الطراز الاوّل و الکناز لما علیه من لغة العرب المعول المجلد 11

اشارة

سرشناسه : المدنی ، علی خان ابن احمد، ‫1120ق. (سید علی خان مدنی دشتکی شیرازی)

عنوان و نام پدیدآور : الطراز الاول و الکناز لما علیه من لغة العرب المعول/ للامام اللغوی الادیب السیّد علی بن أحمد بن محمّد معصوم الحسینی المعروف ب ابن المعصوم المدنی؛ تحقیق مؤسسة آل البیت علیهم السلام لإحیاء التراث

مشخصات ظاهری : 15ج

زبان : عربی

مشخصات نشر : مشهد - ایران؛ مؤسسة آل البیت علیهم السلام لإحیاء التراث؛ الطبعة الأولی ذوالحجة 1426 ه

موضوع : واژه نامه ها Dictionaries

موضوع : زبان عربی -- واژه نامه ها

موضوع : زبان عربی -- واژه نامه ها،Arabic language -- Dictionaries

موضوع : زبان شناسان عرب

موضوع : زبان عربی - اصطلاح ها و تعبیرها

موضوع : زبان عربی - تحقیق

موضوع : زبان عربی - واژه نامه ها - فقه اللغه عربی

توضیح : «الطراز الاول و الکناز لما علیه من لغة العرب المعول» اثر سید علی بن احمد بن محمد معصوم الحسین معروف به ابن معصوم مدنی ، از دائرة المعارف های بزرگ لغت است. که مؤسسه آل البیت لاحیاء التراث(شعبه مشهد) به تحقیق آن همت گماشته اند.

مولف، کتاب را بر اساس لام الفعل سپس فاء الفعل و به ترتیب حروف الفباء تنظیم نموده و به تعداد حروف الفباء باب قرار داده و ذیل هر بابی به تعداد حروف الفبا طبق فاءالفعل فصل قرار داده است مثلا لغت «وضا» را ذیل فصل الواو از باب الهمزه می توان به ترجمه آن دست یافت، وی که منهج خود را در تالیف کتاب الطراز به طور عام در مقدمه آن آورده و متعرض آن شده است: من نخست به لغت عامه پرداخته ام؛ آن گاه لغات خاص قرآن را ذکر کرده ام، بعد اثر را بحث نموده، سپس به مصطلح و مثل پرداخته ام. لذا ترتیب کتاب بدین گونه است: 1. لغت عامه و مجاز 2. کتاب 3. اثر 4. مصطلح 5. مثل :

1- لغت عامه و مجاز : مؤلف ابتدا به بررسی حقیقت و مجاز می پردازد؛ البته مجاز را پسین حقیقت قرار می دهد؛ یعنی ابتدا حقیقت را از مجاز جدا می کند؛ برخلاف آنچه در کتاب های لغت مشهور و معروف بود، که مجاز و حقیقت را با هم بحث کرده اند؛

2- کتاب : مولف پس از آن که معنای حقیقی لغت را بیان می کند؛ آن گاه به بیان معنای مجازی آن می پردازد. وی فصلی را با عنوان (الکتاب) آورده است که در آن به بیان آن لغت در قرآن می پردازد. جمیع معانی یک لغت را که در تفسیر و غیرتفسیر آمده، ذکر کرده تا استفاده برای دانش پژوهان راحت باشد.

3- أثر : مولف در بخش (اثر) نیز به همان سبک بخش (الکتاب) پیش رفته است. از درآمیختگی بین معانی پرهیز کرده، و معانی حدیث را به خوبی بیان می کند.

4- مصطلح : مولف (مصطلح) را در بخش خاصی عنوان کرد و بسیاری از مصطلحات سایر علوم را نیز آورده و بر مصطلحات علوم لغت اکتفا نکرده است.

5- مثل : مولف در پایان هر لغت به (مثل) نیز پرداخته و آن لفظ را در امثال عرب نیز ردیابی کرده است.

ص: 1

اشارة

ص:2

بسم الله الرحمن الرحیم

ص:3

ص:4

[تتمة باب السین ]

فَصْلُ الدَّالِ

دبس

اشارة

الدُّبْسَةُ، بالضَّمِّ: حُمْرَةٌ مُشَرَّبَةٌ سَوَاداً فِی ذَوَاتِ الشَّعْرِ، وَهُوَ فَرَسٌ وَتَیْسٌ أَدْبَسُ، وَهِیَ حِجْرٌ وَعَنْزٌ دَبْسَاءُ مِنْ خَیْلٍ وَمَعْزٍ دُبْسٍ، وَقَدْ ادْبَسَّ ادْبِسَاساً، کاحْمَرَّ احْمِرَاراً.

وَشَیْءٌ دَبْسٌ، کَفَلْسٍ: أَسْوَدُ غَیْرُ نَاصِعٍ، وَهُوَ مِنَ الدُّبْسَةِ، وَأَصْلُهُ: دَبِسٌ، کَخَضِرٍ مِنَ الخُضْرَةِ فَسُکِّنَتِ العَیْنُ تَخْفِیفاً لثِقلِ الکَسْرَةِ کما قَالُوا فِی کَتِفٍ:

کَتْف، بالفَتْحِ و السُّکُونِ..

ومِنْهَا: الدِّبْسُ - کَعِهْنٍ - لِعَصِیرِ الرُّطَبِ والعِنَبِ لِکَوْنِهِ بِذلِکَ اللَّوْنِ، وَصَانِعُهُ وبَائِعُهُ: الدَّبَّاسُ، کَعَبَّاسٍ.

والدُّبْسِیُّ کَتُرْکِیٍّ: البَرِّیُّ مِنَ الحَمَامِ، أَوْ ذَکَرُ الیَمَامِ، لأَنَّ لَوْنَهُ الدُّبْسَةُ وَهِیَ دُبْسِیَّة. الجَمْعُ: دَبَاسِیُّ(1).

ص:5


1- وجاء عن الإمام الحسین بن علیّ علیهما السلام:«و إذا صَاح الدّبسیّ یقول: أنت اللّٰه لا إله سِوَاکَ یا اللّٰه» الخرائج و الجرائح 5/249:1، بحار الأنوار 28:61.

والدَّبَاسَاءُ، بالفَتْحِ و المَدِّ لا الکَسْرِ وَوَهِمَ الفیروزآبَادِیُّ: الإِنَاثُ مِنَ الجَرَادِ.

و الدَّبُوسُ، کَعَرُوسٍ: خُلَاصُ التَّمْرِ أَو ما أُلْقِیَ مِنْهُ فِی مَسْلإِ السَّمْنِ فَیَذُوبُ فِیهِ لِیَطِیبَ.

وکَسَمُّورٍ: المِقْمَعَةُ مِنَ الحَدِیدِ.

الجَمْعُ: دَبَابِیسُ کَأَنَّهُ مُعْرَّبٌ.

و بِهَاءٍ: مَجْلِسٌ کالصُّفَّةِ(1) فِی مُؤَخَّرِ السَّفِینَةِ مُوَلَّدَةٌ.

ومن المجاز

أَدْبَسَتِ الأَرْضُ فَهِی مُدْبِسَةٌ: ظَهَرَ عَلَیْهَا سَوَادُ النَّبَاتِ أَوَّلَ مَا یَنْبُتُ.

وَدَبَّسَ خُفَّهُ تَدْبِیساً: رَقَعَهُ..

و - الشَّیْءَ: وَارَاهُ، فَدَبَّسَ هُوَ لَازِمٌ مُتَعَدٍّ.

وَجَمْعٌ وَمَالٌ دِبْسٌ، کَعِهْنٍ و یُفْتَحُ:

کَثِیرٌ، وَیُقَالُ إِذَا أَخَالَت السَّمَاءُ لِلمَطَرِ:

دُرِّی دُبَسُ، کَزُفَرَ.

وَدَاهِیَةٌ دَبْسَاءُ: عَظِیمَةٌ، وَهِیَ دَوَاهٍ دُبْسٌ.

وجِئْتَ بأُمُورٍ دُبْسٍ: عِظَامٍ.

والدَّبُوسِیَّةُ، بالفَتْحِ و بِتَخْفِیفِ المُوَحَّدَةِ: بُلَیْدَةٌ من أَعْمَالِ بُخَارَی بِجَنُوبِیِّ وَادِی السُّغْدِ عَلَی جَادَّةِ طَرِیقِ خُرَاسَانَ، خَرَجَ مِنْهَا جَمَاعَةٌ مِنَ المُحَدِّثِینَ، مِنْهُمُ: القَاضِی أَبُو زَیْدٍ عَبْدُ اللّٰهِ بْنُ عُمَرَ الدَّبُوسِیُّ، مِنْ کِبَارِ الحَنَفِیَّةِ..

وأَبُو القَاسِمِ عَلِیُّ بْنُ أَبی یَعْلَی بْنِ زَیْدِ بْنِ حَمْزَةَ العَلَوِیُّ الحُسَیْنِیُّ الدَّبُوسِیُّ، کَانَ مُتَوَحِّداً فِی الفِقْهِ والأُصُولِ و اللُّغَةِ وَالعَرَبِیَّةِ، وَلِیَ تَدْرِیسَ النِّظَامِیَّةِ، وَکَانَتْ لَهُ یَدٌ بَاسِطَةٌ فی الجِدَالِ وَقَمْعِ الخُصُومِ..

وأَمَّا أَبُو حَمِیدٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِیمَ المَرْوَزِیُّ الدَّبُوسِیُّ، فَنُسِبَ إِلَیْهَا لأَنَّهُ کَانَ عَلَی مَسْلَحَتِهَا أَیَّامَ بَنِی أُمَیَّةَ وَلَمْ

ص:6


1- فی «ض»: فی الصفّة نسخة بدل.

یَکُنْ مِنْهَا، وهُوَ أَوَّلُ مَنْ بَایَعَ السَّفَّاحَ بالکُوفَةِ وسَلَّمَ عَلَیْهِ بالخِلَافَةِ، فَکَانَ السَّفَّاحُ یَقْضِی لَهُ کُلَّ یَوْمٍ حَاجَةً..

وَدَبُوسةُ، کَتَنُوفَة: جَدُّ أَحْمَدَ بنِ عَمْرِو بْنِ نَصْرٍ الدَّبُوسِیّ نُسِبَ إِلَیْهِ، وَأَسْلَمَ دَبُوَسَةُ عَلَی یَدِ قُتَیْبَةَ بْنِ مُسْلِمٍ البَاهِلِیِّ.

و الدَّبُّوسِیُّ، بِتَشْدِیدِ المُوَحَّدَةِ:

یُونُسُ بْنُ إِبْرَاهِیمَ بْنِ عَبْدِ القَوِیِّ الدَّبُّوسِیُّ، و یُقَالُ لَهُ: الدَّبَابِیسِیُّ؛ مُحَدِّثٌ.

و الدِّبْسُ، کَعِهْن: لَقَبُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الجَمَّالِ المُحَدِّثِ.

وأَبُو الدِّبْسِ: المُبَارَکُ بْنُ عَلِیٍّ الکِنَانیُّ الوَاسِطِیُّ، وَحَازِمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِی الدِّبْسِ الجُهَنِیُّ، مُحَدِّثَانِ.

ودِبْسَانُ، کَعِمْرانَ: جَدٌّ لأَبِی مُوسَی عِیسی بْنِ یَحْیَی بْنِ مُحَمَّدٍ البَیْطَارِ الدِّبْسَانِیِّ المُحَدِّثِ من أَهْلِ بَغْدَادَ، و یُعْرَفُ بابْنِ دِبْسَانَ.

والدِّبْسَانِیُّ أَیْضاً: شَیْخٌ مُتَأَخِّرٌ نُسِبَ إِلَی قَرْیَةٍ بِهَرَاةَ، عَنِ الزَّمَخْشَرِیِّ(1).

والحَسَنُ بْنُ یُوسُفَ الدَّبَّاسُ المِصْرِیُّ، وإِبْرَاهِیمُ بْنُ سُلَیْمَانَ الدَّبَّاسُ کَعَبَّاسٍ فِیهِمَا، مُحَدِّثَانِ، نِسْبَةً إِلَی بَیْعِ الدِّبْسِ وعَمَلِهِ.

دبحس

الدُّبَّحْسُ، بالضَّمِّ وفَتْحِ البَاءِ المُشَدَّدَةِ وسُکُونِ الحَاءِ المُهْمَلَةِ وَتُعْجَمُ: الأَسَدُ، والجَسِیمُ الضَّخْمُ الخِلْقَةِ.

دحس

دَحَسَ بالشَّرِّ دَحْساً، کَمَنَعَ: دَسَّهُ من حَیْثُ لا یُعْلَمُ، ومِنْهُ: دَحَسَ بَیْنَهُمْ، إِذَا أَفْسَدَ..

و - الشَّیْءَ: طَلَبَهُ فِی خَفَاءٍ..

و - بَیَدِهِ عِنْدَ السَّلْخِ: دَسَّهَا بَیْنَ الجِلْدِ

ص:7


1- انظر تبصیر المنتبه 576:2.

وَاللَّحْمِ..

و - بِرِجْلِهِ: فَحَصَ..

و - الحَدِیثَ: أَسَرَّهُ وَغَیَّبَهُ..

و - الإِنَاءَ، ونَحْوَهُ: مَلَأَهُ، لُغَةٌ فِی دَخَسَهُ، بالخَاءِ..

و - النَّاسُ الصُّفُوفَ: رَصُّوهَا وَمَلأوا فُرَجَها بِدَسِّ أَنْفُسِهِمْ فِیهَا..

و - الزَّرْعُ و السُّنْبُلُ: امْتَلأَ حَبَّاً کَأَدْحَسَ، وَهُوَ زَرْعٌ دَحْسٌ، کَفَلْسٍ.

و بَیْتٌ مَدْحُوسٌ، ودِحَاسٌ، کَکِتابٍ:

مَمْلُوءٌ من النَّاسِ.

و دَارٌ دَاحِسٌ: مُمْتَلِئَةٌ من کَثْرَةِ مَنْ فِیهَا.

والدَّاحِسُ، وَالدَّاحُوسُ: وَرَمٌ حَادٌّ یَحْدُثُ عِنْدَ أُصُولِ الأَظْفَارِ مَعَ وَجَعٍ شَدِیدٍ، وَضَرَبَانٍ قَوِیٍّ، فَإِنْ عَمَّ أَصْلَ الظُّفُرِ کُلِّهِ سَقَطَ، وَقَدْ دُحِسَتْ إِصْبَعُهُ - بالمَجْهُولِ - فَهِیَ مَدْحُوسَةٌ.

والدَّیْحَسُ، کَغَیْهَبٍ: الکَثِیرُ مِنَ کُلِّ شَیْءٍ.

والدَّحَّاسُ - کَعَبَّاسٍ - و یُضَمُّ: دُوَیْبَّةٌ صَفْرَاءُ تَغِیبُ فی التُّرَابِ، وَرُبَّمَا أَخْرَجَهَا الصِّبْیَانُ فَشَدُّوهَا فی الفِخَاخِ لصَیْدِ العَصَافِیرِ. الجَمْعُ: دَحَاحِیسُ.

ودَاحِسٌ: فَرَسُ زُهَیْرِ بْنِ قَیْسِ العَبْسِیِّ، وأَبُوهُ ذُو العُقَّالِ - کَرُمَّانٍ - فَرَسٌ لِحَوْطِ بْنِ جَابِرٍ أَحَدِ بَنِی رِیَاحٍ.

وأُمُّهُ جَلْوَی - بالجِیمِ کَعَلْوَی - فَرَسٌ لقِرْوَاشِ بْنِ عَوْفٍ، أَحَدِ بَنِی یَرْبُوعٍ، وَ إِنَّمَا سُمِّیَ دَاحِساً لأَنَّ بَنِی رِیَاحٍ احْتَمَلُوا سَایِرینَ فی نَجْعَةٍ لَهُمْ، وکَانَ ذُو العُقَّالِ مع ابْنَتَیْ حَوْطِ بْنِ جَابِرٍ یَجْنَبَانَه فَمَرَّتْ بِهِ جَلْوَی، فَلَمَّا رَآهَا ذُو العُقَّالِ وَدَی فَضَحِکَ شَبَابٌ مِنْهُمْ، فَاسْتَحْیَتِ الفَتَاتَانِ فَأَرْسَلَتَاهُ فَنَزَا عَلَی جَلْوَی فَوَافَقَ قَبُولَهَا فَعَلِقَتْ، فَلَحِقَ بِهِمْ حَوْط - وکَانَ سَیِّئَ الخُلُقِ - فَلَمَّا نَظَرَ إِلَی عَیْنِ فَرَسِهِ قَالَ: وَاللّٰهِ لَقَدْ نَزَا فَرَسِی، فَأَخْبِرَانِی مَا شَأْنُهُ، فَأَخْبَرَهُ بِنْتَاهُ بِمَا کَانَ فَنَادَی بالرِّیَاحٍ: وَاللّٰهِ لَاأَرْضَی حَتَّی آخُذَ مَاءَ فَرَسِی، فَقَالَ بَنُو یَرْبُوعٍ: وَاللّٰهِ مَا اسْتَکْرَهْنَا فَرَسَکَ وَمَا کَانَ إِلَّا مُنْفَلِتاً،

ص:8

فَعَظُمَ الشَّرُّ بَیْنَهُمْ، فَلَمَّا رَأَوْا ذلِکَ قَالُوا:

مَا تُرِیدُونَ یَا بَنِی رِیَاحٍ قَالُوا: مَاءَ فَرَسِنَا، قَالُوا: فَدُونَکُمُ الفَرَسَ، فَسَطَا عَلَیْهَا حَوْطٌ، وَجَعَلَ یَدَهُ فِی مَاءٍ وَمِلْحٍ ثُمَّ أَدْخَلَهَا فِی رَحِمِهَا وَدَحَسَ بِهَا حَتَّی ظَنَّ أَنَّهُ فَتَحَ الرَّحِمَ، وانْدَفَقَ مِنْهَا المَاءُ واشْتَمَلَتِ الرَّحِمُ عَلَی مَا فِیهَا فَنَتَجَهَا قِرْوَاشٌ مُهْراً فَسُمِّیَ دَاحِساً لِذلِکَ، فَخَرَجَ کَأَنَّهُ ذُو العُقَّالِ أَبُوهُ، فَلَمَّا رَآهُ حَوْطٌ قَالَ: هذَا ابْنُ فَرَسِی، فَکَرِهُوا الشَّرَّ، فَبَعَثُوا بِهِ إِلَیْهِ مَعَ لَقُوحَیْنِ وَرَاوِیَةٍ من لَبَنٍ فَاسْتَحْیَا فَرَدَّهُ إِلَیْهِمْ..

وَمِنْهُ: (حَرْبُ دَاحِسٍ وَالغَبْرَاءِ)(1) وَهِیَ حِجْرٌ لِحُذَیْفَةَ بْنِ بَدْرٍ الذُّبْیَانِیِّ:

وذلِکَ أَنَّ قَیْساً وحَمَلَ بْنَ بَدْرٍ - أَخَا حُذَیْفَةَ - تَرَاهَنَا عَلَیْهِمَا أَیُّهمَا أَسْبَق، فَتَوَاضَعَا الرِّهَانَ عَلَی مَائَةِ بَعِیرٍ، وجَعَلَا الغَایَةَ مَائَةِ غَلْوَةٍ، والمِضْمَارَ أَرْبَعِینَ لَیْلَةً، والمَجْرَی مِنْ ذَاتِ الإِصَادِ، ثُمَّ قَادَاهُمَا إِلَی رَأْسِ المَجْرَی بَعْدَ أَنْ ضَمَرُوهُمَا أَرْبَعِینَ لَیْلَةً فَأَرْسَلاهُمَا، وَکَانَ حَمَلُ بْنُ بَدْرٍ أَکْمَنَ فِتْیَاناً فی شِعْبٍ عَلَی طَرِیقِ الفَرَسَیْنِ، وأَمَرَهُمْ إِنْ جَاءَ دَاحِس سَابِقاً أَنْ یَرُدُّوا وَجْهَهُ عن الغَایَةِ..

فَلَمَّا أُحْضِرَ الفَرَسَانِ خَرَجَتِ الأُنْثَی عن الفَحْلِ، فَقَالَ حَمَلُ بْنُ بَدْرٍ: سَبَقْتُکَ یا قَیْسُ! فَقَالَ قَیْسٌ: (رُوَیْداً یَعْدُوَانِ الجَدَدَ)(2) إِلَی الوَعْثِ و تُرَشَّحُ أَعْطَافُ الفَحْلِ، فَلَمَّا أَوْغَلَا عَنِ الجَدَدِ وَخَرَجَا إِلی الوَعْثِ، بَرَزَ دَاحِسٌ عَنِ الغبْرَاءِ، فَقَالَ قَیْس: (جَرْیُ المُذَکِّیَاتِ غِلَابٌ)(3) فَذَهَبَتْ مَثَلاً، فَلَمَّا شَارَفَ الغَایَةَ خَرَجَ الکَمِینُ من الشِّعْبِ فَلَطَمُوا وَجْهَهُ وَرَدُّوهُ عَنِ الغَایَةِ، وَفِی ذلِکَ یَقُولُ قَیْسُ بْنُ زُهَیْرٍ:

ومَا لَاقَیْتُ مِنْ حَمَلِ بْنِ بَدْرٍ وإخْوَتِهِ عَلَی ذَاتِ الإِصَادِ

هُمُ فَخَرُوا عَلَیَّ بِغَیْرِ فَخْرٍ وَرَدُّوا دُونَ غَایَتِهِ جَوَادِی(4)

ص:9


1- مجمع الأمثال 2925/110:2، و 66/439:2.
2- انظر فصل المقال فی شرح کتاب الأمثال: 115.
3- مجمع الأمثال 821/158:1.
4- انظر أمالی المرتضی 215:1، العقد الفرید 18:6.

ونَشِبَتِ الحَرْبُ بَیْنَ قَیْسٍ وذُبْیَانَ بِسَبَبِ ذلِکَ أَرْبَعِینَ سَنَةً لَمْ تُنْتَجْ لَهُمْ نَاقَةٌ ولا فَرَسٌ لاشْتِغَالِهِمْ بالحَرْبِ، وَضُرِبَ المَثَلُ بدَاحِسٍ فِی الشُّؤْمِ لِذلِکَ فَقِیلَ: (أَشْأَمُ مِنْ دَاحِسٍ)(1) ومَا وَقَعَ فی الصِّحَاحِ و القَامُوسِ(2) مِنْ أَنَّ المَرْدُودَ عن الغَایَةِ هِیَ الغَبْرَاءُ وَأَنَّهَا فَرَسٌ لِقَیْسٍ أَیْضاً خِلَافُ المَشْهُورِ، والصَّحِیحُ مَا ذَکَرْنَاهُ کَمَا یَشْهَدُ بِهِ الشِّعْرُ والمَثَلُ..

وقَوْلُهُمْ: (وَقَعَ بَیْنَهُمْ حَرْبُ دَاحِسٍ وَالغَبْرَاءِ)(3) للقَوْمِ یَقَعُونَ فِی الشَّرِّ یَبْقَی بَیْنَهُمْ مُدَّةً، عَلَی أَنَّ الفیروزآبادیَّ نَاقَضَ مَا ذَکَرَهُ هُنَا فَقَالَ فِی «غ ب ر»: والغَبْرَاءُ:

فَرَسُ حَمَلِ بْنِ بَدْرٍ. مُخَالِفاً للجَوْهَرِیِّ حَیْثُ قَالَ هُنَاکَ: وَالغَبْرَاءُ اسْمُ فَرَسِ قَیْسِ بْنِ زُهَیْرٍ العَبْسِیِّ(4).

دحمس

الدَّحْمَسُ، کَعَلْقَمٍ وجُرْهُمٍ وحِصْرِمٍ:

الأَسْوَدُ العَظِیمُ من کُلِّ شَیءٍ..

و -: اللَّیْلُ الشَّدِیدُ الظُّلْمَةِ، وَهِیَ لَیْلَةٌ دُحْمُسَة(5) ، وَلَیَالٍ دُحَامِس، وَقَدْ دَحْمَسَ اللَّیْلُ دَحْمَسَةً.

والدَّحَامِسُ مِنْ لیَالِی الشَّهْرِ:

الحَنَادِسُ؛ و هی الثَّلَاثُ الَّتِی تَلِی الظُّلَمِ.

والدَّحْمَسُ، بالفَتْحِ: زِقُّ الخَلِّ..

و - مِنَ الرِّجَالِ: الأَسْوَدُ السَّمِینُ الضَّخْمُ، کالدُّحَامِسِ، والدُّحْمُسَانِ، والدُّحْمُسَانِیِّ - بِضَمِّهِنَّ(6) - و یُقَالُ:

دُحْسُمَان، وَدُحْسُمَانِیّ، بتَقْدِیمِ السِّینِ عَلَی القَلْبِ.

و الدُّحَامِسُ، کَعُطَارِدَ: الأَسَدُ،

ص:10


1- مجمع الأمثال 2023/379:1.
2- انظر: الصّحاح و القاموس.
3- مجمع الأمثال 2925/110:2.
4- الصّحاح «غ ب ر».
5- جاء فی حدیث حَمْزة بن عَمْرو: «فی لیلةٍ ظَلْماءَ دُحْمُسةٍ» الفائق 10:4.
6- ومنه الأثر: «أَنَّه کان یُبَایِعُ النَّاسَ وفیهم رَجلٌ دُحْمُسَانٌ»، وفی روایة: «دُحْمُسانیٌّ» النّهایة 106:2.

والجَرِیءُ المِقْدَامُ.

دختس

دَخْتَنُوسُ بالخَاءِ المُعْجَمَةِ کَمَرْدَقُوش، و یُقَالُ دَخْدَنُوسُ بالدَّال: اسْمُ بِنْتِ لَقِیطِ بْنِ زُرَارَةَ التَّمِیمِیِّ، سَمَّاهَا أَبُوهَا بِاسْمِ ابْنَةِ کِسْرَی، و هی مُعَرَّبَةٌ من «دُخْتَرْ أَنُوشَ»(1) أَی بِنْتٌ مَسْرُورَةٌ من السُّرُورِ.

دخس

دَخَسَهُ دَخْساً، کَمَنَعَ: مَلأَهُ، لُغَةٌ فِی دَحَسَهُ بالمُهْمَلَةِ..

و - الشَّیءُ: غَابَ وانْدَسَّ تَحْتَ التُّرَابِ، ومِنْهُ قِیلَ لِلأَثَافِیِّ: دَوَاخِسُ، لانْدِسَاسِهَا فِی الرَّمَادِ.

والدَّخْسُ، کَفَلْسٍ: التَّارُّ المُکْتَنِزُ اللَّحْمِ من النَّاسِ..

و -: الفَتِیُّ من الذِّئَابِ.

وکَسَبَبٍ: دَاءٌ یَأْخُذُ فِی قَوَائِمِ الدَّابَّةِ، أَو وَرَمٌ حَوَالِی الحَافِرِ، أَوْ دَاءٌ فِی مُشَاشِهِ، وَقَدْ دَخِسَ - کَتَعِبَ - فَهُوَ دَخِسٌ کَکَتِفٍ.

والدَّخِیسُ، کَأَمِیرٍ: اللَّحْمُ المُکْتَنِزُ..

و -: لَحْمُ بَاطِنِ الکَفِّ..

و -: مَا بَیْنَ الوَظِیفِ و العَصَبِ..

و -: عَظْمٌ صَغِیرٌ فی جَوْفِ الحَافِرِ..

و -: کُلُّ سَمِینٍ مُکْتَنِزُ اللَّحْمِ..

و -: الکَثِیرُ من أَنْقَاءِ الرَّمْلِ..

و -: العَدَدُ الکَثِیرُ مِنَ النَّاسِ، أَو مُطْلَقاً کالدِّخَاسِ، بالکَسْرِ..

و -: الکَثِیرُ المُلْتَفُّ من الکَلَإِ، کالدَّیْخَسِ، کَغَیْهَبٍ..

و -: الکَثِیرُ من مَتَاعِ البَیْتِ.

دِرْعٌ دِخَاسٌ، کَکِتَابٍ: مُتَقَارِبَةُ الحَلَقِ.

ونَعَمٌ دِخَاسٌ: کَثِیرٌ.

والدُّخَسُ، کَصُرَدٍ: الدُّلْفِینُ، وتُبْدَلُ دَالُهُ تَاءً فَیُقَالُ: التُّخَسُ.

ص:11


1- فی المعرّب: 142: دخت نوش.

دخمس

دَخْمَسَ دَخْمَسَةً: خَبَّ وَخَدَعَ..

و - عَلَیْهِ مَکَرَ بِهِ وَخَدَعَهُ وَلَمْ یُبَیِّنْ لَهُ مَا یُرِیدُ..

و - الأَمْرَ: سَتَرَهُ.

والدُّخَامِسُ، بالضَّمِّ: الأَسْوَدُ الضَّخْمُ.

ودَخْمِیسُ، کَتَبْرِیزَ: قَرْیَةٌ بِمِصْرَ بِنَاحِیَةِ الغَرْبِیَّةِ، مِنْهَا: أَحْمَدُ بْنُ الفَضْلِ الدَّخْمِیسِیُّ، وبَکْرُ بْنُ مُحَمَّدِ بنِ حَمْدَانَ الدُّخَمْسِینِیُّ - کَخُزَعْبِیلیٍّ - فَاضِلٌ مُحَدِّثٌ من أَهْلِ مَرْوَ، لُقِّبَ بِذلِکَ لأَنَّهُ أَمَرَ لِرَجُلٍ بِخَمْسِینَ فَاسْتَزَادَهُ فَقَالَ: زِدْهُ خَمْسِینَ، فِقِیلَ لَهُ: الدُّوخَمْسِینِیُّ ثُمَّ أُسْقِطَتِ الوَاوُ تَخْفِیفاً.

دخنس

الدَّخْنَسُ، کَعَسْجَدٍ: مَقْلُوبُ الدَّنْخَسِ - بتَقْدِیمِ النُّونِ - وهُوَ الجَسِیمُ الشَّدِیدُ اللَّحْمِ منَ النَّاسِ و الإِبِلِ.

دربس

تَدَرْبَسَ الرَّجُلُ: تَقَدَّمَ؛ قَالَ:

إِذَا القَوْمُ قَالُوا مَنْ فَتیً لِمُلِمَّةٍ تَدَرْبَسَ بَاقِی الرِّیقِ ضَخْمُ المَنَاکِبِ(1)

یَعْنِی بِ «بَاقِی الرِّیقِ» أَنَّ رِیقَهُ لَا یَنْشُفُ فِی فَمِهِ مِنَ الفَزَعِ.

والدِّرْبَاسُ، بالکَسْرِ: الأَسَدُ، وَالعَقُورُ من الکِلَابِ.

و بَعِیرٌ دُرَابِسٌ، کَعُطَارِدٍ: ضَخْمٌ شَدِیدٌ.

ودَرْبَاسْیَا، و یُقَالُ: تَرْبَاسْیَا: قَرْیَةٌ جَلِیلَةٌ من قُرَی النَّهْرَوَانِ ببَغْدَادَ.

دردبس

الدَّرْدَبِیسُ، کَسَلْسَبِیلٍ: الدَّاهِیَةُ،

ص:12


1- فی المعرّب: 142: دخت نوش.البیت لأبی الصّیفیِّ کما فی الجیم 154:1، والعباب وبلا نسبة فی و المقاییس 340:2، والصّحاح، واللسان، والبیت فی الجمیع:إِذَا القَوْمُ قَالُوا مَنْ فَتًی لِمُهِمَّةٍتَدَرْبَسَ بَاقِی الرِّیقِ فَخْمُ المَنَاکِبِ

والشَّیْخُ، والعَجُوزُ الفَانِیَانِ، وَخَرَزَةٌ سَوْدَاءُ تَتَحَبَّبُ بِهَا النِّسَاءُ لِبُعُولَتِهِنَّ تُوجَدُ فِی القُبورِ العَادِیَّةِ سُمِّیَتْ باسْمِ الدَّاهِیةِ لِقُوَّةِ تَأْثِیرِهَا؛ قَالَ:

قَطَعْتُ القَیْدَ وَالخَرَزَاتِ عَنِّی فَمَنْ لِی مِنْ عِلَاجِ الدَّرْدَبِیسِ(1)

ورُقْیَتُهَا: «أَخَّذْتُهُ بِالدَّرْدَبِیسِ، تُدِرُّ العِرْقَ الیَبِیسَ، وَتَذَرُ الجَدِیدَ کالدَّرِیسِ».

درذقس

الدُّرْذَاقِسُ، بالضَّمِّ و إِعْجَامِ الذَّالِ الثَّانِیَةِ: عَظْمٌ یَفْصِلُ بَیْنَ الرَأْسِ و العُنُقِ، قَالَ الأَصْمَعِیُّ: أَظُنُّهَا رُومِیَّةً(2).

درس

اشارة

دَرَسَ الرَّبْعُ دُرُوساً، کَقَعَدَ: عَفَا وانْطَمَسَتْ آثَارُهُ، فهو دَارِسٌ.

ودَرَسَتْهُ الرِّیحُ دَرْساً فَانْدَرَسَ:

تَکَرَّرَتْ عَلَیْهِ فَعَفَتْهُ، لَازِمٌ مُتَعَدٍّ، ولا عِبْرَةَ بِقَوْلِ أَبِی حَیَّانَ: لا أَحْفَظُهُ مُتَعَدِّیاً(3).

ومن المجاز

دَرَسَ الثَّوْبُ دَرْساً، کَقَتَلَ: أَخْلَقَ، فَهُوَ دَرِیسٌ، وَدِرْسٌ - کَعِهْنٍ - الجَمْعُ:

دِرْسَانٌ - بالکَسْرِ - وأَدْرَاسٌ. ودَرَسَهُ لابَسَهُ دَرْساً لازِمٌ مُتَعَدٍّ، کَأَدْرَسَهُ إِدْرَاساً، وَدَرَّسَهُ تَدْرِیساً..

و - الکِتَابُ: عَتَقَ، وانْمَحَی..

و - البَعِیرُ: جَرِبَ جَرَباً شَدِیداً فَهُنِئَ، ومِنْهُ: الدَّرْسُ - کفَلْسٍ - وهُوَ الجَرَبُ القَلِیلُ یَبْقَی فِیهِ..

و - الرَّجُلُ العِلْمَ دَرْساً، وَدِرَاسةً، بالکَسْرِ: قَرَأَهُ..

و - الکِتَابَ للحِفْظِ: کَرَّرَهُ.

دَرَّسْتُهُ تَدْرِیساً: أَقْرَأْتُهُ، کأَدْرَسْتُهُ.

ودَارَسْتُهُ مُدَارَسَةً: قَارَأْتُهُ وَدَرَسْتُ مَعَهُ..

و - الکُتُبَ: دَرَسْتُها، کادَّرَسْتُهَا، و تَدَارَسْتُهَا.

ص:13


1- شرح نهج البلاغة 426:19، اللّسان، من دون نسبة فیهما.
2- انظر العباب، وفیه بإهمال الدّال ضبط قلم.
3- تفسیر بحر المحیط 198:4.

وتَدَارَسَ القَوْمُ: دَرَسَ بَعْضُهُمْ مَعَ بَعْضٍ.

والمِدْرَسُ، کَمِنْبَرٍ: الکِتَابُ.

وکَمُحْسِنٍ: الکَثِیرُ الدَّرْسِ.

والمَدْرَسَةُ، کَمَرْحَلَةٍ: مَوْضِعُ الدَّرْسِ، وأَوَّلُ مَدْرَسَةٍ بُنِیَتْ فی الإِسْلَامِ المَدْرَسَةُ النِّظَامِیَّةُ ببَغْدَادَ، أَنْشَأَهَا نِظَامُ المُلْکِ الحَسَنُ بْنُ عَلَیٍّ الطُّوسِیُّ الوَزِیرُ فَاقْتَدَی بِهِ النَّاسُ.

و مِدْرَاسُ الیَهُودِ، کمِصْبَاحٍ: بَیْتٌ تُدْرَسُ فِیهِ التَّوْرَاةُ، وَصَاحِبُ دِرَاسَةِ کُتُبِهِمْ.

ودَرَسَ المَرْأَةَ: نَکَحَهَا..

و - النَّاقَةَ: رَاضَهَا. والاسْمُ: الدُّرْسَةُ - بالضَّمِّ - وهِیَ الرِّیَاضَةُ..

و - الحِنْطَةَ دَرْساً، ودِرَاساً، بالکَسْرِ:

دَاسَهَا.

ودَرَسَتِ المَرْأَةُ دَرْساً: حَاضَتْ، فَهِیَ دَارِسٌ.

و أَبُو إِدْرِیسٍ: ذَکَرُ الرَّجُلِ.

و أَبُو أَدْرَاسٍ: فَرْجُ المَرْأَةِ.

والدَّرْسُ، کَفَلْسٍ: الطَّرِیقُ الخَفِیُّ.

وکَعِهْنٍ: ذَنَبُ البَعِیرِ، ویُفْتَحُ، کالدَّرِیسِ.

و طَرِیقٌ مَدْرُوسٌ: کَثُرَ مَشْیُ النَّاسِ فِیهِ حَتَّی ذَلَّلُوهُ.

ومَدْرَسَةُ النَّعَمِ، کَمَرْحَلَةٍ: طَرِیقُها.

والدَّریسُ: البِسَاطُ.

ورَجُلٌ مَدْرُوسٌ: مَجْنُونٌ.

وَدَارِسُ الذُّنُوبِ: قَارِفُهَا.

والمُدَرَّسُ، کَمُظَفَّرٍ: المُجَرَّبُ.

والدِّرْوَاسُ، بالکَسْرِ: الشُّجَاعُ، والأَسَدُ، کالدِّرْیَاسِ..

و -: العَظِیمُ الرَّأْسِ من الکِلَابِ..

و -: الغَلِیظُ العُنُقِ، والذَّلُولُ من الجِمَالِ.

وبِلَا لَامٍ: عَلَمُ کَلْبٍ، لا باللَّامِ وَغَلِطَ الفَیْرُوزآبَادِیُّ.

و إِدْرِیسُ: لَقَبُ أَخْنُوخَ بنِ یَارَدَ بنِ مَهْلَائِیلَ بنِ قَیْنَانَ بْنِ أَنُوشَ بنِ شِیثَ بنِ آدَمَ علیه السلام، نَبِیُّ اللّٰهِ تَعَالَی. قِیلَ: لُقِّبَ بِذلِکَ لِکَثْرَةِ دِرَاسَتِهِ کِتَابِ اللّٰهِ تَعَالَی.

و یَردُّهُ مَنْعُ صَرْفِهِ بالاتِّفَاقِ، فَدَلَّ عَلَی

ص:14

أَنَّهُ أَعْجَمِیّ، وعِلَّتَا المَنْعِ فِیهِ العُجْمَةُ والعَلَمِیَّةُ، وَلَوْ کَانَ «إِفْعِیلاً» من الدَّرْسِ لَکَانَ عَرَبِیّاً مُنْصَرِفاً کَمَا لَوْ سَمَّیْتَ بِ «إِجْفِیلٍ» و «إِخْرِیطٍ» لَصَرَفْتَهُ فِی المَعْرِفَةِ؛ إِذْ لَمْ یَکُنْ فِیهِ إِلَّا سَبَبٌ وَاحِدٌ وهُوَ العَلَمِیَّةُ، و إِذَا کَانَ أَعْجَمِیّاً بَطَلَ القَوْلُ بِکَوْنِهِ مُشْتَقّاً من الدِّرَاسَةِ(1) ، لأَنَّ اشْتِقَاقَ الأَعْجَمِیِّ من العَرَبِیِّ کادِّعَاءِ کَوْنِ الطَّیْرِ من الحُوتِ.

وبِشْرُ بْنِ عُبَیْدٍ الدَّارِسِیُّ: مُحَدِّثٌ بَصْرِیّ، نِسْبَةً إِلَی دَرْسِ العِلْمِ، و یُقَالُ لَهُ: المُدَارِسُ.

الکتاب

وَ کَذٰلِکَ نُصَرِّفُ الْآیٰاتِ وَ لِیَقُولُوا دَرَسْتَ (2) قَرَأْتَ وَتَعَلَّمْتَ یَا مُحَمَّدُ فِی الکُتُبِ القَدِیمَةِ ما تَجِیئُنَا بِهِ؛ کَمَا قَالُوا:

«أَسَاطِیرُ الأَوَّلِینَ اکْتَتَبَهَا».

وقُرِئَ: «دَارَسْتَ»(3) أَی دَارَسْتَ یا مُحَمَّدُ العُلَمَاءَ وَقَارَأْتَهُمْ، إِشَارَةً إِلَی سَلْمَانَ وغَیْرِهِ من الأعَاجِمِ و الیَهُودِ.

وقُرِئَ: «دَرَسَتْ» بفَتْحِ الرَّاءِ و السِّینِ وسُکُونِ التَّاءِ(4) ، والضَّمِیرُ فِیهِ للآیَاتِ، أَی قَدُمَتْ هذِهِ الآیَاتُ وبَلِیَتْ وعَفَتْ.

وقُرِئَ: «دَرُسَتْ»(5) بضَمِّ الرَّاءِ وفَتْحِ السِّینِ مُبَالَغَةً فِی «دَرَسَتْ» أَی اشْتَدَّ دُرُوسُهَا.

و «دُرِسَت» عَلَی البِنَاءِ للمَفْعُولِ(6) بِمَعْنَی قُرِئَتْ أَوْ عُفِیَتْ، وفِیهَا سَبْعُ قِرَاءَاتٍ أُخَرَ(7).

وَ إِنْ کُنّٰا عَنْ دِرٰاسَتِهِمْ لَغٰافِلِینَ (8) أَی إِنَّا کُنَّا غَافِلِینَ عن قِرَاءَتِهِمْ لا نَدْرِی مَا هِیَ، لأَنَّ کِتَابَهُمْ لم یَکُنْ بِلُغَتِنَا، أَو

ص:15


1- انظر الإتقان فی علوم القرآن 68:4.
2- الأنعام: 105.
3- و هی قراءة ابن کثیر وأبی عمرو، انظر السّبعة: 264، واتحاف فضلاء البشر: 271.
4- و هی قراءة ابن عامر انظر حجة القراءات: 264، والسّبعة: 264.
5- و هی قراءة الحسن، انظر اتحاف فضلاء البشر: 271.
6- و هی قراءة ابن عباس وقتادة ورویت عن الحسن، انظر المحتسب 225:1.
7- انظر معجم القراءات القرآنیة 305:2.
8- الأنعام: 156.

ما نَعْرِفُ مِثْلَهَا.

درعس

الدِّرْعَوْسُ، کفِرْدَوْسٍ: الحَسَنُ الخَلْقِ مِنَ الجِمَالِ.

درفس

الدِّرَفْسُ، والدِّرْفَاسُ، کَهِزَبْرٍ وسِرْبَالٍ:

الضَّخْمُ من الرِّجَالِ و الإِبِلِ والاُسُودِ.

وعَلَمٌ دِرْفَاسٌ: کَبِیرٌ.

درمس

دَرْمَسَ دَرْمَسَةً: سَکَتَ..

و - الشَّیْءَ: سَتَرَهُ.

والدَّرَوْمَسُ، کَصَنَوْبَرٍ: الحَیَّةُ.

درهس

الدُّرَاهِسُ، کَسُرَادِقٍ: الشَّدِیدُ، کالدِّرْهَوْسِ، کَفِرْدَوْسٍ..

و -: الکَثِیرُ اللَّحْمِ مِنْ کُلِّ حَیَوَانٍ.

والدَّرَاهِسُ، بالفَتْحِ: الشَّدَائِدُ.

دسس

اشارة

دَسَّهُ فِی التُّرَابِ دَسّاً، کَمَدَّهُ: أَخْفَاهُ ودَفَنَهُ فِیهِ فَانْدَسَّ، وکُلُّ شَیْءٍ أَخْفَیْتَهُ فِی شَیءٍ أَو تَحْتَهُ فَقَدْ دَسَسْتَهُ.

والدِّسِّیسَی، کَخِلِّیفَی: کَثْرَةُ الدَّسِّ؛ لقَوْلِ سِیبَوَیْه: هذا النَّوْعُ من المَصَادِرِ یَدُلُّ عَلَی الکَثْرَةِ(1). ومِنْهُ: الدَّسَّاسَةُ - کَعَبَّاسَةٍ - وهِیَ حَیَّةٌ صَمَّاءُ تَنْدَسُّ تَحْتَ التُّرَابِ، وَدُویْبَّةٌ شِبْهُ العَظَایَةِ بَصَّاصَةٌ لا تَرَی شَمْساً إِنَّمَا هِیَ مُنْدَسَّةٌ تَحْتَ التُّرَابِ أَبَداً.

ودَسِیسُ القَوْمِ: مَنْ یَبْعَثُونَهُ سِرّاً لیَأْتِیَهُم بالأَخْبَارِ.

ولَحْمٌ دَسِیسٌ: مَشْوِیٌّ.

ودَسِیسُ الإِبْطِ: صُنَانُهُ الَّذِی لَایَقْلَعُهُ الدَّوَاءُ، وَقَدْ فَاحَتْ دُسُسُ آبَاطِهِمْ، وَهُوَ

ص:16


1- انظر الکتاب 41:4، والمخصّص 299:7.

جَمْعُ دَسِیسٍ، کلَذِیذٍ ولُذُذٍ.

والدُّسَّةُ، بالضَّمِّ: لُعْبَةٌ لصِبْیَانِ الأَعْرَابِ.

وَدُسَّ البَعِیرُ - بالمَجْهُولِ - فَهُوَ مَدْسُوسٌ، إِذَا کَانَ بِهِ قَلِیلٌ مِنْ جَرَبٍ، أَو طُلِیَتْ مَسَاعِرُهُ بالهِنَاءِ.

و قَوْمٌ دُسُسٌ، کَرُسُلٍ: مُرَاؤُونَ بأَعْمَالِهِمْ؛ یَدُسُّونَ أَنْفُسَهُمْ فِی القُرَّاءِ ولَیْسُوا مِنْهُمْ.

الکتاب

أَمْ یَدُسُّهُ فِی التُّرٰابِ (1) هُوَ عِبَارَة عَنِ الوَأْدِ، أَیْ یَئِدُهُ، وکَا نُوا یَحْفِرُونَ حَفِیرَةً و یَدْفِنُونَ فِیهَا البِنْتَ إِلَی أَنْ تَمُوتَ.

وَ قَدْ خٰابَ مَنْ دَسّٰاهٰا (2) أَصْلُهُ دَسَّسَهَا، وَیَأْتِی بَیَانُهُ فِی «دس ی».

الأثر

(اسْتَجِیدُوا الخَالَ فَإِنَّ العِرْقَ دَسَّاسٌ)(3) العِرْقُ أَصْلُ النَّسَبِ، والدَّسَّاسُ: الکَثِیرُ الدَسِّ، أَی أَصْلُ نَسَبِ الخَالِ یَدُسُّ مَا فِیهِ مِنَ اللُّؤْمِ فِی الوَلَدِ کَثِیراً و یُخْفِیهِ کَمَا قَالُوا: نَزَعَهُ عِرْقُ الخَالِ.

المثل

(لَیْسَ الهِنَاءُ بِالدَّسِّ)(4) الهِنَاءُ، کَکِسَاءٍ: أَنْ یُطْلَی البَعِیرُ الأَجْرَبُ بالهِنَاءِ، وَهُوَ القَطِرَانُ. والدَّسُّ: أَنْ تُطْلَی مَسَاعِرُهُ، وَهِیَ المَوَاضِعُ الَّتِی یُسْرِعُ إِلَیْهَا الجَرَبُ مِنَ الآبَاطِ و الأرْفَاغِ ونَحْوِهَا، یُرَادُ أَنَّهُ لَا یَنْبَغِی أَنْ یُقْتَصَرَ من الهِنَاءِ عَلَی مَوَاضِعِ الجَرَبِ، و إِنَّمَا یَجِبُ أَنْ یُعَمَّ جَسَدُهُ لِئَلَّا یَتَعَدَّی الجَرَبُ مَوْضِعَهُ فَیُعْدِی مَوْضِعاً آخَرَ.

یُضْرَبُ للَّذِی لا یُبَالِغُ فِی إِحْکَامِ الأَمْرِ ولَا یَسْتَوْثِقُ مِنْهُ ویَرْضَی بالیَسِیرِ مِنْهُ وفِیمَنْ یَتَبَلَّغُ فِی قَضَاءِ حَاجَةِ صَاحِبِهِ ولا یُبَالِغُ. وَیُرْوَی: (شَرُّ الهِنَاءِ الدَّسُّ)(5).

ص:17


1- النّحل: 59.
2- الشّمس: 10.
3- النّهایة 117:2، اللّسان.
4- المستقصی 1078/304:2.
5- انظر شمس العلوم 2003:4.

دعس

دَعَسَهُ بالرُّمْحِ دَعْساً، کَمَنَعَ: طَعَنَهُ..

و - الطَّرِیقَ وَغَیْرَهُ: وَطِئَهُ وَطْأً شَدِیداً، وَمِنْهُ: دَعَسَ الجَارِیَةَ، أَیْ جَامَعَهَا، کَمَا قَالُوا فِیهِ: وَطِئَهَا..

و - الوِعَاءَ: حَشَاهُ..

و - بِیَدِهِ عِنْدَ السَّلْخِ: دَحَسَ.

ودَاعَسَهُ: طَاعَنَهُ(1).

والمِدْعَسُ، کَمِنْبَرٍ: الرُّمْحُ، والشَّدِیدُ الطَّعْنِ من الرِّجَالِ، کَالدِّعِّیسِ کَسِکِّینٍ.

ورَجُلٌ مُدَاعِسٌ: مُطَاعِنٌ.

وَدَعُوسٌ: مِقْدَامٌ.

ورُمْحٌ مِدْعَاسٌ: لا یَنْثَنِی.

والدَّعْسُ، کَفَلْسٍ: الأَثَرُ، أَوِ الحَدِیثُ البَیِّنُ مِنْهُ.

وطَرِیقٌ دَعْسٌ أَیْضاً، وَمَدْعُوسٌ، وَمِدْعَاسٌ، کَمِرْصَادٍ: دَعَسَتْهُ القَوَائِمُ، ولَیَّنَتْهُ المَارَّةُ، وکَثُرَتْ فِیهِ الآثَارُ.

والمَدْعُوسُ من الأَرَضِینَ: الَّذِی قَدْ کَثُرَ بِهِ النَّاسُ، ورَعَاهُ المَالُ حَتَّی أَفْسَدَهُ وکَثُرَتْ فِیهِ آثَارُهُ وأَبْوَالُهُ، وَهُمْ یَکْرَهُونَهُ.

وَمَدْعُوسَةٌ: سَهْلَةٌ.

وأَدْعَسَهُ الحَرُّ: قَتَلَهُ.

وَمُدَّعَسُ القَوْمِ، بِتَشْدِیدِ الدَّالِ وفَتْحِ العَیْنِ: مُخْتَبَزُهُمْ ومُشْتَوَاهُمْ.

والدِّعْسُ، کَعِهْنٍ: الدِّعْصُ و القُطْنُ.

والمَدْعَسُ، کَمَطْمَعٍ زِنَةً وَمَعْنًی.

و المِدْعَاسُ، بالکَسْرِ: فَرَسُ الأَقْرَعِ ابنِ سُفْیَانَ لا ابنِ حَابِسٍ، وَغَلِطَ الفیروزآبَادِیُّ، وهُوَ فِی شِعْرِ الفَرَزْدَقِ(2).

دعبس

الدُّعْبُوسُ، کَعُصْفُورٍ: الأَحْمَقُ.

ص:18


1- ومنه الأثر: «کانت المُداعَسة بالرِّماح» الفائق 64:2، والنّهایة 119:2.
2- إشارة إلی قوله:یُفَدِّی عُلالاتِ العِبَایَةِ إذْ دَنَاله فَارِسُ المِدْعاسِ غیر المُغَمِّرِ دیوانه: 378.

دعفس

الدِّعْفِسُ، کَحِصْرِمٍ: النَّاقَةُ الَّتِی لا تَشْرَبُ حَتَّی تَصْدُرَ الإِبِلُ فَتَشْرَب سُؤْرَهَا.

دعکس

الدَّعْکَسَةُ: لَعِبٌ للمَجُوسِ، یَأْخُذُ بَعْضُهُمْ بِیَدِ بَعْضٍ فَیَرْقُصُونَ دَائِرِینَ یُسَمُّونَهُ: الدَّسْتَبَنْدَ و الپَنْجَه، وهُوَ الفَنْزَجُ، وَقَدْ دَعْکَسُوا، وَتَدَعْکَسُوا.

دعمس

دَعْمَسْتُ الأَمْرَ: لُغَةٌ فِی دَخْمَسْتُهُ، أَی سَتَرْتُهُ.

دفطس

دَفْطَسَ الرَّجُلُ: ضَیَّعَ مَالَهُ.

دفس

أَدْفَسَ الرَّجُلُ: اسْوَدَّ وَجْهُهُ بِلَا عِلَّةٍ.

دفنس

الدِّفْنَاسُ، بالفَاءِ کَسِرْدَابٍ: الأَحْمَقُ، والبَخِیلُ..

و -: الکَسْلَانُ مِنَ الرُّعَاةِ یَنَامُ و یَدَعُ الإِبِلَ تَرْعَی وَحْدَهَا.

و الدِّفْنِسُ، کَزِبْرِجٍ: الحَمْقَاءُ، والثَّقِیلَةُ من النِّسَاءِ.

ورَجُلٌ مُدَفْنِسٌ: ثَقِیلٌ لا یَکَادُ یَبْرَحُ.

دقس

دَقَسَ فی الأَرْضِ دُقُوساً، کَقَعَدَ:

ذَهَبَ مُوغِلاً..

و - بِهِ: أَذْهَبَهُ، یُقَالُ: مَا أَدْرِی أَیْنَ دَقَسَ، ولَا أَیْنَ دُقِسَ بِهِ، أَی ذَهَبَ وذُهِبَ بِهِ..

و - الوَتَدُ فِی الأَرْضِ: مَضَی دَاخِلاً..

و - الرَّجُل خَلْفَ العَدُوِّ: حَمَلَ..

و - البِئْرَ: مَلأَهَا.

و بَعِیرٌ مِدْقَسٌ، کَمِنْبَرٍ: قَوِیٌّ یَنْدَفِعُ فِی السَّیْرِ، وهِیَ إِبِلٌ مَدَاقِیسُ.

ص:19

و الدُّقْسَةُ، بالضَّمِّ: حَبٌّ کالدُّخْنِ.

و بالفَتْحِ: دُوَیْبَّةٌ، وَصَوَا بُهَا بالشِّینِ المُعْجَمَةِ.

ودَقْیُوسُ: اسْمُ المَلِکِ الَّذی بَنَی المَسْجِدَ عَلَی أَصْحَابِ الکَهْفِ، وکَانَ مُؤْمِناً صَالِحاً.

وَدَقْیَانُوسُ: اسْمُ المَلِکِ الَّذِی أَرَادَ قَتْلَهُمْ فَهَرَبُوا مِنْهُ إِلَی الکَهْفِ، وکَانَ کَافِراً جَبَّاراً.

دقدس

دَقَدُوسُ، کَقَرَبُوسٍ: بُلَیْدَةٌ بِنَوَاحِی مِصْرَ فی کُورَةِ الشَّرْقِیَّةِ.

دقمس

الدِّقَمْسُ، کَهِزَبْرٍ: مَقْلوبُ الدِّمَقْسِ، وهُوَ الإِبْرِیسَمُ، و یُقَالُ: المِدَقْسُ أَیْضاً.

دکس

دَکَسَهُ دَکْساً، کَقَتَلَ: حَثَاهُ.

وَدَکِسَ الشَّیءُ دَکَساً، کَتَعِبَ: تَرَاکَبَ بَعْضُهُ عَلَی بَعْضٍ، ومِنْهُ: الدُّکَاسُ - کغُرَابٍ - وهُوَ ما یَغْشَی الإِنْسَانَ من النُّعَاسِ و یَتَرَاکَبُ عَلَیْهِ.

والدَّکِیسَةُ: الجَمَاعَةُ.

والدَّوْکَسُ، کَجَوْهَرٍ: الشَّدِیدُ، والعَدَدُ الکَثِیرُ.

ونَعَمٌ دَوْکَسٌ، ودَیْکَسٌ - کَغَیْهَبٍ - ودِیَکْسٌ، کهِزَبْرٍ: کَثِیرٌ.

والدِّیِکَسَاءُ، بکَسْرِ الدَّالِ و الکَافِ وفَتْحِهِمَا مَمْدُودَةً: القِطْعَةُ العَظِیمَةُ من النَّعَمِ و الغَنَمِ.

وتَدَاکَسَ الشَّیءُ: کَثُرَ.

ورَجُلٌ مُتَدَاکِسٌ: شَکِسٌ.

والدَّاکِسُ: الکَادِسُ؛ وهُوَ ما یُتَطَیَّرُ بِهِ من الظِّبَاءِ و الطَّیْرِ و العُطَاسِ ونَحْوِهِ.

وادَّکَسَتِ الأَرْضُ: أَظْهَرَتْ نَبَاتَهَا.

ولُمْعَةٌ دَوْکَسٌ، وَدَوْکَسَةٌ: مُلْتَفَّةٌ.

و دَیْکَسَ الرَّجُلُ فِی بَیْتِهِ، إِذَا کَانَ لا یَبْرُزُ لِحَاجَةِ القَوْمِ، یَکْمُنُ فِیهِ، وَهُوَ عَیْبٌ.

والدَّوْکَسُ: الأَسَدُ؛ لُغَةٌ فِی الدَوْسَکِ.

ص:20

دلس

اشارة

الدَّلَسُ، کَسَبَبٍ: الظُّلْمَةُ، کالدُّلْسَةِ - کَغُرْفَةٍ - واخْتِلَاطُ الظَّلَامِ، فَقِیلَ: أَتَانَا فِی دَلَسِ الظَّلَامِ..

و -: مَا اخْضَرَّ فِی آخِرِ الصَّیْفِ من النَّبَاتِ، أَوْ ضَرْبٌ من الرِّبَبِ. الجَمْعُ:

أَدْلَاسٌ.

وَأَدْلَسَتِ الأَرْضُ: اخْضَرَّتْ بِهَا..

و - الإِبِلُ: وَقَعَتْ فِیهَا، کتَدَلَّسَتْ.

ودَلَسَ البَائِعُ بالمُشْتَرِی دَلْساً - کَضَرَبَ - ودَلَّسَ عَلَیْهِ تَدْلِیساً: کَتَمَ عَیْبَ السِّلْعَةِ عَنْهُ و أَخْفَاهُ.

ولَیْسَ فِی الأَمْرِ دَلْسٌ ولا أَلْسٌ - کَفَلْسٍ فِیهِمَا - أَی لا خَدِیعَةَ ولا خِیَانَةَ.

وفُلَانٌ لا یُدَالِسُ ولا یُوَالِسُ، أَی لا یُعَامِلُ بالتَّدْلِیسِ و الأَلْسِ، وهُوَ الخِیَانَةُ.

وهذِهِ دُلْسَةٌ مِنْهُ، کَجُذْقَةٍ - بالضَّمِّ - زِنَةً وَمَعْنًی.

و تَدَلَّسَ: تَکَتَّمَ..

و - المَالُ: لَحِسَ الشَّیءَ الیَسِیرَ فِی المَرْعَی..

و - الرَّجُلُ الطَّعَامَ: أَخَذَ مِنْهُ قَلِیلاً.

وادْلَاسَّتِ الأَرْضُ: أَصَابَ المَالُ مِنْهَا.

والأَنْدُلُسُ: إِقْلِیمٌ مَشْهُورٌ بِالمَغْرِبِ، قَالَ بَعْضُهُمْ: وَزْنُهُ «أَنْفُعُلُ» واشْتِقَاقُهُ من الدَّلَسِ وهُوَ الظُّلْمَةُ. ولا یَصِحُّ لأَنَّهُ مُعَرَّبٌ کَمَا مَرَّ فی أَوَّلِ البَابِ.

الأثر

فی حَدِیثِ ابْنِ المُسَیِّبِ: إِنَّ عُمَرَ لَوْ لَمْ یَنْهَ عَنِ المُتْعَةِ لَاتَّخَذَهَا النَّاسُ دَوْلَسِیّاً(1) أَیْ ذَرِیعَةً إِلَی الزِّنَا مُدَلِّسَةً من التَّدْلِیسِ؛ وَهُوَ إِخْفَاءُ العَیْبِ، والوَاوُ فِیهِ زَائِدَةٌ.

المصطلح

التَّدْلِیسُ فِی الحَدِیثِ قِسْمَانِ:

أَحَدُهُمَا: تَدْلِیسُ الإِسْنَادِ: وهُوَ أَنْ لا یَذْکُرَ فِی حَدِیثِهِ مَنْ سَمِعَهُ مِنْهُ،

ص:21


1- الفائق 436:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 345:1، النّهایة 129:2.

و یَذْکُرُ مَنْ هُوَ أَعْلَی مِنْهُ مُوهِماً أَنَّهُ سَمِعَهُ مِنْهُ، وهُوَ لَمْ یَلْقَهُ، أَو یَرْوِی عَمَّنْ لَقِیَهُ ولَمْ یَسْمَعْهُ مِنْهُ مُوهِماً أَنَّهُ سَمِعَهُ مِنْهُ.

والثَّانِی: تَدْلِیسُ الشُّیُوخِ: وهُوَ أَنْ یَرْوِی عن شَیْخٍ حَدِیثاً سَمِعَهُ مِنْهُ فَیُسَمِّیهِ أَو یُکَنِّیهِ أَو یَصِفُهُ بِمَا لم یُعْرَفْ بِهِ لِکَیْلَا یُعْرَفَ.

دلعس

الدَّلْعَسُ - کَجَعْفَرٍ - من النُّوقِ: الدَّلْعَکُ، وهِیَ الضَّخْمَةُ مَعَ اسْتِرْخَاءٍ فِیهَا، کالدِّلَعْسِ کَهِزَبْرٍ، والدِّلْعَوْسِ کفِرْدَوْسٍ، والدِّلْعِیسِ کبِلْقِیسَ، والدِّلْعَاسِ کَسِرْدَابٍ، والدُّلَاعِسِ کَعُطَارِدٍ.

ونَاقَةٌ دِلْعَوْسٌ، کَفِرْدَوْسٍ وَقَرَبُوسٍ:

دَائِبَةُ الدُّلْجَةِ جَرِیئَةٌ عَلَی اللَّیْلِ، ومِنْهُ:

امْرَأَةٌ دَلَعُوسٌ - کقَرَبُوسٍ - للجَرِیئَةِ عَلَی أَمْرِهَا، العَصِیَّةِ لأَهْلِهَا.

وَجَمَلٌ دِلْعَاسٌ، وَدُلَاعِسٌ: ذَلُولٌ.

دلمس

الدُّلَمِسُ، والدُّلَامِسُ، کَعُلَبِطٍ وَعُلابِطٍ:

الشَّدِیدُ الظُّلْمَةِ، والدَّاهِیَةُ، کالدِّلْمِسِ کحِصْرِمٍ.

وادْلَمَّسَ اللَّیْلُ: اشْتَدَّ ظَلَامُهُ.

ودَلَامِیسُ: مَاءٌ بِالیَمَامَةِ بِنَاحِیَةِ البَیَاضِ.

وَدَلْمَسٌ، کَجَعْفَرٍ: اسْمٌ.

دلعمس

(1)الدَّلَعْمَسُ: النَّاقَةُ النَّشِزَةُ الدَّائِبَةُ الجَرِیئَةُ اللَّیْلِ.

دلهمس

الدَّلَهْمَسُ، کَشَمَرْدَلٍ: المَاضِی الجَرِیءُ عَلَی اللَّیْلِ، أَوِ الَّذِی لَایَهُولُهُ شَیْء لَیْلاً ولَا نَهَاراً..

و -: الأَسَدُ؛ لِجُرْأَتِهِ..

ص:22


1- حقّ المادّة تقدیمها علی السّابقة.

و -: الرَّجُلُ الجَلدُ الضَّخْمُ صَاحِبُ الدُّلْجَةِ..

و - من اللَّیْلِ: الشَّدِیدُ الظُّلْمَةِ..

و - من الأَمْرِ: المُدَحْمَسُ المَسْتُورُ لَمْ یُبَیَّنْ.

دمس

اشارة

دَمَسَ اللَّیْلُ دُمُوساً، کَقَعَدَ وَجَلَسَ:

أَظْلَمَ، فَهُوَ دَامِسٌ، وأُدْمُوسٌ..

و - الظَّلَامُ: احْلَوْلَکَ.

وأَتَیْتُهُ دَمْسَ الظَّلَامِ - کفَلْسٍ - أَی فی سَوَادِهِ.

و أَتَانِی حِینَ وَارَی دَمْسٌ دَمْساً، أَی سَوَادٌ سَوَاداً، قَالَ الأَزْهَرِیُّ: وذلِکَ حِینَ یُظْلِمُ أَوَّلُ اللَّیْلِ شَیْئاً(1).

وَدَمَسَهُ دَمْساً، کَنَصَرَ وَضَرَبَ: قَبَرَهُ..

و - الشَّیْءَ فی الأَرْضِ: دَفَنَهُ، کَدَمَّسَهُ تَدْمِیساً.

والدَّیْمَاسُ، کَشَیْطَانٍ ودِیْنَارٍ: القَبْرُ، والسَّرَبُ، والکِنُّ، والحَمَّامُ - الجَمْعُ:

دیَامِیسُ کشَیَاطِینَ، ودَمَامِیسُ کَدَنَانِیرَ - و انْدَمَسَ: دَخَلَ فِیهِ..

و -: سِجْنٌ کَانَ للحَجَّاجِ بِوَاسِطَ.

ومن المجاز

دَمَسَ عَلَیْهِ الخَبَرَ دَمْساً: کَتَمَهُ..

و - الأَمْرَ: سَتَرَهُ، کَدَمَّسَهُ تَدْمِیساً..

و - الشَّیْءَ: غَطَّاهُ و أَخْفَاهُ تَحْتَ الشَّیءِ، فَهُوَ دَمِیسٌ، وَدَمَسٌ، کَسَبَبٍ..

و - المَرْأَةَ: جَامَعَهَا..

و - بَیْنَ القَوْمِ: أَصْلَحَ، کَأَنَّهُ دَفَنَ مَا بَیْنَهُمْ مِنَ الشَّنَآنِ..

و - المَوْضِعُ: دَرَسَ.

و تَدَمَّسَ: تَدَنَّسَ، وقَدْ دَمِسَ ودَنِسَ کَتَعِبَ فِیهِمَا، وَدَمَّسَهُ تَدْمِیساً کَدَنَّسَهُ تَدْنِیساً.

وتَدَمَّسَتِ المَرْأَةُ بِکَذَا: تَلَطَّخَتْ بِهِ.

وأُمُورٌ دُمْسٌ: عِظَامٌ شِدَادٌ مُظْلِمَةٌ، واحِدُهَا دَامِسٌ، کبَازِلٍ و بُزْلٍ.

ص:23


1- تهذیب اللّغة 379:12.

ودَامَسَهُ: سَاتَرَهُ، ووَارَاهُ.

والدِّمَاسُ، کالغِطَاءِ زِنَةً وَمَعْنًی.

والدَّامُوسُ: القُتْرَةُ. الجَمْعُ: دَوَامِیسُ.

و إِهَابٌ دَمُوسٌ: مُغَطّیً لِیُمَرِّطَ شَعَرَهُ.

و وَاری عَنِّی دَمْسَهُ - کَفَلْسٍ - أَی شَخْصَهُ، وأَصْلُهُ السَّوَادُ.

والدُّودَمِسُ، بضَمِّ الدَّالِ الأُولَی وفَتْحِ الثَّانِیَةِ وکَسْرِ المِیمِ: ضَرْبٌ مِنَ الحَیَّاتِ مُحْرَنْفِشُ الغَلَاصِمِ یَنْفُخُ نَفْخاً فَیُحْرِقُ مَا أَصَابَ. الجَمْعُ: دُودَمِسَات، وَدَوَامِیسُ.

و الدِّیمَاسُ، کدِیبَاجٍ: مَوْضِعٌ فِی وَسَطِ عَسْقَلَانَ بِقُرْبِ الجَامِعِ، مِنْهُ:

أَبُو الحَسَنِ مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ العَزِیزِ الدِّیمَاسِیُّ، المُحَدِّثُ من أَهْلِ عَسْقَلَانَ عَنْ یَاقُوتَ(1) ، وقَالَ السَّمْعَانِیُّ:

الدِّیمَاسِیُّ الحَمَّامِیُّ، واشْتَهَرَ بِهذِهِ النِّسْبَةِ أَبُو الحَسَنِ المَذْکُورُ، قَالَ:

وَرأَیْتُ فِی المُعْجَمِ الصَّغِیرِ للطَّبَرَانِیِّ:

مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ العَزِیزِ بنِ دِیْمَاسٍ(2) الرَّمْلِیّ، لَعَلَّهُ نُسِبَ إِلَی جَدِّهِ الأَعْلَی، فَعَلَی هذَا لَیْسَ مِنَ الحَمَّامِ فِی شَیْءٍ(3).

وَدِیْمَسُ، کَدِرْهَمٍ: قَرْیَةٌ عَلَی ثَلَاثَةِ فَرَاسِخَ من بُخَارَی؛ مِنْهَا: الحَاکِمُ أَبُو طَاهِرٍ مُحَمَّدُ بْن یَعْقُوبَ الدِّیْمَسِیُّ؛ المُحَدِّثُ.

ودُومِیسُ، بالضَّمِّ وَکَسْرِ المِیمِ: نَاحِیَةٌ بأَرَّانَ بَیْنَ بَرْذَعَةَ وَاردَبِیلٍ(4).

وَدِمْسِیسُ، کَغِرْبِیبٍ: قَرْیَةٌ بِمِصْرَ.

الأثر

فی حَدِیث الدَّجَّالِ: (کَأَنَّهُ خَرَجَ مِنْ دِیمَاسٍ)(5) أَی کِنٍّ، یُرِیدُ کَأنَّهُ کَانَ مُخَدَّراً مَکْنُوناً لنَضَارَتِهِ وکَثْرَةِ مَاءِ وَجْهِهِ لأَنَّهُ لَمْ یَرَ شَمْساً ولا رِیحاً تُغَیِّرُ لَوْنَهُ.

وقِیلَ: أَرَادَ الحَمَّامَ.

ص:24


1- معجم البلدان 544:2.
2- فی المعجم الصّغیر 6:2: عبد العزیز الدّیماسیّ.
3- الأنساب 590:2.
4- فی معجم البلدان 489:2 و التّاج: ودَبیل.
5- الفائق 438:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 348:1، النّهایة 133:2.

دمحس

الدُّمْحُسُ، کدُلْمُزٍ، الأَسْوَدُ السَّمِینُ الشَّدِیدُ، کَالدُّمْحُسِیِّ بِیَاءِ النِّسْبَةِ للمُبَالَغَةِ.

و الدُّمَاحِسُ، بالضَّمِّ: مَقْلُوبُ الدُّحَامِسِ، وهُوَ الشُّجَاعُ، والأَسَدُ، والرَّجُلُ الفَظِیعُ التَّارُّ، والجَمَلُ الکَثِیرُ اللَّحْمِ الَّذِی لَیْسَ بِمُتَطَعِّمِ الخلقِ ولا حُلْوه.

دمقس

الدِّمَقْسُ، و الدِّمْقَاسُ، کسِبَطْرٍ وسِرْدَابٍ: القَزُّ و الإِبْرِیسَمُ، أَو الأَبْیَضُ مِنْهُمَا وما یَجْرِی مَجْرَاهُ فی البَیَاضِ والنُّعُومَةِ، أَعْجَمِیٌّ مُعَرَّبٌ، و یُقَالُ:

مِدَقْسٌ، عَلَی القَلْبِ.

ودَمْقَسْتُ الثَّوْبَ: نَسَجْتُهُ بِهِ، فَهُوَ مُدَمْقَسٌ.

دملس

دَُمَالِسُ(1) بالفَتْحِ أَوْ الضَّمِّ: مَدِینَةٌ بإِرْمِینِیَةَ من نَوَاحِی تَفْلِیسَ..

و - قَرْیَةٌ بِحَلَبَ، ولا تَقُل: الدَّمالِسَ بالأَلِفِ و اللَّامِ، وَغَلِطَ الفیروزآبادیُّ.

دنحس

الدَّنْحَسُ، بالمُهْمَلَةِ کَعَنْبَرٍ: الجَسِیمُ الشَّدِیدُ اللَّحْمِ، والنُّونُ زَائِدَةٌ لأَنَّهُ من دَحَسَهُ إذَا مَلأَهُ.

دنس

اشارة

دَنِسَ الثَّوْبُ، کَتَعِبَ دَنَساً، ودَنَاسَةً:

اتَّسَخَ أَو تَلَطَّخَ بالوَسَخِ، فَهُوَ دَنِسٌ، کَتَدَنَّسَ، وَقَدْ دَنَّسْتُهُ تَدْنِیساً.

ومن المجاز

هَوُ دَنِسُ المُرُوءَةِ و العِرْضِ، و دَنِسُ الثِّیَابِ، ودَنِسُ الجَیْبِ و الأَرْدَانِ، إِذَا

ص:25


1- فی معجم البلدان 462:2، والعباب والقاموس: دُمَانِسُ.

کَانَ خَبِیثَ الفِعْلِ و المَذْهَبِ مُتَلَطِّخاً بالقَبِیحِ، وَقَدْ تَدَنَّسَ عِرْضُهُ، وَدَنَّسَهُ سُوءُ خُلُقِهِ تَدْنِیساً، وَعَدُوُّهُ: قَالَ فِیهِ ما یَشِینُهُ(1) ، وهُم قَوْمٌ مَدَانِیسُ، وَأَدْنَاسٌ جَمْعُ دَنِسٍ کَکَتِفٍ.

وهُوَ یَتَصَوَّنُ مِنَ المَدَانِسِ، والأَدْنَاسِ - جَمْعُ دَنَسٍ کَسَبَبٍ - إِذَا تَجَنَّبَ مَا یَشِینُهُ.

الأثر

(لَمْ تُدَنِّسْکُمُ الجَاهِلیَّةُ الجَهْلَاءُ)(2) یُرِیدُ طَهَارَةَ النَّسَبِ من السِّفَاحِ الَّذِی کَانَ یَرْتَکِبُهُ العَرَبُ قَبْلَ الإِسْلَامِ.

دنفس

الدِّنْفِسُ، کَخِنْصِرٍ: الحَمْقَاءُ.

و رَجُلٌ دُنَافِسٌ، کَعُطَارِدٍ: سَیِّئُ الخُلُقِ.

والدِّنْفَاسُ، بالکَسْرِ: مَقْلُوبُ الدِّفْنَاسِ، وهُوَ بمَعْنَاهُ، و النُّونُ زَائِدَةٌ فِی الجَمِیعِ.

دنقس

دَنْقَسَ دَنْقَسَةً: طَأْطَأَ ذُلّاً وخُضُوعاً ونَظَرَ کاسراً عَیْنَهُ..

و - بَیْنَ القَوْمِ: أَفْسَدَ، کَدَنْقَشَ بالشِّینِ المُعْجَمَةِ فیهما.

دنکس

دَنْکَسَ دَنْکَسَةً: اسْتَتَرَ فی بَیْتِهِ عن حَاجَةِ القَوْمِ؛ وَهُوَ مِنَ اللُّؤْمِ، لُغَةٌ فِی دَیْکَسَ بالمُثَنَّاةِ التَّحْتِیَّةِ بَدَلاً مِنَ النُّونِ، وهُمَا مَزِیدَتَانِ.

دوس

اشارة

دَاسَهُ دَوْساً، کَقَالَ: وَطِئَهُ وَطْئاً شَدِیداً..

و - الطَّعَامَ دَوْساً، ودِیَاساً، ودِیَاسَةً:

أَوْطَأَهُ قَوَائِمَ الدَّوَابِّ، أَوْ دَقَّهُ بالفَدَّانِ لِیُخْرِجَ الحَبَّ مِنَ السُّنْبُلِ فَانْدَاسَ، وَأَنْکَرَ

ص:26


1- فی بعض النّسخ: ما یُسِیئُهُ.
2- الکافی 599:4، مجمع البحرین 71:4.

بَعْضُهُمْ کَوْنَ الدِّیَاسِ مِنْ کَلَامِ العَرَبِ(1) ، وَخَصَّهُ بَعْضُهُمْ بِصَقْلِ السَّیْفِ..

قَالَ المُطَرِّزِیُّ: وَاسْتِعمَالُ الفُقَهَاءِ لَهُ فِی مَعْنَی الدِّیَاسَةِ تَسَامُحٌ أَوْ وَهْمٌ(2).

والصَّحِیحُ صِحَّتُهُ فی کُلٍّ مِنَ المعْنَیَیْنِ.

قَالَ الزَّمَخْشَرِیُّ: الدَّائِسُ مِنْ دِیَاسِ الطَّعَامِ(3).

وقَالَ الهَرَوِیُّ: دِرَاسُ الطَّعَامِ ودِیَاسُهُ وَاحِدٌ(4).

وَالدَّائِسُ: البَیْدَرُ.

والدَّائِسَةُ، والدَّوَائِسُ: البَقَرُ تَدُوسُ الطَّعَامَ.

و طَرِیقٌ مَدُوسٌ، کَمَلُومٍ: مَوْطُوءٌ مُوَطَّأٌ.

و المِدْوَسُ، و المِدْوَاسُ، کَمِرْوَدٍ وَمِسْوَاکٍ: مَا یُدَاسُ بِهِ الطَّعَامُ.

والمَدَاسَةُ، کَمَفَازَةٍ: مَوْضِعُ دَوْسِهِ.

وکمَکَانٍ، وَیُکْسَرُ: ما یُلْبَسُ فِی الرِّجْلِ عِنْدَ المَشْیِ لأَنَّهُ یُدَاسُ، أَوْ یُدَاسُ بِهِ، وَشَکَّکَ بَعْضُهُمْ فِی سَمَاعِهِ وَقَالَ: إِنْ صَحَّ فَقِیَاسُهُ کَسْرُ المیمِ لأَنَّهُ آلَةٌ(5). الجَمْعُ: مُدْسٌ، وأَمْدِسَةٌ.

ومن المجاز

دَاسَ المَرْأَةَ: جَامَعَهَا، أَوْ بَالَغَ فِی جِمَاعِهَا..

و - الرَّجُلَ: أَذَلَّهُ، وأَهَانَهُ.

و دَاسَهُمْ دَوْسَ الحَصِیدِ: ذَلَّلَهُمْ و أَخَذَهُمْ أَخْذاً شَدِیداً..

و - الصَّیْقَلُ السَّیْفَ دِیَاساً: صَقَلَهُ.

و المِدْوَسُ، کَمِرْوَدٍ: آلَتُهُ، وَهِیَ المِصْقَلَةُ، وهُوَ دَائِسُ السُّیُوفِ. الجَمْعُ:

دُوسٌ، بالضَّمِّ کَبَائِرٍ وَبُورٍ وَعَائِذٍ وَعُوذٍ.

و أَخَذُوا فِی الدَّوْسِ: وَهُوَ تَسْوِیَةُ [الحِلْیَةِ](6) وَتَزْیِینُهَا کَمَا یُصْقَلُ السَّیْفُ.

وَجَاءَتِ الخَیْلُ دَوَائِسَ، أَیْ یَتْبَعُ بَعْضُهَا بَعْضاً کَأَنَّ بَعْضَهَا یَدُوسُ بَعْضاً.

ص:27


1- انظر شرح البخاری لابن بطال 303:7.
2- انظر المُغرِب فی ترتیب المُعرب 187:1.
3- الفائق 52:3.
4- الغریبین 657:2، وفیه: دِئاسهُ.
5- انظر المصباح المنیر: 203.
6- فی الأصل: الحیلة. والمثبت عن الأساس: 138.

و مَرَّتْ بِنَا دَوَاسَةٌ، وَدَوِیسَةٌ مِنَ النَّاسِ، کَسَحَابَةٍ، وَسَفِینَةٍ: جَمَاعَة.

و الدِّیسَةُ وَاحِدَةُ الدِّیسِ، کَرِیشَةٍ وَرِیشٍ: وهِیَ الغَابَةُ، و الأجَمَةُ المُلْتَبِدَةُ المُلْتَفَّةُ الأَغْصَانِ و الأوْرَاقِ. الجَمْعُ: دِیَسٌ کَعِنَبٍ.

ودَوْسٌ، کَقَوْسٍ: قَبِیلَةٌ مِنَ الیَمَنِ، وهُوَ دَوْسُ بْنُ عُدْثَانَ - بالضَّمِّ و الثَّاءِ المُثَلَّثَةِ - ابْنِ عَبْدِ اللّٰهِ بن زَهْرَانَ؛ مِنْهُمْ: أَبُو هُرَیْرَةَ، وطُفَیْلُ ذُو النُّورِ؛ الصَّحَابِیَّانِ.

والدَّاسِیُّ، کفَاسِیٍّ: مُحَمَّدُ بْنُ بَکْرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّزَّاقِ بْنِ دَاسَةَ، رَاوِی السُّنَنِ عَنِ أَبی دَاوُودَ نِسْبَةً إِلَی جَدِّهِ المَذْکُورِ.

ومُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ دَاسَةَ المُعَدَّلُ البَصْرِیُّ الدَّاسِیُّ أَیْضاً: مُحَدِّثٌ.

والدَّوَّاسُ، کَعَبَّاسٍ: الأَسَدُ.

الأثر

فِی حَدِیثِ أُمِّ زَرْعٍ: (وَدَائِسٌ وَ مُنَقٍّ)(1) هُوَ الَّذِی یَدُوسُ الطَّعَامَ بَعْدَ حَصَادِهِ. و قِیلَ: هُوَ الأَنْدَرُ، وَهُوَ البَیْدَرُ.

(یَدُوسُونَ المَطَرَ)(2) أَی یَخُوضُونَهُ و یَدُوسُونَ طِینَهُ.

دهس

اشارة

الدَّهْسُ، والدَّهَاسُ، کَفَلْسٍ وَسَحَابٍ:

ما سَهُلَ ولَانَ مِنَ الأَرْضِ وَلَمْ یَبْلُغْ أَنْ یَکُونَ رَمْلاً ولَیْسَ بِثَرًی ولَا طِینٍ، أَو هُوَ الرَّمْلُ تَغِیبُ فِیهِ القَوَائِمُ ولَا یُنْبِتُ شَیْئاً. ولَوْنُهُ الدُّهْسَةُ، وهُوَ رَمْل أَدْهَسُ، ورَمْلَةٌ دَهْسَاءُ، وهِیَ رِمَالٌ دُهْسٌ بَیِّنَةُ الدَّهَسِ - کَسَبَبٍ - وفِی حَدِیثِ الحُدَیْبِیَةِ: (فَنَزَلَ دَهَاساً مِنَ الأَرْضِ)(3).

ص:28


1- الفائق 49:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 351:1، النهایة 140:2.
2- فی سنن ابن ماجة 936/302:1، ومشارق الأنوار 264:1: ویدوسون الطّین.
3- الفائق 447:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 354:1، النهایة 145:2،.

وعَنْزٌ دَهْسَاءُ: فی لَوْنِ الرَّمْلِ یَعْلُوهُ أَدْنَی سَوَادٍ.

ونَبْتٌ دَهْسٌ، کَفَلْسٍ: لَمْ یَغْلِبْ عَلَیْهِ لَوْنُ الخُضْرَةِ.

وادْهَاسَّتِ الأَرْضُ: صَارَتْ دَهْسَاءَ اللَّوْنِ.

ومن المجاز

امْرَأَةٌ دَهْسَاءُ، وَدَهَاسٌ، کَسَحَابٍ و یُکْسَرُ: عَظِیمَةُ العَجُزِ کَأَنَّهَا الرَّمْلَةُ الدَّهْسَاءُ.

و رَجُلٌ دَهَّاسٌ، کَعَبَّاسٍ: سَهْلُ الخُلُقِ، وَهُوَ ذُو دَهَاسَةٍ - کَسَحَابَةٍ - وهِیَ دَمَاثَةُ الخُلُقِ.

والدَّهُوسُ، کصَبُورٍ: الأَسَدُ.

والدَّهَاسَةُ، کَسَحَابَةٍ: مَاءٌ فِی طَرِیقِ الحَاجِّ عن یَسَارِ سَمِیرَاءَ للمُصْعِدِ إِلَی مَکَّةَ.

دهرس

الدَّهَارِیسُ: الدَّوَاهِی، کالدَّهَارِسِ لا وَاحِدَ لَهَا، أَو وَاحِدُهَا دِهْرِسٌ، کَزِبْرِجٍ وجَعْفَرٍ.

ورَجُلٌ ذُو دَهْرَسٍ - بالفَتْحِ - أَی نَشَاطٍ وخِفَّةٍ.

دهمس

دَهْمَسَهُ دَهْمَسَةً: سَارَّهُ، وسَاوَرَهُ، و بَطَشَ بِهِ.

وأَمْرٌ مُدَهْمَسٌ: مُدَحْمَسٌ، أَی مَسْتُورٌ لم یُبَیَّنْ.

دیس

الدَّیْسُ، کَتَیْسٍ: الثَّدْیُ، مُوَلَّدٌ لَیْسَ من کَلَامِ العَرَبِ.

ودِیسَانُ، کَمِیزَانٍ: قَرْیَةٌ بِهَرَاةَ یُنْسَبُ إِلَیْهَا بَعْضُ المَشَایِخِ.

فَصْلُ الذَّالِ

ذرطس

إِذْرِیطُوسُ، قَالَ الفیروزآبادِیُّ: هُوَ دَوَاءٌ، والکَلِمَةُ رُومِیَّةٌ فَعُرِّبَتْ. انْتَهَی.

ص:29

وذِکْرُهُ هُنَا غَلَطٌ لإِجْمَاعِهِمْ عَلَی أَنَّ الهَمْزَةَ إِذَا وَقَعَتْ أَوَّلاً وبَعْدَهَا أَرْبَعَةُ أُصُولٍ فَهِیَ أَصْلٌ بِلَا خِلافٍ.

ذفطس

ذَفْطَسَ، لُغَةٌ فِی دَفْطَسَ بإِهْمَالِ الدَّالِ.

فَصْلُ الرَّاءِ

رأس

اشارة

الرَّأْسُ من الإِنْسَانِ وَغَیْرِهِ: مَعْرُوفٌ وهُوَ مُذَکَّرٌ مَهْمُوزٌ إِلَّا فی لُغَةِ بَنِی تَمِیمٍ؛ فَإِنَّهُمْ یَتْرُکُونَ الهَمْزَ لُزُوماً. الجَمْعُ:

أَرْؤُسٌ، ورُؤُوسٌ.

و رَجُلٌ أَرْأَسُ، وَرُوَاسِیّ، کَغُدَافِیٍّ:

عَظِیمُ الرَّأْسِ، وَهِیَ شَاةٌ أَرْأَسُ، ولا تَقُلْ:

رُؤَاسِیّ.

وَرَأَسَهُ، کَمَنَعَهُ: أَصَابَ رَأْسَهُ، فَهُوَ مَرْؤُوسٌ، ورَئِیسٌ..

و - البِرْسَامُ وَغَیْرُهُ: أَخَذَ رَأْسَهُ، و قد رُئِسَ بالمَجْهُولِ.

وشَاةٌ رَأْسَاءُ: سَوْدَاءُ الرَّأْسِ.

وشَاةٌ رَئِیسٌ: أُصِیبَ رَأْسُهَا من غَنَمٍ رَآسَی، کَیَتِیمٍ و یَتَامَی.

والرَّأَّاسُ، کَعَبَّاسٍ: بَائِعُ الرُّؤُوسِ، ولا تَقُلْ: رَوَّاسِیّ - کعَبَّاسِیٍّ - فَإِنَّهُ من لَحْنِ العَامَّةِ، وأَهْلُ مَکَّةَ یُسَمُّونَ یَومَ القَرِّ: یَوْمَ الرُّؤُوسِ لأَنَّهُمْ یَأْکُلُونَ فِیهِ رُؤُوسَ الأَضَاحِی.

وخَرَجَ الضَّبُّ مُرَئِّساً - کمُحَدِّثٍ - إِذَا أَخْرَجَ رَأْسَهُ عِنْدَ الحَرْشِ کَمَا تَقُولُ:

خَرَجَ مُذْنِباً، إِذَا أَخْرَجَ ذَنَبَهُ عِنْدَهُ.

ورِئَاسُ السَّیْفِ، ورِئَاسَتُهُ، بِکَسْرِهِمَا:

قَائِمُهُ وَمَقْبِضُهُ، أَو قَبِیعَتُهُ.

والمِرْآسُ، کمِصْبَاحٍ: مِنَ الخَیْلِ الَّذی یَعَضُّ رُؤُوسَ الخَیْلِ عِنْدَ السِّبَاقِ، وَمَا رَأَسَ فِی سَبْقِهِ..

و - من الإِبِلِ: الَّذِی لَمْ یَبْقَ لَهُ طِرْقٌ وقُوَّةٌ إِلَّا فی رَأْسِهِ کالرَّؤُوسِ، والمُرَأَّسِ، کصَبُورٍ ومُظَفَّرٍ.

ص:30

و رَجُلٌ مَرْؤُوسٌ: شَهْوَتُهُ فی رَأْسِهِ لا غَیْرُ.

ورَأْسٌ مِرْأَسٌ، کَمِنْبَرٍ: شَدِیدٌ مِصَکٌّ للرُّؤُوسِ، من رُؤُوسٍ مَرَائِیسَ.

ومن المجاز

عِنْدَهُ رَأْسٌ من غَنَمٍ، وَعِدَّةُ أَرْؤُسٍ، ولَهُ رَأْسَانِ وثَلَاثَةُ أَرْؤُسٍ، أَی عَبْدَانِ وثَلَاثَةُ أَعْبُدٍ، قَالَ - وَهُوَ مِمَّا یُعَایَا بِهِ -:

وَشَیْخٌ لَهُ رَأْسَانِ مِنْ خَلْفِ ظَهْرِهِ کِلَا ذینکَ الرَّأْسَیْنِ مستبطن نبلا

وظَهْرُهُ: إِبِلُهُ. ولَهُ رَأْسٌ: مَالٌ.

والخَشْیَةُ رَأْسُ الدِّینِ.

وأَعْطِنِی رَأْساً مِنْ ثُومٍ أَوْ بَصَلٍ.

وکَمْ فی رَأْسِکَ مِنْ سِنٍّ.

ومَا أُرِیدُهُ رَأْساً.

وأَعِدْ عَلَیَّ کَلَامَکَ مِنْ رَأْسٍ، ولا تَقُلْ:

مِنَ الرَّأْسِ فَإِنَّهُ عَامِّیٌّ.

وهُمْ رَأْسٌ عَظِیمٌ، أَیْ جَیْشٌ کَثِیفٌ مُسْتَقِلٌّ لا یَحْتَاجُ إِلَی مَدَدٍ. قَالَ الأصْمَعِیُّ: یُقَالُ لِلقَوْمِ إِذَا کَثُرُوا وَعَزُّوا:

هُمْ رَأْسٌ. قَالَ عَمْرُو بْنُ کُلْثُومٍ:

بِرَأْسٍ مِنْ بَنِی جُشَمَ بنِ بَکْرٍ نَدُقُّ بِهِ السُّهُولَةَ وَالحُزُونَا(1)

قَالَ الجَوْهَرِیُّ: و أَنَا أَرَی أَنَّهُ أَرَادَ بِهِ الرَّئِیسَ لأَنَّهُ قَالَ: «بِهِ» وَلَمْ یَقُلْ:

«بِهِمْ»(2).

قَالَ الأبْهَرِیُّ: وهذَا وهْمٌ، لأَنَّهُ لَوْ قَالَ: ب «جَیْشٍ» أَو «جَمْعٍ» أَوْ «حَیٍّ» لَحَسُنَ «نَدُقُّ به» فکذا «رَأْس» ولَیْسَ کُلَّ مَا یُفَسَّرُ بالقَوْمِ یَجِبُ مُطَابَقَتُهُ القَوْمَ فِی جَمْعِیَّةِ الضَّمِیرِ.

واتَّخَذَتِ المَرْأَةُ رَأْساً: وهُوَ الصُّوفُ الأَسْوَدُ کالشَّعْرِ تَصِلُ بِهِ شَعْرَهَا.

وهُوَ رَأْسُ قَوْمِهِ: عَظِیمُهُمْ وعَمِیدُهُمْ.

وَرَأَسَ - کَمَنَعَ - رِئَاسَةً، بالکَسْرِ:

شَرُفَ وَعَظُمَ قَدْرُهُ فَهُوَ رَئِیسٌ مِنْ رُؤَسَاء.

ورَیِّسٌ - کَسَیِّدٍ - وقَدْ رَأَسَ قَوْمَهُ رِئَاسَةً أَیْضاً فَهُوَ رَئِیسُهُمْ، وَرَیِّسُهُمْ، وَهُمْ

ص:31


1- تهذیب اللّغة 63:13، معجم مقاییس اللّغة 471:2، الصّحاح، أساس البلاغة: 149، اللّسان، العباب، التّاج، والبیت من معلّقته.
2- الصّحاح.

مَرْؤُوسُونَ لَهُ، والنَّاسُ بَیْنَ رَئِیسٍ وَمَرْؤُوسٍ، وَرَأَّسْتُهُ أَنَا عَلَیْهِمْ تَرْئِیساً فَتَرَأَّسَ، وارْتَأَسَ عَلَیْهِمْ.

و أَهْلُ الحَرَمَیْنِ یُسَمُّونَ رَئِیسَ المُؤَذِّنِینَ: الرَّیِّسُ، کَسَیِّدٍ.

ورَجُلٌ رِئِّیسٌ، کسِکِّیتٍ: کَثِیرُ التَّرَؤُّسِ.

وهُوَ رَائِسُ الکِلَابِ، أَی هُوَ فِی الکِلَابِ کالرَّئِیسِ فی القَوْمِ.

وظَلَمَ الرَّائِسُ المَرْؤُوسَ، أَی الوَالِی الرَّعِیَّةَ.

و (رُمِیْتُ مِنْکَ فِی الرَّأْسِ)(1) فِی المَثَلِ.

ودَعْنِی رَأْساً بِرَأْسٍ، أَی لا لِی ولا عَلَیَّ.

وأَنْتَ عَلَی رِئَاسِ أَمْرِکَ - بالکَسْرِ - أَی أَوَّلِهِ، ولا تَقُلْ: رَأْسِ أَمْرِکَ فَإِنَّهُ عَامِّیٌّ.

وارْتَأَسَهُ: شَغَلَهُ، وَأَصْلُهُ أَخَذَ بِعُنُقِهِ وخَفَضَ رَأْسَهُ.

ورَجُلٌ مُرَائِسٌ: مُتَخَلِّفٌ فی القِتَالِ.

ورَوَائِسُ الأَوْدِیَةِ: أَعَالِیهَا..

و - مِنَ السَّحَابِ: المُتَقَدِّمَةُ مِنْهَا، وَاحِدُهَا رَائِسٌ.

والرَّأْسُ: من أَسْمَاءِ مَکَّةَ المُشَرَّفَةِ، وتُسَمَّی رَأْسَ القُرَی.

و رَأْسُ عَیْنٍ: بَلْدَةٌ من بِلَادِ الجَزِیرَةِ بَیْنَ حَرَّانَ ونَصِیبِینَ ودُنَیْسِرَ. قَالَ الجَوْهَرِیُّ: والعَامَّةُ تَقُولُ: رَأْسُ العَیْنِ(2).

قَالَ یَاقُوتُ: وَقَدْ جَاءَ فِی شِعْرٍ لَهُمْ قَدِیمٍ قَالَهُ بَعْضُ العَرَبِ فِی یَوْمٍ کَانَ بِرَأْسِ العَیْنِ بَیْنَ تَمِیمٍ و بَکْرِ بْنِ وَائِلٍ؛ قُتِلَ فِیهِ مُعَاوِیَةُ بْنُ فِرَاسٍ من بَکْرٍ فَقَالَ شَاعِرُهُمْ:

هُمُ قَتَلُوا عَمِیدَ بَنِی فِرَاسٍ بِرَأْسِ العَیْنِ فِی اللُّجَجِ الخَوَالِی(3)

ص:32


1- سیأتی فی المثل ص:.
2- الصّحاح 932:3.
3- البیت لسُحَیْمٍ بن وَثِیلٍ الرِّیَاحِیّ کما فی معجم ما استعجم 623:2، واللّسان، التّاج، وانظر معجم البلدان 13:3، وفی الجمیع: الحِجَج بدل: اللّجج.

وقَالَ الأَسْوَدُ بْنُ یَعْفُرَ:

وَفَارِسُ رَأْسِ العَیْنِ سَلْمَی بْنُ جَنْدَلِ(1)

ورَأْسُ الإِنْسَانِ: الجَبَلُ الَّذِی بَیْنَ أَجْیَادٍ الصَّغِیرِ وبَیْنَ أَبِی قُبَیْسٍ.

و رَأْسُ الکَلْبِ: جَبَلٌ بِالیَمَامَةِ، و قَلْعَةٌ بِقُومِسَ عَلَی یَسَارِ القَاصِدِ إِلَی نَیْسَابُورَ.

ورَأْسُ ضَأْنٍ، بالضَّادِ المُعْجَمَةِ:

جَبَلٌ لِدَوْسٍ؛ لَهُ ذِکْرٌ فِی حَدِیثِ أَبِی هُرَیْرَةَ(2).

و رَأْسُ الحِمَارِ: مَدِینَةٌ قُرْبَ حَضْرَ مَوْتَ.

و رَأْسُ هِرٍّ: مَوْضِعٌ بِسَاحِلِ فَارِسَ یُرَابَطُ فِیهِ، ولَهُ ذِکْرٌ فِی الحَدِیثِ(3).

وَرَأْسُ صَلِیعٍ، کأمِیرٍ: مَوْضِعٌ کَانَ فِیهِ یَوْمٌ من أَیَّامِهِمْ.

و رَأْسُ کِیفَی: من دِیَارِ مُضَرَ بالجَزِیرَةِ.

ورَأْسُ الأَکْحَلِ: بالیَمَنِ.

ورَاسَةُ: قَرْیَةٌ بِهِ.

وبَیْتُ رَأْسٍ: قَرْیَتَانِ یُنْسَبُ إِلَیْهِمَا الخُمُورُ، إِحْدَاهُمَا بِبَیْتِ المَقْدِسِ، والأُخْرَی بِنَواحِی حَلَبَ.

ورُؤُوسُ الشَّیَاطِینِ: جَبَلٌ بِالحِجَازِ مُتَشَعِّبٌ شَنِعُ الخِلْقَةِ.

ورَائِسٌ: بِئْرٌ لِبَنِی فَزَارَةَ، وَجَبَلٌ بالشَّامِ فِی البَحْرِ، وقَوْلُ الفیروزآبادیِّ:

الرَّائِسُ بالأَلِفِ وَاللَّامِ، غَلَطٌ؛ قَالَ النُّعْمَانُ بْنُ بَشِیرٍ:

وَأَمْسَتْ وَمِنْ دُونِهَا رَائِسٌ(4)

وقَالَ أَیضاً:

کَیْفَ أَرْعَاکَ بِالمَغِیبِ وَدُونِی ذُو ضَفِیرٍ فَرَائِسٌ فَمَغَانُ(5)

و رَأْسُ المِذْرَی: لَقَبُ عَبْدِ اللّٰهِ بْنِ

ص:33


1- عجز بیت وصدره:وعمرو بن مسعود وقیس بن خالدانظر معجم البلدان 13:3.
2- انظر مشارق الأنوار 63:2.
3- انظر الفائق 22:2.
4- صدر بیت، کما فی معجم البلدان 22:3، والعباب، وعجزه:فأیّانَ من بعد تنتابها
5- معجم البلدان 22:3.

جَعْفَرٍ الثَّانِی بْنِ عَبْدِ اللّٰهِ بْنِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِیِّ بْنِ أبِی طَالِبٍ علیه السلام.

و أُمُّ الرَّأْسِ: الهَامَةُ، وأَعْلَاهَا، و الجُمْجُمَةُ، والدِّمَاغُ؛ لأَنَّهُ مَجْمَعُ أَکْثَرِ الحَوَاسِّ.

و ذُو الرَّأْسِ: جَرِیرُ بْنُ عَطِیَّةَ الشَّاعِرُ.

و ذَاتُ الرَّأْسِ: شَجَّةٌ فِیهِ.

وأَبُو الرَّأْسِ: الکَبِیرُ الرَّأْسِ.

ومُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ الرَّأْسِ:

صُوفِیٌّ، مُحَدِّثٌ.

وجَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الرَّأْسِیُّ: نِسْبَةً إِلَی رَأْسِ عَیْنٍ.

و ذُو الرَّأْسَیْنِ: خُشَیْنُ بْنُ لَأْیٍ من بَنِی فَزَارَةَ، کَانَ لَهُ من کُلِّ أَسِیرٍ أسَرَتْهُ غَطَفَانُ إِذَا أُخِذَ فِدَاؤُهُ بَکْرَتَانِ مِنَ الإبِلِ.

و ذُو الرِّئَاسَتَیْنِ: الفَضْلُ بْنُ سَهْلٍ وزِیرُ المأْمُونِ، لأَنَّهُ وُلِّیَ رِئَاسَةَ الجُیُوشِ و الدَّوَاوِینِ ودَبَّرَ أَمْرَ السَّیْفِ والقَلَمِ.

و رُؤَاسٌ، کَفُؤَادٍ: بَطْنٌ مِنْ قَیْسٍ، مِنْهُ:

وکِیعُ بْنُ الجَرَّاحِ، وَجَمَاعَةٌ.

ومِسْعَرُ بْنُ کِدَامٍ الرَّوَّاسِیُّ، کَعَبَّاسِیٍّ:

من أَئِمَّةِ الکُوفَةِ؛ لُقِّبَ بِذلِکَ لِکِبَرِ رَأْسِهِ، وصَوَابُهُ الرُّوَاسِیُّ - کَغُرَابِیٍّ - لکِنَّ أَصْحَابَ الحَدِیثِ یَقُولُونَهُ هکَذَا(1) ، ومِثْلُهُ أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ سَارَة الرّوَاسِیُّ، أَوَّلُ مَنْ وَضَعَ نَحْوَ الکُوفِیِّینَ، نُسِبَ إِلَی عِظَمِ رَأْسِهِ.

وَعُمَرُ بْنُ عَبْدِ الکَرِیمِ الدِّهِسْتَانِیُّ الرَّوَّاسِیُّ نُسِبَ إِلَی بَیْعِ الرُّؤُوسِ، وصَوَابُهُ الرَّأَّاسُ کَعَبَّاسٍ کما تَقَدَّمَ(2).

والرَّئِیسُ، کَأَمِیرٍ: أَبُو عَلِیٍّ الحُسَیْنُ ابْنُ سِینَا؛ أَحَدُ فَلَاسِفَةِ المُسْلِمِینَ.

و الرَّأْسَاءُ، کَحَمْرَاءَ: ابْنُ نَهَارٍ، شَاعِرٌ مِنْ قُضَاعَةَ.

وَرَئِیسَةُ: بِنْتُ الحَافِظِ عَبْدِ الغَنِیِّ بْنِ سَعِیدٍ الأَزْدِیِّ، مُصَنِّفِ المُشْتَبِهِ، مُحَدِّثَةٌ.

ص:34


1- انظر الأنساب 96:3.
2- انظر الأنساب 346:4.
الکتاب

طَلْعُهٰا کَأَنَّهُ رُؤُسُ الشَّیٰاطِینِ (1) أَی فی تَنَاهِی القُبْحِ ونَفْرَةِ الطِّبَاعِ عَنْهُ، وهُوَ تَشْبِیهٌ بالمُخَیَّلِ؛ إِذْ لا یُشْتَرَطُ فی المُشَبَّهِ بِهِ أَنْ یَکُونَ مَعْرُوفاً فی الخَارجِ، بل یَکْفِی کَوْنُهُ مَرْکُوزاً فی الذِّهْنِ والخَیَالِ کَقَوْلِ امْرِئِ القَیْسِ:

وَمَسْنُونَةٍ زُرْقٍ کَأَنْیابِ أَغْوَالِ(2)

وَهُوَ لَمْ یَرَ الغُولَ، وهُوَ نَوْعٌ من الشَّیاطِینِ، لکنَّهُ مُرْتَسَمٌ بِصُورَةٍ قَبِیحَةٍ فی خَیَالِ کُلِّ أَحَدٍ فَلَا یَرِدُ مَا طَعَنَ بِهِ بَعْضُ المَلَاحِدَةِ بأَنَّهُ تَشْبِیهٌ بِمَا لا یُعْرَفُ.

وقِیلَ: «الشَّیَاطِینُ» حَیَّاتٌ هَائِلَةٌ تَعْرِفُهَا العَرَبُ، لَهَا أَعْرَافٌ و رُؤُوسٌ قِبَاحٌ.

وقِیلَ: «رُؤُوسُ الشَّیَاطِینِ» اسْمٌ لِشَجَرٍ مَعْرُوفٍ عِنْدَ العَرَبِ قَبِیحِ الأَعَالِی خَشِنٍ مُنْتِنٍ مُرٍّ مُنْکَرِ الصُّورَةِ یُقَالُ لَهُ:

الأَسْتَنُ.

وقِیلَ: هِیَ حِجَارَةٌ سُودٌ تَکُونُ حَوْلَ مَکَّةَ.

والأَقْوَالُ الثَّلَاثَةُ تَعُودُ إِلَی الأَوَّلِ فِی کَوْنِهِ تَشْبِیهاً بالمُخَیَّلِ إِلَّا أَنَّهُ بَعْدَ التَّسْمِیَةِ صَارَ کَأَنَّهُ أَصْلٌ فَشُبِّهَ بِهِ.

الأثر

(رَأْسُ الکُفْرِ قِبَلَ المَشْرِقِ)(3) أَی مُعْظَمُهُ وشِدَّتُهُ من جِهَةِ المَشْرِقِ، یُرِیدُ أَهْلَ نَجْدٍ أَو فَارِسٍ لأَنَّ مَمْلَکَتَهُمْ، وَمَن أَطَاعَهُمْ مِنَ العَرَبِ کَانَتْ مِنْ جِهَةِ المَشْرِقِ بالنِّسْبَةِ إِلَی المَدِینَةِ، وکَانُوا فِی غَایَةِ القُوَّةِ و الشَّوْکَةِ و الجَبَرُوتِ حَتَّی مَزَّقَ مُلْکَهُمْ کِتَابُ النَبِیِّ صلی الله علیه و آله وَاسْتَمَرَّتِ الفِتَنُ مِنْ جِهَةِ المَشْرِقِ. و یُحْتَمَلُ أَنْ یُرَادَ بِهِ الدَّجَالُ أَو إِبْلِیسُ، لأَنَّ الشَّمْسَ تَطْلُعُ بَیْنَ قَرْنَیِ الشَّیْطَانِ.

ص:35


1- الصافّات: 65.
2- دیوانه: 108، وصدره:أَیَقْتُلُنی و المَشْرَفِیُّ مُضَاجِعِی
3- صحیح مسلم 85/72:1، مشارق الأنوار 276:1، وفی النّهایة 176:2: من قبل...

(کَانَ صلی الله علیه و آله یُصِیبُ مِنَ الرَّأْسِ وَهُوَ صَائِم)(1) کِنَایَة عن التَّقْبِیلِ، أَی یُقَبِّلُ المَرْأَةَ وهُوَ صَائِم.

(اتَّخَذَ النَّاسُ رُؤُوساً)(2) جَمْعُ رَأْسٍ بِمَعْنَی رَئِیسٍ، و یُرْوَی: «رُؤَسَاء»3 جَمْعُ رَئِیسٍ.

المصطلح

الأَعْضَاءُ الرَّئِیسَةُ: هِیَ الَّتِی یُحْتَاجُ إِلَیْهَا فی البَقَاءِ وهِیَ مَبَادٍ للقِوَی وآلَاتٌ لَهَا، وَهِیَ أَرْبَعَةٌ: القَلْبُ، والدِّمَاغُ، والکَبِدُ، والرَّابِعُ الأُنْثَیَانِ. و یُقَالُ للثَّلَاثَةِ المُتَقَدِّمَةِ: رَئِیسَة مِنْ حَیْثُ الشَّخْصُ؛ عَلَی مَعْنَی: أَنَّ وُجُودَهُ بِدُونِهَا أَو بِدُونِ وَاحِدٍ مِنْهَا غَیْرُ مُمْکِنٍ. والرَّابِعُ مِنْ حَیْثُ النَّوْعُ؛ عَلَی مَعْنَی أَنَّهُ إِذَا فَاتَ فَاتَ النَّوْعُ.

المثل

(رُمِیتُ مِنْکَ فِی الرَّأْسِ)(3) بالبِنَاءِ للمَجْهُولِ، أَیْ سَاءَ رَأْ یُکَ فِیَّ حَتَّی لا تَقْدِرَ أَنْ تَنْظُرَ إِلَیَّ، وعَنْ زِیَادِ بْنِ حُذَیْرٍ أَنَّهُ سَلَّمَ عَلَی عُمَرَ فَلَمْ یَرُدَّ عَلَیْهِ فَقَالَ زِیَاد:

لَقَدْ رُمِیتُ مِنْ أَمِیر المُؤْمِنِینَ فِی الرَّأْسِ، وَکَانَ ذلِکَ لِهَیْئَةٍ رَآهَا عَلَیْهِ فَکَرِهَهَا(4).

و یُقَالُ أَیْضاً: (رُمِیَ فُلَان مِنْ فُلَانٍ فِی الرَّأْسِ)6 إِذَا أَعْرَضَ عَنْهُ واسْتَثْقَلَهُ ولَمْ یَصْغِ إِلَیْهِ. قَالَ المَیْدَانِیُّ: تَقْدِیرُهُ رُمِیَ فِی رَأْسِهِ مِنْهُ شَیْء، أَیْ أُلْقِیَ فِی دِمَاغِهِ مِنْهُ وَسْوَسَةٌ حَتَّی سَاءَ رَأْ یُهُ فِیهِ، والأَلِفُ و اللَّامُ فی «الرَّأْسِ» یَنُوبَانِ عن الإِضَافَةِ انْتَهَی7.

قُلْتُ: وَهذَا التَّقْدِیرُ لا یُطَابِقُ لَفْظَ المَثَلِ، والصَّوَابُ أَنَّ «مِنْ» بَیَانِیَّةٌ والتَّقْدِیرُ: رُمِیَ فُلَانٌ فِی الرَّأْسِ مِنْ فُلَانٍ، أَی أُصِیبَ فی الرَّأْسِ مِنْهُ عَلَی مَعْنَی رُمِیَ و أُصِیبَ بِشَیْءٍ فِی رأْسِ صَاحِبِهِ من وسَوْسَةٍ أَو کَرَاهِیَةٍ حَتَّی سَاءَ رَأْ یُهُ

ص:36


1- الفائق 22:2، النّهایة 176:2.
2- (2و3)) انظر مسند أحمد 162:2، البخاریّ 36:1، سنن ابن ماجة 52/20:1، سنن الترمذیّ 2790/139:4، صحیح مسلم 13/2058:4.
3- انظر الصّحاح، العباب، اللّسان، التّاج.
4- (5و6و7)) انظر مجمع الأمثال 1526/287:1.

فِیهِ ولم یَقْدِرْ أَنْ یَنْظُرَ إِلَیْهِ.

(رَأْسٌ بِرَأْسٍ وزِیَادَةِ خَمْسِمَائَةٍ)(1) أَصْلُهُ: أَنَّ صَاحِبَ جَیْشٍ قَالَ فِی بَعْضِ حُرُوبِهِ: مَنْ جَاءَنِی بِرَأْسٍ فَلَهُ خَمْسُمَائَةِ دِرْهَمٍ، فَبَرَزَ رَجُلٌ وَقَتَلَ رَجُلاً من العَدُوِّ فَأْعْطَاهُ خَمْسَمَائَةٍ، ثُمَّ بَرَزَ ثَانِیَةً فَقُتِلَ، فَبَکَی أَهْلُهُ عَلَیْهِ، فَقِیلَ لَهُمْ: أَمَا تَرْضَوْنَ أَنْ یَکُونَ رَأْسٌ بِرَأْسٍ وزِیَادَةِ خَمْسِمَائَةٍ؟! فَذَهَبَتْ مَثَلاً.

(لَمْ یَرْفَعْ بِهِ رَأْساً)(2) أَی لَمْ یَحْتَفِلْ بِهِ ولَمْ یَنْظُرْ إِلَیْهِ، یُقَالُ: دَخَلْتُ عَلَیْهِ فَلَمْ یَرْفَعْ بِی رَأْساً، وَلَا یُسْتَعْمَلُ إِلَّا فِی النَّفْیِ عَلَی مَا یَشْهَدُ بِهِ کَلَامُهُمْ، أَنْشَدَ ابْنُ الأَعْرَابِیِّ:

ولَا قَائِلٍ عَوْرَاءَ تُؤْذِی جَلِیسَهُ وَلَا رَافِعٍ رَأْساً بِعَوْراءَ قَائِلِ(3)

وقَوْلُ المَیْدَانِیِّ: (رَفَعَ بِهِ رَأْساً) أَیْ رَضِیَ بِمَا سَمِعَ وَأَصَاخَ لَهُ(4). خِلَافُ المَسْمُوعِ.

(رَأْس فِی السَّمَاءِ وَاسْت فِی المَاءِ)(5) یُضْرَبُ للوَضِیعِ المُتَکَبِّرِ.

(إِنَّمَا هُمْ أَکَلَةُ رَأْسٍ)(6) یُضْرَبُ للقَوْمِ یَقِلُّ عَدَدُهُمْ.

ربس

رَبَسَهُ رَبْساً کَقَتَلَ: ضَرَبَهُ بِیَدِهِ..

و - إِلانَاءَ: أَفْعَمَهُ، ومِنْهُ: کِیسٌ رَبِیسٌ، کَأَمِیرٍ: مُمْتَلِیءٌ، وکرَبِیزٍ، بالزَّایْ.

وَعُنْقُود رَبِیسٌ، ومُرْتَبِسٌ، إِذَا انْهَضَمَ حَبُّهُ وتَدَاخَلَ بَعْضُهُ فِی بَعْضٍ.

ورَجُل رَبِیس: شُجَاعٌ، قَالَ:

وَمِثْلِی لُزَّ بالحَمِسِ الرَّبِیسِ(7)

ص:37


1- مجمع الأمثال 1537/290:1.
2- انظر الصّحاح، والعباب.
3- أمالی القالی 166:2.
4- مجمع الأمثال 1652/308:1.
5- مجمع الأمثال 317:1 ضمن أمثال المولَّدین.
6- مجمع الأمثال 189/49:1.
7- عجز بیت للأسدی کما فی اللّسان «وق ی» وبلا نسبة فی «رب س» والتّاج، وصدره:ولا أتَّقی الغیور إِذا رآنیوفی هامش العباب «ح م س» نسبه لرجل من سعد، وذکر صدره فی المتن:فلا أمشی الضّراء إذا ادَّرانی

و إِنَّهُ لَرَبِیسٌ، أَیْ کَثِیرُ المَالِ وغَیْرِهِ.

وأَصْبَحَ رَبِیساً: مُصَاباً أَو مَضْرُوباً.

وامْرَأْةٌ رَبِسَةٌ، کَکَلِمَةٍ: وَسِخَةٌ قَبِیحَةٌ.

وجَاءَ بِمَالٍ رِبْسٍ - کَعِهْنٍ - أَی کَثیرٍ.

وجَاءَ بالرِّبْسِ أَیضاً - و یُفْتَحُ - أَی بالدَّاهِیَةِ.

و دَاهِیَةٌ رَبْسَاءُ وَدَبْسَاءُ، بالرَّاءِ و الدَّالِ:

شَدِیدَةٌ، وَهِیَ دَوَاهٍ رُبْسٌ دُبْسٌ.

و جَاءَ بأُمِّ الرُّبَیْسِ، کزُبَیْرٍ وأَمِیرٍ عَنِ ابْنِ الأَثِیرِ: الدَّاهِیَةُ(1).

وارْتَبَسَ ارْتِباساً: اکْتَنَزَ و امْتَلأَ من اللَّحْمِ وغَیْرِهِ..

و - الشَّیْءُ: اخْتَلَطَ.

و ارْبَسَّ ارْبِسَاساً: ذَهَبَ فِی الأَرْضِ وَعَدَا فِیهَا..

و - أَمْرُ القَوْمِ: ضَعُفَ حَتَّی تَفَرَّقُوا، لُغَةٌ فِی ارْبَثَّ بالمُثَلَّثَةِ..

و - القَوْمُ: رَاغَمَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً کَأَنَّهُمْ تَفَرَّقُوا..

و - الرَّجُلُ: اسْتَأْخَرَ.

و الرِّیبَاسُ، کَدِینَارٍ: نَبْتٌ کَالسِّلْقِ لَهُ أَضْلَاعٌ وَوَرَقٌ کِبَارٌ، طَعْمُهُ حَامِضٌ إِلَی حَلَاوَةٍ، مَنَابِتُهُ مَوَاضِعُ الثُّلُوجِ.

و أَبُو الرُّبَیْسِ، کَزُبَیْرٍ: عَبَّادُ بْنُ عَبَّاسِ بْنِ عَوْفٍ، أَحَدُ بَنِی ثَعْلَبَةَ من غَطَفَانَ، وقَوْلُ الفیروزآبادیِّ: والرَّبْیَسُ - کَجَعْفَرِ - ابْنُ عَامِرٍ الطَّائِیُّ صَحَابِیٌّ، تَصْحِیفٌ و إِنَّمَا هُوَ الرَّبْتَسُ - بالمُثَنَّاةِ الفَوْقِیَّةِ بَعْدَ المُوَحَّدَةِ - عَلَی أَنَّهُ ذَکَرَهُ کَذلِکَ بَعْدَ هذِهِ المَادَّةِ.

ورِبِّیسُ السَّامِرَةِ - خَذَلَهُمُ اللّٰهُ تَعَالَی - کَمِرِّیخٍ: رَئِیسُهُمْ.

ربتس

رَبْتَسُ، بالفَتْحِ وسُکُونِ المُوَحَّدَةِ وفَتْحِ المُثَنَّاةِ الفَوْقِیَّةِ: ابْنُ عَامِرِ بْنِ حِصْنِ بْنِ خَرَشَةَ الطَّائِیُّ صَحَابِیٌّ، لَهُ وفَادَةٌ، وَکَتَبَ لَهُ النَّبِیُّ صلی الله علیه و آله کِتَاباً(2).

ص:38


1- انظر المرصّع: 184.
2- انظر الإصابة 2564/152:2.

رجس

اشارة

الرِّجْسُ، کَعِهْنٍ: کُلُّ ما یُسْتَقْذَرُ من نَتْنٍ وغَیْرِهِ، و یُعَبَّرُ بِهِ مَجَازاً عَنِ: الإِثْمِ، والعَذَابِ، والکُفْرِ، والشَّکِّ، وَالفَسَادِ، وَالفِسْقِ، والفِتْنَةِ، واللَّعْنَةِ، والغَضَبِ، والأَمْرِ الشَّدِیدِ یَنْزِلُ بالنَّاسِ، والشَّرِّ، والبُخْلِ، والطَمَعِ، وَالنَّجَاسَةِ، والنَّجِسِ، والشَّیْطَانِ.

وَرَجِسَ - کَتَعِبَ وَقَرُبَ - رَجَساً ورَجَاسَةً: عَمِلَ عَمَلاً قَبِیحاً، فَهُوَ رَجِسٌ ککَتِفٍ.

ورَجَسَ الغَمَامُ و السَّمَاءُ رَجْساً، کَنَصَرَ: قَصَفَ بالرَّعْدِ وتَمَخَّضَ للمَطَرِ فَهُوَ رَاجِسٌ، ورَجَّاسٌ، کارْتَجَسَ، فَهُوَ مُرْتَجِسٌ..

و - البَعِیرُ: هَدَرَ، فَهُوَ رَجُوسٌ، ورَجَّاسٌ، ومِرْجَسٌ، کَمِنْبَرٍ..

و - الرَّجُلُ: ضَرَبَ المَاءَ بالدَّلْوِ، وقَدَّرَهُ بالمِرْجَاسِ - وهُوَ حَجَرٌ یُشَدُّ فِی طَرَفِ الحَبْلِ ثُمَّ یُدَلَّی فی البِئْرِ فَتُخَضْخَضُ بِهِ الحَمْأَةُ حَتَّی تَثُورَ ثُمَّ یُسْتَقَی ذلِکَ المَاءُ فَتُنَقَّی البِئْرُ، وذلِکَ إِذَا کَانَتِ البِئْرُ بَعِیدَةَ القَعْرِ لا یُقْدَرُ عَلَی النُّزُولِ فِیهَا فَیُنَقُّوهَا، کأَرْجَسَ..

و - زَیْداً عَنِ الأَمْرِ، کَنَصَرَ وضَرَبَ:

عَاقَهُ.

وارْتَجَسَ البِنَاءُ: رَجَفَ واضْطَرَبَ اضْطِرَاباً سُمِعَ لَهُ صَوْتٌ.

والرَّجَّاسُ، کَعَبَّاسٍ: البَحْرُ لاضْطِرَابِهِ.

و هُمْ فی مَرْجُوسَةٍ - أَی فِی اخْتِلَاطٍ - قَدِ ارْتَجَسَ عَلَیْهِمْ أَمْرُهُمْ، أَی اضْطَرَبَ.

والنَّرْجِسُ فِی فَصْلِ النُّونِ.

الکتاب

رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّیْطٰانِ (1) أَی شُرْبُ الخَمْرِ وعِبَادَةُ الأَنْصَابِ والاسْتِقْسَامُ بالأَزْلَامِ عَمَلٌ قَبِیحٌ مُسْتَقْذَرٌ مِنْ عَمَلِ

ص:39


1- المائدة: 90.

الشَّیْطَانِ.

کَذٰلِکَ یَجْعَلُ اللّٰهُ الرِّجْسَ عَلَی الَّذِینَ لاٰ یُؤْمِنُونَ (1) أَیِ العَذَابَ، أَو ما یُؤَدِّی إِلَیْهِ من الخِذْلَانِ ومَنْعِ التَّوْفِیق، أَو الشَّیْطَانَ یُسَلِّطُهُ عَلَیْهِمْ، أَو مَا لا خَیْرَ فِیهِ، أَو اللَّعْنَةَ فِی الدُّنْیَا والعَذَابَ فِی الآخِرَةِ، ومِثْلُهُ: وَ یَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَی الَّذِینَ لاٰ یَعْقِلُونَ (2).

إِلاّٰ أَنْ یَکُونَ مَیْتَةً أَوْ دَماً مَسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنزِیرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ (3) أَی فَإِنَّ مَا ذَکَرَ مِنَ المَیْتَةِ و الدَّمِ وَلَحْمِ الخِنْزِیرِ مُسْتَقْذَرٌ مَنْفُورٌ عَنْهُ، أَو فَإِنَّ الخِنْزِیرَ أَو لَحْمَهُ خِبِیثٌ أَو قَذِرٌ لتَعَوُّدِهِ أَکْلَ النَّجَاسَةِ أَو نَجِسٌ.

فَزٰادَتْهُمْ رِجْساً إِلَی رِجْسِهِمْ (4) کُفْراً إِلَی کُفْرِهِمْ، أَو شَکّاً إِلَی شَکِّهِمْ، أَو إِثْماً إِلَی إِثْمِهِمْ، أَو مَا أُعِدَّ لَهُمْ مِنَ الخِزْیِ و العَذَابِ المُتَجَدِّدِ عَلَیْهِمْ فِی کُلِّ وَقْتٍ فِی الدُّنْیَا و الآخِرَةِ.

فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثٰانِ (5) أَی الرِّجْسَ الَّذِی هُوَ الأَوْثَانُ، عَلَی أَنَّ «مِنْ» بَیَانِیَّةٌ، ومَنْ أَنْکَرَهَا جَعَلَهَا ابْتِدَائِیَّةً، فَکَأَنَّهُ نَهَاهُمْ عَنِ الرِّجْسِ عَامّاً ثُمَّ عَیَّنَ لَهُمْ مَبْدَأَهُ الَّذِی مِنْهُ یَلْحَقُهُمْ؛ إِذْ عِبَادَةُ الوَثَنِ جَامِعَةٌ لِکُلِّ رِجْسٍ وفَسَادٍ، أَو تَبْعِیضِیَّةٌ فَکَأَنَّه قَالَ: فَاجْتَنِبُوا مَنْ تَعَاطی الأَوْثَانِ الرِّجْسَ وَهُوَ عِبَادَتُها لأَنَّها المُحَرَّمُ من الأَوْثَانِ لا غَیْرُ؛ إِذْ قَدْ یُتَصَوَّرُ اسْتِعْمَالُ الوَثَنِ فِی بِنَاءٍ وغَیْرِهِ مِمَّا لا مَحْظُورَ فِیهِ.

إِنَّمٰا یُرِیدُ اللّٰهُ لِیُذْهِبَ عَنْکُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَیْتِ (6) جَمِیعَ القَبَائِحِ أَوِ النَّقَائِصِ، أَو المَعَاصِیَ کُلَّهَا، أَوِ الأَهْوَاءَ وَالبِدَعَ، أَوِ الشَّیْطَانَ، أَوِ الشِّرْکَ، أَوِ الفِسْقَ.

ص:40


1- الأنعام: 125.
2- یونس: 100.
3- الأنعام: 145.
4- التوبة: 125.
5- الحجّ: 30.
6- الأحزاب: 33.

و یذهب عنکم رجس الشیطان(1) وَقُرِئَ: رِجْزَ الشَّیْطٰانِ وقَدْ تَقَدَّمَ فی «رج ز».

الأثر

قَوْلُهُ فِی الرَّوْثَةِ: (إِنَّهَا رِجْسٌ)(2) کَعِهْنٍ، أَی قَذَرٌ.

(أَعُوذُ بِاللّٰهِ مِنَ الرِّجْسِ النَّجِسِ)(3) أَیِ الشَّیْطَانِ لِقَوْلِهِ بَعْدَهُ: (الخَبِیثِ الُمخْبِثِ الشَّیْطَانِ الرَّجِیمِ).

وفِی دُعَاءٍ: (أَعُوذُ بِکَ مِنَ الرِّجْسِ النَّجِسِ)(4) فقط یُحْتَمَلُ إِرَادَةُ القَذَرِ.

(ارْتَجَسَ إِیْوَانُ کِسْرَی)(5) ارْتَجَّ ورَجَفَ حَتَّی سُمِعَ لَهُ صَوْتٌ، وَهُوَ الإِیْوَانُ الّذِی بالمَدَائِنِ، وهُوَ من أَعْظَمِ الأَبْنِیَةِ و أَعْلَاهَا.

رحمس

الرُّحَامِسُ، بالضَّمِّ: مَقْلُوبُ الحُمَارِسِ، وهُوَ الجَرِیءُ المِقْدَامُ کَمَا قَالُوا فِی طُمَاحِرٍ: طُحَامِر.

رخس

أَرْخَسْتُ السِّعْرَ: لُغَةٌ فی أَرْخَصْتُ، أُبْدِلَتِ الصَّادُ سِیناً کَمَا قَالُوا فِی تَمَلَّصَ:

تَمَلَّسَ.

و أُرُخْسُ، بضَمَّتَیْنِ فَسُکُونٍ: قَرْیَةٌ بِنَوَاحِی سَمَرْقَنْدَ، مِنْهَا: العَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ اللّٰهِ الأُرُخْسِیُّ، و یُقَالُ: الرُّخْسِیُّ، مُحَدِّثٌ.

و عُتْبَةُ بْنُ سَعِیدِ بْنِ رَخْسٍ، کَفَلْسٍ:

مُحَدِّثٌ شَامِیٌّ.

ص:41


1- الأَنفال: 11 بناءً علی قراءة أَبی العالیة.انظر: المحتسب 275:1، الإملاء للعکبریّ 3:2، تفسیر الکشَّاف 117:2، تفسیر البحر المحیط 469:4.
2- انظر سنن ابن ماجة 314/114:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 382:1، النّهایة 200:2.
3- من لا یحضره الفقیه 42/18:1، مصنّف ابن أبی شیبة 4/11:1.
4- انظر الفائق 6:2، النّهایة 200:2، مجمع البحرین 74:4.
5- الفائق 38:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 382:1، النهایة 201:2.

ردس

رَدَسَ الأَرْضَ أَوِ المَدَرَ أَوِ الحَائِطَ رَدْساً، کَقَتَلَ وَضَرَبَ: دَکَّهُ بِشَیْءٍ صُلْبٍ عَرِیضٍ یُسَمَّی المِرْدَسَ و المِرْدَاسَ، بِکَسْرِهِمَا..

و - الرَّجُلَ بالحَجَرِ: ضَرَبَهُ ورَمَاهُ بِهِ..

و - الحَجَرَ بالحَجَرِ: کَسَرَهُ..

و - بالشَّیْءِ: ذَهَبَ بِهِ..

و - بِرَأْسِهِ: رَادَّ ودَفَعَ بِهِ.

ونَطَحَهُ بِمِرْدَاسِهِ - بالکَسْرِ - أَی بِرَأْسِهِ؛ لأَنَّهُ یُرْدَسُ بِهِ.

والمِرْدَاسُ أَیْضاً: الصَّخْرَةُ یُرْمَی بها فِی البِئْرِ لِیُعْلَمَ أَفِیهَا مَاءٌ أَم لا.

والرَّدُوسُ، کَصَبُورٍ: النَّطُوحُ المِرْجَمُ، وهُوَ الدَّفُوعُ الشَّدِیدُ، کالرِّدِّیسِ کسِکِّینٍ.

ورَادَسَهُمْ مُرَادَسَةً: رَمَاهُمْ بالحِجَارَةِ.

ومَا أَدْرِی أَیْنَ رَدَسَ؟ أَی ذَهَبَ.

و تَرَدَّسَ مِنْ عُلُوٍّ: تَرَدَّی.

والعَبَّاسُ بْنُ مِرْدَاسٍ، بالکَسْرِ:

صَحَابِیٌّ شَهِدَ فَتْحَ مَکَّةَ.

و جَزِیرَةُ رُودِسَ، بالضَّمِّ وسُکُونِ الوَاوِ و کَسْرِ الدَّالِ المُهْمَلَةِ أَوِ المُعْجَمَةِ:

ببِلَادِ الرُّومِ مُقَابِلَ الإِسْکَنْدَرِیَّةِ عَلَی لَیْلَةٍ مِنْهَا فی البَحْرِ، وهِیَ أَوَّلُ بلَادِ أَفْرَنْجَةَ.

رسس

اشارة

رَسَّهُ رَسّاً، کَقَتَلَ: أَثْبَتَهُ، وَرَزَّهُ، وَرَصَّهُ، وَمِنْهُ: إِنَّک لَتَرُسُّ أَمْراً مَا یَلْتَئِمُ، أَی تُثْبِتُ أَمْراً مَا یَلْتَئِمُ..

و - بَیْنَ القَوْمِ: أَصْلَحَ، وأَفْسَدَ، ضِدٌّ لأَنَّهُ إِثْبَاتٌ للصَّدَاقَةِ أَو العَدَاوَةِ..

و - الحَدِیثَ فِی نَفْسِهِ: حَدَّثَهَا بِهِ و أَثْبَتَهُ فِیهَا..

و - خَبَرَ القَوْمِ، إِذَا لَقِیَهُمْ وتَعَرَّفَ أُمُورَهُمْ وأَثْبَتَ مَعْرِفَتَهَا من قِبَلِهِمْ.

والرَّسِیسُ: الشَّیءُ الثَّابِتُ الَّذِی قَدْ لَزِمَ مَکَانَهُ، ومِنْهُ: رَسِیسُ الهَوَی لِمَا ثَبُتَ مِنْهُ فی القَلْبِ.

والرَّسَّةُ، بِالفَتْحِ: السَّارِیَةُ المُحْکَمَةُ.

ورَجُلٌ رَسِیسٌ: عَاقِلٌ فَطِنٌ ثَابِتُ العَقْلِ.

ص:42

وَرَسَّهُ فِی البِئْرِ: دَسَّهُ فِیهَا کَأَنَّهُ أَثْبَتَهُ فِیهَا..

و - البِئْرَ: حَفَرَهَا..

و - المَیِّتَ: دَفَنَهُ.

وأَخَذَتْهُ الحُمَّی بِرَسٍّ، إِذَا ثَبَتَتْ فی عِظَامِهِ. وقَالَ الأَصْمَعِیُّ: الرَّسُّ ابْتِدَاءُ الشَّیْءِ، ومِنْهُ: رَسُّ الحُمَّی ورَسِیسُهَا، وذلِکَ أَوَّلُ مَا یَجِدُهُ الإِنْسَانُ مِنَ مَسِّهَا قَبْلَ أَن تَأْخُذَهُ وتَشْتَدَّ عَلَیْهِ(1).

وبَلَغَنِی رَسٌّ مِنْ خَبَرٍ، ووَقَعَتْ فِی النَّاسِ رَسَّةٌ مِنْ خَبَرٍ: ذَرْوٌ(2) وطَرَفٌ مِنْهُ.

وقَالَ أَبُو زَیْدٍ: أَتَانا رَسٌّ من خَبَرٍ، وَرَسِیسٌ من خَبَرٍ، وهُوَ الخَبَرُ الَّذِی لَمْ یَصِحَّ(3).

ورِیحٌ رَسِیسٌ: لَیِّنَةُ المَسِّ رُخَاءٌ.

وارْتَسَّ الخَبَرُ فی النَّاسِ: فَشَا وَظَهَرَ.

وتَرَاسَّ القَوْمُ: تَسَارُّوا.

ورَاسَّهُ مُرَاسَّةً: فَاتَحَهُ.

والرَّسُّ: المَعْدِنُ..

و -: البِئْرُ المَطْوِیَّةُ، أَو غَیْرُ المَطْوِیَّةِ، أَو مُطْلَقاً..

و -: قَرْیَةٌ بالیَمَامَةِ یُقَالُ لَهَا: فَلْج..

و -: دِیَارٌ لطَائِفَةٍ من ثَمُودَ..

و -: وَادٍ بِنَجْدٍ..

و -: مَاءٌ لِبنَی مُنْقِذٍ..

والرُّسَیْسُ مُصَغَّراً: مَاءٌ لِبَنِی کَاهِلٍ بالقُرْبِ مِنْهُ.

والرُّسَّی، کَحُمَّی: الهَضْبَةُ.

والرُّسَّةُ، والأُرْسُوسَةُ، بضَمِّهِمَا:

القَلَنْسُوَةُ.

ورَسْرَسَ البَعِیرُ: أَثْبَتَ رُکْبَتَیْهِ فِی الأَرْضِ للنُّهُوضِ.

الکتاب

وَ أَصْحٰابَ الرَّسِّ (4) هُمْ أَهْلُ قَرْیَةٍ بِفَلْجِ الیَمَامَةِ قَتَلُوا نَبِیَّهُمْ فَهَلَکُوا، وَهُمْ بَقِیَّةُ ثَمُودَ قَوْمِ صَالِحٍ، أَوْ قَوْمٌ عَبَدُوا شَجَرَةَ صَنَوْبَرٍ یُقَالُ لَهَا: «شَاه درخت» رَسُّوا نَبِیَّهُمْ فِی بِئْرٍ حَفَرُوهَا لَهُ، أَو قَوْمٌ

ص:43


1- انظر التّاج.
2- فی التّاج: ذرءٌ.
3- انظر تهذیب اللّغة 291:12.
4- الفرقان: 38، ق: 12.

نِسَاؤُهُمْ سَوَاحِقُ، أَو قَوْمٌ أُرْسِلَ إِلَیْهِمْ نَبِیٌّ فَأَکَلُوهُ، أَو قَوْمٌ بَعَثَ اللّٰهُ إِلَیْهِمْ عِدَّةَ أَنْبِیَاء فَقَتَلُوهُمْ ورَسُّوا عِظَامَهُمْ فِی بِئْرٍ، أَو هُمْ أَصْحَابُ حَنْظَلَةَ بْنِ صَفْوَانَ کَانُوا مُبْتَلِین بالعَنْقَاءِ تَنْقَضُّ عَلَی صِبْیَانِهِمْ فَتَخْطَفُهُمْ فَدَعَا عَلَیْهَا حَنْظَلَةُ فَأَصَابَتْهَا الصَّاعِقَةُ، ثُمَّ إِنَّهُمْ قَتَلُوا حَنْظَلَةَ فأُهْلِکُوا، أَو هُمْ أَصْحَابُ الأُخْدُودِ.

والرَّسُّ: هُوَ الأُخْدُودُ، أَو هُوَ بِئْرٌ بأَذْرَبِیجَانَ، أَو مَا بَیْنَ نَجْرَانَ إِلَی الیَمَنِ إلَی حَضْرَمَوْتَ، أَو نَهْرٌ مِنْ بِلَادِ المَشْرِقِ بَعَثَ اللّٰهُ إلَی أصْحَابِهِ نَبِیَّاً من أَوْلَادِ یَهُودَا بن یَعْقُوبَ فَکَذَّبُوهُ وَحَفَرُوا لَهُ بِئْراً وأَرْسَلُوهُ فِیهَا حَتَّی مَاتَ فَأَظَلَّتْهُمْ سَحَابَة سَوْدَاءُ فَأَذَابَتْهُمْ کَمَا یَذُوبُ الرَّصَاصُ.

وقِیلَ غَیْرُ ذلِکَ.

الأثر

(أَسْمَعُ الحَدِیثَ أَرُسُّهُ فِی نَفْسِی)(1) أَبْتَدِئُ بِذِکْرِهِ فِی نَفْسِی وأُحَدِّثُ بِهِ خَادِمِی، أَسْتَذْکِرُهُ بِهِ أَو أُثْبِتُهُ فی نَفْسِی بإعَادَةِ ذِکْرِهِ وتَرْدِیدِهِ فِی نَفْسِی.

(إِنَّ المُشْرِکِینَ رَاسُّونَا الصُّلْحَ)(2) فَاتَحُونَا وابْتَدَأُونَا بِهِ.

أَمِنْ أَهْلِ الرَّسِّ و الرَّهْمَسَةِ أَنْت(3) من رَسَّ بَیْنَ القَوْمِ إِذَا أَفْسَدَ، أَو من رَسَّ خَبَرَ القَوْمِ أَی تَعَرَّفَهُ، أَو من قَوْلِهِمْ:

عِنْدِی رَسٌّ مِنْ خَبَرٍ أَیْ ذَرْوٌ، والمُرَادُ التَّعْرِیضَ بالشَّتْمِ؛ لأَنَّ المُعَرِّضَ بالقَوْلِ یَأْتِی بِبَعْضِهِ دُونَ کُلِّهِ.

رطس

رطَسَهُ رَطْساً کَقَتَلَ: ضَرَبَهُ بِبَطْنِ کَفِّهِ، عَنِ ابْنِ دُرَیْدٍ(4).

ص:44


1- الفائق 58:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 393:1، النّهایة 221:2.
2- الفائق 187:1،، النهایة 221:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 393:1.
3- الفائق 58:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 393:1، النهایة 221:2.
4- جمهرة اللّغة 714:2.

رعس

رَعَسَ فِی مَشْیِهِ رَعْساً، کَمَنَعَ: مَشَی مَشْیاً ضَعِیفاً من إِعْیَاءٍ أَو غَیْرِهِ..

و - فِی نَوْمِهِ: هَزَّ رَأْسَهُ، فَهُوَ رَاعِسٌ وَرَعُوسٌ..

و - المَرْأَةَ: نَکَحَهَا، کَرَاعَسَهَا مُرَاعَسَةً..

و - الرَّجُلُ وَغَیْرُهُ رَعَسَاناً، مُحَرَّکَةً:

رَجَفَ رَأْسُهُ مِنَ الکِبَرِ.

و بَعِیرٌ رَاعِسٌ، ورَعِیسٌ: یَهُزُّ رَأْسَهُ فِی سَیْرِهِ نَشَاطاً، وَهِیَ نَاقَةٌ رَاعِسَةٌ، وَرَعُوسٌ، کرَسُولٍ.

وَرَعَسَ، و ارْتَعَسَ، کَرَعَشَ و ارْتَعَشَ بالشِّینِ المُعْجَمَةِ زِنَةً وَمَعْنیً.

و رُمْحٌ رَعَّاسٌ و رَعُوسٌ، کَعَبَّاسٍ وَصَبُورٍ: لَدْنُ المَهَزَّةِ شَدِیدُ الاضْطِرَابِ عِنْدَ هَزِّهِ.

ونَاقَةٌ رَعُوسٌ: سَرِیعَةُ رَجْعِ الیَدَیْنِ، ورَاعِسَةٌ: نَشِیطَةٌ.

و أَرْعَسَهُ فَارْتَعَسَ کأَرْعَشَهُ فَارْتَعَشَ.

وتَرَعَّسَ الرُّمْحُ: اهْتَزَّ وَاضْطَرَبَ..

و - الرَّجُلُ وَغَیْرُهُ: أَسْرَعَ أَوِ اضْطَرَبَ فی سَیْرِهِ.

و بَعِیرٌ مَرْعُوسٌ، وَرَعِیسٌ: شُدَّ من رِجْلِهِ إِلَی رَأْسِهِ بِحَبْلٍ حَتَّی لا یَرْفَعَ رَأْسَهُ، وَفُسِّرَ بِهِ قَوْلُ الأفْوَهِ الأَوْدِیِّ:

... مَشْیَ البَعِیرِ الرَّعِیسْ(1)

وقِیلَ: هُوَ المُضْطَرِبُ فِی مَشْیِهِ.

و رَجُلٌ مِرْعَسٌ، کَمِنْبَرٍ: خَسِیسٌ یَلْتَقِطُ الطَّعَامَ من المزَاَبِلِ.

رغس

اشارة

الرَّغْسُ، کَفَلْسٍ: البَرَکَةُ، والنَّمَاءُ، والخَیْرُ، والسَّعَةُ، والنِّعْمَةُ. الجَمْعُ:

أَرْغُسٌ، وأَرْغَاس.

ورَغَسَهُ اللّٰهُ، کَمَنَعَ: وَسَّعَ عَلَیْهِ النِّعْمَةَ وبَارَکَ فِی أَمْرِهِ، فَهُوَ مَرْغُوسٌ..

و - مَالاً: أَعْطَاهُ إِیَّاهُ وأَکْثَرَهُ لَهُ.

ص:45


1- البیت کما فی المحکم و المحیط الأعظم 481:1، واللّسان، والتّاج:یَمْشِی خِلَالَ الإِبْلِ مُسْتَسْلِماًفی قَدِّهِ مَشْیَ البَعِیرِ الرَّعِیسْ

و وَجْهٌ مَرْغُوسٌ: مُبَارَکٌ مَیْمُونٌ.

وامْرَأَةٌ رَغُوسٌ، وَمَرْغُوسَةٌ: وَلُودٌ مُنْجِبَةٌ.

و أَرْغَسَ القَوْمُ: صَارُوا فِی سَعَةٍ ونِعمةٍ.

و هُمْ فی عَیْشٍ مُرْغِسٍ، کمُحْسِنٍ:

واسِعٍ رَغِیدٍ.

الأثر

(إِنَّ رَجُلاً رَغَسَهُ اللّٰهُ مَالاً وَوَلَداً)(1) قَالَ الفَارَابِیُّ: أَی أَعْطَاهُ مَالاً کَثِیراً و بَارَکَ لَهُ فِیهِ(2). وکذَا قَالَ ابْنُ فَارِسٍ و غَیْرُهُ(3) ، فَهُوَ عَلَی هذا مِمَّا یَتَعَدَّی إِلَی مَفْعُولَیْنِ.

وقَالَ الزَّمَخْشَرِیُّ: حَقُّ «مَالاً» و «وَلَداً» أَن یَکُونَ انْتِصَابُهُمَا عَلَی التَّمْیِیزِ(4).

فَیَکُونُ مِمَّا یَتَعَدَّی إِلَی مَفْعُولٍ وَاحِدٍ، والأصْلُ رَغَسَ اللّٰهُ مَالهُ و وَلَدَهُ، ثُمَّ أُوقِعَ الفِعْلُ عَلَی الضَّمِیرِ المُضَافِ إِلَیْه و نُصِبَ «مَالاً» و «وَلَداً» عَلَی التَّمِیْیزِ، نَحْو:

وَ فَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُیُوناً (5).

رفس

رَفَسَهُ رَفْساً، کَضَرَبَ: ضَرَبَهُ بِرِجْلِهِ.

وَرَافَسَهُ رِفَاساً، وَمُرَافَسَةً: رَفَسَ کُلٌّ مِنْهُمَا الآخَرَ.

والرَّفْسَةُ: الصَّدْمَةُ بالرِّجْلِ فی الصَّدْرِ.

ورَفَسْتُ البَعِیرَ - کقَتَلَ وضَرَبَ - إِذَا شَدَدْتُهُ بالرِّفَاسِ - ککِتَابٍ - وهُوَ حَبْلٌ یُشَدُّ بِهِ رُسْغَ البَعِیرِ إِلَی عَضُدِهِ، و یُسَمَّی الإِبَاضَ.

رقس

مَرْقُسُ، بالفَتْحِ وضَمِّ القَافِ وَقَیَّدَهُ الآمِدِیُّ بِفَتْحِهَا(6): وَالِدُ عَبْدِ الرَّحْمنِ

ص:46


1- الفائق 68:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 403:1، النّهایة 238:2.
2- دیوان الأدب 205:2.
3- انظر معجم مقاییس اللّغة 217:2، وشمسالعلوم 2561:4، والعباب.
4- الفائق 69:2.
5- القمر: 12.
6- انظر المؤتلف و المختلف: 243.

الشَّاعِرِ الطَّائِیِّ لا لَقَبُهُ وغَلِطَ الفیروزآبَادِیُّ، ومِیمُهُ زَائِدَةٌ لا أَصْلِیَّةٌ کَمَا تَوَهَّمَهُ الفیروزآبادیُّ، فَذَکَرهُ أَوّلاً هُنَا ثُمَّ أَعَادَهُ فی فَصْلِ المِیمِ قَائِلاً: وَزْنُهُ «فَعْلَلٌ» لا «مَفْعَل» لِعَوَزِ «رَقَسَ». وهُوَ خِلَافُ قَوْلِ الصَّرْفِیِّینَ أَنَّ المِیمَ إِذَا وَقَعَتْ أَوَّلاً وبَعْدَهَا ثَلَاثَةُ أَحْرُفٍ مَقْطُوعٍ بأَصَالَتِهَا فَزَائِدَةٌ و إِنْ لَمْ یُعْرَف اشْتِقَاقُ مَا وَقَعَتْ فِیه کمَنْبِجٍ وَمَأسِل، نَصَّ عَلَیْهِ أَبُو حَیَّانَ فی الارْتِشَافِ(1).

رکس

اشارة

رَکَسَهُ رَکْساً - کَقَتَلَ - و أَرْکَسَهُ إِرْکَاساً، وَرَکَّسَهُ تَرْکِیساً: قَلَبَهُ عَلَی رَأْسِهِ، وَرَدَّ أَوَّلَهُ عَلَی آخِرِهِ، فَارْتَکَسَ..

و - فِی الشَّرِّ: رَدَّهُ فِیهِ..

و - عَنِ الطَّرِیقِ: أَضَلَّهُ..

و - اللّٰهُ العَدُوَّ: قَلَبَ حَالَهُ أَو قَلَبَهُ عَلَی رَأْسِهِ..

و - الثَّوبَ فِی الصِّبْغِ: أَعَادَهُ فِیهِ.

والرَّاکِسُ و الرَّاکِسَةُ: الثَّوْرُ و البَقَرَةُ یَکُونَانِ فِی وَسَطِ البَیْدَرِ حِینَ یُدَاسُ، تَدُورُ عَلَیْهِمَا البَقَرُ فی الدِّیَاسَةِ وهُمَا یَرْتَکِسَانِ مَکَانَهُمَا.

و المَرْکُوسُ: المَنْکُوسُ المُدْبِرُ عن حَالِهِ.

والرِّکْسُ، کَعِهْنٍ: الرِّجْسُ و النَّجَسُ..

و -: الجَمَاعَةُ الکَثِیرَةُ مِنَ النَّاسِ؛ لأَنَّهُمْ إِذَا کَثُرُوا ازْدَحَمُوا فَکَانُوا فِی اضْطِرَابٍ وَتَرَادٍّ..

و -: مَا رُمَّ بَعْدَ الانْهِدَامِ من البِنَاءِ.

والرِّکَاسُ، کَکِتَابٍ: حَبْلٌ یُشَدُّ فِی خَطْمِ البَعِیرِ إِلَی رُسْغَیْ یَدَیْهِ فَیُضَیَّقُ عَلَیْهِ فَیَبْقَی رَأْسُهُ مُعَلَّقاً، وَرَکَسَهُ رَکْساً، کَقَتَلَ: شَدَّهُ.

وبهَاءٍ: الآخِیَّةُ، وتُفْتَحُ.

و أَرْکَسَتِ الجَارِیَةُ: طَلَعَ ثَدْیُهَا، فَإِذَا اجْتَمَعَ وَضَخُمَ فَقَدْ نَهَدَ.

ص:47


1- ارتشاف الضّرب 197:1.

و ارْتَکَسَ القَوْمُ: اجْتَمَعُوا..

و - فَلَان فِی أَمْرٍ کَانَ نَجَا مِنْهُ: وَقَعَ فِیهِ..

و - الشَّیْءُ: ارْتَدَّ بَعْدَ أَنْ ذَهَبَ.

وَالرَّکُوسِیَّةُ، کَمَجُوسِیَّةٍ: فِرْقَةٌ بَیْنَ النَّصَارَی و الصَّابِئِینَ، مُعرَّبٌ.

وَرَاکِسٌ: وَادٍ بالدَّهْنَاءِ.

الکتاب

وَ اللّٰهُ أَرْکَسَهُمْ بِمٰا کَسَبُوا (1) وقَرَأَ أُبَیُّ بْنُ کَعْبٍ، وَعَبْدُ اللّٰهِ: «رَکَسَهُمْ» بِغَیْرِ أَلِفٍ ثُلَاثِیّاً(2) ، وقُرِئَ: «رَکَّسَهُمْ» بالتَّشْدِیدِ(3) ، أَی رَجَعَهُمْ ورَدَّهُمْ فِی کُفْرِهِمْ، أَو إِلَی حُکْمِ الکُفَّارِ کَمَا کَانُوا بمَا أَظْهَرُوا من الکُفْرِ، أَو خَذَلَهُمْ فَأَقَامُوا عَلَی کَفْرِهِمْ و تَرَدَّدُوا فِیهِ، أَو أَضَلَّهُم، أَو أَهْلَکَهُمْ، وهُوَ تَعْبِیرٌ باللَّازِمِ عن المَلْزُومِ.

کُلَّمٰا رُدُّوا إِلَی الْفِتْنَةِ أُرْکِسُوا فِیهٰا (4) وقَرَأَ عَبْدُ اللّٰهِ: «رُکِسُوا» بِضَمِّ الرَّاءِ مِنْ غَیْرِ أَلِفٍ مُخَفَّفاً وَمُشَدَّداً(5) ، أَی کُلَّمَا دُعُوا إِلَی الکَفْرِ وقِتَالِ المُسْلِمِینَ قُلِبُوا فِیهِ أَقْبَحَ قَلْبٍ وأَشْنَعَهُ وکَانُوا فِیهَا شَرّاً من کُلِّ عَدُوٍّ، وَحُکِیَ أَنَّهُمْ کَانُوا یَرْجِعُونَ إِلَی قَوْمٍ فَیُقَالُ لأَحَدِهِمْ: قُلْ رَبِّیَ الخُنْفُسَاءُ ورَبِّیَ القِردُ وَرَبِّیَ العَقْرَبُ وَنَحْوُهُ فیَقُولُهَا.

الأثر

(إِنَّهَا رِکْسٌ)(6) کعِهْنٍ، أَی نَجَسٌ، ومَعْنَاهُ مَعْنَی الرَّجِیعِ لأَنَّهُ رُکِسَ أَی رُدَّ فِی النَّجَاسَةِ بَعْدَ أَنْ أَکَلَ طَعَاماً، وهُوَ «فِعْل» بِمَعْنَی «مَفْعُولٍ» کَذِبْحٍ بِمَعْنَی مَذْبُوحٍ.

(والفِتَنُ تَرْتَکِسُ بَیْنَ جَرَاثِیمِ العَرَبِ)(7) تَزْدَحِمُ وتَتَرَدَّدُ بَیْنَ جَمَاعَاتِهِمْ.

ص:48


1- النّساء: 88.
2- انظر معانی القرآن للفرّاء 281:1.
3- انظر البحر المحیط 313:3.
4- النّساء: 91.
5- انظر المحتسب 194:1، والبحر المحیط 319:3.
6- غریب الحدیث لابن سلام 166:1، مشارق الأنوار 290:1، وفی الفائق 80:2، والنّهایة 259:2: «إنّه رِکْسٌ».
7- غریب الحدیث للخطّابی 306:2، الفائق 80:2، النّهایة 259:2.

(إِنَّکَ مِنْ أَهْلِ دِینٍ یُقَالُ لَهُمُ الرَّکُوسِیَّةُ)(1) قَالَهُ لِعَدِیِّ بْنِ حَاتِمٍ حِینَ أَتَاهُ. قَالَ أَبُو عُبَیْدٍ: یُرْوَی فی تَفْسِیرِ الرَّکُوسِیَّةِ عن ابنِ سِیرِینَ أَنَّهُ قَالَ: هُوَ دِینٌ بَیْنَ النَّصَارَی و الصَّابِئِینَ(2).

رمحس

الرُّمَاحِسُ، کَسُرَادِقٍ: الجَرِیءُ المُقْدِمُ مِنَ الرِّجَالِ، والأَسَدُ.

والرُّمَاحِسُ بْنُ شَرَاحِیلَ بْنِ عَلِیِّ بْنِ صَفْوَانَ مِنْ قُضَاعَةَ وُلِّیَ بَعْثَ الأُرْدُنِّ بإِفْرِیقِیَّةَ بَعْدَ أَبِیهِ خَمْسَ سِنِینَ.

رمس

اشارة

رَمَسَهُ رَمْساً، کَقَتَلَ: حَثَا عَلَیْهِ التُّرَابَ..

و - المَیِّتَ: دَفَنَهُ، کأَرْمَسَهُ.

والرَّمْسُ، کَفَلْسٍ: ما یُحْثَی عَلَی المَیِّتِ مِنَ التُّرَابِ - تَسْمِیَةً بالمَصْدَرِ - والقَبْرُ، کالرَّامُوسِ. الجَمْعُ: رُمُوسٌ، وأَرْمَاسٌ.

والمَرْمَسُ: مَوْضِعُهُ.

ومن المجاز

رَمَسْتُ الخَبَرَ: کَتَمْتُهُ..

و - عَلَیْهِمُ الأَمْرَ: سَتَرْتُهُ عَنْهُمْ..

و - حُبَّهُ فِی قَلْبِی: أَضْمَرْتُهُ..

و - بِحَجَرٍ: رَمَیْتُهُ.

و رَمَسَتِ الرِّیَاحُ الآثَارَ: عَفَتْهَا بما تُثِیرُهُ من التُّرَابِ، وهِیَ رِیَاحٌ رَوَامِسُ، ورَامِسَاتٌ.

وطَیْرٌ رَوَامِسُ: لا تَطِیر إِلَّا لَیْلاً، أَو کُلُّ دَابَّةٍ تَخْرُجُ باللَّیْلِ، فَهِیَ رَامِسٌ.

وَقَبْرٌ مَرْمُوسٌ: مُسَوًّی بالأَرْضِ غَیْرُ مُسَنَّمٍ.

وارْتَمَسَ فِی المَاءِ: انْغَمَسَ فِیهِ حَتَّی یَغِیبَ رَأْسُهُ وَجَمِیعُ جَسَدِهِ فِیهِ.

والتُّرْمُسُ، کَبُرْقُعٍ: ضَرْبٌ مِنَ البَاقِلَّی.

وَبِفَتْحِ التَّاءِ: مَوْضِعٌ بِنَجْدٍ، وَمَاءٌ لِبَنِی أَسَدٍ.

ص:49


1- الفائق 24:2، النّهایة 259:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 412:1.
2- غریب الحدیث 417:1.

ورَامِسٌ، بکَسْرِ المِیمِ: مَوْضِعٌ فی دِیَارِ مُحَارِبٍ.

الأثر

(ارْمُسُوا قَبْرِی رَمْساً)(1) أَی سَوُّوهُ بالأَرْضِ ولا تُسَنِّمُوهُ وتَرْفَعُوهُ؛ یُرِیدُ النَّهْیَ عن تَشْهِیرِ قَبْرِهِ بالتَّسْنِیمِ و الرَّفْعِ.

وفِی حَدِیثِ ابْنِ عَبَّاسٍ: (رَامَسَ عُمَر بالجُحْفَةِ وهُمَا مُحْرِمَانِ)(2) أَی انْغَمَسَا فِی المَاءِ حَتَّی غَطَّی رُؤُوسَهُمَا و غَابَا فِیهِ.

(الصَّائِمُ یَرْتَمِسُ و لا یَغْتَمِسُ)(3) قِیلَ: «الارْتِمَاسُ» أَنْ لا یُطِیلَ اللَّبْثَ فِی المَاءِ، و «الاغْتِمَاسُ» أَنْ یُطِیلَ اللَّبْثَ فِیهِ.

رمنس

رُومَانِسُ - بِضَمِّ أَوَّلِهِ وَکَسْرِ النُّونِ - قَالَ الفَیْرُوزآبَادِیُّ: أُمُّ المُنْذِرِ الکَلْبِیِّ الشَّاعِرِ وأُمُّ النُّعْمَانِ بْنِ المُنْذِرِ فَهُمَا أَخَوَانِ لأُمٍّ. انْتَهَی..

والَّذِی رَأَیْتُهُ فِی جَمْهَرَةِ النَّسَبِ لابْنِ الکَلْبِیِّ: أَنَّ وَبْرَةَ الأَصْغَرَ بْنَ رُومَانِسَ بْنِ مَعْقِلِ بْنِ مَحَاسِنَ کَانَ أَخا النُّعْمَانِ بْن المُنْذِرِ من أُمِّهِ سَلْمَی بِنْتِ وَائِلِ بْنِ عَطِیَّةَ الصَّائِغِ(4). وعَلَیْهِ فَرُومَانِسُ اسْمُ رَجُلٍ لا امْرَأَةٍ.

قَالَ ابْنُ دُرَیْدٍ: مِمَّا أَخَذُوهُ مِنَ الرُّومُیَّةِ من الأَسْمَاءِ مَارِیَةُ ورُومَانِسُ(5).

روس

رَاسَ رَوْساً، کَقَالَ: لُغَةٌ فِی رَاسَ رَیْساً - کبَاعَ - إِذَا تَبَخْتَرَ فِی مَشْیِهِ..

و - الرَّجُلُ: أَکَلَ کَثِیراً..

و - السَّیْلُ الغُثَاءَ: احْتَمَلَهُ.

ص:50


1- الفائق 87:2، النّهایة 263:2، مجمع البحرین 76:4.
2- النّهایة 263:2، اللّسان.
3- النّهایة 263:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 414:1، مجمع البحرین 77:4.
4- انظر الأنساب 208:5.
5- جمهرة اللغة 1326:3.

ورَوْسٌ، کَطَوْدٍ: اسْمُ رَجُلٍ فِی قَوْلِهَا(1):

أَشْبَهَ رَوْسٌ نَفَراً کِرَاماً کَانُوا الذُّرَی وَالأَنْفَ و السَّنَامَا

و یُقَالُ: إِنَّهُ لَرَوْسُ سَوْءٍ، أَی رَجُلُ سَوْءٍ.

ورُوَیْسٌ، کَغُوَیْرٍ: لَقَبُ مُحَمَّدِ بْنِ المُتَوَکِّلِ القَارِئِ.

وَرُوسُ، کَصُوفٍ: أُمَّةٌ من الأُمَمِ، بِلَادُهُمْ مُتَاخِمَةٌ للصَّقَالِبَةِ و التُّرْکِ، ولَهُمْ لُغَةٌ بِرَأْسِهَا، ودِینُهُمُ النَّصْرَانِیَّةُ.

رهس

رَهَسَهُ رَهْساً، کَمَنَعَ: وَطِئَهُ وَطْأً شَدِیداً.

و رَجُلٌ رَهْوَسٌ، کَجَدْوَلٍ: أَکُولٌ.

وارْتَهَسَ القَوْمُ: ازْدَحَمُوا واضْطَرَبُوا، کَتَرَهَّسُوا..

و - المَکَانُ: کَثُرَ الزِّحَامُ بِهِ..

و - الوَادِی: امْتَلأَ..

و - الجَرَادُ: رَکِبَ بَعْضُهُ بَعْضاً.

وَتَرَهَّسَ: تَحَرَّکَ وَتَمَخَّضَ.

رهمس

الرَّهْمَسَةُ: المُسَارَّةُ، کَالرَّهْسَمَةِ بِتَقْدِیمِ السِّینِ عَلَی المِیمِ، یُقَالُ: هُوَ یُرَهْمِسُ، و یُرَهْسِمُ، ومِنْهُ حَدِیثُ الحَجَّاجِ: أَمِنْ أَهْلِ الرَّهْمَسَةِ أَنْتَ(2) یُرِیدُ المُسَارَّةَ فی إِثَارَةِ الفِتْنَةِ وَشَقِّ العَصَا بَیْنَ المُسْلِمِینَ.

وحَدِیثٌ مُرَهْمَسٌ وَمُرَهْسَمٌ: مَسْتُورٌ مَکْتُومٌ.

ریس

رَاسَ رَیْساً - کَبَاعَ - وَرَیَسَاناً، مُحَرَّکَةً:

تَبَخْتَرَ.

وقَالَ أَبُو عَمْرٍو: الرَّیْسُ المَشْیُ عَلَی رِجْلٍ واحِدَةٍ، ومن ذَوَاتِ الأَرْبَعِ عَلَی ثَلَاثٍ.

ص:51


1- و هی عادیة بنت قَزَعَة، کما فی اللّسان والتّاج.
2- الفائق 58:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 393:1، النّهایة 221:2.

ورِسْتُهُ رَیْساً، کَبِعْتُهُ: غَلَبْتُهُ..

و - القَوْمَ: اعْتَلَیْتُ عَلَیْهِمْ..

و - الشِّیءَ: ضَبَطْتُهُ.

و رَیْسَان، کرَیْحَانٍ: ابْنُ عَنْتَرَةَ(1) المَعْنِی شَاعِرٌ.

ورَیْسُونُ، کَجَیْحُونَ: قَرْیَةٌ بِالأُرْدُنِّ کَانَتْ لمُحَمَّدِ بْنِ مَرْوَانَ(2).

فَصْلُ السِّین

سأس

سَئِسَ الحَبُّ سَأَساً، کَتَعِبَ: سَوَّسَ.

سبس

سَابُسُ، بِضَمِّ المُوَحَّدَةِ و یُقَالُ: نَهْرُ سَابُسَ: قَرْیَةٌ مَشْهُورَةٌ قُرْبَ وَاسِطَ عَلَی طَرِیقِ القَاصِدِ لبَغْدَادَ عَلَی الجَانِبِ الغَرْبِیِّ مِنْهَا.

سجس

سَجِسَ المَاءُ سَجَساً، کَتَعِبَ: تَغَیَّرَ وکَدِرَ، فَهُوَ سَجِسٌ، کَکَتِفٍ، وَسَجِیسٌ کَأَمِیرٍ، وَقَوْلُ الجَوْهَرِیِّ السَّجَسُ بالتَّحْرِیکِ المَاءُ المُتَغَیِّرُ(3) ، غَلَط و إِنَّمَا هُوَ مَصْدَرُ سَجِسَ المَاءُ، لا غَیْرُ.

و سَجَّسَهُ تَسْجِیساً: کَدَّرَهُ.

ولا آتِیکَ سَجِیسَ الدَّهْرِ - کأَمِیرٍ - وسَجِیسَ اللَّیَالِی، و سَجِیسَ الأَوْجَسِ، وَسَجِیسَ عُجَیْسٍ - کزُبَیْرٍ فی الثَّانِی مُصَغَّراً مُنْصَرِفاً - أَی طُولَ الدَّهْرِ(4).

وقَالَ الأَصْمَعِیُّ: یُقَالُ: لا آتِیکَ سَجِیسَ عُجَیْسٍ، أَیِ الدَّهْرَ. وسَجِیسُهُ:

آخِرُهُ، ومِنْهُ قِیل لِلمَاءِ الکَدِرِ: سَجِیس لأَنَّهُ آخِرُ ما یَبْقَی. والعُجَیْسُ تَأْکِیدٌ، وَهُوَ فِی مَعْنَی الآخِرِ أَیْضاً مِنْ عَجْسِ

ص:52


1- فی التّاج: عنزة. انظر تصحیفات المحدّثین للعسکریّ: 200.
2- فی «ع» زیادة: تَمَّ هذا الحرفُ.
3- الصّحاح.
4- ومنه حدیث المولد: «ولا تضُرُّوه فی یَقَظَةٍ ولا مَنَامٍ سَجِیسَ اللّیالی و الأیّام» النهایة 343:2.

اللَّیْلِ - کَفَلْسٍ - وهُوَ آخِرُهُ(1).

وکَبْشٌ سَاجِسِیٌّ، بیَاءِ النِّسْبَةِ: کَثِیرُ الصُّوفِ، وَهِیَ نَعْجَةٌ سَاجِسِیَّةٌ، ومِنْهُ:

السَّاجِسِیُّ لغَنَمٍ لِبَنِی تَغْلِبَ. وقِیلَ:

السَّاجِسِیُّ الأَبْیَضُ الفَحِیلُ الکَرِیمُ مِنَ الکِبَاشِ.

وَسِجَاسٌ، کَکِتَابٍ: بَلْدَةٌ بَیْنَ هَمَذَانَ وَأَبْهَرَ، مِنْهَا: مُحَمَّدُ بْنُ عَلِیِّ بْنِ مُحَمَّدٍ السِّجَاسِیُّ الأَدِیبُ، کَتَبَ عَنْهُ السِّلَفِیُّ بِسِجَاسَ أَنَاشِیدَ وَفَرَائِدَ أَدَبِیَّةً وَرَوَاهَا عَنْهُ.

وسِجِسْتَانُ، بِکَسْرِ أَوَّلِهِ وثَانِیهِ وسُکُونِ السِّینِ الثَّانِیَةِ ثُمَّ مُثَنَّاة فَوْقِیَّة: إِقْلِیمٌ عَظِیمٌ ووِلَا یَةٌ وَاسِعَةٌ بَیْنَ خُرَاسَانَ ومُکْرَانَ و السِّنْدِ، وَاسْمُ مَدِینَتِهَا الَّتِی هِیَ قَصَبَتُهَا زَرَنْجُ - کَسَمَنْدٍ - لکِنَّهُمْ تَرَکُوا هذَا الاسْمَ وأَطْلَقُوا اسْمَ الإِقْلِیمِ عَلَی المَدِینَةِ، ثُمَّ الصَّوَابُ ذِکْرُهَا فِی بَابِ التَّاءِ لأنَّهَا فِیهَا أَصْلِیَّةٌ لا زَائِدَةٌ، وذِکْرُ الفیروزآبادِیِّ لَهَا هُنَا وَهْمٌ.

سجلطس

السِّجِلَّاطُسُ، بضَمِّ الطَّاءِ: عَجَمِیُّ السِّجِلَّاطِ - کسِنِمَّارَ - وهُوَ نَمَطُ الهَوْدَجِ، أَو کِسَاءٌ أَحْمَرُ مِنْ صُوفٍ، عُرِّبَ بِحَذْفِ السِّینِ. قَالَ الجَوَالِیقِیُّ: هُوَ زَعَمُوا بالرُّومِیَّةِ بِالسِّینِ بَعْدَ الطَّاءِ فَعُرِّبَ فَقِیلَ سِجِلَّاط(2).

سجلمس

سِجِلْمَاسَةُ بِکَسْرِ أَوَّلِهِ وَثَانِیهِ وَسُکُونِ اللَّامِ: مَدِینَةٌ فِی جَنُوبِ المَغْرِبِ فِی طَرَفِ بِلَادِ السُّودَانِ؛ بِیْنَهَا وَبَیْنَ فَاسَ عَشَرَةُ أَیَّامٍ.

سدس

السَّادِسُ مِنَ العَدَدِ: مَعْرُوفٌ، و یُقَالُ:

جَاءَ سَادِساً(3) ، وسَادِیاً، وسَاتّاً بِمَعْنًی.

ص:53


1- انظر الفائق 155:2.
2- انظر المعرّب: 184.
3- جاء فی الکتاب: وَ لاٰ خَمْسَةٍ إِلاّٰ هُوَ سٰادِسُهُمْ المجادلة: 7.

والسُّدُْسُ، کَقُفْلٍ و عُنُقٍ: جُزْءٌ مِنْ سِتَّةِ أَجْزَاءٍ(1) ، کالسَّدِیسِ کَأَمِیرٍ. الجَمْعُ:

أَسْدَاسٌ.

و سَدَسَهُمْ، کَقَتَلَ: أَخَذَ سُدْسَ أَمْوَالِهِمْ.

و کَضَربَ: کَانَ لَهُمْ سَادِساً.

وکَانُوا خَمْسَةً فَأَسْدَسُوا، أَی صَارُوا بأَنْفُسِهِمْ سِتَّةً، وهُوَ من النَّوَادِرِ الَّتِی قَصَرَ رُبَاعِیُّهَا و تَعَدَّی ثُلَاثِیُّهَا.

و إِزَارٌ سَدِیسٌ - کَأَمِیرٍ - وسُدَاسِیٌّ، کقُطَامِیٍّ: طُولُهُ سِتَّةُ أَذْرُعٍ.

و شَاةٌ سَدِیسٌ: أَتَتْ عَلَیْهَا السَّنَةُ السَّادِسَةُ.

والسِّدْسُ، کعِهْنٍ: من أَظْمَاءِ الإِبِلِ أَن تُحْبَسَ عن المَاءِ أَرْبَعَةَ أَیَّامٍ وتُورَدُ فِی الیَوْمِ الخَامِسِ وَهُوَ الیَوْمُ السَّادِسُ مِنَ الوِرْدِ الأَوَّلِ.

وأَسْدَسَ الرَّجُلُ: وَرَدَتْ إِبِلُهُ سِدْساً..

و - البَعِیرُ: أَلْقَی السِّنَّ الَّتی بَعْدَ الرَّبَاعِیَةِ، و ذلِکَ فِی السَّنَةِ الثَامِنَةِ، فَهُوَ بَعِیرٌ سَدَسٌ - کسَبَبٍ - وسَدِیسٌ(2) ، وهِیَ نَاقَةٌ سَدَسٌ، وسَدِیسٌ أَیْضاً، یَسْتَوِی فِیهِمَا المُذَکَّرُ و المُؤَنَّثُ. الجَمْعُ:

سُدْسٌ - کأُسْدٍ فِی أَسَدٍ - وسُدُسٌ، کَقُضُبٍ فِی قَضِیبٍ.

وأَلْقَی البَعِیرُ سَدَسَهُ، وسَدِیسَهُ أَیْضاً:

وهِیَ السِّنُّ نَفْسُهَا.

والسُّدُوسُ، بالضَّمِّ: النِّیلَنْجُ، والطَّیْلَسَانُ الأَخْضَرُ، وقَالَ الأَصْمَعِیُّ: هُوَ بالفَتْحِ(3).

و بِلَا لَامٍ: سُدُوسُ بْنُ أَصْمَعَ النَّبْهَانِیُّ مِنْ بَنِی نَبْهَانَ بْنِ عَمْرِو بْنِ الغَوْثِ بْنِ طَیِّئٍ، وَلَیْسَ فِی العَرَبِ سُدُوسُ بِالضَّمِّ غَیْرُهُ.

و بالفَتْحِ: سَدُوسُ بْنُ شَیْبَانَ بْنِ ذُهْلِ بْنِ عُکَابَةَ الشَّیْبَانِیُّ، وسَدُوسُ بْنُ دَارِمِ بْنِ حَنْظَلَةَ بْنِ مَالِکِ بْنِ زَیْدِ مَنَاةَ بْنِ

ص:54


1- جاء فی الکتاب: فَلِأُمِّهِ السُّدُسُالنّساء: 11.
2- وفی الأثر: «انّ الإسلام بدأ جذعاً ثمّ ثنیّاً ثمّ رباعیّاً ثمّ سَدِیساً ثمّ بازلاً» النّهایة 354:2.
3- انظر العباب الزّاخر.

تَمِیمٍ التَّمِیمِیُّ. قَالَ ابْنُ الکَلْبِیِّ: کُلُّ سَدُوسٍ فِی العَرَبِ فَهُوَ مَفْتُوحُ السِّینِ إِلَّا سُدُوسَ بْنَ أَصْمَعَ مِنْ طَیِّئٍ فَإِنَّهُ مَضْمُومُ السِّینِ(1). وَقَوْلُ الفَیْرُوزآبَادِیِّ: السُّدُوسُ بالضَّمِّ رَجُلٌ طَائِیٌّ وبالفَتْحِ شَیْبَانِیٌّ وَآخَرُ تَمِیمِیٌّ بِاللَّامِ، غَلَطٌ. قَالَ الشَّاعِرُ فِی سُدُوسِ بْنِ أَصْمَعَ:

إِذَا مَا کُنْتَ مُفْتَخِراً فَفَاخِرْ بِبَیْتٍ مِثْلِ بَیْتِ أَبِی سُدُوسَا(2)

کأَنَّهُ أَرَادَ القَبِیلَةَ فَمَنَعَهُ الصَّرْفَ للتَّأْنِیثِ و العَلَمِیَّةِ.

و السَّدِیسُ، کَأَمِیرٍ: ضَرْبٌ مِنَ المَکَاکِیکِ.

ولا آتِیکَ سَدِیسَ عُجَیْسٍ، کَسَجِیسِ عُجَیْسٍ.

وَسَدِیسٌ العَدَوِیُّ: أَدْرَکَ النَّبِیَّ صلی الله علیه و آله.

وَسَدُوسَانُ، بالفَتْحِ وضَمِّ الدَّالِ:

مَدِینَةٌ بالسِّنْدِ، غَرْبِیَّ نَهْرِ مِهْرَانَ خِصْبَةٌ کَثِیرَةُ الخَیْرِ ذَاتُ أَسْوَاقٍ جَلِیلَةٍ وحَوْلُهَا قُرًی ورُسْتَاقٌ.

سرجس

سَرْجِس، بالفَتْحِ وسُکُونِ الرَّاءِ وکَسْرِ الجِیمِ: والِدُ عَبْدِ اللّٰهِ بْنِ سَرْجِسٍ المُزَنِیُّ حَلِیفُ بَنِی مَخْزُومٍ؛ صَحَابِیٌّ سَکَنَ البَصْرَةَ.

سرخس

سَرَخْسُ، بفَتْحَتَیْنِ و سُکُونِ الخَاءِ المُعْجَمَةِ کَسَمَنْدٍ، و یُقَالُ: سَرْخَسَ بسُکُونِ الرَّاءِ و فَتْحِ الخَاءِ کَجَعْفَرٍ، والأَوَّلُ أَشْهَرُ، و یَدُلُّ عَلَیْهِ قَوْلُ الشَّاعِرِ:

إِلَّا سَرَخْسُ فَإِنَّهَا مَوْفُورَةٌ مَادَامَ آلُ فُلَانَ فِی أَکْنَافِهَا(3)

قَالَ ابْنُ الصَّلَاحِ: وَسَمِعْتُ کَثِیراً مِمَّنْ یُعْتَمَدُ عَلَیْهِ یَذْکُرُونَ أَنَّهَا بِفَتْحِ

ص:55


1- انظر تبصیر المنتبه 678:2.
2- البیت لامرئ القیس کما فی سمط اللآلی فی شرح أمالی القالی 805:2، وفی الاشتقاق: 396:«بنی سدوسا» وانظر العباب الزّاخر، وتهذیب اللّغة 282:12، واللّسان.
3- البیت بلا نسبة فی تبصیر المنتبه 731:2.

الرَّاءِ فَارِسِیَّةٌ و بإِسْکَانِهَا مُعْرَّبَةٌ، قَالَ:

وهذَا حَسَنٌ(1). وَهِیَ مَدِینَةٌ من بِلَادِ خُرَاسَانَ بَیْنَ نَیْسَابُورَ ومَرْوَ فی وَسَطِ الطَّرِیقِ بَیْنَهُمَا و بَیْنَ کُلِّ وَاحِدَةٍ سِتُّ مَرَاحِلَ سُمِّیَتْ باسْمِ رَجُلٍ اسْمُهُ سَرَخْسُ بْنُ جُوذَرْز أَقْطَعَهُ کَیْکَاوس تِلْکَ الأَرْضَ فَبَنَی بِهَا هذِهِ المَدِینَةَ و سَمَّاهَا باسْمِهِ(2) ، و قَدْ خَرَجَ مِنْهَا کَثِیرٌ من الأَئِمَّةِ، و نُسِبَ إِلَیْهَا مَنْ لا یُحْصَی من الفُقَهَاءِ و العُلَمَاءِ المُتَأَخِّرِینَ.

و السَّرَخْسُ، کَسَمَنْدٍ: اسْمٌ فَارِسِیٌّ لِنَبَاتٍ یُتَدَاوَی بِعِیدَانِهِ وَعُرُوقِهِ، و مَنَابِتُهُ بالشَّامِ وبِلَادِ جَیْلَانَ.

و السَّرْخِیوسُ، بالفَتْحِ وسُکُونِ الرَّاءِ وکَسْرِ الخَاءِ وَضَمِّ الیَاءِ: اسْمٌ یُونَانِیٌّ للشِّیَطَرجِ، وهُوَ نَبَات یُتَدَاوَی بأَصْلِهِ.

سردس

سُرْدُوسُ، کَعُصْفُورٍ: أَحَدُ خُلْجَانِ النِّیلِ بِمِصْرَ، حَفَرَهُ هَامَانُ بأَمْرِ فِرْعَونَ، و یُقَالُ لَهُ: خَلِیجُ سُرْدُوسَ. قِیلَ: لَمَّا فَرَغَ من حَفْرِهِ سَأَلَهُ فِرْعَوْنُ عَمَّا أَنْفَقَهُ عَلَیْهِ، فَقَالَ: مَائَةَ أَلْفِ دِینَارٍ أَعْطَانِیهَا أَهْلُ القُرَی، فَقَالَ لَهُ: ما أَحْوَجَکَ إِلَی مَنْ یَضْرِبُ عُنُقَکَ! أَخَذْتَ من عَبِیدِی مَالاً عَلَی مَنَافِعِهِمْ رُدَّهَا عَلَیْهِمْ، فَفَعَلَ.

سرس

السَّرِسُ، و السَّرِیسُ، کَکَتِفٍ وأَمِیرٍ:

الفَحْلُ لا یُلْقِحُ، والعِنِّینُ لا یَأْتِی النِّسَاءَ، قَالَ جُرَیٌّ الکَاهِلِیُّ:

رَغِبْتُ إِلَیْکِ کَیْما تَنْکِحِینی فَقُلْتِ بِأَنَّهُ رَجُلٌ سَرِیسُ(3)

و -: الرَّجُلُ الضَّعِیفُ، والسَّیِّئُ الخُلُقِ، و العَاقِلُ الحَازِمُ، والکَیِّسُ الضَّابِطُ لِمَا فی یَدَیْهِ. الجَمْعُ: سِرَاسٌ، و سُرَسَاءُ، والفِعْلُ سَرِسَ، کَتَعِبَ فِی الجَمِیعِ.

و مُصْحَفٌ مُسَرَّسٌ، کَمُظَفَّرٍ: مُشَرَّزٌ،

ص:56


1- انظر تبصیر المنتبه 731:2.
2- انظر معجم البلدان 208:3.
3- البیت بلا نسبة فی البصائر و الذّخائر 42/20:6 وخزانة الأدب للبغدادیّ 304:10.

أَی مَشْدُودٌ بَعْضُهُ إِلَی بَعْضٍ.

وسِرْسُ، کَعِهْنٍ: قَرْیَةٌ مِنَ المَنُوفِیَّةِ بِمِصْرَ، مَنْهَا: أَبُو العَبَّاسِ أَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ عَبْدِ الغَنِیِّ السِّرْسِیُّ الحَنَفِیُّ الشَّاذِلِیُّ؛ أَحَدُ العُلَمَاءِ المُتَأَخِّرِینَ.

وَسَرُوسُ، کَعَرُوسٍ: مَدِینَةٌ جَلِیلَةٌ بِنَاحِیَةِ إِفْرِیقِیَّةَ بَیْنَهَا و بَیْنَ طَرَا بُلُسَ خَمْسَةُ أَیَّامٍ، و أَهْلُهَا إِبَاضِیَّةٌ خَوَارِجُ لَیْسَ بِهَا جَامِعٌ، ورُبَّمَا قِیلَ فِیهَا:

شَرُوسُ بإِعْجَامِ أَوَّلِهَا.

و إِبْرَاهِیمُ بنُ السَّرِیسِیِّ: أَدِیبٌ.

سرقس

سَرَقُوسَةُ، بفَتْحَتَیْنِ وضَمِّ القَافِ:

أَکْبَرُ مَدِینَةٍ بِجَزِیرَةِ صِقِلِّیَّةَ، و کَانَ بِهَا سَرِیرُ مَلِکِ الرُّومِ قَدِیماً، و إِیَّاهَا عَنَی ابنُ قَلَاقِسَ بِقَوْلِه:

وَتَکَلَّفَتْ سَرْقُوسَةٌ بِأَمَانِنَا فِی مَلْجَأٍ لِلخَافِقِینَ أَمِینِ(1)

و سِرْیَاقُوسُ: بُلَیْدَةٌ فِی نَوَاحِی القَاهِرَةِ بمِصْرَ.

سسس

سُسُّویَةُ، بِمُهْمَلَتَیْنِ؛ الأُولَی مَضْمُومَةٌ والثَّانِیَةُ مُشَدَّدَةٌ: أَبُو نَصْرٍ أَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ عُمَرَ بنِ مِمْشَاذَ بنِ سُسُّویَةَ الإِصْطَخْرِیُّ ثُمَّ الأَصْبَهَانِیُّ، رَوَی مُسْنَدَ الشَّافِعِیِّ عن الجِیزِیِّ.

وسُسْ، بالضَّمِّ کَقُلْ: جَدُّ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ الطَّائِفِیِّ.

سفس

إِسْفَس - بالکَسْرِ وفَتْحِ الفَاءِ کإِصْبَعٍ هکَذَا ضَبَطَهُ ابْنُ السَّمْعَانِیِّ فِی الأَنْسَابِ(2) و یَاقُوتُ فِی المُعْجَمِ(3) وغَلِطَ الفَیْرُوزآبَادِیُّ فَقَالَ: کإِثْمِدٍ -:

قَرْیَةٌ بأَعْلَی مَرْوَ، مِنْهَا: خَالِدُ بْنُ رُقَادِ ابْنِ إِبْرَاهِیمَ الذُّهْلِیُّ الإِسْفَسِیُّ؛ کَانَ أَدِیباً

ص:57


1- معجم البلدان 214:3، وفیه: للخائفین بدل:للخافقین.
2- الأنساب للسّمعانیّ 146:1.
3- معجم البلدان 178:1.

کَاتِباً شَاعِراً عَالِماً فَاضِلاً.

سفقس

سَفَاقُسُ، بفَتْحِ السِّینِ و الفَاءِ وضَمِّ القَافِ: مَدِینَةٌ بِنَوَاحِی إِفْرِیقیَّةَ عَلَی ضَفَّةِ السَّاحِلِ، مِنْهَا: أَبوُ حَفْصٍ عُمَرُ بنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِیمَ البَکْرِیُّ السَّفَاقُسِیُّ المُتَکَلِّمُ کَانَ مُولَعاً بالرَّدِ عَلَی أَبِی حَامِدٍ الغَزَالِیِّ ونَقْضِ کَلَامِهِ.

سقس

سَقْسِینُ، بالقَافِ کَیَبْرِینَ: مَدِینَةٌ مَشْهُورَةٌ بالبِلَادِ الشِّمَالِیَّةِ.

سلس

اشارة

سَلِسَ - کَتَعِبَ - سَلَساً، وسَلَاسَةً:

سَهُلَ ولَانَ(1) ، فَهُوَ سَلِسٌ، کَکَتِفٍ..

و - المِسْمَارُ: قَلِقَ..

و - بَوْلُهُ: خَرَجَ بِلَا إِرَادَةٍ، فَهُوَ سَلِسُ البَوْلِ.

و فَرَسٌ سَلِسُ القِیَادِ: مُنْقَادٌ، وفِیهِ سَلَسٌ، کَسَبَبٍ.

ومن المجاز

فِی کَلَامِهِ وفِی خُلُقِهِ سَلَاسَةٌ، و سَلِسَ لِی بِحَقِّی: سَمَحَ بِهِ.

ورَجُلٌ سَلِسُ القِیَادِ، ومِسْلَاسُ القِیَادِ:

سَهْلُ الخُلُقِ.

و سَلِسَتِ النَّخْلَةُ، و أَسْلَسَتْ: ذَهَبَ کَرَبُهَا، فَهِیَ مِسْلَاسٌ..

و - الخَشَبَةُ: بَلِیَتْ وَنَخِرَتْ.

و أَسْلَسَتِ النَّاقَةُ: خَدَجَتْ وَلَدَهَا، فَهِیَ مُسْلِسٌ.

و سُلِسَ الرَّجُلُ، بِالمَجْهُولِ: جُنَّ، فَهُوَ مَسْلُوسٌ کمَجْنُونٍ زِنَةً وَمَعْنًی.

و الاسْمُ: السُّلَاسُ، کَغُرَابٍ.

و السَّلْسُ، کَفَلْسٍ: سِلْکٌ یُنْظَمُ فیهِ الخَرَزُ الأَبْیَضُ تَلْبَسُهُ الإِمَاءُ. وقَالَ الفَارَابِیُّ: ثَوْبٌ یُنْظَمُ عَلَیْهِ اللُّؤْلُؤُ

ص:58


1- ومنه حدیث الإمام أمیر المؤمنین علیه السلام: «ولا سَلِسَ الزّمام للقائد» نهج البلاغة 36/69:3.

تَلْبَسُهُ الإِمَاءُ(1). وقَالَ ابْنُ فَارِسٍ:

هُوَ الخَرَزُ نَفْسُهُ(2). الجَمْعُ: سُلوُسٌ؛ قَالَ:

وَیَزِینُهَا فِی النَّحْرِ حَلْیٌ وَاضِحٌ وَقَلَائِدٌ مِنْ حُبْلَةٍ وَسُلُوسِ(3)

وَهذَا یَدْفَعُ قَوْلَ مَنْ قَالَ: هُوَ القُرْطُ من الحُلِیِّ(4).

وسَلَّسْتُ الحَلْیَ سِوَی الخَرَزِ تَسْلِیساً:

رَصَّعْتُهُ وأَلَّفْتُهُ.

و سَالُوسُ، کقَامُوسٍ: آخِرُ حَدِّ طَبَرِسْتَانَ من جِهَةِ الغَرْبِ. وقِیلَ: هِیَ من بِلَادِ الدَّیْلَمِ وجَیْلَانَ.

سلطس

سُلْطِیسُ، بالضَّمِّ کغُرْنِیقٍ: من قُرَی مِصْرَ القَدِیمَةِ، کَانَ أَهْلُهَا مِمَّنْ أَعَانَ الرُّومَ عَلَی المُسْلِمِینَ حِینَ قَدِمَ عَمْرُو بْنُ العَاصِ مِصْرَ لِفَتْحِهَا، فَسَبَاهُمْ وحَمَلَهُمْ إِلَی المَدِینَةِ وَغَیْرِهَا، فَرَدَّهُمْ عُمَرُ بْنُ الخَطَّابِ إِلَی قَرْیَتِهِمْ، وصَیَّرَهُمْ وَجَمیعَ القِبْطِ عَلَی ذِمَّةٍ.

سلعس

سَلَعُوسُ، بالعَیْنِ المُهْمَلَةِ کَقَرَبُوسٍ:

بَلْدَةٌ وحِصْنٌ فِی بِلَادِ الثُّغُورِ بَعْدَ طَرَطُوسَ؛ غَزَاهَا المَأْمُونُ بنُ الرَّشِیدِ.

سلمس

سَلَمَاسُ، کَسَرَطَانٍ: مَدِینَةٌ بأَذْرَبِیجَانَ بَیْنَهَا و بَیْنَ تَبْرِیزَ ثَلَاثَةُ أَیَّامٍ، وَهِیَ آخِرُ حُدُودِ أَذْرَبِیجَانَ من الغَرْبِ، مِنْهَا:

مُوسَی بنُ عِمْرَانَ السَّلَمَاسِیُّ المُحَدِّثُ.

وسَلَمْسِینُ، کَطَبَرْزِینٍ: قَرْیَةُ حَرَّانَ مِنْ نَوَاحِی الجَزِیرَةِ؛ مِنْهَا: مُخْلِدُ بْنُ

ص:59


1- دیوان الأدب 113:1، وفیه: الخیط بدل: ثوب.
2- انظر مجمل اللّغة 85:3 ومعجم مقاییس اللّغة 95:3.
3- نُسِبَ البیت إلی عبد اللّٰه بْن سَلْم الأَزْدِیّ کما فی تهذیب الألفاظ: 657، وإلی عبد اللّٰه بن مسلم من بنی ثعلبة بن الدُّول کما فی اللّسان «ح ب ل» و «س ل س»، و إلی عبداللّٰه بن سُلَیْم من بنی ثعلبة بن الدُّول کما فی التّاج، وبلا نسبة فی الصّحاح ومجمل اللّغة 85:3، ومعجم مقاییس اللّغة 95:3.
4- انظر المحیط فی اللّغة.

مَالِکِ بْنِ سِنَانٍ السَّلَمْسِینِیُّ، ذَکَرَهُ ابْنُ حبَّانَ فِی کِتَابِ الثُّقات(1).

سمس

سَامْسُونُ: فُرْضَةٌ مَشْهُورَةٌ مِنْ سَوَاحِلِ الرُّومِ.

سمقس

السَّمَنْقِیسُ، کَسَرَنْدِیبَ: شَجَرٌ یُشْبِهُ شَجَرَ الأَرْطَی، شَدِیدُ التَّخْدِیرِ مَنْ نَامَ تَحْتَ ظِلِّهِ مَاتَ.

سنبس

سَنْبَسَ سَنْبَسَةً: أَسْرَعَ، فَهُوَ سِنْبِس - کَزِبْرِجٍ - و بِهِ سُمِّیَ، ومِنْهُ: سِنْبِسُ بْنُ مُعَاوِیَةَ بنِ جَرْوَلِ بنِ ثُعَلَ بَطْن مِنْ طَیِّئٍ؛ یُنْسَبُ إِلَیْهِ جَمَاعَةٌ من أَهْلِ العِلْمِ و الفَضْلِ والأَدَبِ.

و سَنَبُوسُ، کَقَربُوسٍ: مَوْضِعٌ فی بِلَادِ الرُّومِ قُرْبَ سَمَنْدُو، لَهُ ذِکْرٌ فِی أَخْبَارِ سَیْفِ الدَّوْلَةِ.

سندرس

السَّنْدَرُوسُ، کَعَنْکَبُوتٍ: صَمْغُ شَجَرَةٍ أَصْفَرُ یُشْبِهُ الکَهْرَبَاءَ، یَضْرِبُ بَاطِنُهُ إِلَی الحُمْرَةِ، لَهُ خَوَاصّ فِی الطِّبِّ، وَقِیلَ: هُوَ مَعْدِنِیٌّ یَتَوَلَّدُ فِی طِبَاقِ الأَرْضِ.

سندس

السُّنْدُسُ: الرَّقِیقُ من الدِّیبَاجِ لَمْ یَخْتَلِفِ المُفَسِّرُونَ فِیهِ، واحِدَتُهُ بِهَاءٍ(2).

وقَالَ اللَّیْثُ: ضَرْبٌ مِنَ البُزْیُونِ یُتَّخَذُ من المِرْعِزَّی وَلَمْ یَخْتَلِفْ أَهْلُ اللَّغَةِ فِی

ص:60


1- کتاب الثّقات 186:9.
2- جاء فی الکتاب: وَ یَلْبَسُونَ ثِیٰاباً خُضْراً مِنْ سُنْدُسٍ الکهف: 31.و: یَلْبَسُونَ مِنْ سُندُسٍ. الدّخان: 53.و:... ثِیٰابُ سُندُسٍ خُضْرٌ الإنسان: 21.وجاء فی الأثر: «بعث رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله إلی عمر بجُبَّة سُنْدُس» النّهایة 409:2.

أنَّهُ مُعَرَّبٌ(1). قِیلَ: من الفَارِسِیَّةِ، وقِیلَ من الهِنْدِیَّةِ، و أَکْثَرُ الأَئِمَّةِ عَلَی عَدَمِ وُقُوعِ المُعْرَّبِ فِی القُرْآنِ، وشَدَّدَ الشَّافِعِیُّ التَّنْکِیرَ عَلَی القَائِلِ بِوُقُوعِهِ فِیهِ(2).

سندلس

سَنْدَلِیسُ، کعَنْدَلِیبٍ: ضَیْعَةٌ مَعْرُوفَةٌ بِمِصْرَ.

سنس

سُنَیْس، کَزُبَیْرٍ: أَبُو الأَصْبَغِ الصَّوْرِیُّ، رَوَی عن عَبْدِ اللّٰهِ بْنِ جَعْفَرٍ الرَّقّیِّ وَغَیْرِهِ.

سوس

اشارة

سَاسَ الدَّابَّةَ یَسُوسُهَا سِیَاسَةً:

خَدَمَهَا وقَامَ عَلَیْهَا بِمَا یُصْلِحُهَا من سَقْیٍ وعَلْفٍ و مَسْحٍ و غَیْرِ ذلِکَ، فَهُوَ سَائِسٌ من سَاسَةٍ، و سُوَّاسٍ(3) ، و مِنْهُ:

سَاسَ الأَمْرَ: دَبَّرَهُ وَقَامَ بِهِ.

والوَالِی یَسُوسُ الرَّعِیَّةَ، أَی یَلِی أَمْرَهُمْ و یَأْمُرُهُمْ و یَنْهَاهُمْ(4).

وهُوَ یَسُوسُ نَفْسَهُ: یَرُوضُهَا ویُؤَدِّبُها.

ولا یَصْلُحُ لِسِیَاسَةِ غَیْرِهِ مَنْ لَایَصْلُحُ لِسِیَاسَةِ نَفْسِهِ.

وَسُوِّسَ فُلَانٌ أَمْرَ قَوْمِهِ - بالمَجْهُولِ - تَسْوِیساً: مُلِّکَ أَمْرَهُمْ و جُعِلَ وَالِیاً عَلَیْهِمْ.

وهُوَ مُجَرَّبٌ قَدْ سَاسَ، وَسِیسَ عَلَیْهِ، أَی أُمِّرَ وأُمِّرَ عَلَیْهِ.

و رَعِیَّةٌ مَسُوسَةٌ، کَمَصُونَةٍ: مُتَعَهِّدَةٌ بِمَا یُصْلِحُهَا من قِیَامِ وَالِیهَا عَلَیْهَا أَمْراً و نَهْیاً غَیْرُ مُهْمَلَةٍ یَأْکُلُ بَعْضُهَا بَعْضاً.

والسُّوسُ، بالضَّمِّ: نَبَاتٌ وَرَقُهُ کَوَرَقِ شَجَرَةِ المُصْطُکَی یُتَدَاوَی بأَصْلِهِ، و إِذَا أُطْلِقَ فَهُوَ المُرَادُ بِهِ، ولا یَکَادُ یُسْتَعْمَلُ إِلَّا مُضَافاً فَیُقَالُ: أَصْلُ السُّوسِ، أو عِرْقُ

ص:61


1- انظر العین 341:7.
2- انظر الإبهاج فی شرح المنهاج 281:1.
3- وفی وصف الأئمة علیهم السلام: «أنتم سَاسَة العِبَاد» مجمع البحرین 78:4.
4- وفی الخبر: «کانت بَنُو إسرائیل تَسُوسُهم أَنبَیاؤُهُمْ» النّهایة 421:2.

السُّوسِ..

و -: الطَّبْعُ، والأصْلُ، یُقَالُ: الکَرَمُ مِنْ سُوسِهِ، أَیْ طَبْعِهِ، وَهُوَ مِنْ سُوسِ صِدْقٍ: أَیْ أَصْلِ صِدْقٍ..

و -: الدُّودُ الَّذِی یَقَعُ فِی الطَّعَامِ والخَشَبِ، وَاحِدَتُهُ بِهَاءٍ، و یُطْلَقُ عَلَی العُثِّ وهُوَ الدُّودُ الَّذِی یَقَعُ فِی الصُّوفِ والثِّیَابِ.

و سَاسَ الطَّعَامُ یَسُوسُ، و یَسَاسُ - کیَقُولُ و یَنَامُ - سَوْساً، وأَسَاسَ بالأَلِفِ، و سَوَّسَ تَسْوِیساً، و سَوِسَ کَتَعِبَ عَلَی الأَصْلِ، وسِیسَ بالمَجْهُولِ کَقِیلَ: وَقَعَ فِیهِ السُّوسُ، و إِذَا وَقَعَ فِیهِ فَلَا یَکَادُ یَخْلُصُ مِنْهُ.

ومن المجاز

العِیَالُ سُوسُ المَالِ، أَی یَفْنُونَهُ قَلِیلاً قَلِیلاً کَمَا یَفْعَلُ السُّوسُ بالحَبِّ.

و سَاسَتِ الشَّاةُ تَسَاسُ سَوْساً، - کَنَامَتْ - وأَسَاسَتْ: کَثُرَ قَمْلُهَا.

و السَّوَسُ، کَسَبَبٍ: دَاءٌ یَأْخُذُ الدَّابَّةَ فِی عَجُزِهَا. والنَّعْتُ: أَسْوَسُ.

والسَّاسُ: السِّنُّ الَّذِی قَدْ أُکِلَتْ و القَادِحُ فِیهَا، وأَصْلُهُ سَائِسٌ، کَشَاکٍ وَشَائِکٍ.

وَسَوَّسَ لَهُ أَمْراً فَرَکِبَهُ: سَوَّلَ لَهُ کَأَنَّهُ سَاسَهُ وَدَبَّرَهُ لَهُ.

والسَّوَاسُ، کَصَوَابٍ: شَجَرٌ أَفْضَلُ مَا اتُّخِذَ مِنْهُ زَنْدٌ، واحِدُتُه بِهَاءٍ.

والسُّوسُ، بالضَّمِّ: بَلَدٌ بِخُوزِسْتَانَ فِیهِ قَبْرُ دَانِیَالَ النّبِیِّ علیه السلام؛ خَرَجَ مِنْهُ جَمَاعَةٌ من العُلَمَاءِ. قَالَ ابْنُ المُقَفَّعِ: أَوَّلُ سُورٍ وُضِعَ فِی الأَرْضِ بَعْدَ الطُّوفَان سُورُ السُّوسِ وَتُسْتَرَ و الأُبُلَّةِ(1). وَقَالَ ابْنُ الکَلْبِیِّ: سُمِّیَ بِالسُّوسِ بْنِ سَامِ بْنِ نُوحٍ2.

و -: بَلَدٌ بِمَا وَرَاءَ النَّهْرِ..

و -: بَلَدٌ بالمَغْرِبِ أَو کُورَةٌ بِهِ مَدِینَتُهَا طَنْجَةُ..

ص:62


1- (1و2)) انظر معجم البلدان 30:2، و 280:3، والعباب الزّاخر.

و -: بَلَدٌ بِإِفْرِیقِیَّةَ. وهُوَ السُّوسُ الأَدْنَی، واسْمٌ لأَقْصَی کُورَةٍ بِالمَغْرِبِ وَهِیَ السُّوسُ الأَقْصَی و یُقَالُ لَهَا:

سُوسَة. و بَیْنَ السُّوسِ الأَدْنَی و السُّوسِ الأَقْصَی ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ و بَعْدَهُ بَحْرُ الرَّمْلِ و لَیْسَ ورَاءَهُ شَیْء یُعْرَفُ.

و السُّوسَةُ: بَلَدٌ بِنَواحِی إِفْرِیقِیَّةَ بَیْنَهُ و بَیْنَ سَفَاقُسَ یَوْمَانِ، و یُقَالُ لَهُ: السُّوسُ کَمَا تَقَدَّمَ، و أَکْثَرُ أَهْلِهِ حَاکَةٌ یَنْسِجُونَ الثِّیَابَ السُّوسِیَّةَ الرَّفِیعَةَ یَکُونُ ثَمَنُ الثَّوْبِ مِنْهَا عَشَرَةَ دَنَانِیرَ، ومَا صُنِعَ فِی غَیْرِهِ وَسُمِّیَ سُوسِیّاً فَمُشَبَّهٌ بِهِ، وَخَرَجَ مِنْهُ مُحَدِّثُونَ وفُقَهَاءُ وأُدَبَاءُ.

والسُّوَیْسُ، کَزُبَیْرٍ: بُلَیْدَةٌ عَلَی سَاحِلِ بَحْرِ القُلْزُمِ من نَوَاحِی مِصْرَ، مِنْهَا یَرْکَبُ النَّاسُ البَحْرَ إِلَی الحَرَمَیْنِ، و بالقُرْبِ مِنْهَا غَرِقَ فِرْعَوْنُ.

و سُوسِیَةُ، بِیَاءٍ خَفِیفَةٍ بَعْدَ السِّینِ الثَّانِیَةِ: کُورَةٌ بالأُرْدُنِّ.

وَسَواسٌ، کَصَوَابٍ: جَبَلٌ أَو مَوْضِعٌ.

و سُوَاسَی، کَحُبَالَی: مَوْضِعٌ.

وَذَاتُ السَّوَاسَی: جَبَلٌ لِبنَی جَعْفَرِ بْنِ کِلَابٍ.

و سِیوَاسُ، کَدِیبَاجٍ: مَدِینَةٌ عَظِیمَةٌ بالرُّومِ بَیْنَهَا و بَیْنَ قَیْسَارِیَّةَ أَرْبَعُونَ مِیلاً، فِیهَا أَرْبَعٌ وَعِشْرُونَ خَاناً للسَّبِیلِ؛ فِیهَا جَمِیعُ مَا یَحْتَاجُونَ إِلَیْهِ المُسَافِرُونَ المُنْقَطِعُونَ لا سِیَّمَا فی أَیَّامِ الثُّلُوجِ، وَهِیَ شَدِیدَةُ البَرْدِ.

و سَاسِیَانُ، بِکَسْرِ السِّینِ الثَّانِیَةِ و بَعْدَهَا یَاءٌ مُخَفَّفَةٌ: مَحَلَّةٌ بِمَرْوَ یُقالُ لَها: سِکَّةُ سَاسِیَان، مِنْهَا: مُحَمَّدُ بنُ إِسْمَاعِیلَ السَّاسِیَانِیُّ، شَیْخ للسَّمْعَانِیِّ.

وَسُوس، بِالضَّمِّ: اسْمٌ لِجَمَاعَةٍ.

و بِهَاءٍ: فَرَسُ النُّعْمَانِ بنِ المُنْذِرِ.

و سَاسَانُ بْنُ بهمنَ بنِ اسْفَنْدِیار: هُوَ ساسانُ الأَکْبَرُ، رَئِیسُ الشَّحَّاذِینَ وَکَبِیرُهُمْ، و کَانَ من أَمْرِهِ أنَّهُ لَمَّا حَمَلَتْ أُخْتُهُ جمانی من أَبِیهَا بَهْمَنَ بِدَارَا الأَکْبَرِ سَأَلَتْهُ أَنْ یَعْقِدَ التَّاجَ لَهُ فِی بَطْنِهَا و یُؤْثِرهُ بالمُلْکِ فَفَعَلَ، وکانَ سَاسَانُ حِینَئِذٍ رَجُلاً یَتَرَشَّحُ للمُلْکِ فَأَنِفَ من ذلِکَ

ص:63

و تَزَهَّدَ و اتَّخَذَ غَنَماً وسَاقَهَا بِنَفْسِهِ إِلَی رُؤُوسِ الجِبَالِ و جَعَلَ یَرْعَاهَا مَعَ الأَکْرَادِ، واجْتَمَعَ إِلَیْهِ کُلُّ فَقِیرٍ وصُعْلُوکٍ فَجَعَلَ یَسِیحُ بِهِمْ ولا یَسْتَقِرُّ فِی مَوْطِنٍ، وکَتَبَ عَلَی عَصَاهُ: الحَرَکَةُ بَرَکَةٌ، وَالسُّکُونُ شُؤْمٌ، فمِنْ ثَمَّ نُسِبَ إِلَیْهِ کُلُّ مَنْ تَکَدَّی أَو بَاشَرَ أَمْراً حَقِیراً مِنَ العُورِ و العُمْیِ و المُشَعْوِذِینَ [والقَرادِینَ](1) وأَمْثَالِهِمْ و إِنْ لَمْ یَکُونُوا من وُلْدِهِ..

وأَمَّا سَاسَانُ الأَصْغَرُ: فَهُوَ أَبُو الأَکَاسِرَةِ ابنُ بَابَکَ بنِ هِرْمِسَ بنِ سَاسَانَ الأَکْبَرِ، و یُقَالُ للمُلُوکِ من وُلْدِهِ: السَّاسَانِیَّةُ؛ وهُمُ الطَّبَقَةُ الرَّابِعَةُ من مُلُوکِ الفُرْسِ.

سهس

سِهِنْسَاهُ، بکَسْرِ أَوَّلِهِ و ثَانِیهِ وسُکُونِ النُّونِ: ظَرْفٌ یُسْتَعْمَلُ فِی المُسْتَقْبَلِ مَعْنَاهُ آخِرُ کُلِّ شَیْءٍ؛ یُقَالُ: افْعَلُ هذَا سِهِنْسَاهَ، أَی آخِرَ کُلِّ شَیْءٍ، ولا یُقَالُ إِلَّا فی الأَمْرِ دُونَ الإِخْبَارِ.

قَالَ أَبُو حَیَّانَ: الهَاءُ الأَخِیَرةُ فِیهِ هَاءُ السَّکْتِ، ورَوَی الکِسَائِیُّ ضَمَّهَا وکَسْرَهَا کَمَا قَالُوا: یا مَرْحَبَاهُ، بضَمِّ الهَاءِ وکَسْرِهَا(2).

وَقِیلَ: وَزْنُهُ «فِهِعْفَال» من «سَنِهَ» إِذَا تَغَیَّرَ. وَقِیلَ: «فِعِنْفَال»(3) وأُصُولُهُ «سهه» وعَلَیْهِمَا فالهَاءُ أَصْلِیَّةٌ ومَوْضِعُ ذِکْرِهِ بَابُ الهَاءِ.

و قَالَ ابنُ القَطَّاعِ: حَکَی اللِّحْیَانِیُّ سِهِنْسَاهُ ادْخُلْ مَعَنا، مَعْنَاهُ یَا رَجُلُ(4).

سیس

اشارة

سَیِسَ الحَبُّ، کَتَعِبَ: سَوَّسَ.

والسِّیسَاءُ، کَسِیمَاءَ: الظَّهْرُ، أَو مُنْتَظَمُ فَقَارِهِ، أَو مُجْتَمَعُ وَسَطِهِ؛ وهُوَ مَوْضِعُ الرُّکُوبِ من الدَّاوَبِّ..

و - مِنَ الحِمَارِ: الخُطَّةُ المُمْتَدَّةُ عَلَی ظَهْرِهِ..

ص:64


1- فی النّسخ: والقرداین.
2- ارتشاف الضّرب 1427:3.
3- انظر ارتشاف الضّرب 115:1.
4- انظر اللّسان و التّاج.

و - مِنَ الفَرَسِ و الحَمَارِ أَیْضاً:

مِنْسَجُهُ؛ وهُوَ کَاهِلُهُ ولَیْسَ بِمَوْضِعِ رُکُوبٍ. الجَمْعُ: سَیَاسِیُّ.

ومن المجاز

حَمَلَهُ عَلَی سِیسَاءِ الحَقِّ: عَلَی حَدِّهِ، ومِنْهُ فِی حَدِیثِ البَیْعَةِ: (حَمَلَتْنَا العَرَبُ عَلَی سِیسَائِهَا)(1) أَی عَلَی ظَهْرِ الحَرْبِ.

و مَشَیْنَا فی سِیسَاءٍ من الأَرْضِ: وَهِیَ المُنْقَادَةُ المُسْتَدِقَّةُ مِنْهَا کالخُطَّةِ عَلَی ظَهْرِ الحِمَارِ.

و سِیسَةُ(2): أَعْظَمُ مُدُنِ الثُّغُورِ الشَّامِیَّةِ بَیْنَ أَنْطَاکِیَةَ وطَرَسُوسَ، وَعَامَّةُ أَهْلِهَا یَقُولُونَ: سِیسَ وَهِیَ من بِلَادِ الأَرْمَنِ بَیْنَ حِصْنِهَا و بَیْنَ المَصِّیصَةِ أَرْبَعَةٌ و عِشْرُونَ مِیلاً.

و سَمُرَةُ بنُ سِیسٍ، کَرِیشٍ: تَابِعِیٌّ.

و سِنَانُ بنُ سِیسٍ: من تَابِعِی التَّابِعِینَ.

فَصْلُ الشِّینِ

شأس

شَئِسَ المَکَانُ شَأَساً، کَتَعِبَ: خَشُنَ و غَلُظَ، فَهُوَ شَأْسٌ کَفَلْسٍ، وَهِیَ أَمْکِنَةٌ شُوسٌ، کَوَرْدٍ فِی وُرْدٍ صِفَةً، وَشَئِیسٌ کَضَئِینٍ فِی ضَأْنٍ.

وشَأْسٌ(3) أَیْضاً: اسْمٌ لِطَرِیقٍ بَیْنَ المَدِینَةِ وخَیْبَرَ، ولَمَّا غَزَا رَسُولُ اللّٰه صلی الله علیه و آله خَیْبَرَ سَلَکَ مَرْحَباً وَرَغِبَ عَنْ شَأْسٍ کَرَاهَةً لاسْمِهَا حِینَ سَمَّاهَا لَهُ الدَّلِیلُ.

وشَأْسُ بْنُ نَهَارٍ العَبْدِیُّ: شَاعِرٌ یُلَقَّبُ بالمُمَزَّقِ(4).

ص:65


1- النّهایة 434:2.
2- فی معجم البلدان 297:3: سِیسِیَّةُ، ضبط قلم.
3- معجم البلدان 308:3، وفیه: شاس.
4- لقوله:فإن کنت مأکولاً فکن خیر آکلو إلَّا فأدرکنی و لمَّا أُمزَّقِ انظر المؤتلف و المختلف للآمدیّ: 639/244.

شحس

الشَّحْسُ، بالحَاءِ المُهْمَلَةِ کفَلْسٍ:

شَجَرٌ کَالعَنَمِ(1) إِلَّا أَنَّهُ أَطْوَلُ مِنْهُ.

شخس

شَخَسَ الحِمَارُ شَخْساً، کَمَنَعَ: فَتَحَ فَاهُ عِنْدَ الکَرْفِ، کَشَاخَسَ؛ قَالَ:

تَرَاهُ فِی آثَارِهِنَّ خَائِفَا مُشَاخِساً حِیناً وَحِیناً کَارِفَا(2)

و - فُوهُ: اخْتَلَفَتْ أَسْنَانُهُ فَمَالَ بَعْضُهَا وسَقَطَ بَعْضُهَا من کِبَرٍ أَو فَسَادٍ أَصَابَهَا، کَتَشَاخَسَ، وهُوَ مُتَشَاخِسُ الأَسْنَانِ.

وقَدْ شَاخَسَ فَاهُ الدَّهْرُ: وذلِکَ عِنْدَ الهَرَمِ، ومِنْهُ: شَخَسَ أَمْرُهُمْ، و تَشَاخَسَ:

اضْطَرَبَ، واخْتَلَفَ، وَتَفَرَّقَ، فَهُوَ شَخِیسٌ.

و تَشَاخَسَ مَا بَیْنَهُمْ: فَسَدَ.

و ضَرَبْتُهُ فَتَشَاخَسَ: تَمَایَلَ..

و - رَأْسُهُ مِنْ ضَرْبِی: انْفَلَقَ فِلْقَتَیْنِ.

وأَشْخَسَهُ: اغْتَابَهُ..

و - فِی مَنْطِقِهِ: تَهَجَّمَ(3).

ومَنْطِقٌ شَخِیسٌ: مُتَفَاوِتٌ.

وهُوَ ذُو أَفْعَالٍ مُتَشَاخِسَةٍ وأَخْلَاقٍ مُتَشَاکِسَةٍ.

شرس

اشارة

شَرِسَ الرَّجُلُ شَرَساً، و شَرَاسَةً کجَهَالَةٍ، و شَرِیساً کَصَهِیلٍ، وشَرِیسَةً کأَفِیکَةٍ: سَاءَ خُلُقُهُ، وَصَعُبَ، وعَسُرَ، وکَثُرَ خِلَافُهُ، فَهُوَ شَرِسٌ - ککَتِفٍ - وشَرِیسٌ، و أَشْرَسُ.

وشَارَسَهُ مُشَارَسَةً، و شِرَاساً: عَاسَرَهُ ونَازَعَهُ.

وهُوَ ذُو شِرَاسٍ، وشَرِیسٍ: ذُو مُعَاسَرَةٍ وشِدَّةٍ.

وقَدْ لَانَ شَرِیسُهُ، إِذَا أَصْحَبَ وانْقَادَ.

ص:66


1- فی اللّسان و التّاج وغیرهما: کالعُتْمِ و هو شجر الزّیتون البرّیّ.
2- الرّجز بلا نسبة فی العین 166:4، وشمس العلوم 3401:6، واللّسان «ش خ س» و «ک رف».
3- فی اللّسان و التّکملة للصّاغانیّ و التّاج: إذا تَجَهَّمَ.

و تَشَارَسَ القَوْمُ: تَعَادَوْا، و تَنَازَعُوا.

و لَهُ نَفْسٌ شَرِیسَةٌ: صَعْبَةٌ شَدِیدَةٌ لا تَجْزَعُ ولا تَکْتَرِثُ لِشَیءٍ.

و الشَّرِسُ، و الشَّرِیسُ، و الأَشْرَسُ:

الأَسَدُ.

ورَجُلٌ أَشْرَسُ: ذُو جُرْأَةٍ فِی الحَرْبِ.

ومن المجاز

مَکَانٌ شَرْسٌ، کَفَلْسٍ: غَلِیظٌ، وهِیَ أَرْضٌ شَرْسَاءُ، وشَرَاسٌ، کَسَحَابٍ ورَبَاعٍ.

وهُوَ شَرِسُ الأَکْلِ، کَکَتِفٍ: شَدِیدُهُ.

وشَرَاسَةُ المَاشِیَةِ: شِدَّةُ أَکْلِهَا.

وشَرَسَ النَّاقَةَ، کَقَتَلَ: جَذَبَهَا بالزِّمَامِ..

و - الجِلْدَ: مَرَسَهُ وَدَعَکَهُ دَعْکاً شَدِیداً..

و - البَعِیرَ: رَاضَهُ..

و - الرَّجُلَ: مَضَّهُ بِغَلِیظِ الکَلَامِ.

و سَحَابَةٌ شَرْسَاءُ: رَقِیقَةٌ بَیْضَاءُ.

والشُّرْسُ، کَقُفْلٍ: الجَرَبُ فی مَشَافِرِ الإِبِلِ، وقَدْ شُرِسَتْ - بالمَجْهُولِ - فَهِیَ مَشْرُوسَةٌ.

وکَعِهْنٍ وسَبَبٍ: عِضَاهُ الجَبَلِ، وَهُوَ مَا صَغُرَ مِنْ شَجَرِ الشَّوْکِ، وَمِنْهُ: الشَّرَاسَةُ فَی الخُلُقِ.

و أَرْضٌ مُشْرِسَةٌ، کَمُحْسِنَةٍ: کَثِیرَتُهُ.

و شَرِسَ المَالُ، کَتَعِبَ: دَامَ عَلَی رَعْیِهِ، و أَشْرَسَ القَوْمُ رِعْیَةَ إِبِلِهِمْ، فَهُمْ مُشْرِسُونَ.

و الشِّرَاسُ - کَکِتَابٍ، وعَامَّةُ الأَطِبَّاءِ یَقُولُونَ: إِشْرَاسٌ کإِسْکَافٍ -: أَصْلُ نَبَاتٍ لَهُ وَرَقٌ کَوَرَقِ البَصَلِ إِلَّا أَنَّهُ أَعْرَضُ، و هُوَ أَسْرَعُ النَّبَاتَاتِ إِلْصَاقاً إِذَا دُقَّ نَاعِماً وَحُلَّ بِمَاءٍ، ولَیْسَ مِنْ جِنْسِ الأَغْرِیَةِ النَّبَاتِیَّةِ أَفْضَلَ مِنْهُ.

والأَسَاکِفَةُ: تُدَبِّقُ بِهِ فَلَا یُعَادِلُهُ فِی التَّغْرِیَةِ شَیْءٌ.

وأُشْرُوسانُ، بالضَّمِّ: فُرْضَةُ مَنْ جَاءَ مِنْ خُرَاسَانَ یُرِیدُ السِّنْدَ، مِنْهَا: رُسْتُمُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمنِ بنِ حَبِیشٍ(1) الأُشْرُوسِیُّ؛

ص:67


1- فی تبصیر المنتبه 45:1: خُقُّش. وفیه أیضاً ص : 469: ختّش.

شَیْخٌ لِمُحَمَّدِ بنِ الضَّرَّابِ.

وَأَشْرَسُ بْنُ کِنْدَةَ: وهُوَ ثَورُ بْنُ عُفَیْرٍ الکِنْدِیُّ وَالِدُ السَّکَاسِکِ و السَّکُونِ من بُطُونِ کِنْدَةَ، مِنْهُمْ: أَشْرَسُ بْنُ شَبِیبِ بْنِ السَّکُونِ.

وأَشْرَسُ بنُ غَاضِرَةَ الکِنْدِیُّ: صَحَابِیٌّ.

الأثر

(وَ أَشَدُّنَا شَرِیساً)(1) أَی شَرَاسَةً، یُرِیدُ الحِدَّةَ و الشِّدَّةَ وقُوَّةَ الشَّکِیمَةِ، و هُوَ من قَوْلِ مَعْدِی کَرِبَ فِی سَعْدِ العَشِیرَةِ: أَعْظَمُنُا خَمِیساً، وأَکْثَرُنَا رَئِیساً، و أَشَدُّنَا شَرِیساً2.

المثل

(عَثَرْنَا بِشِرْسِ الدَّهْرِ) کعِهْنٍ، وَهُوَ فِی الأَصْلِ ما صَغُرَ من شَجَرِ الشَّوْکِ، فاسْتُعِیرَ لِشِدَّةِ الدَّهْرِ وَعُسْرِهِ، و یُرْوَی:

(عَثَرَ بِأَشْرَسَ الدَّهْرِ)(2) ، و الأَوَّلُ أَصَحُّ.

شرطس

شِرْطِیسُ(3) کَبِلْقِیسَ: مَوْضِعٌ عَنِ العِمْرَانِیِّ.

شسس

شَسَّ شُسُوساً، کَقَعَدَ: یَبِسَ.

ومَکَانٌ شَاسٌّ: غَلِیظٌ.

و رَجُلٌ شَاسٌّ: نَاحِلٌ ضَعِیفٌ.

والشَّسُّ، بالفَتْحِ: الأَرْضُ الغَلِیظَةُ الصُّلْبَةُ کَأَنَّهَا حَجَرٌ وَاحِدٌ. الجَمْعُ:

شُسُوسٌ، وشِسَاسٌ، وشَسِیسٌ، کَعَبْدٍ وَعَبِیدٍ، وهُوَ اسْمُ جَمْعٍ..

و -: لُغَةٌ فی الشَّثِّ - بالثَّاءِ المُثَلَّثَةِ - للشَّجَرِ المَعْرُوفِ، وهذَا یُنَاسِبُ مَنْ یَلْثَغُ فی السِّینِ ثَاءً.

و بِلَا لَامٍ: وَادٍ من أَوْدِیَةِ بَنِی مُزَیْنَةَ؛ ذَکَرَهُ کُثَیِّرُ فِی قَوْلِهِ:

ص:68


1- (1و2)) انظر الفائق 414:2-415، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 528:1، النّهایة 459:2.
2- مجمع الأمثال 2438/17:2.
3- فی المعجم 335:3: شَرطیش، بفتح أَوّله وسکون ثانیه وکسر الطّاء ثمّ یاء مثنّاة من تحت ساکنة وآخره شینٍ معجمةٍ موضع عن العمرانیّ.

کَأَنَّکَ مَرْدُوعٌ بِشَسٍّ مُطَرَّدٌ(1)

شطس

شَطَسَ فِی الأَرْضِ شَطْساً، کنَصَرَ:

ذَهَبَ فِیهَا.

و رَجُلٌ شَطُوسٌ، کَرَسُولٍ: ذَاهِبٌ فِی نَاحِیَةٍ، ومِنْهُ: الشُّطْسُ، والشُّطْسَةُ - بضَمِّهِمَا - للخِلَافِ عن الأَمْرِ؛ لأَنَّهُ ذَهَابٌ إلی غَیْرِ ما أُمِرَ بِهِ، وَهُوَ شَطُوسٌ:

مُخَالِفٌ للأَمْرِ.

والشَّطْسُ، کفَلْسٍ: الدَّهَاءُ ومَعْرِفَتُهُ.

ورَجُلٌ شُطَسِیٌّ، کَقُرَشِیٍّ: دَاهِیَةٌ مُنْکَرٌ مَارِدٌ.

و جَزِیرَةُ شَاطِیسَ: من جَزَائِرِ المَغْرِبِ.

شکس

اشارة

شَکُسَ - کتَعِبَ وکَرُمَ - شَکَساً، وشَکَاسَةً: سَاءَ خُلُقُهُ وعَسُرَ، فَهُوَ شَکِسٌ کَکَتِفٍ، و شَکْسٌ کَفَلْسٍ، وشَکُسٌ کَرَجُلٍ، مِنْ قَوْمٍ شُکْسٍ بالضَّمِّ فالسُّکُونِ، ومِنْهُ: الشَّکِسُ - ککَتِفٍ - للبَخِیلِ.

وشَاکَسَهُ: عَاسَرَهُ.

وتَشَاکَسُوا: تَخَالَفُوا وتَنازَعُوا(2).

والشِّکْسُ، کعِهْنٍ: مَحَاقُ الشَّهْرِ.

الکتاب

فِیهِ شُرَکٰاءُ مُتَشٰاکِسُونَ (3) یُسِیءُ کُلٌّ مِنْهُمْ خُلُقَهُ فِی اسْتِخْدَامِهِ..

أَو هُمْ مُخْتَلِفُونَ فِی اسْتِخْدَامِهِ یَأْمُرُهُ هذَا بِشَیءٍ و یَنْهَاهُ الآخَرُ عن ذلِکَ الشَّیْءِ بِعَیْنِهِ..

أَو یَأْمُرُهُ کُلٌّ مِنْهُمْ بِقَضَاءِ حَاجَتِهِ عَلَی التَّمَامِ ولا یَتَغَاضَی بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ لِمُشَاحَّتِهِمْ فَهُوَ لا یَقْدِرُ أَنْ یُوَفِّیَ کُلّاً مِنْهُمْ مَقْصُودَهُ.

ص:69


1- صدر بیت، کما فی معجم البلدان 342:3، ومعجم ماستعجم 769:3، وعجزه:یُقارِفُهُ من عُقْدَةِ النَّقْعِ هیمُها
2- جاء عن الإمام علیّ علیه السلام: «أَنْتُم شُرَکَاءُ مُتَشاکِسُون» النّهایة 494:2.
3- الزّمر: 29.

شمس

اشارة

الشَّمْسُ: تُطْلَقُ عَلَی قُرْصِ النَّیِّرِ الأَکْبَرِ، وعَلَی الضَّوْءِ المُنْتَشِرِ مِنْهُ، وَهِیَ بالمَعْنَیَیْنِ مُؤَنَّثَةٌ. قِیلَ: و تُذَکَّرُ بِقِلَّةٍ.

الجَمْعُ: شُمُوسٌ لا غَیْرُ. وتصْغِیرُهَا:

شُمَیْسَةٌ.

وقَدْ شَمَسَ یَوْمُنَا، کنَصَرَ وضَرَبَ وسَمِعَ: صَارَ ذَا شَمْسٍ ووَضَحَ کُلُّهُ، أَوِ اشْتَدَّتْ شَمْسُهُ، کأَشْمَسَ، فَهُوَ یَوْمٌ شَامِسٌ، و مُشْمِسٌ، وقَدْ أَشْمَسَتِ الأَیَّامُ وأَقْمَرَتِ اللَّیَالِی.

و تَشَمَّسَ: انْتَصَبَ للشَّمْسِ وعَبَدَهَا، و شَمَّسَهُ تَشْمِیساً: بَسَطَهُ فِیهَا..

و - الرَّجُلَ: أَقَامَهُ فِیهَا یُعَذِّبُهُ بِحَرِّهَا.

وشَیْءٌ مُشَمَّسٌ: مَعْمُولٌ فِیهَا.

و شَمَسْتَ الدَّابَّةَ - کنَصَرَ - شُمُوساً:

طَرَدْتَهَا، لُغَةٌ فِی شَمَصْتَهَا بالصَّادِ حَکَاهَا أَبُو مُحَمَّدِ بْنِ السِّیدِ.

ومن المجاز

عَقَدَتِ المَرْأَةُ عَلَیْهَا شَمْسَهَا و شُمُوسَهَا: وهُوَ ضَرْبٌ من القَلَائِدِ. قَالَ النَّضْرُ بْنُ شُمَیْلٍ: الشَّمْسُ صَفِیحَةٌ مِنْ ذَهَبٍ عَرِیضَةٌ؛ لَهَا عُرًی تَجْعَلُ فِیهَا خَیْطاً وتَجْعَلُهُ فی عُنُقِهَا فَیَکُونُ عَلَی صَدْرِهَا وَفِیهِ یَاقُوتٌ وَلُؤْلُؤٌ وَضُرُوبٌ مِنَ الخَرَزِ؛ قَالَ:

لقَدْ رَأَیْتُ الشَّمْسَ بَیْنَ الأَنْجُمِ مِنْ ذَهَبٍ وَ لُؤْلُؤٍ مُنْتَظمِ

عَلَی تَرَاقِی نَاکِحٍ أَوْ أَیِّمِ

وقَالَ ابْنُ السِّکِّیتِ فِی کِتَابِ المُذَکَّرِ والمُؤَنَّثِ: الشَّمْسُ الطَّالِعَةُ أُنْثَی، ومَا وُضِعَ فی القِلَادَةِ فَهُوَ شَمْسٌ مُذَکَّرٌ.

وَشَمُسَتِ الدَّابَّةُ - کقَرُبَ وضَرَبَ - شُمُوساً، وشِمَاساً، بالکَسْرِ: مَنَعَتْ ظَهْرَهَا ولم تَکَدْ تَسْتَقِرُّ، فَهِیَ شَمُوسٌ، وَشَامِسٌ مِنْ دَوَابٍّ شُمُْسٍ، کرُسُلٍ وتُسَکَّنُ. قَالَ الرَّاغِبُ: شُبِّهَتْ بالشَّمْسِ فی عَدَمِ اسْتِقْرَارِهَا(1).

ص:70


1- انظر المفردات: 464.

ورَجُلٌ شَمُوسٌ: صَعْبُ الخُلُقِ.

وَشَمُوسُ العَدَاوَةِ: شَدِیدُهَا؛ قَالَ:

شُمْسُ العَدَاوَةِ حَتَّی یُسْتَقَادَ لَهُمْ وَأَعْظَمُ النَّاسِ أَحْلَاماً إِذَا قَدَرُوا(1)

وشَمَسَ لَهُ، کَنَصَرَ: أَبْدَی لَهُ عَدَاوَةً.

و رَجُلٌ مُتَشَمِّسٌ: قَوِیٌّ شَدِیدٌ یَمْنَعُ ما ورَاءَهُ، وبَخِیل جِدّاً.

و تَشَمَّسَ عَلَیْهِ: بَخِلَ.

والشَّمُوسُ: الخَمْرُ؛ لأَنَّهَا تَجْمَحُ بِشَارِبِهَا.

و شَمَسَتِ المَرْأَةُ شَعَرَهَا شَمْساً، کنَصَرَ: وهُوَ ضَرْبٌ من المَشْطِ.

والشَّمَّاسُ، کعَبَّاسٍ: وَاحِدُ الشَّمَامِسَةِ؛ وهُمْ رُؤَسَاءُ النَّصَارَی الَّذِینَ یَحْلِقُ أَحَدُهُمْ وسَطَ رَأْسِهِ و یَکُونُ لَازِماً للبِیْعَةِ؛ وَبِهِ سُمِّیَ جَدُّ ثَابِتِ بْنِ قَیْسِ بْنِ الشَّمَّاسِ الصَّحَابِیِّ.

و شَمَّاسُ بنُ عُثْمانَ بنِ الشَّرِیدِ القَرَشِیِّ المَخْزُومیّ: صَحَابِیٌّ.

ودَرْبُ شَمَّاس: سِکَّةٌ بنَهْرِ القَلَّائِین شَرْقِیَّ الکَرْخِ ببِغْدَادَ، مِنْهُ: أَحْمَدُ بنُ عَلِیِّ بنِ ثَابِتٍ الحَافِظُ الشَّمَّاسِیُّ کَانَ یَسْکُنُ به.

و الشَّمَّاسِیَّةُ، بیَاءِ النِّسْبَةِ: مَحَلَّةٌ بِدِمَشْقَ، و أُخْرَی مُجَاوِرَةٌ لِدَیْرِ الرُّومِ فی أَعْلَی بَغْدَادَ، و إِلَیْهَا یُنْسَبُ بَابُ الشَّمَّاسِیَّةِ من أَبْوَابِ بَغْدَادَ، وبِهَا کَانَتْ دَارُ مُعِزِّ الدَّوْلَةِ أَحْمَدَ بنِ بُوَیْهٍ.

و شَمْسَانِ، کَعَطْشَانَ: مُوَیْهَتَانِ فِی جَوْفِ عَرِیضٍ کَأَمِیرٍ بأَعْلَی نَجْدٍ، وَحِصْنٌ بِصُدَاءَ، وَمِنْ أَعْمَالِ صَنْعَاءِ الیَمَنِ.

و شَمْسَانِیَّةُ، بیَاءِ النِّسْبَةِ: بُلَیْدَةٌ بِالخَابُورِ؛ مِنْهَا: حَامِدُ بنُ بَخْتِیَارَ الشَّمْسَانِیُّ خَطِیبُهَا.

وَالشُّمَیْسَتَانِ، تَثْنِیَةُ شُمَیْسَةٍ تَصْغِیرُ شَمْسٍ: جَنَّتَانِ بإِزَاءِ الفِرْدَوْسِ، عنِ ابْنِ الأَعْرَابِیِّ و الفَرَّاءِ(2).

وَجَزِیرَةُ شَامِسَ مِنْ جَزَائِرِ بَحْرِ

ص:71


1- البیت للأخطل، دیوانه: 100.
2- انظر معجم البلدان 365:3.

المَغْرِبِ.

وشَمِیسَی، ککَثِیرَی مَقْصُورَة: وَادٍ من أَوْدِیَةِ القَبَلِیَّةِ.

وعَیْنُ شَمْسٍ: مَاءٌ بَیْنَ العُذَیْبِ والقَادِسِیَّةِ..

و -: بَلَدٌ بالصَّعِیدِ..

و -: اسْمُ مَدِینَةِ فِرْعَوْنَ مُوسَی بِمِصْرَ؛ بَیْنَهَا وبَیْنَ الفِسْطَاطِ ثَلَاثَةُ فَرَاسِخَ، وبِهَا قَدَّتْ زُلَیْخَا عَلَی یُوسُفَ القَمِیصَ.

والشَّمُوسُ، کَعَرُوسٍ: قَرْیَةٌ بِنَوَاحِی حَلَبَ..

و -: قَصْرٌ بالیَمَامَةِ مُحْکَمُ البِنَاءِ؛ یُقَالُ: إِنَّهُ مِنْ بِنَاءِ جَدِیسٍ، وَهَضْبَةٌ مَعْرُوفَةٌ سُمِّیَتْ بِهِ لأَنَّهَا صَعْبَةُ المُرْتَقَی..

و -: اسْمٌ لِعِدَّةٍ مِنَ الصِّحابِیَّاتِ، وَعِدَّةٍ مِنَ الخَیْلِ.

وعَبْدُ شَمْسِ بنِ عَبْدِ مَنَافٍ: وَالِدُ أُمَیَّةَ الأَکْبَرِ، و بِهِ سُمِّیَتْ بَنُو أُمَیَّةَ آلَ شَمْسٍ وَعَبْدَ شَمْسٍ. قَالَ ابْنُ قَیْسِ الرُّقَیَّاتُ:

أَقْفَرَتْ بَعْدَ آلِ شَمْسٍ کَدَاءُ فَکُدَیٌّ فَالرُّکْنُ فَالبَطْحَاءُ

فَمِنَی فَالجِمَارُ مِنْ عَبْدِ شَمْسٍ مُقْفِرَات فَبَلْدَح فَحِراءُ(1)

واخْتَلَفُوا فی المُرَادِ بِشَمْسٍ، فَقِیلَ:

هِیَ الشَّمْسُ الطَّالِعَةُ و عَلَیْهِ فَشَمْسُ مُمْتَنِعٌ للعَلَمِیَّةِ و التَّأْنِیثِ و العَدْلِ عَنِ الأَلِفِ و اللَّامِ.

و قِیلَ: بَلْ هُوَ اسْمُ صَنَمٍ قَدِیمٍ، فَیَکُونُ مَنْصَرِفاً؛ إِذْ لا عِلَّةَ فِیهِ تَقْتَضِی المَنْعَ، و رُجِّحَ بأَنَّهُمْ سُمُّوْا بِعَبْدِ وَدٍّ وَعَبْدِ یَغُوثَ وعَبْدِ مَنَافٍ، وَهِیَ أَسْمَاءُ أَصْنَامٍ وَلَمْ نَعْهَدْهُمْ تَسَمَّوْا بِشَیْءٍ من النَّیِّرَاتِ.

و یَرُدُّهُ: أَنَّ الأَشْعَرَ وهُوَ نَبْتُ بْنُ أُدَد أَبُو الأَشْعَرَیِّینَ سَمَّی أَحَدَ بَنیهِ عَبْدَ شَمْسٍ و الآخَرَ عَبْدَ الثُّرَیَّا، وهذَا مِمَّا یُرَجِّحُ الأَوَّلَ، والنِّسْبَةُ إِلَیْهِ عَبْشَمِیٌّ،

ص:72


1- دیوانه: 87، رقم القصیدة: 39، وفیه: «بَعْدَ عَبْدِ شَمْسٍ». ولم یتطرّق فی الهامش لکلمة الشّمس.

وَهُوَ من شَوَاذِّ النِّسَبِ، وَنَظِیرُهُ عَبْدَرِیّ فی عَبْدِ الدَّارِ، وَعَبْقَسِیّ فِی عَبْدِ القَیْسِ، و تَیْمَلِیّ فِی تَیْمِ اللَّاتِ، و مَرْقَسِیٌّ فِی امْرِئِ القَیْسِ بْنِ حُجْرٍ الشَّاعِرِ، وَحَضْرَمِیٌّ فِی حَضْرَ مَوْتَ، وَکُلُّ ذلِکَ مَحْفُوظٌ لا یُقَاسُ عَلَیْهِ ولا یُقَالُ مِنْهُ إِلَّا ما قَالَتْهُ العَرَبُ.

و تَعَبْشَمَ الرَّجُلُ: انْتَسَبَ إِلَی عَبْدِ شَمْسٍ کَمَا یُقَالُ: تَعَبْقَسَ، إذا انْتَسَبَ إِلَی عَبْدِ القَیْسِ.

و عَبُّ شَمْسٍ، بِتَشْدِیدِ المُوَحَّدَةِ وتَخْفِیفِهَا: لَقَبُ سَبَأَ بْنِ یَشْجُبَ بْنِ یَعْرُبَ بْنِ قَحْطَانَ؛ لُقِّبَ بِهِ لِحُسْنِهِ..

و -: اسْمُ ابنِ سَعْدِ بنِ زَیْدِ مَنَاةَ بنِ تَمِیمٍ، و أَصْلُهُ حَبُّ شَمْسٍ بالحَاءِ المُهْمَلَة - أَی ضَوْؤُهَا - فَأُبْدِلَتِ الحَاءُ عَیْناً، کَمَا قَالُوا فِی حَبِّ قُرٍّ: عَبِّ قُرٍّ وَهُوَ البَرْدُ. وقِیلَ: اسْمُهُ عَبْءُ شَمْسٍ بالهَمْزِ وهُوَ العِدْلُ، أَی هُوَ عِدْلُ الشَّمْسِ ونَظِیرُهَا.

و شُمْسُ، کَقُفْلٍ: ابْنُ عَمْرو بْنِ غَنْمٍ، بَطْنٌ مِنَ الأَزْدِ، مِنْهُمْ: مُحَمَّدُ بْنُ وَاسِعٍ الأَزْدِیُّ الشُّمْسِیُّ؛ تَابِعِیٌّ شَهِیرٌ.

و أَسِیدُ بْنُ المُتَشَمِّسِ بنِ مُعَاوِیَةَ التَّمِیمِیُّ: من کِبَارِ التَّابِعِینَ.

و شُمَاسَةُ، کَسَحَابَةٍ و تُضَمُّ: اسْمٌ.

وَعَدِیُّ بنُ شَمِیسٍ، کَأَمِیرٍ: وَالِدُ عُذْرَةَ، بَطْنٌ مِنْ جَرْم.

و أُشْمُوسُ، کأُسْلُوبٍ: ابْنُ مهرة؛ من قُضَاعَةَ.

الکتاب

فَلَمّٰا رَأَی الشَّمْسَ بٰازِغَةً قٰالَ هٰذٰا رَبِّی (1) أَرَادَ هذَا الطَّالِعَ أَو هذَا المَرْئِیَّ، أَو ذُکِّرَ بتَأْوِیلِ الضِّیَاءِ، أَو باعْتِبَارِ الخَبَرِ وهُوَ الرَّبُّ لصِیَانَتِهِ عَنْ شُبْهَةِ التَّأْنِیثِ لدَلَالَتِهِ عَلَی الرُّبُوبِیَّةِ، أَو لِئَلَّا یُعَارِضَ عَظَمَتَهَا نَقْصُ الأُنُوثَةِ(2) ، أَو عَلَی اللُّغَةِ القَلِیلَةِ من

ص:73


1- الأنعام: 78.
2- فی «ج» و «ع»: الاُنُوثیّة.

تَذْکِیرِهَا، و رُجِّحَتْ عَلَی المَشْهورِ من تَأْنِیثِهَا مُرَاعَاةً و مُنَاسَبَةً للخَبَرِ، و قَوْلُهُ:

«هذَا أَکْبَرُ» أَی أَکْبَرُ الکَوَاکِبِ نُوراً و جِرْماً، وقَدْ بُرْهِنَ فی الهَیْئَةِ عَلَی أَنَّهَا مَائَةٌ و سِتَّةٌ و سِتُّونَ مِثْلاً لِکُرَةِ الأَرْضِ کُلِّهَا.

الأثر

(شَمَّسَ نَاساً فِی أَدَاءِ الجِزْیَةِ)(1) بِتَشْدِیدِ المِیمِ، أَی أَقَامَهُمْ فِی الشَّمْسِ یُعَذِّبُهُمْ بِهَا.

المصطلح

السَّنَةُ الشَّمْسِیَّةُ: ثَلَاثُمَائَةٍ وخَمْسَةٌ وسِتُّونَ یَوْماً وَرُبْعُ یَوْمٍ إلَّا جُزْءً من ثَلَاثِمَائَةِ جُزْءٍ مِنْ یَوْمٍ..

والقَمَرِیَّةُ: ثَلَاثِمَائَةٍ وأَرْبَعَةٌ وخَمْسُونَ یَوْماً وخُمْسُ یَوْمٍ وسُدْسُهُ وفَضْلُ مَا بَیْنَهُمَا عَشَرَةٌ وثُلْثٌ ورُبْعٌ وعُشْرُ یَوْمٍ بالتَّقْرِیبِ عَلَی رَأْیِ بَطْلَمْیُوسَ(2).

المثل

(الشَّمْسُ أَرْحَمُ بِنَا)(3) یَعْنِی الشَّمْسَ الطَّالِعَةَ؛ لأَنَّهَا دِثَارُ أَهْلِ البَدْوِ فِی الشِّتَاءِ، ولِهذَا کَنَّوْهَا بأُمِّ شَمْلَةَ.

یَضْرِبُهُ الفَقِیرُ ذُو المَتْرَبَةِ.

(جَرْیُ الشَّمُوسِ نَاجِزٌ بِنَاجِزٍ)(4) أَیِ الفَرَسُ الشَّمُوسُ؛ لأَنَّهَا لا تَکَادُ تَسْتَقِرُّ من حِدَّتِهَا. یُضْرَبُ لِمَنْ یُعَاجِلُ الأَمْرَ فَیُکَافِئُ بالخَیْرِ و الشَّرِّ من سَاعَتِهِ.

شنس

أَشْنَاسُ بالفَتْحِ: مَوْضِعٌ بِبَحْرِ فَارِسَ..

و -: اسْمُ غُلَامٍ للمُتَوَکِّلِ العَبَّاسِیِّ؛ مِنْ وُلْدِهِ: أَبُو عَلِیٍّ الحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِیلَ بنِ أَشْنَاسَ البَزَّازُ المُحَدِّثُ، ذَکَرَهُ أَبُو بَکْرٍ الخَطِیبُ، وقَالَ: کَتَبْتُ عَنْهُ شَیْئاً یَسِیراً وکَانَ سَمَاعُهُ صَحِیحاً إِلَّا أَنَّهُ کَانَ رَافِضِیّاً خَبِیثَ المَذْهَبِ، وَکَانَ لَهُ

ص:74


1- مشارق الأنوار 254:2، وبتفاوت فی صحیح مسلم 119/2018:4 ومسند أحمد 404:3، ومعجم الطبرانیّ 441/171:22.
2- انظر المُغرب 289:1 وفیه: وربعُ عشر یوم.
3- مجمع الأمثال 2017/373:1.
4- مجمع الأمثال 914/173:1.

مَجْلِسٌ فِی دَارِهِ بالکَرْخِ تَحْضُرُهُ الشِّیعَةُ و یَقْرَأُ عَلَیْهِمْ مَثَالِبَ الصَّحَابَةِ و الطَّعْنَ عَلَی السَّلَفِ(1).

قُلْتُ: وهُوَ الَّذِی رَوَی عَنْهُ ابنُ السَّکُونِ دُعَاءَ الصَّحِیفَةِ لزَیْنِ العَابِدِینَ عَلِیِّ بْنِ الحُسَیْنِ علیهما السلام.

شوس

اشارة

(2)الشَّوَسُ، کَسَبَبٍ: النَّظَرُ بِشِقِّ العَیْنِ، أَوْ نَظَرُ البِغْضَةِ و التَّکَبُّرِ، أَوْ تَصْغِیرُ العَیْنِ وَضَمُّ الأَجْفَانِ لِلنَّظَرِ، وَقَدْ شَوِسَ کَتَعِبَ، وَشَاسَ کَنَامَ، فَهُوَ أَشْوَسُ، وَهِیَ شَوْسَاءُ؛ من قَوْمٍ و نِسَاءٍ شُوسٍ.

وتَشَاوَسَ إِلَیْهِ: نَظَرَ إِلَیْهِ بِمُؤْخِرِ عَیْنِهِ، وأَمَالَ وَجْهَهُ فی شِقِّ العَیْنَ الَّتِی یَنْظُرُ بِهَا(3).

قَالَ النَّضْرُ بْنُ شُمَیْلٍ: و الأَشْوَسُ الشُّجَاعُ السَّیِّئُ الخُلُقِ؛ الَّذِی لَایُبَالِی بِمَا صَنَعَ، بَیِّنُ الشَّوَسِ، کَسَبَبٍ.

و شَوْسُ السِّوَاکِ: لُغَةٌ فِی شَوْصِهِ.

ومن المجاز

مَاءٌ مُشَاوِسٌ: بَعِیدُ الغَوْرِ قَلِیلٌ لا یَکَادُ یُرَی کَأَنَّهُ یُشَاوِسُ الوَارِدَ.

وَذُو شَوِیسٍ، کَطَوِیلٍ لا مُصَغَّراً، وغَلِطَ الفَیْرُوزآبَادِیُّ: مَوْضِعٌ فِی قَوْلِ بَشَامَةَ بْنِ عَمْرٍو:

وَخُبِّرْتُ قَوْمِی وَلَمْ أَلْقَهُمْ أَجَدُّوا عَلَی ذِی شَوِیسٍ حُلُولَا(4)

فَصْلُ الصَّادِ

صفقس

صَفَاقُسُ، بالفَتْحِ وضَمِّ القَافِ: لُغَةٌ فی سَفَاقُسَ، وهُوَ بَلَدٌ بإِفْرِیقِیَّةَ؛ ضَبَطَهُ

ص:75


1- تاریخ بغداد 3998/426:7.
2- جاء فی النّهایة 508:2: فی حدیث الّذی بعثه إلی الجنّ: «قال: یا نَبِیَّ اللّٰه أسُفْعٌ شُوسٌ» الشُّوسُ: الطِّوال، جمع أَشْوسَ، کذا قال الخطّابیّ.ولم یتطرّق المصنّف إلی هذا المعنی.
3- ومنه حدیث التّیمی: «ربّما رأیت أبا عثمان النّهدی یتشاوس ینظر أزالت الشّمس أم لا» النّهایة 508:2.
4- انظر معجم البلدان 374:3، ومعجم ما استعجم 817:3.

ابْنُ سَعِیدٍ بالصَّادِ، و یَاقُوتُ فِی المُعْجَمِ بالسِّینِ کَمَا تَقَدَّمَ وَهُوَ المَشْهُورُ(1) ، (وَاللّٰهُ أَعْلَمُ)(2).

فَصْلُ الضَّادِ

ضبس

ضَبَسَ عَلَی غَرِیمِهِ ضَبْسَاً، کَنَصَرَ:

أَلَحَّ عَلَیْهِ.

وَضَبِسَتْ نَفْسُهُ ضَبَسَاً، کَتَعِبَ: غَثَتْ وَخَبُثَتْ وَحَرَصَتْ.

والضَّبِیسُ، کَأَمِیرٍ: الحَرِیصُ، والجَبَانُ، والقَلِیلُ الفِطْنَةِ لا یَهْتَدِی لِشَیْءٍ، والثَّقِیلُ الرُّوحِ و البَدَنِ، والضَّعِیفُ الجِسْمِ، والدَّاهِیَةُ، والمَکَّارُ، والصَّعْبُ مِنَ الخَیْلِ(3) ، والشَّرِسُ العَسِرُ مِنَ الرِّجَالِ، کالضَّبِسِ کَکَتِفٍ، وَهُوَ ضِبْسُ شَرٍّ کَعِهْنٍ(4).

وَضَبِیسُ شَرٍّ: کَثِیرُ الشَّرِّ شَدِیدُهُ، وهُمْ أَضْبَاسُ شَرٍّ.

ضرس

اشارة

الضِّرْسُ: وَاحِدُ الأَضْرَاسِ، والضُّرُوسِ، وهِیَ عِشْرُونَ ضِرْساً تَلِی الأَنْیَابَ الأَرْبَعَةَ من کُلِّ جَانِبٍ مِنَ الفَمِ خَمْسَةٌ من أَسْفَلَ وخَمْسَةٌ مِنْ فَوْقٍ، وهُوَ مُذَکَّر، ورُبَّمَا أُنِّثَ عَلَی مَعْنَی السِّنِّ، و أَنْکَرَهُ الأَصْمَعِیُّ(5).

وَغُلَامٌ أَضْرَسُ: عَظِیمُ الضِّرْسِ.

وضَرَسَهُ ضَرْساً، کَنَصَرَ: عَضَّهُ عَضّاً شَدِیداً بأَضْرَاسِهِ..

و - قِدْحَهُ: أَثَّرَ فِیهِ بأَضْرَاسِهِ لِیُعَلِّمَهُ، فَهُوَ مَضْرُوسٌ.

ص:76


1- انظر معجم البلدان 223:3.
2- ما بین القوسین لیس فی نسخة «ص».
3- ومنه الأثر: «والفَلُوّ الضَّبِیسُ» انظر الفائق 278:2.
4- ومنه ماجاء فی الزّبیر: «ضبس ضرس» النّهایة 73:3.
5- انظر المذکّر و المؤنّث للأنباریّ 265:1، واللّسان.

وَضَرَّسَ الأَسَدُ فَرِیسَتَهُ تَضْرِیساً:

مَضَغَ لَحْمَهَا ولَمْ یَبْتَلِعْهُ، ولِذلِکَ قِیلَ للأَسَدِ: مُضَرِّسٌ.

و نَاقَةٌ ضَرُوسٍ، کَعَرُوسٍ: تَعَضُّ حَالِبَهَا، ومِنْهُ: (اتَّقِ النَّاقَةَ بِجِنِّ ضِرَاسِهَا)(1) و یَأْتِی فی المَثَلِ.

وَضَرِسَتْ أَسْنَانُهُ ضَرَساً، کَتَعِبَ:

خَدِرَتْ فَعَجَزَتْ عن المَضْغِ؛ لِخِلْطٍ أَو بخارٍ حَامِضَیْنِ، أَو مَضَغَ أَشْیَاءَ حَامِضَةً، وقَدْ أَضْرَسَتْهُ الحُمُوضَةُ.

ومن المجاز

الضَّرْسُ، کَفَلْسٍ: الأَرْضُ المُتَفَرِّقَةُ النَّبَاتِ هاهُنَا وهاهُنَا.

و -: صَمْتُ یَوْمٍ إِلَی اللَّیْلِ، سُمِّیَ ضَرْساً لأَنَّ الصَّامِتَ یُطْبِقُ(2) فَاهُ و یَضُمُّ بَعْضَ أَضْرَاسِهِ إِلَی بَعْضٍ کالعَاضِّ بِهَا، کَمَا سُمِّیَتِ الحِمْیَةُ أَزْماً، وَهُوَ ضَمُّ الشَّفَتَیْنِ.

وکَعِهْنٍ: الأَکَمَةُ الخَشِنَةُ..

و -: المُتَفَرِّقُ القَلِیلُ مِنَ المَطَرِ؛ یُقَالُ: أَصَابَهُمْ ضِرْسٌ من المَطَرِ، و ضُرُوسٌ..

و -: مَا أُکِلَتْ جُذُولُهُ من الرِّمْثِ والشِّیحِ..

و -: الحَجَرُ یُطْوَی بِهِ البِئْرُ.

وفُلَانٌ ضِرْسٌ من الأَضْرَاسِ: دَاهِیَةٌ.

و جَعَلَتِ المَرْأَةُ لِبُرْقُعِهَا ضِرْساً، إِذَا کَفَّتْ عَیْنَهُ.

وَهُوَ کَثِیرُ الضِّرْسِ فِی الصَّلَاةِ، أَی طُول(3) القِیَامِ فِیهَا.

وَضِرْسُ العَجُوزِ: حَسَکُ السَّعْدَانِ.

و ضَرَسَهُمُ الزَّمَانُ ضَرْساً، کَنَصَرَ:

عَضَّهُمْ و اشْتَدَّ عَلَیْهِمْ، کَضَرَّسَهُمْ تَضْرِیساً..

و - الرَّجُلُ البَعِیرَ: فَقَرَ أَنْفَهُ بِمَرْوَةٍ ثُمَّ وَضَعَ عَلَیْهِ وَتَراً أَو قِدّاً لِیُذَلِّلَهُ بِهِ.

و ضَرَسَ البِئْرَ، کَضَرَبَ: طَوَاهَا بالحِجَارَةِ لا غَیْرُ، فَهِیَ ضَرِیسٌ،

ص:77


1- الفائق 277:3، أساس البلاغة: 268، وسیأتی فی المثل.
2- فی «ع»: یُضیّق.
3- فی «ع»: کثیر.

و مَضْرُوسَةٌ، فَإِنْ طَوَاهَا بِخَشَبٍ قِیلَ:

حَرَجَهَا وزَبَرَهَا.

وحَرَّة مَضْرُوسَةٌ، وَمُضَرَّسَةٌ: فِیهَا حِجَارَةٌ کَأَضْرَاسِ الکِلَابِ.

وَضَرِیسُ الظَّهْرِ، کأَمِیرٍ: فَقَارُهُ.

ورَجُلٌ ضَرِیسٌ: شَدِیدُ الجُوعِ؛ من قَوْمٍ ضَرَاسَی، کیتَیِمٍ و یَتَامَی.

و بِهِ ضَرَسٌ، کَسَبَبٍ: وهُوَ غَضَبُ الجُوعِ، و إِنَّهُ لَضَرِسٌ مِنَ الجُوعِ کَکَتِفٍ.

و أَصْبَحَ القَوْمُ ضَرَاسَی: حزَانَی؛ أَی جِیَاعاً ذَوِی حُزْنٍ.

ورَجُلٌ ضَرِسٌ شَرِسٌ، کَکَتِفٍ: صَعْبُ الخُلُقِ.

ومَکَانٌ ضَرِسٌ خَشِنٌ: یَعْقِرُ القَوَائِمَ.

وأَضْرَسَهُ: أَقْلَقَهُ..

و - بالکَلَامِ: أَسْکَتَهُ..

و - القَوْمَ: أَطْعَمَهُمْ من ضَرِیسِهِ، أَیِ التَّمْرِ وَالبُسْرِ وَالکَعْکِ، فَعِیلٌ بِمَعْنَی مَفْعُولٍ، لأَنَّهُ یُضْرَسُ ولا یُبْلَعُ.

وضَارَسَ الأُمُورَ: عَاجَمَهَا..

و - القَوْمَ: حَارَبَهُمْ وَعَادَاهُمْ.

و رَجُلٌ مُضَرَّسٌ، کَمُحَمَّدٍ: مُجَرَّبٌ، قد ضَرَّسَتْهُ الأُمُورُ تَضْرِیساً کَأَنَّهَا عَضَّتْهُ بأَضْرَاسِهَا حَتَّی عَرَّفَتْهُ.

و رَیْطٌ مُضَرَّسٌ أَیْضاً: فِیهِ صُوَرٌ کَأَنَّهَا أَضْرَاسٌ.

وفِی الیَاقُوتَةِ ونَحْوِهَا تَضْرِیسٌ، أَی تَحْزِیزٌ.

وتَضَارَسَ البِنَاءُ: لم یَسْتَوِ ولم یَتَّسِقْ.

وحَرْبٌ ضَرُوسٌ: صَعْبَةٌ؛ مِنْ قَوْلِهِمْ:

نَاقَة ضَرُوس، وَهِیَ الَّتِیِ تَعَضُّ حَالِبَهَا کَمَا قَالُوا: حَرْبٌ زَبُونٌ؛ مِنْ قَوْلِهِمْ: نَاقَةٌ زَبُونٌ، و هِیَ الَّتِی تَزْبِنُ حَالِبَهَا، أَی تَضْرِبُهُ و تَدْفَعَهُ.

ورَجُلٌ أَخْرَسُ أَضْرَسُ، إِتْبَاعٌ.

وضِرَاسٌ، کَکِتَابٍ: قَرْیَةٌ فِی جِبَالِ الیَمَنِ، عن یَاقُوتَ(1) وابنِ السَّمْعَانِیِّ(2) ، والمَعْرُوفُ ضُرَاسٌ - بالضَّمِّ - جَبَلٌ بِعَدَنَ،

ص:78


1- معجم البلدان 455:3.
2- الأنساب 15:4.

مِنْهُ: أَبُو طَاهِرٍ إِبْرَاهِیمُ بنُ نَصْرِ بنِ مَنْصُورٍ الفَارِقِیُّ الضِّرَاسِیُّ؛ المُحَدِّثُ، نَزَلَ بِهِ فَنُسِبَ إِلَیْهِ.

و أَضْرَاسُ، کَأَسْبَابٍ: مَوْضِعٌ فِی قَوْلِ بَعْضِ الأَعْرَابِ:

أَیَا سِدْرَتَیْ أَضْرَاسَ لَازَالَ رَائِحٌ یُرَوِّی عُرُوقاً مِنْکُمَا وَذُرَاکُمَا(1)

ومُضَرِّسُ، کَمُحَدِّثٍ: ابنُ سُفْیَانَ بنِ خَفَاجَةَ النَّضریّ(2) ، وابنُ عَمْرٍو الثَّعْلَبِیُّ صَحَابِیَّانِ، وابنُ رِبْعِیٍّ شَاعِر.

والضَّرِسُ، کَکَتِفٍ: فَرَسٌ اشْتَرَاهُ النَّبِیُّ صلی الله علیه و آله فَسَمَّاهُ السَّکْبَ.

و ضِرْسُ العَیْرِ: سَیْفُ عَلْقَمَةَ بْنِ ذِی قَیْقَانَ(3) المَلِکِ.

و ذُو ضُرُوسٍ: سَیْفُ ذِی کَنْعَانَ الحِمْیَرِیّ.

الأثر

(فُزِعَ إِلَی ضَرِسٍ حَدِیدٍ)(4) کَکَتِفٍ، أَی صَعْبٍ ذِی حِدَّةٍ، أَو کَعِهْنٍ وهُوَ وَاحِدُ الضُّرُوسِ، و هِیَ آکَامٌ خَشِنَةٌ ذَوَاتُ حِجَارَةٍ، أَی إِلَی جَبَلٍ من حَدِیدٍ.

(لَمْ یَعَضَّ عَلَی العِلْمِ بِضِرْسٍ قَاطِعٍ)(5) مَثَلٌ لِعَدَمِ إِتْقَانِهِ لِهُ، وَأَصْلُهُ:

أَنَّ الإِنْسَانَ یَمْضَغُ الشَّیْءَ فَلَا یُجِیدُ مَضْغَهُ، فَمُثِّلَ بِهِ مَنْ لم یُحْکِمْ ما یَدْخُلُ فِیهِ من الأَمْرِ.

(إِنْ آکُلْهُ أَضْرَسْ)(6) من ضَرَسِ الأَسَنانِ وَهُوَ عَجْزُهَا وَکَلالُهَا عَنِ المَضْغِ.

(کَرِهَ الضَّرْسَ)(7) کفَلْسٍ، وَهُوَ صَمْتُ یَوْمٍ إِلَی اللَّیْلِ، وَقَدْ تَقَدَّمَ وَجْهُ تَسْمِیَتِهِ بِذلِکَ.

ص:79


1- معجم البلدان 214:1، وفیه:أَیا سِدْرَتَیْ أَضراسَ لا زالَ رائحاًرَوِیّ عُرُوقاً منکما وذُرَاکُما
2- فی التّاج: البصریّ.
3- فی التّاج: قَیْفَانَ.
4- الفائق 319:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 9:2، النّهایة 83:3.
5- نهج البلاغة 49:1 /ضمن ط 16، الفائق 15:2، النّهایة 84:3، مجمع البحرین 80:4.
6- الفائق 254:1.
7- الفائق 339:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 9:2، النهایة 84:3.
المثل

(آکَلُ مِنْ ضَرِسٍ)(1) کَکَتِفٍ، وَهُوَ الغَضْبَانُ من الجُوعِ، ورُبَّمَا قَالُوا: (آکَلُ مِنْ ضَرِسٍ جَائِعٍ).

(اتَّقِ النَّاقَةَ بِجِنِّ ضِرَاسِهَا)(2) أَی بِحِدْثَانِ نِتَاجِهَا وسُوءِ خُلُقِهَا عَلَی مَنْ یَدْنُو مِنْهَا فِی هذَا الوَقْتِ، فَإِنَّهَا لوَلُوعِهَا بِوَلَدِهَا وَشِدَّةِ عَطْفِهَا عَلَیْهِ حِینَئِذٍ تُحَامِی عَنْهُ وتَعَضُّ مَنْ یَدْنُو مِنْهُ. یُضْرَبُ للرَّجُلِ یَسُوءُ خُلُقُهُ عِنْدَ المُحَامَاةِ.

ضغبس

اشارة

الضَّغَابِیسُ، بالغَیْنِ المُعْجَمَةِ: صِغَارُ القِثَّاءِ، وَاحِدُهَا ضُغْبُوسٌ بالضَّمِّ، وَعَنِ الأَصْمَعِیِّ: هُوَ نَبْتٌ فِی أُصُولِ الثُّمَامِ یُشْبِهُ الهِلْیَوْنَ؛ یُسْلَقُ بالخَلِّ و الزَّیْتِ و یُؤْکَلُ(3).

وقَالَ أَبُو حَنِیفَةَ: یَنْبُتُ سَاقاً کنَبَاتِ الهِلْیَوْنِ سَوَاءً؛ فَما کَانَ مِنْهُ فَوْقَ الأَرْضِ فَهُوَ حَامِضٌ، وما کَانَ دَاخِلَ الأَرْضِ فَهُوَ حُلْوٌ یُؤْکَلُ، و یُقَالُ لأَغْصَانِ الثُّمَامِ والشَّوْکِ الَّتِی تُؤْکَلُ ضَغَابِیسُ، وفِی الحَدِیثِ: (أُهْدِیَتْ لَهُ ضَغَابِیسُ فَأَکَلَهَا)(4).

و أَرْضٌ مَضْغَبَةٌ، بالفَتْحِ: کَثِیرَةُ الضَّغَابِیسِ.

ورَجُلٌ ضَغِبٌ، کَکَتِفٍ: مُولَعٌ بأَکْلِهَا ومُشْتَهٍ لَهَا، وهِیَ ضَغِبَةٌ. و قِیلَ لعَجُوزٍ:

مَا طَعَامُکِ، فَقَالَتْ: الحَارُّ، والقَارُّ، وَمَا حُشَّتْ بِهِ النَّارُ، و إنْ ذَکَرْتِ الضَّغَابِیسَ فَإِنِّی ضَغِبَةٌ، أَیْ مُشْتَهِیَةٌ لَهَا(5).

ومن المجاز

رَجُلٌ ضُغْبُوسٌ: شَخْتٌ عَارِ ضَعِیفٌ.

و قَعُودٌ ضُغْبُوسٌ: لَیْسَ بسَمِینٍ ولا

ص:80


1- مجمع الأمثال 413/86:1.
2- الفائق 277:3، أساس البلاغة: 268، وفی مجمع الأمثال 4220/339:2: (النَّاقَةَ جِنِّ ضِرَاسِهَا).
3- انظر العباب الزّاخر.
4- الفائق 341:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 11:2، النهایة 89:3.
5- انظر غریب الحدیث للدینوریّ 72:1، والفائق 341:2،.

مُسِنٍّ.

و یُقَالُ لوَلَدِ الثَّعْلَبِ: ضُغْبُوسٌ، کُلُّ ذلِکَ عَلَی التَّشْبِیهِ.

ضغس

الضَّغْوَسُ، کَجَدْوَلٍ: الحَرِیصُ النَّهِمُ.

ضفس

ضَفَسْتُ البَعِیرَ ضَفْساً، کَضَرَبَ: لُغَةٌ فی ضَفَزْتُهُ - بالزَّایِ - إِذَا جَمَعْتُ لَهُ ضِغْثاً من حَشِیشٍ فَلَقَّمْتُهُ(1) إِیَّاهُ وَهُوَ کَارِهٌ.

ضمس

الضَّمْسُ، کالمَضْغِ زِنَةً وَمَعْنًی، وَقَدْ ضَمَسَهُ کَضَرَبَهُ.

ضنبس

الضِّنْبِسُ، کَحِصْرِمٍ: الرِّخْوُ اللَّئِیمُ والضَّعِیفُ البَطْشِ.

ضنفس

الضِّنْفِسُ، بالفَاءِ کالضِّنْبِسِ بالمُوَحَّدَةِ زِنَةً وَمَعْنًی.

ضوس

ضَاسَهُ ضَوْساً، کقَالَ: لُغَةٌ فی ضَازَهُ بالزَّایِ، أَی أَکَلَهُ.

ضهس

ضَهَسَهُ ضَهْساً، کَمَنَعَ: عَضَّهُ بِمُقَدَّمِ فِیهِ، لُغَةٌ فی ضَهَزَهُ بالزَّای..

وقَالُوا فِی الدُّعَاءِ عَلَی الرَّجُلِ: لَا أَکَلَ إِلَّا ضَاهِساً، ولَا شَرِبَ إِلَّا قَارِساً، أَی لا أَکَلَ مَا یَتَکَلَّفُ مَضْغَهُ و إِنَّمَا أَکَلَ النَّزْرَ من نَبَاتِ الأَرْضِ بِمُقَدَّمِ فِیهِ، و لا شَرِبَ إِلَّا المَاءَ القَرَاحَ البَارِدَ.

ص:81


1- کذا فی النّسخ، والصّواب: فأَلْقَمْتُهُ، أَی حملته عَلَی اللّقم.

ضیس

ضَاسَ النَّبْتُ ضَیْساً، کَبَاع: کَادَ أَنْ یَهِیجِ و یَأْخُذَ فی الیُبْسِ، فَهُوَ ضَائِسٌ، وضَیْسٌ، وضَیِّسٌ، کَضَیْقٍ وضَیِّقٍ(1).

فَصْلُ الطَّاءِ

طبرس

الطِّبْرِسُ، کَحِصْرِمٍ: الکَذُوبُ.

والطَّبَرْسِیُّ، کَسَمَنْدِیٍّ: نِسْبَةٌ شَاذَّةٌ إِلَی طَبَرِسْتَانَ، عُرِفَ بِهَا الشَّیْخُ أَبُو عَلِیٍّ الفَضْلُ بنُ الحَسَنِ بنِ الفَضْلِ أَمِینُ الدِّینِ الطَّبَرْسِیُّ صَاحِبُ مَجْمَعِ البَیَانِ فِی تَفْسِیرِ القُرْآنِ فی عَشَرَةِ مُجَلَّدَاتٍ، والمَعْرُوفُ فِی النِّسْبَةِ إِلَی طَبَرِسْتَانَ طَبَرِیٌّ لا غَیْرُ(2).

طبس

الطَّبْسُ، کَفَلْسٍ: الأَسْوَدُ مِنْ کُلِّ شَیْءٍ.

وکعِهْنٍ: الذِّئْبُ(3) ، لُغَةٌ فِی الطمْسِ بالمِیمِ.

و طَبَّسْتُ البِنَاءَ تَطْبِیساً: طَیَّنْتُهُ.

و بَحْرٌ طَبِیسٌ، کَنَفِیسٍ: کَثِیرُ المَاءِ.

وطَبَسُ، کَطَبَقٍ: بَلَدٌ بَیْنَ نَیْسَابُورَ وأَصْبَهَانَ وکِرْمَانَ، وَهُمَا طَبَسَانِ: طَبَسُ کیلَکی، وَطَبَسُ مَسِینَان، و یُقَالُ لَهُمَا:

الطَّبَسَانِ، خَرَجَ مِنْهُمَا جَمَاعَةٌ مِنَ العُلَمَاءِ والمُحَدِّثِینَ قَدِیماً وحَدِیثاً، والنِّسْبَةُ:

طَبَسِیٌّ.

طحس

طَحَسَ الجَارِیَةَ - بالحَاءِ المُهْمَلَةِ -

ص:82


1- فی «ع» زیادة: تمّ هذا الحرف.
2- ونسبه بعض إلی «طبرس» وقال هی معرّب «تفرش» و هی مدینة من توابع قم، ونسبه بعض آخر إلی «طبرس» وقال هی قلعة من طبرستان فی منطقة نور. انظر تاریخ بیهق لابن فندق: 242، ولغة نامه دهخدا «طب رس».
3- ومنه ما جاء عن عمر: کیف لی بالزُّبیرِ و هو رجُلٌ طِبْسٌ. انظر النّهایة 111:3.

طَحْساً - کَمَنَعَ - وطَاحَسَهَا مُطَاحَسَةً، وطِحَاسَاً: جَامَعَهَا.

طخس

الطِّخْسُ، کَعِهْنٍ: الأَصْلُ، والنِّجَارُ.

و إِنَّهُ لَطِخْسُ شَرٍّ، إِذَا تَنَاهَی فِیهِ، کَأَنَّهُ أَصْلٌ لَهُ.

طرس

الطِّرْسُ، کَعِهْنٍ: الصَّحِیفَةُ إِذَا کُتِبَتْ، أَوِ الَّتِی مُحِیَتْ ثُمَّ کُتِبَتْ، کالطِّلْسِ باللَّامِ.

وقَالَ اللَّیْثُ: هُوَ الکِتَابُ المَمْحُوُّ الَّذِی یُسْتَطَاعُ أَنْ تُعَادَ عَلَیْهِ الکِتَابَةُ(1). الجَمْعُ:

أَطْرَاسٌ، وطُرُوسٌ.

وطَرَسَهُ طَرْساً، کَضَرَبَ: مَحَاهُ.

وطَرَّسَهُ تَطْرِیساً: أَنْعَمَ مَحْوَهُ، أَو سَوَّدَهُ، وأَعَادَ الکِتَابَةَ عَلَی المَکْتُوبِ.

وتَطَرَّسَ فی اللُّبْسِ و المَطْعَمِ: تَأَنَّقَ، فَهُوَ لا یَلْبَسُ إِلَّا حَسَناً، ولا یَطْعَمُ إِلَّا طَیِّباً..

و - عَنِ الشَّیْءِ: تَکَرَّمَ عَنْهُ و تَجَنَّبَهُ.

و إِنَّهُ لَمُتَطَرِّسٌ: مُتَنَوِّقٌ مُخْتَارٌ؛ قَالَ المَرَّارُ الفَقْعَسِیُّ یَصِفُ جَارِیَةً:

بَیْضَاءُ مُطْعَمَةُ المَلَاحَةِ مِثْلُهَا لَهْوُ الجَلِیسِ وَنِیقَةُ المُتَطَرِّسِ(2)

وطَرَسُوسُ، کمَلَکُوتٍ وعَنِ الأَصْمَعِیِّ کَعُصْفُورٍ: بَلَدٌ بِثُغُورِ الشَّامِ بَیْنَ أَنْطَاکِیَةَ وحَلَبَ وبِلَادِ الرُّومِ؛ سُمِّیَتْ بطَرَسُوسَ بنِ الرُّومِ بنِ الیَقَنِ بنِ سَامِ بْنِ نُوحٍ.

طربلس

طَرَا بُلُسُ - بفَتْحَتَیْنِ وضَمِّ المُوَحَّدَةِ واللَّامِ ویُقَالُ: أَطْرَا بُلُسُ -: بَلَدٌ بِالشَّامِ، و بَلَدٌ بالغَرْبِ(3) ، أَو الَّتِی بالشَّامِ أَطْرَا بُلُسُ، والَّتِی بالغَرْبِ4 طَرَا بُلُسُ، أَو بالعَکْسِ، و عَلَیْهِ قَوْلُ المُتَنَبِّی:

وَقَصَّرَتْ کُلُّ مِصْرٍ عَنْ طَرَابُلُسِ(4)

ص:83


1- انظر العین 209:7، والتّاج.
2- انظر التّکملة و العباب للصّاغانیّ و اللّسان والتّاج.
3- (3و4)) فی «ج» و «ع»: بالمغرب.
4- عجز بیت، وصدره کما فی دیوانه: 25، أَکارِمٌ حَسَدَ الأرْضَ السماءُ بِهِمْ

طرطبس

الطَّرْطَبِیسُ، کدَرْدَبِیسٍ زِنَةً وَمَعْنًی؛ وهِیَ العَجُوزُ المُسْتَرْخِیَةُ الفَانِیَةُ..

و - من النُّوقِ: الغَزِیرَةُ السَّهْلَةُ الدَّرِّ عِنْدَ الحَلْبِ، وَهِیَ الخَوَّارَةُ.

ومَاءٌ طَرْطبِیسٌ: غَزِیرٌ کَثِیرٌ.

طرفس

طَرْفَسَ اللَّیْلُ: أَظْلَمَ..

و - المَاءُ: کَثُرَ وُرَّادُهُ..

و - المَوْرِدُ: تَکَدَّرَ..

و - الرَّجُلُ: لَبِسَ ثِیَاباً کَثِیرَةً، وَحَدَّدَ النَّظَرَ، أَو نَظَرَ وَکَسَرَ عَیْنَیْهِ، لُغَةٌ فِی طَرْفَشَ بِالشِّینِ المُعْجَمَةِ.

وَطَرْفَسَتِ السَّمَاءُ: اسْتَغْمَدَتْ فِی الغَمَامِ.

والطِّرْفِسَانُ: الظُّلْمَةُ، کالطِّرْفِسَاءِ بالمَدِّ، والرَّمْلَةُ العَظِیمَةُ، کالطِرْفاسِ بالکَسْرِ فی الجَمِیعِ.

طرمس

طَرْمَسَ الرَّجُلُ: انْقَبَضَ، وَعَبَسَ، وقَطَبَ، ونَکَصَ، وَهَرَبَ..

و - الکِتَابَةَ: مَحَاهَا.

واطْرَمَّسَ اللَّیْلُ: أَظْلَمَ.

و الطِّرْمِسَاءُ، بالکَسْرِ: الظُّلْمَةُ واشْتِدَادُهَا، ومَا تَرَاکَمَ من الغُبَارِ وَرَقَّ مِنَ السَّحَابِ.

والطُّرْمُوسُ، بالضَّمِّ: الرَّغِیفُ، أَو خُبْزُ المَلَّةِ.

طسس

الطَّسُّ: الطَّسْتُ، مُؤَنَّثَةٌ وتُذَکَّرُ. قَالَ الفَرَّاءُ(1): طَیِّیٌ تَقُولُ: طَسْتٌ، کَمَا یَقُولُونَ فی اللِّصِّ: لِصْتٌ. و یَجْمَعُونَهُمَا عَلَی طُسُوتٍ ولُصُوتٍ، وَغَیْرُهُمْ یَقُولُ:

طَسٌّ، وطَسَّةٌ، و یُجْمَعُ عَلَی طِسَاسٍ

ص:84


1- انظر العباب الزّاخر و التّاج.

وَطُسُوسٍ، وطَسِیسٍ، کَعَبْدٍ وَعَبِیدٍ؛ قَالَ رُؤْبَةُ:

ضَرْبَ یَدِ اللَّعَّابَةِ الطَّسِیسَا(1)

وتَصْغِیرُهَا: طُسَیْسَةٌ. و صَانِعُهَا:

الطَّسَّاسُ - کَعَبَّاسٍ - وحِرْفَتُهُ: الطِّسَاسَةُ، کَکِتَابَةٍ.

قَالَ أَبُو عُبَیْدَةَ: مِمَّا دَخَلَ فی کَلَامِ العَرَبَ الطَّسْتُ وَالتَّوْرُ و الطَّاجِنُ وَهِیَ فَارِسِیَّةٌ کُلُّهَا(2).

وَطَسَّهُ طَسّاً، کَمَدَّهُ مَدّاً: خَصَمَهُ، و أَسْکَتَهُ، وقَوْلُ الفیروزآبادیِّ وأَبْکَمَهُ، لَمْ یُسْمَعْ فی کَلَامِ العَرَبِ.

وطَسَّهُ فِی المَاءِ: غَطَّسَهُ، وَمِنْهُ:

طَسَّتِ الطَّعْنَةُ، إِذَا جَافَتِ الجَوْفَ، وَهِیَ طَعْنَةٌ طَاسَّةٌ.

وما(3) أَدْرِی أَیْنَ طَسَّ، ولا أَیْنَ دَسَّ، ولا أَیْنَ طَسَّسَ، أَیْ ذَهَبَ.

و الطَّسَّانُ، کَحَسَّانٍ: العَجَاجُ عِنْدَ ثَوَرَانِهِ.

والطَّسُّ، بالفَتْحِ: الظُّفْرُ. الجَمْعُ طِسَاسٌ. قَالَ القَالِیُّ فِی أَمَالِیهِ: حَدَّثَنِی أَبُو المَیَّاسِ الرَّاوِیَةُ عن بَعْضِ شُیُوخِهِ قَالَ: کَانَتْ ولِیمَةٌ فِی قُرَیْشٍ تَوَلَّی أَمْرَهَا مَقَّاسٌ الفَقْعَسِیُّ، فَأَجْلَسَ عُمَارَةَ الکَلْبِیَّ فَوْقَ هِشَامِ بْنِ عَبْدِ المَلِکِ، فَأَحْفَظَهُ ذلِکَ و آلَی عَلَی نَفْسِهِ أَنَّهُ مَتَی أَفْضَتْ إِلَیْهِ الخِلَافَةُ عَاقَبَهُ، فَلَمَّا جَلَسَ فی الخِلَافَةِ أَمَرَ أَنْ یُؤْتَی بِهِ و تُقْلَعَ أَضْرَاسُهُ وأَظْفَارُ یَدَیْهِ، فَلَمَّا فَعَلُوا بِهِ ذلِکَ قَالَ:

عَذَّبُونِی بِعَذَابٍ قَلَعُوا جَوْهَرَ رَاسِی

ثُمَّ زَادُونِی عَذَاباً نَزَعُوا عَنِّی طِسَاسِی(4)

ص:85


1- تهذیب اللّغة 284:12، وفی دیوانه: 71:قَرْعَ بدل: ضَرْبَ. وقبله:هَمَاهِماً یُسْهِرْنَ أَوْ رَسِیسَا.
2- انظر العباب الزّاخر، واللسان.
3- فی «ع»: ولا بدل: وما.
4- انظر الأمالی للقالیّ 57:1، وتاریخ بغداد 428:14، وزادا فیه بیتاً ثالثاً. بالمُدَی حُزِّز لَحْمِیوبأطرافِ المَوَاسی

قَالَ أَبُو المَیَّاسِ: الطِّسَاسُ الأَظْفَارُ و لَمْ نَجِدْ أَحَداً مِنْ مَشَایِخِنَا یَعْرِفُهُ، ثُمَّ أَخْبَرَنِی رَجُلٌ من أَهْلِ الیَمَنِ: أَنَّهُ یُقَالُ عِنْدَنَا: طَسَّهُ إِذَا تَنَاوَلَهُ بأَطْرَافِ أَصَابِعِهِ.

انْتَهَی(1).

طعس

طَعَسَ الجَارِیَةَ طَعْساً - کَمَنَعَ - وطَاعَسَهَا مُطَاعَسَةً، وَطِعَاساً، واطَّعَسَهَا اطِّعَاساً بِتَشْدِیدِ الطَّاءِ: جَامَعَهَا، وَهُوَ مَقْلُوبُ طَسَعَهَا وطَاسَعَهَا واطَّسَعَهَا.

طغمس

الطُّغْمُوسُ، کَعُصْفُورٍ: الخَبِیثُ المَارِدُ مِنَ الشَّیَاطِینِ و الغِیلَانِ وَغَیْرِهَا. الجَمْعُ:

طَغَامِیسُ.

طفرس

الطِّفْرِسُ، کَحِصْرِمٍ: السَّهْلُ اللَّیِّنُ.

الجَمْعُ: طَفَارِسُ.

طفس

طَفَسَ طُفُوساً، کَقَعَدَ: مَاتَ مَنْ غَیْرِ دَاءٍ أَو مُطْلَقاً، کَفَطَسَ بتَقْدِیمِ الفَاءِ، فَهُوَ طَافِسٌ، وفَاطِسٌ..

و - الجَارِیَةَ، کَضَرَبَ: جَامَعَهَا کَطَافَسَهَا.

وَرَجُلٌ طَفِسٌ، کَکَتِفٍ: قَذِرٌ لا یَتَعَهَّدُ نَفْسَهُ بالتَّنْظِیفِ، وهُوَ بَیِّنُ الطَّفَسِ، والطَّفَاسَةِ، کَنَدَمٍ وَنَدَامَةٍ.

طلس

اشارة

طَلَسْتُ الکِتَابَ طَلْساً - کَضَرَبَ - إِذَا مَحَوْتُهُ وطَمَسْتُهُ، کَطَلَّسْتُهُ تَطْلِیساً فَانْطَلَسَ، وتَطَلَّسَ، أَو هُوَ أَن تَمْحُوَهُ لِتُفْسِدَ خَطَّهُ، فَإِذَا مَحَوْتَهُ و صَیَّرْتَهُ من الفُضُولِ الَّتِی یُسْتَغْنَی عَنْهَا فَقَدْ طَرَّسْتَهُ، فَذَاکَ طِلْسٌ وَهذَا طِرْسٌ - کعِهْنٍ فِیهِمَا -

ص:86


1- انظر الأمالی 57:1.

أَو هُمَا وَاحِدٌ. الجَمْعُ: طُلُوسٌ، وأَطْلَاسٌ.

والطَّلَّاسَةُ، کَعَبَّاسَةٍ: خِرْقَةٌ تُمْحَی بِهَا الأَلْوَاحُ.

والطُّلْسَةُ، کَغُرْفَةٍ: غُبْرَةٌ إِلَی السَّوَادِ، وَمِنه: الطُّلْسَةُ للغُبْشَةِ، ووَسَخِ الثَّوْبِ..

والأَطْلَسُ، والطِّلْسُ، کَعِهْنٍ: للذِّئْبِ الأَغْبَرِ أَوِ الأَمْعَطِ الَّذِی تَسَاقَطَ شَعَرُهُ، وهُوَ أَخْبَثُ الذِّئَابِ، وَقَدْ طَلِسَ طَلَساً کَتَعِبَ، وَهِیَ ذِئْبَةٌ طَلْسَاءُ..

و یُقَالُ لِجِلْدِ فَخِذِ البَعِیرِ طِلْسٌ کَعِهْنٍ لِتَسَاقُطِ شَعَرِهِ وَوَبَرِهِ.

وَثَوْبٌ طِلْسٌ أَیْضاً، وأَطْلَسُ: وهُوَ الخَلقُ و الوَسِخُ، وهِیَ ثِیَابٌ أَطْلَاسٌ وَطُلْسٌ، وَمِنْهُ: رَجُلٌ أَطْلَسُ الثَّوْبِ والثِّیَابِ، إِذَا رُمِی بِقَبِیحٍ، قَالَ:

وَلَسْتُ بأَطْلَسِ الثَّوْبَیْنِ یُصْبِی حَلِیلَتَهُ إِذَا هَدَأَ النِّیَامُ(1)

أَرَادَ بِحَلِیلَتِهِ جَارِیَتَهُ لا امْرَأَتَهُ..

واشْتَهَرَ عِنْدَ العَامَّةِ من العَرَبِ والعَجَمِ إِطْلَاقُ الأَطْلَسِ مِنَ الثِّیَابِ عَلَی المَنْسُوجِ مِنَ الحَرِیرِ الأَبْیَضِ المَحْضِ الَّذِی لا خَمْلَ فِیهِ لِخُلُوِّهِ مِنْهُ.

و الأَطْلَسُ مِنَ الأَفْلَاکِ: الفَلَکُ الأَعْظَمُ المُسَمَّی فَلَکَ الأَفْلَاکِ لخُلُوِّهِ مِنَ الکَواکِبِ..

و - مِنَ الرِّجَالِ: الأَسْوَدُ کالحَبَشِیِّ..

و -: السَّارِقُ؛ تَشْبِیهاً بالذِّئْبِ..

و - من اللَّیْلِ: المُظْلِمُ..

و - من الدِّرْهَمِ و الدِّینَارِ: ما لا نَقْشَ فِیهِ، ومَازَالَ نَقْشُهُ، کالمُطَلَّسِ بالتَّشْدِیدِ.

ومن المجاز

طَلَسَ اللّٰهُ بَصَرَهُ، کَضَرَبَ: ذَهَبَ بِهِ، وغَلِطَ الفیروزآبادیُّ فِی جَعْلِهِ لَازِماً فَقَالَ: طَلَسَ بَصَرُهُ: ذَهَبَ..

و - الرَّجُلُ الشَّیْءَ عَلَی وَجْهِهِ: جَاءَ بِهِ..

و - بالضَّرْطَةِ: حَبَقَ بِهَا.

ص:87


1- البیت لأوْسِ بن حجر، دیوانه: 92.

وطُلِسَ بِهِ فِی الحَبْسِ، بالمَجْهُولِ:

رُمِیَ بِهِ.

وانْطَلَسَ أَمْرُهُ: خَفِیَ.

والطِّلِّیسُ، کَمِرِّیخٍ: الأَعْمَی.

والطَیْلُسَانُ - کَخَیْزُرَانَ وتُثَلَّثُ اللَّامُ وفَتْحُهَا أَکْثَرُ وَضَمُّهَا أَقَلُّ -: کِسَاءٌ أَخْضَرُ أَو مُعْلَمٌ بِخُضْرَةٍ، أَو شِبْهُ الرِّدَاءِ یُوضَعُ عَلَی الرَّأْسِ و الکَتِفَیْنِ و الظَّهْرِ، أَو رِدَاءٌ من صُوفٍ تَسْتَعْمِلُهُ الأَعَاجِمُ، ولِذَا یُقَالُ:

یَا ابْنَ الطَّیْلُسَانِ فِی الشَّتْمِ، أَیْ یَاعَجَمِیُّ وَهُوَ مُعَرَّبُ «تالِسَانَ»، و یُقَالُ فِیهِ:

طَیْلَسٌ - کغَیْهَبٍ - و طَالِسَانُ، بالأَلِفِ.

حَکَاهَا ابْنُ الأَعْرَابِیِّ.

وَتَطَلَّسَ، وَتَطَیْلَسَ: لَبِسَهُ. الجَمْعُ:

الطَّیَالِسَةُ، و الهَاءُ للعُجْمَةِ، أَی لأَمَارَتِهَا دَلَالَة عَلَی أَنَّ وَاحِدَهَا مُعَرَّبٌ و یَجُوزُ حَذْفُهَا.

والطَّلْسُ، کَفَلْسٍ: الطَّیْلُسَانُ الأَسْوَدُ.

و طَیْلُسَانُ: إِقْلِیمٌ وَاسِعٌ کَثِیرُ البُلْدَانِ من نَوَاحِی الدَّیْلَمِ و الخَزَرِ افْتَتَحَهُ الوَلِیدُ بنُ عُقْبَةَ فِی سَنَةِ خَمْسٍ و ثَلَاثِینَ للهِجْرَةِ.

و الطَّلَّاسُ - کعَبَّاسٍ - و الطَّیَالِسِیُّ:

لَقَبَانِ لجَمَاعَةٍ مِن المُحَدِّثِینَ.

الأثر

(قَوْلُ: لَاإِلهَ إِلَّا اللّٰهُ یَطْلِسُ مَا قَبْلَهُ مِنَ الذُّنُوبِ)(1) کَیَضْرِبُ، یَمْحُوهُ و یَطْمِسُهُ، وَمِنْهُ حَدِیثُ: (أَمَرَ بِطَلْسِ الصُّوَرِ الَّتِی فِی الکَعْبَةِ)2.

(قَطَعَ یَدَ مُوَلَّدٍ أَطْلَسَ)(2) هو الأَسْوَدُ کَالحَبَشِیِّ، أَوِ اللِّصُّ شُبِّهَ بِالذِّئْبِ.

(وَرِجَالاً طُلْساً)(3) بالضَّمِّ جَمْعُ أَطْلَسَ وهُوَ الأَغْبَرُ، أَی مُغْبَرِّی الأَلْوَانِ.

(عَلَیْهِ أَطْلَاسٌ)(4) جَمْعُ طِلْسٍ

ص:88


1- (1و2)) الفائق 365:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 36:2، النّهایة 132:3.
2- الفائق 366:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 36:2، النّهایة 132:3.
3- الفائق 385:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 36:2، النهایة 132:3.
4- الفائق 271:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 37:2، النّهایة 132:3.

بِالکَسْرِ، وَهُوَ الثَّوْبُ الخَلَقُ، «فِعْل» بمَعْنَی مَفْعُولٍ.

(جُبَّةَ طَیَالِسَةَ)(1) بإِضَافَةِ جُبَّة إِلَیْهَا، وهِیَ جَمْعُ طَیْلُسَانَ.

طلمس

طَلْمَسَ: مَقْلُوبُ طَلْسَمَ، إِذَا قَطَّبَ وَکَرَّهَ وَجْهَهُ، أَو طَلْمَسَ: قَطَّبَ. وطَلْسَمَ:

أَطْرَقَ.

ولَیْلَةٌ طِلْمِسَاءُ، وطِلْمِسَانَةٌ بکَسْرِهِمَا:

مُظْلِمَةٌ سَوْدَاءُ.

وأَرْضٌ طِلْمِسَاءُ: لا عَلَمَ بِهَا ولا مَنَارَ، وطِلْمِسَانَةٌ: لا مَاءَ بِهَا.

طلهس

الطَّلَهْیَسُ، کفَرَزْدَقٍ: ظُلْمَةُ اللَّیْلِ، والعَسْکَرُ الکَثِیرُ، کالطِّلْهِیسِ - کَغِطْرِیفٍ - لُغَةٌ فی الطِّهْلِیسِ بتَقْدِیمِ الهَاءِ.

طلنس

اطْلَنْسَی العَرَقُ عَلَیْهِ اطْلِنْسَاءً: سَالَ علی جَسَدِهِ کُلِّهِ؛ قَالَ الأَعْشَی:

إِذَا العَرَقُ اطْلَنْسَی عَلَیْهِ وَجَدْتَهُ لَهُ رِیحُ مِسْکٍ دِیفَ بِالمِسْکِ عَنْبَرُ(2)

طمرس

طَمْرَسَ طَمْرَسَةً: مَقْلُوبُ طَرْمَسَ، إِذَا انْقَبَضَ وَنَکَصَ.

والطُّمْرُوسُ، بالضَّمِّ: اللَّئِیمُ، و الکَذَّابُ، کالطِّمْرِسِ - بالکَسْرِ - و الخَرُوفُ، والرَّغِیفُ، وخُبْزُ المَلَّةِ، لُغَةٌ فی الطُّرْموُسِ.

والطِّمْرِسَاءُ، بالکَسْرِ: الهَبْوَةُ بالنَّهَارِ، وهِیَ دِقَاقُ التُّرَابِ السَّاطِعِ فِی الجَوِّ کَالدُّخَانِ.

ص:89


1- صحیح مسلم 10/1641:3، مسند أحمد 347:6، المصنّف لابن أبی شیبة 24675/155:5.
2- البیت بلا نسبة فی العباب الزّاخر و التّاج، وفیهما: علیها بدل علیه. وفی المسک بدل:بالمسک.

طمس

اشارة

طَمَسَ الکِتَابُ و الأَثَرُ و الطَّرِیقُ طُمُوساً، کقَعَدَ وجَلَسَ: انْمَحَی ودَرَسَ، فَهُوَ طَامِسٌ. وطَمَسْتُهُ أَنَا طَمْساً:

مَحَوْتُهُ، فَانْطَمَسَ - لَازِمٌ مُتَعَدٍّ، والمَصْدَرُ فَارِق - وهُوَ رَسْمٌ طَامِسٌ، وَرُسُومٌ طَوَامِسُ، وَطُمَّسٌ کَرُکَّعٍ، وَقَدْ طَمَسَتْهَا الرِّیحُ، وَهِیَ رِیَاحٌ طَوَامِسُ.

وطَمَسَ اللّٰهُ عَیْنَهُ، وعَلَیْهَا: مَسَحَهَا وَمَحَا شِقَّهَا، وقَدْ طُمِسَ بَصَرُهُ - بالمَجْهُولِ - فَهُوَ مَطْمُوسٌ، وطَمِیسٌ:

لا شِقَّ بَیْنَ جَفْنَیْهِ..

و - عَلَی مَالِهِ: أَذْهَبَهُ، وَأَهْلَکَهُ.

و بَلَاهُ اللّٰهُ بالطَّمْسَةِ، کَضَرْبَةٍ: بإِهْلَاکِ مَالِهِ.

ومن المجاز

طَمَسَ طُمُوساً، کَقَعَدَ قُعُوداً: تَبَاعَدَ حَتَّی لا یَتَبَیَّنَ، فَهُوَ طَامِس..

و - بِعَیْنِهِ: نَظَرَ نَظَراً بَعَیداً.

وَهُوَ طَامِسُ القَلْبِ: مَیِّتُهُ؛ لا یَعِی شَیْئاً.

وَنَجْمٌ طَامِسٌ: ذَاهِبُ الضَّوْءِ.

وطَمَسَ الغَیْمُ النُّجُومَ، والسَّرَابُ الجِبَالَ: غَطَّاهَا فَلا تُرَی.

والطَّمَاسَةُ، کسَحَابَةٍ: الحَزْرُ، والتَّقْدِیرُ، وقَدْ طَمَسَ - کَضَرَبَ - عَنِ الفَرَّاءِ.

وطُمَیْسَةُ، کَجُهَیْنَةَ(1): قَرْیَةٌ بِمَازَنْدَرَانَ؛ مُعَرَّبُ «تُمَیْسَةَ» مِنْهَا: إِبْرَاهِیمُ بنُ مُحَمَّدِ الطُّمَیْسِیُّ؛ مُحَدِّثٌ.

الکتاب

مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهاً فَنَرُدَّهٰا عَلیٰ أَدْبٰارِهٰا (2) نَمْحُوَ تَخْطِیطَ صُوَرِهَا فَنَرُدَّهَا عَلَی هَیْئَةِ أَدْبَارِهَا وأَقْفَائِهَا مَطْمُوسَةً مِثْلَهَا، کَمَا قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ:

نَجْعَلُهَا کَخُفِّ البَعِیرِ(3).

أَو نُعْمِیهَا فَنَرُدَّهَا بَعْدَ الطَّمْسِ إِلَی مَوْضِعِ الأَدْبَارِ و الأَدْبَارَ إِلَی مَوْضِعِهَا.

ص:90


1- فی معجم البلدان 41:4: طَمِیسَة بفتح أوله وکسر ثانیه. وفی التّاج: کجُهَینة وسَفینة.
2- النّساء: 47.
3- انظر الکشف و البیان «تفسیر الثّعلبی» 324:3.

أَو نُنْبِتُ عَلَیْهَا الشَّعَرَ فَتَصِیرُ کوُجُوهِ القِرَدَةِ ثُمَّ نَنْکُسُهَا إِلَی خَلْفٍ.

أَو نَطْمِسُهَا بالهَوَی ثُمَّ نَرُدُّهَا بالخِذْلَانِ عَنِ الهِدَایَةِ إِلَی الضَّلَالِ فَلَا یُؤْمِنُونَ أَبَداً.

أَو من قَبْلِ أَن نَجْعَلَ رُؤَسَاءَهُمْ أَذْنَاباً بِسَلْبِ وَجَاهَتِهِمْ و إِقْبَالِهِمْ و إِلْبَاسِهِمْ ذُلّاً وصَغَاراً ونَرُدَّهُمْ عَلَی ما کَانُوا عَلَیْهِ مِنَ الهَوَانِ.

أَو نَمْحُو آثَارَهُمْ من وُجُوهِهِمْ، أَی نَوَاحِیهِمُ الَّتِی هُمْ بِهَا وَهِیَ مَسَاکِنُهُمْ بِالمَدِینَةِ، ثُمَّ نَرُدُّهُمْ مِنْ حَیْثُ جَاءُوا مِنْهُ، وَهِیَ أَذْرُعَاتُ الشَّامِ، فَیَکُونُ المُرَادُ بِذلِکَ إِجْلَاءَ بَنِی قُرَیْظَةَ و النَّضِیرِ، وَهُوَ أَضْعَفُ الأَقْوَالِ.

رَبَّنَا اطْمِسْ عَلیٰ أَمْوٰالِهِمْ (1) أَهْلِکْهَا، أَو غَیِّرْهَا عَنْ جِهَتِهَا إِلَی جِهَةٍ لَا یُنْتَفَعُ بِهَا، قَالَ عَامَّةُ أَهْلِ التَّفْسِیر:

صَارَتْ جَمِیعُ أَمْوَالِهِمْ حِجَارَةً حَتَّی السُّکَّرَ و الفَانِیذَ(2) ، وَهِیَ إِحْدَی آیَاتِ مُوسَی علیه السلام.

وَ لَوْ نَشٰاءُ لَطَمَسْنٰا عَلیٰ أَعْیُنِهِمْ (3) أَیْ لَأَعْمَیْنَاهُمْ عَنِ الهُدَی، أَوْ صَیَّرْنَاهُمْ عُمْیاً یَتَرَدَّدُونَ، وَطَمْسُ العَیْنِ تَعْفِیَةُ(4) شِقِّهَا..

ومِنْهُ: فَطَمَسْنٰا أَعْیُنَهُمْ (5) أَی مَسَحْنَاهَا و جَعَلْنَاها مَعَ الوَجْهِ صَفْحَةً مَلْساءَ لا یُرَی لَهَا شِقُّ، رُوِیَ: (أَنَّ جَبْرَئِیلَ علیه السلام صَفَقَ أَعْیُنَهُمْ بِجَنَاحِهِ صَفْقَةً فَمَسَحَهَا بأَمْرِ اللّٰهِ تَعَالَی)(6).

فَإِذَا النُّجُومُ طُمِسَتْ (7) مُحِیَتْ إِمَّا بإِذْهَابِهَا بالکُلِّیَّةِ و إِعْدَامِ ذَوَاتِهَا، و إِمَّا بإِذْهَابِ نُورِهَا کَمَا قَالَ: وَ إِذَا النُّجُومُ انْکَدَرَتْ (8).

ص:91


1- یونس: 88.
2- انظر مجمع البیان 130:3، التّفسیر الکبیر 152:17، تفسیر الطّبریّ 109:11، وتفسیر الصّافی 415:2،.
3- یس: 66.
4- «ج» «ع»: تعمیة بدل: تعفیة.
5- القمر: 37.
6- انظر مجمع البیان 192:5، الدّرّ المنثور 136:5.
7- المرسلات: 8.
8- التّکویر: 2.
الأثر

فی صِفَةِ الدَّجَّالِ: (أَعْوَرُ مَطْمُوسُ العَیْنِ)(1) أَی ذَاهِبُ البَصَرِ مَمْسُوحُهُ لا شِقَّ بَیْنَ جَفْنَیْهِ.

(وَیُمْسِی سَرَا بُهَا طَامِساً)(2) أَی یَطْمِسُ القِیزَانَ و الجِبَالَ و یُغَطِّیهَا فَلا تُرَی.

(الحیَةُ تَطْمِسُ العَیْنَ)(3) أَی تعمیها، جَعَلَ مَا تَفْعَلُهُ بالخَاصِّیَّةِ کَأَنَّمَا تَفْعَلُهُ بالقَصْدِ.

طملس

طَمْلَسَ طَمْلَسَةً: دَأَبَ فی السَّعْی..

و - فِی الأَمْرِ: تَلَطَّفَ.

وهُوَ ذُو طَمْلَسَةٍ: ذُو غِلٍّ وضِغْنٍ.

و الطَّمَلَّسُ، بِفَتْحَاتٍ مُشَدَّد اللَّامِ:

القُرْصُ الجَافُّ، أَو الرَّقِیقُ الخَفِیفُ.

حَکَی ابنُ الأَعْرَابِیِّ عَنْ العُقَیْلِیِّ قَالَ قُلْتُ لَهُ: هَلْ أَکَلْتَ شَیْئاً. قَالَ:(4)

قُرْصَیْنِ طَمَلَّسَیْنِ(5).

طنس

الطَّنَسُ، کَسَبَبٍ: الظُّلْمَةُ الشَّدِیدَةُ، عن ابنِ الأَعْرَابِیِّ. قَالَ الأَزْهَرِیُّ: النُّونُ فِیهِ مُبْدَلَةٌ مِنَ المِیمِ أَو اللَّامِ، وَأصْلُهُ الطَّمْسُ أَوِ الطَّلْسُ(6).

طنفس

الطِّنْفِسُ، کَحِصْرِمٍ: الرَّدِیءُ القَبِیحُ السَّمِجُ.

والطَّنْفَسَةُ - کَعَنْبَرَةٍ وسُنْبُلَةٍ وشِرْذِمَةٍ وهِجْرَعَةٍ وَعَنْصِیَةٍ، وَأَنْکَرَ أَبُو عَلِیٍّ غَیْرَ الأُولَی -: بِسَاطٌ لَهُ خَمْلٌ رَقِیقٌ، أَوِ الصَّغِیرُ مِنَ البُسُطِ، وَقِیلَ فِی المَذْکُورَةِ

ص:92


1- غریب الحدیث للخطّابیّ 351:1، الفائق 368:2، النّهایة 139:3.
2- غریب الحدیث للخطّابیّ 639:1، الفائق 385:2، النّهایة 139:3.
3- لم نعثر علیه.
4- فی «ج» «ع» زیادة: أکلتُ.
5- انظر العباب الزّاخر.
6- انظر تهذیب اللّغة 337:12.

فِی الحَدِیثِ: إِنَّهَا کَانَتْ حَصِیراً من دَوْمٍ عَرْضُهَا ذِرَاعٌ، وَقِیلَ: قَدْرُ عَظْمِ الذِّرَاعِ(1).

طوس

اشارة

طَاسَ وَجْهُهُ طَوْساً، کَقَالَ: حَسُنَ ونَضُرَ بَعْدَ عِلَّةٍ..

و - الرَّجُلُ الشَّیْءَ: غَطَّاهُ، وَمِنْهُ طَوَاس - کصَوَابٍ - للَیْلَةٍ من لَیَالِی المَحَاقِ.

والطَّوْسُ، کَقَوْسٍ: القَمَرُ.

و بالضَّمِّ: دَوَاءُ المَشْیِ، أَی اسْتِطْلَاقُ البَطْنِ، وحَرَّفَهُ الفیروزآبادیُّ فَقَالَ: دَوَامُ الشَّیْءِ، ولا احْتِمَالَ لکَوْنِهِ تَحْرِیفاً مِنَ النَّاسِخِ لِقَوْلِهِ بَعْدَهُ: وَدَوَاءٌ یُشْرَبُ للحِفْظِ. وَهُوَ مُعَرَّبُ «إِذْرِیطُوسَ» وَقَدِ اسْتَعْمَلَ ذُو الرَّمَّةِ(2) مُعَرَّبَهُ وعَجَمِیَّهُ فَقَالَ:

لَوْ کُنْتُ بَعْضَ الشَّارِبِینَ الطُّوسَا(3) بَارِکْ لِیَ فِی شُرْبِ إِذْرِیطُوسَا(4)

قَالَ ابْنُ دُرَیْدٍ: أَراَدَ بالطُّوسِ الإِذْرِیطُوسَ، وهُوَ ضَرْبٌ من الأَدْوِیَةِ(5).

والطَّاسُ: إِنَاءٌ یُشْرَبُ فِیهِ.

والطَّاوُوسُ: الفِضَّةُ بِلِسَانِ الیَمَنِ..

و -: طَائِرٌ مَعْرُوفٌ، وَهُوَ أَعْجَمِیٌّ تَکَلَّمَتْ بِهِ العَرَبُ قَدِیماً و سَمَّتْ بِهِ، وصَغَّرَتْهُ عَلَی طُوَیْسٍ کَزُبَیْرٍ بِحَذْفِ

ص:93


1- انظر مشارق الأنوار 2320:1.
2- یبدو أنّه من سهو قلمه الشّریف و الصّواب رؤبة بن العجّاج.
3- ورد البیت الأول من جملة رجز لرؤبة کما فی دیوانه: 70، وبعده:ما کانَ إِلّا مِثْلَهُ مَسُوسَاوانظر أیضاً الصّحاح، والعباب الزّاخر، والمعرّب: 222.
4- والبیت الثّانی لم یرد فی دیوانه ولکن ورد من جملة رجز مکسور القافیة فی الأغانی 354:20 وطبقات فحول الشّعراء 767:2، والرّجز کما فی الأغانی و الطّبقات:یا منزل الوَحْی عَلَی إدریسومنزل اللَّعن عَلَی إبلیسیا خَالق الإثنَیْن و الخَمِیسبَارِکْ له فی شُرْبِ أَذْرِیطُوس و هو بلا نسبة فی الصّحاح، والعباب الزّاخر، والمعرب: 222، واللّسان، وفی الجمیع: بارک له بدل: بارک لی.
5- انظر جمهرة اللّغة 132:3.

الزَّوَائِدِ. الجَمْعُ: طَوَاوِیسُ.

وطَوَّسَ المُصَوِّرُ تَطْوِیساً: صَوَّرَهَا.

ومن المجاز

إِنَّ فُلَاناً لَطَاوُوسٌ، أَی جَمِیلٌ.

ووَجْهٌ مُطَوَّسٌ، کَمُظَفَّرٍ: حَسَنٌ جَمِیلٌ؛ قَالَ أَبُو صَخْرٍ الهُذَلِیُّ:

وَمُطَوَّسٍ سَهْلٍ مَدَامِعُهُ لَا شَاحِبٍ عَارٍ وَلَا جَهْمِ(1)

وتَطَوَّسَتِ المَرْأَةُ: تَزَیَّنَتْ.

ومَرَرْنَا بطَاوُوسٍ من الأَرْضِ: وَهِیَ المُخْضَرَّةُ الَّتِی عَلَیْهَا کُلُّ ضَرْبٍ من الوَرْدِ أَیَّامَ الرَّبِیعِ.

ولا أَدْرِی أَیْنَ طَوَّسَ بِهِ، أَی ذَهَبَ.

وطُوسُ، کَصُوفٍ: قَرْیَةٌ بِبُخَارَی، مِنْهَا:

رِضْوَانُ بنُ عِمْرَانَ الطُّوسِیُّ؛ مُحَدِّثٌ من أَهْلِ بُخَارَی..

و -: بَلْدَةٌ بخُرَاسَانَ بَیْنَهَا و بَیْنَ نَیْسَابُورَ نَحْو عَشَرَةِ فَرَاسِخَ، وقَوْلُ الفیروزآبادیِّ: الطُّوسُ باللَّامِ غَلَطٌ. وقَد خَرَجَ من طُوسَ هذِهِ من أَئِمَّةِ العِلْمِ من لا یُحْصَی، و بِهَا قَبْرُ عَلِیِّ بْنِ مُوسَی الرِّضَا علیهما السلام وقَبْرُ هَارُونَ الرَّشِیدِ بنِ المَهْدِیِّ فی مَوْضِعٍ وَاحِدٍ، و إِیَّاهُمَا عَنَی دِعْبِلُ بْنُ عَلِیٍّ الخُزَاعِیُّ بِقَوْلِهِ من قَصِیدَةٍ:

قَبْرَانِ فِی طُوسَ: خَیْرُ النَّاسِ کُلِّهِمُ وَقَبْرُ شَرِّهِمُ هذَا مِنَ العِبَرِ!

مَا یَنْفَعُ الرِّجْسَ مِنْ قُرْبِ الزَّکِیِّ وَمَا عَلَی الزَّکِیِّ بِقُرْبِ الرِّجْسِ مِنْ ضَرَرِ(2)

وطُوسَانُ، بالضَّمِّ: قَرْیَةٌ بَیْنَهَا و بَیْنَ مَرْوَ الشَّاهِجَانِ فَرْسَخَانِ؛ نُسِبَ إِلَیْهَا قَوْمٌ من الرُّوَاةِ.

و طَوَاسٌ، کصَوَابٍ: مَوْضِعٌ.

و طَاوُوسُ: مَوْضِعٌ بِنَوَاحِی بَحْرِ فَارِسَ.

وطَوَاوِیسُ، جَمْعُ طَاوُوسٍ: نَاحِیَةٌ من أَعْمَالِ بُخَارَی کَثِیرَةُ البَسَاتِینِ و المِیَاهِ الجَارِیَةِ و الخِصْبِ.

ص:94


1- أساس البلاغة: 286، العباب الزّاخر، اللّسان، التّاج.
2- دیوانه: 107، معجم البلدان 50:4، وفیهما:ولا بدل: وما.

و طَوْسَةُ، کَرَوْضَةٍ: قَرْیَةٌ من أَعْمَالِ غَرْنَاطَةَ؛ مِنْهَا: إِسْحَاقُ بنُ إِبْرَاهِیمَ بنِ عَامِرٍ الطَّوْسِیُّ الأَنْدَلُسِیُّ کَاتِبُ العَادِلِ بنِ المَنْصُورِ بنِ عَبْدِ المُؤْمِن.

وطَاوُوسُ بنُ کَیْسَانَ: فَقِیهُ الحَرَمِ، تَابِعِیٌّ کَانَ اسْمُهُ ذَکْوَانَ فَلُقِّبَ بِطَاوُوس لأَنَّهُ کَانَ طَاوُوسَ العُلَمَاءِ و القُرَّاءِ.

وقِیلَ: بَلِ اسْمُهُ طَاوُوس و کُنْیَتُهُ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمانِ.

وآلُ الطَّاوُوسِ: سَادَةٌ حَسَنِیُّونَ، وَهُوَ لَقَبُ جَدٍّ لَهُمْ لِحُسْنِهِ.

و طُوَیْسٌ، کَزُبَیْرٍ: مِنْ مُخَنَّثِی المَدِینَةِ کَانَ اسْمُهُ طَاوُوساً، فَلَمَّا تَخَنَّثَ تَسَمَّی بِطُوَیْسٍ، و تَلَقَّبَ بأَبِی عَبْدِ النَّعِیمِ؛ وقَالَ:

أَنَا بُو عَبْدِ النَّعِیمِ أَنَا طَاوُوسُ الجَحِیمِ

وَأَنَا أَشْأَمُ مَنْ دَبَّ عَلَی ظَهْرِ الحَطِیمِ(1)

ومِنْهُ المَثَلُ: (أَخْنَثُ مِنْ طُوَیْسٍ)(2) و (أَشْأَمُ مِنْ طُوَیْسٍ)(3) لأَنَّهُ کَانَ یَقُولُ لأَهْلِ المَدِینَةِ: مَادُمْتُ بَیْنَ أَظْهُرِکُمْ فَتَوَقَّعُوا خُرُوجَ الدَّجَّالِ و الدَّابَّةِ، إِنَّ أُمِّی ولَدَتْنِی فِی اللِّیْلَةِ الَّتِی مَاتَ فِیهَا رَسُولُ اللّٰهِ صلی الله علیه و آله، وَفَطَمَتْنِی یَوْمَ مَاتَ أَبُو بَکْرٍ، وبَلَغْتُ الحُلُمَ یَوْمَ قُتِلَ عُمَرُ، و تَزَوَّجْتُ یَوْمَ قُتِلَ عُثْمَانُ، و وُلِدَ لِی یَوْمَ قُتِلَ أَمِیرُ المُؤْمِنِینَ عَلِیٌّ علیه السلام.

وطُوسِیُّ، کَرُومِیٍّ: ابْنُ طَالِبٍ البَجَلِیُّ:

مُحَدِّثٌ.

وفَرْوَةُ بْنُ زُبَیْدِ بْنِ طُوسَی، کَمُوسَی:

من شُیُوخٍ الوَاقِدِیِّ.

و المُطَوِّسُ، کَمُحَدِّثٍ و یُقَالُ:

أَبُو المُطَوِّسِ -: تَابِعِیٌّ، رَوَی عن

ص:95


1- مجمع الأمثال 258:1، وفیه: أبو بدل: بو.وفی الصّحاح و اللّسان و التّاج:إِنَّنِی عَبْدُ النَّعِیمِأَنَا طَاوُوسُ الجَحیمِوأَنَا أَشْأَمُ مَنْ یَمْ - شِی علی ظَهْرِ الحَطِیمِ
2- مجمع الأمثال 1366/258:1.
3- مجمع الأمثال 2072/390:1.

أَبِی هُرَیْرَةَ.

طهرمس

طُهُرْمُسُ، بضَمِّ الطَّاءِ و الهَاءِ وسُکُونِ الرَّاءِ وَضَمِّ المِیمِ: قَرْیَةٌ بِمِصْرَ، مِنْهَا:

إِسْحَاقُ ابْنُ وَهْبٍ الطُّهُرْمُسِیُّ؛ مُحَدِّث مَجْرُوح.

طهس

طَهَسَ فِی الأَرْضِ طَهْساً، کَمَنَعَ: ثَبَتَ أَو وَغَلَ فِیهَا.

وما أَدْرِی أَیْنَ طَهَسَ من بِلَادِ اللّٰهِ، أَی ذَهَبَ.

وأَیْنَ طُهِسَ بِهِ - بالمَجْهُولِ - أَی ذُهِبَ بِهِ.

طهلس

الطِّهْلِیسُ، کَغِطْرِیفٍ: مَقْلُوبُ الطِّلْهِیسِ، وهُوَ الجَمُّ الکَثِیرُ من العَسْکَرِ.

طیس

طَاسَ الشَّیءُ طَیْساً، کَبَاعَ: کَثُرَ.

والطَّیْسُ: الکَثِیرُ من کُلِّ شَیْءٍ تَسْمِیَةً بالمَصْدرِ کالطَّیْسَلِ، و اللَّامُ زَائِدَةٌ للإِلحَاقِ بَجَعْفَرٍ. قِیلَ: و یَجُوزُ أَن یَکُونا مَادَّتَیْنِ فَلَا تَکُونُ زَائِدَةً..

و فُسِّرَ قَوْلُ الرَّاجِزِ:

عَدَدْتُ قَوْمِی کَعَدِیدِ الطَّیْسِ(1)

بالکَثِیرِ من الرَّمْلِ، و بِمَا عَلَی وَجْهِ الأَرْضِ من القُمَامِ و التُّرَابِ، و بِدِقَاقِ التُّرَابِ، و بالبَحْرِ، و بالخَلْقِ الکَثِیرِ النَّسْلِ کالذُّبَابِ و النَّمْلِ.

وطِیْسَانِیَةُ، بِکَسْرِ الطَّاءِ وتَخْفِیفِ الیَاءِ الأَخِیرَةِ: بَلَدٌ بالأَنْدَلُسِ من أَعْمَالِ إِشْبِیلِیَةَ.

ص:96


1- الرّجز لرؤبة کما فی ملحقات دیوانه: 175وتهذیب اللّغة 28:13، واللّسان، والتَّاج.

فَصْلُ العَیْنِ

عبدس

عَُبْدُوسٌ، بالضَّمِّ ویُفْتَحُ: اسْمٌ، والسِّینُ زَائِدَةٌ للإِلحَاقِ بِعُصْفُورٍ بلُغَتَیْهِ، فَقَدْ حَکَی الفَتْحَ فِیهِ ابنُ القَطَّاعِ.

و القَاضِی عَبْدُ اللّٰهِ بنُ العبَّاسِ العُبْدُوسِیُّ: نِسْبَةُ إِلَی جَدِّهِ عُبْدُوسِ بنِ أَحْمَدَ بنِ عُبْدُوسٍ السَّرَخْسِیِّ؛ کَانَ فَقِیهاً فَاضِلاً مُتَفَنِّناً عَارِفاً بالمَذْهَبِ.

و عِبَدْسَی، کَسِبَطْرَی(1): مَصْنَعَةٌ کَانَتْ برُسْتَاقِ کَسْکَرَ أَخْرَبَهَا العَرَبُ و بَقِیَ اسْمُهَا عَلَی مَا کَانَ حَوْلَهَا مِنَ العِمَارَةِ.

عبس

اشارة

عَبَسَ عُبُوساً، وَعَبْساً، کَجَلَسَ وَنَصَرَ:

کَلَحَ وقَطَّبَ وَجْهَهُ، فَهُوَ عَابِسٌ من قَوْمٍ عُبُوسٍ، وعَبَّسَ تَعْبِیساً مُبَالَغَةٌ.

و تَعَبَّسَ: تَجَهَّمَ.

ومن المجاز

یَوْمٌ عَبُوسٌ: شَدِیدٌ کَرِیهٌ تَعْبِسُ فِیهِ الوُجُوهُ.

والعَبَسُ - کَسَبَبٍ - للإِ بِلِ کالوَذَحِ للغَنَمِ: وهُوَ ما یَبِسَ عَلَی أَذْنَابِهَا ومَناخِیرهَا وتَعَلَّقَ بِهَا من أَبْوَالِهَا وأَبْعَارِهَا، و قد عَبِسَتِ الإِبِلُ عَبَساً، کَتَعِبَتْ، ومِنْهُ: العَبَسُ؛ وهُوَ البَوْلُ فِی الفِرَاشِ إِذَا کَثُرَ و بَانَ أَثَرُهُ فی البَدَنِ.

وَعَبِسَ الوَسَخُ فی یَدِهِ، کَیَبِسَ زِنَةً و مَعْنیً.

و نَاقَةٌ عَوْبَسٌ، کَجَوْهَرٍ: غَزِیرَةٌ.

و جَمْعٌ عَبْوَسٌ، کَجَدْوَلٍ: کَثِیرٌ.

و العَابِسُ، و العَبُوسُ، و العَبَّاسُ، والعَنْبَسُ - کَعَنْبَرٍ - و بِهَاءٍ، وعَنْبَسَةُ غَیْرُ مَصْرُوفٍ، والعُنَابِسُ بالضَّمِّ: الأَسَدُ،

ص:97


1- فی معجم البلدان 77:4: عَبْدَسِیّ - ضبط قلم - قال حمزه تعریب أفداسهی.

والنُّونُ زَائِدَةٌ بحُکْمِ الاشْتِقَاقِ، وجَمْعُ الجَمیعِ: عَنَابِسُ، بالفَتْحِ.

ومَنْهُ: العَنَابِسُ من بَنِی أُمَیَّةَ، وَهُمْ:

حَرْبٌ، وأَبو حَرْبٍ، وسُفْیَانُ، وأَبو سُفْیَانَ، قَاتَلُوا یَوْمَ الفِجَارِ قِتَالاً شَدِیداً فَسُمُّوا العَنَابِسَ تَشْبِیهاً بالأُسُودِ.

وسَمَّوْا: عَبْساً کَفَلْسٍ، وَعَبَساً کَسَبَبٍ، وعُبَیْساً کَزُبَیْرٍ، و عَابِساً، و عَبَّاساً، و عَبَّاسَةَ.

والعَبْسُ، کَفَلْسٍ: ضَرْبٌ من النَّبْتِ.

قَالَ أَبُو حَاتِمٍ: هُوَ الَّذِی یُسَمَّی الشَّابَابَکُ، وهُوَ البُرْنُوفُ بِمِصْرَ.

و بلَا لَامٍ: جَبَلٌ، ومَحَلَّةٌ بالکُوفَةِ؛ تُنْسَبُ إِلَی عَبْسِ بنِ بَغِیضِ أَبِی القَبِیلَةِ الَّتِی مِنْهَا عَنْتَرَةُ العَبْسِیُّ، ومَاءٌ بِنَجْدٍ.

و العَبْسِیَّةُ، بیَاءِ النِّسْبَةِ: مَاءٌ بالعُرَیْمَةِ بَیْنَ جَبَلَیْ طَیِّئٍ.

وَعَبُّوسٌ، کَتَنُّورٍ: مَوْضِعٌ فِی شِعْرِ کُثَیِّرٍ فِی قَوْلِهِ:

طَالِعَاتِ الغَمِیسِ مِنْ عَبُّوسٍ(1)

الکتاب

عَبَسَ وَ تَوَلّٰی (2) أَکْثَرُ المُفَسِّرِینَ عَلَی أَنَّ الَّذِی عَبَسَ هُوَ الرَّسُولُ صلی الله علیه و آله(3) والأَعْمَی هُوَ ابْنُ أُمِّ مَکْتُومٍ، وذلِکَ أَنَّهُ

ص:98


1- صدر بیت، کما فی معجم البلدان 81:4، وعجزه فیه:سالکات الخَوِیّ من أملال
2- عبس: 1.
3- مجمع البیان 437:5، تفسیر الرّازیّ 54:31، تفسیر القمّیّ 404:2.قال المرتضی علم الهدی رحمه الله: لیس فی ظاهر الآیة دلالةٌ علی توجّهها إلی النَّبیّ صلی الله علیه و آله، بل هو خبرٌ محضٌ لم یُصرّح بالمُخْبَرِ عنه، وفیها ما یدلُّ علی أنّ المَعْنِیَّ بها غیرُه، لأَنَّ العبوس لیس من صفات النَّبیّ صلی الله علیه و آله مع الأَعداء المُباینین، فضلاً عن المؤمنین المسترشدین. ثمّ الوصف بأَنَّه یتصدَّی للأَغنیاء ویتلهَّی عن الفُقَرَاء لا یُشبه أَخلاقه الکریمة.و یؤیّد هذا القول قوله سبحانه فی وصفه صلی الله علیه و آله:وَ إِنَّکَ لَعَلیٰ خُلُقٍ عَظِیمٍ وقوله: وَ لَوْ کُنْتَ فَظًّا غَلِیظَ الْقَلْبِ لاَنْفَضُّوا مِنْ حَوْلِکَ فالظاهر أَنَّ قوله:عَبَسَ وَ تَوَلّٰی المراد به غیره.و قد روی عن الصَّادق علیه السلام: (أَنَّها نَزَلَت فی رجلٍ من بنی أُمیّة کان عند النَّبی صلی الله علیه و آله، فَجَاءَ ابن أُمّ مکتوم فلمَّا رآه تقذَّرَ منه وجمع نفسه وعبس وأَعرض بوجهه عنه، فَحَکَی اللّٰه سبحانه ذلک وأنکره علیه) انظر مجمع البیان 437:5.

أَتَی النَّبِیَّ صلی الله علیه و آله وعِنْدَهُ صَنَادِیدُ قُرَیْشٍ یَدْعُوهُمْ إِلَی الإِسلَامِ فَقَالَ: یَا رَسُولَ اللّٰه أَقْرِئْنِی وعَلِّمْنِی مِمَّا عَلَّمَکَ اللّٰهُ! وکَرَّرَ ذلکَ وهُوَ لا یَعْلَمُ شُغْلَهُ بالقَومِ، فَکَرِهَ النَّبِیُّ صلی الله علیه و آله قَطْعَهُ لِکلامِهِ، وعَبَسَ وأَعْرَضَ عنهُ فَنَزَلَتْ.

وقِیلَ: إِنّها نَزَلَتْ فِی رجُلٍ من بَنِی أُمَیَّةَ کَانَ عندَ النَّبِیِّ صلی الله علیه و آله، فَجَاءَ ابْنُ أُمِّ مَکْتُومٍ، فَلمّا رآهُ تَقَذَّرَ منهُ و عَبَّسَ وَأعْرَضَ بِوَجْهِهِ عنهُ، فَحَکَی اللّٰهُ سُبحانَهُ ذلِکَ وأنْکَرَ عَلیه(1).

ثُمَّ عَبَسَ وَ بَسَرَ (2) أَی قَطَّبَ وَجْهَهُ لَمَّا فَکَّرَ فی القُرآنِ فَلَمْ یَجِدْ فِیهِ طَعْناً، أَو عَبَّسَ فی وَجْهِ رَسُولِ اللّٰهِ صلی الله علیه و آله، وبَسَرَ: قَبَضَ ما بَیْنَ عَیْنَیْهِ وارْبَدَّ وجْهُهُ وتَغَیَّرَ.

یَوْماً عَبُوساً قَمْطَرِیراً (3) شَدیدَ العُبُوسِ، وصْفاً لَهُ بِوَصْفِ أَهْلِهِ منَ الأَشْقِیاءِ، أَو تَشبیهاً لهُ بالأسَدِ فی الشِّدَّةِ و الضَّرَاءَةِ.

والقَمْطَرِیرُ: أشَدُّ ما یکونُ منَ الأیّامِ وأطْوَلُهُ بَلاءً.

الأثر

(وَنَظَرَ إلَی نَعَمٍ وَقَدْ عَبِسَتْ فی أبْوالها)(4) کتَعِبَتْ، من عَبِسَتِ الإبل، إذَا جَفَّتْ أَبْوالُها وأَبْعَارُها عَلَی أَذْنابِها، وذلِکَ یکونُ من کَثرةِ الشَّحْمِ و السِّمَنَ.

وتَعْدِیَتُهُ ب «فی» لِتَضْمِینِهِ مَعنَی انْغَمَسَتْ وَنحوهِ.

وَمنهُ حدیثُ شُریحٍ: (کانَ یَرُدُّ من العَبَسِ)(5) کسَبَبٍ، أَی یَرُدُّ العَبْدَ البَوَّالَ فی فِراشِهِ إِذا اعْتیدَ منهُ ذلِکَ حتَّی بانَ أثَرَهُ عَلَی بَدَنِهِ، و إِنْ کانَ شَیْئاً یَسیراً نادِراً لَمْ یَرُدَّهُ.

ص:99


1- انظر مجمع البیان 437:5، تفسیر الصافی 284:5، هامش تفسیر القمّیّ 405:2، مجمع البحرین 84:4.
2- المدّثّر: 22.
3- الإنسان: 10.
4- غریب الحدیث لابن الجوزیّ 63:2، النّهایة 171:3، وفی الفائق 384:2 بتفاوت یسیر،.
5- الفائق 384:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 63:2، النهایة 172:3.

عبقس

العَبْقَسُ، و العُبْقوُسُ، کعَسْجَدٍ وعُصْفُورٍ: دُوَیْبَّةٌ، لُغَةٌ فی العَبْقَصِ والعُبْقُوصِ بالصَّادِ المُهْمَلَةِ.

والعَبَاقیسُ، کالعَقابیلِ زِنَةً وَمَعْنًی؛ وهِیَ بَقَایَا العِلَّةِ وَنَحوِهَا.

و العَبْقَسِیُّ: نِسبَةٌ إِلی عَبْدِ القَیْسِ، وتَعَبْقَسَ: انْتَسَبَ إلیهِ.

والعَبَنْقَسُ، کغَضَنْفَرٍ: النَّاعِمُ الطَّویلُ من الرِّجالِ..

و -: السَّیِّئُ الخُلُقِ..

و -: مَنْ جَدَّتَاهُ من قِبَلِ أَبَوَیْهِ أَعْجَمِیَّتانِ.

و رَجُلٌ عَبَنْقَسَاءُ: نَشِیطٌ، والنُّونُ زَائِدَةٌ.

عتس

عَتَّاسٌ، بالمُثنَّاةِ الفَوْقِیَّةِ کعَبَّاسٍ: جَدٌّ لإِسْمَاعِیلَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلیِّ بنِ عَتّاسِ الصَّیْرفیّ المُحَدَّث.

عترس

العَتْرَسَةُ: الغَضَبُ، والغَلَبَةُ، والقَهْرُ، والأَخْذُ بِالشِّدَّةِ، والجَفاءِ، والعُنْفِ(1).

وقَدْ عَتْرَسَ مالَهُ: إِذَا قَهَرَهُ علیهِ..

و - الصَّقْرُ اللَّحْمَ: أَخَذَهُ بِمِنْقارِهِ.

والعِتْریسُ، کَعِفْریتٍ: الجَبّارُ الغَضُوبُ، والغَاشِمُ الظَّالِمُ، وبهِ سُمِّیَتِ الدَّاهِیَةُ والذَّکَرُ منَ الغِیلانِ عِتْرِیساً.

والعَتْرَسُ وَالعَتَرَّسُ، کَعَسْجَدٍ وعَمَلَّسٍ: الأسَدُ، والدّیکُ، کالعُتْرُسانِ، کَعُقْرُبانٍ لُغةٌ فی العُتْرُفانِ..

و - من الدَّوابِّ: الضَّخْمُ المِحْزَمِ..

و - من الرِّجالِ: العظیمُ الخَلْقِ و الجِسْمُ العَبْلُ المَفاصِلِ.

والعَنْتَریسُ: النَّاقَةُ الوَثیقَةُ، والأسَدُ، والدّاهِیهُ.

ص:100


1- ومنه حدیث ابن مسعود: «إذا کان الإمام تخاف عَترَسته فقل:» الفائق 392:2 و.ومنه أیضاً: «تأتِینی به مَصْفُوداً تُعَتْرِسُه» النّهایة 178:3.

عجس

عَجَسَهُ عَجْساً، کَضَرَبَ: قَبَضَهُ قَبْضاً شَدیداً، أَو مُطلقاً..

و - عنْهُ أمْرٌ: حَبَسَهُ، کَتَعَجَّسَهُ..

و - الدَّابَّةُ عَجَساناً، مُحَرَّکَةً: ظَلَعَتْ..

و - بهِ: نَکَبَتْ عَنِ الطَّرِیقِ منْ نَشاطِها.

و عَجَّسَ تَعْجِیساً: أَبْطَأَ، ومنهُ:

(لا آتِیکَ سَجیسَ عُجَیْسٍ)(1) کزُبَیْرٍ، أَی طُولَ الدَّهْرِ، لأَنَّهُ یُتعَجِّسُ، أَی یُبْطِئُ فَلا یَنْفَدُ أَبَداً.

والعَجْسُ، کَفَلْسٍ و یُثَلَّثُ: آخِرُ اللّیلِ، أَو طائِفَةٌ من وَسَطِهِ، یُقَالُ:

مَضی عَجْسٌ من اللَّیْلِ، وآخِرُ کُلِّ شَیْءٍ ووَسَطُهُ..

و - من السَّهْمِ: مادُونَ رِیشِهِ..

و - من القَوْسِ: مَقْبِضُها، أَو مَوْضِعُ السَّهْمِ عَلَیْهَا، أَو أَغْلَظُ مَوْضِعٍ فیها، کالمَعْجِسِ، کَمَجْلِسٍ.

والعَجُسُ، کرَجُلٍ: العَجُزُ. الجَمْعُ:

أَعْجَاسٌ.

وکغُرْفَةٍ: السّاعَةُ مِنَ اللَّیْلِ، والسُّحْرَةُ منهُ، یُقَالُ: خَرَجَ بِعُجْسَةٍ مِنَ اللَّیْلِ، أَی بِسُحْرَةٍ.

وتَعَجَّسَ الرَّجُلُ: خَرَج بِها.

والعَجُوسُ، کرَسُولٍ: الثَّقِیلُ مِنَ السَّحَابِ، والمُنْهَمِرُ من المَطَرِ؛ قالَ رُؤْبَةُ:

أوْطَفَ یَهْدِی مُسْبِلاً عَجُوسَا(2)

و الأعْجَسُ: الشَّدِیدُ العَجْسِ، أَی الوَسَطِ.

وفَحْلٌ عَجِیسٌ، وعَجِیسَاءُ، وعَجَاسَاءُ، مَمْدُودَتَیْنِ: عاجِزٌ عَنِ الضِّرابِ، أَو لا یُلْقِحُ إِذا ضَرَبَ، وقولُ الفیروزآبادیّ:

نَخْلٌ عَجِیسٌ(3) ، تَصْحیفٌ.

ولا آتِیکَ عُجَیْسَ الدَّهْرِ، أَی آخِرَهُ.

و العَجاسی، مَقْصُورَةً: التَّقاعُسُ..

و بالمَدِّ: المَوانِعُ من الأُمورِ، والإبِلُ

ص:101


1- مجمع الأمثال 3573/228:2.
2- دیوانه: 70، وانظر الصّحاح، واللّسان، والتّاج.
3- فی المطبوع من القاموس کما هنا، ولعله من تصحیف النّاسخ.

الکَبِیرَةُ، أَو لِعِظَامِ المَسَانِّ، أَوِ القِطْعَةُ العَظِیمةُ منها، أَوِ النَّاقَةُ العظیمَةُ المُسِنَّةُ، أَو هِیَ واحِدَةٌ وجَمْعٌ سَواءٌ، کالعَجاسَی بالقَصْرِ، وهِیَ قَلِیلَةٌ.

وعَجِیْساءُ اللَّیْلِ، وعَجَاساؤُهُ: ظُلْمَتُهُ، والقِطْعَةُ العَظِیمَةُ منهُ.

والعِجِّیسَی، بکَسْرِ العَیْنِ و الجیمِ مُشدَّدَةً: مِشْیَةٌ فیها ثُقْلٌ و بُطْءٌ، کالعَجِیسَاءِ، کقَرِیثَاءَ.

و عَجَسَ عُجُوساً، کَقَعَدَ و جَلَسَ:

مَشی مَشْیَ العَجَاسَاءِ من الإبِلِ.

وتَعَجَّسَ: تَأخَّرَ..

و - بالقَوْمِ: حَبَسَهُمْ وأبْطَأَ بِهِمْ.

ومنهُ: تَعَجَّسَهُ عِرْقُ سَوْءٍ، قَصَّرَ بِهِ عَنِ المَکارِمِ..

و - فُلاناً: عَیَّرَ علیهِ أَمْراً أُمِرَ بِهِ..

و - أَمْرَهُ بالنَّقْضِ: تَتَبَّعَهُ وتَعَقَّبَهُ(1).

و - الأرْضَ غُیوثٌ: أصَابَتْها غُیوثٌ بَعْدَ غُیوثٍ.

والعِجَّوْسُ، کسِنَّوْرٍ: العِجَّوْلُ.

وکطَیْفورٍ: سَمَکٌ صِغارٌ یُمَلَّحُ.

وعَجَّسُ، کبَقَّم: قریةٌ بِعَسْقلانَ، منها:

ذاکِرُ بنُ شَیْبَةَ العَسْقلانیُّ العَجَّسِیُّ؛ المُحدِّثُ.

وعَجَاسَاءُ: رَمْلَةٌ عَظِیمَةٌ بِعَیْنِها.

العَجَنَّسُ، کجَهَنَّم: الصُّلبُ الضَّخْمُ القَوِیُّ من الجِمَالِ، والنُّونُ زَائِدَةٌ للإلْحَاقِ بِفَرَزْدَق، و إفْرادُ الفیروزآبادیِّ لها بِمَادَّةٍ یُوهِمُ أنَّ النُّونَ فِیهِ أصْلِیَّهٌ، وهُوَ خَطَأٌ.

والعَجانِسُ: مَقلوبُ الجَعانِسِ، و هیَ الجِعْلانُ، والنُّونُ فیها أیْضاً زَائِدَةٌ، لأَنَّها من الجَعْسِ، وهُوَ الرَّجیعُ.

عدبس

العَدَبَّسُ، کَعَمَرَّسٍ: العَظیمُ الضَّخْمُ من الإبلِ، والقَوِیُّ المُحْکَمُ الخَلْقِ من النَّاسِ وَغَیرِهِمْ، والسَّیِّئُ الخُلُقِ.

ص:102


1- ومنه حدیث الأحنف: «فیتَعجَّسُکُم فیقریش» النّهایة 186:3.

وأبُو العَدَبَّسِ(1): کُنْیَةُ تُبَیْعٍ - بمُثَنَّاةٍ فَوْقِیّةٍ ثُمَّ مُوَحَّدَةٍ کزُبِیْرٍ - ابن سُلَیْمانَ التَّابعیُ. وقولُ الفیروزآبادیِّ: مَنیعُ بنُ سُلیمانَ بالمیمِ و النُّونِ، تَصْحِیفٌ.

وابْنُ بِنْتِ عَدَبَّسٍ: مُحَمّدُ بنُ جَعْفَرٍ الکِنْدیُّ، مُحدِّثٌ.

عدس

عَدَسَ فی الأرْضِ - کَضَرَبَ - عَدْساً وَعُدُوساً وعَدَسَاناً: ذَهَبَ فیها. ومنهُ:

عَدَسَتْ بِهِ المَنِیَّةُ: أی ذَهَبَتْ..

و - الرَّجُلُ عَدْساً: خَدَمَ، وقالَ بِرَأْیِهِ، لُغَةٌ فی حَدَسَ..

و - الشَّیْءَ: وَطِئَهُ وَطْأً شَدِیداً..

و - المالَ: رَعاهُ..

و - لِفُلانٍ: کَدَحَ لَهُ.

وعَدَسْ، بفَتْحَتَیْنِ وسُکُونِ السّینِ:

زَجْرٌ لِلْبَغلِ، واسْمٌ لهُ قالَ:

إذا حَمَلْتُ بِزَّتی عَلی عَدَس

عَلی الَّتی بَیْنَ الحِمارِ وَالفَرَسْ

مَا أُبالی مَنْ غَزا وَمَنْ جَلَسْ(2)

وأَصْلُهُ الزَّجْرُ، فلمّا کَثُرَ فی کلامِهِمْ وَعُلِمَ أَنَّهُ زَجْرٌ مُخْتَصُّ بهِ سُمِّیَ بهِ.

وقیلَ: هُوَ اسْمُ رَجُلٍ کانَ یُعَنِّفُ بالبِغالِ أَیّامَ سُلیمانَ بنِ داوودَ علیهما السلام، فکان إذا قِیلَ لَها: عَدَسْ انْزَعَجَتْ، وفَتْحُ السّینِ منهُ فی قولِ الشّاعرِ:

اللّٰهُ بَیْنی و بَیْنَ کُلِّ أخٍ یَقولُ: اجْدِمْ، وَقائِلٍ: عَدَسا(3)

ضَرُورَةٌ.

وعَدَسْتُ البَغْلَ، وبهِ عَدْساً، کَقَتَلَ:

قُلْتُ لهُ: عَدَسْ.

ورَجُلٌ وبَعِیرٌ عَدُوسُ اللّیلِ، وعَدُوسُ السُّرَی، کرَسُولٍ: جَرِیٌّ قَوِیٌّ علیهِ،

ص:103


1- وقع خلاف فیه هل هما واحد مختلف فی اسمه أَو اثنان: الأکبر واسمه منیع و الأصغر اسمه تُبَیْع. انظر توضیح المشتبه 138:4، والتّاج.
2- الرّجز بلا نسبة فی أدب الکاتب: 321، وخزانة الأدب 48:6، وبتفاوت یسیر فی الصّحاح، واللّسان، والمحکم و المحیط الأعظم 467:1.
3- الشّعر لبِشْر بن سفیان الرَّاسبیّ کما فی اللّسان، والمحکم و المحیط الأعظم 467:1، وبلا نسبة فی کتاب البغال (رسائل الجاحظ) 185:2.

وهِیَ عَدُوسٌ أیْضاً.

و العَدَسُ، کَسَبَبٍ: من الحُبُوبِ مَعْرُوفٌ(1) ، و احِدَتُهُ: عَدَسَةٌ، و بِهَا سُمِّیَتِ البَثْرَةُ الَّتی تَخْرُجُ فی البَدَنِ کالطَّاعُونِ، تَقْتُلُ صَاحِبَها غَالِباً، تَشْبِیهاً بها. ومنهُ الحَدِیثُ: (أنَّ اللّٰهَ رَمی أبا لَهَبٍ بالعَدَسَةِ)(2) و قد عُدِسَ - بالمجهولِ - فهو مَعْدُوسٌ.

وعُدُسٌ، کعُنُقٍ: ابنُ زیدِ بنِ عبدِ اللّٰهِ بنِ دارِمٍ بنِ حَنْظَلَةَ بنِ مالِکٍ بنِ زَیْدِ مَناة بنِ تَمیمٍ، من ذُرِّیَّتِهِ صَحَابَةٌ وأشْرَافٌ..

قال الکَلْبِیُّ: کُلُّ عُدَسٍ فی العَرَبِ بِضَّمِ العَیْنِ وفتحِ الدَّالِ، إلّا عُدُسُ بن زَیْدٍ فی تَمِیمٍ فَإِنَّهُ مَضْمُومُ الدَّالِ، انتهی(3).

وفی الصَّحَابَةِ: وکِیعُ بنُ عُدُسٍ، بِضَمَّتَیْنِ أَیْضاً. وقالَ أحمدُ بنُ حَنْبَلٍ:

الصَّوَابُ أنَّهُ بالحَاءِ المُهْمَلَةِ(4).

و بَنُو عَدَسَةَ، کَقَصَبَةٍ: بَطْنٌ من جَدِیلَة طَیِّئٍ، وآخَرُ من کَلْبٍ.

وعبدُ اللّٰهِ وعبدُ الرَّحمَانِ ابْنا عُدَیْسٍ، کزُبِیْرٍ: صَحَابِیَّانِ شَهِدا فَتْحَ مِصْرَ.

ومُحَمَّدُ بنُ عُدَیْسٍ أَیْضاً: مُحَدِّثٌ کُوفِیٌّ.

وأَحمَدُ بنُ عبدِ اللّٰه العَدَسِیُّ، نِسْبَةً إلی بَیْعِ العَدَسِ: مُحَدِّثٌ.

والحسَنُ بنُ عَلِیِّ بنِ مُوسَی العَدَّاسُ، والوَلیدُ بنُ العَبَّاسِ العَدَّاسُ، کعَبّاسٍ فِیهِما: مُحَدِّثانِ من أَهْلِ مِصرَ، کَانَا یَبیعَانِ العَدَسَ بها.

وابْنَا عُدَیْسَةَ، کجُهَیْنَةَ: أَحمَدُ بنُ عُمَرَ بنِ القاسِمِ النَّرْسِیّ، وأَخُوهُ مُحَمَّدُ ابنُ عُمَرَ، مُحَدِّثانِ من أهْلِ بَغدادَ.

عدمس

العُدَامِسُ، بالضَّمِّ: یَبِیسُ الکَلاَ إِذا کَثُرَ بالمَکَانِ.

ص:104


1- جاء فی الکتاب: وَ عَدَسِهٰا وَ بَصَلِهٰاالبقرة: 61.
2- انظر النّهایة 190:3.
3- انظر الإکمال لابن ماکولا 153:6.
4- انظر تبصیر المنتبه 934:3، والتّاج.

عربس

العِرْبِسُ، کحِصْرِمٍ: ما اسْتَوی مِن الأَرضِ وسَهُلَ للْتَّعْریسِ فیهِ، کالعَرْبَسِیسِ - کعَنْدَلیبٍ - أَو هُوَ وَهْمٌ.

وعَرْبَسُوسُ، کعَنْکَبُوتٍ: بَلَدٌ بِنَواحی الثّغُورِ قُرْبَ المَصِّیصَةِ، غَزَاهُ سَیْفُ الدَّوْلَةِ.

عردس

عَرْدَسَهُ عَرْدَسَةً: صَرَعَهُ.

و عَرَادِیسُ الجَسَدِ: مُجْتَمَعُ کُلِّ عَظْمَیْنِ.

والعَرَنْدَسُ، کسَفَرْجَلٍ: السَّیْلُ الکَثِیرُ، والجَیْشُ العَظِیمُ، والأسَدُ، والقَوِیُّ الشَّدِیدُ من الإِبِلِ، وهِیَ نَاقَةٌ عَرَنْدَسٌ، وعَرَنْدَسَةٌ، والنُّونُ زَائِدَةٌ للإلحَاقِ.

والعَرَنْدَسُ: أَحَدُ أَولَادِ مالِکِ بنِ حُجْرِ الَّذی أَخْرَجَ یُوسُفَ علیه السلام من الجُبِّ.

عرس

اشارة

عَرَسَ الشَّیْءُ عَرَساً، کتَعِبَ: قَوِیَ واشْتَدَّ..

و - الرَّجُلُ: دَهِشَ، و أَعْیَا، وکَلَّ، وبَطِرَ، ولَزِمَ القِتالَ فَلَمْ یَبْرَحْهُ..

و - بالشَّیْءِ: لَزِمَهُ و بُهِتَ من النَّظَرِ إلَیْهِ..

و - عَلیهِ ما عندَ فُلانٍ: امْتَنَعَ..

و - الصَّبِیُّ بِأُمِّهِ: أَلِفَها ولَزِمَها.

والعُرُْسُ، کقُفْلٍ وعُنُقٍ: مِهْنَةُ الإِمْلاکِ والبِنَاءِ عَلَی المَرأةِ، اسْمٌ من أَعْرَسَ الرَّجُلُ بِامْرَأَتِهِ، إِذا دَخَلَ بِها، ثمَّ أُطْلِقَتْ علی الزِّفافِ، وهُوَ إهْدَاؤُها إِلیهِ، وعَلَی طَعَامِ الإمْلاکِ، وعَلَی النِّکاحِ. وتُؤَنَّثُ وتُذَکَّرُ فی الکُلِّ، والتَّأْنِیثُ أشْهَرُ، یُقالُ:

شَهِدْنا عُرْسَ [فُلانٍ](1) فَیا لَها من عُرْسٍ! أَو هُوَ بِمَعْنَی الطَّعامِ مُذَکَّرٌ

ص:105


1- عن أساس البلاغة: 297.

لا غَیْرُ، وجَمْعُها مُذَکَّرة: أَعْرَاسٌ، ومُؤَنَّثة: عُرُسَاتٌ، وتَصْغِیرُها عُرَیْسَةٌ وعُرَیْسٌ.

والعِرْسُ، کعِهْنٍ: امْرَأَةُ الرَّجُلِ، و رَجُلُ المَرْأَةِ.

وقالُوا للَبُؤَةِ الأسَدِ: عِرْسٌ، وللذَّکَرِ والأُنْثَی: عِرْسَانِ عَلَی الاسْتِعَارَةِ. الجَمْعُ:

أَعْرَاسٌ.

وأَعْرَسَ الرَّجُلُ: اتَّخَذَ عُرْساً..

و - بالمَرْأةِ: بَنَی عَلَیْها، کعرَّسَ بها تَعْرِیساً، أَو هُوَ خَطَأٌ، إِنَّما هُوَ نُزُولُ المُسافِرِ آخِرَ اللَّیْلِ.

والعَرُوسُ، کرَسُولٍ: الرَّجُلُ و المَرْأَةُ لأَوَّلِ زَواجِهِما، وهُوَ عَرُوسٌ من رِجَالٍ أَعْراسٍ، وعُرُسٍ - کرُسُلٍ - و هی عَرُوسٌ من نِسْوَةٍ عَرائِسَ، وتَصْغِیرُها: عُرَیِّسٌ کَغُزَیِّلٍ، ولَمْ تَدْخُلْ تَاءُ التَّأنِیثِ فی المُؤَنَّثِ لقِیَامِ الحَرْفِ الرَّابعِ مَقامَهَا، والأَحْسَنُ أَنْ یُقَالَ للرَّجُلِ: مُعْرِسٌ، کمُحْسِنٍ.

وعَرَّسَ المُسافِرُ تَعْرِیساً: نَزَلَ آخِرَ اللَّیْلِ، أَو فی وَجْهِ السَّحَرِ لِیَسْتَرِیحَ نَزْلَةً ثُمَّ یَرْتَحِلُ، أَو سارَ نَهارَهُ ثُمَّ نَزَلَ أَوَّلَ اللَّیلِ، أَو نَزَلَ باللَّیلِ مُطْلَقاً، أَو أَیَّ وَقْتٍ کانَ من لَیلٍ أَو نَهارٍ، کأَعْرَسَ إِعْراساً، وهِیَ قَلِیلَةٌ.

و مَا نَزَلُوا غَیْرَ تَعْرِیسَةٍ - کَحَسْوَةِ طائِرٍ - أَیْ نَزْلَةً خَفِیفَةً.

و هذا مُعَرَّسُ القَوْمِ، کمُظَفَّرٍ: مَحَلُّ تَعْرِیسِهِم.

لَمْ یَکُنْ إلَّا مُعَرَّسَ سَاعَةٍ، أَی تَعْریسَ سَاعَةٍ.

وسَائِقٌ مِعْرَسٌ، کمِنْبَرٍ: حَاذِقٌ؛ إذا نَشِطُوا للسَّیْرِ سَارَ بِهِم، و إذا مَلُّوهُ عَرَّسَ بِهِم.

والعِرِّیسُ - کسِکِّینٍ - و بِهَاءٍ: مَأْوَی الأَسَدِ من الأَجَمَةِ، وأَمّا قولُ جَرِیرٍ:

مُسْتَحْصِدٌ أَجَمی فیهم وعِرِّیسی(1)

ص:106


1- عجز بیت کما فی دیوانه: 273، وصدره:إِنّی امْرُؤٌ مِنْ نِزَارٍ فی أرُومَتِهِمْ

فإنَّما عَنی بهِ مَنْبِتَ أصْلِهِ فی قَوْمِهِ علی المَجازِ.

وابْنُ عِرْسٍ، کعِهْنٍ: دُوَیْبَّةٌ کالفَأْرَةِ أَو دُون السِّنَّوْرِ. الجَمْعُ: بَناتُ عِرْسٍ، و قد یُقالُ: بَنُو عِرسٍ.

والعَرْسُ، کفَلْسٍ: الحَبْلُ، وعَمُودٌ فی وَسَطِ الفُسطَاطِ، وحَائِطٌ یُجْعَلُ بَیْنَ حَائِطَی البَیتِ لا یُبْلَغُ بهِ أقْصَاهُ، ثُمَّ یُوضَعُ الجائِزُ من طَرَفِ الحَائِطِ الدَّاخِل إِلی أَقصَی البَیتِ، و یُسَقَّفُ البیتُ کُلُّهُ.

وعَرَّسْتُ البَیْتَ تَعْرِیساً: جَعَلْتُ لَهُ عَرْساً، وهُوَ بَیْتٌ مُعَرَّسٌ.

وکَقُفْلٍ، و یُفْتَحُ: وَاحِدُ الأَعْرَاسِ، و هی صِغارُ الفِصْلانِ، و بائِعُها: عَرَّاسٌ، ومُعَرِّسٌ، کعَبَّاسٍ ومُحَدِّثٍ.

وعَرَسَ الرَّجُلُ عَرْساً، کَقَتَلَ: أَقَامَ فی الفَرَحِ..

و - البَعِیرَ یَعْرِسُهُ، و یَعْرُسُهُ: شَدَّ عُنُقَهُ مع یَدَیْهِ جَمِیعاً وهُوَ بارِکٌ.

والعِرَاسُ، ککِتابٍ: ما عُرِسَ بهِ.

وتَعَرَّسَ إلی امْرَأتِهِ: تَحَبَّبَ إلیها.

واعْتَرَسَ الفَحْلُ النَّاقَةَ: أَبْرَکَها للضِّرابِ..

و - القَوْمُ عن الشَّیْءِ: تَفَرَّقُوا.

ومن المجاز

أَعْرَسَ الرَّحی، إِذا وَضَعَ أَحَدَ طَبَقَیْها عَلَی الآخَرِ للطَّحْنِ.

و هذهِ عَرائِسُ الإبِلِ، أَی کِرامُها.

وسَاقُ العَرُوسِ: ضَرْبٌ من الحَلْوَاءِ.

والعَرُوسِیُّ: ضَرْبٌ من النَّخْلِ.

والعِرْسیُّ، کهِنْدِیٍّ: ضَرْبٌ من الصِّبْغِ، یُشْبِهُ لَوْنَ ابْنِ عِرْسٍ.

وعَرْسُ، کفَلْسٍ(1): مَوْضِعٌ فی بِلادِ هُذَیْل.

وکعُلَماءَ: مَوْضِعٌ.

والعَرائِسُ، أو ذَاتُ العَرائِسِ: أمَاکِنُ فی شقِّ الیمامةِ، وهِیَ رَمْلاتٌ أو أکَمَاتٌ.

والعَرُوسُ و العَرُوسَیْن: حِصْنانِ بالیَمَنِ.

ص:107


1- فی معجم البلدان 100:4: عُرُسٌ، عَلَی وزن عُنُقٍ ضبط قلم.

ووادی العَرُوسِ: مَوْضِعٌ قُرْبَ المَدِینَةِ.

ومَسْجِدُ المُعَرَّسِ، کَمُظَفَّرٍ: مَسْجِدُ الشَّجَرَةِ بِذِی الحُلَیْفَةِ عَلَی سِتّةِ أَمْیَالٍ من المدینةِ، کانَ رسُولُ اللّٰهِ صلی الله علیه و آله یُعَرِّسُ هُناکَ حتّی یُصْبِحَ ثُمَّ یَرْحَل. وقِیلَ:

المُعَرَّسُ أَسْفَلُ من المَسْجِدِ.

والمَعْرَسَانِیَّاتُ، بالفَتحِ وسُکونِ العَیْنِ وفَتحِ الرَّاءِ وکَسْرِ النُّونِ وتَشدِیدِ المُثنَّاةِ التَّحْتِیَّةِ: أَرْضٌ فی شِعْرِ الأَخْطَلِ(1).

وعُرْسُ، کقُفْلٍ: ابنُ عَمَیْرَةَ الکِنْدِیُّ، صَحَابِیٌّ(2).

و -: اسْمٌ لجَمَاعَةٍ من المُحَدِّثِینَ.

وابْنُ عِرْسٍ، کعِهْنٍ: لَقَبُ مَحْمُودِ بنِ أَحْمَدَ الزَّنْجَانِیِّ القَاضِی، رَوی عن النّاصِرِ لِدِینِ اللّٰهِ.

ومُحَمَّدُ بنُ عبدِ اللّٰهِ بنِ عِرْسٍ أَیضاً:

شَیْخٌ للطَّبَرَانِیِّ.

ومُحَمَّدُ بْنُ أحْمَدَ بنِ العُرَیِّسَةِ، مُصَغَّرَةًّ: مُحَدِّثٌ.

الأثر

(إذا عَرَّسْتُمْ فَاجْتَنِبُوا الطُّرُقَ)(3) من التَّعْرِیسِ، وهُوَ النُّزُولُ فی السَّفَرِ آخِرَ اللّیلِ، وهُوَ أمْرُ إرْشَادٍ، لأنَّ الطُّرُقَ تَطْرُقُ فیها الحَشَرَاتُ و السِّبَاعُ وذَوَاتُ السُّمُومِ لِتَلْتَقِطَ ما یَسْقُطُ من المَارَّةِ.

(لِکُلِّ شَیْءٍ عَرُوسٌ وعَرُوسُ القُرْآنِ سُورَةُ الرَّحْمانِ)(4) یُریدُ بالعَرُوسِ الکَریمَ الَّذی یَشْرُفُ فی بَابِهِ، ومنهُ قَوْلُهُم: عَرائِسُ الإبِلِ لِکِرامِها، تَشبیهاً بالعَرُوسِ الّتی تَکْرُمُ وتَعِزُّ عَلَی سَائِرِ النِّسَاءِ أَیّامَ عُرْسِها. و إنَّما خُصَّتْ سُورَةُ الرَّحمَانِ بهذا التَّشْبیهِ لِما فیها من تَکرِیرِ التَّذْکِیرِ بالنِّعَمِ السَّابِقَةِ عَلَی الثَّقَلَیْنِ بِقَوْلِهِ تَعَالَی: فَبِأَیِّ آلاٰءِ رَبِّکُمٰا تُکَذِّبٰانِ ،

ص:108


1- إشارة إلی قوله:و بالمَعْرسَانِیَّاتِ حَلَّ وأَرْزَمَتْبِرَوْضِ القَطَا مِنْهُ مَطافِیلُ حُفَّلُ دیوانه: 218، معجم البلدان 154:5.
2- انظر أُسْد الغابة 400:4.
3- مسند أحمد 378:2، صحیح مسلم 1525:3، وبتفاوت فی الفائق 103:4، وغریب الحدیث لابن الجوزیّ 81:2، والنّهایة 262:5 و 284.
4- الجامع لشعب الإیمان 117116:4، کنز العمّال 2638/582:1، مجمع البیان 195:5.

ومنه: ما رَواهُ عاصِمُ عن زَرِّ بنِ حبیش، قالَ: قَرَأْتُ القُرْآنَ من أَوَّلِهِ إِلی آخِرِهِ فی مَسْجِدِ الجَامِعِ بالکُوفَةِ عَلَی أمَیرِ المُؤْمِنینَ علیّ بن أَبی طَالبٍ علیه السلام، فَلَمّا بَلَغْتُ الحَوَامِیمَ قالَ لِی: (قَد بَلَغْتَ عَرَائِسَ القُرْآنِ)(1).

(کَرِهْتُ أنْ یَظَلُّوا بِهِنَّ مُعْرِسِینَ)(2) کمُحْسِنینَ، من أَعْرَسَ بامْرَأَتِهِ، إذا دَخَلَ بها، والمُرادُ نِکاحُهُنَّ ومُباشَرَتُهُنَّ.

(إنَّ ابْنَتِی عُرَیِّسٌ)(3) کَغُزَیِّلٍ، تَصْغِیرُ عَرُوسٍ.

المثل

(لا عِطْرَ بَعْدَ عَرُوسٍ)(4) ، و یُرْوَی:

(لا مَخْبَأَ لِعِطْرٍ بَعْدَ عَرُوسٍ)(5) أَصْلُهُ أَنَّ رَجُلاً أُهْدِیَتْ إِلیهِ امْرَأةٌ فَوَجَدَها تَفِلَةً، فقالَ لها: أینَ الطِّیبُ؟ فقالَتْ: خَبَأْتُهُ، فقالَ ذلِکَ.

وقِیلَ: عَرُوسٌ اسْمُ رَجُلٍ ماتَ، فَحَمَلَتْ امْرَأَتُهُ أَوَانَی العِطْرِ فَکَسَرَتْها علی قَبْرِهِ، فَوَبَّخَها بَعْضُ أَهْلِها، فَقالَتْ ذلِکَ.

یُضْرَبُ عَلی الأَوَّلِ فی ذَمِّ ادِّخَارِ الشَّیْء لوُجُودِ مَنْ یُدَّخَرُ لَهُ.

وعَلَی الثَّانی فی ذَمِّ ادِّخَارِ الشَّیْء لِمَنْ یُدَّخَرُ لَهُ.

وقالَ المُفَضَّلُ: أَوَّلُ مَنْ قالَ ذلِکَ امْرَأَةٌ من عُذْرَةَ یُقالُ لَها: أسْمَاءُ بِنْتُ عَبْدِ اللّٰهِ، کانَ لها زوجٌ من بَنی عَمِّها یُقالُ لَهُ: عَرُوسٌ، فماتَ عنها، فَتَزَوَّجَها رَجُلٌ من قَوْمِها(6) یُقالُ لَهُ: نَوْفَلُ، وکانَ أَعْسَرَ أَبْخَرَ بَخیلاً دَمیماً، فَلمَّا أرادَ أَنْ یَظْعَنَ بها قالَتْ لهُ: لَوْ أذِنْتَ فَرَثَیْتُ ابْنَ عَمِّی وبَکَیْتُ عِنْدَ قَبْرِهِ! فَقالَ:

افْعَلی. فقالَتْ: أَبکیکَ یاعَرُوسَ الأعْراسِ،

ص:109


1- کنز العمّال 4221/351:2.
2- الفائق 416:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 81:2، النّهایة 206:3.
3- غریب الحدیث لابن سلام 323:2، الفائق 289:1، النّهایة 206:3.
4- فصل المقال فی شرح الأمثال: 305، ومجمع الأمثال 211:2.
5- مجمع الأمثال: 3491/211:2.
6- فی مجمع الأمثال: من غیر قومها.

یا ثَعْلَباً فی أَهْلِهِ و أَسَداً عندَ البَاسِ، معَ أشیاءَ لا یَعْلَمُها النّاس. قَالَ: وما تِلْکَ الأشْیَاءُ؟ قالَتْ: کانَ عن الهِمَّةِ غَیْرَ نَعَّاسٍ، ویُعْمِلُ السَّیفَ صَبیحاتِ البَاسِ، ثمَّ قالَتْ: یا عَرُوسَ الأعْراسِ، الأغَرُّ الأزْهَرُ، الطَّیِّبُ الخِیْمِ، الکَرِیمُ المَحْضَرِ، مَعَ أشیاءَ لا تُذْکَرُ. قالَ: وما تِلکَ الأشیاءُ؟ قالَتْ: کان عَیُوفاً للْخَنَا والمُنْکَرِ، طیِّبَ النَّکْهَةِ غَیْرَ أبْخَر، أیْسَرَ غَیْرَ أعْسَرٍ. فَعَرَفَ أَنَّها تُعَرِّضُ [به](1) ، فَلمّا دَخَلَ(2) بها قالَ لَها: ضُمِّی إلَیْکِ عِطْرَکِ، ونَظَرَ إلی قَشْوَةِ عِطْرِها مَطْرُوحَةً، فَقالَتْ: (لا عِطْرَ بَعْدَ عَرُوسٍ)، فَذَهَبَتْ مَثَلاً(3).

(کادَ العَرُوسُ یَکُونُ مَلِکاً)(4) أَی قارَبَ المُعْرِسُ أنْ یکُونَ سُلْطاناً لِعِزِّهِ وکَرَامَتِهِ عَلَی أَهْلِهِ. یُضْرَبُ عندَ النَّظَرِ إِلیهِ أَیَّامَ إعْراسِهِ.

عرطس

عَرْطَسَ عن القومِ عَرْطَسَةً: تَنَحَّی عَنْهُمْ وذَلَّ عن مُنازعِتِهم ومُناوَأَتِهِم، لُغَةٌ فی عَرْطَزَ؛ قالَ:

یُوعِدُنِی ولَوْ رَآنی عَرْطَسَا(5)

عرفس

العِرْفاسُ، بالفاءِ کسِرْدَابٍ: الصَّبُورُ عَلَی السَّیْرِ من النُّوقِ.

والعَرْفَسِیسُ، کعَنْدَلِیبٍ: الضَّخْمُ الشَّدیدُ من الإبِلِ، ومنهُ: امْرَأَةٌ عَرْفَسِیسٌ عَلَی التَّشْبِیهِ. الجَمْعُ:

عَرَافِس.

عرکس

عَرْکَسَهُ عَرْکَسَةً: جَمَعَ بَعْضَهُ عَلَی بَعْضٍ.

ص:110


1- عن المصدر.
2- فی المصدر: رحل.
3- انظر الفاخر فی الأمثال: 345/151.
4- مجمع الأمثال 3123/158:2.
5- الرّجز بلا نسبة فی العین 328:2، تهذیب اللّغة 337:3، الصّحاح، اللّسان، والتّاج.

واعْرَنْکَسَ: اجتَمَعَ وارْتَکَمَ..

و - الشَّعَرُ: کَثُفَ وحَلِکَ سَوَادُهُ، کاعْلَنْکَسَ، واعْلَنْکَکَ.

عرمس

عَرْمَس الرَّجُلُ وغَیْرُهُ: صَلُبَ جِسْمُهُ بعدَ اسْتِرْخَاءٍ.

والعِرْمِسُ، کحِصْرِمٍ: الصَّخْرَةُ و النَّاقَةُ الصُّلْبَةُ، شُبِّهَتْ بِهَا.

ورَجُلٌ عَرَمَّسٌ، کَعَمَلَّسٍ: نَدْبٌ ظَرِیفٌ.

عرنس

العِرْنَاسُ، بالکَسْرِ: أَنْفُ الجَبَلِ..

و -: مَوْضِعُ سَبائِخ الغَازِلَةِ..

و -: طَائِرٌ کالحَمَامَةِ لا یَشْعُرُ بهِ السَّائِرُ حتَّی یَطِیرَ من تَحْتِ قدَمِهِ..

و -: مَوْضِعٌ فی حِمْصَ؛ ذَکَرَهُ ابنُ أَبی حُصَینةَ فی قولِهِ:

مَنْ لِی بِرَدِّ شَبِیبَةٍ قَضَّیْتُها فیها وفی حِمْصٍ وفی عِرْناسِها(1)

عسس

اشارة

عَسَّهُ عَسّاً - کمَدَّ(2) - واعْتَسَّهُ: طَلَبَهُ لَیْلاً، أَو مُطْلَقاً. وهُوَ قَرِیبُ المَعَسِّ أَی المَطْلَبِ..

و - الرَّجُلُ: طَافَ باللَّیلِ یَطْلُبُ أَهْلَ الرِّیبَةِ و یَنْفُضُهُ عنْهُم، فهو عَاسٌّ من عَسَسٍ کَخَادِمٍ منْ خَدَمٍ، وعَسَسَةٌ وعُسَّاسٌ ککافِرٍ من کَفَرَةٍ وکُفَّارٍ، وعَسِیسٌ کحَاجٍّ من حَجیجٍ. والاسْمُ: العَسَسُ، کالعَدَدِ من العَدِّ..

و - الکَلْبُ: طَلَبَ شَیئاً یَأکُلُهُ، وطَافَ باللَّیلِ، فَهُوَ عَسُوسٌ..

و - فلانٌ، وخَبَرُهُ علَیْنَا: أَبْطَأَ. و إنَّهُ لَعَسُوسٌ بَیِّنُ العَسَسِ - کَسَبَبٍ(3) - أَی بَطیءٌ..

و - القَوْمَ: أَطْعَمَهُم شَیْئاً زَهِیداً.

ص:111


1- معجم البلدان 111:4، وفی دیوانه 355:1:میماسها بدل: عرناسها.
2- فی «ض»: کمدَّهُ مدّاً.
3- فی اللّسان: العُسُس. ککُتُب وزناً لا کسَبَبٍ.

والعَسُوسُ - کرَسُولٍ - من النِّساءِ: الَّتی لا تُبالی أَنْ تَدْنُوَ من الرِّجالِ..

و - من الرِّجَالِ: القَلِیلُ الخَیْرِ، والطَّالِبُ للصَّیْدِ، والبَطِیءُ..

و -: الحَرِیصُ من التُّجَّارِ..

و -: الکبیرُ من الأوَانی..

و -: الذِّئْبُ، کالعَسَّاسِ کعَبَّاسٍ..

و -: من النُّوقِ: الَّتی تَرْعَی وَحْدَها، أَوِ الَّتی لا تَدِرُّ حتّی تَتَباعَدَ عن النَّاسِ، فإذا مُسَّتْ جَذَبَتْ لَبَنَها وضَرَبَتْ بِرِجْلِها، أَوِ الَّتی تَضْرِبُ بِرِجْلِها وتُرْسِلُ اللَّبَنَ، أَوِ الَّتی إذا اثِیرَتْ للحَلْبِ مَشَتْ ساعَةً ثُمَّ طَوَّفَتْ ثُمَّ دَرَّتْ، أَوِ الَّتی یَسُوءُ خُلُقُها وتَتَنَحَّی عن الإبِلِ عِندَ الحَلْبِ وفی المَبْرَکِ، أَوِ القَلِیلَةُ الدَّرِّ، أَوِ الَّتی تُرَازُ بِها لَبَنٌ أَمْ لا، أَوِ الَّتی تَعْتَسُّ العِظَامَ وتَرْتَمُّها. الجَمْعُ: عُسُسٌ - کرُسُلٍ - فی الکُلِّ.

واعْتَسَّ: اکْتَسَبَ، ودَخَلَ فی الإبِلِ ومَسَحَ ضُرُوعَها لتَدُرَّ..

و - الآثارَ: قَصَّها..

و - الفُجُورَ: اتَّبَعَهُ..

و - الشَّیْءَ: طَلَبَهُ لَیلاً أَو قَصَدَهُ.

واعْتَسَسْنَا الإبِلَ فَما وَجَدْنا عَسَاساً ولا قَساساً - کسَحَابٍ - أَی أَثراً.

والعُسُّ، بالضَّمِّ: الذَّکَرُ، والقَدَحُ الضَّخْمُ، وهُوَ إلی الطُّولِ یَرْوِی الثّلاثَةَ إِلی الأَرْبَعَةِ. الجَمْعُ: عِسَاسٌ بالکَسْرِ، وعِسَسَةٌ کعِنَبَةٍ، وعِسَاءٌ ککِساءٍ بِإبدالِ السّینِ الثَّانیةِ هَمزَةً، ومنهُ الحَدیثُ:

(أفْضَلُ الصَّدَقَةِ المَنیحةُ تَغْدُو بِعِساءٍ وتَرُوحُ بِعِساءٍ)(1).

ودَرَّتِ الإبِلُ عِساساً - ککِتَابٍ - أَی کُرْهاً.

وعَسْعَسَ اللَّیلُ: أَقْبَلَ وأَدْبَرَ ضِدٌّ، أَو أَظْلَمَ..

و - السَّحابُ: دَنَا من الأَرضِ لَیلاً، لا یُقالُ ذلکَ إِلَّا باللَّیلِ إِذا کانَ فی ظُلْمَةٍ

ص:112


1- غریب الحدیث للخطّابیّ 368:1، الفائق 389:3، النّهایة 238:3 و 364:4.

وبَرْقٍ..

و - الذِّئبُ: طَافَ باللَّیلِ..

و - الرّجلُ الأَمْرَ: لَبَّسَهُ وعَمَّاهُ..

و - الشَّیْءَ: حَرَّکَهُ.

و العَسْعَسُ، و العَسْعاسُ، بفتحِهما:

الخَفیفُ من السَّرابِ ومن کُلِّ شیْءٍ، والذِّئبُ، أَو الّذی لا یَتَقارُّ، أَو الطَّلُوبُ للصَّیْدِ من الذِّئابِ، أَو مُطلَقُ السِّباعِ.

وتَعَسْعَسَ: طَلَبَ الصَّیدَ لیلاً وطَافَ باللَّیلِ و تَحَرَّکَ..

و - الشَّیْءَ: شَمَّهُ.

والعَسَاعِسُ: القَنَافِذُ لکَثْرَةِ تَرَدُّدِها باللَّیلِ.

وعَسْعَسُ، غیرَ مَصْرُوفٍ: مَوْضِعٌ بالبَادِیةِ، وجَبَلٌ طَویلٌ عَلَی فَرسَخٍ من وَرَاءِ ضَرِیَّةَ.

ودَارَةُ عَسْعَسٍ: لبَنِی جَعفرٍ.

وعَسْعَسُ بنُ مالِکٍ: الَّذی أَخْرَجَ أَبوهُ یُوسُفَ علیه السلام من الجُبِّ.

وعُساعِسُ، کسُرادِقٍ: جَبَلٌ؛ قالَ:

قَدْ صَبَّحَتْ من لَیْلِها عُسَاعِسَا عُسَاعِساً ذاکَ العُلَیْمَ الطّامِسَا(1)

وعَسَّانُ، کحَسَّان: قَرْیَةٌ بِنَواحِی حَلَبَ.

وکرُمَّان: بَطْنٌ من الصَّدِفِ. وقِیلَ: هو بالغَیْنِ المُعْجَمَةِ(2).

وبَنُو عِسَاسٍ، ککِتابٍ: بَطْنٌ من العَرَبِ.

الکتاب

وَ اللَّیْلِ إِذٰا عَسْعَسَ (3) أَی أدْبَرَ، أَو أَقْبَلَ بِظَلامِهِ أَو أظْلَمَ، قالَ الفَرّاءُ:

عَسْعَسَ اللَّیلُ وسَعْسَعَ، إذا لَمْ یَبْقَ منهُ إلَّا القَلیلُ، والأَکثَرُونَ علی الأَوَّلِ، ونَقَلَ إجْماعَ المُفسِّرِینَ علیهِ(4) ، وهُوَ المَرْوِیُّ عن عَلِیٍّ علیه السلام وابْنِ عَبَّاسٍ رضی الله عنه(5).

ص:113


1- الرّجز بلا نسبة فی المحکم و المحیط الأعظم 72:1، واللّسان و التّاج.
2- انظر تبصیر المنتبه 1057:3، وجمهرة أنساب العرب لابن حزم: 461.
3- التّکویر: 17.
4- انظر تفسیر البغوی 421:4، وتفسیر القرطبیّ 238:19.
5- انظر مجمع البیان 446:5، وتفسیر الصّافی 292:5.
المثل

(کَلْبٌ اعْتَسَّ خَیْرٌ مِنْ أسَدٍ رَبَضَ)(1) و یُرْوَی: (کَلْبٌ عَسٍّ خَیْرٌ مِنْ أسَدٍ انْدَسَّ)2 یُضْرَبُ فی تَفْضِیلِ الضَّعِیفِ إذا تَصَرَّفَ و کَسَبَ، عَلَی القَوِیِّ إذا تَقاعَسَ وقَعَدَ.

عسطس

العَسَطُوسُ، کَمَلَکُوتٍ: ضَرْبٌ من الشَّجَرِ لیِّنٌ کالخَیْزُرانِ، قال ذُو الرُّمَّةِ:

عَصَا عَسَّطُوسٍ لِینُها واعْتِدَالُهَا(2)

عضرس

العَِضْرَِسُ، کجَعْفَرٍ وحِصْرِمٍ: بَقلة حُمْرُ الزَّهْرِ(3).

و -: البَرَدُ، وحَبُّ الغَمامِ..

و -: المَاءُ الجامِدُ و البَارِدُ العَذْبُ، ومنهُ المَثَلُ: (أَبْرَدُ منْ عَضْرَسٍ)(4).

و -: وَرَقُ الشَّجَرِ یُصْبِحُ عَلَیهِ النَّدَی، أَو ما یکونُ نَاقِعاً فی المَاءِ لازِقاً بالحِجارَةِ..

و -: عُشْبٌ أَشْهَبُ الخُضْرَةِ لا یَجِفُّ علیهِ النَّدَی سَرِیعاً..

و -: شَجَرُ الخِطْمِیِّ، کالعُضَارِسِ، بالضَّمِّ فی الجمیعِ. الجَمْعُ: عَضَارِسٌ، بالفَتْحِ.

عطس

اشارة

عَطَسَ الرَّجُلُ عَطْساً، کَضَرَبَ وقَتَلَ:

ص:114


1- (1و2)) المستقصی 747/222:2، وفی مجمع الأمثال 3043/145:2: «کَلْبُ عسٍّ خَیْرٌ من کَلْبِ رَبْضٍ) ویروی: «من اسد ربض» و «من اسد ندس».
2- العین 327:2، جمهرة اللّغة 834:2 1240:3، مقاییس اللّغة 41:5، الصّحاح، شمس العلوم 4534:7، اللّسان. وفی دیوانه 526:1:عصا قَسِّ قُوس لینُها واعتدالُهاوفی التّاج: قال ابنُ بَرّیّ: والمشهور فی شعره:«عَصَا قَسِّ قُوسٍ».وصدره:عَلَی أَمْرِ مُنْقَدِّ العِفَاءِ کأَنَّهُ
3- فی المعانی الکبیر 220:1: بقلة حمراء الزّهرة. وفی اللّسان: شجرةٌ لها زهرة حمراء.
4- المستقصی 44/16:1، مجمع الأمثال 585/116:1.

إذا تَحَرَّکَتْ قُوَّةُ دِمَاغِهِ الدَّافِعةُ لِدَفْعِ خَلْطٍ مُؤْذٍ باستِعانَةِ هَوَاءٍ کثیرٍ تَسْتَنْشِقُهُ ثمَّ تَدْفَعُهُ من طریقِ الأَنْفِ و الفَمِ لِیَنْدَفِعَ مَعَهُ المُؤْذِی، فَیُسْمَعُ لَهُ صَوْتٌ لِنُفُوذِهِ وخُرُوجِهِ من مَوْضِعٍ ضَیِّقٍ دَفْعِهِ، وکُلَّما کانَ هذا المَنْفَذُ أَضْیَقَ کانَ الصَّوْتُ أَقْوَی، ولِهذا یکونُ لِبَعضِهِم صَوْتٌ قَوِیٌّ إذا عَطَسَ. والاسْمُ: العُطَاسُ، بالضّمِّ. قالُوا: وهُوَ سُعَالُ الدِّماغِ وزَلْزَلَةُ البَدَنِ.

وعَطَّسَهُ تَعْطیساً: حَمَلَهُ علیهِ.

والمَعْطَِسُ، کَمَسْجِدٍ، ومَقْعَدٍ: الأنْفُ.

وهُوَ کَزُّ المَعْطَِسِ، إذا کانَ ضَعِیفَ الصَّوْتِ عند العُطاسِ.

والعَاطُوسُ: ما یُعْطَسُ بهِ.

وفُلانٌ عَطْسَةُ فُلانٍ، أَی یُشْبِهُهُ فی خَلْقِهِ وخُلُقِهِ.

وعَطْسَةُ الأسَدِ: السِّنَّوْرُ، لأنَّ أصْحَابَ سَفِینةِ نُوحٍ تَأذَّوا بالفَأْرِ فَأخْرَجَ اللّٰهُ من عَطْسَةِ الأسَدِ السِّنَّوْرَ فَأَفْنَاهُ.

ورَدَّهُ مُعَطَّساً، کمُظَفَّرٍ: راغِمَ الأَنْفِ.

وعَطَسَتْ بِهِ اللُّجَمُ - کصُرَدٍ وعُنُقٍ - أَی هَلَکَ، وأَصْلُهُ: أَصابَتْهُ بالشُّؤْمِ، لأَنّ اللُّجَمَ - بفتحِ الجیمِ وضَمِّها - جَمْعُ لُجْمَةٍ ولِجامٍ؛ و هی عِبارَةٌ عن الطِّیَرَةِ، لأَنَّها تُلْجِمُ عن الحَاجةِ، أَیْ تَمْنَعُ، وذلکَ أَنَّهُمْ کانُوا یَتَطَیَّرُونَ من العُطاسِ، فإذا غَدا الرَّجُلُ لِسَفَرٍ أَو حَاجَةٍ فَسَمِعَ عاطِساً یَعْطُِسُ تَطَیَّرَ ومَنَعَهُ ذلکَ من المُضِیِّ.

و یَقولونَ: أَصابَهُ اللُّجَمُ العَطُوسُ والعَاطِسُ، أَی المَوْتُ؛ یَجْعَلُونَهُ واحِداً کالصُرَدِ..

ومنهُ: قِیلَ للظَّبْیِ النَّاطِحِ: العَاطِسُ، وهُوَ الّذی یَسْتَقْبِلُکَ من أَمامِکَ لِکونِهِ یُتَطَیَّرُ منهُ.

والعاطُوسُ: لِدَابَّةٍ یُتَشاءَمُ بِها.

ومن المُسْتعار

عَطَسَ فُلانٌ: ماتَ..

و - الصُّبْحُ: تَنَفَّسَ، ومنهُ قیلَ للصُّبحِ:

العُطَاسُ، والعَاطِسُ؛ قالَ امْرُؤُ القَیْسِ:

ص:115

وَقَدْ أغْتَدِی قَبْلَ العُطاسِ بِهَیْکَلٍ(1)

أَی قَبْلَ طُلوعِ الصُّبْحِ. وقِیلَ: أَرادَ قَبْلَ أَن یَنْتَبِهَ مَن یَعْطِسُ فَأتَطَیَّرَ منهُ.

الأثر

کانُوا یَتَعاطَسُونَ یَرْجُونَ أَنْ یَقولَ:

رَحِمَکَ اللّٰهُ(2) أَی یَتَکَلَّفونَ العُطَاسَ و یَحْمِلونَ أَنْفُسَهُم علیهِ، و یَلْتَمِسُونَهُ بِجَهْدِهِم، و هذا المَعنَی و إنْ کانَ بابُهُ التَّفَعُّلَ، لکنْ عَبَّرَ عنهُ بالتَّفاعُلِ الَّذی مَعناهُ التَّخْیِیلَ و الإیهامَ، لإیهامِهِم أَنَّهُمْ عَاطِسُونَ بِلا تَکَلُّفٍ ولا قَصْدٍ..

قالَ الطَّیبِیُّ: هؤلاءِ قَوْمٌ عَرَفوهُ حَقَّ مَعْرِفَتِهِ لکن مَنَعَهُم عن الإسلامِ إمَّا التَّقلیدُ، و إمَّا حُبُّ الرِّئاسةِ، وعَرَفوا أنَّ ذلِکَ مَذْمُومٌ، فَتَحَرَّوا أَن یَهْدِیَهُمُ اللّٰهُ و یُزیلَ ذلکَ عنْهُم بِبَرکَةِ دُعائِهِ علیه السلام(3).

عطلس

العَطَلَّسُ، کعَمَرَّدٍ زِنَةً وَمَعْنًی؛ و هو الطَّوِیلُ.

عطمس

العَیْطَمُوسُ، کحَیْزَبُون: الطَّوِیلَةُ الحَسَنَةُ الشَّابَّةُ و التّامَّةُ الخَلْقِ من النِّسَاءِ و النُّوقِ، کالعُطْمُوسِ. الجَمْعُ:

عَطَامیس، وعَطامِسُ.

عفرس

عَفْرَسَهُ عَفْرَسَةً: صَرَعَهُ وغَلَبَهُ، ومنهُ: العِفْرِسُ - کحِصْرِمٍ - للأَسَدِ الشَّدِیدِ، کالْعِفْرَاسِ کسِرْدابٍ، والعِفْرِیسِ کصِهْریجٍ، والعُفْرُوسِ کعُصْفُورٍ، والعَفَرْنَسُ کغَضَنْفَرٍ، وبَعِیرٌ عَفَرْنَسُ أیْضاً: غَلِیظُ العُنُقِ.

ص:116


1- دیوانه: 97 یصف ذهابه إلی الصّید، وعجزه:شدیدِ مَشَکّ الجنبِ فَعمِ المُنَطِّقِ
2- سنن الترمذیّ 2883/177:4، مسند أحمد 400:4، البحر الزّخّار 3415/135:8.
3- انظر المرقاة فی شرح مشکاة المصابیح 593:4.

وابنُ العِفْرِیسِ، کصِهْرِیجٍ: من عُلمَاءِ الشَّافِعِیَّةِ، واسْمُهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمَّدِ الزَّوْزَنِیُّ.

وعِفْرِسُ بنُ حَلْفٍ، بالحَاءِ المهملةِ کفَلْسٍ: ابنُ أَفْتلِ بنِ خَثْعَم، وَالِدُ نَاهِسٍ وشَهرانَ اللَّذَیْنِ إلَیْهِما العَدَدُ و الشَّرفُ من خَثْعَم.

عفس

اشارة

عَفَسَهُ عَفْساً، کَضَرَبَ: جَذَبَهُ إلی الأرضِ وضَغَطَهُ ضَغْطاً شَدِیداً، وأَلزَقَهُ بالتُّرابِ، ووَطِئَهُ، وضَرَبَهُ علی عَجُزِهِ بِرِجْلِهِ، وحَبَسَهُ وسَجَنَهُ..

و - الأدیمَ: دَلَکَهُ فی الدِّباغِ..

و - الإبِلَ: ساقَها سَوْقاً عَنِیفاً..

و - المَاشِیَةَ: حَبَسَها علی غیرِ مَرْعی ولا عَلَفٍ.

وانْعَفَسَ فی التُّرابِ: انْعَفَرَ..

و - فی الماءِ: انْغَمَسَ، ومنهُ:

العُفَّاسُ - کرُمّانٍ - لِطائرٍ یَنْغَمِسُ(1) فی الماءِ.

وعافَسَهُ مُعافَسَةً، وعِفَاساً: عالَجَهُ ومارَسَهُ..

و - امْرَأَتَهُ: داعَبَها وصارَعَها.

واعْتَفَسَ القَوْمُ: تَعالَجُوا فی الصِّراعِ، واضْطَرَبُوا فی أَمْرِهِم.

والعِفاسُ، بالکِسرِ: الفَسَادُ، واسْمُ نَاقَةِ الرَّاعی النُّمَیْرِیِّ الشَّاعِرِ(2).

والمَعْفِسُ، کَمَسْجِدٍ: المَفْصِلُ.

والعِیَفْسُ، کهِزَبْرٍ: لُغةٌ فی الحِیَفْسِ، و هو القَصِیرُ المُتَقارِبُ العِظَامِ، أُبْدِلَتِ الحَاءُ عَیْناً.

الأثر

(عافَسْنا الأَزْواجَ وَالأوْلادَ و الضَّیْعَةَ)(3) أَی عالَجْنَا ذلِکَ ومارَسْناهُ، أَو لاعَبْناهُم ودَاعَبْناهُم.

ص:117


1- فی اللّسان و التّاج: ینْعَفِسُ.
2- و قد ذکرها فی شعره:إذا بَرَکت منها عجَاسَاءُ جِلَّةٌبِمَحْنِیَةٍ أَشْلی العِفاسَ وبَرْوَعا انظر العباب الزّاخر و اللّسان و التّاج.
3- الفائق 5:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 108:2، النّهایة 263:3،.

ومنهُ: قولُ أمیرِ المُؤمنینَ علیٍّ بنِ أَبی طَالِبٍ علیه السلام: (زَعَمَ ابْنُ النَّابِغَة أَنِّی تِلْعَابَةٌ، أُعَافِسُ وأُمَارِسُ، هَیْهَات یَمْنَعُ مِنَ العِفَاسِ و المِرَاسِ خَوْفُ المَوْتِ، وذِکْرُ البَعْثِ و الحِسَابِ)(1) أَرادَ بالعِفَاسِ والمِراسِ: مُدَاعَبَةَ النِّساءِ ومُلَاعَبَتَهُنَّ؛ من العَفْسِ، و هو أَنْ یَضْرِبَ بِرِجْلِهِ عَجیزَتَهَا.

عفقس

العَفَنْقَسُ، کشَرَنْبَتٍ: العَسِرُ الأخلاقِ.

و هو ذُو خُلُقٍ عَفَنْقَسٍ: سَیِّئٍ، وقَدِ اعْفَنْقَسَ.

وما عَفقَسَهُ؟: ما أَساءَ خُلْقَهُ؟

عقبس

العَقَنْبَسُ، کالعَفَنْقَسِ زِنَةً وَمَعْنیً.

عقرس

عَقْرَسٌ، کعَقْرَبٍ أَو حِصْرِمٍ: قَبِیلَةٌ من الیَمَنِ.

وعَقَرْقَسٌ، کغَشَمْشَمٍ: وَادٍ بالرُّومِ، ذَکَرَهُ أَبُو تَمَّامٍ و البُحتریُّ فی أشْعارِهِما(2).

عقفس

العَقَنْفَسُ، بِتَقدِیمِ القَافِ: لُغَةٌ فی العَفَنْقَسِ بتَقدِیمِ الفاءِ.

عکبس

تَعَکْبَسَ الشَّیْءُ: تَراکَمَ.

و إبِلٌ عُکَبِسٌ - بضَمِّ العَیْنِ وفَتْحِ الکافِ وکَسْرِ المُوَحَّدَةِ - وعُکابِسٌ، کعُطارِدٍ:

کَثِیرَةٌ، أَو هِیَ الَّتی تُقارِبُ الأَلْفَ، لُغةٌ فی عُکَمِسٍ وعُکامِسٍ، بالمیمِ.

ص:118


1- نهج البلاغة 145:1 /ط 80، الفائق 319:3، النّهایة 263:3.
2- إشارة إلی قول أَبی تمّام:وبوادی عَقَرقسٍ لم تُعَرِّدعن رَسیمٍ إلی الوَغَی وعَنیقِ و إلی قول البحتریّ:وأَنا الشّجاعُ و قد رأیتَ موَاقفیبعقرقسٍ و المشرفیّة شُهَّدُ انظر دیوانه 293:1، ومعجم البلدان 137:4

عکس

اشارة

عَکَسَهُ عَکْساً، کضَرَبَ: رَدَّ آخِرَهُ إِلی أَوَّ لِهِ فَانْعَکَسَ..

و - الکَلامَ: قَلَبَهُ..

و - البَعِیرَ: شَدَّ عُنُقَهُ إلی إحْدَی یَدَیْهِ بَارِکاً بالعِکاسِ - ککِتابٍ - و هو ما شَدَّهُ بهِ أَو عَقَلَ یَدَیْهِ، ثمَّ رَدَّ الحَبْلَ من تَحْتِ إبْطِهِ فَشَدَّهُ بِحَقْوِهِ(1).

و - رَأْسَهُ: عَطَفَهُ وشَدَّهُ إلی یَدِهِ بِخِطامٍ یُضَیِّقُ بِذلِکَ عَلیهِ..

و - الشَّیْءَ: جَذَبَهُ إلی الأرْضِ، فَضَغَطَهُ ضَغْطاً شَدیداً..

و - القَضیبَ من الحَبَلَةِ: ثَناهُ إلی موضِعٍ آخَرَ، فهُوَ عَکیسٌ..

و - الدّابَّةَ: حَبَسَها علی غَیْرِ عَلَفٍ، وجَذَبَ رَأسَهَا إلیهِ لتَرْجِعَ إلی خَلْفِها القَهْقَرَی.

وتَعَکَّسَ فی مَشْیِهِ، إذا مَشی کأَنَّهُ قد یَبِسَتْ عُرُوقُهُ.

ورَجُلٌ مُتَعَکِّسٌ: مُتَثَنِّی غُضُونِ القَفَا؛ قالَ:

وأنْتَ امْرُؤٌ جَعْدُ القَفَا مُتَعَکِّسٌ(2)

ودُونَ ذلِکَ عِکاسٌ ومِکاسٌ، ککِتابٍ:

مُرَادَّةٌ ومُراجَعَةٌ، أَو هو أَن تَأخُذَ بِنَاصیَتِهِ ویَأخُذَ بِناصیَتِکَ.

والعَکیسُ، کأَمِیرٍ: الدَّقیقُ یُلْقَی عَلَی المَاءِ فَیُخْلَطُ فَیُشْرَبُ..

و -: الحَلیبُ، تُصَبُّ عَلَیهِ الإهالَةُ..

و -: المَرَقُ یَصَبُّ علیهِ اللَّبَنُ..

واعْتَکَسَ: اتّخَذَهُ..

وعَکَسَ، کضَرَبَ: صَبَّهُ فی الطَّعامِ، أَوْ صَبَّ الإهالَةَ علی الحَلیبِ، أَو الحَلیبَ عَلَی الإهالةِ.

والعَکیسَةُ، کسَفِینَةٍ: اللَّیلَةُ المُظْلِمَةُ، والکَثیرُ من الإبِلِ.

ص:119


1- فی «ع»: بخصره.
2- البیت لدرید بن الصّمّة کما فی الأصمعیّات: 147، وتهذیب اللّغة 283:10 واللّسان «ک ن ب» وبلا نسبة فی مادة «ع ک س» وفی الجمهرة 377:1 و المقاییس 108:4:«مُتَعَکِّشٌ» وعجزه فی الجمیع:مِنَ الأقِطِ الحَوْلِیّ شَبْعَانُ کانِبُ
الأثر

(اعْکِسُوا أَنْفُسَکُمْ عَکْسَ الخَیْلِ باللُّجُمِ)(1) أَیْ کُفُّوها ورُدُّوها وارْدَعُوها عن شَهَواتِهَا کما تُرَدُّ الخَیلُ باللُّجُمِ.

المصطلح

العَکْسُ: عَدَمُ الحُکْمِ، لِعَدمِ العِلَّةِ، و یُقابِلُهُ الطَّرْدُ: و هو وجودُ الحُکْمِ لِوُجودِ العِلَّةِ.

والعَکْسُ المُسْتَوی: جَعْلُ الجُزْءِ الأَوَّلِ مِنَ القَضِیَّةِ ثانیاً، والثَّانیَ أوّلاً، معَ بَقاءِ الکَیْفِ و الصِّدْق بِحَالِهِما، کما إذا أرَدْنا عَکْسَ قَوْلَنا: «کُلُّ إنْسانٍ حَیَوَانٌ» بَدَّلْنا جُزْءَهُ، وقُلْنا: «بَعْضُ الحَیَوَانِ إنْسانٌ» أَو عَکْسُ قَوْلِنا: «لا شَیْءَ من الإنسانِ بِحَجَرٍ» قُلْنا: «لا شَیْءَ من الحَجَر بإنسَانٍ».

وعَکْسُ النَّقیضِ: هو جَعْلُ نَقِیضِ الجُزءِ الثَّانی جُزءً أَوَّلاً، ونَقیضِ الأوَّلِ ثَانِیاً، معَ بَقاءِ الکَیْف و الصِّدْقِ بِحالِهما، فَإذا قُلْنا: «کُلُّ إنسانٍ حَیَوَانٌ» کانَ عَکْسُهُ:

«کُلُّ ما لَیْسَ بِحَیَوَانٍ لَیْسَ بإنسَانٍ»(2).

عکمس

عَکْمَسَ اللَّیلُ عَکْمَسَةً: أَظْلَمَ.

و مَالٌ عُکَمِسٌ، وعُکامِسٌ، کعُلَبِطٍ وعُلابِطٍ: کَثِیرٌ.

ولَیلٌ عُکامِسٌ أَیضاً: مُظْلِمٌ.

والعُکامِسُ: ابنُ عَوْفِ بنِ عامِرٍ، بَطْنٌ من قُضَاعَةَ.

والعُکْمُوسُ، بالضَّمِّ: الحِمارُ.

علندس

العَلَنْدَسُ، کالعَرَنْدَسِ زِنَةً وَمَعْنیً، و هو الأَسَدُ، والصُّلْبُ الشَّدِیدُ.

علس

عَلَسَ عَلْساً، کَضَرَبَ: شَرِبَ، أَو أَکَلَ وشَرِبَ.

ص:120


1- الفائق 19:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 120:2، النّهایة 284:3.
2- راجع کتاب التّعریفات للجرجانیّ مصطلح العکس: 198-199.

والعَلْسُ، کَفلْسٍ: ما یُؤْکَلُ و یُشْرَبُ، تَسْمِیَةً بالمَصْدَرِ..

و -: الشِّواءُ الَّذی یُؤْکَلُ بالسَّمْنِ.

وما عَلَسْنَا عِنْدَهُم عَلُوساً - کرَسُولٍ - وما ذاقَ عَلُوساً، أَیْ شَیئاً من طَعامٍ وشَرابٍ.

وما عَلَّسُوا ضَیْفَهُم بِشَیْءٍ تَعْلیساً: ما أَطْعَمُوهُ شَیئاً.

وما أکَلْتُ عُلاساً - بالضَّمِّ - أَی طَعاماً.

وعَلَّسَ الرَّجُلُ تَعْلیساً: صَخِبَ..

و - الدّاءُ: تفاقَمَ و بَرَّحَ.

ورَجُلٌ مُعَلَّسٌ، کمُظَفَّرٍ: مُجَرَّبٌ.

وناقَةٌ مُعَلَّسَةٌ: مُذَکَّرَةٌ(1).

وجَمَلٌ عَلَسیٌّ، کعَرَبِیٍّ: شَدِیدٌ.

والعَلِیسُ، کأَمیرٍ: الشِّواءُ السَّمِینُ، أَو ما کانَ معَ الجِلْدِ.

والعَلَسُ، کسَبَبٍ: القُرادُ الضَّخْمُ، أَو ضَرْبٌ من النَّمْلِ، والعَدَسُ، وضَرْبٌ من الحِنْطَةِ، تکونُ فی القِشْرَةِ منهُ حَبَّتانِ وثَلاثٌ، أَو حَبَّةٌ سَوْداءُ تُؤکَلُ فی الجَدْبِ.

والعَلَسِیُّ، بیَاءِ النِّسْبَةِ: نَباتٌ لهُ زَهْرٌ کالسَّوْسَنِ.

وعَلُوسٌ، کعَرُوسٍ: قَرْیَةٌ.

وکسَمُّورٍ: قَلْعَةٌ من قِلاعِ الأَتْراکِ(2).

والمُسَیَّبُ بن عَلَسٍ، کَسَبَبٍ: شاعرٌ.

علطبس

العَلْطَبِیسُ، کعَنْدَلِیبٍ: الأمْلَسُ البَرَّاقُ، کالطَّسْتِ و المِرْآةِ ونَحْوِهِما، والهامَةُ الصَّلْعَاءُ.

علطس

عَلْطَسَ عَلْطَسَةً: عَدَا عَدْواً فی تَعَسُّفٍ.

والعِلْطَوْسُ، کفِرْدَوْسٍ: الطَّوِیلُ من الرِّجالِ، والخِیارُ الفارِهَةُ من النُّوقِ.

الجَمْعُ: عَلاطِیس.

ص:121


1- فی التّاج: کأنّها لطول تجربتها بالمفاوز صارت لا تبالی کالذّکور.
2- فی معجم البلدان 147:4: الأکراد بدل الأتراک.

علطمس

العَلْطَمِیسُ، کعَنْدَلِیبٍ: الهَامَةُ الضَّخْمَةُ الصَّلْعاءُ، لُغَةٌ فی العَلْطَبِیسِ بالمُوَحَّدَةِ..

و -: الرَّجُلُ الأَکُولُ الشَّدِیدُ البَلْعِ..

و -: الجَارِیَةُ البَضَّةُ الرَّشِیقَةُ القَوَامِ..

و -: النَّاقَةُ الشَّدِیدَةُ.

علکس

عَلْکَسَ الشَّعَرُ، واعْلَنْکَسَ: اشْتَدَّ سَوادُهُ وکَثُفَ..

و - الیَبیسُ: کَثُرَ واجْتَمَعَ..

و - الرَّمْلُ: تَراکَمَ..

و - الشَّیْءُ: تَرَدَّدَ، فَهُوَ مُعَلْکِسٌ، ومُعْلَنْکِسٌ، لُغَةٌ فی اعْرَنْکَسَ.

علهس

عَلْهَسَهُ: مارَسَهُ مِرَاساً شَدِیداً.

عمرس

العُمْرُوسُ، کعُصْفُورٍ: الصَّغیرُ، والغُلامُ الحَادِرُ، والخَرُوفُ، أَو الجَدْیُ إذا بَلَغَ العَدْوَ(1).

و - مِنَ الإبِلِ: ما قَد شَبِعَ وسَمِنَ و هو راضِعٌ بَعْدُ.

والعَمَرَّسُ، کَعَمَلَّسٍ: الشَّدِیدُ من الرِّجالِ، أَو مُطْلَقاً، والسیَّئُ الخُلُقِ، والسَّرِیعُ مِن الوِرْدِ.

ویَومٌ عَمَّرسٌ، وسَیْرٌ عَمَرَّسٌ: شَدِیدٌ.

و عُمْرُوسٌ، بِضَمِّ العینِ وضَبَطَهُ السَّمْعانیُّ بِفَتْحِها1: جَدُّ مُحمّدِ بنِ عبدِاللّٰهِ(2) بنِ أحمدَ بنِ محمّدِ بنِ عُمْرُوسٍ المَالکیِّ الفقیهِ المُحَدِّثِ، العُمْروسیِّ البَغْدادِیِّ.

عمس

عَمُِسَ اللَّیلُ - کمَجُدَ وتَعِبَ - عَمْساً،

ص:122


1- ومنه قول عبد الملک بن مروان: أَین أَنت من عُمْرُوسٍ رَاضِعٍ. والفائق 387:3.
2- الأنساب للسّمعانیّ 238:4، وفیه: عبید اللّٰه بدل: عبد اللّٰه.

وعَمَساً، وعُمُوساً، وعَمَاسَةً، وعُمُوسَةً:

أَظْلَمَ، فهو عَمْسٌ کفَلْسٍ، وعَمَاسٌ کسَحابٍ، و هو یَومٌ ولَیلةٌ عَمْسٌ وعَماسٌ أَیضاً، ومنهُ: أَمْرٌ عَمْسٌ، وعَمَاسٌ، وعَمُوسٌ، وعَمِیسٌ: شَدِیدٌ، لا یُدْرَی من أَیْنَ یُؤْتَی لَهُ من شِدَّتِهِ.

وحَرْبٌ عَمْسٌ، وعَماسٌ: شَدِیدَةٌ، وکُلُّ ما لا یُهْتَدَی لهُ فهو عَمَاسٌ، وبهِ سُمِّیَتِ الدَّاهِیَةُ عَمَاساً.

وعَمَسَ الکِتابُ، کنَصَرَ: دَرَسَ..

و - الرَّجُلُ الشَّیْءَ، کضَرَبَ: أَخْفَاهُ، وخَلَطَهُ، ولَمْ یُبَیِّنْهُ، کأَعْمَسَهُ..

و - عَن الأَمْرِ: أَرَی أَنَّهُ لا یَعْلَمُهُ و هو یَعْلَمُهُ، کتَعامَسَ عنهُ(1).

وعامَسَهُ: سارَّهُ، وساتَرَهُ، ولَمْ یُجاهِرْهُ بالعَداوَةِ.

وتَعامَسَ عنهُ: تغافَلَ..

و - عَلَیهِ: تَعَامَی، فتَرَکَهُ فی شُبْهَةٍ من أَمْرِهِ.

وامْرَأةٌ مُعَامِسَةٌ: تَتَسَتَّرُ فی شَبَابِهَا، لَمْ تَتَهَتَّکْ.

وأَمْرٌ مُعَمَّسٌ، وأُمُورٌ مُعَمَّسَاتٌ، بفَتْحِ المِیمِ مُشَدَّدَةً وتُکْسَرُ: لا یُهْتَدَی لِوَجْهِها.

وَهُوَ فی عَمَْسٍ من أَمْرِهِ، کفَلْسٍ وسَبَبٍ: فی شِدَّةٍ.

ورَجُلٌ عَمُوسٌ، کرَسُولٍ: یَتَعَسَّفُ الأشْیَاءَ کالجَاهِلِ.

وأَمْرٌ عَمِیسٌ: مَسْتُورٌ.

و حَلَفَ عَلَی العَمِیسَةِ، کسَفِینَةٍ بإهْمَالِ العَیْنِ و إعْجَامِها: عَلَی یَمِینٍ باطِلَةٍ.

و یَوْمٌ عَِمَاسٌ، کسَحابٍ أَو کِتَابٍ:

الیَومُ الثَّالثُ من أَیَّامِ القادِسیَّةِ.

والعَمِیسُ، کأَمِیرٍ: وادٍ بین مَلَلٍ وفَرْشٍ، کانَ أحَدَ مَنازِلِهِ صلی الله علیه و آله إلی بَدْرٍ، ویُقالُ لَهُ: عَمِیسُ الحُمَامِ کغُرابٍ. وقِیلَ:

هو بالغَیْنِ المُعْجَمَةِ.

ص:123


1- روی عن أمیر المؤمنین علیه السلام أَنَّه قال: «ألَا و إنَّ معاویةَ قادَ لُمَّةً من الغُوَاةِ، وعَمَسَ علَیهِمُ الخَبَرَ حتّی جَعلُوا نُحُورَهُمْ أغراضَ المنیّة» نهج البلاغة 96:1 /ط 50، النّهایة 299:3.

وعِمْواسُ - کسِرْوالٍ عن الزَّمَخْشَرِیِّ وقالَ غیرُهُ: کسَرَطانٍ، و یُسَکَّنُ(1) -: کُورَةٌ من فِلَسْطِینَ بالقُرْبِ من بَیْتِ المَقْدِسِ، أَو ضَیْعةٌ علی سِتَّةِ أَمْیَالٍ من الرَّمْلَةِ عَلَی طَرِیقِ بَیْتِ المَقْدِسِ، منها کانَ ابْتِداءُ الطَّاعُونِ فی سَنَةِ سَبع عَشرَة من الهِجْرَةِ فی خِلافَةِ عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ، ثُمَّ فَشَا وانْتَشَرَ فی الشَّامِ فَنُسِبَ إلیها. وقیلَ:

طاعُونُ عِمْوَاسٍ، ماتَ بِهِ خَمْسَةٌ وعِشْرُونَ أَلفاً مِنَ المُسْلِمینَ، منْهُم خَلْقٌ من الصَّحابَةِ، منْهُم أَبو عُبَیْدَةَ بن الجَرَّاحِ وهُوَ أمِیرُ الشّامِ عن مَائَةٍ وخَمسینَ سَنَةٍ(2). وقِیلَ: سُمِّیَ طاعُونَ عِمْواسٍ لأَنَّهُ عَمَّ ووَاسَی.

وعُمَیْسٌ، کزُبَیْرٍ: ابنُ مَعْدٍ - کَسَعْدٍ - الخَثْعَمِیُّ، والِدُ أَسْمَاءَ بِنْتِ عُمَیْسٍ زَوْجَةِ جَعْفَرِ بنِ أَبی طالِبٍ، و سَلمی بنْتِ عُمَیْسٍ زَوْجَةِ حَمْزَةَ بنِ عَبْدِ المُطَّلِبِ، وکِلْتاهُما صَحَابِیَّتانِ. وأَمَّا عُمَیْسٌ فَلَم یَذْکُرْهُ أَحَدٌ فی الصَّحَابةِ، وغَلِطَ الفیروزآبادیُّ فی قَوْلِهِ: صَحَابِیٌّ.

والعَمَّاسُ، کَعبَّاسٍ: الأَسَدُ.

عمکس

العُمْکُوسُ: مَقْلُوبُ العُکْمُوسِ، وهُوَ الحِمَارُ.

عملس

اشارة

عَمْلَسَ عَمْلَسَةً: أَسْرَعَ وخَفَّ.

والعَمَلَّسُ، کجَهَنَّمٍ: الخَفِیفُ فی جِسْمِهِ وعَدْوِهِ، والقَوِیُّ علی السَّیْرِ السَّرِیعُ فیهِ، والذِّئْبُ، وکَلْبُ الصَّیْدِ.

وقَوْسٌ عُمْلُوسَةٌ، کعُصْفُورَةٍ: شَدِیدَةٌ سَرِیعَةُ نَفاذِ السَّهْمِ.

المثل

(أبَرُّ مِنَ العَمَلَّسِ)(3) هو رَجُلٌ کانَ

ص:124


1- انظر معجم البلدان 157:4، واللّسان.
2- فی معجم البلدان 158:4: وعمره - یعنی أبو عبیدة بن الجرّاح - ثمان وخمسون سنة. و هو أقرب إلی الصحّة من مائة وخمسین. وانظر اسد الغابة 127:3.
3- مجمع الأمثال 573/114:1.

بَرّاً بأُمِّهِ، و بَلَغَ من بِرِّهِ بها أَنَّهُ کان یَحُجُّ بها عَلَی ظَهْرِهِ، وحَمَلَ إلیها لیلةً غَبُوقاً فی عُسٍّ فَصادَفَها نَائِمَةً فَلَمْ یُوقِظْها، ووَقَفَ عِنْدَها یَتَوَقَّعُ انْتِباهَها و العُسُّ علی یَدِهِ حتَّی أصْبَحَ.

وقِیلَ: هو الذِّئْبُ، لأَنَّ الذِّئْبَةَ بَرَّةٌ بِوَلَدِهَا، إذا وَضَعَتْهُ لا تَبْعُدُ عنهُ إلَّا مِقْداراً لا یَغیبُ فیه من عَیْنِها، فَهِیَ تُلازِمُهُ حتَّی تَکْمُلَ تَرْبیَتُهُ، و یُؤَیِّدُهُ المَثَلُ الآخَرُ:

(أبَرُّ مِنَ الذِّئْبِ بِوَلَدِهِ)(1).

عمنس

عُمْیَانِسُ، بضَمِّ العَیْنِ وسُکُونِ المِیمِ وفَتْحِ المُثَنَّاةِ التَّحْتِیَّةِ: صَنَمٌ کانَ لِخَوْلانَ، یَقْسِمُونَ لهُ من أَنْعامِهِم وزُرُوعِهِم، قَسْماً بَیْنَهُ و بَیْنَ اللّٰهِ عَزَّوجَلَّ بِزَعْمِهِم، فَما دَخَلَ من حَقِّ اللّٰهِ فی حَقِّ عُمْیَانِسَ رَدُّوهُ عَلَیه، وما دَخَلَ فی حَقِّ الصَّنَمِ من حَقِّ اللّٰهِ تَرَکُوهُ لَهُ، قالَ أبُو المُنْذرِ: وفیهِم نَزَلَ فیما بَلَغَنَا: وَ جَعَلُوا لِلّٰهِ مِمّٰا ذَرَأَ مِنَ الْحَرْثِ وَ الْأَنْعٰامِ نَصِیباً فَقٰالُوا هٰذٰا لِلّٰهِ بِزَعْمِهِمْ وَ هٰذٰا لِشُرَکٰائِنٰا فَمٰا کٰانَ لِشُرَکٰائِهِمْ فَلاٰ یَصِلُ إِلَی اللّٰهِ وَ مٰا کٰانَ لِلّٰهِ فَهُوَ یَصِلُ إِلیٰ شُرَکٰائِهِمْ سٰاءَ مٰا یَحْکُمُونَ (2).

عنبس

العَنْبَسُ: فی «ع ب س» لأنَّ النُّونَ فیهِ زَائِدَةٌ بِحُکْمِ الاشْتِقاقِ کما تَقَدَّمَ.

عنس

عَنَسَتِ الجارِیَةُ - کقَعَدَ و جَلَسَ وسَمِعَ - عُنُوساً، وعِناساً، کسِماعٍ: بَقِیَتْ فی بَیْتَ أَهْلِها بِکْراً لَمْ تُزَوَّجْ حتَّی جاوَزَتْ فَتَاءَ السِّنِّ، وهِیَ البِکْرُ النَّصَفُ، فهیَ عَانِسٌ، من نِسَاءٍ عَوانِس، وعُنُسٍ کرُسُلٍ، وعُنَّسٍ کرُکَّعٍ، وعُنُوسٍ کشُهُودٍ، کأَعْنَسَتْ إعْناساً وهِیَ قلیلةٌ، وعَنَّسَتْ

ص:125


1- انظر المستقصی 17:1، الدرّة الفاخرة 81:1.
2- الأنعام: 136.

تَعْنِیساً مُبالَغةٌ وأنْکَرَها الأصْمَعِیُّ قالَ:

إِنَّما یقالُ: عُنِّسَتْ تَعْنیساً بالمَجْهُولِ، إذا عَنَّسَها أهْلُها وحَبَسُوها عن الأَزْواجِ، ومنهُ قَوْلُ النَّخَعِیِّ: إنّ العُذْرَةَ قَدْ تُذْهِبُها الحَیْضَةُ وطُولُ التَّعْنیسِ(1).

ورَجُلٌ عانِسٌ، إذا أسَنَّ ولم یَتَزَوَّجْ.

وعَنَسْتُ العُودَ عَنْساً، کَقَتَلَ: عَطَفْتُهُ؛ لُغَةٌ فی عَنَشْتُهُ - بالشّینِ المُعجمَةِ - وهِیَ الفُصْحَی.

وأَعْنَسَ السِّنُّ وَجْهَهُ: غَیَّرهُ..

و - الشَّیْبُ(2): خالَطَهُ.

والعَنْسُ، کَفلْسٍ: الصَّخْرَةُ، والنَّاقَةُ القَوِیَّةُ الصُّلْبَةُ، والعُقابُ.

وجَمَلٌ عَانِسٌ، ونَاقَةٌ عَانِسَةٌ: سَمِینَانِ تَامَّانِ.

واعْنَوْنَسَ ذَنَبُ النَّاقَةِ: تَوَفَّرَ هُلْبُهُ وطَالَ.

والعِنَاسُ، ککِتَابٍ: المِرْآةُ؛ قالَ:

حتّی رَأی الشَّیْبَةَ فی العِناسِ(3)

وعَنْسٌ، کَفلْسٍ: أَبُو قَبِیلَةٍ، و هو زَیْدُ ابنُ مَذْحِجٍ من قَحْطانَ، و إلیهِ یُنْسَبُ مِخْلافُ عَنْسٍ بالیَمَنِ.

والأَعْنَسُ، کأَحْمَدَ: ابْنُ عُثْمَانَ(4) الهَمْدانِیُّ؛ شاعِرٌ من أهْلِ دِمَشْقَ.

وعُنَیْسٌ، کزُبَیْرٍ: اسمٌ لِجَماعَةٍ.

وعَنَّاسٌ، کعَبَّاسٍ: أَبُو خَلِیفَةَ؛ شَیْخٌ لعَبْدِ الصَّمَدِ بنِ عَبْدِ الوارِثِ.

عنفس

العِنْفِسُ، کحِصْرِمٍ: القَصِیرُ اللَّئِیمُ.

عنقس

العَنْقَسُ، کعَقْرَبٍ: الدَّاهی الخَبیثُ، والسّین للإلحاقِ بِجَعْفَرٍ، لِقَوْلهِم: العَناقُ

ص:126


1- الفائق 34:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 130:2، النّهایة 309:3.
2- فی تّهذیب اللّغة 103:2 و اللّسان: الشّیبُ رأسَهُ إذا خالطه.
3- الرّجز بلا نسبة فی اللّسان، والتّاج.
4- فی القاموس و التّکملة للصّاغانی: ابن سلمان شاعر. وفی التّاج فیه اختلاف.

- کسَحابٍ - للدَّاهِیَةِ.

عنکس

عَنْکَسٌ، کعَقْرَبٍ: نَهْرٌ.

عوس

عاسَ - کقَالَ - عَوْساً، وعَوَساناً، مُحَرَّکَةً: طافَ باللَّیْلِ..

و - مالَهُ عَوْساً، وعِیاسَةً: أحْسَنَ القِیامَ عَلیهِ، و هو عائِسُ مالٍ..

و - الشَّیْءَ: أصْلَحَهُ..

و - عِیالَهُ: قَاتَهُمْ..

و - عَلَیهِمْ: کَدَّ، وکَدَحَ..

و - الذِّئْبُ عَوْساً: طَلَبَ شَیئاً یأکُلُهُ..

و - الفَحْلُ النّاقَةَ: ضَرَبَها..

و - الرَّجُلُ المَرْأةَ: نَکَحَها، کعَاوَسَها مُعاوَسَةً، وعِوَاساً، واعْتاسَها اعْتِیاساً.

والعُوسُ، کصُوفٍ: ضَرْبٌ من الغَنَمِ، و هو کَبْشٌ عُوسِیٌّ، کصُوفِیٍّ.

والأَعْوَسُ: الصَّیْقَلُ، والوَصَّافُ لِلشَّیْءِ یُزَیِّنُهُ، ومن دَخَلَ خَدَّاهُ حتّی یَکُونَ فیهما کالْهَزْمَتَیْنِ. وهُوَ بَیِّنُ العَوَسِ - کسَبَبٍ - وهِیَ عَوْسَاءُ.

والعُوَاسَةُ، کسُلَافَةٍ: الشَّرْبَةُ من اللَّبَنِ وغَیْرِهِ.

والعَوَاساءُ، بالفَتْحِ و المَدِّ: الحَامِلُ من الخَنَافِسِ.

عیس

اشارة

العَیْسُ، کلَیْلٍ: ماءُ الفَحْلِ.

وعَاسَ الفَحْلُ النَّاقَةَ عَیْساً، کبَاعَ:

ضَرَبَها، کاعْتَاسَهَا.

والعِیسُ، بِالکسرِ: الإبلُ البِیضُ، فی بَیاضِها ظُلْمَةٌ خَفِیَّةٌ، جَمْعُ أَعْیَسَ وعَیْساء(1).

وتَعَیَّسَتِ الإِبِلُ: صارَتْ بیَاضاً فی سَوادٍ.

وأَعْیَسَ الزَرْعُ - کأَکْرَمَ - إذا یَبِسَ ولَمْ

ص:127


1- جاء فی حدیث طَهْفَة: «تَرْتمِی بِنَا العِیسُ» انظر النهایة 329:3.

یَکُنْ فیهِ رَطْبٌ.

والعَیْسَاءُ، کبَیْضَاءَ: الأُنْثَی من الجَرادِ.

و بِلا لامٍ: امْرَأَةٌ.

و عِیسَی، بالکَسْرِ: اسْمٌ أَعْجَمِیٌّ سُرْیَانِیٌّ أَو یُونَانِیٌّ غَیْرُ مُنْصَرِفٍ. قیلَ:

أصْلُهُ أیشُوعٌ(1) ، أَی السَّیِّدُ، أَوِ المُبارَکُ.

وقیلَ: عیشی - بالشّینِ المُعْجَمَةِ - فَعُرِّبَ بِإهْمالِها. ووَزْنُهُ عندَ سیبویه «فِعْلَی» وأَلِفُهُ للالْحَاقِ لا للتَّأْنِیثِ، بِدَلیلِ صَرْفِهِ فی النَّکِرَةِ(2) ، وعندَ غَیْرِهِ «فِعلَل» فَمَوْضِعُ ذِکْرِهِ «ع س ی»(3). وجَمعُهُ عِیسَوْنَ - بفَتْحِ السِّین - تَقولُ: جاءَنی العِیسَوْنَ، ورَأیْتُ العِیسَیْنَ، وَمَرَرْتُ بالعِیسَیْنَ، وأجازَ الکُوفِیُّونَ ضَمَّهَا قَبْلَ الوَاوِ، وکَسْرَها قَبْلَ الیاءِ، وحَکاهُ ابنُ وَلّاد عن العَرَبِ(4). وقالَ سیبَویه: الضَّمُّ خَطَأٌ(5). والنِّسْبَةُ: عِیسِیٌّ، وعِیسَوِیٌّ، وهُوَ الأَکثرُ.

والعِیسَوِیَّةُ: قَوْمٌ من یَهودِ أَصْفهَانَ، نُسِبُوا إلی رَجُلٍ اسْمُهُ عِیسَی ادَّعَی النُّبُوَّةَ فَتَبَّعُوهُ، وهُمْ قَائِلونَ بِنُبُوَّةِ نَبِیِّنا صلی الله علیه و آله لَکِنَّهُم، قَالُوا: إنَّما بُعِثَ للعَرَبِ خاصَّةً.

و أَبُو الأَعْیَسِ، کأَبْیَض: کُنْیَةُ عَبْدِ الرَّحمَانِ بنِ سَلْمانَ(6) ؛ مُحَدِّثٌ من أَهلِ حِمْصَ.

وعَیْسُون، کزَیْتُون: اسْمٌ لِجَمَاعَةٍ.

المثل

(إلی ذلِکَ ما أَوْلادُهَا عِیسُ)(7)«ذلکَ» إشارَةٌ إلی المَوْعودِ بِهِ، والضَّمیرُ فی «أَوْلادِها» للنّوقِ، و «ما» عِبارَةٌ عن الوَقْتِ. یُضْرَبُ لِلرَّجُلِ یَعِدُ الوَعْدَ فَیُطَوِّلُ عَلَیکَ، أَی إلی أَن یَحْصُلَ ذلِکَ المَوْعودُ بِهِ وَقْتٌ تَصِیرُ فیه فُصْلانُ النُّوقِ عِیساً.

ص:128


1- انظر تفسیر أبی السّعود 36:2-37.
2- انظر الکتاب 213:3.
3- انظر تفسیر الدّر المصون 292:1.
4- انظر ارتشاف الضرب 580:2.
5- انظر الکتاب 394:3.
6- فی القاموس: سلیمان.
7- مجمع الأمثال 238/55:1.

فَصْلُ الغین

غبس

اشارة

الغَبَسُ، کسَبَبٍ: لغةٌ فی الغَبَشِ - بالمُعجمةِ - وهِیَ بَقِیَّةُ اللَّیْلِ، وآخِرُهُ، والظُّلْمَةُ، واللَّیْلُ، ولَوْنٌ کلَوْنِ الرَّمَادِ و هو الغُبْرَةُ إلی السَّوادِ، کالغُبْسَةِ - کغُرْفَةٍ - وهُوَ أغْبَسُ، وهِیَ غَبْسَاءُ، وأَغْلَبُ ما یُوصَفُ بِهِما الذِّئْبُ و الذِّئْبَةُ.

والوَرْدُ الأَغْبَسُ من الخَیْلِ: الَّذی یُسَمِّیهِ العَجَمُ السَّمَنْد.

وغَبَسَ اللَّیْلُ - کنَصَرَ - وأَغْبَسَ، واغْبَاسَّ: أَظْلَمَ.

وغَبَسُ، مُحَرَّکَةً: نَاقَةُ أَبی زُبَیْدٍ حَرْمَلَةَ بنِ المُنْذرِ بنِ مَعْدی کَرِبٍ بنِ حَنْظَلَةَ بنِ النُّعْمانِ الطَّائَیِّ.

وابنُ الأغْبَسِ، کأَحْمَدَ: أَبُو عَمْروٍ(1) ، أَحمدُ بنُ بِشْرِ بنِ مُحَّمدٍ التُّجِیبیُّ؛ مُحدِّثٌ.

المثل

(لاأفْعَلُ ذلِکَ ما غَبا غُبَیْسٌ)(2) أَی ما غَبُرَ و بَقِیَ الدَّهْرُ، قَالَ ابنُ الأَعرَابِیِّ:

ما أَدْری ما أَصْلُهُ؟!(3).

وقیلَ: مَعنی «غَبا» أظْلَمَ. و «الغُبَیْسُ» من أَسْماء اللَّیلِ.

وقِیلَ: «غَبَا» بِمَعنی خَفِیَ من قَوْلِهِم:

لا یَغْبِی عَلَیَّ کَذا أَی لا یَخْفی، وهِیَ لُغَةُ طَیِّئٍ، یَقُولُونَ فی بَقِیَ: بَقا، وفی فَنِیَ:

فَنا.

و «غُبَیْسٌ» عَلَمٌ للجَدْی الَّذی تُعْتَبَرُ بِهِ القِبْلَةُ، لِخَفائِهِ من الغُبْسَةِ وهِیَ الغُبْرَةُ إلی السَّوادِ.

وقِیل: هو تَصغیرُ أغْبَسَ مُرَخَّماً، والمُرادُ بهِ الذِّئبُ.

وغَبَا أصْلُهُ غَبَّ بِتَشْدیدِ المُوَحَّدَةِ، فَأُبْدِلَ من أحَدِ حَرْفَیِ التَّضعیفِ الألِفُ کتَمَطَّی وتَظَنَّی، فی تَمَطَّطَ وتَظَنَّنَ أَی

ص:129


1- فی تبصیر المنتبه 22:1: أَبو عمر.
2- المستقصی 856/250:2، ومجمع الأمثال 3649/239:2 وفیه: کذا بدل: ذلک.
3- انظر مجمع الأمثال 239:2.

مادامَ الذِّئبُ یَأتی الغَنَمَ غِبّاً.

وقِیلُ: المُرادُ بِهِ الدَّهْرُ، تَشْبیهاً لَهُ بالذِّئْبِ، لِعَدْوِهِ علی النَّاسِ، و إضْرارِهِ بِهمِ(1).

غبدس

أبُو الغَبْداسِ(2): قیلَ: کُنْیَةُ الذَّکَرِ، فَإنْ صَحَّ فهو ممَّا فَاتَ أَهلَ العَربیَّةِ. قالَ الفَرّاءُ: لَیْسَ فی الکَلام «فَعْلالٌ» - بِفتحِ الفاءِ - من غیرِ ذَواتِ التَّضعیفِ إلَّا حَرْفٌ واحِدٌ، یُقالُ: ناقَةٌ بِها خَزْعالٌ أَی ضَلْعٌ(3). وزادَ بَعْضُهُمْ قِشْعامَ للعَنْکَبُوتِ، وقَسْطَالَ للغُبَارِ(4). وقِیلَ: الألِفُ فیهِ إشْباعٌ. وأَمّا بَغْدادُ، وبَهْرامُ، وشَهْرامُ فأَعْجمیّةٌ.

غدمس

غُدامِسُ، کعُطارِدٍ، وتُفْتَحُ: بَلْدَةٌ فی جُنوبیِّ المَغْربِ، ضارِبَةٌ فی بِلادِ السّودانِ، وأَهْلُهَا بَرْبَرٌ، تُدْبَغُ فیها الجُلُودُ الغُدامِسِیَّةُ الَّتی لا شَیْءَ فَوْقَها فی جَوْدَةِ الدّبَاغِ، کَأَنَّها الحَرِیرُ لِیناً وتَرَافَةً.

غرس

اشارة

غَرَسْتُ الشَّجَرَ غَرْساً، کضَرَبَ:

نَصَبْتُهُ فی الأَرضِ لیَنْبُتَ، و أَغْرَسْتُهُ لُغةٌ لا خَیْرَ فیها، فهو مَغْرُوسٌ.

والغَرْسُ، کفَلْسٍ: الفَسِیلُ، وما یُغْرَسُ من الشَّجَرِ، کالغِرَاسِ - ککِتابٍ - و هو جَمْعُ غَرْسٍ أَیضاً - کسَهْمٍ وسِهامٍ - تَقولُ: فی حائِطِهِ غِرَاسٌ کثیرَةٌ وهِیَ الفُسْلانُ، واسمٌ من الغَرْسِ، تَقول: هذا زَمَنُ الغِراسِ أَی غَرْسُ الشَّجَرِ.

والغَرِیسَةُ، کسَفینَةٍ: النَّخْلَةُ تُغْرَسُ حَدیثاً، کالوَلیدَةِ للصّبِیَّةِ الحَدِیثةِ العَهْدِ.

وغَرِیسْ غَرِیسْ، بإسْکَانِ آخِرِهِما:

دُعَاءٌ للنَّعْجَةِ عندَ الحَلْبِ، وبهِ قِیلَ للنَّعْجَةِ: غَرِیسٌ، کَما قِیلَ للحِمارِ:

ص:130


1- انظر تهذیب اللّغة 40:8.
2- فی معاجم اللّغة: أَبو الغیداس.
3- انظر ادب الکاتب: 478، والتّهذیب 275:3.
4- انظر تهذیب اللّغة 390:9.

سَأْسَأُ، و هو زَجْرٌ لَهُ.

والغِرْسُ، کعِهْنٍ: المَغْرُوسُ، کالحِمْلِ بِمَعنی المَحْمول..

و -: جُلَیْدَةٌ رَقِیقَةٌ تَکُونُ علی رَأْسِ المَوْلُودِ، أَو مَا یَخْرُجُ مَعَهُ کأنَّهُ مُخَاطٌ.

الجَمعُ: أَغْرَاسٌ.

وکسَحَابٍ: ما یَدْفَعُهُ دَوَاءُ المَشْی من بَطْنِ شَارِبِهِ.

وهُم فی مَغْرُوسَةٍ، أَیِ اخْتِلاطٍ، مَقْلُوبُ مَرْغُوسَةٍ.

ومن المجاز

أنا غَرْسُ نِعْمَتِکَ(1) ، ونَحْنُ غَرْسُ نِعْمَتِکَ2 عَلَی لَفْظِ المَصْدَرِ، فَإنْ کَسَرْتَ قُلْتَ: نَحْنُ أَغْراسُ نِعْمَتِکَ جَمع غِرْسٍ، «فعل» بمَعنی «مَفْعول».

وبِئْرُ غَرْسٍ، کفَلْسٍ: بِقُبا من المَدینةِ، کانَ النَّبیُّ صلی الله علیه و آله یَسْتَطِیبُ ماءَها و یُبارِکُ فیهِ، وقالَ لِعَلیٍّ علیه السلام حینَ حَضَرَتْهُ الوَفاةُ:

(إذَا أَنَا مِتُّ فَاغْسِلْنی بِسَبع قِرَبٍ من بِئْرِ غَرْسٍ)(2) وقَد وَرَدَ عنهُ علیه السلام: أَنّه بَصَقَ فیها وقالَ: (إنَّ فیها عَیْنَاً من عُیُونِ الجَنَّةِ)(3) و یُعْرَفُ مَکانُها الیَوْمَ وما حَولها بالغَرْسِ.

ووادی الغَرْسِ: بَیْنَ مَعْدَنِ النَّقْرَةِ وفَدَکَ.

و أُمُّ غِرْسٍ، کعِهْنٍ: رَکِیَّةٌ، لعَبْدِ اللّٰهِ بنِ قُرَّةَ المَنافیّ، ثُمَّ الهلالیّ، قَریبةُ القَعْرِ لا تُنْزَحُ(4) أَبداً.

وغُرْسَةُ، کغُرْفَةٍ: قَرْیَةٌ ذاتُ کُرُومٍ، بَیْنَ النَّهْرَیْنِ من المَوْصِلِ ونَصِیبینَ.

وابْنُ غَرْسِیَّةَ، کَشَمْسِیَّة: أَبُو القَاسِمِ عبدُ العَزِیزِ بنُ عُمَرَ الزَّاهِدُ الأنْدَلُسِیُّ.

غسس

غَسَّ فی الأرْضِ غَسّاً، کمَدَّ: دَخَلَ ومَضی فیها قُدُماً..

ص:131


1- (1و2)) فی أساس البلاغة: 323: یَدِک بدل:نعمتک.
2- الاستبصار 687/195:1، سنن ابن ماجه 1469/471:1، مجمع البحرین 89:4-90.
3- انظر معجم البلدان 193:4.
4- فی معجم البلدان 254:1: لا تنزع.

و - الشَّیْءَ فی المَاءِ: غَطَّهُ..

و - خُطْبَةَ الخَطیبِ: عابَها..

و - الهِرَّةَ: زَجَرَها، فَقالَ: غَسْ - بالفَتْحِ فالسُّکُونِ - وبهِ سُمِّیَتِ الهِرَّة المَغْسُوسَة، وغَسْغَسَ بِها: بالَغَ فی زَجْرِها.

والغُسُّ، بالضَّمِّ: اللَّئیمُ، والفَسْلُ من الرِّجَالِ. الجَمْعُ: أَغْسَاسٌ.

والغُسَاسُ، کشُعَاعٍ: دَاءٌ فی الإبِلِ. وقَدْ غُسَّ البَعیرُ - بالمَجهولِ - فهُوَ مَغْسُوسٌ.

ورُطَبٌ غَسِیسٌ، ومَغْسُوسٌ، ومُغَسَّسٌ:

فاسِدٌ.

والمَغْسُوسَةُ من النَّخْلِ: الَّتی لا حَلاوَةَ لِرُطَبِها.

و هذا الطَّعامُ غَسُوسُ صِدْقٍ، أَی طَعامُ صِدْقٍ، من قَوْلِهِم: أَنا أُغَسُّ وأُسْقَی - بالمَجْهُولِ فیهِما - أَی أُطْعَمُ.

وغَسَّانُ، کحَسَّانٍ: مَاءٌ بَیْنَ رِمَعَ وزَبیدَ، أَو بِسُدِّ مَأْرِبٍ، أَو بِتُهامَةَ أَو بالمُشَلَّلِ بالقُرْبِ من الجُحْفَةِ، أَو اسْمُ دَابَّةٍ وَقَعَتْ فی هذا المَاءِ فَسُمِّیَ بِها، ثُمَّ سُمِّیَ بِهِ مَنْ وَرَدَهُ من بَنی مازِنِ بنِ الأزْدِ، مِنْهُمُ الأَنْصارُ، وبَنُو جَفْنَةَ مُلوکُ غَسَّانَ بالشَّامِ(1).

وأُمُّ غَسّان: کُنْیَةُ العَقْرَبِ.

وغُسَّانٌ، کرُمَّانٍ: ابْنُ خِذامٍ؛ بَطْنٌ من الصَّدِفِ.

غضس

الغَضَسُ، بالضَّادِ المُعْجَمَةِ کسَبَبٍ:

الکَرَوْیَا، یَمانِیَّةٌ.

غطرس

الغَطْرَسَةُ: الکِبْرُ، والظُّلْمُ، والتَّطاوُلُ عَلَی النَّاسِ، والإعْجَابُ بالنَّفْسِ(2) ، و هو رَجُلٌ غِطْرِسٌ، و غِطْریسٌ - کزِبْرِجٍ وخِنْزیرٍ - من قَوْمٍ غَطارِسَ، وغَطَارِیسَ.

وتَغَطْرَسَ: تَکَبَّرَ، وتَغَضَّبَ، و بَخِلَ..

و - فی مِشْیَتِهِ: تَبَخْتَرَ..

ص:132


1- انظر معجم البلدان 203:4، وجمهرة أنساب العرب 331-374 و 456.
2- ومنه: «لولا التَّغَطْرُسُ ما غَسلْتُ یَدَی» انظر النّهایة 372:3.

و - الطَّرِیقَ: تَعَسَّفَهُ.

وغَطْرَسَهُ: أَغْضَبَهُ.

غطس

اشارة

غَطَسَ فی المَاءِ غَطْساً، کضَرَبَ:

انْغَمَسَ فیهِ. وغَطَسْتُهُ أَنَا فیه غَطْساً أَیْضاً: غَمَسْتُهُ، لازِمٌ مُتَعَدٍّ، وغَطَّسْتُهُ تَغْطِیساً مُبالَغةٌ.

وتَغاطَسَ القَوْمُ: تَغاطُّوا.

ومن المجاز

غَطَسَ فی الإناءِ: کَرَعَ فیهِ.

وغَطَسَتْ بهِ اللُّجَمُ، أَی هَلَکَ، لُغَةٌ فی عَطَسَتْ - بالعینِ المُهملةِ - وقَدْ مَرَّ بَیانُهُ.

و رَجُلٌ غَطُوسٌ، کرَسُولٍ: مِقْدَامٌ فی الحُرُوبِ و الغَمَراتِ کأَنَّهُ یَتَغَمَّسُ فیها.

وهُوَ غاطِسٌ فی النِّعْمَةِ: مُنْغَمِسٌ فیها.

و تَغاطَسَ عَنْهُ: تَغافَلَ.

و المِغْناطیسُ - بلُغَاتِهِ - فی فَصْلِ المِیمِ، وذِکْرُ الفیروزآبادیِّ لَهُ هُنا غَلَطٌ صَریحٌ، لإِجْماعِهِم عَلَی أَنَّ المِیمَ فیهِ أَصْلٌ، ولِذلِکَ جَعَلُوهُ من مَزیدِ الخُماسیِّ، کما سَیَأتی بَیَانُهُ.

غطلس

الغَطَلَّسُ و أَبُو الغَطَلَّسِ، کعَمَلَّسٍ:

الذِّئْبُ.

غلس

الغَلَسُ، کسَبَبٍ: ظَلامُ آخِرِ اللَّیْلِ.

وأَغْلَسَ: دَخَلَ فیهِ.

وغَلَّسَ تَغْلیساً: خَرَجَ وسارَ بِغَلَسٍ..

و - بالصَّلاةِ: صَلَّاها فی الغَلَسِ(1).

ووَقَعُوا فی تُغُلِّسٍ، وفی وَادِی تُغُلِّسٍ - بضَمِّ المُثَنَّاةِ الفَوْقِیَّةِ و الغَیْنِ وکَسْرِ اللَّامِ المُشَدَّدَةِ غَیرِ مَصْروفٍ - أَی فی داهِیَةٍ

ص:133


1- ومنه الحدیث: «وأَمّا صلاة الفجر... کان النّبیّ صلی الله علیه و آله یُغَلِّسُ بها» بحار الانوار 389:10.

شَدِیدَةٍ، وأَصْلُهُ من شَنِّهِمُ الغَاراتِ بغَلَسٍ.

و ابْنُ المُغَلِّسِ، کمُحَدِّثٍ: جُبَارَةُ الکوفیُّ المُحَدِّثُ.

غمس

اشارة

غَمَسَهُ فی المَاءِ غَمْساً، کضَرَبَ: غَطَّهُ وأَدْخَلَهُ فیهِ، فَانْغَمَسَ، فَهُوَ مَغْمُوسٌ، وغَمِیسٌ..

و - السِّنانَ فی ثُغْرَتِهِ: غَیَّبَهُ فیها..

و - النَّجْمُ غُمُوساً: غَابَ.

واخْتَضَبَتِ المَرْأةُ غَمْساً، إذا غَمَسَتْ یَدَها فی الحِنَّاءِ من غَیْرِ نَقْشٍ، وقَدِ اغْتَمَسَتْ.

ومن المجاز

انْغَمَسَ فی الحَرْبِ: رَمی بنَفْسِهِ فیها، قالَ:

وفارِسٍ فی غِمَارِ المَوْتِ مُنْغَمِسُ(1)

و هو شُجاعٌ مُغامِسٌ.

وطَعْنَةٌ غامِسَةٌ وغَمُوسٌ: نَافِذَةٌ، وُصِفَتْ بِصِفَةِ طَاعِنِها، لأَنَّهُ یَغْمِسُ السِّنانَ حتّی یَنْفُذَ.

والغَمُوسُ من الأُمُورِ: الشَّدِیدُ الَّذِی یَغْمِسُ فی البَلاءِ، ومِنهُ: الیَمِینُ الغَمُوسُ، لِشِدَّتِهَا..

و - من النُّوقِ: الَّتی لا یُسْتَبانُ حَمْلُها حتّی یَقْرُبَ نِتاجُها، والَّتی یُشَکُّ فی مُخِّهَا أَرقیقٌ(2) هُوَ أَمْ سَمِینٌ جامِسٌ؟

والغَمِیسُ: الظُّلْمَةُ، واللَّیْلُ المُظْلِمُ..

و - من النَّباتِ: الغَمِیرُ(3) ، و هو الأخْضَرُ من الکَلَاَ؛ یَنْبُتَ فی الخَرِیفِ تَحْتَ الیَبیسِ، وغَمَّسَ المَکانُ تَغْمِیساً:

نَبَتَ فیهِ ذلِکَ..

و - من الأُمورِ: المَخْفِیُّ الَّذی لم یَظْهَرْ للنَّاسِ..

و - من القَصائِدِ: الَّتی لَمْ یرْوِها النّاسُ..

ص:134


1- صدر بیت لبلعاء بن قیس کما فی دیوان المعانی: 111، وشرح الحماسة للتّبریزیّ 31:1، وعجزه کما فی شرح الحماسة:إذا تألَّی عَلَی مکروهةٍ صدقا
2- فی القاموس: أریرٌ بدل: أرقیق.
3- فی الصّحاح بالزّای المعجمة.

و -: الأجَمَةُ، وکلُّ مُلْتَفٍّ منَ الشَّجَرِ یُخْتَفی فیهِ، وَمَسِیلٌ صَغِیرٌ بَیْنَ مَجامِعِ الشَّجَرِ و البَقْلِ.

والتَّغْمِیسُ: تَقْلِیلُ الشُّرْبِ.

والغَمَّاسَةُ، مُشَدَّدَةً: طَائِرٌ یَنْغَمِسُ فی المَاءِ کَثیراً، و لِذلِکَ عَدَّوْهُ من طَیْرِ المَاءِ.

و الغَمِیسُ، کأَمِیرٍ: مَوْضِعٌ بطَرِیقِ المَدینةِ، مَرَّ بهِ رَسُولُ اللّٰهِ صلی الله علیه و آله فی غَزاةِ بَدْرٍ، و هو بَیْنَ فَرْشٍ ومَلَلٍ، و یُسَمّی غُمَیْسَ الحُمَامِ - بالحاءِ المُهملةِ کغُرابٍ - و قد تَقَدَّمَ أَنَّهُ بالعَیْنِ المُهْمَلَةِ، وهُوَ الصَّحِیحُ.

ووادی الغُمَیْسِ، کزُبَیْرٍ: مَوْضِعٌ هاجَتْ فیه الحَرْبُ بَیْنَ بَنی قُنْفُدٍ.

والغُمَیْسِیَّةُ(1) ، کهُذَیْلیَّةٍ: مَوْضِعٌ، فی قَوْلِه:

أَیَا سَرْحَتَیْ وادی الغُمَیْسِیَّةِ2 اسْلَما(2)

والمُغَمَّسُ، کمُظَفَّرٍ - وعن ابنِ دُرَیْدٍ أَنَّهُ بِکَسْرِ المِیمِ الأخیرةِ کمُحَدِّثٍ و الأَوَّلُ هُوَ المَشْهُورُ -: مَوْضِعٌ بَیْنَ مَکَّةَ والطَّائِفِ؛ فیهِ قَبْرُ أَبی رِغالٍ؛ الَّذی أمَرَ النَّبیُّ صلی الله علیه و آله برَجْمِهِ.

الأثر

(کانَ قَدْ غَمَسَ حِلْفاً)(3) أَی أَخَذَ نَصیباً من عَقْدِهِمْ، وحِلْفِهِمْ، یُریدُ أَنَّهُ کانَ حَلیفاً لهم، وکانَ من عادَتِهِم أَن یُحْضِروا فی جَفْنَةٍ طِیباً أَو دَماً أَو رَماداً فَیُدْخِلُوا فیهِ أَیدِیَهُمْ عِنْدَ التَّحالُفِ لِیَتِمَّ عَقْدُهُمْ عَلَیهِ باشْتِراکِهِم فی التَّحَالُفِ عَلَی أَمْرٍ وَاحِدٍ.

وفی حَدیثَ المَوْلُودُ: (یَکُونُ غَمِیساً أرْبَعِینَ لَیْلَةً)(4) أَی مَغْمُوساً فی الرَّحِمِ.

(فَانْغَمَسَ فی العَدُوِّ فَقَتَلُوهُ)(5) أَی رَمی بِنَفْسِهِ فیهِم، ودَخَلَ وغاصَ فی وَسَطِهِم.

ص:135


1- (1و2)) فی معجم البلدان 214:4: الغَمِیْسَةُ، وفی التّاج: الغُمَیّسة.
2- صدر بیت لبعض الأعراب کما فی معجم البلدان 214:4، وبلا نسبة فی التّاج، وعجزه فیهما:وَکَیف بظلٍّ مِنکمَا وفُنون
3- صحیح البخاریّ 76:5 ضمن حدیث طویل، النّهایة 386:3.
4- غریب الحدیث لابن الجوزیّ 163:2، النّهایة 386:3.
5- النّهایة 386:3.

(الیَمِینُ الغَمُوسُ تَدَعُ الدِّیارَ بَلا قِعَ)(1) هِیَ الیَمِینُ الکاذِبَةُ الفاجِرَةُ الَّتی یَقْتَطِعُ بِها الرَّجُلُ مالَ غَیْرِهِ.

و قِیلَ: هی الحِلْفُ علی فِعْلٍ أَو تَرْکٍ قد مَضَی کَاذِباً، سُمِّیَتْ غَمُوساً لِشِدَّتِها، لأَنَّها تَغْمِسُ صاحِبَها فی الإثْمِ ثُمَّ فی النَّارِ(2).

غملس

الغَمَلَّسُ، کَجَهَنَّمٍ: الذِّئْبُ، لُغَةٌ فی العَمَلَّسِ، بالعَیْنِ المُهْمَلَةِ..

و -: کُلُّ خَبیثٍ جَریءٍ.

و الغِمْلاسُ، کسِرْدابٍ: الضَّخْمَةُ من الشِّقَاشِقِ.

غوس

غَوَّسْتُ الأَشاءَ تَغْویساً، إذا شَذَّبْتُ عنهُ سُلَّاءَهُ.

و یَوْمٌ غَوَاسٌ کصَوَابٍ(3): فیه هَزِیمَةٌ وتَشْلِیحٌ، أی تَعْرِیَةٌ.

غیس

غَیْسانُ الشَّبابِ، کرَیْحانِهِ: رَیْعَانُهُ، و هو مُقْتَبَلُهُ وجِدَّتُهُ وطَراوَتُهُ، ومِنهُ:

رَجُلٌ غَیْسَانِیٌّ: أَی جَمیلٌ، کأَنَّ قَوامَهُ غُصْنٌ من لِینِهِ.

و هذا لیْسَ من غَیْسَانِهِ، أَی من ضَرْبِهِ.

ولِمَمُ غِیسٌ، کبِیضٍ: أَثِیثَةٌ وافِرَةٌ ناعِمَةٌ، واحِدَتُها غَیْساءُ، کبَیْضاءَ.

و هو فی غَیْسَةٍ من عَیْشِهِ - کبَیْضَةٍ - أَی نِعْمَةٍ. الجَمْعُ: غَیْسَات؛ قَال:

بَیْنَا الفَتَی یَغْطِسُ فی غَیْساتِهِ(4)

أیْ یَنْغَمِسُ فی نِعَمِهِ.

ص:136


1- الفائق 76:3، وفی غریب الحدیث لابن الجوزیّ 163:2، النهایة 386:3.
2- القائل ابن مسعود، انظر تهذیب اللّغة 42:8.
3- فی «ض»: کسراب.
4- الرّجز لجندل کما فی غریب الحدیث للحربیّ 196:1، ولحُمَیْد الأَرقط کما فی التّکملة، واللّسان، والتّاج، وفی الجمیع: یَخْبِطُ بدل:یغطس.

فَصْلُ الفَاءِ

فأس

الفَأْسُ، کفَلْسٍ وتُخَفَّفُ هَمْزَتُها: آلَةٌ یُقْطَعُ بِها الخشَبُ وغَیْرُهُ، و هی مُؤنَّثَةٌ.

الجَمْعُ: أَفْؤُسٌ، وفُؤُوسٌ(1).

ومنها: فَأْسُ اللِّجَامِ، وهِیَ الحَدِیدَةُ القَائِمَةُ فی الحَنَکِ..

وفَأْسُ الرَّأْسِ، وهِیَ مُؤَخَّرُ قَمَحْدُوَتِهِ المُشْرِفُ علی القَفَا، تَشْبِیهاً بِها(2).

وفَأَسَهُ فَأْساً، کمَنَعَ: ضَرَبَهُ بالفَأْسِ، وأَصَابَ فَأْسَ رَأْسِهِ..

و - الطَّعامَ: أَکَلَهُ..

و - الشَّیْءَ: شَقَّهُ.

و فَاسُ: مَدِینَةٌ مَشْهُورَةٌ عَظِیمَةٌ بالمَغْربِ الأَقْصَی، تُرِکَ هَمْزُها لکَثْرَةِ الاسْتعمَال، قَالَ الحِجَازِیُّ: إنَّهُم لَمّا شَرَعُوا فی حَفْرِ أساسِ هذِهِ المَدِینَةِ وَجَدُوا فَأْساً فی مَوْضِعِ الحَفْرِ، فَسُمِّیَتْ بِذلِکَ، وهِیَ مَدینةٌ مُحْدَثَةٌ إسْلامیَّةٌ.

فجس

فَجَسَ فَجْساً، کنَصَرَ: تَکَبَّرَ، وتَعَظَّمَ، کَتَفَجَّسَ..

و - الرَّجُلَ: قَهَرَهُ..

و - الأَمْرَ مِنَ الشَّرِّ: أَبْدَعَهُ.

وأَفْجَسَ: افْتَخَرَ بِما لا صِحَّةَ لَهُ ولا أَصْلَ.

فحس

فَحَسَهُ فَحْساً، کَمَنَعَ: عَرَکَهُ، لُغَةٌ یَمانیّةٌ..

و - الشَّعِیرَ: دَلَکَهُ حتَّی یَقْلَعَ عنهُ السَّفا..

و - الشَّیْءَ: لَحَسَهُ بِلِسانِهِ عن یَدِهِ.

وتَفَیْحَسَ فی مِشْیَتِهِ: اخْتالَ وتَبَخْتَرَ.

ص:137


1- وفی الأثر: «فلقد رأیتُ الفؤُوسَ فی أُصُولها و إنَّها لنَخْلٌ عُمٌّ» النّهایة 405:3.
2- ومن الأثر أیضاً: «فجعل إحدی یدیه فی فأس رَأْسه» الفائق 282:2.

فدس

الفُدْسُ، بالضَّمِّ: العَنْکَبُوتُ. الجَمْعُ فِدَسَةٌ، کقُرْطٍ وقِرَطَةٍ.

وأَفْدَسَ الرَّجُلُ: صارَتْ فی آنِیَتِهِ العَناکِبُ.

والفَیْدَسُ، کغَیْهَبٍ: جَرَّةٌ کَبیرَةٌ لأَهْلِ السُّفُنِ، لُغَةٌ مِصْریَّةٌ.

وفِیَادَسُونُ، بالکَسْرِ وتُضَمُّ و إهْمالِ الدَّالِ وإعْجَامِها: قَرْیَةٌ ببُخَارَی، مِنها:

أَبُو صالِحٍ سلمةُ بنُ النَّجْمِ الفِیَادَسُونیُّ؛ مُحَدِّثٌ.

فدکس

الفَدَوْکَسُ، کصَنَوْبَرٍ: الأَسَدُ..

و -: الشَّدیدُ أَو الغَلِیظُ الجَافی من الرِّجالِ، وبِهِ سُمِّیَ فَدَوْکَسُ بنُ عَمْرو بنِ مالِکِ بنِ جُشَمَ بنِ بَکْرِ بنِ وائِلٍ؛ من وِلْدِهِ الأَخطَلُ غِیاثُ بنُ غَوْثٍ الشَّاعِرُ النَّصْرانیُّ المَشْهُورُ، و هو سادِسُ جَدٍّ لَهُ(1).

فردس

اشارة

الفَرْدَسَةُ: السَّعَةُ.

وصَدْرٌ مُفَرْدَسٌ: واسِعٌ.

وکَرْمٌ مُفَرْدَسٌ: مُعَرَّشٌ.

ورَجُلٌ فُرادِسٌ، بالضَّمِّ: ضَخْمُ العِظامِ.

وفَرْدَسَهُ: صَرَعَهُ وضَرَبَ بِهِ الأرضَ..

و - الجُلَّةَ: حَشَاهَا حَشْواً مُکْتَنِزاً.

والفِرْدَوْسُ، کبِرْذَوْنٍ: البُسْتَانُ الوَاسِعُ الحَسِنُ، أَو الجَامِعُ لِکُلِّ ما یَکُونُ فی البَسَاتِین من أَصْنَافِ الثَّمَرِ و الأَزْهارِ، أَو بُسْتانُ الکُرومِ و الأَعْنَابِ خاصَّةً من الثِّمارِ، أَو الأَودِیَةُ الَّتی تُنْبِتُ ضُرُوباً من النَّبْتِ، أَوِ الشَّجَرِ المُلْتَفِّ و الأغْلَبُ عَلیهِ العِنَبُ، أَو کُلُّ مَوْضِعٍ واسِعٍ فی فَضاءٍ؛ وهَلْ هو رُومیٌّ، أَو فارِسیٌّ، أَو سُرْیانیٌّ، أو عِبْرانیٌّ، أَو حَبَشیٌّ، أَو نَبَطیٌّ وأَصْلُهُ

ص:138


1- انظر جمهرة أنساب العرب: 305.

فَرْداساً، أَو عَرَبیٌّ من الفَرْدَسَةِ وهِیَ السَّعَة، أَقْوالٌ، و یُؤَیِّدُ الأَخیرَ - و هو قَوْلُ الفَرَّاءِ(1) - تَسْمِیَتُهُمْ بالفِرْدَوْسِ: رَوْضَةٌ دُونَ الیمَامةِ(2) ، وماءٌ لِبَنی تَمیمٍ عن یَمِینِ الحاجِّ من الکُوفَةِ أَیضاً، و إلیهِ یُضَافُ(3) غَبیطُ الفِرْدَوْسِ الّذی یُنْسَبُ إلیهِ یَوْمُ الغَبیطِ مِن أَیَّامِهِم(4). وقالَ الزَّجَّاجُ: لَمْ نَجِدْهُ فی کَلامِ العَرَبِ إلَّا فی قَوْلِ حَسَّانٍ:

و إنَّ ثَوابَ اللّٰهِ کُلَّ مُوَحِّدٍ جِنانٌ مِنَ الفِرْدَوْسِ فیها یُخَلَّدُ(5)

ورُدَّ بِقَوْلِ أُمَیَّةَ بنِ أَبی الصَّلْتِ:

کانَتْ مَنازِلُهُمْ إذْ ذاکَ ظاهِرَةً فیها الفَرادِیسُ ثُمَّ الفوم و البَّصلُ(6)

وهِیَ جَمْعُ فِرْدَوْسٍ. و هو مُذَکَّرٌ، ویُؤنَّثُ، أَو التَّأنیثُ فی قَوْلِهِ تَعالی:

اَلَّذِینَ یَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِیهٰا خٰالِدُونَ (7) لأَنَّهُ عَنی بهِ الجَنَّةَ.

وبَابُ الفِرْدَوْسِ: من أَبْواب بَغْدادَ.

وقَلْعَةُ الفِرْدَوسِ: من أَعْمالِ قَزْوِینَ، مِنْها: أَبُو نَصْرِ بنُ رِضْوانَ الفِرْدَوْسِیُّ، وغَیْرُهُ.

و بَابُ الفَرادیسِ: من أَبْوابِ دِمَشْقَ، یُخْرَجُ منهُ إلی البَسَاتِین، أَو إلی مَوْضِعٍ یُسَمَّی الفَرادیسَ بالقُرْبِ منها.

والفَرادیسُ أَیْضاً: مَوْضِعٌ قُرْبَ حَلَبَ بَیْنَ بَرِّیَّةِ خُسافَ وحاضِرِ طیِّئٍ، من أعمالِ قِنَّسْرینَ، و إیَّاها عَنی المُتَنَبّی بِقَوْلِهِ وقَدِ اجْتازَ بِها فَسَمِعَ زَئیرَ الأسدِ:

أجارُکِ یا أُسْدَ الفَرادیسِ مُکْرَمُ فَتَسْکُنَ نَفْسِی أمْ مُهانٌ فَمُسْلَمُ(8)

وعَبْدُ السَّلامِ بنُ مُحَمَّدٍ الخُوَارِزْمِیُّ الفِرْدَوْسِیُّ: اشْتَهَرَ بِذلِکَ لرُوَایَتِهِ کِتابَ الفِرْدَوسِ الأَعلَی عن مُؤَلِّفِهِ شَهْرَدارَ بنِ شِیرَوَیْه.

ص:139


1- انظر معانی القرآن للفرّاء 231:2.
2- انظر معجم البلدان 247:4، و 242، و 243
3- فی النّسخ زیادة: إلیه. والمثبت عن المصدر.
4- انظر معجم البلدان 186:4.
5- انظر معانی القرآن للزّجّاج 8:4 و 314:3، والبیت فی دیوان حسّان: 83.
6- دیوانه: 61، وفیه: لهم جنة بدل: منازلهم.
7- المؤمنون: 11.
8- دیوانه بشرح العبکریّ 241/92:4.

وفِرْدَوْسٌ الأشْعَرِیُّ: فَرْدٌ سَمِعَ الثَّوْرِیَّ.

الکتاب

کٰانَتْ لَهُمْ جَنّٰاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلاً (1) هِیَ اسْمٌ من أَسمَاءِ الجَنَّةِ، ولِذلِکَ أُنِّثَ فی قَوْلِهِ تَعَالَی: هُمْ فِیهٰا خٰالِدُونَ ، أَوِ اسْمُ رِیاضِ الجَنَّةِ، أَو جَنَّةٌ مَخْصُوصَةٌ، أَو أَعلَی الجَنَّة، أَو رَبْوَتُها ومِنْهَا تُفَجَّرُ أنْهارُ الجَنَّةِ، أَو سرّةُ الجنَّةِ، أَو جَبَلٌ تَتَفَجَّرُ مِنْهُ أَنْهَارُ الجَنَّةِ.

وَمَعْنی «جَنّات الفِرْدَوْسِ» بَسَاتِینٌ حَوْلَ الفِرْدَوْسِ.

فرس

اشارة

الفَرَسُ، کَسَبَبٍ: مَعرُوفٌ یَقَعُ عَلَی الذَّکَرِ و الأُنْثَی، وتَصْغیرُ الذَّکَرِ: فُرَیْسٌ، والأُنْثی: فُرَیْسَةٌ عَلَی القِیاسِ. الجَمْعُ:

أَفْراسٌ، تَقُولُ: ثَلاثَةُ أَفْراسٍ بالهَاء للذُّکُورِ، وثَلاثُ أَفْراسٍ بدُونِها للاِنَاثِ..

وفی الحَدیثِ: (کانَ النَّبیُّ صلی الله علیه و آله یُسَمِّی الأُنْثی من الخَیْلِ فَرَساً)(2).

قالَ ابنُ الأَنْبَارِیِّ: ورُبَّما بَنوا الأُنْثَی عَلَی الذَّکَرِ فَقالُوا: فَرَسَةٌ، وحَکاهُ یُونُسُ والفَرَّاءُ سمَاعاً عن العَرَبِ(3).

واشْتِقاقُهُ من الفَرْسِ - کالضَّرْبِ - و هو دَقُّ العُنُقِ، لِدَقِّهِ الأرْضَ بِحَوافِرِهِ..

وراکِبُهُ فَارِسٌ، أَی ذُو فَرَسٍ - کلابِنٍ وتَامِرٍ - الجَمْعُ: فُرْسانٌ - بالضَّمِّ - وفَوَارِسُ، و هو شَاذٌّ(4) ، لأنَّ «فَواعِلَ» جَمْعٌ ل «فَاعِلٍ» غَیْرُ مَوْصوفٍ بِهِ مُذَکَّرُ عَاقِلٍ، وتُؤُوِّلَ بِأنَّ المُرادَ طَائِفَةٌ فَوارِسُ.

ویُطْلَقُ الفَارِسُ عَلَی رَاکِبِ ذِی الحَافِرِ بِرْذَوْناً کانَ أَو فَرَساً أَو بَغْلاً أَو حِماراً؛ یُقالُ: مَرَّ بِنَا فَارِسٌ علی بَغْلٍ، وفارِسٌ علی حِمارٍ؛ قَالَ الشَّاعِرُ:

و إنّی امْرُؤٌ لِلْخَیْلِ عِنْدی مَزِیَّةٌ عَلی فارِسِ البِرْذَوْنِ أوْ فارِسِ البَغْلِ(5)

ص:140


1- الکهف: 107.
2- سنن أبی داوود 2546/23:3.
3- انظر المذکّر و المؤنّث 111:1، و 133.
4- انظر الصّحاح.
5- البیت لعمر بن معاویة المنتفق کما فی ربیع الأبرار 352:5، والإصابة 210:4، وبلا نسبة فی الصّحاح.

وزادَ النَّضْرُ بنُ شُمَیْلٍ فَقالَ فی کِتابِ الصِّفاتِ: و یُقالُ: إنَّهُ لَفَارِسٌ عَلَی الإبِلِ والحُمُرِ، ومَنَعَ ذلِکَ أبُو زَیْدٍ قالَ: لا أقولُ لِصَاحِبِ البَغْلِ و الحِمارِ: فَارِسٌ، لکن أَقُولُ: بَغَّالٌ وحَمَّارٌ(1).

وفَرُسَ الرَّجُلُ - کقَرُبَ - فَراسَةً بالفَتْحِ، وفُرُوسَةً، وفُرُوسِیَّةً، بضَمِّهِما:

حَذَقَ بأَمْرِ الخَیْلِ.

وتَفَرَّسَ: تَکَلَّفَ الفُرُوسِیَّةَ، وأَرَی النّاسَ أَنَّهُ فَارِسٌ، تَقولُ: ما هُوَ بِفارِسٍ، ولکنَّهُ یَتَفَرَّسُ.

ورَبیعَةُ الفَرَسِ: هو رَبیعَةُ بنُ نِزَارِ بنِ مَعَدِّ بنِ عَدْنَانَ، وقَدْ تَقَدَّمَ فی «ح م ر» وَجْهُ تَسْمِیَتِهِ بِذلِکَ. وقِیلَ: لأَنَّ أَباهُ نِزَاراً أَوْصی لَهُ من مَالِهِ بالفَرَسِ.

وفَرَسَ الأسَدُ الشَّاةَ فَرْساً، کضَرَبَ ونَصَرَ: دَقَّ عُنُقَها وکَسَرَها، کَافْتَرَسَهَا، وهِیَ فَرِیسَتُهُ، ثُمَّ أُطْلِقَ الفَرْسُ عَلَی کُلِّ قَتْلٍ، والفَریسُ عَلی کُلِّ قَتیلٍ، ومِنْهُ:

فَرَسَ الذَّابِحُ ذَبیحَتَهُ، إذا کَسَرَ عَظْمَ رَقَبَتِها قَبْلَ بَرْدِها، ونَهَی عَنْهُ(2).

وأَفْرَسَ الرَّاعِی: فَرَسَ الذِّئْبُ شاةً من غَنَمِهِ..

و - الرَّجُلُ الأسَدَ حِمارَهُ: تَرَکَهُ لِیَفْتَرِسَهُ و یَنْجُوَ هُوَ..

و - عن بَقیَّةِ مَالٍ: أَخَذَهُ وتَرَکَ منهُ بَقیَّةً.

و تَفَرَّسْتُ فیهِ الخَیْرَ: تَوَسَّمْتُهُ و تَبَیَّنْتُهُ بالحَدْسِ و الظَّنِّ الصَّائِبِ. والاسْمُ:

الفِراسَةُ - بالکَسر - تَقُولُ: فِراسَتِی فیکَ الصَّلاحُ..

ومنهُ: رَجلٌ فارِسُ النَّظَرِ، إذا نَظَرَ إلَی الشّیْءٍ عَرَفَ ما هُوَ عَلَیْهِ؛ قالَ(3):

بِأَطیب مِنْ فیها، وماذُقْتُ طَعْمَهُ ولکِنَّنی فیما تَری العَیْنُ فارِسُ

و هو فارِسٌ بِالأمْرِ: عالِمٌ بَصیرٌ بهِ.

ص:141


1- انظر المصباح المنیر.
2- ففی النّهایة 428:3: «نَهَی عن الفَرسِ فی الذَّبیحَةِ».
3- و هو أبو صعترة البولانیّ کما فی شرح الحماسة للرّاوندیّ 190:4، ومعجم البلدان 180:2، والتّاج «ج ن ب».

وأَنا أَفْرَسُ مِنْکَ بِکَذا: أَبْصَرُ وأَعْلَمُ مِنْکَ بِهِ، واللّٰهُ أفْرَسُ، أَی أعْلَمُ؛ قالَ البَعیثُ یَمْدَحُ النَّبِیَّ صلی الله علیه و آله:

قد اختاره اللّٰهُ العِبادَ لدینِهِ عَلی علمِهِ و اللّٰهُ بِالعَبْدِ أفْرَسُ(1)

وفَرَسَ، کنَصَرَ: صارَ ذا رَأْیٍ وعِلْمٍ بالأُمُورِ.

و إنَّهُ لَحَسَنُ الفِراسَةِ فی الخَیْلِ، بالکَسْرِ: یَعْرِفُ سَوابِقَها فی النَّظَر إلَیْها، ومنهُ: عِلْمُ الفِراسَةِ، و هو الاسْتِدْلالُ بالأشْکَالِ الظَّاهِرَةِ علی الأَخْلاقِ البَاطِنَةِ من فَضیلةٍ أَو رَذِیلةٍ.

والفَرْسَةُ، کهَضْبَةٍ: رِیحٌ تُصیبُ الإنسانَ فی ظَهْرِهِ فَیُحَدِّبُ لَهاش، لُغَةٌ فی الفَرْصَةِ - بالصَّادِ - کأَنَّها تَفْرِسُهُ أَی تَدُقُّهُ، أَو تَفْرِصُهُ أَی تَشُقُّهُ، أَو هِیَ عامِّیَّةٌ والمَسْمُوعُ عَنِ العَرَبِ بِالصّادِ لاغَیْرَ..

وأَمَّا قَوْلُ الأَطِبَّاءِ لَها: رِیاحُ الأَفْرِسَةِ، فَغَلَطٌ مَحْضٌ.

والفَرْسَةُ أَیْضاً: قَرْحَةٌ تَخْرُجُ فی العُنُقِ فَتَفْرِسُها. ومنهُ قَوْلُهُمْ: أَنْزَلَ اللّٰهُ بِکَ الفَرْسَةَ.

والفَرِیسُ، کأَمیرٍ: حَلْقَةٌ من خَشَبٍ فی رَأْسِ الحَبْلِ.

والفِرْسُ، کعِهْنٍ: ضَرْبٌ من النَّباتِ، وهَلْ هو القَضقاضُ أَو الشَِّرْشَِرُ أَو الحَبَنُ أَو البَرْوَقُ، أَقوالٌ.

وفَرِسَ، کسَمِعَ: رَعَاهُ.

والفَرَاسُ، کسَحَابٍ: ضَرْبٌ من التَّمْرِ أَسْودُ ولیْسَ بالشَّهْرِیزِ، وفَرِسَ، کسَمِعَ:

دَامَ عَلَی أَکْلِهِ.

و الفَارِسُ، و الفَرُوسُ، و الفَرَّاسُ - کعَبّاسٍ - والمُفْتَرِسُ: الأسَدُ.

ومن المجاز

افْتَرَسَهُ: اصْطادَهُ.

وافْتَرَسَتْهُ المَنِیَّةُ، أَی مَاتَ.

و هو فارِسٌ: حَاذِقٌ بِمَا یُمارِسُ.

وشُجاعٌ کَثیرُ الفَرائِسِ، أَیِ القَتْلی.

ص:142


1- أساس البلاغة: 338، و بتفاوت فی الفائق 99:3.

وفَارِسُ: إقْلیمٌ مَشْهُورٌ، أَوَّلُ حُدُودِهِ:

من جِهَةِ العِرَاقِ أَرَّجان، ومن جهة کَرمَان السِّیرَجَانُ، ومن جهة سَاحِلِ الهِنْدِ سِیرَافُ، ومن جِهةِ السِّنْدِ مُکْرَانُ.

وقَصَبَتُهُ شِیرازُ، قالَ أبُو عَلیٍّ: فارِسُ اسْمُ البَلَدِ، ولیْسَ باسْمِ رَجُلٍ، ولا یَنْصَرِفُ، لأنَّهُ غَلَبَ عَلیهِ التَّأنیثُ، و هو فارسیٌّ مُعَرَّبُ «بارس» بالمُوَحَّدَةِ وسُکُونِ الرّاءِ یَلْتَقی فیهِ ساکِنانِ. وقِیلَ:

سُمِّیَتْ بِفارسَ بنِ لاوِذَ بن سامِ بنِ نُوحٍ، أَو بِفارسَ بنِ طَهْمَورث، و إلیهِ یُنْسَبُ الفُرْسُ، لأنَّهُم من وُلْدِهِ، وکانَ مَلِکاً عَادِلاً قَدیماً قَریبَ العَهْد من الطّوفانِ.

و یُطْلَقُ فَارِسُ عَلَی أَهْل ذلِکَ الإقْلِیمِ، وهُمُ الفُرْسُ - کقُفْلٍ - واحِدُهُم فَارسیٌّ.

و منهُ الحَدِیثُ: (إذا مَشَتْ أُمَّتی المُطَیْطَاءَ، وخَدَمَتْهُمْ فَارِسُ و الرُّومُ کانَ بَأسُهُمْ بَیْنَهُمْ)(1). وفی رُوایَةٍ: (فَارِسُ والرُّومُ قُرَیْشُ العَجَمِ)(2).

و فَرْسٌ، کفَلْسٍ: مَوْضِعٌ بأَرْضِ هُذَیْلٍ.

والفِرْسُ، کعِهْنٍ: جَبَلٌ عَلَی مَسِیرَةِ یَوْمٍ من النّقرةِ.

وکقُفْلٍ: وَادٍ بَیْنَ المَدِینةِ ودِیارِ طَیِّئٍ عَلَی طَریقِ خَیْبَرَ.

وفِرْسانُ، کسِرْحانَ: قَرْیَةٌ بأصْبَهانَ؛ نُسِبَ إلیها قومٌ من أَهْلِ الحَدیثِ.

و کسَرَطَان: قَوْمٌ مِنْهُم مَنْ یَنْتَسِبُ إلَی کِنانَةَ، ومِنْهُم مَنْ یَنْتَسِبُ إلی تَغْلِبَ، و إلیهِم تُنْسَبُ سَوَاحِلُ فَرَسَانَ بالیَمَنِ.

والفَوارِسُ: جِبالُ رَمْلٍ بالدَّهْناءِ.

وفَرْسیسُ الکُبْرَی و الصُّغْرَی: قَرْیَتانِ بِمِصْرَ.

وأبُو فِراسٍ، ککِتابٍ: کُنْیَةُ الأَسَدِ.

ورَبِیعَةُ بنُ کَعْبٍ الصَّحابیُّ، والفَرَزْدَقُ الشَّاعِرُ، والحَارِثُ بنُ سَعِیدٍ الحَمْدَانیّ.

و بَنُو فِرَاسٍ: بَطْنٌ من کِنَانَةَ، و هو فِرَاسُ بنُ غَنْمٍ.

ص:143


1- الفائق 371:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 363:2، النهایة 340:4.
2- الجامع فی الحدیث لابن وهب 26/66:1، معجم البلدان 227:4.

وفِرَاسُ بنُ یَحْیَی الهَمَدَانیُّ المُؤَدِّب:

صاحِبُ الشَّعْبیِّ.

وفَرَّاسٌ، کعَبَّاسٍ: ابنُ وائِلِ بن عامِرٍ؛ فی الأَزدِ.

وفُرَیْسٌ، کزُبَیْرٍ: ابنُ صَعْصَعَةَ، تَابِعیٌّ.

وأحْمَدُ بنُ مُحَمّدِ بن فُرَیْسٍ، أیْضاً:

مُحَدِّثٌ.

وفُورُسُ، بضَمِّ أَوَّلِهِ وثَالِثِهِ: جَدُّ أَبی الطَّیِّبِ عَبْدِ اللّٰهِ بنِ مُحمّدِ بنِ أَحْمَدَ القَاضِی الفُورِسِیِّ، عُرِفَ بابْنِ فُورُسَ.

والفُِرِنَاسُ، بالکَسرِ و یِضَمُّ: الأَسَدُ الغَلِیظُ الرَّقَبَةِ، والشُّجاعُ الجَریءُ، کالفُرانِسِ - بالضَّمِّ فیهِما - ورَئیسُ الدَّهاقینَ.

وامْرَأةٌ فِرْناسَةٌ: جَرِیئَةٌ، وهِیَ ذاتُ فِرْنَسَةٍ، أَی حُسْنُ تَدبیرٍ لأُمورِ بَیْتها، والنّونُ فی کُلِّ ذلِکَ زائِدةٌ للإلحَاقِ.

والفِرْسِنُ - کحِصْرِمٍ - للبَعیرِ، کالحافِرِ للفَرَسِ و القَدَمِ للإنسانِ. وقَدْ یُسْتعارُ لظِلْفِ الشَّاةِ، ومنهُ الحَدیثُ: (لا تَحْقِرنَّ مِنَ المَعْرُوفِ شَیْئاً وَلَوْ فِرْسِنَ شاةٍ)(1) ونونُهُ زَائِدَةٌ للإلحَاقِ بِحِصْرِمٍ وزِبْرِجٍ.

الأثر

(نَهی عَنِ الفَرْسِ فی الذَّبِیحَةِ)(2) هو کَسْرُ رَقَبَتِهَا قَبْلَ أَنْ تَبْرُدَ.

و منهُ: (لا تَنْخَعُوا و لا تَفْرِسُوا)(3) والنَّخْعُ: أَنْ یُسْتَعانَ عَلَی الذَّبیحَةِ بِغَیرِ حَدِیدَتِهَا.

(فَیُصْبِحُونَ فَرْسی)(4) کقَتْلی، زِنَةً وَمَعْنًی، جَمْعُ فَریسٍ کقَتیلٍ.

ومنهُ قَولُ عَلیٍّ علیه السلام: (یا قَنْبَرُ لا تُعَرِّ فَرائِسی)(5) أَی لا تَسْلُبْ قَتْلایَ، و هو جَمْعُ فَریسٍ - کرَهینٍ ورَهائِنٍ - أَو فَریسَةٍ، کذَبیحَةٍ وذَبائِح.

ص:144


1- مسند أحمد 307:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 185:2، النّهایة 429:3.
2- الفائق 105:3، النّهایة 428:3، وفی غریب الحدیث لابن الجوزیّ 184:2 بتفاوت.
3- الفائق 105:3، النّهایة 428:3.
4- الفائق 7:4، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 185:2، النّهایة 428:3.
5- بحار الأنوار 73:41، وفی ربیع الأبرار 60/112:4: فراس. وفی محاضرات الأدباء 148:2: فرائی.

(اتَّقُوا فِراسَةَ المُؤْمِنِ)(1) بکَسْرِ الفَاءِ، وهِیَ نَوْعٌ من الظَّنِّ لا یُخْطِئ ولا یُعْرَفُ لَهُ سَبَبٌ إلَّا صَفاءُ جَوْهَر الرُّوحِ، و هو شَبیهٌ بالإلهام.

(وأَنَا أَفْرَسُ بالرِّجالِ مِنْکَ)(2) اسْمُ تَفْضیلٍ من الفِراسَةِ، أَی أَبْصَرُ بِهم.

(کُنْتُ شَاکِیاً بفَارِسَ)(3) البَاءُ ظَرْفِیَّةٌ، أَی ببِلادِ فارِسَ.

المثل

(هُما کَفَرَسَیْ رِهانٍ)(4) یُضْرَبُ للاثْنَینِ یَسْتَبِقَانِ إلَی غَایَةٍ فَیَسْتَوِیانِ، و هذا التَّشْبِیهُ یَقَعُ فی الابْتِدَاءِ لا فی الانْتهَاءِ، لأَنَّ النِّهایةَ تُجَلِّی عن سَبْقِ أَحَدِهِما لا مَحَالَةَ.

(لَیْسَ بَطِیءٌ مَنْ بَنی أُمِّ الفَرَسِ)(5) قالُوا: «أُمُّ الفَرَسِ» فَرَسٌ جَوادٌ کانَتْ لا تَلِدُ غَیْرَ جَوادٍ. یُضْرَبُ لِبَنیِ الکِرامِ، أَی مَنْ ولَدَتْهُ الکِرَامُ لا یکونُ لَئیماً، کما أنَّ مَنْ وَلَدَتْهُ أمُّ الفَرَسِ لا یَکونُ بَطِیئاً.

(احْمِلِ العَبْدَ عَلی فَرَسٍ فَإنْ هَلَکَ هَلَکَ، و إنْ عاشَ فَلَکَ)(6) یُضْرَبُ لِکُلِّ ما هانَ عَلَیْکَ أنْ تُخاطِرَ بِهِ.

فرطس

الفِرْطاسُ، بالکَسْرِ: العَرِیضُ.

والفِرْطِیسَةُ، کخِنْزیرَةٍ: الأَرْنَبَةُ..

و - من الفِیلِ و الخِنْزیرِ: خُرْطُومُهُما، کالفُرْطوسَةِ - بالضَّمِّ - أَو هی من الفِیلِ قَضِیبُهُ، وفَرْطَسَهُ: مَدَّهُ.

والفَراطِیسُ: الکَمَرُ الغِلاظُ.

و هو مَنیعُ الفِرْطیسَةِ، أَی مَنیعُ الحَوْزَةِ.

وفَرْطَسُ، کجَعْفَرٍ: قَرْیَةٌ بِسَوادِ بَغْدَادَ، منها: أَحْمَدُ بنُ أَبی الفَضْل

ص:145


1- غریب الحدیث لابن الجوزیّ 184:2، النّهایة 428:3، مجمع البحرین 91:4.
2- الفائق 99:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 184:2، النّهایة 428:3.
3- مسند أحمد 100:6، مشارق الأنوار 99:1 و 155:2، النّهایة 429:3.
4- مجمع الأمثال 4521/391:2.
5- مجمع الأمثال 3460/206:2.
6- مجمع الأمثال 1052/200:1.

المُقْرِئُ الضَّریرُ الفَرْطَسِیُّ.

و بِهاءٍ: قَرْیَةٌ بِمِصْرَ قُرْبَ الإسْکَنْدَریَّةِ.

فسس

الفَسِیسُ، کأَمیرٍ: الضَّعِیفُ العَقْلِ، والضَّعیفُ فی بَدَنِهِ. الجَمْعُ: فُسُسٌ، ککُتُبٍ.

والفَسْفَاسُ، کصَفْصَافٍ: نَبْتٌ خَبیثُ الرّائِحَةِ، والکَهامُ من السُّیوفِ، والأحْمَقُ النِّهایَةُ.

وقَدْ فَسْفَسَ فَسْفَسَةً، إذا حَمُقَ حَماقَةً قَوِیَّةً.

والفُسَیْفِساءُ، کَمُرَیْقِیاءَ: أَلْوانٌ من الخَرَزِ، یُؤَلَّفُ بَعْضُهُ إلی بَعْضٍ ثُمَّ یُرَکَّبُ فی حِیطَانِ البُیوتِ من دَاخِلٍ کأنَّهُ نَقْشٌ مُصَوَّرٌ.

والفِسْفِسُ، کسِمْسِمٍ: البَیْتُ المُصَوَّرُ، بالفُسَیْفِسَاء؛ قال:

کَصَوْتِ الیَراعَةِ فی الفِسْفِسِ(1)

و بِهَاءٍ: لُغَةٌ فی الفِصْفِصَةِ للرَّطْبَةِ.

والفُسَافِسُ: البَقُّ المُتَوَلِّدُ فی الحُصُرِ والأَسِرَّةِ، المُنْتِنُ الرّائِحَةِ، الفِدَسیُّ الشَّکْلِ(2).

والفَسْفَسی - مَقْصُورَةً -: لُعْبَةٌ لَهُم.

فطرس

فُطْرُسٌ، کبُرْقُعٍ: نَهْرٌ قَریبٌ من الرَّمْلَةِ بِفِلَسْطِینَ، یُسَمَّی نَهْرَ فُطْرُسٍ، ونَهْرَ أَبی فُطْرُسٍ؛ قالَ أبو نُؤَاسٍ:

وأصْبَحْنَ قَدْ فَوَّزْنَ عَنْ نَهْرِ فُطْرُسٍ(3)

وقالَ العَبَلیُّ:

نَهْرُ أبی فُطْرُسٍ مَحَلُّهُمُ(4)

ومَنْبَعهُ من تَحْتِ جَبَلِ الخَلیلِ، و یَصُبُّ فی بَحْرِ الرُّومِ، ومن مَنْبَعِهِ إلی مَصَبِّهِ دُونَ

ص:146


1- الشّطر بلا نسبة فی العباب الزّاخر، واللّسان، التّاج.
2- فی نسخة بدل: العدسیّ. بالعین المهملة، یعنی یشبه العَدَس، والأقرب بالفاء الموحّدة الفوقیّة الفِدَسیّ: یعنی یشبه العَناکب أَو هو العنکبوت.
3- معجم البلدان 316:5، العباب الزّاخر، التّاج، وعجزه:وهنّ عَلَی البَیتِ المقدّس زوز
4- معجم البلدان 316:5، وعجزه:وصَبَّحوا الزّابیین للتلفِ

مَسَافَةِ یَوْمٍ. وما وَقَعَ فی القَامُوسِ من تَقدیمِ الرَّاءِ علی الطَّاء فیهِ تَحْریفٌ(1).

فطس

اشارة

فَطِسَ فَطَساً، کتَعِبَ: انْخَفَضَتْ قَصَبَةُ أَنْفِهِ وانْفَرَشَتْ فی وَجْهِهِ، فَهُوَ أفْطَسُ، وهِیَ فَطْساءُ من رِجَالٍ ونِسَاءٍ فُطسٍ.

والاسْمُ: الفَطَسَةُ، کقَصَبَةٍ: یُقالُ: أَبْعَدَ اللّٰهُ هذِهِ الفَطَسَةَ، ومنها: الفَطَسَةُ لأَنْفِ البَقَرَةِ؛ لانْخِفاضِهِ.

وفَطَسَ - کضَرَبَ وقَعَدَ - فَطْساً وفُطُوساً: ماتَ من غَیْرِ داءٍ، أَو مُطْلَقاً..

و - الحَدَّادُ الحَدِیدَ فَطْساً، کَضَرَبَ:

فَطَحَهُ بالفِطِّیسِ - کسِکِّینٍ - و هو مِطْرَقَتُهُ الکَبیرةُ..

و - الرَّجُلُ صاحِبَهُ بالکَلِمَةِ: قالَها فی وَجْهِهِ، کفَطَّسَهُ تَفْطِیساً.

والفَطْسَةُ، کهَضْبَةٍ: واحِدَةُ الفَطْسِ - کفَلْسٍ - و هو حَبُّ الآسِ..

و -: الجِلْدُ منْ غَیْرِ المُذَکّی..

و -: خَرَزَةٌ تُجْتَلَبُ بها قُلوبُ الرِّجالِ، وأُخری یُمَرَّضُ بها العَدُوُّ، و یُقْتَلُ، ورُقْیَتُها: أخَذْتُهُ بِالفَطْسَةِ، والثُّؤَبَا والعَطْسَة، فَلا یَزلْ فی تَعْسَة، مِنْ أَمْرِهِ ونَکْسَة، حَتَّی یَزُورَ رِمْسَه.

و الفِطِّیسَةُ، و الفِنْطیسَةُ، کبِطِّیخَةٍ وخِنْزیرَةٍ: أَنْفُ الخِنْزیرِ أَو شَفَتُهُ أَو خُرطُومُهُ، وکُلُّ أنْفٍ عَظیمٍ، قَالَ أَبو زَیْد: و یُقالُ لِلأنْفِ کُلِّه: الفِنْطِیسَةُ والفِرْطیسَةُ، وهُوَ أَسْمَحُ ما یَکونُ من الآنافِ، ولا یُقالُ ذلِکَ إلّا عنْدَ الشَّتْمِ.

والأفْطَسُ: لَقبُ عَبْدِ اللّٰه بنِ سلمةَ المُحَدِّثِ، والحَسَنِ بنُ عَلیِّ بنِ عَلیِّ بنِ الحُسَیْنِ، وعَبْدِاللّٰهِ بنِ جَعْفَرٍ الصّادق علیهم السلام.

و الفاطُوسُ: سَمَکَةٌ عَظیمةٌ تَکْسِرُ السُّفُنَ، والمَلّاحُونَ یَعْرِفُونَها، فَإذا رَأَوْها عَلَّقُوا عَلَی السُّفُنِ خِرَقَ الحَیْضِ فَتَهْرُبُ منْها.

ص:147


1- ما فی القاموس المطبوع موافق لما ضبطه المصنّف، فالظّاهر انّ نسخة المصنّف محرّفه.
الأثر

(واللّٰهِ لَفُطْسٌ خُنْسٌ)(1) جَمْعُ فَطْسَاءَ وخَنْساءَ، یُریدُ تَمْرَ المَدینةِ؛ لأَنَّها صِغارُ الحَبِّ لاطِئَةُ الأَقْمَاعِ.

فعس

الفَاعُوسُ، کجامُوسٍ: الأَفْعَی، والحَیَّةُ، والوَعِلُ، وکُوزٌ ضَیِّقُ الرَّأسِ یُشْرَبُ بِهِ، والمُسِنُّ الفَدْمُ الثَّقِیلُ من الدَّوابِّ، ولُعْبَةٌ لَهُم.

وداهِیَةٌ فاعوسٌ: شَدیدَةٌ.

و بالهَاءِ: نَارٌ، أَو جَمْرٌ لا دُخَانَ لَهُ، والفَرْجُ.

فقس

فَقَسَ فُقُوساً، کَجَلَسَ: ماتَ..

و - البَیْضَةَ فَقْساً، کَضَرَبَ: فَضَخَها وکَسَرَها، لُغَةٌ فی قَفَصَها، بالصَّادِ..

و - الفَخُّ الطَّیْرَ: فَسَخَ عُنُقَهُ وعَقَرَهُ(2) ، ومِنهُ: المِفْقَاسُ، و هو العُودُ المُنْحَنِی فی الفَخِّ، الّذی یَنْقَلِبُ علی الطَّیْرِ فَیَعْقِرُهُ.

والفُقَاسُ، کغُرابٍ: دَاءٌ یَأخُذُ فی المَفاصِلِ.

والفَقُّوسُ، کتَنوُّرٍ: لُغَةٌ فی الفَقُّوصِ - بالصَّادِ - و هو البِطِّیخُ الشَّامِیُّ، أَو القُثَّاءُ، أَو البِطِّیخُ قَبْلَ أَن یَنْضُجَ، کالفَقُّوزِ بالزَّای.

وفَاقُوسُ، کجامُوس: بَلَدٌ فی آخر دِیَارِ مِصْرَ من جِهَةِ الشَّامِ فی الجوفِ(3) الأَقْصَی.

فقعس

الفَقْعَسُ، کجَعْفَرٍ: البلادَةُ.

وبِلا لامٍ: أَبُو حَیٍّ من أَسَدِ بنِ خُزَیْمَةَ بنِ مُدْرِکَةَ بنِ الیَاسِ بنِ مُضَرَ، و هو فَقْعَسُ بنُ طَریف بنِ عَمْرِو بنِ قُعَیْنِ بنِ الحارِثِ بنِ ثَعْلَبَةَ بنِ دُودَانَ بنِ أسَدٍ، قالَ الأکثَرونَ: هُوَ عَلَمٌ مُرْتَجَلٌ،

ص:148


1- الفائق 204:2، النّهایة 458:3.
2- فی اللّسان: و یعتفره.
3- فی معجم البلدان 232:4: الحوف، بالحاء المهملة.

وقالَ بَعْضُهُم: مَنْقُولٌ من فَقْعَسَ وهِیَ البلادَةُ(1).

فلحس

اشارة

الفَلْحَسُ، کجَعْفَرٍ: الحَرِیصُ، ومَنْ یَتَحَیَّنُ طَعامَ النّاسِ، کالطُّفَیْلیِّ، والکَلْبُ، والدُّبُّ المُسِنُّ، أَو هو للکَلْبِ عَلَمٌ جِنْسیُّ لا تَدْخُلُهُ الأَلِفُ و اللّامُ، کأُوَیْسٍ للذِّئْبِ.

وجاءَنا یَتَفَلْحَسُ: یَتَطَفَّلُ.

وامْرَأةٌ فَلْحَسَةٌ: رَسْحاءُ، قَلِیلَةُ لَحْمِ العَجُزِ و الفَخذَیْنِ.

والفِلْحاسُ، کسِرْدابٍ: القَبیحُ السَّمِجُ.

المثل

(أَسْأَلُ منْ فَلْحَسِ)(2) هو فَلْحَسُ ابنُ عَبْدِ اللّٰهِ بنِ زَاهرِ بنِ سَیَّارِ بنِ أَسْعَد بنِ هَمّام بنِ مُرّةَ بنِ شَیْبانَ، کانَ سَیِّداً عَزیزاً یَسْألُ الجَیْشَ إذا غَنِمُوا سَهْماً وهُوَ فی بَیْتِهِ فیُعْطَی لِعِزِّهِ، فإذا اعْطِیَهُ سَأَلَ سَهْماً لاِمْرَأتِهِ، فإذا أُعْطِیَهُ سَألَ لِبَعیرِهِ.

وقالَ أَبو عُبَیْد مَعْنی قَوْلهم: (أسْألُ من فَلْحَسِ) هو الَّذی یَتَحَیَّنُ طَعامَ النَّاس.

فلس

الفَلْسُ، کشَمْسٍ: مَعْرُوفٌ، وکَسْرُهُ لَحْنٌ. الجَمْعُ: أَفْلُسٌ، وفُلُوسٌ. وصَرَّافُهُ:

الفَلَّاسُ، کعَبَّاسٍ، ومنهُ: أَفْلَسَ الرَّجُلُ إفْلاساً، إذا لَمْ یَبْقَ لَهُ مالٌ(3) ، وحَقیقَتُهُ صَارَ ذا فُلُوسٍ بَعْدَ الدَّراهِمِ، أَو صارَ بِحَیْثُ لا یَمْلِکُ فَلْساً، فهو مُفْلِسٌ.

الجَمْعُ: مَفَالیسُ - کمَفاطیرَ فی مُفْطِر - أَو هو جَمْعُ مِفْلاسٍ. والاسْمُ: الفَلَسُ، کسَبَبٍ.

وفَلَّسَهُ الحاکِمُ تَفْلِیساً: نَادَی عَلَیهِ بالإفْلاسِ.

ص:149


1- فی تهذیب اللّغة 281:3: لا أَدری ما أصله بالعربیّة. وفی الاشتقاق: 180: وفَقْعَسٌ من الفَقْعَسَةِ و هو استرخاءٌ وبَلادة فی الإنسان.
2- مجمع الأمثال 1868/347:1.
3- جاء فی الأثر: «مَنْ أدْرَکَ مالَهُ عند رجل قد أفْلَس فهو أَحَقُّ به» النّهایة 470:3.

وشَیْءٌ مُفَلَّسٌ، کمُظَفَّرٍ: عَلَی جِلْدِهِ لُمَعٌ کالفُلُوسِ.

وأَفْلَسْتُ الرَّجُلَ: طَلَبْتَهُ فَأَخْطَأْتَ مَوْضِعَهُ..

و - الشَّیْءَ: طَلَبْتُهُ فَلَمْ أَنَلْهُ، والاسْمُ: الفَلَسُ، کسَبَبٍ؛ قالَ المُعَطَّلُ الهُذَلِیُّ:

یا حِبُّ ما حُبُّ القَتُولِ وحُبُّهَا فَلَسٌ فَلَا یُنْصِبْکَ حُبٌّ مُفْلِسُ(1)

قالَ أبو عَمْرو: قَولُهُ: «حُبُّها فَلَسٌ» أَیْ لا نَیْلَ مَعَهُ.

والفُلْسُ، بالضَّمِّ أَو الفَتحِ لا بالکَسْرِ وغَلِطَ الفیروزآبادیُّ: صَنَمٌ کانَ لِطَیِّئٍ بِنَجْدٍ؛ بَعَثَ إلَیْهِ النَّبیُّ صلی الله علیه و آله عَلیّاً علیه السلام فَهَدَمَهُ.

وتَفْلیسُ، بفَتْحِ أوَّلِهِ: آخِرُ بَلْدَةٍ من أَذْرَبیجَانَ مِمَّا یَلِی الثَّغْر، وهِیَ قَصَبَةُ کُرْجُسْتانَ.

و الفَلَّاسُ، کعَبَّاسٍ: لَقَبٌ لِجَماعَةٍ من المُحَدِّثینَ، کَانُوا صَیَارِفَةً یَبِیعُونَ الفُلُوسَ، منْهُم: أَبُو شُعَیْبٍ الفَلَّاسُ، وعُمَرُ بنُ عَلِیّ بنِ یَحْیَی الفَلَّاسُ البَصْرِیُّ، وآخَرُونَ.

فلطس

الفِلْطَاسُ، والفِلْطِیسُ، بکَسْرِهما:

الکَمَرَةُ العَظیمةُ، کالفُلْطُوْسِ، بِضَمِّ الفَاءِ والطَّاءِ، وکَسْرِ الفاءِ وضَمِّ الطَّاءِ وفَتْحِهما، سِتّ لُغاتٍ.

والفِلْطِیسَةُ: لُغَةٌ فی الفِنْطِیسَةِ، وهِیَ أَنْفُ الخِنْزیرِ.

وتَفَلْطَسَ أَنْفُهُ: اتَّسَعَ، واللَّامُ زائِدَةٌ.

فلنقس

الفَلَنْقَسُ، کشَرَنْبَثٍ: البَخِیلُ اللَّئِیمُ، کالفَلْقَسِ، کجَعْفَرٍ..

و -: مَنْ أُمّهُ عَربیَّةٌ وأَبوهُ أَعْجَمِیٌّ، أَوِ الَّذی وَلَدَتْهُ أَمَتَانِ أَو ثَلاثٌ.

ص:150


1- تهذیب اللّغة 429:12 اللّسان، وفی العباب الزّاخر: للمعطّل و یروی لأبی قلابة، وفی شرح أشعار الهذلیّین 715:2 وتکملة الصّحاح و التّاج:لأبی قلابة الطّابخیّ.

فنجلس

الفَنْجَلیسُ، کعَنْدَلیبٍ: العَظِیمَةُ مِنَ الکُمَرِ.

فندس

فَنْدَسَ فَنْدَسَةً: عَدا.

والفَنْدَسُ، کجَعْفَرٍ: ابنُ أَوْسِ بن ثَعْلَبَةَ من بَکْرِ بنِ وائِلٍ؛ و هو الَّذی قَتَلَ رَبیعَ الکَلْبیَّ یَوْمَ مسحلان.

فنس

الفَنَسُ، کَسَبَبٍ: الفَقْرُ المُدْقِعُ، قَالَ الأَزْهریُّ: والأصْلُ فیهِ الفَلَسُ؛ اسْمٌ من الإفْلاسِ، فأُبدِلَتِ اللّامُ نُوناً(1).

والفانُوسُ: الجَاسُوسُ، عَن المازَرِیِّ ولَیْسَ مِنْهُ فانُوسُ الشَّمْعِ، لأَنَّهُ فارِسِیٌّ، ووَهِمَ الفَیْروزآبادیُّ.

فنطس

اشارة

الفِنْطاسُ، بالکَسْرِ: ظَرْفٌ یُتَّخَذُ من الأَلْوَاحِ للمَاء، و یُحْمَلُ فی السُّفُنِ للشُّرْبِ منهُ.

والفِنْطیسُ، کخِنْزیرٍ: الأَفْطَسُ، وما اتَّسَعَ مَنْخَرُهُ وانْفَرَشَتْ أَرْنَبَتُهُ من الآنافِ.

و بِهَاءٍ: أَنْفُ الخِنْزیرِ، والنُّونُ زائِدَةٌ.

ومن المجاز

هو مَنیعُ الفِنْطیسَةِ، أَی حَمِیُّ الأَنْفِ.

فنطلس

الفَنْطَلیسُ، کعَنْدَلیبٍ: ذَکَرُ الرَّجُلِ، أَو العَظیمَةُ من الکَمَرِ.

فوس

اشارة

فاسُ: بَلَدٌ بِالمَغْرِبِ، وأصْلُهُ الهَمْزُ، وذُکِرَ هُناکَ.

ص:151


1- انظر تهذیب اللغة 4:13.
فهرس

الفِهْرِسُ، کزِبْرِجٍ: الکِتابُ تُکْتَبُ فیهِ أَسْماءُ الأَشیَاءِ، والدَّفْتَرُ تُجْمَلُ فیهِ الأَشیَاءُ لِتَعْدیدِ أَسْمائِها وحَصْرِها مُطلقاً علی التَّرْتیبِ، کالْفِهْرِسَةِ کحِصْرِمَةٍ، مُعَرَّبُ «فِهْرِسْتْ» - بکَسْرِ الفاءِ وسُکُونِ الهاء وکَسْرِ الرّاءِ وسُکُونِ السّینِ و التّاءِ - لُغَةٌ رُومِیَّةٌ، واشْتَقُّوا مِنْهُ الفِعْلَ، فَقالوا:

فَهْرَسَ کِتابَهُ فَهْرَسَةً، کدَحْرَجَ دَحْرَجَةً.

فَصْلُ القَافِ

قبرس

القُبْرُسُ، کزُخْرُفٍ: النُّحاسُ الجَیِّدُ، أَو أَجْوَدُهُ.

و بِلا لامٍ: جَزیرَةٌ فی بَحْرِ الرُّومِ، دَوْرُها مَسیرَةُ سِتَّةَ عَشَرَ یَوْماً، غَزَاهَا مُعاویَةُ بنُ أَبی سُفْیانَ فی خِلافَةِ عُثمانَ، سَنَةَ سَبْعٍ وعِشْرینَ، وبِها قَبْرُ أُمِّ حَرامٍ بِنْتُ مِلْحانَ الصَّحابیّةُ، خالَةُ أنَسِ بنِ مالِکٍ، وکان قَدْ تَزَوَّجَها عبَادةُ بنُ الصّامت، فَأخْرَجَها مَعَهُ فی هذِهِ الغَزْوَةِ، فَلَمّا جازَتِ البَحْرَ إلی الجَزیرَةِ رَکبَت دَابَّةً فَصَرَعَتْها فَقَتَلَتْهَا فَدُفِنَتْ فیها.

قبس

اشارة

قَبَسَ ناراً قَبْساً - کَضَرَبَ - واقْتَبَسَها:

أَخَذَها من مُعْظَمِها.

وقَبَسَهُ إیّاها قَبْساً أَیضاً: أَعْطاهُ إیَّاها، وجاءَهُ بِها، کأَقْبَسَهُ، أَو أَقْبَسَهُ: طَلَبَها لَهُ.

واقْتَبَسَهُ ناراً: سَأَلَهُ إیَّاهَا.

والقَبَسُ، کَسَبَبٍ: النَّارُ المُقْتَبَسَةُ، وهِیَ الشُّعْلَةُ فی طَرَفِ عُودٍ أَو قَصَبَةٍ أَو فَتیلَةٍ، کالمِقْبَسِ، والمِقْباسِ، بکَسْرِهِما.

والمَقْبَسَةُ، کمَقْلَمَةٍ: ما تُقْتَبَسُ فیهِ النَّارُ من شَقَفةٍ ونَحْوِها.

ومن المجاز

قَبَسَ عِلْماً: اسْتَفادَهُ، کاقْتَبَسَهُ.

وأَقبَسَهُ إیَّاهُ: أَفادَهُ، کقَبَسَهُ، وأَنْکَرَها

ص:152

أبُو زَیْدٍ(1) ، قالَ: أَقْبَسْتُهُ عِلْماً - بالألِفِ - وقَبَسْتُهُ نَاراً - بدُونِها - والجُمْهُورُ عَلَی أَنَّهُما سَواءٌ فیهِما.

و القابُوسُ: الجَمِیلُ الوَجْهِ، الحَسَنُ اللَّوْنِ.

وأَمَّا أَبُوقَابُوسٍ: کُنْیَةُ النُّعْمان بنِ المُنْذِرِ، فَهُوَ مُعَرَّبُ «کاوُوسٍ» لأَنَّهُ سُمِعَ غَیْرَ مَصْرُوفٍ، للعَلَمِیَّةِ و العُجْمَةِ.

وهذِهِ حُمَّی قَبَسٍ - کسَبَبٍ - لا حُمَّی عَرَضٍ، أَیِ اقْتَبَسَها من غَیْرِهِ، ولم تَعْرِضْ لَهُ من تِلْقَاءِ نَفْسِهِ.

وفَحْلٌ قَبِیسٌ، وقَبِسٌ، کأَمِیرٍ وکَتِفٍ:

سَریعُ الإلْقاحِ إذا ضَرَبَ، لأنَّهُ یَقْبِسُها [اللّقَاحَ](2). وقَد قُبُِسَ قَبَاسَةً، وقَبَساً، کقَبُحَ وتَعِبَ.

وامْرَأةٌ مِقْباسٌ: سَرِیعَةُ الحَمْلِ إذا جُومِعَتْ.

والقِبْسُ، کعِهْنٍ: الأَصْلُ، کأَنَّهُ تُقْتَبَسُ مِنْهُ الفُروعُ.

والأَقْبَسُ: مَنْ تَبْدُو حَشَفَتُهُ قَبْلَ أَن یُخْتَنَ.

وقابِسُ، بکَسْرِ المُوَحَّدَةِ: [مَدِینةٌ](3) بإفرِیقیَّةَ، وهِیَ بِها کدِمَشْقَ بِالشَّامِ.

وأَبُو قُبَیْسٍ، کزُبَیْرٍ: جَبَلٌ مُشْرِفٌ علی مَکَّةَ من شَرْقِیِّها، و هو أَحَدُ أَخْشَبَیْ مَکَّةَ، کَنّاهُ آدَمٌ علیه السلام بِذلِکَ حینَ اقْتَبَسَ منْهُ هذِهِ النَّارَ الَّتی بأَیْدی النَّاسِ من مَرْخَتَیْنِ نَزَلَتا من السَّمَاءِ عَلَی هذا الجَبَلِ، فَاحْتَکَّتا فَأَوْرَتا نَاراً فَاقْتَبَسَ مِنْها آدَمٌ علیه السلام فَلِذلِکَ کانَ المَرْخُ إذا حُکَّ أَحَدُ العُودَیْنِ منْهُ بالآخَرِ خَرَجَتْ منهُ النَّارُ..

أَو سُمِّیَ بِرَجُلٍ من مَذْحِجٍ، کانَ یُکَنَّی أَبا قُبَیْسٍ، لأَنَّهُ أوَّلُ مَنْ بَنی فیه(4).

أَو هو رَجُلٌ من جُرْهُمَ کانَ قَدْ وَشَی بَیْنَ عَمْرِو بنِ مُضاضٍ و بَیْنَ ابْنَةِ عَمِّهِ، فَنَذَرَت أَن لا تُکَلِّمَهُ، وکانَ شَدیدَ الکَلَفِ بِها، فَحَلَفَ لَیَقْتُلَنَّهُ فَهَرَبَ منهُ إلی الجَبَلِ

ص:153


1- انظر تهذیب اللّغة 419:8.
2- فی النّسخ: الکفاح.
3- رمزها فی النّسخ «د» والمثبت عن معجم البلدان.
4- فی معجم البلدان 308:4 زیادة: قُبَّةً.

المَذْکورِ وانْقَطَعَ خَبَرُهُ، فَإمّا ماتَ، و إمّا تَرَدّی منهُ، فَسُمّیَ الجَبَلُ بأَبی قُبَیْسٍ لِذلِکَ..

وأَمَّا قَوْلُ حَسْانٍ:

أجِدَّکِ لَوْ رَأَیْتِ أبا قُبَیْسٍ(1)

فهو مُصَغَّرُ قَابُوسٍ تَصْغیرُ تَرْخیمٍ؛ یُریدُ أَبا قَابُوسٍ، وهُوَ النُعمانُ بنُ المُنْذِرِ، ومِثْلُهُ قَوْلُ النَّابِغَةِ:

فَإنْ یَقْدِرْ عَلَیْکَ أبُو قُبَیْسٍ تَحُطُّ بِکَ المَعیشَةُ فی هَوانِ(2)

وأَبُو قُبَیْسٍ أَیْضاً: حِصْنٌ، معروفٌ قُرْبَ شَیْزَرَ، من أَعْمالِ حَلَبَ.

وقَابُوسُ: اسْمٌ لِجماعَةٍ من المُحَدِّثینَ.

وأَبُو قابُوسٍ: مُخارِقُ بنُ عَبْدِ اللّٰهِ، أَو ابْنُ سَلیمٍ، صَحابیُّ.

وقُبَیْسٌ، کزُبَیْرٍ: اسْمٌ لِجَماعَةٍ.

وأَمّا قِییسُ - جَدُّ عَبْدِ اللّٰهِ بنِ قَیْسٍ المُحَدِّثِ - فَهُوَ بِکَسْرِ القَافِ و یاءَیْنِ مُثنَّاتَیْنِ مِنْ تَحْت مُصَغَّرُ قَیْسٍ، عَلَی لُغَةِ مَنْ یَکْسِرُ أَوَّلَ المُصَغَّرِ من ذَواتِ الیَاءِ - کشِییَخٍ وبییَتٍ - خَوْفاً عَلَی [الیَاء](3) من انْقِلابِهَا وَاواً لِضَمَّةِ ما قَبْلهَا، فَمَوْضِعُهُ «وی س». وصَحَّفَهُ الفَیروزآبادیُّ بقِیبَسٍ - بالمُوَحَّدَةِ بَعْدَ الیاءِ - فَقَالَ: قِیبَسٌ، کزِیرَکٍ: جَدُّ عَبْدِ اللّٰهِ بنِ قَیْسٍ المُحَدِّثِ، وذَکَرَهُ هُنا و هو تَصْحِیفٌ قَبِیحٌ.

الکتاب

لَعَلِّی آتِیکُمْ مِنْهٰا بِقَبَسٍ (4) أَجِیئکم من النَّار بِشُعْلةٍ مُقْتَبَسَةٍ منها، و هی المُرادَةُ بالشِّهَاب القَبَسِ فی قَوْلِهِ: أَوْ آتِیکُمْ بِشِهٰابٍ قَبَسٍ فی النَّمْلِ(5) ، وبالجَذْوَةِ من النَّارِ فی قَوْلِهِ: لَعَلِّی آتِیکُمْ مِنْهٰا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النّٰارِ فی القَصَصِ(6).

ص:154


1- القول لعمرو بن حسّان أحد بنی الحارث بن همّام، کما فی معجم البلدان 81:1، واللّسان «طوق»، والتّاج «طوق»، وعجزه فی الجمیع:أَطالَ حیاتَهُ النَّعَمُ الرُّکامُ
2- دیوانه: 110.
3- فی النّسخ: الواو. والمثبت عن شرح شّافیة ابن الحاجب للرّضی الإستربادیّ 209:1.
4- طه: 10.
5- النمل: 7.
6- القصص: 29.
الأثر

(حَتّی أَوْرَی قَبَسَ القَابِسِ)(1) أَی أَظْهَرَ نُورَ الحَقِّ و العِلْمِ لِطالِبِهِ ومُقْتَبِسِهِ؛ من قَبَسَهُ بمَعْنی اقْتَبَسَهُ، وهِیَ اسْتِعارَةٌ مُرَشَّحَةٌ، لاتِّباعِها بالإیرادِ المُلائِم للقَبَسِ المُسْتَعارِ منْهُ.

المصطلح

الاقْتِباسُ: تَضْمینُ الکَلامِ نَثْراً کانَ أَو نَظْماً شَیْئاً مِنَ القُرْآنِ أَو الحَدیثِ، بِأَن لا یَقُولَ فیهِ: قالَ اللّٰه تَعالی أَو قالَ الرَّسُولُ صلی الله علیه و آله ونَحْو ذلِکَ.

قدحس

القُدَاحِسُ، کعُطارِدٍ: الشُّجَاعُ الجَریءُ، والأسَدُ، والشَّرِسُ الأَخْلاقِ.

قدس

اشارة

قَدَسَ فی الأَرْضِ قَدْساً، کَضَرَبَ:

ذَهَبَ فیها وأَبْعَدَ، ومنهُ: التَّقْدیسُ بِمَعْنی التَّطْهیرُ، لأنَّهُ إبْعادٌ للمُقَدَّس عن النَّجاسَةِ.

والقُدُْسُ، کعُنُقٍ و یُسَکَّنُ: الطُّهْرُ والبَرَکَةُ.

وقَدَّسَ اللّٰهَ، ولَهُ تَقْدیساً: نَزَّهَهُ، و أَبْعَدَهُ عَمَّا لا یَلیقُ بِجَنابِهِ.

ولا قَدَّسَهُ اللّٰهُ: لا بَارَکَ فیهِ.

ورَبُّنا المُقَدَّسُ، کمُظَفَّرٍ: المُبارَکُ، أَوِ المُنَزَّهُ.

وتَقَدَّسَ: تَطَهَّرَ، وتَنَزَّهَ، وتَبَارکَ.

والقُدُّوسُ، بالضَّمِّ وتَشدِیدِ الدَّالِ و یُفْتَحُ: من أَسماءِ اللّٰهِ تَعالی، والضَّمُّ أکثر اسْتِعمالاً، والفَتْحُ أَقْیَسُ، لِنُدورِ «فُعُّولٍ» - بالضَّمِّ - فی کلامِهِم، حتَّی أَنَّ سیبَویهَ أَنْکَرَهُ بِواحِدِهِ(2) ، فَقالَ: لَمْ یَأتِ فی الکلامِ فُعُّولٌ اسْمٌ ولا صِفَةٌ3.

وحَکی: سَبُّوحٌ وقَدُّوسٌ - بالفَتْحِ لا غَیْرُ - ومَعْناهُ: المُسْتَحِقُّ للتَّقْدیسِ، أَو الطَّاهِرُ، أَو المُبارَکُ.

ص:155


1- نهج البلاغة 118:1 /ضمن ط 69، وفی ص : 203 /ضمن ط 102، والفائق 415:1، والنّهایة 4:4: قبساً لقابس.
2- (2و3)) انظر اللّسان، وأدب الکاتب: 477.

والقُدْسُ کقُفْلٍ، و بَیْتُ المَقْدِسِ کمَجْلِسٍ عَلَی الإضافَةِ، والبَیْتُ المُقَدَّسُ کمُظَفَّرٍ عَلَی الوَصْفِ، وبَیْتُ المُقَدَّسِ عَلَی إضافَةِ المَوْصُوفِ إلی صِفَتِهِ: البَلَدُ المَعْرُوفُ بالشَّامِ، بَناهُ سُلَیمانُ بنُ داوُودَ علیهما السلام، بهِ یُنْفَخُ الصُّورِ یَوْمَ القِیامَةِ، وفیهِ الحَشْرُ، و إلیهِ النَّشْرُ..

والأرْضُ المُقَدَّسَة: أَرْضُهُ..

وقَدَّسَ تَقْدیساً: أَتَاهُ، کَما تَقولُ:

کَوَّفَ وبَصَّرَ، إذا أَتَی الکُوفَةَ و البَصْرَةَ، ومِنْهُ: راهِبٌ مُقَدِّسٌ - کمُحَدِّثٍ - و هو الَّذی یَأْتی بَیْتَ المَقْدِسِ؛ قَالَ امْرُؤُ القَیْسِ:

کَما شَبْرَقَ الوِلْدَانُ ثَوْبَ المُقَدِّسِ(1)

أَی مَزَّقُوهُ، لأنَّ الرَّاهِبَ کانَ إذا نَزَلَ من صَوْمَعَتِهِ یُریدُ بَیْتَ المَقْدِسِ تَمَسَّحَ بِهِ الصِّبْیانُ تَبَرُّکاً بهِ حتَّی یُمَزِّقُوا ثَوْبَهُ.

وحَظِیرَةُ القُدْسِ: الجَنَّةُ، أَوِ الشَّریعَةُ.

و القُدَُسُ، کعُنُق، وصُرَدٍ: القَدَحُ الصَّغیرُ.

و کسَبَبٍ: السَّطْلُ؛ لأَنَّهُ یُتَقَدَّسُ منهُ، أَی یُتَطَهَّرُ. الجَمْعُ: أَقْدَاسٌ، وقُدُوسٌ، ولا تَقُلْ: قادُوسٌ، فَإنَّها عامِّیَّةٌ.

والقَادِسُ: السَّفِینَةُ العَظِیمَةُ. الجَمْعُ:

قَوادِسُ.

وکغُرابٍ: شَیْءٌ یُعْمَلُ کالجُمَانِ من فِضَّةٍ، والشَّرَفُ المَنیعُ العَظیمُ.

وکعَبَّاسٍ: حَجَرٌ یُنْصَبُ فی وَسَطِ الحَوْضِ، إذا غَمَرَهُ الماءُ رَوِیَتِ الإبِلُ.

و کأَمِیرٍ: الدُّرُّ.

و هو قَدُوسٌ بالسَّیْفِ، کرَسُولٍ:

قَدُومٌ بهِ.

و المُقَدَّسَةُ، کمُعَظَّمَةٍ: مَکَّةُ شَرَّفَها اللّٰهُ تَعَالَی.

والقَادِسِیُّ: البَیْتُ الحَرامِ.

والقُدْسُ، کقُفْلٍ: جَبَلٌ عَظیمٌ بِنَجْدٍ، و یُقالُ له: قُدْسُ أُوارَة.

وقُدْسٌ الأَبْیَضٌ، وقُدْسٌ الأَسْوَدُ:

ص:156


1- دیوانه: 84، وصدره:فأَدرَکْنهُ یأْخُذنَ بالسّاقِ و النَّسَا

جَبَلانِ بِالحِجازِ.

وکسَبَب: بَلَدٌ بِالشَّامِ قُرْبَ حِمْصِ، و إلیهِ تُضافُ بُحَیْرَةُ قَدَس.

والقَادِسِیَّةُ: مَوْضِعٌ قُرْبَ الکُوفَةِ من جِهَةِ المغربِ، عَلَی نَحْوِ خَمْسَةَ عَشَرَ فَرسخاً مِنْها، و هی آخِرُ أَرْضِ العَرَبِ وأَوَّلُ حَدِّ سَوادِ العِراقِ، سُمِّیَتْ بِذلِکَ لأنَّ إبْراهیمَ علیه السلام مَرَّ بها فَوَجَدَ هُنَاکَ عَجُوزاً فَغَسَلَتْ رَأسَهُ، فَقالَ: قُدِّسْتِ من أَرْضٍ، و بِهَا کانَتِ الوَقْعَةُ العَظیمةُ بینَ المُسْلِمینَ و الفُرْسِ فی خِلافَةِ عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ، وعَلَی المُسْلِمینَ سَعْدُ بنُ أَبی وَقّاصٍ.

والقَادِسیّةُ أَیْضاً: بَلدَةٌ کَبیرَةٌ من نَوَاحی دُجَیْل قُرْبَ سَامَرَّاءَ.

وقَادِسُ: جَزیرَةٌ فی غَرْبِ الأَنْدَلُسِ، وبَلْدَةٌ بِمَرْوَ.

وقُدَیْسٌ، کزُبَیْرٍ: مَوْضِعٌ بِناحِیَةِ القَادِسیَّةِ نَزَلَهُ سَعْدُ حینَ قُدُومِهِ القَادِسِیَّةَ..

و -: جَدُّ مَحُمَّدِ بن عَبْدِاللّٰهِ بن أَبانَ بن قُدَیْسٍ، المُحَدِّث.

وبِهَاءٍ: بِنْتُ الرَّبیعِ، امّ عَبْدِ الرَّحْمان بن إبْراهیمَ(1).

والحُسَیْنُ بنُ قُداسٍ، کغُرابٍ: مُحَدِّثٌ.

و مِقْدَاسٌ، و قَیْداسٌ، کمِصْبَاح وکشَیْطان: اسْمَانِ.

الکتاب

وَ نَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِکَ وَ نُقَدِّسُ لَکَ (2) أَی نُنَزِّهُکَ عَمَّا لا یَلیقُ بِکَ من صِفاتِ النَّقْصِ فاللَّامُ زائِدَةٌ، أَو نُطَهِّرُ أَنْفُسَنا مِنَ الخَطَایَا و المَعَاصی لأَجْلِکَ فَهِیَ للعِلَّةِ، أَو هِیَ مُعَدّیَةٌ للفَصْلِ کهیَ فی سَجَدْتُ للّٰهِ، أَو لِلْبَیانِ کهیَ فی سقْیاً لَکَ، فَتَتَعَلَّقُ بِمَحْذوفٍ، وتَکُونَ خَبَرَ مُبتَدأٍ مُضْمَرٍ دَلَّ عَلیهِ ما قَبْلهُ، أَی تَقدیسُنا لَکَ، والجُملَةُ کالتَّوْکیدِ؛ لأَنَّ التَّقْدیسَ و التَّسْبیحَ مُتَقارِبانِ فی المَعْنی.

ص:157


1- انظر جمهرة أنساب العرب: 156.
2- البقرة: 30.

وقِیلَ: التَّسْبیحُ: تَنْزیهُ ذَاتِهِ تَعَالَی عن صِفَةِ الأَجْسامِ. والتَّقْدیسُ: تَنْزیهُ أَفْعالِهِ عن صِفَةِ الذَّمِّ ونَعْتِ السَّفَهِ.

وَ أَیَّدْنٰاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ (1) قَوَّینْاهُ بالرُّوحِ المُقَدَّسَةِ، وأُضیفَ الرُّوحُ إلَی القُدُسِ الَّذی هو التَّقْدیسُ بِمَعنَی التَّطْهیرِ، تَنْبیهاً عَلَی زِیادَةِ الاختِصاصِ بِهِ، وهِیَ من بابِ إضافَةِ المَوْصوفِ إلی مَبْدَأ صِفَتِهِ، مُبالَغَةً فی ثُبُوتِهِ لَهُ، أَو اخْتِصاصِهِ بِهِ کحَاتِمِ الجُودِ، والمُرادُ بِهِ جَبْرَئیلُ علیه السلام کَما قالَ تَعَالَی: قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ (2) لِنُزُولِهِ بالقُرْآنِ الَّذی تَطْهُرُ بِهِ النُّفوسُ.

وقیلَ: الإِنْجِیلُ؛ لأَنَّهُ أُطْلِقَ عَلَی الوَحْیِ الَّذی بهِ الحَیاةُ الأبَدِیَّةُ.

وقیلَ: الاسْمُ الأعْظَمُ الَّذی کانَ یُحْیی بهِ المَوْتی.

إِنَّکَ بِالْوٰادِ الْمُقَدَّسِ (3) أَیِ المُطَهَّرِ أَو المُبارَکِ، بُورِکَ فیهِ بالخِصْبِ وسَعة الرزقِ، عَن ابْنِ عَبّاسٍ(4).

اُدْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ (5) هِیَ أَرْضُ بَیْتِ المَقْدِسِ، أَو الشَّامِ، أَو الطُّورِ، أَو فِلَسطینَ ودِمَشْقَ وبَعْضِ الأَرْدُنِّ.

وقالَ الطّبریُّ: لا یُخْتَلَفُ أَنَّها ما بَیْنَ الفُراتِ وعَریشِ مِصْرَ(6). قُدِّسَتْ من الآفاتِ أَو من الشِّرْکِ بِجَعْلِها مَسْکَناً وقَراراً للأَنْبیَاءِ، أَو طَهُرَتْ مِن القَحْطِ والجُوعِ وغَیْرِ ذلِکَ، أَو لأَنَّ فیها المَکَانُ الّذی یُتَقَدَّسُ فیهِ من الذُّنوبِ، أَی یُتَطَهَّرُ.

اَلْمَلِکُ الْقُدُّوسُ (7) البَلِیغُ فی الطَّهارةِ من کُلِّ ما یُشینُ، أَو المُطَهَّرُ عن الشَّریکِ و الجِسْمیَّةِ ولَوازِمِها، أَو المُبَارَکُ؛ الَّذی تَنْزِلُ البَرَکاتُ من عِنْدِهِ.

ص:158


1- البقرة: 87، 253.
2- النّحل: 102.
3- طه: 12.
4- انظر تفسیر مجمع البیان 5:4.
5- المائدة: 21.
6- انظر تفسیر جامع البیان 110:6.
7- الحشر: 23، الجمعة: 1.
الأثر

(سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ المَلائِکَةِ وَالرُّوحِ)(1) هُما من صِفَاتِ اللّٰهِ تَعَالَی بِمَعْنَی البَلِیغُ فی النَّزاهَةِ و الطَّهارَةِ.

و یُرْوی: (سَبُّوحاً قَدُّوساً ربَّ المَلائِکَةِ والرُّوحِ)(2) بالنَّصْبِ فی الصِّفَاتِ الثَّلاثِ.

قالَ سیبَویه: سَمِعْنَا العَرَبُ تَتَکلَّمُ بهِ رَفْعاً ونَصْباً(3). فالرَّفُعُ عَلَی الخَبریّةِ لِمُبْتَدأٍ مُضْمَرٍ، والتَّقْدیرُ: اللّٰهُ، أَو هو سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ المَلائِکَةِ و الرُّوحِ، والنَّصْبُ عَلَی المَفْعولیَّةِ لِفِعْلٍ مَحْذوفٍ، والتَّقْدیرُ: اذْکُرُ سُبُّوحاً قُدُّوساً رَبَّ المَلائِکَةِ و الرُّوحِ، و إنَّما خَزَلْوا الفِعْلَ لأنَّ هذا الکَلامِ صَارَ بَدَلاً من سَبَّحْتُ، کمَا کانَ مَرْحَباً وأَهْلاً بَدَلاً مِن رَحُبَتْ بِلادُکَ وأَهِلَتْ.

(إنَّ رُوحَ القُدُسِ نَفَثَ فی رُوعی)(4) هو جَبْرئیلٌ علیه السلام، أَوِ الرُّوح من قَوْلِهِ:

یَوْمَ یَقُومُ الرُّوحُ وَ الْمَلاٰئِکَةُ صَفًّا (5) وقَوْلِهِ: تَنَزَّلُ الْمَلاٰئِکَةُ وَ الرُّوحُ فِیهٰا (6).

(لا قُدِّسَتْ أُمَّةٌ لا یُؤْخَذُ لِضَعیفِهَا مِنْ قَویِّهَا)(7) أَی لا طُهِّرَتْ، دُعَاءٌ عَلَیهَا.

(قَدَّسَ علی العَدَسِ کَذا کَذا نَبیّاً)(8) أَی بارَکَ، وفی روایَةٍ: (إنَّ العَدَسَ قَدَّسَ عَلَیْهِ ثَمانُونَ نَبِیّاً)9 وذلِکَ لِما رُویَ: (أَنَّ أَکْلَهُ یُرِقُّ القَلْبَ و یُسْرِعُ الدَّمْعَةَ)10.

المصطلح

الحَدیثُ القُدْسِیُّ: هو ما أَخْبَرَ

ص:159


1- انظر مشارق الأنوار 203:2، النّهایة 332:2، مجمع البحرین 370:2.
2- مسند الطیالسی: 1496/209، کنز العمال 22672/107:8.
3- الکتاب 327:1.
4- الفائق 9:4، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 420:1، النّهایة 24:4.
5- النّبأ: 38.
6- القدر: 4.
7- تفسیر القرطبیّ 277:1، النّهایة 24:4، اللّسان.
8- (8و9و10)) انظر الکافی 4/343:6، المحاسن: 504 و وسائل الشّیعة 127:25-129 باب أَکل العدس الأحادیث 1 و 3 و 4.

اللّٰهُ تَعَالَی بهِ نَبیَّهُ علیه السلام بإلْهَامٍ أَو مَنامٍ فَعَبَّرَ عَنْهُ بعِبَارَةِ نَفْسِهِ، فَالمَنْظورُ فیهِ المَعْنی دُونَ اللَّفْظِ، بخِلافِ القُرْآنِ فَإنَّ المَنْظورَ فیهِ اللَّفْظُ وَالمَعْنَی معاً.

قدمس

القُدْمُوسُ، بالضَّمِّ: القَدِیمُ - والسّینُ زائِدَةٌ للإلحاقِ بعُصْفُورٍ - یُقالُ: حَسَبٌ قُدْمُوسٌ..

و - هو مِن الرِّجالِ: السَّیِّدُ..

و - مِنَ المُلُوکِ: العَظیمُ..

و - مِن الإبِلِ: الضَّخْمُ.

وامْرَأةٌ وصَخْرَةٌ قُدْمُوسَةٌ: ضَخْمَةٌ عَظیمَةٌ. الجَمعُ: قَدَامِیسُ.

قربس

القَرَبُوسُ - کَمَلَکُوتٍ، وتَسْکینُ رَائِهِ ضَرورَةً(1) لا یَجوزُ إلّا فی الشِّعْرِ، لِکنْ فی شَرْحِ الفَصیحِ: أَنَّ أبا زَیْدٍ حَکی فیهِ قَرْبُوسٌ(2) ، بالسُّکونِ فی السَّعَةِ -: و هو حِنْوُ السَّرْجِ، ولِکُلِّ سَرْجٍ قَرَبُوسانِ مُقَدَّمٌ ومُؤَخَّرٌ. الجَمْعُ: قَرابیسُ.

قردس

قَرْدَسَهُ قَرْدَسَةً: أَوْثَقَهُ، وأَحْکَمَهُ..

و - جِرْوَ الکَلْبِ: دَعاهُ.

وفیهِ قَرْدَسَةٌ: صَلابَةٌ، وشِدَّةٌ.

وقُرْدُوسٌ، کعُصْفُورٍ: بَطْنٌ من الأَزْدِ، و هو قُرْدُوس بن الحَارثِ بنِ مالِکٍ بنِ فَهْمِ بنِ غَنْمٍ بنِ دَوْسٍ بنِ عُدْثانَ بنِ عَبْدِ اللّٰهِ بنِ زَهْرانَ بنِ کَعْبِ بنِ الحارِثِ بنِ کَعْبِ بنِ عَبْدِ اللّٰهِ بنِ مالِکٍ بنِ نَصْرِ بنِ الأزْدِ، و یُقالُ لَهُم: القَرَادِیس، و إلَیْهِم یُنْسَبُ دَرْبُ القَرادیسِ بالبَصْرَةِ، مِنْهُم:

سَعْدُ بنُ نَجْدِ بنِ الصّامِتِ بنِ عائِذِ بنِ أَسْماءَ بنِ قُرْدُوسِ بنِ الحارِثِ، قَاتِلُ قُتَیْبَةَ بنِ مُسْلمٍ بِخُراسانَ. وقَولُ الفَیْروزآبادیِّ: غَنْمُ بنُ قُرْدُوسٍ، غَلَطٌ

ص:160


1- انظر الصّحاح، والعباب الزّاخر.
2- انظر اللّسان، والتّاج.

قَبیحٌ، و إنَّما هو غَنْمُ بنُ دَوْسٍ. وقَوْلُهُ:

«من الأَزْدِ أو مِن قَیْسٍ» تَرْدیدٌ مَرْدُودٌ.

قرس

اشارة

قَرَسَ البَرْدُ قَرْساً، کضَرَبَ: اشْتَدَّ..

و - المَاءُ: جَمَدَ.

وقَرِسَ الرَّجُلُ قَرَساً - کتَعِبَ - إذا لَم یَسْتَطِعْ أَن یَعْمَلَ بِیَدَیْهِ من شِدَّةِ البَرْدِ..

و - البَرْدُ: اشْتَدَّ، لُغةٌ فی قَرَسَ، کضَرَبَ.

والقَرْسُ، کَفْلسٍ: البَرْدُ الشَّدیدُ - تَسْمِیةً بالمَصْدَرِ - وأَکْثَفُ الصَّقیعِ وأَبْرَدُهُ.

وأَقْرَسَهُ إقْراساً: بَرَّدَهُ، کقَرَّسَهُ تَقْریساً(1).

و - البَرْدُ أصابِعَهُ: یَبَّسَها من الخَصَرِ فَلا یَسْتَطیعُ أَنْ یَعْمَلَ.

ویَوْمٌ قارِسٌ: شَدیدُ البَرْدِ.

و هی غَداةٌ ولَیلةٌ قارِسَةٌ.

وأَصْبَحَ المَاءُ قَارِساً وقَرِیساً: جَامِداً، ومنهُ: القَریسُ، لِمَرَقٍ بِلَحْمِ بَقَرٍ، أَو بأَکَارِعَ یُبَرَّدُ.

وقَریسُ السَّمَکِ: و هو ما طُبِخَ وعُمِلَ لَهُ صِباغٌ وتُرِکَ حتَّی جَمَدَ.

والقَرَسُ، کسَبَبٍ: الجَامِدُ مِنْ کُلِّ شَیْءٍ.

وکعِهْنٍ: صِغارُ البَعُوضِ.

والقُراسِیَةُ، مُخَفَّفَةً کصُراحِیَةٍ: الجَمَلُ الضَّخْمُ القَویُّ، أو الضَّخْمُ الهامَةِ؛ یُقالُ:

جَمَلٌ قُراسِیَةٌ، ورُبَّما وُصِفَتْ بِها النّاقَةُ.

الجَمْعُ: قُراسِیَاتٌ.

ومن المجاز

حَسَبٌ قَریسٌ: قَدیمٌ.

ومُلْکٌ قُراسِیَةٌ، وعِزٌّ قُرَاسِیَةٌ: عَظِیمَانِ.

وقَراسٌ، کسَحابٍ: مَوْضِعٌ بِبِلادِ هُذَیْلٍ.

و آل قَُراسٍ، بضَمِّ القَافِ وفَتْحِها:

هِضابٌ بِناحِیَةِ السَّراةِ، کأَنَّها سُمِّیَتْ بِذلک لِبَرْدِها.

ص:161


1- ومنه الأثر: «قرِّسوا الماءَ فی الشِّنان...»انظر النّهایة 39:4؛ والفائق 172:3.

وکعِهْنٍ: جَبَلٌ بِالحِجازِ فی دِیارِ جُهَیْنَةَ قُرْبَ حرَّةِ النَّارِ.

وقِرَاسٌ، ککِتَابٍ: ابنُ سَالِمٍ الغَنَویُّ، شاعِرٌ.

ومُدْرِکُ بنُ عَبْدِ المَلِکِ بنُ قَرَّاسٍ - کعَبّاسٍ - الدُّهْمانیُّ: شاعرٌ أَیْضاً، ذَکَرَهُ أبو عَلِیٍّ الهَجَرِیُّ فی نَوادِرِهِ(1).

قرطس

اشارة

القُِرْطاسُ - بالکَسْرِ، ویُضَمُّ، والکَسْرُ أَشْهَرُ و أَفْصَحُ، وأَمَّا الفَتحُ فَغَیْرُ مَعْروفٍ -: الصَّحِیفَةُ، أَو اسْمٌ لِمَا یُکْتَبُ فیهِ مِن رقٍّ وکاغِدٍ وغَیْرِهما، أَو هو المُتَّخَذُ من بَرْدِیٍّ یَکونُ بِمِصْرَ وغَیْرِهَا، کالقِرْطِسِ - کحِصْرِمٍ ودِرْهَمٍ - قِیلَ: ولا یُسَمّی قِرْطَاساً إلَّا إذا کانَ مَکْتُوباً، و إلَّا فَهُوَ طِرْسٌ وکاغِدٌ ووَرَقٌ، و هو أَعْجَمیٌّ تَکَلَّمَتْ بهِ العَرَبُ قَدیماً، أَو أصْلُهُ غَیْرُ عَرَبیٍّ فَعُرِّبَ.

ومن المجاز

أَصابَ الرَّامی القِرْطاسَ: و هو الغَرَضُ من أَدیمٍ یُنْصَبُ للنِّضَالِ.

وقرْطَسَ قَرْطَسَةَ: أَصَابَهُ.

وجارِیَةٌ قِرْطاسٌ: بَیْضَاءُ مَدِیدَةُ القامَةِ.

وناقَةٌ قِرْطاسٌ: فتِیَّةٌ.

وجَملٌ قِرْطاسٌ: آدَمٌ.

وفَرَسٌ قِرْطاسِیٌّ، بیَاءِ النَّسبَةِ: شَدِیدُ البَیَاضِ لا یُخالِطُ لَوْنَهُ شِیَةٌ، فَإذا ضَرَبَ بَیاضُهُ إلی صُفْرَةٍ فهو نَرْجِسِیٌّ.

ورَأَیْتُ عَلَیهِ قِرْطَاساً من قَرَاطیس مِصْرَ: و هو بُرْدٌ مِصْریٌّ.

وتَقَرْطَسَ: هَلَکَ.

وقَرْطَسی، کشَنْفَری لا کجَعْفرٍ ووَهِمَ الفَیْروزآبادیُّ: قَرْیَةٌ من قُرَی مِصْرَ القَدِیمَةِ.

الکتاب

وَ لَوْ نَزَّلْنٰا عَلَیْکَ کِتٰاباً فِی قِرْطٰاسٍ (2) مَکْتوباً فی صَحِیفَةٍ، أَو

ص:162


1- انظر تبصیر المنتبه 1069:3.
2- الأنعام: 7.

کِتَاباً مُعَلَّقاً مِن السَّماءِ إلی الأرْضِ، عَنِ ابْنِ عَبّاسٍ(1).

تَجْعَلُونَهُ قَرٰاطِیسَ (2) أَی ذا قَراطیسٍ مُقَطَّعَةٍ مُفَرَّقَةٍ، أَی تودعونَهُ إیّاها، أَو فی قَراطیسَ عَلَی تَشْبیهِ القَراطِیسِ بالظَّرْفِ المُبْهَمِ، أَو تَجْعَلُونَهُ نَفْسَ القَرَاطیسِ، کأَنَّهُم أَخْرَجُوهُ مِن جِنْسِ الکِتابِ ونَزَّلُوهُ منْزِلَةَ القَرَاطِیسِ.

قرطبس

القِرْطَبُوسُ، بالکَسْرِ: النَّاقَةُ العَظیمةُ، عن المُبَرِّدِ، وفاتَ ذِکْرُهُ الفیروزآبادیَّ، مَعَ ذِکْرِهِم لهُ فی مَزیدِ الخُماسِیِّ.

قرعس

القِرْعَوْسُ، کفِرْعَونَ: البَعیرُ ذُو السَّنَامَیْنِ. الجمعُ: قَرَاعِیسُ.

قرقس

القِرْقِسُ، کسِمْسِمٍ: الجِرْجِسُ، و هو البَعوضُ الصِّغارُ.

والقَرَقُوسُ، کمَلَکُوتٍ: القُفُّ الصُّلْبُ، أَو الأمْلَسُ المُسْتَوی من القَاعِ و الأَرْضِ، یُقالُ: قاعٌ قَرَقُوسٌ، وأَرْضٌ قَرَقُوسٌ، أَو هو القَاعُ الأَمْلَسُ الغَلِیظُ الأَجْرَدُ الَّذی لیسَ عَلَیهِ شَیْءٌ، ورُبَّما نَبَعَ فیهِ مَاءٌ ولکِنَّهُ مُحْتَرِقٌ خَبیثٌ، و إنَّما هو مِثلُ قِطْعَةٍ من النَّارِ ویَکونُ مُرْتَفِعاً ومُطْمَئِنّاً، ویَکونُ أَرضاً مَسْحُورةً خَبیثَةً.

وقَرْقَسَ بالکَلْبِ و الجَدْیِ قَرْقَسَةً:

أَشْلاهُ ودَعَاهُ، فَقَالَ لَهُ: قُرْقُوس.

وقَرْقَسانُ، کزَعْفَرانٍ: مَوْضِعٌ.

وقِرْقیسِیاءُ - بالکَسْرِ، وتُفْتَحُ، وبَعْدَ السّینِ یاءٌ أُخری، وقَد تُحْذَفُ بَعْدَها، وأَلِفٌ مَمْدُودَةٌ وتُقْصَرُ -: بَلدَةٌ عَلَی نَهْرِ الخَابُورِ، سُمِّیَتْ بِقَرْقیسِیَا بنِ طَهْمُورَثِ

ص:163


1- انظر تفسیر مجمع البیان 276:2.
2- الأنعام: 91.

المَلِکِ، أَو مُعَرَّبُ «کَرْکیسِیا» ومَعناهُ إرْسالُ الخَیْلِ، المُسَمَّی بالحَلْبَةِ فی العَرَبِیَّةِ.

قرمس

قَرْمَسُ، کجَعْفَرٍ: بَلْدٌ مِن أعمالِ مارِدَةَ بالأَنْدَلُسِ.

وقَرْمِیسِینُ: بَلْدٌ بَیْنَ هَمدانَ وحُلْوانَ، عَلَی جادَّةِ الحاجِّ، مُعَرَّبُ «کِرْمانْ شاهانْ» مَرَرْتُ بهِ وأقَمْتُ فیهِ أیّاماً فی سَفَرِی إلی الجِبَالِ.

وقَرْماسِینُ: مَوْضِعٌ منهُ إلی الزُّبَیْدیَّةِ ثَمانیة فَراسِخٍ.

قرنس

القُرْناسُ، بالضَّمِّ و یُکْسَرُ: أَنْفُ الجَبَلِ، ومنهُ: نَاقَةٌ قِرْناسٌ، وقِرْنِسٌ - کزِبْرِجٍ - إذا کانَتْ مُشْرِفَةُ الأَقْطارِ.

وقُرْناسُ المِغْزَلِ: صِنَّارَتُهُ.

ورَجَلٌ قُرْناسٌ، وقُرانِسٌ، بالضَّمِّ:

شَدیدٌ ماضٍ.

وقَرانیسُ السَّیْلِ: عَثانینُهُ، وأَوائِلُهُ مَعَ الغُثَاءِ، واحِدُها: قُِرْنَاسٌ.

وقَرْنَسَ الدّیکُ: فَرَّ مِن دیکٍ آخَرٍ، قالَ ابنُ دُرَیْدٍ: ولا یُقالُ قَرْنَصَ کَما تَقُولُهُ العامَّةُ(1).

و - البَازِیُّ: کُرِّزَ وخِیطَتْ عَیْنَاهُ أَوَّلَ ما یُصَادُ. قالَ اللَّیْثُ: و هو فِعْلٌ لازِمٌ لَهُ(2).

وقالَ غَیْرُهُ: قُرْنِسَ - بالمَجْهُولِ - کقُرْ نِصَ، بالصَّادِ(3).

وبِناءٌ مُقَرْنَسٌ: مُرْتَفِعٌ مُدَوَّرٌ، أو مُشْرِفٌ.

قرنطس

قَرَنْطَاوُوسُ: کَلِمَةٌ مُرَکَّبَةٌ مِنْ قَرنٍ وطاوُوسَ، و هو مَوضِعٌ ذَکَرَهُ أبُو تَمّامٍ(4).

ص:164


1- انظر جمهرة اللّغة 1151:2.
2- انظر العین 252:5.
3- انظر التّکملة للصّاغانیّ 408:3.
4- إشارة إلی قوله کما فی دیوانه 80:1:بصَاغِرَةَ القُصْوَی وطِمَّیْنَ واقْتَرَیبلاد قَرَنْطَاوُوسَ وَابِلُکَ السَّکْبُ

قسس

اشارة

قَسَّ دابَّتَهُ قَسّاً، کمَدَّ: ساقَها..

و - ما عَلَی العَظْمِ: أَکَلَ ما عَلَیهِ من اللَّحْمِ وامْتَخَّهُ ولَمْ یَتْرُکْ منهُ شَیْئاً، کقَسْقَسَهُ..

و - الشَّیْءَ: تَتَبَّعَهُ، وطَلَبَهُ..

و - الحَدِیثَ: نَشَرَهُ..

و - الخَبَرَ: بَحَثَ عنْهُ، کَتَقَسَّسَهُ مِثْل تَجَسَّسَهُ..

و - القَومَ: آذاهُمْ بِکَلامٍ قَبیحٍ..

و - النَّاقَةُ: رَعَتْ وَحْدَها وضَجِرَتْ وَساءَ خُلُقُها، أَو وَلَّی لَبَنُها، فَهِیَ قَسُوسٌ..

و - الرَّجُلُ: نَمَّ وذَکَرَ النَّاسَ بالغیبَةِ، فَهُوَ قَسّاسٌ..

و - رَعْیَ الإبِلِ: أَحْسَنَهُ، کَقَسَّسهُ تَقْسِیساً.

والقَُِسُّ، مُثلَّثةٌ: النَّمیمَةُ، وتَتَبُّعُ الأَخْبارِ، والبَحْثُ عنْها.

و بالفَتْحِ: الصَّقیعُ السَّاقِطُ من السَّماءِ باللَّیلِ کأَنَّهُ ثَلْجٌ..

و -: صاحِبُ الإبِلِ الَّذی لا یُفارِقُها..

و -: رَئیسُ النَّصَارَی فی العِلْمِ و الدّینِ - و یُکْسَرُ - و هو مِنْ قَسَّهُ إذا تَتَبَّعَهُ وطَلَبَهُ، لِتَتَبُّعِهِ العِلْمَ و الدّینَ، کالقِسّیسِ، و هو مُبالَغَةٌ فیهِ کالشِّرِّیبِ، أَو هُمَا أَعْجَمیّان عُرِّبا وأَصْلُهُما «قِسّیسا»، و هو اسْمُ رَجُلٍ من عُلَماءِ النَّصاری بَقِیَ عَلَی الحَقِّ وثَبَتَ عَلَیهِ حینَ ضَیَّعَتِ النَّصَارَی الإنْجیلَ، وأَدْخَلُوا فیهِ ما لیْسَ [فیهِ] فَسُمّیَ کُلُّ مَنْ کانَ عَلَی هُدَاهُ ودینِهِ قِسّیساً، أَو هُما بِمَعْنی العالِمِ بِلُغَةِ الرُّومِ، فَیَکونُ مِمّا اتَّفَقَ فیهِ اللُّغَتانِ، ومَصْدَرُهُما: القُسُوسَةُ، والقِسّیسَةُ.

الجَمْعُ: قُسُوسٌ، وقَساوِسَةٌ، جَمَعُوهُ عَلَی مِثالِ المَهَالِبَةِ، والأصْلُ: قَسَاسِسَةٌ، فَکَثُرَتْ السِّینَاتُ فَأُبْدِلَتْ إحْداهُنَّ وَاواً.

و القِسِّیسُونَ: جَمعُ تَصْحیحٍ لِقِسّیسٍ، قالَ تَعَالَی: ذٰلِکَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّیسِینَ وَ رُهْبٰاناً (1).

ص:165


1- المائدة: 82.

و القَسُّ، بالفَتحِ لا غَیْرُ: لَقَبُ عَبْدِ الرَّحمَانِ بنِ أَبی عَمَّارٍ القَرشِیِّ المَکّیِّ، أَحَدِ نُسَّاکِ التَّابِعینَ، رَوی عن أَبی هُرَیْرَةَ وابْنِ عُمَرَ، و إلَیهِ نُسِبَتْ سَلّامَةُ - کعَبَّاسَةٍ - المُغَنِّیَةُ، فَقِیلَ لَها:

سَلّامَةُ القَسِّ، لِشَغَفِهِ بِها مَعَ العِفَّة.

وقُسُّ، بالضَّمِّ: ابْنُ ساعِدَةَ الإیادیُّ، المَضْرُوبُ بهِ المَثَلُ فی البَلاغَةِ، أحَدُ حُکماءِ العَرَبِ، وأَعْقَلُ مَن سُمِعَ بِهِ مِنْهُم، و هو أَوَّلُ مَن أَقَرَّ بالبَعْثِ من أَهْلِ الجاهِلیَّةِ، وأَوَّلُ مَن قالَ: «أَمَّا بَعْدُ» وأوّلُ مَن خَطَبَ عَلی عَصاً، وأَوَّلُ مَن قالَ:

«البَیِّنَةُ عَلَی مَنِ ادَّعَی، والیَمِینُ علی مَنْ أَنْکَرَ» وکانَ قَد عَمَّرَ ثَلاثمائَةَ وثَمانینَ سَنةً، رآ هُ النَّبیُّ صلی الله علیه و آله بِعُکاظَ ورَوی خُطْبَتَهُ بِهِ، وماتَ قَبْلَ البِعْثَةِ(1).

والقُسُسُ، کعُنُقٍ: العُقَلاءُ، والحُذَّاقُ من السَّاقَةِ.

وقَسْقَسَ: أَسْرَعَ، وأَدْأَبَ السَّیْرَ..

و - الشَّیْءَ: حَرَّکَهُ..

و - بالکَلبِ: صاحَ بِهِ، فَقالَ: قُوسْ قُوسْ - بضَمِّهِما - کقَوْقَسَ. وقالَ ابنُ الأعْرابیِّ: إذا خَسَأتَهُ قُلْتَ لَهُ: قُوسْ قُوسْ، و إذا دَعَوْتَهُ قلْتَ: قُسْ قُسْ.

وقَسْقَسَ لَیْلَهُ أجْمَعَ، إذا لم یَنَم.

والقَسْقَسُ، والقَسْقاسُ، بفَتْحِهمَا:

الأسَدُ، والدَّلیلُ الهَادِی المُتَفَقِّدُ، الَّذی لا یَغْفُلُ، إنَّما هو تَفَقُّداً ونَظَراً.

ولَیلَةٌ قَسْقَاسَةٌ أیضاً: شَدیدةُ الظُلمةِ، أَو هِیَ الَّتی اشْتَدَّ السَّیْرُ فیها إلی المَاء.

وقَرَبٌ قَسْقاسٌ - بالفَتْحِ - وقِسْقِیسٌ، بالکَسْرِ: سَریعٌ لا وَتیرَةَ فیه، أَی لا اضْطِرابَ فیه ولا فُتُورَ.

والقَسْقاسُ: شِدَّةُ الجُوعِ و البَرْدِ، و بَقْلَةٌ(2) کالکَرَفْسِ، أَو نَبْتٌ أخْضَرُ خَبیثُ الرَّائِحَةِ تَنْبُتُ فی مَسیلِ المَاءِ، والسَّیْفُ الکَهامُ، والجَیِّدُ مِن الأَرْشِیَةِ.

و بِهَاءٍ: العَصا، لُغةٌ فی الکَسْکَاسَةِ.

ص:166


1- انظر جمهرة أنساب العرب: 327، 328، الإصابة 279:3.
2- وفی التّکملة للصّاغانیّ 401:3: الفَسْفاسُ.بالفاء الموحّدة، ولعلّه لغة فیه.

وتَقَسْقَسَ الأَصْواتَ باللَّیلِ: تَسَمَّعَها.

والقَسُّ، بالفَتحِ: نَاحِیَةٌ من بِلادِ السّاحِلِ، قَریبةٌ مِن مِصْرَ بَیْنَ الفَرَماءِ والعَرِیشِ، تُنْسَبُ إلَیْها الثِّیَابُ القَسِّیَّةُ الَّتی جَاءَ النَّهْیُ فیها(1).

و -: بَلْدةٌ بالهِنْدِ.

وقُسُّ النَّاطِفِ، بالضَّمِّ: مَوْضِعٌ قُرْبَ الکُوفَةِ، عَلَی شَاطیءِ الفُراتِ الشَّرقیِّ، کانَت فیهِ وَقْعَةٌ بَیْنَ الفُرْسِ و المُسْلِمینَ فی خِلافَة عُمَرَ بنِ الخَطّابِ.

وقُسَاسٌ، کغُرَابٍ: مَعْدِنُ الحَدیدِ بأَرْمینِیَةَ، منهُ السُّیوفُ القُسَاسیَّةُ، أَو هو جَبَلٌ لِبَنی نُمَیْرٍ، أو بَنی أسَدٍ، فیه مَعْدِنُ حَدیدٍ، ومنهُ السُّیُوفُ المَذْکُورَةُ.

وکسَحَابٍ: مَعْدِنُ العَقیقِ بِالیَمَنِ، و ابنُ أَبی شِمْرٍ شَاعِرٌ.

وأَقْسَاسُ، بفَتْحِ الهَمْزَةِ: قَرْیَةٌ، أَو کُورَةٌ بالکُوفَةِ یُقالَ لَها: أَقْسَاسُ مالِکٍ، نِسبَةً إلی مالِکِ بنِ عَبْدِ هِنْدَ، یُنْسَبُ إلیها الأَقْسَاسِیُّونَ من العَلَویّةِ.

وقُسِّینُ، بالضَّمِّ وکَسْرِ السِّینِ مُشَدَّدَةً:

کُورَةٌ بِنَواحی الکُوفَةِ.

وابْنُ قُسَیْسٍ، کزُبَیْرٍ: عَبْدُ اللّٰهِ بنُ یاقُوتَ بنِ عَبْدِ اللّٰهِ، سَمِعَ مِن ابْنِ الأخْضَرِ.

والقَسِیُّ - کصَبِیٍّ - من الدَّراهِمِ فی «ق س و» وذِکْرُهُ هُنا وَهْمٌ، وتَشْدیدُ سینِهِ خَطَأٌ کما وَقَعَ للفیروزآبادیّ.

الکتاب

ذٰلِکَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّیسِینَ وَ رُهْبٰاناً (2) أی عُلَماءَ وعُبّاداً، جَمْعُ قِسّیسٍ، و هو العالِمُ مِنْهُم، والرُّهْبانُ جَمْعُ راهِبٍ، و هو العَابِدُ. وقالَ أَبو زَیْدٍ(3): القِسِّیسُ: رَأسُ الرُّهْبانِ. وقیلَ: رافِعُ الصَّوْتِ بالقِراءَةِ.

وقِیلَ: الصّدّیقُ.

الأثر

(نَهی عَنْ لُبْسِ القَسِّیِّ)(4) بِتَشدید

ص:167


1- انظر الفائق 192:3، والنّهایة 59:4.
2- المائدة: 82.
3- فی البحر المحیط 5:4: ابن زید.
4- انظر مسند أحمد 92:6، والفائق 192:3، وغریب الحدیث لابن الجوزیّ 242:2، النّهایة 59:4.

السّینِ. قالَ أبُو عُبَیدٍ: أَهْلُ الحدیثِ یَقُولُونَ: قِسّیٌّ - بالکَسْرِ - وأَهْلُ مِصْرَ یَقُولُونَ: القَسّیُّ - بالفَتح - یُنْسَبُ إلَی بِلادٍ یُقالُ لَها: القَسُّ، ولم یَعْرِفْهَا الأَصْمَعِیُّ وهِیَ: ثِیَابٌ یُؤتَی بِهَا من مِصْرَ، فیها حَرِیرٌ(1).

وقیلَ لِعَلیٍّ علیه السلام و هو راوی الحَدِیث:

ما القَسّیُّ؟ فَقالَ: (ثِیَابٌ تَأْتِینَا مِنَ الشَّامِ أَو مِصْرَ مُضَلَّعَةٌ)(2) أَی مُنَقَّشَةٌ عَلَی شَکْلِ الأَضْلاعِ، فیها أَمْثَالُ الأُترُجِّ.

وقِیلَ: هو القَزِّیُّ - بالزَّایِ - نِسبَةً إلَی القَزِّ؛ أُبْدِلَت الزَّایُ سِیناً(3).

وقِیلَ: نِسبَةً إلی القَسِّ: و هو الصَّقیعُ، لبیاضِهِ(4).

(أَمَّا أَبُو جَهْمٍ فَأخَافُ عَلَیْکِ قَسقاسَتَهُ العَصَا)(5) القَسْقاسَةُ: العَصا بِعَیِْنها، فَهِیَ تَفْسیرٌ لَها.

وقِیلَ: أَرادَ قَسْقَسَتَهُ العَصا، أَی تَحْریکَها، فَزادَ الألِفَ لِئَلّا تَتَوالی الحَرَکاتُ، والمَعنی أَنَّهُ سَیِّئُ الخُلُقِ، سَرِیعٌ إلی التَّأدیبِ و الضَّرْبِ.

و قِیلَ: کُنِّیَ بِذلِکَ لِکَثْرَةِ أَسْفارِهِ، لأَنَّ المُسافِرَ یَأخُذُ العَصَا بِیَدِهِ فی الغَالِبِ، یَقولُ: لا حَظَّ لَکِ فی صُحْبَتِهِ لأنَّهُ یُکْثِرُ الظَّعْنَ و النّقْلَةَ.

قسطس

القُِسْطاسُ - بالضَّمِّ و الکَسْرِ، وقُرِئَ بِهِما فی السَّبعَةِ(6) -: القَبَّانُ المُسمَّی بالقَرَسْطُون و یُقالُ لَهُ: القَلَسْطُونُ، أَو کُلُّ مِیزَانٍ صَغُرَ أَو کَبُرَ من مَوَازینِ الدَّراهِمِ وغَیْرِها، و هو مُعَرَّبٌ، رُومیُّ الأَصْلِ، أَو سُرْیانیٌّ، مَعناهُ العَدْلُ. وقیلَ: عَرَبیٌّ من القِسْطِ، وَرَدَ باخْتِلافِ المادَّتَیْنِ، لأَنَّ

ص:168


1- انظر غریب الحدیث لابن سلام 137:1-138.
2- انظر البخاری 195:7، سنن أبی داوود 4225/91:4، النّهایة 97:3.
3- انظر ارشاد السّاری 451:8.
4- انظر الفائق 192:3.
5- غریب الحدیث للخطّابیّ 95:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 241:2، النّهایة 61:4.
6- إشارة إلی قوله تعالی: وَ أَوْفُوا الْکَیْلَ إِذٰا کِلْتُمْ وَ زِنُوا بِالْقِسْطٰاسِ الْمُسْتَقِیمِ الإسراء: 35، انظر کتاب السّبعة: 380، وحجّة القراءات: 402.

القِسْطَ مِن «ق س ط» والقِسْطَاسُ من «ق س طس» إلَّا أَن یُعْتَقَدَ زِیادَةُ السّینِ آخِراً کعِرْفاسٍ، لکِنَّهُ لَیْسَ مِن مَواضِعِ زِیادَةِ السِّینِ المَقیسة. الجَمعُ: قَساطیسُ.

والقِسْطَاسُ المُسْتقیمُ: آلَةٌ یُوزَنُ بِها من حَبَّةٍ إلی أَلفِ دینارٍ، أَو أَلفِ دِرْهَمٍ، عَلَی صُورَةِ القَبَّانِ، وَضَعَها عُمَرُ بنُ إبْراهیمَ الخَیّامُ.

قسطنس

القُسْطُنَاسُ - بالضَّمِّ وفَتْحِ الطَّاءِ وضَمِّها لُغَتانِ -: صَلا یَةُ الطّیبِ، واسْمُ شَجَرَةٍ عَن الخَلیلِ(1) ، قالَ سیبویه: أصْلُهُ قُسْطَنَسُ، فَمُدَّ بِألِفٍ کما مَدُّوا عَضْرَفُوطاً بالواوِ وأَصْلُهُ عَضْرَفُط(2).

قصطس

القُِصْطَاسُ، بالضَّمِّ و الفَتْحِ: لُغَةٌ فی القُِسْطاسِ بِلُغَتَیْهِ.

قطربس

القِطْرَبُوسُ، بالکَسْرِ: مَقلُوبُ القِرْطَبوس، و هی النَّاقَةُ العَظیمَةُ، أَو الشَّدیدةُ، أَو السَّریعَةُ..

و -: العَقْرَبُ الشَّدیدَةُ الضَّرْبِ.

قعس

اشارة

القَعَسُ، کسَبَبٍ: نُتُوءُ الصَّدْرِ ودُخُولُ الظَّهْرِ خِلْقَةً، و هو خِلافُ الحَدَبِ. و قد قَعِسَ قَعَساً - کَتعِبَ - فهو أَقْعَسُ، وقَعِسٌ، و هی قَعْسَاءُ، وهُمْ وهُنَّ قُعْسٌ.

ومنهُ الحَدیثُ(3): (إنَّ أبْغَضَ صِبْیانِنا إلَیْنا الأُقَیْعِسُ الذَّکَرُ) و هو تَصْغیرُ أَقْعَسٍ.

وتَقاعَسَ الرَّجُلُ: أَخْرَجَ صَدْرَهُ.

ومن المجاز

قَعَسَهُ قَعْساً، کمَنَعَ: عَطَفَهُ وحَنَاهُ.

وقَعِسَ، کتَعِبَ: تَأخَّرَ، کتَقاعَسَ.

ص:169


1- العین 249:5.
2- انظر العباب الزّاخر و التّکملة 411:3.
3- حدیث الزِّبرقان انظر البیان و التّبیین: 347، وغریب الحدیث للدّینوری 246:2 و النّهایة 88:4.

واقْعَنْسَسَ، وتَقاعَسَ المُعِزُّ: ارْتَفَعَ، واقْعَنْسَسَ عن أَن یُضَامَ؛ قَالَ العَجّاجُ:

تَقَاعَسَ العِزُّ بِنَا فاقْعَنْسَسَا(1)

والأَقْعَسُ مِنَ العِزِّ: الثَّابتُ لا یَزولُ..

و - مِن الرِّجالِ: العَزیزُ المَنیعُ..

و - مِن الخَیْلِ: المُنْخَفِضُ الصَّهْوَةِ، المُرْتَفِعُ القَطَاةِ..

و - مِن الإبِلِ: المائِلُ الظَّهْرِ و الرَّأسِ والعُنُقِ..

و - من اللَّیلِ: الطَّویلُ، کأَنَّهُ لا یَبْرَحُ طُولاً، وقَد تَقاعَسَ کقَوْلِهِم: بَرَکَ اللَّیلُ(2).

وعِزَّةٌ قَعْساءُ: لا تَزُولُ فَهِیَ أبَداً ثابِتَةٌ.

ونَمْلَةٌ قَعْساءُ: رافِعَةٌ صَدْرَها وذَ نَبَها.

وسَنَةٌ قَعْساءُ: طَویلَةٌ لِشِدَّتِها؛ قالَ:

کَسَتْنی السِّنُونَ القُعْسُ شَیْبَ المَفارِقِ(3)

وقَوْسٌ قَعْساءُ: نَتَأَ باطِنُها من وَسَطِها ودَخَلَ ظَاهِرُها.

وتَقَعَّسَتِ الدَّابَّةُ: ثَبَتَتْ فَلَمْ تَبْرَحْ مَکانَها.

والمُقْعَنْسِسُ: الشَّدیدُ..

و - مِن الجِمالِ: المُمْتَنِعُ أَن یَنْقَادَ..

و - مِن العِزِّ: المُمْتَنِعُ أَن یُضامَ، وکُلُّ مُدْخِلٍ رَأسَهُ فی عُنُقِهِ - کالمُمْتَنِعِ مِن الشَّیْءِ - فهو مُقْعَنْسِسٌ، وتَصْغیرُهُ عِندَ سیبَوَیْه: مُقَیْعِسٌ(4) ، وعِنْدَ المُبَرَّدِ:

قُعَیْسٌ5 ، وعِندَ غَیْرِهِما: مُقَیْعِیسٌ، بتَعویضِ الیَاءِ عن النُّونِ6. الجَمعُ:

مَقَاعِس، ومَقَاعِیسُ.

والقَعْسُ، کفَلْسٍ: التُّرَابُ المُنْتِنُ.

والإقْعاسُ: الغِنی، والإکْثَارُ.

والقَوْعَسُ، کجَوْهَرٍ: الغَلیظُ العُنُقِ الشَّدیدُ الظَّهْرِ مِن الإنْسانِ وغَیْرِهِ.

والقَعْوَسُ، کجَدْوَلٍ: الشَّیْخُ الهِمُّ، والخَفیفُ.

وتَقَعْوَسَ البَیْتُ: تَهَدَّمَ..

و - الشَّیْخُ: کَبُرَ.

ص:170


1- العین 130:1، العباب الزّاخر، واللّسان، التّاج.
2- انظر أساس البلاغة: 373.
3- عجز بیت بلا نسبة فی اللّسان، والتّاج، وصدرُهُ:صَدِیقٌ لِرَسْمِ الأَشَجَعیِّینَ بَعْدَما
4- (4و5و6)) انظر الکتاب 429:4، والمقتضب 251:2-252، والصّحاح.

والقُعْسُوسُ، کعُطْبُولٍ: لَقَبٌ للدَّمیمَةِ من النِّساءِ.

والقُعَاسُ، بالضَّمِّ: التِوَاءٌ یَأخُذُ فی العُنُقِ مِن ریحٍ کأَنَّما تَکْسِرُها إلی خَلْفٍ، وداءٌ یَقْتُلُ الغَنَمَ من کَثْرَةِ الأَکْلِ، کالقُعاصِ، بالصَّادِ.

والأقْعَسُ: جَبَلٌ بِدیارِ رَبیعَةَ بنِ عُقَیْلٍ، یُقالُ لَها ذُو الهِضَابِ(1) ، وأَرْضٌ ونَخْلٌ لِبَنی الأحْنَفِ بِالیَمامَةِ.

وکَکِتابٍ: جَبَلٌ قُرْبَ خَیْبَر.

وکَسَکْرانَ: مَوْضِعٌ.

وأَبُو الأَقْعَسِ: جَدُّ صالِحِ بنِ بِشْرٍ المرّیّ القَارِیءُ الأَقْعَسِیُّ.

والأقْعَسَانِ: الأقْعَسُ وهُبَیْرَةُ ابْنا ضَمْضَمٍ.

والأَقَاعِسَةُ من وُلْدِ عامِرِ بنِ حَنیفَةَ؛ مِن بَکْرِ بنِ وائِلٍ.

ومُقاعِسٌ: لَقَبُ الحارثِ بنِ عَمْرِو بنِ کَعْبِ بنِ سَعْدِ بنِ زَیْدِ مَناةَ بنِ تَمیمٍ، لِتَقاعُسِهِ عَن حِلْفٍ کانَ بَیْنَهُ وبَیْنَ قَوْمِهِ، و هو أبُو قَبیلَةٍ یُقالُ لَها: بَنُو مُقاعِسٍ.

قفس

قَفَسَ - کَقَتَلَ - قَفْساً وقُفُوساً: ماتَ فُجَاءَةً، أَو مُطْلَقاً..

و - فُلانٌ فُلاناً قَفْساً، کضَرَبَ: جَذَبَهُ بِشَعْرِهِ سُفْلاً، وهُما یَتَقافَسان..

و - الشَّیْءَ: انْتَزَعَهُ غَصْباً..

و - الظَّبْیَ: رَبَطَ یَدَیْهِ ورِجْلَیْهِ.

وقَفِسَ الرَّجلُ قَفَساً، کتَعِبَ: عَظُمَتْ رَوْثَةُ أَنْفِهِ، کقَفَسَ قُفُوساً، کقَعَدَ.

و الأَقْفَسُ من الرِّجالِ: المُقْرِفُ، ابْنُ الأَمَةِ.

وأَمَةٌ قَفْساءُ وقَفاسِ - کحَذامِ - وعَبْدٌ أَقْفسُ، إذا کانَا لَئیمَیْنِ، ولا یُقالُ للحُرَّةِ:

قَفْسَاءُ(2).

وکُلُّ ما طَالَ وانْحَنَی فهو أَقْفَسُ.

والقَفْسَاءُ: المَعِدَةُ.

ص:171


1- فی معجم البلدان 237:1، و التّاج:ذو الهضبات.
2- فی «ض»: القَفْساءُ.

وتَقَفَّسَ: وَثَبَ.

والقُفْسُ، کقُفْلٍ: جَبَلٌ بِکِرْمانَ، سُکّانُهُ قَومٌ کالأَکرادِ یَزعُمونَ أَنَّهُم عَرَبٌ، وهُمْ مُفسِدونَ فی الأَرضِ، ولَمْ یَکُنْ لَهُم فی جاهلیَّةٍ ولا إسْلامٍ دِیانَةٌ یَعْتَمِدُونَها ولا مِلَّةٌ یَعْتَقِدُونَها، إلَّا أَنَّهُم یُعَظِّمونَ مِن جَمیعِ النَّاسِ علیَّ بنَ أَبی طالِبٍ علیه السلام لا لِعَقْدٍ ودِیانَةٍ، ولکِنْ لأَمْرٍ غَلَبَ عَلَی فِطْرَتِهِم من تَعْظیمِ قَدْرِهِ و اسْتِبْشارِهِم عنْدَ وَصْفِهِ، و یُقالُ لَهُم: القُفْسُ، باسْمِ مَکانِهِم(1) ؛ قالَ الرَّاجِزُ:

وَکَمْ قَطَعْنا مِن عَدُوٍّ شُرْسِ زُطٍّ وَأکْرادٍ وَقُفْسٍ قُفْسِ(2)

الثَّانی جَمْعُ أَقْفَسَ، و هو المُقْرِفُ.

و یُقالُ لَهُم ولجَبَلِهِم: القُفْصُ - بالصَّادِ - أَیْضاً.

قفهس

أَقْفَهْسُ، بفَتحِ الهَمزَةِ و الفَاءِ وسُکونِ القَافِ و الهَاءِ: بَلَدٌ بصَعیدِ مِصْرَ، یُنْسَبُ إلیهِ جَماعَةٌ مِن العُلماءِ، والعامَّةُ تَقولُ فیهِ: أَقْفَاص، وفی النِّسبَةِ إلیهِ: أَقْفَاصیٌّ.

ققس

المُقَوْقَسُ(3): طَائِرٌ مُطَوَّقٌ بِسَوادٍ فی بَیَاضٍ کالحَمَامِ..

و -: لَقَبُ جُرَیْحِ بنِ قَرْقَبٍ، أَو جُرَیْحِ بنِ مِینَا بنِ قَرْقبٍ(4) عَظیمِ القِبطِْ.، ومَلکِ مِصْرَ مِن قِبَلِ هِرَقْلَ مَلِکِ الرُّومِ، عَدَّهُ ابنُ مَنْدَهْ فی الصَّحابَةِ، وأنْکَرَهُ ابنُ الأَثیرِ فَقالَ: لا مَدْخَلَ لَهُ فی الصَّحابَةِ، فَإنَّهُ لم یَزَلْ نَصْرَانیّاً حتَّی فَتَحَ المُسْلِمونَ مِصْرَ فی خِلافَةِ عُمرَ(5). وکانَ هو أَمیرَها الَّذی

ص:172


1- انظر معجم البلدان 380:4-382، وفیه:جیل بدل: جبل.
2- الرّجز بلا نسبة فی معجم البلدان، والعباب الرّاخر و اللّسان، والتّاج.
3- فی التّکملة: المُقَوْقِس، والمشهورُ بفتحِ القافِ.
4- هکذا فی النّسخ، وفی القاموس و التاج:جُرَیْجُ بنُ مِینَی. بجیمین.
5- اسد الغابة 5080/247:5.

سَألَ الصُّلْحَ، ولَمْ یَزَلْ نَصْرانیّاً حتَّی مَاتَ، و إهْداؤُهُ إلی رَسولِاللّٰهِ صلی الله علیه و آله وقَبُولُهُ هَدیَّتَهُ مَشهورٌ مَذْکورٌ فی کُتُبِ السِّیَرِ.

وقَوْلُ الفیْروزآبادیِّ: وقاقِیسُ بنُ صَعْصَعَةَ بنِ أَبی الخَریفِ مُحَدِّثٌ، غَلَطٌ واضِحٌ، واشْتِباهٌ فاضِحٌ یُضْحِکُ الثَّکْلَی، وصَوابُهُ: قَیْسُ بنُ صَعْصَعَةَ، وکأَنَّما أوقَعَهُ(1) فی هذا الغَلَطِ الفَاحِشِ سُوءُ فَهْمِهِ لِعِبارَةِ الذَّهَبیِّ فی کِتابِ المُشْتَبَهِ، حَیْثُ قالَ: أبُو الحَریفِ عَبْدُ اللّٰهِ بنُ ربیعةَ السُّوائیُّ تابِعیٌّ، رَوی عنهُ سَعیدُ بنُ السّائِبِ الطَّائِفیُّ، ذَکَرَهُ الدُّولابیُّ بِمُهْمَلَةٍ، وذَکَرَهُ الجارُودیُّ بمُعْجَمَةٍ.

وبِمُعْجَمَةٍ وِفاقاً: قَیْسُ ابنُ صَعْصَعَةَ بنِ أَبی الخَریفِ، عَن أَبیهِ(2) ، انْتهَی بنَصِّهِ.

فَتَوَهَّمَ أنَّ الواوَ مِن قَوْلِهِ: وِفاقاً، للعَطْفِ، و أنَّ الفَاءَ و الأَلِفَ بَعْدَها هِیَ الفَاءُ أُخْتُ القَافِ مَعْطوفَةٌ عَلَی قولِهِ: بمُعجَمةٍ، و أَنَّ القَافَ و الألِفَ بَعْدَها من جُمْلَةِ حُرُوفِ الاسْمِ، فَجَعَلَهُ قَاقِیسَ، و لَمْ یَهْتَدِ أَنَّهُ قَصَدَ بِقَولِهِ: وِفاقاً، نَفْیَ الخِلافِ المُتَقَدِّمِ مِن إهْمالِ الحَاءِ و إعْجامِها فی الاسْمِ الَّذی قَبْلَهُ..

ومِن العَجیبِ أنَّهُ ذَکَرَ هذا الرَّجُلَ بِعَیْنِهِ فی مادَّةِ «خ رف» عَلَی ما هُوَ الصَّوابُ، فَقالَ: وقَیْسُ بنُ صَعْصَعَةَ بنِ أَبی الخَریفِ مُحَدِّثٌ.

ققنس

القَقْنُسُ(3) ، والقَقْنُوسُ، کیَشْکُرَ و یَرْبُوعٍ وقَد یُضَمُّ أوَّلُهُما: طائِرٌ فی بِلادِ الهِنْدِ(4) ، یُضْرَبُ بِهِ المَثَلُ فی البَیاضِ، لَهُ مِنْقارٌ طَویلٌ فیهِ ثَلاثمائَةٍ وسِتّونَ ثُقْبَةٍ، فَإذا جَاعَ وَقَعَ عَلَی جَبَلٍ عَالٍ واسْتَقْبَلَ الرِّیحَ، فَیُسْمَعُ لِثُقْبِ منْقَارِهِ أَلْحَانٌ مُطْرِبَةٌ وأَنْغَامٌ عَجیبَةٌ، فَتَجْتَمِعُ إلَیْهِ أَنْواعٌ مِن الطَّیْرِ لِسَماعِ تِلْکَ الألْحان، فَیَصْطَادُ مِنْها کفایَتَهُ لِغِذائِهِ، ولا یَکونُ هذا الطَّائِرُ

ص:173


1- فی «ض»: وقعه.
2- المشتبه: 231، وفیه: عبید بدل: عبد.
3- فی القاموس و التّاج: الفَقَنَّس.
4- فی رسالة الصّاهل و الشّاحج: 554: فی الیونانیة.

إلَّا واحِداً، لأَنَّهُ فیما زَعَمُوا: یَعیشُ أَلْفَ سَنَةٍ، ثُمَّ یُلْهِمُهُ اللّٰهُ تَعَالَی بأنْ یَموتَ، فَیَجْمَعُ الحَطَبَ حَوالَیْهِ، فَیَضْرِبُ بِجَناحَیْهِ عَلَی الحَطَبِ إلی أَنْتَخْرُجَ منهُ النّارُ، فَیَشْتَعِلُ الحَطَبُ فَیَحْتَرِقُ هو(1) ، و یَخْلُقُ اللّٰهُ تَعَالَی من رَمادِهِ بَعْدَ مُدَّةٍ(2) أَو بَعدَ ثَلاثَةِ أَیَّامٍ مِثْلَهُ، وعَلَیهِ حَمَلَ بَعْضُهُم قَوْلَ المَعَرِّیِّ:

والّذی حارَتِ البَرِیَّةُ فیهِ حَیَوانٌ مُسْتَحْدَثٌ مِنْ جَمادِ(3)

ولَیْسَ بِشَیْءٍ.

قلحس

القِلْحاسُ، کسِرْدابٍ: الرَّجُلُ القَبیحُ السّمِجُ، الجَمْعُ: قَلاحیسُ.

قلدس

أُقْلِیدِسُ - بضَمِّ الهمزَةِ وکَسْرِ اللَّامِ والدَّالِ المُهملَةِ، ومِنْهُم مَنْ یَکْسِرُ الهَمزَةَ ویَضُمُّ الدّالَ ویَکْسِرُها -: لَفْظٌ یُونانیٌّ مُرَکَّبٌ مِن «أُقْلِی» ومَعنَاه: المِفْتاحُ، وَ «دِسُ» ومعناهُ: الهَنْدَسَةُ، أَی مفتاحُ الهَنْدَسَةِ، و هو اسْمُ کِتابٍ فی أُصولِ الهَنْدَسَةِ و الحِسابِ، سُمّیَ باسْمِ واضِعِهِ أُقْلِیدِسَ الحَکیمِ الیُونانیِّ، واشْتَهَرَ بهِ حَتَّی صَارَ حَقِیقَةً عُرْفیَّةً فی الکِتابِ، فَیُقالُ: کَتَبَ أُقْلِیدِسَ وَقَرَأَهُ، وعَلیهِ قَوْلُ ابنِ عَبَّادٍ: أُقلِیدِسُ: اسْمُ کِتابٍ(4).

وتَغْلیطُ الفیروزآبادیِّ لَهُ خَطَأٌ، وقَولُهُ:

أُوقْلِیدِسُ - بزیَادَةِ واوٍ - غیرُ مَعْروفٍ، والمَعْروفُ ما ذَکَرْناهُ، و إلَیهِ نُسِبَ أَبو یُوسُفَ یَعْقوبُ بنُ مَحَمّدِ بنِ یَعْقُوبَ الرّازیُّ الأُقلِیدِسیُّ المُحَدِّثُ؛ قالَ السَّمْعانیُّ: لَعَلَّهُ کانَ یَعْرِفُ هذا الکِتابَ أَو یَنْسَخُهُ فَنُسِبَ إلیهِ(5).

ثُمّ ذِکْرُ الفیروزآبادیِّ لِهذا اللَّفْظِ هُنا

ص:174


1- لیست فی «ض».
2- فی «ض»: بعد مدّة من رماده.
3- مختصر المعانی: 64.
4- المحیط فی اللّغة 85:6.
5- الأنساب 201:1.

غَلَطٌ صَریحٌ، والصَّوابُ ذِکْرُهُ فی فَصْلِ الهَمْزَةِ مِن بابِ السّینِ، لأنَّ الهمزَةَ فیهِ أصلیَّةٌ غَیْرُ زَائِدَةٍ، لإجْماعِهِم عَلَی أنَّ الهمزَةَ إذا وَقَعَتْ أَوّلاً و بَعْدَها أَرْبعَةُ أُصُولٍ، فَهِیَ أصْلٌ کَما مَرَّ ذِکْرُ ذلِکَ مِراراً، و قد وَقَعَ لَهُ هذا الغَلَطُ فی غَیْرِ مَوْضِعٍ.

قلس

اشارة

قَلَسَ قَلْساً - کضَرَبَ - فهو قَالِسٌ: قاءَ مِلْءَ فَمِهِ، أَو خَرَجَ من بَطْنِهِ طَعامٌ أَو شَرابٌ مِلْءَ فَمِهِ أَو دُونَهُ، سَواءً أَلْقاهُ أَو أَعَادَهُ إلی جَوْفِهِ؛ قالَ اللَّیْثُ: ولَیْسَ ذلِکَ بِقَیْءٍ، فَإذا غَلَبَ فهو القَیْءُ(1). وقَوْلُ الجَوْهَریِّ و الفیروزآبادیِّ: و إنْ عَادَ فهو القَیْءُ(2). غَلَطٌ، والصَّوابُ غَلَبَ.

والقَلَسُ، کَسَبَبٍ: اسْمُ ما یُقلَسُ، «فِعْلٌ» بِمَعْنَی «مَفْعُولٍ».

وقَلِسَتْ نَفْسُهُ قَلَساً، کتَعِبَتْ: غَثَتْ، مَقْلوبُ لَقِسَتْ؛ تَقُولُ: لَقِسَتْ نَفْسُهُ، فَقَلِسَت، أَیْ غَثَتْ فَقَاءَتْ، وغَلِطَ الفیروزآبادیُّ فی قَولِهِ: اللَّقْسُ، بالسُّکونِ: غَثَیانُ النَّفْسِ، والفِعْلُ کضَرَبَ.

والقَلْسُ، کفَلْسٍ: ذُؤابَةُ السَّیْفِ..

و -: حَبْلٌ ضَخْمٌ من خُوصٍ أَو لِیفٍ تُجَرُّ بِهِ السُّفُنُ. الجَمعُ: قُلُوسٌ، وأَنْکَرَهُ ابْنُ دُرَیْدٍ، وقالَ: لا أَدری ما صِحَّتُهُ(3).

وأثْبَتَهُ غَیْرُهُ(4) ، وأَنْشَدَ ابنُ الأعْرابیِّ:

فی شَعْشَعانٍ کَعَمُودِ القَلْسِ(5)

یَعْنی الدَّقَلَ، والشَعْشَعانُ: الطَّویلُ.

وهُوَ جَیِّدُ [القَلْسِ](6) - کفَلْسٍ - أَیِ الرَّقْصِ فی غنَاءٍ، والغِناءِ الجَیِّدِ، ومِنهُ:

التَّقْلیسُ: و هو الضَّرْبُ بالدُّفِّ، ورَفْعُ الصَّوْتِ بالدُّعاءِ و القِراءَةِ و الغِنَاءِ، واللَّعِبُ بالسُّیُوفِ و الحِرابِ، وضَرْبُ الطُّبولِ،

ص:175


1- العین 78:5.
2- انظر الصحاح، والقاموس.
3- جمهرة اللّغة 851:2.
4- انظر الصّحاح و اللّسان.
5- أساس البلاغة: 375.
6- فی النّسخ: اللَّقْس.

وأَصْنافُ اللَّهْوِ بین أَیْدی الأُمَراءِ فی الأَعْیَادِ أَو عِنْدَ قُدومِهِم.

وقَلَّسَ الذِّمِّیُّ تَقْلیساً: أَتَی البِیعَةَ، ووَضَعَ یَدَیْهِ عَلَی صَدْرِهِ قَبْلَ التَّکْفیرِ، و هو السُّجودُ..

و - فُلانٌ: خَضَعَ لأمیرٍ أَو کَبیرٍ، فهو مُقَلِّسٌ، کَمُحدِّثٍ؛ قَال:

إذا ما رَأَوْنا قَلَّسُوا مِنْ مَهابَةٍ(1)

وکُلُّ ذلِکَ مِن القَلْسِ بِمَعْنی القَیْءِ، لأنَّ کُلّاً مِن الرَّاقِصِ و المُغَنِّی و اللَّاعبِ وغَیرِهم مِمّا ذُکِرَ یَحْکی فی فِعْلِهِ هَیْئَةَ القَالِسِ فی تَطامُنِ عُنُقِهِ و إخْراجِهِ الصَّوْتَ مِن جَوْفِهِ إخْراجَ القَلْسِ.

ومن المجاز

قَلَسَ البَحْرُ، کضَرَبَ: قَذَفَ بالزَّبَدِ وزَخَر، و هو بَحْرٌ قَلَّاسٌ، کزَخَّارٍ زِنَةً وَمَعْنًی..

و - الإناءُ: فَاضَ، لِفَرْطِ امْتِلائِهِ، ومنهُ: قَلَسَ الرَّجُلُ مِن النَّبیذِ، إذا أَکْثَرَ مِن شرْبِهِ، کأَنَّهُ فَاضَ مِن کَثْرَتِهِ.

وقَلَسَتِ السَّحابَةُ بالنَّدَی: رَمَتْ بِهِ مِن غیرِ مَطَرٍ شَدیدٍ.

و - الطَّعْنَةُ بالدَّمِ: قَذَفَت(2) بِهِ، فهِیَ قالِسَةٌ، وقَلّاسَةٌ.

ورَجُلٌ قَلِیسٌ، ککَرِیمٍ: بَخیلٌ، کأَنَّهُ یَقْلِسُ بِنَفْسِهِ مِن شِدَّةِ البُخْلِ.

وقَلْنَسْتُ الشَّیْءَ قَلْنَسَةً: غَطَّیْتُهُ، و النُّونُ زَائِدَةٌ. عَنِ ابنِ دُرَیدٍ، قالَ: ومنهُ القَلَنْسُوَةُ - بفَتْحَتَیْنِ وضَمِّ السّینِ(3) - و هی غِشاءٌ مُبَطَّنٌ یُسْتَرُ بهِ الرّأسُ، أَو ثَوْبٌ کالبُرْنُسِ تُغَطَّی بِها العَمائِمُ مِن الشَّمسِ و المَطَرِ، کالقُلَنْسِیَةِ، بِضَمِّ القافِ وکسرِ السّینِ؛ إذا فَتَحْتَ القَافَ ضَمَمْتَ السّینَ وکانَتْ بالواوِ فَتَقولُ: قَلَنْسُوَةٌ، و إذا ضَمَمْتَ القافَ کَسَرْتَ السّینَ وکانَتْ بالیاءِ فتقول: قُلَنْسِیَةٌ. الجمعُ: قَلانِسُ،

ص:176


1- صدر بیت بلا نسبة فی العین 63:6، واللَّسان والتَّاج، وعجزه:و یَسعَی عَلَینا بالطَّعَامِ جَزِیرُهَا
2- فی «ض»: قذف بدل: قذفت.
3- انظر جمهرة اللغة 1165:2.

وقَلاسیُّ، بحَذْفِ الزَّائِدِ الأخیرِ فی الأَوَّلِ والزَّائدِ الأَوَّلِ فی الثَّانی، فَإنْ عَوَّضْتَ عنِ المَحْذوفِ فی الأَوَّلِ قُلْتَ: قَلانِیسُ، وفی الثّانی قُلْتَ: قَلاسیُّ، بتَشْدیدِ الیَاءِ..

وأَمَّا قَلَنْسٌ، کسَمَنْدٍ: فاسْمُ جَمعٍ لِقَلَنْسُوةٍ لا جَمعٌ، لأَنَّهُ لیْسَ مِن صِیَغِ الجُموعِ..

وتَصْغیرُها: قُلَیْنِسَةٌ وقُلَیْسِیَةٌ، بتَخفِیفِ الیَاءِ، فإن عَوَّضتَ قلتَ: قُلَیْنیسَةٌ - بیَاءٍ بعدَ النونِ - وقُلَیْسِیَّةٌ، بتَشدِیدِ الیَاءِ الأخیرةِ.

وقَلْنَسْتُهُ: أَلْبَسْتُهُ إیَّاهَا، کقَلْسَیْتُهُ فَتَقَلْنَسَ، وتَقَلْسَی.

وتُطْلَقُ القَلَنْسُوَةُ عَلَی: المِغْفَرِ یَکُونُ عَلَی هَیْئَةِ الکُمَّةِ؛ قالَ:

بِالدّارِعِینَ لابِسی القَلَانِسِ(1)

والإَِنْقَِلَِسُ - بفَتحِ الهمزَةِ و القَافِ واللّامِ و بِکَسْرِهنَّ - والإَِنْقلَِیسُ، بِفَتحِ الهمزَةِ وکَسْرِها وکَسْرِ اللَّامِ وفَتحِها سِتُّ لُغاتٍ: ضَرْبٌ من السَّمکِ کالحَیَّاتِ؛ قالَ الأزهریُّ: أَراها مُعَرَّبَةً(2). و هو المُسَمَّی بالفَارسیَّةِ «مَارْماهِی».

والقَلَسُ، کسَبَبٍ: مَوْضِعٌ بالجَزیرَةِ.

وکرَسُولٍ: قَرْیَةٌ عَلَی عَشَرَةِ فَراسِخَ مِن الرَّیِّ.

وقَلْسَا نَةُ، کسَعْدانَةٍ: ناحِیةٌ بِالأَنْدَلُسِ.

وقَالِس، کفارِسٍ: [مَوْضِعٌ](3) أَقْطَعَهُ النّبیُّ صلی الله علیه و آله بَنی الأحَبِّ مِن عُذْرَةَ.

وقَلَنْسُوَةُ، عَلَی لَفْظِ قَلَنْسُوَةِ الرَّأْسِ:

حِصْنٌ قُرْبَ الرَّملَةِ مِن أَرْضِ فِلَسْطِینَ.

والقُلَیْسُ، کزُبَیْرٍ أَو أَمیرٍ أَو حمیّرٍ(4):

کَنیسَةُ بَنَاهَا أَبْرَهَةُ بنُ الصَّبّاحِ بِصَنْعاءِ الیَمَنِ، وأَرادَ أَنْ یَصْرِفَ إلَیها حَجَّ العَرَبِ، فَغَضِبَ رَجُلٌ مِن بَنی فُقَیْمِ بنِ عَدیِّ بنِ عامِرٍ، فَجاءَها لَیْلاً فأَحْدَثَ فیها، ثُمَّ خَرَجَ حتَّی لَحِقَ بأَرضِهِ، فَأُخْبِرَ أَبرَهَةُ بِذلِکَ، فَغَضِبَ وحَلَفَ لَیَسیرَنَّ حتَّی یَهْدِمَ البَیْتَ الَّذی تَحُجُّ إلیهِ العَرَبُ،

ص:177


1- لم نعثر علیه فی مظانّه.
2- تهذیب اللّغة 398:9.
3- عن معجم البلدان 299:4.
4- کذا فی النّسخ، وفی القاموس: کقُبَّیْطٍ.

فَخَرَجَ بِجَیْشِهِ إلیٰ مَکَّةَ ومَعَهُ الفیلُ، فَکانَتْ قِصَّةُ الفِیلِ المَذْکورةُ فی القُرآنِ العَزیزِ.

ومُصعَبُ بنُ أَحْمَدَ بنِ مُصْعَبٍ القَلانِسیُّ: أحَدُ کِبارِ الصّوفیَّةِ مِن أقْرانِ الجُنَیْدِ ورُوَیمٍ، نِسْبَةً إلَی صَنْعَةِ القَلانِسِ.

الأثر

(مَنْ قاءَ أوْ قَلَسَ فَلْیَتَوَضَّأ)(1)«أو» فیهِ للتَّقسیمِ، أَیْ سَوَاءً کانَ هذا أَو ذاکَ، و یُحْتَمَلُ أَنْ تَکونَ للشَّکِّ مِن الرَّاوی فی إحدی اللَّفْظَتَیْنِ؛ قالَ النَّوَویُّ:

و هذا الحَدیثُ ضَعیفٌ لا یَصِحُّ الاحْتِجاجُ بِهِ(2).

(لَمّا رَآهُ المُسْلِمونَ قَلَّسُوا لَهُ ثُمَّ کَفَّروا)(3) مِن التَّقْلیسِ، و هو أَن یَضَعَ یَدَیْهِ عَلَی صَدْرِهِ و یَخْضَعَ کَما تَفْعَلُ النَّصَارَی قبلَ أَنْ تَکْفُرَ(4) أَی تُومِئُ بالسُّجودِ، والمُرادُ: تَواضَعُوا لَهُ تَواضُعاً بَلِیغاً، لا حَقیقَة السُّجودِ.

وفی حَدیثِ عُمَر: لَمّا قَدِمَ الشَّامَ لَقِیَهُ المُقَلِّسونَ بالسُّیُوفِ(5) جمعُ مُقَلِّسٍ، کمُحَدِّثٍ: وهُمُ الَّذین یَلْعَبونَ بَیْنَ یَدَیِ الأمیرِ إذا قَدِمَ البَلَدَ.

قلقدس

القُلْقَدِیسُ، بضَمِّ القَافِ وسُکونِ اللَّامِ وفَتحِ القَافِ الثَّانیةِ وکَسرِ الدَّالِ المُهملَةِ:

الزَّاجُ الأَخْضَرُ، رُومیَّةٌ أَو یُونانیّةٌ اسْتَعْمَلَها الأَطِبَّاءُ، کالقُلْقَنْدِیسِ، بزِیَادَةِ نُونٍ بَیْنَ القَافِ الثَّانیةِ و الیَاءِ(6).

قلقس

القُلْقاسُ، بالضَّمِّ: نَباتٌ لا ساقَ لَهُ ولا

ص:178


1- النّهایة 100:4، مجمع البحرین 97:4.
2- تهذیب الأسماء 3 القسم الثّانی: 101.
3- الفائق 224:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 262:2، النهایة 100:4.
4- کذا فی اللّسان بدون تشدید.
5- الفائق 224:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 262:2، النّهایة 100:4.
6- الظّاهر زیادةُ النّونِ بینَ القافِ الثَّانیةِ و الدَّالِ.

ثَمَرَ، یُنْبِتُ قُضْباناً کَثیرَةً مِن أصْلِهِ، وعَلَی کُلِّ قَضیبٍ وَرَقَةٌ عَریضَةٌ کوَرَقَةِ المَوْزِ، لکِنَّها لَیْسَتْ فی طُولِها، وأُصولُهُ کالجَزَرِ، وقَدْ تَکونُ مُسْتَدیرَةً إذا عَظُمَتْ، داخِلُها أبْیَضُ وظاهِرُها إلی الحُمْرَةِ.

قلمس

القَلَمَّسُ، کجَهَنَّمَ: البَحْرُ، أَو الزَّاخِرُ منهُ..

و -: الکَثیرَةُ الماءِ مِن الرَّکایا؛ یُقالُ:

إنَّها لَقَلَمَّسَةُ المَاءِ أَی کَثیرَتُهُ، ومنهُ:

رَجُلٌ قَلَمَّسٌ: کَثیرُ المَعْروفِ و الخَیْرِ.

و إنَّهُ لَقَلَمَّسٌ، أَی داهِیَةٌ مُنْکَرٌ بَعیدُ الغَوْرِ، وبِهِ لُقِّبَ القَلَمَّسُ(1) أَبُو ثُمامَةَ، جُنادَةُ بنُ أُمَیَّةَ بنِ عَوْفِ بنِ قَلْعٍ - کفَلْسٍ - مِن بَنی کِنانَةَ بنِ خُزَیْمَةَ، أَحَدُ نَسَأَةِ الشُّهورِ، وکانَ جَدُّهُ قَلْعٌ أَوَّلَ مَن نَسَأ الشُّهورَ سَبْعَ سِنینَ، ونَسَأَ أَبوهُ أُمَیَّةُ إحْدَی عَشْرَةَ سَنَةً، ونَسَأ القَلَمَّسُ أَرْبَعینَ سَنَةً، وأَدْرکَ الإسلامَ. قالَ بَعْضُهُم: اللّامُ فی القَلَمَّسِ زائِدَةٌ، و هو مِن القَمسِ(2) ، وقالَ آخرون: هو مِن القَلسِ و المیمُ زائِدَةٌ.

الجمعُ: قَلامِسُ.

قلهبس

القَلَهْبَسُ، کفَرَزْدَقٍ: حَشَفَةُ الرَّجُلِ، والمُسِنُّ من الحُمُرِ الوَحْشیَّةِ.

و بِهاءٍ: الهامَةُ المُدَوَّرَةُ. الجَمْعُ: قَلاهِبُ وقَلاهِسُ، وأَجازَ الکُوفیّون قَلابِسَ.

قلهمس

القَلَهْمَسُ، کسَفَرْجَلٍ: القَصِیرُ المُتَداخِلُ الخَلْقِ المُلَزَّزُ. الجمعُ:

قَلاهِمُ، وقَلاهِسُ، و قَلامِسُ.

قمس

اشارة

قَمَسَ فی المَاءِ قَمْساً، کنَصَرَ: غَاصَ وغَابَ فیهِ، وانْغَطَّ فیهِ ثُمَّ ارْتَفَعَ.

ص:179


1- فی «ض»: القلس.
2- انظر الصّحاح ومعجم مقاییس اللّغة 116:5.

وقَمَسْتُهُ أَنا قَمْساً فَانْقَمَسَ: غَمَسْتُهُ فَانْغَمَسَ، لازِمٌ مُتَعَدٍّ، کأَقْمَسْتُهُ..

و - بِهِ فی البِئْرِ: رَمَیْتُ بهِ.

و انْقَمَسَ فی الرَّکِیَّةِ: وَثَبَ فیها.

والقَمَّاسُ، کعَبَّاسٍ: الغَوَّاصُ.

وقامَسْتُهُ فَقَمَسْتُهُ: غَالَبتُهُ فی الغَوْصِ فَغَلَبْتُهُ.

و بِئْرٌ قَمُوسٌ، کرَسُولٍ: تَغِیبُ فِیهَا الدِّلاءُ لِکَثْرَةِ مائِهَا، وهِیَ بَیِّنَةُ القِماسِ، بِالکسرِ.

وتَقَامَسَ الصِّبْیَانُ فی المَاءِ: تَغَاطُّوا فیهِ.

والقَامُوسُ: وَسَطُ البَحْرِ ومُعْظَمُهُ، أَو أَبْعَدُ موضعٍ غَوْراً فیهِ، أَو قَعْرُهُ الأَقْصَی، ومنهُ حَدیثُ ابنِ عَبَّاسٍ و قد سُئِلَ عَنِ المَدِّ وَالجَزْرِ فَقالَ: [مَلَکٌ](1) مُوَکَّلٌ بُقامُوس البَحْرِ، فَإذا وَضَعَ قَدَمَه فَاضَ، و إذا رَفَعَها غَاضَ(2).

و قَالَ قَوْلاً بَلَغَ فیهِ قاموسَ البَحْرِ، أَی أَقْصَاهُ.

والقِمِّیسُ، کمِرِّیخٍ: البَحْرُ نَفْسُهُ.

وکجَوْهَرٍ: مُعْظَمُ مائِهِ.

ومن المجاز

قَمَسَ الوَلَدُ فی سُخْدِ السَّلَی: اضْطَرَبَ فیهِ.

وقَمَسَتِ الآکامُ، إذا اضْطَرَبَ السَّرابُ حَوْلَها فَبَدَتْ - بَعْدَ ما تَخْفَی - کأَنَّها انْغَطَّتْ فیهِ ثُمَّ ارْتَفَعَتْ.

وانْقَمَسَ النَّجْمُ: انْحَطَّ فی المَغْرِبِ، ومنهُ قَولُ ذی الرِّمَّةِ:

أصابَ الأرْضَ مُنْقَمَسُ الثُّرَیّا بِسَاحِیةٍ و أَتْبَعَها طِلالا(3)

أَرادَ بِمُنْقَمَسِها نَوْءَها، و هو سُقوطُها، والسّاحِیَةُ: المَطْرَةُ الَّتی تَسْحُو الأرضَ، أی تَقْشُرُها لِشِدَّةِ وَقْعِها، و إنَّما خَصَّ الثُّرَیّا لِزَعْمِهِم أنَّ نَوءَها أَغْزَرُ الأَنْواءِ.

ص:180


1- عن المصادر.
2- مسند أحمد 382:5، الفائق 226:3، النّهایة 108:4.
3- الصّحاح، والعباب الزّاخر، والتّاج، وفی دیوانه بشرح الباهلی 1551:3: النّاس بدل:الأرض.

و یُقالُ لِمَنْ یُناظِرُ مَنْ هو فَوْقَهُ، ولمَنْ یُخاصِمُ قِرْنَهُ: إنَّما تُقامِسُ حُوتاً؛ قالَ:

لئن کُنْتَ سَبَّاحاً فَإنّی لَسابِحٌ و إنْ تَکُ غَوَّاصاً فَحُوتاً تُماقِسُ(1)

وهُو من أَمْثَالِهِمْ(2).

والقُمَّسُ، والقَوْمَسُ، کتُبَّعٍ وجَوْهَرٍ:

الشَّریفُ و الأَمیرُ.

وقُومَسُ بالضَّمِّ وفَتحِ المِیمِ(3): صُقْعٌ کَبیرٌ بَین خُراسانَ وبین الجِبالِ قَصَبَتُها دامْغَانُ، وهِیَ أوّلُ مُدُنِ خُراسانَ، ومن مُدُنِها: سِمْنانُ و بِسْطَامُ.

و بِهَاءٍ: قریةٌ بِنَواحی أَصْبَهانَ.

و إقْلیمُ القُومِس: بالأَنْدَلُسِ.

وقُومَسَانُ: قَریةٌ بِنَواحی هَمَدانَ.

قنبس

قَنْبَسٌ، کعَنْبَرٍ: اسمُ امْرَأةٍ.

قندس

قَنْدَسَ فی الأَرْضِ قَنْدَسَةً: ذَهَبَ عَلَی وَجْهِهِ سَارِباً(4) فیها..

و - العَاصِی: تَابَ بَعْدَ مَعْصِیَتِهِ، والنُّون زَائِدَةٌ فیهما، لأَنَّهُ من القَدَسِ.

والقُنْدُسُ، کبُرْنُسٍ: کَلْبُ المَاءِ البُلْغَاریُّ..

و -: لُغَةٌ فی الکُنْدُسِ؛ و هو نَبَاتٌ یُشْبِهُ الحَرْشَفَ.

قنس

اشارة

القِنْسُ، کعِهْنٍ و یُفْتَحُ: الأَصْلُ، ومَنْبَتُ الشَّیْءِ، کالقَوْنَسِ - کجَوْهَرٍ - یُقال: إنَّهُ لکَریمُ القِنْسِ، أَی کَریمُ الأَصْلِ.

واقْتَنَسَ: ادَّعَی إلَی قَِنْسٍ شَریفٍ و هو خَسیسٌ.

ص:181


1- وتماقس لغة فی تماقس عَلَی ما سیأتی فی «م ق س»، والشّعر بلا نسبة فی المستقصی 89:1، ومجمع الأمثال 198:1، وفیهما: إن تَکُ بدل: لئن کنت...
2- انظر المحیط فی اللّغة 300:5-301.
3- فی معجم البلدان 414:4: وکسر المیم.
4- فی اللّسان: ساریاً. وفی القاموس: ضارباً، وفی بعض نسخه موافق لما ضبطه المصنّف، انظر التّاج.

والقَنَسُ، کسَبَبٍ: القَیْءُ القَلیلُ تَقْذِفُهُ المَعِدَةُ..

و -: نَباتٌ یُسَمّیهِ الفُرْسُ: الرّاسَنَ، وأهْلُ المَغْرِبِ: الجَنَاحَ.

و قَوْنَسُ البَیْضَةِ من السِّلاحِ: أَعْلاها، أَو مُقَدَّمُها..

و - من الفَرَسِ: ما بینَ أُذُ نَیْهِ، أَو مُقَدَّمُ رَأسِهِ، کالقَوْنُوسِ فیهما، والواوُ إشباعٌ.

وقَانِسَةُ الطَّیرِ: قَانِصَتُهُ.

والقَنِیسُ(1) ، کأَمیرٍ: الثَّوْرُ.

ومن المجاز

ضَرَبوا قَوْنَسَ اللَّیلِ: سَرَوْا فی أَوَّلِهِ.

وسِرْ فی قَوْنَسِ الطَّریقِ: فی جادَّتِهِ ومَحَجَّتِهِ.

قنطرس

القَنْطَریسُ، کعَنْدَلِیبٍ: الضَّخْمَةُ الشَّدیدَةُ مِن النُّوقِ، والفَأرَةُ.

قنعس

القِنْعاسُ، بالکَسرِ: الشَّدیدُ المَنیعُ مِن الرِّجالِ، والقَویُّ العَظیمُ مِن الجِمالِ.

الجمعُ: قَنَاعِیسُ.

والقَنْعَسَةُ: قِصَرُ العُنُقِ وشِدَّتُها.

ورَجُلٌ قُنَاعِسُ، بالضَّمِّ: عَظیمُ الخَلْقِ، وهُمْ رِجالٌ قَناعِسُ بالفَتْحِ.

قوس

اشارة

قَاسَهُ بهِ، وعَلَیْهِ یَقوسُهُ قَوْساً، وقِیاساً: قَدَّرَهُ عَلَی مِثَالِهِ، لُغَةٌ فی قاسَهُ یَقیسُهُ.

والقَوْسُ، کطَوْدٍ: آلةُ رَمْیِ السِّهامِ، مُؤنَّثَةٌ وقَدْ تُذَکَّرُ، ومُصَغَّرُها عَلَی التَّأنیثِ قُوَیْسَةٌ، وعَلَی التَّذْکیرِ قُوَیْسٌ. وأَنْکَرَ ابْنُ السِّکّیتِ التَّذْکیرَ وقَالَ: إنَّما صُغِّرَتْ عَلَی قُوَیْسٍ - بِغَیْرِ هاءٍ - لأَنَّها سُمِّیَتْ بالتَّقَوُّسِ و التَّعَوُّجِ، فَصُغِّرِتْ عَلَی أَصْلِها،

ص:182


1- فی المحیط فی اللّغة 292:5، والتّکملةللصّاغانی، والقاموس: القَیْنسُ، کحَیْدَرٍ.

وجَمْعُها فی القِلَّةِ: أَقْوُسٌ، وأَقْواسٌ، وفی الکَثْرَةِ: قِسِیٌّ، وقِیاسٌ، و هو القِیاسُ، کثَوْبٍ وثِیابٍ. وأَمَّا القِسِیُّ فَعلَی القَلْبِ، والأَصلُ قُوُوسٌ - عَلَی فُعُولٍ - فَقَدَّموا اللّامَ وقَلَبُوا الواو یاءً وکَسَرُوا القَافَ، فَصارَتْ قِسِیٌّ، کعِصِیٍّ(1).

والمُتَقَوِّسُ: مَنْ مَعَهُ قَوْسٌ.

والمِقْوَسُ، کمِرْوَدٍ: وِعَاءُ القَوْسِ.

والقَوَسُ، بفَتْحَتَیْنِ: انْحِناءُ الظَّهْرِ، و قد قَوِسَ - کتَعِبَ - فهو أَقْوَسُ.

وقَوَّسَ الشَّیْخُ تَقْویساً، وتَقَوَّسَ، واسْتَقْوَسَ: انْحَنَی..

و - الشَّیْءُ: اعْوَجَّ.

و الأَقْوَسُ، کأَسْوَدَ: الدَّهْرُ، والشَّدیدُ الصّلْبُ، والمُشْرِفُ من الرَّملِ کالإطارِ، والبَعیدُ مِن البِلادِ، والطَّویلُ مِن الأیََّامِ، والصَّعْبُ مِن الزَّمانِ، کالقَوِسِ - ککَتِفٍ - والقُوسِیِّ، کرُومیٍّ.

والقُوسُ، بالضَّمِّ: صَوْمَعَةُ الرَّاهِبِ، وبَیْتُ الصَّائِدِ، وزَجْرُ الکَلْبِ، إذا خَسَأْتَهُ قُلْتَ: قُوسْ قُوسْ، و إذا دَعَوْتَهُ قُلْتَ:

قُسْ قُسْ.

وقا یَسَ الأمْرَ: کا بَدَهُ، مَقْلوبُ قَاسَاهُ.

ومن المجاز

حَلَّتِ الشمْسُ فی القَوْسِ، و هو تَاسِعُ البُرُوجِ فی السَّماءِ.

و ما بَقِیَ فی الجُلَّةِ إلَّا قَوْسٌ: و هو ما بَقِیَ مِن التَّمْرِ فی جَوانِبِها شِبْهَ القَوْسِ.

وقَاسَهُ بِقَوْسِهِ، أَی بِذرَاعِهِ، لُغَةٌ حِجازیَّةٌ.

وانْتَفَجَتْ أَقْواسُ البَعیرِ، أَی مُقَدِّماتُ أَضْلاعِهِ وجَوانِحِهِ، واحِدُها قَوسٌ، عَلَی التَّشْبیهِ بالقَوْسِ.

وتَقَوَّسَ الهِلالُ، واسْتَقْوَسَ: صارَ کالقَوْسِ.

وحاجِبٌ مُتَقَوِّسٌ، ومُسْتَقْوِسٌ: شَبیهٌ بالقَوْسِ.

ص:183


1- فی «ض»: کقصیّ.

ونُؤْیٌ مُسْتَقْوِسٌ: مُنْعَطِفٌ انْعِطافَ القَوْسِ.

وتَقَوَّسَهُ الشَّیبُ: وَخَطَهُ.

وقاسَهُمْ قَوْساً: سَبَقَهُم، کقَاسَهَم قَیْساً.

واقْتَاسَ الرَّجُلُ بأَبیهِ: اقْتَدَی بهِ وتَقَیَّلَهُ.

ومِقْوَسُ الخَیْلِ، کمِنْبَرٍ: مَیْدا نُها ومَجْراها الَّذی تَجْری منهُ، وحَبْلٌ یُمَدُّ وتُصَفُّ عَلَیْهِ عندَ السِّباقِ، ثُمَّ تُرْسَلُ عنهُ.

والمُقاوِسُ، والقَیَّاسُ، کعَبَّاسٍ: الَّذی یُرْسِلُ الخَیْلَ عندَ سِباقِها.

وذُو قَُوْسٍ، بالضَّمِّ أَو بالفَتحِ: وادٍ بالحِجازِ.

وقُوسَی، کطُوبَی لا کَسَکْرَی وغَلِطَ الفیروزآبادیُّ: بَلَدٌ بالسَّراةِ، قُتِلَ بهِ عروةُ(1) أَخُو أَبی خِرَاشٍ الهُذَلیُّ ونَجا وَلَدُهُ فَقالَ من أَبیاتٍ:

فَوَاللّٰهِ ما أَنْسَی قَتیلاً رُزِئْتُهُ بِجانِبِ قُوسَی ما مَشَیتُ علی الأَرضِ(2)

وقَاسَانُ: بَلْدَةٌ بِما وَراءَ النَّهْرِ، وناحِیَةٌ بأصْبَهانَ، وهِیَ غَیْرُ قَاشَانَ بالمُعْجَمَةِ.

وکطُوفَانٍ: کُورَةٌ بینَ النُّعْمانیَّةِ وواسِطَ.

وبالفَتح: موضعٌ فی الشَّعر(3).

وکسَرَطان: قَرْیَةٌ قُرْبَ واسِطَ.

و ذُو القَوْسِ: عُطَارِدُ بنُ حَاجِبِ ابنِ زُرارَةَ التَّمیمیُّ، لُقِّبَ بِذلِکَ لأنَّ رَسُولَ اللّٰهِ صلی الله علیه و آله لَمّا دَعَا عَلَی مُضَرَ(4) بالقَحْطِ فَأقْحَطُوا، ارْتَحَلَ حاجِبٌ إلی کسْرَی، فَسَألَهُ أَن یَأذَنَ لِقَوْمِهِ فی دُخُولِ بِلادِهِ حَتَّی یَمْتَارُوا، فَقالَ لَهُ: إنَّکُمْ مَعْشَرَ العَرَبِ قَوْمٌ غُدُرٌ، فَقالَ: إنّی ضَامِنٌ للمَلِکِ أَن لا یَفْعَلوا، قالَ: فَمَنْ لِی بأَنْ تَفِیَ، قالَ: أَرْهَنُکَ قَوْسی، فَضَحِکَ مَنْ حَوْلَهُ، فَقالَ کِسْرَی: ما کانَ

ص:184


1- لیست فی «ض».
2- شرح أشعار الهذلیین 1230:3، معجم البلدان 413:4، التّاج.
3- هکذا عن الحازمیّ، کما فی معجم البلدان 413:4.
4- فی «ض»: بالمصر.

لِیُخالِفَ، فَقَبِلَها منهُ وتَوَّجَهُ بِتاجٍ، فَلَمّا اسْتَسْقَتْ مُضَرُ بِرَسُولِ اللّٰه صلی الله علیه و آله فَرَفَعَ عَنْها القَحْطَ - وکانَ حاجِبٌ قَدْ ماتَ - رَحَلَ عُطارِدٌ إلی کِسْرَی وقالَ لَهُ: رُدَّ عَلیَّ قَوْسَ أَبی، لِئَلَّا یَلْحَقَ العَرَبُ بِأبی عاراً، فَرَدَّها عَلیهِ وتَوَّجَهُ وکَساهُ حُلَّةً، فَلَمّا أَسْلَمَ أَهْداهَا إلی النَّبیِّ صلی الله علیه و آله فَلَمْ یَقْبَلْها منهُ، فَباعَها بأَرْبَعَةِ آلافِ دِرْهَمٍ، فَبَقِیَتْ قَوْسُ حَاجبٍ فَخْراً لِبَنی تَمیمٍ(1).

والقَوَسَةُ، کحَبَشَة(2): بَطنٌ مِن ثَقیفٍ، واحِدُهُم قَوَسِیٌّ - کحَبَشیٍّ - نُسِبُوا إلی رَجُلٍ منْهُم کانَ مَعَهُ قَوْسٌ، حَضَر مَعَ بَنی شَادٍ مِن بَنی أُمَیَّةَ حِینَ طُرِدُوا، ووَصَلَ مَعَهُم إلی القَصْرِ الخَرابِ مِن الغوصِیَّةِ فَنَزلَ بِهِ.

الکتاب

فَکٰانَ قٰابَ قَوْسَیْنِ (3) أَی مِقْدارَ قَوْسَیْنِ. قالَ قتادَةُ: مَعْناهُ من طرفِ العُودِ إلی طَرفِهِ(4) الآخَرِ. وقَالَ مُجاهدُ: مِن الوَتَرِ إلی العودِ کَما فی وَسَطِ القَوْسِ عِنْدَ المَقْبِضِ. وقیلَ:

مَعناهُ کانَ قَدْرَ ذِراعَیْنِ، والقَوْسُ هُنا ذِراعٌ تُقَاسُ بِهِ الأَطوَالُ، لَیسَت بالقَوْسِ المَعْروفَةِ.

الأثر

(أَطْعِمْنَا مِنْ بَقیَّةِ القَوْسِ الَّذی فی نَوْطِکَ)(5) هو ما بَقِیَ من التَّمْرِ فی أسْفلِ الجُلَّةِ وجَوانبِهَا، شُبِّهَتْ بالقَوْسِ، أَو بِقَوْسِ البَعیرِ و هی جانِحَتُهُ. و النَّوْطُ:

الجُلَّةُ الصَّغیرةُ.

ومنه حدیثُ عَمرِو بنِ مَعْدِی کَرِبٍ:

تَضَیَّفْتُ خالِدَ بنَ الوَلیدِ فَأتانی بِقَوْسٍ وکَعْبٍ وثَوْرٍ(6) والکَعْبُ: القِطْعَةُ من السّمْنِ. والثَّوْرُ: القِطْعَةُ مِن الأَقِطِ.

ص:185


1- انظر ربیع الأبرار 12/301:5.
2- نهایة الإرب، للقلقشندیّ: 150.
3- النّجم: 9.
4- فی «ض»: طرف.
5- الفائق 132:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 270:2، النّهایة 121:4.
6- الأمالی للقالی 306:2، الفائق 232:3، النّهایة 121:4.
المصطلح

القَوْسُ: ما فُرِزَ من مُحیطِ الدّائِرَةِ بِخَطٍّ مُسْتَقیمٍ یَقْطَعُ الدَّائِرَةَ کَیْفَما کانَ، وهُوَ الوَتَرُ، تَشْبیهاً بالقَوْسِ المُوَتَّرةِ.

المثل

(فَلانٌ لا یَمُدُّ قَوْسَهُ أَحَدٌ)(1) أَی لا یَنْزَعُ فیها أَحَدٌ. یُضْرَبُ للقَویِّ المَنیعِ الَّذی لا یُعارَضُ.

(صَارَ خَیْرَ قُوَیْسٍ سَهْماً)(2) هو تَصْغیرُ قَوْسٍ. یُضْرَبُ لِمَن عَزَّ بَعْدَ المَهانَةِ، و لِمَنْ یُخَالِفُ ثُمَّ یَرْجِعُ إلی ما یُرادُ منهُ.

(رَماهُ بأَحْوَی أَقْوَسَ)(3) أَی بأَمْرٍ صَعْبٍ، و هو الدَّهْرُ، لأنَّهُ شابٌّ أبَداً کالشّابِّ الأحْویٰ و هو هَرِمٌ، لِتَقادُمِهِ کالشَّیْخِ الأقْوَسِ..

ویُروَی: (بِأَحْبَی أَقْوَسَ)(4) بالمُوحَّدةِ بَدَلَ الواوِ، وهُوَ «أَفعَلُ» مِن حَبَا یَحْبُو، و هو مِنْ صِفَةِ الدَّهْرِ أَیْضاً، کأَنَّهُ یَرْصُدُ أَنْ یَهْجُمَ عَلَی الإنْسَانِ، کالحَابِی یَحْبُو لِیَثِبَ مَتَی وَجَدَ فُرْصَةً.

ومنهُ المَثَلُ الآخَرُ: (الأَحْبَی الأَقْوَسُ مِنْ وَرائِکَ)(5) یُضْرَبُ فی التَّحْذیرِ من الغَفْلَةِ عَمّا یَأتی بِهِ الدَّهْرُ.

(رَمَوْهُمْ عَنْ قَوْسٍ واحِدَةٍ)(6) أَی اجْتَمَعوا عَلَی قَصْدِهِم. یُضْرَبُ فی اتِّفاقِ القَوْمِ عَلَی الإیقَاعِ بِعَدُوِّهِم.

قهبس

القَهْبَسَةُ، کعَنْبَسَةٍ: العَظیمةُ مِن الأُتُنِ.

قهبلس

القَهْبَلِسُ، کجَحْمَرِشٍ: الذَّکَرُ، أَو حَشَفَتُهُ، أَو العَظیمُ منهُ، والعَظیمَةُ

ص:186


1- من مجاز أساس البلاغة: 381، وعنه فی التّاج.
2- مجمع الأمثال 2105/397:1.
3- أساس البلاغة: 381.
4- مجمع الأمثال 1646/307:1، وفیه: «رماه اللّٰه بأَحبَی...
5- مجمع الأمثال 2936/123:2، وفیه:«الأَقوس الأَحبَی من ورائک».
6- فی أساس البلاغة: 381: رَمَوْنا.

الضَّخْمَةُ من النِّساءِ، والصَّغیرَةُ مِن القَمْلِ، وما عَلاهُ کُدْرَةٌ من البَیاضِ.

قهوس

قَهْوَسَ قَهْوَسَةً: أَسْرَعَ فی مَشْیِهِ، أَو عَدا عَدْوَ الفَزِعِ.

وتَقَهْوَسَ: مَشَی مُنْحَنِیاً.

والقَهْوَسُ، کجَدْوَلٍ: الطَّویلُ مِن الرِّجالِ، والضَّخمُ القَرْنَیْنِ الطَّویلُ مِن تیُوسِ الرَّمْلِ.

وقَهْوَسُ بنُ عَمْرٍو: بَطْنٌ مِن بَنی مُرَّةَ بنِ عَوفٍ، من غَطَفانَ.

قیس

اشارة

قاسَ بِهِ، وعَلَیْهِ، و إلَیْهِ قَیْساً، کباعَ:

قَدَّرَهُ بِهِ فَانْقاسَ، کاقْتَاسَهَ اقْتِیاساً، وقا یَسه بهِ قِیاساً، ومُقا یَسَةً.

وقایَسَ بَیْنَ الشَّیْئَیْنِ: قادَرَ بَیْنَهُما..

و - فُلاناً: جَارَاهُ فی القِیَاسِ وبرَأْیِهِ.

والمِقْیاسُ: القِیاسُ، والمِقْدارُ، والمِثالُ؛ یُقالُ: قَصُرَ مِقْیاسُکَ عَن مِقْیَاسی، أَی مِثالُکَ عَن مَِثالی..

و -: ما یُقاسُ بِهِ الشَّیْءُ، ومنهُ:

مِقْیاسُ النّیلِ بِمِصْرَ، وأَوَّلُ مَنْ بَناهُ یُوسُفُ علیه السلام بِمَنْفَ(1) ، ثُمّ بُنِیَتْ بَعْدَهُ مَقاییسُ کَثیرَةٌ فی مَواضِعَ عَدیدَةٍ.

ومِقْیاسُ الطَّبیبِ: مِسبارُهُ الَّذی یَقیسُ بهِ الشَّجَّةَ؛ یُقالُ: قاسَ الطَّبیبُ الشَّجَّةَ بالمِقیَاسِ، إذا سَبَرَها بِهِ لِیَعْرِفَ حدَّ غَوْرِها، فهو قَائِسٌ.

و رَجُلٌ قَیَّاسٌ، کعَبَّاسٍ: مَاهِرٌ بالقِیَاسِ.

ومن المجاز

هو یَخْطُو قَیْساً، أَی یَجْعَلُ هذِهِ الخُطْوَةَ بِمیزانِ هذِه، فَیَأتی بِخُطَاهُ مُسْتَویَةً.

و إنَّهُ لَیَأْتی بِما یَأتی بِهِ قَیْساً، أَی بِتَقْدیرٍ وقِیاسٍ لا یَخْرُقُ فیهِ.

ص:187


1- راجع معجم البلدان 178:5، 213، 214.

وبَیْنَهُما قِیسُ رُمْحٍ - بالکَسْرِ - وقَاسُ رُمْحٍ، أَی قَدْرُهُ.

و هذه خَشَبَةٌ قِیسُ إصْبَعٍ أَیْضاً، أَی قَدْرُها.

و قَاسَهُم: سَبَقَهُم؛ قَالَ:

لَعَمْری لَقَد قَاسَ الجَمیعَ أَبُوکُمُ فَهَلَّا یَقیسُونَ الَّذی کانَ قائِسا(1)

و قَا یَسَهُ إلَیْهِ: سَابَقَهُ؛ قَالَ(2):

إذا نَحْنُ قَایَسْنَا أُنَاساً إلی العُلَی وإِنْ کَرُمُوا لَمْ یَسْتَطِعْنَا المُقَایِسُ

وتَقا یَسُوا إلَیْهِ: تَسا بَقُوا.

و هو یَقْتاسُ بأَبیهِ: یَقْتَدی بهِ، واویٌّ یَائیٌّ.

وقَیْسُ: کُورَةٌ، أَو قَرْیَةٌ بالصَّعیدِ، سُمِّیَتْ باسْمِ مُفْتَتِحِهَا قَیْسِ بنِ الحَارِثِ المُرادیِّ..

و -: جَزیرَةٌ فی بَحْرِ عُمانَ، مُعَرَّبُ «کِیش».

وقَیْسُونُ، کزَیْتُونٍ: مَوْضِعٌ.

وقَیْسُ عَیْلانَ: أَبُو قَبیلَةٍ مِن مُضَرَ، وعَیْلانُ لَقَبُ أبیهِ أُضیفَ إلیه، واسْمُهُ الناسُ - بالنّونِ - ابنُ مُضَرَ؛ قالَ ابنُ الکلبیِّ: عَیْلانُ عبدٌ لِمُضَرَ، حَضَنَ النّاسَ فغَلَبَ عَلَیه و نُسبَ إلیه(3). وقولُ الجوهریّ: قَیْسٌ أَبو قبیلةٍ من مُضَرَ، و هو قَیْسُ عَیْلانَ، واسمُه النّاسُ بنُ مُضَرَ، وقَیْسٌ لَقَبُهُ، غَلَطٌ صَریحٌ، إذ لا خِلافَ عِنْدَ عُلَماءِ النَّسَبِ أنَّ النَّاسَ إنَّما هو اسْمُ عَیْلانَ لا اسْمُ قَیْسٍ، کَما تَشْهَدُ بِهِ کُتُبُهم. وتَبِعَ الفیروزآبادیُّ الجَوْهَریَّ عَلَی هذا الغَلَطِ.

وتَقَیَّسَ: انْتَمَی إلَیْهم، أَو تَعَلَّقَ منهم بِحِلْفٍ أَو وَلاءٍ أَو جِوارٍ.

وبَنُو قَیْسٍ أیضاً: بَطْنٌ مِن آلِ عامِرِ بنِ صَعْصَعَةَ، وبَطْنٌ مِن ذُهْلِ بنِ شَیْبانَ، وبَطْنٌ مِن لَخْمٍ.

ص:188


1- البیت بلا نسبة فی معجم مقاییس اللّغة 41:5، وأَساس البلاغة: 383، والعباب الزّاخر «ق وس» وفی الجمیع: تَقیسُون.
2- و هو ذو الرمّة، انظر دیوانه بشرح الباهلیّ 48/1141:2، وانظر أساس البلاغة: 383.
3- انظر شمس العلوم 4857:7.

والقَیْسانِ مِن طَیِّئٍ: بَنُو قَیْسِ بنِ هَذَمَةَ - کقَصَبَةٍ - ابنِ عَتَّابِ بنِ أبی حارِثَةَ بنِ جُدَیٍّ، و بَنُو عَمِّهِ قَیْسُ بنُ عَتّابٍ المَذْکورُ، و هو بالمُثَنَّاةِ الفَوقِیَّةِ مُشدَّدَةً.

وقَولُ الفیروزآبادیِّ: بالنُّونِ، تَصْحیفٌ تَبِعَ فیهِ الجَوْهَریَّ، مَعَ أَنَّه نَبَّهَ عَلَیهِ فی مادَّةِ «ع ن ب» فَقالَ: قَولُ الجَوْهَریِّ:

عَنّابُ بنُ أَبی حَارِثَةَ، غَلَطٌ، والصَّوابُ:

عَتّابٌ بالمُثَنّاةِ فَوْقُ، وتَبِعَهُ عَلَی هذا الغَلَطِ هُنا، فَضَبَطَهُ بالنُّونِ.

و بَنُو عَبْدِ القَیْسِ: بَطْنٌ مِن أسَدِ بنِ رَبیعَةَ، و هو عَبْدُ القَیْسِ بنُ أَفْصَی بنِ دُعْمیِّ بنِ جَدیلَةَ بنِ أسَدٍ، والنِّسبَةُ إلَیهِ:

عَبْدِیٌّ، وقَیْسِیٌّ، وعَبْقَسِیٌّ.

والقُیُوسُ، جَمعُ قَیْسٍ: بَطْنٌ مِن صبیحٍ من فَزارَةَ.

وامْرُؤُ القَیْسِ: اسْمٌ لِسَبْعَةَ عَشَرَ شاعِراً، أشْهَرُهُم ابنُ حُجْرٍ الکِنْدیُّ، والنِّسبَةُ إلَیْهِم: امْرِئیٌّ، أو مَرْئیٌّ، وسُمِعَ فی ابْنِ حُجْرٍ مَرْقَسِیٌّ، و هو مِن شاذِّ النِّسَبِ(1).

الأثر

(قَاسَ عَیْناً بِبَیْضَةٍ جَعَلَ عَلَیْها خُطوطاً)(2) هو أَنْ تُؤخَذَ بَیْضَةٌ فَتُخَطَّ عَلَیْها خُطوطٌ، وتُنْصَبَ عَلَی مَسَافَةٍ تَلْحَقُها العَینُ الصَّحیحَةُ، ثُمَّ تُنْصَبُ عَلَی مَسَافةٍ تَلْحَقُهَا العَینُ المَؤوفَةُ، فَیُتَعَرَّفُ ما بَیْنَ المَسَافَتَیْنِ إذا جَنَی جَانٍ عَلَی العَیْنِ بِلَطْمٍ أَو غَیْرِهِ فَضَعُفَ البَصَرُ، فَیُحْکَمُ عَلَی الجَانی بِقَدَرِ ذلِکَ، کمَا یُقاسُ ما یُقَصُّ مِن اللِّسانِ بالحُروفِ المُقَطَّعَةِ.

وقالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: لا تُقاسُ العَیْنُ فی یَوْمِ غَیْمٍ، لأنَّ الضَّوْءَ یَخْتَلِفُ یَوْمَ الغَیْمِ فی السَّاعَةِ الواحِدَةِ، فَلا یَصِحُّ القِیاسُ(3).

(خَیْرُ نِسَائِکُمُ الَّتی تَدْخُلُ قَیْساً وَتَخْرُجُ مَیْساً)(4) أَی الَّتی تَأتی بِخُطَاها

ص:189


1- انظر المزهر للسّیوطیّ 456:2.
2- الفائق 44:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 141:2، النّهایة 333:3.
3- غریب الحدیث للدّینوری 359:1.
4- الفائق 239:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 274:2، النّهایة 131:4.

مُسْتَویةً لأنَاتِهَا، ولا تَعْجَلُ کالخَرْقَاءِ، أَو الَّتی تُریدُ صَلاحَ بَیْتِهَا لا تَخْرُقُ فی مِهْنَتِها، بَلْ تَعْرِفُ قِیَاسَ الأَشیَاءِ.

(قَضَی بِشَهَادَةِ القَایِسِ مَعَ عَیْنِ المَشْجُوجِ)(1) هُوَ الذی یَقیسُ الشَّجَّةَ بِالْمِقْیاسِ ویَتَعَرَّفُ حَدَّ غَوْرِها.

المُصطلحُ

القِیاسُ فی المَنْطقِ: قَوْلٌ مُؤلَّفٌ عن قَضَایَا إذا سُلِّمَتْ لَزِمَ عنْها لِذاتِها قَوْلٌ آخَرُ، کقَوْلِنا: العالَمُ مُتَغَیِّرٌ، وکُلُّ مُتَغَیِّرٍ حَادِثٌ، فهو قَوْلٌ مُؤلَّفٌ مِن قَضِیَّتَیْنِ، إذا سُلِّمَتا لَزِمَ عَنْهُما: العالَمُ حادِثٌ.

و - فی الأُصولِ: مُسَاواةُ فَرْعٍ لأصْلٍ فی عِلَّةِ حُکْمِهِ. وقیلَ: حَمْلُ الشَّیْءِ عَلَی نَظیرِهِ بِضَرْبٍ من الشَّبَهِ. وقِیلَ: تَعَرُّفُ حُکْمِ المَجْهولِ مِن المَعْلومِ حُکْمُهُ.

فَصْلُ الکافِ

کأس

اشارة

الکَأْسُ: الإنَاءُ مِن الزُّجاجِ، أَو مطلَقاً مَعَ ما فیهِ مِن الخَمْرِ ونَحْوِهِ من الأَنْبِذَةِ، وتَقَعُ عَلَی کُلِّ إناءٍ مَعَ شَرابِهِ(2) ؛ قالُوا:

ولا یُسَمَّی کَأْساً حَقیقَةً إلَّا إذا کانَ فیهِ شَرابٌ، و إلَّا فَهو قَدَحٌ أَو کُوبٌ أَو زُجاجَةٌ، ویُطْلَقُ مَجَازاً عَلَی کُلِّ واحِدٍ بانْفِرَادِهِ؛ یُقالُ: کَأْسٌ خَالِیَةٌ، وکَأسٌ طیِّبَةٌ، أَیْ خَمْرٌ..

وقالَ ابنُ عَبّاسٍ: کُلُّ کَأْسٍ فی القُرْآنِ فَهُوَ خَمْرٌ(3).

وقیلَ: الکَأْسُ: إنَاءٌ لَهُ هَیْئَةٌ مَخْصوصَةٌ،

ص:190


1- الفائق 240:3، النّهایة 131:4.
2- جاء فی الکتاب: یُطٰافُ عَلَیْهِمْ بِکَأْسٍ مِنْ مَعِینٍ الصّافّات: 45.و وَ کَأْسٍ مِنْ مَعِینٍ الواقعة: 18.و إِنَّ الْأَبْرٰارَ یَشْرَبُونَ مِنْ کَأْسٍ الإنسان: 5.و یَتَنٰازَعُونَ فِیهٰا کَأْساً الطّور: 23.و وَ یُسْقَوْنَ فِیهٰا کَأْساً الإنسان: 17.و وَ کَأْساً دِهٰاقاً النّبأ: 34.
3- نسب هذا القول فی کتب التّفسیر إلی الضّحّاک، راجع تفسیر الطبریّ 484:10.

و هو کُلُّ ما اتَّسَعَ فَمُهُ(1) ولا یَکونُ لَهُ مِقْبَضٌ، سواءً کانَ فیهِ خَمْرٌ أَوْ لا، وهِیَ مُؤنَّثةٌ مَهموزَةٌ، وتُبْدَلُ هَمْزَتُها أَلِفاً للتَّخفیفِ، و یَلْزَمُ ذلِکَ إذا وَقَعَتْ رِدْفاً للکَأْسِ ونَحوِهِ، وتَصْغیرُها: کُؤَیْسَةٌ.

الجمعُ: أَکْؤُسٌ، وکُؤُوسٌ، وکِیاسٌ(2) ، ولا تَقُلْ: کَاسَاتٌ، وغَلِطَ الفیروزآبادیُّ، لأَنَّ اسْمَ الجِنْسِ المُؤنَّثِ بِغیرِ علامَةٍ مِن تَاءٍ وأَلفٍ لا یُجْمَعُ بالألفِ و التَّاءِ. وأَمّا کَاسَةٌ - بالتَّاءِ - فَعَجَمیَّةٌ، لم تَسْتَعْمِلْها العَرَبُ.

ومن المجاز

سَقاهُ کَأْسَ المَوْتِ وکُؤُوسَ المَنَایَا.

وکَأْسُ الحَجَّامِ: مِحْجَمَتُهُ.

کبس

اشارة

کَبَسَ الحُفْرَةَ کَبْساً، کضَرَبَ: طَمَّها، أی مَلَأَها ودَفَنَها بالتُّرابِ، فَانْکَبَسَت، واسْمُ ذلِکَ التُّرابِ: الکِبْسُ، والکَبیسُ، کعِهْنٍ ونَفیسٍ.

وکَبَسَ رَأسَهُ فی جَیْبِ قَمیصِهِ:

أَدْخَلَهُ فیهِ.

ورَجُلٌ کابِسٌ، إذا غَطَّی جَسَدَهُ بِثَوْبِهِ ودَخَلَ فیهِ.

والکُباسُ، کغُرابٍ: الَّذی إذا سَألْتَهُ السَّعْیَ فی حاجَةٍ کَبَسَ رَأسَهُ فی ثَوْبِهِ ولم یَغْتَنِمِ السَّعْیَ؛ یُقالُ: بِهِ الکُباسُ غَیْرُ خُباسٍ..

و -: الَّذی یَکْبِسُ رَأسَهُ فی ثِیابِهِ و یَنامُ..

و -: العَظیمُ الرَّأسِ..

و -: الذَّکَرُ الضَّخْمُ.

وکَبَسَ کَبْساً - کضَرَبَ - وکَبَّسَ تَکْبیساً:

أَطْرَقَ وقَطَّبَ؛ یُقالُ: هو عَابِسٌ کابِسٌ، علی الإتباعِ.

والکِبْسُ، کعِهْنٍ: اسْمٌ لِما کُبِسَ مِن الأَبْنِیَةِ، والبَیْتُ الصَّغیرُ، والرَّأسُ الکَبیرُ، والبَیْتُ مِن الطِّینِ، والغَارُ فی أَصْلِ جَبَلٍ،

ص:191


1- فی «ض»: فهمه.
2- جاء فی القاموس و اللّسان: کِئاسٌ بالهمز.

والسَّرَبُ فی الأَرْضِ و الهَوَاءِ، والکَنزُ، والأصْلُ؛ یُقالُ: إنَّهُ فی کِبْسِ غِنیً وفی کِرْسِ غِنیً، أَی فی أَصلِهِ.

وجبالٌ کُبَّسٌ، کرُکَّعٍ: صِلابٌ شِدادٌ.

والأکْبَسُ - کأَحْمَرَ - مِن الرِّجَالِ:

الضَّخْمُ الرَّأْسِ(1).

و - مِنَ الرُّؤُوسِ: المُسْتَدیرُ الضَّخْمُ، وهِیَ امْرَأةٌ وهامَةٌ کَبْسَاءُ، والاسْمُ:

الکَبَسُ، کسَبَبٍ.

والکَبِیسُ، کأَمیرٍ: حَلْیٌ مُجَوَّفٌ یُکْبِسُ طِیباً..

و -: نَوْعٌ مِن أَجْوَدِ التَّمْرِ، یُقالُ لَهُ:

أُمُّ جِرْذانَ، أَو هُو الَّذی یُکْبَسُ فی الجِرارِ والقَواریرِ.

وأَهلُ الحِجازِ یُسَمُّونَ الدَّواءَ الَّذی تُکْبَسُ بِهِ العَیْنُ الرَّمْدَةُ: کَبُوساً، کالسَّحُورِ و الغَسُولِ.

وعامُ الکَبیسِ فی حِسابِ أَهْلِ الرُّومِ:

فی کُلِّ أَرْبعِ سِنینَ یَزیدونَ فی شَهْرِ شُباطَ یَوْماً، فَیَجْعَلونَهُ تِسْعَةً وعِشْرینَ یَوْماً، و هو عِنْدَهُم ثَمَانیةُ وعِشْرونَ یَوْماً ورُبْعُ یَوْمٍ، یُقَوِّموُنَ بِذلِکَ کُسُورَ حِسابِ السَّنَةِ، و یُسَمُّونَها السَّنَةَ الکَبیسَةَ وعامَ الکَبیسِ، وهُمْ یَتَیَمَّنونَ بِهِ و یَتَفاءَلونَ بمَنْ یُولَدُ أَو یَقدَمُ فیهِ.

والکِباسَةُ، بالکَسْرِ: العِذْقُ التَّامُّ من النَّخْلِ بشَمَاریخِهِ و بُسْرِهِ ورُطَبِهِ. الجمْعُ کَبائِسُ.

والکابوسُ: خَیَالٌ ثَقِیلٌ عَلَی صُورَةِ الإنسانِ وغَیْرِهِ، یَحُسُّ بِهِ النّائِمُ عندَ دُخُولِهِ فی النَّوْمِ، یَقَعُ علیهِ و یَعْصِرُهُ فَیَکادُ یَخْتَنِقُ، فَإذا انْقَضَی عنهُ انْتَبَهَ دَفْعَةً. قالَ ابنُ دُرَیْدٍ: أَحسَبُه مُوَلَّداً(2).

و یُسمّی: الضَّاغوطُ، والجَاثُومُ و النَّازولُ والنَّیْدُِلانُ.

وکَبْسْ کَبْسْ - کفَلْسٍ - مَبْنیَّانِ عَلَی السُّکونِ: دُعَاءٌ للنَّعْجَةِ إلی الحَلْبِ، و یُقالُ للنَّعْجَةِ: کَبْسٌ، تَسْمیةً بذلِکَ.

ص:192


1- فی «ض»: الأکبس: الأحمر من الرّجال.
2- انظر جمهرة اللّغة 339:1.
ومن المجاز

کَبَسَ المَرْأةَ کَبْساً - کضَرَبَ - وکابَسَها:

جامَعَها مَرَّةً، وکَابُوسٌ: کِنایَةٌ عَن الجِماعِ.

(وجَبْهةٌ(1) کَابِسَةٌ: مُقبِلةٌ عَلَی الجَبهةِ.

وأَرْنَبَةٌ کابِسَةٌ: مُقْبِلَةٌ علی الشَّفَةِ العُلْیا)(2).

وفَرْجٌ أَکْبَسُ: نَاتِئٌ مُشْرِفٌ.

وکَمَرَةٌ کَبْسَاءُ: مُسْتَدیرَةٌ ضَخْمَةٌ.

وکَبَسَ عَلَیْهِ الدَّارَ، کضَرَبَ: هَجَمَ.

وکَبَّسَ عَلیهم تَکْبِیساً: اقْتَحَمَ.

وکَبِیسٌ، کأَمیرٍ(3): جَبَلٌ، أَو موضعٌ فی شِعْرِ الرَّاعی(4).

وکُبَیْسَةُ، مُصَغَّرَةٌ: عَیْنٌ فی طَرَفِ بَرِّیَّةِ السَّمَاوةِ، عَلَی أَرْبَعِ(5) أَمْیالٍ من هِیتَ، یُنْسَبُ إلَیْها: مُسلِمُ بنُ خالِدٍ الکُبَیْسیُّ، سَمِعَ منهُ أَبو سَعیدٍ السَّمْعانیُّ.

وکابسُ بنُ رَبیعَةَ الشَّامیُّ(6): تَابِعیٌّ، کانَ یُشَبَّهُ بِرَسولِ اللّٰه صلی الله علیه و آله.

وعلیُّ بنُ حَسَنِ بنِ قُسَیمِ بنِ کُباسٍ - کغُرابٍ - وکاملُ بنُ عَلیِّ بنِ ظَفَرِ بنِ کَبَّاس - کعَبّاسٍ - العُقَیلیُّ: مُحَدِّثانِ.

والمُکَبِّسُ(7) ، کمُحَدِّثٍ: اسْمُ فَرَسٍ لِعُتْبَةَ بنِ الحارثِ، وآخَرُ لِعَمْرِو بنِ صُحارِ بنِ الطَّمَّاحِ.

الأثر

(فاسْتَخْرَجْتُهُ مِنْ کِبْسٍ)(8) کعِهْنٍ، أَی مِن بَیْتٍ صَغیرٍ، أَو مِن غَارٍ فی أَصْلِ جَبَلٍ، أَو مِنْ سَرَبٍ فی الأَرْضِ.

ص:193


1- فی العین 316:5 وأساس البلاغة: ناصیة بدل: جبهة.
2- بدل ما بین القوسین فی «ض»: وجبهة وأَرنبة کابسة: مقبلة عَلَی الشّفة العلیا.
3- فی معجم البلدان 435:4: کزُبَیْرٍ، لا کأمیر.
4- إشارة إلی قولِهِ کما فی معجم البلدان 435:4:جعلنَ حُبَیّاً بالیمینِ ووَرّکَتْکُبَیْساً لماءٍ من ضئیدةِ باکرِ
5- کذا فی النّسخ، والصّواب: أربعةِ.
6- انظر کنز العمّال 579:13، ولقّبه ابن عساکر بالسَّامی، انظر تاریخ مدینة دمشق 3:50.
7- وهکذا فی العباب الزّاخر وفی نسب الخیل لابن الکلبی: 44 وأسماء خیل العرب وفرسانها لابن الأعرابیّ: 52: المُکَسِّرُ.
8- الفائق 245:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 279:2، النهایة 143:4.

(ثُمَّ أقْبَلَ إلَیَّ مُکَبِّساً)(1) کمُحَدِّثٍ، أَی مُطْرِقاً مُقَطِّباً، أَو مُقْتَحِماً للنَّاسِ.

وفی حَدیثِ الدُّعاءِ: (یا مَنْ کَبَسَ الأَرْضَ عَلَی المَاءِ)(2) أَی أَلْقَاهَا و سَوَّاهَا عَلَیهِ، مُسْتَعَارٌ من کِبْسِ الحُفْرَةِ.

ومِنْهُ حَدِیثُ عَلِیٍّ علیه السلام فی صِفَةِ دَحْوِ الأَرْضِ: (کَبَسَ الأرْضَ عَلَی مَوْرِ أَمْواجٍ مُسْتَفْحِلَةٍ)(3) وقَوْلُ شَارِحی کلامِهِ علیه السلام: أَی أَدْخَلَها فی المَاءِ بِقُوَّةٍ واعْتِمادٍ شَدیدٍ(4) أَو أَغاصَهَا فیهِ بِقُوَّةٍ(5) - و هو اسْتِعَارَةٌ لِجَعْلِهِ لَهَا غَائِصاً مُعْظَمُها فی المَاءِ، کمَا یَغُوصُ بَعضُ الزِّقِّ المَنْفُوخِ و نَحْوُهُ بالاعْتِمَادِ عَلَیهِ(6) - یَأْبَاهُ تَعْدَیةُ «کَبَسَ» ب «عَلَی» ولَو قَالَ: «فی الماءِ» لَتَعَیَّنَ ما ذَکَرُوهُ.

کدس

اشارة

الکُدْسُ، کقُفْلٍ: ما جُمِعَ مِن مَحْصودِ الحَبِّ فی البیدَرِ، کالکُدَّاسِ کرُمّانٍ.

الجَمعُ: أَکْدَاسٌ - کأقْفالٍ - وکَدَادِیسُ؛ قالَ المُتَلَمِّسُ:

لَمْ تَدْرِ بُصْرَی بِما آلَیْتُ مِنْ قَسَمٍ ولا دِمَشْقُ إذا دِیسَ الکَدَادیسُ(7)

قیلَ: هو جَمْعُ کُدْسٍ عَلَی غیرِ قِیاسٍ.

وقیلَ: هو اسمُ جَمْعٍ لَهُ، وعِنْدی أَنَّهُ جَمْعُ کُدَّاسٍ، لُغَةٌ فی الکُدْسِ، کَدُکَّانٍ ودَکاکینَ.

وکَدَسْتُ الحَبَّ کَدْساً، کضَرَبَ: جَعَلْتُهُ کُدْساً، أَی جَمَعْتُهُ و جَعَلْتُ بَعْضَهُ عَلَی بَعْضٍ فَتَکَدَّسَ هو.

والکُدَاسَةُ، بالضَّمِّ: ما کُدِّسَ بَعْضُهُ عَلَی بَعْضِ.

ص:194


1- غریب الحدیث للخطّابیّ 571:2، الفائق 362:3.
2- تاریخ الطّبری 536:6، قصص الأنبیاء للجزائریّ: 272 مجمع البحرین 99:4.
3- نهج البلاغة 172:1 /ظمن ط 87.
4- شرح النّهج لابن أبی الحدید 438:6.
5- شرح النّهج للبحرانیّ 369:2.
6- شرح النّهج للبحرانیّ 370:2.
7- أساس البلاغة: 388، المحکم و المحیط الأعظم 702:6، اللّسان.
ومن المجاز

عِنْدَهُ مِنَ الدَّرَاهِمِ و الثِّیابِ کُدْسٌ مُکَدَّسٌ، وأَکْدَاسٌ مُکَدَّسَةٌ.

وقَطَعْنا أَکْداساً مِن الرَّمْل: و هی الکَثیرَةُ المُتَراکِبَةُ الَّتی لا یُزایلُ(1) بَعْضُها بَعْضاً.

وکَدَسَ بهِ الأرْضَ کَدْساً، کضَرَبَ:

صَرَعَهُ..

و - فی مَشْیِهِ: أَسْرَعَ، کَتکَدَّسَ، أَو یَخْتَصَّانِ بِسُرْعَةِ المُثْقَلِ، أَو القَصیرِ فی سَیْرِهِما.

وکَدَسَتِ الخَیْلُ، وکَدَّسَتْ: اجْتَمَعَت ورَکِبَ بَعْضُها بَعْضاً.

وتَکَدَّسَ الرَّجُلُ فی مَشْیِهِ: حَرَّکَ مَنْکِبَیهِ ونَصَبَ ما بَیْنَ یَدَیْهِ..

و - الفَرَسُ: مَشَی کأَنَّهُ مُثْقَلٌ.

والکَادِسُ: القَعِیدُ مِن الظِّباءِ الَّذی یُتَشاءَمُ بِهِ، و هو الآتی مِن خَلْفٍ، أَو ما یُتَشاءَمُ بِهِ من ظَبْیٍ وغَیْرِهِ(2) ، إذا نَزَلَ مِن الجَبَلِ کالبارِحِ، وکُلُّ ما یُتَطَیَّرُ منهُ مِن عُطاسٍ أَو سُعالٍ أَو نَحْوِ ذلِکَ، لأَنَّها تَکْدِسُ عِنْدَهُمْ، أَی تُصْرِعُ بشُؤْمِهَا.

و کَدَسَتِ البَهیمَةُ کَدْساً، کضَرَبَ:

عَطَسَتْ. والاسْمُ: الکُدَاسُ، کالعُطَاسِ.

والکَدْسَةُ، کعَطْسَةٍ زِنَةً وَمَعْنیً، وقَدْ یُسْتَعْمَلُ فی الإنسانِ.

والکُنْدُسُ، کسُنْبُلٍ: نَبْتٌ یُشْبِهُ الحَرْشَفَ البُسْتانیَّ، لَهُ خَواصُ فی الطِّبِّ، وصَحَّفَهُ الجَوْهریُّ فَذَکَرهُ فی الشِّینِ المُعْجَمَةِ(3).

والکُنْدُسُ الطَّبَریُّ: حَبَّةٌ تُشْبِهُ الزُّعْرُورَ وأَصْغَرُ مِنْها.

الأثر

(مَکْدوسٌ فی النَّارِ)(4) أی مَصْروعٌ، مِن کَدَسَ بِهِ الأرْضَ، أی صَرَعَهُ. ومنه حَدِیث: (کان لا یُؤتَی بِأحَدٍ إلَّا کَدَسَ

ص:195


1- فی «ض»: یزال بدل: لا یزال.
2- فی «ض»: أو غیره بدل: وغیره.
3- انظر الصّحاح «ک ن دش».
4- صحیح مسلم 302/167:1، مسند أحمد 17:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 282:2، النّهایة 155:4.

بهِ الأَرْضَ)(1) و یُرْوَی: «مَکدوشٌ»(2) بالشّینِ المُعجَمَةِ، مِن الکَدْشِ: و هو السَّوْقُ الشَّدیدُ و الطَّرْحُ.

(کانَ أَصْحابُ الأیْکَةِ أَصْحَابَ شَجَرٍ مُتَکادِسٍ)(3) أَی مُلْتَفٍّ، مُتَراکِبٍ بَعْضُهُ عَلَی بَعْضٍ.

(فَإنْ غَلَبَتْهُ کَدْسَةٌ أَوْ سَعْلَةٌ)(4) أَی عَطْسَةٌ، وأَصْلُهَا فی البَهَائِمِ، ثُمَّ اسْتُعْمِلَتْ فی الإنسانِ.

کرس

اشارة

الکِرْسُ، کعِهْنٍ: الصِّرْمُ، و هو أَبْیَاتٌ مِن النَّاسِ مُجْتَمِعَةٌ، والجَماعَةُ مِن النّاسِ..

و - مِن الحَوْضِ: حیث تَقِفُ الدّوَابُّ فَیَتَلَبَّدُ..

و - من البِنَاءِ(5): أَصْلهُ الصُّلْبُ الَّذی یُبْنَی عَلَیهِ..

و - مِن الدَّمْنَةِ: ما تَلَبَّدَ منها فَلَزِقَ بالأرْضِ..

و - مِن الأَبْوَالِ و الأَبْعَارِ: ما تَلَبَّدَ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ..

و -: المُجْتَمِعُ مِنْ کُلِّ شَیْءٍ..

و -: مَکانٌ یُحفَرُ للبَهْمِ قَدْرَ قعْدَةِ الرَّجُلِ..

و -: بَیْتٌ مِثْلُ بَیْتِ الحَمامِ یُبْنَی لِصِغَارَِ المِعْزَی، وأَکْرَسَها: أَدْخَلَها فیه..

و -: لُغَةٌ ضَعیفَةٌ فی الکِلْسِ؛ و هو الصّارُوجُ. الجَمْعُ: أَکراسٌ. وجَمْعُ الجَمْعِ: أَکارِیسُ..

ومِنْهُ: الکُرّاسَةُ، کتُفَّاحَةٍ: واحِدَةُ الکُرَّاسِ - کتُفَّاحٍ - وهِیَ الأَوْرَاقُ المُجْتَمِعَةُ بَعْضُهَا إلی بَعْضٍ. الجمعُ:

کَرَاریسُ؛ تَقولُ: فی هذِهِ الکُرَّاسَةِ عَشْرُ وَرَقَاتٍ، وقَرَأتُ کُرَّاسَةً مِن کِتابِ سیبَوَیْهِ، وکَتَبْتُ مِنْهُ عِدَّةَ کَرَارِیسَ، وعِنْدی کُرَّاسٌ مِن فُنونِ الشّعْرِ، أَی

ص:196


1- النّهایة 155:4.
2- انظر مشارق الأنوار 337:1.
3- الفائق 287:3، النّهایة 156:4، وانظر غریب الحدیث للخطّابیّ 158:3.
4- الغریب لابن الجوزیّ 282:2، النّهایة 156:4.
5- لیست فی «ض».

کَراریسُ؛ قالَ الکُمَیْتُ:

حَتَّی کأَنَّ عَِراصَ الدَّارِ أَرْدِیَةٌ مِنَ التَّجَاوِیزِ أَوْ کُرَّاسُ أَسْفَارِ(1)

التَّجَاویزُ: ضَرْبٌ مِن البُرودِ، والأَسْفَارُ:

جَمعُ سِفْرٍ، و هو الکِتابُ.

وأکْرَسَتِ الدَّارُ: اجْتَمَعَ فیها الکِرْسُ مِن الأَبْوَالِ و الأَبْعَارِ..

و - الدَّابَّةُ: صَارَتْ ذاتَ کِرْسٍ.

وکَرَّسَ البِنَاءَ تَکْریساً: أَسَّسَهُ..

و - کُرَّاسَةً: هَیَّأَها.

وتَکَرَّسَ الدِّمْنُ: تَلَبَّدَ.

والکِرْیَاسُ، کتِرْیاقٍ: الأَسَدُ الضَّخْمُ الرَّأسِ..

و -: الکَنیفُ یَکونُ عَلَی السَّطْحِ بِقَناةٍ إلی الأَرْضِ، سُمِّیَ بِذلِکَ لِما یَتَعَلَّقُ بهِ مِن الأَقْذَارِ، فَإذا کانَ أسْفلَ فَلَیْسَ بکِرْیَاسٍ.

الجَمعُ: کَرَائِیسُ.

والکُرْسِیُّ، بالضَّمِّ وقَد یُکْسَرُ:

مَعْروفٌ، والیَاءُ فیهِ لِغَیرِ النَّسَبِ بَلْ زائِدَةٌ لازِمَةٌ. وقیلَ: مَنْسوبٌ إلی کِرْسِ المُلْکِ - بالکَسْرِ - أَی مَعْدِنُهُ، وضَمُّهُ من تَغْییرِ النَّسَبِ، کقَوْلِهِم: دُهْرِیٌّ، ووُسِمَ بأنَّهُ ما یُجْلَسُ عَلَیْهِ ولا یَفضُلُ عن مَقْعَدِ القَاعِدِ.

فَقَوْلُ الفیْروزآبادیِّ: الکُرْسِیُّ: السَّریرُ، غیرُ صَحیحٍ، نَعَمْ قَد یُطْلَقُ علی السَّریرِ مَجازاً، لاجتِمَاعِهمَا فی الجُلُوسِ عَلَیْهمَا، وتَرْکیبِهمَا من أَجْزاءٍ رُکِّبَتْ بَعْضُهَا عَلَی بَعْضٍ. الجَمعُ: کَراسِیُّ. و النِّسْبَةُ إلیهِ:

کُرْسِیٌّ، بِحَذْفِ الیَاءِ المَزیدَةِ وجَعْلِ یَاءِ النَّسَبِ مَکانَهَا، فَیَتَّحِدُ المَنْسوبُ والمَنْسوبُ إلَیهِ لَفْظاً، و یَخْتَلِفُ التَّقْدیرُ.

والکَرَوَّسُ، کحَزَوَّرٍ: الشَّدیدُ الرَّأسِ الکَامِلُ(2) الجِسْمِ مِن الرِّجالِ، والعَظیمُ الرَّأسِ مِنْهُم ومن الأُسودِ..

و -: الجَمَلُ الغَلیظُ القَوائِمِ، العَظیمُ الفَرَاسِنِ.

ومن المجاز

هو کَریمُ الکِرْسِ، أَی الأَصْلِ(3).

ص:197


1- الصحاح، اللّسان، التّاج.
2- فی اللّسان: هو العظیم الرَّأس و الکاهل، بالهاء.
3- فی أساس البلاغة: 390: هو طیِّبُ الکِرْسِ أی الأصل.

و إنَّهُ لَفی کِرْسِ غِنیً، أَی أَصلِهِ.

ولَها وِشَاحٌ مِن کِرْسٍ، أَی ذَهَبٍ.

وقِلادَةٌ ذاتُ کِرْسَیْنِ، وذَاتُ أَکْراسٍ ثَلاثَةٍ، إذا ضَمَمْتَ بَعْضَها إلی بَعْضٍ؛ قالَ:

وأکْراسِ دُرٍّ فُصِّلَتْ بِالفَرائِدِ(1)

وقِلادَةٌ مُکَرَّسَةٌ، کمُعَظَّمَةٍ ومُکْرَمَةٍ:

نُظِمَ لُؤْلُؤُها وخَرَزُها بِخَیْطٍ، ثُمَّ ضُمَّا بفُصُولٍ بِخَرَزٍ کِبَارٍ.

ورَجُلٌ مُکَرَّسٌ، کمُعَظَّمٍ: تارٌّ قَصیرٌ، کَثیرُ اللَّحْمِ.

و جَعَلَ لِحائِطِه کُرْسِیّاً، أَی عِماداً یَعْتَمِدُ عَلَیهِ، لِئَلّا یَقَعَ، و مِنهُ قیلَ للعُلَمَاءِ: کَراسِیُّ، لأَنَّهُم المُعْتَمَدُ عَلَیهم، کمَا قیلَ لَهُم: أَوْتَاد الأرْضِ؛ قالَ:

تَحُفُّ بِهِمْ بِیضُ الوُجُوهِ وعُصْبَةٌ کراسِیُّ بالأَحْداثِ حِیْنَ تَنُوبُ(2)

أَی عُلَماءٌ بِحَوادِثِ الأُمورِ.

و هو عالِمٌ بکُرْسیِّهِ، أی بِسِرِّهِ؛ قَالَ:

مالِی بأمْرِکَ کُرْسِیٌّ أُکاتِمُهُ ولا بِکُرْسِیِّ عِلْمِ اللّٰهِ مَخْلُوقُ(3)

وکُرْسیُّ کُلِّ شَیءٍ: أَصْلُهُ الَّذی یَثْبُتُ عَلَیهِ.

وانْکَرَسَ عَلَیْهِ: انْکَبَّ..

و - فی الشَّیْءِ: دَخَل مُنْکَبّاً.

وکَرِسَ الرَّجُلُ کَرَساً، کتَعِبَ: ازْدَحَمَ عِلْمُهُ عَلَی قَلْبِهِ.

وتَکارَسَتِ الهُمومُ عَلَیهِ: تَراکَبَتْ.

وکِرْسُ، کعِهْنٍ: قَریَةٌ بالیَمامَةِ؛ قالَ:

کأنَّ حَمولَهُنَّ مُوَلّیاتٍ نَخیلُ العِرْضِ أَو نَخْلٌ بکِرْسِ(4)

والعِرْضُ، بِالکَسْرِ: هو وادی الیَمامَةِ.

وکَرْسَی، کسَکْرَی: مَوْضعٌ بَیْنَ جَبَلَیْ سِنْجارَ.

ص:198


1- عجز بیت، بلا نسبة فی العباب الزّاخر و اللّسان والتّاج وصدره:أَرِقْتُ لِطَیْفٍ زَارَنی فی المَجاسِدِ
2- الشّعر بلا نسبة و بتفاوت یسیر فی أساس البلاغة: 390، وشمس العلوم 5798:9، وتفسیر البحر المحیط 280:2.
3- تفسیر الماوردی «النّکت و العیون» 255:1 ونسبه إلی أَبی ذؤیب، وفیه: الغَیْبِ بدل: اللّٰه.وبلا نسبة فی البحر المحیط 208:2.
4- معجم البلدان 451:4، بدون نسبة.

وکُرْسِیُّ - عَلَی لَفْظِ الکُرْسِیِّ بِدونِ أَلِفٍ ولامٍ و غَلِطَ الفیْروزآبادیُّ فی تَعْریفِهِ بِهما -: قَرْیَةٌ بِطَبَریَّةَ؛ یُقالُ: إنَّ المَسیحَ علیه السلام جَمَعَ الحَواریّینَ بِها وأَنْفَذَهُم إلی النَّواحی، وفیها مَوْضِعُ کُرْسیٍّ زَعَمُوا أنّه علیه السلام جَلَسَ عَلَیهِ.

وأَبُو الکَرَوَّسِ، کحَزَوَّرٍ: کُنْیَةُ مُحَمّدِ بنِ عَمْرِو بنِ تَمّامٍ الکَلْبیِّ، المُحَدِّثِ.

الکتاب

وَسِعَ کُرْسِیُّهُ السَّمٰاوٰاتِ وَ الْأَرْضَ (1) أَی عِلْمُهُ، أَو قُدْرَتُهُ، أَو حِکْمَتُهُ، أَو سُلطانُهُ، أَو هو فَلَکُ الثَّوابِتِ الَّذی هو دُونَ الفَلَکِ الأَطْلَسِ المُسَمَّی بالعَرْشِ، أَو هو العَرْشُ نَفْسُهُ، أَو هو تَحْتَ الأَرْضِ کالعَرْشِ فَوْقَ السَّمَاءِ، أَو مَلَکٌ من المَلائِکَةِ یَمْلأُ السَّماواتِ و الأرْضَ، أَو مَوْضِعُ قَدَمَیِ الرُّوحِ الأَعْظَمِ، أَو مَلَکٌ آخَرُ عَظِیمُ القَدْرِ، أِو لَیْسَ ثَمَّةَ کُرْسیٌّ ولا قِاعِدٌ ولا قُعُودٌ و إنَّما هو تَمْثیلٌ وتَصْویرٌ لِعَظَمَةِ شَأنِهِ و سِعَةِ سُلْطانِهِ عَزَّوجَلَّ، عَلَی طَریقَةِ قَوْلِهِ تَعَالَی:

وَ الْأَرْضُ جَمِیعاً قَبْضَتُهُ یَوْمَ الْقِیٰامَةِ وَ السَّمٰاوٰاتُ مَطْوِیّٰاتٌ بِیَمِینِهِ (2).

وَ أَلْقَیْنٰا عَلیٰ کُرْسِیِّهِ جَسَداً (3) أَی(4) عَلَی سَریرِ مُلْکِهِ، أَو هو کُرْسیٌّ حَقیقَةً أَمَرَ سُلَیْمانُ علیه السلام الجِنَّ باصْطِنَاعِهِ لَهُ، لِیَجْلِسَ عَلَیهِ للقَضاءِ، وأَمَرَ أَن یُعْمَلَ بَدِیعاً مَهِیباً مَهولاً، حَتَّی إذا رَآ هُ المُبْطِلُ أَوِ الشَّاهِدُ زُوراً ارْتَعَدَ من الهَیْبَةِ، فَعَمَلَهُ لَهُ صَخْرٌ الجِنّیُّ مِن العاجِ، وزَیَّنَهُ بالیَواقیتِ و اللُّؤلُؤِ و الزَّبَرْجَدِ، وحَفَّه بأَربعِ نَخْلاتٍ من ذهبٍ، شَمَارِیخُهَا الیَاقوتُ الأَحْمَرُ و الزَّبَرْجَدُ الأَخْضَرُ، وعَلَی رَأسِ نَخْلَتَیْنِ مِنها طَاوُسَانِ مِن ذَهَبٍ، وعَلَی الأُخْریَینِ نِسرَینِ مِن ذَهَبٍ، وجَعَلَ بین جَنْبَیِ الکُرْسِیِّ مِن أَسْفَلِهِ أَسَدَیْنِ مِن ذَهَبٍ، عَلَی رَأْسِ کُلِّ واحِدٍ مِنْهُما عَمودٌ مِن الزَّبَرجَدِ، وعَقَدَ عَلَی النَّخْلاتِ أَشْجار

ص:199


1- البقرة: 255.
2- الزّمر: 67.
3- ص: 34.
4- لیست فی «ض».

کَرْمٍ مِن الذَّهَبِ الأحْمَرِ، فَإذَا أَرادَ أَنْ یَصْعَدَ بَسَطَ الأسَدانِ لَهُ ذِراعَیْهِما فیَصعَدُ عَلَیْهِما.

رُوِیَ: أَنَّ أَفْرَیْدُونَ لَمَّا اسْتَوْلَی عَلَیهِ أَرَادَ أَنْ یَصْعَدَهُ، فَلَمّا وَضَعَ قَدَمَهُ عَلَی الدَّرَجَةِ ضَرَبَ الأسَدانِ ساقَهُ فَکَسَرَاهَا، فَلَمْ یَجْتَرِئْ أَحَدٌ بَعْدَهُ أنْ یَدْنُوَ مِنهُ(1).

و قد(2) تَقَدَّمَ فی «ج س د» الکَلامُ عَلَی قَوْلِهِ: جَسَداً (3).

کربس

الکَرْبَسَةُ: مَشْیُ المُقَیَّدِ، کالکَرْدَسَةِ.

و یُقالُ: الظَّرِبَانُ مُکَرْبَسُ الرَّأسِ، أَی مُجْتَمِعُهُ.

والکِرْباسُ، کسِرْدابٍ: الثِّیَابُ الخَشِنَةُ، واحِدَتُهُ بهَاءٍ، و هو مُعَرَّبُ «کَرْباس» بالفتحِ. الجمعُ: کَرَابِیسُ(4). و بَیّاعُهُ:

کَرَابیسیٌّ، نُسِبَ إلی الجَمْعِ، والقِیاسُ:

کَرْبَاسیٌّ.

کردس

الکُرْدُوسُ، بالضَّمِّ: الفِقْرَةُ مِن فَقَارِ الکَاهِلِ إذا عَظُمَ، وکُلُّ عَظْمٍ اکْتَنَزَ ما عَلَیهِ مِن اللَّحْمِ کالفَخِذِ، والقِطْعَةُ العَظیمَةُ من اللَّحمِ، وکُلُّ عَظْمٍ تامٍّ ضَخْمٍ، ورَأسُ کُلِّ عَظْمٍ کَالمَنْکِبَیْنِ و الرُّکْبَتَیْن و الوَرِکَیْنِ، وبِهِ سُمّیَ الکُرْدوسُ مِن الخَیْلِ؛ و هی الفِرْقَةُ العَظیمَةُ، لانْضِمامِ بَعْضِهَا إلی بَعْضٍ. الجمعُ: کَرَادِیسُ.

وکَرْدَسَ القائِدُ الخَیْلَ: جَعَلَها کَتیبَةً کَتیبِةً.

وجاءَتِ الخَیْلُ کَرَادِیسَ: کُرْدُوساً بَعْدَ کُرْدُوسٍ.

و وَقَعَ کُرْدوسٌ مِن الجَبَلِ: قِطْعَةٌ عَظیمَةٌ مِنْهُ.

وکَرْدَسَ کَرْدَسَةً: مَشَی فی تَقارُبِ

ص:200


1- انظر الکشّاف 284:3.
2- لیست فی «ص».
3- ص: 34.
4- فی مجمع البحرین 100:4: وفی الحدیث:«اعتم بعمامة من کرابیس» جمع کرباس و هو القطن. وانظر أیضاً النّهایة 161:4.

خَطْوٍ، و هو مَشْیُ المُقَیَّدِ..

و - الرَّجُلَ: صَرَعَه صَرْعاً قَبِیحاً، وجَمَعَ یَدَیْهِ ورِجْلَیْهِ وِثَاقاً..

و - النَّعَمَ: سَاقَها سَوْقاً عَنیفاً..

و - الشَّیْءَ: جَمَعَهُ.

و رَجُلٌ مُکَردَسٌ: مُلَزَّزُ الخَلقِ مُجتمِعُه.

وتَکَرْدَسَ: تَجَمَّعَ وتَقَبَّضَ..

و - القَوْمُ فی الغَارَةِ عَلَی القَوْمِ:

حَمَلُوا مُجتَمِعینَ.

والکُرْدُوسانِ: قَیسٌ ومُعاویةُ، ابْنَا مالِکِ بنِ زَیْدِ مَناةَ بنِ تَمیمٍ، سُمِّیَا بِذلِکَ لأَنَّهما کَانَا یَنْزِلانِ مَعاً. وقَوْلُ الجَوْهَریِّ و الفیْروزآبادیِّ: هُما ابْنَا مالِکِ بنِ حَنْظَلَةَ1 ، غَلَطٌ صَریحٌ، و إنَّما هُما أخَوا حَنْظَلَةَ. قالَ ابْنُ الکَلْبیِّ فی جَمْهَرَةِ النَّسَبِ: وَلَدَ مالِکُ بنُ زَیْدِ مَناةَ ابنِ تَمیمٍ حَنْظَلَةَ ورَبیعَةَ الجُوعِ، وهُما مَعَ نَهْشَلٍ، وقَیْساً ومُعاویَةَ، وهُما الکُرْدُوسانِ، وهُما فی بَنی فُقَیْمِ بنِ جریرِ بنِ دارِمٍ، انْتَهی2 ، وهُو صَریحٌ فیما ذَکَرْناهُ، وأَمَّا مالِکُ بنُ حَنْظَلَةَ فکانَ لَهُ عَشَرَةُ بَنینَ، لَیْسَ مِنْهم مَنِ اسْمُهُ قَیْسٌ ولا مُعاویَةُ، وهُمْ: دارِمٌ، ورَبیعةُ، ورِزامٌ، وزَیْدٌ، والصُّدِیءُ، و یَرْبُوعُ، وأَبو سُودٍ، وعَوْفٌ، وجُشَیشٌ، وکَعْبٌ، هؤلاءِ أبْناءُ مالِکِ بنِ حَنْظَلَةَ، ولَمْ یَذْکُرْ عُلَماءُ النَّسَبِ لَهُ غَیْرَهم3 ، واللّٰهُ أعْلَمُ.

کرفس

الَکْرفَسَةُ: مِشْیَةُ المُقَیَّدِ، وأَنْ یُقَیَّدَ البَعیرُ فَیُضَیَّقُ علیهِ، کالکَرْسَفَةِ.

وتَکَرْفَسَ الرَّجُلُ: تَداخَلَ بَعْضُهُ فی بَعْضٍ.

والکُرْفُسُ، کدُمْلُجٍ: الکُرْسُفُ، و هو القُطْنُ.

و کسَمَنْدٍ: مِن أَحْرارِ البُقولِ، مَعْروفٌ؛ قالَ الأزْهریُّ: وأَحْسَبُهُ دَخیلاً4.

ص:201

وفی أَمثالِ العامَّةِ: (البُسْتانُ کُلُّهُ کَرَفْسٌ)(1) یُضْرَبُ فی تَسَاوِی القَوْمِ فی الشَّرِّ.

کرکس

کَرْکَسَهُ: قَیّدَه، ودَحْرَجَهُ، وردَّدَهُ فَتَکَرْکَسَ.

ومنهُ المُکَرْکَسُ، علی اسْمِ المَفْعولِ:

و هو مَنْ وَلَدَتْهُ أَمَتانِ أو ثَلاثٌ، أو مَنْ أُمُّ أُمِّهِ وأُمُّ أَبیهِ، وأُمُّ أُمِّ أُمِّهِ وأُمُّ أُمِّ أَبیهِ إماءٌ، کأنَّهُ رُدِّدَ فی الهُجَناءِ، وهُوَ ذُو نَسَبٍ مُکَرْکَسٍ أیْضاً؛ قالَ:

لَهَا نَسَبٌ فی حَضْرَمَوْتَ مُکَْرکَسُ(2)

وتَکَرْکَسَ: تَلَوَّثَ، وأَبْطَأَ فَیمَا هو فیهِ مِن أَمْرٍ أَو عَمَلٍ.

والکَرْکَسُ، کَقَرْقَفٍ: اسْمٌ للنِّسْرِ مِن الطَّیْرِ، فارِسیٌّ بَحْتٌ، فَلا یُتَوَهَّمُ أَنَّهُ عَرَبَیٌّ.

کرنس

الکِرْنَاسُ، کَسِنْجابٍ: قیلَ: لُغَةٌ فی الکِرْیَاسِ - کدِرْیاقٍ - و هو الکَنِیفُ عَلَی السَّطحِ. الجمعُ: کَرَانِیسُ. وقَالَ فی کِتابِ العَیْنِ: الکِرْنَاسُ و الجَمعُ الکَرَانیسُ:

إرْدَبَّاتٌ تُنْصَبُ عَلَی رَأسِ الکَنیفِ أَو بالُوعَةٍ(3). ووافَقَهُ عَلیهِ ابنُ عَبّادٍ فی المُحیطِ(4) ، وقَالَ الصَّغانیُّ: هو تَصْحیفُ کِرْیاسٍ(5). ودَعْوی التَّصْحیفِ مَمْنوعَةٌ، فَإنَّهما ذَکَرا الکِریَاسَ فی الثُّلاثیِّ، والکِرْنَاسَ فی الرُّباعیِّ، فَکَیْفَ یُحْتَمَلُ التَّصحیفُ؟

کسس

کَسَّهُ کَسّاً، کمَدَّهُ مَدّاً: دَقَّهُ دَقّاً

ص:202


1- مجمع الأمثال 121:1.
2- عجز بیت بلا نسبة فی العباب الزّاخر و اللَّسان والتّاج، وصدره:فهَل یَأکُلَنْ مَالی بَنُو نَخَعیّةٍ
3- انظر العین 427:5.
4- المحیط فی اللغة 365:6.
5- فی تکملة الصّحاح 420:3: الکرفسة. ضبط قلم، وانظر العباب الزّاخر.

شَدیداً، ککَسْکَسَهُ کَسْکَسَةً..

و - الخُبْزَ: کَسَرَهُ وفَتَّتَهُ، ومنهُ:

الکَسِیسُ، و هو لَحْمٌ یُجَفَّفُ عَلَی الحِجارَةِ، ثُمَّ یُدَقُّ کالسَّویقِ، ویُتَزَوَّدُ فی الأَسْفَارِ، وشَرابٌ یُتَّخَذُ من الذُّرةِ و الشَّعِیرِ، أَو نَبیذِ التَّمرِ، أَو هو القِندِیدُ من الخَمْرِ، والخُبْزُ المَکْسُورُ.

والکَسَسُ، کسَبَبٍ: قِصَرُ الأَسْنَانِ وصِغَرُها(1) ، أَو خُروجُ الأَسْنَانِ السُّفْلَی مَعَ الحَنَکِ الأَسْفَلِ، وتَقاعُسُ الحَنَکِ الأَعْلَی، أَو أَنْ یَکونَ الحَنَکُ الأَعْلَی أَقْصَرَ مِن الأَسْفلِ، فَتَکونُ الثَّنِیَّتانِ العُلْیَیانِ ورَاءَ السُّفْلَیَیْنِ من دَاخِلِ الفَمِ، و هو أَکَسُّ، وهِی کَسَّاءُ، وهُمْ وهُنَّ کُسٌّ - کصُمٍّ - وقَد یَکونُ فی الحَوافِرِ، و هو صِغَرُها وقِصَرُها.

و التَکَسُّسُ: تَکَلُّفُ الکَسَسِ مِن غیرِ خِلْقَةٍ، لا مُطْلَقُ التَّکَلُّفِ، وغَلِطَ الفیروزآبادیُّ.

والکُسُّ، بالضَّمِّ: فَرْجُ المَرْأةِ، فارِسیٌّ مُعرَّبُ «کُسْ» مُخَفَّفاً. وقیلَ: مُوَلَّدٌ کالسُّرْمِ للدُّبُرِ. وقیلِ: عَرِبیٌّ، ورَجَّحَهُ أَبُو حَیَّانَ فی تَذْکَرتِهِ(2) ، وأَنْشَدَ قَوْلَ الشَّاعرِ:

یا عَجَبَاً للسَّاحِقَاتِ الوُرْسِ الوَاضِعاتِ الکُسَّ فَوْقَ الکُسِّ(3)

وقالَ الصَّغانیُّ فی خَلْقِ الإنْسانِ: لَمْ أسْمَعْهُ فی کَلامٍ فَصیحٍ ولا فی شعْرٍ صَحیحٍ إلَّا فی قَوْلِ الشَّاعرِ:

یا قَوْمِ مَنْ یَعْذِرُنی مِن عِرْسیِ تَغْدُو وما أَذَرَّ قَرْنُ الشَّمْسِ

عَلَیَّ بالعِقَابِ حَتَّی تُمْسِی تَقولُ: لا یُنْکَحُ غَیْرَ کُسّی(4)

والکَسْکاسُ، بالفَتحِ: الرَّجُلُ الغَلیظُ القَصیرُ.

و الکَسْکَسَةُ: لُغَةٌ لبَکْرٍ، یُبْدِلونَ الکافَ - خِطابَ المُؤنَّثِ - سِیناً، کَقْولِهم:

ص:203


1- فی «ض»: أَصغرها.
2- انظر المزهر 310:1.
3- الرّجز بلا نسبة وبتفاوت یسیر فی تفسیر البحر المحیط 195:3 و التّاج.
4- الرّجز بلا نسبة فی التّاج، وفیه: عرسِ بدل:عرسی.

أَبُوسِ و أُمُّسِ، یُریدونَ: أَبُوکِ وأُمُّکِ، أَو یُتْبِعونَها سِیناً، فَیَقُولُونَ: ما بِکِسْ وما عَلَیْکِسْ، یُریدُونَ ما بِکِ وما عَلَیْکِ، وهِیَ کالکَشْکَشَةِ فی لُغَةِ تَمیمٍ.

وقالَ الفَرَّاءُ: الکَسْکَسَةُ و الکَشْکَشَةُ کِلاهُما فی رَبیعَةَ ومُضَرَ، فالکَسْکَسَةُ: أَن یَجْعَلوا بَعْدَ الکَافِ أَو مَکانَها سِیناً فی المُذَکَّرِ. والکَشْکَشَةُ: أَن یَجْعَلوا بَعْدَها أَو مَکانَها شِیناً فی المُؤنَّثِ، وقَصَدُوا بِذلکَ الفَرْقَ بَیْنَهُما.

وکِسُّ، بالکَسْرِ: مَدینةٌ بِقُرْبِ سَمَرْقَنْدَ؛ قالَ ابنُ ماکُولا: والعِراقِیُّونَ وغَیْرُهُم یَقُولُونَهُ بِفَتحِ الکافِ، ورُبَّما صَحّفَه بَعْضُهُم فَقالَهُ بالشینِ المُعجَمَةِ، و هو خَطَأٌ(1).

و -: بُلَیْدَةٌ بأَرْضِ مُکْرانَ دُثِرَتْ.

وبابُ کِسَّ، مَحَلَّةٌ کَبیرَةٌ بِسَمَرْقَنْدَ، یُنْسَبُ إلیها إسْحاقُ بنُ إسْماعیلَ الزَّاهِدُ البَابُکِسّیُّ.

کعس

الکَعْسُ، کسَهْمٍ: عِظامُ السُّلامَی وعِظَامُ البَراجِمِ(2) من الأَصَابِعِ، وکذلکَ هِیَ من الشَّاءِ(3) والبَقَرِ وغَیْرِها. الجمعُ: کِعاسٌ، کسِهَامٍ.

کفس

الکَفَسُ، کسَبَبٍ: کالحَنَفِ فی الرِّجْلِ، و هو أَکْفَسُ، وهِیَ کَفْساءُ، مِن رِجالٍ ونِساءٍ کُفْسٍ.

وککِتَابٍ: الدِّثَارُ، و قِماطُ الصَّبیِّ.

وانْکَفَسَ: الْتَوَی.

ککس

کاکِسُ: قَرْیَةٌ مِن أَعْمَالِ واسِطَ.

کلس

الکِلْسُ، کعِهْنٍ: الصَّاروجُ، أَو شِبْهُهُ،

ص:204


1- انظر الإکمال 144:7، ومعجم البلدان 462:4.
2- فی «ض»: البراطم.
3- فی «ض»: الشّاة.

أَو شِبْهُ الجِصِّ(1) ؛ قالَ الجَوْهَریُّ: ومنهُ الکُلْسَةُ فی اللَّوْنِ؛ یُقالُ: ذِئْبٌ أَکْلَسُ(2).

قالَ أَبُو زَکَریّا: والصَّحیحُ فیهِ الطُّلْسَةُ، بالطَّاءِ(3).

وکَلَّسَ حائِطَهُ تَکْلیساً: طَلاهُ بهِ ومَلَّسَهُ بهِ..

و - عَلَی القَوْمِ: حَمَلَ..

و - عن قِرْنِهِ: جَبُنَ وفَرَّ..

و - عَلَی الأَمْرِ: صَمَّمَ ومَضَی..

و - البِرْذَوْنُ: جَمَحَ.

وتَکَلَّسَ: عَدَا عَدْواً شَدیداً.

والتَّکَلُّسُ، والتَّکْلیسُ: الرِّیُّ؛ قَالَ:

ذُو صَوْلَةٍ یُصْبِحُ قَدْ تَکَلَّسَا(4)

والکَلَّاسُ، کعَبَّاسٍ: القَطَّاعُ.

والکَیْلوُسُ، کطَیْفُورٍ: الغِذاءُ المُسْتَحیلُ فی المَعِدَةِ؛ سریَانیَّةٌ.

والتَّکْلیسُ، فی اصْطِلاحِ أَصْحَابِ الکیمیاءِ: جَعلُ ما یُرَکِّبونَهُ مِن المَعْدَنِیَّاتِ کالکِلْسِ.

کلکس

کُلْکُسُ، کبُلْبُلٍ و یُفْتَحُ: قَرْیَةٌ.

کلمس

الکَلْمَسَةُ: الذَّهابُ بِسُرْعَةٍ، کالکَلْسَمَةِ؛ تَقولُ: کَلْمَسَ الرَّجُلُ، وکَلْسَمَ، إذا ذَهَبَ مُسْرِعاً.

کلهس

الکَلْهَسَةُ: الفَرَقُ، والخَوْفُ، والدُّؤُوبُ عَلَی العَمَلِ و الإکْبَابُ عَلَیهِ.

وکَلْهَسَ الرَّجُلُ فی مَشْیِهِ: رَکِبَ صَدْرَهُ وخَفَضَ رَأسَهُ وقَرَّبَ بَیْنَ مَنْکِبَیْهِ..

و - الحَرْبَ: باشَرَها..

و - عَلَی العَدُوِّ: حَمَلَ.

ص:205


1- وفی الخبر: «أمر یوسف علیه السلام أن یُبنی کنادیج من صخر وطیّنها بالکلس» بحار الأنوار 235:12.
2- انظر الصّحاح.
3- انظر التّاج.
4- الجیم 160:3، المجمل 198:4؛ المقاییس 135:5؛ التّاج، بدون نسبة فی الجمیع.

کمس

کَمَسَ کُمُوساً، کعَبَسَ عُبُوساً زِنَةً وَمَعْنًی، فهو کَامِسٌ عابِسٌ.

والأَکْمَسُ: مَن لا یَکادُ یُبْصِرُ، الجَمْعُ: کُمْسٌ، کسُمْرٍ.

والکَیْموسُ، کطَیْفُورٍ: الخِلْطُ، لَفْظَةٌ سُرْیانیَّةٌ. الجمعُ: کَیْمُوساتٌ، ومنهُ الحَدیثُ فی تَمجیدِهِ تَعالَی: (لَیْسَ لَهُ کَیْفِیَّةٌ وَلا کَیْمُوسِیَّةٌ)(1) لأَنَّهمُا مِن لَوازمِ الجِسْمیَّةِ، تَعَالَی عَنْ ذلکَ عُلُوّاً کَبیراً.

وکَامِسٌ: مَکانٌ بنَجْدٍ.

وکامِسَةُ: مَوْضِعٌ.

کندس

الکُنْدُسُ، کعُنْصُرٍ: فی «ک دس»، لأَنَّ النّونَ فیهِ مَزیدَةٌ.

کنس

اشارة

الکَنْسُ، کفَلْسٍ: کَسْحُ القُمَامةِ عَن وَجْهِ الأرضِ، و هو مَصْدَرُ: کَنَسْتُ المَکانَ کَنْساً، کقَتَلَ.

والکُنَاسَةُ، بالضَّمِّ: ما یُکْنَسُ فَیُرمَی بِهِ.

والمِکْنَسَةُ، بِکَسْرِ المیمِ: آلَةُ الکَنْسِ.

الجمعُ: مَکانِسُ.

والکَنَّاسُ، کعَبَّاسٍ: مَنْ یَکْنُسُ الحُشُوشَ.

وککِتَابٍ: مَوضِعُ الوَحْشِ مِن الظِّبَاءِ والبَقَرِ وغَیْرِهَا بَیْنَ الشَّجَرِ، یَکْتَنُّ فیهِ ویَسْتَظِلُّ مِن الحَرِّ، کالمَکْنِسِ، کمَجْلِسٍ.

الجمعُ: کُنُسٌ - ککُتُبٍ - ومَکَانِسُ.

وکَنَسَ الظَّبْیُ وغَیْرُهُ کُنُوساً - کجَلَسَ - واکْتَنَسَ، وتَکَنَّسَ: دَخَلَ فی کِنَاسِهِ.

وهِیَ ظِباءٌ کَوانِسُ وکُنَّسٌ، کرُکَّعٍ.

والکَنیسَةُ، کسَفینَةٍ: مَعْبَدُ الیَهودِ، وتُطْلَقُ عَلَی مَعْبَدِ النَّصَارَی، مُعَرَّبُ «کُنِسْت» أَو «کَنیِسْیا» بیَاءَیْنِ، فَخُفِّفَ بِحَذْفِ الثَّانِیَةِ مِنْهُما. وشِبْهُ هَوْدَجٍ یُغْرَزُ فی الرَّحْلِ أَو فی المَحْمِلِ قَضیبانِ،

ص:206


1- النّهایة 200:4.

ویُنْشَرُ عَلیهما ثَوْبٌ یَسْتَظِلُّ بِهِ الرَّاکِبُ، الجمعُ: کَنائِسُ.

ومن المجاز

کَنَسَهُمُ الدَّهْرُ: لَمْ یُبْقِ مِنْهُم أَحَداً.

ومَرَّ بِهِمُ القَوْمُ فَکَنَسُوهُمْ: کما تَقولُ:

کَسَحُوهُمْ.

وتَکنَّسَ الرَّجُلُ: دَخَلَ الخَیْمَةَ..

و - المَرْأةُ: دَخَلَتِ الهَوْدَجَ.

وامْرَأةٌ کَنیسَةٌ: حَسْنَاءُ.

وفِرْسِنٌ مَکْنُوسَةٌ: وهِیَ مِن البَعیرِ بِمَنْزلَةِ الحَافِرِ مِن الدَّابَّةِ إذا کانَتْ جَرْداءَ مِن الشَّعَرِ، مَلساءَ الباطِنِ، تُشَبِّهُها العَربُ بالمِرآةِ لِمَلاسَتِها.

والکُناسَةُ، بالضَّمِّ: مَحلَّةٌ بالکُوفَةِ، کان یُباعُ بِهَا الدَّوابُّ، مِنها: نَصْرُ بنُ أَبی الأشْعَثِ الکُنَاسُیُّ؛ مُحَدِّثٌ.

وابْنُ کُناسَةَ: مُحَمَّدُ بنُ عبْدِاللّٰهِ بنِ عَبْدِ الأَعلَی، ابْنُ أُخْتِ إبراهیمَ بنِ أَدْهَمَ، وشَیخُ ابْنِ حَنْبَلٍ، وکُناسَةُ لَقَبُ أَبیهِ أَو جَدِّهِ.

ومِکْنَاسَةُ بالکَسْرِ: حِصْنٌ بالأَنْدَلُسِ، من أَعْمَالِ مَارِدَةَ..

و -: بَلْدَةٌ بالمَغْرِبِ مَشهُورَةٌ، یُقالُ لَها: مِکْنَاسَةُ الزَّیْتُونِ، لأَنَّهُ أَکْثَرُ شَجَرِهَا.

والکَنیسَةُ، کسَفینَةٍ: مَرْسَی ببَحْرِ الیَمَنِ ممَّا یَلِی زَبیدَ.

و الکَنیسَةُ السَّوْداءُ: بَلَدٌ بِثَغْرِ المَصیصَةِ، بَیْنَ أَنْطَاکِیَةَ و بِلادِ الرُّومِ.

الکتاب

اَلْجَوٰارِ الْکُنَّسِ (1) فی «خ ن س».

الأثر

(ثُمَّ اطْرُقُوا وَراءَکُمْ فی مَکانِسِ الرِّیَبِ)(2) جمعُ مَکْنِسٍ کمَجْلِسٍ اسْمُ مَکانٍ، مِن کَنَسَ الظَّبْیُ إذا دَخَلَ فی کِنَاسِهِ، أَیِ اسْتَتِرُوا فی مَواضِعِ الرِّیَبِ، جَمعُ رِیبَةٍ، وهِیَ الشَّکُّ مَعَ التُّهْمَةِ.

ص:207


1- التّکویر: 16.
2- الفائق 359:2، النّهایة 203:4.

کوس

کاسَ البَعیرُ - کقَالَ - کَوْساً، وکَوُوساً - عَلَی فَعُولٍ - إذا عُقِرَ فَقامَ عَلَی ثَلاثِ قَوائِمَ ومَشَی عَلَیهَا..

و - الرَّجُلُ: مَشَی عَلَی رِجْلٍ واحِدَةٍ..

و - الحَیَّةُ: تَحَوَّتْ واسْتَدارَتْ فی مَکاسِهَا، و هو مَوْضِعُ کَوْسِهَا، أَی تَحَوّیهَا واسْتِدارَتِها..

و - الرَّجُلُ قِرْنَه: صَرَعَه، کأَکاسَهُ، وهِیَ الفُصْحَی، ومنهُ: کَاسَ المَرْأةَ کَوْساً وکَیْساً، وکاوَسَها مُکاوَسَةً، وکِواساً:

جامَعَها، أَو طَعَنَها فی الجِماعِ..

و - فی السَّیْرِ کَوْساً: مَشَی مَشیاً سَاکِناً فاتِراً، و هو کالتَّهْویدِ..

و - صاحِبَهُ فی البَیعِ: وَکَسَهُ ونَقَصَهُ.

وأَکَسْتُ البَعیرَ: حَمَلْتُهُ عَلَی أَن یَکُوسَ بِأَن عَرْقَبْتُهُ.

وکَوَّسَهُ عَلَی رَأسِهِ تَکْویساً: قَلَبَهُ وأَکَبَّهُ فکَاسَ.

وتَکَوَّسَ: تَنَکَّسَ.

واکْتَاسَهُ عَن حَاجَتِهِ: حَبَسَهُ.

وتَکاوَسَ لَحْمُ الغُلامِ: تَراکَبَ..

و - النَّعَمُ عَلَی المَاءِ: ازْدحَمَ..

و - العُشْبُ و الشَّجَرُ: کَثُرَ وکَثُفَ والْتَفَّ وسَقَطَ بَعْضُهُ عَلَی بَعْضٍ، فهو مُتَکَاوِسٌ(1).

ومنهُ: قَافِیَةُ المُتَکَاوِسِ فی العَرُوضِ:

وهِیَ ما اجْتَمَعَ فیهِ أَرْبَعَةُ أَحْرُفٍ مُتَحرِّکَةٍ، لِکَثْرَةِ الحَرَکاتِ فیها کَأنَّها کَثُفَتْ و الْتَفَّتْ، أَو من تَکاوُسِ النَّعَمِ عَلَی المَاءِ، لازْدِحامِ الحَرَکاتِ فیها.

والکَوْساءُ - کسَوْداءَ - مِن الرِّمَالِ:

المُتَراکِمَةُ..

و - من لِمَاعِ النَّبْتِ: الکَثیرَةُ المُلْتَفَّةُ، وهِیَ القِطْعَةُ مِن الأرضِ فیها شَجَرٌ کَثیرٌ تَدانَتْ أُصُولُها و الْتَفَّتْ فُروعُها. الجَمعُ:

کُوسٌ، کسُودٍ.

ص:208


1- جاء فی حدیث قَتادة حول أَصحَاب الأَیکَةِ:«کانوا أَصحَاب شَجَرٍ مُتَکَاوِس» النّهایة 209:4.

والکَوْسُ، کقَوْسٍ: الأَزیبُ من الرِّیَاحِ إذا اشتَدَّ هُبُوبُها، و هو مَعْنَی قَوْلِهم:

خافُوا الکَوْسَ، إذا خافُوا الغَرَقَ فی البَحْرِ لُغَةٌ نبطیّةٌ، لأَنَّ الأَزیبَ عنْدَهُم إذا عَصَفَت اضْطَرَبَ البَحْرُ وَهاجَ الطُّوفانُ.

و بالضَّمِّ: الطَّبْلُ الکَبیرُ، مُعَرَّبٌ، وخَشَبَةٌ مُثَلَّثَةٌ تَکوُنُ مَعَ النَّجَّارینَ للقِیَاسِ، مُعَرَّبٌ.

والکُوسِیُّ، کرُومیٍّ: القَصیرُ القَوائِمِ أَو الیَدَیْنِ من الخَیْلِ، فَلا تَراهُ إلَّا مُنَکِّساً إذا عَدا، ویُطْلَقُ علی القَصیرِ مِن النّاسِ والحَمیرِ؛ لُغةٌ فی الکُوتیِّ، بالمُثَنَّاةِ.

والکَوُوسُ، کرَسُولٍ: الأَسَدُ.

ومُکَوَّسٌ، کمُظَفَّرٍ: اسْمُ حِمارٍ(1).

وکَاسَانُ، ویُقالُ بالشّینِ المُعجَمةِ: بَلَدٌ بِما وَراءَ النَّهرِ، وهِیَ قَصَبَةُ فَرْغانَةَ.

وکَوْسَاءُ، کعَوْجاءَ: مَوْضِعٌ.

وکُوسِینُ، بِالضَّمِّ: قَرْیَةٌ.

وکَاسٌ: اسْمٌ لجَدِّ عَلیِّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ بنِ کَاسٍ النَّخَعیِّ الکَاسِیِّ، القاضِی الکُوفیِّ.

وعَلِیُّ بنُ مَنْصُورِ بنِ کُوسَی، کمُوسَی:

مُحَدِّثٌ.

کهس

کَهاسُ الأوْسیُّ: عَدُّوه فی الصَّحابَةِ، وذَکَروا أَنَّهُ شَهِدَ الیَمامَةَ وأَبْلَی بَلاءً حَسَناً(2).

کهمس

الکَهْمَسَةُ: مِشْیَةٌ کالحَفَدانِ، و هی تَقارُبُ ما بَیْنَ الرِّجْلَیْنِ و بَحْثُهُما التُّرابَ.

والْکَهْمَسُ، کجَعْفَرٍ: الأسَدُ، والکَوْماءُ مِن النُّوقِ، والقَصیرُ مِن الرّجالِ، والقَبیحُ الوَجْهِ.

وکَهْمَسٌ: الهلالیُّ(3) لَهُ صُحْبَةٌ..

و -: ابْنُ المِنْهالِ، جَدُّ عَبْدِ اللّٰهِ بنِ عُمَرِ بنِ إسْحاقَ الکَهْمَسیِّ المُحَدِّثِ.

ص:209


1- ضبطه الجوهریّ بلفظ مَکْوَسٍ کجَدْوَلٍ.
2- انظر الإصابة 308:4.
3- فی الاستیعاب 138:3: و هو کهمس بن معاویة بن أبی ربیعة.

کیس

اشارة

الکَیْسُ، کقَیْسٍ: حُسْنُ التَّأَنّی، والرِّفْقُ فی الأُمورِ، والعَقْلُ، والفِطْنَةُ، والحَزْمُ، والظَّرْفُ، والحِذْقُ، والنَّشَاطُ، و قد کَاسَ کَیْساً - کبَاعَ - فهو کَیِّسٌ کسَیِّدٍ. الجمعُ:

أَکْیَاسٌ، وهِیَ بِهَاءٍ. الجمعُ: کِیاسٌ، والاسمُ: الکِیاسَةُ، بالکَسرِ. ورَجُلٌ أَکْیَسُ، وامْرَأَةٌ کِیسَی، وکُوسَی کعِیسَی وطُوبَی، وهُمْ أَکَایِسُ، وکَیْسَی کحَمْقَی، وهُنَّ کُوسٌ، وکُوسِیاتٌ، ککُبْرٍ وکُبْرِیاتٍ جمعُ کُبْرَی.

ورَجُلٌ مُکَیَّسٌ، کمُظَفَّرٍ: مَنْسوبٌ إلی الکِیاسَةِ، مَعْروفٌ بِها، و مِنهُ قَوْلُ عَلیٍّ علیه السلام: (ألا تَرانی کَیِّساً مُکَیَّساً)(1).

و أَکْیَسَ الرَّجُلُ و المَرْأةُ، وأَکَاسَا، کأَخَیَلَتِ السَّمَاءُ وأَخَالَتْ: جَاءَا بأَوْلادٍ أَکْیَاسٍ، فهو مُکْیِسٌ - کمُحْسِنٍ - وهِیَ مُکْیِسَةٌ، ومِکْیَاسٌ، کمِقْیَاسٍ.

وکایَسَنی فکِسْتُهُ: غَلَبْتُهُ فی الکِیَاسَةِ، أَو کُنْتُ أَکْیَسَ منهُ..

ومنهُ: کایَسْتُهُ فی البَیعِ: أَغْبَنْتُهُ، (إذا حَاکرتَهُ وضَایقتَه فی المُساوَمَةِ فی البیعِ)(2).

وکَیَّسْتُهُ تَکْییساً: جَعَلْتُهُ کَیِّساً، ونَسَبتُهُ إلی الکِیَاسَةِ.

وتَکَیَّسَ هُو: تَظَرَّفَ.

والکِیسُ، بالکَسْرِ: ما تُحْرَزُ فیهِ النَّفَقَةُ، ولا یُطْلَقُ إلَّا عَلَی ما یُخاطُ مِن خِرَقٍ، وأَمَّا ما یُشْرَجُ مِن أَدِیمٍ فهو خَریطَةٌ لا غَیْرُ. الجمعُ: أَکْیاسٌ، وکِیَسَةٌ، کقِرَدَةٍ جمعُ قِرْدٍ.

وکیّستُه: وَضَعتُه فی الکِیسِ.

ومن المجاز

کاسَ المَرْأَةَ کَیْساً: جامَعَها.

و هو کَثیرُ الکَیْسِ، أَی الجِماعِ.

وبَنَی فُلانٌ دَاراً کَیِّسَةً(3).

وخَرَجَ الوَلَدُ بِکِیسِهِ، أَی بِمَشیمَتِهِ،

ص:210


1- غریب الحدیث للخطّابیّ 186:2، الفائق 405:1، النّهایة 218:4.
2- ما بین القوسین لیس فی «ض».
3- أَی ظریفة.

شُبِّهَتْ بِکِیسِ الدَّراهِمِ.

ورَکِبَ فُلانٌ کَیْسانَ، إذا غَدَرَ، و هو عَلَمٌ للغَدْرِ، و لِهَذا مُنِعَ مِن الصَّرْفِ؛ قالَ:

إذَا مَا دَعَوا کَیْسَانَ کَانَتْ کُهُولُهُمْ إلی الغَدْرِ أَسْعَی مِنْ شَبَابِهِمُ المُرْدِ(1)

وأُمُّ کَیْسانَ: کُنْیَةُ الرُّکْبَةِ بِلُغَةِ الأَزْدِ، والضَّرْبُ بِظَهْرِ القَدَمِ عَلَی مُؤَخَّرِ الإنْسَانِ، ومنهُ: قَولُ مُعاویةَ بنِ عَمْرٍو - سَیّدِ بَنی العَدویّةِ - للمُهَلّبِ بنِ أَبی صُفْرَةَ، لَمّا جَعَلَ یَرْکُبُهُ بِرِجْلِهِ: أَصْلَحَ اللّٰهُ الأمیرَ اعْفِنی من أُمِّ کَیْسَانَ(2).

وکَیْسانُ: اسْمٌ لِعِدَّةٍ مِن الصَّحابَةِ، ولَقَبُ المُخْتارِ بنِ أَبی عُبَیْدٍ، و إلیهِ نُسِبَت الفِرْقَةُ الکَیْسانیَّةُ مِن الشِّیعَةِ، وهُمُ المُخْتَاریَّةُ، القَائِلونَ بإمَامَةِ مُحَمَّدِ ابنِ الحَنَفیَّةِ.

وکَیِّسَةُ، کسَیّدَةٍ: بِنْتُ أَبی بَکْرَةَ الثَّقَفیِّ، و بِنْتُ الحَارثِ بنِ کُرَیْزٍ العَبْشَمیِّةُ، کانَتْ تَحْتَ مُسَیْلَمَةَ الکَذّابِ، ثُمَّ أَسْلَمَتْ.

وأَبو کَیْسَةَ، کشَیبة: البَراءُ بنُ قَیْسٍ، أَو هو أَبو کَبْشَةَ(3) ، بمُوحَّدَةٍ فمُعجَمَةٍ، کَهَضْبَةٍ.

وکَیْسَةُ بِنتُ أَبی کَثیرٍ: رَوَتْ عَن أُمِّها عَن عَائِشَةَ.

وعَلِیُّ بنُ کِیْسَةَ، کَرِیشَة: شَیْخٌ لیُونُسَ ابنِ عَبْدِ الأَعلَی، وضَبَطَهُ الصُوریُّ بالفَتحِ.

الأثر

فیهِ: (أَنَّهُ نَهَی عَنِ الطُّرُوقِ لَیْلاً) وفی آخِرِهِ: (فَإذا قَدِمْتُمْ فَالْکَیْسَ الکَیْسَ)(4) هُما مَصْدَرا کَاسَ المَرْأةَ کَیْساً إذا جامَعَها. و إنَّما حَثَّ عَلَی ذلِکَ

ص:211


1- فی اللّسان و التّاج: ابن الأعرابیّ وأَنشد لضمرة بن ضمرة بن جابر بن قَطن:... وذکر ابن درید أنّ هذا للنّمر بن تولب فی بنی سعد من أخواله. وانظر المجمل فی اللّغة 208:4، والصّحاح، وأَساس البلاغة: 40 وفی بعض المصادر بتفاوت.
2- الکامل للمبرد 218:2، غریب الحدیث للخطّابیّ 105:3، الفائق 83:2.
3- حاضن رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله کما عن الإصابة 165:4.
4- البخاریّ 81:3، فی غریب الحدیث لابن الجوزیّ 307:2، النّهایة 217:4 وبتفاوت.

عِنْدَ القُدومِ، لأَنَّهُ أَحْرَی لِعُلوقِ النُّطْفَةِ وحُصُولِ الوَلَدِ، لِبُعْدِ عَهْدِ کُلٍّ مِنْهُما عَن الآخَرِ، و لِذلِکَ قالَ الحُکَماءُ: مَنْ أرادَ الوَلَدَ فَلْیَهْجُرِ المَرْأةَ مُدَّةً ثُمَّ یَطَأُها، ولَمْ یَتَفَطَّنْ لِهذا المَعْنَی أَحَدٌ مِن شُرَّاحِ الحَدیثِ، فَتَکَلَّفوا فی مَعْناهُ بِما لا یُناسِبُ المَقامَ.

(إنَّ أَکْیَسَ الکَیْسِ التُّقَی، و أَحْمَقَ الحُمْقِ الفُجُورُ)(1) أَی أعظمَ الکَیْسِ المُتَنَاهی فی حَدِّ ذاتِهِ اتِّقاءَ مَحارِمِ اللّٰهِ تَعَالَی، و هذا مِن بَابِ الإسْنادِ المَجازیِّ، نَحْوَ: الجاهِلیَّةِ الجَهلاءِ، والسَّوْأَةِ السَّوْآءِ، والقَصْدُ مِن ذلِکَ المُبالَغَةُ والتَّنْبیهُ عَلَی تَناهیهِ، حیْثُ جَعَلَ للکَیِّسِ کِیساً فَصارَ منهُ کَیِّساً وأَکْیَسَ، وقِسْ عَلیهِ قَولَه: «أَحْمَقَ الحُمْقِ» والمُرادُ بالکَیْسِ:

العَقْلُ، لِمُقابَلَتِهِ بالحُمْقِ.

(أَتُرَی إنَّما کِسْتُکَ لآخُذَ جَمَلَکَ)(2) أَی غَلَبْتُکَ بالکَیْسِ، و هو مِن کایَستُه فکِسْتُه، أَی کُنْتُ أَکْیَسَ مِنهُ، وروی:

(إنَّما ماکَسْتُکَ) مِن المِکاسِ.

(وکانَ کَیِّسَ الفِعْلِ)(3) أَی حَسَنَهُ، وجَعلُ الفِعْلِ کَیِّساً مَجَازٌ عَقْلِیٌّ، نَحْوَ مُطَاعِ الأَمْرِ.

(هذا مِن کِیسِ أبی هُرَیْرَةَ)(4) بکَسْرِ الکافِ، أَی ما عِنْدَهُ مِن العِلْمِ المُقْتَنَی فی قَلْبِهِ، کما یُقْتَنَی المَالُ فی الکِیسِ، ورُوِیَ بِفَتحِ الکَافِ، أَی مِن عَقْلِهِ وفِطْنَتِهِ، لا مِن رُوایَتهِ.

المثل

(أَنْ تَرِدَ المَاءَ بِمَاءٍ أَکْیَسُ)(5) «أَن» مَصْدَرِیَّةٌ نَاصِبَةٌ للمُضَارعِ بَعْدَها، مِثلُها فی قَوْلِهِ تَعَالَی: وَ أَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْویٰ (6) والمَعْنَی وُرُودُکَ المَاءَ ومعکَ

ص:212


1- انظر الکافی 81/81:8، المعجم الکبیر 2559/26:2، کشف الغمّة 193:2.
2- الفائق 290:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 289:2، النّهایة 217:4.
3- غریب الحدیث للخطّابیّ 171:2، الفائق 140:3، النهایة 218:4.
4- البخاریّ 81:7، مشارق الأنوار 350:1، النّهایة 218:4.
5- مجمع الأمثال 129/32:1.
6- البقرة: 237.

ومعکَ ماءٌ تَحْمِلُهُ خَیْرٌ لَکَ من أَن تُفَرِّطَ فی حَمْلِهِ، ولَعَلَّکَ تَهْجُمُ عَلَی غَیْرِ مَاءٍ.

یُضْرَبُ للاحْتِیَاطِ و الحَزْمِ و الأَخْذِ بالثِّقَةِ.

و یُروَی: (أَنْ تَرِدَ المَاءَ بِمَاءٍ أَوْثَق).

(مَا هَذا مِن کِیسِکَ)(1) أَصْلُهُ أَنَّ مُعاوِیَةَ لَمّا حَمَلَ النَّاسَ علی المُبایعَةِ لِیَزیدَ فی حَیاتِهِ امْتَنَعَ عَمْرٌو عَلَیهِ، فَتَرَکَهُ مُعاویةُ حتَّی حَضَرَتْهُ الوَفاةُ، فَقالَ لِیَزیدَ:

إذا وَضَعْتُمْ جَنازَتی عَلَی شَفیرِ حُفْرَتی، فَادْخُلْ أنْتَ القَبْرَ وأَدْخِلْ مَعَک عَمْراً، فَإذا دَخَلَ فَاخْرُجْ أنْتَ واخْتَرِطْ سَیْفَکَ ومُرْهُ فَلْیُبایِعْکَ، فَإنْ فَعَلَ و إلَّا فَادْفُنْهُ قَبْلی، فَفَعَلَ یَزیدُ ذلکَ، فَبایَعَهُ عَمْرٌو، وقالَ: ما هذا مِن کِیسِکَ، ولکِنّهُ مِن کِیسِ المَوْضوعِ فی اللَّحدِ(2) ، فَذَهَبَتْ مَثَلاً، والکافُ مِن «کِیسِکَ» یَحْتَمِلُ الکَسرَ والفَتحَ کَما تَقَدَّمَ فی الأَثَرِ فی حَدیثِ أَبی هُرَیْرَةَ. والمَثَلُ یُضْرَبُ لِمَنْ یُرَی منهُ ما لا یُمْکِنُ أنْ یَکونَ هو صَاحِبُهُ.

(الفِرارُ بِقِرابٍ أَکْیَسُ)(3) تَقَدَّمَ فی «ف رر».

(أَکْیَسُ مِنْ قَشَّةٍ)(4) فی «ق ش ش».

فَصْلُ اللَّامِ

لبس

اشارة

لَبِسَ الثَّوْبَ - کتَعِبَ - لُبْساً، بالضَّمِّ:

وأَرَی بِهِ جَسَدَه، وأَلْبَسْتُهُ أَنا إیَّاهُ إلْبَاساً.

واللِّبْسُ، واللِّباسُ، واللَّبُوسُ، والمَِلْبَسُ، کعِهْنِ وکِتابٍ ورَسُولٍ ومَقْعَدٍ ومِئْزَرٍ: ما یُلْبَسُ. الجمعُ: لُبُوسٌ، ولُبُسٌ، ومَلابِسُ.

وتَلَبَّسَ لِباساً حَسَناً، و بِهِ: لَبِسَهُ.

واللَّبُوسُ، کرَسُولٍ: ما أُعِدَّ للُّبْسِ من ثَوْبٍ ودِرْعٍ وغَیْرِ ذلِکَ، فَإذا أُریدَ بِهِ الدِّرْعُ أُنِّثَ، لأَنَّ الدِّرْعَ مُؤَنَّثَةٌ، و یُطْلَقُ مَجازاً عَلَی کُلِّ ما یُتَحَصَّنُ بِهِ، وعَلَی السِّلاحِ کُلِّهِ دِرْعاً کان أَو جَوْشَناً أَو سَیْفاً

ص:213


1- مجمع الأمثال 3305/188:2.
2- انظر البصائر و الذّخائر 668/216:6.
3- مجمع الأمثال 2755/76:2.
4- مجمع الأمثال 3212/169:2.

أو رُمْحاً، لِصِیانَةِ الإنْسانِ بِهِ نَفْسَهُ، کَما یَصُونُ بِالثَّوْبِ جَسَدَهُ؛ قالَ أَبُو کَبیرٍ الهُذَلیُّ یَصِفُ رُمْحاً:

ومَعی لَبُوسٌ لِلْبَئیسِ کَأَنَّهُ رَوْقٌ بِجَبْهَةِ ذِی نِعاجٍ مُجْفِلِ(1)

و لِبْسُ الکَعْبَةِ، بالکَسْرِ: کِسْوَتُها.

وکَشَفَ عَن الهَوْدَجِ لِبْسَهُ أَیضاً، أَی سِتْرَهُ.

واللَّبْسَةُ، کهَضْبَةٍ: المَرَّةُ مِن اللُّبْسِ؛ تَقولُ: ما لَبِسْتُ هذا الثَّوبَ إلَّا لُبْسَةً وَاحِدَةً.

وکسِدْرَةٍ: ضَرْبٌ مِن اللِّباسِ، واسْمٌ للهَیْئَةِ و الحَالةِ من اللُّبْسِ؛ تَقولُ: ما أَحسنَ لِبْسَتَهُ!

ورَجُلٌ لَبَّاسٌ، کعَبَّاسٍ: کَثیرُ اللُّبْسِ أَو اللِّبَاسِ، ولا تَقُلْ: مُلَبِّسٌ.

واللَّبیسُ - کأَمیرٍ - من الثّیابِ وغَیْرِها:

ما أُکْثِرَ لُبْسُهُ، و هو ثَوْبٌ لَبِیسٌ، ومُلاءَةٌ لَبِیسٌ، وهِیَ مُلاءٌ لَبَائِسُ.

و لَبَسْتُ الشَّیْءَ بالشَّیْءِ لَبْساً، کضَرَبَ: خَلَطْتُهُ، کأَلْبَسْتُهُ إلْبَاساً، فَالْتَبَسَ..

و - عَلَیْهِ الأمْرَ: شَبَّهْتُهُ وعَمَّیْتُهُ حَتَّی لا یَعْرِفَ جِهَتَهُ، کلَبَّسْتُهُ تَلْبِیساً.

وفی هذا الأَمْرِ لُبْسٌ، ولُبْسَةٌ، بالضَّمِّ، إذا لَمْ یَکُنْ واضِحاً.

و الْتَبَسَتْ عَلَیهِ الأُمُورُ: اشْتَبَهَتْ واسْتَتَرَتْ وُجُوهُها فَأشْکَلَتْ عَلَیهِ.

و لا بَسَهُ: خَالطَهُ..

و - عملَ کذا: بَاشرَه، کالْتَبَسَ بهِ وتَلَبَّسَ بِهِ..

و - فُلاناً: داخَلَهُ حَتَّی عَرَفَ دِخْلَتَهُ و بَاطِنَهُ.

واللَّبَسَةُ، کقَصَبَةٍ: بَقْلَةٌ، عن اللَّیْثِ(2).

قَالَ الأزْهریُّ: لا أَعْرِفُ اللَّبَسَةَ فی البُقولِ، ولم أَسْمَعْ بِها لِغَیْرِ اللَّیْثِ(3).

واللِّبْسَانُ، کسِرْحانٍ: لِسَانُ الثَّورِ بلُغَةِ أَهْلِ السَّاحِلِ. وقیلَ: هو الخَرْدَلُ

ص:214


1- شرح دیوان الهذلیین 38/1078:3، جمهرة اللّغة 487:1.
2- العین 262:7.
3- تهذیب اللّغة 443:12.

البَرِّیُّ.

ومن المجاز

لَبِسَ امرأةً: تَمَتَّعَ بِها زَماناً..

و - قَوْماً: تَمَلَّی بِهِم..

و - النّاسَ: عاشَ مَعَهُم..

و - أُذُ نَهُ عَلَی کَذا: تَصَامَمَ عنهُ، وسَکَتَ عَلَیهِ ولم یَتَکَلَّمْ..

و - فُلاناً عَلَی ما فیهِ: احْتَمَلَهُ وقَبِلَهُ؛ قالَ لَبیدٌ:

وأَلْبَسُ أَقْواماً علی الشَّنَآنِ(1)

و الْبَسِ النَّاسَ عَلَی قَدْرِ أَخْلاقِهِم:

عَاشِرْهُم.

ولَبِسَتْ(2) فُلانَةُ عُمُرَهُ: کانَتْ مَعَهُ شَبَابَهُ کُلَّهُ.

وتَلَبَّسَ حُبُّها بِدَمِهِ ولَحمِهِ: اخْتَلَطَ.

ولِباسُ المَرْأةِ: زَوْجُهَا، و لِباسُهُ:

امرأَتُهُ؛ قَالَ الجَعدِیُّ:

إذَا مَا الضَّجِیعُ ثَنَی عِطْفَهَا تَثَنَّتْ فَکَانَتْ عَلَیْهِ لِبَاسا(3)

ولِکُلِّ زَمانٍ لِبْسَةٌ، بالکَسرِ: حالَةٌ یُلْبَسُ عَلَیهَا مِن شِدَّةٍ ورَخَاءٍ.

والْبَسْ لِکُلِّ حالَةٍ لَبُوسَها، أَی ما یُلْبَسُ لَها مِن نَعیمٍ وبُؤسٍ.

والْتَبَسَتْ بهِ الخَیْلُ: لَحِقَتْهُ.

وجاءَنا فی لَبْسِ الظَّلامِ، بالفَتحِ، أَی اخْتِلاطِهِ.

وفی رَأیِهِ لَبْسٌ، أَی اخْتِلاطٌ.

وفیهِ مَلْبَسٌ، کمَقْعَدٍ: مُسْتَمْتَعٌ؛ قَالَ:

وبَعْدِ المَشِیبِ طُوْلَ عُمْرٍ وَ مَلْبَسا(4)

أَی یَشِیبُ المَرْءُ و فیهِ ما یَسْتَمْتِعُ بِهِ.

والسِّمحاقُ لِبْسُ العَظْمِ، بِالکَسرِ: وهِیَ القِشْرَةُ الرَّقیقَةُ عَلَی عَظْمِ الرَّأْسِ.

وداهِیَةٌ لَبْساءُ، کحَمْراءَ: مُنْکَرَةٌ.

ص:215


1- دیوانه: 177، أساس البلاغة: 403، وصدره:و إنی لأَعطِی المَالَ من لا أَودُّه
2- فی «ض»: أَلبست.
3- الفائق 107:3، اللّسان، وفی المجمل اللّغة 262:4: جیدها بدل: عطفها، وفی التّاج: عطفه.
4- عجز بیت لامریء القیس، کما فی دیوانه: 81، وصدره:أَلا إنَّ بَعْدَ العُدْمِ لِلمَرْءِ قِنْوَةً

ولَیْسَ لَهُ لَبیسٌ، کأَمیرٍ، أَی مِثلٌ ونَظیرٌ.

الکتاب

وَ لاٰ تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبٰاطِلِ (1) البَاءُ للإلصَاقِ، أَی لا تَخْلِطُوا الحَقَّ بالبَاطِلِ، کَقَوْ لِکَ: لا تَخْلِطِ المَاءَ باللَّبَنِ، أَی لا تَخْلِطُوا الصِّدْقَ بِالکَذبِ، أَو الأَمانَةَ بالخِیانَةِ، أَو الإسْلامَ بالیَهودیَّةِ و النَّصْرانیَّةِ، أَو الإیمانَ بِبَعْضِ الکِتَابِ و الکُفْرَ بِبَعْضِهِ، لأنَّهم أقَرُّوا بِما فیهِ وجَحَدوا صِفَةَ النَّبیِّ صلی الله علیه و آله، أَو الإقْرارَ بِنُبُوَّتِهِ صلی الله علیه و آله إلَی غَیْرِهِم وجَحْدَهِم بِعْثَتَهُ إلیهم، أو التَّوْراةَ الَّتی أَنْزَلَها اللّٰهُ عَلَی مُوسی بِما کَتَبوهُ بِأیْدِیهم.

وقیلَ: یَجوزُ أَنْ تکونَ البَاءُ للسَّببیَّةِ، أَی لا تَجْعَلُوا الحَقَّ مُلْتَبِساً مُشْتَبِهاً غَیْرَ واضِحٍ بِسَبَبِ باطِلِکُمْ: ممَّا تَخْتَرِعونَهُ وتَکتُبونَه فی خِلالِ الکِتَابِ، أَو ممَّا تَذکُرونَه فی تَأویلِهِ.

قَدْ أَنْزَلْنٰا عَلَیْکُمْ لِبٰاساً (2) هو ما یُوَاری الجَسَدَ و یَسْتُرُهُ، و إنْزالُهُ: إهْباطُهُ مِن السَّماءِ، فَإنَّهُ سُبْحانَهُ أَنْزَلَ مَعَ آدَمَ شَیْئاً مِن اللِّباسِ مِثالاً لِغَیْرِهِ، ثُمَّ تَوَسَّعَ بَنوهُ فی صَنعَتِهِ اسْتِنْباطاً مِن ذلِکَ المِثالِ، أَو أَنْزَلَ مِن السَّماءِ أَصْلَ کُلِّ شَیءٍ عِنْدَ إهْباطِهِ، أَو أنْزَلَ مَلَکاً فَعَلَّمَ آدَمَ نَسْجَ اللِّبَاسِ، أَو هو مِن مَجازِ المَجازِ، فَالْمُنْزَلُ لیسَ نَفْسَ اللِّباسِ، بَلِ المَاءُ المُنْبِتُ للزَّرْعِ، المُتَّخَذِ منهُ الغَزْلُ المَنْسوجُ مِنهُ اللِّباسُ، أَو مَعْناهُ خَلَقْنا لَکُمْ، کقَوْلِهِ:

وَ أَنْزَلَ لَکُمْ مِنَ الْأَنْعٰامِ ثَمٰانِیَةَ أَزْوٰاجٍ (3) أَو جَعَلَ ما فی الأَرْضِ مُنْزَلاً مِن السَّماءِ، لأنَّهُ قُضِیَ ثَمَّ وکُتِبَ.

وَ لِبٰاسُ التَّقْویٰ (4) العَمَلُ الصَّالحُ، أَو خَشْیَةُ اللّٰهِ، أَو العِفَّةُ، أَو الوَرَعُ، أَو السَّمْتُ الحَسَنُ، أَو الخُشُوعُ، أَو الحَیاءُ، أَو الإیمانُ، أَو لِباسُ المُتَّقینَ فی الآخِرَةِ، أَو لِبَاسُ النُّسُکِ و التَّواضُعِ، کالصُّوفِ

ص:216


1- البقرة: 42.
2- الأعراف: 26.
3- الزّمر: 6.
4- الأعراف: 27.

والخَشِنِ مِن الثِّیَابِ، أَو لبَاسُ الحَرْبِ، کالدِّرْعِ و المِغْفَرِ و الآلاتِ الَّتی یُتَّقَی بِهَا من العَدُوِّ، أَو ما یُتَّقَی بهِ الحَرُّ و البَرْدُ.

یَنْزِعُ عَنْهُمٰا لِبٰاسَهُمٰا (1) مِن ثِیابِ الجَنَّةِ، أَو هو لِباسُ الطَّاعَةِ و التَّقْوَی، أَو هُو لِبَاسٌ کانَ یُشْبِهُ الظُّفْرَ وعَلَی خِلْقَتِهِ، أَو کَانَ نُوراً یَسْتُرُ سَوْآتِهِمَا.

وَ هُوَ الَّذِی جَعَلَ لَکُمُ اللَّیْلَ لِبٰاساً (2) أَی کاللِّبَاسِ من حَیْثُ سَتْرِهِ للأَشْیاءِ، کما یَسْتُرُ اللِّباسُ البَدَنَ.

هُنَّ لِبٰاسٌ لَکُمْ وَ أَنْتُمْ لِبٰاسٌ لَهُنَّ (3) جُعِلَ کُلٌّ مِن الزَّوْجَیْنِ لِباساً لِلآ خَرِ، لاعْتِناقِهما واشْتِمالِ کُلٍّ مِنْهُما عَلَی الآخَرِ، أَو لأَنَّ کُلًّا مِنُهما یَسْتُرُ حالَ صاحِبِه و یَقیهِ مِن ارْتِکابِ الفُجُورِ.

فَأَذٰاقَهَا اللّٰهُ لِبٰاسَ الْجُوعِ وَ الْخَوْفِ (4) أَی فَأذاقَ أَهْلَ القَرْیَةِ ما غَشِیَهُمْ مِن ضَرَرِ الجُوعِ و الخَوْفِ.

وطَعَنَ بَعْضُ المُلْحِدینَ، فقالَ: کانَ المُناسِبُ لَوْ قیلَ: فَأَذاقَها اللّٰهُ طَعْمَ الجُوعِ والخَوْفِ، أَو فَکَساها لِباسَ الجُوعِ والخَوْفِ، ولِذلکَ قالَ ابنُ الرّاوَندیِّ لاِبْنِ الأعْرابیِّ: أَیُّها الأدیبُ، هَلْ یُذاقُ اللّباسُ؟ قالَ: لا بَأسَ أَیُّها النَّسْناسُ، هَبْ أنَّ مُحَمَّداً ما کانَ نَبیّاً، أما کانَ عَرَبیّاً؟ یُریدُ: أَما کانَ عالِماً بِلُغَةِ قَوْمِهِ وما یَصِحُّ مِنها وما لا یَصِحُّ(5) ؟

والَّذی أَجابَ بِهِ عُلَمَاءُ البَیَانِ: أَنَّهُ لَمْ یَقُلْ: فَأذَاقَهُم طَعْمَ الجُوعِ و الخَوْفِ، لِعَدَمِ دَلالَةِ الطَّعْمِ عَلَی الإحاطَةِ و الشُّمولِ، فَشَبَّهَ ما أَحَاطَ بِهم وشَمَلَهُم مِن ضَرَرِ الجُوعِ و الخَوْفِ باللِّباسِ المُحیطِ باللَّابِسِ الشّامِلِ لَهُ، فَاسْتَعارَ لَه اسْمَه، وأَوْقَعَ عَلَیهِ الإذاقَةَ المُسْتَعارَةَ للإصابَةِ عَلَی نَهْجِ التَّجْریدِ، إذْ لا فَرْقَ بَیْنَ أَذاقَها إیَّاهُ وأَصابَهَا بهِ، ولکِن أُوثِرتْ لِدَلالَتِها عَلَی

ص:217


1- الأعراف: 27.
2- الفرقان: 47.
3- البقرة: 187.
4- النّحل: 112.
5- انظر التفسیر الکبیر 128:20.

شِدَّةِ التَّأثیرِ الَّتی تَفُوتُ لَوِ اسْتُعْمِلَتِ الإصابَةُ، ولَمْ یَقُلْ: فَکَساهُمْ لِباسَ الجُوعِ والخَوْفِ عَلَی نَهْجِ التَّرْشیحِ، لِعَدَمِ إِفادَةِ الکِسْوَةِ مَفادَ الإذاقَةِ مِن الإدْراکِ و التَّأثیرِ، واللّٰهُ أعْلَمُ.

وَ لَلَبَسْنٰا عَلَیْهِمْ مٰا یَلْبِسُونَ (1) لَشَبَّهْنا عَلیهِم مِثْلَ ما یُشَبِّهُونَ عَلَی أَنْفُسِهِم، ف «ما» مَفْعولٌ مُطْلَقٌ، والمَعْنَی: لَوْ مَثَّلْنا المَلَکَ رَجُلاً کانَ فِعْلُنا کفِعْلِهم فی التَّلْبیسِ، و إنَّما کانَ ذلِکَ لَبْساً، لأَنَّ مَنْ رَآهُ یَظُنُّهُ مَلَکاً، وما هو بِمَلَکٍ، أَو یَظُنُّهُ بَشَراً وما هو بِبَشَرٍ، و إنَّما کانَ فِعْلُهم لَبْساً، لأَنَّهُم یَخْلِطُونَ و یُشَبِّهونَ عَلَی أَنْفُسِهِم و یَقولونَ: إنَّ البَشَرَ لا یَصْلُحُ للرِّسَالَةِ، فَلا یَنْقَطِعُ السُّؤالُ أَبَداً و یَبْقَی الأمْرُ فی حَیِّزِ الاشْتِباهِ، و یَجُوزُ أَنْ تَکونَ «ما» مَفْعولاً بهِ عَلَی أَنْ یُرادَ: ولَخَلَطْنا عَلَیْهِم ما یَخْلِطونَ عَلَی أَنْفُسِهِم، والمَعْنَی: أَنَّهُم إذا رَأَوا المَلَکَ فی صُورَةِ رَجُلٍ اشْتَبَهَ الأَمْرُ عَلَیْهم، ولَوْ فَعَلْنا ذلِکَ کانَ اللَّبْسُ مَنْسوباً إلَیْنا، واللّٰهُ أَعْلَمُ.

بَلْ هُمْ فِی لَبْسٍ مِنْ خَلْقٍ جَدِیدٍ (2) أَی فی اشْتِبَاهٍ و الْتِبَاسٍ مِن خَلْقٍ مُسْتَأنَفٍ، لِما فیهِ مِن مُخالَفَةِ العادَةِ، وقیاسُهُم أَحْوالَ المَعادِ بِهذِهِ النَّشْأةِ الَّتی لَمْ یُشاهَدْ فیها أَنْ یَعُودَ حیٌّ بَعْدَ مَوْتِهِ وتَفَرُّقِ أَجْزائِهِ.

أَوْ یَلْبِسَکُمْ شِیَعاً (3) یَخْلِطُ أمْرَکُم علیکم، فیَجعَلُکم فِرَقاً مُختلِفی الأهواءِ، کلُّ فِرقةٍ منکم مُشایِعَةٌ لإِمامٍ، أَو یَضْرِبُ بَعْضَکُم بِبَعْضٍ، بِمَا یُلْقِیهِ بَیْنَکُم مِن العَدَاوَةِ و البَغْضَاءِ، فَیَکونُ من(4) اخْتِلاطِ النَّاسِ فی القِتالِ.

وَ لَمْ یَلْبِسُوا إِیمٰانَهُمْ بِظُلْمٍ (5) لَمْ یَخْلِطوهُ بِشِرْکٍ، بِأنْ یُغَطُّوهُ بِالکُفْرِ، أَو

ص:218


1- الأنعام: 9.
2- ق: 15.
3- الأنعام: 65.
4- فی «ض»: فی بدل: من.
5- الأنعام: 65.

یتّصفونَ بالإیمَانِ ثمّ بالکُفْرِ، ثمّ بالإیمَانِ ثمَّ بالکُفرِ، فلا یَرِدُ أَنَّ لَبْسَ الإیمَانِ بالشِّرکِ - أَی خَلطُه به - مِمَّا لا یُتَصوَّرُ، لأَنَّهما ضِدَّانِ لا یَجتَمِعَانِ، أَو لم یَخْلِطُوهُ بِشَیْءٍ من المَعَاصِی مُصِرِّینَ عَلَیهِ.

الأثر

(لَبَسَ عَلَیْهِ صَلاتَهُ)(1) کضَرَبَ، أَی خَلَطَ عَلَیهِ أَمْرَها.

ومِنْهُ حَدیثُ ابنِ صَیّادٍ: (فَلَبَسَنِی)(2) أَی جَعَلَنی أَلْتَبِسُ فی أَمْرِهِ.

(فَخِفْتُ أَنْ یَکونَ قَدْ الْتُبِسَ بِی)(3) بالبِنَاءِ للمَجْهولِ، أَی خُولِطْتُ فی عَقْلِی.

(فَیَأکُلُ ومَا یَتَلَبَّسُ بِهِ طَعامٌ)(4) أی لا یَلْزَقُ بِهِ، لِنَظافَةِ أکْلِهِ.

وفی حَدیثِ القُرْآنِ: (لا تُلْبَسُ بِهِ الأَلْسِنُ)(5) أَی لا تغَیِّرُهُ عَمَّا هو عَلَیهِ فَیَلْتَبِسُ و یَخْتَلِطُ بِکَلامِ المَخْلوقینَ، أَو لا یُقْرَأ بِکُلِّ لُغَةٍ بَلْ کَما أُنْزِلَ، أَو لا تَخْلِطُهُ بِغَیْرِهِ، بِحَیْثُ یَشْتَبِهُ و یَلْتَبِسُ بِغَیْرِهِ.

(بِلِبَاسٍ سَابغَةٍ)(6) أَرادَ بهِ الدِّرْعَ، فَأنَّثَ وَصْفَها، کقَوْلِهِ: أَتَتْهُ کِتَابی فَاحْتَقَرَها، إذْ کانَ بِمَعْنی الصَّحیفَةِ.

المصطلح

التَّلبِیسُ: سَتْرُ الحَقیقَةِ و إظْهارُها بِخلافِ ما هِیَ عَلَیْهِ.

المُلابَسَةُ فی إسْنادِ المَجازِ: هِیَ الجِهَةُ الَّتی یُرَاعِیهَا المُتَکَلِّمُ فی إسْنادِ الفِعْلِ إلی غیرِ ما هو لَهُ.

ص:219


1- انظر صحیح مسلم 82/398:1، مشارق الأنوار 354:1، النّهایة 226:4.
2- انظر صحیح مسلم 89/2241:4، النّهایة 226:4، اللّسان، التّاج.
3- مسند أحمد 184:4، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 312:2، النّهایة 226:4.
4- النّهایة 226:4، العباب الزّاخر، اللّسان، التّاج، وفی الجمیع: بیده بدل: به.
5- شرح الأخبار للقاضی النّعمان 632/310:2، وفی مستدرک الوسائل 4595/240:4: علی بدل: به. وفی سنن التّرمذیّ 3070/245:4:«لا تلتبس به الألسنة».
6- المصباح المتهجد: 81، البلد الأمین: 27، بحارالأنوار 149:83.

لحس

اشارة

لَحِسَ القَصْعَةَ وغَیْرَها - کفَرِحَ - لَحْساً، کَفَلْسٍ: أَخَذَ ما عَلِقَ بِها بِلِسانِهِ أَو إصْبَعِهِ..

و - الدُّودُ الصُّوفَ: أَکَلَهُ..

و - الجَرَادُ الخَضِرَ و الشَّجَرَ: أَتَی عَلَیهِ ولَمْ یَدَعْ منهُ شَیْئاً.

ومن المجاز

سَنَةٌ لاحِسَةٌ: شَدیدَةٌ تَلْحَسُ کُلَّ شَیْءٍ مِن النَّباتِ، وقَد أَصَابَتْهُم سِنونٌ لَواحِسُ.

وأَلْحَسَتِ الأَرْضُ إلْحاساً: أَنْبَتَتْ ما تَلْحَسُهُ الدَّوَابُّ، و هو أَوَّلُ ما تُنْبِتُهُ مِن البَقْل..

و - الرُّعَاةُ الماشِیَةَ: رَعَوْهَا أَدْنَی رَعْیٍ.

والمِلْحَسُ، کمِنْبَرٍ: الشُّجاعُ، والحَریصُ الَّذی یَأخُذُ کُلَّ ما قَدَرَ علیه، و یَأکُلُّ کُلَّ ما حَصَلَ لَهُ مِن حِرْصِهِ، کاللَّحْوَسِ، کجَدْوَلٍ.

و کصَبُورٍ: الّذی یَتَتَبَّعُ الحَلاواتِ، کالذُّبَابِ.

واللَّاحُوسُ: المَشْؤُومُ، کأَنَّهُ یَلحَسُ قَومَه.

وحِرٌّ مَلْحُوسٌ: قَلِیلُ اللَّحْمِ.

والْتَحَسَ مِنهُ حَقَّهُ: أَخَذَهُ.

واللَّحَّاسَةُ، کعَبّاسَةٍ: اللَّبْوَةُ.

ومَا لَکَ عِنْدی لُحْسَةٌ - بالضَّمِّ - أَی شَیْءٌ.

الأثر

(إنَّ الشَّیْطانَ حَسَّاسٌ لَحَّاسٌ)(1) کعَبَّاسٍ، أَی کَثِیرُ اللَّحْسِ، لِمَا یَصِلُ إلَیْهِ.

(عَلَیْکُم بِفُلانٍ، فَإنَّهُ أهْیَسُ أَلْیَسُ أَلَدُّ مِلْحَسٌ)(2) کمِنْبَرٍ، هو الحَریصُ، وأَرادَ بالأَهْیسِ: الَّذی یَدُورُ فی طَلَبِ شَیْءٍ یَأکُلهُ، و بالأَلْیَسِ: الَّذی لا یَبْرَحُ

ص:220


1- سنن التّرمذیّ 195/190:3، النّهایة 237:4، اللّسان.
2- غریب الحدیث للدّینوریّ 245:2، 2 الفائق 124:4، النّهایة 237:4.

مَکانَهُ، وبالأَلَدِّ: الشَّدیدَ الخُصومَةِ.

المثل

(أَسْرَعُ مِنْ لَحْسَةِ الکَلْبِ أَنْفَهُ)(1) هی لَعْقَةُ أَنْفِه بِلِسانهِ. یُضْرَبُ فی سُرْعَةِ الأَمْرِ وقِلَّةِ مُدَّتِهِ.

(تَرَکْتُهُ بِمَلاحِسِ البَقَرِ أَوْلادَهَا)(2) أَی بالمَواضِعِ الَّتی یَلْحَسُ فیها بَقَرُ الوَحْشِ أَوْلادَها، وهِیَ جَمْعُ مَلْحَسٍ:

مَصْدَرٌ میمیٌّ بِمَعنی اللَّحْسِ، وقَبْلَه اسْمُ مَکانٍ مَحْذوفٍ تَقدیرُهُ: بمَوْضِعِ مَلْحَسِ البَقَرِ أَوْلادَها، ولا یَصِحُّ جَعْلُهُ اسْمَ مَکانٍ، لِعَدَمِ عَمَلِهِ النَّصْبَ فی أَوْلادَها.

یُضْرَبُ لِمَنْ تُرِکَ بِمَکانٍ قَفْرٍ لا أَنِیسَ بِهِ. وقیلَ: مَعناهُ تَرَکْتُهُ بِحَیْثُ لا یَدْری أَیْنَ هو؟

لدس

لَدَسَهُ بِیَدِهِ لَدْساً، کقَتَلَ: ضَرَبَهُ بِها..

و - رَأسَهُ بِحَجَرٍ: رَماهُ بِهِ..

و - المَالُ النَّبَاتَ: لَحِسَهُ.

وأَلْدَسَتِ الأَرضُ: طَلَعَ أَوَّلُ نَباتِها، لأَنَّ المَالَ یَلدُسُهُ، أَی یَلحَسُهُ.

واللَّدِْسُ، ککَتِفٍ وفَلْسٍ: الفَاتِرُ الخَوَّارُ.

وکشَریفٍ: السَّمینُ. الجمعُ: أَلْدَاسٌ، کأَشْرافٍ..

و -: النَّاقَةُ الکَثیرَةُ اللَّحْمِ المُکتنِزَتُه.

الجَمعُ: لَدائِسُ.

ولَدَّسَ خُفَّهُ تَلْدیساً: رَقَّعَهُ..

و - فِرْسِنَ البَعیرِ: أَنْعَلَهُ.

والمِلْدَسُ، کمِنْبَرٍ: المِلْطَسُ - و هو حَجَرٌ ضَخْمٌ یُدَقُّ بِهِ النَّوَی - والفَحْلُ الشَّدیدُ الوَطْءِ عَلَی التَّشْبیهِ بِهِ، والمُغْتَلِمُ.

الجمعُ: مَلادِسُ.

وبَنُو مُلادِسٍ، بالضَّمِّ: بَطْنٌ مِن لَخْمٍ، و هو مُلادِسُ بنُ ذُعْرِ بنِ مالِکِ بنِ حُجْرِ بنِ جَزیلَةَ بنِ لَخْمٍ.

ص:221


1- المستقصی 665/165:1.
2- مجمع الأمثال 672/135:1.

لسس

لَسَّهُ لَسّاً، کمَدَّهُ مَدّاً: أَکَلَهُ ولَحِسَهُ..

و - الدَّابَّةُ الکَلَأَ: نَتَفَتْهُ بِجَحْفَلَتِها، أَو تَناوَلَتْهُ بِلِسَانِهَا.

وأَلَسَّتِ الأَرْضُ إلْساساً: طَلَعَ أَوَّلُ نَبَاتِهَا، و هو ما تَلُسُّهُ الدَّوابُّ، و یُسَمَّی اللُّسَاسُ، کغُرابٍ.

والمَلْسُوسُ: الذَّاهِبُ العَقْلِ.

و اللُّسُسُ، کرُسُلٍ: الحُذَّاقُ مِن الجَمَّالینَ؛ قَالَ الأَزهَریُّ: أَصْلُهُ:

النُّسُسُ مِن النَّسِّ، و هو السَّوقُ، فَقُلِبَتِ النُّونُ لاماً(1).

واللُّسَّانُ، کرُمَّانٍ: هِیَ النَّبْتَةُ المُسَمَّاةُ بِ «أُذُنِ الثَّوْرِ» وهِیَ عُشْبَةٌ لَها وَرَقٌ یَنْفَرِشُ علی الأَرْضِ، خَشِنٌ، یُشْبِهُ خُشونَةَ لِسَانِ الثَّوْرِ، وظَنَّ قَوْمٌ أَنَّها هُوَ، ولَیْسَ بِها.

واللَّسْلاسُ، بالفَتحِ: السَّنَامُ المُقَطَّعُ، کاللِّسْلِسَةِ، بالکَسْرِ، وقولُ الفیروزآبادیِّ:

بالکَسْرِ فیهما، غَلَطٌ قبیحٌ، إذْ لَم یَأتِ «فِعْلالٌ» فی المُضَاعَفِ مَکسُورَ الأَوَّلِ، إلَّا فی المَصَادِرِ کالزِّلْزالِ و القِلْقالِ، وأَمَّا الأَسْماءُ فَکُلُّها بالفَتحِ، و هذا أَمْرٌ لا یَجهَلُه مَنْ لَهُ أَدْنَی إلْمَامٍ بِعِلْمِ الصَّرْفِ.

وماءٌ مُلَسْلَسٌ: مُسَلْسَلٌ سَلْسالٌ، و هو الصَّافی.

وثَوْبٌ مُلَسْلَسٌ: مُوَشَّیً، مُخَطَّطٌ.

وما لَسْلَسْتُ طَعاماً: مَا أکَلْتُهُ.

ولَسِیسٌ، کأَمیرٍ: حِصْنٌ بزَبیدَ من الیَمَنِ.

ولَسْلَسَی، کقَهْقَرَی: مَوْضِعٌ.

وکسَبْسَبٍ: أَرضٌ؛ قَالَ:

و بیضٌ تَهادَتْ فی الرّیاطِ کَأنَّها مَهَا لَسْلَسٍ طَابَتْ لَهُنَّ المَراتِعُ(2)

لطس

اشارة

لَطَسَهُ لَطْساً، کقَتَلَ: لَطَمَه..

و - الحَجَرَ بِحَجَرٍ: صَکَّهُ..

ص:222


1- تهذیب اللّغة 297:12.
2- البیت لعبید بن عبد العزَّی السلامیّ أحد بنی سلامان، و هو ان عمّ الشّنفری، کما فی منتهی الطّلب من أشعار العرب لمحمد بن المبارک.

و - الشَّیْءَ بِشَیءٍ عَریضٍ: ضَرَبَهُ..

و - بِحَجَرٍ ونَحْوِهِ: رَماهُ..

و - البَعیرُ الرَّجُلَ بِخُفِّهِ: ضَرَبَهُ..

و - الأَرْضَ: دَقَّها و وَطِئَها وَطْئاً شَدِیداً..

و - الفَرَسُ بِحَوافِرِهِ الحِجارَةَ: صَکَّها وکَسَرَها.

و المِلْطَسُ، و المِلْطَاسُ، بِکَسْرِهما:

المِنْقارُ مِن حَدیدٍ، تُنْقَرُ بِهِ الحِجارَةُ والرَّحَی..

و -: المِعْوَلُ الغَلیظُ تُکْسَرُ بِهِ الحجِارَةُ..

و -: حَجَرٌ عَریضٌ فیهِ طُولٌ..

و -: حَجَرٌ یُدَقُّ بِهِ النَّوَی..

و -: الحَجَرُ الَّذی یُدَقُّ بِهِ فی المِهْراسِ.

والمِلْطَسَةُ، بالکَسرِ: المِطْرَقَةُ.

ومن المجاز

مَلاطِسُ الخَیْلِ و الإبِلِ، ومَلاطیسُها:

حَوافِرُها وأَخْفافُها إذا کانَتْ صُلْبَةً شَدیدَةَ الوَطْءِ.

و خُفٌّ مِلْطَسٌ: یَلْطُسُ الحِجارَةَ و یَثِمُها.

و هو یَلْتَطِسُ الحَصَی: یَدُقُّها.

ومَوْجٌ مُتَلاطِسٌ: مُتَلاطِمٌ.

ولاطَسَ الطِّینَ: تَلَطَّخَ بِهِ.

لعس

اشارة

لَعَسَهُ لَعْساً، کَمَنَعَ: عَضَّهُ.

واللَّعَسُ، کسَبَبٍ: سَوادٌ مُسْتَحْسَنٌ یَعْلُو شَفَةَ المَرْأةِ البَیْضاءِ، کاللَّعْسَةِ - کهَضْبَةٍ - أَو هو سَوَادٌ فی حُمْرَةٍ، أَو سَوادُ اللِّثَةِ والشَّفَةِ(1) وقَدْ لَعِسَ - کتَعِبَ - فهو أَلْعَسُ وهِیَ لَعْساءُ، وهُمْ وهُنَّ لُعْسٌ، کحُمْرٍ.

وجَعَلَ رُؤْبَةُ(2) اللَّعْسَ فی الجَسَدِ کُلِّه، إذا کانَ بَیاضاً نَاصِعاً تَعْلُوهُ أَدَمَةٌ خَفیفَةً، فَقالَ:

وبَشَرٍ مَعَ البَیاضِ أَلْعَسا

ص:223


1- ومنه: أَنّ الزُّبیر رأی فِتیةً لُعْساً فسأل عنهم، انظر الفائق 320:3؛ والنّهایة 253:4.
2- وهکذا فی المحیط فی اللّغة 366:1، وفی العین 344:1 و اللّسان و التّاج: العجّاج.

یُریدُ بالبَشَرِ: جِلْدَها، وهِیَ امْرَأةٌ لَعْساءُ.

واللَّعْوَسُ، کجَدْوَلٍ: الحَریصُ الأَکُولُ، والذِّئْبُ. الجمعُ: لَعَاوِسُ.

ورَجُلٌ مُتَلَعِّسٌ: شَدیدُ الأَکْلِ.

وماذُقْتُ لَعُوساً وعَلُوساً، أَی شَیْئاً.

ومن المجاز

نَباتٌ أَلْعَسُ: کَثیرٌ کَثیفٌ یَضْرِبُ إلی السَّوادِ.

ولَعَسَ المَرْأةَ لَعْساً، کَمَنَعَ: نَکَحَها، کَلاعَسَها مُلاعَسَةً، ولِعَاساً، عنِ ابنِ القَطَّاعِ؛ قالَ: و هو فی المَعْزِ أَکْثَرُ.

ولَعْسٌ، کفَلْسٍ: مَوْضِعٌ.

و أَلْعَسُ، کأَسْمَرَ: جَبَلٌ فی دِیارِ عامرِ بنِ صَعْصَعَةَ.

ولَعْسَانُ، کنَعْسَان(1): اسْمٌ.

لغس

اللَّغْوَسُ، کجَدْوَلٍ: لُغَةٌ فی اللَّعْوَسِ - بالعَینِ المُهمَلَةِ - و هو الحَریصُ الشَّرِهُ، السریعُ الأکْلِ، والذِّئْبُ الخَبیثُ، واللِّصُّ الخَتولُ، والنَّبْتُ النّاعِمُ الرَّیّانُ.

وطَعامٌ مُلَغْوَسٌ، کمُلَهْوَجٍ زِنَةً وَمَعْنیً، و هو الَّذی لَمْ یُنْعَمْ إنْضاجُهُ.

ورَجُلٌ لِغْوَاسٌ، کسِرْوالٍ: سَریعُ الأکْلِ خَفیفُهُ.

وجاءَ بِلَغْوَسَةٍ مِن خَبَرٍ، کقَسْوَرَةٍ، إذا لَمْ یُتَحَقَّقْ شَیْءٌ منهُ.

لفس

لِیَفْسٌ، کهِزَبْرٍ: إتْباعُ حِیَفْسٍ؛ یُقالُ:

إنَّهُ لَحِیَفْسٌ لِیَفْسٌ؛ قالَ الصَّغانیُّ وتَبِعَهُ الفیروزآبادیُّ: أَی شُجاعٌ(2). والمَذْکورُ فی کُتُبِ اللُّغَةِ أَنَّهُ: الضَّخْمُ الَّذی لا خَیْرَ عِنْدَهُ.

وقال الأصْمَعیُّ: هو القَصیرُ السَّمینُ.

لقس

اشارة

لَقِسَتْ نَفْسُهُ لَقَساً، کَتِعبَتْ: خَبُثَتْ

ص:224


1- فی التّاج: ولِعسان بالکسر.
2- العباب الزّاخر، القاموس.

وغَثَت غَثَیاناً..

و - إلی الشَّیْءِ: نازَعَتْ إلَیْهِ وحَرَصَتْ عَلَیهِ، فَهِیَ لَقِسَةٌ، ککَلِمَةٍ.

واللَّقِسُ، ککَتِفٍ: السَّیِّئُ الخُلُقِ الخَبیثُ النَّفْسِ الَّذی لا یَلْفِظُ إلَّا شَرّاً..

و -: الشَّرِهُ الحَریصُ عَلَی کُلِّ شَیْءٍ، کالمِلْقَسِ، بالکَسرِ..

و -: البَخیلُ الشَّحیحُ..

و -: مَنْ لا یَسْتَقیمُ عَلَی وَجْهٍ..

و -: مَنْ یُلقِّبُ النّاسَ و یَسْخَرُ مِنْهُم ویُفْسِدُ بَیْنَهم..

و -: الشَّکِسُ العَسِرُ..

و -: الفَطِنُ بالشَّیْءِ، وقَدْ لَقِسَ بهِ لَقَساً - کتَعِبَ - أَی فَطِنَ.

ولَقَسَهُ لَقْساً، کَقَتَلَ وضَرَبَ: عابَهُ ونَبَزَهُ، فهو لاقِسٌ.

ولاقَسَهُ مُلاقَسَةً، ولِقاساً: نَابَزَهُ ولاقَبَهُ، وقَولُ الفیروزآبادیِّ: اللِّقاسُ: اسْمٌ مِن المُلاقَسَةِ، خَطَأٌ، بَلْ هُما مَصْدَرانِ لِلاقَسَهُ عَلَی حَدٍّ سَواءٍ.

وتَلاقَسَ القَوْمُ: تَلاقَبُوا وتَسابُّوا.

واللَّقْسُ، کَفَلْسٍ: الجَرَبُ، کاللَّاقِسِ.

ولَقِسُ بنُ سَلْمانَ، ککَتِفٍ: أَدْرَکَ النَّبیَّ صلی الله علیه و آله.

الأثر

(لا یَقُولَنَّ أحَدُکُمْ: خَبُثَتْ نَفْسِی، ولکِنْ لِیَقُلْ: لَقِسَتْ نَفْسی)(1) هُمَا بِمَعْنیً، و إنَّما کَرِهَ خَبُثَتْ لِقُبْحِ اللَّفْظِ، وأَن لا یَنْسُبَ المُسلِمُ الخُبْثَ إلی نَفْسِهِ.

وفی حَدیثِ عُمَرَ فی صِفَةِ الزُّبَیْرِ:

وَعْقَةٌ لَقِسٌ(2) أَی شَکِسٌ عَسِرٌ، أَو شَرِهُ النَّفْسِ حَریصٌ، أَو لا یَسْتَقیمُ عَلَی وَجْهٍ، أَو بَخیلٌ شَحیحٌ.

لکس

لَکِسٌ، ککَتِفٍ: إتْباعٌ لِشَکِسٍ؛ یُقالُ:

شَکِسٌ لَکِسٌ، کَما یُقالُ: شَکِسٌ عَکِسٌ و هو السَّیِّئُ الخُلُقِ.

ص:225


1- الفائق 325:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 328:2، النهایة 263:4.
2- الفائق 275:3-276، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 328:2، النّهایة 264:4.

لمس

اشارة

لَمَسَهُ لَمْساً، کقَتَلَ وضَرَبَ: مَسَّهُ بِیَدِهِ، أَو مُطلَقاً.

ولامَسَهُ مُلامَسَةً: مَاسَّهُ.

وأَلْمَسَهُ إیَّاهُ إلْمَاساً: أَذِنَ لَهُ فی لَمْسِهِ.

ونَاقَةٌ لَمُوسٌ، کعَرُوسٍ: شُکَّ فی سِمَنِهَا فَلُمِسَتْ، وقَد أُلْمِسَتْ هیَ.

و هو لَیِّنُ المَلْمَسِ - کمَقْعَدٍ - أَی البَشَرَةِ.

وامْرَأَةٌ لَمیسٌ، کأَمیرٍ: لَیِّنَةُ المَلْمَسِ، وبِهَا سُمِّیَ جَماعَةٌ مِن النِّساءِ.

ومن المجاز

لَمَسَ المَرْأةَ لَمْساً: جامَعَها، کلامَسَها..

و - الشَّیْءَ: طَلَبَهُ وفَحَصَ عَنْهُ، کالْتَمَسَهُ..

و - البَرْقُ البَصَرَ: ذَهَبَ بِهِ وخَطَفَهُ.

وتَلَمَّسَهُ: طَلَبَهُ مَرَّةَ بَعدَ أُخْرَی.

وأَلْمَسَهُ المَرْأةَ: زوّجَه(1) إیّاها.

و هو لا یَرُدُّ [یَدَ](2) لامِسٍ: لا مَنَعَةَ عِنْدَهُ.

و هیَ لا تَرُدُّ یَدَ لامِسٍ: لا تَرُدُّ کُلَّ مَنْ راوَدَها عَن نَفْسِها.

واللَّمُوسُ، کرَسُولٍ: الدَّعیُّ، أَو مَنْ فی حَسَبِهِ قُضْأَةٌ - کغُرْفَةٍ - وهِیَ العَیْبُ والعَارُ.

وکتَنُوفَةٍ: الطَّریقُ، لأَنَّ الضَّالَّ یَلْمُسُ أَثَرَ السَّفْرِ فیهِ، أَی یَطْلُبُهُ لِیَعْرِفَ المَسْلَکَ فیهِ.

و إکافٌ مَلْمُوسُ الأَحْنَاءِ: أُمِرَّتْ عَلَیهِ الیَدُ فَنُحِتَ ما کانَ فیهِ مِن نُتُوءٍ وأَوَدٍ.

واللُّمَاسَةُ - کسُلافَةٍ - وتُفْتَحُ: الحَاجَةُ المُقَارِبَةُ.

و بَیْعُ المُلامَسَةِ: فی الأَثرِ.

وکَواهُ لَمَاسِ - کحَذامِ - إذا أَصابَ مَکانَ دائِهِ..

والمُتَلَمِّسَةُ مِن السِّماتِ؛ یُقالُ: کَواهُ المُتَلَمِّسَةَ.

ص:226


1- فی «ض»: زوّجها.
2- زیادة یقتضیها السّیاق، انظر النّهایة 270:4.

و سَمَّوا: لُمَیْساً - کزُبَیْرٍ - ولَمَّاساً کعَبَّاسٍ.

و أَبُو سُلَیْمانَ المَغْرِبیُّ اللّامُسیُّ(1) ، بِضَمِّ المیمِ: زَاهِدٌ مَشْهورٌ.

والمُتَلَمِّسُ: لَقَبُ جَریرِ بنِ عَبْدِ المَسیحِ الضُبَیْعیِّ(2) ، لِقَوْلِهِ:

فَهذا أَوانُ العِرْضِ جُنَّ ذُبَابُهُ زَنَابِیرُهُ و الأَزْرَقُ المُتَلَمِّسُ(3)

والعِرْضُ، کعِهْنٍ: وَادٍ بالیَمَامَةِ. وجَنَّ:

کَثُرَ ونَشِطَ. و یُرْوَی: «حَیَّ ذُبابُهُ» أَی عَاشَ بالخِصْب منهُ. و زَنابیرُهُ: بَدَلٌ مِن الذُّبابِ، وذُبابُ العِرْضِ قَدْ یُسَمَّی الزَّنابیرَ. وقَولُهُ: الأزْرقُ المُتَلَمِّسُ: إشارَةٌ إلی جِنْسٍ آخَرَ من الذُّبابِ غَیْرِ الأَوَّلِ، و هو ما کانَ أَخْضَرَ ضَخْماً. والمُتَلَمِّسُ:

الطَّالِبُ مَرَّةً بَعْدَ أُخْرَی، کأنَّهُ لِکَثْرَةِ حَرَکَتِهِ یَتَلَمَّسُ.

الکتاب

وَ لَوْ نَزَّلْنٰا عَلَیْکَ کِتٰاباً فِی قِرْطٰاسٍ فَلَمَسُوهُ بِأَیْدِیهِمْ (4) أی مَسُّوا الکِتابَ أَو القِرطاسَ، والتَّقْییدُ بالأَیْدی لِدَفْعِ احْتِمَالِ التَجَوُّزِ، کَما فی: نَظَرْتُهُ بِعَیْنی وسَمِعْتُهُ بِأُذُنی.

وَ أَنّٰا لَمَسْنَا السَّمٰاءَ (5) طَلَبْنَا أَن نَبْلُغَها فَنَسْتَمِعَ کَلامَ أَهْلِهَا، أَوِ الْتَمَسْنَا خَبَرَها، أَو القُرْبَ مِنهَا.

أَوْ لاٰمَسْتُمُ النِّسٰاءَ (6) أَی جامَعْتُموهُنَّ، أَو لَمَسْتُمُوهُنَّ بالیَدِ، و هو مَذْهَبُ الشَّافِعیّ.

فَالْتَمِسُوا نُوراً (7) أَی اطْلُبُوهُ.

الأثر

(یَلْمِسَانِ البَصَرَ)(8) أَی یَخْطِفانِهِ ویَذْهَبانِ بِهِ، لأنَّهما إذا لَدَغا عَمِیَ المَلْدُوغُ، ورُوِیَ: «یَلْتَمِسَانِ»(9) أَی

ص:227


1- فی معجم البلدان 8:5 بکسر المیم.
2- فی المزهر 436:2: الظّبّیّ. وسیأتی ذکره فی المثل..
3- المزهر 436:2، اللّسان، التّاج.
4- الأنعام: 7.
5- الجنّ: 8.
6- النّساء: 43.
7- الحدید: 13.
8- النّهایة 270:4، اللّسان، التّاج.
9- انظر مشارق الأنوار 222:2.

یَقْصِدانِ البَصَرَ باللَّدْغِ.

(نَهَی عَنْ بَیْعِ المُلامَسَةِ و اللِّماسِ)(1) هو مِن بُیوعِ الجاهِلیَّةِ، و هو أَن یَقولَ: إذا لَمَسْتُ ثَوْبَکَ أَو لَمَسْتَ ثَوْبی فَقَدْ وَجَبَ البَیْعُ بِکَذا، أَو أَن تَلْمِسَ المَتاعَ مِن وَراءِ الثَّوْبِ ولا تَنْظُرَ إلَیْهِ، ثُمَّ تُوقِعُ البَیْعَ عَلیهِ، أَو أَن یَقولَ: أَبیعُکَ هذا المَتاعَ بِکَذا، فَإذا لَمَسْتُکَ فَقَدَ وَجَبَ البیعُ، أَو یَقولَ المُشْتَری کَذلِکَ، أَو هو أَن یَمُسَّ المُشْتَری المَتاعَ بِیَدِهِ ولا یَنشُرَه ولا یَقْلِبَهُ، وکُلُّ ذلِکَ غَرَرٌ، فَلِذلکَ نُهِیَ عنهُ.

المصطلح

الالتِمَاسُ: هو الطَّلَبُ معَ التَّسَاوی بَیْنَ الطّالِبِ و المَطْلُوبِ منهُ فی الرُّتْبَةِ، و هو واسِطَةٌ بَیْنَ الأَمْرِ و السُّؤالِ.

المثل

(عَادَتْ لِعِتْرِهَا لَمیسُ)(2) فی «ع ت ر».

(جَاءَ بِصَحیفَةِ المُتَلَمِّسِ)(3) هو جَریرُ بنُ عَبْدِ المَسیحِ المُقَدَّمُ ذِکْرُهُ، وکانَ مِن خَبَرِهِ أَنَّهُ قَدِمَ هو وابنُ أُخْتِهِ طَرَفَةُ بنُ عَبْدٍ البَکریُّ الشَّاعرُ عَلَی عَمْرِو ابنِ هِنْدٍ اللَّخْمیِّ مَلِکِ الحیرَةِ، فضَجِرا مِن المَقامِ بِبابِهِ، فَهَجَاهُ کُلٌّ مِنْهُما، فَاتَّصَلَ هَجْوُهُما بِهِ، فَکَتَبَ لِکُلٍّ مِنْهُما کِتاباً إلی المُکَعْبَرِ - عَامِلِه علی البَحْرَیْنِ - أَن یَقْتُلَهُما، وأَخْبَرَهُمَا أَنَّهُ کَتَبَ لَهُما بِجائِزَةٍ وصِلَةٍ، فَخَرَجا حَتَّی مَرَّا عَلَی نَهْرِ الحِیرَةِ، فَرَأی المُتَلَمِّسُ شَیْخاً یَتَبَرَّزُ ومعَهُ کَسْرةٌ یَأکُلُها و یَقْصَعُ القملَ، فَقَالَ لَهُ: تااللّٰهِ إنْ رَأَیْتُ شَیْخاً أَحْمَقَ وأَجْهَلَ مِنْکَ، تَتَبَرَّزُ وتَأکُلُ وتَقْصَعُ القَمْلَ! قالَ:

نَعَم، أُخْرِجُ خَبیثاً وأُدْخِلُ طَِیِّباً وأَقْتُلُ عَدُوّاً، ولکِنْ أَحْمَقُ مِنِّی مَنْ یَحْمِلُ حَتْفَهُ بیَمینِهِ، لا یَدْری ما فیهِ؟

قالَ المُتَلَمِّسُ: فَنَبَّهَنی، وکأَنَّما کُنْتُ نَائِماً، فإذا أَنا بِغُلامٍ یَسْقی غُنَیْمَةً لَهُ من

ص:228


1- الفائق 399:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 331:2، النّهایة 269:4.
2- مجمع الأمثال 2385:2.
3- مجمع الأمثال 932/175:1.

نَهْرِ الحِیرَةِ، فَقُلْتُ: یا غُلامُ أتَقْرَأُ؟ قالَ: نَعَمْ. فَناوَلْتُهُ کِتابی وقلتُ: اقْرَأْ، فَلَمّا نَظَرَ فیهِ الغُلامُ، قالَ: ثَکَلَتِ المُتَلَمِّسَ أُمُّهُ، فَقُلْتُ: بَلْ أنْتَ ثَکَلَتْکَ أُمُّکَ، ویْلَکَ أَسْمِعْنی ما فیهِ، فَقَرَأَ:

بِاسْمِکَ اللّهُمَّ، مِنْ عَمْرِو بنِ هنْدٍ إلی المُکَعْبَرِ، إذا أَتاکَ کِتابی هذا مَعَ المُتَلَمِّسِ، فَاقْطَعْ یَدَیْهِ ورِجْلَیْهِ وادْفُنْهُ حَیّاً، فَألْقَیْتُ الصَّحیفَةَ فی النَّهْرِ، وقُلْتُ لطَرَفَةَ: مَعَکَ و اللّٰهِ مِثْلُها، أَطِعْنی وألْقِ کتابَکَ، قالَ: کَلّا، ما کانَ لِیَجْتَرِیءَ عَلیَّ ویُوغِرَ صُدُورَ قَوْمی بِقَتْلی، فَفَرَّ المُتَلَمِّسُ إلی ا