موسوعه زیارات المعصومین علیهم اسلام - المجلد 3

اشارة

عنوان و نام پدیدآور:موسوعه زیارات المعصومین/ تالیف و نشر موسسه الامام الهادی علیه السلام.

مشخصات نشر:قم : موسسه امام هادی(ع)، 1425ق.= 1383.

مشخصات ظاهری:6 ج.

شابک:دوره : 964-94151-2-2 ؛ 28000 ریال (دوره) ؛ 24000 ریال (دوره) ؛ 240000 ریال (دوره ، چاپ سوم) ؛ ج. 0 964-94151-3-0 : ؛ ج. 1 964-94151-4-9 : ؛ ج. 2 : 964-94151-5-7 ؛ ج. 3 : 964-94151-6-5 ؛ ج. 4 964-94151-7-3 : ؛ ج. 5 : 964-94151-8-1 ؛ ج. 6 : 964-94151-9-X

وضعیت فهرست نویسی:برون سپاری

یادداشت:جلد 0 [صفر] کتاب المقدمه و جلد 6 کتاب آن "الفهارس" است.

یادداشت:عربی.

یادداشت:ج. 0 - 6 (چاپ دوم: 1426ق. = 1384).

یادداشت:ج.0( چاپ سوم: 1385).

یادداشت:ج. 1 - 5 ( چاپ سوم : 1427ق. = 1385).

یادداشت:ج. 0، 1، 2، 4 - 6 (چاپ چهارم: 1428ق. = 1386).

یادداشت:ج. 3 (چاپ اول: 1425ق. = 1383).

مندرجات:ج. 1. زیارات رسول الله صلی الله علیه و آله و سلم، فاطمة الزهراء علیهاالسلام، الائمة بالبقیع علیهم السلام.- ج. 2. زیارات امیرالمومنین الامام علی بن ابی طالب علیه السلام.- ج. 3. زیارات الامام الحسین سیدالشهداء علیه السلام.- ج.4. زیارات الائمه موسی الکاظم - علی الرضا - محمدالجواد - علی الهادی - الحسن العسکری- الحجه المنتظر..- ج.5. الزیارات الجامعه للائمه علیهم السلام.-ج.6. الفهارس

موضوع:زیارت و زائران

موضوع:زیارت و زائران -- آداب و رسوم

موضوع:زیارت و زائران -- فلسفه

موضوع:زیارتگاه های اسلامی

موضوع:دعاها

موضوع:زیارتنامه ها

شناسه افزوده:موسسه امام هادی (ع)

رده بندی کنگره:BP262/م 8 1383

رده بندی دیویی:297/76

شماره کتابشناسی ملی:م 83-42164

ص :1

الباب الأوّل: ترجمته علیه السلام باختصار

نسبه علیه السلام:

ص :2

هو الإمام الحسین، بن علیّ، بن أبی طالب، بن عبد المطّلب، بن هاشم، بن عبد مناف(1).

اُمّه علیهما السلام:

فاطمة بنت رسول اللّٰه محمّد صلی الله علیه و آله(2).

کُناه علیه السلام:

أبو عبداللّٰه(3) ، أبو علیّ(4).

ص:3


1- (1) - المقنعة: 467، اسد الغابة: 18/2. وفی کشف الغمّة: 143/2، والإصابة: 332/1 إلیٰ «بن هاشم». وقد تقدّم ذکر بقیّة نسبه علیه السلام فی ترجمة الإمام الحسن علیه السلام..
2- (2) - الکافی: 463/1، المقنعة: 468، التهذیب: 42/6، تاریخ الأئمّة علیهم السلام: 23، تاج الموالید: 28، الاستیعاب: 378/1، تاریخ بغداد: 148/1، اسد الغابة: 19/2..
3- (3) - المقنعة: 467، إرشاد المفید: 27/2، دلائل الإمامة: 73، مناقب ابن شهرآشوب: 78/4، تاریخ الأئمة علیهم السلام: 29، کشف الغمّة: 216/2، تاج الموالید: 28، تاریخ موالید الأئمّة: 177، المستجاد من کتاب الإرشاد: 152، الاستیعاب: 378/1، تاریخ بغداد: 151/1، تاریخ مدینة دمشق: 111/14 رقم 1566، اسد الغابة: 18/2، تهذیب الکمال: 476/4 رقم 1305، الإصابة: 332/1..
4- (4) - مناقب ابن شهرآشوب: 78/4..

ألقابه علیه السلام:

سیّد الشّهداء، السبط الثانی، الشهید، الرشید، الطیّب، الوفیّ، التابع لمرضاة اللّٰه، الدلیل علیٰ ذات اللّٰه، المطهَّر، السیّد، المبارک، البرّ، سیّد شباب أهل الجنّة، الإمام المظلوم، الإمام الشهید، عبرة کلّ مؤمن، الزکیّ، النافع، ریحانة النبیّ، خامس أهل الکساء(1).

ولادته علیه السلام:

وُلد علیه السلام یوم الخمیس لثلاثٍ خلون من شعبان(2).

وقیل: وُلد علیه السلام بالمدینة لخمس لیالٍ خلون من شعبان، سنة أربع من الهجرة(3).

وقیل: فی آخر شهر ربیع الأوّل، سنة ثلاث من الهجرة(4).

ص:4


1- (1) - انظر دلائل الإمامة: 73، ومناقب ابن شهرآشوب: 78/4، وکشف الغمّة: 216/2، وتاریخ الأئمّة علیهم السلام: 28، وثواب الأعمال: 122 ح 48، وکامل الزّیارات: 109 ب 37 ح 1، وألقاب الرّسول وعترته: 45 وص 46، وتاج الموالید: 28، وتاریخ موالید الأئمّة علیهم السلام: 28، واُسد الغابة: 18/2 وص 19، ونور الأبصار للشبلنجی: 253، وتذکرة الخواصّ لابن الجوزی: 210..
2- (2) - مصباح المتهجّد: 826، إعلام الوریٰ: 213، إقبال الأعمال: 303/3. وانظر مسارّ الشیعة: 61، ومصباح الکفعمی: 513. وذکر المجلسی فی البحار: 201/44 أنّه هو الأشهر..
3- (3) - مقاتل الطالبیّین: 51، إرشاد المفید: 27/2، تاریخ مدینة دمشق: 115/14 وص 122، تهذیب الأسماء واللّغات: 163/1 رقم 123، تهذیب الکمال: 477/4 رقم 1305، الأئمّة الاثنا عشر: 71، کشف الغمّة: 215/2، تاج الموالید: 28، مثیر الأحزان: 16، إعلام الوریٰ: 213، الاستیعاب: 378، اسد الغابة: 19/2. وفی مناقب ابن شهرآشوب: 76/4، وروضة الواعظین: 153 بزیادة «یوم الثلاثاء أو یوم الخمیس». وانظر البحار: 201/44..
4- (4) - المقنعة: 467، التهذیب: 41/6، إعلام الوریٰ: 213، توضیح المقاصد: 10، الدروس: 8/2..

وقیل: یوم الثلاثاء لخمس خلون من جمادی الاُولیٰ، سنة ثلاث من الهجرة(1).

وقیل: یوم الخمیس ثالث عشر شهر رمضان(2).

وفاته علیه السلام:

قُبض علیه السلام قتیلاً بطفّ(3) کربلاء من أرض العراق، یوم الإثنین، العاشر من المحرّم قبل(4) زوال الشمس، سنة إحدیٰ وستّین من الهجرة(5).

وقیل: فی یوم السبت العاشر من المحرّم، سنة إحدی وستّین من الهجرة، بعد صلاة الظهر(6).

وقیل: یوم السبت العاشر من المحرّم قبل الزوال(7).

وقیل: یوم الجمعة لعشر خلون من المحرّم سنة إحدی وستّین من الهجرة(8).

ص:5


1- (1) - دلائل الإمامة: 71..
2- (2) - الدروس: 8/2..
3- (3) - الطَّفّ: ساحل البحر، وجانب البرّ؛ ومنه الطفّ الّذی قُتل فیه الحسین علیه السلام، سُمّی به لأنّه طرف البرّ ممّا یلی الفرات «مجمع البحرین: 52/3»..
4- (4) - فی هامش المقنعة عن نسخة: «یوم السبت العاشر من المحرّم بعد زوال الشمس»..
5- (5) - المقنعة: 467، التهذیب: 41/6، - وفیه زیادة «وقیل یوم الجمعة وقیل یوم السبت». وانظر تاج الموالید: 30، وتهذیب الکمال: 507/4..
6- (6) - إرشاد المفید: 133/2، روضة الواعظین: 195، المستجاد من الإرشاد: 159. وانظر مقاتل الطالبیّین: 51، وکامل الزّیارات: 73 ب 23 ح 9، وتاج الموالید: 30، وإعلام الوری: 213، وتاریخ مدینة دمشق: 248/14، وص 251..
7- (7) - مناقب ابن شهرآشوب: 77/4..
8- (8) - مقاتل الطالبیّین: 51، الاستیعاب: 378/1، تاریخ مدینة دمشق: 250/14، کشف الغمّة: 252/2، تهذیب الکمال: 507/4، الفصول المهمّة لابن صبّاغ: 198، نور الأبصار للشبلنجی: 268. وانظر إرشاد المفید: 95/2، ومناقب ابن شهرآشوب: 77/4 - وفیه: بعد صلاة الظهر -..

وقیل: یوم الإثنین العاشر من محرّم سنة ستّین من الهجرة(1).

موضع قبره علیه السلام:

قبره علیه السلام بطفّ کربلاء(2).

موضع رأسه علیه السلام:

روی أنّه اعید فدُفن بکربلاء مع جسده الشریف(3).

وروی أنّه دُفن بجنب أمیرالمؤمنین علیه السلام(4).

وفی ذلک أقوال اخری من غیر الإمامیّة(5).

ص:6


1- (1) - انظر تاریخ الأئمّة علیهم السلام: 8، ودلائل الإمامة: 71، وتاریخ موالید الأئمّة علیهم السلام: 175، وتاریخ مدینة دمشق: 247/14 وص 248..
2- (2) - المقنعة: 468، دلائل الإمامة: 73، التهذیب: 42/6، الفصول المهمّة لابن صبّاغ: 198..
3- (3) - اللّهوف: 114 - وقال: کان عمل الطائفة علی هذا المعنی المشار إلیه -؛ عنه الوسائل: 403/14 - أبواب المزار - ب 32 ح 9، والبحار: 144/45. وانظر أمالی الصدوق: 142 م 31 ذیل ح 4، ورسائل الشریف المرتضی: 130/3، وروضة الواعظین: 192، وتاج الموالید: 33، ومثیر الأحزان: 107 - وذکر أنّ علیه المعوّل من الأقوال -. وفی مناقب ابن شهرآشوب: 77/4، وإعلام الوری: 250 عن الشریف المرتضی. وفی البحار: 199/44 عن المناقب، وفی ج 140/45 عن الأمالی. وقال المجلسی: المشهور بین علمائنا الإمامیّة أنّه دُفن رأسه مع جسده؛ ردّه علیّ بن الحسین علیهما السلام «البحار: 145/45». وذکر ابن الجوزی أن أشهر الأقوال فیه أنه ردّ إلی المدینة مع السبایا، ثمّ ردّ إلی الجسد بکربلاء «تذکرة الخواصّ: 238»..
4- (4) - انظر الکافی: 571/4 ذیل ح 1 وذیل ح 2، وکامل الزیارات: 34 ب 9 ذیل ح 4 وذیل ح 5، وص 35 ذیل ح 6، وص 37 ذیل ح 10، والتهذیب: 35/6 ذیل ح 15 وذیل ح 16، وفرحة الغریّ: 56-58، وص 64-65. عنها الوسائل: 398/14 - أبواب المزار - ضمن ب 32. وفی البحار: 246/100 ح 34 - ح 36، وص 249 ح 40 عن الفرحة..
5- (5) - انظر أنساب الأشراف: 419/3، وتذکرة الخواصّ: 239، ومثیر الأحزان: 106-107، والبحار: 145/45..

الباب الثّانی: فضل کربلاء وتربة قبره علیه السلام

ما روی عن النبیّ صلی الله علیه و آله

اشارة

698

1 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أمیر المؤمنین علیه السلام قال: قال رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله: یُقبر ابنی بأرض یُقال لها:

کربلاء، هی البقعة الّتی (کانت فیها)(1) قبّة الإسلام، الّتی نجّی اللّٰه علیها المؤمنین الّذین آمنوا مع نوح علیه السلام فی الطوفان(2).

699

2 - ومنه:

بإسناده عن امّ أیمن عن رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله - فی حدیث طویل - أنّه قال: قال

ص:7


1- (1) - «کان علیها» نسخة م، والبحار..
2- (2) - الکامل: 269 ب 88 ح 8؛ عنه البحار: 109/101 ح 15، والمستدرک: 324/10 ح 6..

جبرائیل: وإنّ سبطک هذا - وأومأ بیده إلی الحسین علیه السلام - مقتول فی عصابة من ذرّیّتک وأهل بیتک وأخیار من امّتک بضفّة(1) الفرات بأرض (یقال لها)(2): کربلاء؛ من أجلها یکثر الکرب والبلاء علیٰ أعدائک وأعداء ذرّیّتک فی الیوم الّذی لاینقضی کربه، ولاتفنیٰ(3) حسرته، وهی أطیب(4) بقاع الأرض وأعظمها حرمةً، (یقتل فیها سبطک وأهله،)(5) وإنّها من(6) بطحاء الجنّة(7).

700

3 - أمالی الطّوسی:

بإسناده عن أنس بن مالک: انّ عظیماً من عُظماء الملآئکة استأذن ربّه عزّ وجلّ فی زیارة النبیّ صلی الله علیه و آله فأذن له، فبینما هو عنده إذ دخل علیه الحسین علیه السلام، فقبّله النبیّ صلی الله علیه و آله وأجلسه فی حجره. فقال له الملک: أتُحبّه؟ قال: أجل، أشدّ الحبّ إنّه ابنی. قال له: إنّ امّتک ستقتله. قال: امّتی تقتل ولدی ابنی هذا؟! قال: نعم، وإن شئت أریتک من التربة الّتی یقتل علیها. قال: نعم. فأراه تربة حمراء طیّبة الریح، فقال: إذا صارت هذه التربة دماً عبیطاً(8) فهو علامة قتل ابنک هذا(9).

701

4 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی بصیر، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، قال: سمعته یقول: بینما الحسین بن علیّ علیه السلام عند رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله، إذ أتاه جبرئیل علیه السلام فقال: یا محمّد أتُحبّه؟ فقال: نعم.

فقال: أما إنّ امّتک ستقتله. قال: فحزن رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله حزناً شدیداً. فقال له جبرئیل:

یا رسول اللّٰه، أترید(10) أن اریک التربة الّتی یُقتل فیها؟ فقال نعم. فخسف(11) ما بین

ص:8


1- (1) - ضَفَّة البحر: ساحله «القاموس: 241/3»..
2- (2) - «تُدعیٰ» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - «ولا تنقضی» المستدرک..
4- (4) - «أطهر» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
5- (5) - لیس فی نسخة م، والبحار، والمستدرک..
6- (6) - «لمن» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
7- (7) - الکامل: 264 ب 88 ضمن ح 1؛ عنه البحار: 114/101 ح 38، والمستدرک: 325/10 ح 9..
8- (8) - دم عبیط: طریّ خالص لا خلط فیه «المصباح المنیر: 533»..
9- (9) - أمالی الطوسی: 321/1. وانظر ما سیأتی فی ص 68 رقم 809..
10- (10) - «أیسرّک» نسخة م، والأمالی، والبحار..
11- (11) - «فخسف جبرئیل» الأمالی، والبحار..

مجلس رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله إلی کربلاء حتّی التقت(1) القطعتان هکذا - ثمّ(2) جمع بین السبّابتین - (ثمّ تناول بجناحه)(3) من التربة وناولها رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله، ثمّ (رجعت أسرع من طرفة عین)(4).

فقال رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله: طوبیٰ لک من تربة، وطوبیٰ لمن یُقتل فیک(5).

702

5 - تفسیر القمی:

قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: قال رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله: (ما من شیءٍ ممّا خلق اللّٰه)(6) أکثر من الملآئکة، وإنّه لیهبط فی کلّ یوم أو فی کلّ لیلة سبعون ألف ملک، فیأتون البیت الحرام فیطوفون به - إلیٰ أن قال - ثمّ یأتون الحسین علیه السلام فیقیمون عنده، فإذا کان عند(7) السّحر وضع لهم معراج إلی السّماء، ثمّ لایعودون أبداً(8).

ص:9


1- (1) - «التقتا» المطبوع؛ وما أثبتناه من البحار، ونسخة بدل فی نسخة م..
2- (2) - «و» الأمالی، والبحار..
3- (3) - «فتناول بجناحیه» الأمالی، والبحار..
4- (4) - «دحیٰ الأرض من طرف العین» الأمالی، «دحیت الأرض أسرع من طرف العین» البحار..
5- (5) - الکامل: 60 ب 17 ح 5، وفی ص 59 ح 1 نحوه، وفی أمالی الطوسی: 321/1 باختلاف یسیر فی ألفاظه؛ عنهما البحار: 228/44 ح 9، وص 235 ح 22..
6- (6) - «ما خلق اللّٰه خلقاً» الکامل، والثواب، والأمالی، والبشارة، والوسائل..
7- (7) - لیس فی البحار..
8- (8) - تفسیر القمی: 206/2؛ عنه البحار: 117/100 ح 7. وفی کامل الزّیارات: 114 ب 39 ح 2، وثواب الأعمال: 121 ح 46، وأمالی الطوسی: 218/1، وبشارة المصطفیٰ: 108، والمزار الکبیر: 471 (ط: 336) بأسانیدهم عن الصادق علیه السلام نحوه. وفی الوسائل: 375/14 - أبواب المزار - ب 23 ح 1، وص 421 ب 37 ح 29 عن الأمالی والثواب. وفی المستدرک: 213/10 ح 5 عن البشارة. وقد تقدّم فی ج 1 باب فضل قبر النبیّ صلی الله علیه و آله ص 37 رقم 78، وج 2 باب فضل قبر أمیرالمؤمنین علیه السلام ص 28 رقم 492..

703

6 - کفایة الأثر:

بإسناده عن عبداللّٰه بن عبّاس، عن رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله - فی حدیث - قال: یا ابن عبّاس، کأنّی به وقد خضبت شیبته من دمه... ألا وإنّ الإجابة تحت قُبّته(1) ، والشفاء فی تربته(2) ، والأئمّة من ولده علیه السلام(3).

ما روی عن أمیر المؤمنین علیه السلام

اشارة

704

7 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: مرّ أمیر المؤمنین علیه السلام بکربلاء فی اناس(4) من أصحابه، فلمّا مرّ بها اغرورقت عیناه بالبکاء، ثمّ قال: هذا مُناخ رِکابهم(5) ، وهذا مُلقیٰ رحالهم، وهُنا تهرق(6) دماؤهم؛ طوبی لک من تربةٍ علیک تهرق(7) دماء الأحبّة(8).

ص:10


1- (1) - سیأتی ما یدلّ علی استجابة الدعاء عند قبره علیه السلام فی ص 17 رقم 714، وص 23 رقم 719، وص 51 رقم 767، وص 54 رقم 776، وص 63 رقم 797، وص 132-133 رقم 922-925، وص 141 رقم 939..
2- (2) - سیأتی ما یؤیّد الاستشفاء بتربته علیه السلام فی ص 17-21، وص 31-46، وص 58 رقم 785، وص 61 رقم 793..
3- (3) - الکفایة: 17، عنه الوسائل: 452/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 16، والبحار: 286/36 ضمن ح 107، وفی غیبة ابن شاذان علیٰ ما فی المستدرک: 335/10 ح 15 مثله. وسیأتی ذکره فی ص 91 رقم 834. ویأتی نحو ذیله فی ص 17 رقم 714..
4- (4) - «اثنین» قرب الإسناد..
5- (5) - الرِّکاب: الإبل الّتی یُسار علیها، واحدتها: راحلة، ولا واحد لها من لفظها «لسان العرب: 430/1»..
6- (6) و 7 - «تهراق» البحار، وقرب الإسناد، ونسخة م..
7- (7)
8- (8) - الکامل: 269 ب 88 ح 11؛ عنه البحار: 116/101 ح 44. وفی قرب الإسناد: 26 ح 87 بإسناده عن جعفر بن محمّد عن أبیه علیهما السلام مثله، عنه إثبات الهداة: 441/2 ح 126، والبحار: 258/44 ح 8..

705

8 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: خرج أمیر المؤمنین علیّ علیه السلام یسیر بالنّاس، حتّی إذا کان من کربلاء علی مسیرة میلٍ(1) أو میلین تقدّم بین أیدیهم حتّی(2) صار بمصارع الشهداء، ثمّ قال: قُبض(3) فیها مائتا نبیّ، ومائتا وصیّ، ومائتا سبطٍ، کلّهم(4) شهداء(5) بأتباعهم(6) ، فطاف بها(7) علی بغلته خارجاً رجله(8) من الرکاب، فأنشأ یقول:

مُناخ رکاب ومصارع الشهداء(9) لایسبقهم من کان قبلهم، ولا یلحقهم من أتیٰ(10) بعدهم(11).

706

9 - أمالی الصّدوق:

بإسناده عن ابن عبّاس قال: کنت مع أمیر المؤمنین علیه السلام فی خروجه إلیٰ صِفِّین،

ص:11


1- (1) - المیل: مسافة مقدّرة بمدّ البصر، أو بأربعة آلاف ذراع - بناء علی أنّ الفرسخ اثنا عشر ألف ذراع -، وکلّثلاثة أمیال فرسخ. انظر «مجمع البحرین: 255/4»..
2- (2) - بزیادة «إذا» بقیّة المصادر..
3- (3) - «قُبر» الوسائل..
4- (4) - لیس فی بقیّة المصادر..
5- (5) - «شهید» المصباح..
6- (6) - «وأتباعهم» المصباح..
7- (7) - لیس فی المصباح..
8- (8) - «رجلیه» بقیّة المصادر..
9- (9) - «شهداء» بقیّة المصادر..
10- (10) - «کان» بقیّة المصادر..
11- (11) - الکامل: 270 ب 88 ح 12. وفی التهذیب: 72/6 ح 7 مثله؛ وکذا فی مصباح الزّائر: 425 (ط: 278) مرسلاً. وفی البحار: 116/101 ح 42 وح 43 عن الکامل والتهذیب. وفی الوسائل: 516/14 - أبواب المزار - ب 68 ح 6 عن التهذیب..

فلمّا نزل بنینویٰ (1)- وهو شطّ(2) الفرات - قال:... هذه أرض کربٍ وبلاء، یُدفن فیها الحسین وسبعة عشر رجلاً من(3) ولدی وولد فاطمة، وإنّها لفی السماوات معروفة، تُذکر أرض کرب وبلاء کما تذکر بقعة الحرمین، وبقعة بیت المقدس. - ثمّ ذکر مرور عیسی علیه السلام مع الحواریّین بها، إلی أن قال - فجلس عیسی علیه السلام وجلس الحواریّون معه، فبکی وبکی الحواریّون، وهم لایدرون لِمَ جلس ولِمَ بکی، فقالوا: یا روح اللّٰه وکلمته ما یبکیک؟ قال: أتعلمون أیّ أرض هذه؟ قالوا: لا.

قال: هذه أرض یُقتل فیها فرخ الرسول أحمد صلی الله علیه و آله، وفرخ الحرّة الطاهرة البتول شبیهة امّی، ویُلحد فیها، طینةٌ أطیب من المسک؛ لأنّها طینة الفرخ المستشهد. وهکذا تکون طینة الأنبیاء وأولاد الأنبیاء(4).

ما روی عن الحسین علیه السلام

اشارة

707

10 - الهدایة الکبری:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه جعفر الصّادق علیه السلام - فی حدیث - عن أبی عبداللّٰه الحسین علیه السلام قال:... وأمّا من یکون حضرنی بکربلاء، الّتی اختارها اللّٰه لی دون الأرض، وجعلها مَعقِلاً لشیعتنا ومُحبّیهم، ویقبل فیها أعمالهم، ویشکر اللّٰه سعیهم،

ص:12


1- (1) - بسواد الکوفة ناحیةٌ یقال لها: نِینَوی، منها کربلاء «معجم البلدان: 339/5»..
2- (2) - «بشطّ» البحار. والشَّطّ: شاطئ النّهر «القاموس: 544/2»..
3- (3) - «کلّهم من» کمال الدین..
4- (4) - الأمالی: 478 م 87 ح 5. وفی کمال الدین: 532 ح 1 مثله؛ عنهما البحار: 252/44 ح 2.وروی الصدوق أیضاً بإسناده عن هَرثَمة بن أبی مسلم قال: غزونا مع علیّ بن أبی طالب علیه السلام صِفِّین، فلمّا انصرفنا نزل کربلاء فصلّیٰ بها الغداة، ثمّ رفع إلیه من تربتها فشمّها ثمّ قال: واهاً لک أیّتها التربة، لیُحشرَنّ منک قوم یدخلون الجنّة بغیر حساب. «الأمالی: 117 م 28 ح 6؛ عنه البحار: 255/44 ح 4»..

وتکون لهم أماناً فی الدنیا والآخرة(1).

ما روی عن علیّ بن الحسین علیهما السلام

اشارة

708

11 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی الجارود قال: قال علیّ بن الحسین علیهما السلام: اتّخذ اللّٰه أرض کربلاء حرماً آمناً مبارکاً قبل أن یخلق اللّٰه(2) أرض الکعبة (ویتّخذها حرماً)(3) بأربعة وعشرین ألف عام، (وإنّه إذا زلزل اللّٰه تبارک وتعالیٰ الأرض وسیّرها رُفعت)(4) کما هی بتربتها(5) نورانیّة صافیة، فجُعلت فی أفضل روضةٍ من ریاض الجنّة، وأفضل مسکن فی الجنّة، لایسکنها إلّاالنبیّون والمرسلون - أو قال: أُولوالعزم من الرُّسل -، وإنّها لتزهر بین(6) ریاض الجنّة کما یزهر الکوکب (الدرّیّ بین الکواکب)(7) لأهل الأرض، یغشی نورها (أبصار أهل الجنّة)(8) جمیعاً، وهی تُنادی: أنا أرض اللّٰه المقدّسة الطیّبة(9) المبارکة

ص:13


1- (1) - الهدایة: 206. وفی البحار: 331/44 نقلاً عن کتاب السیّد محمّد بن أبی طالب، عن الشیخ المفید باختلاف؛ عنهما المستدرک: 217/10 ح 4، وص 325 ح 10..
2- (2) - لفظ الجلالة لیس فی بقیّة المصادر..
3- (3) - لیس فی کتاب عباد، والمستدرک..
4- (4) - «وإنّها إذا یدکّ اللّٰه الأرضین رفعها» کتاب عباد..
5- (5) - «برمّتها» کتاب عباد، والمستدرک..
6- (6) - «من» کتاب عباد، والمستدرک..
7- (7) - لیس فی مزار المفید، والمزار الکبیر. وفی المستدرک «الدرّیّ»..
8- (8) - «نور أبصار أهل الأرض» کتاب عباد، «نور أصحاب الجنّة» المزار الکبیر..
9- (9) - «والطینة» کتاب عباد..

الّتی تضمّنت سیّد الشهداء وسیّد شباب أهل الجنّة(1).

709

12 - التّهذیب:

بإسناده عن علیّ بن الحسین علیهما السلام فی قوله تعالی: فَحَملَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَکاناً قَصِیّاً(2) قال: خرجت من دمشق حتّیٰ أتت کربلاء، فوضعته فی موضع قبر الحسین علیه السلام، ثمّ رجعت من لیلتها(3).

710

13 - مناقب ابن شهرآشوب:

عن الحسن البصری واُمّ سلمة: أنّ الحسن والحسین علیهما السلام دخلا علی رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله وبین یدیه جبرئیل، فجعلا یدوران حوله یُشبّهانه بدحیة الکلبی. فجعل جبرئیل یومئ بیده کالمتناول شیئاً، فإذا فی یده تفّاحة وسفرجلة ورمّانة، فناولهما وتهلّل وجهاهما وسعیا إلیٰ جدّهما فأخذهما(4) فشمّهما ثمّ قال: صیرا إلی امّکما بما معکما، (وابدءا بأبیکما)(5) ، فصارا کما أمرهما فلم یأکلوا حتّی صار النبیّ إلیهم، فأکلوا جمیعاً، فلم یزل کلّما أکل منه عاد إلی ما کان حتّی قُبض رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله.

ص:14


1- (1) - الکامل: 268 ب 88 ح 5 بطریقین؛ عنه الوسائل: 515/14 - أبواب المزار - ب 68 ح 3 مختصراً. وفی مزار المفید: 23 ح 1، والمزار الکبیر: 473 (ط: 337) مثله، وکذا فی مصباح الکفعمی: 508 مرسلاً. وفی کتاب عباد العصفری: 17 باختلاف یسیر؛ عنه البحار: 202/57 ذیل ح 147، وفی ج 108/101 ح 10 - ح 12، والمستدرک: 322/10 ح 3، وص 323 ح 4 عنه وعن الکامل. وسیأتی فی ص 16 رقم 712، وص 183 ضمن حدیث برقم 1010 مضمون صدره..
2- (2) - مریم: 22.
3- (3) - التهذیب: 73/6 ح 8؛ عنه الوسائل: 517/14 - أبواب المزار - ب 68 ح 7، والبحار: 116/101 ح 45..
4- (4) - «فأخذ منهما» المصدر؛ وما أثبتناه من المستدرک..
5- (5) - «وبدؤکما بأبیکما أعجب» المستدرک..

قال الحسین علیه السلام: فلم یلحقه التغییر والنقصان أیّام فاطمة بنت رسول اللّٰه حتّی تُوفّیت؛ فلمّا توفّیت فقدنا الرّمّان، وبقی التفّاح والسفرجل أیّام أبی، فلمّا استُشهد أمیر المؤمنین علیه السلام فُقد السفرجل، وبقی التفّاح علیٰ هیئته (عند الحسن علیه السلام)(1) حتیٰ مات فی سمّه، وبقیت التفّاحة إلی الوقت الذی حُوصرت عن الماء، فکنتُ أشمّها إذا عطشت، فیسکن لهب عطشی؛ فلمّا اشتدّ علیّ العطش عضضتها وأیقنت بالفناء.

قال علیّ بن الحسین علیهما السلام سمعته(2) یقول ذلک قبل مقتله(3) علیه السلام بساعة؛ فلمّا قضیٰ نحبه وُجد ریحها فی مصرعه فالتُمست ولم یُرَ لها أثر، فبقی ریحها بعد الحسین علیه السلام، ولقد زرت قبره فوجدت ریحها تفوح من قبره؛ فمن أراد ذلک من شیعتنا الزائرین للقبر فلیلتمس(4) ذلک فی أوقات السحر، فإنّه یجده إذا کان مُخلصاً(5).

ما روی عن الباقر علیه السلام

اشارة

711

14 - کامل الزّیارات:

قال أبو جعفر علیه السلام: الغاضریّة(6) هی البقعة الّتی کلّم اللّٰه فیها موسی بن عمران علیه السلام، وناجیٰ نوحاً علیه السلام فیها، وهی أکرم أرض اللّٰه علیه، ولولا ذلک ما استودع اللّٰه فیها

ص:15


1- (1) - «للحسن» المستدرک..
2- (2) - «سمعت أبی» المستدرک..
3- (3) - «قتله» المستدرک..
4- (4) - «فیلتمس» المصدر؛ وما أثبتناه من المستدرک..
5- (5) - مناقب ابن شهرآشوب: 391/3؛ عنه المستدرک: 411/10 ح 15..
6- (6) - الغاضریّة: منسوبة إلی غاضرة من بنی أسد، وهی قریة من نواحی الکوفة قریبة من کربلاء «معجم البلدان: 183/4»..

أولیاءه وأنبیاءه(1) ، فزوروا قبورنا بالغاضریّة(2).

712

15 - ومنه:

بإسناده عن أبی جعفر علیه السلام قال: خلق اللّٰه تبارک وتعالیٰ أرض کربلاء قبل أن یخلق الکعبة(3) بأربعة وعشرین ألف عام، وقدّسها وبارک علیها، فما زالت قبل خلق(4) اللّٰه الخلق مقدّسة مبارکة، ولا تزال کذلک (حتّی یجعلها)(5) اللّٰه أفضل أرض فی الجنّة، وأفضل منزل ومسکن یُسکن اللّٰه فیه أولیاءه فی الجنّة(6).

713

16 - ومنه:

بإسناده عن أحدهما علیهما السلام قال: إنّ اللّٰه تبارک وتعالیٰ خلق آدم من طین(7) ، فحرم الطین علیٰ ولده. قال: فقلت: ما تقول فی طین قبر الحسین صلوات اللّٰه علیه؟ فقال علیه السلام: یحرم علی الناس أکل لحومهم، ویحلّ لهم(8) أکل لحومنا؟ ولکن الشیء

ص:16


1- (1) - «وأبناء نبیّه» بعض النسخ المخطوطة، والبحار. تقدّم فی ص 11 عن المصدر أنّ أمیرالمؤمنین علیه السلام عند مروره بکربلاء قال: قُبض فیها مائتا نبیّ، ومائتا وصیّ، ومائتا سبط، کلّهم شهداء بأتباعهم..
2- (2) - الکامل: 268 ب 88 ح 6؛ عنه البحار: 108/101 ح 13، والمستدرک: 324/10 صدر ح 5..
3- (3) - «أرض الکعبة» کتاب عباد..
4- (4) - «أن خلق» کتاب عباد، «أن یخلق» التهذیب، والوسائل..
5- (5) - «وجعلها» التهذیب، والروضة، والوسائل..
6- (6) - الکامل: 268 ب 88 ح 4، وفی ص 270 ح 14، وکتاب عباد العصفری - ضمن الاُصول الستّة عشر -: 17 مثله. وفی المصدر ص 270 ح 13، والتهذیب: 72/6 ح 6 إلی قوله «أفضل أرض فی الجنّة»، وکذا فی روضة الواعظین: 411 مرسلاً؛ عنها البحار: 202/57 ح 147، وج 107/101 ح 5 - ح 9. وفی الوسائل: 516/14 - أبواب المزار - ب 68 ح 5 عن التهذیب والکامل. وفی المستدرک: 322/10 ح 2 وص 323 ح 4 عن کتاب عباد، والکامل..
7- (7) - «الطین» نسخة م، وبقیّة المصادر..
8- (8) - «علیهم» المطبوع؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، وبقیّة المصادر..

الیسیر(1) منه مثل الحمّصة(2).

714

17 - أمالی الطّوسی:

بإسناده عن محمّد بن مسلم قال: سمعت أبا جعفر وجعفر بن محمّد علیهما السلام یقولان:

إنّ اللّٰه تعالیٰ عوّض الحسین علیه السلام من قتله أن جعل الإمامة فی ذرّیّته، والشفاء فی تربته، وإجابة الدعاء عند قبره، ولا تُعدّ أیّامُ زائره جائیاً وراجعاً من عمره(3).

715

18 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی جعفر علیه السلام قال: إذا أخذت (طین قبر الحسین علیه السلام)(4) فقل:

اللّٰهُمَّ بِحَقِّ هٰذِهِ التُّربَةِ، وَبِحَقِّ المَلَکِ المُوَکَّلِ بِها، وَبِحَقِّ(5) المَلَکِ الَّذی

ص:17


1- (1) - لیس فی النسخ المخطوطة، والمستدرک، والبحار ج 60..
2- (2) - الکامل: 285 ب 95 ح 3. وفی مزار المفید: 146 ح 1، والتهذیب: 74/6 ح 14، ومصباح المتهجّد: 732، والمزار الکبیر: 505 (ط: 262)، ومصباح الزّائر: 408 (ط: 256) مثله. وفی الوسائل: 528/14 - أبواب المزار - ب 72 ح 1 عن التهذیب. وفی البحار: 130/101 ح 46 وح 47 عن الکامل ومصباح الزّائر. وفی المستدرک: 204/16 ح 3 عن الکامل..
3- (3) - الأمالی: 324/1. وفی عدّة الداعی: 57 مرسلاً نحوه؛ عنهما الوسائل: 423/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 34، وص 537 ب 76 ح 1. وفی البحار: 221/44 صدر ح 1، وج 69/101 ح 2 عن الأمالی. وانظر ما تقدّم فی ص 10 رقم 703..
4- (4) - «الطین» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
5- (5) - من النسخ المخطوطة، والبحار، والمستدرک..

کَرَبَها(1) ، وَبِحَقِّ الوَصِیِّ الَّذِی هُوَ فِیها، صَلِّ عَلیٰ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَاجْعَلْ هٰذا الطِّینَ شِفاءً لی(2) مِنْ کُلِّ داءٍ، وَأماناً مِنْ کُلِّ خَوفٍ.

فإن فعل ذلک، کان حتماً شفاءً له(3) من کلّ داء، وأماناً من کلّ خوف(4).

716

19 - ومنه:

بإسناده عن محمّد بن مسلم قال: خرجت إلی المدینة وأنا وجِع؛ فقیل له علیه السلام:

محمّد بن مسلم وجِع.

فأرسل إلیّ أبو جعفر علیه السلام شراباً - مع غلام - مغطّی بمندیل. فناولنیه الغلام وقال لی: اشربه فإنّه قد أمرنی أن لا أبرح حتّیٰ تشربه.

فتناولته فإذا رائحة المسک منه، وإذا بشراب طیّب الطعم بارد.

فلمّا شربته قال لی الغلام: یقول لک مولاک(5) إذا شربته(6) فتعال.

ص:18


1- (1) - قال المجلسی: کربها: أی حفرها - من قولهم: کربت الأرض، أی قلبتها للحرث -، ویحتمل أن یکون بتشدیدالراء، والباء للتعدیة، أی أخذها ورجع بها إلی النبیّ صلی الله علیه و آله کما فی سائر الأدعیة «البحار: 127/101 ذیل ح 35». سیأتی ذکر بعض الأدعیة الّتی أشار إلیها فی ص 33 رقم 741، وص 37 رقم 749، وص 39، وص 44 رقم 754..
2- (2) - من النسخ المخطوطة، والمستدرک..
3- (3) - من النسخ المخطوطة، والبحار، والمستدرک..
4- (4) - الکامل: 280 ب 93 ح 4؛ عنه البحار: 127/101 ح 35، والمستدرک: 340/10 ح 4. وانظر ما تقدّم فی ص 33.وسیأتی ما یدلّ علی کون تربته علیه السلام شفاءً من کلّ داء وأماناً من کلّ خوف فی ص 31، وص 32، وص 34، وص 36، وص 39، وص 42، وص 44، وص 61.وممّا ورد فی هذا الباب ما رواه فی طبّ الأئمّة ص 52: بإسناده عن جابر بن یزید الجُعفی قال: سمعت أبا جعفر علیه السلام یقول: طین قبر الحسین علیه السلام شفاء من کلّ داء، وأمان من کلّ خوف، وهو لما اخذ له. عنه المستدرک: 334/10 ح 14، والبحار: 131/101 ح 59، وفی ح 57 عن فقه الرضا: 345 مرسلاً إلی قوله «کلّ خوف». وفی کامل الزّیارات: 275 ب 91 ح 3، وص 284 ب 94 ح 1 بطریقین عن أبی عبداللّٰه علیه السلام مثل صدره؛ عنه الوسائل: 526/14 - أبواب المزار - ب 70 ح 12، والبحار: 123/101 ح 17..
5- (5) - «مولای» نسخة م، والبحار..
6- (6) - «شربت» البحار..

ففکّرت فیما قال لی، وما أقدر علی النهوض قبل ذلک علیٰ رجلیّ؛ فلمّا استقرّ الشراب فی جوفی فکأنّما نشطت من عقال(1).

فأتیت بابه فاستأذنت علیه. فصوّت بی: صحّ الجسم، ادخل. فدخلت علیه - وأنا باکٍ - فسلّمت علیه وقبّلت یده ورأسه... ثمّ قال لی: کیف وجدت الشراب؟

فقلت: أشهد أنّکم أهل بیت الرّحمة، وأنّک وصیّ الأوصیاء، ولقد أتانی الغلام بما بعثته(2) وما أقدر علیٰ أن أستقلّ علی قدمی، ولقد کنت آیساً من نفسی، فناولنی الشراب فشربته، فما وجدت مثل ریحه، ولا أطیب من ذَوقه ولا طعمه، ولا أبرد منه؛ فلمّا شربتُه قال لی الغلام: إنّه أمرنی أن أقول لک: إذا شربته فأقبل إلیّ، وقد علمت شدّة ما بی. فقلت: لأذهبنّ إلیه ولو ذهبت نفسی. فأقبلت إلیک فکأنّی انشطت(3) من عقال. فالحمد للّٰه الّذی جعلکم رحمة لشیعتکم (ورحمة علیّ)(4).

فقال: یا محمّد، إنّ الشراب الذی شربته، فیه من طین (قبر الحسین)(5) وهو أفضل ما استُشفی به؛ فلا تعدل(6) به، فإنّا نسقیه صبیاننا ونساءنا فنری فیه کلّ خیر.

فقلت له: جعلت فداک، إنّا لنأخذ منه ونستشفی به.

فقال: یأخذه الرّجل فیُخرجه من الحائر(7) وقد أظهره، فلا یمرّ بأحدٍ من الجنّ به

ص:19


1- (1) - فی نهایة ابن الأثیر: 57/5: فکأنّما انشط من عقال: أی حُلّ - وقد تکرّر فی الحدیث - وکثیراً ما یجیء فی الروایة: «کأنّما نَشِط من عقال» ولیس بصحیح؛ یُقال: نشَطت العقدة: إذا عقدتها. وأنشطتها وانتشطتها: إذا حللتها..
2- (2) - «بعثت» نسخة م، والبحار..
3- (3) - «نشطت» المطبوع؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، والبحار..
4- (4) - لیس فی البحار. «وعَلَیّ» نسخة م..
5- (5) - «قبور آبائی» نسخة م، والبحار..
6- (6) - «فلا تعدلنّ» نسخة م، والبحار..
7- (7) - «الحیر» البحار..

عاهة ولا دابّة ولا شیء فیه(1) آفة إلّاشمّه، فتذهب برکته، فیصیر برکته لغیره؛ وهذا الّذی یُتعالج(2) به لیس هکذا، ولولا ما ذکرتُ لک ما تمسّح(3) به شیء ولا شرب منه شیء إلّاأفاق من ساعته؛ وما هو إلّاکحجر الأسود أتاه صاحب(4) العاهات والکفر والجاهلیّة، وکان لا یتمسّح به أحد إلّاأفاق، وکان(5) کأبیض یاقوتة فاسودّ حتّی صار إلیٰ ما رأیت.

فقلت: جعلت فداک، وکیف أصنع به؟

فقال: أنت تصنع به مع إظهارک إیّاه ما یصنع غیرک، تستخفُّ به فتطرحه فی خُرجک(6) وفی أشیاء دنسة، فیذهب ما فیه ممّا تریده له(7).

فقلت: صدقت جُعلت فداک.

قال: لیس یأخذه أحد إلّاوهو جاهل بأخذه، ولا یکاد یسلم بالناس.

فقلت: جعلت فداک، وکیف لی أن آخذه کما تأخذه؟

فقال لی: اعطیک منه شیئاً؟ فقلت: نعم.

قال: إذا أخذته فکیف تصنع به؟

قلت: أذهب به معی.

ص:20


1- (1) - «به» نسخة م، والبحار..
2- (2) - «نتعالج» البحار..
3- (3) - «یمسح» المصدر؛ وما أثبتناه من بعض النسخ المخطوطة، والبحار..
4- (4) - «أصحاب» نسخة م، والبحار..
5- (5) - «قال: وکان» البحار، «قال أبو جعفر علیه السلام: وکان» نسخة م..
6- (6) - الخُرْج: وعاء من شَعر أو جلد، ذو عِدلین، یوضع علی ظهر الدّابة لوضع الأمتعة فیه «المعجم الوسیط: 223/1»..
7- (7) - «ترید به» بدل «تریده له» نسخة م، والبحار..

فقال: فی أیّ شیء تجعله؟

فقلت: فی ثیابی.

قال: فقد رجعت إلیٰ ما کنت تصنع؛ اشرب عندنا منه حاجتک ولا تحمله، فإنّه لایسلم لک. فسقانی منه مرّتین، فما أعلم أنّی وجدت شیئاً ممّا کنت أجد حتّی انصرفت(1).

717

20 - المزار الکبیر:

بإسناده عن جابر بن یزید الجعفی قال: دخلت علیٰ مولانا أبی جعفر محمّد بن علیّ الباقر علیهما السلام فشکوت إلیه علّتین متضادّتین بی، إذا داویت إحداهما انتقضت الاُخری، وکان بی وجع الظهر ووجع الجوف.

فقال لی: علیک بتربة الحسین بن علیّ علیهما السلام.

فقلت: کثیراً ما استعملتها(2) ولا تنجح فیَّ. قال جابر: فتبیّنتُ فی وجه سیّدی ومولای الغضب، فقلت: یا مولای أعوذ باللّٰه من سخطک.

وقام فدخل الدار وهو مغضب، فأتیٰ بوزن حبّة فی کفّه، فناولنی إیّاها ثمّ قال لی:

استعمل هذه یا جابر.

فاستعملتها فعُوفیت لوقتی. فقلت: یا مولای، ما هذه الّتی استعملتها فعُوفیت لوقتی؟

فقال: هذه الّتی ذکرت أنّها لم تنجح فیک شیئاً.

فقلت: واللّٰه یا مولای ما کذبت فیها ولکن قلت: لعلّ عندک علماً فأتعلّمه منک، فیکون أحبّ إلیّ ممّا طلعت علیه الشّمس.

ص:21


1- (1) - الکامل: 275 ب 91 ح 7، عنه البحار؛ 120/101 ح 9. وکذا الوسائل: 526/14 - أبواب المزار - ب 70 ح 14 قطعة منه..
2- (2) - «ما أستعملها» البحار..

فقال لی: إذا أردت أن تأخذ من التربة فتعمّد لها آخر اللّیل، واغتسل لها بماء القراح، والبس أطهر أطمارک(1) وتطیّب بسُعد، وادخل فقف عند الرأس فصلِّ أربع رکعات، تقرأُ فی الاُولیٰ «الحمد» وإحدیٰ عشر مرَّة «قل یا أیّها الکافرون»، وفی الثانیة «الحمد» مرَّة، وإحدیٰ عشر مرّة «إنّا أنزلناه فی لیلة القدر»، وتقنت فتقول فی قنوتک:

لا إلٰهَ إلّااللّٰهُ حَقّاً حَقّاً، لا إلٰهَ إلّااللّٰهُ عبودِیَّةً ورِقّاً، لا إلٰهَ إلّااللّٰهُ وَحدَهُ وَحدَهُ، أنجَزَ وَعدَهُ، ونَصَرَ عَبدَهُ، وهَزَمَ الأحزابَ وَحدَهُ، سُبحانَ اللّٰهِ مالِکِ السّماواتِ وما فیهِنَّ وما بَینَهُنَّ، سُبحانَ اللّٰهِ ذی العَرشِ العظیمِ، والحَمدُ للّٰهِِ رَبِّ العالَمینَ.

ثمّ ترکع وتسجد. وتصلّی رکعتین اخراوین(2) ، تقرأُ فی الاُولیٰ «الحمد» وإحدیٰ عشر مرّة «قل هو اللّٰه أحد»، وفی الثانیة «الحمد»(3) وإحدیٰ عشر مرّة «إذا جاء نصر اللّٰه والفتح»، وتقنت کما قنتَّ فی الاُولیین، ثمّ تسجد سجدة الشکر وتقول ألف مرّة:

«شُکراً»، ثمّ تقوم وتتعلّق بالتربة وتقول:

یا مَولای یا ابنَ رَسولِ اللّٰهِ، إنِّی آخِذٌ مِنْ تُربَتِک بإذنِکَ.

اللّٰهُمَّ فَاجْعَلْها شِفاءً مِنْ کُلِّ داءٍ، وعِزّاً مِنْ کُلِّ ذُلٍّ، وَأمْناً مِنْ کُلِّ خَوفٍ، وَغِنیً مِنْ کُلِّ فَقرٍ، لی ولِجَمیعِ المؤمِنینَ وَالمؤمِناتِ.

وتأخذ بثلاث أصابع ثلاث مرّات، وتدعها فی خرقة نظیفة، أو قارورة زجاج،

ص:22


1- (1) - «أطهارک» البحار. والأطمار: جمع الطِّمر، وهو الثوب الخلق العتیق، والکساء البالی من غیر الصوف «مجمع البحرین: 61/3»..
2- (2) - «اُخریین» المستدرک..
3- (3) - «بزیادة مرّة» البحار، والمستدرک..

وتختمها بخاتم عقیق علیه «ما شاءَ اللّٰهُ، لا قُوَّةَ إلّاباللّٰهِ، أَستَغفِرُ اللّٰهَ»؛ فإذا علم اللّٰه منک صدق النیّة لم یصعد معک فی الثلاث قبضات إلّاسبعة مثاقیل، وترفعها لکلّ علّة فإنّها تکون مثل ما رأیت(1).

718

21 - التّهذیب:

بإسناده عن ابن أبی عمیر، عن رجل، عن أبی جعفر علیه السلام، قال: قال لرجل:

یافلان، ما یمنعک إذا عرضت لک حاجة أن تأتی قبر الحسین علیه السلام، فتُصلّی عنده أربع رکعات ثمّ تسأل حاجتک؛ فإنّ الصلاة المفروضة(2) عنده تعدل حجّة، (والصلاة النافلة)(3) تعدل عنده عمرة(4).

719

22 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی جعفر علیه السلام - فی ذیل حدیث ذکر فیه قبر الحسین علیه السلام - قال:

ص:23


1- (1) - المزار الکبیر: 508-511 (ط: 364)؛ عنه البحار: 138/101 ح 83، والمستدرک: 338/10 ح 1. وفی مصباح الزّائر: 412 (ط: 257-259) مرسلاً بروایتین من قوله «إذا أردت» باختلاف؛ عنه البحار: 137/101 ح 80 وح 81..
2- (2) - «الفریضة» الکامل، والکبیر، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - «والنافلة» الکامل..
4- (4) - التهذیب: 73/6 ح 10. وفی کامل الزّیارات: 251 ب 83 ح 1، والمزار الکبیر: 494 (ط: 354) مثله. وفی الوسائل: 518/14 - أبواب المزار - ب 69 ح 3 عن التهذیب. وفی البحار: 82/101 ح 7، والمستدرک: 327/10 ح 5 عن الکامل.وسیأتی ما یدلّ علیٰ قضاءالحوائج عنده علیه السلام فی ص 118-119، وص 131-133، وص 141، وص 145، وص 191..

فما من آتٍ یأتیه فیصلّی عنده رکعتین أو أربعاً(1) ثمّ یسأل اللّٰه حاجته إلّاقضاها له، وإنّه لیحفّ به کلّ یوم ألف ملک(2).

720

23 - ومنه:

بإسناده عن الباقر علیه السلام قال: من بات لیلة عرفة فی(3) کربلاء وأقام بها حتّیٰ یُعیّد وینصرف، وقاه اللّٰه شرّ(4) سنته(5).

ما روی عن الصادق علیه السلام

اشارة

721

24 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن إسحاق بن عمّار قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: موضع قبر

ص:24


1- (1) - «أربعة» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..
2- (2) - الکامل: 168 ب 69 ح 7؛ عنه البحار: 46/101 ح 6، وفی ص 140 ح 1، والوسائل: 518/14 - أبواب المزار - ب 69 ح 4 عنه، وعن ثواب الأعمال: 114 ح 20 مثله.و روی ابن قولویه أیضاً بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام - ضمن حدیث سیأتی کاملاً فی ص 157 رقم 962 - قال: ولقد حدّثنی أبی أنّه لم یخل مکانه منذ قُتل من مُصلٍّ یصلّی علیه، من الملائکة، أو من الجنّ، أو من الإنس. «الکامل: 325 ب 108 ضمن ح 1، عنه البحار: 74/101 ضمن ح 21»..
3- (3) - «بأرض» نسخة م، وبقیّة المصادر..
4- (4) - «فیها شرّ» مزار المفید..
5- (5) - الکامل: 269 ب 88 ح 9؛ عنه البحار: 90/101 ح 25. وفی مزار المفید: 48 ح 3، والمزار الکبیر: 488 (ط: 349) مثله..

الحسین بن علیّ علیهما السلام منذ یوم دُفن فیه روضة من ریاض الجنّة.

وقال علیه السلام: موضع قبر الحسین علیه السلام ترعة من ترع الجنّة(1).

722

25 - التّهذیب:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: «شاطئ الواد الأیمن»(2) الّذی ذکره اللّٰه تعالیٰ فی القرآن هو الفرات، و «البقعة المبارکة»(3) هی کربلاء(4).

723

26 - من لایحضره الفقیه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: ما بین قبر الحسین علیه السلام إلی السماء السابعة(5) مختلف الملائکة(6).

724

27 - الکافی:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام - ضمن حدیث - قال: إذا أتیت أبا عبداللّٰه علیه السلام

ص:25


1- (1) - الکامل: 271 ب 89 ح 1. وفی ثواب الأعمال: 120 ح 43، والفقیه: 579/2، ح 3167 وح 3168، وص 600 ح 3210 وح 3211 مثله. وکذا فی جامع الأخبار: 82 ح 25 وح 26 مرسلاً. وفی مزار المفید: 142 ح 5، ومصباح المتهجّد: 732، والمزار الکبیر: 502 (ط: 360) مرسلاً ذیله. وفی الوسائل: 416/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 14 وح 15 عن الفقیه والثواب. وفی البحار: 110/101 ح 23 وح 24، والمستدرک: 324/10 ح 8 عن الکامل والثواب..
2- (2) - القصص: 30..
3- (3) - القصص: 30...
4- (4) - التهذیب: 38/6 ح 24؛ عنه الوسائل: 405/14 - أبواب المزار - ب 34 ح 4. وفی کامل الزّیارات: 48 ب 13 ح 11، ومزار المفید: 15 ح 1، والمزار الکبیر: 131 (ط: 115) مثله. وفی البحار: 136/13 ح 48، وج 229/100 ح 14 عن الکامل..
5- (5) - لیس فی الکامل، والوسائل..
6- (6) - الفقیه: 579/2 ح 3170. وفی کامل الزّیارات: 114 ب 39 ح 3، وثواب الأعمال: 122 ح 47 مثله. وفی الوسائل: 416/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 13 عن الفقیه والثواب. وفی البحار: 61/101 ح 38، وص 62 ح 39 عن الکامل والثواب..

فاغتسل علیٰ شاطئ الفرات... فإنّک فی حرم من حرم اللّٰه وحرم رسوله(1).

725

28 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن صفوان الجمّال قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: إنَّ اللّٰه تبارک وتعالیٰ فضّل الأرضین والمیاه بعضها علیٰ بعض، فمنها ما تفاخرت، ومنها ما بغت. فما من ماء ولا أرض إلّاعوقبت لترکها(2) التواضع للّٰه، حتّی سلّط اللّٰه المشرکین علی الکعبة، وأرسل إلی زمزم ماءً مالحاً (حتّی أفسد)(3) طعمه.

وإنّ أرض(4) کربلاء وماء الفرات أوّل أرض وأوّل ماءٍ قدّس اللّٰه تبارک وتعالیٰ فبارک اللّٰه علیهما(5) ، فقال لها: تکلّمی بما فضّلک اللّٰه تعالیٰ، (فقد(6) تفاخرت الأرضون والمیاه بعضها علیٰ بعض)(7). قالت(8): أنا أرض اللّٰه المقدّسة المبارکة، الشفاء فی تربتی ومائی ولا فخر، بل خاضعة ذلیلة لمن فعل بی ذلک، ولا فخر علی من دونی، بل شکراً للّٰه.

فأکرمها (وزاد فی تواضعها)(9) وشکرها للّٰه(10) بالحسین علیه السلام وأصحابه(11).

ص:26


1- (1) - الکافی: 576/4 ضمن ح 2. وفی کامل الزّیارات: 198 ب 79 ضمن ح 2، والتهذیب: 54/6 ضمن ح 1 مثله، وکذا فی الفقیه: 594/2 صدر ح 3202 مرسلاً؛ عن معظمها الوسائل: 490/14 - أبواب المزار - ب 62 ح 1. وسیأتی فی ص 237 رقم 1125..
2- (2) - «لترک» نسخة م، والوسائل، والبحار..
3- (3) - «فأفسد» نسخة م، والوسائل..
4- (4) - لیس فی نسخة م، والبحار، والوسائل..
5- (5) - «علیه» الوسائل. «علیها» البحار..
6- (6) - «فقالت لما» البحار..
7- (7) - مابین القوسین لیس فی الوسائل..
8- (8) - «فقالت» نسخة م، والوسائل..
9- (9) - «وزادها بتواضعها» نسخة م، والوسائل، والبحار..
10- (10) - «اللّٰه» المطبوع؛ وما أثبتناه من أکثر النسخ المخطوطة، والوسائل، والبحار..
11- (11) - کامل الزّیارات: 270 ب 88 ح 15؛ عنه الوسائل: 515/14 - أبواب المزار - ب 68 ح 4، والبحار: 109/101 ح 17..

726

29 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إنّ أرض الکعبة(1) قالت: مَن مثلی، وقد (بنی اللّٰه بیته)(2) علیٰ ظهری، ویأتینی الناس من کلّ فجّ عمیق(3) ، وجُعلت حرم اللّٰه وأمنه؟!

فأوحیٰ اللّٰه إلیها أن(4) کُفّی وقِرّی، (فوعزّتی وجلالی)(5) ما فضل ما فضّلت به فیما أعطیت(6) أرض کربلاء، إلّابمنزلة الإبرة غُمست(7) فی البحر فحملت من ماء البحر.

ولولا تربة کربلاء ما فضّلتک(8) ولولا ما(9) تضمّنته أرض(10) کربلاء لما خلقتک ولا خلقت البیت الذی افتخرت به، فقِرّی واستقِرّی وکُونی دنیّاً(11) متواضعاً ذلیلاً مَهیناً غیر مستنکف ولا مستکبر لأرض کربلاء، وإلّا (سختّ بک وهویت بک)(12) فی نار جهنّم(13).

ص:27


1- (1) - «مکّة» المستدرک..
2- (2) - «جعل بیت اللّٰه» کتاب عباد، والمستدرک. «بنی بیت اللّٰه» نسخة م، والوسائل، والبحار..
3- (3) - فجّ عمیق: أی مسلک بعید غامض «مجمع البحرین: 364/3»..
4- (4) - لیس فی الوسائل..
5- (5) - لیس فی نسخة م، والوسائل، والبحار. وفی المستدرک: «فوعزّتی»..
6- (6) - بزیادة «به» المطبوع؛ وما أثبتناه من بعض النّسخ المخطوطة، والوسائل، والبحار..
7- (7) - «غرست» المصدر؛ وما أثبتناه من بقیّة المصادر، ونسخة م..
8- (8) - «فضلت» کتاب عباد، والمستدرک..
9- (9) - «من» نسخة م، والوسائل، والمستدرک..
10- (10) - لیس فی الوسائل، وکتاب عباد، والمستدرک..
11- (11) - «ذنباً» نسخة م، والوسائل، والبحار، والمستدرک..
12- (12) - «اُسخط بک فهویت» کتاب عباد، «مَسختک وهویت بک» الوسائل، «أسخطتک فهویت» المستدرک..
13- (13) - الکامل: 267 ب 88 ح 3 بطریقین، عنه الوسائل: 514/14 - أبواب المزار - ب 68 ح 2، والبحار: 106/101 ح 3. وفی کتاب عباد العصفری - ضمن الأصول الستّة عشر -: 16 مثله، عنه المستدرک: 321/10 ح 1. وسیأتی فی ص 67 رقم 807 مضمونه..

727

30 - ومنه:

بإسناده عن الفضل بن یحیی، عن أبیه، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: زوروا کربلاء ولاتقطعوه، فإنّ خیر أولاد الأنبیاء ضُمّنته.

ألا وإنّ الملآئکة زارت کربلاء ألف عام من قبل أن یسکنه جدّی الحسین علیه السلام، وما من لیلة تمضی إلّاوجبرائیل ومیکائیل یزورانه؛ فاجتهد یا یحیی أن لا تُفقد من ذلک الموطن(1).

728

31 - ومنه:

بإسناده عن عبداللّٰه بن أبی یعفور، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام - ضمن حدیث (2)- قال:

واللّٰه لو أنّی حدّثتکم بفضل زیارته (وبفضل قبره)(3) لترکتم الحجّ رأساً، وما حجّ منکم(4) أحد. ویحک أما تعلم(5) أنّ اللّٰه اتّخذ(6) کربلاء حرماً آمناً مبارکاً قبل أن یتّخذ مکّة حرماً(7) ؟!

729

32 - التّهذیب:

بإسناده عن الصادق علیه السلام قال: أربع(8) بقاع ضجّت إلی اللّٰه من الغرق أیّام

ص:28


1- (1) - الکامل: 269 ب 88 ح 10؛ عنه البحار: 109/101 ح 16، والمستدرک: 261/10 ح 2..
2- (2) - سیأتی ذکره فی ص 182 رقم 1010..
3- (3) و 4 - لیس فی الوسائل..
4- (4) .
5- (5) - «علمت» نسخة م، والوسائل، والبحار..
6- (6) - بزیادة «بفضل قبره» نسخة فی المصدر..
7- (7) - الکامل: 267 ب 88 ضمن ح 2؛ عنه الوسائل: 513/14 - أبواب المزار - ب 68 ح 1، والبحار: 33/101 ح 33، وفی ص 110 ح 18، والمستدرک: 324/10 ح 7 عنه ذیله..
8- (8) - «أربعة» المصدر؛ وما أثبتناه من الوسائل..

الطوفان(1): البیت المعمور فرفعه اللّٰه إلیه، والغریّ، وکربلاء، وطوس(2).

730

33 - کامل الزّیارات:

قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: الغاضریّة (تربة من)(3) بیت المقدس(4).

731

34 - مزار المفید:

نقلاً عن کتاب الحسن بن محبوب: انّ أبا عبداللّٰه علیه السلام سئل عن استعمال التربتین:

من طین قبر حمزة وقبر الحسین علیهما السلام، والتفاضل بینهما.

فقال علیه السلام: المِسبحة الّتی من طین قبر الحسین علیه السلام تُسبّح بید الرجل من غیر أن یسبّح.

قال: وقال: رأیت أبا عبداللّٰه علیه السلام - وفی یده السبحة منها - فقیل له فی ذلک؟

فقال: أما إنّها أعود علیّ. أو قال: أخفّ(5) علیّ(6).

ص:29


1- (1) - بزیادة «قال» المصدر؛ وما أثبتناه کما فی الوسائل.
2- (2) - التهذیب: 110/6 ح 12؛ عنه الوسائل: 561/14 - أبواب المزار - ب 83 ح 2. وقد تقدّم مع تخریجاته فی ج 2 باب فضل الغریّ ص 19 رقم 471، وسیأتی أیضاً فی ج 4 باب فضل طوس ص 91 رقم 1333.
3- (3) - «من تربة» نسخة م، والبحار.
4- (4) - الکامل: 269 ب 88 ح 7؛ عنه البحار: 109/101 ح 14، والمستدرک: 324/10 ذیل ح 5.
5- (5) - قال المجلسی: «أعود» من العادة، أو العود مع فقده، أو کونها أخفّ تقیّةً.
6- (6) - مزار المفید: 151 ح 4. وفی المزار الکبیر: 513 (ط: 367) مثله؛ عنه البحار: 133/101 ح 66، والمستدرک: 344/10 ح 3. وفی مکارم الأخلاق: 297 صدره، عنه الوسائل: 455/6 - أبواب التعقیب - ب 16 ح 2، والبحار: 333/85 ضمن ح 16.

732

35 - المزار الکبیر:

بإسناده عن إبراهیم بن محمّد الثقفی، عن أبیه، عن الصادق جعفر بن محمّد علیهما السلام قال: إنّ فاطمة بنت رسول اللّٰه - صلّی اللّٰه علیهما - کانت سبحتُها من خیط صوف مُفتّل، معقود علیه عدد التکبیرات، وکانت علیها السلام تُدیرها بیدها تُکبّر وتُسبّح، حتّیٰ قُتل حمزة بن عبد المطّلب(1) ، فاستعملت تربته وعملت التسابیح(2) ، فاستعملها الناس.

فلمّا قُتل الحسین - صلوات اللّٰه علیه، وجدّد علیٰ قاتله العذاب - عُدل بالأمر إلیه، فاستعملوا تُربته؛ لما فیها من الفضل والمزیّة(3).

733

36 - مزار المفید:

روی عن الصادق علیه السلام أنّه قال: من أدار الحجیر(4) من تربة الحسین علیه السلام فاستغفر به مرّة واحدة، (کُتب له بالواحدة سبعون مرّة)(5).

وإن(6) أمسک السبحة فی یده ولم یُسبّح بها، ففی کلّ حبّة(7) سبع مرّات(8).

734

37 - من لا یحضره الفقیه:

قال الصادق علیه السلام: السجود علی طین قبر الحسین علیه السلام ینوّر إلی الأرض السابعة(9) ،

ص:30


1- (1) - بزیادة «سیّد الشهداء» المکارم، والوسائل..
2- (2) - «المسابیح» المکارم..
3- (3) - المزار الکبیر: 511 (ط: 366)، عنه البحار: 133/101 ح 64. وفی مزار المفید: 150 ح 1 عن عبداللّٰه بن إبراهیم بن محمّد الثقفی مثله. وکذا فی مکارم الاخلاق: 297 عن إبراهیم بن محمّد الثقفی؛ عنه الوسائل: 455/6 - أبواب التعقیب - ب 16 ح 1، والبحار: 333/85 صدر ح 16. وفی مصباح الکفعمی: 508 مرسلاً..
4- (4) - «الحجر» مصباح المتهجّد، والوسائل، والبحار ج 85، والمستدرک..
5- (5) - «کتب اللّٰه له سبعین مرّة» المتهجّد، والوسائل، والبحار..
6- (6) - «ومن» المستدرک..
7- (7) - بزیادة «منها» المتهجّد، والمزار الکبیر، والوسائل، والبحار، والمستدرک..
8- (8) - مزار المفید: 150 ح 2. وفی مصباح المتهجّد: 735، والمزار الکبیر: 512 (ط: 367) مثله. وفی الوسائل: 456/6 - أبواب التعقیب - ب 16 ح 6، والبحار: 334/85 ح 18، وج 136/101 ح 77 عن المتهجّد، وفی المستدرک: 344/10 ح 2 عن المزار الکبیر. وفی مصباح الکفعمی: 508 نحوه..
9- (9) - «الأرضین السبعة» الوسائل..

ومن کان(1) معه سبحة من طین قبر الحسین علیه السلام کُتب مسبّحاً، وإن لم یسبّح بها(2).

735

38 - مزار المفید:

روی عن الصادق علیه السلام أنّه قال: السُّبَح(3) الزُّرق(4) فی أیدی شیعتنا، مثل الخیوط الزرق فی أکسیة بنی إسرائیل؛ إنّ اللّٰه تعالیٰ أوحیٰ إلیٰ موسی بن عمران علیه السلام أن مُر بنی إسرائیل أن یجعلوا فی أربعة جوانب أکسیتهم الخیوط الزرق، یذکرون(5) بها إلٰه السماء(6).

736

39 - الکافی:

ص:31


1- (1) «کانت» الوسائل..
2- (2) - الفقیه: 268/1 صدر ح 829، عنه الوسائل: 365/5 - أبواب ما یسجد علیه - ب 16 ح 1..
3- (3) - «التسبیح» المصدر؛ وما أثبتناه من المزار الکبیر، والبحار، والمستدرک..
4- (4) - قال المجلسی: الظاهر کون حبّات السبح زرقاً، ویحتمل أن یکون المراد کون خیطها کذلک کما قیل..
5- (5) - «ویذکرون» الکبیر، والمستدرک..
6- (6) - مزار المفید: 151 ح 6 - فی سیاق الأحادیث الواردة فی فضل تربته علیه السلام والتسبیح بها -. وفی المزار الکبیر: 514 (ط: 368) مثله؛ عنه البحار: 134/101 ح 68، والمستدرک: 345/10 ح 5..

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إنّ عند رأس الحسین علیه السلام لتربة حمراء، فیها شفاء من کلّ داء إلّاالسّام(1).(2)

737

40 - کامل الزّیارات:

روی عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من أصابته علّة فبدأ(3) بطین قبر الحسین علیه السلام شفاه اللّٰه من تلک العلّة، إلّاأن تکون علّة السّام(4).

738

41 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: لو أنّ مریضاً من المؤمنین یعرف حقّ أبی عبداللّٰه علیه السلام وحرمته وولایته(5) ، أخذ(6) من طین قبره (7)(مثل رأس أنملة)(8) ، کان له دواء(9).(10)

739

42 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: فی طین قبر الحسین علیه السلام الشفاء(11) من کلّ داء،

ص:32


1- (1) - السّام: الموت «مجمع البحرین: 459/2»..
2- (2) - الکافی: 588/4 صدر ح 4؛ عنه الوسائل: 521/14 - أبواب المزار - ب 70 ح 1. وفی البحار: 125/101 ح 30 وص 126 ح 31 عنه، وعن کامل الزّیارات: 279 ب 93 صدر ح 1 مثله. وفی المستدرک: 331/10 ح 8 عن الکامل. وفی فقه الرضا: 345 مرسلاً نحوه..
3- (3) - «فتداویٰ» نسخة م، ومزار المفید، والبحار..
4- (4) - الکامل: 275 ب 91 ح 6. وفی مزار المفید: 144 ح 4، والمزار الکبیر: 504 (ط: 361)، ومکارم الأخلاق: 412، ومصباح الزّائر: 407 (ط: 255) مثله. وفی الوسائل: 526/14 - أبواب المزار - ب 70 ح 13، والبحار: 124/101 ح 22 عن الکامل، وفی ج 34/95 عن المکارم..
5- (5) - لیس فی المتهجّد..
6- (6) - بزیادة «له» المصدر ص 279، ومزار المفید، والمتهجّد، والکبیر، والدعوات، ومصباح الزّائر، والبحار ص 125، والمستدرک..
7- (7) - «قبر الحسین علیه السلام» مزار المفید، والمتهجّد، والکبیر، ومصباح الزّائر..
8- (8) - «علیٰ رأس میل» المصدر ص 279، ومصباح الزّائر، والبحار، والمستدرک. «مثل رأس الأنملة» الدعوات..
9- (9) - بزیادة «وشفاء» المصدر ص 279، والمتهجّد، والدعوات، والبحار ص 125، والمستدرک..
10- (10) - الکامل: 278 ب 91 ح 8، وفی ص 279 ح 6 مثله، وکذا فی مزار المفید: 143 ح 2، ومصباح المتهجّد: 732، والمزار الکبیر: 503 (ط: 361)، ودعوات الراوندی: 185 ح 512، ومصباح الزّائر: 407 (ط: 255) مرسلاً. وفی الوسائل: 530/14 - أبواب المزار - ب 72 ح 4، والمستدرک: 331/10 ح 7، والبحار: 125/101 عن الکامل، وفی ص 122 ح 10 وح 11 عنه وعن المتهجّد. وفی فضل زیارة الحسین علیه السلام: 91 ح 84 باختلاف..
11- (11) - «شفاء» الفقیه، والروضة، والمکارم..

وهو الدّواء الأکبر(1).

740

43 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: طین(2) قبر الحسین علیه السلام (فیه شفاء)(3) وإن اخذ علیٰ رأس میل(4).

741

44 - ومنه:

بإسناده، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إذا أخذت من تربة المظلوم ووضعتها فی فیک فقل:

اللّٰهُمَّ إنِّی أسأَلُک بِحَقِّ هٰذِهِ التُّربَةِ، وَبِحَقِّ المَلَک الَّذی قَبَضَها، وَالنَّبِیِّ

ص:33


1- (1) - الکامل: 275 ب 91 ح 4. وفی مزار المفید: 143 ح 1، والتهذیب: 74/6 ح 11، والمزار الکبیر: 503 (ط: 361) مثله. وکذا فی مصباح المتهجّد: 732 عن محمّد بن سلیمان البصری عن أبیه عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، والفقیه: 599/2 ح 3207، وروضة الواعظین 411، ومکارم الأخلاق: 173 مرسلاً. وفی الوسائل: 524/14 - أبواب المزار - ب 70 ح 7، وص 525 ح 10 عن التهذیب والفقیه. وفی البحار: 124/101 ح 19 عن المتهجّد، وفی ص 123 ح 18، والمستدرک: 330/10 ح 3 عن الکامل..
2- (2) - «إنّ طین» المکارم..
3- (3) - «شفاء من کلّ داء» المکارم..
4- (4) - الکامل: 275 ب 91 ح 5؛ عنه الوسائل: 513/14 - أبواب المزار - ب 67 ح 9، والبحار: 124/101 ح 20، والمستدرک: 330/10 ح 4. وفی مزار المفید: 143 ح 3، ومکارم الأخلاق: 171، والمزار الکبیر: 504 (ط: 361)، ومصباح الزّائر: 407 (ط: 255) مرسلاً مثله..

الَّذی حَضَنَها(1) ، وَالإمامِ الَّذی حَلَّ فیها، أنْ تُصَلِّیَ علیٰ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَأَنْ تَجعَلَ لی فِیها شِفاءً نافِعاً، وَرِزقاً واسِعاً، وَأماناً مِنْ کُلِّ خَوفٍ وَداءٍ.

فإنّه إذا قال ذلک، وهب اللّٰه له العافیة وشفاه(2).

742

45 - ومنه:

روی سماعة بن مهران عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: (کلّ طین)(3) حرام علیٰ بنی آدم ما خلا طین قبر الحسین علیه السلام، من أکله من وجع شفاه اللّٰه تعالیٰ(4).

743

46 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: الطین کلّه(5) حرام کلحم الخنزیر، ومن أکله ثمّ مات منه(6) لم اصلّ علیه، إلّاطین قبر الحسین علیه السلام(7) ؛ (فإنّ فیه شفاءً من کلّ داءٍ)(8). ومن أکله بشهوةٍ لم یکن فیه شفاء(9).

744

47 - مصباح المتهجّد:

روی محمّد بن جمهور العمّی، عن بعض أصحابه قال: سئل جعفر بن محمّد علیهما السلام عن الطّین(10) الأرمنی یؤخذ للکسر(11) ، أیحلّ أخذه؟

ص:34


1- (1) - «حصَّنها» نسخة م، والبحار..
2- (2) - الکامل: 284 ب 94 ح 3؛ عنه البحار: 129/101 ح 42، والمستدرک: 342/10 ح 7..
3- (3) - «أکل الطین» الوسائل..
4- (4) - الکامل: 286 ب 95 ح 4؛ عنه الوسائل: 228/24 - أبواب الأطعمة المحرّمة - ب 59 ح 4، والبحار: 130/101 ح 48..
5- (5) - «أکله» العلل..
6- (6) - «فیه» الکافی، والعلل، والوسائل..
7- (7) - «القبر» بدل «قبر الحسین علیه السلام» الکافی، والعلل، والوسائل..
8- (8) - لیس فی العلل..
9- (9) - الکامل: 285 ب 95 ح 1. وفی الکافی: 265/6 ح 1 مثله. وفی علل الشرائع: 532 ب 317 ح 2 باختلاف یسیر؛ عنها الوسائل: 226/24 - أبواب الأطعمة المحرّمة - ب 59 ح 1، والبحار: 152/60 ح 7، وج 129/101 ح 43. وفی مکارم الأخلاق: 173 مرسلاً باختلاف..
10- (10) - «طین» المطبوع؛ وما أثبتناه من بعض النّسخ المخطوطة، والبحار..
11- (11) - «للکسیر» الوسائل، والبحار، وکذا المکارم بزیادة «والمبطون». وفی الدعوات: «لکبس»..

قال: لا بأس به، أما إنّه من طین قبر ذی القرنین(1). وطین قبر الحسین بن علیّ علیهما السلام خیر منه(2).

745

48 - مکارم الأخلاق:

شکا رجل إلی أبی عبداللّٰه علیه السلام البرص، فأمر أن یأخذ طین قبر الحسین علیه السلام بماء السماء، ففعل ذلک فبرئ(3).

746

49 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی الیسع قال: سأل رجل أبا عبداللّٰه علیه السلام - وأنا أسمع - قال: آخذ من طین (قبر الحسین علیه السلام)(4) یکون عندی أطلب برکته؟

ص:35


1- (1) - قد اختلف فی ذی القرنین فقیل: إنّه نبیّ فتح اللّٰه علی یدیه الأرض. وقیل: إنّه کان ملکاً عادلاً. وروی عن علیّ بن أبی طالب علیه السلام أنّه کان عبداً صالحاً أحبّ اللّٰه وأحبّه اللّٰه، وناصح اللّٰه وناصحه، قد أمر قومه بتقوی اللّٰه فضربوه علی قرنه ضربةً بالسیف، فغاب عنهم ماشاء اللّٰه، ثمّ رجع إلیهم فدعاهم إلی اللّٰه، فضربوه علی قرنه الآخر بالسیف؛ فذلک قرناه، وفیکم مثله - یعنی نفسه علیه السلام -. وفی سبب تسمیته بذی القرنین أقوال اخر. انظر «مجمع البیان: 435/6»..
2- (2) - مصباح المتهجّد: 732. وفی مکارم الأخلاق: 173، ودعوات الراوندی مرسلاً مثله؛ عنها البحار: 155/60 ح 18، وج 134/101 ح 69. وفی ج 174/62 ح 8، والوسائل: 230/24 - أبواب الأطعمة المحرّمة - ب 60 ح 3 عن المصباح والمکارم..
3- (3) - المکارم: 404، عنه البحار: 80/95..
4- (4) - «القبر» نسخة م، والبحار ص 125. وفی ص 81: «قبره»..

قال: لا بأس بذلک(1).

747

50 - ومنه:

بإسناده عن محمّد بن زیاد، عن عمّته، قالت: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: إنّ فی طین الحائر الّذی فیه الحسین علیه السلام شفاءً من کلّ داءٍ، وأماناً من کلّ خوف(2).

748

51 - أمالی الطّوسی:

بإسناده عن زید أبی اسامة(3) قال: کنت فی جماعة من عصابتنا بحضرة سیّدنا الصادق علیه السلام، فأقبل علینا أبو عبداللّٰه علیه السلام فقال: إنّ اللّٰه تعالیٰ جعل تربة جدّی(4) الحسین علیه السلام شفاءً من کلّ داءٍ، وأماناً من کلّ خوف؛ فإذا تناولها(5) أحدکم فلیقبّلها ولیضعها علیٰ عینیه(6) ، ولیمرّها علی سائر جسده ولیقل:

اللّهُمَّ بِحَقِّ هذِهِ التُّربةِ، وَبِحَقِّ مَن حَلَّ بِها وَثَوی(7) فیها، وَبحقِّ أبیهِ(8) وأُمِّهِ وَأخیهِ، وَالأَئمَّةِ مِن وُلْدِهِ، وَبحقِّ الملآئکةِ الحافّینَ بِهِ، إلّاجَعلتَها شِفاءً مِن کلِّ داءٍ، وبُرءاً مِن کلِّ مَرَضٍ، وَنَجاةً مِن کلِّ آفةٍ، وَحِرزاً مِمّا أخافُ وأحذَرُ.

ثمّ یستعملها.

قال أبو اسامة: فإنّی استعملتها(9) من دهری الأطول کما قال ووصف

ص:36


1- (1) - الکامل: 278 ب 92 ح 3. وفی ص 246 ذیل ح 5 مثله؛ عنه الوسائل: 530/14 - أبواب المزار - ب 72 ح 5، والبحار: 81/101 ذیل ح 5، وص 125 ح 26، والمستدرک: 331/10 ح 5..
2- (2) - الکامل: 278 ب 92 ح 4، وفی ص 279 ح 5 بإسناده عن محمّد بن مارد عن عمّته عن أبی عبداللّٰه علیه السلام مثله؛ عنه البحار: 125/101 ح 27 وح 28، والمستدرک: 331/10 ح 6..
3- (3) - وهو: زید بن یونس - وقیل: ابن موسیٰ - أبو اسامة الشحّام، روی عن أبی عبداللّٰه وأبی الحسن علیهما السلام. انظر «رجال النجاشی: 175 رقم 462»..
4- (4) - لیس فی الوسائل..
5- (5) - «أخذها» الوسائل..
6- (6) - «عینه» الوسائل..
7- (7) - أثبتناه من طبعة مؤسّسة البعثة، وبقیّة المصادر. وفی طبعة المکتبة الأهلیّة: «ویوری». وثوی المکان وبه: أطال الإقامة به، أو نزل «القاموس: 448/4»..
8- (8) - «جدّه وأبیه» المکارم..
9- (9) - «أستعملها» الوسائل، والبحار..

أبوعبداللّٰه علیه السلام، فما رأیت بحمد اللّٰه مکروهاً(1).

749

52 - المزار الکبیر:

انّ رجلاً سأل الصادق علیه السلام فقال: إنّی سمعتک تقول: إنّ تربة الحسین علیه السلام من الأدویة المفردة، وإنّها لا تمرّ بداء إلّاهضمته.

فقال: (قد کان ذلک - أو(2)) (3) قد قلت ذلک - فما بالک؟

قال: إنّی تناولتها فما انتفعت بها. فقال علیه السلام: أما إنّ لها دعاءً، فمن تناولها ولم یدعُ به واستعملها(4) لم یکد ینتفع بها. قال: فقال له: ما أقول إذا تناولت التربة؟

فقال علیه السلام: قبّلها قبل کلّ شیء، وضعها(5) علیٰ عینیک، ولاتناول منها أکثر من حمّصة؛ [فإنّ من تناول منها أکثر من ذلک، فکأنّما أکل من لحومنا ودمائنا](6). فإذا تناولت فقل:

اللّٰهُمَّ إنِّی أسأَلُک بِحَقِّ المَلَک الَّذی قَبَضَها، (وَأسأَلُک بِحَقِّ)(7) المَلَکِ (8) الَّذی خَزَنَها، وَأسألُکَ بِحَقِّ الوَصِیِّ الَّذی حَلَّ فیها، أنْ تُصَلِّیَ علیٰ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَأنْ تَجعَلَهُ(9) شِفاءً مِنْ کُلِّ داءٍ، وأماناً مِنْ کُلِّ خَوفٍ، وحِفْظاً مِنْ کُلِّ سوءٍ.

ص:37


1- (1) - الأمالی: 326/1، عنه الوسائل: 522/14 - أبواب المزار - ب 70 ح 5. وفی البحار: 119/101 ح 4 وح 5 عنه، وعن مصباح الزّائر: 413 (ط: 259) مرسلاً مثله. وفی مکارم الأخلاق: 172 نحوه..
2- (2) - «و» المصدر؛ وما أثبتناه من بقیّة المصادر..
3- (3) - لیس فی الوسائل، والبحار: 60..
4- (4) - لیس فی الدعوات، والبحار: 101..
5- (5) - «وتضعها» المتهجّد، والوسائل، والبحار..
6- (6) - من بقیّة المصادر..
7- (7) - «وبحقّ» المتهجّد..
8- (8) - «النبیّ» مزار المفید..
9- (9) - «تجعلها» مصباح الزّائر، «تجعلها لی» الوسائل..

فإذا (فعلت ذلک إن شاء اللّٰه)(1) فاشددها(2) فی شیءٍ، واقرأ علیها «إنّا أنزلناه فی لیلة القدر»؛ فإنّ الدعاء الّذی تقدّم لأخذها (هو الاستئذان علیها)(3) ، وقراءة «إنّا أنزلناه فی لیلة القدر» ختمها.

فإذا أردت أکلها فقل:

بِسمِ اللّٰهِ وِبِاللّٰهِ، اللّهُمَّ اجْعَلهُ رِزقاً واسِعاً، وَعِلماً نافِعاً، وَشِفاءً مِنْ کلِّ داءٍ، إنَّک عَلیٰ کُلِّ شَیءٍ قَدیرٌ(4).

750

53 - التّهذیب:

بإسناده عن الحسن بن علیّ بن أبی المغیرة، عن (بعض أصحابنا)(5) قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: إنّی رجل کثیر العلل والأمراض، وما ترکت دواءً إلّاتداویت به.

ص:38


1- (1) - «فعلت ذلک» مصباح الزّائر، «قلت ذلک» بقیّة المصادر..
2- (2) - «فاستدرها» مزار المفید..
3- (3) - «فی الاستئذان لأخذها» المصدر؛ وما أثبتناه من بقیّة المصادر..
4- (4) - المزار الکبیر: 506 (ط: 363). وفی مصباح الزّائر: 408 (ط: 256) مثله. وکذا فی مزار المفید: 147 ح 1، ومصباح المتهجّد: 734، ودعوات الراوندی: 186 ح 515 إلیٰ قوله «ختمها». وفی الوسائل: 229/24 - أبواب الأطعمة المحرّمة - ب 59 ح 7، والبحار: 157/60 ح 24 عن المتهجّد، وفی ج 135/101 ح 73 عنه وعن مصباح الزّائر..
5- (5) - «الحارث بن المغیرة» البحار، والأمالی وفیه بزیادة «البصری» - وفی طبعة مؤسّسة البعثة: النّصری -. قال النجاشی فی رجاله: 139 رقم 361: حارث بن المغیرة النصریّ، من [بنی] نصر بن معاویة، بصریّ، روی عن أبی جعفر، وجعفر، وموسی بن جعفر، وزید بن علیّ علیهم السلام ثقة ثقة. وفی معجم رجال الحدیث: 204/4 رقم 2514 - ضمن ترجمته -: وعدّه البرقی فی أصحاب الصادق علیه السلام وقال: کوفی..

فقال لی: وأین أنت عن طین قبر الحسین علیه السلام، فإنّ فیه الشفاء من کلّ داء، والأمن من کلّ خوف؛ فقل إذا أخذته:

اللّٰهُمَّ إنِّی أسأَلُک بِحَقِّ هٰذهِ الطِّینَةِ، وبِحَقِّ المَلَک الَّذی أخَذَها، وبِحَقِّ النَّبِیِّ الَّذی قَبَضَها، وبِحَقِّ الوَصِیِّ الَّذی حَلَّ فِیها، صَلِّ عَلیٰ مُحَمَّدٍ وأهلِ بَیتِهِ، وَاجْعَلْ فیها شِفاءً مِنْ کُلِّ داءٍ، وأماناً مِنْ کُلِّ خَوفٍ.

ثمّ قال: أمّا الملک الذی أخذها فهو جبرئیل علیه السلام، أراها النبیّ صلی الله علیه و آله فقال: هذه تربة ابنک(1) تقتله امّتک من بعدک، والنبیّ الذی قبضها محمّد صلی الله علیه و آله، والوصیّ الذی حلّ فیها فهو الحسین علیه السلام سیّد شباب(2) الشهداء.

قلت: قد عرفت الشفاء من کلّ داء، فکیف الأمان من کلّ خوف؟

قال: إذا خفت سلطاناً أو غیر ذلک، فلا تخرج من منزلک إلّاومعک من طین قبر الحسین علیه السلام؛ وقل إذا أخذته:

اللّٰهُمَّ إنَّ هٰذهِ طینَةُ قَبرِ الحُسَینِ وَلِیِّک وَابنِ وَلِیِّکَ، أخَذتُها حِرزاً لِما أخافُ، وما(3) لا أخافُ.

فإنّه یرد(4) علیک ما لا تخاف.

قال الرجل(5): فاخذتها کما قال لی، فأصحّ اللّٰه بدنی، وکانت(6) لی أماناً من کلّ خوف مِمّا خفت وما لم أخف - کما قاله -.

ص:39


1- (1) - بزیادة «الحسین» البحار..
2- (2) - لیس فی بقیّة المصادر..
3- (3) - «ولما» الکامل، والوسائل..
4- (4) - «قد یرد» الکامل، والأمالی، والوسائل..
5- (5) - «الحارث بن المغیرة» الأمالی، والبحار..
6- (6) - «کان» المصدر؛ وما أثبتناه من الوسائل..

قال: فما رأیت بحمد اللّٰه بعدها مکروهاً(1).

751

54 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی حمزة الثمالی قال: قال الصادق علیه السلام: إذا أردت حمل (الطّین من)(2) قبر الحسین علیه السلام فاقرأ فاتحة الکتاب، والمعوِّذتین، و «قل هو اللّٰه أحد»، (و «قل یا أیّها الکافرون»)(3) و «إنّا أنزلناه فی لیلة القدر»، و «یس»، و «آیة الکرسی»، وتقول:

اللّٰهُمَّ بِحَقِّ مُحَمَّدٍ عَبدِک وَرَسولِک وحَبیبِک ونَبِیِّک وأمینِکَ، وبِحَقِّ أمیرِ المؤمِنینَ علیِّ بنِ أبی طالِبٍ عَبدِکَ، وَأخی رَسولِکَ، وبِحَقِّ فاطِمَةَ بِنتِ نَبِیِّکَ، وزَوجَةِ وَلِیِّکَ، وبِحَقِّ الحَسَنِ وَالحُسَینِ، وبِحَقِّ الأئِمَّةِ الرّاشِدینَ، وبِحَقِّ هذهِ التُّربَةِ، وبِحَقِّ المَلَک المُوَکَّلِ بِها، وبِحَقِّ الوَصِیِّ الَّذی حَلَّ(4) فیها، وبِحَقِّ الجَسَدِ الَّذی تَضَمَّنَتْ(5) ، (وبِحَقِّ السِّبطِ الَّذی ضُمِّنَتْ،)(6) وبِحَقِّ جَمیعِ مَلائِکَتِک وأنبِیائِک ورُسُلِکَ، صَلِّ علیٰ مُحَمَّدٍ (وَآلِ مُحَمَّدٍ)(7) وَاجْعَلْ (لی هٰذا الطِّینَ شِفاءً مِنْ کُلِّ داءٍ)(8) ، وَلِمَنْ یَستَشفی بِهِ مِنْ کُلِّ داءٍ وسُقْمٍ ومَرَضٍ، وأماناً مِنْ کُلِّ خَوفٍ.

ص:40


1- (1) - التهذیب: 74/6 ح 15. وفی أمالی الطوسی: 325/1 باختلاف یسیر؛ عنهما الوسائل: 524/14 - أبواب المزار - ب 70 ح 9، والبحار: 118/101 ح 2. وفی کامل الزّیارات: 282 ب 93 ح 10 مثله..
2- (2) - «طین» الوسائل، «الطین طین» نسخة م، والبحار..
3- (3) - من بعض النسخ المخطوطة، والوسائل، والبحار..
4- (4) - «هو» نسخة م، والوسائل، والبحار..
5- (5) - «ضمَّت» الوسائل..
6- (6) - لیس فی الوسائل..
7- (7) - «وآله» نسخة م، والوسائل، والبحار..
8- (8) - «هذا الطّین شفاءً لی» نسخة م، والوسائل، والبحار..

اللّٰهُمَّ بِحَقِّ محمَّدٍ وَأهلِ بَیتِهِ، اجْعَلْهُ عِلماً نافِعاً، ورِزقاً واسِعاً، وشِفاءً مِنْ کُلِّ داءٍ وسُقْمٍ، وَآفَةٍ وعاهَةٍ، وجَمیعِ الأوجاعِ کُلِّها، إنَّک علیٰ کُلِّ شَیءٍ قَدیرٌ.

وتقول:

اللّٰهُمَّ رَبَّ هذهِ التُّربَةِ المُبارَکَةِ المَیمونَةِ، وَالمَلَک الَّذی هَبَطَ بِها، وَالوَصِیِّ الَّذی هُوَ فِیها، صَلِّ علیٰ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وسَلِّمْ، وَانْفَعْنی بِها، إنَّک علیٰ کُلِّ شَیءٍ قَدیرٌ(1).

752

55 - مصباح المتهجّد:

روی حنان بن سدیر، عن أبیه، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام أنّه قال: من أکل من طین قبر الحسین علیه السلام غیرَ مستشفٍ به فکأنّما أکل من لحومنا؛ فإذا احتاج أحدکم للأکل منه لیستشفی به فلیقل:

بِسمِ اللّٰهِ وَبِاللّٰهِ، اللّٰهُمَّ رَبَّ هذهِ التُّربَةِ المُبارَکَةِ الطّاهِرَةِ، ورَبَّ النُّورِ الَّذی أُنزِلَ فِیهِ، ورَبَّ الجَسَدِ الَّذی سَکَنَ فِیهِ، ورَبَّ المَلآئکَةِ المُوَکَّلینَ بِهِ، اجْعَلْهُ لی شِفاءً مِنْ داءِ(2) کذا وکذا.

واجرع من الماء جرعةً خلفه وقل:

ص:41


1- (1) - الکامل: 283 ب 93 ح 12، عنه الوسائل: 530/14 - أبواب المزار - ب 73 ح 1، والبحار: 128/101 ح 39..
2- (2) - فی البلد بدل قوله «اجعله» إلی هنا: «صلّ علیٰ محمّد وآل محمّد، واجعل هذا الطّین لی أماناً من کلّ خوف، وشفاءً من کلّ داءٍ»..

اللّٰهُمَّ(1) اجْعَلْهُ رِزقاً واسِعاً، وعِلماً نافِعاً، وشِفاءً مِنْ کُلِّ داءٍ وسُقْمٍ(2).

فإنّ اللّٰه تعالیٰ یدفع عنک بها کلّ ما تجد من السقم والهمّ والغمّ(3) إن شاءاللّٰه تعالیٰ(4).

753

56 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی حمزة الثمالی، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: کنت بمکّة - وذکر فی حدیثه - قلت: جُعلت فداک، إنّی رأیت أصحابنا یأخذون من طین الحائر(5) لیستشفوا(6) به، هل فی ذلک شیء ممّا یقولون من الشّفاء؟

قال: قال: یُستشفی بما بینه وبین القبر علیٰ رأس أربعة أمیال؛ وکذلک طین(7) قبر جدّی رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله، وکذلک طین قبر الحسن وعلیّ ومحمّد؛ فخذ منها فإنّها شفاء من کلّ سقم، وجُنّة ممّا تخاف، ولا یعدلها شیء من الأشیاء الّتی یُستشفی بها إلّاالدُّعاء.

ص:42


1- (1) - «بسم اللّٰه وباللّٰه اللّهم» البلد..
2- (2) - بزیادة «إنّک علیٰ کلّ شیء قدیر، اللّهمّ ربّ هذه التربة المبارکة، وربّ الوصیّ الذی وارته، صلّ علی محمّدٍ وآل محمّدٍ، واجعل هذا الطین شفاءً من کلّ داءٍ، وأماناً من کلّ خوفٍ، وعزّاً من کلّ ذلّ، وعافیةً من کلّ سقم، وغنیً من کلّ فقر» البلد..
3- (3) - الهمّ قبل نزول الأمر، ویطرد النوم؛ والغمّ بعد نزول الأمر، ویجلب النوم «مجمع البحرین: 437/4»..
4- (4) - مصباح المتهجّد: 733. وفی دعوات الراوندی: 187 ح 517 مثله. وفی مصباح الزّائر: 414 (ط: 260) عن الصادق علیه السلام باختلاف یسیر. وفی البلد الأمین: 310 عنه علیه السلام باختلاف وزیادة. وفی الوسائل: 229/24 - أبواب الأطعمة المحرّمة - ب 59 ح 6، والبحار: 156/60 ح 13 صدره عن المتهجّد، وفی ج 134/101 ح 71 وح 72 عنه وعن مصباح الزّائر. وفی المستدرک: 342/10 ح 8 عن المتهجّد..
5- (5) - «الحسین» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
6- (6) - «لیستشفون» المطبوع؛ و ما أثبتناه من بعض النسخ المخطوطة..
7- (7) - من نسخة م، والبحار، والمستدرک..

وإنّما یُفسدها ما یخالطها من أوعیتها، وقلّة الیقین لمن یُعالج بها؛ فأمّا من أیقن أنّها له شفاء إذا تعالج(1) بها کفته بإذن اللّٰه من غیرها ممّا یعالج(2) به، ویُفسدها الشیاطین والجنّ من أهل الکفر منهم یتمسّحون بها، وما تمرّ بشیء إلّاشمّها.

وأمّا الشیاطین وکفّار الجنّ فإنّهم یحسدون بنی(3) آدم علیها، فیتمسّحون بها لیذهب(4) عامّة طیبها، ولا یخرج الطّین من الحائر إلّاوقد استعدّ له ما لا یحصیٰ منهم، وإنّه(5) لفی ید صاحبها وهم یتمسّحون بها، ولا یقدرون مع الملآئکة أن یدخلوا الحائر.

ولو کان من التربة شیء یسلم، ما عولج به أحد إلّابرئ من ساعته؛ فإذا أخذتها فاکتمها وأکثر علیها من ذکر اللّٰه تعالیٰ.

وقد بلغنی أنّ بعض من یأخذ من التربة شیئاً یستخفّ به، حتّیٰ أنّ بعضهم لیطرحها فی مخلاة (الإبل و)(6) البغل والحمار، وفی(7) وعاء الطعام، وما یُمسح به الأیدی من الطّعام، والخُرج والجوالق. فکیف یستشفی به من هذا حاله عنده؟ ولکنّ القلب الّذی لیس فیه یقین من المستخفّ بما فیه صلاحه یفسد علیه عمله(8).

ص:43


1- (1) - «یعالج» المطبوع، وما أثبتناه من بعض النسخ المخطوطة، والبحار، والمستدرک..
2- (2) - «یتعالج» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - «ابن» البحار، والمستدرک..
4- (4) - «فیذهب» نسخة م، والبحار..
5- (5) - «و اللّٰه إنّها» البحار..
6- (6) - من بعض النسخ المخطوطة، والبحار..
7- (7) - «أو فی» البحار..
8- (8) - الکامل: 280 ب 93 ح 5، عنه الوسائل: 227/24 - أبواب الأطعمة المحرّمة - ب 59 ح 3 باختصار، والبحار: 126/101 ح 32، والمستدرک: 332/10 ح 9. وفی مصباح الزّائر: 411 (ط: 258) مرسلاً ذیله.قال المجلسی: ما تضمّنه الخبر من جواز الاستشفاء بتربة غیر الحسین علیه السلام مخالف لسائر الأخبار، وما ذهب إلیه الأصحاب؛ ولعلّه محمول علی الاستشفاء بغیر الأکل من الاستعمالات، کالتمسّح بها وحملها معه «البحار: 127/101 ذیل ح 32»..

754

57 - مکارم الأخلاق:

عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إنّ طین قبر الحسین علیه السلام مسکة مبارکة، مَن أکله من شیعتنا کان(1) له شفاء من کلّ داء، ومن أکله من عدوّنا ذاب کما تذوب(2) الألیة، فإذا أکلت من طین قبر الحسین علیه السلام فقل:

اللّٰهُمَّ إنِّی أسأَلُک بِحَقِّ المَلَک الَّذی قَبَضَها، وبِحَقِّ النَّبِیِّ الَّذی خَزَنَها، وبِحَقِّ الوَصِیِّ الَّذی هُوَ فِیها، أنْ تُصَلِّیَ علیٰ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَأنْ تَجعَلَ لی فِیهِ شِفاءً مِنْ کُلِّ داءٍ، وعافِیَةً مِنْ کُلِّ بَلاءٍ، وأماناً مِنْ کُلِّ خَوفٍ، بِرَحمَتِک یا أرحَمَ الرّاحمینَ، وصَلَّی اللّٰهُ علیٰ مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَسَلَّمَ.

وتقول أیضاً:

اللّٰهُمَّ إنِّی أشهَدُ أنَّ هذهِ التُّربَة تُربَةُ وَلِیِّکَ. وَأشهَدُ أنَّها شِفاءٌ مِنْ کُلِّ داءٍ، وَأمانٌ مِنْ کُلِّ خَوفٍ، لِمَنْ شِئْتَ مِنْ خَلقِکَ، وَلِی بِرَحمَتِکَ. وَأشهَدُ أنَّ کُلَّ ما قِیلَ فِیهِمْ وَفِیها(3) هُوَ الحَقُّ مِنْ عِندِکَ، وصَدَقَ المُرسَلونَ(4).

755

58 - مصباح المتهجّد:

روی یونس بن ظبیان عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: طین قبر الحسین علیه السلام شفاء من کلّ داء؛ فإذا أکلت [منه](5) فقل:

ص:44


1- (1) - «کانت» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار، والمستدرک..
2- (2) - هکذا فی البحار والمستدرک. وفی المصدر: «یذوب»..
3- (3) - لیس فی البحار..
4- (4) - مکارم الأخلاق: 172؛ عنه البحار: 132/101 ح 60، والمستدرک: 339/10 ح 2..
5- (5) - من البحار..

بِسمِ اللّٰهِ وبِاللّٰهِ، اللّٰهُمَّ اجْعَلْهُ رِزقاً واسِعاً، وعِلماً نافِعاً، وشِفاءً مِنْ کُلِّ داءٍ، إنَّک علیٰ کُلِّ شَیءٍ قَدیرٌ.

اللّٰهُمَّ رَبَّ التُّربَةِ المُبارَکَةِ، ورَبَّ الوَصِیِّ الَّذی وارَتْهُ، صَلِّ علیٰ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ(1) ، وَاجْعَلْ هذا الطِّینَ شِفاءً مِنْ کُلِّ داءٍ، وَأماناً مِنْ کُلِّ خَوفٍ(2).

756

59 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إذا تناول أحدکم من طین قبر الحسین علیه السلام فلیقل:

اللّٰهُمَّ إنِّی أسأَلُک بِحَقِّ المَلَک الَّذی تَناوَلَهُ(3) ، وَالرَّسولِ الَّذی بَوَّأَهُ(4) ، وَالوَصِیِّ الَّذی ضُمِّنَ فِیهِ، أنْ تَجعَلَهُ شِفاءً مِنْ کُلِّ داء کذا وکذا - ویُسَمّی ذلک الداءَ -(5).

ص:45


1- (1) - بزیادة «اللّهم بحقّ هذه التربة، وبحقّ الملک الّذی وکّل بها، وربّ الوصیّ الّذی وارته، صلّ علی محمّد وآل محمّد» فضل زیارة الحسین علیه السلام.
2- (2) - مصباح المتهجّد: 733، عنه البحار: 134/101 ح 70. وفی دعوات الراوندی: 187 ح 516 مرسلاً مثله. وفی فضل زیارة الحسین علیه السلام: 89 ح 82 بإسناده عن یونس بن ظبیان عن أبی عبداللّٰه علیه السلام باختلاف یسیر. وفی کامل الزّیارات: 284 ب 94 ح 1، ومزار المفید: 149 ح 1 مسنداً عن محمّد بن إسماعیل البصری عن بعض رجاله عن أبی عبداللّٰه علیه السلام إلی قوله: «علی کلّ شیء قدیر». وکذا فی مکارم الأخلاق: 172 وص 412 مرسلاً، وفی الکامل ح 2، والفقیه: 600/2 ح 3205 مرسلاً نحو ذیله. وفی الوسائل: 525/14 - أبواب المزار - ب 70 ح 11 عن الفقیه. وفی البحار: 129/101 ح 40 وح 41، والمستدرک: 341/10 ح 6 عن الکامل.
3- (3) - «ناول» المتهجّد، والدعوات.
4- (4) - «نزل» المتهجّد، والدعوات.
5- (5) - الکامل: 280 ب 93 ح 3. وفی مصباح المتهجّد: 734، ودعوات الراوندی: 187 ح 518 عن عبداللّٰه بن سنان عنه علیه السلام مثله. وفی البحار: 127/101 ح 33 وح 34 عن الکامل والمتهجّد. وفی المستدرک: 340/10 ح 3 عن الکامل.

757

60 - الکافی:

بإسناده عن ابن أبی یعفور قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: یأخذ الإنسان من طین قبر الحسین علیه السلام فینتفع به، ویأخذ غیره ولا ینتفع به؟!

فقال: لا واللّٰه (الّذی لا إله إلّاهو)(1) ، ما یأخذه أحد - وهو یریٰ أنّ اللّٰه ینفعه به - إلّا نفعه(2) به(3).

758

61 - مصباح الزّائر:

عن الصادق علیه السلام قال: إذا أخذت الطین فقل:

(بِسمِ اللّٰهِ)(4) ، اللّٰهُمَّ بِحَقِّ هذهِ التُّربَةِ الطاهِرَةِ، وَبِحَقِّ التُّربَةِ(5) الطَّیِّبَةِ، وَبِحَقِّ هذا(6) الوَصِیِّ الَّذی تُوارِیهِ، وَبِحَقِّ جَدِّهِ وَأخِیهِ وَأُمِّهِ وَأبِیهِ، وَالمَلآئِکَةِ الَّذِینَ یَحفُّونَ بِهِ، وَالمَلآئِکَةِ العُکوفِ عَلیٰ قَبرِ وَلِیِّکَ یَنتَظِرونَ نَصرَهُ - صَلَواتُ اللّٰهِ عَلَیهِمْ أجمَعِینَ -، اجْعَلْ لی فِیهِ شِفاءً مِنْ کُلِّ داءٍ، وَأماناً مِنْ کُلِّ خَوفٍ(7) ، وَعِزّاً مِنْ کُلِّ ذُلٍّ، وَأَوسِعْ بِهِ رِزْقی(8) ، وَأصِحَّ بِهِ جِسْمی(9).

ص:46


1- (1) - لیس فی الوسائل..
2- (2) - «نفعه اللّٰه» الکامل، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - الکافی: 588/4 ح 3. وفی کامل الزّیارات: 274 ب 91 ح 1 مثله. وکذا فی مکارم الأخلاق: 172 مرسلاً؛ عنها البحار: 122/101 ح 12 - ح 14. وفی الوسائل: 522/14 - أبواب المزار - ب 70 ح 2 عن الکافی. وفی المستدرک: 329/10 ح 1 عن الکامل..
4- (4) - لیس فی الکامل..
5- (5) - «البقعة» بقیّة المصادر..
6- (6) - لیس فی بقیّة المصادر..
7- (7) - بزیادة «وغنیً من کلّ فقر» الکامل، والبحار..
8- (8) - «علیّ رزقی» الکافی، والکامل، والوسائل؛ «علیّ فی رزقی» البحار..
9- (9) - مصباح الزّائر: 414 (ط: 259). وفی الکافی: 589/4 ذیل ح 7، والکامل: 282 ب 93 ح 8 مرسلاً مثله. وفی الوسائل: 522/14 - أبواب المزار - ب 70 ح 4 عن الکافی. وفی البحار: 128/101 ح 37 وح 38 عنه وعن المصباح..

759

62 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن سلیمان بن عمرو السرّاج، عن بعض أصحابنا(1) ، (عن أبی عبداللّٰه)(2) قال: یؤخذ طین قبر الحسین علیه السلام من عند القبر علیٰ قدر(3) سبعین باعاً(4). (5)760

63 - مزار المفید:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: (حرمة قبر)(6) الحسین علیه السلام فرسخ فی فرسخ من أربعة جوانب القبر(7).

ص:47


1- (1) - «أصحابه» التهذیب..
2- (2) - لیس فی الکافی..
3- (3) - لیس فی نسخة م، والکافی، والتهذیب، والمتهجّد، والمزار الکبیر، ومصباح الزّائر، والمصدر ص 281..
4- (4) - «باعاً فی سبعین باعاً» المصدر ص 281، ومزار المفید. «ذراعاً» بقیّة المصادر، ونسخة م وفیها نسخة بدل کما فی المتن. والباع: هو قدر مدّ الیدین وما بینهما من البدن «النهایة: 162/1»..
5- (5) - الکامل: 279 ب 93 ح 2، وفی ص 281 ب 93 ح 6، ومزار المفید: 145 ح 7 باختلاف یسیر. وفی الکافی: 588/4 ح 5، والتهذیب: 74/6 ح 13، والمزار الکبیر: 505 (ط: 363) مثله، وکذا فی مصباح المتهجّد: 732، وروضة الواعظین: 412، ومصباح الزّائر: 408 (ط: 255) مرسلاً. وفی البحار: 130/101 ح 50 - ح 53، وص 131 ح 55 عن الکامل والکافی والمتهجّد ومصباح الزّائر. وفی الوسائل: 511/14 - أبواب المزار - ب 67 ح 3 عن الکافی والتهذیب. وفی المستدرک: 333/10 ح 10 وح 11 عن الکامل..
6- (6) - «حرم» التهذیب، والوسائل..
7- (7) - مزار المفید: 140 ح 2. وفی کامل الزّیارات: 271 ب 89 ح 2، والتهذیب: 71/6 ح 2، والمزار الکبیر: 501 (ط: 359) مثله. وکذا فی مصباح المتهجّد: 731 عن محمّد بن عیسی الیقطینی، عن محمّد بن إسماعیل. وفی الوسائل: 510/14 - أبواب المزار - ب 67 ح 2 عن التهذیب. وفی البحار: 111/101 ح 26 عن مصباح المتهجّد، وح 25 برمز ثواب الأعمال - ولم نجده فیه، والإسناد بعینه فی الکامل -. وفی المستدرک 320/10 ح 2 عن الکامل..

761

64 - الکشکول للشیخ البهائی:

نقلاً عن خطّ جدّه محمّد بن علیّ الجباعی، عن خطّ ابن طاووس، عن کتاب الزیارات لمحمّد بن أحمد بن داود القمی، عن الصادق علیه السلام أنّه قال: إنّ حرم الحسین علیه السلام الّذی اشتراه، أربعة أمیال فی أربعة أمیال؛ فهو حلال لولده وموالیه، حرام علیٰ غیرهم ممّن خالفهم، وفیه البرکة(1).

762

65 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن ابن سنان، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: سمعته یقول: قبر الحسین بن علیّ - صلوات اللّٰه علیه - عشرون ذراعاً (فی عشرین ذراعاً)(2) مکسّراً، روضة من ریاض الجنّة. وفیه(3) معراج الملآئکة إلی السماء، ولیس من ملک مُقرّبٍ ولا نبیّ مرسلٍ إلّاوهو یسأل اللّٰه أن یزوره؛ ففوج یهبط، وفوج یصعد(4).

763

66 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: حریم قبر الحسین علیه السلام فرسخ فی فرسخ، فی

ص:48


1- (1) - الکشکول: 280/1؛ عنه المستدرک: 321/10 ح 6..
2- (2) - لیس فی التهذیب، والوسائل..
3- (3) - «منه» البحار ص 106..
4- (4) - الکامل: 112 ب 38 ح 3. وفی ص 272 ب 89 ح 5 مثله، وفی ص 114 ح 1، وثواب الأعمال: 121 ح 45، والتهذیب: 46/6 ح 15 نحو ذیله. وکذا فی مناقب ابن شهرآشوب: 127/4، وجامع الأخبار: 82 ح 27 عن إسحاق بن عمّار عنه علیه السلام. وفی مزار المفید: 141 ح 4، والتهذیب: 72/6 ح 4، ومصباح المتهجّد: 732، والمزار الکبیر: 503 (ط: 260) عن عبداللّٰه بن سنان عنه علیه السلام صدره. وفی الوسائل: 512/14 - أبواب المزار - ب 67 ح 6 عن التهذیب. وفی البحار: 59/101 ح 27 وح 28، وص 60 ح 33، وص 61 ح 36 وح 37، وص 106 ح 1، وص 111 ح 29 عن الکامل، والثواب، والتهذیب. وفی المستدرک: 319/10 ح 1 وص 320 ح 4 عن الکامل..

فرسخ فی فرسخ(1).

764

67 - ومنه:

بإسناده عن منصور بن العبّاس، یرفعه إلی أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: حریم(2) قبر الحسین علیه السلام خمس فراسخ من أربعة جوانب القبر(3).

765

68 - التّهذیب:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: البرکة(4) من قبر الحسین بن علیّ علیه السلام عشرة(5) أمیال(6).

766

69 - ومنه:

بإسناده عن إسحاق بن عمّار قال: (سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام)(7) یقول:

ص:49


1- (1) - الکامل: 282 ب 93 ح 9؛ عنه البحار: 114/101 ح 35، والمستدرک: 320/10 ح 5..
2- (2) - «حرم» المطبوع، والوسائل ص 510؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، وبقیّة المصادر..
3- (3) - الکامل: 272 ب 89 ح 3. وفی مزار المفید: 140 ح 1، والتهذیب: 71/6 ح 1، والمزار الکبیر: 500 (ط: 358) مثله. وکذا فی الفقیه: 579/2 ح 3169، وص 600 ح 3206، ومزار المفید: 25 ح 3 مرسلاً، ومصباح المتهجّد: 731 عن منصور بن العبّاس. وفی الوسائل: 510/14 - أبواب المزار - ب 67 ح 1، وص 513 ح 8 عن التهذیب والفقیه. وفی البحار: 111/101 ح 27 وح 28 عن الکامل والمتهجّد. وفی المستدرک: 320/10 ح 3 عن الکامل..
4- (4) - «التربة» المصدر - طبعة دارالکتب الإسلامیة -؛ وما أثبتناه من طبعة مکتبة الصدوق، والبحار. قال المجلسی فی ملاذ الأخیار: 183/9: فی بعض النسخ «التربة» مکانها، وهو تصحیف..
5- (5) - «علی عشرة» الوسائل..
6- (6) - التهذیب: 72/6 ح 5؛ عنه الوسائل: 512/14 - أبواب المزار - ب 67 ح 7، والبحار: 115/101 ح 41..
7- (7) - «سمعته» الکافی..

إنّ لِموضع قبر الحسین علیه السلام حرمةً معروفة(1) ، من عرفها واستجار بها اجیر.

قلت: فصِف لی موضعها - جعلت فداک -.

قال: امسح من موضع قبره - الیوم - خمسة وعشرین ذراعاً (من قدّامه)(2) ، وخمسة وعشرین ذراعاً من عند(3) رأسه، وخمسة وعشرین ذراعاً من ناحیة رجلیه، وخمسة وعشرین ذراعاً من خلفه.

وموضع قبره من(4) یوم دفن روضة من ریاض الجنّة، ومنه معراج یُعرج فیه(5) بأعمال زوّاره إلی السماء؛ فلیس ملک(6) فی السماء (7)(ولا فی الأرض)(8) إلّاوهم یسألون اللّٰه(9) فی زیارة قبر الحسین علیه السلام؛ ففوج ینزل، وفوج یعرج(10).

ص:50


1- (1) - «معلومة» الکافی، والکامل..
2- (2) - «ممّا یلی وجهه» الکامل، ومزار المفید، والمتهجّد..
3- (3) - «ناحیة» الکامل، ومزار المفید، والمتهجّد، والکبیر..
4- (4) - «منذ» الکامل، ومزار المفید، والکبیر، والبحار..
5- (5) - «منه» الکافی..
6- (6) - بزیادة «ولا نبیّ» الکافی، والکامل، ومزار المفید، والبحار..
7- (7) - «السماوات» الکافی، والکامل، ومزار المفید، والمتهجّد، والکبیر، والبحار..
8- (8) - لیس فی الکافی، والکامل، والبحار..
9- (9) - بزیادة «أن یأذن لهم» الکافی، والکامل، ومزار المفید، والوسائل..
10- (10) - التهذیب: 71/6 ح 3. وفی الکافی: 588/4 ح 6، وکامل الزّیارات: 272 ب 89 ح 4، ومزار المفید: 141 ح 3، والمزار الکبیر: 474 (ط: 338) مثله. وکذا فی مصباح المتهجّد: 731 عن إسحاق بن عمّار. وفی هامش مصباح الکفعمی: 508 عن الصادق علیه السلام باختصار. وفی ثواب الأعمال: 119 ح 42 صدره؛ عن بعضها الوسائل: 511/14 - أبواب المزار - ب 67 ح 4، والبحار: 110/101 ح 19 - ح 22. وقد تقدّم فی ص 48 نحو ذیله.حمل الشیخ هذه الأخبار علی الترتیب فی الفضل، فما قرُب کان أکثر فضلاً وبرکة ممّا بعُد «التهذیب: 72/6 ذیل ح 4»..

767

70 - عدّة الداعی:

روی أنّ الصادق علیه السلام أصابه وجع فأمر من عنده أن یستأجروا له أجیراً یدعو له عند قبر الحسین علیه السلام؛ فخرج رجل من موالیه فوجد آخر علی الباب فحکی له ما أمر به.

فقال الرجل: أنا أمضی لکن الحسین علیه السلام إمام مُفترض الطّاعة، وهو أیضاً إمام مفترض الطّاعة، فکیف ذلک؟ فرجع إلیٰ مولاه وعرّفه قوله.

فقال علیه السلام: هو کما قال، لکن ما عرف أنّ للّٰه تعالیٰ بقاعاً یُستجاب فیها الدعاء، فتلک البقعة من تلک البقاع(1).

768

71 - قرب الإسناد:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: ما استخار اللّٰه عزّ وجلّ عبد فی أمرٍ قطّ مائة مرّة، یقف(2) عند رأس قبر(3) الحسین علیه السلام فیحمد اللّٰه (ویُهلّله ویُسبّحه ویُمجّده)(4) ویُثنی علیه بما هو أهله، إلّارماه اللّٰه تبارک وتعالیٰ بأخیَر(5) الأمرین(6).

769

72 - مصباح المتهجّد:

روی معاویة بن عمّار قال: کان لأبی عبداللّٰه علیه السلام خریطة(7) دیباج صفراء فیها تربة

ص:51


1- (1) - العدّة: 57؛ عنه الوسائل: 537/14 - أبواب المزار - ب 76 ح 2 باختلاف یسیر فی اللفظ. وانظر ص 63 رقم 797..
2- (2) و 4 - لیس فی فتح الأبواب..
3- (3) - لیس فی البحار..
4- (4)
5- (5) - «بخیر» البحار ج 91، والوسائل..
6- (6) - قرب الإسناد: 59 ح 189. وفی فتح الأبواب لابن طاووس: 240 باختلاف یسیر؛ عنهما الوسائل: 83/8 - أبواب صلاة الاستخارة - ب 9 ح 1 وح 2، والبحار: 260/91، وج 285/101 ح 1..
7- (7) - الخریطة: وعاء شبه کیس یُشرَج من أدیم وخِرَق، والجمع خرائط «المصباح المنیر: 228»..

أبی عبداللّٰه علیه السلام، فکان إذا حضرته(1) الصلاة صبّه علیٰ سجّادته وسجد علیه، ثمّ قال علیه السلام: السجود(2) علیٰ تربة أبی عبداللّٰه علیه السلام یخرق الحُجُب(3) السبع(4).

770

73 - إرشاد القلوب:

کان الصادق علیه السلام لا یسجد إلّاعلیٰ (ترابٍ من)(5) تربة الحسین علیه السلام، تذلّلاً للّٰه تعالیٰ واستکانة إلیه(6).

771

74 - إقبال الأعمال:

بإسناده عن أبی المفضّل الشیبانی، بإسناده من کتاب علیّ بن عبد الواحد النهدی فی حدیث یقول فیه عن الصادق علیه السلام أنّه قیل له: فما تریٰ لمن حضر قبره - یعنی الحسین علیه السلام - لیلة النصف من شهر رمضان؟

فقال: بخّ بخّ، من صلّیٰ عند قبره لیلة النصف من شهر رمضان عشر رکعات من بعد العشاء من غیر صلاة اللّیل، یقرأُ فی کلّ رکعة بفاتحة الکتاب، و «قل هو اللّٰه أحد» - عشر مرّات -، واستجار باللّٰه من النّار، کتبه اللّٰه عتیقاً من النّار، ولم یمت حتّی یری فی منامه ملآئکة یُبشّرونه بالجنّة، وملآئکة یُؤمّنونه من النّار(7).

ص:52


1- (1) - «حضرت» نسخة ب، والدعوات، والبحار..
2- (2) - «إنّ السجود» الوسائل..
3- (3) - قال المجلسی: خرق الحجب کنایة عن قبول الصلاة، ورفعها إلی السماء «البحار: 153/85»..
4- (4) - مصباح المتهجّد: 733. وفی دعوات الراوندی: 188 ح 519 - ح 520 مرسلاً مثله. عنهما البحار: 153/85 ح 14، وفی ج 135/101 ح 74، والوسائل: 366/5 - أبواب ما یسجد علیه - ب 15 ح 3 عن المصباح..
5- (5) - لیس فی الوسائل..
6- (6) - الإرشاد: 115؛ عنه الوسائل: 366/5 - أبواب ما یسجد علیه - ب 16 ح 4..
7- (7) - الإقبال: 294/1؛ عنه الوسائل 25/8 - أبواب نافلة شهر رمضان - ب 4 ح 1، والبحار: 349/101 ح 1..

772

75 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من بات لیلة النصف من شعبان بأرض کربلاء فقرأ(1) ألف مرّة «قل هو اللّٰه أحد»، ویستغفر(2) اللّٰه ألف مرّة، ویحمد اللّٰه ألف مرّة، ثمّ یقوم فیصلّی أربع رکعات، یقرأُ فی کلّ رکعة ألف مرّة «آیة الکرسی»، وکّل اللّٰه تعالیٰ به ملکین یحفظانه من کلّ سوء، ومن شرّ(3) کلّ شیطان وسلطان، ویکتبان له حسناته، ولا تُکتب علیه سیّئة، ویستغفران له ما داما(4) معه(5).

773

76 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن جعفر بن محمّد علیهما السلام قال: هبط علی قبر الحسین بن علیّ علیه السلام یومَ اصیب سبعون ألف ملَک شُعث غُبر، یبکونه إلی یوم القیامة(6).

774

77 - ومنه:

بإسناده عن خالد بن إیاس بن عبداللّٰه الحرّانی قال: سمعت أبا عبداللّٰه جعفر بن محمّد علیه السلام یقول: من لاذ بقبر الحسین علیه السلام فاستجار من النّار وسأل اللّٰه الجنّة، إلّا أجاره اللّٰه من النّار وأعطاه الجنّة(7).

775

78 - التّهذیب:

بإسناده عن المفضّل بن عمر قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام - فی حدیث(8) طویل فی

ص:53


1- (1) - «یقرأ» الإقبال..
2- (2) - «واستغفر» المتهجّد..
3- (3) - لیس فی الإقبال، والوسائل..
4- (4) - «ما شاء اللّٰه» بدل «ما داما معه» نسخة بدل فی نسخة م..
5- (5) - الکامل: 181 ب 72 ح 8؛ عنه مصباح المتهجّد: 853، وإقبال الأعمال: 338/3. وفی الوسائل: 471/14 - أبواب المزار - ب 52 ح 1 عن الکامل والمصباح. وفی البحار: 342/101 ح 3 عن الکامل والإقبال..
6- (6) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 52 ح 30..
7- (7) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 54 ح 34.
8- (8) - انظر ما سیأتی فی ص 120 عن المزار الکبیر.

زیارة الحسین علیه السلام -: ثمّ تمضی یا مفضّل إلیٰ صلاتک، ولک بکلّ رکعة ترکعها عنده کثواب من حجّ ألف حجّة، واعتمر ألف عمرة، وأعتق ألف رقبة، وکأنّما وقف فی سبیل اللّٰه ألف مرّة مع نبیّ مرسل(1)...

776

79 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن ابن عیینة قال: سمعت جعفر بن محمّد علیه السلام یقول: إنّ قِبَلکم قبراً ما أتاه مکروب فصلّیٰ عنده رکعتین أو أربع رکعات ثمّ سأل اللّٰه حاجة، إلّااُجیب - یعنی قبر الحسین علیه السلام -(2).

777

80 - ومنه:

بإسناده عن إسحاق بن محمّد بن عبداللّٰه المرادی، عن أبیه قال: أتیت قبر الحسین علیه السلام، فغلبنی عینی فأغفیت عنده إغفاءة، فسمعت قائلاً یقول: قوموا فإنّ لغیرکم حاجة فی هذا القبر. قال: فحججت فلقیت جعفر بن محمّد علیه السلام فسألته عن ذلک. فقال: أوَما علمت أنّ اللّٰه سبحانه وکّل بقبر الحسین أربعة آلاف ملک من الملآئکة شُعثاً غُبراً، یبکونه إلیٰ یوم القیامة(3).

778

81 - التّهذیب:

بإسناده عن أبی شبل قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: أزور قبر الحسین علیه السلام؟

قال(4): زر الطیّب(5) وأتمّ الصلاة عنده. (قلت: اتمّ الصلاة؟ قال: أتمّ.) (6)

ص:54


1- (1) - التهذیب: 73/6 ح 9. وسیأتی مثله فی ص 544 رقم 1221 عن جابر الجعفی عنه علیه السلام.
2- (2) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 53 ح 32. وفی ص 54 ح 33، وص 55 ذیل ح 35، وص 56 ذیل ح 36 وذیل ح 37 باختلاف یسیر.
3- (3) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 51 ح 29.
4- (4) بزیادة «نعم» الکافی.
5- (5) - «قبر الطیّب» الاستبصار.
6- (6) - لیس فی الکافی.

قلت: بعض(1) أصحابنا یریٰ(2) التقصیر. قال: إنّما یفعل ذلک الضعَفة(3).

779

82 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام أنّه قال: من مخزون علم اللّٰه الإتمام فی أربعة مواطن: حرم اللّٰه، وحرم رسوله، وحرم أمیر المؤمنین، وحرم الحسین، صلوات اللّٰه علیهم أجمعین(4).

780

83 - الکافی:

بإسناده عن عبد الحمید خادم إسماعیل بن جعفر، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: تتمّ الصلاة فی أربعة مواطن: المسجد(5) الحرام، ومسجد الرسول صلی الله علیه و آله، ومسجد الکوفة، حرم الحسین (ع)(6)

ص:55


1- (1) - «فإنّ بعض» الکافی..
2- (2) - «یرون» الکافی، «یروی» الکامل..
3- (3) - التهذیب: 431/5 ح 142. وفی الکافی: 587/4 ح 6، وکامل الزّیارات: 248 ب 82 ح 1، والاستبصار: 335/2 ح 3، والمزار الکبیر: 449 (ط: 358) مثله؛ عن معظمها الوسائل: 527/8 - أبواب صلاة المسافر - ب 25 ح 12. وفی البحار: 76/89 وج 84/101 ح 14 عن الکامل، والمزار الکبیر..
4- (4) - الکامل: 249 ب 82 ح 5. وفی الخصال: 252 ح 123، والتهذیب: 430/5 ح 140، والاستبصار: 334/2 ح 1 مثله؛ عنها الوسائل: 524/8 - أبواب صلاة المسافر - ب 25 ح 1. تقدّم فی ج 1 باب فضل المدینة ص 24 رقم 48، وج 2 باب فضل الغریّ والکوفة ص 24 رقم 484..
5- (5) - «فی المسجد» بقیّة المصادر..
6- (6) - الکافی: 587/4 ح 5. وفی کامل الزّیارات: 249 ب 82 ح 3، والتهذیب: 431/5 ح 143، والاستبصار: 335/2 ح 4، ومصباح المتهجد: 731، والمزار الکبیر: 498 (ط: 358) وص 499 (ط: 358) مثله؛ عن معظمها الوسائل: 528/8 - أبواب صلاة المسافر - ب 25 ح 14 و 14. وفی البحار: 76/89، وج 83/101 ح 12 عن الکامل، والمتهجّد، والمزار. وانظر ما سیأتی فی ص 58 رقم 786 ورقم 787، والوسائل: 528/8 - أبواب صلاة المسافر - باب تخییر المسافر فی مکّة والمدینة والکوفة والحائر

وحرم الحسین علیه السلام(1).

781

84 - منتهیٰ المطلب:

روی أنّ امرأة کانت تزنی وتضع أولادها فتُحرقهم(2) بالنار خوفاً من أهلها، ولم یعلم به غیر امّها؛ فلمّا ماتت دُفنت، فانکشف التراب عنها ولم تقبلها الأرض.

فنُقلت عن(3) ذلک الموضع(4) إلیٰ غیره، فجریٰ لها ذلک.

فجاء أهلها إلی الصادق علیه السلام وحکوا له القصّة. فقال لاُمّها: ما کانت تصنع هذه فی حیاتها من المعاصی؟ فأخبرته بباطن أمرها.

فقال علیه السلام: إنّ الأرض لا تقبل هذه، لأنّها کانت تُعذّب خلق اللّٰه بعذاب اللّٰه؛ اجعلوا فی قبرها شیئاً من تربة الحسین علیه السلام.

ففُعل ذلک(5) ، فسترها اللّٰه تعالی(6).

782

85 - التّهذیب:

بإسناده عن الحسین بن أبی العلاء قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: حنّکوا أولادکم بتربة الحسین علیه السلام، فإنّها(7) أمان(8). (9)

ص:56


1- (1) - الکافی: 587/4 ح 5. وفی کامل الزّیارات: 249 ب 82 ح 3، والتهذیب: 431/5 ح 143، والاستبصار: 335/2 ح 4، ومصباح المتهجد: 731، والمزار الکبیر: 498 (ط: 358) وص 499 (ط: 358) مثله؛ عن معظمها الوسائل: 528/8 - أبواب صلاة المسافر - ب 25 ح 14. وفی البحار: 76/89، وج 83/101 ح 12 عن الکامل، والمتهجّد، والمزار. وانظر ما سیأتی فی ص 58 رقم 786 ورقم 787، والوسائل: 528/8 - أبواب صلاة المسافر - باب تخییر المسافر فی مکّة والمدینة والکوفة والحائر..
2- (2) - «وتحرقهم» الوسائل..
3- (3) - «من» الوسائل، والبحار..
4- (4) - «المکان» الوسائل، والبحار..
5- (5) - بزیادة «بها» الوسائل، والبحار..
6- (6) - منتهی المطلب: 386/7؛ عنه الوسائل: 29/3 - أبواب التکفین - ب 12 ح 2، والبحار: 45/82 ح 31..
7- (7) - «فإنّه» الکامل، والبحار، والمستدرک..
8- (8) - بزیادة «من کلّ داء» الروضة..
9- (9) - التهذیب: 74/6 ح 12؛ عنه الوسائل: 524/14 - أبواب المزار - ب 70 ح 8. وفی کامل الزّیارات: 278 ب 92 ح 2، ومزار المفید: 144 ح 5، والمزار الکبیر: 504 (ط: 362) مثله، وکذا فی مصباح المتهجّد: 732 عن الحسین بن أبی العلاء، وروضة الواعظین: 412، ودعوات الراوندی: 185 ح 513 مرسلاً. وفی البحار: 124/101 ح 24، وص 125 ح 25 وص 136 ح 79، وج 115/104 ح 35 وح 36، عن الکامل والمتهجّد، والدعوات، ومصباح الزّائر - ولم نجده فیه -. وفی المستدرک: 138/15 ح 2 عن الکامل..

783

86 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن یعقوب بن یزید، یرفع الحدیث إلی الصادق علیه السلام قال: من باع طین قبر الحسین علیه السلام، فإنّه یبیع لحم الحسین علیه السلام ویشتریه(1).

ما روی عن الکاظم علیه السلام

اشارة

784

87 - التّهذیب:

بإسناده عن الحسن بن علیّ بن شعیب الصائغ - المعروف بأبی صالح - یرفعه إلی بعض أصحاب أبی الحسن موسی بن جعفر علیهما السلام، قال: دخلت إلیه فقال: لا تستغنی شیعتنا عن أربع: خُمرة(2) یصلّی علیها، وخاتم یتختّم به، وسواک یستاک به، وسبحة من طین قبر أبی عبد اللّٰه علیه السلام فیها ثلاث وثلاثون حبّة؛ متی قلبها ذاکراً للّٰه کُتب(3) له بکلّ حبّة أربعون(4) حسنة. وإذا قلبها ساهیاً یعبث بها، کُتب له عشرون حسنة(5). (6)

ص:57


1- (1) - الکامل: 286 ب 95 ح 5؛ عنه الوسائل: 228/24 - أبواب الأطعمة المحرّمة - ب 59 ح 5، والبحار: 130/101 ح 49..
2- (2) - الخُمرة: سجّادة صغیرة تعمل من سعف النخل، وتزمّل بالخیوط «مجمع البحرین: 701/1». وهی مقدارما یضع الرجل علیه وجهه فی سجوده «النهایة: 77/2»..
3- (3) - «کتب اللّٰه» الروضة، والوسائل..
4- (4) - «أربعین» الروضة..
5- (5) - بزیادة «أیضاً» الوسائل..
6- (6) - التهذیب: 75/6 ح 16؛ عنه الوسائل: 536/14 - أبواب المزار - ب 75 ح 2، والبحار: 132/101 ح 61. وفی روضة الواعظین: 412 مرسلاً مثله..

785

88 - عیون أخبار الرضا علیه السلام:

بإسناده عن موسی بن جعفر الکاظم علیه السلام - فی حدیث - قال: لا تأخذوا من تربتی شیئاً لتتبرّکوا به، فإنّ کلّ تربة لنا محرّمة إلّاتربة جدّی الحسین بن علیّ علیهما السلام؛ فإنّ اللّٰه تعالیٰ جعلها شفاءً لشیعتنا وأولیائنا(1).

786

89 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن عمرو بن مرزوق قال: سألت أبا الحسن علیه السلام عن الصّلاة فی الحرمین، (وفی الکوفة)(2) ، وعند قبر الحسین علیه السلام؟ قال: أتمّ الصّلاة فیهم(3). (4)787

90 - ومنه:

بإسناده عن زیاد القندی(5) قال: قال أبوالحسن موسیٰ علیه السلام: احبّ لک ما احبّ لنفسی، وأکره لک ما أکره لنفسی، أتمّ(6) الصلاة فی الحرمین، وبالکوفة، وعند قبر الحسین علیه السلام(7).

ص:58


1- (1) - العیون: 84/1 ح 6؛ عنه الوسائل: 529/14 - أبواب المزار - ب 72 ح 2، والبحار: 118/101 ح 1. وقد تقدّم ذکر الاستشفاء بتربة الحسین علیه السلام وسیأتی أیضاً، انظر ص 10 الهامش رقم 2..
2- (2) - لیس فی نسخة م، والمزار الکبیر، والوسائل..
3- (3) - «فیها» المزار الکبیر..
4- (4) - کامل الزّیارات: 250 ب 82 ح 7؛ عنه الوسائل: 532/8 - أبواب صلاة المسافر - ب 25 ح 30، والبحار: 77/89 ح 3. وفی المزار الکبیر: 499 (ط: 538) مثله. وانظر ص 55 رقم 779 ورقم 780..
5- (5) - انظر معجم رجال الحدیث: 315/7 رقم 4801..
6- (6) - «تمّم» المزار الکبیر، والبحار..
7- (7) - الکامل: 250 ب 82 ح 6. وفی التهذیب: 430/5 ح 141، وص 431 ح 145، والاستبصار: 335/2 ح 2، والمزار الکبیر: 498 (ط: 357) مثله، وکذا فی مصباح المتهجد: 731 عن زیاد القندی؛ عن معظمها الوسائل: 527/8 - أبواب صلاة المسافر - ب 25 ح 13. وفی البحار: 77/89 ذیل ح 2، وج 84/101 ح 13 عن الکامل، والمتهجّد، والمزار الکبیر..

788

91 - ومنه:

بإسناده عن علیّ بن أبی حمزة قال: سألت العبد الصالح عن زیارة قبر الحسین بن علیّ علیهما السلام. فقال: ما احبّ لک ترکه.

قلت: ما تریٰ فی الصّلاة عنده وأنا مقصّر؟

قال: صلّ فی المسجد الحرام ما شئت تطوّعاً، وفی مسجد الرسول صلی الله علیه و آله ما شئت تطوّعاً، وعند قبر الحسین علیه السلام؛ فإنّی احبّ ذلک.

قال: وسألته عن الصّلاة بالنّهار عند قبر الحسین علیه السلام تطوّعاً. فقال علیه السلام: نعم(1).

789

92 - ومنه:

بإسناده عن إسحاق بن عمّار، عن أبی الحسن علیه السلام، قال: سألته عن التطوّع عند قبر الحسین علیه السلام ومشاهد النبیّ صلی الله علیه و آله والحرمین، والتطوّع فیهنّ بالصّلاة - ونحن مقصّرون -.

قال: نعم، تطوّع ما قدرت علیه، هو خیر(2).

790

93 - ومنه:

بإسناده عن إسحاق بن عمّار قال: قلت لأبی الحسن علیه السلام: جُعلت فداک، أتنفّل فی الحرمین وعند قبر الحسین علیه السلام - وأنا اقصّر -؟ قال علیه السلام: نعم، ما قدرت علیه(3).

ص:59


1- (1) - الکامل: 246 ب 81 ح 1؛ عنه البحار 82/101 ح 6. وکذا فی ج 78/89، والوسائل: 535/8 - أبواب صلاة المسافر - ب 26 ح 1 إلی قوله «اُحبّ ذلک»، والمستدرک: 327/10 ح 4 مختصراً..
2- (2) - الکامل: 247 ب 81 ح 4. وفی ص 248 ح 6 بإسناده عن علیّ بن أبی حمزة عن أبی إبراهیم علیه السلام مثله؛ عنه الوسائل: 536/8 - أبواب صلاة المسافر - ب 26 ح 4، وص 535 ذیل ح 1؛ والبحار: 79/89..
3- (3) - الکامل: 247 ب 81 ح 5؛ عنه الوسائل: 536/8 - أبواب صلاة المسافر - ب 26 ح 5، والبحار: 79/89..

ما روی عن الرّضا علیه السلام

اشارة

791

94 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن محمّد بن عیسیٰ، (عن رجل)(1) قال: بعث إلیّ أبو الحسن الرضا علیه السلام من خراسان ثیاب رزم(2) ، وکان بین ذلک طین، فقلت للرسول: ما هذا؟

قال: طین قبر الحسین علیه السلام. ما کان(3) یوجّه شیئاً من الثیاب ولا غیره، إلّاویجعل فیه الطین؛ وکان یقول: هو أمان بإذن اللّٰه(4).

792

95 - مزار المفید:

روی أبو القاسم محمّد بن علیّ، عن أبی الحسن الرّضا علیه السلام قال: من أدار الحجیر(5) من التربة وقال: «سُبحانَ اللّٰهِ، وَالحَمدُ للّٰهِِ، وَلا إلٰهَ إلّااللّٰهُ، وَاللّٰهُ أکبَرُ» مع کلّ حبّة منها، کتب [اللّٰه](6) له بها ستّة آلاف حسنة، ومحا عنه ستّة آلاف سیّئة، ورفع له ستّة آلاف درجة، وأثبت له من الشفاعة مثلها(7).

ص:60


1- (1) - لیس فی التهذیب.
2- (2) - الرِّزمة من الثیاب: ما شُدّ فی ثوب واحد، والجمع رِزَم. ورزَم الشیء: جمعه فی ثوب. انظر «لسان العرب: 239/12».
3- (3) - «ما یکاد» المزار الکبیر، «ما کاد» نسخة م، والبحار.
4- (4) - الکامل: 278 ب 92 ح 1؛ عنه البحار: 124/101 ح 23، والمستدرک: 218/8 ح 1. وفی مزار المفید: 144 ح 6، والمزار الکبیر: 504 (ط: 362) مثله. وفی فضل زیارة الحسین علیه السلام: 90 ح 83 بإسناده عن الحسن بن محمّد بن أبی الأسود السدّی الأزدی نحوه. وکذا فی التهذیب: 40/8 ح 40، والاستبصار: 279/3 ح 7 بإسناده عن محمّد بن عیسیٰ الیقطینی؛ عنهما الوسائل: 523/14 - أبواب المزار - ب 70 ح 6.
5- (5) - «الطین» المزار الکبیر، والبحار.
6- (6) - من المزار الکبیر، والبحار، والمستدرک.
7- (7) - مزار المفید: 151 ح 3. وفی المزار الکبیر: 512 (ط: 367) مثله؛ عنه البحار: 133/101 ح 65، والمستدرک: 344/10 ح 1.

793

96 - الکافی:

بإسناده عن سعد بن سعد قال: سألت أبا الحسن علیه السلام عن الطین.

فقال: أکل الطین حرام مثل المیتة والدّم ولحم الخنزیر، إلّاطین قبر(1) الحسین علیه السلام؛ فإنّ فیه شفاءً من کلّ داء، وأمناً من کلّ خوف(2).

794

97 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی بکار قال: أخذت من التربة التی عند رأس قبر الحسین بن علیّ علیه السلام - فإنّها طینة حمراء (3)-، فدخلت علی الرضا علیه السلام فعرضتها علیه. فأخذها فی کفّه ثمّ شمّها، ثمّ بکی حتّی جرت دموعه، ثمّ قال: هذه تربة جدّی(4).

795

98 - ومنه:

بإسناده عن یونس، عن الرضا علیه السلام - فی ذیل حدیث - قال: أما علمت أنّ البیت یطوف به کلّ یوم سبعون ألف ملک، حتّی إذا أدرکهم اللّیل صعدوا، ونزل(5) غیرهم

ص:61


1- (1) - لیس فی التهذیب. وفی الوسائل ص 226 «الحائر» بدل «قبر الحسین»..
2- (2) - الکافی: 266/6 ح 9. وفی ص 378 ذیل ح 2، وأمالی الطوسی: 326/1، والخرائج: 872/2 ح 79 باختلاف یسیر. وفی کامل الزّیارات: 285 ب 95 ح 2، والتهذیب: 89/9 ح 112 مثله؛ عن معظمها الوسائل: 529/14 - أبواب المزار - ب 72 ح 3، وج 226/24 - أبواب الأطعمة المحرّمة - ب 59 ح 2. وفی البحار: 154/60 ح 11، وج 120/101 ح 7 عن الکامل والأمالی، وفی ص 130 ح 45 عن الکامل..
3- (3) - «طیناً أحمر» بدل «فإنّها طینة حمراء» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
4- (4) - الکامل: 283 ب 93 ح 11؛ عنه البحار: 131/101 ح 56، والمستدرک: 334/10 ح 12..
5- (5) - «ونزلوا» المطبوع؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة..

فطافوا بالبیت حتّی الصباح؛ وإنّ الحسین علیه السلام لأکرم علی اللّٰه من البیت، وإنّه فی وقت کلّ صلاة لینزل علیه سبعون ألف ملک شُعث غُبر لا تقع علیهم النّوبة إلی یوم القیامة(1).

ما روی عن الجواد علیه السلام

اشارة

796

99 - المحاسن:

بإسناده عن أبیه، عن بعض أصحابنا قال: دفعت(2) إلیّ امرأة غزلاً فقالت: ادفعه بمکّة(3) لتخاط به کسوة الکعبة، قال: فکرهت أن أدفعه إلی الحجبة وأنا أعرفهم، فلمّا صرت(4) إلی المدینة دخلت علی أبی جعفر علیه السلام فقلت له: جعلت فداک، إنّ امرأة أعطتنی غزلاً - وحکیت له قول المرأة، وکراهتی لدفع الغزل إلی الحجبة (5)-، فقال علیه السلام: اشتر به عسلاً وزعفراناً، وخُذ من طین قبر الحسین علیه السلام واعجنه بماء السماء، واجعل فیه شیئاً(6) من عسل وزعفران(7) ، وفرِّقه علی الشیعة لیُداووا(8) به مرضاهم(9).

ص:62


1- (1) - الکامل: 159 ب 65 ذیل ح 6. وسیأتی بتمامه فی ص 208 رقم 1061..
2- (2) - «رفعت» المصدر؛ وما أثبتناه من الکامل، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - «إلیٰ حجبة مکّة» الکامل، والمستدرک..
4- (4) - «أن صرنا» الکامل، والبحار، والمستدرک..
5- (5) - بدل قوله «وحکیت» إلی هنا فی الکامل والبحار والمستدرک: «فقالت: ادفعه بمکّة لتخاط به کسوة الکعبة، فکرهت أن أدفعه إلی الحجَبة»..
6- (6) - لیس فی الکامل، والمستدرک..
7- (7) - «من العسل والزعفران» الکامل، والمستدرک..
8- (8) - «لیتداووا» المصدر؛ وما أثبتناه من الکامل، والبحار، والمستدرک..
9- (9) - المحاسن: 500 ح 621. وفی کامل الزّیارات: 274 ب 91 ح 2 مثله؛ عنهما البحار: 123/101 ح 15 وح 16. وفی المستدرک: 330/10 ح 2 عن الکامل..

ما روی عن الهادی علیه السلام

اشارة

797

100 - الکافی:

بإسناده عن أبی هاشم الجعفریّ قال: بعث إلیّ أبوالحسن علیه السلام فی مرضه، وإلیٰ محمّد بن حمزة، فسبقنی إلیه محمّد بن حمزة؛ (وأخبرنی محمّد)(1) ما زال یقول: ابعثوا إلی الحیر(2) ، (ابعثوا إلی الحیر)(3). فقلت لمحمّد: ألا قلت له(4): أنا أذهب إلی الحیر؟!

ثمّ دخلت علیه وقلت له: جعلت فداک، أنا أذهب إلی الحیر. فقال: انظروا فی ذاک. ثمّ قال لی: إنّ محمّداً لیس له سرٌّ من زید بن علیّ، وأنا أکره أن یسمع ذلک(5).

قال: فذکرت ذلک لعلیّ بن بلال، فقال: ما کان یصنع بالحیر وهو الحیر.

فقدمت العسکر فدخلت علیه، فقال لی: اجلس - حین أردت القیام -، فلمّا رأیته أنس بی ذکرت له قول علیّ بن بلال. فقال لی: ألا قلت له: إنّ رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله کان یطوف بالبیت ویُقبّل الحجر، وحرمة النبیّ والمؤمن أعظم من حرمة البیت، وأمره

ص:63


1- (1) - «فأخبرنی أنّه» الکامل، والبحار، والمستدرک..
2- (2) - «الحائر» الکامل، والبحار؛ وکذا ما بعده..
3- (3) و 4 - لیس فی الکامل..
4- (4)
5- (5) - قال المجلسی: قوله علیه السلام: «إنّ محمّداً» أی ابن حمزة لیس له سرّ من زید بن علیّ، أی لایکتمه شیئاً لکمال الاُلفة بینهما؛ فالمراد بزید بن علیّ رجلٌ من أهل ذلک الزمان کان علیه السلام یتّقیه. ویحتمل أن یراد به إمام الزیدیّة، فالمعنی أنّه لیس له سرّ أی حصانة، بل یُفشی الأسرار، وذلک بسبب أنّه ممّن یعتقد إمامة زید ولا یقول بإمامتنا؛ فیکون کلمة «من» تعلیلیّة. أو المعنی أنّه لیس له حظّ من أسرار زید وما یعتقد فینا. فإنّ الزیدیّة خالفوا إمامهم فی ذلک؛ ولعلّه کان الباعث لإفشائه - علی التقادیر - الحسد علی أبی هاشم، إذ کان هو المبعوث، فلذا لم یتّق علیه السلام فی القول أوّلاً عنده؛ ویحتمل أن یکون المراد بمحمّد أخیراً غیر ابن حمزة. فلا إشکال لکنّه بعید، واللّٰه یعلم «مرآة العقول: 286/18»..

اللّٰه عزّ وجلّ أن یقف بعرفة؛ وإنّما هی مواطن یحبّ اللّٰه أن یذکر فیها، فأنا احبُّ أن یدعی اللّٰه(1) لی حیث یحبُّ اللّٰه أن یُدعیٰ فیها(2). (3)798

101 - من لا یحضره الفقیه:

قال علیّ بن محمّد(4) النوفلی لأبی الحسن علیه السلام: إنّی أفطرت یوم الفطر علیٰ (طین القبر)(5) وتمر، فقال له(6): جمعت بین برکة وسنّة(7).

799

102 - مصباح المتهجّد:

عن جعفر بن عیسی أنّه سمع أبا الحسن علیه السلام یقول: ما علی أحدکم إذا دفن المیّت ووسّده التراب، أن یضع مقابل وجهه لبنة من الطین(8) ؛ ولا یضعها

ص:64


1- (1) - لفظ الجلالة لیس فی الکامل، والوسائل، والبحار، والمستدرک..
2- (2) - بزیادة «والحائر من تلک المواضع» الکامل، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - الکافی: 567/4 ح 3. وفی کامل الزّیارات: 273 ب 90 ح 1 مثله، عنهما الوسائل: 537/14 - أبواب المزار - ب 76 ح 3. وفی البحار: 112/101 ح 32، والمستدرک: 346/10 ح 2 عن الکامل. وانظر ص 51 رقم 767..
4- (4) - بزیادة «بن سلیمان» الإقبال، والبحار..
5- (5) - «تین» الکافی. ولعلّه تصحیف «طین» کما فی الإقبال، والوسائل نقلاً عن الکافی، ویؤیّده ما فی مرآة العقول: 412/16 فی بیان هذا الحدیث..
6- (6) - «لی» الإقبال، والوسائل، والبحار..
7- (7) - الفقیه: 174/2 ح 2058. وفی الکافی: 170/4 ح 4 مثله؛ وکذا فی تحف العقول: 334 مرسلاً. وفی إقبال الأعمال: 478/1 عن الکافی. وفی الوسائل: 445/7 - أبواب صلاة العید - ب 13 ح 1 عنه وعن الفقیه. وفی البحار: 163/60 ح 29، وج 342/78 ح 42 عن الإقبال، والتحف..
8- (8) - «طین الحسین» البحار. وفی الوسائل کما فی المتن، قال صاحب الوسائل: المراد، الطین المعهود للتبرّک - وهوطین قبر الحسین علیه السلام -، والقرینة ظاهره، وقد فهم الشیخ ذلک أیضاً فأورد الحدیث فی جملة أحادیث تربة الحسین علیه السلام..

تحت رأسه(1).

ما روی عن القائم علیه السلام

اشارة

800

103 - التّهذیب:

بإسناده عن محمّد بن عبداللّٰه بن جعفر الحمیری قال: کتبت إلی الفقیه علیه السلام أسأله عن طین القبر یُوضع مع المیّت فی قبره، هل یجوز ذلک أم لا؟ فأجاب (- وقرأت التوقیع، ومنه نسخت -)(2): یُوضع مع المیّت فی قبره، ویخلط بحنوطه(3) إن شاء اللّٰه(4).

801

104 - الاحتجاج:

عن محمّد بن عبداللّٰه بن جعفر الحمیری، عن صاحب الزّمان علیه السلام أنّه سأله - إلی أن قال - وسأل عن السجدة علی لوح من طین القبر، وهل فیه فضل؟

فأجاب: یجوز ذلک، وفیه الفضل(5).

802

105 - التّهذیب:

بإسناده عن محمّد بن عبداللّٰه بن جعفر الحمیری قال: کتبت إلی الفقیه علیه السلام

ص:65


1- (1) - المصباح: 735؛ عنه الوسائل: 30/3 - أبواب التکفین - ب 12 ح 3، والبحار: 136/101 ح 75..
2- (2) - لیس فی الاحتجاج..
3- (3) - «بخیوطه» الاحتجاج..
4- (4) - التهذیب: 76/6 ح 18. وفی الاحتجاج: 489 مثله، عنهما الوسائل: 29/3 - أبواب التکفین - ب 12 ح 1، والبحار: 165/53، وج 313/81 ح 8، وج 133/101 ذیل ح 62. وسیأتی ما یؤیّده فی ص 83 رقم 821..
5- (5) - الاحتجاج: 489؛ عنه الوسائل: 366/5 - أبواب ما یسجد علیه - ب 16 ح 2، والبحار: 165/53، وج 149/85 ح 8..

أسأله: هل یجوز أن یسبّح الرجل بطین قبر الحسین علیه السلام، وهل فیه فضل؟ فأجاب علیه السلام - وقرأت التوقیع ومنه نسخت (1)-: یسبّح به، فما فی(2) شیءٍ من التسبیح(3) أفضل منه، ومن فضله أنّ المُسبّح(4) ینسی التسبیح ویُدیر السبحة، فیُکتب له ذلک(5) التسبیح(6).

803

106 - المزار الکبیر:

ممّا خرج من الناحیة إلیٰ أحد الأبواب، قال: تقف علیه صلّی اللّٰه علیه وتقول:

السَّلامُ علیٰ آدَمَ صَفوَةِ اللّٰهِ مِنْ خَلیقَتِهِ(7)... [السَّلامُ علیٰ مَنْ جَعَلَ اللّٰهُ الشِّفاءَ فی تُربَتِهِ](8).(9)

ما روی عن بعضهم علیهم السلام

اشارة

804

107 - فقه الرضا:

روی: أفضل ما یُفطَر علیه، طین قبر الحسین علیه السلام(10).

ص:66


1- (1) - من قوله «وقرأت» إلی هنا لیس فی الاحتجاج..
2- (2) - «من» الاحتجاج، والبحار..
3- (3) - «السبح» الاحتجاج، والوسائل..
4- (4) - «الرجل» الاحتجاج، والبحار: 85..
5- (5) - لیس فی الاحتجاج، والبحار: 85..
6- (6) - التهذیب: 75/6 ح 17. وفی الاحتجاج: 489 مثله؛ عنهما الوسائل: 536/14 - أبواب المزار - ب 75 ح 1، والبحار: 327/85 ح 1، وج 132/101 ح 62..
7- (7) - «خلیفته» المصدر؛ وما أثبتناه من المستدرک..
8- (8) - من المستدرک..
9- (9) - المزار الکبیر: 719 (ط: 496)؛ عنه المستدرک: 335/10 ح 16، وسیأتی ذکر الزیارة فی ص 409 رقم 1181..
10- (10) - فقه الرضا: 210؛ عنه البحار: 133/91..

805

108 - المزار الکبیر:

روی أنّ الحور العین إذا أبصرن(1) بواحد(2) من الأملاک یهبط إلی الأرض لأمرٍ ما، یستهدین منه السبح(3) والتربة(4) من طین قبر الحسین علیه السلام(5).

806

109 - الکافی:

عن علیّ بن محمّد(6) رفعه قال: قال: الختم(7) علی طین قبر الحسین علیه السلام أن یقرأ علیه «إنّا أنزلناه فی لیلة القدر»(8).

ص:67


1- (1) - «بصرت» المصدر، «بصرن» الوسائل؛ وما أثبتناه من بقیة المصادر..
2- (2) - «واحداً» مزار المفید، والوسائل..
3- (3) - «التسبیح» مزار المفید، «المسبح» الوسائل..
4- (4) - «والترب» المکارم؛ «والتراب» الوسائل، والبحار ج 85..
5- (5) - المزار الکبیر: 514 (ط: 368)، عنه البحار: 134/101 ح 67، والمستدرک: 345/10 ح 4. وفی مزار المفید: 151 ح 5 مثله. وکذا فی مکارم الأخلاق: 297؛ عنه الوسائل: 456/6 - أبواب التعقیب - ب 16 ح 3، والبحار: 333/85 ضمن ح 16..
6- (6) - بزیادة «بن علیّ» الکامل..
7- (7) - قال الفیض: لعلّ المراد بالختم علیه ما یتمّ به فائدته ویختمها «الوافی: 1527/14»..
8- (8) - الکافی: 588/4 ح 7؛ عنه الوسائل: 522/14 - أبواب المزار - ب 70 ح 3، والمستدرک: 341/10 صدر ح 5. وفی البحار: 127/101 ح 36 عنه، وعن کامل الزّیارات: 281 ب 93 ح 7 مثله..

807

110 - عوالی اللّآلی:

جاء فی الحدیث عنهم علیهم السلام: أنّ اللّٰه تعالیٰ لمّا خلق أرض مکّة ابتهجت.

فقال لها: قرّی کعبة، لولا بقعة تسمّی کربلاء ما خلقتک، فابتهجت کربلاء. فقال لها: قرّی کربلاء، لولا مولود یُدفن فیک لما خلقتک(1).

808

111 - الکشکول للشیخ البهائی:

روی أنّ الحسین علیه السلام اشتری النواحی التی فیها قبره من أهل نینویٰ والغاضریّة بستّین ألف درهم، وتصدّق بها علیهم، وشرط أن یرشدوا إلیٰ قبره، ویضیّفوا من زاره ثلاثة أیّام(2).

ما ورد من طرق اخری

اشارة

809

112 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن ابن عبّاس قال: الملک الّذی جاء إلیٰ محمّد صلی الله علیه و آله یُخبره بقتل الحسین علیه السلام کان جبرئیل علیه السلام الروح الأمین، منشور الأجنحة، باکیاً صارخاً، قد حمل من (تربة الحسین علیه السلام وهی تفوح)(3) کالمسک(4)...

810

113 - التّهذیب:

بإسناده عن حفص بن البختری قال: من خرج من مکّة، أو المدینة، أو مسجد الکوفة، أو حائر الحسین - صلوات اللّٰه علیه - قبل أن ینتظر الجمعة، نادته الملآئکة:

أین تذهب؟ لا ردّک اللّٰه(5).

ص:68


1- (1) - العوالی: 430/1 ح 127. وقد تقدّم ما یؤیّد صدره فی ص 27 رقم 726..
2- (2) - الکشکول: 280/1؛ عنه المستدرک: 321/10 صدر ح 7..
3- (3) - «تربته علیه السلام وهو یفوح» نسخة م، والبحار..
4- (4) - الکامل: 61 ب 17 صدر ح 7؛ عنه البحار: 237/44 صدر ح 28. وقد تقدّم ما یؤیّده فی ص 8 رقم 700..
5- (5) - التهذیب: 107/6 ح 4؛ عنه الوسائل: 542/14 - أبواب المزار - ب 78 ح 1، والبحار: 132/100 ح 19..

811

114 - أمالی الطّوسی:

بإسناده عن أبی الجارود قال: حُفر عند قبر الحسین علیه السلام(1) عند رأسه وعند رجلیه أوّل ما حفر، فاُخرج مسک أذفر(2) لم یشکّوا فیه(3).

812

115 - ومنه:

بإسناده عن الحسین بن محمّد أبی عبداللّٰه الأزدی، عن أبیه قال: صلّیت فی جامع المدینة، وإلی جانبی رجلان - علیٰ أحدهما ثیاب السفر -، فقال أحدهما لصاحبه:

یا فلان، أما علمت أنّ طین قبر الحسین علیه السلام شفاء من کلّ داء، وذلک أنّه کان بی وجع الجوف، فتعالجت بکلّ دواء فلم أجد فیه عافیة، وخفت علیٰ نفسی وأیِست منها، وکانت عندنا امرأة من أهل الکوفة عجوز کبیرة، فدخلت علیّ - وأنا فی أشدّ ما بی من العلّة -.

فقالت لی: یا سالم، ما أری علّتک کلّ یومٍ إلّازائدة؟! فقلت لها: نعم.

قالت: فهل لک أن اعالجک فتبرأ بإذن اللّٰه عزّ وجلّ؟ فقلت لها: ما أنا إلیٰ شیء أحوج منّی إلیٰ هذا.

فسقتنی ماءً فی قدح، فسکنت(4) عنّی العلّة وبرأت، حتّی کأن لم تکن بی علّة قطّ.

فلمّا کان بعد أشهر دخلت علیّ العجوز. فقلت لها: باللّٰه علیک یا سلمة - وکان اسمها سلمة - بماذا داویتنی؟ فقالت: بواحدة ممّا فی هذه السبحة - من سبحةٍ کانت فی

ص:69


1- (1) - «النبیّ صلی الله علیه و آله» البحار..
2- (2) - الذفر: شدّة ذکاءالریح. ومنه مسک أذفر: أی جیّد بیّن الذفر «مجمع البحرین: 94/2»..
3- (3) - الأمالی: 324/1؛ عنه البحار: 191/100 ح 1..
4- (4) - «فسکتت» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..

یدها -. فقلت لها: وما هذه السبحة؟ فقالت: إنّها من طین قبر الحسین علیه السلام. فقلت لها:

یا رافضیّة داویتنی بطین قبر الحسین؟! فخرجت من عندی مغضبة، ورجعت واللّٰه علّتی کأشدّ ما کانت، وأنا اقاسی منها الجهد والبلاء، وقد واللّٰه خشیت علیٰ نفسی.

ثمّ أذّن المؤذّن، فقاما یُصلّیان، وغابا عنّی(1).

813

116 - ومنه:

بإسناده عن (أبی عبداللّٰه)(2) محمّد بن موسی السریعی(3) الکاتب قال: حدّثنی أبی موسی بن عبدالعزیز قال: لقینی یوحنّا بن سراقیون النصرانیّ المتطبّب فی شارع أبی أحمد، فاستوقفنی وقال لی: بحقّ نبیّک ودینک، من هذا الّذی یزور قبرَه قوم منکم بناحیة قصر ابن هبیرة؟ مَن هو، مِن أصحاب نبیّکم؟

قلت: لیس هو من أصحابه، هو ابن بنته؛ فما دعاک إلی المسألة عنه(4) ؟

فقال: له عندی حدیث طریف.

فقلت: حدِّثنی به.

فقال: وجّه إلیّ سابور الکبیر الخادم الرّشیدی فی اللیل، فصرت إلیه. فقال لی:

تعال معی. فمضی - وأنا معه - حتّی دخلنا علیٰ موسی بن عیسی الهاشمی، فوجدناه زائل العقل، متّکئاً علی وسادة، وإذا بین یدیه طست فیه حشو جوفه - وکان الرشید استحضره من الکوفة -، فأقبل سابور علی خادم کان من خاصّة موسی فقال له:

ص:70


1- (1) - الأمالی: 327/1؛ عنه البحار: 399/45 ح 9، والمستدرک: 406/10 ح 7. وفی الخرائج: 873/2 ح 90 نحوه. وفی مناقب ابن شهرآشوب: 64/4 مضمونه..
2- (2) - لیس فی البحار، والمستدرک..
3- (3) - «الشریعی» البحار. انظر رجال الطوسی: 436 رقم 19، ومعجم رجال الحدیث: 286/17 رقم 1185..
4- (4) - «لی عنه» البحار، والمستدرک..

ویحک ما خبره؟

فقال له: اخبرک أنّه کان من ساعته(1) جالساً، وحوله نُدماؤه وهو من أصحّ الناس جسماً وأطیبهم نفساً، إذ جری ذکر الحسین بن علیّ علیه السلام - قال یوحنّا: هذا الّذی سألتک عنه -، فقال موسی: إنّ الرافضة لتغلو(2) فیه، حتّی أنّهم فیما عرفت یجعلون تربته دواءً یتداوون به.

فقال له رجل من بنی هاشم - کان حاضراً -: قد کانت بی علّة غلیظة(3) فتعالجت لها(4) بکلّ علاج فما نفعنی، حتّی وصف لی کاتبی أن آخذ من هذه التربة؛ فأخذتها فنفعنی اللّٰه بها وزال عنّی ما کنت أجده.

قال: فبقی عندک منها شیء؟ قال: نعم. فوجّه فجاء(5) منها بقطعة فناولها موسی بن عیسی. فأخذها موسی فاستدخلها دبره استهزاءً بمن یُداوی(6) بها، واحتقاراً وتصغیراً(7) لهذا الرجل الّذی هذه(8) تربته - یعنی الحسین علیه السلام -؛ فما هو إلّاأن استدخلها دبره حتّی صاح: النّار النّار، الطّست الطّست. فجئناه بالطست، فأخرج فیها ما تری.

فانصرف الندماء، وصار المجلس مأتماً، فأقبل علیّ سابور فقال: انظر هل لک فیه حیلة؟ فدعوت بشمعة فنظرت فإذا کبده وطحاله ورئته وفؤاده خرج منه فی الطست، فنظرت إلی أمر عظیم فقلت: ما لأحدٍ فی هذا صُنع إلّاأن یکون لعیسی،

ص:71


1- (1) - «ساعة» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..
2- (2) - «لیغلون» البحار، والمستدرک..
3- (3) - «غلیلة» البحار، «علیلة» المستدرک..
4- (4) - «بها» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار، والمستدرک..
5- (5) - «فجاءه» البحار..
6- (6) - «تداوی» البحار، والمستدرک..
7- (7) - «وتصغراً» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار، والمستدرک..
8- (8) - «هی» البحار، والمستدرک..

الذی کان یحیی الموتی. فقال لی سابور: صدقت ولکن کن هاهنا فی الدار إلیٰ أن یتبیّن ما یکون من أمره. فبتّ عندهم، وهو بتلک الحال ما رفع رأسه، فمات وقت(1) السحر.

قال محمّد بن موسی: قال لی موسی بن سریع: کان یوحنّا یزور قبر الحسین - وهو علیٰ دینه -، ثمّ أسلم بعد هذا وحسن إسلامه(2).

814

117 - ومنه:

بإسناده عن عبداللّٰه بن دانیة(3) الطوری قال: حججت سنة سبع وأربعین ومائتین، فلمّا صدرت من الحجّ صرت إلی العراق فزُرت أمیر المؤمنین علیّ بن أبی طالب علیه السلام علی حال خیفة من السلطان، وزُرته ثمّ توجّهت إلیٰ زیارة الحسین علیه السلام فإذا هو قد حُرث أرضه، ومخر(4) فیها الماء، واُرسلت الثیران والعوامل(5) فی الأرض.

فبعینی وبصری کنت أری(6) الثیران تُساق فی الأرض فتنساق لهم، حتّی إذا حازت مکان القبر حادت عنه یمیناً وشمالاً، فتضرب بالعِصِیّ الضرب الشدید، فلاینفع ذلک فیها ولا تطأُ القبر بوجهٍ ولا سببٍ؛ فما امکننی(7) الزیارة فتوجّهت إلیٰ بغداد،

ص:72


1- (1) - «فی وقت» البحار، والمستدرک..
2- (2) - الأمالی: 328/1؛ عنه البحار: 399/45 ح 10، والمستدرک: 407/10 ح 8، وکذا مناقب ابن شهرآشوب: 64/4 مختصراً. وفی الخرائج: 873/2 ح 91 مضمونه..
3- (3) - «رابیة» البحار..
4- (4) - «مجر» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار. مخرتُ الأرض: أرسلت فیها الماء «لسان العرب: 161/5»..
5- (5) - العوامل: هی التی یستقی علیها ویُحرث، وتستعمل فی الأشغال «مجمع البحرین: 252/3»..
6- (6) - «رأیت» البحار..
7- (7) - «فما أمکنتنی» البحار..

وأنا أقول (فی ذلک)(1):

تاللّٰه إن کانت امیّة قد أتت

فلمّا قدمت بغداد سمعت الهائعة(2). فقلت: ما الخبر؟ قالوا: سقط الطائر بقتل جعفر المتوکّل. فعجبت لذلک وقلت: إلٰهی لیلة بلیلة(3).

815

118 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه الباقطانی قال: ضمّنی عبیداللّٰه بن یحیی بن خاقان إلی هارون المعرّی - وکان قائداً من قُوّاد السلطان - أکتب له، وکان بدنه کلّه أبیض شدید البیاض، حتّی یدیه ورجلیه کانا کذلک؛ وکان وجهه أسود شدید السواد کأنّه القیر، وکان یتفقّأُ(4) مع ذلک مِدَّة(5) مُنتنة.

قال: فلمّا أنس بی سألته عن سواد وجهه، فأبی أن یُخبرنی.

ثمّ إنّه مرض مرضه الّذی مات فیه، فقعدت فسألته، فرأیته کان یُحبّ أن یُکتم علیه؛ فضمنت له الکتمان.

ص:73


1- (1) - لیس فی البحار..
2- (3) - الهائعة: الصیاح والضجّة «مجمع البحرین: 452/4»..
3- (4) - الأمالی: 338/1؛ عنه البحار: 397/45 ح 6..
4- (5) - تفقّأ الدُّمَّل والقرح: تشقّقت «لسان العرب: 123/1»..
5- (6) - المِدَّة - بالکسر -: القیح المجتمع فی الجُرح «تاج العروس: 160/9»..

فحدّثنی قال: وجّهنی المتوکّل أنا والدیزج(1) لنبش قبر الحسین علیه السلام وإجراء الماء علیه؛ فلمّا عزمت علی الخروج والمسیر إلی الناحیة، رأیت رسول اللّٰه فی المنام فقال:

لا تخرج مع الدیزج، ولا تفعل ما امرتم به فی قبر الحسین. فلمّا أصبحنا جاؤوا یستحثّونی فی المسیر، فسرت معهم حتّی وافینا کربلاء وفعلنا ما أمرنا به المتوکّل، فرأیت النبیّ صلی الله علیه و آله فی المنام فقال: ألم آمرک ألّا تخرج معهم ولا تفعل فعلهم، فلم تقبل حتّی فعلت ما فعلوا. ثمّ لطمنی وتفل فی وجهی، فصار وجهی مُسودّاً کما تری، وجسمی علی حالته الاُولی(2).

816

119 - مناقب ابن شهرآشوب:

نقلاً عن کتابی ابن بطّة والنطنزی، عن أبی عبد الرحمن بن أحمد بن حنبل، بإسناده عن الأعمش فی رجل استهان(3) بقبر الحسین علیه السلام، قال: فأصابه وأهل بیته جنون وجذام وبرص، وهم یتوارثون الجذام والبرص إلی الساعة(4).

817

120 - أمالی الطّوسی:

بإسناده عن محمّد بن جعفر بن محمّد بن فرج الرخجی(5) ، عن أبیه، عن عمّه عمر بن فرج قال: أنفذنی المتوکّل فی تخریب قبر الحسین علیه السلام، فصرت إلی الناحیة فأمرت بالبقر فمُرّ بها علی القبور، (فمرّت علیها)(6) کلّها؛ فلمّا بلغت قبر الحسین علیه السلام لم تمرّ علیه.

قال عمّی عمر بن فرج: فأخذت العصا بیدی فما زلت أضربها حتّی تکسّرت العصا فی یدی، فواللّٰه ما جازت علی قبره ولا تخطّته(7).

ص:74


1- (1) - رجل من أصحاب المتوکّل، وکان یهودیاً فأسلم. انظر «مقاتل الطالبیّین: 395». واسمه إبراهیم علی ماسیأتی فی ص 75..
2- (2) - الأمالی: 335/1؛ عنه البحار: 395/45 ح 3..
3- (3) - لم نذکر نصّ العبارة، احتراماً له علیه السلام..
4- (4) - المناقب: 64/4؛ عنه البحار: 401/45 ضمن ح 11..
5- (5) - «الرحجی» البحار..
6- (6) - لیس فی البحار..
7- (7) - الأمالی: 334/1؛ عنه البحار: 398/45 ح 8..

818

121 - ومنه:

بإسناده عن أبی علیّ الحسین بن محمّد بن مسلمة بن أبی عبیدة بن محمّد بن عمّار بن یاسر قال: حدّثنی إبراهیم الدیزج قال: بعثنی المتوکّل إلی کربلاء لتغییر قبر الحسین علیه السلام، وکتب معی إلیٰ جعفر بن محمّد بن عمّار القاضی: اعلمک أنّی قد بعثت إبراهیم الدیزج إلیٰ کربلاء لنبش قبر الحسین، فإذا قرأت کتابی فقف علی الأمر حتّی تعرف فعل أو لم یفعل.

قال الدیزج: فعرّفنی جعفر بن محمّد بن عمّار ما کتب به إلیه، ففعلت ما أمرنی به جعفر بن محمّد بن عمّار، ثمّ أتیته فقال لی: ما صنعت؟ فقلت: قد فعلت ما أمرت به، فلم أر شیئاً ولم أجد شیئاً. فقال لی: أفلا عمّقته؟ قلت: قد فعلت وما رأیت. فکتب إلی السلطان أنّ إبراهیم الدیزج قد نبش فلم یجد شیئاً، وأمرته فمخره(1) بالماء وکرَبه بالبقر.

قال أبو علیّ العمّاری: فحدّثنی إبراهیم الدیزج وسألته عن صورة الأمر، فقال لی: أتیت فی خاصّة غلمانی فقط، وإنّی نبشت فوجدت باریة جدیدة، وعلیها بدن الحسین بن علیّ، ووجدت منه رائحة المسک، فترکت الباریة علیٰ حالتها وبدن الحسین علیٰ الباریة، وأمرت بطرح التراب علیه، وأطلقت علیه الماء، وأمرت بالبقر لتمخره وتحرثه فلم تطأه البقر، وکانت إذا جاءت إلی

ص:75


1- (1) - «فجره» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..

الموضع رجعَت عنه، فحلفت لغلمانی باللّٰه وبالأیمان المغلّظة: لئن ذکر أحد هذا لأقتلنّه(1).

819

122 - ومنه:

بإسناده عن أبی بریرة الفضل بن محمّد بن عبد الحمید قال: دخلت علی إبراهیم الدیزج - وکنت جاره - أعوده فی مرضه الذی مات فیه، فوجدته بحال سوء، وإذا هو کالمدهوش وعنده الطبیب؛ فسألته عن حاله - وکانت بینی وبینه خلطة واُنس یُوجب الثّقة بی والانبساط إلیّ -، فکاتمنی حاله وأشار(2) إلی الطبیب، فشعر الطبیب بإشارته، ولم یعرف من حاله ما یصف له من الدواء ما یستعمله، فقام فخرج وخلا الموضع.

فسألته عن حاله فقال: اخبرک واللّٰه وأستغفر اللّٰه: أنّ المتوکّل أمرنی بالخروج إلیٰ نینوی إلی قبر الحسین علیه السلام، فأمرَنا أن نکربه ونطمس أثر القبر.

فوافیت الناحیة مساءً ومعنا الفعلة والروزکاریّون(3) معهم المساحی والمرور(4) ، فقدّمت(5) إلی غلمانی وأصحابی أن یأخذوا الفعلة بخراب القبر وحرث أرضه.

فطرحت نفسی لما نالنی من تعب السفر ونُمت، فذهب بی النوم فإذا ضوضاء(6) شدیدة وأصوات عالیة، وجعل الغلمان یُنبّهونی؛ فقمت - وأنا ذعر - فقلت للغلمان: ما شأنکم؟ قالوا: أعجب شأن. قلت: وما ذاک؟ قالوا: إنّ بموضع القبر قوماً قد حالوا بیننا وبین القبر، وهم یرموننا مع ذلک بالنشاب. فقمت معهم لأتبیّن الأمر، فوجدته کما

ص:76


1- (1) - الأمالی: 334/1؛ عنه البحار: 394/45 ح 2..
2- (2) - بزیادة «لی» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..
3- (3) - «والمرور والرکاز» المصدر، «والدرکاریّون» البحار؛ وما أثبتناه من طبعة مؤسّسة البعثة، ونسخة بدل فی البحار..
4- (4) - المرور جمع المَرّ - بالفتح -: المسحاة. انظر «القاموس: 186/2»..
5- (5) - «فتقدّمت» البحار. وتقدّمت إلیه بکذا: أمرته به. وقدّمت إلیه تقدیماً مثله «المصباح المنیر: 677»..
6- (6) - الضأضاء والضوضاء: أصوات الناس «تاج العروس: 314/1»..

وصفوا - وکان ذلک فی أوّل اللّیل من لیالی البیض -، فقلت: ارموهم. فرموا فعادت سهامنا إلینا، فما سقط سهم منها (1)(إلّا فی)(2) صاحبه الذی رمی به فقتله. فاستوحشت لذلک وجزعت، وأخذتنی الحمّیٰ والقشعریرة، ورحلت عن القبر لوقتی، ووطّنت نفسی علی أن یقتلنی المتوکّل لما لم أبلغ فی القبر جمیع ما تقدّم إلیّ به.

قال أبو بریرة(3): فقلت له: قد کُفیت ما تحذر من المتوکّل، قد قُتل بارحة الاُولی وأعان علیه فی قتله المنتصر. فقال لی: قد سمعت بذلک، وقد نالنی فی جسمی ما لا أرجو معه البقاء. قال أبو بریرة(4): کان هذا فی أوّل النهار، فما أمسی الدیزج حتّی مات(5).

820

123 - ومنه:

بإسناده عن یحیی بن عبد الحمید الحمّانی(6) قال: خرجت أیّام ولایة موسی بن عیسی الهاشمی فی الکوفة من منزلی، فلقینی أبو بکر بن عیّاش فقال لی: امض بنا یا یحیی إلی هذا.

فلم أدر من یعنی، وکنت اجلّ أبا بکر عن مراجعة(7) ، وکان راکباً حماراً له، فجعل یسیر علیه وأنا أمشی مع رکابه، فلمّا صرنا عند الدار المعروفة بدار عبداللّٰه بن

ص:77


1- (1) - «منّا» البحار..
2- (2) - «إلی» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..
3- (3) و 4 - «أبو برزة» البحار..
4- (4) .
5- (5) - الأمالی: 335/1، عنه البحار: 395/45 ح 4. وکذا مناقب ابن شهرآشوب: 64/4 مختصراً..
6- (6) - «الجمّانی» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار؛ انظر تنقیح المقال: 318/3 رقم 13048، ومعجم رجال الحدیث: 59/20 رقم 13536..
7- (7) - «مراجعته» البحار..

حازم التفت إلیّ فقال لی: یا ابن الحمّانی، إنّما جررتک معی وجشّمتک(1) معی(2) أن تمشی خلفی لاُسمعک ما أقول لهذا الطاغیة.

قال: فقلت: من هو یا أبا بکر؟ قال: هذا الفاجر الکافر موسی بن عیسی.

فسکتُّ عنه، ومضی وأنا أتبعه حتّی إذا صرنا إلی باب موسی بن عیسی وبصر به الحاجب وتبیّنه، وکان الناس ینزلون عند الرحبة(3) ، فلم ینزل أبو بکر هناک، وکان علیه یومئذٍ قمیص وإزار، وهو محلول الأزرار(4).

قال: فدخل علیٰ حماره ونادانی: تعال یا ابن الحمّانی. فمنعنی الحاجب، فزجره أبو بکر وقال له: أتمنعه یا فاعل وهو معی؟! فترکنی.

فما زال یسیر علیٰ حماره حتّی دخل الإیوان(5) ، فبصر بنا موسی - وهو قاعد فی صدر الإیوان علی سریره، وبجنبی السریر رجال متسلّحون وکذلک کانوا یصنعون -، فلمّا أن رآه موسی رحّب به وقرّبه وأقعده علیٰ سریره، ومُنعت أنا حین وصلتُ إلی الإیوان أن أتجاوزه، فلمّا استقرّ أبوبکر علی السریر التفت فرآنی حیث أنا واقف، فنادانی: تعال ویحک، فصرت إلیه - ونعلی فی رجلی، وعلیّ قمیص وإزار -، فأجلسنی بین یدیه. فالتفت إلیه موسی فقال: هذا رجل تکلّمنا فیه؟ قال: لا، ولکنّی جئت به شاهداً علیک. قال: فی ماذا؟ قال: إنّی رأیتک وما صنعت بهذا القبر. قال: أیّ قبر؟ قال:

ص:78


1- (1) - «وحشمتک» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار. وجشّمته الأمر تجشیماً: إذا کلّفته إیّاه «الصحاح: 1888/5»..
2- (2) - لیس فی البحار..
3- (3) - الرحبة: ما اتّسع من الأرض. ورحبَة المسجد والدار - بالتحریک -: ساحتهما ومتّسعهما «لسان العرب: 414/1»..
4- (4) - «الإزار» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..
5- (5) - «الأبواب» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..

قبر الحسین بن علیّ، ابن فاطمة بنت رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله. - وکان موسی قد وجّه إلیه مَن کرَبه وکرَب جمیع أرض الحائر، وحرثها وزرع الزرع فیها -.

فانتفخ موسی حتّی کاد أن ینقدّ(1) ثمّ قال: وما أنت وذا؟

قال: اسمع حتّی اخبرک، اعلم أنّی رأیت فی منامی کأنّی خرجت إلی قومی بنی غاضرة(2) ، فلمّا صرت بقنطرة الکوفة اعترضنی خنازیر عشرة تُریدنی، فأعاننی(3) اللّٰه برجل کنت أعرفه من بنی أسد فدفعها عنّی؛ فمضیت لوجهی، فلمّا صرت إلی شاهی(4) ضللت الطریق، فرأیت هناک عجوزاً فقالت لی: أین ترید أیّها الشیخ؟ قلت: ارید الغاضریّة. قالت لی: تنظر هذا الوادی، فإنّک إذا أتیت آخره اتّضح لک الطریق.

فمضیت ففعلت ذلک، فلمّا صرت إلی نینوی إذا أنا بشیخ کبیر جالس هناک.

فقلت: مِن أین أنت أیّها الشیخ؟ فقال لی: أنا من أهل هذه القریة. فقلت: کم تعدّ من السنین؟ فقال: ما أحفظ ما مضی(5) من سنّی وعمری ولکن أبعدُ ذکری أنّی رأیت الحسین بن علیّ علیهما السلام ومن کان معه من أهله ومن تبعه، یُمنعون الماء الّذی تراه، ولا یُمنع الکلاب ولا الوحوش شُربه.

فاستعظمت(6) ذلک وقلت له: ویحک أنت رأیت هذا؟ قال: إی والذی سمک السماء، لقد رأیت هذا - أیّها الشیخ - وعاینته، وإنّک وأصحابک هم(7) الذین یُعینون(8) علی ما

ص:79


1- (1) - «یتّقد» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..
2- (2) - غاضرة: قبیلة من بنی أسد «الصحاح: 770/2»..
3- (3) - «فأغاثنی» البحار..
4- (4) - «ساهی» المصدر؛ و ما أثبتناه من البحار. شاهی: موضع قرب القادسیّة - فیما أحسب - «معجم البلدان: 316/3»..
5- (5) - «مرّ» البحار..
6- (6) - «فاستفظعت» البحار..
7- (7) - لیس فی البحار..
8- (8) - «تعینون» البحار..

قد رأینا، ممّا أقرح عیون المسلمین، إن کان فی الدنیا مسلم.

فقلت: ویحک وما هو؟ قال: حیث لم تنکروا ما أجری سلطانکم إلیه.

قلت: ما أجری إلیه؟ قال: أیُکرب قبر ابن النبیّ صلی الله علیه و آله ویُحرث أرضه؟!

قلت: وأین القبر؟ قال: ها هو ذا أنت واقف فی أرضه، فأمّا القبر فقد عمی عن أن یُعرف موضعه.

قال أبو بکر بن عیّاش: وما کنت رأیت القبر قبل ذلک الوقت قطّ، ولا أتیته فی طول عمری، فقلت: مُنّ لی بمعرفته. فمضی معی الشّیخ حتّی وقف بی(1) علی حیر له باب وآذِن، وإذا جماعة کثیرة علی الباب فقلت للآذن: ارید الدخول علی ابن رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله فقال: لا تقدر علی الوصول فی هذا الوقت. قلت: ولِم؟ قال: هذا وقت زیارة إبراهیم خلیل اللّٰه ومحمّد رسول اللّٰه، ومعهما جبرائیل ومیکائیل فی رعیل من الملآئکة کثیر.

قال أبو بکر بن عیّاش: فانتبهت وقد دخلنی روع شدید وحُزن وکآبة، ومضت بی الأیّام حتّی کدت أن أنسی المنام؛ ثمّ اضطُررت إلی الخروج إلی بنی غاضرة لدینٍ کان لی علی رجل منهم، فخرجت - وأنا لا أذکر الحدیث - حتّی إذا(2) صرت بقنطرة الکوفة لقینی عشرة من اللصوص، فحین رأیتهم ذکرتُ الحدیث ورعبت من خشیتی لهم. فقالوا لی: ألقِ ما معک وانجُ بنفسک. وکانت معی نفیقة.

فقلت: ویحکم أنا أبو بکر بن عیّاش، وإنّما خرجت فی طلب دین لی،

ص:80


1- (1) - «لی» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..
2- (2) - لیس فی البحار..

واللّٰه [و](1) اللّٰه لاتقطعونی عن طلب دینی (وتضرّوا بی)(2) فی نفقتی؛ فإنّی شدید الإضاقة(3). فنادی رجل منهم: مولای وربّ الکعبة، لا تعرّض(4) له. ثمّ قال لبعض فتیانهم: کن معه حتّی تصیر به إلی الطریق الأیمن.

قال أبو بکر: فجعلت أتذکّر ما رأیته فی المنام وأتعجّب من تأویل الخنازیر حتّی صرت إلی نینوی، فرأیت - واللّٰه الّذی لا إله إلّاهو - الشیخ الّذی کنت رأیته فی منامی بصورته وهیئته، رأیته فی الیقظة کما رأیته فی المنام سواءً. فحین رأیته ذکرت الأمر والرؤیا فقلت: لا إله إلّااللّٰه، ما کان هذا إلّاوحیاً، ثمّ سألته کمسألتی إیّاه فی المنام، فأجابنی [بما کان أجابنی](5) ، ثمّ قال لی: امض بنا. فمضیت فوقفت معه علی الموضع - وهو مکروب -، فلم یفُتنی شیء فی(6) منامی إلّاالآذِن والحیر؛ فإنّی لم أرَ حیراً ولم أرَ آذِناً.

فاتّق اللّٰه أیّها الرجل، فإنّی قد آلیت علی نفسی ألّا أدع إذاعة هذا الحدیث، ولا زیارة ذلک الموضع وقصده وإعظامه؛ فإنّ موضعاً یأتیه(7) إبراهیم ومحمّد وجبرائیل ومیکائیل، لحقیق بأن یرغب فی إتیانه وزیارته، فإنّ أبا حصین حدّثنی أنّ رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله قال: من رآنی فی المنام فإیّای رأی؛ فإنّ الشیطان لا یتشبّه بی.

فقال له موسی: إنّما أمسکت عن إجابة کلامک لأستوفی هذه الحمقة التی ظهرت منک، وباللّٰه لئن بلغنی بعد هذا الوقت أنّک تتحدّث بهذا لأضربنّ عنقک، وعنق هذا

ص:81


1- (1) - من البحار..
2- (2) - «وتصرّفاتی» البحار..
3- (3) - أثبتناه من طبعة مؤسّسة البعثة؛ وفی طبعة المکتبة الأهلیّة، والبحار: «الإضافة»..
4- (4) - «لا یعرّض» البحار..
5- (5) - من البحار..
6- (6) - «من» البحار..
7- (7) - «یؤمّه» البحار..

الّذی جئت به شاهداً علیّ.

فقال(1) أبو بکر: إذاً یمنعنی اللّٰه وإیّاه منک، فإنّی إنّما أردت اللّٰه بما کلّمتک به.

فقال له: أتُراجعنی یا عاص - وشتمه -.

فقال له: اسکت، أخزاک اللّٰه وقطع لسانک، فاُرعد(2) موسی علی سریره، ثمّ قال: خذوه.

فاُخذ(3) الشّیخ عن السریر واُخذت أنا، فواللّٰه لقد مرّ بنا من السّحب والجرّ والضرب ما ظننت أنّنا لا نُکثر الأحیاء(4) أبداً؛ وکان أشدّ ما مرّ بی من ذلک أنّ رأسی کان یُجرّ علی الصخر، وکان بعض موالیه یأتینی فینتف لحیتی، وموسی یقول: اقتلوهما ابنی کذا وکذا - بالزانی لا یکنّی -. وأبو بکر یقول له: أمسک، قطع اللّٰه لسانک وانتقم منک. اللّهمّ إیّاک أردنا، ولولد ولیّک(5) غضبنا، وعلیک توکّلنا.

فصیر بنا جمیعاً إلی الحبس، فما لبثنا فی الحبس إلّاقلیلاً، فالتفت إلیّ أبوبکر ورأی ثیابی قد خرقت وسالت دمائی فقال: یا حمّانی، قد قضینا للّٰه حقّاً، واکتسبنا فی یومنا هذا أجراً، ولن یضیع ذلک عند اللّٰه ولا عند رسوله.

فما لبثنا إلّامقدار غداءة(6) ونومة حتّی جاءنا رسوله فأخرجنا إلیه، وطلب حمار أبی بکر فلم یوجد؛ فدخلنا علیه فإذا هو فی سرداب له یُشبه الدور سعةً وکِبَراً، فتعبنا فی المشی إلیه تعباً شدیداً، وکان أبو بکر إذا تعب فی مشیه جلس یسیراً ثمّ یقول: اللّهمّ إنّ هذا فیک فلا تنسه.

فلمّا دخلنا علی موسی وإذا هو علی سریرٍ له، فحین بصر بنا قال: لا حیّا اللّٰه

ص:82


1- (1) - «فقال له» البحار..
2- (2) - «فأزعل» البحار..
3- (3) - «فأخذوا» البحار..
4- (4) - قال المجلسی: هو کنایة عن الموت، أی لا نکون بینهم حتّی یکثر عددهم بنا..
5- (5) - «نبیّک» البحار..
6- (6) - الغداء: طعام الغُدوة «القاموس: 534/4»..

ولا قرّب من جاهل أحمق یتعرّض(1) لما یکره، ویلک یا دعیّ، ما دخولک فیما بیننا معشر بنی هاشم؟!

فقال له أبو بکر: قد سمعت کلامک، واللّٰه حسبک(2).

فقال له: اخرج قبّحک اللّٰه، واللّٰه لئن بلغنی أنّ هذا الحدیث شاع أو ذُکر عنک، لأضربنّ عنقک.

ثمّ التفت إلیّ وقال: یا کلب - وشتمنی وقال - إیّاک ثمّ إیّاک أن تُظهر هذا، فإنّه إنّما خیّل لهذا الشیخ الأحمق شیطان یلعب به فی منامه؛ اخرجا علیکما لعنة اللّٰه وغضبه.

فخرجنا - وقد یئسنا من الحیاة - فلمّا وصلنا إلی منزل الشیخ أبی بکر، وهو یمشی وقد ذهب حماره، فلمّا أراد أن یدخل منزله التفت إلیّ وقال: احفظ هذا الحدیث وأثبته عندک، ولا تحدّثنّ هؤلاء الرعاع، ولکن حدّث به أهل العقول والدین(3).

821

124 - فقه الرّضا:

فی سیاق ذکره لتکفین المیّت قال:

ویجعل معه فی أکفانه شیئاً من طین القبر وتربة الحسین بن علیّ علیهما السلام(4).

822

ص:83


1- (1) - «متعرّض» البحار..
2- (2) - «حسیبک» البحار..
3- (3) - الأمالی: 329/1؛ عنه البحار: 390/45 ح 1..
4- (4) - فقه الرضا: 184. وقد تقدم ما یؤیّده فی ص 65 رقم 800..

125 - دلائل الإمامة:

وقبره علیه السلام فی البقعة المبارکة والربوة التی هی ذات قرار ومعین، بطفّ کربلاء، بین نینوی والغاضریّة من قُری النهرین(1).

823

126 - الدروس:

أجمع الأصحاب علی الاستشفاء بالتربة الحسینیّة - صلوات اللّٰه علی مُشرّفها - وعلی أفضلیّة التسبیح بها، وبذلک أخبار(2) متواترة.

ویجوز أخذها من حرمه علیه السلام وإن بعُد - کما سبق -، وکلّما قرب من الضریح کان أفضل. ولو جیء بتربة ثمّ وُضعت علی الضریح، کان حسناً.

ولیقل عند قبضها واستعمالها ما هو مشهور(3) ، ولا یتجاوز المُستشفی قدر الحمّصة.

ویجوز لمن حازها، بیعها کیلاً ووزناً ومشاهدة؛ سواء کانت تربة مجرّدة، أو مشتملة علی هیئات الانتفاع.

وینبغی للزائر أن یستصحب منها ما أمکن، لتعمّ البرکة أهله وبلده، فهی شفاء من کلّ داء، وأمان من کلّ خوف.

ولو طُبخت التربة قصداً للحفظ عن التهافت فلا بأس، وترکه أفضل. والسجود علیها من أفضل الأعمال إن شاء اللّٰه تعالیٰ(4).

824

127 - العتیق الغرویّ:

إذا أردت أن تأخذ من التربة للعلاج بها والاستشفاء، فتباکی وتقول:

بِسمِ اللّٰهِ وَبِاللّٰهِ، بِحَقِّ هذهِ التُّربَةِ المُبارَکَةِ، وبِحَقِّ الوَصِیِّ الَّذی تُوارِیهِ، وبِحَقِّ جَدِّهِ وأبیهِ، وأُمِّهِ وأخیهِ، وبِحَقِّ أولادِهِ الصّادِقینَ، وبِحَقِّ المَلآئکَةِ المُقیمینَ عِندَ قَبرِهِ یَنتَظِرونَ نُصرَتَهُ، صَلِّ علَیهِمْ أجمَعینَ، وَاجْعَلْ لی وَلِأهلی ووَلَدی وإخوَتی وأخَواتی فِیهِ الشِّفاءَ مِنْ کُلِّ داءٍ، وَالأمانَ مِنْ کُلِّ خَوفٍ،

ص:84


1- (1) - دلائل الإمامة: 73..
2- (2) - انظر ص 10 الهامش رقم 2 وص 29 وص 31..
3- (3) - انظر ص 17 وص 33 وص 36 وص 37 وص 39 وص 40..
4- (4) - الدروس: 25/2..

وَأوسِعْ علَینا بِهِ فی أرزاقِنا، وصَحِّحْ بِهِ أبدانَنا، إنَّک علیٰ کُلِّ شَیءٍ قَدیرٌ، وَأنتَ أرحَمُ الرّاحِمینَ، وصَلَّی اللّٰهُ علیٰ مُحَمَّدٍ وعلیٰ آلٰهِ الطَّیِّبِینَ، وسَلَّمَ تَسلِیماً.

وإن شئت فقل:

اللّٰهُمَّ إنّی أسأَلُک بِحَقِّ هذهِ التُّربَةِ، وبِحَقِّ المَلَک المُوَکَّلِ بِها، وبِحَقِّ مَنْ فِیها، وبِحَقِّ النَّبِیِّ الَّذی خَزَنَها، أنْ تُصَلِّیَ علیٰ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَأنْ تَجعَلَ هذهِ التُّربَةَ أماناً مِنْ کُلِّ خَوفٍ، وشِفاءً لی مِنْ کُلِّ داءٍ، وسَِعَةً فی الرِّزقِ، إنَّک علیٰ کُلِّ شَیءٍ قَدیرٌ.

وإن شئت فقل:

اللّٰهُمَّ إنِّی أسأَلُک بِحَقِّ الجَناحِ الَّذی قَبَضَها، وَالکَفِّ الَّذی قَلَبَها، وَالإمامِ المَدفونِ فِیها، أنْ تُصَلِّیَ علیٰ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَأنْ تَجعَلَ لی فِیهِ الشِّفاءَ، وَالأمانَ مِنْ کُلِّ خَوفٍ(1).

825

128 - بغیة الطلب فی تاریخ حلب:

بإسناده عن أبی بکر محمّد بن الحسن بن عبدان الصیرفی قال: سمعت جعفراً الخلدی یقول: کان بی جرب عظیم کثیر، فتمسّحت بتراب قبر الحسین؛ قال: فغفوت فانتبهت ولیس علیّ منه شیء(2).

ص:85


1- (1) - العتیق الغروی علی ما فی البحار: 138/101 ح 82..
2- (2) - بغیة الطلب فی تاریخ حلب: 2657/6..

ص:86

الباب الثّالث: فضل زیارته علیه السلام

ما روی عن النّبی صلی الله علیه و آله

اشارة

826

1 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن علیّ بن الحسین علیه السلام، عن عمّته زینب علیها السلام، عن امّ أیمن، عن رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله، عن جبرئیل علیه السلام - ضمن حدیث فی مقتل الحسین علیه السلام ومدفنه. قال: - وتحفّه ملآئکة من کلّ سماء مائة ألف ملَک فی کلّ یوم ولیلة، ویُصلّون علیه، (ویطوفون علیه،)(1) ویُسبّحون اللّٰه عنده، ویستغفرون اللّٰه (لمن زاره)(2) ، ویکتبون أسماء من یأتیه زائراً من امّتک متقرّباً إلی اللّٰه تعالی وإلیک بذلک، وأسماء آبائهم وعشائرهم وبلدانهم، ویوسمون(3) فی وجوههم بمیسم نور عرش اللّٰه: هذا زائر قبر خیر الشهداء وابن خیر الأنبیاء؛ فإذا کان یوم القیامة سطع فی وجوههم من أثر ذلک المیسم نور تغشی منه الأبصار، یدلّ علیهم ویعرفون به.

وکأنّی بک یا محمّد بینی وبین میکائیل، وعلیّ علیه السلام أمامَنا، ومعنا من ملائکة اللّٰه ما لا یُحصی عددهم(4) ، ونحن نلتقط مَن ذلک المیسم فی وجهه من بین الخلائق، حتّی

ص:87


1- (1) - لیس فی نسخة م، والبحار، والمستدرک..
2- (2) - «لزوّاره» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - «یسمون» البحار: 28..
4- (4) - «عدده» نسخة م، والبحار، والمستدرک..

یُنجیهم اللّٰه من هول ذلک الیوم وشدائده؛ وذلک حکم اللّٰه وعطاؤه لمن زار قبرک یا محمّد، أو قبر أخیک، أو قبر سبطیک، لا یُرید به غیر اللّٰه عزّ وجلّ(1).

827

2 - الإرشاد للمفید:

قال رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله: من زار الحسین علیه السلام بعد موته، فله الجنّة(2).

828

3 - إرشاد القلوب:

روی عن رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله أنّه قال للحسین علیه السلام: یزورکم طائفة من امّتی ترید برّی وصلتی، إذا کان یوم القیامة زرتها فی الموقف، وأخذت بأعضادها فأنجیتها من أهواله وشدائده(3).

829

4 - ثواب الأعمال:

بإسناده عن علیّ بن الحسین بن علیّ علیهم السلام قال: قال الحسین(4) صلوات اللّٰه علیه:

یا أبتاه ما لمن زارنا؟ قال: یا بنیّ، من زارنی حیّاً ومیّتاً، ومن زار أباک حیّاً ومیّتاً، ومن زار أخاک حیّاً ومیّتاً، ومن زارک حیّاً ومیّتاً، کان حقیقاً علیّ أن أزوره یوم القیامة واُخلّصه من ذنوبه، واُدخله الجنّة(5).

ص:88


1- (1) - کامل الزّیارات: 265 ب 88 ضمن ح 1، عنه البحار: 60/28 ضمن ح 23، وج 182/45 ضمن ح 30، والمستدرک: 229/10 ح 2. هذا الحدیث لیس من أصل کتاب الکامل، وإنّما أدرجه بعض تلامذة المؤلّف قائلاً: قد ذاکرت شیخنا ابن قولویه بهذا الحدیث بعد فراغه من تصنیف هذا الکتاب لیُدخله فیه، فما قضی ذلک وعاجلته منیّته - رضی اللّٰه عنه، وألحقه بموالیه -، وهذا الحدیث داخل فیما أجاز لی شیخی... «الکامل: 260»..
2- (2) - الإرشاد: 134/2..
3- (3) - إرشاد القلوب: 441. وسیأتی فی ج 5 باب فضل زیارتهم علیهم السلام ص 11 فی ذیل حدیث برقم 1610 مثله..
4- (4) - «الحسن بن علیّ» المزار الکبیر..
5- (5) - ثواب الأعمال: 107 ح 2، عنه البحار: 141/100 ح 15. وفی المزار الکبیر: 5 (ط: 31) مثله. وقد تقدّم فی ج 1 باب فضل زیارة النبیّ صلی الله علیه و آله ص 53 رقم 115 مع روایات اخری فی هذا الباب فراجع..

830

5 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی جعفر علیه السلام - فی ذیل حدیث - أنّ النبیّ صلی الله علیه و آله قال للحسین علیه السلام:

لایزورنی ویزور أباک وأخاک وأنت، إلّاالصدّیقون من امّتی(1).

831

6 - أمالی الطّوسی:

بإسناده عن الحسین بن أبی غندر، (عن بعض أصحابنا)(2) ، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: کان الحسین علیه السلام ذات یوم فی حجر النبیّ صلی الله علیه و آله - [وهو](3) یُلاعبه ویضاحکه -.

فقالت عائشة: یا رسول اللّٰه، ما أشدّ إعجابک بهذا الصبیّ!

فقال لها: ویلک ویلک، وکیف لا احبّه ولا اعجب به، وهو ثمرة فؤادی وقُرّة عینی؟! أما إنّ امّتی ستقتله؛ فمن زاره بعد وفاته، کتب اللّٰه له حجّة من حججی. قالت:

یا رسول اللّٰه، حجّة من حججک؟! قال صلی الله علیه و آله: نعم حجّتین(4). قالت: یا رسول اللّٰه، حجّتین من حججک؟! قال صلی الله علیه و آله: نعم، وأربعاً(5). قال: فلم تزل تزاده وهو یزید ویضعّف(6) حتّی بلغ سبعین(7) حجّة من حجج رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله بأعمارها(8).

ص:89


1- (1) - الکامل: 70 ب 22 ح 4؛ عنه البحار: 261/44 ح 14، وج 119/100 ح 14..
2- (2) - «عمّن حدّثه» الکامل، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - من الوسائل..
4- (4) - «وحجّتین» الوسائل، والبحار. بزیادة «من حججی» الکامل، والمناقب، والبحار، والمستدرک..
5- (5) - «وثلاث» المناقب..
6- (6) - لیس فی الوسائل..
7- (7) - «تسعین» الکامل، والبحار، والمستدرک..
8- (8) - الأمالی: 280/2، عنه الوسائل: 450/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 14. وفی کامل الزّیارات: 68 ب 22 ح 1 مثله. وکذا فی مناقب ابن شهراشوب: 128/4 مرسلاً مثله. وفی البحار: 35/101 ح 42 وح 43، وج 260/44 ذیل ح 12 عن الکامل والأمالی. وفی المستدرک: 268/10 ح 12 عن الکامل. وسیأتی ما یدلّ علی أنّ فی زیارته علیه السلام ثواب الحجّ والعمرة فی ص 91، وص 97 - ص 99، وص 108، وص 169، وص 172، وص 176 - ص 198 وص 202 وص 203 وص 206 - ص 208..

832

7 - تفسیر فرات:

عن جعفر بن محمّد الفزاری - مُعنعناً - عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: کان الحسین علیه السلام مع امّه تحمله، فأخذه النبیّ صلی الله علیه و آله وقال: لعن اللّٰه قاتلک - إلی أن قال - أما ترضین أن تکون الملآئکة تبکی لابنک، ویأسف علیه کلّ شیء.

أما ترضین أن یکون من أتاه زائراً فی ضمان اللّٰه، ویکون من أتاه بمنزلة من حجّ إلی بیت اللّٰه الحرام(1) واعتمر، ولم یخلُ من الرحمة طرفة عین، وإذا مات مات شهیداً، وإن بقی لم تزل الحفظة تدعو له ما بقی، ولم یزل فی حفظ اللّٰه وأمنه حتی یُفارق الدنیا(2).

833

8 - بحارالأنوار:

نقلاً عن خطّ الشیخ محمّد بن علیّ الجبعی، عن خطّ الشهید، عن المصباح للشیخ أبی منصور - فی حدیث - عن النبیّ صلی الله علیه و آله عن جبرئیل علیه السلام قال: وأمّا الحسین فإنّه یُظلم ویُمنع حقّه، وتُقتل عترته، وتطؤه الخیول، وینهب رحله، وتُسبی نساؤه وذراریه، ویدفن مرمّلاً بدمه، ویدفنه الغرباء.

فبکیت وقلت: وهل یزوره أحد؟ قال: یزوره الغرباء. قلت: فما لمن زاره من الثواب؟ قال: یکتب له ثواب ألف حجّة وألف عمرة کلّها معک.

فضحکت(3). (4)

ص:90


1- (1) - لیس فی البحار..
2- (2) - تفسیر فرات: 171 ح 219، عنه البحار: 264/44 ح 22..
3- (3) - «فضحک» المصدر؛ وما أثبتناه من المستدرک..
4- (4) - البحار: 44/101 ح 84، عنه المستدرک: 275/10 ح 28..

834

9 - کفایة الأثر:

بإسناده عن ابن عبّاس، عن النبیّ صلی الله علیه و آله - فی حدیث أخبره بمقتل الحسین علیه السلام، إلی أن قال - یا ابن عبّاس، من زاره عارفاً بحقّه کتب(1) له ثواب ألف حجّة وألف عمرة.

ألا ومن زاره فکأنّما(2) زارنی، ومن زارنی فکأنّما زار اللّٰه، وحقّ الزائر(3) علی اللّٰه أن لا یعذّبه بالنّار. ألا وإنّ الإجابة تحت قبّته، والشفاء فی تربته، والأئمّة من ولده(4).

835

10 - بشارة المصطفیٰ:

بإسناده عن جابر بن عبداللّٰه الأنصاری، عن رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله - ضمن حدیث - قال: من زار الحسن والحسین، فکأنّما زار علیّاً(5).

ص:91


1- (1) - «کتب اللّٰه» الوسائل..
2- (2) - «فقد» الوسائل. «فکأنّما قد» البحار، وکذا ما بعده..
3- (3) - لیس فی الوسائل..
4- (4) - کفایة الأثر: 16؛ عنه الوسائل: 452/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 16، والبحار: 285/36 ح 107. وفی المستدرک: 276/10-277 ذیل ح 30 صدره، وفی ص 335 ح 15 ذیله عن کتاب الغیبة للفضل بن شاذان. تقدّمت قطعة منه فی ص 10 رقم 703..
5- (5) - بشارة المصطفیٰ: 139؛ عنه البحار: 122/100 ذیل ح 28. وقد تقدّم فی ج 1 باب فضل زیارة الحسن علیه السلام ص 304 رقم 369، وسیأتی فی ج 5 باب فضل زیارتهم علیهم السلام ص 9 رقم 1605..

836

11 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: لمّا اسری بالنبیّ صلی الله علیه و آله إلی السماء قیل له: إنّ اللّٰه تبارک وتعالی یختبرک فی ثلاث - إلی أن اخبر صلی الله علیه و آله بمقتل الحسین علیه السلام فقیل له: - ولکلّ من أتی قبره من الخلق من الکرامة، لأنّ زوّاره زوّارک، وزوّارک زوّاری، وعلیّ کرامة زُوّاری(1) ، وأنا اعطیه ما سأل، وأجزیه جزاءً یغبطه من نظر إلی تعظیمی(2) إیّاه(3) وما أعددت له من کرامتی(4)...

837

12 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن امّ سلمة قالت: قال رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله: من زارنی بعد وفاتی فکأنّما صحبنی أیّام حیاتی، ومن زار قبر المظلوم من أهل بیتی فکأنّما زارنی(5)...

838

13 - ومنه:

بإسناده عن الحسن بن علیّ علیه السلام قال: کنّا مع أمیر المؤمنین علیه السلام أنا وحارث الأعور فقال: سمعت رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله یقول: یأتی قوم فی آخر الزمان یزورون قبر ابنی الحسین، فمن زاره فکأنّما زارنی، ومن زارنی فکأنّما زار اللّٰه سبحانه وتعالی، ألا من زار الحسین فکأنّما زار اللّٰه علی عرشه(6).

ما روی عن أمیر المؤمنین علیه السلام

اشارة

839

14 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن علیّ علیه السلام قال: بأبی واُمّی الحسین المقتول بظهر الکوفة، واللّٰه لکأنّی أنظر إلی الوحش مادّةً أعناقها علی قبره من أنواع الوحش، یبکونه ویرثونه لیلاً حتّی الصباح؛ فإذا کان ذلک فإیّاکم والجفاء(7).

ص:92


1- (1) - «زائری» نسخة م، والبحار..
2- (2) - «عظمتی» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..
3- (3) - «له» البحار..
4- (4) - الکامل: 332 ب 108 ح 11؛ عنه البحار: 61/28 ضمن ح 24..
5- (5) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 82 ح 72..
6- (6) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 38 ح 10. وسیأتی نحو ذیله فی ص 163 رقم 973 وص 196، وص 209 رقم 1063 وص 170..
7- (7) - الکامل: 291 ب 97 ح 3، عنه البحار: 6/101 ح 23، والمستدرک: 258/10 ح 5..

840

15 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن علیّ علیه السلام قال: یوکّل اللّٰه سبحانه بقبر الحسین بن علیّ أربعة آلاف ملک شُعثاً غُبراً یستغفرون له، ویدعون لمن جاءه(1).

ما روی عنه علیه السلام

اشارة

841

16 - ثواب الأعمال:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: قال الحسین بن علیّ علیهما السلام: أنا قتیل العبرة، قُتلت مکروباً، وحقیق علی اللّٰه أن لا یأتینی مکروب إلّاردّه وقلبه إلی أهله مسروراً(2).

842

17 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن یحیی بن علی التمیمی(3) ، عن رجل، عن (عبید اللّٰه بن عبداللّٰه وعلیّ)(4) بن الحسین بن علیّ علیهما السلام قال: سمعت أبی یقول: من أتی قبر الحسین عارفاً بحقّه، غفر له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر(5).

ص:93


1- (1) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 37 ح 8..
2- (2) - الثواب: 123 ح 52؛ عنه الوسائل: 422/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 31، والبحار: 48/101 ح 16، وفی ص 45 ح 3 عن کامل الزّیارات: 167 ب 69 ح 3 بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام نحوه. وقد تقدّم ما یؤّیده فی ص 54 رقم 776، وسیأتی أیضاً فی ص 100 رقم 857، وص 131 رقم 920..
3- (3) - «القمی» نسخة م، والبحار..
4- (4) - کذا فی المصدر، والبحار، والمستدرک. وفی معجم رجال الحدیث: 67/20 رقم 13555: «عبیداللّٰه بن عبداللّٰه علیّ». ولعلّ الصواب: عبداللّٰه بن علیّ..
5- (5) - الکامل: 139 ب 54 ح 10، وروی مثله بطرق مختلفة فی ص 138-140 ح 1 وح 5 وذیل ح 8 وح 9 وح 12 عن أبی الحسن الأوّل علیه السلام؛ وح 4 وح 7 وح 11 وح 13 عن أبی عبداللّٰه علیه السلام. عنه البحار: 22/101 ح 5 - ح 14، والمستدرک: 235/10 ذیل ح 6. وسیأتی ما یؤیّده فی ص 96، وص 117، وص 130، وص 134 - ص 138، وص 140، وص 141، وص 168 - ص 172، وص 174، وص 201، وص 203-206، وص 210، وص 212..

843

18 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن جعفر بن محمّد علیهما السلام قال: قال الحسین بن علیّ علیه السلام: من زارنی بعد موتی زرته یوم القیامة، ولو لم یکن إلّافی النار لأخرجته منها(1).

ما روی عن علیّ بن الحسین علیهما السلام

اشارة

844

19 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن أبی حمزة الثمالی، عن علیّ بن الحسین علیهما السلام قال: من زار الحسین علیه السلام لیلة النصف من شعبان(2) ، صافحه روح أربعة وعشرین ألف نبیّ کلّهم یسأل اللّٰه زیارة تلک اللیلة(3).

845

20 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی حمزة، عن علیّ بن الحسین علیهما السلام قال: من أحبّ أن یُصافحه مائة(4) ألف نبیّ(5) وأربعة(6) وعشرون ألف نبیّ، فلیزُر (قبر أبی عبداللّٰه

ص:94


1- (1) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 40 ح 12. وسیأتی نحوه فی ص 218 ذیل حدیث برقم 1084..
2- (2) - سیأتی فضل زیارته علیه السلام فی شعبان فی ص 168 - ص 172، وص 204، وص 224..
3- (3) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 76 ح 63..
4- (4) - «مأتا» الوسائل..
5- (5) - «ملک» مصباح الزّائر..
6- (6) - لیس فی نسخة م، والتهذیب، والمتهجّد، والمزار الکبیر، ومصباح الزّائر، ومصباح الکفعمی، والوسائل ص 467..

الحسین)(1) بن علیّ علیه السلام فی(2) النّصف من شعبان؛ فإنّ(3) أرواح النبیّین علیهم السلام یستأذنون(4) اللّٰه فی زیارته فیؤذن لهم(5) ، منهم خمسة اولو العزم من الرسل. قلنا: من هم؟ قال: نوح، وإبراهیم، وموسی، وعیسی، ومحمّد - صلّی اللّٰه علیهم أجمعین -(6).

846

21 - ومنه:

بإسناده عن إسحاق بن عمّار قال: قلتُ لأبی عبداللّٰه علیه السلام: جُعلت فداک یا ابن رسول اللّٰه، کنت فی الحیر(7) لیلة عرفة فرأیت نحواً من ثلاثة آلاف(8) أو أربعة آلاف(9) رجل جمیلة وجوههم، طیّبة ریحهم، شدید(10) بیاض ثیابهم، یُصلّون اللّیل أجمع؛ فلقد

ص:95


1- (1) - «الحسین» مصباح الزّائر، والإقبال، ومصباح الکفعمی..
2- (2) - «لیلة» مصباح الزّائر، والإقبال..
3- (3) - بزیادة «الملائکة و» الإقبال..
4- (4) - «تستأذن» مزار المفید، والتهذیب؛ «یستأذن» المتهجّد، ومصباح الکفعمی..
5- (5) - بزیادة «فطوبی لمن صافحهم وصافحوه» الإقبال..
6- (6) - الکامل: 179 ب 72 ح 2، ورواه أیضاً بإسناده عن أبی بصیر عن أبی عبداللّٰه علیه السلام. وفی إقبال الأعمال: 338/3 مثله. وکذا فی مزار المفید: 42 ح 1، والمزار الکبیر: 484 (ط: 346) عن أبی عبداللّٰه علیه السلام. وفی التهذیب: 48/6 ح 24، ومصباح المتهجّد: 830، والمزار الکبیر: 574 (ط: 404)، ومصباح الزّائر: 475 (ط: 312)، وهامش مصباح الکفعمی: 498 عن أبی عبداللّٰه علیه السلام إلی قوله «فیؤذن لهم». وفی الوسائل: 467/14 - أبواب المزار - ب 51 ح 1 وص 470 ح 8، عن التهذیب والإقبال. وکذا فی البحار: 58/11 ح 61، وج 93/101 ح 3 وح 4. وفی ح 2، والمستدرک: 288/10 ح 2 عن الکامل..
7- (7) - «الحیرة» المصدر؛ وما أثبتناه من بعض النسخ المخطوطة، والبحار..
8- (8) و 9 - «ألف» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..
9- (9)
10- (10) - «شدیدة» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..

کنت ارید أن آتی (قبر الحسین علیه السلام)(1) واُقبّله وأدعو بدعواتی(2) ، فما کنت أصل إلیه من کثرة الخلق؛ فلمّا طلع الفجر سجدت سجدة، فرفعت رأسی فلم أر منهم أحداً.

فقال لی أبو عبداللّٰه علیه السلام: أتدری من هؤلاء؟

قلت: لا، جعلت فداک.

فقال: أخبرنی أبی، عن أبیه قال: مرّ بالحسین علیه السلام أربعة آلاف ملک - وهو یُقتل -، فعرجوا إلی السماء فأوحی اللّٰه إلیهم: یا معشر الملآئکة، مررتم بابن حبیبی وصفیّی محمّد صلی الله علیه و آله - وهو یُقتل ویُضطهد مظلوماً - فلم تنصروه، فانزلوا إلی الأرض إلی قبره، فابکوه شُعثاً غُبراً إلی یوم القیامة؛ فهم عنده إلی أن تقوم القیامة(3). (4)847

22 - ومنه:

بإسناده عن عبداللّٰه بن مسکان قال: شهدت أبا عبداللّٰه علیه السلام وقد أتاه قوم من أهل خراسان، فسألوه عن إتیان قبر الحسین علیه السلام وما فیه من الفضل. قال: حدّثنی أبی، عن جدّی أنّه کان یقول: من زاره یُرید به وجه اللّٰه، أخرجه اللّٰه من ذنوبه کمولود ولدته امّه، وشیّعته الملآئکة فی مسیره، فرفرفت علی رأسه قد صفّوا بأجنحتهم علیه حتّی یرجع إلی أهله، وسألت الملائکة المغفرة له من ربّه، وغشیته الرحمة من أعنان السماء، ونادته الملآئکة: طبت وطاب من زرت، وحُفظ فی أهله(5).

ص:96


1- (1) - «القبر» نسخة م، والبحار..
2- (2) - «بدعوات» نسخة م، والبحار..
3- (3) - «الساعة» نسخة م، والبحار..
4- (4) - الکامل: 115 ب 39 ح 5، وفی ح 6 باختلاف یسیر؛ عنه البحار: 61/101 ح 34 وح 35. وفی جامع الأخبار: 77 ح 3 بإسناده عن الصادق علیه السلام نحو ذیله..
5- (5) - الکامل: 145 ب 57 ح 5. وفی ص 154 ح 8 مثله، عنه الوسائل: 498/14 - أبواب المزار - ب 64 ح 9 مختصراً. والبحار: 19/101 ح 5. وسیأتی ما یدلّ علیٰ فضل من زاره علیه السلام لوجه اللّٰه فی ص 103، وص 104، وص 125، وص 132، وص 136، وص 170..

848

23 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن أبی حمزة الثّمالی قال: سألت علیّ بن الحسین علیه السلام عن زیارة الحسین علیه السلام، فقال: زره کلّ یوم؛ فإن لم تقدر فکلّ جمعة، فإن لم تقدر فکلّ شهر.

فمن لم یزره فقد استخفّ بحقّ رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله(1).

849

24 - ومنه:

بإسناده عن علیّ بن الحسین علیهما السلام قال: من زار قبر الحسین علیه السلام کتب له حجّة وعُمرتان(2).

ما روی عن الباقر علیه السلام

اشارة

850

25 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی جعفر علیه السلام قال: زیارة قبر الحسین علیه السلام تعدل حجّة مبرورة مع رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله(3).

851

26 - ومنه:

بإسناده عن هارون بن خارجة قال: سأل رجل أبا عبداللّٰه علیه السلام - فی حدیث له طویل، یقول فی آخره -: بأبی أنت واُمّی، رووا عن أبیک فی الحجّ؟

ص:97


1- (1) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 42 ح 15. ورواه بطریق آخر فی ح 16 مثله. وانظر ص 111 - ص 113 وص 192..
2- (2) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 43 ح 17..
3- (3) - الکامل: 157 ب 65 ح 6؛ عنه البحار: 31/101 ح 23، والمستدرک: 267/10 ح 8. وانظر ما تقدّم فی ج 1 باب فضل زیارة النبیّ صلی الله علیه و آله ص 61 رقم 139..

قال: نعم حجّة وعمرة - حتّی عدّ عشرة -(1).

852

27 - مصباح المتهجّد:

عن بشیر الدهّان، عن رفاعة النحّاس، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام - فی ذیل حدیث (2)- قال: أخبرنی أبی قال(3): من خرج إلی قبر الحسین علیه السلام عارفاً بحقّه غیر مستکبر، صحبه ألف ملک عن یمینه وألف ملک عن یساره، وکتب(4) له ألف حجّة وألف عمرة(5) مع نبیّ، أو وصیّ نبیّ(6).

853

28 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی خدیجة، عن رجل سأل أبا جعفر علیه السلام عن زیارة قبر(7) الحسین علیه السلام فقال: إنّه تعدل حجّة وعمرة. وقال بیده: هکذا من الخیر - یقول بجمیع یدیه - هکذا(8).

ص:98


1- (1) - الکامل: 160 ب 65 ح 11؛ عنه البحار: 39/101 ح 57..
2- (2) - سیأتی ذکره فی ص 195 رقم 1032..
3- (3) - «أنّ» الوسائل، «أنّه» مصباح الکفعمی..
4- (4) - «وکتب اللّٰه» مصباح الکفعمی..
5- (5) - بزیادة «و ألف غزوة» الکفعمی..
6- (6) - مصباح المتهجّد: 716، عنه الوسائل: 463/14 - أبواب المزار - ب 49 ذیل ح 11، والبحار: 91/101 ح 32. وفی مصباح الکفعمی: 501 باختلاف یسیر.وسیأتی ما یدلّ علیٰ فضل من زاره علیه السلام عارفاً بحقّه فی ص 99، وص 124، وص 153، وص 154، وص 176، وص 183، وص 193 - ص 196، وص 198، وص 203 - ص 205، وص 210..
7- (7) - لیس فی الوسائل..
8- (8) - الکامل: 158 ب 65 ح 4، وفی ح 1، وکتاب حسین بن عثمان بن شریک العامری - ضمن الاُصول الستّة عشر -: 109 مسنداً عن امّ سعید الأحمسیّة عن أبی عبداللّٰه علیه السلام مثله. عنهما البحار: 32/101 ح 27 وح 28 وح 31. وفی الوسائل: 453/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 19 عن الکامل إلی قوله «وعمرة»..

854

29 - ومنه:

بإسناده عن محمّد بن مضارب، عن مالک الجهنی، عن أبی جعفر علیه السلام قال: قال:

یا مالک، إنّ اللّٰه تبارک وتعالی لمّا قبض الحسین علیه السلام بعث إلیه أربعة آلاف ملک شُعثاً غُبراً یبکونه إلی یوم القیامة؛ فمن زاره عارفاً بحقّه، غفر اللّٰه له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر، وکتب(1) له حجّة، ولم یزل محفوظاً حتّی یرجع إلی أهله.

قال: فلمّا مات مالک وقُبض أبو جعفر علیه السلام دخلت علی أبی عبداللّٰه علیه السلام فأخبرته بالحدیث: فلمّا انتهیت إلی «حجّة» قال: وعمرة یا محمّد(2).

855

30 - ومنه:

بإسناده عن أبی جعفر علیه السلام قال: لو یعلم الناس ما فی زیارة قبر(3) الحسین علیه السلام من الفضل لماتوا شوقاً، وتقطّعت أنفسهم علیه حسرات. قلت: وما فیه؟ قال: من أتاه(4) تشوّقاً(5) کتب اللّٰه له ألف حجّة متقبّلة، وألف عمرة مبرورة، وأجر ألف شهیدٍ من شهداء بدر، وأجر ألف صائم، وثواب ألف صدقة مقبولة، وثواب ألف نسمة ارید بها وجه اللّٰه، ولم یزل محفوظاً سنته من کلّ آفة أهونها الشیطان، ووُکّل به ملک کریم یحفظه من بین یدیه، ومن خلفه، وعن یمینه، وعن شماله، ومن فوق رأسه، ومن تحت قدمه. فإن مات سنته حضرته ملائکة الرحمة، یحضرون غسله وأکفانه والاستغفار

ص:99


1- (1) - «وکتب اللّٰه» البحار، والمستدرک ص 271..
2- (2) - الکامل: 192 ب 77 ح 10. وفی ص 160 ح 12 بإسناده عن محمّد بن مصادف عن مالک الجهنی نحو ذیله؛ عنه البحار: 39/101 ح 58، وص 68 ح 63، والمستدرک: 249/10 ح 37 وص 271 ح 17..
3- (3) - لیس فی نسخة م، والوسائل، والبحار..
4- (4) - «زاره» الوسائل..
5- (5) - «شوقاً إلیه» الوسائل..

له، ویُشیّعونه إلی قبره بالاستغفار له، ویُفسح له فی قبره مدّ بصره، ویُؤمنه اللّٰه من ضغطة القبر، ومن منکر ونکیر أن یروّعانه، ویفتح له باب إلی الجنّة، ویُعطی کتابه بیمینه، ویُعطی له(1) یوم القیامة نوراً یُضیء لنوره ما بین المشرق والمغرب، وینادی منادٍ: هذا من زوّار(2) الحسین(3) شوقاً إلیه؛ فلا یبقی أحد یوم(4) القیامة إلّاتمنّی یومئذٍ أنّه کان من زُوّار الحسین علیه السلام(5).

856

31 - ثواب الأعمال:

بإسناده عن أبی جعفر علیه السلام قال: أربعة آلاف ملک شُعث غُبر یبکون الحسین علیه السلام إلی أن تقوم الساعة؛ فلا یأتیه أحد إلّااستقبلوه، ولا یرجع إلّاشیّعوه، ولا یمرض إلّا عادوه، ولا یموت إلّاشهدوه(6).

857

32 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی جعفر علیه السلام قال: إنّ الحسین صاحب کربلاء قُتل مظلوماً مکروباً عطشاناً لهفاناً، (وحقّ علی اللّٰه عزّ وجلّ)(7) أن لا یأتیه لهفان، ولا مکروب، ولا مُذنب،

ص:100


1- (1) - لیس فی نسخة م، والبحار..
2- (2) - «زار» المطبوع؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، والوسائل، والبحار..
3- (3) - «قبر الحسین بن علیّ» نسخة م، والبحار..
4- (4) - «فی» نسخة م، والبحار..
5- (5) - الکامل: 143 ب 56 ح 3، عنه البحار: 18/101 ح 1، والمستدرک: 309/10 ح 1، وکذا الوسائل: 452/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 18 مختصراً. وسیأتی فضل من زاره شوقاً إلیه وحبّاً للنبیّ وعلیّ وفاطمة والحسن علیهم السلام فی ص 105، وص 130، وص 143، وص 144..
6- (6) - الثواب: 113 ح 18. وفی کامل الزّیارات: 85 ب 27 ح 10، وص 189 ب 77 ح 2 بطرق مختلفة مثله؛ عنهما البحار: 55/101 ح 16 وح 17 وح 19. وفی الوسائل: 420/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 26 عن الثواب، وفی المستدرک: 242/10 ح 23 عن الکامل. وسیأتی نحوه فی ص 123-128 عن أبی عبداللّٰه علیه السلام..
7- (7) - «فآلی اللّٰه عزّ وجلّ علی نفسه» نسخة م، والبحار، والمستدرک..

ولا مغموم، ولا عطشان، ولا ذو(1) عاهة، ثمّ دعا عنده وتقرّب بالحسین علیه السلام إلی اللّٰه عزّ وجلّ إلّانفّس اللّٰه کربته، وأعطاه مسألته، وغفر ذنوبه، ومدّ فی عمره، وبسط فی رزقه؛ فاعتبروا یا اولی الأبصار(2).

858

33 - ومنه:

بإسناده عن منصور بن حازم قال: سمعناه(3) یقول:(4) من أتی علیه حول لم یأت(5) قبر الحسین علیه السلام أنقص(6) اللّٰه من عمره حولاً، ولو قلت: إنّ أحدکم لیموت(7) قبل أجله بثلاثین سنة لکنت صادقاً، وذلک لأنّکم(8) تترکون زیارة الحسین علیه السلام. فلا تدَعوا زیارته یمدّ اللّٰه فی أعمارکم، ویزید(9) فی أرزاقکم. وإذا ترکتم زیارته نقّص اللّٰه من أعمارکم وأرزاقکم؛ فتنافسوا فی زیارته ولا تدَعوا ذلک، فإنّ الحسین شاهد لکم

ص:101


1- (1) - «من به» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
2- (2) - الکامل: 168 ب 69 ح 5؛ عنه البحار: 46/101 ح 5، والمستدرک: 239/10 ح 17..
3- (3) - «سمعته» الوسائل، والتهذیب..
4- (4) - بزیادة «إنّ أیّام زائری الحسین لا تعدّ من آجالهم وإنّ» مصباح الکفعمی..
5- (5) - «ولم یأت» الکبیر، ومصباح الکفعمی..
6- (6) - «نقص» التهذیب، والکبیر، والوسائل..
7- (7) - «یموت» التهذیب، والوسائل..
8- (8) - «أنّکم» نسخة م، ومزار المفید، والتهذیب، والوسائل، ومصباح الکفعمی، والکبیر، والبحار..
9- (9) - «ویزد» مزار المفید، والکبیر..

(فی ذلک)(1) عند اللّٰه، وعند رسوله، وعند فاطمة، وعند أمیر المؤمنین(2).

859

34 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن أبی حمزة، عن أبی جعفر علیه السلام أنّه تلا هذه الآیة: إنّٰا لَنَنْصُرُ رُسُلَنا وَالَّذینَ آمَنوا فی الحَیاةِ الدُّنیا ویَومَ یَقومُ الأشهادُ (3)[قال:](4) الحسین بن علیّ منهم؛ وواللّٰه إنّ بکاءکم علیه وحدیثکم بما جری علیه وزیارتکم قبره، نصرة لکم فی الدنیا، فأبشروا فإنّکم معه فی جوار رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله(5).

860

35 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن محمّد بن مسلم - فی حدیث طویل - قال: قال لی أبو جعفر محمّد بن علیّ علیه السلام: هل تأتی قبر الحسین علیه السلام؟

قلت: نعم، علی خوف ووجل.

فقال: ما کان من هذا أشدّ فالثواب فیه علی قدر الخوف، ومن خاف فی إتیانه آمن اللّٰه روعته (یوم القیامة)(6) یوم یقوم الناس لربّ العالمین، وانصرف بالمغفرة، وسلّمت علیه الملائکة، وزاره النبیّ صلی الله علیه و آله (ودعا له)(7) ، وانقلب بنعمة من اللّٰه وفضلٍ لم یمسسه سوء واتّبع رضوان اللّٰه (8)- ثمّ ذکر الحدیث -(9).

ص:102


1- (1) - لیس فی التهذیب، والوسائل، ومصباح الکفعمی، والکبیر، والبحار..
2- (2) - الکامل: 151 ب 61 ح 2. وفی مزار المفید: 32 ح 2، والتهذیب: 43/6 ح 6، والمزار الکبیر: 479 (ط: 343) مثله. وکذا فی مصباح الکفعمی: 489 مرسلاً. وفی الوسائل: 430/14 - أبواب المزار - ب 38 ح 4 عن الکامل و التهذیب. وفی البحار: 47/101 ح 11 عن الکامل. وسیأتی ما یدلّ علی الزیادة فی الرزق والعمر بزیارته علیه السلام فی ص 107، وص 145، وص 153..
3- (3) - غافر: 51..
4- (4) - من الکامل..
5- (5) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 48 ح 25. وفی کامل الزّیارات: 63 ب 18 صدر ح 2 بإسناده عن أبی بصیر عن أبی جعفر علیه السلام إلی قوله «الحسین بن علیّ منهم» مثله؛ وبقیّة الحدیث فیه هکذا: ولم یُنصر بعدُ. ثمّ قال: واللّٰه لقد قتل قتلة الحسین علیه السلام ولم یُطلب بدمه بعدُ؛ عنه البحار: 298/45 ح 6..
6- (6) - لیس فی نسخة م، والوسائل، والبحار..
7- (7) - لیس فی الوسائل..
8- (8) - إشارة إلی الآیة 174 من سورة آل عمران..
9- (9) - الکامل: 126 ب 45 ح 5؛ وفی ص 276 ضمن ح 7 مثله، عنه الوسائل: 457/14 - أبواب المزار - ب 47 ح 4، والبحار: 11/101 ح 40، وص 121 ضمن ح 9..

861

36 - ومنه:

بإسناده عن زرارة قال: قلت لأبی جعفر علیه السلام ما تقول فیمن زار أباک علی خوف؟ قال علیه السلام: یُؤمنه اللّٰه یوم الفزع الأکبر، وتلقّاه الملائکة بالبشارة، ویقال له: لا تخف ولا تحزن، هذا یومک الّذی فیه فوزک(1).

862

37 - ومنه:

بإسناده عن أبی بکر الحضرمی، عن أبی جعفر علیه السلام، قال: سمعته یقول: من أراد أن یعلم أنّه من أهل الجنّة فلیعرض(2) حبّنا علی قلبه، فإن قبله فهو مؤمن.

ومن کان لنا مُحبّاً فلیرغب فی زیارة قبر الحسین علیه السلام، فمن کان للحسین علیه السلام(3) زوّاراً عرفناه بالحبّ لنا أهل البیت، وکان من أهل الجنّة؛ ومن لم یکن للحسین زوّاراً کان ناقص الإیمان(4).

863

38 - أمالی الطّوسی:

بإسناده عن حمران بن أعین قال: زرت قبر الحسین بن علیّ علیه السلام، فلمّا قدمت جاءنی أبو جعفر (محمّد بن علیّ علیه السلام، وعمر بن علیّ بن عبداللّٰه بن علیّ، فقال لی أبوجعفر علیه السلام:)(5) أبشر یا حمران، فمن زار قبور شهداء آل محمّد علیهم السلام یُرید اللّٰه بذلک

ص:103


1- (1) - الکامل: 125 ب 45 ح 1؛ عنه الوسائل: 456/14 - أبواب المزار - ب 47 ح 1، والبحار: 10/101 ح 38. وسیأتی أیضاً ما یدّل علی فضل زیارته علی خوف فی ص 134 رقم 926 ورقم 927..
2- (2) - «فیعرض» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..
3- (3) - بزیادة «محبّاً» الوسائل..
4- (4) - الکامل: 193 ب 78 ح 4، عنه البحار: 4/101 ح 16. وکذا الوسائل: 432/14 - أبواب المزار - ب 38 ح 12 من قوله: «ومن کان مُحبّاً لنا». وسیأتی ما یؤیّد ذیله فی ص 112 رقم 880 وص 161 رقم 968..
5- (5) - «فقال» الوسائل..

وصِلة نبیّه، خرج من ذُنوبه کیوم ولدته امّه(1).

864

39 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن أبی جعفر علیه السلام قال: زیارة قبر الحسین علیه السلام یغفر للرجل الذنوب، ویغفر له فی ذهابه ومجیئه(2).

865

40 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: سمعت أبی یقول لرجل من موالیه - وسأله عن الزیارة - فقال له: من تزور ومن تُرید به؟

قال: اللّٰه تبارک وتعالی.

فقال: من صلّی خلفه(3) صلاة واحدة(4) یرید بها اللّٰه، لقی اللّٰه یوم یلقاه وعلیه من النور ما یغشی له کلّ شیء یراه، واللّٰه یُکرم زوّاره، ویمنع النار أن تنال منهم شیئاً، وإنّ الزائر له لا یتناهی له دون الحوض، وأمیر المؤمنین علیه السلام قائم علی الحوض یُصافحه ویرویه من الماء، وما یسبقه أحد إلی وروده الحوض حتّی یروی، ثمّ ینصرف إلی منزله من الجنّة ومعه ملک من قِبل أمیر المؤمنین یأمر الصراط أن یذلّ له، ویأمر النار أن لایصیبه من لفحها شیء حتّی یجوزها ومعه رسوله الذی بعثه أمیر المؤمنین علیه السلام(5).

ص:104


1- (1) - الأمالی: 28/2؛ عنه الوسائل: 331/14 - أبواب المزار - ب 2 ح 22، وص 423 ب 37 ح 35، والبحار: 20/101 ح 10. وسیأتی فی ج 5 باب فضل زیارتهم علیهم السلام ص 12 رقم 1611.
2- (2) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 46 ح 22.
3- (3) - «خلف الحسین علیه السلام» المستدرک.
4- (4) - «واجبة» المطبوع؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، والبحار، والمستدرک.
5- (5) - الکامل: 122 ب 44 ح 1؛ عنه البحار: 78/101 ح 38. وکذا المستدرک: 328/10 ح 8 صدره.

866

41 - نوادر علیّ بن أسباط:

(عن زرارة)(1) عن أحدهما علیهما السلام أنّه قال: یا زرارة، ما فی الأرض مؤمنة إلّاوقد وجب علیها أن تُسعد فاطمة صلّی اللّٰه علیها فی زیارة الحسین علیه السلام.

ثمّ قال: یا زرارة، إنّه إذا کان یوم القیامة جلس الحسین علیه السلام فی ظلّ العرش، وجمع اللّٰه زُوّاره وشیعته لیصیروا(2) من الکرامة والنضرة(3) والبهجة والسرور إلی أمر لا یعلم صفته إلّااللّٰه؛ فیأتیهم رسل أزواجهم من الحور العین من الجنّة فیقولون: إنّا رسل أزواجکم إلیکم یقُلن: إنّا قد اشتقناکم وأبطأتم عنّا. فیحملهم ما [هم](4) فیه من السرور والکرامة علی(5) أن یقولوا لرسلهم: سوف نجیئکم إن شاء اللّٰه(6).

867

42 - کامل الزّیارات:

روی عن أبی بصیر، عن أبی جعفر علیه السلام: إنّ من أحبّ أن یکون مسکنه الجنّة ومأواه الجنّة، فلا یدع زیارة المظلوم. قلت: من هو؟

قال: الحسین بن علیّ صاحب کربلاء، من أتاه شوقاً إلیه، وحُبّاً لرسول اللّٰه، وحُبّاً لأمیر المؤمنین، وحُبّاً لفاطمة - صلوات اللّٰه علیه وآله وعلیهم أجمعین - أقعده اللّٰه علی موائد الجنّة یأکل معهم والنّاس فی الحساب(7).

ص:105


1- (1) - «عمّن رواه» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..
2- (2) - «لیبصروا» البحار..
3- (3) - «والنظرة» المصدر، «والنصرة» البحار؛ وما اثبتناه من المستدرک..
4- (4) - من البحار، والمستدرک..
5- (5) - «إلیٰ» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..
6- (6) - النوادر - ضمن الاُصول الستّة عشر -: 123، عنه البحار: 75/101 ح 25، والمستدرک: 228/10 ب 26 ح 1، وفی ص 259 ح 1 صدره..
7- (7) - الکامل: 142 ب 56 ح 2؛ وفی ص 137 ح 2، وص 141 ح 2، وص 144 ح 6 بعدّة طرق عن أبی بصیر قال: سمعت أباعبداللّٰه وأباجعفر علیهما السلام یقول - وفی بعضها وبعض النّسخ المخطوطة: «أو أباجعفر» - وذکر مثله؛ عنه الوسائل: 496/14 - أبواب المزار - ب 64 ح 2، والبحار: 66/101 ح 55. وکذا المستدرک: 253/10 ح 44 صدره..

868

43 - ومنه:

بإسناده عن سدیر الصیرفی قال: کنّا عند أبی جعفر علیه السلام فذکر فتیً قبر الحسین علیه السلام. فقال له أبو جعفر علیه السلام: ما أتاه عبد فخطا خُطوةً إلّا (کتب اللّٰه)(1) له حسنة، وحطّ(2) عنه سیّئة(3).

869

44 - التّهذیب:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: أخبرنی أبی: أنّ من خرج إلی قبر الحسین علیه السلام عارفاً بحقّه غیر مستکبر، وبلغ الفرات ووقع فی الماء وخرج من الماء، کان مثل الذی یخرج من الذنوب. وإذا مشی إلی الحسین علیه السلام فرفع قدماً ووضع اخری، کتب اللّٰه له عشر حسنات، ومحا عنه عشر سیّئات(4).

870

45 - صحیفة الرّضا:

بإسناده قال: سُئل جعفر بن محمّد علیهما السلام عن زیارة قبر الحسین علیه السلام. قال: أخبرنی

ص:106


1- (1) - «کتبت» نسخة م، والبحار، «کتب» الفضل..
2- (2) - «وحُطّت» نسخة م، والبحار؛ «ومُحیت» الفضل..
3- (3) - الکامل: 134 ب 49 ح 7؛ عنه الوسائل: 441/14 - أبواب المزار - ب 41 ح 5، والبحار: 25/101 ح 25. وفی فضل زیارة الحسین علیه السلام: 47 ح 23 باختلاف یسیر.وسیأتی فضل زیارته علیه السلام ماشیاً فی ص 116 - ص 118، وص 121 وص 122..
4- (4) - التهذیب: 52/6 ح 2؛ عنه الوسائل: 484/14 - أبواب المزار - ب 59 ح 4، وفی البحار: 147/101 ح 35، وص 146 ح 34 عنه، وعن کامل الزّیارات: 187 ب 75 ح 9 نحوه. وسیأتی صدره فی ص 227 رقم 1101.وسیأتی فضل زیارته علیه السلام علی غسل من الفرات فی ص 116، وص 140، وص 148، وص 194، وص 196، وص 242، وص 259..

أبی قال: من زار قبر الحسین بن علیّ علیهما السلام عارفاً بحقّه، کتبه اللّٰه تعالی فی علّیّین.

ثمّ قال: إنّ حول قبره لسبعین ألف ملک شُعثاً غُبراً یبکون علیه إلی (أن تقوم الساعة)(1). (2)871

46 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی جعفر علیه السلام قال: مُروا شیعتنا بزیارة قبر الحسین علیه السلام فإنّ إتیانه (یزید فی الرزق، ویمدّ فی العمر، ویدفع مدافع السوء؛ وإتیانه)(3) مفترض(4) علی کلّ مؤمن یُقرّ للحسین(5) علیه السلام بالإمامة من اللّٰه(6).

ص:107


1- (1) - «یوم القیامة»، العیون، والبحار..
2- (2) - الصحیفة: 255 ح 181. وفی عیون أخبار الرضا علیه السلام: 43/2 ح 159، وذخائر العقبی: 151، وفرائد السمطین: 174/2 ح 461 مثله، وکذا فی جامع الأخبار: 77 ح 1 مرسلاً عن الصادق عن أبیه علیهما السلام. وفی کامل الزّیارات: 147 ب 59 ح 3، وص 148 ح 4 - ح 6 وح 8 - ح 10 وص 149 ح 12، وثواب الأعمال: 110 ح 2 وح 3، والمزار الکبیر: 454 (ط: 325) مسنداً عن أبی عبداللّٰه علیه السلام نحو صدره. وکذا فی الفقیه: 581/2 ح 3176 مرسلاً. عن بعضها الوسائل: 417/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 17 وص 418 ح 20 وص 422 ح 32 وص 424 ح 36، والبحار: 69/101 ح 1 وص 70 ح 5 - ح 13. وفی المستدرک: 250/10 ح 39 وح 40 عن الکامل. سیأتی مثل صدره فی ص 154 رقم 954 عن أبی عبداللّٰه علیه السلام..
3- (3) - لیس فی الکامل 121، ومزار المفید، والمقنعة، والمزار الکبیر، والجامع..
4- (4) - «مفروض» نسخة م، والوسائل..
5- (5) - «له» التهذیب، والوسائل..
6- (6) - الکامل: 150 ب 61 ح 1؛ وفی ص 121 ح 1، ومزار المفید: 26 ح 1، والمزار الکبیر: 477 (ط: 340) مسنداً، وفی المقنعة: 468، وجامع الأخبار: 78 ح 5 مرسلاً باختلاف یسیر. وفی الفقیه: 582/2 ح 3179، وأمالی الصدوق: 123 ح 10 نحوه. وکذا فی روضة الواعظین: 194، ومناقب ابن شهرآشوب: 128/4 مرسلاً. وفی التهذیب: 42/6 ح 1 مثله؛ عنه الوسائل: 413/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 8 وعن الفقیه، وفی ص 443 ب 44 ح 1 وح 4، والبحار: 3/101 ح 8 وح 12 عن الکامل..

872

47 - ومنه:

بإسناده(1) عن سیف بن عمیرة وصالح بن عُقبة، عن علقمة بن محمّد الحضرمی، عن أبی جعفر الباقر علیه السلام قال: من زار الحسین علیه السلام یوم(2) عاشوراء من المحرّم حتّی یظّل عنده باکیاً، لقی اللّٰه تعالی یوم القیامة بثواب ألفی ألف(3) حجّة، وألفی ألف عمرة، وألفی ألف غزوة؛ وثواب کلّ حجّة وعمرة وغزوة کثواب من حجّ واعتمر وغزا مع رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله ومع الأئمّة الرّاشدین، صلوات اللّٰه علیهم أجمعین.

قال: قلت: جعلت فداک، فما لمن کان فی بُعد البلاد وأقاصیها، ولم یمکنه المصیر إلیه فی ذلک الیوم؟

قال: إذا کان ذلک الیوم برز إلی الصحراء أو صعد سطحاً مرتفعاً(4) فی داره وأومأ إلیه بالسلام، واجتهد علی قاتله بالدعاء، وصلّی بعده رکعتین - یفعل ذلک فی صدر النهار قبل الزوال -، ثمّ لیندب الحسین علیه السلام ویبکیه، ویأمر من فی داره بالبکاء علیه، ویُقیم فی داره مصیبته بإظهار الجزع علیه، ویتلاقون بالبکاء بعضهم بعضاً (فی البیوت، ولیُعزِّ بعضهم بعضاً)(5) بمصاب الحسین علیه السلام، فأنا ضامن لهم إذا فعلوا ذلک علی اللّٰه عزّ وجلّ جمیع هذا الثواب.

فقلت: جعلت فداک، وأنت الضامن لهم إذا فعلوا ذلک والزعیم(6) به؟

قال: أنا الضامن لهم ذلک، والزعیم لمن فعل ذلک...

قال صالح بن عقبة الجهنی وسیف بن عمیرة: قال علقمة بن محمّد الحضرمی:

ص:108


1- (1) - ورواه بطریق آخر عن صالح بن عُقبة، عن مالک الجهنی، عن أبی جعفر علیه السلام..
2- (2) - «فی یوم» المتهجّد، ومصباح الکفعمی، والوسائل..
3- (3) - لیس فی المتهجّد، ومصباح الکفعمی، والوسائل. وکذا فیما بعده..
4- (4) - لیس فی النسخ المخطوطة..
5- (5) - لیس فی البحار..
6- (6) - الزّعیم: الکفیل «القاموس: 175/4»..

فقلت لأبی جعفر علیه السلام علّمنی دعاءً أدعو به فی ذلک الیوم إذا أنا زرته من قریب؛ ودعاءً أدعو به إذا لم أزره من قریب، وأومأت إلیه من بُعد البلاد ومن سطح(1) داری بالسلام(2).

قال: فقال: یا علقمة، إذا أنت صلّیت الرکعتین(3) بعد أن تومی إلیه بالسلام وقلت عند الإیماء إلیه ومن بعد الرکعتین(4) هذا القول، فإنّک إذا قلت ذلک فقد دعوت بما یدعو به من زاره من الملآئکة، وکتب اللّٰه لک بها ألف ألف حسنة، ومحا عنک ألف ألف سیّئة، ورفع لک مائة ألف ألف درجة، وکنت ممّن استُشهد مع الحسین بن علیّ علیه السلام حتّی تُشارکهم فی درجاتهم ولا تُعرف إلّافی الشهداء الذین استشهدوا معه، وکتب لک ثواب کلّ نبیّ ورسول، وزیارة من(5) زار الحسین بن علیّ علیهما السلام منذ یوم قُتل:

السَّلامُ عَلَیکَ یا أبا عَبدِاللّٰهِ(6)...

قال علقمة: قال أبو جعفر الباقر علیه السلام: یا علقمة، إن استطعت أن تزوره فی کلّ یومٍ بهذه الزیارة من دهرک فافعل، فلک ثواب جمیع ذلک إن شاء اللّٰه تعالی(7).

873

48 - ومنه:

بإسناده عن داود بن کثیر الرّقّی قال: قال الباقر علیه السلام: زائر الحسین علیه السلام

ص:109


1- (1) - لیس فی البحار..
2- (2) - لیس فی نسخة م، والبحار..
3- (3) - «رکعتین» المطبوع؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، والبحار..
4- (4) - «التکبیر» المتهجّد..
5- (5) - «کلّ من» البحار..
6- (6) - سیأتی ذکر الزیارة فی ص 384 - وهی زیارة عاشوراء المعروفة -..
7- (7) - الکامل: 174 ب 71 ح 8؛ عنه البحار: 290/101 صدر ح 1. وفی مصباح المتهجّد: 772 عن محمّد بن إسماعیل بن بزیع، عن صالح بن عقبة، عن أبیه، عن أبی جعفر علیه السلام مثله. وفی مصباح الکفعمی: 482 مرسلاً صدره، وکذا فی الوسائل: 477/14 - أبواب المزار - ب 55 ح 5 عن المصباح. وسیأتی فضل زیارته علیه السلام فی یوم عاشوراء فی ص 163-165، وص 213، وص 214..

فی(1) النصف من شعبان یغفر له ذنوبه، ولن(2) یکتب علیه سیّئة فی سنته حتّی یحول علیه الحول، فإن زار فی السنة المقبلة غفر اللّٰه له ذنوبه(3).

874

49 - مصباح المتهجّد:

روی ابن میثم التمّار عن الباقر علیه السلام قال: من زار الحسین علیه السلام، أو قال: من زار لیلة عرفة أرض کربلاء، وأقام بها حتّی یُعیّد ثمّ ینصرف، وقاه اللّٰه شرّ سنته(4).

875

50 - أمالی الطّوسی:

بإسناده عن محمّد بن مسلم قال: سمعت أبا جعفر علیه السلام وجعفر بن محمّد علیه السلام یقولان: إنّ اللّٰه تعالی عوّض الحسین علیه السلام من قتله أن جعل(5) الإمامة فی(6) ذرّیّته، والشفاء فی تربته، وإجابة الدعاء عند قبره، ولا تعدّ أیّام زائریه جائیاً وراجعاً من عمره(7).

ص:110


1- (1) - «فی لیلة» الأمالی. «لیلة» بشارة المصطفی..
2- (2) - «ولا» مزار المفید، «ولم» الأمالی، والمتهجّد، والکبیر، ومصباح الکفعمی، والوسائل..
3- (3) - الکامل: 180 ب 72 ح 5. وفی أمالی الطوسی: 46/1، وبشارة المصطفی: 77 باختلاف فی بعض ألفاظه. وکذا فی مصباح المتهجّد: 830، والمزار الکبیر: 574 (ط: 403) عن محمّد بن مارد التمیمی عن أبی جعفر علیه السلام، ومصباح الکفعمی: 498 عن الصادق علیه السلام مرسلاً. وفی مزار المفید: 43 ح 3 عن الصادق علیه السلام مرسلاً مثله. وفی الوسائل: 468/14 - أبواب المزار - ب 51 ح 4 عن المتهجّد والأمالی. وفی البحار: 94/101 ح 9 عن الکامل، وفی ص 100 ح 23، والمستدرک: 288/10 ح 1 عن البشارة..
4- (4) - مصباح المتهجّد: 716؛ عنه الوسائل: 464/14 - أبواب المزار - ب 49 ح 13، والبحار: 91/101 ح 34. وفی إقبال الأعمال: 56/2، ومصباح الزّائر: 532 (ط: 347) عن الباقر علیه السلام مثله. وسیأتی ذکر فضل زیارته علیه السلام فی لیلة عرفة أو یومها فی ص 194 - ص 203..
5- (5) - لیس فی الوسائل..
6- (6) - «من» الوسائل..
7- (7) - أمالی الطوسی: 324/1، عنه الوسائل: 423/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 34، والبحار: 221/44 صدر ح 1، وج 69/101 صدر ح 2. وفی عدّة الداعی: 57 مرسلاً نحوه..

876

51 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن حنان بن سدیر قال: کنت عند أبی جعفر علیه السلام فدخل علیه رجل فسلّم علیه وجلس. فقال(1) أبو جعفر علیه السلام: من أیّ البلدان أنت؟ فقال له الرجل: أنا رجل من أهل الکوفة، وأنا مُحبّ لک مُوالٍ. فقال له أبو جعفر علیه السلام: أفتزور(2) قبر(3) الحسین علیه السلام فی(4) کلّ جمعة؟ قال: لا. قال: ففی کلّ شهر؟ قال: لا. قال: ففی کلّ سنة؟ قال: لا. فقال له(5) أبو جعفر علیه السلام: إنّک لمحروم من الخیر - وذکر الحدیث -(6).

877

52 - ومنه:

بإسناده عن أبی الجارود(7) عن أبی جعفر علیه السلام، قال: قال لی: کم بینک(8) وبین قبر(9) الحسین علیه السلام؟ قلت: یوم للراکب، ویوم وبعض یوم للماشی. قال: أفتأتیه کلّ جمعة؟ قلت: لا، ما آتیه إلّافی حین(10). قال: ما أجفاکم(11)! أما لو کان قریباً منّا لاتّخذناه

ص:111


1- (1) - «فقال له» نسخة م، والبحار..
2- (2) - «تزور» الوسائل..
3- (3) - لیس فی نسخة م، والوسائل، والبحار..
4- (4) و 5 - لیس فی الوسائل..
5- (5)
6- (6) - الکامل: 291 ب 97 ح 5؛ عنه الوسائل: 434/14 - أبواب المزار - ب 38 ح 18 باختصار فی صدره، والبحار: 6/101 ح 26. وسیأتی فضل زیارته علیه السلام فی یوم الجمعة أو لیلتها فی ص 163، وص 193..
7- (7) - هو زیاد بن منذر، الهمدانی الخارفی الأعمی، کان من أصحاب أبی جعفر، وروی عن أبی عبداللّٰه علیهما السلام وتغیّرلما خرج زید رضی اللّٰه عنه، وإلیه تنسب الجارودیّة الزیدیّة. انظر رجال النجاشی: 170 رقم 448، ومعجم رجال الحدیث: 321/7 رقم 4805 وج 76/21 رقم 14001..
8- (8) - «بینکم» نسخة م، والثواب، والبحار..
9- (9) - لیس فی ثواب الأعمال، والوسائل، والبحار..
10- (10) - «حین»: وقت وغایة وزمان غیر محدود، ویقع علی القلیل والکثیر، وقد یجیء محدوداً «مجمع البحرین: 607/1»..
11- (11) - «ما أجفاک» الثواب، والوسائل، والبحار..

هجرة - أی نُهاجر(1) إلیه -(2).

878

53 - ومنه:

بإسناده عن علیّ بن الحکم، عن (بعض أصحابه)(3) ، عن أبی جعفر علیه السلام قال: کم بینکم وبین قبر(4) الحسین علیه السلام؟ قلت: ستّة عشر(5) فرسخاً، قال: أوَما تأتونه؟ قلت: لا.

قال: ما أجفاکم(6)!

879

54 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن جعفر بن محمّد علیه السلام قال: جاء رجل إلی أبی جعفر علیه السلام فذاکره قبر الحسین علیه السلام. فقال: أما تأتونه؟ قال: بلی، إنّا نأتیه فی السنة مرّة. فقال: ما أجفاکم یا أهل الکوفة، لو کنت بمنزلتکم ما أخطأتنی فیه صلاة(7).

880

55 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن محمّد بن مسلم، عن أبی جعفر علیه السلام، قال: قال: من لم یأت قبر

ص:112


1- (1) - «تهاجرنا» الثواب، والوسائل، والبحار..
2- (2) - الکامل: 293 ب 98 ح 10 بطریقین. وفی ثواب الأعمال: 114 ح 19، وفضل زیارة الحسین علیه السلام: 45 ح 19 مثله، وفی ص 44 صدر ح 18 وص 46 ح 21، والتهذیب: 46/6 ح 14 باختلاف یسیر. وکذا فی مزار المفید: 226 ح 8 عن أبی الجارود مرسلاً. وفی الوسائل: 438/14 - أبواب المزار - ب 40 ح 5، والبحار: 16/101 ح 20 عن الثواب، وفی ص 17 ح 21 وح 22 عن الکامل. وسیأتی نحو ذیله فی ص 132..
3- (3) - «رجل» الوسائل..
4- (4) - لیس فی الوسائل ص 433..
5- (5) - «ستّ وعشرون» الوسائل ص 433. وفی الکامل ص 292 بزیادة «أو سبعة عشر»..
6- (6) - الکامل: 290 ب 97 ح 1، وفی ص 292 ب 97 ح 7 بإسناده عن زرارة عن أبی جعفر علیه السلام مثله؛ عنه الوسائل: 433/14 - أبواب المزار - ب 38 ح 16، وص 435 ح 20، والبحار: 5/101 ح 20 وح 21..
7- (7) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 47 ح 24..

الحسین علیه السلام من شیعتنا، کان منتقص الإیمان منتقص الدّین؛ (وإن دخل الجنّة کان دون المؤمنین فی الجنّة)(1). (2)881

56 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن أبی الجارود قال: قال لی أبو جعفر علیه السلام: ما أری قبر الحسین إلّا قریباً منکم. قال: قلت: نعم. قال: فما یمنعک من زیارته؟!(3).

882

57 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أحمد بن أبی عبداللّٰه البرقی، عن أبیه، رفع الحدیث إلی أبی عبداللّٰه علیه السلام، قال: دخل حنان بن سدیر الصیرفی علی أبی عبداللّٰه علیه السلام - وعنده جماعة من أصحابه - فقال: یا حنان بن سدیر، تزور أبا عبداللّٰه علیه السلام فی کلّ شهر مرّة؟ قال:

لا. قال: ففی کلّ شهرین مرّة؟ قال: لا. قال: ففی کلّ سنة مرّة؟ قال: لا. قال ما أجفاکم لسیّدکم! فقال: یا ابن رسول اللّٰه، قلّة الزاد وبُعد المسافة.

قال: ألا أدلّکم علی زیارة مقبولةٍ وإن بعُد النائی. قال: فکیف أزوره یا ابن رسول اللّٰه؟ قال(4)...

ص:113


1- (1) - لیس فی النسخ المخطوطة، والبحار..
2- (2) - الکامل: 193 ب 78 ح 1. وفی مزار المفید: 56 ح 1، والمزار الکبیر: 493 (ط: 353) إلی قوله «منتقص الدین» مثله. وفی المصدر ص 193 ب 78 ح 2، ومزار المفید: 56 ح 2، والتهذیب: 44/6 ح 10، والمزار الکبیر: 494 (ط: 354) مسنداً عن أبی عبداللّٰه علیه السلام باختلاف یسیر. وفی الوسائل: 430/14 - أبواب المزار - ب 38 ح 5 وص 431 ح 10، والبحار: 4/101 ح 13 وح 14 عن الکامل والتهذیب. وتقدّم مضمون صدره فی ص 103 رقم 862، وسیأتی أیضاً فی ص 161 رقم 968..
3- (3) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 45 ح 20..
4- (4) - الکامل: 288 ب 96 ح 7. وسیأتی فی ص 238 رقم 1126 مع تخریجاته؛ ویأتی ذکر الزیارة فی ص 501 رقم 1202. وسیأتی فی ص 192 رقم 1028 نحوه..

883

58 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام - ضمن حدیث(1) فی فضل زیارة الحسین علیه السلام - عن أبیه علیه السلام: ما من شیءٍ إلّاوهو یغبط زائره، ویتمسّح به، ویرجو فی النظر إلیه الخیر لنظره إلی قبره علیه السلام(2).

ما روی عن الصّادق علیه السلام

اشارة

884

59 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی الصامت قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام وهو یقول: من أتی قبر الحسین علیه السلام ماشیاً کتب اللّٰه له بکلّ خطوة ألف حسنة، ومحا عنه ألف سیّئة، ورفع له ألف درجة(3)...

885

60 - ومنه:

بإسناده عن علیّ بن میمون الصائغ، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: یا علیّ، زُر الحسین ولا تدعه.

قال: قلت: ما لمن أتاه(4) من الثواب؟

قال: من أتاه ماشیاً کتب اللّٰه له بکلّ خُطوة حسنة، ومحا عنه سیّئة، ورفع له

ص:114


1- (1) - سیأتی ذکره فی ص 157 رقم 962 مع تخریجاته..
2- (2) - الکامل: 325 ب 108 ضمن ح 1..
3- (3) - الکامل: 133 ب 49 ح 4، وفی ص 221 ح 15 باختلاف یسیر؛ عنه الوسائل: 440/14 - أبواب المزار - ب 41 ح 3، والبحار: 142/101 ح 13، وص 171 ح 23. وسیأتی ذیله فی ص 235 رقم 1118..
4- (4) - «زاره» الوسائل..

درجة؛ فإذا أتاه وکّل اللّٰه به ملکین یکتبان ما خرج من فیه من خیر، ولا یکتبان ما یخرج من فیه من شرّ(1) ، ولا غیر ذلک، فإذا انصرف ودّعُوه وقالوا: یا ولیّ اللّٰه مغفورٌ(2) لک، أنت من حزب اللّٰه وحزب رسوله وحزب أهل بیت رسوله، واللّٰه لاتری النّار بعینک أبداً، ولا تراک ولا تطعمک أبداً(3).

886

61 - ومنه:

بإسناده عن أبی سعید القاضی قال: دخلت علی أبی عبداللّٰه علیه السلام فی (غُریفة له - وعنده مرازم - فسمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام)(4) یقول: من أتی قبر الحسین علیه السلام ماشیاً کتب اللّٰه له (بکلّ خطوة و)(5) بکلّ قدم یرفعها ویضعها عتق رقبة من وُلد إسماعیل. ومن أتاه بسفینة(6) فکفئت(7) بهم سفینتهم، نادی منادٍ من السماء: طبتم وطابت لکم الجنّة(8).

887

62 -; التّهذیب:

بإسناده عن الحسین بن سعید، عن جعفر بن محمّد علیهما السلام: أنّه سُئل عن الزائر لقبر

ص:115


1- (1) - «سیّئ» نسخة م، والبحار..
2- (2) - «مغفوراً» المطبوع؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، والبحار..
3- (3) - الکامل: 133 ب 49 ح 6؛ عنه الوسائل: 441/14 - أبواب المزار - ب 41 ح 4 صدره، والبحار: 24/101 ح 24..
4- (4) - «غرفة له فسمعته» الوسائل..
5- (5) - لیس فی نسخة م، والبحار..
6- (6) - «فی سفینة» نسخة م، والبحار..
7- (7) - «فکفت» المصدر، «فتکفّت» الوسائل؛ وما أثبتناه من البحار. والتکفّی: التمایل إلی قدّام، کما تتکفّأُ السفینة فی جریها. وکلّ شیءٍ أملته فقد کفأته. انظر «لسان العرب: 141/1»..
8- (8) - الکامل: 134 ب 49 ح 9؛ عنه الوسائل: 441/14 - أبواب المزار - ب 41 ح 6 صدره، وص 458 ب 48 ح 1 ذیله، والبحار: 36/101 ح 48. وفی المصدر ص 135 ب 49 ح 10، وفضل زیارة الحسین علیه السلام: 57 ح 38 نحو ذیله..

الحسین علیه السلام، فقال: من اغتسل فی الفرات ثمّ مشی إلی قبر الحسین علیه السلام، کان له بکلّ قدمٍ یرفعها ویضعها حجّة متقبّلة بمناسکها(1).

888

63 - ومنه:

بإسناده عن الحسین(2) بن ثویر بن أبی فاختة قال: قال لی أبو عبداللّٰه علیه السلام:

یا حسین، من خرج من منزله یُرید زیارة الحسین بن علیّ بن أبی طالب علیهما السلام، إن کان ماشیاً کتب اللّٰه له بکلّ خطوة حسنة وحطّ بها عنه سیّئة، [وإن کان راکباً کتب اللّٰه له بکلّ حافر حسنة وحطّ عنه بها سیّئة،](3) حتّی إذا صار بالحائر کتبه اللّٰه من المفلحین، وإذا قضی مناسکه کتبه اللّٰه من الفائزین، حتّی إذا أراد الانصراف أتاه ملک فقال له: (أنا رسول اللّٰه، ربّک)(4) یقرؤک السلام ویقول لک: استأنف العمل، فقد غفر لک ما مضی(5).

ص:116


1- (1) - التهذیب: 53/6 ح 4؛ عنه الوسائل: 485/14 - أبواب المزار - ب 59 ح 6، والبحار: 147/101 ح 37..
2- (2) - بزیادة «بن علیّ» المصدر؛ وما أثبتناه من الکامل، والثواب، ومزار المفید، والمزار الکبیر. قال المجلسی: الظاهرأنّ «علیّاً» فی حسین بن علیّ بن ثویر زید من النّسّاخ «ملاذ الأخیار: 111/9».وهو الحسین بن ثُوَیر بن أبی فاختة سعید بن حُمران مولی امّ هانئ بنت أبی طالب؛ روی عن الإمامین أبی جعفر وأبی عبداللّٰه علیهما السلام، ثقة. انظر رجال النجاشی: 55 رقم 125..
3- (3) - من مزار المفید، والثواب، والمزار الکبیر، ومصباح الکفعمی، والوسائل..
4- (4) - «إنّ رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله» الکامل، والثواب، ومزار المفید، والمزار الکبیر، ومصباح الزّائر؛ «أنا رسول ربّک إلیک» مصباح الکفعمی..
5- (5) - التهذیب: 43/6 ح 4. وفی کامل الزّیارات: 132 ب 49 ح 1، وثواب الأعمال: 116 ح 31، ومزار المفید: 30 ح 1. والمزار الکبیر: 476 (ط: 339) باختلاف یسیر، وکذا فی مصباح الزّائر: 303 (ط: 193) مرسلاً. وفی مصباح الکفعمی: 491 مرسلاً مثله؛ عن بعضها الوسائل: 439/14 - أبواب المزار - ب 41 ح 1. وفی البحار: 72/101 ح 17 عن الکامل..

889

64 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من زار الحسین علیه السلام من شیعتنا، لم یرجع حتّی یُغفر له کلّ ذنب، ویُکتب له بکلّ خطوة خطاها وکلّ ید رفعتها دابّته ألف حسنة، ومحا عنه ألف سیّئة، وترفع له ألف درجة(1).

890

65 - ومنه:

بإسناده عن أبان بن تغلب قال: قال لی جعفر بن محمّد علیهما السلام: یا أبان، متی عهدک بقبر الحسین علیه السلام؟ قلت: لا واللّٰه یا ابن رسول اللّٰه، ما لی به عهد منذ حین.

فقال: (سبحان اللّٰه العظیم)(2) ، وأنت من رؤساء الشیعة تترک زیارة(3) الحسین علیه السلام لا تزوره؟! من زار الحسین علیه السلام کتب اللّٰه له بکلّ خطوة حسنة، ومحا عنه بکلّ خطوة سیّئة، وغفر له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر.

یا أبان، لقد قُتل الحسین علیه السلام فهبط علی قبره سبعون ألف ملک شُعث غُبر یبکون علیه وینوحون علیه إلی یوم القیامة(4).

891

66 - ثواب الأعمال:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إنّ للّٰه عزّ وجلّ ملآئکة مُوکّلین بقبر الحسین علیه السلام، فإذا همّ الرجل بزیارته أعطاهم(5) ذنوبه، فإذا خطا محوها، ثمّ إذا خطا

ص:117


1- (1) - الکامل: 134 ب 49 ح 8؛ عنه البحار: 25/101 ح 26..
2- (2) - «سبحان ربّی العظیم وبحمده» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - لیس فی نسخة م، والبحار..
4- (4) - الکامل: 331 ب 108 ح 8؛ عنه البحار: 7/101 ح 29، والمستدرک: 257/10 ح 3..
5- (5) - «أعطاهم اللّٰه» الکامل، والبحار، والمستدرک..

ضاعفوا له حسناته؛ فما تزال حسناته تُضاعف حتّی توجب له الجنّة، ثمّ اکتنفوه(1) فقدّسوه، ویُنادون ملائکة السماء أن قدّسوا زوّار قبر(2) حبیب حبیبی(3) اللّٰه، فإذا اغتسلوا ناداهم محمّد صلی الله علیه و آله: یا وفد اللّٰه، أبشروا بمرافقتی فی الجنّة.

ثمّ ناداهم أمیر المؤمنین علیّ علیه السلام: أنا ضامن لحوائجکم(4) ، ودفع(5) البلاء عنکم فی الدّنیا والآخرة. ثمّ اکتنفوهم(6) عن أیمانهم وعن شمائلهم حتّی ینصرفوا إلی أهالیهم(7).

892

67 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن بشیر الدهّان، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إنّ الرجل لیخرج إلی قبر الحسین علیه السلام، فله إذا خرج من أهله بأوّل خطوةٍ مغفرة ذنوبه، ثمّ لم یزل یقدّس بکلّ خطوة حتّی یأتیه، فإذا أتاه ناجاه(8) اللّٰه تعالی فقال: عبدی(9) سلنی اعطک، ادعنی

ص:118


1- (1) - اکتنفوه: أی أحاطوا به «مجمع البحرین: 76/4»..
2- (2) - لیس فی الکامل، والکبیر، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - «حبیب» الکامل، والکبیر، والبحار، والمستدرک..
4- (4) - «لقضاء حوائجکم» الکامل، والتهذیب، والوسائل، والبحار..
5- (5) - «ودفعة» الوسائل، «ورفع» البحار..
6- (6) - «التقاهم النبیّ صلی الله علیه و آله» الکامل ص 132، «اکتنفهم النبیّ صلی الله علیه و آله» نسخة فی الکامل، «اکتنفهم النبی صلی الله علیه و آله وعلیّ علیه السلام» التهذیب، والوسائل..
7- (7) - ثواب الأعمال: 117 ح 33. وفی کامل الزّیارات: 132 ب 49 ح 3، وص 152 ح 3 مثله، وفی ص 137 ح 3 - إلیٰ قوله: فی الجنّة -، والتهذیب: 53/6 ح 3، والمزار الکبیر: 459 (ط: 329) باختلاف یسیر. وفی جامع الأخبار: 81 ح 23 مرسلاً مثله. وفی الوسائل: 484/14 - أبواب المزار - ب 59 ح 5، والبحار: 64/101-66 ح 50-52 وح 56 عن الکامل والثواب، وفی ص 147 ح 36 عن التهذیب. وفی المستدرک: 246/10 ح 31 عن الکامل صدره..
8- (8) - «ناداه» الجامع..
9- (9) - «یا عبدی» الجامع..

اجبک، اطلب منّی(1) اعطک، سلنی حاجة(2) أقضها(3) لک.

قال: وقال أبو عبداللّٰه علیه السلام: وحقّ علی اللّٰه أن یعطی ما بذل(4).

893

68 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إنّ الرجل إذا خرج من منزله یرید زیارة قبر(5) الحسین علیه السلام، شیّعته(6) سبعمائة ملک من فوق رأسه، ومن تحته، وعن یمینه، وعن شماله، ومن بین یدیه، ومن خلفه، حتّی یبلّغوه(7) مأمنه؛ فإذا زار الحسین علیه السلام ناداه منادٍ: قد غفر(8) لک فاستأنف العمل. ثمّ یرجعون معه مُشیّعین له إلی منزله، فإذا صاروا إلی منزله قالوا: نستودعک اللّٰه؛ فلا یزالون یزورونه إلی یوم مماته، ثمّ یزورون قبر الحسین علیه السلام فی کلّ یوم، وثواب ذلک للرّجل(9).

ص:119


1- (1) - «شیئاً» الوسائل..
2- (2) - «حاجتک» الکامل، والثواب..
3- (3) - «أقضیها» المطبوع؛ وما أثبتناه من نسخة م، والثواب، ومزار المفید، والوسائل، والبحار..
4- (4) - الکامل: 132 ب 49 ح 2. وفی ص 152 ح 2، وثواب الأعمال: 117 ح 32، ومزار المفید: 31 ح 2، والمزار الکبیر: 478 (ط: 342) مثله، وکذا فی جامع الأخبار: 81 ح 21 عن بشیر الدهّان. وفی الوسائل: 420/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 28، وص 440 ح 2، والبحار: 24/101 ح 21 - ح 23 عن الکامل والثواب..
5- (5) - من النسخ المخطوطة، والبحار..
6- (6) - «شیّعه» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
7- (7) - «یبلغوا به» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
8- (8) - «غفر اللّٰه» البحار..
9- (9) - الکامل: 190 ب 77 ح 4؛ عنه البحار: 67/101 ح 62، والمستدرک: 249/10 ح 36..

894

69 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن زید بن(1) أبی اسامة قال: سمعت جعفربن محمّد علیهما السلام یقول: من زار قبر الحسین علیه السلام لم تزل الملآئکة تحفّ به حتّی یذهب ویرجع بحفظه من الشیاطین والجنّ والإنس، حتّی یرجع إلی أهله. فإذا رجع إلی أهله فمات فی ذلک الیوم أو بعده بجُمعة، حُشر مع الشهداء یوم القیامة(2).

895

70 - المزار الکبیر:

بإسناده عن الحسن بن سعید الأعمش، عن جابر الجعفی، عن أبی عبداللّٰه جعفر بن محمّد علیهما السلام أنّه قال لجابر: کم بینکم وبین قبر الحسین علیه السلام؟ قال: قلت: یوم (وبعض آخر)(3). قال: فقال: أفلا افرّحک، ألا أسرّک(4) بثوابه؟ قال: قلت: بلی جعلت فداک.

قال: إنّ الرجل منکم لیتهیّأُ لزیارته فیتباشر به أهل السماء، فإذا خرج من باب منزله راکباً أو ماشیاً وکّل اللّٰه به ألف(5) ملک من الملآئکة یُصلّون علیه حتّی یُوافی قبر الحسین علیه السلام. فإذا أتیت قبر الحسین علیه السلام قُمت علی الباب وقلت هذه الکلمات، فإنّ لک بکلّ کلمة منهنّ کفلاً من رحمة اللّٰه. قال: قلت: وما هنّ جُعلت فداک؟ قال: تقول:

السَّلامُ عَلَیکَ یا وارِثَ آدَمَ صَفوَةِ اللّٰهِ(6)...

قال: فإذا أنت قمت من عند قبر الحسین صلوات اللّٰه علیه ناداک منادٍ - لو سمعتَ مقالته لأفنیت عُمرک عند الحسین(7) علیه السلام - وهو یقول: طوبیٰ لک أیّها العبد، لقد غنمت وسلمت، وقد غفر لک ما سلف فاستأنف العمل.

ص:120


1- (1) - کذا فی المصدر؛ والظاهر أنّ لفظة «بن» زائدة، وهو زید الشحّام. انظر معجم رجال الحدیث: 331/7 رقم 4823، وص 366 رقم 4894..
2- (2) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 93 ح 87..
3- (3) - «أو بعض یوم» بزیادة «قال فقال لی: تزوره؟ قلت نعم» مصباح الزّائر..
4- (4) - «اُبشّرک» المصباح..
5- (5) - «أربعة آلاف» الکامل، والبحار، والمستدرک..
6- (6) - سیأتی ذکر الزیارة فی ص 314 رقم 1160..
7- (7) - «قبر الحسین» المصباح..

قال: فإن مات فی عامه أو من(1) لیلته أو من یومه، لم یتولّ قبض روحه إلّااللّٰه عزّ وجلّ، وتُقیم معه الملائکة یُسبّحون ویُصلّون علیه حتّی یوافی منزله، وتقول الملائکة: یا ربّنا، عبدک قد وافی(2) قبر ولیّک وقد وافیٰ منزله، فأین نذهب؟ فیأتیهم النداء: یا ملائکتی، قوموا بباب عبدی فسبّحونی وقدّسونی وهلّلونی، واکتبوا ذلک فی حسناته إلی یوم یتوفّی.

فإذا تُوفّی ذلک العبد شهدوا غسله وکفنه والصلاة علیه، ثمّ یقولون: ربّنا وکّلتنا بباب عبدک وقد تُوفّی، فأین نذهب؟ فیأتیهم النداء: یا ملائکتی، قفوا بقبر عبدی فسبّحوا وقدّسوا إلی یوم القیامة، واکتبوا ذلک فی حسناته(3).

896

71 - مصباح المتهجّد:

بإسناده عن صفوان، عن الصادق علیه السلام - فی ذیل زیارة سیأتی ذکرها (4)- قال: فمن

ص:121


1- (1) - لیس فی المصباح. وکذا ما بعده..
2- (2) - «أتی» المصباح..
3- (3) - المزار الکبیر: 626 (ط: 434)؛ عنه المستدرک: 299/10 ح 2، وعن کامل الزّیارات: 205 ب 79 ح 5 بإسناده عن المفضّل بن عمر عن جابر الجعفی قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام للمفضّل، باختلاف یسیر. وفی مصباح الزّائر: 403-406 (ط: 252-254) مثله. وفی فضل زیارة الحسین علیه السلام: 59 ح 40 صدره. وفی البحار: 163/101 ح 8 عن الکامل. قال المجلسی: لا یخفی ما فی سند الخبر، لأنه إمّا أن یکون مکان المفضّل رجل آخر، أو مکان «عن» فی قوله «عن جابر» الواو، وإلّا فلا یستقیم إلّابتکلّف بعید، وهو أن یقال: المفضّل کان نسی الخبر ثمّ أخبره جابر به..
4- (4) - انظر ص 302 رقم 1157 وص 569 رقم 1237..

زار الحسین علیه السلام بهذه الزیارة کتب اللّٰه له بکلّ خطوة مائة ألف حسنة، ومحا عنه مائة ألف سیّئة، ورفع له مائة ألف درجة، وقضی له مائة ألف حاجة أسهلها أن یزحزحه عن النار، و(1) کان کمن استُشهد مع الحسین علیه السلام حتّی یشرکهم فی درجاتهم(2).

897

72 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن عاصم بن حمید الحنّاط قال: سألت جعفر بن محمّد عن زیارة قبر الحسین علیه السلام، فقال: یا عاصم، من زار قبر الحسین - وهو مغموم - أذهب اللّٰه غمّه. ومن زاره - وهو فقیر - أذهب اللّٰه فقره. ومن کانت به عاهة فدعا اللّٰه أن یُذهبها عنه أذهبها عنه، واستجیبت دعوته، وفرّج همّه وغمّه. فلا تدَع أن تأتیه؛ فإنّک کلّما أتیته کُتب لک بکلّ خطوة تخطوها عشر حسنات، ومحی عنک عشر سیّئات، وکتب لک ثواب شهیدٍ فی سبیل اللّٰه اهریق دمه؛ فإیّاک أن تفوتک زیارته(3).

898

73 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن عبداللّٰه بن بکیر - فی حدیث طویل - قال: قال أبو عبد اللّٰه علیه السلام:

...(4) یا ابن بکیر، هل تدری ما لمن زار قبر أبی عبداللّٰه الحسین علیه السلام إذ جهله الجاهل؟ ما من صباح إلّاوعلی قبره هاتف من الملائکة یُنادی: یا طالب(5) الخیر أقبل إلی خالصة اللّٰه ترحل بالکرامة وتأمن الندامة - یسمع أهل المشرق وأهل المغرب إلّا الثقلین -. ولا یبقی فی الأرض ملک من الحفظة إلّاعطف علیه(6) عند رقاد العبد حتّی یُسبّح اللّٰه عنده، ویسأل اللّٰه الرضا عنه(7). ولا یبقی ملک فی الهواء یسمع الصوت إلّا

ص:122


1- (1) - من النسخ المخطوطة، والبحار..
2- (2) - مصباح المتهجّد: 723؛ عنه البحار: 202/101 ذیل ح 32..
3- (3) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 64 ح 46..
4- (4) - سیأتی صدره فی ج 5 باب فضل قبورهم علیهم السلام ص 6 رقم 1603..
5- (5) - «یا باغی» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
6- (6) - «إلیه» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
7- (7) - «عنده» نسخة م، والبحار، والمستدرک..

أجاب بالتقدیس للّٰه تعالی، فتشتدّ أصوات الملائکة فیجیبهم أهل السماء الدنیا، فتشتدّ أصوات الملآئکة وأهل السماء الدنیا حتّی تبلغ أهل السماء السابعة، (فیسمع اللّٰه أصواتهم النبیّین،)(1) فیترحّمون ویُصلّون علی الحسین علیه السلام، ویدعون لمن زاره(2). (3)899

74 - ومنه:

بإسناده عن محمّد الحلبیّ قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: إنّ اللّٰه وکّل بقبر الحسین علیه السلام أربعة آلاف ملک شُعثاً غُبراً إلی أن تقوم الساعة، یُشیّعون من زاره، و(4) یعودونه إذا مرض، ویشهدون جنازته إذا مات(5).

900

75 - الکافی:

بإسناده عن أبان بن تغلب قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: إنّ(6) أربعة آلاف ملک عند قبر الحسین علیه السلام شُعث غُبر یبکونه إلی یوم القیامة، رئیسهم ملک یقال له «منصور»؛ فلا یزوره زائر إلّااستقبلوه، ولا یُودّعه مُودّع إلّاشیّعوه، ولا یمرض(7) إلّاعادوه، ولا یموت إلّاصلّوا علی(8) جنازته، واستغفروا له بعد موته(9).

ص:123


1- (1) - «فیسمع أصواتهم النبیّون» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
2- (2) - «أتاه» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - الکامل: 125 ب 44 ح 3؛ عنه البحار: 66/101 ح 57، والمستدرک: 247/10 ح 33..
4- (4) - من النسخ المخطوطة..
5- (5) - الکامل: 190 ب 77 ح 5، وفی ص 167 ذیل ح 2، وص 190 ذیل ح 3 بإسناده عن أبی الصباح الکنانی نحوه؛ عنه البحار: 56/101 ذیل ح 20، وص 56 ح 21، والمستدرک: 243/10 ح 24..
6- (6) - لیس فی الکامل..
7- (7) - «مرض» المصدر، «مریض» الغیبة؛ وما أثبتناه من بقیّة المصادر..
8- (8) - «علیه وعلی» الکامل..
9- (9) - الکافی: 581/4 ح 7؛ عنه الوسائل: 410/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 2. وفی ثواب الأعمال: 113 ح 15، وکامل الزّیارات: 119 ب 41 ح 1، والمزار الکبیر: 457 (ط: 327) مثله. وکذا فی جامع الأخبار: 80 ح 17 مرسلاً. وفی غیبة النعمانی: 311 ضمن ح 5، والکامل: 192 ب 77 ح 9 باختلاف یسیر. وکذا فی کشف الیقین علی ما فی البحار: 62/101 ذیل ح 40. وفی ص 63 ح 42، وج 226/45 ح 21، وج 329/52 ذیل ح 48 عن الکامل والثواب والغیبة. وفی المستدرک: 245/10 ح 29 عن الکامل: 192..

901

76 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن محمّد بن مروان، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، قال: سمعته یقول: زُوروا الحسین علیه السلام ولو کلّ سنة؛ فإنّ کلّ من أتاه عارفاً بحقّه غیر جاحدٍ، لم یکن له عوض غیر الجنّة، ورُزق رزقاً واسعاً، وأتاه اللّٰه(1) بفرج عاجل. إنّ اللّٰه وکّل بقبر الحسین بن علیّ علیهما السلام أربعة آلاف ملکٍ کلُّهم یبکونه، ویُشیّعون من زاره إلی أهله؛ فإن مرض عادوه، وإن مات شهدوا(2) جنازته بالاستغفار له والترحّم علیه(3).

902

77 - الکافی:

بإسناده عن هارون بن خارجة قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: وکّل اللّٰه بقبر الحسین علیه السلام أربعة آلاف ملک شُعث غُبر(4) یبکونه إلی یوم القیامة. فمن زاره عارفاً بحقّه شیّعوه حتّی یُبلغوه مأمنه، وإن مرض عادوه غدوة وعشیّة(5) ، وإن مات شهدوا جنازته، واستغفروا له إلی یوم القیامة(6).

ص:124


1- (1) - بزیادة «من قبله» الکامل ص 151..
2- (2) - «حضروا» نسخة م، والبحار..
3- (3) - الکامل: 85 ب 27 ح 13؛ وفی ص 151 ح 4 مثله، عنه البحار: 2/101 ح 3، وص 47 ح 13..
4- (4) - «شعثاً غبراً» الکامل، والأمالی، والبحار، والمستدرک. «شعثاء غبراء» المناقب..
5- (5) - «وعشیّاً» الأمالی، والمناقب، والمستدرک..
6- (6) - الکافی: 581/4 ح 6. وفی کامل الزّیارات: 189 ب 77 ح 1، وأمالی الصدوق: 122 ح 8 مثله، وکذا فی ص 22 ح 4 بإسناده عن هارون بن حمزة الغنوی، وثواب الأعمال: 113 ح 17 بإسناده عن هارون، ومناقب ابن شهرآشوب: 128/4 عن أبان بن تغلب عن الصادق علیه السلام، ومصباح الکفعمی: 491 عنه علیه السلام مرسلاً؛ عن بعضها الوسائل: 409/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 1، والبحار: 63/101 ح 44 - ح 46. وفی المستدرک: 245/10 ح 30 عن الکامل..

903

78 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من زار قبر الحسین علیه السلام وهو یرید اللّٰه عزّ وجلّ، شیّعه جبرئیل ومیکائیل وإسرافیل حتّی یرد إلی منزله(1).

904

79 - ومنه:

بإسناده عن معاویة بن وهب، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: لا تدَع زیارة الحسین علیه السلام، أما تُحبّ أن تکون فیمن تدعو له الملائکة(2) ؟!

905

80 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إنّ اللّٰه وکّل بالحسین علیه السلام ملکاً فی أربعة آلاف ملک یبکونه، ویستغفرون لزُوّاره، ویدعون اللّٰه لهم(3).

906

81 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: وکّل اللّٰه تعالی (بقبر الحسین)(4) علیه السلام سبعین ألف ملک یُصلّون علیه کلّ یوم شُعثاً(5) غُبراً (من یوم قُتل إلی ما شاء اللّٰه - یعنی بذلک قیام القائم علیه السلام -)(6) ، ویدعون لمن زاره ویقولون: یا ربّ(7) هؤلاء زوّار الحسین علیه السلام، افعل

ص:125


1- (1) - الکامل: 145 ب 57 ح 4؛ عنه البحار: 20/101 ح 7، والمستدرک: 310/10 ح 3..
2- (2) - الکامل: 119 ب 41 ح 3؛ عنه البحار: 54/101 ح 11..
3- (3) - الکامل: 86 ب 27 ح 15؛ عنه البحار: 56/101 ح 24، والمستدرک: 244/10 ح 27..
4- (4) - «بالحسین» نسخة م، وبقیّة المصادر..
5- (5) - شَعِثَ الشَّعر: تغیّر وتلبّد وهو أشعث أغبر: أی من غیر استحداد ولا تنظّف. انظر «المصباح المنیر: 428»..
6- (6) - لیس فی المصدر ح 2، والفقیه، والثواب، والمزار الکبیر، والجامع، والمستدرک..
7- (7) - «یا ربّنا» الثواب، والمزار الکبیر، والجامع..

بهم وافعل بهم(1).

907

82 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: وکّل اللّٰه بقبر الحسین علیه السلام سبعین ألف ملک(2) شُعثاً غُبراً یبکونه إلی یوم القیامة، یُصلّون عنده. الصلاة الواحدة من صلاتهم(3) تعدل ألف صلاة (من صلاة)(4) الآدمیّین، یکون ثواب صلاتهم(5) وأجر ذلک لمن زار قبره(6).

908

83 - ومنه:

بإسناده عن الفضیل بن یسار قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: ما أجفاکم یا فضیل، لا تزورون الحسین علیه السلام! أما علمتم أنّ أربعة آلاف ملک شُعثاً غُبراً یبکونه إلی یوم القیامة(7).

909

84 - ومنه:

عن العَمرکی بإسناده قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: إنّه یصلّی عند قبر الحسین علیه السلام

ص:126


1- (1) - الکامل: 119 ب 41 ح 4. وفی ح 2، والفقیه: 581/2 ح 3175، وثواب الأعمال: 113 ح 16، والتهذیب: 47/6 ح 19، والمزار الکبیر: 457 (ط: 328) باختلاف یسیر، وکذا فی جامع الأخبار: 80 ح 18 مرسلاً عن أبی بصیر عن أبی عبداللّٰه علیه السلام؛ عن معظمها الوسائل: 415/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 12، والبحار: 54/101 ح 9 وح 12. وفی المستدرک: 240/10 ح 20 عن الکامل..
2- (2) - «ملکاً» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..
3- (3) - «صلاة أحدهم» نسخة م، والبحار..
4- (4) - لیس فی البحار..
5- (5) - «صلواتهم» المستدرک..
6- (6) - الکامل: 86 ب 27 ح 14، وفی ص 121 ح 1 باختلاف یسیر؛ عنه البحار: 55/101 وص 56 ح 23، والمستدرک: 244/10 ح 26..
7- (7) - الکامل: 292 ب 97 ح 6؛ عنه الوسائل: 434/14 - أبواب المزار - ب 39 ح 19، والبحار: 7/101 ح 27..

أربعة آلاف ملکٍ من طلوع الفجر إلی أن تغیب الشمس، ثمّ یصعدون وینزل مثلهم فیُصلّون إلی طلوع الفجر؛ فلا ینبغی للمسلم أن یتخلّف عن زیارة قبره أکثر من أربع سنین(1).

910

85 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إنّ اللّٰه وکّل بقبر الحسین علیه السلام أربعة آلاف ملک شُعثاً غُبراً، فلم یزل یبکونه من طلوع الفجر إلی زوال الشمس. فإذا زالت الشمس هبط أربعة آلاف ملک وصعد أربعة آلاف ملک، فلم یزل یبکونه حتّی یطلع الفجر، ویشهدون لمن زاره بالوفاء(2) ، ویُشیّعونه إلی أهله، ویعودونه إذا مرض، ویُصلّون علیه إذا مات(3).

911

86 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن هارون بن خارجة، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام - فی ذیل حدیث - قال:

أتعلم یا هارون ابن خارجة أنّ اللّٰه سبحانه وکّل بقبر الحسین علیه السلام سبعین ألف ملک شُعثاً غُبراً یبکونه إلی أن تقوم الساعة، ویشهدون لمن زاره بالموافاة عند ربّ العالمین(4).

ص:127


1- (1) - الکامل: 296 ب 98 ح 15؛ عنه البحار: 15/101 ح 17. وسیأتی ذیله فی ص 259 رقم 1137..
2- (2) - «ویشیّعونه بالوفاء» - بتقدیم وتأخیر - المطبوع؛ وما أثبتناه من نسخة م، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - الکامل: 191 ب 77 ح 6، وفی ص 85 ح 11 إلی قوله «حتّی یطلع الفجر» مثله؛ عنه البحار: 56/101 ح 22، والمستدرک: 243/10 ح 25..
4- (4) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 61 ذیل ح 41..

912

87 - ثواب الأعمال:

بإسناده عن رِبعیّ بن عبداللّٰه، قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام بالمدینة: أین قبور الشهداء؟ قال علیه السلام: ألیس أفضل الشهداء عندکم الحسین علیه السلام(1) ؟! والّذی(2) نفسی بیده إنّ (حول قبره)(3) أربعة آلاف ملک شُعث غُبر(4) یبکونه إلی یوم القیامة(5).

913

88 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن عبداللّٰه بن هلال، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، قال: قلت له: جعلت فداک، ما أدنی ما لزائر(6) قبر(7) الحسین علیه السلام؟ فقال لی: یا عبد اللّٰه، إنّ أدنی ما یکون له أنّ اللّٰه یحفظه(8) فی نفسه وأهله(9) حتّی یردّه إلی أهله. فإذا کان یوم القیامة کان اللّٰه الحافظ(10) له(11).

ص:128


1- (1) - لیس فی الکامل..
2- (2) - «أما والّذی» الوسائل..
3- (3) - «حوله» الکامل، والبحار..
4- (4) - «شعثاً غبراً» الکامل، والبحار..
5- (5) - الثواب: 122 ح 49؛ عنه الوسائل: 421/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 30. وفی کامل الزّیارات: 84 ب 27 ح 9 وص 109 ح 2 بطریقین مثله؛ عنه وعن الثواب البحار: 64/101 ح 47 وح 48. وفی جامع الأخبار: 78 ح 4 مرسلاً عن الربیع بن فضیل بن سنان عن أبی عبداللّٰه علیه السلام باختلاف یسیر..
6- (6) - «لزوّار» الوسائل..
7- (7) - لیس فی الوسائل، والبحار..
8- (8) - «یحفظ» الوسائل، «یحوطه» البحار..
9- (9) - «وماله» الثواب، والوسائل، والبحار، والمستدرک..
10- (10) - «أحفظ» الثواب، والبحار ص 46، والوسائل، والمستدرک..
11- (11) - الکامل: 133 ب 49 ح 5. وفی ثواب الأعمال: 116 ح 29 مثله؛ عنهما البحار: 46/101 ح 8 وص 78 ح 37. وفی الوسائل: 420/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 27 عن الثواب. وفی المستدرک: 240/10 ح 19 عن الکامل..

914

89 - دلائل الإمامة:

بإسناده عن المفضّل بن عمر، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام - فی ذیل حدیث - قال: یقوم المهدیّ علیه السلام، فإذا قام أتوا کربلاء ووافوا الحسین علیه السلام، فلا یبقی سماویّ ولا أرضیّ إلّا حفّ به، یزوره ویُصافحه ویقعد معه علی السریر. یا مفضّل، هذه واللّٰه الرفعة الّتی لیس فوقها شیء، ولا دونها شیء، ولا وراءها لطالب مطلب(1).

915

90 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من سرّه أن یکون علی موائد النّور یوم القیامة، فلیکن من زُوّار الحسین بن علیّ علیهما السلام(2).

916

91 - ومنه:

بإسناده عن (عبداللّٰه بن)(3) زرارة قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: إنّ لزوّار الحسین بن علیّ علیهما السلام یوم القیامة فضلاً علی الناس. قلت: وما فضلهم؟ قال: یدخلون الجنّة قبل الناس بأربعین عاماً، وسائر الناس فی الحساب والموقف(4). (5)

ص:129


1- (1) - دلائل الإمامة: 78..
2- (2) - الکامل: 135 ب 50 ح 2؛ عنه الوسائل: 424/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 38، والبحار: 72/101 ح 19..
3- (3) - لیس فی الوسائل. «عبید بن» نسخة م، والبحار. وإنّ زرارة وولدیه - عبداللّٰه وعُبید - قد عدّوا جمیعاً فی أصحاب الصادق علیه السلام. انظر رجال النجاشی: 175 رقم 463، وص 223 رقم 583، وص 233 رقم 618..
4- (4) - لیس فی الوسائل..
5- (5) - الکامل: 137 ب 53 ح 1؛ عنه الوسائل: 425/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 40، والبحار: 26/101 ح 30. وفی مصباح الزّائر: 816 (ط: 526) مرسلاً مثله..

917

92 - ومنه:

بإسناده عن عبداللّٰه الطحّان(1) ، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، قال: سمعته وهو یقول: ما من أحد یوم القیامة إلّاوهو یتمنّی أنّه (من زوّار)(2) الحسین علیه السلام؛ لما یری ممّا یصنع بزوّار الحسین علیه السلام من کرامتهم علی اللّٰه تعالی(3).

918

93 - ومنه:

بإسناده عن زید الشحّام قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: من أتی قبر الحسین علیه السلام تشوّقاً إلیه، کتبه اللّٰه من الآمنین یوم القیامة، وأعطی کتابه بیمینه، وکان تحت لواء الحسین علیه السلام حتّی یدخل الجنّة فیسکنه فی درجته، إنّ اللّٰه (عزیز حکیم)(4). (5)919

94 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من أراد أن یکون فی کرامة اللّٰه یوم القیامة وفی شفاعة محمّد صلوات اللّٰه علیه وآله، فلیکن للحسین زائراً، ینال من اللّٰه (الفضل والکرامة)(6) وحسن الثواب، ولا یسأله عن ذنب عمِلَه فی حیاة الدنیا، ولو کانت ذنوبه

ص:130


1- (1) - «بن الطمحان» البحار - طبعة المکتبة الإسلامیّة -؛ وفی الطبعة الحجریّة: «بن الطحّان». لم نجد ترجمته فی کتب الرجال..
2- (2) - «زار» الوسائل..
3- (3) - الکامل: 135 ب 50 ح 1؛ عنه الوسائل: 424/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 37، والبحار: 72/101 ح 18. وفی مصباح الزّائر: 816 (ط: 526) مرسلاً عن عبداللّٰه الطحّان مثله..
4- (4) - «سمیع علیم» الوسائل..
5- (5) - الکامل: 142 ب 56 ح 1؛ عنه الوسائل: 497/14 - أبواب المزار - ب 64 ح 4، والبحار: 26/101 ح 31..
6- (6) - «أفضل الکرامة» نسخة م، والبحار، والمستدرک..

عدد رمل عالِج،(1) وجبال تهامة، وزبد البحر. إنّ الحسین علیه السلام قُتل مظلوماً مضطهداً نفسه عطشاناً هو وأهل بیته وأصحابه(2).

920

95 - ومنه:

بإسناده عن أبی الصباح الکنانی قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: إنّ (إلی جانبکم)(3) قبراً ما أتاه مکروب إلّانفّس اللّٰه کربته(4) ، وقضی حاجته. وإنّ عنده أربعة آلاف ملک منذ یوم قُبض شُعثاً غُبراً یبکونه إلی یوم القیامة؛ فمن زاره شیّعوه إلی مأمنه، ومن مرض عادوه، ومن مات اتّبعوا جنازته(5).

921

ص:131


1- (1) - رمل عالِج: جبال متواصلة یتّصل أعلاها بالدهناء - والدهناء بقُرب الیمامة -، وأسفلها بنجد، ویتّسع اتّساعاً «المصباح المنیر: 581». وانظر «معجم البلدان: 69/4»..
2- (2) - الکامل: 153 ب 62 ح 6؛ عنه البحار: 27/101 ح 33، والمستدرک: 237/10 ح 11..
3- (3) - «بظهر الکوفة» البحار ح 4..
4- (4) - «کربه» البحار..
5- (5) - الکامل: 167 ب 69 ح 2، وفی ص 190 ح 3 مثله. وفی ص 167 ح 1، ومزار المفید: 34 ح 2، والمزار الکبیر: 481 (ط: 344) مسنداً عن فضیل بن یسار عن أبی عبداللّٰه علیه السلام إلی قوله «و قضی حاجته» مثله. وکذا فی مصباح الزّائر: 307 (ط: 195) مرسلاً عنه علیه السلام، وفی المصدر ص 168 ب 69 ح 6 بإسناده عن یحیی - وکان فی خدمة أبی جعفر علیه السلام - عن بعض أصحابنا عن أبی عبداللّٰه علیه السلام نحو صدره. وفی البحار: 45/101 ح 1 وح 2 وح 4 وص 55 ح 20، والمستدرک: 238/10 ح 14 وح 16 عن الکامل. وقد تقدّم فی ص 93 رقم 841، وص 100 رقم 857 مضمون صدره..

96 - فرحة الغریّ:

بإسناده عن حسّان بن مهران الجمّال قال: قال جعفر بن محمّد علیه السلام: یا حسّان، أتزور قبور الشهداء قِبَلکم؟ قلت: أیّ الشهداء؟ قال: علیّ وحسین علیهما السلام. قلت: إنّا لنزورهما فنُکثر. قال: اولئک الشهداء المرزوقون، فزُوروهم وافزعوا عندهم بحوائجکم؛ فلو یکونون منّا کموضعهم منکم، لاتّخذناهم هجرة(1).

922

97 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن ابن أبی یعفور قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: دعانی الشوق إلیک أن تجشّمت(2) إلیک علی مشقّة. فقال لی: لا تشکُ ربّک، فهلّا أتیت من کان أعظم حقّاً علیک منّی!

فکان من قوله: «فهلّا أتیت من کان أعظم حقّاً علیک منّی» أشدّ علیّ من قوله:

«لا تشک ربّک».

قلت: ومن أعظم علیّ حقاً منک؟ قال: الحسین بن علیّ علیهما السلام، ألا أتیت الحسین علیه السلام فدعوت اللّٰه عنده، وشکوت إلیه حوائجک(3).

923

98 - ومنه:

بإسناده عن حذیفة بن منصور قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: من زار قبر الحسین علیه السلام للّٰه وفی اللّٰه، أعتقه اللّٰه(4) من النار، وآمنه یوم الفزع الأکبر، ولم یسأل اللّٰه تعالی حاجة من حوائج الدنیا والآخرة إلّاأعطاه(5).

924

99 - ومنه:

بإسناده عن المفضّل بن عمر قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: کأنّی بالملائکة - واللّٰه -

ص:132


1- (1) - الفرحة: 79؛ عنه البحار: 261/100 ح 12. وقد تقدّم نحو ذیله فی ص 111 فی ذیل حدیث برقم 877..
2- (2) - التجشّم: التکلّف علی مشقّة «مجمع البحرین: 376/1»..
3- (3) - الکامل: 168 ب 69 ح 8؛ عنه البحار: 46/101 ح 7، والمستدرک: 240/10 ح 18..
4- (4) - لفظ الجلالة لیس فی الوسائل..
5- (5) - الکامل: 145 ب 57 ح 7؛ عنه الوسائل: 499/14 - أبواب المزار - ب 64 ح 10، والبحار: 20/101 ح 9..

قد زاحموا(1) المؤمنین علی قبر الحسین علیه السلام. قال: قلت: فیتراءَون له؟ قال: هیهات هیهات، قد لزموا واللّٰه المؤمنین، حتّی أنّهم لیمسحون وجوههم بأیدیهم.

قال: ویُنزل اللّٰه علی زوّار الحسین علیه السلام غدوة وعشیّة من طعام الجنّة، وخُدّامهم الملائکة، لا یسأل اللّٰه عبد حاجة من حوائج الدنیا والآخرة إلّاأعطاها إیّاه.

قال قلت: هذه - واللّٰه - الکرامة. قال لی: یا مفضّل أزیدک؟ قلت. نعم سیّدی.

قال: کأنّی بسریر من نور قد وُضع، وقد ضُربت علیه قُبّة من یاقوتة حمراء مُکلّلة بالجواهر(2) ، وکأنّی بالحسین علیه السلام جالس علی ذلک السریر وحوله تسعون ألف قبّة خضراء، وکأنّی بالمؤمنین یزورونه ویُسلّمون علیه.

فیقول اللّٰه عزّ وجلّ لهم: أولیائی سلونی، فطالما اوذیتم وذلّلتم واضطُهدتم، فهذا یوم لا تسألونی حاجة من حوائج الدّنیا والآخرة إلّاقضیتها لکم.

فیکون أکلهم وشربهم فی(3) الجنّة. فهذه واللّٰه الکرامة الّتی (لا انقضاء لها، ولا یُدرک منتهاها)(4). (5)925

100 - عدّة الدّاعی:

روی عن الصادق علیه السلام: من کان له حاجة إلی اللّٰه عزّ وجلّ، فلیقف عند رأس الحسین علیه السلام ولیقل:

یا أبا عَبدِاللّٰهِ، أشهَدُ أنَّکَ تَشهَدُ مَقامی وتَسمَعُ کَلامی، وَأنَّکَ حَیٌّ عِندَ

ص:133


1- (1) - «ازدحموا» المطبوع؛ وما أثبتناه من بعض النسخ المخطوطة، والبحار، والمستدرک..
2- (2) - «بالجوهر» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - «من» نسخة م، والبحار..
4- (4) - «لا یشبهها شیء» البحار، «لا انقضاء لها، ولا منتهاها شیء» المستدرک، «لا منتهاها شیء» نسخة م..
5- (5) - الکامل: 135 ب 50 ح 3؛ عنه البحار: 65/101 ح 53، والمستدرک: 246/10 ح 32..

رَبِّکَ تُرزَقُ؛ فَاسْأَلْ رَبَّکَ وَرَبِّی فی قَضاءِ حَوائِجی.

فإنّها تقضی إن شاء اللّٰه تعالی(1).

926

101 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن معاویة بن وهب، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، قال: قال: یا معاویة، لا تدَع زیارة قبر الحسین علیه السلام لخوف(2) ؛ فإنّ من ترکه رأی من الحسرة ما یتمنّی أنّ قبره کان عنده(3) ، أما تحبّ أن یری اللّٰه شخصک وسوادک فیمن یدعو له رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله وعلیّ وفاطمة والأئمّة علیهم السلام؟!

أمّا تحبّ أن تکون ممّن ینقلب بالمغفرة لما مضی، ویغفر له ذنوب سبعین سنة؟!

أما تُحبّ أن تکون (ممّن یخرج من الدّنیا)(4) ولیس علیه ذنب یتبع به؟!

أما تُحبّ أن تکون غداً ممّن یُصافحه رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله(5) ؟!

927

102 - ومنه:

بإسناده عن ابن بکیر(6) ، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، قال: قلت له: (إنّی أنزل الأرّجان،

ص:134


1- (1) - العدّة: 64؛ عنه المستدرک: 345/10 ح 1..
2- (2) - لیس فی التهذیب..
3- (3) - «بیده» الکبیر. «نبذه» المصباح. انظر ص 152 الهامش رقم 3..
4- (4) - «غداً ممّن یخرج» التهذیب..
5- (5) - الکامل: 126 ب 45 ح 3، وفی ص 116 ح 1 إلی قوله: «و الأئمّة علیهم السلام»، وفی ص 117 ح 3، والتهذیب: 47/6 ح 18 مثله؛ عنهما البحار: 9/101 ح 31 - ح 37، وص 52 ح 3 - ح 5 وح 8. وفی المزار الکبیر: 470 (ط: 335) مسنداً، ومصباح الزّائر: 306 (ط: 194) مرسلاً عن معاویة بن وهب عن أبی عبداللّٰه علیه السلام باختلاف یسیر. وفی المستدرک: 278/10 ح 1 عن الکامل. وسیأتی فی ص 152 فی ذیل حدیث عن ثواب الأعمال باختلاف یسیر..
6- (6) - هو عبداللّٰه بن بکیر الأرّجانی من أصحاب الصادق علیه السلام، وهو غیر عبداللّٰه بن بکیر بن أعین الشیبانی. انظرالکامل: 103 ب 32 سند ح 7، ومعجم رجال الحدیث: 121/10 رقم 6731..

وقلبی)(1) یُنازعنی إلی قبر أبیک، فإذا خرجتُ فقلبی وجل مُشفق حتّی أرجع، خوفاً من السلطان والسُّعاة وأصحاب المسالح(2).

فقال: یا ابن بکیر، أما تُحبّ أن یراک اللّٰه فینا خائفاً، أما تعلم أنّه من خاف لخوفنا أظلّه اللّٰه فی ظلّ عرشه، وکان محدّثه الحسین علیه السلام تحت العرش، وآمنه اللّٰه من أفزاع یوم القیامة، یفزع الناس ولا یفزع، فإن فزع وقّرته الملائکة وسکّنت قلبه بالبشارة(3).

928

103 - ومنه:

بإسناده عن سلیمان بن خالد قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: عجباً لأقوام یزعمون أنّهم شیعة لنا ویقال(4): إنّ أحدهم یمرّ به دهره ولا یأتی قبر الحسین علیه السلام، جفاءً منه (وتهاوناً وعجزاً وکسلاً)(5)! أما واللّٰه لو یعلم ما فیه من الفضل، ما تهاون ولا کسل.

قلت: جعلت فداک، وما فیه من الفضل؟

قال علیه السلام: فضل وخیر کثیر، أما أوّل ما یصیبه أن یُغفر له ما مضی من ذنوبه ویقال له: استأنف العمل(6).

ص:135


1- (1) - «إنّ قلبی» الوسائل. و أرّجان: مدینة کبیرة کثیرة الخیر... وبینها وبین شیراز ستّون فرسخاً، وبینها وبین سوق الأهواز ستّون فرسخاً «معجم البلدان: 143/1»..
2- (2) - «المصالح» نسخة م، والوسائل. والمسالح: جمع مَسلحة، وهی الحدود والأطراف من البلاد یرتب فیها أصحاب السلاح کالثغور یوقون الحدود «مجمع البحرین: 397/2»..
3- (3) - الکامل: 125 ب 45 ح 2؛ عنه الوسائل: 457/14 - أبواب المزار - ب 47 ح 2، والبحار: 10/101 ح 39..
4- (4) - «یقولون» الوسائل..
5- (5) - «وتهاون وعجز وکسل» المصدر؛ وما أثبتناه من الوسائل، والبحار..
6- (6) - الکامل: 292 ب 97 ح 8؛ عنه الوسائل: 435/14 - أبواب المزار - ب 38 ح 21، والبحار: 7/101 ح 28..

929

104 - ثواب الأعمال:

بإسناده عن هارون بن خارجة قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: إنّهم یروون أنّ من زار قبر(1) الحسین علیه السلام کانت له حجّة وعمرة.

قال علیه السلام: من زاره - واللّٰه - عارفاً بحقّه، غفر اللّٰه(2) له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر(3).

930

105 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن هارون بن خارجة، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، قال: قلت: جعلت فداک ما لمن أتی قبر الحسین علیه السلام زائراً له، عارفاً بحقّه، یرید به وجه اللّٰه تعالی والدار الآخرة؟ فقال له(4): یا هارون، من أتی قبر الحسین علیه السلام (زائراً له، عارفاً بحقّه)(5) یُرید به وجه اللّٰه والدّار الآخرة، غفر اللّٰه - واللّٰه (6)- له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر. ثم قال لی - ثلاثاً -: ألم أحلف لک، ألم أحلف لک، ألم أحلف لک(7) ؟

931

106 - أمالی الطّوسی:

بإسناده عن محمّد بن مسلم قال: سمعت أبا عبداللّٰه جعفر بن محمّد علیهما السلام یقول:

ص:136


1- (1) - لیس فی الکامل..
2- (2) - لفظ الجلالة لیس فی الکامل..
3- (3) - الثواب: 111 ح 5؛ عنه الوسائل: 419/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 21، والبحار: 23/101 ح 16، وفی ح 17، والمستدرک: 235/10 ح 7 عن الکامل: 138 ب 54 ح 2 مثله، وکذا فی جامع الأخبار: 79 ح 11 مرسلاً عن هارون بن خارجة. وتقدّم نحو ذیله فی ص 93 رقم 842، وانظر ص 98 ذیل الهامش رقم 6..
4- (4) و 5 - لیس فی الوسائل..
5- (5)
6- (6) - لیس فی النسخ المخطوطة، والوسائل، والبحار..
7- (7) - الکامل: 144 ب 57 ح 2، عنه الوسائل: 498/14 - أبواب المزار - ب 64 ح 8 إلی قوله: «وما تأخّر»، والبحار: 19/101 ح 4. وفی فضل زیارة الحسین علیه السلام: 61 ضمن ح 41 إلی قوله «وما تأخّر» باختلاف یسیر..

إنّ الحسین بن علیّ علیهما السلام عند ربّه عزّ وجلّ ینظر إلی موضع(1) معسکره ومَن حلَّه من الشهداء معه، وینظر إلی زوّاره، وهو أعرف بحالهم(2) وبأسمائهم وأسماء آبائهم وبدرجاتهم ومنزلتهم عند اللّٰه عزّ وجلّ من أحدکم بولده.

وإنّه لیری من یبکیه(3) فیستغفر له، ویسأل آباءه علیهم السلام أن یستغفروا له. ویقول:

لو یعلم زائری ما أعدّ اللّٰه له، لکان فرحه أکثر من جزعه(4).

وإنّ زائره لینقلب وما علیه من ذنب(5).

932

107 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن الحسن بن موسی الخشّاب، عن بعض رجاله، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: (إنّ زائر)(6) الحسین علیه السلام جعل(7) ذنوبه جسراً علیٰ(8) باب داره ثمّ عبرها(9) کما یخلّف أحدکم الجسر وراءه إذا عبر(10). (11)

ص:137


1- (1) - لیس فی البحار..
2- (2) - «بهم» الوسائل، والبحار..
3- (3) - «سکنه» الوسائل..
4- (4) - «غمّه» الوسائل..
5- (5) - الأمالی: 54/1؛ عنه الوسائل: 422/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 33، والبحار: 64/101 ح 49. وفی کامل الزّیارات: 103 ب 32 ح 7، وص 329 ب 108 ذیل ح 2 بإسناده عن عبداللّٰه بن بکیر عن أبی عبداللّٰه علیه السلام نحوه. وفی المستدرک: 230/10 ح 3 عن الکامل ص 103..
6- (6) - «من زار قبر» الفقیه، والوسائل..
7- (7) - «تجعل» الثواب، ومزار المفید، والمزار الکبیر..
8- (8) - من بعض النسخ المخطوطة، وبقیّة المصادر..
9- (9) - «یعبرها» الثواب، ومزار المفید، والمزار الکبیر..
10- (10) - «عبره» الفقیه، والثواب، والوسائل..
11- (11) - الکامل: 152 ب 62 ح 1؛ عنه المستدرک: 237/10 ح 10. وفی البحار: 26/101 ح 32 عنه، وعن ثواب الأعمال: 116 ح 30 مثله. ومثله أیضاً فی مزار المفید: 37 ح 2، والمزار الکبیر: 482 (ط: 345). وکذا فی الفقیه: 581/2 ح 3174 مرسلاً؛ عنه الوسائل: 417/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 16 وعن الثواب..

933

108 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إنّ فاطمة بنت محمّد صلی الله علیه و آله تحضر زوّار(1) قبر ابنها الحسین علیه السلام فتستغفر لهم ذنوبهم(2).(3)

934

109 - ومنه:

بإسناده عن شعیب العَقْرَقُوفی، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، قال: قلت له: من أتی قبر الحسین علیه السلام ما له من الثواب والأجر - جعلت فداک -؟ قال: یا شعیب، ما صلّی عنده أحدٌ الصلاة(4) إلّاقبلها اللّٰه منه، ولا دعا عنده أحد دعوة إلّااستجیب(5) له عاجلة وآجلة. فقلت: جعلت فداک، زدنی فیه. قال: یا شعیب، أیسر ما یقال لزائر الحسین ابن علیّ علیه السلام: قد غُفر(6) لک یا عبد اللّٰه، فاستأنف(7) عملاً جدیداً(8).

935

110 - ومنه:

بإسناده عن صفوان بن مهران الجمّال، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: أهون ما یکسب زائر الحسین علیه السلام فی کلّ حسنة ألف ألف حسنة، والسیّئة واحدة، وأین الواحدة من ألف ألف؟!

ص:138


1- (1) - «لزوّار» المطبوع؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، والبحار، والمستدرک..
2- (2) - لیس فی البحار، والمستدرک، وأکثر النسخ المخطوطة..
3- (3) - الکامل: 118 ب 41 ح 4؛ عنه البحار: 55/101 ح 14، والمستدرک: 241/10 ح 21..
4- (4) - «صلاة» الکبیر..
5- (5) - «استجیبت» نسخة م، والکبیر، والبحار، والمستدرک..
6- (6) - «غفر اللّٰه» الکبیر، والبحار..
7- (7) - بزیادة «الیوم» الوسائل، والبحار..
8- (8) - الکامل: 252 ب 83 ح 4. وفی المزار الکبیر: 497 (ط: 356) مثله. وفی الوسائل: 538/14 - أبواب المزار - ب 76 ح 4، والبحار: 83/101 ح 9 عن الکامل. وکذا فی المستدرک: 347/10 ح 4 قطعة..

ثمّ قال علیه السلام: یا صفوان أبشر، فإنّ للّٰه ملآئکة معها قُضبان من نور، فإذا أراد الحفظة أن تکتب علی زائر الحسین علیه السلام سیّئة قالت الملائکة للحفظة: کُفّی، فتکفّ؛ فإذا عمل حسنة قالت لها: اکتُبی. اولئک الّذین یُبدّل اللّٰه سیّئاتهم حسناتٍ(1). (2)936

111 - ومنه:

بإسناده عن صفوان الجمّال قال: سألت أبا عبداللّٰه علیه السلام - ونحن فی طریق المدینة نرید(3) مکّة - فقلت له: یا ابن رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله، ما لی أراک کئیباً حزیناً منکسراً؟ فقال لی: لو تسمع ما أسمع، لشغلک عن مُساءلتی. قلت: وما الّذی تسمع؟

قال: ابتهال الملائکة إلی اللّٰه علی قتلة أمیر المؤمنین علیه السلام وعلی قتلة الحسین علیه السلام، ونوح الجنّ علیهما، وبکاء الملآئکة الذین حولهم(4) وشدّة حزنهم. فمن یتهنّأُ مع هذا بطعام، أو شراب، أو نوم؟!

قلت له: فمن یأتیه زائراً ثمّ ینصرف، فمتی یعود إلیه؟ (وفی کم یوم(5) یؤتی)(6) وفی کم یسع الناس ترکه؟

قال: أمّا القریب فلا أقلّ من شهر، وأمّا بعید(7) الدار ففی کلّ ثلاث سنین؛ فما جاز الثلاث سنین فقد عقّ رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله وقطع رحمه(8) ، إلّامن علّة.

ولو یعلم زائر الحسین علیه السلام ما یدخل علی رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله وما یصل إلیه من الفرح،

ص:139


1- (1) إشارة إلی الآیة 70 من سورة الفرقان..
2- (2) - الکامل: 330 ب 108 ح 5؛ عنه البحار: 74/101 ح 22، والمستدرک: 252/10 ح 43..
3- (3) - «و یرید» البحار..
4- (4) - «حوله» نسخة م، والبحار..
5- (5) - لیس فی نسخة م..
6- (6) - لیس فی البحار..
7- (7) - «البعید» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
8- (8) - «حرمته» الکامل ص 296، والبحار ح 13، والوسائل..

وإلی أمیر المؤمنین، وإلی فاطمة والأئمّة والشهداء منّا أهل البیت، وما ینقلب به من دعائهم له، وما لَهُ فی ذلک من الثواب فی العاجل والآجل والمذخور له عند اللّٰه، لأحبّ أن یکون ما ثمّ داره ما بقی.

وإنّ زائره لیخرج من رحله فما یقع فیؤه(1) علی شیءٍ إلّادعا له، فإذا وقعت الشمس علیه أکلت ذنوبه کما تأکل النار الحطب، وما تُبقی الشمس(2) علیه من ذنوبه شیئاً؛ فینصرف وما علیه ذنب(3) ، وقد رُفع له من الدرجات ما لا یناله المتشحّط بدمه(4) فی سبیل اللّٰه، ویُوکّل به ملک یقوم مقامه ویستغفر له حتّی یرجع إلی الزیارة، أو یمضی ثلاث سنین، أو یموت - وذکر الحدیث بطوله -(5).

937

112 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من اغتسل بماء(6) الفرات وزار قبر الحسین علیه السلام، کان کیوم ولدته امّه صِفراً(7) من الذنوب ولو اقترفها کبائر(8).

ص:140


1- (1) - «فیه» نسخة م، والبحار، «قدمه» المستدرک..
2- (2) - لیس فی نسخة م، والبحار..
3- (3) - «من ذنب» نسخة م، والبحار..
4- (4) - «فی دمه» نسخة م، والبحار، و المستدرک..
5- (5) - الکامل: 297 ب 98 ح 17. وفی ص 296 ب 98 ح 13 بطریق آخر عن صفوان من قوله: «قلت له من یأتیه زائراً» إلی قوله: «إلّا من علّة»، عنه الوسائل: 534/14 - أبواب المزار - ب 74 ح 10، والبحار: 14/101 ح 13 وح 14، والمستدرک: 343/10 ح 1..
6- (6) - «من ماء» الوسائل..
7- (7) - الصِّفر - بالکسر فالسکون -: الخالی. ومنه «بیت صفر» أی خالٍ من المتاع «مجمع البحرین: 615/2»..
8- (8) - الکامل: 184 ب 75 صدر ح 1؛ عنه الوسائل: 485/14 - أبواب المزار - ب 59 صدر ح 7، والبحار: 143/101 صدر ح 14..

938

113 - ومنه:

بإسناده عن سلیمان بن خالد، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: سمعته یقول: إنّ للّٰه فی کلّ یوم ولیلة مائة ألف لحظة إلی الأرض، یغفر لمن یشاء منه، ویُعذّب من یشاء منه، ویغفر لزائری قبر الحسین علیه السلام خاصّة، ولأهل بیتهم، ولمن یشفع له یوم القیامة کائناً من کان(1). قلت: وإن کان رجلاً قد استوجب(2) النار؟! قال: وإن کان، ما لم یکن ناصبیّاً(3).

939

114 - أمالی الصّدوق:

بإسناده عن عبداللّٰه بن الفضل الهاشمی قال: کنت عند أبی عبداللّٰه جعفر بن محمّد الصادق علیه السلام، فدخل علیه رجل من أهل طوس فقال له: یا ابن رسول اللّٰه، ما لمن زار قبر أبی عبداللّٰه الحسین بن علیّ علیهما السلام؟ فقال (له: یا طوسی)(4) من زار قبر أبی عبداللّٰه الحسین بن علیّ علیهما السلام - وهو یعلم أنّه إمام (من اللّٰه)(5) مفترض الطاعة علی العباد -، غفر اللّٰه له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر، وقبل شفاعته فی سبعین(6) مُذنباً، ولم یسأل اللّٰه عزّ وجلّ عند قبره حاجة إلّاقضاها له(7)...

ص:141


1- (1) - بزیادة «و إن کان رجلاً قد استوجبه النّار. قال» نسخة فی المصدر..
2- (2) - «استوجبه» المطبوع؛ وما أثبتناه من نسخة م، والبحار..
3- (3) - الکامل: 166 ب 68 ح 4؛ عنه البحار: 27/101 ح 35، والمستدرک: 238/10 ح 13..
4- (4) - لیس فی الوسائل..
5- (5) - لیس فی البحار: 101. «من قبل اللّٰه» التهذیب، والوسائل..
6- (6) - «خمسین» التهذیب، والوسائل..
7- (7) - الأمالی: 470 م 86 ح 11؛ عنه البحار: 23/101 ح 15، وج 42/102 ح 48. وفی الوسائل: 415/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 11 عنه، وعن التهذیب: 108/6 ح 7 مثله. وسیأتی ذیله فی ج 4 باب فضل زیارة الرضا علیه السلام ص 98 رقم 1346..

940

115 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن سیف التّمّار، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، قال: سمعته یقول: زائر الحسین علیه السلام مُشفَّع یوم القیامة لمائة رجلٍ کلّهم قد وجبت لهم النار، ممّن کان فی الدنیا من المسرفین(1).

941

116 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: یُنادی منادٍ یوم القیامة: أین شیعة آل محمّد صلی الله علیه و آله؟

فیقوم عُنق(2) من الناس لا یُحصیهم إلّااللّٰه تعالی فیقومون(3) ناحیة من الناس.

ثمّ ینادی منادٍ: أین زوّار قبر الحسین علیه السلام؟

فیقوم اناسُ کثیر. فیقال لهم: خُذوا بید من أحببتم، انطلقوا بهم(4) إلی الجنّة.

فیأخذ الرجل من أحبّ، حتّی أنّ الرجل من الناس یقول لرجل: یا فلان، أما تعرفنی؟ أنا الذی قمت لک یوم کذا وکذا. فیُدخله الجنّة لا یدفع ولا یمنع(5).

942

117 - ومنه:

بإسناده عن ذَریح المُحاربی(6) قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام ما ألقی من قومی ومن

ص:142


1- (1) - الکامل: 165 ب 68 ح 2؛ عنه البحار: 77/101 ح 36، والمستدرک: 253/10 ح 45..
2- (2) - العنق: الجماعة الکثیرة من الناس «لسان العرب: 273/10»..
3- (3) - «فیقفون» بعض النسخ المخطوطة..
4- (4) - «به» البحار..
5- (5) - الکامل: 166 ب 68 ح 5؛ عنه البحار: 27/101 ح 34، والمستدرک: 237/10 ح 12..
6- (6) - هو ذَرِیح بن محمّد بن یزید أبوالولید المُحاربی، من بنی محارب بن خصفة؛ روی عن أبی عبداللّٰه وأبی الحسن علیهما السلام. انظر رجال النجاشی: 163 رقم 431، ومعجم رجال الحدیث: 151/7 رقم 4470..

بنیّ إذا أنا أخبرتهم بما فی إتیان قبر الحسین علیه السلام من الخیر، إنّهم یُکذّبونی ویقولون: إنّک تکذب علی جعفر بن محمّد.

قال: یا ذَریح، دع الناس یذهبون حیث شاؤوا، واللّٰه إنّ اللّٰه لیُباهی بزائر الحسین علیه السلام (والوافد یفده الملآئکة المقرّبون وحملة عرشه، حتّی أنّه لیقول)(1) لهم: أما ترون زوّار قبر الحسین أتوه شوقاً إلیه، وإلی فاطمة (بنت رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله)(2).

أما وعزّتی وجلالی وعظمتی لاُوجبنّ لهم کرامتی(3) ، ولاُدخلنّهم جنّتی الّتی أعددتها لأولیائی ولأنبیائی ورُسلی. یا ملائکتی، هؤلاء زوّار(4) الحسین حبیب محمّدٍ رسولی، ومحمّدٌ حبیبی، ومن أحبّنی أحبّ حبیبی، ومن أحبّ حبیبی أحبّ من یُحبّه.

ومن أبغض حبیبی (أبغضنی، ومن أبغضنی)(5) کان حقّاً علیّ أن اعذّبه بأشدّ عذابی واُحرقه بحرّ ناری، وأجعل جهنّم مسکنه ومأواه، واُعذّبه عذاباً لا اعذّبه أحداً من العالمین(6).

943

118 - ومنه:

بإسناده عن جویریة بن العلا، عن (بعض أصحابه)(7) ، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال:

إذا کان یوم القیامة نادی منادٍ: أین زُوّار الحسین بن علیّ علیهما السلام؟

ص:143


1- (1) - «والوافد إلیه، الملائکة المقرّبین وحملة عرشه فیقول» الوسائل..
2- (2) - لیس فی الوسائل. بزیادة «محمّد» نسخة م، والبحار..
3- (3) - بزیادة «ولاُحبّنّهم لمحبّتی» الوسائل، ونسخة م..
4- (4) - بزیادة «قبر» البحار..
5- (5) - «وأبغضنی» نسخة م، والبحار..
6- (6) - الکامل: 143 ب 56 ح 5؛ عنه البحار: 75/101 ح 26. وکذا الوسائل: 497/14 - أبواب المزار - ب 64 ح 6 من قوله: «و اللّٰه» إلی قوله: «لهم کرامتی»..
7- (7) - «رجل» الوسائل..

فیقوم عُنق من الناس (لا یُحصیهم إلّااللّٰه تعالی)(1). فیقول لهم: ما(2) أردتم (بزیارة قبر)(3) الحسین علیه السلام؟

فیقولون: یا ربّ(4) أتیناه حبّاً لرسول اللّٰه صلی الله علیه و آله، وحبّاً لعلیّ وفاطمة، ورحمة له ممّا ارتکب منه. فیقال(5) لهم: هذا محمّد وعلیّ وفاطمة والحسن والحسین فالحقوا بهم، فأنتم معهم فی درجتهم. الحقوا بلواء رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله. (فینطلقون إلی لواء رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله)(6) فیکونون فی ظلّه - واللّواء(7) فی ید علیّ علیه السلام - حتّی یدخلون الجنّة جمیعاً، فیکونون أمام اللواء، وعن یمینه، وعن یساره، ومن خلفه(8).

944

119 - ومنه:

بإسناده عن أبی اسامة قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: من أراد أن یکون فی جوار نبیّه صلی الله علیه و آله وجوار علیّ وفاطمة علیهما السلام، فلا یدَع زیارة الحسین بن علیّ علیه السلام(9).

945

120 - ومنه:

بإسناده عن محمّد بن مسلم قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: ما لمن أتی قبر الحسین علیه السلام؟

قال: من أتاه شوقاً إلیه، کان من عباد اللّٰه المُکرمین، وکان تحت لواء الحسین بن

ص:144


1- (1) - لیس فی الوسائل..
2- (2) - «ما ذا» نسخة م، والبحار..
3- (3) - «فی زیارة» الوسائل..
4- (4) - لیس فی نسخة م، والوسائل..
5- (5) - «فیقول» الوسائل..
6- (6) - لیس فی الوسائل، والبحار..
7- (7) - «وهو» نسخة م، والوسائل، والبحار..
8- (8) - الکامل: 141 ب 55 ح 1؛ عنه الوسائل: 495/14 - أبواب المزار - ب 64 ح 1، والبحار: 21/101 ح 11..
9- (9) - الکامل: 136 ب 52 ح 1؛ عنه الوسائل: 425/14 ح 39، والبحار: 66/101 ح 54..

علیّ علیهما السلام حتّی یُدخلهما اللّٰه جمیعاً(1) الجنّة(2).

946

121 - ومنه:

بإسناده عن الحلبی، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام - فی حدیث طویل - قال: قلت: جعلت فداک، ما تقول فیمن ترک زیارته(3) وهو یقدر علی ذلک؟

قال: أقول(4) إنّه قد عقّ رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله وعقّنا، واستخفّ بأمرٍ هو له. ومن زاره کان اللّٰه له(5) من وراء حوائجه، وکفی ما أهمّه من أمر دنیاه، وإنّه لیجلب الرّزق علی العبد، ویخلف علیه ما أنفق، ویغفر له ذنوب خمسین سنة، ویرجع إلی أهله وما علیه وِزر ولا خطیئة إلّاوقد مُحیت من صحیفته؛ فإن هلک فی سفره نزلت الملآئکة فغسّلته، (وفتحت له أبواب الجنّة ویدخل)(6) علیه رَوحها حتّی یُنشر، وإن سلم فُتح له الباب الّذی ینزل منه الرزق، ویُجعل له بکلّ درهمٍ أنفقه عشرة آلاف درهم وذُخر ذلک له، فإذا حُشر قیل له: لک بکلّ درهم عشرة آلاف درهم، وإنّ اللّٰه نظر لک وذخرها لک عنده(7).

ص:145


1- (1) - من بعض النسخ المخطوطة، والبحار. وفی الوسائل هکذا: «حتّی یدخلهما الجنّة جمیعاً»..
2- (2) - الکامل: 143 ب 56 ح 4؛ عنه الوسائل: 497/14 - أبواب المزار - ب 64 ح 5، والبحار: 18/101 ح 2..
3- (3) - «زیارة الحسین» التهذیب، والوسائل..
4- (4) - لیس فی التهذیب..
5- (5) - لیس فی البحار، والمستدرک..
6- (6) - «وفتح له باب إلی الجنّة یدخل» أکثر النسخ المخطوطة، وکذا فی المصدر ص 337، «و فتح له باب إلی الجنّة حتّی یدخل» التهذیب، والبحار، والمستدرک..
7- (7) - الکامل: 127 ب 46 ح 2. وفی ص 337 ب 108 ذیل ح 14، والتهذیب: 45/6 ح 11 مثله؛ عنهما الوسائل: 429/14 - أبواب المزار - ب 38 ح 2، وص 481 ب 58 ح 2، والبحار: 2/101 ح 5 - ح 7. وفی المستدرک: 256/10 ح 2 عن الکامل..

947

122 - ومنه:

بإسناده عن معاذ، عن أبان، قال: سمعته یقول: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: من أتی قبر أبی (عبداللّٰه)(1) علیه السلام فقد وصل رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله ووصلنا، وحرمت غیبته، وحرم لحمه علی النّار، وأعطاه اللّٰه بکلّ درهم أنفقه عشرة آلاف مدینة له فی کتاب محفوظ، وکان اللّٰه له(2) من وراء حوائجه، وحفظ(3) فی(4) کلّ ما خلّف، ولم یسأل اللّٰه شیئاً إلّاأعطاه وأجابه فیه؛ إمّا أن یُعجّله، وإمّا أن یؤخّره له(5).

948

123 - ومنه:

بإسناده عن ابن سنان قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: جُعلت فداک، إنّ أباک کان یقول فی الحجّ: یُحسب له بکلّ درهم أنفقه ألف درهم(6). فما لمن یُنفق فی المسیر إلی أبیک الحسین علیه السلام؟

فقال: یا ابن سنان، یحسب له بالدرهم ألف وألف - حتّی عدّ عشرة -، ویرفع له من الدرجات مثلها، ورضا اللّٰه خیر له، ودعاء محمّد صلی الله علیه و آله ودعاء أمیر المؤمنین والأئمّة علیهم السلام خیر له(7).

949

124 - ومنه:

بإسناده عن هشام بن سالم، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام - فی حدیث طویل - قال: أتاه

ص:146


1- (1) - لیس فی نسخة م، والوسائل..
2- (2) - لیس فی مصباح الزّائر..
3- (3) - «وحفظه» مصباح الزّائر..
4- (4) - «له» الوسائل..
5- (5) - الکامل: 127 ب 46 ح 1؛ عنه الوسائل: 480/14 - أبواب المزار - ب 58 ح 1. وفی مصباح الزّائر: 815 (ط: 525) مرسلاً مثله..
6- (6) - لیس فی الوسائل، ونسخة م، والبحار..
7- (7) - الکامل: 128 ب 46 ح 4؛ عنه الوسائل: 481/14 - أبواب المزار - ب 58 ح 4، والبحار: 50/101 ح 1..

رجل فقال له: یا ابن رسول اللّٰه، هل یُزار والدک؟

قال: فقال: نعم ویُصلّی عنده. وقال: یُصلّی خلفه ولا یتقدّم علیه.

قال: فما لمن أتاه؟

قال: الجنّة إن کان یأتمّ به.

قال: فما لمن ترکه رغبة عنه؟

قال: الحسرة یوم الحسرة.

قال: فما لمن أقام عنده؟

قال: کلّ یوم بألف شهر.

قال: فما للمُنفق فی خروجه إلیه، والمنفق عنده؟

قال: درهم(1) بألف درهم.

قال: فما لمن مات فی سفره إلیه(2) ؟

قال: تشیّعه الملآئکة، وتأتیه بالحنوط والکسوة من الجنّة، وتصلّی علیه إذا کفّن، وتکفّنه فوق أکفانه، وتفرش له الریحان تحته، وتدفع الأرض حتّی تصوّر من بین یدیه مسیرة ثلاثة أمیال، ومن خلفه مثل ذلک وعند رأسه مثل ذلک، وعند رجلیه مثل ذلک، ویفتح له باب من الجنّة إلی قبره، ویدخل علیه رَوحها وریحانها حتّی تقوم الساعة.

قلت: فما لمن صلّی عنده؟

قال: من صلّی عنده رکعتین، لم یسأل اللّٰه تعالی شیئاً إلّاأعطاه إیّاه.

قلت(3): فما لمن اغتسل من ماء الفرات ثمّ أتاه؟

ص:147


1- (1) - «کلّ درهم» الوسائل..
2- (2) - لیس فی الوسائل..
3- (3) - «قال» الوسائل..

قال: إذا اغتسل من ماء الفرات وهو یریده، تساقطت عنه خطایاه(1) کیوم ولدته امّه.

قال: قلت(2): فما لمن یجهّز إلیه، ولم یخرج لعلّة تصیبه؟

قال: یعطیه اللّٰه بکلّ درهم أنفقه(3) مثل احد من الحسنات، ویخلف علیه أضعاف ما أنفقه(4) ، ویصرف عنه من البلاء ممّا قد نزل لیصیبه، ویدفع عنه ویحفظ فی ماله.

قال: قلت: فما لمن قُتل عنده، جارَ علیه سلطان فقتله؟

قال: أوّل قطرة من دمه یُغفر له بها کلّ خطیئة، وتغسل طینته الّتی خلق منها الملائکة حتّی تخلص کما خلصت الأنبیاء المخلصین، ویذهب عنها ما کان خالطها من أجناس طین أهل الکفر(5) ، ویغسل قلبه ویشرح صدره(6) ویُملأُ إیماناً، فیلقی اللّٰه وهو مخلص من کلّ ما تخالطه الأبدان والقلوب، ویکتب له شفاعة فی أهل بیته وألف من إخوانه، وتولّی(7) الصلاة علیه الملائکة مع جبرئیل وملک الموت، ویؤتی بکفنه وحنوطه من الجنّة، ویوسّع قبره علیه، ویوضع له مصابیح فی قبره، ویفتح له باب من الجنّة، وتأتیه الملائکة بالطُّرف(8) من الجنّة، ویرفع بعد ثمانیة عشر یوماً إلی حظیرة القدس، فلا یزال فیها مع أولیاء اللّٰه حتّی تُصیبه النفخة الّتی لا تُبقی شیئاً.

ص:148


1- (1) - «ذنوبه» الوسائل..
2- (2) - لیس فی الوسائل..
3- (3) - «ینفقه» الوسائل..
4- (4) - «ما أنفق» نسخة م، والوسائل، والبحار..
5- (5) - بزیادة «والفساد» المصدر ص 166..
6- (6) - لیس فی المصدر ص 166، والنسخ المخطوطة، والبحار، والمستدرک..
7- (7) - «تتولّی» المصدر ص 166..
8- (8) - «بطرف» المصدر ص 166، والمستدرک: 279..

فإذا کانت النفخة الثانیة وخرج من قبره، کان أوّل من یصافحه رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله وأمیر المؤمنین علیه السلام والأوصیاء، ویُبشّرونه ویقولون له: الزمنا، ویُقیمونه علی الحوض فیشرب منه، ویسقی من أحبّ.

قلت: فما لمن حُبس فی إتیانه؟

قال: له بکلّ یوم یُحبس ویغتمّ فرحة إلی(1) یوم القیامة.

قلت(2): فإن ضُرب بعد الحبس فی إتیانه؟

قال(3): کان(4) له بکلّ ضربة حوراء، وبکلّ وجع یدخل علیه ألف ألف حسنة، ویُمحی بها عنه ألف ألف سیّئة، ویُرفع له بها ألف ألف درجة، ویکون من محدّثی رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله حتّی یفرغ من الحساب، فیصافحه حملة العرش، ویقال له: سل ما أحببت. ویُؤتی ضاربه(5) للحساب فلا یُسأل عن شیء ولا یحتسب بشیء، ویُؤخذ بضَبْعیه(6) حتّی ینتهی به إلی ملک یحبوه(7) ویُتحفه بشربةٍ من الحمیم وشربةٍ من الغِسلین(8) ، ویُوضع علی مثال(9) فی النّار، فیقال له: ذُق بما(10) قدّمت یداک فیما أتیت إلی هذا الذی ضربته، (سبباً إلی)(11) وفد اللّٰه ووفد رسوله(12). ویؤتی بالمضروب إلی باب جهنّم ویقال له(13): انظر إلی ضاربک (وإلی ما)(14) قد لقی. فهل شفیت صدرک وقد اقتصّ لک

ص:149


1- (1) - لیس فی نسخة م، والبحار، والمستدرک..
2- (2) و 3 - من بعض النسخ المخطوطة، والبحار، والمستدرک..
3- (3) .
4- (4) - لیس فی البحار، والمستدرک..
5- (5) - «بضاربه» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
6- (6) - الضَّبْع: العضد «مجمع البحرین: 5/3»..
7- (7) - «فیحیّزه» البحار، «فیخیّره» المستدرک..
8- (8) - الغِسلِین: غُسالة أجواف أهل النّار «مجمع البحرین: 311/3»..
9- (9) - «مقال» البحار، والمستدرک..
10- (10) - «ما» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
11- (11) - «وهو» البحار، والمستدرک..
12- (12) - «وقد أتیته إلی رسول اللّٰه» بدل «وفد اللّٰه ووفد رسوله» نسخة م. وفیها نسخة بدل کما فی المتن..
13- (13) - لیس فی البحار، والمستدرک..
14- (14) - «وما» نسخة م، والبحار..

منه؟ فیقول: الحمد للّٰه الّذی انتصر لی ولولد رسوله منه(1).

950

125 - ثواب الأعمال:

بإسناده عن معاویة بن وهب قال: دخلت علی أبی عبداللّٰه علیه السلام - وهو فی مُصلّاه -، فجلست حتی قضی صلاته، فسمعته وهو(2) یُناجی ربّه ویقول:

یا(3) مَنْ خَصَّنا بِالکرامَةِ، ووَعَدَنا الشَّفاعَةَ(4) ، (وحَمَّلَنا الرِّسالَةَ، وجَعَلَنا وَرَثَةَ الأنبِیاءِ، وخَتَمَ بِنا الأُمَمَ السّالِفَةَ،)(5) وخَصَّنا بالوَصِیَّةِ، وأعطانا عِلمَ ما مَضیٰ (وعِلمَ ما)(6) بَقِیَ، وجَعَلَ أفئِدَةً مِنَ النّاسِ تَهوِی إلَینا، اغْفِرْ لی وَلِإخوانِی وَزُوّارِ(7) قَبرِ أبی، الحُسَینِ بنِ عَلِیٍّ - صلواتُ اللّٰهِ علَیهِمْ -، الَّذینَ أنفَقوا أموالَهُم وأشخَصوا أبدانَهُم رغبَةً فی بِرِّنا، ورجاءً لِما عندَک فی صِلَتِنا، وسُروراً أدخَلوهُ علیٰ نَبِیِّک مُحَمَّدٍ صلی الله علیه و آله، وإجابَةً مِنهُمْ لِأمرِنا، وغَیظاً أدخَلوهُ علیٰ عَدُوِّنا، أرادوا بِذلک رِضوانَکَ.

ص:150


1- (1) - الکامل: 123 ب 44 ح 2؛ وفی ص 128 ح 3 وص 194 ح 7 وص 246 ح 6 صدره. وقطعة منه فی ص 185 ح 4. وفی ص 129 ح 5 من قوله: «قلت فما لمن صلّی عنده» إلی قوله: «ویحفظ فی ماله» وص 165 ح 3 من قوله: «قلت فما لمن قُتل عنده» إلی قوله: «ویسقی من أحبّ» بإسناده عن صفوان الجمّال عن أبی عبداللّٰه علیه السلام مثله؛ عنه الوسائل: 433/14 - أبواب المزار - ب 38 ح 15، وص 442 ب 42 ح 1، وص 481 ب 58 ح 3، وص 486 ب 59 ح 9، والبحار: 145/100 ح 36، وج 78/101 ح 39، وص 80 ح 40، وص 114 ح 37، والمستدرک: 258/10 ح 4، وص 263 ح 2، وص 279 ح 2. وقد تقدّم فی ج 1 باب فضل زیارة الباقر علیه السلام ص 345 رقم 401..
2- (2) - لیس فی الکامل، ومصباح الزّائر..
3- (3) - «اللّهمّ یا» الکامل..
4- (4) - «بالشفاعة» الکامل، ومصباح الزّائر..
5- (5) - لیس فی الکافی، والکامل، والوسائل..
6- (6) - «وما» الکافی، والمزار الکبیر، ومصباح الزّائر، والوسائل..
7- (7) - «ولزوّار» الکافی، والمزار الکبیر..

فَکافِهِم عَنّا بِالرِّضوانِ، واکْلَأْهُم بِاللَّیلِ وَالنَّهارِ، وَاخْلُفْ علیٰ أهالِیهِمْ وَأولادِهِمُ الَّذینَ خَلَّفوا بِأحسَنِ الخَلَفِ، واصْحَبْهُم(1) ، وَاکْفِهِمْ شَرَّ کُلِّ جَبّارٍ عَنیدٍ، وَکُلِّ ضَعیفٍ مِنْ خَلقِک أو(2) شَدیدٍ، وشَرَّ شَیاطینِ الإنسِ وَالجِنِّ، وأعطِهِمْ أفضَلَ ما أمَّلوا منک فی غُربَتِهِم عن أوطانِهِم، وما آثَرونا [بِهِ] (3)علیٰ أبنائِهِم وَأهالِیهِم وقَراباتِهِم.

اللّٰهُمَّ إنَّ أعداءَنا عابوا علَیهِم خُروجَهُم، فَلَمْ یَنهَهُم ذلک عَنِ النُّهوضِ وَالشُّخوصِ إلَینا خِلافاً علَیهِم(4) ، فَارْحَمْ(5) تِلک الوُجوهَ الَّتی غَیَّرَها الشَّمسُ، وَارْحَمْ تِلک الخُدودَ الَّتی تَقَلَّبَتْ علیٰ قَبرِ أبی عَبدِاللّٰهِ علیه السلام، وَارْحَمْ تِلک الأعیُنَ الَّتی جرَت دُموعُها رحمةً لنا، وارحَمْ تِلکَ القُلوبَ الّتِی جَزَعَتْ وَاحْتَرَقَتْ لَنا، وَارْحَمْ تِلک الصَّرخَةَ الَّتی کانَتْ لَنا.

اللّٰهُمَّ إنِّی أستَودِعُک تِلک الأنفُسَ وتِلک الأبدانَ، حَتّیٰ (تُرویَهُمْ مِنَ) (6) الحَوضِ یَومَ العَطَشِ.

فما زال صلوات اللّٰه علیه یدعو بهذا الدعاء وهو ساجد.

فلمّا انصرف قلت له: جُعلت فداک، لو أنّ هذا(7) الّذی سمعته منک کان لمن

ص:151


1- (1) - صحِبک اللّٰه، أی حفظک وکان لک جاراً «لسان العرب: 520/1»..
2- (2) - «و» الکامل، والمزار الکبیر، ومصباح الزّائر..
3- (3) - من بقیّة المصادر غیر المزار الکبیر، والمستدرک..
4- (4) - «منهم علی من خالفنا» الکافی، والکامل، والمزار الکبیر، ومصباح الزّائر، والبحار، والوسائل..
5- (5) - «اللّهم فارحم» المزار الکبیر..
6- (6) - «نوافیهم علی» الکافی، «توفیهم علی» الکامل..
7- (7) - «الدعاء» المزار الکبیر، ومصباح الزّائر..

لا یعرف اللّٰه، لظننت أنّ النّار لاتطعم منه شیئاً أبداً، واللّٰه لقد تمنّیت أنّی(1) کنت زُرته ولم أحجّ.

فقال لی: ما أقربک منه، فما الّذی یمنعک من(2) زیارته یا معاویة، ولِمَ تدَع ذلک؟

قلت: جعلت فداک، لم أدر أنّ الأمر یبلغ هذا کلّه.

فقال: یا معاویة، ومن یدعو لزوّاره فی السماء أکثر ممّن یدعو لهم فی الأرض، لا تدَعه لخوف من أحد؛ فمن ترکه لخوفٍ، رأی من الحسرة ما یتمنّی أنّ قبره کان بیده(3) ، أما تُحبّ أن یری اللّٰه شخصک وسوادک فیمن(4) یدعو له رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله(5) ؟! أما تحبّ أن تکون غداً فیمن(6) تصافحه الملائکة؟! أما تُحبّ أن تکون غداً فیمن(7) یأتی(8) ولیس علیه ذنب فیتبع به؟! أما تحبّ أن تکون غداً فیمن یصافح رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله؟! (9)

ص:152


1- (1) - «أن» الکافی، والمزار الکبیر..
2- (2) - «عن» المصدر؛ وما أثبتناه من بقیّة المصادر..
3- (3) - «عنده» الوسائل، «نبذه» مصباح الزّائر. قال المجلسی: فی بعض النسخ نبذه - بالنون والباء الموحّدة والذال المعجمة - أی طرحه. والأظهر أنّه تصحیف «عنده» کما سیأتی بأسانید: أی یتمنّی أن یکون قتل لزیارته - صلوات اللّٰه علیه - وقُبر عنده، أو یکون القبر حاضراً عنده فیزوره فی تلک الحالة، والأوّل أظهر «البحار: 9/101 ذیل ح 30»..
4- (4) - «ممّن» المزار الکبیر، ومصباح الزّائر..
5- (5) - بزیادة «وعلیّ وفاطمة والأئمّة علیهم السلام، أما تحبّ أن تکون غداً ممّن ینقلب بالمغفرة لما مضی ویغفر له ذنوب سبعین سنة» الوسائل..
6- (6) و 7 - «ممّن» مصباح الزّائر..
7- (7)
8- (8) - «رؤی» المزار الکبیر، ومصباح الزّائر..
9- (9) - ثواب الأعمال: 120 ح 44. وفی المزار الکبیر: 467 (ط: 334) مثله. وکذا فی مصباح الزّائر: 304 (ط: 193) مرسلاً عن معاویة بن وهب، والکافی: 582/4 ح 11، وکامل الزّیارات: 116 ب 40 ح 2 إلی قوله «یدعوا لهم فی الأرض». وفی الکامل: 126 ح 3 ذیله. وفی الوسائل: 411/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 7 عن الکافی والثواب. وفی البحار: 8/101 ح 30 کما فی الثواب متناً وسنداً برمز الکامل - والظاهر أ نّه سهو -، وفی ص 51 ح 1، والمستدرک: 230/10 ح 4 عن الکامل. وقد تقدّم فی ص 134 رقم 926 عن الکامل نحو ذیله..

951

126 - کامل الزّیارات

بإسناده عن عبد الملک الخثعمی، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، قال: قال لی: یا عبد الملک لا تدَع زیارة الحسین بن علیّ علیهما السلام، ومُر أصحابک بذلک، یمدّ اللّٰه فی عمرک، ویزید اللّٰه فی رزقک، ویُحییک اللّٰه سعیداً، ولا تموت إلّاسعیداً(1) ، ویکتبک سعیداً(2).

952

127 - ومنه:

بإسناده عن عبد اللّٰه بن عبد الرحمن الأصمّ، عن جدّه قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام:

جُعلت فداک، أیّما أفضل، الحجّ أو الصدقة؟ - إلی أن قال - قلت: فالزیارة؟ قال علیه السلام:

زیارة النبیّ صلی الله علیه و آله، وزیارة الأوصیاء، وزیارة حمزة، وبالعراق زیارة الحسین علیه السلام. قلت:

فما لمن زار الحسین علیه السلام؟ قال: یخوض فی الرحمة، ویستوجب الرضا، ویصرف عنه السوء، ویدرّ علیه الرزق، وتُشیّعه الملائکة، ویلبس نوراً تعرفه به الحفظة، فلا یمرّ بأحدٍ من الحفظة إلّادعا له(3).

953

128 - ومنه:

بإسناده عن محمّد بن مروان، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: سمعته یقول: زُوروا الحسین علیه السلام ولو کلّ سنة؛ فإنّ کلّ من أتاه عارفاً بحقّه غیر جاحد لم یکن له عوض غیر الجنّة، ورُزق رزقاً واسعاً، وآتاه اللّٰه من قبله بفرج(4) عاجل(5)...

ص:153


1- (1) - «شهیداً» الوسائل..
2- (2) - الکامل: 151 ب 61 ح 5؛ عنه الوسائل: 431/14 - أبواب المزار - ب 38 ح 8، والبحار: 47/101 ح 12..
3- (3) - الکامل: 335 ب 108 ح 12؛ عنه البحار: 10/99 ح 28..
4- (4) - «بفرح» المطبوع؛ وما أثبتناه من بعض النسخ المخطوطة، والبحار..
5- (5) - الکامل: 151 ب 61 ح 4؛ عنه البحار: 47/101 ح 13..

954

129 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من أتی قبر الحسین علیه السلام عارفاً بحقّه، کتبه اللّٰه فی أعلی علّیّین(1).

955

130 - الکافی:

بإسناده عن صالح النیلی قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: من أتی قبر الحسین علیه السلام عارفاً بحقّه، کتب اللّٰه له أجر من أعتق ألف نسمة، وکمن(2) حمل علی(3) ألف فرس مُسرّجة مُلجمة فی سبیل اللّٰه(4).

956

131 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی سعید المدائنی قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: جُعلت فداک، آتی قبر ابن رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله(5) ؟

قال: نعم یا أبا سعید، ائت قبر ابن(6) رسول اللّٰه، أطیب الطّیّبین، وأطهر

ص:154


1- (1) - الکامل: 147 ب 59 ح 3، وفی ص 148 ح 4، وح 6 بطریقین آخرین مثله. وفی ح 5 وح 8 - ح 10 باختلاف یسیر..
2- (2) - «وکان کمن» الوسائل..
3- (3) - لیس فی الثواب..
4- (4) - الکافی: 581/4 ح 5. وفی کامل الزّیارات: 164 ب 67 ح 1، وثواب الأعمال: 112 ح 13، ومزار المفید: 38 ح 2، والتهذیب: 44/6 ح 9 مثله، وکذا فی جامع الأخبار: 80 ح 16 مرسلاً عن صالح النیلی عن أبی عبداللّٰه علیه السلام؛ عن معظمها الوسائل: 455/14 - أبواب المزار - ب 46 ح 1 وذیل ح 2. وفی البحار: 43/101 ح 81 - ح 83 عن الکامل والثواب. وفی المستدرک: 277/10 ح 2 عن الکامل..
5- (5) - «قبر الحسین علیه السلام» الثواب، والوسائل، والبحار، والمستدرک..
6- (6) - «ابن بنت» الثواب..

الأطهرین(1) ، وأبرّ الأبرار؛ فإذا زُرته کتب اللّٰه لک عتق خمس(2) وعشرین رقبة(3).

957

132 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إنّ زیارة الحسین(4) علیه السلام أفضل(5) ما یکون من الأعمال(6).

958

133 - ومنه:

بإسناده عن داود بن فرقد قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: ما لمن زار الحسین(7) علیه السلام فی کلّ شهر من الثواب؟

ص:155


1- (1) - «الطاهرین» الثواب، والوسائل..
2- (2) - «خمسة» المصدر؛ وما أثبتناه من الثواب، والوسائل، والبحار..
3- (3) - الکامل: 164 ب 67 ح 2. وفی ثواب الأعمال: 112 ح 14 مثله؛ عنهما الوسائل 456/14 - أبواب المزار - ب 46 ح 2، والبحار: 34/101 ح 36 - ح 38. وفی المستدرک: 277/10 ح 1 عن الکامل. وسیأتی فی ص 184 عن الکافی باختلاف یسیر..
4- (4) - «قبر الحسین» الغایات..
5- (5) - «من أفضل» الغایات، والوسائل..
6- (6) - الکامل: 147 ب 58 ح 6. وفی ص 146 ب 58 ح 1 - ح 3، وح 5 باختلاف یسیر فی اللفظ، عنه الوسائل: 499/14 - أبواب المزار - ضمن ب 65، والبحار: 49/101 ح 1 - ح 5. وفی المستدرک: 311/10 ح 1 عن کتاب الغایات: 184 مرسلاً مثله..
7- (7) - «قبر الحسین» المزار الکبیر، والبحار ص 17، والمستدرک..

قال علیه السلام: له من الثواب ثواب(1) مائة ألف شهید مثل(2) شهداء بدر(3).

959

134 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إنّ زائر الحسین بن علیّ علیهما السلام زائرُ رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله(4).

960

135 - ومنه:

بإسناده عن زید الشحّام قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: ما لمن زار قبر الحسین علیه السلام؟ قال: کان کمن زار اللّٰه فی عرشه. قال: قلت: ما لمن زار أحداً منکم؟ قال: کمن زار رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله(5).

961

136 - أمالی الصّدوق:

عن إبراهیم بن شعیب المیثمی قال: سمعت الصادق أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: إنّ الحسین بن علیّ علیه السلام لمّا وُلد أمر اللّٰه عزّ وجلّ جبرائیل أن یهبط فی ألف من الملائکة فیهنّئ رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله من اللّٰه ومن جبرائیل.

قال: (فهبط جبرائیل، فمرّ)(6) علی جزیرة فی البحر فیها ملَک یقال له فطرس؛ کان

ص:156


1- (1) - «مثل ثواب» مزار المفید، والمزار الکبیر، ومصباح الزّائر..
2- (2) - «من» المزار الکبیر، ومصباح الزّائر..
3- (3) - الکامل: 183 ب 74 ح 4. وفی مزار المفید: 55 ح 1، والتهذیب: 52/6 ح 38، والمزار الکبیر: 493 (ط: 353) مثله. وکذا فی مصباح الزّائر: 307 (ط: 195) مرسلاً عن داود بن فرقد عن أبی عبداللّٰه علیه السلام. وفی البلد الأمین: 275، ومصباح الکفعمی: 490 مرسلاً عن الصادق علیه السلام باختلاف یسیر فی اللفظ. وفی الوسائل: 438/14 - أبواب المزار - ب 40 ح 4 عن التهذیب. وفی البحار: 37/101 ح 51 عن الکامل، وفی ص 17 ح 24، والمستدرک: 344/10 ح 2 عن المزار الکبیر..
4- (4) - الکامل: 150 ب 60 ح 2؛ عنه البحار: 77/101 ح 35، والمستدرک: 253/10 ح 47..
5- (5) - الکامل: 147 ب 59 ح 1. وفی ص 150 ب 60 ح 4 بطریقین آخرین مثله، وفی ح 3، والکافی 579/4 ح 1، والفقیه: 578/2 ح 3165 ذیله. وفی البحار: 76/101 ح 29، والمستدرک: 185/10 ح 11 عن الکامل..
6- (6) - «وکان مهبط جبرائیل علیه السلام» الکامل..

من الحمَلة، بعثه اللّٰه عزّ وجلّ فی شیء فأبطأ علیه(1) ، فکسر جناحه وألقاه فی تلک الجزیرة، فعبد(2) اللّٰه تبارک وتعالی فیها سبعمائة(3) عام حتّی وُلد الحسین بن علیّ علیهما السلام.

فقال الملک لجبرائیل: یا جبرائیل، أین ترید؟

قال: إنّ اللّٰه عزّ وجلّ أنعم علی محمّد بنعمة، فبُعثت اهنّیه من اللّٰه ومنّی.

فقال: یا جبرائیل، احملنی معک لعلّ محمّداً صلی الله علیه و آله یدعو(4) لی.

قال: فحمله، قال: فلمّا دخل جبرائیل علی النبیّ صلی الله علیه و آله هنّأه من اللّٰه عزّ وجلّ ومنه، وأخبره بحال فطرس.

فقال (النبیّ صلی الله علیه و آله قل)(5) له: تمسّح بهذا المولود، وعُد إلی مکانک.

قال: فتمسّح فطرس بالحسین بن علیّ علیه السلام وارتفع فقال: یا رسول اللّٰه، أما إنّ امّتک ستقتله، وله علیّ مکافاة: ألّا یزوره زائر إلّاأبلغته عنه، ولا یُسلّم علیه مسلّم إلّا أبلغته سلامه، ولا یُصلّی علیه مصلٍّ إلّاأبلغته صلاته. ثمّ ارتفع(6).

962

137 - کامل الزّیارات:

ص:157


1- (1) - «فیه» الکامل..
2- (2) - «یعبد» الکامل..
3- (3) - «ستّمائة» الکامل..
4- (4) - «یدعو اللّٰه» الکامل..
5- (5) - «رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله: یا جبرئیل أدخله. فلمّا أدخله أخبر فطرس النبیّ صلی الله علیه و آله بحاله. فدعا له النبیّ صلی الله علیه و آله وقال» الکامل..
6- (6) - الأمالی: 118 ح 8. وفی کامل الزّیارات: 66 ب 20 ح 1 مثله، وکذا فی مناقب ابن شهرآشوب: 74/4 مرسلاً عن ابن عبّاس، والصادق علیه السلام؛ عنها البحار: 243/43 ح 18. وفی دلائل الإمامة: 79 بإسناده عن أبی جعفر علیه السلام باختلاف یسیر. وکذا فی فضل زیارة الحسین علیه السلام: 35 ح 7 بإسناده عن سعید بن جبیر. وفی البحار: 367/101 ح 9، والمستدرک: 410/10 ح 14 عن الأمالی مختصراً..

بإسناده عن عبداللّٰه بن حمّاد البصری، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: قال لی: إنّ عندکم - أو قال فی قربکم - لفضیلة ما اوتی أحد مثلها، وما أحسبکم تعرفونها کُنه معرفتها، ولا تُحافظون علیها ولا علی القیام بها، وإنّ لها لأهلاً خاصّة قد سُمّوا لها واُعطوها، بلا حول منهم ولا قوّة إلّاما کان من صنع اللّٰه لهم، وسعادة حباهم اللّٰه بها، ورحمة ورأفة وتقدّم.

قلت: جُعلت فداک، وما هذا الّذی وصفت ولم تُسمّه؟

قال: زیارة جدّی الحسین بن علیّ علیه السلام، فإنّه غریب بأرض غربة، یبکیه من زاره، ویحزن له من لم یزره، ویحترق له من لم یشهده، ویرحمه من نظر إلی قبر ابنه عند رجله(1) فی أرض فلاة، لا حمیم قربه ولا قریب، ثمّ منع الحقّ، وتوازر علیه أهل الردّة حتّی قتلوه وضیّعوه وعرّضوه للسّباع، ومنعوه شرب ماء الفرات الذی یشربه الکلاب، وضیّعوا حقّ رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله ووصیّته به وبأهل بیته؛ فأمسی مجفوّاً فی حفرته، صریعاً بین قرابته وشیعته بین أطباق التراب، قد أوحش قربه فی الوحدة والبعد عن جدّه والمنزل، الذی لا یأتیه إلّامن امتحن اللّٰه قلبه للإیمان وعرّفه حقّنا.

فقلت له: جُعلت فداک، قد کنت آتیه حتّی بُلیت بالسلطان وفی حفظ أموالهم - وأنا عندهم مشهور - فترکت للتقیّة إتیانه، وأنا أعرف ما فی إتیانه من الخیر.

فقال: هل تدری ما فضل من أتاه، وما له عندنا من جزیل الخیر؟

فقلت: لا.

فقال: أمّا الفضل فیباهیه ملائکة السماء، وأمّا ما له عندنا فالترحّم علیه کلّ صباح ومساء.

ولقد حدّثنی أبی أنّه لم یخل مکانه منذ قُتل من مصلٍّ یصلّی علیه من الملائکة، أو

ص:158


1- (1) - «رجلیه» نسخة م، والبحار، والمستدرک..

من الجنّ، أو من الإنس، أو من الوحش؛ وما من شیءٍ إلّاوهو یغبط زائره، ویتمسّح به، ویرجو فی النظر إلیه الخیر لنظره إلی قبره علیه السلام.

ثمّ قال: بلغنی أنّ قوماً یأتونه من نواحی الکوفة وناساً من غیرهم ونساءً یندُبنه، وذلک فی النصف من شعبان، فمن بین قاریً یقرأُ، وقاصٍّ یقصّ، ونادبٍ یندب، وقائل یقول المراثی.

فقلت: نعم جُعلت فداک، قد شهدت بعض ما تصف.

فقال: الحمد للّٰه الّذی جعل فی النّاس من یفد إلینا ویمدحنا ویَرثی لنا، وجعل عدوّنا من یطعن علیهم من قرابتنا وغیرهم(1) ، یهدرونهم(2) ویقبّحون ما یصنعون(3).

963

138 - ومنه:

بإسناده عن أبی الحسن الرّضا علیه السلام، عن أبیه علیه السلام قال: قال أبو عبداللّٰه جعفر بن محمّد الصّادق علیهما السلام: إنّ أیّام زائری الحسین علیه السلام (لا تحسب من أعمارهم، و)(4) لا تعدّ من آجالهم(5).

ص:159


1- (1) - «أو غیرهم» نسخة م، والبحار..
2- (2) - «یهذونهم» المطبوع، «یهدّدونهم» نسخة فی المطبوع؛ وما أثبتناه من بعض النسخ المخطوطة، والبحار. وهدرته وأهدرته: أبطلته «المصباح المنیر: 873». وقال المجلسی: فی بعض النسخ: یهذون بهم - بالذال المعجمة - أی یسخرون بهم ویُؤذونهم بالردیّ من القول «البحار: 74/101»..
3- (3) - الکامل: 324 ب 108 ح 1؛ عنه البحار: 73/101 ح 21. وکذا المستدرک: 251/10 ح 42 إلی قوله «کلّ صباح ومساء»..
4- (4) - لیس فی نسخة م، وبقیّة المصادر..
5- (5) - الکامل: 136 ب 51 ح 1. وفی مزار المفید: 32 ح 1، والتهذیب: 43/6 ح 5، والمزار الکبیر، 479 (ط: 342) باختلاف یسیر، وکذا فی مصباح الزّائر: 303 (ط: 193)، ومصباح الکفعمی: 489 مرسلاً. وفی البحار: 47/101 ح 10 عن الکامل. وفی الوسائل: 414/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 9 عنه، وعن التهذیب..

964

139 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من لم یزُر قبر الحسین علیه السلام فقد حُرم خیراً کثیراً، ونقص من عمره سنة(1).

965

140 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من أراد اللّٰه به الخیر، قذف فی قلبه حُبّ الحسین علیه السلام، وحُبّ زیارته. ومن أراد اللّٰه به السّوء، قذف فی قلبه بغض الحسین علیه السلام وبغض زیارته(2).

966

141 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن أبی الطّاهر أحمد بن عیسی، عن أبیه، عن جدّه، عن جعفر بن محمّد علیهما السلام، قال: سأله إنسان: ما تقول فی زیارة قبر الحسین علیه السلام؟

فقال: جیئوه ولا تجفوه؛ فإنّه سیّد شباب أهل الجنّة، وسبط رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله وابن علیّ وفاطمة علیهما السلام؛ ولمن جاءه من الخیر هکذا وهکذا وهکذا(3).

967

142 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن امّ سعید الأحمسیّة(4) ، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، قالت: قال لی:

ص:160


1- (1) - الکامل: 151 ب 61 ح 3؛ عنه الوسائل: 431/14 - أبواب المزار - ب 38 ح 7، والبحار: 48/101 ح 15..
2- (2) - الکامل: 142 ب 55 ح 3، عنه الوسائل: 496/14 - أبواب المزار - ب 64 ح 3، والبحار: 76/101 ح 28..
3- (3) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 52 ح 31. وسیأتی نحو صدره فی ص 188 ضمن حدیث..
4- (4) - عدّها الشیخ فی رجاله: 341 رقم 3 فی أصحاب الصّادق علیه السلام. وانظر معجم رجال الحدیث: 176/23 رقم 15571..

یا امّ سعید، تزورین قبر الحسین علیه السلام؟ قالت: قلت: نعم.

فقال لی: زوریه، فإنّ زیارة قبر(1) الحسین علیه السلام واجبة علی الرّجال والنساء(2).

968

143 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من لم یأت قبر الحسین علیه السلام - وهو یزعم أنّه لنا شیعة - حتّی یموت، فلیس هو لنا بشیعة. وإن کان من أهل الجنّة، فهو من ضِیفان أهل الجنّة(3).

969

144 - ومنه:

بإسناده عن هارون بن خارجة، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: سألته عمّن ترک الزیارة - زیارة قبر الحسین بن علیّ علیهما السلام - من غیر علّة؟

قال علیه السلام: هذا رجل من أهل النّار(4).

970

145 - ومنه:

بإسناده عن علیّ بن میمون الصّائغ، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: یا علیّ، بلغنی أنّ

ص:161


1- (1) - لیس فی نسخة م، والوسائل، والبحار..
2- (2) - الکامل: 122 ب 143 ح 3؛ عنه الوسائل: 437/14 - أبواب المزار - ب 39 ح 3، والبحار: 3/101 ح 9..
3- (3) - الکامل: 193 ب 78 ح 3؛ عنه الوسائل: 432/14 - أبواب المزار - ب 38 ح 11، والبحار: 4/101 ح 15. وقد تقدّم فی ص 112 رقم 880 مضمونه..
4- (4) - الکامل: 193 ب 78 ح 5؛ عنه الوسائل: 432/14 - أبواب المزار - ب 38 ح 13، والبحار: 5/101 ح 17. وفی مصباح الزّائر: 816 (ط: 526) مرسلاً عن هارون بن خارجة مثله..

قوماً من شیعتنا یمرّ(1) بأحدهم السنة والسنتان(2) لایزورون الحسین علیه السلام! قلت: جُعلت فداک، إنّی أعرف اناساً کثیراً بهذه الصفة. قال: أما واللّٰه لحظّهم أخطأوا، وعن ثواب اللّٰه زاغوا، وعن جوار محمّدٍ صلی الله علیه و آله تباعدوا. قلت: جُعلت فداک، فی کم الزیارة؟ قال:

یا علیّ، إن قدرت أن تزوره فی کلّ شهر فافعل. قلت: لا أصل إلی ذلک، لأنّی أعمل بیدی واُمور الناس بیدی، ولا أقدر أن اغیّب وجهی عن مکانی یوماً واحداً.

قال: أنت فی عذر ومن کان یعمل بیده، وإنّما عنیت من لا یعمل بیده ممّن إن خرج فی کلّ جمعة هان ذلک علیه. أما إنّه ما له عند اللّٰه من عذر، ولا عند رسوله من عذر یوم القیامة. قلت: فإن أخرج عنه رجلاً، فیجوز ذلک؟ قال: نعم، وخروجه بنفسه أعظم أجراً وخیراً له عند ربّه، یراه ربّه ساهر اللیل له تعب النهار، ینظر اللّٰه إلیه نظرة توجب له الفردوس الأعلیٰ مع محمّد وأهل بیته. فتنافسوا فی ذلک، وکونوا من أهله(3).

971

146 - ومنه:

بإسناده عن داود بن فرقد(4) عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من زار قبر الحسین علیه السلام فی

ص:162


1- (1) - «تمرّ» الوسائل..
2- (2) - بزیادة «وأکثر من ذلک» مزار المفید، والتهذیب..
3- (3) - الکامل: 295 ب 98 ح 11. وفی مزار المفید: 225 ح 7، والتهذیب: 45/6 ح 12 نحوه. وفی الوسائل: 429/14 - أبواب المزار - ب 38 ح 3، وص 534 ب 74 ح 8، والبحار: 12/101 ح 1 وص 51 ح 4 عن الکامل والتهذیب. وفی المستدرک: 263/10 ح 1 عن الکامل ذیله..
4- (4) - أثبتناه من البحار. وفی المصدر، والوسائل: «یزید»؛ والظاهر تصحیف؛ قال النجاشی فی رجاله: 158 رقم 418: داود بن فرقد مولی آل أبی السمّال الأسدیّ النصری - وفرقد یُکنّی أبایزید -، کوفیّ ثقة، روی عن أبی عبداللّٰه وأبی الحسن علیهما السلام. وانظر معجم رجال الحدیث: 91/7 رقم 4372، وص 114 رقم 4418..

کلّ جمعة غفر اللّٰه(1) له البتّة، ولم یخرج من الدنیا وفی نفسه حسرة منها، وکان مسکنه (فی الجنّة)(2) مع الحسین بن علیّ علیهما السلام. ثمّ(3) قال: یا داود، من لا یسرّه أن یکون فی الجنّة جار الحسین علیه السلام؟! قلت: من لا أفلح(4).

972

147 - ومنه:

بإسناده عن صفوان الجمّال قال: قال لی أبو عبداللّٰه علیه السلام (لمّا أتی الحیرة)(5): هل لک فی قبر الحسین علیه السلام؟

قلت: وتزوره جعلت فداک؟

قال: وکیف لا أزوره واللّٰه(6) یزوره فی(7) کلّ لیلة جمعة یهبط مع الملآئکة إلیه والأنبیاء والأوصیاء، ومحمّد صلی الله علیه و آله أفضل الأنبیاء (ونحن أفضل الأوصیاء.

فقال صفوان:)(8) جُعلت فداک، فتزوره(9) فی کل جمعة حتّی تدرک(10) زیارة الربّ؟

قال: نعم یا صفوان، الزم ذلک یکتب لک زیارة قبر الحسین علیه السلام وذلک تفضیل، وذلک تفضیل(11).

973

148 - ومنه:

بإسناده عن زید الشحّام، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من زار قبر الحسین بن

ص:163


1- (1) - لفظ الجلالة لیس فی نسخة م، والبحار..
2- (2) و 3 - لیس فی الوسائل..
3- (3)
4- (4) - الکامل: 183 ب 74 ح 3؛ عنه الوسائل: 479/14 - أبواب المزار - ب 57 ح 1، والبحار: 96/101 ح 17..
5- (5) و 7 - لیس فی الوسائل..
6- (6) - بزیادة «وجبرئیل» بعض النسخ المخطوطة. قال المجلسی رحمه الله: زیارته تعالی کنایة عن إنزال رحماته الخاصّة علیه وعلی زائریه صلوات اللّٰه علیه..
7- (7)
8- (8) - «قلت» الوسائل..
9- (9) - «فنزوره» الوسائل، والبحار..
10- (10) - «ندرک» نسخة م، والوسائل، والبحار..
11- (11) - الکامل: 112 ب 38 ح 4، عنه الوسائل: 479/14 - أبواب المزار - ب 57 ح 2، والبحار: 60/101 ح 32..

علیّ علیهما السلام یوم(1) عاشوراء عارفاً بحقّه، کان کمن زار اللّٰه فی عرشه(2).(3)

974

149 - ومنه:

بإسناده عن حریز، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من زار الحسین علیه السلام یوم(4) عاشوراء وجبت له الجنّة(5).

975

150 - ومنه:

بإسناده عن جابر الجعفی قال: دخلت علیٰ جعفر بن محمّد علیهما السلام فی یوم عاشوراء، فقال لی: هؤلاء زوّار اللّٰه، وحقّ علی المزور أن یُکرم الزائر. من بات عند قبر الحسین علیه السلام لیلة عاشوراء، لقی اللّٰه ملطّخاً بدمه یوم القیامة کأنّما قُتل معه فی عرصته(6).

ص:164


1- (1) - «فی یوم» مصباح المتهجّد..
2- (2) - بزیادة «وأوجب اللّٰه له الجنّة» مصباح الکفعمی..
3- (3) - الکامل: 174 ب 71 ح 3. وفی ذیل ح 6، وص 182 ذیل ح 11، ومسارّ الشیعة: 44 باختلاف یسیر. وفی مزار المفید: 51 ح 1، وفضل زیارة الحسین: 75 صدر ح 61، والتهذیب: 51/6 ح 35، والمزار الکبیر: 490 (ط: 351)، وإقبال الأعمال: 64/3 مثله. وکذا فی مصباح المتهجّد: 771 مرسلاً عن زید الشحّام عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، ومصباح الکفعمی: 482 عنه علیه السلام. وفی الوسائل: 476/14 - أبواب المزار - ب 55 ح 1 عن التهذیب، والمتهجّد. وفی البحار: 105/101 ح 11 وح 12 وذیل ح 15 عن الکامل، والتهذیب، والإقبال. وفی المستدرک: 292/10 ح 3 وح 5 عن الکامل..
4- (4) - «فی یوم» الوسائل..
5- (5) - الکامل: 173 ب 71 ح 2، عنه المستدرک: 291/10 ح 2. وفی مزار المفید: 52 ح 3، والتهذیب: 51/6 ح 36، والمزار الکبیر: 491 (ط: 352)، وإقبال الأعمال: 64/3 مثله. وکذا فی مصباح المتهجّد: 772 عن حریز عنه علیه السلام؛ عنه الوسائل: 476/14 - أبواب المزار - ب 55 ح 2 وعن التهذیب. وفی البحار: 104/101 ح 8 عن الکامل، والتهذیب، والإقبال. وفی مصباح الکفعمی: 482 مرسلاً فی ذیل حدیث نحوه..
6- (6) - «عصره» نسخة م، ومزارالمفید، والمزارالکبیر، والبحار، «عرصة کربلاء» مصباح المتهجّد، ومصباح الکفعمی، والإقبال، والوسائل..

وقال علیه السلام: من زار قبر الحسین علیه السلام - أی یوم عاشوراء - وبات(1) عنده، کان کمن استُشهد بین یدیه(2).

976

151 - مصباح المتهجّد:

روی محمّد بن خالد الطیالسی، عن سیف بن عمیرة قال: خرجت مع صفوان بن مهران الجمّال وعندنا جماعة من أصحابنا إلی الغریّ - بعد ما خرج أبو عبداللّٰه علیه السلام - فسرنا من الحیرة إلی المدینة، فلمّا فرغنا من الزیارة صرف صفوان وجهه إلی ناحیة أبی عبداللّٰه الحسین علیه السلام فقال لنا: تزورون الحسین علیه السلام من هذا المکان من عند رأس أمیر المؤمنین علیه السلام، من هاهنا أومأ إلیه أبو عبداللّٰه الصادق علیه السلام - وأنا معه -.

قال: فدعا صفوان بالزیارة(3) الّتی رواها علقمة بن محمّد الحضرمیّ عن أبی جعفر علیه السلام فی یوم عاشوراء، ثمّ صلّی رکعتین عند رأس أمیر المؤمنین علیه السلام وودّع فی دبرها أمیر المؤمنین، وأومأ إلی الحسین بالسّلام منصرفاً وجهه نحوه وودّع؛ وکان فیما دعا فی دبرها: یا اللّٰه، یا اللّٰه(4)...

قال سیف بن عمیرة: فسألت صفوان فقلت له: إنّ علقمة بن محمّد الحضرمیّ

ص:165


1- (1) - «أو بات» البحار، والمستدرک..
2- (2) - الکامل: 173 ب 71 ح 1؛ عنه البحار: 104/101 ح 7، والمستدرک: 291/10 ح 1. وفی مزار المفید: 51 ح 2، والمزار الکبیر: 491 (ط: 352) من قوله: «من بات» مثله. وکذا فی مصباح المتهجّد: 771، وإقبال الأعمال: 50/3 عن جابر الجعفی عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، ومصباح الکفعمی: 482 عن الصادق علیه السلام، ومسارّ الشیعة: 44 من غیر إسناد. وفی المصدر: 174 ب 71 ح 4 بإسناده عن محمّد بن جمهور العمّی عمّن ذکره عنهم علیهم السلام نحو ذیله. وفی الوسائل: 477/14 - أبواب المزار - ب 55 ح 3 وح 4 عن المصباح، والمسارّ. وفی البحار: 340/98 صدر ح 2 عن المصباح، والإقبال..
3- (3) - سیأتی ذکرها فی ص 384 وص 392..
4- (4) - سیأتی ذکر الدعاء فی ص 539 رقم 1217..

لم یأتنا بهذا عن أبی جعفر علیه السلام؛ إنّما أتانا بدعاء الزیارة.

فقال صفوان: وردت مع سیّدی أبی عبداللّٰه علیه السلام إلیٰ هذا المکان، ففعل مثل الّذی فعلناه فی زیارتنا، ودعا بهذا الدّعاء عند الوداع بعد أن صلّی کما صلّینا، وودّع کما ودّعنا.

ثمّ قال لی صفوان: قال لی أبوعبداللّٰه علیه السلام: تعاهد هذه الزیارة وادعُ بهذا الدعاء، وزُر به؛ فإنّی ضامن علی اللّٰه تعالی لکلّ من زار بهذه الزیارة ودعا بهذا الدعاء من قُرب أو بُعد أنّ زیارته مقبولة، وسعیه مشکور، وسلامه واصل غیر محجوب، وحاجته مقضیّة من اللّٰه بالغاً ما بلغت، ولا یخیّبه.

یا صفوان، وجدت هذه الزیارة مضمونة بهذا الضمان عن أبی، وأبی عن أبیه علیّ بن الحسین علیهم السلام مضموناً بهذا الضمّان، والحسین عن أخیه الحسن مضموناً بهذا الضّمان، والحسن عن أبیه أمیر المؤمنین مضموناً بهذا الضّمان، وأمیر المؤمنین عن رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله مضموناً بهذا الضّمان، ورسول اللّٰه صلی الله علیه و آله عن جبرئیل علیه السلام مضموناً بهذا الضّمان، وجبرئیل عن اللّٰه عزّ وجلّ مضموناً بهذا الضّمان.

قد آلی اللّٰه علی نفسه عزّ وجلّ أنّ من زار الحسین علیه السلام بهذه الزیارة من قرب أو بُعد ودعا بهذا الدعاء قبلت منه زیارته، وشفّعته فی مسألته بالغاً ما بلغ، وأعطیته سُؤله، ثمّ لا ینقلب عنّی خائباً، وأقلبه مسروراً قریراً عینُه بقضاء حاجته، والفوز بالجنّة، والعتق من النّار، وشفّعته فی کلّ من شفع، خلا ناصب لنا أهل البیت. آلی اللّٰه تعالیٰ بذلک علیٰ نفسه، وأشهدنا بما شهدتْ به ملائکة ملکوته علیٰ ذلک.

ثمّ قال جبرئیل: یا رسول اللّٰه، أرسلنی إلیک سروراً وبُشریٰ لک، وسروراً وبُشریٰ لعلیّ وفاطمة والحسن والحسین، وإلی الأئمّة من ولدک إلی یوم القیامة. فدامَ

ص:166

یا محمّد سرورک وسرور علیّ وفاطمة والحسن والحسین والأئمّة وشیعتکم إلی یوم البعث.

ثمّ قال صفوان: قال لی أبو عبداللّٰه علیه السلام: یا صفوان إذا حدث لک إلی اللّٰه حاجة، فزُر بهذه الزیارة من حیث کنت، وادعُ بهذا الدعاء، وسل ربّک حاجتک تأتک(1) من اللّٰه، واللّٰه غیر مُخلف (وعدَه ورسوله)(2) صلی الله علیه و آله بمنّه، والحمد للّٰه(3).

977

152 - عوالی اللآّلی:

روی عن الصادق علیه السلام قال: من زاره علیه السلام یوم عاشوراء حتّی یظلّ عنده باکیاً حزیناً، کان کمن استُشهد بین یدیه حتّی یشارکهم فی منازلهم فی الجنّة(4).

978

153 - المزار الکبیر:

بإسناده عن عبداللّٰه بن سنان، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام - فی ذیل حدیث یذکر فیه ما یعمل فی یوم عاشوراء (5)- قال: فإنّ هذا أفضل(6) من کذا وکذا حجّة، وکذا [وکذا](7) عمرة تتطوّعها، تُنفق فیها مالک، وتُتعب(8) فیها بدنک، وتفارق فیها أهلک وولدک.

واعلم أنّ اللّٰه تعالی یعطی من صلّی هذه الصلاة(9) فی هذا الیوم، ودعا بهذا الدعاء مخلصاً، وعمل هذا العمل موقناً مصدّقاً(10) ، عشر خصال.

ص:167


1- (1) - «فإنّک موعود» الفرحة..
2- (2) - «وعد رسوله» الفرحة، «وعد رسول اللّٰه» البحار..
3- (3) - مصباح المتهجّد: 773-782. وفی المزار الکبیر: 275 (ط: 214) باختلاف یسیر؛ عنه فرحة الغریّ: 96، والبحار: 310/100 ح 24..
4- (4) - العوالی: 82/4 ح 90؛ عنه المستدرک: 293/10 ح 7..
5- (5) - انظر ص 402 رقم 1180..
6- (6) - بزیادة «یا ابن سنان» المتهجّد، ومصباح الزّائر، والبحار..
7- (7) - من بقیّة المصادر..
8- (8) - «وتنصب» المتهجّد، ومصباح الزّائر، والبحار..
9- (9) - سیأتی ذکرها فی ص 403..
10- (10) - «متصدّقاً» المصدر؛ وما أثبتناه من بقیّة المصادر..

منها: أن یقیه اللّٰه میتة السَّوء، ویُؤمنه من المکاره والفقر، ولا یُظهر علیه عدوّاً إلی أن یموت، ویقیه من الجنون والبرص فی نفسه وولده إلی أربعة أعقاب له، ولا یجعل للشیطان ولا لأولیائه علیه ولا علی نسله إلی أربعة أعقاب سبیلاً(1).

979

154 - التّهذیب:

بإسناده عن جعفر بن محمّد علیهما السلام قال: من زار قبر(2) الحسین علیه السلام أوّل یوم من رجب، غفر اللّٰه له البتّة(3).

980

155 - الکافی:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إذا کان النصف(4) من شعبان نادی منادٍ من الاُفق الأعلیٰ: ألا(5) زائری قبر(6) الحسین، ارجعوا مغفوراً لکم، وثوابکم علیٰ ربّکم (7)

ص:168


1- (1) - المزار الکبیر: 697 (ط: 479). وفی مصباح المتهجّد: 786، ومصباح الزّائر (ط: 266) - بیاض فی نسخة م - مثله؛ عنها البحار: 307/101، وص 312 وص 313..
2- (2) - لیس فی بقیّة المصادر..
3- (3) - التهذیب: 48/6 ح 22. وفی کامل الزّیارات: 172 ب 70 ذیل ح 11، وص 182 ب 73 ذیل ح 2، ومزار المفید: 39 ح 1، وفضل زیارة الحسین علیه السلام: 75 ح 62، والمزار الکبیر: 483 (ط: 345) مثله. وکذا فی مسارّ الشیعة: 57، ومصباح الزّائر: 445 (ط: 291)، وعوالی اللآّلی: 82/4 ح 88، ومصباح الکفعمی: 491 مرسلاً عن الصادق علیه السلام. وفی مصباح المتهجّد: 801، وإقبال الأعمال: 219/3 عن بشیر الدهّان عنه علیه السلام. وفی البحار: 89/101 ذیل ح 20، وص 97 ح 21 - ح 23 عن الکامل والتهذیب والمتهجّد والإقبال ومصباح الزّائر. وفی الوسائل: 465/14 - أبواب المزار - ب 50 ح 1 وذیل ح 3 عن التهذیب، والمسارّ، والکامل.وسیأتی ما یدلّ علی فضل زیارته علیه السلام فی نصف رجب فی ص 211، وص 224..
4- (4) - «لیلة النصف» مسارّ الشیعة، والتهذیب، ومصباح الزّائر، والوسائل..
5- (5) - «یا» الفقیه. لیس فی بقیّة المصادر..
6- (6) - لیس فی بقیّة المصادر غیر الفقیه والمسارّ..
7- (7) - «اللّٰه ربّکم» الکامل ح 1، ومزار المفید، والبحار..

ومحمّد نبیّکم(1).

981

156 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من زار الحسین(2) علیه السلام لیلة النصف من شعبان، ولیلة الفطر، ولیلة عرفة فی سنة واحدة، کتب اللّٰه له ألف حجّة مبرورة، وألف عمرة مُتقبّلة، وقُضیت له ألف حاجة من حوائج الدّنیا والآخرة(3).

982

157 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من زار قبر الحسین علیه السلام فی(4) النصف من شعبان،

ص:169


1- (1) - الکافی: 589/4 ح 9. وفی کامل الزّیارات: 179 ب 72 ح 1، وص 180 ح 3، والفقیه: 582/2 ح 3180، ومزار المفید: 43 ح 2، والتهذیب: 49/6 ح 25، والمزار الکبیر: 484 (ط: 347) مثله. وکذا فی مسارّ الشیعة: 61 مرسلاً عن الصادقین علیهم السلام، ومصباح المتهجّد: 830 عن هارون بن خارجة عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، ومصباح الزّائر: 476 (ط: 312) عن الصادق علیه السلام. عن معظمها الوسائل: 468/14 - أبواب المزار - ب 51 ح 2. وفی البحار: 94/101 ح 5 وح 6، والمستدرک: 289/10 ح 3 عن الکامل..
2- (2) - «قبر الحسین» التهذیب، والوسائل..
3- (3) - الکامل: 180 ب 72 ح 7؛ عنه البحار: 90/101 ح 24، وص 95 ح 11، والمستدرک 290/10 ح 2. وفی مزار المفید: 50 ح 1، والتهذیب: 51/6 ح 34، والمزار الکبیر: 490 (ط: 350) مثله. وکذا فی مصباح الزّائر: 502 (ط: 329)، ومصباح الکفعمی: 498 مرسلاً. وفی الوسائل: 475/14 - أبواب المزار - ب 54 ح 2 عن التهذیب..
4- (4) - «لیلة» الکامل ح 6 وح 11..

غفر اللّٰه له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر(1).

983

158 - إقبال الأعمال:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه البرقی قال: سُئل أبو عبداللّٰه علیه السلام: ما لمن زار الحسین بن علیّ علیه السلام فی النصف من شعبان (من الثواب؟

فقال أبوعبداللّٰه علیه السلام: من زار قبر الحسین علیه السلام فی النصف من شعبان)(2) یرید به اللّٰه عزّ وجلّ وما عنده لا(3) عند الناس، غفر(4) اللّٰه له فی تلک اللّیلة ذنوبه، ولو أنّها بعدد شعر مِعزی کلب(5).

ثمّ قیل له: جعلت فداک، یغفر اللّٰه عزّ وجلّ له الذنوب کلّها؟

قال: أتستکثر لزائر الحسین هذا؟! کیف لا یغفرها وهو فی حدّ من زار اللّٰه عزّوجلّ فی عرشه(6)!

984

159 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إذا کان أوّل یوم من شعبان، نادی منادٍ من تحت العرش: یا وفد الحسین، لا تخلو لیلة النصف من شعبان من زیارة الحسین علیه السلام؛ فلو تعلمون ما فیها لطالت علیکم السنة حتّی یجیء النصف(7).

ص:170


1- (1) - الکامل: 181 ب 72 ح 9. وفی ص 174 ب 71 صدر ح 6، وص 182 ب 72 صدر ح 11، وفضل زیارة الحسین علیه السلام: 75 ذیل ح 61 مثله. وفی إقبال الأعمال: 340/3 مرسلاً نحوه. وفی الوسائل: 469/14 - أبواب المزار - ب 51 صدر ح 5 وح 6، وص 471 ح 11، والبحار: 93/101 صدرح 1، وص 98 ح 28، وص 105 صدر ح 15 وح 16 عن الکامل، والإقبال..
2- (2) - من النسخ المخطوطة، والبحار، والوسائل..
3- (3) - بزیادة «ما» الوسائل..
4- (4) - «قال: غفر» المصدر - طبعة مکتب الإعلام الإسلامی -؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، والطبعة الحجریّة، والوسائل، والبحار..
5- (5) - المَعز، والمِعزی: خلاف الضأن من الغنم. وکلب: قبیلة. انظر «القاموس: 286/1، وج 276/2»..
6- (6) - الإقبال 340/3؛ عنه الوسائل: 471/14 - أبواب المزار - ب 51 ح 10، والبحار: 98/101 ح 27..
7- (7) - الإقبال: 339/3، عنه الوسائل: 470/14 - أبواب المزار - ب 51 ح 9، والبحار: 98/101 ح 26..

985

160 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن یونس بن یعقوب قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: یا یونس، لیلة النصف من شعبان یغفر اللّٰه(1) لکلّ من زار الحسین علیه السلام من المؤمنین (ما قدّموا من ذنوبهم)(2) ، وقیل لهم: استقبلوا(3) العمل.

قال: قلت: هذا کلّه لمن زار الحسین علیه السلام فی النصف(4) من شعبان؟!

فقال: یا یونس، لو أخبرت الناس بما فیها لمن زار الحسین علیه السلام لقامت ذکور الرجال علی الخشب(5). (6)986

161 - ومنه:

بإسناده عن الحسین بن أبی سارة المدائنی، عن یعقوب بن یزید، عن ابن أبی عمیر،

ص:171


1- (1) - لفظ الجلالة لیس فی الإقبال..
2- (2) - «ما تقدّم من ذنوبهم وما تأخّر» المطبوع؛ وما أثبتناه من أکثر النسخ المخطوطة، والإقبال، والوسائل، والبحار..
3- (3) - «استأنفوا» الإقبال..
4- (4) - «لیلة النصف» الإقبال..
5- (5) - قال ابن طاووس: أی کانوا قد صلبوا علی الأخشاب، لعظیم ما کانوا ینقلونه ویروونه فی فضل زیارة الحسین علیه السلام فی النصف من شعبان..
6- (6) - الکامل: 181 ب 72 ح 10. وفی إقبال الأعمال: 339/3 مثله؛ عنهما الوسائل: 469/14 - أبواب المزار - ب 51 ح 7، والبحار: 95/101 ح 12 وح 13..

عن عبدالرّحمن بن الحجّاج (أو غیره اسمه الحسین)(1) قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: من زار قبر الحسین علیه السلام لیلة من ثلاث لیال(2) ، غفر اللّٰه(3) له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر.

قال: قلت: أیّ اللیالی جُعلت فداک؟

قال: لیلة الفطر، ولیلة الأضحیٰ، ولیلة النصف من شعبان(4).

987

162 - ومنه:

عن صافی البرقی، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من زار أبا عبداللّٰه(5) علیه السلام ثلاث سنین متوالیات (لا فصل فیها)(6) فی النصف من شعبان، غُفر له ذنوبه(7). (8)988

163 - مصباح الزّائر:

عن الصادق علیه السلام قال: من زار الحسین علیه السلام فی النصف من شعبان، کتب اللّٰه عزّ وجلّ له ألف حجّة(9).

ص:172


1- (1) - کذا فی المصدر، وأکثر النسخ المخطوطة، وفی بعضها: «أو غیره وهم الحسین اسمه»..
2- (2) - لیس فی مزار المفید، والتهذیب، والمزار الکبیر، ومصباح الکفعمی، والوسائل..
3- (3) - لفظ الجلالة لیس فی مزار المفید، والمزار الکبیر..
4- (4) - الکامل: 180 ب 72 ح 6. وفی مزار المفید: 45 ح 1، والتهذیب: 49/6 ح 27، والمزار الکبیر: 485 (ط: 348) مثله. وکذا فی مصباح الکفعمی: 499 مرسلاً. وفی مصباح المتهجّد: 716 عن ابن أبی عمیر عن أبان عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، وإقبال الأعمال: 190/2 بإسناده عن الحسین بن الحسن بن أبی سنان عن أبان - وفی بعض نسخه المخطوطة: الحسین بن أبی سنان المدائنی عن یعقوب بن زید الکاتب عن محمّد بن أبی عمیر عن أبان - عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، ومصباح الزّائر: 567 (ط: 367) مرسلاً عن الصادق علیه السلام نحوه. وفی البحار: 90/101 ح 26 عن الإقبال، وفی ص 89 ح 23 وص 94 ح 10، والمستدرک: 290/10 ح 1 عن الکامل. وفی الوسائل: 475/14 - أبواب المزار - ب 54 ح 1 عن التهذیب، وانظر ما سیأتی فی ص 204..
5- (5) - «قبر الحسین بن علیّ» مصباح المتهجّد، والوسائل؛ «الحسین» مصباح الکفعمی..
6- (6) - لیس فی المزار الکبیر. «لا یفصل بینهنّ» مصباح المتهجّد، ومصباح الکفعمی، والوسائل..
7- (7) - «غفرت له ذنوبه البتّة» مصباح المتهجّد، ومصباح الکفعمی، والوسائل..
8- (8) - الکامل: 180 ب 72 ح 4؛ عنه البحار: 94/101 ح 7، والمستدرک: 289/10 ذیل ح 4. وفی مزار المفید: 44 ح 4، والمزار الکبیر: 485 (ط: 347) مرسلاً مثله. وفی مصباح المتهجّد: 829، ومصباح الکفعمی: 498 مرسلاً باختلاف یسیر. وفی الوسائل: 468/14 - أبواب المزار - ب 51 ح 3 عن مصباح المتهجّد..
9- (9) - مصباح الزّائر: 476 (ط: 312)؛ عنه الوسائل: 471/14 - أبواب المزار - ب 51 ح 12، والبحار: 100/101 ح 35..

989

164 - کامل الزّیارات:

روی عن محمّد بن مروان(1) قال: حدّثنا محمّد بن الفضل(2) ، قال: سمعت جعفر بن محمّد علیه السلام یقول: من زار قبر(3) الحسین علیه السلام فی شهر رمضان(4) ومات فی الطریق لم یعرض ولم یحاسب، ویقال(5) له: ادخل الجنّة آمناً(6).

990

165 - إقبال الأعمال:

بإسناده عن أبی المفضّل الشیبانی، بإسناده من کتاب علیّ بن عبدالواحد النهدی فی حدیث، یقول فیه عن الصادق علیه السلام أنّه قیل له: فما تری لمن(7) حضر قبره - یعنی الحسین علیه السلام - لیلة النصف من شهر رمضان؟

فقال: بخٍّ بخٍّ! من صلّی عند قبره لیلة النصف من شهر رمضان عشر رکعات من بعد العشاء من غیر صلاة اللّیل، یقرأُ فی کلّ رکعة بفاتحة الکتاب، و «قل هو اللّٰه أحد» - عشر مرّات -، واستجار باللّٰه من النّار، کتبه اللّٰه عتیقاً من النّار، ولم یمت حتّی یری فی منامه ملائکة یُبشّرونه بالجنّة، وملائکة یؤمّنونه من النار(8).

ص:173


1- (1) - «مهران» البحار..
2- (2) - «عبید بن الفضل» بعض النسخ المخطوطة، والفضل، والوسائل؛ «محمّد بن الفضیل» البحار..
3- (3) - لیس فی الوسائل..
4- (4) - بزیادة «وهو صائم» الفضل..
5- (5) - «وقیل» نسخة م، والفضل، والوسائل، والبحار..
6- (6) - الکامل: 330 ب 108 ح 7، عنه الوسائل: 473/14 - أبواب المزار - ب 53 ح 2، والبحار: 97/101 ح 20. وفی فضل زیارة الحسین علیه السلام: 77 ح 65 مثله. وسیأتی فضل زیارته علیه السلام فی شهر رمضان فی ص 174، وص 204، وص 211..
7- (7) - «فیمن» الوسائل..
8- (8) - الإقبال: 294/1؛ عنه الوسائل: 25/8 - أبواب نافلة شهر رمضان - ب 4 ح 1، والبحار: 349/101 ح 1..

991

166 - ومنه:

بإسناده إلی أبی المفضّل الشیبانی، بإسناده عن علیّ بن محمّد بن فیض بن مختار، عن أبیه، عن جعفر بن محمّد علیهما السلام: أنّه سُئل عن زیارة أبی عبداللّٰه الحسین علیه السلام فقیل:

هل فی ذلک وقت هو أفضل من وقت؟

فقال: زوروه - صلّی اللّٰه علیه - فی کلّ وقت وفی کلّ حین، فإنّ زیارته علیه السلام خیر موضوع؛ فمن أکثر منها فقد استکثر من الخیر، ومن قلّل قُلّل له، وتحرّوا بزیارتکم الأوقات الشریفة؛ فإنّ الأعمال الصالحة فیها مضاعفة، وهی أوقات مهبط الملائکة لزیارته.

قال: فسُئل عن زیارته فی شهر رمضان.

فقال: من جاءه علیه السلام خاشعاً مُحتسباً مُستقیلاً1 مُستغفراً، فشهد قبره فی إحدیٰ ثلاث لیالٍ من شهر رمضان: أوّل لیلة من الشهر أو2 لیلة النصف أو آخر لیلة منه، تساقطت عنه ذنوبه وخطایاه الّتی اجترحها، کما یتساقط هشیم الورق بالریح العاصف، حتّی أنّه یکون من ذنوبه کهیئة یوم ولدته امّه، وکان له مع ذلک من الأجر مثل أجر من حجّ فی عامه ذلک واعتمر، ویُنادیه ملکان - یسمع نداءهما کلّ ذی روح إلّا الثقلین من الجنّ والإنس - یقول أحدهما: یا عبداللّٰه، طهرت فاستأنف العمل.

ویقول الآخر: یا عبداللّٰه، أحسنت3 فأبشر بمغفرة من اللّٰه وفضل4.

ص:174

992

167 - ومنه:

نقلاً عن کتاب «عمل شهر رمضان» لعلیّ بن عبد الواحد النهدی عن أبی المفضّل الشیبانی - قال: وکتبته(1) من أصل کتابه (2)-، بإسناده عن زید(3) أبی اسامة، عن أبی عبداللّٰه جعفر بن محمّد علیهما السلام فی هذه الآیة: فِیها یُفرَقُ کُلُّ أَمْرٍ حَکیمٍ(4) قال: هی لیلة القدر، یقضی فیها أمر السّنة من حجّ وعمرة أو رزق أو أجل أو أمر أو سفر أو نکاح أو ولد، إلی سائر ما یلاقی ابن آدم ممّا یکتب له أو علیه فی بقیّة ذلک الحول، من تلک اللّیلة إلی مثلها من عام قابل.

وهی فی العشر الأواخر من شهر رمضان، فمن أدرکها - أو قال: شهدها - عند قبر الحسین علیه السلام یصلّی عنده رکعتین أو ما تیسّر له، وسأل اللّٰه تعالی الجنّة، واستعاذ به من النّار، آتاه اللّٰه تعالی ما سأل، وأعاذه ممّا استعاذ منه؛ وکذلک إن سأل اللّٰه تعالی أن یؤتیه من خیر ما فرق وقضی فی تلک اللیلة، وأن یقیه من شرّ ما کتب فیها، أو دعا اللّٰه وسأله تبارک وتعالی فی أمرٍ لا إثم فیه رجوت أن یؤتی سؤله، ویوقی محاذیره، ویشفّع فی عشرة من أهل بیته - کلّهم قد استوجبوا العذاب -، واللّٰه إلی سائله وعبده بالخیر أسرع(5).

ص:175


1- (1) - «نقلته» الوسائل..
2- (2) - أی من کتاب أبی المفضّل..
3- (3) - بزیادة «بن» المصدر؛ وما أثبتناه من بعض النسخ المخطوطة، والوسائل، والبحار. وهو زید بن یونس أبو اسامة الشحّام من أصحاب الباقر والصادق علیهما السلام. انظر معجم رجال الحدیث: 331/7 رقم 4823، وص 361 رقم 4890، وص 366 رقم 4894..
4- (4) - الدخان: 4..
5- (5) - الإقبال: 383/1؛ عنه الوسائل: 474/14 - أبواب المزار - ب 53 ح 4 باختصار، والبحار: 165/98 وج 99/101 ح 30..

993

168 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: إذا کان لیلة القدر فیها یُفرَقُ کُلُّ أَمرٍ حَکیمٍ(1) نادی منادٍ (تلک اللیلة)(2) من بُطنان العرش: إنّ اللّٰه قد غفر لمن زار(3) قبر الحسین علیه السلام (فی هذه اللیلة)(4). (5)994

169 - ومنه:

بإسناده عن صالح النیلی قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: من أتی قبر الحسین علیه السلام عارفاً بحقّه، کان کمن حجّ مائة حجّة مع رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله(6).

995

170 - ومنه:

بطریق آخر عن صالح النیلی قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: من أتی قبر الحسین علیه السلام عارفاً بحقّه، کان کمن حجّ ثلاث حجج مع رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله(7).

ص:176


1- (1) - الدخان: 4..
2- (2) - «من السماء السابعة» الإقبال، والوسائل ح 6، والبحار ص 100..
3- (3) - «أتیٰ» بقیّة المصادر..
4- (4) - لیس فی الإقبال، والوسائل ح 6، والبحار ص 100..
5- (5) - الکامل: 184 ب 74 ح 5. وفی التهذیب: 49/6 ح 26، والمزار الکبیر: 493 (ط: 353) مثله. وکذا فی مزار المفید: 54 ح 1 عن أبی الصباح الکنانی عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، ومصباح الزّائر: 496 (ط: 325) مرسلاً عنه علیه السلام. وفی إقبال الأعمال: 384/1 باختلاف یسیر. وفی الوسائل: 472/14 - أبواب المزار - ب 53 ح 1 وح 6، والبحار: 96/101 ح 18 وح 19، وص 100 ح 32، عن الکامل والتهذیب والإقبال..
6- (6) - الکامل: 162 ب 66 ح 5، عنه البحار: 42/101 ح 77، والمستدرک: 274/10 ح 25. وفی ثواب الأعمال: 118 ح 38 مثله. وکذا فی جامع الأخبار: 82 ح 24 مرسلاً عن صالح النیلی. وفی الوسائل: 449/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 11، والبحار: 33/101 ح 34 عن الثواب..
7- (7) - الکامل: 140 ب 54 ح 16، عنه الوسائل: 452/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 17، والبحار: 36/101 ح 49..

996

171 - ثواب الأعمال:

بإسناده عن حذیفة بن منصور قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: کم حججت؟ قلت:

تسع عشرة. قال: فقال: أما إنّک لو أتممت إحدی وعشرین حجّة، لکنت(1) کمن زار الحسین بن علیّ علیه السلام(2).

997

172 - التّهذیب:

بإسناده عن علیّ بن معمّر، عن بعض أصحابنا قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: إنّ فلاناً أخبرنی أنّه قال لک: إنّی حججت تسع عشرة حجّة وتسع عشرة عمرة، فقلت له: حجّ حجّة اخری واعتمر عمرة اخری، یکتب لک زیارة قبر الحسین علیه السلام. فقال:

أیّما أحبّ إلیک: أن تحجّ عشرین حجّة وتعتمر عشرین عمرة، أو تحشر مع الحسین علیه السلام؟ فقلت: لا، بل احشر مع الحسین علیه السلام. قال: فزر أبا عبداللّٰه علیه السلام(3).

998

173 - ثواب الأعمال:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: زیارة قبر(4) الحسین علیه السلام تعدل (عند

ص:177


1- (1) - «لکتب لک» الوسائل.
2- (2) - الثواب: 118 ح 37. وفی کامل الزّیارات: 162 ب 66 ح 4 مثله. وفی المصدر: 118 ح 32، والکامل: 161 ح 3 بإسنادهما عن شهاب بن عبد ربّه باختلاف؛ عنهما البحار: 42/101 ح 73-76. وفی الوسائل: 449/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 9 وح 10 عن الثواب. وفی المستدرک: 273/10 ح 23، وص 274 ح 24 عن الکامل.
3- (3) - التهذیب: 47/6 ح 20؛ عنه الوسائل: 447/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 4، والبحار: 38/101 ح 54. وفی مصباح الزّائر: 302 (ط: 192) مرسلاً عن علیّ بن معمّر مثله، وعن هارون بن خارجة عن أبی عبداللّٰه علیه السلام نحو صدره.
4- (4) - لیس فی الکامل، والبحار، والمستدرک.

اللّٰه)(1) عشرین حجّة، وأفضل من(2) عشرین حجّة(3).(4)

999

174 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من أتی(5) الحسین بن علیّ علیهما السلام فتوضّأ واغتسل فی(6) الفرات، لم یرفع قدماً ولم یضع قدماً إلّاکتب اللّٰه له(7) حجّة وعمرة(8).

1000

175 - ومنه:

بإسناده عن امّ سعید الأحمسیّة قالت: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: أیّ شیء تذکر فی زیارة قبر الحسین علیه السلام من الفضل؟

قال علیه السلام: نذکر(9) فیه - یا امّ سعید - فضل حجّة وعمرة، وخیرها کذا - وبسط یدیه(10) ونکس أصابعه -(11).

ص:178


1- (1) - لیس فی بقیّة المصادر..
2- (2) - «ومن» الکافی..
3- (3) - «عمرة وحجّة» الکافی، والتهذیب، والوسائل..
4- (4) - الثواب: 117 ح 34. وفی الکافی: 580/4 ح 2، وکامل الزّیارات: 161 ب 66 ح 1 - بطریقین -، والتهذیب: 47/6 ح 17 مثله؛ عن معظمها الوسائل: 446/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 3، والبحار: 41/101 ح 66. وفی المستدرک: 273/10 ح 21 عن الکامل..
5- (5) - «أتاه یعنی» التهذیب، والوسائل..
6- (6) - «من» التهذیب، والوسائل..
7- (7) - بزیادة «بذلک» التهذیب، والوسائل..
8- (8) - الکامل: 186 ب 75 ح 7. وفی التهذیب: 52/6 ح 1 مثله؛ عنهما البحار: 146/101 ح 31 وح 32. وفی الوسائل: 484/14 - أبواب المزار - ب 59 ح 3 عن التهذیب. وفی المستدرک: 297/10 ح 2 عن الکامل..
9- (9) - «یذکر» المطبوع؛ وما أثبتناه من بعض النسخ المخطوطة، والبحار، والمستدرک..
10- (10) - «یده» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
11- (11) - الکامل: 159 ب 65 ح 7؛ عنه البحار: 33/101 ح 32، والمستدرک: 260/10 ح 5..

1001

176 - أمالی الطّوسی:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام - فی ذیل حدیث - قال: ومن زار الحسین(1) علیه السلام عارفاً بحقّه کتب اللّٰه له ثواب ألف حجّة مقبولة، وألف عمرة مقبولة، وغفر له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر(2).

1002

177 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من أتی قبر الحسین علیه السلام، کتب اللّٰه له حجّة وعمرة(3).

1003

178 - ثواب الأعمال:

ص:179


1- (1) - «قبر الحسین» بشارة المصطفیٰ، والوسائل..
2- (2) - الأمالی: 218/1؛ عنه الوسائل: 445/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 1، والبحار: 257/100 ذیل ح 1. وفی بشارة المصطفی: 109 فی ذیل حدیث مثله..
3- (3) - الکامل: 159 ب 65 ح 10؛ عنه البحار: 39/101 ح 56، والمستدرک: 271/10 ح 15..

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من زار (قبر أبی عبداللّٰه علیه السلام)(1) کتب اللّٰه له ثمانین حجّة مبرورة(2).

1004

179 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن امّ سعید الأحمسیّة قالت: دخلت المدینة، فاکتریت حماراً علی أن أطوف علی قبور الشهداء، فقلت: لا، بل(3) أبدأُ بابن رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله فأدخل علیه.

فأبطأت علی المکاری قلیلاً، فهتف بی فقال لی أبو عبداللّٰه علیه السلام: ما هذا یا امّ سعید؟ قلت له(4): جعلت فداک، تکاریت حماراً لأدور علی قبور الشهداء. قال: أفلا اخبرک بسیّد الشهداء؟ قلت: بلی. قال: الحسین بن علیّ علیهما السلام. قلت: وإنّه لسیّد الشهداء؟ قال:

نعم. قلت: فما لمن زاره؟ قال: حجّة وعمرة(5) ، ومن الخیر هکذا وهکذا(6).

1005

180 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن یحیی بن مساور، قال: کان جعفر بن محمّد علیه السلام جالساً فأقبلت امرأة من العرب. فقال: ما لی لم أرکِ منذ أمس؟ قالت: کنت عند قبور الشهداء. قال: ترکت سیّد الشهداء عندک. قالت: من هو؟ قال: الحسین علیه السلام. قالت: أزوره؟ قال: نعم.

زُوریه فإنّه أفضل من حجّة(7) وحجّة (8)- حتّی عدّ عشراً -. فقلت: فما لمن زاره ماشیاً؟ قال: له بکلّ خطوة حجّة وعمرة(9).

1006

181 - ومنه:

بإسناده عن جریر بن حازم، قال: سأل أبو عبداللّٰه جعفر بن محمّد، معاویة بن

ص:180


1- (1) - «الحسین علیه السلام» الکامل، ومزار المفید، والبحار، والمستدرک..
2- (2) - الثواب: 118 ح 39؛ عنه الوسائل: 450/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 12، والبحار: 34/101 ح 35. وفی کامل الزّیارات: 162 ب 66 ح 6، ومزار المفید: 38 ح 1 مثله. وفی البحار: 42/101 ح 78، والمستدرک: 274/10 ح 26 عن الکامل..
3- (3) - «لا بدّ» بدل «لا بل» المطبوع؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، والبحار، والمستدرک..
4- (4) - لیس فی نسخة م، والبحار، والمستدرک..
5- (5) - بزیادة «مبرورة» الوسائل ح 1..
6- (6) - الکامل: 110 ب 37 ح 5. وفی ص 109 ب 37 ح 3، وص 110 ح 4، وثواب الأعمال: 122 ح 50 وح 51 نحوه. وفی المصدر ص 158 ب 65 ح 1، وکتاب حسین بن عثمان - ضمن الاُصول الستّة عشر - ص 109 نحو ذیله؛ عنها البحار: 32/101 ح 27 وح 28، وص 35 ح 45، وص 36 ح 46 وح 47. وفی الوسائل: 435/14 - أبواب المزار - ب 39 ح 1 وح 2 عن الکامل والثواب. وفی المستدرک: 259/10 ح 2 - ح 4 عن الکامل..
7- (7) و 6 - بزیادة «و عمرة» المصدر ح 44..
8- (8)
9- (9) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 62 ح 43؛ وفی ح 44 باختلاف فی بعض ألفاظه..

عمّار قال: کم حججت؟ قال: تسع عشرة حجّة. قال: حُجّ اخری حتّی تکون کمن زار قبر الحسین علیه السلام. فقال معاویة بن عمّار: فقلت لأبی عبداللّٰه: وإنّ من زار قبر الحسین علیه السلام له من الأجر کمن حجّ عشرین حجّة؟!

قال: نعم واللّٰه، وإنّ زائر قبر الحسین علیه السلام له من الأجر کمن حجّ عشرین حجّة وعشرین حجّة - حتّی عدّ خمس مرّات -.

فأنا لا أزول أزوره فی کلّ سنة ثلاث مرّات، منذ سمعت أبا عبداللّٰه یقول ذلک(1).

1007

182 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن عبد الکریم بن حسّان قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام ما یقال: إنّ زیارة قبر الحسین علیه السلام تعدل حجّة وعمرة.

قال: فقال علیه السلام: إنّما الحجّ والعمرة هاهنا؛ ولو أنّ رجلاً أراد الحجّ ولم یتهیّأ له فأتاه، (کتب اللّٰه)(2) له حجّة. ولو أنّ رجلاً أراد العمرة ولم یتهیّأ له، کتبت له عمرة(3).

1008

183 - ومنه:

بإسناده عن فضیل بن یسار قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: وکّل اللّٰه بقبر الحسین علیه السلام أربعة آلاف مَلک شُعثاً غُبراً یبکونه إلی یوم القیامة، وإتیانه یعدل حجّة وعمرة، وقبور الشهداء(4).

ص:181


1- (1) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 63 ح 45..
2- (2) - «کتبت» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - الکامل: 156 ب 64 ح 4. وفی ص 158 ح 2 مثله؛ عنه البحار: 31/101 ح 21 وح 22، والمستدرک: 267/10 ح 7..
4- (4) - الکامل: 159 ب 65 ح 8؛ عنه البحار: 40/101 ح 61، والمستدرک: 271/10 ح 18..

1009

184 - ثواب الأعمال:

بإسناده عن هارون [بن خارجة](1) قال: سأل رجل أبا عبداللّٰه علیه السلام - وأنا عنده - فقال: ما لمن زار قبر الحسین علیه السلام؟ فقال: إنّ قبر الحسین علیه السلام وکّل اللّٰه به أربعة آلاف ملک (شُعث غُبر)(2) یبکونه إلی یوم القیامة. فقلت له: بأبی أنت واُمّی (روی عن أبیک أنّ ثواب زیارته کثواب الحجّ)(3)! قال: نعم، حجّة وعمرة - حتّی عدّ عشراً -(4).

1010

185 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن عبداللّٰه بن أبی یعفور قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول لرجل من موالیه: یا فلان، أتزور قبر أبی عبداللّٰه الحسین بن علیّ علیهما السلام؟ قال: نعم، إنّی أزوره بین ثلاث سنین (أو سنتین)(5) مرّة. فقال له - وهو مصفرّ الوجه (6)-: أما واللّٰه الّذی لا إله إلّا هو، لو زُرته لکان(7) أفضل لک(8) ممّا أنت فیه. فقال له: جعلت فداک، أکُلّ هذا الفضل؟ فقال: نعم، واللّٰه لو أنّی حدّثتکم بفضل(9) زیارته (وبفضل قبره)(10) لترکتم الحجّ

ص:182


1- (1) - من الکامل، والبحار، والمستدرک..
2- (2) - «شُعثاً غُبراً» الوسائل، والبحار..
3- (3) - «روی عن أبیک الحجّ والعمرة» الکامل، «أنت تروی عن آبائک فی الحجّ» المزار الکبیر، «روی عن أبیک فی الحجّ والعمرة» البحار، «تروی عن أبیک فی الحجّ» الوسائل..
4- (4) - الثواب: 112 ح 12، عنه الوسائل: 448/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 8، والبحار: 32/101 ح 30. وفی کامل الزّیارات: 158 ب 65 ح 3، والمزار الکبیر: 456 (ط: 327) مثله. وکذا فی جامع الأخبار: 79 ح 15 عن إبراهیم بن هارون. عن الکامل البحار: 32/101 ح 29، والمستدرک: 268/10 ح 10؛ وفی ص 271 ح 16 عن الکامل: 160 ب 65 ح 11 نحو ذیله..
5- (5) - لیس فی نسخة م، والبحار، والمستدرک..
6- (6) - «وجهه» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
7- (7) - «کان» نسخة م، والبحار، والمستدرک..
8- (8) - لیس فی البحار..
9- (9) - «فی فضل» الوسائل..
10- (10) - لیس فی الوسائل..

رأساً وما حجّ منکم أحد. ویحک أما تعلم(1) أنّ اللّٰه اتّخذ(2) کربلاء حرماً آمناً مبارکاً قبل أن یتّخذ مکّة حرماً؟

قال ابن أبی یعفور: (فقلت له)(3): قدفرض اللّٰه علی الناس حجّ البیت ولم یذکر زیارة قبر الحسین علیه السلام! فقال: وإن کان کذلک، فإنّ هذا شیء جعله اللّٰه هکذا؛ أما سمعت قول أبی(4) أمیر المؤمنین علیه السلام (حیث یقول)(5): إنّ باطن القدم أحقّ بالمسح من ظاهر القدم، ولکنّ اللّٰه فرض هذا علی العباد؟ (أوَما)(6) علمت أنّ الموقف(7) لو کان فی الحرم کان أفضل لأجل الحرم، ولکنّ اللّٰه صنع ذلک فی غیر الحرم(8).

1011

186 - ومنه:

بإسناده عن عبداللّٰه بن میمون القدّاح، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام، قال: قلت له: ما لمن أتی(9) قبر الحسین علیه السلام زائراً(10) عارفاً بحقّه غیر مُستکبر ولا مُستنکف؟

قال: یکتب له ألف حجّة(11) وألف عمرة مبرورة(12) ، وإن کان شقیّاً کتب سعیداً، ولم یزل یخوض فی رحمة اللّٰه عزّ وجلّ(13).

ص:183


1- (1) - «علمت» نسخة م، والوسائل، والبحار..
2- (2) - بزیادة «بفضل قبره» نسخة فی المصدر..
3- (3) - 5 - لیس فی الوسایل..
4- (4) .
5- (5)
6- (6) - «أما» الوسائل..
7- (7) - «الإحرام» الوسائل..
8- (8) - الکامل: 266 ب 88 ح 2؛ عنه الوسائل: 513/14 - أبواب المزار - ب 68 ح 1، والبحار: 33/101 ح 33. وفی ص 110 ح 18، والمستدرک: 324/10 ح 7 قطعة. وفی ص 261 ح 1 من المستدرک صدره. تقدّمت قطعة منه فی ص 28 رقم 728..
9- (9) - «زار» الوسائل..
10- (10) - لیس فی الوسائل..
11- (11) - بزیادة «مقبولة» نسخة م، والوسائل، والبحار، والمستدرک..
12- (12) - «مقبولة» الوسائل، والبحار ص 20..
13- (13) - الکامل: 164 ب 66 ح 10؛ عنه الوسائل: 454/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 23، والبحار: 20/101 ح 6، وص 43 ح 80، والمستدرک: 310/10 ح 2..

1012

187 - الکافی:

بإسناده عن أبی سعید المدائنی قال: دخلت علی أبی عبداللّٰه علیه السلام فقلت له: جعلت فداک، آتی قبر الحسین علیه السلام؟

قال: نعم یا أبا سعید، فأت قبر ابن(1) رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله أطیب الطیّبین(2) ، وأطهر الطاهرین، وأبرّ الأبرار؛ فإذا(3) زرته کتب اللّٰه لک به خمسة(4) وعشرین حجّة(5).

1013

188 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن أبی سعید الإصبهانی قال: سألت جعفر بن محمّد علیه السلام عن زیارة الحسین علیه السلام فقال: بخٍ بخٍ، من زار الحسین عارفاً بحقّه، مُتولّیاً لأمره، مُتبرّئاً من عدوّه، فله حجّة وعمرة، وحجّة وعمرة، وحجّة وعمرة مبرورة متقبّلة(6).

1014

189 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن مسعدة(7) بن صدقة قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: ما لمن زار قبر

ص:184


1- (1) - «الحسین بن» الکامل، والبحار، والمستدرک..
2- (2) - «الأطیبین» الکامل، والبحار، والمستدرک ص 273..
3- (3) - «فإنک إذا» الکامل، والمستدرک ص 273..
4- (4) - «خمساً» المستدرک، والثواب..
5- (5) - الکافی: 581/4 ح 4. وفی ثواب الأعمال: 117 ح 35، وکامل الزّیارات: 161 ب 66 ح 2 بطریقین مثله. وفی الکامل: 154 ب 63 ح 2، والثواب: 112 ح 9 باختلاف یسیر؛ عنها الوسائل: 448/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 6 وح 7، والبحار: 28/101 ح 3. وفی المستدرک: 265/10 ح 2، وص 273 ح 22 عن الکامل. وقد تقدّم فی ص 154 رقم 956 باختلاف یسیر..
6- (6) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 65 ح 47..
7- (7) - «محمّد» البحار - طبعة المکتبة الإسلامیّة - وفی الطبعة الحجریّة کما فی المتن..

الحسین علیه السلام؟

قال: تُکتب له حجّة مع رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله.

قال: قلت له: جُعلت فداک، حجّة مع رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله؟! قال: نعم، وحجّتان.

قال: قلت: جُعلت فداک، حجّتان؟!

قال: نعم، وثلاث - فما زال یعدّ حتّی بلغ عشراً -. قلت: جعلت فداک، عشر حجج مع رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله؟! قال: نعم، وعشرون حجّة. قلت: جُعلت فداک، وعشرون؟! فما زال یعدّ حتّی بلغ خمسین فسکت(1).

1015

190 - ومنه:

بإسناده عن عبداللّٰه بن عبید الأنباری قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: جُعلت فداک، إنّه لیس کلّ سنة یتهیّأُ لی ما أخرج به إلی الحجّ.

فقال: إذا أردت الحجّ ولم یتهیّأ لک فأت قبر الحسین علیه السلام، فإنّها تکتب لک حجّة.

وإذا أردت العمرة ولم یتهیّأ لک فأت قبر الحسین علیه السلام، فإنّها تُکتب لک عمرة(2).

ص:185


1- (1) - الکامل: 163 ب 66 ح 9؛ عنه البحار: 43/101 ح 79، والمستدرک: 275/10 ح 27. وکذا الوسائل: 454/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 22 مضمون ذیله..
2- (2) - الکامل: 156 ب 64 ح 3، وفی ح 4 وص 158 ذیل ح 2 بإسناده عن عبد الکریم بن حسّان عن أبی عبداللّٰه علیه السلام نحوه. وفی مصباح المتهجّد: 717 عن عبداللّٰه بن عبید الأنباری باختلاف فی ألفاظه؛ عنهما البحار: 31/101 ح 19 - ح 22. وفی الوسائل: 427/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 47 عن الکامل بطریقیه باختصار فی صدره..

1016

191 - ومنه:

بإسناده عن علیّ بن میمون قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: لو أنّ أحدکم حجّ ألف حجّة ثمّ لم یأت قبر الحسین بن علیّ علیهما السلام، لکان قد ترک حقّاً من حقوق (اللّٰه تعالیٰ)(1) وسُئل عن ذلک.

فقال: حقّ الحسین علیه السلام مفروض علی کلّ مسلم(2).

1017

192 - ومنه:

بإسناده عن الحسین بن المختار قال: سُئل أبو عبداللّٰه علیه السلام عن زیارة قبر الحسین علیه السلام. فقال: فیها حجّة وعمرة(3).

1018

193 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن حسین بن علوان قال: سمعت جعفر بن محمّد علیه السلام یقول: زیارة قبر الحسین علیه السلام تعدل حجّة وعمرة(4).

1019

194 - ومنه:

بإسناده عن حنان بن سدیر - بطریقین - قال: سألت أبا عبداللّٰه علیه السلام عن زیارة قبر الحسین علیه السلام، فقال: تعدل عشر حجج. قال: قلت: عشر حجج؟! قال: تعدل عشرین حجّة. قلت: تعدل عشرین حجّة؟! قال: تعدل ثلاثین حجّة. قلت: ثلاثین حجّة؟!

ص:186


1- (1) - «رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله» الوسائل، والتهذیب، والمزار الکبیر، ومصباح الکفعمی، والبحار..
2- (2) - الکامل: 193 ب 78 ح 6. وفی ص 122 ح 4، ومزار المفید: 27 ح 2، والتهذیب: 42/6 ح 2، والمزار الکبیر: 477 (ط: 341) مسنداً عن عبد الرحمن بن کثیر عن أبی عبداللّٰه علیه السلام نحوه. وکذا فی مصباح الکفعمی: 491 مرسلاً. وفی الوسائل: 428/14 - أبواب المزار - ب 38 ح 1 وح 14، وص 444 ب 44 ح 3، والبحار: 3/101 ح 10 وح 11 وص 5 ح 18 عن الکامل، والتهذیب..
3- (3) - الکامل: 160 ب 65 ح 13؛ عنه المستدرک: 272/10 ح 20..
4- (4) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 49 ح 27. وفی ص 67 ح 51 بإسناده عن عبداللّٰه بن الحسن نحوه..

قال: أربعین حجّة. قلت: أربعین حجّة؟! فلم أزل حتّی بلغ المائة حجّة. قال: فسکت؛ ولو استزدتُه لزادنی(1).

1020

195 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن الحسین(2) بن عطیّة أبی ناب - بیّاع السابری - قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام وهو یقول: من أتی قبر الحسین علیه السلام کتب اللّٰه له حجّة وعمرة، أو(3) عمرة وحجّة(4)...

1021

196 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: زیارة(5) قبر الحسین علیه السلام (حجّة، ومن)(6) بعد الحجّة حجّة(7) ، وعمرة من(8) بعد حجّة الإسلام(9).

1022

197 - قرب الإسناد:

بإسناده عن حنان بن سدیر قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: ما تقول فی زیارة قبر

ص:187


1- (1) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 58 ح 39..
2- (2) - «الحسن» البحار. وفی معجم رجال الحدیث: 30/6 رقم 3496: من المظنون وقوع التصحیف فیها - أی فی نسخة کامل الزّیارات - وأنّ الصّحیح الحسن بن عطیّة، فإنّ أبا ناب لقب الحسن بن عطیّة الدغشی. وانظر المعجم: 379/4 رقم 2919..
3- (3) - «و» المطبوع؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، والبحار..
4- (4) - الکامل: 220 ب 79 صدر ح 14، وفی ص 159 ب 65 ح 9 مثله؛ عنه البحار: 39/101 ح 55 وص 171 صدر ح 22. وسیأتی ذیله فی ص 316..
5- (5) - «الزیارة إلی» نسخة م، والوسائل، والبحار..
6- (6) - «حجّة من» الوسائل. «حجّة و» البحار..
7- (7) - لیس فی الوسائل..
8- (8) - لیس فی نسخة م، والبحار..
9- (9) - الکامل: 158 ب 65 ح 5؛ عنه الوسائل: 453/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 20، والبحار: 39/101 ح 59..

الحسین علیه السلام، فإنّه بلغنا عن بعضکم أنّه قال: تعدل حجّة وعمرة؟

قال: فقال علیه السلام: ما أضعف(1) هذا الحدیث! ما تعدل هذا کلّه(2) ، ولکن زُوروه ولا تجفوه؛ فإنّه (سیّد شباب الشهداء و)(3) سیّد شباب أهل الجنّة، وشبیه یحیی بن زکریّا، وعلیهما بکت السماء والأرض(4).

1023

198 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی علیّ(5) الحرّانی قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: ما لمن زار قبر(6) الحسین علیه السلام؟ قال: من أتاه وزاره وصلّی عنده رکعتین أو أربع رکعات، (کتب اللّٰه)(7) له حجّة وعمرة(8)...

ص:188


1- (1) - «أصعب» الوسائل..
2- (2) - قال المجلسی: لعلّ المراد أنّها لاتعدل الواجبین من الحجّ والعمرة، والأظهر أنّه محمول علی التّقیّة. وعلیها حمله الحرّ العاملی أیضاً، أو علی کون مسافة الزیارة أقرب من مسافة الحجّ..
3- (3) - لیس فی الوسائل. «سیّد الشهداء و» الکامل..
4- (4) - قرب الإسناد: 99 ح 336. وفی کامل الزیارات: 91 ب 28 ح 13، وص 290 ب 97 ح 2 نحوه؛ عنهما الوسائل: 451/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 15، وص 434 ب 38 ح 17، والبحار: 35/101 ح 44، وص 5 ح 22. وفی ثواب الأعمال: 122 ح 48، والکامل: 109 ب 37 ح 1 من قوله «زوروه» إلی «أهل الجنّة» نحوه..
5- (5) - «أبی عبداللّٰه» مزار المفید: 185، والتهذیب، والمزار الکبیر: 16..
6- (6) - لیس فی مزار المفید، والمزار الکبیر: 16، و الوسائل، و البحار، و المستدرک..
7- (7) - «کتبت» نسخة م، ومزار المفید، والمزار الکبیر، والوسائل، والبحار..
8- (8) - الکامل: 251 ب 83 ح 3؛ ورواه بطریق آخر عن أبی علیّ الخزاعی. وفی مزار المفید: 185 صدر ح 3، والمزار الکبیر: 496 (ط: 355) مثله. وفی مزار المفید: 134 صدر ح 3، والتهذیب: 79/6 صدر ح 4، والمزار الکبیر: 15 (ط: 39) باختلاف یسیر. وفی الوسائل: 330/14 - أبواب المزار - ب 2 ح 20، وص 520 ب 69 ح 9، والبحار: 120/100 ح 19 عن الکامل والتهذیب. وفی البحار: 83/101 ح 11، والمستدرک: 329/10 ح 11 عن المزار الکبیر. وسیأتی ذکره کاملاً فی ج 5 باب فضل زیارتهم علیهم السلام ص 14 رقم 1616..

1024

199 - ومنه:

بإسناده عن أبی ناب(1) عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: سألته عن زیارة قبر الحسین صلوات اللّٰه علیه. قال: نعم، تعدل عمرة، ولاینبغی التخلّف عنه أکثر من أربع سنین(2).

1025

200 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من زار(3) الحسین علیه السلام مُحتسباً(4) ، لا أشراً ولا بطراً، (ولا ریاءً)(5) ولا سُمعة، مُحّصت عنه ذنوبه کما (یمحّص الثوب بالماء)(6) فلا یبقی علیه دنس، ویکتب(7) له بکلّ خطوة حجّة، وکلّما رفع قدماً عمرة(8).

1026

201 - الکافی:

بإسناده عن یزید بن عبد الملک قال: کنت مع أبی عبداللّٰه علیه السلام فمرّ قوم علی

ص:189


1- (1) - «باب» البحار ص 30. انظر ص 187 الهامش رقم 2..
2- (2) - الکامل: 297 ب 98 ح 16. وفی ص 156 ح 10 بإسناده عن أبی رباب مثله - وفیه «أبی رئاب» نسخة بدل، وفی بعض النسخ المخطوطة «أبی ناب» -؛ عنه الوسائل: 535/14 - أبواب المزار - ب 74 ح 13، وص 431 ب 38 ح 9، والبحار: 16/101 ح 18، وص 30 ح 14..
3- (3) - «أراد زیارة قبر» التهذیب، والوسائل ص 446. بزیادة «أبی» مصباح الزّائر..
4- (4) - «احتساباً» الوسائل. لیس فی المقنعة، والتهذیب، والجامع، والکبیر..
5- (5) - لیس فی البحار..
6- (6) - «یمضمض الثوب فی الماء» نسخة م، والبحار..
7- (7) - «و یکتب اللّٰه» التهذیب، والوسائل ص 446..
8- (8) - الکامل: 144 ب 57 ح 1؛ عنه البحار: 19/101 ح 3، والوسائل: 498/14 - أبواب المزار - ب 64 ح 7، والمستدرک: 262/10 ح 1. وفی مزار المفید: 36 ح 1، والتهذیب: 44/6 ح 8، والمزار الکبیر: 482 (ط: 344) مثله. وکذا فی المقنعة: 468، وجامع الأخبار: 78 ح 6 مرسلاً. وفی الوسائل: 446/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 2 عن المقنعة والتهذیب. وفی مسائل المیافا رقیات - ضمن رسائل الشریف المرتضی: 291/1 رقم 38 - ذیله، عنه المستدرک: 276/10 ح 29..

حمیر، فقال علیه السلام: أین یرید(1) هؤلاء؟

قلت: قبور الشهداء.

قال: فما یمنعهم من زیارة الشهید(2) الغریب؟

فقال رجل من أهل العراق: وزیارته واجبة؟

قال علیه السلام: زیارته خیر من حجّة وعمرة (وعمرة وحجّة)(3) - حتّی عدّ عشرین حجّة وعمرة (4)- ثمّ قال: (مقبولات مبرورات)(5).

قال: فواللّٰه ما قمت(6) حتّی أتاه رجل فقال له: إنّی قد حججت تسع عشرة حجّة، فادع اللّٰه(7) أن یرزقنی تمام العشرین حجّة.

قال علیه السلام: هل زرت قبر الحسین علیه السلام؟

قال: لا.

قال: لزیارتُه(8) خیر من عشرین حجّة(9).

ص:190


1- (1) - «یریدون» الکامل، والثواب، والمزار الکبیر..
2- (2) - «قبر الشهید» الثواب، «قبر» المزار الکبیر..
3- (3) - لیس فی الکامل: 160، والمستدرک، والبحار..
4- (4) - «وعشرین عمرة» الکامل: 163، والثواب..
5- (5) - «مبرورات متقبّلات» الکامل، والمزار الکبیر..
6- (6) - بزیادة «من عنده» الکامل: 160..
7- (7) - بزیادة «لی» الکامل: 160، والثواب، والمزار الکبیر، والمستدرک، والبحار..
8- (8) - «إنّ زیارته» الکامل: 160، والبحار، والمستدرک، «زیارته» المزار الکبیر..
9- (9) - الکافی: 581/4 ح 3. وفی کامل الزّیارات: 160 ب 65 ح 15، وص 163 ب 66 ح 8، وثواب الأعمال: 119 ح 41، والمزار الکبیر: 466 (ط: 333) مثله. وفی الوسائل: 447/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 5 عن الکافی والثواب. وفی البحار: 40/101 ح 62 - ح 64 عن الکامل والثواب. وفی المستدرک: 272/10 ح 19 عن الکامل..

1027

202 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن موسی بن القاسم الحضرمی قال: قدم أبو عبداللّٰه علیه السلام فی أوّل ولایة أبی جعفر، فنزل النجف. فقال یا موسی، اذهب إلی الطریق الأعظم فقف علی الطریق فانظر فإنّه سیأتیک رجل من ناحیة القادسیّة، فإذا دنا منک فقل له: ها هنا رجل من ولد رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله یدعوک؛ فسیجیء معک.

قال: فذهبت حتّی قمت علی الطریق - والحرّ شدید - فلم أزل قائماً حتّی کدت أعصی وأنصرف وأدَعه؛ إذ نظرت إلی شیء مُقبل(1) شبه رجل علی بعیر، فلم أزل أنظر إلیه حتّی دنا منّی. فقلت: یا هذا، هاهنا رجل من ولد رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله یدعوک، وقد وصفک لی. قال: اذهب بنا إلیه.

قال: فجئت به حتّی أناخ بعیره ناحیة قریباً من الخیمة. فدعا به. فدخل الأعرابی إلیه، ودنوت أنا فصرت إلی باب الخیمة أسمع الکلام ولا أراهم.

فقال أبو عبداللّٰه علیه السلام: من أین قدمت؟ قال: من أقصی الیمن. قال: أنت من موضع کذا وکذا؟ قال: نعم، أنا من موضع کذا وکذا. قال: فیما(2) جئت هاهنا؟ قال:

جئت زائراً للحسین علیه السلام. فقال أبو عبداللّٰه علیه السلام: فجئت من غیر حاجة لیس إلّا للزیارة؟ قال: جئت من غیر حاجة إلّاأن اصلّی عنده، وأزوره فاُسلّم علیه، وأرجع إلی أهلی. فقال أبو عبداللّٰه علیه السلام: وما ترون(3) فی زیارته؟ قال: نری(4) فی زیارته(5) البرکة فی أنفسنا وأهالینا وأولادنا وأموالنا ومعایشنا وقضاء حوائجنا.

قال: فقال أبو عبداللّٰه علیه السلام: أفلا أزیدک من فضله فضلاً یا أخا الیمن؟ قال: زدنی

ص:191


1- (1) - «یقبل» المطبوع؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، وبقیّة المصادر..
2- (2) - «فبما» المطبوع؛ وما أثبتناه من نسخة م، والبحار..
3- (3) - «تروون» البحار..
4- (4) - «نروی» البحار..
5- (5) - بزیادة «إنّا نری» نسخة م، والبحار..

یا ابن رسول اللّٰه. قال: إنّ زیارة الحسین علیه السلام تعدل حجّة مقبولة(1) زاکیة مع رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله. فتعجّب من ذلک. فقال(2): إی واللّٰه، وحجّتین مبرورتین مُتقبّلتین زاکیتین مع رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله. فتعجّب.

فلم یزل أبوعبداللّٰه علیه السلام یزید حتّی قال: ثلاثین حجّة مبرورة متقبّلة زاکیة مع رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله(3).

1028

203 - الکافی:

بإسناده عن حنان، عن أبیه، قال: قال(4) أبو عبداللّٰه علیه السلام: یا سدیر، تزور قبر الحسین علیه السلام فی کلّ یوم؟ قلت: جعلت فداک، لا. قال: فما أجفاکم! (قال: فتزورونه فی کلّ جمعة؟ قلت: لا.)(5) قال: فتزورونه(6) فی کلّ شهر؟ قلت: لا. قال: فتزورونه(7) فی کلّ سنة؟ قلت: قد یکون ذلک. قال: یا سدیر، ما أجفاکم للحسین علیه السلام! أما علمت أنّ للّٰه عزّ وجلّ ألفی(8) ألف ملک شُعث غُبر(9) یبکون ویزورون لا یفترون. وما علیک

ص:192


1- (1) - بزیادة «متقبّلة» نسخة م، وبقیّة المصادر..
2- (2) - «قال» المطبوع. وما أثبتناه من بعض النسخ المخطوطة، وبقیّة المصادر..
3- (3) - الکامل: 162 ب 66 ح 7. وفی ثواب الأعمال: 118 ح 40، والمزار الکبیر: 463 (ط: 331) مثله. وفی الوسائل: 450/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 13 عن الثواب. وفی البحار: 37/101 ح 52، وص 38 ح 53 عن الثواب والکامل. وفی المستدرک: 269/10 ح 13 عن الکامل..
4- (4) - «قال لی» التهذیب، والفقیه..
5- (5) - لیس فی الکامل ص 287، والفقیه، والتهذیب، والمزار الکبیر..
6- (6) - «أفتزوره» الکامل ص 278، ومصباح الکفعمی، والبلد؛ «فتزوره» التهذیب، والفقیه..
7- (7) - «أفتزوره» ومصباح الکفعمی، والبلد؛ «فتزوره» الکامل، والفقیه، والتهذیب، والمزار الکبیر..
8- (8) - «ألف» الکامل ص 278، والفقیه، والتهذیب، والمزار الکبیر. لیس فی الکامل ص 291..
9- (9) - «شعثاً غبراً» الکامل، والوسائل..

- یا سدیر - أن تزور قبر الحسین علیه السلام فی (کلّ جمعة)(1) خمس مرّات، وفی(2) کلّ یوم مرّة؟ قلت: جُعلت فداک، إنّ بیننا وبینه فراسخ کثیرة. فقال لی: اصعد(3) فوق سطحک ثمّ تلتفت یمنة ویسرة، ثمّ ترفع رأسک إلی السماء، ثمّ تنحو(4) نحو القبر وتقول:

السَّلامُ علَیکَ یا أبا عَبدِاللّٰهِ(5) ، السَّلامُ علَیک ورَحمَةُ اللّٰهِ وبرَکاتُهُ.

تکتب لک(6) زورة. والزورة: حجّة وعمرة.

قال سدیر: فربما فعلت [ذلک](7) فی الشهر(8) أکثر من عشرین مرّة(9).

1029

204 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن بشیر الدهّان قال: قال جعفر بن محمّد علیه السلام: من زار قبر الحسین علیه السلام

ص:193


1- (1) - «الجمعة» التهذیب، والمزار الکبیر..
2- (2) - «أو فی» الفقیه، والوسائل..
3- (3) - «تصعد» الکامل، والمزار الکبیر، والمستدرک..
4- (4) - «انحو» المصدر، «تتحری» الکامل، «تحوّل» المستدرک؛ وما أثبتناه من بقیّة المصادر..
5- (5) - بزیادة «السلام علیک یا ابن رسول اللّٰه» المزار الکبیر..
6- (6) - بزیادة «بذلک» الفقیه..
7- (7) - من الفقیه..
8- (8) - «النهار» الکامل، والمستدرک..
9- (9) - الکافی: 589/4 ح 8. وفی کامل الزّیارات: 287 ب 96 ح 2 من قوله «یا سدیر وما علیک»، وح 3، وص 291 ح 4، وص 292 ح 9 صدره، والفقیه: 599/2 ح 3206، والتهذیب: 116/6 ح 21، والمزار الکبیر: 631 (ط: 438) باختلاف یسیر. وکذا فی جامع الأخبار: 83 ح 29، ومصباح الکفعمی: 490، والبلد الأمین: 275 مرسلاً. وفی الوسائل: 493/14 - أبواب المزار - ب 63 ح 2 عن الکافی والفقیه والتهذیب. وفی البحار: 6/101 ح 24 وح 25 وص 365 ح 2 وص 366 ح 4 عن الکامل والکافی والتهذیب. وفی المستدرک: 306/10 ح 2 عن الکامل والمزار الکبیر. وسیأتی فی ص 504 رقم 1203 مختصراً. وفی ص 238 رقم 1126 نحو صدره کما تقدّم فی ص 113 رقم 882..

یوم عرفة عارفاً بحقّه، کتب اللّٰه له ثواب ألف حجّة وألف عمرة وألف غزوة مع نبیّ مرسل، ومن زار أوّل یوم من رجب غفر اللّٰه له البتّة(1).

1030

205-205 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن زید الشحّام عن أبی عبداللّٰه علیه السلام - ضمن حدیث - قال: من زار قبر الحسین علیه السلام فی یوم عرفة عارفاً بحقّه، کتب له ألف حجّة مقبولة، وألف عمرة مبرورة(2).

1031

206 - التّهذیب:

بإسناده عن بشیر الدهّان قال: قال لی أبو عبداللّٰه علیه السلام: یا بشیر، إنّ المؤمن إذا أتی قبر الحسین علیه السلام فی یوم عرفة واغتسل بالفرات(3) ثمّ توجّه إلیه، کتب اللّٰه له بکلّ خطوة حجّة بمناسکها. ولا أعلمه إلّاقال: وغزوة(4). (5)

ص:194


1- (1) - الکامل: 172 ب 70 ح 11. وفی ص 182 ح 2 مثله؛ عنه الوسائل: 467/14 - أبواب المزار - ب 50 ح 3، والبحار: 89/101 ح 20. وکذا المستدرک: 286/10 ح 10 إلی قوله «مع نبیّ مرسل». وفی فضل زیارة الحسین علیه السلام: 78 ح 66 إلی قوله «مع نبیّ مرسل» مثله..
2- (2) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 74 ضمن ح 61. وفی مصباح المتهجّد: 715 عن زید الشحّام مثله، عنه الوسائل: 463/14 - أبواب المزار - ب 49 ح 10، والبحار: 91/101 ح 31. وفی کامل الزّیارات: 174 ب 71 ضمن ح 6، وص 182 ضمن ح 11 باختلاف یسیر؛ عنه المستدرک: 281/10 ضمن ح 1..
3- (3) - «فی الفرات» مصباح المتهجّد، والبحار..
4- (4) - «وعمرة» الفقیه، ومصباح المتهجّد، والبحار ح 28؛ «و عمرة وغزوة» الثواب..
5- (5) - التهذیب: 50/6 ح 30. وفی الکافی 580/40 ذیل ح 1، وکامل الزّیارات: 169 ب 70 ذیل ح 1، وأمالی الصدوق: 123 م 29 ذیل ح 11، والفقیه: 580/2 ذیل ح 3171، وثواب الأعمال: 115 ذیل ح 20، وأمالی الطوسی: 204/1 مثله. وکذا فی مصباح المتهجّد: 715 مرسلاً عن بشیر الدهّان؛ عن معظمها الوسائل: 460/14 - أبواب المزار - ب 49 ذیل ح 1، وص 461 ح 4، والبحار: 85/101 ح 1 - ح 3، وص 90 ح 28 وح 29. وفی مصباح الکفعمی: 502 عن المتهجّد. وسیأتی الحدیث بتمامه فی ص 198 عن الثواب..

1032

207 - مصباح المتهجّد:

بشیر الدهّان، عن رِفاعة النحّاس قال: دخلت علی أبی عبداللّٰه علیه السلام فقال لی:

یا رفاعة، أما حججت العام؟

قال: قلت: جعلت فداک، ما کان عندی ما أحجّ به، ولکنّی عرّفت عند قبر حسین بن علیّ علیهما السلام.

فقال لی: یا رفاعة، ما قصرت عمّا کان أهل منی فیه. لولا أنّی أکره أن یدع النّاس الحجّ، لحدّثتک بحدیثٍ لاتدَع زیارة قبر الحسین علیه السلام أبداً.

(ثمّ نکت الأرض وسکت طویلاً)(1) ثمّ قال: أخبرنی أبی قال(2): من خرج إلی قبر الحسین علیه السلام عارفاً بحقّه غیرَ مُستکبر، صحبه ألف ملک عن یمینه، وألف ملک عن یساره، وکتب(3) له ألف حجّة وألف عمرة(4) مع نبیّ، أو وصیّ نبیّ(5).

1033

208 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن بشیر الدّهان، قال: کنت أحُجّ فی کلّ سنة فأبطأت سنة عن الحجّ، فلمّا کان من قابل حججت ودخلت علی أبی عبداللّٰه علیه السلام. فقال لی: یا بشیر، ما أبطأک عن الحجّ فی عامنا الماضی؟ قال: قلت: جعلت فداک، مال کان لی علی الناس خفت

ص:195


1- (1) - لیس فی الوسائل. «ثمّ سکت طویلاً» مصباح الکفعمی..
2- (2) - «أنّه» مصباح الکفعمی، «أنّ» الوسائل..
3- (3) - «وکتب اللّٰه» مصباح الکفعمی..
4- (4) - بزیادة «وألف غزوة» مصباح الکفعمی..
5- (5) - مصباح المتهجّد: 716؛ عنه الوسائل: 463/14 - أبواب المزار - ب 49 ح 11، والبحار: 91/101 ح 32. وفی مصباح الکفعمی: 501 باختلاف یسیر. وقد تقدّم ذیله فی ص 98 رقم 852..

ذهابه، غیر أنّی عرّفت عند قبر الحسین علیه السلام.

قال: فقال لی علیه السلام: ما فاتک شیء ممّا کان فیه أهل الموقف. یا بشیر، من زار قبر الحسین علیه السلام عارفاً بحقّه، کان کمن زار اللّٰه فی عرشه(1).

1034

209 - ومنه:

بإسناده عن بشیر الدهّان قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول (2)- وهو نازل بالحیرة، وعنده جماعة من الشّیعة - فأقبل إلیّ بوجهه فقال: یا بشیر، أحججت العام؟ قلت:

جُعلت فداک لا، ولکن(3) عرّفت بالقبر قبر الحسین علیه السلام. فقال: یا بشیر، واللّٰه ما فاتک شیء ممّا کان لأصحاب مکّة بمکّة. قلت: جعلت فداک، فیه عرفات، فسّره لی.

فقال: یا بشیر، إنّ الرجل منکم لیغتسل (علی شاطئ)(4) الفرات، ثمّ یأتی قبر الحسین علیه السلام عارفاً بحقّه، فیعطیه اللّٰه بکلّ قدم یرفعها ویضعها(5) مائة حجّة مقبولة، ومائة عمرة مبرورة، ومائة غزوة مع نبی مرسل(6) إلی (أعداء اللّٰه وأعداء رسوله)(7).

یا بشیر، اسمع وأبلغ من احتمل قلبه: من زار(8) الحسین علیه السلام یوم عرفة، کان کمن زار اللّٰه فی عرشه(9).

ص:196


1- (1) - الکامل: 149 ب 59 ح 11. وروی بإسناده عن جعفر بن محمّد الخزاعی عن بعض أصحابه عن جابر عن أبی عبداللّٰه علیه السلام مثله، وعن محمّد بن إسماعیل بن بزیع عن عمّه عن رجل عن جابر نحوه؛ عنه البحار: 76/101 ح 31 - ح 33..
2- (2) - لیس فی نسخة م، والبحار، والمستدرک..
3- (3) - «ولکنّی قد» البحار، والمستدرک..
4- (4) - «فی» الوسائل..
5- (5) - «أو یضعها» الوسائل، والبحار، وأکثر النسخ المخطوطة..
6- (6) - بزیادة «أو إمام عادل» الوسائل..
7- (7) - «أعدی عدوّ له» النسخ المخطوطة، والبحار..
8- (8) - بزیادة «قبر» نسخة م، والبحار..
9- (9) - الکامل: 171 ب 70 ح 9، وفی ص 185 ب 75 ح 3 مثله؛ عنه الوسائل: 486/14 - أبواب المزار - ب 59 ح 8 قطعة، والبحار: 87/101 ح 13، والمستدرک: 284/10 ح 5..

1035

210 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من کان مُعسراً فلم یتهیّأ له حجّة الإسلام، فلیأت قبر الحسین علیه السلام ولیُعرّف عنده، فذلک یُجزیه عن حجّة الإسلام. أما إنّی لا أقول یُجزی ذلک عن حجّة الإسلام إلّاللمُعسر(1) ؛ فأمّا الموسر إذا کان قد حجّ حجّة الإسلام فأراد أن یتنفّل بالحجّ أو العمرة ومنعه من ذلک شغل دنیا أو عائق، فأتی قبر(2) الحسین علیه السلام فی یوم عرفة، أجزأه ذلک عن أداء (الحجّ أو العمرة)(3) ، وضاعف اللّٰه له ذلک(4) أضعافاً مضاعفة. قال: قلت: کم تعدل حجّة، وکم تعدل عمرة؟ قال: لا یحصی ذلک. قال: قلت: مائة؟ قال: ومن یُحصی ذلک؟ قلت: ألف؟ قال:

وأکثر(5). ثمّ قال: وَإنْ تَعُدُّوا نِعمَةَ اللّٰهِ لا تُحصُوها(6) إنّ اللّٰه واسع کریم(7). (8)1036

211 - ومنه:

بإسناده عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من فاتته عرفة بعرفات فأدرکها بقبر الحسین علیه السلام لم تفُته. وإنّ اللّٰه تبارک وتعالی لیبدأُ بأهل قبر الحسین علیه السلام قبل أهل عرفات. ثمّ قال(9): یخالطهم(10) بنفسه(11).

ص:197


1- (1) - «لمعسر» بقیّة المصادر..
2- (2) - لیس فی بقیّة المصادر..
3- (3) - «حجّته وعمرته» نسخة م، ومزار المفید، والتهذیب، والمزار الکبیر، والبحار، والمستدرک «حجّته» الوسائل..
4- (4) - «من ذلک» مزار المفید؛ «بذلک» التهذیب، والوسائل..
5- (5) - بزیادة «من ذلک» المزار الکبیر..
6- (6) - إبراهیم: 34، النحل: 18..
7- (7) - «لغفور رحیم» بدل «واسع کریم» المستدرک..
8- (8) - الکامل: 173 ب 70 ح 12. وفی مزار المفید: 46 ح 2، والتهذیب: 50/6 ح 29 إلی قوله «لاتحصوها». وفی الوسائل: 461/14 - أبواب المزار - ب 49 ح 3، عن التهذیب. وکذا فی البحار: 89/101 ح 22. وفی ح 21، والمستدرک: 286/10 ح 11 عن الکامل..
9- (9) - لیس فی البحار..
10- (10) - «یخاطبهم» البحار، والمستدرک..
11- (11) - الکامل: 170 ب 70 ح 5؛ عنه البحار: 87/101 ح 14، والمستدرک: 284/10 ح 6..

1037

212 - ثواب الأعمال:

بإسناده عن بشیر الدهّان قال: قلت لأبی عبداللّٰه علیه السلام: ربما فاتنی الحجّ فاُعرّف عند قبر الحسین علیه السلام.

قال: أحسنت یا بشیر، أیّما مؤمن أتی قبر الحسین علیه السلام عارفاً بحقّه فی غیر یوم عید، کُتبت(1) له عشرون حجّة وعشرون عمرة مبرورات متقبّلات، وعشرون غزوة(2) مع نبیِّ مرسل أو إمام عادل.

ومن أتاه فی یوم عید، کُتبت له مائة حجّة، ومائة(3) عمرة، ومائة غزوة مع نبیّ مرسل أو إمام عادل.

(ومن أتاه فی یوم عرفة عارفاً بحقّه، کتبت له ألف(4) حجّة وألف(5) عمرة متقبّلات(6) ، وألف غزوة مع نبیّ مرسل أو إمام عادل)(7).

قال: فقلت له: وکیف لی بمثل الموقف؟

قال: فنظر إلیّ شبه المغضب ثمّ قال: یا بشیر، إنّ المؤمن إذا أتی قبر الحسین علیه السلام یوم عرفة واغتسل بالفرات(8) ثمّ توجّه إلیه، کتبت له بکلّ خطوة حجّة بمناسکها.

ولا أعلمه إلّاقال: (وعمرة وغزوة)(9).(10)

ص:198


1- (1) - «کتب اللّٰه» الکامل؛ وکذا ما بعده.
2- (2) - «حجّة وعمرة» الکافی، والوسائل.
3- (3) - «وألفا» المزار الکبیر.
4- (4) - «وألفا» المزار الکبیر.
5- (5) - «وألفا» المزار الکبیر.
6- (6) - «مبرورات متقبّلات» أمالی الصدوق.
7- (7) - ما بین القوسین لیس فی الکافی، والفقیه، والتهذیب، والروضة، والجامع.
8- (8) - «فی الفرات» الکامل.
9- (9) - «و عمرة» الفقیه، والتهذیب، والإقبال. «غزوة» بقیّة المصادر.
10- (10) - ثواب الأعمال: 115 ح 25. وفی کامل الزّیارات: 169 ب 70 ح 1، وأمالی الصدوق: 123 ح 11، والمزار الکبیر: 458 (ط: 328) مثله. وفی الکافی: 580/4 ح 1، والفقیه: 580/2 ح 3171، والتهذیب: 46/6 ح 16 نحوه. وکذا فی روضة الواعظین: 194، وجامع الأخبار: 80 ح 19 مرسلاً عن بشیر الدّهّان. وفی مزار المفید: 48 ح 4 عن بشیر إلی قوله: «مناسکها» مختصراً. وفی إقبال الأعمال: 61/2 من قوله: «ومن أتاه فی یوم عرفة». عن بعضها الوسائل: 459/14 - أبواب المزار - ب 49 ح 1، والبحار: 34/101 ح 39، وص 85 ح 1 - ح 3، والمستدرک: 281/10 ح 1 عن الکامل. ویؤیّده ما فی فضل زیارة الحسین علیه السلام: 78 ح 67. وتقدّم ذیله فی ص 194 رقم 1031 عن التهذیب باختلاف یسیر.

1038

213 - مصباح المتهجّد:

روی أبو حمزة الثمالی قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: من عرّف(1) عند قبر الحسین علیه السلام لم یرجع صِفراً، ولکن یرجع ویداه مملوءتان(2).

1039

214 - التّهذیب:

بإسناده عن معاویة بن وهب البجلی قال: قال لی أبو عبداللّٰه علیه السلام: من عرّف عند قبر الحسین علیه السلام فقد شهد عرفة(3).

1040

215 - مصباح المتهجّد:

روی بشیر قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: من أتی قبر الحسین علیه السلام (یوم عرفة)(4) ، بعثه اللّٰه یوم القیامة ثلج(5) الفؤاد(6).

ص:199


1- (1) - بزیادة «صدقة» البحار..
2- (2) - المصباح: 716؛ عنه الوسائل: 464/14 - أبواب المزار - ب 49 ح 12، والبحار: 91/101 ح 33..
3- (3) - التهذیب: 51/6 ح 33؛ عنه الوسائل: 462/14 - أبواب المزار - ب 49 ح 7، والبحار: 92/101 ح 37. وفی ح 38 عن مصباح المتهجّد: 716 عن معاویة بن وهب مثله..
4- (4) - «بعرفة» المطبوع؛ وما أثبتناه من بعض النسخ المخطوطة، والوسائل، والبحار..
5- (5) - یقال ثَلِجت نفسی بالأمر: إذا اطمأنّت إلیه وسکنت، وثبت فیها ووثقت به. انظر «النهایة: 219/1».
6- (6) - المصباح: 715؛ عنه الوسائل: 463/14 - أبواب المزار - ب 49 ح 9، والبحار: 91/101 ح 30. وفی مصباح الکفعمی: 501 عن الصادق علیه السلام مثله..

1041

216 - من لا یحضره الفقیه:

بإسناده عن داود الرقّی قال: سمعت أبا عبداللّٰه جعفر بن محمّد، وأبا الحسن موسی بن جعفر، وأبا الحسن علیّ بن موسی علیهم السلام وهم یقولون: من أتی قبر الحسین بن علی علیهما السلام بعرفة، قَلَبه اللّٰه تعالی ثلج الصدر(1).(2)

1042

217 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن علیّ بن أسباط (عن بعض أصحابنا، عن)(3) أبی عبداللّٰه علیه السلام قال(4):

إنّ اللّٰه تبارک وتعالی یبدأُ بالنظر إلی زُوّار قبر(5) الحسین علیه السلام عشیّة عرفة(6).

(قال: قلت:)(7) قبل نظره لأهل(8) الموقف؟ قال علیه السلام: نعم. قلت(9): کیف ذلک؟ قال علیه السلام: لأنّ فی اولئک أولاد زنا، ولیس فی هؤلاء أولاد زنا(10).

ص:200


1- (1) - «الفؤاد» الکامل، والثواب، والبحار ح 8؛ «الوجه» الوسائل..
2- (2) - الفقیه: 580/2 ح 3172. وفی ثواب الأعمال: 115 ح 26 مثله. عنهما الوسائل: 464/14 - أبواب المزار - ب 50 ح 14، والبحار: 86/101 ح 8 وح 9. وفی کامل الزّیارات: 170 ب 70 ح 2 بإسناده عن الرقّی قال: «سمعت أبا عبداللّٰه وأبا الحسن الرضا علیهما السلام وهما یقولان» فذکر مثله؛ عنه المستدرک: 283/10 ح 3..
3- (3) - «یرفعه إلی» الثواب، والبحار، «عن بعض أصحابه عن» المتهجّد..
4- (4) - «قال: قلت له» التهذیب، والوسائل..
5- (5) - لیس فی الوسائل..
6- (6) - بزیادة «قبل أهل عرفات» المتهجّد..
7- (7) - «قیل له» الفقیه. لیس فی التهذیب، والوسائل..
8- (8) - «إلی أهل» نسخة م، ومعظم المصادر..
9- (9) - «قیل له» الفقیه..
10- (10) - الکامل: 170 ب 70 ح 3. وفی ثواب الأعمال: 115 ح 27، ومعانی الأخبار: 391 ح 36، والتهذیب: 50/6 ح 31 مثله. وکذا فی مصباح المتهجّد: 715 عن علیّ بن ساباط؛ عنها البحار: 85/101 ح 4 - ح 7. وفی الفقیه: 580/2 ح 3173 مرسلاً عن الصادق علیه السلام مثله، عنه الوسائل: 462/14 - أبواب المزار - ب 49 ح 5 وعن التهذیب، والمعانی، والثواب. وفی مصباح الکفعمی: 501 مرسلاً باختلاف یسیر. وفی المستدرک: 282/10 ح 2 عن الکامل..

1043

218 التّهذیب:

بإسناده عن حنان بن سدیر قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: یا حنان، إذا کان یوم عرفة اطّلع اللّٰه عزّ وجلّ علی زوّار الحسین(1) علیه السلام فقال لهم: استأنفوا فقد غفر(2) لکم(3). (4)1044

219 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن عمر بن الحسن العرزمی، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: سمعته یقول: إذا کان یوم عرفة نظر اللّٰه إلی زوّار قبر(5) الحسین علیه السلام فیقول(6): ارجعوا مغفوراً لکم ما مضی. ولا یکتب علی أحد منهم ذنب سبعین(7) یوماً من یوم ینصرف(8).

1045

220 ومنه:

بإسناده عن عبداللّٰه بن مسکان قال: قال أبو عبداللّٰه علیه السلام: إنّ اللّٰه تبارک وتعالی

ص:201


1- (1) - «قبر أبی عبداللّٰه الحسین» الکامل..
2- (2) - «غفرت» الکامل، والمستدرک..
3- (3) - بزیادة «ثمّ یجعل إقامته علی أهل عرفات» الکامل، والمستدرک..
4- (4) - التهذیب: 51/6 ح 32. وفی مصباح المتهجّد: 7/6 عن حنان بن سدیر مثله. وکذا فی کامل الزّیارات: 171 ب 70 ح 7 بإسناده عن حنان بن سدیر عن أبیه عن أبی عبداللّٰه علیه السلام؛ عنها البحار: 88/101 ح 15، وص 92 ح 35. وفی الوسائل: 462/14 - أبواب المزار - ب 49 ح 6 عن التهذیب. وفی المستدرک: 285/10 ح 7 عن الکامل..
5- (5) - لیس فی مصباح الزّائر..
6- (6) - «فقال» مصباح المتهجّد، ومصباح الزّائر، والإقبال، ومصباح الکفعمی والوسائل..
7- (7) - «تسعین» مصباح الکفعمی..
8- (8) - الکامل: 171 ب 70 ح 8. وفی مصباح المتهجّد: 716 عن العرزمی عن أبی عبداللّٰه علیه السلام مثله. وکذا فی إقبال الأعمال: 61/2، ومصباح الزّائر: 532 (ط: 347)، ومصباح الکفعمی: 501 عن الصادق علیه السلام. وفی الوسائل: 463/14 - أبواب المزار - ب 49 ح 8، والبحار: 88/101 ح 17 عن المتهجّد. وفی ح 16، والمستدرک 285/10 ح 8 عن الکامل..

یتجلّی لزُوّار قبر الحسین علیه السلام قبل أهل عرفات(1) ، ویقضی حوائجهم، ویغفر ذنوبهم، ویشفّعهم فی مسائلهم، ثمّ (یثنّی بأهل عرفات)(2) فیفعل بهم ذلک(3).

1046

221 - ومنه:

بإسناده عن یونس بن ظبیان، عن أبی عبداللّٰه علیه السلام قال: من زار قبر الحسین علیه السلام یوم عرفة، کتب اللّٰه له ألف ألف(4) حجّة مع القائم علیه السلام، وألف(5) الف(6) عمرة مع رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله، وعتق ألف ألف(7) نسمة، وحملان ألف ألف(8) فرس فی سبیل اللّٰه. وسمّاه اللّٰه عبدی الصدّیق آمن بوعدی. وقالت الملائکة: فلان صدّیق زکّاه اللّٰه من فوق عرشه. وسُمّی فی الأرض کروبیّاً(9). (10)

ص:202


1- (1) - بزیادة «فیفعل ذلک بهم» الوسائل..
2- (2) - «یأتی أهل عرفة» الکامل ص 170، ومصباح المتهجّد، والإقبال..
3- (3) - الکامل: 165 ب 68 ح 1. وفی ص 170 ب 70 ح 4، وثواب الأعمال: 116 ح 28 مثله. وکذا فی مصباح المتهجّد: 715، ومصباح الکفعمی: 501 مرسلاً. وفی إقبال الأعمال: 61/2، والوسائل: 465/14 - أبواب المزار - ب 49 ح 15 عن الثواب. وفی البحار: 86/101 ح 10 وح 12 عنه وعن المتهجّد. وفی ص 36 ح 50 وص 87 ح 11، والمستدرک: 283/10 ح 4 عن الکامل..
4- (4) و 6 - لیس فی مصباح الزّائر..
5- (5) - «ومائة ألف» الروضة..
6- (6)
7- (7) و 8 - لیس فی الوسائل..
8- (8)
9- (9) - «کرّوباً» المصدر، والمزار الکبیر، والروضة؛ وما أثبتناه من بقیّة المصادر. والکروبیّون: هم سادة الملائکة والمقرّبون منهم «مجمع البحرین: 28/4»..
10- (10) - الکامل: 172 ب 70 ح 10. وفی مزار المفید: 46 ح 1، والتهذیب: 49/6 ح 28، والمزار الکبیر: 486 (ط: 348) مثله. وکذا فی مصباح المتهجّد: 715 عن یونس بن ظبیان عنه علیه السلام. وفی روضة الواعظین: 195، وإقبال الأعمال: 61/2 إلی قوله «آمن بوعدی»، ومصباح الزّائر: 533 (ط: 347)، ومصباح الکفعمی: 501 مرسلاً. وفی الوسائل: 460/14 - أبواب المزار - ب 49 ح 2 عن التهذیب. وفی البحار: 88/101 ح 18 وح 19 عن الکامل والمتهجّد. وفی المستدرک: 285/10 ح 9 عن الکامل..

1047

222 - ومنه:

بإسناده عن ابن أبی یعفور قال: سمعت أبا عبداللّٰه علیه السلام یقول: لو أنّ رجلاً أراد الحجّ ولم یتهیّأ له ذلک فأتی قبر الحسین علیه السلام فعرّف عنده، یُجزیه ذلک عن الحجّ(1).

ما روی عن الکاظم علیه السلام

اشارة

1048

223 - التّهذیب:

بإسناده عن أبی الحسن علیه السلام قال: من أتی قبر الحسین علیه السلام فی السنة ثلاث مرّات، أمن من الفقر(2).

1049

224 - الکافی:

بإسناده عن الحسین بن محمّد(3) قال: قال أبو الحسن موسی علیه السلام: أدنی ما یُثاب به زائر أبی عبداللّٰه علیه السلام بشطّ الفرات - إذا عرف حقّه وحرمته وولایته -، أن یُغفر له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر(4).

ص:203


1- (1) - الکامل: 157 ب 64 ح 8؛ عنه البحار: 32/101 ح 25، والمستدرک: 287/10 ح 13. وفی التهذیب: 50 صدر ح 29 بإسناده عن بشّار عن أبی عبداللّٰه علیه السلام بمعناه..
2- (2) - التهذیب: 48/6 ح 21؛ عنه الوسائل: 438/14 - أبواب المزار - ب 40 ح 3، والبحار: 17/101 ح 23..
3- (3) - بزیادة «القمی» الکامل، والثواب، والمزار الکبیر، والجامع، والمستدرک. وقد عدّ الشیخ فی رجاله: 348 رقم 18 الحسین بن محمّد القمی من أصحاب الکاظم علیه السلام..
4- (4) - الکافی: 582/4 ح 9. وفی کامل الزّیارات: 138 ب 54 ح 3، وثواب الأعمال: 111 ح 6، والمزار الکبیر: 455 (ط: 326) مثله. وکذا فی الفقیه: 581/2 ح 3178، ومصباح الزّائر: 307 (ط: 195) مرسلاً عن الکاظم علیه السلام، وجامع الأخبار: 79 ح 12 عن الحسین بن محمّد القمی عن أبی الحسن علیّ بن موسی علیهما السلام. - وفی طبعة مرکز نشر الکتاب: أبو الحسن موسی -. وفی الوسائل: 410/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 4 عن الکافی والفقیه. وفی البحار: 24/101 ح 19 عن الکامل والثواب. وفی المستدرک: 236/10 ح 8 عن الکامل..

1050

225 - مصباح الزّائر:

عن الکاظم علیه السلام قال:(1) ثلاث لیالٍ من زار الحسین علیه السلام فیهنّ، غُفر له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر: لیلة النصف من شعبان، ولیلة ثلاث وعشرین من رمضان، ولیلة العید(2).

1051

226 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن قائد الحنّاط(3) قال: قلت لأبی الحسن(4) علیه السلام: إنّهم یأتون قبر الحسین علیه السلام بالنوائح والطعام.

قال: قد سمعت.

قال: فقال: یا قائد، من أتی قبر الحسین بن علیّ علیه السلام عارفاً بحقّه، غُفر له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر(5).

ص:204


1- (1) - بزیادة «سمعته یقول» المصدر؛ وما أثبتناه من البحار..
2- (2) - مصباح الزّائر: 502 (ط: 329)، عنه البحار: 101/101 ح 36. وانظر ما سیأتی فی ص 171 رقم 986..
3- (3) - «فائد الحنّاط» الأمالی، والبحار؛ «قائد الخیّاط» ثواب الأعمال. وقد ذکر البرقی قائد بن طلحة الخیّاط وعدّه فی أصحاب الصادق علیه السلام. وذکر الطوسی: فائد الحنّاط، وعدّه من أصحاب الصادق علیه السلام، وکذا النجاشی وقال: روی عن أبی عبداللّٰه وأبی الحسن علیهما السلام، ویحتمل اتّحاد الجمیع. انظر رجال البرقی: 112 رقم 1208، ورجال النجاشی: 311 رقم 852، ورجال الطوسی: 272 رقم 32، ومعجم رجال الحدیث: 245/13 رقم 9296، وج 71/14 رقم 9584..
4- (4) - «لأبی عبداللّٰه» البحار..
5- (5) - الکامل: 139 ب 54 ح 8. وفی ص 138 ح 1، وأمالی الصدوق: 122 ح 9، وثواب الأعمال: 110 ح 4 ذیله. وکذا فی المصدر ص 138 ح 5 وص 140 ح 12 وح 15، والکافی: 582/4 ح 8 مسنداً عن مثنّی الحنّاط عن أبی الحسن علیه السلام، عنه الوسائل: 410/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 3. وفی مناقب ابن شهرآشوب: 128/4، وجامع الأخبار: 79 ح 10 مرسلاً عن الکاظم علیه السلام. وفی البحار: 25/101 ح 28 عن الکامل. وقد تقدّم فی ص 136 عن الصادق علیه السلام نحو ذیله..

1052

227 - ومنه:

بإسناده عن قائد(1) عن عبد صالح علیه السلام قال: دخلت علیه فقلت له: جُعلت فداک، إنّ الحسین علیه السلام قد زاره الناس - من یعرف هذا الأمر ومن یُنکره -، ورکبت إلیه النساء، ووقع حال الشهرة، وقد انقبضت منه لما رأیت من الشهرة.

قال: فمکث ملیّاً لا یجیبنی، ثمّ أقبل علیّ فقال: یا عراقی، إن شهروا أنفسهم فلا تشهر أنت نفسک؛ فواللّٰه ما أتی الحسین علیه السلام آتٍ عارفاً بحقّه، إلّاغفر اللّٰه له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر(2).

1053

228 - ومنه:

بإسناده عن أبی إبراهیم علیه السلام قال: من خرج من بیته یُرید زیارة قبر أبی عبداللّٰه الحسین بن علیّ علیهما السلام، وکّل اللّٰه به ملکاً فوضع إصبعه فی قفاه، فلم یزل یکتب ما یخرج من فِیه حتّی یرد الحائر(3). فإذا خرج(4) من باب الحائر وضع کفّه وسط ظهره ثمّ قال له:

أمّا ما مضی فقد غُفر(5) لک؛ فاستأنف العمل(6).

ص:205


1- (1) - «فائد» البحار. انظر ص 204 الهامش رقم 3..
2- (2) - الکامل: 140 ب 54 ح 14؛ عنه البحار: 26/101 ح 29، والمستدرک: 236/10 ح 9..
3- (3) - «الحیر» البحار، وکذا ما بعده. والحائر هو فی الأصل مجمع الماء، ویراد به حائر الحسین علیه السلام، وهو ما حواه سور المشهد الحسینی - علی مُشرّفه السلام -. والحیر: مخفّف حائر، وهو الحظیرة والموضع الذّی یتحیّر فیه الماء «مجمع البحرین: 605/1».وذکر الشهید فی الذکری: 256 أنّه فیه حار الماء، یعنی لمّا أمر المتوّکل بإطلاق الماء علی قبر الحسین علیه السلام لیعفیه فکان الماء لایبلغه..
4- (4) - «دخل» الکامل: 191، والمستدرک..
5- (5) - «غفر اللّٰه» البحار..
6- (6) - الکامل: 153 ب 62 ح 7. وفی ص 191 ح 7 بطریقین عنه علیه السلام مثله؛ عنه البحار: 67/101 ح 59، والمستدرک: 248/10 ح 35..

1054

229 - ومنه:

بإسناده عن إبراهیم بن عُقبة قال: کتبت إلی العبد الصالح علیه السلام: إن رأی سیّدنا أن یُخبرنی بأفضل ما جاء به فی زیارة الحسین علیه السلام، وهل تعدل ثواب الحجّ لمن فاته؟

فکتب علیه السلام: تعدل الحجّ لمن فاته الحجّ(1).

ما روی عن الرّضا علیه السلام

اشارة

1055

230 - ثواب الأعمال:

بإسناده عن أحمد بن محمّد بن أبی نصر قال: سأل بعض أصحابنا أبا الحسن الرّضا علیه السلام عمّن أتی قبر الحسین علیه السلام. قال: (تعدل عمرة)(2). (3)1056

231 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن صفوان بن یحیی قال: سألت الرّضا علیه السلام عن زیارة قبر الحسین علیه السلام:

(أیّ شیء فیه من الفضل؟)(4) قال: تعدل عمرة(5).

ص:206


1- (1) - الکامل: 157 ب 64 ح 9؛ عنه البحار: 32/101 ح 26، والمستدرک: 267/10 ح 9..
2- (2) - «تعادل [حجّة و] عمرة» المصدر؛ وما أثبتناه من بقیّة المصادر..
3- (3) - الثواب: 111 ح 8؛ عنه الوسائل: 419/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 23. وفی البحار: 28/101 ح 1 عنه، وعن کامل الزّیارات: 154 ب 63 ح 1 مثله. وفی المستدرک: 265/10 ح 1 عن الکامل..
4- (4) - لیس فی الوسائل..
5- (5) - الکامل: 155 ب 63 ح 6 وح 8؛ عنه الوسائل: 426/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 42، والبحار: 30/101 ح 11..

1057

232 - ومنه:

بإسناده عن محمّد بن سنان قال: سمعت الرّضا علیه السلام یقول: زیارة قبر(1) الحسین علیه السلام تعدل عمرة مبرورة متقبّلة(2).

1058

233 - ومنه:

بإسناده عن محمّد بن سنان قال: سمعت أبا الحسن الرضا علیه السلام یقول: من أتی(3) قبر الحسین علیه السلام، کتب اللّٰه له حجّة مبرورة(4).

1059

234 - ثواب الأعمال:

بإسناده عن الحسن بن الجهم قال: قلت لأبی الحسن علیه السلام: ما تقول فی زیارة قبر الحسین علیه السلام؟ فقال لی: ما تقول أنت فیه؟ فقلت: بعضنا یقول: حجّة، وبعضنا یقول:

عمرة. فقال: هی عمرة مبرورة(5) مقبولة(6).(7)

ص:207


1- (1) - لیس فی الوسائل ص 419، والمستدرک..
2- (2) - الکامل: 155 ب 63 ح 3. وفی ح 7، وثواب الأعمال: 112 ح 10 مثله؛ عنهما الوسائل: 426/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 43، وص 419 ح 24، والبحار: 29/101 ح 5. وفی المستدرک: 265/10 ح 3 عن الکامل..
3- (3) - «زار» الوسائل..
4- (4) - الکامل: 156 ب 64 ح 2؛ عنه الوسائل: 426/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 46، والبحار: 30/101 ح 18، والمستدرک: 266/10 ح 6..
5- (5) - لیس فی الکامل، والمستدرک..
6- (6) - لیس فی الجامع، والوسائل..
7- (7) - الثواب: 112 ح 11. وفی کامل الزّیارات: 155 ب 63 ح 4 مثله. وکذا فی جامع الأخبار: 79 مرسلاً عن الحسن بن الجهم. وفی الوسائل: 419/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 25 عن الثواب. وفی البحار: 29/101 ح 8 عنه وعن الکامل. وفی المستدرک: 266/10 ح 4 عن الکامل..

1060

235 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن إبراهیم بن یحیی القطّان، عن أبیه أبی البلاد قال: سألت أبا الحسن الرّضا علیه السلام عن زیارة قبر(1) الحسین علیه السلام. فقال: ما تقولون أنتم؟ قلت: نقول(2) حجّة وعمرة. قال: تعدل(3) عمرة مبرورة(4).

1061

236 - ومنه:

بإسناده عن یونس، عن الرّضا علیه السلام قال: من زار قبر(5) الحسین علیه السلام فقد حجّ واعتمر.

قال: قلت: یطرح(6) عنه حجّة الإسلام؟

قال: لا، هی حجّة الضعیف حتّی یقوی ویحجّ إلی بیت اللّٰه الحرام. أما علمت أنّ البیت یطوف به کلّ یوم سبعون ألف ملک حتّی إذا أدرکهم اللّیل صعدوا ونزل(7) غیرهم فطافوا بالبیت حتّی الصباح، وإنّ الحسین علیه السلام لأکرم علی اللّٰه من البیت، وإنّه فی وقت کلّ صلاة لینزل علیه سبعون ألف ملک شُعث غُبر لاتقع علیهم النّوبة إلی یوم القیامة(8). (9)

ص:208


1- (1) - لیس فی الوسائل..
2- (2) - «تعدل» الوسائل..
3- (3) - لیس فی الوسائل..
4- (4) - الکامل: 155 ب 63 ح 5؛ عنه الوسائل: 425/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 41، والبحار: 29/101 ح 10..
5- (5) - لیس فی نسخة م، والوسائل، والبحار..
6- (6) - «تطرح» الوسائل..
7- (7) - «ونزلوا» المطبوع؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، والبحار..
8- (8) - بزیادة «إنّ البیت یطوف به سبعون ألف ملک کلّ یوم» الوسائل..
9- (9) - الکامل: 159 ب 65 ح 6؛ عنه الوسائل: 453/14 - أبواب المزار - ب 45 ح 21، والبحار: 40/101 ح 60. وقد تقدّم ذیله فی ص 61 رقم 795..

1062

237 - إقبال الأعمال:

بإسناده عن أحمدبن محمّد بن أبی نصر، قال: سمعت الرّضا علیّ بن موسی علیهما السلام یقول: عمرة فی شهر رمضان تعدل حجّة، واعتکاف لیلة فی شهر رمضان یعدل حجّة، واعتکاف لیلة فی مسجد رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله وعند قبره یعدل حجّة وعمرة. ومن زار الحسین علیه السلام یعتکف عنده العشر الغوابر(1) من شهر رمضان فکأنّما اعتکف عند قبر النبیّ صلی الله علیه و آله. ومن اعتکف عند قبر رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله کان ذلک أفضل له من حجّة وعمرة بعد حجّة الإسلام. قال الرّضا علیه السلام: ولیحرص من زار الحسین علیه السلام فی شهر رمضان أن لایفوته لیلة الجهنی(2) عنده - وهی لیلة ثلاث وعشرین - فإنّها اللّیلة المرجوّة. قال:

وأدنی الاعتکاف ساعة بین العشاءین، فمن اعتکفها فقد أدرک حظّه - أو قال: نصیبه - من لیلة القدر(3).

1063

238 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن أبی الحسن الرضا علیه السلام قال: من زار قبر أبی عبداللّٰه علیه السلام بشطّ الفرات، کان کمن زار اللّٰه(4) فوق عرشه(5). (6)

ص:209


1- (1) - الغوابر: أی البواقی، جمع غابر «النهایة: 337/3»..
2- (2) - الجهنی: اسم رجل صحابیّ، وحدیثه أنّه قال لرسول اللّٰه صلی الله علیه و آله: إنّ منزلی ناءٍ عن المدینة فأْمرنی بلیلة أدخل فیها، فأمره بلیلة ثلاث وعشرین. قال الصدوق رحمه الله: واسمه عبداللّٰه بن أنیس الأنصاری. انظر «مجمع البحرین: 422/1»..
3- (3) - الإقبال: 358/1؛ عنه البحار: 151/98. وتأتی قطعة منه فی ص 225 رقم 1092..
4- (4) - قال المجلسی: أی عبَداللّٰه هناک، أو لاقی الأنبیاء والأوصیاء هناک؛ فإنّ زیارتهم کزیارة اللّٰه، أو یحصل له مرتبة من القرب کمن صعد عرش ملک وزاره «البحار: 70/101 ذیل ح 3»..
5- (5) - «فی عرشه» نسخة فی المصدر. وفی ص 148: «فوق کرسیّه»..
6- (6) - الکامل: 147 ب 59 ح 2. وفی ص 148 ح 7، وثواب الأعمال: 110 ح 1، والتهذیب: 45/6 ح 12، والمزار الکبیر: 454 (ط: 325) مثله. وکذا فی جامع الأخبار: 78 ح 9 مرسلاً. وفی الوسائل: 411/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 5 عن الثواب والتهذیب، والکافی - ولم نجده فیه -. وفی البحار: 69/101 ح 3 عن الثواب، وفی ص 70 ح 4 وص 76 ذیل ح 30، والمستدرک: 250/10 ح 38 عن الکامل..

1064

-

239 - ومنه:

بإسناده عن محمّد بن أبی جریر القمّی، قال: سمعت أبا الحسن الرّضا علیه السلام یقول لأبی: من زار الحسین بن علیّ علیهما السلام عارفاً بحقّه، کان من مُحدّثی اللّٰه فوق عرشه.

ثمّ قرأ إنَّ المُتَّقینَ فی جَنّاتٍ ونَهَرٍ * فی مَقعَدِ صِدقٍ عِندَ مَلیکٍ مُقتَدِرٍ(1). (2)1065

240 - المزار الکبیر:

بإسناده عن الحسن بن علیّ الوشّاء قال: قلت للرّضا صلوات اللّٰه علیه: ما لمن زار قبر أحد من الأئمّة؟ قال: له مثل من أتی قبر أبی عبداللّٰه علیه السلام.

قال: قلت: وما لمن زار قبر أبی عبداللّٰه علیه السلام؟ قال: الجّنة واللّٰه(3).

1066

241 - عیون أخبار الرّضا علیه السلام:

بإسناده عن الرّیّان بن شَبیب، عن الرّضا علیه السلام - ضمن حدیث - قال: یا ابن شبیب، إن سرّک أن تلقی اللّٰه عزّ وجلّ ولا ذنب علیک، فزُر الحسین علیه السلام(4).

ص:210


1- (1) القمر: 54 و 55..
2- (2) - الکامل: 141 ب 54 ح 17؛ عنه البحار: 73/101 ح 20، والمستدرک: 251/10 ح 41..
3- (3) - المزار الکبیر: 5 (ط: 32)؛ عنه البحار: 124/100 ح 33، والمستدرک: 183/10 ح 5. وسیأتی فی ج 5 باب فضل زیارتهم علیهم السلام ص 17 رقم 1623..
4- (4) - العیون: 233/1 ح 58. وفی أمالی الصدوق: 112 ح 5 مثله؛ عنهما الوسائل: 417/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 18، والبحار: 102/101 ح 3..

1067

242 - زوائد الفوائد:

بإسناده عن أحمد بن محمّد بن أبی نصر البزنطی، قال: سألت أباالحسن الرّضا علیه السلام عن فضل زیارة النصف من رجب وشعبان؛ فأورد من الثواب والأجر ما لا نهایة له ولا حدّ(1).

ما روی عن الجواد علیه السلام

اشارة

1068

243 - إقبال الأعمال:

بإسناده عن أبی جعفر الثانی علیه السلام - فی حدیث - قال: من زار الحسین علیه السلام لیلة ثلاث وعشرین من شهر رمضان - وهی اللّیلة التی یُرجی أن تکون لیلة القدر، و فیها یُفرق کلُّ أمرٍ حکیم (2)- صافحَه (روح أربعة وعشرین ألف ملکٍ ونبیّ)(3) ، کلّهم یستأذن اللّٰه فی زیارة الحسین علیه السلام فی تلک اللّیلة(4).

ما روی عن الهادی علیه السلام

اشارة

1069

244 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن علیّ بن جعفر الهمانی(5) قال: سمعت علیّ بن محمّد العسکری علیه السلام

ص:211


1- (1) - زوائد الفوائد علی ما فی المستدرک: 287/10 ح 1..
2- (2) - الدّخان: 4..
3- (3) - «أربعة وعشرون ألف ملک ونبیّ» الوسائل، «روح أربعة وعشرین ألف نبیّ» البحار..
4- (4) - الإقبال: 383/1؛ عنه الوسائل: 474/14 - أبواب المزار - ب 53 ح 5، والبحار: 166/98، وج 100/101 ح 31..
5- (5) - «الهمدانی» البحار. والظاهر أنّه تصحیف، والصحیح ما فی المتن؛ وقد عدّه الشیخ فی کتاب الغیبة من جملة الممدوحین من السفراء قائلاً: ومنهم علیّ بن جعفر الهمانی، وکان فاضلاً مرضیّاً، من وکلاء أبی الحسن وأبی محمّد علیهما السلام. وعدّه ابن شهرآشوب من رواة النصّ علی إمامة أبی محمّد العسکری ومن ثقاة أصحابه. وذکر الکشّی: أنّه کان وکیلاً لأبی الحسن علیه السلام، وکان رجلاً من أهل همینیا - قریة من قری سواد بغداد -. انظر الغیبة للطوسی: 212، والمناقب لابن شهرآشوب: 422/4 وص 423، ورجال الکشّی: 606 رقم 1129، ومعجم رجال الحدیث: 292/11 رقم 7968..

یقول: من خرج من بیته یُرید زیارة الحسین علیه السلام فصار إلی الفرات فاغتسل منه، کتب(1) من المفلحین. فإذا سلّم علی أبی عبداللّٰه، کتب(2) من الفائزین. فإذا فرغ من صلاته أتاه ملک فقال: إنّ رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله یقرؤک السلام ویقول لک: أمّا ذنوبک فقد غفرت(3) لک، استأنف العمل(4).

ما روی عن الحسن العسکریّ علیه السلام

اشارة

1070

245 - المزار الکبیر:

بإسناده عن أبی محمّد الحسن بن علیّ العسکری علیهما السلام أنّه قال: علامات المؤمن خمس: صلاة إحدی والخمسین(5) ، وزیارة الأربعین، والتختّم فی الیمین(6) ، وتعفیر الجبین، والجهر ب «بسم اللّٰه الرّحمن الرّحیم»(7).

ص:212


1- (1) - «کتب اللّٰه» المطبوع، «کتبه اللّٰه» الوسائل، وبعض النسخ المخطوطة؛ وما أثبتناه من بعضها الآخر، والبحار..
2- (2) - «کتب اللّٰه» المطبوع؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، والوسائل، والبحار..
3- (3) - «غفر» المطبوع؛ وما أثبتناه من النسخ المخطوطة، والوسائل، والبحار..
4- (4) - الکامل: 185 ب 75 ح 5؛ عنه الوسائل: 486/14 - أبواب المزار - ب 59 ح 10، والبحار: 143/101 ح 16. وسیأتی فی ص 259 رقم 1139 صدره..
5- (5) - «صلاة الخمسین» التهذیب، والوسائل، والبحار..
6- (6) - «بالیمین» الإقبال، والروضة، والبحار..
7- (7) - المزار الکبیر: 492 (ط: 352). وفی إقبال الأعمال: 100/3 بإسناده إلی الشیخ الطوسی بإسناده عن العسکری علیه السلام مثله. وکذا فی مزار المفید: 53 ح 1، والتهذیب: 52/6 ح 37، ومصباح المتهجّد: 787، وروضة الواعظین: 195، ومصباح الزّائر: 435 (ط: 286)، ومصباح الکفعمی: 489 مرسلاً. وفی الوسائل: 478/14 - أبواب المزار - ب 56 ح 1 عن التهذیب. وفی ذیل ح 2، وج 58/4 - أبواب أعداد الفرائض - ب 13 ح 29، والبحار: 292/82 ح 21، وج 75/85 ح 7 عن المتهجّد. وفی ج 106/101 ح 17، وص 329 ح 1 عن التهذیب، ومصباح الزّائر..

ما روی عن بعضهم علیهم السلام

اشارة

1071

246 - مسارّ الشّیعة:

روی [أنّ](1) من أراد أن یقضی حقّ رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله وحقّ أمیر المؤمنین وفاطمة(2) والحسن(3) علیهم السلام، فلیزُر الحسین علیه السلام فی یوم عاشوراء(4).

1072

247 - ومنه:

روی أنّ من زاره علیه السلام وبات عنده لیلة عاشوراء حتّی یصبح، حشره اللّٰه تعالی مُلطّخاً بدم الحسین علیه السلام فی جملة الشهداء معه علیه السلام(5).

1073

248 - ومنه:

روی أنّ من زاره فی هذا الیوم(6) غفر اللّٰه له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر(7).

1074

249 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن محمّد بن جمهور العمّی، عمّن ذکره، عنهم علیهم السلام: قال: من زار قبر (8)

ص:213


1- (1) - من الوسائل..
2- (2) - «وحقّ فاطمة» الوسائل..
3- (3) - لیس فی الوسائل..
4- (4) - مسارّ الشیعة: 44؛ عنه الوسائل: 477/14 - أبواب المزار - ب 55 ح 7..
5- (5) - مسارّ الشیعة: 44؛ عنه إقبال الأعمال: 50/3، والبحار: 340/98 ذیل ح 2، وج 103/101 ح 5، والمستدرک: 293/10 ح 8..
6- (6) - «یوم عاشوراء» بدل «هذا الیوم» الوسائل..
7- (7) - مسارّ الشیعة: 44؛ عنه الوسائل: 477/14 - أبواب المزار - ب 55 ح 6..
8- (8) - لیس فی نسخة م، والبحار، والمستدرک..

الحسین علیه السلام یوم عاشوراء، کان کمن تشحّط بدمه بین یدیه(1).

1075

250 - المزار الکبیر:

روی أنّ اللّٰه تعالی یخلق من عرق زُوّار قبر(2) الحسین علیه السلام من کلّ عرقة سبعین ألف ملکٍ یُسبّحون اللّٰه(3) ، ویستغفرون (له و)(4) لزوّار الحسین إلی أن تقوم الساعة(5).

1076

251 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن العَمرکی بن علیّ، عن بعض أصحابه، عن بعضهم علیهم السلام قال: أربع عُمَرٍ تعدل حجّة، وزیارة قبر الحسین علیه السلام تعدل عمرة(6).

ما ورد من طرق اخری

اشارة

1077

252 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن محمّد بن عبداللّٰه قال: سألت محمّد بن الحسین بن علیّ بن

ص:214


1- (1) - الکامل: 174 ب 71 ح 4؛ عنه البحار: 105/101 ح 13، والمستدرک: 292/10 ح 4..
2- (2) - لیس فی الجامع..
3- (3) - بزیادة «ویهلّلونه» الجامع..
4- (4) - لیس فی الجامع..
5- (5) - المزار الکبیر: 596 (ط: 417)؛ عنه البحار: 357/101 ح 3، والمستدرک: 256/10 ذیل ح 50. وفی جامع الأخبار: 81 ح 22 مثله..
6- (6) - الکامل: 155 ب 63 ح 9؛ عنه الوسائل: 426/14 - أبواب المزار - ب 37 ح 45، والبحار: 30/101 ح 13..

الحسین: ما لمن زار قبر الحسین؟

قال: یغفر اللّٰه له ذنوبه، ویقضی له حوائجه.

ثمّ قال: یقضی ألف حاجة؛ ستّمائة للآخرة، وأربعمائة للدنیا؛ فلا یستعظم أحدکم إذا أتی حرم الحسین أن یستغفر اللّٰه فیه؛ فإنّ اللّٰه عزّ وجلّ أوحی إلی نبیّ من الأنبیاء أن قل لأصحاب الذنوب یستغفرونی، فإنّه لایتعاظمنی ذنب أن أغفره(1).

1078

253 - کامل الزّیارات:

بإسناده عن سعید بن خیثم، عن أخیه معمّر قال: سمعت زید بن علیّ یقول: من زار قبر الحسین بن علیّ علیهما السلام لایُرید به إلّاوجه(2) اللّٰه تعالی، غفر اللّٰه(3) له جمیع ذنوبه، ولو کانت مثل زَبَد البحر؛ فاستکثروا من زیارته، یغفر اللّٰه لکم ذنوبکم(4).

1079

254 - ومنه:

بإسناده عن الحسین، ابن بنت أبی حمزة الثمالی، قال: خرجت فی آخر زمان بنی مروان(5) إلی زیارة قبر الحسین علیه السلام مُستخفیاً من أهل الشام حتّی انتهیت إلی کربلاء، فاختفیت فی ناحیة القریة، حتّی إذا ذهب من اللّیل نصفه أقبلت نحو القبر؛ فلمّا دنوت منه أقبل نحوی رجل فقال لی: انصرف مأجوراً فإنّک لاتصل إلیه.

فرجعت فزعاً، حتّی إذا کاد یطلع الفجر أقبلت نحوه، حتّی إذا دنوت منه خرج إلیّ

ص:215


1- (1) - فضل زیارة الحسین علیه السلام: 70 ح 56..
2- (2) - لیس فی النسخ المخطوطة، والفضل، والبحار..
3- (3) - من النسخ المخطوطة، والفضل، والبحار، والمستدرک..
4- (4) - الکامل: 145 ب 57 ح 6، عنه البحار: 20/101 ح 8، والمستدرک: 310/10 ح 4. وفی فضل زیارة الحسین علیه السلام: 49 ح 26 مثله..
5- (5) - «بنی امیّة» الإقبال، والبحار ص 57..

الرجل فقال لی: یا هذا، إنّک لاتصل إلیه.

فقلت له: عافاک اللّٰه ولِمَ لا أصل إلیه، وقد أقبلت من الکوفة ارید زیارته؟ فلا تحُل بینی وبینه - عافاک اللّٰه - وأنا أخاف أن اصبح فیقتلونی أهل الشام، إن أدرکونی هاهنا.

قال: فقال لی: اصبر قلیلاً، فإنّ(1) موسی بن عمران علیه السلام سأل اللّٰه أن یأذن له فی زیارة قبر الحسین بن علیّ علیهما السلام، فأذن له فهبط من السماء فی سبعین ألف ملک؛ فهم بحضرته من أوّل اللّیل ینتظرون طلوع الفجر، ثمّ یعرجون إلی السماء.

قال فقلت له: فمن أنت عافاک اللّٰه؟ قال: أنا من الملائکة الّذین امروا بحرس قبر الحسین علیه السلام، والاستغفار لزوّاره.

فانصرفت وقد کاد أن یطیر عقلی لما سمعت منه.

قال: فأقبلت لمّا طلع الفجر نحوه(2) ، فلم یحل بینی وبینه أحد، فدنوت من القبر(3) وسلّمت علیه ودعوت اللّٰه علی قتَلته، وصلّیت الصبح، وأقبلت مُسرعاً مخافة أهل الشام(4).

1080

255 - فضل زیارة الحسین علیه السلام:

بإسناده عن محمّد بن عبداللّٰه بن الحسن قال: من أتی قبر شهید منّا فهلک فی العام الّذی أتاه فیه، وکّل اللّٰه به سبعین ألف ملکٍ یستغفرون اللّٰه له فی قبره إلی یوم

ص:216


1- (1) - بزیادة «هاهنا» المستدرک..
2- (2) - عبارة البحار والمستدرک هکذا: «قال فأقبلت حتّی إذا طلع الفجر أقبلت نحوه». وکذا فی نسخة م..
3- (3) - «م