمَّ إنْ کَانَ مُحْسِناً فَزِدْ فِی إحْسَانِهِ وَ إنْ کَانَ مُسِیئاً فَتَجَاوَزْ عَنْهُ وَ ألْحِقْهُ بِنَبِیِّهِ مُحَمَّدٍ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ وَ صَالِحِ شِیعَتِهِ وَ اهْدِنَا وَ إیَّاهُ إلَی صِرَاطٍ مُسْتَقِیمٍ. اللهُمَّ عَفْوَکَ عَفْوَکَ.

ثُمَّ تَضَعُ یَدَکَ الْیُسْرَی عَلَی عَضُدِهِ الْأیْسَرِ وَ تُحَرِّکُهُ تَحْرِیکاً شَدِیداً ثُمَّ تَقُولُ: یَا فُلَانَ ابْنَ فُلَانٍ إذَا سُئِلْتَ فَقُلِ: اللهُ رَبِّی، وَ مُحَمَّدٌ نَبِیِّی، وَ الْإسْلَامُ دِینِی، وَ الْقُرْآنُ کِتَابِی، وَ عَلِیٌّ إمَامِی حَتَّی تَسْتَوْفِیَ الْأئِمَّةَ، ثُمَّ تُعِیدُ عَلَیْهِ الْقَوْلَ، ثُمَّ تَقُولُ: أفَهِمْتَ یَا فُلَانُ» وَ قَالَ عَلَیْهِ السَّلامُ: «فَإنَّهُ یُجِیبُ وَ یَقُولُ: نَعَمْ، ثُمَّ تَقُولُ: ثَبَّتَکَ اللهُ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ، هَدَاکَ اللهُ إلَی صِرَاطٍ مُسْتَقِیمٍ، عَرَّفَ اللهُ بَیْنَکَ وَ بَیْنَ أوْلِیَائِکَ فِی مُسْتَقَرٍّ مِنْ رَحْمَتِهِ. ثُمَّ تَقُولُ: اللهُمَّ جَافِ الْأرْضَ عَنْ جَنْبَیْهِ وَ اصْعَدْ بِرُوحِهِ إلَیْکَ وَ لَقِّنْهُ مِنْکَ بُرْهَاناً؛ اللهُمَّ عَفْوَکَ عَفْوَکَ.

ثُمَّ تَضَعُ الطِّینَ وَ اللبِنَ، فَمَا دُمْتَ تَضَعُ الطِّینَ وَ اللبِنَ تَقُولُ: اللهُمَّ صِلْ وَحْدَتَهُ، وَ آنِسْ وَحْشَتَهُ، وَ آمِنْ رَوْعَتَهُ، وَ أسْکِنْ إلَیْهِ مِنْ رَحْمَتِکَ رَحْمَةً

ص:194


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 485، ح 137.

تُغْنِیهِ بِهَا عَنْ رَحْمَةِ مَنْ سِوَاکَ، فَإنَّمَا رَحْمَتُکَ لِلظَّالِمِینَ. ثُمَّ تَخْرُجُ مِنَ الْقَبْرِ وَ تَقُولُ: إنَّا لِلَّهِ وَ إنَّا إلَیْهِ رَاجِعُونَ، اللهُمَّ ارْفَعْ دَرَجَتَهُ فِی أعْلَی عِلِّیِّینَ وَ اخْلُفْ عَلَی عَقِبِهِ فِی الْغَابِرِینَ وَ عِنْدَکَ نَحْتَسِبُهُ یَا رَبَّ الْعَالَمِینَ».

بَابُ مَا یُبْسَطُ فِی اللحْدِ وَ وَضْعِ اللبِنِ وَ الْآجُرِّ وَ السَّاجِ

[2569](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَلِیِّ بْنِ مُحَمَّدٍ الْقَاسَانِیِّ قَالَ: کَتَبَ عَلِیُّ بْنُ بِلَالٍ إلَی أبِی الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ: أنَّهُ رُبَّمَا مَاتَ الْمَیِّتُ عِنْدَنَا وَ تَکُونُ الْأرْضُ نَدِیَّةً فَنَفْرُشُ الْقَبْرَ بِالسَّاجِ أوْ نُطْبِقُ عَلَیْهِ فَهَلْ یَجُوزُ ذَلِکَ؟ فَکَتَبَ: «ذَلِکَ جَائِزٌ».

[2570](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ صَالِحِ بْنِ السِّنْدِیِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ بَشِیرٍ عَنْ یَحْیَی بْنِ أبِی الْعَلَاءِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «ألْقَی شُقْرَانُ مَوْلَی رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ فِی قَبْرِهِ الْقَطِیفَةَ».

بَابُ مَنْ حَثَا عَلَی الْمَیِّتِ وَ کَیْفَ یُحْثَی

[2571](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ دَاوُدَ بْنِ النُّعْمَانِ قَالَ: رَأیْتُ أبَا الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «مَا شَاءَ اللهُ لَا مَا شَاءَ النَّاسُ» فَلَمَّا انْتَهَی إلَی الْقَبْرِ تَنَحَّی، فَجَلَسَ، فَلَمَّا أُدْخِلَ الْمَیِّتُ لَحْدَهُ، قَامَ فَحَثَا عَلَیْهِ التُّرَابَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ بِیَدِهِ.

ص:195


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَا یُبْسَطُ فِی اللحْدِ وَ وَضْعِ اللبِنِ وَ الْآجُرِّ، ج 3، ص 197، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَا یُبْسَطُ فِی اللحْدِ وَ وَضْعِ اللبِنِ وَ الْآجُرِّ، ج 3، ص 197، ح 2.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ حَثَا عَلَی الْمَیِّتِ وَ کَیْفَ یُحْثَی، ج 3، ص 198، ح 1.

[2572](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا حَثَوْتَ التُّرَابَ عَلَی الْمَیِّتِ فَقُلْ: إیمَاناً بِکَ وَ تَصْدِیقاً بِبَعْثِکَ، هَذَا مَا وَعَدَنَا اللهُ وَ رَسُولُهُ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ». قَالَ: «وَ قَالَ أمِیرُالْمُؤْمِنِینَ عَلَیْهِ السَّلامُ: «سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ یَقُولُ: مَنْ حَثَا عَلَی مَیِّتٍ وَ قَالَ هَذَا الْقَوْلَ، أعْطَاهُ اللهُ بِکُلِّ ذَرَّةٍ حَسَنَةً».

[2573](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنِ الْعَلَاءِ بْنِ رَزِینٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: کُنْتُ مَعَ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی جِنَازَةِ رَجُلٍ مِنْ أصْحَابِنَا فَلَمَّا أنْ دَفَنُوهُ قَامَ عَلَیْهِ السَّلامُ إلَی قَبْرِهِ فَحَثَا عَلَیْهِ مِمَّا یَلِی رَأْسَهُ ثَلَاثاً بِکَفِّهِ، ثُمَّ بَسَطَ کَفَّهُ عَلَی الْقَبْرِ ثُمَّ قَالَ: «اللهُمَّ جَافِ الْأرْضَ عَنْ جَنْبَیْهِ وَ أصْعِدْ إلَیْکَ رُوحَهُ وَ لَقِّهِ مِنْکَ رِضْوَاناً وَ أسْکِنْ قَبْرَهُ مِنْ رَحْمَتِکَ مَا تُغْنِیهِ بِهِ عَنْ رَحْمَةِ مَنْ سِوَاکَ» ثُمَّ مَضَی.

[2574](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ جَمِیلِ بْنِ دَرَّاجٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ أُذَیْنَةَ قَالَ: رَأیْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَطْرَحُ التُّرَابَ عَلَی الْمَیِّتِ فَیُمْسِکُهُ سَاعَةً فِی یَدِهِ ثُمَّ یَطْرَحُهُ وَ لَا یَزِیدُ عَلَی ثَلَاثَةِ أکُفٍّ قَالَ: فَسَألْتُهُ عَنْ ذَلِکَ؟ فَقَالَ:

«یَا عُمَرُ، کُنْتُ أقُولُ: إیمَاناً بِکَ وَ تَصْدِیقاً بِبَعْثِکَ هَذَا مَا وَعَدَ اللهُ وَ رَسُولُهُ

ص:196


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ حَثَا عَلَی الْمَیِّتِ وَ کَیْفَ یُحْثَی، ج 3، ص 198، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 338، ح 94.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ حَثَا عَلَی الْمَیِّتِ وَ کَیْفَ یُحْثَی، ج 3، ص 198، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 338، ح 95.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ حَثَا عَلَی الْمَیِّتِ وَ کَیْفَ یُحْثَی، ج 3، ص 198، ح 4.

إلَی قَوْلِهِ: تَسْلِیماً، هَکَذَا کَانَ یَفْعَلُ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ وَ بِهِ جَرَتِ السُّنَّةُ».

[2575](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ یَعْقُوبَ بْنِ یَزِیدَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ أسْبَاطٍ عَنْ عُبَیْدِ بْنِ زُرَارَةَ قَالَ: مَاتَ لِبَعْضِ أصْحَابِ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ وَلَدٌ، فَحَضَرَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ، فَلَمَّا أُلْحِدَ تَقَدَّمَ أبُوهُ فَطَرَحَ عَلَیْهِ التُّرَابَ، فَأخَذَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ بِکَفَّیْهِ وَ قَالَ: «لَا تَطْرَحْ عَلَیْهِ التُّرَابَ، وَ مَنْ کَانَ مِنْهُ ذَا رَحِمٍ فَلَا یَطْرَحْ عَلَیْهِ التُّرَابَ، فَإنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ نَهَی أنْ یَطْرَحَ الْوَالِدُ أوْ ذُو رَحِمٍ عَلَی مَیِّتِهِ التُّرَابَ» فَقُلْنَا: یَا ابْنَ رَسُولِ اللهِ أ تَنْهَانَا عَنْ هَذَا وَحْدَهُ؟ فَقَالَ: «أنْهَاکُمْ مِنْ أنْ تَطْرَحُوا التُّرَابَ عَلَی ذَوِی أرْحَامِکُمْ، فَإنَّ ذَلِکَ یُورِثُ الْقَسْوَةَ فِی الْقَلْبِ، وَ مَنْ قَسَا قَلْبُهُ بَعُدَ مِنْ رَبِّهِ».

بَابُ تَرْبِیعِ الْقَبْرِ وَ رَشِّهِ بِالْمَاءِ وَ مَا یُقَالُ عِنْدَ ذَلِکَ وَ قَدْرِ مَا یُرْفَعُ مِنَ الْأرْضِ

[2576](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِیسَی عَنْ سَمَاعَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ:

«یُسْتَحَبُّ أنْ یُدْخَلَ مَعَهُ فِی قَبْرِهِ جَرِیدَةٌ رَطْبَةٌ، وَ یُرْفَعَ قَبْرُهُ مِنَ الْأرْضِ قَدْرَ أرْبَعِ أصَابِعَ مَضْمُومَةٍ، وَ یُنْضَحَ عَلَیْهِ الْمَاءُ، وَ یُخَلَّی عَنْهُ».

ص:197


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَنْ حَثَا عَلَی الْمَیِّتِ وَ کَیْفَ یُحْثَی، ج 3، ص 199، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 339، ح 96.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَرْبِیعِ الْقَبْرِ وَ رَشِّهِ بِالْمَاءِ، ج 3، ص 199، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 340، ح 100.

[2577](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ أُذَیْنَةَ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «کَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ یَصْنَعُ بِمَنْ مَاتَ مِنْ بَنِی هَاشِمٍ خَاصَّةً، شَیْئاً لَا یَصْنَعُهُ بِأحَدٍ مِنَ الْمُسْلِمِینَ، کَانَ إذَا صَلَّی عَلَی الْهَاشِمِیِّ وَ نَضَحَ قَبْرَهُ بِالْمَاءِ وَضَعَ کَفَّهُ عَلَی الْقَبْرِ حَتَّی تُرَی أصَابِعُهُ فِی الطِّینِ، فَکَانَ الْغَرِیبُ یَقْدَمُ، أوِ الْمُسَافِرُ مِنْ أهْلِ الْمَدِینَةِ، فَیَرَی الْقَبْرَ الْجَدِیدَ عَلَیْهِ أثَرُ کَفِّ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ فَیَقُولُ: مَنْ مَاتَ مِنْ آلِ مُحَمَّدٍ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ»؟

[2578](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنَّ أبِی قَالَ لِی - ذَاتَ یَوْمٍ فِی مَرَضِهِ -: یَا بُنَیَّ! أدْخِلْ أُنَاساً مِنْ قُرَیْشٍ مِنْ أهْلِ الْمَدِینَةِ حَتَّی أُشْهِدَهُمْ» قَالَ:

«فَأدْخَلْتُ عَلَیْهِ أُنَاساً مِنْهُمْ» فَقَالَ: یَا جَعْفَرُ، إذَا أنَا مِتُّ، فَغَسِّلْنِی وَ کَفِّنِّی وَ ارْفَعْ قَبْرِی أرْبَعَ أصَابِعَ وَ رُشَّهُ بِالْمَاءِ، فَلَمَّا خَرَجُوا قُلْتُ: یَا أبَةِ، لَوْ أمَرْتَنِی بِهَذَا، لَصَنَعْتُهُ وَ لِمَ تُرِدْ أنْ أُدْخِلَ عَلَیْکَ قَوْماً تُشْهِدُهُمْ؟ فَقَالَ: یَا بُنَیَّ، أرَدْتُ أنْ لَا تُنَازَعَ».

[2579](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ

ص:198


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَرْبِیعِ الْقَبْرِ وَ رَشِّهِ بِالْمَاءِ، ج 3، ص 200، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 488، ح 143.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَرْبِیعِ الْقَبْرِ وَ رَشِّهِ بِالْمَاءِ، ج 3، ص 200، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 341، ح 101.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَرْبِیعِ الْقَبْرِ وَ رَشِّهِ بِالْمَاءِ، ج 3، ص 200، ح 6.

عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ - فِی رَشِّ الْمَاءِ عَلَی الْقَبْرِ - قَالَ: «یَتَجَافَی عَنْهُ الْعَذَابُ مَا دَامَ النَّدَی فِی التُّرَابِ».

[2580](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «إذَا فَرَغْتَ مِنَ الْقَبْرِ فَانْضَحْهُ، ثُمَّ ضَعْ یَدَکَ عِنْدَ رَأْسِهِ وَ تَغْمِزُ کَفَّکَ عَلَیْهِ بَعْدَ النَّضْحِ».

بَابُ تَطْیِینِ الْقَبْرِ وَ تَجْصِیصِهِ

[2581](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَا تُطَیِّنُوا الْقَبْرَ مِنْ غَیْرِ طِینِهِ».

[2582](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «أنَّ النَّبِیَّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ نَهَی أنْ یُزَادَ عَلَی الْقَبْرِ تُرَابٌ لَمْ یُخْرَجْ مِنْهُ».

بَابُ التُّرْبَةِ الَّتِی یُدْفَنُ فِیهَا الْمَیِّتُ

[2583](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ

ص:199


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَرْبِیعِ الْقَبْرِ وَ رَشِّهِ بِالْمَاءِ، ج 3، ص 200، ح 8.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَطْیِینِ الْقَبْرِ وَ تَجْصِیصِهِ، ج 3، ص 201، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 488، ح 144.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ تَطْیِینِ الْقَبْرِ وَ تَجْصِیصِهِ، ج 3، ص 202، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 488، ح 145.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ التُّرْبَةِ الَّتِی یُدْفَنُ فِیهَا الْمَیِّتُ، ج 3، ص 202، ح 1.

مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنِ ابْنِ مُسْکَانَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أحَدِهِمَا عَلَیْهِمَاالسَّلامُ قَالَ:

«مَنْ خُلِقَ مِنْ تُرْبَةٍ دُفِنَ فِیهَا».

بَابُ التَّعْزِیَةِ وَ مَا یَجِبُ عَلَی صَاحِبِ الْمُصِیبَةِ

[2584](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «التَّعْزِیَةُ لِأهْلِ الْمُصِیبَةِ بَعْدَ مَا یُدْفَنُ».

[2585](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ أبِیهِ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ:

«التَّعْزِیَةُ الْوَاجِبَةُ بَعْدَ الدَّفْنِ».

[2586](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ عُثْمَانَ قَالَ: «لَمَّا مَاتَ إسْمَاعِیلُ بْنُ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ خَرَجَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فَتَقَدَّمَ السَّرِیرَ بِلَا حِذَاءٍ وَ لَا رِدَاءٍ».

[2587](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «یَنْبَغِی لِصَاحِبِ الْمُصِیبَةِ أنْ یَضَعَ رِدَاءَهُ، حَتَّی یَعْلَمَ النَّاسُ أنَّهُ صَاحِبُ الْمُصِیبَةِ».

ص:200


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ التُّرْبَةِ الَّتِی یُدْفَنُ فِیهَا الْمَیِّتُ، ج 3، ص 204، ح 2.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ التُّرْبَةِ الَّتِی یُدْفَنُ فِیهَا الْمَیِّتُ، ج 3، ص 204، ح 4.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ التُّرْبَةِ الَّتِی یُدْفَنُ فِیهَا الْمَیِّتُ، ج 3، ص 204، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 491، ح 158.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ التُّرْبَةِ الَّتِی یُدْفَنُ فِیهَا الْمَیِّتُ، ج 3، ص 204، ح 6؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 491، ح 159.

[2588](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ الْحَکَمِ قَالَ: «رَأیْتُ مُوسَی عَلَیْهِ السَّلامُ یُعَزِّی قَبْلَ الدَّفْنِ وَ بَعْدَهُ».

[2589](2) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَیْنِ قَالَ:] حَدَّثَنا أَبِی قالَ: حَدَّثَنا عَلِیُّ بْنُ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ رَفَعَهُ إلَی أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: قَالَ: «یَنْبَغِی أنْ یَتَخَلَّفَ عِنْدَ قَبْرِ الْمَیِّتِ أوْلَی النَّاسِ بِهِ بَعْدَ انْصِرَافِ النَّاسِ عَنْهُ وَ یَقْبِضَ عَلَی التُّرَابِ بِکَفَّیْهِ وَ یُلَقِّنَهُ وَ یَرْفَعَ صَوْتَهُ، فَإذَا فَعَلَ ذَلِکَ کُفِیَ الْمَیِّتُ الْمَسْألَةَ فِی قَبْرِهِ».

[2590](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ، عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحمدَ بنِ مُحمَدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَکَمِ عَنْ رِفَاعَةَ النَّخَّاسِ عَنْ رَجُلٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: عَزَّی أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ رَجُلًا بِابْنٍ لَهُ فَقَالَ لَهُ: «اللهُ خَیْرٌ لِابْنِکَ مِنْکَ وَ ثَوَابُ اللهِ خَیْرٌ لَکَ مِنْهُ» فَلَمَّا بَلَغَهُ شِدَّةُ جَزَعِهِ بَعْدَ ذَلِکَ عَادَ إلَیْهِ فَقَالَ لَهُ:

«قَدْ مَاتَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللّهُ عَلَیهِ وَ آلِهِ أفَمَا لَکَ بِهِ أُسْوَةٌ؟» فَقَالَ: إنَّهُ کَانَ مُرَهَّقاً فَقَالَ: «إنَّ أمَامَهُ ثَلَاثَ خِصَالٍ: شَهَادَةَ أنْ لَا إلَهَ إلَّا اللهُ؛ وَ رَحْمَةَ اللهِ؛ وَ شَفَاعَةَ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللّهُ عَلَیهِ وَ آلِهِ فَلَنْ تَفُوتَهُ وَاحِدَةٌ مِنْهُنَّ إنْ شَاءَ اللهُ تَعَالَی».

ص:201


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ التُّرْبَةِ الَّتِی یُدْفَنُ فِیهَا الْمَیِّتُ، ج 3، ص 205، ح 9؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تلقین المحتضرین، ج 1، ص 491، ح 161.
2- (2) . علل الشرایع، الباب 257، ج 1، ص 308، ح 1.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِین، ج 1، ص 498، ح 182.

بَابُ ثَوَابِ مَنْ عَزَّی حَزِیناً

[2591](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَنْ آبَائِهِ عَلَیْهِمُ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: مَنْ عَزَّی حَزِیناً کُسِیَ فِی الْمَوْقِفِ حُلَّةً یُحَبَّرُ بِهَا».

[2592](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ أبِیهِ عَنْ وَهْبٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: مَنْ عَزَّی مُصَاباً کَانَ لَهُ مِثْلُ أجْرِهِ مِنْ غَیْرِ أنْ یَنْتَقِصَ مِنْ أجْرِ الْمُصَابِ شَیْئاً».

بَابُ الْمَرْأةِ تَمُوتُ وَ فِی بَطْنِهَا صَبِیٌّ یَتَحَرَّکُ

[2593](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ - فِی الْمَرْأةِ تَمُوتُ وَ یَتَحَرَّکُ الْوَلَدُ فِی بَطْنِهَا - أ یُشَقُّ بَطْنُهَا وَ یُخْرَجُ الْوَلَدُ؟ قَالَ: فَقَالَ: «نَعَمْ وَ یُخَاطُ بَطْنُهَا».

[2594](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ وَهْبِ بْنِ وَهْبٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ

ص:202


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ مَنْ عَزَّی حَزِیناً، ج 3، ص 205، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ مَنْ عَزَّی حَزِیناً، ج 3، ص 205، ح 2؛ ثواب الأعمال، ثواب التعزیة، ص 235، ح 2.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمَرْأةِ تَمُوتُ وَ فِی بَطْنِهَا صَبِیٌّ، ج 3، ص 206، ح 1.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمَرْأةِ تَمُوتُ وَ فِی بَطْنِهَا صَبِیٌّ، ج 3، ص 206، ح 2.

أمِیرُالْمُؤْمِنِینَ عَلَیْهِ السَّلامُ: إذَا مَاتَتِ الْمَرْأةُ وَ فِی بَطْنِهَا وَلَدٌ یَتَحَرَّکُ فَیُتَخَوَّفُ عَلَیْهِ فَشُقَّ بَطْنُهَا وَ أُخْرِجَ الْوَلَدُ». وَ قَالَ: فِی الْمَرْأةِ یَمُوتُ وَلَدُهَا فِی بَطْنِهَا، فَیُتَخَوَّفُ عَلَیْهَا قَالَ: «لَا بَأْسَ أنْ یُدْخِلَ الرَّجُلُ یَدَهُ فَیُقَطِّعَهُ وَ یُخْرِجَهُ إذَا لَمْ تَرْفُقْ بِهِ النِّسَاءُ».

بَابُ غُسْلِ الْأطْفَالِ وَ الصِّبْیَانِ وَ الصَّلَاةِ عَلَیْهِمْ

[2595](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنِ الْحَلَبِیِّ وَ زُرَارَةَ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ أنَّهُ سُئِلَ عَنِ الصَّلَاةِ عَلَی الصَّبِیِّ مَتَی یُصَلَّی عَلَیْهِ؟ قَالَ: «إذَا عَقَلَ الصَّلَاةَ» قُلْتُ: مَتَی تَجِبُ الصَّلَاةُ عَلَیْهِ؟ فَقَالَ: «إذَا کَانَ ابْنَ سِتِّ سِنِینَ؛ وَ الصِّیَامُ إذَا أطَاقَهُ».

[2596](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ أُذَیْنَةَ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: رَأیْتُ ابْناً لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی حَیَاةِ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ یُقَالُ لَهُ: عَبْدُ اللهِ فَطِیمٌ قَدْ دَرَجَ، فَقُلْتُ لَهُ: یَا غُلَامُ مَنْ ذَا الَّذِی إلَی جَنْبِکَ؟ - لِمَوْلًی لَهُمْ - فَقَالَ: هَذَا مَوْلَایَ، فَقَالَ لَهُ الْمَوْلَی یُمَازِحُهُ -: لَسْتُ لَکَ بِمَوْلًی، فَقَالَ: ذَلِکَ شَرٌّ لَکَ. فَطَعَنَ فِی جِنَازَةِ الْغُلَامِ فَمَاتَ فَأُخْرِجَ فِی سَفَطٍ إلَی الْبَقِیعِ؛ فَخَرَجَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ وَ عَلَیْهِ جُبَّةُ خَزٍّ صَفْرَاءُ وَ عِمَامَةُ خَزٍّ صَفْرَاءُ، وَ مِطْرَفُ خَزٍّ أصْفَرُ، فَانْطَلَقَ یَمْشِی إلَی الْبَقِیعِ - وَ هُوَ مُعْتَمِدٌ عَلَیَّ، وَ

ص:203


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ غُسْلِ الْأطْفَالِ وَ الصِّبْیَانِ وَ الصَّلَاةِ عَلَیْهِمْ، ج 3، ص 206، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الزّیادات، ج 3، ص 218، ح 3.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ غُسْلِ الْأطْفَالِ وَ الصِّبْیَانِ وَ الصَّلَاةِ عَلَیْهِمْ، ج 3، ص 206، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الزّیادات، ج 3، ص 218، ح 4.

النَّاسُ یُعَزُّونَهُ عَلَی ابْنِ ابْنِهِ - فَلَمَّا انْتَهَی إلَی الْبَقِیعِ تَقَدَّمَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ، فَصَلَّی عَلَیْهِ وَ کَبَّرَ عَلَیْهِ أرْبَعاً، ثُمَّ أمَرَ بِهِ فَدُفِنَ. ثُمَّ أخَذَ بِیَدِی فَتَنَحَّی بِی، ثُمَّ قَالَ: «إنَّهُ لَمْ یَکُنْ یُصَلَّی عَلَی الْأطْفَالِ، إنَّمَا کَانَ أمِیرُالْمُؤْمِنِینَ صلوات الله علیه یَأْمُرُ بِهِمْ فَیُدْفَنُونَ مِنْ وَرَاءُ وَ لَا یُصَلِّی عَلَیْهِمْ، وَ إنَّمَا صَلَّیْتُ عَلَیْهِ مِنْ أجْلِ أهْلِ الْمَدِینَةِ، کَرَاهِیَةَ أنْ یَقُولُوا: لَا یُصَلُّونَ عَلَی أطْفَالِهِمْ».

[2597](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَمْرِو بْنِ سَعِیدٍ عَنْ عَلِیِّ بْنِ عَبْدِاللهِ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا الْحَسَنِ مُوسَی عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «إنَّهُ لَمَّا قُبِضَ إبْرَاهِیمُ بْنُ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ جَرَتْ فِیهِ ثَلَاثُ سُنَنٍ: أمَّا وَاحِدَةٌ فَإنَّهُ لَمَّا مَاتَ انْکَسَفَتِ الشَّمْسُ فَقَالَ النَّاسُ: انْکَسَفَتِ الشَّمْسُ لِفَقْدِ ابْنِ رَسُولِ اللهِ، فَصَعِدَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ الْمِنْبَرَ، فَحَمِدَ اللهَ وَ أثْنَی عَلَیْهِ، ثُمَّ قَالَ: یَا أیُّهَا النَّاسُ! إنَّ الشَّمْسَ وَ الْقَمَرَ آیَتَانِ مِنْ آیَاتِ اللهِ یَجْرِیَانِ بِأمْرِهِ مُطِیعَانِ لَهُ، لَا یَنْکَسِفَانِ لِمَوْتِ أحَدٍ وَ لَا لِحَیَاتِهِ، فَإنِ انْکَسَفَتَا أوْ وَاحِدَةٌ مِنْهُمَا، فَصَلُّوا، ثُمَّ نَزَلَ عَنِ الْمِنْبَرِ فَصَلَّی بِالنَّاسِ صَلَاةَ الْکُسُوفِ، فَلَمَّا سَلَّمَ قَالَ: یَا عَلِیُّ! قُمْ فَجَهِّزِ ابْنِی فَقَامَ عَلِیٌّ عَلَیْهِ السَّلامُ، فَغَسَّلَ إبْرَاهِیمَ وَ حَنَّطَهُ وَ کَفَّنَهُ، ثُمَّ خَرَجَ بِهِ وَ مَضَی رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ حَتَّی انْتَهَی بِهِ إلَی قَبْرِهِ فَقَالَ النَّاسُ:

إنَّ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ، نَسِیَ أنْ یُصَلِّیَ عَلَی إبْرَاهِیمَ لِمَا دَخَلَهُ مِنَ الْجَزَعِ عَلَیْهِ. فَانْتَصَبَ قَائِماً.

ثُمَّ قَالَ: یَا أیُّهَا النَّاسُ! أتَانِی جَبْرَئِیلُ عَلَیْهِ السَّلامُ بِمَا قُلْتُمْ، زَعَمْتُمْ أنِّی

ص:204


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ غُسْلِ الْأطْفَالِ وَ الصِّبْیَانِ وَ الصَّلَاةِ عَلَیْهِمْ، ج 3، ص 208، ح 7.

نَسِیتُ أنْ أُصَلِّیَ عَلَی ابْنِی لِمَا دَخَلَنِی مِنَ الْجَزَعِ؛ ألَا وَ إنَّهُ لَیْسَ کَمَا ظَنَنْتُمْ، وَ لَکِنَّ اللطِیفَ الْخَبِیرَ فَرَضَ عَلَیْکُمْ خَمْسَ صَلَوَاتٍ، وَ جَعَلَ لِمَوْتَاکُمْ مِنْ کُلِّ صَلَاةٍ تَکْبِیرَةً وَ أمَرَنِی أنْ لَا أُصَلِّیَ إلَّا عَلَی مَنْ صَلَّی، ثُمَّ قَالَ: یَا عَلِیُّ! انْزِلْ فَألْحِدِ ابْنِی فَنَزَلَ فَألْحَدَ إبْرَاهِیمَ فِی لَحْدِهِ، فَقَالَ النَّاسُ: إنَّهُ لَا یَنْبَغِی لِأحَدٍ أنْ یَنْزِلَ فِی قَبْرِ وَلَدِهِ، إذْ لَمْ یَفْعَلْ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ، فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: یَا أیُّهَا النَّاسُ! إنَّهُ لَیْسَ عَلَیْکُمْ بِحَرَامٍ أنْ تَنْزِلُوا فِی قُبُورِ أوْلَادِکُمْ، وَ لَکِنِّی لَسْتُ آمَنُ إذَا حَلَّ أحَدُکُمُ الْکَفَنَ عَنْ وَلَدِهِ أنْ یَلْعَبَ بِهِ الشَّیْطَانُ فَیَدْخُلَهُ عِنْدَ ذَلِکَ مِنَ الْجَزَعِ مَا یُحْبِطُ أجْرَهُ، ثُمَّ انْصَرَفَ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ».

[2598](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ عَلِیِّ بْنِ شِیرَةَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سُلَیْمَانَ عَنْ حُسَیْنٍ الْحَرْشُوشِ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: إنَّ النَّاسَ یُکَلِّمُونَا وَ یَرُدُّونَ عَلَیْنَا قَوْلَنَا: إنَّهُ لَا یُصَلَّی عَلَی الطِّفْلِ لِأنَّهُ لَمْ یُصَلِّ فَیَقُولُونَ: لَا یُصَلَّی إلَّا عَلَی مَنْ صَلَّی؟ فَنَقُولُ: نَعَمْ فَیَقُولُونَ: أرَأیْتُمْ لَوْ أنَّ رَجُلًا نَصْرَانِیّاً أوْ یَهُودِیّاً أسْلَمَ ثُمَّ مَاتَ مِنْ سَاعَتِهِ فَمَا الْجَوَابُ فِیهِ؟ فَقَالَ: «قُولُوا لَهُمْ: أرَأیْتَ لَوْ أنَّ هَذَا الَّذِی أسْلَمَ السَّاعَةَ ثُمَّ افْتَرَی عَلَی إنْسَانٍ مَا کَانَ یَجِبُ عَلَیْهِ فِی فِرْیَتِهِ فَإنَّهُمْ سَیَقُولُونَ: یَجِبُ عَلَیْهِ الْحَدُّ، فَإذَا قَالُوا هَذَا قِیلَ لَهُمْ: فَلَوْ أنَّ هَذَا الصَّبِیَّ الَّذِی لَمْ یُصَلِّ افْتَرَی عَلَی إنْسَانٍ هَلْ کَانَ یَجِبُ عَلَیْهِ الْحَدُّ؟ فَإنَّهُمْ سَیَقُولُونَ لَا؛ فَیُقَالُ: لَهُمْ صَدَقْتُمْ؛ إنَّمَا

ص:205


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ غُسْلِ الْأطْفَالِ وَ الصِّبْیَانِ وَ الصَّلَاةِ عَلَیْهِمْ، ج 3، ص 209، ح 8؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّلاةِ، بابُ الْصَّلَاةِ عَلَی الْأَمْوَاتِ، ج 3، ص 366، ح 65.

یَجِبُ أنْ یُصَلَّی عَلَی مَنْ وَجَبَ عَلَیْهِ الصَّلَاةُ وَ الْحُدُودُ وَ لَا یُصَلَّی عَلَی مَنْ لَمْ تَجِبْ عَلَیْهِ الصَّلَاةُ وَ لَا الْحُدُودُ».

[2599](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ مُوسَی بْنِ الْقَاسِمِ الْبَجَلِیِّ عَنْ عَلِیِّ بْنِ جَعْفَرٍ عَنْ أخِیهِ مُوسَی بْنِ جَعْفَرٍ عَلَیْهِمَا السَّلامُ قَالَ: سَألْتُهُ عَنِ الصَّبِیِّ أیُصَلَّی عَلَیْهِ إذَا مَاتَ، وَ هُوَ ابْنُ خَمْسِ سِنِینَ؟ قَالَ: «إذَا عَقَلَ الصَّلَاةَ صُلِّیَ عَلَیْهِ».

[2600](2) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِیِّ بْنِ یَقْطِینٍ عَنْ أخِیهِ الْحُسَیْنِ بْنِ عَلِیِّ بْنِ یَقْطِینٍ قَالَ: سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ عَلَیْهِ السَّلامُ لِکَمْ یُصَلَّی عَلَی الصَّبِیِّ إذَا بَلَغَ مِنَ السِّنِینَ وَ الشُّهُورِ؟ قَالَ: «یُصَلَّی عَلَیْهِ عَلَی کُلِّ حَالٍ إلَّا أنْ یَسْقُطَ لِغَیْرِ تَمَامٍ».

بَابُ الْغَرِیقِ وَ الْمَصْعُوقِ

[2601](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ

ص:206


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ الزِّیَادَاتِ، ج 3، ص 219، ح 5.
2- (2) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّلَاةِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 365، ح 63.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْغَرِیقِ وَ الْمَصْعُوقِ، ج 3، ص 209، ح 1؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 360، ح 160.

الْحَکَمِ عَنْ أبِی الْحَسَنِ الْأوَّلِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی الْمَصْعُوقِ وَ الْغَرِیقِ قَالَ: «یُنْتَظَرُ بِهِ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ إلَّا أنْ یَتَغَیَّرَ قَبْلَ ذَلِکَ».

[2602](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «کَانَ أمِیرُالْمُؤْمِنِینَ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: الْغَرِیقُ یُغَسَّلُ».

[2603](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ عَبْدِ الْخَالِقِ أخِی شِهَابِ بْنِ عَبْدِ رَبِّهِ قَالَ: قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ:

«خَمْسٌ یُنْتَظَرُ بِهِمْ إلَّا أنْ یَتَغَیَّرُوا: الْغَرِیقُ، وَ الْمَصْعُوقُ؛ وَ الْمَبْطُونُ، وَ الْمَهْدُومُ، وَ الْمُدَخَّنُ».

بَابُ الْقَتْلَی

[2604](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ جَابِرٍ وَ زُرَارَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: قُلْتُ لَهُ: کَیْفَ رَأیْتَ الشَّهِیدُ یُدْفَنُ بِدِمَائِهِ؟ قَالَ: «نَعَمْ فِی ثِیَابِهِ بِدِمَائِهِ، وَ لَا یُحَنَّطُ وَ لَا یُغَسَّلُ، وَ یُدْفَنُ کَمَا هُوَ» ثُمَّ قَالَ: «دَفَنَ رَسُولُ اللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ عَمَّهُ حَمْزَةَ فِی ثِیَابِهِ بِدِمَائِهِ الَّتِی أُصِیبَ فِیهَا، وَ رَدَّاهُ النَّبِیُّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ بِرِدَاءٍ، فَقَصُرَ عَنْ رِجْلَیْهِ، فَدَعَا

ص:207


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْغَرِیقِ وَ الْمَصْعُوقِ، ج 3، ص 210، ح 3.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْغَرِیقِ وَ الْمَصْعُوقِ، ج 3، ص 210، ح 5.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْقَتْلَی، ج 3، ص 211، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 352، ح 138.

لَهُ بِإذْخِرٍ فَطَرَحَهُ عَلَیْهِ وَ صَلَّی عَلَیْهِ سَبْعِینَ صَلَاةً وَ کَبَّرَ عَلَیْهِ سَبْعِینَ تَکْبِیرَةً».

[2605](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ أبِیهِ عَنْ أبِی الْجَوْزَاءِ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ عُلْوَانَ عَنْ عَمْرِو بْنِ خَالِدٍ عَنْ زَیْدِ بْنِ عَلِیٍّ عَنْ آبَائِهِ عَلَیْهِمُ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ: أمِیرُالْمُؤْمِنِینَ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ، یُنْزَعُ عَنِ الشَّهِیدِ الْفَرْوُ وَ الْخُفُّ وَ الْقَلَنْسُوَةُ وَ الْعِمَامَةُ وَ الْمِنْطَقَةُ وَ السَّرَاوِیلُ إلَّا أنْ یَکُونَ أصَابَهُ دَمٌ، فَإنْ أصَابَهُ دَمٌ تُرِکَ وَ لَا یُتْرَکُ عَلَیْهِ شَیْ ءٌ مَعْقُودٌ إلَّا حُلَّ».

[2606](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنِ ابْنِ سِنَانٍ عَنْ أبَانِ بْنِ تَغْلِبَ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «الَّذِی یُقْتَلُ فِی سَبِیلِ اللهِ یُدْفَنُ فِی ثِیَابِهِ وَ لَا یُغَسَّلُ إلَّا أنْ یُدْرِکَهُ الْمُسْلِمُونَ وَ بِهِ رَمَقٌ ثُمَّ یَمُوتَ بَعْدُ، فَإنَّهُ یُغَسَّلُ وَ یُکَفَّنُ وَ یُحَنَّطُ؛ إنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ کَفَّنَ حَمْزَةَ فِی ثِیَابِهِ وَ لَمْ یُغَسِّلْهُ وَ لَکِنَّهُ صَلَّی عَلَیْهِ».

ص:208


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْقَتْلَی، ج 3، ص 211، ح 4؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 353، ح 140.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْقَتْلَی، ج 3، ص 212، ح 5؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 353، ح 141.

بَابُ أکِیلِ السَّبُعِ وَ الطَّیْرِ وَ الْقَتِیلِ یُوجَدُ بَعْضُ جَسَدِهِ وَ الْحَرِیقِ

[2607](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی نَصْرٍ عَنْ جَمِیلِ بْنِ دَرَّاجٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا قُتِلَ قَتِیلٌ فَلَمْ یُوجَدْ إلَّا لَحْمٌ بِلَا عَظْمٍ لَهُ لَمْ یُصَلَّ عَلَیْهِ وَ إنْ وُجِدَ عَظْمٌ بِلَا لَحْمٍ صُلِّیَ عَلَیْهِ».

[2608](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ أبِیهِ عَنْ بَعْضِ أصْحَابِهِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا وُجِدَ الرَّجُلُ قَتِیلًا فَإنْ وُجِدَ لَهُ عُضْوٌ تَامٌّ صُلِّیَ عَلَیْهِ وَ دُفِنَ وَ إنْ لَمْ یُوجَدْ لَهُ عُضْوٌ تَامٌّ لَمْ یُصَلَّ عَلَیْهِ وَ دُفِنَ».

[2609](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ أبِی الْجَوْزَاءِ عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ عُلْوَانَ عَنْ عَمْرِو بْنِ خَالِدٍ عَنْ زَیْدِ بْنِ عَلِیٍّ عَنْ آبَائِهِ عَلَیْهِمُ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ أمِیرُالْمُؤْمِنِینَ عَلَیْهِ السَّلامُ: وَ سُئِلَ عَنِ الرَّجُلِ یَحْتَرِقُ بِالنَّارِ؟ فَأمَرَهُمْ أنْ یَصُبُّوا عَلَیْهِ الْمَاءَ صَبّاً وَ أنْ یُصَلَّی عَلَیْهِ».

[2610](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَلِیِّ بْنِ مَعْبَدٍ عَنِ

ص:209


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ أکِیلِ السَّبُعِ وَ الطَّیْرِ وَ الْقَتِیلِ، ج 3، ص 212، ح 2؛ تَهْذِیْبُ الأحکام، کِتَابُ الطّهارة، بَابُ تلقین المحتضر، ج 1، ص 358، ح 152.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ أکِیلِ السَّبُعِ وَ الطَّیْرِ وَ الْقَتِیلِ، ج 3، ص 212، ح 3؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الطَّهَارَةِ، بَابُ تَلْقِینِ الْمُحْتَضَرِینَ، ج 1، ص 359، ح 155.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ أکِیلِ السَّبُعِ وَ الطَّیْرِ وَ الْقَتِیلِ، ج 3، ص 213، ح 6.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ أکِیلِ السَّبُعِ وَ الطَّیْرِ وَ الْقَتِیلِ، ج 3، ص 213، ح 7.

الدِّهْقَانِ عَنْ دُرُسْتَ عَنْ أبِی خَالِدٍ قَالَ: «اغْسِلْ کُلَّ شَیْ ءٍ مِنَ الْمَوْتَی الْغَرِیقِ، وَ أکِیلِ السَّبُعِ وَ کُلَّ شَیْ ءٍ، إلَّا مَا قُتِلَ بَیْنَ الصَّفَّیْنِ فَإنْ کَانَ بِهِ رَمَقٌ غُسِّلَ وَ إلَّا فَلَا».

بابُ مَنْ یَمُوتُ فِی السَّفِیْنَةِ وَلَا یَقْدِرُ عَلَی الشَّطِّ أَو یُصَابُ وَ هُوَ عُریَانٌ

[2611](1) - [مُحَمَّدُ بنُ الحسنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ محمّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن محمّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عِدَّةٍ مِن أصحابِنا مِنهُم عَلیُّ بنُ إبراهیمَ عَن] أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أبِی نَصْرٍ عَنْ مَرْوَانَ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ عَمَّارٍ السَّابَاطِیِّ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلَام: مَا تَقُولُ فِی قَوْمٍ کَانُوا فِی سَفَرٍ لَهُمْ یَمْشُونَ عَلَی سَاحِلِ الْبَحْرِ فَإذَا هُمْ بِرَجُلٍ مَیِّتٍ عُرْیَانٍ قَدْ لَفَظَهُ الْبَحْرُ وَ هُمْ عُرَاةٌ لَیْسَ عَلَیْهِمْ إلَّا إزَارٌ أوْ رِدَاءٌ کَیْفَ یُصَلُّونَ عَلَیْهِ وَ هُمْ عُرَاةٌ لَیْسَ مَعَهُمْ فَضْلُ ثَوْبٍ یُکَفِّنُونَهُ بِهِ؟ قَالَ: «یُحْفَرُ لَهُ وَ یُوضَعُ فِی لَحْدِهِ وَ یُوضَعُ اللبِنُ عَلَی عَوْرَتِهِ فَیُسْتَرُ بِاللَّبِنِ وَ بِالْحَجَرِ ثُمَّ یُصَلَّی عَلَیْهِ ثُمَّ یُدْفَنُ». قُلْتُ: فَلَا یُصَلَّی عَلَیْهِ إذَا دُفِنَ؟ قَالَ: «لَا یُصَلَّی عَلَی الْمَیِّتِ بَعْدَ مَا یُدْفَنُ وَ لَا یُصَلَّی عَلَیْهِ وَ هُوَ عُرْیَانٌ حَتَّی تُوَارَی عَوْرَتُهُ».

بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمَصْلُوبِ وَ الْمَرْجُومِ وَ الْمُقْتَصِّ مِنْهُ

[2612](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ أبِی هَاشِمٍ الْجَعْفَرِیِّ قَالَ:

ص:210


1- (1) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصّلاة، بَابُ صَلاَةِ الْعُرَاةِ، ج 3، ص 196، ح 4.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْمَصْلُوبِ وَ الْمَرْجُومِ وَ الْمُقْتَصِّ، ج 3، ص 215، ح 2؛ تهذیب الأحکام، کِتَابُ الصَّلَاةِ، بَابُ الصَّلَاةِ عَلَی الْأمْوَاتِ، ج 3، ص 360، ح 47.

سَألْتُ الرِّضَا عَلَیْهِ السَّلامُ عَنِ الْمَصْلُوبِ؟ فَقَالَ: «أ مَا عَلِمْتَ أنَّ جَدِّی عَلَیْهِ السَّلامُ صَلَّی عَلَی عَمِّهِ»؟ قُلْتُ: أعْلَمُ ذَاکَ وَ لَکِنِّی لَا أفْهَمُهُ مُبَیَّناً، قَالَ: «أُبَیِّنُهُ لَکَ: إنْ کَانَ وَجْهُ الْمَصْلُوبِ إلَی الْقِبْلَةِ فَقُمْ عَلَی مَنْکِبِهِ الْأیْمَنِ؛ وَ إنْ کَانَ قَفَاهُ إلَی الْقِبْلَةِ فَقُمْ عَلَی مَنْکِبِهِ الْأیْسَرِ، فَإنَّ بَیْنَ الْمَشْرِقِ وَ الْمَغْرِبِ قِبْلَةً؛ وَ إنْ کَانَ مَنْکِبُهُ الْأیْسَرُ إلَی الْقِبْلَةِ فَقُمْ عَلَی مَنْکِبِهِ الْأیْمَنِ؛ وَ إنْ کَانَ مَنْکِبُهُ الْأیْمَنُ إلَی الْقِبْلَةِ فَقُمْ عَلَی مَنْکِبِهِ الْأیْسَرِ؛ وَ کَیْفَ کَانَ مُنْحَرِفاً فَلَا تُزَایِلْ مَنَاکِبَهُ، وَ لْیَکُنْ وَجْهُکَ إلَی مَا بَیْنَ الْمَشْرِقِ وَ الْمَغْرِبِ وَ لَا تَسْتَقْبِلْهُ وَ لَا تَسْتَدْبِرْهُ الْبَتَّةَ» قَالَ أبُو هَاشِمٍ: وَ قَدْ فَهِمْتُ إنْ شَاءَ اللهُ، فَهِمْتُهُ وَ اللهِ.

بَابُ مَا یَجِبُ عَلَی الْجِیرَانِ لِأهْلِ الْمُصِیبَةِ وَ اتِّخَاذِ الْمَأْتَمِ

[2613](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِیِّ وَ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَمَّا قُتِلَ جَعْفَرُ بْنُ أبِی طَالِبٍ عَلَیْهِ السَّلامُ أمَرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ فَاطِمَةَ علیهاالسّلام أنْ تَتَّخِذَ طَعَاماً لِأسْمَاءَ بِنْتِ عُمَیْسٍ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ وَ تَأْتِیَهَا وَ نِسَاءَهَا، فَتُقِیمَ عِنْدَهَا ثَلَاثَةَ أیَّامٍ، فَجَرَتْ بِذَلِکَ السُّنَّةُ أنْ یُصْنَعَ لِأهْلِ الْمُصِیبَةِ طَعَامٌ ثَلَاثاً».

[2614](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِیزٍ عَنْ

ص:211


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَا یَجِبُ عَلَی الْجِیرَانِ لِأهْلِ الْمُصِیبَةِ، ج 3، ص 217، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَا یَجِبُ عَلَی الْجِیرَانِ لِأهْلِ الْمُصِیبَةِ، ج 3، ص 217، ح 2.

زُرَارَةَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «یُصْنَعُ لِأهْلِ الْمَیِّتِ مَأْتَمٌ ثَلَاثَةَ أیَّامٍ مِنْ یَوْمَ مَاتَ».

[2615](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنْ حَرِیزٍ أوْ غَیْرِهِ قَالَ: أوْصَی أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ بِثَمَانِمِائَةِ دِرْهَمٍ لِمَأْتَمِهِ وَ کَانَ یَرَی ذَلِکَ مِنَ السُّنَّةِ لِأنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ قَالَ: «اتَّخِذُوا لآِلِ جَعْفَرٍ طَعَاماً فَقَدْ شُغِلُوا».

بَابُ الْمُصِیبَةِ بِالْوَلَدِ

[2616](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إسْمَاعِیلَ بْنِ بَزِیعٍ عَنْ أبِی إسْمَاعِیلَ السَّرَّاجِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «وَلَدٌ یُقَدِّمُهُ الرَّجُلُ أفْضَلُ مِنْ سَبْعِینَ وَلَداً یُخَلِّفُهُمْ بَعْدَهُ، کُلُّهُمْ قَدْ رَکِبُوا الْخَیْلَ وَ جَاهَدُوا فِی سَبِیلِ اللهِ».

[2617](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: إذَا قُبِضَ وَلَدُ الْمُؤْمِنِ - وَ اللهُ أعْلَمُ بِمَا قَالَ الْعَبْدُ - قَالَ اللهُ تَبَارَکَ وَ تَعَالَی لِمَلَائِکَتِهِ:

قَبَضْتُمْ وَلَدَ فُلَانٍ؟ فَیَقُولُونَ: نَعَمْ رَبَّنَا؛ قَالَ: فَیَقُولُ: فَمَا قَالَ عَبْدِی؟ قَالُوا:

ص:212


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ مَا یَجِبُ عَلَی الْجِیرَانِ لِأهْلِ الْمُصِیبَةِ، ج 3، ص 217، ح 4.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمُصِیبَةِ بِالْوَلَدِ، ج 3، ص 218، ح 1.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمُصِیبَةِ بِالْوَلَدِ، ج 3، ص 218، ح 4.

حَمِدَکَ وَ اسْتَرْجَعَ، فَیَقُولُ اللهُ تَبَارَکَ وَ تَعَالَی: أخَذْتُمْ ثَمَرَةَ قَلْبِهِ وَ قُرَّةَ عَیْنِهِ فَحَمِدَنِی وَ اسْتَرْجَعَ؟ ابْنُوا لَهُ بَیْتاً فِی الْجَنَّةِ وَ سَمُّوهُ بَیْتَ الْحَمْدِ».

[2618](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ مِهْرَانَ عَنْ سَیْفِ بْنِ عَمِیرَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا أبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا أبُو بَصِیرٍ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «إنَّ اللهَ عَزَّ وَ جَلَّ إذَا أحَبَّ عَبْداً قَبَضَ أحَبَّ وُلْدِهِ إلَیْهِ».

[2619](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عدّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحمد بْنِ محمّد بن خالد عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ مِهْرَانَ عَنْ سَیْفِ بْنِ عَمِیرَةَ عَنْ عَمْرِو بْنِ شِمْرٍ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنْ قَدَّمَ مِنَ الْمُسْلِمِینَ وَلَدَیْنِ یَحْتَسِبُهُمَا عِنْدَ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ حَجَبَاهُ مِنَ النَّارِ بِإذْنِ اللهِ تَعَالَی».

[2620](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عدّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحمد بن مُحَمَّدِ بْنِ خالِدٍ عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ مِهْرَانَ عَنْ عَمْرِو بْنِ شِمْرٍ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَمَّا تُوُفِّیَ طَاهِرُ ابْنُ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ نَهَی رَسُولُ اللهِ خَدِیجَةَ عَنِ الْبُکَاءِ فَقَالَتْ: بَلَی یَا رَسُولَ اللهِ! وَ لَکِنْ دَرَّتْ عَلَیْهِ الدُّرَیْرَةُ فَبَکَیْتُ. فَقَالَ: أ مَا تَرْضَیْنَ أنْ تَجِدِیهِ قَائِماً عَلَی بَابِ الْجَنَّةِ، فَإذَا رَآکِ أخَذَ بِیَدِکِ فَأدْخَلَکِ الْجَنَّةَ أطْهَرَهَا مَکَاناً وَ أطْیَبَهَا؟ قَالَتْ: وَ إنَّ ذَلِکَ کَذَلِکَ؟

ص:213


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمُصِیبَةِ بِالْوَلَدِ، ج 3، ص 219، ح 5.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمُصِیبَةِ بِالْوَلَدِ، ج 3، ص 219، ح 6.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمُصِیبَةِ بِالْوَلَدِ، ج 3، ص 219، ح 7.

قَالَ: اللهُ أعَزُّ وَ أکْرَمُ مِنْ أنْ یَسْلُبَ عَبْداً ثَمَرَةَ فُؤادِهِ فَیَصْبِرَ وَ یَحْتَسِبَ وَ یَحْمَدَ اللهَ عَزَّ وَ جَلَّ ثُمَّ یُعَذِّبَهُ».

[2621](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنِ ابْنِ بُکَیْرٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «ثَوَابُ الْمُؤْمِنِ مِنْ وَلَدِهِ إذَا مَاتَ الْجَنَّةُ صَبَرَ أوْ لَمْ یَصْبِرْ».

[2622](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أَبِیهِ عَنْ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَجَّاجِ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ أوْ أبِی الْحَسَنِ علیهماالسّلام قَالَ: «إنَّ اللهَ عَزَّ وَ جَلَّ لَیَعْجَبُ مِنَ الرَّجُلِ یَمُوتُ وَلَدُهُ وَ هُوَ یَحْمَدُ اللهَ فَیَقُولُ: یَا مَلَائِکَتِی عَبْدِی أخَذْتُ نَفْسَهُ وَ هُوَ یَحْمَدُنِی».

بَابُ التَّعَزِّی

[2623](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ إسْمَاعِیلَ بْنِ مِهْرَانَ عَنْ سَیْفِ بْنِ عَمِیرَةَ عَنْ عَمْرِو بْنِ شِمْرٍ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْوَلِیدِ الْجُعْفِیِّ عَنْ رَجُلٍ عَنْ أبِیهِ قَالَ: لَمَّا أُصِیبَ أمِیرُالْمُؤْمِنِینَ عَلَیْهِ السَّلامُ نَعَی الْحَسَنُ إلَی الْحُسَیْنِ عَلَیْهِمَاالسَّلامُ - وَ هُوَ بِالْمَدَائِنِ - فَلَمَّا قَرَأ الْکِتَابَ قَالَ: «یَا لَهَا مِنْ مُصِیبَةٍ مَا أعْظَمَهَا! مَعَ أنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ قَالَ: مَنْ أُصِیبَ

ص:214


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمُصِیبَةِ بِالْوَلَدِ، ج 3، ص 219، ح 8.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمُصِیبَةِ بِالْوَلَدِ، ج 3، ص 220، ح 9.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ التَّعَزِّی، ج 3، ص 220، ح 3.

مِنْکُمْ بِمُصِیبَةٍ فَلْیَذْکُرْ مُصَابَهُ بِی، فَإنَّهُ لَنْ یُصَابَ بِمُصِیبَةٍ أعْظَمَ مِنْهَا؛ وَ صَدَقَ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ».

[2624](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «لَمَّا مَاتَ النَّبِیُّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ سَمِعُوا صَوْتاً وَ لَمْ یَرَوْا شَخْصاً یَقُولُ: «کُلُّ نَفْسٍ ذائِقَةُ الْمَوْتِ وَ إِنَّما تُوَفَّوْنَ أُجُورَکُمْ یَوْمَ الْقِیامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النّارِ وَ أُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فازَ»2 » وَ قَالَ: «إنَّ فِی اللهِ خَلَفاً مِنْ کُلِّ هَالِکٍ، وَ عَزَاءً مِنْ کُلِّ مُصِیبَةٍ، وَ دَرَکاً مِمَّا فَاتَ؛ فَبِاللهِ فَثِقُوا وَ إیَّاهُ فَارْجُوا، وَ إنَّمَا الْمَحْرُومُ مَنْ حُرِمَ الثَّوَابَ».

بَابُ الصَّبْرِ وَ الْجَزَعِ وَ الاسْتِرْجَاعِ

[2625](2) - مُحَمَّدُ بنُ یَعقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أَبِیهِ عَنْ عَمْرِو بْنِ عُثْمانَ عَنْ أبِی جَمِیلَةَ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: قُلْتُ لَهُ: مَا الْجَزَعُ؟ قَالَ: «أشَدُّ الْجَزَعِ الصُّرَاخُ بِالْوَیْلِ وَ الْعَوِیلِ وَ لَطْمُ الْوَجْهِ وَ الصَّدْرِ وَ جَزُّ الشَّعْرِ مِنَ النَّوَاصِی. وَ مَنْ أقَامَ النُّوَاحَةَ فَقَدْ تَرَکَ الصَّبْرَ وَ أخَذَ فِی غَیْرِ طَرِیقِهِ. وَ مَنْ صَبَرَ وَ اسْتَرْجَعَ وَ حَمِدَ اللهَ عَزَّ وَ جَلَّ فَقَدْ رَضِیَ بِمَا صَنَعَ اللهُ وَ وَقَعَ أجْرُهُ عَلَی اللهِ. وَ مَنْ لَمْ یَفْعَلْ ذَلِکَ جَرَی عَلَیْهِ الْقَضَاءُ وَ هُوَ ذَمِیمٌ وَ أحْبَطَ اللهُ تَعَالَی أجْرَهُ».

ص:215


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ التَّعَزِّی، ج 3، ص 221، ح 4.
2- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّبْرِ وَ الْجَزَعِ وَ الاسْتِرْجَاعِ، ج 3، ص 222-223، ح 1.

[2626](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ النَّوْفَلِیِّ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: ضَرْبُ الْمُسْلِمِ یَدَهُ عَلَی فَخِذِهِ عِنْدَ الْمُصِیبَةِ إحْبَاطٌ لِأجْرِهِ».

[2627](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ مَعْرُوفِ بْنِ خَرَّبُوذَ عَنْ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَا مِنْ عَبْدٍ یُصَابُ بِمُصِیبَةٍ فَیَسْتَرْجِعُ عِنْدَ ذِکْرِهِ الْمُصِیبَةَ وَ یَصْبِرُ حِینَ تَفْجَأُهُ إلَّا غَفَرَ اللهُ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ؛ وَ کُلَّمَا ذَکَرَ مُصِیبَتَهُ فَاسْتَرْجَعَ عِنْدَ ذِکْرِ الْمُصِیبَةِ، غَفَرَ اللهُ لَهُ کُلَّ ذَنْبٍ اکْتَسَبَ فِیمَا بَیْنَهُمَا».

[2628](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیٍّ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ دَاوُدَ بْنِ رَزِینٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «مَنْ ذَکَرَ مُصِیبَتَهُ وَ لَوْ بَعْدَ حِینٍ فَقَالَ: إنَّا لِلَّهِ وَ إنَّا إلَیْهِ رَاجِعُونَ، وَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِینَ، اللهُمَّ آجِرْنِی عَلَی مُصِیبَتِی وَ أخْلِفْ عَلَیَّ أفْضَلَ مِنْهَا، کَانَ لَهُ مِنَ الْأجْرِ مِثْلُ مَا کَانَ عِنْدَ أوَّلِ صَدْمَةٍ».

[2629](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِیسَی عَنِ الْحُسَیْنِ بْنِ الْمُخْتَارِ عَنْ عَلَاءِ بْنِ کَامِلٍ قَالَ: کُنْتُ جَالِساً عِنْدَ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فَصَرَخَتْ صَارِخَةٌ مِنَ الدَّارِ، فَقَامَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ، ثُمَّ جَلَسَ فَاسْتَرْجَعَ، وَ عَادَ فِی حَدِیثِهِ حَتَّی فَرَغَ مِنْهُ؛ ثُمَّ قَالَ: «إنَّا لَنُحِبُّ أنْ نُعَافَی فِی أنْفُسِنَا وَ أوْلَادِنَا وَ أمْوَالِنَا، فَإذَا وَقَعَ الْقَضَاءُ فَلَیْسَ لَنَا أنْ نُحِبَّ مَا لَمْ یُحِبَّ اللهُ لَنَا».

ص:216


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّبْرِ وَ الْجَزَعِ وَ الاسْتِرْجَاعِ، ج 3، ص 224، ح 4.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّبْرِ وَ الْجَزَعِ وَ الاسْتِرْجَاعِ، ج 3، ص 224، ح 5.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّبْرِ وَ الْجَزَعِ وَ الاسْتِرْجَاعِ، ج 3، ص 224، ح 6.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الصَّبْرِ وَ الْجَزَعِ وَ الاسْتِرْجَاعِ، ج 3، ص 226، ح 13.

بَابُ ثَوَابِ التَّعْزِیَةِ

[2630](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ أبِیهِ عَنْ وَهْبٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: مَنْ عَزَّی مُصَاباً کَانَ لَهُ مِثْلُ أجْرِهِ مِنْ غَیْرِ أنْ یَنْتَقِصَ مِنْ أجْرِ الْمُصَابِ شَیْ ءٌ».

[2631](2) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ الْحُسَینِ قَالَ:] حَدَّثَنِی حَمْزَةُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْعَلَوِیُّ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنِ السَّکُونِیِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الصَّادِقِ عَنْ آبَائِهِ عَلَیْهِمُ السَّلامُ قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ: التَّعْزِیَةُ تُورِثُ الْجَنَّةَ».

بَابٌ فِی السَّلْوَةِ

[2632](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِیسَی عَنْ مِهْرَانَ بْنِ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ أبَا عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ یَقُولُ: «إنَّ الْمَیِّتَ إذَا مَاتَ بَعَثَ اللهُ مَلَکاً إلَی أوْجَعِ أهْلِهِ، فَمَسَحَ عَلَی قَلْبِهِ فَأنْسَاهُ لَوْعَةَ الْحُزْنِ وَ لَوْ لَا ذَلِکَ لَمْ تُعْمَرِ الدُّنْیَا».

[2633](4) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ هِشَامِ

ص:217


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ ثَوَابِ التَّعْزِیَةِ، ج 3، ص 227، ح 4.
2- (2) . ثواب الأعمال، ثواب التعزیة، ص 235، ح 1.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابٌ فِی السَّلْوَةِ، ج 3، ص 227، ح 1.
4- (4) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابٌ فِی السَّلْوَةِ، ج 3، ص 227، ح 2؛ علل الشرایع، الباب 237، ج 1، ص 299، ح 1.

بْنِ سَالِمٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنَّ اللهَ تَبَارَکَ وَ تَعَالَی تَطَوَّلَ عَلَی عِبَادِهِ بِثَلَاثٍ: ألْقَی عَلَیْهِمُ الرِّیحَ بَعْدَ الرُّوحِ وَ لَوْ لَا ذَلِکَ مَا دَفَنَ حَمِیمٌ حَمِیماً؛ وَ ألْقَی عَلَیْهِمُ السَّلْوَةَ وَ لَوْ لَا ذَلِکَ لَانْقَطَعَ النَّسْلُ؛ وَ ألْقَی عَلَی هَذِهِ الْحَبَّةِ الدَّابَّةَ وَ لَوْ لَا ذَلِکَ لَکَنَزَهَا مُلُوکُهُمْ، کَمَا یَکْنِزُونَ الذَّهَبَ وَ الْفِضَّةَ».

بَابُ زِیَارَةِ الْقُبُورِ

[2634](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِیِّ وَ جَمِیلِ بْنِ دَرَّاجٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ فِی زِیَارَةِ الْقُبُورِ قَالَ: «إنَّهُمْ یَأْنَسُونَ بِکُمْ فَإذَا غِبْتُمْ عَنْهُمُ اسْتَوْحَشُوا».

[2635](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِیسَی عَنْ سَمَاعَةَ قَالَ: سَألْتُهُ عَنْ زِیَارَةِ الْقُبُورِ وَ بِنَاءِ الْمَسَاجِدِ فِیهَا؟ فَقَالَ: «أمَّا زِیَارَةُ الْقُبُورِ فَلَا بَأْسَ بِهَا وَ لَا تُبْنَی عِنْدَهَا الْمَسَاجِدُ».

[2636](3) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: سَمِعْتُهُ یَقُولُ: «عَاشَتْ فَاطِمَةُ عَلَیْهَاالسَّلامُ - بَعْدَ أبِیهَا - خَمْسَةً وَ سَبْعِینَ یَوْماً لَمْ تُرَ کَاشِرَةً وَ لَا ضَاحِکَةً، تَأْتِی قُبُورَ الشُّهَدَاءِ فِی کُلِّ جُمْعَةٍ مَرَّتَیْنِ الْإثْنَیْنَ وَ الْخَمِیسَ؛ فَتَقُولُ: هَاهُنَا کَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ؛ هَاهُنَا کَانَ الْمُشْرِکُونَ».

ص:218


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ زِیَارَةِ الْقُبُورِ، ج 3، ص 228، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ زِیَارَةِ الْقُبُورِ، ج 3، ص 228، ح 2.
3- (3) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ زِیَارَةِ الْقُبُورِ، ج 3، ص 228، ح 3.

[2637](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ الْمُغِیرَةِ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ سِنَانٍ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: کَیْفَ التَّسْلِیمُ عَلَی أهْلِ الْقُبُورِ؟ فَقَالَ: «نَعَمْ، تَقُولُ: السَّلَامُ عَلَی أهْلِ الدِّیَارِ مِنَ الْمُسْلِمِینَ وَ الْمُؤْمِنِینَ، أنْتُمْ لَنَا فَرَطٌ وَ نَحْنُ إنْ شَاءَ اللهُ بِکُمْ لَاحِقُونَ».

[2638](2) - [مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِ ّ بْنِ الْحُسَیْنِ، عَنْ أَبِیهِ، عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْرَاهِیمَ، عَنْ أَبِیهِ عَنْ عُثْمَانِ بْنِ عِیْسَی الْعَامِرِیِّ، قالَ:] سَأَلَهُ سَمَاعَةُ بْنُ مِهْرَانَ عَنْ زِیَارَةِ الْقُبُورِ وَ بِنَاءِ الْمَسَاجِدِ فِیهَا؟ فَقَالَ: «أمَّا زِیَارَةُ الْقُبُورِ فَلَا بَأْسَ بِهَا، وَ لَا یُبْنَی عِنْدَهَا مَسَاجِدُ».

[2639](3) - [مُحَمَّدُ بنُ الحَسَنِ الطُّوسیُّ، عَنِ الشَّیخِ المُفیدِ، عَن جَعفَرِ بنِ مُحَمَّدِ بنِ قُولَوَیْهِ عَن مُحَمَّدِ بن یَعقُوبَ الکُلَینیِّ، عَن عَلیِّ بنِ إبراهیمَ، عَن أبِیهِ، عَنِ] الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَمْرِو بْنِ أبِی الْمِقْدَامِ عَنْ أبِیهِ قَالَ: مَرَرْتُ مَعَ أبِی جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ بِالْبَقِیعِ فَمَرَرْنَا بِقَبْرِ رَجُلٍ مِنْ أهْلِ الْکُوفَةِ مِنَ الشِّیعَةِ، فَقُلْتُ لِأبِی جَعْفَرٍعلیه السلام: جُعِلْتُ فِدَاکَ! هَذَا قَبْرُ رَجُلٍ مِنَ الشِّیعَةِ. قَالَ: فَوَقَفَ عَلَیْهِ السَّلامُ عَلَیْهِ، ثُمَّ قَالَ: «اللهُمَّ ارْحَمْ غُرْبَتَهُ وَ صِلْ وَحْدَتَهُ وَ آنِسْ وَحْشَتَهُ وَ أسْکِنْ إلَیْهِ مِنْ رَحْمَتِکَ رَحْمَةً یَسْتَغْنِی بِهَا عَنْ رَحْمَةِ مَنْ سِوَاکَ وَ ألْحِقْهُ بِمَنْ کَانَ یَتَوَلَّاهُ، ثُمَّ قَرَأ: إنَّا أنْزَلْنَاهُ فِی لَیْلَةِ الْقَدْرِ - سَبْعَ مَرَّاتٍ -».

ص:219


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ زِیَارَةِ الْقُبُورِ، ج 3، ص 229، ح 5.
2- (2) . من لا یحضره الفقیه، بَابُ التَّعْزِیَةِ وَ الْجَزَعِ عِنْدَ الْمُصِیبَةِ، ج 1، ص 178، ح 531.
3- (3) . تهذیب الأحکام، کِتَابُ الْمَزَارِ، بَابُ شَرْحِ زِیَارَةِ قُبُورِهِمْ، ج 6، ص 117، ح 1.

بَابُ أنَّ الْمَیِّتَ یَزُورُ أهْلَهُ

[2640](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ أبِی عُمَیْرٍ عَنْ حَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِیِّ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إنَّ الْمُؤْمِنَ لَیَزُورُ أهْلَهُ، فَیَرَی مَا یُحِبُّ وَ یُسْتَرُ عَنْهُ مَا یَکْرَهُ؛ وَ إنَّ الْکَافِرَ لَیَزُورُ أهْلَهُ، فَیَرَی مَا یَکْرَهُ وَ یُسْتَرُ عَنْهُ مَا یُحِبُّ». قَالَ: «وَ مِنْهُمْ مَنْ یَزُورُ کُلَّ جُمْعَةٍ، وَ مِنْهُمْ مَنْ یَزُورُ عَلَی قَدْرِ عَمَلِهِ».

بَابُ أنَّ الْمَیِّتَ یُمَثَّلُ لَهُ مَالُهُ وَ وَلَدُهُ وَ عَمَلُهُ قَبْلَ مَوْتِهِ

[2641](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنْ عَمْرِو بْنِ عُثْمَانَ عَنْ أبِی جَمِیلَةَ مُفَضَّلِ بْنِ صَالِحٍ عَنْ جَابِرٍ عَنْ عَبْدِ الْأعْلَی؛ وَ عَلِیُّ بْنُ إبْرَاهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنْ إبْرَاهِیمَ عَنْ عَبْدِ الْأعْلَی عَنْ سُوَیْدِ بْنِ غَفَلَةَ قَالَ: قَالَ أمِیرُالْمُؤْمِنِینَ صلوات الله علیه: «إنَّ ابْنَ آدَمَ إذَا کَانَ فِی آخِرِ یَوْمٍ مِنْ أیَّامِ الدُّنْیَا وَ أوَّلِ یَوْمٍ مِنْ أیَّامِ الْآخِرَةِ؛ مُثِّلَ لَهُ مَالُهُ وَ وَلَدُهُ وَ عَمَلُهُ، فَیَلْتَفِتُ إلَی مَالِهِ فَیَقُولُ: وَ اللهِ إنِّی کُنْتُ عَلَیْکَ حَرِیصاً شَحِیحاً فَمَا لِی عِنْدَکَ؟ فَیَقُولُ: خُذْ مِنِّی کَفَنَکَ» قَالَ:

فَیَلْتَفِتُ إلَی وَلَدِهِ فَیَقُولُ: وَ اللهِ إنِّی کُنْتُ لَکُمْ مُحِبّاً وَ إنِّی کُنْتُ عَلَیْکُمْ مُحَامِیاً فَمَا ذَا لِی عِنْدَکُمْ؟ فَیَقُولُونَ: نُؤدِّیکَ إلَی حُفْرَتِکَ، نُوَارِیکَ فِیهَا» قَالَ:

«فَیَلْتَفِتُ إلَی عَمَلِهِ فَیَقُولُ: وَ اللهِ إنِّی کُنْتُ فِیکَ لَزَاهِداً وَ إنْ کُنْتَ عَلَیَّ لَثَقِیلًا فَمَا ذَا عِنْدَکَ؟ فَیَقُولُ: أنَا قَرِینُکَ فِی قَبْرِکَ وَ یَوْمِ نَشْرِکَ، حَتَّی أُعْرَضَ أنَا وَ

ص:220


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ أنَّ الْمَیِّتَ یَزُورُ أهْلَهُ، ج 3، ص 230، ح 1.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ أنَّ الْمَیِّتَ یُمَثَّلُ لَهُ مَالُهُ وَ وَلَدُهُ وَ عَمَلُهُ، ج 3، ص 231، ح 1.

أنْتَ عَلَی رَبِّکَ» قَالَ: «فَإنْ کَانَ لِلَّهِ وَلِیّاً أتَاهُ أطْیَبُ النَّاسِ رِیحاً وَ أحْسَنُهُمْ مَنْظَراً وَ أحْسَنُهُمْ رِیَاشاً، فَقَالَ: أبْشِرْ بِرَوْحٍ وَ رَیْحَانٍ وَ جَنَّةِ نَعِیمٍ وَ مَقْدَمُکَ خَیْرُ مَقْدَمٍ. فَیَقُولُ لَهُ: مَنْ أنْتَ؟

فَیَقُولُ: أنَا عَمَلُکَ الصَّالِحُ، ارْتَحِلْ مِنَ الدُّنْیَا إلَی الْجَنَّةِ وَ إنَّهُ لَیَعْرِفُ غَاسِلَهُ وَ یُنَاشِدُ حَامِلَهُ أنْ یُعَجِّلَهُ فَإذَا أُدْخِلَ قَبْرَهُ أتَاهُ مَلَکَا الْقَبْرِ یَجُرَّانِ أشْعَارَهُمَا وَ یَخُدَّانِ الْأرْضَ بِأقْدَامِهِمَا أصْوَاتُهُمَا کَالرَّعْدِ الْقَاصِفِ وَ أبْصَارُهُمَا کَالْبَرْقِ الْخَاطِفِ، فَیَقُولَانِ لَهُ: مَنْ رَبُّکَ وَ مَا دِینُکَ وَ مَنْ نَبِیُّکَ؟ فَیَقُولُ: اللهُ رَبِّی وَ دِینِیَ الْإسْلَامُ وَ نَبِیِّی مُحَمَّدٌ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ. فَیَقُولَانِ لَهُ: ثَبَّتَکَ اللهُ فِیمَا تُحِبُّ وَ تَرْضَی وَ هُوَ قَوْلُ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ: «یُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِینَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثّابِتِ فِی الْحَیاةِ الدُّنْیا وَ فِی الْآخِرَةِ 1» ثُمَّ یَفْسَحَانِ لَهُ فِی قَبْرِهِ مَدَّ بَصَرِهِ ثُمَّ یَفْتَحَانِ لَهُ بَاباً إلَی الْجَنَّةِ ثُمَّ یَقُولَانِ لَهُ: نَمْ قَرِیرَ الْعَیْنِ نَوْمَ الشَّابِّ النَّاعِمِ. فَإنَّ اللهَ عَزَّ وَ جَلَّ یَقُولُ: «أَصْحابُ الْجَنَّةِ یَوْمَئِذٍ خَیْرٌ مُسْتَقَرًّا وَ أَحْسَنُ مَقِیلاً» »(1)

قَالَ: «وَ إنْ کَانَ لِرَبِّهِ عَدُوّاً، فَإنَّهُ یَأْتِیهِ أقْبَحُ مَنْ خَلَقَ اللهُ زِیّاً وَ رُؤْیَا، وَ أنْتَنُهُ رِیحاً فَیَقُولُ لَهُ: أبْشِرْ بِنُزُلٍ مِنْ حَمِیمٍ وَ تَصْلِیَةِ جَحِیمٍ. وَ إنَّهُ لَیَعْرِفُ غَاسِلَهُ وَ یُنَاشِدُ حَمَلَتَهُ أنْ یَحْبِسُوهُ فَإذَا أُدْخِلَ الْقَبْرَ أتَاهُ مُمْتَحِنَا الْقَبْرِ فَألْقَیَا عَنْهُ أکْفَانَهُ ثُمَّ یَقُولَانِ لَهُ: مَنْ رَبُّکَ؟ وَ مَا دِینُکَ؟ وَ مَنْ نَبِیُّکَ؟ فَیَقُولُ: لَا أدْرِی، فَیَقُولَانِ: لَا دَرَیْتَ وَ لَا هَدَیْتَ، فَیَضْرِبَانِ یَافُوخَهُ بِمِرْزَبَةٍ مَعَهُمَا ضَرْبَةً مَا خَلَقَ

ص:221


1- (2) . سورة الفرقان، الآیة: 24.

اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ مِنْ دَابَّةٍ إلَّا وَ تَذْعَرُ لَهَا مَا خَلَا الثَّقَلَیْنِ، ثُمَّ یَفْتَحَانِ لَهُ بَابا إلَی النَّارِ، ثُمَّ یَقُولَانِ لَهُ: نَمْ بِشَرِّ حَالٍ فِیهِ مِنَ الضَّیْقِ مِثْلُ مَا فِیهِ الْقَنَا مِنَ الزُّجِّ حَتَّی إنَّ دِمَاغَهُ لَیَخْرُجُ مِنْ بَیْنِ ظُفُرِهِ وَ لَحْمِهِ، وَ یُسَلِّطُ اللهُ عَلَیْهِ حَیَّاتِ الْأرْضِ وَ عَقَارِبَهَا وَ هَوَامَّهَا فَتَنْهَشُهُ حَتَّی یَبْعَثَهُ اللهُ مِنْ قَبْرِهِ؛ وَ إنَّهُ لَیَتَمَنَّی قِیَامَ السَّاعَةِ فِیمَا هُوَ فِیهِ مِنَ الشَّرِّ».

وَ قَالَ جَابِرٌ: قَالَ أبُو جَعْفَرٍ عَلَیْهِ السَّلامُ: «قَالَ النَّبِیُّ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: إنِّی کُنْتُ أنْظُرُ إلَی الْإبِلِ وَ الْغَنَمِ - وَ أنَا أرْعَاهَا وَ لَیْسَ مِنْ نَبِیٍّ إلَّا وَ قَدْ رَعَی الْغَنَمَ - وَ کُنْتُ أنْظُرُ إلَیْهَا قَبْلَ النُّبُوَّةِ وَ هِیَ مُتَمَکِّنَةٌ فِی الْمَکِینَةِ، مَا حَوْلَهَا شَیْ ءٌ یُهَیِّجُهَا حَتَّی تَذْعَرَ فَتَطِیرَ، فَأقُولُ: مَا هَذَا؟ وَ أعْجَبُ حَتَّی حَدَّثَنِی جَبْرَئِیلُ عَلَیْهِ السَّلامُ: أنَّ الْکَافِرَ یُضْرَبُ ضَرْبَةً مَا خَلَقَ اللهُ شَیْئاً إلَّا سَمِعَهَا وَ یَذْعَرُ لَهَا إلَّا الثَّقَلَیْنِ» فَقُلْتُ: ذَلِکَ لِضَرْبَةِ الْکَافِرِ، فَنَعُوذُ بِاللهِ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ.

[2642](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِیسَی عَنْ یُونُسَ عَنْ عَمْرِو بْنِ شِمْرٍ عَنْ جَابِرٍ قَالَ: قَالَ عَلِیُّ بْنُ الْحُسَیْنِ عَلَیْهِمَاالسَّلامُ: «مَا نَدْرِی کَیْفَ نَصْنَعُ بِالنَّاسِ؟ إنْ حَدَّثْنَاهُمْ بِمَا سَمِعْنَا مِنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ ضَحِکُوا وَ إنْ سَکَتْنَا لَمْ یَسَعْنَا» قَالَ: فَقَالَ ضَمْرَةُ بْنُ مَعْبَدٍ: حَدِّثْنَا فَقَالَ: «هَلْ تَدْرُونَ مَا یَقُولُ عَدُوُّ اللهِ إذَا حُمِلَ عَلَی سَرِیرِهِ»؟ قَالَ: فَقُلْنَا: لَا؛ قَالَ: «فَإنَّهُ یَقُولُ لِحَمَلَتِهِ: أ لَا تَسْمَعُونَ أنِّی أشْکُو إلَیْکُمْ عَدُوَّ اللهِ خَدَعَنِی وَ أوْرَدَنِی ثُمَّ لَمْ یُصْدِرْنِی، وَ أشْکُو إلَیْکُمْ إخْوَاناً وَاخَیْتُهُمْ فَخَذَلُونِی، وَ أشْکُو إلَیْکُمْ أوْلَاداً

ص:222


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ أنَّ الْمَیِّتَ یُمَثَّلُ لَهُ مَالُهُ وَ وَلَدُهُ وَ عَمَلُهُ، ج 3، ص 234، ح 4.

حَامَیْتُ عَنْهُمْ فَخَذَلُونِی، وَ أشْکُو إلَیْکُمْ دَاراً أنْفَقْتُ فِیهَا حَرِیبَتِی فَصَارَ سُکَّانُهَا غَیْرِی، فَارْفُقُوا بِی وَ لَا تَسْتَعْجِلُوا» قَالَ: فَقَالَ ضَمْرَةُ: یَا أبَا الْحَسَنِ إنْ کَانَ هَذَا یَتَکَلَّمُ بِهَذَا الْکَلَامِ یُوشِکُ أنْ یَثِبَ عَلَی أعْنَاقِ الَّذِینَ یَحْمِلُونَهُ قَالَ: فَقَالَ عَلِیُّ بْنُ الْحُسَیْنِ عَلَیْهِمَاالسَّلامُ: «اللهُمَّ إنْ کَانَ ضَمْرَةُ هَزِئ مِنْ حَدِیثِ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ فَخُذْهُ أخْذَةَ أسَفٍ» قَالَ: فَمَکَثَ أرْبَعِینَ یَوْماً ثُمَّ مَاتَ فَحَضَرَهُ مَوْلًی لَهُ قَالَ: فَلَمَّا دُفِنَ أتَی عَلِیُّ بْنُ الْحُسَیْنِ عَلَیْهِمَاالسَّلامُ فَجَلَسَ إلَیْهِ فَقَالَ لَهُ: «مِنْ أیْنَ جِئْتَ یَا فُلَانُ»؟

قَالَ: مِنْ جِنَازَةِ ضَمْرَةَ، فَوَضَعْتُ وَجْهِی عَلَیْهِ حِینَ سُوِّیَ عَلَیْهِ فَسَمِعْتُ صَوْتَهُ - وَ اللهِ أعْرِفُهُ کَمَا کُنْتُ أعْرِفُهُ وَ هُوَ حَیٌّ - یَقُولُ: وَیْلَکَ یَا ضَمْرَةَ بْنَ مَعْبَدٍ، الْیَوْمَ خَذَلَکَ کُلُّ خَلِیلٍ، وَ صَارَ مَصِیرُکَ إلَی الْجَحِیمِ، فِیهَا مَسْکَنُکَ وَ مَبِیتُکَ وَ الْمَقِیلُ. قَالَ: فَقَالَ عَلِیُّ بْنُ الْحُسَیْنِ عَلَیْهِمَاالسّلام «أسْألُ اللهَ الْعَافِیَةَ، هَذَا جَزَاءُ مَنْ یَهْزَأُ مِنْ حَدِیثِ رَسُولِ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ».

بَابُ الْمَسْألَةِ فِی الْقَبْرِ وَ مَنْ یُسْألُ وَ مَنْ لَا یُسْألُ

[2643](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أصْحَابِنَا [مِنْهُمْ عَلِیُّ بْنُ إبْراهِیمَ] عَنْ أحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِیسَی عَنْ عَلِیِّ بْنِ أبِی حَمْزَةَ عَنْ أبِی بَصِیرٍ قَالَ: قُلْتُ لِأبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: أیُفْلِتُ مِنْ ضَغْطَةِ الْقَبْرِ أحَدٌ؟ قَالَ: فَقَالَ: «نَعُوذُ بِاللهِ مِنْهَا، مَا أقَلَّ مَنْ یُفْلِتُ مِنْ ضَغْطَةِ الْقَبْرِ! إنَّ رُقَیَّةَ لَمَّا قَتَلَهَا عُثْمَانُ، وَقَفَ رَسُولُ اللهِ

ص:223


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمَسْألَةِ فِی الْقَبْرِ وَ مَنْ یُسْألُ وَ مَنْ لَا یُسْألُ، ج 3، ص 236، ح 6.

صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ عَلَی قَبْرِهَا، فَرَفَعَ رَأْسَهُ إلَی السَّمَاءِ، فَدَمَعَتْ عَیْنَاهُ، وَ قَالَ لِلنَّاسِ: إنِّی ذَکَرْتُ هَذِهِ وَ مَا لَقِیَتْ، فَرَقَقْتُ لَهَا وَ اسْتَوْهَبْتُهَا مِنْ ضَمَّةِ الْقَبْرِ».قَالَ: «فَقَالَ: اللهُمَّ هَبْ لِی رُقَیَّةَ مِنْ ضَمَّةِ الْقَبْرِ، فَوَهَبَهَا اللهُ لَهُ». قَالَ: «وَ إنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ خَرَجَ فِی جِنَازَةِ سَعْدٍ وَ قَدْ شَیَّعَهُ سَبْعُونَ ألْفَ مَلَکٍ، فَرَفَعَ رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ رَأْسَهُ إلَی السَّمَاءِ، ثُمَّ قَالَ: مِثْلُ سَعْدٍ یُضَمُّ».

قَالَ: قُلْتُ: جُعِلْتُ فِدَاکَ، إنَّا نُحَدِّثُ أنَّهُ کَانَ یَسْتَخِفُّ بِالْبَوْلِ، فَقَالَ: «مَعَاذَ اللهِ إنَّمَا کَانَ مِنْ زَعَارَّةٍ فِی خُلُقِهِ عَلَی أهْلِهِ». قَالَ: فَقَالَتْ أُمُّ سَعْدٍ: هَنِیئاً لَکَ یَا سَعْدُ»قَالَ: «فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللهِ صَلَّی اللهُ عَلَیْهِ وَآلِهِ: یَا أُمَّ سَعْدٍ لَا تَحْتِمِی عَلَی اللهِ».

[2644](1) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ کُولُومٍ عَنْ أبِی سَعِیدٍ عَنْ أبِی عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ قَالَ: «إذَا دَخَلَ الْمُؤْمِنُ قَبْرَهُ کَانَتِ الصَّلَاةُ عَنْ یَمِینِهِ وَ الزَّکَاةُ عَنْ یَسَارِهِ وَ الْبِرُّ یُطِلُّ عَلَیْهِ وَ یَتَنَحَّی الصَّبْرُ نَاحِیَةً، وَ إذَا دَخَلَ عَلَیْهِ الْمَلَکَانِ اللذَانِ یَلِیَانِ مُسَاءَلَتَهُ، قَالَ الصَّبْرُ لِلصَّلَاةِ وَ الزَّکَاةِ: دُونَکُمَا صَاحِبَکُمْ، فَإنْ عَجَزْتُمْ عَنْهُ فَأنَا دُونَهُ».

[2645](2) - مُحَمَّدُ بْنُ یَعْقُوبَ عَنْ عَلِیِّ بْنِ إبْراهِیمَ عَنْ أبِیهِ رَفَعَهُ قَالَ: قَالَ أبُو عَبْدِاللهِ عَلَیْهِ السَّلامُ: «یُسْألُ الْمَیِّتُ فِی قَبْرِهِ عَنْ خَمْسٍ: عَنْ صَلَاتِهِ؛ وَ زَکَاتِهِ؛ وَ حَجِّهِ؛ وَ

ص:224


1- (1) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمَسْألَةِ فِی الْقَبْرِ وَ مَنْ یُسْألُ وَ مَنْ لَا یُسْألُ، ج 3، ص 240، ح 13.
2- (2) . الکافی، کِتَابُ الْجَنَائِزِ، بَابُ الْمَسْألَةِ فِی الْقَبْرِ وَ مَنْ یُسْألُ وَ مَنْ لَا یُسْألُ، ج 3، ص 241، ح 15.

صِیَامِهِ؛ وَ وَلَایَتِهِ إیَّانَا أهْلَ الْبَیْتِ؟ فَتَقُولُ الْ