المعقبون من آل ابی طالب علیه السلام المجلد 2

اشارة

سرشناسه:رجایی، سیدمهدی، 1336 -

عنوان و نام پدیدآور:المعقبون من آل ابی طالب علیه السلام: اعقاب الحسینیه -الحنفیه- العباسیه- العمریه- الجعفریه- العقیلیه / مهدی الرجایی الموسوی.

مشخصات نشر:قم: موسسه عاشوراء، 14ق. -= 13 -

مشخصات ظاهری:3ج.

فروست:الموسوعه النسبیه؛ 3.

شابک:ج.3: 964-7263-58-9

وضعیت فهرست نویسی:برون سپاری.

یادداشت:عربی.

یادداشت:فهرستنویسی بر اساس جلد سوم، 1427ق. = 1385.

یادداشت:کتابنامه.

موضوع:آل ابوطالب -- نسبنامه

موضوع:سادات (خاندان) -- نسبنامه

موضوع:آل ابوطالب --سرگذشتنامه

موضوع:نسب شناسی

رده بندی کنگره:BP53/7/ر25م6 1300ی

رده بندی دیویی:297/98

شماره کتابشناسی ملی:1082454

ص :1

المعقبون من آل ابی طالب علیه السلام: اعقاب الحسینیه -الحنفیه- العباسیه- العمریه- الجعفریه- العقیلیه

مهدی الرجایی الموسوی

ص :2

الفصل الثانی: فی أعقاب الامام الحسین علیه السّلام

ترجمة الامام الحسین علیه السّلام

اشارة

أمّا الامام أبو عبد اللّه الحسین السبط الشهید بن علی بن أبی طالب علیهما السّلام، فقال ابن الطقطقی: فهو شهید کربلاء، أحد سیّدی شباب أهل الجنّة، و أحد الخمسة هم أهل العباء، و أحد المباهل بهم رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله. أمّه فاطمة الزهراء البتول علیها السّلام بنت محمّد رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، و أمّها خدیجة بنت خویلد بن أسد بن عبد العزّی. ولد بالمدینة فی شعبان سنة أربع من الهجرة، و قتل مظلوما بکربلاء بناحیة نینوی بشاطیء الفرات، یوم الجمعة قبل الزوال للعاشر من المحرّم سنة احدی و ستّین، و قبره فی الموضع الذی قتل فیه.

و روی عن امّ الفضل بنت الحارث امّ ولد العبّاس أنّها دخلت علی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، فقالت: یا رسول اللّه انّی رأیت حلما منکرا اللیلة، فقال: ما هو؟ قالت: إنّه شدید، قال: و ما هو؟ قالت: رأیت کأنّ قطعة من جسدک قطعت و وضعت فی حجری، فقال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله:

خیرا رأیت، تلد فاطمة غلاما فیکون فی حجرک. فولدت فاطمة الحسین علیهما السّلام و کان فی حجری، فدخلت به یوما علی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله فوضعته فی حجره، ثمّ حانت منّی التفاتة، فرأیت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله و عیناه تفیضان بالدموع، فقلت له: أفدیک بأبی أنا و أمی مالک؟ فقال: أتانی جبرئیل فأخبرنی أنّ امّتی یقتل ابنی هذا، فقلت: هذا؟ ! فقال: نعم و أتانی بتربة من تربته حمراء (1).

و قال ابن عنبة: ولد سنة أربع من الهجرة، و قتل سنة احدی و ستّین، و کان بین ولادة أخیه الحسن علیه السّلام و الحمل به خمسون یوما، و قیل: طهر واحد.

ص:3


1- 1) الأصیلی ص 142-143.

و أرضعته امّ الفضل زوجة العبّاس بن عبد المطّلب بلبن قثم بن العبّاس.

و کان معاویة قد نقض شرط الحسن بن علی علیهما السّلام بعد موته و بایع لابنه یزید لعنه اللّه، و امتنع الحسین علیه السّلام من بیعته، و أعمل معاویة الحیلة حتّی أوهم الناس أنّه بایعه، و بقی علی ذلک حتّی مات.

و أراده یزید لعنه اللّه علی البیعة، و کتب بذلک إلی الولید بن عتبة بن أبی سفیان عامله علی المدینة، فلم یبایعه و خرج إلی مکّة.

و تسامع أهل الکوفة بذلک، فأرسلوا إلی الحسین علیه السّلام و غرّوه من نفسه، فأرسل إلیهم ابن عمّه مسلم بن عقیل بن أبی طالب سلام اللّه علیه، فبایعه ثمانیة عشر ألفا، فأرسل إلی الحسین علیه السّلام یخبره بذلک، فتوجّه إلی العراق، و اتّصل به خبر قتل مسلم بن عقیل فی الطریق، فأراد الرجوع، فامتنع بنو عقیل من ذلک.

فسار حتّی قارب الکوفة، فلقیه الحرّ بن یزید الریاحی فی ألف فارس، فأراد إدخاله الکوفة، فامتنع و عدل نحو الشام قاصدا إلی یزید بن معاویة لعنه اللّه.

فلمّا صار إلی کربلاء منعوه من المسیر، و أرسلوا ثلاثین ألفا علیهم عمر بن سعد بن أبی وقّاص، و أرادوه علی دخول الکوفة و النزول علی حکم عبید اللّه بن زیاد لعنه اللّه، فامتنع و اختار المضی نحو یزید لعنه اللّه بالشام، فمنعوه ثمّ ناجزوه الحرب.

فقتل هو و أصحابه و أهل بیته فی عاشر المحرّم سنة احدی و ستّین، و حملوا نساءه و أطفاله و رأسه و رؤوس أصحابه و أهل بیته إلی الکوفة، ثمّ منها إلی الشام، و وجد به یوم قتل سبعون جراحا، و کان آخر أهل بیته و أصحابه قتلا.

و اختلف فی الذی أجهز علیه، فقیل: شمر بن ذی الجوشن الضبابی لعنه اللّه تعالی، و قیل: خولی بن یزد الأصبحی، و الصحیح أنّه سنان بن أنس النخعی، و فی ذلک یقول الشاعر:

فأیّ رزیة عدلت حسینا غداة تبیره کفّا سنان

و کان هو و أخوه الحسن علیهما السّلام یخضبان بالوسمة (1).

ص:4


1- 1) عمدة الطالب ص 234-235.

أعقاب الامام الحسین علیه السّلام

و أعقب الامام الحسین علیه السّلام من ثمانیة رجال، و هم:

1-علی الأکبر، شهد بالطفّ و قتل بها، امّه لیلی بنت أبی مرّة بن عروة بن مسعود بن مغیث بن مالک بن کعب بن عمرو بن مسعود بن عوف بن قصی الثقفی، و امّ لیلی میمونة بنت أبی سفیان بن حرب، و لهذا دعاه أهل الشام إلی الأمان، و قالوا: إنّ لک رحما بیزید، و یریدون رحم میمونة، فقال علی بن الحسین: لقرابة رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله أحقّ بالرعایة من قرابة یزید بن معاویة، ثمّ شدّ علیهم و أنشأ یقول:

أنا علی بن الحسین بن علی أنا و بیت اللّه أولی بالنبی

أضربکم بالسیف أحمی عن أبی ضرب غلام هاشمی عربی

و قاتل حتّی قتل، و لم یخلّف عقبا بالاجماع. و قد وقع الخلاف بین أرباب التراجم و المقاتل فی أنّ الشهید بکربلاء هل هو علی الأکبر أو الأصغر؟ و الأکثر علی أنّ الشهید هو الأکبر، و هو الصحیح.

2-و أبو بکر، و قیل: اسمه جعفر، امّه من قضاعة، مات قبل أبیه صغیرا.

3-و الامام أبو الحسن علی زین العابدین علیه السّلام، و منه العقب.

4-و عبد اللّه، امّه الرباب بنت امریء القیس بن عدی، قتل بالطف مع أبیه و هو عطشان، أخرجه أبوه و هو صبی یرضع إلی القوم و طلب له جرعة من الماء، فرماه حرملة بسهم، فذبحه من الورید إلی الورید، و هو فی حجر أبیه.

5-و محمّد، مات فی حیاة أبیه منقرضا.

6-و علی الأصغر، أصابه سهم یوم الطفّ، فمات منه شهیدا بین یدی أبیه.

7-و المحسن، قال یاقوت: جوشن جبل فی غربی حلب، و منه کان یحمل النحاس الأحمر و هو معدنه، و یقال: إنّه بطل منذ عبر علیه سبی الحسین بن علی علیهما السّلام و نساؤه، و کانت زوجة الحسین علیه السّلام حاملا فأسقطت هناک، فطلبت من الصنّاع فی ذلک الجبل خبزا و ماء، فشتموها و منعوها، فدعت علیهم، فمن الآن من عمل فیه لا یربح، و فی قبلی الجبل مشهد یعرف بمشهد السقط، و یسمّی مشهد الدکّة، و السقط یسمّی محسن بن

ص:5

الحسین رضی اللّه عنه (1).

8-و جعفر، قال المفید: لا بقیة له، و امّه قضاعیة، و کانت وفاته فی حیاة الحسین علیه السّلام (2).

و للامام الحسین علیه السّلام بنتان، و هما: فاطمة، خرجت إلی ابن عمّها الحسن المثنّی، فأولدها ثلاثة کالغصون، فلمّا احتضر قال لها: یا ابنة عمّ لک بعدی من المال و الولد ما یکفیک فاحذری الأزواج، فإن فعلت فإیّاک أن تتزوّجی عبد اللّه بن عمرو بن عثمان بن عفّان، فإنّه عدوّی، و أبوه عدوّ أبی، و جدّه عدوّ جدّی، و قبیلته عدوّ قبیلتی، فلمّا مات الحسن المثنّی رحمه اللّه راسلها عبد اللّه، و اختلف الناس فی السبب، و اتّفقوا علی أنّها تزوّجته، و أولدها محمّد بن عبد اللّه بن عمرو العثمانی الملقّب الدیباج. و لسبب زواجها مع عبد اللّه قصّة طویلة.

و سکینة، خرجت إلی مصعب بن الزبیر و قتل عنها، فلمّا جاءت الکوفة خرج إلیها أهلها، فقالت: لا مرحبا بکم یا أهل الکوفة، أیتمتمونی صغیرة و أرملتمونی کبیرة، و امّ السکینة الرباب الکلبیة، و کان الامام الحسین علیه السّلام یحبّها و یحبّ امّها، و فیهما یقول الامام الحسین علیه السّلام:

لعمرک أنّنی لاحبّ أرضا تحلّ بها سکینة و الرباب

ترجمة الامام علی زین العابدین علیه السّلام

اشارة

أمّا الامام أبو الحسن أو أبو محمّد علی زین العابدین السجّاد ذو الثفنات ابن الحسین علیهما السّلام، فهو الامام الرابع للشیعة الامامیة الاثنی عشریة التابعة لمذهب أهل البیت علیهم السّلام، و قد روی الحدیث و روی عنه، و أفاد علما جمّا، و کان شدید الورع، کثیر العبادة، یحفی البرّ علی الفقیر و الغنی.

و امّه امّ ولد اسمها شاه زنان بنت کسری یزدجرد، نهبت فی فتح المدائن، و نفلها عمر للحسین علیه السّلام، و کانت ذا فضل کثیر، و کان ابنها شدید البرّ بها. و روی ما أکل علی بن الحسین علیهما السّلام مع امّه فاکهة إلاّ و هی مغطّاة، خشیة أن تمتدّ یده إلی ما مدّت إلیه عینها.

ص:6


1- 1) معجم البلدان 2:186.
2- 2) الارشاد 2:135.

قال البیهقی: ولد علیه السّلام بالمدینة سنة ثلاث و ثلاثین من الهجرة، و قیل: إنّه ولد یوم الخمیس لسبع لیال خلون من شعبان سنة ثمان و ثلاثین، و قیل: سنة ستّ و ثلاثین، و اللّه أعلم. عاش مع جدّه أمیر المؤمنین علی علیه السّلام أربع سنین و له رؤیة، و عن أمیر المؤمنین علیه السّلام روایة. و هی ما روی سعید بن طریف عن زین العابدین علیه السّلام أنّه قال:

سمعت جدّی أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب علیه السّلام یقول: یا أیّها الناس أتدرون ما یتبع الرجل بعد موته؟ فقالوا: أمیر المؤمنین أعلم، فقال: یتبعه الولد الصالح یترکه بعد موته فیستغفر له، و یتبعه الصدقة یخرجه فی حیاته فیتبعه بعد موته، و سنّة عمل بها فی حیاته و عمل بها بعد موته فهی یتبعه.

و قتل أخوه علی بن الحسین علیه السّلام و هو ابن أربع عشر سنة، و قال قوم: هو الأکبر، و قال قوم: هو علی الأصغر. و قیل: لمّا دخل علی عبید اللّه بن زیاد، قال له: ما اسمک؟ فقال:

علی، فقال: ما اسم أخیک المقتول؟ فقال: علی، فقال: کم من علی؟ فقال زین العابدین علیه السّلام: إنّ أبی الحسین علیه السّلام أحبّ أباه فسمّی أولاده باسم أبیه، هکذا من یکون له أب معروف، أمّا من لم یکن له أب ینسب إلیه فهو معذور. تعرّض بابن زیاد، فإنّه لم یکن لزیاد أب ینسب إلیه، لذلک یقال له: زیاد بن أبیه.

و کان یقول فی دعائه: اللّهمّ بلّغ بی أملی، فقیل له: ما أملک؟ فقال: أن أری قاتل أبی مقتولا. فدخل یوما من الأیّام علیه رسول المختار الثقفی و زین العابدین علیه السّلام یتغذّی، و کان یحبّ الرأس المشوی، فقال: بعث إلیک المختار برأسین، و وضع الرأسین علی مائدته، ففزع من ذلک زین العابدین علیه السّلام و قال له: أیها؟ فقال: یابن رسول اللّه هذا رأس عمر بن سعد علیه اللعنة قاتل أبیک، و رأس شمر بن ذی الجوشن علیه اللعنة و الهاویة، فقال زین العابدین علیه السّلام: الحمد للّه الذی أدرک بثأری من عدوّی و سجد، و رفعت المائدة من بین یدیه.

و قال ابن شهاب الزهری و هو من علماء السلف: کان علی بن الحسین أفضل هاشمی أدرکناه.

قال محمّد الباقر علیه السّلام: کان یصلّی أبی کلّ یوم و لیلة ألف رکعة، و کانت الریح تمیله بمنزلة السنبلة.

و قیل: نادی فی مسجد رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله مناد، و قال: أین الراغبون فی الآخرة،

ص:7

الزاهدون فی الدنیا، فهتف به هاتف من جهة الحظیرة: ذلک زین العابدین علی بن الحسین.

و قیل: خاصمه یوما الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب و آذاه و نال منه، فقال زین العابدین علیه السّلام له: یا أخی و ابن عمّی إن کنت قلت ما فیّ حقّا و صدقا فأنا أستغفر اللّه منه، و إن کنت قلت ما لیس فیّ فغفر اللّه لک و أنت من حلّ منّی، فقام الحسن بن الحسن و قبّل بین عینیه و قال: لا و اللّه قلت ما لیس فیک و قلت فیک ما فیّ و أنا أستغفر اللّه ممّا قلت، فقرأ زین العابدین علیه السّلام وَ اَلْکاظِمِینَ اَلْغَیْظَ وَ اَلْعافِینَ عَنِ اَلنّاسِ.

قال ابن إسحاق: کان بالمدینة فقراء محاویج، و کان زین العابدین علیه السّلام فی جنح اللیل یحمل علی کتفه إلیهم جرب الطعام و هم لا یعلمون من هو، حتّی مات زین العابدین علیه السّلام ففقدوا و علموا أنّه کان یحمل إلیهم الطعام.

و قیل: کان لزین العابدین علیه السّلام غلام، فوّض إلیه ضیعة لیحفظها، فنام الغلام و أفسد جیرانه ربوع تلک الضیعة، فغضب زین العابدین علیه السّلام و أدّبه بسوط و ضربه ضربة واحدة و عاد إلی بیته. ثمّ دعا الغلام و قال: اضربنی کما ضربتک، فإنّ قود الدنیا أهون من قود الآخرة، فقال له الغلام: أنا مستحقّ لما فعلت و أنت فی حلّ منّی، فوهب زین العابدین علیه السّلام له الصیغة بعد ما أعتقه.

قیل: توفّی زین العابدین و هو ابن ثمان و خمسین سنة (1).

قال ابن الطقطقی: أمّا أبو الحسن-و یقال: أبو محمّد-علی زین العابدین السجّاد ذی الثفنات، فامّه شهربانو بنت کسری یزدجرد بن شهریار بن کسری ابرویز بن هرمز بن کسری انوشروان الملک العادل قتاد شاه الملک ابن فیروز بن یزدجرد.

ابن سرام بن کورمن بن یزدجرد بن بهرام بن سابور ذی الاکتاف بن هرمز بن موسی بن بهرام بن هرمز بن سابور بن اردشیر الملک بن بابک بن ساسان بن زره بن بلاس بن مهروشین بن اسفندیار شاه بن کشتاسفشاه بن مهراسبشاه بن أرونک بن اسف بن کتاوخان ابن کهیمانوش بن کشنیس.

ابن کنافیر بن کیقباد بن زال بن توکان بن ناسو بن نودر بن نوجهر بن مراوییل بن

ص:8


1- 1) لباب الأنساب 2:477-479.

مشخواریع بن وینویوز بن وسل بن ارشق بن أرقس بن تیق بن فرزحق بن فرکورق بن آذر الملک بن افریدون فرخ الملک اتقیان بن آسان بن بلمکان بن اتقیان بن کونکان بن اتقیان بن کونکان بن اتقیان.

ابن ورزکان بن ینفهر بن جمشید شاه بن روزبهان بن انکهدار بن ایتکهدب بن أوشخ الملک بن فروال بن سیایل بن سری بن کیومرث بن آدم 7.

ولد سنة (38) من الهجرة، و قبض بالمدینة سنة (95) و کان علی بن الحسین علیهما السّلام سیّد بنی هاشم، و موضع علمهم، و المشار إلیه منهم.

و شهد مع أبیه الطفّ، و هو ابن ثلاث و ثلاثین سنة، و کان بعد ذلک یقول: اللّهمّ أبقنی و بلّغنی أملی، فیقال له: و ما أملک فی الدنیا یابن رسول اللّه؟ فیقول: أری قاتل أبی مقتولا.

فروی أنّ المختار بن أبی عبیدة حمل رأس عبید اللّه بن زیاد و رأس عمر بن سعد، و قال لرسوله: انّ علی بن الحسین علیهما السّلام یصلّی من اللیل، فإذا کانت صلاة الغداة هجع هجعة بعد أن ینصرف، فانتظر شیئا حتّی إذا سألت الخدم هل استاک و دعا بالوضوء و دعا بالغداء؟ فإذا اخبرت أنّه قعد علی المائدة، فأدخل الرأسین فضعهما بین یدیه علی مائدته، و قل له: المختار بعثنی إلیک برأس عبید اللّه بن زیاد و رأس عمر بن سعد، و یقول لک: قد أدرک اللّه ثأرک. فسجد علی بن الحسین علیهما السّلام و قال: الحمد للّه لم یمتنی حتّی أنجز ما وعد و أدرک بی ثأری من عدوّی. و قبره علیه السّلام بالبقیع (1).

و قال ابن عنبة: و قد اختلف فی امّه، فالمشهور أنّها شاه زنان بنت کسری یزدجرد بن شهریار بن أبرویزد (2).

و قیل: إنّ إسمها شهربانو.

قیل: نهبت فی فتح المدائن، فنفلها عمر بن الخطّاب من الحسین علیه السّلام.

و قیل: بعث حریث بن جابر الجعفی (3)إلی أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب علیه السّلام ببنتی یزدجرد بن شهریار، فأخذهما، و أعطی واحدة لابنه الحسین علیه السّلام، فأولدها علی بن

ص:9


1- 1) الأصیلی ص 143-144.
2- 2) أبرویز-ظ.
3- 3) الحنفی-خ.

الحسین علیهما السّلام، و أعطی الاخری لمحمّد بن أبی بکر، فأولدها القاسم الفقیه ابن محمّد بن أبی بکر، فهما ابنا خالة.

و قال ابن جریر الطبری: إسمها غزالة، و هی من بنات کسری.

و قال المبرّد: هی سلامة (1)من ولد یزدجرد، و کانت عمّة أمّ یزید الناقص (2)بن الولید ابن عبد الملک المروانی و اختها، قاله المبرّد.

و قد منع من هذا کثیر من النسّابین و المؤرّخین، و قالوا: إنّ بنتی یزدجرد کانتا معه حین ذهب إلی خراسان.

و قیل: إنّ امّ زین العابدین علیه السّلام من غیر ولده.

إلی أن قال: و کان علی بن الحسین علیهما السّلام یوم الطفّ مریضا، و من ثمّ لم یقاتل، حتّی زعم بعضهم أنّه کان صغیرا، و هذا لا یصحّ.

قال الزبیر بن بکّار: کان عمره یوم الطفّ ثلاثا (3)و عشرین سنة.

و قال الواقدی: ولد علی بن الحسین علیهما السّلام سنة ثلاث و ثلاثین، فیکون عمره یوم الطفّ ثمانی و عشرین سنة. و توفّی سنة خمس و تسعین، و فضائله أکثر من أن تحصی أو یحیط بها الوصف.

قال أبو عثمان عمرو بن بحر الجاحظ فی رسالة صنّفها فی فضائل بنی هاشم: و أمّا علی ابن الحسین بن علی، فلم أر الخارجی فی أمره إلاّ کالشیعی، و لم أر الشیعی إلاّ کالمعتزلی، و لم أر المعتزلی إلاّ کالعامی، و لم أر العامی إلاّ کالخاصی، و لم أجد أحدا یتماری (4)فی تفضیله و یشکّ فی تقدیمه (5).

أعقاب الامام زین العابدین علیه السّلام

و أعقب الامام علی زین العابدین علیه السّلام من خمسة عشر رجلا، و هم:

ص:10


1- 1) سلافة-خ.
2- 2) النافض، الناقض-خ.
3- 3) ثلاثة، ثلاث-خ.
4- 4) یمتری-ظ.
5- 5) عمدة الطالب ص 235-237.

1-الامام أبو جعفر محمّد الباقر علیه السّلام.

2-و عبد اللّه الباهر، و امّهما امّ عبد اللّه فاطمة بنت الحسن بن علی بن أبی طالب علیهما السّلام.

3-و عمر الأشرف.

4-و زید الشهید، امّهما جیداء جاریة اشتراها المختار بن أبی عبیدة الثقفی بمائة ألف درهم و بعثها إلی الامام زین العابدین علیه السّلام.

5-و الحسین الأصغر.

6-و علی الأصغر، توفّی بینبع و قبره بها، و هو یوم مات ابن ثلاثین سنة.

7-و الحسن لا بقیّة له.

8-و سلیمان، قال المفید: امّه امّ ولد (1).

9-و عبد الرحمن، قال المفید: امّه امّ ولد (2).

10-و القاسم.

11-و الحسین الأکبر، لا عقب له، قال المفید: امّه امّ ولد (3).

12-و محمّد الأصغر، قال المفید: امّه امّ ولد (4).

13-و عیسی.14-و عبد اللّه الأصغر.15-و داود.

و للامام علی زین العابدین علیه السّلام اثنتا عشرة بنات، و هنّ:1-امّ الحسن خرجت إلی داود بن علی بن عبد اللّه بن العبّاس بن عبد المطّلب فولدت له موسی.

2-و امّ موسی.

3-و امّ کلثوم، خرجت إلی داود بن الحسن المثنّی، فولدت له سلیمان و عبد اللّه و ملیکة و حمادة.

4-و عبدة، خرجت إلی محمّد بن معاویة بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب، فولدت له بنتین، ثمّ خلّف علیها علی بن الحسین الأثرم فولدت له حسنا و محمّدا، ثمّ خلّف علیها

ص:11


1- 1) الارشاد 2:155.
2- 2) الارشاد 2:155.
3- 3) الارشاد 2:155.
4- 4) الارشاد 2:155.

نوح بن إبراهیم بن محمّد بن طلحة بن عبید اللّه فتوفّیت عنده.

5-و ملیکة.

6-و علیّة، خرجت إلی علی بن الحسین الأثرم، ففارقها، فخلّف علیها عبد اللّه بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب، فلم تلد له شیئا.

7-و فاطمة، خرجت إلی داود بن علی، تزوّج بها بعد اختها، فولدت له بنتا.

8-و سکینة.

9-و خدیجة، خرجت إلی محمّد بن عمر بن علی بن أبی طالب، فولدت له عبد اللّه و عبید اللّه.

10-و امّ جعفر، خرجت إلی إبراهیم بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن العبّاس بن عبد المطّلب.

11-و زینب.

12-و امّ عمرو، خرجت إلی عبد اللّه بن معاویة بن عبد اللّه بن جعفر بن أبی طالب.

ترجمة الامام محمّد الباقر علیه السّلام

اشارة

أمّا الامام أبو جعفر محمّد الباقر علیه السّلام، فهو الامام الخامس للشیعة الامامیة، و امّه حسنیة، و هو أوّل من جمع ولادة الحسن و الحسین علیهما السّلام، و قبره بالبقیع، و هو أوّل من نشر علوم أهل البیت علیهم السّلام و روی عنه حدیث کثیر، و کان واسع العلم وافر الحلم.

قال ابن الطقطقی: أمّا أبو جعفر محمّد باقر العلم، امّه امّ أخیه عبد اللّه زینب (1)بنت الحسن بن علی بن أبی طالب، هو أوّل من اجتمعت له ولادة الحسن و الحسین. کان علیه السّلام واسع العلم، وافر الحلم، روی عنه حدیث کثیر، و نقل عنه علم جمّ.

بالاسناد المقدّم المرفوع إلی یحیی بن الحسن، قال: حدّثنی محمّد بن القاسم، حدّثنا عبد الرحمن بن صالح الأزدی، عن أبی مالک الجنبتی (2)، عن عبد اللّه بن عطاء، قال: ما

ص:12


1- 1) الصحیح: فاطمة بنت الامام الحسن المجتبی علیه السّلام.
2- 2) کذا فی جمیع النسخ، و لعلّ الصحیح: أبو مالک الأشجعی، و هو مذکور بهذا الاسم و اللقب فی الأسانید، راجع طبقات ابن سعد 5:173.

رأیت العلماء عند أحد قطّ أصغر منهم عند أبی جعفر محمّد بن علی بن الحسین علیهم السّلام (1).

و بالاسناد المذکور المرفوع إلی یحیی، قال: أخبرنی ابن أبی بزّة، أخبرنا عبد اللّه بن میمون، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه، قال: دخلت علی جابر بن عبد اللّه فسلّمت علیه، فردّ علیّ السلام، ثمّ قال لی: من أنت؟ و ذلک بعد ما کفّ بصره، فقلت: محمّد بن علی بن الحسین، فقال لی: بأبی أنت و امّی ادن منّی، فدنوت منه، فقبّل یدی، ثمّ أهوی إلی رجلی، فاجتذبتها منه، ثمّ قال: إنّ رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله یقرؤک السلام، فقلت: و علی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله و رحمة اللّه و برکاته، و کیف ذلک یا جابر؟ قال: کنت معه ذات یوم، فقال لی: یا جابر لعلّک تبقی حتّی تلقی رجلا من ولدی یقال له: محمّد بن علی بن الحسین، یهب اللّه له النور و الحکمة، فاقرأه منّی السلام (2).

و بالاسناد المذکور، قال: کان محمّد بن علی بن الحسین یدعی باقر العلم، و له یقول القرظی:

یا باقر العلم لأهل التقی و خیر من لبّی علی الأجبل (3)

قال: حدّثنی الزبیر بن أبی بکر، قال: قال مالک بن أعین الجهنی فی محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب علیهم السّلام:

إذا طلب الناس علم القرآ ن کانت قریش علیه عیالا

و إن قیل أین ابن بنت النب ی نلت بذاک فروعا طوالا

ص:13


1- 1) رواه الشیخ المفید فی الارشاد 2:160، قال: أخبرنی الشریف أبو محمّد الحسن بن محمّد، قال: حدّثنی جدّی، قال: حدّثنا محمّد بن القاسم الشیبانی، قال: حدّثنا عبد الرحمن بن صالح الأزدی، عن أبی مالک الجنبی، عن عبد اللّه بن عطاء المکّی، قال: ما رأیت العلماء عند أحد قطّ أصغر منهم عند أبی جعفر محمّد بن علی بن الحسین علیهم السّلام، و لقد رأیت الحکم بن عتیبة-مع جلالته فی القوم-بین یدیه کأنّه صبی بین یدی معلّمه.
2- 2) رواه الشیخ المفید فی الارشاد 2:158، و الکلینی فی الکافی 1:390، و الصدوق فی الأمالی ص 289، و کمال الدین ص 253، و علل الشرایع ص 233.
3- 3) الارشاد للشیخ المفید 2:157، و سیر أعلام النبلاء 4:403.

نجوم تهلّل للمدلجین جبال تورث علما جبالا (1)

مات الباقر علیه السّلام سنة أربع عشرة و مائة، و قیل: سنة سبع عشرة و مائة، فی زمن هشام ابن عبد الملک، و قبره علیه السّلام بالبقیع فی مدینة جدّه رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله (2).

و قال ابن عنبة: و لقّب «الباقر» لما رواه جابر بن عبد اللّه الأنصاری، عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله أنّه قال له: یا جابر إنّک ستعیش حتّی تدرک رجلا من أولادی اسمه اسمی، یبقر العلم بقرا، فإذا رأیته فاقرأه منّی السلام.

فلمّا دخل محمّد الباقر علیه السّلام علی جابر، و سأله عن نسبه فأخبره، فقام إلیه و اعتنقه، و قال: جدّک رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله یقرأ علیک السلام.

و وفد أخوه زید بن علی علی هشام بن عبد الملک، فقال له هشام: ما فعل أخوک البقرة؟ یعنی الباقر علیه السّلام، فقال زید: لشدّ ما خالفت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، سمّاه الباقر و سمّیته أنت البقرة، لتخالفنّه (3)یوم القیامة، یدخل هو الجنّة و تدخل أنت النار.

و امّه امّ عبد اللّه فاطمة بنت الحسن بن علی بن أبی طالب علیهما السّلام، و هو أوّل من اجتمعت له ولادة الحسن و الحسین علیهما السّلام، و فیه یقول الشاعر:

یا باقر العلم لأهل التقی و خیر من لبّی علی الأجبل

و فیه یقول مالک بن أعین هذه الأبیات:

إذا طلب الناس علم القرآن کانت قریش علیه عیالا

و إن قیل هذا ابن بنت النبی نال بذاک فروعا (4)طوالا

نجوم تهلّل للمدلجین جبالا (5)تورّث علما جبالا (6)

و کان واسع العلم، وافر الحلم، و جلالة قدره أشهر من أن ینبّه علیها.

ص:14


1- 1) الارشاد 2:157-158، و سیر أعلام النبلاء 4:404، و معجم الشعراء للمرزبانی ص 268.
2- 2) الأصیلی ص 145-147.
3- 3) تخالفه-خ.
4- 4) بذلک فرعا-خ.
5- 5) حیال-خ.
6- 6) جیالا-خ ل.

ولد سنة تسع و خمسین بالمدینة فی حیاة جدّه الحسین علیه السّلام. و توفّی فی ربیع الآخر سنة أربع عشرة و مائة فی أیّام هشام بن عبد الملک، و هو ابن خمسین و خمس سنوات، و دفن بالبقیع (1).

أعقاب الامام الباقر علیه السّلام

و أعقب الامام محمّد الباقر علیه السّلام من ستّة رجال، و هم:

1-الامام أبو عبد اللّه جعفر الصادق علیه السّلام، و منه العقب، و امّه امّ فروة بنت القاسم بن محمّد بن أبی بکر بن أبی قحافة.

2-و عبد اللّه دقدق. قال البیهقی: درج (2).

و قیل أعقب من ثلاثة رجال، و هم: حمزة، و إسماعیل، و محمّد.

3-و علی الطاهر.

4-و زید.

5-و عبید اللّه ابن الثقفیة درج، قال المفید: درج، امّه امّ حکیم بنت أسید بن المغیرة الثقفیة (3). و ذکره ابن الطقطقی (4).

6-و إبراهیم ابن الثقفیة أیضا درج.

و له علیه السّلام أربع بنات، و هنّ: امّ سلمة خرجت إلی محمّد الأرقط بن عبد الباهر فولدت له إسماعیل، و زینب الصغری خرجت إلی عبید اللّه بن محمّد بن عمر بن علی بن أبی طالب، و زینب الکبری، و امّ جعفر.

ترجمة الامام جعفر الصادق علیه السّلام

اشارة

أمّا الامام أبو عبد اللّه جعفر الصادق علیه السّلام، فهو الامام السادس للشیعة الامامیة، و له من الفضائل و المآثر ما لا یحصی، و مات سنة ثمان و أربعین و مائة، و سنّه سبع و ستّون سنة، و دفن بالبقیع إلی جنب أبیه و جدّه سلام اللّه علیهم أجمعین.

ص:15


1- 1) عمدة الطالب ص 217-218.
2- 2) لباب الأنساب 2:447.
3- 3) الارشاد 2:176.
4- 4) الأصیلی ص 147.

قال ابن الطقطقی: أمّا أبو عبد اللّه جعفر بن محمّد الصادق علیهما السّلام، فهو الامام المعظّم، صاحب المعجزات الظاهرة، و الآیات الباهرة، المخبر بالمغیبات الکائنة. امّه و امّ أخیه عبد اللّه امّ فروة بنت القاسم بن محمّد بن أبی بکر، و امّها أسماء بنت عبد الرحمن بن أبی بکر، و لذلک کان جعفر بن محمّد علیهما السّلام یقول: ولّدنی أبو بکر مرّتین.

ولد علیه السّلام سنة ثلاث و ثمانین، و أقام مع جدّه علی بن الحسین علیهما السّلام اثنی عشرة سنة، و توفّی علیه السّلام فی سنة ثمان و أربعین و مائة، و قبره بالبقیع.

أخبرنی العدل أبو الحسن علی بن محمّد کتابة، قال: أخبرنا الشریف أبو محمّد قریش ابن سبیع بن مهنّا بن سبیع العبیدلی، قال: أخبرنا الشیخ أبو الفتح محمّد بن سلمان البطّی، قال: أخبرنا الشیخان النقیبان أبو الفضل أحمد بن الحسن بن حبرون، و أبو طاهر أحمد بن الحسن الباقلانی، قالا: أخبرنا أبو علی الحسن بن أحمد بن إبراهیم بن شاذان.

قال: أخبرنا الشریف أبو محمّد الحسن بن محمّد بن یحیی بن الحسن النسّابة صاحب کتاب النسب، قال: أخبرنی جدّی یحیی بن الحسن بن جعفر الحجّة، قال: کتب إلیّ عبّاد ابن یعقوب یخبرنی عن یحیی بن سالم، عن صالح بن أبی الأسود، سمعت جعفر بن محمّد علیهما السّلام یقول: سلونی قبل أن تفقدونی، فإنّه لا یحدّثکم أحد بعدی مثلی حتّی یقوم صاحبکم (1).

و بالاسناد المذکور، قال یحیی بن الحسن: حدّثنا إبراهیم بن محمّد، حدّثنا عبد الصمد ابن حسّان السعدی، عن سفیان الثوری، قال: دخلت علی جعفر بن محمّد الصادق علیهما السّلام فی بعض أیّامه، فرأیت وجهه کأنّه شقّة قمر، و ما رآه أحد إلاّ هابه.

قال: فسألته عن بعض ما أردت، و عنده جماعة من طلبة العلم، فبینا نحن کذلک إذ سمع صراخا فی حجرة نسائه، فنهض الامام، فقال: لا حول و لا قوّة إلاّ باللّه العلی العظیم، و قال لنا: مکانکم.

فمکث هنیئة ثمّ عاد إلی مجلسه و هو أربد اللون، فقلت: جعلت فداک دخلت و کان وجهک کأنّه شقّة قمر، ثمّ عدت و أنت أربد اللون، فهل إلاّ خیر؟ .

فقال: إنّی کنت نهیت الجواری أن یصعدن فوق، فصعدن، فانذرن بدخولی، فبادرت

ص:16


1- 1) بحار الأنوار 47:33عن کشف الغمّة 2:380.

احداهنّ بالنزول و معها ابن لی، فتسلسل من الدرج، فسقط الصبی من یدها فمات، أما أنّه لیس بی وفاة الصبی، و ما بی إلاّ ذعر الجاریة حین سقط الصبی من یدها.

ثمّ دعا خادما، فقال له: اعلم هذه الجاریة أنّها حرّة، و لتعط ثمنها، و اعطها ألفا و تسعمائة درهم، قال: فقلت له: اللّه أعلم حیث یجعل رسالته (1)(2).

و قال ابن عنبة: امّه امّ فروة بنت القاسم الفقیه بن محمّد بن أبی بکر، و امّها أسماء بنت عبد الرحمن بن أبی بکر، و لهذا کان الصادق علیه السّلام یقول: ولّدنی أبو بکر مرّتین.

و یقال له: عمود الشرف، و مناقبه متواترة بین الأنام، مشهورة بین الخاصّ و العامّ، و قصده المنصور الدوانیقی بالقتل مرارا، فعصمه اللّه منه.

و قد ولد سنة ثمانین، و توفّی سنة ثمان و أربعین و مائة، و قیل: سنة سبع و أربعین (3).

أعقاب الامام جعفر الصادق علیه السّلام

و أعقب الامام جعفر الصادق علیه السّلام من أربعة عشر رجلا، و هم:1-أبو الحسن الامام موسی الکاظم علیه السّلام.2-و أبو علی إسماعیل الأعرج امّه فاطمة بنت الحسین الأثرم (4)بن الحسن بن علی بن أبی طالب.3-و أبو الحسن علی العریضی.4-و أبو جعفر محمّد و یلقّب ب «الدیباج» و «المأمون»5-و أبو محمّد إسحاق المؤتمن، و امّهم امّ ولد.

6-و عبد اللّه الأفطح أکبر ولد أبیه انقرض عقبه، قال المفید: امّه فاطمة بنت الحسین بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب. و کان أکبر إخوته بعد إسماعیل، و لم تکن منزلته عند أبیه منزلة غیره من ولده فی الاکرام، و کان متّهما بالخلاف علی أبیه فی الاعتقاد، و یقال: إنّه کان یخالط الحشویة، و یمیل إلی مذاهب المرجئة.

و ادّعی بعد أبیه الإمامة، و احتجّ بأنّه أکبر إخوته الباقین، فاتّبعه علی قوله جماعة من أصحاب أبی عبد اللّه علیه السّلام، ثمّ رجع أکثرهم بعد ذلک إلی القول بإمامة أخیه موسی علیه السّلام لمّا تبیّنوا ضعف دعواه، و قوّة أمر أبی الحسن علیه السّلام، و دلالة حقّه و براهین إمامته، و أقام نفر

ص:17


1- 1) بحار الأنوار 47:24 عن کتاب مناقب آل أبی طالب.
2- 2) الأصیلی ص 149-150.
3- 3) عمدة الطالب ص 238.
4- 4) فی الفخری: الأشرف.

یسیر منهم علی أمرهم و دانوا بإمامة عبد اللّه، و هم الطائفة الملقّبة بالفطحیة، و إنّما لزمهم هذا اللقب لقولهم بإمامة عبد اللّه، و کان أفطح الرجلین، و یقال: إنّهم لقّبوا بذلک لأنّ داعیتهم إلی إمامة عبد اللّه کان یقال له: عبد اللّه بن أفطح (1). و قال البیهقی: لا عقب له (2).

7-و عبید اللّه، لم یذکر له عقب

8-و العبّاس، لم یذکر له عقب، قال المفید: امّه امّ ولد. و کان-رضی اللّه عنه-فاضلا نبیلا (3). و قال البیهقی: درج (4).

9-و یحیی، لم یذکر له عقب.10-و جعفر، لم یذکر له عقب.11-و محمّد الأصغر کان له جعفر و انقرض.12-و الحسن أولد.13-و المحسن درج.14-و عیسی.

و قال ابن عنبة: و لیس له ولد اسمه ناصر معقّب و لا غیر معقّب بإجماع علماء النسب.

و باسفرائن (5)من ولایة هراة خراسان قوم یدّعون الشرف، و ینتسبون إلی ناصر بن جعفر الصادق. و هم أدعیاء کذّابون لا محالة، و هم هناک یخاطبون بالشرف علی غیر أصل، و اللّه المستعان، و یعرف هؤلاء القوم ب «پارسا» و کذبهم أظهر من أن ینبّه علیه، أو یحتاج إلی الاستدلال (6).

و له علیه السّلام سبع بنات، و هنّ: رقیّة، و بریهة، و امّ کلثوم قبرها بمصر مشهور، و قریبة، و فاطمة لامّ ولد کانت عند عبد العزیز بن سفیان الأموی، و أسماء خرجت إلی حمزة بن عبد اللّه ابن الامام الباقر علیه السّلام، و فاطمة الکبری خرجت إلی محمّد بن إبراهیم بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن العبّاس و توفّیت عنده.

ترجمة الامام موسی الکاظم علیه السّلام

اشارة

أمّا أبو الحسن الامام موسی الکاظم علیه السّلام، فهو الامام السابع للشیعة الامامیة،

ص:18


1- 1) الارشاد 2:209-211.
2- 2) لباب الأنساب 2:447.
3- 3) الارشاد 2:209 و 214.
4- 4) لباب الأنساب 2:447.
5- 5) اسفزار، اسفرار-خ.
6- 6) عمدة الطالب ص 239.

و کان علیه السّلام عظیم الفضل، رابط الجأش، واسع العطاء، و کانوا یقولون: عجبا من جاءته صرّة موسی بن جعفر علیهما السّلام فشکی القلّة، و سمّه هارون الرشید فی محبسه ببغداد، و مزاره مشهور و معروف ببغداد، و امّه امّ ولد.

قال ابن الطقطقی: کان موصوفا بالکرم و الجود و الافضال و العبادة و الحلم. أمّا جوده، فإنّه کان یبلغه عن الرجل خلّة، فیبعث إلیه بصرّة فیها ألف دینار، و کان یصرّ الصرر، أقلّها ثلاثمائة دینار، ثمّ یقسّمها بالمدینة، و کان یقال مثلا: من دخلت داره صرّة من صرر موسی بن جعفر علیهما السّلام فشکایته من الفقر بعدها عجیب.

و أمّا حلمه، فإنّه کان یبلغه عن الرجل أنّه یؤذیه و یشتمه، فیبعث إلیه بصرّة فیها ألف دینار، و یمنع أصحابه من أذاه. و أمّا عبادته، فقد روی أنّه دخل إلی مسجد رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، فسجد سجدة فی أوّل اللیل، فسمع و هو یقول فی سجوده: عظم الذنب من عبدک فلیحسن العفو من عندک، یا أهل التقوی و أهل المغفرة. فلم یزل یکرّرها حتّی أصبح.

روی یحیی بن الحسن العبیدلی النسّابة: أنّ بعض بنی السندی بن شاهک أخبره، قال:

کان موسی الکاظم علیه السّلام محبوسا عندنا، فلمّا مات بعثنا إلی جماعة من العدول بالکرخ، فأدخلناهم علیه و أشهدناهم علی موته. قال یحیی بن الحسن: و أحسبه قال: و دفن بمقابر الشونیزی. قرأت بخطّ الفقیه محمّد بن إدریس الحلّی حاشیة عند هذا الموضع من کتاب یحیی بن الحسن: أنّ مقابر قریش یقال لها قدیما: مقابر الشونیزی، و الموضع المعروف الآن بالشونیزی، هو مقابر عند محلّة التوتة، یقال لها: الشونیزی.

و قال غیر یحیی: إنّ موسی علیه السّلام کان محبوسا عند السندی بن شاهک، فلفّه فی بساط و غمّ حتّی مات. و روی عنه أنّه قال: سقیت السمّ فی یومی هذا، و فی غد یصفرّ بدنی، ثمّ یحمرّ النصف منّی، و بعد غد یسودّ و أموت، و کان کما قال. و اللّه أعلم بحقیقة الحال.

ولد علیه السّلام فی سنة ثمان و عشرین و مائة، و مات فی حبس هارون الرشید فی سنة ثلاث و ثمانین و مائة ببغداد، و دفن بمقابر قریش حیث هو الآن هو و ابن ابنه الجواد محمّد بن علی الرضا علیهما السّلام تحت قبّة واحدة صلوات اللّه علیهم أجمعین (1).

و قال ابن عنبة: امّه امّ ولد یقال لها: حمیدة المغربیة، و قیل: نباتة.

ص:19


1- 1) الأصیلی ص 151-153.

ولد علیه السّلام بالأبواء سنة ثمان و عشرین و مائة. و قبض ببغداد فی حبس السندی بن شاهک سنة ثلاث و ثمانین و مائة، و له یومئذ خمس و خمسون.

و کان أسود اللون، عظیم الفضل، رابط الجأش، واسع العطاء، لقّب ب «الکاظم» لکظمه الغیظ و حلمه.

و کان یخرج فی اللیل و فی کمّه صرر من الدراهم، فیعطی من لقیه و من أراد برّه، و کان یضرب المثل بصرّة (1)موسی، و کان أهله یقولون: عجبا لمن جاءته صرّة موسی فشکی القلّة.

و قبض علیه موسی الهادی و حبسه، فرأی علی بن أبی طالب علیه السّلام فی نومه یقول: یا موسی فَهَلْ عَسَیْتُمْ إِنْ تَوَلَّیْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِی اَلْأَرْضِ وَ تُقَطِّعُوا أَرْحامَکُمْ فانتبه من نومه و قد عرف أنّه المراد، فأمر بإطلاقه، ثمّ تنکّر له من بعد ذلک، فهلک قبل أن یوصل إلی الکاظم علیه السّلام أذی.

و لمّا ولی هارون الرشید الخلافة أکرمه و أعظمه، ثمّ قبض علیه و حبسه عند الفضل بن یحیی، ثمّ أخرجه من عنده فسلّمه إلی السندی بن شاهک.

و مضی الرشید إلی الشام، فأمر یحیی بن خالد السندی بقتله، فقیل: إنّه سمّ.

و قیل: بل غمر (2)فی بساط و لفّ حتّی مات (3).

ثمّ أخرج للناس و عمل محضرا أنّه مات حتف أنفه، و ترک ثلاثة أیّام علی الطریق یأتی من یأتی فینظر إلیه ثمّ یکتب فی المحضر، و دفن بمقابر قریش (4).

أعقاب الامام الکاظم علیه السّلام

و أعقب الامام موسی الکاظم علیه السّلام من خمسة و عشرین رجلا، و هم:1-الامام أبو الحسن علی الرضا علیه السّلام.2-و إبراهیم الأصغر المرتضی.3-و عبید اللّه.4-و جعفر.

5-و عبد اللّه.6-و زید النار.7-و الحسن.8-و هارون.9-و الحسین أولد بنین و بنات

ص:20


1- 1) بصرار-خ.
2- 2) عمّ-خ.
3- 3) بل لفّ فی بساط و غمر حتّی مات-ظ.
4- 4) عمدة الطالب ص 239-240.

انقرضوا.10-و محمّد العابد.11-و العبّاس.12-و حمزة المدفون بالسیرجان.

13-و إسحاق، له عقب کثیر بالبصرة و بغداد و مکّة و حلب و أرجان و الرملة و غیر ذلک.

14-و إسماعیل.15-و سلیمان لیس له عقب.16-و عبد الرحمن لیس له عقب.

17-و الفضل لیس له عقب.18-و أبو محمّد أحمد الورع قبره بشیراز.19-و عقیل لیس له عقب.20-و القاسم.21-و یحیی لیس له عقب.22-و داود لیس له عقب.

23-و إبراهیم الأکبر.24-و جعفر الأکبر.25-و داود.

و للإمام موسی الکاظم علیه السّلام إحدی و ثلاثین بنات، و هنّ:1-امّ عبد اللّه.2-و قسیمة.

3-و لبابة.4-و امّ جعفر.5-و أمامة.6-و کلثوم.7-و بریهة.8-و امّ القاسم.

9-و محمودة.10-و أمینة الکبری.11-و علیّة.12-و زینب.13-و رقیّة.

14-و حسنة.15-و عائشة.16-و امّ سلمة.17-و أسماء.18-و امّ فروة.19-و آمنة قبرها بمصر.20-و امّ أبیها.21-و حلیمة.22-و رملة.23-و میمونة.24-و أمینة الصغری.25-و امّ کلثوم الکبری ربّت جعفر ابن أخیها عبید اللّه فسمّی ابن امّ کلثوم.

26-و امّ کلثوم الوسطی.27-و امّ کلثوم الصغری.28-و عطفة.29-و عبّاسیة.

30-و خدیجة الکبری.31-و خدیجة الصغری.

ترجمة الامام علی الرضا علیه السّلام

اشارة

أمّا الامام أبو الحسن علی بن موسی الرضا علیه السّلام، فهو الامام الثامن للشیعة الامامیة الاثنی عشریة، و امّه امّ ولد اسمها سلامة، و قبره بطوس، له مشهد کبیر یزوره الآلاف من المسلمین فی کلّ عام.

قال ابن الطقطقی: و أمّا الامام أبو الحسن علی بن موسی الرضا علیهما السّلام، فهو لامّ ولد تدعی امّ البنین، و کان جونا، ولد بالمدینة فی سنة ثمان و أربعین و مائة، و استدعاه المأمون عبد اللّه ابن الرشید إلی طوس فی سنة احدی و مائتین، و خاطبه علی أن یولّیه الأمر، فأبی ذلک أشدّ الإباء.

أخبرنی العدل أبو الحسن علی بن محمود کتابة، قال: أخبرنی الشریف أبو محمّد قریش ابن سبیع العبیدلی، قال: أخبرنا الشیخ أبو الفتح محمّد بن سلمان البطّی: قال: أخبرنا الشیخان النقیبان أبو الفضل أحمد بن الحسن بن حبرون، و أبو طاهر أحمد بن الحسن الباقلانی، قالا: أخبرنا أبو علی الحسن بن أحمد بن إبراهیم بن شاذان، قال: أخبرنا الشریف

ص:21

أبو محمّد الحسن بن یحیی النسّابة صاحب کتاب النسب، قال: حدّثنی موسی بن سلمة، قال: کنت بخراسان مع محمّد بن جعفر، فسمعت أنّ ذا الرئاستین الفضل بن سهل خرج ذات یوم و هو یقول: و اعجبا و قد رأیت عجبا، سلونی عمّا رأیته، فقالوا: ما رأیت أصلحک اللّه؟ قال: رأیت المأمون أمیر المؤمنین یقول لعلی بن موسی: قد رأیت أن اقلّدک أمر المسلمین، و أفسخ ما فی رقبتی و أجعله فی رقبتک، و رأیت علی بن موسی یقول له: یا أمیر المؤمنین لا طاقة لی بذلک و لا قوّة، فما رأیت خلافة قطّ کانت أضیع منها، انّ أمیر المؤمنین یتعفّی منها و یعرضها علی علی بن موسی، و علی بن موسی یرفضها و یأبی.

ثمّ لمّا امتنع من ذلک ألزمه بقبول ولایة العهد، فسمع و أطاع، و جعله ولیّ عهده، و أمیر بنی هاشم طرّا عبّاسیهم و طالبیهم، و لبس الخضرة، و کان أوّل من بایع الرضا علیه السّلام علی ذلک العبّاس بن المأمون.

و بالاسناد المقدّم مرفوعا إلی یحیی بن الحسن، قال: حدّثنی من سمع عبد الجبّار بن سعید علی منبر رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله یدعو و یخطب فی تلک السنة، و یقول: اللّهمّ أصلح الأمیر ولی عهد المسلمین علی بن موسی بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی أمیر المؤمنین صلوات اللّه علیهم.

ستّة آباءهم ما هم خیر من یشرب من صوب الغمام

و بالاسناد المرفوع إلی یحیی بن الحسن، قال: بلغنی أنّ دعبل بن علی وفد إلی الرضا علیه السّلام بخراسان، فلمّا دخل علیه، قال له: إنّی قد قلت قصیدة و جعلت علی نفسی أن لا أنشدها أحدا أولی منک، قال: هاتها، فأنشده قصیدته التی یقول فیها، و أوّل القصیدة هذه:

نذائر شیب نهنهت فلتاتی و ضجّت إلی داعی الصبا جمحاتی

احبّ قصیّ الرحم من أجل حبّکم و أهجر فیکم زوجتی و بناتی

و أکتم حبّیکم مخافة کاشح عنید لأهل الحقّ غیر مواتی

أأمتر أنّی مذ ثلاثین حجّة أروح و أغدو دائم الحسرات

أری فیأهم فی غیرهم متقسّما و أیدیهم من فیئهم صفرات

فلولا الذی أرجوه فی الیوم أوغد تقطّع نفسی بینهم حسرات

خروج الإمام لا محالة خارج یقوم علی اسم اللّه و البرکات

ص:22

یمیّز فینا کلّ حقّ و باطل و یجزی علی الأهواء بالنقمات

فیا نفس طیبی ثمّ یا نفس أبشری فغیر بعید کلّما هو آت

فلمّا فرغ من انشادها قام الرضا علیه السّلام فدخل منزله، و بعث إلیه خادما بخرقة خزّ فیها ستمائة دینار، و قال لخادمه: قل له یقول لک مولای: استعن بهذه علی سفرک و اعذرنا، فقال له دعبل: لا و اللّه ما هذا أردت و لا له خرجت، و لکن قل له ألبسنی ثوبا من ثیابک و ردّها علیه، فردّها علیه الرضا علیه السّلام و قال له: خذها، و بعث إلیه بجبّة من ثیابه خزّ، فخرج دعبل حتّی ورد قم، فنظروا إلی الجبّة، فأعطوه فیها ألف دینار، فأبی علیهم، فقال: لا و اللّه و لا خرقة منها بألف دینار، ثمّ خرج من قم، فأتبعوه و قطعوا علیه الطریق و أخذوا الجبّة، فرجع إلی قم فکلّمهم فیها، فقالوا: لیس إلیها سبیل، و لکن إن شئت فهذه ألف دینار، فقال لهم: و خرقة منها، فأعطوه ألف دینار و خرقة منها.

مات علیه السّلام مسموما بطوس فی صفر سنة ثلاث و مائتین، و قیل فی موته أقوال. و قبره بطوس إلی جانب قبر هارون الرشید، و فی ذلک یقول دعبل رحمه اللّه:

قبران فی طوس خیر الناس کلّهم و قبر شرّهم هذا من العبر

ما ینفع الرجس من قرب الزکی و لا علی الزکی بقرب الرجس من ضرر (1)

و قال ابن عنبة: لم یکن فی الطالبیین فی عصره مثله، بایع له المأمون بولایة العهد، و ضرب اسمه علی الدنانیر و الدراهم، و خطب له علی المنابر، ثمّ توفّی بطوس و دفن بها (2).

أعقاب الامام الرضا علیه السّلام

و أعقب من سبعة رجال، و هم:1-الامام أبو جعفر محمّد الجواد علیه السّلام المدفون ببغداد فی مقابر قریش.2-و موسی لم یعقّب.3-و الحسن.4-و علی قبره بمرو درج.

5-و الحسین.6-و جعفر.7-و إبراهیم.

و له علیه السلام بنت اسمها: فاطمة.

ص:23


1- 1) الأصیلی ص 152-155.
2- 2) عمدة الطالب ص 241.

ترجمة الامام محمّد التقی علیه السّلام

اشارة

أمّا الامام أبو جعفر محمّد التقی الجواد بن علی الرضا علیهما السّلام، فهو الامام التاسع للشیعة الامامیة، قال ابن الطقطقی: امّه أمّ ولد تدعی الخیزران قبطیة، ولد بالمدینة فی شهر رمضان من سنة خمس و تسعین و مائة، و أحضره عبد اللّه المأمون ابن الرشید، و زوّجه ابنته امّ الفضل، و حملها معه إلی المدینة، و رغّب آل العبّاس إلی المأمون فی أن لا یزوّجه لصغر سنّه و حلکة کانت فی لونه، فلم یقبل منهم. و سأله یحیی بن أکثم مسائل أجابه فیها، ثمّ ردّها علیه، فعجز یحیی عن القیام بالجواب، و مات ببغداد فی عاشر شعبان سنة عشرین و مائتین، و دفن فی جانب قبر جدّه موسی بن جعفر علیهما السّلام، و کانت وفاته برحبة أسوار (1).

و روی الشیخ الأجل کمال الدین محمّد بن طلحة الفقیه الشافعی فی کتابه مطالب السؤول فی مناقب آل الرسول له کرامة عظیمة، و نصّ کلامه فی إیراد تلک الکرامة قوله:

و أمّا مناقبه، فما اتّسعت حلبات مجالها، و لا امتدّت أوقات آجالها، بل قضت علیه الأقدار الإلهیة بقلّة بقائه فی الدنیا بحکمها و أنجالها، فقلّ فی الدنیا مقامه، و عجّل القدوم علیه لزیارة حمامه، فلم تطل بها مدّته، و لا امتدّت فیها أیّامه.

غیر أنّ اللّه عزّ و جلّ خصّه بمنقبة متألّقة فی مطالع التعظیم، بارقة أنوارها، مرتفعة فی معارج التفضیل، قیّمة أقدارها، بادیة لعقول أهل المعرفة آیة آثارها، و هی و إن کانت صغیرة، فدلالتها علی مقاماته عظیمة أطوارها.

و هی أنّ هذا أبا جعفر محمّدا علیه السّلام لمّا توفّی والده علی الرضا علیه السّلام و قدم الخلیفة المأمون إلی بغداد بعد وفاته بسنة، اتّفق أنّه بعد ذلک خرج یوم یتصیّد، فاجتاز بطرف البلد فی طریقه و الصبیان یلعبون، و محمّد واقف معهم، و کان عمره یومئذ احدی عشرة سنة فما حولها.

فلمّا أقبل الخلیفة المأمون انصرف الصبیان هاربین، و وقف أبو جعفر محمّد، فلم یبرح مکانه، فقرب منه الخلیفة، فنظر إلیه، فکأنّ اللّه قد ألقی علیه مسحة من قبول، فوقف الخلیفة و قال له: یا غلام ما منعک من الانصراف مع الصبیان؟ فقال له محمّد مسرعا: یا أمیر المؤمنین لم یکن بالطریق ضیق لأوسعه علیک بذهابی، و لم یکن لی جریمة

ص:24


1- 1) الأصیلی ص 156.

فأخشاها، و ظنّی بک حسن، إنّک لا تضرّ من لا ذنب له فوقفت.

فأعجبه کلامه و وجهه، فقال له: ما اسمک؟ فقال: محمّد، فقال: ابن من أنت؟ فقال: یا أمیر المؤمنین أنا ابن علی، فترحّم علی أبیه، و ساق إلی وجهته.

و کان معه بزاة، فلمّا بعد عن العمارة، أخذ بازا فأرسله علی درّاجة، فغاب عن عینه طویلا، ثمّ عاد من الجوّ و فی منقاره سمکة صغیرة و بها بقایا الحیاة، فأعجب الخلیفة من ذلک غایة العجب، ثمّ أخذها فی یده، و عاد إلی داره فی الطریق الذی أقبل منه، فلمّا وصل إلی ذلک المکان وجد الصبیان علی حالهم انصرفوا کما فعلوا أوّل مرّة، و أبو جعفر لم ینصرف و وقف کما وقف أوّلا.

فلمّا قرب منه الخلیفة، قال له: یا محمّد؟ قال: لبّیک یا أمیر المؤمنین، قال له: ما فی یدی؟ فألهمه عزّ و جلّ أن قال: یا أمیر المؤمنین إنّ اللّه تعالی خلق بمشیئته فی بحر قدرته سمکا تصیدها بزاة الملوک و الخلفاء، فیختبرون بها سلالة أهل النبوّة.

فلمّا سمع کلامه المأمون عجب، و جعل یطیل نظره إلیه، و قال له: أنت ابن الرضا حقّا، و ضاعف إحسانه إلیه. و فی هذه الواقعة یکفیه منقبة عن غیرها، و یستغنی بها عن سواها (1).

و روی الشیخ الجلیل المفید أعلی اللّه درجته فی إرشاده، قال: أخبرنی الحسن بن محمّد بن سلیمان، عن علی بن إبراهیم بن هاشم، عن أبیه، عن الریّان بن شبیب، قال: لمّا أراد المأمون أن یزوّج إبنته امّ الفضل أبا جعفر محمّد بن علی علیهما السّلام بلغ ذلک العبّاسیین، فغلظ علیهم و استنکروه، و خافوا أن ینتهی الأمر معه إلی ما انتهی إلیه مع الرضا علیه السّلام.

فخاضوا فی ذلک، و اجتمع منهم أهل بیته الأدنون منه، فقالوا: ننشدک اللّه یا أمیر المؤمنین أن تقیم علی هذا الأمر الذی قد عزمت علیه من تزویج ابن الرضا، فإنّا نخاف أن یخرج به عنّا أمر قد ملّکناه اللّه، و ینزع منّا عزّ قد ألبسناه إلیک، فقد عرفت ما بیننا و بین هؤلاء القوم قدیما و حدیثا، و ما کان علیه الخلفاء الراشدون قبلک من تبعیدهم و التصغیر بهم، و قد کنّا فی وهلة من عملک حتّی کفانا اللّه المهمّ من ذلک، فاللّه أن تردّنا إلی غمّ قد انحسر عنّا، و اصرف رأیک عن ابن الرضا علیه السّلام و اعدل إلی من تراه من أهل بیتک

ص:25


1- 1) مطالب السؤول لابن طلحة الشافعی 2:141-142.

یصلح لذلک دون غیره.

فقال لهم المأمون: أمّا ما بینکم و بین آل أبی طالب فأنتم السبب فیه، و لو أنصفتم القوم لکانوا أولی بکم، و أمّا ما کان یفعله من قبلی بهم، فقد کان به قاطعا للرحم، و أعوذ باللّه من ذلک، و و اللّه ما ندمت علی ما کان منّی من استخلاف الرضا، و لقد سألته أن یقیم بالأمر و أنزعه عن نفسی فأبی، و کان أمر اللّه قدرا مقدورا.

قلت: فانظر إلی تدلیس هذا الرجل و تزویره، کیف لبّس علی الناس و أظهر حبّ آل محمّد، و أضمر قلعهم من الأساس علی خلاف ما کان علیه آباؤه من التجاهر بجفائهم و تبعیدهم و تخلیدهم بالحبوس، و قتلهم أنواع القتل، حتّی نقم علیهم القریب و البعید، فدخل المأمون من هذا الباب، و کاد به بنی أبیه، و رام تخویفهم فیه. و فی قوله «و لقد سألته أن یقیم بالأمر و أنزعه عن نفسی فأبی» فامتناع الرضا عن ذلک من أعظم کراماته لمن تأمّل و وعی، و هو المطّلع علی حقیقة ما أضمره المأمون فی سویداء الحشاء.

فلنرجع إلی تتمّة کلام المفید، قال: و أمّا أبو جعفر محمّد بن علی فقد اخترته لتبریزه علی کافّة أهل الفضل فی العلم و الفضل مع صغر سنّه، و الاعجوبة فیه بذلک، و أنا أرجو أن یظهر للناس ما قد عرفته منه، فیعلموا أنّ الرأی ما رأیت فیه.

فقالوا: انّ هذا الصبی و إن راقک فی هدیه، فإنّه صبی لا معرفة له و لا فقه، فأمهله یتأدّب و یتفقّه فی الدین، ثمّ اصنع ما تراه بعد ذلک.

فقال لهم: و یحکم انّنی أعرف بهذا الفتی منکم، و انّ هذا من أهل بیت علمهم من اللّه و موادّه و إلهامه، لم یزل آباؤه أغنیاء فی علم الدین و الأدب عن الرعایا الناقصة عن حدّ الکمال، فإن شئتم فامتحنوا أبا جعفر بما تبیّن لکم به ما وصفت من حاله.

قالوا: قد رضینا لک یا أمیر المؤمنین و لأنفسنا بامتحانه، فخل بیننا و بینه لننصب من یسأله بحضرتک عن شیء من فقه الشریعة، فإن أصاب الجواب عنه لم یکن لنا اعتراض فی أمره، و ظهر للخاصّة و العامّة سدید رأی أمیر المؤمنین، و إن عجز عن ذلک فقد کفینا الخطب فی معناه.

فقال لهم المأمون: شأنکم و ذاک متی أردتم. فخرجوا من عنده، و اجتمع رأیهم علی مسألة یحیی بن أکثم، و هو یومئذ قاضی الزمان، علی أن یسأله مسألة لا یعرف الجواب فیها، و وعدوه بأموال نفیسة علی ذلک، و عادوا إلی المأمون، فسألوه أن یختار لهم یوما

ص:26

للاجتماع، فأجابهم إلی ذلک.

فاجتمعوا فی الیوم الذی اتّفقوا علیه، و حضر معهم یحیی بن أکثم، فأمر المأمون أن یفرش لأبی جعفر دست، و تجعل له فیه مسورتان، ففعل ذلک، و خرج أبو جعفر و هو یومئذ ابن سبع سنین و أشهر.

قلت: و علی مقتضی روایة الشیخ کمال الدین محمّد بن طلحة-المقدّم ذکرها-أنّ عمره وقتئذ إحدی عشرة سنة فما حولها، و لا شکّ أنّ المفید أعرف بأخبارهم من غیره و أخبر.

فجلس بین المسورتین، و جلس یحیی بن أکثم بین یدیه، و قام الناس فی مراتبهم، و المأمون جالس فی دست متّصل بدست أبی جعفر علیه السّلام.

فقال یحیی بن أکثم للمأمون: یأذن لی یا أمیر المؤمنین أن أسأل أبا جعفر؟ فقال له المأمون: استأذنه فی ذلک، فأقبل علیه یحیی بن أکثم، فقال: أتأذن لی جعلت فداک فی مسألة؟ قال له أبو جعفر علیه السّلام: سل إن شئت، قال یحیی: ما تقول جعلنی اللّه فداک فی محرم قتل صیدا؟

فقال له أبو جعفر: قتله فی حلّ أو حرم؟ عالما کان المحرم أو جاهلا؟ قتله عمدا أو خطئا؟ حرّا کان المحرم أو عبدا؟ صغیرا کان أو کبیرا؟ مبتدء بالقتل أم معیدا؟ من ذوات الطیر کان الصید أم من غیرها؟ من صغار الصید کان أم من کباره؟ مصرّا علی ما فعل أو نادما؟ فی اللیل کان قتله للصید أم نهارا؟ محرما کان بالعمرة إذ قتله أو بالحجّ کان محرما؟

فتحیّر یحیی بن أکثم، و بان فی وجهه العجز و الانقطاع، و تلجلج حتّی عرف جماعة أهل المجلس أمره، فقال المأمون: الحمد للّه علی هذه النعمة و التوفیق لی فی الرأی، ثمّ نظر إلی أهل بیته و قال لهم: أعرفتم الآن ما کنتم تنکرونه؟

ثمّ التفت إلی أبی جعفر علیه السّلام، فقال له: أتخطب یا أبا جعفر؟ فقال: نعم یا أمیر المؤمنین، فقال له المأمون: اخطب جعلت فداک لنفسک، فقد رضیتک لنفسی و أنا مزوّجک امّ الفضل إبنتی، و إن رغم قوم لذلک.

فقال أبو جعفر علیه السّلام: الحمد للّه إقرارا بنعمته، و لا إله إلاّ اللّه إخلاصا لوحدانیته، و صلّی اللّه علی محمّد سیّد بریّته، و الأوصیاء من عترته.

ص:27

أمّا بعد: فقد کان من فضل اللّه علی الأنام أن أغناهم بالحلال عن الحرام، فقال تعالی:

وَ أَنْکِحُوا اَلْأَیامی مِنْکُمْ وَ اَلصّالِحِینَ مِنْ عِبادِکُمْ وَ إِمائِکُمْ إِنْ یَکُونُوا فُقَراءَ یُغْنِهِمُ اَللّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَ اَللّهُ واسِعٌ عَلِیمٌ (1)، ثمّ إنّ محمّد بن علی بن موسی یخطب امّ الفضل بنت عبد اللّه المأمون، و قد بذل لها من الصداق مهر جدّته فاطمة بنت محمّد علیهما السّلام، و هو خمسمائة درهم جیادا، فهل زوّجته یا أمیر المؤمنین بها علی هذا الصداق المذکور؟

فقال المأمون: نعم قد زوّجتک یا أبا جعفر امّ الفضل إبنتی علی الصداق المذکور، فهل قبلت النکاح؟

فقال أبو جعفر: قد قبلت ذلک و رضیت به، فأمر المأمون أن یقعد الناس علی مراتبهم فی الخاصّة و العامّة.

قال الریّان: و لم نلبث أن سمعنا أصواتا تشبه أصوات الملاّحین فی محاوراتهم، فإذا الخدم یجرّون سفینة مصنوعة من فضّة مشدودة بالحبال من الأبریسم علی عجل مملوءة من الغالیة، فأمر المأمون أن تخضب لحاء الخاصّة من تلک الغالیة، ثمّ مدّت إلی دار العامّة فطیّبوا منها، و وضعت الموائد فأکل الناس، و خرجت الجوائز إلی کلّ قوم علی قدرهم.

فلمّا تفرّق الناس، و بقی من الخاصّة من بقی، قال المأمون لأبی جعفر علیه السّلام: إن رأیت جعلت فداک أن تذکر الفقه فیما فصّلته من وجوه قتل المحرم الصید لنعلمه و نستفیده.

فقال أبو جعفر علیه السّلام: نعم إنّ المحرم إذا قتل صیدا فی الحلّ، و کان الصید من ذوات الطیر، و کان من کبارها، فعلیه شاة. فإن کان أصابه فی الحرم، فعلیه الجزاء مضاعفا. فإذا قتل فرخا فی الحلّ، فعلیه حمل قد فطم من اللبن، و إذا قتله فی الحرم، فعلیه الحمل و قیمة الفرخ. و إن کان من الوحش، و کان حمار وحش، فعلیه بقرة. و إن کان نعامة، فعلیه بدنة.

و إن کان ظبیا، فعلیه شاة، فإن قتل شیئا من ذلک فی الحرم، فعلیه الجزاء مضاعفا هدیا بالغ الکعبة. و إذا أصاب المحرم ما یجب علیه الهدی فیه، و کان إحرامه للحجّ، نحره بمنی.

و إن کان إحرامه بالعمرة، نحره بمکّة. و جزاء الصید علی العالم و الجاهل سواء، و فی العمد له المأثم، و هو موضوع عنه فی الخطأ، و الکفّارة علی الحرّ فی نفسه، و علی السیّد فی عبده، و الصغیر لا کفّارة علیه، و هی علی الکبیر واجبة، و النادم یسقط بندمه عنه عقاب

ص:28


1- 1) النور:32.

الآخرة، و المصرّ یجب علیه العقاب فی الآخرة.

فقال له المأمون: أحسنت یا أبا جعفر أحسن اللّه إلیک، فإن رأیت أن تسأل یحیی عن مسألة کما سألک، فقال أبو جعفر علیه السّلام لیحیی: أسألک؟ قال: ذلک إلیک جعلت فداک، فإن عرفت جواب ما تسألنی عنه، و إلاّ استفدته منک.

فقال له أبو جعفر علیه السّلام: أخبرنی عن رجل نظر إلی امرأة فی أوّل النهار، فکان نظره إلیها حراما علیه، فلمّا ارتفع النهار حلّت له، فلمّا زالت الشمس حرمت علیه، فلمّا کان وقت العصر حلّت له، فلمّا غربت الشمس حرمت علیه، فلمّا دخل علیه وقت العشاء الآخرة حلّت له، فلمّا کان انتصاف اللیل حرمت علیه، فلمّا طلع الفجر حلّت له، ما حال هذه المرأة؟ و بماذا حلّت له و حرمت علیه؟

فقال له یحیی بن أکثم: لا و اللّه ما أهتدی إلی جواب هذا السؤال، و لا أعرف الوجه فیه، فإن رأیت تفیدناه.

فقال أبو جعفر علیه السّلام: هذه أمة لرجل من الناس نظر إلیها أجنبی فی أوّل النهار، فکان نظره إلیها حراما علیه، فلمّا ارتفع النهار ابتاعها من مولاها فحلّت له، فلمّا کان عند الظهر أعتقها فحرمت علیه، فلمّا کان وقت العصر تزوّجها فحلّت له، فلمّا کان وقت المغرب ظاهر منها فحرمت علیه، فلمّا کان وقت العشاء الآخر کفّر عن الظهار فحلّت له، فلمّا کان فی نصف اللیل طلّقها واحدة فحرمت علیه، فلمّا کان عند الفجر راجعها فحلّت له.

قال: فأقبل المأمون علی من حضره من أهل بیته، فقال لهم: هل فیکم أحد یجیب عن هذه المسألة بمثل هذا الجواب، أو یعرف القول فیما تقدّم من السؤال؟ فقالوا: لا و اللّه إنّ أمیر المؤمنین أعلم بما رأی.

فقال لهم: و یحکم أنّ أهل هذا البیت خصّوا من الخلق بما ترون من الفضل، و انّ صغر السنّ فیهم لا یمنعهم من الکمال، أما علمتم أنّ رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله افتتح فی دعوته بدعاء أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب علیه السّلام و هو ابن عشر سنین، و قبل منه الاسلام، و حکم له به، و لم یدع أحدا فی سنّه غیره، و بایع الحسن و الحسین و هما إبنا دون ستّ سنین، و لم یبایع صبیّا غیرهما، أفلا تعلمون الآن ما خصّ اللّه به هؤلاء القوم دون غیرهم؟ ألا و أنّهم ذرّیة بعضها من بعض یجری لآخرهم ما یجری لأوّلهم، قالوا: صدقت یا أمیر المؤمنین، ثمّ نهض القوم.

ص:29

فلمّا کان من الغد احضر الناس و حضر أبو جعفر علیه السّلام، و جاء القوّاد و الحجّاب و الخاصّة و العامّة لتهنئة المأمون و أبی جعفر، فاخرجت ثلاثة أطباق من الفضّة فیها بنادق مسک و زعفران معجون، فی أجواف تلک البنادق رقاع مکتوبة فیها بأموال جزیلة و عطایا سنیة و إقطاعات، فأمر المأمون بنثرها علی القوم فی الخاصّة، فکان کلّ من وقع فی یده بندقة أخرج الرقعة التی فیها و التمسه فأطلق له، و وضعت البدر، و نثر ما فیها علی القوّاد و غیرهم.

و انصرف الناس و هم أغنیاء بالجوائز و العطایا، و تقدّم المأمون بالصدقة علی کافّة المساکین، و لم یزل مکرما لأبی جعفر علیه السّلام معظّما لقدره مدّة حیاته، و یؤثره علی ولده و جماعة أهل بیته (1).

و فی الکافی لمحمّد بن یعقوب الکلینی قدّس سرّه، عن علی بن إبراهیم، عن أبیه، قال:

استأذن علی أبی جعفر علیه السّلام قوم من أهل النواحی من الشیعة، فأذن لهم، فدخلوه فسألوه فی مجلس واحد عن ثلاثین ألف مسألة، فأجاب علیه السّلام و له عشر سنین (2).

أعقاب الامام محمّد الجواد علیه السّلام

و أعقب الامام محمّد الجواد علیه السلام من خمسة رجال، و هم:1-الامام أبو الحسن علی النقی الهادی علیه السّلام له عقب.2-و أبو أحمد موسی المبرقع، امّه امّ ولد اسمها غزال و له عقب بالری و قم و غیرهما و قبره بقم.3-و محمّد.4-و علی.5-و یحیی.

و له علیه السلام أربع بنات، و هنّ: حکیمة التی روت مولد الامام المنتظر المهدی علیه السّلام، و بریهة، و أمامة، و فاطمة.

أعقاب الامام علی الهادی علیه السّلام

أمّا الامام أبو الحسن علی الهادی الزکی علیه السّلام، فهو الامام العاشر للشیعة الامامیة، و هو لامّ ولد تدعی سمانة، استشهد سنة أربع و خمسین و مائتین، و قبره بسامرّاء، و یقال له العسکری؛ لأنّ سامرّاء کانت تسمّی العسکر.

قال ابن عنبة: یلقّب «العسکری» لمقامه بسرّ من رأی، و کانت تسمّی العسکر، و امّه امّ

ص:30


1- 1) الارشاد للشیخ المفید 2:281-288.
2- 2) اصول الکافی للکلینی 1:496 ح 7.

ولد، و کان فی غایة الفضل، و نهایة النبل، أشخصه المتوکّل إلی سرّ من رأی، فأقام بها إلی أن توفّی (1).

و أعقب الامام علی الهادی علیه السّلام من سبعة رجال، و هم:1-أبو محمّد الحسن العسکری علیه السّلام.2-و أبو عبد اللّه جعفر الزکی.3-و أبو جعفر محمّد أراد النهضة إلی الحجاز، فسافر فی حیاة أبیه حتّی بلغ بلدا، و هی قریة فوق الموصل بسبعة فرسخ، فمات بالسواد، و قبره هناک علیه مشهد یزار و یتبرّک بتربته الشریفة.

4-و الحسین، مات قبل أبیه بسرّ من رأی و لا عقب له، ذکره المفید (2)، و قال البیهقی:

درج (3).5-و موسی لامّ ولد.6-و علی.7-و یحیی درج.

و له علیه السّلام ثلاث بنات، و هنّ: عائشة، و فاطمة، و بریهة خرجت إلی محمّد بن موسی بن محمّد التقی الجواد.

أعقاب الإمام الحسن العسکری علیه السّلام

أمّا الامام أبو محمّد الحسن العسکری الرضی، فهو الامام الحادی عشر للشیعة الامامیة الاثنی عشریة، ولد بالمدینة فی الیوم العاشر من ربیع الآخر سنة اثنتین و ثلاثین و مائتین من الهجرة، و استشهد بسرّ من رأی لثمان لیلة خلون من شهر ربیع الأوّل سنة ستّین و مائتین، و دفن فی داره بها حیث مشهده الآن عند قبر أبیه.

و أعقب علیه السّلام من ولدیه، و هما:1-الامام الثانی عشر أبو القاسم محمّد المهدی صاحب الزمان المنتظر عجّل اللّه تعالی فرجه الشریف.2-و موسی درج فی حیاة أبیه.

و له علیه السّلام بنتان، و هما: فاطمة درجت فی حیاة أبیها، و امّ موسی درجت أیضا.

الامام المهدی المنتظر علیه السّلام

و أمّا الامام محمّد المهدی المنتظر ابن الامام الحسن العسکری علیهما السّلام، فهو حیّ یرزق، و سوف یظهر عند إرادة اللّه تعالی، و یملأ الأرض عدلا و قسطا بعد ما ملئت ظلما و جورا، و هناک أخبار کثیرة متواترة عن النبی صلّی اللّه علیه و اله و أهل البیت علیهم السّلام حول المهدی، و کتب

ص:31


1- 1) عمدة الطالب ص 242.
2- 2) الارشاد 2:312.
3- 3) لباب الأنساب 2:441.

الفریقین ملیئة بالنصوص المنقولة، و کتب بعض الأصحاب کتبا مستقلّة حول حیاة الامام المهدی عجّل اللّه تعالی فرجه الشریف، و قد تعرّض الشریف العمری النسّابة لکیفیة ولادته و جملة من حیاته الشریفة.

قال ابن الطقطقی: ذهب الشیعة الامامیة الاثنا عشریة إلی بقائه، و أنّه المهدی الذی یظهر فی آخر الزمان، حسب ما بشّر به جدّه رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، مولده لیلة النصف من شعبان سنة ستّ و خمسین و مائتین، هذا هو الصحیح، و قیل: غیر ذلک، أمّه أمّ ولد تدعی نرجس.

و قیل: صیقل، ولد بسرّ من رأی.

ثمّ قال:

تحیّة اللّه و رضوانه علی الامام الحجّة القائم

علی إمام حکمه نافذ إذا أراد الحکم فی العالم

خلیفة اللّه علی خلقه و الآخذ الحقّ من الظالم

العادل العالم أکرم به من عادل فی حکمه عالم

مطهّر الأرض و یحیی الوری العلوی الطاهر الفاطمی

ناصر دین اللّه کهف الوری محیی الندی خیر بنی آدم

الصاحب الأعظم و الماجد الأکرم و المولی أبو القاسم

و صاحب الدولة یحیی بها ممتحن به الزمن الغاشم

من حاتم حتّی یوازی به عبیده أکرم من حاتم

لو أنّنی شاهدته مقبلا فی جحفل ذی غیر قائم

لقلت من نیط سروری به أهلا و سهلا بک من قادم (1)

أعقاب جعفر الزکی

و أمّا أبو عبد اللّه جعفر الزکی ابن الامام علی الهادی علیه السّلام، فولده یقال لهم: بنو الرضا و فیهم کثرة، و سمّی جعفر «کرّین» لأنّه أولد مائة و عشرین ذکرا و أنثی، و کانت امّ جعفر امّ ولد تدعی حدق، و قبره فی دار أبیه بسامرّاء، و مات سنة احدی و سبعین و مائتین و له من العمر خمس و أربعون سنة، و ولده بین منتشر و منقرض.

ص:32


1- 1) الأصیلی ص 161.

قال الشریف العمری: و کان شیخنا أبو الحسن رحمه اللّه ینسب إلی جعفر بن علی کرّین محاسن کثیرة، و یذکر أنّ قوما من الشیعة ادّعت فیه الامامة و فی بعض ولده بعده، و أنّه باین طریق الصبی، و هجر الفعل السیّیء، و عمل رسالة سمّاها الرضویة فی نصرة جعفر بن علی رأیتها بخطّه رحمه اللّه (1).

و أعقب جعفر الزکی من ثمانیة عشر رجلا، و هم:1-أبو الحسن علی الأشقر سیّد النقباء ببغداد.2-و عبد العزیز له بقیة و انقرض لم یبق منهم غیر بنت ببغداد لمحمّد بن علی ابن عبد العزیز.3-و أبو الحسن یحیی الصوفی انتقل من الحجاز إلی بغداد و کان نقیبا بها.

4-و أبو القاسم طاهر لامّ ولد له بقیة أولاد ببغداد.5-و إسماعیل ببغداد له بقیة بواسط و فارس.6-و أبو القاسم إدریس بالمدینة، و هو أکثرهم عقبا و عددا، و منهم قوم بالمدینة.

7-و عیسی المجد کانت له جلالة مئناث المعروف بابن الرضا، قال البیهقی: لا عقب له (2).8-و أبو الحسین هارون لامّ ولد له عقب.9-و أبو الحسین المحسن ببغداد.

10-و عبد اللّه انقرض.11-و موسی.12-و أبو جعفر محمّد.13-و العبّاس (3)النسّابة بنیشابور.14-و عبید اللّه ببغداد.15-و إبراهیم.16-و أبو محمّد الحسن.17-و أحمد.

18-و إسحاق.

و لجعفر الزکی سبعة و عشرون بنتا، و هنّ: زینب، و امّ عیسی، و امّ الحسن، و امّ الحسین، و سکینة، و أسماء، و امّ عبد اللّه، و امّ أحمد، و کلثوم الصغری، و امّ فروة، و امّ القاسم، و خدیجة، و امّ موسی، و آمنة، و مریم، و امّ الفضل، و امّ محمّد، و کلیم، و حکیمة، و دریهة، و امّ جعفر، و امّ سلمة، و حسنة، و أمینة، و میمونة، و سمیّة، و آمنة الصغری.

أعقاب علی بن جعفر الزکی

أمّا أبو الحسن علی الأشقر بن جعفر الزکی، فکان سیّدا جلیلا فاضلا. و أعقب من ثمانیة رجال، و هم:1-عبد اللّه له أولاد أکابر مشهورون ببغداد.2-و جعفر.3-و إسماعیل له عقب قلیل ببغداد و واسط.4-و محمّد.5-و الحسن.6-و أحمد.7-و حمزة.

ص:33


1- 1) المجدی ص 331.
2- 2) لباب الأنساب 2:442.
3- 3) راجع: منیة الراغبین ص 149.

8-و إبراهیم.

أمّا عبد اللّه بن علی الأشقر بن جعفر الزکی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو جعفر محمّد الأشقر و یلقّب ب «النازوک» النقیب بمشهد مقابر النذور و له عقب یقال لهم: بنو نازوک، و الحسین (1)، و أحمد.

أمّا أبو جعفر محمّد النازوک بن عبد اللّه بن علی الأشقر، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

أبو الحسن محمّد نقیب الحائر، له عقب یقال لهم: بنو نازوک، و یحیی تغرّب إلی مصر و له عقب بها من موسویة، و عیسی، و أبو القاسم (2)عبد اللّه، و أبو الحسن علی.

أمّا عیسی بن محمّد النازوک بن عبد اللّه بن علی الأشقر، فأعقب من ولده: أبی الحسن علی الشعرانی نقیب سامرّاء، و هو صدیق الشریف العمری.

و أمّا أبو القاسم عبد اللّه بن محمّد النازوک، فأعقب من ولده: أبی محمّد الدقّاق.

قال ابن عنبة: إلیه انتسب النسّابة المصری، فقال: أنا الحسن بن علی بن سلیمان بن مکّی بن بدران بن یوسف بن الحسن الدقّاق بن عبد اللّه. قال الشیخ تاج الدین ابن معیة:

و هو دعی کذّاب، لا حظّ له فی النسب. و زعم بعض النسّابین أنّ الحسن بن عبد اللّه بن محمّد نازوک یقال له: الحسن کیا، و أنّ له عقبا، و هو وهم باطل، فإنّ الشیخ أبا الحسن العمری ذکر الحسن برأسه، و ذکر عقب إخوته، حتّی ذکر البطن الرابع و الخامس من أولادهم، و هذا من أقوی الأدلّة علی أنّه لا بقیة له (3)(4).

أعقاب الحسین بن عبد اللّه بن علی الأشقر

و أمّا الحسین بن عبد اللّه بن علی الأشقر، فمن عقبه: الحسن بدر الدین بن علی بن سلیمان بن مکّی بن بدران بن الحسین. کان نسّابة مصر، قال ابن الطقطقی: شیخ مشجّر مصنّف، مستحضر للأنساب، حدّثنی عنه و روی لی نسبه النقیب تاج الدین علی بن عبد الحمید الحسینی، قال: رأیته بمکّة سنة سبع و تسعین و ستمائة، و اجتمعت به عند

ص:34


1- 1) فی بعض نسخ الأصیلی: الحسن.
2- 2) فی المناهل: أبو الغنائم.
3- 3) راجع: المجدی ص 331.
4- 4) عمدة الطالب ص 243.

الخلیفة الحاکم الراشدی (1).

أعقاب أحمد بن عبد اللّه بن علی الأشقر

و أمّا أحمد بن عبد اللّه بن علی الأشقر، فمن عقبه: السیّد جلال الدین البخاری بن علی ابن جعفر بن محمّد بن محمود بن أحمد. له عقب فی بلاد الهند.

أعقاب جعفر بن علی الأشقر

و أمّا جعفر بن علی الأشقر بن جعفر الزکی، فأعقب من ولده: موسی.

أعقاب إسماعیل بن علی الأشقر

و أمّا إسماعیل بن علی الأشقر بن جعفر الزکی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: جعفر السمین، و محمّد، و عقیل.

أمّا عقیل بن إسماعیل بن علی الأشقر، فمن عقبه: محمّد بدر الدین السیّد الجلیل الدیّن ابن محمّد صدر الدین السیّد الأدیب الأریب الخطیب ابن السیّد محمود انتقل إلی بلاد الهند ابن السیّد شجاع الدین بن إبراهیم بن القاسم بن زید بن جعفر بن حمزة بن هارون بن عقیل.

و أمّا الحسن بن علی الأشقر، فأعقب من ولده: الحسین.

أعقاب یحیی بن جعفر الزکی

اشارة

و أمّا أبو الحسن یحیی الصوفی بن جعفر الزکی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و أبو عبد اللّه (2)المحسن یعرف ولده ب «بنی المحسن» .

أمّا محمّد بن یحیی الصوفی بن جعفر الزکی، فمن عقبه: عبد القادر بن عبد اللّه بن الکامل بن علی بن عبد الصمد بن جعفر بن محمّد بن موسی بن أبی الفضل بن عبد اللّه بن عیسی بن محمّد بن محمّد بن یحیی الصوفی.

أعقاب المحسن بن یحیی بن جعفر الزکی

و أمّا أبو عبد اللّه المحسن بن یحیی الصوفی بن جعفر الزکی، فأعقب من ولده:

أبی عبد اللّه محمّد النقیب بمشهد مقابر قریش و له جلالة، و کانت نقابتها باقیة فی ولده.

ص:35


1- 1) الأصیلی ص 159.
2- 2) فی الأصیلی: أبو الحسین.

أمّا أبو عبد اللّه محمّد النقیب بن المحسن بن یحیی الصوفی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

1-أبو الفتح أحمد النسّابة، المعروف بابن المحسن الرضوی، و کان درس قطعة من النسب جیّدة و شجّر، و کانت تعتریه سوداء، فتغرّب حتّی وصل إلی آمد الثغر، فمات به، و له عقب، قال السیّد ابن کمّونة: و فی هذا البیت علماء و فضلاء (1).

و قال السیّد جعفر الأعرجی: السیّد الجلیل العالم النسّابة أبو الفتح أحمد، کان جلیل القدر، عظیم الشأن، له الید الطولی فی علم النسب، و صنّف مبسوطا فیه، و هو المعروف عند علماء النسب بابن المحسن الرضوی، نسبة إلی جدّه محسن بن یحیی (2).

2-و أبو القاسم علی تغرّب إلی مصر، و کان فاضلا أدیبا یحفظ القرآن، له عقب بمصر.

3-و أبو الحسن محمّد النقیب بمقابر قریش.

4-و أبو طالب علی.

أمّا أبو الفتح أحمد النسّابة بن محمّد بن المحسن بن یحیی بن جعفر الزکی، فمن عقبه:

الحسن (3)بن زین العابدین بن الأمیر علی بن المهدی بن الأمیر الحسین بن جلال الدین بن الأمیر أحمد بن عزّ الدین (4)بن فخر الدین بن طاهر بن أحمد النسّابة.

و أعقب الحسن (5)هذا من ولدیه، و هما: السیّد مقصود، و السیّد حسین.

أعقاب السیّد مقصود الرضوی

أمّا السیّد مقصود بن الحسن بن زین العابدین بن الأمیر علی، فقال السیّد ابن الرضا:

کان حیّا فی سنة ألف من الهجرة، لم أقف علی أحواله غیر ما ذکر من الألقاب فی مشجّرات السادة الرضویین الساکنین فی خوانسار من أنّه: السیّد الأجلّ الأکرم، الکبیر الأعظم الأمجد الأرشد، زبدة السادات الکرام، سلالة خیر الأنام، العالم العامل، کاتب

ص:36


1- 1) منیة الراغبین ص 190.
2- 2) مناهل الضرب ص 417.
3- 3) فی بعض المشجّرات: الحسین.
4- 4) فی بعض المشجّرات: عزیز.
5- 5) فی بعض المشجّرات: الحسین.

کلام اللّه العلاّم، زائر الأئمّة الکرام، التقی النقی الصالح الورع الزکی. ینتهی نسبنا و نسب أکثرهم إلیه، و ینتهی نسب بعضهم کالسادة المیرباقری و الخاتمی إلی أبیه أو جدّه حسن بن زین العابدین، علی حسب الاختلاف الموجود فی المشجّرات، وصفه فی المشجّرة المکتوبة سنة ألف هجریة بالعالم العامل، کاتب کلام اللّه العلاّم، زائر الأئمّة الکرام، أیّد و أمضی الشجرة عبد الحسین بن مساعد الحسینی الحائری، و علی بن الحسین مساعد الحائری، و جمع کثیر من العلماء المتأخّرین عنهما (1).

أقول: ما أشار من الشجرة المکتوبة سنة ألف هجریة، هی شجرة عائلة بنی هاشمی فی خوانسار، و هی أقدم و أتقن شجرة کتبت لهذه العائلة الشریفة، و هی توافق ما ذکرنا من تسلسل النسب المنتهیة إلی یحیی بن جعفر الزکی، و لتقدّمه و تأییده بجمع من النسّابین المشهورین أصبح المرجع التامّ فی تصحیح جمیع المشجّرات الموجودة فی هذه العوائل، و فیها من التقدّم و التأخّر کما أشار إلیه مرارا صاحب کتاب ضیاء الأبصار.

و أعقب السیّد مقصود من ولدیه، و هما: علی الأکبر، و السیّد برکات.

أمّا علی الأکبر بن مقصود بن الحسن بن زین العابدین، فأعقب من ولدیه، و هما:

السیّد حسین، و السیّد محمّد.

أمّا السیّد حسین بن علی الأکبر بن مقصود بن الحسن، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الحسین بن علی الأکبر بن مقصود، فأعقب من ولده: الأمیر الحسین.

أمّا الأمیر الحسین بن محمّد بن الحسین بن علی الأکبر، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد، و الأمیر محسن.

أعقاب محمّد بن الحسین بن محمّد بن الحسین بن علی الأکبر بن مقصود

أمّا محمّد بن الأمیر الحسین بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولده: معصوم.

أمّا معصوم بن محمّد بن الأمیر الحسین بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن معصوم بن محمّد بن الأمیر الحسین بن محمّد، فأعقب من ولده: الجواد.

أمّا الجواد بن الحسن بن معصوم بن محمّد، فأعقب من ولده: محمود.

أمّا محمود بن الجواد بن الحسن بن معصوم بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد

ص:37


1- 1) ضیاء الأبصار 3:126-127.

حسین، و السیّد باقر جدّی الأمجد.

أمّا السیّد حسین بن محمود بن الجواد بن الحسن، فکان عالما فاضلا فقیها جامعا، ولد فی اصفهان سنة (1294) و بها نشأ و ترعرع، و قطع مراحل العلم فیها، دارسا علی شیوخها و أعلامها، و من أساتذته فی الفقه الشیخ محمّد علی النجفی المسجد جامعی، و أکثر تلمّذاته علی السیّد محمّد باقر الدرچه ای، و کان من أعلام تلامذته المفضّل علی غیره، و قد أجازه اجتهادا باجازة فیها اطراء کثیر و ثناء جمیل لمقامه العلمی، و حاز فی سنی شبابه مکانة محترمة فی اصفهان، و کان یتولّی الشؤون الاجتماعیة بها مع اشتغاله بالامور العلمیة. و هو شدید المواظبة علی أوقاته فی اللیل و النهار، قسّم ساعاته علی أعمال لا یتخلّف عنها إلاّ نادرا، فکان ینام أوائل اللیل، ثمّ یتیقّظ قبل أذان الصبح بساعتین أو أکثر، فیشتغل بالمطالعة و الکتابة، و بعد طلوع الشمس یتولّی التدریس و شؤون الناس، ثمّ ینام قبیل الظهر، و بعد الظهر یشتغل أیضا بالمطالعة و التألیف، و من نتائج هذه المواظبة علی الوقت کثرة آثاره العلمیة، من کتب و رسائل فی الفقه و الاصول بالاضافة إلی ما ربّی من التلامیذ و المستفیدین منه. سافر فی سنة (1342) إلی العراق لزیارة العتبات المقدّسة بها، و اصیب بمرض فی النجف الأشرف و توفّی منه فی طریق عودته فی کرمانشاه نفس السنة، و دفن بها فی مقبرة خلف مقبرة المولی محمّد علی البهبهانی الکرمانشاهی، و له کتب و رسائل کثیرة فی الفقه و الاصول و غیرهما مخطوطة جمیعها عندی بخطّه الشریف، أمّا آثاره الاصولیة فهی: رسالة اجتماع الأمر و النهی، الاجزاء، الأدلّة العقلیة، الأوامر، تداخل الأسباب، الترتّب، التعادل و الترجیح، تقریرات أبحاث المسجد شاهی، حاشیة فرائد الاصول، الخلل، دلالة النهی علی فساد المنهی عنه، الصحیح و الأعمّ، قاعدة الفراغ و التجاوز، مسألة الضدّ، مقدّمة الواجب، نیّة الصوم، الوضع. و له کتب و رسائل فقهیة، منها حاشیته المبسوطة علی المکاسب للشیخ الأنصاری و غیرها.

و أعقب من ولدیه، و هما: فضل اللّه، و المرتضی.

أمّا فضل اللّه بن الحسین بن محمود، فأعقب من ولده: الجواد.

أمّا الجواد بن فضل اللّه بن الحسین بن محمود، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا المرتضی بن الحسین بن محمود، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و الحسین، و محمّد علی.

ص:38

أمّا محمّد علی بن المرتضی بن الحسین بن محمود، فأعقب من ولده: المرتضی.

و أمّا السیّد باقر بن محمود بن الجواد، فکان عالما فاضلا کاملا فقیها، من مشاهیر علماء عصره فی اصفهان، و مروّجا للدین فی اصفهان، ولد سنة (1319) فی اصفهان، و أخذ علوم الأدب و بعض السطوح عن أخیه العلاّمة السیّد حسین، و استفاد من سائر الأعلام، و لا سیّما العلاّمة السیّد محمّد صادق المدرّس، ثمّ انتقل سنة (1359) إلی النجف الأشرف، و حضر أبحاث علمائها، کالسیّد أبی الحسن الاصفهانی و کان من خواصّه، و الشیخ محمّد کاظم الشیرازی، و الشیخ ضیاء الدین العراقی، و السیّد عبد الهادی الشیرازی، ثمّ رجع إلی اصفهان و أقام فیها فأصبح من مشاهیر علمائها و المرجع للامور، إلی أن توفّی باصفهان سنة یوم الأربعاء 23 جمادی الأولی سنة (1411) و دفن بقم، و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد محمود، و السیّد محمّد والدی العلاّمة، و السیّد محمّد علی.

أمّا السیّد محمود بن الباقر بن محمود، فهو من مروّجی الشریعة فی طهران، و أعقب من ولدیه، و هما: محمّد حسین، و محمّد رضا.

أمّا محمّد حسین بن محمود بن الباقر بن محمود، فأعقب من ولدیه، و هما: حمید رضا، و محمّد علی.

و أمّا محمّد رضا بن محمود بن الباقر بن محمود، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد جواد، و علی.

و أمّا السیّد محمّد بن الباقر بن محمود، فکان عالما محقّقا مجتهدا مسلّما، جامعا ورعا تقیا نقیا، له آثار کثیرة، طبع منها منهاج الاصول دورة کاملة فی اصول الفقه فی مجلّدین، و المسائل الفقهیة، تحتوی علی ستّة مسائل مهمّة، و المنهج القویم فی إثبات الامامة من الذکر الحکیم. و أعقب من ولدیه، و هما: السیّد مهدی مؤلّف هذا الکتاب، و السیّد حسین العالم الفاضل الکامل الورع.

أمّا السیّد مهدی بن محمّد بن الباقر بن محمود، فهو جامع هذا الأثر النفیس، ولی ترجمة فی عدّة من کتب التراجم و المعاجم النسبیة، قال السیّد ابن الرضا: عالم فاضل کامل محقّق، ولد فی 10 صفر سنة (1377) فی اصفهان فی الرحلة الصیفیة التی جاء فیها والده من العراق إلی ایران، و تعلّم الأوّلیات فی النجف. ثمّ انتقل مع والده العلاّمة الحاج

ص:39

السیّد محمّد الرجائی إلی قم، و درس عند علمائها، و استفاد من والده المعظّم خارجا فقها و اصولا، و هو الیوم من فضلاء الحوزة العلمیة فی قم، و من المؤلّفین و المحقّقین، حقّق أکثر من 250 کتاب طبع منها 110 (1)مجلّدا، عدّة منها فی الأنساب، فإنّه استفاد علم الأنساب من الآیة العلاّمة العظمی الحاج السیّد شهاب الدین الحسینی النجفی المرعشی مدّة طویلة (2).

و أعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد علی، و السیّد جواد، و السیّد رضا، و السیّد کاظم.

و أمّا السیّد محمّد علی بن الباقر بن محمود، فکان عالما تقیا یسکن حالیا بمشهد الامام الرضا علیه السّلام، و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد علی رضا، و السیّد هادی، و السیّد جواد.

أعقاب محسن بن الحسین بن محمّد بن الحسین بن علی الأکبر بن مقصود

و أمّا الأمیر محسن بن الحسین بن محمّد بن الحسین بن علی الأکبر بن مقصود، فأعقب من ولدیه، و هما: الأمیر علی أکبر، و السیّد ذو الفقار.

أمّا الأمیر علی أکبر بن المحسن بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولده: السیّد محمّد.

أمّا السیّد محمّد بن الأمیر علی أکبر بن المحسن، فأعقب من ولده: السیّد حسن.

أمّا السیّد حسن بن محمّد بن الأمیر علی أکبر بن المحسن، فأعقب من ولده: السیّد زین العابدین.

أمّا السیّد زین العابدین بن الحسن بن محمّد بن الأمیر علی أکبر بن المحسن، فأعقب من ولده: السیّد محمّد الرضوی الخوانساری المتخلّص ب «الفنائی» .

أمّا السیّد محمّد بن زین العابدین بن الحسن بن محمّد بن الأمیر علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد بهاء الدین، و السیّد شهاب الدین، و السیّد سلام الدین.

أعقاب السیّد ذی الفقار بن المحسن بن الحسین بن محمّد

أمّا السیّد ذو الفقار بن المحسن بن الحسین بن محمّد بن الحسین بن علی الأکبر بن

ص:40


1- 1) أقول:110 مجلّد یحتوی علی 250 أثر، حیث انّ بعض المجلّدات یحتوی علی عدّة رسائل و کتب.
2- 2) ضیاء الأبصار 3:243-244.

مقصود، فمن عقبه: السیّد حاتم و السیّد رضا ابنا السیّد کمال بن إسماعیل بن شجاع بن أمیر بیک بن ذی الفقار.

أعقاب حاتم بن کمال بن إسماعیل بن شجاع بن أمیر بیک بن ذی الفقار

أمّا السیّد حاتم بن کمال بن إسماعیل بن شجاع، فأعقب من ولده: السیّد کمال.

أمّا السیّد کمال بن حاتم بن کمال بن إسماعیل، فأعقب من ولده: السیّد محمّد علی.

أمّا السیّد محمّد علی بن کمال بن حاتم بن کمال بن إسماعیل بن شجاع، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد کمال، و السیّد رضا.

أمّا السیّد کمال بن محمّد علی بن کمال بن حاتم بن کمال بن إسماعیل، فأعقب من ولده: السیّد محمّد علی.

أعقاب محمّد علی بن کمال بن محمّد علی بن کمال بن حاتم

أمّا السیّد محمّد علی بن کمال بن محمّد علی بن کمال بن حاتم بن کمال، فکان فاضلا من الصلحاء و الأخیار و الأوتاد. قال السیّد ابن الرضا: کان من السادة الأجلاّء، و من أهل الورع و التقوی و الفضل و الکمال، لم یصل إلینا من أحواله شیء إلاّ أنّه کان فی جملة المهاجرین إلی ملائر، منهم عمّه السیّد رضا الرضوی و ابن عمّه السیّد زین العابدین الرضوی و جمع آخر من بنی أعمامه (1).

و أعقب من ستّة رجال، و هم: السیّد کمال الدین محمّد المشتهر ب «المیرزا آقا دولت آبادی» و السیّد رضا، و الحاج الأمیر السیّد جعفر، و السیّد محمّد، و السیّد حسین، و السیّد هاشم.

أمّا السیّد کمال الدین بن محمّد علی بن کمال بن محمّد علی بن کمال بن حاتم، فأعقب من ولده: السیّد محمّد علی.

أعقاب السیّد جعفر بن محمّد علی بن کمال

و أمّا السیّد جعفر بن محمّد علی بن کمال بن محمّد علی بن کمال بن حاتم، فأعقب من ولده: السیّد حسن، دفن مع والده فی وادی السلام فی النجف الأشرف.

أمّا السیّد حسن بن جعفر بن محمّد علی بن کمال بن محمّد علی بن کمال، فأعقب من

ص:41


1- 1) ضیاء الأبصار 3:81-82.

ولدیه، و هما: السیّد محمود العالم الفاضل، و السیّد أحمد الرضوی.

أمّا السیّد محمود بن الحسن بن جعفر بن محمّد علی بن کمال، فقال السیّد ابن الرضا:

ولد بین سنة خمسة و خمسین و مائتین بعد الألف و سنة ستّین و مائتین بعد الألف، فإنّه توفّی شابّا بین خمسة و عشرین إلی ثلاثین من عمره الشریف، و الأسدّ أنّه ولد فی سنة ثمانیة و خمسین و مائتین بعد الألف، و توفّی فی سبعة و عشرین من عمره الشریف، و کان من أهل العلم و الفضل (1).

و أعقب من ولده: الآقا میرزا محمود الملقّب ب «ابن الرضا» توفّی والده شابّا فی السابعة و عشرین من عمره قبل ولادة ابنه هذا بشهرین سنة (1285) و سمّی باسم والده السیّد محمود.

أمّا الآقا میرزا محمود بن السیّد محمود بن الحسن بن جعفر بن محمّد علی، فأعقب من ولدیه، و هما: الآقا میرزا رضا توفّی فی حیاة والده، و الحاج السیّد محمّد علی.

أمّا السیّد محمّد علی بن المیرزا محمود بن السیّد محمود بن الحسن بن جعفر، فأعقب من ولده: العلاّمة السیّد مهدی صاحب کتاب ضیاء الأبصار فی ترجمة علماء خوانسار.

أمّا السیّد مهدی بن محمّد علی بن المیرزا محمود بن السیّد محمود بن الحسن بن جعفر، فهو عالم فاضل کامل تقی ورع، له خدمات هامّة فی بلدة خوانسار، أسّس الحوزة العلمیة فی خوانسار، و له مدرسة کبیرة لطلاّب الدین، تفرّغ منها جمع غفیر من الأفاضل و الأعلام، و له عنایة خاصّة لنشر الشعائر الدینیة، و له أیضا تآلیف قیّمة، منها کتابه ضیاء الأبصار فی ثلاث مجلّدات.

و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد محمّد، و السیّد محسن، و السیّد جواد.

أعقاب السیّد محمّد بن محمّد علی بن کمال

و أمّا السیّد محمّد بن محمّد علی بن کمال بن محمّد علی بن کمال بن حاتم، فأعقب من ولده: السیّد محمّد علی المعروف ب «الآقا میرزا بابا» .

أمّا السیّد محمّد علی بن محمّد بن محمّد علی بن کمال بن محمّد علی، فأعقب من ولده: السیّد محمّد.

ص:42


1- 1) ضیاء الأبصار 3:117-118.

أمّا السیّد محمّد بن محمّد علی بن محمّد بن محمّد علی، فقال السیّد ابن الرضا: کان من الفضلاء و الادباء، و کان حسن الخطّ (1). و أعقب من ولده: السیّد محمّد علی.

أمّا السیّد محمّد علی بن محمّد بن محمّد علی بن محمّد بن محمّد علی بن کمال، فقال السیّد ابن الرضا: کان عالما فاضلا ورعا عفیفا حسن الخطّ، کان حیّا سنة (1314) (2).

أعقاب السیّد هاشم بن محمّد علی بن کمال

و أمّا السیّد هاشم بن محمّد علی بن کمال بن محمّد علی بن کمال بن حاتم، فأعقب من ولده: السیّد صادق.

أمّا السیّد صادق بن هاشم بن محمّد علی بن کمال بن محمّد علی بن کمال، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد علی، و السیّد محمّد.

أمّا السیّد علی بن صادق بن هاشم بن محمّد علی، فأعقب من ولده: السیّد میرزا.

أمّا السیّد میرزا بن علی بن صادق بن هاشم بن محمّد علی، فأعقب من ولده: السیّد حسین، قال السیّد ابن الرضا: فاضل کامل حسیب نسیب، ولد فی خوانسار و تعلّم علوم الأدب و السطوح العالیة و شطرا من خارج الفقه الخ (3).

و أمّا السیّد محمّد بن صادق بن هاشم بن محمّد علی، فأعقب من ولده: السیّد تقی.

أمّا السیّد تقی بن محمّد بن صادق بن هاشم بن محمّد علی، فأعقب من ولده: السیّد محمّد، من معاریف أئمّة الجماعة فی طهران.

أعقاب السیّد رضا بن محمّد علی بن کمال

و أمّا السیّد رضا بن محمّد علی بن کمال بن حاتم بن کمال بن إسماعیل، فأعقب من ولده: السیّد زین العابدین.

أمّا السیّد زین العابدین بن الرضا بن محمّد علی، فأعقب من ولده: السیّد محمّد باقر.

أمّا السیّد محمّد باقر بن زین العابدین بن الرضا بن محمّد علی، فکان من السادة الأجلاء، و عندی شجرة قدیمة علیها خطوط جمع من الأعلام، منهم النسّابة السیّد جعفر

ص:43


1- 1) ضیاء الأبصار 3:107.
2- 2) ضیاء الأبصار 3:82.
3- 3) ضیاء الأبصار 3:271.

الأعرجی صاحب کتاب المناهل و الکتب الکثیرة فی النسب لتأیید نسب السیّد محمّد باقر هذا، و ینتهی تسلسل النسب إلی السیّد جعفر الزکی ابن الامام الهادی علیه السّلام.

أعقاب السیّد محمّد بن علی الأکبر بن مقصود

و أمّا السیّد محمّد بن علی الأکبر بن مقصود بن الحسن، فمن عقبه: السیّد محمّد رضا بن عبد الرسول بن جعفر بن عبد الکریم بن معین الدین بن الأمیر الحسین بن محمّد.

و السیّد محمّد رضا بن عبد الرسول هذا کما قال السیّد ابن الرضا: کان من السادة المعروفین ب «سادات سرچشمه» و کان عالما فاضلا فقیها أدیبا محدّثا، ولد فی خوانسار، و أخذ الأوّلیات و المقدّمات فیها، ثمّ هاجر إلی اصفهان، و قرأ عند أعلامها، حتّی بلغ مرتبة عالیة من العلم، توطّن فی اصفهان إلی آخر عمره و سعی فی نشر الکتب العلمیة و تحقیقها و تصحیحها، منها کتاب الوافی للعلاّمة المولی محسن الفیض الکاشانی، طبع علی الحجر و کتب فی آخرها کیفیة عمله فی التحقیق.

ثمّ قال: و من الکتب المصحّحة بیده کتاب مستند الشیعة للعلاّمة المولی أحمد النراقی بمعاضدة العلاّمة السیّد الآقا أحمد الصفائی، طبع علی الحجر. و کتب نسبه الشریف علی ظهر کتاب مستند الشیعة المطبوع هکذا: السیّد محمّد رضا بن عبد الرسول بن السیّد جعفر بن السیّد عبد الکریم بن معین الدین بن میر حسین بن السیّد محمّد بن السیّد علی أکبر بن مقصود بن السیّد آمیر حسن بن السیّد زین العابدین بن السیّد آمیر علی أکبر بن السیّد مهدی بن السیّد آمیر حسین بن السیّد جلال الدین بن السیّد آمیر أحمد بن السیّد طاهر بن السیّد یحیی بن السیّد محسن بن السیّد عزّ الدین بن السیّد فخر الدین بن السیّد آمیر محمّد بن السیّد أحمد بن السیّد محمّد ابن الامام أبی الحسن علی الهادی ابن الامام محمّد الجواد ابن الامام علی بن موسی الرضا.

ثمّ قال: أقول: یتحّد و یجتمع نسبه مع نسبنا من الحسین بن السیّد محمّد بن السیّد علی أکبر بن السیّد مقصود بن السیّد آمیر حسن، کما ینتهی نسب السادة المعروفین ب «بنی هاشمی» إلی السیّد مقصود، ثمّ منها إلی الامام الهمام علیه السّلام، و ینتهی نسب السادة المعروفین ب «المیر باقری» و کذا «الخاتمی» بالسیّد حسن المذکور أخیرا والد السیّد مقصود. و ینتهی نسب کلّ من السادة الرضویین القاطنین فی خوانسار أیضا إلی السیّد معصومعلی، علی حسب ما فی بعض المشجّرات الموجودة المکتوبة علی ألواح القبور

ص:44

و المطبوعة فی الکتب، کالمکتوب فی ظهر المستند و ترجمة الأنوار النعمانیة للعلاّمة السیّد نعمة اللّه الجزائری التی ترجمها السیّد زین العابدین والد السیّد محمّد الرضوی اللذین کانا من علماء عصرهما فی اصفهان، مع اختلاف فی بعض الأسماء من حیث التقدّم و التأخّر و غیرها.

ثمّ قال: توفّی فی اصفهان سنة تسعة و ثلاثین و ثلاثمائة بعد الألف، و دفن فی تخت فولاد فی تکیة جهانکیر خان (1).

أقول: و فی تسلسل نسبه نظر واضح، و ذلک لوجود هذا الاختلاف فی بعض المشجّرات، فاتّبع من غیر تدقیق، کما أشار الیه السیّد ابن الرضا بقوله «مع اختلاف فی بعض الأسماء من حیث التقدّم و التأخّر» و الصحیح ما أسردناه من النسب، کما هو المصرّح به فی مشجّرة السادة بنی هاشمی الذی یرجع تاریخها إلی سنة ألف من الهجرة المختومة بأختام النسابیین فی عصره.

أعقاب السیّد برکات بن مقصود بن الحسن

و أمّا السیّد برکات بن مقصود بن الحسن بن زین العابدین، فأعقب من ولده: شاه سلام.

أمّا الشاه سلام بن برکات بن مقصود بن الحسن بن زین العابدین، فأعقب من ولده:

السیّد مهدی.

أمّا السیّد مهدی بن الشاه سلام بن برکات بن مقصود بن الحسن بن زین العابدین، فقال السیّد ابن الرضا: کان من السادة الرضویین الساکنین فی سرچشمه، ینتهی نسب السیّد مجتبی البنی هاشمی و بنی أعمامه و جمع آخر من سادة سرچشمه إلیه، لم نقف علی أحواله غیر ما جاء فی حاشیة المشجّرة المکتوبة سنة ألف هجریة التی أیّدها عبد الحسین بن مساعد طوعان الحسینی الحائری النسّابة، و ولده علی بن عبد الحسین مساعد طوعان الحسینی الحائری الخادم النسّابة، و أیّدها بعدهما عدّة من العلماء فی هذه الأواخر، منهم محمّد ربیع، و الظاهر أنّه جدّ المولی عبد اللّه بن إسماعیل القاضی، و العلاّمة السیّد أبی الفضل بن مهدی صاحب الرسالة، و العلاّمة محمّد مهدی الموسوی، تاریخ کتابة أصل الشجرة أواسط ربیع الثانی سنة ألف، و أوّل الأسماء المکتوبة فیها السیّد مقصود

ص:45


1- 1) ضیاء الأبصار 2:117-121.

علی، ثمّ اضیف إلیها بعد التاریخ عدّة منهم السیّد مهدی المذکور (1).

أقول: و هذه الشجرة أتقن و أقدم شجرة مصحّحة مؤیّدة بتأیید النسّابیین لهذه العائلة، و هی توافق ما سردناه من النسب هاهنا، المنتهیة إلی یحیی بن جعفر الزکی.

أعقاب السیّد حسین بن الحسن بن زین العابدین بن الأمیر علی

و أمّا السیّد حسین بن الحسن بن زین العابدین بن الأمیر علی، فمن عقبه: الحاج میر باقر بن المیرزا بن محمّد کرمعلی بن الحسین بن فضل اللّه بن صالح بن فضل اللّه بن المهدی بن کرمعلی بن الباقر بن الحسین.

أمّا الحاج میر باقر هذا، فقد قال السیّد ابن الرضا: الحاج میر باقر بن السیّد میرزا بن السیّد محمّد کرمعلی بن السیّد حسین بن السیّد فضل اللّه بن السیّد صالح بن السیّد فضل اللّه بن السیّد مهدی بن السیّد کرمعلی بن السیّد باقر بن السیّد حسین بن السیّد حسن بن السیّد زین العابدین بن السیّد علی بن السیّد مهدی بن السیّد حسین بن السیّد جلال بن السیّد أحمد بن عزّ الدین بن السیّد فخر الدین بن السیّد محمّد بن أحمد بن السیّد طاهر بن السیّد یحیی بن السیّد محسن بن السیّد مهدی-المسمّی بسیّد محمّد- (2)ابن الامام الهمام أبی الحسن علی الهادی علیه السّلام.

کذا جاء سلسلة نسبه فی الرسالة التی کتبها حفیده الحاج السیّد حبیب اللّه المیر باقری، نقلا عن مشجّرة قدیمة کانت عند بنی أعمامه. کان من العبّاد و الزهّاد، و هو جدّ السادة المشتهرین ب «المیر باقری» المقیمین فی خوانسار و طهران و غیرهما.

بنی مدرسة علمیة فی محلّة «دوراه» المشهورة باسمه «مدرسة حاج میر باقر» فی

ص:46


1- 1) ضیاء الأبصار 3:128.
2- 2) الاضافة استنباط من النسّاخ، و السیّد مهدی هنا هو لقب مخترع لجعفر الزکی. و بما أنّ السیّد جعفر الزکی کان له مواقف غیر جیّدة، ما أرادوا أن یصرّحوا باسمه، و أشاروا إلیه بالسیّد مهدی، و ذلک أنّه ورد فی بعض الروایات أنّه اهتدی و صار مهدیّا، و سبیله سبیل إخوة یوسف، فالمهدی هو عبارة اخری عن السیّد جعفر الزکی ابن الامام الهادی علیه السّلام. و فی آخر هذا النسب من التقدّم و التأخّر فی الأسامی ما لا یخفی علی من له أدنی معرفة بعلم الأنساب، و الصحیح من النسب ما سردناه، فراجع تسلسل النسب، و اللّه العالم.

أرض کان فی ملکه من ماله فی سنة (1232) و أعانه علیه جمع من المؤمنین، أوقف علیها عدّة رقبات و بعده غیره رقبات اخر، و أوقف بعده المولی عبد المبین الذی کان صهرا للمترجم له کتبا مخطوطة للمدرسة المذکورة، قیل: ربما تربو عددها علی ألف مجلّد.

بقیت المدرسة معمورة إلی حدود سنة (1350) ثمّ خربت بعد عدّة سنوات، فسعی فی إحیائها و توسعتها حفیده الحاج السیّد حبیب اللّه المیر باقری الوکیل من قبل المتولّین و أضاف فی حجراتها و سائر متعلّقاتها، و کذلک أضاف موقوفاتها جدیدة علیها و لکنّه خرب أکثر حجرات المدرسة و بعض الأبنیة بعد السیل التی جری فی سنة (1366) و بقیت کذلک إلی الآن (1).

و أعقب من ولده: السیّد معصوم.

أمّا السیّد معصوم بن الحاج میر باقر، فأعقب من ولده: السیّد علی.

أمّا السیّد علی بن معصوم بن الحاج میر باقر، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد أبو تراب، و السیّد جواد النصیری.

أمّا السیّد أبو تراب بن علی بن معصوم بن الحاج میر باقر، فأعقب من ولده: السیّد محمّد، کان من أهل العلم و الکمال و من الراثین و الذاکرین.

أمّا السیّد محمّد بن أبی تراب بن علی بن معصوم بن الحاج میر باقر، فأعقب من ولده:

الحاج السیّد باقر، یسکن طهران و مشتغل بالوظائف العلمیة و الدینیة و إمامة الجماعة و تبلیغ الأحکام و غیرها (2).

أعقاب محمّد بن محمّد بن المحسن الرضوی

و أمّا أبو الحسن محمّد بن محمّد بن المحسن بن یحیی الصوفی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: ولده: أبو طاهر محمّد نقیب مقابر قریش، و یعرف النجوم و ربما قیل له:

المنجّم، و کان حصیفا حسن الوجه و الخلق، سمح الکفّ، قوی القلب، و هو صدیق الشریف العمری. و أبو محمّد الحسن، و أبو طالب علی النقیب بمقابر قریش.

ص:47


1- 1) ضیاء الأبصار 3:130-131.
2- 2) راجع: ضیاء الأبصار 3:249.

أعقاب طاهر بن جعفر الزکی

و أمّا أبو القاسم طاهر بن جعفر الزکی، فأعقب من ولدیه: محمّد الدانقی (1)، و جعفر.

أمّا محمّد الدانقی بن طاهر بن جعفر الزکی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو طالب حمزة الدانقی دلاّل العقار، و أبو القاسم طاهر، و أبو الغنائم.

أمّا أبو طالب حمزة بن محمّد بن طاهر بن جعفر الزکی، فمن عقبه: السیّد الزاهد الأدیب الکاتب لطف اللّه بن فتح اللّه ابن الحسن بن لطف اللّه بن فتح اللّه بن الحسین بن محمّد شمس الدین بن علی غیاث الدین بن الأمیر یحیی بن علی بن میر عماد بن أبی یعلی محمّد الدلاّل بن حمزة. له أعقاب و بنو عموم بسبزوار یقال لهم: بنو معاد.

و أمّا أبو القاسم طاهر بن محمّد بن طاهر بن جعفر الزکی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و عبد الباقی، و حمزة.

أمّا عبد الباقی بن طاهر بن محمّد بن طاهر بن جعفر الزکی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا حمزة بن طاهر بن محمّد بن طاهر بن جعفر الزکی، فأعقب من ولده: هبة اللّه.

أعقاب إسماعیل بن جعفر الزکی

و أمّا إسماعیل حریفا بن جعفر الزکی، فأعقب من ولدیه، و هما: حمزة، و محمّد.

أمّا محمّد بن إسماعیل حریفا بن جعفر الزکی، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمّد بن إسماعیل حریفا، فأعقب من ولده: إسماعیل.

أمّا إسماعیل بن علی بن محمّد بن إسماعیل حریفا، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو العزّ ناصر، و أبو البقاء محمّد.

أمّا أبو العزّ ناصر بن إسماعیل بن علی بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و الحسین، و إسماعیل.

أمّا محمّد بن الناصر بن إسماعیل بن علی بن محمّد، فأعقب من ولده: أبی یعلی کان دلاّلا ببغداد.

أمّا أبو یعلی بن محمّد بن الناصر بن إسماعیل بن علی، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

و أمّا الحسین بن الناصر بن إسماعیل بن علی بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

ص:48


1- 1) فی العمدة: الدقّاق.

إدریس بن جعفر الزکی

و أمّا أبو القاسم إدریس بن جعفر الزکی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو محمّد القاسم فارس العرب بالمدینة و له عقب کثیر یقال لهم: القواسم، و أبو جعفر عبد اللّه له عقب قلیل بمصر، و أحمد.

أمّا أبو محمّد القاسم بن إدریس بن جعفر الزکی، فأعقب من أربعة عشر رجلا، و هم:

علی، و الحسن، و عیاش (1)، و عبد اللّه، و طاهر، و أبو العسّاف الحسین، و أبو الماجد محمود، و عبد الرحمن، و أبو الفتی محمّد، و موسی النقیب، و جعفر، و عبید اللّه، و إسحاق، و أبو الحسین أحمد. و لهم أعقاب متفرّقون فی مصر و دمشق و الشام و المدینة و غیرها، و أکثر بنی إدریس یسکنون المدینة فی ضیعة تعرف بالنسیرة، و هی ضیعة جدّهم محمّد التقی علیه السّلام.

أمّا علی بن القاسم بن إدریس بن جعفر الزکی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو جعفر مسلم الرئیس بمصر، و الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن القاسم بن إدریس، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسین بن علی بن القاسم، فأعقب من ولدیه، و هما: فلیتة له عقب یقال لهم: الفلیتات، و قائد.

أمّا قائد بن علی بن الحسین بن علی بن القاسم، فأعقب من ولده: بدر، و له عقب یقال لهم: البدور.

و أمّا الحسن بن القاسم بن إدریس بن جعفر الزکی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا عیاش بن القاسم بن إدریس بن جعفر الزکی، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن عیاش بن القاسم بن إدریس بن جعفر الزکی، فأعقب من ولده: أبی الندی ثابت، قال الحافظ عبد الغافر: ورد رسولا من القائم بأمر اللّه إلی احاران بسمرقند (2).

و أمّا عبد اللّه بن القاسم بن إدریس بن جعفر الزکی، فأعقب من ولدیه، و هما: المحسن، و محمّد.

ص:49


1- 1) فی الأصیلی: عبّاس.
2- 2) تاریخ نیسابور المنتخب من السیاق ص 256 برقم:449.

و أمّا أبو العساف الحسین بن القاسم بن إدریس، فأعقب من ولده: القاسم.

أمّا القاسم بن الحسین بن القاسم، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو الماجد محمّد، و علی.

أمّا أبو الماجد محمّد بن القاسم بن الحسین بن القاسم، فأعقب من ولده: جوشن، و له عقب یقال لهم: الجواشنة.

و أمّا عبد الرحمن بن القاسم بن إدریس، فأعقب من ولدیه، و هما: ماجد له عقب یقال لهم: المواجد و هم بطون کثیرة، و محمّد.

أمّا ماجد بن عبد الرحمن بن القاسم بن إدریس، فأعقب من ولده: ذؤیب (1).

أمّا ذؤیب بن ماجد بن عبد الرحمن بن القاسم، فأعقب من ولدیه: یعلی، و المفضّل.

أمّا یعلی بن ذؤیب بن ماجد بن عبد الرحمن، فمن عقبه: شریف بن بشیر بن ماجد بن عطیّة بن یعلی. و کان شریف هذا سیّدا مدنیّا خیّرا صالحا، له سمت حسن، و کان فقیها ورعا دیّنا، و أعقب من ولده: یحیی عزّ الدین، و له عقب بالحلّة.

و أمّا المفضّل بن ذؤیب بن ماجد بن عبد الرحمن، فمن عقبه: محمّد کعیب بن علی بن الحسین بن راشد بن المفضّل، له عقب بالمشهد الشریف الغروی، یقال لهم: بنو کعیب.

و أمّا محمّد بن عبد الرحمن بن القاسم بن إدریس بن جعفر الزکی، فمن عقبه: رحمة بن موسی بن الحسین بن منهال بن خلف بن منهال بن محمّد.

و أمّا أبو الحسین أحمد بن القاسم بن إدریس، فأعقب من ولده: أبی القاسم الحسین.

أعقاب أحمد بن إدریس بن جعفر الزکی

و أمّا أحمد بن إدریس بن جعفر الزکی، فمن عقبه: یحیی المؤیّد بن حمزة بن علی بن إبراهیم بن یوسف بن علی بن إبراهیم بن محمّد بن أحمد، کان قیامه سنة تسع و عشرین و سبعمائة، و مات سنة تسع و ستّین و سبعمائة، و عمره ثمانون سنة (2).

أعقاب هارون بن جعفر الزکی

و أمّا أبو الحسین هارون بن جعفر الزکی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی له عقب بالشام، و أحمد، و عبد اللّه.

ص:50


1- 1) فی العمدة: دوید.
2- 2) سمط النجوم العوالی 4:194.

أمّا علی بن هارون بن جعفر الزکی، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و الحسن، امّهما هاشمیة، لهما عقب بصیدا من بلاد الشام.

أمّا الحسین بن علی بن هارون، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو الحسن علی، و داود.

أمّا أبو الحسن علی بن الحسین بن علی، فأعقب من ولدیه: أبو طالب هارون، و مسلم.

أمّا أبو طالب هارون بن علی بن الحسین بن علی، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

علی، و الحسین، و حمزة، و الحسن الأصغر، و محمّد.

أمّا الحسین بن هارون بن علی بن الحسین، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الحسین بن هارون بن علی، فأعقب من ولده: أبی طالب.

و أمّا مسلم بن علی بن الحسین بن علی بن هارون، فأعقب من ولده: إسماعیل.

و أمّا داود بن الحسین بن علی بن هارون بن جعفر الزکی، فمن عقبه: السیّد شرف الدین یلقّب ب «شاه ولایت» بن السیّد علی بزرک بن المرتضی بن أبی المعالی بن أبی الفرج الواسطی الصیداوی بن داود. و کان أوّل من ورد إلی دهلی من بلاد الهند، و له عقب منتشر فی بلاد الهند.

أعقاب المحسن بن جعفر الزکی

و أمّا المحسن بن جعفر الزکی، فأعقب من ولده: الحسین لامّ ولد.

أعقاب عبد اللّه بن جعفر الزکی

و أمّا عبد اللّه بن جعفر الزکی، فأعقب من ولده: محمّد انقرض عقبه.

أعقاب موسی بن جعفر الزکی

و أمّا موسی بن جعفر الزکی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و أحمد الکامل، و عبید اللّه.

أمّا علی بن موسی بن جعفر الزکی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد لا عقب له من الذکور، و أحمد.

أمّا أحمد بن علی بن موسی بن جعفر الزکی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا أحمد الکامل بن موسی بن جعفر الزکی، فذکر الیمانی من أعقابه: الأمیر درید بن خالد بن قطب الدین صاحب حاران الشریف عبد الرحمن بن سالم بن عیسی بن أحمد بن بدر الدین بن موسی بن الحسن بن هارون بن محمّد الکامل بن تقی الدین أحمد بن موفّق

ص:51

الدین جعفر بن أحمد الکامل المذکور، و قال: و قبره بنواحی حاران، و له عقب ثمّ مشهورون ب «بنی الأقعش» یعرفون ب «المشیخة» (1).

و أمّا عبید اللّه بن موسی بن جعفر الزکی، فمن عقبه: جعفر بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد بن عبید اللّه.

أعقاب عبید اللّه بن جعفر الزکی

و أمّا عبید اللّه بن جعفر الزکی، فأعقب من ولده: أبی جعفر محمّد.

أعقاب إبراهیم بن جعفر الزکی

و أمّا إبراهیم بن جعفر الزکی، فأعقب من ولده: علی لا عقب له.

أعقاب الحسن بن جعفر الزکی

و أمّا أبو محمّد الحسن بن جعفر الزکی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد درج، و علی، و محمّد آخر.

أعقاب محمّد بن علی الهادی علیه السّلام

و أمّا أبو جعفر محمّد بن علی الهادی النقی، فقال ابن بابویه: ثقة فاضل (2).

و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین، و جعفر، و علی.

أمّا الحسین بن محمّد بن علی الهادی، فأعقب من ولدیه، و هما: زید، و علی.

أمّا زید بن الحسین بن محمّد بن علی الهادی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و الحسن، و محمّد.

أمّا علی بن زید بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن زید بن الحسین، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمّد بن علی بن زید، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن علی بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: إسحاق بمرو.

و أمّا علی بن الحسین بن محمّد بن علی الهادی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و الحسین، و زید.

ص:52


1- 1) النفحة العنبریة ص 72.
2- 2) فهرست أسماء علماء الشیعة و مصنّفیهم ص 171 برقم:416.

أمّا محمّد بن علی بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: یحیی، و محمّد.

أمّا یحیی بن محمّد بن علی بن الحسین، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن یحیی بن محمّد بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و إسحاق.

و أمّا جعفر بن محمّد بن علی الهادی، فمن عقبه: جعفر بن علی النازوکی بن محمّد الأصغر بن عبد اللّه بن جعفر.

أعقاب علی بن محمّد بن علی الهادی

و أمّا علی بن محمّد بن علی الهادی، فمن عقبه: محمّد شمس الدین الشهیر بمیر سلطان البخاری بن علی بن محمّد بن الحسین بن محمّد بن علی. و کان ورعا عابدا صالحا زاهدا (1).

أعقاب موسی المبرقع

و أمّا موسی المبرقع بن محمّد الجواد بن علی الرضا، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أبو علی أحمد له عقب بقم، و عبد اللّه درج بقم، و عبید اللّه درج، و أبو جعفر محمّد لا بقیة له.

أعقاب أحمد بن موسی المبرقع

أمّا أبو علی أحمد بن موسی المبرقع، فأعقب من خمسة رجال، و هم: أبو علی محمّد الأعرج انتقل من الکوفة إلی قم، و موسی، و عبید اللّه، و أبو حمزة جعفر، و أبو القاسم علی.

أمّا أبو علی (2)محمّد الأعرج بن أحمد بن موسی المبرقع، فأعقب من ولده: أبی عبد اللّه أحمد النقیب الرئیس بقم. و خمس بنات و هنّ: فاطمة، و امّ سلمة، و بریهة، و أمّ کلثوم، و امّ محمّد.

أمّا أبو عبد اللّه أحمد النقیب الرئیس بن محمّد الأعرج، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

أبو الحسن موسی النقیب بقم ثمّ انتقل إلی طوس له أولاد، و أبو القاسم علی الرئیس بقم و انتقل منها إلی طوس و له أولاد، و لهما أعقاب بقم نقباء و بهمدان سادات، و یحیی، و أبو علی محمّد قبره بمشهد الرضا بطوس، و الحسن.

أمّا أبو الحسن موسی بن أحمد النقیب بن محمّد الأعرج، فأعقب من ثلاثة رجال،

ص:53


1- 1) راجع ترجمته: تحفة الأزهار 3:461-462.
2- 2) فی التحفة: أبو جعفر.

و هم: أبو جعفر محمّد النقیب بقم بعد أبیه، و أبو الفتح عبید اللّه ذو المناقب سیّد الأشراف بقم، و أبو عبد اللّه أحمد بخراسان، و هم لامّهات شتّی.

أمّا أبو جعفر محمّد بن موسی بن أحمد النقیب، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو عبد اللّه یحیی، و أحمد.

أعقاب أحمد بن محمّد بن موسی بن أحمد النقیب

أمّا أحمد بن محمّد النقیب بن موسی النقیب بن أحمد النقیب بن محمّد الأعرج بن أحمد بن موسی المبرقع، فمن عقبه: السیّد إسحاق بن محمّد بن علی خادم حرم الستّ فاطمة المعصومة بقم المقدّسة ابن السیّد محمّد بن علی بن أبی محمّد بن الحسین بن هاشم بن إسماعیل بن محمّد بن أحمد بن محمّد الرشید بن موسی نظام الدین بن عبد اللّه شرف الدین بن الحسن نور الدین بن أبی طالب بن محمّد الباقر بن أبی القاسم بن جعفر بن الکاظم بن الحسین عزّ الدین بن علی بن أبی المعالی محمّد الرضا بن أبی البرکات موسی بن أبی المعالی إسماعیل بن أبی البرکات محمّد تقی بن أبی جعفر محمّد الطاهر بن أحمد بن محمّد النقیب.

أمّا السیّد إسحاق بن محمّد بن علی الخادم، فکان سیّدا عالما جلیلا. و قال الطهرانی:

عالم جلیل، و ورع تقی، کان فی النجف الأشرف من تلامیذ الشیخ الأنصاری و له إجازة منه، حدّثنی بعض الثقات أنّه رآه کان مروّجا للدین بعلمه و عمله، و کان فی غایة الورع و التقوی، إلی أن توفّی سنة (1324) (1).

و أعقب من ولدیه، و هما: الحاج السیّد حسین الفاطمی الرضوی القمّی، و السیّد محمّد تقی القمّی الفاطمی.

أمّا السیّد حسین الفاطمی الرضوی بن إسحاق، فولد لیلة التاسع من محرّم الحرام سنة (1297) فی بلدة قم المقدّسة، قضی دروسه عند والده السیّد إسحاق، و أخیه السیّد محمّد تقی، و کان من خصّیص العالم المقدّس الجلیل الحاج میرزا جواد الملکی التبریزی، و یلغ مرتبة عالیة من العلم و التقوی و السلوک فی مدارک الکمال و المعارف الإلهیة، و له کتاب جامع الدرر فی بعض آثار الأئمّة الاثنی عشر مطبوع.

ص:54


1- 1) نقباء البشر 1:129.

و أمّا السیّد محمّد تقی بن إسحاق الرضوی، فقال الطهرانی: عالم أدیب، و ورع صالح، کان من أصدقائنا فی النجف الأشرف، قرأ فیها علی العلماء سنین، و کان حسن الأخلاق، طیب الأعراق، محمود السیرة، ثمّ ذکر آثاره القیّمة، ثمّ قال: و بعد عودته إلی قم حصلت له مرجعیة مختصرة إلی أن توفّی یوم الجمعة (24-ج 1-1344) (1).

و أعقب من ولده: السیّد باقر الرضوی.

أعقاب عبید اللّه بن موسی بن أحمد النقیب

و أمّا أبو الفتح عبید اللّه بن موسی بن أحمد النقیب، فکان من أکابر علماء الامامیة و فقهائهم، ثقة ورع، و فاضل محدّث نسّابة، یروی عن أبی محمّد جعفر بن أحمد، و عن أحمد بن الحسین الأیّوبی الخضیب، و یروی عنه تلمیذاه الشیخ المفید عبد الرحمن بن أحمد النیشابوری، و أبو سعید محمّد بن أحمد النیشابوری جدّ أبی الفتوح الرازی صاحب التفسیر، له کتاب أنساب آل الرسول و أولاد البتول، کتاب فی الحلال و الحرام، کتاب الأدیان و الملل، و قرأ الشیخ عبد الرحمن بن أحمد النیشابوری الذی هو من تلامذة الشیخ الطوسی کتاب أنساب آل الرسول علی مؤلّفه (2).

قال ابن بابویه: عالم ثقة ورع فاضل محدّث، له کتاب أنساب آل الرسول و أولاد البتول، کتاب فی الحلال و الحرام، کتاب الأدیان و الملل. أخبرنا بها جماعة من الثقات، عن الشیخ المفید عبد الرحمن بن أحمد النیسابوری عنه (3).

و أعقب من ولده: أبی الحسن موسی ذو المجدین السیّد الرئیس النقیب بقم و کاشان.

أعقاب أحمد بن موسی بن أحمد النقیب

و أمّا أبو عبد اللّه أحمد بن موسی بن أحمد النقیب، فکان سیّدا جلیل القدر، عظیم الشأن، رفیع المنزلة، رئیسا نقیبا بقم. و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو طالب الناصر بهمدان، و أبو المعالی عیسی و هو أکبر من أخیه، و امّهما زینب بنت عبد اللّه بن الحسین بن الحسن البصری، و أبو علی محمّد.

ص:55


1- 1) نقباء البشر 1:245.
2- 2) راجع: منیة الراغبین ص 208-209.
3- 3) فهرست أسماء علماء الشیعة و مصنّفیهم ص 111-112 برقم:229.

أمّا أبو علی محمّد بن أحمد بن موسی بن أحمد النقیب، فأعقب من ولده: أبی جعفر علی.

أمّا أبو جعفر علی بن محمّد بن أحمد بن موسی بن أحمد النقیب، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أبو أحمد محمّد، و أبو الحسن موسی، و أبو محمّد جعفر، و الحسین.

أمّا أبو أحمد محمّد بن علی بن محمّد بن أحمد بن موسی، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن محمّد بن علی بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أبو شجاع الحسن، و أبو الفتح عیسی، و الحسین.

أمّا أبو شجاع الحسن بن أحمد بن محمّد بن علی بن محمّد، فکان سیّدا جلیلا رئیسا بقم. و أعقب من ولدیه، و هما: أبو الفضل علی، و برکات.

و أمّا أبو الحسن موسی بن علی بن محمّد بن أحمد بن موسی بن أحمد النقیب، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن موسی بن علی بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أبو المعالی محمّد، و أبو الحسن علی، و أبو محمّد القاسم.

أمّا أبو المعالی محمّد بن الحسن بن موسی بن علی، فأعقب من ولده: أبی محمّد الحسن.

أمّا أبو محمّد الحسن بن محمّد بن الحسن بن موسی، فأعقب من ولده: أبی القاسم علی.

و أمّا أبو الحسن علی بن الحسن بن موسی بن علی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن الحسن بن موسی بن علی، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا أبو محمّد القاسم بن الحسن بن موسی بن علی، فأعقب من ولده: أبی شجاع محمّد.

أمّا أبو شجاع محمّد بن القاسم بن الحسن بن موسی بن علی، فأعقب من ولده:

أبی القاسم علی.

أعقاب جعفر بن علی بن محمّد بن أحمد بن موسی بن أحمد النقیب

و أمّا أبو محمّد جعفر بن علی بن محمّد بن أحمد بن موسی بن أحمد النقیب، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن جعفر بن علی بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ولده: عیسی.

أمّا عیسی بن محمّد بن جعفر بن علی بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: بندار، و أبو الفتوح.

ص:56

أمّا بندار بن عیسی بن محمّد بن جعفر بن علی، فأعقب من ولده: أبی الفضل.

أمّا أبو الفضل بن بندار بن عیسی بن محمّد بن جعفر، فأعقب من ولده: أبی القاسم.

أمّا أبو القاسم بن أبی الفضل بن بندار بن عیسی بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما:

همایونشاه، و پادشاه.

أمّا همایونشاه بن أبی القاسم بن أبی الفضل بن بندار، فمن عقبه: المیر عبد الغفّار بن المیر عبد الرزّاق بن المیر محمّد یوسف بن المیر محمّد رضا بن المیر زین العابدین بن المیر صدر الدین بن موسی بن الحسن بن همایونشاه.

أمّا المیر عبد الغفّار هذا، فقال الطهرانی: فقیه فاضل، کان والده من تلامیذ العلاّمة المجلسی صاحب البحار، و کان هو من العلماء الأعلام، و أفاضل تلامیذ الاستاذ الأکبر الوحید البهبهانی، و قد دفن فی قمصر کاشان (1). و أعقب من ولده: السیّد محمّد.

أمّا السیّد محمّد بن عبد الغفّار بن عبد الرزّاق الرضوی الکاشانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد هبة اللّه، و السیّد أبو طالب، و السیّد عبد الحیّ.

أمّا السیّد هبة اللّه بن محمّد بن عبد الغفّار بن عبد الرزّاق الرضوی الکاشانی، فأعقب من ولده: السیّد حسین، صاحب کتاب مغنی الفقیه المطبوع فی سنة (1373) .

و أمّا السیّد أبو طالب بن محمّد بن عبد الغفّار بن عبد الرزّاق الرضوی الکاشانی، فأعقب من ولده: السیّد إسماعیل.

أمّا السیّد إسماعیل بن أبی طالب بن محمّد بن عبد الغفّار بن عبد الرزّاق الرضوی الکاشانی، فهاجر من کاشان و نزل محلاّت، و أعقب من ولده: السیّد محمّد باقر المحلاّتی.

أمّا السیّد محمّد باقر بن إسماعیل بن أبی طالب بن محمّد بن عبد الغفّار بن عبد الرزّاق الرضوی الکاشانی المحلاّتی، فقال الطهرانی: ولد بمحلاّت أوائل سنة (1317) و أخذ أوّلیات العلوم، و هاجر إلی النجف سنة (1341) فقرأ السطوح، و بعد إکمالها حضر علی المحقّقین النائینی و العراقی فقها و اصولا الخ (2).

أقول: و توفّی یوم الاثنین ثانی ذی الحجّة سنة (1381) .

ص:57


1- 1) الکرام البررة 2:752-753.
2- 2) نقباء البشر 1:196-197.

و أمّا السیّد عبد الحیّ بن محمّد بن المیر عبد الغفّار، فمن عقبه: السیّد حسین الرضوی الکاشانی بن المیر هبة اللّه بن محمّد بن المیر عبد الحیّ.

أعقاب پادشاه بن أبی القاسم بن أبی الفضل بن بندار

و أمّا پادشاه بن أبی القاسم بن أبی الفضل بن بندار، فمن عقبه: الأمیر محمّد مهدی السیّد الفاضل العالم ابن المحسن کمال الدین السیّد الزاهد الفقیه الحافظ ابن محمّد رضی الدین بن علی بن الحسین بن پادشاه.

أعقاب أبی الفتوح بن عیسی بن محمّد بن جعفر بن علی بن محمّد

و أمّا أبو الفتوح بن عیسی بن محمّد بن جعفر بن علی بن محمّد، فمن عقبه: محمّد شمس الدین بن محمود بن محمّد بن میریار بن الحسن بن علی بن أبی الفتوح. انتقل محمّد هذا فی زمن سلطنة المیرزا شاه رخ من بلدة قم إلی المشهد المقدّس الرضوی علیه السّلام.

أعقاب محمّد شمس الدین بن محمود

و أعقب محمّد شمس الدین هذا من ولده: عزیز غیاث الدین النقیب.

أمّا عزیز بن محمّد شمس الدین، فأعقب من ولده: المیرزا محمّد شمس الدین النقیب.

أمّا المیرزا محمّد بن عزیز بن محمّد شمس الدین بن محمود، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو القاسم، و أبو صالح.

أمّا أبو القاسم بن محمّد بن عزیز بن محمّد شمس الدین، فأعقب من ولده: السیّد أبی طالب نظام الدین النقیب بمشهد الامام الرضا علیه السّلام.

أمّا أبو طالب بن أبی القاسم بن محمّد بن عزیز بن محمّد شمس الدین، فقال ابن شدقم:

کان سیّدا جلیل القدر وجیها رئیسا جمّ المحاسن، ذا مروءة عالیة، و شهامة متزایدة، و فعل خیرات جاریة مقصدا و ملجئا، ولی خدمة الامام علی الرضا علیه السّلام من قبل الشاه عبّاس بن الشاه محمّد خدابندة، ثمّ کلّفه بزواج أحد بناته، فاعتذر منه، فصرفه عنها بابن عمّه میرزا محسن (1). و أعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد أمین مات منقرضا، و السیّد محمّد بدیع.

ص:58


1- 1) تحفة الأزهار 3:435.

أعقاب السیّد محمّد بدیع الرضوی

أمّا السیّد محمّد بدیع بن أبی طالب بن أبی القاسم بن محمّد بن عزیز بن محمّد شمس الدین، فقال ابن شدقم: ففی شهر ربیع الثانی سنة (1081) اجتمعت بالسیّد السند و الکهف المعتمد، الرئیس الجلیل و المولی المثیل محمّد بدیع بن أبی طالب، فأشرفنی علی نسبه فی ظهر کتاب عنده، فرقمته و رأیته مطابقا لما هو عندی، و ألحقت بهم ما حدث بعد موت صاحب الشجرة فی کتابی هذا. ثمّ قال فی ترجمته: لنا منه مودّة و صداقة، ذا مروءة و شهامة و رفعة و رئاسة و عظمة و جلالة، جمّ المحاسن، و أهدیت إلیه کتاب الحصون و الموارث، تألیف عزّ الدین عمر بن تاج الدین محمّد الفقیه الحسینی الواسطی، ولی أمارة المشهد الرضوی، و علیه مرجع الأعیان و الزوّار و القصّاد و جمیع أهل البلاد، ثمّ صرف عنها بابنه غیاث الدین عزیز بأمر الشاه عبّاس بن الشاه صفی، و عوّض عنها تولیة خدمة أوقاف الامام علی الرضا علیه السّلام، فتوجّه بذاته لعمارة خرابها، فاستضاءت بهجتها و زاد نماؤها، و أحدث عمرات کثیرة لنموّ غلاتها نحو خمسمائة تومان جاریة فی کلّ عام، ثمّ صرفه الشاه سلیمان فرجعت إلی خرابها (1).

و أعقب السیّد محمّد بدیع من ولده: عزیز غیاث الدین، توفّی سنة (1079) .

أمّا عزیز بن محمّد بدیع بن أبی طالب بن أبی القاسم، فأعقب من ولدیه، و هما: إبراهیم رآه ابن شدقم، و فوّضت الامارة إلیه بعد وفاة والده. و المیرزا محمّد غیاث الدین.

أمّا محمّد بن عزیز بن محمّد بدیع بن أبی طالب، فمن عقبه: السیّد حبیب اللّه الرضوی المدرّس بالآستانة المقدّسة الرضویة ابن المیرزا عبد اللّه بن المیرزا محمّد تقی بن غیاث الدین بن المیرزا بدیع بن أبی طالب بن محمّد.

المیرزا أبی طالب.

أعقاب السیّد حبیب اللّه الرضوی

أمّا السیّد حبیب اللّه هذا فأعقب من ستّة رجال، و هم: المیرزا أبو القاسم، و المیرزا حسین یلقّب ب «المقدّس» و المیرزا یحیی، و المیرزا خلیل، و المیرزا رضا، و المیرزا سیّد.

أمّا المیرزا أبو القاسم بن حبیب اللّه بن عبد اللّه بن محمّد تقی، فأعقب من أربعة رجال،

ص:59


1- 1) تحفة الأزهار 3:435-436.

و هم: السیّد صادق، و المیرزا محمّد تقی المشرف، و المیرزا نصر اللّه، و المیرزا إبراهیم.

أمّا السیّد صادق بن أبی القاسم بن حبیب اللّه بن عبد اللّه الرضوی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد إسماعیل، و السیّد محمّد علی لیس له عقب، و المیرزا عبد الحی.

أمّا السیّد إسماعیل بن الصادق بن أبی القاسم بن حبیب اللّه بن عبد اللّه الرضوی المشهدی، فقال الطهرانی: عالم تقی، ولد فی (24-ج 2-1242) و قرأ الفقه و الأدب علی استاذیه الشیخ حسن الیزدی، و الشیخ صادق القوچانی، و توفّی فی (5-ذی حجّة- 1321) و دفن فی دار السیادة بالمشهد الرضوی (1).

و أعقب من ولده: المیرزا محمّد باقر الرضوی صاحب الشجرة الطیّبة.

أمّا السیّد المیرزا محمّد باقر بن إسماعیل بن الصادق بن أبی القاسم بن حبیب اللّه بن عبد اللّه الرضوی المشهدی، فقال الطهرانی: عالم محقّق، و مدرّس فاضل، ولد بالمشهد الرضوی فی سنة (1270) و تلمّذ علی أعلام الدین هناک، و له تصانیف، منها الشجرة الطیّبة فی سلسلة السادات الرضویة من أجداده، و توفّی سنة (1342) (2).

و أعقب من ولده: السیّد المیرزا محمّد تقی.

أمّا السیّد المیرزا محمّد تقی بن محمّد باقر بن إسماعیل المدرّس الرضوی المشهدی، فقال الطهرانی: نزیل طهران، أحد فضلاء العصر و ادبائه و کتّابه اللامعین، له تصانیف و مقالات کثیرة الخ (3).

و أعقب من أربعة رجال، و هم: المحسن، و المجتبی، و أبو الحسن، و الرضا.

و أمّا المیرزا محمّد تقی المشرف بن أبی القاسم بن حبیب اللّه بن عبد اللّه الرضوی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المیرزا نعمة اللّه، و المیرزا عزیز اللّه، و المیرزا علی أکبر.

أمّا المیرزا نعمة اللّه بن محمّد تقی المشرف بن أبی القاسم بن حبیب اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المیرزا هاشم، و جلال، و المرتضی.

أمّا المیرزا هاشم بن نعمة اللّه بن محمّد تقی المشرف بن أبی القاسم بن حبیب اللّه،

ص:60


1- 1) نقباء البشر 1:159.
2- 2) نقباء البشر 1:197-198.
3- 3) نقباء البشر 1:247.

فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الرضا، و محمّد، و الحسن.

و أمّا المیرزا عزیز اللّه بن محمّد تقی المشرف بن أبی القاسم بن حبیب اللّه، فأعقب من سبعة رجال، و هم: المهدی، و أصغر، و الجواد، و علی، و العبّاس، و ضیاء، و الصادق.

و أمّا المیرزا حسین المقدّس بن حبیب اللّه بن عبد اللّه بن محمّد تقی بن غیاث الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المیرزا محمّد الرضوی المجتهد، و المیرزا علی نقی، و المیرزا علی أکبر لیس له عقب.

أمّا المیرزا محمّد بن الحسین المقدّس بن حبیب اللّه بن عبد اللّه بن محمّد تقی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المیرزا أبو الحسن، و المیرزا أحمد، و المیرزا محمود لیس له عقب.

أمّا المیرزا أبو الحسن بن محمّد بن الحسین المقدّس بن حبیب اللّه الرضوی المشهدی، فأعقب من ولدیه، و هما: المیرزا علی، و المیرزا شاه تقی.

أمّا المیرزا علی بن أبی الحسن بن محمّد بن الحسین المقدّس، فأعقب من ولده:

المیرزا مصطفی.

و أمّا المیرزا أحمد بن محمّد بن الحسین المقدّس الرضوی المشهدی، فقال الطهرانی:

عالم فقیه، کان من علماء المشهد المقدّس الرضوی، و توفّی سنة (1305) (1).

و أعقب من ولده: السیّد المیرزا حسین.

و أمّا المیرزا علی نقی بن الحسین المقدّس بن حبیب اللّه بن عبد اللّه بن محمّد تقی، فأعقب من ولدیه، و هما: المیرزا عبد الوهّاب، و المیرزا عبد المجید.

أمّا المیرزا عبد الوهّاب بن علی نقی بن الحسین المقدّس، فأعقب من أربعة رجال، و هم: المیرزا علی نقی، و المیرزا فتح اللّه، و المیرزا عبد اللّه، و المیرزا محمّد کاظم.

و أمّا المیرزا یحیی بن حبیب اللّه بن عبد اللّه بن محمّد تقی بن غیاث الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المیرزا هاشم أمین، و المیرزا إبراهیم، و المیرزا معصوم.

أمّا المیرزا هاشم أمین بن یحیی بن حبیب اللّه بن عبد اللّه بن محمّد تقی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و أبو القاسم، و محمّد باقر أمین.

أمّا محمّد باقر أمین بن هاشم أمین بن یحیی بن حبیب اللّه بن عبد اللّه، فأعقب من

ص:61


1- 1) نقباء البشر 1:121.

ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و علی، و حبیب.

أمّا المیرزا إبراهیم بن یحیی بن حبیب اللّه، فأعقب من ولده: المیرزا إسماعیل.

و أمّا المیرزا معصوم بن یحیی بن حبیب اللّه بن عبد اللّه بن محمّد تقی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو القاسم، و محمّد مئنات، و المهدی.

أمّا أبو القاسم بن معصوم بن یحیی بن حبیب اللّه، فأعقب من ولدیه: طالب، و محمود.

و أمّا المهدی بن معصوم بن یحیی بن حبیب اللّه، فأعقب من ولده: هدایة اللّه.

و أمّا المیرزا خلیل بن حبیب اللّه بن عبد اللّه بن محمّد تقی بن غیاث الدین، فأعقب من ولده: المیرزا آقاجان.

أمّا المیرزا آقاجان بن خلیل بن حبیب اللّه بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: المیرزا حسن.

و أمّا المیرزا رضا بن حبیب اللّه بن عبد اللّه بن محمّد تقی بن غیاث الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: المیرزا عسکری یعرف ب «والی» و عبد اللّه لیس له عقب.

أمّا المیرزا عسکری بن الرضا بن حبیب اللّه بن عبد اللّه بن محمّد تقی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و الحسین، و علی رضا.

أمّا الحسن بن عسکری بن الرضا بن حبیب اللّه بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما:

أحمد آل رضا، و محمّد آل رضا.

أمّا أحمد آل رضا بن الحسن بن عسکری بن الرضا بن حبیب اللّه، فأعقب من خمسة رجال، و هم: الحسین، و الحسن، و العبّاس، و المصطفی، و المرتضی.

أمّا الحسین بن أحمد آل رضا بن الحسن بن عسکری، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا الحسن بن أحمد آل رضا بن الحسن بن عسکری، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

جلال، و کمال، و جمال، و أحمد.

و أمّا محمّد آل رضا بن الحسن بن عسکری بن الرضا بن حبیب اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و علی.

أمّا الحسین بن محمّد آل رضا بن الحسن بن عسکری بن الرضا، فأعقب من ولدیه، و هما: تقی، و جواد.

أعقاب أبی صالح بن محمّد بن عزیز بن محمّد شمس الدین بن محمود

و أمّا أبو صالح بن محمّد بن عزیز بن محمّد شمس الدین، فأعقب من ولده: المیرزا الغ.

ص:62

أمّا المیرزا الغ بن أبی صالح بن محمّد بن عزیز، فأعقب من ولد: المحسن.

أمّا المحسن بن الغ بن أبی صالح بن محمّد بن عزیز، فقال ابن شدقم: رأیته بالمشهد الرضوی فی شهر ذی الحجّة سنة (1052) کان سیّدا جلیل القدر، عظیم الشأن، رفیع المنزلة، مهابا ذا صولة و دولة، ولی خدمة أوقاف الامام علیه السّلام بعد ابن عمّه أبی طالب، و لم یزل متولّیا مباشرا بذاته إلی أن توفّی سنة (1056) (1). و أعقب من أربعة رجال، و هم:

محمّد معصوم، و أبو القاسم امّهما بنت الشاه عبّاس بن الشاه محمّد خدابندة، و محمّد أمین، و أبو صالح.

أمّا محمّد معصوم بن المحسن بن الغ بن أبی صالح بن محمّد، فأعقب من ولده: الرضا.

و أمّا أبو صالح بن المحسن بن الغ بن أبی صالح بن محمّد، فولی صدارة العامّة فی زمن الشاه عبّاس بن الشاه صفی، و زوّجه باخته. و أعقب من ولده: میرزا کشک.

أقول: أورد نسبه العلاّمة الطهرانی عن فردوس التواریخ هکذا: السیّد أبو صالح الرضوی الشریف التقوی بن المیرزا حسن بن المیرزا الغ بن أبی صالح بن شمس الدین محمّد بن غیاث الدین بن عزیز بن شمس الدین محمّد بن محمود بن محمّد بن میر یاری بن الحسن بن أبی الفتوح بن عیسی بن أبی محمّد بن صفی بن علی بن محمّد الأعرج بن أحمد بن موسی المبرقع.

أعقاب علی بن أحمد النقیب

و أمّا أبو القاسم علی بن أحمد النقیب بن محمّد الأعرج، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو عبد اللّه (2)أحمد بخراسان، امّه بنت موسی النقیب بن أحمد النقیب بن محمّد الأعرج، و له عقب بطوس. و أبو علی محمّد.

أمّا أبو عبد اللّه أحمد بن علی بن أحمد النقیب، فمن عقبه: زهیر بن محمّد بن الحسن بن أحمد.

أعقاب یحیی بن أحمد النقیب

و أمّا یحیی بن أحمد النقیب بن محمّد الأعرج، فکان کریما واسع الجاه، مسکنه قم،

ص:63


1- 1) تحفة الأزهار 3:436.
2- 2) و فی بعض نسخ الأصیلی: أبو الفتوح.

قال الشریف العمری: حدّثنی أبو السرایا محمّد بن أحمد بن الجصّاص الشاعر الملقّب بالموفی، أنّه مدح یحیی بن أحمد بقم بقصیدة علی قافیة القاف من جملته:

یحیی بن أحمد بن ذی العلی

ابن محمّد السامی بن أحمد بن موسی بن التقی

نسبه إلی ستّة آباء فی بیت واحد (1).

أعقاب محمّد بن أحمد النقیب

و أمّا أبو علی محمّد بن أحمد النقیب بن محمّد الأعرج، فمن عقبه: السیّد محسن الرضوی بن محمّد رضی الدین بن علی فخر الدین بن محمّد رضی الدین بن علی بن الحسین بن پادشاه بن أبی القاسم بن میرة (2)بن أبی الفضل بن بندار بن الأمیر عیسی بن أبی محمّد جعفر بن علی بن محمّد.

أعقاب السیّد محسن الرضوی

أمّا السیّد محسن الرضوی بن محمّد بن علی بن محمّد بن علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الأمیر محمّد جعفر، و الأمیر محمّد المهدی، و الأمیر یحیی.

أعقاب الأمیر محمّد جعفر بن المحسن الرضوی

أمّا الأمیر محمّد جعفر بن المحسن بن محمّد بن علی بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: الأمیر محمّد زمان کان من عظماء عصره توفّی سنة (1041) .

أمّا الأمیر محمّد زمان بن محمّد جعفر بن المحسن الرضوی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المیرزا حسن، و الأمیر شاه طاهر، و السیّد محمّد رضی الدین.

أمّا الأمیر شاه طاهر بن محمّد زمان بن محمّد جعفر، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن شاه طاهر بن محمّد زمان، فأعقب من ولده: الأمیر محمّد طالب.

أمّا الأمیر محمّد طالب بن أحمد بن شاه طاهر بن محمّد زمان، فأعقب من ستّة رجال، و هم: الأمیر محمّد جعفر، و المیرزا داود، و المیرزا هاشم، و المیرزا حسین لیس لهم عقب، و المیرزا أحمد، و المیرزا طاهر.

ص:64


1- 1) المجدی ص 324.
2- 2) فی بعض المشجّرات: میسرة.

أمّا المیرزا أحمد بن محمّد طالب بن أحمد بن شاه طاهر بن محمّد زمان، فأعقب من ولده: المیرزا محمّد.

و أمّا المیرزا طاهر بن محمّد طالب بن أحمد بن شاه طاهر بن محمّد زمان، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المیرزا علی أکبر، و المیرزا أبو القاسم، و المیرزا أبو طالب.

أعقاب الأمیر محمّد المهدی بن المحسن الرضوی

و أمّا الأمیر محمّد المهدی بن المحسن الرضوی، فأعقب من ولده: محمّد علی.

أمّا محمّد علی بن محمّد المهدی بن المحسن بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده:

محمّد باقر.

أمّا محمّد باقر بن محمّد علی بن محمّد المهدی بن المحسن الرضوی، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد صدر الدین شارح الوافیة مئناث، و السیّد محمّد إبراهیم الرضوی له عقب بهمدان و غیرها.

أعقاب السیّد محمّد إبراهیم الرضوی

أمّا السیّد محمّد إبراهیم بن محمّد باقر بن محمّد علی بن محمّد المهدی، فهاجر مع أخیه الأکبر السیّد صدر الدین فی زمن السلطان الشاه حسین الصفوی من بلدة قم إلی همدان، و استقرّ فی بلدة همدان فی المحلّة المعروفة ب «کبابیان» ثمّ هاجر السیّد صدر الدین من همدان إلی کرمانشاه فاستقرّ بها عدّة سنین، ثمّ هاجر إلی النجف الأشرف و سکنها إلی آخر عمره الشریف، و دفن فی النجف فی بیته. و أمّا السیّد محمّد إبراهیم، فاستقرّ فی همدان إلی أن توفّی بها سنة (1188) و دفن فی مقبرتهم، و له ذرّیة و عقب کثیر أکثرهم بهمدان.

و أعقب السیّد محمّد إبراهیم من ثلاثة رجال، و هم: السیّد مهدی تزوّج بنت عمّه السیّد صدر الدین، و السیّد رحیم، و السیّد محمّد باقر.

أعقاب السیّد مهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی

أمّا السیّد مهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: هاشم، و إبراهیم الشهیر ب «آقا بزرک» توفّی سنة (1240) ، و سعید، و محمّد حسین مئنات.

أمّا هاشم بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد صادق إمام الجمعة، و محمّد أمین.

ص:65

أمّا السیّد صادق بن هاشم بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فکان امام الجمعة فی همدان، و سافر فی سنة (1284) لزیارة العتبات المقدّسة فی العراق، فتوفّی فی الکاظمین، و دفن فی النجف الأشرف. و أعقب من ولدیه، و هما: السیّد طاهر إمام الجمعة بهمدان بعد أبیه و توفّی بهمدان سنة (1298) و دفن عند جدّه السیّد محمّد إبراهیم. و السیّد رضا توفّی بهمدان.

أمّا السیّد طاهر بن الصادق بن هاشم بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فکان امام الجمعة فی همدان، و أعقب من ولدیه، و هما: السیّد هاشم، و السیّد باقر.

أمّا السیّد هاشم بن طاهر بن الصادق بن هاشم بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولدیه، و هما: إبراهیم، و المهدی.

و أمّا السیّد باقر بن طاهر بن الصادق بن هاشم بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فکان امام الجمعة فی همدان، و توفّی بها فی سنة (1331) و دفن عند والده، و أعقب من ولده: السیّد علی أصغر.

أمّا السیّد علی أصغر بن باقر بن طاهر بن الصادق بن هاشم، فأعقب من ولدیه، و هما:

السیّد علی، و السیّد حسن.

و أمّا السیّد رضا بن الصادق بن هاشم بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد حسین المعروف ب «غبار» صاحب الدیوان المعروف بالغزلیات، توفّی بهمدان فی سنة (1319) لیس له عقب. و السیّد تقی الملقّب ب «انتظام الممالک» ولد فی همدان سنة (1287) و توفّی بقم سنة (1349) و دفن بها، لیس له عقب.

و أمّا محمّد أمین بن هاشم بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولده:

أبی الحسن، توفّی بهمدان سنة (1290) و دفن بها.

أمّا أبو الحسن بن محمّد أمین بن هاشم بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولدیه، و هما: علی توفّی سنة (1330) و هاشم توفّی سنة (1335) .

أمّا علی بن أبی الحسن بن محمّد أمین بن هاشم بن المهدی، فأعقب من ولده: سعید ولد سنة وفاة والده.

و أمّا هاشم بن أبی الحسن بن محمّد أمین بن هاشم بن المهدی بن محمّد إبراهیم، فأعقب من ولده: محمّد ولد سنة (1312) .

ص:66

أمّا محمّد بن هاشم بن أبی الحسن بن محمّد أمین بن هاشم، فأعقب من ولده: أحمد.

أعقاب إبراهیم بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی

و أمّا إبراهیم بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

جعفر، و عبد اللّه، و المهدی یعرف ب «آقا کوچک» توفّی بهمدان سنة (1285) لیس له عقب، و علی یعرف ب «آقا علی طبیب» توفّی سنة (1299) و ثلاث بنات.

أمّا جعفر بن إبراهیم بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فکان عالما فاضلا فی همدان، و توفّی بها سنة (1278) و دفن فی النجف الأشرف فی وادی السلام. و أعقب من أربعة رجال، و هم:1-الحسن ولد سنة (1242) و توفّی سنة (1282) و دفن فی کربلاء، 2-و الحسین ولد بهمدان سنة (1246) و توفّی بها سنة (1326)3-و الرضا ولد بهمدان سنة (1247) و توفّی بها سنة (1284) و دفن فی النجف الأشرف،4-و الباقر توفّی بهمدان سنة (1302) و لیس له عقب.

أمّا الحسن بن جعفر بن إبراهیم بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فکان عالما فاضلا فی همدان. و أعقب من خمسة رجال، و هم:1-إبراهیم،2-و إسماعیل ولد سنة (1259) و توفّی بهمدان سنة (1308) و دفن فی قم،3-و کاظم ولد بهمدان سنة (1266) و توفّی بها سنة (1316) ،4-و تقی ولد بهمدان سنة (1270) و توفّی سنة (1324) و دفن فی قم،5-و نقی ولد بهمدان سنة (1275) و توفّی بها سنة (1320) .

أمّا إبراهیم بن الحسن بن جعفر بن إبراهیم بن المهدی، فکان عالما فاضلا فی همدان، ولد سنة (1258) و توفّی سنة (1329) و دفن بهمدان عند أجداده الکرام. و أعقب من تسعة رجال، و هم: علی ولد فی همدان سنة (1300) ، و محمّد ولد فی همدان سنة (1304) ، و یحیی ولد فی همدان سنة (1312) لیس له عقب، و الحسن ولد فی همدان سنة (1314) ، و الحسین ولد فی همدان سنة (1316) ، و الرضا ولد سنة (1319) ، و عبد اللّه ولد فی همدان سنة (1320) ، و أحمد ولد سنة (1321) ، و الجواد ولد سنة (1329) . و ستّ بنات.

أمّا علی بن إبراهیم بن الحسن بن جعفر بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما:

صدر الدین ولد سنة (1335) و العبّاس ولد سنة (1352) و بنت واحد.

و أمّا محمّد بن إبراهیم بن الحسن بن جعفر بن إبراهیم، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

ص:67

علی، و الباقر، و الرضا، و النقی، و التقی.

و أمّا الحسن بن إبراهیم بن الحسن بن جعفر، فأعقب من ولدیه، و هما: سعید، و مسعود.

و أمّا الحسین بن إبراهیم بن الحسن بن جعفر، فأعقب من ولده: پرویز. و بنتین.

و أمّا عبد اللّه بن إبراهیم بن الحسن بن جعفر، فأعقب من ولده: یوسف. و بنتین.

و أمّا إسماعیل بن الحسن بن جعفر بن إبراهیم بن المهدی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد ولد بهمدان سنة (1294) ، و صادق ولد بهمدان سنة (1297) و توفّی سنة (1322) و دفن فی حوالی همدان فی امام زاده محسن المعروف بامزاده کوه، و المهدی ولد بهمدان سنة (1298) ، و زین العابدین یعرف ب «آقا میر» ولد سنة (1301) و توفّی بمرض الوباء مع أخیه سنة (1322) و دفن فی امامزاده محسن لیس له عقب، و أبو القاسم ولد بهمدان سنة (1303) و توفّی بها سنة (1352) و دفن بقم المقدّسة.

أمّا محمّد بن إسماعیل بن الحسن بن جعفر بن إبراهیم، فأعقب من خمسة رجال، و هم: علی ولد بهمدان سنة (1313) ، و الحسین ولد سنة (1324) ، و الحسن ولد سنة (1326) ، و إسماعیل ولد سنة (1332) ، و الجواد ولد سنة (1353) .

أمّا علی بن محمّد بن إسماعیل بن الحسن بن جعفر، فأعقب من ولدیه، و هما: سعید، و یوسف.

و أمّا المهدی بن إسماعیل بن الحسن بن جعفر بن إبراهیم، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الرضا ولد سنة (1325) و توفّی سنة (1355) لیس له عقب، و الحسن ولد سنة (1336) ، و یحیی ولد سنة (1345) و علی ولد سنة (1348) .

و أمّا أبو القاسم بن إسماعیل بن الحسن بن جعفر بن إبراهیم، فأعقب من ستّة رجال، و هم: محمود، و الحسین، و التقی، و النقی، و کاظم، و جواد.

و أمّا کاظم بن الحسن بن جعفر بن إبراهیم بن المهدی، فأعقب من ولدیه، و هما: الرضا ولد سنة (1333) و سکن بطهران، و الحسین ولد سنة (1327) و سکن بطهران.

أمّا الرضا بن کاظم بن الحسن بن جعفر بن إبراهیم، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

الحسن، و یوسف، و عبد اللّه، و یحیی، و أحمد. و ثلاث بنات.

و أمّا الحسین بن کاظم بن الحسن بن جعفر بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما:

پرویز، و جواد. و خمس بنات.

ص:68

و أمّا التقی بن الحسن بن جعفر بن إبراهیم بن المهدی، فأعقب من ولدیه، و هما: الجواد ولد بهمدان سنة (1298) توفّی بها سنة (1334) و دفن بها، و سعید ولد بهمدان سنة (1308) . و ستّ بنات.

أمّا الجواد بن التقی بن الحسن بن جعفر بن إبراهیم، فأعقب من ولده: التقی ولد بهمدان سنة (1327) .

و أمّا سعید بن التقی بن الحسن بن جعفر بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و الحسین.

و أمّا النقی بن الحسن بن جعفر بن إبراهیم بن المهدی، فأعقب من ولده: محمّد درج.

و أمّا الحسین بن جعفر بن إبراهیم بن المهدی بن محمّد إبراهیم، فأعقب من خمسة رجال، و هم:1-علی یلقّب ب «شریعتمدار» ولد بهمدان سنة (1274) و توفّی بطهران سنة (1336) و دفن فی ابن بابویه،2-و موسی ولد بهمدان سنة (1285) و توفّی بها سنة (1333) ،3-و جعفر ولد بهمدان سنة (1301) ،4-و محمود ولد بهمدان سنة (1306) ،5 -و أبو الحسن ولد بهمدان سنة (1308) و توفّی بها سنة (1331) لیس له عقب. و أربع بنات.

أمّا علی شریعتمدار بن الحسین بن جعفر بن إبراهیم بن المهدی، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم: محمّد یلقّب ب «شریعتمدار» و یحیی ولد بهمدان سنة (1312) و عبد اللّه ولد بهمدان سنة (1314) ، و سعید ولد بهمدان سنة (1317) ، و الباقر، و التقی، و إسماعیل، و یوسف. و سبع بنات.

أمّا محمّد شریعتمدار بن علی شریعتمدار بن الحسین بن جعفر بن إبراهیم، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الجواد، و الحسن، و أحمد، و محمود. و ثلاث بنات.

و أمّا یحیی بن علی شریعتمدار بن الحسین بن جعفر بن إبراهیم، فأعقب من أربعة رجال، و هم: النقی، و الحسین، و الحسن، و علی. و سبع بنات.

و أمّا سعید بن علی شریعتمدار بن الحسین بن جعفر بن إبراهیم، فأعقب من ولده:

الرضا.

و أمّا موسی بن الحسین بن جعفر بن إبراهیم بن المهدی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

عیسی ولد سنة (1300) و سکن بطهران، و عبد اللّه ولد سنة (1316) ، و المحسن،

ص:69

و علی أکبر لیس له عقب. و خمس بنات.

و أمّا جعفر بن الحسین بن جعفر بن إبراهیم بن المهدی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

عبد اللّه ولد بهمدان سنة (1321) ، و الجواد ولد بهمدان سنة (1323) ، و الحسین ولد سنة (1336) . و بنتین.

أمّا عبد اللّه بن جعفر بن الحسین بن جعفر بن إبراهیم، فأعقب من ولده: الرضا ولد سنة (1351) . و أربع بنات.

و أمّا الجواد بن جعفر بن الحسین بن جعفر بن إبراهیم، فأعقب من ولده: الحسن ولد سنة (1353) و بنت واحد.

و أمّا الرضا بن جعفر بن إبراهیم بن المهدی بن محمّد إبراهیم، فأعقب من ولده:

أبی القاسم ولد سنة (1308) و لیس له عقب.

و أمّا عبد اللّه بن إبراهیم بن المهدی بن محمّد إبراهیم بن محمّد باقر، فتوفّی بکربلاء و دفن بها، و أعقب من ولده: إبراهیم یعرف ب «آقا سیّد» ولد سنة (1250) و توفّی بهمدان سنة (1332) .

أمّا إبراهیم بن عبد اللّه بن إبراهیم بن المهدی بن محمّد إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما: المهدی ولد سنة (1296) و توفّی بهمدان سنة (1353) و دفن بقم لیس له عقب، و آقا کوچک.

و أمّا علی الطبیب بن إبراهیم بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الصادق توفّی سنة (1304) مئناث، و الحسین توفّی سنة (1315) لیس له عقب، و محمّد ولد بهمدان سنة (1297) .

أمّا محمّد بن علی الطبیب بن إبراهیم بن المهدی بن محمّد إبراهیم، فأعقب من ولده:

الجلال. و أربع بنات.

أعقاب سعید بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی

و أمّا سعید بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی بن محمّد باقر بن محمّد علی، فکان من أعلام همدان، و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: الجواد توفّی فی طریق مکّة فی جدّة و دفن بها، و علی توفّی بعد قضاء أعمال الحجّ بجدّه سنة (1300) و دفن بها، و محمّد توفّی بهمدان سنة (1302) . و ثلاث بنات.

ص:70

أمّا الجواد بن سعید بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولده:

الحسین ولد سنة (1250) و توفّی بهمدان سنة (1318) .

أمّا الحسین بن الجواد بن سعید بن المهدی بن محمّد إبراهیم، فأعقب من خمسة رجال، و هم: علی ولد سنة (1280) و توفّی بهمدان سنة (1319) لیس له عقب، و محمّد ولد سنة (1283) و توفّی بهمدان سنة (1315) ، و النقی توفّی بهمدان سنة (1333) ، و شجاع الدین توفّی بهمدان سنة (1331) مئناث، و التقی ولد بهمدان سنة (1290) و توفّی بها سنة (1342) .

أمّا محمّد بن الحسین بن الجواد بن سعید بن المهدی، فأعقب من ولدیه، و هما: القاسم (الجوادی) ولد سنة (1312) و عبد اللّه.

أمّا القاسم بن محمّد بن الحسین بن الجواد بن سعید، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

إسماعیل، و علی، و إبراهیم.

و أمّا النقی بن الحسین بن الجواد بن سعید بن المهدی، فأعقب من ولده: الجواد درج.

و أمّا التقی بن الحسین بن الجواد بن سعید بن المهدی، فأعقب من ولده: سعید ولد سنة (1322) .

و أمّا علی بن سعید بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن توفّی بهمدان سنة (1319) ، و المرتضی توفّی بهمدان سنة (1323) ، و إبراهیم توفّی بهمدان سنة (1319) لیس له عقب.

أمّا الحسن بن علی بن سعید بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو القاسم، و محمّد ولد بهمدان سنة (1288) .

أمّا محمّد بن الحسن بن علی بن سعید بن المهدی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

علی، و الحسین، و الحسن.

أمّا علی بن محمّد بن الحسن بن علی بن سعید، فأعقب من ولده: مسعود.

و أمّا المرتضی بن علی بن سعید بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المهدی، و جعفر، و أحمد.

و أمّا محمّد بن سعید بن المهدی بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولدیه، و هما:

الحسن توفّی بهمدان سنة (1337) ، و الحسین سکن بطهران.

ص:71

أمّا الحسن بن محمّد بن سعید بن المهدی بن محمّد إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو القاسم، یعرف ب «آقازاده» و أحمد توفّی سنة (1352) و لیس له عقب.

أعقاب السیّد رحیم بن محمّد إبراهیم الرضوی

و أمّا السیّد رحیم بن محمّد إبراهیم الرضوی بن محمّد باقر، فأعقب من ولده: أبی تراب.

أمّا أبو تراب بن رحیم بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولده: محمّد تقی توفّی بهمدان سنة (1254) .

أمّا محمّد تقی بن أبی تراب بن رحیم بن محمّد إبراهیم، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد توفّی بهمدان سنة (1290) ، و أحمد، و علی توفّی بهمدان سنة (1302) .

أمّا محمّد بن محمّد تقی بن أبی تراب بن رحیم بن محمّد إبراهیم، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین ولد سنة (1260) و توفّی سنة (1353) مئناث، و الحسن توفّی بهمدان سنة (1354) ، و إبراهیم لیس له عقب.

أمّا الحسن بن محمّد بن محمّد تقی بن أبی تراب بن رحیم، فأعقب من ولده: المحسن لیس له عقب.

و أمّا أحمد بن محمّد تقی بن أبی تراب بن رحیم بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ستّة رجال، و هم: ارسطو لیس له عقب، و عبد اللّه یلقّب ب «عون السلطان» توفّی بطهران سنة (1340) ، و الباقر لیس له عقب، و هاشم، و الحسین لیس له عقب، و محمّد رضا سکن بطهران و توفّی بها سنة (1349) .

أمّا محمّد رضا بن أحمد بن محمّد تقی بن أبی تراب بن رحیم، فأعقب من ولدیه، و هما: المهدی، و محمود.

و أمّا علی بن محمّد تقی بن أبی تراب بن رحیم بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولده: التقی توفّی بهمدان سنة (1353) .

أمّا التقی بن علی بن محمّد تقی بن أبی تراب بن رحیم، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

علی ولد بهمدان سنة (1304) ، و الحسن، و أمیر، و الصادق.

أمّا علی بن التقی بن علی بن محمّد تقی بن أبی تراب، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

هوشنک، و الحسین، و فرّخ، و شاهرخ.

و أمّا الحسن بن التقی بن علی بن محمّد تقی بن أبی تراب، فأعقب من ولدیه، و هما:

ص:72

پرویز، و خسرو.

أعقاب السیّد محمّد باقر بن محمّد إبراهیم الرضوی

و أمّا السیّد محمّد باقر بن محمّد إبراهیم الرضوی بن محمّد باقر بن محمّد علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عبد الهادی، و الرضا، و الحسین.

أمّا عبد الهادی بن محمّد باقر بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد باقر، و کریم لیس له عقب.

أمّا محمّد باقر بن عبد الهادی بن محمّد باقر بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی نقی توفّی بهمدان سنة (1296) ، و الحسین، و الحسن.

أمّا علی نقی بن محمّد باقر بن عبد الهادی بن محمّد باقر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

الهادی، و المهدی، و التقی توفّی بمشهد سنة (1340) .

و أمّا الرضا بن محمّد باقر بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو القاسم، و الحسن.

أمّا أبو القاسم بن الرضا بن محمّد باقر بن محمّد إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما: جعفر یعرف ب «سیّد الأطبّاء» توفّی بهمدان سنة (1320) و هاشم.

أمّا جعفر بن أبی القاسم بن الرضا بن محمّد باقر بن محمّد إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما: موسی توفّی بهمدان سنة (1327) و له ولد بشوشتر، و الجواد توفّی سنة (1348) .

أمّا هاشم بن أبی القاسم بن الرضا بن محمّد باقر بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا الحسن بن الرضا بن محمّد باقر بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولدیه، و هما: الرضا یعرف ب «طلاشو» و توفّی بهمدان سنة (1315) لیس له عقب، و إبراهیم توفّی بهمدان سنة (1317) و لیس له عقب.

و أمّا الحسین بن محمّد باقر بن محمّد إبراهیم الرضوی، فکان من مشاهیر بلده، و أعقب من ولدیه، و هما: إبراهیم یعرف ب «حاج آقا» و صدر الدین یعرف ب «آقا سیّد» توفّی بهمدان سنة (1318) لیس له عقب.

أمّا إبراهیم بن الحسین بن محمّد باقر بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولدیه، و هما: داود توفّی بهمدان سنة (1333) ، و إسماعیل.

ص:73

أمّا داود بن إبراهیم بن الحسین بن محمّد باقر بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المحسن، و ضیاء الدین، و شجاع الدین.

أمّا المحسن بن داود بن إبراهیم بن الحسین بن محمّد باقر، فأعقب من ولدیه، و هما:

جلال الدین، و التقی.

و أمّا ضیاء الدین بن داود بن إبراهیم بن الحسین بن محمّد باقر، فأعقب من ولده:

التقی.

و أمّا شجاع الدین بن داود بن إبراهیم بن الحسین بن محمّد باقر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: شمس الدین، و الرضا، و التقی.

و أمّا إسماعیل بن إبراهیم بن الحسین بن محمّد باقر بن محمّد إبراهیم الرضوی، فأعقب من ولده: الکاظم.

أمّا الکاظم بن إسماعیل بن إبراهیم بن الحسین بن محمّد باقر، فأعقب من ولده:

الحسین.

أعقاب الأمیر یحیی بن المحسن الرضوی

أمّا الأمیر یحیی بن المحسن الرضوی بن محمّد رضی الدین، فمن عقبه: السیّد میرزا میران بن میران بن الأمیر صفی الدین بن الأمیر إسماعیل بن الأمیر أبی القاسم بن یحیی بن المحسن الرضوی.

و أعقب السیّد میرزا میران هذا من أربعة رجال، و هم: المیرزا سیّد، و المیرزا صفی، و المیرزا یحیی، و الأمیر عبد الحسین.

أعقاب المیرزا سیّد بن میران

أمّا المیرزا سیّد بن میران بن میران بن صفی الدین بن إسماعیل، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الحاجی المیرزا فتح اللّه، و المیرزا جواد، و المیرزا خلیل، و السیّد محمّد رضا.

أمّا السیّد المیرزا فتح اللّه بن سیّد بن میران بن میران بن صفی الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد حسن، و السیّد نصر اللّه، و المیرزا آقا، و الحسین.

و أمّا المیرزا جواد بن سیّد بن میران بن میران بن صفی الدین، فأعقب من ولده: موسی.

و أمّا المیرزا خلیل بن سیّد بن میران بن میران بن صفی الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أسد اللّه، و المحسن، و محمود، و عیسی.

ص:74

و أمّا السیّد محمّد رضا بن سیّد بن میران بن میران بن صفی الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد باقر، و محمّد.

أعقاب المیرزا صفی بن میران

و أمّا المیرزا صفی بن میران بن میران بن صفی الدین بن إسماعیل بن أبی القاسم، فأعقب من ولدیه، و هما: المیرزا هدایة اللّه توفّی بکربلاء، و علی.

أمّا المیرزا هدایة اللّه بن صفی بن میران بن میران بن صفی الدین، فأعقب من خمسة رجال، و هم: المیرزا هاشم توفّی بکاظمین، و المیرزا أبو القاسم، و الحسین، و المهدی، و الرضا توفّی بکربلاء بلا عقب.

و أمّا علی بن صفی بن میران بن میران بن صفی الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

عبد اللّه، و الحسین، و الحسن.

أعقاب المیرزا یحیی بن میران

و أمّا المیرزا یحیی بن میران بن میران بن صفی الدین، فأعقب من ولده: الرضی.

أمّا الرضی بن یحیی بن میران بن میران بن صفی الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أحمد، و عابد، و التقی العطّار.

أمّا أحمد بن الرضی بن یحیی بن میران بن میران، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

الحسین، و علی، و الحسن، و محمّد، و الباقر.

و أمّا عابد بن الرضی بن یحیی بن میران بن میران، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین سکن بطهران، و زکریا.

و أمّا التقی العطّار بن الرضی بن یحیی بن میران بن میران، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الرضی العطّار، و الحسین، و جعفر.

أعقاب الأمیر عبد الحسین بن میران

و أمّا الأمیر عبد الحسین بن میران بن میران بن صفی الدین بن إسماعیل بن أبی القاسم، فأعقب من ولدیه، و هما: علی أکبر، و علی أصغر.

أمّا علی أکبر بن عبد الحسین بن میران بن میران بن صفی الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی محمّد، و الرضا، و التقی.

أمّا علی محمّد بن علی أکبر بن عبد الحسین بن میران، فأعقب من ولده: عبد الحسین.

ص:75

و أمّا علی أصغر بن عبد الحسین بن میران، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و الحسین.

أعقاب عبید اللّه بن أحمد بن موسی المبرقع

و أمّا عبید اللّه بن أحمد بن موسی المبرقع، فأعقب من ولدیه: و ضیف، و الحسن الدقّاق له عقب یقال لهم: آل الدقّاق.

أمّا وضیف بن عبید اللّه بن أحمد بن موسی المبرقع، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن وضیف بن عبید اللّه بن أحمد، فأعقب من ولده: وضیف.

و أمّا الحسن الدقّاق بن عبید اللّه بن أحمد بن موسی المبرقع، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی نور الشرف، و یوسف، و سبحة.

أمّا علی نور الشرف بن الحسن الدقّاق بن عبید اللّه، فأعقب من ولدیه: أحمد، و علی.

أمّا أحمد بن علی نور الشرف بن الحسن الدقّاق، فأعقب من ولدیه: یحیی، و أبی الفتح.

أمّا یحیی بن أحمد بن علی نور الشرف بن الحسن الدقّاق، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا أبو الفتح بن أحمد بن علی نور الشرف بن الحسن الدقّاق، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن أبی الفتح بن أحمد بن علی، فأعقب من ولدیه: محمّد، و الحسن.

أمّا محمّد بن أحمد بن أبی الفتح بن أحمد بن علی، فأعقب من ولده: أبی البدر.

و أمّا الحسن بن أحمد بن أبی الفتح بن أحمد بن علی، فأعقب من ولده: أبی الفتح.

و أمّا یوسف بن الحسن الدقّاق بن عبید اللّه، فمن عقبه: أبی الحسن علی بن سلیمان بن علی بن بدران بن یوسف.

و أمّا سبحة بن الحسن الدقّاق بن عبید اللّه، فمن عقبه: یوسف بن أبی الفتح بن الحسین ابن العبّاس بن أبی الفتح بن جعفر بن سبحة.

أعقاب علی بن أحمد بن موسی المبرقع

و أمّا أبو القاسم علی بن أحمد بن موسی المبرقع، فقال الأفندی: قد کان من قدماء سادات علماء الامامیة هو و ولده أبو محمّد الأدیب، و قد أدرک زمن السفراء أیضا، و کان فی أوّل أمره مستقیما حسنا، و له مؤلّفات حین سداد حاله، ثمّ غلا فی آخر عمره، و کانت وفاته باب کرم فی نواحی فسا من بلاد فارس و قبره بها الخ (1).

ص:76


1- 1) ریاض العلماء 3:355-362.

و قال الخوانساری: السیّد الشریف الأیّد الامام الفاضل المتقدّم الخ (1).

و أعقب من ولده: أبی محمّد الأدیب.

أعقاب محمّد بن موسی المبرقع

و أمّا أبو جعفر محمّد بن موسی المبرقع، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن محمّد بن موسی المبرقع، فأعقب من ولده: أبی محمّد الحسین الرئیس بقم.

و ذکر أبو إسماعیل طباطبا فی من ورد بقم من ناقلة الکوفة، و قال: أبو جعفر محمّد بن موسی المبرقع، امّه امّ ولد، لا عقب له، توفّی لثمان بقین من شهر ربیع الآخر سنة ستّ و تسعین و مائتین، و دفن فی داره المعروف الیوم بالمشهد، و عرفت فیما بعد بمحمّد بن أبی خلف الأشعری الملقّب بمتولة، و محمّد بن موسی أوّل من دفن فیها رحمه اللّه، فورثته اختاه زینب و میمونة بنات موسی بن محمّد بن علی الرضا.

و قلت: ادّعی إلی محمّد بن موسی بن محمّد بن علی الرضا رجل من أهل اصفهان فی سنة خمس و أربعمائة، و عرفت هذا الرجل لیس له حظّ فی النسب، و هو محمّد بن أحمد ابن عبد اللّه بن محمود بن عمر بن محمّد بن موسی بن محمّد بن علی الرضا، و هو دعی کاذب فاسق، و سافر إلی بغداد فی سنة خمس و أربعمائة، و أثبت نسبه أبو حرب محمّد بن المحسن النسّابة المعروف بابن الدینوری من غیر معرفة لحال هذا الرجل، و ذکر الأجلاّء من النسّابة أنّ محمّد بن موسی بن محمّد بن علی الرضا لم یعقّب (2).

أعقاب السیّد معصوم الرضوی

اشارة

السیّد المیرزا محمّد معصوم بن المیرزا محمّد الرضوی المشهدی، أعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد محمّد الرضوی الشهیر بالقصیر، و السیّد المیرزا حسن المجتهد، و المیرزا محمّد علی مئناث.

أمّا السیّد محمّد الرضوی القصیر بن محمّد معصوم، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

السیّد أحمد، و السیّد المیرزا حسین، و السیّد المیرزا محمّد مهدی، و السیّد أبو طالب،

ص:77


1- 1) روضات الجنّات 4:291-294.
2- 2) منتقلة الطالبیة ص 253-254.

و المیرزا هاشم، و المیرزا محمّد هادی.

أمّا السیّد أحمد بن السیّد محمّد الرضوی المشهدی الشهیر ب «القصیر» فأعقب من خمسة رجال، و هم: السیّد المیرزا طاهر، و المیرزا محمّد، و المیرزا محمود، و المیرزا مسیح، و المیرزا إسماعیل.

أمّا السیّد المیرزا طاهر بن أحمد بن السیّد محمّد الرضوی المشهدی، فأعقب من ولده:

المیرزا حسین.

أمّا المیرزا محمود بن السیّد محمّد القصیر الرضوی المشهدی، فأعقب من ولده:

عطاء اللّه.

و أمّا السیّد المیرزا حسین بن السیّد محمّد القصیر الرضوی المشهدی، فأعقب من ولده: الحاج السیّد محمّد یعرف ب «حاج عمو» .

أمّا السیّد محمّد بن الحسین بن السیّد محمّد القصیر الرضوی المشهدی، فأعقب من ولده: المیرزا عبد الحسین.

و أمّا السیّد أبو طالب بن السیّد محمّد القصیر الرضوی المشهدی، فأعقب من ولده:

السیّد إسماعیل.

أمّا السیّد إسماعیل بن أبی طالب بن السیّد محمّد القصیر الرضوی، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد رضا، و السیّد عبّاس.

أمّا السیّد رضا بن إسماعیل بن أبی طالب بن السیّد محمّد القصیر الرضوی، فأعقب من ولده: السیّد محمّد صادق.

أمّا السیّد محمّد صادق بن الرضا بن إسماعیل بن أبی طالب بن السیّد محمّد القصیر الرضوی، فأعقب من ولده: السیّد محمّد رضا.

و أمّا السیّد المیرزا حسن المجتهد بن السیّد محمّد معصوم الرضوی المشهدی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد المیرزا إبراهیم، قام مقام والده، و توفی سنة (1331) .

و المیرزا علی رضا، و المیرزا محمّد.

أمّا السیّد المیرزا إبراهیم بن الحسن بن السیّد محمّد معصوم الرضوی المشهدی، فأعقب من ولده: السیّد المیرزا حسن، تلمیذ الآخوند الخراسانی صاحب الکفایة.

و أمّا المیرزا علی رضا بن الحسن المجتهد بن السیّد محمّد معصوم الرضوی المشهدی،

ص:78

فأعقب من خمسة رجال، و هم: الحسن، و جعفر، و الهادی، و محمّد تقی، و أسد اللّه.

أمّا محمّد تقی بن علی رضا بن الحسن المجتهد بن السیّد محمّد معصوم الرضوی المشهدی، فأعقب من ولده: محمّد کاظم یلقّب ب «فخر» .

و أمّا المیرزا محمّد بن الحسن المجتهد بن السیّد محمّد معصوم الرضوی المشهدی، فأعقب من ولده: المیرزا إبراهیم الرضوی.

أمّا المیرزا إبراهیم بن محمّد بن الحسن المجتهد بن السیّد محمّد معصوم الرضوی المشهدی، فأعقب من ولدیه، و هما: المیرزا حسن، و المیرزا محمّد علی لیس له عقب.

أمّا المیرزا حسن بن إبراهیم بن محمّد بن الحسن المجتهد بن السیّد محمّد معصوم الرضوی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و إسماعیل، و فروهر.

السادة آل الأخوی التقوی الرضوی

قال السیّد جعفر الأعرجی: و من الأنساب الباطلة الفاسدة نسب هؤلاء القوم المعروفین بالأخویین بالری، و هم بنو الحسن المعروف ب «الأخوی» فإنّهم رفعوا فی نسبهم إلی عمران بن موسی المبرقع، و لم یکن لموسی المبرقع ابن اسمه عمران، لا معقّب و لا غیر معقّب اتّفاقا، و صورة نسبهم و قد طبعوه علی ظهر فروع الکافی، و أکثروا فیه من الألقاب، و أطنبوا فیه بمحاسن الأوصاف، و هذا عموده:

الحسن أخوی بن الحسین بن جعفر بن صالح بن جعفر بن صالح الدین بن طاهر بن میر یحیی بن غیاث بن عبد اللّه بن عبد العظیم بن میر یحیی بن میر طاهر بن عماد الدین بن کسری بن عمر بن عماد بن أبی طاهر بن موسی بن حمزة بن منوجهر بن میر یحیی بن جمال الدین بن أبی طاهر بن عماد الدین بن عمران بن موسی المبرقع.

و کانوا قبل إظهار هذا النسب و طبعه مسکوت عنهم، و یقال: ظاهرهم الانتساب، و لمّا أظهروا هذا النسب افتضحوا بین أهل العلم، و جزم کلّ من وقف علیهم بهذا النسب بنفیهم و فساد نسبهم، لما قرّر من انحصار عقب موسی المبرقع بأحمد، و انحصار عقب أحمد بمحمّد الأعرج، و اللّه المستعان.

و یظهر من ابن مهنّا فی مشجّرته أنّهم من نسل الشیخ عبد العظیم بن یحیی بن طاهر

ص:79

المقدّم ذکره، و اللّه أعلم بحالهم (1).

أقول: و کان شیخنا العلاّمة النسّابة السیّد شهاب الدین المرعشی النجفی رحمه اللّه یصحّح صحّة انتسابهم إلی موسی المبرقع، و کان یقول لی: فی تسلسل نسبهم خلط و سقط بین عمران و موسی المبرقع، و اللّه العالم.

و ذکر المحقّق الطهرانی نسبهم هکذا: السیّد حسن التقوی الأخوی بن حسین بن جعفر بن صالح بن جعفر بن صالح الدین بن طاهر بن میر یحیی بن غیاث بن عبد اللّه بن عبد العظیم بن میر یحیی بن طاهر بن عماد الدین بن کسری بن عمران بن عماد بن أبی طاهر بن موسی بن حمزة بن منوچهر بن میر یحیی بن جمال الدین بن أبی طاهر بن عماد الدین بن عمران بن موسی المبرقع ابن الامام الجواد محمّد التقی ابن الامام الرضا علیهما السّلام (2).

و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد حسین، و السیّد إبراهیم، و السیّد محمّد.

أمّا السیّد حسین بن الحسن التقوی الأخوی، فأعقب من ولده: السیّد علی نقی.

أمّا السیّد علی نقی بن الحسین بن الحسن التقوی الأخوی، فأعقب من ولده: السیّد عبد الجلیل.

و أمّا السیّد إبراهیم بن الحسن التقوی الأخوی، فأعقب من ولده: السیّد حسین.

أمّا السیّد حسین بن إبراهیم بن الحسن التقوی الأخوی، فأعقب من ولده: السیّد علی.

و أمّا السیّد محمّد بن الحسن التقوی الأخوی، فأعقب من ولده: السیّد أحمد.

أمّا السیّد أحمد بن محمّد بن الحسن التقوی الأخوی، فأعقب من ولده: السیّد باقر.

أمّا السیّد باقر بن أحمد بن محمّد بن الحسن التقوی الأخوی، فأعقب من ولده: السیّد أحمد عماد الدین.

أعقاب إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم

و أمّا أبو أحمد إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم، فهو الأصغر، و ظهر بالیمن أیّام أبی السرایا، و کانت أمّه نوبیة اسمها تحیّة، و خلّف عدّة کثیرة ذکرانا و بناتا.

ص:80


1- 1) مناهل الضرب ص 423.
2- 2) نقباء البشر 4:1399-1400.

و أعقب من تسعة رجال، و هم:

1-أبو الحسن موسی الثانی یلقّب «أبا سبحة» له أعقاب و انتشار فی بلدان شتّی.

2-و إسماعیل، له عقب.

3-و جعفر انتقل من المدینة إلی ترمذ، و له أعقاب بالترمذ من أرمینیة.

4-و أحمد وقع إلی مرند و له بها بقیة.

5-و علی، کان له أولاد درجوا و انقرض.

6-و أبو إبراهیم محمّد الخارج بالیمن.

7-و إبراهیم الثانی.8-و الحسین.9-و إسحاق.

أعقاب موسی الثانی بن إبراهیم بن موسی الکاظم

أمّا أبو الحسن موسی الثانی أبو سبحة بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم، فکان صالحا متعبّدا زاهدا ورعا فاضلا، و کان کثیر الذکر، و کان قد اتّخذ سبحة للذکر، فقیل له:

أبو سبحة لذلک. و أعقب من تسعة و عشرین رجلا، و هم:

1-أبو المحسن إبراهیم العسکری، له أعقاب.

2-و أبو عبد اللّه أحمد الزنبور، له عقب.

3-و أبو جعفر محمّد الأعرج، کان من العلماء ببغداد، له عقب.

4-و أبو عبد اللّه الحسین الأکبر القطعی الأمیر، له عقب.

5-و أبو علی (1)عبید اللّه، له عقب قلیل.

6-و أبو الحسن عیسی الخضیب، له عقب قلیل.

7-و أبو سلیمان داود، ولده بالری، و له بقیة.

8-و أبو الحسن علی الدینوری (2)، له أولاد بالدینور و بغداد و بلخ و شیراز و غیرها.

9-و جعفر بالکوفة، له أولاد بالری.

10-و أبو العبّاس المقعد، و قیل: اسمه العبّاس کان مقعدا فرأی لیلة فی منامه النبی صلّی اللّه علیه و اله و فاطمة علیها السّلام، فرأی أنّ فاطمة مدّت یدها إلیه، و قالت: قم یا عبّاس، فأخذها بیدها و قام،

ص:81


1- 1) فی الشجرة: أبو القاسم.
2- 2) فی الفخری: الزنبوری.

فانتبه و هو قائم یمشی، و عاش دهرا، ثمّ مات بلا عقب.

11-و أبو محمّد عبد اللّه، له عقب قلیل.

12-و الحسین الأصغر، عقبه مشکوک فیه.

13-و أبو طالب حمزة ببلخ.

14-و إدریس.

15-و إسحاق، قال ابن مهنّا النسّابة: رأیت فی مبسوط العمری أنّ إسحاق بن أبی سبحة درج (1).

16-و هارون.17-و أحمد الأصغر.18-و إسماعیل.19-و زید.20-و موسی.

21-و سلیمان بالکوفة.22-و أبو محمّد الحسن.23-و عبد الوهّاب.24-و الفضل.

25-و عبد الواحد.26-و یحیی.27-و أبو الفضل.28-و عبد الودود.29-و إسحاق الأصغر.

أعقاب إبراهیم العسکری بن موسی الثانی

أمّا أبو المحسن (2)إبراهیم العسکری بن موسی الثانی، فأعقب من سبعة رجال، و هم:

1-أبو طالب المحسن صاحب جرّة (3)قریة بشیراز، و أعقابه فیهم حشمة و جاه.

2-و أبو عبد اللّه الحسین الکوفی خزفة (4)، له عدد و عقب بشیراز و البصرة و آبة و نصیبین و الکوفة، و هم جماعات یعرفون ب «بنی خزفة» .

3-و أبو عبد اللّه (5)إسحاق المؤیّد بالبراهین بآبة بلدة قریبة من ساوة، و له عقب و ذیل طویل باصفهان و خراسان و ماوراء النهر و استراباد و آبة و بخارا و نیسابور و قم.

4-و أبو جعفر محمّد البرقعی (6)الزمن الزنجانی، له عقب بزنجان و أبهر.

ص:82


1- 1) الأصیلی ص 163.
2- 2) فی المناهل: أبو الحسن، و فی التحفة: أبو أحمد.
3- 3) فی العمدة: حرّة.
4- 4) فی المنتقلة: خرقة، و فی العمدة و المناهل: خرفة.
5- 5) فی النفخة: أبو المعالی، و فی التفحة: أبو أحمد.
6- 6) فی الفخری: الرقعی.

5-و القاسم الأشجّ له عقب قلیل بطبرستان یعرفون ب «بنی الأشجّ» .

6-و جعفر.7-و أحمد.

أعقاب المحسن بن إبراهیم العسکری

أمّا أبو طالب المحسن بن إبراهیم العسکری، فکان جلیل القدر، عظیم المنزلة، و أعقب من خمسة رجال، و هم:1-أبو الحسین (1)علی بجرّة، امّه فاطمة بنت عیسی بن موسی الثانی.2-و الحسن.3-و عقیل.4-و الحسین.5-و أبو القاسم إسماعیل. و من بنتین و هما: زینب، و خدیجة، امّهم علویة حسینیة.

أمّا علی بن المحسن بن إبراهیم العسکری، فأعقب من ولده: أبی عبد اللّه الحسین (2)النقیب، توفّی بالبصرة و قبره بها.

أمّا الحسین النقیب بن علی بن المحسن، فأعقب من ولدیه، و هما:1-أبو إسحاق إبراهیم النقیب بشیراز، خاطبه شرف الدولة ابن عضد الدولة بالشریف الجلیل، و ولاّه (3)نقابة الطالبیین فی سائر أعماله، فهو یدعی «نقیب النقباء» و له ولد و لهم أولاد، و کانت فی ولده نقابة شیراز، إلی أن استولی علیها بنو زید الأسود بن إبراهیم بن محمّد بن القاسم الرسّی.2-و موسی بن الحسین النقیب، و امّهما بنت عیسی الخصیب بن موسی الثانی.

أمّا أبو إسحاق إبراهیم النقیب بن الحسین بن علی، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن إبراهیم النقیب بن الحسین، فأعقب من ولده: موسی نقیب شیراز.

أمّا موسی بن الحسن بن إبراهیم النقیب، فأعقب من ولدیه، و هما: المحسن، و القاسم.

أمّا القاسم بن موسی بن الحسن بن إبراهیم النقیب، فأعقب من ولده: هارون.

أمّا هارون بن القاسم بن موسی بن الحسن، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن هارون بن القاسم بن موسی، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن هارون بن القاسم، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن الحسین بن علی بن هارون، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد رضا

ص:83


1- 1) فی المنتقلة: أبو عبد اللّه.
2- 2) فی العمدة: الحسن و فی بعض نسخه: الحسین.
3- 3) یستفاد من الفخری أنّ الولایة کانت من قبل عضد الدولة لا ابنه شرف الدولة.

العاملی، و السیّد محسن.

أقول: قال الأعرجی: و عندی أنّ نسبهم هذا لا یخلو من سقط؛ لأنّ السیّد حسن بن السیّد حسین والد السیّد رضا العاملی الذی هو فی عصرنا، إذا قابلنا عمود نسبه بأنساب أمثاله، یکون فی طبقة الشیخ أحمد ابن الرفاعی، الذی ولد سنة اثنتا عشرة و خمسمائة، و السیّد الرضا المذکور مات فی أیّامنا، و نحن علی رأس الألف و الثلاثمائة، و بینهما بون عظیم، لا یدفع بالأعذار إلاّ بالحکم أنّ فیه سقط، و أقلّه عشرة آباء.

و إذا قابلنا هذا أولاد أخی الشیخ ابن الرفاعی یکون السقط ضعفی المرسوم فی جریدتهم؛ لأنّ ما بین الشیخ إسماعیل بن علی الرفاعی، و ما بین الشیخ محمّد أبی الهدی ابن الشیخ حسن، الذی هو من أولاد الشیخ إسماعیل المذکور-و هو معاصر لنا-إثنان و ثلاثون واسطة، فالسیّد حسن والد السیّد الرضا یعدّ فی طبقة الشیخ إسماعیل، و السیّد رضا فی عصر من یلحق إسماعیل المذکور باثنین و ثلاثین واسطة، و هذا غیر ممکن إلاّ بوجود السقط، و لإن أمدّ اللّه لنا بطول العمر و التوفیق نعیّن السقط، و نخرج النسب علی صورته الصحیحة (1).

أمّا السیّد رضا العاملی بن الحسن بن الحسین بن علی، فأعقب من ولده: السیّد علی مئناث.

و أمّا السیّد محسن بن الحسن بن الحسین بن علی بن هارون، فأعقب من ولده: السیّد محمّد، و کان فی جبل عامل.

أمّا السیّد محمّد بن المحسن بن الحسن بن الحسین، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

السیّد حسن، و السیّد حسین، و السیّد علی، و السیّد محمود، و السیّد محسن.

أمّا السیّد محسن بن محمّد بن المحسن بن الحسن، فانتقل إلی مشهد الکاظم علیه السّلام و تزوّج بابنة عمّه السیّد علی بن السیّد رضا. و أعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أعقاب الحسین بن إبراهیم العسکری

و أمّا أبو عبد اللّه (2)الحسین خزفة بن إبراهیم العسکری، فأعقب من ثمانیة رجال،

ص:84


1- 1) مناهل الضرب ص 465-466.
2- 2) فی التحفة: أبو محمّد.

و هم:1-أبو العبّاس أحمد (1)المخل الممتّع المفلوج صاحب الخاتم، و امّه بنت القواس الکوفی و یعرف ولده ب «بنو الممتّع» و «آل المخل» بنصیبین، و له بقیة ولد و عقب بفارس و الرملة و نصیبین.2-و أبو الحسین محمّد الموفی خرج من الکوفة فی طلب عمّه إسحاق إلی آبة فاستوطنها، و له أولاد لهم أعقاب بآبة من رستاق قم.3-و أبو الحسن موسی بالبصرة له ولد و عقب بها.4-و علی.5-و خلیفة.6-و المهدی.7-و فضل اللّه.

8-و أبو الفضل.

أعقاب أحمد المخل بن الحسین خزفة

و أمّا أبو العبّاس أحمد المخل الممتّع بن الحسین خزفة، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد الطویل له ولد بنصیبین، و موسی له ولد و عقب بشیراز.

أمّا محمّد الطویل بن أحمد المخل بن الحسین خزفة، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

محمّد الرئیس، و علی، و الحسین، و إبراهیم.

أمّا محمّد الرئیس بن محمّد الطویل بن أحمد المخل، فأعقب من ولده: زید الأعور.

و أمّا موسی بن أحمد المخل بن الحسین خزفة، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن موسی بن أحمد المخل بن الحسین خزفة، فأعقب من ولده: علی.

أعقاب محمّد بن الحسین خزفة

و أمّا أبو الحسین محمّد بن الحسین خزفة، فأعقب من خمسة رجال، و هم: إبراهیم، و أبو عبد اللّه الحسین، و علی انتقل من آبة إلی شیراز، و موسی، و المهدی.

أمّا إبراهیم بن محمّد بن الحسین خزفة، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن إبراهیم بن محمّد بن الحسین خزفة، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین بن محمّد بن الحسین خزفة، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و موسی.

أمّا محمّد بن الحسین بن محمّد بن الحسین خزفة، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن محمّد بن الحسین بن محمّد بن الحسین خزفة، فأعقب من ولده: شرفشاه.

أمّا شرفشاه بن أحمد بن محمّد بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

ص:85


1- 1) فی الشجرة: محمّد.

أمّا محمّد بن شرفشاه بن أحمد بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولده: شرفشاه.

أمّا شرفشاه بن محمّد بن شرفشاه بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد، و الحسین.

أمّا محمّد بن شرفشاه بن محمّد بن شرفشاه بن أحمد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن محمّد بن شرفشاه بن محمّد بن شرفشاه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و المرتضی، و أبو الفضل.

و أمّا الحسین بن شرفشاه بن محمّد بن شرفشاه بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد، و شرفشاه.

أمّا شرفشاه بن الحسین بن شرفشاه بن محمّد بن شرفشاه، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن شرفشاه بن الحسین بن شرفشاه بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن محمّد بن شرفشاه بن الحسین بن شرفشاه، فأعقب من ولده: الحسین.

أعقاب موسی بن الحسین خزفة

و أمّا موسی بن الحسین خزفة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو طالب أحمد (1)الکیّال بالبصرة له ولد، و الحسن، و الحسین.

أمّا أبو طالب أحمد الکیّال بن موسی بن الحسین خزفة، فأعقب من ولدیه، و هما:

الحسین یعرف ب «حبشی» له ولد، و موسی له ولد.

أعقاب علی بن الحسین خزفة

و أمّا علی بن الحسین خزفة بن إبراهیم العسکری، فأعقب من ولده: أنبة الأمیر، له عقب یقال لهم: بنو أنبة.

أمّا أنبة الأمیر بن علی بن الحسین خزفة، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن أنبة الأمیر بن علی بن الحسین خزفة، فأعقب من ولده: أنبة.

أمّا أنبة بن علی بن أنبة الأمیر، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و جعفر.

أمّا علی بن أنبة بن علی بن أنبة الأمیر، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و الحسین.

أمّا الحسن بن علی بن أنبة بن علی بن أنبة الأمیر، فأعقب من ولده: علی.

ص:86


1- 1) فی المنتقلة: محمّد.

أمّا علی بن الحسن بن علی بن أنبة بن علی، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن الحسن بن علی بن أنبة، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا الحسین بن علی بن أنبة بن علی بن أنبة الأمیر، فأعقب من ولده: أبی طاهر.

أمّا أبو طاهر بن الحسین بن علی بن أنبة بن علی، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن أبی طاهر بن الحسین بن علی بن أنبة، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و الحسن.

أمّا أحمد بن جعفر بن أبی طاهر بن الحسین بن علی، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن أحمد بن جعفر بن أبی طاهر بن الحسین، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا الحسن بن جعفر بن أبی طاهر بن الحسین بن علی، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسن بن جعفر بن أبی طاهر بن الحسین، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن الحسن بن جعفر بن أبی طاهر، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

نعمة اللّه، و نصر اللّه، و عبد الفتّاح، و ملکشاه.

أمّا نعمة اللّه بن محمّد بن علی بن الحسن بن جعفر، فأعقب من ولده: لطف اللّه.

و أمّا جعفر بن أنبة بن علی بن أنبة الأمیر، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن جعفر بن أنبة بن علی بن أنبة الأمیر، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن أحمد بن جعفر بن أنبة بن علی بن أنبة الأمیر، فأعقب من خمسة رجال، و هم: إبراهیم، و الحسن، و الحسین، و محمّد، و عبد العزیز.

أمّا إبراهیم بن جعفر بن أحمد بن جعفر بن أنبة، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن جعفر بن أحمد بن جعفر بن أنبة، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا الحسن بن جعفر بن أحمد بن جعفر بن أنبة، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن الحسن بن جعفر بن أحمد بن جعفر بن أنبة، فأعقب من ولده: محمود.

أمّا محمود بن یحیی بن الحسن بن جعفر بن أحمد، فأعقب من ولده: منصور.

أمّا منصور بن محمود بن یحیی بن الحسن بن جعفر، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن منصور بن محمود بن یحیی بن الحسن، فأعقب من ولده: منصور.

أمّا منصور بن یحیی بن منصور بن محمود بن یحیی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

الملک، و یحیی، و خلیل اللّه، و القاسم.

ص:87

و أمّا الحسین بن جعفر بن أحمد بن جعفر بن أنبة، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن الحسین بن جعفر بن أحمد بن جعفر، فأعقب من ولده: إسحاق.

أمّا إسحاق بن الحسن بن الحسین بن جعفر، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و علی.

أمّا أحمد بن إسحاق بن الحسن بن الحسین، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و محمود.

و أمّا علی بن إسحاق بن الحسن بن الحسین بن جعفر، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن علی بن إسحاق بن الحسن بن الحسین، فأعقب من ولده: شاه علی.

أمّا شاه علی بن الحسن بن علی بن إسحاق بن الحسن، فأعقب من ولده: الحسن.

أعقاب خلیفة بن الحسین خزفة

و أمّا خلیفة بن الحسین خزفة، فمن عقبه: عبد اللّه بن قائد بن عبد اللّه بن خلیفة.

أعقاب المهدی بن الحسین خزفة

و أمّا المهدی بن الحسین خزفة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الهادی، و أمیرکا، و الحسین.

أمّا الهادی بن المهدی بن الحسین خزفة، فمن عقبه: حیدر بن علی بن الحسین بن أبی المفاخر بن علی بن الحسن بن الهادی.

أعقاب إسحاق بن إبراهیم العسکری

و أمّا أبو عبد اللّه إسحاق بن إبراهیم العسکری، فأعقب من تسعة رجال، و هم:

1-أبو أحمد موسی، له عقب بقم و بخارا و آبة.2-و أبو علی أحمد صفی الدین، له عقب بآبة.3-و الحسن له ولد و عقب ببخارا و قم و سوادها.4-و داود.5-و جعفر لهما عقب بکشمیر.6-و إبراهیم.7-و محمّد.8-و الحسین.9-و زید.

أعقاب موسی بن إسحاق بن إبراهیم العسکری

أمّا أبو أحمد موسی بن إسحاق بن إبراهیم العسکری، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو أحمد (1)محمّد الفقیه بقم و له عقب بآبة، و أبو عبد اللّه إسحاق انتقل من آبة إلی نیشابور و له أولاد.

أمّا أبو عبد اللّه إسحاق بن موسی بن إسحاق، فأعقب من خمسة رجال، و هم: مهدی

ص:88


1- 1) فی العمدة: أبو جعفر.

الجوهری ببخارا، و أبو عبد اللّه الحسین باستراباد، و أبو الحسین زید، و أبو طالب محمّد، و موسی.

أمّا مهدی الجوهری بن إسحاق بن موسی، فأعقب من ولدیه، و هما: هادی الجوهری ببخارا درج، و إسماعیل و له عقب بأبرقوه جماعة کثیرة هم جلّ ساداتها.

أمّا إسماعیل بن المهدی الجوهری بن إسحاق بن موسی، فمن عقبه: الهادی قطب الدین بن الرضا شمس الدین بن المهدی بن محمّد بن إسماعیل بن المهدی الجوهری.

و أعقب الهادی قطب الدین هذا من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و الحسن، و المجتبی قوام الدین.

أمّا محمّد بن الهادی بن الرضا بن المهدی، فأعقب من ولده: المهنّا بهاء الدین نقیب أبرقوه.

أمّا المهنّا بن محمّد بن الهادی بن الرضا بن المهدی، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن نور الدین نقیب أبرقوه، و الحسین قطب الدین.

أمّا الحسن بن المهنّا بن محمّد بن الهادی بن الرضا بن المهدی، فأعقب من ولدیه، و هما: المهنّا بهاء الدین، و المرتضی قوام الدین.

أمّا المهنّا بن الحسن بن المهنّا بن محمّد بن الهادی بن الرضا بن المهدی، فأعقب من ولده: جعفر عضد الدین، ذکره ابن الفوطی (1).

و أمّا الحسن بن الهادی بن الرضا بن المهدی بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن الحسن بن الهادی بن الرضا بن المهدی بن محمّد، فأعقب من ولده:

عربشاه قوام الدین.

و أمّا المجتبی بن الهادی بن الرضا بن المهدی بن محمّد، فأعقب من ولده: أبی محمّد المرتضی قطب الدین.

أمّا أبو محمّد المرتضی بن المجتبی بن الهادی بن الرضا بن المهدی، فقال ابن الفوطی:

هذا النسب أملاه علیّ نقیب أبرقوه بمراغة سنة ثلاث و سبعین و ستمائة بحضور شیخنا فخر الدین أبی علی أحمد بن أبی غسّان الفالی، و کان سیّدا جلیلا، حسن السمت، دمث

ص:89


1- 1) مجمع الآداب 1:407 برقم:628.

الأخلاق، طاهر الأعراق (1). و أعقب من ولده: أبی محمّد عربشاه عزّ الدین.

أمّا أبو محمّد عربشاه بن المرتضی بن المجتبی بن الهادی بن الرضا بن المهدی، فقال ابن الفوطی: جدّه الرضا شمس الدین هو الذی انفذ فی الرسالة من بغداد فاستوطن أبرقوه و أولد بها، و عربشاه هذا رأیته و اجتمعت بخدمته فی حضرة شیخنا فخر الدین أبی علی أحمد بن أبی غسّان الفالی بمراغة و أملی علیّ نسبه، و ذکر أنّهم انتقلوا من أرّان إلی بغداد فی الدولة البویهیة، و انتقلوا إلی فارس فی الدولة السلجوقیة (2).

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین بن إسحاق بن موسی بن إسحاق بن إبراهیم العسکری، فمن عقبه: السیّد محمّد علاء الدین الموسوی الساکن بقم ابن زین العابدین بن محمّد بن الشریف علاء الدین بن صاعد بن الشریف بن علی بن محمّد بن محمّد بن مانکدیم بن محمّد بن الشریف بن الحسن بن الحسین.

أعقاب أحمد بن إسحاق بن إبراهیم العسکری

و أمّا أبو علی أحمد بن إسحاق بن إبراهیم العسکری، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

القاسم، و إبراهیم، و أبو عبد اللّه الحسین فاطوسة معین الدین بقم، و له عدّة أولاد یبلغ أربعة و عشرون ابنا لهم عقب کثیر بقم و اصفهان یقال لهم: بنو فاطوسة، و علی له عقب بقم و آبة.

أمّا القاسم (3)بن أحمد بن إسحاق بن إبراهیم العسکری، فمن عقبه: القاسم بن عبد اللّه ابن المهدی بن محمّد بن القاسم.

و أمّا إبراهیم بن أحمد بن إسحاق بن إبراهیم العسکری، فمن عقبه: محمّد بن یحیی بن علی بن أحمد بن إبراهیم.

ص:90


1- 1) مجمع الآداب 3:441 برقم:2929.
2- 2) مجمع الآداب 1:250 برقم:314.
3- 3) من هنا اعتمدت علی شجرة العائلة للسیّد محمّد الموسوی الحسینی المشهور ب «میریخ» و هی مؤیّدة من قبل عدّة من الأعلام و النسّابین، منهم العلاّمة النسّابة المرحوم آیة اللّه العظمی المرعشی النجفی، و علیه خطّه الشریف و تصحیحاته و إضافاته. و عندنا نسخة مخطوطة من الشجرة.

أعقاب الحسین فاطوسة بن أحمد بن إسحاق

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین فاطوسة بن أحمد بن إسحاق بن إبراهیم العسکری، فأعقب من ثلاثة عشر رجلا، و هم: أبو محمّد علی نصیر الدین، و عقیل، و سلیمان، و داود، و المحسن، و جعفر، و الحسن، و حمزة، و العبّاس، و عبد اللّه، و عبید اللّه، و أبو الحسن عزیزی، و عبد الرحمن.

أمّا أبو محمّد علی نصیر الدین بن الحسین بن أحمد بن إسحاق، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد نور الدین، و داود، و أبو الحسن عبد العزیز الصبیحی، و موسی الأکبر، و هارون.

أمّا محمّد نور الدین بن علی بن الحسین بن أحمد، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

عبد العزیز علاء الدین، و عبد الغفّار، و عبد الکریم، و المحسن.

أمّا عبد العزیز علاء الدین بن محمّد بن علی بن الحسین، فأعقب من اثنی عشر رجلا، و هم: محمّد نجیب الدین یقال له: المجتبی، و زین العابدین، و الحسین، و الحسن، و المرتضی، و جعفر، و عبد المجید، و عبد العلی لهؤلاء الثمانیة عقب، و یحیی، و عون، و أبو طالب، و علی الزاهد رضی الدین، و هؤلاء الأربعة قد درجوا.

أمّا محمّد المجتبی نجیب الدین بن عبد العزیز بن محمّد بن علی، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم: عبد العزیز جمال الدین، و عبد اللّه الأکبر و لهما عقب، و حبیب اللّه، و حیدر، و عبد اللّه الأصغر، و سلیمان، و سیف الدین، و ذو الفقار.

أمّا عبد العزیز جمال الدین بن محمّد المجتبی بن عبد العزیز بن محمّد، فأعقب من ستّة رجال، و هم: أبو محمّد علی قطب المعالی، و زید، و مسعود، و جعفر، و فضل اللّه، و شجاع الدین.

أمّا أبو محمّد علی قطب المعالی بن عبد العزیز بن محمّد المجتبی، فأعقب من ستّة رجال، و هم: محمّد الأکبر عماد الدین، و صالح، و محمّد الأصغر، و أحمد، و مسعود، و رضی.

أمّا محمّد الأکبر عماد الدین بن علی بن عبد العزیز، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

علی، و محمّد الرضا، و محمّد غیاث الدین، و عبد اللّه.

أمّا علی بن محمّد الأکبر بن علی بن عبد العزیز، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

ص:91

الحسین عماد الدین النقیب، و أحمد، و جمیل، و الحسن، و إسماعیل.

أمّا الحسین عماد الدین النقیب بن علی بن محمّد الأکبر، فأعقب من سبعة رجال، و هم: طاهر ضیاء الدین الزاهد الفاضل، و إسماعیل، و محمّد، و عبد الکریم، و علی تاج الدین، و عبد العزیز، و عبد الرزّاق.

أمّا طاهر ضیاء الدین بن الحسین النقیب بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: حیدر شمس الدین، و مظفّر نصیر الدین.

أمّا حیدر شمس الدین بن طاهر بن الحسین النقیب، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

إسماعیل، و إسحاق، و محمّد تاج الدین.

أمّا إسماعیل بن حیدر بن طاهر بن الحسین النقیب، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن إسماعیل بن حیدر بن طاهر، فأعقب من ولده: فضل اللّه.

و أمّا إسحاق بن حیدر بن طاهر بن الحسین النقیب، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إسحاق بن حیدر بن طاهر، فأعقب من ولده: منصور.

و أمّا محمّد تاج الدین بن حیدر بن طاهر بن الحسین النقیب، فأعقب من ولده:

الحسین جمال الدین السیّد الفاضل الورع.

أمّا الحسین جمال الدین بن محمّد بن حیدر بن طاهر، فأعقب من أربعة عشر رجلا، و هم: إبراهیم شرف الدین النسّابة، و القاسم، و طاووس، و شرف الدین، و عبد الکریم، و عابد، و أحمد، و محمّد، و ناصر الدین، و سیف الدین، و یوسف، و محمّد حسام الدین، و صادق، و جبرئیل.

أمّا إبراهیم شرف الدین النسّابة بن الحسین بن محمّد بن حیدر، فأعقب من ولدیه، و هما: مطهّر عماد الدین، و مظفّر.

أمّا مطهّر عماد الدین بن إبراهیم النسّابة بن الحسین، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

محمّد المصحفی السیّد العادل الفاضل الوفی، و الفضل، و طاهر، و یونس، و داود.

أمّا محمّد المصحفی بن المطهّر بن إبراهیم النسّابة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

القاسم الأمیر، و الحسین تاج الدین، و الکاظم عماد الدین السیّد الفاضل.

أمّا القاسم الأمیر بن محمّد المصحفی بن المطهّر، فأعقب من ولده: أبی المکارم محمّد.

ص:92

أمّا أبو المکارم محمّد (1)بن القاسم الأمیر بن محمّد المصحفی، فأعقب من ولده:

أبی الفضائل الأمیر لوحی، السیّد الجلیل العلاّمة.

أمّا أبو الفضائل الأمیر لوحی بن محمّد بن القاسم الأمیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

الأمیر محمّد المشهور ب «مطهّر» و الأمیر محمّد هادی، و الأمیر محمّد نامی السیّد الفاضل الکامل.

أمّا الأمیر محمّد هادی بن الأمیر لوحی بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

ص:93


1- 1) أقول: و جاء فی النسخة فی وصف السیّد المذکور: السیّد المعظّم، و المرتضی المکرّم، الحسیب النسیب، قلادة درّ المعالی، نادرة الأیّام و اللیالی، دوحة المجد و الکرم، سلالة الأکابر الأقدم، کریم الأخلاق و الشیم، و فیّ العهود و الذمم، نتیجة السادات المکرمین، و النقباء السالفین، المختصّ بعنایة اللّه الملک الغنی، الأمیر السیّد محمّد الموسوی الحسینی المشهور ب «میریخ» . أقول: و هنا فی هامش النسخة عدّة تصدیقات علی المشجّرة، و هی: نسب السیّد المکرّم أبی المکارم السیّد محمّد المشهور ب «میریخ» ابن الأمیر القاسم المزبور. هذه المشجّرة من المشجّرات الصحیحة المضبوطة، و السیّد الذی هذه مشجّرته من أکابر السادات رفع اللّه مقامه، و کتب ذلک بیده العبد الأقلّ عبد الصمد بن عبد الکریم الحسینی الحائری أصلا و السبزواری مولدا و مسکنا. لا ریب فی عظم شأن سیّد المزبور، أعظم اللّه قدره. الختم. السیّد القاسم و ابنه السیّد محمّد من مشاهیر السادات، حرّره الفقیر نادعلی الحسینی النجفی. لا ریب فی صحّة نسب السیّد النجیب الکریم المکرّم الشریف المعظّم الأمیر محمّد المزبور فی المتن، زاده اللّه له تعظیما و تکریما، حرّره العبد الضعیف علی بن الحسین الحائری. السیّد النجیب الکریم سلالة المذکور فی المتن سلالة السادات المکرّمین. الختم. السیّد المکرّم المعظّم المذکور من أفاخم سادات الامامیّة. الختم. لقد صحّ نسب السیّد المشار إلیه عندی، کما ضبطه مشایخنا، و رؤیت فی مشجّرات آبائه المرحومین، أعظم اللّه قدره و قدرهم بالنبی و آله الطاهرین صلوات اللّه علیهم أجمعین. الختم.

أمّا علی بن الأمیر محمّد هادی بن الأمیر لوحی، فأعقب من ولده: باقر.

أمّا باقر بن علی بن الأمیر محمّد هادی، فأعقب من ولده: الهادی المعروف ب «سیم کش» .

أمّا الهادی سیم کش بن باقر بن علی بن الأمیر محمّد هادی، فأعقب من ولده: السیّد الصحّاف.

و أمّا الأمیر محمّد نامی بن الأمیر لوحی بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

الأمیر محمّد العلاّمة، و الأمیر المرتضی العلاّمة، و الأمیر محمّد حسین دخل بلاد الهند و بها سکن و أعقب و لا علم بهم.

أمّا الأمیر محمّد العلاّمة بن محمّد نامی بن الأمیر لوحی فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن محمّد العلاّمة بن محمّد نامی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا الأمیر المرتضی العلاّمة بن محمّد نامی بن الأمیر لوحی، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد، و الأمیر محمّد علی.

أمّا محمّد بن الأمیر المرتضی بن محمّد نامی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الأمیر الحسن، و الأمیر زین العابدین، و الأمیر محمّد علی.

و أمّا الأمیر محمّد حسین بن محمّد نامی بن الأمیر لوحی، فأعقب من ولده: الأمیر محمّد فاضل، سکن ایران عند مغادرة والده إلی الهند.

أمّا الأمیر محمّد فاضل بن محمّد حسین بن محمّد نامی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: الأمیر محمّد مهدی، و الأمیر محمّد باقر، و الأمیر محمّد رضا، و الأمیر محمّد تقی، و الأمیر محمّد هاشم.

أمّا الأمیر محمّد تقی بن محمّد فاضل بن محمّد حسین، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

علی نقی، و الأمیر محمّد حسین، و زین العابدین السیّد العلاّمة توفّی فی عاشر ربیع الأوّل سنة (1302) و الأمیر أبو القاسم العلاّمة توفّی فی حادی عشر من شوّال سنة (1262) و إلیه ینتهی نسب السادة الطاهریة فی اصفهان، و عندهم مشجّرة کتبت باسم هذا السیّد الجلیل.

أمّا زین العابدین بن محمّد تقی بن محمّد فاضل، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

محمّد باقر، و محمّد کاظم، و المرتضی، و عبد الوهّاب.

ص:94

و أمّا أبو القاسم بن محمّد تقی بن محمّد فاضل، فأعقب من ستّة رجال، و هم: الأمیر محمّد جعفر السیّد العلاّمة توفّی فی یوم الأحد 13 من رجب سنة (1278) و الجواد، و الرضا، و محمّد، و عبد الکریم، و علی السیّد العلاّمة توفّی فی رابع شهر رمضان سنة (1329) .

أمّا عبد الکریم بن أبی القاسم بن محمّد تقی بن محمّد فاضل، فأعقب من ولده: إبراهیم.

و أمّا علی بن أبی القاسم بن محمّد تقی بن محمّد فاضل، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد الحسین ولد فی المحرّم سنة (1286) و محمّد رضا السیّد العلاّمة.

أمّا عبد الحسین بن علی بن أبی القاسم، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد علی الشهیر ب «آقا محمّد» و عبد الخالق الشهیر ب «آقا میرزا» (1).

و أمّا الأمیر محمّد هاشم بن محمّد فاضل بن محمّد حسین، فأعقب من ولدیه، و هما:

الأمیر محمّد جعفر ولد فی جیلان، و الأمیر محمّد حسین ولد فی جیلان.

أمّا الأمیر محمّد حسین بن محمّد هاشم بن محمّد فاضل، فأعقب من ولده: الأمیر محمّد حسین.

أمّا الأمیر محمّد حسین بن محمّد حسین (2)بن محمّد هاشم، فأعقب من ولده: الأمیر محمّد هاشم.

أعقاب عزیزی بن الحسین بن أحمد بن إسحاق بن إبراهیم العسکری

و أمّا أبو الحسن عزیزی بن الحسین بن أحمد بن إسحاق بن إبراهیم العسکری، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین (3)بن عزیزی بن الحسین، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و المهدی.

أمّا علی بن الحسین بن عزیزی بن الحسین، فمن عقبه: المحسن بن علی بن الحسین

ص:95


1- 1) أقول: کتب شیخنا العلاّمة النسّابة المرحوم السیّد المرعشی النجفی قدّس سره بخطّه الشریف فی سنة (1370) علی هامش النسخة: و قد أخذنا هذه الفروع التی فی الهامش من نسخة المشجّرة التی فی أیدی السادة الطاهریة.
2- 2) کذا وقع مکرّرا فی النسخة المخطوطة.
3- 3) فی التحفة: الحسن.

بن حمزة بن محمّد بن الحسین، له عقب بالمشهد الغروی یقال لهم: بنو محسن.

و أعقب المحسن بن علی هذا من ولدیه، و هما: أبو القاسم، و الحسین.

أمّا أبو القاسم بن المحسن بن علی بن الحسین بن حمزة، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن أبی القاسم بن المحسن بن علی بن الحسین، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن علی بن أبی القاسم بن المحسن بن علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و الحسن، و المحسن.

أمّا المحسن بن جعفر بن علی بن أبی القاسم بن المحسن، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا الحسین بن المحسن بن علی بن الحسین بن حمزة، فمن عقبه: حمزة بن یعلی بن حمزة بن أبی حمزة عزیزی بن المهدی بن حمزة بن أبی القاسم بن المحسن بن الحسین.

و أعقب حمزة بن یعلی هذا من ولدیه، و هما: الحسن، و حیدر.

أمّا الحسن بن حمزة بن یعلی بن حمزة بن عزیزی، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسن بن حمزة بن یعلی، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و أبو البدر.

و أمّا حیدر بن حمزة بن یعلی بن حمزة بن عزیزی، فأعقب من ولده: حمزة.

أعقاب عبد الرحمن بن الحسین بن أحمد بن إسحاق بن إبراهیم العسکری

و أمّا عبد الرحمن بن الحسین بن أحمد بن إسحاق بن إبراهیم العسکری، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن عبد الرحمن بن الحسین بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: هارون، و سلیمان.

أمّا هارون بن جعفر بن عبد الرحمن بن الحسین بن أحمد، فمن عقبه: أحمد تاج الدین بن جعفر بن الحسین بن علی بن محمّد بن هارون.

أمّا أحمد تاج الدین بن جعفر بن الحسین بن علی، فأقب من ولده: أبی الیمن سلیمان.

أمّا أبو الیمن سلیمان بن أحمد بن جعفر بن الحسین، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

أبو الفتوح الأوسط، و السیّد أجمل یلقّب «صدر جهان» بجانغور، و السیّد جعفر و کان بجعفر آباد من أرض الهند، و السیّد تاج، و السیّد کرم اللّه.

أمّا أبو الفتوح الأوسط بن سلیمان بن أحمد بن جعفر، فأعقب من ولده: أبی فضیل محمّد الکاظم النسّابة، صاحب کتاب النفحة العنبریة.

ص:96

أعقاب سلیمان بن جعفر بن عبد الرحمن بن الحسین

و أمّا سلیمان بن جعفر بن عبد الرحمن بن الحسین بن أحمد بن إسحاق بن إبراهیم العسکری، فمن عقبه: السیّد مسعود و محمود ابنا عبد الرحمن بن عبد اللّه بن جعفر بن هارون بن حمزة بن موسی بن علی بن حمزة بن سلیمان، و کانا برباط جانبک.

أعقاب إبراهیم بن إسحاق بن إبراهیم العسکری

و أمّا إبراهیم بن إسحاق بن إبراهیم العسکری، فقال الیمانی: فمن ولد إبراهیم: السیّد مبارک خان-بفتح الخاء و نون بعد الألف-نائب تمرلنک و خلیفته علی دلّی (1)بکسر الدال و اللام و تشدیدها و یاء مثنّاة بعد اللام، مدینة بأقصی تخوم السند و مبدأ أرض الهند.

و قیل: إنّها وضعت علی ثلاثة حدود: ثلثها من التخوم السندیة، و ثلثها من ملطان (2)بضمّ المیم و سکون اللام و فتح الطاء المهملة و نون بعد الألف، و الثالث منها بأرض الهند، فمن ملکها حکم علی الجهات الثلاث.

و هو إبراهیم خان بن توغان-بضمّ التاء المثنّاة من فوق و سکون الواو و فتح الغین المعجمة و نون بعد الألف-بن هارون بن توغان بن سلیمان بن أحمد بن داود بن حمزة ابن سلیمان بن حمزة بن علی بن إبراهیم ابن المؤیّد بالبراهین إسحاق بن [إبراهیم العسکری بن]موسی الثانی.

و من ولد إبراهیم خان: السلطان عالم شاه بفتح الشین المعجمة و هاء بعد الألف، بغی علیه طائفة من الأوغان (3)بفتح الهمزة و سکون الواو و فتح الغین المعجمة، و هم طائفة من الططر، بفتح الطائین المهملتین، من الترک من ولد یافث، فملکوا علیه دلی، و هم مالکوها إلی یومنا هذا.

فخرج السلطان عالم شاه إلی مدینة من مدائن الهند تسمّی بدرون بضمّ الباء الموحّدة و فتح الدال المهملة و نون بعد الواوین، و توفّی بها سنة احدی و ثمانین و ثمانمائة.

و خلّفه فیها أبوه السیّد أبو الفتوح فتح خان، یرکب فی أربعین ألف فارس، و هو مع هذا

ص:97


1- 1) و لعلّ هی بلدة دهلی حالا.
2- 2) و یقال لها: ملتان.
3- 3) و یقال لهم: الأفغان.

لیس کفوا بملوک الهند، و هو مستغفر بصاحب جونافور بفتح الجیم و سکون الواو و فتح النون و ضمّ الفاء وراء بعد الواو، و ملکها أکبر ملوک الهند، قیل: یرکب فی ثلاثمائة ألف فارس، و هو صهر للسیّد المذکور، ولد السیّد المذکور ختن له (1).

أعقاب محمّد البرقعی بن إبراهیم العسکری

و أمّا أبو جعفر محمّد البرقعی بن إبراهیم العسکری، فأعقب من ولدیه: أحمد، و محمّد.

أمّا أحمد بن محمّد البرقعی بن إبراهیم العسکری، فأعقب من ولده: الحسین الزاهد.

أمّا الحسین الزاهد بن أحمد بن محمّد البرقعی بن إبراهیم العسکری، فأعقب من ولده:

أحمد سراهنک، له عقب و عمومة بزنجان.

أمّا أحمد سراهنک بن الحسین الزاهد بن أحمد بن محمّد البرقی، فأعقب من ولده:

الحسین سراهنک بزنجان.

و أمّا محمّد بن محمّد البرقعی بن إبراهیم العسکری، فمن عقبه: السیّد میر إسماعیل الاسکندری التبریزی بن علی نقی بن عبد الرحمن بن جعفر بن یحیی بن نصر اللّه بن نور اللّه بن ید اللّه بن الحسین بن الحسن بن ذبیح اللّه بن المهدی بن الهادی بن شفیع بن رفیع بن أحمد بن صالح بن محمّد.

و السیّد إسماعیل الاسکندری هذا کان سیّدا جلیلا دیّنا، و أعقب من ولدیه، و هما:

محمود، و عبد الرسول.

أمّا عبد الرسول بن إسماعیل الاسکندری، فأعقب من ولده: محمّد، و کان فی کاشان.

أعقاب القاسم بن إبراهیم العسکری

و أمّا القاسم الأشجّ بن إبراهیم العسکری، فأعقب من ولده: أبی جعفر محمّد زین الدین.

أمّا أبو جعفر محمّد بن القاسم الأشجّ، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو علی القاسم قسیم الدین، و محمّد، و هارون.

أعقاب القاسم بن محمّد بن القاسم الأشجّ

اشارة

أمّا أبو علی القاسم بن محمّد بن القاسم الأشجّ، فأعقب من ولده: علی وجیه الدین.

أمّا علی بن القاسم بن محمّد بن القاسم الأشجّ، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الحسن

ص:98


1- 1) النفحة العنبریة ص 81-82.

کمال الدین، و محمّد، و الرضا، و کیاکی.

أمّا الحسن بن علی بن القاسم بن محمّد، فمن عقبه: أبی محمّد الحسن شمس الدین بن الحسین برهان الدین بن محمّد أمین الدین بن الحسن.

و أعقب أبو محمّد الحسن هذا من ولدیه، و هما: نزار کریم الدین، و ضیاء الدین.

أمّا نزار بن الحسن بن الحسین، فأعقب من ولده: أبی الحسن علی حسام الدین.

أمّا أبو الحسن علی بن نزار بن الحسن بن الحسین، فأعقب من ولده: محمّد تاج الدین.

أمّا محمّد بن علی بن نزار بن الحسن، فأعقب من ولده: علی شرف الدین.

أمّا علی بن محمّد بن علی بن نزار، فأعقب من ولده: الحسن عزّ الدین، السیّد الجلیل.

أمّا الحسن بن علی بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: حمّود.

أمّا حمّود بن الحسن بن علی بن محمّد، فأعقب من ولده: عماد.

أمّا عماد بن حمّود بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: السیّد أبی عبد اللّه الحسین.

آل الرفیعی الموسوی

أمّا أبو عبد اللّه الحسین بن عماد بن حمّود بن الحسن، فقال الأعرجی: و فی أیّامه کثرت الفتن بین بنی المشعشع، و فشت الحروب و الغارات، أدّت إلی تخریب القری، و هدم الأبنیة، و سفک الدماء، و نهب الأموال، فمن ذلک أنّهم أغاروا علی قلعة السیّد السری، فهدموها و نهبوا ما فیها، و قتلوا السیّد سری و ولده، و کان من سرات بنی المشعشع.

فتوحّش الحسین بن عماد من ذلک، فرحل بأهله و حاشیته إلی النجف، و تفرّق أهل الرفیعة فی الجبال، و بقیت خالیة إلی أن خربت، و هی الآن خراب.

و اتّصل السیّد حسین المذکور ببنی کمّونة العبیدلیین نقباء المشهد الشریف، فأدخلوه فی خدّام المشهد الشریف، و کتبوا اسمه فی دیوان الخدمة، و عرض جاهه و تقدّم، و أعقب و أنجد، و عرف بنوه ب «بنی الرفیعی» نسبة إلی الرفیعة المذکورة، و الرفیعیون هؤلاء غیر الرفیعیین المذکورین فی بنی الحسن (1).

و أعقب الحسین بن عماد من ابنه: محمّد الرفیعی وحده.

أمّا محمّد الرفیعی بن الحسین بن عماد بن حمّود، فأعقب من ثلاثة رجال: مهدی مات

ص:99


1- 1) مناهل الضرب ص 468.

دارجا، و درویش، و الحسین.

أمّا درویش بن محمّد الرفیعی، فأعقب من ولده: موسی.

أمّا موسی بن درویش بن محمّد الرفیعی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: جعفر مات دارجا، و علی، و المحسن.

أمّا علی بن موسی بن درویش بن محمّد الرفیعی، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا المحسن بن موسی بن درویش بن محمّد الرفیعی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

الجواد، و جعفر، و موسی.

أمّا الجواد بن المحسن بن موسی بن درویش، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و ضیاء الدین.

و أمّا جعفر بن المحسن بن موسی بن درویش، فأعقب من ولدیه: کاظم، و صادق.

و أمّا موسی بن المحسن بن موسی بن درویش، فأعقب من ولده: الهادی.

و أمّا الحسین بن محمّد الرفیعی، فأعقب من ولدیه: السیّد هاشم، و السیّد محمّد.

أمّا السیّد محمّد بن الحسین بن محمّد الرفیعی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: السیّد حسین و کان یدعی بحسّون، و الکاظم، و موسی، و عطیّة، و الرضا.

أمّا السیّد حسین حسّون بن محمّد بن الحسین بن محمّد الرفیعی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: أمین، و محمّد، و وهّاب، و علی، و عبد.

و أمّا کاظم بن محمّد بن الحسین بن محمّد الرفیعی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

میرزا، و ماجد، و مجید، و الحسن درج.

و أمّا موسی بن محمّد بن الحسین بن محمّد الرفیعی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

جعفر مات دارجا، و الحسن، و علی، و عبّود.

أمّا الحسن بن موسی بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولده: حبیب.

أمّا حبیب بن الحسن بن موسی بن محمّد، فأعقب من ولده: عبد الرسول.

و أمّا علی بن موسی بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المصطفی، و موسی، و الحسین.

و أمّا عبّود بن موسی بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولدیه، و هما: جاسم، و أسد.

و أمّا عطیّة بن محمّد بن الحسین بن محمّد الرفیعی، فأعقب من رجلین، و هما: صالح،

ص:100

و محمّد علی.

أمّا صالح بن عطیّة بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولده: حمّود.

و أمّا محمّد علی بن عطیّة بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولده: منصور.

و أمّا السیّد رضا بن محمّد بن الحسین بن محمّد الرفیعی، فقال الأعرجی: کان سیّدا جلیلا دیّنا کریما باذلا، مواسیا لأهله بماله، ولی نقابة مشهد أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب علیه السّلام، و مضی شهیدا رحمة اللّه علیه.

و یقال و اللّه أعلم: إنّ الساعی بقتله هو الملاّ محمود بن الملاّ یوسف بن الملاّ محمود، و کان نقیب المشهد الشریف، و لمّا اخرج الشمرت من النجف الشریف کان الملاّ محمود هذا من جملة المخرجین، و ولی السیّد رضا النقابة بعد إخراجه، و بقی الملاّ محمود یتردّد بین کربلا و بغداد و الحلّة و سائر مدن العراق یعالج الرجوع إلی النجف، و العود إلی النقابة، و لمّا قتل السیّد رضا المذکور، و لم یکن له ضدّ غیر الملاّ محمود، زعم الناس أنّه المسبّب لقتله. و لمّا قتل السیّد رضا فوّضت النقابة إلی ابنه السیّد الجلیل الدیّن السخی الباذل الجواد بن السیّد رضا، و هو الآن نقیب المشهد الشریف الغروی، حفظه اللّه و أمدّه بالتوفیق.

و بنو الرفیعی الیوم وجوه قوام المشهد الشریف (1).

و أعقب السیّد رضا من ولده: السیّد جواد.

أمّا السیّد جواد بن الرضا بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و محمّد حسن، و الهادی.

أمّا علی بن الجواد بن الرضا بن محمّد، فأعقب من ولده: حمّود درج.

و أمّا محمّد حسن بن الجواد بن الرضا بن محمّد، فأعقب من ولدیه: أحمد، و العبّاس.

و أمّا الهادی بن الجواد بن الرضا بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمود، و الحسین، و المحسن.

أعقاب ضیاء الدین بن الحسن بن الحسین بن محمّد

أمّا ضیاء الدین بن الحسن بن الحسین بن محمّد بن الحسن بن علی بن القاسم بن محمّد بن القاسم الأشجّ، فمن عقبه: السیّد جبریل نظام الدین بن عماد الدین الملک

ص:101


1- 1) مناهل الضرب ص 470.

بهزار، له عقب بنیشابور و سبزوار یقال لهم: آل جبریلی. و أعقب من ولده: علی رضی الدین السیّد الأمیر بهزار جریب.

أمّا علی بن جبریل بن عماد الدین بن عزّ الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن معزّ الدین السیّد الزاهد، و علی زین الدین.

أمّا الحسن بن علی بن جبریل بن عماد الدین، فأعقب من ولده: عبد العلی.

أمّا عبد العلی بن الحسن بن علی بن جبریل، فأعقب من ولده: نظام الدین السیّد الفاضل.

أمّا نظام الدین بن عبد العلی بن الحسن بن علی بن جبریل، فأعقب من ولده: الحسن معزّ الدین و یعرف ب «میر سیّد» السیّد الحسیب النسیب، و کان یسکن بنیشابور.

و أمّا علی بن علی بن جبریل بن عماد الدین، فأعقب من ولده: عبد الرحیم نظام الدین، السیّد الزاهد، و کان یسکن بسبزوار.

أعقاب محمّد بن علی بن القاسم بن محمّد بن القاسم الأشجّ

و أمّا محمّد بن علی بن القاسم بن محمّد بن القاسم الأشجّ، فمن عقبه: محمّد صفی الملّة والدین السیّد الفاضل ابن محمّد الصدر جمال الدین النقیب، السیّد العالم الفاضل ابن عبد اللّه شهاب الدین بن محمّد شمس الدین بن الحسین بن محمّد بن الحسین بن محمّد ابن عبد اللّه بن زید بن محمّد، له إخوة و بنی أعمام کانوا کلّهم ببلدة استراباد.

أعقاب أحمد الزنبور بن موسی الثانی

و أمّا أبو عبد اللّه أحمد الزنبور بن موسی الثانی بن إبراهیم الأصغر بن موسی الکاظم علیه السّلام، فأعقب من أربعة رجال، و هم:1-أبو إسحاق إبراهیم الأزرق.2-و أبو عبد اللّه الحسین ببغداد، و له عقب.3-و أبو محمّد (1)علی الأحول، له عقب.4-و أبو الحسن محمّد بالری عقبه قلیل.

أعقاب إبراهیم بن أحمد الزنبور

أمّا أبو إسحاق إبراهیم بن أحمد الزنبور، فأعقب من ولده: أبی أحمد محمّد الأزرق، و کان شیخا رئیسا متقدّما ببغداد أزرق العین، یقال لولده: بنو الأزرق.

ص:102


1- 1) فی الشجرة: أبو الحسن.

أمّا أبو أحمد محمّد الأزرق بن إبراهیم، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن محمّد الأزرق بن إبراهیم، فأعقب من ولده: موسی.

أعقاب الحسین بن أحمد الزنبور

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین بن أحمد الزنبور، فکان ذا محلّ و رئاسة ببغداد و من أهل القرآن و الحدیث، و أعقب من ستّة رجال، و هم:1-أبو محمّد القاسم، کان ذا قدر و محلّ ببغداد.2-و علی الأسود، عرف بامّه طلعة السوداء الطباخة، و له عقب بالشام و آمل و رامهرمز.3-و حمزة.4-و عبد اللّه.5-و محمّد.6-و الحسن توفّی بمکّة سنة (226) و إلیه ینتهی نسب السادة الرفاعیة.

أمّا أبو محمّد القاسم بن الحسین بن أحمد الزنبور، فله أولاد لهم أولاد، و أعقب من ولده: أبی العبّاس عبد الکریم.

و أمّا علی الأسود بن الحسین بن أحمد الزنبور، فأعقب من ولده: أبی الحسین (1)أحمد له عقب برامهرمز.

أعقاب السادة الرفاعیة

و أمّا الحسن بن الحسین بن أحمد الزنبور، فأعقب من ولدیه: و هما: أبو القاسم محمّد توفّی بمکّة، و موسی له عقب ببغداد و الحائر.

أمّا أبو القاسم محمّد بن الحسن بن الحسین بن أحمد الزنبور، فأعقب من ولده: المهدی.

أمّا المهدی بن محمّد بن الحسن بن الحسین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن رفاعة المکّی، و عدنان، و یحیی.

أمّا الحسن رفاعة بن المهدی بن محمّد بن الحسن، فهو الذی نزل بادیة أشبیلة بالمغرب مهاجرا من مکّة سنة سبع عشر و ثلاثمائة السنة التی دخل فیها القرامطة. و أعقب من أربعة رجال، و هم: علی، و سعد، و عمران، و برکات.

أمّا علی بن الحسن رفاعة بن المهدی بن محمّد، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

أحمد، و رفاعة، و کنانة، و هزاع، و غالب.

أمّا أحمد بن علی بن الحسن رفاعة بن المهدی بن محمّد، فأعقب من ولده: حازم.

ص:103


1- 1) فی المنتقلة: أبو الحسن.

أمّا حازم بن أحمد بن علی بن الحسن رفاعة بن المهدی، فأعقب من ثلاثة رجال:

ثابت، و عبد اللّه، و محمّد عسلة.

أمّا ثابت بن حازم بن أحمد بن علی بن الحسن رفاعة، فأعقب من ولده: یحیی نقیب البصرة.

أمّا یحیی النقیب بن ثابت بن حازم بن أحمد، فأعقب من ولده: أبی الحسن علی.

أمّا علی بن یحیی النقیب بن ثابت بن حازم، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد أحمد الرفاعی، و عثمان، و إسماعیل. و بنت اسمها: السیّدة ستّ النسب خرجت إلی سیف الدین عثمان بن السیّد حسن عسلة الرفاعی، فأولدها عبد السلام و أخویه مهذّب الدولة علی و ممهّد الدولة عبد الرحیم.

أمّا السیّد أحمد الرفاعی بن علی بن یحیی بن ثابت، فقال ابن عنبة: و قد نسب بعضهم الشیخ الجلیل سیّدی أحمد ابن الرفاعی إلی الحسین بن أحمد الأکبر، و لم یذکر أحد من علماء النسب للحسین ولدا إسمه محمّد. و حکی لی الشیخ النقیب تاج الدین أنّ سیّدی أحمد ابن الرفاعی لم یدّع هذا النسب، و إنّما ادّعاه أولاد أولاده، و اللّه أعلم (1).

و قال الأعرجی: و ذکره القاضی شمس الدین أحمد ابن خلّکان فی کتاب الوفیات، فقال: أبو العبّاس أحمد بن أبی الحسن علی بن أبی العبّاس أحمد المعروف بابن الرفاعی، کان رجلا صالحا فقیها، شافعی المذهب، أصله من العرب.

قلت: و العلوی المعروف النسب سیّما إذا کان من المعارف لا یقال فی حقّه أصله من العرب، بل إذا کان مقطوع النسب مع العلم بالنسبة اقتصروا علیها، فیقال: الهاشمی، أو العلوی، أو الجعفری، أو العقیلی، أو الموسوی، إلی غیر ذلک، فلو کان ابن الرفاعی من العترة الطیبة لما قال أصله من العرب، بل فی عبارته إیماء إلی أنّه لم یعلم من أیّ القبائل هو، فاکتفی بقوله «أصله من العرب» دفعا لتوهّم من یتوهّم أنّ أصله من العجم.

و یؤیّد ما قلناه أنّ القاضی المذکور صرّح فی الکلام علی تفسیر قوله ابن الرفاعی فی أواخر الترجمة، حیث قال: و الرفاعی-بکسر الراء و فتح الفاء و بعد الألف عین مهملة-

ص:104


1- 1) عمدة الطالب ص 260.

هذه النسبة إلی رجل من العرب یقال له: رفاعة، هکذا نقلته من خطّ بعض أهل بیته (1).

إنتهی کلامه.

و هو صریح بأنّه لم یکن من العترة، بل و لا من البطون المعروفة من بطون العرب، و إنّما هو من نسل رجل اسمه رفاعة، و أین هذا من هذه الدعوة؟ و من کان هذا نسبه کیف یخفی علی ابن خلّکان مع التزامه ببیان الأنساب و ضبطها، مع قربه من زمان الشیخ، و هو قد عزّی أبا الحسن علی إلی أبی العبّاس أحمد، و لم یعرف یحیی و لا ثابتا، فتأمّل جیّدا تعرف صحّة کلام النقیب تاج الدین أنّ الشیخ أحمد لم یدّع هذا النسب.

قلت: و لم یدّعه أحد من أهل بیته ممّن کان بین ابن الرفاعی و بین ابن خلّکان، کما هو الظاهر من عبارته، و إنّما وقعت هذه الدعوة بعد إبطال النقابة یقینا، أو قریبا من ذلک الزمان، و العالم هو اللّه سبحانه و تعالی.

قال القاضی: و سکن فی البطائح بقریة یقال لها: امّ عبیدة، و انضمّ إلیه خلق عظیم من الفقراء، و أحسنوا الاعتقاد فیه و تبعوه، و الطائفة المعروفة بالرفاعیة و البطائحیة من الفقراء منسوبة إلیه (2).

قلت: و جمیع الفقراء الرفاعیة الیوم علیهم علامة الشریف، و قد التبس الفقراء بأولاد أخویه إسماعیل و عثمان علی خلاف القادریة، فإنّ من کان من ذرّیة الشیخ عبد القادر علیه علامة الشرف دون غیرهم من القادریین ممّن لیس من نسله.

قال القاضی: و لأتباعه أحوال عجیبة، من أکل الحیّات و هی حیّة، و النزول فی التنانیر و هی تتضرّم بالنار فیطفؤونها، و یقال: إنّهم فی بلادهم یرکبون الاسود، و مثل هذا و أشباهه، و لهم مواسم یجتمع عندهم من الفقراء عالم لا یعدّ و لا یحصی، و یقومون بکفایة الکلّ، و لم یکن له عقب، و إنّما العقب لأخیه و أولاده، یتوارثون المشیخة و الولایة علی تلک الناحیة إلی الآن، و امورهم مشهورة مستفیضة، فلا حاجة إلی الإطالة فیها.

و کان للشیخ أحمد مع ما کان علیه من الاشتغال بعبادته شعر، فمنه علی ما قیل:

إذا جنّ لیلی هام قلبی بذکرکم أنوح کما ناح الحمام المطوّق

ص:105


1- 1) وفیات الأعیان 1:171-172.
2- 2) وفیات الأعیان 1:171.

و فوقی سحاب یمطر الهمّ و الأسی و تحتی بحار بالأسی تتدفّق

سلوا امّ عمرو کیف بات أسیرها تفکّ الاساری دونه و هو موثوق

فلا هو مقتول ففی القتل راحة و لا هو ممنون علیه فیطلق

و لم یزل علی تلک الحال، إلی أن توفّی یوم الخمیس الثانی و العشرین من جمادی الاولی سنة ثمان و سبعین و خمسمائة بامّ عبیدة، و هو فی عشر السبعین.

قال: و امّ عبیدة بفتح العین المهملة، و کسر الباء الموحّدة، و سکون الیاء المثنّاة من تحتها، و بعدها الدال المهملة المفتوحة هاء، هکذا ضبطه القاضی (1).

و نسب الشیخ أحمد المذکور، ذکره الشیخ أبو الفرج الواسطی مرفوعا إلی الامام موسی الکاظم علیه السّلام، و امّه فاطمة بنت الشیخ یحیی النجّار بن الشیخ أبی سعید موسی بن الشیخ کامل بن الشیخ یحیی الکبیر بن محمّد بن أبی بکر الواسطی بن موسی بن محمّد بن منصور ابن خالد بن زید بن أیّوب المعروف ب «مت» بن خالد أبی أیّوب بن زید الأنصاری النجاری، و هی اخت الباز الأشهب، و الدریاق المجرّب، الذی یبرأ اللّه بدعائه الأجذم و الأجرب، الامام العارف بالامور الشیخ منصور، و امّها السیّدة رابعة بنت السیّد عبد اللّه نقیب واسط.

ولد سنة اثنتا عشرة و خمسمائة، و مات أبوه و هو صغیر، فکفّله خاله الباز الأشهب، و کانت وفاة والد علی بن یحیی فی السنة التی ولد فیها الشیخ أحمد بن علی.

و امّ جدّه یحیی بن ثابت: آمنة بنت یحیی العقیلی بن الناصر لدین اللّه ملک الأندلس بن أحمد بن میمون بن أحمد بن علی بن عبد اللّه بن عمر بن إدریس بن إدریس الأکبر فاتح المغرب بن عبد اللّه المحض بن الحسن المثنّی بن الحسن بن علی بن أبی طالب علیه السّلام.

و توفّی یحیی المذکور سنة سبع و ثمانین و أربعمائة بالبصرة، و توفّی حازم بن علی باشبیلیة سنة سبع و عشرین و أربعمائة، و دفن بمقابر قریش، و توفّی علی بن الحسن باشبیلیة سنة خمس و ثمانین و ثلاثمائة، و توفّی الحسن بن المهدی سنة احدی و ثلاثین و ثلاثمائة، و توفّی المهدی بن محمّد سنة احدی و تسعین و مائتین، و توفّی محمّد بن الحسن سنة خمس و ستّین و مائتین، و مات الحسن بن الحسین العرفی سنة ستّ

ص:106


1- 1) وفیات الأعیان 1:172.

و عشرین و مائتین ببغداد، و دفن فی مقابر قریش فی مشهد الإمام موسی الکاظم علیه السّلام، ضبط جمیع ذلک أبو الفرج الواسطی.

و رأیت بعض علویة الیمن من الزیدیة کان یزعم أنّ ابن الرفاعی کان من الزیدیة، و اللّه أعلم. و لم یخلق الشیخ ولدا ذکرا، و کان له بنتان فاطمة و زینب (1).

أقول: و آل الرفاعی أصبحت لهم الشهرة التامّة بالسیادة، و هذا یکفی حسب موازین علم الأنساب فی اثبات سیادتهم، و لا اعتبار بقول ابن خلّکان و أمثاله ممّن لا معرفة له بعلم النسب و ضوابطه، و لآل الرفاعی شهرة أجیالیة فی عدّة قرون، و فیهم نقباء و علماء و نسّابون کثیرة، ضبطوا أسماءهم و تسلسل أنسابهم، و اللّه العالم بخفیات الامور.

و أمّا عثمان بن علی بن یحیی بن ثابت بن حازم، فأعقب من ولدیه، و هما: مبارک، و فرج.

و أمّا إسماعیل الرفاعی بن علی بن یحیی بن ثابت بن حازم، فأعقب من ولده: محمّد، و منه انتشر بنو الرفاعی.

أمّا محمّد بن إسماعیل الرفاعی بن علی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: فرج، و نعیم و له عقب یقال لهم: آل نعیم و هم أهل نعم و إبل و شاة، و شمس الدین و له عقب کثیر، و عزّ الدین.

أمّا فرج بن محمّد بن إسماعیل الرفاعی، فأعقب من ولده: حیاة.

و أمّا نعیم بن محمّد بن إسماعیل الرفاعی بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: علی و برّی، و أغلب نسلهما فی سواد خانقین.

و أمّا شمس الدین بن محمّد بن إسماعیل الرفاعی، فمن عقبه: عبد الرحمن الرفاعی بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسین بن یوسف بن رجب بن شمس الدین، له ذیل منتشر.

و أعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و صالح.

أمّا أحمد بن عبد الرحمن الرفاعی بن عبد اللّه، فمن عقبه: السیّد عبّاس و کان بسرّ من رأی ابن محمّد بن عبد اللطیف بن درویش بن إبراهیم بن القاسم بن الحسن بن علی بن محمّد بن عبد الخضر بن شعبان بن علی بن صالح بن أحمد.

ص:107


1- 1) مناهل الضرب ص 445-448.

و أمّا صالح بن عبد الرحمن الرفاعی بن عبد اللّه، فمن عقبه: السیّد یعقوب بن رجب بن صالح بن محمّد بن کاسب بن یعقوب بن شعبان بن محمّد بن صالح، له عقب ببندجین و غیرها، و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: بدوی له عقب، و طالب، و کاسب.

أمّا بدوی بن یعقوب بن رجب بن صالح، فمن عقبه: درویش بن خلف بن أحمد بن بدوی.

و أمّا طالب بن یعقوب بن رجب بن صالح، فأعقب من ولده: المصطفی.

أمّا المصطفی بن طالب بن یعقوب بن رجب، فأعقب من ولدیه: محمّد، و المهدی.

أمّا محمّد بن المصطفی بن طالب بن یعقوب، فأعقب من ولده: جاسم.

و أمّا المهدی بن المصطفی بن طالب بن یعقوب، فأعقب من ولده: المصطفی.

أمّا المصطفی بن المهدی بن المصطفی بن طالب، فأعقب من ولده: خضر.

أمّا خضر بن المصطفی بن المهدی بن المصطفی، فأعقب من ولده: نجم.

و أمّا کاسب بن یعقوب بن رجب بن صالح، فأعقب من ولده: صالح.

أمّا صالح بن کاسب بن یعقوب بن رجب، فأعقب من ولده: السیّد رستم.

أمّا السیّد رستم بن صالح بن کاسب بن یعقوب، فأعقب من ثلاثة رجال: السیّد علی، و السیّد أحمد، و السیّد صالح.

أمّا السیّد علی بن رستم بن صالح بن کاسب، فأعقب من ولدیه: إلیاس، و عزّ الدین.

و أمّا السیّد أحمد بن رستم بن صالح بن کاسب، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

عبد الستّار، و شهاب، و خالد.

أمّا عبد الستّار بن أحمد بن رستم بن صالح، فأعقب من ولدیه: طالب، و عبد الجبّار.

و أمّا السیّد صالح بن رستم بن صالح بن کاسب، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم:

عبد الوهّاب، و محمود، و سلیمان، و محمّد، و العبّاس، و عبد القادر، و شمس الدین، و عبد الخالق.

أمّا محمود بن صالح بن رستم بن صالح، فأعقب من ولده: موسی.

و أمّا سلیمان بن صالح بن رستم بن صالح، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا محمّد بن صالح بن رستم بن صالح، فأعقب من ولده: هاشم.

و أمّا العبّاس بن صالح بن رستم بن صالح، فأعقب من ولده: فاضل.

ص:108

و أمّا عبد القادر بن صالح بن رستم بن صالح، فأعقب من ولده: رجب.

و أمّا عزّ الدین بن محمّد بن إسماعیل الرفاعی بن علی، فمن عقبه: السیّد أحمد الصیّاد بن عبد الرحمن بن عثمان بن الحسن بن محمّد عسلة بن عزّ الدین، له عقب بحلب و البصرة یقال لهم: بنو الصیّاد.

أمّا السیّد أحمد الصیّاد بن عبد الرحمن بن عثمان، فأعقب من رجلین، و هما:

عبد الرحیم، و علی صدر الدین، و منهما انتشر بنو الصیّاد.

أمّا علی صدر الدین بن أحمد الصیّاد، فمن عقبه: السیّد أبو الهدی محمّد نقیب حلب، السیّد الجلیل العالم الفاضل القدوة ابن الحسن وادی بن علی بن خزام بن علی خزام بن الحسین برهان الدین بن عبد العلاّم بن عبد اللّه شهاب الدین بن محمود بن محمّد برهان بن الحسن بن محمّد شاه بن محمّد خزام بن نور الدین بن عبد الواحد بن محمود الأسم بن الحسین العرفی بن إبراهیم العرفی بن محمود بن عبد الرحمن بن عبد اللّه قاسم بن محمّد حازم بن عبد الکریم بن عبد الرزّاق بن محمّد شمس الدین بن علی بن أحمد الصیّاد.

أعقاب محمّد عسلة الرفاعی

و أمّا محمّد عسلة بن حازم بن أحمد بن علی بن الحسن رفاعة بن المهدی بن محمّد ابن الحسن بن الحسین بن أحمد بن موسی الثانی بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن محمّد عسلة بن حازم بن أحمد، فأعقب من ولده: عثمان سیف الدین.

أمّا عثمان سیف الدین بن الحسن بن محمّد عسلة بن حازم بن أحمد بن علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی مهذّب الدولة، و عبد الرحیم، و عبد السلام.

أمّا علی بن عثمان سیف الدین بن الحسن بن محمّد عسلة بن حازم بن أحمد، فأعقب من أربعة رجال، و هم: إبراهیم محیی الدین الأعزب، و أحمد الأخضر نجم الدین أمّهما فاطمة بنت السیّد أحمد الرفاعی. و إسماعیل، و عثمان.

أعقاب علی الأحول بن أحمد الزنبور

و أمّا أبو محمّد علی الأحول بن أحمد الزنبور، فکان سیّد الطالبیین بالعراق، و کان یشبه فی الزهد بعلی بن الحسین بن علی بن أبی طالب علیهم السّلام، و أعقب من ولدیه، و هما: أبو یعلی حمزة الوصی، و یعرف ولده ب «بنی الوصی» و علی الأسود الدلاّل.

ص:109

أمّا أبو یعلی حمزة الوصی بن علی الأحول، فله أولاد لم یبق لأحد منهم من الذکور بقیة غیر ولدیه، و هما: محمّد، و أبو الحسین (1)أحمد و له أولاد ببغداد.

أمّا محمّد بن حمزة الوصی، فأعقب من ولده: حمزة، و له بقیة من الذکور.

و أمّا أبو الحسین أحمد بن حمزة الوصی، فأعقب من ولده: أبی یعلی حمزة القصیر.

أمّا أبو یعلی حمزة القصیر بن أحمد بن حمزة الوصی، فأعقب من ولده: أبی الحسن علی الزکی.

أمّا أبو الحسن علی الزکی بن حمزة القصیر بن أحمد بن حمزة الوصی، فأعقب من ولده: فضائل (2)، له عقب یقال لهم: آل فضائل. قال ابن الطقطقی: و إلیه انتهی العمری فی المبسوط، قرأت بخطّ الفقیه صفی الدین محمّد بن معد رحمه اللّه أنّ اسم فضائل هذا معد، و کنیته أبو الفضائل، و رأیته بخطّ العمری النسّابة فی مبسوطه نسب آل أبی طالب: فضائل (3).

أعقاب فضائل بن علی الزکی بن حمزة القصیر

أمّا فضائل بن علی الزکی بن حمزة القصیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و أبو محمّد علی، و رافع له عقب یقال لهم: آل رافع، قال ابن الطقطقی: بغدادی، ذکره والده فی التذکرة، و قبره بالحائر، امّه أمیرة بنت أبی حمزة (4).

أمّا محمّد بن فضائل بن علی الزکی بن حمزة القصیر، فمن عقبه: سقامة بن النظیر بن یحیی بن النظام بن قویسم بن حمزة بن أبی القاسم علی بن علی بن محمّد.

و أمّا أبو محمّد علی بن فضائل بن علی الزکی بن حمزة القصیر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و أبو القاسم علی، و معد، و الناصر.

أمّا محمّد بن علی بن فضائل بن علی الزکی بن حمزة القصیر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و علی، و الحسن، و الحسین یعرف ب «الحافظ» .

أمّا الحسین الحافظ بن محمّد بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و المهدی.

ص:110


1- 1) فی الأصیلی: أبو الحسن.
2- 2) فی أمل الآمل 2:307: أبو الفضائل معد.
3- 3) الأصیلی ص 164.
4- 4) الأصیلی ص 164.

و أمّا أبو القاسم علی بن علی بن فضائل، فمن عقبه: أبی القاسم بن علی بن الحسن بن أبی الحسن علی بن علی.

و أمّا معد بن علی بن فضائل بن علی الزکی بن حمزة القصیر، فأعقب من ولدیه، و هما:

علی، و معد صفی الدین.

و أمّا الناصر بن علی بن فضائل بن علی الزکی بن حمزة القصیر، فکان فصیحا أدیبا شاعرا سکن الدینور، و من عقبه: محمّد شمس الدین بن علی نور الدین بن المرتضی بن الناصر.

أعقاب رافع بن فضائل بن علی الزکی

و أمّا رافع بن فضائل بن علی الزکی بن حمزة القصیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

فضائل، و علی الأصغر یلقّب ب «شقیص» و أبو القاسم علی الزکی.

أمّا فضائل بن رافع بن فضائل بن علی الزکی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو الفتوح محمّد له عقب یقال لهم: آل أبی الفتوح، و أبو علی النفیس له عقب یقال لهم: آل النفیس، و أبو محمّد الأکمل بمقابر قریش له عقب.

أمّا أبو الفتوح محمّد بن فضائل بن رافع، فأعقب من ولده: أبی الحسن علی.

أمّا أبو الحسن علی بن محمّد بن فضائل، فأعقب من ولده: أبی القاسم علی یلقّب ب «قویسم» و «الرمال» له عقب یعرفون ب «بنی قویسم» و آل الرمال.

أمّا أبو القاسم علی الرمال بن علی بن محمّد بن فضائل، فأعقب من سبعة رجال، و هم:

ترجم له عقب بالحلّة یقال لهم: آل ترجم، و دلکر، و أحمد، و محمّد، و تقی الدین، و جعفر، و یحیی.

أمّا ترجم بن علی الرمال بن علی بن محمّد، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

و أمّا دلکر بن علی الرمال بن علی بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: حسام الدین، و أبو القاسم.

و أمّا محمّد بن علی الرمال بن علی بن محمّد، فأعقب من ولده: أمیرکا.

و أمّا تقی الدین بن علی الرمال بن علی بن محمّد، فأعقب من ولده: عزیز.

أمّا عزیز بن تقی الدین بن علی الرمال، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و جرمان، و أمیرکا.

ص:111

و أمّا جعفر بن علی الرمال بن علی بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و رأس الشرف.

أمّا محمّد بن جعفر بن علی الرمال، فأعقب من ولده: زین الشرف.

و أمّا رأس الشرف بن جعفر بن علی الرمال، فأعقب من ولدیه، و هما: موسی، و عبد الملک.

أمّا موسی بن رأس الشرف بن جعفر بن علی الرمال، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن موسی بن رأس الشرف بن جعفر، فأعقب من ولده: غضنفر.

و أمّا یحیی بن علی الرمال بن علی بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: النصیر، و الحسین، و مجاهد.

أمّا النصیر بن یحیی بن علی الرمال، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین یلقّب ب «سقامة» و حسام الدین، و نظام الدین.

و أمّا الحسین بن یحیی بن علی الرمال، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و جعفر.

أمّا جعفر بن الحسین بن یحیی بن علی الرمال، فأعقب من ولده: عبد الکریم.

أعقاب النفیس بن فضائل بن رافع بن فضائل

و أمّا أبو علی النفیس بن فضائل بن رافع بن فضائل بن علی الزکی، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و المهدی.

أمّا علی بن النفیس بن فضائل بن رافع، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن علی بن النفیس بن فضائل، فأعقب من ولده: علی مجد الدین.

و أمّا المهدی بن النفیس بن فضائل بن رافع، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و عمیرة.

أعقاب الأکمل بن فضائل بن رافع بن فضائل

و أمّا أبو محمّد الأکمل بن فضائل بن رافع بن فضائل بن علی الزکی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الأشرف، و محمّد، و الرضی.

أمّا الأشرف (1)بن الأکمل بن فضائل، فکان سیّدا جلیل القدر، عظیم الشأن، له قدر بالحلّة، و أعقب من ولده: الرضی.

ص:112


1- 1) فی التحفة: الشرف.

أعقاب علی الزکی بن رافع بن فضائل بن علی الزکی

و أمّا أبو القاسم علی الزکی بن رافع بن فضائل بن علی الزکی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو القاسم علی الفقیه بالحلّة و بها مات و له عقب، و الفاخر، و معد.

أمّا الفاخر بن علی الزکی بن رافع، فکان سیّدا متوجّها کبیرا شاعرا، ذا لسن فصیح، و مدح الناصر، و أعقب من ولدیه، و هما: الزکی الشاعر اللسن الفصیح، و محمّد المرتضی رضی الدین أحد الشعراء لدیوان الخلیفة.

أمّا الزکی بن الفاخر بن علی الزکی، فأعقب من ولده: النابغة.

و أمّا محمّد المرتضی بن الفاخر بن علی الزکی، فأعقب من ولده: أبی الحسن علی محی الدین.

أمّا أبو الحسن علی بن محمّد المرتضی بن الفاخر، فقال ابن الفوطی: من أولاد السادة النقباء الأشراف النجباء (1). و أعقب من ولده: محمّد شمس الدین.

أعقاب معد بن علی الزکی بن رافع بن فضائل

و أمّا معد بن علی الزکی بن رافع بن فضائل بن علی الزکی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد کان من ولده قوم بمدینة السلام بشاطیء نهر عیسی، و أبو الحسن علی جلال الدین مئناث، و أبو جعفر محمّد صفی الدین الفقیه.

أعقاب علی الأسود بن علی الأحول بن أحمد الزنبور

و أمّا علی الأسود بن علی الأحول بن أحمد الزنبور، فأعقب من ولده: أبی یعلی حمزة، و له ولد فی خارج بغداد.

أعقاب محمّد الأعرج بن موسی الثانی

و أمّا أبو جعفر محمّد الأعرج بن موسی الثانی، فکان فاضلا حافظا لکتاب اللّه، و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو الحسن موسی الأبرش النجل کان ببغداد فی قصر عیسی و بیته أجلّ بیت لبنی الامام موسی الکاظم علیه السّلام ببغداد یقال لهم: آل الأبرش، و إبراهیم له عقب بقم، و داود لا عقب له.

أمّا أبو الحسن موسی الأبرش بن محمّد الأعرج، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

ص:113


1- 1) مجمع الآداب 5:79 برقم:4674.

1-أبو طالب المحسن ببغداد، له عقب قلیل منهم بشیراز جماعة.

2-و أبو أحمد الحسین الطاهر الأوحد النقیب ببغداد، و امّه و امّ أخیه جعفر فاطمة امّ الحسن بنت أحمد بن علی بن إبراهیم الأصغر بن موسی الکاظم، و له عقب.

3-و أبو عبد اللّه أحمد الضریر البصری، بصری الدار و المولد، من شیوخ العلویة و ساداتهم بالکوفة، و کان جلیل القدر ذا المناقب، له عقب و ولد ببغداد و الکوفة و البصرة، و إلیه ینسب بنو الموسوی ببغداد و الکرخ.

4-و أبو الحسن جعفر النقیب بواسط، له عقب قلیل بواسط.

أعقاب المحسن بن موسی الأبرش بن محمّد الأعرج

أمّا أبو طالب المحسن بن موسی الأبرش بن محمّد الأعرج، فأعقب من ولده: أحمد، و له عقب بالبصرة و شیراز.

أعقاب الحسین بن موسی الأبرش بن محمّد الأعرج

و أمّا أبو أحمد الحسین النقیب بن موسی الأبرش بن محمّد الأعرج، فکان بصریا، أجلّ من وضع علی کتفه الطیلسان، و جرّ خلفه رمحا، ارید أجلّ من جمع بینهما، و کان جلیلا ذا محلّ عظیم، و کان إلیه نقابة نقباء الطالبیین ببغداد، و النظر فی المظالم، و إقامة الموسم و إمارة الحاج، و غیر ذلک من الولایات، و یلقّب ب «الطاهر ذی المناقب» و کان قوی المنّة، شدید العصبیة، یتلاعب بالدول، و یتجرّیء علی الامور، و فیه مواساة لأهله.

و أعقب من ولدیه، و هما: أبو القاسم علی، یلقّب ب «المرتضی ذو المجدین علم الهدی» النقیب ببغداد و له عقب. و أبو الحسن محمّد، یلقّب ب «الرضی ذی الحسبین» نقیب النقباء ببغداد قبل أخیه له عقب، و امّهما فاطمة بنت أبی محمّد المعروف بناصرک الحسن بن الأمیر أحمد بن الحسن الناصر الکبیر الاطروش، و امّها ملیکة بنت الداعی الصغیر الحسن ابن القاسم بن الحسن بن علی بن عبد الرحمن الشجری الحسنی، فکانت جهات الشرف حاصلة للمرتضی و الرضی من جهات الآباء و الامّهات.

و لأبی أحمد الحسین هذا بنتان، و هما: زینب، و خدیجة.

أعقاب الشریف المرتضی علم الهدی

أمّا أبو القاسم علی المرتضی علم الهدی بن الحسین بن موسی بن محمّد الأعرج، فکان فقیها متکلّما عالما شاعرا و ذا محلّ عظیم و الفضائل و الرئاسات، و إلیه نقابة النقباء

ص:114

ببغداد و غیرها من البلاد، و إمارة الحجیج و المظالم، و له کتب مصنّفات فی الکلام و الآداب، و له أشعار و دیوان معروف.

و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو محمّد الحسن الملقّب ب «الأطهر ذی المحتدین» کان خلیفة أبیه علی نقابة الهاشمیین ببغداد، امّه فاطمة بنت أبی تمام الحسن القاضی بن محمّد ابن عبد الوهّاب بن سلیمان بن محمّد بن سلیمان بن عبد اللّه الزینبی بن محمّد الفأفا بن إبراهیم الامام بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن العبّاس بن عبد المطّلب. و أبو جعفر محمّد تاج الشرف له عقب، و أبو عبد اللّه الحسین توفّی سنة (443) مئنات و امّهما امّ ولد.

أمّا أبو جعفر محمّد بن علی المرتضی، فأعقب من ولده: أبی القاسم علی تاج الشرف.

أمّا أبو القاسم علی بن محمّد بن علی المرتضی، فأعقب من ولده: أبی جعفر محمّد تاج الشرف.

أمّا أبو جعفر محمّد بن علی بن محمّد بن علی المرتضی، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو النجیب الأکمل عزّ الدین نائب النقابة أوّلا ثمّ صار نقیبا مستقلاّ، و أبو الحسن الرضا عزّ الدین.

أمّا أبو النجیب الأکمل بن محمّد بن علی بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو جعفر محمّد، و الرضا.

أمّا أبو جعفر محمّد بن الأکمل بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: الأطهر.

و أمّا الرضا بن الأکمل بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: علی شمس الدین. قال ابن الطقطقی: و لم یبق من بیت المرتضی غیره، رأیته و هو شیخ مقلّ، للفقر علیه أثر ظاهر، و رأیت معه ولدا له صبیا قد بلغ أو کاد، فقلت له: باللّه علیک زوّجه سریعا لعلّه یعقّب، فلا ینقرض هذا البیت الجلیل، فقبل ذلک، و لا أعلم هل فعل أم لا؟ امّه علویة (1).

أمّا علی بن الرضا بن الأکمل بن محمّد، فأعقب من ولده: أبی الحسن محمّد الرضا.

و أمّا أبو الحسن الرضا بن محمّد بن علی بن محمّد بن علی المرتضی، فأعقب من ولده:

أبی القاسم علی النسّابة المعروف بابن المرتضی صاحب دیوان النسب.

أمّا أبو القاسم علی النسّابة بن الرضا بن محمّد، فأعقب من ولده: أحمد، انقرض.

ص:115


1- 1) الأصیلی ص 177.

و انقرض بانقراضه الشریف المرتضی علم الهدی ابن أبی أحمد الحسین الموسوی.

أعقاب الشریف الرضی

و أمّا أبو الحسن محمّد الرضی بن الحسین بن موسی، فهو الشریف الأجلّ، و کان إلیه نقابة النقباء ببغداد، و إمارة الحجیج، و کانت له هیبة و جلالة، و فیه ورع و عفّة و تقشّف و مراعاة للأهل و غیرة علیهم، و عسف بالجانی منهم، و کان أحد علماء الزمان، و قد قرأ علی أجلاّء الرجال. و له کتب مصنّفات مشهورة، و دیوانه مرغوب فیه مطلوب متداول فی البلاد، و شعره له موقع عند أهل العلم لحسن معانیه وجودة مبانیه، و لحسن الفصاحة فیه.

و أعقب من ولده: أبی أحمد عدنان.

أمّا أبو أحمد عدنان بن الشریف محمّد الرضی، فهو الشریف العفیف المتمیّز فی سداده و صونه، و یلقّب ب «الطاهر ذی المناقب عزّ الهدی» و إلیه کانت نقابة نقباء الطالبیین ببغداد، و إمارة الحجیج و المظالم، و امّه فاطمة بنت أبی الحسن التقی النهرسابوسی بن الحسن بن یحیی بن الحسین بن أحمد بن عمر بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید، و امّها بنت أبی علی عبد اللّه بن الحسن بن جعفر بن الحسن المثنّی.

و أعقب من ولده: علی، انقرض.

أعقاب أحمد الضریر بن موسی الأبرش

و أمّا أبو عبد اللّه أحمد الضریر بن موسی الأبرش بن محمّد الأعرج، فکان ذا جلالة و تقدّم و برّ، و کان من شیوخ العلویین و ساداتهم، و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو محمّد الحسن له عقب، و أبو الحسین (1)موسی الشبل له بقیة و عقب، و أبو الحسین علی بالبصرة له بقیة و عقب.

أعقاب الحسن بن أحمد الضریر

أمّا أبو محمّد الحسن بن أحمد الضریر بن موسی الأبرش، فأعقب من ولده: أبی عبد اللّه الحسین النقیب.

أمّا أبو عبد اللّه الحسین بن الحسن بن أحمد الضریر، فأعقب من ولده: أبی البرکات سعد اللّه رضی الدین نقیب سرّ من رأی، قال ابن الطقطقی: قال العمری: هو التقی، مات سنة

ص:116


1- 1) فی العمدة و المناهل: أبو الحسن.

تسع و سبعین و أربعمائة (1).

أمّا أبو البرکات سعد اللّه بن الحسین بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو محمّد الحسن نقیب سرّ من رأی، و معد.

أمّا أبو محمّد الحسن بن سعد اللّه بن الحسین، فکان النقیب فی الأیّام المسترشدیة، و کان جلیلا نبیلا، امّه بنت الأطهر بن علم الهدی المرتضی، و قبره بحضرة الامام الکاظم علیه السّلام، و إلی جنبه دفن الوزیر السعید مولانا نصیر الدین الطوسی.

و أعقب من ولدیه، و هما: أبو البرکات یحیی نجم الدین (2)، و أبو المظفّر هبة اللّه فخر الدین.

أعقاب یحیی بن الحسن النقیب بن سعد اللّه

أمّا أبو البرکات یحیی بن الحسن النقیب بن سعد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو محمّد الحسن له عقب بالمشهد الکاظمی ببغداد، و الأکمل له عقب بالمشهد الغروی.

أمّا أبو محمّد الحسن بن یحیی بن الحسن النقیب، فأعقب من ولده: أبی البرکات علی.

أمّا أبو البرکات علی بن الحسن بن یحیی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد نجم الدین، نقیب المشهد، مات سنة (629) و قبره بالحائر. و إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن علی بن الحسن بن یحیی، فأعقب من ولده: الحسن مجد الدین، السیّد الجلیل انتقل إلی جبع من بلاد جبل عامل، و أولد بها.

أمّا الحسن بن إبراهیم بن علی بن الحسن، فمن عقبه: السیّد الجلیل القدوة المحدّث محمّد بن زین العابدین بن الحسین بن علی بن إبراهیم بن هاشم بن محمّد بن أبی الحسن علی بن محمّد بن عمر بن إبراهیم بن نجم الدین بن سعد اللّه بن قطب الدین بن محمّد سعد الدین بن الحسن.

أعقاب هبة اللّه بن الحسن النقیب بن سعد اللّه

و أمّا أبو المظفّر هبة اللّه بن الحسن النقیب بن سعد اللّه الشاعر الأدیب، فهو جدّ بنی

ص:117


1- 1) الأصیلی ص 170.
2- 2) فی المناهل: نجم الشرف.

الموسوی ببغداد، و أعقب من ولدیه، و هما: أبو الفتوح علی، و محمّد.

أمّا أبو الفتوح علی بن هبة اللّه بن الحسن النقیب، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: یحیی نجم الدین، و هبة اللّه، و أبو جعفر محمّد.

أمّا یحیی بن علی بن هبة اللّه، فأعقب من ولده: أبی الفتوح علی.

أمّا أبو الفتوح علی بن یحیی بن علی بن هبة اللّه، فکان کریم النفس، وسیع الصدر، کبیر القدر، و سکن بغداد و الکرخ، و رآه ابن الطقطقی. و أعقب من ولده: عبد اللّه، و کان منقطعا مفتقرا، و کان یتولّی نقابة المشهد الکاظمی.

و أمّا أبو جعفر محمّد بن علی بن هبة اللّه بن الحسن النقیب، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو الحسن علی جلال الدین، و هاشم.

أمّا أبو الحسن علی (1)بن محمّد بن علی بن هبة اللّه، فکان یتولّی نقابة مشهد موسی الکاظم علیه السّلام، و تولّی نقابة الأشراف بالحلّة. و أعقب من ولدیه، و هما: أحمد الکمال جلال الدین و یعرف ب «اللبود» له أولاد، و أبو عبد اللّه الحسین صفی الدین نقیب المشهد الکاظمی.

أمّا أحمد الکمال بن علی بن محمّد بن علی بن هبة اللّه، فأعقب من ولده: المظفّر.

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین بن علی بن محمّد بن علی بن هبة اللّه، فأعقب من ولده:

أبی جعفر محمّد یلقّب «التاج» .

أمّا أبو جعفر محمّد التاج بن الحسین بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: علی جلال الدین، و سلیمان نظام الدین.

و أمّا هاشم بن محمّد بن علی بن هبة اللّه بن الحسن النقیب، فمن عقبه: محمود بن إبراهیم بن کرم اللّه بن الحسن بن عیدان بن هاشم.

أمّا محمود بن إبراهیم هذا فقال الأعرجی: صدیقنا فی بادرایا، و هو ابن اخت الشیخ یونس النجفی، و کان قد توطّن فی قریة تسمّی زرباطیّة من سواد بادرایا بینهما ثلاثة

ص:118


1- 1) جاء نسبه فی العمدة هکذا: أبو الحسن علی جلال الدین بن محمّد بن هبة اللّه بن الحسن النقیب.

أمیال (1). و أعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أعقاب محمّد بن هبة اللّه بن الحسن النقیب

و أمّا محمّد بن هبة اللّه بن الحسن النقیب، فأعقب من ولدیه، و هما: حیدرة، و أحمد.

أمّا حیدرة بن محمّد بن هبة اللّه بن الحسن النقیب، فأعقب من ولده: الحسن (2)نقیب المشهد الکاظمی فی آخر أیّام المعتصم، و کان سیّدا جلیلا ورعا دیّنا، و کان یسکن فی الکرخ، و قتل فی الواقعة العظمی ببغداد، و لیس له عقب.

و أمّا أحمد بن محمّد بن هبة اللّه بن الحسن النقیب، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن أحمد بن محمّد بن هبة اللّه، فأعقب من ولده: هبة اللّه فخر الدین، و کان ببغداد و علیه زیّ الفقراء و له أولاد.

أعقاب معد بن سعد اللّه بن الحسین بن الحسن بن أحمد بن موسی الأبرش

و أمّا معد بن سعد اللّه بن الحسین بن الحسن بن أحمد الضریر بن موسی الأبرش، فمن عقبه: أبی تمیم معد شرف الدین النقیب بن الحسین شمس الدین نقیب سرّ من رأی بن الحسن بن معد.

أعقاب معد النقیب بن الحسین بن الحسن

أمّا أبو تمیم معد (3)النقیب بن الحسین بن الحسن بن أحمد الضریر، فأعقب من ولده:

أبی علی الحسین (4)قوام الدین النقیب الطاهر و کان یلقّب ب «شمس الدین» أیضا.

و أمّا أبو علی الحسین بن معد النقیب بن الحسین بن الحسن، فأعقب من ولده: الحسن المرتضی.

أمّا الحسن المرتضی بن الحسین بن معد النقیب، فقال الأعرجی: و بنو المرتضی هذا کثیر فی عدّة بلاد، و منهم بیت کبیر بخراسان، و هم ذرّیة السیّد الجلیل الفاضل الدیّن المتموّل: الحسین بن أبی طالب بن میرزا باقر بن السیّد نصیر بن میر محمّد علی بن إبراهیم

ص:119


1- 1) مناهل الضرب ص 443.
2- 2) فی بعض نسخ الأصیلی: الحسین.
3- 3) فی العمدة: أبو تمیم معد بن الحسن بن معد بن سعد اللّه.
4- 4) و فی بعض التراجم و العمدة و المناهل: الحسن.

ابن أبی الحسن بن طاهر بن أبی الفضل بن عزّ الدین بن میر إسماعیل بن نصر اللّه بن محمّد ابن علی بن الحسین بن الحسن المذکور، له أعقاب بخراسان، یعرفون ب «بنی المرتضی الموسوی» .

و الذی یغلب علی ظنّی أنّ السیّد محمّد ابن السیّد أحمد رحمه اللّه عثر علی هؤلاء بخراسان، و سمع بانتسابهم إلی المرتضی الموسوی، و التبس علیه الأمر (1).

أعقاب موسی بن أحمد بن موسی بن محمّد الأعرج

و أمّا أبو الحسین موسی بن أحمد بن موسی بن محمّد الأعرج، فقال الشریف المروزی:

انتسب إلیه بعض المراوزة، و لا یصحّ ذلک أصلا، و هم رهط سیّدک ناصر العیار السبحی، و هو علی ما زعم ابن علی بن ناصر بن أبی الغنائم محمّد بن ناصر قال: ابن موسی هذا و کان فیهم عدد (2).

أعقاب علی بن أحمد بن موسی بن محمّد الأعرج

و أمّا أبو الحسین علی بن أحمد بن موسی بن محمّد الأعرج، فأعقب من ولده:

أبی عبد اللّه أحمد عزّ الشرف، و کان یرمی بمذهب الغلوّ.

أمّا أبو عبد اللّه أحمد بن علی بن أحمد بن موسی الأعرج، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و مقلد، و أبو تراب.

أعقاب الحسین القطعی بن موسی الثانی

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین القطعی بن موسی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أبو الطیّب طاهر جدّ بنی أبی الطیّب ببغداد، و الحسین انقرض، و عبد اللّه انقرض.

أمّا أبو الطیّب طاهر بن الحسین القطعی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو الحسن محمّد المحدّث و لولده عدد و عقب و انتشار، و عبد اللّه له عقب، و أبو عبد اللّه محمّد.

أعقاب محمّد المحدّث بن طاهر بن الحسین القطعی

أمّا أبو الحسن محمّد المحدّث بن طاهر بن الحسین القطعی، فأعقب من ولده: أبی طاهر عبد اللّه، و کان مقدّما جلیلا، له بقیة ببغداد یقال لهم: بیت أبی الطیّب.

ص:120


1- 1) مناهل الضرب ص 440.
2- 2) الفخری ص 11.

أمّا أبو طاهر عبد اللّه بن محمّد المحدّث بن طاهر بن الحسین القطعی، فأعقب من ولده:

أبی الحسن علی المعروف بابن الدیلمیة له عقب یقال لهم: بنو الدیلمیة.

أمّا أبو الحسن علی الدیلمی بن عبد اللّه بن محمّد المحدّث، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین الأشقر، و أبو محمّد الحسن المدعوّ برکة، و أبو الحارث محمّد.

أعقاب الحسین الأشقر بن علی الدیلمی

أمّا الحسین الأشقر بن علی الدیلمی بن عبد اللّه بن محمّد المحدّث، فمن عقبه: السیّد حسن بن السیّد إبراهیم بن محمّد بن الحسن بن علی بن أبی الطیّب طاهر بن إسماعیل بن إبراهیم بن أبی محمّد الحسن بن أبی الحسن علی بن جابر بن حیدر کان بمقابر قریش ابن الحسن بن علی بن علی بن الحسین الأشقر، له عقب فی المشهد الشریف الکاظمی.

أعقاب الحسن برکة بن علی الدیلمی

و أمّا أبو محمّد الحسن برکة بن علی الدیلمی بن عبد اللّه بن محمّد المحدّث، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسن برکة بن علی الدیلمی، فأعقب من ولده: هبة اللّه.

أمّا هبة اللّه بن علی بن الحسن برکة، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و الحسن.

أمّا الحسین بن هبة اللّه بن علی بن الحسن برکة، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الحسین بن هبة اللّه بن علی بن الحسن برکة، فأعقب من ولده: علی علاء الدین، السیّد الجلیل الدیّن، قدوة السادات، و منبع السعادات، و کان بدمشق، و له أولاد و إخوة لهم أولاد.

و أمّا الحسن بن هبة اللّه بن علی بن الحسن برکة، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن الحسن بن هبة اللّه بن علی بن الحسن برکة، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن إبراهیم بن الحسن بن هبة اللّه بن علی، فأعقب من ولده: یحیی.

أعقاب محمّد بن علی الدیلمی

و أمّا أبو الحارث محمّد بن علی الدیلمی بن عبد اللّه بن محمّد المحدّث، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أبو محمّد عبد اللّه انتقل إلی الحائر و کان نقیب نقباء الطالبیین ببغداد و له

ص:121

بها عقب یقال لهم: بیت عبد اللّه، و أبو طاهر عبید اللّه (1)أقام بالکرخ و له عقب منتشر بها، و أبو علی الحسن، و أبو محمّد یحیی.

أمّا أبو محمّد عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی بن عبد اللّه بن محمّد المحدّث، فکان شیخ الطالبیین، و انتقل من المدینة المنوّرة إلی الحائر الحسینی، و اتّخذه مسکنا و موطنا.

و أعقب من أربعة رجال، و هم: أبو الحارث محمّد، و أبو محمّد علی الحائری، و النفیس له عقب بالحائر یقال لهم: بنو النفیس، و أبو السعادات محمّد له عقب بالحائر یقال لهم: آل أبی السعادات.

أعقاب محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی

أمّا أبو الحارث محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی، فأعقب من ولدیه، و هما:

یحیی، و نور الدین.

أمّا یحیی بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو الناصر محمّد، و علی، و طاهر.

أمّا أبو الناصر محمّد بن یحیی بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولده: الناصر.

أمّا الناصر بن محمّد بن یحیی بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو العزّ محمّد له عقب و ذیل کثیر بالمشهد الحائر، و طاهر.

أمّا أبو العزّ محمّد بن الناصر بن محمّد بن یحیی بن محمّد، فمن عقبه: علی بن محمّد بن عبد اللّه بن أبی طالب بن علی بن عبد اللّه بن أبی علی الحسین الجحوش (2)بن علی بن أحمد بن علی بن أبی العزّ محمّد.

أعقاب طاهر بن الناصر بن محمّد بن یحیی بن محمّد

و أمّا طاهر بن الناصر بن محمّد بن یحیی بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد المش، له عقب یقال لهم: آل المش، منهم جماعة بالکرک بنواحی الجبل عامل.

أمّا محمّد المش بن طاهر بن الناصر بن محمّد بن یحیی، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن محمّد المش بن طاهر بن الناصر بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما:

ص:122


1- 1) فی المناهل و التحفة: عبد اللّه.
2- 2) له عقب یقال لهم: آل الجحوش.

أبو طالب، و الحسن.

أمّا أبو طالب بن أحمد بن محمّد المش بن طاهر، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن أبی طالب بن أحمد بن محمّد المش، فأعقب من ولده: طاهر.

أمّا طاهر بن محمّد بن أبی طالب بن أحمد بن محمّد المش، فأعقب من ولده:

عبد المحسن.

أمّا عبد المحسن بن طاهر بن محمّد بن أبی طالب بن أحمد بن محمّد المش، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد، و علی، و الحسین، و طاهر، و سجّاد.

أمّا علی بن عبد المحسن بن طاهر بن محمّد بن أبی طالب، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا الحسن بن أحمد بن محمّد المش بن طاهر، فأعقب من ولده: ثابت.

أمّا ثابت بن الحسن بن أحمد بن محمّد المش، فأعقب من ولده: رضی الدین.

أمّا رضی الدین بن ثابت بن الحسن بن أحمد بن محمّد المش، فأعقب من ولدیه، و هما: ناصر الدین، و أحمد.

أمّا ناصر الدین بن رضی الدین بن ثابت بن الحسن، فأعقب من ولده: جمال الدین.

أمّا جمال الدین بن ناصر الدین بن رضی الدین بن ثابت، فأعقب من ولده: عبد الکریم.

أمّا عبد الکریم بن جمال الدین بن ناصر الدین بن رضی الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: جمال الدین رآه ابن شدقم باصفهان و قد تجاوز عمره التسعین، و علی رآه ابن شدقم أیضا بالمدینة سنة (1063) ثمّ سافر إلی الهند و مات بها، و إبراهیم سافر إلی الهند و أعقب بها.

أمّا جمال الدین بن عبد الکریم بن جمال الدین، فأعقب من ولده: محمّد سافر إلی حیدر آباد.

أمّا محمّد بن جمال الدین بن عبد الکریم بن جمال الدین، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا علی بن عبد الکریم بن جمال الدین بن ناصر الدین بن رضی الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین سافر إلی الهند، و محمّد أخذ منه ابن شدقم فی سنة (1081) نسب الاسرة.

أمّا الحسین بن علی بن عبد الکریم بن جمال الدین بن ناصر الدین، فأعقب من ولده:

جمال الدین امّه عجمیة.

ص:123

و أمّا محمّد بن علی بن عبد الکریم بن جمال الدین بن ناصر الدین، فقال ابن شدقم: لنا منه مودّة و صداقة، فصیحا أدیبا بلیغا شاعرا، ثمّ ذکر نبذة من أشعاره (1).

أعقاب علی بن یحیی بن أبی الحارث محمّد

و أمّا علی بن یحیی بن أبی الحارث محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و أحمد.

و أمّا محمّد بن علی بن یحیی بن أبی الحارث محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و الناصر.

أعقاب طاهر بن یحیی بن أبی الحارث محمّد

و أمّا طاهر بن یحیی بن أبی الحارث محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن طاهر بن یحیی بن أبی الحارث محمّد، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أبو الحسن، و الحسین، و طاهر، و أبو جعفر.

أمّا أبو الحسن بن یحیی بن طاهر بن یحیی بن أبی الحارث محمّد، فأعقب من ولده:

محمّد.

أمّا محمّد بن أبی الحسن بن یحیی بن طاهر بن یحیی بن أبی الحارث محمّد، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و علی، و حیدر، و عبد اللّه.

أعقاب نور الدین بن أبی الحارث محمّد

و أمّا نور الدین بن أبی الحارث محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی، فمن عقبه:

السیّد مهدی الشهرستانی بن السیّد أبی القاسم بن روح اللّه بن الحسن بن محمّد رفیع الدین بن محمّد بن علی بن إسماعیل بن علی زین الدین بن علاء الدین بن عبد اللّه بن الحسین بن علی بن الحسن بن أشرف بن نور الدین، له عقب بکربلاء یقال لهم: آل الشهرستانی.

أعقاب السیّد مهدی الشهرستانی

أمّا السیّد مهدی الشهرستانی بن أبی القاسم بن روح اللّه، فقال حرز الدین: ولد فی

ص:124


1- 1) تحفة الأزهار 3:180-183.

إصفهان حدود سنة (1130) و نشأ بها، و حدّث مشایخنا الأجلّة أنّه کان صبیا فی حادثة الأفاغنة باصفهان و قتلهم للصفویین بالجملة، هاجر شابّا إلی العراق و أقام ببلدة کربلاء المقدّسة فی الجانب الشمالی الغربی منها بمحلّة آل عیسی احدی محلاّتها الأربع، و حضر علی وجوه أهل الفضل و المدرّسین، ثمّ تتلمّذ علی مشاهیر العلماء و أقطاب الدین و المذهب، و أصبح یعدّ من أجلاّء العلماء و أعاظمهم و وجوه الفقهاء و أکابرهم، إلی جانب عظیم من القداسة و الورع و التقوی، حدّث الأساتذة أنّه هو الذی صلّی علی جنازة السیّد محمّد مهدی بحر العلوم المتوفّی بالنجف حیث جاءه من کربلاء عائدا له، فوجده قد توفّی و جنازته فی الصحن الغروی متهیّأة للصلاة علیها، فلمّا قدم الشهرستانی قدّمه علماء النجف لجلالته و اختصاصه ببحر العلوم.

و تتلمّذ علی الآغا باقر الوحید البهبهانی، و الشیخ یوسف البحرانی، و الشیخ مهدی الفتونی العاملی، و یروی بالاجازة عن الشیخ البحرانی و الفتونی.

و حدّث الأساتذة بالاضافة إلی ما وجدناه فی بعض الکراریس أنّ جلّ تلامذته مجازون منه فی الروایة، تتلمّذ علیه الشیخ أحمد النراقی، و الشیخ محمّد علی التبریزی الخبوشانی، و الشیخ أحمد زین الدین الأحسائی و أجازه فی الروایة، و السیّد دلدار علی الهندی النصیر آبادی المتوفّی سنة (1235) .

و أجاز السیّد عبد اللّه شبّر، و السیّد عبد المطّلب من أحفاد السیّد نعمة اللّه الجزائری، و السیّد صدر الدین محمّد العاملی، و الشیخ محمّد حسن التبریزی الزنوزی، و الشیخ أسد اللّه التستری، و السیّد أبو القاسم جعفر الموسوی الخوانساری، و الشیخ محمّد علی الهزارجریبی، و المیرزا مهدی التبریزی، و الملاّ محمّد فاضل السمنانی و غیرهم.

و ألّف المصابیح فی الفقه، و الفذالک فی شرح المدارک، و حاشیة علی المفاتیح، و تفسیر بعض سور القرآن. و توفّی فی کربلاء المقدّسة فی شهر صفر سنة (1216) (1).

و أعقب السیّد مهدی من ولدیه، و هما: المیرزا أبو القاسم، و المیرزا محمّد حسین و کان عالما فاضلا صار مرجعا للأحکام الشرعیة و التقلید توفّی سنة (1247) .

ص:125


1- 1) معارف الرجال 3:84-87.

أعقاب علی الحائری بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی

و أمّا أبو محمّد علی الحائری بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أبو أحمد جعفر، و معالی، و أبو عبد اللّه محمّد، و أبو علی الحسین.

أمّا أبو أحمد جعفر بن علی الحائری بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن جعفر بن علی الحائری، فأعقب من ولده: جعفر دخینة (1)و له عقب یقال لهم: آل دخینة.

أمّا جعفر دخینة بن أحمد بن جعفر بن علی الحائری، فأعقب من ولده: حمزة.

أمّا حمزة بن جعفر دخینة بن أحمد بن جعفر، فأعقب من ولده: جعفر، له عقب.

أعقاب معالی بن علی الحائری

أمّا معالی (2)بن علی الحائری بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن معالی بن علی الحائری بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: یوسف الأمیر بکربلاء، و الحسین.

أمّا یوسف الأمیر بن محمّد بن معالی، فکان یعیش فی القرن السابع تقریبا، و کان مسکنه أوّلا فی الحائر الحسینی فی العراق، ثمّ هاجر من العراق و حطّ رحله فی مقاطعة کسروان من جبل لبنان فی البلدة المسمّاة قهمز الأشراف، و عمی فی آخر عمره و مات و دفن فی کسروان، و کانت هذه الاسرة تعرف ذلک الوقت ب «آل المعالی» نسبة إلی جدّها معالی، ثمّ تفرّق هذه الاسرة فی بلاد بعلبک و جبل عامل و فی قریة تمنین من أعمال بعلبک، و سکنوا برهة طویلة فی محلّة کنیسة الأشراف، ثمّ أخیرا سکنوا فی قریة نبی اللّه شیث من أعمال بعلبک. و من الأمیر یوسف تتفرّع شجرة آل المرتضی فی لبنان. و أعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و موسی.

أعقاب محمّد بن یوسف الأمیر بن محمّد بن معالی

أمّا محمّد بن یوسف الأمیر بن محمّد، فمن عقبه: صالح بن أحمد بن محمّد بن الحسن

ص:126


1- 1) فی التحفة: دخنة.
2- 2) من هنا اعتمدت علی شجرة العائلة المصدّقة و المختومة بختم جمع من الأعلام و النسّابیین المشهورین فی عصرهم. و عندنا نسخة مصوّرة من الشجرة.

بن زین بن علی بن الحسن بن محمّد بن یوسف بن الحسن بن إبراهیم بن محمّد.

و أعقب صالح بن أحمد هذا من ولدیه، و هما: حیدر، و الحسین.

أمّا حیدر بن صالح بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: یوسف.

أمّا یوسف بن حیدر بن صالح بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و الحسین.

أمّا علی بن یوسف بن حیدر بن صالح، فمن عقبه: محمّد بن الحسین بن علی بن محمّد بن علی.

و أمّا الحسین بن یوسف بن حیدر بن صالح، فأعقب من ولده: یوسف.

أمّا یوسف بن الحسین بن یوسف بن حیدر، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن یوسف بن الحسین بن یوسف، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و الحسن.

أمّا محمّد بن علی بن یوسف بن الحسین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و أحمد، و عدنان.

أمّا علی بن محمّد بن علی بن یوسف، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا الحسن بن علی بن یوسف بن الحسین، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسن بن علی بن یوسف، فأعقب من أربعة رجال، و هم: یوسف، و الحسن، و الحسین، و محمّد.

و أمّا الحسین بن صالح بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الحسین بن صالح بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: صالح، و الحسن.

أمّا صالح بن محمّد بن الحسین بن صالح، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و مصطفی.

أمّا الحسن بن صالح بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسن بن صالح، فأعقب من ولدیه، و هما: صالح، و محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن الحسن بن صالح، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا المصطفی بن صالح بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و محمّد، و الحسین.

أمّا الحسن بن المصطفی بن صالح بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسن بن المصطفی بن صالح، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و الحسن.

أمّا الحسن بن علی بن الحسن بن المصطفی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد،

ص:127

و علی، و محمّد.

و أمّا محمّد بن المصطفی بن صالح بن محمّد، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الحسین، و یوسف، و صالح، و أحمد.

أمّا الحسین بن محمّد بن المصطفی، فأعقب من ولدیه، و هما: القاسم، و محمّد.

و أمّا یوسف بن محمّد بن المصطفی بن صالح، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا صالح بن محمّد بن المصطفی، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و المحسن.

أمّا المحسن بن صالح بن محمّد بن المصطفی، فأعقب من ولدیه: الحسن، و صالح.

و أمّا أحمد بن محمّد بن المصطفی بن صالح، فأعقب من أربعة رجال، و هم: المهدی، و الحسین، و الرضا، و العبّاس.

أمّا الحسین بن أحمد بن محمّد بن المصطفی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا الرضا بن أحمد بن محمّد بن المصطفی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و أحمد، و یوسف.

أمّا علی بن الرضا بن أحمد بن محمّد، فأعقب من خمسة رجال، و هم: الرضا، و عاطف، و الحسین، و محمّد، و منیر.

أمّا محمّد بن علی بن الرضا بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: غسّان، و علی.

و أمّا أحمد بن الرضا بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: عبد الهادی.

أمّا عبد الهادی بن أحمد بن الرضا، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و حسام.

و أمّا یوسف بن الرضا بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و أحمد.

و أمّا العبّاس بن أحمد بن محمّد بن المصطفی، فأعقب من ولدیه: المهدی، و الحسین.

أمّا المهدی بن العبّاس بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا الحسین بن المصطفی بن صالح بن محمّد بن الحسین، فأعقب من خمسة رجال، و هم: صالح، و إبراهیم، و علی، و وهبی، و محمّد.

أمّا صالح بن الحسین بن المصطفی بن صالح، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و الحسن.

أمّا علی بن صالح بن الحسین بن المصطفی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: الحسن، و محمّد، و الحسن، و صالح، و إبراهیم.

و أمّا الحسن بن صالح بن الحسین بن المصطفی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

ص:128

الحسین، و علی، و محمّد، و العبّاس.

أمّا الحسین بن الحسن بن صالح بن الحسین، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا إبراهیم بن الحسین بن المصطفی بن صالح، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و محمّد، و الحسن.

أمّا أحمد بن إبراهیم بن الحسین بن المصطفی، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن أحمد بن إبراهیم بن الحسین، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و محمّد.

و أمّا محمّد بن إبراهیم بن الحسین بن المصطفی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

الحسین، و أحمد، و علی، و العبّاس.

أمّا الحسین بن محمّد بن إبراهیم بن الحسین، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا علی بن محمّد بن إبراهیم بن الحسین، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا الحسن بن إبراهیم بن الحسین بن المصطفی، فأعقب من ولدیه: إبراهیم، و علی.

أمّا إبراهیم بن الحسن بن إبراهیم بن الحسین، فأعقب من ولدیه: الحسن، و علی.

و أمّا علی بن الحسن بن إبراهیم بن الحسین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و إبراهیم، و الحسین، و العبّاس.

و أمّا علی بن الحسین بن المصطفی بن صالح بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: جعفر، و یوسف، و الحسین.

أمّا جعفر بن علی بن الحسین بن المصطفی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و الحسین، و علی.

أمّا محمّد بن جعفر بن علی بن الحسین، فأعقب من خمسة رجال، و هم: الحسین، و أحمد، و علی، و جعفر، و یوسف.

و أمّا الحسین بن جعفر بن علی بن الحسین، فأعقب من خمسة رجال، و هم: نائف، و یوسف، و علی، و محمّد، و جعفر.

و أمّا علی بن جعفر بن علی بن الحسین، فأعقب من ستّة رجال، و هم: أحمد، و العبّاس، و الحسین، و یوسف، و جعفر، و الحسن.

و أمّا الحسن بن محمّد بن الحسین بن صالح بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هم: محمّد، و زین العابدین.

ص:129

أمّا محمّد بن الحسن بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولدیه، و هم: الحسین، و علی.

أمّا الحسین بن محمّد بن الحسن بن محمّد، فأعقب من أربعة رجال، و هم: إبراهیم، و موسی، و حمّود، و الرضا.

أمّا إبراهیم بن الحسین بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و یوسف، و صالح.

أمّا صالح بن إبراهیم بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا موسی بن الحسین بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولدیه: الحسین، و محمّد.

أمّا الحسین بن موسی بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولده: یوسف.

أمّا یوسف بن الحسین بن موسی بن الحسین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: علی، و إبراهیم، و محمّد، و جعفر.

أمّا علی بن یوسف بن الحسین بن موسی، فأعقب من ولده: یوسف.

و أمّا حمّود بن الحسین بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الرضا، و خلیل، و یوسف.

أمّا الرضا بن حمّود بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الرضا بن حمّود بن الحسین، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن الرضا بن حمّود، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: نزار، و علی، و عبد اللّه.

و أمّا خلیل بن حمّود بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و محمّد، و الحسین.

أمّا محمّد بن خلیل بن حمّود بن الحسین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: العبّاس، و جمیل، و المحسن، و علی.

أمّا العبّاس بن محمّد بن خلیل بن حمّود، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و محمّد.

و أمّا جمیل بن محمّد بن خلیل بن حمّود، فأعقب من تسعة رجال، و هم: زهیر، و سلمان، و زید، و مالک، و علی، و عمّار، و حیدر، و محمّد، و حمزة.

أمّا سلمان بن جمیل بن محمّد بن خلیل، فأعقب من ولده: محمّد باقر.

و أمّا حیدر بن جمیل بن محمّد بن خلیل، فأعقب من ولده: علی الأکبر.

ص:130

و أمّا المحسن بن محمّد بن خلیل بن حمّود، فأعقب من ستّة رجال، و هم: محمّد، و هاشم، و علی، و أسعد، و أحمد، و خلیل.

و أمّا الحسین بن خلیل بن حمّود بن الحسین، فأعقب من ولدیه: العبّاس، و دیب.

أمّا دیب بن الحسین بن خلیل بن حمّود، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و محمّد.

و أمّا الرضا بن الحسین بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و محمّد.

أمّا علی بن الرضا بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و القاسم، و الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن الرضا بن الحسین، فأعقب من ولدیه، و هما: المحسن، و علی.

أمّا المحسن بن الحسین بن علی بن الرضا، فأعقب من أربعة رجال، و هم: رزق اللّه، و موفّق، و فائز، و مرجح.

و أمّا محمّد بن الرضا بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و الرضا.

أمّا الرضا بن محمّد بن الرضا بن الحسین، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الرضا بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و الرضا، و ناصر.

و أمّا زین العابدین بن الحسن بن محمّد بن الحسین بن صالح، فأعقب من ولدیه، و هما: جواد، و محمّد علی.

أمّا جواد بن زین العابدین بن الحسن بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: علی مات غریبا، و زین.

أمّا زین بن جواد بن زین العابدین بن الحسن، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن زین بن جواد بن زین العابدین، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا محمّد علی بن زین العابدین بن الحسن بن محمّد، فأعقب من سبعة رجال، و هم:

علی، و یوسف، و الحسین، و جعفر، و صالح، و الحسن، و زین العابدین.

أمّا علی بن محمّد علی بن زین العابدین بن الحسن، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا الحسین بن محمّد علی بن زین العابدین بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما:

المهدی، و محمّد.

أمّا المهدی بن الحسین بن محمّد علی بن زین العابدین، فأعقب من ولدیه، و هما:

الحسن، و یوسف.

ص:131

أمّا الحسن بن المهدی بن الحسین بن محمّد علی، فأعقب من ولدیه: المهدی، و محمّد.

و أمّا یوسف بن المهدی بن الحسین بن محمّد علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

علی، و جعفر، و محمّد.

و أمّا محمّد بن الحسین بن محمّد علی بن زین العابدین، فأعقب من ولدیه، و هما:

علی، و الحسین.

أمّا علی بن محمّد بن الحسین بن محمّد علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و زین، و محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن محمّد بن الحسین، فأعقب من فأعقب من ولدیه، و هما: إبراهیم، و علی.

و أمّا جعفر بن محمّد علی بن زین العابدین بن الحسن، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن جعفر بن محمّد علی بن زین العابدین، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن محمّد بن جعفر بن محمّد علی، فأعقب من تسعة رجال، و هم: الحسن، و الحسین، و زید، و محمّد، و المرتضی، و علی، و العبّاس، و إبراهیم، و المحسن.

أمّا الحسن بن جعفر بن محمّد بن جعفر، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا المرتضی بن جعفر بن محمّد بن جعفر، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا علی بن جعفر بن محمّد بن جعفر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و نادر، و جعفر.

و أمّا صالح بن محمّد علی بن زین العابدین بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما:

الحسن، و محمود.

أمّا محمود بن صالح بن محمّد علی بن زین العابدین، فأعقب من ولده: محمود.

و أمّا الحسن بن محمّد علی بن زین العابدین بن الحسن، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن الحسن بن محمّد علی بن زین العابدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

علی، و عبد اللطیف، و المصطفی.

أمّا علی بن الحسین بن الحسن بن محمّد علی، فأعقب من ولدیه، و هما: نزیه، و عبد اللطیف.

و أمّا المصطفی بن الحسین بن الحسن بن محمّد علی، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

الحسین، و محمّد، و حمزة، و عبد اللطیف، و باقر.

ص:132

و أمّا زین العابدین بن محمّد علی بن زین العابدین بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: إبراهیم، و علی.

أمّا إبراهیم بن زین العابدین بن محمّد علی بن زین العابدین، فأعقب من ولده: عدنان.

أمّا عدنان بن إبراهیم بن زین العابدین بن محمّد علی، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

إبراهیم، و علی، و زین، و محمّد، و جعفر.

و أمّا علی بن زین العابدین بن محمّد علی بن زین العابدین، فکان سیّدا جلیلا عالما نبیلا فاضلا أدیبا کاملا باسلا مهذّبا لبیبا، ولد فی شوّال سنة ألف و ثلاثمائة و اثنین هجریة، و نشأ فی حجر والده، و ربّاه أحسن تربیة، و قضی دروسه الحوزویة الابتدائیة فی النبطیة، ثمّ هاجر إلی بعلبک و بها أناخ رحله، إلی أن بلغ مرتبة عالیة فی البلد، و أصبح مسموع الکلمة، عظیم الجاه، عزیز الجانب، جمیل الحال، موفور الکرامة، محترما محبوبا عند جمیع الطبقات، و قد جدّد لاسرته من السیادة ما أعفته ید الخمول و الاهمال، فنبهوا و نالوا حظّا وافرا من الجاه، و ما زال هذا السیّد یجهد و یجتهد، و التوفیق الإلهی قرینه، و المشیئة الربّانیة تساعده و تسعده، إلی أن عیّن فی سنة (1345) مستشارا فی محکمة التمییز الشرعیة الجعفریة التی انشئت فی ذلک التاریخ فی مدینة بیروت.

و أعقب السیّد علی هذا من ستّة رجال، و هم: الحسین، و جمیل، و منیر، هؤلاء الثلاثة ماتوا صغارا، و محمّد شریف، و نزار، و الحسن.

أمّا محمّد شریف بن علی بن زین العابدین بن محمّد علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: زهیر، و علی، و جعفر.

و أمّا نزار بن علی بن زین العابدین بن محمّد علی، فأعقب من ولدیه: حسان، و علی.

و أمّا الحسن بن علی بن زین العابدین بن محمّد علی، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و محمّد.

أقول: هذه الفروع التی ذکرتها إلی قریب عصرنا الحاضر، هم من جملة الاسرة الکبیرة القاطنة بجوار مقام نبی اللّه شیث علیه السّلام فی البلدة المسمّاة بقریة شیث من أعمال بعلبک علی مسافة قریب من فرسخین إلی جهة الجنوب، فهذه الاسرة الکریمة هی من صفوة الاسر العلویة الذین حافظوا علی أنسابهم، و تداولوا أسماء رجال عائلتهم أبا عن جدّ، حتّی ینتهی إلی الامام موسی الکاظم علیه السّلام، و لدیهم الآن نسب قدیم مصدّق علیه من أساطین

ص:133

العلماء و أفاضل النقباء قدیما و حدیثا (1).

ص:134


1- 1) و لا بأس أن نشیر فی هذا المجال إلی التصدیقات الواردة حول شجرة هذه الاسرة الکریمة، فممّن صادق علیه قدیما السیّد الجلیل علوان الحسینی الموسوی نقیب السادة الأشراف بمدینة بعلبک، المتوفّی فی القرن العاشر الهجری، و هذا نصّ مصادقته: الحمد للّه الذی اصطفی نسب نبیّة صلّی اللّه علیه و اله علی کلّ نسب، و زکی جرثومة أرومة حسبه علی کلّ حسب و شرف بولادة ذاته العظمی، و ظهور مجده العالی الأحمی سائر قبائل العرب، و أشهد أن لا إله إلاّ اللّه وحده شهادة ادّخرها لتفریج الکرب، و أشهد أنّ محمّدا صلّی اللّه علیه و اله عبده و رسوله نبی أرسله اللّه من خلاصة العرب، و عظّم مقدار آل بیته، فیا طوبی لمن إلیه انتسب، صلّی اللّه علیه و علی آله الطاهرین المنتجبین، ذوی الحسب الظاهر، و النسب الطاهر، ما أشرق النیران و أغرب. و بعد فإنّی قد أجلت طرف الطرف فی میدان هذه الدوحة النبویة التی فاح نشر حدیثها فی الآفاق العلویة، فرأیتها شجرة قد زکی أصلها، و نما فرعها، و أینع طلعها، و عمّ بالبرکة نفعها، و قد قابلت حدیثها الصحیح بسلسلة النسب الصریح من الکتاب المسمّی بالدرّة المضیئة فی أنساب السادة العلویة، و من کتاب عمدة الطالب فی أنساب آل أبی طالب، و من الکتاب المسمّی بالفخری فی النسب، الذین سموا فی هذا الباب إلی أرفع الرتب، فوجدت السلسلة مطابقة، و أسماء الجدود لما فی عمود النسب موافقة، و لعمری أنّ هذا النسب هو الذی تنافس فیه أهل الفخار، و حقّ لمن دخل فیه عظیم الافتخار، و صلّی اللّه علی سیّدنا محمّد و علی آله و أصحابه. کتب ذلک الفقیر إلیه سبحانه، علوان بن علی بن الحسین الموسوی الحسینی نقیب السادة الأشراف بمدینة بعلبک عفی عنه. و منهم: السیّد الجلیل السیّد مصطفی بن السیّد حسن بن السیّد أحمد بن السیّد أبی الحسن الموسوی الحسینی نقیب الأشراف فی بعلبک، فقد صادق علی نسب هذه الاسرة بما هذا نصّه: الحمد للّه الهادی للصواب، و الصلاة و السلام علی سیّدنا محمّد الذی تشرّف بالانتساب إلیه اولوا الأنساب، و علی آله الأنجاب، و صحبه ذوی الأحساب. و بعد فقد وقفت علی هذا النسب الشریف بعد أن أجریت طرف الطرف فی میدانه البریء عن التحریف، فوجدته ثابت الجراثیم، صحیح التسلسل فی نهجه القویم، متّصل الفروع باصول کرام طابت محاتدهم بالوصول إلی الأئمّة الأعلام، عسی أن أنال الفوز ببرکاتهم عند الاقتباس من نبراس مشکاتهم، نفعنا اللّه بهم

ص:135

ص:136

ص:137

ص:138

ص:139

ص:140

و أقول: و فروع هذه الاسرة تتفرّع إلی أربع فروع، و هم: آل صالح و زعیمهم السیّد زین العابدین جدّ السیّد علی، و آل ناصر و منهم فرع فی مدینة بعلبک، و فرع فی الصالحیة من

ص:141

دمشق، و آل القنطار منهم فرع فی الهرمل، و آل إبراهیم منهم فرع فی الهرمل و فی الصالحیة.

أعقاب موسی بن یوسف الأمیر

و أمّا موسی بن یوسف الأمیر بن محمّد بن معالی بن علی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن موسی بن یوسف الأمیر، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن محمّد بن موسی بن یوسف الأمیر، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و نجم الدین.

أمّا علی بن الحسین بن محمّد بن موسی، فمن عقبه: محمّد أمین بن زین العابدین بن إسماعیل بن إبراهیم بن أبی الحسن بن زین العابدین بن الحسن بن الحسین بن علوان النقیب ببعلبک بن علی النقیب ببعلبک بن الحسین النقیب ببعلبک بن موسی النسّابة بن علی.

و أعقب محمّد أمین بن زین العابدین هذا من ولدیه، و هما: إسماعیل، و الحسین.

أمّا إسماعیل بن محمّد أمین بن زین العابدین، فأعقب من ولدیه: الحسین، و یوسف.

و أمّا الحسین بن محمّد أمین بن زین العابدین، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

إبراهیم، و علی، و محمّد أمین، و زین العابدین، و محمّد جواد.

أعقاب نجم الدین بن الحسین بن محمّد بن موسی بن یوسف الأمیر

و أمّا نجم الدین بن الحسین بن محمّد بن موسی بن یوسف الأمیر، فأعقب من ولده:

الحسن.

أمّا الحسن بن نجم الدین بن الحسین بن محمّد، فهو أوّل من توطّن منهم قریة سکیک قریة من بلاد الشام قریبة غایة القرب من دمشق. و أعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الحسن بن نجم الدین، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن محمّد بن الحسن بن نجم الدین، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن محمّد بن محمّد بن الحسن بن نجم الدین، فأعقب من ولده: نجم الدین، و به یعرف هذا البیت، و یقال لهم: بیت السیّد نجم.

أعقاب آل نجم الدین العاملی

أمّا السیّد نجم الدین بن محمّد بن محمّد بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

ص:142

أمّا محمّد بن نجم الدین بن محمّد بن محمّد، فأعقب من ولده: حیدر.

أمّا حیدر بن محمّد بن نجم الدین، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن حیدر بن محمّد بن نجم الدین، فأعقب من ولده: السیّد محمّد العاملی المکّی.

أعقاب الحسین بن محمّد بن معالی بن علی الحائری

و أمّا الحسین بن محمّد بن معالی بن علی الحائری بن عبد اللّه، فمن عقبه: الحسن بن الحسین بن علی بن علی بن علی بن الحسین بن موسی بن علی بن الحسین.

و أعقب الحسن بن الحسین هذا من ولدیه، و هما: السیّد محمّد نور الدین، و السیّد مهدی نور الدین المتوفّی فی النجف.

أمّا السیّد محمّد نور الدین العاملی بن الحسن بن الحسین، فأعقب من ولده: السیّد عبد الحسین.

السادة آل نور الدین

اشارة

منهم: السیّد حسین آل نور الدین العاملی، کان سیّدا جلیلا عالما فاضلا و کان فی النبطیة، و أعقب من ولده: السیّد علی.

أمّا السیّد علی بن الحسین آل نور الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد مهدی آل نور الدین العاملی النباطی، و السیّد محمّد نور الدین.

أعقاب الحسین بن علی الحائری

و أمّا أبو علی الحسین بن علی الحائری بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی بن عبد اللّه بن محمّد المحدّث، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو العبّاس، و أبو طالب علی.

أمّا أبو العبّاس بن الحسین بن علی الحائری، فأعقب من ولده: حمزة.

أمّا حمزة بن أبی العبّاس بن الحسین بن علی الحائری، فأعقب من ولده: أبی العبّاس.

أمّا أبو العبّاس بن حمزة بن أبی العبّاس بن الحسین بن علی الحائری، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و مظفّر.

أمّا محمّد بن أبی العبّاس بن حمزة بن أبی العبّاس، فمن عقبه: جلال الدین بن عضد الدین بن فخر الدین بن المرتضی بن مهنّا بن أبی المعالی بن محمّد.

و أمّا مظفّر بن أبی العبّاس بن حمزة بن أبی العبّاس، فمن عقبه: حمزة بن المرتضی بن

ص:143

الحسین بن حمزة بن مظفّر.

أمّا حمزة بن المرتضی هذا فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و المرتضی.

أمّا علی بن حمزة بن المرتضی بن الحسین بن حمزة، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن حمزة بن المرتضی، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و الحسین.

و أمّا المرتضی بن حمزة بن المرتضی بن الحسین، فأعقب من ولده: زین العابدین.

أمّا زین العابدین بن المرتضی بن حمزة بن المرتضی، فأعقب من ولده: المرتضی.

أعقاب علی بن الحسین بن علی الحائری

و أمّا أبو طالب علی بن الحسین بن علی الحائری، فأعقب من ولدیه، : علی، و الناصر.

أمّا علی بن علی بن الحسین بن علی الحائری، فمن عقبه: محمّد بن الحسین بن المطهّر بن أبی العبّاس بن حمزة بن أبی العبّاس بن حیدر بن الحسن بن علی.

و أمّا الناصر بن علی بن الحسین بن علی الحائری، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الناصر بن علی بن الحسین بن علی الحائری، فأعقب من ولدیه، و هما:

الناصر، و المؤیّد.

أمّا الناصر بن علی بن الناصر بن علی بن الحسین، فأعقب من ولده: أبی الفتح.

أمّا أبو الفتح بن الناصر بن علی بن الناصر بن علی، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن أبی الفتح بن الناصر بن علی بن الناصر، فأعقب من ولده: إسحاق.

و أمّا المؤیّد بن علی بن الناصر بن علی بن الحسین، فأعقب من ولده: أبی العبّاس.

أمّا أبو العبّاس بن المؤیّد بن علی بن الناصر، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و حمزة.

أمّا محمّد بن أبی العبّاس بن المؤیّد بن علی بن الناصر، فأعقب من ولده: أبی المعالی.

أمّا أبو المعالی بن محمّد بن أبی العبّاس بن المؤیّد، فأعقب من ولده: مهنّا.

أمّا مهنّا بن أبی المعالی بن محمّد بن أبی العبّاس، فأعقب من ولده: المرتضی.

أمّا المرتضی بن مهنّا بن أبی المعالی بن محمّد بن أبی العبّاس، فأعقب من ولدیه، و هما:

فخر الدین، و صدر الدین.

أمّا فخر الدین بن المرتضی بن مهنّا بن أبی المعالی، فأعقب من ولده: عضد الدین.

أمّا عضد الدین بن فخر الدین بن المرتضی بن مهنّا، فأعقب من ولده: جلال الدین.

و أمّا صدر الدین بن المرتضی بن مهنّا بن أبی المعالی، فأعقب من ولده: محیی.

ص:144

أمّا محیی بن صدر الدین بن المرتضی بن مهنّا، فأعقب من ولده: صدر الدین.

و أمّا حمزة بن أبی العبّاس بن المؤیّد بن علی بن الناصر، فأعقب من ولده: أبی العبّاس.

أمّا أبو العبّاس بن حمزة بن أبی العبّاس بن المؤیّد بن علی بن الناصر، فأعقب من ولدیه، و هما: المظفّر، و المطهّر.

أمّا المظفّر بن أبی العبّاس بن حمزة بن أبی العبّاس، فأعقب من ولده: حمزة.

أمّا حمزة بن المظفّر بن أبی العبّاس بن حمزة بن أبی العبّاس، فأعقب من ولده: علی.

أعقاب محمّد بن علی الحائری

و أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن علی الحائری بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی بن عبد اللّه بن محمّد المحدّث، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو حمزة محمّد، و أبو عبد اللّه.

أمّا أبو حمزة محمّد بن محمّد بن علی الحائری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: إبراهیم، و أبو علی الحسین، و أبو عبد اللّه محمّد.

أمّا إبراهیم بن محمّد بن محمّد بن علی الحائری، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

الحسن الأشرف، و محمّد، و علی، و أحمد، و إسماعیل.

أمّا الحسن الأشرف بن إبراهیم بن محمّد بن محمّد بن علی الحائری، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أمّا محمّد بن الحسن الأشرف بن إبراهیم بن محمّد، فأعقب من ولده: ناصر الدین.

أمّا ناصر الدین بن محمّد بن الحسن الأشرف بن إبراهیم، فأعقب من ولده: بدر الدین سافر إلی الشام بعد وفاة أبیه.

أمّا بدر الدین بن ناصر الدین بن محمّد بن الحسن الأشرف، فأعقب من ولده:

فخر الدین.

أمّا فخر الدین بن بدر الدین بن ناصر الدین بن محمّد بن الحسن الأشرف، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و أحمد، و الحسن.

و أمّا علی بن الحسن الأشرف بن إبراهیم، فأعقب من ولده: أبی علی الحسین.

أعقاب محمّد بن محمّد بن محمّد بن علی الحائری

أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن محمّد بن محمّد بن علی الحائری، فأعقب من ولده: منصور.

ص:145

أمّا منصور (1)بن محمّد بن محمّد بن محمّد بن علی الحائری، فأعقب من ولده: یحیی یعرف ب «زحیک» له عقب یقال لهم: آل زحیک منهم جماعة بالحائر.

أمّا یحیی زحیک بن منصور بن محمّد بن محمّد بن محمّد بن علی الحائری، فأعقب من سبعة رجال، و هم: محمّد، و علی، و الحسن، و أبو القاسم محمّد، و یحیی، و عبد اللّه، و أبو طالب.

أمّا محمّد بن یحیی زحیک بن منصور بن محمّد بن محمّد بن محمّد بن علی الحائری، فأعقب من خمسة رجال، و هم: أبو القاسم، و أحمد، و جعفر، و الناصر، و منصور.

أمّا أبو القاسم بن محمّد بن یحیی زحیک، فأعقب من ولده: موسی.

و أمّا جعفر بن محمّد بن یحیی زحیک، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا أبو القاسم محمّد بن یحیی زحیک بن منصور، فأعقب من سبعة رجال، و هم:

عیسی، و ثابت، و النظیر له عقب یقال لهم: آل النظیر، و أحمد، و موسی، و عبد اللّه، و جعفر.

أمّا عیسی بن محمّد بن یحیی زحیک بن منصور، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و یحیی، و مهنّا.

و أمّا ثابت بن محمّد بن یحیی زحیک بن منصور، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و عبد اللّه، و أبو القاسم.

و أمّا النظیر بن محمّد بن یحیی زحیک بن منصور، فأعقب من ولده: علی یعرف ب «یعیش» له عقب یقال لهم: آل یعیش.

قال ابن شدقم: قد منّ اللّه تعالی علیّ بزیارتی الثانیة لأبی عبد اللّه الحسین علیه السّلام فی شهر رجب سنة (1079) فاجتمعت بالسیّد سلطان بن عبد الکاظم بن محمّد دراج، و السیّد نصر اللّه بن علی بن جماز الآتی ذکرهما، فأملیا علیّ نسل علی یعیش المذکور، فرقمته بمجموعی هذا عنهما (2).

أعقاب آل یعیش

أمّا علی یعیش بن النظیر بن محمّد بن یحیی زحیک، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

ص:146


1- 1) تقدّم نسبه عن ابن الطقطقی عن طریق آخر، و ما أوردناه هنا فهو مأخوذ عن ابن شدقم.
2- 2) تحفة الأزهار 3:174.

نعمة اللّه، و یحیی، و عبد اللّه، و أبو طالب.

أمّا نعمة اللّه بن علی یعیش بن النظیر بن محمّد، فأعقب من ولده: جمّاز.

أمّا جمّاز بن نعمة اللّه بن علی یعیش بن النظیر، فأعقب من ولده: إدریس له عقب بالحائر یقال لهم: آل إدریس، و هم سادات أجلاّء، أهل رئاسة و عظمة و صولة و دولة و نجابة و نقابة.

أعقاب آل إدریس

أمّا إدریس بن جمّاز بن نعمة اللّه بن علی یعیش، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و سلطان النقیب بالحائر، و نعمة.

أمّا محمّد بن إدریس بن جمّاز بن نعمة اللّه بن علی یعیش، فأعقب من ولده: رحمة درج.

و أمّا سلطان النقیب بن إدریس بن جمّاز بن نعمة اللّه بن علی یعیش، فأعقب من خمسة رجال، و هم: سلیمان، و إدریس، و إسماعیل، و ثابت له عقب یقال لهم: آل ثابت، و یحیی.

أمّا سلیمان بن سلطان النقیب بن إدریس بن جمّاز، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد درّاج له عقب یقال لهم: آل درّاج، و ثابت.

أعقاب آل درّاج

أمّا محمّد درّاج بن سلیمان بن سلطان النقیب بن إدریس، فقال ابن شدقم: کان سیّدا جلیلا نقیبا بالحائر، ذا صولة و دولة، فیصلا مهابا، جبّارا علی المتجبّرین، ملفی للضعفاء و المساکین، توجّه إلی تخت السلطنة الصفویة اصفهان، فمات بها سنة (1047) (1).

و أعقب من سبعة رجال، و هم: علی النقیب، و عبد الکاظم، و سلیمان، و سلطان، و حمزة، و العبّاس، و أحمد.

أمّا علی النقیب بن محمّد درّاج بن سلیمان بن سلطان النقیب، فکان نقیبا بعد والده، و لم یزل بها إلی أن توفّی. و أعقب من ولده: عبد المطّلب.

أمّا عبد المطّلب بن علی النقیب بن محمّد الدرّاج، فأعقب من ولده: محمّد.

ص:147


1- 1) تحفة الأزهار 3:175.

أمّا محمّد بن عبد المطّلب بن علی النقیب، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن محمّد بن عبد المطّلب بن علی النقیب، فأعقب من ولده: السیّد مصطفی الدرّاج.

أمّا السیّد مصطفی الدرّاج بن الحسین بن محمّد بن عبد المطّلب، فقال حرز الدین: کان من العلماء الأفاضل، و ألّف کتاب اصول الدین، و فیه بحث فی الامامة فرغ منه مؤلّفه یوم الخمیس 9 ذی القعدة سنة (1175) (1).

و أمّا عبد الکاظم بن محمّد درّاج بن سلیمان بن سلطان النقیب، فقال ابن شدقم: تولّی النقابة بعد أخیه علی، کان سیّدا جلیلا کاملا، عظیم الشأن، ذا مروءة و شهامة، و حسن خلق، و رئاسة و کرم و سخاوة، و مواساة بالأهل، و رأفة بالرعایا، مات سنة (1070) (2).

و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: إدریس، و زید، و سلطان.

و أمّا إدریس بن عبد الکاظم بن محمّد درّاج، فقال ابن شدقم: تولّی النقابة بعد والده، و لاطف الأهل و الرعایا بحسن الأخلاق و طیب أفعاله، فأقبلوا علیه و خضعوا لدیه، فبلغ ذلک عمّه عبّاس، فغار علیه من اصفهان علیه کالبرق الخاصف، فانتزعها منه و أسّس مظالم عدیدة، و أهان القرابة العزیزة، و الأعیان المخلصة لهم القدیمة، و الرعایا البعیدة، فرفعوا ما نالهم من الاساءة إلی قرا مصطفی باشة بغداد، فطلبه إلی عنده و أمره بالاقامة عنده، ثمّ انتزعها عزیز بأمر سلطانی، و ذلک بشهر شعبان سنة (1079) ثمّ توجّه إدریس إلی رؤیة الشاه عبّاس الثانی الحسینی الموسوی فأعزّه و أجلّه و أکرمه، رأیته باصفهان سنة (1081) (3). و أعقب من ولده: محمّد علی.

و أمّا زید بن عبد الکاظم بن محمّد درّاج، فقال ابن شدقم: کان نائبا من قبل عمّه عبّاس حین توجّه إلی بغداد (4). و أعقب من ولده: محسن.

و أمّا سلطان بن عبد الکاظم بن محمّد دراج، فقال ابن شدقم: کان سیّدا جلیلا، جمّ

ص:148


1- 1) معارف الرجال 3:11.
2- 2) تحفة الأزهار 3:175.
3- 3) تحفة الأزهار 3:175.
4- 4) تحفة الأزهار 3:175-176.

المحاسن، حسن السیرة، ملائم العشیرة، لطیف الذات، متواضعا، و کانت إقامتی عنده فی زیارتی الثانیة خمسة و عشرین یوما (1).

و أمّا سلیمان بن محمّد درّاج بن سلیمان بن سلطان النقیب، فأعقب من ولدیه، و هما:

داود، و منصور.

و أمّا سلطان بن محمّد درّاج بن سلیمان بن سلطان النقیب، فقال ابن شدقم: سار إلی السلطان عبد اللّه قطب شاه ملک حیدر آباد، فأقام عنده مدّة طویلة معزوزا محشما مکروما، ثمّ توجّه إلی أرنق زیب بن شاه جهان خرم ملک الهند الأکبر، فلم یزل عنده إلی عامنا هذا سنة (1081) (2). و أعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد درّاج، و سلیمان، و حمزة، و الناصر.

و أمّا حمزة بن محمّد درّاج بن سلیمان بن سلطان النقیب، فقال ابن شدقم: رأیته باصفهان سنة (1058) ثمّ توجّه إلی شیراز قاصدا الهند، و مات بشیراز سنة (1059) (3).

و أمّا أحمد بن محمّد درّاج بن سلیمان بن سلطان النقیب، فقال ابن شدقم: رأیته باصفهان سنة (1070) ثمّ سافر إلی شیراز و قطن بها (4). و أعقب من ولدیه، و هما:

نور الدین، و شمس الدین.

أعقاب إدریس بن سلطان النقیب

و أمّا إدریس بن سلطان النقیب بن إدریس بن جمّاز بن نعمة اللّه بن علی یعیش، فمن عقبه: حمزة بن منصور بن الحسن بن وطان بن إدریس.

أعقاب إسماعیل بن سلطان النقیب

و أمّا إسماعیل بن سلطان النقیب بن إدریس بن جمّاز بن نعمة اللّه بن علی یعیش، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و علی، و الحسین، و إدریس.

أمّا محمّد بن إسماعیل بن سلطان النقیب، فأعقب من ولده: کنعان.

ص:149


1- 1) تحفة الأزهار 3:176.
2- 2) تحفة الأزهار 3:176.
3- 3) تحفة الأزهار 3:176.
4- 4) تحفة الأزهار 3:176.

أمّا کنعان بن محمّد بن إسماعیل بن سلطان النقیب، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا علی بن إسماعیل بن سلطان النقیب، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و الحسین سافر إلی الهند.

و أمّا الحسین بن إسماعیل بن سلطان النقیب، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أعقاب ثابت بن سلطان النقیب

و أمّا ثابت بن سلطان النقیب بن إدریس بن جمّاز بن نعمة اللّه بن علی یعیش، فأعقب من خمسة رجال، و هم: کمال الدین، و أحمد، و منصور، و الناصر، و درویش.

أمّا کمال الدین بن ثابت بن سلطان النقیب، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و أحمد، و عبد اللّه.

أمّا محمّد بن کمال الدین بن ثابت بن سلطان النقیب، فأعقب من ولده: کمال الدین.

و أمّا أحمد بن کمال الدین بن ثابت بن سلطان النقیب، فأعقب من ولده: عبد اللّه، سافر إلی الهند.

و أمّا أحمد بن ثابت بن سلطان النقیب، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و ثابت، و سلطان.

أمّا محمّد بن أحمد بن ثابت بن سلطان النقیب، فأعقب من ولده: القاسم.

و أمّا منصور بن ثابت بن سلطان النقیب، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: هاشم، و ثابت، و درویش.

أمّا هاشم بن منصور بن ثابت بن سلطان النقیب، فأعقب من ولدیه، : علی، و درویش.

أمّا علی بن هاشم بن منصور بن ثابت بن سلطان النقیب، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا الناصر بن ثابت بن سلطان النقیب، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و الحسین، رآهما ابن شدقم باصفهان سنة (1081) .

أمّا الحسین بن الناصر بن ثابت بن سلطان النقیب، فأعقب من ولدیه: سلطان، و دخیل.

أعقاب نعمة بن إدریس بن جمّاز بن نعمة اللّه بن علی یعیش

و أمّا نعمة بن إدریس بن جمّاز بن نعمة اللّه بن علی یعیش، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: نصر اللّه، و منصور، و نصیر.

أمّا نصر اللّه بن نعمة بن إدریس بن جمّاز بن نعمة اللّه، فأعقب من ولده: جمّاز.

ص:150

أمّا جمّاز بن نصر اللّه بن نعمة بن إدریس بن جمّاز بن نعمة اللّه، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد، و الحسن، و الحسین، و منصور، و نصیر.

أمّا محمّد بن جمّاز بن نصر اللّه بن نعمة بن إدریس، فأعقب من ولده: فیّاض.

أمّا فیّاض بن محمّد بن جمّاز بن نصر اللّه بن نعمة بن إدریس، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمود، و الحسین، و عبد اللطیف.

و أمّا منصور بن نعمة بن إدریس بن جمّاز بن نعمة اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد درج، و علوی، و نصر اللّه.

أمّا علوی بن منصور بن نعمة بن إدریس بن جمّاز، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علوی بن منصور بن نعمة بن إدریس، فأعقب من ولده: إدریس.

أمّا إدریس بن الحسین بن علوی بن منصور بن نعمة، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا نصر اللّه بن منصور بن نعمة بن إدریس بن جمّاز، فأعقب من ولده: جمّاز، له عقب یقال لهم: آل جمّاز.

أمّا جمّاز بن نصر اللّه بن منصور بن نعمة بن إدریس، فأعقب من ولدیه: علی، و إدریس.

أمّا علی بن جمّاز بن نصر اللّه بن منصور بن نعمة، فقال ابن شدقم: رأیته بالحائر فی شهر ربیع الثانی سنة (1051) سیّدا جلیلا، ذا جاه و حشمة و رئاسة، و طیب نفس و سماحة و حسن خلق و شهامة، سافر إلی العجم قاصدا زیارة علی الرضا علیه السّلام و توفّی بشیراز (1).

و أعقب من أربعة رجال، و هم: الحسن، و جمّاز، و نصر اللّه، و مصطفی، رآهم ابن شدقم مع والدهم.

أمّا الحسن بن علی بن جمّاز بن نصر اللّه بن منصور، فأعقب من ولده: یاسین.

و أمّا جمّاز بن علی بن جمّاز بن نصر اللّه بن منصور، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن جمّاز بن علی بن جمّاز بن نصر اللّه، فأعقب من ولده: داود.

و أمّا نصر اللّه بن علی بن جمّاز بن نصر اللّه بن منصور، فقال ابن شدقم: کان سیّدا جلیلا، حسن الذات، لطیفا متواضعا، لنا منه مودّة و صداقة (2). و أعقب من ولدیه، و هما: ناصر،

ص:151


1- 1) تحفة الأزهار 3:178.
2- 2) تحفة الأزهار 3:178.

و منصور، رآهما ابن شدقم أطفالا عند والدهما.

أعقاب النفیس بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی

و أمّا النفیس بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی بن عبد اللّه بن محمّد المحدّث، فأعقب من ستّة رجال، و هم: أبو محمّد عبد اللّه، و محمّد، و علی، و الحسن، و الحسین، و الأکمل.

أمّا أبو محمّد عبد اللّه بن النفیس بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولدیه: محمّد، و علی.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن النفیس بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن محمّد بن عبد اللّه بن النفیس، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد، و علی، و عبد اللّه، و طاهر، و حمزة.

أمّا محمّد بن محمّد بن محمّد بن عبد اللّه بن النفیس، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمّد بن محمّد بن محمّد بن عبد اللّه بن النفیس، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و أحمد، و أبو الغنائم.

و أمّا عبد اللّه بن محمّد بن محمّد بن عبد اللّه بن النفیس، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا طاهر بن محمّد بن محمّد بن عبد اللّه بن النفیس، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و علی، و الحسین.

و أمّا حمزة بن محمّد بن محمّد بن عبد اللّه بن النفیس، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن حمزة بن محمّد بن محمّد بن عبد اللّه بن النفیس، فأعقب من ولدیه، و هما: الأشرف، و حمزة.

أمّا الأشرف بن محمّد بن حمزة بن محمّد بن محمّد، فمن عقبه: علی بن النفیس الثانی ابن علی بن محمّد بن عیسی بن الأشرف.

و أمّا علی بن عبد اللّه بن النفیس بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن علی بن عبد اللّه بن النفیس، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن إبراهیم بن علی بن عبد اللّه بن النفیس، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

محمّد، و إبراهیم، و إسماعیل، و داود، و طاهر، و عبد اللّه.

أعقاب محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی

و أمّا أبو السعادات محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی بن عبد اللّه بن محمّد

ص:152

المحدّث بن طاهر بن الحسین القطعی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: هاشم، و محمّد، و أبو أحمد حمزة الأکبر القصیر، و إسماعیل.

أمّا هاشم بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من أربعة رجال، و هم: یوسف، و محمّد، و علی، و الحسن.

أمّا یوسف بن هاشم بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و الحسین.

أمّا الحسین بن یوسف بن هاشم بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: هاشم، و علی.

أمّا هاشم بن الحسین بن یوسف بن هاشم بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسین.

أعقاب محمّد بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی

و أمّا محمّد بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی الدیلمی، فأعقب من ولدیه، و هما:

علی، و عیسی.

أمّا علی بن محمّد بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن محمّد بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا عیسی بن محمّد بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه، و إبراهیم.

أعقاب حمزة الأکبر القصیر بن محمّد بن عبد اللّه

و أمّا أبو أحمد حمزة الأکبر القصیر بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

محمّد، و إسماعیل، و أبو محمّد سعد اللّه، و الحسن.

أمّا محمّد بن حمزة الأکبر القصیر بن محمّد، فأعقب من ولده: أبی منصور.

و أمّا إسماعیل بن حمزة الأکبر القصیر بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إسماعیل بن حمزة الأکبر القصیر بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و الحسن، و إسماعیل.

أعقاب سعد اللّه بن حمزة الأکبر القصیر بن محمّد

و أمّا سعد اللّه بن حمزة الأکبر القصیر بن محمّد، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أبو الفوارس حمزة الأصغر له عقب یقال لهم، بنو أبی الفوارس، و محمّد، و الحسن، و إسماعیل.

أمّا أبو الفوارس حمزة الأصغر بن سعد اللّه بن حمزة الأکبر، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن حمزة الأصغر بن سعد اللّه بن حمزة الأکبر، فأعقب من ولده: عبد اللّه

ص:153

جلال الدین.

أمّا عبد اللّه بن أحمد بن حمزة الأصغر بن سعد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد شمس الدین، و أحمد، و ثابت.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن أحمد بن حمزة الأصغر، فأعقب من ولده: أبی الحسن، و له عقب یقال لهم: بنو أبی الحسن، و منهم جماعة یسکنون فی احدی قری جبل عامل، ذوو رئاسة و جلالة و عظمة و علم و فضل و کمال و تقوی و صلاح و زهد و ورع و فلاح.

أمّا أبو الحسن بن محمّد بن عبد اللّه بن أحمد، فأعقب من ولده: محمّد تاج الدین.

أمّا محمّد بن أبی الحسن بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمّد بن أبی الحسن بن محمّد، فأعقب من ولده: السیّد حسین عزّ الدین.

أمّا السیّد حسین بن علی بن محمّد بن أبی الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد علی، و السیّد محمّد الجبعی.

أمّا السیّد علی (1)بن الحسین بن علی بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد علی نور الدین العاملی، و السیّد محمّد الجبعی صاحب المدارک، و إسماعیل.

أعقاب علی نور الدین العاملی

أمّا السیّد علی نور الدین (2)العاملی بن علی بن الحسین بن علی، فهو أخو السیّد محمّد صاحب المدارک لأبیه، و أخو الشیخ حسن صاحب المعالم لامّه، سکن مکّة المعظّمة یوم کانت محطّ رجال علماء الامامیة، و توفّی بها.

و أعقب من سبعة رجال، و هم: السیّد زین العابدین، و السیّد علی، و السیّد حیدر،

ص:154


1- 1) جاء فی التحفة لقب «نور الدین» لعلی هذا أیضا.
2- 2) و هذا النسب المسطور لآل نور الدین کذا استفدناه ممّا ذکره صاحب التکملة فی ترجمة نفسه، و قال فی موضع آخر من التکملة ص 256: و السیّد نور الدین الذی ینسبون إلیه هو السیّد نور الدین بن الحسن بن الحسین بن علی بن علی بن علی بن الحسین بن موسی بن علی بن الحسین بن محمّد بن معالی بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن طاهر بن الحسین بن موسی بن إبراهیم بن الامام موسی الکاظم علیه السّلام. و هذا یغایر حسب ما هو الموجود فی ترجمة نفس صاحب التکملة، و اللّه العالم. بل هو نسب لآل نور الدین فی لبنان کما تقدّم.

و السیّد جمال الدین، و السیّد أبو الحسن سکن الشام کان من الفقهاء المعاصرین للشیخ الحرّ و امّه کریمة الشیخ عبد اللطیف بن علی بن أحمد بن أبی جامع. و السیّد إسماعیل امّه امّ ولد حبشیة، و السیّد أحمد.

أعقاب زین العابدین بن علی نور الدین العاملی

أمّا السیّد زین العابدین بن علی نور الدین العاملی، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

إبراهیم شرف الدین، و الحسین، و السیّد عبد السلام، و محمّد، و شمس الدین، و الحسن.

أعقاب إبراهیم شرف الدین بن زین العابدین

أمّا إبراهیم شرف الدین بن زین العابدین بن علی نور الدین العاملی، فأعقب من ولده:

السیّد محمّد الجبعی الشحوری.

أمّا السیّد محمّد بن إبراهیم شرف الدین بن زین العابدین، فأعقب من ولدیه، و هما:

السیّد صالح، و السیّد محمّد شرف الدین، و امّهما بنت المحدّث الجلیل الشیخ الحرّ العاملی صاحب الوسائل.

أعقاب صالح بن محمّد بن إبراهیم شرف الدین

أمّا السیّد صالح بن محمّد بن إبراهیم شرف الدین بن زین العابدین، فأعقب من خمسة رجال، و هم: السیّد محمّد علی، و السیّد محمّد صدر الدین، و السیّد أبو البرکات هبة اللّه الشهید، و السیّد أبو الحسن، و السیّد مهدی.

أعقاب السیّد محمّد علی بن صالح

أمّا السیّد محمّد علی بن صالح بن محمّد بن إبراهیم شرف الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد أبو الحسن الهادی، و السیّد عیسی و هو أکبر إخوته، و السیّد موسی جاء إلی العراق و منها هاجر إلی طهران و سکنها حتّی توفّی بها.

أعقاب السیّد أبی الحسن الهادی بن محمّد علی بن صالح

أمّا السیّد أبو الحسن الهادی بن محمّد علی بن صالح بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد أبو محمّد الحسن صدر الدین العاملی الکاظمی صاحب کتاب تکملة أمل الآمل، و السیّد محمّد حسین.

أمّا السیّد أبو محمّد الحسن بن الهادی بن محمّد علی بن صالح، فأعقب من ولده: السیّد محمّد الصدر.

ص:155

و أمّا السیّد محمّد حسین بن الهادی بن محمّد علی بن صالح، فأعقب من ولده: السیّد محمّد صادق شرف الدین، و کان رئیس مجلس التمییز الشرعی الجعفری فی العراق.

أعقاب السیّد عیسی بن محمّد علی بن صالح

و أمّا السیّد عیسی بن محمّد علی بن صالح بن محمّد بن إبراهیم شرف الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد إبراهیم، و السیّد جمال الدین الشهید.

أمّا السیّد إبراهیم بن عیسی بن محمّد علی بن صالح، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد عبّاس، و السیّد إسماعیل. مات السیّد إسماعیل فی المسیّب علی جانب الفرات فی القرنتینة حیث کان جاء للزیارة و کانت أیّام مرض فی کربلاء شدید، فوضعت الحکومة القرنتینة و حبس فیها الزوّار هنا فتوفّی، و کانت وفاته سنة (1321) .

أعقاب السیّد محمّد صدر الدین بن صالح

و أمّا السیّد محمّد صدر الدین بن صالح بن محمّد بن إبراهیم شرف الدین، فأعقب من خمسة رجال، و هم: السیّد إسماعیل، و السیّد محمّد علی و یعرف ب «آقا مجتهد» ، و السیّد أبو الحسن، و السیّد أبو جعفر، و السیّد محمّد تقی.

أمّا السیّد إسماعیل بن محمّد صدر الدین بن صالح بن محمّد، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد محمّد مهدی، و السیّد محمّد علی صدر الدین، و السیّد محمّد جواد، و السیّد حیدر.

أمّا السیّد محمّد مهدی بن إسماعیل بن محمّد صدر الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد أبو الحسن ولد سنة (1320) و کان باصفهان، و السیّد محمّد صادق ولد سنة (1324) و کان بالنجف، و السیّد محمّد جعفر ولد سنة (1325) .

أمّا السیّد محمّد صادق بن محمّد مهدی بن إسماعیل بن محمّد صدر الدین، فأعقب من ولده: السیّد محمّد الصدر.

أمّا السیّد محمّد بن محمّد صادق بن محمّد مهدی بن إسماعیل بن محمّد صدر الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: المصطفی، و المرتضی، و المقتدی، و المؤمّل.

و أمّا السیّد محمّد علی صدر الدین بن إسماعیل بن محمّد صدر الدین العاملی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد رضا و کان عالما فقیها توفّی بقم، و السیّد موسی الصدر و کان من زعماء الشیعة فی لبنان و مؤسّس حرکة الأمل، و هو مفقود، و السیّد علی.

ص:156

أمّا السیّد رضا بن محمّد علی صدر الدین بن إسماعیل بن محمّد صدر الدین العاملی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: کاظم، و محمّد، و المهدی.

أمّا محمّد بن الرضا بن محمّد علی صدر الدین، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا السیّد موسی بن محمّد علی صدر الدین بن إسماعیل بن محمّد صدر الدین العاملی، فأعقب من ولدیه، و هما: صدر الدین، و حمید.

و أمّا السیّد حیدر بن إسماعیل بن محمّد صدر الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد إسماعیل، و السیّد الشهید محمّد باقر الصدر.

أعقاب السیّد محمّد علی آقا مجتهد بن محمّد صدر الدین

و أمّا السیّد محمّد علی آقا مجتهد بن محمّد صدر الدین بن صالح، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد میرزا بهاء الدین، و السیّد جواد.

أعقاب السیّد أبی جعفر بن محمّد صدر الدین

و أمّا السیّد أبو جعفر بن محمّد صدر الدین بن صالح، فأعقب من ولده: السیّد حسین الخادمی الاصفهانی.

أمّا السیّد حسین بن أبی جعفر بن محمّد صدر الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

السیّد محمّد، و السیّد محمّد علی، و السیّد مهدی.

أعقاب أبی الحسن بن صالح

و أمّا السیّد أبو الحسن بن صالح بن محمّد بن إبراهیم شرف الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد علی لا عقب له، و السیّد میرزا جعفر.

و أمّا السیّد میرزا جعفر بن أبی الحسن بن صالح، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد موسی، و السیّد محمّد علی بکرمانشاه، و السیّد أبو الحسن بکرمانشاه.

أعقاب مهدی بن صالح

و أمّا السیّد مهدی بن صالح بن محمّد بن إبراهیم شرف الدین، فسکن بایران و ولده بها، و أعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد، و السیّد عبد الکریم.

أعقاب السیّد محمّد الشحوری

و أمّا السیّد محمّد الشحوری بن محمّد بن إبراهیم شرف الدین بن زین العابدین بن علی نور الدین العاملی، فهو جدّ السادة الأشراف بشحور آل شرف الدین، و کان من أجلّة

ص:157

العلماء، . و أعقب من ولده: السیّد إسماعیل شرف الدین.

أمّا السیّد إسماعیل بن محمّد الشحوری، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد جواد، و السیّد جعفر (1).

أمّا السیّد جواد بن إسماعیل بن محمّد الشحوری، فأعقب من ولده: السیّد یوسف شرف الدین السیّد الأجلّ العالم الجلیل.

أمّا السیّد یوسف شرف الدین بن الجواد بن إسماعیل بن محمّد الشحوری، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد عبد الحسین شرف الدین السیّد الأجلّ الأعلم، و السیّد شریف.

أمّا السیّد عبد الحسین شرف الدین بن یوسف شرف الدین بن الجواد، فأعقب من سبعة رجال، و هم: السیّد محمّد علی المتوفّی سنة (1372) و السیّد صدر الدین، و السیّد محمّد رضا، و السیّد جعفر، و السیّد محمّد جواد، و السیّد یوسف، و السیّد عبد اللّه.

أمّا السیّد محمّد علی بن عبد الحسین شرف الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

عبد الرؤوف، و الحسن، و الحسین، و المحسن.

أمّا الحسین بن محمّد علی بن عبد الحسین شرف الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

رائد، و لؤی، و قصی، و نجاد.

و أمّا السیّد صدر الدین بن عبد الحسین شرف الدین، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

المصطفی، و أحمد، و محمود، و محمّد، و نصر، و عمّار.

و أمّا السیّد محمّد رضا بن عبد الحسین شرف الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

علی، و السیّد حیدر، و غالب، و محمّد.

أمّا السیّد حیدر بن محمّد رضا بن عبد الحسین شرف الدین، فأعقب من ولده: السیّد محمّد رضا.

و أمّا السیّد جعفر بن عبد الحسین شرف الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و موسی، و علی.

و أمّا السیّد یوسف بن عبد الحسین شرف الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: عدنان، و هاشم، و الهادی، و عبد الحسین.

ص:158


1- 1) فی موضع من التکملة: أبو جعفر.

و أمّا السیّد عبد اللّه بن عبد الحسین شرف الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أعقاب الحسین بن زین العابدین بن علی نور الدین

و أمّا الحسین بن زین العابدین بن علی نور الدین العاملی، فقال ابن شدقم: رأیته فی خدمة والده بمکّة، ثمّ توجّه بعد وفاته إلی دمشق، رأیته بها فی شهر ربیع الأوّل سنة (1079) (1)و أعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و کمال الدین، و تاج الدین، و علی، رآهم ابن شدقم مع والدهم.

أمّا محمّد بن الحسین بن زین العابدین بن علی نور الدین العاملی، فأعقب من ولده:

إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن محمّد بن الحسین بن زین العابدین، فأعقب من ولده: السیّد محمّد.

أمّا السیّد محمّد بن إبراهیم بن محمّد بن الحسین بن زین العابدین، فأعقب من ولده:

السیّد إسماعیل، من بیت المرتضی بیت جلیل من بیوت الأشراف بالشام، و کان من العلماء الفضلاء الأجلاّء، و له ذیل باق بالشام (2).

أعقاب عبد السلام بن زین العابدین بن علی نور الدین

و أمّا السیّد عبد السلام بن زین العابدین بن علی نور الدین العاملی، فأعقب من ولده:

السیّد عیسی.

أمّا السیّد عیسی بن عبد السلام بن زین العابدین، فأعقب من ولده: السیّد عبّاس.

أمّا السیّد عبّاس بن عیسی بن عبد السلام بن زین العابدین، فأعقب من ستّة رجال، و هم: السیّد أمین، و السیّد محمّد دفن فی النجف، و السیّد محمود، و السیّد علی، و السیّد قاسم، و السیّد جواد، و لهم أولاد و أعقاب.

أقول ذکر فی التکملة الأولاد الخمسة للسیّد عبّاس، و تفصیل أعقابه فی موضعین:

موضع هنا، و موضع فی ذکر أعقاب علی بن علی نور الدین العاملی الآتی. و نحن نذکر أیضا فی الموضع الآتی حتّی یتبیّن لنا الصواب.

ص:159


1- 1) تحفة الأزهار 3:164.
2- 2) راجع: الکرام البررة 1:144.

أعقاب محمّد بن زین العابدین بن علی نور الدین

و أمّا السیّد محمّد بن زین العابدین بن علی نور الدین، فأعقب من ولده: أحمد.

أعقاب شمس الدین بن زین العابدین بن علی نور الدین

و أمّا شمس الدین بن زین العابدین بن علی نور الدین، فأعقب من ولده: نور الدین.

أعقاب الحسن بن زین العابدین بن علی نور الدین

و أمّا الحسن بن زین العابدین بن علی نور الدین، فمولده بمکّة، و سافر مع والده إلی دمشق سنة (1066) . و أعقب من ولده: علی کمال الدین.

أعقاب علی بن علی نور الدین العاملی

و أمّا السیّد علی بن علی نور الدین العاملی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد عبّاس، و السیّد سلیمان المتوفّی سنة (1134) و السیّد مصطفی.

أمّا السیّد عبّاس (1)بن علی بن علی نور الدین العاملی، فأعقب من ولده: السیّد زین العابدین.

أمّا السیّد زین العابدین بن العبّاس بن علی بن علی نور الدین العاملی، فأعقب من ولده: السیّد عبد السلام.

أمّا السیّد عبد السلام بن زین العابدین بن العبّاس بن علی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: السیّد عیسی، و السیّد محمّد، و السیّد عبّاس، و السیّد موسی المتوفّی سنة (1253) ، و السیّد إبراهیم.

أمّا السیّد عیسی بن عبد السلام بن زین العابدین، فأعقب من ولده: السیّد عبّاس.

أمّا السیّد عبّاس (2)بن عیسی بن عبد السلام بن زین العابدین، فکان من أجلّة السادة

ص:160


1- 1) کذا ذکر نسبه فی ترجمته فی التکملة ص 251، و قال فی موضع آخر من التکملة ص 209: ترجمه ابن عمّه السیّد عبّاس بن علی بن حیدر بن محمّد فی نزهة الجلیس الخ. و هذا غیر صحیح، و الصحیح من نسبه ما ذکره فی ترجمته.
2- 2) ذکره فی التکملة ص 261، و أورد فی نسبه ما یغایر ما هو المذکور هنا، حیث قال: السیّد عبّاس بن عیسی بن عبد السلام بن زین العابدین بن نور الدین علی، و صرّح بأنّ السیّد زین العابدین هو أخو إبراهیم شرف الدین الذی هو ابن السیّد نور الدین علی لا محالة.

و أهل الفضل. و أعقب من خمسة رجال، و هم: السیّد أمین من قریة جبثیث کان سیّدا فاضلا أدیبا لبیبا مهذّبا کاملا، خرج إلی مصر و مکث بها مشغولا بالمناظرة و البحث مع علمائها، و سقی السمّ فمات بمصر و هو شابّ. و السیّد محمّد نزیل الغری، و صاحب الریاضات و الکرامات المعروف بملاقاة مولانا صاحب الزمان علیه السّلام توفّی بالنجف الأشرف فی سنة بضع و تسعین و مائتین و الألف و دفن بها، و السیّد محمود، و السیّد علی، و السیّد قاسم، و لهم أولاد و عقب و ذرّیة.

و أمّا السیّد محمّد بن عبد السلام بن زین العابدین بن العبّاس، فأعقب من ولدیه، و هما:

السیّد هاشم، و السیّد قاسم.

أمّا السیّد هاشم بن محمّد بن عبد السلام بن زین العابدین، فکان من أجلّة السادات العلماء الأماجد، و کان عالما عاملا صوّاما، ولد سنة (1200) و توفّی سنة (1285) (1)و أعقب من ولده: السیّد حسن.

أمّا السیّد حسن بن هاشم بن محمّد بن عبد السلام، فأعقب من ولده: السیّد محمّد.

أمّا السیّد محمّد بن الحسن بن هاشم بن محمّد بن عبد السلام، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد هاشم، و السیّد جواد، و السیّد هادی. و کانوا من الأخیار الأبرار الأتقیاء.

و أمّا السیّد إبراهیم بن عبد السلام بن زین العابدین بن العبّاس بن علی، فأعقب من ولده: السیّد محمّد توفّی بمکّة.

أمّا السیّد محمّد بن إبراهیم بن عبد السلام بن زین العابدین بن العبّاس، فأعقب من ولده: السیّد مهدی، سکن معرکة من قری جبل عامل، و له ذرّیة باقیة فیهم علماء.

أمّا السیّد مهدی بن محمّد بن إبراهیم بن عبد السلام بن زین العابدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد أبو الحسن توفّی بمعرکة فی سنة (1312) و السیّد عطاء اللّه الزاهد العابد المتوفّی سنة (1309) و السیّد محمّد یلقّب ب «زمطوط» .

أمّا السیّد أبو الحسن بن المهدی بن محمّد بن إبراهیم بن عبد السلام، فأعقب من ولده:

السیّد محمّد.

أمّا السیّد محمّد بن أبی الحسن بن المهدی بن محمّد بن إبراهیم بن عبد السلام، فأعقب

ص:161


1- 1) و فی موضع آخر من التکملة: سنة (1280) .

من ولده: السیّد عبّاس.

و أمّا السیّد عطاء اللّه بن المهدی بن محمّد بن إبراهیم بن عبد السلام، فأعقب من ولده:

السیّد مهدی المتوفّی سنة (1334) .

أمّا السیّد مهدی بن عطاء اللّه بن المهدی بن محمّد بن إبراهیم بن عبد السلام، فأعقب من ولده: السیّد عبد اللطیف.

و أمّا السیّد محمّد زمطوط بن المهدی بن محمّد بن إبراهیم بن عبد السلام، فأعقب من ولده: السیّد علی.

أمّا السیّد علی بن محمّد زمطوط بن المهدی بن محمّد بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد، و السیّد یوسف.

أمّا السیّد یوسف بن علی بن محمّد زمطوط بن المهدی بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد إبراهیم، و السیّد أحمد، و السیّد هاشم.

أمّا السیّد هاشم بن یوسف بن علی بن محمّد زمطوط بن المهدی، فأعقب من ولده:

السیّد نجیب.

أعقاب السیّد مصطفی بن علی بن علی نور الدین

و أمّا السیّد مصطفی بن علی بن علی نور الدین، فقال الصدر: ذکره السیّد ضیاء الدین بن یحیی فی نسمة السحر فی طیّ ترجمة السیّد صدر الدین علی بن أحمد بن معصوم المدنی، و حکی أنّه اجتمع به فی مکّة المشرّفة سنة (1114) و حکی عنه بعض ما یتعلّق بترجمة السیّد علی المذکور. و لم أعثر علی ذکر السیّد مصطفی المذکور فی غیر هذا الموضع، و لا أدری هل هو ولد صلبی للسید علی بن نور الدین جدّنا الأعلی أخو السیّد صاحب المدارک، أم هو ابن علی بن حیدر بن السیّد علی نور الدین فیکون حفیدا للسیّد علی نور الدین، و الظنّ بذلک، و اللّه العالم (1).

أقول: و ذکر نسبه الطهرانی هکذا: السیّد مصطفی العاملی بن السیّد علی بن نور الدین علی بن علی نور الدین بن الحسین بن محمّد صاحب المدارک أخو السیّد عبّاس صاحب

ص:162


1- 1) تکملة أمل الآمل ص 399-400.

نزهة الجلیس، ثمّ ذکر ترجمته (1).

و أعقب من ولده: السیّد رضی.

أمّا السیّد رضی بن المصطفی بن علی بن علی نور الدین، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن الرضی بن المصطفی بن علی بن علی نور الدین، فأعقب من ولده:

نور الدین.

أمّا نور الدین بن إبراهیم بن الرضی بن المصطفی بن علی، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن نور الدین بن إبراهیم بن الرضی، فأعقب من ولده: السیّد محمّد.

أمّا السیّد محمّد بن إبراهیم بن نور الدین بن إبراهیم بن الرضی، فأعقب من ولدیه، و هما: إبراهیم، و الحسن.

أمّا السیّد حسن بن محمّد بن إبراهیم بن نور الدین بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه، و یوسف.

أعقاب حیدر بن علی نور الدین العاملی

و أمّا السیّد حیدر بن علی نور الدین العاملی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: السیّد کمال الدین، و السیّد مرتضی، و السیّد علی، و السیّد محمّد الأدیب الشاعر، و السیّد حسن، رآهم ابن شدقم فی سنة (1081) باصفهان مع والدهم.

أمّا السیّد کمال الدین بن حیدر بن علی نور الدین العاملی، فأعقب من ولده: السیّد بدر الدین، و کان عالما عاملا، فقیها اصولیا کاملا.

و أمّا السیّد علی بن حیدر بن علی نور الدین العاملی، فأعقب من ولده: السیّد محمّد، و یعرف ب «محمّد حیدر» .

و أمّا السیّد محمّد بن حیدر بن علی نور الدین العاملی، فأعقب من ولده: السیّد رضی الدین.

أعقاب أبی الحسن بن علی نور الدین العاملی

و أمّا السیّد أبو الحسن بن علی نور الدین، فأعقب من ولده: محمّد.

ص:163


1- 1) الکواکب المنتشرة ص 727.

أعقاب محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن محمّد بن أبی الحسن

و أمّا السیّد محمّد (1)صاحب المدارک بن علی بن الحسین بن علی بن محمّد بن أبی الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد حسین شیخ الاسلام بالمشهد الرضوی، و السیّد نجم الدین الذی کتب له صاحب المعالم الاجازة الکبیرة.

أعقاب إسماعیل بن علی بن الحسین بن علی بن محمّد بن أبی الحسن

و أمّا السیّد إسماعیل بن علی بن الحسین بن علی بن محمّد بن أبی الحسن، فقال ابن شدقم: رأیته مرارا فی شهر ذی القعدة سنة (1080) کثیر التردّد من اصفهان إلی حیدر آباد، و الآن ترک و قطن شیراز (2). و أعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و أحمد توفّی فی حیاة أبیه بشیراز سنة (1079) ، امّهما امّ ولد ترکیة أخرجها لوالدهما سلطان حیدر آباد قطب شاه.

أمّا محمّد بن إسماعیل بن علی بن الحسین بن علی، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا أحمد بن إسماعیل بن علی بن الحسین بن علی، فأعقب من ولده: أبی الحسن.

أعقاب یحیی بن محمّد بن علی الدیلمی

و أمّا أبو محمّد یحیی بن أبی الحارث محمّد بن علی الدیلمی بن عبد اللّه بن محمّد المحدّث، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن یحیی بن محمّد بن علی الدیلمی، فأعقب من ولده: أبی الفضل محمّد یعرف ب «طویل الباع» له عقب یقال لهم: بنو طویل الباع.

أمّا أبو الفضل محمّد طویل الباع بن محمّد بن یحیی بن محمّد بن علی الدیلمی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: موسی، و الزین، و الجلال، و علی، و الحسین.

أمّا موسی بن محمّد طویل الباع، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و علی، و الحسین.

و أمّا الزین بن محمّد طویل الباع، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم: محمّد، و الفخر، و الحسن، و الحسین، و أحمد، و إبراهیم، و موسی، و أبو الفضل.

ص:164


1- 1) فی التکملة فی ترجمته: السیّد محمّد بن علی بن الحسین بن أبی الحسن الحسینی الموسوی الجبعی العاملی.
2- 2) تحفة الأزهار 3:170.

أمّا محمّد بن الزین بن محمّد طویل الباع، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن محمّد بن الزین بن محمّد طویل الباع، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن أحمد بن محمّد بن الزین بن محمّد طویل الباع، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسین بن أحمد بن محمّد بن الزین، فأعقب من ولده: منصور.

و أمّا الفخر بن الزین بن محمّد طویل الباع، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا الجلال بن محمّد طویل الباع، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و أبو طالب، و موسی.

أمّا محمّد بن الجلال بن محمّد طویل الباع، فأعقب من ولدیه، و هما: شمس الدین، و شهاب الدین.

أمّا شمس الدین بن محمّد بن الجلال بن محمّد طویل الباع، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و تاج الدین، و نصر اللّه.

و أمّا شهاب الدین بن محمّد بن الجلال بن محمّد طویل الباع، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن شهاب الدین بن محمّد بن الجلال، فأعقب من ولده: الشهاب.

أمّا الشهاب بن الحسن بن شهاب الدین بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: العماد، و النضیر.

أعقاب محمّد بن طاهر بن الحسین القطعی

و أمّا أبو عبد اللّه محمّد الأثرم بن طاهر بن الحسین القطعی بن موسی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو علی عبد اللّه، و أبو الحسن محمّد.

أمّا أبو علی عبد اللّه بن محمّد الأثرم بن طاهر، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن عبد اللّه بن محمّد الأثرم بن طاهر، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن عبد اللّه بن محمّد الأثرم، فأعقب من ولدیه، و هما: فضل اللّه، و الحسن (1).

أمّا فضل اللّه بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن محمّد الأثرم، فأعقب من ولده: أبی طاهر عبد اللّه.

ص:165


1- 1) الحسین-خ.

أمّا أبو طاهر عبد اللّه بن فضل اللّه بن محمّد بن علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن فضل اللّه بن محمّد، فمن عقبه: أبی عبد اللّه الحسین بن علی بن الحسن الأشرف بن الحسین الأشرف بن محمّد.

و أمّا علی بن عبد اللّه بن فضل اللّه بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن محمّد الأثرم، فأعقب من ولده: موسی.

أمّا موسی بن علی بن عبد اللّه بن فضل اللّه بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا الحسن بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن محمّد الأثرم، فمن عقبه: علی بن إسماعیل بن علی بن أبی عبد اللّه الحسین بن عبد اللّه بن الحسن بن الأشرف بن الحسن.

أعقاب محمّد بن محمّد بن طاهر بن الحسین القطعی

و أمّا أبو الحسن محمّد بن محمّد الأثرم بن طاهر بن الحسین القطعی بن موسی الثانی، من عقبه: أبو السعادات بن محمّد بن أبی الفائز عادل بن مسعود بن یعقوب بن إسحاق أرسلان بن یحیی بن علی. . . بن الحسین بن محمّد بن محمّد الأثرم، له عقب یقال لهم: آل أبی السعادات.

و أعقب أبو السعادات هذا من أربعة رجال، و هم: محمّد، و أحمد، و عبد اللّه، و عبد الکریم.

أمّا محمّد بن أبی السعادات بن محمّد بن عادل، فأعقب من ولده: عبد العزیز.

أمّا عبد العزیز بن محمّد بن أبی السعادات بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا أحمد بن أبی السعادات بن محمّد بن عادل، فأعقب من ولده: عمر.

أمّا عمر بن أحمد بن أبی السعادات بن محمّد بن عادل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

علی، و أبو القاسم، و أحمد.

أمّا علی بن عمر بن أحمد بن أبی السعادات، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و أبو السعادات.

أمّا علی بن علی بن عمر بن أحمد بن أبی السعادات، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن علی بن عمر بن أحمد، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسین بن علی بن علی بن عمر بن أحمد، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا عبد اللّه بن أبی السعادات بن محمّد بن عادل، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو العزم،

ص:166

و عبد القادر.

أمّا أبو العزم بن عبد اللّه بن أبی السعادات بن محمّد، فأعقب من ولده: أبو بکر.

أمّا أبو بکر بن أبی العزم بن عبد اللّه بن أبی السعادات، فأعقب من ولده: السیّد زین.

و أمّا عبد القادر بن عبد اللّه بن أبی السعادات بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن عبد القادر بن عبد اللّه بن أبی السعادات، فأعقب من ولده: زکی الدین.

و أمّا عبد الکریم بن أبی السعادات بن محمّد بن عادل، فأعقب من ولده: محمّد.

قال ابن شدقم: فهؤلاء ساکنون بالمدینة المنوّرة بمحلّة تعرف بالجارة، شرقی المسجد النبوی منازل السادة الأشراف العیاسا، بالقرب من مشهد إسماعیل ابن الامام جعفر الصادق علیه السّلام (1).

أعقاب عبید اللّه بن موسی الثانی

و أمّا عبید اللّه بن موسی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین، و المحسن، و الحسن، و لهم أولاد بالبصرة و الأبلة.

أعقاب عیسی بن موسی الثانی

و أمّا عیسی بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: أبی جعفر محمّد بشابور من أرض فارس.

أمّا أبو جعفر محمّد بن عیسی بن موسی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و علی، و لهما أولاد بفارس.

أعقاب علی بن موسی الثانی

و أمّا علی الدینوری بن موسی الثانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أبو محمّد الحسن، و أبو الفضل الحسین، امّهما أفطسیة، و عقبهما بالدینور و دمشق و اصفهان، و أحمد، و موسی.

أمّا أبو محمّد الحسن بن علی الدینوری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو عبد اللّه (2)محمّد الصبیح بشیراز، و أبو العبّاس أحمد، و موسی، و لکلّ واحد منهم أعقاب و انتشار.

ص:167


1- 1) تحفة الأزهار 3:155.
2- 2) فی العمدة و المناهل: أبو علی.

أعقاب آل صبیح

أمّا أبو عبد اللّه محمّد الصبیح (1)بن الحسن بن علی الدینوری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و الحسن، و طاهر.

أمّا علی بن محمّد الصبیح بن الحسن، فأعقب من ولده: أبی العبّاس أحمد الکاتب فی دیوان السلطان ببغداد، و کان من ندماء بهاء الدولة.

أمّا أبو العبّاس أحمد الکاتب بن علی بن محمّد الصبیح، فأعقب من ولدیه، و هما:

علی، و روزبهان.

أمّا علی بن أحمد الکاتب بن علی بن محمّد الصبیح، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن أحمد الکاتب، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و أبو طالب.

أمّا علی بن محمّد بن علی بن أحمد الکاتب، فأعقب من ولده: الناصر.

أمّا الناصر بن أبی طالب بن محمّد بن علی بن أحمد الکاتب، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا أبو طالب بن محمّد بن علی بن أحمد الکاتب، فمن عقبه: أحمد بن علی بن الجلال بن نعمة اللّه بن روح اللّه بن حیدر بن علی بن قطب الدین بن محمّد بن الحسین بن علی بن أحمد بن زید بن مسعود بن الحسین بن أبی طالب.

أعقاب روزبهان بن أحمد الکاتب بن علی بن محمّد الصبیح

و أمّا روزبهان بن أحمد الکاتب بن علی بن محمّد الصبیح، فأعقب من ولده: أبی علی طاهر.

أمّا أبو علی طاهر بن روزبهان بن أحمد الکاتب، فأعقب من ولدیه: علی، و أبو شجاع.

أمّا علی بن طاهر بن روزبهان بن أحمد الکاتب، فأعقب من ولده: إسماعیل.

أمّا إسماعیل بن علی بن طاهر بن روزبهان، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن إسماعیل بن علی بن طاهر بن روزبهان، فأعقب من ولده: حیدر.

أمّا حیدر بن یحیی بن إسماعیل بن علی بن طاهر، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن حیدر بن یحیی بن إسماعیل بن علی، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

علی، و إسحاق، و إبراهیم، و عربشاه، و حیدر.

ص:168


1- 1) فی التحفة: محمّد الصبیح بن علی الدینوری.

أمّا علی بن الحسین بن حیدر بن یحیی بن إسماعیل، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أسعد، و یعقوب، و المظفّر، و المجتبی.

أمّا أسعد بن علی بن الحسین بن حیدر بن یحیی، فأعقب من ولدیه: سلام اللّه، و حیدر.

أمّا سلام اللّه بن أسعد بن علی بن الحسین بن حیدر، فأعقب من ولده: أسعد.

و أمّا یعقوب بن علی بن الحسین بن حیدر بن یحیی، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمود، و نظام.

أمّا محمود بن یعقوب بن علی بن الحسین بن حیدر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

فتح اللّه، و علی، و یعقوب.

و أمّا المظفّر بن علی بن الحسین بن حیدر بن یحیی، فأعقب من ولده: معین الدین.

أمّا معین الدین بن المظفّر بن علی بن الحسین بن حیدر، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا إسحاق بن الحسین بن حیدر بن یحیی بن إسماعیل، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد، و الحسین.

أمّا الحسین بن إسحاق بن الحسین بن حیدر بن یحیی، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن الحسین بن إسحاق بن الحسین بن حیدر، فأعقب من ولده: سندی.

و أمّا إبراهیم بن الحسین بن حیدر بن یحیی بن إسماعیل، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد، و إسحاق.

و أمّا عربشاه بن الحسین بن حیدر بن یحیی بن إسماعیل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و إبراهیم، و محمّد.

أمّا أحمد بن عربشاه بن الحسین بن حیدر بن یحیی، فأعقب من ولده: عربشاه.

و أمّا إبراهیم بن عربشاه بن الحسین بن حیدر بن یحیی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد، و علی، و نعمة اللّه، و غیاث الدین، و أحمد.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن عربشاه بن الحسین بن حیدر، فأعقب من ولده: حبیب اللّه.

و أمّا علی بن إبراهیم بن عربشاه بن الحسین بن حیدر، فأعقب من ولده: کمال الدین.

و أمّا نعمة اللّه بن إبراهیم بن عربشاه بن الحسین بن حیدر، فأعقب من ولدیه، و هما:

لطف اللّه، و إبراهیم.

و أمّا غیاث الدین بن إبراهیم بن عربشاه بن الحسین، فأعقب من ولده: علی.

ص:169

و أمّا حیدر بن الحسین بن حیدر بن یحیی بن إسماعیل، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن حیدر بن الحسین بن حیدر بن یحیی، فأعقب من ولده: أصیل الدین.

أمّا أصیل الدین بن جعفر بن حیدر بن الحسین بن حیدر، فأعقب من ولده: جعفر.

أعقاب أبی شجاع بن طاهر بن روزبهان بن أحمد الکاتب

و أمّا أبو شجاع بن طاهر بن روزبهان بن أحمد الکاتب، فأعقب من ولده: المرتضی.

أمّا المرتضی بن أبی شجاع بن طاهر بن روزبهان بن أحمد الکاتب، فأعقب من ولده:

أنبة الأمیر، له عقب یقال لهم: بنو أنبة.

أمّا أنبة الأمیر بن المرتضی بن أبی شجاع بن طاهر بن روزبهان، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و فضل اللّه.

أمّا علی بن أنبة الأمیر بن المرتضی بن أبی شجاع، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن أنبة الأمیر بن المرتضی، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن الحسین بن علی بن أنبة الأمیر، فأعقب من ولده: قطب شاه.

و أمّا فضل اللّه بن أنبة الأمیر بن المرتضی بن أبی شجاع، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن فضل اللّه بن أنبة الأمیر بن المرتضی، فأعقب من ولده: منصور.

أعقاب طاهر بن محمّد الصبیح

و أمّا طاهر بن محمّد الصبیح بن الحسن بن علی الدینوری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المحسن، و الحسین، و عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن طاهر بن محمّد الصبیح، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن عبد اللّه بن طاهر بن محمّد الصبیح، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و الحسن، و طاهر.

أعقاب موسی بن الحسن بن علی الدینوری

و أمّا موسی بن الحسن بن علی الدینوری، فأعقب من ولده: داود الدینوری.

أمّا داود الدینوری بن موسی بن الحسن، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن داود الدینوری بن موسی، فأعقب من ولده: أبی محمّد هبة اللّه المعروف بابن الرسّی، و إنّما استولی علیه نسب أخواله، و کان شیخا ملیحا له حرمة، دقاقا بنهر الدجاج، و مات ببغداد و دفن بمقابر قریش، و خلّف: ابنا حفظ القرآن و تردّد إلی مجالس

ص:170

العلم ببغداد، و بنتا خرجت إلی أبی الحسن علی بن میمون العمری العلوی.

أعقاب الحسین بن علی الدینوری

و أمّا أبو الفضل الحسین بن علی الدینوری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: طاهر و له أولاد بالدینور، و أبو عبد اللّه محمّد بشیراز، و موسی.

أمّا طاهر بن الحسین بن علی الدینوری، فقال الأعرجی: کان جلیل القدر عند أهل الدینور، عظیم الشأن لدیهم، و کانوا یشاهدون منه من الکرامات التی لا تظهر إلاّ من الأولیاء، و هم یتبرّکون و یستشفون بتربته، و قبره ظاهر یزار (1). و أعقب من ولدیه، و هما:

علی یعرف ب «الناقص» و موسی.

أمّا علی الناقص بن طاهر بن الحسین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الحسن، و طاهر، و المحسن، و المهدی.

أمّا الحسن بن علی الناقص بن طاهر بن الحسین، فأعقب من ولده: أبی جعفر محمّد باصفهان.

أمّا أبو جعفر محمّد بن الحسن بن علی الناقص بن طاهر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أبو عبد اللّه الحسین، و أبو الصادق الحسن امّه همدانیة، و أبو الفتوح شرفشاه امّه حسینیة.

و بنت اسمها: فاطمة امّها غوریة.

و أمّا طاهر بن علی الناقص بن طاهر بن الحسین، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن طاهر بن علی الناقص بن طاهر بن الحسین، فأعقب من ولده: طاهر.

و أمّا المحسن بن علی الناقص بن طاهر بن الحسین، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن المحسن بن علی الناقص بن طاهر، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و شرف شاه.

و أمّا موسی بن طاهر بن الحسین بن علی الدینوری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

طاهر، و الحسین، و حسان.

أمّا طاهر بن موسی بن طاهر بن الحسین بن علی الدینوری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و علی، و زید.

ص:171


1- 1) مناهل الضرب ص 431.

و أمّا الحسین بن موسی بن طاهر بن الحسین بن علی الدینوری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و المهدی، و أمیرکا.

و أمّا حسان بن موسی بن طاهر بن الحسین بن علی الدینوری، فأعقب من ولده:

عبد اللّه.

و أمّا موسی بن الحسین بن علی الدینوری، فأعقب من ولده: داود یعرف بالدینوری، له عقب یقال لهم: بنو الدینوری.

أمّا داود الدینوری بن موسی بن الحسین بن علی الدینوری، فأعقب من ولده:

الحسین.

أمّا الحسین بن داود الدینوری بن موسی بن الحسین، فأعقب من ولده: أبی محمّد هبة اللّه یعرف بالرسّی نسبة لخواله آل الرسّی.

أمّا هبة اللّه (1)بن الحسین بن داود الدینوری بن موسی، فکان شیخا جلیلا، له حرمة و جاه، و همّة عالیة بنهر الاجاج، مات ببغداد و قبر بمقابر قریش. و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: شتم، و شاتم، و سلمی.

و أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن الحسین بن علی الدینوری، فأعقب من ولده: محمّد.

أعقاب أحمد بن علی بن موسی الثانی

و أمّا أحمد بن علی بن موسی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أمّا محمّد بن أحمد بن علی بن موسی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و علی.

أمّا أحمد بن محمّد بن أحمد بن علی بن موسی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما:

الحسین، و موسی.

أمّا الحسین بن أحمد بن محمّد بن أحمد بن علی، فأعقب من ولده: عزیز.

و أمّا موسی بن أحمد بن محمّد بن أحمد بن علی، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا علی بن أحمد بن علی بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: الحسن.

أعقاب موسی بن علی بن موسی الثانی

و أمّا موسی بن علی بن موسی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما: داود، و إبراهیم.

ص:172


1- 1) لعلّه المتقدّم آنفا.

أمّا داود بن موسی بن علی بن موسی الثانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الحسین، و مختار، و حمزة، و موسی.

أمّا الحسین بن داود بن موسی بن علی بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: هبة اللّه.

أمّا هبة اللّه بن الحسین بن داود بن موسی بن علی، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن هبة اللّه بن الحسین بن داود بن موسی، فأعقب من ولده: هبة اللّه.

و أمّا إبراهیم بن موسی بن علی بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: موسی.

أمّا موسی بن إبراهیم بن موسی بن علی بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: أحمد.

أعقاب جعفر بن موسی الثانی

و أمّا جعفر بن موسی الثانی، فقال الأعرجی: قد کان بالری، جلیل القدر، عظیم المنزلة، مقدّما مطاعا عند أهل البلد، نافذ الکلمة (1). و ولده بالری، و أعقب من أربعة رجال، و هم:

موسی له ولد و عقب بالری، و أبو الحسن محمّد له عقب بالری، و عیسی له عقب بترمذ، و أبو عبد اللّه محمّد الضریر له عقب بالترمذ.

أمّا محمّد بن جعفر بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: أبی علی الحسین له أولاد.

أعقاب إسحاق بن موسی الثانی

و أمّا أبو علی إسحاق بن موسی الثانی بن إبراهیم بن موسی الکاظم، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن له أولاد و عقب ببخارا، و علی، و موسی.

أمّا علی بن إسحاق بن موسی الثانی، فمن عقبه: إسماعیل بن الحسن بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن علی بن علی بن إسحاق.

أعقاب موسی بن إسحاق بن موسی الثانی

و أمّا موسی بن إسحاق بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: موسی.

أمّا موسی بن موسی بن إسحاق بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: إسحاق.

أمّا إسحاق بن موسی بن موسی بن إسحاق، فأعقب من ولده: إسماعیل.

أمّا إسماعیل بن إسحاق بن موسی بن موسی بن إسحاق، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد، و المطهّر.

ص:173


1- 1) مناهل الضرب ص 431.

أمّا محمّد بن إسماعیل بن إسحاق بن موسی بن موسی، فأعقب من ولده: المهدی.

أمّا المهدی بن محمّد بن إسماعیل بن إسحاق بن موسی، فأعقب من ولده: عبد الرضا.

أمّا عبد الرضا بن المهدی بن محمّد بن إسماعیل بن إسحاق، فأعقب من ولدیه، و هما:

الهادی، و المهدی.

أمّا الهادی بن عبد الرضا بن المهدی بن محمّد بن إسماعیل، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد، و المجتبی.

أمّا محمّد بن الهادی بن عبد الرضا بن المهدی بن محمّد، فأعقب من ولده: المهنّا.

أمّا المهنّا بن محمّد بن الهادی بن عبد الرضا بن المهدی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

المرتضی، و موسی، و عضد الدین.

أمّا المرتضی بن المهنّا بن محمّد بن الهادی بن عبد الرضا، فأعقب من ولدیه، و هما:

علی، و یعقوب.

و أمّا المجتبی بن الهادی بن عبد الرضا بن المهدی، فأعقب من ولده: المرتضی.

أمّا المرتضی بن المجتبی بن الهادی بن عبد الرضا، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا المهدی بن عبد الرضا بن المهدی بن محمّد، فأعقب من ولده: الرضا.

و أمّا المطهّر بن إسماعیل بن إسحاق بن موسی بن موسی، فأعقب من ولده: طاهر.

أمّا طاهر بن المطهّر بن إسماعیل بن إسحاق بن موسی، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد، و الناصر.

أمّا محمّد بن طاهر بن المطهّر بن إسماعیل بن إسحاق، فأعقب من ولدیه، و هما:

جعفر، و عمادی.

أمّا جعفر بن محمّد بن طاهر بن المطهّر بن إسماعیل، فأعقب من ولده: زین العابدین.

أمّا زین العابدین بن جعفر بن محمّد بن طاهر بن المطهّر، فأعقب من ولده: عبد القادر.

أمّا عبد القادر بن زین العابدین بن جعفر بن محمّد بن طاهر، فأعقب من ولده: زید القطعی، له عقب یقال لهم: آل القطعی.

أمّا زید القطعی بن عبد القادر بن زین العابدین بن جعفر بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: زین العابدین، و أبو ذرّ.

و أمّا عمادی بن محمّد بن طاهر بن المطهّر بن إسماعیل، فأعقب من ولده: أبی ذرّ.

ص:174

أمّا أبو ذرّ بن عمادی بن محمّد بن طاهر بن المطهّر، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد الولی، و ذو الفقار.

أمّا عبد الولی بن أبی ذرّ بن عمادی بن محمّد بن طاهر، فأعقب من ولده: قاضی.

و أمّا ذو الفقار بن أبی ذرّ بن عمادی بن محمّد بن طاهر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

تقی الدین، و إبراهیم، و بکتاش.

و أمّا الناصر بن طاهر بن المطهّر بن إسماعیل بن إسحاق، فمن عقبه: عبد الغنی بن دوست بن علی بن محمود بن محمّد بن صفی الدین بن الحسین بن علی بن الناصر.

أعقاب إسماعیل بن إبراهیم المرتضی

و أمّا إسماعیل بن إبراهیم الأصغر المرتضی بن موسی الکاظم، فقال ابن شدقم: سکن مصر، کان عالما فاضلا کاملا، یروی عن أبیه، مصنّفا منها: کتاب الطهارة و الصلاة و الزکاة و الصوم و الحج و الجنائز و الطلاق و النکاح و الحدود و الدیات و الدعاء و السنن و الآداب و الربا و غیر ذلک (1).

و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو علی محمّد ببغداد و یعرف ب «الشریف» و له أولاد و أعقاب بالدینور و الری و غیرها، و عبد الحمید، و عبد اللّه.

قال شیخ الشرف: ذکر أبو نصر سهل بن عبید اللّه البخاری أنّ ولد محمّد بن إسماعیل بن إبراهیم المرتضی انقرضوا، و هذا تسامح من القول، و اطلاق بما یکسب الاثم و یخرج عن الدین، لمحمّد بن إسماعیل بن إبراهیم بن موسی أعقاب و أولاد منهم بالدینور و الری و غیرها، رأیت منهم أبا القاسم حمزة الخ (2).

و قال الشریف المروزی بعد نقل الکلام المتقدّم عن شیخ الشرف: و هذا لفظ أبی عبد اللّه ابن طباطبا (3)، و لعلّ أبا إسماعیل ابن طباطبا حکاه (4). و وافق هذین العدلین فی اثبات نسبهم شیخ الشرف ابن أبی جعفر، و شیخ الشرف أبو حرب ابن الدینوری، و ابن المنتاب،

ص:175


1- 1) تحفة الأزهار 3:194.
2- 2) تهذیب الأنساب ص 156.
3- 3) و هذا و هم منه، بل هو کلام شیخ الشرف العبیدلی.
4- 4) أی: حکاه عن أبی عبد اللّه ابن طباطبا.

و أبو القاسم التمیمی الاصفهانی، و أبو عبد اللّه الفامی، و غیرهم من کبار أهل النسب.

و کان لی إلی الآن فی بنی إسماعیل توقّف، إلی أن وصلت إلی هذا الموضع لیلة السبت السابع عشر من شهر ربیع الأوّل سنة ستّ و ستمائة، و تأمّلت فیه تأمّلا شافیا، و فتّشت عن الاصول المعتمدة، و الفوائد المتفرّقة التی حصّلتها ببغداد، فاطّلعت فیها فی عدّة مواضع علی اثبات نسبهم و تصحیح عقبهم، و ما ینافی قول البخاری فی نفیهم.

فحمدت اللّه تعالی علی أن أنقذنی من تحمّل غرام هذه الآثام، و استغفرت ممّا سبق لی من القول، بأنّ عقب إبراهیم بن موسی من رجلین، و أقول الآن: عقبه من ثلاثة رجال، و اللّه الموفّق للصواب، و قد ذکرت قریبا من هذا فی حواشی سرّ الأنساب، و لم یقل بانقراض نسله غیر أبی نصر و من تقلّد قوله، و احتذی حذوه، و اقتفی أثره، و هو بعید عن الصواب (1).

و قال ابن الطقطقی: و لإسماعیل بن إبراهیم المرتضی عقب بالدینور، قد ألحقهم أحمد ابن مهنّا النسّابة العبیدلی، فأمّا البخاری فإنّه قال: لم یصحّ لإبراهیم المرتضی بن الکاظم عقب إلاّ من جعفر و موسی أبی سبحة، و الباقون لم یثبت لهم نسب (2).

أعقاب محمّد الشریف بن إسماعیل بن إبراهیم المرتضی

أمّا أبو علی محمّد الشریف بن إسماعیل بن إبراهیم المرتضی، فکان محدّثا جلیلا، و أعقب من أربعة رجال، و هم: إسماعیل له عقب بواسط و الری و بغداد و هم عدد جمّ، و أحمد له عقب و عدد بالدینور، و علی له عقب ببغداد، و یوسف.

أعقاب إسماعیل بن محمّد الشریف

أمّا إسماعیل بن محمّد الشریف بن إسماعیل، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن إسماعیل بن محمّد الشریف بن إسماعیل، فأعقب من ولده: محمّد.

أعقاب أحمد بن محمّد الشریف

و أمّا أحمد بن محمّد الشریف بن إسماعیل بن إبراهیم المرتضی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الحسین، و محمّد، و المحسن، و موسی.

ص:176


1- 1) الفخری ص 14.
2- 2) الأصیلی ص 162.

أمّا الحسین بن أحمد بن محمّد الشریف، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أمّا محمّد بن الحسین بن أحمد بن محمّد الشریف، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمّد بن الحسین بن أحمد بن محمّد الشریف، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا علی بن الحسین بن أحمد بن محمّد الشریف، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أبو القاسم حمزة و کان نعم الرجل و مات بقرمیسین، و أحمد، و الحسین، و جعفر.

و أمّا محمّد بن أحمد بن محمّد الشریف بن إسماعیل، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن محمّد بن أحمد بن محمّد الشریف، فأعقب من ولده: محمّد البروقنی، و رآه البیهقی بروقن (1)، و کان رجلا ربعا قد أناف علی الثمانین.

أمّا محمّد البروقنی بن الحسن بن محمّد، فأعقب من خمسة رجال، و هم: الحسن، و الحسین الواعظ، و حمزة مئناث، و أحمد، و حیدر.

أمّا الحسن بن محمّد البروقنی بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

و أمّا الحسین الواعظ بن محمّد البروقنی، فأعقب من ولدیه، و هما: زید، و الموفّق انتقل إلی بغداد امّه بنت الفقیه علی بن أبی حنیفة عثمان بن علی البیابادی النیسابوری من قریة ستهد.

و أمّا أحمد بن محمّد البروقنی بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: عقیل بقریة فریومد، و حیدر درج.

و أمّا الحسین بن علی بن الحسین بن أحمد بن محمّد الشریف، فأعقب من ولده:

حمزة.

و أمّا المحسن بن أحمد بن محمّد الشریف بن إسماعیل، فأعقب من ولده: عیسی.

و أمّا موسی بن أحمد بن محمّد الشریف بن إسماعیل، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن موسی بن أحمد بن محمّد الشریف، فأعقب من ولده: حمزة.

أعقاب علی بن محمّد الشریف

و أمّا علی بن محمّد الشریف بن إسماعیل، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن علی بن محمّد الشریف بن إسماعیل، فأعقب من ولدیه: محمّد، و علی.

ص:177


1- 1) و یقال لها الآن: بروجن.

أعقاب یوسف بن محمّد الشریف

و أمّا یوسف بن محمّد الشریف بن إسماعیل، فمن عقبه: محمّد بن علی بن الحسن بن محمّد بن إسماعیل بن أحمد بن إبراهیم بن عبد اللّه یوسف بن علی بن أحمد بن أبی الصمصام ذی الفقار السیّد الجلیل العالم المحدّث ابن محمّد بن معد بن الحسن بن أحمد بن إسماعیل بن محمّد بن یوسف.

و أعقب محمّد بن علی هذا من ابن ابنه: السیّد محمود، و کان له رتبة فی فوج کمرة، و له أعمام لهم نسل فی همدان.

أعقاب عبد الحمید بن إسماعیل بن إبراهیم المرتضی

و أمّا عبد الحمید بن إسماعیل بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم، فمن عقبه:

الحسین بن الناصر بن ماجد بن محمّد بن یحیی بن محمّد بن معد بن عبد الحمید.

أمّا الحسین بن الناصر هذا، فأعقب من ولدیه، و هما: موسی، و خلف.

أمّا موسی بن الحسین بن الناصر بن ماجد بن محمّد، فمن عقبه: السیّد هاشم بن جعفر بن مشیاخ بن سیف بن ماجد بن أحمد بن محمّد بن سیف بن موسی، اجتمع معه ابن شدقم فی الماحوز أحد قرایا البحرین فی سنة (1057) و کذا بمکّة، و أفاده بمعلومات حول نسب اسرته.

و أمّا خلف بن الحسین بن الناصر بن ماجد بن محمّد بن یحیی، فأعقب من ولدیه، و هما: عصفور، و سلیمان.

أمّا عصفور بن خلف بن الحسین بن الناصر بن ماجد، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن عصفور بن خلف بن الحسین بن الناصر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

علی، و محمّد، و أحمد.

أمّا علی بن أحمد بن عصفور بن خلف بن الحسین، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن علی بن أحمد بن عصفور بن خلف، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و هاشم، و سعد.

و أمّا محمّد بن أحمد بن عصفور بن خلف بن الحسین، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد الحمید، و الحسین.

أمّا عبد الحمید بن محمّد بن أحمد بن عصفور بن خلف بن الحسین، فقال ابن شدقم:

ص:178

کان سیّدا جلیلا عظیما رئیسا بالقطیف، رکب علیها علی باشا الحسا، فملکها سنة (1005) فأعزّوه و أجلّوه، فبعد مدّة غدر بهم و حبس أعیانهم و أهان کبراءهم، و قتل من رؤسائهم خمسة و ستّین سیّدا، فانهزم الباقون إلی البحرین، و کسر القیود المحبوسون، فغرق فی البحر منهم جماعة، و اتّجه عبد الحمید بالشاه عبّاس بن محمّد خدابنده، و التمس منه عسکرا لیأخذ له القطیف، و القصّة طویلة لا یمکن ذکرها (1).

و أعقب السیّد عبد الحمید من ولدیه، و هما: أحمد، و عرفات.

أمّا أحمد بن عبد الحمید بن محمّد بن أحمد بن عصفور، فأعقب من ولده: هاشم.

و أمّا عرفات بن عبد الحمید بن محمّد بن أحمد بن عصفور، فأعقب من ولدیه، و هما:

خضر، و ماجد.

و أمّا الحسین بن محمّد بن أحمد بن عصفور بن خلف بن الحسین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و إبراهیم، و علوی.

أمّا محمّد بن الحسین بن محمّد بن أحمد بن عصفور، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن محمّد بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولدیه: محمّد، و عرفات.

أمّا محمّد بن الحسین بن محمّد بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما:

فرج اللّه، و برکات.

أمّا فرج اللّه بن محمّد بن الحسین بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن فرج اللّه بن محمّد بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولده: علوی.

و أمّا برکات بن محمّد بن الحسین بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و أحمد، و علی.

و أمّا إبراهیم بن الحسین بن محمّد بن أحمد بن عصفور، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا علوی بن الحسین بن محمّد بن أحمد بن عصفور، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

هاشم، و أحمد العطّار، و الحسین العابد.

أمّا هاشم بن علوی بن الحسین بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

الحسن الخطّاط، و عبد اللّه الأسکانی، و عزیز.

ص:179


1- 1) تحفة الأزهار 3:196.

و أمّا أحمد العطّار بن علوی بن الحسین بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد اللّه، و الحسن.

أعقاب سلیمان بن خلف بن الحسین بن الناصر بن ماجد

و أمّا سلیمان بن خلف بن الحسین بن الناصر بن ماجد، فمن عقبه: علی بن سیف بن علی بن ماجد بن سلیمان.

و أعقب علی بن سیف هذا من ولدیه، و هما: إبراهیم، و الحسن.

أمّا إبراهیم بن علی بن سیف بن علی بن ماجد، فأعقب من أربعة رجال، و هم: یوسف، و أحمد، و علی، و صالح.

أمّا یوسف بن إبراهیم بن علی بن سیف بن علی، فمولده بالقطیف، و منشأه بالبصرة، و کان من جملة المنهزمین مع أبیه و إخوته، کان صالحا عابدا تقیا نقیا مذکورا بفعل الخیر.

و أعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد مات منقرضا عن بنت، و ماجد، و أحمد، و هاشم، و عبد اللّه، رآهم ابن شدقم بالبصرة. و اجتمع ابن شدقم بالبصرة سنة (1068) بالسیّد ماجد هذا و أفاده بأنساب اسرته.

أمّا ماجد بن یوسف بن إبراهیم بن علی بن سیف، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

إبراهیم امّه عامیة بصریة، و عبد الرضا، و جعفر، رآهم ابن شدقم عند والدهم بالبصرة.

و أمّا هاشم بن یوسف بن إبراهیم بن علی بن سیف، فأعقب من ولده: ربیع.

و أمّا علی بن إبراهیم بن علی بن سیف بن علی بن ماجد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و عبد اللّه، و بدر.

و أمّا صالح بن إبراهیم بن علی بن سیف بن علی بن ماجد، فأعقب من ولده: هاشم.

أمّا هاشم بن صالح بن إبراهیم بن علی بن سیف، فأعقب من ولده: إسماعیل.

و أمّا الحسن بن علی بن سیف بن علی بن ماجد، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

عبد القوی، و عبد الامام، و عبد العبّاس، و عبد علی.

أمّا عبد القوی بن الحسن بن علی بن سیف بن علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

علی، و هاشم، و ماجد.

و أمّا عبد الامام بن الحسن بن علی بن سیف بن علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

الحسن، و إبراهیم، و صالح.

ص:180

أمّا الحسن بن عبد الامام بن الحسن بن علی بن سیف، فقال ابن شدقم: کان من جملة المحبوسین فکسر القید و انهزم فلفا علی الفتحیة احدی قری الجزائر، و استقطن و تملّک بها (1). و أعقب من ولده: محمّد.

و أمّا عبد العبّاس بن الحسن بن علی بن سیف بن علی، فأعقب من ولده: صالح.

و أمّا عبد علی بن الحسن بن علی بن سیف بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و نور الدین.

أعقاب عبد اللّه بن إسماعیل بن إبراهیم المرتضی

و أمّا عبد اللّه بن إسماعیل بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم، فمن عقبه: السیّد محمّد بن عبد الرسول بن عبد السیّد بن عبد الرسول بن قلندر بن عبد السیّد بن عیسی بن الحسین بن بایزید بن عبد الکریم بن یوسف بن منصور بن عبد العزیز بن عبد اللّه، قال ابن شدقم: ورد إلی المدینة و استوطنها و تأهّل بها، لدیه فضیلة تامّة، و مروءة عالیة، محقّقا مدقّقا، جامعا للمعقول و المنقول، مدرّسا فی روضة الرسول فی الحدیث و العربیة و الاصول، ماهرا فی مذهب الامام الشافعی، مطّلعا علی مخالفة العلماء، حالاّ لأشکالات الفضلاء، قد خدم کثیرا من الفضلاء الأخیار، ثمّ قال: فالسیّد محمّد بن عبد الرسول له بالمدینة المنوّرة أولاد امّهم مکّیة بنت علی بن أحمد المغربی (2).

أعقاب جعفر بن إبراهیم المرتضی

و أمّا جعفر بن إبراهیم الأصغر المرتضی بن موسی الکاظم، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم:1-موسی الأصغر الأعرج، له أولاد و عقب بالحجاز و الیمن و الجبل و طبرستان و الری و ترمذ.2-و محمّد له أولاد و عقب.3-و علی له أولاد و عقب.4-و أحمد له عقب.

5-و حمزة.6-و جعفر الثانی.7-و عبد اللّه.8-و عبید اللّه.

أعقاب موسی بن جعفر بن إبراهیم المرتضی

أمّا موسی الأعرج بن جعفر بن إبراهیم المرتضی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

عیسی بطبرستان، و إبراهیم، و محمّد الضریر.

ص:181


1- 1) تحفة الأزهار 3:198.
2- 2) تحفة الأزهار 3:198.

أمّا عیسی بن موسی الأعرج بن جعفر، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عیسی بن موسی الأعرج، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن محمّد بن عیسی بن موسی الأعرج، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن جعفر بن محمّد بن عیسی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: جعفر فخر الدین الرئیس بالترمذ، و أبو عبد اللّه الحسین، و محمّد.

أمّا جعفر الرئیس بن علی بن جعفر بن محمّد، فأعقب من ولده: أبی القاسم علی السیّد الأجلّ النقیب بترمذ، و عبّر عنه البیهقی بالسیّد الأجلّ الأطهر، المنتجب الأمجد مجد الدین، أشرف الأشراف، ذو المناقب و المراتب علی الاطلاق، سیّد الشرق و الغرب (1). و توفّی فی شوّال سنة خمسین و خمسمائة.

أمّا أبو القاسم علی بن جعفر الرئیس بن علی بن جعفر، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

1-محمّد، قال الشریف المروزی: السیّد الأجلّ بالترمذ، و له الیوم بها عقب، و هو أحد مشاهیر العالم جودا و فضلا، و له شعر متین رقیق لطیف، و آثار احسانه علی مرّ الأیّام باقیة، و قد مدح بأشعار عربیة و فارسیة، و أخیر مدّاحیه الأدیب الصابر (2).

2-و المختار نور الدین، رآه البیهقی مرارا، قال: و کان بنیشابور فی شهور سنة سبع و ثلاثین و خمسمائة، و شرّفنی بالتفقّد مرارا، و قرأ علیّ بعض تصانیفی، و توفّی قبل موت أبیه بسنین (3).

3-و أبو محمّد جعفر صدر الدین الوزیر. فوّض السلطان محمود بن محمّد بن نعراخان وزارته إلیه فی شهور سنة اثنا و خمسین و خمسمائة، و کان فی الوزارة حتّی وقع للسلطان ما وقع، فعاد الوزیر إلی مقرّ عزّه ترمذ.

4-و موسی جلال الدین، توفّی شابا، و رآه البیهقی فی طریق العسکر حین انصرافه من سرخس فی شهور سنة ثلاث و خمسین و خمسمائة.

و أمّا إبراهیم بن موسی الأعرج بن جعفر بن إبراهیم المرتضی، فأعقب من أربعة

ص:182


1- 1) لباب الأنساب 2:573.
2- 2) الفخری ص 13.
3- 3) لباب الأنساب 2:574.

رجال، و هم: الحسن الشیخ، و علی، و المحسن، و موسی.

أمّا الحسن الشیخ بن إبراهیم بن موسی الأعرج، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و إبراهیم، و موسی.

أمّا علی بن الحسن الشیخ بن إبراهیم بن موسی الأعرج، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا إبراهیم بن الحسن الشیخ بن إبراهیم بن موسی الأعرج، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و محمّد، و أحمد.

أمّا الحسن بن إبراهیم بن الحسن الشیخ بن إبراهیم، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن الحسن بن إبراهیم بن الحسن الشیخ، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا محمّد بن إبراهیم بن الحسن الشیخ بن إبراهیم، فمن عقبه: محمّد بن محمّد بن علی بن الحسن بن أحمد بن محمّد.

و أمّا موسی بن الحسن الشیخ بن إبراهیم بن موسی الأعرج، فأعقب من أربعة رجال، و هم: طاهر، و محمّد، و علی، و أحمد.

أمّا طاهر بن موسی بن الحسن الشیخ، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و الحسین.

و أمّا المحسن بن إبراهیم بن موسی الأعرج بن جعفر بن إبراهیم المرتضی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و علی، و عقیل.

و أمّا موسی بن إبراهیم بن موسی الأعرج بن جعفر بن إبراهیم المرتضی، فأعقب من تسعة رجال، و هم: محمّد، و علی، و الحسن، و الحسین، و عبد اللّه، و عبد الصمد، و داود، و عیسی، و إسحاق.

أمّا محمّد بن موسی بن إبراهیم بن موسی الأعرج، فأعقب من ولده: موسی.

أمّا موسی بن محمّد بن موسی بن إبراهیم بن موسی الأعرج، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا الحسن بن موسی بن إبراهیم بن موسی الأعرج، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه، و الحسین.

أمّا عبد اللّه بن الحسن بن موسی بن إبراهیم، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا الحسین بن موسی بن إبراهیم بن موسی الأعرج، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا علی بن إبراهیم بن موسی الأعرج بن جعفر بن إبراهیم المرتضی، فأعقب من

ص:183

ولده: محمّد المحدّث، روی عنه علی بن محمّد بن إبراهیم المعروف بابن الکردی (1)أحد مشایخ الکلینی، و له عقب بمشهد الکاظم و بغداد.

أمّا محمّد المحدّث بن علی بن إبراهیم بن موسی الأعرج، فمن عقبه: السیّد علی بن محمّد رشید بن عبد اللّه بن موسی بن جعفر بن هاشم بن أحمد بن أسد بن سعد اللّه بن یحیی بن إبراهیم بن عطاء اللّه بن نعمة اللّه بن محمّد المحدّث. له عقب بالمشهد الکاظمی. و أعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و الحسین.

و أمّا محمّد الضریر بن موسی الأعرج بن جعفر بن إبراهیم المرتضی، فأعقب من ولده:

علی.

أمّا علی بن محمّد الضریر بن موسی الأعرج بن جعفر، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن محمّد الضریر بن موسی الأعرج، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أحمد، و علی، و زید، و مختار.

أعقاب محمّد بن جعفر بن إبراهیم المرتضی

و أمّا محمّد بن جعفر بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد، و موسی.

أمّا محمّد بن محمّد بن جعفر بن إبراهیم المرتضی، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن محمّد بن محمّد بن جعفر، فأعقب من ولده: طاهر.

أمّا طاهر بن الحسین بن محمّد بن محمّد بن جعفر، فأعقب من ولده: محمّد.

أعقاب حمزة بن جعفر بن إبراهیم المرتضی

و أمّا حمزة بن جعفر بن إبراهیم الأصغر المرتضی بن موسی الکاظم، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد انقرض عقبه، و علی له عقب بخشاب مدینة فی آخر أعمال خراسان ممّا یلی الهند و مولتان، و إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن حمزة بن جعفر بن إبراهیم المرتضی، فمن عقبه: السیّد ضیاء الدین بن هبة اللّه بن علی بن علی بن علی بن حمزة بن إسماعیل بن إبراهیم، و اشتهر السیّد ضیاء الدین ب «السامی» نسبة إلی أرضه التی اشتریت من مال الغنائم بالهند کونه ولی

ص:184


1- 1) کذا فی المناهل.

علیها، و هو ثانی رجل دخل الهند صحبة تاج الملّة.

و من عقب السیّد ضیاء الدین هذا: السیّد محمّد بن فخر الدین بن الحجب بن نظام بن ضیاء الدین.

أعقاب أحمد بن إبراهیم المرتضی

و أمّا علی بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم، فله بنات، و أعقب من ولده:

إسحاق.

أعقاب علی بن إبراهیم المرتضی

و أمّا علی بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم، فقال المفید: أخبرنی أبو القاسم، عن محمّد بن یعقوب، عن علی بن محمّد بن إبراهیم المعروف بابن الکردی، عن محمّد بن علی بن إبراهیم بن موسی بن جعفر، قال: ضاق بنا الأمر، فقال لی أبی: امض بنا حتّی نصیر إلی هذا الرجل-یعنی أبا محمّد (1)-فإنّه قد وصف عنه سماحة، فقلت:

تعرفه؟ قال: ما أعرفه و لا رأیته قطّ، قال: فقصدناه، فقال لی أبی و هو فی طریقه: ما أحوجنا إلی أن یأمر لنا بخمسمائة درهم: مائتی درهم للکسوة، و مائتی درهم للدقیق، و مائة درهم للنفقة، و قلت فی نفسی: لیته أمر لی بثلاثمائة درهم: مائة أشتری بها حمارا، و مائة للنفقة، و مائة للکسوة، فأخرج إلی الجبل.

قال: فلمّا وافینا الباب خرج إلینا غلامه، فقال: یدخل علی بن إبراهیم و محمّد ابنه، فلمّا دخلنا علیه و سلّمنا قال لأبی: یا علی ما خلّفک عنّا إلی هذا الوقت؟ قال: یا سیّدی استحییت أن ألقاک علی هذه الحال.

فلمّا خرجنا من عنده جاءنا غلامه، فناول أبی صرّة و قال: هذه خمسمائة درهم:

مائتان للکسوة، و مائتان للدقیق، و مائة للنفقة. و أعطانی صرّة و قال: هذه ثلاثمائة درهم:

فاجعل مائة فی ثمن حمار، و مائة للکسوة، و مائة للنفقة، و لا تخرج إلی الجبل و صر إلی سوراء.

قال: فصار إلی سوراء، و تزوّج امرأة منها، فدخله الیوم ألفا دینار، و مع هذا یقول

ص:185


1- 1) أی: الإمام الحسن العسکری علیه السّلام.

بالوقف.

قال محمّد بن إبراهیم الکردی: فقلت له: ویحک أترید أمرا أبین من هذا؟ قال: فقال:

صدقت و لکنّا علی أمر قد جرینا علیه (1).

أعقاب محمّد بن إبراهیم المرتضی

و أمّا أبو إبراهیم محمّد بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم، فمن عقبه: أبی جعفر أحمد المحدّث بن جعفر بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد بن إبراهیم المرتضی.

إبراهیم.

أعقاب إبراهیم بن إبراهیم المرتضی

و أمّا إبراهیم الثانی بن إبراهیم المرتضی بن موسی الکاظم، فمن عقبه: إبراهیم بن علی بن محمّد العربی نزیل الکوفة بن أحمد نزیل الحائر بن محمّد بن الحسین نزیل الکوفة بن إبراهیم الثانی. و قال البیهقی: حضر علوی متّقی، و قال: أنا ساکن فی محلّة الری، و أنا إبراهیم بن علی بن محمّد العربی نزیل الکوفة بن أحمد نزیل الحائر بن محمّد بن الحسین نزیل الکوفة بن إبراهیم الثانی بن إبراهیم بن موسی الکاظم. و قیل: حصل له التعریف من شرف الدولة والدین، ملک الأکابر و النقباء محمّد بن علی المرتضی فی شهور سنة أربع و أربعین و خمسمائة، و کتب السیّد الامام نسّابة المشرق أبو جعفر الموسوی علی هذه الشجرة: عرض علیّ هذا النسب، فعرضته بالاصول الصحیحة، فوجدته کما هو لا شکّ فیه، کتبه أبو جعفر محمّد بن علی بن هارون بن محمّد الموسوی بخطّه فی صفر سنة ثمان و أربعین و خمسمائة (2).

أعقاب إسحاق بن إبراهیم المرتضی

و أمّا إسحاق بن إبراهیم بن موسی الکاظم، فأعقب من ولده: العباس الشهید.

ص:186


1- 1) الارشاد 2:326-327.
2- 2) لباب الأنساب 2:656-657.

أعقاب عبید اللّه بن موسی الکاظم

و أمّا أبو محمّد عبید اللّه بن موسی الکاظم علیه السّلام، فأعقب من عشرة رجال، و هم:

1-محمّد الیمانی (1)بمکّة أولد ولدا و انتشر عقبه.2-و أبو القاسم (2)جعفر القرّة و یلقّب «أبا سیدة» بالمراغة أولد و انتشر عقبه.3-و القاسم شاشة له عقب.4-و عبید اللّه (3).

5-و أبو محمّد علی.6-و موسی انتشر له عقب ثمّ انقرض.7-و الحسن لیس له عقب.

8-و الحسین لیس له عقب.9-و أحمد لیس له عقب.10-و إبراهیم.

و لعبید اللّه بن موسی الکاظم هذا ثلاث بنات، و هنّ: أسماء، و زینب، و فاطمة.

أعقاب محمّد الیمانی

أمّا محمّد الیمانی (4)بن عبید اللّه بن موسی الکاظم، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو محمّد إبراهیم الأکبر بمکّة، و عبد اللّه درج بلا خلاف.

أمّا إبراهیم الأکبر بن محمّد الیمانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو جعفر محمّد الأکبر یلقّب ب «حمار الدار» و أبو عبد اللّه أحمد الشعرانی قتیل القرامطة فی طریق مکّة و له عقب بهمدان و مصر و الری و خراسان و أرجان، و أبو عبد اللّه الحسین أعقب بالری.

أمّا أبو جعفر محمّد بن إبراهیم الأکبر بن محمّد الیمانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أبو القاسم جعفر نظام الدین الجمّال النقیب بمکّة، و یعرف ب «أحمر عینه» له عدد و بقیة فی مواضع شتّی یعرفون ب «بنی الجمّال» . و أبو القاسم أو أبو العبّاس عبد اللّه (5)الواعظ له عقب بواسط. و أبو طاهر إبراهیم الأصغر بالعراق له عقب بمصر. و أبو الحسن علی له عقب قلیل بمصر.

أعقاب جعفر الجمّال بن محمّد

أمّا أبو القاسم جعفر الجمّال بن محمّد بن إبراهیم، فکان من أهل الحدیث، و سمّی

ص:187


1- 1) فی المجدی و الأصیلی: الیمامی.
2- 2) فی التحفة: أبو محمّد.
3- 3) فی الأصیلی: عبد اللّه.
4- 4) فی العمدة: و ربما قیل: الیمامی بالمیم.
5- 5) فی الشجرة: عبید اللّه.

الجمّال لکثرة جماله، و کان سیّدا کبیرا عظیما کریما شجاعا بطلا أیّدا، صاحب علم و عمل و سیادة. و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: عبید اللّه المصری، و أبو الحسن موسی الأعرج (1)الفاضل المعروف بصاحب الطوق، غلب علی نواحی آذربیجان و له عقب کانوا بشماخی من بلاد شیروان، و إسماعیل.

أعقاب عبید اللّه بن جعفر الجمّال

أمّا عبید اللّه المصری بن جعفر الجمّال، فله عدّة من الأولاد، و أعقب من خمسة عشر رجلا، و هم: أبو الفاتک الحسین (2)المکّی له عدّة من الأولاد، و جعفر له أولاد، و حمزة له أولاد، و أبو إسحاق إبراهیم له أولاد، و مبارک له ولد، و صالح له عدّة من الأولاد، و طاهر له ولد، و أبو جعفر محمّد الأکبر یعرف ب «مسلم» و یلقّب «حمیمات» و یقال له: صاحب الکتیبة الزرقاء له أولاد، و أبو العبّاس عبد اللّه له ولد، و أبو علی إسماعیل، و أبو جعفر إبراهیم و قیل: محمّد الخطیب و القاضی بمکّة، کان جلیلا کریما، له ولد بخراسان و عقب بمصر، و علی، و سلیمان، و محسن، و موسی.

أمّا أبو الفاتک الحسین بن عبید اللّه المصری بن جعفر الجمّال، فمن عقبه: أبی بکر بن عمر بن یحیی بن محمّد بن الحسین.

و أمّا أبو إسحاق إبراهیم بن عبید اللّه المصری، فأعقب من ولده: یحیی.

و أمّا طاهر بن عبید اللّه المصری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: جعفر، و أبو أحمد محمّد، و محمّد.

و أمّا أبو جعفر محمّد المسلم بن عبید اللّه بن جعفر الجمّال، فأعقب من ولدیه، و هما:

جعفر له عقب، و إسماعیل.

أمّا جعفر بن محمّد المسلم بن عبید اللّه بن جعفر الجمّال، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو جعفر محمّد، و مشرف قاضی بیت المقدس.

و أمّا إسماعیل بن محمّد المسلم بن عبید اللّه، فأعقب من ولده: أبی محمّد الحسن، هاجر إلی الأندلس و أولد بالمغرب.

ص:188


1- 1) فی الأصیلی: و یعرف بالأعرابی.
2- 2) فی الأصیلی: الحسن.

و أمّا علی بن عبید اللّه المصری بن جعفر الجمّال، فأعقب من ولده: مصیقل.

و أمّا موسی بن عبید اللّه المصری بن جعفر الجمّال، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن موسی بن عبید اللّه المصری، فأعقب من ولده: موسی.

أعقاب موسی بن جعفر الجمّال

و أمّا أبو الحسن موسی الأعرج (1)بن جعفر الجمّال، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

محمّد، و علی، و عبد اللّه، و أبو محمّد الحسن الأمیر. و بنتا اسمها: فاطمة، و امّهم حسینیة، و هم بناحیة السدّ ببلد یقال لها: شیروان بقریة تعرف بالشماخیة.

أمّا أبو محمّد الحسن (2)الأمیر بن موسی الأعرج، فکان سیّدا جلیلا أصیلا نبیلا موقرا معظّما عالما فاضلا، و من عقبه: أبی عبد اللّه محمّد النقیب بن أحمد العلوی بن إبراهیم بن برهان الدین بن محمّد بن علی بن أبی زکریا یحیی السیّد النقیب العالم العامل المحدّث الصدوق الفاضل بن أبی عمران موسی السیّد الأمیر الکبیر الخطیر بن الحسن الأمیر.

أمّا أبو عبد اللّه محمّد النقیب بن أحمد العلوی، فکان سیّدا زاهدا عابدا ورعا تقیا نقیا متخلّیا عن الدنیا، و أعقب من ولده: أبی محمّد علی النقیب.

أمّا أبو محمّد علی النقیب بن محمّد النقیب بن أحمد العلوی، فأعقب من ولده:

أبی أحمد محمّد النقیب.

أمّا أبو أحمد محمّد النقیب بن علی النقیب، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد قال ابن الطقطقی: رأیته و حضرت موته و دفنه قدّس اللّه سرّه، و علی.

أمّا أحمد بن محمّد النقیب بن علی النقیب، فأعقب من أربعة رجال، و هم: عبد اللّه، و أبو عبد اللّه محمّد محیی الدین، و أبو الحسن مجتبی نظام الدین، و أبو علی القاسم سراج الدین.

أمّا عبد اللّه بن أحمد بن محمّد النقیب، فأعقب من ولده: الحسین کمال الدین.

و أمّا علی بن محمّد النقیب بن علی النقیب، فأعقب من ولده: القاسم.

أمّا القاسم بن علی بن محمّد النقیب، فأعقب من ولدیه، و هما: القاسم، و علی.

ص:189


1- 1) فی الأصیلی: الأعرابی.
2- 2) فی التحفة ذکر هذه الأعقاب لعبد اللّه بن موسی الأعرج.

أعقاب إسماعیل بن جعفر الجمّال

و أمّا إسماعیل بن جعفر الجمّال، فأعقب من ستّة رجال، و هم: أبو جعفر إبراهیم الخطیب قاضی مکّة، المعروف بابن بنت الجلاب، و له عدّة أولاد هاجر منهم إلی ماوراء النهر و مصر. و محمّد، و موسی، و عبد اللّه، و علی الشعرانی، و الحسن.

أمّا أبو جعفر إبراهیم بن إسماعیل بن جعفر الجمّال، فأعقب من ولدیه: أحمد، و محمّد.

أمّا أحمد بن إبراهیم بن إسماعیل بن جعفر الجمّال، فأعقب من ولدیه: الحسن، و یحیی.

و أمّا محمّد بن إبراهیم بن إسماعیل بن جعفر الجمّال، فأعقب من ولده: إسماعیل.

و أمّا موسی بن إسماعیل بن جعفر الجمّال، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن موسی بن إسماعیل، فأعقب من ولده: الأشرف.

أمّا الأشرف بن علی بن موسی، فأعقب من ولده: الأکمل.

أمّا الأکمل بن الأشرف بن علی بن موسی، فأعقب من ولده: مهنّا بمقابر قریش.

و أمّا عبد اللّه بن إسماعیل بن جعفر الجمّال، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا الحسن بن إسماعیل بن جعفر الجمّال، فأعقب من ولده: المنصور.

أمّا المنصور بن الحسن بن إسماعیل، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن المنصور بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو إبراهیم الخلیل له أولاد، و محمّد له أولاد.

أمّا أبو إبراهیم الخلیل بن علی بن المنصور، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد له أولاد، و علی له أولاد، و أبو طاهر.

أمّا أبو طاهر بن الخلیل بن علی بن منصور، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا محمّد بن علی بن المنصور، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمّد بن علی بن المنصور، فأعقب من ولده: أبی الغنائم.

أمّا أبو الغنائم بن علی بن محمّد، فأعقب من ولده: عبد الحمید.

أعقاب عبد اللّه بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد الیمانی

و أمّا أبو العبّاس عبد اللّه بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد الیمانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أبو محمّد-أو أبو البرکات-یحیی الأسود الرئیس بواسط، و یقال لعقبه: آل یحیی بواسط، و سلیمان، و أبو یعلی طاهر، و أبو طالب محمّد، و للأخیرین أولاد و أعقاب

ص:190

بواسط.

أمّا أبو محمّد أو أبو البرکات یحیی بن عبد اللّه بن محمّد بن إبراهیم، فأعقب من ستّة رجال، و هم: أبو یحیی محمّد، و کان له ظلف نفس، و علوّ همّة، و سماحة حفّ، و رجوع إلی فضل. و أبو الفوارس محمّد، و أبو جعفر محمّد، و أبو نصر محمّد، و أبو عبد اللّه محمّد، و أبو الحسن محمّد.

أمّا أبو یحیی محمّد بن یحیی بن عبد اللّه، فأعقب من ستّة رجال، و هم: أبو طالب محمّد، قال الشریف العمری: رأیته بالبصرة غلاما لا نبات بعارضه، أسمر شعرانی صبیح الوجه جیّد العارضة یتأدّب، ذوین لعشرین و أربعمائة، و کان یتعرّض للنقش علی السکک، یؤخذ بذلک فی البلاد علی ما بلغنی (1). و أبو سعید محمّد بواسط، و یحیی، و أبو علی محمّد، و أبو منصور محمّد، و أبو السعادات بواسط.

أمّا أبو السعادات بن محمّد بن یحیی بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: عبد اللّه بواسط.

أمّا عبد اللّه بن أبی السعادات بن محمّد، فأعقب من ولده: أبی الفرج یحیی الهفت.

أمّا أبو الفرج یحیی بن عبد اللّه بن أبی السعادات، فأعقب من ولده: أبی حامد الخیّر الفاضل بواسط.

أمّا أبو حامد بن یحیی بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: أبی الفرج الحسّام بواسط، امّه بنت میمون واسطیة منقذیة.

أمّا أبو الفرج بن أبی حامد بن یحیی، فأعقب من ولده: أبی العبّاس.

و أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن یحیی بن عبد اللّه، فمن عقبه: الحسن بن أبی الحارث بن أبی البرکات بن الأشرف بن محمّد بن محمّد.

و أمّا أبو الحسن محمّد بن یحیی بن عبد اللّه، فمن عقبه: قنبر بن أبی جعفر بن الأشرف بن أبی السعادات بن الفرج بن محمّد.

أعقاب إبراهیم بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد الیمانی

و أمّا أبو طاهر إبراهیم بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد الیمانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو یعلی طاهر له بمصر ولد، و مطهّر له ولد، و سالم.

ص:191


1- 1) المجدی ص 308-309.

و لأبی طاهر إبراهیم هذا بنت اسمها: سارة وقعت إلی عدن و قبرها بها.

أعقاب علی بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد الیمانی

و أمّا أبو الحسن علی بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد الیمانی، فأعقب من ولده: الحسن الأحول.

أمّا الحسن الأحول بن علی بن محمّد، فأعقب من ولده: أبی القاسم الحسین.

أعقاب أحمد الشعرانی

و أمّا أبو عبد اللّه أحمد الشعرانی بن إبراهیم الأکبر بن محمّد الیمانی، فأعقب من سبعة رجال، و هم: عبد اللّه بهمدان و له عقب بها، و أبو إسحاق إبراهیم بمصر و عقبه بها، و أبو الحسن (1)موسی الهمدانی بنیسابور و عقبه بها و فیهم کثرة، و أبو محمّد القاسم عقبه بمصر و الموصل، و أبو تراب علی یقال له: ابن لؤلؤة مات بغزّة دارجا، و یحیی، و هاشم.

أمّا عبد اللّه بن أحمد الشعرانی، فأعقب من ولده: أبی طالب محمّد له ولد له عقب بهمدان.

و أمّا أبو إسحاق إبراهیم بن أحمد الشعرانی، فأعقب من ولده: أبی القاسم أحمد الشجاع صاحب کافور بمصر، و له عقب.

أمّا أبو القاسم أحمد بن إبراهیم بن أحمد الشعرانی، فأعقب من ولده: موسی.

و أمّا أبو الحسن موسی بن أحمد الشعرانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و الحسین، و الحسن، و لهم أعقاب.

أمّا علی بن موسی بن أحمد الشعرانی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو القاسم، و أحمد.

و لأبی الحسن موسی بن أحمد الشعرانی هذا بنت اسمها: خدیجة، قال الشریف العمری: و منهم قوم بخراسان من بنی البوفکی، و ببغداد فی باب الشعیر من الجانب الغربی خان یعرف بخان خدیجة، فهی خدیجة بنت أبی الحسن موسی بن أحمد بن إبراهیم بن محمّد الیمانی (2).

و أمّا یحیی بن أحمد الشعرانی، فأعقب من ولده: أبی المکارم مؤیّد الشریف الخیّر، و له

ص:192


1- 1) فی المنتقلة و العمدة: أبو الحسین.
2- 2) المجدی ص 308.

أولاد و إخوة.

أعقاب جعفر بن عبید اللّه بن موسی الکاظم

و أمّا أبو القاسم جعفر بن عبید اللّه بن موسی الکاظم علیه السّلام، فکان یلقّب «أبا سیدة» و یعرف بابن امّ کلثوم، و هی عمّته تبنّت به و ربّته، و أعقب من ولدیه، و هما: موسی لامّ ولد، و أبو الحسین محمّد (1)قوسرة.

أمّا موسی بن جعفر بن عبید اللّه، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

و أمّا أبو الحسین محمّد قوسرة بن جعفر، فأعقب من ولده: أبی الحسین (2)أحمد المعروف بابن دنیا.

أمّا أبو الحسین أحمد بن محمّد قوسرة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو الطیّب محمّد، و أبو القاسم علی، و أبو عبید اللّه جعفر.

أمّا أبو الطیّب محمّد بن أحمد بن محمّد قوسرة، فأعقب من ولده: أبی الحسین موسی له أولاد.

و أمّا أبو القاسم علی بن أحمد بن محمّد قوسرة، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أبو القاسم الحسین، و أبو الطیّب الحسن، و لهما أولاد و عقب، و هم فی الأصل یعرفون ب «بنی امّ کلثوم» و أبو عبد اللّه محمّد یعرف ب «بنی دنیا» و أبو الدنیا موسی.

أمّا أبو الطیّب الحسن بن علی بن أحمد ابن دنیا، فأعقب من ولده: أبی الحسن محمّد.

أمّا أبو الحسن محمّد بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: أبی طالب الحسین.

أمّا أبو طالب الحسین بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولده: أبی القاسم زید.

أمّا أبو القاسم زید بن الحسین بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولده: أبی طالب الحسین، الفاضل النسّابة بزنجان، و صاحب کتاب المعارف فی الأنساب، و له عقب و فیهم کثرة بزنجان (3).

و أمّا أبو عبید اللّه جعفر بن أحمد بن محمّد قوسرة، فأعقب من ستّة رجال، و هم: حمزة،

ص:193


1- 1) فی الفخری: أبو محمّد الحسن.
2- 2) فی الفخری و العمدة: أبو الطیّب، و فی الأصیلی: أبو ذرّ.
3- 3) راجع: منیة الراغبین ص 202.

و أبو الحسن عبد الوهّاب المعروف بابن دنیا، و خلّف نقابة الطالبیین بالبصرة، و مات عن بنات لا غیر. و محمّد، و علی، و عبد اللّه، و عریک.

أمّا محمّد بن جعفر بن أحمد بن محمّد قوسرة، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمّد بن جعفر بن أحمد بن محمّد قوسرة، فأعقب من ولده: هبة اللّه.

و أمّا علی بن جعفر بن أحمد بن محمّد قوسرة، فأعقب من ولدیه: الحسن، و الحسین.

أمّا الحسن بن علی بن جعفر بن أحمد بن محمّد قوسرة، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

محمّد، و موسی، و الحسین، و عبد اللّه.

أمّا محمّد بن الحسن بن علی بن جعفر بن أحمد بن محمّد قوسرة، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و الحسین.

أمّا الحسن بن محمّد بن الحسن بن علی بن جعفر بن أحمد بن محمّد قوسرة، فأعقب من ستّة رجال، و هم: علی، و سعد اللّه، و محمّد، و أحمد، و طاهر، و ناصر.

أمّا علی بن الحسن بن محمّد بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا سعد اللّه بن الحسن بن محمّد بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن سعد اللّه بن الحسن بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولده: جعفر.

و أمّا الحسین بن محمّد بن الحسن بن علی بن جعفر بن أحمد بن محمّد قوسرة، فأعقب من ولده: زید.

أمّا زید بن الحسین بن محمّد بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: الحسین.

أعقاب القاسم بن عبید اللّه بن موسی الکاظم

و أمّا القاسم شاشة بن عبید اللّه بن موسی الکاظم، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

موسی له عقب، و عبید اللّه یلقّب «أبازرقان» له عقب، و أبو عبد اللّه الحسین، و محمّد له عقب، و الحسن، و علی له ولد منتشر.

أمّا موسی بن القاسم شاشة، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد بواسط و له بها و بالکوفة عقب، و القاسم له عقب کثیر بالری، و علی، و جعفر.

أمّا محمّد بن موسی بن القاسم شاشة، فأعقب من رجلین، و هما: علی یلقّب ب «السخطة» بواسط له عقب، و جعفر کان بسورا.

و أمّا القاسم بن موسی بن القاسم شاشة، فأعقب من ولده: علی بالری و له عقب.

ص:194

أمّا علی بن القاسم بن موسی بن القاسم شاشة، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو جعفر محمّد له عقب، و موسی له عقب.

أمّا أبو جعفر محمّد بن علی بن القاسم بن موسی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو عبد اللّه الحسین، و علی.

أمّا أبو عبد اللّه الحسین بن محمّد بن علی بن القاسم، فأعقب من ولده: أبی الفتح محمّد و یلقّب ب «المطهّر ذی الطرفین و مجد الدولة» نقیب الری من جهة السلطان مسعود بن محمود، درج، و هو خال المرتضی النقیب بالری.

و أمّا علی بن محمّد بن علی بن القاسم بن موسی بن القاسم شاشة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و أبو الحسن محمّد، و موسی.

أمّا الحسن بن علی بن محمّد بن علی بن القاسم، فأعقب من ولدیه: محمّد، و علی.

أمّا علی بن الحسن بن علی بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن علی بن الحسن بن علی بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن علی بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن محمّد بن إبراهیم بن علی بن الحسن، فأعقب من ولدیه: الحسن، و محمّد.

أمّا الحسن بن یحیی بن محمّد بن إبراهیم بن علی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الحسن بن یحیی بن محمّد، فأعقب من ولدیه: محمّد، و الحسن.

أمّا محمّد بن محمّد بن الحسن بن یحیی بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن محمّد بن محمّد بن الحسن بن یحیی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و علی، و فخر الدین.

و أمّا الحسن بن محمّد بن الحسن بن یحیی بن محمّد، فمن عقبه: محمّد بن یحیی بن جعفر بن محمّد بن محمّد بن محمّد بن إبراهیم بن الحسن.

و أمّا أبو زرقان عبید اللّه بن القاسم شاشة، فأعقب من ولدیه: القاسم، و أحمد (1).

أمّا القاسم بن عبید اللّه بن القاسم شاشة، فأعقب من ولده: علی ولده بالری.

و أمّا محمّد بن القاسم شاشة بن عبید اللّه بن موسی الکاظم علیه السّلام، فأعقب من ولده: أحمد.

ص:195


1- 1) فی العمدة: محمّد.

أمّا أحمد بن محمّد بن القاسم شاشة، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ولده: أبی طالب زید نقیب عمّان.

قال الشریف العمری: رأیته بعمّان عند کونی بها سنة أربع و عشرین و أربعمائة، یعرف بابن الخبّاز، له إخوة و أولاد یتظاهر بالتجرّم، و فی داره مغنّیة مصطفاة. و کانت آمنة بنت أبی زید الحسینی (1)تزوّجها أحمد جدّ أبیه علی قاعدة ما أعرفها، فأولدها محمّدا، و دفع النسّاب أن یکون لمحمّد بن القاسم بن عبید اللّه بن الکاظم ولد اسمه أحمد، فمن دفع نسبه عند قراءتی علیه: والدی أبو الغنائم، و الشریف أبو عبد اللّه ابن طباطبا، و رأیت علیه خطّ شیخنا فی المبسوط «کاذب مبطل» فعلی هذا بطل نسب ابن الخبّاز نقیب عمّان و ولده و إخوته (2).

و أمّا الحسن بن القاسم شاشة بن عبید اللّه بن موسی الکاظم، فقال الشریف العمری:

اختلف النسّاب فی الحسن هذا، فقال أبو المنذر: درج، کذلک وجدته بخطّ أبی المنذر، و لم یرو ذلک عن أحد، و عن الاشنانی و ابن أبی جعفر شیخنا: الحسن بن القاسم بالمراغة.

و قال أبو عبد اللّه ابن طباطبا النسّابة: أولد الحسن بن القاسم بالمراغة إبراهیم.

فلمّا کان منذ سنین أحسبها سنة سبعة و ثلاثین و أربعمائة قدم من جزیرة ابن عمر علی الشریف النقیب بالموصل أبی عبد اللّه الملقّب بالتقی عمید الشرف، و اسمه محمّد بن الحسین المحمّدی أدام اللّه تمکینه، رجل شابّ علی إحدی خدّیه خال ملیح الوجه، واضح الجبهة، مکتسی الشعر أسوده، عامی الألفاظ، فذکر أنّه حمزة بن الحسین بن علی ابن القاسم بن الحسن بن القاسم بن عبید اللّه بن موسی الکاظم علیه السّلام، و أظهر کتبا بصحّة دعواه، و شهادة القاضی أبی عبد الرحمن الطالقانی قاضی الجزیرة بإمضاء الشهادات و ثبوتها عنده.

فأحضرنی النقیب بمجمع من الأشراف کثّرهم اللّه، و سألنی عن قصّة الرجل، فقلت:

ص:196


1- 1) فی العمدة: الحسنی.
2- 2) المجدی ص 306.

هذا أمر شرعی حکمی یتعیّن علیک العمل به (1)، و أکتب أنا ما تفعله، فقال: بل تکتب حتّی أمضیه، فکتبت خطّا متأوّلا، إذا سئلت عنه أجبت عن صحّته من سقمه، فأمضاه الشریف عمید الشرف المحمّدی حرسه اللّه، و عدت إلی النقیب فأطلعته علی ما فی نفسی، و انّ أبا المنذر النسّابة زعم أنّ الحسین بن القاسم درج، و أنّ خطّی فی تأوّل، و اندرج أمر حمزة بن الحسین علی التعلیل.

ثمّ إنّی قدمت الجزیرة لحاجة، فجاءنی الشریف أبو تراب الموسوی الأحول و أخوه فی جماعة من العامّة نظارة یکبرون دخول حمزة فی النسب، و قال: دخل فی ولد أبی الأدنی، و هذا ما لا أصبر علیه (2)، فأنفذت إلیه، فجاء و سألته عن شهوده، فذکر أنّهم یجیؤون.

فقمت و الجماعة إلی القاضی أبی عبد الرحمن أیّده اللّه، فاستحضر شخصین عدّلهما عندی القاضی، فشهدا بصحّة النسب، و أنّ أباه الحسین بن علی شهد جماعة بصحّة نسبه عند قوم علویین نازعوه، فثبت بالشهادة القاطعة، و أنّ هذا حمزة و أخاه و اخته أولاد الحسین علی فراشه ولدوا، و انّ رجلا یقال له شریف بن علی أخو الحسین لأبیه، فلمّا رأیت ذلک أمضیت نسبه، و أطلقت خطّی بصحّته، و کاتبت الشریف النقیب التقی عمید الشرف المحمّدی أدام اللّه تأییده، و صحّ نسبه غیر منازع فیه (3).

فالحسن بن القاسم شاشة أعقب من ولدیه، و هما: إبراهیم بالمراغة، و القاسم.

أمّا القاسم بن الحسن بن القاسم شاشة، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن القاسم بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و شریف.

أمّا الحسین بن علی بن القاسم، فأعقب من ولده: حمزة، و هو صاحب الحکایة المتقدّمة آنفا عن الشریف العمری.

و أمّا علی بن القاسم شاشة بن عبید اللّه بن موسی الکاظم علیه السّلام، فکان ینزل الری، و قال الشریف العمری: ادّعی إلیه رجل اسمه: أحمد بالعراق، و قویت دعواه، حتّی کشفه أبو المنذر الخزّاز الکوفی و أبطل نسبه، و کان أحمد أحد رجال الزمان فی الختل و الحیل

ص:197


1- 1) فی العمدة: بما تتحقّق فیه.
2- 2) فی العمدة: و هذا ممّا لا یصبر عنه.
3- 3) المجدی ص 304-305.

و التلبیس، فلم یمنعه ذلک-مع معرفة أبی المنذر و تبصّره-شیئا، و کان مقیما علی الدعوی، و ربّما لقی فیها مکروها (1).

أقول: و أثبت الشریف المروزی لأحمد بن علی هذا عقبا بالری (2).

أعقاب علی بن عبید اللّه بن موسی الکاظم

و أمّا علی بن عبید اللّه بن موسی الکاظم، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن عبید اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: حمزة، و إبراهیم درج.

أمّا حمزة بن محمّد بن علی، فمن عقبه: أبی المختار حمزة الفقیه المقریء بشیراز بن الربیع بشیراز بن محمّد بن حمزة بن علی بن حمزة.

قال الشریف العمری: و هذا أبو المختار حمزة ورد و أبوه و رجلان معهما یقال لهما:

الحسین و شبیب، لا أعلم کانا أخوی حمزة أو عمّیه، و ثبتوا فی جریدة شیراز، و أخذوا من وقف العلویین منها و دفعوا، لأنّ فی المشجّرات لم یثبت لمحمّد بن علی بن عبید اللّه بن الکاظم علیه السّلام سوی ولد درج یسمّی إبراهیم و بنات، و لم یعرف لمحمّد ولد یقال له حمزة، و اللّه أعلم بنسب حمزة (3).

أعقاب إبراهیم بن عبید اللّه بن موسی الکاظم

و أمّا إبراهیم بن عبید اللّه بن موسی الکاظم علیه السّلام، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن عبید اللّه بن موسی الکاظم علیه السّلام، فأعقب من ولده: جعفر المحدّث.

أعقاب جعفر بن موسی الکاظم

و أمّا جعفر الخواری بن موسی الکاظم، فیقال لولده: الخواریون و الشجریون أیضا، لأنّ أکثرهم بادیة حول المدینة یرعون الشجر.

قال الأعرجی: و یعرف بالخواری، نسبة إلی خوار و هی قریة قریبة من مکّة المعظّمة، کان ینزلها أکثر أوقاته، فنسب إلیها هو و بنوه، فقیل لهم: الخواریون، و أکثرهم بادیة إلی

ص:198


1- 1) المجدی ص 306.
2- 2) الفخری ص 17.
3- 3) المجدی ص 304.

حول مکّة و خوار إلی الآن، و یقال لهم: الشجریون أیضا؛ لأنّهم ینزلون فی المواضع الکثیرة الشجر و یرعون مواشیهم (1).

و أعقب جعفر الخواری من أحد عشر رجلا، و هم:1-أبو الحسن موسی اللحق بالحجاز له عقب.2-و أبو علی الحسن الثائر بالمدینة خرج أیّام المعتضد و غلب علی المدینة ثم قتل بالیمامة، له عقب کثیر.3-و الحسین الأکبر أعقب.4-و الحسین الأصغر لیس له عقب.5-و محمّد لیس له عقب.6-و جعفر لیس له عقب.7-و محمّد الأصغر لیس له عقب.8-و العبّاس لیس له عقب.9-و هارون لیس له عقب.10-و حمیدان له عقب قلیل.11-و عبد اللّه لا عقب له.

و لجعفر الخواری ثمان بنات، و هنّ: حسنة، و عبّاسة، و عائشة، و فاطمة الکبری، و فاطمة، و أسماء، و زینب، و امّ جعفر.

أعقاب موسی بن جعفر بن موسی الکاظم

أمّا أبو الحسن موسی اللحق بن جعفر بن موسی الکاظم، فأعقب من ولدیه، و هما:

الحسن اللحق جدّ بنی اللحق و آل الملیط بالکوفة و الحلّة و الحائر، و الفضل.

أمّا الحسن اللحق بن موسی اللحق بن جعفر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أبو القاسم جعفر الصیرفی بالکوفة، و محمّد، و موسی، و علی.

أمّا أبو القاسم جعفر الصیرفی بن الحسن اللحق، فأعقب من ولدیه، و هما: یحیی، و أبو الحسین علی.

أمّا یحیی بن جعفر الصیرفی بن الحسن اللحق، فأعقب من ولده: محمّد یلقّب «دکدکة» بالکوفة.

و أمّا أبو الحسین علی بن جعفر الصیرفی، فأعقب من ولده: أبی الغنائم موسی بالحائر.

أمّا أبو الغنائم موسی بن علی بن جعفر الصیرفی، فأعقب من ولده: أبی طالب محمّد.

أمّا أبو طالب محمّد بن موسی بن علی بن جعفر الصیرفی، فأعقب من ولدیه، و هما:

مسلم، و محمّد.

أمّا مسلم بن محمّد بن موسی بن علی، فأعقب من ولده: محمّد.

ص:199


1- 1) مناهل الضرب ص 488.

أمّا محمّد بن مسلم بن محمّد بن موسی، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن محمّد بن مسلم بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: حمزة، و محمّد، و مسلم.

أمّا حمزة بن جعفر بن محمّد بن مسلم، فأعقب من ولده: منصور.

أمّا منصور بن حمزة بن جعفر بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن منصور بن حمزة، فأعقب من ولدیه، و هما: منصور، و أبو طالب.

و أمّا محمّد بن جعفر بن محمّد بن مسلم، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن محمّد بن جعفر بن محمّد، فأعقب من ولده: أبی القاسم علی.

و أمّا مسلم بن جعفر بن محمّد بن مسلم، فأعقب من ولده: موسی.

أمّا موسی بن مسلم بن جعفر بن محمّد، فأعقب من ولده: جعفر.

أعقاب الفضل بن موسی اللحق بن جعفر الخواری

و أمّا الفضل بن موسی اللحق بن جعفر الخواری بن موسی الکاظم، فمن عقبه: السیّد علی البخاری بن علی زین العابدین بن عبد الرحیم بن جعفر بن عبد اللّه بن هبة اللّه بن حمزة بن إبراهیم بن یوسف بن محمّد بن أحمد بن الحسین الثانی بن الحسین بن الفضل.

قال الیمانی: السیّد علی البخاری رابع الأربعة العابرین إلی الهند أیّام شمس الدین اتمش، و هو لقب للسلطان بضمّ الهمزة و التاء المثنّاة من فوق و کسر المیم، و هو لفظ ترکی (1).

و أعقب السیّد علی البخاری من ولده: السیّد جلال الدین البخاری الشهیر بأرض الهند.

أعقاب الحسن الثائر بن جعفر الخواری

و أمّا أبو علی الحسن (2)الثائر بن جعفر الخواری بن موسی الکاظم، فکان عالما فاضلا کاملا نسّابة. و أعقب من خمسة رجال، و هم:1-محمّد الملیط الثائر بالمدینة له عقب یقال لهم: آل ملیط.2-و موسی له عقب قلیل.3-و علی الخواری النقیب بالفرع بطریق مکّة، و له عدد من الولد و مدد، منهم فرسان و أصحاب عمد ینتجعون الغیث.4-و أبو عبد اللّه

ص:200


1- 1) النفحة العنبریة ص 98.
2- 2) فی بعض نسخ الأصیلی: الحسین.

الحسین الأکبر.5-و طاهر.

أعقاب محمّد الملیط بن الحسن الثائر

أمّا محمّد الملیط بن الحسن الثائر بن جعفر الخواری، فقال ابن عنبة: قال شیخ الشرف العبیدلی: هو الملیط الثائر بالمدینة (1).

و قال أبو الحسن العمری: قتل ثمانیة من بنی جعفر الطیّار (2).

و قال القاضی التنوخی فی کتابه نشوار المحاضرة: کان بدویا ینزل اثال (3)، و هو منزل

ص:201


1- 1) تهذیب الأنساب ص 162.
2- 2) المجدی ص 302.
3- 3) و اثال بضمّ الألف و تخفیف الثاء المثلّثة و بعد الألف لام، و هو إسم لعدّة مواضع: أحدها أنّه منزل للحاجّ البصری إذا قصدوا المدینة، و هو بعد قوّ و قبل الناجیة. قال یاقوت: هو جبل لبنی عبس بن بغیض، بینه و بین الماء الذی ینزل علیه الناس إذا خرجوا من البصرة إلی المدینة ثلاثة أمیال، و هو منزل لأهل البصرة إلی المدینة بعد قوّ و قبل الناجیة. و قیل اثال: حصن ببلاد عبس بالقرب من بلاد بنی أسد، و اثال أیضا موضع علی طریق الحاجّ بین الغمیر و بستان ابن عامر، قال کثیر: نرمی الفجاج إذا الفجاج تشابهت أعلامها بمهامه أغفال برکائب من بین کلّ ثنیّة سرح الیدین و بازل شملال إذ هنّ فی غلس الظلام قوارب أعداد عین من عیون اثال و اختلفوا فی بستان ابن عامر هذا، هل هو بستان ابن معمّر؟ فعزّی العامّة إذ سمّوه بستان ابن عامر، کما ذهب إلیه یاقوت تبعا للأصمعی و أبی عبید، أم هما موضعان: أحدهما بستان ابن عامر، و هو عبد اللّه بن عامر بن کریز، و هو قریب من الجحفة. و الآخر بستان ابن معمّر، و هو عمر بن عبد اللّه بن معمّر بن عثمان بن عمرو بن کعب بن سعد بن تیم بن مرّة. و به جزم أبو محمّد عبد اللّه بن محمّد البطلیوسی فی شرح کتاب أدب الکاتب فیما نقله عنه یاقوت، و انّه قال: بستان ابن معمّر غیر بستان ابن عامر، و لیس أحدهما الآخر، فأمّا بستان ابن عامر فهو الذی یعرف ببطن نخلة، و ابن معمّر هو عمر بن عبید اللّه بن معمّر التیمی. و أمّا بستان ابن عامر، فهو موضع آخر قریب من الجحفة، و ابن عامر هذا هو عبد اللّه بن عامر

فی طریق مکّة، و کان موصوفا بالشجاعة البارعة و الفروسیة الحسنة، ورد بغداد فی أیّام نقابة أبی عبد اللّه ابن الداعی، و کان قدیما یتعرّض الحاج، و یطالبهم بالخفارة، فإن أعطوه و إلاّ أغار علیهم، و کان کأنّه صاحب طرق بتلک النواحی لا تناله ید و لا یتسلّط علیه سلطان إلاّ أنّه لم یدع إلی مذهب، و لا ادّعی إمامة.

ثمّ تاب عن هذا الفعل و دخل الحضرة، و طرح نفسه علی أبی عبد اللّه ابن الداعی، و سأله مسألة معزّ الدولة فی تقلیده إمارة الموسم من مدینة السلام إلی الحرم و إقامة الحجّ.

فأوجب ابن الداعی قصده إیّاه و ذمامه، و سأل معزّ الدولة، فقال له: أنا اقلّدک ذلک و أسأل الخلیفة أن یعقد لک علیه و یخلع علیک، فإن شئت فاستخلف أنت هذا الرجل فأنا لا أعرف هذا و هو رجل من أهل البادیة، و بالأمس کان لصّا، فإن جنی جنایة علی القافلة إلی أیّ شیء نرجع (1)منه.

فقال أبو عبد اللّه ابن الداعی: أما أنا فلا أتقلّد هذا، فإن رأی الأمیر أن یجیب شفاعتی و یقلّد الرجل و أنا أضمن له درکه و جنایاته، فقلّده ذلک صارفا لأبی عبد اللّه العلوی الکوفی، و عقد له و خلع علیه، و حجّ فی تلک السنة، و أقام الحجّ علی أحسن حال، و آمن ممّا یخاف، و ما حمد الحجّاج (2)والیا کما حمدوه قبله و لا بعده سنین.

و حکی القاضی أبو علی المحسن بن علی بن محمّد التنوخی فی کتابه المذکور: أنّ رجلا کان یعرف بأبی الحسین بن شاذان بن رستم السیرافی الفارسی، و کان یکاشف بالالحاد إذا أمن علی نفسه و یظهر الاسلام، فخرج متّجرا إلی الموسم، و أظهر أنّه یرید الحجّ، فاعترض تلک السنة الملیط القافلة، و منع الناس من السیر إلاّ بخفارة، و منعه أمیر

ص:202


1- 1) یرجع-خ.
2- 2) و آمن ما یکون و حمد الحجّاج-خ.

القافلة من ذلک، فهمّ بالغارة علیها.

فعمل علی مراسلته، و تحدّث الناس بذلک، فقال ابن شاذان لأمیر القافلة: أرسلنی إلیه برسالتک، و کان یعرفه طیّبا، فقال له: أیّ شیء تقول له؟ قال: أمضی و أقول له: یا هذا نحن قوم من فارس و غیرها من البلدان لا نسب لنا فی العرب و لا رغبة، فجاء أبوک إلینا فضرب أدمغتنا بالسیوف، و قال: تعالوا حجّوا هذا البیت، فقلنا له: السمع و الطاعة، و جئنا علی أن نحجّ إلیه، جئت أنت الآن و قلت: لا أدعکم إلاّ بدراهم لا تجیب (1)، فإن لم تطیعونی (2)لا أمکنکم، إن کان قد بدا لکم فاللّه قد أقالکم و نحن أیضا قد بدا لنا، فنرجع من حیث جئناک، فضحک منه و قال: هذا إن سمعه العلوی منک قتلک، و أنفذ غیره فی الرسالة و اصطلحا و سار الناس إلی حجّهم.

و من هذا الملیط: رهط الملیطیة و الملطة أیضا.

قال ابن طباطبا: فمن ولد محمّد الثائر: أبو جعفر محمّد الملیط بن محمّد أبی عبد اللّه بن محمّد الملیط بن الحسن بن جعفر بن الکاظم علیه السّلام (3).

و عندی أنّ الحکایة التی حکاها التنوخی عن هذا أبی جعفر محمّد الملیط الکبیر، فإنّ الأوّل کان متقدّما علی زمن ابن الداعی و کان بالمدینة، و ثار بها و قتل جماعة من بنی جعفر أیّام الفتنة، و کاتبوا فی عزله، و الثانی قبره ببغداد.

قال ابن طباطبا: و الملطة لهم عدد و انتشار، و فیهم فرسان و لهم حمزة (4)، و منهم بالبصرة طائفة لهم قوّة و شوکة شدیدة (5).

و أکثر الملطة الیوم بالحجاز، و منهم بالعراق قوم (6).

و أعقب محمّد الملیط من ثلاثة رجال، و هم: موسی، و أبو عبد اللّه محمّد، و عبد اللّه

ص:203


1- 1) لا تجب علیکم-ظ.
2- 2) تعطونی-خ ظ.
3- 3) تهذیب الأنساب ص 162.
4- 4) فی التهذیب: جمرة.
5- 5) تهذیب الأنساب ص 162.
6- 6) عمدة الطالب ص 267-269.

الوهّاج.

أعقاب موسی بن محمّد الملیط

أمّا موسی بن محمّد الملیط بن الحسن الثائر، فمن عقبه: الحسن بن ملیط بن الحسن بن یحیی بن موسی.

أعقاب محمّد بن محمّد الملیط

و أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن محمّد الملیط، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أبو جعفر محمّد الملیط، و أبو الحسن موسی، و أبو محمّد الحسن، و جعفر. و لجمیعهم أعقاب کثیرة بمکّة و المدینة یعرفون ب «الملیطیین» و هؤلاء الملطة لهم عدد و انتشار، و فیهم فرسان و لهم جمرة، و منهم بالبصرة طائفة لهم قوّة و شدّة و شوکة شدیدة.

أمّا أبو جعفر محمّد بن محمّد بن محمّد الملیط، فأعقب من ولده: عطاء و یسمّی غانما، لامّ ولد، قتله ضبّة العینی غیلة، و له عدّة من الولد بعضهم بالبصرة.

و أمّا جعفر بن محمّد بن محمّد الملیط، فأعقب من ولده: ملیط.

أمّا ملیط بن جعفر بن محمّد بن محمّد الملیط، فأعقب من ولدیه، و هما: رزق اللّه حجّ بالناس من بغداد سنة تسع و أربعین و ثلاثمائة، و عطاء.

أمّا رزق اللّه بن ملیط بن جعفر، فأعقب من ولده: عطاء.

أمّا عطاء بن رزق اللّه بن ملیط بن جعفر، فأعقب من ولده: رزق اللّه.

أمّا عطاء بن ملیط بن جعفر بن محمّد، فأعقب من سبعة رجال، و هم: قیس، و محمّد، و غیثار، و الحسن، و صالح، و مسلم، و الحسین.

أمّا قیس بن عطاء بن ملیط، فأعقب من ولده: مفرج.

و أمّا محمّد بن عطاء بن ملیط، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن محمّد بن عطاء بن ملیط، فأعقب من ولده: نبهان.

أمّا نبهان بن محمّد بن محمّد بن عطاء، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا غیثار بن عطاء بن ملیط، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: هلال، و جعفر، و رزق اللّه.

أمّا جعفر بن غیثار بن عطاء بن ملیط، فأعقب من ولده: غیثار.

أعقاب عبد اللّه الوهّاج بن محمّد الملیط

و أمّا عبد اللّه الوهّاج بن محمّد الملیط بن الحسن الثائر، فمن عقبه: السیّد عبد الرحمن

ص:204

نقیب نقباء الطالبیین بالروم بن أحمد بن یوسف بن داود بن العبّاس بن طالب بن الغیداق بن المطّلب بن عبد العزیز بن عبید اللّه بن عبد اللّه الوهّاج.

أعقاب موسی بن الحسن الثائر

و أمّا موسی بن الحسن الثائر بن جعفر الخواری بن موسی الکاظم، فأعقب من ولده:

محمّد الجندی.

قال ابن طباطبا: و سألت عن هذا البیت الذین هم ولد موسی بن الحسن بن جعفر بن موسی الکاظم قوما من الملطة، منهم ملیط بن أبی جعفر محمّد بن أبی عبد اللّه محمّد بن أبی جعفر محمّد بن الحسن بن جعفر بن موسی الکاظم عنهم، فذکر أنّه لا بقیة لهم (1).

أعقاب علی الخواری بن الحسن بن جعفر الخواری

و أمّا أبو الحسن علی الخواری (2)بن الحسن الثائر بن جعفر الخواری بن موسی الکاظم، فأعقب من أربعة عشر رجلا، و هم:1-أبو إدریس الحسین صاحب فرو (3)له عدد جمّ و عقب کثیر.2-و أبو جعفر (4)محمّد المحدّث له عدد و انتشار.3-و أبو محمّد یوسف له أیضا عدد و انتشار.4-و أحمد ابن الطائیة له عدد و أعقاب.5-و عبد اللّه الأکبر له عقب.6-و أبو الحسن موسی العصیم له عدد.7-و أبو الحسین إدریس.8-و أبو محمّد الحسن له أعقاب.9-و أبو محمّد عبد اللّه.10-و حمزة.11-و مساور (5).12-و جعفر.

13-و یحیی.14-و القاسم.

أعقاب الحسین بن علی الخواری

أمّا أبو إدریس الحسین بن علی الخواری بن الحسن بن جعفر الخواری، فأعقب من

ص:205


1- 1) تهذیب الأنساب ص 162.
2- 2) فی المناهل: الحوّاری، و قال: إنّما قیل له الحوّاری لشدّة بیاضه، و حوّار بالضمّ و التشدید: الأبیض، و منه الخبر الحوّاری.
3- 3) فی الشجرة: فرورا موضع بالحجاز.
4- 4) فی الشجرة: أبو الحسن.
5- 5) فی الأصیلی: مسافر.

سبعة رجال، و هم: أبو الحسن (1)علی المعروف ب «ابن ناعمة الحربیة» و النقیب بوادی القری ثمّ صار نقیب النقباء بالمدینة و له عقب کثیر و بعضهم بمصر، و الحسن، و محمّد الأکبر، و أبو الحسین یحیی له ذیل و عقب، و أحمد له ذیل، و محمّد الأصغر، و إدریس (2)، و لجمیعهم أعقاب.

أمّا أبو الحسن علی بن الحسین بن علی الخواری، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو عبد اللّه محمّد له توجّه و عدّة أولاد بالحجاز و غیرها، و الحسن.

أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن علی بن الحسین بن علی الخواری، فأعقب من ولده: الحسن، هاجر من الحجاز إلی ماوراء النهر بالکاشغر.

و أمّا الحسن بن علی بن الحسین بن علی الخواری، فمن عقبه: علی (3)بن محفوظ بن علی بن محرز بن القاسم بن جعفر بن موسی بن الحسن.

و أمّا الحسن بن الحسین بن علی الخواری بن الحسن بن جعفر الخواری، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و علی الملقّب «سیف الخیر» و لهما أعقاب یقال لهم: الطلیان.

و أمّا محمّد بن الحسین بن علی الخواری بن الحسن بن جعفر الخواری، فأعقب من ولده: مطاع.

أمّا مطاع بن محمّد بن الحسین بن علی الخواری، فأعقب من ولده: روق.

و أمّا یحیی بن الحسین بن علی الخواری بن الحسن بن جعفر الخواری، فأعقب من ولده: سلیمان المعروف بابن الصخریة.

أمّا سلیمان بن یحیی بن الحسین بن علی الخواری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

ثروان، و ثاریة، و ربیع.

و أمّا أحمد بن الحسین بن علی الخواری، فأعقب من ولده: الحسین، له ذیل.

أعقاب محمّد بن علی الخواری

و أمّا أبو جعفر محمّد بن علی الخواری بن الحسن بن جعفر الخواری، فأعقب من ولده:

ص:206


1- 1) فی الفخری و الشجرة: أبو الحسین.
2- 2) فی بعض نسخ الأصیلی: درویش.
3- 3) فی بعض نسخ الأصیلی: عالی.

طاهر.

أمّا طاهر بن محمّد بن علی الخواری بن الحسن، فأعقب من ولده: محمّد الأسود العیّار الأحول، فرّ إلی خراسان.

أمّا محمّد الأسود بن طاهر بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: ناصر، و خدیجة بالأهواز.

أعقاب یوسف بن علی الخواری

و أمّا أبو محمّد یوسف بن علی الخواری بن الحسن بن جعفر الخواری، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و الحسین.

أمّا محمّد بن یوسف بن علی الخواری بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أحمد قتل و له حمل سنة ثلاث و أربعین و أربعمائة، و اللیث (1)، و إبراهیم.

أمّا اللیث بن محمّد بن یوسف بن علی الخواری، فأعقب من ولده: إسماعیل.

أمّا إسماعیل بن اللیث بن محمّد بن یوسف، فأعقب من ولده: الفضل (2)، قتلته جهینة فی سنة ثلاث و أربعین و أربعمائة و له حمل.

أمّا الفضل بن إسماعیل بن اللیث بن محمّد بن یوسف، فأعقب من ولده: عجل.

و أمّا إبراهیم بن محمّد بن یوسف بن علی الخواری، فمن عقبه: فخر الدین بن بدر الدین بن ناصر الدین بن محمّد بن علی بن محمّد بن الحسن بن إبراهیم.

و أعقب فخر الدین هذا من ولدیه، و هما: الحسن، و محمّد.

أمّا الحسن بن فخر الدین بن بدر الدین، فمن عقبه: عطاء اللّه، و جرذی (3)ابنا فضل اللّه بن أسد اللّه بن إبراهیم بن علی بن محمّد بن أمیرکا بن إبراهیم بن الحسن.

أعقاب الحسین بن یوسف بن علی الخواری

و أمّا الحسین بن یوسف بن علی الخواری بن الحسن بن جعفر الخواری، فمن عقبه:

کاشف بن مفلح بن سلیمان بن یوسف بن علی بن الحسین.

ص:207


1- 1) فی التحفة: أبو اللیث.
2- 2) فی التحفة: فضل اللّه.
3- 3) حوذی-خ.

أعقاب أحمد بن علی الخواری

و أمّا أحمد ابن الطائیة بن علی الخواری بن الحسن بن جعفر الخواری، فمن عقبه:

محمّد بن داود الشیخ المسنّ بن علقمة بن أحمد، له عقب.

أعقاب عبد اللّه بن علی الخواری

و أمّا أبو محمّد عبد اللّه بن علی الخواری بن الحسن بن جعفر الخواری، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی الغبیران، و قد أعقب کلّ واحد منهما.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن علی الخواری بن الحسن، فأعقب من ولده: سالم.

أمّا سالم بن محمّد بن عبد اللّه بن علی الخواری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و علی، و شجاع.

أمّا محمّد بن سالم بن محمّد بن عبد اللّه بن علی الخواری، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن محمّد بن سالم بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

الحسین، و ذویب، و مذکور.

أمّا الحسین بن جعفر بن محمّد بن سالم بن محمّد، فأعقب من ولدیه: مسعد، و مسعود.

أمّا مسعد بن الحسین بن جعفر بن محمّد بن سالم، فأعقب من ولده: حجازی.

أمّا حجازی بن مسعد بن الحسین بن جعفر بن محمّد، فأعقب من ولده: فروخ.

و أمّا مسعود بن الحسین بن جعفر بن محمّد بن سالم، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن مسعود بن الحسین بن جعفر بن محمّد، فأعقب من ولده: راشد.

و أمّا ذویب بن جعفر بن محمّد بن سالم بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن ذویب بن جعفر بن محمّد بن سالم بن محمّد، فأعقب من ولده: یوسف.

و أمّا مذکور بن جعفر بن محمّد بن سالم بن محمّد، فأعقب من ولده: معضاد.

أعقاب علی الغبیران بن عبد اللّه بن علی الخواری

و أمّا علی الغبیران بن عبد اللّه بن علی الخواری، فأعقب من ولده: فلیت (1)، له عقب یقال لهم: آل الفلیت.

أمّا فلیت بن علی الغبیران بن عبد اللّه بن علی الخواری، فأعقب من ولدیه، و هما:

ص:208


1- 1) قلیب-خ.

حلاوة، و سلامة.

أمّا حلاوة بن فلیت بن علی الغبیران بن عبد اللّه، فمن عقبه: مفتاح بن زید بن مرشد بن العبّاس بن الحسین بن عزیز بن محمّد بن زعبل بن حلاوة.

و أعقب مفتاح بن زید هذا من ولدیه، و هما: عرفة، و سرحان.

أمّا عرفة بن مفتاح بن زید بن مرشد بن العبّاس، فأعقب من ولده: رومی.

أمّا رومی بن عرفة بن مفتاح بن زید بن مرشد، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا سرحان بن مفتاح بن زید بن مرشد، فأعقب من ولدیه، و هما: سحیم، و خویلد.

و أمّا سلامة بن فلیت بن علی الغبیران بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: یعلی.

أمّا یعلی بن سلامة بن فلیت بن علی الغبیران، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و مرزوق، و یحیی.

أمّا علی بن یعلی بن سلامة بن فلیت بن علی الغبیران، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا مرزوق بن یعلی بن سلامة بن فلیت بن علی الغبیران، فأعقب من ولده: یعلی.

و أمّا یحیی بن یعلی بن سلامة بن فلیت بن علی الغبیران، فأعقب من ولده: علی.

أعقاب موسی بن علی الخواری

و أمّا أبو الحسن موسی العصیم بن علی الخواری بن الحسن الثائر، فقال ابن شدقم:

یقال لولده: المواسا، یسکنون الفرع علی أربع مراحل من المدینة المنوّرة للذاهب إلی مکّة المشرّفة، و منه إلی غدیر خمّ، و هی کثیرة النخل تسقی بعیون جاریة، و لهم بها أملاک، و یتردّدون إلی المدینة (1). و أعقب من خمسة رجال، و هم: صبرة، و العبّاس له عقب، و محمّد، و القاسم، و الحسن.

أعقاب صبرة بن موسی العصیم

أمّا صبرة (2)بن موسی العصیم بن علی الخواری، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و محمّد له عقب کثیر.

ص:209


1- 1) تحفة الأزهار 3:201.
2- 2) فی العمدة: صبرة بن موسی العصیم بن علی بن الحسین بن علی الخواری بن الحسن الثائر.

أمّا علی بن صبرة بن موسی العصیم بن علی الخواری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

سالم، و محمّد، و نزار.

أمّا سالم بن علی بن صبرة بن موسی العصیم، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن سالم بن علی بن صبرة بن موسی العصیم، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

فاتک له عقب یقال لهم: الفواتک، و محمّد، و الحسین.

أمّا فاتک بن علی بن سالم بن علی بن صبرة بن موسی العصیم، فأعقب من تسعة رجال، و هم: نزار، وردینی له عقب یقال لولده: الردنة، و خلف، و سالم له عقب، و محمّد له عقب، و الحسین، و سالم له عقب، و رائق، و هاشم.

أعقاب نزار بن فاتک بن علی بن سالم

أمّا نزار (1)بن فاتک بن علی بن سالم، فأعقب من ولده: أبی شهاب یحیی شهاب الدین، کان سیّدا حجازیا متوجّها، ثمّ نسبت إلیه أشیاء أوجبت أن قتل بظاهر الحلّة فی محرّم سنة (661) و کان کریما شریفا.

أعقاب ردینی بن فاتک بن علی بن سالم

و أمّا ردینی (2)بن فاتک بن علی بن سالم بن علی بن صبرة، فأعقب من ولده: سالم.

أمّا سالم بن ردینی بن فاتک بن علی بن سالم، فأعقب من ولده: هاشم.

أمّا هاشم بن سالم بن ردینی بن فاتک بن علی، فأعقب من ستّة رجال، و هم: عیسی، و موسی، و قایماز، و إبراهیم، و قصیر (3)، و سالم.

أمّا عیسی بن هاشم بن سالم بن ردینی بن فاتک، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا موسی بن هاشم بن سالم بن ردینی بن فاتک، فأعقب من ولده: عیسی.

و أمّا قایماز بن هاشم بن سالم بن ردینی بن فاتک، فأعقب من ولده: سند.

ص:210


1- 1) فی العمدة: نزار بن علی بن فاتک الخ.
2- 2) أورده ابن شدقم فی أولاد فاتک بن هاشم بن هشیمة بن هاشم بن فاتک بن علی بن سالم بن علی بن صبرة، و قال: قد حصل عندی هنا اشتباه بین أن یکون من ولد فاتک بن هاشم، و بین أن یکون من ولد فاتک بن سالم.
3- 3) قمصیر-خ.

و أمّا إبراهیم بن هاشم بن سالم بن ردینی بن فاتک، فأعقب من ولده: أبی سعید.

و أمّا قصیر بن هاشم بن سالم بن ردینی بن فاتک، فأعقب من ولده: مقسم.

أمّا مقسم بن قصیر بن هاشم بن سالم بن ردینی، فأعقب من ولده: مقداد.

أمّا مقداد بن مقسم بن قصیر بن هاشم بن سالم بن ردینی، فأعقب من ولده: مسعود.

و أمّا سالم بن هاشم بن سالم بن ردینی بن فاتک، فأعقب من أربعة رجال، و هم: علی، و عقبة، و قائد، و هویشار.

أمّا علی بن سالم بن هاشم بن سالم بن ردینی، فأعقب من ولده: محمّد.

أعقاب خلف بن فاتک بن علی بن سالم

و أمّا خلف (1)بن فاتک بن علی بن سالم بن علی بن صبرة، فأعقب من خمسة رجال، و هم: قریش، و قراش، و فاتک، و زید، و القاسم.

أمّا قریش بن خلف بن فاتک بن علی بن سالم بن علی، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا فاتک بن خلف بن فاتک بن علی بن سالم بن علی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد، و هلال، و مهلهل، و منصور، و خلف.

أمّا محمّد بن فاتک بن خلف بن فاتک بن علی، فأعقب من ولده: بدر.

أمّا بدر بن محمّد بن فاتک بن خلف بن فاتک، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: بزیع، و أجود، و الحارث.

و أمّا هلال بن فاتک بن خلف بن فاتک بن علی، فأعقب من ولده: جمیل.

و أمّا زید بن خلف بن فاتک بن علی بن سالم بن علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

عجلان، و عتیق، و عزیز.

أعقاب سالم بن فاتک بن علی بن سالم

و أمّا سالم (2)بن فاتک بن علی بن سالم بن علی بن صبرة، فأعقب من ولده: منیع.

ص:211


1- 1) أورده ابن شدقم فی أولاد فاتک بن هاشم بن هشیمة بن هاشم بن فاتک بن علی بن سالم بن علی بن صبرة، و قال: قد حصل عندی هنا اشتباه بین أن یکون من ولد فاتک بن هاشم، و بین أن یکون من ولد فاتک بن سالم.
2- 2) أورده ابن شدقم فی أولاد فاتک بن هاشم بن هشیمة بن هاشم بن فاتک بن علی بن سالم بن

أمّا منیع بن سالم بن فاتک بن علی بن سالم، فأعقب من ولده: محطم.

أمّا محطم بن منیع بن سالم بن فاتک بن علی، فأعقب من ولدیه: هتیمی، و موسی.

أمّا هتیمی بن محطم بن منیع بن سالم بن فاتک، فأعقب من ولده: حازم.

أمّا حازم بن هتیمی بن محطم بن منیع بن سالم، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن حازم بن هتیمی بن محطم بن منیع، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسین بن حازم بن هتیمی بن محطم، فأعقب من ولده: فاضل، مات منقرضا سنة (1058) عن بنت اسمها فاطمة.

و أمّا موسی بن محطم بن منیع بن سالم بن فاتک، فأعقب من ولده: ثامر.

أمّا ثامر بن موسی بن محطم بن منیع بن سالم، فأعقب من ولده: راشد، له عقب یقال لهم: آل راشد.

أمّا راشد بن ثامر بن موسی بن محطم بن منیع، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و حمّود، و حمّاد، و حمدان.

أمّا محمّد بن راشد بن ثامر بن موسی بن محطم، فأعقب من ولدیه: عمیرة، و عامر.

و أمّا حمّود بن راشد بن ثامر بن موسی بن محطم، فأعقب من ولده: خضیر.

أمّا خضیر بن حمّود بن راشد بن ثامر بن موسی، فقال ابن شدقم: قد خدم قبّة الأئمّة علیهم السّلام، ففتح اللّه علیه ببرکاتهم نعما جزیلة، وسعة الرزق، و عفافة النفس، و زجرها عن هواها بهمّة عالیة، و شهامة علی أمثاله فائقة، و عذوبة منطق، و صحّة رائقة، محسنا للفقراء و المنقطعین، مصلحا بین المؤمنین، مشهرا سیفه علی الباغین، بینی و بینه صداقة کلّیة، و مودّة قلبیة ناشئة من الطفولة، مات فی شهر ربیع سنة (1068) و قبر فی أزج عمّره فی حیاته فی دکّة الدراویش قدّام الأئمّة علیهم السّلام الغربی (1).

و أعقب خضیر من ولدیه، و هما: زید، و محمّد حسین.

أمّا زید بن خضیر بن حمّود بن راشد بن ثامر، فأعقب من ولده: علی.

ص:212


1- 1) تحفة الأزهار 3:209.

و أمّا حمّاد بن راشد بن ثامر بن موسی بن محطم، فأعقب من ولدیه: حمد، و خضیر.

و أمّا حمدان بن راشد بن ثامر بن موسی بن محطم، فأعقب من ولدیه: راشد، و محمّد.

أعقاب رائق بن فاتک بن علی بن سالم

و أمّا رائق بن فاتک بن علی بن سالم، فأعقب من ولده: خلف.

أمّا خلف بن رائق بن فاتک بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: عرادة، و منصور.

أعقاب هاشم بن فاتک بن علی بن سالم

و أمّا هاشم بن فاتک بن علی بن سالم، فأعقب من ولده: هشیمة.

أمّا هشیمة بن هاشم بن فاتک بن علی بن سالم، فأعقب من ولدیه: زرف، و هاشم.

أمّا زرف بن هشیمة بن هاشم بن فاتک بن علی، فمن عقبه: جویبر بن سهل بن علی بن عامر بن خلف بن عوض بن محمّد بن زرف.

و کان جویبر هذا ذا همّة عالیة، و مروءة و شهامة، و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: بادی مات بالمدینة سنة (1015) منقرضا، و بدیوی، و حمزة.

أمّا حمزة بن جویبر بن سهل بن علی بن عامر، فأعقب من ولده: أحمد، مات بالمدینة سنة (1056) منقرضا عن بنت لحقته لعامها.

و أمّا هاشم بن هشیمة بن هاشم بن فاتک بن علی بن سالم، فأعقب من أربعة رجال، و هم: تبلة، و تبالة، و علی، و فاتک.

أمّا تبلة بن هاشم بن هشیمة بن هاشم بن فاتک، فأعقب من ولده: عطیّة.

أمّا عطیّة بن تبلة بن هاشم بن هشیمة بن هاشم بن فاتک، فأعقب من ولدیه، و هما:

فهد، و فهید.

أمّا فهد بن عطیّة بن تبلة بن هاشم بن هشیمة، فأعقب من ولده: طاهر.

أمّا طاهر بن فهد بن عطیّة بن تبلة بن هاشم، فأعقب من ولده: شهوان.

أمّا شهوان بن طاهر بن فهد بن عطیّة بن تبلة، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن شهوان بن طاهر بن فهد بن عطیّة، فأعقب من ولدیه: ناجی، و بیری.

أمّا ناجی بن الحسن بن شهوان بن طاهر بن فهد، فأعقب من ولده: هاشم.

أمّا هاشم بن ناجی بن الحسن بن شهوان بن طاهر، فأعقب من ولدیه: محمّد، و ناجی.

و أمّا و بیری بن الحسن بن شهوان بن طاهر بن فهد، فأعقب من ولده: جابر.

ص:213

أمّا جابر بن و بیری بن الحسن بن شهوان بن طاهر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

شهوان، و هاشم، و جبران.

أمّا شهوان بن جابر بن وبیری بن الحسن بن شهوان، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا فهید بن عطیّة بن تبلة بن هاشم بن هشیمة، فأعقب من ولدیه: دهیم، و طاهر.

أمّا دهیم بن فهید بن عطیّة بن تبلة بن هاشم، فأعقب من ولده: فهد.

أمّا فهد بن دهیم بن فهید بن عطیّة بن تبلة، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن فهد بن دهیم بن فهید بن عطیّة، فأعقب من ولده: مزید.

أمّا مزید بن جعفر بن فهد بن دهیم بن فهید، فأعقب من ولده: محمّد، سافر إلی الهند و مات و أعقب بها.

أمّا محمّد بن مزید بن جعفر بن فهد بن دهیم، فأعقب من ولدیه: إبراهیم، و سلیمان.

أمّا إبراهیم بن محمّد بن مزید بن جعفر بن فهد، فقال ابن شدقم: وصل إلی المدینة المنوّرة زائرا فی شهر عاشورا سنة (1055) فالتمس منّی أن أکتب له نسبه، فکتبته و کذا من سنح ببالی من الفواتک، و عاد لعامه إلی الهند (1). و أعقب من ولدیه: محمّد جعفر، و محمّد هاشم، و هما کانا بالهند.

أعقاب تبالة بن هاشم بن هشیمة بن هاشم بن فاتک

و أمّا تبالة بن هاشم بن هشیمة بن هاشم بن فاتک، فمن عقبه: خیر بن خلیفة بن زغیب بن عویضة بن معنی بن عویضة بن تبالة.

أعقاب فاتک بن هاشم بن هشیمة بن هاشم بن فاتک

و أمّا فاتک بن هاشم بن هشیمة بن هاشم بن فاتک، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن فاتک بن هاشم بن هشیمة بن هاشم بن فاتک، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: نزار، و رائق، و شموس.

أمّا نزار بن علی بن فاتک بن هاشم بن هشیمة، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن نزار بن علی بن فاتک بن هاشم، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا رائق بن علی بن فاتک بن هاشم بن هشیمة، فأعقب من ولدیه: یافث، و خلف.

ص:214


1- 1) تحفة الأزهار 3:207.

أمّا یافث بن رائق بن علی بن فاتک بن هاشم، فأعقب من ولدیه: مذکور، و حسان.

أمّا مذکور بن یافث بن رائق بن علی بن فاتک، فأعقب من ولده: بکتاش.

و أمّا حسان بن یافث بن رائق بن علی بن فاتک، فأعقب من ولدیه: جعید، و جویعد.

و أمّا خلف بن رائق بن علی بن فاتک بن هاشم، فأعقب من ولدیه: منصور، و عواد.

أمّا منصور بن خلف بن رائق بن علی بن فاتک، فأعقب من ولدیه: محمّد، و جابر.

و أمّا عواد بن خلف بن رائق بن علی بن فاتک، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و عبد اللّه، و نبات.

أعقاب محمّد بن علی بن سالم بن علی بن صبرة بن موسی العصیم

و أمّا محمّد بن علی بن سالم بن علی بن صبرة بن موسی العصیم، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن له عقب یقال لهم: آل حسن، و الحسین.

أمّا الحسن بن محمّد بن علی بن سالم بن علی بن صبرة، فأعقب من أربعة رجال، و هم: فضل اللّه، و فاضل، و قناع، و عاصم له عقب بالحائر و الحلّة یقال لهم: آل عاصم.

أمّا فضل اللّه بن الحسن بن محمّد بن علی بن سالم، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا فاضل بن الحسن بن محمّد بن علی بن سالم، فأعقب من ولده: حجّة اللّه.

و أمّا قناع بن الحسن بن محمّد بن علی بن سالم، فأعقب من ولده: راجح.

و أمّا عاصم (1)بن الحسن بن محمّد بن علی بن سالم، فأعقب من ولده: درویش.

أمّا درویش بن عاصم بن الحسن بن محمّد بن علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

عبد اللّه، و یحیی، و محمّد.

أمّا عبد اللّه بن درویش بن عاصم بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن درویش بن عاصم بن الحسن، فأعقب من ولده: أحمد.

ص:215


1- 1) قال ابن شدقم: قد منّ اللّه تعالی علیّ بزیارتی الثانیة لأبی عبد اللّه الحسین علیه السّلام فی شهر رجب سنة (1079) فوصل إلیّ السیّد نعمة بن علی بن أحمد بن نصر اللّه الآتی ذکره، و بیده نسبه إلی الامام علیه السّلام و علیه خطوط جمّ غفیر و أمهار أهل الدیرة و غیرهم، فلاحظته بما هو عندی، فوجدته مطابقا إلاّ ما حدث بعد مصنّف الشجرة المذکورة، فألحقت الحادث، و أملانی أسماء أقاربه. تحفة الأزهار 3:202.

أمّا أحمد بن محمّد بن عبد اللّه بن درویش بن عاصم، فأعقب من ولده: هاشم.

أمّا هاشم بن أحمد بن محمّد بن عبد اللّه بن درویش، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

عطیفة، و أبو طالب، و حمزة، و حارث.

أمّا عطیفة بن هاشم بن أحمد بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: موسی.

و أمّا أبو طالب بن هاشم بن أحمد بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن أبی طالب بن هاشم بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن أبی طالب بن هاشم بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد اللّه، و ناصر.

قال ابن شدقم: عندی فی محمّد بن عبد اللّه هذا، و بین محمّد من کمال الدین بن هاشم الآتی ذکره تردّد؛ لموافقة الأسماء و اختلاف المسودّات، و اللّه تعالی أعلم (1).

أعقاب یحیی بن درویش بن عاصم بن الحسن بن محمّد

و أمّا یحیی بن درویش بن عاصم بن الحسن بن محمّد، فأعقب من ولده: ثابت.

أمّا ثابت بن یحیی بن درویش بن عاصم بن الحسن، فأعقب من ولده: درویش، له عقب یقال لهم: آل درویش.

أمّا درویش بن ثابت بن یحیی بن درویش بن عاصم، فأعقب من ولدیه، و هما:

جمال الدین، و جعفر.

أمّا جمال الدین بن درویش بن ثابت بن یحیی، فأعقب من ولده: شرف الدین.

أمّا شرف الدین بن جمال الدین بن درویش بن ثابت، فأعقب من ولده: مسافر.

و أمّا جعفر بن درویش بن ثابت بن یحیی، فمن عقبه: کمال الدین بن هاشم بن إبراهیم بن یحیی بن محمّد بن علی بن جعفر.

و أعقب کمال الدین بن هاشم هذا من ولدیه، و هما: محمّد، و زیارة له عقب یقال لهم:

آل زیارة.

أمّا محمّد بن کمال الدین بن هاشم بن إبراهیم بن یحیی، فأعقب من ولده: هاشم.

أمّا هاشم بن محمّد بن کمال الدین بن هاشم بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما:

ص:216


1- 1) تحفة الأزهار 3:203.

عطیفة، و أبو طالب.

أمّا عطیفة بن هاشم بن محمّد بن کمال الدین بن هاشم، فأعقب من ولده: موسی.

و أمّا أبو طالب بن هاشم بن محمّد بن کمال الدین بن هاشم، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن أبی طالب بن هاشم بن محمّد بن کمال الدین، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن أبی طالب بن هاشم بن محمّد، فأعقب من ولده: الناصر.

و أمّا زیارة بن کمال الدین بن هاشم بن إبراهیم بن یحیی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عضد الدین، و کمال الدین، و شرف الدین.

أمّا عضد الدین بن زیارة بن کمال الدین بن هاشم، فأعقب من ولده: نصر اللّه و یقال له:

نصر الدین.

أمّا نصر اللّه بن عضد الدین بن زیارة بن کمال الدین بن هاشم، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن نصر اللّه بن عضد الدین بن زیارة، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و علی.

أمّا محمّد بن أحمد بن نصر اللّه بن عضد الدین بن زیارة، فأعقب من ولدیه، و هما:

أحمد، و إبراهیم.

و أمّا علی بن أحمد بن نصر اللّه بن عضد الدین بن زیارة، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

نور الدین، و حمزة، و محمّد، و نعمة اللّه رآه ابن شدقم بکربلاء سنة (1079) و أخذ عنه نسب الاسرة.

أمّا نور الدین بن علی بن أحمد بن نصر اللّه بن عضد الدین، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن نور الدین بن علی بن أحمد بن نصر اللّه، فأعقب من ولده: عبید اللّه.

و أمّا حمزة بن علی بن أحمد بن نصر اللّه بن عضد الدین، فأعقب من ولدیه، و هما:

خضر، و هاشم.

و أمّا محمّد بن علی بن أحمد بن نصر اللّه بن عضد الدین، فأعقب من ولده: إبراهیم.

و أمّا کمال الدین بن زیارة بن کمال الدین بن هاشم، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

تاج الدین، و الحسن، و نظام الدین، و أحمد، و نور الدین، و یحیی.

أمّا تاج الدین بن کمال الدین بن زیارة بن کمال الدین، فأعقب من ولده: جمال الدین.

و أمّا الحسن بن کمال الدین بن زیارة بن کمال الدین، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا نظام الدین بن کمال الدین بن زیارة بن کمال الدین، فأعقب من ولده: زینی.

ص:217

و أمّا أحمد بن کمال الدین بن زیارة بن کمال الدین، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا شرف الدین بن زیارة بن کمال الدین بن هاشم، فمن عقبه: أحمد بن زبالة بن أحمد بن جمال الدین بن شرف الدین.

أعقاب الحسین بن علی بن سالم بن علی بن صبرة بن موسی العصیم

و أمّا الحسین بن علی بن سالم بن علی بن صبرة بن موسی العصیم، فأعقب من خمسة رجال، و هم: فلیتة، و حجی، و علی، و إبراهیم، و جعفر.

أمّا فلیتة بن الحسین بن علی بن سالم بن علی بن صبرة، فأعقب من ولده: مالک.

و أمّا حجی بن الحسین بن علی بن سالم بن علی، فأعقب من ولده: أبی المهدی.

أمّا أبو المهدی بن حجی بن الحسین بن علی بن سالم، فأعقب من ولده: مهذّب.

و أمّا إبراهیم بن الحسین بن علی بن سالم بن علی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن الحسین بن علی بن سالم، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن محمّد بن إبراهیم بن الحسین بن علی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

خضیر، و درع، و الحسین، و جعفر.

أمّا خضیر بن یحیی بن محمّد بن إبراهیم بن الحسین، فأعقب من ولده: دهمش.

أمّا دهمش بن خضیر بن یحیی بن محمّد بن إبراهیم، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا درع بن یحیی بن محمّد بن إبراهیم بن الحسین، فأعقب من ولده: راجح.

أمّا راجح بن درع بن یحیی بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: هاشم، و عبد الحسین.

أمّا هاشم بن راجح بن درع بن یحیی بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

أعقاب علی بن الحسین بن علی بن سالم بن علی بن صبرة

و أمّا علی بن الحسین بن علی بن سالم بن علی بن صبرة، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و حارث، و یوسف، و هویفات.

أمّا محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن سالم، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی، فأعقب من ولده: سلطان.

أمّا سلطان بن أحمد بن محمّد بن علی بن الحسین، فأعقب من ولدیه، و هما: خلیفة، و عبد الحسین.

أمّا خلیفة بن سلطان بن أحمد بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: عزیز.

ص:218

أمّا عزیز بن خلیفة بن سلطان بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولدیه: علی، و زمام.

أمّا علی بن عزیز بن خلیفة بن سلطان بن أحمد، فأعقب من ولده: فلیتة.

و أمّا زمام بن عزیز بن خلیفة بن سلطان بن أحمد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

نکیثة، و حیدر، و سالم.

أمّا نکیثة بن زمام بن عزیز بن خلیفة بن سلطان، فأعقب من ستّة رجال، و هم: سعد، و سعید، و منصور، و نصّار، و ترکی، و متروک.

و أمّا حیدر بن زمام بن عزیز بن خلیفة، فأعقب من ولدیه: الحسن، و الحسین.

و أمّا سالم بن زمام بن عزیز بن خلیفة بن سلطان، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أبو الفضل، وفاتک، و بکتاش.

أمّا أبو الفضل بن سالم بن زمام بن عزیز بن خلیفة، فأعقب من ولده: أبی علی.

و أمّا عبد الحسین بن سلطان بن أحمد بن محمّد بن علی، فمن عقبه: زین الدین بن ناصر الدین بن سلطان بن کمال الدین بن عبد الحسین

أعقاب محمّد بن علی بن صبرة بن موسی العصیم

و أمّا محمّد بن علی بن صبرة بن موسی العصیم، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن محمّد بن علی بن صبرة، فأعقب من ولده: سلطان.

أمّا سلطان بن أحمد بن محمّد بن علی بن صبرة، فأعقب من ولده: خلیفة.

أمّا خلیفة بن سلطان بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عزیز، و سلطان، و محمّد.

أمّا محمّد بن خلیفة بن سلطان بن أحمد، فأعقب من ولده: شهوات (1).

أمّا شهوات بن محمّد بن خلیفة بن سلطان، فأعقب من ولده: محمّد، له ذیل منتشر.

أمّا محمّد بن شهوات بن محمّد بن خلیفة، فأعقب من ولدیه، و هما: فتیة (2)له عقب بالحلّة یقال لهم: بنو فتیة، و فاضل له ذیل طویل.

أمّا فاضل بن محمّد بن شهوات بن محمّد، فمن عقبه: علی بن المصطفی بن عبد اللّه بن

ص:219


1- 1) فی المناهل: شهواب.
2- 2) فی المناهل: قتیبة.

الحسن بن محمّد بن فاضل.

و أعقب علی بن المصطفی هذا من ثلاثة رجال، و هم: سری، و له عقب فی خوزستان، و کان له حصن حصین هدمه بنو المشعشع فی بعض حروبهم. و هرموش، و هو الذی احتفر نهرا من شطّ الکرخ، و هو یعرف بالهرموشی. و خلیفة.

أمّا هرموش بن علی بن المصطفی بن عبد اللّه، فمن عقبه: علی بن عبید بن مشکور بن حمّود بن دریاش بن عبد اللّه بن محمّد بن هرموش، له عقب بخوزستان.

و أمّا خلیفة بن علی بن المصطفی بن عبد اللّه بن الحسن، فمن عقبه: الحسین بن أحمد بن مراد بن الحسن بن خلیفة.

و أعقب الحسین بن أحمد هذا من ولدیه، و هما: لطفعلی، و موسی.

أمّا لطفعلی بن الحسین بن أحمد بن مراد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن لطفعلی بن الحسین بن أحمد، فأعقب من ولده: عبد السیّد.

أمّا عبد السیّد بن محمّد بن لطفعلی بن الحسین، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا موسی بن أحمد بن مراد بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: رستم، و نظر.

أمّا رستم بن موسی بن أحمد بن مراد، فأعقب من ولده: العبّاس.

و أمّا نظر بن موسی بن أحمد بن مراد، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن نظر بن موسی بن أحمد بن مراد، فقال الأعرجی: کان سیّدا غیورا سخیّا جوادا، و کان کاتب العربیة و الترکیة عند والی لرستان صارم السلطنة حسینقلی خان السردار الأشرف، و بعد وفاته صار کاتبا عند ولده والی لرستان غلام رضا خان أمیرجنک، ثمّ ولاّه نقابة مشهد علی الصالح أبی الحسن بن عبید اللّه الأعرج، فاستمرّ بها سنتین، ثمّ عزله عن النقابة بالسیّد فتح اللّه القمّی، و طلبه لأجل ما کان علیه من الکتابة، فامتنع من ذلک و ارتحل إلی قریة زرباطیة، و ذلک فی سنة ثلاثین و ثلاثمائة و ألف، و هو الآن فی زرباطیة من توابع بدرة، و له عدّة ولد (1).

أعقاب محمّد بن موسی العصیم بن علی الخواری

و أمّا محمّد بن موسی العصیم بن علی الخواری، فذکر السیّد أحمد کیا من أعقابه

ص:220


1- 1) مناهل الضرب ص 495.

سادات شمیران، منهم: السیّد عزیز اللّه بن نور اللّه بن الحسن بن علی بن الحسین بن محمّد ابن إسماعیل بن یعقوب بن سلیمان بن عبد اللّه بن أحمد بن معالی بن أحمد بن علی بن إبراهیم بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد بن موسی العصیم بن علی الخواری (1).

أعقاب الحسن بن موسی العصیم بن علی الخواری

و أمّا الحسن بن موسی العصیم بن علی الخواری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

القاسم، و علی، و یحیی.

أمّا علی بن الحسن بن موسی العصیم بن علی الخواری، فمن عقبه: الحسن الثائر بن أبی جعفر محمّد بن مسلم بن طالب بن موسی بن علی.

أعقاب إدریس بن علی الخواری

و أمّا أبو الحسین إدریس بن علی الخواری بن الحسن بن جعفر الخواری، فأعقب من ولده: أبی محمّد الحسین (2).

أمّا أبو محمّد الحسین بن إدریس بن علی الخواری، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

محمّد، و أحمد، و علی، و أبو محمّد الحسن الطلی له عقب یقال لهم: آل الطلی، و شرقة، و یحیی.

أعقاب محمّد بن الحسین بن إدریس بن علی الخواری

أمّا محمّد بن الحسین بن إدریس بن علی الخواری، فأعقب من ولدیه: تغلب، و أحمد.

أمّا تغلب بن محمّد بن الحسین بن إدریس، فأعقب من ولده: تغلب.

و أمّا أحمد بن محمّد بن الحسین بن إدریس، فأعقب من ولدیه: مانع، و منّاع.

أمّا مانع بن أحمد بن محمّد بن الحسین بن إدریس، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا منّاع بن أحمد بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولدیه: العبّاس، و مطاع.

ص:221


1- 1) سراج الأنساب ص 90، و فیه: علی الخواری بن إسحاق بن جعفر ابن الامام موسی الکاظم علیه السّلام، و هو غیر صحیح.
2- 2) الحسن-خ.

أعقاب أحمد بن الحسین بن إدریس بن علی الخواری

و أمّا أحمد بن الحسین بن إدریس بن علی الخواری، فأعقب من ولدیه، و هما: هاشم، و عیسی.

أمّا هاشم بن أحمد بن الحسین بن إدریس بن علی الخواری، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن هاشم بن أحمد بن الحسین بن إدریس، فأعقب من ولده: نمیر.

و أمّا عیسی بن أحمد بن الحسین بن إدریس بن علی الخواری، فأعقب من ولده:

جمیل.

أمّا جمیل بن عیسی بن أحمد بن الحسین بن إدریس بن علی الخواری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: نافع، و نفیع، و حمری.

أعقاب الحسن بن الحسین بن إدریس بن علی الخواری

و أمّا أبو محمّد الحسن الطلی بن الحسین بن إدریس بن علی الخواری، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا الحسین بن الحسن الطلی بن الحسین بن إدریس بن علی الخواری، فأعقب من ستّة رجال، و هم: جمعة، و قریع، و ذیاب، و علی، و یحیی، و محمود.

أمّا جمعة بن الحسین بن الحسن الطلی بن الحسین، فأعقب من ولده: هانی.

أمّا هانی بن جمعة بن الحسین بن الحسن الطلی، فأعقب من ولده: زعازع.

أمّا زعازع بن هانی بن جمعة بن الحسین بن الحسن الطلی، فأعقب من ولده: مشهور.

و أمّا قریع بن الحسین بن الحسن الطلی بن الحسین، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن قریع بن الحسین بن الحسن الطلی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

سنان، و الحسین، و مسلم، و شافع.

أمّا سنان بن سلیمان بن قریع بن الحسین بن الحسن الطلی، فأعقب من ولده: سعید.

أمّا سعید بن سنان بن سلیمان بن قریع بن الحسین، فأعقب من ولده: نمیر.

و أمّا علی بن الحسین بن الحسن الطلی بن الحسین، فأعقب من عشرة رجال، و هم:

محمّد، و عبید اللّه (1)، و مطاع، و الحسن، و یحیی، و الحسین، و أحمد، و شرفة، و أبو اللیل،

ص:222


1- 1) عبد اللّه-خ.

و برکات.

أمّا محمّد بن علی بن الحسین بن الحسن الطلی، فأعقب من تسعة رجال، و هم: علی، و علیان، و عبد اللّه، و یحیی، و عطیّة، و زاید، و مختار، و جید، و أحمد.

و أمّا عبید اللّه بن علی بن الحسین بن الحسن الطلی، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن عبید اللّه بن علی بن الحسین بن الحسن الطلی، فأعقب من ولده: ملیک.

و أمّا مطاع بن علی بن الحسین بن الحسن الطلی، فأعقب من ولده: عبد الرؤوف.

و أمّا الحسن بن علی بن الحسین بن الحسن الطلی، فأعقب من ولدیه: محمّد، و موسی.

أمّا محمّد بن الحسن بن علی بن الحسین، فمن عقبه: الرضا بن رفاعة بن سلیمان بن جعفر بن سحرمان بن محمّد.

و أعقب الرضا بن رفاعة هذا من ولدیه، و هما: سالم، و سلیمان.

أمّا سالم بن الرضا بن رفاعة بن سلیمان بن جعفر، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

محمّد، و القاسم، و فضالة، و زعازع.

و أمّا سلیمان بن الرضا بن رفاعة بن سلیمان بن جعفر، فأعقب من ولدیه: بذال، و بلال.

و أمّا موسی بن الحسن بن علی بن الحسین بن الحسن الطلی، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن موسی بن الحسن بن علی بن الحسین، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن جعفر بن موسی بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمّد بن جعفر بن موسی بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و عیسی، و محفوظ.

أمّا عیسی بن علی بن محمّد بن جعفر بن موسی، فأعقب من ولده: عمارة.

أمّا عمارة بن عیسی بن علی بن محمّد بن جعفر، فأعقب من ولده: داود.

و أمّا محفوظ بن علی بن محمّد بن جعفر بن موسی، فأعقب من تسعة رجال، و هم:

محمّد، و علی، و عالی، و یونس، و نجیم، و مختار، و جمّاز، و عریف، و مذکور.

و أمّا یحیی بن علی بن الحسین بن الحسن الطلی، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

محمّد، و علی، و جعفر، و جابر، و شرف الدین.

أمّا محمّد بن یحیی بن علی بن الحسین بن الحسن الطلی، فأعقب من ولدیه، و هما:

بکّار، و قاضی.

ص:223

أمّا بکّار بن محمّد بن یحیی بن علی بن الحسین، فأعقب من ولدیه: سلطان، و صبیح.

أمّا سلطان بن بکّار بن محمّد بن یحیی بن علی، فأعقب من ولده: فارس.

و أمّا صبیح بن بکّار بن محمّد بن یحیی بن علی، فأعقب من ولدیه: سیف، و سنان.

أمّا سیف بن صبیح بن بکّار بن محمّد بن یحیی، فأعقب من ولده: عسکر.

أمّا عسکر بن سیف بن صبیح بن بکّار بن محمّد، فأعقب من ولده: عکبة.

و أمّا قاضی بن محمّد بن یحیی بن علی بن الحسین بن الحسن الطلی، فأعقب من ولده: عزیز.

أمّا عزیز بن قاضی بن محمّد بن یحیی بن علی، فأعقب من ولده: مبارک.

و أمّا علی بن یحیی بن علی بن الحسین بن الحسن الطلی، فمن عقبه: عطاء اللّه، و سلطان ابنا لاحق بن الوکیل بن هلال بن خلف بن جبران بن علی.

و أعقب عطاء اللّه بن لاحق هذا من ولده: یعلی.

و أمّا جعفر بن یحیی بن علی بن الحسین بن الحسن الطلی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و علی، و علوان، و فضل اللّه.

أعقاب الحسن بن علی الخواری

و أمّا أبو محمّد الحسن بن علی الخواری بن الحسن الثائر بن جعفر الخواری، فأعقب من ولدیه، و هما: یحیی، و الحسین له ذیل و عقب.

أمّا یحیی بن الحسن بن علی الخواری، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن یحیی بن الحسن بن علی الخواری، فأعقب من ولدیه: داود، و علی.

أمّا داود بن أحمد بن یحیی بن الحسن بن علی الخواری، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن داود بن أحمد بن یحیی بن الحسن بن علی الخواری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین، و سلیط، و مصعب.

و أمّا علی بن أحمد بن یحیی بن الحسن بن علی الخواری، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن أحمد بن یحیی، فأعقب من ولده: إدریس.

أمّا إدریس بن محمّد بن علی بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و خلیفة.

أمّا الحسن بن إدریس بن محمّد بن علی، فمن عقبه: عسکر بن محمّد بن محمّد بن زامل بن داود بن الحسن.

ص:224

و أعقب عسکر بن محمّد هذا من ولدیه، و هما: شریف، و محمّد.

أمّا شریف بن عسکر بن محمّد بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و سمی.

و أمّا محمّد بن عسکر بن محمّد بن محمّد بن زامل، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمّد بن عسکر بن محمّد بن محمّد، فأعقب من ولده: شریف.

أمّا شریف بن علی بن محمّد بن عسکر بن محمّد، فأعقب من ولده: عبید اللّه محمّد.

و أمّا خلیفة بن إدریس بن محمّد بن علی بن أحمد، فأعقب من ولده: هبة اللّه.

أمّا هبة اللّه بن خلیفة بن إدریس بن محمّد، فأعقب من ولده: معروف.

أمّا معروف بن هبة اللّه بن خلیفة بن إدریس، فأعقب من أربعة رجال، و هم: سالم، و علی، و عیسی، و طریف له عقب یقال لهم: آل طریف.

أمّا سالم بن معروف بن هبة اللّه بن خلیفة، فأعقب من ولده: یعلی.

أمّا یعلی بن سالم بن معروف بن هبة اللّه، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا علی بن معروف بن هبة اللّه بن خلیفة، فأعقب من ولده: فلیتة.

أمّا فلیتة بن علی بن معروف بن هبة اللّه بن خلیفة، فأعقب من ولده: داود.

و أمّا عیسی بن معروف بن هبة اللّه بن خلیفة، فأعقب من ولده: فلیتة.

أمّا فلیتة بن عیسی بن معروف بن هبة اللّه، فأعقب من ولدیه: داود، و سلیمان.

و أمّا طریف بن معروف بن هبة اللّه بن خلیفة، فأعقب من ولدیه: محمّد، و سالم.

أمّا محمّد بن طریف بن معروف بن هبة اللّه بن خلیفة، فأعقب من ولده: عامر.

أمّا عامر بن محمّد بن طریف بن معروف، فأعقب من ولدیه: علی، و سیف الدین.

أمّا علی بن عامر بن محمّد بن طریف بن معروف، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا سیف الدین بن محمّد بن طریف بن معروف، فأعقب من ولده: شمس الدین.

أمّا شمس الدین بن سیف الدین بن محمّد بن طریف، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن شمس الدین بن سیف الدین بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا سالم بن طریف بن معروف بن هبة اللّه بن خلیفة، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن سالم بن طریف بن معروف بن هبة اللّه، فأعقب من ولده: الحسن.

ص:225

أعقاب الحسین بن جعفر الخواری

و أمّا الحسین الأکبر (1)بن جعفر الخواری بن موسی الکاظم علیه السّلام، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد، و علی، و موسی، و الحسن، و الحسین.

أقول: دخل محمّد و علی ابنا الحسین الأکبر بن جعفر إلی المدینة سنة سبعین و مائتین، فنهباها و قتلا جماعة من أهلها.

قال الشریف العمری: و بقریة من الجفار یقال لها: العریش قوم یدّعون نسب الخواریین، و ما أعرف صدق دعواهم، من جملتهم رجل جمال ملیح الوجه یدّعی مسلما، و آخر حدّاد علی ما بلغنی (2).

أعقاب محمّد بن الحسین الأکبر بن جعفر الخواری

أمّا محمّد بن الحسین الأکبر بن جعفر الخواری، فقال الطبری: فی سنة احدی و سبعین و مائتین کان فیها من ورود الخبر فی غرّة صفر بدخول محمّد و علی ابنی الحسین بن جعفر بن موسی بن جعفر بن محمّد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب المدینة، و قتلهما جماعة من أهلها، و مطالبتهم أهلها بمال و أخذهما من قوم منهم مالا، و إنّ أهل المدینة لم یصلّوا فی مسجد رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله أربع جمع لا جمعة و لا جماعة، فقال أبو العبّاس بن الفضل العلوی فی ذلک:

أخربت دار هجرة المصطفی الب رّ فأبکی خرابها المسلمینا

عین فأبکی مقام جبریل و القب ر فبکّی و المنبر المیمونا

و علی المسجد الذی اسّه التق وی خلاء أمسی من العابدینا

و علی طیبة التی بارک الل ه علیها بخاتم المرسلینا

قبّح اللّه معشرا أخربوها و أطاعوا متبّرا ملعونا (3)

و قال ابن الأثیر: فی سنة احدی و سبعین و مائتین دخل مع أخیه علی المدینة، و قتلا جماعة من أهلها، و أخذا من قوم مالا، و لم یصلّ أهل المدینة فی مسجد رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله

ص:226


1- 1) فی التحفة: الحسین الأکبر بن الحسن الثائر بن جعفر الخواری.
2- 2) المجدی ص 303.
3- 3) تاریخ الطبری 11:329.

أربع جمع لا جمعة و لا جماعة، فقال الفضل بن العبّاس العلوی فی ذلک ما تقدّم فی أخیه علی (1).

و أعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن محمّد بن الحسین الأکبر بن جعفر الخواری، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن جعفر بن محمّد بن الحسین الأکبر، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن محمّد بن جعفر بن محمّد بن الحسین الأکبر، فأعقب من ولده: مطلی، له عقب یقال لهم: المطلة.

أمّا مطلی بن عبد اللّه بن محمّد بن جعفر، فأعقب من ولدیه، و هما: مذکور، و القاسم.

أمّا مذکور بن مطلی بن عبد اللّه بن محمّد بن جعفر، فأعقب من ولده: موسی.

و أمّا القاسم بن مطلی بن عبد اللّه بن محمّد بن جعفر، فمن عقبه: علی بن محفوظ بن علی بن محمّد بن القاسم.

أعقاب الحسین بن الحسین الأکبر بن جعفر الخواری

اشارة

و أمّا الحسین بن الحسین الأکبر بن جعفر الخواری، فمن عقبه: السیّد صفی الدین المقتول بهرموز بن جعفر بن أبی عبد اللّه الحسین الواعظ بن علی بن الحسین بن جعفر بن العبّاس الأعرج بن المطّلب بن الحسین.

آل الصافی

السیّد محمّد بن السیّد أحمد بن السیّد عبد العزیز الموسوی النجفی، أعقب من ولدیه، و هما السیّد جاسم، و السیّد عبّود.

أمّا السیّد جاسم بن محمّد بن أحمد بن عبد العزیز الموسوی النجفی، فأعقب من ولده:

السیّد صافی جدّ الاسرة النجفیة المعروفة بآل الصافی.

أمّا السیّد صافی بن جاسم بن محمّد بن أحمد بن عبد العزیز الموسوی النجفی، فقال الطهرانی: من علماء عصره (2).

و أعقب من ولده: السیّد علی.

ص:227


1- 1) الکامل فی التاریخ 4:540.
2- 2) الکرام البررة 2:648-649.

أمّا السیّد علی بن صافی بن جاسم بن محمّد بن أحمد بن عبد العزیز، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد أحمد، و السیّد محمّد أمین، و السیّد محمّد رضا.

أمّا السیّد أحمد بن علی آل السیّد صافی، فقال الطهرانی: ولد فی النجف سنة (1314) و بها نشأ، و قرأ مقدّمات العلوم و اتّجه بکلّه إلی الأدب و قرض الشعر، فنجح و تفوّق علی کثیر من زملائه، ثمّ أقام فی سوریا (1).

و أمّا السیّد محمّد أمین بن علی بن صافی بن جاسم بن محمّد، فکان فاضلا و له کتاب فی أحوال جدّه الأعلی السیّد عبد العزیز النجفی سمّاه ب «الوجیز فی تراجم آل السیّد عبد العزیز» ترجم فیه لجدّه الأعلی و سائر العلماء و الفضلاء من أولاده و أحفاده، و منهم جدّه السیّد صافی فقد ترجم له بما یدلّ علی مکانة فی العلم و الفضل (2).

و أمّا السیّد عبّود بن محمّد بن أحمد بن عبد العزیز، فأعقب من ولده: السیّد محمّد.

أمّا السیّد محمّد بن عبّود بن محمّد بن أحمد بن عبد العزیز الموسوی، فأعقب من ولده:

السیّد حسن.

أمّا السیّد حسن بن محمّد بن عبّود بن محمّد بن أحمد بن عبد العزیز الموسوی، فقال الطهرانی: عالم فقیه، کان من تلامیذ المجدّد الشیرازی، و الشیخ محمّد حسین الکاظمی، و الشیخ محمّد طه نجف و غیرهم، توفّی فی سنة (1311) و له شعر جیّد (3).

أعقاب عبد اللّه بن موسی الکاظم

و أمّا أبو جعفر عبد اللّه العوکلانی بن موسی الکاظم، فکان سیّدا جلیلا.

قال المفید: امّه امّ ولد (4).

و أعقب من خمسة رجال، و هم:1-موسی النصیبی انتقل من الکوفة إلی نصیبین و ولده بها و بغیرها.2-و أحمد.3-و محمّد.4-و الحسین.5-و الحسن، و لهم ولد و عقب.

و لعبد اللّه العوکلانی هذا ثلاث بنات، هنّ: زینب، و فاطمة، و رقیّة.

ص:228


1- 1) نقباء البشر 1:110.
2- 2) راجع: نقباء البشر 1:462.
3- 3) نقباء البشر 1:433.
4- 4) الارشاد 2:244.

أمّا موسی النصیبی بن عبد اللّه بن موسی الکاظم، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم: محمّد النصیبی الیمانی بالسیرجان و له عقب بنصیبین و مصر، و علی فی عقبه خلاف، و أحمد، و عبید اللّه، و الحسن، و القاسم، و عیسی، و عبد اللّه فی عقبه خلاف، قال أبو الفرج: سعی إلی رافع بجماعة من آل أبی طالب، و ذکر له أنّهم یریدون الخلاف علیه، فأخذه (1)منهم (2).

أعقاب محمّد النصیبی بن موسی النصیبی

أمّا محمّد النصیبی بن موسی بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو عبد اللّه جعفر الملاّح الأسود یلقّب «زنقاح» له ذیل منتشر یقال لهم: آل الأسود و آل زنقاح، و أبو القاسم الحسین، و موسی له أعقاب.

أمّا أبو عبد اللّه جعفر الملاّح بن محمّد النصیبی، فأعقب بالکوفة من أربعة رجال، و هم:

عبید اللّه، و أبو الحسن محمّد، و أبو محمّد عبد اللّه، و علی. و یقال لجمیعهم: العوکلانیون.

أمّا عبید اللّه بن جعفر الملاّح بن محمّد النصیبی، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن عبید اللّه بن جعفر الملاّح، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن أحمد بن عبید اللّه بن جعفر الملاّح، فأعقب من ولده: ناصر، له عقب یقال لهم: بنو ناصر، کانوا ببیاری، و له بقیة فی خوزستان مع آل کثیر ذوو جلالة و سیادة.

و أمّا أبو الحسن محمّد بن جعفر الملاّح، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و أحمد.

أمّا الحسین بن محمّد بن جعفر الملاّح، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو العشائر، و عبد اللّه.

أعقاب عبد اللّه بن جعفر الملاّح بن محمّد النصیبی

و أمّا أبو محمّد عبد اللّه بن جعفر الملاّح بن محمّد النصیبی، فأعقب من ثلاثة رجال و هم: أبو المرجا محمّد، و معمّر الضریر ابن العمریة و له عقب یقال لهم: آل معمّر، و أبو علی نعمة اللّه.

أمّا أبو المرجا محمّد بن عبد اللّه بن جعفر الملاّح بن محمّد النصیبی، فمن عقبه: محمّد بن محمّد بن علی بن ناصر بن أبی الفوارس بن محمّد.

و أمّا معمّر الضریر بن عبد اللّه بن جعفر الملاّح بن محمّد النصیبی، فأعقب من ثلاثة

ص:229


1- 1) أی: عبد اللّه بن موسی الثانی.
2- 2) مقاتل الطالبیین ص 444.

رجال، و هم: أبو الفضائل المفضّل له دیوان و له عقب، و الحسین، و علی.

أمّا أبو الفضائل المفضّل بن معمّر الضریر بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

الأفضل له عقب، و أبو عبد اللّه (1)الأشرف، و علی.

أمّا أبو عبد اللّه الأشرف بن المفضّل بن معمّر الضریر، فأعقب من ولده: أبی السعادات.

أمّا أبو السعادات بن الأشرف بن المفضّل، فأعقب من ولده: صدقة.

و أمّا علی بن المفضّل بن معمّر الضریر، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن علی بن المفضّل بن معمّر الضریر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و علی، و القاسم.

أمّا محمّد بن أحمد بن علی بن المفضّل بن معمّر الضریر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و علی، و أبو منصور.

أمّا أحمد بن محمّد بن أحمد بن علی بن المفضّل، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن أحمد بن محمّد بن أحمد بن علی، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا علی بن أحمد بن علی بن المفضّل بن معمّر الضریر، فأعقب من ولده: جعفر یعرف بالسنامی، له عقب یقال لهم: آل السنامی.

أمّا جعفر السنامی بن علی بن أحمد بن علی بن المفضّل، فمن عقبه: عبد اللّه بن القاسم بن المهدی بن أبی القاسم بن جعفر بن أبی غالب بن جعفر السنامی.

و أمّا القاسم بن أحمد بن علی بن المفضّل بن معمّر الضریر، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن القاسم بن أحمد بن علی بن المفضّل، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو الفضل، و الرضی.

أعقاب الحسین بن معمّر الضریر بن عبد اللّه

و أمّا الحسین بن معمّر الضریر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد النصیبی، فمن عقبه: علی السیّد الجلیل الفاضل ابن محمّد بن علی بن الحسین بن معمّر الضریر.

أعقاب علی بن معمّر الضریر بن عبد اللّه

و أمّا علی بن معمّر الضریر بن عبد اللّه بن جعفر الملاّح الأسود بن محمّد النصیبی،

ص:230


1- 1) فی التحفة: أبو الفضل.

فمن عقبه: السیّد محمّد بن الحسین شمس الدین بن محمود بن غیاث الدین بن أحمد بن علی بن محمّد بن أحمد بن الرضا بن إبراهیم بن هبة اللّه بن الطیّب بن أحمد بن محمّد بن القاسم بن أبی الفخار محمّد بن علی بن معمّر الضریر.

و أعقب السیّد محمّد هذا من ثلاثة رجال، و هم: السیّد عبد المطّلب، و السیّد عبد اللّه، و السیّد عطاء اللّه.

أعقاب السیّد عبد المطّلب بن محمّد بن الحسین بن محمود

أمّا السیّد عبد المطّلب بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولده: السیّد عزیز اللّه.

أمّا السیّد عزیز اللّه (1)بن عبد المطّلب بن محمّد بن الحسین بن محمود، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد علی الکبیر، و السیّد حسین.

أمّا السیّد علی الکبیر بن عزیز اللّه بن عبد المطّلب، فمن أحفاده: السیّد علی یلقّب ب «الصغیر» الخرم آبادی.

أعقاب السیّد عبد اللّه بن محمّد بن الحسین بن محمود

و أمّا السیّد عبد اللّه بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد نعمة اللّه الجزائری، و له عدّة أولاد و أعقاب کثیرة منتشرة فی العالم. و السیّد نجم الدین.

أعقاب السیّد نعمة اللّه الجزائری

أمّا السیّد نعمة اللّه (2)الجزائری بن عبد اللّه بن محمّد بن الحسین الموسوی الجزائری،

ص:231


1- 1) راجع ترجمته: الکواکب المنتشرة ص 483-484.
2- 2) أقول: جاء نسبه فی کثیر من التراجم و المعاجم النسبیة، و منها کتاب الاجازة الکبیرة ص 77 للسیّد عبد اللّه ابن السیّد نور الدین ابن السیّد نعمة اللّه الجزائری، و الروضات 8:156هکذا: السیّد نعمة اللّه بن عبد اللّه بن محمّد بن الحسین بن أحمد بن محمود بن غیاث الدین بن مجد الدین بن نور الدین بن سعد اللّه (سعید الدین) بن عیسی بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الکاظم علیه السّلام. و هذا النسب عندی فیه تأمّل، و ذلک أنّ الفترة الزمنیة بین وفاة الامام موسی الکاظم علیه السّلام و وفاة السیّد الجزائری ما یقارب 950 سنة، أی أکثر من تسعة قرون، و قد جرت العادة عند النسّابین أن یعدّوا لکلّ قرن ثلاثة أجیال، و علیه فإنّ تلک الفترة تحتاج إلی ما یقارب خمسا و عشرین واسطة.

فکان عالما فقیها نبیها محدّثا جلیل القدر، عظیم المنزلة.

و أعقب من ولده: السیّد نور الدین (1)السیّد الجلیل الفقیه المحدّث.

أعقاب السیّد نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری

أمّا السیّد نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من تسعة رجال، و هم:1-السیّد عبد اللّه التستری النجفی.2-و السیّد رضی الدین.3-و السیّد نعمة اللّه الشهیر ب «السیّد آغائی»4-و السیّد حسین.5-و السیّد محمّد.6-و السیّد فرج اللّه.7-و السیّد مرتضی.

8-و السیّد طالب.9-و الأمیر محمّد علی.

أعقاب السیّد عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری

أمّا السیّد عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من اثنی عشر رجلا، و هم:

1-السیّد عبد السلام.2-و السیّد طیّب.3-و السیّد أبو تراب.4-و السیّد محمّد جواد.

5-و السیّد محمّد أمین.6-و السیّد عبد الهادی.7-و السیّد بهاء الدین محمّد.8-و السیّد علی أکبر.9-و السیّد محمّد مهدی.10-و السیّد أبو الحسن.11-و الأمیر محمّد علی.

12-و السیّد عبد الرحیم.

أعقاب السیّد عبد السلام بن عبد اللّه بن نور الدین

أمّا السیّد عبد السلام بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد محمّد علی، و السیّد محمّد حسین، و السیّد محمّد باقر.

أمّا السیّد محمّد علی بن عبد السلام بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد عبد الکریم، و السیّد عبد اللّه.

أمّا السیّد عبد الکریم بن محمّد علی بن عبد السلام، فأعقب من ولده: السیّد نعمة اللّه.

و أمّا السیّد عبد اللّه بن محمّد علی بن عبد السلام، فأعقب من ولده: السیّد أحمد.

أعقاب السیّد طیّب بن عبد اللّه بن نور الدین

و أمّا السیّد طیّب بن عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ولده: السیّد محمّد.

ص:232


1- 1) رأیت فی بعض المجامع و المعاجم الرجالیة أنّ اسمه علی و لقبه نور الدین.

أمّا السیّد محمّد بن طیّب بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد أحمد، و السیّد محمّد حسین.

أمّا السیّد أحمد بن محمّد بن طیّب بن عبد اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد عبد الصمد المتوفّی سنة (1337) ، و الکاظم، و السیّد عبد اللطیف، و عبد الوهّاب، لهم أعقاب.

أمّا السیّد عبد الصمد بن أحمد بن محمّد بن طیّب، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

محمّد حسین، و محمّد جعفر، و محمّد مهدی، و محمّد علی، لهم أعقاب.

أمّا محمّد حسین بن عبد الصمد بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد رضا.

و أمّا محمّد مهدی بن عبد الصمد بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: السیّد محمّد حسن.

و أمّا السیّد محمّد حسین بن محمّد بن طیّب الموسوی، فأعقب من ولده: السیّد مهدی.

أمّا السیّد مهدی بن محمّد حسین بن محمّد بن طیّب الموسوی، فأعقب من ولده:

السیّد علی محمّد.

أمّا السیّد علی محمّد بن المهدی بن محمّد حسین بن محمّد بن طیّب، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد تقی، و السیّد کاظم.

و أمّا الکاظم بن أحمد بن محمّد بن طیّب، فأعقب من ولدیه، و هما، أبو الحسن، و نعمة اللّه.

أعقاب السیّد أبو تراب بن عبد اللّه بن نور الدین

و أمّا السیّد أبو تراب بن عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد عبد اللّه، و السیّد زکی.

أعقاب السیّد محمّد جواد بن عبد اللّه بن نور الدین

و أمّا السیّد محمّد جواد بن عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من خمسة رجال، و هم: السیّد عبد الکریم، و السیّد محمّد، و السیّد علی، و السیّد حسین، و السیّد حسن.

أمّا السیّد عبد الکریم بن محمّد الجواد بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد، و السیّد حسین.

ص:233

أمّا السیّد محمّد بن عبد الکریم بن محمّد الجواد بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد أحمد یعرف ب «المعلّم» و السیّد محمّد شفیع.

أمّا السیّد أحمد المعلّم بن محمّد بن عبد الکریم بن محمّد الجواد، فأعقب من ولده:

السیّد محمّد.

أمّا السیّد محمّد بن أحمد المعلّم بن محمّد بن عبد الکریم، فأعقب من ولده: السیّد عبد اللّه.

و أمّا السیّد محمّد شفیع بن محمّد بن عبد الکریم بن محمّد الجواد، فأعقب من ولده:

السیّد محمّد.

أمّا السیّد محمّد بن محمّد شفیع بن محمّد بن عبد الکریم، فأعقب من ولده: السیّد عبد اللّه.

و أمّا السیّد حسین بن عبد الکریم بن محمّد الجواد بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد الامام المتوفّی سنة (1329) و السیّد عبد الکریم المعروف ب «آغاکب» أی: الکبیر.

أمّا السیّد محمّد الامام بن الحسین بن عبد الکریم بن محمّد الجواد بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد حسین المعروف ببزرک، و السیّد عبد اللّه الامام.

أمّا السیّد حسین بن محمّد بن الحسین بن عبد الکریم بن محمّد الجواد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: السیّد أحمد المعروف بالسیّد آغا تستری.

و أمّا السیّد عبد الکریم بن الحسین بن عبد الکریم بن محمّد الجواد، فأعقب من ولده:

السیّد حسین.

أعقاب السیّد محمّد أمین بن عبد اللّه بن نور الدین الجزائری

و أمّا السیّد محمّد أمین بن عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ولده:

السیّد محمّد.

أعقاب السیّد عبد الهادی بن عبد اللّه بن نور الدین الجزائری

و أمّا السیّد عبد الهادی بن عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد محمّد باقر، و السید نجم الدین، و السیّد نعمة اللّه، و السیّد محمّد علی.

ص:234

أعقاب السیّد محمّد بهاء الدین بن عبد اللّه بن نور الدین الجزائری

و أمّا السیّد محمّد بهاء الدین بن عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد عبد الرزّاق، و السیّد لطف اللّه، و السیّد علی أصغر، و السیّد نصر اللّه.

أمّا السیّد عبد الرزّاق بن بهاء الدین بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولدیه، و هما:

السیّد محمّد سمیع، و السیّد أیّوب.

و أمّا السیّد نصر اللّه بن بهاء الدین بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولده: السیّد فضل اللّه.

أمّا السیّد فضل اللّه بن نصر اللّه بن بهاء الدین بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: السیّد أبی الفضل.

أمّا السیّد أبو الفضل بن فضل اللّه بن نصر اللّه بن بهاء الدین، فأعقب من ولده: السیّد محمّد طاهر.

أمّا السیّد محمّد طاهر بن أبی الفضل بن فضل اللّه بن نصر اللّه بن بهاء الدین، فأعقب من ولده: السیّد حسین، لیس له عقب.

أعقاب السیّد علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین

و أمّا السیّد علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد حسن علی، و السیّد محمّد رضا، و السیّد عبد اللّه.

أمّا السیّد حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد تقی، و السیّد محمّد حسین، و السیّد محمّد رضا.

أمّا السیّد تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و محمّد، و الحسن.

أمّا علی بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما:

نور الدین، و الحسین.

و أمّا محمّد بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد حسین، و عبد اللّه.

أمّا محمّد حسین بن محمّد بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: کاظم، و مهدی.

ص:235

و أمّا عبد اللّه بن محمّد بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولده: مهدی.

و أمّا الحسن بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و محمّد حسین، و محمّد علی.

أمّا أحمد بن الحسن بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولده: محمّد جواد.

أمّا محمّد جواد بن أحمد بن الحسن بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما: صادق، و غفور.

و أمّا محمّد حسین بن الحسن بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أبو الحسن، و علی أکبر، و مهدی، و جعفر.

أمّا أبو الحسن بن محمّد حسین بن الحسن بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المجتبی، و المصطفی، و المرتضی.

و أمّا علی أکبر بن محمّد حسین بن الحسن بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: تقی، و کاظم، و محسن.

و أمّا مهدی بن محمّد حسین بن الحسن بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: باقر.

و أمّا محمّد علی بن الحسن بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولده: علی أصغر.

أمّا علی أصغر بن محمّد علی بن الحسن بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم: علی، و محمّد، و الحسین، و الحسن.

و أمّا محمّد بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد حسین، و عبد اللّه.

أمّا محمّد حسین بن محمّد بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: کاظم، و مهدی.

و أمّا عبد اللّه بن محمّد بن تقی بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولده: مهدی.

ص:236

و أمّا السیّد محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: عبد الرحیم، و عبد الکریم، و محمّد علی، و نعمة اللّه.

أمّا محمّد علی بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد کاظم، و محمّد.

أمّا محمّد کاظم بن محمّد علی بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولده: تقی.

و أمّا محمّد بن محمّد علی بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولده: علی أکبر.

أمّا علی أکبر بن محمّد بن محمّد علی بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین، و محمّد علی، و مهدی.

أمّا محمّد علی بن علی أکبر بن محمّد بن محمّد علی بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی أکبر، و الحسین، و محمّد.

و أمّا نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد، و عبد اللّه، و الحسین، و عبد الکریم، و محمّد علی.

أمّا محمّد بن نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولده: السیّد محمّد حسین ناشر الاسلام.

أمّا السیّد محمّد حسین ناشر الاسلام بن محمّد بن نعمة اللّه، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم: محمّد، و کاظم، و الحسین، و نجفی، و محمّد رضا، و الجواد، و مهدی، و جعفر.

أمّا محمّد بن محمّد حسین ناشر الاسلام بن محمّد بن نعمة اللّه، فأعقب من ولده:

محمّد تقی.

و أمّا الحسین بن نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسین بن نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا عبد الکریم بن نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد باقر حجّت.

ص:237

أمّا محمّد باقر بن عبد الکریم بن نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عبد السلام، و محمّد تقی، و محمّد جعفر.

أمّا عبد السلام بن محمّد باقر بن عبد الکریم بن نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما: جواد، و محمّد.

و أمّا محمّد جعفر بن محمّد باقر بن عبد الکریم بن نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و عبد الحسین.

و أمّا محمّد علی بن نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من سبعة رجال، و هم: الحسین پیشنماز، و باقر پیشنماز، و الجواد العسکری، و الرضا، و نور الدین پیشنماز، و السیّد آقا بزرک، و علی أکبر.

أمّا الحسین بن محمّد علی بن نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و أحمد.

أمّا محمّد بن الحسین بن محمّد علی بن نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: صدر الدین، و محمّد حسن، و فخر الدین، و نور الدین.

و أمّا باقر بن محمّد علی بن نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: کاظم، و جعفر.

أمّا کاظم بن باقر بن محمّد علی بن نعمة اللّه، فأعقب من ولده: فخر الدین.

و أمّا الجواد بن محمّد علی بن نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: المجتبی.

و أمّا نور الدین بن محمّد علی بن نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: مهدی، و محمّد علی، و محمود.

و أمّا علی أکبر بن محمّد علی بن نعمة اللّه بن محمّد حسین بن حسن علی بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد رضا.

أعقاب السیّد محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین

و أمّا السیّد محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری،

ص:238

فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد حسین، و السیّد أحمد، و السیّد علی أکبر.

أمّا السیّد حسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

السیّد محمّد رضا، و السیّد علی أکبر، و السیّد علی أصغر، و السیّد أبو الحسن.

أمّا السیّد محمّد رضا بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد باقر، و محمّد تقی، و السیّد آغا بزرک، و نجفی.

أمّا محمّد باقر بن محمّد رضا بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد جعفر، و محمّد، و أحمد.

أمّا محمّد جعفر بن محمّد باقر بن محمّد رضا بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: سعید، و محمّد باقر، و إسماعیل.

و أمّا محمّد بن محمّد باقر بن محمّد رضا بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ولده: محمود.

و أمّا أحمد بن محمّد باقر بن محمّد رضا بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ولده: محمّد رضا.

و أمّا محمّد تقی بن محمّد رضا بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: حسین الناجی، و محسن العلوی.

أمّا الحسین بن محمّد تقی بن محمّد رضا بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ستّة رجال، و هم: محمّد جواد، و علی، و المهدی، و التقی، و المحسن، و الرضا.

و أمّا المحسن بن محمّد تقی بن محمّد رضا بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد علی، و الجواد، و المهدی، و منصور.

و أمّا السیّد آغا بزرک بن محمّد رضا بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: نور الدین.

و أمّا نجفی بن محمّد رضا بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: صدر الدین، و محمّد رضا.

و أمّا السیّد علی أکبر بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولده: السیّد حسین النبوی.

أمّا السیّد حسین بن علی أکبر بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه،

ص:239

فأعقب من خمسة رجال، و هم: نور الدین، و محمّد علی، و الکاظم، و إبراهیم، و أبو الحسن.

و أمّا السیّد علی أصغر بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: کاظم، و المهدی، و محمّد حسین.

أمّا المهدی بن علی أصغر بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: طاهر، و باقر.

و أمّا محمّد حسین بن علی أصغر بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد حسن، و عمّار، و محمّد علی، و علی أصغر، و الجواد.

أمّا محمّد حسن بن محمّد حسین بن علی أصغر بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و محمود، و محمّد علی.

و أمّا عمّار بن محمّد حسین بن علی أصغر بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا السیّد أبو الحسن بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد آقا بزرک، و الحسن، و فخر الدین، و المحسن، و یعرفون ب «آل محمّد» .

أمّا السیّد آقا بزرک بن أبی الحسن بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ستّة رجال، و هم: الحسین، و محمّد طاهر، و المرتضی، و المصطفی، و جعفر، و حمید.

أمّا الحسین بن آقا بزرک بن أبی الحسن بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: جمال، و الرضا، و أحمد.

و أمّا محمّد طاهر بن آقا بزرک بن أبی الحسن بن الحسین بن محمّد رضا، فأعقب من ستّة رجال، و هم: محمود، و المجتبی، و أبو الحسن، و العبّاس، و علی رضا، و باقر.

و أمّا المرتضی بن آقا بزرک بن أبی الحسن بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو الحسن، و کمال الدین، و الرضا.

و أمّا الحسن بن أبی الحسن بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من سبعة رجال، و هم: محمّد تقی، و الکاظم، و أکبر، و صادق، و طاهر، و نور الدین، و جمال.

أمّا التقی بن الحسن بن أبی الحسن بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أبو الحسن، و الرضا، و جلال، و محمّد.

و أمّا الکاظم بن الحسن بن أبی الحسن بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن

ص:240

عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: صدر الدین، و نظام الدین.

و أمّا فخر الدین بن أبی الحسن بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ستّة رجال، و هم: محمّد، و مهدی، و عبّاس، و الحسین، و محمود، و منصور.

أمّا محمّد بن فخر الدین بن أبی الحسن بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: سعید، و مسعود، و محمّد علی.

و أمّا مهدی بن فخر الدین بن أبی الحسن بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: مسعود، و ناصر الدین، و ضیاء الدین.

و أمّا المحسن بن أبی الحسن بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم: المجتبی، و محمّد، و محمّد رضا، و جمال.

أمّا المجتبی بن المحسن بن أبی الحسن بن الحسین بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: المهدی، و الحسین.

أعقاب السیّد أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه

و أمّا السیّد أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و محمود.

أمّا محمّد بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد علی.

أمّا محمّد علی بن محمّد بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من خمسة رجال، و هم: عبد السلام، و الحسن، و المحسن، و الجواد، و نور الدین.

أمّا عبد السلام بن محمّد علی بن محمّد بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و محمّد جواد.

أمّا محمّد بن عبد السلام بن محمّد علی بن محمّد بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: حمید.

و أمّا الحسن بن محمّد علی بن محمّد بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: الکاظم.

أمّا الکاظم بن الحسن بن محمّد علی بن محمّد بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: جلال، و الحسن، و محمّد رضا.

و أمّا المحسن بن محمّد علی بن محمّد بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه،

ص:241

فأعقب من ولدیه، و هما: طاهر، و محمّد.

و أمّا الجواد بن محمّد علی بن محمّد بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من خمسة رجال، و هم: جلیل، و هادی، و عبّاس، و مهدی، و منصور.

و أمّا نور الدین بن محمّد علی بن محمّد بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من خمسة رجال، و هم: فخر الدین، و علی أکبر، و المصطفی، و باقر، و أحمد.

أعقاب السیّد محمود بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر

و أمّا السیّد محمود بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد محمّد علی الملقّب بالمروّج، و السیّد حسین، و أحمد، و نعمة اللّه.

أمّا السیّد محمّد علی المروّج بن محمود بن أحمد بن محمّد رضا، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد محمّد جعفر المروّج، و السیّد محمّد حسین، و السیّد محمّد حسن.

أمّا السیّد محمّد جعفر المروّج بن محمّد علی بن محمود بن أحمد، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد تقی، و محمّد، و علی، و الهادی.

و أمّا السیّد محمّد حسین بن محمّد علی بن محمود بن أحمد بن محمّد رضا، فأعقب من تسعة رجال، و هم: مرتضی، و کاظم، و جواد، و محمّد رضا، و محمّد علی، و محمّد، و مصطفی، و محمّد حسین، و نصر اللّه.

أمّا المرتضی بن محمّد حسین بن محمّد علی بن محمود بن أحمد بن محمّد رضا، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و محمود.

و أمّا السیّد محمّد حسن بن محمّد علی بن محمود بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أعقاب السیّد حسین بن محمود بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر

و أمّا السیّد حسین بن محمود بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من خمسة رجال، و هم: المهدی، و محمّد جعفر المتوفّی سنة (1361) ، و محمّد رضا، و محمّد جواد، و محمّد باقر.

أمّا المهدی بن الحسین بن محمود بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا محمّد جعفر بن بن الحسین بن محمود بن أحمد بن محمّد رضا بن

ص:242

علی أکبر، فأعقب من ولده: مجد الدین.

و أمّا محمّد رضا بن الحسین بن محمود بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المرتضی، و محمّد جعفر، و سلام.

أمّا المرتضی بن محمّد رضا بن الحسین بن محمود بن أحمد، فأعقب من سبعة رجال، و هم: المصطفی، و نور الدین، و محمود، و محمّد، و علی، و الکاظم، و الحسین.

أمّا المصطفی بن المرتضی بن محمّد رضا بن الحسین بن محمود بن أحمد بن محمّد رضا، فأعقب من ولدیه، و هما: ضیاء، و المجتبی.

و أمّا محمّد جعفر بن محمّد رضا بن الحسین بن محمود بن أحمد بن محمّد رضا، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا سلام بن محمّد رضا بن الحسین بن محمود بن أحمد، فأعقب من ستّة رجال، و هم: محمّد حسین، و المصطفی، و الرضا، و المرتضی، و محمّد علی، و عبد المجید.

و أمّا محمّد جواد بن الحسین بن محمود بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد حسن، و عماد، و نور الدین.

أمّا محمّد حسن بن محمّد جواد بن الحسین بن محمود بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المرتضی، و المصطفی، و محمّد رضا.

و أمّا نور الدین بن محمّد جواد بن الحسین بن محمود بن أحمد بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ولده: مسعود.

أعقاب السیّد علی أکبر بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه

و أمّا السیّد علی أکبر بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ولده: السیّد جعفر.

أمّا السیّد جعفر بن علی أکبر بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین، و الحسن المنجّم، و محمّد علی.

أمّا الحسین بن جعفر بن علی أکبر بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: الحسین الباطنی.

أمّا الحسین بن الحسین بن جعفر بن علی أکبر بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: الکاظم.

ص:243

أمّا الکاظم بن الحسین بن الحسین بن جعفر بن علی أکبر بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا الحسن المنجّم بن جعفر بن علی بن محمّد رضا، فأعقب من ولده: محمّد المنجّم.

أمّا محمّد بن الحسن المنجّم بن جعفر بن علی بن محمّد رضا، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد جعفر، و محمّد رضا، و محمّد جواد، و محمّد علی.

أمّا محمّد جعفر بن محمّد بن الحسن المنجّم بن جعفر بن علی بن محمّد رضا، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد حسن، و محمّد علی.

أمّا محمّد حسن بن محمّد جعفر بن محمّد بن الحسن المنجّم بن جعفر بن علی بن محمّد رضا، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد رضا، و محمّد جواد.

و أمّا محمّد رضا بن محمّد بن الحسن المنجّم بن جعفر بن علی بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا محمّد جواد بن محمّد بن الحسن المنجّم بن جعفر بن علی بن محمّد رضا بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما: نجم الدین، و محمّد.

و أمّا محمّد علی بن محمّد بن الحسن المنجّم بن جعفر بن علی بن محمّد رضا، فأعقب من خمسة رجال، و هم: عبد المجید، و المهدی، و المجتبی، و محمّد حسن، و محمود.

و أمّا محمّد علی بن جعفر بن علی أکبر بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد علی المتّقی.

أمّا محمّد علی بن محمّد علی بن جعفر بن علی أکبر بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و جعفر.

أمّا الحسن بن محمّد علی بن محمّد علی بن جعفر بن علی أکبر بن محمّد رضا بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: أحمد.

أعقاب السیّد عبد اللّه بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین

و أمّا السیّد عبد اللّه بن علی أکبر بن عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد علی، و السیّد علی أکبر.

أمّا السیّد محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

السیّد حسن، و السیّد حسین، و السیّد علی، و السیّد کاظم، و السیّد عبد اللّه، و السیّد محمّد.

ص:244

أمّا السیّد حسن بن محمّد علی بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: شمس الدین، و محمّد علی، و نصر اللّه.

أمّا شمس الدین بن الحسن بن محمّد علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد حسن.

و أمّا نصر اللّه بن الحسن بن محمّد علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: نظام الدین، و قوام الدین.

أمّا نظام الدین بن نصر اللّه بن الحسن بن محمّد علی بن عبد اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الجواد، و محمّد تقی، و أحمد، و محمود.

و أمّا قوام الدین بن نصر اللّه بن الحسن بن محمّد علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا السیّد حسین بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أبو القاسم، و صدر الدین، و السیّد بزرک، و محمّد علی.

أمّا أبو القاسم بن الحسین بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من خمسة رجال، و هم: أحمد، و مجد الدین، و نور الدین، و محمود، و منصور.

أمّا أحمد بن أبی القاسم بن الحسین بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: خسرو، و فریدون، و علی رضا.

و أمّا نور الدین بن أبی القاسم بن الحسین بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولده: الأمیر مسعود.

و أمّا محمود بن أبی القاسم بن الحسین بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما: المحسن، و مسعود.

و أمّا صدر الدین بن الحسین بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد حسن، و المرتضی، و الصادق.

أمّا محمّد حسن بن صدر الدین بن الحسین بن محمّد علی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا المرتضی بن صدر الدین بن الحسین بن محمّد علی، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا السیّد بزرک بن الحسین بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولده:

الأمیر حسین.

و أمّا محمّد علی بن الحسین بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما: إبراهیم، و إسماعیل.

ص:245

أعقاب السیّد علی بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر

و أمّا السیّد علی بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من سبعة رجال، و هم:

فخر الدین، و نور الدین، و جلال الدین، و جمال الدین، و غیاث الدین، و سراج الدین، و ضیاء الدین.

أمّا فخر الدین بن علی بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: قوام الدین، و حسام الدین، و علی.

و أمّا نور الدین بن علی بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما: شهاب الدین، و الرضا.

و أمّا جمال الدین بن علی بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: صدر الدین، و کمال الدین، و نظام الدین.

و أمّا سراج الدین بن علی بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و علاء الدین.

و أمّا ضیاء الدین بن علی بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أعقاب السیّد کاظم بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر

و أمّا السیّد کاظم بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر الجزائری، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد تقی، و السیّد محمّد حسین.

أمّا السیّد محمّد تقی بن کاظم بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولده:

السیّد ناصر.

أمّا السیّد ناصر بن محمّد تقی بن کاظم بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولده: السیّد نعمة اللّه.

و أمّا السیّد محمّد حسین بن کاظم بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من سبعة رجال، و هم: علی أکبر، و علی أصغر، و عبد الکریم، و الرضا، و المهدی، و العبّاس، و المرتضی.

أمّا علی أکبر بن محمّد حسین بن کاظم بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولده: شمس الدین.

ص:246

أمّا شمس الدین بن علی أکبر بن محمّد حسین بن کاظم بن محمّد علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد علی، و نعمة اللّه.

و أمّا علی أصغر بن محمّد حسین بن کاظم بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد حسین، و علی محمّد، و الحسن.

و أمّا الرضا بن محمّد حسین بن کاظم بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و کاظم، و الجواد.

و أمّا المهدی بن محمّد حسین بن کاظم بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما: الهادی، و المصطفی.

و أمّا العبّاس بن محمّد حسین بن کاظم بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما: المحسن، و الناصر.

و أمّا المرتضی بن محمّد حسین بن کاظم بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما: المجتبی، و عبد المجید.

أعقاب السیّد عبد اللّه بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر

و أمّا السیّد عبد اللّه بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد رضا، و محمّد حسن.

أمّا محمّد رضا بن عبد اللّه بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولده:

محمّد تقی.

أمّا محمّد تقی بن محمّد رضا بن عبد اللّه بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد علی، و محمّد حسین، و عبد اللّه.

أمّا محمّد علی بن محمّد تقی بن محمّد رضا بن عبد اللّه بن محمّد علی بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد رضا، و منصور، و المصطفی.

و أمّا محمّد حسین بن محمّد تقی بن محمّد رضا بن عبد اللّه بن محمّد علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: علی أکبر.

و أمّا محمّد حسن بن عبد اللّه بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من خمسة رجال، و هم: علاء الدین، و محمّد جواد، و محمّد جعفر، و جمال الدین، و المرتضی.

أمّا علاء الدین بن محمّد حسن بن عبد اللّه بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر،

ص:247

فأعقب من ولده: أحمد.

أعقاب السیّد محمّد بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر

و أمّا السیّد محمّد بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر الجزائری، فأعقب من ستّة رجال، و هم: عبد الرحیم، و السیّد بزرک، و محمود، و أحمد، و الجواد، و الهادی.

أمّا عبد الرحیم بن محمّد بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما: المهدی، و الأمیر محمّد علی.

و أمّا السیّد بزرک بن محمّد بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و سیف الدین، و حمید، و مجید.

و أمّا محمود بن محمّد بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما:

یحیی، و کسری.

و أمّا أحمد بن محمّد بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما:

علی، و نعمة اللّه.

و أمّا الجواد بن محمّد بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولدیه، و هما:

بهروز، و بهزاد.

و أمّا الهادی بن محمّد بن محمّد علی بن عبد اللّه بن علی أکبر، فأعقب من ولده:

علی رضا.

أعقاب السیّد محمّد مهدی بن عبد اللّه بن نور الدین الجزائری

و أمّا السیّد محمّد مهدی بن عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ولده: السیّد حسین.

أمّا السیّد حسین بن محمّد مهدی بن عبد اللّه بن نور الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد مهدی، و السیّد هادی، و السیّد عبد السلام.

أعقاب السیّد أبی الحسن بن عبد اللّه بن نور الدین الجزائری

و أمّا السیّد أبو الحسن شیخ الاسلام بن عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد محمّد نائب الصدارة، و السیّد محسن، و السیّد عبد اللّه.

أمّا السیّد محمّد بن أبی الحسن شیخ الاسلام بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: السیّد محمّد تقی.

ص:248

أمّا السیّد محمّد تقی بن محمّد بن أبی الحسن شیخ الاسلام بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: السیّد محمّد.

أمّا السیّد محمّد بن محمّد تقی بن محمّد بن أبی الحسن شیخ الاسلام بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: السیّد محمّد تقی المعروف بالسیّد آغا.

أعقاب السیّد عبد الرحیم بن عبد اللّه بن نور الدین الجزائری

و أمّا السیّد عبد الرحیم بن عبد اللّه بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد عبد الحسین، و السیّد محمّد علی.

أعقاب السیّد رضی الدین بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری

و أمّا السیّد رضی الدین بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ولده: السیّد أبی القاسم یلقّب ب «میر عالم» .

أمّا السیّد أبو القاسم بن رضی الدین بن نور الدین، فأعقب من ولده: السیّد رضی.

أعقاب السیّد حسین بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری

و أمّا السیّد حسین بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ولده: السیّد محمّد علی.

أعقاب السیّد محمّد بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری

و أمّا السیّد محمّد بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

السیّد طیّب، و السیّد أحمد الخطّاط، و السیّد محمّد معصوم.

أمّا السیّد طیّب بن محمّد بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد محمّد جعفر، و السیّد مهدی، و السیّد محمّد، و السیّد أسد اللّه.

أمّا السیّد محمّد جعفر بن طیّب بن محمّد بن نور الدین، فأعقب من ولده: السیّد محمّد حسین.

أمّا السیّد محمّد حسین بن محمّد جعفر بن طیّب بن محمّد بن نور الدین، فأعقب من ولده: السیّد محمّد جعفر.

أمّا السیّد محمّد جعفر بن محمّد حسین بن محمّد جعفر بن طیّب بن محمّد بن نور الدین، فأعقب من ولده: السیّد محمّد حسین المعروف بالسیّد بزرک.

أمّا السیّد محمّد حسین بن محمّد جعفر بن محمّد حسین بن محمّد جعفر بن طیّب،

ص:249

فأعقب من ولده: السیّد محمّد حسن آل طیّب.

و أمّا السیّد محمّد بن طیّب بن محمّد بن نور الدین بن نعمة اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد أحمد، و السیّد علی.

أمّا السیّد أحمد بن محمّد بن طیّب بن محمّد بن نور الدین بن نعمة اللّه، فأعقب من ولده: السیّد المیر عبد الصمد.

أمّا السیّد المیر عبد الصمد بن أحمد بن محمّد بن طیّب بن محمّد بن نور الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد محمّد حسین، و السیّد محمّد جعفر، و السیّد مهدی، و السیّد محمّد علی مئناث.

أمّا السیّد محمّد حسین بن عبد الصمد بن أحمد بن محمّد بن طیّب بن محمّد بن نور الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد محمّد تقی، و السیّد محمّد رضا، و السیّد جلال الدین، و السیّد جمال الدین.

و أمّا السیّد محمّد جعفر بن عبد الصمد بن أحمد بن محمّد بن طیّب بن محمّد بن نور الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد أحمد، و السیّد نعمة اللّه، و السیّد نور الدین، و السیّد علی.

و أمّا السیّد مهدی بن عبد الصمد بن أحمد بن محمّد بن طیّب بن محمّد بن نور الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد محمّد، و السیّد حسن، و السیّد نجفی، و السیّد علوی.

أعقاب السیّد أحمد بن محمّد بن نور الدین الجزائری

و أمّا السیّد أحمد بن محمّد بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری الخطّاط، فمن عقبه:

السیّد محمّد علی بن محمّد تقی بن أبی الحسن بن عبد الغفور بن محمّد رضا بن عبد الغفور بن أحمد.

أعقاب السیّد محمّد معصوم بن محمّد بن نور الدین الجزائری

و أمّا السیّد محمّد معصوم بن محمّد بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد یوسف، و السیّد محمّد علی.

أعقاب السیّد مرتضی بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری

و أمّا السیّد مرتضی بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

السیّد إسماعیل، و السیّد ربیع، و السیّد إبراهیم، و السیّد نور الدین، و السیّد تقی، و السیّد

ص:250

حبیب اللّه.

أمّا السیّد إسماعیل بن المرتضی بن نور الدین، فأعقب من خمسة رجال، و هم: السیّد عزیز اللّه، و السیّد نعمة اللّه، و السیّد مرتضی، و السیّد صادق، و السیّد مصطفی.

و أمّا السیّد ربیع بن المرتضی بن نور الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد عبد اللّه، و السیّد محمّد رضا.

أعقاب السیّد طالب بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری

و أمّا السیّد طالب بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

السیّد محمّد جعفر الجزائری التستری هاجر إلی لکنهو فی سنة (1210) و تناسل فیها أولاده و أحفاده، و السیّد عبد اللطیف، و السیّد محمّد شفیع، و السیّد صادق، و السیّد نور اللّه.

أمّا السیّد محمّد جعفر بن طالب بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد، و السیّد علی أکبر.

أمّا السیّد علی أکبر بن محمّد جعفر بن طالب بن نور الدین، فأعقب من ولده: المفتی السیّد میر محمّد عبّاس.

أمّا السیّد المفتی میر محمّد عبّاس بن علی أکبر بن محمّد جعفر بن طالب، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد أحمد علی التستری الجزائری اللکهنوی، و المفتی محمّد علی.

أمّا السیّد المفتی محمّد علی بن المفتی میر محمّد عبّاس بن علی أکبر بن محمّد جعفر، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد طاهر، و السیّد طیّب عالم جلیل یسکن قم حالیا.

و أمّا السیّد محمّد شفیع بن طالب بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد علی، و السیّد محمّد حسین.

أعقاب السیّد محمّد علی بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری

و أمّا السیّد الأمیر محمّد علی بن نور الدین بن نعمة اللّه الجزائری، فکان وزیرا للسلطان جعفر خان الزندی. و أعقب من ولده: السیّد محمّد حسین.

أعقاب السیّد عطاء اللّه بن محمّد بن الحسین بن أحمد بن محمود

و أمّا السیّد عطاء اللّه بن محمّد بن الحسین بن أحمد بن محمود بن غیاث الدین، فأعقب من ولده: السیّد صالح.

أمّا السیّد صالح بن عطاء اللّه بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولده: السیّد إسماعیل.

ص:251

أمّا السیّد إسماعیل بن صالح بن عطاء اللّه بن محمّد، فأعقب من ولده: السیّد زین الدین.

أمّا السیّد زین الدین بن إسماعیل بن صالح بن عطاء اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد إسماعیل، و السیّد صالح، و السیّد محمّد علی، و السیّد یعقوب توفّی شابّا.

أمّا السیّد إسماعیل بن زین الدین بن إسماعیل بن صالح، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد محمّد علی، و السیّد حسن، و السیّد حسین، و السیّد زین العابدین.

و أمّا السیّد صالح بن زین الدین بن إسماعیل بن صالح، فأعقب من خمسة رجال، و هم: السیّد عطاء اللّه، و السیّد حبیب اللّه، و السیّد أسد اللّه، و السیّد زین الدین المعروف بآقائی، و السیّد عبد اللّه.

أعقاب نعمة اللّه بن عبد اللّه بن جعفر الملاّح بن محمّد النصیبی

اشارة

و أمّا نعمة اللّه بن عبد اللّه بن جعفر الملاّح بن محمّد النصیبی، فمن عقبه: فرج اللّه بن سعد بن حمّاد بن فرج اللّه بن عبد اللّه بن محمّد بن الحسین بن محمود بن شیبان بن أحمد بن علی بن محمّد بن أحمد بن الرضا بن إبراهیم بن هبة اللّه بن الطیّب بن أحمد بن محمّد بن القاسم بن نعمة اللّه.

و أعقب فرج اللّه بن سعد هذا من ولدیه، و هما: سعد، و خلف.

أمّا سعد بن فرج اللّه بن سعد بن حمّاد بن فرج اللّه، فأعقب من ولدیه، سلمان یلقّب ب «الحلو» ، و طالب.

أعقاب آل الحلو

أمّا سلمان الحلو بن سعد بن فرج اللّه بن سعد بن حمّاد، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

السیّد حسن الحلو، و السیّد عبد اللّه، و السیّد علی الحلو، و هاشم الحلو.

أمّا السیّد حسن الحلو بن سلمان بن سعد بن فرج اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد الحلو، و السیّد علی الحلو.

أمّا السیّد محمّد الحلو بن الحسن الحلو بن سلمان بن سعد، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد عبد الصاحب الحلو، و حبیب، و شریف، و محمّد رضا.

أمّا السیّد عبد الصاحب الحلو بن محمّد بن الحسن الحلو النجفی، فأعقب من ستّة رجال، و هم: محمّد، و علی، و محمّد حسین، و جابر، و نور، و ناصر.

و أمّا السیّد محمّد رضا الحلو بن محمّد بن الحسن الحلو النجفی، فأعقب من ولده:

ص:252

السیّد عبد الحسین صاحب کتاب مشجّرة آل الحلو.

و أمّا السیّد علی الحلو بن الحسن الحلو بن سلمان بن سعد، فأعقب من ستّة رجال، و هم: السیّد عبد الرزّاق الحلو، و السیّد عبد المحسن، و السیّد حسن، و السیّد نعمة، و السیّد حمادی، و السیّد سبتی.

أمّا السیّد عبد الرزّاق الحلو بن علی الحلو بن الحسن الحلو، فأعقب من أربعة رجال، و هم: السیّد حیدر، و السیّد میر علی، و السیّد عبد علی، و السیّد صالح.

أعقاب عبد اللّه الحلو بن سلمان الحلو

و أمّا عبد اللّه (1)الحلو بن سلمان الحلو بن سعد بن فرج اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما:

السیّد سلمان المتوفّی سنة (1323) و السیّد یونس.

أمّا السیّد سلمان الحلو بن عبد اللّه بن سلمان الحلو بن سعد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد علی توفّی فی حیاة أبیه سنة (1321) و السیّد نور المتوفّی سنة (1355) و السیّد محمّد المتوفّی سنة (1360) .

أعقاب علی بن جعفر الملاّح بن محمّد النصیبی

و أمّا علی بن جعفر الملاّح بن محمّد النصیبی، فمن عقبه: أحمد بن محمّد بن فضل اللّه بن سیف اللّه بن أبی الحسن بن شرفشاه بن أبی الحسن موسی بن الحسین بن إسحاق بن أحمد بن علی بن جعفر الملاّح.

و أعقب أحمد بن محمّد هذا من ولدیه، و هما: الحسن، و محمّد.

أمّا الحسن بن أحمد بن محمّد بن فضل اللّه بن سیف اللّه، فأعقب من ولده: منصور.

أمّا منصور بن الحسن بن أحمد بن محمّد بن فضل اللّه، فأعقب من ولده: مطهّر.

أمّا مطهّر بن منصور بن الحسن بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولدیه: الحاج، و علی.

أمّا الحاج بن مطهّر بن منصور بن الحسن بن أحمد، فأعقب من ولده: منصور.

و أمّا محمّد بن أحمد بن محمّد بن فضل اللّه بن سیف اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

الناصر، و ملکشاه، و موسی.

ص:253


1- 1) فی الکرام: السیّد عبد اللّه بن سلمان الملقّب بالحلو بن سعد بن فرج اللّه بن علی بن سعد بن عبد اللّه بن حمّاد الحسینی الجزائری النجفی.

أمّا الناصر بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن فضل اللّه، فمن عقبه: محمّد بن علی بن محمّد بن یوسف بن أحمد بن محمّد بن شرفشاه بن محمّد بن علی بن أبی المعالی بن الناصر.

و أمّا ملکشاه بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن فضل اللّه، فأعقب من ولده: محمّد یعرف ب «شوبال» کان سیّدا جلیل القدر رئیسا، قتل بشیراز.

أمّا محمّد شوبال بن ملکشاه بن محمّد بن أحمد، فمن عقبه: فضل اللّه و محبّ اللّه ابنا نور اللّه بن أحمد بن محمود بن محمّد شوبال.

أعقاب الحسین بن محمّد النصیبی

و أمّا أبو القاسم الحسین بن محمّد النصیبی، فأعقب من ولده: علی المعروف بابن ربطة له بقیة و عقب بنصیبین.

أمّا علی بن الحسین بن محمّد النصیبی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن الحسین بن محمّد النصیبی، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أعقاب موسی بن محمّد النصیبی

و أمّا موسی بن محمّد النصیبی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عبد اللّه الطویل و کان وجیها متقدّما بنصیبین، و أبو المرجا محمّد المجلی، و الحسین.

أمّا عبد اللّه الطویل بن موسی بن محمّد النصیبی، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا أبو المرجا محمّد بن موسی بن محمّد النصیبی، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا الحسین بن موسی بن محمّد النصیبی، فأعقب من ولده: الحسن.

أعقاب القاسم بن موسی بن عبد اللّه العوکلانی

و أمّا القاسم بن موسی بن عبد اللّه بن موسی الکاظم، فمن عقبه: أبی محمّد الحسن نجیب الدین السیّد الجلیل المحدّث ابن محمّد بن الحسن بن محمّد بن الحسن بن علی بن محمّد بن القاسم.

أعقاب محمّد بن عبد اللّه العوکلانی

و أمّا محمّد بن عبد اللّه العوکلانی بن موسی الکاظم علیه السّلام، فأعقب من ولدیه، و هما:

إبراهیم، و جعفر.

أمّا إبراهیم بن محمّد بن عبد اللّه العوکلانی، فأعقب من ولده: محمّد.

ص:254

أمّا محمّد بن إبراهیم بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و جعفر.

أمّا علی بن محمّد بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن الأحول، و المظفّر.

أمّا الحسن الأحول بن علی بن محمّد، فأعقب من ولده: علی العدل بالرملة.

و أمّا المظفّر بن علی بن محمّد بن إبراهیم، فمن عقبه: علی شرف الدین نقیب الأشراف بن أحمد بن علی بن أبی عبد اللّه الحسین شهاب الدین بن محمّد بن الحسین بن محمّد بن الحسین بن محمّد بن زید بن الحسین بن المظفّر.

أعقاب جعفر بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد بن عبد اللّه العوکلانی

و أمّا جعفر بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد بن عبد اللّه العوکلانی، فأعقب من ولده:

إسماعیل.

أمّا إسماعیل بن جعفر بن محمّد بن إبراهیم، فأعقب من ولده: محمّد بخراسان.

أعقاب جعفر بن محمّد بن عبد اللّه العوکلانی

و أمّا جعفر بن محمّد بن عبد اللّه العوکلانی، فأعقب من ولده: محمّد.

أعقاب الحسن بن عبد اللّه العوکلانی

و أمّا الحسن بن عبد اللّه العوکلانی بن موسی الکاظم علیه السّلام، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن الحسن بن عبد اللّه العوکلانی، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن إبراهیم بن الحسن بن عبد اللّه العوکلانی، فأعقب من ولدیه، و هما:

الحسن، و أحمد.

أمّا الحسن بن یحیی بن إبراهیم بن الحسن، فمن عقبه: أبی القاسم جعفر الکبیر بن الحسین بن محبّ اللّه بن القاسم بن المهدی بن زین العابدین بن إبراهیم بن کریم الدین بن رکن الدین بن زین العابدین بن صالح بن محمّد بن محمود بن الحسین بن الحسن بن أحمد بن إبراهیم بن عیسی بن الحسن.

أعقاب آل الخوانساری الروضاتی

أمّا أبو القاسم جعفر الکبیر (1)بن الحسین بن محبّ اللّه بن القاسم، فأعقب من ولدیه،

ص:255


1- 1) و فی الکواکب المنتشرة ص 591 سرد نسبه عن رسالة صلاة الجمعة للسیّد أبی القاسم جعفر الکبیر بخطّه هکذا: السیّد أبو القاسم جعفر بن الحسین بن القاسم بن محبّ اللّه بن القاسم بن

و هما: السیّد علی، و السیّد حسین.

أمّا السیّد علی بن جعفر الکبیر بن الحسین بن محبّ اللّه، فأعقب من ولده: محمّد باقر.

أمّا محمّد باقر بن علی بن جعفر الکبیر، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا السیّد حسین بن جعفر الکبیر بن الحسین بن محبّ اللّه الموسوی الخوانساری، فکان من أعاظم علماء عصره، و شیخ روایة المیرزا أبی القاسم القمّی صاحب القوانین، و السیّد بحر العلوم. و أعقب من ولدیه، و هما: أبو القاسم جعفر، و السیّد حسن.

أمّا أبو القاسم جعفر بن الحسین بن أبی القاسم جعفر الکبیر، فأعقب من ولده: السیّد زین العابدین، و هو جدّ السادة آل الروضاتی.

أمّا السیّد زین العابدین بن جعفر بن الحسین الخوانساری الاصفهانی، فأعقب من ستّة رجال، و هم:1-السیّد محمّد باقر توفّی سنة (1313) .2-و السیّد محمّد هاشم توفّی سنة (1318) .3-و السیّد محمّد جواد.4-و السیّد محمّد صادق.5-و السیّد محمّد.6-و السیّد المیرزا إبراهیم.

أمّا السیّد محمّد باقر بن زین العابدین الخوانساری، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

السیّد میرزا مهدی المتوفّی سنة (1320) ، و السیّد میرزا مسیح المتوفّی سنة (1324) ، و السیّد المیرزا أحمد المتوفّی بالنجف سنة (1340) و السیّد میرزا عطاء اللّه، و المیرزا هدایة اللّه.

أمّا السیّد میرزا مهدی بن محمّد باقر بن زین العابدین الخوانساری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد میرزا جعفر، و المیرزا علی، و المیرزا بهاء الدین.

و أمّا السیّد میرزا مسیح بن محمّد باقر بن زین العابدین الخوانساری، فأعقب من ولده:

السیّد میرزا جلال الدین.

أمّا السیّد میرزا جلال الدین بن المیرزا مسیح بن محمّد باقر الخوانساری، فأعقب من ولده: السیّد میرزا هاشم.

ص:256

أمّا السیّد میرزا هاشم بن جلال الدین بن المسیح الخوانساری، فأعقب من ولده:

السیّد محمّد علی الروضاتی العالم المحقّق النسّابة المعاصر، صاحب کتاب جامع الأنساب.

أعقاب السیّد محمّد هاشم بن زین العابدین الخوانساری

و أمّا السیّد محمّد هاشم بن زین العابدین الخوانساری، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد آغا جمال الدین المتوفّی سنة (1339) و السیّد آغا ضیاء الدین.

أعقاب السیّد محمّد صادق بن زین العابدین الخوانساری

و أمّا السیّد محمّد صادق بن المیرزا زین العابدین الخوانساری، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد محمّد، و السیّد محمّد حسین المتوفّی سنة (1314) و السیّد المیرزا محمّد إبراهیم المتوفّی سنة (1331) .

أعقاب السیّد محمّد بن زین العابدین الخوانساری

و أمّا السیّد محمّد بن زین العابدین الخوانساری، فأعقب من ولده: السیّد علی.

أعقاب السیّد حسن بن الحسین بن جعفر الکبیر

و أمّا السیّد حسن بن الحسین بن جعفر الکبیر، فکان من الأعلام الأفاضل الأجلاّء، و أعقب من ولدیه: السیّد مهدی الخوانساری، و السیّد أحمد.

أمّا السیّد مهدی بن الحسن بن الحسین بن جعفر الکبیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أبو القاسم جعفر، و أحمد، و محمّد صادق.

أمّا السیّد أبو القاسم جعفر بن المهدی بن الحسن بن الحسین بن جعفر الکبیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد أبو تراب عبد علی الخوانساری، و عبد الحسین، و محمود.

أعقاب أحمد بن یحیی بن إبراهیم بن الحسن بن عبد اللّه العوکلانی

و أمّا أحمد بن یحیی بن إبراهیم بن الحسن بن عبد اللّه العوکلانی، فمن عقبه: السیّد إسماعیل بن الحسن بن إسماعیل بن الرضا بن هاشم بن محمّد بن شفیع بن عبد علی بن ملک بن حبیب بن فصیح بن إبراهیم بن کریم بن رکن الدین بن زین الدین بن صالح بن عیسی بن الحسن بن أحمد. و تعرف اسرته فی اصفهان بطائفة المیرزا سیّد هاشم.

و أعقب السیّد إسماعیل هذا من ولده: السیّد محمّد.

ص:257

أعقاب زید النار بن موسی الکاظم

و أمّا زید النار بن موسی الکاظم، فهو الذی عقد له محمّد بن محمّد بن زید أیّام أبی السرایا علی الأهواز، و خرج أیّام المأمون بالبصرة و أحرق دور بنی العبّاس، فاخذ و حمل إلی المأمون بمرو، فوهبه لأخیه علی بن موسی الرضا علیهما السّلام، و أولد جماعة کبیرة.

قال المفید: امّه امّ ولد (1).

و أعقب من ستّة رجال، و هم:1-موسی خردل الاطروش بأرجان، ولده بالکوفة و أرجان.2-و أبو عبد اللّه جعفر، ولده بالمغرب و أرجان و السیرجان و کان منهم نقباء بها.

3-و أبو جعفر (2)محمّد الأکبر بنیسابور له عقب.4-و أبو عبد اللّه الحسین المحدّث له ولد و عقب بأرجان و بندنیجین و قیروان.5-و أبو علی الحسن ولده بالقیروان من المغرب.

و قد اختلط نسب بنی الحسن ببنی الحسین.6-و یحیی درج بلا خلاف.

و لزید النار هذا بنت اسمها: امّ موسی یقال لها: زوج ابن الشبیه بأرجان، کانت من الورع و الزهد علی غایة.

أعقاب موسی الأطروش بن زید النار

أمّا موسی الأطروش بن زید النار، فأعقب من خمسة رجال، و هم: زید، و أبو عبد اللّه محمّد و قبره بمرو بفراهاد، و جعفر الاطروش، و أحمد، و علی.

أمّا زید بن موسی الاطروش، فأعقب من ولده: أبی الحسن موسی خردل، له عقب یقال لهم: آل خردل.

أمّا أبو الحسن موسی الخردل بن زید بن موسی الاطروش، فأعقب من ولده:

أبی عبد اللّه محمّد.

أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن موسی الخردل، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد یلقّب «صغیب» (3)له عقب یقال لهم: بنو صغیب، و علی.

أمّا محمّد صغیب بن محمّد بن موسی الخردل، فأعقب من ولدیه: علی، و حمزة.

ص:258


1- 1) الارشاد 2:244.
2- 2) فی الأصیلی: أبو عبد اللّه.
3- 3) فی العمدة: ضغیب، و فی التحفة: صعیب.

أمّا علی بن محمّد صغیب بن محمّد بن موسی الخردل، فأعقب من ولده: زید.

أمّا زید بن علی بن محمّد صغیب بن محمّد، فأعقب من ولده: مسعود.

و أمّا حمزة بن محمّد صغیب بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و الحسن (1).

أمّا علی بن حمزة بن محمّد صغیب، فأعقب من ولدیه: محمّد مکارم له عقب بالمشهد الغروی یقال لهم: بنو مکارم، و زید.

أمّا زید بن علی بن حمزة بن محمّد صغیب، فأعقب من ولده: مسعود.

و أمّا الحسن (2)بن حمزة بن محمّد صغیب، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و علی.

أمّا الحسین بن الحسن بن حمزة بن محمّد صغیب، فمن عقبه: علی بن أبی جعفر بن محمّد بن أبی البشائر أحمد بن أبی الفوارس محمّد بن الحسن.

أعقاب علی بن الحسن بن حمزة بن محمّد صغیب

و أمّا علی بن الحسن بن حمزة بن محمّد صغیب، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أبو المکارم، و سعد اللّه، و محمّد، و الحسین المحروق له عقب یقال لهم: بنو المحروق.

أمّا أبو المکارم بن علی بن الحسن بن حمزة، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و جعفر.

أمّا الحسین بن أبی المکارم بن علی بن الحسن، فأعقب من ولده: أبی المکارم.

و أمّا جعفر بن أبی المکارم بن علی بن الحسن، فمن عقبه: أبی طالب بن مرهوب بن أبی طالب بن جعفر.

و أمّا سعد اللّه بن علی بن الحسن بن حمزة بن محمّد صغیب، فمن عقبه: محمّد بن الناصر بن محمّد بن علی بن سعد اللّه.

و أمّا محمّد بن علی بن الحسن بن حمزة بن محمّد صغیب، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن محمّد بن علی بن الحسن بن حمزة، فأعقب من ولده: مرهوب.

أمّا مرهوب بن محمّد بن محمّد بن علی بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو طالب، و جعفر.

ص:259


1- 1) فی التحفة: الحسین.
2- 2) فی التحفة: الحسین.

و أمّا الحسین المحروق بن علی بن الحسن بن حمزة بن محمّد صغیب، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الحسین المحروق بن علی بن الحسن، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

علی، و منصور، و النصیر، و الناصر، و أبو علی.

أمّا علی بن محمّد بن الحسین المحروق بن علی، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن محمّد بن الحسین المحروق، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و منصور.

و أمّا النصیر بن محمّد بن الحسین المحروق بن علی، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

محمّد، و علی، و جعفر، و موسی، و النصیر.

أعقاب علی بن محمّد بن موسی الخردل

و أمّا علی بن محمّد بن موسی الخردل، فمن عقبه: فخر الدین بن المهدی بن الحسن بن المهدی بن إسماعیل بن محمّد بن محفوظ بن أبی نصیر بن سلاّر بن علی.

و أعقب فخر الدین هذا من ثلاثة رجال، و هم: الحسن نور الدین، و طاهر، و محمّد.

أمّا طاهر بن فخر الدین بن المهدی بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و فخر الدین، و أحمد. و بنت اسمها: فاطمة.

أمّا أحمد بن طاهر بن فخر الدین بن المهدی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا محمّد بن فخر الدین بن المهدی بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و نور الشرف و لعلّه اسم بنت له، و الحسین.

أمّا الحسین بن محمّد بن فخر الدین، فأعقب من ولده: عبد المهدی.

أعقاب محمّد بن موسی الأطروش

و أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من سبعة رجال، و هم: أبو إبراهیم الحسین الشیخ الکوفی و له عقب، و أبو الحسن محمّد الملقّب «کشکة» و أبو القاسم علی، و أبو الحسین زید، و موسی، و الحسن، و جعفر.

أمّا أبو الحسن محمّد کشکة بن محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو جعفر أحمد امّه بنت کرش الحسینی، و محمّد، و زید.

أمّا أحمد بن محمّد کشکة بن محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من ولده: حمزة.

ص:260

و أمّا زید بن محمّد کشکة بن محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: جعفر، و الحسن، و حمزة.

أمّا جعفر بن زید بن محمّد کشکة، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن جعفر بن زید بن محمّد کشکة، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و زید.

و أمّا الحسن بن زید بن محمّد کشکة، فأعقب من ولده: الناصر.

أعقاب علی بن محمّد بن موسی الاطروش

و أمّا أبو القاسم علی بن محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

زید، و أبو الفتح، و مسلم، و محمّد له أولاد، و جعفر.

أمّا زید بن علی بن محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من سبعة رجال، و هم: علی، و محمّد، و جعفر، و مسلم، و یحیی، و معمّر، و أبو حرز.

أمّا علی بن زید بن علی بن محمّد، فأعقب من أربعة رجال، و هم: موسی، و محمّد، و الحسین، و علی.

أمّا موسی بن علی بن زید بن علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی امّه علویة عبّاسیة، و عبد اللّه، و الحسین.

أمّا علی بن موسی بن علی بن زید، فأعقب من ولده: أبی عبد اللّه محمّد.

و أمّا جعفر بن زید بن علی بن محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا مسلم بن زید بن علی بن محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من ولدیه، و هما:

الحسین، و أحمد.

أمّا الحسین بن مسلم بن زید بن علی بن محمّد، فأعقب من ولدیه: محمّد، و مسلم.

أعقاب جعفر بن علی بن محمّد بن موسی الأطروش

و أمّا جعفر بن علی بن محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن جعفر بن علی بن محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من ولدیه، و هما:

علی، و الحسین.

أعقاب زید بن محمّد بن موسی الاطروش

و أمّا أبو الحسین زید بن محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

أبو الحسن علی، و الحسن، و حمید، و حمزة، و الحسین.

ص:261

أمّا أبو الحسن علی بن زید بن محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: سالم، و محمّد، و علی.

أمّا سالم بن علی بن زید بن محمّد بن موسی الاطروش، فمن عقبه: علی بن فاخر بن تقی الدین بن محمّد بن سالم.

أعقاب موسی بن محمّد بن موسی الاطروش

و أمّا موسی بن محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من ولده: أبی إبراهیم الحسین بالکوفة.

أمّا أبو إبراهیم الحسین بن موسی بن محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و حمزة.

أعقاب الحسن بن محمّد بن موسی الاطروش

و أمّا الحسن بن محمّد بن موسی الاطروش، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و محمّد، و عبد اللّه.

أعقاب جعفر بن محمّد بن موسی الاطروش

و أمّا جعفر بن محمّد بن موسی الاطروش، فمن عقبه: محمّد بن الحسین بن محمّد بن جعفر.

أعقاب أحمد بن موسی الاطروش بن زید النار

و أمّا أحمد بن موسی الاطروش بن زید النار، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أعقاب علی بن موسی الاطروش بن زید النار

و أمّا علی (1)بن موسی الأطروش بن زید النار، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن موسی الاطروش بن زید النار، فأعقب من ولده: علی، یعرف بسلاّر، له عقب یقال لهم: آل سلاّر.

أمّا علی سلاّر بن محمّد بن علی بن موسی الاطروش، فأعقب من ولده: أبی مضر.

أمّا أبو مضر بن علی سلاّر بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: محفوظ.

أمّا محفوظ بن أبی مضر بن علی سلاّر بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

ص:262


1- 1) کذا فی تحفة الأزهار، و لعلّه اشتبه بعلی بن محمّد بن موسی الخردل المتقدّم.

أمّا محمّد بن محفوظ بن أبی مضر بن علی سلاّر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

جمال الدین، و إبراهیم، و إسماعیل.

أمّا جمال الدین بن محمّد بن محفوظ بن أبی مضر بن علی سلاّر، فأعقب من ولده:

أمیر الدین.

أمّا أمیر الدین بن جمال الدین بن محمّد بن محفوظ بن أبی مضر بن علی سلاّر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: فخار الدین، و تاج الدین، و عبد المحسن، و عبد الحمید.

و أمّا إبراهیم بن محمّد بن محفوظ بن أبی مضر بن علی سلاّر، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد، و علی.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن محمّد بن محفوظ بن أبی مضر بن علی سلاّر، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

و أمّا علی بن إبراهیم بن محمّد بن محفوظ بن أبی مضر بن علی سلاّر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الشرف، و محمّد، و یحیی.

أمّا الشرف بن علی بن إبراهیم بن محمّد بن محفوظ، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن الشرف بن علی بن إبراهیم بن محمّد، فأعقب من ولدیه: أحمد، و یحیی.

و أمّا إسماعیل بن محمّد بن محفوظ بن أبی مضر بن علی سلاّر، فأعقب من ولده:

المهدی.

أمّا المهدی بن إسماعیل بن محمّد بن محفوظ بن أبی مضر، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن المهدی بن إسماعیل بن محمّد بن محفوظ، فأعقب من ولده: المهدی.

أمّا المهدی بن الحسن بن المهدی بن إسماعیل بن محمّد بن محفوظ، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد، و الحسین، و إسماعیل، و أبو طالب، و یوسف.

أعقاب جعفر بن زید النار

و أمّا أبو عبد اللّه جعفر بن زید النار، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن جعفر بن زید النار، فأعقب من ولده: أبی الحسین زید.

أمّا أبو الحسین زید بن علی بن جعفر، فأعقب من ولده: أبی محمّد الحسن النقیب علی الطالبیین بأرجان و البصرة، و له أعقاب.

أمّا أبو محمّد الحسن النقیب بن زید بن علی، فأعقب من ولده: زید النقیب بأرجان.

ص:263

أمّا زید النقیب بن الحسن بن زید بن علی، فأعقب من ولده: أبی محمّد الحسن النقیب بأرجان، و له عقب قلیل.

أعقاب الحسین بن زید النار

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین بن زید النار، فأعقب من ولدیه، و هما: زید له ولد لهم أعقاب، و أبو جعفر محمّد المنقوش و قیل: إنّه لا بقیة له، و قیل: له عقب.

أمّا زید بن الحسین بن زید النار، فأعقب من ولده: أبی جعفر محمّد له أولاد بأرّجان.

أمّا محمّد بن زید بن الحسین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و زید، و جعفر.

و أمّا أبو جعفر محمّد منقوش بن الحسین بن زید النار، فأعقب من ولده: زید.

أمّا زید بن محمّد منقوش بن الحسین، فأعقب من ولدیه، و هما: جعفر ورد بغداد بین عشر و عشرین و أربعمائة و هو شیخ منحن، و له أولاد بالری و قزوین و النیل و البندنجین، و هاشم، و لهما عقب.

أقول: قال الأعرجی: و لیس لزید النار بن موسی الکاظم علیه السّلام ابن إسمه صدر الدین، لا معقّب و لا غیر معقّب، و قد اجتاز بنا و نحن بماسبذان شیخ من أهل خراسان، و معه جریدة کتب فیها بزعمه نسبه، و علیها شهادات جمع من أهل خراسان.

و السیّد المذکور اسمه: علی و هو ابن أحمد بن عبد اللطیف بن جواد بن رضا بن صادق بن یوسف بن محمّد بن حسین بن جعفر بن هدایة بن هادی بن صادق بن باقر بن حسن بن زین العابدین بن موسی بن مصطفی بن عیسی بن عبّاس بن مرتضی بن عبد اللطیف بن قاسم بن نور الدین بن کمال الدین بن میر حیدر بن علی أکبر بن ضیاء الدین بن صدر الدین بن زید النار.

و من المعلوم أنّ العلماء الأعلام ذکروا فی کتبهم و مشجّراتهم ولد زید بن موسی، حتّی انتهوا بهم إلی الجیل الثامن، و لم یذکر أحد منهم صدر الدین هذا، فهو باطل قطعا.

و قد ادّعی هذا الرجل أنّ له فی خراسان إخوة لهم أولاد، و له أعمام لهم أولاد، و نسبهم مفتعل، فلا تغفل (1).

ص:264


1- 1) مناهل الضرب ص 496.

أعقاب الحسن بن موسی الکاظم

و أمّا أبو عبد اللّه الحسن بن موسی الکاظم، فأعقب من ولدیه: جعفر، و عیسی.

أعقاب جعفر بن الحسن بن موسی الکاظم

أمّا جعفر بن الحسن بن موسی الکاظم، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد الخلق کان بقصر ابن هبیرة، و موسی کان بالکوفة و ذکر أنّ ولده بطبرستان، و الحسن بالکرخ.

أمّا محمّد بن جعفر بن الحسن، فأعقب من ولده: علی الأعرج العرزمی، و کان له عدّة أولاد و أعقاب بالکوفة.

أعقاب علی العرزمی بن محمّد بن جعفر

أمّا علی الأعرج العرزمی بن محمّد بن جعفر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو الحسن محمّد، و کان موصوفا بالحسن، فبلغ أباه عنه شیء کره، فأراد تفزیعه، فضربه بالسیف ضربتین قضی فیها. و الحسن الأحول، و إبراهیم.

أمّا الحسن الأحول بن علی العرزمی بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسین المعروف ب «البلا» المقتول فی طریق قصر ابن هبیرة، و مات عن عدّة بنات و ابن واحد.

أمّا الحسین البلا بن الحسن الأحول بن علی العرزمی، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو یعلی علی، و أبو یعلی محمّد.

أمّا أبو یعلی محمّد