المعقبون من آل ابی طالب علیه السلام المجلد 1

اشارة

سرشناسه:رجایی، سیدمهدی، 1336 -

عنوان و نام پدیدآور:المعقبون من آل ابی طالب علیه السلام: اعقاب الحسینیه -الحنفیه- العباسیه- العمریه- الجعفریه- العقیلیه / مهدی الرجایی الموسوی.

مشخصات نشر:قم: موسسه عاشوراء، 14ق. -= 13 -

مشخصات ظاهری:3ج.

فروست:الموسوعه النسبیه؛ 3.

شابک:ج.3: 964-7263-58-9

وضعیت فهرست نویسی:برون سپاری.

یادداشت:عربی.

یادداشت:فهرستنویسی بر اساس جلد سوم، 1427ق. = 1385.

یادداشت:کتابنامه.

موضوع:آل ابوطالب -- نسبنامه

موضوع:سادات (خاندان) -- نسبنامه

موضوع:آل ابوطالب --سرگذشتنامه

موضوع:نسب شناسی

رده بندی کنگره:BP53/7/ر25م6 1300ی

رده بندی دیویی:297/98

شماره کتابشناسی ملی:1082454

ص :1

اشارة

ص :2

بسم اللّه الرحمن الرحیم

الحمد للّه ربّ العالمین، و الصّلاة و السلام علی خیر خلقه محمّد و أهل بیته الطیّبین الطاهرین.

أمّا بعد: فهذا کتاب جمعت فیه أنساب آل أبی طالب، إعتمدت فی تدوینه علی المصادر المعتبرة، التی وصلت لدی من مطبوع و مخطوط، و کذا اعتمدت علی الوثائق و المشجّرات المعتبرة، و آلیت علی نفسی أن لا أذکر فی هذا الکتاب إلاّ ما عثرت علیه فی الکتب المعتبرة، أو المشجّرات المعتبرة، و سوف أذکر المصادر المنقولة عنها فی آخر الکتاب، و أسأل اللّه تعالی العصمة من الزلل، و التوفیق لإکمال هذا المشروع القیّم، و أسأل اللّه تبارک و تعالی أن یتقبّل منّا هذا العمل المبارک، و أن یجعله ذخرا لیوم لا ینفع مال و لا بنون إلاّ من أتی اللّه بقلب سلیم.

المقدّمة

أهمّیة علم النسب

إنّ علم المعارف و الأنساب لهذه الأمّة من العلوم المهمّة التی وضعها اللّه سبحانه و تعالی فیهم، قال اللّه تعالی: یا أَیُّهَا اَلنّاسُ إِنّا خَلَقْناکُمْ مِنْ ذَکَرٍ وَ أُنْثی وَ جَعَلْناکُمْ شُعُوباً وَ قَبائِلَ لِتَعارَفُوا إِنَّ أَکْرَمَکُمْ عِنْدَ اَللّهِ أَتْقاکُمْ 1.

کما أنّ معرفة الأنساب من النعم العظیمة التی أکرم اللّه تعالی بها عباده؛ لأنّ تشعّب الأنساب علی افتراق القبائل و الطوائف أحد الأسباب الممهّدة لحصول الائتلاف، و کذلک اختلاف الألسنة و الصور و تباین الألوان و الفطر، قال اللّه تعالی: وَ اِخْتِلافُ أَلْسِنَتِکُمْ

ص:3

وَ أَلْوانِکُمْ 1.

و عنی العرب فی الجاهلیة و الاسلام بأنسابهم فحفظوها، و رووها فی جاهلیتهم، و دوّنوها فی إسلامهم، و أصبحت لدیهم علما له فوائده و قواعده.

و کان الناس فی صدر الاسلام یتعلّمون الأنساب کما یتعلّمون الفقه، و کانوا إذا قصدوا سعید بن المسیّب و نظراءه للتفقّه فی الدین، فکانوا أیضا یقصدون عبد اللّه بن ثعلبة و نظراءه لیأخذوا عنهم الأنساب.

ففی القرن الأوّل و منتصف من القرن الثانی کان اهتمامهم علی تعلّم الأنساب المنتسبة إلی القبائل العربیة، و ألّفت فیها مئات من الکتب.

ثمّ فی منتصف الثانی من القرن الثانی و من بعده ظهر تحوّل هناک فی جهة علم النسب، فقد کانوا ینتسبون إلی القبائل العربیة، فأصبحوا ینتسبون إلی الرسول الأعظم صلّی اللّه علیه و اله و أهل بیته المعصومین علیهم السّلام.

و کان لون النسب الجنس و القبیلة، فأصبح لونه الدین و القرب أو البعد من الرسول و آله علیهم الصلاة و السلام. و کان اللون الأوّل یشوبه الفخر و الحمیة، فأضیف إلی اللون الثانی علی توالی الأیّام نوع من التقدیس و البرکة.

و کان الشرف هو صفاء النسب العربی، فصار شریفا کلّ من کان من أهل البیت، سواء أ کان حسنیا أم حسینیا أو علویا من ذرّیة محمّد ابن الحنفیة، و العبّاس بن علی، و عمر الأطراف.

و نتج عن ذلک الاتّجاه فی النسب إلی آل البیت أن أصبح لذوی الأنساب فی العصر العبّاسی نقابة خاصّة بهم، موضوعة علی صیانة ذوی الأنساب الشریفة من ولایة من لا یکافئهم فی النسب و لا یساویهم فی الشرف.

الآیات الواردة فی فضیلة علم النسب

أمّا الآیات الواردة فی النسب و الآثار المترتّبة علی معرفته، فهی:

1-قوله تعالی یا أَیُّهَا اَلنّاسُ اِتَّقُوا رَبَّکُمُ اَلَّذِی خَلَقَکُمْ مِنْ نَفْسٍ واحِدَةٍ وَ خَلَقَ مِنْها

ص:4

زَوْجَها وَ بَثَّ مِنْهُما رِجالاً کَثِیراً وَ نِساءً وَ اِتَّقُوا اَللّهَ اَلَّذِی تَسائَلُونَ بِهِ وَ اَلْأَرْحامَ 1.

قوله «خلقکم من نفس واحدة» أی: من آدم علیه السّلام «و بثّ منهما» أی: أظهر البشر من آدم و حوّاء علیهما السّلام. قال أکثر المفسّرین: أی و اتّقوا الأرحام أن تقطعوها. و هذا عامّ و دلیل علی أنّه لا یجوز قطع رحم النبی صلّی اللّه علیه و اله.

و الأرحام عطف علی اسم اللّه تعالی فی قوله تعالی «وَ اِتَّقُوا اَللّهَ» و المعنی: اتّقوا الأرحام فصلوها و لا تقطعوها، و الوجه فی العطف، هو أنّ الآیة الشریفة فی بیان الحثّ علی صلة الرحم، و المتّقی للرحم أن یقطعها إنّما یتّقی ذلک باتّقائه اللّه تعالی، و لا طریق إلی صلة الرحم إلاّ بمعرفة الأنساب.

2-قوله تعالی ذُرِّیَّةً بَعْضُها مِنْ بَعْضٍ وَ اَللّهُ سَمِیعٌ عَلِیمٌ 2أی: بعضها من ولد بعض.

و الذرّیة: الذکور و الإناث من الولد و ولد الولد؛ لأنّ الذرّیة من ذرّ اللّه الخلق، و الذرّیة أولاد الابن و أولاد البنات، و قد جعل اللّه تعالی عیسی علیه السّلام من ذرّیة إبراهیم علیه السّلام و هو من ولد البنات. و أصل الذرّ إظهار الخلق بالایجاد، و انّ اللّه تعالی اصطفی آدم بالحسب، و اصطفی أولاده بالحسب و النسب، حیث قال: «ذرّیة بعضها من بعض» .

3-قوله تعالی وَ اَللّهُ جَعَلَ لَکُمْ مِنْ أَنْفُسِکُمْ أَزْواجاً وَ جَعَلَ لَکُمْ مِنْ أَزْواجِکُمْ بَنِینَ وَ حَفَدَةً وَ رَزَقَکُمْ مِنَ اَلطَّیِّباتِ 3الحفدة: أولاد الأولاد، و عن الکلبی: الحفدة الأولاد الکبار، و عن ابن عبّاس: الحفدة أولاد الأب و أولاد البنت.

4-قوله تعالی قُلْ لا أَسْئَلُکُمْ عَلَیْهِ أَجْراً إِلاَّ اَلْمَوَدَّةَ فِی اَلْقُرْبی 4المودّة فی القربی التودّد إلیهم بالطاعة، و التقرّب إلیهم بامتثال أوامرهم و نواهیهم، و حفظ حقوقهم، و محبّتهم. و القربی هم الذین تحرم علیهم الصدقة و یقسّم فیهم الخمس، و هم بنو هاشم من آل علی علیه السّلام، قال اللّه تعالی: «وَ اِعْلَمُوا أَنَّما غَنِمْتُمْ مِنْ شَیْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ وَ لِلرَّسُولِ وَ لِذِی

ص:5

اَلْقُرْبی 1و قال تعالی: وَ آتِ ذَا اَلْقُرْبی حَقَّهُ 2.

5-قوله تعالی فَهَلْ عَسَیْتُمْ إِنْ تَوَلَّیْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِی اَلْأَرْضِ وَ تُقَطِّعُوا أَرْحامَکُمْ 3نهی اللّه تعالی عن قطع الأرحام، و لا یتحقّق ذلک إلاّ بمعرفة الأنساب.

6-قوله تعالی أُولئِکَ اَلَّذِینَ أَنْعَمَ اَللّهُ عَلَیْهِمْ مِنَ اَلنَّبِیِّینَ مِنْ ذُرِّیَّةِ آدَمَ وَ مِمَّنْ حَمَلْنا مَعَ نُوحٍ وَ مِنْ ذُرِّیَّةِ إِبْراهِیمَ وَ إِسْرائِیلَ 4هذه الآیة الشریفة دلیل واضح علی شرف الأنساب، و وجوب حفظ النسب، و قد جمع اللّه تعالی بین وصفهم بالنبوّة و ذکر أنسابهم إلی آدم و نوح و إبراهیم و إسرائیل، فلو لم تکن النسبة إلی الأنبیاء شرفا و فضیلة لما قرنها اللّه تعالی مع شرف النبوّة 5.

الأخبار الواردة فی فضیلة معرفة الأنساب

و أمّا جملة من الأخبار الواردة فی فضیلة معرفة الأنساب، فهی:

1-روی ابن قتیبة بإسناده، قال: حدّثنی زید بن أخزم، قال: حدّثنا أبو داود، قال:

حدّثنا إسحاق بن سعید القرشی من ولد سعید بن العاص، قال: أخبرنی أبی، قال: کنت عند ابن عبّاس، فأتاه رجل فمتّ إلیه برحم بعیدة، فلان له و قال: قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله: اعرفوا أنسابکم تصلوا أرحامکم، فإنّه لا قرب بالرحم إذا قطعت و إن کانت قریبة، و لا بعد بها إذا وصلت و إن کانت بعیدة 6.

2-روی السمعانی بإسناده عن أبی هریرة، قال: إنّ رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله کان یقول: تعلّموا من أنسابکم ما تصلون به أرحامکم، فإنّ صلة الرحم محبّة فی الأهل، مثراة فی المال، منسأة فی الأثر 7.

ص:6

3-و روی أیضا بإسناده عن أبی هریرة، عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، قال: تعلّموا من أنسابکم ما تصلون به أرحامکم، فإنّ صلة الرحم محبّة فی الأهل، مثراة للمال، منسأة فی الأثر 1.

4-و روی أیضا بإسناده عن أبی هریرة، عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، قال: تعلّموا من أنسابکم ما تصلون به أرحامکم، فإنّ صلة الرحم منجاة فی الأهل، منسأة فی الأجل، مثراة فی المال 2.

5-و روی أیضا بإسناده عن أبی هریرة، عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، قال: تعلّموا من أنسابکم ما تصلون به أرحامکم، فإنّ صلة الرحم محبّة فی الأهل، منسأة فی الأثر، مثراة فی المال 3.

6-و روی أیضا بإسناده عن أبی هریرة، قال: قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله: تعلّموا أنسابکم تصلوا أرحامکم 4.

7-و روی أیضا بإسناده عن إسحاق بن سعید، حدّثنی أبی، قال: کنت عند ابن عبّاس فأتاه رجل فسأله من أنت؟ قال: فمتّ له برحم بعیدة، فألان له القول، و قال: قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله: إعرفوا أنسابکم تصلوا به أرحامکم، فإنّه لا قرب بالرحم إذا قطعت و إن کانت قریبة، و لا بعد بها إذا وصلت و إن کانت بعیدة 5.

8-و روی أیضا بإسناده عن ابن عمر، قال: قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله: تعلّموا من الأنساب ما تصلون به أرحامکم 6.

9-و روی الجوینی بإسناده المتّصل إلی ابن عبّاس، قال: قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله: کلّ سبب و نسب ینقطع یوم القیامة إلاّ حسبی و نسبی 7.

ص:7

10-الأمالی للشیخ الطوسی: ابن الصلت، عن ابن عقدة، عن علی بن محمّد العلوی، عن جعفر بن محمّد بن عیسی، عن عبید اللّه بن علی، عن الرضا، عن آبائه علیهم السّلام، قال: قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله: کلّ نسب و صهر منقطع یوم القیامة سترا من اللّه علیه إلاّ نسبی و سببی 1.

11-الأمالی للشیخ الطوسی: المفید، عن ابن قولویه، عن جعفر بن محمّد بن مسعود، عن أبیه، عن محمّد بن خالد، عن محمّد بن معاذ، عن زکریا بن عدی، عن عبید اللّه بن عمر، عن عبد اللّه بن محمّد بن عقیل، عن حمزة بن أبی سعید الخدری، عن أبیه، قال:

سمعت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله یقول علی المنبر: ما بال أقوام یقولون: إنّ رحم رسول اللّه لا یشفع یوم القیامة؟ بلی و اللّه إنّ رحمی لموصولة فی الدنیا و الآخرة، و إنّی أیّها الناس فرطکم یوم القیامة علی الحوض، فإذا جئتم قال الرجل: یا رسول الله أنا فلان بن فلان، فأقول: أمّا النسب فقد عرفته، و لکنّکم أخذتم بعدی ذات الشمال، و ارتددتم علی أعقابکم القهقری 2.

12-الأمالی للشیخ الطوسی: أبو عمرو، عن ابن عقدة، عن أحمد بن یحیی، عن عبد الرحمن، عن أبیه، عن عبد اللّه بن محمّد بن عقیل، عن حمزة بن أبی سعید الخدری، عن أبیه، عن النبی صلّی اللّه علیه و اله أنه قال: أتزعمون أنّ رحم نبی اللّه لا ینفع قومه یوم القیامة، بلی و اللّه إنّ رحمی لموصولة فی الدنیا و الآخرة، ثمّ قال: یا أیّها الناس أنا فرطکم علی الحوض، فإذا جئت و قام رجال یقولون: یا نبی اللّه أنا فلان بن فلان، و قال آخر: یا نبی اللّه أنا فلان بن فلان، و قال آخر: یا نبی اللّه أنا فلان بن فلان، فأقول: أمّا النسب فقد عرفت، و لکنّکم أحدثتم بعدی و ارتددتم القهقری 3.

13-العمدة: بإسناده إلی مسند عبد اللّه بن أحمد بن حنبل، بإسناده قال: إنّ عمر بن الخطّاب خطب إلی علی علیه السّلام أمّ کلثوم، فاعتلّ علیه بصغرها، فقال له: لم أکن ارید الباه، و لکنّی سمعت رسول اللّه یقول: کلّ سبب و نسب ینقطع یوم القیامة ما خلا سببی و نسبی،

ص:8

کلّ قوم عصبتهم لأبیهم ما خلا ولد فاطمة فإنّی أنا أبوهم و عصبتهم 1.

14-العمدة: من مناقب الفقیه ابن المغازلی الشافعی، بإسناده عنه، عن أبی طالب محمّد بن أحمد بن عثمان، عن علی بن محمّد، عن الحسن بن أحمد بن سعید، عن الحسن بن هاشم الحرّانی، عن محمّد بن طلحة، عن عبد اللّه بن عمر، عن زید، عن المنهال بن عمرو، عن ابن جبیر، عن ابن عبّاس، و عن عمر بن الخطّاب، قال: قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله: کلّ سبب و نسب منقطع یوم القیامة إلاّ ما کان من سببی و نسبی 2.

15-و من الکتاب المذکور: بإسناده إلی ابن عمر، قال: قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله: لمّا خلق اللّه الخلق، اختار العرب فاختار قریشا، و اختار بنی هاشم، فأنا خیرة من خیرة، ألا فأحبّوا قریشا و لا تبغضوها فتهلکوا، ألا کلّ سبب و نسب منقطع یوم القیامة إلاّ سببی و نسبی، ألا و إنّ علی بن أبی طالب من نسبی و حسبی، فمن أحبّه فقد أحبّنی، و من أبغضه فقد أبغضنی 3.

16-و أیضا من الکتاب المذکور: عن الحسن بن أحمد، عن هلال بن محمّد، عن إسماعیل بن علی، عن أبیه، عن أخی دعبل، عن سفیان الثوری، عن أبی عبد اللّه جعفر بن محمّد، عن أبیه محمّد بن علی علیهم السّلام، أنّ عمر بن الخطّاب قال: سمعت النبی صلّی اللّه علیه و اله یقول: کلّ سبب و نسب ینقطع یوم القیامة إلاّ سببی و نسبی 4.

17-و أیضا من الکتاب المذکور: بإسناده إلی ابن عمر، قال: صعد عمر بن الخطّاب المنبر، فقال: أیّها الناس و اللّه ما حملنی علی الإلحاح علی علی بن أبی طالب فی ابنته إلاّ أنّی سمعت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله یقول: کلّ سبب و نسب و صهر منقطع إلاّ نسبی و صهری 5.

18-کنز الفوائد للکراجکی: عن القاضی السلمی أسد بن إبراهیم، عن العتکی عمر بن علی، عن محمّد بن إسحاق البغدادی، عن الکدیمی، عن بشر بن مهران، عن شریک بن

ص:9

شبیب، عن عرقدة، عن المستطیلی بن حصین، قال: خطب عمر بن الخطّاب إلی علی بن أبی طالب علیه السّلام ابنته، فاعتلّ علیه بصغرها، و قال: إنّی أعددتها لابن أخی جعفر، فقال عمر:

إنّی سمعت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله یقول: کلّ حسب و نسب منقطع یوم القیامة ما خلا حسبی و نسبی، و کلّ بنی انثی عصبتهم لأبیهم ما خلا بنی فاطمة، فإنّی أنا أبوهم و أنا عصبتهم 1.

شرف علم الأنساب

للروم من العلوم الطبّ، و لأهل الیونان الحکمة و المنطق، و للهند التنجیم و الحساب، و للفرس الآداب، أعنی: آداب النفس و الأخلاق، و لأهل الصین الصنائع. و للعرب الأمثال و علم النسب، فعلوم العرب الأمثال و النسب، و احتاج کلّ واحد من العرب إلی أن یعلم سمت کلّ لقب، و مصالحه، و أوقاته، و أزمنته، و منافعه فی رطبه و یابسه، و ما یصلح منه للبعیر و الشاة.

و لیس فی الفرس و الروم و الترک و البربر و الهند و الزنج من یحفظ اسم جدّه، أو یعرف نسبه؛ لذلک تداخلت أنسابهم، و سمّی بعضهم إلی غیر أبیه، و العرب یحفظ الأنساب، فکلّ واحد منهم یحفظ نسبه إلی عدنان، أو إلی قحطان، أو إلی إسماعیل، أو إلی آدم علیه السّلام، فلذلک لا ینتمی واحد منهم إلی آبائه و أجداده، و لا یدخل فی أنساب العرب الدعی.

فللعرب من المنابت أزکاها، و من المغارس أتمّها و أعلاها، و لجمع العرب کرم الأدب إلی کرم الأنساب، و لقّنهم اللّه الحکمة و فصل الخطاب، و لو لا علم الأنساب لا نقطع حکم المواریث و حکم العاقلة، و هما رکنان من أرکان الشرع.

و کانت العرب أنّهم إذا فرغوا من المناسک حضروا سوق عکاظ، و عرضوا أنسابهم علی الحاضرین، و رأوا ذلک من تمام الحجّ و العمرة، لذلک قال اللّه تعالی: فَإِذا قَضَیْتُمْ مَناسِکَکُمْ فَاذْکُرُوا اَللّهَ کَذِکْرِکُمْ آباءَکُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِکْراً 2.

بیان طبقات النسب

إنّ جمیع ما بنت علیه العرب أرکانها، و وضعت علیه أساسها فی النسب عشر طبقات:

الطبقة الأولی: جذم النسب: إمّا إلی عدنان، و إمّا إلی قحطان، فهما جمیعا نسب العرب

ص:10

الیوم، و الجذم: القطع، و ذلک لمّا کثر الاختلاف فی الآباء و أسمائهم فما فوق ذلک علی العرب قطع ذکرهم و اقتصروا علی ما دونهما؛ لاجتماعهم علی صحّته، و منه قول النبی صلّی اللّه علیه و اله لمّا انتسب إلی عدنان: کذب النسّابون فیما فوق ذلک لتطاول العهد.

الطبقة الثانیة: الجمهور، و التجمهر: الاجتماع و الکثرة، و منه قولهم: جماهیر العرب، أی:

اجتماعهم، و جمهرة الأنساب أی: مجموعها.

الطبقة الثالثة: الشعوب، واحدها شعب، هو الذی یجمع القبائل و یشملها، و هو الذی یشبّه بالرأس من الجسد، قال اللّه عزّ و جلّ: إِنّا خَلَقْناکُمْ مِنْ ذَکَرٍ وَ أُنْثی وَ جَعَلْناکُمْ شُعُوباً وَ قَبائِلَ لِتَعارَفُوا 1.

الطبقة الرابعة: القبیلة، و هی التی دون الشعب، و هی التی تجمع العمائر، و إنّما سمّیت قبیلة لتقابل بعضها ببعض، و استوائها فی العدد، و هی بمنزلة الصدر من الجسد، و قیل: هی بمنزلة الوجه من الجسد؛ لأنّ الحاجب یقابل الحاجب، و العین تقابل العین، و الخدّ یقابل الخدّ، و الأنف یقابل الأنف، و العارض یقابل العارض، و الشفة تقابل الشفة، و الأسنان تقابل الأسنان.

الطبقة الخامسة: العمائر، واحدها عمارة، و هی التی تجمع البطون، و هی دون القبائل بمنزلة الید من الصدر، و قیل: هی بمنزلة الصدر، منه تنبعث الیدان، و تتعلّق به البطن.

الطبقة السادسة: البطون، واحدها بطن، و هی التی تجمع الأفخاذ.

الطبقة السابعة: الأفخاذ، واحدها فخذ، و هو أصغر من البطن یجمع العشائر.

الطبقة الثامنة: العشائر، واحدها عشیرة، و عشیر القوم الذین یتعاقلون إلی أربعة آباء، و سمّیت بذلک لمعاشرة الرجل إیّاهم، قال اللّه تعالی: وَ أَنْذِرْ عَشِیرَتَکَ اَلْأَقْرَبِینَ 2فدعا علی قریش إلی أن اقتصر علی عبد مناف، فمن هاهنا جرت السنّة بالمعاقلة إلی أربعة آباء، و هم بمنزلة الساقین من الجسد التی یعتمد علیها دون الأفخاذ.

الطبقة التاسعة: الفصائل، واحدها فصیلة، و هم أهل بیت الرجل و خاصّته، قال اللّه عزّ و جلّ: یَوَدُّ اَلْمُجْرِمُ لَوْ یَفْتَدِی مِنْ عَذابِ یَوْمِئِذٍ بِبَنِیهِ* وَ صاحِبَتِهِ وَ أَخِیهِ* وَ فَصِیلَتِهِ

ص:11

اَلَّتِی تُؤْوِیهِ 1و هی بمنزلة القدم، و هی مفصل یشتمل علی عدّة مفاصل.

الطبقة العاشرة: الرهط، و هم رهط الرجل و اسرته، و هم بمنزلة أصابع القدم، و الرهط دون العشیرة، و الاسرة أکثر من ذلک، قال اللّه عزّ و جلّ: وَ کانَ فِی اَلْمَدِینَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ یُفْسِدُونَ فِی اَلْأَرْضِ وَ لا یُصْلِحُونَ 2و قال أبو طالب فی قصیدته اللامیة:

و أحضرت عند البیت رهطی و اسرتی و أمسکت من أثوابه بالوصائل

و یروی: و إخوتی. و رهطه بنو عبد المطّلب، و کانوا دون العشرة، و اسرته بنو عبد مناف الذین عاضدوه علی نصرة النبی صلّی اللّه علیه و اله.

تمثیل ذلک: عدنان جذم، و قبائل معد جمهور، و نزار شعب، و مضر قبیلة، و خندف عمارة، و هم ولد إلیاس بن مضر، و کنانة بطن، و قریش فخذ، و قصی عشیرة، و عبد مناف فصیلة، و بنو هاشم رهط.

تمثیل آخر: فهر بن مالک شعب، قصی قبیلة، هاشم عمارة، علی علیه السّلام بطن، الحسن علیه السّلام فخذ، محمّد بن عبد اللّه بن الحسن عشیرة، عبد اللّه الأشتر بن محمّد فصیلة، و ما دون ذلک یقال رهط بنی الأشتر 3.

تعریف المشجّر و المبسوط

المشجّر: یبتدأ فیه بالبطن الأسفل، ثمّ یترقّی أبا فأبا إلی البطن الأعلی.

و المبسوط: یبتدأ فیه بالبطن الأعلی، ثمّ ینحطّ إبنا فإبنا إلی البطن الأسفل.

و الحاصل: أنّ المشجّر یقدّم فیه الابن علی الأب، و المبسوط عکسه یقدّم فیه الأب علی الابن.

کیفیة ثبوت النسب عند النسّابة

لذلک أربعة طرق:

الأوّل: أن یری خطّ نسّابة موثوق به یعرف خطّه و یتحقّقه، فحینئذ إذا شهد خطّ النسّابة بشیء عمل علیه.

ص:12

الثانی: أن یقوم عنده البیّنة الشرعیة، و هی شهادة رجلین مسلمین حرّین بالغین، یعرف عدالتهما بخبرة أو بتزکیة، و أن یکونا عالمین بالأنساب، فحینئذ یجب العمل بقولهما.

الثالث: أن یعترف عنده مثلا أب بإبن، و إقرار العاقل علی نفسه جائز، فیجب أن یلحقه بقول أبیه.

الرابع: الشهرة و الاستفاضة بالسیادة، بأن یکون آباؤه و أجداده معروفین و مشهورین بالسیادة، بحیث یعرفونهم بالسیادة فی جمیع الأجیال.

أوصاف النسّابة

الأوّل: یجب أن یکون تقیا؛ لئلاّ یرتشی علی الأنساب.

الثانی: أن یکون صادقا؛ لئلاّ یکذب فی النسب، فینفی الصریح و یثبت اللصیق.

الثالث: لا بدّ أن یکون متجنّبا للرذائل و الفواحش؛ لیکون مهیبا فی نفوس الخاصّة و العامّة، فإذا نفی أو أثبت لا یعترض علیه.

الرابع: أن یکون قوی النفس؛ لئلاّ یرهبه بعض أهل الشوکة، فیأمره بباطل، أو ینهاه عن حقّ، فإن لم یکن قوی النفس زلّت قدمه.

الخامس: أن یکون أمینا لودائع السادات و مشجّراتهم و أنسابهم.

السادس: أن یکون جیّد الخطّ، فإنّ التشجیر لا یلیق به إلاّ الخطّ الحسن.

إصطلاحات أهل النسب

قیل: لأهل النسب إصطلاحات و کلمات تداولوها فی کتبهم، و هی:

قولهم «صحیح النسب» و هو الذی ثبت عند النسّابة بالشهادة، و قوبل بنسخة الأصل، و نصّ علیه بإجماع المشایخ النسّابین، و العلماء المشهورین بالأمانة و العلم و الصلاح و الفضل، و کمال العقل و طهارة المولد.

و أمّا «مقبول النسب» فهو الذی ثبت نسبه عند بعض النسّابین و أنکره آخر، فصار مقبولا من جهة شهادة عدلین، فحینئذ لا یلتفت إلی خطّ نسّابة لم یکن منصوصا علیه من بعض المشایخ إن نفی أو ألصق، فحینئذ لا تساوی مرتبته بمرتبة من اتّفق علیه إجماع النسّابین و لا یرجع إلی قوله.

و أمّا «مردود النسب» فهو الذی ادّعی إلی قبیلة و لم یکن منهم، ثمّ علموا تلک القبیلة

ص:13

ببطلانه، ثمّ منعوه عن دعواه، فصار حکمه عند النسّابة أنّه مردود النسب خارج عن البیت الشریف.

و أمّا «مشهور النسب» فهو من اشتهر بالسیادة و لم یعرف نسبه، فحکمه عند النسّابة مشهور، و عند العامّة مجهول النسب، و هو یکفی فی إثبات سیادته، إن کانت لهم شهرة أجیالیة ترجع إلی عدّة قرون.

و قولهم «فی صح» له معان عندهم، منها: إذا لم یعرفوا الرجل أنّه معقّب أم لا کتبوا تحته «فی صح» و منها: أنّه إذا کتبت فی عرض الإسم، فلا یخلو: إمّا أن تکون قبله أو بعده أو فوقه، فالأوّل یدلّ علی أنّ الشکّ فی اتّصال ولده به، و الثانی علی أنّ الشکّ فی اتّصاله به، و الثالث لدفع و هم النکران إذا کان الأب باسم ابنه.

و قد یجعلون عوضا عن «صح» بالحمرة دائرة صورتها «ه» و قد یعبّرون عمّن لم یتحقّقوا اتّصاله بقولهم «هو فی صح» و کذا إذا قالوا «صحّح علیه فلان النسّابة» فإنّه إشارة إلی أنه لم یتحقّق عنده اتّصاله، و کذا إذا لم یذکر المشایخ المتّفقون لرجل ذیلا و لا ذکروا له عقبا، و لا نصّوا علی انقراضه قالوا «هو فی صح» و قد یخفّفونه فیکتبون «صح» .

و منها: إذا قیل «صحّ عند فلان» فإنّه إشارة إلی أنّ ذلک الرجل قد شکّ فیه بعضهم و صحّ نسبه عد النسّابة الآخر، و من ذلک إذا کتبوا علیه «وحده» فهو إشارة إلی أنّ أباه لم یلد سواه.

و من ذلک: إذا قالوا «عقبه من فلان» أو «العقب من فلان» فإنّه یدلّ علی أنّ عقبه منحصر فیه. و قولهم «أعقب من فلان» فإن یدلّ علی أنّ عقبه لیس بمنحصر فیه؛ لجواز أن یکون له عقب من غیره، و قد یستعمل «أولد» مکان «أعقب» و هما بمعنی واحد.

و من ذلک: إذا تردّد النسّاب فی أمر، ثمّ ترجّح عنده أحد الطرفین، قال: «أظنّه کذا» و من ذلک إذا شکّوا فی اتّصال رجل، قالوا: «ینظر حاله» .

و من ذلک: إذا کان جماعة فی صقع من الأصقاع لم یرد لهم خبر و لا عرف لهم عند النسّابین أثر، قالوا: «هم فی نسب القطع» أی: مقطوع نسبهم عن الاتّصال، و إن کانوا من قبل مشهورین.

و من ذلک: الدائرة علی الإسم هکذا «ه» فإنّه إشارة إلی أنّ ذلک الإسم رفع إلیه من لا یثق به. و کذا إذا کتبوا «نسأل عنه» و إذا کتبوا علی الإسم هذه العلامة «ف» فإنّه لمّا اشتبه

ص:14

علی الناسب إسم الرجل إذا سمّی باسمین و غلب ظنّه صحّة أحدهما و أنّ الآخر مستغنی عنه، کتب هذه العلامة، و قد یکون ذلک إشارة إلی أنّ فیه شکّا. و إذا کتب «یحتاج» فإنّه إشارة إلی أنّه یحتاج إلی تحقیق لأنّه ما ثبت. و إذا کتب هکذا «فه» فإنّه إشارة إلی عروض شکّ لم یجزموا به، و إذا شکّوا فی اتّصال الرجل کتبوا علی خطّ اتّصاله «ف ا ر» و إذا لم یثبت اتّصال شخص کتبوا بینه و بین الخطّ «ن» بالحمرة أو غیرها هکذا «حسن ذ بن» و قد یکتبوا صریحا «حسن یحتاج بن» و قد یکون القول فیه و فی ابنه و أبیه فیکتبون «حسن ذبن یحتاج إلی محمّد نظر بن» .

و إذا شکّوا فی اتّصال الرجل کتبوا بینه و بین الخطّ بالحمرة «ابن» و کذا إذا کتبوا بین الإسم و بین الخطّ «به» و بالحمرة، و إذا کتبوا علیه «هو لغیر رشدة» فهو إشارة إلی أنّه من نکاح فاسد، و «غ» إشارة إلی أنّ فیه غمزا، و الغمز أهون من الطعن. و إذا کتبوا نصیبة «هکذا» فإنّه إشارة إلی أنّ الناسب شکّ فیه و فی إلحاقه إلی أبیه. و إذا قالوا «علیه علامة» فإلی هذه النصیبة یشیرون، و هذا اصطلاح أبی الغنائم الزیدی، و قد یکون علامة علی الضرب علی الإسم إذا کان غلطا، و الفرق یعلم بألف ابن. و کذا إذا کتبوا هذه العلامة «صم» فإنّه إشارة إلی الشکّ فی الشکّ، و قد یکون علامة علی الاتّصال إذا جعلوها علی خطّ ابن هکذا «با ن» و کذا یعبّرون عن ذلک فیقولون «أعلم علیه فلان» و إذا کان فیه حدیث کتبوا علیه حروفا مقطّعة فیه «ر م ز» و قد یکتبون «فیه حدیث» و إذا لم یتّفقوا علی اتّصال رجل کتبوا علیه «فیه نظر» و قد یکتبون «أعلمه فلان النسّابة» أی: توقّف فی إثباته و لم یجزم بصحّة اتّصاله.

و قولهم «ذو أثر» أی: أفعال ردیئة قبیحة.

و من ذلک: إذا شککت فی عدد الآباء، فعدّ النسب المشکوک فیه و نسبا فی درجته، و حینئذ لا یخلو: إمّا أن یتساویا، أو یتفاوتا، فإن کان الأوّل زال الشکّ و غلب الظنّ علی الصحّة، و إن کان الثانی: فإمّا أن یکون التفاوت بما جرت به العادة، أو یخرج عن العادة، فإن کان الأوّل فهو الأوّل، و إن کان الثانی فاکتب علیه ما صورته «الظنّ یغلب علی أنّه قد نقص من عدد الآباء شیء نحقّق إن شاء اللّه تعالی» .

و من ذلک: إذا نسب الرجل إلی أجداد أجداده، و کان فیهم من سمّیت به تلک القبیلة باسمه قلت حین تصل إلیه «فلان القبیلة» أو «فلان البطن» و اکتفیت بذلک عمّن فوقه.

ص:15

و قولهم «یتعاطی مذهب الأحداث» إشارة إلی أنّه کان یتعاطی شیئا من الفواحش أیّام الصبوة و الحداثة.

و قولهم «ممتع بکذا» أی: مصاب به یمتّع و یعوّض عنه فی الآخرة، و قد یطلقون ذلک علی من کان ذا عیش رغید، و الفرق بألف «ابن» «و المحرم» الذی یفعل ما هو محرّم علیه و لا یفکّر فی عاقبته، و لا یتورّع عن المعاصی، و إذا توقّفوا فی اتّصال شخص کتبوا علیه «فلان یحقّق» و «فلانة فیها ما فیها» أی: أنّها سیّئة الأفعال قبیحة الطریقة.

و إن مات طفلا کتبوا علیه «ط» و إن مات کبیرا کتبوا علیه «ک» و إن کان دارجا کتبوا علیه «حجب» أی: حجب أن یرثه أولاده. و قد یطلقون هذا الخطّ علی من تولّی حجابة البیت الحرام. و «ض» إشارة إلی المنقرض الذی کان له عقب و انقرض. و «ط» علی بعض الأسماء إشارة إلی أنّه من مبسوط العمری، و یکتبون علی المعقّب الذی لا یحضرهم عقبه «أعقب» قد یعوّضون عنه ب «رع» و إن کان لم یبق له عقب إلاّ من البنات قالوا: «انقرض إلاّ من البنات» أنّ عمدة النسّاب لا یذکرون فی المشجّرات أسماء البنات إلاّ النادر اختصارا.

قال أبو جعفر النسّابة العبیدلی فی کتابه المسمّی الحاوی فی صدر الجزء الأوّل: إنّما لم یذکر أسماء البنات؛ لأنّ أسماءهنّ قد ثبتت فی المبسوط لا حاجة إلی ذکرهنّ فی المشجّر إلاّ المشاهیر من النساء اللاتی و لدن الأکابر، و ربّما أثبتوا أسماء بعضهنّ لیفرق بین الأولاد کابن الحنفیة، و ابن الکلابیة، و ابن الثعلبیة، و یعبّرون عمّن لا ولد له بالأثر، و عمّن کان له بقیة و هلکوا «لا بقیة له» عمّن له بقیة قلیلة «مقل» و عمّن له کثرة بقولهم «مکثر» و «تذیّلوا» أی: طال ذیلهم، و یکتبون «درج» إن کان لا ولد له، و قد یخفّفونها «ر ج» و «ق» إشارة إلی أنّ فیه قولا، و قد یصرّحون به إشارة إنّه مطعون فی اتّصاله، و «غریق النسب» الذی أمّه علویة و أمّها علویة، و کلّما زاد کان أغرق، و «رآه فلان» إشارة أنّه لم یره، و فیه فائدة للتقیید بالزمان حتّی لو نسب إلیه ما لم یکن فی ذلک الوقت علم أنّه محال، و إذا لم یثبت علی الوجه المرضی کتبوا «نسأل عنه» .

و إذا شکّوا فی اتّصاله کتبوا «یحقق» و «مسترا» أی: تحت الأعمال و الزهد و ترک الدنیا، و «نسب مفتعل» أی: لا حقیقة له موضوع علی غیر أصل.

و إذا کتب الناسب بعض الذیول منفردة عن الرجل الذی یتّصل به و لم یوصلها فی المشجّر بل أوصلها إلیه بانفراده، فإنّه موضع و هم و شکّ إلیه عمّن یعوّل علیه للشهادة

ص:16

بالاتّصال، و إذا کتبوا «فیه» أو «فیهم» أو «فیها» فإنّه إشارة إلی أنّ فیهم کلاما، و «ن» إشارة إلی أنّه مطعون، و «صاحب حدیث» أی: راوی الأحادیث بخلاف «فیه حدیث» فإنّه طعن و کذا «له حدیث» أی: فی نسبه، نصّ علیه شیخنا العمری.

و «قک» شکّ قوی، و «ضک» شک ضعیف، و «ک» شکّ مطلق، و قد یعبّرون عن الناسب بهذه الصورة «خ خ ک فیه» و إذا ورد النسب بروایتین جعلوا أصل الخطّین بالسواد و الآخر بالحمرة، و قد یکتبون علی الضعیفة «خ» یعنی نسخة، و إذا کان من قبیلة و عقبه فی اخری قالوا «عدده فی القبیلة الفلانیة» و إذا کان الرجل مضطربا فی امور دینه و دنیاه قالوا «مخلّط» لأنّه لیس علی طریقة واحدة، و «خف» أی: الإسم مخفّف لا مشدّد.

و إذا کان له بقیة فی کتاب البلاذری قالوا «له بقیة فی ذر» و «لامّ ولد» امّه جاریة، و کذا «فتاة» و «سبیة» و إذا کان قد ارتفع الملک عنها قالوا «مولاة» و قد یقولون «عتاقة فلان» و قد یقولون «ذات یمین» إشارة إلی قوله «و ما ملکت أیمانکم» و إذا ذیّل أحد المشایخ الثقات عقب شخص و ذکر من عقبه بطنا و ترک أخا له، فدلّ علی أنّ قد شکّ فیه أو مراعاة لأمر؛ لأنّ ترک العلامة علامة.

و «مفقود» أی: هلک، و «دعی و ملصق و رمیم و عبید و مرجی و مناط و مغموز و مفرق و متحیّر و منقود و لقیط» و غیر ذلک الأدعیاء، و «قعدد» أی: أصغر الأولاد، و یعبّرون بذلک عن أقرب الرجال إلی الجدّ الأعلی، و هو عند العرب مذموم لطول العمر بالسلامة من القتل، و ذلک یدلّ علی عدم الشجاعة، و قد یعبّرون عنه ب «قعید النسب» و إذا ذکر له بنات فقط لم یجزم بأنّه لیس له غیرهنّ إلاّ إذا قال «مات عنهنّ» أو «مئناث عنهنّ» أو «مئناث عنهنّ» أو «مئناث أورث» .

و إذا دعی الرجل إلی قوم فأنکروه و لم یثبت عند النسّابة قوله و لا قولهم ذکره بانفراده، و قال «ادّعی إلی بنی فلان و أنکروه و لم یثبت الطرفان» و إن رجح قولهم قال «أنکروه و لم یثبت» و بالعکس قال «أنکره قومه و لم یثبت» و إن اعترفوا به نظر، فإن کانوا ممّن یقبل قولهم و دلّت إمارة صحّته علی انتفاء التهم ألحقه و کتب علیه «ثبت بشهادة قومه» و إذا لم یکونوا کذلک لم یلحقه بل کتب «اعترف به قومه و لم یثبت» و إذا اختلف النسّابون فیه لم یقطع، بل یذکر ما فیه من الطعن و غیره، و یؤیّد الراجح، و إن لم یختلفوا فیه قطع، و إذا شکّوا فی اتّصال رجل جعلوا من فوقه نقطا من الذی قبله إلی الذی بعده هکذا «بن زید

ص:17

بن» و ربما جعلوا النقط علی الخطّ «بن» و ربما جعلوا فوق الخطّ آخر و نقّطوه هکذا «ه ه ه» و أقوی منه قطع الخطّ و وصله بالحمرة، و قد یکتب الذیل جمیعه بالحمرة إذا شکّ فیه. و قد یجعلون الخطّة متّصلة و فیها دائرة بالحمرة هکذا «ب ه ن» و قد یخلون موضع الإسم المشکوک و یدیرون علی الموضع الخالی هکذا «بن بن» و قد یخلون الموضع عن الخطّ هکذا «زید بن» و قد یعنون بهذین الشکّ فی العدد، و إذا قطعوا «بن» بالنقط دلّ علی أنّ فیه طعنا، و کلّما کثر النقط قوی الطعن هکذا «ب. . . . . ن» و أقوی منه أن یقطعها و یخلی طرفیها و یجعل أحد الطرفین و القطع، و إذا قیل «أسقط» إشارة إلی أنّه أسقط من العلویین لعدم اتّصاله أو لسوء فعله و یجب التفصیل، و اللّه أعلم بالرموز و الأسرار.

الضابط فی المشجّر و المبسوط

المشجّر الضابط فیه: أن یکون باء ابن متّصلة بالنون کیف تقلّبت بها الحال فی جهاتها الستّ، و ربّما امتدّت الخطّة الواحدة فی مجلّدات کثیرة، فما سلم اتّصالها بالنون، فلیس بضائر اختلاف أحوالها، و لا تراکب الخطط.

و أمّا المبسوط، فقد صنّف الناس فیه الکتب الکثیرة المطوّلة، فممّن صنّف فیه: أبو عبید القاسم بن سلاّم 1، و یحیی أبو الحسین بن الحسن بن جعفر الحجّة العبیدلی النسّابة صاحب مبسوط نسب الطالبیین.

و المبسوطات أکثر من المشجّرات: أن یبدأ بالأب الأعلی، ثمّ یذکر ولده لصلبه، ثمّ یبدأ بأحد اولئک الأولاد، فیذکر ولده إن کان له ولد.

فإذا انتهوا انقلت إلی ولد أخیه، ثمّ إلی ولد واحد من الاخوة، حتّی یأتی عدّ الاخوة، ثمّ إلی ولد واحد واحد من الاخوة، حتّی یأتی عدّ الاخوة.

ثمّ یعود إلی ولد ولد الأوّل، ثمّ إلی ولد ولد اخوته، و کذلک إلی أن یصل إلی الغایة التی یرید أن یقطع علیها. و فی أثناء ذلک أخبار و أشعار و إشارات و تعریفات.

و المشجّر یبتدأ فیه بالبطن الأسفل، ثمّ یترقّی أبا فأبا إلی البطن الأعلی. و المبسوط یبتدأ فیه بالبطن الأعلی، ثمّ ینحطّ إبنا فإبنا إلی البطن الأسفل.

ص:18

و خلاصة ذلک: أنّ المشجّر یقدّم فیه الابن علی الأب، و المبسوط عکسه یقدّم فیه الأب علی الابن 1.

الطعن و القدح و الغمز و ما یتعلّق بذلک

الطعن عندهم أشدّ من القدح، و القدح أشدّ من الغمز، و لذلک علامات فی المشجّر و المبسوط.

فأمّا علامة الطعن فی المشجّر، فنقط تکتب بالحمرة، أو بالمداد بین الابن و الأب، و معناها القطع و الحجز بینه و بین الأب، یعنی: لا اتّصال بینهما.

فإن کان قدحا فخطّه مرتعشة، کأسنان المنشار، تنبیء عن اضطراب النسب، یعنی: انّ فیه اضطرابا. فإن کان غمزا، کتبوا عند اسم المغموز: فیه غمز.

و لا بدّ للطعن من مستند، فمنهم من یذکره عند الاسم، و هو أجود و أنفی للتهمة. و منهم من لا یورده، فیلزمه النقل.

و أمّا علامات ذلک فی المبسوط، فلیست رموزا، و لکنّهم یحکون الحال فی أثناء النسب، و ربّما رمزوا فکتبوا فی المشجّر و المبسوط «فی صحّ» و کأنّ المراد بها الدلالة علی اختلال النسب، و أنّه غیر جار علی الاستقامة، کما أنّ «فی صحّ» کذلک لأنّهم أدخلوا حرف الجرّ علی الفعل، و ذلک مختلّ من الکلام.

فإن کان فی الامّ مغمز، کتبت الغمز عندها، مشجّرا کتب أو باسطا، و لا یتعرّض للخطّة بشیء.

ترتیب طبقات الطالبیین

البدأة من ولد أبی طالب بولد علی علیه السّلام، ثمّ بولد جعفر، ثمّ بولد عقیل.

و البدأة منهم ببنی الحسن علیه السّلام؛ لأنّه أکبر سنّا من الحسین علیه السّلام، و هو إمام الحسین علیه السّلام. ثمّ بولد الحسین علیه السّلام. ثمّ بولد محمّد ابن الحنفیة. ثمّ عمر الأطرف بن علی. ثمّ العبّاس الشهید بن علی.

ترتیب ولد الحسن الزکی علیه السّلام: البدأة منهم ببنی الحسن المثنّی، ثمّ بولد زید ابن الأنصاریة.

ص:19

ترتیب ولد الحسن المثنّی: البدأة ببنی عبد اللّه المحض، ثمّ ببنی إبراهیم، ثمّ ببنی الحسن المثلّث، ثمّ ببنی جعفر، ثمّ ببنی داود.

ترتیب ولد عبد اللّه المحض: البدأة منهم ببنی النفس الزکیة، ثمّ ببنی إبراهیم قتیل باخمرا، ثمّ موسی، ثمّ سلیمان، ثمّ یحیی، ثمّ إدریس.

ترتیب بنی زید بن الحسن بن علی أمیر المؤمنین علیهما الصلاة و السلام: البدأة منهم ببنی القاسم بن الحسن بن زید، و المقدّم من ولده بنو البطحانی، ثمّ إسماعیل بن الحسن بن زید.

ترتیب ولد الحسین بن علی علیهما السّلام: البدأة منهم بولد الباقر علیه السّلام، ثمّ بولد أخیه الباهر، ثمّ بولد زید الشهید، ثمّ بولد عمر الأشرف، ثمّ الحسین الأصغر، ثمّ علی الأصغر.

ترتیب ولد الباقر بن جعفر الصادق علیهما السّلام: البدأة منهم ببنی موسی الکاظم علیه السّلام، ثمّ ببنی إسماعیل، و محمّد، و إسحاق، و علی العریضی.

فالمقدّم من ولد موسی الکاظم علیه السّلام: بنو علی الرضا علیه السّلام، ثمّ إبراهیم المرتضی، ثمّ زید النار، ثمّ عبید اللّه.

و المقدّم من بنی إسماعیل: محمّد.

و المقدّم من بنی زید الشهید: الحسین بن زید.

و المقدّم من بنی الحسین الأصغر بنو عبید اللّه الأعرج.

ترتیب ولد محمّد ابن الحنفیة: ولد علی، ثمّ ولد جعفر بن عبد اللّه بن جعفر بن محمّد ابن الحنفیة.

ترتیب بنی عمر الأطرف بن علی أمیر المؤمنین: ولد عبد اللّه، و المقدّم منهم:

بنو الصوفی، ثمّ عبید اللّه، ثمّ ولد عمر بن محمّد بن عمر.

ترتیب ولد العبّاس بن علی أمیر المؤمنین: المقدّم منهم ولد عبید اللّه بن الحسن بن عبید اللّه بن العبّاس بن أمیر المؤمنین.

ترتیب بنی جعفر الطیّار: ولد علی الزینبی بن عبد اللّه الجواد بن جعفر، ثمّ ولد إسحاق ابن عبد اللّه بن جعفر 1.

ص:20

قاعدة نسبیة

قیل: کلّ تقوی فی الدنیا رضوی، و لیس کلّ رضوی تقویا 1. و کلّ رضوی موسوی، و لیس کلّ موسوی رضویا. و کلّ موسوی باقری، و لیس کلّ باقری موسویا. و کلّ باقری حسینی، و لیس کلّ حسینی باقریا. و کلّ حسینی فاطمی، و لیس کلّ فاطمی حسینیا. و کلّ فاطمی علوی، و لیس کلّ علوی فاطمیا. و کلّ علوی طالبی، و لیس کلّ طالبی علویا.

فمن لیس من ولد جعفر الزکی بن علی النقی، فلیس بتقوی. و من لیس من ولد علی النقی علیه السّلام و موسی ابنی محمّد التقی ابن علی الرضا، فلیس برضوی. و من لیس من ولد علی الرضا علیه السّلام و إبراهیم الأصغر و العبّاس و إسماعیل و محمّد و عبد اللّه و الحسن و جعفر الأصغر و إسحاق و حمزة و زید و الحسین و هارون بنی موسی الکاظم علیه السّلام، فلیس بموسوی.

و من لیس من ولد موسی الکاظم علیه السّلام و إسماعیل الأعرج و محمّد الدیباج و إسحاق المؤتمن، و علی العریضی بنی جعفر الصادق بن محمّد الباقر علیهما السّلام، فلیس بباقری.

و من لیس من ولد محمّد الباقر علیه السّلام و عبد اللّه الباهر و زید الشهید و عمر الأشرف و الحسین الأصغر و علی الأصغر بنی علی زین العابدین علیه السّلام، فلیس بحسینی.

و من لیس من ولد الحسن و الحسین علیهما السّلام، فلیس بفاطمی.

و من لیس من ولد الحسنین علیهما السّلام و محمّد ابن الحنفیة و العبّاس الشهید و عمر الأطرف بنی أمیر المؤمنین علیه السّلام، فلیس بعلوی.

و من لیس من ولد علی علیه السّلام و جعفر و عقیل بنی أبی طالب، فلیس بطالبی 2.

معنی الشریف

الشریف هو من انتسب الی الامامین الهمامین الحسن و الحسین علیهما السّلام، و یوصف بهذه

ص:21

الصفة من انتمی إلیهما نسبا لمقام أمّهما و أبیهما.

فالشرف لغة هو العلوّ و المکان العالی، و انّما سمّی الشریف شریفا تشبیها للعلوّ المعنوی بالعلوّ المکانی، فاختصّ باطلاق اللفظ علی أولاد أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب علیه السّلام الذین هم من الصدّیقة المعصومة فاطمة الزهراء علیها السّلام لا غیر، و کأنّه للقرب من الرسول الأعظم صلّی اللّه علیه و اله.

و لا یطلق هذا اللقب علی من کان من ذرّیة محمّد ابن الحنفیة أو العبّاس بن علی أو عمر بن علی، بل یقال لذرّیتهم: علوی؛ لأنّه ینتمی فی النسب إلی طرف واحد، و هو أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب علیه السّلام، و نری فی ولد الامام زین العابدین «عمر» و یقال له:

عمر الأشرف، و فی ولد الامام علی علیه السّلام «عمر» و یقال له: عمر الأطرف. و ذلک لانتمائه إلی الامام علی علیه السّلام وحده، بخلاف عمر الأشرف فإنّه ینتمی إلی الامام زین العابدین ابن الامام الحسین ابن بنت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، فحاز الشرفین: الانتماء إلی الامام علی و فاطمة الزهراء علیهما السّلام.

و استمرّ إطلاق لفظ الشریف هذا من عصر الأئمّة علیهم السّلام إلی عصرنا الحاضر، و هذا الاصطلاح کان متداولا فی العراق و بلاد الیمن و سوریا و بلاد فارس و الهند سابقا، و اصطلحوا فی القرون المتأخّرة علی أنّ من انتمی إلی الامامین الحسن و الحسین علیهما السّلام فی النسب یوصف بالسیّد، فمتی اطلق لفظ «السیّد» لا ینصرف إلاّ لمن کان من ذرّیتهما، و هذا الاصطلاح مأخوذ من المعنی اللغوی للسیّد، و هو بمعنی المجد و الشرف.

و قد ورد فی کتب الفریقین عن الرسول الأعظم صلّی اللّه علیه و اله أنّه قال: الحسن و الحسین سیّدا شباب أهل الجنّة. و قد شاع هذا الاصطلاح فی الأخبار المنقولة عن المعصومین علیهم السّلام.

ما امتاز به آل أبی طالب عن غیرهم

الأوّل: لبس العمامة السوداء، و ذلک أنّ الرسول الأعظم صلّی اللّه علیه و اله کان یلبس العمّة السوداء فی الحرب، و کان أمیر المؤمنین علیه السّلام قد عمّمه رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله بعمامة سوداء عند ما أرسله لبعض غزواته، و روی ابن حجر قال: بعث رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله علی بن أبی طالب علی بعث فعمّمه بعمامة سوداء. و روی عن علی علیه السّلام قال: عمّمنی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله یوم غدیر خمّ بعمامة سوداء طرفها علی منکبی. و کان الحسین علیه السّلام یوم الطفّ لابسا العمامة السوداء. و قد أصبحت فی العصور المتأخّرة لبس العمامة السوداء علامة للسیادة و الشرافة، بخلاف

ص:22

لبس البیض.

الثانی: وجوب احترام العترة الطاهرة و إکرامهم و تقیبل یدهم، و ذلک أنّ تعظیمهم و توقیرهم و احترامهم تعظیم للرسول الأعظم صلّی اللّه علیه و اله، و بغضهم بغض للرسول الأعظم صلّی اللّه علیه و اله، و قد ورد فی الکافی فی باب التقبیل بإسناده عن أبی عبد اللّه الحسین علیه السّلام، قال: لا یقبّل رأس أحد و لا یده إلاّ رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله أو من ارید به رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله.

الثالث: القیام للعترة تعظیما لهم، و ذلک روی أنس بن مالک قال: قال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله: لا یقوم أحد لأحد إلاّ للحسن و الحسین و ذرّیتهما.

الرابع: کثرة أولادهم و انتشارهم شرقا و غربا، و إلیه الاشارة کما فی مجمع البیان عند قوله تعالی إِنّا أَعْطَیْناکَ اَلْکَوْثَرَ، فَصَلِّ لِرَبِّکَ وَ اِنْحَرْ، إِنَّ شانِئَکَ هُوَ اَلْأَبْتَرُ» ارید من الکوثر هو کثر النسل من الرسول الأعظم صلّی اللّه علیه و اله من ابنته فاطمة الصدّیقة علیها السّلام.

الخامس: أنّ اللّه تعالی أمر العالمین أن یحملوا الأخماس إلیهم، و لم یوجب علیهم مثل هذا لغیرهم. و ذلک أنّ الخمس حقّ فرضه اللّه تعالی علی عباده فی مالهم، و خصّه لذرّیة رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله و خاصّة قرابته من بنی هاشم، لشرفهم و فضلهم و لما لهم من المکانة و المآثر المأثورة و المفاخر المشهورة و السجایا الطیبة، و قضی لهم بتحریم الصدقات علیهم؛ لأنّها أوساخ أموال الناس تمییزا لهم، و عوّض لمحاویجهم عن ذلک بالخمس، و أوجب أن یحمل الناس ذلک لهم و یوصلوه إلیهم.

السادس: لا تری أحدا من عهد نزول آیة الخمس إلی آخر الدنیا أنّه مات و لا یکون فی ذمّته شیء من حقوقهم الأخماسیة، و لیس هذا لأحد سواهم.

السابع: أنّ اللّه تعالی حرّم الصدقة و الزکاة التی هی وسخ الأموال علیهم تمییزا لهم بخلاف آخرین، و ذلک لحرمة الصدقة علی الرسول الأعظم صلّی اللّه علیه و اله و ذرّیته.

الثامن: أنّک لا تجد سلطانا و لا أدنی منه حتّی الرعاة إلاّ و هم یتمنّون أن کانوا علویین، و لا یتمنّی هؤلاء الاعتزاز بهم و لا الانتساب إلیهم.

التاسع: أنّه أمر اللّه تعالی بآیة المودّة و القرابة کافّة الخلائق بأن یحبّوهم، و لا یأمرهم بمحبّة غیرهم.

العاشر: أنّ مهدی آخر الزمان منهم، کما أجمع الناس أنّ النبی صلّی اللّه علیه و اله قال: المهدی من ولد الحسین علیه السّلام.

ص:23

الحادی عشر: أنّک تری هجو أعدائهم نظما و نثرا فی الشرق و الغرب، و لا تری هجوهم أبدا، کما لا تری هجو اللّه و لا هجو رسوله فی الدنیا.

الثانی عشر: أنّ دفاتر العلماء من کلّ مذهب و کلّ فنّ مملوءة بمناقبهم و فضائلهم.

الثالث عشر: کونهم أشرف الناس نسبا و أفضل الخلق حسبا.

الرابع عشر: أنّ کلّ نسب و سبب منقطع إلی یوم القیامة إلاّ سببهم و نسبهم.

الخامس عشر: أنّ محبّتهم تطول العمر و تبیض الوجه یوم القیامة و بضدّ ذلک بغضهم، و الناس مسؤولون یوم القیامة عن محبّتهم لأهل هذا البیت و عن مودّتهم و موالاتهم.

السادس عشر: لمحسنهم کفلین من الأجر، و لمسیئهم ضعفین من العذاب، کما کان ذلک لنساء النبی صلّی اللّه علیه و اله.

إلی غیر ذلک من المیزات الکثیرة، التی لا تخفی علی من تتبّع الأخبار الواردة عن أهل العصمة و الطهارة علیهم السلام، و عن العامّة.

نسب رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله

أبو القاسم محمّد بن عبد اللّه بن عبد المطّلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصی بن کلاب ابن مرّة بن کعب بن لؤی بن غالب بن فهر بن مالک بن النضر بن کنانة بن خزیمة بن مدرکة ابن إلیاس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان بن أدّ بن أدد بن الیسع بن الهمیسع بن سلان ابن نبت بن حمل بن قیذار بن إسماعیل بن إبراهیم بن تارخ بن ناخور بن ساروع 1بن أرغو بن فالع 2بن عابر-و هو هود-بن شالح بن أرفخشد بن سام بن نوح بن لمک بن متوشلخ بن أخنوخ-و هو إدریس-بن الیارد بن مهلایل 3بن قینان بن أنوش بن شیث ابن آدم أبی البشر علیه السّلام 4.

و قال الشریف العمری: اختلف الناس فی نسب مولانا رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله من عدنان إلی آدم، و اتّفقوا علی نسبه المروی عنه إلی عدنان، و الصحیح ما قرأته علی شیخی أبی الحسن

ص:24

محمّد بن أبی جعفر محمّد بن علی العلوی العبیدلی من ولد الحسین الأصغر الملقّب شیخ الشرف، و قال لی: هذه روایة أبی بکر محمّد بن عبدة العبقسی الطرطوسی النسّابة الذی انتهی إلیه نسب العرب و العجم، و هی الروایة التی یروی عن عبد اللّه.

و هو: محمّد رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله بن عبد اللّه بن عبد المطّلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصی ابن کلاب بن مرّة بن کعب بن لؤی بن غالب بن فهر بن مالک بن النضر بن کنانة بن خزیمة ابن مدرکة بن إلیاس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان بن أدّ بن ادد بن الیسع بن الهمیسع ابن سلامان بن النبت بن حمل بن قیدار بن إسماعیل بن إبراهیم الخلیل بن تارخ بن تاخور بن سروغ بن أرغو بن فالغ بن عامر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح بن لمک ابن متوشلح بن اخنوخ بن البارذ بن مهلائیل بن قنیان بن أنوش بن شیث بن آدم 1.

و قال ابن عنبة: محمّد رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله بن عبد اللّه بن عبد المطّلب، و اسمه شیبة، و یقال له: شیبة الحمد. و قد قیل: إنّ اسمه عامر. و الصحیح الأوّل.

و یقال: سمّی شیبة؛ لأنّه ولد و فی رأسه شعرة بیضاء. و یکنّی أبا الحارث، و یلقّب «الفیّاض» لجوده.

و إنّما سمّی عبد المطّلب؛ لأنّ أباه هاشما مرّ بیثرب فی بعض أسفاره، فنزل علی عمرو ابن زید 2، و قیل: زید بن عمرو بن خداش بن امیة بن لبید بن غنم 3بن عدی بن النجار.

و راوی الأوّل یقول: عمرو بن زید بن لبید بن خداش بن عامر بن غنم بن عدی بن النجار، و هو تیم اللّه بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج، و هو المعتمد.

فرأی ابنته سلمی، فخطبها إلیه، فزوّجه إیّاها، و شرط علیه أنّها إذا حملت أتی بها لتلد فی دار قومها، و بنی علیها هاشم بیثرب، و مضی بها إلی مکّة.

فلمّا أثقلت أتی بها إلی یثرب فی السفرة التی مات فیها، و ذهب إلی الشام فمات هناک بغزّة من أرض الشام.

و ولدت سلمی عبد المطّلب و شبّ عند امّه، فمرّ به رجل من بنی الحارث بن عبد مناف،

ص:25

و هو مع صبیان یتناضلون، فرآه أجملهم و أحسنهم إصابة، و کلّما رمی فأصاب قال: أنا ابن هاشم، أنا ابن سیّد البطحاء، فأعجب الرجل ما رأی منه، و دنا إلیه، و قال: من أنت؟ قال: أنا شیبة بن هاشم، أنا ابن سیّد البطحاء بن عبد مناف، قال: بارک اللّه فیک و کثّر فینا مثلک، قال:

و من أنت یا عمّ؟ قال: رجل من قومک، قال: حیّاک اللّه و مرحبا بک، و سأله عن أحواله و حاجته، فرأی الرجل منه ما أعجبه.

فلمّا أتی مکّة لم یبدأ بشیء حتّی أتی المطّلب بن عبد مناف، فأصابه جالسا فی الحجر، فخلا به و أخبره خبر الغلام و ما رأی منه، فقال المطّلب: و اللّه لقد أغفلته، ثمّ رکب قلوصا و لحق بالمدینة، و قصد محلّة بنی النجار، فإذا هو بالغلام فی غلمان منهم، فلمّا رآه عرفه و أناخ قلوصه و قصد إلیه، فأخبره بنفسه 1و أنّه قد جاء للذهاب به، فما کذب أن جلس 2علی عجز الرجل 3و رکب المطّلب القلوص و مضی به.

و قیل: بل کانت امّه قد علمت بمجیء المطّلب و نازعته فیه، فغلبها علیه، و مضی به إلی مکّة و هو خلفه، فلمّا رأته قریش قامت إلیه و سلّمت علیه، و قالوا: من أین أقبلت؟ قال:

من یثرب، قالوا: و من هذا الذی معک؟ قال: عبد ابتعته.

فلمّا أتی محلّه اشتری له حلّة ألبسه إیّاها، و أتی به مجلس بنی عبد مناف، فقال: هذا ابن أخیکم هاشم، و أخبرهم خبره، فغلب علیه عبد المطّلب لقول عمّه: إنه عبد ابتعته.

و ساد عبد المطّلب قریشا، و أذعنت له سائر العرب بالسیادة و الرئاسة، و أخباره مشهورة مع أصحاب الفیل، و فی حفر زمزم، و فی سقیاه حین استسقی مرّتین: مرّة لقریش، و مرّة لقیس 4. إلی غیر ذلک من فضائله و أخباره، و أشعاره تدلّ علی أنّه کان یعلم أنّ سبطه محمّدا صلّی اللّه علیه و اله نبی 5.

ص:26

و هو ابن هاشم، و اسمه عمرو، و یقال: له عمرو العلی، و یکنّی أبا نضلة، و إنّما سمّی هاشما لهشمه الثرید للحاجّ.

و کانت إلیه الوفادة و الرفادة، و هو الذی سنّ الرحلتین: رحلة الشتاء إلی الیمن و العراق، و رحلة الصیف إلی الشام، و مات بغزّة من أرض الشام، و فیه یقول مطرود بن کعب الخزاعی:

عمرو العلی هشم الثرید لقومه و رجال مکّة مسنّتون عجاف

و کان هاشم یدّعی القمر، و یسمّی زاد الرکب، و قد سمّی بهذا آخرون 1من قریش أیضا.

و هو ابن عبد مناف، و اسمه المغیرة، و إنّما سمّته عبد مناف امّه، و مناف اسم صنم کان مستقبل الرکن الأسود، و کان یدّعی أیضا «القمر» لجماله، و یدّعی «السیّد» لشرفه و سؤدده.

و هو ابن قصی، و اسمه زید، و إنّما سمّی قصیا؛ لأنّ امّه فاطمة بنت سعد بن شبل الأزدیة من أزدشنؤة 2، تزوّجت بعد أبیه کلاب ربیعة بن حزام بن سعد بن زید القضاعی، فمضی بها إلی قومه، و کان زهرة بن کلاب کبیرا، فترکته عند قومه، و حملت زیدا معها؛ لأنّه کان فطیما، فسمّی قصیا؛ لأنّه اقصی عن داره، و شبّ فی حجر ربیعة بن حزام بن سعد، لا یری إلاّ أنّه أبوه.

إلی أن کبر فتنازع مع بعض بنی عذرة، فقال له العذری: ألحق بقومک فإنّک لست منّا، قال: و ممّن أنا؟ قال: سل امّک تخبرک، فسألها؟ فقالت: و اللّه أنت أکرم منهم نفسا و والدا و نسبا، أنت ابن کلاب بن مرّة، و قومک آل اللّه فی حرمه و عند بیته.

ص:27

فکره قصی المقام دون مکّة، فأشارت علیه امّه أن یقیم حتّی یدخل الشهر الحرام، ثمّ یخرج مع حجّاج قضاعة، ففعل، و لمّا صار إلی مکّة تزوّج إلی حلیل 1بن حبشة 2الخزاعی ابنته حبّی، و کان حلیل یلی أمر الکعبة.

و عظم أمر قصی حتّی استخلص البیت من خزاعة، و حاربهم و أجلاهم عن الحرم، و صارت إلیه السدانة و الرفادة و السقایة، و جمع قبائل قریش، و کانت متفرّقة فی البوادی، فأسکنها الحرم، و لذلک سمّی مجمّعا، قال الشاعر:

أبوکم قصی کان یدعی مجمّعا به جمع اللّه القبائل من فهر

و بنی دار الندوة، و هی أوّل دار بنیت بمکّة، فلم یکن یعقد أمرا تجتمع فیه قریش إلاّ فیها، فصار له مع السدانة و الرفادة 3و السقایة النداوة و اللواء.

و هو ابن کلاب، و اسمه حکیم، و إنّما سمّی کلابا؛ لأنّه کان یحبّ الصید، فجمع کلابا کثیرة یصطاد بها، و کانت إذا مرّت علی قریش، قالوا: هذه کلاب ابن مرّة یعنون حکیما، فغلبت علیه، و فیه یقول الشاعر:

حکیم بن مرّة ساد الوری ببذل النوال و کفّ 4الأذی

أباح العشیرة إفضاله و جنّبها طارقات الردی

و هو ابن مرّة بن کعب بن لؤی بن غالب بن فهر، و هو فی کثیر من الأقوال جمّاع قریش، فکلّ من ولّده فهو قرشی.

و هو ابن مالک، و هو جامع قریش فی قول آخر.

و هو ابن النضر، و اسمه قیس، و إنّما سمّی النضر لوضاءته و جماله، و هو جامع قریش فی أصحّ الأقوال، و إنّما سمّیت هذه القبیلة قریشا لتجمّعها، و التجمّع و التقرّش بمعنی.

و قیل: لا بل لجمعها؛ لأنّهم کانوا تجّارا.

ص:28

و قیل: بل التقرّش التفحّص و التفتیش 1، و کان النضر أو ابنه مالک أو فهر یتفحّص عن الرجال 2المحتاجین و المضطرّین لیعینهم.

و قیل: بل کان دلیلهم إلی الشام رجل منهم، یقال له: قریش بن یخلد 3، و کانت قافلتهم إذا قدمت قیل: قدم قریش، ثمّ غلبت علی القبیلة.

و القول الأشهر أنّهم سمّوا باسم دابّة فی البحر عظیمة لا تذر شیئا إلاّ أتت علیه یسمّیها أهل الحجاز القرش، و تصغّر 4علی قریش، و ذلک لشدّة هذه القبیلة و شوکتها، و فی ذلک یقول الشاعر:

و قریش هی التی تسکن البحر بها سمّیت قریش قریشا

سلطت بالعلوّ فی لجّة البحر علی ساکنی البحور جیوشا

تأکل الغثّ و السمین و لا تتر ک فیها لذی الجناحین ریشا

هکذا فی الأنام حیّ قریش یأکلون الأنام أکلا کشیشا

و لهم آخر الزمان نبیّ یکثر القتل فیهم و الخموشا

تملأ الأرض خیله و رجاله یحشرون المطی حشرا کمیشا

و هو ابن کنانة، و یکنّی أبا قیس.

و هو ابن خزیمة بن مدرکة، و اسمه عمرو، و إنّما سمّی مدرکة؛ لأنّ إبلا لهم نفرت فتفرّقت، فذهب عمرو فی إثرها فأدرکها، فسمّی مدرکة، و صاد أخوه عامر أرنبا فطبخه، فسمّی طابخة، و انقمع أخوهما عمیر فی البیت فسمّی قمعة، و خرجت امّهم خلف ابنیها تسعی، فقال لها أبوهم مالک: تخندفین، فسمّیت خندف، و الخندفة نوع من المشی. و کان مدرکة یکنّی أبا الهذیل. و قیل: أبا خزیمة.

و هو ابن إلیاس بن مضر، و یقال لعقبه: مضر الحمراء. و ربّما قیل له ذلک أیضا، بل هو الأصل فی هذه التسمیة، و لها قصّة عجیبة مشهورة ترکناها خوف الإطالة.

ص:29

و هو ابن نزار بن معدّ بن عدنان، إلیه انتهی النبی صلوات اللّه و سلامه علیه فی الانتساب، ثمّ قال صلّی اللّه علیه و اله: کذب النسّابون 1.

و فیما بین 2عدنان و إبراهیم علیه السّلام اختلاف کثیر، و قد اشتهر فیما بین النسّاب أنّه: ابن أدّ بن أدد بن الیسع بن الهمیسع بن سلامان بن النبت بن حمل بن قیذار بن إسماعیل بن إبراهیم.

و روی الکلبی أنّه: ابن أدد بن همیذع بن الیسع بن سلامان بن عوض 3بن ثور 4بن قوال بن ابی بن العوام بن ناشد بن حذار بن تدلاس بن تدلاف بن صالح 5بن حاجم بن ناخش 6بن ماحی بن عبقی بن عبقر بن عبید بن الدعا بن حمد 7بن سنتین بن تیرز ابن بحرز بن ملحس 8بن أرغون 9بن عبق بن ریسان بن عیصر 10بن اقتاد 11بن ابهامی بن مقصر بن ناحث بن رازخ 12بن شما بن یزی 13بن عوض بن عرام بن قیذار.

ص:30

و عن بعض أهل الکتاب أنّ بورخ 1بن باریا کاتب إرمیا، قال: قال عدنان بن أدد بن همیذع بن همیسع بن سلامان بن عوض بن لواری بن شوخی بن نعمانی بن کسدانی بن حدانی 2بن قلدسانی 3بن تدلافی بن طهی 4بن بحش بن معجاکی بن غافانی بن عافادی بن افداعی بن همدانی بن یشنانی بن بترانی بن عمرانی بن ملحانی بن رعوانی 5بن عاقانی بن دیشانی بن عاصار بن میادی بن ثامانی بن مقصاری بن فاحث ابن رازخ بن شما بن یزی بن صفا بن جعم 6بن قیذار.

و قد روی غیر ذلک. ففی هاتین الروایتین قد بلغ عدد ما بین عدنان و إبراهیم علی نبیّنا و علیه الصلاة و السلام أربعین رجلا. و فی الروایة الأولی تسعة رجال، و ربّما روی ستّة رجال إلی أکثر من ذلک، فربّما وصل إلی خمسة عشر و إلی عشرین.

و یشبه أن تکون الروایة التی دلّت علی ما قلّ عن الأربعین مختصرة أو مصنوعة 7؛ فإنّ بین رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله و بین عدنان عشرین أبا و بضعا، فروایات المقلّین تقتضی أن یکون بین رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله و بین إبراهیم علیه السّلام أقلّ من أربعین أبا، و بعضها یوجب أقلّ من ثلاثین، و بین وفاة إسماعیل علیه السّلام و مولد رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله ألفان و ستمائة و بضع عشرة سنة.

و تناسق هذه الولادات فی مقدار هذه المدّة مستنکرة، فإن أحالوا علی طول الأعمار، اعتبرنا من ضبط نسبه من بنی إسرائیل، و هم رؤوس رجالاتهم الذین تنتهی أنسابهم إلی سلیمان بن داود علیهما السّلام؛ فإنّ تلک الأنساب محفوظة مدوّنة روایة و کتابة متواترة 8، فقد وجدنا بین من لحق عصر رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله منهم و بین إبراهیم علیه السّلام بضعا و ستّین أبا.

ص:31

و هذا الاعتبار یوجب أن یکون بین رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله و بین إبراهیم علیه السّلام هذا القدر أو ما یقاربه؛ لأنّ الطرافة و القعود 1و إن کانا یتّفقان، فقدر العادة فیهما مضبوطة، و إنّما یقع مثل ذلک أیضا فی الواحد من القبیلة، و فی القبیلة من الامّة.

کما وقع لعبد الصمد بن علی بن عبد اللّه بن عبّاس، فإنّه أدرک أولاد الرشید، و هو هارون ابن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن عبّاس.

و متی روی فی نسب عدنان روایات یوجب بعضها اتّفاق ولادات بنی إسماعیل و إسحاق، و أوجبت الاخری بعد التفاوت الخارج عن العادة، فالموافق لا محالة أولی بالتقدیم.

و لعلّ الاختلاف الواقع فی الأسماء الواقعة فی الروایتین اللتین توجبان أنّ بین رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله و إبراهیم علیه السّلام و بین عدنان أربعین أبا لاختلاف اللغتین، و یقوی هذا أیضا اعتبارات اخر ترکناها للاختصار.

و أمّا نسب إبراهیم خلیل الرحمن علی نبیّنا و علیه السلام إلی نوح علیه السّلام، ففیه ثلاث روایات، أشهرها أنّه: ابن تارخ بن ناخور بن سروغ بن أرغو 2بن فالغ 3بن عابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح صاحب السفینة.

ثمّ اختلف فیما بین نوح و آدم علی نبیّنا و علیه السلام علی خمسة أقوال، أشهرها أنّه:

نوح بن مشخد 4بن لمک 5بن متوشلخ بن أخنوخ بن الیارذ 6بن مهلائیل بن قینان 7بن انوش بن شیث بن آدم علی نبیّنا و علیه السلام 8.

ص:32

و قال ابن بابویه: عدنان بن أدّ بن ادد بن زید بن یقدد بن یقدم بن الهمیسع بن نبت بن قیذار بن إسماعیل. و قال ابن عبّاس: عدنان بن أدّ بن ادد بن الیسع بن الهمیسع، و یقال: ابن یاحین بن یخشب بن منحر بن صابوغ بن الهمیسع بن نبت بن قیذار بن إسماعیل بن إبراهیم بن تارخ بن ناخور بن سروغ بن أرغو و هو هود، و یقال: ابن قالغ بن غابر و هو هود بن أرفخشد بن متوشلخ بن سام بن نوح بن لمک بن اخنوخ، و یقال: احنوخ و هو إدریس بن مهلایل، و یقال: مهاییل بن زبارز، و یقال: مارد، و یقال: أیاد بن قینان بن انوش، و یقال:

قینان بن ادد بن أنوش بن شیث، و هو هبة اللّه بن آدم.

و یقال: إنّه ینسب إلی آدم بتسعة و أربعین أبا 1.

و قال فی العدد القویة: رسول اللّه أبو القاسم محمّد و أحمد بن عبد اللّه بن عبد المطّلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصی بن کلاب بن مرّة بن لؤی بن غالب بن فهر بن مالک بن النضر بن کنانة بن خزیمة بن مدرکة بن إلیاس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان بن أدّ بن ادد بن الیسع بن الهمیسع بن سلامان بن النبت بن حمل بن قیداد بن إسماعیل بن إبراهیم الخلیل بن تارخ بن ناخور بن شروغ-بالشین المعجمة و الغین المعجمة-بن أرغو بن فالغ بالغین المعجمة فیهما بن عابر بفتح الباء و العین غیر المعجمة بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح بن ملک بن متوشلخ بکسر اللام بن اخنوخ بن الیارذ بالذال المعجمة بن مهلایل بن فینان بن أنوش بن شیث بن آدم.

و قال ابن بابویه: عدنان بن أدّ بن ادد بن زید بن یعدد بن یقدم بن الهمیسع بن نبت بن قیذار بن إسماعیل.

و قال ابن عبّاس: عدنان بن أدّ بن ادد بن الیسع بن الهمیسع. و یقال: ابن یامین بن یحشب بن منحد بن صابوع بن الهمیسع بن نبت بن قیذار بن إسماعیل بن إبراهیم بن تارخ بن سروع بن أرغو و هو هود و یقال: ابن قالع بن عامر بن أرفخشد بن ناحور بن متوشلح بن سام بن نوح بن لمک بن احنوح و هو إدریس بن مهلائیل و یقال: مهائیل بن زیاد و یقال: مارد و یقال: أیاد بن قینان بن أنوش و یقال: قینان بن أود بن أنوش بن شیث

ص:33

و هو هبة اللّه بن آدم علیهم السّلام 1.

ذکر ولد رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله

کان لرسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله عدّة بنین و بنات، أمّا البنون، فهم:1-القاسم و به کان یکنّی.

2-و عبد اللّه هو الطیّب.3-و الطاهر 2، و امّهم خدیجة بنت خویلد بن أسد بن عبد العزّی ابن قصی.4-و إبراهیم و امّه ماریة القبطیة.

و أمّا البنات، فهنّ: فاطمة تزوّجها ابن عمّها أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب علیهما السّلام، و زینب تزوّجها أبو العاص 3بن الربیع، فولدت له علیّا و أمامة، و رقیة 4تزوّجها عثمان بن عفّان فولدت له عبد اللّه درج، و أمّ کلثوم تزوّجها عثمان أیضا، و امّهنّ خدیجة 5بنت خویلد.

أعقاب أبی طالب

أمّا أبو طالب عبد مناف بن عبد المطّلب عمّ النبی صلّی اللّه علیه و اله، فقال ابن عنبة: أمّا اسمه، فقیل:

إنّه عمران، و هی روایة ضعیفة، رواها أبو بکر محمّد بن عبد اللّه 6العبسی 7الطرسوسی النسّابة.

و قیل: اسمه کنیته، و یروی ذلک عن أبی علی محمّد بن إبراهیم بن عبد اللّه بن جعفر الأعرج بن عبد اللّه بن جعفر قتیل الحرّة بن أبی القاسم محمّد بن علی بن أبی طالب النسّابة، و له مبسوط فی علم النسب، و زعم أنّه رأی خطّ أمیر المؤمنین علی علیه السّلام فی آخره: و کتب

ص:34

علی بن أبو طالب 1.

مصحف بخطّ علی علیه السّلام احترق: و قد کان بالمشهد الشریف الغروی مصحف فی ثلاث 2مجلّدات بخطّ أمیر المؤمنین علیه السّلام احترق حین احترق المشهد فی سنة خمس و خمسین و سبعمائة، یقال: إنّه کان فی آخره: و کتب علی بن أبو طالب.

و لکن حدّثنی شیخی السیّد النقیب السعید تاج الدین أبو عبد اللّه محمّد بن القاسم بن معیة الحسنی النسّابة، و جدّی لامّی المولی الشیخ 3العلاّمة فخر الدین أبو جعفر محمّد ابن الحسین بن حدید الأسدی رحمه اللّه، أنّ الذی کان فی آخر ذلک المصحف «علی بن أبی طالب» و لکن الیاء تشتبه بالواو فی الخطّ الکوفی الذی کان یکتبه علی علیه السّلام.

و قد رأیت أنا مصحفا بالمذار 4فی مشهد عبید اللّه 5بن علی بخطّ أمیر المؤمنین علیه السّلام فی مجلّد واحد، و فی آخره بعد تمام کتابة القرآن المجید: بسم اللّه الرحمن الرحیم، کتبه علی بن أبی طالب. و لکن الواو تشتبه بالیاء فی ذلک الخطّ، کما حکیاه لی عن المصحف الذی بالمشهد الغروی.

و اتّصل بی بعد ذلک أنّ مشهد عبید اللّه 6احترق، و احترق ذلک المصحف الذی فیه.

و الصحیح أنّ اسم أبی طالب عبد مناف، و بذلک نطقت وصیة أبیه عبد المطّلب حین أوصی إلیه برسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، و هو قوله:

اوصیک یا عبد مناف بعدی بواحد بعد أبیه فرد

و قوله:

وصیت من کنّیته بطالب عبد مناف و هو ذو تجارب

و کان أبو طالب مع شرفه و تقدّمه جمّ المناقب، غزیر الفضائل، و من أعظم مناقبه کفالته

ص:35

رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله و قیامه دونه، و منعه إیّاه من کفّار قریش، حتّی حصروه فی الشعب ثلاث سنین مع بنی هاشم عدا أبی لهب، و کتبوا صحیفة أن لا یبایعوا بنی هاشم، و لا یناکحوهم، و لا یوادّوهم، و علّقوها فی الکعبة، و القصّة مشهورة لا یلیق ذکرها بهذا المختصر، و من أشعارهم فی ذلک:

ألا أبلغا عنّی علی ذات رأیها قریشا و خصّا من لؤی بنی کعب

ألم تعلموا أنّا وجدنا محمّدا نبیا کموسی خطّ فی أوّل الکتب

و له من اخری:

تریدون أن نسخو بقتل محمّد و لم تختضب سمر العوالی من الدم 1

و ترجون منّا خطّة دون نبلها ضراب و طعن بالوشیج 2المقوّم

کذبتم و بیت اللّه لا تقتلونه و أسیافنا فی هامکم لم تحطّم

إلی غیر ذلک.

و لمّا اجتمعت قریش علی عداوة النبی صلّی اللّه علیه و اله، و سألت أبا طالب أن یدفعه إلیهم، و تحالفوا علی ذلک، و خشی أبو طالب دهماء العرب أن یرکبوه 3مع قومه، قال قصیدته التی یعوذ 4فیها بحرم مکّة الشریفة، و یذکر مکانه منها، و یذکر فیها أشراف قریش، و هو مع ذلک یخبرهم و غیرهم أنّه غیر مسلّم رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله و لا تارکه لشیء أبدا، و هی طویلة جدّا، منها:

کذبتم و بیت اللّه یبزی 5محمّد و لمّا نطاعن دونه و نناضل 6

و نسلمه حتّی نصرع حوله و نذهل عن أبنائنا و الحلائل

فأیّده ربّ العباد بنصره و أظهر دینا حقّه غیر باطل

ص:36

و من قوله لابنیه علی و جعفر:

إنّ علیّا و جعفرا ثقتی عند ملمّ الخطوب و الکرب

لا تخذلا و انصرا ابن عمّکما أخی لامّی من بینهم و أبی

إلی غیر ذلک.

و من مناقبه: أنّه استسقی بعد وفاة أبیه عبد المطّلب، فسقی.

و ام أبی طالب: فاطمة بنت عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم بن مرّة بن کعب بن لؤی ابن غالب. و فاطمة هذه أیضا امّ عبد اللّه بن عبد المطّلب والد رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، و لم یشرکهما فی ولادتهما غیر الزبیر بن عبد المطّلب، و قد انقرض الزبیر.

و هذه فضیلة عظیمة اختصّ بها أبو طالب و ولده دون باقی بنی عبد المطّلب 1.

و أعقب أبو طالب من أربعة رجال، و هم:

1-أبو الحسن علی أمیر المؤمنین علیه السّلام.

2-و أبو عبد اللّه و أبو المساکین جعفر.

3-و أبو یزید عقیل النسّابة.

4-و طالب و هو أکبرهم، و امّهم فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف بن قصی، و هی أوّل هاشمیة ولدت هاشمیا.

و کان علی علیه السّلام أصغر إخوته سنّا و أعظمهم قدرا، فکان طالب أکبر من عقیل بعشر سنین، و عقیل أکبر من جعفر بعشر سنین، و جعفر أکبر من علی علیه السّلام بعشر سنین.

أمّا طالب، فقد ألزمته قریش النهضة معها فی بدر، فحمل نفسه علی الغرق، و له شعر معروف فی کراهیة لقاء النبی صلّی اللّه علیه و اله، و غاب خبر طالب.

و لأبی طالب بنتان، و هما: امّ هانی فاختة، و جمانة.

أقول: و یقع الکتاب فی ثلاثة مقاصد:

المقصد الأوّل: فی عقب علی بن أبی طالب علیه السّلام.

و الثانی: فی عقب جعفر الطیّار بن أبی طالب.

و الثالث: فی عقب عقیل بن أبی طالب.

ص:37

المقصد الأوّل: فی أعقاب الامام علی بن أبی طالب علیه السّلام

اشارة

أمّا الامام أمیر المؤمنین أبو الحسن علی بن أبی طالب علیه السّلام، فولد یوم الجمعة ثالث عشر رجب قبل الهجرة بثلاث و عشرین سنة فی الکعبة و للنبی صلّی اللّه علیه و اله ثلاثون سنة، و ضربه عبد الرحمن بن ملجم المرادی لعنة اللّه علیه فی اللیلة التاسعة عشر من شهر رمضان سنة (40) من الهجرة، و قبض فی اللیلة الحادیة و العشرین منه. و کان أوّل من آمن باللّه و رسوله، و ربّاه النبی صلّی اللّه علیه و اله و زوّجه ابنته الزهراء البتول علیها السّلام فی السنة الثانیة من الهجرة، و لم یزل کان مع الرسول صلّی اللّه علیه و اله یبارز الأقران، و یقتل الأبطال، و یقوم المقام المرضی المحمود، و له فضائل و مناقب جمّة لا یسع هذا الکتاب ذکر نبذة منها.

قال ابن الطقطقی: أمّا أبو الحسن علی الامام المرتضی أبو الأئمّة صلوات اللّه و سلامه علیه و علیهم، فامّه و امّ إخوته طالب و عقیل و جعفر و اختیه امّ هانی فاختة و جمانة، فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف، و هی أوّل هاشمیة ولدت هاشمیا.

و کان علیه السّلام أصغر إخوته سنّا، و أعظمهم قدرا، فکان طالب أکبر من عقیل بعشر سنین، و عقیل أکبر من جعفر بعشر سنین، و جعفر أکبر من علی علیه السّلام بعشر سنین.

ولد علیه السّلام و للنبی صلّی اللّه علیه و اله ثلاثون سنة، و آمن باللّه و رسوله و له أحد عشر سنة 1، و ولد فی الکعبة 2.

ص:38

و ربّاه النبی صلّی اللّه علیه و اله 1، و زوّجه ابنته الزهراء البتول علیها السّلام فی السنة الثانیة من الهجرة.

و لم یزل معه صلّی اللّه علیه و اله یبارز الأقران، و یقتل الأبطال، و یقوم المقام المرضی المحمود، قتل فی بدر من المشرکین خمسة و أربعین رجلا، قتل منهم علی علیه السّلام وحده خمسة و عشرین رجلا، فکان بالنصف و زیادة، و کان المسلمون و الملائکة بأقلّ من النصف.

ص:39

و قتل یوم احد طلحة بن أبی طلحة العبدری، و کان معه لواء قریش، ثمّ و الا بینهم کلّما رفع اللواء منهم رجل قتله، حتّی کفی اللّه المؤمنین القتال، و فی ذلک یقول علیه السّلام و هو ممّا روی من شعره:

أفاطم هاک السیف غیر ذمیم فلست برعدید و لا بلئیم

أمیطی دماء القوم عنه فإنّه سقی آل عبد الدار کأس حمیم

لعمری لقد جاهدت فی نصر أحمد و مرضات ربّ بالعباد رحیم 1

و قال له رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله: من کنت مولاه فهذا علی مولاه، اللّهمّ و ال من والاه، و عاد من عاداه، و انصر من نصره، و اخذل من خذله، و أدر الحقّ معه کیفما دار.

و ممّا صحّ من شعره علیه السّلام:

تلکم قریش تمنّانی لتقتلنی فلا لعمرک لا برّ و لا ظفر

فإن قتلت فإنّی ضامن لهم بذات روقین لا یعفو لهم أثر 2

و أمّا خطبه علیه السّلام، فأشهر من أن یدلّ علی عظمتها و فصاحتها، و قد جمع السیّد الرضی الموسوی رحمه اللّه منها کتابا سمّاه نهج البلاغة، و لعمری أنّ هذا اسم مطابق لمسمّاه، و فضائله علیه السّلام أکثر من أن تحصی.

ص:40

ولد علیه السّلام یوم الجمعة ثالث عشر رجب قبل الهجرة بثلاث و عشرین سنة، و ضربه عبد الرحمن بن ملجم المرادی، لعنة اللّه علیه، فی اللیلة التاسعة عشر من شهر رمضان سنة (40) من الهجرة، و قبض فی اللیلة الحادیة و العشرین منه.

و دفن لیلا بالغری، و عفی قبره الی أن ظهر حیث مشهده الآن صلوات اللّه و سلامه علیه و علی أولاده الذین أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهیرا 1.

و قال ابن عنبة: کان علی علیه السّلام أصغر إخوته، و بینه و بین أخیه طالب ثلاثون سنة کاملة، کان کلّ واحد من بنی أبی طالب الأربعة أصغر من الآخر بعشر سنین، طالب أکبرهم، ثمّ عقیل، ثمّ جعفر، ثمّ علی علیه السّلام.

ولد بمکّة فی بیت اللّه الحرام یوم الجمعة الثالث عشر من رجب سنة ثلاثین من عام الفیل، و لم یولد قبله و لا بعده مولود فی بیت اللّه الحرام سواه، إکراما له و تعظیما من اللّه تعالی، و إجلالا لمحلّه فی التعظیم.

و امّه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف رضی اللّه عنها، و کان قد ولد و أبوه غائب، فسمّته فاطمة بنت أسد باسم أبیها، فلمّا قدم أبو طالب سمّاه علیّا، و من هاهنا یسمّی أمیر المؤمنین علی «حیدر» لأنّ حیدرة من أسماء الأسد، و قد ذکر ذلک فی شعره یوم خیبر، فقال علیه السّلام:

أنا الذی سمّتنی امّی حیدرة

و یکنّی أبا الحسن، و أبا تراب، و کانت أحبّ کنیته إلیه؛ لأنّ رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله کنّاه بها.

و سبب ذلک: أنّه صلّی اللّه علیه و اله دخل علی ابنته فاطمة الزهراء علیها السّلام، فقال لها: أین ابن عمّک؟ فقالت: رأیته غضبانا 2و خرج.

فجاء رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله إلی المسجد یطلبه، فوجده نائما قد ألصقت 3الحصی بجنبه 4، فجعل رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله ینفض الحصی عنه و یقول: قم أبا تراب، قم أبا تراب.

ص:41

و ربّاه رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، فجمع له أسباب الخیر فی ذلک، و ذلک أنّ قریشا أجدبت ذات سنة، و کان أبو طالب فقیرا لا مال له، فقال رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله للعبّاس عمّه: ألا نذهب إلی أبی طالب لنخفّف عنه بعض عیاله؟ فقال: نعم، فذهبا إلیه، فقالا له: جئنا لنخفّف عنک بعض عیالک، فقال: إذا ترکتما لی عقیلا فاصنعا ما شئتما، و کان یحبّ عقیلا حبّا شدیدا، فأخذ العبّاس جعفرا، و أخذ رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله علیّا علیه السّلام، فلم یزل جعفر عند العبّاس حتّی أسلم و استغنی عنه، و لم یزل علی علیه السّلام عند رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله حتّی هاجر.

و قد روی کثیر من أئمّة الحدیث أنّه لا خلاف فی أنّ أوّل من أسلم علی بن أبی طالب علیه السّلام، و إنّما الخلاف فی سنّه یوم أسلم، و فضائله أشهر من أن تحصی، و قد افرد فیها المصنّفات.

و مضی شهیدا، ضربه عبد الرحمن بن ملجم لعنه اللّه، سحر لیلة التاسع عشر من رمضان سنة أربعین، و توفّی لیلة الحادی و العشرین منه، و شرح ذلک مذکور فی المطوّلات.

و لقد کان أمیر المؤمنین علیه السّلام فی ذلک الشهر یفطر لیلة عند الحسن علیه السّلام، و لیلة عند الحسین علیه السّلام، و لیلة عند عبد اللّه بن جعفر رضی اللّه عنه، لا یزید علی ثلاث لقم، و یقول: أحبّ أن ألقی اللّه و أنا خمیص.

فلمّا کانت اللیلة التی ضرب فیها 1، أکثر الخروج و النظر إلی السماء، و جعل یقول:

و اللّه ما کذبت و لا کذّبت، و أنّها اللیلة التی وعد اللّه 2، فلمّا کان وقت السحر، و أذّن المؤذّن بالصلاة خرج، فصاح به أوزّ کان للصبیان فی صحن الدار، فأقبل بعض الخدم یطردهنّ، فقال: دعوهنّ فإنّهنّ نوائح، فقالت له ابنته زینب: مر جعدة فلیصلّ بالناس، فقال: مروا جعدة فلیصلّ بالناس، ثمّ قال: لا مفرّ من القدر، و أقبل یشدّ میزره و یقول:

اشدد حیازیمک للموت فإنّ الموت لاقیکا

و لا تجزع من الموت إذا حلّ بوادیکا 3

ص:42

و خرج، فلمّا دخل المسجد أقبل ینادی: الصلاة الصلاة، فشدّ علیه ابن ملجم لعنة اللّه علیه، فضربه علی رأسه بالسیف، فوقعت ضربته فی موضع الضربة التی ضربه إیّاها عمرو ابن عبد ودّ یوم الخندق، و قبض علی عبد الرحمن المغیرة بن نوفل بن الحارث بن عبد المطّلب، ضربه علی وجهه فصرعه، و أقبل به إلی الحسنین علیهما السّلام، فأمر أمیر المؤمنین علیه السّلام بحبسه، و قال: أطعموه و اسقوه، فإن أعش فأنا ولی دمی، و إن أمت فاقتلوه ضربة بضربة.

و قد صحّ الحدیث عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله انّه قال: قاتل علی أشقی هذه الامّة.

و قبض لیلة الأحد لیلة احدی و عشرین من رمضان، و له یومئذ ثلاث و ستّون سنة.

و غسّله الحسن و الحسین و عبید اللّه بن العبّاس، و دفن فی لیلته قبل انصراف الناس من صلاة الصبح.

و قد اختلف الناس فی موضع قبره، و الصحیح أنّه فی الموضع المشهور الذی یزار فیه الیوم.

فقد روی أنّ عبد اللّه بن جعفر سئل أین دفنتم أمیر المؤمنین؟ قال: خرجنا به حتّی إذا کنّا بظهر النجف دفنّاه هناک.

و قد ثبت أنّ زین العابدین و جعفر الصادق و ابنه موسی علیهم السّلام زاروه فی هذا المکان، و لم یزل القبر مستورا لا یعرفه إلاّ خواصّ أولاده و من یثقون به، بوصیة کانت منه علیه السّلام لما علمه من دولة بنی امیة من بعده، و اعتقادهم فی عداوته، و ما ینتهون إلیه فیه من قبح الفعال و المقال بما تمکّنوا من ذلک.

فلم یزل قبره علیه السّلام مخفیا، حتّی کان زمن الرشید هارون بن محمّد بن عبد اللّه العبّاسی، فإنّه خرج ذات یوم إلی ظهر الکوفة یتصیّد، و هناک حمر وحشیة و غزلان، فکان کلّما ألقی الصقور و الکلاب علیها لجأت إلی کثیب رمل هناک، فترجع عنها الصقور و الکلاب، فتعجّب الرشید من ذلک و رجع إلی الکوفة، و طلب من له علم بذلک، فأخبره بعض شیوخ الکوفة أنّه قبر أمیر المؤمنین علی علیه السّلام.

فیحکی أنّه خرج لیلا إلی هناک، و معه علی بن عیسی الهاشمی، و أبعد أصحابه عنه، و قام یصلّی عند الکثیب و یبکی، و یقول: و اللّه یابن عمّ انّی لأعرف حقّک، و لا أنکر فضلک، و لکن ولدک یخرجون علیّ، و یقصدون قتلی و سلب ملکی، إلی أن قرب الفجر،

ص:43

و علی بن عیسی نائم، فلمّا قرب الفجر أیقظه هارون، و قال: قم فصلّ عند قبر ابن عمّک، قال: و أیّ ابن عمّ 1هو؟ قال: أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب، فقام علی بن عیسی، فتوضّأ و صلّی و زار القبر.

ثمّ إنّ هارون أمر فبنی علیه قبّة، و أخذ الناس فی زیارته، و الدفن لموتاهم حوله، إلی أن کان زمن عضد الدولة فنا خسرو ابن بویه الدیلمی، فعمّره عمارة عظیمة، و أخرج علی ذلک أموالا جزیلة، و عیّن له أوقافا.

و لم تزل عمارته باقیة إلی سنة ثلاث و خمسین و سبعمائة، و کان قد ستر الحیطان بخشب الساج المنقوش.

فاحترقت تلک العمارة، و جدّدت عمارة المشهد علی ما هی علیه الآن، و قد بقی من عمارة عضد الدولة قلیل، و قبور آل بویه هناک ظاهرة مشهورة لم تحترق 2.

تفصیل أولاد علی علیه السّلام

و لعلی علیه السّلام عدّة أولاد من ذکور و إناث.

أمّا الذکور، فهم:

1-2: الامام الحسن و الحسین علیهما السّلام، امّهما فاطمة بنت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله.

3-و محمّد الأکبر ابن الحنفیة، امّه خولة بنت جعفر بن قیس بن مسلمة 3بن ثعلبة بن عبید 4بن یربوع بن ثعلبة بن الدؤول بن حنیفة بن لجیم بن صعب بن علی بن بکر بن وائل.

4-و عمر الأطرف، امّه التغلبیة الصهباء، و هی امّ حبیب بنت ربیعة بن یحیی 5بن العبد بن علقمة بن الحارث بن عتبة بن سعد بن زهیر بن جشم بن بکر بن حبیب بن عمرو ابن عثمان بن تغلب بن وائل بن قاسط بن هنب بن اقصی بن دعمی بن جدیلة بن أسد بن

ص:44

ربیعة بن نزار بن معد بن عدنان.

5-و أبو الفضل العبّاس الشهید، قتل بالطفّ و یلقّب «السقّاء» و کان صاحب رایة أخیه الحسین علیه السّلام، قتل و له یومئذ أربع و ثلاثون سنة، و هو أکبر من أخیه عمر الأطرف.

6-و عثمان، یکنّی أبا عمرو، قتل بالطفّ و هو ابن احدی و عشرین سنة.

7-و جعفر، یکنّی أبا عبد اللّه، قتل بالطفّ و هو ابن تسع و عشرین سنة.

قال أبو إسماعیل طباطبا: و جعفر الأکبر درج، قتل مع الحسین علیه السّلام، و امّه امّ البنین بنت حزام بن خالد بن ربیعة بن الواحد و هو عامر بن کعب بن عامر بن کلاب بن ربیعة بن عامر ابن صعصعة بن معاویة بن بکر بن هوازن بن منصور بن عکرمة بن خصفة بن قیس بن عیلان بن مضر، و فی المشجّر: قیس عیلان 1.

8-و عبد اللّه الأکبر، یکنّی أبا محمّد، قتل بالطفّ و هو ابن خمس و عشرین سنة.

و امّ الأربعة: امّ البنین فاطمة بنت حزام بن خالد بن ربیعة بن الوحید بن کعب بن عامر ابن کلاب بن ربیعة بن عامر بن صعصعة بن معاویة بن بکر بن هوازن بن منصور بن عکرمة بن خصفة بن قیس بن عیلان بن مضر بن نزار.

9-و محمّد الأصغر، قتل بالطفّ و لا عقب له.

10-و أبو بکر و اسمه عبد اللّه، قتل أیضا بالطفّ و لا عقب له.

و قال أبو إسماعیل طباطبا: و أبو بکر لا عقب له، قتل مع الحسین بن علی، و قبره بکربلاء، و امّه لیلی بنت مسعود بن خالد بن مالک بن ربعی بن سلمی بن جندل بن نهشل ابن دارم بن حنظلة بن مالک بن زید بن مناة بن تمیم بن مرّة بن أدّ بن طابخة بن إلیاس بن مضر بن نزار. و فی نسخة: تمیم بن مرّ بن ودّ بن طابخة بن إلیاس 2.

11-و العبّاس الأصغر.

12-و أبو علی عبید اللّه بنی النهشلیة، و کان مع أخواله بنی تمیم بالبصرة حتّی حضر وقائع المختار، فأصابه جراح و هو مع مصعب، فمات و قبره بالمزار من سواد البصرة یزار إلی الیوم.

ص:45

قال أبو إسماعیل طباطبا: و عبید اللّه لا عقب له، قتل بالکوفة مع مصعب بن الزبیر بن العوام، قتله أصحاب المختار بن أبی عبیدة الثقفی، و قبره بها 1.

13-و أبو الحسین یحیی ابن أسماء بنت عمیس الخثعمیة، مات طفلا فی حیاة أبیه.

14-و عبد الرحمن.

15-و عمر الأصغر.

16-و عثمان الأصغر.

17-و عون.

18-و جعفر الأصغر.

19-و صالح.

20-و المحسن سقط شهیدا، و امّه فاطمة بنت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله.

21-و إبراهیم.

و أمّا البنات، فهنّ:

22-زینب، و امّها فاطمة بنت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، و هی زینب الکبری، خرجت إلی عبد اللّه ابن جعفر بن أبی طالب، فأولدها علیّا و جعفرا و عونا و عبّاسا و غیرهم، و لها نسل مبارک کثیر، من ولدها علی الزینبی.

23-و رقیة، و امّها فاطمة بنت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله. قال الشریف العمری: خرجت امّ کلثوم بنت علی من فاطمة و اسمها رقیة إلی عمر بن الخطّاب فأولدها زیدا، و مات هو و امّه فی یوم واحد، و یروی أنّ الذی تزوّجها عمر شیطانة، و آخرون من أهلنا یزعمون أنّه لم یدخل بها، و آخرون یقولون: هو أوّل فرج غصب فی الاسلام، و المعوّل علیه من هذه الروایات أنّ العبّاس بن عبد المطّلب زوّجها عمر برضا أبیها و إذنه و أولدها عمر زیدا 2.

24-و امّ الحسن بنت الثقفیة، خرجت إلی جعدة بن هبیرة المخزومی، فولدت له حسنا و علیّا و حبیبا، ثمّ خلّف علیها جعفر بن عقیل فلم یلد له.

25-و رملة بنت الثقفیة، خرجت إلی عبد اللّه بن أبی سفیان بن الحارث بن

ص:46

عبد المطّلب، فولدت له عبد الکریم، و بنتا کانت عند عاصم بن عمر بن الخطّاب.

26-و أمامة، خرجت إلی الصلیب 1بن عبد اللّه بن نوفل بن حارث بن عبد المطّلب، فولدت له نفیسة و توفّیت عنده.

27-و فاطمة الکبری بنت الکلبیة، خرجت إلی أبی سعید بن عقیل، فولدت له جمیلة.

ثمّ خلّف علیها سعید بن الأسود ابن البختری، فولدت له بردة و خالدة. ثمّ خلّف علیها المنذر بن عبیدة بن الزبیر، فولدت له عثمان و کثیرة.

28-و خدیجة، خرجت إلی عبد الرحمن بن عقیل، ثمّ خلّف علیها عبد اللّه بن عامر بن کریز 2من بنی عبد الشمس أمیر البصرة لعثمان و معاویة، و لم یعقّب.

29-و میمونة، خرجت إلی عبد اللّه الأکبر بن عقیل، فولدت له عقیلا.

30-و امّ سلمة.

31-و جمانة.

32-و أمة اللّه لامّ ولد، لم تبرز.

33-و امّ الکرام.

34-و رقیة الصغری، امّها الصهباء بنت ربیعة الثعلبیة، خرجت إلی مسلم 3بن عقیل.

35-و زینب الصغری، خرجت إلی محمّد بن عقیل، فولدت له عبد اللّه المحدّث و العقب منه، ثمّ خلّف علیها کثیر بن العبّاس فولدت له بنتا.

36-و فاختاه، و هی امّ هانی، خرجت إلی عبد الرحمن بن عقیل.

37-و امّ کلثوم، و هی نفیسة، خرجت إلی عبد اللّه الأصغر بن عقیل، فولدت له امّ عقیل. ثمّ خلّف علیها تمام بن العبّاس، فولدت له نفیسة، تزوّجها عبد اللّه الباهر.

38-و امّ یعلی بنت الکلبیة.

39-و امّ کلثوم الصغری، لامّ ولد، خرجت إلی کثیر بن العبّاس، فولدت له یحیی بن کثیر، و انقرض.

ص:47

40-و امّ هانی، خرجت إلی عبد اللّه الأکبر بن عقیل، فولدت له محمّدا و عبد الرحمن و مسلما و امّ کلثوم و لا عقب له.

41-و لبابة لامّ ولد، لم تبرز إلی بعل.

42-و بقیة، لامّ ولد لم تبرز.

43-و امّ الکرام، لم تبرز.

44-و امّ أبیها، لامّ ولد، لم تبرز.

45-و امّ عبد اللّه، لامّ ولد، لم تبرز.

46-و الجمانة، لامّ ولد، لم تبرز.

47-و امّ جعفر لامّ ولد، لم تبرز.

48-و امّ سلمة لامّ ولد، لم تبرز.

المعقبون من ولد علی علیه السّلام

اشارة

و أمّا الامام أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب علیه السّلام، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

1-الامام أبو محمّد الحسن علیه السّلام.2-و الامام أبو عبد اللّه الحسین علیه السّلام.3-و محمّد ابن الحنفیة.4-و عمر الأطرف.5-و أبو الفضل العبّاس الشهید.

و هاهنا خمسة فصول:

الفصل الأوّل: فی أعقاب الامام الحسن علیه السّلام

اشارة

أمّا الامام أبو محمّد الحسن علیه السّلام، فقال ابن عنبة: امّه و امّ أخیه الحسین علیه السّلام فاطمة الزهراء البتول علیها السّلام بنت رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، و امّها خدیجة بنت خویلد بن أسد بن عبد العزّی بن قصی بن کلاب.

قال أبو الحسن علی بن محمّد العمری النسّابة: حدّثنی أبو علی عمر بن علی بن الحسین بن عبد اللّه بن محمّد الصوفی بن یحیی بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر بن علی بن أبی طالب، الملقّب ب «الموضح النسّابة» و کان ثقة جلیلا: انّ الحسن بن علی علیهما السّلام ولد لثلاث من الهجرة، و توفّی سنة اثنتین و خمسین، و عمره ثمان و أربعون سنة.

و قال الشریف النسّابة أبو جعفر محمّد بن علی بن الحسن بن الحسن بن إسماعیل بن إبراهیم بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب المعروف بابن معیة صاحب المبسوط:

ص:48

ولد الحسن بن علی علیهما السّلام بالمدینة قبل وقعة بدر بتسعة عشر یوما، و مات بالمدینة سنة تسع و أربعین من الهجرة.

و ذکر أبو الغنائم الحسن البصری، أنّ أبا القاسم الحسین بن خداع النسّابة المصری الأرقطی، قال: إنّ مولد الحسن بن علی علیهما السّلام فی شهر رمضان سنة ثلاث من الهجرة، و قبض سنة خمسین، و کان عمره إذ ذاک سبعا و أربعین سنة 1.

و روی الشیخ المفید رحمه اللّه قال: ولد الحسن علیه السّلام لیلة النصف من رمضان سنة ثلاث من الهجرة، و جاءت به فاطمة إلی النبی صلّی اللّه علیه و اله یوم السابع من مولده فی خرقة من حریر الجنّة، کان جبرئیل علیه السّلام نزل بها إلی رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، فسمّاه حسنا، و عقّ عنه کبشا. و روی ذلک أیضا جماعة، منهم: أحمد بن صالح التمیمی، عن عبد اللّه بن عیسی، عن جعفر بن محمّد علیهما السّلام 2.

و سقته جعدة السمّ، فبقی مریضا أربعین یوما.

و مضی لسبیله فی صفر سنة خمسین من الهجرة، و له یومئذ ثمان و أربعون سنة، و کانت خلافته عشر سنین، و تولّی أخوه و وصیه الحسین علیه السّلام غسله و تدفینه و دفنه عند جدّته فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف رضی اللّه عنها بالبقیع.

و روی عن جدّه رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله أحادیث، و کان رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله یحبّه و أخاه حبّا شدیدا، و یحملهما علی عاتقه، و کان یشبه جدّه فی نصفه الأعلی، و کان جوادا، و له فی ذلک أخبار مشهورة.

و قد صحّ عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله أنّه قال له: إبنی هذا سیّد و یصلح اللّه به بین فئتین عظیمتین من المسلمین. و هو أحد أصحاب الکساء الذین أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهیرا.

رآه أبوه فی بعض أیّام صفّین و هو یتسرّع إلی الحرب، فقال: أیّها الناس أملکوا عنّی هذین الغلامین، فإنّی أنفس بهما عن القتل، و أخاف أن ینقطع بهما نسل رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله.

و بویع بعد وفاة أبیه بیومین، و وجّه عمّا له إلی السواد و الجبل، ثمّ خرج إلی حرب

ص:49

معاویة فی نیّف و أربعین ألفا، و سیّر علی مقدّمته قیس بن سعد بن عبادة فی عشر آلاف، و أخذ علی الفرات یرید الشام.

و سار الحسن علیه السّلام حتّی أتی ساباط المدائن، فأقام بها أیّاما. و أحسّ فی أصحابه فشلا و غدرا، فقام فیهم خطیبا، فقال: تسالمون من سالمت، و تحاربون من حاربت، فقطعوا علیه کلاما، و انتهبوا رحله، حتّی أخذوا رداءه من عاتقه، فقال: لا حول و لا قوّة إلاّ باللّه.

ثمّ دعا بفرسه، فرکب و سار حتّی إذا کان فی مظلم ساباط طعنه رجل من بنی أسد، یقال له: سنان بن الجراح بمعول، فجرحه جراحة کادت أن تأتی علی نفسه، فصاح الحسن علیه السّلام صیحة و خرّ مغشیا علیه، و ابتدر الناس إلی الأسدی فقتلوه، فأفاق الحسن علیه السّلام من غشیته و قد نزف و ضعف، فعصّبوا جراحته، و أقبلوا به إلی المدائن، فأقام یداوی جراحته، و خاف أن یسلمه أصحابه إلی معاویة لما رأی من فشلهم و قلّة نصرهم.

فأرسل إلی معاویة 1و شرط علیه شروطا إن هو أجابه إلیها سلّم إلیه الأمر:

منها: أنّ له ولایة الأمر بعده، فإن حدث به حدث فللحسین.

و منها: أنّ له خراج دار أبجرد من أرض فارس، و له فی کلّ سنة خمسین ألف ألف.

و منها: أن لا یهیّج أحدا من أصحاب علی علیه السّلام، و لا یعرض لهم بسوء.

و منها: أن لا یذکر علیّا علیه السّلام إلاّ بخیر.

و یروی أنّ معاویة کتب کتابا شرط فیه للحسن علیه السّلام شروطا، و کتب الحسن علیه السّلام کتابا یشترط فیه شروطا، فختم علیه معاویة، فلمّا رأی الحسن علیه السّلام کتاب معاویة وجد شروطه له أکثر ممّا اشترطها لنفسه، فطالبه بذلک، فقال: قد رضیت بما اشترطته، فلیس لک غیره، ثمّ لم یف له بشیء من الشروط.

و مضی الحسن علیه السّلام مسموما، یقال: من زوجته جعدة بنت الأشعث بن قیس، و یذکرون لذلک سببا اللّه أعلم به، و لمّا ثقل مرضه قام إلی الخلاء، ثمّ رجع فقال: لقد سقیت السمّ مرارا، ما سقیته مثل هذه المرّة، و لقد لفظت قطعة من کبدی فی الطست، فجعلت اقلّبها بعود کان معی، فقال له الحسین علیه السّلام: و من سقاک هو؟ فقال: و ما ترید منه؟ قال: أقتله، قال:

إن یکن هو الذی أظنّ فاللّه حسبه، و إن لم یکن غیره، فما أحبّ أن یؤخذ بی بریء.

ص:50

و قد کان أوصی إلی أخیه أن یدفنه مع جدّه رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله، فإن خاف أن یراق فی ذلک و لو محجمة دم دفنه بالبقیع، فلمّا أراد دفنه مع جدّه منع من ذلک حتّی خیف أن تکون فتنة، فدفنه بالبقیع، و شرح ذلک مذکور فی التواریخ المبسوطة 1.

أولاد الامام الحسن علیه السّلام

و أولد الامام الحسن علیه السّلام عدّة أولاد من ذکور و إناث، أمّا الذکور، فهم:

1-القاسم بن الحسن، قتل بالطفّ شهیدا، و دمه فی بنی عدی، و لم یعقّب.

2-و أبو محمّد الحسن المثنّی، امّه خولة بنت منظور بن زبان بن سیار بن عمرو بن جابر بن عقیل بن هلال بن سمی بن مازن بن فزارة بن ذبیان بن بغیض بن ریث بن غطفان ابن سعد بن قیس غیلان بن إلیاس بن مضر بن نزار. و أخواه لامّه إبراهیم و داود و امّ القاسم بنو محمّد السجّاد بن طلحة بن عبید اللّه التیمی.

3-و أبو الحسین زید، امّه خزرجیة.

4-و طلحة، امّه من تیم قریش، کان سیّدا جلیلا سخیا کریما جوادا، و لا عقب له. قال المفید: امّه امّ إسحاق بنت طلحة بن عبید اللّه التیمی، و کان جوادا 2.

و قال البیهقی: لا عقب له 3.

5-و إسماعیل.

6-و حمزة.

7-و یعقوب.

8-و عبد الرحمن، مات محرما بالأبواء و معه عمّه الحسین علیه السّلام و کفن و لم یخط کفنه و لا غطّی وجهه.

9-و عبد اللّه 4بن الحسن، و کان الحسین علیه السّلام زوّجه ابنته سکینة، و قتل بالطفّ شهیدا، و دمه فی بنی غنی، و لم یعقّب.

ص:51

10-و أبو بکر بن الحسن، قتل بالطفّ شهیدا، و لم یعقّب.

11-و عمر أو عمرو، خرج مع عمّه الحسین علیه السّلام إلی الحجّ فتوفّی باحرام حجّه فی الأبواء، و انقرض عقبه. قال البیهقی: کان رجلا ناسکا من الدین و الورع، و له محمّد امّه رملة بنت عقیل بن أبی طالب، و امّ سلمة و کانت عند عبد اللّه بن هاشم بن المسور بن مخرمة و لم یلد له، و قیل: قد انقرض ولد عمر بن الحسن بن علی 1.

و قال أیضا: انقرض عقبه، و لم یبق له عقب 2.

و أعقب من ولده: أبی عبد اللّه محمّد انقرض عقبه.

12-و الحسین الأثرم، امّه امّ ولد، کان عالما عاملا فاضلا کاملا، جمّ الفضائل، حسن الشمائل، و انقرض عقبه. قال المفید: امّه امّ إسحاق بنت طلحة بن عبید اللّه التیمی. و کان له فضل، و لم یکن له ذکر فی ذلک 3. و قال البیهقی: له عقب فانقرضوا 4.

13-و أحمد.

14-و عقیل.

15-و بشر.

و أمّا البنات، فهنّ:

16-فاطمة.

17-و امّ الخیر رملة، امّها خزرجیة.

18-و امّ الحسن، امّها خزرجیة، و هی لامّ ولد، خرجت إلی عبد اللّه بن الزبیر.

19-و امّ سلمة، و هی لامّ ولد، خرجت إلی عمر الأشرف بن زین العابدین.

20-و امّ عبد اللّه، و هی لامّ ولد، خرجت إلی الامام زین العابدین علیه السّلام، فولدت له حسنا و حسینا و الامام الباقر علیه السّلام، و عبد اللّه الباهر.

21-و رقیة، خرجت إلی عمر بن المنذر بن الزبیر بن العوام.

ص:52

أعقاب الامام الحسن علیه السّلام
اشارة

و أعقب الامام الحسن علیه السّلام من أربعة رجال، و هم: أبو محمّد الحسن المثنّی، و أبو الحسین زید، و عمر، و الحسین الأثرم، انقرض الأخیران، و بقی عقبه من الأوّلین.

أعقاب الحسن المثنّی بن الحسن

أمّا أبو محمّد الحسن المثنّی بن الحسن السبط، فأعقب من سبعة رجال، و هم:

1-أبو محمّد عبد اللّه المحض و یقال له: دیباجة بنی هاشم.2-و إبراهیم الغمر.

3-و الحسن المثلّث، و امّهم فاطمة بنت الحسین بن علی بن أبی طالب علیهما السّلام.4-و داود.

5-و جعفر، و امّهما امّ ولد.6-و محمّد فی صح.7-و أبو بکر.

و للحسن المثنّی خمس بنات، و هنّ: زینب تزوّجها عبد الملک بن مروان، و امّ کلثوم، و امّهما فاطمة بنت الحسین علیه السّلام، و رقیة، و فاطمة خرجت إلی معاویة بن عبد اللّه الجواد بن جعفر بن أبی طالب، فولدت له یزید و صالحا و حمادة و زینب و الحسین بنی معاویة بن عبد اللّه بن جعفر الطیّار. و قسیمة خرجت إلی الحسین بن عبد اللّه بن عبید اللّه بن العبّاس عمّ النبی صلّی اللّه علیه و اله.

أعقاب عبد اللّه المحض

أمّا أبو محمّد عبد اللّه المحض، فکان شیخ بنی هاشم فی زمانه، و کان قوی النفس، و ربما قال من الشعر شیئا، و قبض علیه المنصور، و طالبه بولدیه محمّد و إبراهیم، و حمله إلی العراق، فمات بالهاشمیة فی الحبس مقتولا و ثمّ قبره، و توفّی و له خمس و سبعون سنة.

و أعقب من سبعة رجال، و هم:

1-أبو عبد اللّه أو أبو القاسم محمّد النفس الزکیة القتیل بالمدینة.

2-و أبو الحسن إبراهیم قتیل باخمرا.

3-و أبو الحسن موسی الجون صاحب السویقة، امّهم هند بنت أبی عبیدة بن عبد اللّه بن زمعة بن الأسود بن المطّلب بن أسد بن عبد العزّی بن قصی، و امّ أبی عبیدة زینب بنت أبی سلمة، و امّها امّ سلمة امّ المؤمنین رضی اللّه عنها.

4-و یحیی صاحب الدیلم، و امّه قریبة بنت رکیح و هو عبد اللّه بن أبی عبیدة بن عبد اللّه ابن زمعة بن الأسود بن المطّلب بن أسد بن عبد العزّی بن قصی.

5-و سلیمان المقتول بفخّ.

ص:53

6-و أبو محمّد إدریس المقتول بالمغرب، و امّهما عاتکة بنت عبد الملک بن الحارث بن خالد بن العاص بن هشام بن المغیرة بن عبد اللّه بن عمرو بن مخزوم بن یقظة بن مرّة بن کعب بن لؤی بن غالب.

7-و أبو عبد اللّه.

أعقاب محمّد النفس الزکیة

أمّا أبو عبد اللّه محمّد النفس الزکیة بن عبد اللّه المحض، فهو المقتول بالمدینة فی أحجار الزیت أیّام أبی جعفر الدوانیقی العبّاسی، قتله عیسی بن موسی العبّاسی فی النصف من شهر رمضان سنة خمس و أربعین و مائة، و ولد محمّد سنة مائة، و عمره خمس و أربعون سنة، و کان تمتاما، بین کتفیه خال أسود کالبیضة.

و أعقب من سبعة رجال، و هم:1-علی.2-و الحسن، امّه امّ سلمة بنت محمّد بن الحسن بن الحسن، درج و لا عقب له.3-و طاهر، امّه فاختة بنت فلیح بن محمّد بن المنذر بن الزبیر بن العوام بن خویلد بن أسد، و قیل: امّه بریرة، و قیل: فاختة بنت فلیح بن محمّد بن المنذر.4-و إبراهیم قتل بکابل.5-و أبو محمّد عبد اللّه الأشتر، قتل بکابل فی جبل یقال له: علج، و امّه امّ سلمة بنت محمّد بن الحسن المثلّث بن الحسن المثنّی بن الحسن بن علی بن أبی طالب.6-و یحیی و کان بالمدینة و انتقل إلی الدیلم و قتل بها و لا عقب له.

7-و القاسم.

أعقاب الحسن بن محمّد النفس الزکیة

و أمّا الحسن بن محمّد النفس الزکیة، فکان یلقّب «أبا الزفت» و حضر فخّا مع الحسین ابن علی فأصابه سهم، ففرّ و جیء به إلی العبّاسیین، فضربوا عنقه صبرا.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن قتل بفخّ و لا عقب له، و قال: امّه امّ سلمة بنت محمّد بن الحسن بن الحسن بن الحسن، و قیل: هو درج و انقرض نسله، و أصحّ القولین هو درج و لا عقب له 1.

أعقاب طاهر بن محمّد النفس الزکیة

و أمّا طاهر بن محمّد النفس الزکیة، فقتل بفخّ. و أعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی،

ص:54

و یعرفان ب «بنی الصائغ» 1و لیس لهما فی النسب حظّ، و أشهد أحدهما علی نفسه أنّه عامی. و قیل: إنّ طاهر بن محمّد النفس الزکیة مات دارجا.

أعقاب إبراهیم بن محمّد النفس الزکیة

و أمّا إبراهیم بن محمّد النفس الزکیة، فکان لامّ ولد، و کان له بنات و ولد، و أعقب من ولدیه، و هما: محمّد، امّه حسینیة و انقرض بعد ما خلّف عدّة أولاد. و عبد اللّه بجرجان.

و قال ابن طباطبا: و بماوراء النهر ببلخ قوم یذکرون أنّهم من ولد إبراهیم بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن. و قال البخاری: ما رأیت منهم أحدا، و لا رأیت لهم ذکرا فی جرائد النقباء فی البلدان، و قد رأیت أنا واحدا بعد آخر یذکرون أنّهم من ولد إبراهیم هذا، و اللّه أعلم بحالهم 2.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن محمّد النفس الزکیة، فأعقب من ولده: إبراهیم بفرغانة.

أمّا إبراهیم بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد النفس الزکیة، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن محمّد بن إبراهیم، فأعقب من ولده: الحسین بجرجان، انقرض نسله.

و أمّا عبد اللّه بن إبراهیم بن محمّد النفس الزکیة، فأعقب من ولده: محمّد، انقرض نسله.

أعقاب عبد اللّه الأشتر

و أمّا أبو محمّد عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیة، فقتل بکابل فی جبل یقال له:

علج، و حمل رأسه إلی المنصور، فأخذه الحسن بن زید بن الحسن السبط، فصعد به المنبر و جعل یشهّره للناس.

ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد بعمّة و مات بها، و قال: امّه امّ سلمة بنت محمّد بن الحسن بن الحسن 3، عقبه من رجل واحد، و هو محمّد الکابلی ولد هناک، امّه امّ ولد کابلیة اسمها آمنة، و الحسن درج، عن الشریف النسّابة شیخ الشرف أبی حرب محمّد بن

ص:55

المحسن ابن الدینوری 1.

و ذکره أیضا ممّن ورد بکابل، و قال: عقبه من رجل واحد و هو محمّد أعقب، امّه امّ ولد کابلیة اسمها آمنة، و الحسن درج، عن الشریف النسّابة شیخ الشرف أبی حرب محمّد بن المحسن بن الحسن الأفطسی 2.

و أعقب عبد اللّه الأشتر من ولدیه، و هما:1-محمّد الکابلی، امّه امّ ولد کابلیة اسمها آمنة.2-و الحسن درج.

و له بنت واحد اسمها: امّ کلثوم.

أعقاب محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر

أمّا محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر، فمولده بکابل، و انتقل عنها بعد قتل أبیه إلی المدینة، ثمّ انتقل منها إلی قم فمات بها.

قال ابن عنبة: مولده کابل، و انتقل عنها بعد قتل أبیه.

و قال الشیخ أبو نصر البخاری: قتل عبد اللّه الأشتر بالسند، و حملت جاریته و صبی معها یقال له: محمّد بعد قتله، و کتب أبو جعفر المنصور إلی المدینة بصحّة نسبه. و قال: کتب إلی حفص بن عمر المعروف بهزار مرد أمیر السند بذلک.

ثمّ قال الشیخ أبو نصر البخاری: و روی عن جعفر الصادق علیه السّلام أنّه قال: کیف یثبت النسب بکتابة 3رجل إلی رجل و هما هما. ذکر ذلک أبو الیقظان، و یحیی بن الحسن العقیقی و غیرهما، و اللّه أعلم.

ثمّ قال أبو نصر البخاری: و قال آخرون: أعقب و صحّ نسبه 45.

و أعقب محمّد الکابلی من خمسة رجال، و هم:

ص:56

1-أبو محمّد الحسن الأعور النقیب بالکوفة، و امّه امّ ولد 1، قتلته بنو طی بفید و دفن بها، و قبره فی طریق مکّة من الکوفة، و ذلک فی ذی الحجّة سنة احدی و خمسین و مائتین، و منه تفرّعوا.

2-و طاهر ابن المحمّدیة، انقرض.

3-و علی الأکبر، قیل: انقرض و لا عقب له.

4-و إبراهیم بخراسان، له عقب بطبرستان و جرجان.

5-و أحمد، درج.

و لمحمّد الکابلی سبع بنات، و هنّ: مریم خرجت إلی حسینی، و امّ کلثوم بنت المحمّدیة، و زینب، و رقیة، و امامة، و امّ سلمة امّها من أهل مکّة، و زینب الصغری.

و قال الشریف المروزی: و انتسب إلی محمّد الکابلی سادات شعب حمار من غزنة، أورد فی ذکرهم صاحب الدوحة رحمه اللّه فصلا، و لم یبیّن کیفیة انتسابهم إلیه، إلاّ أنّه قال: کان بشعب حمار جماعة یزعمون أنّ لهم شرفا جهلوا جهته، فسوّل لهم انسان من مرّة أنّهم من العلویة العمریة، ثمّ سوّل لهم آخر فی أوائل سنة خمسمائة أنّهم من ولد محمّد الکابلی، فحرموا الرزق من دیوان السادة، فتشفّع لهم العمید أبو طاهر إلی السادة فاثبتوا ثانیا، و هم الیوم علی أنّهم من ولد محمّد الکابلی، و اللّه أعلم 2.

أعقاب الحسن الأعور

أمّا أبو محمّد الحسن الأعور بن محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر، فکان أحد أجواد بنی هاشم الممدوحین المعدودین، و قتل أیّام المعتزّ.

و أعقب من ثمانیة رجال، و هم:

1-أبو جعفر محمّد الأصغر النقیب الرئیس بالکوفة، و امّه امّ جعفر بنت علی بن یحیی ابن الحسین بن زید الشهید، له عقب بالبصرة و واسط و همدان.

2-و أبو عبد اللّه الحسین، و کان نقیبا رئیسا بالکوفة بعد أخیه أبی جعفر، و امّه امّ ولد، و کان له عقب بالکوفة یعرفون ب «بنی الأشتر» انقرضوا بعد أن بقیت بقیتهم إلی المائة

ص:57

السادسة.

3-و أبو محمّد عبد اللّه، کان له عقب بجرجان و نیسابور و بخارا و الری و شالوس طبرستان و آمل و استرآباد و خراسان.

و لهؤلاء الثلاثة أعقاب کثیرة بالکوفة و واسط و همدان و طبرستان و جرجان و شیراز و نیسابور و بخارا.

4-و أبو محمّد القاسم مات بالمدینة، و امّه امّ الحسین بنت عبد الرحمن بن القاسم بن الحسن.

5-و أبو العبّاس أحمد، و کان بالکوفة و مات بطبرستان سنة احدی و ستّین و مائتین، یقال: إنّه انقرض و هو فی صحّ، أی: یحتاج فی إثبات نسبه إلی البیّنة الشرعیة.

6-و محمّد الأکبر، توفّی ببغداد سنة احدی و سبعین و مائتین، و لا عقب له، و امّه زینب بنت عمر بن علی بن عمر الأشرف.7-و علی.8-و الحسن.

و للحسن الأعور ثلاث بنات، و هنّ: امّ علی خرجت إلی یوسف بن محمّد بن یوسف ابن جعفر بن إبراهیم بن محمّد الجعفری، و امّ کلثوم خرجت إلی إسماعیل بن محمّد الجعفری، و خدیجة تعرف ببنت مالک خرجت إلی أیّوب بن محمّد الجعفری، ثلاث أخوات إلی ثلاثة إخوة جعافرة.

أعقاب محمّد النقیب بن الحسن الأعور

أمّا أبو جعفر محمّد الأصغر النقیب بن الحسن الأعور، فکان سیّدا نقیبا، و قتل بفید.

و أعقب من خمسة رجال، و هم:1-أبو علی أحمد نقیب بغداد المدعوّ ب «ابن هزار» و هی اسم امّه.2-و أبو عبد اللّه أو أبو محمّد جعفر انقرض نسله.3-و علی یعرف ب «ابن منی النفس» امّه خانة بنت حمدان البردی، و انتقل من المدینة إلی قم.4-و إسماعیل.

5-و الحسن.

أمّا أبو علی أحمد بن محمّد النقیب بن الحسن الأعور، فأعقب من ولده: أبی جعفر محمّد، و له بقیة بواسط.

أمّا أبو جعفر محمّد بن أحمد بن محمّد النقیب، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

1-أبو العلاء عبد اللّه-و قیل: عبید اللّه-صدیق الشریف العمری، و له عدّة بنین و بنات.

ص:58

2-و أبو السرایا الحسن 1بالبصرة، امّه عامیة، له ولد.3-و أبو البرکات محمّد درج.

4-و الحسین.5-و أبو طالب درج، امّه حسنیة.6-و علی درج.

و له بنتان: خدیجة، و فاطمة.

أمّا أبو العلاء عبد اللّه بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو البرکات مبارک اسمه علی 2و کان بأهواز و انتقل إلی بغداد و له بها بنات. و میمون.

و أمّا أبو السرایا الحسن بن محمّد بن أحمد بن محمّد النقیب، فأعقب من ولده: محمّد.

و بنت اسمها: فاطمة.

و أمّا الحسین بن محمّد بن أحمد بن محمّد النقیب، فأعقب من ولده: محمّد بواسط.

قال ابن الطقطقی: قال أحمد بن المهنّا النسّابة: یعرف هذا محمّد بالدمشقی ببلاد العجم.

و فیه نظر. و من خطّه نقلت 3.

و أمّا جعفر بن محمّد النقیب بن الحسن الأعور، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو جعفر محمّد، و أبو عبد اللّه محمّد الأکبر بطبرستان و لا عقب له.

أمّا أبو جعفر محمّد بن جعفر بن محمّد النقیب، فأعقب من ولده: أبو عبد اللّه جعفر بتدمر، مات و لا بقیة لولده.

و أمّا علی بن محمّد النقیب بن الحسن الأعور، فأعقب من ولده: أبی جعفر الحسین الأفطس، انتقل من قم إلی همدان، و له عقب بهمدان.

أمّا أبو جعفر الحسین بن علی بن محمّد النقیب، فأعقب من ولده: أبی الحسن علی.

أمّا أبو الحسن علی بن الحسین بن علی، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن علی بن الحسین بن علی، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن الحسن بن علی بن الحسین بن علی، فأعقب من ولده: أبی طالب علی الهمدانی ذی المحاسن، السیّد العالم المحدّث الأدیب بهمدان.

أمّا أبو طالب علی بن الحسین بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: محمّد مجد الدین

ص:59

النقیب بهمدان، و کان یجمع النسب.

و أمّا إسماعیل بن محمّد النقیب بن الحسن الأعور، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إسماعیل بن محمّد النقیب، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن محمّد بن إسماعیل بن محمّد النقیب، فأعقب من ولده: أبی جعفر محمّد.

و أمّا الحسن بن محمّد النقیب بن الحسن الأعور، فأعقب من ولده: علی ببغداد، درج و لا عقب له، و امّه بنت الشبیه العلوی.

أعقاب الحسین بن الحسن الأعور

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین النقیب بن الحسن الأعور، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

1-أبو القاسم علی.2-و أبو الحسن محمّد، امّه میمونة بنت علی بن یحیی بن الحسین ابن زید الشهید، مات بالری و انقرض نسله.3-و أبو جعفر الحسن، امّه زینب بنت علی بن یحیی بن الحسین بن زید الشهید.4-و القاسم.5-و أبو القاسم علی.

أمّا أبو القاسم علی بن الحسین النقیب، فأعقب من ستّة رجال، و هم: أبو طالب الحسین و کان سخیا سیّدا، له محلّ و رئاسة، و له بقیة بالکوفة. و جعفر، و محمّد، و علی، و الحسن، و عبد اللّه.

أمّا أبو طالب الحسین بن علی بن الحسین النقیب، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو عبد اللّه 1محمّد، و أبو القاسم علی له عقب بالبصرة.

أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن الحسین بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو محمّد عبد اللّه، و یحیی.

و أمّا أبو القاسم علی بن الحسین بن علی بن الحسین النقیب، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن الحسین بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و محمّد.

أمّا محمّد بن الحسین بن علی بن الحسین بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه، و علی.

أمّا عبد اللّه بن محمّد بن الحسین بن علی، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا جعفر بن علی بن الحسین النقیب، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد الشعرانی له

ص:60

ولد بالکوفة، و علی.

أمّا محمّد الشعرانی بن جعفر بن علی بن الحسین النقیب، فأعقب من ولدیه، و هما:

علی الأحول، و زید.

و أمّا علی بن جعفر بن علی بن الحسین النقیب، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن جعفر بن علی بن الحسین النقیب، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسین بن علی بن جعفر بن علی، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن الحسین بن علی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الحسین بن علی بن الحسین، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن محمّد بن الحسین بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

و أمّا أبو الحسن محمّد بن الحسین النقیب بن الحسن الأعور، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد درج، و علی درج، و جعفر درج. و من بنتین، و هما: رقیة، و فاطمة.

أعقاب عبد اللّه بن الحسن الأعور

و أمّا أبو محمّد عبد اللّه بن الحسن الأعور، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

1-أبو القاسم 1علی.2-و أبو محمّد القاسم.3-و أبو العبّاس أحمد الجندی 2.

4-و الحسین.5-و أحمد. و من بنتین، و هما: خدیجة، و آمنة.

أعقاب علی بن عبد اللّه بن الحسن الأعور

أمّا أبو القاسم علی بن عبد اللّه بن الحسن الأعور، فأعقب من ولدیه، و هما:1-الحسن، له عقب بجرجان.2-و أبو جعفر محمّد، و کان بجرجان و انتقل إلی استراباد، و کان له ولد و عقب بجرجان و نیشابور و طبرستان.

أمّا الحسن بن علی بن عبد اللّه بن الحسن الأعور، فأعقب من ولده: الحسین 3.

أمّا الحسین بن الحسن بن علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: أبی القاسم زید الجرجانی الحافظ للقرآن.

ص:61

أمّا أبو القاسم زید الجرجانی بن الحسین بن الحسن، فأعقب من ولده: أبی المکارم الحسین بجرجان.

قال الشریف العمری: و انتمی إلی أبی القاسم رجل من أهل جرمقان 1من أعمال نیشابور، و هو مبطل کاذب دعی 2.

و أمّا أبو جعفر محمّد بن علی بن عبد اللّه بن الحسن الأعور، فأعقب من خمسة رجال، و هم: علی، و أبو الفضل عبد اللّه، و الحسین لم یذکر له عقب، و الحسن، و الناصر. و سبع بنات، و هنّ: ملکة، و فاطمة، و سیّدة، و صفیة، و خدیجة، و نعمتی، و زینب.

أمّا علی بن محمّد بن علی بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الناصر کان ببغداد ثمّ عاد إلی جرجان و له بها ولد، و الحسین، و الحسن، و لهم عقب بخراسان و آمل و استراباد و جرجان و طبرستان.

أمّا الناصر بن علی بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: القاسم.

أمّا القاسم بن الناصر بن علی بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا أبو الفضل عبد اللّه بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن الحسن الأعور، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو هاشم محمّد مات بنیشابور، و له أولاد و عقب باستراباد و اصفهان.

و خلف.

أمّا أبو هاشم محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی، فأعقب من سبعة رجال، و هم:

أبو الغنی، و حمزة، و هما درجا بقائن، و امّهما اخت الناصر العلوی. و أبو الفضل علی امّه بنت حمزة الحسنی، و مولده بنیسابور و یعرفه أهل نیشابور بأبی الفضل و انتقل إلی اصفهان و له عقب بهما، و محمّد، و الأشتر امّه بنت سراهنک الحسینی، و أبو عبد اللّه الحسین، و أبو حرب الناصر امّهما بنت أحمد الحسینی.

أمّا أبو الفضل علی بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو محمّد الحسن، و أبو عبد اللّه الحسین، هما توأمان و امّهما امّ ولد ترکیة اسمها التوز. و ستّ بنات، و هنّ: فاطمة تعرف ب «حلیلة» و زهراء تعرف ب «کریمة» و مبارکة تعرف ب «دولتی» و آمنة

ص:62

تعرف ب «ستکا» امّهنّ سکینة بنت أبی یعلی علی بن محمّد بن عیسی الحسینی، و خدیجة تعرف ب «حسکا» امّها امّ کلثوم بنت أمیرکا بن عبد اللّه بن الحسین العلوی، و سارة اسمها آسیة و تعرف ب «ستّ المعالی» و امّها التوز امّ ولد.

أمّا أبو محمّد الحسن بن علی بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: المؤیّد باصفهان، و أبو الغنائم.

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن الحسن الأعور، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو هاشم محمّد، و الحسن.

أمّا أبو هاشم محمّد بن الحسین بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو الفضل، و شرفشاه.

و أمّا الحسن بن الحسین بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده:

أبی علی الحسن، و کان بجرجان و انتقل إلی اصفهان، و له بنت اسمها فاطمة امّها من أهل اصفهان.

و أمّا خلف بن عبد اللّه بن محمّد بن علی بن عبد اللّه بن الحسن الأعور، فأعقب من ولده: یوسف.

أمّا یوسف بن خلف بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن یوسف بن خلف بن عبد اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الحسن، و إبراهیم، و محمّد، و أحمد.

أمّا إبراهیم بن علی بن یوسف بن خلف، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا أحمد بن علی بن یوسف بن خلف، فأعقب من ولده: أحمد.

أعقاب القاسم بن عبد اللّه بن الحسن الأعور

و أمّا أبو محمّد القاسم بن عبد اللّه بن الحسن الأعور، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو جعفر محمّد، و أبو الحسن الحسن له ولد و عقب بجرجان و بلخ.

أمّا أبو الحسن الحسن بن القاسم بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد المهدی بشالوس، و عبد اللّه بشالوس.

أمّا أحمد المهدی بن الحسن بن القاسم، فأعقب من ستّة رجال، و هم: أبو علی الحسن، و الحسین، و الناصر، و الداعی، و أبو طالب، و أبو الفضل. و بنت اسمها: فاطمة.

ص:63

أمّا أبو علی الحسن بن أحمد المهدی بن الحسن، فأعقب من ولده: أبی جعفر حیدر، و کان من العلماء.

أعقاب أحمد الجندی بن عبد اللّه بن الحسن الأعور

و أمّا أحمد الجندی بن عبد اللّه بن الحسن الأعور، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن ورد بهراة و مات هناک، و أبو جعفر محمّد بجرجان امّه امّ ولد دیلمیة انقرض عقبه.

أمّا الحسن بن أحمد الجندی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو الحسن أحمد و یعرف بالبخاری ابن الجندی، و یوسف بخجندة.

قال الشریف العمری: و کان حسن الوجه ذا شعرتین، رأیته بالموصل، و تناکر النقباء أن یثبتوه، و کانت معه عدّة حجج و کتب توقّفت عنها؛ لأنّی وجدت شیخی أبا الحسن النسّابة یذکر فی تعلیقه أنّ الحسن بن أحمد الجندی درج. و کاتبت والدی أبا الغنائم ابن الصوفی أستأذنه فیما جری، فجاء الجواب: إنّ هذا نسب صحیح، و ثبت فی مشجّرتی بشهادة البخاریین الثقات، و ذلک أنّ أحمد البخاری جاءنا حاجّا، و ثبت نسبه عندنا بالبصرة و صفته کذا و کذا و وصفه بصفته، فحینئذ ثبت نسب أحمد فی مشجّرتی، و هو علوی صحیح النسب 1.

أمّا أبو الحسن أحمد البخاری بن الحسن بن أحمد الجندی، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو عبد اللّه الحسن له عقب، و أبو نصر الحسین درج.

أمّا أبو عبد اللّه الحسن بن أحمد البخاری، فأعقب من ولدیه، و هما: یوسف، و أحمد.

أعقاب الحسین بن عبد اللّه بن الحسن الأعور

و أمّا الحسین بن عبد اللّه بن الحسن الأعور، فأعقب من ولده: علی 2.

أمّا علی بن الحسین بن عبد اللّه بن الحسن الأعور، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علیّ بن الحسین بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: صالح.

أمّا صالح بن الحسین بن علی بن الحسین، فأعقب من ولده: أبی البرکات صاحب

ص:64

الصناعة، قال ابن الطقطقی: قال أحمد بن مهنّا النسّابة: فیه نظر 1.

أعقاب القاسم بن الحسن الأعور

و أمّا أبو محمّد القاسم بن الحسن الأعور، فله خمسة أولاد بطبرستان، و هم:1-محمّد.

2-و علی.3-و عبد اللّه.4-و الحسن.5-و الحسین.

قال ابن طباطبا: و ما وقع إلیّ نبأ من أخبارهم، و لا عرّفنی أحد عقبا لهم، و اللّه أعلم بحالهم، فمن ذکر أنّه من ولد القاسم هذا یحتاج إلی بیّنة عادلة تقوم له بصحّة دعواه 2.

أعقاب أحمد بن الحسن الأعور

و أمّا أبو العبّاس أحمد بن الحسن الأعور، فکان بالکوفة و انتقل إلی طبرستان، و مات بها سنة احدی و ستّین و مائتین. و أعقب من ثلاثة رجال، و هم:1-أبو جعفر محمّد بجرجان.2-و الحسن.3-و الحسین.

أمّا أبو جعفر محمّد بن أحمد بن الحسن الأعور، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو العبّاس أحمد، و أبو الحسین علی. و قیل: هما بجرجان. و من بنتین، و هما: خدیجة، و فاطمة.

قال ابن طباطبا: و لا وقع إلیّ أحد من ولد أحمد بن محمّد بن أحمد، و لا عرّفنی أحد لهم عقبا باقیا، فمن ذکر أنّه من ولده أحتاج إلی بیّنة تقوم له بصحّة دعواه 3.

قال ابن الطقطقی: و الظاهر أنّه انقرض، و لهذا لم یعده شیخنا النقیب فی المعقّبین.

و أمّا الحسین بن أحمد بن الحسن الأعور، فأعقب من ولده: أحمد ببخارا.

أعقاب علی بن الحسن الأعور

و أمّا علی بن الحسن الأعور، فأعقب من ولده: أبی جعفر محمّد بجرجان، و مات باستراباد و یعرف باسترابادی.

أمّا أبو جعفر محمّد الاسترابادی بن علی بن الحسن الأعور، فأعقب من خمسة رجال، و هم: أبو الفضل عبد اللّه امّه سکینة بنت أبی الفضل التمیمیة، و أبو الحسین علی امّه علویة حسنیة من ولد جعفر الصادق علیه السّلام، و الحسن، و الحسین، و الناصر. و سبع بنات، و هنّ: ملکة،

ص:65

و فاطمة، و سیّدة، و صفیة، و خدیجة، و نعمی امّهم التمیمیة، و زینب امّها امّ ولد ترکیة.

أعقاب الحسن بن الحسن الأعور

و أمّا الحسن بن الحسن الأعور، فمن عقبه: أبی طالب بن أحمد المهدی بن الحسن بن القاسم بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن الأعور.

أعقاب إبراهیم بن محمّد الکابلی

و أمّا إبراهیم بن محمّد الکابلی بن عبد اللّه الأشتر، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد مات بجرجان و درج و لا عقب له، و القاسم الأمیر بطبرستان درج.

أعقاب القاسم بن محمّد النفس الزکیة

و أمّا القاسم بن محمّد النفس الزکیة، فمن عقبه حسب ما جاء فی وثائق العائلة و عدّة من المجامع النسبیة: الملک حسن ملک المغرب و عبد اللّه ابنا السیّد محمّد الخامس بن یوسف بن الحسن بن محمّد بن عبد الرحمن بن هشام بن محمّد بن عبد اللّه بن إسماعیل بن مولای الشریف بن علی الشریف بن محمّد بن علی بن یوسف بن علی الشریف بن الحسن بن محمّد بن الحسن بن القاسم بن محمّد القاسم بن محمّد بن الحسن بن عبد اللّه ابن محمّد بن عرفة بن الحسن بن بکر بن علی بن الحسن بن أحمد بن إسماعیل بن القاسم ابن محمّد النفس الزکیة بن عبد اللّه الکامل بن الحسن المثنّی بن الحسن السبط بن علی بن أبی طالب.

أعقاب إبراهیم قتیل باخمرا

و أمّا أبو الحسن إبراهیم قتیل باخمرا بن عبد اللّه المحض، فامّه هند بنت أبی عبیدة، و قتل بأرض باخمرا، و هی قریة قرب الکوفة، و کان شدیدا قویا، و ظهر لیلة الاثنین غرّة شهر رمضان سنة خمس و أربعین و مائة، و ذلک بالبصرة، و کان مقتله بعد مقتل أخیه محمّد فی ذی الحجّة من السنة المذکورة.

و أعقب من سبعة رجال، و هم:1-أبو محمّد الحسن، امّه امامة بنت عصمة بن عبد اللّه بن حنظلة بن الطفیل بن مالک بن الأخرم رئیس هوازن بن جعفر بن کلاب بن قیس بن عیلان، و له عقب.2-و أبو الحسن محمّد الأکبر المعروف ب «فشانثرة» درج.3-و طاهر لامّ ولد درج.4-و علی لامّ ولد درج.5-و جعفر.6-و محمّد الأصغر، امّه رقیة بنت إبراهیم بن الحسن بن الحسن.7-و أحمد الأکبر.

ص:66

أعقاب الحسن بن إبراهیم قتیل باخمرا

أمّا أبو محمّد الحسن بن إبراهیم قتیل باخمرا، فکان وجیها متقدّما، و طلبت له زوجته أمانا من المهدی لمّا حجّ فأعطاه إیّاه، و کان المنصور الدوانیقی قد بالغ فی طلبه و طلب عیسی بن زید مؤتم الأشبال بعد قتل إبراهیم، فلم یقدر علیهما.

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا، و قال: أعقب، امّه أمامة بنت عصمة بن عبد اللّه بن حنظلة 1.

و أعقب الحسن من ثلاثة رجال، و هم:

1-عبد اللّه، امّه ملیکة بنت عبد اللّه بن أشیم بن غیلان بن طواد بن مالک بن حنظلة بن مالک بن زید مناة بن تمیم بن مرّة بن أدّ بن طانجة بن إلیاس بن مضر التمیمی، و ولده ببادیة یسکنون العیص.2-و إبراهیم لامّ ولد درج.3-و علی لامّ ولد درج.

أمّا عبد اللّه بن الحسن بن إبراهیم قتیل باخمرا، فأعقب من ولدیه: محمّد الحجازی العیصی و یعرف ب «الأعرابی» و له ولد و عقب بالحجاز و بغداد، و فیهم أعیان و سادات بینبع. و إبراهیم الأزرق، ولده یسکنون ینبع یقال لهم: بنو الأزرق، و امّهما امّ ولد، و له عقب بینبع-و هی قریة علی غربی المدینة بینهما خمسون فرسخا أو أقلّ-و العراق و خراسان و ما وراء النهر.

و قیل: کان له ابن ثالث اسمه علی، إلاّ أنّ أحمد بن عیسی النسّابة ذکر أنّ عبد اللّه بن الحسن کتب فی وصیته: إنّه لا عقب لی إلاّ من محمّد و إبراهیم، و أمّا علی فلا أعرفه، و ما رأیت امّه 2.

و لعبد اللّه هذا أربع بنات، و هنّ: رقیة خرجت إلی الحسن بن عبد اللّه بن محمّد النفس الزکیة، و فاطمة، و بکیة خرجت إلی علی بن الحسین بن علی المثلّث، و امّ الحسن.

أعقاب محمّد الحجازی

أمّا محمّد الحجازی بن عبد اللّه بن الحسن بن إبراهیم قتیل باخمرا، فأعقب من سبعة عشر رجلا، و هم:1-إبراهیم أولد بینبع.2-و إدریس الأمیر انقرض.3-و أحمد درج

ص:67

بینبع.4-و عیسی انقرض.5-و سلیمان أولد بنتا بینبع و انقرض.6-و الحسن درج و قیل:

أولد.7-و علی الأصغر انقرض.8-و أبو سوید محمّد الأکبر.9-و صالح.10-و یحیی.

11-و یوسف.12-و داود.13-و أبو عبد اللّه محمّد الأصغر.14-و حمزة انقرض.

15-و عبد اللّه انقرض.16-و علی الأکبر درج.17-و موسی.

و لمحمّد الحجازی هذا ثلاث بنات، و هنّ: امّ الحسن، و زینب، و رقیة.

أمّا إبراهیم بن محمّد الحجازی، فأعقب من ولده: أبی الحسین أحمد الأصغر الأحزم.

أمّا أبو الحسین أحمد الأحزم بن إبراهیم بن محمّد الحجازی، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد الأحزم، و القاسم.

أمّا محمّد الأحزم بن أحمد بن إبراهیم، فأعقب من ولده ببغداد: أبی الحسن أحمد و یعرف ب «صاحب الخاتم» و له عقب ببغداد.

أمّا أحمد صاحب الخاتم بن محمّد الأحزم، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن أحمد صاحب الخاتم بن محمّد الأحزم، فأعقب من ولده: محمّد الضریر.

أمّا محمّد الضریر بن محمّد بن أحمد صاحب الخاتم، فأعقب من ولده: أبی یعلی حمزة بواسط، تزوّج بنتا لبقّال و أولدها بنتا.

أمّا أبو یعلی حمزة بن محمّد الضریر بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا القاسم بن أحمد الأحزم بن إبراهیم بن محمّد الحجازی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن القاسم بن أحمد الأحزم، فأعقب من ستّة رجال، و هم: محمّد، و الحسین الغریق، و محمّد، و علی، و محمّد، و إدریس.

أمّا محمّد بن محمّد بن القاسم بن أحمد الأحزم، فأعقب من ولده: علی.

أعقاب إبراهیم الأزرق

و أمّا إبراهیم الأزرق بن عبد اللّه بن الحسن بن إبراهیم قتیل باخمرا، فأعقب من سبعة رجال، و هم:1-أبو عبد اللّه 1أحمد یلقّب «فشافش» له عقب بینبع و غیرها.

2-و أبو حنظلة داود الأمیر بینبع، و له عقب کثیر، و منهما انتشر العقب.3-و سلیمان.

4-و علی.5-و جعفر درج.6-و موسی.7-و محمّد.

ص:68

و لإبراهیم الأزرق هذا بنتان، و هما: ملیکة، و زینب، امّهما صفیة بنت محمّد بن عبد اللّه الحسینیة.

أعقاب أحمد بن إبراهیم الأزرق

أمّا أبو عبد اللّه أحمد بن إبراهیم الأزرق بن عبد اللّه بن الحسن بن إبراهیم قتیل باخمرا، فأعقب من عشرة رجال، و هم:1-القاسم.2-و إبراهیم.3-و أبو محمّد عبد اللّه.

4-و أبو حنظلة محمّد.5-و محمّد الأصغر.6-و أبو الحسین أحمد و یعرف ب «الأخوص» 1بمصر، و له بنین و بنات.7-و سلیمان.8-و علی.9-و الحسین.

10-و زید. و لأحمد هذا بنتان، و هما: مریم، و خدیجة.

أمّا إبراهیم بن أحمد بن إبراهیم الأزرق، فأعقب من أربعة رجال، و هم: عبید اللّه، و جعفر، و علی، و إدریس.

و أمّا أبو محمّد عبد اللّه بن أحمد بن إبراهیم الأزرق، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و وثیقة.

أمّا وثیقة بن عبد اللّه بن أحمد بن إبراهیم الأزرق، فأعقب من ولده: مفرح.

و أمّا أبو حنظلة محمّد بن أحمد بن إبراهیم الأزرق، فقال الشریف العمری: أعقب خمسة عشر ولدا، أکثرهم ذکور، و ما رأیت من ولده إلی سنة ثلاث و أربعین أحدا لهم عدد فی البدو 2. و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو عبد اللّه سلیمان، و أبو الحسین أحمد صاحب الخاتم النسّابة، و علی.

و أمّا أبو الحسین أحمد الأخوص بن أحمد بن إبراهیم الأزرق، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: زید، و سریع، و مبارک.

أمّا زید بن أحمد الأخوص، فمن عقبه: علی المصری بن عبد الحمید بن الرضا بن أبی البرکات بن الحسین بن محمّد بن علی بن محمّد الحربی بن زید.

و أمّا سریع بن أحمد الأخوص، فمن عقبه: هانی بن عزیز بن نمیر بن حصین بن سابق بن نمیر بن سریع.

ص:69

و أمّا مبارک بن أحمد الأخوص، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا علی بن أحمد بن إبراهیم الأزرق، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن علی بن أحمد بن إبراهیم الأزرق، فأعقب من ولده: جمیل.

و أمّا الحسین بن أحمد بن إبراهیم الأزرق، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الحسین بن أحمد بن إبراهیم الأزرق، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن محمّد بن الحسین بن أحمد، فأعقب من ولده: محمّد.

أعقاب داود الأمیر بن إبراهیم الأزرق

و أمّا الأمیر أبو حنظلة داود بن إبراهیم الأزرق بن عبد اللّه بن الحسن بن إبراهیم قتیل باخمرا، فأعقب من خمسة رجال، و هم:1-إبراهیم.2-و عبید اللّه.3-و علی مات فی الحبس، و کان له ولد انقرضوا.4-و الحسن مات محبوسا بمکّة، و أولد عدّة أولاد.

5-و أبو سلیمان محمّد و یلقّب ب «حویمات» 1، و کان سیّدا فی قومه و أولد و أکثر.

و لداود الأمیر هذا أربع بنات، و هنّ: میمونة، و کلثوم، و فاطمة، و امّ البرکات.

أعقاب الحسن بن داود الأمیر

أمّا الحسن بن داود الأمیر بن إبراهیم الأزرق، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن الحسن بن داود الأمیر، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن الحسن بن داود الأمیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و سلیمان، و الحسین.

أمّا أحمد بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن بن داود الأمیر، فأعقب من ولده: ناجیة بینبع.

أمّا ناجیة بن أحمد بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: سالم.

أمّا سالم بن ناجیة بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: سلیمان.

و أمّا سلیمان بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن بن داود الأمیر، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن سلیمان بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن عبد اللّه بن سلیمان بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن علی بن عبد اللّه بن سلیمان، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عبد اللّه،

ص:70

و محمّد، و حتیرش.

أمّا عبد اللّه بن الحسن بن علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: سحبان.

و أمّا محمّد بن الحسن بن علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا الحسین بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن بن داود الأمیر، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن الحسین بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن عبد اللّه بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه، و الحسن.

أمّا عبد اللّه بن الحسین بن عبد اللّه بن الحسین، فأعقب من ولده: رزق اللّه، و یلقّب ب «الخندریس» له عقب.

و أمّا الحسن بن الحسین بن عبد اللّه بن الحسین، فأعقب من ولده: الحسین یلقّب «زنیخا» له عقب.

أعقاب محمّد بن داود الأمیر

و أمّا أبو سلیمان محمّد حویمات بن داود الأمیر بن إبراهیم الأزرق، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و أبو محمّد سلیمان.

أمّا علی بن محمّد حویمات بن داود الأمیر، فمن عقبه: أبی طالب بن الناصر بن محمّد بن زید بن الحسن بن علی.

و أمّا أبو محمّد سلیمان بن محمّد حویمات بن داود الأمیر، فکان سیّدا مقدّما جلیلا، و أعقب من ثمانیة رجال، و هم: الحسن، و داود، و سلیمان، و ثعلب، و یحیی، و عبد اللّه، و الحسن الأصغر، و خلیفة.

أمّا الحسن بن سلیمان بن محمّد حویمات، فأعقب من ولدیه، و هما: کثیر، و أحمد.

أمّا کثیر بن الحسن بن سلیمان بن محمّد حویمات، فأعقب من ولده: یعمر.

أمّا یعمر بن کثیر بن الحسن بن سلیمان، فأعقب من ولده: ثابت.

أمّا ثابت بن یعمر بن کثیر بن الحسن، فأعقب من ولده: سلطان.

و أمّا أحمد بن الحسن بن سلیمان بن محمّد حویمات، فأعقب من ولده: کثیر.

أمّا کثیر بن أحمد بن الحسن بن سلیمان، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: کثیر، و جابر، و عزیز.

ص:71

أمّا کثیر بن کثیر بن أحمد بن الحسن، فأعقب من ولده: سالم.

أمّا سالم بن کثیر بن کثیر بن أحمد، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا جابر بن کثیر بن أحمد بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و الحسین، و علی.

أمّا علی بن جابر بن کثیر بن أحمد، فأعقب من ولده: محمود.

و أمّا عزیز بن کثیر بن أحمد بن الحسن، فأعقب من ولده: مالک.

أمّا مالک بن عزیز بن کثیر بن أحمد، فأعقب من ولده: ذؤیب.

و أمّا داود بن سلیمان بن محمّد حویمات بن داود الأمیر، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن داود بن سلیمان بن محمّد حویمات، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا الحسن الأصغر بن سلیمان بن محمّد حویمات، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن الحسن الأصغر بن سلیمان بن محمّد حویمات، فأعقب من ولده: کثیر.

أمّا کثیر بن سلیمان بن الحسن الأصغر بن داود بن سلیمان، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا خلیفة بن سلیمان بن محمّد حویمات بن داود الأمیر، فأعقب من ولدیه، و هما:

سلیمان، و محمّد.

أمّا سلیمان بن خلیفة بن سلیمان بن محمّد حویمات، فأعقب من ولده: سالم.

أمّا سالم بن سلیمان بن خلیفة بن سلیمان، فأعقب من ولدیه: سلیمان، و خنّاس.

و أمّا محمّد بن خلیفة بن سلیمان بن محمّد حویمات، فأعقب من ولدیه: یحیی، و أحمد.

أمّا یحیی بن محمّد بن خلیفة بن سلیمان، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا أحمد بن محمّد بن خلیفة بن سلیمان بن محمّد حویمات، فأعقب من ولده: نامی.

أمّا نامی بن أحمد بن محمّد بن خلیفة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: خلیفة، و علی، و عمارة.

أمّا خلیفة بن نامی بن أحمد بن محمّد بن خلیفة، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن خلیفة بن نامی بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمّد بن خلیفة بن نامی بن أحمد، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا علی بن نامی بن أحمد بن محمّد بن خلیفة، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن علی بن نامی بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

ص:72

و أمّا عمارة بن نامی بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن عمارة بن نامی بن أحمد، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن عمارة بن نامی، فأعقب من ولده: علی بواسط.

أعقاب سلیمان بن إبراهیم الأزرق

و أمّا سلیمان بن إبراهیم الأزرق، فأعقب من خمسة رجال، و هم:1-عبد اللّه انقرض.

2-و محمّد.3-و میمون.4-و جعفر.5-و یحیی.

و لسلیمان هذا بنتان، و هما: رقیة، و فاطمة.

أمّا میمون بن سلیمان بن إبراهیم الأزرق، فأعقب من خمسة رجال، و هم: جعفر، و سرایا، و خلیفة، و الحسن، و علی.

أمّا الحسن بن میمون بن سلیمان بن إبراهیم الأزرق، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسن بن میمون بن سلیمان، فأعقب من أربعة رجال، و هم: یحیی، و الحسن، و موسی، و سالم.

أمّا یحیی بن علی بن الحسن بن میمون، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و علی.

و أمّا الحسن بن علی بن الحسن بن میمون، فأعقب من ولدیه، و هما: فلیتة، و علی المعمّر.

أمّا فلیتة بن الحسن بن علی بن الحسن، فأعقب من ولده: القاسم.

أمّا القاسم بن فلیتة بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: شکر.

و أمّا علی المعمّر بن الحسن بن علی بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد الأکبر، و محمّد الأصغر، و کامل.

أمّا محمّد الأکبر بن علی المعمّر بن الحسن، فأعقب من ولده: مفرح.

أمّا مفرح بن محمّد الأکبر بن علی المعمّر، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا محمّد الأصغر بن علی المعمّر بن الحسن، فأعقب من ولده: نامی.

أمّا نامی بن محمّد الأصغر بن علی المعمّر، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا کامل بن علی المعمّر بن الحسن، فأعقب من ولده: عیسی.

أعقاب علی و موسی ابنی إبراهیم الأزرق

و أمّا علی بن إبراهیم الأزرق، فأعقب من ولده: أحمد درج.

ص:73

و أمّا موسی بن إبراهیم الأزرق، فله بنتان، و هما: فاطمة، و امّ سلمة، خرجت کلّ واحدة منهما إلی ابن عمّهما.

أعقاب جعفر بن إبراهیم قتیل باخمرا

و أمّا جعفر بن إبراهیم قتیل باخمرا، فأعقب من ولده: زید درج، و انقرض جعفر.

أعقاب محمّد الأصغر بن إبراهیم قتیل باخمرا

و أمّا محمّد الأصغر بن إبراهیم قتیل باخمرا، فأعقب من رجلین، و هما: عبد اللّه، و إبراهیم.

و لمحمّد الأصغر هذا خمس بنات، و هنّ: امّ علی، و زینب، و فاطمة، و صفیة، و رقیة.

أمّا إبراهیم بن محمّد الأصغر بن إبراهیم قتیل باخمرا، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

محمّد، و موسی، و داود، و أحمد، و سلیمان.

أمّا سلیمان بن إبراهیم بن محمّد الأصغر، فأعقب من ولده: أحمد، و انقرض.

أعقاب أحمد الأکبر بن إبراهیم قتیل باخمرا

و أمّا أحمد الأکبر بن إبراهیم قتیل باخمرا، فأعقب من ولدیه، أحدهما: القاسم و انقرض.

أعقاب موسی الجون

و أمّا أبو الحسن 1موسی الجون بن عبد اللّه المحض، فکان شاعرا، و لقّب ب «الجون» لسواد لونه.

و أعقب من ستّة رجال، و هم:1-إبراهیم، له أولاد منهم امراء الیمامة.2-و أبو محمّد عبد اللّه الرضا السویقی و یعرف بالشیخ الصالح، و امّهما أمّ سلمة بنت محمّد بن طلحة بن عبد اللّه 2بن عبد الرحمن بن أبی بکر بن أبی قحافة.3-و محمّد درج و لم یعقّب.

4-و یوسف.5-و یحیی.6-و إسماعیل.

و لموسی الجون ثمان بنات، و هنّ: زینب خرجت إلی محمّد بن جعفر بن إبراهیم الجعفری، فولدت له إبراهیم و عیسی و داود و موسی، و فاطمة، و امّ کلثوم خرجت إلی ابن

ص:74

أخی المنصور، و رقیة کان لها خطر و خرجت إلی إسماعیل بن جعفر بن إبراهیم الجعفری فولد محمّدا درج، و خدیجة، و صفیة، و امّ الحسن، امّهنّ طلحیة، و ملیکة خرجت إلی ابن عمّها.

أعقاب إبراهیم بن موسی الجون

أمّا إبراهیم بن موسی الجون، فکان سیّدا، و أعقب من ثلاثة رجال، و هم:1-یوسف الاخیضر الأمیر بالیمامة، امّه قطبة 1بنت عامر بن مزید بن شبیب بن عمرو بن الطفیل ابن مالک بن جعفر بن کلاب، له أولاد لهم أعقاب.2-و أبو عبیدة محمّد.3-و إسماعیل بالمدینة أولد رجلین و ثلاث نسوة.

و لإبراهیم هذا خمس بنات، و هنّ: قریبة، و فاطمة، و ریطة، و مریم، و ملیکة.

أعقاب یوسف الاخیضر بن إبراهیم

أمّا یوسف الاخیضر بن إبراهیم بن موسی الجون، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

1-أبو عبد اللّه محمّد الاخیضر أمیر الامراء بالیمامة، خرج بالمدینة سنة خمس و مائتین، و امّه امّ سلمة بنت عبد اللّه بن موسی الجون، و أعقب بالیمامة و ملکها.

2-و أبو الحسن إبراهیم بالیمامة.3-و أبو جعفر أحمد الأمیر بالیمامة و مات بخراسان و له أولاد بالیمامة، و امّهما امّ ولد.4-و صالح لم یعقّب.5-و أبو الحسن إسماعیل مغوّر العیون، خرج بمکّة فی أیّام المستعین، و مات علی فراشه فجأة فی ربیع الأوّل سنة اثنتین و خمسین و مائتین، و لم یعقّب.6-و أبو محمّد الحسن، ظهر بالحجاز و قتله بنو العبّاس بمکّة.

و لیوسف الاخیضر هذا خمس بنات، و هنّ: کلثوم، و زینب، و آمنة، و فاطمة، و أمامة.

أعقاب محمّد الاخیضر

أمّا أبو عبد اللّه محمّد الاخیضر بن یوسف الاخیضر، فأعقب من اثنی عشر رجلا، و هم:

1-یوسف الأمیر بحضر موت من الیمن، ملک الیمامة بعد أبیه، و امّه امّ عبد اللّه بنت إسماعیل بن إبراهیم الجون، و فیه البیت و العدد.

2-و أبو عبد اللّه إبراهیم ابن السریة و یلقّب «عصبة» أمیر الامراء، امّه امّ ولد، قتله

ص:75

القرامطة سنة ستّ عشرة و ثلاثمائة، و له أولاد أعقبوا.

3-و أبو عبد اللّه محمّد أعقب، امّه امّ ولد قتلته القرامطة بالیمامة.

4-و محمّد.5-و القاسم.6-و أبو جعفر أحمد.7-و الحسن.8-و المحسن.

9-و عبد اللّه لم یعقّب قتله ابن أبی الساج و مات فی الحبس و دفن بالبقیع سنة ستّ و خمسین و مائتین.

10-و الحسین.11-و زغیب أولد فی صح.12-و إسماعیل.

و لمحمّد الاخیضر هذا ستّة عشر بنتا، و هنّ: عاتکة، و رقیة، و خدیجة، و فاطمة، و قریبة، و رقیة، و صفیة، و حسنة، و حبیبة، و ملیکة، و امّ سلمة، و ریطة، و امّ کلثوم، و ملیکة الصغری، و کلثوم الصغری، و کلثوم.

أعقاب یوسف بن محمّد الاخیضر

أمّا یوسف الأمیر بن محمّد الاخیضر بن یوسف الاخیضر، فأعقب من اثنی عشر رجلا، و هم:

1-أبو إبراهیم إسماعیل الأمیر بالیمامة 1، ولی الامارة بعد أخیه الحسن قتله القرامطة، أعقب و أکثر.

2-و أبو عبد اللّه محمّد رغیب 2بالیمامة أولد و انتشر و له عقب کثیر بالیمامة و غیرها.

3-و أبو محمّد الحسن الأمیر بالیمامة و البادیة، أعقب جماعة کثیرة بالیمامة.

4-و أبو القاسم صالح الرئیس بینبع، أولد بالیمامة و انتشر عقبه ثمّ انقرض، و امّهم منفعة بنت شبیب بن تمام الضبابی، و قیل: من بنی عمرو بن کلاب.

5-و عیسی.6-و أحمد بالیمامة.7-و أحمد الأصغر.8-و داود بالیمامة.

9-و أبو الحسن إبراهیم قتیل البرامکة بالیمامة.

10-و عبد اللّه لامّ ولد.11-و أبو القاسم إدریس.12-و إدریس الأکبر.

و لیوسف الأمیر هذا ستّ بنات، و هنّ: فاطمة، و عاتکة، و زینب، و امّ کلثوم، و ریطة،

ص:76

و کلثوم.

أعقاب إسماعیل بن یوسف الأمیر

أمّا أبو إبراهیم إسماعیل بن یوسف الأمیر بن محمّد الاخیضر، فولی الامارة بالیمامة، قتله القرامطة سنة ستّ عشرة و ثلاثمائة، و وجوه الأهل من ولد إسماعیل من بنی حمیدان و بنو دکین و بنو الألف بالیمامة سادات البادیة، و أعقب من رجلین، و هما:

1-أبو جعفر أحمد الأمیر و یقال: أبو الضحّاک هو حمیدان قتله القرامطة، و امّه دهیمة بنت ظالم بن مسلم بن المهنّا بن یزید بن عبد اللّه بن زید بن قیس بن جوبة من بنی عقیل، و له عقب کثیر یقال لهم: بنو حمیدان.

2-و صالح أمیر الیمامة مقلّ، و امّه عبطة بنت ظالم بن مسلم، خلّف علیها بعد اختها و وفاتها.

أعقاب أحمد الأمیر حمیدان

أمّا أحمد الأمیر حمیدان بن إسماعیل بن یوسف الأمیر، فأعقب من سبعة رجال، و هم:1-أبو محمّد الحسن، له أولاد.2-و أبو العسکر الألف، و ولده بیت علی حدة.

3-و أبو جعفر 1زید یعرف ب «دکین» له ذیل طویل من ثلاثة رجال.4-و جعفر هو مقرن.5-و طراد له ولد.6-و علی.7-و محمّد له بقیة بالعراق.

أمّا أبو محمّد الحسن بن أحمد حمیدان، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و معد 2و إلیه ینسب ذو الفقار.

أمّا محمّد بن الحسن بن أحمد حمیدان، فقال الشریف المروزی: قال أبو الغنائم: ذکر ابن أبی جعفر 3أنّه کان یتردّد من بغداد إلی البصرة، ثمّ قال: قالوا: درج بالیمامة، و انتمی إلیه بعض المراوزة، و هم بنی أبی النجیب المرتضی بن أبی الصمصام ذی الفقار بن محمّد.

قال ابن معد: هذا ألحقه أبو طالب الجوانی بالشجرة، ثمّ قال: هکذا ادّعی لعنه اللّه. و قال ابن سراهنک الحسنی: قال أبو إسماعیل الطباطبائی: ذو الفقار هذا لقیته فی الحضرة الناصریة،

ص:77

و کان یشعر بالفارسیة، و قد استوطن بغداد من ناقلة بلخ، و له أخوان مقیمان ببلخ 1.

و أمّا أبو جعفر زید دکین بن أحمد حمیدان بن إسماعیل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أبو عبد اللّه محمّد الأمین، و صالح، و محمّد.

أمّا أبو عبد اللّه محمّد الأمین بن زید دکین بن أحمد حمیدان، فأعقب من ولده: مهیوب.

و أمّا صالح بن زید دکین بن أحمد حمیدان، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا محمّد بن زید دکین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: جعفر، و بکر، و یحیی.

و أمّا علی بن أحمد حمیدان بن إسماعیل، فأعقب من ولده: نجاد.

أمّا نجاد بن علی بن أحمد حمیدان، فأعقب من ولدیه، و هما: یحیی، و خدیج.

أمّا یحیی بن نجاد بن علی بن أحمد حمیدان، فأعقب من ولده: یحیی.

و أمّا خدیج بن نجاد بن علی بن أحمد حمیدان، فأعقب من ولده: حمزة.

أمّا حمزة بن خدیج بن نجاد بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: سلیمان، و الحسین.

أمّا سلیمان بن حمزة بن خدیج بن نجاد، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن سلیمان بن حمزة بن خدیج، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن أحمد بن سلیمان بن حمزة، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا الحسین بن حمزة بن خدیج بن نجاد، فأعقب من ولده: محمود.

أمّا محمود بن الحسین بن حمزة بن خدیج، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن محمود بن الحسین بن حمزة، فأعقب من ولده: یحیی.

أعقاب صالح بن إسماعیل بن یوسف الأمیر

و أمّا صالح بن إسماعیل بن یوسف الأمیر، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن صالح بن إسماعیل بن یوسف الأمیر، فأعقب من ولده: عبد اللّه و یعرف ب «الجوهرة» له ولد و إخوة.

أعقاب الحسن الأمیر بن یوسف بن محمّد الاخیضر

و أمّا أبو محمّد الحسن الأمیر بن یوسف بن محمّد الاخیضر، فأعقب من رجلین، و هما:

1-أبو جعفر أحمد أمیر الیمامة، و أعقب جماعة کثیرة سادة فیهم امراء.

ص:78

2-و عبد اللّه یعرف ب «فروخ» 1.

أمّا أبو جعفر أحمد الأمیر بن الحسن الأمیر، فأعقب من رجلین، و هما: أبو عبد اللّه محمّد الأمیر، و أبو المقلد جعفر الأمیر أبو الامراء الملقّب «عبریة» و أولاده الامراء.

أمّا أبو عبد اللّه محمّد الأمیر بن أحمد الأمیر، فأعقب من رجلین، و هما: أحمد، و عبد اللّه، و لکلّ واحد منهما ولد.

و أمّا أبو المقلد جعفر بن أحمد الأمیر، فأعقب من خمسة رجال: محمّد الأمیر قتله أخوه الأمیر جعفر، و علی، و الحسین 2الأمیر، و مقلد، و الأمیر جعفر، و لکلّ واحد منهم ولد.

أمّا علی بن جعفر بن أحمد الأمیر، فأعقب من ولده: کرزاب، قتل عمّه الأمیر جعفر بعمّه محمّد، و اخت کرزاب المعروفة بصباح العافیة.

و أمّا عبد اللّه فروخ بن الحسن الأمیر، فأعقب من رجلین، و هما: إبراهیم یعرف ب «غیثار» 3له أولاد و أولاد أولاد، و عیسی له أولاد.

أقول: و فی المجدی ذکر هذا اللقب «غیثار» اسما لحفید إبراهیم بن عبد اللّه فروخ، قال:

و من ولد الأمیر أبی محمّد الحسن بن یوسف الأمیر: غیثار ابن المنتفقیة ابن الحسن بن إبراهیم بن عبد اللّه فروخ 4.

أمّا عیسی بن عبد اللّه فروخ، فأعقب من ولده: محمّد نزار، له أولاد و إخوة.

أعقاب محمّد رغیب بن یوسف بن محمّد الاخیضر

و أمّا محمّد رغیب بن یوسف بن محمّد الاخیضر، فأعقب من ولدیه: عبد اللّه، و جعفر، و لهما أولاد.

أعقاب صالح بن یوسف بن محمّد الاخیضر

و أمّا صالح بن یوسف بن محمّد الاخیضر، فأعقب من ولده: إبراهیم عصیّة.

ص:79

أمّا إبراهیم عصیّة بن صالح، فأعقب من ولدیه: محمّد، و أحمد، و لهما أولاد.

أعقاب إبراهیم بن محمّد الاخیضر

و أمّا أبو عبد اللّه إبراهیم بن محمّد الاخیضر بن یوسف الاخیضر بن إبراهیم بن موسی الجون، فکان بالیمامة أولد و أکثر، و أعقب من أربعة رجال:1-الحسین.2-و صالح له أعقاب.3-و أبو جعفر أحمد حمیدان أحد وجوه أهل الیمامة له أولاد.4-و محمّد له أولاد.

أمّا صالح بن إبراهیم بن محمّد الاخیضر، فأعقب من رجلین: محمّد و له أولاد و أولاد أولاد، و إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن صالح بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و أحمد، و لهما أولاد.

أعقاب محمّد بن محمّد الاخیضر

و أمّا محمّد رغیب بن محمّد الاخیضر بن یوسف بن إبراهیم بن موسی الجون، فأعقب من رجلین، و هما: یوسف، و رحمة.

أمّا یوسف بن محمّد رغیب، فأعقب من ولدیه، و هما: عرضی، و محمّد المجنون، و لکلّ واحد منهما ولد.

و أمّا رحمة بن محمّد رغیب، فأعقب من ولده: أحمد، له أولاد بالیمامة، و خرج إلی خراسان.

أعقاب أحمد بن محمّد الاخیضر

و أمّا أبو جعفر أحمد بن محمّد الاخیضر، فتزوّج امرأة من العلج، و أعقب من خمسة رجال، و هم:1-یوسف له عقب.2-و رحمة مات عرّیسا و درج.3-و الحسن درج بالیمامة.4-و المحسن درج بالیمامة.5-و القاسم لم یعقّب.

أعقاب إسماعیل بن محمّد الاخیضر

و أمّا إسماعیل بن محمّد الاخیضر، فقتله القرامطة، و أعقب من ولده: موهوب.

أعقاب إبراهیم بن یوسف الاخیضر

و أمّا أبو الحسن إبراهیم بن یوسف الاخیضر بن إبراهیم بن موسی الجون، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:1-رحمة بالیمامة، امّه فاطمة بنت إسحاق بن سلیمان بن عبد اللّه بن موسی الجون، و له أولاد أعقب منهم أربعة ذیّلوا.2-و یوسف.3-و إسماعیل فی صح.

أمّا رحمة بن إبراهیم بن یوسف الاخیضر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أحمد له

ص:80

أولاد، و محمّد له أولاد و لهم انتشار، و الحسین له أولاد و لأولاده أولاد، و إسماعیل له أولاد و لأولاده أولاد.

أمّا محمّد بن رحمة بن إبراهیم، فأعقب من ولده: نعمة.

أمّا نعمة بن محمّد بن رحمة، فأعقب من ولده: أبی القاسم صالح الدندانی القصیر.

قال الشریف العمری: أبو القاسم صالح الدندانی القصیر ثقة النجار 1، رأیته بالبصرة سنة خمس و ثلاثین و أربعمائة 2.

و أمّا إسماعیل بن رحمة بن إبراهیم، فأعقب من ولده: سلیمان و یسمّی سالما له عقب.

أعقاب أحمد بن یوسف الاخیضر

و أمّا أبو جعفر أحمد الأمیر بن یوسف الاخیضر بن إبراهیم بن موسی الجون، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:1-أبو محمّد یوسف الفرقانی بالبحرین، و له عقب بالیمامة.

2-و عبد اللّه له عقب بالحجاز.3-و أبو محمّد الحسن. و بنت اسمها کلثوم.

أمّا أبو محمّد یوسف الفرقانی بن أحمد الأمیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: إبراهیم، و إسماعیل، و محمّد الفرقانی.

أمّا محمّد بن یوسف الفرقانی، فقال أبو إسماعیل طباطبا: و عن الشریف النسّابة ابن أبی جعفر الحسینی: محمّد بن یوسف هذا الذی نودی علیه ببغداد و تبرّأ من النسب، و کان یعرف بالقرقسانی، نودی إبراهیم بن یوسف بن أحمد بن یوسف بن إبراهیم بن موسی الجون رسولا قاصدا من الیمامة، فحمله و حمل ولده و هم بالیمامة، سألت أهل الیمامة العلویین عن هذا النسب، فلم یعرفه أحد، و لا ذکروا له بقیة لهم، و هذا ابتداء امتحان اللّه تعالی 3.

و أمّا عبد اللّه بن أحمد الأمیر بن یوسف الاخیضر، فأعقب من ولده: محمّد.

قال شیخ الشرف: سألت أهل الیمامة العلویة عن هذا البیت، فلم یعرفه أحد، و لا ذکروا

ص:81

بقیة لهم 1.

و قال ابن عنبة: حدّثنی الشیخ المولی السعید العلاّمة النقیب تاج الدین أبو عبد اللّه محمّد ابن معیة الحسنی، أنّ إبراهیم بن شعیب الیوسفی حدّثه أنّ بنی یوسف الاخیضر مع عامر و عائد نحو من ألف فارس یحفظون شرفهم، و لا یدخلون فیهم غیرهم، و لکنّهم یجهلون أنسابهم، و یقال لهم: بنو یوسف.

أعقاب عبد اللّه بن موسی الجون

و أمّا أبو محمّد عبد اللّه الرضا بن موسی الجون، فکان شاعرا محدّثا فاضلا ناسکا، و کان یری الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر لازما، و أراد المأمون أن یقیمه مقام علی بن موسی الرضا علیهما السّلام، فأبی و اعتزل، و خرج علی وجهه إلی البادیة و مات بها، و عقبه أکثر بنی الحسن عددا، و أشدّهم بأسا، و أحماها ذماما.

و أعقب من اثنی عشر رجلا، و هم:

1-أبو عمرو موسی الثانی، امّه و امّ سلیمان و صالح أمامة بنت طلحة بن صالح بن عبد اللّه بن عبد الجبّار بن منظور بن زیان بن سیار بن عمرو بن جابر بن عقیل بن هلال بن سمی بن مازن بن فزارة، و فیه أفخاذ.

2-و یحیی الفقیه و یعرف ب «السویقی» و امّه خلیدة بنت زهیر بن زمعة بن ربعی بن فزارة بن معاویة بن قیس بن سیار بن هبیرة من بنی أسد بن خزیمة، و هو بطن، و من ولده خلق کثیر بالحجاز و غیرها.

3-و سلیمان، و هو بطن و یقال لعقبه: السلیمانیون.

4-و صالح بالبادیة، و هو بطن أیضا. و له بقیة بالحجاز، منهم: آل أبی الضحّاک.

5-و أحمد الأحمدی المسوّر، امّه عائشة بنت عبد اللّه بن حمید بن سهیل بن حنظلة ابن الطفیل بن مالک بن جعفر بن کلاب، و إنّما لقّب «المسوّر» لأنّه کان یعلم فی الحرب بسوار یلبسه، و هو بطن أیضا، و یقال لولده: الأحمدیون، و هم عدد کثیر أهل رئاسة و سیادة.

6-و داود، مات فی الحبس، و دفن بالبقیع، و کان له ولد قلیل.

ص:82

7-و إدریس.8-و عیسی.9-و أیّوب بنی الفزاریة، لم یذکر له عقب.

10-و علی، لم یذکر له عقب.

11-و محمّد ابن الأسدیة، أولد ستّة بنات.12-و إبراهیم مئناث.

و لعبد اللّه هذا ثلاث بنات، و هنّ: فاطمة، و عاتکة، و امّ سلمة.

أعقاب موسی الثانی

أمّا أبو عمرو موسی الثانی بن عبد اللّه الرضا بن موسی الجون، فکان سیّدا، و روی الحدیث، و کان محبوسا عند الحرث بن راشد بالمدینة، ثمّ حمله سعد بن صالح الحاجب، و قتل بزبالة سنة خمس أو ستّ و خمسین و مائتین و دفن بها.

قال أبو إسماعیل طباطبا، ورد زبالة و مات بها، و امّه أمامة بنت طلحة بن صالح بن عبد اللّه بن عبد الجبّار بن منظور بن زبان بن سیّار بن عمر بن جابر بن عقیل بن هلال بن سمی بن باری بن فزارة، کان محبوسا عند الحرث بن راشد بالمدینة، ثمّ حمله سعید بن صالح الحاجب سنة خمس و خمسین و مائتین، فمات بزبالة، کذا قال الکیا الأجل الإمام النسّابة 1.

و أعقب موسی الثانی من ثمانیة عشر رجلا، و هم:

1-الأمیر أبو جعفر محمّد الأکبر الثائر بالمدینة الحرانی، و فیه أفخاذ، و یقال لولده:

الحرانیون، و هو جدّ امراء مکّة.

2-و أبو محمّد الحسن کان شریفا بینبع، و قتل مع أبیه بمضیق، و فیه أفخاذ، و امّه و امّ محمّد الأکبر: زینب بنت الحسن بن علی بن الحسن المثلّث، و ولده بینبع بادیة.

3-و علی الأصغر بینبع، و امّه امّ الحسن بنت الحسن بن علی بن الحسن المثلّث، خلّف علیها بعد اختها، أولد و أکثر بالبادیة.

4-و إدریس الأمیر الرئیس بینبع، و امّه أمة المجید امّ ولد مغربیة، مات سنة ثلاثمائة، و أعقب و أکثر.

5-و صالح الأرث الأعور بالبادیة، له عقب.

6-و أحمد بینبع، و امّه مرضیة الفزاریة، له عقب.

ص:83

7-و یحیی الفقیه العابد بینبع، و امّه زهراء بنت عیسی بن عبید فزاریة، أعقب و أکثر.

8-و یوسف یلقّب ب «الحرف» 1بینبع، و امّه مرضیة الفزاریة، أولد.

9-و داود الأمیر المعروف بابن الکلابیة بینبع، و امّه محرّرة کلابیة، له عقب کثیر و ذیل طویل بالحجاز و العراق، و إلیه ینتسب الداوودیون بالحلّة بمحلّة المدنیین.

10-و أبو عبد اللّه 2محمّد الأصغر الأعرابی بینبع، و امّه مرضیة الفزاریة، أعقب.

11-و حمزة، انقرض عقبه بعد أن کان أکثر و انتشر عقبه.

12-و عبد اللّه، انقرض بعد أن کان أکثر و انتشر عقبه.

13-و إبراهیم، مات فی حبس المهتدی، و قبره بالبقیع، و انقرض عقبه.

14-و سلیمان بالحوزة، و امّه أمة المجید امّ ولد مغربیة، و أولد أربعة رجال و بنتا، و انقرض عقبه.

15-و عیسی یقال له: ابن أمة المجید، و مات فی حبس المهتدی و قبره بالبقیع، و لم یعقّب.

16-و الحسین الأکبر الأعرج، لم یذکر له ولد و عقب.

17-و إسحاق، له ولد یقال له: عبد اللّه الجدی، و انقرض.

18-و الحسین الأصغر.

و لموسی الثانی تسع بنات، و هنّ: امّ محمّد، و زینب، و فاطمة، و امّ موسی هند، و امّ عبد اللّه، و أمامة، و ملیکة، و ریطة، و مریم.

أعقاب محمّد الحرانی بن موسی الثانی

أمّا أبو جعفر محمّد الأکبر الثائر الحرانی بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فأعقب من خمسة رجال:

1-أبو عبد اللّه الحسین الأمیر بمکّة و ینبع بطن قتل، و فی ولده الامارة بالحجاز.

2-و أبو محمّد 3عبد اللّه الأکبر القود، له عقب بمکّة و ینبع، و هو بطن یقال لهم:

ص:84

بنو القود.

3-و علی بالبادیة، و له عقب کثیر و هو بطن، و امّهم تاجة بنت عزّة الکلابیة.

4-و أبو عبد اللّه القاسم الحرانی 1، له أحد عشر ابنا و هو بطن.

5-و الحسن الحرانی بطن، و امّهما مریرة بنت معن بن هدلق من غطفان، و یقال: إنّ إسمها نجیبة، و إنّما لقّبا-کما فی بعض المعاجم النسبیة-ب «الحرابی» لأنّهما قاتلا فی حرب کانت بالیمن مع الرسّیین بحراب، فابلیا و صبرا فلقبا بذلک.

أعقاب الحسین بن محمّد الحرانی

أمّا أبو عبد اللّه الحسین الأمیر بن محمّد الأکبر الثائر الحرانی بن موسی الثانی، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم:1-أبو جعفر محمّد الأکبر النقیب الأمیر بمکّة.2-و أبو هاشم محمّد الأصغر الأمیر امّه حسینیة.3-و أبو الحسن علی الأمیر الفارس صاحب سرین من الیمن، و لجمیعهم أعقاب کثیرة.4-و سلیمان.5-و إبراهیم.6-و عبد اللّه درج.

7-و إسحاق.8-و صالح درج.

أمّا أبو جعفر محمّد الأمیر بن الحسین بن محمّد الحرانی، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو محمّد 2جعفر النقیب الأمیر بمکّة، توفّی بها فی ذی الحجّة سنة سبع و ستّین و ثلاثمائة. و أبو عبد اللّه الحسین 3، توفّی بمکّة سنة خمس و ستّین و ثلاثمائة. امّهما امّ سلمة بنت عبد اللّه الدیباج.

أعقاب جعفر النقیب بن محمّد بن الحسین

أمّا أبو محمّد جعفر النقیب بن محمّد بن الحسین بن محمّد الحرانی، فأعقب من سبعة رجال، و هم:1-أبو الفتوح 4الحسن الأمیر السیّد الأجلّ ملک الحجاز و الحرمین، و یلقّب ب «الراشد باللّه»2-و أبو جعفر عیسی الأمیر بالحجاز بعد أبیه.3-و علی توفّی ببغداد سنة خمسین و ثلاثمائة.4-و یحیی.5-و عبد اللّه القود.6-و سلیمان.

ص:85

7-و أبو هاشم محمّد.

أعقاب الحسن بن جعفر النقیب

أمّا أبو الفتوح الحسن بن جعفر النقیب بن محمّد بن الحسین بن محمّد الحرانی، فکان شجاعا شاعرا فصیحا، ملک الحجاز بعد أخیه عیسی، خرج فی سنة ثلاث عشر و أربعمائة، و مات فی سنة ثلاثین و أربعمائة، و رآه السیّد أبو الغنائم یصلّی فی المسجد الحرام یوم الأضحی فی سنة ثمان و أربعمائة.

و أعقب أبو الفتوح الحسن هذا من ولدیه، و هما: أبو عبد اللّه محمّد الشریف الأجلّ أمیر مکّة المعروف ب «شکر تاج المعالی» امّه بنت علی بن أحمد الحسینی الزاهد العابد، لا عقب له، و أبو الفتوح عیسی الأمیر بمکّة.

أعقاب عیسی الأمیر بن جعفر النقیب

و أمّا أبو جعفر عیسی الأمیر بن جعفر النقیب بن محمّد، فذکره أبو إسماعیل طباطبا، و قال: و هو الأمیر بعد أبیه 1. و أعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عیسی الأمیر بن جعفر النقیب، فمن عقبه: شاه حاجی بن الحاجی بن أبی هاشم محمّد بن أصلان بن ملکشاه بن الهادی بن وبیر بن محمّد بن الحسن بن المهدی بن أبی القاسم بن محمّد.

أعقاب عبد اللّه القود بن جعفر النقیب

و أمّا عبد اللّه القود بن جعفر النقیب بن محمّد الأمیر بن الحسین بن محمّد الحرانی، فقال ابن عنبة: أرسله أبوه إلی مصر بعد أن قتل أنکجور یفادیه 2، فعفا عنه، و انقرض القود فلم یبق له عقب.

و ادّعی إلیه بمصر رجل، فقال: أنا علیان بن جماعة بن موسی بن مصعب بن ضاحی ابن نعیمان بن عاصم بن عبد اللّه القود. لم یصحّ نسبه، و له عقب بمصر، و قد کان نقیب مصر المعروف بابن الجوّانی النسّابة قد دفع علیان و أبطل نسبه، ثمّ اثبت بعد ذلک فی جرائد

ص:86

الطالبیین بمصر ظلما و عدوانا، و اللّه المستعان 1.

أعقاب سلیمان بن جعفر النقیب

و أمّا سلیمان بن جعفر النقیب بن محمّد الأمیر بن الحسین بن محمّد الحرانی، فأعقب من ولدیه، و هما: هاشم، و داود.

أمّا هاشم بن سلیمان بن جعفر النقیب، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن هاشم بن سلیمان بن جعفر النقیب، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن سلیمان بن هاشم بن سلیمان، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن یحیی بن سلیمان بن هاشم، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: مسلم، و الحسن، و عبد اللّه.

أمّا مسلم بن سلیمان بن یحیی بن سلیمان، فأعقب من ولده: هدیم.

و أمّا داود بن سلیمان بن جعفر النقیب، فأعقب من ولده: محمّد المصفح.

أمّا محمّد المصفح بن داود بن سلیمان بن جعفر النقیب، فأعقب من خمسة رجال، و هم: عید، و أحمد فی صحّ، و إسحاق، و إبراهیم، و الحسین.

أمّا عید بن محمّد المصفح بن داود، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: مفرج، و زید، و موسی.

أعقاب محمّد الأصغر بن الحسین بن محمّد الحرانی

و أمّا أبو هاشم محمّد الأصغر بن الحسین بن محمّد الأکبر الحرانی، فأعقب من ولده:

أبی محمّد عبد اللّه، له عقب یقال لهم: الهواشم، و یقال لهم: الامراء أیضا.

أمّا أبو محمّد عبد اللّه بن محمّد أبی هاشم بن الحسین، فأعقب من ولدیه، و هما:

1-أبو هاشم 2محمّد الأمیر بمکّة، و هو جدّ برکة و هو السیّد الوجیه الجلیل عند السلطان تیمور و له خمسة بنین.2-و أبو الفضل جعفر.

أمّا أبو هاشم محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن الحسین، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

ص:87

1-أبو عبد اللّه 1جعفر الأمیر بمکّة.2-و علی.3-و عبد اللّه.4-و الحسین الأصغر.

أمّا أبو عبد اللّه جعفر الأمیر بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد، فقال ابن عنبة: کان فی أوّل ولایته یخطب للخلفاء المصریین، فکوتب من جانب القائم العبّاسی فی قطع خطبتهم، فأجاب إلی ذلک، و أقام الدعوة للعبّاسیین، و لبس السواد، و کسر الألواح التی کانت علیها ألقاب المصریین من حول الکعبة، و من الحجر و قبّة زمزم و أرسلها إلی بغداد 2.

و أعقب جعفر الأمیر من ولده: أبی عبد اللّه محمّد مجد المعالی 3، امّه من بنی أبی اللیل الحسن الموسوی الداوودی، ولی مکّة بعد حمزة بن وهاس.

أعقاب محمّد بن جعفر الأمیر

أمّا أبو عبد اللّه محمّد الأمیر بن جعفر الأمیر بن محمّد، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم:

1-أبو هاشم 4القاسم أمیر الامراء بمکّة بعد أبیه، امّه بنت عمّ أبیه، و له عقب.

2-و الأمیر أبو نجاد شمیلة شمس المعالی نسیب الخلافة، کان عالما فاضلا محدّثا رحّالا فی الحدیث، و عمّر أکثر من مائة سنة، و کان بخراسان مدّة، و کان ختن الأمیر السیّد الأجلّ ذی الفخرین الولوالجی علی بنته ببست خراسان، و کان له أولاد بخراسان.

3-و علی.4-و مفرح قتله أخوه.5-و عبد اللّه مات بساوة و نقل إلی بغداد و امّه حسینیة منقذیة.6-و الحسین الأمیر.7-و محمّد.8-و الفضل له عقب فی صح، و کانت إمارة مکّة فیهم.

أعقاب القاسم الأمیر بن محمّد بن جعفر الأمیر

أمّا أبو هاشم أو أبو فلیتة القاسم الأمیر بن محمّد بن جعفر الأمیر، فکان أمیرا یضرب بشجاعته مثلا. و قیل: إنّه کان یحکّ أنامله علی الدینار فیمحو أرقامه و نقوشه، و إذا همّ بقتل انسان قلع رأسه بیده عن بدنه بلا آلة. و قیل: إنّ اخت الأمیر قاسم بعثت دنانیر إلی أخیها الأمیر قاسم یشتری منه الحنطة، و کان بمکّة قحط شدید و غلاء مهلک، فعرف الأمیر

ص:88

قاسم أنّ الدنانیر لاخته، فنحی بابهامه أرقامها و ردّها إلی اخته، و قال للرسول: بلّغ اختی أنّ دنانیرک فویفة لا سکّة لها. فقالت اخته: قل لأخی أرنی حنطتک کما هی، فبعث الأمیر قاسم أنموذجا من الحنطة إلیها، فعرکتها بأناملها کما یعرّک الرحی الحبّ، و بعثتها إلی أخیها و قالت للرسول: بلّغ أخی أنّ حنطتک فاسدة قد أکلتها العثّة و السوس، فضحک الأمیر قاسم و قال: هی و اللّه اختی، و بعث إلیها من الحنطة ما یسدّ ثلمة حاجتها.

و أعقب من سبعة رجال، و هم:

1-فلیتة مجد المعالی الأمیر بمکّة.2-و علی لم یعقّب.3-و أحمد قتله أخوه.

4-و محمّد أمیر السرین قتله هاشم بن فلیتة.5-و یحیی الأمیر.6-و عیسی الأمیر.

7-و مکثر.

أعقاب فلیتة بن القاسم الأمیر

أمّا الأمیر فلیتة بن القاسم الأمیر بن محمّد، فکان أمیر مکّة و الحجاز بعد أبیه، و کان خیّرا کریما ذا رأی صائب. و أعقب من تسعة رجال، و هم:1-هاشم تاج الدین و عمدة الدین أمیر مکّة.2-و عبد اللّه.3-و یحیی.4-و عیسی قطب الدین کان أمیر مکّة من قبل المستنجد باللّه بعد أن طرد عنها ابن أخیه قاسم بن هاشم.5-و مالک.6-و شکر.

7-و مفرّج.8-و موسی.9-و القاسم.

أعقاب هاشم بن فلیتة بن القاسم الأمیر

أمّا هاشم بن فلیتة بن القاسم الأمیر، فکان أمیرا عادل السیرة، و أخذ مکّة سیفا من إخوته و عمومته، فخاصموه فی الحکم و تأهّب أعمامه و أخواه الأمیر یحیی و الأمیر عبد اللّه للقتال، و جمعا الجیوش من القبائل، و حمل علی الأمیر هاشم بنو هذیل، فدخل الأمیر هاشم المسجد و طاف بالبیت، و قام بإزاء الباب و قال: إلهی و سیّدی و مولای إن کنت أولی بحفظ مصالح الرعایا و خدمة بیتک من أعمامی فانصرنی علیهما، و إن کنت بخلاف ذلک فانصرهما علیّ، و بالغ و ألحّ فی الدعاء، و عاهد اللّه أن لا یظلم أحدا و لا یعصی اللّه فی الحرم. و خرج من الحرم وصال علی أعمامه فانهزموا، و ذهب الأمیر یحیی إلی المدینة، و الأمیر عبد اللّه إلی الطائف، و وفی الأمیر هاشم بما وعد. و کان الأمیر هاشم أبیض سمینا.

و أعقب هاشم من ثلاثة رجال، و هم:1-أبو الحسین القاسم نقیب مکّة، امّه امّ ولد،

ص:89

و کان أیّدا شدیدا فارسا شجاعا، ذا بأس و هیبة، و ولی بعد أبیه إلی أن طرده قطب الدین عیسی و استولی علی مکّة، و قتل فی سنة ستّ و خمسین و خمسمائة.2-و یحیی.

3-و محمّد.

أعقاب القاسم بن هاشم بن فلیتة

أمّا أبو الحسین القاسم 1بن هاشم بن فلیتة بن القاسم الأمیر، فأعقب من ولده:

الحسن.

أعقاب یحیی بن هاشم بن فلیتة بن القاسم الأمیر

أمّا یحیی بن هاشم بن فلیتة بن القاسم الأمیر، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن یحیی بن هاشم بن فلیتة، فأعقب من ولده: محمود.

أمّا محمود بن الحسن بن یحیی بن هاشم بن فلیتة، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

مبارک، و عبد اللّه، و جناح، و شکر.

أمّا مبارک بن محمود بن الحسن بن یحیی، فأعقب من ستّة رجال، و هم: محمّد، و القاسم، و الحسن، و لطف اللّه، و سیف اللّه، و عزیز اللّه.

و أمّا عبد اللّه بن محمود بن الحسن بن یحیی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد شاهزاده، و علی شاهزاده.

و أمّا جناح بن محمود بن الحسن بن یحیی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و علی، و الحسین.

و أمّا شکر بن محمود بن الحسن بن یحیی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد باقر، و محمّد تقی، و محمّد شمس الدین.

أعقاب یحیی بن فلیتة بن القاسم الأمیر

و أمّا یحیی بن فلیتة بن القاسم الأمیر، فمن عقبه: یحیی بن موسی بن یحیی بن الحسن بن یحیی.

ص:90

أعقاب عیسی الأمیر بن فلیتة بن القاسم الأمیر

و أمّا عیسی الأمیر بن فلیتة بن القاسم الأمیر، فذکره البیهقی، و قال: و عیسی الآن أمیر مکّة من قبل الإمام المستنجد باللّه 1. و أعقب من أربعة رجال، و هم:1-مکثر.2-و داود.

3-و محمّد المشرفی.4-و عطیة.

أعقاب مکثّر بن عیسی الأمیر بن فلیتة

أمّا مکثّر بن عیسی الأمیر بن فلیتة بن القاسم الأمیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أحمد، و محمّد، و مفرج.

أمّا أحمد بن مکثّر بن عیسی الأمیر، فأعقب من ولده: محمود.

أمّا محمود بن أحمد بن مکثّر بن عیسی الأمیر، فأعقب من ولده: علی.

أعقاب مالک بن فلیتة بن القاسم الأمیر

و أمّا مالک بن فلیتة بن القاسم الأمیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: إبراهیم، و یعیش، و علی.

أمّا إبراهیم بن مالک بن فلیتة بن القاسم الأمیر، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن مالک بن فلیتة، فأعقب من ولده: ناهش.

أمّا ناهش بن محمّد بن إبراهیم بن مالک بن فلیتة، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا یعیش بن مالک بن فلیتة بن القاسم الأمیر، فأعقب من ولده: مالک.

أمّا مالک بن یعیش بن مالک بن فلیتة، فأعقب من ولده: یعیش.

و أمّا علی بن مالک بن فلیتة بن القاسم الأمیر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: إبراهیم، و إدریس، و یحیی، و مبارک.

أمّا إبراهیم بن علی بن مالک بن فلیتة، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن علی بن مالک، فأعقب من ولده: ناهش.

أمّا ناهش بن محمّد بن إبراهیم بن علی بن مالک، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا إدریس بن علی بن مالک بن فلیتة، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا یحیی بن علی بن مالک، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و الحسن، و عبد اللّه.

ص:91

أمّا علی بن یحیی بن علی بن مالک بن فلیتة، فأعقب من ولده: شاه علی.

أمّا شاه علی بن علی بن یحیی بن علی بن مالک، فأعقب من أربعة رجال، و هم: قاسم علی، طاهر علی، کامل علی، حمزة علی.

و أمّا الحسن بن یحیی بن علی بن مالک بن فلیتة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

یحیی، و هاشم، و عبد اللطیف.

أمّا یحیی بن الحسن بن یحیی بن علی بن مالک، فأعقب من ولده: مالک.

و أمّا مبارک بن علی بن مالک بن فلیتة بن القاسم الأمیر، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد، و علی، و الحسن، و یحیی، و الحسین.

أمّا محمّد بن مبارک بن علی بن مالک، فأعقب من ولدیه، و هما: زین العابدین، و برکة.

أمّا زین العابدین بن محمّد بن مبارک بن علی بن مالک، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد القادر، و عبد القدّوس.

و أمّا برکة بن محمّد بن مبارک بن علی بن مالک، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

محمّد، و علی، و الحسین، و أبو طالب، و مبارک.

و أمّا علی بن مبارک بن علی بن مالک بن فلیتة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

شرف الملک، و محمّد، و هاشم.

أمّا شرف الملک بن علی بن مبارک بن علی بن مالک، فأعقب من ولدیه، و هما: علی النقی، و عثمان.

و أمّا الحسن بن مبارک بن علی بن مالک بن فلیتة، فأعقب من ولده: علی الأکبر.

أمّا علی الأکبر بن الحسن بن مبارک بن علی بن مالک، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أحمد، و علی، و الحسن، و الحسین.

و أمّا یحیی بن مبارک بن علی بن مالک بن فلیتة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

عبد اللّه، و علی، و الحسن.

و أمّا الحسین بن مبارک بن علی بن مالک بن فلیتة، فأعقب من ولدیه، و هما:

المیرزا علی، و زین العابدین.

أعقاب علی بن القاسم الأمیر

و أمّا علی بن القاسم الأمیر بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسن.

ص:92

أمّا الحسن بن علی بن القاسم الأمیر، فأعقب من ولده: برکة، و له ولد.

أعقاب عبد اللّه بن القاسم الأمیر

و أمّا عبد اللّه بن القاسم الأمیر بن محمّد، فأعقب من ولده: جعفر لامّ ولد.

أعقاب علی بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن الحسین بن محمّد الحرانی

و أمّا علی بن أبی هاشم محمّد الأصغر بن عبد اللّه بن محمّد بن الحسین بن محمّد الأکبر الحرانی، فأعقب من ولده: الحسن زین الدین، له عقب.

أمّا الحسن بن علی بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و برکة له عقب یقال لهم: آل برکة، و مکثّر له عقب بالحجاز و العراق یقال لهم: المکاثرة.

أمّا محمّد بن الحسن بن علی بن محمّد، فأعقب من ولده: دهمش.

أمّا دهمش بن محمّد بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: سلطان.

أمّا سلطان بن دهمش بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولده: أبی القاسم الحسین عماد الدین، وکیل صاحب مکّة، و له عقب.

أمّا أبو القاسم الحسین بن سلطان بن دهمش بن محمّد، فأعقب من ولده: منصور بهاء الدین، و کان شیخا مهیبا، قوی النفس، رجلا جیدا، و کان فیه خیر و تقدّم و رئاسة، و کان ورد إلی الحلّة نائبا عن أبی نمی فی وقوف مکّة، و سکن الحلّة فحسنت سیرته و حمدت صحبته، و له أولاد.

و أمّا مکثّر بن الحسن بن علی بن محمّد، فأعقب من ولده: مطاعن، له عقب بالحلّة یقال لهم: آل مطاعن.

أمّا مطاعن بن مکثّر بن الحسن بن علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و إدریس، و أبو القاسم.

أمّا أبو القاسم بن مطاعن بن مکثّر بن الحسن بن علی، فمن عقبه: السیّد مطر العلاّق 1بن رسال بن السیّد محمّد بن حمد بن محمّد بن درویش بن سلیمان بن درویش بن دخینة بن خلیفة بن محمّد بن تمام بن لطف اللّه بن الحسن زین الدین بن أبی القاسم بن

ص:93

المهدی ناصر الدین بن أبی القاسم.

و أعقب السیّد مطر العلاّق 1من ولدیه، و هما: السیّد یاسین، و السیّد طاهر.

أمّا السیّد یاسین بن مطر العلاّق، فأعقب من سبعة رجال، و هم: السیّد علی العلاّق الحلّی النجفی، و السیّد باقر، و السیّد جعفر، و السیّد صالح، و السیّد جواد، و السیّد حسن، و السیّد حسین.

أمّا السیّد حسین بن یاسین بن مطر العلاّق، فأعقب من ولده: السیّد محمّد علی.

أعقاب عبد اللّه بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن الحسین بن محمّد الحرانی

و أمّا عبد اللّه بن أبی هاشم محمّد الأصغر بن عبد اللّه بن محمّد بن الحسین بن محمّد الأکبر الحرانی، فأعقب من ولده: سروی، له عقب یقال لهم: آل سروی.

أعقاب الحسین بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن الحسین بن محمّد الحرانی

و أمّا الحسین بن أبی هاشم محمّد الأصغر بن عبد اللّه بن محمّد بن الحسین بن محمّد الأکبر الحرانی، فأعقب من ولده: جعفر.

أعقاب علی بن الحسین بن محمّد الحرانی

و أمّا أبو الحسن علی بن الحسین بن محمّد الأکبر الحرانی، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد اللّه، و الحسین أمیر السرین.

أمّا الحسین بن علی بن الحسین بن محمّد الحرانی، فأعقب من ولده: یحیی أمیر السرین بمکّة کان جبّارا قتل ولده علی الامارة.

أعقاب عبد اللّه بن محمّد الحرانی

و أمّا أبو محمّد عبد اللّه الأکبر القود بن محمّد الأکبر الحرانی بن موسی الثانی، فأعقب من خمسة رجال:1-علی، امّه بنت رحال السلمی، له اثنا عشر ابنا، أعقب منهم عشرة و ذیّلوا.2-و أبو جعفر محمّد یلقّب «ثعلب» 2قتل و له ولد له أولاد و ذیل طویل.

3-و أحمد الأمیر، امّه بنت رحال السلمی، له أولاد و عقب بینبع.4-و الحسن.

ص:94

5-و یحیی.

أعقاب علی بن عبد اللّه بن محمّد الحرانی

أمّا علی بن عبد اللّه بن محمّد الحرانی، فمن عقبه: الشریف یحیی بن حمّود بن محمّد ابن مازن بن هاشم بن دخیل اللّه بن أحمد بن هاشم بن بادی بن عیادة بن مسیّب بن عواد ابن السائب بن حمدان بن جمّاز بن عواد بن إبراهیم بن مسیّب بن السائب بن حمّاد بن محمّد بن أحمد بن جمّاز بن مسیّب بن رزق اللّه بن یحیی بن محمّد بن داود بن سلیمان ابن علی بن عبد اللّه بن محمّد الحرانی بن موسی بن عبد اللّه بن موسی بن عبد اللّه المحض.

و هذه العائلة تسکن بوادی الصفراء بین طریق جدّة و المدینة.

أعقاب محمّد ثعلب بن عبد اللّه بن محمّد الحرانی

و أمّا أبو جعفر محمّد ثعلب بن عبد اللّه القود بن محمّد الأکبر الحرانی، فأعقب من ولده:

عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن محمّد ثعلب بن عبد اللّه القود، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

1-الحسن.2-و یحیی.3-و محمّد.4-و أحمد، له عقب و جماعة بمصر و صعیدها یقال لهم: بنو أحمد.5-و علی یعرف بابن السلمیة.6-و أبو عبد اللّه سلیمان.

أعقاب الحسن بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب

أمّا الحسن بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و محمّد.

أمّا الحسین بن الحسن بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

و أمّا محمّد بن الحسن بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن محمّد بن الحسن بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: ثعلب.

أمّا ثعلب بن محمّد بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین 1، و علی.

أمّا الحسین بن ثعلب بن محمّد بن محمّد، فأعقب من ولده: سلامة.

أمّا سلامة بن الحسین بن ثعلب بن محمّد، فأعقب من ولده: فاضل.

أمّا فاضل بن سلامة بن الحسین بن ثعلب، فأعقب من ولده: ثعلب.

أمّا ثعلب بن فاضل بن سلامة بن الحسین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: سلامة،

ص:95

و الحسن، و الحسین.

و أمّا علی بن ثعلب بن محمّد بن محمّد، فأعقب من ولده: علوک.

أمّا علوک بن علی بن ثعلب بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسن.

أعقاب یحیی بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب

و أمّا یحیی بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو اللیل، و الحسین.

أمّا أبو اللیل بن یحیی بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب، فمن عقبه: محمّد بن غانم بن صهبانة بن حمزة بن بلدح بن أبی الفرج بن أبی اللیل.

و أمّا الحسین بن یحیی بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب، فأعقب من ولده: بابل.

أمّا بابل بن الحسین بن یحیی بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن بابل بن الحسین بن یحیی، فأعقب من ولده: موسی.

أمّا موسی بن محمّد بن بابل بن الحسین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و حسان، و بکیر.

أمّا محمّد بن موسی بن محمّد بن بابل، فأعقب من ولده: مهنّا.

و أمّا حسان بن موسی بن محمّد بن بابل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: ثابت، و شهاب 1، و قبول.

و أمّا بکیر بن موسی بن محمّد بن بابل، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أعقاب محمّد بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب

و أمّا محمّد بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: شیبة، و عبد اللّه.

أمّا شیبة بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب، فأعقب من ولده: جریر.

و أمّا عبد اللّه بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب، فأعقب من ولده: علی.

أعقاب أحمد بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب

و أمّا أحمد بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

ص:96

أمّا عبد اللّه بن أحمد بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن أحمد بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: موسی، و المظفّر امّه من بنات أبی اللیل.

أمّا موسی بن محمّد بن عبد اللّه بن أحمد، فأعقب من ولده: مفتاح.

أمّا مفتاح بن موسی بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن مفتاح بن موسی بن محمّد، فأعقب من ولده: موسی.

و أمّا المظفّر بن محمّد بن عبد اللّه بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: سحیم، و برکة.

أمّا سحیم بن المظفّر بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: عطیة.

أمّا عطیة بن سحیم بن المظفّر بن محمّد، فأعقب من ولده: مرشد.

و أمّا برکة بن المظفّر بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: کلیب، و موسی، و مفرّج.

أعقاب علی السلمی بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب

و أمّا علی السلمی بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب بن عبد اللّه القود بن محمّد الأکبر الحرانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:1-الحسن.2-و أبو عبد اللّه سلیمان.3-و الحسین الشدید، له عقب یقال لهم: الأشدّاء.4-و یحیی.

أمّا الحسن بن علی بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عبد اللّه، و حمید، و محمّد.

أعقاب سلیمان بن علی السلمی

و أمّا أبو عبد اللّه سلیمان بن علی السلمی بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب بن عبد اللّه بن محمّد الحرانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:1-محمّد الأزرق.2-و أحمد.

3-و إبراهیم.4-و الحسین، له عقب و فی ولده الامرة بالحجاز من عهد المستنجد باللّه.

أمّا محمّد الأزرق بن سلیمان بن علی السلمی، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا أحمد بن سلیمان بن علی السلمی، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه، و الحسین.

أمّا عبد اللّه بن أحمد بن سلیمان بن علی السلمی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا إبراهیم بن سلیمان بن علی السلمی، فأعقب من ولده: الحسن.

ص:97

أعقاب الحسین بن سلیمان

و أمّا الحسین بن سلیمان بن علی السلمی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو البشر الضحّاک، و علی، و عیسی.

أمّا أبو البشر الضحّاک بن الحسین بن سلیمان، فأعقب من ولده: جعفر النسّابة الفاضل إمام الحرم، صاحب الحکایة مع التقی ابن اسامة الحسینی، و هو من أهل ینبع.

قال ابن الطقطقی: حدّثنی الفاضل المؤرّخ العلاّمة أبو الفضل عبد الرزّاق بن أحمد الشیبانی 1، قال: حدّثنی النسّابة أحمد بن مهنّا العبیدلی، قال: نقلت من خطّ عمّی علی ابن مهنّا، قال: نقلت من خطّ النسّابة الکبیر عبد الحمید بن عبد اللّه بن اسامة، قال: حدّثنی أبی عبد اللّه بن اسامة بن أحمد بن علی بن محمّد بن عمر بن یحیی الحسینی.

قال: حججت سنة اثنتین و خمسمائة، و کان رفیقی عزّ الدین أبو نزار عدنان بن عبد اللّه ابن المختار جدّک لامّک، و طفنا بالبیت، ثمّ اضطجعنا علی بطحاء الحرم، فمرّ بنا رجل وراءه عبدان معهما سلاح، فقال لی أبو نزار: أظنّ هذا الرجل جعفر بن أبی البشر النسّابة، فانهض إلیه و سلّم علیه عنّی، فلحقته و کنت طویلا، فقبّلت رأسه و قبّل صدری، و قال: من أنت؟ قلت: بعض بنی عمّک.

قال: علوی؟ قلت: نعم، قال: حسنی أم حسینی أم محمّدی أم عمری أم عبّاسی؟ فقلت: حسینی. فقال: من ولد الباقر أم الباهر أم عمر الأشرف أم زید أم الحسین الأصغر أم علی؟ قلت: زیدی.

فقال: حسینی أم عیسوی أم محمّدی؟ فقلت: حسینی. فقال: ذو العبرة، فمن أیّ ولده أنت؟ قلت: من ولد یحیی. قال: عمری أم محمّدی أم عیسوی أم حمزی أم قاسمی أم حسینی أم یحیوی؟ قلت: عمری.

فقال: من بنی أحمد أم محمّد؟ فقلت: من بنی محمّد. قال: أنت من ولد الحسین

ص:98

المحدّث النسّابة الکوفی، فمن أیّ ولده أنت؟ من ولد زید أم عمر أم یحیی؟ قلت: من ولد یحیی. قال: أعمری أم حسنی؟ قلت: عمری.

قال: أعقب من أبی الحسن محمّد، و أبی طالب محمّد، و أبی الغنائم محمّد، فمن عقب من أنت؟ قلت: من ولد أبی طالب. قال: أنت إذا من ولد النقیب علی بن أبی طالب بالکوفة، ثمّ ولد أحمد بن علی، ثمّ قال: أنت ابن اسامة؟ قلت: نعم، فتفارقنا 1.

أمّا جعفر بن الضحّاک بن الحسین بن علی السلمی، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن جعفر بن الضحّاک بن الحسین، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن علی بن جعفر بن الضحّاک، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن یحیی بن علی بن جعفر بن الضحّاک، فأعقب من ولده: یحیی.

أعقاب علی بن الحسین بن علی السلمی

و أمّا علی بن الحسین بن علی السلمی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن الحسین، فأعقب من ولده: موسی.

أمّا موسی بن محمّد بن علی بن الحسین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و عزیز، و محمود.

أمّا أحمد بن موسی بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن أحمد بن موسی بن محمّد، فأعقب من ولده: مفرج.

أمّا مفرج بن یحیی بن أحمد بن موسی، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا عزیز بن موسی بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: حمدان.

أمّا حمدان بن عزیز بن موسی بن محمّد، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا محمود بن موسی بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: فلیتة.

أمّا فلیتة بن محمود بن موسی بن محمّد، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن فلیتة بن محمود بن موسی، فأعقب من ولده: الحسین.

أعقاب عیسی بن الحسین بن علی السلمی

و أمّا عیسی بن الحسین بن علی السلمی، فأعقب من ولده: عبد الکریم.

ص:99

أمّا عبد الکریم بن عیسی بن الحسین بن علی السلمی، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد اللّه، و مطاعن.

أمّا عبد اللّه بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین، فأعقب من ولده: کریم.

أمّا کریم بن عبد اللّه بن عبد الکریم، فأعقب من ولده: فهید و له عقب یقال لهم: آل فهید.

أمّا فهید بن کریم بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: القاسم شهاب الدین، و منصور.

أمّا القاسم بن فهید بن کریم بن عبد اللّه بن عبد الکریم، فأعقب من ولده: عبد الکریم.

و أمّا منصور بن فهید بن کریم، فأعقب من ولده: محمّد بدر الدین، و کان جون اللون، ورد العراق نائبا عن صاحب مکّة فی أوقافها، ثمّ عزل و سافر إلی مصر.

أعقاب مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین

و أمّا مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی بن الحسین، فأعقب من ولدیه، و هما: ثعلب 1، و إدریس.

أمّا ثعلب بن مطاعن بن عبد الکریم، فقال العاصمی: الثعلبیة شعب بالحجاز 2.

و أعقب من ولده: علی.

و أمّا إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین 3، و سبرقة 4له عقب بینبع یعرفون ب «الشکرة» و أبو عزیز قتادة أمیر مکّة و ینبع، و له عقب یقال لهم: القتادات.

أمّا الحسین بن إدریس بن مطاعن، فأعقب من ولده: إدریس.

و أمّا سبرقة بن إدریس بن مطاعن، فأعقب من ولده: علی، و کان قاضیا بالمدینة.

أعقاب قتادة بن إدریس بن مطاعن

و أمّا أبو عزیز قتادة بن إدریس بن مطاعن بن عبد الکریم بن عیسی، فأعقب من سبعة رجال، و هم:1-راجح أمیر مکّة بعد أخیه الحسن.2-و علی الأصغر.3-و إدریس.

ص:100

4-و علی الأکبر.5-و أبو عرادة الحسن الأمیر.6-و أبو أیّوب حنظلة.7-و الحسین.

أعقاب راجح بن قتادة

أمّا راجح بن قتادة بن إدریس، فکان فارسا شجاعا شهیرا، و أعقب من ولدیه، و هما:

غانم، و قتادة.

أعقاب علی الأصغر بن قتادة

و أمّا علی الأصغر بن قتادة بن إدریس، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن علی الأصغر بن قتادة، فأعقب من ولد: راجح فخر الدین، امّه هندیة، و کان جون اللون، و کان رجلا جیّدا عاقلا، و رآه ابن الطقطقی ببغداد عند وروده إلیها من الحجاز.

أعقاب إدریس بن قتادة

و أمّا إدریس بن قتادة بن إدریس، فکان أمیر مکّة، و قتله أبو نمی، و أخذ الامارة منه سنة أربع و ستّین و ستمائة، و له بنت اسمها: السیّدة الشمسیة.

قال ابن الطقطقی: حدّثنی نجم الدین حمزة بن ثویة بن حتیرش العلوی العبیدلی، قال:

هذه الشمسیة بنت إدریس تزوّجها أبو نمی، فوقعت بینها و بینه مشاجرة، فقال لها أبو نمی:

کأنّک تأملین إذا أنا طلقّتک أن تتزوّجی بمنصور بن جمّاز أمیر المدینة، أو مقبل بن جمّاز، فقالت: و اللّه لا تزوّجت إلاّ بأحدهما، ثمّ طلّقها، فعلم مقبل بن جمّاز بذلک، فخطبها فتزوّجته و ولدت له 1.

أقول: و لإدریس بن قتادة بنت آخر اسمها فاطمة، تزوّجها عجلان أمیر مکّة 2.

و له بنت آخر اسمها امّ ودان، تزوّجها الشریف رمیثة بن أبی نمی محمّد الحسنی، و ولد له منها ابنه أحمد بن رمیثة، و ماتت بعد سنة أربعین و سبعمائة، و مات ابنها أحمد بن رمیثة قبلها بقلیل، و علت سنّها کثیرا، و کانت ذات رئاسة کبیرة و حشمة 3.

و أعقب إدریس من ثلاثة رجال، و هم: عقبة، و محمّد، و غانم.

ص:101

أمّا عقبة بن إدریس بن قتادة، فأعقب من ولده: محمّد.

أعقاب علی الأکبر بن قتادة

و أمّا علی الأکبر بن قتادة بن إدریس بن مطاعن، فأعقب من ولده: أبی سعد 1الحسن.

أعقاب الحسن بن علی بن قتادة

أمّا أبو سعد الحسن بن علی الأکبر بن قتادة، فأعقب من أربعة رجال، و هم:1-أبو نمی الأوّل محمّد نجم الدین أمیر مکّة له عقب یقال لهم: آل أبی نمی.2-و جمّاز.3- و عبد الکریم.4-و إدریس.

أعقاب محمّد أبی نمی الأوّل

أمّا أبو نمی الأوّل محمّد بن الحسن بن علی الأکبر بن قتادة، فأعقب من ستّة و عشرین رجلا، و هم:1-طاهر امّه حبشیة.

2-و أبو عرادة رمیثة و اسمه منجد یلقّب «أسد الدین» امّه حبشیة ملک مکّة.

3-و لبید امّه بدویة.

4-و زید الأکبر امّه رضویة، قتله بعض عبید إدریس بن قتادة، فقتل أبو نمی إدریس به، و فی ذلک یقول أبو نمی:

قتلنا بزید إدریس فی حومة الوغی و الأجواد تقضی فی الدخول القوائم

قال ابن الطقطقی: هکذا وجدته و سمعته، و کذا وجدت فی النسخة 2.

5-و علی امّه حبشیة.6-و أبو محمّد حمیضة عزّ الدین امّه حبشیة.7-و سیف أصغر أولاده و آخر من بقی من ولد أبیه امّه حبشیة أیضا.8-و منصور.9-و عاطف.

10-و عطاف.11-و حمزة امّه حسنیة.12-و حسان امّه رضویة.13-و عنبة امّه حبشیة.14-و مهدی.15-و عطیفة الأمیر سیف الدین حکم بمکّة امّه قیسیة.

16-و أبو سعید شمیلة امّه من المکاثرة.17-و أبو الحارث زید الأصغر عزّ الدین.

18-و أبو محمّد عبد اللّه عضد الدین.19-و أبو الغیث عماد الدین الأمیر قتله أخوه حمیضة.20-و راجح.21-و أبو دعیج.22-و عبد الکریم.23-و أبو سعد.24-و القاسم.

ص:102

25-و مقبل توفّی سنة (742) .26-و أبو سوید.

أعقاب رمیثة بن محمّد أبی نمی

أمّا أبو عرادة رمیثة بن محمّد أبی نمی الأوّل بن الحسن بن علی بن قتادة، فأعقب من ستّة رجال، و هم:1-أبو سلیمان أحمد شهاب الدین.2-و أبو شهاب ثقبة 1أسد الدین له عقب منتشر.3-و مغامس له عقب.4-و مبارک رآه ابن عنبة بالعراق حین قدمها وافدا علی السلطان اویس بن الشیخ حسن و له عقب.5-و أبو سریع عجلان عزّ الدین.

6-و سند.

و له بنت اسمها عمرة امّ محمّد، تزوّجها الشریف عاطف بن دعیج، و ولد له منها عدّة أولاد، و توفّیت قریبا من سنة عشر و ثمانمائة بمکّة، و امّها هذلیة 2.

أعقاب أحمد بن رمیثة

أمّا أبو سلیمان أحمد بن رمیثة بن محمّد أبی نمی، فله بنت اسمها فاطمة، تزوّجها الشریف عنان بن مغامس بن رمیثة، و طلّقها، و توفّیت سنة احدی عشرة و ثمانمائة بمکّة، و دفنت بالمعلاّة 3.

و أعقب أحمد بن رمیثة من ولدیه، و هما: أحمد درج، و محمود له عقب، قال ابن عنبة:

قد تقرّر لهما من مال الحلّة فی کلّ سنة مبلغ عشرین ألف دینار تحمل إلیهما فی کلّ سنة إلی الحجاز، و لم تزل مستمرّة یأخذها وکیل الوقف و یحملها إلی الحجاز إلی السیّد محمود و إلی أخیه أحمد، و کان محمود أسنّ من أخیه أحمد، و فیهما یقول الشیخ جلال الدین عبد الجلیل ابن العربی:

و أحمد أحمد الرجلین عندی و لست أنا لمحمود بذامّ

و أعرف للکبیر السنّ حقّا و لکنّ الشهامة للغلام 45

ص:103

و لأحمد هذا بنت اسمها عیناء، قال الفاسی: کان عمّها عجلان أمیر مکّة زوّجها علی ابنه أحمد بن عجلان قبل أن تبلغ، و أقامت فی عصمته سنین کثیرة، و ولدت له منها بنت تسمّی فاطمة، و کانت ذات رئاسة و حشمة. و توفّیت بعد سنة تسعین و سبعمائة بسنین قلیلة بمکّة، و دفنت بالمعلاّة 1.

أمّا محمود بن أحمد بن رمیثة بن أبی نمی محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و أحمد.

أمّا محمّد بن محمود بن أحمد بن رمیثة، فقال ابن عنبة: رأیته بمکّة شرّفها اللّه تعالی سنة ستّ و ثمانین و سبعمائة شابّا حین بقل وجهه، و کان ابن عمّه الشریف شهاب الدین أحمد بن عجلان قد جعله شحنة علی مکّة 2.

و قال أیضا: أعقب غلاما طفلا مات عنه و هو صغیر، بلغنی أنّه یقارب الخمس سنین أو فوقها بقلیل. و لیس لمحمّد ولد غیره.

و قد ادّعی إلی محمّد بن محمود دعی انتسب قبل ذلک إلی غیره ممّن لا یثبت له نسب، ثمّ ادّعی أنّه ابن محمّد هذا. و لکنّه یخفی هذه النسبة عمّن یعرف حاله. و العجب أنّه أسنّ من محمّد بن محمود، و کذبه و افتراؤه أشهر من أن ینبّه علیه، و أظهر من أن یحتاج إلی إظهار، و لکن الزمان زمان سوء، و لو لا أنّه قد أطال المقام بهذه الدیار أعنی: کرمان و فارس و یزد، و قد استوطنها و أولد بها، و ظنّ کثیر من أغبیاء الجهّال أنّه علوی صحیح النسب من حکّام مکّة، لنزّهت قلمی عن ذکره، و لکن علی کلّ نفس ما کسبت 34.

أعقاب ثقبة بن رمیثة

و أمّا أبو شهاب ثقبة بن رمیثة بن محمّد أبی نمی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

1-أحمد.2-و الحسن.3-و علی.4-و مبارک توفّی سنة (783) بالعراق.

و له بنت اسمها فاطمة امّ محمّد، قال الفاسی: کان الشریف أحمد بن عجلان تزوّجها

ص:104

فی أثناء عشر السبعین و سبعمائة، و ولدت له ابنه محمّدا الذی ولی بعده إمرة مکّة، و ابنته امّ الکامل، فمات عنها، و تزوّجها الشریف علی بن عجلان بن رمیثة فی سنة تسعین و مات عنها، ثمّ الشریف حسن بن عجلان.

و کانت کثیرة الرئاسة و الحشمة و المروءة و الیسار، تقری الضیف و إن کثروا، و تکرمهم، و تحسن إلی النازلین عندها، و أوصت لمعتقاتها بأصیلة حسنة، و غیر ذلک. و توفّیت فی لیلة الثامن و العشرین من رمضان، سنة سبع و عشرین و ثمانمائة، و دفنت بالمعلاّة بعد الصلاة علیها، و قد بلغت السبعین أو قاربتها، و لم تخلف بعدها مثلها فی الرئاسة و الحشمة 1.

أمّا أحمد بن ثقبة بن رمیثة، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا الحسن بن ثقبة بن رمیثة، فقال الفاسی: کان ممّن تغیّر علیه ابن عمّه أحمد بن عجلان، فقبض علیه و علی أخیه أحمد و ابنه علی، و عنان بن مغامس، ثمّ کحلوا خلا عنان بإثر موت أحمد بن عجلان، و دام ضریرا حتّی مات فی یوم الخمیس حادی عشری شعبان سنة ستّ عشرة و ثمانمائة بمکّة، و دفن بالمعلاّة، و قد بلغ الستّین أو قاربها، و هو آخر أولاد ثقبة الذکور موتا 2.

و أمّا علی بن ثقبة بن رمیثة، فقال الفاسی: کان شجاعا شهما، قدم إلی الدیار المصریة یروم ولایة مکّة، و اعتقل بالاسکندریة، و بها توفّی فی آخر عشر السبعین و سبعمائة، بعد وقعة الفرنج بالاسکندریة 3.

أعقاب مغامس بن رمیثة

و أمّا مغامس بن رمیثة بن محمّد أبی نمی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو لجام عنان زین الدین، و محمّد.

أعقاب عنان بن مغامس بن رمیثة

أمّا أبو لجام عنان بن مغامس بن رمیثة بن محمّد أبی نمی، فأعقب من ولده: علی.

ص:105

و له بنت اسمها فاطمة امّ علی، قال الفاسی: تزوّجها الشریف حسن بن عجلان أمیر مکّة، و ولد له منها ابنه علی، و کانت خیرة دیّنة متعبّدة. و تزوّجها قبله الشریف میلب بن مبارک، و ولد له منها ابنه فارس. و توفّیت فی ظهر یوم السبت حادی عشر شوّال سنة ثمان عشرة و ثمانمائة، و دفنت عصر یومه بالمعلاّة 1.

أمّا علی بن عنان بن مغامس بن رمیثة، فأعقب من ولده: زهیر.

أعقاب مبارک بن رمیثة

و أمّا مبارک بن رمیثة بن محمّد أبی نمی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و عقیل، و أحمد یعرف ب «الهذبانی» .

أقول: و له بنت اسمها فریعة، تزوّجها الشریف أحمد بن عجلان، و ولدت له ابنته حزیمة، و أقامت عنده سنین کثیرة، و مات عنها، و تأیّمت بعده حتّی مات بعد سنة عشرین و ثمانمائة بمکّة، و توفّیت قبلها ابنتها حزیمة بنت أحمد بن عجلان 2.

و له بنت آخر اسمها نصیرة، تزوّجها الشریف عنان بن مغامس بن رمیثة، و ولد له منها ابنته فاطمة، و کانت ذات خیر و دین و عبادة. و توفّیت فی آخر سنة اثنتی عشرة و ثمانمائة بعد الحجّ بمکّة 3.

أمّا علی بن مبارک بن رمیثة، فأعقب من تسعة رجال، و هم: شفیع، و مبارک، و فارس، و حوارس و یقال له: معکال، و أبو سعد، و میلب، و هیازع، و منصور، و مسور.

أمّا شفیع بن علی بن مبارک بن رمیثة، فأعقب من ولده: مبارک.

و أمّا عقیل بن مبارک بن رمیثة، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و فواز.

و أمّا أحمد بن مبارک بن رمیثة، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و جار اللّه.

أعقاب عجلان بن رمیثة

و أمّا أبو سریع عجلان بن رمیثة بن محمّد أبی نمی، فملک الحجاز بعد أبیه، و نازعه أخوه، و کانت الحرب بینهما سجالا حتّی صفت له بعده.

ص:106

و أعقب عجلان من ستّة رجال، و هم:1-أبو سلیمان أحمد شهاب الدین.2-و محمّد له ولد.3-و أبو الحسن علی علاء الدین حکم بمکّة.4-و الشریف حسن ملک الحجاز توفّی بمصر سنة تسع و عشرین و ثمانمائة.5-و أبو فوز کبیش.6-و خرص.

أقول: و له بنت اسمها ریا، تزوّجها الشریف جیاش بن راجح بن عبد الکریم بن أبی نمی محمّد، ثمّ تزوّجها حازم بن عبد الکریم بن أبی نمی و مات عندها، و توفّیت هی ظنّا فی سنة أربع عشرة و ثمانمائة بمکّة، و دفنت بالمعلاّة، و کانت ذات حشمة و رئاسة 1.

و له أیضا بنت آخر اسمها رایة، تزوّجها الشریف محمود بن أحمد بن رمیثة، و أولدها الشریف محمّد بن محمود 2.

و له أیضا بنت آخر اسمها سعدانة، تزوّجها ابن عمّها الشریف علی بن مبارک بن رمیثة، و ولد له منها: میلب، و شفیع، و هیازع، و منصور، و غیرهم. و توفّیت سنة. . . 3عشرین و ثمانمائة بمکّة، و دفنت بمعلاّة بعد اختها شمسیة، و امّها من بنی شعبة 4.

و له أیضا بنت آخر اسمها شمسیة، تزوّجها الشریف علی بن محمّد من ذوی عبد الکریم، ثمّ طلّقها، ثمّ تزوّجها ابن عمّها الشریف حسن بن ثقبة، و أقامت معه سنین کثیرة، ثمّ طلّقها، و لم تلد له و لا لغیره، و کانت ذات حشمة و رئاسة، و تبالغ فی الطیب و العطر، و توفّیت فی النصف الثانی من شعبان سنة اثنتین و عشرین بمکّة، و دفنت بالمعلاّة 5.

أعقاب أحمد بن عجلان بن رمیثة

أمّا أبو سلیمان أحمد بن عجلان بن رمیثة، فأعقب من ولدیه، و هما: مسعود، و محمّد.

أمّا مسعود بن أحمد بن عجلان بن رمیثة، فأعقب من ولده: محمّد توفّی سنة (791) .

أقول: و لأحمد بنت اسمها فاطمة، قال الفاسی: تزوّجها الشریف محمّد بن محمود بن

ص:107

أحمد بن رمیثة فی حیاة أبیها، ثمّ طلّقها، و تزوّجها بعده الشریف عنان بن مغامس بن رمیثة فی إمارته الثانیة علی مکّة، و ذلک فی آخر سنة اثنتین و تسعین، و مات عنها، ثمّ زوّجها عمّها الشریف حسن بن عجلان علی ابنه الشریف برکات بن حسن، فماتت عنده، بعد أن أقامت فی عصمته سنین قلیلة، و کانت ذات حشمة و رئاسة و عقار کثیر، و توفّیت فی سنة أربع عشرة و ثمانمائة بمکّة، و دفنت بالمعلاّة 1.

و له أیضا بنت آخر اسمها امّ الکامل، تزوّجها الشریف محمّد بن محمود بن أحمد بن رمیثة، و توفّیت سنة ثلاث و ثمانمائة 2.

و له أیضا بنت آخر اسمه امّ السعود، تزوّجها الشریف عنان بن مغامس فی حیاة أبیها، و فی أیّام عرسه علیها قتل أخوه محمّد بن مغامس بوادی مرّ، و أقامت عنده سنین و طلّقها، ثمّ تزوّجها الشریف محمّد بن جار اللّه بن أبی سعد بن أبی نمی، ثمّ طلّقها، و تزوّجها الشریف مسور بن علی بن مبارک بن رمیثة، و ماتت عنده بعد سنة عشر و ثمانمائة بقلیل بمکّة و دفنت بالمعلاّة 3.

و أمّا محمّد بن أحمد بن عجلان بن رمیثة، فأعقب من ولده: خریص.

أعقاب محمّد بن عجلان بن رمیثة

و أمّا محمّد بن عجلان بن رمیثة، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و رمیثة.

أعقاب الحسن بن عجلان

و أمّا الحسن بن عجلان بن رمیثة بن أبی نمی محمّد، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

1-علی.2-و إبراهیم.3-و أبو القاسم.4-و محمّد.5-و برکات.

أمّا أبو القاسم بن الحسن بن عجلان بن رمیثة، فأعقب من ولدیه، و هما: زاهر، و هزاع.

أعقاب برکات بن الحسن بن عجلان

أمّا برکات بن الحسن بن عجلان بن رمیثة، فأعقب برکات من ثمانیة رجال، و هم:

1-محمّد شرف الدین.2-و أبو دعیج هزاع.3-و مهیزع.4-و أحمد جازان.5-و حازم.

ص:108

6-و أبو الغیث.7-و منصور.8-و قایتبای.

أعقاب محمّد بن برکات بن الحسن بن عجلان

أمّا محمّد بن برکات بن الحسن بن عجلان بن رمیثة، فکان عاقلا رصینا سائسا، و هو الذی سعی بعزل عمّه علی و إعادة والده، و توفّی فی سنة ثلاث و تسعمائة.

و أعقب من ثمانیة رجال، و هم: قایتبای، و هزاع، و برکات، و حمیضة 1، و رمیثة، و أحمد جازان، و علی، و راجح.

أعقاب برکات بن محمّد بن برکات

أمّا برکات بن محمّد بن برکات بن الحسن بن عجلان، فقام بامرة مکّة بعد وفاة والده، و استمرّ بامرة مکّة، إلی أن صرف عنها بأخیه هزاع، و ذلک فی سنة ستّ و تسعمائة، ثمّ اعید برکات بعد وفاة هزاع، و استمرّ فی ملکه إلی أن توفّی سنة إحدی و ثلاثین و تسعمائة.

و أعقب من تسعة رجال، و هم:1-أبو نمی الثانی محمّد سعد الدین، له عقب یقال لهم:

آل نمی.2-و ثقبة مات دارجا.3-و أبو القاسم، امّهم غیبة بنت شامان بن زهیر الزیانی الحسنی.4-و أحمد جازان.5-و علی.6-و عجلان.7-و واصل.8-و سند.9-و إبراهیم قتل فی حیاة والده.

أعقاب محمّد أبی نمی الثانی

أمّا أبو نمی الثانی محمّد بن برکات بن محمّد بن برکات بن الحسن بن عجلان، فکان شریفا مهیبا، و ملک بعد وفاة والده، و کان من سادات بنی حسن، و أکرم أهل زمانه، و کان مقصدا للناس. و فی بعض المجامیع أنّ أبا کثیر 2علاّمة الحجاز فی زمانه مدحه بقصیدة رائیة من جملتها قوله:

خطرت فی مثقف مهزوز کم به من متیم موکوز

ورنت فانتضت حساما تحلّی جفنه من حلاوة التلویز

و هی إثنان و تسعون بیتا، فأجازه علیها بألف لیرة عثمانیة. و توفّی سنة إحدی و تسعین و تسعمائة.

ص:109

و أعقب من اثنی عشر رجلا، و هم:

1-سرور.2-و برکات، له عقب یقال لهم: بنو برکات.3-و أبو رمیثة الحسن بدر الدین، له عقب یقال لهم: بنو حسن.4-و بشیر.5-و راجح.6-و ناصر.7-و منصور.

8-و ثقبة 9-و خمیس.10-و مسعود.11-و أحمد مات فی أحیاة أبیه.12-و جعفر.

أمّا سرور بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: ظفر.

أعقاب برکات بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا برکات بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

1-علی.2-و عمرو.3-و إبراهیم.4-و أبو نمی.5-و موسی.6-و الحسین.

أمّا علی بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی، فکان شریف أهل زمانه، و قاضیا لآل أبی نمی، و إلیه المرجع فی جمیع امورهم، و کان أدیبا ظریفا شاعرا. و أعقب من أربعة رجال، و هم: الحسن، و الحسین، و بشر، و بشیر.

أعقاب عمرو بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا عمرو بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: مغامس، و سند، و عبد الکریم.

أمّا مغامس بن عمرو بن برکات، فسافر إلی بلاد العجم ثلاث مرّات، ففی الأولی اتّجه بسلطانهم الشاه صفی بن صفی میرزا بن الشاه عبّاس، فأعزّه و أکرمه و أجلّه و عظّمه، و کان له عنده قدس عظیم، و جاه و رفعة، توفّی بمکّة و دفن بها.

و أمّا سند بن عمرو بن برکات، فتوجّه إلی بلاد العجم فاتّجه بسلطانهم الشاه عبّاس بن الشاه صفی، فأعزّه و أکرمه، و عیّن له مقرّرا یصل إلیه فی کلّ زمان إلی وطنه. و أعقب من ولده: سنیسد.

و أمّا عبد الکریم بن عمرو بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ستّة رجال، و هم: إبراهیم، و أحمد، و محمّد، و شاکر، و عمرو، و حازم.

أمّا إبراهیم بن عبد الکریم بن عمرو بن برکات، فأعقب من ولده: شنبر.

و أمّا أحمد بن عبد الکریم بن عمرو بن برکات، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: سلیمان، و سعید، و سعد.

أمّا سعید بن أحمد بن عبد الکریم بن عمرو بن برکات، فأعقب من ولده: عمرو.

ص:110

و أمّا محمّد بن عبد الکریم بن عمرو بن برکات، فأعقب من خمسة رجال، و هم: یحیی، و سند، و إدریس، و عبد اللّه، و برکات.

أمّا یحیی بن محمّد بن عبد الکریم بن عمرو بن برکات، فأعقب من ولده: عبد المحسن.

أمّا عبد المحسن بن یحیی بن محمّد بن عبد الکریم، فأعقب من ولده: عساف.

و أمّا سند بن محمّد بن عبد الکریم بن عمرو بن برکات، فأعقب من ولده: أبی زید.

أمّا أبو زید بن سند بن محمّد بن عبد الکریم بن عمرو، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا عبد اللّه بن محمّد بن عبد الکریم بن عمرو، فأعقب من ولده: عبد المطّلب.

و أمّا برکات بن محمّد بن عبد الکریم بن عمرو، فأعقب من ولدیه: سند، و علی.

أمّا سند بن برکات بن محمّد بن عبد الکریم بن عمرو، فأعقب من ولده: فائز.

و أمّا علی بن برکات بن محمّد بن عبد الکریم، فأعقب من ولدیه: محمّد، و محمود.

أمّا محمّد بن علی بن برکات بن محمّد بن عبد الکریم، فأعقب من ولده: حمزة.

أمّا حمزة بن محمّد بن علی بن برکات بن محمّد، فأعقب من ولدیه: علی، و محمّد.

أمّا علی بن حمزة بن محمّد بن علی بن برکات، فأعقب من ولده: مبارک.

و أمّا محمّد بن حمزة بن محمّد بن علی بن برکات، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

عبد العزیز، و عبد المجید، و شرف، و حمزة، و سرور.

و أمّا محمود بن علی بن برکات بن محمّد بن عبد الکریم، فأعقب من ولده: منصور.

أمّا منصور بن محمود بن علی بن برکات بن محمّد، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

عبید اللّه، و عبد اللّه، و سرور، و الغربی.

أمّا عبد اللّه بن منصور بن محمود بن علی بن برکات، فأعقب من ولده: عبید اللّه.

و أمّا شاکر بن عبد الکریم بن عمرو بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن شاکر بن عبد الکریم بن عمرو بن برکات، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أحمد، و سعید، و عبد المحسن.

أمّا سعید بن إبراهیم بن شاکر بن عبد الکریم، فأعقب من ولده: درع.

أمّا درع بن سعید بن إبراهیم بن شاکر بن عبد الکریم، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا عبد المحسن بن إبراهیم بن شاکر بن عبد الکریم، فأعقب من ولده: قعدس.

ص:111

و أمّا عمرو بن عبد الکریم بن عمرو بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: راجح.

أمّا راجح بن عمرو بن عبد الکریم بن عمرو بن برکات، فأعقب من ولده: غیث.

و أمّا حازم بن عبد الکریم بن عمرو بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: زامل، و زین العابدین، و سعید.

أمّا زین العابدین بن حازم بن عبد الکریم بن عمرو بن برکات، فأعقب من ولده: محمّد.

أعقاب إبراهیم بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا إبراهیم بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی، فقال العاصمی: توفّی فی ثانی عشر جمادی الآخرة سنة خمس و ثلاثین و ألف، و کان من أجلاّء أشراف مکّة و رؤسائهم و أغنیائهم، جمع من الضیاع و العقار و الابل و الخیل و النعم شیئا کثیرا جدّا 1.

و أعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن برکات، فأعقب من ولده: برکات.

أمّا برکات بن محمّد بن إبراهیم بن برکات، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: سعید، و یحیی، و عبد اللّه.

أمّا یحیی بن برکات بن محمّد بن إبراهیم بن برکات، فأعقب من ثلاثة عشر رجلا، و هم: الحسین، و سالم، و سلیمان، و شرف، و سعد، و قتادة، و یحیی، و غالب، و الرضا، و محمّد، و سعود، و عون، و غیث.

أمّا غیث بن یحیی بن برکات بن محمّد بن إبراهیم، فأعقب من ولده: جسّاس.

و أمّا عبد اللّه بن برکات بن محمّد بن إبراهیم بن برکات، فأعقب من خمسة رجال، و هم: مسعود، و سعید، و عبد الکریم، و محمّد الأکبر، و برکات.

أمّا عبد الکریم بن عبد اللّه بن برکات بن محمّد بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما:

مبارک، و محمّد.

أمّا مبارک بن عبد الکریم بن عبد اللّه بن برکات بن محمّد، فأعقب من ولده: باز.

أمّا باز بن مبارک بن عبد الکریم بن عبد اللّه بن برکات، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم:

ص:112

منصور، و فهید، و مبارک، و عمر، و غیث، و المحسن، و راجح، و عبد اللّه.

أمّا منصور بن باز بن مبارک بن عبد الکریم بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: یحیی مئناث.

و أمّا مبارک بن باز بن مبارک بن عبد الکریم بن عبد اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

عبد العزیز، و علی، و بریک، و محمّد.

و أمّا عمر بن باز بن مبارک بن عبد الکریم بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: شلاح.

و أمّا راجح بن باز بن مبارک بن عبد الکریم بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه: فیصل، و هزاع.

و أمّا عبد اللّه بن باز بن مبارک بن عبد الکریم بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

سند، و فهد، و مرعی.

أمّا سند بن عبد اللّه بن باز بن مبارک بن عبد الکریم، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

سعد، و عبد المجید، و عبد العزیز، و عبد اللّه.

و أمّا فهد بن عبد اللّه بن باز بن مبارک بن عبد الکریم، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و عبد الکریم، و حیدر.

و أمّا مرعی بن عبد اللّه بن باز بن مبارک بن عبد الکریم، فأعقب من ولده: ناصر.

و أمّا محمّد بن عبد الکریم بن عبد اللّه بن برکات بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد العزیز، و عبد الکریم و یعرف ب «اللهیمق» .

أمّا عبد العزیز بن محمّد بن عبد الکریم بن عبد اللّه بن برکات، فأعقب من ولده: حامد.

أمّا حامد بن عبد العزیز بن محمّد بن عبد الکریم، فأعقب من ولدیه: سعد، و منصور.

أمّا سعد بن حامد بن عبد العزیز بن محمّد بن عبد الکریم، فأعقب من ولده: زید.

أمّا زید بن سعد بن حامد بن عبد العزیز بن محمّد، فأعقب من ولده: سعد.

و أمّا منصور بن حامد بن عبد العزیز بن محمّد، فأعقب من ولدیه: نصّار، و ناصر.

أمّا نصّار بن منصور بن حامد بن عبد العزیز بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أبو نمی، و شکر، و محمّد.

و أمّا عبد الکریم بن محمّد بن عبد الکریم بن عبد اللّه بن برکات، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد المجید، و عبد الحمید.

أمّا عبد الحمید بن عبد الکریم بن محمّد بن عبد الکریم، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

ص:113

و أمّا محمّد الأکبر بن عبد اللّه بن برکات بن محمّد بن إبراهیم، فأعقب من ولده: حمّود.

أمّا حمّود بن محمّد الأکبر بن عبد اللّه بن برکات بن محمّد، فأعقب من ولده: سعد.

أمّا سعد بن حمّود بن محمّد الأکبر بن عبد اللّه بن برکات، فأعقب من ولده: بکر.

أمّا بکر بن سعد بن حمّود بن محمّد الأکبر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد جمیل.

أمّا محمّد جمیل بن بکر بن سعد بن حمّود بن محمّد الأکبر، فأعقب من ولده: بکر.

و أمّا برکات بن عبد اللّه بن برکات بن محمّد بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما:

عمرو، و عبد المحسن.

أمّا عمرو بن برکات بن عبد اللّه بن برکات بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

أعقاب أبی نمی بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا أبو نمی بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن أبی نمی بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: برکات.

أمّا برکات بن جعفر بن أبی نمی بن برکات، فأعقب من ولده: عمّار، توفّی یوم الجمعة لعشر بقین من شوّال سنة تسع و ستّین بعد الألف فی الدیار الهندیة 1.

أعقاب موسی بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا موسی بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

1-حمزة.2-و غیث، له عقب یقال لهم: ذوی غیث بوادی مرّ الظهران.3-و شاکر له عقب یقال لهم: الشواکرة.

أمّا حمزة بن موسی بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: یعلی.

أمّا یعلی بن حمزة بن موسی بن برکات بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و مبارک، و سرور، و ناصر.

أمّا محمّد بن یعلی بن حمزة بن موسی بن برکات، فأعقب من ولده: عبد الکریم.

أمّا عبد الکریم بن محمّد بن یعلی بن حمزة بن موسی، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن عبد الکریم بن محمّد بن یعلی بن حمزة، فأعقب من ولدیه، و هما:

سلیمان، و محمّد.

ص:114

أمّا سلیمان بن أحمد بن عبد الکریم بن محمّد بن یعلی، فأعقب من ولده: دخیل اللّه.

أمّا دخیل اللّه بن سلیمان بن أحمد بن عبد الکریم بن محمّد، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن دخیل اللّه بن سلیمان بن أحمد بن عبد الکریم، فأعقب من أربعة رجال، و هم: شرف لیس له عقب، و عبد الملک، و المحسن، و منصور.

أمّا المحسن بن أحمد بن دخیل اللّه بن سلیمان بن أحمد، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن المحسن بن أحمد بن دخیل اللّه بن سلیمان، فأعقب من ولده: هزاع.

و أمّا منصور بن أحمد بن دخیل اللّه بن سلیمان بن أحمد، فأعقب من خمسة رجال، و هم: أحمد أمیر المدینة، و عبد المطّلب، و عبد المجید، و محمّد، و زامل.

أمّا أحمد بن منصور بن أحمد بن دخیل اللّه بن سلیمان، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

علی، و شرف، و دخیل اللّه.

أمّا علی بن أحمد بن منصور بن أحمد بن دخیل اللّه، فأعقب من اثنی عشر رجلا، و هم: زامل، و الحسین، و منصور، و عبد اللّه، و محمّد، و ناصر، و خالد، و عبد العزیز، و المحسن، و فیصل، و عبد الکریم، و شاکر.

أمّا زامل بن علی بن أحمد بن منصور بن أحمد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: نایف، و سند، و فهد.

و أمّا الحسین بن علی بن أحمد بن منصور بن أحمد، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

فیصل، و عبد العزیز، و عزیز، و سلطان.

و أمّا منصور بن علی بن أحمد بن منصور بن أحمد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

بندر، و محمّد، و عبد اللّه.

و أمّا شرف بن أحمد بن منصور بن أحمد بن دخیل اللّه، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن شرف بن أحمد بن منصور بن أحمد، فأعقب من ولدیه: شرف، و منصور.

و أمّا دخیل اللّه بن أحمد بن منصور بن أحمد بن دخیل اللّه، فأعقب من ولده: ناصر.

و أمّا محمّد بن منصور بن أحمد بن دخیل اللّه بن سلیمان، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: حامد، و ناصر، و عطیة اللّه.

أمّا حامد بن محمّد بن منصور بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: سند، و عبد اللّه.

أمّا سند بن حامد بن محمّد بن منصور بن أحمد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد،

ص:115

و فهد، و غالب.

و أمّا محمّد بن أحمد بن عبد الکریم بن محمّد، فأعقب من ولدیه: عبد الکریم، و راجح.

أمّا عبد الکریم بن محمّد بن أحمد بن عبد الکریم بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما:

شاکر، و حامد.

أمّا شاکر بن عبد الکریم بن محمّد بن أحمد بن عبد الکریم، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: حازم، و عبد الإله، و أحمد.

أمّا أحمد بن شاکر بن عبد الکریم بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ولده: حمزة.

أمّا حمزة بن أحمد بن شاکر بن عبد الکریم بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن حمزة بن أحمد بن شاکر بن عبد الکریم بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: حمزة، و مشعل، و أحمد.

و أمّا حامد بن عبد الکریم بن محمّد بن أحمد بن عبد الکریم، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن حامد بن عبد الکریم بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

منصور، و راجح، و رویجح.

أمّا راجح بن عبد اللّه بن حامد بن عبد الکریم بن محمّد، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد، و عبد اللّه، و حامد، و أحمد، و حمزة.

و أمّا رویجح بن عبد اللّه بن حامد بن عبد الکریم بن محمّد، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن رویجح بن عبد اللّه بن حامد بن عبد الکریم، فأعقب من ولدیه، و هما:

ناصر، و راجح.

أمّا ناصر بن أحمد بن رویجح بن عبد اللّه بن حامد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

هزاع، و هیزع، و هیازع.

و أمّا راجح بن محمّد بن أحمد بن عبد الکریم بن محمّد، فأعقب من ولده: الرضا.

أمّا الرضا بن راجح بن محمّد بن أحمد بن عبد الکریم، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

عبد المطّلب، و راجح، و حامد.

أمّا راجح بن الرضا بن راجح بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ولده: بانی.

أمّا بانی بن راجح بن الرضا بن راجح بن محمّد، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن بانی بن راجح بن الرضا بن راجح، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد،

ص:116

و عابد، و أحمد، و علی.

و أمّا حامد بن الرضا بن راجح بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ولده: هزاع.

أمّا هزاع بن حامد بن الرضا بن راجح بن محمّد، فأعقب من ولده: راجح.

أمّا راجح بن هزاع بن حامد بن الرضا بن راجح، فأعقب من ولده: حامد.

أعقاب الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا أبو رمیثة الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی بن برکات بن محمّد، فأعقب من ستّة و عشرون رجلا، و هم:1-أبو طالب.2-و عبد المطّلب.3-و أبو عون إدریس.

4-و أبو محمّد عبد اللّه، له عقب یقال لهم: الأشراف العبادلة.5-و أبو عبد اللّه الحسین.

6-و باز.7-و سالم.8-و أبو القاسم.9-و مسعود.10-و عبد الکریم.11-و عقیل.12- و عبد المحسن.13-و عبد المنعم.14-و عدنان.15-و فهید 1.16-و شنبر.

17-و المرتضی.18-و هزاع.19-و عبد العزیز.20-وجود اللّه.21-و عبید اللّه.

22-و برکات.23-و محمّد الحارث.24-و قایتبای.25-و آدم.26-و علی.

أعقاب أبی طالب بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

أمّا أبو طالب بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: علی، مات منقرضا، توفّی فی شعبان سنة (1033) بمکّة، و خطب له علی زمزم.

أعقاب عبد المطّلب بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا عبد المطّلب بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فکان عضدا لأخیه أبی طالب، و شریکا له فی السلطنة من زمن أبیهما، و قد لبسا الخلعة السلطانیة، و دعی لهما معا.

و أعقب من أربعة رجال، و هم: أحمد، و نامی، و نافع، و المرضی.

أعقاب إدریس بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا أبو عون إدریس بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: مسعود، و عبد الکریم، و عبد العزیز.

أعقاب عبد اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا أبو محمّد عبد اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فتولّی الامارة بعد مسعود

ص:117

ابن أخیه إدریس بالتماس الأشراف و الفضلاء الکرام، و توفّی سنة (1040) أو سنة (1041) . و أعقب من اثنی عشر رجلا، و هم: محمّد، و حمّود، و حامد، و أحمد، و ثقبة، و الحسین، و زامل، و حازم، و زین العابدین، و المحسن، و مبارک، و هاشم.

أعقاب محمّد بن عبد اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فولی بأمر أبیه و اتّفاق الأشراف الامارة بعد وفاة أبیه. و أعقب من ولده: إبراهیم، استخلفه الشریف زید علی مکّة و جعله فیها قائما مقام نفسه سنة (1057) .

أعقاب حمّود بن عبد اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا حمّود بن عبد اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو القاسم، و المحسن امّه فاطمة بنت زید بن محسن.

أعقاب الحسین بن عبد اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا الحسین بن عبد اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن الحسین بن عبد اللّه بن الحسن، فأعقب من ولده: المحسن.

أمّا المحسن بن عبد اللّه بن الحسین بن عبد اللّه بن الحسن، فأعقب من ولده: عون.

أمّا عون بن المحسن بن عبد اللّه بن الحسین بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد المعین، و الناصر.

أمّا عبد المعین بن عون بن المحسن بن عبد اللّه بن الحسین، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عبد المعین بن عون بن المحسن بن عبد اللّه، فأعقب من خمسة رجال، و هم: عبد اللّه، و علی، و عبد الإله، و الحسین الشهید، و عون الرفیق.

أمّا علی بن محمّد بن عبد المعین بن عون بن المحسن، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن محمّد بن عبد المعین بن عون، فکان حاکما بمکّة، و أعقب من أربعة رجال، و هم: زید، و علی، و فیصل، و عبد اللّه ملک الاردن.

أمّا زید بن الحسین بن علی بن محمّد بن عبد المعین، فأعقب من ولده: رعد.

و أمّا علی بن الحسین بن علی بن محمّد بن عبد المعین، فأعقب من ولده: عبد الإله.

و أمّا فیصل بن الحسین بن علی بن محمّد بن عبد المعین، فأعقب من ولده: غازی.

أمّا غازی بن فیصل بن الحسین بن علی بن محمّد، فأعقب من ولده: فیصل ملک

ص:118

العراق سابقا.

و أمّا عبد اللّه بن الحسین بن علی بن محمّد بن عبد المعین، فأعقب من ولدیه، و هما:

طلال، و نایف.

أمّا طلال بن عبد اللّه بن الحسین بن علی بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

الحسین ملک الاردن، و الحسن، و محمّد.

أمّا الحسین بن طلال بن عبد اللّه بن الحسین بن علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

فیصل، و عبد اللّه ملک الاردن حالیا، و نایف.

و أمّا عبد الإله بن محمّد بن عبد المعین بن عون، فأعقب من ولده: علی باشا.

و أمّا الناصر بن عون بن المحسن بن عبد اللّه بن الحسین، فأعقب من ولده: فواز.

أمّا فواز بن الناصر بن عون بن المحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: راجح، و زید.

أمّا راجح بن فواز بن الناصر بن عون بن المحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: فهید، و شرف، لهما عقب بالطائف.

و أمّا زید بن فواز بن الناصر بن عون بن المحسن، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

حمّود، و غازی، و عبد اللّه، و شاکر، و فواز.

أمّا حمّود بن زید بن فواز بن الناصر بن عون، فأعقب من ولده: فهید بالطائف.

أعقاب زین العابدین بن عبد اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا زین العابدین بن عبد اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و صامل جدّ الأشراف الصواملة، و لباس.

أمّا أحمد بن زین العابدین بن عبد اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: عبد اللّه یلقّب ب «الفعر» له عقب بالطائف یقال لهم: آل الفعور.

أمّا عبد اللّه الفعر بن أحمد بن زین العابدین بن عبد اللّه بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: المحیسن، و سلیم.

أمّا المحیسن بن عبد اللّه الفعر بن أحمد بن زین العابدین، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا سلیم بن عبد اللّه الفعر بن أحمد بن زین العابدین بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: زید.

أمّا زید بن سلیم بن عبد اللّه الفعر بن أحمد بن زین العابدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: حمّود، و عبد اللّه، و سلیم له عقب.

ص:119

أمّا حمّود بن زید بن سلیم بن عبد اللّه الفعر، فأعقب من ولده: برکات وفیة العدد.

و أمّا عبد اللّه بن زید بن سلیم بن عبد اللّه الفعر بن أحمد، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

محمّد، و حمزة، و محمّد جابر، و مستور، و لهم عقب.

أمّا حمزة بن عبد اللّه بن زید بن سلیم بن عبد اللّه الفعر، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

محمّد، و عبد اللّه، و فهید، و عقاب، و جمیل، و الحسین، و لهم أعقاب.

أمّا فهید بن حمزة بن عبد اللّه بن زید بن سلیم بن عبد اللّه الفعر، فأعقب من ولده: فهید.

و أمّا الحسین بن حمزة بن عبد اللّه بن زید بن سلیم بن عبد اللّه الفعر، فأعقب من خمسة رجال، و هم: سعد، و عبد اللّه، و محمّد غالب، و حمزة، و منصور.

و أمّا لباس بن زین العابدین بن عبد اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: راجح.

أمّا راجح بن لباس بن زین العابدین بن عبد اللّه بن الحسن، فأعقب من ولده: ملبس.

أعقاب الحسین بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما:

المحسن، و مسعود.

أمّا المحسن بن الحسین بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما:

زید، و سرور.

أمّا زید بن المحسن بن الحسین بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: سعد، و أحمد، و الحسین.

أمّا سعد بن زید بن المحسن بن الحسین بن الحسن، فأعقب من ولده: سعید.

أمّا سعید بن سعد بن زید بن المحسن بن الحسین، فأعقب من ولده: مساعد.

أمّا مساعد بن سعید بن سعد بن زید بن المحسن، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

سرور، و غالب جدّ الأشراف آل غالب، و جعفر، و مسعود.

أمّا سرور بن مساعد بن سعید بن سعد بن زید، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عبد اللّه، و سعید جدّ الاشراف آل سعید، و یحیی جدّ الأشراف آل یحیی.

أمّا عبد اللّه بن سرور بن مساعد بن سعید، فأعقب من ولدیه، و هما: مسعود، و محمّد.

أمّا مسعود بن عبد اللّه بن سرور بن مساعد بن سعید، فأعقب من ولده: مساعد.

ص:120

أمّا مساعد بن مسعود بن عبد اللّه بن سرور بن مساعد، فأعقب من ولده: منصور.

أمّا منصور بن مساعد بن مسعود بن عبد اللّه بن سرور، فأعقب من ولده: مساعد.

أمّا مساعد بن منصور بن مساعد بن مسعود بن عبد اللّه، فقال ابن کمّونة: هو السیّد الفاضل النسّابة، مؤلّف کتاب المشجّرة العدنانیة، و المشجّرة القحطانیة، و له کتاب الطائف فی التاریخ، و کتاب عیون مکّة، ولد سنة (1342) بمکّة المکرّمة، و هو حیّ یرزق 1.

أقول: التقیت معه فی أوائل العشر الثانی من شهر رمضان سنة (1421) ه فی بیته بمکّة المکرّمة.

و أعقب الشریف مساعد من عشرة رجال، و هم: أحمد، و محمّد، و المهدی، و المهنّا، و نواف، و فواز، و ناهض، و خالد، و مشهور، و منصور.

و أمّا محمّد بن عبد اللّه بن سرور بن مساعد بن سعید، فأعقب من ولدیه، و هما: حمزة، و منصور.

أمّا حمزة بن محمّد بن عبد اللّه بن سرور بن مساعد، فأعقب من ولده: فهد.

أمّا فهد بن حمزة بن محمّد بن عبد اللّه بن سرور، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: زامل، و نایف، و شاکر.

أمّا زامل بن فهد بن حمزة بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: غالب، و هاشم، و علی.

و أمّا نایف بن فهد بن حمزة بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

عبد اللّه، و فهد، و طلال، و عبد الإله.

و أمّا شاکر بن فهد بن حمزة بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه: حمزة، و محمّد.

و أمّا منصور بن محمّد بن عبد اللّه بن سرور بن مساعد، فأعقب من ولده: هاشم.

أمّا هاشم بن منصور بن محمّد بن عبد اللّه بن سرور، فأعقب من ولده: منصور.

أمّا منصور بن هاشم بن منصور بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و سعید، و غازی.

و أمّا غالب بن مساعد بن سعید بن سعد بن زید بن المحسن، فأعقب من ولدیه، و هما:

ص:121

عبد المطّلب، و موسی له عقب بالعراق یقال لهم: آل موسی.

أمّا عبد المطّلب بن غالب بن مساعد بن سعید بن سعد، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أحمد، و عدنان، و محمّد هاشم، و جابر.

أمّا محمّد هاشم بن عبد المطّلب بن غالب بن مساعد، فأعقب من ولده: سعد الدین.

أمّا سعد الدین بن محمّد هاشم بن عبد المطّلب بن غالب بن مساعد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: حامد، و محمّد هاشم، و الرضی.

و أمّا جابر بن عبد المطّلب بن غالب بن مساعد بن سعید، فأعقب من ولدیه، و هما:

علی، و جعفر.

أعقاب مسعود بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا مسعود بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أحمد، و محمّد، و فضل، و فاضل.

أعقاب عبد الکریم بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا عبد الکریم بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: أبی نمی.

أمّا أبو نمی بن عبد الکریم بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فقال العاصمی: توفّی یوم الاثنین سابع رمضان سنة اثنتین و ثلاثین و ألف بالمبعوث، و حمل إلی مکّة 1.

أعقاب عبد المنعم بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا عبد المنعم بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: الناصر.

أمّا الناصر بن عبد المنعم بن الحسن، فأعقب من ولده: عبد المعین.

أمّا عبد المعین بن الناصر بن عبد المنعم بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

عبد المجید، و هزاع، و عبد العزیز.

أعقاب جود اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا جود اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: مسعود.

أمّا مسعود بن جود اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و المحسن، و أحمد.

ص:122

أمّا محمّد بن مسعود بن جود اللّه بن الحسن، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن محمّد بن مسعود بن جود اللّه بن الحسن، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن عبد اللّه بن محمّد بن مسعود بن جود اللّه، فأعقب من ولده: برکات.

أمّا برکات بن یحیی بن عبد اللّه بن محمّد بن مسعود، فأعقب من ولده: دخیل اللّه.

و أمّا المحسن بن مسعود بن جود اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: إدریس.

أمّا إدریس بن المحسن بن مسعود بن جود اللّه، فأعقب من ولدیه: عبد اللّه، و مسعود.

أمّا عبد اللّه بن إدریس بن المحسن بن مسعود، فأعقب من ولدیه: عبد اللّه، و محمّد.

أمّا عبد اللّه بن عبد اللّه بن إدریس بن المحسن، فأعقب من ولدیه: محمّد، و حازم.

و أمّا مسعود بن إدریس بن المحسن بن مسعود بن جود اللّه، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا أحمد بن مسعود بن جود اللّه بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده:

عبد المطّلب.

أمّا عبد المطّلب بن أحمد بن مسعود بن جود اللّه بن الحسن، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عبد المطّلب بن أحمد بن مسعود بن جود اللّه، فأعقب من ولده: هاشم.

أمّا هاشم بن محمّد بن عبد المطّلب بن أحمد بن مسعود، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن هاشم بن محمّد بن عبد المطّلب بن أحمد، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أعقاب محمّد الحارث بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا محمّد الحارث بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن محمّد الحارث بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الناصر، و الحسن، و محمّد.

أمّا الناصر بن أحمد بن محمّد الحارث بن الحسن، فأعقب من ولده: مالک.

أمّا مالک بن الناصر بن أحمد بن محمّد الحارث، فأعقب من ولدیه: عمرو، و سعید.

أمّا عمرو بن مالک بن الناصر بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: منصور، و حمّود.

أمّا حمّود بن عمرو بن مالک بن الناصر بن أحمد، فأعقب من ولده: عمر.

و أمّا سعید بن مالک بن الناصر بن أحمد بن محمّد الحارث، فأعقب من ولده: مالک.

و أمّا الحسن بن أحمد بن محمّد الحارث بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب

ص:123

من ثلاثة رجال، و هم: أبو طالب، و إدریس، و زین العابدین.

أمّا أبو طالب بن الحسن بن أحمد بن محمّد الحارث، فأعقب من ولدیه: علی، و عمرو.

أمّا علی بن أبی طالب بن الحسن بن أحمد بن محمّد الحارث، فأعقب من ولده: مساعد.

و أمّا عمرو بن أبی طالب بن الحسن بن أحمد بن محمّد الحارث بن الحسن، فأعقب من ولده: دخیل اللّه.

أمّا دخیل اللّه بن عمرو بن أبی طالب بن الحسن بن أحمد بن محمّد الحارث، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و محمّد.

أمّا علی بن دخیل اللّه بن عمرو بن أبی طالب بن الحسن، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن دخیل اللّه بن عمرو بن أبی طالب، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن محمّد بن علی بن دخیل اللّه بن عمرو، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا إدریس بن الحسن بن أحمد بن محمّد الحارث، فأعقب من ولده: المحسن.

أمّا المحسن بن إدریس بن الحسن بن أحمد بن محمّد الحارث، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: هزاع، و الحسین، و باز.

و أمّا زین العابدین بن الحسن بن أحمد بن محمّد الحارث بن الحسن، فأعقب من خمسة رجال، و هم: عبد المطّلب، و زید، و الحسن، و عبد الکریم، و المهنّا.

و أمّا محمّد بن أحمد بن محمّد الحارث بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: عبد المحسن.

أمّا عبد المحسن بن محمّد بن أحمد بن محمّد الحارث، فأعقب من ولده: أحمد.

أعقاب قایتبای بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا قایتبای بن الحسن بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: جازان.

أعقاب بشیر بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا بشیر بن محمّد أبی نمی الثانی بن برکات بن محمّد، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم: أبو القاسم، و برکات، و خیرات، و بشیر، و مظفّر، و حوذان، و ظافر، و شبیر.

أمّا خیرات بن بشیر بن محمّد أبی نمی الثانی، فمن عقبه: حمّود بن زید بن علی بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن خیرات.

و أعقب حمّود هذا من ثلاثة رجال، و هم: الشریف حسن، و محمّد، و علی.

ص:124

أمّا الشریف حسن بن حمّود بن زید، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و إبراهیم.

و أمّا محمّد بن حمّود بن زید، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: حمّود، و حیدر، و أحمد.

و أمّا علی بن حمّود بن زید، فأعقب من خمسة رجال، و هم: الحسن، و أبو طالب، و علی، و أحمد، و زید.

أعقاب شبیر بن بشیر بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا شبیر بن بشیر بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: خیرات، له عقب بأواسط الیمن و أطرافه یقال لهم: آل خیرات.

أمّا خیرات بن شبیر بن بشیر بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و الحسن، و مظفّر.

أمّا محمّد بن خیرات بن شبیر بن بشیر بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: أحمد، و مبارک، و علی، و الحسین، و حوذان.

أمّا أحمد بن محمّد بن خیرات بن شبیر بن بشیر، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

محمّد، و الحسن، و علی، و ناصر، و أبو طالب.

أمّا محمّد بن أحمد بن محمّد بن خیرات بن شبیر، فأعقب من ثلاثة عشر رجلا، و هم:

أبو مصمار حمّود، و یحیی له عقب بوادی ضمد یقال لهم: آل یحیی، و حیدر، و أبو طالب، و ناصر، و ظافر، و منصور، و مسعود، و أحمد، و برکات، و نامی، و أبو ذیاب الحسین، و حوذان.

أمّا أبو مصمار حمّود بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن خیرات، فولد سنة (1170) و توفّی سنة (1233) و حکم المخلاف السلیمانی أمیرا لعبد العزیز بن محمّد بن سعود.

و أعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن حمّود بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن خیرات، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن أحمد بن حمّود بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ولدیه: الحسن، و علی.

و أمّا علی بن الحسن بن أحمد بن حمّود بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا حیدر بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن خیرات، فأعقب من ولدیه: محمّد، و علی یقال له: علوی.

أمّا علی بن حیدر بن محمّد بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسین.

ص:125

أمّا الحسین بن علی بن حیدر بن محمّد بن أحمد، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

الحسین، و زید، و حیدر، و علی، و محمّد.

و أمّا أبو طالب بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن خیرات، فأعقب من سبعة رجال، و هم:

محمّد، و علی، و یحیی، و منصور، و زید، و حمّود، و هزاع.

أمّا محمّد بن أبی طالب بن محمّد بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن محمّد بن أبی طالب بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن یحیی بن محمّد بن أبی طالب بن محمّد، فأعقب من أحد عشر رجلا، و هم: هزاع، و حمّود، و علی، و منصور، و الحسن، و زید، و أحمد، و یحیی، و راجح، و حیدر، و أبو طالب.

أمّا هزاع بن محمّد بن یحیی بن محمّد بن أبی طالب، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن هزاع بن محمّد بن یحیی بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا حمّود بن محمّد بن یحیی بن محمّد بن أبی طالب، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن حمّود بن محمّد بن یحیی بن محمّد، فأعقب من أربعة رجال، و هم: علی، و محمّد، و زید، و الحسن.

أمّا علی بن أحمد بن حمّود بن محمّد بن یحیی، فأعقب من ولدیه: سامی، و حمّود.

و أمّا محمّد بن أحمد بن حمّود بن محمّد بن یحیی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

فؤاد، و خالد، و أحمد.

و أمّا حوذان بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن خیرات، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

مساعد، و علی، و محمّد.

أمّا مساعد بن حوذان بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن خیرات، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و حوذان.

أمّا محمّد بن مساعد بن حوذان بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن محمّد بن مساعد بن حوذان بن محمّد، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

الحسن، و محمّد، و أحمد، و یحیی.

أمّا الحسن بن أحمد بن محمّد بن مساعد بن حوذان، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

منصور، و حوذان، و ناصر، و حیدر، و حمّود.

ص:126

أمّا منصور بن الحسن بن أحمد بن محمّد بن مساعد، فأعقب ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن منصور بن الحسن بن أحمد بن محمّد، فأعقب أربعة رجال، و هم: أحمد، و أحمد، و أحمد، و خیرات.

و أمّا حوذان بن الحسن بن أحمد بن محمّد بن مساعد، فأعقب ثلاثة رجال، و هم:

یحیی، و الحسن، و محمّد.

أمّا یحیی بن حوذان بن الحسن بن أحمد بن محمّد، فأعقب ثلاثة رجال، و هم: طارق، و قیس، و سعد.

و أمّا الحسن بن حوذان بن الحسن بن أحمد بن محمّد، فأعقب ثلاثة رجال، و هم:

خالد، و محمّد، و عبد اللّه.

و أمّا مبارک بن محمّد بن خیرات بن شبیر بن بشیر، فأعقب من ولده: شبیر.

أمّا شبیر بن مبارک بن محمّد بن خیرات بن شبیر، فأعقب من ولدیه: بشیر، و الحسن.

أعقاب راجح بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا راجح بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: حازم، توفّی سنة (1025) .

أمّا حازم بن راجح بن محمّد أبی نمی الثانی، فمن عقبه: أبو القاسم بن أحمد بن محمّد بن شقمق بن عدار بن ضیعان بن أحمد المتوفّی سنة (1027) بن حازم.

و أعقب أبو القاسم هذا من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و محمّد، و دخیل اللّه.

أمّا أحمد بن أبی القاسم بن أحمد بن محمّد بن شقمق، فأعقب من ولده: أبی القاسم.

و أمّا محمّد بن أبی القاسم بن أحمد بن محمّد بن شقمق، فأعقب من ولده: یاسین.

أمّا یاسین بن محمّد بن أبی القاسم بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا دخیل اللّه بن أبی القاسم بن أحمد بن محمّد بن شقمق، فأعقب من ولدیه، و هما:

الحسین، و عبد العزیز.

أمّا الحسین بن دخیل اللّه بن أبی القاسم بن أحمد، فأعقب من ولده: زین العابدین.

و أمّا عبد العزیز بن دخیل اللّه بن أبی القاسم بن أحمد، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن عبد العزیز بن دخیل اللّه بن أبی القاسم، فأعقب من ولده: زین العابدین.

أعقاب ثقبة بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا ثقبة بن محمّد أبی نمی الثانی بن برکات بن محمّد، فأعقب من ولده: دخیل اللّه.

ص:127

أعقاب أحمد بن محمّد أبی نمی الثانی

و أمّا أحمد بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: حیدر.

أمّا حیدر بن أحمد بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما: مندیل، و حراز.

أمّا مندیل بن حیدر بن أحمد بن محمّد أبی نمی الثانی، فأعقب من ولده: مبارک.

أمّا مبارک بن مندیل بن حیدر بن أحمد، فأعقب من ولده: أبی القاسم.

أمّا أبو القاسم بن مبارک بن مندیل بن حیدر بن أحمد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أحمد، و محمّد، و الحسن.

أمّا أحمد بن أبی القاسم بن مبارک بن مندیل بن حیدر، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن أحمد بن أبی القاسم بن مبارک بن مندیل، فأعقب من ولده: الناصر.

أمّا الناصر بن سلیمان بن أحمد بن أبی القاسم، فأعقب من ولده: محمّد حسین.

أمّا محمّد حسین بن الناصر بن سلیمان بن أحمد بن أبی القاسم، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: حیدر، و علی، و زین العابدین.

أمّا علی بن محمّد حسین بن الناصر بن سلیمان بن أحمد، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا الحسن بن أبی القاسم بن مبارک بن مندیل بن حیدر، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن الحسن بن أبی القاسم بن مبارک بن مندیل، فأعقب من ولده: أبی طالب.

أمّا أبو طالب بن إبراهیم بن الحسن بن أبی القاسم، فأعقب من ولدیه: مندیل، و حامد.

و أمّا حراز بن حیدر بن أحمد بن محمّد أبی نمی الثانی، فمن عقب: مسعود بن أحمد بن الحسن بن أحمد بن حراز.

و أعقب مسعود هذا من ثمانیة رجال، و هم: أحمد، و الحسن، و درویش، و إبراهیم، و عبد الملک، و أحمد، و عبد المحسن، و محمّد.

أمّا أحمد بن مسعود بن أحمد بن الحسن بن أحمد، فأعقب من ولده: مسعود.

أمّا مسعود بن أحمد بن مسعود بن أحمد بن الحسن، فأعقب من ولده: المهنّا.

و أمّا درویش بن مسعود بن أحمد بن الحسن بن أحمد، فأعقب من ولده: عبد المطّلب.

أمّا عبد المطّلب بن درویش بن مسعود بن أحمد بن الحسن، فأعقب من ولده: لباس.

و أمّا إبراهیم بن مسعود بن أحمد بن الحسن بن أحمد، فأعقب من ولده: شرف.

أمّا شرف بن إبراهیم بن مسعود بن أحمد بن الحسن، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

ص:128

و أمّا عبد الملک بن مسعود بن أحمد بن الحسن بن أحمد، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا عبد المحسن بن مسعود بن أحمد بن الحسن بن أحمد، فأعقب من ولده: دخیل اللّه.

و أمّا محمّد بن مسعود بن أحمد بن الحسن بن أحمد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

دخیل اللّه، و فهید، و هزاع.

أمّا دخیل اللّه بن محمّد بن مسعود بن أحمد بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما:

برکات، و سند.

و أمّا فهید بن محمّد بن مسعود بن أحمد بن الحسن، فأعقب من ولده: قتادة.

و أمّا هزاع بن محمّد بن مسعود بن أحمد بن الحسن، فأعقب من ولده: لباس.

أمّا لباس بن هزاع بن محمّد بن مسعود بن أحمد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: شنبر، و منصور، و محمّد.

أمّا شنبر بن لباس بن هزاع بن محمّد بن مسعود، فأعقب من ولده: غیث.

أمّا غیث بن شنبر بن لباس بن هزاع بن محمّد، فأعقب من ولده: برکات.

أعقاب حمیضة الأمیر بن محمّد أبی نمی

و أمّا أبو محمّد حمیضة الأمیر بن محمّد أبی نمی الأوّل بن الحسن بن علی بن قتادة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: مطاعن، و محمّد، و حمزة.

أمّا مطاعن بن حمیضة الأمیر بن محمّد أبی نمی، فأعقب من ولده: عبد الکریم.

أمّا عبد الکریم بن مطاعن بن حمیضة الأمیر، فأعقب من ولده: مکّی.

أمّا مکّی بن عبد الکریم بن مطاعن بن حمیضة الأمیر، فأعقب من ولده: الحسین، السیّد السند الأدیب الأریب، قال السیّد جعفر الأعرجی: کان فی النجف، و قد رآه جدّی السیّد جعفر بن السیّد راضی فی النجف، سنة ألف و مائة و تسعین، و عقبه فی النجف 1.

أعقاب محمّد بن حمیضة الأمیر

و أمّا محمّد بن حمیضة الأمیر بن محمّد أبی نمی الأوّل، فأعقب من ولده: المرتضی.

أمّا المرتضی بن محمّد بن حمیضة الأمیر، فأعقب من ولده: علاء الدین.

أمّا علاء الدین بن المرتضی بن محمّد بن حمیضة الأمیر، فأعقب من ثلاثة رجال،

ص:129

و هم: شجیع، و سلیمان، و رضاء الدین.

أمّا شجیع بن علاء الدین بن المرتضی بن محمّد، فأعقب من ولده: کاظم.

و أمّا سلیمان بن علاء الدین بن المرتضی بن محمّد، فأعقب من ولده: طاهر.

أمّا طاهر بن سلیمان بن علاء الدین بن المرتضی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

علاء الدین، و علی، و تمام، و کاظم.

و أمّا رضاء الدین بن علاء الدین بن المرتضی بن محمّد، فأعقب من ولده: عطیفة.

أمّا عطیفة بن رضاء الدین بن علاء الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: باقی، و محمّد علی، و رضاء الدین.

أمّا باقی بن عطیفة بن رضاء الدین بن علاء الدین، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم:

رضاء الدین، و الحسن، و غالب، و حسین علی، و قرقماز له عقب یقال لهم: بنو قرقماز، و تمام له عقب یقال لهم: بنو تمام، و إبراهیم، و علی.

آل رضاء الدین الحسنی

أمّا رضاء الدین بن محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: رمیثة، و شمس الدین، و الحسین.

أمّا رمیثة بن رضاء الدین بن محمّد علی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: رحیمة، و عبد الکاظم، و مطاعن، و سیف الدین.

أمّا رحیمة بن رمیثة بن رضاء الدین، فأعقب من ولده: خلیل.

أمّا خلیل بن رحیمة بن رمیثة بن رضاء الدین، فأعقب من ولدیه: عبد اللّه، و کاظم.

و أمّا عبد الکاظم بن رمیثة بن رضاء الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و محمّد.

أمّا أحمد بن عبد الکاظم بن رمیثة بن رضاء الدین، فأعقب من ولده: عبد علی.

أمّا عبد علی بن أحمد بن عبد الکاظم بن رمیثة، فأعقب من ولدیه: محمّد، و کاظم.

و أمّا مطاعن بن رمیثة بن رضاء الدین بن محمّد علی، فأعقب من ولده: عیسی.

أمّا عیسی بن مطاعن بن رمیثة، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و زید.

أمّا محمّد بن عیسی بن مطاعن بن رمیثة، فأعقب من ولدیه، و هما: عیسی، و مطاعن.

أمّا عیسی بن محمّد بن عیسی بن مطاعن، فأعقب من ولده: محمّد، رآه ابن شدقم عند

ص:130

أبیه و کان عمره ثمانی سنین.

و أمّا زید بن عیسی بن مطاعن بن رمیثة، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محارب، و درویش، و سلیمان، و شدید.

أمّا محارب بن زید بن عیسی بن مطاعن، فأعقب من ولده: موسی.

و أمّا سیف الدین بن رمیثة بن رضاء الدین بن محمّد علی، فأعقب من سبعة رجال، و هم: فخر الدین، و رضاء الدین السیّد الجلیل أولد و أنجد، و شمس الدین، و الحسن، و حمزة، و جمیل، و زینی.

أمّا فخر الدین بن سیف الدین بن رمیثة، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا رضاء الدین بن سیف الدین بن رمیثة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: جلال الدین، و سیف الدین، و جمال الدین.

أمّا جلال الدین بن رضاء الدین بن سیف الدین، فأعقب من ولده: عیسی.

أمّا عیسی بن جلال الدین بن رضاء الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو الحسن له عقب، و المصطفی له عقب.

أمّا أبو الحسن بن عیسی بن جلال الدین، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن أبی الحسن بن عیسی بن جلال الدین، فأعقب من ولده: عبد الستّار، انتقل إلی قرمسین و أعقب بها.

أمّا عبد الستّار بن علی بن أبی الحسن بن عیسی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد مهدی، و یوسف، و محمّد حسن.

و أمّا المصطفی بن عیسی بن جلال الدین بن رضاء الدین، فأعقب من ولده: عطیفة.

أمّا عطیفة بن المصطفی بن عیسی، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و محمّد.

أمّا علی بن عطیفة بن المصطفی بن عیسی، فأعقب من رجل واحد، و هو: السیّد حسن، السیّد الجلیل الفاضل، و کان فی دار الخلافة طهران، ثمّ انتقل من طهران إلی الکاظمیة، و توفّی یوم الأربعاء عاشر جمادی الثانیة سنة (1348) و له فی مشهد الکاظم و طهران عدّة بنین.

و أمّا محمّد بن عطیفة بن المصطفی بن عیسی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد إبراهیم، و السیّد جعفر و کان فی المشهد الشریف الکاظمی، و هاشم مات دارجا.

ص:131

آل سیف الدین

و أمّا سیف الدین بن رضاء الدین بن سیف الدین بن رمیثة، فأعقب من ولدیه، و هما:

علی، و حمزة.

أمّا السیّد علی بن سیف الدین بن رضاء الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد أحمد زین الدین، و السیّد محمّد العطّار، و علی.

آل الزینی

أمّا السیّد أحمد زین الدین بن علی بن سیف الدین العطّار، فأعقب من ولده: السیّد محمّد الزینی.

أمّا السیّد محمّد الزینی بن أحمد زین الدین بن علی العطّار، فأعقب من ولده: السیّد جواد الشهیر ب «سیاه پوش» و یعرف أیضا ب «الأمیر سجاعی» .

آل العطّار

و أمّا السیّد محمّد العطّار بن علی بن سیف الدین الحسنی الکاظمی، فکان فاضلا أدیبا شاعرا مجیدا، له دیوان شعر، و توفّی سنة (1171) . و أعقب من أربعة رجال، و هم:

1-السیّد أبو محمّد الحسن 1السیّد الجلیل العلاّمة الفهّامة درج.2-و السیّد إبراهیم.

3-و السیّد أحمد العطّار.4-و السیّد مصطفی. و بنت اسمها: فاطمة خرجت إلی السیّد الجلیل العلاّمة مرتضی بن شرف الدین بن نصر اللّه.

آل الحیدری

أمّا السیّد إبراهیم بن محمّد العطّار بن علی بن سیف الدین، فکان فاضلا أدیبا شاعرا 2. و أعقب من ولدیه، و هما: السیّد حیدر جدّ اسرة العلم و الجلالة المعروفة فی الکاظمیة ب «آل السیّد حیدر» و الحیدری، و السیّد باقر، و لهما أعقاب.

أعقاب السیّد حیدر الحسنی

أمّا السیّد حیدر بن إبراهیم بن محمّد العطّار، فأعقب من سبعة رجال، و هم:1-السیّد أحمد العالم الفاضل.2-و السیّد إبراهیم.3-و السیّد باقر العالم الفقیه النبیه.4-و السیّد

ص:132

جواد.5-و السیّد عبد الرسول.6-و عیسی السیّد العالم الفقیه درج.7-و السیّد عبد اللّه سافر إلی بلاد العجم و انقطع خبره.

أعقاب السیّد أحمد بن حیدر

أمّا السیّد أحمد بن حیدر بن إبراهیم بن محمّد العطّار بن علی، فأعقب من خمسة رجال، و هم:1-محمّد السیّد الجلیل العلاّمة الفهّامة الفقیه النبیه، راویة بنی الحسن، و لسانهم و عرّیفهم ببغداد، و قد مات دارجا، و قد أناف علی السبعین، و له عدّة مصنّفات لم تخرج إلی البیاض، إلاّ کتاب واحد جمعه فی الحدیث.2-و السیّد حسین.3-و السیّد علی.4-و السیّد مرتضی.5-و السیّد مهدی.

أعقاب السیّد حسین بن أحمد الحیدری

أمّا السیّد حسین بن أحمد بن حیدر بن إبراهیم الکاظمی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد کاظم مات شابّا فی حیاة أبیه، و السیّد عبد الکریم، و صادق و لهم عقب.

أمّا السیّد کاظم بن الحسین بن أحمد بن حیدر، فأعقب من ولده: عبد الأمیر.

أعقاب السیّد علی بن أحمد الحیدری

و أمّا السیّد علی بن أحمد بن حیدر بن إبراهیم، فقد توفّی فی حیاة أبیه عن عدّة بنین، و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد جعفر مات دارجا، و المحسن، و المصطفی.

أعقاب السیّد مرتضی بن أحمد الحیدری

و أمّا السیّد مرتضی بن أحمد بن حیدر بن إبراهیم، فقد کان من العلماء المحصّلین، و الفقهاء الواصلین، و أعقب من ولده: عبد الرزّاق.

أعقاب السیّد مهدی بن أحمد الحیدری

و أما السیّد مهدی بن أحمد بن حیدر بن إبراهیم، فقد کان قدوة السادات، و منبع السعادات، أعلم علماء بغداد، و مفزع السادة الأمجاد، و لسان بنی الحسن فی العراق، و کان من مشایخ العلاّمة السیّد شهاب الدین المرعشی النجفی قدّس سرّه.

و أعقب من خمسة رجال، و هم:1-السیّد أحمد.2-و السیّد أسد اللّه.3-و السیّد هادی.4-و السیّد عبد الحمید.5-و السیّد راضی.

أما السیّد أحمد بن المهدی بن أحمد بن حیدر بن إبراهیم، فأعقب من ولده: السیّد علی نقی صاحب کتاب الدوحة الحیدریة.

ص:133

أعقاب السیّد إبراهیم بن حیدر

و أمّا السیّد إبراهیم بن حیدر بن إبراهیم بن محمّد العطّار، فکان من أهل الصلاح و التقوی و الورع. قال الطهرانی: عالم جلیل، و ورع تقی صالح، کان من العلماء الأجلاّء، له تصانیف قیّمة، و توفّی حدود سنة (1320) 1.

و أعقب من أربعة رجال، و هم:1-السیّد حیدر.2-و محمّد تقی.3-و السیّد مصطفی البغدادی الکاظمی.4-و جعفر، و لهم ولد و عقب.

أعقاب السیّد باقر بن حیدر

و أمّا السیّد باقر بن حیدر بن إبراهیم بن محمّد العطّار، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد درج، و السیّد حسن العطّار البغدادی الأصمّ.

أمّا السیّد حسن بن باقر بن حیدر بن إبراهیم بن محمّد العطّار الحسنی البغدادی، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و المحسن.

أمّا علی بن الحسن الأصمّ بن باقر بن حیدر، فأعقب من ولده: الجواد.

و أمّا المحسن بن الحسن الأصمّ بن باقر بن حیدر، فأعقب من ولده: أحمد.

أعقاب السیّد جواد بن حیدر

و أمّا السیّد جواد بن حیدر بن إبراهیم بن محمّد العطّار، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

1-السیّد صادق.2-و السیّد صالح.3-و عبد الحسین.4-و المحسن.

أمّا السیّد صالح بن الجواد بن حیدر بن إبراهیم بن محمّد العطّار الحسنی الکاظمی، فأعقب من ولده: السیّد محمّد الحیدری.

أعقاب السیّد عبد الرسول بن حیدر

و أمّا السیّد عبد الرسول بن حیدر بن إبراهیم بن محمّد العطّار، فهو السیّد التقی النقی الصالح الوفی المهذّب اللوذعی المقدّس الزاهد العابد، الذی یقول فیه الشاعر شعرا:

عبد الرسول خیر آل حیدر فی الزهد و التقوی و طیب العنصر

و أعقب من ولده: السیّد محمّد رضا.

ص:134

آل العطّار

و أمّا السیّد أحمد العطّار بن محمّد العطّار بن علی بن سیف الدین الحسنی البغدادی النجفی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:1-السیّد حسین 1.2-و السیّد محمّد.

3-و السیّد هادی. و لهم أعقاب.4-و السیّد موسی مات عقیما.

أمّا السیّد حسین بن أحمد العطّار بن محمّد العطّار، فأعقب من ولده: السیّد راضی، له عقب یقال لهم: آل السیّد راضی.

أمّا السیّد راضی بن الحسین بن أحمد العطّار بن محمّد العطّار، فقال الطهرانی: عالم مصنّف، کان من أجلاّء وقته المتبحّرین، و فضلاء عصره الأعلام، و توفّی سنة (1283) .

و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین، و السیّد محمّد، و محمّد علی.

أمّا السیّد محمّد بن الراضی بن الحسین بن أحمد العطّار، فأعقب من ولده: السیّد صادق العالم الجلیل المتوفّی سنة (1336) .

أمّا السیّد صادق بن محمّد بن الراضی بن الحسین بن أحمد العطّار، فأعقب من ولده:

السیّد محمّد البغدادی نزیل النجف.

و أمّا السیّد هادی بن أحمد العطّار بن محمّد العطّار، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

السیّد حسن، و الصادق، و أحمد، و المحسن.

أمّا السیّد حسن بن الهادی بن أحمد العطّار، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد محمّد تقی، و السیّد محمّد أمین البغدادی، و السیّد محمّد رضا.

أمّا السیّد محمّد تقی بن الحسن بن الهادی بن أحمد العطّار، فأعقب من ولده: السیّد جعفر البغدادی.

أعقاب السیّد مصطفی بن محمّد العطّار

و أمّا السیّد مصطفی بن محمّد العطّار، فتوفّی سنة (1195) و دفن بالکاظمیة، و رثاه السیّد صادق الفحّام البغدادی 2. و أعقب من ولدیه، و هما: السیّد حسن درج، و السیّد عیسی له عقب یقال لهم: آل السیّد عیسی.

ص:135

أمّا السیّد عیسی بن المصطفی بن محمّد العطّار، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد محمّد علی، و المصطفی، و الحسن.

أمّا السیّد محمّد علی بن عیسی بن المصطفی بن محمّد العطّار، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المهدی، و عیسی، و موسی.

أمّا عیسی بن محمّد علی بن عیسی بن المصطفی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

کاظم، و الحسین، و جعفر.

و أمّا موسی بن محمّد علی بن عیسی بن المصطفی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و عبد الحسین، و المصطفی.

و أمّا المصطفی بن عیسی بن المصطفی بن محمّد العطّار، فأعقب من ولدیه، و هما:

أحمد، و أمین.

أمّا أحمد بن المصطفی بن عیسی بن المصطفی، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

عبد الحسین، و رشید، و إسماعیل، و عیسی توفّی سنة (1234) و محمّد.

أمّا إسماعیل بن أحمد بن المصطفی بن عیسی، فأعقب من ولدیه: صادق، و خلیل.

و أمّا عیسی بن أحمد بن المصطفی بن عیسی، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و عبد الوهّاب.

و أمّا محمّد بن أحمد بن المصطفی بن عیسی، فأعقب من ولده: محمّد رضا.

و أمّا أمین بن المصطفی بن عیسی بن المصطفی، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

المصطفی، و جعفر، و الجواد، و محمّد، و هاشم.

أمّا محمّد بن أمین بن المصطفی بن عیسی، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد الأمیر، و عبد الحسین.

و أمّا هاشم بن أمین بن المصطفی بن عیسی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: علی، و الحسین، و العبّاس، و سعید.

أمّا سعید بن هاشم بن أمین بن المصطفی، فأعقب من ولده: عبد الرزّاق.

و أمّا الحسن بن عیسی بن المصطفی بن محمّد العطّار، فأعقب من ولدیه، و هما:

الجواد، و عبد العزیز.

أمّا الجواد بن الحسن بن عیسی بن المصطفی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: کاظم،

ص:136

و الهادی، و المهدی، و المصطفی.

و أمّا عبد العزیز بن الحسن بن عیسی بن المصطفی، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد حسین، و الحسن.

و جمیع هؤلاء کانوا ببغداد یعرفون ب «آل السیّد عیسی» و «آل السیّد حیدر» فی المشهد الشریف الکاظمی.

أعقاب علی بن علی بن سیف الدین

و أمّا علی بن علی بن سیف الدین بن رضاء الدین بن سیف الدین بن رمیثة بن رضاء الدین بن محمّد علی بن عطیفة، فمن عقبه: السیّد إسماعیل بن السیّد یاسین بن محمّد الأمیر بن الحسن بن علی.

و أعقب إسماعیل هذا من أربعة رجال، و هم: الحسین درج، و محمّد، و الرضا، و علاّوی.

أمّا محمّد بن إسماعیل بن یاسین، فأعقب من ولدیه، و هما: إسماعیل درج، و المهدی.

أمّا المهدی بن محمّد بن إسماعیل، فأعقب من ولدیه، و هما: الهادی، و محمّد علی.

و أمّا السیّد رضا بن إسماعیل بن یاسین بن محمّد الأمیر، فأعقب من ولدیه، و هما:

السیّد حسن، و السیّد عبّاس.

أمّا السیّد حسن بن الرضا بن إسماعیل بن یاسین، فأعقب من ستّة رجال، و هم: هاشم درج، و کاظم درج، و الحسین منقرض، و علی، و القاسم، و إبراهیم.

أمّا القاسم بن الحسن بن الرضا بن إسماعیل، فأعقب من ولدیه، و هما: أکبر، و الحسن.

و أمّا إبراهیم بن الحسن بن الرضا بن إسماعیل، فأعقب من ولده: غلام حسین.

و أمّا علاّوی بن إسماعیل بن یاسین بن محمّد الأمیر، فأعقب من ولده: السیّد جابر.

أمّا السیّد جابر بن علاّوی بن إسماعیل بن یاسین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

الجواد درج، و محمّد، و علی.

أمّا علی بن جابر بن علاّوی بن إسماعیل، فأعقب من ولده: المرتضی.

آل الحبّوبی

و أمّا السیّد جمال الدین بن رضاء الدین بن سیف الدین بن رمیثة بن رضاء الدین بن محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین، فمن عقبه: السیّد علی الحبّوبی بن السیّد محمّد سعید بن محمود بن القاسم بن الکاظم بن الحسین بن حمزة بن المصطفی بن

ص:137

جمال الدین

أعقاب غالب بن محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین

و أمّا غالب بن محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین بن علاء الدین بن المرتضی بن محمّد بن حمیضة بن محمّد أبی نمی، فأعقب من ولده: منصور.

أمّا منصور بن غالب بن محمّد علی بن عطیفة، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أعقاب حسین علی بن محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین

و أمّا حسین علی بن محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: سلطان، و فرج اللّه، و حمزة.

أمّا سلطان بن حسین علی بن محمّد علی، فأعقب من ولده: رستم.

أمّا رستم بن سلطان بن حسین علی بن محمّد علی، فأعقب من ولده: مساعد.

أمّا مساعد بن رستم بن سلطان بن حسین علی، فأعقب من ولده: رستم.

أمّا رستم بن مساعد بن رستم بن سلطان، فأعقب من ولده: مساعد.

و أمّا فرج اللّه بن حسین علی بن محمّد علی بن عطیفة، فأعقب من ولده: حبیب اللّه.

أمّا حبیب اللّه بن فرج اللّه بن حسین علی بن محمّد علی، فأعقب من ولده: المهدی.

أمّا المهدی بن حبیب اللّه بن فرج اللّه بن حسین علی، فأعقب من ولده: العبّاس.

أمّا العبّاس بن المهدی بن حبیب اللّه بن فرج اللّه، فأعقب من ولده: عبد المهدی.

و أمّا حمزة بن حسین علی بن محمّد علی بن عطیفة، فأعقب من ولده: فرج اللّه.

أمّا فرج اللّه بن حمزة بن حسین علی بن محمّد علی، فأعقب من ولده: عماد الدین.

أمّا عماد الدین بن فرج اللّه بن حمزة بن حسین علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

المهدی، و محمّد، و محمود.

أمّا المهدی بن عماد الدین بن فرج اللّه بن حمزة بن حسین علی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد باقر، و جعفر، رآهما ابن شدقم باصفهان.

أمّا محمّد باقر بن المهدی بن عماد الدین بن فرج اللّه، فأعقب من ولده: سلیمان.

و أمّا محمّد بن عماد الدین بن فرج اللّه بن حمزة بن حسین علی، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و حبیب اللّه، رآهما ابن شدقم عند أبیهما.

أمّا الحسن بن محمّد بن عماد الدین بن فرج اللّه، فأعقب من ولده: الحسین.

ص:138

و أمّا محمود بن عماد الدین بن فرج اللّه بن حمزة بن حسین علی، فأعقب من ولدیه، و هما: فرج اللّه، و عویل، سکنا بالحویزة.

أعقاب قرقماز بن محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین

و أمّا قرقماز بن محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین، فأعقب من ولده: الحسن 1.

أمّا الحسن بن قرقماز بن محمّد علی بن عطیفة، فأعقب من ولدیه: ثابت، و سیف.

أمّا ثابت بن الحسن بن قرقماز بن محمّد علی بن عطیفة، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد النور، و المهدی.

أمّا عبد النور بن ثابت بن الحسن بن قرقماز، فأعقب من ولده: بدر الدین.

أمّا بدر الدین بن عبد النور بن ثابت بن الحسن بن قرقماز، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا سیف بن الحسن بن قرقماز بن محمّد علی بن عطیفة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: بیرم، و فلیح، و قاطع.

أمّا بیرم بن سیف بن الحسن بن قرقماز، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و الحسن.

و أمّا فلیح بن سیف بن الحسن بن قرقماز، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن فلیح بن سیف بن الحسن بن قرقماز، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه، و غیث.

أمّا عبد اللّه بن علی بن فلیح بن سیف بن الحسن بن قرقماز، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و الحسین، و حمزة.

أمّا الحسن بن عبد اللّه بن علی بن فلیح، فأعقب من ولده: فلاح الدین.

و أمّا قاطع بن سیف بن الحسن بن قرقماز، فأعقب من ولدیه، و هما: صالح، و یوسف.

أمّا صالح بن قاطع بن سیف بن الحسن بن قرقماز، فأعقب من ولده: جمیل.

و أمّا یوسف بن قاطع بن سیف بن الحسن بن قرقماز، فأعقب من ولده: خلف.

أعقاب تمام بن محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین

و أمّا تمام بن محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

أحمد، و قمیر، و قنبر، و علی، و الحسین.

ص:139

أمّا أحمد بن تمام بن محمّد علی بن عطیفة، فأعقب من ولدیه، و هما: جمیل، و شهاب الدین.

أمّا جمیل بن أحمد بن تمام بن محمّد علی، فأعقب من ولده: برکات.

و أمّا شهاب الدین بن أحمد بن تمام بن محمّد علی، فأعقب من ولدیه: علی، و کاظم.

و أمّا قمیر بن تمام بن محمّد علی بن عطیفة، فأعقب من ولده: تمام.

أمّا تمام بن قمیر بن تمام بن محمّد علی، فأعقب من ولدیه، و هما: خضیر، و حمّود.

أمّا خضیر بن تمام بن قمیر بن تمام بن محمّد علی، فأعقب من ولده: خمیس.

و أمّا حمّود بن تمام بن قمیر بن تمام بن محمّد علی، فأعقب من ولدیه: شکر اللّه، و تمام.

أعقاب إبراهیم بن محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین

و أمّا إبراهیم بن محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

الحسین، و موسی، و عیسی، و یونس.

أمّا الحسین بن إبراهیم بن محمّد علی بن عطیفة، فأعقب من ولده: حمزة.

أمّا حمزة بن الحسین بن إبراهیم بن محمّد علی، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن حمزة بن الحسین بن إبراهیم، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا موسی بن إبراهیم بن محمّد علی بن عطیفة، فأعقب من ولدیه، و هما: إسکندر، و إبراهیم.

أمّا إسکندر بن موسی بن إبراهیم بن محمّد علی، فأعقب من ولده: ودی.

أمّا ودی بن إسکندر بن موسی بن إبراهیم بن محمّد علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: شلیبة، و خلف، و عبّاس.

أمّا شلیبة بن ودی بن إسکندر بن موسی بن إبراهیم، فأعقب من ولده: موسی.

و أمّا إبراهیم بن موسی بن إبراهیم بن محمّد علی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: سعید، و محمّد علی، و مبارک، و نصوح.

أمّا سعید بن إبراهیم بن موسی بن إبراهیم، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن سعید بن إبراهیم بن موسی، فأعقب من ولده: محمود.

و أمّا محمّد علی بن إبراهیم بن موسی بن إبراهیم، فأعقب من ولده: منصور.

أمّا منصور بن محمّد علی بن إبراهیم بن موسی، فأعقب من ولده: کامل.

ص:140

و أمّا مبارک بن إبراهیم بن موسی بن إبراهیم، فأعقب من ولده: بدر.

أمّا بدر بن مبارک بن إبراهیم بن موسی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و محمّد، و المهدی.

و أمّا نصوح بن إبراهیم بن موسی بن إبراهیم، فأعقب من خمسة رجال، و هم: صالح، و المحسن، و إبراهیم، و خلیل، و عبد اللّه.

و أمّا عیسی بن إبراهیم بن محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین، فأعقب من ولده:

شاه محمّد.

أمّا شاه محمّد بن عیسی بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما: میر خان، و عیسی.

أمّا میر خان بن شاه محمّد بن عیسی بن إبراهیم، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

أنیس، و عبد الکاظم، و محمّد، و حیدر، و مراد.

أمّا أنیس بن میر خان بن شاه محمّد بن عیسی، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

و أمّا عبد الکاظم بن میر خان بن شاه محمّد بن عیسی، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا عیسی بن شاه محمّد بن عیسی بن إبراهیم، فأعقب من عشرة رجال، و هم:

حمیضة، و القاسم، و کلب علی، و سبتی، و حاجی، و الحسین، و طرودی، و شاه محمّد، و غلام علی، و درویش.

أمّا حمیضة بن عیسی بن شاه محمّد بن عیسی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا القاسم بن عیسی بن شاه محمّد بن عیسی، فأعقب من ولده: المهدی.

أمّا المهدی بن القاسم بن عیسی بن شاه محمّد، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا کلب علی بن عیسی بن شاه محمّد بن عیسی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أحمد، و محمّد، و ناصر، و منصور.

و أمّا سبتی بن عیسی بن شاه محمّد بن عیسی، فأعقب من ولده: عیسی.

و أمّا حاجی بن عیسی بن شاه محمّد بن عیسی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا الحسین بن عیسی بن شاه محمّد بن عیسی، فأعقب من ولده: مراد.

و أمّا طرودی بن عیسی بن شاه محمّد بن عیسی، فأعقب من ولده: کاظم.

أمّا کاظم بن طرودی بن عیسی بن شاه محمّد، فأعقب من ولده: برق.

أمّا برق بن کاظم بن طرودی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و جعفر، و کاظم.

ص:141

أمّا محمّد بن برق بن کاظم بن طرودی بن عیسی، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا جعفر بن برق بن کاظم بن طرودی بن عیسی، فأعقب من ولده: القاسم.

و أمّا الکاظم بن برق بن کاظم بن طرودی بن عیسی، فأعقب من ولده: منصور.

أمّا منصور بن الکاظم بن برق، فأعقب من ولده: کاظم.

أمّا کاظم بن منصور بن الکاظم بن برق، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا یونس بن إبراهیم بن محمّد علی بن عطیفة بن رضاء الدین، فأعقب من تسعة رجال، و هم: محمّد، و جاموس، و المهدی، و علی نور الدین، و إبراهیم، و عیسی، و عبد الکاظم، و عبد الجبّار، و علی شجاع الدین.

أمّا محمّد بن یونس بن إبراهیم بن محمّد علی، فأعقب من ولده: غشام.

و أمّا جاموس بن یونس بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما: جاسر، و فانوس.

أمّا جاسر بن جاموس بن یونس، فأعقب من ولدیه، و هما: صافی، و المصطفی.

أمّا صافی بن جاسر بن جاموس بن یونس، فأعقب من ولده: عبد العزیز.

و أمّا فانوس بن جاموس بن یونس بن إبراهیم، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن فانوس بن جاموس بن یونس، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا المهدی بن یونس بن إبراهیم بن محمّد علی، فأعقب من ولده: یونس.

و أمّا علی نور الدین بن یونس بن إبراهیم بن محمّد علی، فأعقب من ولده: بدر.

أمّا بدر بن علی نور الدین بن یونس بن إبراهیم، فأعقب من ولده: بکتاش.

و أمّا إبراهیم بن یونس بن إبراهیم بن محمّد علی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

عطف، و جلیل، و نزار، و جانوس.

و أمّا عیسی بن یونس بن إبراهیم بن محمّد علی، فأعقب من ولدیه، و هما: مرزا، و مطرف.

أمّا مرزا بن عیسی بن یونس بن إبراهیم، فأعقب من ولده: شبیب.

و أمّا مطرف بن عیسی بن یونس بن إبراهیم، فأعقب من ولده: عبد المهدی.

أعقاب سیف بن محمّد أبی نمی

و أمّا سیف بن محمّد أبی نمی بن الحسن بن علی بن قتادة، فأعقب من ولدیه، و هما:

أحمد، و محمّد.

ص:142

أعقاب حسان بن محمّد أبی نمی

و أمّا حسان بن محمّد أبی نمی بن الحسن بن علی الأکبر بن قتادة، فأعقب من ولده:

عطاف، ذکره الفاسی 1.

أعقاب عطیفة بن محمّد أبی نمی

و أمّا عطیفة بن محمّد أبی نمی بن الحسن بن علی الأکبر بن قتادة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:1-محمّد.2-و مبارک.3-و مسعود.

أمّا محمّد بن عطیفة بن محمّد أبی نمی، فأعقب من ثلاة رجال، و هم: عطیفة، و مبارک، و ویبر.

أمّا ویبر بن محمّد بن عطیفة، فأعقب من ولده: عنقا، له عقب یقال لهم: بنو عنقا.

أمّا عنقا بن ویبر بن محمّد بن عطیفة، فأعقب من ولده: بساط.

و أمّا مبارک بن عطیفة بن محمّد أبی نمی، فأعقب من ولده: المنصور، توفّی سنة (794) .

أعقاب شمیلة بن محمّد أبی نمی

و أمّا أبو سعید شمیلة بن محمّد أبی نمی بن الحسن بن علی الأکبر بن قتادة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: حازم، و شمیلة، و واصل.

أمّا حازم بن شمیلة بن محمّد أبی نمی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن حازم بن شمیلة بن محمّد أبی نمی، فأعقب من ولده: شمیلة.

و أمّا واصل بن شمیلة بن محمّد أبی نمی، فأعقب من ولده: واصل.

أعقاب عبد اللّه بن محمّد أبی نمی

و أمّا أبو محمّد عبد اللّه عضد الدین بن أبی نمی محمّد بن الحسن، فأعقب من ولده:

محمّد شمس الدین.

أمّا محمّد شمس الدین بن عبد اللّه بن أبی نمی محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و أحمد، امّهما بنت السیّد زید بن أبی نمی بنت عمّهما، و درجا معا بشیراز، و دفنا

ص:143

بمشهد السادة المجاور لمشهد علی بن حمزة ابن الامام موسی الکاظم علیه السّلام. و علی نور الدین له عقب.

أمّا علی بن محمّد بن عبد اللّه بن أبی نمی محمّد، فکان عمید السادات بالعراق، عریض الجاه، ساکن النفس، کریم الأخلاق، حلیما متجاوزا، و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: السیّد شمس الدین محمّد، امّه شمسیة بنت الشریف شهاب الدین أحمد بن رمیثة بن أبی نمی، و امّها ستّ الشرف بنت الشریف عضد الدین عبد اللّه بن أبی نمی، له أولاد. و السیّد حسب اللّه 1، و مغامس.

أعقاب راجح بن محمّد أبی نمی

و أمّا راجح بن أبی نمی محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: لحاف، و حمزة، و غانم.

أمّا لحاف بن راجح بن محمّد أبی نمی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: جخیدب، و مخیط، و مالک.

أمّا جخیدب بن لحاف بن راجح بن محمّد أبی نمی، فأعقب من ولده: جندب.

و أمّا مخیط بن لحاف بن راجح بن محمّد أبی نمی، فأعقب من ولده: عبد الکریم.

و أمّا حمزة بن راجح بن محمّد أبی نمی، فأعقب من ولدیه: أبو منیف جار اللّه، و أحمد.

أمّا أبو منیف جار اللّه بن حمزة بن راجح، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و حمزة.

أعقاب أبی دعیج بن محمّد أبی نمی

و أمّا أبو دعیج بن أبی نمی محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو سوید، و جسّار، و عطاف.

أمّا أبو سوید بن أبی دعیج بن أبی نمی محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: فیّاض، و محمّد.

أعقاب عبد الکریم بن محمّد أبی نمی

و أمّا عبد الکریم بن أبی نمی محمّد، فأعقب من ولده: حازم.

أمّا حازم بن عبد الکریم بن أبی نمی محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو سعد، و أحمد.

أعقاب أبی سعد بن محمّد أبی نمی

و أمّا أبو سعد بن أبی نمی محمّد بن الحسن بن علی بن قتادة، فأعقب من ولده: راجح.

ص:144

أعقاب القاسم بن محمّد أبی نمی

و أمّا القاسم بن أبی نمی محمّد بن الحسن بن علی بن قتادة، فأعقب من ولده: جسّار.

أعقاب عبد الکریم بن الحسن بن علی بن قتادة

و أمّا عبد الکریم بن الحسن بن علی بن قتادة، فأعقب من ولدیه و هما: راجح، و مبارک.

أمّا راجح بن عبد الکریم بن الحسن بن علی بن قتادة، فأعقب من ولده: حناش.

أعقاب إدریس بن الحسن بن علی بن قتادة

و أمّا إدریس بن الحسن بن علی بن قتادة، فأعقب من ولده: راجح.

أمّا راجح بن إدریس بن الحسن بن علی بن قتادة، فأعقب من ولده: عقیل.

أمّا عقیل بن راجح بن إدریس بن الحسن بن علی بن قتادة، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عقیل بن راجح بن إدریس بن الحسن، فأعقب من ولده: نخبار.

أمّا نخبار بن محمّد بن عقیل بن راجح بن إدریس، فأعقب من ولدیه: مقبل، و وبیر.

أمّا مقبل بن نخبار بن محمّد بن عقیل بن راجح بن إدریس، فأعقب من ولده: سرداح.

أعقاب الحسن بن قتادة

و أمّا أبو عرادة الحسن الأمیر بن قتادة، فأعقب من أربعة رجال، و هم: جمّاز، و إدریس، و محمّد، و أحمد.

أعقاب جمّاز بن الحسن بن قتادة

أمّا جمّاز بن الحسن الأمیر بن قتادة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عبد الکریم، و القاسم، و الحسن.

أعقاب إدریس بن الحسن بن قتادة

و أمّا إدریس بن الحسن الأمیر بن قتادة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: قتادة، و غانم، و راجح.

أمّا قتادة بن إدریس بن الحسن الأمیر بن قتادة، فأعقب من ولده: أبی الغیث.

أمّا أبو الغیث بن قتادة بن إدریس بن الحسن الأمیر بن قتادة، فأعقب من ولده: سعد.

و أمّا راجح بن إدریس بن الحسن الأمیر بن قتادة، فأعقب من ولده: عقیل.

أمّا عقیل بن راجح بن إدریس بن الحسن الأمیر بن قتادة، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عقیل بن راجح بن إدریس بن الحسن الأمیر، فأعقب من ولده: نخبار.

ص:145

أمّا نخبار بن محمّد بن عقیل بن راجح بن إدریس، فأعقب من ولده: وبیر.

أمّا وبیر بن نخبار بن محمّد بن عقیل بن راجح، فأعقب من ولده: هجار له عقب یقال لهم: آل هجار و هم أشراف ینبع.

أمّا هجار بن وبیر بن نخبار بن محمّد بن عقیل، فمن عقبه: درّاج بن هجار بن درّاج بن معزی بن هجار.

و أعقب درّاج هذا من ولدیه: علی، و محمّد.

أمّا علی بن درّاج بن هجار بن درّاج بن معزی، فأعقب من ولده: راجح.

أمّا راجح بن علی بن درّاج بن هجار بن درّاج، فأعقب من ولده: عبد المعین.

أمّا عبد المعین بن راجح بن علی بن درّاج بن هجار، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

أحمد، و هجار، و عبد اللّه، و عبید اللّه، و بادی.

أمّا أحمد بن عبد المعین بن راجح بن علی بن درّاج، فأعقب من ولدیه: سعد، و ناصر.

أمّا سعد بن أحمد بن عبد المعین بن راجح بن علی، فمن عقبه: محمود بن محمّد بن الحسین بن یحیی بن سعد.

و أمّا ناصر بن أحمد بن عبد المعین بن راجح، فأعقب من ولدیه: حامد، و أحمد.

أمّا حامد بن ناصر بن أحمد بن عبد المعین بن راجح، فأعقب من ولده: ناصر.

أمّا ناصر بن حامد بن ناصر بن أحمد بن عبد المعین، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن ناصر بن حامد بن ناصر بن أحمد، فأعقب من ولده: ناصر.

و أمّا أحمد بن ناصر بن أحمد بن عبد المعین بن راجح، فأعقب من ولده: ناصر.

أمّا ناصر بن أحمد بن ناصر بن أحمد بن عبد المعین، فأعقب من ولده: منصور.

أمّا منصور بن ناصر بن أحمد بن ناصر بن أحمد، فأعقب من ولده: نصّار.

أمّا نصّار بن منصور بن ناصر بن أحمد بن ناصر، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا بادی بن عبد المعین بن راجح بن علی بن درّاج، فمن عقبه: بدیوی الأمیر بینبع بن عبد العزیز بن مبارک بن بادی.

و أعقب بدیوی هذا من ثلاثة رجال، و هم: محمّد علی الأمیر بینبع، و غالب، و عبد الکریم.

أمّا غالب بن بدیوی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: شاکر، و شاهر، و غلاب، و طالب.

ص:146

أمّا غلاب بن غالب بن بدیوی بن عبد العزیز بن مبارک، فأعقب من ولده: ناجی.

أعقاب الحسین بن علی السلمی

و أمّا الحسین الشدید بن علی السلمی بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب بن عبد اللّه القود بن محمّد الأکبر الحرانی بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:1-محمّد.2-و أحمد.3-و الحسن، و لهم عقب.

أمّا محمّد بن الحسین الشدید بن علی السلمی، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن محمّد بن الحسین الشدید، فأعقب من خمسة رجال، و هم: عطیة، و أحمد، و محمّد، و علی، و منجد.

أمّا عطیة بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: منجد، و علی.

و أمّا أحمد 1بن الحسین الشدید بن علی السلمی، فأعقب من ستّة رجال، عبد اللّه، و داود، و جعفر، و محمّد، و علی و الحسن.

أمّا عبد اللّه بن أحمد بن الحسین الشدید، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن عبد اللّه بن أحمد بن الحسین الشدید، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه، و القاسم.

أمّا عبد اللّه بن علی بن عبد اللّه بن أحمد بن الحسین الشدید، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن عبد اللّه بن علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه، و أحمد.

أمّا عبد اللّه بن علی بن عبد اللّه بن علی، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا القاسم بن علی بن عبد اللّه بن أحمد بن الحسین الشدید، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن القاسم بن علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و عبد اللّه.

أعقاب یحیی بن علی السلمی

و أمّا یحیی بن علی السلمی بن عبد اللّه بن محمّد ثعلب، فأعقب من ولده: عیسی، له عشرة رجال، لهم عقب یقال لهم: بنو عیسی.

أمّا عیسی بن یحیی بن علی السلمی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: علی، و نمی 2،

ص:147

و سبیع ولده بطن بمکّة، و سلامة، و سیف.

أعقاب علی بن عیسی بن یحیی بن علی السلمی

أمّا علی بن عیسی بن یحیی بن علی السلمی، فمن عقبه: أحمد بن القاسم بن علی بن عیسی بن قفاز 1بن علی.

أعقاب نمی بن عیسی بن یحیی بن علی السلمی

و أمّا نمی بن عیسی بن یحیی بن علی السلمی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و أبو الفرج، و سلیمان.

أمّا الحسن بن نمی بن عیسی بن یحیی، فأعقب من ولده: ثابت.

أمّا ثابت بن الحسن بن نمی بن عیسی، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن ثابت بن الحسن بن نمی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و أسد، و مفرج.

أمّا علی بن الحسن بن ثابت بن الحسن بن نمی، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن علی بن الحسن بن ثابت، فأعقب من ولده: جابر.

و أمّا أسد بن الحسن بن ثابت بن الحسن بن نمی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا مفرج بن الحسن بن ثابت بن الحسن بن نمی، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن مفرج بن الحسن بن ثابت، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا أبو الفرج بن نمی بن عیسی بن یحیی بن علی السلمی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن أبی الفرج بن نمی بن عیسی، فأعقب من ولده: إسماعیل.

أمّا إسماعیل بن محمّد بن أبی الفرج بن نمی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إسماعیل بن محمّد بن أبی الفرج، فأعقب من ولده: الحسن 2.

و أمّا سلیمان بن نمی بن عیسی بن یحیی بن علی السلمی، فمن عقبه: الحسن بن الحسین یلقّب «شمیلة» و کان مشرفا علی وقوف مکّة بن مسلم بن کامل بن ملحة بن سلیمان.

ص:148

أعقاب سلامة بن عیسی بن یحیی بن علی السلمی

و أمّا سلامة بن عیسی بن یحیی بن علی السلمی، فمن عقبه: علی شرف الدین بن یوسف 1جمال الدین، امّه نسب بنت محمّد بن الأشرف بن رمضان علویة حسینیة، و کان یسکن الحلّة المزیدیة ابن علی نور الدین بن غانم بن یحیی بن مفلح بن عزیز بن سلامة.

و أعقب علی شرف الدین هذا من ثلاثة رجال، و هم: غانم نور الدین، و عبد المطّلب عمید الدین، و محمّد درج.

أمّا غانم بن علی بن یوسف بن علی، فقال ابن عنبة: لم تبق له إلاّ بنت واحدة امّها امّ ولد، توفّی السیّد غانم بهرموز، و کانت هی بشیراز فتزوّجها بعض السادة بشیراز 2.

أعقاب أحمد بن عبد اللّه بن محمّد الحرانی

و أمّا أحمد الأمیر بن عبد اللّه القود بن محمّد الأکبر الحرانی بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:1-جعفر.2-و إبراهیم.3-و عبد اللّه.

أمّا جعفر بن أحمد الأمیر بن عبد اللّه القود بن محمّد الحرانی، فأعقب من ولدیه، و هما:

حیدر، و الحسن.

أمّا حیدر بن جعفر بن أحمد الأمیر بن عبد اللّه القود، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن حیدر بن جعفر بن أحمد الأمیر، فأعقب من ولده: وهاش.

و أمّا الحسن بن جعفر بن أحمد الأمیر، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن الحسن بن جعفر بن أحمد الأمیر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و هاشم، و الحسن، و یحیی.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن الحسن بن جعفر، فأعقب من ولدیه، و هما: مظفّر، و موسی.

أمّا مظفّر بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: نجم الدین، و برکة.

أمّا نجم الدین بن مظفّر بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: عطیة.

أمّا عطیة بن نجم الدین بن مظفّر بن محمّد، فأعقب من ولده: مرشد.

ص:149

و أمّا برکة بن مظفّر بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن بن جعفر، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد، و موسی، و فرج، و مفرّج، و کلیب.

و أمّا موسی بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: مفتاح، و مشباح.

أمّا مفتاح بن موسی بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن مفتاح بن موسی بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: موسی.

و أمّا مشباح بن موسی بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و علوان.

أمّا أحمد بن مشباح بن موسی بن محمّد، فأعقب من ولده: موسی.

أعقاب إبراهیم بن أحمد بن عبد اللّه بن محمّد الحرانی

و أمّا إبراهیم بن أحمد الأمیر بن عبد اللّه القود بن محمّد الحرانی، فأعقب من ولده:

کثیر، و له عقب یقال لهم: المکاثرة، و هم امراء الحجاز.

أمّا کثیر بن إبراهیم بن أحمد الأمیر، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن کثیر بن إبراهیم بن أحمد الأمیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و کثیر، و برکات 1.

أمّا برکات بن الحسن بن کثیر بن إبراهیم، فأعقب من أربعة رجال، و هم: مسلم، و محمود، و حیران 2، و ملیح.

أمّا مسلم بن برکات بن الحسن بن کثیر، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن مسلم بن برکات بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و عاضد.

أمّا الحسن بن یحیی بن مسلم بن برکات، فأعقب من ولده: خلیفة.

و أمّا عاضد بن یحیی بن مسلم بن برکات، فأعقب من ولده: نمیر.

أمّا نمیر بن عاضد بن یحیی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: مسلم، و قانع، و یحیی.

و أمّا محمود بن برکات بن الحسن بن کثیر بن إبراهیم، فأعقب من ولده: سالم.

أمّا سالم بن محمود بن برکات بن الحسن، فأعقب من ولده: مالک.

أمّا مالک بن سالم بن محمود بن برکات، فأعقب من ولده: یوسف.

ص:150

و أمّا حیران بن برکات بن الحسن بن کثیر بن إبراهیم، فأعقب من ولده: یعلی 1.

أمّا یعلی بن حیران بن برکات بن الحسن، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و یحیی، و الطعن فیهما منقول من خطّ أحمد بن مهنّا النسّابة، و عرفة، و محیا.

أمّا عرفة بن یعلی بن حیران بن برکات، فأعقب من خمسة رجال، و هم: عطیة، و الحسن، و مفرج، و محمّد، و یحیی.

و أمّا محیا بن یعلی بن حیران بن برکات، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا ملیح بن برکات بن الحسن بن کثیر بن إبراهیم، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن ملیح بن برکات بن الحسن بن کثیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

عاضد، و الحسن، و خلیفة.

أمّا عاضد بن یحیی بن ملیح بن برکات، فأعقب من ولده: نمیر.

أمّا نمیر بن عاضد بن یحیی بن ملیح بن برکات، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: مسلم، و یحیی، و قانع.

أعقاب الحسن بن عبد اللّه بن محمّد الحرانی

و أمّا الحسن بن عبد اللّه القود بن محمّد الحرانی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الحسن بن عبد اللّه القود بن محمّد الحرانی، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن محمّد بن الحسن بن عبد اللّه القود، فأعقب من ولده: تغلب.

أمّا تغلب بن أحمد بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و سلامة.

أمّا علی بن تغلب بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن علی بن تغلب بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا سلامة بن تغلب بن أحمد بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولده: فاضل.

أمّا فاضل بن سلامة بن تغلب بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: تغلب.

أمّا تغلب بن فاضل بن سلامة بن تغلب بن أحمد، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

عطیة، و الحسن، و الحسین، و سلامة، و یحیی.

أمّا عطیة بن تغلب بن فاضل بن سلامة بن تغلب، فأعقب من ولده: فاضل.

ص:151

أعقاب یحیی بن عبد اللّه بن محمّد الحرانی

و أمّا یحیی بن عبد اللّه القود بن محمّد الحرانی، فأعقب من ولدیه: الحسین، و علی.

أمّا الحسین بن یحیی بن عبد اللّه القود، فمن عقبه: صارم بن الحسن بن موسی بن شاه محمّد بن زامل بن الحسین.

و أعقب صارم هذا من ثلاثة رجال، و هم: ثابت، و مساعد، و مقبول.

و أمّا علی بن یحیی بن عبد اللّه القود، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و الحسین.

أمّا الحسن بن علی بن یحیی بن عبد اللّه القود، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أبو اللیل، و محمّد، و حمیدان، و عبد اللّه.

أمّا أبو اللیل بن الحسن بن علی بن یحیی، فمن عقبه: محمّد بن غانم بن صبهان بن بلدح بن أبی الفرج مفرج بن أبی اللیل.

أعقاب علی بن محمّد الحرانی

و أمّا أبو أحمد علی بن محمّد الأکبر الثائر الحرانی بن موسی الثانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:1-أحمد العابد الحرون و یلقّب «دفتین» له أحد عشر ابنا.2-و سلیمان الأمیر له ذیل طویل.3-و الحسین عقبه بمصر.4-و محمّد.

أعقاب أحمد الحرون بن علی بن محمّد الحرانی

أمّا أحمد الحرون بن علی بن محمّد الأکبر الحرانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

1-أبو الحسین عثمان الأسود، أنکره أبوه ثمّ اعترف به إلزاما بقول الثافة، فهو إذا فی صحّ.

2-و علی.3-و یوسف.4-و عبد اللّه.

أمّا علی بن أحمد الحرون بن علی بن محمّد الأکبر الحرانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الحسن الأعثم الأصمّ رئیس الطالبیین بینبع، له عقب یقال لهم: الصمّان.

و عبید اللّه 1له أولاد، و محمّد، و الحسین.

أمّا الحسن الأعثم بن علی بن أحمد الحرون، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و الحسن، و عبد اللّه.

أمّا محمّد بن الحسن الأعثم بن علی بن أحمد الحرون، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

ص:152

علی، و المحسن، و أحمد، و هاشم.

أمّا علی بن محمّد بن الحسن الأعثم، فأعقب من ولده: زید.

و أمّا عبد اللّه بن الحسن الأعثم بن علی بن أحمد الحرون، فمن عقبه: أحمد بن سلیمان بن علی بن ثابت بن علم بن عبد اللّه.

و أمّا عبید اللّه 1بن علی بن أحمد الحرون، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد العالم العابد القاضی بینبع، یلقّب «الخزرجة» 2له أعقاب کثیرة یقال لهم: بنو الخزرجة 3، و أولاده لصلبه أربعة عشر ابنا. و محمّد.

أمّا أحمد بن عبید اللّه بن علی بن أحمد الحرون، فأعقب من ولده: سالم.

أمّا سالم بن أحمد بن عبید اللّه بن علی، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا محمّد بن عبید اللّه بن علی بن أحمد الحرون، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

علی، و المحسن، و هاشم، و طاهر، و أحمد.

أمّا علی بن محمّد بن عبید اللّه بن علی بن أحمد الحرون، فأعقب من ولده: زید.

و أمّا محمّد بن علی بن أحمد الحرون، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: إسماعیل، و عبد اللّه، و مسلم.

أمّا إسماعیل بن محمّد بن علی بن أحمد الحرون، فأعقب من ولده: صالح.

أمّا صالح بن إسماعیل بن محمّد بن علی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: علی، و الحسن، و الحسین، و عبد اللّه.

و أمّا عبد اللّه بن محمّد بن علی بن أحمد الحرون، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن عبد اللّه بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا الحسین بن علی بن أحمد الحرون، فمن عقبه: عیسی التمّار بن علی بن یحیی بن الحسین.

و أمّا یوسف بن أحمد الحرون، فأعقب من ولده: مسلم.

ص:153

أمّا مسلم بن یوسف بن أحمد الحرون، فأعقب من ولده: عامر.

و أمّا عبد اللّه بن أحمد الحرون، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و محمّد.

أمّا أحمد بن عبد اللّه بن أحمد الحرون، فأعقب من ولده: سالم.

أمّا سالم بن أحمد بن عبد اللّه بن أحمد الحرون، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا محمّد بن عبد اللّه بن أحمد الحرون، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن محمّد بن عبد اللّه بن أحمد الحرون، فأعقب من ولده: محمّد.

أعقاب سلیمان بن علی بن محمّد الحرانی

و أمّا سلیمان بن علی بن محمّد الحرانی، فأعقب من ولدیه، و هما: عیسی، و إبراهیم.

أمّا عیسی بن سلیمان بن علی بن محمّد الحرانی، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن عیسی بن سلیمان بن علی، فأعقب من ولده: سهام الدین.

و أمّا إبراهیم بن سلیمان بن علی بن محمّد الحرانی، فأعقب من ولدیه: علی، و محمّد.

أمّا علی بن إبراهیم بن سلیمان بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: عیسی، و الحسن.

أمّا عیسی بن علی بن إبراهیم بن سلیمان، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن عیسی بن علی بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما: شهم له عقب یقال لهم: آل شهم، و معمّر.

و أمّا الحسن بن علی بن إبراهیم بن سلیمان، فأعقب من خمسة رجال، و هم: إبراهیم، و نعمة، و علی، و أحمد، و قوام الدین.

أمّا إبراهیم بن الحسن بن علی بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: مقر 1معزّ الدین، له عقب بالحلّة یقال لهم: آل مقر.

أمّا مقر بن محمّد بن إبراهیم بن الحسن، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن مقر بن محمّد بن إبراهیم، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن محمّد بن مقر بن محمّد، فأعقب من أربعة رجال، و هم: علی، و محمّد، و أحمد، و الحسین.

ص:154

أمّا علی بن الحسن بن محمّد بن مقر، فأعقب من ولده: موسی.

أعقاب محمّد بن علی بن محمّد الحرانی

و أمّا محمّد بن علی بن محمّد الحرانی، فأعقب من ولده: إسماعیل.

أمّا إسماعیل بن محمّد بن علی بن محمّد الحرانی، فأعقب من ولده: صالح.

أمّا صالح بن إسماعیل بن محمّد بن علی بن محمّد الحرانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: علی، و الحسن، و الحسین، و عبد اللّه.

أعقاب القاسم الحرانی بن محمّد الحرانی

و أمّا أبو عبد اللّه القاسم الحرانی بن محمّد الثائر الحرانی بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم:1-أبو الحسین علی و یلقّب «کتیم» له ثلاثة أولاد معقّبون یقال لهم: بنو کتیم.2-و محمّد له عقب و ذیل.3-و إدریس الأصغر له أولاد لهم أعقاب.4-و أبو الطیّب أحمد بینبع و هو المقدّم علی سائر إخوته و له أربعة أولاد معقّبون.5-و الحسین درج، قتله محمّد بن سلیمان بن داود.6-و میمون درج.

7-و محمّد درج.8-و إدریس الأکبر.

أعقاب علی کتیم بن القاسم الحرانی

أمّا علی کتیم بن القاسم الحرانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و عبد اللّه، و الحسین 1.

أمّا محمّد بن علی کتیم بن القاسم الحرانی، فمن عقبه: محمّد بن علی بن الحسین بن محمّد.

و أمّا عبد اللّه بن علی کتیم بن القاسم الحرانی، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن عبد اللّه بن علی کتیم، فأعقب من ولده: نفیس 2.

أمّا نفیس بن الحسین بن عبد اللّه بن علی کتیم، فأعقب من ولده: بدر 3.

ص:155

و أمّا الحسین بن علی کتیم بن القاسم الحرانی، فأعقب من ولده: أبی الرزین 1محمّد.

أمّا أبو الرزین محمّد بن الحسین بن علی کتیم، فأعقب من ولده: الأزرق.

أمّا الأزرق بن محمّد بن الحسین بن علی کتیم، فأعقب من ولده: صبیح.

أعقاب محمّد بن القاسم الحرانی

و أمّا محمّد بن القاسم الحرانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و أبو اللیل یحیی، و الحسن.

أمّا أحمد بن محمّد بن القاسم الحرانی، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن أحمد بن محمّد بن القاسم الحرانی، فأعقب من ولده: یعلی.

أمّا یعلی بن الحسن بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن یعلی بن الحسن بن أحمد، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا أبو اللیل یحیی بن محمّد بن القاسم الحرانی، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه، و أبو الحسن إبراهیم الأمیر.

أمّا عبد اللّه بن یحیی بن محمّد بن القاسم الحرانی، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن عبد اللّه بن یحیی بن محمّد، فأعقب من ولده: عون.

و أمّا أبو الحسن إبراهیم الأمیر بن یحیی بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن إبراهیم الأمیر بن یحیی، فأعقب من ولده: علی الصالح.

و أمّا الحسن بن محمّد بن القاسم الحرانی، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسن بن محمّد بن القاسم الحرانی، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن علی بن الحسن بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

أعقاب إدریس بن القاسم الحرانی

و أمّا إدریس بن القاسم الحرانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: عبد اللّه، و القاسم، و أبو درید الحسن له ذیل طویل، و ذؤیب.

أمّا القاسم بن إدریس بن القاسم الحرانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: إدریس، و عبد اللّه، و داود، و جعفر.

ص:156

أمّا إدریس بن القاسم بن إدریس بن القاسم الحرانی، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا عبد اللّه بن القاسم بن إدریس بن القاسم الحرانی، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا أبو درید الحسن بن إدریس بن القاسم الحرانی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الحسن بن إدریس، فأعقب من ثلاثة رجال: الحسین، و الحسن، و أحمد.

أمّا أحمد بن محمّد بن الحسن بن إدریس، فأعقب من ولدیه، و هما: جعفر، و الحسن.

أعقاب أحمد بن القاسم الحرانی

و أمّا أبو الطیّب أحمد بن القاسم الحرانی، فأعقب من ولده: الحسن.

أعقاب الحسن الحرانی بن محمّد الحرانی

و أمّا الحسن الحرانی بن محمّد الحرانی بن موسی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد له أولاد، و أبو هانی سلیمان له أولاد، و علی.

أمّا محمّد بن الحسن الحرانی بن محمّد الحرانی، فمن عقبه: راجح بن علی بن مالک بن الحسن بن الحسین بن کامل بن أحمد بن یحیی بن الحسین بن محمّد بن جعفر بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد.

أعقاب سلیمان بن الحسن الحرانی

و أمّا أبو هانی سلیمان بن الحسن الحرانی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو البرکین هاشم، و محمّد.

أمّا أبو البرکین هاشم بن سلیمان بن الحسن الحرانی، فأعقب من ولده: أبی البرکین یحیی.

أمّا أبو البرکین یحیی بن هاشم بن سلیمان، فأعقب من ولده: أبی هانی سلیمان الرضوی و قیل: الرومی، و له ولدان بالحجاز.

و أمّا محمّد بن سلیمان بن الحسن الحرانی، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن محمّد بن سلیمان بن الحسن الحرانی، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن یحیی بن محمّد بن سلیمان، فأعقب من ولده: الحسن بخلیص.

و أمّا علی بن الحسن الحرانی بن محمّد الحرانی، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن علی بن الحسن الحرانی، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسین بن علی بن الحسن الحرانی، فأعقب من ولده: موسی.

ص:157

أعقاب الحسن بن موسی الثانی

و أمّا أبو محمّد الحسن بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فکان سیّدا شریفا، قتله الجند، و أعقب من ستّة رجال:1-زید کان عنده سیف أمیر المؤمنین علیه السّلام، له ثلاثة معقّبون یقال لهم: الزیود، و لهم بقیة بالحجاز و العراق.2-و إبراهیم و له أولاد.3-و أحمد له أولاد لهم أعقاب بینبع و نواحیها بادیة.4-و محمّد الأمیر فارس بنی حسن فی زمانه و له أولاد.5-و داود.6-و الحسین.

أعقاب زید بن الحسن بن موسی الثانی

أمّا زید بن الحسن بن موسی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو الفضل العبّاس، و محمّد، و یحیی.

أمّا أبو الفضل العبّاس بن زید بن الحسن بن موسی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد اللّه، و محمّد یعرف ب «جابر» .

أمّا عبد اللّه بن العبّاس بن زید بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو اللیل، و یحیی.

و أمّا محمّد جابر بن العبّاس بن زید بن الحسن بن موسی الثانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الحسین المصرحی، و یحیی عشرقة، و ناجیة، و علی.

أمّا علی بن محمّد جابر بن العبّاس بن زید، فأعقب من ولده: جابر.

أمّا جابر بن علی بن محمّد جابر بن العبّاس، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

و أمّا محمّد بن زید بن الحسن بن موسی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما: سالم، و عبد اللّه، و لهما عقب.

أمّا عبد اللّه بن محمّد بن زید بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و الحسین.

أمّا الحسن بن عبد اللّه بن محمّد بن زید بن الحسن، فأعقب من ولده: زید.

أمّا زید بن الحسن بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن زید بن الحسن بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: بدر الدین.

أمّا بدر الدین بن عبد اللّه بن زید بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: المغیرة، و علی.

أمّا المغیرة بن بدر الدین بن عبد اللّه بن زید، فمن عقبه: فاضل بن سهل بن إبراهیم بن حمزة بن المغیرة.

و أمّا علی بن بدر الدین بن عبد اللّه بن زید، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: ذکری،

ص:158

و علوان، و معلّی.

أمّا ذکری بن علی بن بدر الدین بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمود.

أمّا محمود بن ذکری بن علی بن بدر الدین، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا الحسین بن عبد اللّه بن محمّد بن زید بن الحسن بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: عسکر.

أمّا عسکر بن الحسین بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: سلطان، و فجر اللّه، و فیّاض.

أعقاب یحیی بن زید بن الحسن بن موسی الثانی

و أمّا یحیی بن زید بن الحسن بن موسی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو خلاّط الحسین، و عبد اللّه.

أمّا أبو خلاّط الحسین بن یحیی بن زید بن الحسن بن موسی الثانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: زید، و علی، و عبد اللّه، و أحمد.

أمّا عبد اللّه بن الحسین بن یحیی بن زید، فأعقب من ولده: لیل 1.

أمّا لیل بن عبد اللّه بن الحسین بن یحیی، فأعقب من ولدیه، و هما: فاتک، و عبد اللّه.

أمّا فاتک بن لیل بن عبد اللّه بن الحسین، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و عبد اللّه.

و أمّا عبد اللّه بن لیل بن عبد اللّه بن الحسین بن یحیی، فأعقب من ولده: مهیوب.

أمّا مهیوب بن عبد اللّه بن لیل بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن مهیوب بن عبد اللّه بن لیل، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و المظفّر.

أمّا الحسن بن محمّد بن مهیوب بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا عبد اللّه بن یحیی بن زید بن الحسن بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن عبد اللّه بن یحیی بن زید، فأعقب من ولده: شرفی.

أمّا شرفی بن الحسن بن عبد اللّه بن یحیی بن زید، فأعقب من ولده: الحسن.

أعقاب أحمد بن الحسن بن موسی الثانی

و أمّا أحمد بن الحسن بن موسی الثانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الحسن مقلّ،

ص:159

و موسی الفارس له أولاد، و أبو العجاج 1غنی یحیی الفقیه بینبع له تسعة بنین، و الحسین.

أمّا الحسن بن أحمد بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو عبد اللّه 2محمّد الجواد الکریم خلّف أولادا، و إبراهیم.

أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن الحسن بن أحمد بن الحسن، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا إبراهیم بن الحسن بن أحمد بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین، و محمّد، و علی.

أمّا الحسین بن إبراهیم بن الحسن بن أحمد، فأعقب من ولدیه: عبد اللّه، و إبراهیم.

و أمّا الحسین بن أحمد بن الحسن بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: میمون.

أعقاب محمّد بن الحسن بن موسی الثانی

و أمّا محمّد الأمیر بن الحسن بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: صالح الأشتر الأمیر، فارس بنی حسن فی زمانه، و له أولاد أعقب منهم ثلاثة بالحجاز یقال لهم: الصالحیون.

أمّا صالح الأمیر بن محمّد الأمیر بن الحسن، فأعقب من أربعة رجال، و هم: موهوب الترکی فارس بنی حسن له أولاد و عقب بالحجاز، و محمّد، و الحسین، و معمّر.

أمّا موهوب الترکی بن صالح الأمیر بن محمّد الأمیر، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن موهوب الترکی بن صالح الأمیر، فأعقب من ولدیه: الحسن، و محمّد.

أمّا الحسن بن سلیمان بن موهوب الترکی، فأعقب من ولدیه، و هما: فلیتة، و مسلم.

أمّا فلیتة بن الحسن بن سلیمان بن موهوب الترکی، فأعقب من ثلاثة رجال: ناجی، و سماح الدین، و سنبل.

أمّا ناجی بن فلیتة بن الحسن بن سلیمان، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الحسین، و علی، و محمّد، و الحسن، لهم أعقاب بوادی الصفراء.

و أمّا مسلم بن الحسن بن سلیمان بن موهوب الترکی، فأعقب من ولده: جابر.

و أمّا محمّد بن سلیمان بن موهوب الترکی، فأعقب من ولده: بدر، له عقب یقال لهم:

آل بدر.

ص:160

و أمّا معمّر بن صالح الأمیر بن محمّد الأمیر بن الحسن بن موسی الثانی، فمن عقبه:

الحسن بن صالح بن الحسن بن معمّر.

أعقاب داود بن الحسن بن موسی الثانی

و أمّا داود بن الحسن بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن داود بن الحسن بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: جعفر.

أعقاب إدریس بن موسی الثانی

و أمّا إدریس بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فکان سیّدا جلیلا، مات سنة ثلاثمائة. و أعقب من أربعة رجال، و هم:1-أبو محمّد عبد اللّه الأمیر بجدّة یقال له:

أبو الرقاع 1، له سبعة معقّبون ذیّلوا بالحجاز بالبادیة و واسط و بخارا.2-و أبو محمّد الحسن یقال له: أبو شویکة، له أولاد و عقب قلیل بالحجاز.3-و إبراهیم یلقّب ب «أبی الشویکات» له ستّة أولاد معقّبون ذیّلوا بالحجاز.4-و أحمد، له عقب قلیل بالحجاز.

أمّا أبو محمّد عبد اللّه أبو الرقاع بن إدریس بن موسی الثانی، فإنّه ظهر بمکّة فی أیّام المقتدر سنة ثلاثمائة، بعد أن کان محبوسا بها مدّة، و صار إلی جدّة فحاصرها و قطع المیرة عنهم، فخرج إلیه جماعة من أهل مکّة و من الأعراب، فوقع بینهم مقاتلة عظیمة.

و أعقب من سبعة رجال، و هم: أبو عبد اللّه محمّد الأمیر صاحب جدّة، و هو الذی أوقع بالجعفریین فی الحرب التی کانت بین بنی الحسن و بنی جعفر. و موسی العالم، و داود، و علیان اسمه علی الأمیر، و صالح، و سلیمان، و أحمد.

أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن عبد اللّه بن إدریس، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عبد اللّه المنتقم، و أبو الفتح إدریس المسلّط نقیب البطائح، و أبو الفتح محمّد نقیب البطائح.

أمّا أبو الفتح إدریس المسلّط بن محمّد بن عبد اللّه بن إدریس، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد اللّه نقیب البطائح، و أحمد الناشی بالأهواز.

أمّا أحمد الناشی بن إدریس المسلّط بن محمّد، فأعقب من ولده: إدریس ببخارا.

و أمّا أبو محمّد الحسن بن إدریس بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: علقمة، له عقب یقال لهم: آل علقمة.

ص:161

و أمّا إبراهیم الشویکات بن إدریس بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: إدریس یلقّب «علقمة» و له عقب بالحجاز یعرفون ب «بنی علقمة» و امّه زینب بنت القاسم بن محمّد بن موسی الثانی.

أمّا إدریس بن إبراهیم الشویکات، فأعقب من ولدیه، و هما: طاهر کان أمیرا بالحجاز و له بها عقب، و بسطام.

أعقاب علی بن موسی الثانی

و أمّا علی الأصغر بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فأعقب من أربعة رجال:1-عبد اللّه و کان عالما فارسا و له تسعة معقّبون.2-و الحسین له أولاد أعقب منهم أربعة.3-و عیسی له أولاد أعقبوا.4-و عبد اللّه الأصغر.

أمّا عبد اللّه العالم الفارس بن علی الأصغر بن موسی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن الأشل المحترق له اثنا عشر ابنا، و علی، و یوسف، و لهم أعقاب.

أمّا الحسن المحترق بن عبد اللّه العالم الفارس، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم:

أبو طالب إبراهیم شیر، و أبو المشتاق عبد العلاء 1، و زید المعضاد، و أسد اللّه، و عبد اللّه، و أحمد، و یوسف، و همام الدین.

أمّا أسد اللّه بن الحسن المحترق، فأعقب من ولده: معین الدین.

أمّا معین الدین بن أسد اللّه بن الحسن المحترق، فأعقب من ولده: أبی طالب إبراهیم.

و أمّا یوسف بن عبد اللّه العالم بن علی بن موسی الثانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

محمّد، و حمزة، و خلیفة، و الحسن.

أمّا محمّد بن یوسف بن عبد اللّه العالم، فأعقب من أربعة رجال، و هم: عبد اللّه، و عبد الرحمن، و عبد العزیز، و سلیمان.

و أمّا الحسین بن علی بن موسی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: داود، و عبد اللّه، و أحمد.

أمّا أحمد بن الحسین بن علی بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا عیسی بن علی بن موسی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین، و علی،

ص:162

و خلیفة، و لهم أعقاب.

أعقاب صالح بن موسی الثانی

و أمّا صالح بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فأعقب من رجل واحد:

محمّد الشاعر و یعرف ب «الأرت» 1و له بقیة، و ما سواه فی صحّ.

قال الشریف المروزی: و انتمی إلیه-أی: إلی صالح بن موسی الثانی-الیوم نقیب خوارزم المعروف ب «الافتخار» فیما أملاه علیّ أوّلا، فزعم أنّه عمر و یسمّی بالمرتضی بن علی بن الحسن بن نوفل بن محمّد بن الحسن، قال: ابن صالح بن موسی الثانی.

ثمّ کتب إلیّ ثانیا: انّه عمر بن علی بن الحسن بن نوفل بن محمّد بن الحسن بن إسحاق ابن علی بن صالح بن محمّد بن موسی بن عبد اللّه بن موسی بن عبد اللّه بن موسی بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن.

و کلاهما لیس بشیء؛ فإنّ صالح بن موسی الثانی لم یعقّب إلاّ من محمّد الأرت وحده، و لیس له الحسن ألبتّة، و موسی الثانی کان له عبد اللّه، و هو منقرض لا محالة، و لیس لعبد اللّه ابن موسی الثانی ابن اسمه موسی، و هو عامی محض بلا شکّ و لا شبهة، علی ما هو متواتر فی خوارزم، و لا حظّ له فی نسب ما، و له قصّة أثبتّها فی حظیرة القدس 2.

أمّا محمّد الشاعر الأرت بن صالح بن موسی الثانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

عبد اللّه، و علی، و رحمة، و علقمة، و لجمیعهم أعقاب.

أعقاب أحمد بن موسی الثانی

و أمّا أحمد بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فأعقب من ثلاثة رجال:

أبو العجاج یحیی و یلقّب «غنی» و کان فقیها، و موسی الفارس، و الحسن له عقب بسمرقند، و لجمیعهم أولاد قلیلون، و لهم إخوة فی صحّ.

أعقاب یحیی الفقیه بن موسی الثانی

و أمّا یحیی الفقیه بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فأعقب من ستّة رجال:

1-موسی و فیه عدد.2-و یوسف.3-و أحمد و فیه عدد.4-و محمّد.5-و علی.

ص:163

6-و عبد اللّه الدیباج. و لهم أعقاب کثیرة بالحجاز.

أمّا موسی بن یحیی الفقیه، فأعقب من أربعة رجال، و هم: علی، و إدریس، و إبراهیم، و یوسف.

أمّا علی بن موسی بن یحیی الفقیه، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو الهدّاف 1یحیی الفقیه العالم الورع، و أبو اللیل موسی.

و أمّا إدریس بن موسی بن یحیی الفقیه، فأعقب من ولده: موسی.

و أمّا إبراهیم بن موسی بن یحیی الفقیه، فأعقب من ولدیه، و هما: یحیی یلقّب ب «مرفد» و موسی.

أمّا یحیی مرفد بن إبراهیم بن موسی بن یحیی الفقیه، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن یحیی مرفد بن إبراهیم، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

و أمّا یوسف بن یحیی الفقیه، فأعقب من ولده: أبی الشمحوط الحسن له أولاد.

و أمّا أحمد بن یحیی الفقیه، فأعقب من ولده: موسی.

أمّا موسی بن أحمد بن یحیی الفقیه، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن موسی بن أحمد بن یحیی الفقیه، فأعقب من ولده: أبی اللیل موسی، له عقب یقال لهم: آل أبی اللیل.

و أمّا محمّد بن یحیی الفقیه، فأعقب من ولده: یحیی الحبیب.

أمّا یحیی الحبیب بن محمّد بن یحیی الفقیه، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا علی بن یحیی الفقیه، فأعقب من ولده: أبی الهدان یحیی، و کان عابدا ورعا.

و أمّا عبد اللّه الدیباج بن یحیی الفقیه، فأعقب من ولده: محمّد.

أعقاب یوسف الحرف بن موسی الثانی

و أمّا یوسف الحرف 2بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فأعقب من رجلین: رحمة فیه عدد، و نعمة له أولاد. و لهما عقب بالحجاز.

أمّا رحمة بن یوسف الحرف بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: شبیل، و قیل: اسمه

ص:164

أحمد یعرف ب «الزنجیر» له أقاویل فی أنساب الطالبیین، و له عقب.

أعقاب داود بن موسی الثانی

و أمّا داود الأمیر بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فکان أمیرا جلیلا، و امّه محبوبة بنت مزاحم الکلابیة، و انتشر عقبه و هم بوادی الصفراء إلاّ من انتقل منهم.

و أعقب من أربعة رجال:1-الحسن و له أولاد.2-و محمّد الرومی و فیه العدد.

3-و موسی له عقب، یقال لهم: بنو الکلبیة، و امّهم امّ ولد رومیة، و یقال لهم: بنو الرومیة، و هم عدد جمّ أکثرهم بمکّة.4-و محمود.

أعقاب الحسن بن داود بن موسی الثانی

أمّا الحسن بن داود الأمیر بن موسی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو اللیل عبد اللّه له عقب، و سلیمان له عقب، و محمّد لم یذکر له عقب.

أمّا أبو اللیل عبد اللّه بن الحسن بن داود الأمیر، فمن عقبه: الحسین 1التاجر بکاشان بن حیدر بن باقر بن الحسن بن حیدر بن محمّد بن باقر السمنانی بن الحسین بن علی بن محمود بن القاسم بن أحمد بن أبی الفضل بن إسماعیل بن محمّد بن الناصر بن محمّد بن علی بن عبد اللّه.

أعقاب سلیمان بن الحسن بن داود الأمیر

و أمّا سلیمان بن الحسن بن داود الأمیر، فأعقب من ولده: أبی الوفاء أحمد، له عقب یقال لهم: بنو الوفاء.

أمّا أبو الوفاء أحمد بن سلیمان بن الحسن بن داود الأمیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: یحیی، و علی، و محمّد.

ص:165

أمّا یحیی بن أحمد بن سلیمان بن الحسن، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن یحیی بن أحمد بن سلیمان، فأعقب من ولده: محمّد، له عقب یقال لهم: بنو محمّد.

و أمّا علی بن أحمد بن سلیمان بن الحسن بن داود الأمیر، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا محمّد بن أحمد بن سلیمان بن الحسن بن داود الأمیر، فمن عقبه: عیسی القصیر بن أحمد بن أحمد بن علی بن إبراهیم بن أبی السعادات بن أبی التدانی بن أبی السعادات یحیی بن علی بن أحمد شهاب الدین بن أحمد بن محمّد بن محمّد بن محمّد.

و أعقب عیسی القصیر هذا من ثمانیة رجال، و هم: عبد اللّه، و سلیمان، و عبد الرحمن، و عبید اللّه، و الحسین، و محمّد، و أحمد، و عبد اللّه آخر.

أمّا عبد اللّه بن عیسی القصیر بن أحمد بن أحمد بن علی، فمن عقبه: عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه بن عمر بن الحسن بن أبی بکر بن الحسن بن عبد اللّه.

و أعقب عبد اللّه هذا من أربعة رجال، و هم: عبد اللّه، و الحسن، و عمر، و علی.

أمّا عبد اللّه بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه بن عمر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: هاشم، و علوی، و الحسین.

أمّا هاشم بن عبد اللّه بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما:

أحمد، و إسماعیل.

أمّا إسماعیل بن هاشم بن عبد اللّه بن عبد اللّه بن عبد الرحمن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: فهد، و هاشم، و سلمان.

و أمّا علوی بن عبد اللّه بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: یوسف، و محمّد، و عیسی.

أمّا یوسف بن علوی بن عبد اللّه بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: عبد الرحمن.

و أمّا الحسین بن عبد اللّه بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه، فأعقب من خمسة رجال، و هم: عبد اللّه، و نایف، و فیصل، و عبد المعین، و الحسین.

أمّا عبد اللّه بن الحسین بن عبد اللّه بن عبد اللّه بن عبد الرحمن، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا الحسن بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه بن عمر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الحسن، و عبد اللّه، و محمّد، و عبد الرحمن.

ص:166

أمّا الحسن بن الحسن بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: عاطف.

و أمّا عبد اللّه بن الحسن بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد الرحیم، و محمّد.

و أمّا محمّد بن الحسن بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه، فأعقب من خمسة رجال، و هم: عدنان، و عثمان، و خالد، و اسامة، و طارق.

و أمّا عبد الرحمن بن الحسن بن عبد اللّه بن عبد الرحمن، فأعقب من ولده: حاتم.

و أمّا عمر بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه بن عمر بن الحسن، فأعقب من خمسة رجال، و هم: أحمد، و إبراهیم، و سعد، و جمیل، و سراج.

أمّا أحمد بن عمر بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد الحلیم، و عبد القادر.

و أمّا إبراهیم بن عمر بن عبد اللّه بن عبد الرحمن، فأعقب من ولدیه: عبد العزیز، و عمر.

و أمّا جمیل بن عمر بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: عمرو.

و أمّا سراج بن عمر بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: ماجد، و ترکی، و رائد.

و أمّا علی بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه بن عمر بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: سالم، و صالح.

أمّا سالم بن علی بن عبد اللّه بن عبد الرحمن، فأعقب من ولدیه، و هما: ثامر، و بندر.

و أمّا صالح بن علی بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: راکان.

أعقاب محمّد الرومی بن داود بن موسی الثانی

و أمّا محمّد الرومی بن داود بن موسی الثانی، فأعقب من ستّة رجال، و هم:1-أبو اللیل الحسین 1.2-و یحیی.3-و علی.4-و عبد اللّه الصلیصل 2.5-و أحمد.6-و محمّد الأصغر.

ص:167

أعقاب الحسین بن محمّد الرومی

أمّا أبو اللیل الحسین 1بن محمّد بن داود بن موسی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمود، و أحمد.

أمّا محمود بن الحسین بن محمّد بن داود الأمیر، فمن عقبه: محمّد فخر الدین بن أبی الفضل بن الحسن بن علی بن محمود.

و أمّا أحمد بن الحسین بن محمّد بن داود الأمیر، فأعقب من ولده: علی یعرف ب «دبیس» و إلیه ینتسب آل دبیس.

أمّا علی دبیس بن أحمد بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولدیه: محمّد، و محمود.

أمّا محمود بن علی دبیس بن أحمد، فمن عقبه: محمّد بن نعمة بن مسلم بن محمّد بن علی بن أحمد بن محمود بن علی دبیس.

أعقاب یحیی بن محمّد الرومی

و أمّا یحیی بن محمّد بن داود الأمیر بن موسی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و أحمد، و علی.

أمّا محمّد بن یحیی بن محمّد بن داود الأمیر، فأعقب من ولدیه: یحیی، و عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن محمّد بن یحیی بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد انتقل من الحجاز إلی العراق، و ذباب له عقب.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن یحیی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی عنبة و هو جدّ آل عنبة بالحلّة و الحائر و غیرهما، و حمضی، امّهما عابدیة، و أبو محمّد عبد القادر محیی الدین الجیلانی.

و أمّا علی عنبة بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد، فمن عقبه: أحمد صاحب کتاب عمدة الطالب فی نسب آل أبی طالب بن علی بن الحسین بن علی بن المهنّا بن عنبة الأصغر بن علی عنبة.

آل عبد القادر الجیلانی

و أمّا أبو محمّد عبد القادر الجیلانی بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن یحیی، فقال ابن

ص:168

الطقطقی: اعلم أنّ بیت عبد القادر الکیلانی المدفون بباب الأزج ینتسبون إلی محمّد بن داود بن موسی الثانی أبی عمر بن عبد اللّه بن موسی الجون، و یروی عن نصر أبی صالح قاضی القضاة شعر منه:

نحن من أولاد خیر الحسن

یعنی الحسن بن علی علیهما السّلام، و إلی هذا التاریخ و هو شهر رمضان المبارک سنة ثمان و تسعین و ستمائة لم تقم البیّنة الشرعیة بصحّته، فلذلک لم یلحق 1.

و قال ابن الفوطی: ذکره محبّ الدین أبو عبد اللّه ابن النجّار فی تاریخه، و قال: کان من الأولیاء المجتهدین، و المشایخ المرجوع إلیهم فی امور الدین، و أحد أئمّة الاسلام العالمین العاملین، و صاحب النفس الطاهرة و الکرامات الظاهرة، ذکر أنّه دخل بغداد سنة ثمان و ثمانین و أربعمائة و له ثمانیة عشر سنة، فقرأ الفقه علی أبی الوفاء ابن عقیل و أبی الخطّاب الکلوذانی، و سمع الحدیث من أبی غالب محمّد بن الحسن ابن الباقلانی و طبقته، و قرأ الأدب علی أبی زکریا التبریزی، و اشتغل بعلم الوعظ.

ثمّ لازم الخلوة و الانقطاع و الریاضة و السیاحة و المقام فی الخراب و الصحاری، و صنّف کتبا مفیدة فی اصول الدین و فروعه، و کانت وفاته فی عاشر شهر ربیع الآخر سنة احدی و ستّین و خمسمائة، و دفن برواق مدرسته لیلا.

و رأیت نسبه متّصلا بالحسن بن علی بن أبی طالب، لکن الشیخ محیی الدین لم یکن یعتدّ به، و کان یمنع أولاده من التلفّظ به، و فی ذلک یقول قاضی القضاة عماد الدین نصر ابن عبد الرزّاق:

نحن من أولاد خیر الحسنین من به أصلح بین الفئتین

یشبه المختار فی أعلاه إذ کان أدناه شبیها بالحسین

سرّ کتمان أبینا أصله أنّه قال بأنّ الفقر زینی 2

و قال الصفدی: ینتهی نسبه إلی الحسن بن علی بن أبی طالب، الشیخ أبو محمّد الجیلی الحنبلی الزاهد، صاحب المقامات و الکرامات، و شیخ الحنابلة، قدم بغداد، ثمّ ذکر تفصیل

ص:169

ترجمته 1.

و قال ابن عنبة: و قد نسبوا إلی عبد اللّه بن محمّد بن یحیی بن محمّد ابن الرومیة المذکور: الشیخ الجلیل الباز الأشهب محیی الدین عبد القادر الکیلانی، فقالوا: هو عبد القادر بن محمّد بن 2جنکی 3دوست بن عبد اللّه المذکور.

و لم یدّع الشیخ عبد القادر هذا النسب، و لا أحد من أولاده، و إنّما ابتدأ بها ولد ولده القاضی أبو صالح نصر بن أبی بکر بن عبد القادر، و لم یقم علیها بیّنة، و لا عرفها له أحد.

علی أنّ عبد اللّه بن محمّد بن یحیی رجل حجازی و لم یخرج عن الحجاز، و هذا الاسم أعنی جنکی 4دوست أعجمی صریح کما تراه، و مع ذلک کلّه فلا طریق إلی إثبات هذا النسب إلاّ بالبیّنة الصریحة العادلة، و قد أعجزت القاضی أبا صالح، و اقترن بها عدم موافقة جدّه عبد القادر و أولاده له، و اللّه سبحانه أعلم 5.

أقول: و أصبح لهم فی هذا العصر و الأعصار المتقدّمة الشهرة بالسیادة، و هذا یکفی فی اثبات سیادتهم، و هناک بیوتات کثیرة فی العراق و الشام و ایران و غیرها من أنحاء العالم ینتمون إلی عبد القادر الکیلانی، و هم مشهورون و معروفون بالسیادة و الشرافة جیلا بعد جیل، و اللّه العالم.

أعقاب أحمد بن یحیی بن محمّد الرومی

و أمّا أحمد بن یحیی بن محمّد الرومی بن داود الأمیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

رزق اللّه له عقب بالحلّة یقال لهم: بنو الرزقی و الرزاقلة، و عبد اللّه له خمسة رجال، و علی.

أمّا رزق اللّه بن أحمد بن یحیی بن محمّد الرومی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

حمزة، و الحسین 6، و حازم، و جماعة.

ص:170

أمّا حمزة بن رزق اللّه بن أحمد بن یحیی، فمن عقبه: المظفّر بن محمّد بن داود بن حمزة، کان فقیها بالحلّة، و أعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

و أمّا الحسین بن رزق اللّه بن أحمد بن یحیی، فمن عقبه: علی بن محمّد بن یحیی بن منیع بن الحسین.

و أمّا حازم بن رزق اللّه بن أحمد بن یحیی، فمن عقبه: الحسن بن علی بن محمّد بن علی بن حازم.

و أمّا جماعة بن رزق اللّه بن أحمد بن یحیی، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن جماعة بن رزق اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم: نعمة اللّه، و محمّد، و علی، و مهنّا.

أمّا نعمة اللّه بن الحسین بن جماعة بن رزق اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عبد اللّه، و محمود، و سالم.

أعقاب عبد اللّه بن أحمد بن یحیی بن محمّد الرومی

و أمّا عبد اللّه بن أحمد بن یحیی بن محمّد الرومی بن داود الأمیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین له بقیة بالحلّة، و یحیی له عقب یقال لهم: آل یحیی، و سالم له عقب.

أمّا الحسین بن عبد اللّه بن أحمد بن یحیی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: مسلم، و عبد اللّه، و أحمد.

أمّا مسلم بن الحسین بن عبد اللّه بن أحمد بن یحیی، فمن عقبه: جماعة بن محمّد بن الحسین بن رزق اللّه بن مسلم.

و أمّا عبد اللّه بن الحسین بن عبد اللّه بن أحمد بن یحیی، فمن عقبه: فلیتة بن هاشم بن یحیی بن محمّد بن عبد اللّه.

و أمّا أحمد بن الحسین بن عبد اللّه بن أحمد بن یحیی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

وهب، و عبد اللّه، و سالم.

أمّا وهب بن أحمد بن الحسین بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: سالم.

أمّا سالم بن وهب بن أحمد بن الحسین، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و حمّاد.

أمّا أحمد بن سالم بن وهب بن أحمد بن الحسین، فأعقب من ثلاثة رجال، محمّد، و محمود، و عمیرة.

ص:171

و أمّا سالم بن عبد اللّه بن أحمد بن یحیی بن محمّد الرومی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: صخر له عقب یقال لهم: الصخور، و یحیی، و فضل اللّه، و أبو الفیل، و حمّاد.

أمّا صخر بن سالم بن عبد اللّه بن أحمد بن یحیی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: یحیی، و الحسن، و محمّد، و علی.

أمّا یحیی بن صخر بن سالم بن عبد اللّه، فمن عقبه: محمّد بن أبی اللیل بن قطیب بن سالم بن بکر بن یحیی.

و أمّا فضل اللّه بن سالم بن عبد اللّه بن أحمد بن یحیی بن محمّد الرومی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أمّا محمّد بن فضل اللّه بن سالم بن عبد اللّه، فمن عقبه: عبد اللّه بن سلطان بن سالم بن محمّد.

و أمّا علی بن فضل اللّه بن سالم بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: سالم.

أمّا سالم بن علی بن فضل اللّه بن سالم، فأعقب من ولده: صخر.

أمّا صخر بن سالم بن علی بن فضل اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

و أمّا أبو الفیل بن سالم بن عبد اللّه بن أحمد بن یحیی بن محمّد الرومی، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و خطّاب.

أمّا علی بن أبی الفیل بن سالم بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن علی بن أبی الفیل بن سالم، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن علی بن أبی الفیل، فأعقب من ولده: یحیی.

و أمّا خطّاب بن أبی الفیل بن سالم بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محفوظ.

أمّا محفوظ بن خطّاب بن أبی الفیل بن سالم، فأعقب من ولده: محمّد.

أعقاب علی بن أحمد بن یحیی بن محمّد الرومی

و أمّا علی بن أحمد بن یحیی بن محمّد الرومی بن داود الأمیر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: منیع، و محمود، و داود.

أمّا منیع بن علی بن أحمد بن یحیی بن محمّد الرومی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

مهیوب، و محمّد، و القاسم.

أمّا مهیوب بن منیع بن علی بن أحمد، فأعقب من ولده: فاضل.

ص:172

أمّا فاضل بن مهیوب بن منیع بن علی بن أحمد، فأعقب من ولده: سالم.

و أمّا محمود بن علی بن أحمد بن یحیی بن محمّد الرومی، فمن عقبه: الحسن بن رستوان بن محمّد بن مالک بن محمود.

و أمّا علی بن یحیی بن محمّد الرومی بن داود الأمیر، فأعقب من ولدیه، و هما: الفضل، و الحسن.

أعقاب علی بن محمّد الرومی بن داود الأمیر

و أمّا علی بن محمّد الرومی بن داود الأمیر، فأعقب من ولدیه، و هما: معمّر له عقب، و یحیی له عقب.

أعقاب عبد اللّه بن محمّد الرومی بن داود الأمیر

و أمّا عبد اللّه الصلیصل بن محمّد الرومی بن داود الأمیر بن موسی الثانی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: یحیی، و سالم، و الحسن.

أمّا یحیی بن عبد اللّه الصلیصل بن محمّد الرومی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و علی، و عبد اللّه.

أمّا أحمد بن یحیی بن عبد اللّه الصلیصل، فأعقب من ولده: رزق اللّه.

أمّا رزق اللّه بن أحمد بن یحیی بن عبد اللّه الصلیصل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

جماعة، و الحسن، و حمزة.

أمّا جماعة بن رزق اللّه بن أحمد بن یحیی، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا الحسن بن رزق اللّه بن أحمد بن یحیی، فمن عقبه: علی بن محمّد بن یحیی بن منیع بن الحسن.

و أمّا حمزة بن رزق اللّه بن أحمد بن یحیی بن عبد اللّه الصلیصل، فأعقب من ولده: داود.

أمّا داود بن حمزة بن رزق اللّه بن أحمد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن داود بن حمزة بن رزق اللّه، فأعقب من ولده: مطرف.

أمّا مطرف بن محمّد بن داود بن حمزة، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و محمّد و هو جون اللون حجازی، و کان یسکن الحلّة المزیدیة، متفقّه علی مذهب الامامیة، و کان فیه خیر و ورع و انقطاع و تعفّف و سکون، و له عقب یقال لهم: آل مطرف.

ص:173

أعقاب عبد اللّه بن یحیی بن عبد اللّه الصلیصل

و أمّا عبد اللّه بن یحیی بن عبد اللّه الصلیصل، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن عبد اللّه بن یحیی بن عبد اللّه الصلیصل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

عبد اللّه، و مسلم، و أحمد.

أمّا عبد اللّه بن الحسین بن عبد اللّه بن یحیی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا مسلم بن الحسین بن عبد اللّه بن یحیی، فمن عقبه: جماعة بن محمّد بن الحسین بن رزق اللّه بن مسلم.

و أمّا أحمد بن الحسین بن عبد اللّه بن یحیی، فأعقب من ولده: وهیب، و له عقب بالحلّة و الحجاز یقال لهم: آل وهیب، و هم من متوسّطی بیوت العلویین، و کان منهم بالحلّة المزیدیة جماعة.

أمّا وهیب بن أحمد بن الحسین بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: سالم، و عرنة.

أمّا سالم بن وهیب بن أحمد بن الحسین، فأعقب من ولده: محمود.

أمّا محمود بن سالم بن وهیب بن أحمد، فأعقب من أربعة رجال، و هم: یحیی، و أحمد، و حمّاد، و سالم کان رجلا جیّدا عاقلا کان یسکن الحلّة، انتقل إلیها من الحجاز فی سنة (655) و له أولاد ذکور و اناث باقون بالحلّة.

و أمّا عرنة بن وهیب بن أحمد بن الحسین، فمن عقبه: عقیل بن أحمد بن أبی شفیع بن علی بن عرنة.

أعقاب الحسن بن عبد اللّه الصلیصل

و أمّا الحسن بن عبد اللّه الصلیصل بن محمّد الرومی بن داود الأمیر بن موسی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن الحسن بن عبد اللّه الصلیصل، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد له عقب یقال لهم: الصلیصلیون، و تاجی.

أمّا محمّد الصلیصلی بن عبد اللّه بن الحسن بن عبد اللّه الصلیصل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و عبد اللّه، و مکتوم.

أمّا أحمد بن محمّد الصلیصلی بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن أحمد بن محمّد الصلیصلی، فأعقب من ولده: حریز.

ص:174

أمّا حریز بن الحسین بن أحمد بن محمّد الصلیصلی، فأعقب من ولدیه: فائز، و سالم.

و أمّا عبد اللّه بن محمّد الصلیصلی، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن عبد اللّه بن محمّد الصلیصلی، فأعقب من ولده: هذیم.

و أمّا مکتوم بن محمّد الصلیصلی، فمن عقبه: سالم بن أحمد بن محمّد بن مکتوم.

أعقاب أحمد بن محمّد الرومی بن داود الأمیر

و أمّا أحمد 1بن محمّد الرومی بن داود الأمیر بن موسی الثانی، فأعقب من خمسة رجال، و هم:1-علی الشرقی له عقب من ثمانیة رجال یقال لهم: آل الشرقی.

2-و عبد اللّه.3-و جعفر.4-و الحسن.5-و الحسین.

أعقاب علی بن أحمد بن محمّد الرومی

أمّا علی الشرقی بن أحمد بن محمّد الرومی بن داود الأمیر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: نزار له عقب یقال لهم: آل نزار، و أحمد، و محمود، و داود.

أمّا أحمد بن علی الشرقی بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و مسلم.

أمّا الحسین بن أحمد بن علی الشرقی، فمن عقبه: مغامس بن جحید بن عتیق بن سعد بن أحمد بن الحسین.

و أمّا مسلم بن أحمد بن علی الشرقی، فأعقب من ولده: مهیوب.

و أمّا محمود بن علی الشرقی بن أحمد بن محمّد الرومی، فأعقب من ولدیه، و هما:

أحمد، و شاه علی.

أمّا أحمد بن محمود بن علی الشرقی، فمن عقبه: منیع بن القاسم بن محمّد بن منیع بن أحمد.

و أمّا الشاه علی بن محمود بن علی الشرقی، فأعقب من ولدیه، و هما: هاشم، و محمّد.

أمّا هاشم بن الشاه علی بن محمود، فأعقب من ولدیه، و هما: مهنّا، و أبو راشد.

و أمّا محمّد بن الشاه علی بن محمود بن علی الشرقی، فأعقب من ولده: مسلم.

أمّا مسلم بن محمّد بن الشاه علی، فأعقب من ولده: نعمة اللّه.

أمّا نعمة اللّه بن مسلم بن محمّد بن الشاه علی، فأعقب من ولده: محمّد.

ص:175

و أمّا داود بن علی الشرقی بن أحمد بن محمّد الرومی، فأعقب من ولدیه، و هما:

الحسن، و محمّد.

أمّا محمّد بن داود بن علی الشرقی بن أحمد بن محمّد الرومی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عبد اللّه، و الحسن، و أحمد.

أمّا عبد اللّه بن محمّد بن داود بن علی الشرقی، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه، و هدیم.

أمّا عبد اللّه بن عبد اللّه بن محمّد بن داود، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و الحسن.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و مکثر.

أمّا أحمد بن محمّد بن عبد اللّه بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن أحمد بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: حریز.

أمّا حریز بن الحسن بن أحمد بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: سالم، و فائز.

و أمّا مکثر بن محمّد بن عبد اللّه بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن مکثر بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن محمّد بن مکثر بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا الحسن بن محمّد بن داود بن علی الشرقی، فأعقب من ولده: محمود.

أمّا محمود بن الحسن بن محمّد بن داود، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و علی.

أمّا أحمد بن محمود بن الحسن بن محمّد، فمن عقبه: مهیوب بن مسلم بن أحمد بن علی بن أحمد.

و أمّا علی بن محمود بن الحسن بن داود بن علی الشرقی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: سالم، و الحسن، و هاشم.

أمّا سالم بن علی بن محمود بن الحسن بن داود، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن سالم بن علی بن محمود بن الحسن، فأعقب من ولده: سالم.

و أمّا الحسن بن علی بن محمود بن الحسن بن داود، فأعقب من ولده: أبی الفضل.

أمّا أبو الفضل بن الحسن بن علی بن محمود بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمود، و محمّد.

ص:176

أعقاب عبد اللّه بن أحمد بن محمّد الرومی

و أمّا عبد اللّه بن أحمد بن محمّد الرومی بن داود الأمیر بن موسی الثانی، فأعقب من ولدیه، و هما: عطیة له عقب یقال لهم: آل عطیة. و یحیی.

أمّا یحیی بن عبد اللّه بن أحمد بن محمّد الرومی، فمن عقبه: أحمد بن ثابت بن أحمد بن الحسین بن یحیی.

أعقاب جعفر بن أحمد بن محمّد الرومی

و أمّا جعفر بن أحمد بن محمّد الرومی بن داود الأمیر، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن جعفر بن أحمد بن محمّد الرومی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: شکر، و علی، و أحمد.

أعقاب الحسن بن أحمد بن محمّد الرومی

و أمّا الحسن بن أحمد بن محمّد الرومی، فأعقب من ولدیه، و هما: عطیة، و معضاد.

أقول: قال ابن عنبة: و لبنی داود بن موسی حکایة جلیلة مشهورة بین النسّابین و غیرهم مرویة مسندة، و هی مذکورة فی دیوان ابن عنین، و هی أنّ أبا المحاسن نصر اللّه ابن عنین الدمشقی الشاعر توجّه إلی مکّة شرّفها اللّه تعالی، و معه مال و أقمشة، فخرج علیه بعض بنی داود، فأخذوا ما کان معه و سلبوه و جرحوه.

فکتب إلی الملک العزیز طغتکین بن أیّوب صاحب الیمن، و قد کان أخوه الملک الناصر أرسل إلیه یطلبه لیقیم بالساحل المفتتح من أیدی الأفرنج، فزهّده ابن عنین فی الساحل، و رغّبه فی الیمن، و حرّضه علی الأشراف الذین فعلوا به ما فعلوا، و أوّل القصیدة:

أعیت صفات نداک المصقع اللسنا و جزت فی الجود حدّ الحسن و الحسنا

و منها:

و ما ترید بجسم لا حیاة له من خلص الزبد ما أبقی لک اللبنا

و لا تقل ساحل الأفرنج أفتحه فما یساوی إذا قایسته عدنا

و إن أردت جهادا فارو سیفک من قوم أضاعوا فروض اللّه و السننا

طهّر بسیفک بیت اللّه من دنس و من خساسة أقوام به و خنا 1

ص:177

و لا تقل إنّهم أولاد فاطمة لو أدرکوا آل حرب حاربوا الحسنا

قال: فلمّا قال هذه القصیدة، رأی فی النوم فاطمة الزهراء البتول علیها السّلام و هی تطوف بالبیت، فسلّم علیها، فلم تجبه، فتضرّع و تذلّل و سأل عن ذنبه الذی أوجب عدم جواب سلامه، فأنشدته الزهراء علیها السّلام:

حاشا بنی فاطمة کلّهم من خسّة تعرض أو من خنا

و إنّما الأیّام فی غدرها و فعلها السوء أساءت بنا

أ إن أسا من ولدی واحد جعلت 1کلّ السبّ عمدا لنا

فتب إلی اللّه فمن یقترف ذنبا 2بنا یغفر له ما جنی 3

و أکرم بعین المصطفی جدّهم 4 و لا تهن من آله أعینا

فکلّ ما نالک منهم عنا تلقی به فی الحشر منّا هنا 5

قال أبو المحاسن نصر اللّه ابن عنین: فانتبهت من منامی فزعا مرعوبا، و قد أکمل اللّه عافیتی من الجراح و المرض، فکتبت هذه الأبیات و حفظتها، و تبت إلی اللّه تعالی ممّا قلت، و قطعت تلک القصیدة، و قلت:

عذرا إلی بنت نبیّ الهدی تصفح عن ذنب مسیء جنی

و توبة تقبلها من أخی مقالة توقعه فی العنا

و اللّه لو قطّعنی واحد منهم بسیف البغی أو بالقنا

لم أر ما یفعله سیّئا بل أره فی الفعل قد أحسنا

و قد اختصرت ألفاظ هذه القصیدة 6، و هی مشهورة رواها لی الشیخ تاج الدین أبو عبد اللّه محمّد ابن المعیة الحسنی، و جدّی لامّی الشیخ العلاّمة فخر الدین أبو جعفر

ص:178

محمّد ابن الشیخ الفاضل السعید زین الدین حسین بن حدید 1الأسدی، کلاهما عن السیّد السعید بهاء الدین داود بن أبی الفتوح، عن أبی المحاسن نصر اللّه بن عنین صاحب الواقعة، و قد ذکرها البادراوی فی کتاب الدرّ النظیم، و غیره من المصنّفین 2.

أعقاب محمّد الأصغر الأعرابی بن موسی الثانی

و أمّا أبو عبد اللّه 3محمّد الأصغر الأعرابی بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فأعقب من أربعة رجال، و هم:1-أبو علی أحمد الأعرج و فیه عدد.2-و أبو الزوائد عبد اللّه، و لقّب بأبی الزوائد لأنّ أصابعه کانت أربعة و عشرین.3-و محمّد.4-و علی.

أمّا أبو الزوائد عبد اللّه بن محمّد الأصغر الأعرابی، فأعقب من ولده: أبی الزوائد محمّد.

أمّا أبو الزوائد محمّد بن عبد اللّه بن محمّد الأصغر الأعرابی، فأعقب من ولده:

أبی الزوائد سلیمان.

أعقاب محمّد بن محمّد الأصغر الأعرابی

و أمّا محمّد بن محمّد الأصغر الأعرابی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المهدی، و علی، و مطیع.

أمّا المهدی بن محمّد بن محمّد الأصغر الأعرابی، فأعقب من ستّة رجال، و هم: أحمد، و خلف، و حبیب اللّه، و شرف الدین، و زین العابدین، و سعد الدین.

أمّا أحمد بن المهدی بن محمّد بن محمّد الأصغر الأعرابی، فأعقب من ولده: المهدی.

أمّا محمّد بن أحمد بن المهدی بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و القاسم.

أمّا محمّد بن المهدی بن أحمد بن المهدی، فأعقب من ولده: فضل اللّه.

أمّا فضل اللّه بن محمّد بن المهدی بن أحمد، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

شرف الدین، و سعد الدین، و شجاع الدین، و فرج اللّه.

و أمّا القاسم بن المهدی بن أحمد بن المهدی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

سعد الدین، و مطاعن، و فرج اللّه.

ص:179

أمّا سعد الدین بن القاسم بن المهدی بن أحمد، فمن عقبه: أبی القاسم بن شجاع الدین بن مطاعن بن سعد الدین.

أعقاب علی بن محمّد الأصغر الأعرابی

و أمّا علی بن محمّد الأصغر الأعرابی بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن علی بن محمّد الأصغر الأعرابی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: مکثر له عقب یقال لهم: بنو مکثر، و محمّد، و علی، و نعمة.

أمّا مکثر بن الحسن بن علی بن محمّد الأصغر الأعرابی، فأعقب من ولده: مطاعن.

أمّا مطاعن بن مکثر بن الحسن بن علی بن محمّد الأصغر الأعرابی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: إدریس، و علی، و محمّد، و الحسین، و إبراهیم.

أمّا إدریس بن مطاعن بن مکثر بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: مطاعن.

أمّا مطاعن بن إدریس بن مطاعن بن مکثر، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و محمّد.

أمّا علی بن مطاعن بن إدریس بن مطاعن، فأعقب من ولده: فرج اللّه.

و أمّا محمّد بن الحسن بن علی بن محمّد الأصغر الأعرابی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: دهمش له عقب یقال لهم: بنو دهمش، و الحسین، و حمّود.

أمّا دهمش بن محمّد بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: سلطان.

أمّا سلطان بن دهمش بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولده: منیع له عقب یقال لهم:

بنو منیع.

أمّا منیع بن سلطان بن دهمش بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و الحسین، و سلطان.

أمّا الحسن بن منیع بن سلطان بن دهمش، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أحمد، و علی، و موسی، و زید.

و أمّا الحسین بن منیع بن سلطان بن دهمش، فأعقب من ولدیه: القاسم، و المنصور.

أمّا القاسم بن الحسین بن منیع بن سلطان، فأعقب من ولده: المهدی.

و أمّا المنصور بن الحسین بن منیع بن سلطان، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا سلطان بن منیع بن سلطان بن دهمش، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: شیحة، و حازم، و منیع.

ص:180

أمّا شیحة بن سلطان بن منیع بن سلطان، فأعقب من ولده: واصل.

و أمّا الحسین بن محمّد بن الحسن بن علی بن محمّد الأصغر الأعرابی، فأعقب من ولده: شمیلة، له عقب یقال لهم: بنو شمیلة.

أمّا شمیلة بن الحسین بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: یونس، و محمّد.

أمّا یونس بن شمیلة بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن یونس بن شمیلة بن الحسین، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا محمّد بن شمیلة بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ستّة رجال، و هم: أحمد، و علی، و عیسی، و إسماعیل، و سحیلة، و سند.

و أمّا حمّود بن محمّد بن الحسن بن علی بن محمّد الأصغر الأعرابی، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و مکثر.

أمّا علی بن حمّود بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: مکثر، و حجاز.

أمّا مکثر بن علی بن حمّود بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: نمیر، و برکة.

أمّا نمیر بن مکثر بن علی بن حمّود، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا علی بن الحسن بن علی بن محمّد الأصغر الأعرابی بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: نعمة، له عقب یقال لهم: بنو نعمة.

أمّا نعمة بن علی بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین، و شکر، و برکة.

أمّا الحسین بن نعمة بن علی بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: کلیب.

أمّا کلیب بن الحسین بن نعمة بن علی بن الحسن، فأعقب من ولده: یحیی.

و أمّا شکر بن نعمة بن علی بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن شکر بن نعمة بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: موسی، و یوسف.

و أمّا برکة بن نعمة بن علی بن الحسن بن علی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد، و أبو الفضل، وعید، و یوسف، و علی.

أمّا محمّد بن برکة بن نعمة بن علی بن الحسن، فأعقب من ولده: محمود.

أمّا محمود بن محمّد بن برکة بن نعمة بن علی، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمود بن محمّد بن برکة، فأعقب من ولدیه، و هما: مکثر، و حجاز.

أمّا مکثر بن علی بن محمود بن محمّد بن برکة، فأعقب من ولده: برکة.

ص:181

و أمّا أبو الفضل بن برکة بن نعمة بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و الحسین.

أمّا الحسن بن أبی الفضل بن برکة بن نعمة، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا عید بن برکة بن نعمة بن علی بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: مسلم، و عیسی، و مغامس.

أمّا مسلم بن عید بن برکة بن نعمة، فأعقب من ولده: هاشم.

و أمّا یوسف بن برکة بن نعمة بن علی بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

مسیّب، و هاشم، و داود.

أمّا مسیّب بن یوسف بن برکة بن نعمة، فأعقب من ولده: کلیب.

أمّا کلیب بن مسیّب بن یوسف بن برکة، فأعقب من ولده: القاسم.

أعقاب سلیمان بن موسی الثانی

و أمّا سلیمان بن موسی الثانی، فأعقب من ولده: محمّد، انقرض عقبه.

أعقاب الحسین بن موسی الثانی

و أمّا الحسین بن موسی الثانی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فمن عقبه: محمّد أمین بن محمّد بن الحسن بن الحسن بن إسماعیل بن جلال الدین بن القاسم بن فخر الدولة بن محمّد بن فخر الدین بن إبراهیم بن الحسین علاء الدین بن حمّود بن الحسین بن سلطان بن محمود بن جلال الدین بن مطهّر سلطان بن محمّد بن الحسن بن الحسین بن موسی الثانی، له عقب بسبزوار.

أقول: و جاء نسبه فی سراج الأنساب هکذا: نسب شریف سادات عظام بیزه سبزوار:

محمّد أمین بن محمّد بن الحسن بن الحسن بن إسماعیل بن السیّد جلال الدین القاسم بن فخر الدین بن إبراهیم بن الحسین علاء الدولة بن محمود بن الحسین بن السلطان محمّد جلال الدین بن ظهیر شاه بن محمّد بن الحسن بن الحسین بن الأشتر بن أبی المفاخر بن ذی الفقار بن زید بن جعفر بن عبد اللّه بن محمّد بن زید بن الحسین بن موسی الثانی 1.

أعقاب سلیمان بن عبد اللّه بن موسی الجون

و أمّا سلیمان بن عبد اللّه الرضا بن موسی الجون، فکان سیّدا عظیم الشأن، رفیع

ص:182

المنزلة، جلیل القدر وجیها، حسن الشمائل، جمّ الفضائل، و امّه فزاریة، و ولده حوالی مکّة بادیة یعرفون ب «السلیمانیین» .

قال شیخ الشرف: فیهم عدد و أفخاذ و قبائل، و شدّة و بأس و نجدة، فرسان العرب و فتّاکها، أهل بادیة و عمد، ینتجعون القطن، و یتبعون مواقعه، أهل نعم و شیاء و خیول و عبید و إماء، و هم یبارون الریاح سخاء و وفاء، من منع الجار، و محبّة الایثار، و حفظ الذمار 1.

و أعقب سلیمان هذا من ولده: داود، امّه قریبة بنت إبراهیم بن موسی الجون.

أعقاب داود بن سلیمان بن عبد اللّه بن موسی الجون

أمّا داود بن سلیمان، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

1-أبو الفاتک عبد اللّه العالم، و یکنّی «أبا الکرام» له عقب کثیر یقال لهم: الفاتکیون، و فیهم رئاسة و تقدّم، و عاش عبد اللّه هذا مائة و خمسا و عشرین سنة.

2-و محمّد المصفح، عقبه خلق کثیر من سبعة رجال یقال لهم: المصفحیون.

3-و الحسن المحترق الرئیس بمکّة، له أربعة معقّبون.

4-و الحسین الشاعر الفارس، أعقب و ذیّل.

5-و علی الأزرق بالبادیة، له أولاد العقب منهم لثلاثة.

6-و إسحاق، فیه خلاف.

أعقاب أبی الفاتک عبد اللّه بن داود

أمّا أبو الفاتک عبد اللّه بن داود بن سلیمان، فکان سیّدا جلیل القدر، رفیع المنزلة، عظیم الشأن، سخیا کریما بطلا شجاعا، و کان أمیرا بینبع، و مات سنة (324) . و أعقب من تسعة رجال فیهم عدد و مدد، و هم:

1-القاسم النسّابة، أعقب من تسعة رجال بالبادیة حول مکّة.

2-و أبو جعفر أحمد 2، عاش مائة و سبعة و عشرین سنة، و هو المقدّم منهم، و له أحد عشر ابنا أعقب من ثلاثة، و له عقب کثیر رؤساء و نقباء.

ص:183

3-و داود، أعقب من خمسة رجال، و هم بالبادیة حول مکّة.

4-و عبد الرحمن الطویل المعمّر عاش مائة و عشرین سنة، و کان بالحجاز و انتقل إلی بغداد، و له ثلاثة و عشرون ابنا، أعقب من صلبه أحد عشر ذکرا.

5-و جعفر بزبید الیمن، له أولاد أعقب من ثلاثة.

6-و محمّد ابن الزهریة 1، له ثمانیة عشر ابنا أعقب منهم تسعة ببغداد و الشام.

7-و أبو القاسم إسحاق الأمیر فارس بنی الحسن و شجاعها، عقبه الصحیح من ثلاثة رجال.

8-و صالح، و فی عقبه خلاف.

9-و الحسن.

قال ابن عنبة: قال الشیخ تاج الدین: أعقابهم بالمخلاف من الیمن.

و نقلت من خطّ السیّد العالم عبد الحمید ابن التقی النسّابة الحسینی: انّهم بمخلاف ابن طوق من خرص إلی جبل ابن فیل 2من الیمن، و هم عالم عظیم، و قد ملکوا هناک 3.

أعقاب القاسم النسّابة بن عبد اللّه بن داود

أمّا القاسم النسّابة بن عبد اللّه بن داود بن سلیمان، فکان عالما فاضلا نسّابة 4.

و أعقب من تسعة رجال، و هم:1-محمّد.2-و الحسن.3-و حمزة.4-و عیسی.

5-و هیاج.6-و سراج.7-و إدریس.8-و الحسین.9-و محمّد، و لجمیعهم أعقاب.

أعقاب أحمد بن عبد اللّه بن داود

و أمّا أبو جعفر أحمد بن عبد اللّه بن داود بن سلیمان، فأعقب من عشرة رجال، و هم:

1-علی له عدّة أولاد.2-و سلیمان.3-و عبد اللّه.4-و داود.5-و موسی.6-و أبو طالب.

7-و العبّاس.8-و القاسم.9-و محمّد.10-و علی الأصغر.

أمّا علی بن أحمد بن عبد اللّه، فأعقب من خمسة رجال، و هم: الحسن الأکبر، و علی،

ص:184

و الحسین الزاهد له عقب یقال لهم: آل الزاهد، و عیسی، و الحسن الأصغر.

أمّا الحسن الأکبر بن علی بن أحمد، فأعقب من ولده: مسلم، له عقب بخراسان.

أمّا مسلم بن الحسن بن علی بن أحمد، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن مسلم بن الحسن، فأعقب من ولده: أبی الحسن علی، السیّد الأجلّ النقیب ببلد بغشور.

أمّا أبو الحسن علی بن أحمد بن مسلم بن الحسن، فأعقب من ولده: محمّد، کان باصفهان سنة احدی و تسعین و أربعمائة.

و أمّا الحسین الزاهد بن علی بن أحمد بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

إبراهیم، و محمّد، و الحسن.

و أمّا محمّد بن أحمد بن عبد اللّه بن داود بن سلیمان، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

أحمد، و مسلم، و علی، و القاسم، و محمّد، و إسحاق.

أعقاب داود بن عبد اللّه بن داود

و أمّا داود بن عبد اللّه بن داود بن سلیمان، فأعقب من ستّة رجال، و هم:1-موسی الفارس.2-و الحسین الهدار.3-و الحسن الکلب.4-و محمّد.5-و داود.6-و عیسی.

و لجمیعهم أعقاب.

أعقاب عبد الرحمن بن عبد اللّه بن داود

و أمّا عبد الرحمن الطویل بن عبد اللّه بن داود بن سلیمان بن عبد اللّه بن موسی الجون، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:1-إسماعیل.2-و أبو الطیّب داود الأمیر بمکّة، و یقال لأولاده: آل أبی الطیّب، حجازیون بادیة و منهم من کانوا یسکنون المخلاف من الیمن، و لهم عدد و أفخاذ و بطون.3-و محمود.

أمّا إسماعیل بن عبد الرحمن الطویل، فأعقب من ولده: محمّد کان بنیسابور ثمّ خرج إلی بلخ و طخارستان.

و أمّا أبو الطیّب داود بن عبد الرحمن، فأعقب من خمسة رجال، و هم: وهاس 1فارس بنی حسن له عقب یقال لهم: بنو وهاس، و علی، و حسان، و هضام، و القاسم.

ص:185

أعقاب وهاس بن داود بن عبد الرحمن الطویل

أمّا وهاس بن داود بن عبد الرحمن الطویل، فأعقب من ستّة رجال، و هم:1-حمزة الأمیر بمکّة.2-و محمّد.3-و حازم.4-و مختار.5-و مکثر.6-و صالح.

أمّا حمزة الأمیر بن وهاس بن داود، فأعقب من أربعة رجال: عمارة، و محمّد، و أبو غانم یحیی، و عیسی أمیر المخلاف، قتله أخوه أبو غانم یحیی و تأمّر بالمخلاف بعده.

أمّا أبو غانم یحیی بن حمزة الأمیر بن وهاس، فأعقب من ثلاثة رجال و هم: غانم، و حمزة، و مطاع.

أمّا غانم بن یحیی بن حمزة الأمیر، فأعقب من ولده: القاسم.

أمّا القاسم بن غانم بن یحیی بن حمزة الأمیر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أحمد المؤیّد أمیر المخلاف، و المرتضی، و علی، و أبو طالب، لهم أعقاب و ربما کان قد انقرض بعضهم.

و أمّا عیسی بن حمزة الأمیر بن وهاس، فأعقب من ولده: أبی الحسن علی.

أعقاب علی بن عیسی بن حمزة الأمیر بن وهاس

أمّا أبو الحسن علی بن عیسی بن حمزة الأمیر بن وهاس، فکان شریفا فاضلا شاعرا، و هو الذی صنّف الزمخشری الخوارزمی المتوفّی سنة (538) کتاب الکشّاف فی تفسیر القرآن لأجله، و کان عالما فاضلا شاعرا جوادا ممدوحا.

و من عقبه: برکة شریف الدین بن محمّد بن مالک بن الحسن بن الحسین بن کامل بن أحمد بن إسماعیل بن علی.

أعقاب حازم بن وهاس بن داود بن عبد الرحمن الطویل

و أمّا حازم بن وهاس بن داود بن عبد الرحمن الطویل، فأعقب من ولده: عثور.

أمّا عثور بن حازم بن وهاس بن داود، فأعقب من ولده: وهاس.

أمّا وهاس بن عثور بن وهاس بن داود، فأعقب من ولده: دهمش.

و أمّا محمود بن عبد الرحمن الطویل، فأعقب من ولده: أحمد، مات بخراسان.

أعقاب جعفر بن عبد اللّه بن داود بن سلیمان

و أمّا جعفر بن عبد اللّه بن داود بن سلیمان، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:1-علی الأعرج.2-و یحیی.3-و هضام له ولد و عقب یقال لهم: آل هضام.

ص:186

أعقاب محمّد بن عبد اللّه بن داود بن سلیمان

و أمّا محمّد ابن الزهریة بن عبد اللّه بن داود بن سلیمان، فأعقب من سبعة رجال، و هم:

1-عبد الرحمن نزل ببغداد، و هو أکثر إخوته عقبا، و له ببغداد و الشام عقب کثیر.

2-و أحمد.3-و عبد اللّه.4-و إسحاق.5-و الحسن.6-و عامر.7-و المطاع.

أمّا عبد الرحمن بن محمّد بن عبد اللّه بن داود، فأعقب من ولده: أبی الوفاء أحمد، امّه خدیجة بنت عبد اللّه بن أبی قیراط الحسنی. أولد ببغداد أولادا یقال لهم: بنو الحجازی، تفرّقوا بطرابلس و بغداد و غیرهما.

أعقاب إسحاق بن عبد اللّه بن داود بن سلیمان

و أمّا أبو القاسم إسحاق الأمیر بن عبد اللّه بن داود بن سلیمان، فأعقب من أربعة رجال، و هم:1-محمّد.2-و علی.3-و إدریس.4-و القاسم، لهم عقب.

أعقاب صالح بن عبد اللّه بن داود بن سلیمان

و أمّا صالح بن عبد اللّه بن داود بن سلیمان، فأعقب من ولده: علی.

أعقاب محمّد المصفح بن داود

و أمّا محمّد المصفح بن داود بن سلیمان، فأعقب من أحد عشر رجلا:1-عبد اللّه فرّع و ذیّل.2-و موسی و له عدد.3-و إسحاق المصفح.4-و أبو الحسین إبراهیم.

5-و أبو الحدید الحسن الشاعر.6-و أحمد یلقّب ب «برد السحر» فی عقبه خلاف.

7-و الحسین 8-و علی.9-و زید.10-و عبید اللّه.11-و یحیی.

أعقاب الحسن المحترق بن داود

و أمّا الحسن المحترق بن داود بن سلیمان، فأعقب من أربعة رجال:1-محمّد المحترق و له عدد.2-و أحمد.3-و علی.4-و إبراهیم یلقّب ب «بریقة» 1و لهم عقب قلیل فی قبائل العرب.

أمّا إبراهیم بریقة بن الحسن المحترق، فأعقب من ولدیه: الحسن درج، و محمّد مئناث.

أعقاب الحسین الشاعر بن داود

و أمّا الحسین الشاعر بن داود بن سلیمان، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

ص:187

1-أبو الهندی عبد اللّه الشاعر.2-و داود الأصغر مئناث.3-و الحسن 1الزنجی.

4-و میمون له نفر.5-و محمّد درج.

أمّا أبو الهندی عبد اللّه الشاعر بن الحسین الشاعر، فمن عقبه: محمّد بن مهنّا بن خرجی بن عبد اللّه الشاعر.

أعقاب علی الأزرق بن داود

و أمّا علی الأزرق بن داود بن سلیمان، فأعقب من أربعة رجال، و هم:1-أبو عبد اللّه الحسین الشبیه بالنبی صلّی اللّه علیه و اله الدیّن العابد الخیّر، عاش مائة و أربعا و عشرین سنة، و له عدّة أولاد بنین و بنات.2-و أبو النجیب 2الحسن یعرف عقبه ب «بنی النجیب»3-و أبو القاسم أحمد و یقال له: نعمة الشبیه برسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله.4-و سعید، و لجمیعهم أعقاب.

أمّا أبو عبد اللّه الحسین الشبیه بن علی الأزرق، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و أحمد، و القاسم، و جعفر.

أمّا محمّد بن الحسین الشبیه بن علی الأزرق، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا القاسم بن الحسین الشبیه بن علی الأزرق، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا أبو النجیب الحسن بن علی الأزرق بن داود، فأعقب من ولده: القاسم.

أمّا القاسم بن الحسن بن علی الأزرق بن داود، فأعقب من ولده: یوسف.

و أمّا أبو القاسم أحمد نعمة بن علی الأزرق، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و یوسف.

أمّا أحمد بن أحمد نعمة بن علی الأزرق، فأعقب من ولده: حسان.

و أمّا یوسف بن أحمد نعمة بن علی الأزرق، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و محمّد، و عبد اللّه.

و أمّا سعید بن علی الأزرق بن داود، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن سعید بن علی الأزرق، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن علی بن سعید بن علی الأزرق، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و یحیی.

ص:188

أعقاب یحیی بن عبد اللّه بن موسی الجون

و أمّا یحیی الفقیه السویقی بن عبد اللّه الرضا بن موسی الجون، فأعقب من رجلین، و هما:1-أبو داود محمّد السویقی، له عقب بتنّیس و دمشق و البادیة و المدینة و بغداد.

2-و أبو حنظلة إبراهیم النقیب بالیمامة، له أولاد و عقب من أشراف العرب یقال لهم:

الحنظلیون، أکثرهم فی ینبع و نواحیها، و امّهما مریم بنت إبراهیم بن موسی الجون.

أعقاب محمّد بن یحیی السویقی

أمّا أبو داود محمّد السویقی بن یحیی السویقی، فأعقب من أحد عشر رجلا، و هم:

1-یحیی شیظم، و یقال له: الکلح 1، له أولاد أعقبوا.

2-و أبو محمّد یوسف عروس الخیل العقیقی بینبع، له ثمانیة بنین.

3-و العبّاس الأسود بالحجاز، أعقب بها و ببغداد.

4-و أبو محمّد عبد اللّه یلقّب «الغلق» من وجوه بنی الحسن و فرسانهم، له عقب یقال لهم: بنو الغلق.

5-و أبو الحمد داود الشاعر بالمدینة و العقیق.

6-و أبو الحسن علی الشاعر، له أولاد.

7-و أبو محمّد القاسم الأکبر، له أولاد معقّبون.

8-و أبو جعفر أحمد، له أولاد.

9-و إدریس الأقطع، له عقب بمصر و تنّیس.

10-و صالح.

11-و إسماعیل.

أمّا یحیی بن محمّد السویقی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو الجریش 2نعمة و هو بطل شجاع، و أحمد شیظم 3بدمشق، و میمون.

أمّا أحمد شیظم بن یحیی بن محمّد السویقی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: متوف،

ص:189

و یوسف درج، و علی.

و أمّا أبو محمّد یوسف الخیل بن محمّد السویقی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: میمون عروس الخیل فارس بنی حسن، و أبو جعفر أحمد له ثمانیة عشر ابنا، و عبد اللّه، و أبو السفاح یوسف.

أمّا أبو جعفر أحمد بن یوسف الخیل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الفدکی، له عقب یقال لهم: آل الفدکی. و محمّد المبعوج، له عقب یقال لهم: آل المبعوج. و یوسف.

أمّا یوسف بن أحمد بن یوسف الخیل، فأعقب من ولده: داود، له عقب بالحجاز و الیمن یقال لهم: آل داود الأعمی.

و أمّا العبّاس الأسود بن محمّد السویقی، فأعقب من ولدیه، و هما: دمعة، و یحیی فارس من فرسان بنی حسن، له عقل و مروءة. قال شیخ الشرف: رأیت یحیی هذا طویلا أسود قوی القلب، قتل بالبطائح بنشابة، رماه الأکراد بسهم لیلا، و أولد بالعراق عدّة أولاد 1.

أمّا یحیی بن العبّاس الأسود بن محمّد السویقی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو الغنائم یحیی، و محمّد.

أمّا أبو الغنائم یحیی بن یحیی بن العبّاس الأسود، فأعقب من ولده: جعفر.

و أمّا محمّد بن یحیی بن العبّاس الأسود، فأعقب من ولده: یحیی.

و أمّا أبو محمّد عبد اللّه الغلق بن محمّد السویقی، فأعقب من ولده: یحیی النسّابة، له أولاد أعقبوا.

أمّا یحیی النسّابة بن عبد اللّه بن محمّد السویقی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو محمّد عبد اللّه الغلق 2الکوسج النسّابة من وجوه بنی الحسن و فرسانهم، و کان أولد أولادا یقال لهم: بنو الغلق، و محمّد الغلق.

و أمّا أبو الحمد داود بن محمّد السویقی، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن داود بن محمّد السویقی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی یلقّب

ص:190

«کرزا» و کثیر، و داود، لهم أعقاب یقال لهم: آل أبی الحمد.

أمّا داود بن سلیمان بن داود بن محمّد السویقی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن داود بن سلیمان بن داود، فأعقب من ولده: الحسن، له عقب بینبع.

و أمّا أبو الحسن علی الشاعر بن محمّد السویقی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أبو طالب محمّد، و الحسین، و أحمد، لهم أولاد و أعقاب، و الحسن.

و أمّا أبو محمّد القاسم بن محمّد السویقی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو جعفر أحمد، و أبو عبد اللّه محمّد، و لهما عقب.

و أمّا إدریس الأقطع بن محمّد السویقی، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن إدریس الأقطع بن محمّد السویقی، فأعقب من ولده: عبد اللّه المعروف ب «کلیب» .

أمّا عبد اللّه کلیب بن الحسن بن إدریس الأقطع، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أبو الحسن علی، و أبو محمّد الحسن، و محمّد بتنّیس 1.

أمّا أبو محمّد الحسن بن عبد اللّه کلیب بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: طاهر نقیب تفلیس، و علی، و محمّد، امّهم عامیة.

أعقاب إبراهیم بن یحیی السویقی

و أمّا أبو حنظلة إبراهیم بن یحیی السویقی، فأعقب من رجلین، و هما: الحسن حراقة، له أولاد و عقب بالیمامة و الحجاز. و سلیمان، له أولاد و ذیل بالیمامة و السورا و بیت المقدس و الحجاز.

أمّا سلیمان بن إبراهیم بن یحیی السویقی، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن سلیمان بن إبراهیم، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و الحسن.

أمّا الحسین بن إبراهیم بن سلیمان، فأعقب من ولده: موسی.

أمّا موسی بن الحسین بن إبراهیم، فأعقب من ولده: صالح 2، کان نازلا علی علی بن

ص:191

مزید الأسدی، و کان شیخا ذا عقل و دین من شیوخ بنی الحسن بالبادیة.

أمّا صالح بن موسی بن الحسین بن إبراهیم، فأعقب من رجلین، و هما: إبراهیم، و یحیی، و لکلّ واحد منهما أولاد.

قال شیخ الشرف: و ادّعی إنسان من المتفقّهة قاضیا من الاردن یزعم أنّه من بیت المقدس نسبه، و کتب إلیّ یسألون عنه، فأجبت بانّه فی دعواه قد تخرّص، و إنّ صاحب هذا من شیوخ بنی حسن من البادیة، و لا أعلم بعد ذلک من أمر المدّعی شیئا 1.

و أمّا الحسن بن إبراهیم بن سلیمان بن إبراهیم بن یحیی السویقی، فأعقب من ولده:

الحسن، مات بالبطیحة، و لیس له عقب.

أعقاب صالح بن عبد اللّه بن موسی الجون

و أمّا صالح بن عبد اللّه الرضا بن موسی الجون، فأعقب من ولده: أبی عبد اللّه محمّد الشاعر الظریف الشجاع الأدیب، امّه کلثوم بنت الحسن بن علی بن الحسن المثلّث.

و لصالح هذا بنت اسمها: ذلفاء.

أمّا أبو عبد اللّه محمّد الشاعر بن صالح بن عبد اللّه الرضا، فکان شاعرا مجودا، خرج بسویقة أیّام المتوکّل، و طال حبسه بسرّ من رأی، و کان فارسا محبوبا، فمدح المتوکّل بعدّة قصائد، و عمل فی الحبس شعرا کثیرا. و أعقب من ولده: عبد اللّه الشهید، قتلته جهینة.

أمّا عبد اللّه الشهید بن محمّد الشاعر، فأعقب من ولده: الحسن الشهید.

أمّا الحسن الشهید بن عبد اللّه الشهید، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو الضحّاک عبد اللّه و البقیة منه و هم قلیلون بمکّة یقال لهم: آل أبی الضحّاک، و سلیمان، و أحمد.

أمّا أبو الضحّاک عبد اللّه بن الحسن الشهید، فأعقب من ولده: زید.

أمّا زید بن عبد اللّه بن الحسن الشهید، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و مسلم.

أمّا مسلم بن زید بن عبد اللّه بن الحسن الشهید، فأعقب من ولده: هذیم، له عقب یقال لهم: بنو هذیم.

أعقاب أحمد المسوّر بن عبد اللّه بن موسی الجون

و أمّا أحمد المسوّر الأحمدی بن عبد اللّه بن موسی الجون، فکان فارسا بطلا شجاعا، له

ص:192

فی الحروب مواقف عظیمة، و غارات جلیلة جزیلة، و کان إذا نزل للمبارزة لبس فی یده سوارا من الذهب، فإذا رفع یده لمع السوار فیعرف به، فینهزم منه العدوّ لجود ما قد ذکر عنه.

و أعقب من ثلاثة رجال:1-محمّد الأصغر السیّد الشجاع ببادیة ینبع، امّه فاطمة بنت محمّد بن إبراهیم طباطبا.2-و داود الأمیر بینبع، امّه فاطمة بنت عبد اللّه الأشتر بن محمّد النفس الزکیة.3-و صالح الرئیس بینبع، امّه فاطمة بنت إبراهیم بن محمّد بن إبراهیم بن محمّد النفس الزکیة.

أمّا محمّد الأصغر بن أحمد المسوّر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی العمقی منسوب إلی العمق منزل بالبادیة کان ینزله، و له عدد یقال لهم: العمقیون و بنو العمقی، و هو أکثرهم عقبا بالحجاز و العراق و فیهم امراء. و جعفر المترف بالحجار یلقب ب «الکشیش» له أولاد أعقب منهم خمسة و فیهم امراء بینبع و غیرها یعرفون ب «بنی کشیش» و یحیی السراج الرئیس له ثلاثة معقّبون، و امّهم حسینیة، و فیهم امراء، یعرفون ب «بنی السراج» .

أعقاب علی العمقی

أمّا علی العمقی بن محمّد الأصغر بن أحمد المسوّر، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن مقلّ امّه حسینیة، و محمّد 1العمقی امّه حسینیة له عقب کثیر و هم بالحجاز.

أمّا الحسن بن علی العمقی، فأعقب من ولده: إسحاق المطرفی، مولده بالفرع، له عقب یقال لهم: آل المطرفی.

أمّا إسحاق المطرفی بن الحسن بن علی العمقی، فأعقب من ولدیه، و هما: مسلم ابن السلمیة 2، و الفضل کان شاعرا خلیعا سافر و غاب خبره.

و أمّا محمّد بن علی العمقی، فأعقب من ولده: عبد اللّه الأمیر، ظهر أیّام الراضی، امّه حسینیة، و له أولاد کثیرة أعقبوا و ذیّلوا، و هم یعرفون ب «العمقیین» .

أمّا عبد اللّه الأمیر بن محمّد بن علی العمقی، فأعقب من أربعة عشر رجلا، و هم:

إدریس، و القاسم، و زید، و عمر، و عمیر، و العبّاس، و موهوب، و جعفر، و علیان، و عیّاش، و علی، و مزین و یقال له: مریر و مریر، و یحیی، و میمون.

ص:193

أمّا إدریس بن عبد اللّه الأمیر بن محمّد بن علی العمقی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

علی، لامّ ولد تدعی مریم، و قتله المصیری الجابری 1، و خلّف أربعة أولاد. و عرفة له عقب یقال لهم: آل عرفة، و جمّاز له عقب یقال لهم: آل جمّاز، و سلمة له عقب یقال لهم:

آل سلمة.

و أمّا القاسم بن عبد اللّه الأمیر بن محمّد بن علی العمقی، فأعقب من ولدیه، و هما:

موسی و امّه حسینیة، مات بمیّافارقین سنة احدی و ثلاثین و أربعمائة، و خلّف طفلین و بنتا، و أبو محمّد یوسف السیّد النسّابة باصفهان.

و أمّا عمر بن عبد اللّه الأمیر بن محمّد بن علی العمقی، فمن عقبه: أحمد بن الحسین بن محمّد بن ثابت بن ربیعة بن بایدة بن سهل بن ناجی بن محمّد بن الحسن بن عمر.

و أمّا علیان بن عبد اللّه الأمیر بن محمّد بن علی العمقی، فمن عقبه: عالی بن القاسم بن جریر بن ذروة بن علیان.

و أعقب عالی هذا من ولدیه، و هما: جمیل، و علی.

أمّا جمیل بن عالی بن القاسم بن جریر، فمن عقبه: جمیل بن علی بن غنام بن جمیل، و هو حامی الحلّة شیخ ضعیف فقیر یلقّب «حبّتان» .

و أمّا علی بن عالی بن القاسم بن جریر، فمن عقبه: جمّاز عزّ الدین بن محمّد بن إدریس بن علی، کان وکیل وقف مکّة فی الحلّة، و کان شابّا أسمر، و زوّجه النقیب الطاهر علی بن علی بن طاووس باخته.

أعقاب جعفر الکشیش

و أمّا جعفر الکشیش بن محمّد الأصغر بن أحمد المسوّر، فأعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد، و موسی، و علی، و یحیی، و عبد اللّه، أکثرهم فی ینبع و نواحیها یعرفون ب «بنی الکشیش» .

أعقاب یحیی السراج

و أمّا یحیی السراج بن محمّد الأصغر بن أحمد المسوّر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد الصعلوک فارس بنی حسن، و جعفر، و أحمد و کان مشهورا بالأمیر السراج،

ص:194

و لجمیعهم عقب فی ینبع.

أمّا أحمد بن یحیی السراج بن محمّد الأصغر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و صالح، و الحسین.

أمّا صالح بن أحمد بن یحیی السراج، فأعقب من ولده: موسی.

أمّا موسی بن صالح بن أحمد بن یحیی السراج، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أحمد، و نافع، و صالح، و میمون.

و أمّا الحسین بن أحمد بن یحیی السراج، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه، و موسی.

أعقاب داود بن أحمد المسوّر

و أمّا داود بن أحمد المسوّر بن عبد اللّه بن موسی الجون، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

1-أبو الکرام عبد اللّه، و عقبه بطن کثیر لهم عدد، و هم یعرفون ب «الکرامیین» و هم قبیلة عظیمة.2-و علی الأزفّ 1له ثلاثة عشر ولدا.3-و الحسن الأصغر المترف یعرف ب «حسنة» الأمیر الرئیس ببادیة ینبع.4-و إدریس الأمیر بالبادیة، له ثلاثة عشر إبنا.

5-و جعفر السراج الشجاع.6-و الحسین الشرف، و کلّ واحد من الستّة فخذ کبیر.

أعقاب عبد اللّه بن داود بن أحمد المسوّر

أمّا أبو الکرام عبد اللّه بن داود بن أحمد المسوّر، فأعقب من خمسة رجال:1-یحیی، له ابنان أعقبا.2-و علی الأصغر المترف، له خمسة أولاد أعقبوا بینبع و الموصل و دمشق یعرفون ب «المتارفة»3-و أحمد، له ستّة معقّبون.4-و محمّد له أولاد أعقبوا.5-و موسی له أولاد و أعقاب.

أمّا موسی بن عبد اللّه بن داود بن أحمد المسوّر، فأعقب من ولدیه: الحسن، و سلیمان.

أمّا الحسن بن موسی بن عبد اللّه بن داود بن أحمد المسوّر، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الحسن بن موسی بن عبد اللّه بن داود بن أحمد المسوّر، فأعقب من ولده:

علی، له عقب.

و أمّا سلیمان 2بن موسی بن عبد اللّه بن داود بن أحمد المسوّر، فمن عقبه: علی بن

ص:195

الحسن بن محمّد بن الشریف عبد اللّه بن محمّد بن موسی بن إبراهیم بن عبد اللّه بن محمّد بن عیسی بن علی بن الحسن بن أحمد بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن إبراهیم بن الشریف محمّد الخارج من الحجاز فی أواخر القرن السادس إلی العراق ابن أحمد بن علی بن صائم بن إبراهیم بن محمّد بن إسماعیل بن محمّد بن عبد اللّه بن إسماعیل بن سلیمان.

و أعقب علی هذا من ولدیه، و هما: محمّد، له عقب منتشر بسلطان بور. و عیسی.

أمّا عیسی بن علی بن الحسن بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

الشریف أحمد له عقب منتشر بکشمیر، و الشریف سلیمان له عقب منتشر ببیشاور، و الشریف نور محمّد له عقب منتشر بالهند و الحجاز.

أمّا الشریف نور محمّد بن عیسی بن علی بن الحسن بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: مخدوم، و محمّد عبد اللّه.

أمّا مخدوم بن نور محمّد بن عیسی بن علی بن الحسن، فأعقب من ولده: عبد المجید، له عقب منتشر بأطکولی ضلع بالهند.

و أمّا محمّد عبد اللّه بن نور محمّد بن عیسی بن علی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

محمّد إبراهیم الکتبی، ولد سنة (1275) و توفّی بمکّة سنة (1368) له عقب، و محمّد إسماعیل له عقب بأطکولی ضلع، و عبد الرحمن له عقب قلیل بالهند و بتان، و عبد الرحیم له عقب بنابلس بأرض فلسطین.

أمّا محمّد إبراهیم الکتبی بن محمّد عبد اللّه بن نور محمّد بن عیسی، فأعقب من سبعة رجال، و هم: الشریف یعقوب، و محمّد نور، و محمّد إسماعیل، و صالح، و محمّد أمین، و یوسف، و محمّد جمیل.

أمّا الشریف یعقوب بن محمّد إبراهیم الکتبی بن محمّد عبد اللّه، فکان عمید الأشراف آل الکتبی الحسنی و کبیرهم، و صاحب الرأی و الکلمة فیهم، رأیته و زرته مرارا فی المدینة المنوّرة، و کان متّصفا بالصفات الجمیلة و مکارم الأخلاق، ولد بمکّة سنة (1343) و توفّی بالمدینة المنوّرة فی سنة (1420) ه و دفن بالبقیع، و أعقب من سبعة رجال، و هم:

الشریف إبراهیم، و الشریف نبیل، و الشریف مروان، و الشریف زیاد، و الشریف ایهاب

ص:196

صاحب کتاب المنتقی فی أعقاب الحسن المجتبی، و الشریف باسم، و الشریف أنس صاحب کتاب الاصول فی ذرّیّة بضعة البتول، و له إلمام و عنایة بعلم النسب.

أمّا الشریف إبراهیم بن یعقوب بن محمّد إبراهیم الکتبی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: فیصل، و فائز، و فوزی، و فاروق، و فادی.

و أمّا الشریف نبیل بن یعقوب بن محمّد إبراهیم الکتبی، فأعقب من ولدیه: سعد، و عمّار.

و أمّا الشریف مروان بن یعقوب بن محمّد إبراهیم الکتبی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و محمّد، و عبد الرحمن.

و أمّا الشریف زیاد بن یعقوب بن محمّد إبراهیم الکتبی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

طارق، و طراد، و مصعب.

و أمّا الشریف ایهاب بن یعقوب بن محمّد إبراهیم الکتبی، فأعقب من ولدیه، و هما:

محمّد، و هاشم.

و أمّا الشریف باسم بن یعقوب بن محمّد إبراهیم الکتبی، فأعقب من ولدیه، و هما:

المثنّی، و أحمد.

و أمّا الشریف أنس النسّابة بن یعقوب بن محمّد إبراهیم الکتبی، فأعقب من ولدیه، و هما: الشریف حسن، و الشریف حسین.

أعقاب علی الأزفّ بن داود بن أحمد المسوّر

و أمّا علی الأزفّ بن داود بن أحمد المسوّر، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم:1-سباع الأزرق.2-و أحمد القتید 1من وجوه بنی حسن له عقب بالدهناء.3-و الحسین الأعمی.4-و صالح الزنجی.5-و میمون.6-و أبو القاسم الحسن القنید 2له عقب یقال لهم: آل القنید.7-و إدریس.8-و عبد اللّه، و فیهم کثرة و عدد.

أعقاب الحسن بن داود بن أحمد المسوّر

و أمّا الحسن الأصغر المترف الأمیر بن داود بن أحمد المسوّر، فأعقب من سبعة رجال، و هم:1-علی المترف، و عقبه یعرفون ب «المتارفة» و له ثمانیة عشر ابنا، أعقب منهم

ص:197

ثلاثة عشر رجلا لهم عدد.2-و أحمد المترف، له عشرة بنین أعقب منهم سبعة.3-و داود یلقّب ب «دهدیش» و فی عقبه خلاف.4-و الفضل 1.5-و رافع.6-و محمّد.

7-و الحسین.

أمّا علی المترف بن الحسن بن داود بن أحمد المسوّر، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و الحسن.

أمّا أحمد بن علی المترف بن الحسن بن داود، فأعقب من ولدیه: یحیی، و عبد اللّه.

أمّا یحیی بن أحمد بن علی المترف، فمن عقبه: باقی بن عطوة بن سلیمان بن محمّد بن یحیی.

و أمّا عبد اللّه بن أحمد بن علی المترف، فمن عقبه: سلیمان بن محمّد بن یحیی بن أبی اللیل.

و أعقب سلیمان هذا من ولدیه، و هما: عطیة، و عطوة، لهما عقب بالحلّة.

أمّا عطوة بن سلیمان بن محمّد بن یحیی، فمن عقبه: جمّاز بن مهنّا بحلّة.

و أمّا الحسن بن علی المترف بن الحسن بن داود بن أحمد المسوّر، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و عبد اللّه.

أمّا علی بن الحسن بن علی المترف، فأعقب من ولده: الحرشان.

و أمّا عبد اللّه بن الحسن بن علی المترف، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن الحسن بن علی المترف، فأعقب من ولده: سوار، له عقب بالحلّة.

أمّا سوار بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن، فمن عقبه: مسلم بن الحسن بن مفلح بن سوار، له عقب بالحلّة یقال لهم: آل مسلم.

و أمّا أحمد المترف بن الحسن الأصغر المترف بن داود، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو الحسنة داود یلقّب «دهش» فی عقبه کلام، و المفضّل.

أمّا المفضّل بن أحمد المترف بن الحسن بن داود بن أحمد المسوّر، فأعقب من ولده:

أحمد.

ص:198

أمّا أحمد بن المفضّل بن أحمد المترف بن الحسن بن داود، فأعقب من ولده: جعفر.

أمّا جعفر بن أحمد بن المفضّل بن أحمد المترف، فأعقب من ولدیه، و هما:

حصیب 1، و یحیی، و لهما عقب.

أمّا حصیب بن جعفر بن أحمد بن المفضّل، فمن عقبه: الحسن بن عیسی بن علی بن الحسن بن حصیب، قال ابن الطقطقی: قال أحمد بن مهنّا النسّابة و من خطّه نقلت: ورد هذا حسن بن عیسی من مصر إلی الحلّة، و نقب بها، و تزوّج ببغداد عامیة، فأولدها ولدین.

و أمّا یحیی بن جعفر بن أحمد بن المفضّل، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و ثابت.

أمّا محمّد بن یحیی بن جعفر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: موسی، و علی، و عطیة.

أمّا موسی بن محمّد بن یحیی بن جعفر، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و الحسن.

أمّا محمّد بن موسی بن محمّد بن یحیی، فأعقب من ولده: موسی.

و أمّا الحسن بن موسی بن محمّد بن یحیی، فأعقب من ولده: جعفر، حجازی سکن بغداد و کان یتطایب.

و أمّا ثابت بن یحیی بن جعفر بن أحمد بن المفضّل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

خلیفة، و علی، و أبو السعود یحیی و یدعی مسعود.

أعقاب إدریس بن داود بن أحمد المسوّر

و أمّا إدریس بن داود بن أحمد المسوّر، فأعقب من تسعة رجال، و هم:1-عبد اللّه.

2-و إسماعیل الرئیس، له ابنان أعقبا و ذیّلا بینبع و مصر.3-و الحسن النبح 2المکوی 3، له عقب یعرفون ب «بنی المکوی» و هم بینبع و القلزم.4-و الحسین النسّابة، له ثلاثة معقّبون بینبع.5-و القاسم، له أربعة معقّبون.6-و أحمد له أولاد.7-و یوسف له أولاد.8-و میمون له أولاد.9-و داود له أولاد، و جمیعهم بینبع و الحجاز.

أمّا عبد اللّه بن إدریس بن داود، فأعقب من ولده: حمزة الأمیر بینبع، له خمسة أعقبوا بمصر و الصعید الأعلی و دمشق و ینبع و خراسان، و یقال لولده: بنو حمزة، و هم عدد، و قد

ص:199

اشتبه أولاد حمزة هذا بولد حمزة بن عبد اللّه بن إسماعیل الرئیس.

أمّا حمزة بن عبد اللّه بن إدریس بن داود، فأعقب من خمسة رجال، و هم: الحسین، و الحسن، و سالم، و رشید، و راشد.

و أمّا إسماعیل الرئیس بن إدریس بن داود، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن إسماعیل الرئیس بن إدریس، فأعقب من ولده: حمزة.

و أمّا الحسن النبح بن إدریس بن داود بن أحمد المسوّر، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن الحسن النبح، فأعقب من ولده: القاسم بالقلزم.

و أمّا داود بن إدریس بن داود بن أحمد المسوّر، فمن عقبه: فضل اللّه بن محمّد بن محمّد بن یوسف بن بدر الدین بن علی بن محمّد بن جعفر بن یوسف بن محمّد بن الحسن بن عیسی بن فاضل بن یحیی بن حوبان بن الحسن بن ذیاب بن عبد اللّه بن محمّد بن یحیی بن محمّد بن داود، له عقب بجبل عامل یقال لهم: آل فضل اللّه.

أمّا فضل اللّه بن محمّد بن محمّد بن یوسف، فمن عقبه: الهادی بن فخر الدین بن علی بن یوسف بن محمّد بن فضل اللّه.

و أعقب الهادی هذا من ولدیه، و هما: السیّد علی، و السیّد مهدی.

أمّا السیّد علی بن الهادی بن فخر الدین، فأعقب من ولده: السیّد محمّد حسن.

أمّا السیّد محمّد حسن بن علی بن الهادی، فأعقب من ولده: السیّد علی.

و أمّا السیّد مهدی بن الهادی بن فخر الدین بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد حسین، و السیّد موسی.

آل فضل اللّه

السیّد فضل اللّه الحسنی العاملی، قال الصدر: سیّد جلیل و عالم نبیل 1. و أعقب من ولده: السیّد محمّد.

أمّا السیّد محمّد بن فضل اللّه الحسنی، فأعقب من ولده: السیّد نصر اللّه.

أمّا السیّد نصر اللّه بن محمّد بن فضل اللّه الحسنی، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد رضا، و السیّد محی الدین.

ص:200

أمّا السیّد رضا بن نصر اللّه بن محمّد بن فضل اللّه الحسنی، فأعقب من ولده: السیّد محمّد رضا الحسنی العاملی.

و أمّا السیّد محی الدین بن نصر اللّه بن محمّد بن فضل اللّه الحسنی، فأعقب من ولده:

السیّد نجیب الدین.

أمّا السیّد نجیب الدین بن محی الدین بن نصر اللّه بن محمّد بن فضل اللّه الحسنی، فأعقب من ولدیه: السیّد محمّد سعید العالم المقدّس، و السیّد عبد الرؤوف العالم التقی.

أمّا السیّد عبد الروؤف بن السیّد نجیب الدین آل السیّد فضل اللّه الحسنی العاملی، فأعقب من ولدیه، و هما: السیّد محمّد حسین فضل اللّه، و السیّد جواد.

و منهم: السیّد محمّد أمین بن السیّد رضا آل فضل اللّه الحسنی العاملی.

أعقب من ولده: السیّد صدر الدین.

أعقاب جعفر السراج بن داود بن أحمد المسوّر

و أمّا جعفر السراج بن داود بن أحمد المسوّر، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو جعفر أحمد و کان شجاعا جوادا شاعرا، و له عشرة بنین لأکثرهم أعقاب بالحجاز، و أبو محمّد القاسم الأمیر شیخهم له اثنا عشر ابنا. و لهما عقب بالبادیة.

أمّا أبو محمّد القاسم بن جعفر بن داود بن أحمد المسوّر، فأعقب من ولده: مالک.

أمّا مالک بن القاسم بن جعفر، فأعقب من ولده: کیثم 1، أعقب من ستّة عشر ولدا.

أعقاب صالح بن أحمد المسوّر

و أمّا صالح بن أحمد المسوّر بن عبد اللّه بن موسی الجون، فأعقب من رجل واحد:

موسی، له أولاد لکلّ واحد منهم أعقاب کثیرة.

أمّا موسی بن صالح بن أحمد المسوّر، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أحمد یعرف ب «نفیع» و صالح، و میمون، و نافع، و لهم عقب بالحجاز.

أمّا صالح بن موسی بن صالح بن أحمد المسوّر، فأعقب من ولدیه: موسی، و میمون.

أمّا موسی بن صالح بن موسی بن صالح، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا میمون بن صالح بن موسی بن صالح، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

ص:201

و أمّا میمون بن موسی بن صالح بن أحمد المسوّر، فقال الشریف العمری: و کان منهم بالموصل شیخ حجازی یقال له: الحسن بن میمون الأحمدی، له بالمولد ولد إلی الیوم فی جرائد النقباء، و لم یثبت فی المشجّرات، فولده إذا فی صح 1.

أعقاب یحیی صاحب الدیلم

و أمّا أبو الحسن یحیی صاحب الدیلم بن عبد اللّه المحض بن الحسن المثنّی، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم:1-أبو عبد اللّه محمّد الأثیبی 2، و امّه خدیجة بنت إبراهیم بن طلحة بن عمر بن عبید اللّه 3بن معمّر بن عثمان بن عمرو بن کعب بن سعد بن تیم بن مرّة بن کعب بن لؤی بن غالب بن فهر بن مالک، و له عقب کثیر بالحجاز و العراق.2-و علی لامّ ولد.3-و إبراهیم لامّ ولد.4-و عیسی المعروف بأخی صفیة، و ذلک أنّ صفیة بنت علی الطبیب بن عبد اللّه بن محمّد بن عمر الأطرف بن أمیر المؤمنین اخته لامّه، و لعیسی بنت سمّاها صفیة.5-و عبد اللّه الأکبر أولد.6-و عبد اللّه الأصغر.7-و صالح امّه صفیة بنت عبد اللّه بن محمّد بن عمر بن علی بن أبی طالب و لا عقب له، انقرضوا جمیعا إلاّ محمّد الأثیبی.8-و جعفر.

و لیحیی صاحب الدیلم هذا أربع بنات، و هنّ: رقیة، و عاتکة، و قریبة بنت المریّة، و فاطمة لامّ ولد.

أعقاب محمّد الأثیبی

أمّا أبو عبد اللّه محمّد الأثیبی بن یحیی صاحب الدیلم، فذکره أبو إسماعیل طباطبا، و قال: امّه خدیجة بنت إبراهیم بن طلحة بن عمر بن عبد اللّه بن معمّر بن عثمان بن عمرو ابن کعب بن سعد بن تیم بن مرّة 4.

و أعقب من أربعة رجال، و هم:1-أبو الحسین أحمد، له عقب قلیل.2-و عبد اللّه المحدّث بالحجاز.3-و إدریس الصوفی، امّهم فاطمة بنت إدریس بن عبد اللّه بن الحسن

ص:202

المثنّی.4-و عیسی درج.

و لمحمّد الأثیبی بنت اسمها: عاتکة.

أعقاب أحمد بن محمّد الأثیبی

أمّا أبو الحسین أحمد بن محمّد الأثیبی بن یحیی صاحب الدیلم، فأعقب من أربعة رجال، و هم:1-محمّد درج.2-و أحمد.3-و سلیمان له بنت اسمها امّ رزین.4-و یحیی امّه فاطمة بنت عبد اللّه بن موسی الجون، له أولاد.

و لأحمد هذا بنت اسمها: قریبة.

أمّا یحیی بن أحمد بن محمّد الأثیبی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: عیسی بالروم و له عدّة أولاد، و إبراهیم، و أحمد، و صالح، و سلیمان، و قبض علی الأربعة منهم ابن أبی الساج و حبسهم بالمدینة و دخن علیهم، فلمّا ماتوا رضی اللّه عنهم دفنوا بالبقیع، فلم یخلّف منهم ولد غیر إبراهیم کان له بنتان.

أمّا عیسی بن یحیی بن أحمد بن محمّد الأثیبی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: علی یلقّب «ثعلب» و سلیمان الضریر، لهما عقب قلیل، و یحیی یلقّب «فطیس» و الحسین فی صح.

أعقاب عبد اللّه بن محمّد الأثیبی

و أمّا عبد اللّه بن محمّد الأثیبی، فأعقب من عشرة رجال، و هم:1-محمّد له خمسة عشر ابنا أعقب أکثرهم.2-و أبو القاسم سلیمان أعقب جماعة کثیرة.3-و إبراهیم الباقلانی ببغداد أعقب و أکثر ولده بالعراق و غیرها، و امّهم عاتکة بنت عبد اللّه بن موسی الجون.4-و أحمد درج.5-و یحیی.6-و الحسن.7-و داود.8-و إدریس.9-و صالح.

10-و علی.

و لعبد اللّه هذا ثلاث بنات، و هنّ: فاطمة، و رقیة، و زینب.

أعقاب محمّد بن عبد اللّه بن محمّد الأثیبی

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن محمّد الأثیبی، فأعقب من أحد عشر رجلا، و هم: یحیی، و الحسین البشرانی قریة بالمدینة له أولاد و عدد، و داود بالحجاز أولد و أکثر، و إدریس له ولد أعقب، و صالح بالبادیة له عشرون ابنا لأکثرهم أعقاب، و علی له عقب فی صحّ،

ص:203

و أحمد الصالح الناسک و یلقّب ب «الصویلح» 1أولد و أکثر، و الحسن أولد، و موسی لم یذکر له عقب، و یوسف الخیر لم یذکر له عقب، و إسماعیل لم یذکر له عقب.

أمّا یحیی بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین البشرانی، و إبراهیم البشرانی، و البشری هی قریة و عین، و له أولاد و عدد، و صالح له عدّة أولاد.

أمّا إبراهیم البشرانی بن یحیی بن محمّد، فأعقب من ولده: نعمة، و له أولاد.

و أمّا داود بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد الأثیبی، فأعقب من ولده: أبی محمّد عبد اللّه یلقّب ب «أبی البشر» و له ثمانیة بنین، العقب الصحیح منهم لأربعة.

أمّا أبو البشر عبد اللّه بن داود بن محمّد، فأعقب من ولده: داود کان له ولدان ببلیس 2.

و أمّا صالح بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد الأثیبی، فأعقب من ولدیه، و هما: علی له عقب و هو شاعر، و محمّد.

أمّا محمّد بن صالح بن محمّد، فأعقب من ولده: أبی الحسن علی.

أمّا أبو الحسن علی بن محمّد بن صالح، فأعقب من ولده: أبی القاسم علی المقتول بالمغرب.

و أمّا علی بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد الأثیبی، فمن ولده: أبی القاسم علی، رمی إلی المغرب و قتل هناک، و لا بقیة له بالحجاز. قال شیخ الشرف: و لا أدری له ولد بالمغرب أو لا، فهو من جملة نسب القطع.

أعقاب سلیمان بن عبد اللّه بن محمّد الأثیبی

و أمّا أبو القاسم سلیمان بن عبد اللّه بن محمّد الأثیبی، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو القاسم محمّد الأکبر و له ثمانیة عشر ابنا. قال الشریف المروزی: و قیل: اسمه 3سلیمان، و الأوّل أشهر 4. و یحیی.

أمّا أبو القاسم محمّد الأکبر بن سلیمان بن عبد اللّه بن محمّد الأثیبی، فأعقب من

ص:204

ثلاثة عشر رجلا، و هم: أبو جعفر أحمد له تسعة معقّبون و هو بالبادیة و عقبه بها و ببغداد و الیمن و القاهرة و الجبل، و داود له أولاد أعقب منهم خمسة، و الحسن امّه حسینیة له ذیل طویل، و حمزة له عقب بمصر، و علی بینبع أعقب بمصر، و یوسف أعقب من ولده ثمانیة رجال بالبصرة و الیمن و الحجاز، و موسی له ولدان معقّبان، و إدریس له ستّة معقّبون، و سلیمان له أربعة معقّبون و هو أکثرهم عقبا، و الحسین له أولاد أعقب منهم ثلاثة، و أبو عبد اللّه محمّد، و أیّوب، و یحیی.

أمّا أبو جعفر أحمد بن محمّد بن سلیمان، فأعقب من ولده: علی، أولد عدّة بنات و بنین، فسافر إلی الجبل و غاب خبره.

و أمّا داود بن محمّد بن سلیمان، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن داود بن محمّد، فأعقب من ولده: هضام قتلته المغاربة فی جبّ یوسف.

و أمّا سلیمان بن محمّد بن سلیمان بن عبد اللّه بن محمّد الأثیبی، فأعقب من ولده:

یحیی.

أمّا یحیی بن سلیمان بن محمّد بن سلیمان، فمن عقبه: جامع بن عتبة بن الحسن بن عبد اللّه بن الحسن بن یوسف بن سلیمان صاحب الشامة بن یحیی.

و أمّا یحیی بن سلیمان بن عبد اللّه بن محمّد الأثیبی، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن یحیی بن سلیمان بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن سلیمان بن یحیی بن سلیمان، فأعقب من ولده: سلیمان.

أمّا سلیمان بن یحیی بن سلیمان بن یحیی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: یحیی، و أبو عبد اللّه محمّد، و موسی.

أمّا یحیی بن سلیمان بن یحیی بن سلیمان، فمن عقبه: علی بن الحسن بن عبد اللّه بن الحسن بن یوسف بن سلیمان بن یحیی.

و أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن سلیمان بن یحیی بن سلیمان، فأعقب من عشرة رجال، و هم: سرایا، و موسی، و أحمد، و عبد اللّه، و یوسف، و داود، و علی، و الحسن، و إدریس، و أیّوب.

أمّا سرایا بن محمّد بن سلیمان بن یحیی، فمن عقبه: علی بن سلیمان بن مویرة بن سلیمان بن سرایا.

ص:205

و أمّا موسی بن محمّد بن سلیمان بن یحیی، فمن عقبه: شایع بن الحسن بن عبد اللّه بن الحسن بن موسی.

و أمّا أحمد بن محمّد بن سلیمان بن یحیی، فمن عقبه: علی بن الناصر بن علی.

و أمّا عبد اللّه بن محمّد بن سلیمان بن یحیی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و إبراهیم و یعرف بصاحب السری.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن سلیمان، فأعقب من تسعة رجال، و هم: داود، و الحسن، و صالح، و علی، و إسماعیل، و إدریس، و أحمد، و یوسف، و موسی الرازی.

أمّا داود بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن داود بن محمّد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: داود.

و أمّا إبراهیم بن عبد اللّه بن محمّد بن سلیمان، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو الحسن أحمد یعرف ب «الورّاق» و له عقب یقال لهم: بنو الورّاق، و محمّد، و عبد اللّه.

أمّا أبو الحسن أحمد الورّاق بن إبراهیم بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا محمّد بن إبراهیم بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولده: یوسف.

أمّا یوسف بن محمّد بن إبراهیم بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا عبد اللّه بن إبراهیم بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن عبد اللّه بن إبراهیم بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن علی بن عبد اللّه بن إبراهیم، فأعقب من ولده: میمون، له عقب یقال لهم:

بنو میمون.

أمّا میمون بن الحسن بن علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: حمزة.

أمّا حمزة بن میمون بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: أبی طاهر حمزة و یعرف ب «السبق» و له عقب یقال لهم: بنو السبق.

أمّا أبو طاهر حمزة السبق بن حمزة بن میمون بن الحسن، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن حمزة السبق بن حمزة، فأعقب من ولده: النوری.

أمّا النوری بن علی بن حمزة السبق، فأعقب من ولده: علی المکفوف، له عقب یقال لهم: بنو المکفوف.

أمّا علی بن النوری بن علی بن حمزة السبق، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن،

ص:206

و الضریر.

أمّا الحسن بن علی بن النوری بن علی، فمن عقبه: المهدی بن أبی بکر بن علی بن مکارم بن أبی الفرج بن الحسن.

و أمّا الضریر بن علی بن النوری بن علی، فمن عقبه: علیان بن علی بن الحسین بن علقمة بن الضریر.

أعقاب إبراهیم بن عبد اللّه بن محمّد الأثیبی

و أمّا إبراهیم الباقلانی بن عبد اللّه بن محمّد الأثیبی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

1-عبد اللّه الشیخ المکفوف له عقب بینبع.2-و أبو الغنی محمّد، و امّهما حمیدة بنت إدریس بن محمّد الأثیبی.3-و أبو الحسین أحمد. قال أبو نصر البخاری: هو أبو الحسین إبراهیم بن إبراهیم.

أعقاب عبد اللّه بن إبراهیم الباقلانی

أمّا عبد اللّه المکفوف بن إبراهیم الباقلانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: علقمة اسمه مرّة 1و قیل: موسی له تسعة بنین أعقب منهم خمسة بالبادیة و الشام و ینبع، و علی الفریفر له أحد عشر ابنا، و محمّد بالبادیة أعقب من ستّة رجال ذیّلوا، و موسی بمصر.

أمّا علقمة بن عبد اللّه المکفوف بن إبراهیم الباقلانی، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و عبد اللّه له أولاد بالحجاز.

أمّا الحسن بن علقمة بن عبد اللّه المکفوف، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسن بن علقمة، فأعقب من ولده: عقیبان 2.

و أمّا علی الفریفر بن عبد اللّه المکفوف بن إبراهیم الباقلانی، فأعقب من ولده: الحسن و یلقّب ب «الفریفر» أیضا، له أحد عشر ابنا.

أمّا الحسن الفریفر بن علی الفریفر بن عبد اللّه المکفوف، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو الحسن میمون الصوفی الأسود ببغداد، له ستّة أولاد، أعقب منهم ثلاثة بالموصل و بغداد. و عبد اللّه.

ص:207

أمّا أبو الحسن میمون الصوفی بن الحسن بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو طاهر حمزة الناصب الحنبلی، مات ببغداد، و له فی النصب حکایات، و له عدّة أولاد و إخوة ببغداد و الموصل و منهم فخذ یقال لهم: بنو الصنادیقی کانوا ببغداد. و أبو یعلی جعفر ببغداد و له ابن بها.

و أمّا عبد اللّه بن الحسن الفریفر بن علی الفریفر، فأعقب من ولده: محمّد، امّه علویة، و کفّلته نصرانیة اسمها مریم، فخاف ببغداد و خرج إلی الشام و أولد بها.

و أمّا محمّد بن عبد اللّه المکفوف بن إبراهیم الباقلانی، فأعقب من ولده: یوسف الواشون، له عقب بمصر.

أمّا یوسف بن محمّد بن عبد اللّه المکفوف، فأعقب من ولده: الحسن بمصر.

أعقاب محمّد بن إبراهیم الباقلانی

و أمّا أبو الغنی محمّد بن إبراهیم الباقلانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الحسین الأعرج، و الحسن له أولاد أعقبوا، و أبو الحسین أحمد یعرف بإبراهیم له أربعة معقّبون، و عبد اللّه بواسط و لا عقب له.

أمّا الحسین الأعرج، فقال ابن طباطبا: و لم أر للحسین الأعرج غیر بنت، و أحتاج إلی مطالعة فی المبسوط لاشرح ذلک علی الحقیقة 1.

و قال الشریف المروزی: قیل: أعقب و لا أتحقّق ذلک 2.

أعقاب إبراهیم بن إبراهیم الباقلانی

و أمّا أبو الحسین إبراهیم بن إبراهیم الباقلانی، فمن ولده: إبراهیم الورق بن یحیی بن أبی الحسین. قال شیخ الشرف: و الورق هو محمّد بن یحیی بن أبی الحسین إبراهیم علی قول البخاری، و أهله یقولون عن ابن أبی جعفر هو أحمد بن إبراهیم بن عبد اللّه بن محمّد الأثیبی، و له ولد فی آخرین 3.

ص:208

سائر أعقاب یحیی صاحب الدیلم

و أمّا إدریس بن محمّد الأثیبی بن یحیی صاحب الدیلم، فأعقب من ولده: أبی العبّاس محمّد، له بنتان بمصر إحداهما خالة أبی القاسم الفافا المحمّدی.

و أمّا عبد اللّه الأکبر بن یحیی صاحب الدیلم، فأعقب من ولده: إبراهیم و له ولد.

أعقاب سلیمان بن عبد اللّه المحض

و أمّا أبو محمّد سلیمان بن عبد اللّه المحض، فقتل بفخّ فی أیّام الهادی بن المهدی العبّاسی. و ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن قتل بفخّ، و قال: امّه عاتکة بنت عبد الملک بن الحارث بن خالد بن العاص بن هشام بن المغیرة بن عبد اللّه، عقبه ولدان، امّهما لبابة من بنی فزارة، و قیل: امّهما سایبة بنت الحکم بن عبد الجبّار الفزاری 1.

و أعقب من أربعة رجال، و هم:1-محمّد خرج إلی المغرب و مات بها بقریة یقال لها:

تلمیسین و جمیع عقبه بالمغرب.2-و داود.3-و عبد اللّه.4-و حمزة.

أمّا محمّد بن سلیمان بن عبد اللّه المحض، فأعقب من عشرة رجال، و هم: عبد اللّه العالم المحدّث بینبع له أربعة بنین له عقب، و أحمد له ستّة بنین لهم عقب، و إدریس له تسعة أولاد لهم عقب، و إبراهیم، و الحسین، و عیسی، و سلیمان له عقب، و الحسن له ولد و عقب، و حمزة، و علی، و هم لامّهات أولاد شتّی.

قال شیخ الشرف: فأمّا عبد اللّه و أحمد و الحسن و إدریس فلهم أولاد، و باقی إخوتهم لم یصل إلیّ فرع لهم، و الجمیع بالغرب فی جملة نسب القطع 2.

أمّا عبد اللّه بن محمّد بن سلیمان، فورد الکوفة و روی الحدیث، و کان ذا قدر جلیل.

قال أبو الفرج: قتله السودان بالجار 3.

و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو القاسم محمّد الأکبر، و أبو عبد اللّه محمّد الأصغر، و إدریس. و بنتان، و هما: امّ عبد اللّه، و فاطمة.

و أمّا سلیمان بن محمّد بن سلیمان، فأعقب من ولده: محمّد.

ص:209

أمّا محمّد بن سلیمان بن محمّد بن سلیمان، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن محمّد بن سلیمان بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن بالمدینة، و إبراهیم.

و أمّا الحسن بن محمّد بن سلیمان بن عبد اللّه المحض، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن الحسن بن محمّد بن سلیمان، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و إبراهیم، أحدهما بالمدینة.

و أمّا حمزة بن محمّد بن سلیمان بن عبد اللّه المحض، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن حمزة بن محمّد بن سلیمان، فأعقب من ولده: معالی.

أمّا معالی بن علی بن حمزة، فأعقب من ولده: أبی العشائر المؤمل.

قال الشریف العمری: قال ابن الصوفی: أوقفنی الشریف أبو الغنائم محمّد بن أحمد بن محمّد بن محمّد الأعرج بن علی بن الحسن بن علی بن محمّد بن جعفر الصادق علیه السّلام نقیب عکبرا صدیقی علی رقعة فیها: أبو العشائر المؤمل بن معالی. . . و یعرف بابن المعالی، فسألنی عن الرجل، و قال: هو من أهل البصرة، فقلت: ما أعرف من هذا نسبه، و لا أدری کیف هذا النسب، فشهد الحاجب أبو الفضل بن أبی محمّد بن فضالة حاجب ابن ماکولا الوزیر، أنّه علوی صحیح النسب من البصرة، و أنّه ابن عمّ الشریف أبی حرب، و أطلق خطّه بذلک سنة احدی و ثلاثین و أربعمائة، و یجب أن یسأل عن هذا الرجل و یکشف حاله 1.

أعقاب داود بن سلیمان بن عبد اللّه المحض

و أمّا داود بن سلیمان بن عبد اللّه المحض، فولد سنة ثلاث و مائتین، و مات سنة ثلاث و ستّین و مائتین، و أعقب من خمسة رجال، و هم:1-الحسین.2-و الحسن المحترق.

3-و علی.4-و محمّد.5-و أبو الفاتک مات بالحجاز سنة أربع و عشرین و ثلاثمائة. قال الشریف العمری: و ما وجدت فی کتاب ابن خداع شیئا من هذا، و یجب أن یکون هؤلاء ولد سلیمان بن عبد اللّه بن موسی بن عبد اللّه بن الحسن بن الحسن علیه السّلام، و قد توهّم الکاتب 2.

ص:210

أقول: نعم قد توهّم الکاتب فی ذکر هؤلاء الخمسة الرجال فی أعقاب داود بن سلیمان ابن عبد اللّه المحض، بل هم من أعقاب سلیمان بن عبد اللّه بن موسی الجون، کما مرّ.

أعقاب إدریس بن عبد اللّه المحض

و أمّا أبو محمّد 1إدریس بن عبد اللّه المحض، و هو أصغر ولد عبد اللّه المحض، فکان مع الحسین صاحب فخّ، فلمّا قتل الحسین انهزم حتّی لحق بالمغرب، فسمّ هناک.

قال أبو إسماعیل طباطبا: امّه عاتکة بنت عبد الملک بن الحارث بن خالد بن العاص ابن هشام بن المغیرة بن عبد اللّه بن عمر بن مخزوم بن یقظة بن مرّة بن کعب بن لؤی بن غالب، عقبه إدریس بن إدریس امّه امّ ولد، و فاطمة 2.

و أعقب إدریس من ولده: إدریس بن إدریس، و امّه امّ ولد بربریة. و له خمسة عشر ابنا.

و لإدریس هذا بنت اسمها: فاطمة خرجت إلی محمّد الأثیبی بن یحیی صاحب الدیلم.

أعقاب إدریس بن إدریس

و أمّا إدریس بن إدریس، فکان فارسا شاعرا، و کان بالمغرب فی قریة یقال لها: و لیلی، و مات أبوه و هو حمل. و أعقب من ستّة عشر رجلا و جمیعهم بالمغرب، و هم:

1-أبو عبد اللّه محمّد، له عقب.

2-و یحیی، کان فی نهر 3فاس و تاهرت، و له عقب ببلد صدنیة 4بالمغرب.

3-و حمزة، له عقب بالسوس الأقصی.

4-و عیسی الملک بالمغرب، و هو أکبر إخوته، له عقب ببلد «و لهاضة» و «مکلایة» 5.

5-و داود، له عقب بفاس و وشنانة 6و لهاصة إلی صدینة 7جماعة و هم بها

ص:211

مقیمون، و منهم بالنهر الأعظم من المغرب.

6-و أبو محمّد عبد اللّه، له عقب بالسوس الأقصی.

7-و أبو حفص عمر سکن المخاض 1و هو موضع بالمغرب، له عقب بمدینة الزیتون.

8-و أحمد بفاس.

9-و جعفر.

10-و سلیمان الیاکمانی 2، له عقب بالغرب.

11-و أبو الحسن علی بشانة من أرض المغرب، له ولد.

12-و محمّد الأصغر، مات ببلد سلّة.

13-و عبید اللّه 3، أحد النسّاک الزهّاد، مات بفاس، و ولده بالسوس الأقصی و أعمالها هم ملوک الأهل.

14-و أبو محمّد القاسم الملک بالمغرب، اقیمت له الدعوة بها و ضربت له السکّة، و عرف ب «مجمع الأدویة» و کان ببلد یقال له: بیابة 4، و برباط أولد و أکثر، و فی ولده الملک.

15-عمران، له عقب بوادی الذهب و فاس و غیرهما.

16-کثیر، له عقب بجزیرة مالقة و غرناطة و جبل طارق و الأندلس.

و هم لامّهات أولاد شتّی.

و لإدریس بن إدریس هذا بنتان، و هما: رقیة، و امّ محمّد.

قال شیخ الشرف: فأمّا أحمد و عیسی و حمزة و جعفر و سلیمان و داود و جمیع ذلک فی صحّ، و أمّا ما ذکرنا منهم بالتعقیب فنسبهم فی جملة نسب القطع، و قد شرحنا ذلک فی الکتاب الکبیر فی نسب آل أبی طالب الذی سمّیناه الکامل، و مواضع بلدانهم و منازلهم، و قد دخل قوم منهم القاهرة و مصر و الشام، و لهم بقیة فی الأندلس، و أمرهم علی ثبت

ص:212

و صحّة 1.

أعقاب محمّد بن إدریس بن إدریس

أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن إدریس بن إدریس، فأعقب من عشرة رجال، و هم:1-یحیی.

2-و علی یلقّب ب «حیدرة»3-و أحمد.4-و إبراهیم.5-و موسی.6-و القاسم.

7-و المهدی.8-و سلیمان.9-و سعید.10-و عبد اللّه.

أعقاب یحیی بن محمّد بن إدریس بن إدریس

أمّا یحیی بن محمّد بن إدریس، فأعقب من أربعة رجال، و هم:1-أحمد.2-و محمّد.

3-و یحیی.4-و عبد الجلیل.

أمّا أحمد بن یحیی بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: إدریس، و عبد اللّه.

أمّا إدریس بن أحمد بن یحیی بن محمّد، فأعقب من ولده: أحمد. قال الشریف العمری، عن خطّ شیخه شیخ الشرف: قال أبو نصر البخاری: قدم فی نقابة ابن الداعی محمّد بن الحسن بن القاسم رجل أورد کتبا أنّه علوی من بنی إدریس، و أنّه أحمد بن إدریس بن أحمد بن یحیی بن محمّد بن إدریس بن إدریس، و أنّه مسکنهم ببلاد الأندلس.

قال: و حضر أبو زکریا قاضی الأندلس، فأنکر القاضی أن یکون بالأندلس أحد من العلویین، و کان فی کتبهم أنّهم یسکنون وادی الحجاز، و ثبت نسبهم فی المشجّرات، و لم یبطله القاضی 2.

و أمّا عبد اللّه بن أحمد بن یحیی بن محمّد بن إدریس، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

إدریس، و عبد الملک، و أحمد، و محمّد.

أمّا إدریس بن عبد اللّه بن أحمد بن یحیی، فأعقب من ولده: عبد الملک.

أمّا عبد الملک بن إدریس بن عبد اللّه بن أحمد، فکان سیّدا جلیل القدر، عظیم الشأن، رفیع المنزلة، رئیسا ببغداد، و أعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عبد الملک بن إدریس بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه: علی، و عبد الملک.

أمّا علی بن محمّد بن عبد الملک بن إدریس، فمن عقبه: زید بن علی بن سلیمان بن

ص:213

داود بن عیسی بن علی.

و أمّا عبد الملک بن محمّد بن عبد الملک بن إدریس، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن عبد الملک بن محمّد بن عبد الملک، فکان سیّدا جلیل القدر، عظیم الشأن، رفیع المنزلة، عالما فاضلا کاملا، و أعقب من ولده: عبد الملک.

أمّا عبد الملک بن عبد اللّه بن عبد الملک بن محمّد، فأعقب من ولده: أحمد.

أعقاب یحیی بن یحیی بن محمّد بن إدریس

و أمّا یحیی بن یحیی بن محمّد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: السیّد عبد الحیّ الکتانی الادریسی الحسنی الفاسی بن عبد الکریم بن أبی المفاخر محمّد بن عبد الواحد بن أحمد بن عبد الواحد بن عمر بن إدریس بن أبی الحیّ علی بن القاسم بن عبد العزیز بن محمّد بن القاسم بن عبد الواحد بن علی بن محمّد بن علی بن موسی بن أبی بکر بن محمّد بن عبد اللّه بن الهادی بن یحیی بن عمران بن عبد الجلیل بن یحیی. قال ابن کمّونة: ولد حدود سنة (1302) عالم فاضل نسّابة، فهو علم الأعلام، و أعظم رجال الاسناد فی هذا العصر، و کان یعرف أنساب العرب و البربر، و أنساب بنی هاشم بالخصوص، و الأدارسة بنوع أخصّ، و قد جمع من کتب هذا الفنّ الکثیر 1.

أعقاب عبد الجلیل بن یحیی بن محمّد بن إدریس

و أمّا عبد الجلیل بن یحیی بن محمّد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: محمّد بن القاسم بن عبد الرحمن بن علی بن محمّد بن علی بن موسی بن أبی بکر بن محمّد بن عبد اللّه بن عبد الهادی بن عمر بن عبد الجلیل، له عقب یقال لهم: الشرفاء الکتانیون.

أعقاب علی بن محمّد بن إدریس بن إدریس

و أمّا علی حیدرة بن محمّد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: أبو بکر بن علی بن محمّد حرمة بن عیسی بن سلیمان الملقّب بسلام بن مزوار بن علی حیدرة، له عقب یقال لهم: الشرفاء العلمیون.

و أعقب أبو بکر هذا من سبعة رجال، و هم: مشیش، و علی، و یونس، و أحمد، و الملهی، و میمون، و الفتوح.

ص:214

أعقاب مشیش بن أبی بکر بن علی بن محمّد حرمة

أمّا مشیش بن أبی بکر بن علی بن محمّد حرمة، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: یملح، و عبد السلام، و موسی الرضا.

أمّا یملح بن مشیش بن أبی بکر بن علی بن محمّد حرمة، فمن عقبه: عبد اللّه الشریف بن إبراهیم بن موسی بن الحسن بن موسی بن إبراهیم بن عمر بن أحمد بن عبد الجبّار بن محمّد بن یملح، له عقب یقال لهم: الشرفاء الوزانیون العلمیون.

أعقاب عبد السلام بن مشیش بن أبی بکر بن علی بن محمّد حرمة

و أمّا عبد السلام بن مشیش بن أبی بکر بن علی بن محمّد حرمة، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أبو عبد اللّه محمّد، و أبو الحسن علی، و عبد الصمد، و أبو العبّاس أحمد.

أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن عبد السلام بن مشیش، فأعقب من ولده: عبد الکریم.

أمّا عبد الکریم بن محمّد بن عبد السلام بن مشیش، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد الوهّاب له عقب یقال لهم: الشرفاء العلمیون الوهابیون، و عبد الواحد.

أمّا عبد الوهّاب بن عبد الکریم بن محمّد بن عبد السلام، فأعقب من ولده: یوسف.

أمّا یوسف بن عبد الوهّاب بن عبد الکریم بن محمّد، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن یوسف بن عبد الوهّاب بن عبد الکریم، فأعقب من ولدیه، و هما:

مبخوث، و محمّد.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن یوسف بن عبد الوهّاب بن عبد الکریم، فأعقب من ولده:

عبد الوهّاب الأصغر.

أعقاب علی بن عبد السلام بن مشیش

و أمّا أبو الحسن علی بن عبد السلام بن مشیش، فمن عقبه: أحمد بن مسعود بن عیسی بن عبد اللّه بن عبد الکریم بن محمّد بن علی.

و أعقب أحمد هذا من ولدیه، و هما: محمّد، و صالح.

أمّا محمّد بن أحمد بن مسعود بن عیسی، فأعقب من ولده: عبد اللّه الخرشفی.

و أمّا صالح بن أحمد بن مسعود بن عیسی، فمن عقبه: إسماعیل المتوفّی بالمدینة المنوّرة سنة (1400) ه ابن إبراهیم بن بلقاسم بن محمّد بن العابد بن أحمد بن عبید بن الحسین بن الهاشمی بن عبید بن العربی بن إبراهیم بن عبد اللطیف بن عمر بن عمر

ص:215

الشریف بن موسی بن صالح.

أعقاب موسی الرضا بن مشیش بن أبی بکر بن علی بن محمّد حرمة

و أمّا موسی الرضا بن مشیش بن أبی بکر بن علی بن محمّد حرمة، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و أبو بکر سلیمان، و حمدون، و عمر.

أمّا أبو بکر سلیمان بن موسی الرضا بن مشیش، فأعقب من ولدیه: الحسن، و موسی.

أمّا الحسن بن سلیمان بن موسی الرضا بن مشیش، فمن عقبه: محمّد المهدی بن محمّد الطالب بن محمّد العربی بن محمّد بن أحمد بن یحیی بن الحسن بن أبی القاسم بن الحسن، له عقب یقال لهم: الشرفاء الشفشاونیین الموسویین.

أعقاب موسی بن سلیمان بن موسی الرضا بن مشیش

و أمّا موسی بن سلیمان بن موسی الرضا بن مشیش، فمن عقبه: محمّد القاضی بن الطیّب بن موسی بن الحسن بن موسی بن علی بن محمّد بن الحسن بن عبد اللّه بن عیسی بن محمّد بن موسی، له عقب یقال لهم: الشرفاء الشقوریون العلمیون الموسویون.

أعقاب حمدون بن موسی الرضا بن مشیش

و أمّا حمدون بن موسی الرضا بن مشیش، فأعقب من ولدیه: أحمد، و عبد الکریم.

أمّا أحمد بن حمدون بن موسی الرضا بن مشیش، فأعقب من ولده: عبد الرحمن، له عقب یقال لهم: الشرفاء العلمیون الوالیون، و الشرفاء المشاشتیون العلمیون.

و أمّا عبد الکریم بن حمدون بن موسی الرضا بن مشیش، فأعقب من ولدیه، و هما:

مالک، و الحسن.

أمّا مالک بن عبد الکریم بن حمدون بن موسی الرضا، فمن عقبه: محمّد الحراق بن محمّد بن عبد الواحد بن یحیی بن عمر بن الحسن بن الحسین بن علی بن محمّد بن عبد اللّه بن یوسف بن أحمد بن الحسین بن مالک، له عقب بتطوان و فاس و الرباط و الدار البیضاء، یقال لهم: الشرفاء الحراقیون العلمیون الموسویون.

و أمّا الحسن بن عبد الکریم بن حمدون بن موسی الرضا، فمن عقبه: عبد اللّه بن عیسی بن محمّد بن عیسی بن علی بن محمّد بن الحسن.

أعقاب أحمد بن محمّد بن إدریس بن إدریس

و أمّا أحمد بن محمّد بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: إسحاق

ص:216

یلقّب ب «عبد العلی» و الحسن، و سلمان.

أمّا إسحاق بن أحمد بن محمّد بن إدریس، فأعقب من ولدیه، و هما: علی یلقّب ب «یعلی» و عیسی.

أمّا علی بن إسحاق بن أحمد بن محمّد بن إدریس، فأعقب من ولده: أبی زید عبد الرحمن، له عقب یقال لهم: الشرفاء الودغیریون الحسنیون.

أمّا أبو زید عبد الرحمن بن علی بن إسحاق بن أحمد بن محمّد بن إدریس، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم: عیسی بساحل البحر بقلیعة، و أحمد بتلمسان، و محمّد، و عبد الرحیم بغرناطة الأندلس، و کثیر، و عبد اللّه، و منصور، و علی.

أمّا عبد اللّه بن عبد الرحمن بن علی بن إسحاق، فمن عقبه: عبد اللّه بن عبد القادر بن أحمد بن جمال بن محمّد بن کثیر بن أبی النصر بن منصور بن یعقوب بن علال بن عبد اللّه، له عقب یقال لهم: الشرفاء الجمالیون البدراویون.

و أمّا علی بن عبد الرحمن بن علی بن إسحاق، فمن عقبه: التهامی بن أحمد بن الحسین بن محمّد بن الحسن بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن عبد الرحمن بن علی بن عیسی بن أحمد بن سالم بن یحیی بن عبد الواحد بن علی بن أبی عبد اللّه حمو بن محمّد بن داود بن أحمد بن محمّد بن علی، له عقب یقال لهم: الشرفاء الحمومیون الودغیریون.

أعقاب عیسی بن إسحاق بن أحمد بن محمّد بن إدریس

و أمّا عیسی بن إسحاق بن أحمد بن محمّد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: کثیر بن عبد الرحمن بن داود بن عمر بن محمّد بن عبد الرحمن بن عیسی، له عقب یقال لهم:

الشرفاء الکثیریون الحسنیون، و یقال لهم: الشرفاء الجوادیون.

أعقاب الحسن بن أحمد بن محمّد بن إدریس بن إدریس

و أمّا الحسن بن أحمد بن محمّد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: میمون بن محمّد بن عبد اللّه بن موسی بن عیسی بن الحسین بن عمران بن إبراهیم بن علی بن الحسن، له عقب یقال لهم: الأشراف المهاجیون.

أعقاب سلمان بن أحمد بن محمّد بن إدریس بن إدریس

و أمّا سلمان بن أحمد بن محمّد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: عبد اللّه بن عبد الرحمن بن یعلی بن عبد الأعلی بن أحمد بن محمّد بن عمرو بن سلمان، له عقب یقال

ص:217

لهم: الشرفاء الحملیلیون الحسنیون.

أعقاب موسی بن محمّد بن إدریس بن إدریس

و أمّا موسی بن محمّد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: أحمد صاحب کتاب مصابیح البشریة فی أبناء خیر البریة ابن عبد العزیز بن عبد الهادی بن محمّد الشبانی بن إدریس بن محمّد بن یوسف بن عمران بن جعفر بن محمّد بن إسماعیل بن إسحاق بن یوسف بن حوش بن عبد الرحمن بن القاسم بن یحیی بن إدریس بن علی بن عبد اللّه بن موسی.

أعقاب سلیمان بن محمّد بن إدریس بن إدریس

و أمّا سلیمان بن محمّد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: عبد السلام بن عمر بن علی بن محمّد بن أحمد بن الحاج بن عمر بن أبی جمعة بن أحمد بن محمّد بن مسعود بن أحمد بن سعید بن یاسین بن سلام بن عقیل بن بیان بن أحمد بن علاء بن عبد العلی بن أحمد بن سعید بن عامر بن عمارة بن سلیمان، له عقب یقال لهم: الشرفاء أولاد مسواک الحسنیون أو الشهیدیون.

أعقاب سعید بن محمّد بن إدریس بن إدریس

و أمّا سعید بن محمّد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: المیلودی بن حجّاج بن المترجی بن محمّد بن أحمد بن المکّی بن القرافی بن الشرقی بن بوزید بن علی بن الشرقی بن محمّد بن حجّاج بن محمّد بن أزغار بن موسی بن علی بن عبد اللّه بن موسی بن معروف بن أبی بکر بن سعید، له عقب یقال لهم: السلالة الحجاجیة الحسنیة.

أعقاب عبد اللّه بن محمّد بن إدریس بن إدریس

و أمّا عبد اللّه بن محمّد بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولدیه: محمّد، و یحیی.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: عمرو بن أبی السباع بن حریز بن محرز بن عبد اللّه بن عبد الرحیم بن إدریس بن محمّد بن یوسف بن أبی زید بن عبد النعیم بن عبد الواسع بن عبد الدائم بن عمر بن زروق بن عبد اللّه بن عزوز بن سعید بن عبد الرحمن بن سلیمان بن عبد الکریم بن عبد المؤمن بن زکریا بن علی بن عبد اللّه بن عبد اللّه بن محمّد.

و أعقب عمرو بن أبی السباع هذا من ولدیه، و هما: عمّار، و إبراهیم.

أمّا عمّار بن عمرو بن أبی السباع، فمن عقبه: الشریف مکّی بن الفاضل بن أبی العزّة بن

ص:218

یحیی بن آزم بن یحیی بن علی بن محمّد بن أحمد بن عبد اللّه بن موسی بن یحیی بن علی بن إبراهیم بن عمّار، له عقب یقال لهم: الشرفاء الآزمیون، و أصلهم من الساقیة الحمراء.

و أمّا إبراهیم بن عمرو بن أبی السباع، فأعقب من ولده: عمارة.

أمّا عمارة بن إبراهیم بن عمرو بن أبی السباع، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عمارة بن إبراهیم بن عمرو بن أبی السباع، فأعقب من ولده: علی المعاشی، له عقب یقال لهم: الشرفاء المعاشیون.

أعقاب یحیی بن عبد اللّه بن محمّد بن إدریس بن إدریس

و أمّا یحیی بن عبد اللّه بن محمّد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: أحمد بن محمّد بن عبد اللّه بن یوسف بن موسی بن عیسی بن عمران بن یحیی، له عقب یقال لهم: الشرفاء الأدارسة الجرمونیون.

أعقاب یحیی بن إدریس بن إدریس

و أمّا یحیی بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ستّة رجال، و هم:1-إدریس.

2-و الحسن لیس له عقب.3-و یحیی.4-و القاسم بسوس الأعلی.5-و محمّد.

6-و عمران.

أعقاب إدریس بن یحیی بن إدریس بن إدریس

أمّا إدریس بن یحیی بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: المهلّب بن محمّد بن یحیی بن إدریس. و أعقب المهلّب هذا من ولدیه، و هما: عبد اللّه التاهرتی، و عبد المطّلب.

أمّا عبد اللّه التاهرتی بن المهلّب بن محمّد، فأعقب من ولده: علی 1، قتل بأرض شهریر من خراسان. قال الشریف العمری نقلا عن شیخه ابن طباطبا: و سمّه ابن المرعش نقیب الری، و هو مطعون فی نسبه، غیر أنّه کتب فی السفرة، و یجب أن یکون ما کتب فی السفرة صحیحا حتّی تجیء حجّة نقله. و ربّما نسب التاهرتی إلی محمّد بن إدریس بن إدریس، و لیس ذلک بعیدا، و لعلی التاهرتی أولاد، منهم بمصر، و منهم بخراسان 2.

ص:219

و قال الشریف المروزی: و انتمی إلی یحیی بن إدریس صاحب التاج: التاهرتی، زعم أنّه علی بن عبد اللّه بن المهلّب بن محمّد بن یحیی بن یحیی صاحب التاج، و لم یثبته أهل النسب، و لعبد اللّه بن المهلّب هذا إخوة و عمّ و عمومة والد و جدّ، و هم أصحاب النسب 1.

و قال الرازی: و أمّا یحیی بن إدریس بن إدریس، فله ابن واحد اسمه یحیی، و لیحیی ابن یحیی ثلاثة من البنین: محمّد، و القاسم عقبه بالسوس الأعلی، و عبد اللّه التاهرتی الذی جاء من مصر إلی خراسان داعیا إلی الحاکم باللّه، کان من أولاد محمّد بن یحیی بن یحیی، هذا نسبه: علی بن عبد اللّه بن المهلّب بن محمّد بن یحیی، هکذا ذکره السیّد أبو الغنائم، و أثبته و ما طعن فیه السیّد أبو إسماعیل الطباطبائی 2.

و قال ابن عنبة: و هذا علی التاهرتی هو الذی ورد رسولا عن صاحب مصر إلی السلطان محمود بن سبکتکین، و عثر معه علی تصانیف الباطنیة، و نفاه عن النسب الحسن ابن طاهر بن مسلم العبیدلی، فخلّی بینه و بینه فقتله، ثمّ إنّه طلب ترکته فلم یعط منها شیئا.

و قد حکی قصّته صاحب الیمینی فی کتابه، و جزم علی أنّه دعی فاسد النسب، لما کان من نفی الحسن بن طاهر له، و قد عرفت أنّ الظاهر أنّه علوی، و اللّه أعلم 3.

و أمّا عبد المطّلب بن المهلّب بن محمّد بن یحیی، فأعقب من ولده: أبی الغنائم أحمد نسّابة دمشق.

أعقاب یحیی بن یحیی بن إدریس بن إدریس

و أمّا یحیی بن یحیی بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن یحیی بن یحیی بن إدریس، فأعقب من ولده: المهلّب.

أمّا المهلّب بن محمّد بن یحیی بن یحیی، فأعقب من ولده: عبد اللّه، و قتل بشهرزور من ناحیة بغداد.

أمّا عبد اللّه بن المهلّب بن محمّد بن یحیی، فأعقب من ولدیه: أحمد، و أحمد آخر.

ص:220

أعقاب القاسم بن یحیی بن إدریس بن إدریس

و أمّا القاسم بن یحیی بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولدیه و هما: محمّد، و یحیی.

أمّا محمّد بن القاسم بن یحیی بن إدریس، فمن عقبه: إدریس نفیس الدین بن الحسن بن علی بن عیسی بن عبد اللّه بن محمّد.

و أعقب إدریس بن الحسن هذا من ولدیه، و هما: إدریس، و الحسن حصن الدین.

أمّا الحسن بن إدریس بن الحسن، فأعقب من ولده: محمّد ناصر الدین.

أمّا محمّد بن الحسن بن إدریس بن الحسن، فأعقب من ولده: الحسن بدر الدین.

و أمّا یحیی بن القاسم بن یحیی بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن یحیی بن القاسم بن یحیی، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن محمّد بن یحیی بن القاسم، فأعقب من ولده: حمّود.

أعقاب محمّد بن یحیی بن إدریس بن إدریس

و أمّا محمّد بن یحیی بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولده: المهلّب بصدینة من أرض المغرب.

أمّا المهلّب بن محمّد بن یحیی بن إدریس، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عبد اللّه، و بکر، و عبد العزیز. و بنت اسمها: آمنة درجت.

أعقاب عمران بن یحیی بن إدریس بن إدریس

و أمّا عمران بن یحیی بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: سلیمان بن عبد اللّه بن محمّد یلقّب ب «أبی رأس» بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد الحقّ بن عبد الجبّار بن عثمان بن عمرو بن علی بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن سلیمان بن عبد الصادق بن إبراهیم بن عبد الحلیم بن عبد العظیم بن بلمان بن محمّد بن إسماعیل بن علی بن عبد العزیز بن محمّد بن هاشم بن محمّد مزوار بن محمّد الشمس بن هلال بن عمران، له عقب یقال لهم:

الشرفاء آل بوراس.

أعقاب حمزة بن إدریس بن إدریس

و أمّا حمزة بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و عبد اللّه.

أمّا محمّد بن حمزة بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: الفضیل البقالی بن عبد السلام بن الفضیل بن محمّد بن العربی بن إبراهیم بن محمّد بن محمّد بن أحمّد بن الشاذ بن

ص:221

عبد الوهّاب بن محمّد بن محمّد بن بلقاسم بن محمّد بن عبد اللّه بن أحمد بن محمّد بن یخلف القطب بن محمّد بن سلیمان بن علی بن محمّد بن علی بن سالم بن عبد الرحمن بن عبد الکریم بن طلحة بن جعفر بن محمّد بن موسی بن یحیی بن علی بن سلیمان بن یوسف بن محمّد.

أعقاب عیسی بن إدریس بن إدریس

و أمّا عیسی الملک بن إدریس بن إدریس، فأعقب من سبعة رجال، و هم:1-أحمد و هو أکثر إخوته عقبا.2-و هارون مقلّ.3-و محمّد ذیّل و طوّل.4-و موسی له أولاد بمیلاص من أرض المغرب.5-و علی بسبتة.6-و إبراهیم.7-و سعید، و هم جمیعا بالمغرب.

أعقاب أحمد بن عیسی بن إدریس بن إدریس

أمّا أحمد بن عیسی بن إدریس، فأعقب من ولدیه، و هما: یحیی، و عبد اللّه.

أمّا یحیی بن أحمد بن عیسی، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن یحیی بن أحمد، فأعقب من ولده: القاسم کنون، له کتاب نسب بنی عیسی.

و أمّا عبد اللّه بن أحمد بن عیسی بن إدریس، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: جعفر، و محمّد، و القاسم.

أمّا جعفر بن عبد اللّه بن أحمد بن عیسی، فمن عقبه: سلیمان بن عبد اللّه بن أحمد بن جعفر.

أعقاب محمّد بن عیسی بن إدریس بن إدریس

و أمّا محمّد بن عیسی الملک بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

هارون، و عیسی بمکناسة، و أحمد.

أمّا هارون بن محمّد بن عیسی الملک، فأعقب من ولده: أبی الفرج محمّد ببلخ.

و أمّا أحمد بن محمّد بن عیسی الملک بن إدریس، فأعقب من ولدیه: عیسی، و الحسن.

أمّا عیسی بن أحمد بن محمّد بن عیسی الملک، فمن عقبه: أبی زید عبد الرحمن بن القاسم بن القاسم بن محمّد بن أحمد بن أبی القاسم محمّد بن إبراهیم بن عمر بن عبد الرحیم بن عبد العزیز بن هارون بن جنون بن علوش بن مندیل بن عبد اللّه بن علی

ص:222

المهاجر من المغرب إلی غرناطة ابن عبد الرحمن بن عیسی، له عقب بمدینة فاس و مراکش، یقال لهم: الشرفاء الدباغیون.

و أعقب أبو زید عبد الرحمن هذا من ولدیه، و هما: القاسم له عقب بمراکش، و أحمد له عقب بفاس.

أمّا أحمد بن عبد الرحمن بن القاسم بن القاسم، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و محمّد، و عبد الرحمن.

أمّا محمّد بن أحمد بن عبد الرحمن بن القاسم بن القاسم، فمن عقبه: السیّد محمّد المالکی الادریسی الحسنی بن علوی بن العبّاس بن عبد العزیز بن العبّاس بن عبد العزیز بن محمّد بن القاسم بن علی بن عربی بن إبراهیم بن عمر بن عبد الرحیم بن عبد العزیز الدبّاغ المتوفّی سنة (1132) ابن مسعود بن أحمد بن محمّد بن محمّد بن محمّد.

و أمّا الحسن بن أحمد بن محمّد بن عیسی الملک بن إدریس، فمن عقبه: السیّد أحمد بن میمون بن محمّد بن عبد اللّه بن إبراهیم بن علی بن الحسن، له عقب کثیر.

أعقاب موسی بن عیسی بن إدریس بن إدریس

و أمّا موسی بن عیسی الملک بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: العربی یلقّب ب «عرهب» بن محمّد بن یعقوب بن إسحاق بن عبد اللّه بن صفوان بن میمون یلقّب ب «یسار» بن موسی بن سلیمان بن یحیی بن موسی، له عقب یقال لهم: الشرفاء العرهبیون.

و من عقب العربی هذا: علی بن المشرفی بن رحمون بن مسعود بن عبد اللّه بن یوسف بن عیسی بن عیسی بن صالح بن الحسن بن أبی القاسم بن العربی، له عقب یقال لهم:

الشرفاء المشرفیون.

أعقاب إبراهیم بن عیسی بن إدریس بن إدریس

و أمّا إبراهیم بن عیسی الملک بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولده: عیسی.

أمّا عیسی بن إبراهیم بن عیسی الملک بن إدریس، فأعقب من ولدیه: محمّد، و عبد اللّه.

أمّا محمّد بن عیسی بن إبراهیم بن عیسی الملک بن إدریس، فمن عقبه: أبی زید بن علی بن المهدی بن صفوان بن یسار بن موسی بن موسی بن سلمان بن یحیی بن موسی بن محمّد، له عقب یقال لهم: الشرفاء البو زیدیون الحسنیون.

و أمّا عبد اللّه بن عیسی بن إبراهیم بن عیسی الملک بن إدریس، فمن عقبه: عبد السلام

ص:223

بن محمّد بن محمّد بن المجذوب بن أبی القاسم بن خلیفة بن عبد الرحمن بن أحمد بن سعید بن یخلف بن أحمد بن علی بن یعلی بن سحنون بن الحسن بن ملوک بن علی بن علی بن عبد اللّه، له عقب یقال لهم: الشرفاء آل المجذوب.

أعقاب سعید بن عیسی بن إدریس بن إدریس

و أمّا سعید بن عیسی الملک بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: عمر بن علی بن محمّد بن عثمان بن علی بن محمّد بن أحمد بن الزبیر بن حرکات بن یوسف بن معاویة بن معاویة بن موسی بن عبد اللّه بن صالح بن عبد العزیز بن رحال بن إبراهیم بن یوسف بن موسی بن أحمد بن سعید، له عقب یقال لهم: الشرفاء العمراویون السنویون.

أعقاب داود بن إدریس بن إدریس

و أمّا داود بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ستّة رجال، و هم:1-أحمد.

2-و القاسم.3-و محمّد.4-و إدریس.5-و عمر.6-و الحسن.

أمّا أحمد بن داود بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن أحمد بن داود بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولده: الأمیر ملوک.

أعقاب محمّد بن داود بن إدریس بن إدریس

و أمّا محمّد بن داود بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: عنان بن الحسن بن ثابت بن علی بن محمّد بن عبد المجید بن عمر بن محمّد، له عقب یقال لهم: الشرفاء آل أبی عنان.

و من عقب عنان هذا: محمّد بن الطیّب بن محمّد بن الهادی بن الحسن بن عبد السلام بن الهاشمی بن عبد الرحمن بن عبد الواحد بن محمّد بن محمّد بن سلیمان بن محمّد بن منصور بن أحمد بن منصور بن ثابت بن منصور بن عامر بن موسی بن عبد اللّه بن عنان.

أعقاب عمر بن داود بن إدریس بن إدریس

و أمّا عمر بن داود بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: الشریف یزید بن عزّة بن أبی القاسم بن محمّد بن أبی القاسم بن علی بن أبی القاسم بن علی بن عزّة بن محمّد الزحاف بن أبی عنان بن منصور بن إبراهیم بن محمّد بن عامر بن موسی بن عبد اللّه بن أبی عنان بن محمّد بن بخت بن ثابت بن منصور بن موسی بن سعید بن علی بن عامر بن عبد اللّه بن عبد المجید بن عمر، له عقب بتلمسان، یقال لهم: الشرفاء الیزیدیون.

ص:224

أعقاب عبد اللّه بن إدریس بن إدریس

و أمّا أبو محمّد عبد اللّه بن إدریس بن إدریس، فأعقب من خمسة رجال، و هم:1-علی.

2-و عمر.3-و زید.4-و أبو بکر.5-و محمّد.

أمّا علی بن عبد اللّه بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولدیه: إبراهیم، و عبد المولی.

أمّا إبراهیم بن علی بن عبد اللّه بن إدریس، فأعقب من ولده: میمون، له عقب یقال لهم:

بنو میمون.

أمّا میمون بن إبراهیم بن علی بن عبد اللّه بن إدریس، فمن عقبه: محمّد بن عبد الرحمن بن أبی عبد اللّه محمّد بن أحمد بن أبی المکارم علی بن عبد الرحمن بن سعید بن أحمد بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن عبد اللّه بن علی بن حمّود بن میمون.

أمّا محمّد بن عبد الرحمن بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو عبد اللّه محمّد، و علی.

أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أبو المکارم أحمد، و عبد الرحمن، و أبو الخیر محمّد، و أبو الحسن علی نور الدین.

أقول: و له بنت اسمها فاطمة، قال الفاسی: امّ الهدی المکّیة، سمعت من التوزری، و الصفی، و الرضی، و غیرهم، و أجاز لها جماعة من مصر، إنّها کانت حیّة فی سنة سبع و عشرین و سبعمائة، و مولدها فی ذی الحجّة سنة سبعمائة بمکّة 1.

و له بنت آخر اسمها أیضا فاطمة، قال الفاسی: امّ الحسن المکّیة اخت امّ الهدی، أجاز لها الوانی، و الدبوسی، و الختنی، و إبراهیم، و جماعة، و لم أدر متی ماتت، إلاّ أنّها کانت حیّة فی عشر السبعین و سبعمائة، و کان الشیخ یعقوب الکورانی تأهّل بها، و هی امّ ولده محمّد، و لها مکارم 2.

أعقاب أبی المکارم أحمد بن محمّد الفاسی

أمّا أبو المکارم أحمد بن محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو الفتح محمّد شهاب الدین أو ولی الدین، و عبد اللطیف السراج.

ص:225

أمّا أبو الفتح محمّد بن أحمد بن محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن بن محمّد، فأعقب من ولده: عبد القادر محی الدین.

و أمّا عبد اللطیف السراج بن أحمد بن محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن بن محمّد، فأعقب من ولده: علی نور الدین.

أقول: و له بنت اسمها کمالیة، قال الفاسی: کان الشریف أبو الخیر ابن الشریف عبد الرحمن الفاسی تزوّجها، و ولدت له عدّة أولاد ذکورا و اناثا منهم خدیجة و عائشة.

و ماتت عنده فی سنة ثمانمائة بمکّة، و دفنت بالمعلاّة، و هی فی عشر الأربعین 1.

أعقاب عبد الرحمن بن محمّد الفاسی

و أمّا عبد الرحمن بن محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عبد الرحمن بن محمّد بن محمّد، فأعقب من ولده: أبی عبد اللّه محمّد، توفّی سنة (719) .

أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و أبو الحسن علی نور الدین، و أبو الخیر محمّد محبّ الدین.

أمّا أحمد بن محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن، فکان عالما فاضلا کاملا، ولد بالمدینة المنوّرة لیلة الأربعاء الثامن و العشرین من شهر رجب سنة (704) و توفّی بمصر سنة (753) . و أعقب من ولده: أبی الفتوح محمّد ولی الدین.

و أمّا أبو الحسن علی بن محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن بن محمّد، فأعقب من ولده:

أبی العبّاس أحمد شهاب الدین.

أمّا أبو العبّاس أحمد بن علی بن محمّد بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو عبد اللّه أو أبو الطیّب محمّد تقی الدین الفاسی، و أبو الثناء أو أبو بکر عبد اللطیف نجم الدین.

أقول: و له بنت اسمها امّ هانی، قال الفاسی: اختی لأبی، کان الشریف حسن بن عجلان تزوّجها فی المحرّم سنة خمس و ثمانمائة، و ولدت له ولدا یسمّی عبد اللّه بعد طلاقها منه، و مات عبد اللّه فی سنة ستّ و ثمانمائة. و تزوّجها الشریف جسّار بن قاسم بن قاسم بن أبی نمی، و ولدت له ولدا یسمّی جار اللّه، ثمّ طلّقها و تزوّجها بعده الشریف حمزة، و ولدت

ص:226

له بنتا، و طلّقها بعد أیّام قلائل. و ماتت فی آخر یوم من المحرّم سنة ستّ عشرة و ثمانمائة بمکّة، و دفنت بالمعلاّة، و هی فی أوائل عشر الأربعین 1.

أعقاب أبی الخیر محمّد بن محمّد الفاسی

و أمّا أبو الخیر محمّد بن محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو البرکات محمّد مجد الدین، و أبو زید عبد الرحمن التقی.

أقول: و له بنت اسمها زینب، قال الفاسی: امّ محمّد المکّیة، کان عمّی محمّد بن علی الفاسی تزوّجها، و ولدت له بنتا تسمّی ستّ الأهل، و فاطمة أیضا، و مات عنها، و تزوّجها ابن عمّتها البهاء محمّد بن عبد المؤمن الدکالی، و ولدت له ولدا اسمه محمّد، و مات عنها، ثمّ تزوّجها الشیخ عبد الوهّاب الیافعی، و ولدت له بنتا تسمّی امّ الخیر، ماتت عنده بعد سنة ثمان و سبعین و سبعمائة بقلیل.

و لها اخت شقیقة تسمّی خدیجة، تزوّجها ابن عمّ أبی الشریف أبو الفتح محمّد بن أحمد الفاسی، و رزق منها أولادا ماتوا صغارا 2.

أمّا أبو البرکات محمّد بن محمّد بن محمّد، فکان عالما عاملا فاضلا کاملا، ولد مستهلّ محرّم الحرام سنة (791) و توفّی بمکّة المشرّفة سنة (823) و دفن بالمعلاّة.

و أمّا أبو زید عبد الرحمن بن محمّد بن محمّد بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أبو عبد اللّه محمّد الصغیر محبّ الدین، و أبو حامد محمّد رضی الدین، و أبو الخیر محمّد.

أقول: و له بنت اسمها کمالیة، قال الفاسی: کان الشریف حسن بن عجلان أمیر مکّة تزوّجها، و أقامت فی عصمته أیّاما قلیلة، و طلّقها. ثمّ تزوّجها القاضی محبّ الدین أحمد ابن القاضی جمال الدین بن ظهیرة فی سنة عشرة و ثمانمائة قبل موت أبیه بقلیل، و ولدت له عدّة بنات هنّ: علماء، و منصورة، و امّ الحسین الصغری، و ذکرا هو أبو عبد اللّه محمّد، و طلّقها فی آخر یوم من رمضان سنة خمس و عشرین و ثمانمائة، بعد أن تزوّج علیها امّ الحسین بنت عبد الرحمن الیافعی، فلم تصبر. و ماتت امّ الحسین إثر الحجّ من السنة المذکورة.

ص:227

و تزوّج القاضی محبّ الدین کمالیة المذکورة فی المحرّم سنة ستّ و عشرین، و مات عنها، و توفّیت بعده بشهرین و ثلاثة أیّام فی الحادی و العشرین من جمادی الآخرة سنة سبع و عشرین و ثمانمائة بمکّة، و دفنت بالمعلاّة، و قد بلغت الأربعین 1.

أمّا أبو الخیر محمّد بن عبد الرحمن بن محمّد بن محمّد بن محمّد، فأعقب من ولده:

أبی البرکات محمّد الجمال.

أعقاب أبی الحسن علی بن محمّد الفاسی

و أمّا أبو الحسن علی بن محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن بن محمّد بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد المحبّ، و أحمد.

أقول: و له بنت اسمها ستیت، قال الفاسی: امّ محمّد المکّیة عمّتی، ولدت ببلاد التکرور؛ إذ کان أبوها هناک، و حملها إلی مکّة، فوصلت معه إلیها فی سنة تسع و خمسین و سبعمائة، و هی ممیّزة، و نشأت بمکّة، و تزوّج بها ابن عمّها الشریف أبو الفتح محمّد بن أحمد الفاسی، بعد وفاة زوجته خدیجة بنت أبی الخیر الفاسی، و ولدت له عدّة أولاد، هم:

محمّد، و عبد اللطیف الأکبر، و عبد اللطیف الأصغر، و عبد القادر الأکبر، و عبد القادر الأصغر، و علی، و امّ الحسین، و امّ الهدی. و مات عنها و تأیّمت بعده، حتّی ماتت فی یوم الأربعاء خامس جمادی الاولی سنة سبع و عشرین و ثمانمائة بمکّة، و دفنت بمعلاّة، و فیها دین و خیر، و هی والدة القاضی سراج الدین عبد اللطیف بن أبی الفتح الحنبلی و إخوته 2.

و له بنت آخر اسمها فاطمة، قال الفاسی: امّ عبد الرحمن المکّیة عمّتی، ولدت ببلاد التکرور، إذ کان هناک أبوها، و حملها إلی مکّة، فوصلت معه فی سنة تسع و خمسین و سبعمائة، و نشأت بمکّة، و تزوّجها محمّد بن البهاء محمّد بن عبد المؤمن الدکالی فی سنة سبع و ثمانین، و ولدت له أولادا. و توفّیت فی ربیع الآخر سنة سبع و عشرین و ثمانمائة، و دفنت بالمعلاّة 3.

و له بنت آخر أیضا اسمها منصورة، قال الفاسی: امّ عبد الملک، ولدت سنة ثلاث

ص:228

و ثلاثین و سبعمائة بمکّة، و توفّیت سنة خمس و تسعین و سبعمائة. و توفّیت اختها لأبیها امّ هانی بنت علی فی سنة أربع و ثمانین و سبعمائة 1.

و له بنت آخر أیضا اسمها امّ هانی، قال الفاسی: کان ابن عمّها الشریف عبد الرحمن بن أبی الخیر الفاسی تزوّجها، و ولدت له أربعة ذکور، هم المحمّدون: أبو الخیر، و المحبّ أبو عبد اللّه، و أبو البرکات أبو السرور، و أبو حامد، و ماتت عنده فی أواخر شعبان سنة أربع و ثمانین و سبعمائة بمکّة، و دفنت بالمعلاّة، و کان فیها خیر و دین 2.

أمّا محمّد المحبّ بن علی بن محمّد بن محمّد، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أقول: و له بنت اسمها ستّ الأهل، قال الفاسی: ابنة عمّی کانت زوجا لخلیل بن عبد الرحمن المالکی، و ولدت له بنتا تسمّی فاطمة، و مات عنها، و ورثت منه عقارا بوادی المبارک و غیره. ثمّ تزوّجها بهاء الدین عبد الرحمن بن القاضی نور الدین علی النویری، و ولدت له، و تأیّمت بعده حتّی ماتت، و کان فیها خیر و دین، و توفّیت فی العشر الوسط من شعبان قبل نصفه سنة عشرین و ثمانمائة بمکّة، و دفنت بالمعلاّة، و قد قاربت التسعین 3.

أعقاب عبد المولی بن علی بن عبد اللّه بن إدریس بن إدریس

و أمّا عبد المولی بن علی بن عبد اللّه بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: القاسم بن عبد الرحمن بن هاشم بن عبد الملک بن عبد الواحد بن محمّد بن أحمد بن العیاشی بن عمر ابن أبی بکر بن سعید بن تاسعدانت الشهیر بالسعدانی بن عبد الکبیر بن عبد الهادی بن المأمون بن الطیّب بن عبد الوارث بن الخضر بن عبد المولی، له عقب بفاس و الرباط و الدار البیضاء یقال لهم: السعدانیون الحسنیون.

أعقاب زید بن عبد اللّه بن إدریس بن إدریس

و أمّا زید 4بن عبد اللّه بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: عمران بن زید بن صفوان

ص:229

بن خالد بن زید.

و أعقب عمران بن زید هذا من ولدیه: موسی، و خالد.

أمّا موسی بن عمران بن زید، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: داود، و یوسف، و عمر.

أمّا داود بن موسی بن عمران بن زید بن صفوان، فمن عقبه: السیّد الشرقی بن أحمد بن عمران بن محمّد بن داود، له عقب یقال لهم: الشرفاء الحوتیون من الاسر التلمسانیة، و الشرفاء الشدادیون.

أعقاب یوسف بن موسی بن عمران بن زید بن صفوان

و أمّا یوسف بن موسی بن عمران بن زید بن صفوان، فمن عقبه: عمر بن أحمد بن محمّد بن سعید بن عبد الرحمن بن القاسم بن عیسی بن علی بن عبد اللّه بن محمّد بن یوسف، له عقب یقال لهم: الشرفاء الشغروشنیون.

و من عقب عمر بن أحمد هذا: محمّد صاحب الروضة بدویرة السبع بن أحمد بن محمّد بن إبراهیم بن علی بن عمر، له عقب یقال لهم: الشرفاء السبعیون.

أمّا محمّد صاحب الروضة هذا، فمن عقبه: أحمد السباعی بن محمّد بن أبی القاسم بن محمّد، و هو صاحب کتاب الدرر السنیة فی أصل السلالة السبعیة و الشغروشنیة.

أعقاب عمر بن موسی بن عمران بن زید بن صفوان

و أمّا عمر بن موسی بن عمران بن زید بن صفوان بن خالد، فمن عقبه: الشریف عبد الرحمن بن محمّد بن الحسن بن یوسف بن عبد الرحمن بن أحمد بن الهاشمی بن عبد الرحمن بن عمران بن حنین بن یحیی بن سعید بن مسعود بن عامر بن عمر، له عقب یقال لهم: الشرفاء اللجائیین.

أعقاب خالد بن عمران بن زید بن صفوان بن خالد

و أمّا خالد بن عمران بن زید بن صفوان بن خالد، فمن عقبه: مرین بن علی بن یحیی ابن محمّد بن سلیمان بن خالد، له عقب یقال لهم: الشرفاء العمرانیون المرینیون.

أعقاب أبی بکر بن عبد اللّه بن إدریس بن إدریس

و أمّا أبو بکر بن عبد اللّه بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: عبد الرحمن بن إدریس بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن علی بن محمّد بن أبی بکر بن الحسن بن عیسی بن مخلوف ابن علی بن الحسن بن یحیی بن سادور بن عبد القوی بن العبّاس بن عطیة بن مناد بن

ص:230

السری بن قیس بن یحیی بن أبی بکر، له عقب یقال لهم: الشرفاء المنجریون الحسنیون.

أعقاب محمّد بن عبد اللّه بن إدریس بن إدریس

و أمّا محمّد بن عبد اللّه بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: عبد اللّه أمغار دفین طیط بدکالة بن أحمد بن عبد اللّه بن محمّد بن أبی القاسم بن عبد الکریم بن إبراهیم بن سعید بن عبد اللّه بن عمرو بن سلیمان بن عمران بن أحمد بن عبد اللّه بن عبد العزیز بن عبد القادر بن أحمد بن محمّد، له عقب یقال لهم: الشرفاء المغاریون الحسنیون.

أعقاب عمر بن عبد اللّه بن إدریس بن إدریس

و أمّا عمر بن عبد اللّه بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: حمّود بن أبی العیش میمون بن حمّود بن علی بن عبید اللّه بن عمر.

و أعقب حمّود هذا من ولدیه، و هما: علی الناصر لدین اللّه، و أبو محمّد القاسم المأمون.

أمّا علی بن حمّود بن میمون بن حمّود بن علی، فأعقب من ولده: یحیی المعتلی باللّه.

أمّا یحیی بن علی بن حمّود، فأعقب من ولده: أبی محمّد الحسن المستنصر باللّه.

أعقاب عمر بن إدریس بن إدریس

و أمّا أبو حفص عمر بن إدریس بن إدریس، فکان حاکما ببلاد غمارة فی شمال المغرب علی شاطیء البحر المتوسّط، و توفّی سنة (221) ه و أعقب من ستّة رجال، و هم: إدریس له أولاد، و محمّد، و علی، و عبد اللّه، و موسی، و عمران.

أمّا إدریس بن عمر بن إدریس، فأعقب من ولدیه، و هما: عیسی الذی بنی جبل الکوکب و هی مدینة بالزیتون، و یحیی الملک بالمغرب.

أمّا عیسی بن إدریس بن عمر بن إدریس، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و إدریس.

و أمّا محمّد بن عمر بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولده: عبید اللّه 1.

أمّا عبید اللّه بن محمّد بن عمر، فأعقب من ولده: علی، و من عقبه جماعة بمصر یعرفون ب «الفواطم» .

و أمّا علی بن عمر بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولده: محمّد یلقّب «کنون» و هو أشقر اللحیة، ولی من أری إلی أسهلان من بلاد المغرب.

ص:231

و أمّا عبد اللّه بن عمر بن إدریس بن إدریس، فأعقب من أربعة رجال، و هم: علی، و إبراهیم، و حمزة، و القاسم.

أمّا علی بن عبد اللّه بن عمر بن إدریس، فأعقب من ولدیه، و هما: القاسم، و أحمد.

أمّا أحمد بن علی بن عبد اللّه بن عمر، فأعقب من ولده: أبی العیش میمون.

أمّا میمون بن أحمد بن علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: أحمد یلقّب «حمّود» .

أمّا أحمد حمّود بن میمون بن أحمد بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما: القاسم یلقّب «المأمون» و أبو الحسن علی یلقّب «المتوکّل علی اللّه الناصر لدین اللّه» .

أمّا القاسم المأمون بن أحمد حمّود بن میمون، فکان قد ولی بعد أخیه، و أعقب من ولدیه، و هما: محمّد یلقّب «المهتدی» ملک الجزیرة الخضراء بالمغرب، و الحسن.

أمّا محمّد المهتدی بن القاسم المأمون بن أحمد حمّود بن میمون، فأعقب من ستّة رجال، و هم: یحیی الأصم، و القاسم، و إبراهیم، و أحمد، و جعفر، و الحسین.

أمّا یحیی الأصم بن محمّد المهتدی بن القاسم المأمون، فمن عقبه: محمّد الحاج بفاس ابن أحمد بن محمّد بن علی بن عبد الرحمن بن مسعود بن عبد اللّه بن محمّد التلمسانی بن محمّد بن أحمد بن علی بن یحیی الأصم.

و أمّا الحسن بن القاسم المأمون بن أحمد حمّود بن میمون، فقد تنسّک و لبس الصوف و حجّ. و أعقب من ولدیه، و هما: هاشم، و عقیل.

أعقاب علی الناصر بن أحمد حمّود بن میمون

و أمّا أبو الحسن علی الناصر بن أحمد حمّود بن میمون، فملک الأندلس و قلع بنی مروان عنها، و توفّی سنة ثمان و أربعمائة. و أعقب من ولدیه، و هما: أبو إسحاق یحیی یلقّب «المعتلی باللّه» 1توفّی سنة سبع و عشرین و أربعمائة، و أبو أحمد أو أبو منصور إدریس یلقّب «المتأیّد باللّه» توفّی سنة احدی و ثلاثین و أربعمائة، و ولیا الخلافة بالمغرب.

أمّا أبو إسحاق یحیی المعتلی باللّه بن علی الناصر بن أحمد حمّود، فقال السمعانی: کان فارسا مشهورا بالشجاعة، و قتل فی بعض حروبه فی سنة ثلاث و عشرین و أربعمائة فی

ص:232

المحرّم 1. و أعقب من ولدیه، و هما: أبو علی إدریس یلقّب «العالی» و «الموفّق» ، و الحسن یلقّب «المستنصر» دعی لهما بالخلافة هناک.

أمّا أبو علی إدریس بن یحیی المعتلی بن علی الناصر بن أحمد حمّود، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو عبد اللّه محمّد المستعلی باللّه، و الحسن، و عبد اللّه.

أمّا الحسن بن إدریس بن یحیی المعتلی بن علی الناصر، فمن عقبه: أبی جعفر محمّد ابن عبد العزیز بن أبی القاسم عبد الرحیم بن عمر بن سلیمان بن الحسن.

و أمّا عبد اللّه بن إدریس بن یحیی المعتلی بن علی الناصر، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن إدریس بن یحیی المعتلی، فأعقب من ولده: محمّد.

أعقاب ادریس بن علی الناصر بن أحمد الناصر

و أمّا أبو أحمد إدریس بن علی الناصر بن أحمد حمّود، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

علی مات فی حیاة أبیه، و یحیی قتله ابن عمّه، و محمّد، و الحسن.

أمّا علی بن إدریس بن علی الناصر بن أحمد حمّود، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

و أمّا یحیی بن إدریس بن علی الناصر بن أحمد حمّود، فأعقب من ولده: إدریس.

و أمّا محمّد بن إدریس بن علی الناصر بن أحمد حمّود، فأعقب من ولدیه، و هما:

علی، و إدریس.

أعقاب عمران بن عمر بن إدریس بن إدریس

و أمّا عمران بن عمر بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: محمّد یلقّب ب «الحضری» بن عبد اللّه بن علی بن إبراهیم بن إسماعیل بن عیسی بن القاسم بن منصور بن عمر بن علی بان أحمد بن عمران، له عقب یقال لهم: الشرفاء الحضریون.

أعقاب أحمد بن إدریس بن إدریس

و أمّا أحمد بن إدریس بن إدریس، فأعقب من خمسة رجال، و هم: أحمد، و عبد اللّه، و محمّد، و عبد الرحمن، و داود.

أمّا أحمد بن أحمد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: السیّد أحمد بن کنون بن عمران ابن عبد الرحمن بن سلیمان بن الحسن بن عمران بن محمّد بن محمّد بن أحمد بن کنون بن

ص:233

أحمد، له عقب یقال لهم: الشرفاء الکنونیون.

أعقاب عبد اللّه بن أحمد بن إدریس بن إدریس

و أمّا عبد اللّه بن أحمد بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولدیه: موسی، و الحسن.

أمّا موسی بن عبد اللّه بن أحمد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: الشریف الطیّب بن المهدی بن أحمد بن أحمد بن محمّد بن المهدی بن الحسن بن محمّد بن عجیبة الحجوجی بن عبد اللّه بن سحنون بن إبراهیم دفین سبتة بن أحمد بن موسی، له عقب یقال لهم: أولاد ابن عجیبة الحسنیون.

و أمّا الحسن بن عبد اللّه بن أحمد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: أحمد بن محمّد بن دحو بن الغنیمی بن الطیّبی بن عبد الخالق بن عبد العزیز بن عبد العزیز بن عبد الرحمن بن الحسن بن رحو بن إبراهیم بن مخلوف بن عبد الرحمن بن زکریا بن عبد الرحمن بن جعفر ابن موسی بن غانم بن کثیر بن حمزة بن رحو بن الحسن، له عقب یقال لهم: الشرفاء الغنیمیون الحسنیون.

أعقاب محمّد بن أحمد بن إدریس بن إدریس

و أمّا محمّد بن أحمد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: خالد بن زکریّا بن محمّد بن یحیی بن زکریّا بن الحسن بن منصور بن جعفر بن محمّد بن عبد اللّه بن العافیة بن محمّد، له عقب یقال لهم: الشرفاء الدرقاویین.

أعقاب عبد الرحمن بن أحمد بن إدریس بن إدریس

و أمّا عبد الرحمن بن أحمد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: محمّد یلقّب ب «کرداد» ابن أحمد بن محمّد بن محمّد بن أحمد بن عبد اللّه بن محمّد بن عبد اللّه بن مسعود بن عیسی بن عثمان بن إسماعیل بن عبد الوهّاب بن یوسف بن سعید بن عامر بن یحیی بن عبد الرحمن، له عقب یقال لهم: الشرفاء الکلالیون الکردودیون.

أمّا محمّد کرداد بن أحمد بن محمّد بن محمّد، فمن عقبه: الشریف علال بن إدریس بن علال بن محمّد بن عبد القادر بن أحمد بن محمّد کرداد.

أعقاب داود بن أحمد بن إدریس بن إدریس

و أمّا داود بن أحمد بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: أیّوب بن علی بن أیّوب بن علی ابن إبراهیم بن أیّوب الحکیم بن علی بن أحمد بن عبد الرحمن بن عیسی بن یحیی بن

ص:234

داود، له عقب یقال لهم: الشرفاء الیوبیون أو الأیّوبیون.

و أعقب أیّوب هذا من أربعة رجال، و هم: أحمد، و أیّوب، و الشیخ المزوری، و موسی.

أمّا أحمد بن أیّوب بن علی بن أیّوب، فأعقب من ولده: محمّد، له عقب بتسول.

أعقاب سلیمان بن إدریس بن إدریس

و أمّا سلیمان بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و جعفر.

أعقاب علی بن إدریس بن إدریس

و أمّا علی بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولده: الأمیر عمر، سکن مخاض لجانة.

أعقاب محمّد الأصغر بن إدریس بن إدریس

و أمّا محمّد الأصغر بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: السیّد الأمیر المجاهد عبد القادر الجزائری بن محیی الدین بن المصطفی بن محمّد بن المختار بن عبد القادر بن أحمد المختار بن عبد القادر بن أحمد بن محمّد بن عبد القوی بن علی بن أحمد بن بشّار بن محمّد بن مسعود بن طاووس بن یعقوب بن عبد القوی بن أحمد بن محمّد الأصغر، کان من أعاظم الأدارسة، ولد سنة (1222) و حارب الفرنسیین فی الجزائر ستّ عشرة سنة، و انتقل فی سنة (1271) إلی بلدة دمشق، و توفّی بها سنة (1299) ه.

أعقاب عبید اللّه بن إدریس بن إدریس

و أمّا عبید اللّه 1بن إدریس بن إدریس، فأعقب من سبعة رجال، و هم: إدریس له عقب بالسوس، و محمّد له نسل کثیر منهم ملوک، و جعفر أنکره بعضهم، و المطّلب الملک أعقب ملوکا، و القاسم، و عبد اللّه، و الحسن.

أمّا إدریس بن عبید اللّه بن إدریس، فأعقب من ولده: إدریس کان ملکا بالمغرب.

و أمّا محمّد بن عبید اللّه بن إدریس، فأعقب من ولده: جعفر الملک بمدینة یقال لها:

جرزلة.

أعقاب القاسم بن إدریس بن إدریس

و أمّا أبو محمّد القاسم بن إدریس بن إدریس، فکان سیّدا جلیل القدر، رفیع المنزلة، عظیم الشأن، جمّ الفضائل، حسن الشمائل، کریما سخیا جزیل العطایا.

ص:235

قال الصفدی: کان أکبر ولد إدریس و أجلّهم، و فی القاسمیین کان معظم الامامة من الأدارسة، و له حصلت سبتة، و خطب له فیها بالخلافة بعد أبیه، و جرت بینه و بین عمّال بنی امیة حروب 1.

و أعقب من أربعة رجال، و هم:1-أبو أحمد محمّد الباکمانی 2بالحاجنی من أرض المغرب، و هو أکثر إخوته عقبا، و له عقب بوادی الحجارة.2-و إبراهیم الأکبر الملک النضری بالمغرب.3-و یحیی القدام 3الملک بجوطة من أرض المغرب له ابنان أعقبا.

4-و أحمد الأصغر یعرف ب «الکرتی» جبل یقال له: کرت له أولاد لهم عقب. و لجمیعهم أعقاب بالمغرب و الحجاز و غیرهما یقال لهم: الشرفاء المنویون، و الکانونیون، و العیشونیون، و الزکاریون المعروف بأولاد الخیّاط، و الغراریون أبناء عمومة الزکاریین، و أولاد المصدّر، و الشدادیون بفاس و سلا، و الوکیلیون، و أولاد بوصرغین بصفر و فاس، و الشرفاء اللحیانیون، و الطالبیون، و الغالبیون، و الشرفاء الشبیهیون بزرهون، و الطاهریّون، و العمرانیون أهل دار القیطون و غیرها.

أمّا أبو أحمد محمّد الباکمانی بن القاسم بن إدریس، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أحمد کنون و یعرف «حنون» 4بطنجة، و إبراهیم الزهونی 5انتقل إلی مصر و له أعقاب کثیرة بالمغرب و مصر، و الحسن الحجّام الملک لقّب بذلک لأنّه کان فارسا شجاعا فکان یضرب بالسیف فی موضع المحاجم، فنسب إلی ضربانه فی المحاجم. و القاسم کنون له ابن و له أعقاب کثیرة بالمغرب.

أمّا أحمد کنون بن محمّد الباکمانی بن القاسم، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

أبو العیش عیسی له أولاد و عقب بفاس، و القاسم بنسمین من أرض المغرب، و إدریس، و جعفر، و محمّد.

ص:236

أمّا أبو العیش عیسی بن أحمد کنون بن محمّد الباکمانی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

أحمد و کان بأقلام من أرض المغرب و له أعقاب بالبصرة، و إبراهیم، و الحسین و کان بأقلام من أرض المغرب، و محمّد.

أمّا أحمد بن عیسی بن أحمد کنون، فأعقب من ولده: طالب الناسب 1، و کان من أهل الفضل، و هو الذی عمل السفرة بنسبهم، جاءت فی نظر أبی الحسن النقیب العمری ببغداد.

أمّا طالب الناسب بن أحمد بن عیسی بن أحمد کنون، فمن عقبه: محمّد بن العبّاس بن أحمد بن عبد اللّه بن أبی أحمد سلطان بن أبی إدریس بن إسماعیل بن طالب الناسب.

و أمّا محمّد بن عیسی بن أحمد کنون، فأعقب من ولده: الحسن، بتبینة من أرض المغرب، و قیل: لا عقب له.

و أمّا القاسم بن أحمد کنون بن محمّد الباکمانی، فأعقب من ستّة رجال، و هم: عیسی، و مسلم، و القاسم، و أحمد، و محمّد، و إسماعیل.

و أمّا جعفر بن أحمد کنون بن محمّد الباکمانی، فمن عقبه: سلیمان بن عبد اللّه بن أحمد ابن جعفر.

و أمّا محمّد بن أحمد کنون بن محمّد الباکمانی، فمن عقبه: أبی صرغین سلیمان بن إبراهیم بن عبد الحلیم بن عبد الکریم بن عیسی بن موسی بن عبد السلام بن محمّد بن أحمد بن جابر بن جعفر بن عبد الجبّار بن محمّد بن أحمد کنون، له عقب یقال لهم: آل أبی صرغین، و هم الشرفاء الجناتیون.

و من أعقاب أحمد کنون: محمّد الخیّاط بن محمّد بن الحسن بن صالح بن محمّد بن علی بن الحسین بن عمر بن علی بن عمر بن الحسین بن علی بن محمّد بن أحمد بن أحمد ابن محمّد بن أحمد بن نوح بن الجونی بن یعقوب بن الحسین بن عمر یعرف ب «سحنون» ابن یوسف بن المنتصر بن مصرتان بن أحمد کنون، له عقب بمدن فاس و الدار البیضاء و مراکش و طنجة و الرباط و غیرها، یقال لهم: آل الخیّاط.

و أمّا إبراهیم الزهونی بن محمّد الباکمانی بن القاسم بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولدیه، و هما: القاسم کنون، و علی کنون بمصر.

ص:237

أمّا القاسم کنون بن إبراهیم الزهونی، فأعقب من ولدیه، و هما: یحیی، و أیّوب.

أمّا یحیی بن القاسم کنون بن إبراهیم، فأعقب من ولده: الحسن، الشیخ الشاعر الضریر و کان بمصر و انتقل إلی بغداد.

أمّا الحسن بن یحیی بن القاسم کنون، فأعقب من ولده: أبی إسحاق إبراهیم، و کان بمصر و ورد بغداد و معه جماعة من علویة الشام بصحبته فاثبت لذلک نسبه.

و أمّا أیّوب بن القاسم کنون بن إبراهیم الزهونی، فأعقب من ولده: حمّود.

أمّا حمّود بن أیّوب بن القاسم کنون، فأعقب من ولده: عیسی بمصر.

و أمّا الحسن الحجّام بن محمّد الباکمانی بن القاسم، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

عیسی، و محمّد، و علی، و إبراهیم، و القاسم.

أمّا محمّد بن الحسن الحجّام بن محمّد الباکمانی، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و القاسم، امّهما صفیة بنت المنصور الحسنی الادریسی.

أمّا الحسن بن محمّد بن الحسن الحجّام، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو القاسم عیسی الأمیر النقیب بقیروان المغرب امّه أمیرة بنت عیسی الحسنی الإدریسی، و میثم 1ورد دمشق من القیروان و مات بدمشق سنة عشر و أربعمائة انقرض نسله.

و أمّا القاسم کنون بن محمّد الباکمانی بن القاسم، فمن عقبه: محمّد کانون بن یحیی بن علی بن میمون بن علی بن الحسن بن محمّد بن أحمد بن القاسم کنون، له عقب بمدن تطوان و فاس و تادلة و غیرها، یقال لهم: الکانونیون.

و أمّا یحیی الجوطی القدّام بن القاسم بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو عبد اللّه محمّد، و عیسی.

أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن یحیی الجوطی القدّام بن القاسم، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن محمّد بن یحیی الجوطی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و إبراهیم.

أمّا محمّد بن یحیی بن محمّد بن یحیی الجوطی، فمن عقبه: طاهر بن محمّد بن أحمد ابن عبد الواحد بن أحمد بن محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن بن عبد الواحد بن محمّد، له عقب یقال لهم: الشرفاء الطاهریون.

ص:238

و أمّا إبراهیم بن یحیی بن محمّد بن یحیی الجوطی، فمن عقبه: محمّد بن علی بن حمّود بن یحیی بن یحیی بن إبراهیم.

و أعقب محمّد هذا من ثلاثة رجال، و هم: العبّاس، و عبد الواحد له عقب یقال لهم:

الشرفاء الغالبیون، و عبد اللّه.

أمّا العبّاس بن محمّد بن علی بن حمّود بن یحیی بن یحیی، فمن عقبه: أبو طالب الرابع محمّد بن أحمد بن أبی طالب الثالث بن أبی طالب الثانی بن محمّد بن أبی طالب الأوّل بن سلیمان بن محمّد بن القاسم بن العبّاس، له عقب یقال لهم: الشرفاء الطالبیون.

و أمّا عبد الواحد بن محمّد بن علی بن حمّود بن یحیی بن یحیی، فمن عقبه: علی الادریسی بالحجاز بن یوسف بن محمّد بن أحمد بن عبد السلام إمام و خطیب المسجد الحرام بن علی الحرشی بن محمّد بن أحمد بن الطاهر بن محمّد بن أحمد بن عبد الواحد ابن أحمد بن محمّد بن عبد الواحد بن عبد الرحمن بن عبد الواحد.

و أمّا عبد اللّه بن محمّد بن علی بن حمّود بن یحیی بن یحیی، فمن عقبه: عمران بن عبد الواحد بن أحمد بن علی بن یحیی بن عبد اللّه، له عقب یقال لهم: الشرفاء العمرانیون.

و أعقب عمران هذا من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أمّا محمّد بن عمران، فمن عقبه: أحمد بن علی بن محمّد بن محمّد، له عقب.

و أمّا علی بن عمران بن عبد الواحد بن أحمد بن علی، فمن عقبه: عبد الحفیظ بن محمّد ابن محمّد بن عبد اللّه بن علی بن عمران بن أحمد بن محمّد بن محمّد بن عبد اللّه بن علی.

و أمّا أحمد الکرتی بن القاسم بن إدریس بن إدریس، فأعقب من ولدیه، و هما: عیسی، و عیّاد.

أمّا عیسی بن أحمد الکرتی، فأعقب من ولده: إبراهیم، و کان بأنسلام من أرض المغرب.

و أمّا عیّاد بن أحمد الکرتی، فمن عقبه: أبی وکیل بن مسعود بن موسی بن عیسی بن معزوز بن عبد العزیز بن علال بن جابر بن عمران بن سالم بن عیّاد، له عقب یقال لهم:

الوکیلیون و البوکیلیون.

أعقاب عمران بن إدریس بن إدریس

و أمّا عمران بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: السیّد عبد الرحمن بن یوسف بن زیان

ص:239

سلطان تلمسان بن زین العابدین بن یوسف بن الحسن بن إدریس بن عبد الرحمن بن أحمد بن محمّد بن عبد اللّه بن حمزة بن سعید بن یعقوب بن داود بن حمزة بن علی بن عمران، له عقب یقال لهم: الشرفاء المقارنة و البراکنة.

و من عقب عبد الرحمن هذا: خطاب بن أبی العسل علی بن یحیی بن راشد بن أحمد المرابط بن منداس بن عبد القوی بن عبد الرحمن، له عقب یقال لهم: السادات الخطابیون.

و من عقب خطاب هذا: محمّد ملک لیبیا سابقا بن إدریس بن محمّد بن محمّد بن علی ابن السنوسی بن العربی بن محمّد بن عبد القادر بن أحمد بن محمّد بن محمّد بن یوسف بن عبد اللّه النقابی بن خطاب.

أعقاب کثیر بن إدریس بن إدریس

و أمّا کثیر بن إدریس بن إدریس، فمن عقبه: محمّد بن إدریس بن موسی بن عیسی بن یحیی بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن أحمد بن محمّد بن عبد القادر بن سعید بن مسعود بن یوسف بن علی بن محمّد بن کثیر.

أعقاب إبراهیم الغمر

و أمّا أبو إسماعیل 1إبراهیم الغمر بن الحسن المثنّی، فهو صاحب الصندق فی بریّة الکوفة، و قد بنی علیه الیوم قبّة یزار قبره، و کان سیّدا شریفا و امّه فاطمة بنت الحسین علیه السّلام، و توفّی سنة خمس و أربعین و مائة و له تسع و ستّون سنة، و قیل: سبع و ستّون سنة، و أنّه مات قبل الکوفة بمرحلة. و لقّب ب «الغمر» لجوده.

و أعقب من سبعة رجال، و هم:1-إسحاق.2-و أبو إبراهیم إسماعیل الدیباج، و یلقّب ب «الشریف الخلاص» و امّه ربیحة 2بنت محمّد بن عبد اللّه بن أبی امیة بن المغیرة بن عبد اللّه بن عمرو بن مخزوم و شهد فخّا.3-و أبو زید علی یلقّب ب «أبی قربة» مدنی و امّه امّ ولد و شهد فخّا.4-و یعقوب درج.5-و محمّد الأکبر درج.6-و محمّد الأصغر و یلقّب «الدیباج» قتله منصور و ذلک بنی علیه و هو حیّ شابّ جمیل لم یتزوّج.7-و الحسن.

و لإبراهیم الغمر خمس بنات، و هنّ: رقیة، و خدیجة، و فاطمة، و حسنة، و امّ إسحاق.

ص:240

أمّا إسحاق بن إبراهیم الغمر، فقال أبو الفرج: حبس مع جماعة من أهل البیت، ثمّ خلّی أبو جعفر المنصور سبیله بعد مقتل محمّد و إبراهیم، و ذکر محمّد بن علی بن حمزة أنّه قتل، و الأصحّ هو الأوّل 1. و قال أبو إسماعیل طباطبا: انقرض نسله 2.

و أعقب من ولده: عبد اللّه الجدی. قال أبو الفرج: امّه رقیة بنت عبد اللّه بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبی طالب، و هو الذی یقال له: الجدی، قتل فی وقعة فخّ مع الحسین 3. و قال البیهقی: قتل بفخّ و لا عقب له 4.

أعقاب إسماعیل الدیباج

و أمّا أبو إبراهیم إسماعیل الدیباج بن إبراهیم الغمر، فکان شهد فخّا، و حبس مع أهله بالهاشمیة بالکوفة، و سئل عنه بعض من کان معهم حاضرا، فقال: کان فیهم رجل سبک سبیکة الذهب، کلّما اوقدت علیها النار ازدادت خلاصا، و هو إسماعیل بن إبراهیم، کلّما ازداد علیه البلاء ازداد صبرا، مات فی الحبس سنة خمس و أربعین و مائة.

و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد الدیباج الأصغر امّه امّ ولد اسمها عاتقة، و إبراهیم طباطبا، و امّه امّ ولد، و الحسن التجّ، و امّه امّ الکریم بنت عبد الملک بن عبد العزیز بن عبد اللّه ابن مرّة بن نهیک الهلالی.

و لإسماعیل الدیباج بنت یقال لها: شجیعة و هی امّ إسحاق.

أمّا محمّد بن إسماعیل الدیباج، فمن عقبه: قریش بن علی سراج الدین بن هاشم بن محمّد شرف الدین بن محمّد نصیر الدین بن محمّد عزّ الدین بن محمّد هذا.

أعقاب إبراهیم طباطبا

أمّا إبراهیم طباطبا بن إسماعیل الدیباج، فکان ذا خطر و تقدّم، و أبرز صفحته و دعا إلی الرضا من آل محمّد، و إنّما لقّب ب «طباطبا» لأنّه أراد أن یقول: قبا، فقال: طبا؛ لردّة فی لسانه. و أعقب من اثنی عشر رجلا، و هم:

ص:241

1-أبو عبد اللّه محمّد الخارج بالکوفة أیّام أبی السرایا، انقرض عقبه.

2-و أبو محمّد القاسم جمال الدین و یلقّب ب «ترجمان الدین» الرسّی، أحد الأئمّة الزیدیة، و امّه هند بنت عبد الملک 1بن سهل بن مسلم بن عبد الرحمن بن عمر بن سهل 2بن عمرو بن عبد شمس بن عبد ودّ بن النضر بن مالک بن حسان بن عامر بن لؤی ابن غالب بن فهر بن النضر و هو قریش، و هی امّ الحسن أخیه أیضا، و هو أوجه إخوته، و له عقب کثیر رؤساء متقدّمون، و یقال لهم: الرسّیة. و الرسّ الذی نسب إلیه هی أرض اشتراها وراء جبل أسود بالقرب من ذی الحلیفة بینها و بین المدینة مرحلة، و بها توفّی لأنّه انتقل إلیها فی آخر أیّامه.

3-و أبو عبد اللّه أحمد الأکبر باصفهان، و امّه حلیمة-و یقال: جمیلة، و یقال: امّ جمیل -بنت موسی بن عیسی بن عبد الرحمن بن العلاء بن حارثة بن عبد اللّه بن أبی سلمة بن عبد العزیز بن عتبة بن عوف بن قسی و هو ثقیف حلفاء بنی زهرة، و امّه امّ أخیه عبد اللّه.

4-و عبد اللّه، کان له ذیل لم یطل.

5-و الحسن، کان بمصر و دخل الروم، و له عقب.

6-و جعفر، درج.7-و إبراهیم، درج.8-و إسماعیل.9-و موسی.10-و هارون، لم یذکر له عقب.11-و علی، انقرض.12-و أبو الحسین أحمد بقم.

و لإبراهیم طباطبا بنتان، و هما: لبابة، و فاطمة خرجت إلی رجل علوی عبّاسی.

أعقاب محمّد بن إبراهیم طباطبا

أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن إبراهیم طباطبا، فهو أحد الأئمّة الزیدیة، و قام بالأمر اثنا و عشرین یوما، خرج بالکوفة داعیا إلی الرضا من آل محمّد، و خرج معه أبو السرایا السری ابن منصور الشیبانی فی أیّام المأمون، فغلب علی الکوفة و دعی له بالآفاق، و لقّب بأمیر المؤمنین، و عظم أمره، ثمّ مات فجأة.

و ذکره أبو إسماعیل طباطبا ممّن ورد الکوفة و مات هناک و خرج بها، و قال: امّه امّ الزبیر بنت عبد اللّه بن أبی بکر بن عبد الرحمن بن الحرث بن هشام بن المغیرة بن عبد اللّه بن عمرو

ص:242

ابن مخزوم، عقبه: إسماعیل، و عبد اللّه، و جعفر، و فاطمة، امّهم امّ جعفر بنت إسحاق بن إبراهیم بن جعفر بن عبد اللّه بن عبد الرحمن بن زهرة بن عبد عوف بن الحرث بن زهرة بن کلاب، و انقرض نسل محمّد بن إبراهیم طباطبا 1.

و قال ابن أبی الحدید: کان ناسکا عابدا فقیها، عظیم القدر عند أهل بیته و عند الزیدیة 2.

و أعقب محمّد هذا من أربعة رجال، و هم: جعفر، و علی، و إسماعیل، و عبد اللّه.

أمّا جعفر بن محمّد بن إبراهیم طباطبا، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین، و علی الأطروش مولده بالمدینة قیل: درج، و قیل: أولد و خرج إلی البحر فغاب خبره. و محمّد و یلقّب ب «القائم المتوسّل» .

أمّا الحسین بن جعفر بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد، خرج إلی بلاد الحبشة، فلا یعرف له خبرا.

و أمّا علی بن محمّد بن إبراهیم طباطبا، فمن عقبه: أبی الفتوح أسد اللّه بن هبة اللّه بن محمّد بن القاسم بن علی.

أعقاب القاسم الرسّی

و أمّا أبو محمّد 3القاسم الرسّی بن إبراهیم طباطبا، فکان عفیفا زاهدا عالما فقیها، و دعا إلی الرضا من آل محمّد، و روی أنّ السلطان حمل إلیه سبعة أحمال دنانیر فردّها.

و أعقب من خمسة عشر رجلا، و هم:

1-أبو القاسم 4إسماعیل الرئیس بمصر، و مات بها سنة ثلاث و ستّین و مائة، و بها قبره، و امّه امّ ولد مغربیة تدعی مؤنسة.

ص:243

2-و أبو عبد اللّه الحسین العالم العابد الفقیه بصعدة الیمن 1.

3-و أبو عبد اللّه محمّد العالم العابد بالمدینة و مصر، ولده بجبل الرسّ و الحجاز خلق عظیم.

4-و أبو محمّد الحسن الرئیس بالمدینة.

5-و أبو القاسم سلیمان بالمدینة، له عقب.

6-و یحیی العالم الرئیس بالرملة، نزل الرملة و کان له بها عقب.

7-و موسی، سیّد شریف، قبره بمصر، له عقب.

8-و إسحاق سیّد مدنی، أولد و انقرض.

9-و إبراهیم، أولد و انقرض.

10-و داود، کانت له بنت.

11-و عبد اللّه، کان رئیسا، و أولد و لم یکثر.

12-و عیسی درج.13-و یعقوب درج.14-و علی.15-و أحمد.

و للقاسم الرسّی احدی عشرة بنتا، و هنّ: رقیة، و مریم، و خدیجة، و صفیة، و امّ سلمة، و زینب، و حسنة، و دلیلة، و کلثم، و أسماء، و حمدونة.

قال البخاری: کلّ من انتسب إلی القاسم الرسّی من غیر ولد الحسین بن القاسم، ففیه نظر 2.

و قال الرازی: و الأصحّ عند الجمهور أنّ هذا الطعن فاسد، و هذا التخصیص باطل 3.

أعقاب إسماعیل بن القاسم الرسّی

أمّا أبو القاسم إسماعیل بن القاسم الرسّی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو عبد اللّه محمّد الشعرانی النقیب، و علی.

أمّا أبو عبد اللّه محمّد الشعرانی بن إسماعیل بن القاسم الرسّی، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو إبراهیم إسماعیل نقیب الطالبیین بمصر بعد أبیه معقّب مکثر، و أبو القاسم أحمد.

ص:244

أعقاب الحسین بن القاسم الرسّی

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین بن القاسم الرسّی، فکان سیّدا کریما عابدا، و کان أعبد أهل زمانه و أعلمهم، و أعقب من خمسة رجال، و هم:

1-أبو الحسین 1یحیی یلقّب ب «الهادی إلی الحقّ» العابد الأمیر بصعدة الیمن، و هو بطن، و هو جدّ بنی الهادی.

2-و أبو محمّد 2عبد اللّه العالم الحافظ بطن، و له ثلاثة عشر ابنا، و من ولده امّة بالحجاز، و امّهما فاطمة بنت الحسن 3بن محمّد بن سلیمان بن داود بن الحسن المثنّی.

3-و أبو الحسن علی یقال له: الشیخ بالصعدة، و امّه امّ ولد، و له عقب قلیل بصعدة یعرفون ب «بنی الشیخ» .

4-و أبو محمّد الحسن.

5-و أبو عبد اللّه محمّد، له عقب.

أعقاب یحیی الهادی بن الحسین بن القاسم الرسّی

أمّا أبو الحسین یحیی الهادی بن الحسین بن القاسم الرسّی، فکان جلیلا فارسا دیّنا ورعا، أحد الأئمّة الزیدیة، و کان مصنّفا شاعرا، ولد بالمدینة سنة خمس و أربعین و مائتین، و خرج بصعدة الیمن سنة ثمانین و مائتین فی أیّام المعتضد، و له حین ظهر خمس و ثلاثون سنة، و مات سنة ثمانی و تسعین و مائتین، و کان یتولّی الجهاد بنفسه، و یلبس جبّة صوف، و کان قشفا. و صنّف کتابا جامعا فی الفقه، و هو یوافق أبا حنیفة فی أکثر مذاهبه، و الناصر الاطروش نقض علیه مسائل کثیرة من ذلک الکتاب.

و أعقب من خمسة رجال، و هم:

1-أبو القاسم محمّد المرتضی لدین اللّه المسمّی ب «الداعی» خرج بعد أبیه له جلالة، فخذ، و من ولده بالیمن و خوزستان، و امّه و امّ أخیه أحمد: فاطمة بنت الحسن بن القاسم الرسّی، و له اثنا عشر ابنا.

ص:245

2-و أبو الحسین 1أحمد الناصر لدین اللّه یعرف ب «الناصر الصغیر» خرج بعد أخیه محمّد المرتضی، و له مصنّفات فی الفقه، و له خمسة عشر ابنا.

3-و أبو محمّد الحسن الغیلی 2، و غیل جبل بصعدة الیمن، و امّه امّ ولد، قتل بنجران، أولد و له ذیل و عقب قلیل بالزبید لم یطل.

4-و أبو عبد اللّه یحیی المنصور باللّه.5-و أبو القاسم یوسف.

أعقاب محمّد المرتضی الرسّی

أمّا أبو القاسم محمّد المرتضی بن یحیی الهادی، فأعقب من تسعة رجال، و هم:

1-أبو الحسن علی المرتضی، لامّ ولد، له أولاد و عقب بجرجان.

2-و أبو إسماعیل إبراهیم، لامّ ولد، له أولاد و عقب مقلّ بالصعدة.

3-و أبو محمّد الحسن الشیخ 3، لامّ ولد، و له أولاد و أعقاب کثیرة بتهامة و الأهواز و طبرستان و الری و مصر و اصفهان و شیراز و الیمن و آمل، و هم عشیرة کبیرة.

4-و أبو عبد اللّه الحسین الامام، لامّ ولد، له ستّة بنین أعقب منهم ثلاثة، و له أعقاب کثیرة بآمل طبرستان و الأهواز و فرزاد من رستاق الری و رامهرمز.

5-و أبو العطاف محمّد، له أولاد.

6-و أبو الحسین یحیی الهادی الأمیر بکلال طبرستان و خرج إلی الدیلم، له أولاد أعقبوا.

7-و عیسی الهادی مات بمصر، امّه فاطمة بنت القاسم بن محمّد بن القاسم الرسّی، و قیل: امّه مریم بنت إبراهیم بن محمّد بن القاسم الرسّی، و له أولاد.

8-و أبو محمّد عبد اللّه، له أولاد و عقب بالدیلمان.

9-و أبو القاسم یوسف الأشل، له عقب یقال لهم: بنو الأشل.

ص:246

أعقاب الحسن الشیخ بن محمّد المرتضی

أمّا أبو محمّد الحسن الشیخ بن محمّد المرتضی، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو عبد اللّه یحیی بفرزاذ من سواد الری، و الداعی بساریة.

أمّا أبو عبد اللّه یحیی بن الحسن الشیخ بن محمّد المرتضی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: الرضا، و عبد اللّه، و أبو الحسن علی 1، و أبو هاشم الحسن الداعی النسّابة، و لهم أعقاب بساریة و خوزستان و الری، و أبو العساف محمّد، له عقب یقال لهم: آل أبی العساف کانوا باصفهان إلی ما بعد الستمائة ثمّ رحلوا منها إلی آمل.

أمّا أبو العساف محمّد بن یحیی بن الحسن الشیخ، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

الحسن، و الحسین، و المختار و له عقب یقال لهم: بنو المختار.

أمّا الحسن بن محمّد بن یحیی بن الحسن الشیخ، فمن عقبه: شکر اللّه بن نور اللّه بن الحسین بن جعفر بن علی بن محمّد بن جعفر بن محمّد بن جعفر بن الحسن.

و أمّا الحسین بن محمّد بن یحیی بن الحسن الشیخ، فأعقب من ولده: محمّد المؤیّد باللّه.

أمّا محمّد بن الحسین بن محمّد بن یحیی، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و عربشاه.

أمّا الحسن بن محمّد بن الحسین بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الحسن بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولدیه: أحمد، و شمس الدین.

أمّا أحمد بن محمّد بن الحسن بن محمّد، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن أحمد بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا شمس الدین بن محمّد بن الحسن بن محمّد، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن شمس الدین بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولده: جعفر.

و أمّا عربشاه بن محمّد بن الحسین بن محمّد بن یحیی، فمن عقبه: علی بن المطهّر بن علی فخر الدین بن الحسن بن علی بن محمّد بن محمّد بن قوام الشرف بن عربشاه.

و أمّا المختار بن محمّد بن یحیی بن الحسن الشیخ، فمن عقبه: أبو طالب بن الناصر بن

ص:247

علی بن المختار.

و أعقب أبو طالب هذا من أربعة رجال، و هم: محمّد، و علی، و الحسین، و عربشاه.

أعقاب الحسین بن محمّد المرتضی

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین بن محمّد المرتضی بن یحیی الهادی، فأعقب من ولده:

أبی الحسین علی، و کان بالأهواز.

أمّا أبو الحسین علی بن الحسین بن محمّد المرتضی، فأعقب من ولدیه، و هما:

المرتضی، و المهدی.

أعقاب یحیی الهادی بن محمّد المرتضی

و أمّا أبو الحسین یحیی الهادی بن محمّد المرتضی بن یحیی الهادی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و أبو العبّاس، و أبو القاسم الأمیر. و بنات.

أعقاب عیسی الهادی بن محمّد المرتضی

و أمّا عیسی الهادی بن محمّد المرتضی بن یحیی الهادی، فأعقب من ولده:

أبی الحسین یحیی.

أمّا أبو الحسین یحیی بن عیسی الهادی بن محمّد المرتضی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عیسی، و أبو القاسم أحمد، و أبو جعفر القاسم.

أعقاب عبد اللّه بن محمّد المرتضی

و أمّا أبو محمّد عبد اللّه بن محمّد المرتضی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: الرضا، و المهدی، و محمّد، و القاسم.

أمّا الرضا بن عبد اللّه بن محمّد المرتضی، فأعقب من ولده: أبی القاسم الشهید بفخم من أرض الدیلم، و لا عقب له.

و أمّا المهدی بن عبد اللّه بن محمّد المرتضی، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه، و محمّد.

أمّا عبد اللّه بن المهدی بن عبد اللّه بن محمّد المرتضی، فأعقب من ولده: الحسین.

أمّا الحسین بن عبد اللّه بن المهدی بن عبد اللّه بن محمّد المرتضی، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و محمّد.

أمّا علی بن الحسین بن عبد اللّه بن المهدی بن عبد اللّه، فمن عقبه: أحمد بن یحیی بن محمّد الشقالی بن الحسین بن إبراهیم بن یحیی بن أحمد بن محمّد بن علی.

ص:248

و أمّا محمّد بن الحسین بن عبد اللّه بن المهدی بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن محمّد بن الحسین بن عبد اللّه بن المهدی، فأعقب من ولده: أبی السعود.

أمّا أبو السعود بن الحسن بن محمّد بن الحسین بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن أبی السعود بن الحسن بن محمّد بن الحسین، فأعقب من ولده: علی الأعمش، له عقب بالیمن یقال لهم: آل الأعمش.

أمّا علی الأعمش بن أحمد بن أبی السعود بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

عامر، و محمّد، و جعفر.

أمّا عامر بن علی الأعمش بن أحمد بن أبی السعود، فمن عقبه: محمّد بن داود بن محمّد بن أحمد بن القاسم حیدرة بن علی بن محمّد بن الحسن بن عامر.

و أمّا محمّد بن علی الأعمش بن أحمد بن أبی السعود، فأعقب من ولده: أسعد.

أمّا أسعد بن محمّد بن علی الأعمش بن أحمد، فأعقب من ولدیه: یحیی، و المطهّر.

أمّا یحیی بن أسعد بن محمّد بن علی الأعمش، فأعقب من ولده: المطهّر.

أمّا المطهّر بن یحیی بن أسعد بن محمّد بن علی الأعمش، فأعقب من ولده: الهادی.

و أمّا المطهّر بن أسعد بن محمّد بن علی الأعمش، فأعقب من ولدیه، و هما: یحیی، و أحمد.

أمّا یحیی بن المطهّر بن أسعد بن محمّد بن علی الأعمش، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المطهّر، و محمّد، و عزّ الدین الأخرس.

و أمّا جعفر بن علی الأعمش بن أحمد بن أبی السعود، فأعقب من ولدیه: یحیی، و أحمد.

أمّا یحیی بن جعفر بن علی الأعمش بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: جعفر، و علی.

أمّا جعفر بن یحیی بن جعفر بن علی الأعمش، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا علی بن یحیی بن جعفر بن علی الأعمش، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن یحیی بن جعفر بن علی الأعمش، فأعقب من ولده: الهادی.

و أمّا أحمد بن جعفر بن علی الأعمش بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و جعفر.

أمّا علی بن أحمد بن جعفر بن علی الأعمش، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا جعفر بن أحمد بن جعفر بن علی الأعمش، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن جعفر بن أحمد بن جعفر بن علی الأعمش، فأعقب من ولدیه، و هما:

ص:249

علی، و محمّد یلقّب ب «الهدهد» .

أمّا علی بن أحمد بن جعفر بن أحمد بن جعفر بن علی الأعمش، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و عبد اللّه.

أمّا محمّد بن علی بن أحمد بن جعفر بن أحمد بن جعفر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و داود، و أحمد.

و أمّا عبد اللّه بن علی بن أحمد بن جعفر بن أحمد بن جعفر، فأعقب من ولدیه، و هما:

یوسف، و علی.

أمّا یوسف بن عبد اللّه بن علی بن أحمد بن جعفر، فأعقب من ولدیه: الحسین، و یحیی.

أمّا یحیی بن یوسف بن عبد اللّه بن علی بن أحمد، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا محمّد الهدهد بن أحمد بن جعفر بن أحمد بن جعفر بن علی الأعمش، فأعقب من ولدیه، و هما: سلیمان، و صلاح.

أمّا سلیمان بن محمّد الهدهد بن أحمد بن جعفر بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما:

صلاح، و المهدی.

أمّا صلاح بن سلیمان بن محمّد الهدهد، فأعقب من ولدیه، و هما: المرتضی، و المهدی.

أمّا المرتضی بن صلاح بن سلیمان بن محمّد الهدهد، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و الحسن.

أمّا محمّد بن المرتضی بن صلاح بن سلیمان بن محمّد الهدهد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الهادی، و المرتضی، و أحمد.

و أمّا المهدی بن صلاح بن سلیمان بن محمّد الهدهد، فأعقب من سبعة رجال، و هم:

محمّد، و علی، و الحسن، و أحمد، و الهادی، و عبد اللّه، و صلاح.

أمّا محمّد بن المهدی بن صلاح بن سلیمان بن محمّد الهدهد، فأعقب من ولده: یحیی.

و أمّا صلاح بن المهدی بن صلاح بن سلیمان بن محمّد الهدهد، فمن عقبه: زید بن علی بن أحمد بن صلاح بن أحمد بن محمّد بن صلاح.

و أعقب زید بن علی هذا من ولدیه، و هما: علی، و زید.

أمّا علی بن زید بن علی بن أحمد بن صلاح، فأعقب من ولده: عبد الرحمن.

أمّا عبد الرحمن بن علی بن زید بن علی بن أحمد، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

ص:250

أحمد، و حامد، و هاشم، و منصور.

أمّا حامد بن عبد الرحمن بن علی بن زید بن علی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا هاشم بن عبد الرحمن بن علی بن زید بن علی، فأعقب من ولده: ضیف اللّه.

و أمّا منصور بن عبد الرحمن بن علی بن زید بن علی، فأعقب من ولده: حمّود.

و أمّا زید بن زید بن علی بن أحمد بن صلاح، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن زید بن زید بن علی بن أحمد، فأعقب من ولده: علی.

أعقاب یوسف الأشل بن محمّد المرتضی

و أمّا أبو القاسم یوسف الأشل 1بن محمّد المرتضی بن یحیی الهادی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أمّا محمّد بن یوسف الأشل بن محمّد المرتضی، فمن عقبه: أبی محمّد القاسم المنصور باللّه بن محمّد بن علی بن محمّد بن علی الرشید بن أحمد بن الأمیر الحسین بن علی بن یحیی بن محمّد.

و أعقب أبو محمّد القاسم 2المنصور هذا من خمسة رجال، و هم: إسماعیل المتوکّل علی اللّه سلطان الیمن، و الحسن شرف الاسلام، و محمّد المؤیّد باللّه عزّ الاسلام، و أبو طالب أحمد صفی الاسلام، و محمّد المتوکّل علی اللّه.

أمّا إسماعیل المتوکّل علی اللّه بن القاسم، فقام بالدعوة بعد وفاة أبیه و ملک جمیع الیمن. و أعقب من خمسة رجال، و هم: محمّد العزّی المؤیّد باللّه، و علی، و الحسن، و أحمد، و یوسف.

أمّا محمّد العزّی بن إسماعیل المتوکّل علی اللّه، فأعقب من ولده: إبراهیم.

ص:251

و أمّا الحسن بن إسماعیل المتوکّل علی اللّه، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا الحسن شرف الاسلام بن القاسم المنصور، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد المهدی لدین اللّه، و محمّد.

أمّا أحمد المهدی لدین اللّه بن الحسن شرف الاسلام، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

محمّد، و علی، و الحسن، و إبراهیم، و العبّاس.

و أمّا علی بن یوسف الأشل بن محمّد المرتضی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن یوسف الأشل، فأعقب من ولده: أبی محمّد القاسم المنصور باللّه قام بالدعوة.

أعقاب أحمد الناصر الرسّی

و أمّا أبو الحسین أحمد الناصر الصغیر بن یحیی الهادی، فهو أحد الأئمّة الزیدیة، و کان بالناصر نقرس و ربما هاج فمنعه عن القتال و استمرّ ذلک، و مات الناصر سنة أربع و عشرین و ثلاثمائة، و ذکر أنّه بقی فی الأمر ثلاث سنین، و کان جمّ الفضائل کثیر المحاسن.

و أعقب من أربعة عشر رجلا، و هم:

1-أبو محمّد الحسن المنتجب الأمیر بصعدة، عقد له أبوه الأمر علی اختلاط کان بینه و بین إخوته، و عقد لأخیه القاسم المختار بعده، و له عدد.

2-و أبو محمّد القاسم المختار لدین اللّه النقیب بصنعاء الیمن، امّه رقیة بنت إبراهیم بن محمّد بن القاسم الرسّی، و کان أحد کبار أئمّة الزیدیة بصعدة، و هو عشیرة ذات عدد و مدد، و ولده لصلبه ثلاثة عشر رجلا، العقب منهم لعشرة، و عقبه بالقاهرة و مصر و تنّیس و بلاد الیمن و واسط، و بنی القاسم المختار رهط جلیل أکثرهم بالیمن، و هم ممّن یعتزّون بهذا الرهط علی غیرهم من العلویة.

3-و أبو الحسین 1یحیی المنصور الأمیر بصعدة، أخو المنتجب لامّه، و امّه عاذلة، متوجّه جلیل بصعدة، و له ستّة بنین أعقبوا بصعدة الیمن و صنعائها و بغداد.

4-و أبو عبد اللّه الحسین المحدّث العالم ببغداد، و یلقّب ب «المنتجب لدین اللّه» 2من

ص:252

وجوه الطالبیة و عظمائهم، أخو إبراهیم لامّه، له ولد و عقب بصعدة الیمن.

5-و أبو الحمد 1داود بخوزستان، امّه عاذلة أیضا 2، و کان من شیوخ أهله و فضلائهم، و له أعقاب کثیرة برامهرمز نقباؤها منهم.

6-و أبو محمّد عبد اللّه، خرج من الیمن إلی الأهواز، مئناث.

7-و علی لامّ ولد تدعی ریطة.

8-و أبو الفضل الرشید، لأروی امّ ولد، له عقب و بقیة بحلب من رجل واحد.

9-و أبو القاسم محمّد الأکبر المنتصر لدین اللّه، لامّ ولد تدعی خلسة، له سبعة بنین، و هو عشیرة.

10-و أبو الحسن 3إسماعیل المحل الرئیس ببغداد، ولد بعد موت أبیه، امّه و امّ أخیه رشید أروی أیضا، له أعقاب بخوزستان و بغداد و حلب و أرجان ذوو رئاسة و عظمة و جلالة یعرفون ب «آل المحل» .

11-و أبو القاسم محمّد المهدی، له عشرة بنین أعقب منهم بحلب و مصر و غیر ذلک، و امّه زینب بنت أبی القاسم عبد اللّه بن محمّد بن جعفر بن عبد الرحمن الشجری.

12-و شعیب، درج.

13-و أبو إسماعیل إبراهیم المنیع المخل 4فارسهم بالمغرب، و یعرف ب «أبی الغطمش» 5له ولد صلحاء و بقیة بمصر.

14-و أبو الحسن علی، أولد و لم یکثر.

و لأحمد الناصر خمس بنات، و هنّ: فاطمة الصالحة، و زینب، و خدیجة، و کلثم، و فاطمة الصغری.

ص:253

أعقاب الحسن بن أحمد الناصر

أمّا أبو محمّد الحسن المنتجب بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فکان عالما عاملا فاضلا کاملا، أکبر شیوخ زمانه، و أفضل أبناء أوانه، فاق بالفضل و الافضال علی أقرانه، قام بالدعوة بعد وفاة والده، و انقادت إلیه أعیان الکبار، و عمدة السادة الأخیار.

قال ابن الفوطی: قرأت فی کتاب الألقاب للفقیه أبی یحیی زکریا بن أحمد النسّابة بخزانة الشریف أبی القاسم محمّد بن أحمد الحسنی، و قال: المنتجب الحسن بن أبی علی أحمد، له عدد بصعدة الیمن یقال لهم: بنو المنتجب، و هم من الرسّیة، و هی منسوبة إلی الرسّ، و الرسّ مواضع و جبال قریبة من مکّة شرّفها اللّه تعالی، قال: و بها أکثر من اثنی عشر ألفا من نسل القاسم الرسّی، و أکثر من هناک عبّاد و زهّاد، لا یشتغلون بالدنیا، بل همّهم العبادة و الامامة، إلاّ من فارقهم و ارتحل عنهم 1.

و أعقب من ولدیه، و هما: أبو القاسم محمّد مات بالبصرة، و سلیمان مات بالیمن.

أمّا سلیمان بن الحسن المنتجب بن أحمد الناصر، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن سلیمان بن الحسن المنتجب، فأعقب من ولده: أبی عبد اللّه محمّد بطبرستان.

أعقاب القاسم بن أحمد الناصر

و أمّا أبو محمّد القاسم المختار بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فأعقب من أربعة عشر رجلا، و هم:1-سلیمان.2-و علی.3-و جعفر.4-و الحسن.5-و یوسف.

6-و ملیح تقدّم بعد أبیه، و لم یذکر لهؤلاء الستّة ولد.7-و إسماعیل ورد حلب و تزوّج بنت عمّه الرشید، و له منها أولاد.8-و الحسین أولد.9-و أبو الحسن أحمد أولد.

10-و أبو الحسین یحیی بزاور من سهل الدیلم أولد.11-و عبد اللّه الزاهد أولد عدّة من الولد.12-و أبو القاسم محمّد الملقّب ب «المنتصر» 2الأمیر بالصعدة و له عشرة بنین.

13-و عیسی بخراسان.14-و داود.

أمّا الحسین بن القاسم بن أحمد الناصر، فأعقب من ولده: یحیی، مات دارجا.

ص:254

و أمّا أبو الحسن أحمد بن القاسم بن أحمد الناصر، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا أبو الحسین یحیی بن القاسم بن أحمد الناصر، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو القاسم، و الهادی.

و أمّا عبد اللّه الزاهد بن القاسم المختار بن أحمد الناصر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و یحیی، و الرشید.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن القاسم المختار، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمّد بن عبد اللّه بن القاسم المختار، فأعقب من ولده: جعفر.

أعقاب محمّد المنتصر بن القاسم المختار

و أمّا أبو القاسم محمّد المنتصر بن القاسم المختار بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فأعقب من تسعة رجال، و هم:1-القاسم.2-و المحسن لیس له عقب.3-و مطهّر.

4-و یحیی.5-و الحسین مقلوب 1.6-و یوسف له ولد.7-و حمزة له ولد.

8-و أبو عبد اللّه إبراهیم المؤیّد و یعرف ب «الملیح» له ولد و عقب یقال لهم: بنو الملیح.

9-و أبو محمّد عبد اللّه المعتضد العالم صاحب الصعدة، أولد و له ذیل طویل، و هذا بیت جلیل کثیر الدین.

أمّا یوسف بن محمّد المنتصر بن القاسم المختار، فأعقب من ولده: أبی القاسم، ورد البصرة و مات بالأبلة و قبره بها، و خلّف و لدین ذکرین.

و أمّا أبو عبد اللّه إبراهیم الملیح بن محمّد المنتصر بن القاسم المختار، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: القاسم، و أبو الحسین عبد اللّه المعتضد باللّه، و أبو علی زید.

أمّا القاسم بن إبراهیم الملیح بن محمّد المنتصر، فأعقب من ولده: المختار.

أمّا المختار بن القاسم بن إبراهیم الملیح، فأعقب من ولده الحسین.

و أمّا أبو الحسین عبد اللّه المعتضد بن إبراهیم الملیح، فقام بالدعوة بعد أبیه، فلم یزل قائما بها إلی أن توفّی، فکانت مدّة إقامته تسع عشرة سنة، و هو آخر من تملّک و قام بالدعوة من بنی أبی الحسین یحیی الهادی إلی الحقّ.

و أعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و الحسن.

ص:255

أمّا محمّد بن عبد اللّه المعتضد، فمن عقبه: محمّد بن أسد اللّه بن محمّد باقر بن محمود بن الحسین بن جعفر بن الحسین بن الحسن بن علی بن صدر الدین بن المهدی بن علی بن عبد اللّه بن محمّد.

و أمّا الحسن بن عبد اللّه المعتضد، فأعقب من ولدیه، و هما: الناصر، و یحیی.

أمّا الناصر بن الحسن بن عبد اللّه المعتضد، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن الناصر بن الحسن بن عبد اللّه المعتضد، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن یحیی بن الناصر بن الحسن، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و یحیی.

و أمّا أبو علی زید بن إبراهیم الملیح بن محمّد المنتصر بن القاسم المختار، فأعقب من أربعة رجال، و هم: علی، و یحیی، و عبد اللّه، و الحسین.

أمّا الحسین بن زید بن إبراهیم الملیح، فمن عقبه: السیّد محمّد بن محمّد بن یحیی بن عبد اللّه بن أحمد بن إسماعیل بن الحسین بن أحمد بن الحسین بن أحمد بن صلاح بن أحمد بن الحسین زبارة بن علی بن الهادی بن الخضر بن أحمد بن عبد اللّه بن یحیی بن عیسی بن الحسن عیشان بن زید بن أحمد بن محمّد بن الحسن بن جعفر بن عبد اللّه بن جمیل بن الحسین، هو السیّد العالم الفاضل المؤرّخ النسّابة فی الیمن، له تآلیف، منها:

کتاب نیل الوطر فی رجال القرن الثالث عشر ثلاثة أجزاء مطبوع، و ساق نسب نفسه 1، و له کتاب تاریخ أئمّة الیمن و رجالها فی القرن الرابع عشر إلی سنة (1375) مطبوع 2.

أعقاب عبد اللّه بن محمّد المنتصر

و أمّا أبو محمّد عبد اللّه بن محمّد المنتصر بن القاسم المختار، فأعقب من ولدیه، و هما:

یحیی الناصر، و الحسن.

أمّا یحیی الناصر بن عبد اللّه بن محمّد المنتصر، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن یحیی الناصر بن عبد اللّه بن محمّد المنتصر، فأعقب من ولده: محمّد الداعی إلی اللّه.

أمّا محمّد بن أحمد بن یحیی الناصر بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: أحمد تاج الدین.

ص:256

أمّا أحمد بن محمّد بن أحمد بن یحیی الناصر، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم: المهدی لدین اللّه، و الخضر، و علی، و محمّد، و الهادی، و الرضی، و المهدی، و سلیمان.

أمّا المهدی لدین اللّه بن أحمد بن محمّد بن أحمد، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

أحمد، و صلاح، و المهدی، و الهادی، و القاسم.

و أمّا الحسن بن عبد اللّه بن محمّد المنتصر، فمن عقبه: أحمد بن یحیی بن یحیی بن الناصر بن الحسن.

و أعقب أحمد بن یحیی هذا من ولدیه: المؤیّد، و محمّد المنصور بدر الدین.

أمّا المؤیّد بن أحمد بن یحیی، فمن عقبه: الحسن بن علی الهادی بن المؤیّد بن جبریل بن المؤیّد.

و أعقب الحسن بن علی هذا من ولدیه، و هما: الهادی عزّ الدین، و داود.

أمّا الهادی بن الحسن بن علی، فأعقب من ولدیه: الحسن، و الحسین.

أمّا الحسن بن الهادی بن الحسن بن علی، فأعقب من ولدیه: عزّ الدین، و الحسن.

أمّا عزّ الدین بن الحسن بن الهادی بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: أحمد الهادی.

و أمّا الحسن بن الحسن بن الهادی بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: مجد الدین توفی سنة اثنتین و أربعین و تسعمائة.

و أمّا الحسین بن الهادی بن الحسن بن علی بن المؤیّد، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن الحسین بن الهادی بن الحسن بن علی بن المؤیّد، فأعقب من ولده: عبد اللّه المتوکّل، توفّی سنة سبع عشرة و ألف 1.

و أمّا داود بن الحسن بن علی بن المؤیّد بن جبریل، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن داود بن الحسن بن علی بن المؤیّد، فأعقب من ولده: الحسن الناصر.

و أمّا محمّد المنصور بن أحمد بن یحیی بن یحیی، فأعقب من ولده: أحمد تاج الدین.

أمّا أحمد بن محمّد المنصور بن أحمد بن یحیی بن یحیی، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن أحمد بن محمّد المنصور بن أحمد بن یحیی، فأعقب من ولده: صلاح.

أمّا صلاح بن إبراهیم بن أحمد بن محمّد المنصور بن أحمد بن یحیی، فأعقب من

ص:257

ولده: علی، ذکره العاصمی ممّن خرج من العلویین بالیمن و دعا إلی المبایعة 1.

أعقاب یحیی المنصور بن أحمد الناصر

و أمّا أبو الحسین یحیی المنصور بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فأعقب من خمسة رجال، و هم:1-علی یلقّب «الجراب» 2له ولد ببغداد.2-و أبو یحیی عبد اللّه.

3-و أبو القاسم یوسف الداعی لأمر اللّه.4-و أبو محمّد أحمد النفس الزکیة.5-و أبو هاشم محمّد بدر الدین.

أمّا علی الجراب بن یحیی المنصور بن أحمد الناصر، فمن عقبه: إبراهیم عزّ الدین الیمنی النسّابة بن محمّد 3بن عبد اللّه المهول بن یحیی الأمیر بن سلیمان الأمیر بن أبی الحمد علی المقریء بن علی الجراب.

قال الشریف المروزی: نقلت نسبه من خطّه فی شجرة ابن الناصر التی هی بیدی نقیب جرجان المنتهی بن أبی البرکات الأفطسی، و قد نقلت عن خطّه أشیاء فی النسب، و کنت أعتمد علی خطّه. و لقد عنانی توقّف و شکّ فیما ینقله و یرویه و یثبته؛ لأنّه زعم أنّه رآنی ببغداد، و جارانی فی شیء من النسب، حکی لی ذلک من أثق به، و هذا کذب ظاهر و افتراء صریح؛ لأنّه حین کنت ببغداد کان ببلاد فارس، و کنت أطلب فی بغداد من أستفید منه شیئا من النسب و قد أعوزنی ذلک، و لم یجمعنی و إیّاه غیر تستر، و لم یتّفق لنا الملاقاة هناک، إلاّ أنّ بعض رفقائنا ذکر لی أنّه رأی انسانا هکذا و هکذا، فسأل عنه فقیل له: إنّه عزّ الدین الیمنی النسّابة، ثمّ رأیت بخطّه شیئا برامهرمز و نقلت عنه، ثمّ بشیراز، ثمّ بخوارزم، و هو الیوم بخوارزم، و له شعر لطیف مطبوع حسن، إلاّ أنّه فی اثبات نسب السادة ارتفعت الثقة عن نقله، و اللّه العاصم عن الزلل و الخطل 4.

أعقاب عبد اللّه بن یحیی المنصور

و أمّا أبو یحیی عبد اللّه بن یحیی المنصور بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فمن عقبه:

ص:258

محمّد صلاح الدین الخارج بالیمن بن علی المتوفّی سنة تسع و ثلاثین و ثمانمائة بن محمّد بن أبی القاسم بن محمّد بن جعفر بن محمّد بن الحسین بن جعفر بن الحسین بن أحمد بن یحیی بن عبد اللّه.

و أعقب محمّد صلاح الدین هذا من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أمّا علی بن محمّد صلاح الدین بن علی، فأعقب من ولده: صلاح الدین.

أعقاب یوسف الداعی بن یحیی المنصور

و أمّا أبو القاسم یوسف الداعی بن یحیی المنصور بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فأعقب من ولدیه، و هما: یحیی، و محمّد.

أمّا یحیی بن یوسف الداعی، فمن عقبه: المفضّل بن الحجّاج بن علی بن أبی القاسم بن یحیی.

و أعقب المفضّل بن الحجّاج هذا من ولدیه، و هما: محمّد عفیف الدین المنصور باللّه، و أبو عبد اللّه یحیی المنصور باللّه.

أمّا محمّد عفیف الدین بن المفضّل بن الحجّاج، فکان بینبع، فوقع بینه و بین المعزّ باللّه وقائع حرب کثیر، ثمّ توفّی بهجر، و أعقب من ولده: المفضّل.

أمّا المفضّل بن محمّد عفیف الدین بن المفضّل، فمن عقبه: إبراهیم صارم الدین الناظم للقصیدة البسّامیة ابن محمّد بن عبد اللّه بن الهادی بن المفضّل.

و أمّا أبو عبد اللّه یحیی المنصور باللّه بن المفضّل بن الحجّاج بن علی، فأعقب من سبعة رجال، و هم: أبو عبد اللّه محمّد المشرفی مات بلا عقب، و أبو محمّد أحمد شهاب الدین، و أبو الحرث محمّد المنصور باللّه، و أبو محمّد علی، و المفضّل، و أبو هاشم محمّد بدر الدین النفس الزکیة، و أبو الحسین.

أمّا أبو محمّد أحمد شهاب الدین بن یحیی المنصور، فأعقب من ولدیه: محمّد، و یحیی.

أمّا محمّد بن أحمد شهاب الدین، فمن عقبه: أبی الحسن علی المؤیّد باللّه بن جبریل بن الأمیر المؤیّد باللّه بن أحمد ترجمان الدین بن المهدی بن شمس الدین بن یحیی بن محمّد، ادّعی القیام بهجر من أرض حولان، و توفّی لعاشر عاشوراء سنة (830) فمشهده بإزاء مسجد بناه بها.

و أمّا أبو الحرث محمّد بن یحیی المنصور بن المفضّل بن الحجّاج، فأعقب من ولدیه،

ص:259

و هما: محمّد، و الحسن.

أمّا محمّد بن محمّد بن یحیی المنصور بن المفضّل، فأعقب من ولده: القاسم و کان من أعظم کبار علماء أئمّة الزیدیة.

و أمّا الحسن بن محمّد بن یحیی المنصور بن المفضّل، فمن عقبه: إسماعیل بن إبراهیم بن محمّد بن عبد اللّه بن یحیی بن سلیمان بن علی بن الحسن.

و أمّا أبو محمّد علی بن یحیی المنصور باللّه بن المفضّل بن الحجّاج، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و علی.

أمّا محمّد بن علی بن یحیی المنصور، فأعقب من ولده: أبی الحسن علی حسام الدین المهدی لدین اللّه.

أمّا أبو الحسن علی 1بن محمّد بن علی بن یحیی المنصور، فقام بالدعوة لیوم الخمیس سلخ ربیع الثانی سنة (750) فعارضه أحمد بن علی بن أبی الفتح الدیلمی بداره و قتل من کان معه من أشراف بنی حمزة فی العراق، و توفّی برعافة فی شهر ربیع الأوّل سنة (773) بعد أن اختلّ عقله.

قال العاصمی: کان قیامه سنة خمس و خمسین و سبعمائة، و وفاته سنة أربع و سبعین و سبعمائة، و عمره تسع و ستّون سنة 2.

و أعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: أبی الحسن علی الناصر لدین اللّه الأمیر.

أمّا أبو الحسن علی بن محمّد بن علی بن محمّد، فقام بالدعوة بظفار عند تغیّر حالة والده فی مرض الموت، فنزل علی الجنود فقتلهم و خرّب دورهم.

و أعقب من ولده: إسماعیل.

و أمّا المفضّل بن یحیی المنصور باللّه بن المفضّل، فأعقب من ولده: المرتضی.

ص:260

أمّا المرتضی بن المفضّل بن یحیی المنصور، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن المرتضی بن المفضّل بن یحیی المنصور، فأعقب من ولده: أبی عبد اللّه أحمد الهادی لدین اللّه، و کان عالما عاملا فاضلا کاملا، توفّی بالطاعون فی شهر صفر الخیر سنة (840) و مشهده بظفیر بنی الحجّاج.

و أمّا أبو هاشم محمّد بدر الدین بن یحیی المنصور باللّه بن المفضّل بن الحجّاج، فکان عالما عاملا فاضلا کاملا ورعا زاهدا صالحا عابدا، له مصنّفات فی الورع و الزهد و الموعظة و تهذیب النفس و سیاستها، و المیل إلی حسن الأخلاق الرضیة، و الأفعال المرضیة، قام بالدعوة فدخل صنعاء فعارضه الحسین ابن المرفانی، و کانت وفاته بواعظ من بلاد حاشد، و مشهده بها مشهور. و أعقب من ولدیه، و هما: محفوظ، و أحمد تاج الدین.

أمّا محفوظ بن محمّد بدر الدین بن یحیی المنصور، فأعقب من ولده: المحسن.

أمّا المحسن بن محفوظ بن محمّد بدر الدین، فقام بالدعوة أحسن قیام و أکمل نظام، فأنفذوا أوامره إلی صعدا، فأطاعته الرؤساء الکبار العظام، و الأجلاّء الأعوان الفخام.

و أعقب من ولده: أبی محمّد یحیی المعتضد باللّه.

أمّا أبو محمّد یحیی بن المحسن بن محفوظ، فکان عالما فاضلا کاملا فصیحا بلیغا بطلا شجاعا مقداما، قام بالدعوة، و انضمّ إلیه سائر الأشراف و الأعیان.

و أمّا أحمد بن محمّد بدر الدین بن یحیی المنصور باللّه، فأعقب من ولده: إبراهیم المهدی لدین اللّه، و کان حسن الصورة، فلقّب ذو الوجه المنیر، قام بالدعوة بعد وفاة عمّه الحسن، فانتظم الامور، فبایعه الأشراف بنو سلیمان من الحمزات و العساکر و أهل البلاد، و خضعت له البلاد.

و أمّا محمّد بن یوسف الداعی بن یحیی المنصور بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فمن عقبه: القاسم المنصور باللّه المتوفّی عام تسع و عشرین و ألف ابن محمّد بن علی بن محمّد بن الرشید بن أحمد بن الحسین بن علی بن یحیی بن محمّد بن یوسف الأشل بن القاسم بن محمّد بن یوسف الداعی.

و من أعقاب یوسف الداعی بن یحیی المنصور: الامام المهدی أحمد بن یحیی بن المرتضی، امّه الشریفة حصینة بنت محمّد بن علی اخت الامام علی بن محمّد صلاح الدین، ولد سنة (764) و توفّی سنة (840) و کان من أعلام القرن الثامن الهجری، قد بلغ

ص:261

فی العلوم مرتبة عالیة، و له کتاب البحر الزخّار الجامع لمذاهب علماء الأمصار، و کانت دعوته سنة (793) بعد موت الامام صلاح الدین بن علی باختیار علماء عصره فی صنعاء و أکثر مناطق الیمن. و أعقب من ولده: شمس الدین.

أمّا شمس الدین بن أحمد المهدی بن یحیی بن المرتضی، فأعقب من ولده: یحیی شرف الدین، یلقّب «المتوکّل علی اللّه» .

أمّا یحیی المتوکّل بن شمس الدین بن أحمد المهدی بن یحیی بن المرتضی، فأعقب من ثلاثة عشر رجلا، و هم: عزّ الدین، و عبد اللّه، و رضی الدین، و علی، و محیی الدین، و زکریا، و عبد التوّاب، و الحسن، و حمد اللّه، و عبد القیّوم، و الحسین، و الملک المطهّر، و الأمیر شمس الدین.

أمّا الملک المطهّر بن یحیی المتوکّل بن شمس الدین بن أحمد المهدی، فمولده فی شهر رجب سنة (908) وفاته سنة (980) و تسلّم من والده شؤون الدولة سنة (953) . و أعقب من خمسة عشر رجلا، و هم: علی یحیی، و أحمد، و غوث الدین، و سلیمان، و رضی، و حفظ اللّه، و عبد اللّه، و عبد المنعم، و الهادی، و حمید الدین، و حفظ الدین، و عبد الرحمن، و محمّد الأسد، و إبراهیم، و لطف اللّه.

أمّا أحمد بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و زین العابدین، و الهادی.

أمّا محمّد بن أحمد بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا رضی بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد، و علی، و عبد القادر.

أمّا أحمد بن رضی بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولده: رضی الدین.

و أمّا حفظ اللّه بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد الأصغر، و مفضّل، و محمّد الأکبر، و صلاح.

أمّا محمّد الأکبر بن حفظ اللّه بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: حفظ اللّه، و لطف اللّه، و یحیی.

و أمّا عبد اللّه بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: صلاح، و محمّد، و أحمد.

ص:262

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

زین العابدین، و عبد اللّه، و الحسین.

و أمّا أحمد بن عبد اللّه بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا عبد المنعم بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولدیه: روح الدین، و أحمد.

أمّا روح الدین بن عبد المنعم بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولده: جعفر.

و أمّا أحمد بن عبد المنعم بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولدیه، و هما:

محی الدین، و عبد اللّه.

و أمّا الهادی بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و عبد الولی، و علی، و جعفر.

أمّا عبد الولی بن الهادی بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا علی بن الهادی بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و الحسین.

و أمّا جعفر بن الهادی بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

صلاح، و إسماعیل، و الناصر.

و أمّا حمید الدین بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولدیه، و هما: حفظ الباری، و أحمد.

أمّا حفظ الباری بن حمید الدین بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولده: عیسی.

و أمّا أحمد بن حمید الدین بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولدیه، و هما:

الحسن، و الحسین.

أمّا الحسن بن أحمد بن حمید الدین بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و علی، و أحمد.

أمّا علی بن الحسن بن أحمد بن حمید الدین بن المطهّر، فأعقب من ولده: إسماعیل.

أمّا إسماعیل بن علی بن الحسن بن أحمد بن حمید الدین، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن إسماعیل بن علی بن الحسن بن أحمد، فأعقب من ولده: الحسن.

و أمّا محمّد الأسد بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولدیه: عبد اللّه، و الحسین.

و أمّا إبراهیم بن المطهّر بن یحیی المتوکّل، فأعقب من أربعة رجال، و هم: عبد الواحد،

ص:263

و المطهّر، و المهدی، و سلیمان.

أعقاب الأمیر شمس الدین بن یحیی المتوکّل

و أمّا الأمیر شمس الدین بن یحیی المتوکّل بن شمس الدین بن أحمد المهدی، فولد فی 14 شهر ذی الحجّة سنة (914) و نشأ فی حجر والده، و عنه أخذ العلم و عن کبار علماء عصره، و قاد المعارک الطاحنة للقضاء علی الباطنیة التی کانت حینذاک موجودة فی حراز، کما خاض الکثیر من معارک التحریر ضدّ الغزو المصری الجرکسی و الغزو العثمانی الترکی، و کان أحبّ أولاد أبیه إلیه، و مات سنة (963) .

و أعقب من ثمانیة رجال، و هم: محمّد، و الحسین، و صلاح الدین، و عبد القدّوس، و الهادی، و عبد الشکور، و عبد اللّه، و الأمیر علی.

أمّا محمّد بن شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولدیه، و هما: الأمیر أحمد، و الهادی.

أمّا الأمیر أحمد بن محمّد بن شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فقام بالأمر فی البلاد الکوکبانیة بعد وفاة والده سنة (992) و لکرمه و مکارمه کان یلقّب ب «سیّد الملوک» و لمّا تغلّبت الأتراک علی الیمن صالحهم، و کان له الفضل فی تخلیص الکثیر من أسری الأتراک فی کثیر من مناطق الیمن، و لمّا اشتدّ الحصار علی الامام القاسم بن محمّد فی شهارة و خرج الامام القاسم منها متخفّیا، صالح نجله محمّد بن القاسم الذی أصبح بعده إماما، صالح الأتراک علی الخروج إلی ید الأمیر أحمد بن محمّد بن شمس الدین، و لبّی الأمیر أحمد هذا الطلب، و کفل للأتراک بقاءه لدیه بکوکبان مع من معه من آل القاسم، و من العلماء و القادة، و أرسل بمن یتسلّم من شهارة، و توفّی الأمیر أحمد سنة (1013) .

و أعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و إسماعیل.

و أمّا الهادی بن محمّد بن شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولده:

صلاح الدین.

أمّا صلاح الدین بن الهادی بن محمّد بن شمس الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أحمد، و المطهّر، و الحسین.

أمّا المطهّر بن صلاح الدین بن الهادی بن محمّد بن شمس الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و صلاح الدین.

ص:264

أمّا الحسین بن المطهّر بن صلاح الدین بن الهادی بن محمّد، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا الحسین بن شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولده: صلاح الدین.

و أمّا صلاح الدین بن الحسین بن شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: المطهّر، و أحمد، و الحسین.

أمّا المطهّر بن صلاح الدین بن الحسین بن شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسین، و صلاح الدین.

أمّا الحسین بن المطهّر بن صلاح الدین بن شمس الدین، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا الهادی بن شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولده: الناصر.

و أمّا عبد الشکور بن شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد المؤمن، و غوث الدین.

أمّا عبد المؤمن بن عبد الشکور بن شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فأعقب من أربعة رجال، و هم: صلاح، و یحیی، و محمّد، و الحسین.

أمّا یحیی بن عبد المؤمن بن عبد الشکور بن شمس الدین، فأعقب من ولده:

عبد الرحیم.

أمّا عبد الرحیم بن یحیی بن عبد المؤمن بن عبد الشکور بن شمس الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و شرف الدین.

أمّا شرف الدین بن عبد الرحیم بن یحیی بن عبد المؤمن، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن شرف الدین بن عبد الرحیم بن یحیی، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و شرف الدین.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن شرف الدین بن عبد الرحیم بن یحیی، فأعقب من ولدیه، و هما: إسماعیل، و القاسم.

أمّا القاسم بن محمّد بن عبد اللّه بن شرف الدین بن عبد الرحیم، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا شرف الدین بن عبد اللّه بن شرف الدین بن عبد الرحیم، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا غوث الدین بن عبد الشکور بن شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و الناصر.

و أمّا الأمیر علی بن الأمیر شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فأعقب من أربعة رجال،

ص:265

و هم: یحیی، و إسماعیل، و محمّد، و الأمیر عبد الربّ.

أمّا یحیی بن علی بن شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولده: شمس الدین.

و أمّا إسماعیل بن علی بن شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولدیه، و هما:

أحمد، و یحیی.

و أمّا محمّد بن علی بن شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فأعقب من ولده: المهدی.

أعقاب الأمیر عبد الربّ بن الأمیر علی بن الأمیر شمس الدین

و أمّا الأمیر عبد الربّ بن الأمیر علی بن الأمیر شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فتولّی إمارة کوکبان فی عهد والده الأمیر علی بن شمس الدین، و بیده کانت المصالحة المبارکة بینه و بین آل القاسم فی دولة الامام المؤیّد باللّه محمّد بن القاسم، فاستجاب الأمیر الحسین و أخوه الأمیر الحسن إلی ذلک، و دخلا کوکبان فی 20 رجب سنة (1036) و قابلهم الأمیر علی بن شمس الدین أحسن مقابلة، و اتّفقوا علی أن یکونوا یدا واحدة علی العثمانیین، و بعد هذا الاتّفاق انطلقوا من کوکبان و افتتحوا المدن و المعاقل حتّی تمّ جلاء الأتراک العثمانیین، و بعدها کان الأمیر عبد الربّ والیا لمنطقة تعز، و فی 17 محرّم سنة (1038) توفّی الأمیر عبد الربّ فی القاعدة، ثمّ نقل إلی الجند من أعمال تعز و قبره مشهور.

و أعقب من أربعة رجال، و هم: الحسن، و المطهّر، و الحسین، و الأمیر الناصر.

أمّا الحسن بن عبد الربّ بن علی بن شمس الدین، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن الحسن بن عبد الربّ بن علی بن شمس الدین، فأعقب من ولدیه، و هما:

الحسن، و محمّد.

أمّا الحسن بن أحمد بن الحسن بن عبد الربّ بن علی، فأعقب من ولده: أحمد.

أعقاب الأمیر الناصر بن الأمیر عبد الربّ

و أمّا الأمیر الناصر بن الأمیر عبد الربّ بن الأمیر علی بن الأمیر شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فتولّی إمارة کوکبان بعد والده، و استمرّ فی الولایة حتّی بدایة عهد المتوکّل علی اللّه إسماعیل، و توفّی سنة (1072) .

و أعقب من اثنی عشر رجلا، و هم: علی، و إسماعیل، و محمّد، و أحمد، و علی، و عیسی، و یحیی، و الحسن، و شمس الدین، و المهدی، و الحسین، و الأمیر عبد القادر.

ص:266

أمّا أحمد بن الناصر بن عبد الربّ بن علی بن شمس الدین، فأعقب من ولدیه، و هما:

علی، و محمّد.

أعقاب علی بن أحمد بن الأمیر الناصر

أمّا علی بن أحمد بن الناصر بن عبد الربّ بن علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أحمد، و الحسین، و محمّد.

أمّا أحمد بن علی بن أحمد بن الناصر بن عبد الربّ، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن أحمد بن علی بن أحمد بن الناصر، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن یحیی بن أحمد بن علی بن أحمد، فأعقب من ولدیه: إسماعیل، و أحمد.

أمّا إسماعیل بن عبد اللّه بن یحیی بن أحمد بن علی، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن إسماعیل بن عبد اللّه بن یحیی بن أحمد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و إسماعیل، و أحمد.

أمّا محمّد بن عبد اللّه بن إسماعیل بن عبد اللّه بن یحیی، فأعقب من ولدیه، و هما:

شرف الدین، و عبد اللّه.

و أمّا أحمد بن عبد اللّه بن یحیی بن أحمد بن علی، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن أحمد بن عبد اللّه بن یحیی بن أحمد، فأعقب من ولده: أبی شامة.

و أمّا محمّد بن علی بن أحمد بن الناصر بن عبد الربّ، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمّد بن علی بن أحمد بن الناصر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و عبد الرحمن، و الحسین.

أمّا محمّد بن علی بن محمّد بن علی بن أحمد، فأعقب من ولدیه: علی، و إسماعیل.

أمّا علی بن محمّد بن علی بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: الحسین.

و أمّا إسماعیل بن محمّد بن علی بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إسماعیل بن محمّد بن علی بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

حمّود، و محمّد، و أحمد.

أمّا حمّود بن محمّد بن إسماعیل بن محمّد بن علی، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

محمّد، و یحیی، و أحمد، و علی.

و أمّا أحمد بن محمّد بن إسماعیل بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: علی.

ص:267

أمّا علی بن أحمد بن محمّد بن إسماعیل بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و أحمد، و عبد الملک.

أعقاب علی بن الأمیر الناصر

و أمّا علی بن الناصر بن عبد الربّ بن علی بن شمس الدین، فأعقب من ولده: یحیی.

أعقاب یحیی بن الأمیر الناصر

و أمّا یحیی بن الناصر بن عبد الربّ بن علی بن شمس الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و أحمد، و عبد الرحمن.

أمّا محمّد بن یحیی بن الناصر بن عبد الربّ، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه، و أحمد.

أمّا عبد اللّه بن محمّد بن یحیی بن الناصر بن عبد الربّ، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

علی، و الحسن، و محمّد.

و أمّا أحمد بن یحیی بن الناصر بن عبد الربّ، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: إسماعیل، و یحیی، و محمّد الفضیل.

أمّا إسماعیل بن أحمد بن یحیی بن الناصر، فأعقب من ولده: أحمد الفضیل.

أمّا أحمد الفضیل بن إسماعیل بن أحمد بن یحیی بن الناصر، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن أحمد الفضیل بن إسماعیل بن أحمد بن یحیی، فأعقب من ستّة رجال، و هم: عبد اللّه، و الحسن، و أحمد، و إسماعیل، و یحیی، و الحسین.

أمّا عبد اللّه بن محمّد بن أحمد الفضیل بن إسماعیل، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا الحسن بن محمّد بن أحمد الفضیل بن إسماعیل، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الحسن بن محمّد بن أحمد الفضیل، فأعقب من ولدیه: علی، و عبد القادر.

أمّا عبد القادر بن محمّد بن الحسن بن محمّد بن أحمد الفضیل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و شمس الدین، و محمّد.

و أمّا أحمد بن محمّد بن أحمد الفضیل بن إسماعیل، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن أحمد بن محمّد بن أحمد الفضیل، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد، و یحیی، و العبّاس، و عبد الکریم.

أمّا محمّد بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن أحمد الفضیل، فأعقب من ولده: عبد الکریم.

أمّا عبد الکریم بن محمّد بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن أحمد الفضیل، فأعقب من

ص:268

ولدیه، و هما: علی، و عبد القدوس.

و أمّا إسماعیل بن محمّد بن أحمد الفضیل بن إسماعیل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

عبد الکریم، و عبد اللّه، و محمّد.

أمّا عبد اللّه بن إسماعیل بن محمّد بن أحمد الفضیل، فأعقب من ولدیه، و هما: علی، و عبد الملک.

و أمّا محمّد بن إسماعیل بن محمّد بن أحمد الفضیل، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

عبد الکریم، و شمس الدین، و إبراهیم، و یحیی.

و أمّا یحیی بن محمّد بن أحمد الفضیل بن إسماعیل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

یحیی، و شرف الدین، و أحمد.

أمّا یحیی بن یحیی بن محمّد بن أحمد الفضیل بن إسماعیل، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا شرف الدین بن یحیی بن محمّد بن أحمد الفضیل، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا أحمد بن یحیی بن محمّد بن أحمد الفضیل، فأعقب من ولدیه: محمّد، و عبد اللّه.

و أمّا الحسین بن محمّد بن أحمد الفضیل بن إسماعیل، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

أحمد، و عبد اللّه، و شمس الدین، و عبد الملک، و محمّد، و عبد الکریم.

أمّا أحمد بن الحسین بن محمّد بن أحمد الفضیل، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

و أمّا عبد اللّه بن الحسین بن محمّد بن أحمد الفضیل، فأعقب من ولده: علی.

أعقاب الأمیر عبد القادر بن الأمیر الناصر

و أمّا الأمیر عبد القادر بن الأمیر الناصر بن الأمیر عبد الربّ بن الأمیر علی بن الأمیر شمس الدین بن یحیی المتوکّل، فامّه حصینة بنت أحمد بن حمید الدین بن المطهّر، ولد فی کوکبان، و فیها نشأ و تربّی، و أخذ العلم عن کبار علماء عصره، و لمّا مات والده الناصر فی آخر سنة (1072) تولّی إمارة کوکبان بعده سنة (1073) فکان خیر أمیر علما و عملا و برّا و إحسانا، و مکث فی الامارة بقیة عصر المتوکّل إسماعیل و ابنه المؤیّد الصغیر حتّی مات سنة (1097) .

و أعقب من عشرة رجال، و هم: شمس الدین، و إسماعیل، و یحیی، و أحمد، و الناصر، و الحسن، و صلاح الدین، و محمّد، و الحسین، و علی.

أمّا یحیی بن الأمیر عبد القادر بن الناصر بن عبد الربّ، فأعقب من ولده: الحسن.

ص:269

أمّا الحسن بن یحیی بن الأمیر عبد القادر بن الناصر، فأعقب من ولده: یحیی.

أمّا یحیی بن الحسن بن یحیی بن الأمیر عبد القادر بن الناصر، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن یحیی بن الحسن بن یحیی بن الأمیر عبد القادر، فأعقب من ولدیه، و هما:

یحیی، و عبد الرحمن.

أمّا یحیی بن أحمد بن یحیی بن الحسن بن یحیی بن الأمیر عبد القادر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و حمّود، و أحمد.

و أمّا عبد الرحمن بن أحمد بن یحیی بن الحسن بن یحیی بن الأمیر عبد القادر، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و یحیی.

و أمّا أحمد بن الأمیر عبد القادر بن الناصر بن عبد الربّ، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

المحسن ولد سنة (1111) و توفّی سنة (1191) ، و محمّد، و عبد القادر، و طه.

أمّا محمّد بن أحمد بن الأمیر عبد القادر بن الناصر، فأعقب من ولده: شرف.

أمّا شرف بن محمّد بن أحمد بن الأمیر عبد القادر بن الناصر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین، و أحمد، و محمّد.

و أمّا الناصر بن الأمیر عبد القادر بن الناصر بن عبد الربّ، فکان من کبار علماء و ادباء و امراء البلاد الکوکبانیة. و أعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن الناصر بن الأمیر عبد القادر بن الناصر، فأعقب من ولدیه: أحمد، و ناصر.

أمّا أحمد بن محمّد بن الناصر بن الأمیر عبد القادر، فأعقب من ولده: عبد القادر.

أمّا عبد القادر بن أحمد بن محمّد بن الناصر، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن عبد القادر بن أحمد بن محمّد بن الناصر، فأعقب من سبعة رجال، و هم:

عبد الکریم، و محمّد، و علی، و عبد الرحمن، و أحمد، و الحسین، و یحیی.

و أمّا الناصر بن محمّد بن الناصر بن الأمیر عبد القادر، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن الناصر بن محمّد بن الناصر، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن الناصر بن محمّد بن الناصر، فأعقب من ولده: حمّود.

أمّا حمّود بن محمّد بن إبراهیم بن الناصر بن محمّد بن الناصر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمود، و عبد الکریم، و محمّد.

أمّا محمود بن حمّود بن محمّد بن إبراهیم بن الناصر، فأعقب من ولدیه: علی، و محمّد.

ص:270

أمّا علی بن محمود بن حمّود بن محمّد بن إبراهیم بن الناصر، فأعقب من ولدیه، و هما:

شرف الدین، و عبد الوهّاب.

و أمّا الحسن بن الأمیر عبد القادر بن الناصر بن عبد الربّ، فمن عقبه: محمّد بن أحمد بن عیسی بن القاسم بن الحسین بن محمّد بن الحسن.

و أمّا صلاح الدین بن الأمیر عبد القادر بن الناصر بن عبد الربّ، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: إبراهیم، و إسماعیل، و الحسین.

أمّا إسماعیل بن صلاح الدین بن الأمیر عبد القادر، فأعقب من ولدیه: محمّد، و صلاح.

و أمّا الحسین بن صلاح الدین بن الأمیر عبد القادر، فأعقب من ولده: یحیی.

و أمّا محمّد بن الأمیر عبد القادر بن الناصر بن عبد الربّ، فکان من کبار علماء و ادباء عصره، مشهورا بالأدب الرائع، و بالخطّ الجمیل، توفّی سنة (1112) ه.

و أعقب من ولده: عیسی.

أمّا عیسی بن محمّد بن الأمیر عبد القادر بن الناصر، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن عیسی بن محمّد بن الأمیر عبد القادر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

إبراهیم، و عبد الرحمن، و علی.

أمّا عبد الرحمن بن أحمد بن عیسی بن محمّد بن الأمیر عبد القادر، فأعقب من ولده:

یحیی.

و أمّا علی بن أحمد بن عیسی بن محمّد بن الأمیر عبد القادر، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد اللّه، و الحسین.

أمّا عبد اللّه بن علی بن أحمد بن عیسی بن محمّد، فمن عقبه: عبد اللّه بن عبد اللّه بن أحمد بن عبد اللّه.

و أعقب عبد اللّه بن عبد اللّه هذا من سبعة رجال، و هم: علی، و عبد الرحمن، و حمّود، و أحمد، و یحیی، و محمّد، و الحسین.

أمّا حمّود بن عبد اللّه بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد الباری، و یحیی.

و أمّا یحیی بن عبد اللّه بن عبد اللّه بن أحمد بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن یحیی بن عبد اللّه بن عبد اللّه بن أحمد، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا محمّد بن عبد اللّه بن عبد اللّه بن أحمد بن عبد اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

ص:271

أحمد، و علی، و یحیی، و محمّد.

و أمّا الحسین بن عبد اللّه بن عبد اللّه بن أحمد بن عبد اللّه، فأعقب من خمسة رجال، و هم: یحیی، و إبراهیم، و العبّاس، و إسماعیل، و محمّد.

أعقاب علی بن الأمیر عبد القادر بن الأمیر الناصر

و أمّا علی بن الأمیر عبد القادر بن الناصر بن عبد الربّ، فأعقب من ولدیه، و هما:

إسماعیل، و أحمد یحیی.

أمّا إسماعیل بن علی بن الأمیر عبد القادر، فمن عقبه: عبد اللّه بن أحمد بن عبد اللّه بن إسماعیل بن علی بن إسماعیل.

و أعقب عبد اللّه بن أحمد هذا من ولدیه: أحمد، و علی.

أمّا أحمد بن عبد اللّه بن أحمد بن عبد اللّه بن إسماعیل، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن أحمد بن عبد اللّه بن أحمد بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه: أحمد، و علی.

و أمّا علی بن عبد اللّه بن أحمد بن عبد اللّه بن إسماعیل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و إسماعیل، و حمّود.

أعقاب أحمد یحیی بن علی بن الأمیر عبد القادر

و أمّا أحمد یحیی بن علی بن الأمیر عبد القادر بن الناصر بن عبد الربّ، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمّد، و القاسم، و یوسف.

أمّا محمّد بن أحمد یحیی بن علی بن الأمیر عبد القادر، فأعقب من ولده: أحمد، مات بمکّة المکرّمة و له عقب بشعب عامر.

و أمّا القاسم بن أحمد یحیی بن علی بن الأمیر عبد القادر، فأعقب من ولده: عبد اللّه، له عقب.

و أمّا یوسف بن أحمد یحیی بن علی بن الأمیر عبد القادر، فأعقب من ولده: أحمد.

أمّا أحمد بن یوسف بن أحمد یحیی بن علی بن الأمیر عبد القادر، فأعقب من ولده:

إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن أحمد بن یوسف بن أحمد یحیی بن علی، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن إبراهیم بن أحمد بن یوسف بن أحمد یحیی، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن محمّد بن إبراهیم بن أحمد بن یوسف، فأعقب من ولده: محمّد الفضیل.

ص:272

أمّا محمّد الفضیل بن عبد اللّه بن محمّد بن إبراهیم بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما:

عبد الکریم، و عبد اللّه له عقب.

أمّا عبد الکریم بن محمّد الفضیل بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

یحیی، و عبد الصمد، و السیّد علی صاحب کتاب الأغصان لمشجّرات عدنان و قحطان.

أمّا یحیی بن عبد الکریم بن محمّد الفضیل بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: أحمد.

و أمّا علی بن عبد الکریم بن محمّد الفضیل بن عبد اللّه، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

زید ولد بالطائف سنة (1386) و له عقب، و عصام درج، و عبد السلام درج، و عبد الرقیب درج.

أمّا زید بن علی بن عبد الکریم بن محمّد الفضیل، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد، و هاشم.

أعقاب الحسین بن أحمد الناصر

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین المحدّث بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فأعقب من ولده:

أبی جعفر إسحاق، مات بالأهواز.

أعقاب داود بن أحمد الناصر

و أمّا أبو الحمد داود بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبی محمّد الحسن المخل القاضی، ورد إلی خوزستان و توفّی بالأهواز، فتقدّم بها، و له ولد رؤساء ملقّبون بالأهواز و خوزستان. و أبو عبد اللّه الحسین، درج عن بنت.

أمّا أبو محمّد الحسن 1بن داود بن أحمد الناصر، فأعقب من ستّة رجال، و هم:

أبو محمّد القاسم، و أبو القاسم امّهما عاتبة من البصرة، و عبد اللّه، و خلیفة، و سلیمان، و مظهر.

أمّا أبو محمّد القاسم بن الحسن بن داود، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو القاسم محمّد قوام الشرف النقیب برامهرمز، و علی.

أمّا أبو القاسم محمّد بن القاسم بن الحسن بن داود، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أبو غانم محمّد، و أبو الحسن علی معزّ الشرف، و القاسم.

ص:273

أمّا القاسم بن محمّد بن القاسم بن الحسن بن داود، فأعقب من ولده: أبی القاسم 1.

أمّا أبو القاسم بن القاسم بن محمّد بن القاسم، فأعقب من ولده: عربشاه 2.

أمّا عربشاه بن أبی القاسم بن القاسم بن محمّد، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن عربشاه بن أبی القاسم بن القاسم، فأعقب من ولده: الحسن 3.

أمّا الحسن بن محمّد بن عربشاه بن أبی القاسم، فأعقب من ولده: محمّد 4.

أمّا محمّد بن الحسن بن محمّد بن عربشاه، فأعقب من ولدیه، و هما: یحیی، و محمود.

و أمّا علی بن القاسم بن الحسن بن داود بن أحمد الناصر، فمن عقبه: عبد اللّه بن محمّد بن علی بن الحسن 5بن عبد اللّه بن علی.

أعقاب سائر أولاد أحمد الناصر

و أمّا أبو القاسم محمّد المنتصر لدین اللّه بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فأعقب من ولدیه، و هما: علی انتقل إلی العراق، و له عشرة بنین أعقبوا بفرزاد من الری و بالأهواز و بغداد و البصرة، و عقب سائر إخوته بهذا البلاد. و أبو السرایا أحمد بمصر یلقّب ب «شریف الدولة ابن إبراهیم» .

و أمّا أبو الحسن إسماعیل بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فأعقب من ولدیه، و هما:

أبو الحسن، و أبو یعلی، و لهما جلالة و أولاد.

و أمّا أبو القاسم محمّد المهدی بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو السرایا أحمد الملقّب «شریف الدولة» و أبو تراب علی، و داود.

و أمّا أبو إسماعیل إبراهیم بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم: محمّد درج، و أبو الحسین یحیی، و القاسم لا عقب له، و عبد المطّلب درج، و إسماعیل، و الحسن درج، و علی درج، و أبو العشاق.

ص:274

أعقاب إسماعیل بن أحمد الناصر

أمّا أبو الحسن إسماعیل المحل بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فأعقب من ولدیه، و هما: القاسم، و محمّد.

أمّا القاسم بن إسماعیل المحل بن أحمد الناصر، فأعقب من ولده: محمّد شمس الدین.

أمّا محمّد بن القاسم بن إسماعیل المحل، فأعقب من ولده: مسلم.

أمّا مسلم بن محمّد بن القاسم بن إسماعیل المحل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمود نجم الدین، و أبو محمّد علی، و أحمد.

أمّا محمود نجم الدین بن مسلم بن محمّد بن القاسم بن إسماعیل المحل، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو محمّد إسماعیل مجد الدین، و أبو الحسن علی شمس الدین، و أبو محمّد الحسن 1.

أمّا أبو محمّد إسماعیل مجد الدین بن محمود نجم الدین، فأعقب من ولده: محمّد شمس الدین.

أمّا محمّد بن إسماعیل مجد الدین، فأعقب من ولده: المطهّر عماد الدین.

أمّا المطهّر بن محمّد بن إسماعیل مجد الدین، فأعقب من ولده: إسحاق عزّ الدین.

أمّا إسحاق بن المطهّر بن محمّد بن إسماعیل مجد الدین، فأعقب من ولدیه، و هما:

الحسن بدر الدین، و عبد اللّه کریم الدین.

أمّا الحسن بدر الدین بن إسحاق بن المطهّر، فأعقب من ولده: نعمة اللّه نور الدین.

أمّا نعمة اللّه بن الحسن بدر الدین بن إسحاق، فأعقب من ولده: یحیی عماد الدین.

أمّا یحیی بن نعمة اللّه بن الحسن بدر الدین، فأعقب من ولده: أبی إسحاق مظفّر الدین.

أمّا أبو إسحاق مظفّر الدین بن یحیی بن نعمة اللّه بن الحسن بدر الدین، فأعقب من ولده:

ص:275

محمّد قطب الدین.

أمّا محمّد بن مظفّر الدین بن یحیی، فأعقب من ولده: محمّد مقیم القاضی، اجتمع معه ابن شدقم فی بلدة بهبهان فی سنة (1069) .

و أمّا عبد اللّه کریم الدین بن إسحاق بن المطهّر بن محمّد بن إسماعیل مجد الدین، فمن عقبه: محمّد صدر الدین بن اسفندیار بن سلام اللّه بن محمّد صدر الدین بن غیاث الدین الشهیر ب «شاه میر» بن الشاه حسین بن محمّد سلطان بن عبد اللّه کریم الدین.

و محمّد صدر الدین هو الذی اجتمع معه ابن شدقم فی بلدة دهدشت فی سنة (1071) و کان شیخ الاسلام بها. و أعقب من ولدیه، و هما: منصور غیاث الدین، و محمّد إسماعیل، رآهما ابن شدقم عند أبیهما.

و أمّا أبو الحسن علی بن محمود نجم الدین بن مسلم بن محمّد بن القاسم بن إسماعیل المحل، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن محمود نجم الدین، فأعقب من ولده: المطهّر.

أمّا المطهّر بن محمّد بن علی بن محمود نجم الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد، و محمود، و إسحاق.

أمّا محمّد بن المطهّر بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: المطهّر.

أمّا المطهّر بن محمّد بن المطهّر بن محمّد، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم: محمّد، و إسحاق، و أحمد، و محمود، و علی السندی، و طاهر، و المطهّر، و إسماعیل.

أمّا محمّد بن المطهّر بن محمّد بن المطهّر، فأعقب من ولده: حبیب اللّه.

أمّا حبیب اللّه بن محمّد بن المطهّر بن محمّد، فأعقب من ولده: خلیل اللّه.

أمّا خلیل اللّه بن حبیب اللّه بن محمّد بن المطهّر، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا إسحاق بن المطهّر بن محمّد بن المطهّر، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن إسحاق بن المطهّر بن محمّد، فأعقب من ولده: إسحاق.

أمّا إسحاق بن الحسن بن إسحاق، فأعقب من ولدیه، و هما: محمود، و الشاه حسن.

و أمّا أبو محمّد الحسن بن محمود نجم الدین بن مسلم بن محمّد بن القاسم بن إسماعیل المحل، فمن عقبه: أبو یعلی حمزة شرف الدین بن الحسن بن علی بن الحسین ابن علی بن الحسن.

ص:276

و أعقب أبو یعلی حمزة شرف الدین هذا من ولدیه، و هما: ناصر الدین، و عبد الملک نظام الدین.

أمّا ناصر الدین بن حمزة شرف الدین بن الحسن، فمن عقبه: عبد اللّه بن محمّد بن علی ابن الحسین بن عبد اللّه بن علی بن أبی محمّد القاسم بن ناصر الدین بن أحمد بن ناصر الدین.

و أمّا عبد الملک بن حمزة شرف الدین بن الحسن بن علی، فأعقب من ولده: محمّد جمال الدین.

أمّا محمّد بن عبد الملک بن حمزة شرف الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: علی، و الحسن، و کمال الدین.

و أمّا أبو محمّد علی 1بن مسلم بن محمّد بن القاسم بن إسماعیل المحل، فمن عقبه:

محمّد جمال الدین بن عبد الملک نظام الدین بن حمزة شرف الدین بن محمّد شمس الدین بن محمود بن علی.

و أعقب محمّد جمال الدین من أربعة رجال، و هم: عبد اللّه، و علی، و الحسن، و کمال الدین.

أمّا عبد اللّه 2بن محمّد بن عبد الملک بن حمزة، فأعقب من ولده: السیّد الأمیر علی شرف الدین الشولستانی.

أمّا السیّد الأمیر علی بن عبد اللّه بن محمّد بن عبد الملک، فأعقب من ولده: حجّة اللّه.

أمّا حجّة اللّه بن علی بن عبد اللّه بن محمّد، فأعقب من ولدیه، و هما: مجد الدین، و السیّد الأمیر علی شرف الدین الشولستانی.

أمّا مجد الدین بن حجّة اللّه بن علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولده: حجّة اللّه، استوطن

ص:277

بشیراز.

و أمّا السیّد الأمیر علی 1بن حجّة اللّه بن علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما:

السیّد علی رضا، و السیّد محمّد، اجتمع بهما ابن شدقم فی اصفهان سنة (1081) و هما رحلا من النجف الأشرف و استوطنا اصفهان، و لهما بالنجف أولاد و أعقاب.

أمّا السیّد علی رضا بن الأمیر علی بن حجّة اللّه بن علی، فأعقب من ولدیه، و هما:

الحسن، و الحسین انتقل إلی الهند فی سنة (1087) .

أمّا الحسین بن علی رضا بن علی بن حجّة اللّه، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: محمود، و زین العابدین، و نصیر الدین.

و أمّا السیّد محمّد بن الأمیر علی بن حجّة اللّه بن علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

إبراهیم، و إسماعیل، و شرف الدین.

و أمّا محمّد بن إسماعیل المحل بن أحمد الناصر، فأعقب من ولده: أبی محمّد جعفر.

أعقاب علی بن أحمد الناصر

و أمّا أبو الحسن علی بن أحمد الناصر بن یحیی الهادی، فأعقب من ولده: المطهّر.

أمّا المطهّر بن علی بن أحمد الناصر، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن المطهّر بن علی بن أحمد الناصر، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: سلیمان، و أبو محمّد المطهّر، و أحمد.

أمّا سلیمان بن محمّد بن المطهّر بن علی بن أحمد الناصر، فکان عالما عاملا فاضلا کاملا، قد صلح لقیام الدعوة فاختاره الناس و کلّفوه بقیام الدعوة فما قبل. و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: أحمد المتوکّل علی اللّه، امّه الشریفة ملکة بنت عبد اللّه بن القاسم بن

ص:278

أحمد بن أبی البرکات إسماعیل، و محمّد المتوکّل، و أبو الفضائل أحمد.

أمّا أحمد المتوکّل علی اللّه بن سلیمان بن محمّد بن المطهّر، فأعقب من ستّة رجال، و هم: یحیی القائم بأمر اللّه، و محمّد المهدی لدین اللّه، و القاسم، و إبراهیم، و أحمد، و علی درج.

أمّا یحیی بن أحمد المتوکّل علی اللّه، فکان عالما فاضلا کاملا فصیحا بلیغا، و أعقب من ولده: علی، قتله بنو المنصور.

و أمّا أبو محمّد المطهّر بن محمّد بن المطهّر بن علی بن أحمد الناصر، فأعقب من ولده:

محمّد المهدی لدین اللّه.

أمّا محمّد بن المطهّر بن محمّد بن المطهّر، فأعقب من ولده: علی المطهّر الواثق باللّه.

أعقاب الحسن بن یحیی الهادی

و أمّا أبو محمّد الحسن الغیلی بن یحیی الهادی، فأعقب من رجلین، و هما: أبو الحسین یحیی بزوینة، و الحسن ولد بعد موت أبیه.

أعقاب عبد اللّه العالم بن الحسین بن القاسم الرسّی

و أمّا أبو محمّد عبد اللّه العالم بن الحسین بن القاسم الرسّی، فأعقب من تسعة رجال، و هم:

1-أبو محمّد الحسن الأفوه بغفاریة من أرض الشام، امّه قریبة بنت القاسم بن کامل من بنی عامر بن عکرمة من بنی قیس، و له أولاد أعقبوا بالحجاز و مصر و بغداد و نیسابور و فرغانة.

2-و أبو عبد اللّه الحسین صاحب الغفاریة بجوف 1مصر و هی قریة بمصر، لامّ ولد تدعی عاذل، له عقب.

3-و أبو الحسن إبراهیم المنتصر بمصر، لامّ ولد، و له ولد بالری.

4-و أبو الحسن 2علی، لامّ ولد تدعی منتصر بالصعدة فی صحّ، و له ولد و عقب بالرملة.

ص:279

5-و أبو محمّد سلیمان، لامّ ولد تدعی منتصر، له ولد.

6-و أبو الحسین یحیی، لامّ ولد تدعی بدر، له عقب و عدد جمّ بالری و فی بلدان شتّی.

7-و إسحاق، لامّ ولد تدعی یاسی، له أعقاب کثیرة بواسط و جیلان و اصفهان و الری و المدینة و الموصل و بغداد و الحجاز، و بسمرقند من ینتمی إلیه فی صح.

8-و أبو محمّد القاسم بواسط، لامّ ولد تدعی منتصر، له أعقاب کثیرة بالحجاز و واسط و بغداد و الأهواز و جیرفت کرمان.

9-و أبو القاسم محمّد الأفوه العابد، له عقب بالمدینة و الرسّ.

أمّا أبو محمّد الحسن الأفوه بن عبد اللّه العالم، فأعقب من سبعة رجال، و هم: یحیی درج، و أبو الحسن محمّد، و جعفر، و محمّد، و عبد اللّه، و أبو العطش إسماعیل، و إسحاق.

أمّا أبو العطش إسماعیل بن الحسن الأفوه، فأعقب من ولده: محمّد الکعکی بنیشابور.

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین بن عبد اللّه العالم، فأعقب من ولدیه، و هما: عبد اللّه و کان بالفرع من جبل الرسّ، ثمّ انتقل إلی حلب، ثمّ إلی نصیبین و مات بها. و الحسین الثالث انتقل إلی دمشق و أعقب بها من ولدیه.

و أمّا أبو الحسین یحیی بن عبد اللّه العالم، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو محمّد عبد اللّه الحجازی بالری، و عبد الرحمن الفاضل.

أمّا أبو محمّد عبد اللّه بن یحیی بن عبد اللّه العالم، فأعقب من ولده: محمّد النقیب بالری، و له عقب بالری.

أمّا محمّد النقیب بن عبد اللّه بن یحیی، فأعقب من ولده: علی المرتضی.

أمّا علی المرتضی بن محمّد النقیب بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو محمّد القاسم السیّد الفقیه الواعظ بالری، و أمیرکا. رآهما أبو إسماعیل طباطبا بالری فی سنة تسع و خمسین و أربعمائة، و قال: و القاسم هذا هو صدیقی أدام اللّه تمکینه 1.

أعقاب عبد الرحمن بن یحیی بن عبد اللّه العالم

و أمّا عبد الرحمن الفاضل بن یحیی بن عبد اللّه العالم، فأعقب من ولده: أبی هاشم الحسن الراضی.

ص:280

أمّا أبو هاشم الحسن بن عبد الرحمن بن یحیی، فأعقب من ولده: أبی محمّد حمزة یلقّب ب «النفس الزکیة» القائم بأمر اللّه له عقب بالیمن یقال لهم: بنو حمزة، منهم کانوا أئمّة الزیدیة هناک.

أمّا أبو محمّد حمزة 1النفس الزکیة بن الحسن بن عبد الرحمن بن یحیی بن عبد اللّه العالم، فأعقب من خمسة رجال، و هم: مالک، و محمّد، و علی العالم، و سلیمان، و أبو المظفّر یحیی عماد الدین ذو الشرفین المنصور باللّه، و یقال لهم: بنو حمزة.

أمّا مالک 2بن حمزة النفس الزکیة بن الحسن، فکان عالما فاضلا کاملا نسّابة، و أعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن مالک بن حمزة النفس الزکیة، فأعقب من ولده: مزروع.

أمّا مزروع بن علی بن مالک، فأعقب من ولده: قتادة.

أمّا قتادة بن مزروع بن علی بن مالک، فأعقب من ولده: الحسین 3رضی الدین.

أمّا الحسین بن قتادة بن مزروع بن علی، فأعقب من ولده: محمّد رضی الدین المقریء المدنی، إمام الصلاة بالمشهد الغروی، و کان سیّدا زاهدا منقطعا نسّابة فاضلا مقریء مجوّدا مشجّرا جمّاعا للأنساب، و کان مشکور الطریقة.

و أمّا محمّد بن حمزة النفس الزکیة بن الحسن، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمّد بن حمزة النفس الزکیة، فأعقب من أربعة رجال، و هم: أبو سلیمان حمزة المنتجب باللّه، و سلیمان، و علی، و الحسین.

أمّا أبو سلیمان حمزة المنتجب بن علی بن محمّد بن حمزة النفس الزکیة، فأعقب من ولدیه، و هما: سلیمان، و أبو عبد اللّه الحسین.

أمّا سلیمان بن حمزة المنتجب بن علی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو محمّد عبد اللّه المنصور باللّه، و أبو الحسن علی، و أبو عبد اللّه حمزة الجواد المنتجب باللّه له عقب

ص:281

یقال لهم: بنو حمزة الجواد.

أمّا أبو محمّد عبد اللّه المنصور بن سلیمان بن حمزة المنتجب، فکان عالما عاملا فاضلا کاملا، من کبار أئمّة الزیدیة، ظهر بالیمن و أمر الناس بالعدل و الانصاف و الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر. و أعقب من ولدیه، و هما: أحمد، و الأمیر محمّد.

و أمّا أبو الحسن علی بن سلیمان بن حمزة المنتجب، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن سلیمان بن حمزة المنتجب، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن محمّد بن علی بن سلیمان، فأعقب من ولده: إسماعیل.

أمّا إسماعیل بن علی بن محمّد بن علی، فأعقب من ولده: محمّد.

و أمّا أبو عبد اللّه حمزة الجواد بن سلیمان بن حمزة المنتجب، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو محمّد عبد اللّه المنصور باللّه، و أبو المظفّر یحیی عماد الدین ذو الشرفین المنصور باللّه، و أحمد شمس الدین.

أمّا أبو محمّد عبد اللّه 1المنصور بن حمزة الجواد بن سلیمان، فأعقب من أربعة عشر رجلا، و هم: محمّد عزّ الدین، و أحمد شمس الدین، و أبو الحسن علی شمس الدین، و أبو عبد اللّه الحسین، و أبو عبد اللّه جعفر، و أبو یعلی حمزة، و أبو محمّد القاسم، و داود، و سلیمان، و إدریس، و یحیی، و موسی، و عیسی، و إبراهیم.

أعقاب إسحاق بن عبد اللّه العالم

و أمّا إسحاق بن عبد اللّه العالم بن الحسین بن القاسم الرسّی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد أولد بالحجاز و أکثر، و عبد اللّه، و الحسن، و أبو محمّد القاسم.

أمّا محمّد بن إسحاق بن عبد اللّه العالم، فأعقب من خمسة رجال، و هم: قائد، و إسحاق، و الحسن، و میمون، و سلیمان.

و أمّا عبد اللّه بن إسحاق بن عبد اللّه العالم، فأعقب من ولده: أبی البرکات هبة اللّه.

و أمّا الحسن بن إسحاق بن عبد اللّه العالم، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو عبد اللّه محمّد، و أبو نزار مبارک.

ص:282

أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن الحسن بن إسحاق، فأعقب من ولده: أبی البقاء.

أمّا أبو البقاء بن محمّد بن الحسن بن إسحاق، فأعقب من ولدیه: غنیم، و التقی الأشرف.

أمّا غنیم بن أبی البقاء بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولده: کریم.

أمّا کریم بن غنیم بن أبی البقاء بن محمّد، فأعقب من ولده: عبد اللّه.

أمّا عبد اللّه بن کریم بن غنیم بن أبی البقاء، فأعقب من ولده: علی.

و أمّا التقی الأشرف بن أبی البقاء بن محمّد بن الحسن، فأعقب من ولده: الأتقی.

أمّا الأتقی بن التقی بن أبی البقاء بن محمّد، فأعقب من ولده: أبی منصور.

أمّا أبو منصور بن الأتقی بن التقی بن أبی البقاء، فأعقب من ولدیه: أحمد، و الحسن.

و أمّا أبو نزار مبارک بن الحسن بن إسحاق بن عبد اللّه العالم، فمن عقبه: أبی محمّد بن أبی علی بن محمّد بن المکرم بن مبارک.

و أمّا أبو محمّد القاسم بن إسحاق بن عبد اللّه العالم، فمن عقبه: إسماعیل بن أحمد بن إسماعیل بن علی بن إسماعیل بن محمّد بن علی بن القاسم بن إسماعیل بن إبراهیم بن أحمد بن القاسم بن زید بن أبی محمّد القاسم.

أعقاب علی بن الحسین بن القاسم الرسّی

أمّا علی بن الحسین بن القاسم الرسّی، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسن، و الحسین، و المطهّر، و امّهم فاطمة بنت إبراهیم بن المحسن بن الحسین العبّاسی.

أعقاب محمّد بن الحسین بن القاسم الرسّی

و أمّا أبو عبد اللّه محمّد بن الحسین بن القاسم الرسّی، فمن عقبه: عیسی بن علیان بن المحسن بن عبد اللّه بن محمّد.

و عیسی هذا کان سیّدا جلیلا، و فی سنة (463) انتقل إلی اصفهان، و صار له بها قدر و جلال و عظم شأن، و علوّ جاه جسیم، حتّی أنّ کثیرا من الناس توسّلوا به عند الحکّام لقضاء مآربهم، فقضاها لهم بجاهه، و أعقب من ولده: القاسم.

أمّا القاسم بن عیسی بن علیان بن المحسن، فکان مع والده حیث انتقل إلی اصفهان، و أعقب من سبعة رجال، و هم: محمّد، و علی، و علیان، و حمزة، و المرتضی، و الحسین، و الحسن.

ص:283

أعقاب محمّد بن القاسم الرسّی

و أمّا أبو عبد اللّه محمّد العابد بن القاسم الرسّی، فکان سیّدا جلیلا فاضلا عالما مدنیا، و أعقب من أربعة رجال، و هم:1-أبو محمّد القاسم الثانی.2-و أبو إسماعیل إبراهیم بالمدینة.3-و أبو محمّد 1عبد اللّه الشیخ و یعرف ب «المسجد» سمّی به لکثرة عبادته، و له ثلاثة عشر ابنا، امّهم فاطمة بنت محمّد بن جعفر بن عبد اللّه بن الحسین الأصغر 2.

4-و أبو القاسم أحمد.

أعقاب القاسم الثانی بن محمّد بن القاسم الرسّی

أمّا أبو محمّد القاسم الثانی بن محمّد بن القاسم الرسّی، فأعقب من عشرة رجال، و هم:

1-علی، له أولاد أعقب منهم أربعة.

2-و موسی، له أولاد بمصر.

3-و أحمد، له عشرة بنین أعقب منهم ستّة بالمدینة.

4-و إسماعیل، أعقب من رجل واحد.

5-و أبو عبد اللّه محمّد الثانی، له أربعة معقّبون مذیّلون.

6-و أبو محمّد جعفر بطبرستان، له أولاد أعقبوا.

7-و إدریس، له أولاد.

8-و إسحاق، له أولاد أعقب منهم رجلان.

9-و عبد اللّه، له أولاد.

10-و یحیی. و فی هذا البطن لکلّ واحد منهم ذیل و عدد و عقب کثیر بالحجاز و الرسّ و مصر و واسط و البصرة و أرجان و الیمن و سمرقند.

أعقاب علی بن القاسم الثانی

أمّا علی بن القاسم بن محمّد بن القاسم الرسّی، فأعقب من أربعة رجال، و هم: محمّد الحشمی، و موسی، و یحیی لقّب ب «سیار» و قیل: سنان، و الحسن الأصغر.

أمّا محمّد بن علی بن القاسم، فمن عقبه: أبی القاسم محمّد بن یوسف بن أبی محمّد بن

ص:284

علی بن محمّد.

قال الشریف المروزی بعد ایراد نسب أبی القاسم محمّد: کذا وجدت نسبه فی کتاب القند علی ما أظنّ، فإنّ صاحب القند قد خلّط و شوّش و خبط نسبه. و کذلک صاحب المذیّل، إلاّ أنّ صاحب المذیّل أورد ما لا وجه لتصحیحه ألبتّة، فإنّه نسبه إلی إسماعیل بن إبراهیم قتیل باخمرا، و لم یکن له قطّ إسماعیل.

و کنت قبل أن رأیت نسبه فی القند لا أعتقد فی نسبه، ثمّ لمّا رأیت ذلک الکتاب توقّفت فیه، فإنّ علی بن محمّد بن علی بن القاسم الثانی ذکر أبو الغنائم أنّه بسمرقند یعرف ب «عظیم» و قد صحّف هذا اللقب بعض أهل النسب بتصحیفات کثیرة، و لا أدری الساعة أیّها الصواب. و فی شجرة الیمنی: إنّ علی بن محمّد هذا بخراسان، و له ابن اسمه مناهب امّه حسینیة، فلو صحّ ولادة أبی محمّد من علی عظیم، و ولادة یوسف من أبی محمّد، فقد صحّ النسب و زالت الشبهة و ارتفعت الریبة. و إنّما بقی الاشکال؛ لأنّ صاحب القند ذکر أنّ یوسف هذا مدنی سکن سمرقند، و فی کتاب أبی الغنائم: إنّ علی بن محمّد الذی یصیر جدّا لیوسف-علی ما زعم-نزل سمرقند، و أنا من وراء البحث عن ذلک 1.

و أمّا موسی بن علی بن القاسم بن محمّد بن القاسم الرسّی، فمن عقبه: رمضان بن علی بن عبد اللّه بن حمزة 2بن المفرج بن موسی، له عقب یقال لهم: بنو رمضان، صحّح نسبهم ابن میمون النسّابة.

أمّا رمضان بن علی بن عبد اللّه بن حمزة، فأعقب من ولدیه، و هما: الحسن، و محمّد.

أمّا الحسن بن رمضان بن علی بن عبد اللّه، فأعقب من ولدیه، و هما: الأشرف، و علی شمس الدین.

أمّا الأشرف بن الحسن بن رمضان، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: عبد اللّه له عقب، و محمّد، و جعفر له عقب.

و أمّا علی بن الحسن بن رمضان، فکان خیّرا یرجع إلی دین و تواضع، امّه أمیرة بنت الطقطقی عامیة، و بها عرف البیت. و أعقب من ولده: أبی الحسن علی تاج الدین.

ص:285

أمّا أبو الحسن علی بن علی بن الحسن بن رمضان، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد صفی الدین امّه علویة موسویة من بیت معد بن رافع الموسوی، و أبو جعفر محمّد جلال الدین امّه من العامّة تولّی النقابة بالحلّة و المشاهد بعد أبیه.

أمّا أبو جعفر محمّد بن علی بن علی بن الحسن، فأعقب من ولده: علی الصغیر، امّه أعجمیة خراسانیة.

و أمّا محمّد بن رمضان بن علی بن عبد اللّه بن حمزة بن المفرج، فأعقب من ولده: علی تاج الدین نقیب النقباء، یعرف ب «ابن الطقطقی» .

و أمّا یحیی بن علی بن القاسم بن محمّد بن القاسم الرسّی، فأعقب من ولده: هبة اللّه.

أعقاب أحمد بن القاسم الثانی.

و أمّا أحمد بن القاسم بن محمّد بن القاسم الرسّی، فأعقب من تسعة رجال، و هم:

1-أبو البرکات إسماعیل له أولاد و لأولاده أولاد.2-و أحمد.3-و یحیی.4-و القاسم کتیم له أولاد.5-و إبراهیم له ولد.6-و مفرج له ولد.7-و الحسین یقال له: مسلم له ولد.

8-و مبشّر الصالح.9-و برکات. و لبعضهم عقب کثیر بادیة حوالی المدینة.

أعقاب إسماعیل بن القاسم الثانی

و أمّا إسماعیل بن القاسم بن محمّد بن القاسم الرسّی، فأعقب من ولده: إبراهیم.

أمّا إبراهیم بن إسماعیل بن القاسم، فأعقب من ولدیه: حیدرة، و معمّر.

أعقاب محمّد بن القاسم الثانی

و أمّا أبو عبد اللّه محمّد الثانی بن القاسم بن محمّد بن القاسم الرسّی، فأعقب من ستّة رجال، و هم: یحیی، و عبد اللّه، و علی، و أحمد، و موهوب، و مقبل.

أعقاب جعفر بن القاسم الثانی

و أمّا أبو محمّد جعفر بن القاسم بن محمّد بن القاسم الرسّی، فأعقب من خمسة رجال، و هم: الحسن، و معمّر، و مسلم، و محمّد، و نصر.

أمّا الحسن بن جعفر بن القاسم، فنزل البصرة، و أعقب من ولدیه، و هما: أبو الحسن محمّد النقیب بواسط، و یلقّب ب «النفیس» و «تاج الشرف» و هو عین من أعیان آل رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله کثیر الخیر، منهمک علی العبادة، کثیر الزیارة للمشاهد، فی وجهه ضربة، و هو مئناث. و أبو العبّاس الحسین.

ص:286

و أمّا نصر بن جعفر بن القاسم، فأعقب من ولده: الحسن بمصر له بنات.

أعقاب إسحاق بن القاسم الثانی

و أمّا إسحاق بن القاسم بن محمّد بن القاسم الرسّی، فأعقب من رجلین: الحسین، و حمد، و لهما أولاد و إخوة.

أعقاب إبراهیم بن محمّد بن القاسم الرسّی

و أمّا أبو إسماعیل إبراهیم بن محمّد بن القاسم الرسّی، فکان مشهورا بالعلم و الحلم و الفضل و الکمال و البراعة، و قبره بمقابر قریش من أرض الحجاز. و أعقب من رجل واحد، و هو: أبو الحسین زید قطب الدین الأسود المدنی، له عقب بشیراز لهم عدّة یقال لهم: بنو الأسود.

أمّا أبو الحسین زید الأسود بن إبراهیم، فأعقب من خمسة رجال، و هم:1-أبو الحسن یحیی مظفّر الدین انتقل من المدینة إلی صعدة، له عدّة أولاد، و لهم عقب منهم بالری.

2-و أبو عبد اللّه الحسین 1عماد الحقّ و الدین بشیراز و بها عقبه و فیهم العدد و الکثرة و التقدّم.3-و علی باصفهان ثمّ انتقل إلی شیراز.4-و أبو جعفر محمّد شرف الدین بشیراز من ولده نقباء بها و بجیرفت من کرمان.5-و إبراهیم.

أمّا أبو الحسن یحیی بن زید الأسود، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: العبّاس، و الحسین، و زید، و لهم أولاد و عقب.

أعقاب الحسین بن زید الأسود

و أمّا أبو عبد اللّه الحسین بن زید الأسود، فأعقب من ستّة رجال، و هم: أبو الحسین زید عزیز الشرف و الملّة و الدین، و الحسن درج امّه بنت أبی لهب، و أبو الحسین یحیی امّه من أهل عمّان و کان بشیراز ثمّ انتقل إلی صعدة الیمن، و الحسین له عقب، و إبراهیم مئناث، و محمّد ابن المدنیة. و ثلاث بنات، و هنّ: آمنة، و مریم، و سکینة.

أمّا أبو الحسین زید بن الحسین بن زید الأسود، فتقلّد منصب النقابة و سائر أوقاف السادة العلویین، و تصدّر لسائر المناصب الشرعیة و للمراتب العرفیة، بحیث لم یکن لأحد غیره فیها أمر و لا نهی إلاّ بعد اطّلاعه و أمره علیه. و أعقب من خمسة رجال، و هم:

ص:287

أبو جعفر محمّد عزیزی 1العالم المعدّل بشیراز، و نزار، و هبة اللّه، و أمیر شاه، و أبو محمّد الحسن.

أمّا أبو جعفر محمّد عزیزی بن زید بن الحسین بن زید الأسود، فکان نقیب النقباء، و أعدل الحکّام النجباء من أهل عصره و أوانه، و أعقب من أربعة رجال، و هم: أبو عبد اللّه الحسین 2عماد الدین القاضی بحسرة الملقّب ب «التقی» و امّه من کبار فارس من قبیلة یقال لها: المرواسیة، و یقال لولده: بنو المرواسیة. و زید، و أحمد، و علی.

أمّا أبو عبد اللّه الحسین القاضی بن محمّد عزیزی، فکان نقیب النقباء، و قاضی القضاة، و کان یأمر بالمعروف و ینهی عن المنکر، مؤیّدا للحقّ لذوی الحقّ، رافعا رایات العدل و الانصاف، مبطلا لذوی الباطل و الخلاف، مدحه أبو بکر الأرجانی بقصیدة مشهورة، و قبره فی مشهد أبی الحسن علی بن حمزة بن موسی علیه السّلام.

و أعقب من ولده: أبی المعالی جعفر شرف الدین النقیب بشیراز، و له أولاد فیهم النقابة و القضاء بشیراز.

أمّا أبو المعالی جعفر النقیب بن الحسین القاضی بن محمّد عزیزی، فکان نقیب النقباء، و قاضی القضاة النجباء، ناشرا للأعلام المولویة، و رافعا رایات الملکیة، مقیما للعدل و الانصاف بین الرعیة، مانعا لذوی الخلاف، مؤیّدا للشریعة النبویة، و قبره بإزاء قبره والده.

و أعقب من ثلاثة رجال، و هم: أبو منصور إسماعیل قوام الدین النقیب، امّه معصومة المطهّرة العابدة الصالحة الزاهدة بنت الشیخ العالم العلاّمة أبی الفتح هبة اللّه ابن شیخ المشایخ العظام أبی الحسن أحمد البیضاوی. و إسحاق عزّ الدین النقیب، و محمّد.

أمّا أبو منصور إسماعیل النقیب بن جعفر النقیب بن الحسین القاضی، فکان متصدّیا بمنصب النقابة، و مشتغلا لامور السادة علی الوجه الأرفع و النمط الأبدع، و قبره بإزاء قبر والده. و أعقب من ولده: أبی المعالی إبراهیم قوام الدین نقیب النقباء العالم الفاضل.

أمّا أبو المعالی إبراهیم بن إسماعیل النقیب بن جعفر النقیب، فکان نقیب النقباء، و قاضی القضاة، و رئیس الرؤساء، متصدّیا لامور الوزارة، مقیما رایات العدل و الانصاف

ص:288

بین الرعایا، متکمّلا بأحسن الصفات، مستغنیا عن الاطناب و الألقاب و التکلیفات، و قبره بإزاء قبر أبیه.

و أعقب من خمسة رجال، و هم: أبو منصور إسماعیل قوام الدین نقیب النقباء بشیراز، و حمزة، و أبو المحاسن الحسین نظام الدین امّه الخاتون المعظّمة کوهر ملک بنت أبی العزّ نور الدین العلوی، و زید، و محمود نجم الدین.

أمّا أبو منصور إسماعیل بن إبراهیم بن إسماعیل النقیب، فقال الشریف المروزی: رأیته شابّا لطیفا واسع الحال، و کان له سبعة أولاد فی سنة ثمان و تسعین و خمسمائة، ثمّ أرسله بعد مفارقتی ایّاه أتابک فارس سعد بن زنکی إلی سلطان غزنة أبی المظفّر محمّد بن سام، فقدم خراسان من طریق یزد و سار إلی غزنة، و عاد نحو بلده علی طریق سیستان و هرمز، فأصابه السموم فی بلاد هرمز، و توفّی رحمه اللّه فی الطریق، و حملت 1جثّته الطیّبة إلی شیراز 2. و أعقب من ولدیه، و هما: حمزة، و محمّد.

أمّا حمزة بن إسماعیل بن إبراهیم بن إسماعیل النقیب، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن حمزة بن إسماعیل بن إبراهیم، فأعقب من ولده: محمّد.

أمّا محمّد بن علی بن حمزة بن إسماعیل، فأعقب من ولده: جعفر قطب الدین.

و أمّا محمّد بن إسماعیل بن إبراهیم بن إسماعیل النقیب، فمن عقبه: نور اللّه الشهریاری ابن الحسین بن محمّد المتّقین بن جمال الدین بن جلال الدین بن جمال الدین بن قطب الدین بن علی بن محمّد.

و أمّا حمزة بن إبراهیم بن إسماعیل النقیب، فأعقب من ولده: علی.

أمّا علی بن حمزة بن إبراهیم بن إسماعیل النقیب، فأعقب من ولده: أبی زرعة محمّد قطب الدین نقیب النقباء بالممالک الأبی سعیدیة و قاضی قضاتها، و له عقب.

ص:289

و أمّا أبو المحاسن الحسین بن إبراهیم بن إسماعیل النقیب، فکان وجیها مستحسنا مقبولا عند الملوک، متصدّیا بمنصب النقابة فی مملکة فارس، متولّیا علی أوقاف السادة العلویین. و أعقب من ولدیه، و هما: أبو المیامن الحسن فخر الدین، و إبراهیم.

أمّا أبو المیامن الحسن بن الحسین بن إبراهیم بن إسماعیل النقیب، فامّه خاتون المعظّمة بنت المولی النقیب أبی منصور إسماعیل قطب الدین، و قبره بإزاء قبر أبیه فی الرباط الذی استحدثه أبوه فی محلّة سراحان. و أعقب من ولده: أبی الحسن أحمد.

أمّا أبو الحسن أحمد بن الحسن بن الحسین بن إبراهیم، فکان سلطان الأتقیاء، و قطب الأولیاء، و کان نقیبا و وزیر الملک علی جمیع مملکته، و کان نافذا أمره علی جمیع مملکة فارس برّا و بحرا. و أعقب من ولدیه، و هما: أبو محمّد 1الحسن فخر الدین 2السیّد الأمیر الجلیل الجواد له عقب، و أحمد قطب الدین.

أمّا أبو محمّد الحسن فخر الدین بن أحمد بن الحسن بن الحسین بن إبراهیم بن إسماعیل النقیب، فأعقب من ولدیه، و هما: یحیی، و محمّد شرف الدین.

أمّا یحیی بن الحسن فخر الدین بن أحمد بن الحسن، فکان نقیبا و متولّیا علی أوقاف العلویین، و مقدّما لذوی العلم، و قبره فی المشهد المقدّس، و أعقب من ولده: شاه حسن فخر الدین.

أمّا الشاه حسن بن یحیی بن الحسن فخر الدین، فکان نقیبا و متولّیا علی موقوفات السادة العلویین، و مقدّما للعالم، و قبره فی مشهد أبی الحسن علی بن حمزة بن موسی الکاظم علیه السّلام، و أعقب من ولده: یوسف أمین الدین.

أمّا یوسف بن الشاه حسن بن یحیی بن الحسن فخر الدین، فأعقب من ولده: حبیب اللّه نظام الدین.

أمّا حبیب اللّه بن یوسف بن الشاه حسن، فأعقب من ولده: یوسف.

أمّا یوسف بن حبیب اللّه بن یوسف بن الشاه حسن، فأعقب من ولده: الشاه حسن.

أمّا الشاه حسن بن یوسف بن حبیب اللّه، فأعقب من ولده: أبی المیامن فخر الدین.

ص:290

أمّا أبو المیامن فخر الدین بن الشاه حسن بن یوسف، فأعقب من ولدیه، و هما: إبراهیم زین العابدین، و الشاه حسین جمال الدین و یقال له: عضد الدولة.

أمّا إبراهیم بن فخر الدین بن الشاه حسن بن یوسف، فأعقب من ولده: الحسن.

أمّا الحسن بن إبراهیم بن فخر الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: سلیمان، و یوسف، و أرشد.

أمّا سلیمان بن الحسن بن إبراهیم بن فخر الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: داود، و إسماعیل، و جعفر، و العبّاس.

و أمّا یوسف بن الحسن بن إبراهیم بن فخر الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد حسین، و محمّد أمین، و أسد اللّه.

و أمّا أرشد بن الحسن بن إبراهیم بن فخر الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمّد إبراهیم، و محمّد حسین، و محمّد رشید.

و أمّا الشاه حسین جمال الدین بن فخر الدین بن الشاه حسن بن یوسف، فأعقب من ثمانیة رجال، و هم: إبراهیم، و محمّد أمین الدین، و الأمیر نصیر خان محمّد حسام الدین، و خلیل اللّه، و محمّد حسن الدین، و الغازی، و مجاهد الدین، و شجاع الدین مات منقرضا.

أمّا إبراهیم بن الشاه حسین جمال الدین، فأعقب من ولده: محمّد أسد اللّه.

و أمّا محمّد أمین الدین بن الشاه حسین جمال الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أبو طالب، و إحسان اللّه، و عبد المطّلب.

أمّا أبو طالب بن محمّد بن الشاه حسین جمال الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم:

جعفر، و حیدر جمال الدین، و رضی الدین کلیم الدین، و کمال الدین.

و أمّا إحسان اللّه بن محمّد بن الشاه حسین جمال الدین، فأعقب من خمسة رجال، و هم: أمین الدین، و مصلح الدین، و فخر الدین، و برهان الدین، و غیاث الدین.

و أمّا الأمیر نصیر خان محمّد بن الشاه حسین جمال الدین، فأعقب من أربعة رجال، و هم: نور الدولة، و سیف الدولة، و صمصام الدولة، و رکن الدولة مات منقرضا.

أمّا نور الدولة بن نصیر خان محمّد بن الشاه حسین جمال الدین، فأعقب من ولدیه، و هما: محمّد علی، و محمّد میرزا.

و أمّا سیف الدولة بن نصیر خان محمّد بن الشاه حسین جمال الدین، فأعقب من ثلاثة

ص:291

رجال، و هم: شرف الدولة، و فخر الدولة، و کمال الدولة مات منقرضا.

و أمّا صمصام الدولة بن نصیر خان محمّد بن الشاه حسین جمال الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم: الحسین فخر الدین، و عماد الدین، و محمود.

و أمّا خلیل اللّه بن الشاه حسین جمال الدین، فمن عقبه: أبی المکارم عبد الرضا رضی الدین بن حیدر شجاع الدین بن عطاء اللّه بن خلیل اللّه بن خلیل اللّه بن خلیل اللّه.

و أعقب أبو المکارم عبد الرضا هذا من ولدیه، و هما: الحسین مظفّر الدین، و أبو الفضل محمّد تقی زکی الدین.

أمّا الحسین بن عبد الرضا بن حیدر، فأعقب من ولدیه، و هما: أبو محمّد، و غضنفر.

و أمّا أبو الفضل محمّد تقی بن عبد الرضا بن حیدر، فأعقب من ولده: محمّد تقی فیض اللّه مات منقرضا.

و أمّا محمّد شرف الدین بن الحسن فخر الدین بن أحمد بن الحسن بن الحسین بن إبراهیم بن إسماعیل النقیب، فقال ابن شدقم: و فی شهر صفر الخیر سنة (1090) 1رأیت عند السیّد الشریف المعتمد الحسیب النسیب الممجّد عین السادة العظام، و زبدة الأجلاّء الکرام، محمّد منعم بن حبیب اللّه بن شاه طاهر بن عبد المطّلب حسین قوام الدین شجرة مختصرة بنسل أبی إسماعیل إبراهیم ظهیر الدین بن أبی إسماعیل محمّد بن أبی الحسن القاسم محمّد جمال الدین، فرأیتها مطابقة لما قد رقمته من شجرة السیّد المتقدّم ذکره، إلاّ ما حدث بعد مصنّفها، فألحقت من هذه إلی تلک 2.

و أعقب محمّد شرف الدین هذا من ولده: الحسن فخر الدین.

أمّا الحسن بن محمّد شرف الدین، فأعقب من ولده: محمّد أمین الدین.

أمّا محمّد أمین الدین بن الحسن بن محمّد شرف الدین، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

محمود نظام الدین، و أحمد قطب الدین، و الحسین فخر الدین.

أمّا محمود بن محمّد أمین الدین بن الحسن، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

عبد المطّلب الحسین قوام الدین، و أبو تراب محمّد أمین الدین، و أبو طالب الحسن

ص:292

فخر الدین.

أمّا عبد المطّلب الحسین بن محمود بن محمّد أمین الدین، فأعقب من تسعة رجال، و هم: نعمة اللّه، و محمّد صقر الدین، و شاه طاهر، و محمّد علی، و جعفر، و المرتضی، و نظام الدین، و علاء الدین، و عبد الحسین.

أمّا نعمة اللّه بن عبد المطّلب الحسین بن محمود، فأعقب من ثلاثة رجال، و هم:

أبو طالب، و جعفر، و باقر.

و أمّا محمّد صقر الدین بن عبد المطّلب الحسین بن محمود، فأعقب من ولدیه، و هما:

و فیّ الدین، و رفیع الدین.

و أمّا شاه طاهر بن عبد المطّلب الحسین بن محمود، فانتقل إلی أرض الهند و توفّی بها، و أعقب من ثمانیة رجال، و هم: حبیب اللّه، و خلیل اللّه، و محمّد منعم، و محمّد باقر، و هدایة اللّه، و طاهر، و أطهر، و مطهّر، و الثلاثة الأخیرة ماتوا منقرضین.

أمّا حبیب اللّه بن شاه طاهر بن عبد المطّلب الحسین، فأعقب من خمسة رجال، و هم:

محمّد منعم، و محمّد باقر، رآهما ابن شدقم و نقل عنهما النسب، و کمال الدین، و عماد الدین، و محمّد معصوم مات منقرضا.

و أمّا أحمد قطب الدین بن أحمد بن الحسن بن الحسین بن إبراهیم بن إسماعیل النقیب، فأعقب من ولده: زید.

أمّا زید بن أحمد قطب الدین بن أحمد، فأعقب من ولدیه، و هما: مسعود، و علی.

أمّا مسعود بن زید بن أحم