الطراز الاوّل و الکناز لما علیه من لغة العرب المعول المجلد 6

اشارة

سرشناسه : المدنی ، علی خان ابن احمد، ‫1120ق. (سید علی خان مدنی دشتکی شیرازی)

عنوان و نام پدیدآور : الطراز الاول و الکناز لما علیه من لغة العرب المعول/ للامام اللغوی الادیب السیّد علی بن أحمد بن محمّد معصوم الحسینی المعروف ب ابن المعصوم المدنی؛ تحقیق مؤسسة آل البیت علیهم السلام لإحیاء التراث

مشخصات ظاهری : 15ج

زبان : عربی

مشخصات نشر : مشهد - ایران؛ مؤسسة آل البیت علیهم السلام لإحیاء التراث؛ الطبعة الأولی ذوالحجة 1426 ه

موضوع : واژه نامه ها Dictionaries

موضوع : زبان عربی -- واژه نامه ها

موضوع : زبان عربی -- واژه نامه ها،Arabic language -- Dictionaries

موضوع : زبان شناسان عرب

موضوع : زبان عربی - اصطلاح ها و تعبیرها

موضوع : زبان عربی - تحقیق

موضوع : زبان عربی - واژه نامه ها - فقه اللغه عربی

توضیح : «الطراز الاول و الکناز لما علیه من لغة العرب المعول» اثر سید علی بن احمد بن محمد معصوم الحسین معروف به ابن معصوم مدنی ، از دائرة المعارف های بزرگ لغت است. که مؤسسه آل البیت لاحیاء التراث(شعبه مشهد) به تحقیق آن همت گماشته اند.

مولف، کتاب را بر اساس لام الفعل سپس فاء الفعل و به ترتیب حروف الفباء تنظیم نموده و به تعداد حروف الفباء باب قرار داده و ذیل هر بابی به تعداد حروف الفبا طبق فاءالفعل فصل قرار داده است مثلا لغت «وضا» را ذیل فصل الواو از باب الهمزه می توان به ترجمه آن دست یافت، وی که منهج خود را در تالیف کتاب الطراز به طور عام در مقدمه آن آورده و متعرض آن شده است: من نخست به لغت عامه پرداخته ام؛ آن گاه لغات خاص قرآن را ذکر کرده ام، بعد اثر را بحث نموده، سپس به مصطلح و مثل پرداخته ام. لذا ترتیب کتاب بدین گونه است: 1. لغت عامه و مجاز 2. کتاب 3. اثر 4. مصطلح 5. مثل :

1- لغت عامه و مجاز : مؤلف ابتدا به بررسی حقیقت و مجاز می پردازد؛ البته مجاز را پسین حقیقت قرار می دهد؛ یعنی ابتدا حقیقت را از مجاز جدا می کند؛ برخلاف آنچه در کتاب های لغت مشهور و معروف بود، که مجاز و حقیقت را با هم بحث کرده اند؛

2- کتاب : مولف پس از آن که معنای حقیقی لغت را بیان می کند؛ آن گاه به بیان معنای مجازی آن می پردازد. وی فصلی را با عنوان (الکتاب) آورده است که در آن به بیان آن لغت در قرآن می پردازد. جمیع معانی یک لغت را که در تفسیر و غیرتفسیر آمده، ذکر کرده تا استفاده برای دانش پژوهان راحت باشد.

3- أثر : مولف در بخش (اثر) نیز به همان سبک بخش (الکتاب) پیش رفته است. از درآمیختگی بین معانی پرهیز کرده، و معانی حدیث را به خوبی بیان می کند.

4- مصطلح : مولف (مصطلح) را در بخش خاصی عنوان کرد و بسیاری از مصطلحات سایر علوم را نیز آورده و بر مصطلحات علوم لغت اکتفا نکرده است.

5- مثل : مولف در پایان هر لغت به (مثل) نیز پرداخته و آن لفظ را در امثال عرب نیز ردیابی کرده است.

ص: 1

اشارة

ص: 2

ص: 3

ص: 4

[تتمه باب الدال]

فصل الشّین

شبلد

شِبْلادُ ، کفِرْصاد : قریةٌ بالأَندُلُسِ.

شجرد

الشَّاجِرْدُ (1) بکسرِ الجیم : التّلمیذُ ، معرَّبُ « شاکِرْد » ؛ قال الأَعشی :

وَمَا کُنتُ شَاجِرْداً وَلَکِنْ حَسِبْتُنِی

إِذَا مِسْحَلٌ سَدَّی لِیَ القَوْلَ أَنطِقُ (2)

ورواه أَبو عبیدٍ : شاقِرْداً (3) ، بالقافِ.

ومِسْحَلٌ ، کمِنْبَرٍ : جِنِّیُّهُ الَّذی یُلقِی علیه الشِّعرَ.

شحدد

الشُّحْدُودُ ، کثُؤْلُولٍ : السَّیِءُ الخُلُقِ مِنَ الرِّجالِ ، أَو الحدیدُ.

شخد

شُخْدُدٌ ، کهُدْهُدٍ (4) : من أَسمائِهِم.

شدد

شَدَّ شِدَّةً ، کصَحَّ صِحَّةً : قَوِیَ ، فهو شَدِیدٌ. الجمعُ : أَشِدَّاءُ ، وشِدَادٌ.

وشَدَّهُ اللهُ شَدّاً ، وشَدَّ منه ، وشَدَّ

ص: 5


1- فی التّاج : شاجردی.
2- دیوانه : 124 ، وفیه : شاحردا.
3- فی التّاج : ورواه أَبو عبیدة : شاقِردَی.
4- فی القاموس : شَخْدَدٌ کجَعْفَر.

عَضُدَهُ شَدّاً ، کقَتَلَ : قوَّاهُ فاشْتَدَّ ..

و - الرَّجُلُ وغیرُهُ : عَدَا (1) ..

و - علیه فی الحرْبِ : حَمَلَ ، کاشْتَدَّ فیهما ..

و - العُقْدَةَ : أَوثَقَها ، کشَدَّها یَشِدُّها - کضَرَبَ - وهو نادرٌ.

وشَدَّ علیهم شَدَّةً صادِقةً - بالفتح - أَی مرَّةً واحدةً.

وهذا مَشَدُّ العِصابَة ، کمَرَدٍّ : موضعُ شَدِّها.

وهو شَدِیدٌ علی قومِهِ : ذو غِلظةٍ وجَفاءٍ لا یَرأَفُ بهم ، وقد شَدَّد علیهم تَشدِیداً. ومَنْ شَدَّدَ شَدَّد اللهُ علیه.

وأَشَدَّ الرَّجُلُ إِشْداداً ، إِذا کان ذا دابَّةٍ شَدِیدَةٍ ، فهو مُشِدٌّ.

وشادَّهُ مُشادَّةً : قَاوَاهُ.

وتَشَدَّدَ فی الأَمرِ : لم یُسامِح فیه.

وهو شَدِیدٌ ، ومُتَشَدِّدٌ : بخیلٌ ، وفیه شِدَّةٌ ، وتَشَدُّدٌ.

وبَلَغَ أَشُدَّهُ ، بضمِّ الشِّینِ : کمالَ قُوَّتِهِ وعقلِهِ وتَمییزِهِ ، أَو سِنَّ الشَّبابِ ومبدأَ الحُلُم ، أَو أَوَّلَهُ ؛ خمسَ عشرةَ سنةً ، أَو ثمانی عشرةَ ، أَو عشرون إِلی ثلاثِ وثلاثین ، أَو أَربعونَ إِلی ستِّین ، أَو إِلی اثنتین وستِّین.

وهو جمعٌ لم یُسمَع له واحدٌ ، فواحدُهُ مقدَّرٌ وهو شَدٌّ - بالفتح - کأَشُرٍّ فی شَرٍّ ؛ قال :

هَل غَیرَ أَنْ کَثُرَ الأَشُرُّ وَأَهْلَکَتْ

حَرْبُ المُلُوکِ أَکاثِرَ الأَمْوالِ (2)

أَو شُدٌّ - بالضَّمِّ - کأَقْفُلٍ فی قُفْلٍ ، أَو شِدٌّ - بالکسر - کأَذْؤُبٍ فی ذِئْبٍ ، أَو شِدَّةٌ کأَنْعُمٍ فی نِعْمَةٍ ، أَو هو مفردٌ جاءَ علی بناءِ الجمعِ ک « آنُکٍ » ولا نظیرَ لهما.

وشَدَّ النّهارُ والضُّحی ، کقَتَلَ : ارتَفَعَ ، کاشْتَدَّ ؛ یقال : أَتانا شَدَّ النَّهارِ ، وشَدَّ الضُّحی ، أَی وقتَ ارتفِاعِهِ.

ص: 6


1- فی « ج » : والرَّجُلُ وغیرُه فی العدْوِ : جَدَّ وأَسرع.
2- البیت بلا عزوٍ فی تفسیر الطّبری 12 : 230 ، والتبیان 6 : 117.

وأَصابتْهُ شِدَّةٌ - بالکسر - وشُدَّی کحُبْلَی : محنةٌ وبلیَّةٌ.

وهو عامُ شِدَّةٍ ، أَی قحطٍ.

وشَدائِدُ الدَّهرِ : نوائبُهُ.

ورجلٌ شَدِیدٌ : شُجاعٌ.

وما رُئِیَ أَشَدُّ منه : أَشجَعُ.

وفی خُلُقِهِ شِدَّةٌ : شراسَةٌ.

وهو شَدِیدٌ لهذا الأَمرِ : قویٌّ علیه مطیقٌ له.

والشِّدادُ ، ککِتابٍ : رَحلُ النّاقةِ ، لغةٌ فاشیَةٌ فی نَجدٍ والحِجازِ.

وشَدَّادٌ ، کعَبَّاسٍ : ابنُ عادٍ ؛ أَحدُ الجبابرةِ ، وهو صاحب إِرَمَ ذاتِ الْعِمادِ.

و - : ابنُ الأَوسِ ، وابنُ الهادِ ؛ صحابیِّان ، واسمٌ لجماعة من المحدِّثین ..

وشَدِیدٌ ، کأَمِیرٍ : مولی أَبی بکرٍ ، وابنُ قیسٍ الیَزَنِیُّ ؛ محدِّث.

وکزُبَیْرٍ : ابنُ شَدَّادِ بنِ عامِرِ بن لَقِیطٍ العامِریُّ ؛ شاعرٌ فی الخلافةِ الأَمویَّةِ.

وعبدُ اللهِ بنُ أبی شَدِیدَةَ ، بالفتح : صحابیٌّ.

وأَشَدُّ ، کأَغَرَّ : أَخو یوسفَ علیه السلام .

وسِنانُ بنُ خالدٍ الأَشَدُّ : فارسٌ مشهورٌ من الأَبطال.

وعَمرُو بنُ أُهْبَانَ بنِ دِثارِ بنِ فَقْعَسٍ الأَشَدُّ : جاهلیٌّ.

واختُلِفَ فی أَبی الأَشَدِّ السُّلَمِیِّ الشَّامیِّ المحدِّث ، فقیل : مثلهُ ، وهو الرَّاجحُ. وقیل : بالمهملة باسم الحیوانِ المعروف ، وقول الفیروزابادیّ : وأَبو الأَشَدِّ : من الأَبطالِ ، وآخَرُ محدِّثٌ ، أَو هو بالسّین. فیه غلطتانِ : إِحداهما : قوله أَوَّلاً : « أَبو الأَشَدِّ » وإِنَّما هو الأَشَدُّ لقبٌ لا کنیةٌ.

والثّانیةُ : قوله : « أَو هو بالسِّین » فإِنَّه یوهِمُ أَنِّه بتشدیدِ الدّال ، والَّذی خالف قال : هو بتَخفیفِها لا غیرُ.

وأَبو الأَشَدِّ بنُ کَلَدَةَ الجُمَحِیُّ : کان شَدِیدَ القوَّةِ ، یُبسَطُ له الأَدیمُ العُکاظیُّ فیقومُ علیه ویقول : من أَزالنی عنه فله

ص: 7

کذا ، فَتَجذِبُهُ عشرةٌ فیَتَمَزَّقُ الأَدیمُ قِطَعاً ویبقی منه موضعُ قَدَمَیه ، وهو الَّذی قال الکلبِیُّ : عناه اللهُ سبحانَهُ بقوله : ( أَیَحْسَبُ أَنْ لَنْ یَقْدِرَ عَلَیْهِ أَحَدٌ ) (1).

ویُقال : أَشَدُّ لقد کان کذا - بتشدیدِ الدّالِ وتخفیفِها - أَی أَشهَدُ.

الکتاب

( وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَیْرِ لَشَدِیدٌ ) (2) لأجلِ حُبِّ المالِ وثِقلِ إِنفاقِهِ علیه لَبَخیلٌ مُمسِکٌ ، أَو لحُبِّ المالِ وإیثارِ الدُّنیا وطَلَبِها قویٌّ مطیقٌ ، 2 أَو لحبِّ الخیراتِ والحَسَناتِ غیرُ هشٍّ مُنبسِطٍ ولکنَّهُ شَدیدٌ مُنقَبضٌ.

( غِلاظٌ شِدادٌ ) (3) فی خُلُقِهِم غِلظةٌ وشِدَّةٌ فهم أَقویاءُ علی الأَفعالِ الشَّدِیدَةِ ، أَو فی خُلُقِهِم جَفاءٌ وخُشُونَةٌ لا تأْخُذُهم رَأْفةٌ فی تَنفیذِ أَوامرِ اللهِ تعالی.

( عَلَّمَهُ شَدِیدُ الْقُوی ) (4) مَلَکٌ شَدیدٌ قواه الجِسمِیَّة أَو العِلمِیَّة والعَمَلیَّة ؛ وهو جبرئیلُ علیه السلام .

( بَلَغَ أَشُدَّهُ ) (5) تقدَّمَ مَشروحاً.

( وَاشْدُدْ عَلی قُلُوبِهِمْ ) (6) اطبَع علیها واجعَلها قاسیةً حتَّی لا تَنشَرِحَ للإِیمان.

( سَبْعاً شِداداً ) (7) جمعُ شَدِیدَةٍ ، أَی مُحکمَةً قویَّةً لا یُؤثِّرُ فیها مرورُ الأَزمانِ ، ولا تقبلُ الشَّقَّ والخَرقَ إِلاَّ ما شاءَ اللهُ.

الأثر

( کانَ إِذَا دَخَلَ العَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ ) (8) کنایةٌ عن اعتزالِهِ النّساءَ ، أَی غشیانِهِنَّ ؛ کما قال الشّاعرٌ (9) :

قومٌ إِذَا حَارَبُوا شَدُّوا مَآزِرَهُم

دُونَ النِّساءِ وَلَو باتَتْ بِأَطْهَارِ

ص: 8


1- البلد : 5.
2- العادیات : 8.
3- التّحریم : 6.
4- النّجم : 5.
5- یوسف : 22 ، القصص : 14 ، الأَحقاف : 15.
6- یونس : 88.
7- النّبأ : 12.
8- البخاری 2 : 55 ، الجامع الصّغیر 2 : 333 / 6682.
9- الأَخطل ، دیوانه : 84.

أَو کنایةٌ عن الجِدِّ فی العملِ والعِبادةِ والتَّشَمُّرِ له.

( مَنْ یُشَادَّ هَذا الدِّینَ یَغْلِبهُ ) (1) أَی مَن یُقاوِهِ (2) ویُغالِبهُ یَغلِبهُ الدِّینُ ، والمعنی : مَن یَتَعمَّق فی العِبادةِ ویَحمِل علی نفسِهِ ویترکِ الرِّفقَ یَعجِزْ عن القیامِ بالعملِ کلِّه أَو بعضِهِ.

( یَرُدُّ مُشِدُّهُمْ عَلَی مُضْعِفِهِم ) (3) أَی الَّذی دوابُّهُ شَدیدَةٌ علی الَّذی دوابُّهُ ضعیفةٌ ، والمعنی : یُساهِمُ القویُّ من الغُزاةِ الضَّعیفَ منهم فیما یَکسِبُهُ من الغنیمةِ.

( لَا تَبِیعُوا الحَبَّ حَتَی یَشْتَدَّ ) (4) أَی یَقوَی ویَصلُبَ.

( لَا تُجِز البَطْحاءَ الاَّ شَدَّاً ) (5) أَی بَطنَ المَسعَی إِلاَّ سَعیاً وإِحضاراً.

( یَشْدُدْنَ فی الجَبَلِ ) (6) یُسْرِعنَ (7) عَدواً ، ورُوی : « یَشْتَدِدْنَ » (8) کما مرَّ.

( یُشَدِّدُ فی البَولِ ) (9) أَی فی الاحترازِ عنه حتَّی کان یَبُولُ فی قارورةٍ (10) خَوفاً من رشاشِهِ.

( خَرَجَ یَشْتَدُّ ) (11) أَی یجری (12).

( أَلا تَشُدُّ فَنَشُدَّ مَعَکَ ) (13) أَی تَحمِل علی العدوِّ فنَحمِلَ معک ، ومنه : ( ثمَ شَدَّ علیه فَکَانَ کأَمْسِ الذَّاهِبِ ) (14) أَی حَمَلَ علیه فقَتَلَه.

( کانُوا یَشُدُّونَ بَینَ الأَغْراضِ ) (15) یَعدُونَ بینَ الأَهدافِ.

ص: 9


1- الفائق 4 : 73 ، النّهایة 2 : 451.
2- فی « ش » : یقاومه بدل : یقاوه.
3- الفائق 3 : 265 ، النّهایة 2 : 451.
4- النّهایة 2 : 451 ، مجمع البحرین 3 : 76.
5- النّهایة 1 : 315 ، وفیه : لا تجیزوا.
6- تفسیر الثعالبی 2 : 101 ، وفی « ش » : یشدون.
7- فی « ش » : یسرعون.
8- النّهایة : 2 : 451.
9- البخاری 1 : 66 ، مجمع البحرین 3 : 76.
10- فی « ش » : الرَّخْو بدل : قارورة.
11- سیرة ابن هشام 4 : 862 ، عیون الأَثر 2 : 187.
12- فی « ش » : یعدو.
13- البخاری 5 : 27 ، النّهایة 2 : 451.
14- مسند أَحمد 3 : 501 ، النّهایة 2 : 451.
15- مصنف ابن أَبی شیبة 5 : 303 ، حلیة الأولیاء 5 : 224.

المصطلح

الشِّدَّةُ فی الحَرفِ : امتناعُ الصّوتِ أَن یجریَ فیه ، والحُرُوفُ الشَّدِیدَةُ یَجمَعُها : « أَجِدُکَ تُطِبقُ ».

المثل

( بَقِیَ أَشَدُّهُ ) (1) بفتح الشّینِ ، أَی أَکثرُهُ شِدَّةً ، ویُروی : « شَدُّهُ » ، وهذا ممّا تَمَثَّلَت به العربُ علی أَلْسُنِ البهائمِ ، ثمَّ زعموا أَنَّ هِرّاً عاثَ فی الجِرذانِ ، فأَجمَعَت علی أَن تحتالَ له حِیلةً ، فاجتَمَعَ رَأْیُها علی أَن تُعَلِّقَ فی رقبتِهِ جُلْجُلاً حتَّی إِذا تحرَّک سَمِعَتْ صَوتَهُ فأَخَذَت حِذْرَها ، فجاءَت بالجُلْجُل ، فقال بعضُها : أَیُّنا یُعلِّقهُ الآن فی رقبتِهِ ، فقال آخرُ : « بقِیَ أَشدُّهُ أَو شَدُّهُ ». یُضرَبُ لمن یَهزأُ ممَّن هو دونَه عندَ الأَمرِ یَبقَی أَصعبُهُ وأَهولُهُ.

( حَلَبْتُها بِالسَّاعِدِ الأَشَدِّ ) (2) أَی أَخذتُها بالقوَّةِ إِذ لم تَتَأتَّ بِالرّفقِ. یُضرَبَ فی أَخذِ الشَّیءِ غِلاباً.

شرد

شَرَدَ البَعیرُ - کقَعَدَ - شُرُوداً وشِرَاداً ، بالضَّمِّ والکسرِ : نَدَّ ونَفَرَ ، فهو شارِدٌ ، وشَرُودٌ. الجمعُ : شَرَدٌ ، وشُرُدٌ ، کخَدَمٍ وصُبُرٍ ..

و - عنِّی فلانٌ : نَفَرَ.

وشَرَّدَهُ تَشْرِیداً : حملَهُ علی الشُّرُودِ وطَرَدَهُ ، فهو شَرِیدٌ طَرِیدٌ ، ومُشَرَّدٌ مُطَرَّدٌ ..

و - القومَ : فَرَّقَهُم مع اضطرِابٍ ..

و - به : فَعَلَ فِعلةً تُشْرِدُ غیرَه أَن یفعَلَ مِثلَ فِعْلِهِ ، وسَمَّعَ النّاسَ بعُیُوبهِ ؛ لغةٌ قُرشیَّةٌ ، وبالمعنَیَین فُسِّرَ قولُه تعالی : فَشَرِّدْ ( بِهِمْ مَنْ خَلْفَهُمْ ) (3).

وأَشْرَدَهُ : جعلَهُ شَرِیداً.

ومن المجاز

قافیةٌ شَرُودٌ : سائرةٌ فی البلادِ ، وهی قوافٍ شُرُدٌ ، کصُبُرٍ.

ص: 10


1- مجمع الأَمثال 1 : 100 / 490.
2- مجمع الأَمثال 1 : 192 / 1024.
3- الأنفال : 57.

وشَوارِدُ الکلامِ : غرائبُهُ ، ونوادرُهُ ، وحُوْشِیُّهُ (1).

وبنو الشَّرِیدِ : بطنٌ.

شقد

الشِّقْدَةُ ، کَسِدرَةٍ : حشیشةٌ کثیرةُ الإِهالةِ واللَّبَنِ ؛ عن اللَّیث (2). قال أَبو منصور : لم أَسمعه لغیره ، وکأَنَّه فی الأَصل « القِشْدَة » فقُلِبَت ، کما قیل : جَذَبَ وجَبَذَ (3). وفی کتاب العین : هی حَشیشةٌ کثیرةٌ الإِهالةِ واللَّبَنِ تُطبَخُ بدقیقٍ ولبنٍ وأَشیاءَ وتُؤکلُ ، وهی « القِشْدَةُ » أَیضاً (4).

وشَقَنْدَةُ ، کسَمَنْدَة : قریةٌ مطلَّةٌ علی نهرِ قُرطبَةَ بالأَندُلُسِ محاذیَةٌ لها من جهةِ الجنوبِ ، منها : أَبو الولیدِ الشَّقَنْدِیُ الفاضلُ الأَدیبُ.

شکده

شَکَدَهُ شُکْداً ، کشَکَرَهُ شُکراً زنةً ومعنیً ، وهو شاکِرٌ شاکِدٌ.

وشَکَدَهُ شَکْداً ، کقَتَلَ : أَعطاهُ ، کأَشْکَدَهُ. والاسم : الشُّکْدُ - بالضّمِّ - وهو العَطاءُ ، وعن اللّیث : هو بلغة الیمنِ : ما أَعطَیتَ من الکُدْسِ عندَ الکَیْلِ ، ومن الحُزَمِ عند الحَصْدِ ؛ یقال : استَشْکَدَنِی فأَشْکَدْتُهُ (5).

وأَشکَدَ الرَّجُلُ : إِذا اقْتَنَی رَدِیءَ المالِ ؛ عن ابنِ الأَعرابیِ (6).

شمرد

الشَّمَرْداةُ ، کعَلَنْدَاة : السَّریعةُ من النّوقِ ، بالدّال والذّال.

والشَّمَرْدَی ، کسَبَنْتَی : شَجَرٌ أَو نَبْتٌ.

ص: 11


1- فی نسخة بدلٍ من « ج » : وحشیّه.
2- العین 5 : 33.
3- حکاه عنه فی التّهذیب 8 : 309.
4- العین 5 : 33.
5- العین 5 : 290.
6- انظر اللّسان.

شند

شَنُودَةُ ، کتَنُوفَة : کُورَةٌ من کُوَرِ مِصرَ الجنوبیَّة ، وربَّما قیل لها : شَبُودَةُ ، بالموحَّدةِ.

وأَشْنَدُ ، کأَحْمَدَ : قریةٌ ببُخاری ، وقیل : بالذال المعجمة.

وشَنْدَوِیدُ ، کزَمْهَرِیر : جزیرةٌ فی وسطِ نیلِ مِصرَ.

شهد

شَهِدَهُ - کعَلِمَهُ - شُهُوداً : حَضَرَهُ وعایَنَهُ ، کشاهَدَهُ مُشَاهَدَةً ، فهو شاهِدٌ من شُهُودٍ ، وشُهَّدٍ ، کرُکَّعٍ ..

و - بکذا شَهادَةً ( بالفتح ) (1) : أَخبَرَ بصحَّتِهِ عن مُشاهَدَةٍ وعِیانٍ ..

و - عندَ الحاکِمِ : بیَّنَ وَأَوضَحَ لمَنِ الحقُّ وعلی مَن هو ، فهو شَهِیدٌ من شُهَداءَ ، وشاهِدٌ من شُهُودٍ وأَشهادٍ ..

و - علیه : اطَّلَع ..

و - باللهِ : حَلَفَ.

وأَشْهَدَهُ الأَمرَ : أَحْضَرَهُ إِیَّاهُ ..

و - علیه : قالَ له : اشْهَد علیه.

واسْتَشْهَدَهُ : سأَلَهُ أَن یَشْهَدَ له.

وکلَّمَهُ علی رؤوسِ الأَشهادِ ، أَی جِهاراً.

وامرأةٌ مُشْهِدٌ - کمُحْسنٍ - وبهاءٍ : زوجُها حاضرٌ ، وهی خِلافُ المُغِیبِ والمُغِیبَةِ.

والمَشْهَدُ ، کمَقْعَدٍ : مصدرٌ کالشُّهُودِ وزمانُهُ ومکانُهُ ؛ وهو مَحْضَرُ النّاسِ ، کالمَشْهَدَةِ ، ویُکَنُّون به عن الحَربِ ، فیقولون : شَهِدنا المَشاهِدَ کلَّها مع فلانٍ ، أَی کنَّا معه فی الحروب.

والشَّهِیدُ : القتیلُ فی سبیلِ اللهِ ؛ لشُهُودِ ملائکةِ الرَّحمةِ إِیَّاهُ ، أَو لأَنَّه یَشْهَدُ عندَ خُرُوجِ روُحِهِ ما أُعِدَّ له من النَّعیمِ والکرامةِ ، أَو لأَنَّ اللهَ تعالی

ص: 12


1- لیست فی « ت » و « ش ».

وملائکتَهُ یَشْهَدُونَ له بالجَنَّة ، أَو لأَنَّه شُهِدَ له بالإِیمان وخاتَمةِ الخیرِ بظاهِرِ حالِهِ ، أَو لأَنَّ علیه شاهِداً یَشْهَدُ بکونِهِ شَهِیداً وهو الدَّمُ ؛ فإِنَّه یُبعَثُ یومَ القیامةِ وأَوداجُهُ تَشخَبُ دَماً ، أَو لأَنَّه ممَّن یَشهَدُ علی الأُممِ یومَ القیامةِ ، أَو لأَنَّ روحَهُ تَشْهَدُ دارَ السَّلامِ وتَحضُرُها وغیرُهُ إنَّما یَشْهَدُها یومَ القیامةِ ، أَو لأَنَّ رُوحَهُ تَشْهَدُ وتَحضُرُ عندَ الله تعالی ؛ کما قال : ( وَالشُّهَداءُ عِنْدَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ ) (1) ، أَو لأَنَّه حیٌ یُشاهِدُ ملکوتَ اللهِ ومُلْکَهُ ، أَو لسقوطِهِ علی الشَّاهِدَةِ ، وهی الأَرضُ. الجمعُ : شُهَداءُ ، وقد أُشْهِدَ واسْتُشْهِدَ ، بالبناءِ للمجهول فیهما ، والاسمُ : الشَّهادَةُ ( بالفتح ) (2).

والشَّاهِدُ ، والشَّهِیدُ : من أَسماءِ النّبیِّ صلی الله علیه و آله ؛ لقولهِ تعالی : ( إِنَّا أَرْسَلْناکَ شاهِداً ) (3) أَی علی مَن بُعِثْتَ إِلیهم ، وقولِه تعالی : ( وَیَکُونَ الرَّسُولُ عَلَیْکُمْ شَهِیداً ) (4).

ویُطلَقُ الشَّاهِدُ علی اللِّسانِ والمَلَکِ ؛ قال : الأَعشی :

فَلَا تَحْسَبَنِّی کافِراً لَکَ نِعْمَةً

عَلَی شاهِدِی یا شَاهِدَ اللهِ فَاشْهَدِ (5)

فَشاهِدُهُ : اللِّسانُ ، وشاهِدُ الله تعالی : المَلَکُ.

وصلاةُ الشَّاهِدِ : صلاةُ المَغْرِبِ ؛ لاسْتِواءِ المقیمِ والمُسافِرِ فیها ؛ لأَنَّها لا تقصَرُ ، فهی کصلاةِ شاهِدِ المِصرِ ، أَو لأَنَّها تُصَلَّی حینَ یُری الشَّاهِدُ ؛ وهو النّجمُ الَّذی یَشْهَدُ ، أَی یحضُرُ ویَظهَرُ باللَّیلِ ؛ وهو مُعَشِّی البَقَرِ.

وللفَرَسِ غائِبٌ وشاهِدٌ ، أَی جَرْیٌ مَصُونٌ وشاهِدٌ مَبْذُولٌ ، أَی حاضرٌ ، کما یقال له : صَونٌ وبَذلٌ.

وأَمرٌ شاهِدٌ : سَریعٌ.

ص: 13


1- الحدید : 19.
2- لیست فی « ت » و « ش ».
3- الأحزاب : 45 ، الفتح : 8.
4- البقرة : 142.
5- (5) الصّحاح ، اللّسان ، وفی دیوانه : 51 :

والشَّاهِدُ مِنَ الجَنینِ : ما یَخرُجُ علی رأسِهِ منَ الماءِ شِبْهَ المُخاطِ حینَ یُولَدُ ، أَو هو الغِرْسُ. الجمعُ : شُهُودٌ.

وشُهُودُ النّاقةِ : آثارُ موضعِ مَنْتِجِها من دَمٍ أو سَلَیً.

وأَشْهَدَ الرَّجُلُ : أَمْذَی ، کشَهَّدَ تَشْهِیداً.

وأَشْهَدَتِ الجاریةُ : حاضَت وأَدرَکَت.

وتَشَهَّدَ : قال : « أَشْهَدُ أَلاّ إِلهَ إِلاَّ اللهُ ، وأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً رَسُولُ اللهِ ».

والتَّشَهُّدُ فی الصَّلاة : التَّحِیَّاتُ المقروءَةُ فیها.

والشَّهْدُ ، کفَلْسٍ ویُضمُّ : العَسَلُ فی شَمْعِهِ أَو مطلقاً ، والشُّهْدَةُ أَخصُّ. الجمعُ : شِهادٌ.

وشَهَدَهُ ، کمَنَعَهُ : جَعلَ فیه الشَّهْدَ ، فهو مَشْهُودٌ ؛ قال ربیعةُ بنُ مَقرُومٍ :

وَبارِداً طَیِّباً عَذْباً مُقَبَّلُهُ

مُخَیَّفاً نَبْتُهُ بالظَّلْمِ مَشْهُودا (1)

قال فی شرحِ المفضلّیّاتِ : مَشْهُودٌ بَمعنی جُعِلَ فیه الشَّهْدُ.

وشَهْدٌ بلا لامٍ : ماءٌ لبنی المُصْطَلِقِ من خُزاعَةَ - وغَلِطَ الفیروزابادیُّ فی قولِهِ : الشَّهْدَةُ - قال کُثَیِّرُ

ومَسْکِنُ أَقصاهُمِ بِشَهْدٍ فَمِنْصَحٍ (2)

والشَّهْدُ ، باللاّمِ : جَبَلٌ فی دیارِ أَبی بکرِ بنِ کلابٍ.

وذو الشَّهادَتَیْنِ : خُزَیْمَةُ بنُ ثابتٍ الأَنصاریُّ ، جَعَلَ رسولُ اللهِ صلی الله علیه و آله شَهادَتَهُ بشَهادَةِ رَجُلَینِ.

والشَّهِیدُ : لقبٌ لجماعةٍ من العلماءِ وغیرِهمُ رزِقوا الشَّهادَةَ.

وعُمَیرُ بنُ سَعدِ بنِ شُهَیْدٍ ، کزُبَیْرٍ : صحابیٌّ.

وشُهْدَةُ ، بالضّمِّ : بنتُ أَبی نَصرٍ أَحمَدَ ابنِ الفَرَجِ الدِّیْنَوَرِیِّ المشهورةُ بالکاتبَةِ ؛ مُسنِدَةُ العراقِ ، کان لها السَّماعُ العالی ، أَلحَقَتِ الأَصاغِرَ بالأَکابِرِ ، ولم یکن

ص: 14


1- شرح اختیارات المفضل 2 : 959 ، تاج العروس ( خیف ).
2- (2) دیوانه : 18 ، وصدره :

فی عصرِها مَن یکتبُ مِثلَها ، واختصَّت بالمُقتَفِی لأَمرِ اللهِ فاشتَهَرَ ذِکرُها وبَعُدَ صیتُها.

الکتاب

( شَهِدَ اللهُ أَنَّهُ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلائِکَةُ وَأُولُوا الْعِلْمِ ) (1) بیَّنَ سبحانه وحدانیَّتَهُ بنصبِ الدَّلائلِ الدَّالَّةِ علیها ، وإِنزالِ (2) الآیاتِ النّاطقةِ بها ، والملائکَةُ بالإِقرارِ بها ، وأولو العِلمِ بالإِیمانِ بها والاحتجاجِ علیها ، أَو أَخْبَرَ کلٌّ منهم بوحدانیَّتِهِ إِخباراً مقروناً بالعِلم.

( قُلْ أَیُّ شَیْءٍ أَکْبَرُ شَهادَةً قُلِ اللهُ شَهِیدٌ بَیْنِی وَبَیْنَکُمْ ) (3) أَی أَیُ شَهیدٍ أَعظَمُ وأَصدَقُ شَهادَةً - فأَقامَ شیئاً مقامَ شَهیدٍ للمبالغة فی التّعمیمِ ؛ إِذ « لا شیءَ أَکَبَرُ شَهادةً » أَبلَغُ من « لا شَهِید » - قلِ اللهُ أَکبرُ شَهادَةً فَلَن یستطیعوا إِنکارَ ذلک ، وهذا الشَّهیدُ الّذی لا أَصدَقَ منه هو شَهیدٌ بینی وبینَکم یَشْهَدُ لی بصدقِ نبوَّتی.

أَو : قُلِ اللهُ الَّذی هو أَکبرُ شَهادَةً شَهیدٌ بینی وبینَکم ، فیکون الجوابُ محذُوفاً لتعیُّنِهِ ؛ إِذ من المعلومِ أَنَّ اللهَ تعالی هو الأَکبرُ شَهادَةً فیکون المعنی : قُل أَیُّ شَیءٍ أَکبرُ شَهادَةً فَسَیقُولون اللهُ ، فإِذا قالوا ذلک قُل : إِنَّ اللهَ شَهیدٌ لی بالنّبوَّةِ.

( وَشاهِدٍ وَمَشْهُودٍ ) (4) یومُ الجمعةِ ویومُ عرَفَةَ ، أَو بالعکسِ ، أَو یومُ النَّحرِ ویومُ عَرَفَةَ ، أَو محمَّدٌ صلی الله علیه و آله ویومُ القِیامةِ ، أَو المَلَکُ ویومُ القیامةِ ، أَو الخَلْقُ والحَقُّ ، أَو الحجرُ الأَسودُ والحاجُّ ، أَو الأَیَّامُ واللّیالی وبنو آدمَ ، أَو أَعضاءُ الإِنسانِ ونفسُهُ ، أَو هذه الأُمَّةَ وسائرُ الأُمم ، أَو الأَنبیاءُ ومحمَّدٌ صلی الله علیه و آله ، أَو بالعکس ، أَو عیسی علیه السلام وأُمَّتُهُ ، أَو الحَفَظَةُ والمُکَلَّفُونَ ، أَو الحاجُّ ویومُ عَرَفَةَ یَشْهَدُونَهُ ، أَو العاملون ویومُ القیامة.

ص: 15


1- آل عمران : 18.
2- فی « ش » : أَنزل بدل : إِنزال.
3- الأنعام : 19.
4- البروج : 3.

( وَشَهِدَ شاهِدٌ مِنْ أَهْلِها ) (1) هو ابنُ خالٍ لها (2) ، وکان صَبیّاً فی المهدِ له ثلاثةُ أَشهرٍ أَنطَقَهُ اللهُ تعالی ببرائتِهِ ، أَو ابنُ عمٍّ لها ، وکان رَجُلاً ( حکیماً ) (3) اتَّفقَ فی ذلک الوقت أَنَّه کان مع بَعْلِها.

( وَنَزَعْنا مِنْ کُلِّ أُمَّةٍ شَهِیداً ) (4) أَخرَجْنا منهم شاهِداً ، هو نبیُّهم ؛ لأَنَّ الأَنبیاءَ هم الَّذین یَشْهَدُونَ علی أُممِهِم بما کانوا علیه ، ومثلُهُ : ( فَکَیْفَ إِذا جِئْنا مِنْ کُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِیدٍ ) (5).

( إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ کانَ مَشْهُوداً ) (6) تَشهَدُهُ ملائکَةُ اللّیلِ والنّهارِ ، فهو فی آخرِ دیوانِ اللّیلِ وأَوَّلِ دیوان النّهار ، وتقدَّم فی : « ق ر أ ».

( أَفَمَنْ کانَ عَلی بَیِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ وَیَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ ) (7). المرادُ ب- « مَن کان » : محمَّدٌ صلی الله علیه و آله ، ( و ) (8) « البیِّنةُ » : القرآنُ ، و ( یَتْلُوهُ ) : یَقرؤهُ.

« شاهِدٌ » من الله ؛ هو جبرئیلُ نزَلَ بأَمرِ الله ، أَو « شاهِدٌ » من مُحمَّدٍ ؛ هو لِسانُهُ ، أَو « شاهِدٌ » هو بعضُ مُحمَّدٍ صلی الله علیه و آله ؛ هو علیُّ بنُ أَبی طالبٍ علیه السلام .

أَو البیِّنةُ : البُرهانُ العقلیُّ الدَّالُّ علی صحَّةِ دینِ الإِسلامِ ، والَّذی ( هو ) (9) علی البیِّنةِ مؤمنو أَهلِ الکتابِ ، کعبدِ الله بنِ سلامٍ ، ومعنی ( یَتْلُوهُ ) یَعقُبُهُ ، و « الشَّاهِدُ » : القرآن ، و « مِنْهُ » أَی مِنَ الله.

وخبرُ الموصولِ محذوفٌ للعلم بهِ ، أَی : أَفمن کان علی هذه الصِّفةِ کمَن لیس کذلک ، والمرادُ إِنکارُ استوائهما.

( فَمَنْ شَهِدَ مِنْکُمُ الشَّهْرَ فَلْیَصُمْهُ ) (10) من حَضَرَ فیه ولم یکن مسافراً ، أَو شَهِدَ منکم هلالَ الشَّهرِ ؛ کقولک : شَهِدْتُ یومَ الجمعةِ ، أَی صلاتَها.

ص: 16


1- یوسف : 26.
2- فی « ج » : ابن خالها.
3- لیست فی « ت » و « ش ».
4- القصص : 75.
5- النّساء : 41.
6- الإِسراء : 78.
7- هود : 17.
8- و (9) لیستا فی « ت » و « ش ».
9- البقرة : 185.

( وَادْعُوا شُهَداءَکُمْ ) (1) جمعُ شَهیدٍ بمعنی الحاضر ، أَو القائِمِ بالشَّهادَةِ ، أَو النّاصر (2) ، أَی ادعُوا من حَضَرَکم کائناً من کان ، أَو الحاضرینَ فی مَشاهِدِکُم ومحاضِرِکُم من رؤسائکُم الَّذی تُعوِّلُونَ علیهم ، أو القائمین بشهاداتکم الجاریةِ فیما بینکم لاستخلاص حقوقکم عند التّحاکم ، أو القائمین بنصرتکم حقیقةً أو زعماً (3) من الإِنس والجِنِّ لیُعینوکم.

الأثر

( وَشاهِدُکَ یَوْمَ الدِّینِ ) (4) الَّذی جَعَلتَهُ شاهِداً علی أُمَّتِهِ یومَ القیامة.

( حَتَّی یُرَی الشَّاهِدُ ) (5) أَی النَّجمُ ؛ لأنَّهُ یَشْهَدَ باللَّیل ، أَی یحضُرُ.

( أَمُشْهِدٌ أَمْ مُغِیبٌ؟ فَقالَتْ : مُشْهِدٌ کمُغِیبٍ ) (6) أَی أَزَوجُکِ حاضرٌ أَم غائبٌ؟ فقالت : حاضِرٌ کغائِبٍ ، تُریدُ أَنَّهُ لا یَقرَبُها.

( المَبْطُونُ شَهِیدٌ ) (7) أَی کالشَّهِیدِ ؛ وهو القَتیلُ فی سبیلِ الله ، أَی له مثلُ ثوابِهِ ، وکذا المَطعُونُ ، وصاحبُ الهَدْمِ والغریقُ ، والمرأَةُ تموتُ فی نفاسِها ، والمَقتُولُ دونَ مالهِ ، وغیرُهُم ممَّن وَرَدَتِ الأَحادیثُ بتسمیتِهِ شَهِیداً.

( أَنا شَهِیدٌ عَلَی هؤُلاءِ ) (8) حَفیظٌ علیهم أُراقِبُ أَحوالَهُم وأَصُونُهُم عن المکارِهِ.

المصطلح

الشَّهادةُ فی الشَّریَعةِ : إِخبارٌ عن عیانٍ بلفظ : أَشْهَدُ فی مجلِسِ القاضی بحقٍّ للغَیرِ علی آخَرَ.

( والشُّهُودُ : رُؤْیةُ الحقِ بالحقِ ) (9).

ص: 17


1- البقرة : 23.
2- فی « ش » : النّاظر بدل : النّاصر ، والمثبت موافق لکتب التّفاسیر.
3- فی « ش » : زعمائکم بدل : زعما.
4- نهج البلاغة 1 : 118 ، النّهایة 2 : 513 ، وفیهما : وشهیدک.
5- الفائق 2 : 272 ، النّهایة 2 : 514.
6- البخاری 7 : 169 ، النّهایة 2 : 514 - 515.
7- الغریبین 3 : 1047 ، النّهایة 2 : 513.
8- البخاری 2 : 117 ، سنن أبی داود 3 : 188 / 3111.
9- ما بین القوسین لیس فی « ت » و « ش ».

وشواهِدُ الحقِّ : حقائقُ الأَکوانِ لشَهادَتِها بالمکوِّنِ.

والشَّاهِدُ : ما کانَ حاضِراً فی قلبِ المؤمنِ وغلب علیه ذِکرُه ، فإِن کان الغالبُ علیه العِلْمُ فهو شاهِدُ العِلمِ ، وإن کان الغالِبُ علیه الوَجْدُ فهو شاهِدُ الوَجْدِ ، وإِن کان الغالِبُ علیه الحقُّ فهو شاهِدُ الحَقِّ ..

و - فی اصطلاحِ أَربابِ العربیَّة : ما أَوردَ حُجَّةً علی المُدّعَی من مفرداتِ الکلامِ أَو مرکَّباتِهِ منْ کلامِ الفُصَحاءِ الَّذین یُحتَجُّ بکلامِهم.

المثل

( ما لَهُ رُواءٌ ولا شاهِدٌ ) (1) أَی لا مَنظرَ له ولا لِسانَ. یُضرَبُ لمَنْ لا یَسُرُّ البصرَ ولا السَّمعَ.

شید

الشِّیدُ ، کشِیث : الجِصُّ ، أَو ما طُلِیَ به الحائطُ جِصّاً کان أَو غیرَهُ.

وشادَ الرَّجُلُ بیتَهُ شَیْداً ، کباعَ : بَناهُ بالشِّیدِ ، أَو طلاه ( به ) (2)یدٌ ، ومُشادٌ ، ومُشَیَّدٌ ، أَو المَشِیدُ المعمولُ بالشِّیدِ لا غیرُ ، والمُشَیَّدُ - کمُعَظَّم - بالمعنیَینِ ، ویدفعُهُ قولُ امرئ القیسِ :

... إِلاَّ مَشِیداً بجَنْدَلِ (3)

وقال الکِسائِیُّ : المَشِیدُ للواحِدِ ؛ من قوله تعالی : ( وَقَصْرٍ مَشِیدٍ ) (4) ، وَالمُشَیَّدُ للجمع ؛ من قولهِ تعالی ( فِی بُرُوجٍ مُشَیَّدَةٍ ) (5) ؛ حکاه الجوهریُ

ص: 18


1- مجمع الأَمثال 2 : 274 / 3828 ، الزّاهر فی معانی کلمات النّاس 2 : 193 / 696 ، وفیه : ما لفلان رواء ولا شاهد.
2- لیست فی « ت » و « ش ».
3- دیوانه : 61 ، وفیه : و تیماءَ لم یترک بها جذعَ نخلةٍ و لا أُطُماً إلاّ مشیداً بجندَلٍ
4- الحج : 45.
5- النّساء : 78.

وأَقرَّهُ (1).

وأَرادَ الکسائی : أَنَ المَشِیدَ من « شادَ » الَّذی هو لإِیقاعِ الفاعلِ أَصلَ الفِعلِ ، فهو للواحد ، کما تقول : فَتَحتُ البابَ ، وذَبَحتُ الکَبْشَ ، فهو بابٌ مفتُوحٌ وکَبشٌ مَذْبُوحٌ.

والمُشَیَّدَ من « شَیَّدَ » الَّذی هو لتکثیرِ الفاعلِ أَصلَ الفِعلِ ، فهو للجمعِ ممَّا شِیدَ ؛ کما تقول : فَتَّحْتُ الأَبوابَ وذَبَّحتُ النَّعَمَ ، فهی أَبوابٌ مُفَتَّحَةٌ ونَعَمٌ مُذَبَّحٌ.

ولم یَفهمِ الفیروزابادیُّ مغزی کلامهِ ، فتعقَّبهُ بقولِهِ : « وقول الجوهریُّ : المُشَیَّدُ للجمع ، غَلَطٌ ، وإِنَّمَا المُشَیَّدَةُ جمعُ المُشَیَّدِ ».

وکَمْ مِنْ عائِبٍ قَولاً صَحیحاً

وآفَتُهُ مِنَ الفَهْمِ السَّقیمِ (2)

علی أَنَّ قولَه : « المُشَیَّدَةُ جمعُ المُشَیَّدِ » غلطٌ ، وإِنَّما هی تأنیثُ المُشَیَّدِ ، وإِنَّما وُصِفَ بها الجمعُ لتأویلِهِ بالمؤنَّثِ ، وهو کونُهُ بمعنی جماعةٍ.

ومن المجاز

أَشادَ بِذِکرهِ : رَفَعَهُ بالثناءِ علیه ..

و - علیه : أَفشی علیه مکروهاً ..

و - علیه قَبیحاً ، والقَبیحَ (3) : أَشاعَهُ وأَظهرَهُ ..

و - صوتَهُ ، وبه : رفعَهُ ..

و - بالضَّالَّةِ : عَرَّفَها.

وشادَ جَسَدَهُ بالطِّیبِ : دَلَکَه ؛ کأَنَّه طَلاهُ به ..

و - بالإِبل : دَعَا (4) ، والاسمُ : الشِّیادُ ، بالکسر.

وشادَ یَشیدُ : لغةٌ فی شاطَ یَشِیطُ ، بمعنی : هَلَکَ.

وأَشْادَهَ : أَشاطَهُ ، أَی أَهلَکَهُ ، أَبدلوا الطَّاءَ دالاً ؛ کما قالوا : مَطَّهُ فی مَدَّهُ ، وعکسه الإِیعاطُ فی الإِیعادِ.

ص: 19


1- الصّحاح.
2- البیت للمتنبیّ ، دیوانه : 232.
3- کذا فی النّسخ ، وفی الأساس : وبقبیح.
4- فی « ش » : والإِبل : رعاها.

الکتاب

( فِی بُرُوجٍ مُشَیَّدَةٍ ) (1) فی قصورٍ مُجَصَّصَةٍ أَو مرفوعةٍ مُطوَّلةٍ ، أَو هی قُصورٌ فی السَّماءِ بأعیانِها ، أَو بروجُ السَّماءِ ، أَو البیوتٌ الَّتی فوقَ الحصونِ والقلاعِ. خمسةُ أَقوالٍ (2).

( وَقَصْرٍ مَشِیدٍ ) (3) رفیعٍ أَو مُجَصَّصٍ ، وکان ببلدةٍ یقال لها : حاضُورا من حَضْرَمَوْتَ ، بناها قومُ صالحٍ علیه السلام ، وأَقاموا بها زماناً ، ثمَّ کفروا وعَبَدوا صنماً ، فأَرْسَلَ اللهُ إِلیهم حَنظَلَةَ بنَ صَفوانَ نبیّاً ، فَقَتَلوه ، فأَهلَکَهُم الله تعالی ، وعَطَّلَ بِئرَهم ، وخَرَّبَ قَصرَهُم.

الأثر

( مَنْ أَشَادَ عَلَی مُسْلِمٍ عَوْرَةً ) (4) أَظهَرَها ونَدَّدَ عَلَیه بها.

ومنه : ( أَیُّما رَجلٍ أَشادَ عَلَی مسْلمٍ کَلِمَةً هُوَ مِنْها بَرِیء ) (5).

( إِلاَّ مَنْ أَشادَ بِها ) (6) عرَّفَ اللّقطةَ وأَنشَدَها.

فصل الصّاد

صخد

صَخدَ النَّهارُ صَخَداً - کتَعِبَ - وصَخَدَ صَخْداً ، کمَنَعَ : اشتدَّ حَرُّهُ.

وصَخَدَهُ الحرُّ صَخْداً ، کمَنَعَ : صَهَرَهُ وأَحرقَهُ ؛ لازمٌ متعدٍّ.

ویَومٌ صَیْخُودٌ وصَخَدانٌ ، کسَرَطانٍ ویُسکَّنُ : شدیدُ الحرِّ.

وهاجِرَةٌ [ صَیخُودٌ ] (7) : تَصْخَدُ مَنْ أَصابَتْهُ.

وأَقبَلَت صَیاخیدُ الحَرِّ : وهی ما اشتَدَّ

ص: 20


1- النّساء : 78.
2- انظر الدّرّ المنثور 2 : 595.
3- الحج : 45.
4- و (5) الفائق 2 : 273 ، النّهایة 2 : 517.
5- سنن أَبی داود 2 : 216 / 2035 ، سنن البیهقی 5 : 201 ، وفیهما : إلاّ لمن.
6- بدل ما بین المعقوفین فی النّسخ : صَخُودٌ والمثبت عن کتب اللّغة.

منه.

وصَخَدَتْهُ المَصاخِدُ : صَهَرَتهُ الهواجِرُ ، واحدتُها مَصْخَدَةٌ ، کمَرْحَلَةٍ.

وأَصْخَدَ : دَخَلَ فی الحرِّ ..

و - الحِرْباءُ : تَصَلَّی بحرِّ الشَّمسِ ، کاصْطَخَدَ.

والصَّیْخَدُ : عَینُ الشَّمسِ ؛ لشدَّةِ حرِّها.

وصَخَدَ الصُّرَدُ والهامُ ، کمَنَعَ : صاحَ ، وهی هامٌ صَواخِدُ ..

و - الرَّجُلُ : صَرَخَ.

وصَخْرَةٌ صَیْخُودٌ وصَیْخادٌ (1) : شدیدةٌ لا تَعمَلُ فیها المَعَاولُ.

والصَّیْخَدُونُ : الصَّلابةُ ، قال ابنُ دُرَیدٍ فی الجمهرةِ : ولا أَعرِفُها (2).

وهو واحدٌ قاحِدٌ صاخِدٌ ، أَی فَردٌ ضعیفٌ ذلیلٌ لا أَهلَ له ولا عَقِبَ ولا ناصِرَ.

وصَیْخَدٌ ، کغَیْهَبٍ : موضعٌ (3) بالیَمَنِ.

صدد

صَدَّ عنه صُدُوداً ، کقَعَدَ : أَعرَضَ ..

و - زیداً عن الشَّیءِ صدّاً ، کقَتَلَ : صَرَفَهُ ومَنَعَهُ ، کأَصَدَّهُ إِصْداداً ( وبِها قرأ الحسنُ (4) : « وَیُصِدُّونَ عَنْ سَبیلِ اللهِ » (5) بضمِّ الیاءِ وکسرِ الصَّاد ، والهمزةُ فیها لتعدیة « صدَّ » اللاّزم. قال جارُ اللهِ : ولیست بفصیحةٍ ؛ لأَنَّ الفصحاءَ استغلوا ب- « صَدَّه » الموضوع علی التّعدیةِ عن تکلُّفِ التعدیةِ بالهمزة (6).

وصَادَّهُ مُصادَّةً : مانَعَهُ ) (7).

والصَّدُّ ، کسَدٍّ ، ویُضَمُّ : الجَبَلُ ، وناحِیةُ الوادی وجانِبُهُ.

والصَّدَدُ ، کسَبَبٍ : المانِعُ ؛ تقولُ :

ص: 21


1- ومنه حدیث الإمام علی بن أبی طالب علیه السلام : « ذَوَات الشَّناخیب الصّمّ من صَیاخیدها » النّهایة 3 : 14.
2- انظر جمهرة اللّغة 2 : 1222.
3- فی « ش » : قریة بدل : موضع.
4- انظر معجم القراءات القرآنیة 3 : 228.
5- إبراهیم : 3 ، وقراءة المصحف - حفص عن عاصم - : ( وَیَصُدُّونَ ) .
6- الکشّاف 2 : 538.
7- ما بین القوسین لیس فی « ج ».

لا صَدَدَ لک عنه ، أَی لا مانِعَ.

ودارِی صَدَدَ دارَهُ وبصَدَدِها : قُبَالَتَها.

وأَخَذَهُ من صَدَدٍ : من قُرْبٍ.

وأَنا بصَدَدٍ من هذا الأَمرِ : بقُربٍ منه.

وصَدَّ منه - کضَرَبَ وقَتَلَ - صَدِیداً ضجَّ جَدَلاً أَو جَذَلاً ، وضَحِکَ ، وجَزِعَ.

وتَصَدَّی للأَمرِ : تعرَّضَ ، وأَصلُهُ تَصَدَّدَ من الصَّدَدِ ، وهو ما استَقبَلَکَ وصار تِجاهَکَ ؛ کأَنَّک اسْتَقْبَلْتَهُ وجَعَلْتَهُ قُبالَتَکَ بتعرُّضِکَ له ، فقُلِبتِ الدَّالُ الأَخیرةُ یاءً کتَمَطَّی من المَطِّ ، وتَمَدَّی من المَدِّ. وقیل : هو من الصَّدَی ؛ وهو الظَّمَأُ ؛ کأَنَّه تعرَّضَ له تعرُّضَ الصَّدیانِ للماءِ.

والصَّدِیدُ : القَیْحُ ، أَو المُختَلِطُ بدمٍ ، أَو ما رَقَّ منه ، فإِذا خَثُرَ فهو مِدَّةٌ.

وأَصَدَّ الجُرْحُ : صار ذا صَدیدٍ ، أَو سال صَدیدُهُ.

واصْطَدَّتِ المَرْأَةُ : اسَتَتَرت.

وأَرْخَتْ عَلَیها صِداداً ، ککِتابٍ : سِتراً.

والصُّدَّادُ ، کسُمَّاقٍ : الطَّریقُ إِلی الماءِ ودُوَیْبّةٌ من جِنسِ الجِرذانِ ، والحَیَّةُ ، وسامُّ أَبْرَصَ. الجمعُ : صَدائِدُ ؛ علی غیرِ قیاسٍ.

والصَّدُودُ ، کلَدُود : ما یُدلَکُ علی مِرآةٍ ( ویُکتحَلُ به ) (1) ، والمِجْوَلُ ؛ وهی الدُّرَّاعَةُ الصَّغیرةُ.

ومن المجاز

صَدَّ الطَّریقُ ، إِذا اعتَرَضَ دونَهُ مانعٌ من عَقَبَةٍ أَو غیرِها فأَخَذْتَ فی غیرِهِ.

ووَضَعَ الوَتَرَ بینَ الصَّدَّیْنِ : الشَّرْخَیْنِ من السَّهْمِ ، وهما زَنَمَتا فُوقِهِ.

ونَفَذُوا بینَ الصَّدَّین : جانبی السّکَّةِ.

وانضَمَّ علیهم الصَّدَّانِ ، إِذا تَوَسَّطُوا الطَّریقَ. کلُّ ذلک بالفتحِ والضَّمِّ.

وهو بصَدَدِ هذا الأَمرِ : متعرِّضٌ له

ص: 22


1- ما بین القوسین لیس فی « ت » و « ش ».

مُتَحَرٍّ حصولَهُ ؛ کأَنَّهُ جاعلٌ له قُبالتهُ.

وصَدَّاءُ ، کغَبْراءَ : لُغَةٌ فی صَدَاءَ - کرَثْآءَ - أَو هی رَکِیَّةٌ عَذْبةُ الماءِ ، وتقدَّم فی : « ص د أ ».

وصَدَدٌ ، کسَبَبٍ : موضعٌ فی شِعرٍ أَبِی العیصِ المازنیِ (1).

وصُداصِدٌ ، کحُلاحِلٍ : جبلٌ لهُذَیْلٍ.

وصَدْصَدُ ، کسَلْسَل : اسمُ امرَأةٍ.

الکتاب

( وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْیَمَ مَثَلاً إِذا قَوْمُکَ مِنْهُ یَصِدُّونَ ) (2) لمَّا ضَرَبَ ابنُ الزِّبَعْرَی عیسی شَبَهاً للآلهةِ فی العذابِ ، فقال - لمَّا سَمِعَ قولَهُ تعالی : ( إِنَّکُمْ وَما تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ ) (3) - : لَأَخْصِمنِّ محمَّداً ، فجاءَ إِلی النّبیِّ صلی الله علیه و آله فقال : أَلیس قد عُبِدَتِ الملائکةُ؟ أَلیس قد عُبِدَ المسیحُ؟ فیکون هؤلاءِ حَصَبَ جَهَنَّمَ؟! فقال النّبیُ صلی الله علیه و آله : ( ما أَجْهَلَکَ بِلُغَةِ قَوْمِکَ! « ما » لِمَا لَا یَعْقِل ) (4) ، فألقمَه حجراً. والمراد بقومهِ کفّارُ قریشٍ ، ومعناهُ أَنَّهُم لَمّا سَمِعوا کلامَ ابنِ الزِّبَعْرَی ارتَفَعَ لهم جَلَبَةٌ وضجیجٌ فرحاً وجذلاً ظنّاً منهم أَنَّه أَلزَمَ النّبیَّ صلی الله علیه و آله ، أَو ضَجُّوا ضَجیجَ المجادلِ وارتَفَعَت أَصواتُهُم بذلک.

( مِنْ ماءٍ صَدِیدٍ )

(5) هو ما یسیلُ من الدَّمِ والقَیْحِ من فُرُوجِ الزَّوانی فی النّارِ ، أَو هو ما لونُهُ لونُ الماءِ وطعُمُه طعمُ الصَّدِیدِ ، أَو ما یشبه الصَّدیدَ نتناً وقذارةً وغِلَظاً.

( فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّی ) (6) فی « ص د ی ».

( وَصَدَّها ما کانَتْ تَعْبُدُ ) (7) صَدَّ بلقیسَ عن الإِیمانِ عبادَةٌ کانت علیها ، وهی عبادةُ الشَّمسِ.

ص: 23


1- إشارةً إلی قوله : قالوا ضریّة أَمست وهی مسکنه ولم تکن مسکنا منه ولا صَدَدا معجم البلدان 3 : 397.
2- الزّخرف : 57.
3- الأنبیاء : 98.
4- الإحکام للآمدی 2 : 209.
5- إبراهیم : 16.
6- عبس : 6.
7- النّمل : 43.

الأثر

( فَأَلْقَوْهُ بَیْنَ صَدَّیْنِ ) (1) هما جانِبا الوادِی.

( وَهمْ صادُّوکَ عَنِ البَیتِ ) (2) مانِعُوکَ عنه ، جمعُ صادٍّ.

( المَصْدُودُ تَحلُّ له النِّساءُ ) (3) الّذی صدَّه المشرکون ومنعوه من الحجِّ.

صرد

الصَّرْدُ ، کفَلْس : الصِّرفُ الخالصُ لا یشوُبُه شیءٌ ، والبَرْدُ - فارسیٌّ مُعرَّبُ سَرْد ، کالصَّریدِ - والبارِدُ ، وقد صَرِدَ یومُنا صَرَداً ، کتَعِبَ ..

و - الرَّجُلُ : أَصابَهُ الصَّرْدُ ، أَو بَرَدَ شَدِیداً ، أَو وَجَدَ البَرْدَ سریعاً ، وهو یومٌ صَرِدٌ ، ورَجُل صَرِدٌ - ککَتِفٍ فیهما - وهی بهاءٍ ، وقومٌ صَرْدَی ، کزَمْنَی.

وریحٌ مِصْرادٌ ، کمِصْباحٍ : بارِدَةٌ.

ورَجُلٌ مِصْرادٌ أَیضاً وصَرِدٌ : جَزوعٌ من البَرْدِ ، أَو قویٌّ علیه.

ونَعْجَةٌ صَرِیدَةٌ : أَضَرَّ بها البَردُ.

وصَرِدَ السَّهْمُ صَرَداً وصَرْداً ، کتَعِبَ وقَتَلَ - عن الزّمخشریِّ - (4) : خرجت شباةُ حَدِّهِ مِنَ الرَّمِیَّةِ ، وأَخطَأَ (5) ؛ ضدٌّ ، فهو صَرِدٌ ، وصارِدٌ ، ومِصْرادٌ ، وهی سهامٌ صَوارِدُ ، وقد أَصرَدَهُ الرَّامی.

وصَرَّدَ السَّقْیَ تَصْرِیداً : قَطَعَهُ قبلَ الرَّیِّ ..

و - شَرابَهُ : قَلَّلَهُ ..

و - الشَّاربَ : قَطَعَ علیه شُربَهُ ، فهو مُصَرَّدٌ فی الجمیعِ ، ومنه : غَیْمٌ صُرَّادٌ ، وصُرَّیْدٌ ، کتفَّاحٍ وجُمَّیْزٍ : رقیقٌ لا ماءَ فیه.

وأَرضٌ مِصْرادٌ : لا شجرَ بها ولا نبتَ.

والصُّرَدُ ، کزُفَرٍ : طائرٌ أَبقَعُ أَبیضُ البَطْنِ ضخمُ الرَّأسِ والمِنْقَارِ یَصِیدُ

ص: 24


1- الشَّفا بتعریف حقوق المصطفی 1 : 329.
2- البخاری 3 : 253 ، مسند أحمد 4 : 328.
3- تهذیب الأحکام 5 : 664 / 621 ، مجمع البحرین 3 : 84.
4- أساس البلاغة : 252.
5- فی النّسخ : « فأخطأ » ، والصّواب ما أثبتناه.

العصافیرَ ، والعَرَبُ تتشاءمُ به ، قال القرطبیُّ : ویقال له الصُّرَدُ الصّوَّامُ (1) ؛ لِمَا

رواهُ أُمیَّةُ بنُ خَلَفٍ الجُمَحِیُّ : قال : رآنی رسولُ الله صلی الله علیه و آله وعلی یدی صُرَدٌ ، فقال : ( هذا أَوَّل طائِرٍ صامَ عاشُوراءَ ) ، قال الحاکم : وهو من الأَحادیثِ الّتی وضعتها قَتَلَةُ الحسین علیه السلام (2). الجمع : صِردان ، کغِرْبانٍ.

وکفَلْسٍ : مِسمارٌ یُشَکُّ به السِّنانُ فی الرُّمحِ ، وکأَنَّ الصَّادَ بدلٌ من السِّینِ ، فیکون من « السَّرْد » بمعنی الثَّقْبِ ؛ لأَنَّه یَثقُبُ الرُّمحَ.

ومن المجاز

صَرِدَ قلبی منه ، کتَعِبَ : انتَهَی عنه فلا یُریدُهُ ، فهو صَرِدٌ ؛ قال :

أَصْبَحَ قَلْبِی صَرِدَا

لا یَشْتَهِی أَن یَرِدا (3)

و - السِّقاءُ : خرج زُبْدُهُ متقَطِّعاً ..

و - الفَرَسُ : دَبِرَ موضعُ السَّرْجِ منه ، فهو صَرِدٌ ، ککَتِفٍ.

وجیشٌ صَرْدٌ ، وصَرِدٌ ، کفَلْسٍ وکَتِفٍ : عظیمٌ ثقیلُ السَّیرِ لعِظَمِهِ حتَّی کأَنَّه من تُؤَدَةِ سَیْرِهِ جامدٌ.

وصَرَّدَ له العطاءَ تَصْرِیداً : قَلَّلَهُ.

وعلی دابَّتِهِ صِرْدانٌ ، کغِرْبانٍ : وهی بُقَعٌ بیضٌ من الشَّعَرِ النّابتِ (4) علی الدَّبَرةِ أَو من أَثَرِها ، واحدها صُرَدٌ ، شُبِّهَ بالصُّرَدِ الطَّائِرِ ، وهو فَرَسٌ مُصَرَّدٌ ، کمُعَظَّمٍ.

والصُّرَدَانِ : تثنیةُ صُرَدٍ أیضاً ؛ عِرقانِ تحت اللِّسانِ من الإِنسانِ وغیرِه ، وهو مستعارٌ من اسمِ الطَّائِرِ أیضاً.

ولَبَنٌ صَرِدٌ ، ککَتِفٍ : مَنتَفِشٌ لا یلْتَئمُ.

واصطَرَدَ : حَنِقَ واغتاظَ شَدیداً حتَی کأَنَّه انتَقَضَ من الغیظِ انتقاضَ المِصَرادِ ،

ص: 25


1- تفسیر القرطبی 13 : 172.
2- حیاة الحیوان الکبری 1 : 613 - 614.
3- الرّجز معزوّ إلی الضَّبِّ فی التّهذیب 2 : 199 ، والتّاج ( ضبب ) ، وبلا عزوٍ فی العین 6 : 193 ، وأساس البلاغة : 252.
4- فی متن « ج » : « من الشعرات » ، وفی نسخة بدل منه کالمثبت.

فهو مُصْطَرِدٌ.

والصَّارِدُ : سیفُ عاصمِ بنِ ثابتٍ الأَنصاریِّ الصَّحابیِّ ؛ حَمِیُّ الدَّبْرِ.

والصُّرادُ ، کغُرابٍ : المکانُ المرتفعُ من الجبالِ ، وهو أَبرَدُها ، کالصَّرْدِ ، کفَلْسٍ.

وصُرادٌ أَیضاً : موضعٌ فی شعرِ الشَّماخِ (1) ، وأَرضٌ مُضیئَةٌ فی دیارِ بنی کلام بالحَوْأَبِ ، وجبلٌ بقربِ رَحْرَحانَ.

والصُّرَیْدُ : موضعٌ بقربِهِ أیضاً.

والصِّمْرِدُ ، کزِبْرجٍ : النّاقةُ القلیلةُ اللَّبنِ ، ذکرهُ الجوهریُّ هنا ، وقال : أَرَی أَنَّ المیمَ فیه زائدةٌ (2) ، وقَطَعَ بزیادتِها أَبو حیَّان فی الارتشاف ، فقال : والصِّمْرِدُ من التَّصْریدِ (3) ، فقول الفیروزابادیِّ : الصِّمْرِدُ لیس هنا موضعُ ذِکرِهِ ، ضیقُ عَطَنٍ.

الأثر

( تَحاتَّ وَرَقُهُ مِنَ الصَّرِیدِ ) (4) کأَمِیرٍ ، وهو البَرْدُ ، ویروَی : « من الجَلِیدِ ».

( إِنِّی مِصْرادٌ ) (5) کمِصْباحٍ ، هو الَّذی یشتدُّ علیه البَردُ ویَقِلُّ صبرُهُ علیه.

( لَنْ یَدْخُلَ الجَنَّةَ إِلاَّ تَصْرِیداً ) (6) أَی قلیلاً ؛ من صَرَّدَ شرابَهُ ، إِذا قلَّلَهُ.

( بِما یَمُوتُ فی البَحْرِ صَرْداً ) (7) یعنی سَمَکاً یموتُ فیه من البَرْدِ.

( کانَ عَلیُّ بنُ الحُسَیْنِ علیهماالسلام رَجُلاً صَرِداً ) (8) ککَتِفِ ، أَی مِصْراداً لا یقوی علی البَرْدِ ؛ لأنَّه کان ضعیفَ الجسمِ قد انهَکَتْهُ العِبادةُ.

المثل

( حَدُّ إِکامٍ وَانْصِرادٌ وعَسَمْ ) (9)

ص: 26


1- (1) إِشارة إلی قوله :
2- الصّحاح.
3- ارتشاف الضّرب 1 : 198.
4- الفائق 1 : 258 ، النّهایة 3 : 21.
5- الفائق 3 : 21 ، غریب ابن الجوزی 1 : 584.
6- النّهایة 3 : 21.
7- الموطأ 2 : 495 ، النّهایة 3 : 21 ، بتفاوت یسیر.
8- مجمع البحرین 3 : 85.
9- مجمع الأَمثال 1 : 202 / 65. وفیه : غسم ، بالغین المعجمة.

الإِکامُ ، کجِبال : جمعُ أَکَمَةٍ - محرَّکةً - وهی الرَّبوةُ الغلیظةُ لا تبلغُ أَن تکونَ حجراً. وحدُّها : طرفُها الَّذی لا یستقرُّ علیه. والانصرادُ : وجْدانُ البَرْدِ. والعَسَمُ (1) ، بفتح العین والسّینِ المهملتین : الظُّلمةُ أَو اختلاطُها.

قال المیدانیُّ : هذا قول رَجُلٍ یشکو امرأَتَهُ ، وأَنَّه فی بلیَّه منها. یضرَبُ لمنِ ابتُلِیَ بشیءٍ فیه کلُّ شرٍّ ولا یستطیعُ مفارقَتَهُ. قال : والانصِرادُ لفظٌ ما رأَیتُهُ مستعملاً إِلاَّ هنا ، والله أعلمُ بصحتِهِ.

( أَصْرَدُ مِنَ الجَرادِ ) (2) من الصَّرْدِ بمعنی البَردِ ؛ وذلک لأَنَّه لا یُرَی فی الشّتاءِ لقلَّةِ صَبْرِهِ علی البَرْدِ.

( أَصْرَدُ مِنَ السَّهْمِ ) (3) مِنَ الصَّرْدِ بمعنی النُّفُوذِ ، یُضرَبُ للنَّافِذِ الماضی فی أَمرِهِ.

صرخد

صَرْخَدٌ ، کفَرْقَدٍ : بلدٌ بحَوْرانَ من أَعمالِ دمشقَ.

والصَّرْخَدِیُ : الخَمرُ ؛ نسبةٌ إِلیه ؛ لأَنَّه کثیرُ الکُرومِ فیُعصَرُ منه الخمرُ کثیراً ، ثمَّ توسَّعوا فسمَّوا الخمرَ نفسَها صَرْخَداً ، وأَدخلوا علیه اللاّمَ ، وقال أَبو العبَّاس : الصَّرْخَدِیُ : العَسَلُ فی قولِ الشّاعرِ :

ولَذٍّ کَطَعْمِ الصَّرْخَدِیِ تَرَکْتُهُ

بِأَرْضِ العِدَی من خَشْیَةِ الحَدَثانِ (4)

واللَّذُّ ، کفَلْسٍ : النّومُ.

صرفد

صَرَفَنْدَةُ ، بفتحاتٍ وسکون النّون : بلدٌ بصُورَ من سواحِلِ بحرِ الشَّامِ ، منها : محمَّدُ بنُ إِبراهیمَ بنُ رَواحَةَ بنِ

ص: 27


1- لم نجد فی کتب اللّغة المتداولة « عسم » بمعنی الظّلمة ، وإِنّما هو « الغسم » بالغین المعجمة.
2- جمهرة الأمثال 1 : 585 ، وفیه : « أَصرد من جرادة ».
3- مجمع الأمثال 4131 / 2181.
4- هو للرّاعی النّمیری ، دیوانه : 186 ، وروایته فیه : ولذّ کطعم الصَّرخدیِّ طرحتُه عشیّةَ خمس القومِ والعینُ عاشقه

محمّدِ بنِ النّعمانِ بنِ بشیرٍ الصَّحابیُّ المُحدِّثُ ، وآخرون.

صعد

صَعِدَ السَّطْحَ ، وإِلیه ، وفی السُّلَّم ، وفی الدَّرَجَةِ - کتَعِبَ - صَعَداً ، وصُعُوداً : ارتَقَی.

وصَعَّدَ تَصْعیداً : رَقَی مکاناً عالیاً ، کأَصْعَدَ ..

و - فی الجَبَلِ ، وعلیه : علا ، ولا تقل : صَعِدَ فیه - کسَمِعَ - أَو هِی لغةٌ حکاها ابنُ الأَعرابیِ (1) ، وعن أَبی زید - صَعِدْتُهُ - کسَمِعتُهُ - بعد أَن قال : صَعَّدَ فی الجَبَلِ تَصْعیداً - : ولم یعرفوا فیه صَعِدَ (2). قال فی المُحکم : وقد رجع أَبو زیدٍ عن ذلک ، فقال فی الهَمزةِ : اسْتَورَأَتِ الإِبِلُ : نَفَرَت فصَعِدَتِ الجَبَلَ ، کسَمِعت (3).

وأَصْعَدَ فی الأَرضِ : ذهب مُستقِبلَ أَرضٍ أَرفعَ من الأُخری ، أَو ذَهَبَ أَینما تَوَجَّه.

و - : أَتی مکَّةَ.

و - من بَلَدِهِ : ابتدأَ السَّفَرَ منه ، فهو مُصْعِدٌ فی ابتدائِهِ مُنْحَدِرٌ فی رُجوعِهِ ..

و - فی الوادی : ذهب إِلی حیثُ یجیءُ السَّیلُ لا إِلی أَسفلِهِ ، کصَعَّدَ فیه تَصْعِیداً ، أَو انحَدَرَ فیه ؛ عن الأَخفش (4) ، وأَنشَدَ قولَ الشَّاعِرِ (5) :

أُصَعِّدُ سَیْراً فی البِلَادِ وأُفْرِعُ

لکن قال ابنُ سیده : إِنَّما ذَهَبَ فیه إِلی الصُّعُودِ فی الأَماکِنِ العالیةِ ، و « أُفرعُ » ها هنا أَنحدِرُ ؛ لأَنَّ الإِفراعَ من الأَضدادِ ، فقابَلَ التَّصَعُّدَ بالتَّسَفُّلِ (6).

وأَصْعَدَتِ السَّفینةُ : مُدَّ شِراعُها فذهبَتْ بها الرِّیحُ.

ص: 28


1- انظر المحکم والمحیط الأعظم 1 : 422.
2- نوادر أبی زید : 520.
3- المحکم والمحیط الأعظم 1 : 422.
4- انظر الصحاح.
5- (5) عبد الله بن همّام السّلولیّ ، کما فی کتاب سیبویه 3 : 57 ، واللّسان ، والتّاج ، وصدره :
6- المحکم والمحیط الأعظم 1 : 422.

وتَصَعَّدَ وتَصاعَدَ : تکلَّفَ الصُّعُودَ وبالغَ فیه ، کاصَّعَّدَ اصَّعُّداً کاطَّیَّرَا طَّیُّراً ، واصَّاعَدَ اصَّاعُداً کاطَّایرَ (1) اطّایُراً بضمِّ ما قبلَ الآخرِ من المصادِرِ ، وکذا مصدرُ کلِّ ما کان علی « افَّعَّل » و « افَّاعَل » اللَّذین أَصلُهُما « تَفَعَّل » و « تفاعَل » فأُدغِمَت التَّاءُ فی فاءِ الفعلِ واجتُلِبَ لها همزةُ الوصلِ فی الماضی والأمرِ والمصدرِ فإِنَّه یکون بضمِّ ما قبل الآخرِ.

وقولُ الفیروزابادیِّ : الإِصَّعُّدُ ، بالکسرِ وفتحِ الصّادِ وضمِّ العین مشَدَّدتینِ ، غلطٌ قَبیحٌ لا یَقعُ مثلُه عن صغارِ الطّلبةِ ؛ لأَنَّ الهمزةَ فیه همزةُ وصلٍ ، فلا وجه لقوله : « بالکسر » إِلاَّ جهله بعلم الصّرف.

وتَصاعَدَ نَفَسُهُ ، وتَصَعَّدَ : عَلا متواتراً ، أَو صَعُبَ مَخرَجُهُ.

وهو یَتَنَفَّسُ صُعُداً کعُنُقٍ ، وتَنَفَّسَ الصُّعَداءَ ، کنُفَساءَ : یَتَنَفَّسُ عالیاً طویلاً أَو بتوجُّع.

وذَهَبَ السَّهمُ صُعُداً ، کعُنُقٍ : علا فی الهواءِ.

وهذا النَّباتُ [ یَنمِی ] (2) صُعُداً أَیضاً : طولاً وارتفاعاً.

والصَّعیدُ : وجهُ الأَرضِ ، أَو المُرتفعُ منها ، أَو المُرتفِعُ من منخفضِها ، أَو ما لم یُخالِطهُ رَملٌ ولا سَبَخَةٌ ، أَو الأَرضُ الطیِّبةُ ، أَو کلُّ تُرابٍ طَیِّبٍ ، والموضعُ العریضُ الواسعُ ، والقبرُ ، والطَّریقُ. الجمعُ : صُعْدانٌ ، وصُعُدٌ ککُثْبانٍ وکُثُبٍ فی کَثیبٍ ، جمعُ الجمعِ : صُعُداتٌ ، کطُرُقاتٍ فی طُرُقٍ.

والصَّعُودُ ، کصَبُورٍ : المکانُ الَّذی یُصْعَدُ فیه ، وهو خِلافُ الحَدورِ. الجمعُ : صُعُدٌ ، وصَعائِدُ ، کعَجائِزَ فی عَجُوزٍ ..

و - من النُّوقِ : الَّتی تَخْدِجُ أَو یموتُ حُوارُها فَتَرْأَمُ علی ولدِها الأَوَّلِ أَو ( علی ) (3) وَلَدِ غیرِها. الجمعُ : صَعائِدُ ،

ص: 29


1- فی « ت » و « ش » : اطیّر.
2- فی النّسخ : « سمّی » ، والتصحیح عن کتب اللّغة.
3- لیست فی « ت » و « ج ».

وصُعُدٌ ، وأَنَکَرَهُ سیبویه ، وقد أَصْعَدَت إِصْعاداً ، وأَصْعَدْتُها أَنا ؛ لازمٌ متعدٍّ ، کصَعَّدتُها تَصْعیداً ..

و - من الطُّرُقِ : الصَّاعِدُ ، مؤنَّثةٌ.

الجمعُ : صُعُدٌ ، وأَصْعِدَةٌ ..

و - من العَقَباتِ : الکَؤُودُ الشَّاقَّةُ ، کالصَّعُوداءِ ، ممدودةً.

وأَکَمَةٌ ذاتُ صُعَداءَ ، کنُفَساءَ : صَعُودٌ یَشقُ صُعُودُها علی راقیها.

وتَصَعَّدَهُ الأَمرُ ، وتَصاعَدَهُ : شقَّ علیه ؛ کأنَّه علاهُ وغَلَبَهُ.

وعذابٌ صَعَدٌ ، کسَبَبٍ : شاقٌّ ، وأَصلُهُ المصدرُ.

والصَّعْدَةُ ، کهَضْبَةٍ : القناةُ ، والقَصَبَةُ تَنبُتُ مستقیمةً لا تحتاجُ إِلی تَثْقِیفٍ ، وشِبهُ الحَرْبَةِ. الجمعُ : صِعادٌ ، وصَعَداتٌ ، محرَّکةً ..

و - : الأَتانُ الطَّویلةُ الظَّهرِ ، شُبِّهَت بالصَّعْدَةِ من القنا.

وابنُ صَعْدَةَ : حمارُ الوحش.

وبناتُ صَعْدَةَ ، وأَولادُ صَعْدَةَ : الحُمُرُ الوحشیَّةُ ، والنّسبةُ إلیها صاعِدِیٌ ؛ علی غیرِ قیاسٍ.

وصُعْدَةُ البابِ کغُرْفَةٍ : فِناؤُهُ ، ومَمَرُّ النّاس بینَ یَدَیْهِ ؛ یقال : أَراکَ تَلزَمُ صَعْدَةَ بابِک. الجمعُ : صُعُداتٌ ، کظُلُمات.

وجَبَلٌ مُصَعِّدٌ ، کمُحَدِّثٍ : مُرتَفعٌ عالٍ.

والمِصْعادُ : الحَبْلُ یُصْعَدُ به علی النّخلِ.

ومن المجاز

أَخَذَ مائةً فَصاعِداً ، أَی فزائِداً.

وله شَرَفٌ وجَدٌّ صاعِدٌ.

ورَتبَةٌ بعیدةُ المَصْعَدِ والمَصاعِدِ.

وعُنُقٌ صاعِدٌ : طویلٌ.

وجارِیَةٌ صَعْدَةٌ : مستقیمةُ القامةِ ، کأَنَّها الصَّعْدَةُ من الرِّماحِ ، وهُنَّ جوارٍ صَعْداتٌ ، بالسّکون لأنَّها صِفَةٌ بخِلافِ المُشبَّهِ به فإِنَّها صَعَدات ، بالحرکة ؛ لأنَّها اسمٌ.

وأَرهَقْتُهُ صَعُوداً ، کصَبُورٍ : جشَّمُتهُ مشقَّة.

ص: 30

وللِسیادَةِ (1) صُعَداءُ ، کنُفَساءَ : ارتِقاءٌ شاقٌّ علی صاعِدِهِ.

وهو یَتَّبِعُ صُعَداءَهُ : یرفعُ رَأْسَهُ کِبْراً ولا یُطَأْطِئُهُ.

وناقةٌ صُعادیَّةٌ ، کغُرابیَّةٍ : طویلةٌ.

ویقال للنَّاقةِ إِذا دنت من البُزُول : هی فی صُعَیْدَةِ بازِلَیْها - کجُهَیْنَة - تَصغیرُ « صَعْدَة » الَّتی هی بمعنی المرَّةِ من الصُّعُودِ ، والتّصغیرُ لتقریبِ زمانِ بُزُولِ سِنَّیْها ، أَی انشِقاقِهما.

ورَکَبٌ مُصَعِّدٌ ، ومُصْعِدٌ ، کمُحَدِّثٍ ومُحْسِنٍ : مرتفِعٌ فی البطنِ مُنتَصِبٌ ؛ قال :

تَقُولُ ذاتُ الرَّکَبِ المُرَفَّدِ

لَا خافِضٍ جِدّاً ولا مُصَعِّدِ (2)

وصَعَّدَ الشَّرَابَ تَصْعِیداً : عالجَهُ بالنّارِ أَو استَعْرَقَهُ (3) ، فهو مُصَعَّدٌ.

وصُعائِدُ بالضَّمِّ ، وصُعادَی کحُبارَی ، والصُّعَیْداءُ کالغُبَیْراءَ ، وصُعْدُدٌ کهُدْهُدٍ ، وصُعْدٌ کقُفْلٍ : مواضعُ.

وصَعْدَةُ ، کهَضْبَة : مدینةٌ عامرةٌ بالیمنِ بینَها وبینَ صنعاءَ ستُّونَ فرسخاً ، وهی مَعرِفَةٌ لا تَدخُلُها الأَلفُ واللاّمُ ، وقولُ الفیروزابادیِّ : الصَّعْدَةُ موضعٌ بالیمنِ ، غلطٌ.

وصَعْدَةُ أَیضاً : ماءٌ جَوْفَ العَلَمینِ.

وصَعْدَةُ بنی عَوْفٍ ، وصَعْدَةُ عارمٍ : موضعان.

والصَّعیدُ : بمصرَ ؛ بلادٌ واسعةٌ کبیرةٌ فیها عِدَّةُ مُدُنٍ عظامٍ ..

و - : وادٍ قُربَ وادِی القُرَی فیه مسجدٌ للنّبیِّ صلی الله علیه و آله .

وصاعِدٌ : ابنُ الحَسَنِ البغدادِیُّ ؛ لغویٌّ مشهورٌ ..

و - : اسمُ فَرَسِ صَخْرِ بنِ عمروٍ ، وبَلْعَاءَ بنِ قیسٍ.

وصَعْدَةُ : اسمُ عَنْزٍ ، وفَرَسُ ذُؤَیبِ بنِ هلالٍ.

ص: 31


1- فی « ش » : وللسیارة.
2- الرّجز بلا عزو فی المحکم والمحیط الأعظم 1 : 423 ، واللّسان.
3- فی « ت » و « ش » : واستعرقه.

الکتاب

( إِذْ تُصْعِدُونَ وَلا تَلْوُونَ ) (1) أَی تذهبون وتَبعُدونَ فی الأَرض مُنهزِمینَ من العدِّوِ لا یقفُ منکم أَحَدٌ علی أَحَدٍ ممَّن خلفَکم ، أَو تذهبونَ فی وادی أُحُدٍ فِراراً ولا تُعرِّجونَ علی أَحَدٍ.

( سَأُرْهِقُهُ صَعُوداً ) (2) سأُغْشیهِ عَقَبَةً شاقَّةَ المَصعَدِ ، وهو مَثَلٌ لِمَا یَلقَی من العذابِ الشَّاقِّ الصَّعبِ.

أَو هو علی حقیقتِهِ - وهو الظّاهرُ - لما روی عنه صلی الله علیه و آله : ( إِنَ الصَّعُودَ جَبَلٌ مِنْ نَار یَصْعَدُ فیه خَمسِینَ خَرِیفاً ثمَّ یَهْوِی مِنْهُ کَذَلِکَ أَبَداً ) (3).

وعنه صلی الله علیه و آله : ( أَنَّه یُکَلَّفُ أَنْ یَصْعَدَ عَقَبَةً فِی النَّارِ کُلَّمَا وَضَعَ عَلَیْهَا یَدَهُ ذَابَتْ وَإِذَا رَفَعَها عَادَتْ ، وَإِذَا وَضَعَ رِجْلَهُ ذابَتْ وَإِذَا رَفَعَها عَادَتْ ) (4).

( کَأَنَّما یَصَّعَّدُ فِی السَّماءِ ) (5) کأَنَّما یُزاولُ أَمراً غیرَ ممکنٍ ؛ لأَنَ صُعُودَ السَّماءِ مَثَلٌ فیما یَمتنِعُ ویَبعُدُ عن الاستطاعةِ ؛ فکأَن الکافرَ فی نفورِهِ عن الإِسلام وثِقلِه علیه بمنزلَةِ مَن یَتَکَلَّفُ الصُّعُودَ إِلی السَّماءِ.

( یَسْلُکْهُ عَذاباً صَعَداً ) (6) أَی فی عذابٍ شاقٍّ. والصَّعَدُ ، کسَبَبٍ : مصدرٌ کالصُّعُودِ وُصِفَ به العذابُ مبالغةً ؛ لأَنَّه یعلو المُعذَّبَ ویَغلبُهُ فلا یَطیقُهُ.

( فَتَیَمَّمُوا صَعِیداً طَیِّباً ) (7) قال الزجَّاجُ : الصَّعِیدُ : وَجْهُ الأَرضِ تُراباً کان أَو غیرَه ، وإِن کان صخراً لا ترابَ علیه لو ضَرَبَ المُتَیَمِّمُ یَدَهُ علیه ومَسَحَ لکان ذلک طَهُورهُ (8). وهو مذهبُ أبی حنیفة والإِمامیَّةِ من الشِّیعة (9) ، وعلی هذا فالطَّیِّبُ : الطّاهرُ أَو الحلالُ.

ص: 32


1- آل عمران : 153.
2- المدّثر : 17.
3- سنن التّرمذی 4 : 104 / 2702 ، الکشّاف 4 : 648 ، باختلاف یسیر.
4- مجمع الزّوائد 7 : 131 ، الکشّاف 4 : 648.
5- الأنعام : 125.
6- الجن : 7.
7- النّساء : 43 ، المائدة : 6.
8- انظر التّهذیب 2 : 7 ، وعون المعبود 1 : 361.
9- انظر فقه القرآن 1 : 37 ، وجوامع الجامع 1 : 402.

ومَن فسَّرهُ بالمُنبِتِ دونَ السَّبَخَةِ قال : الصَّعیدُ : التُّرابُ لا غیرُ ؛ لأَنَّه الَّذی یَحتَمِلُ الإِنباتَ ؛ لقولِهِ : ( وَالْبَلَدُ الطَّیِّبُ یَخْرُجُ نَباتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ ) (1) وهو مذهبُ الشَّافعیِ (2).

صَعِیداً ( جُرُزاً ) (3) فی : « ج ر ز ».

صَعِیداً ( زَلَقاً ) (4) فی : « ز ل ق ».

( إِلَیْهِ یَصْعَدُ الْکَلِمُ الطَّیِّبُ ) (5) فی : « ط ی ب ».

الأثر

( إِیَّاکُمْ وَالقُعُودَ بالصُّعُدَاتِ ) (6) هی الطُّرُقُ ، جمعُ صُعُدٍ ، وهی جمعُ صَعِیدٍ ، کطَرِیقٍ وطُرُقٍ وطُرُقاتٍ ، أَو جمعُ صُعْدَةٍ کظُلْمَةٍ وظُلُماتٍ ، وهی وَصِیدُ البابِ وفِناؤُهُ ، ومنه :

( اجْتَنِبُوا مَجالِسَ الصُّعُداتِ ) (7) وحدیثُ : ( لَخَرَجْتُمْ إِلی الصُّعُداتِ ) (8)

أَی إِلی الطُّرُقاتِ ، کفِعلِ المَحزونِ الَّذی یضیقُ به المنزلُ فیخرجُ منه یَتَردَّدُ فی الطُّرُق.

( خَرَج عَلَی صَعْدَةٍ ) (9) کهَضْبَةٍ ، أَی أَتانٍ طویلةِ الظّهرِ.

( فَصَعَّدَ فی النَّظَرِ وصَوَّبَهُ ) (10) من التَّصْعیدِ ، أَی نظر إِلی أَعلایَ وأَسفلی.

( مَا تَصَعَّدَنِی شَیْءٌ مَا تَصَعَّدَتْنِی خِطبَةُ النِّکاحِ ) (11) أی ما صَعُبَ علیَّ وشقَّ ؛ مِنَ الصَّعُودِ ، وهی العَقَبة ، کتَکَأَّدَهُ من الکُؤُودِ ، وإِنَّما صَعُبت علیه ؛ لقربِ الوجوهِ إِلی الوجوهِ ونظرِ الحَدَقِ فی الحَدَقِ ؛ ولأَنَّه إِذا کان جالساً معهم کانوا نُظَراءَ وأَکفاءَ ، وإِذا کان علی المِنبرِ کانوا سُوقَةً ورَعیَّةً.

ص: 33


1- الأعراف : 58.
2- انظر تفسیر القرطبی 5 : 236.
3- الکهف : 8.
4- الکهف : 40 ، أی أَرضاً ملساء یُزلق فیها. انظر مجمع البحرین 5 : 177.
5- فاطر : 10.
6- الفائق 2 : 297 ، غریب ابن الجوزی 1 : 589.
7- مسند أحمد 4 : 30.
8- الفائق 2 : 297 ، النّهایة 3 : 29.
9- الغریبین 4 : 1077 ، الفائق 2 : 298.
10- البخاری 7 : 8 و 19 ، النّهایة 3 : 30.
11- الغریبین 4 : 1077 ، الفائق 2 : 299.

( فَسَما بَصَرِی صُعُداً ) (1) کعُنُقٍ ، إِذا ارتَفَعَ صاعِداً ، وقال الأَصیلیُّ : صُعَداءُ کنُفَساءَ (2) ، والأَوَّلُ هو الأَصَحُّ.

( أَقْبَلت مِنَ الصَّعِیدِ ) (3) وادٍ بعوالی المدینةِ.

صغد

الصُّغْدُ ، کقُفْلٍ : لغةٌ فی السُّغْدِ ؛ وهی النّاحیةُ المشهورةُ بسَمَرْقَنْدَ ، وقد سَبَقَ ذِکرُها. وقیل هما صُغْدانِ : صُغْدُ سَمَرْقَنْدَ ، وصُغدُ بُخاری.

وصُغْدُ بِیْلُ ، بزیادةِ لفظِ « بیْل » بکسر الباءِ الموحَّدة وسکون المثنَّاةِ التّحتیَّة بعدها لامٌ : بلدٌ بأَرضِ أَرْمِیْنِیَّةَ بناها أَنوشَروانَ العادلُ حیثُ بنی بابَ الأَبوابِ ، وأَنزَلَها قوماً من الصَّغْدِ وجعلَها مَسْلَحةً.

صفد

صَفَدَ صَفْداً ، کضَرَبَ : شدَّهُ ، وأَوثَقَهُ وقیَّدَهُ ، کأَصْفَدَهُ وصَفَّدَهُ تَصْفِیداً.

والصِّفادُ ، والصَّفَدُ ، ککِتابِ وسَبَبٍ : القَیْدُ أو الغُلُ (4). الجمع : أَصفادٌ (5).

وصَفَّدَهُ ، وأَصْفَدَهُ أَیضاً : أَعطاهُ ، والاسم : الصَّفَدُ - کسَبَبٍ - وهو من الأَوَّل ؛ لأَنَّ العَطِیَّةَ تَصْفِدُ المُنعَمَ علیه وتُقَیِّدُهُ ؛ کما یقال : قَیَّدَنِی إِحسانُکَ ، وأَنا أَسیرُ نِعْمَتِکَ.

قال بعضُهُم : والمختارُ فی العَطِیَّة « أَصْفَدْتُهُ » ، وفی القَیْدِ « صَفَدْتُهُ ».

ومن المجاز

صَفَّدْتُهُ بکلامِی تَصْفِیداً ، إِذا غَلَبْتُهُ.

وأَصْفَدْتُ الشیءَ : ادَّخَرْتُهُ.

وصَفَدٌ : بلدٌ بالشَّامِ.

ص: 34


1- غریب ابن سلام 1 : 223 ، الفائق 1 : 172.
2- حکاه عنه ابن حجر فی مقدمة فتح الباری : 141.
3- مسلم 3 : 39 ، مسند أَبی یعلی 12 : 388 ، وفیهما : « أَقبلت امرأَةٌ من الصّعید ».
4- فی « ج » : والغلُّ.
5- ومنه قوله تعالی : وَآخَرِینَ مُقَرَّنِینَ فِی الْأَصْفادِ ص : 38.

صفرد

الصِّفْرِدُ ، کحِصْرِمٍ : طائرٌ صغیرٌ کالعُصفُورِ یُسمَّی أَبا الملیحِ. وفی المثلِ : ( أَجْبَنُ مِنْ صِفْرِدٍ ) (1).

صفعد

الإِصْفَعِنْدُ (2) ، بکسرِ أَوَّله وسکونِ ثانیه وفتحِ الفاء وکسرِ العین المهملة وسکون النّونِ : من أَسماء الخَمْرِ ، والنُّونُ فیه زائدةٌ إِجماعاً ، وإِنِّما حکموا بزیادتِها للدخولِ فی أَوسعِ البابینِ ، وهو کونُ أَبنیةِ المزیدِ أکثرَ من أَبنیةِ المُجرَّد ، وإِلاَّ فلا نظیرَ له علی تقدیرِ أَصالةِ النّونِ ولا زیادتها.

صلد

الصَّلْدُ ، کفَلْسٍ : الصُّلْبُ الأَملسُ من الحِجارةِ کالصَّلِیدِ ، کأَمِیرٍ ، وقد صَلِدا صَلَداً ، کتَعِبَ.

ومن المجاز

أَرْضٌ صَلْدٌ : لا تُنبِتُ شیئاً ، وقد صَلَدَت صُلُوداً - کجَلَسَ - کأَصْلَدَتْ.

ورَأسٌ صَلْدٌ : لا یُخرِجُ شَعَراً.

ورَجُلٌ صَلْدٌ ، وصَلُودٌ ، وأَصْلَدُ : بخیلٌ جدّاً ، وقد صَلُدَ صَلادَةً ، وصَلَدَ صُلُوداً - کصَلُبَ صَلابةً ، وجَلَسَ جُلُوساً - کصَلَّدَ تَصْلِیداً.

ومکانٌ أَصْلَدُ : أَجرَدُ.

وزَنْدٌ صَلُودٌ : لا یَرِی ، وقد صَلِدَ وصَلَدَ صُلُوداً ، کصَعدَ وجَلَسَ.

وأَصْلَدَ الرَّجُلُ : صَلِدَ زَندُهُ ..

و - الله الزَّنْدَ : جَعَلَهُ صَلُوداً.

والصَّلُودُ من النّوقِ : البَکِیَّةُ الغلیظةُ جِلدِ الضَّرْعِ ، کالمِصلادِ ..

و - من الخَیْلِ : الَّذی لا یَعْرَقُ ، کالصَّلْدِ - کفَلْس - وهو مَذمومٌ ..

و - من القُدُورِ : البطیئةُ الغَلْیِ ..

ص: 35


1- مجمع الأمثال 1 : 185 / 981 ، المستقصی 1 : 45 / 159.
2- فی القاموس والتّاج : « الإصفعید » ، وفی نسخة من القاموس : « الإصفعند ».

و - من النّاسِ وغیرِهِم : المُنفَرِدُ کالصَّلِیدِ ..

و - : مَن یَصعَدُ فی الجبلِ فَزَعاً.

وصَلَدَتْ أَنیابُ الدَّابَّةِ ، کضَرَبَت : صَوَّتَ صَرِیفُها ، فهی صالِدَةٌ ، وصَوالِدُ ..

و - الدّابَّةُ : ضَرَبَت بِیَدَیْهَا الأَرضَ فَزَعاً ..

و - صَلْعَتُهُ صَلِیداً : بَرَقَت.

وخَرَجَ الدَّمُ یَصْلِدُ ، کیَضْرِبُ : یَبرُقُ (1).

وناقةٌ صَلْدَةٌ ، کجَلْدَةٍ زنةً ومعنیً.

ومِصلادٌ ، إِذا نَتَجَت ولم یکن لها لَبَنٌ.

وأَرضٌ صِلداءُ ، وصِلْداءَةٌ ، بکسرهما : غلیظةٌ صُلْبَةٌ.

وعُودٌ صَلاَّدٌ ، کعَبَّاسٍ : لا یأکُلُه الدُّودُ.

والمِصْلَدُ (2) : اللَّبنُ یُحْلَبُ فی إِناءٍ دسمٍ فلا تَعلوه رَغوةٌ.

وصَلْدَدٌ ، کمَهْدَدٍ : موضعٌ من نواحی الیمن فی بلادِ هَمْدانَ ؛ قال مالکُ بنُ نَمَطٍ الهَمْدانِیُّ لمَّا وَفَدَ علی النّبیِّ صلی الله علیه و آله فکَتَبَ له کتاباً علی قومه :

ذَکَرْتُ رَسُولَ اللهِ فی فَحْمَةِ الدُّجَا

ونَحْنُ بأَعْلَی رَحْرَحانَ وصَلْدَدِ (3)

الکتاب

( فَتَرَکَهُ صَلْداً ) (4) أَجرَدَ نقیّاً من التُّرابِ الَّذی کان علیه.

صلخد

الصَّلْخَدُ ، کعَسْجَدٍ ، والصِّلَخْدُ کهِزَبْرٍ ، والصَّلَخْدَی کسَبَنْتَی ، والصِّلْخَادُ کفِرْصادٍ ، والصِّلَّخْدُ کصِنَّبْرِ ، والصُّلاخِدُ کسُرادِق : البعیرُ الصُّلْبُ القَوِیُّ ..

و - من السِّهام : الماضی النّافذُ.

وناقةٌ صَلَخْداةٌ - کعَلَنْداةٍ - وصَلْخُودٌ ،

ص: 36


1- ومنه خبر عمر : « لمّا طُعِن سقاه الطَّبیب لبناً فخرج من الطّعنة أَبیضُ یَصلِد » النّهایة 3 : 46.
2- کذا ضبطت ضبط قلم فی النّسخ ، وضبطت فی تکملة الصّاغانی والتّاج ضبط قلم بضمّ المیم وکسر اللاّم.
3- الإِصابة 3 : 356 ، معجم البلدان 3 : 421.
4- البقرة : 264.

کجَلْمُودٍ : شدیدةٌ.

واصْلَخَدَّ ، کاقْشَعَرَّ : انتَصَبَ قائِماً.

والصِّلْخادُ - کحِمْلاق - والمُصْلَخِدُّ ، کمُسْیَطِرّ : الأَسدُ.

صلغد

الصِّلَّغْدُ ، کعِلَّکْد بالغینِ المعجمة : مَن تَقَشَرَّ أَنفُهُ فاحْمَرَّ.

صمد

صَمَدَهُ وإِلیه صَمْداً ، کقَتَلَ : قَصَدَهُ ، فهو مَصْمُودٌ.

وصَمَدٌ ، کسَبَبٍ : فَعَلٌ بمعنی مَفعُول.

وسَیِّدٌ صَمَدٌ : مَصْمُودٌ إِلیه فی الحوائِجِ.

وصَمَدَ صَمْدَ هذا الأَمرِ : قَصَدَ قَصْدَهُ مُعْتَمِداً علیه.

وبیتٌ مُصَمَّدٌ ، کمُعظَّمٍ : مَقْصُودٌ کثیراً ؛ من صَمَّدَهُ تَصْمیداً ، إِذا بالغ فی صَمْدِهِ ، أَی قَصْدِهِ.

والصَّمْدُ ، کفَلْسٍ : المکانُ الصُّلْبُ المُرتفِعُ لا یَبلُغُ أَن یکونَ جَبَلاً ، وکُلُّ غلیظٍ من الأَرض ، وماءٌ للضِّباب ، وموضعٌ بینَ مکَّةَ والطَّائفِ لا ماءَ به.

وذاتُ الصَّمْدِ : موضعٌ أَو ماءٌ فی شاکِلَةِ الحِمَی من ضَریَّةَ ، وإِیَّاه عَنَی بشَّارٌ بقولِهِ :

یا طَلَلَ الحَیِّ بِذاتِ الصَّمْدِ

باللهِ خَبِّر کَیْفَ کُنْتَ بَعْدی (1)

والصَّمْدَةُ ، کهَضْبَةٍ : الصَّخْرَةُ الرَّاسِیَةُ فی الأَرض مرتفعةٌ عنها أَو مستویةٌ بها ، والأَرضُ المرتفعةُ المستویةُ ، والنّاقةُ العائِطُ ؛ وهی الَّتی لم تُلقَح سِنیِنَ ( من ) (2) غیرِ عُقْرٍ. الجمع : صِلادٌ ، کهِضابٍ.

وصَمَدَهُ بالعَصا ، کقَتَلَهُ : ضَرَبَهُ ..

و - الشَّیءَ : نَصَبَهُ ..

و - لَفَحَ الشَّمسُ وجهَه : أَثَّر فیه.

والصَّمَدُ ، کسَبَبٍ : ما لا جَوْفَ له ،

ص: 37


1- دیوانه : 84.
2- لیست فی « ت » و « ش ».

ومن لا یَظمأُ ولا یجُوعُ إِذا حارَبَ ؛ کأَنَّه لا جَوفَ له.

وقومٌ صَمَدٌ أَیضاً : لا حِرْفَةَ لهم ولا ما یعیشون به.

والمُصْمَدُ ، کالمُصْمَتُ زِنة ومعنیً.

والمُصَمَّدُ ، کمُعَظَّمٍ : المحکمُ المُوثَقُ ، والصُّلبُ الَّذی لا خَوَرَ فیه ، وما لیس بأَجْوَفَ.

والمُصَوْمِدُ ، کمُحَوْلِقٍ : الغَلِیظُ.

والمِصْمادُ : النّاقةُ الدَّائمةُ الرِّسْلِ علی السَّنَةِ والقُرِّ. الجمع : مَصامِیدُ ، ومَصامِدُ.

والصِّمادُ ، ککِتابٍ : صِمَامُ القارورةِ ، وقد صَمَدَها ، کمَنَعَها ..

و - : مندیلٌ أَو خِرقةٌ دونَ العِمامةِ یُلَفُّ علی الرَّأسِ ؛ لغةٌ فی الضِّمادِ ، بالضَّاد المعجمة.

وصَمَّدَ رَأْسَهُ تَصْمِیداً : لفَّه به ، کضَمَّدَهُ تَضْمِیداً ، بالمعجمة.

وصامَدَهُ صِماداً ، ومُصامَدَةً : جالَدَهُ.

وصَمْدَةُ ، کهَضَبَةٍ : اسمُ امرأة.

الکتاب

( اللهُ الصَّمَدُ ) (1) الَّذی یَصْمُدُ إِلیه کلُّ مخلوقٍ فی حوائِجِهِ لا یَستَغنِی عنه وهو غنیٌّ عنهم بذاتِهِ.

أَو الدَّائمُ الباقی الَّذی لم یزل ولا یزالُ.

( والَّذی یَفْعَلُ ما یَشاءُ ) و ( یَحْکُمُ ما یُرِیدُ ) .

أَو الَّذی انتَهَی إِلیه السُّؤدَدُ.

أَو الَّذی ( لَمْ یَلِدْ وَلَمْ یُولَدْ * وَلَمْ یَکُنْ لَهُ کُفُواً أَحَدٌ ) (2).

أَو الَّذی لا جوفَ له ؛ لأَنَّ الجَوْفَ من صفاتِ الجسمِ ، فَنَفْیُهُ کنایةٌ عن نفْیِ الجسمیَّةِ ، أَو عن نفْیِ الماهیَّة ؛ لأَنَّها (3) إِنَّما تَظهَرُ بالوجودِ ؛ فالوجودُ ظاهرٌ والماهیَّةُ باطنةٌ ، فهی بمنزلةِ الجوفِ.

فما لا ماهیَّةَ له وهو موجودٌ یناسبُ ما لا جَوْفَ له ، وإِذا لم تکن له ماهیّةٌ لم یکن إِلاَّ الوجودُ البحتُ المُجرَّدُ عن

ص: 38


1- الإخلاص : 2.
2- الإخلاص : 3 ، 4.
3- فی « ش » : لأنّه بدل : لأَنَّها.

جمیعِ المخالطاتِ الغریبة ، فلا اعتبارَ فی ذاتِهِ إِلاَّ الوجودُ ، والّذی لا اعتبارَ له إِلاَّ الوجود فهو غیرُ قابلٍ للعدم ؛ فإِنَّ الشَّیءَ من حیثُ هو موجودُ غیرُ قابلِ للعدمِ ، فإِذن « الصَّمَدُ » الحقُّ واجبُ الوجوب مطلقاً من جمیع الوجوه.

الأثر

( صَمَدِیّاً ) (1) أَی لیس بجسم ولا جسمانیِّ مفتقرٍ إِلی شیءٍ ، بل کلُّ ما سواهُ مُفْتَقِرٌ إِلیه ، والنّسبةُ للمبالغة ، کالأَحْمَریِّ.

( لا یَخرُجُ مِنْ هَذَا البابِ إِلاَّ صَمَدٌ ) (2)سَیِّدٌ مَصْمُودٌ مَقْصُودٌ.

( فَصَمْداً صَمْداً حَتَّی یَنْجَلِیَ لَکُمْ عَمُودُ الحَقِّ ) (3) أَی اقصُدوا عدوَّکم قَصْداً بعدَ قَصْدٍ ، کقَوله (4) تعالی : ( کَلاَّ إِذا دُکَّتِ الْأَرْضُ دَکًّا دَکًّا ) (5) أَی دَکّاً بَعدَ دَکٍّ ، فالثَّانی لیس تَوْکیداً للأوَّل کما توهَّمَهُ کثیرٌ ، وإِنَّما هو للتَّکریرِ والتَّکثیرِ منصوبٌ علی الحال ، والمعنی مُکَرِّرینَ علیهم الصَّمْدَ ، ومَکَرِّراً علیها الدَّکٌّ.

( ما رَأَیْتُ رَسُولَ الله صلی الله علیه و آله صلّی إِلی عُودٍ أَو عَمُودٍ إِلاَّ جَعَلَهُ علی حاجِبِهِ الأَیْمَنِ أَوِ الأَیْسَرِ ولا یَصْمُدُ لَهُ صَمْداً ) (6) أَی لا یقابله مستویاً مُستقیماً کأنَّه قاصدٌ له ، بل کان یمیلُ عنه حَذَراً من أَن یُضاهِیَ عِبادةَ الأَصنامِ.

صمحدد

الصَّمَحْدَدُ - بالحاء المهملة لا المعجمة ، وغلط الفیروزابادیَّ - کسَبَهْلَلٍ وحُزَعْبلٍ (7) : الخالصُ من کلِّ شیءٍ کأَنّه مقلوبُ الصُمادِح (8) مع تغییرِهِ.

وهو فی صَمَحْدَدِ قومِهِ : فی صَمیمِهِم.

ص: 39


1- الکافی 1 : 91 / 2 ، مجمع البحرین 5 : 418.
2- الغریبین 4 : 1097 ، الفائق 2 : 315.
3- نهج البلاغة 1 : 110 ، النّهایة 3 : 52.
4- فی « ج » : لقوله بدل : کقوله.
5- الفجر : 21.
6- مسند أحمد 6 : 4 ، سنن أبی داود 1 : 184 / 693.
7- فی « ت » و « ج » : خزعبیل.
8- فی « ش » : الصّمدح بدل : الصّمادح.

واصْمَحَدَّ ، کاضْمَحَلَّ : امتلأَ وانتَفَخَ غَضَباً وغَیْظاً.

صمرد

الصِّمْرِدُ ، کحِصْرِمٍ : النّاقةُ القلیلةُ اللَّبَنِ - قالوا : هو من التَّصْرید والمیمُ زائدةٌ ؛ نصَّ علیه أَبو حیَّان فی الارتشافِ (1) - وکذلک غَنَمٌ صَمارِیدُ ، إِذا کانت هِزالاً.

وقال قومٌ : الصِّمْرِدُ : النّاقة الکثیرةُ اللَّبَن.

والصَّمارِیدُ : الغنمُ السِّمانُ أَیضاً ، وإِنَّهما من الأَضداد.

وأَرَضُونَ صَماریدُ : صِلابٌ.

صمعد

اصْمَعَدَّ اصْمِعْداداً : ذَهَبَ فی الأَرضِ ، أَو انطَلَق سریعاً ، ومنه قیلَ للأَسَدِ : مُصْمَعِدٌّ.

صمغد

اصْمَغَدَّ اصْمِغْداداً : انتَفَخَ غَضَباً أَو مَرَضاً (2).

وشیءٌ صِمَغْدٌ ، کهِزَبْرٍ : صُلْبٌ شدیدٌ.

صندد

الصِّنْدِیدُ ، بالکسرِ : السَّیِّدُ الضَّخْمُ ، أَو السَّیِّدُ الشُّجاعُ ، أَو الشَّریفُ ، أَو المُنفرِدُ بالسُّؤدَدِ والشَّرَفِ. الجمع (3) : صنادیدُ ، کالصِّنْدِدِ ، کحِصْرِمٍ. الجمع : صَنادِدُ ، وهو « فِنْعِیل » و « فِنْعل » من الصَّدِّ ؛ لأَنَّه یَصُدُّ ویَقهَرُ من یَسُودُهُ أَو یُنازِلهُ.

ومن المجاز

غَیْثٌ صِنْدِیدٌ : عظیمُ القطرِ ، وهی غُیُوثٌ صَنادیدُ.

وریحٌ صِندیدٌ : شَدیدةٌ.

وبَرْدٌ صِنْدِیدٌ ، وحرٌّ صِنْدِیدٌ : شَدیدٌ ،

ص: 40


1- ارتشاف الضّرب 1 : 198.
2- فی « ش » : مرَحاً بدل : مرضاً.
3- ومنه ما فی دعاء النّدبة : ( وقد وتر فیه صنادیدَ العرب ) مزار ابن المشهدی : 577.

وأَقبلت صَنادیدُ البَرْدِ ، ویومٌ حامی (1) الصَّنادیدِ : وهی ما اشتَدَّ منهما.

ورَمَتِ الغَمامُ بصَنادیدِ البَرَدِ : بکِبارِهِ.

ونعوذُ بالله مِن صَنادیدِ القَدَر : غوالبِهِ ودواهیهِ.

وازدحمت (2) صنادیدُ الجیشِ : جماعتُهُ.

وصَنادیدُ السّحابِ : معاظمه وأَعالیه.

والصِّنْدِدُ من الجَبَل ، کزِبْرِجٍ : حَرْفُهُ المُنفرِدُ فیه.

وصِنْدِدٌ ، بلا لامٍ : جبلٌ بتهامةَ ، وقولُ الفیروزابادیِّ : الصِّندِدُ (3) ، باللاّمِ ، غلطٌ ؛ قال کثیِّرٌ :

الحِلْمُ أَثْبَتُ مَنْزِلاً فی صَدْرِهِ

مِنْ هَضْبِ صِنْدِدَ حَیْثُ حَلَّ خَیالُها (4)

وقال ضِرارُ بنُ الأَزْوَرِ :

وحتَّی تُزیلُوا بَعْد ثَهْلانَ صِنْدِدا (5)

وصَنْدُودَاءُ : بلدٌ بالشَّامِ ، سمّیت بصَنْدُوداءَ بنتِ لَخْمِ بنِ عَدِیِّ بنِ الحارثِ بنِ مُرَّةَ بنِ أُدَّ.

وبنو الصَّنْدانِ ، کسَکْران : بطنٌ من أَسَدٍ ، منهم : عبد الرَّحمان بنِ محمَّدٍ الصَّنْدانِیُ الکوفیُّ النّحّاسُ المحدِّثُ.

صهدد

صَهَدَتْهُ الشَّمسُ صَهْداً ، کمَنَعَ : صَخَدَتْهُ وصَهَرَتْهُ.

والصَّیْهَدُ ، کغَیْهَبٍ : شِدَّةُ الحرِّ ، کالصَّهَدانِ ، محرّکة ..

و - : السَّرَابُ الجارِی ، والفَلاةُ لا یُنالُ ماؤُها - کالصَّیْهُودِ - والطّویلُ ، والأَیْرُ الضَّخْمُ فی رَأْسِه مَیَلٌ.

وجِسْمٌ صَهْوَدٌ ، کجَدْوَلٍ : جَسِیمٌ.

وعِزٌّ صَیْهُودٌ : مَنِیعٌ.

ص: 41


1- فی « ت » و « ج » : « جافی » ، وفی « ش » : « جاء فی ». والمثبت عن أَمّهات کتب اللّغة.
2- فی « ت » و « ج » ونسخة بدل من « ش » : « زحفت » ، والمثبت عن متن « ش ».
3- فی « ت » و « ش » : « الصّندید » ، کما فی التّاج ، والمثبت عن « ج » موافقة للقاموس.
4- دیوانه : 266.
5- (5) معجم البلدان 3 : 425 ، وصدره :

وصَیْهَدُ (1) ، بلا لامٍ : مفازةٌ بینَ مَأْرِبٍ وحَضْرَموتَ ، وغلطَ الفیروزابادیُّ فی تعریفِها.

صید

صادَ الطَّیرَ وغَیرَهُ یَصِیدُهُ ، ویَصَادُهُ - کیَنالُهُ - صَیْداً : أَخَذَهُ ، فهو صائِدٌ ، والطَّیرُ مَصِیدٌ ، کاصْطادَهُ ، وتَصَیَّدَهُ.

وخَرَجَ إِلی مَصادِهِ ، ومُصْطادِهِ ، ومُتَصَیَّدِهِ : المکانِ الَّذی یَصِیدُ فیه.

والصَّیْدُ : ما یُصْطادُ (2) ؛ « فَعْل » بمعنی « مَفْعُول ». الجمعُ : صُیُودٌ.

والصَّیَّادُ : الکثیرُ الصَّیْدِ ، ومَن حِرفتُهُ ذلک.

والمِصْیَدُ ، والمِصْیَدَةُ ، والمَصِیدَةُ ، کمِنْبَرٍ ومِلْعَقَةٍ ومَعِیشَةٍ : الآلةُ التی یُصادُ بِها. الجمعُ : مَصایِدُ ، بغیرِ همزٍ (3).

وهو کَلْبٌ صَیُود - کصَبُورٍ - من کلابٍ صُیُدٍ ، وصِیدٍ ، کصُبُرٍ وبِیضٍ ، وأَصلُهُ الأَوَّلُ سُکِّنَ تَخفیفاً فکُسرتِ الصّادُ لتسلمَ الیاءُ.

وصِدْتُ فُلاناً صَیْداً : صِدتُهُ له.

وأَصَدْتُهُ : حملتُهُ علی الصَّیْدِ وأَغرَیتُهُ به.

والصَّیَدُ ، بفتحتین : المَیَلُ فی العُنُقِ ، أَو داءٌ فیها لا یُستطاعُ أَن یَلتفِتَ معه (4) ، أَو داءٌ یُصیبُ البعیرَ فی رأسِهِ فیسیلُ أَنفُهُ ویرفعُ رأسَهُ ولا یَقدِرُ أَن یلوِیَ عُنُقَهُ ، کالصَّادِ ، والصِّیدِ کِشیثٍ ، وقد صَیِدَ کتَعِبَ ، وصَیْدَ (5) کلَیْسَ بتخفیف العین ، فهو أَصْیَدُ ، وصادٌ ، وأَصلُهُ صَیِدٌ - ککَتِفٍ - تحرَّکتِ الیاءُ فانقَلَبَ أَلِفاً لانفتاحِ ما قَبلَها.

وصادَهُ : جعلَهُ أَصْیَدَ.

ص: 42


1- فی معجم البلدان 3 : 436 : صَهِید ، بفتح الصّاد وکسر الهاءِ ویاء ساکنة ودال مهملة : مفازةٌ ما بین الیمن وحضرموت ... والّذی علیه علبه النّحویون فی الأَمثلة أَنَّه « صَیْهَد » علی وزن « فَیْعَل » ، وهو من قراءات الکتاب.
2- فی « ج » : یصاد بدل : یصطاد.
3- فی « ش » : بالهمزة.
4- فی « ت » و « ش » : وبدل : أو.
5- لم یذکر الفعل فی کتب اللّغة المتداولة ، وانظره فی الانصاف فی مسائل الخلاف 1 : 161.

والصّادُ : النُّحاسُ والصُّفْرُ ، ومنه : قُدورُ الصَّادِ ، أَی النّحاس.

والصَّیْدانُ ، کرَیْحان : بِرَامُ الحِجارةِ ، أَو الحِجارَةُ الَّتی لا تُصنَعُ منها البِرامُ ، کالصَّیْداءِ ، کغَیْداءَ ..

و - : الذَّهَبُ ، والنُّحاسُ.

والصَّیْداءُ : الأَرضُ الغلیظةُ ، وحَجَرٌ أَبیضُ تُتَّخَذُ منه البِرامُ.

وبلا لامٍ : مدینةٌ علی ساحِلِ بحرِ الشَّامِ من أَعمالِ دمشقَ ، سمِّیت بصَیْدُونَ ابنِ صَدْفاءَ بنِ کَنْعانَ بنِ حامِ بنِ نُوحٍ ، والنّسبةُ إِلیها : صَیْداوِیٌ ، وصَیْدانِیٌ ، وقولُ الفیروزابادیِّ : الصَّیْداءُ ، باللاّمِ ، غلطٌ.

وصَیْداءُ أَیضاً : موضِعٌ بحَوْرانَ ، ولغةٌ فی صَدَّاءَ - وهی الرِّکیّةُ المضروبُ بعذوبةِ مائِها المَثَلُ - وامرأةٌ شَبَّبَ بها ذو الرُّمَّةِ (1) ، وغلطَ الفیروزابادیُّ فی تحلیةِ الثّلاثِ باللاّمِ.

وصَیْدٌ ، کزَیْدٍ : جبلٌ عالٍ بالیمنِ ، وغَلِطَ الفیروزابادیُّ فی قوله : الصَّیْدُ ، ومنه : نَقِیلُ صَیْدٍ - وهو(2) بلغةِ أهلِ الیمنِ العَقَبَةُ - أَی عَقَبَةُ هذا الجَبَلِ.

والصَّیُودُ ، کغَیُورٍ : فرسٌ لهم مشهورٌ.

وابنُ صَیَّادٍ ، کعَبَّاسٍ : من یهودِ المدینةِ ، واسمُهُ عبدُ الله أوصافُ ، ویقال له : ابنُ صائِدٍ ، وهو الَّذی جاء ذَکرهُ فی الحدیثِ (3)، وأَنَّ ظهورَهُ من أَشراطِ السّاعةِ ، وأَقوالُ النّاسِ فیه کثیرةٌ.

ومن المجاز

صِدْنا الکمأَةَ.

وهو یُصِیدُ النّاسَ بالمعروفِ.

وصادَتْ فلانةُ بِحُسنِها قلبَهُ.

والنِّساءُ مصایدُ الشّیطانِ.

ص: 43


1- إِشارةً إلی قوله : و إِنَّ هوی صَیْداءَ فی ذاتِ نفسه بسائر أَسبابِ الصَّبابةِ راجحُ دیوانه 2 : 865.
2- فی « ش » : هی بدل : هو.
3- وفی حدیث جابر : « کان یحلف أَنَّ ابنَ صیّادٍ الدّجالُ » النّهایة 3 : 66.

ومَلِکٌ أَصْیَدُ من مُلوکٍ صِیدٍ : لا یلتفتُ من زَهْوهِ یمیناً وشمالاً ؛ کأَنَّ فی عُنُقِهِ صَیَداً ، ( وبه صَیَدٌ أو صادٌ ، ومنه قول الحجّاج لابن الجارود : إِنَّ فی عُنُقِکَ صَیَداً ) (1) لا یقیُمهُ إِلاَّ السَّیفُ (2).

وتقول : لأُقِیمَنَ صَیَدَکَ ولأَقبِضَنَّ یَدَکَ.

والأَصْیَدُ : الأَسَدُ ، کالصَّیَّادِ ، والمُصْطادِ.

وبنو الصَّیْداءِ : بطنٌ من أَسَدٍ ، منهم : أَبو الصَّیْداءِ ناجِیةُ بنُ حیَّانِ بنِ بُشْرٍ الصَّیْداوِیُ المحدِّثُ.

الکتاب

( غَیْرَ مُحِلِّی الصَّیْدِ ) (3) الاصطِیادِ فی البرِّ أَو أَکْلِ صَیْدِه ، ومعنی عدمِ إِحلالِهِم له تقریرُ حرمَتِهِ عملاً واعتقاداً.

( لَیَبْلُوَنَّکُمُ اللهُ بِشَیْءٍ مِنَ الصَّیْدِ تَنالُهُ أَیْدِیکُمْ وَرِماحُکُمْ ) (4) لیَمتَحِنَنَّکُم ویَختَبُرَنَّ طاعتَکم من معصیتِکُم بشیءٍ من صَیْدِ البَرِّ حَلَّ أَکْلُهُ أَو حَرُمَ تَتَمَکَّنونَ من صَیْدِهِ أَخذاً بِأَیدیکُم وطَعناً برِماحِکُم ، وروی : « أَنَّه تعالی ابتلاهُم عامَ الحدیبیةِ بالصَّیْدِ وهم مُحرِمُونَ ؛ کانت الوحوشُ تَغْشَاهُم فی رِحالِهِم بحیثُ کانوا متمکِّنِینَ من صَیْدِها أَخداً بالأَیدِی وطَعْناً بالرِّماحِ » (5).

الأثر

( کَما یُذادُ البَعیرُ الصَّادُ ) (6) هو الَّذی به صَیَدٌ یَرفعُ له رأسَه ، وهو اسمُ فاعلٍ منه ، أصلُهُ صَیِدٌ ککَتِفٍ کما تقدَّم. أَو علی حذفِ مُضافٍ ، أَی ذو الصَّادِ ؛ لغةٌ فی الصَّیَدِ. أَو اسمُ فاعلٍ من الصَّدَی ؛ وهو العطشُ ، وأَصلهُ الصَّادی ، فحذفت الیاءُ فی الوقفِ.

( إِنِّی رَجُلٌ أَصْیَدُ ) (7) بفتحِ الیاءِ

ص: 44


1- الزّیادة عن « ج » ، وقد جاءت فی أَوّلها کلمة غیر مقروءة.
2- أساس البلاغة : 264.
3- المائدة : 1.
4- المائدة : 94.
5- تفسیر الکشّاف 1 : 677.
6- الغریبین 4 : 1107 ، مجمع البحرین 3 : 90.
7- سنن أَبی داود 1 : 170 / 632 ، النّهایة 3 : 65.

کأَغْیَدَ ، وهو الَّذی فی عُنُقِهِ داءٌ لا یَطیقُ أَن یَلتفِتَ له ، والمشهورُ : أَصِیدُ - فِعلٌ مضارعٌ - أَی أَتعاطی الصَّیْدَ.

( اصَّدْنا حِمارَ وَحْشٍ ) (1) بتشدیدِ الصّادِ ، وأَصلُه : اصْطَدْنا - کاصَّبَرَ فی اصطَبَرَ - فأُدغِمَ بقلبِ الطّاءِ صاداً ، وهو افتعالٌ من الصَّیْدِ.

( إِنَّکِ لَفُوتٌ صَیُودٌ ) (2) کصَبُورٍ فیهما ، أَی کثیرةُ الالتفاتِ إِلی الأَشیاءِ تَصیدُ ما أمکنَها صَیْدُهُ من زوجِها ، أَی تأخذُهُ وتحتوی علیهِ.

المصطلح

الصَّیْدُ : ما تَوَحَّش وامتنعَ بجناحِه أو قوائمِه - مأکولاً أَو غیرَهُ - فلا یُؤخَذُ إِلاَّ بحیلةٍ.

وقیل : ما کان مُمتنِعاً لا مالکَ له حلالاً أَکلُه.

المثل

( صَیْدَکَ لا تُحْرَمْهُ ) (3) أَی أَصبت الصَّیْدَ الَّذی أَنت طالبُهُ فلا تَغفل عنه. یُضرَبُ فی الحثِّ علی انتهازِ الفرصة.

( اقصِدِی تَصِیدِی ) (4) أی توخَّ الحقَّ والعدلَ تُصِب حاجَتکَ. یُضرَبُ فی الحثِ علی تحرِّی القَصدِ والعَدلِ فی الطَّلَبِ وقیل : یُضرَبُ فی الحثِّ علی الطَّلَبِ ، فیکونُ معناه : أُقصُد لِمَا تَطلُبُ ، وجُدَّ فی طَلَبِه تَظفَر به.

( أَنْتَ کَالْمُصْطادِ بِاستِهِ ) (5) یُضرَبُ لِمَن یَطْلُبُ أَمراً فیناله من قُربٍ.

( کُلَّ یَوْمٍ فی سِلاحِهِ صَیْدٌ ) هو من (6) قولِ أَبی طلحةَ الأَنصاریِّ :

أَنا أَبو طَلْحَةَ واسْمِی زَیْدُ

وَکُلَّ یَوْمٍ فِی سِلاحِی صَیْدُ (7)

یُضرَبَ للمَجدُودِ الَّذی لا یزالُ یظفَرُ

ص: 45


1- البخاری 2 : 211 ، النّهایة 3 : 65.
2- الفائق 3 : 247 ، النّهایة 3 : 65.
3- مجمع الأمثال 1 : 394 / 2088.
4- مجمع الأمثال 2 : 108 / 2907.
5- مجمع الأمثال 1 : 22 / 59.
6- فی « ج » : فی بدل : من.
7- الطّبقات الکبری 3 : 504 ، ثقات ابن حبان 3 : 137.

بما یَرومُهُ ویَطلُبُه.

فصل الضّاد

ضأد

ضَأَدَهُ ضَأْداً ، کمَنَعَ : خَصَمَهُ.

والضُّؤْدُ ، کقُفْلٍ وبهاءٍ : الزَّکْمَةُ ، وقد ضُئِدَ - بالبناءِ للمجهول - ضُؤَاداً ، وضُؤُودَةً - کزُکامٍ وسُهُولةٍ - فهو مَضْؤُودٌ ، وأَضْأَدَهُ الله.

والضَّأْدُ ، کفَلْسٍ : هَنُ المَرْأَةِ.

وضَئِیدَةُ ، کسَفینَة : موضعٌ فی شعرِ القتَّالِ الکِلابِیِّ ، وهو قوله :

وَتَحَمَّلَتْ عَبْسٌ فَأَصْبَحَ خالِیاً

وادِی ضَئِیدَة عافِیاً لَمْ یُورَدِ (1)

ضبد

ضَبِدَ ضَبَداً ، کتَعِبَ : غَضِبَ ، یقال : ضَبِدَ وضَمِدَ وأَبِدَ وأَمِدَ وعَبِدَ وعَمِدَ ؛ کلُّها بمعنیً.

وأَضْبَدَهُ : أَغْضَبَهُ ..

وضَبَّدَهُ تَضْبِیداً : أَذکَرَهُ ما یُغضِبُهُ.

وضَبَدَ بینَ الرَّطْبِ والیابسِ ضَبْداً (2) ، کقَتَلَ : خَلَطَ.

ضدد

الضِّدُّ ، بالکسرِ : المُخالِفُ المنافی ، کالضَّدِیدِ. الجمع : أَضدادٌ. ویقال : الضِّدّانُ ما لا یَصِحُّ اجتماعُهُما وحصولُهما فی محلٍّ واحدٍ ؛ سواءٌ کانا متعاندین ؛ وهما اللَّذان بینَهما غایةُ الخِلافِ کالسّوادِ والبیاض ، أَو متضایِفَینِ کالضِّعْفِ والنِّصفِ ، أَو أَحَدُهما وجودیّاً والآخرُ عدمیّاً کالبَصَرِ والعَمَی ، أَو أَحَدُهما إیجاباً والآخرُ سَلباً ، نحو : زیدٌ کاتبٌ ولیس بکاتِبٍ. ویخصُّهما الحکماءُ بالنّوعِ الأَوَّل.

ص: 46


1- معجم البلدان 3 : 451.
2- فی القاموس : الضَّبْدُ : الخلط بین الرُّطَبِ والبُسْرِ.

ومعنی قولِ المُوحِّدِ : « لیس لله نِدٌّ ولا ضِدٌّ » نَفْیُ ما یَسُدُّ مَسَدَّهُ ونَفْیُ ما ینافیه.

ویُطلَقُ الضِّدُّ علی العدوِّ ؛ لأَنَّه یُحِبُّ ما یکرَهُ عَدوُّه ، وعلی العَوْنِ ؛ لأنَّه یُضادُّ عَدُوَّ مَن یُعینُهُ ویُنافیهِ بإِعانتِهِ علیه. ویستوی فیه الواحدُ والجمعُ بهذین المعنَیَنِ.

وضادَّهُ مُضادَّةً : خالَفَهُ ونافاهُ ، وهما مُتَضادَّان.

وضَدَّ القِرْبَةَ ضَدّاً ، کمَدَّ : مَلأَها ..

و - زَیْداً : غَلَبَهُ فی الخُصُومةِ ..

و - عن الشَّیءِ : صَرَفَهُ ومَنَعَهُ برفقٍ.

وأَضَدَّ إِضْداداً : غَضِبَ.

وبنو ضِدٍّ ، بالکسرِ : قبیلةٌ من عادٍ.

الکتاب

( وَیَکُونُونَ عَلَیْهِمْ ضِدًّا ) (1) یکونون أَعداءَهُم یومَ القیامةِ وقد کانوا أَولیاءَهُم فی الدُّنیا ، أَو (2) یکونون عوناً علیهِم یخاصِمونهُم ویکذِّبونَهم.

ضرغد

ضَرْغَدٌ ، بالغینِ المعجمةِ کفَرْقَدٍ : جَبَلٌ أو حَرَّةٌ بنجدٍ بینَ الیمامةِ وضَرِیَّةَ ، أَو علی بلادِ غَطَفانَ ، أَو مَقْبُرَةٌ. فمن جَعَلَها جَبَلاً أَو حَرَّةً صَرَفَ ، ومن جَعَلَها مَقبرةً لم یصرف.

ضغد

ضَغَدَهُ ضَغْداً ، کمَنَعَ : خَنَقَهُ ..

و - حَلْقَهُ : ضَغَطَهُ وعَصَرَهُ.

ضفد

ضَفَدَهُ ضَفْداً ، کضَرَبَ : ضَرَبَهُ براحتِهِ.

واضْفادَّ اضْفِیداداً : امتَلَأَ غَضَباً.

والضَّفَادِی : الضَّفادِعُ ، أُبدلت الیاءُ من العین ، کما أُبدلت من الباءِ فی الثَّعَالِی والأَرَانِی ، وهی الثَّعالبُ والأَرانبُ.

ص: 47


1- مریم : 82.
2- فی « ج » : « و» بدل « أَو ».

ضفند

الضَّفَنَّدُ ، کجَهَنَّمٍ : الرَّخْوُ البَطِینُ أو اللَّحِیمُ.

والضَّفَنْدَدُ : الضَّخمُ الأَحمقُ ، أَو مطلقاً ، أَو العظیمُ السّمینُ.

ضمد

ضَمَد رَأْسَهُ بمندیلٍ أَو عِصابةٍ ضَمْداً ، کضَرَبَ وقَتَلَ : عَصَبَهُ به ..

و - ثیابَهُ وعِمامَتَهُ علیه : شدَّها ..

و - الجُرْحَ ، وموضعَ الرّیحِ من الجَسَدِ : جَعَلَ علیه الدّواءَ وإِن لم یَعصِبهُ ، کضَمَّدَهُ تَضْمِیداً فی الجمیع.

وأَجِدْ ضَمْدَ هذا العِدْلِ ، أی شُدَّه.

والضِّمادُ - ککِتابٍ - وبهاءٍ : ما عُصِبَ به الرّأسُ من خِرقةٍ ونحوها ، وما ضُمِّدَ به الجُرْحُ وغیرُه من دواءٍ.

وضَمِدَ ضَمَداً ، کتَعِبَ : یَبِسَ ..

و - علیه : حَقَدَ وغَضِبَ واغْتاظَ.

والضَّمَدُ : الغیظُ علی مَن یُقدَرُ علیه. والغَیظُ أَعَمُّ.

والضَّمَدُ ، کسَبَبٍ : یبیسُ الدَّمِ علی الدَّابَّةِ من جُرْحٍ أَو غیرِهِ ، والغابِرُ من الحقِّ ، تقول : لنا عندَ فلانٍ ضَمَدٌ ، أی باقی حَقٍ من دِیَةٍ أَو دَیْنٍ.

وأَضْمَدَ العَرْفَجُ إِضْماداً : تَجَوَّفَتْهُ الخُوصَةُ ؛ وذلک إِذا کانَت فی جوفِهِ ولم تَظهَر منه.

والضَّمْدُ - کفَلْسٍ - من الغَنَمِ : خِیارُها ورِذَالها وصِغَارُها وکِبَارها ..

و - مِنَ الکَلإِ : رَطبُهُ ویَبیسُهُ وقدیمُهُ وحدیثُهُ. ولیس ذلک من باب تسمیةِ المُتضادَّین باسمٍ واحدٍ - کتسمیه الأَسودِ والأَبیضِ بالجَوْن - لیکونَ (1) من باب الأَضدادِ ، بل هو من باب إِطلاقِ الجِنسِ علی أَصنافِهِ ؛ أَلا تری إِلی قولِهِم : شَبِعَتِ الإِبِلُ من ضَمْدِ الأَرض ، إِذا شَبِعَت من

ص: 48


1- فی « ش » : فیکون بدل : لیکون.

أَصنافِ کَلَئِها رطباً ویابساً وقدیماً وحدیثاً ، وکذلک قولُ الرَّجُلِ لغریمِهِ : أَقضیکَ مِن ضَمْدِ هذه الغَنَمِ ، أَی من جُملاتِها خیاراً ورذالاً وصغاراً وکباراً ، فقول الفیروزابادیّ : الضَّمْدُ : الرَّطبُ والیَبِیسُ ضِدَّ ، خطأٌ محضٌ فَاحذَرهُ.

ومن المجاز

ضَمَدَهُ ضَمْداً ، کضَرَبَ وقَتَلَ : داجاهُ ..

و - بالعَصَا والسَّیفِ علی رأسِهِ : مِثلُ عَمَّمَهُ.

وضَمَدَتِ المرأةُ زوجَها وخِدْنَها ، أَو خِدْنَها وآخَرَ : جَمَعَت بینَهما ؛ قال أَبو ذُؤَیبٍ :

تُریدِینَ کَیْما تَضْمِدِینِی وَخالِداً

وهَل یُجْمَعُ السَّیْفانِ وَیْحَکِ فی غِمْدِ (1)

والاسمُ : الضِّمادُ ، بالکسرِ.

وأَضمَدَهُم إِضْماداً : جَمَعَهم ؛ کأنَّه لَفَّهُم.

وضِمادٌ - ککِتابٍ - الأَزْدِیُّ : من أَزْدِ شَنُوءَهَ ، کان صدیقاً للنّبیّ صلی الله علیه و آله فی الجاهلیَّة ، وکانَ طبیباً راقیاً ، وأَسلَمَ فی أَوَّل الإِسلام لمَّا سَمِعَ القرآنَ.

وضَمَدٌ ، کسَبَبٍ : موضعٌ بناحیةِ الیَمَنِ بینَهُ وبینَ مکَّةَ علی الطّریق التِّهامی ، ومنه

الحدیث : ( اتَّقِ اللهَ ولا یَضُرُّکَ أَنْ تَکُونَ بجانِبِ ضَمَدٍ ) (2)

ضود

الضَّادُ : حرفُ هجاءٍ مخرجُهُ من أَصلِ حافَّةِ اللِّسانِ وما یَلیها من الأَضراسِ من یَمینِ اللِّسانِ أَو یَسارِه ، وهو خاصٌّ بلسانِ العرب ، ولذلک جاء فی الحدیثِ : ( أَنا أَفصَحُ مَنْ نَطَقَ بالضَّادِ ) (3) أَی أَفصَحُ العَرَبِ.

واللِّسانُ الضَّادِیُ : لسانُ العَرَبِ ؛ نسبةٌ إِلیه.

والضَّوادی من الکلامِ : ما یُتَعَلَّل به.

ص: 49


1- شرح أَشعار الهذلیین 1 : 219 ، وفیه : « کیما تجمعینی » ، والبیت کما هنا فی کتب اللغة.
2- النّهایة 3 : 99.
3- تفسیر ابن کثیر 1 : 33.

ضهد

ضَهَدَهُ ضَهْداً ، کمَنَعَ : قَهَرَهُ ، فهو مَضْهُودٌ ، کاضْطَهَدَهُ فهو مُضْطَهَدٌ.

وهو ضُهْدَةٌ لکلِّ أَحَدٍ ، کغُرْفَةٍ : یَقْهَرُهُ مَن یشاءُ.

وما أَنا بضُهْدَةِ واحِدٍ ، أَی لست بمَن یَضْطَهِدُهُ واحدٌ ؛ قال :

إن تَلْقَنِی لَم تَلْقَ ضُهْدَةَ واحِدٍ (1)

وأَضْهَدَ بِهِ إِضْهاداً : جارَ علیه.

والمُضْطَهِدُ : الأَسَدُ.

والضَّهْیَدُ ، کعَسْجَدٍ : الصُّلْبُ الشَّدید ، وأَنکره ابنُ دریدٍ ، وقال فی الجمهرة : لیس فی کلامهم « فَعْیَل » بفتح الفاء ، وأَمَّا ضَهْیَدٌ - وهو الرَّجُلُ الصُّلْبُ - فمصنوعٌ لم یأتِ فی الکلامِ الفصیح ، وأَمَّا مَهْیَعٌ فهو « مَفْعَل » من هاعَ یَهیعُ ، وأَمَّا مَرْیَمُ فاسمٌ أَعجمیٌ (2) ، انتهی.

وأَثبَتَهُ غیرُهُ لِثبوتِ ضَهْیَإٍ للمرأةِ الَّتی لا تَحیضُ واسمِ شَجَرَةٍ ، وعَتْیَدٍ اسمِ موضعٍ.

واضطَرَبَ کلامُ الفیروزابادیِّ فأَثبَتَ ضَهْیَداً هنا ، وقال : ولا « فَعْیَل » سواهُ ، وقال فی « م ه ع » : المَهْیَعُ : الطّریقُ ، والصّوابُ أَنِّه من « ه ی ع » ؛ لأَنَّه لیس فی الکلام « فَعْیَل » ، وأمَّا ضَهْیَدٌ فمصنوعٌ. مع أنَّه أَثبَتَ ضَهْیَأً وعَتْیَداً ولم یَذکر فیهما خلافاً ، فلینظر إِلی هذا التّدافعِ والاضطراب فی کلامهِ ، والله المستعان.

فصل الطّاء

طرد

طَرَدَهُ طَرْداً ، کقَتَلَ : أَبعَدَهُ ونحَّاهُ (3) ،

ص: 50


1- (1) الفائق 2 : 351 ، وعجزه :
2- الجمهرة 2 : 1173.
3- ومنه قوله تعالی : وَلا تَطْرُدِ الَّذِینَ یَدْعُونَ رَبَّهُمْ الأَنعام : 52.

فهو مَطْرُودٌ ، وطَرِیدٌ ، والاسمُ : الطَّرَدُ کسَبَبٍ ، وتقول فی مُطاوعِهِ : طَرَدتُهُ فذَهَب ، ولا تقل فانْطَرَدَ ولا اطَّرَدَ علی « افتَعَل » إِلاَّ فی لغةٍ ردیئةٍ ، وأَفهَمَ کلامُ بعضِهِم أَنَّه یقال : طَرَدَهُ (1) فَطَرِدَ - کتَعِبَ - نحو : « جَدَعَهُ فجَدِعَ » فإِن ثَبَتَ سماعاً صحَّ ، وإِلاَّ فلم یَنصُّوا علی قیاسِهِ وإن نصُّوا علی کثرتِهِ.

وأَطْرَدَهُ (2) السُّلطانُ ، وطَرَّدَهُ تَطْریداً : أَمَرَ بإِخراجِهِ عن بَلَدِهِ ، وجَعَلَهُ طَریداً لا یَأْمَنُ.

وطَرَدَ العَدوُّ طَریدَةً وطَرائِدَ ، کقَتَلَ : وهی النَّعَمُ یُغِیرُ علیها فیَطرُدُها.

ومن المجاز

طَرَدَ بَصَرَهُ فی أَثَر القوم : أَتبَعَهم نَظَرَهُ ..

و - الإِبلَ : ضَمَّها من نواحیها ..

و - القومَ : أَتَی علیهم وجازَهُم.

وخرج یَطْرُدُ حُمُرَ الوَحْشِ ، کیَقتلُ : یَصیدُها.

والطَّرِیدَةُ ، والطَّرَدُ ، کسَبَبٍ : الصَّیدُ یثیرُهُ النّاسُ أَو الکلابُ ویَطْرُدُونه لیأخذوه.

وهو صاحبُ طَرَدٍ أیضاً : مُزاولةٍ للصَّیْدَ ، ومنه : الطَّرَدِیَّاتُ - کعَرَبِیَّات - لما یُوصَفُ بِهِ الصَّیدُ من الشِّعرِ.

وطَرَدَتِ الرِّیحُ الحَصَی : عصَفَت به ..

و - القِیعانُ السَّرابَ ، أَی أَطْرَدَ فیها ومارَ.

والمِطْرَدُ والطِّرادُ ، کمِنْبَرٍ وکِتابٍ : رمحٌ قصیرٌ یُطْرَدُ به الوحشُ.

والطَّرِیدَةُ من الثَّوبِ والحریرِ : شُقَّةٌ مستَطِیلَةٌ (3) ..

و - من الکلإِ والأَرضِ : طَرِیقَةٌ قلیلةُ العرْضِ ..

و - : خشبةٌ أَو قَصَبَةٌ فیها حَدیدَةٌ

ص: 51


1- فی « ج » : طردته بدل : طرده.
2- فی « ت » و « ج » : اطّرد ، وفی « ش » : طرده. والمثبت عن أَمّهات کتب اللغة.
3- وفی خبر معاویة : « أَنه صعد المنبر وفی یده طَرِیدَةٌ » النّهایة 3 : 118.

تُبرَی بها القِداحُ ..

و - : خِرْقةٌ تُبَلُّ ویُمسَحُ بها التَّنُّورُ ، کالمِطْرَدَةِ بالکسر ..

و - : لُعبةٌ لهم تسمَّی الضَّبطَةَ.

وثوبٌ طَرائِدُ : شَبارِقُ.

وإِبِلٌ طَوارِدُ : متخلِّفاتٌ.

والطَّرِیدُ ، کأَمیرٍ : المولودُ بعدَ أَخیهِ ، فالثَّانی طَریدُ الأَوَّلِ ، والعُرجُونُ.

واللَّیلُ والنّهارُ طَرِیدانِ : کلُّ واحدٍ یَطْرُدُ صاحبَهُ.

وطَرَّدَ سَوطَهُ تَطْریداً : مَدَّدَهُ.

وطارَدَ قِرنَهُ طِراداً ، ومُطارَدَةً ، وتَطارَدَا : حَمَلَ أَحَدُهما علی صاحبِهِ وقاتَلَهُ (1) ؛ کأَنَّه یَطْرُدُهُ وإِن لم یکن ثَمَ طَرْدٌ.

ولم یکن بینَهما إِلاَّ طِرْدَةٌ ، بالکسرِ : مُطارَدَةٌ مرَّةً واحدةً.

واستَطرَدَ لقِرنهِ استِطراداً : طَرَدَ فَرَسَهُ بینَ یدیه یُوهِمُهُ الفِرارَ منه لِیعطِفَ علیه علی غِرِّةٍ منه ، وهو ضربٌ من المکیدةِ.

وأَطْرَدَ صاحِبَهُ فی السّباقِ ، کأَکْرَمَ : قال له : إِن سَبَقتَنی فلک علیَّ کذا ، وإِن سَبَقتُکَ فلی علیک کذا (2).

والمِطْرَدَةِ ، بالفتحِ ویکسر : مَحَجَّةُ الطَّریقِ.

والهَمُ مَطْرَدَةٌ للنَّومِ ، بالفتحِ لا غیر : سَبَبٌ لکثرةِ طَرْدِهِ.

وماءٌ طَرِدٌ ، ککَتِفٍ : طَرْقٌ - کفَلْس - وهو الَّذی خاضتْهُ الدَّوابُّ وبَوَّلَت فیه (3).

واطَّرَدَ الشَّیءُ اطِّراداً ، علی « افْتَعَل » : نَبِعَ بعضهُ بعضاً وجَرَی ..

و - الأَمرَ : استَقامَ ..

و - الماءُ : جَرَی متتابعاً (4) ..

و - الرّمحُ : اعتَدَلَ فلم یکن فیه ولا فی

ص: 52


1- فی « ش » : قابله بدل : قاتله.
2- ومنه الأثر : « لا بأس بالسّباق ما لم تُطرِده ویُطرِدک » غریب الحدیث لابن الجوزی 2 : 30.
3- ومنه حدیث قتادة : « فی الرجل یتوضّأ بالماءَ الرَّمد وبالماءِ الطَّرِد » الفائق 2 : 87.
4- ومنه حدیث الاسراء : ( فإذا نهران یَطرِدان ) النّهایة 3 : 117.

کُعُوبُهُ عِوَجٌ ولا نُتُوءٌ ، وهو مُطَّرِدٌ ، ومُطَّرِدُ الکعوبِ والأَنابیبِ ، وقد تَطارَدَ مَتنُهُ.

والقاعُ مُطَّرَدُ السَّرابِ - بالضَّمِّ وتشدیدِ الطّاءِ وفتح الرَّاء - أی یَطَّرِدُ فیها ، کما یَطَّرِدُ الماءُ ویَمورُ.

والأَنفُ مُطَّرَدُ النّسیمِ.

ومِنَیً مُطَّرَدُ الدِّماءِ ؛ لکثرةِ النَّحْرِ والذَّبْحِ بها.

والطَرَّادُ ، کعَبَّاسٍ : سفینةٌ صغیرةٌ سریعةٌ ، کالطرَّادَةِ ..

و - من الفضاءِ والمکان : الواسعُ ..

و - من الیومِ والشَّهرِ والعامِ : التَّامُّ والطَّویلُ ، کالَطَّرِیدِ.

وهی بلادٌ طَرَّادَةٌ : واسعةٌ.

ومَرَّت علیه سِنُونَ طَرَّادَةٌ : تامَّةٌ.

والطُّرْدِینُ ، بالضَّمِّ : طعامٌ للأَکرادِ ، وکأَنَّها دخیلةٌ.

والمَطارِدُ : جبالٌ بالیمامةِ ؛ قال :

غَداةَ عَلا الحادی بِهِنَ المَطارِدا (1)

والطُّرَّادُ ، کتُفَّاحٍ : موضعٌ فی شعرِ الأَسوَدِ بن یَعفُرَ(2)

وطِرادٌ ، ککِتابٍ : ابنُ محمَّدِ بنِ علیِّ الزَّیْنَبِیُّ ؛ مسندُ عصرِهِ قبلَ الخمسمائة.

وبنو طَریدٍ ، وبنو مَطْرُودٍ : بطنانِ من العرب.

المصطلح

الطَّرْدُ : ما یوجب الحکمَ لوجودِ العلَّة ، وهو التَّلازمُ فی الثّبوت.

والاطِّرادُ - بتشدید الطّاء - فی البدیع : أَن یأتیَ الشّاعرُ باسمِ المَمدُوحِ أَو غیرِه وأَسماءِ آبائِهِ علی التّرتیبِ من غیرِ تکلُّفٍ ، کقولِهِ :

إِنْ یَقْتُلُوکَ فَقَدْ ثَلَلْتَ عُرُوشَهُمْ

بِعُتَیْبَةَ بنِ الحارثِ بنِ شِهابِ (3)

ص: 53


1- الشّطر فی معجم البلدان ( 5 : 147 ) معزوّ إلی یحیی بن أَبی حفصة ، وفیه : ... المطارد.
2- إِشارةً إلی قوله : بالجوّ فالأمراج حول مُرَامر فبضارج فقصیمة الطُرّاد معجم البلدان 4 : 26 و 368.
3- البیت لربیعة أَبی ذؤاب ، کما فی شرح الشَّافیة 4 : 414 ، ومختصر المعانی : 287 ، وبعده : بأَشدّهم ضراً علی أَعدائهم وأَعزّهم فَقْداً علی الأَصحاب

والاسْتِطْرادُ : أَن یکونَ المتکلِّمُ (1) آخِذاً فی غَرَضٍ فیخرجُ منه إِلی غرَضٍ آخَرَ ثمَّ یعودُ إلی ما کان فیه ، کقول السَّموءل :

وإِنَّا لَقَوْمٌ لا نرَی المَوْتَ سُبَّةً

إِذا ما رَأَتْهُ عامِرٌ وسَلُولُ (2)

فاستَطَرَدَ من الفخرِ بالشّجاعةِ إِلی هجوِ أَعدائِه ثمَّ عاد إِلی ما کان فیه من الافتخارِ فیما بعدَهُ من الأَبیات.

طرند

طُرَنْدَةُ : بلدٌ بالرّومِ علی ثلاثِ مراحلَ من مَلَطْیَةَ.

طسبند

طاسْبَنْد (3) ، بسکون السّین المهملة وفتح الموحَّدة وسکون النّون : قریةٌ بهَمَذانَ ، منها : إِبراهیمُ بنُ محمَّدٍ الخطیبُ الطّاسْبَنْدِیُ.

طود

الطَّوْدُ : الجبلُ العظیمُ المنیفُ ، وَوَصَفَهُ بالعظیم فی قوله تعالی : ( کَالطَّوْدِ الْعَظِیمِ ) (4) لکونِهِ عظیماً فیما بینَ سائرِ الجبالِ.

وطَوَّدَهُ اللهُ تَطْویداً : طوَّلَهُ.

وابْنُ الطَّوْدِ : الجُلْمُودُ المنحطُّ من أَعلاهُ ، أَو الصَّدَی ، وهو الصَّوْتُ الَّذی یرجعُ علی الصّائِحِ منه ؛ قال :

دَعَوْتُ کُلَیْباً دَعْوَةً فَکَأَنَّما

دَعَوتُ بِهِ ابنَ الطَّوْدِ أَو هو أَسْرَعُ (5)

وطَوَّدَ فی الجبلِ تَطْویداً : طَوَّفَ ، کتَطَوَّدَ.

وطادَ طَوْداً ، کقَالَ : ثَبَتَ.

ص: 54


1- فی « ت » و « ج » : التَّکلم.
2- دیوانه : 90 ، وفیه : القتل بدل : الموت.
3- فی أَنساب السّمعانی 4 : 28 : طاسْبَنْدی ، وفی معجم البلدان 4 : 4 : طاسَبَنْدا ، وفی « ش » : طاسْبَنْده ، وفی تکملة الزّبیدی : طاسَبَنْده.
4- الشّعراء : 63.
5- البیت بلا غزوٍ فی التّهذیب 14 : 4 ، وأساس البلاغة ، واللّسان.

وانطادَ البِناءُ : ذَهَبَ فی السّماءِ صُعُداً ، وهو بناءٌ مُنْطَادٌ.

والمَطَادَةُ : المَفازةُ البعیدةُ ، وطَوَّدَ فیها : تاهَ.

وطَوَّحَتْهُ المَطاوِدُ ؛ المَطاوِحُ ، أَی أَهلکتهُ المَهالکُ.

والطَّادُ : الثَّقیلُ ، والهائجُ من الإِبِلِ.

وطَوْدٌ : عَلَمٌ للجَبَلِ المُشرفِ علی عَرَفَةَ وینقادُ إِلی صَنْعَاءَ ، ویُسمَّی السَّراةَ لعلوِّهِ ..

و - : بُلیدةٌ بالصَّعِیدِ الأَعلی فوقَ قُوصَ.

فصل الظّاء

ظدد

الظِّدُّ ، بالکسرِ : القبیحُ أَو ذو الوجه القبیح ؛ ذَکَرَهُ ابنُ مالکٍ فی الاعتضادِ وصاحبُ الاقتصادِ.

فصل العین

عبد

العَبْدُ : المَملوکُ من النّاس - کالعَبْدَلِ ، واللاّمُ زائدةٌ - ویُطلقُ علی الإِنسانِ حُرّاً کان أَو رقیقاً ؛ ذهاباً إِلی أَنَّه مَربُوبٌ لبارئِهِ سبحانَهُ.

قال سیبویه : هو فی الأَصلِ صِفةٌ ؛ قالوا : رَجُلٌ عَبْدٌ ، لکنَّه استُعمِلَ استعمالَ الأَسماءِ (1).

وله أَحَدٌ وعشرون جمعاً ، وهی : عَبِیدٌ ، وعِبادٌ کسِهَامٍ ، وأَعْبُدٌ کأَسْهُمٍ ، وعُبُودٌ کفُلُوسٍ ، وأَعْبادٌ کأَبْیاتٍ ، وأَعْبِدَةٌ کأَوْدِیَةٍ ، وعُبُدٌ ککُتُبٍ ، وعُبْدانٌ کرُغْفانٍ ، وعِبْدانٌ کغِلْمانٍ ، وعِبِدَّانٌ ، وعِبِدُّونٌ ، وعِبِدَّةٌ (2) بالکسر وتشدیدِ الدّالِ فیهنَّ ،

ص: 55


1- انظر المحکم والمحیط الأعظم 2 : 25.
2- فی « ش » : عبیدّة.

وعَبُدٌ کعَضُدٍ ، وعَبْدَةٌ کهَضْبَةٍ ، وعِبِدَّی کزِمِکَّی ، وعِبِدَّاءُ کزِمِکَّاءَ ، ومَعْبَدَةٌ کمَشْیَخَةٍ ، ومَعْبُودَی مقصورةً ، ومَعْبُدَاءُ ممدودةً ، وعَابِدٌ کسَامِرٍ ، ومَعابِدُ کمَحاسِنَ.

وجمعُ الأَعْبُدِ أَعابِدُ ، وجعل بعضُهم « العِبادَ » للهِ وما سواهُ من الجموعِ للهِ وللمخلوقینَ ، وجاءَ نادراً فی موضعٍ واحدٍ قولُهُ تعالی : ( وَالصَّالِحِینَ مِنْ عِبادِکُمْ وَإِمائِکُمْ ) (1).

وخَصَّ بعضُهُم العِبِدَّی - کزِمِکَّی - بالعَبیدِ الَّذین ولدوا فی المِلکِ.

والأُنثَی عَبْدَةٌ. وقیل : یُطلِقُ علی الذَّکَرِ والأُنثی.

والاسمُ : العُبُودَةُ ، والعُبُودِیَّةُ ، والعَبْدِیَّةُ ، ولا فِعلَ له عندَ الجمهور ، وحکی اللِّحْیَانِیُ عَبُدَ - کقَرُبَ - عُبُودَةً ، وعُبُودِیَّةً (2).

وأَعْبَدَهُ : صَیَّرَهُ کالعَبْدِ له ، کاعْتَبَدَهُ ، وتَعَبَّدَهُ ..

و - زیداً عَبْداً : ملَّکَهُ إِیَّاهُ.

واسْتَعْبَدَهُ ، وتَعَبَّدَهُ ، واعْتَبَدَهُ ، وعَبَّدَهُ تَعْبِیداً : اتَّخَذَهُ عَبْداً.

وعَبَدَ العَبْدُ خالِقَهُ عِبادَةً : أَطاعَهُ بارتسامِ ما أَمَرَ به ونهی عنه ، وأَعمَلَ جوارحَهُ فیه تقرُّباً إِلیه مع غایة التّذلُّلِ والخُضُوعِ ، فهو عابِدٌ من قومِ عُبَّادٍ کصُوَّامٍ ، وعُبَّدٌ کرُکَّعٍ ، وعَبَدَةٌ ککَتَبَةٍ.

وتَعَبِّدَ : تَنَسَّکَ وتَأَلَّه.

وتَعَبَّدَهُ : دَعاهُ إِلی الطَّاعةِ.

والمُتَعَبَّدُ ، بفتحِ الباءِ مشدَّدةً : مَحَلُ التَّعَبُّدِ.

والمُعَبَّدُ ، کمُحَمَّدٍ : المُکَرَّمُ المُعَظَّمُ ؛ کأَنَّه یُعْبَدُ ..

و - من الأَباعِرِ : المَذلَّلُ ، والمُکْرَمُ (3) ..

و - من الطُّرُقِ : المَسلُوکُ الذی سُهِّلَ وذُلِّلَ بکثرةِ الاختلاف فیه ..

و - من الفُحُولِ : المُغْتَلِمُ ..

ص: 56


1- النّور : 32.
2- انظر المحکم والمحیط الأعظم 2 : 25.
3- وهو من الأَضداد.

و - من الإِبلِ : المَهْنوءُ بالقَطِرانِ ..

و - من البُلدانِ : ما لا ماءَ فیه ولا عَلَمَ ولا أَثَرَ ..

و - : الوَتِدُ ؛ لأَنَّه یُذلَّلُ بالضَّرْبِ والشَّجِّ.

وبهاءٍ : السَّفینةُ المُقیَّرةُ تَشبیهاً بالمَهْنوءِ بالقَطِرانِ من الإِبِلِ.

وتَعَبَّدَ البَعیرُ : صَعُبَ.

وتَعَبَّدَهُ صاحبُهُ : طَرَدَهُ حتَّی أَعیا.

وعَبِدَ عَبَداً ، کتَعِبَ : غَضِبَ وأَنِفَ ، فهو عَبِدٌ - ککَتِفٍ - وعابِدٌ. والاسمُ : العَبَدَةَ ، کالأَنَفَةِ ..

و - البعیرُ : جَرِبَ جَرَباً لا دواءَ له ، فهو عَبَدٌ (1) ..

و - الرَّجُلُ : حَرِصَ وجَحِدَ ، ونَدِمَ ولامَ نفسَهَ ..

و - علیه : أَنکَرَ.

وعَبَدَ به ، کقَتَلَ : لَزِمَهُ فلم یُفارِقُه ..

و - بفلانٍ یؤذیه : أُغرِیَ به.

والعبَدَةُ ، کقَصَبَةٍ : النّاقةٌ الشَّدیدَةُ ، وصلاءَةَ الطِّیبِ ، والشِّدَّةُ ، والسِّمَنُ ، والبقاءُ (2) ، والقوَّةُ ؛ یقال : لیس لثوبِکَ عَبَدَةٌ ، أی بقاءٌ وقوَّةٌ.

وأُعْبِدُ به ، بالبناءِ للمجهولِ : ماتَت راحِلتُهُ ، أَو اعتلَّت فانْقُطِعَ به.

وأَعْبَدُوا به : اجتمعوا علیه یضربونهُ.

وعَبَّدَ تَعْبِیداً : أَسرَعَ وذَهَبَ شَریداً ..

و - عنهُ : حَبَسهُ.

وما عَبَّدَ أَن فَعَلَ ذلک تَعْبِیداً : ما لَبِثَ.

والمَعابِدُ : المَسَاحی ، واحدُها مِعْبَدٌ ، کمِنْبَرٍ.

والعِبادُ ، بکسرِ العینِ - لا بفتحها کما توهَّمه الجوهریُّ - : قومٌ من قبائلَ شَتَّی اجتمعوا علی النَّصرانیَّة فأَنِقوا أَن یَتَسَمَّوا بالعَبِیدِ ، فقالوا : نحن العِبادُ ،

ص: 57


1- هذا هو الضّبط المعروف للکلمة ، ونصّ علیه فی القاموس ، ولکن الصّاغانی نظّرها « ککَتِفٍ ».
2- فی « ت » و « ج » : النّقاء ، وفی « ش » : النقة ، والمثبت طبقاً للمعاجم ولما سیأتی ، وقال شارح القاموس : العبدة ( : البقاء ) بالموحدة ، عن شمرٍ ، ویقال بالنّون ، هکذا وجد مضبوطاً فی الأُمّهات.

ونزلوا الحیرةَ ، والنّسبةُ إِلیهمُ : عِبادِیٌ کأَنْصارِیٍ (1) ، منهم : عَدِیُّ بن زَیْدٍ العِبادِیُ الشّاعرُ المشهورُ.

والعَبادِلَةُ فی عُرفِ الفقهاءِ ثلاثةٌ : ابنُ عبَّاسٍ ، وابنُ عُمَرَ ، وابنُ مسعودٍ ..

و - فی عُرفِ المحدِّثین أربعةٌ : ابنُ عبَّاسٍ ، وابنُ عُمَرَ ، وابنُ الزُّبیرِ ، وابنُ عمروِ بن العاصِ ، ولم یدخلوا فیهم ابنَ مسعودٍ لتقدُّمِ وفاتِه علیهم ، وقولُ طاووس : رأیتُ العَبادِلَةَ یفعلون ذلک (2). أَراد ابنَ عبَّاسٍ وابنَ عمرَ وابنَ الزّبیرِ.

والعبادِیدُ : الآکامُ.

والعَبابِیدُ : الأَطرافُ البعیدةُ.

وتفرَّقَ القومُ عَبَادِیدَ وعَبَابِیدَ ، أَی فِرَقاً.

وأَقبَلَت الخیلُ وذَهَبَت عَبادِیدَ ، وعَبابیدَ : متفرِّقةً فی کلِّ وجهٍ ، ولم یُسمَع لشیءٍ من ذلک واحدٌ ، وواحده تقدیراً « فُعْلول » و « فَعَّول » أَو « فِعْلال » و « فِعَّال ».

وتَعَبْدَدُوا : تَفَرَّقوا عَبادیدَ.

ومرَّ راکِباً عَبادِیدَهُ ، أَی مِذْرَوَیْه.

وأُمُ عُبَیْدٍ ، کزُبَیْرٍ : الأَرضُ الخلاءُ أَو القطعةُ منها یُخطِئُها المطرُ ویُمطِرُ ما حولَها ، والمفازةُ ، والسَّنَةُ المُجدبةُ ، وسمکةٌ فی نیلِ مِصرَ لا قشرَ لها ، والقِبَةُ (3) ، کالعُبَیْدَةِ ، کجُهَیْنَة.

وأَبو عبَّادٍ ، کعَبَّاسٍ : الهُدهُدُ.

والعَبْدُ ، کفَلْسٍ : نبتٌ ذکیُّ الرَّائحةِ ، والنَّصْلُ العَرِیضُ القَصِیرُ.

وبلا لامٍ : جَبَلٌ لبنی أَسَدٍ بالدَّآث ، وموضعٌ بالسَّبُعانِ فی بلادِ طَیِّئِ ، وجُبَیْلٌ أَسْوَدٌ یَکتَنِفُهُ جُبَیْلانِ هو أَصغَرُ منهما یسمَّیان الثَّدْیَیْنِ ، وجَبَلٌ یقال له : عَبْدُ سَلْمَی ؛ شمالیَّ سَلْمَی ؛ أَحَدُ جَبَلَی طَیِّئٍ.

ص: 58


1- فی « ش » : عبادی کنصاری.
2- انظر المغنی 1 : 564 ، والشرح الکبیر 1 : 602.
3- فی المرصّع : 244 : القُنة : وفی نسخة بدل منه : القلة.

وعَبَّادُ ، کعَبَّاس : قریةٌ بمَرْوَ.

والعَبَّادِیَّةَ ، کعَبَّاسِیَّة : قریةٌ بالمَرْجِ ظاهرَ دمشقَ.

وعَبَدانُ ، کسَرَطان : صُقْعٌ بالیَمَن ، ومنه : ذو عَبَدَانِ ؛ قَیْلٌ من أَقیالِهم.

وعابِدٌ : جبلٌ بأَطرافِ مصرَ سمِّی به ؛ لأَنَّه یُرَی کالسَّاجِدِ.

وعابُودُ : بُلیدَةٌ بنواحِی القُدْسِ.

وعابِدَیْنَ : وادٍ.

وعَبَّادانُ ، بالفتحِ وتشدیدِ الباءِ : بُلیدَةٌ بنواحی البصرةِ فی وَسَطِ الماءِ تُحیطُ بها شُعْبَتا دِجْلَةَ ، کان یسکنها جماعةٌ من العُبَّاد والزهَّاد والعلماءِ للخَلْوَةِ.

وعَبْدانُ ، کحَمْدان : قریةٌ بمَرْوَ.

ونهرُ عَبْدانَ : بالبصرةِ.

وعُبَیْدانُ ، مصغَّراً : الفلاةُ ، ووادٍ بالیمنِ کان فیه حیَّةٌ عظیمةٌ فلا یُؤوی ولا یُرعی.

وعَبُّودٌ ، کتَنُّورٍ : جبلٌ بالشَّام ، وآخَرُ بینَ السَّیَّالَةِ ومَلَلٍ (1) فیما بینَ الحَرَمَین.

والعَبابِیدُ : موضعٌ له ذکرٌ فی حدیث الهجرةِ علی اختلافٍ فی لفظِهِ (2).

وعَبْدٌ ، کفَلْسٍ : اسمٌ لجماعةٍ من الصَّحابةِ وغیرِهم.

وعَبْدَةُ ، کهَضْبَة : ابنُ حَزْنٍ النَّصْرِیُّ ؛ صحابیٌّ ..

و - : ابنُ الطَّبیبِ (3) ؛ شاعرٌ من مُفلِقی المخضرمین.

وکقَصَبَة (4) : ابنُ مُغیثٍ البَلَویُّ ؛ صحابیٌّ ..

و - : ابنُ ناشِرَةَ ؛ والِدُ عَلْقَمَةَ الفَحلِ الشَّاعرِ ، وآخرون.

وکقُبَّرَة ، أَو رُطَبَة ، أَو غُرْفَة ، أَو جُمُعَة : ابنُ هِلالٍ الثَّقَفِیُّ الزَّاهدُ.

ص: 59


1- فی « ت » و « ج » : « ملک » ، وفی « ش » : « مکّة » ، والمثبت عن معجم البلدان.
2- قال صاحب معجم البلدان : وقد روی فی اسم هذا الموضع « العبابیب » وروی فیه أَیضاً « العثیانة » ، کلَّ ذلک جاء مختلفاً فیه فی حدیث الهجرة : « إِنّ دلیل النّبیّ صلی الله علیه و آله وأَبی بکر مرّ بهما علی مُدلجة تَعْهِنَ ثم علی العبابید ».
3- فی « ش » : ابن الطّیب.
4- فی « ج » : کهضبة.

وکغُرْفَة : ابنُ عَدِیٍّ ؛ فی بنی العَنْبَرِ ، وابنُ أُسامة ؛ فی عِجْلٍ ، وابنُ بَهْراءَ ؛ فی قُضاعَةَ.

وعَبادَةُ ، کسَحَابة : ابنُ زِیادٍ ، وابنُ عُمَرَ بنِ أَبی ثابِتٍ.

وکسُلافَة : جماعَةٌ من الصَّحابةِ والمحدِّثین وغیرِهم.

وکعصابَةٍ : ابنُ البَکَّاءَ والدُ معاویةَ العامریّ.

وکعَبَّاسَةٍ : مُخَنّثٍ ذو نوادر ، وجاریةُ المُهَلَّبِیَّةِ.

وربیعةُ بن عِبادٍ ، ککِتابٍ : صحابیٌّ.

وکغُرابٍ : ابنُ الحارِثِ بنِ سامَةَ بنِ لؤیّ.

والحَارِثُ بنُ عُبادٍ أیضاً : فارسُ النَّعامَة.

وکعَبَّاس : جماعةٌ.

وعَبیدٌ ، کأمیرٍ (1) : ابنُ الأَبْرَص ؛ شاعرٌ جاهلیٌّ ..

و - : ابنُ شِرْبَة (2) - کسِدْرَةٍ - الجُرْهِمیُّ ؛ شاعرٌ عاشَ ثلاثمائةِ سنة ، وأَدرکَ الإِسلامَ وأَسلم ..

و - : ابنُ عَوِیجٍ القُرشیُّ ، تُنسَبُ إِلیه جماعَةٌ من الصّحابَةِ.

وکزُبَیْرٍ ، وجُهَیْنَة : خلقٌ کثیرٌ.

وکسَفِینَة : ابنُ مُسافِعَ ، وأَبو خِداشٍ ؛ تابعیَّانِ ، وابنُ عمروٍ السَّلْمانی ؛ أَسلَمَ زمنَ الفتح ولم یلقَ النّبیَّ صلی الله علیه و آله ، وابنُ معاویةَ بنُ قُشَیر ، وابنُ عمرو بنِ معاویةَ ، ویقال لهما : العَبِیدَتَانِ (3).

والعَبْدانِ : عبدُ الله بنُ قُشَیرٍ ، وعبدُ اللهِ بنُ سَلَمَةَ بنِ قُشَیْرٍ.

والعَبْدِیُ : نسبةٌ إِلی عَبْدِ القَیسِ ، ویقال له : العَبْقَسِیُّ أَیضاً.

وکهُذَلِیِّ : نسبةٌ إِلی بنی عُبَیْدٍ ؛ بطنٌ ، وهو من نادِرِ معدولِ النَّسَبِ.

وعَبْدانُ ، کحَمْدَانَ : جَماعَةٌ.

وکعِمْرانَ : جدُّ عطاءِ بنِ نَقادَةَ

ص: 60


1- فی « ج » : کأمین.
2- فی « ش » : ابن سبرة.
3- فی النّسخ : العبیدان ، والتصویب عن الصّحاح.

المحدِّثِ ، وجَدُّ عمروِ بنِ قَطَنِ بنِ المُنذرِ الشّاعرِ الملقبِ جُهُنَّام.

وکعِرِّفَانَ ، مُشدَّدةً : والدُ ربیعةَ الصَّحابیِّ.

ومَعْبَدٌ ، کمَقْعدٍ : جماعةٌ من الصَّحابَةِ وغیرِهم.

والأُعْبُودُ ، کأُسْلُوبٍ : بطنٌ من السَّکاسِکِ ، منهم : القَیْلُ ذُو عَبَدانَ - کسَرَطان - من أَقیالِ الیَمَنِ.

وسَمَّوْا عابِداً ، وعَبْدَلاً ، وعَبْدَک (1) بالکافِ ، وعِبْدِیداً کجِرْجِیرٍ ، وعَبُّوداً کتَنُّورٍ.

وأُمُ عُبَیْدٍ ، کزُبَیْرٍ : المفازَةُ ، وإِیَّاها عنی القائلُ :

بئسَ قَریناً یَفَنٍ هالِکِ

أُمُ عُبَیْدٍ وأَبُو مالِکِ (2)

وأَرادَ بأبی مالکٍ الکِبَرَ.

الکتاب

( قُلْ إِنْ کانَ لِلرَّحْمنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعابِدِینَ ) (3) هذه قضیّةٌ شرطیَّةٌ ممتنعةُ الجزأین صادقةُ الملازمةِ ، کقولک : إِن کانت الخمسةُ زوجاً فهی منقسمةٌ بمتساویین ، وهو علی سبیل الفرضِ والتّقدیر. وبیانُ الملازمة : أنَّ الولدَ تَجِبُ طاعته وخدمته لرضا الوالِدِ وتَعظیمِهِ ، فلو کان المقدَّم حاصلاً فی الواقعِ لزم وقوعُ التّالی عادةً ، وإِنَّما ادَّعی أَوَّلیَّتَهُ فی العبادةِ ؛ لأنَّ النّبیَّ مقدَّمٌ فی کلِّ حکمٍ علی أُمَّتِهِ خصوصاً فیما یتعلَّقُ بالأُصولِ ، کتعظیمِ المعبودِ وتنزیهه ، لکنَّ التّالیَ غیرُ واقعٍ فکذا المُقدَّم. وهذا الکلامُ ظاهرُ الإِلزامِ ، واضِحُ الإِفحامِ.

وقیل : إِن کان للرّحمانِ ولدٌ فی زعمکُمْ فأنا أوَّلُ المُوحِّدینَ لله ، أَو أَوَّل الآنفینَ من أَن یکون له ولدٌ ؛ من عَبِدَ کأَنِفَ زنةً ومعنیً.

ص: 61


1- کذا فی النّسخ ، وهی منّونة فی القاموس والتّاج.
2- الرّجز بلا عزوٍ فی ثمار القلوب : 249 و 261 ، والمخصص 13 : 176 و 186.
3- الزّخرف : 81.

وقیل : « إِن » نافیة ، ما کان للرّحمان ولدٌ فأَنا أَوَّلُ من قال بذلک ، وکلُّ ذلک ظاهرُ التّکلُفِ.

( فَوَجَدا عَبْداً مِنْ عِبادِنا ) (1) الجمهور علی أنَّه الخَضِرُ. وقیل : الیَسَعُ.

وقیل : مَلَکٌ أمَرَهُ اللهُ أَن یأخُذَ ما حَمَّلَهُ إِیَّاه من علم بواطِنِ الأشیاءِ.

( لا أَعْبُدُ ما تَعْبُدُونَ * وَلا أَنْتُمْ عابِدُونَ ما أَعْبُدُ * وَلا أَنا عابِدٌ ما عَبَدْتُّمْ * وَلا أَنْتُمْ عابِدُونَ ما أَعْبُدُ ) (2) أَی لا أَفعلُ فی المستقبل ما تطلبونه منّی من عبادةِ آلهتکم ، ولا أنتم عَابِدُونَ فی المستقبل ما أطلبُهُ منکم من عِبَادَة إلهی ، ولا أَنا عابِدٌ فی الحالِ ما عَبَدتُم فیه ، وما عَبَدتُم فی وقتٍ من الأَوقاتِ ما أَنا علی عِبَادَتِهِ ، وإِطلاقُ لفظ « ما » علی الله تعالی للطّباقِ والمشاکلةِ أَو المرادُ بها الصّفةُ ؛ کأنَّه قیل : لا أَعبُدُ الباطِلَ ولا أَعبُدُ إِلاَّ الحقَّ ، أَو هی مصدریَّةٌ.

( إِلاَّ آتِی الرَّحْمنِ عَبْداً ) (3) مُقرّاً بعُبُودِیَّتِهِ ملتجئاً إِلی ربوبیَّته.

( وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ ) (4) عطفٌ علی صلة « مِنْ » أی ومَنْ عَبَدَ الطّاغوتَ ، وقرأَ حمزةُ « وعَبُدَ الطّاغوت » (5) کعَضُدٍ مضافاً إِلی الطّاغُوتِ - وهو اسمُ جمعٍ أَو جمعٌ ل- « عَبْد » ولا نظیرَ له فی أَبنیَةِ الجُمُوع - وهو عطفٌ علی القِرَدَةِ والخنازیر.

( وَتِلْکَ نِعْمَةٌ تَمُنُّها عَلَیَّ أَنْ عَبَّدْتَ بَنِی إِسْرائِیلَ ) (6) « تِلْکَ » إِشارةٌ إِلی مشارٍ إِلیه ذهنیٍّ یفسِّره قولُه : ( أَنْ عَبَّدْتَ ) والمعنی : تَعبیدُکَ بنی إِسرائیلَ نعمةٌ تَمنُّها علیَّ ، کأَنَّه أَبَی أَن تُسمَّی نعمتُهُ نعمةً ؛ إِذ کان تعبیدُهُم - أَی اتِّخاذُهُم عَبِیداً - وقصدُهُ إِلی ذَبْحِ أَبنائِهِم

ص: 62


1- الکهف : 65.
2- الکافرون : 2 - 5.
3- مریم : 93.
4- المائدة : 60.
5- انظر معجم القراءات القرآنیة 2 : 222.
6- الشّعراء : 22.

صارَ هو السَّبَبُ فی حصولِهِ عندَه وتربیتِهِ إِیَّاه.

الأثر

( رَجُلٌ اعْتَبَدَ مُحَرَّراً ) (1) اتَّخَذَهُ عَبداً بأَن یُعتِقَهُ ثمَّ یَکتُمهُ إِیَّاه ، أَو یَعتقِلُهُ بعدَ العِتقِ فیَستخدِمُهُ کُرهاً ، أَو یَتَمَلَّکُ حُرّاً أَو یدَّعیهِ عَبداً ، ویُروَی « مُحَرَّرةً » بالتّاء علی أَنَّها صفةٌ لنفسٍ ، ویُروَی « مُحَرَّره » بالهاءِ علی أنَّه ضمیرٌ مضافٌ إِلیه.

( فَعَبِدَ وضَمِدَ ) (2) کتَعِبَ فیهِما ، أَی أَنِفَ وغَضِبَ.

المصطلح

العُبُودِیَّةُ : عبارةٌ عن صیرورةِ العَبدِ عَبداً خالصاً مُفتقِراً محضاً لم تبقَ له جهةُ أَنانیَّةٍ أَو نَظَرٍ والْتِفاتٍ إِلی سوی المعبودِ الحقِّ الأوَّل ، وذلک بعد انسلاخاتٍ عن نسبةِ الوجوداتِ الکونیَّةِ ، وعُقبِ ریاضاتٍ عِلْمیَّةٍ وعَمَلیَّةٍ ، وتَجَرُّداتٍ من نشأةٍ إِلی نشأةٍ وصورةٍ إِلی صورةٍ حتَّی یصیرَ عبداً محضاً فانیاً عن نفسِهِ وعن کلِّ شیءٍ سوی الحقِّ ، مستغرقاً فی عبودیَّتِهِ وفقرهِ إِلی ربِّه ، بل فانیاً عن ملاحظةِ هذا الاستغراقِ ، قاصراً نَظَرَهُ عن مطالعةِ الجلالِ ومشاهدةِ الجمالِ.

وهذا هو غایةُ إِیجادِ الخلق ، ورتبةُ هذه العبودیَّةِ المحضةِ فوقَ رتبةِ الرّسالةِ ، ولهذا قُدِّمت علیها فی التّشهُّدِ من قول : « أَشهدُ أَنَّ محمَّداً عَبدُهُ ورسولُه ».

والعِبادَةُ : قد تُطلَقُ علی أَعمال الجوارح بشرطِ قصدِ القُربةِ ، فتحدُّ : بأَنَّها فعلٌ اختیاریٌّ یصدرُ عن نیَّةٍ یرادُ بها التقرُّبُ إِلی اللهِ تعالی طاعةً للشّریعةِ.

وقد تُطلَقُ علی التحقُّقِ (3) بالعَبدیَّةِ بارتسامِ ما أَمَرَ السّیِّدُ جلَّ شأنه أَو نَهَی ، وعلی هذا تتناولُ الأَعمالَ والعقائدَ القلبیَّةِ فیدخُلُ فیها الإِیمانُ ؛ وهو عِبادَةٌ فی نفسِهِ وشرطٌ لسائر العِباداتِ.

ص: 63


1- الفائق 1 : 406 ، النّهایة 3 : 169.
2- الفائق 2 : 388 ، النّهایة 3 : 170.
3- فی « ش » : التّحقیق بدل : التحقُّق.

المثل

( العَبْدُ یُفْرَعُ بِالعَصَا والحُرُّ تَکْفِیهِ المَلامَة (1) ) (2) یُضرَبُ فی خِسِّةِ العَبیدِ ، ولمَن لا یُنَهْنَهُ إِلاَّ بالعقوبةِ دونَ القول.

( هُمْ عبِیدُ العَصَا ) (3) أَوَّلُ مَن قیل له ذلک : بنو أَسَدِ حینَ أَمَرَ معاویةُ بنُ عمروٍ المَلِکُ بقتلِهِم من أَجلِ وَلَدٍ له فُقِدَ فی الحجِّ ، فاتُّهِمَ به رجلٌ منهم ، ثمَّ إِنَّ امرأةً من کِندَةَ یقال لها : عُصَیَّةُ وأَخوالُها بنو أَسَدٍ استوهَبتهُم مِنَ الملکِ فأعتقَتْهُم ، فقالوا : إنَّا لا نَأمَنُ إِلاَّ بأَمانِ الملِکِ ، فأُعطِیَ کلُّ واحد منهم عصاً ، فأَقبلوا إِلی تهامةَ وبأیدیهم العِصِیُّ ، فسمُّوا عَبِیدَ العصا. یُضرَبُ للذّلیلِ الَّذی عزُّهُ فی إِهانتِهِ.

( عَبْدٌ وَحُلِّیَ فی یَدَیْهِ ) (4) أَی أُلِبسَ حُلیّاً (5) ، ویروی : « ... وخَلاً فی یَدَیْهِ » یُضرَبُ فی المالِ یَملِکُه من لیس له بأَهلٍ ، ولِمَن أخصَبَ فبَطِرَ للؤمهِ.

( عَبْدُ غَیْرِکَ حُرٌّ مِثْلُکَ ) (6) یُضرَبُ للرَّجُل یری لنفسِهِ فضلاً علی النّاس من غیرِ تفضُّلٍ وتطوُّلٍ ، ومثلُه قولُهم : ( سَاوَاکَ عَبْدُ غَیْرِکَ ) (7).

( نامَ نَوْمَةَ عَبُّودٍ ) (8) أصلهُ أَنَّ رجلاً اسمُه عَبُّود - کتَنُّور - تماوَتَ علی أَهلِهِ ، وقال : اندبُونی لأعلَمَ کیف تندبونی میِّتاً ، فَنَدَبوه ، فماتَ عَلَی تلک الحال.

أَو هو رَجُلٌ حطَّابٌ کان کثیرَ النّومِ ، فنامَ فی مُحتَطَبِهِ سبعَ سنین.

أَو هو عَبدٌ أَسوَدُ ، وکان من حدیثِهِ ما

روی مرفوعاً عن محمَّدِ بنِ کعبٍ القُرَظِیِّ أَنَّ رسولَ الله صلی الله علیه و آله قال : ( إِنَّ أَوَّلَ النّاسِ دُخُولاً الجَنَةَ لَعَبْدٌ أَسودُ ، یقال له : عَبُّودٌ ؛ وذلک أنَّ اللهَ تعالی بعث نبیّاً إلی

ص: 64


1- فی « ش » : الإشارة بدل : الملامة.
2- مجمع الأَمثال 2 : 19 / 2447.
3- المستقصی 2 : 398 / 1476.
4- المستقصی 2 : 157 / 531 ، مجمع الأمثال 2 : / 2388 ، وانظر اختلاف روایة المثل فیهما.
5- فی النّسخ : « حلیٌّ » بتنوین الرفع ، والتصحیح من عندنا.
6- مجمع الأَمثال 2 : 5 / 2387.
7- مجمع الأَمثال 1 : 329 / 1768.
8- مجمع الأمثال 2 : 336 / 4210.

أَهلِ قریةٍ ، فلم یؤمِنْ به أحدٌ إِلاَّ ذلک الأَسودُ ، وإِنَّ قومَهُ احتفروا له بئراً فَصَیَّروهُ فیها ، وأَطبقوا علیه صخرةً ، فکان ذلک الأَسودُ یَخرُجُ فیَحتطِبُ ویَبیعُ الحطَبَ ویشتری به طعاماً وشراباً ، ثمَّ یأتی تلک الحُفرةَ فیُعِینُهُ اللهُ عزَّ وجلَّ علی تلک الصّخرةِ فیرفعها ویُدْلی إِلیه ذلک الطّعامَ والشّرابَ ، وإِنَّ الأَسوَدَ احتَطَبَ یوماً ثمَّ جلس لیستریحَ فضرب بنفسِهِ شِقَّه الأَیسرَ فنام سبعَ سنین ، ثمَّ هبَّ من نومتِهِ وهو لا یری أَنَّه نام إِلا ساعةً من نهار ، فاحتَمَلَ حُزمَتَهُ فأَتَی القریةَ فباعَ حَطَبَهُ ، ثمَّ أَتی إِلی الحفرةِ فلم یَجِد النّبیَّ فیها ، وکان قد بدا لقومِهِ فأَخرجوه ، فکان یسألُ عن الأَسود ، فیقولون : لا ندری أَینَ هو ) (1).

فضُرِبَ به المثلُ لکلِّ من نام نوماً طویلاً.

عبرد

العُبْروُدُ (2) ، کعُصْفُور : النّاعمُ اللّیِّنُ من الأَغصان - کالعُبارِدِ کسُرادِق - والشَّحْمُ إذا کان یَرتَجُّ.

والعُبْرُدُ ، کعُصْفُر : العشبُ الدّقیقُ الرّدیءُ ، والجارِیةُ البیضاءُ النّاعمةُ الّتی تَرتَجُّ من نَعْمَتِها ، کالعُبَرِدِ ، والعُبَرِدَةُ ، والعُبارِدِ ، کعُلَبِط وعُلَبِطَة وعُلابِط.

عتد

عَتُدَ - کقَرُبَ - عَتَاداً ، وعَتادَةً ، بفتحهما : حَضَرَ ، فهو عَتِیدٌ ، وعَتَدٌ ، کسَبَبٍ.

وأَعْتَدَهُ ، وعَتَّدَهُ تَعْتِیداً : أَحضَرَهُ وأَعَدَّهُ وهیَّأهُ ، فهو مُعْتَدٌ ، وعَتیدٌ (3). وعن یعقوب : أنَّ « التّاءَ » فی أَعْتَدْتُهُ بدلٌ من « دال » أَعْدَدْتهُ (4).

وتَعَتَّدَ فی عَمَلِهِ : تأَنَّقَ.

ص: 65


1- مجمع الأمثال 2 : 336 ، القاموس : والتّاج.
2- وردت هذه المادة فی اللّسان بتشدید الرّاء ولم یُشر فیه إلی التّخفیف.
3- ومنه قوله تعالی : ( وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّکَأً یوسف ) : 31.
4- حکاه عنه فی اللّسان 3 : 279.

والعَتادُ ، کسَحَابٍ : العُدَّةُ ، یقال : هو عَتادٌ لکذا (1).

وأَخَذَ للحربِ عَتادَها : أُهْبَتَها وما أَعَدَّ وهَیَّأَ لها من سلاحٍ وغیرِهِ. الجمع : أَعْتِدَةٌ ، وعُتُدٌ ، کسُحُبٍ.

وفَرَسٌ عَتَدٌ ، کسَببٍ وکَتِفٍ : حاضرُ العَدْوٍ ، أَو مُعَدٌّ للجَرْیِ ، أَو شدیدُ الخَلق سریعُ الوَثبةِ لیس فیه اضطِرابٌ ولا رخاوةٌ. یستوی فیه الذَّکَرُ والأُنثی.

والعَتُودُ ، کصَبُورٍ : الشَّجرةُ من الطَّلْحِ أَو (2)السِّدرِ ، والحَوْلیُّ من أَولادِ المَعَزِ ، أَو الَّذی اسْتَکْرَشَ ، أَو بَلَغَ السِّفادَ ، أَو أَجذَعَ (3). الجمع : أَعْتِدَةٌ ، وعِدّانٌ ، وأَصلهُ عِتْدانٌ فأُدغمتِ التاءُ فی الدالِ ، ویجوزُ استعمالُهُ علی الأَصل.

والعَتِیَدةُ ، کسَفِینَةٍ : وعاءٌ یُجعَلُ فیه الطِّیبُ والأَدهانُ (4)

وکَسَحابٍ : العُسُّ من الأَثْلِ(5) ، أَو کلُّ قَدَح ضخمٍ.

وعِتْوَدٌ ، کدِرْهَمٍ وجَدْوَلٍ : وادٍ أَو [ موضعٌ ] (6) بالحجازِ ، وذَکَرَهُ الأَزهریُّ بالرَّاءِ (7).

وکتَنُّورٍ : جبلٌ أَسوَدُ بجانِب البقیع (8) ، أَو هو تصحیفُ عَبُّودٍ ، بالموحَّدة.

وکجَدْوَل : دُوَیْبَّةٌ.

وعتْیَدٌ ، کحِدْیَمٍ وضَهْیَدٍ : موضعٌ.

وکزُبَیْرٍ : موضعٌ فی شِعرِ الأَعشی (9).

وعُتائِدُ ، کسُرادِق : ماءٌ بالحجازِ.

ص: 66


1- ومنه فی صفته صلی الله علیه و آله : « لکلِّ حالٍ عنده عَتادٌ » النّهایة 3 : 177.
2- فی « ج » : وبدل : أَو.
3- ومنه حدیث الأضحیة : « بَقِیَ عِندی عَتُودٌ » النّهایة 3 : 177.
4- ومنه حدیث أُمّ سلیم : « ففتحت عَتِیدَتَها » النّهایة 3 : 177.
5- فی النّسخ : الإبل بدل : الأثل ، والتّصویب عن اللّسان.
6- ما بین المعقوفین أثبتناه عن معجم البلدان.
7- تهذیب اللّغة 2 : 266.
8- کذا فی النّسخ ، وفی معجم البلدان : النّقیع بالنّون.
9- إِشارة إِلی قوله : جزی اللهُ فتیانَ العُتَیْدِ وقد نأت بی الدّارُ عنهم خیرَ ما کان جازیا معجم البلدان 4 : 83.

وبُحْتُرُ بنَ عَتُودٍ ، کصَبُورٍ : أَبو قبیلةٍ عظیمةٍ من طیِّئٍ ، منهم : أبو عبادَةَ البُحْتُرِیُّ الشَّاعرُ.

وعَتِیدٌ ، کأَمِیرٍ : ابنُ ضَرارِ بنِ سلامانَ الکَلْبِیُّ.

ومحمّدُ بنُ یوسفَ العَتایدِیُ ، بالفتح : محدِّثٌ.

عثد

عَثْوَدٌ ، بالمُثلَّة کجَدْوَلٍ : وادٍ أَو موضعٌ ، هکذا ضَبَطَهُ العمرانیُّ فی کتابِهِ ، والمشهورُ أنَّه بالمثنَّاة ، لکنَّهُ ذکرهما معاً (1).

عجد

العَجَدُ ، کسَبَب : الغِربانُ ، واحدتُها بهاءٍ ؛ قال صَخْرُ الغَیِّ یَصِفُ الخیلَ :

فَأرْسَلُوهُنَّ یَهْتَلِکْنَ بِهِمْ

شَطْرَ سَوامٍ کَأنَّها العَجَدُ (2)

وکقُفْلٍ : الزَّبِیبُ ، کالعُنْجُد ، کسُنْبُلٍ وعَنْبَرٍ وخُنْفَسٍ ، واحدتُه بهاءٍ فی الجمیعِ ، والنّونُ زائدةٌ إِجماعاً ، وما قیل : إِنَّهُ ضَرْبٌ منه ، أو الأَسوَدُ منه ، أو أَردؤه ، أَو ثَمَرٌ یشبهه ولیس به. أقوالٌ لا طائلَ تحتها ؛ أَلا تری إِلی قولِ أَبی الصَّلْتِ والِدِ أُمَیَّةَ :

وَ یانِعٌ مِنْ صُنُوفِ الکَرْمِ عُنْجَدْنا

مِنْهُ وَنَعْصِرُهُ خَلاًّ ولذَّانا (3)

فَجَعَلَ زَبِیبَهُم مطلقاً من یانِعِ أَصنافِ العِنَبِ.

وکفَلْسٍ : حَبُّ الزَّبیبِ والعِنَب ، ویضمُّ.

وعَنْجَدَ العِنَبُ عَنْجَدٌ : صارَ عُنْجُداً.

والمُعَنْجِدُ ، والمُنَعْجدُ : الغضوبُ الحدیدُ.

ورافِعُ بنُ عُنْجُدَةَ ، کسُنْبُلَة : صحابیٌّ ، وهی اسمُ أُمِّهِ ، وصَحَّفَها الفیروزابادیُّ بالغین المعجمةِ فذکرها فی « غ ن ج د »

ص: 67


1- عنه فی معجم البلدان 4 : 83 و 86.
2- شرح أَشعار الهذلیین 1 : 259.
3- معجم البلدان 5 : 361.

ویأتی تمامُ الکلامِ علیها هناک.

قال ابنُ حَجَرٍ : وقیل : هو رافعُ بنُ عَنْجَرَةَ - براءٍ بدل الدّالِ - وهو تصحیفٌ. وقیل : رافِعُ بنُ عَنْبَرَةَ ، وهو تحریفٌ ، وکان أَبو مَعْشَرٍ یسمِّیه عامرَ بنَ عُنْجُدَّةَ ، ولم یُتابَع علیه (1).

عجرد

العَجْرَدُ ، کعَسْجَدٍ : الذَّاهبُ - عن أَبی خلیفةَ الجُمَحِیِّ - والخَفیفُ السَّریعٌ ، والغلیظُ الشّدیدُ ، والذَّکَرُ الصُّلْبُ ، کالعُجارِدِ کسُرادِق. ویقال : العُجارِمُ ، بالمیم أَیضاً.

وکعَمَلَّسٍ : الجَرِیءُ.

وعَجْرَدْتُهُ عَجْرَدَةً : عرَّیتُهُ فَتَعَجْرَدَ ، ومنه : عَجْرَدٌ ، کفَرْقَدٍ : لقبُ حمَّادِ بنِ کُلیبٍ الشّاعرِ ؛ لأَنَّ أَعرابیّاً مرَّ به فی یومٍ شَدیدِ البَرْدِ وهو عُریانٌ یَلعبُ مع الصِّبیانِ ، فقال له : ما لک تَعَجْرَدْتَ یا غلامُ؟! (2)

وعبدُ الکریمِ بنُ [ العَجْرَد ] (3)(4) : زَعیمُ العَجارِدَةِ ؛ من الخوارج.

والعَنْجَرِدُ ، کجَحْمَرِش : الجُریئَةُ ، أَو السَلِیطةُ من النّساءِ.

والعَجْرَدُ ، کجَعْفَر : قریةٌ من أَعمالِ ذَمَارَ (4) بالیمنِ.

وعُجْرُودٌ ، کعُصْفُورٍ : وادٍ من أَعمال السّویس علی نصفِ مرحلةٍ منها وعلی مرحلتین من مصرَ ، وهو من منازِل الحاجِّ ماؤُهُ مِلْحٌ خَبیثٌ.

عجلد

العُجَلِدُ ، والعُجالِدُ ، کعُجَلِط وعُجالِط زنةً ومعنیً ؛ وهو اللَّبَنُ الخاثرُ الغلیظُ ، ومنه : تَعَجْلدَ الأَمرُ ، إِذا غلظ وعظم واشتدَّ.

ص: 68


1- الإصابة 1 : 499.
2- الأغانی 14 : 323.
3- ما بین المعقوفین أَثبتناه عن الصّحاح واللّسان ، وفی القاموس : « العجرّد » بالتّشدید.
4- فی معجم البلدان 4 : 86 : العجرد : من قری زُنّار ذِمار بالیمن.

عدد

عَدَّهُ - کمَدَّهُ - عَدّاً ، وعِدَّةً بالکسر ، وتَعْداداً بالفتح : أَحصاهُ ، ( کعَدَّدَهُ تَعْدیداً ) (1). والاسم : العَدَدُ ؛ وهو تَرکیبُ الآحادِ ، ویطلق علی المَعْدُودِ ؛ وهو الآحادُ المُرکَّبةُ.

وأَقَمتَ أَیَّاماً عَدَداً ، أَی مَعْدُودَةً ، تُریدُ الکثرةَ ؛ لأَنَّ القلیلَ لا یُعَدُّ عادَةً.

وما عَدَدُکَ؟ أَی سِنُو عُمُرِکَ الَّتی تَعُدُّها.

وما أَکثرَ عَدیدَهُم! أَی عَدَدَهم.

وهذه الدَّراهِمُ عَدِیدُ هذه ، أَی مِثلُها فی العَدَدِ.

وهم عَدِیدُ الحَصَی : بعَدَدِها فی الکثرة.

وهو عَدیدُ بنی فُلانٍ : یُعَدُّ فیهم ولیس منهم.

وعَدَدتُهُ المالَ ، وعَدَدتُ له المالَ عَدّاً - یَتَعَدَّی إِلی مفعولین بنفسهِ وباللاّم - فاعْتَدَّهُ هو ، أَی استَوفَی عَدَدَهُ ، نحو : کِلتُهُ فَاکتالَهُ.

وتَعَدَّدَ الشَّیءُ : صار ذا عَدَدٍ ..

و - الجیشُ علی عشرةِ آلاف : زادَ.

وهم یَتَعَادُّونَ ، ویَتَعَدَّدُون علی عَدَدِ کذا : یَزِیدُون علیه.

والعِدَّةُ بالکسرِ : العَدَدُ ، والجماعةُ قَلَّت أَو کَثُرَت ؛ تقول : رأیتُ عِدَّةَ رجالٍ ، وعِدَّةَ نساءٍ ، وأَنفَذْتُ إِلیه عِدَّةَ کُتُبٍ.

وعِدَّةُ الرَّجُلِ : أَجَلُهُ ؛ یقالُ : انقَضَت عِدَّتُهُ ، کما یقال : انقَضَت مُدَّتُهُ.

وعِدَّةُ المرأةِ : أَیَّامُ أَقْرائِها ، وإِحدادِها علی زَوْجِها ، وقد اعتَدَّت. الجمع : عِدَدٌ ، کعِنَبٍ.

وعادَّتْهُ العِلَّةُ عَداداً ، ومُعادَّةً : عاوَدَتْهُ لوقتٍ معلُومٍ ؛ کأَنَّها تُحاسِبُ صاحبَها أَیَّامَ إِفاقتِهِ منها ، فإِذا تمَ العَدَدُ أَصابتْهُ ،

ص: 69


1- بدل ما بین القوسین فی « ش » : کعدّده تعدد تعدیداً.

ومنه قولُهم : به مَرَضٌ عِدادٌ (1) ، إِذا کان یَدَعُهُ زَماناً ثمَّ یأتیهِ ؛ وهو وَصفٌ بالمصدرِ.

وعِدادُ کلِّ وَجَعٍ : اهْتِیاجُهُ لوقتٍ معلومٍ ، ویقال : عدادُ السَّلیمِ سبعةُ أَیَّامٍ ، وإِذا مَضَت رَجَوا له البُرْءَ ، ما دامَ فیها قیل : هو فی عِدادِهِ ، وأَمَّا قولهُ :

یُلاقِی مِنْ تَذَکُّرِ آلِ سَلْمَی

کَما یَلْقَی السَّلِیمُ مِنَ العِدادِ (2)

فالمْراد اهتِیاجُ وَجَعِهِ ، وذلک إِذا تَمَّت له سَنَةٌ مُذْ یوم لُدِغَ اهتاجَ به الأَلم.

والعِدَدُ ، کعِنَبٍ : لغةٌ فیه ، وهو مقصورٌ منه ، وجاءَ ذلک فی ضرورةِ الشِّعرِ.

وبه عِدادٌ : أَی مَسٌّ من جنونٍ یأخذه فی أَوقاتٍ معلومةٍ.

ولَقِیتُه عِدادَ القَمَرِ الثُّرَیَّا ، أَی فی الشَّهر مرّةً ؛ لأنَّ القَمَرَ لا یَنْزِلُها فی الشَّهر إِلاَّ مرّةً واحدةً.

وأَتیتُهُ یومَ عِدَادِ ، أَی یومَ جُمْعَةٍ أَو فِطْرٍ أَو عیدٍ.

ویَوْمُ العِدادِ : یومُ العطاءِ.

وأَوصَی وهو فی العِدادِ ، أَی وقتَ الموت.

وبینَهم عِدادٌ ، أَی مُناهَدَةٌ فی النَّفَقَةِ.

وعِدَادُ القَوْسِ : رَنِینُها ؛ وهو صَوتُ الوَتَرِ.

وعِدادُهُ فی بَنی تَمیمٍ ، أَی یُعَدُّ منهم فی الدِّیوانِ.

وهو عِدادُهُ : نظیرُهُ ومِثلُهُ وقِرْنُهُ ، کعَدِیدِهِ ، وعِدِّهِ بالکسرِ ، وحقیقته : أَنَّه یُعَدُّ معه.

وعادَّهُمُ الشَّیءُ : تَساهَموهُ فَساواهُم.

وهم یَتَعادُّونَ ، إِذا اشتَرَکُوا فیما یُعادُّ منه بعضُهُم بعضاً من مکارِمَ وغیرِها.

ص: 70


1- فی النّسخ : عداداً ، بتنوین النّصب ، وهو من أَغلاط النّسّاخ.
2- (2) البیت بلا عزوٍ فی العین 1 : 80 ، والجمهرة 1 : 332 ، وتهذیب اللّغة 1 : 89 ، والصحاح ، واللّسان ، وروایته فی الجمهرة والصّحاح :

والعَدائِدُ : الحِصَصُ من المالِ المُقْتَسَمِ ، والمیراثُ ، واحدتُها عَدِیدَةٌ.

وأَعْدَدْتُ الشَّیءَ إِعداداً : هیَّأْتُهُ وأَحضَرْتُهُ وجعلتُه عِدَّةً لحوادِثِ الدَّهرِ ، کعَدَّدتُهُ تَعْدِیداً.

واستَعَدَّ لِکذا ، وتَعَدَّدَ : تَهَیَّأَ له وتَأهَّبَ ، کاعْتَدَّ ، ومنه : رجُلٌ مُعْتَدٌّ ، أَی مُجِدٌّ. والاسمُ : العُدَّةُ ، بالضّمِّ ؛ یقال : کونوا علی عُدَّةٍ ، أَی استِعدادٍ وتَأهُّبٍ.

والعُدَّةُ أَیضاً : ما أَعدَدْتَهُ لحادثِ الدَّهرِ من المالِ والسِّلاحِ وغیرهما ، وکسرُها لُغَیَّة. الجمع : عُدَدٌ.

وهو أَعَدُّ منه : أَکمَلُ عُدَّةً ؛ علی غیرِ قیاسٍ.

واعْتَدَّ به اعْتِداداً : أَدْخَلَهُ فی العَدَدِ والحِسابِ ، فهو مُعْتَدٌّ به مَحسُوبٌ غیرُ ساقِطٍ ، ومنه : رَجُلٌ مُعْتَدٌّ : أی منظورٌ إِلیه.

والعِدُّ ، بالکسر : الماءُ الَّذی لا انْقِطاعَ له - کماءِ العَیْنِ والبِئرِ - أَو ما نَبَعَ من الأَرضِ ، أو ما غَزُرَ مِن مائِها ، أَو ماءُ کلِّ رَکِیَّةٍ قَلَّ أو کَثْرَ - وهو الماءُ الکثیرُ بلُغَةِ تَمِیمٍ ، والقلیلُ بلُغَةِ بَکْرِ بنِ وائِلٍ - أو القدیمُ الَّذی لا یَنْتَزِحُ (1) ، والقدیمةُ من الرَّکَایا.

ومن المجاز

حَسَبٌ عِدٌّ ، بالکسرِ : تشبیهاً بالماءِ الغَزیرِ أَو القدیم.

والعِدَّانُ ، بالکسرِ : الزَّمانُ والعَهْدُ ؛ یقال : أَتانا علی عِدَّانِ ذلک ، أَی حینِهِ وزمانِهِ ؛ قال الفرزدقُ :

کَکِسْرَی علَی عِدَّانِهِ أَو کَقَیْصَرا (2)

وعِدَّانُ الشَّبابِ والمُلکِ أَیضاً : أوَّلُهما وأَفضَلُهما.

ص: 71


1- فی « ش » : لا ینزح.
2- دیوانه : 180 ، وهو ضمن أَبیات له فی هجاء مسکین الدّارمی وکان قد رثی زیاد بن أَبیه ، قال : أَمسکینُ أَبکی اللهُ عَیْنَکَ إِنما جری فی ضلالٍ دَمعُها إِذ تحدّرا أَتبکی امرأً من أَهل میسان کافراً ککسری علی عِدَّانهِ أَو کقیصرا أَقول له لمّا أَتانی نَعِیُّه به لا بظبیٍ بالصَّریمة أَعفرا

والعُدُّ ، بالضَّمِّ : بَثْرٌ یکونُ فی الوَجْهِ ، واحدتُه بهاءٍ.

ومَعَدُّ الفَرَسِ ، کمَحَلٍّ : حیثُ تقع دَفَّتا السَّرْجِ من جَنْبَیهِ ؛ تقول : عَرِقَ مَعَدَّاهُ. وقیل : هو « فَعَلّ » لا « مَفْعَل » فموضع ذکرِه « م ع د » وعلیه اقتَصَرَ فی المحکم (1).

قیلَ : وبِهِ سمِّی مَعَدُّ بنُ عدنانَ أَبو العرب. قال سیبویه وتبعَهُ المحقِّقون : میمهُ أَصلیَّةُ ، فهو « فَعَل » (2) ، واستدلَّ بالحدیث عن عمر : ( اخْشَوشِنُوا وتَمَعْدَدُوا ) أی تشبَّهُوا بمعدٍّ. وقال مَن خالَفَهُ : هو « مَفْعَل » لأنَّ « فعَلاًّ » فی غایة القلَّةِ (3) فلا یحمل علیه ، وسیأتی تمامُ الکلام علیه فی : « م ع د » ..

وقولُ الفیروزابادیِّ : « الصّوابُ :

قال النّبیُّ صلی الله علیه و آله : ( تَمَعْدَدُوا واخشَوْشِنُوا ) رواه ابنُ أَبی حَذْرَد » لا یُوجِبُ تغلیطَ الجوهریِّ فی قوله : قال عمر : ( اخْشَوْشِنُوا وتَمَعْدَدُوا ). کما ستقفُ علیه فی الأثرِ من : « م ع د ».

وعَدْعَدَ القَطا عَدْعَدَةً : صوَّتَ ..

و - الرَّجُلُ فی المشی وغیرِهِ : أَسرَعَ.

وعَدْعَدْ : زَجَرٌ للبَغْلِ.

وعُدادٌ ، بالضّمِّ : موضعُ ببادیةِ الیمامة.

وکعَفَّانَ : مدینةٌ کانت علی الفراتِ لأُختِ الزَّبَّاءِ.

وعَدِیدٌ ، کشَدیدٍ : ماءٌ لعَمِرَةَ ؛ بطنٌ من کَلْبٍ.

الکتاب

( لَقَدْ أَحْصاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا ) (4) حصرهم بعِلمِه وأَحاط بهم وضبطَ أَشخاصَهُم وأَنفاسَهُم وأَحوالَهُم وأَیَّامَهِّم وآثارَهُم ، فلا یَخفَی علیه شیءٌ منها (5) ، فکأنَّه سبحانه عَدَّهم عَدّاً.

ص: 72


1- المحکم والمحیط الأعظم 2 : 41.
2- انظر الصّحاح.
3- فی « ش » : الخفة بدل : القلّة.
4- مریم : 94.
5- فی « ج » : فیها بدل : منها.

( فَلا تَعْجَلْ عَلَیْهِمْ إِنَّما نَعُدُّ لَهُمْ عَدًّا ) (1) لا تَعْجَل علیهم بأن یَهلِکُوا فتَسْتَریحَ أَنتَ والمؤمنون مِن شُرُورِهِم ؛ فإِنَّه لم یبق لهم إِلاَّ أَیَّامٌ وأَنفاسٌ نَعُدُّها عَدَّاً ، وما دَخَلَ تحتَ العَدَدِ فکأَنَّه قد نَفَدَ.

( فَضَرَبْنا عَلَی آذانِهِمْ فِی الْکَهْفِ سِنِینَ عَدَداً ) (2) أَنمناهُم سِنینَ ذواتَ عَدَدٍ ، أَو تُعَدُّ عَدَداً ، أَو مَعْدُودَةً ، ووَصَفَها بذلک إِمَّا للتّکثیر ، أَی سنینَ کثیرةً تَفتقِرُ إِلی العَدِّ ؛ لأَنَّ القلیلَ لا یَفتَقِرُ إِلیه عادَةً ، وهو الأَنسبُ بإِظهارِ کمالِ القُدرةِ.

أَو للتّقلیلِ فی مقابَلَةِ (3) ما لا یُعدُّ کثرةً ، وهو الأَلیَقُ بمقامِ إِنکارِ کونِ القضیَّةِ عَجَباً من بین سائر الآیات العجیبة ؛ فإِنَّ مدَّةَ لَبثِهِم کبعضِ یومٍ عندَهُ جلَّ شأنُه ، کقوله : ( لَمْ یَلْبَثُوا إِلاَّ ساعَةً مِنْ نَهارٍ ) (4) وقد تقدَّم الکلامُ علی قولهِ تعالی : ( فَضَرَبْنا عَلَی آذانِهِمْ ) فی : « ض ر ب ».

( وَأَحْصی کُلَّ شَیْءٍ عَدَداً ) (5) تَمییزٌ محوَّلٌ عن المَفْعُول ، وأَصلُهُ أَحصَی عَدَدَ کُلِّ شیءٍ ، أَو حالٌ أَی مَعْدُوداً ، أَو مصدرٌ بمعنی الإِحصاءِ ، أَی أَحصاهُ إِحصاءً ، والمعنی : عَلِمَ وأَحاط ما کان وما یکون فرداً فرداً.

( لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاَّ أَیَّاماً مَعْدُودَةً ) (6) قلیلةً محصورةً ، وهی أَیَّامُ عبادتِهِم العِجلَ ، وهی أَربعون یوماً مُدَّةَ غَیبَةِ موسی علیه السلام ، أَو سبعةَ أَیَّامٍ ؛ علی ما رواه الأَصمُّ عن بعضِ الیهود ، وعن مجاهدٍ : أنَّهم قالوا : مدَّةُ الدُّنیا سبعةُ الآف سنةٍ ، وإِنَّما نُعَذَّبُ بکلِّ أَلفِ سنةٍ یوماً ؛ لأَنَّ یوماً عندَ الله أَلفُ سَنَةٍ (7).

ص: 73


1- مریم : 84.
2- الکهف : 11.
3- فی « ش » : مبالغة بدل : مقابلة.
4- الأحقاف : 35.
5- الجن : 28.
6- البقرة : 80.
7- تفسیر مجاهد 1 : 83.

( إِلی أُمَّةٍ مَعْدُودَةٍ ) (1) طائفةٍ من الأَیَّام قلیلةٍ ؛ لأَنَّ ما یَحصرهُ العدوُّ ویضبطُهُ (2) قلیلٌ.

( دَراهِمَ مَعْدُودَةٍ ) (3) قلیلةٍ تَعُدُّها عَدّاً ولا تُوزَنُ ؛ لأنَّهم کانوا لا یَزِنُونَ إِلاَّ ما بلغ الأَوقیةَ وهی الأَربعون ، فعن ابن عبَّاس : أَنَّها کانت عشرین ، وعن السدّی : کانت اثنین وعشرین (4).

( أَیَّاماً مَعْدُوداتٍ ) (5) موَّقتاتٍ بعدَدٍ معلومٍ ، أَو قلائِلَ ؛ وأَصلُهُ : أَنَّ القلیلَ من المالِ یُعَدُّ عَدّاً ، والکثیرَ یُهالُ هَیْلاً.

( وَاذْکُرُوا اللهَ فِی أَیَّامٍ مَعْدُوداتٍ ) (6) هی أَیَّامُ التَّشْرِیق ، سمِّیت مَعْدوداتٍ ؛ لأَنَّها قلائلُ ، أَو لأَنَّها مضبوطةٌ لا تزیدُ علی الثَّلاثةِ بعدَ النَّحْرِ ولا تتقدَّمُ ولا تتأَخَّرُ.

( وَما نُؤَخِّرُهُ إِلاَّ لِأَجَلٍ مَعْدُودٍ ) (7) لانتهاءِ مدَّةٍ معلومةٍ موقَّتةٍ ، عیَّنَ اللهُ وقوعَ الجزاءِ بعدَ انقضائِها.

( فَعِدَّةٌ مِنْ أَیَّامٍ أُخَرَ ) (8) فعلیه صَومُ عِدَّةِ أَیَّامِ السَّفَرِ والمَرَضِ.

( وَلِتُکْمِلُوا الْعِدَّةَ ) (9) عِدَّةَ ما أَفْطَرتُم فیه - وهی أَیَّامُ السَّفَرِ والمرَضَ - بالقضاءِ إِذا أَقَمتُمْ أَو بَرَأْتُم ، أَو عِدَّةَ صومِ رمضانَ.

( فَطَلِّقُوهُنَ لِعِدَّتِهِنَ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ ) (10) اللاَّمُ للوقتِ ، أَی فی الوقت الَّذی یُمکنُهُنَّ الشّروعُ فی العِدَّةِ ؛ وهو الطُّهْرُ الَّذی لم یُجامَعنَ فیه.

وقال جماعَةٌ من السَّلَفِ : مستقبلاتٍ لعِدَّتِهِنَ ؛ فإِنَّ المرأَةَ إِذا طُلِّقت فی طُهرٍ یَعقبُهُ القُرْءُ الأَوَّلُ من أَقرائِها فقد طُلِّقَتْ مستقبلةً لعدَّتِها ، والمرادُ أَن یُطلَقنَ فی طُهرٍ لم یُجامَعْنَ فیه ثُمَّ یُخَلَّینَ حتَّی

ص: 74


1- هود : 8.
2- فی « ش » : یضربه.
3- یوسف : 20.
4- انظر الکشّاف 2 : 453.
5- البقرة : 184.
6- البقرة : 203.
7- هود : 104.
8- البقرة : 184 ، 185.
9- البقرة : 185.
10- الطّلاق : 1.

تَنقضی عِدَّتُهُنَ.

( وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ ) (1) أَی اضبِطُوها واحفَظُوا عَدَدَ أَیَّامِها لیراجعَ من أَرادَ قبلَ انتِهائِها.

( فَما لَکُمْ عَلَیْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَها ) (2) تَستَوفونَ عَدَدَها ؛ من عَدَدْتُهُ الدّراهِمَ فاعْتَدَّها.

( فَسْئَلِ الْعادِّینَ ) (3) الَّذین یَقدِرونَ علی العَدِّ ویَتَمکَّنونَ منه ؛ فإِنَّا بِما دَهَمنا من العذاب بمعزلٍ عن التَّمکُّن منه ، أَو سلِ الملائکةَ الَّذین یَعُدُّون أَعمارَ العِبادِ وأَعمالَهم.

( جَمَعَ مالاً وَعَدَّدَهُ ) (4) ضَبَطَ عَدَدَهُ وأَحصاهُ ، أَو جَعَلَهُ (5) عُدَّةً لحوادثِ الدَّهر.

الأثر

( مَا زالَتْ أُکْلَةُ خَیْبَرَ تُعَادُّنی ) (6) أی عادِیَةُ أکلةِ خیبرَ ومضرَّتُها تُعاوِدُنی ؛ من عادَّهُ الوجعُ مُعَادَّةً ، إِذا عاوَدَهُ لوقتٍ معلومٍ ، وقد تقدَّمَ بیانُه.

( إِذا تَکامَلَتِ العِدَّتانِ ) (7) عِدَّةُ أهلِ الجنَّة وعِدَّةُ أَهلِ النّار.

( آدَی شَیْءٍ وَأَعَدَّهُ ) (8) أی أَکمَلُ شیءٍ أداةً وأَتَمُّهُ عُدَّةً - بالضمِّ - وکلاهما شاذَّان.

( عَدَّهُنَ فِی یَدِی ) (9) أَی أَخَذَ یَدِی وجَعَلَ یَعُدُّها فی کفِّی خمسَ مرَّاتٍ.

( مَا تَعُدُّونَ الشَّهِیدَ ) (10) کتَظُنُّونَ زنةً ومعنیً وعملاً ، و « ما » مفعولُهُ الأَوَّل ، و « الشّهید » مفعولُه الثَّانی.

( ولا نَعُدُّ فَضْلَهُ عَلَیْنَا ) (11) لا یمکننا عَدَّهُ لکثرتِهِ ، أَو نَعُدُّهُ مِنَّةً له ولا نَذکُرهُ ؛ لأَنَّه یَفضُلُ علینا من غیر أَن یریدَ منَّا

ص: 75


1- الطّلاق : 1.
2- الأحزاب : 49.
3- المؤمنون : 113.
4- الهمزة : 2.
5- فی « ش » : وجعله.
6- الغریبین 4 : 1236 ، الفائق 1 : 50.
7- الغریبین 4 : 1236 ، النّهایة 3 : 189.
8- الفائق 1 : 31 ، النّهایة 3 : 190.
9- مسند أحمد 5 : 363 ، تفسیر القرطبی 14 : 234.
10- مسلم 6 : 51 ، مجمع الزَّوائد 2 : 317.
11- الغریبین 4 : 236 ، النّهایة 3 : 189.

شکراً وذِکراً له.

( نَزَلُوا أَعْداد [ میاه ] الحُدَیْبِیَّةِ ) (1) جمعَ عِدٍّ ، بالکسرِ ، وهو الماءُ الدَّائِمُ الَّذی لا انقطاعَ له.

المصطلح

العَدَدُ عند أَهلِ العربیَّة : ما وقعَ جواباً ل- « کَمْ » ، فیشملُ الواحدَ والاثنین ، لا خلافَ بینَهُم فی ذلک ..

و - عِندَ أَهلِ الحساب : هو کمِّیَّةٌ حاصلةٌ عن آحادٍ مجتمعةٍ فلا یکونُ الواحدُ عَدَداً ، وبعبارةٍ أُخری : ما زادَ علی الواحدِ ، فیکون الاثنان وما فوقَه عَدَداً.

وقیل : الاثنان لیس بعَدَدٍ ؛ لأَنَّه الزّوجُ الأَوَّلُ فلا یکونُ عَدَداً ، کالفَرْدِ الأَوَّلِ ؛ وهو الواحِدُ.

قالوا : ولیستِ العَشَرَةُ المحمولةُ علی النّفوسِ - فی نحوِ : « نُفوسٌ عَشرٌ » مثلاً - هی العَدَدُ ؛ لأَنَّ العَدَدَ کَمٌ ، والکَمُ عَرَضٌ قسیمٌ للجوهرِ ، فلا یمکنُ حَملُها علی الجواهرِ الَّتی هی النّفوسُ هنا حَمْلَ هو هو ، بل العَشْرُ فی هذا المقام بمعنی الصّفةِ المُشتَقةِ ، أَی نفوسٌ موصوفةٌ بکونِها معروضةً لعَشر.

والعِدَّةُ - بالکسرِ - فی الفقه : تَربُّصٌ یَلزَمُ المَرْأَةَ عندَ زوالِ النِّکاحِ المُتأکِّدِ أَو شبهته.

عربد

عَرْبَدَ السَّکرانُ عَرْبَدَةً : آذَی ندیمَهُ بشتمٍ أَو ضربٍ أَو خصومةٍ ، فهو مُعَرْبِدٌ ، وعِرْبِیدٌ ، کعِفْرِیتٍ ..

و - الرَّجُلُ علی أَصحابِهِ : أَوقَعَ بهم مکروهاً لسُوءِ خُلُقِهِ.

والعِرْبِدُ ، کزِبْرِج : الحیَّةُ ، والأَرضُ الخشنةُ.

وبتشدیدِ آخره ، وفتحِ الباءِ أَشهرُ : حیَّةٌ تنفخُ ولا تُؤذی ، أَو حیَّةٌ حَمراءُ

ص: 76


1- الفائق 1 : 346 ، النّهایة 32 : 189 ، والزیادة عنهما.

خبیثةٌ ، والذَّکَرُ من الأَفاعی ، والصُّلْبُ الشَّدیدُ من کلِّ شیءٍ ، والعادةُ ؛ یقال : ذلک من عِرْبَدِّهِ ، أَی دَأْبِهِ وعَادَتِهِ.

ورَکِبَ عِرْبَدَّهُ أَیضاً : مَضَی فلم یَلْوِ علی شیءٍ.

عرد

عَرَدَ الشَّیءُ عُرُوداً ، کقَعَدَ : غلُظَ ، وصَلُبَ ..

و - النَّابُ : طَلَعَ کلُّه واشتدَّ وانتَصَبَ ..

و - النَّبْتُ : ارتَفَعَ وقَوِیَ وخرجَ من نعومتِهِ ولینِهِ وتَرافتِهِ ، فهو عارِدٌ ..

و - الرَّجُلُ الحَجَرَ عَرْداً ، کقَتَلَ : رماهُ رَمْیاً بعیداً.

والعَرْدُ ، کفَلْسٍ : الصُّلبُ الشَّدیدُ من کلِّ شیءٍ - کالعُرُنْدِ کتُرُنْج - وذَکَرُ الإِنسانِ أَو الغلیظُ المُنتَصِبُ منه ، والحِمارُ ، ومَغْرَزُ العُنُقِ ، والرِّشاءُ الغلیظُ. الجمعُ : أَعْرادٌ.

والعَرادُ ، کسَحابٍ : الغلیظُ العاسی من النّبات ، وحشیشٌ طَیِّب الرِّیحِ أَو هو من الحَمْضِ ترعاهُ الإِبِلُ. واحدتُه بهاءٍ.

وعَرادٌ عَرِدٌ - ککَتِف - مبالغةٌ ؛ قال :

لا یَشْتَهِی أَن یَرِدا

إِلاَّ عَراداً عَرِدَا (1)

والعَرادَةُ ، کسَحابَةٍ : الأُنثَی مِن الجراد ، والحالُ ؛ یقال : هو فی عَرادَةٍ خَیْرٍ ، أَی فی حالِ خَیْرٍ ..

و - : اسمٌ لعِدَّةِ أَفراسٍ ، أَشهرُها فَرَسُ کَلْحَبَةَ الیَرْبوعِیِّ ، وفَرَسُ الرّبیعِ بنِ زیادٍ القُضاعِیِّ ؛ قال الکلبیُّ : کان یَنیخُ العَرادَةَ کما یُناخُ الجملُ ثمَّ یرکبُها.

وبلا لامٍ : عَرادَةُ النُّمَیرِیُّ ؛ راویةُ راعی الإِبلِ الَّذی هجاهُ جریرٌ (2).

ص: 77


1- الرّجز بلا عزوٍ فی التّکملة للصّاغانی ، واللّسان.
2- ومن قوله فیه : أَتانی عن عرادةَ قولُ سوءٍ فلا وأَبی عرادة ما أَصابا وکم لک یا عرادَ من أمّ سوءٍ بأرض الطّلح تحتبل الزّبابا عرادةُ من بقیة قوم لوطٍ أَلا تبّاً لما عملوا تبابا دیوانه 2 : 819.

وکعَبَّاسَة : شِبْهُ المَنْجَنیقِ إِلاَّ أَنَّها صغیرةٌ ، وصانعها : عَرَّادٌ ، کعَبَّاسٍ.

وعَرَّدَ تَعْرِیداً : تَرَکَ القصدَ ، وانهَزَمَ ، کعَرِدَ عَرْداً ، کسَمِعَ ..

و - عنه : انحَرَفَ وبَعُدَ ..

و - عن قِرْنِهِ : أَحجَمَ ..

و - النّجمُ : ارتَفَعَ ، وغارَ ؛ ضدٌّ ..

و - الماءُ : قَلَصَ ..

و - السَّهْمُ فی الرَّمِیَّة : نَفَذَ منها.

والعَرِیدُ : البعیدُ - ( لغةٌ ) (1) یمانیَّةُ - والدّأَبُ والعادةُ ؛ یقال : ما زالَ ذلک عَرِیدَهُ ؛ أَی دأبَهُ وهِجِّیرَه.

والعِرْدَادُ ، کجِلْبابٍ : الشّجاعُ القویُّ والفیلُ ، وعصاً ضَخَمةٌ یُشدُّ ( بها ) (2) الفَرَسُ أَو الجَمَلُ.

والعارِدُ : المُنْتَبِذُ.

وشیءٌ عَرِدٌ ، وعُرُدٌّ ، وعُرُنْدٌ ، وعَرَنْدَدٌ ، ککَتِفٍ وعُتُلٍّ وتُرُنْجٍ وعَفَنْجَجٍ : صُلْبٌ شَدیدٌ.

وعَرْدَةُ ، کهَضْبَة : مَوضعٌ.

وکهُمَزَة : ماءٌ عِدٌّ لبنی صَخْرٍ من (3) طیِّئٍ بینَ العُلَا وتَیْماءَ.

وکعَرَفات : وادٍ لبنی بَجیلَةً.

والعَرَّادَةُ ، مشدَّدةً : قریةٌ بینَ رَأْسِ ونصِیبِینَ عَیْنٍ تنزلُها القَوافِلُ.

والعُرُّوَنْدُ ، بضمِّ العین والرَّاء المشدَّدة وفتح الواو وسکون النّون : حِصْنٌ بصنعاء الیمن.

وأَحمدُ بنُ محمّدٍ بن موسی العَرَّادُ - کعَبَّاسٍ - وابنُهُ سعیدُ بنُ أَحمدَ : محدِّثان.

عرجد

العُرْجُودُ : من النَّخْلِ کالعُرْجُونِ زنةً ومعنیً ، کالعُرْجُدِ کدُمْلُجٍ ، ویُشدَّدُ آخِرُهُ.

وعَراجِیدُ الکَرْمِ : أَوَّلُ ما یَخرُجُ من العِنَبِ کالثّآلیلِ ، واحِدُها عُرْجُودٌ.

ص: 78


1- و (2) لیستا فی « ت » و « ج ».
2- فی « ت » و « ج » : بن بدل : من.

عرقد

عَرْقَدْتُ الحَبْلَ عَرْقَدَةً ، بالقاف : أَحکَمْتُ فَتْلَهُ وأَبرَمْتُهُ.

عزد

عَزَدَ : المرأةَ عَزْداً ، کضَرَبَ : جامَعَها ؛ لغةٌ فی عَسَدَها. وقیل : العَزْدُ ، والعَصْدُ ، والعَسْدُ : النِّکاحُ ، ولا فعلَ لشیءٍ منها.

وأَعْزِدْنی عَزْداً من حِمارِکَ - کفَلْسٍ - أَی أطْرِقْنِی إِیَّاه.

عسد

عَسَدَ عَسْداً ، کضَرَبَ : سارَ (1) ..

و - الحَبْلَ : فَتَلَه شدیداً ..

و - المرأةَ : جامَعَها. قال ابنُ دُرَیدٍ : وهو مِن الأَفعالِ المُماتَةِ (2).

والعِسْوَدُّ ، کعِثْوَلٍّ : الشَّدیدُ القویُّ من الرّجال والجِمالِ ، وحَیَّةٌ خَبیثَةٌ تکونُ فی الأَنْقاءِ ، وذَکَرُ العِظاءَةِ.

وبهاءٍ : دُوَیْبَّةٌ بیضاءُ کأَنَّها شَحْمةٌ یقال لها : بنت النَّقَا تُشَبّهُ بها بَنانُ الجواری ، ودُوَیْبَّةٌ أُخری تُشبِهُ العِظاءَةَ أَصغَرُ منها وأَدَقُّ رَأْساً سوداءُ غَبْراءُ.

وتَفَرَّقَ القَوْمُ عُسادَیَاتٍ ، أَی فی کُلِّ وجهٍ.

عسجد

العَسْجَدُ : الذَّهَبُ ، أَو اسمٌ جامعٌ للجَوهَرِ کُلِّهِ ..

و - : فحلٌ من الإِبِلِ مُنجِبٌ تُنْسَبُ إِلیه النَّجائِبُ منها ، فیقال : العَسْجَد [ یّةُ ] (3) [ و ] (4) بنات العَسْجَد ..

و - : البعیرُ الضَّخمُ.

ص: 79


1- قال شارح القاموس : والعسد أیضاً : البَبْر ، فصَحَّفَه المصنِّف بالسَّیْر ، ثم اشتقّ منه فعلاً فقال : عَسَدَ یَعسِدُ ، إِذا سار ولم أَرَ لأحدٍ من أَئمّة اللّغة ذکر العَسْدِ بمعنی السّیر ، وإِنما هو البَبْر.
2- جمهرة اللّغة 2 : 645.
3- عن اللّسان ، والتّاج.
4- الزّیادة یستدعیها السیاق.

وبلا لامٍ : موضعٌ ، وقولُ الفیروزابادیِّ : العَسْجَدُ باللاّم (1) ، غلطٌ ؛ قال رِزاحٌ العُذریُّ :

فَلَمَّا مَرَرْنَ عَلَی عَسْجَدٍ

وأسْهَلْنَ مِنْ مُسْتَناخٍ سَبیلا (2)

قیل : وإِلیه تُنْسَبُ الإِبلُ العَسْجَدِیَّة.

والعَسْجَدِیُ ، بیاءِ النّسبة : فَرَسٌ لبنی سَعْدٍ (3).

والعَسْجَدِیَّةُ : إِبلٌ کانت تُزَیَّنُ للنّعمان ، ورکابُ المُلُوکِ ، والإِبلُ تَحمِلُ العَسْجَدَ ، وکبارُ الفُصْلانِ ، وسُوقٌ کان یباعُ فیها الذَّهَبُ ، وماءٌ لبنی سَعْدٍ ؛ وهو فی شعرِ الأَعشی (4).

وأَحمدُ بنُ محمَّدٍ العَسْجَدِیُ.

عسقد

العُسْقُدُ ، کعُصْفُرٍ : الضَّخمُ الجافی الخَلْقِ ، والأَحمَقُ الشَّمَقْمَقُ.

عشد

عَشَدَهُ عَشْداً ، کضَرَبَ : جَمَعَه.

عصد

عَصَدَ عَصْداً ، کضَرَبَ : لَوَاهُ ولَفَتَهُ ، کأَعْصَدَهُ ..

و - الرَّجُلُ : لَوَی رأسَهُ من النّومِ ..

و - البعیرُ : لَوَی عُنُقَهُ للموتِ ..

و - جارِیَتَهُ : جامَعَها ..

و - زیداً علی الأَمرِ : أَکرهَهُ ؛ کأَنَّه

ص: 80


1- ما قاله الفیروزابادی : « العسجدیّة : موضع » یوافق ما فی الصّحاح ومعجم ما استعجم 2 : 942 ، وما ذکره المصنّف یوافق ما فی معجم البلدان 4 : 120.
2- معجم البلدان 4 : 120.
3- فی کتب اللّغة ونسب الخیل : 36 : « فَرَسٌ لبنی أَسَد » ، وفی أَسماءِ خیل العرب : 58 : « فرس لغطفان » وهو یوافق ما ذکره المصنّف ؛ لأَن غطفان من بنی سعد : انظر الجمهرة : 248.
4- إِشارة إِلی قوله : قالوا نِمَارٌ فبطنُ الخال جادهما فالعسجدیّة فالأبلاءُ فالرِّجَل دیوانه : 151.

لَواه إِلیهِ.

وعَصَدَ عُصُوداً ، کقَعَدَ : ماتَ ..

و - السَّهمُ : الْتَوَی فی مَرِّهٍ ولم یَقصِد للغَرَض.

ورَجُلٌ عاصِدٌ : غَلَبَهُ النّومُ فَلَوی رأسَه ؛ قال ذو الرُّمَّةِ :

عَلَی الرَّحْلِ مِمَّا مَسَّهُ السَّیْرُ عاصِدُ (1)

والعَصْدُ ، کفَلْسٍ : المَنِیُّ ، ومنه : أَعْصِدْنِی عَصْداً من حِمارِکَ ، إِذا استَطْرَقْتَهُ إِیَّاه.

والعَصِیدُ : المَعْصُودُ.

وبهاءٍ : طعامٌ معروفٌ ؛ لأَنَّها تُلْفَتُ وتُلْوَی بالمِسْوَاطِ (2).

والمِعْصَدُ ، کمِنْبَرٍ : ما یُعْصَدُ به.

والعِصْوادُ ، کسِرْدابٍ : الأَمرُ العظیمُ ، والمُتْعِبُ من الوِرْدِ ، والکثیرُ الشَّرِّ العَسِرُ من الرِّجالِ والنِّساءِ ، والقلیلةُ اللَّحْمِ مِنهُنَّ ..

و - من الظَّلامِ : اختلاطُهُ وتراکُمهُ ..

و - : اختلاطُ القومِ وجَلَبَتُهُم ومُستَدارُهُم فی حَرْبٍ أَو خُصُومَةٍ. الجمعُ : عَصاوِیدُ. وَقَدَ عَصْوَدُوا ، وَتَعَصْوَدُوا ، إِذا اخَتَلَطوا وجَلَّبُوا وصاحُوا.

وعَصَدَتْهُمُ العَصَاوِیدُ : أَصابَتْهم بذلک.

وقَومٌ عَصَاوِیدُ فی الحَرْب : یلازمون أَقرانَهُم ؛ کأَنَّهم یَعْصِدُونَهُم.

وجاءَت الإِبلُ عَصَاوِیدَ ؛ إِذا رَکِبَ بعضُها (3) بعضاً.

وعَصَاوِیدُ الکلامِ : مُلتویاتُهُ.

ویومٌ عَصَوَّدٌ ، کحَزَوَّرٍ : طویلٌ.

وامْرأَةٌ عِصْوَدٌّ ، کرِخْوَدٍّ : دَقِیقَةٌ.

ورَکِبَ عِصْوَدَّهُ أَیضاً ، إِذا رَکِبَ رَأْسَهُ ومَضَی علی وَجهِهِ لا یُطیعُ مُرشِداً.

والعِصْیَدُ ، کحِذْیَمٍ : المَأْبُونُ.

ص: 81


1- (1) دیوانه 2 : 1112 ، وفیه : مَنَّه بدل : مَسَّه ، وصدره :
2- ومنه حدیث خولة : « فقرَّبت له عَصِیدةً » النّهایة 3 : 246.
3- فی « ش » : بعضهم.

وبلا لامٍ : لَقَبُ حِصنِ بنِ حُذَیفةِ بنِ بَدْرٍ ، أَو حُذَیفَةَ نفسِهِ.

وعَصِیدَةُ ، کسَفِینَة : لقبُ جماعةٍ.

وأَبو عَصِیدَةَ : أَحمدُ بنُ عُبیدِ بنِ ناصحٍ التَّمیمیُّ النّحویُّ.

عصلد

العَصْلَدُ ، کعَسْجَدٍ : الصُّلْبُ الشَّدیدُ ، کالعُصْلُود ، بالضّمِّ.

عضد

العَضُدُ ، کرَجُلٍ وعُنُقٍ وکَتِفٍ وفَلْسٍ وقُفْلٍ وسَبَبٍ ؛ عن اللِّحْیانیِّ : ما بینَ المَرْفِقِ إِلی الکَتِفِ من الإِنسانِ وغیرهِ ، یُؤنَّثُ فی تِهامَةَ ، ویُذکَّرُ فی تمیمٍ. الجمعُ : أَعْضُدٌ ، وأَعضادٌ.

ورَجُلٌ عُضادِیٌ ، بضمِّ العینِ وکسرِها وقد تفتح : عظیمُ العَضُدِ.

ورَجُلٌ أَعْضَدُ ، کأَحْمَرَ : دَقیقُها ، وقصیرُ إِحدَی العَضُدینِ.

وعَضُدٌ عَضِدَةٌ ، ککَلِمَةٍ : قصیرةٌ.

ویَدٌ عَضِدَةٌ أَیضاً : قَصیرَةُ العَضُدِ.

وامرأةٌ عَضادٌ ، کسَحَابٍ : غَلیظَتُها (1).

وعَضَدَهُ عَضْداً ، کقَتَلَ : أَصابَ عَضُدَهُ.

وعُضِدَ الرَّجل عَضْداً ، بالبناءِ للمفعول : اشتَکَی عَضُدَه.

وعَضِدَ عَضَداً ، کتَعِبَ : أَصابَهُ داءٌ فیها ، وهو العَضَدُ - کسَبَبٍ - تسمیةٌ بالمَصدر ، فهو عَضِدٌ - ککَتِفٍ - إِنساناً کان أَو غیرَهُ ولا یَختَصُّ بالإِبِلِ.

والمِعْضَدُ ، والمِعْضادُ ، ( والعِضادُ ) (2) ، کمِنْبَرٍ ومِصْباحٍ وکِتابٍ : الدُّمْلُجُ ، وما یُشَدَّ فی العَضُدِ من خَرَزٍ وسَیْرٍ ونحوه.

وکمِلْعَقَةٍ : ما یَشُدُّ المسافرُ علی عَضُدِهِ ویَجعلُ فیها نَفَقَتَهُ ؛ شِبْهُ الهِمْیانِ اللّطیفِ.

ص: 82


1- فی « ش » : غلیظتهما.
2- لیست فی « ت » و « ج ».

وعَضَدَهُ فی عَضُدِهِ ، کقَتَلَ : شدَّهُ علیها ، کاعْتَضَدَهُ.

والعِضادُ ، ککِتابٍ : سِمَةٌ توسَمُ فی العَضُدِ.

ورَجُلٌ مُعَضَّدٌ ، کمُعَظَّمٍ : مُوثَّقُ الخَلْقِ مُحکمُهُ.

وبعیرٌ مُعَضَّدٌ أَیضاً : مَوسُومٌ فی عَضُدِهِ.

وعَضَدَهُ عَضْداً ، کقَتَلَ : قوَّاه وأَعانَه ، فهو عاضِدٌ من عَضَدٍ - کخادِمٍ من خَدَمٍ - کعاضَدَهُ.

والمؤمنُ مَعْضُودٌ بتوفیقِ اللهِ.

واعْتَضَدَ به : استَعانَ وتقوَّی [ به ] (1).

واعتَضَدَهُ ، وتَعَضَّدَهُ : احتَضَنَهُ.

ومن المجاز

شَدَّ اللهُ عَضُدَکَ : أَعانَکَ وقوَّاکَ.

وهو عَضُدِی : عَوْنی ومُعْتَمَدی ، وهم أَعضادِی.

وفتَّ فی عَضُدِهِ : کَسَرَ قوَّتَهُ وفَرَّقَ أَعوانَهُ.

وعَضُدُ الحَوْضِ : جانِبُهُ ..

و - مِنَ الطَّریقِ : ناحِیَتُهُ ، کعِضادَتِهِ ، بالکسر ..

و - من الدَّبْرةِ : جُدُرُها الَّذی یُمسِکُ (2) الماءَ ..

و - من النَّخْلِ : الطَّریقةُ المُتساطِرةُ فی جهةٍ.

ویقولون : إِذا نَخَرَتِ الرِّیحُ من هذه العَضُدِ أَتاکَ الغَیْثُ ، یریدون ناحِیةَ الیَمَنِ.

ومَلَکَ أَعضادَ الإِبِلِ : قَوَّمَ مسیرَها حتَّی لا تذهبَ یَمیناً وشِمالاً.

وعَضَدَها عَضْداً ، کقَتَلَ : أَتاها من قبلِ أَعْضادِها فَضَمَّ بعضَها إِلی بعضٍ.

والعَضُدانِ مِنَ الرَّحْلِ : خَشَبَتَان تَلْزَقان بواسِطَتِهِ ، ومنه : قولُ الرَّجُلِ

ص: 83


1- زیادة یستدعیها السّیاق.
2- فی « ش » : التی تمسک.

لصاحبیه (1) : کفانی بکما عَضادَتَیْنِ (2) ، أَی مُعینَین.

وفُلانٌ عِضادَةُ فلانٍ ، إِذا کان لا یُفارِقُهُ.

وثَوبٌ مُعَضَّدٌ ، کمُعَظَّمٍ : مُخطَّطٌ علی شَکْلِ العَضُدِ ، أَو ما کان وَشیُهُ فی جوانبِهِ.

وبُسْرٌ مُعَضِّدٌ ، کمُحَدِّثٍ : بَدَا التَّرْطِیبُ فی أَحَدِ جانَبِیْه ، أَو أَرطَبَ فی وَسَطِهِ ، وقد عَضَّدَ تَعْضِیداً.

والعَاضِدانِ : سَطَرانِ من النَّخلِ علی فَلَجٍ.

والعَواضِدُ : ما نَبَتَ منه علی جانِبَی النّهرِ.

والعَضِیدُ : النَّخلَةُ الَّتی تَناوَلُها بیدِک ، وهی خِلافُ الجَبَّارةِ. الجمعُ : عِضْدانٌ.

والعاضِدُ : الماشی إِلی جانب دابَّة ..

و - من الجمالِ : الَّذی یأخُذُ عَضُدَ النّاقةِ فیَتَنَوَّخُها ..

و - من الحَمیرِ : الَّذی یَضُمُّ الأُتُنَ من جوانِبِها ، کالعَضِدِ ککَتِفٍ.

وغُلامٌ عَضادٌ - کسَحابٍ - وعُضادِیٌ ، بالضّمِّ : قصیرٌ مُلَزَّزٌ.

وامرأةٌ عَضادٌ أَیضاً : قَصیرَةٌ.

ورجلٌ عَضُدٌ ، کرَجُلٍ وکَتِفٍ وفَلْسٍ : قَصیرٌ.

وعَضَدَ الشَّجَرَ عَضْداً : قَطَعَهُ ، فهو مَعْضُودٌ ، وعَضِدٌ ، کاعْتَضَدَهُ ، واسْتَعْضَدَهُ ..

و - الشَّجرةَ وفُرُوْعَها : نَثَرَ وَرَقَها لإِبلِهِ.

واسْتَعْضَدَ الثَّمَرَةَ : جَناها.

والعَضَدُ ، کسَبَبٍ : ما قُطِعَ من الشَّجَرِ أَو تَکسَّرَ ، والوَرَقُ المنَثْورُ منه.

والمِعْضَدُ ، والمِعْضادُ : ما عُضِدَ بِهِ الشَّجَرُ ، وسَیْفٌ مُمْتَهَنٌ فی قَطْعِ الشَّجَرَةِ ، وحَدیدَةٌ کالمِنجَلِ لا أُشُرٌ لها یُربَطُ نِصابُها إِلی عصاً أَو قَناةٍ ثمَ یَقصِمُ

ص: 84


1- فی « ت » و « ج » : لصاحبه.
2- فی أساس البلاغة : 304 : کفانی بکما عِضَادتین ، والأصل : عِضَادتا الباب.

بها الرَّاعی فُرُوْعَ الشَّجَرِ علی غَنَمِهِ أَو إِبلِهِ ، وسیفٌ للقصَّابِ یَقطَعُ به العِظامَ.

وعَضَدَ القَتَبُ البَعیرَ : عَضَّهُ (1) فَعَقَرَهُ.

ورَمَی فَأَعْضَدَ : ذَهَبَ سَهْمُهُ یمیناً وشِمالاً ، کعَضَّدَ تَعْضیداً.

والیَعْضِیدُ ، کیَقْطین : نوعٌ من الهِندِبَاءِ البرِّیِّ أصفرِ الزَّهْرِ ، أَو بَقْلَةٌ من الأَحرارِ تَعْجَبُ بها الماشیةُ وتَخصِبُ علیها.

والعَضَدِیَّةَ ، بفتحتین : ماءٌ غربیَّ فَیْدَ ، أَو المُغِیثَةُ فی طریقِ الحاجِّ إِلی مکَّةَ.

وعُضْدانُ ، کعُثْمانَ : قَلْعَةٌ من قِلاع صنعاءِ الیمن.

وعُضَیْدَةُ ، کجُهَیْنَةٍ : ابنُ عِفاسٍ الظِّهریُّ : محدِّثٌ.

والقاضی العَضُدُ : عبدُ الرّحمانِ بنُ عبدِ الغفَّارِ الأَیجِیُ عَضُدُ الدّین ؛ صاحبُ المواقف فی عِلمِ الکلام ، وشرحِ مختصرِ ابنِ الحاجب فی أُصولِ الفقهِ.

الکتاب

( وَما کُنْتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّینَ عَضُداً ) (2) أَعواناً ، وإِنَّما أَفرَدَ ، ولم یقل : أَعْضاداً ؛ لتَعتَدلَ الفواصلُ بالإِفرادِ ، أَو هو ممَّا یستوی فیه المفردُ والجمعُ ؛ یقال : هو عَضُدِی ، وهم عَضُدِی.

( سَنَشُدُّ عَضُدَکَ بِأَخِیکَ ) (3) سَنُقَوِّیکَ ونُعینُکَ به ، وهو إِمِّا استعارةٌ تمثیلیَّةٌ ؛ شَبَّهَ حالَهُ فی تقویتِهِ بأَخیهِ بحال الیدِ فی تقویتِها بعَضُدٍ شَدیدَة ، أَو کنایةٌ تلویحیَّةٌ عن تقویتِهِ ؛ لأنَّ الیدَ تُشَدُّ بشِدَّةِ العَضُدِ ، وجُملَة البَدَنِ تَشتَدُّ علی مُزاولةِ الأُمورِ بشِدَّةِ الیَدِ.

الأثر

( فَشَدَدْتُ عَلَی عَضُدِهِ ) (4) أَی عَضَدْتُهُ وأَعنتُهُ ، و « علی » صلةٌ للتّأکید ، أَو علی معنی : أَوقعتُ الشَّدَّ علیه.

ص: 85


1- فی « ش » : عضده بدل : عضّه.
2- الکهف : 51.
3- القصص : 35.
4- غریب الحدیث لابن قتیبة 2 : 99 ، الفائق 1 : 335.

( فَاعتَضَدَ ابنَ ابنِهِ محمَّداً فَرَفَعَهُ عَلَی عاتِقِهِ ) (1) أَی احتَضَنَهُ وضمَّ علیه عَضُدَیهِ ، أَو أَخَذَ بعَضُدَیْهِ فَرَفَعَهُ.

( نَسْتَعْضِدُ البَریرَ ) (2) هو ثَمَرُ الأَراکِ ، أَی نَجْنِیهِ من شَجَرِه فنَأکلُهُ للجَدْبِ.

( کانَ أَبْیَضَ مُعَضَّداً ) (3) کمُحَمَّدٍ : مُوثَّقُ الخَلْقِ مُحکمُهُ.

وفی حدیثِ أُمِّ زَرْعٍ : ( وَمَلَأَ مِنْ شَحْمٍ عَضُدَیَ ) (4)أَرادَتْ بعَضُدَیْها جَسَدَها کُلَّه ؛ لِأَنَ العَضُدَ إِذا سَمِنَ فقد سَمِنَ سائرُ الجَسَدِ ، تُریدُ أَنَّه کانَ یُوسِّعُ علیها الغذاءَ والطّعامَ حتَّی امتلأَت شَحْماً.

المثل

( إِنَّ الذَّلِیلَ الَّذی لَیْسَت لَهُ عَضُدٌ ) (5) أَی مُعینٌ وناصرٌ ، یُضرَبُ لمن خَذَلَه ناصرُهُ ، ومَن لم یجد مُعیناً یَشُدُّ (6) عَضُدَهُ.

عطد

العَطْدُ ، کفَلْسٍ : الشِّدَّةُ والمشقَّةُ ، ولم یُسمَع له فِعل.

والعَطَوَّدُ ، بالفتح وتشدید الواو : الشَّدِیدُ الشَّاقُّ من السَّیْرِ والسَّفَرِ ، أَو من کلِّ شیءٍ ، أَو هو من السَّیْر السَّرِیع ، ومن السَّفَرِ البعیدُ ..

و - : البَیِّنُ اللاّحِبُ من الطَّریقِ یَسلُکُهُ السَّالِکُ کیف شاء ، والطَّویلُ من الجِبالِ ، والنَّجِیبُ من الرِّجال ، والمُذَلَّقُ من الأَسِنَّةِ ، والتَّامُّ من السِّنینَ والأَیَّام ، والمُرتَفِعُ من البناءِ وغیرِه.

وذَهَبَ یَوُمنا عَطَوَّداً : أَجمَعَ.

عطرد

العَطَرَّدُ ، کالعَطَوَّدِ فی وزنه ومعانیه أَجمَعَ.

ص: 86


1- الفائق 3 : 159 ، شرح النّهج 7 : 271.
2- الغریبین 4 : 1290 ، النّهایة 3 : 252.
3- الفائق 3 : 376 ، النّهایة 3 : 252.
4- الغریبین 4 : 1290 ، الفائق 3 : 49.
5- مجمع الأَمثال 1 : 21 / 54.
6- فی « ش » : لیشدّ بدل : یشدّ.

وبلا لام : مَولَی الأَنصارِ ، کان مُغنِّیاً مُجیداً مشهوراً بحُسْنِ الغناءِ (1) ، وکان مع ذلک فقیهاً قارِئاً للقُرآن مُعَدَّلَ الشّهادةِ بالمدینة.

وعُطارِدُ ، کسُرادِقَ : نجمٌ معروفٌ ، وهو أَحَدُ السّیَّارات السَّبع ، قال ابنُ درید : هو عربیٌّ صحیحٌ مأخوذٌ من العَطرَّدِ ؛ وهو الطّویل المُمتدُّ (2).

وعُطارِدٌ : ابنُ عَوْفِ بنِ کَعْبِ بنِ سَعدِ ابنِ زَیدِ مَناةَ بنِ تَمِیمٍ ، وَفَدَ علی النّبیِّ صلی الله علیه و آله فی طائفةٍ من وجوه قومه فأَسلموا ، وکان سیِّداً فی قومِهِ زعیماً لهم ، وأَبوه حاجِبٌ صاحبُ القوسِ المشهورِ.

والعُطْرُودُ ، کعُصْفُورٍ : الشَّیءُ تَعِدُ به القومَ وَعْداً ، أَو تُعِدُّهُ لهم وتُهَیِّئُهُ ؛ تقول : جَعَلَه لنا عُطْرُوداً ، أَی عِدَّةً أَو عُدَّةً.

وقد عَطْرَدَه لنا عَطْرَدَةً ، إِذا صَیَّرَهُ کذلک.

عفد

عَفَدَ - کضَرَبَ - عَفْداً ، وعَفَدَاناً ، محرَّکةً : طَفَرَ ، ووَثَبَ صافّاً رِجلَیْهِ من غیرِ عَدْوٍ ؛ لغةٌ یمانیَّةٌ.

واعْتَفَدَ الرَّجُلُ ، إِذا أَغلَقَ بابَ دارِهِ علی نفسِهِ ثم لا یَخرُجُ منها حتَّی یَمُوتَ جُوعاً تَکَبُّراً عن السّؤَال ، وکان أُولو النّفوسِ الأَبیَّة یفعلون ذلک فی الجاهلیَّةِ أَیّامَ الجَدْبِ ، ولقی رَجُلٌ جاریةً تبکی ، فقال ما لَکِ؟ قالت : نُریدُ أَن نَعْتَفِدَ ، وأَنشَدَ ابنُ الأَعرابیِّ :

وقائِلَةٍ ذا زَمانُ اعْتِفاد

ومَنْ ذاکَ یَبْقَی عَلَی الاعْتِفاد (3)

وقیل : لغةٌ حِمْیَرِیَّةٌ ، کانوا یفعلون ذلک وقتَ انقطاعِ الحَبِّ مِنَ الیَمَن فی سِنِی یوسفَ علیه السلام .

والعَفْدُ ، کفَلْسٍ : الحَمَامُ ، أَو طائِرٌ مثلُه. الجمع : عِفْدانٌ ، بالکسرِ.

ص: 87


1- فی « ت » و « ج » : یُحْسِنُ الغناء.
2- الجمهرة 2 : 1280.
3- البیت بلا عزوٍ فی التّهذیب 2 : 225 ، والأساس ، واللّسان ، وغیرها.

عقد

عَقَدَهُ - کضَرَبَهُ - عَقْداً وتَعْقاداً (1) : شَدَّهُ وأَوثَقَه ، کاعتَقَدَه ؛ قال :

ورَیّاً حَیثُ تَعْتَقِدُ الحِقابا (2)

و - الشَّیءَ بالشَّیءِ : وَصَلَهُ به علی سبیل الاشتیاقِ والإِحکام ، فانْعَقَدَ.

وعَقَّدَهُ تَعقِیداً : أَکثَرَ عَقْدَهُ ، فتَعَقَّدَ.

والعُقْدَةُ ، بالضَّمِّ : حَجْمُ العَقْدِ. الجمعُ : عُقَدٌ.

والمَعْقِدُ ، کمَسْجِدٍ : موضعُ العَقْدِ ، کمَعْقِدِ الإِزارِ من الجَسَدِ (3). الجمعُ : مَعاقِدُ.

وعَقَدَ التَّاجَ فوقَ رأسهِ عَقْداً : عَصَبَهُ به ، کاعْتَقَدَهُ ؛ قال ابنُ قَیْسِ الرُّقَیّاتِ :

یَعْتَقِدُ التَّاجَ فَوْقَ مَفْرَقِهِ

عَلَی جَبینٍ کَأَنَّهُ ذَهَبُ (4)

و - البِناءَ بالجِصِّ : أَلْزَقَهُ وأَحکمَهُ ، وجَعَلَه طاقاً مَعْطوفاً کالبابِ ، کعَقَّدَهُ تَعْقیداً ، وهو بناءٌ مَعْقُودٌ ، ومُعَقَّدٌ ، وذو عُقُودٍ وأعْقادٍ ؛ وهی الطّاقاتُ المَعطُوفَةُ منه ، واحدها عَقْدٌ - کفَلْسٍ - تسمیةً بالمصدر ، ومنه : تَعَقَّدَ السَّحابُ ، إِذا صار کأَنَّه عَقْدٌ مَبْنِیٌّ ، وأَعقادُهُ : ما تَعَقَّدَ منه.

وعَقَدَ الیَمِینَ والعَهدَ : أَکَّدَهُ ، کعاقَدَهُ ، وعَقَّدَهُ تَعْقیداً ..

و - قَلْبَه علی الشَّیءِ : عَزَمَ علیه ..

و - البیعَ والنِّکاحَ والنَّذرَ ونحوَه : أَوجَبَهُ ، وسمِّیَت العُهُودُ والأَنکِحَةُ [ عُقُوداً ] (5)(6) تشبیهاً بالحبلِ المُوثَقِ (6) بالعَقْدِ.

والعُقْدَةُ بالضَّمِّ من النِّکاحِ والیَمِینِ وغیرهما : وجوبُهُ ، وما یُعْقَدُ منه ..

ص: 88


1- ضبطت الکلمة فی النّسخ بکسر التّاء ، وما أَثبتناه عن اللّسان ، والتّاج ، ونصّ التّکملة.
2- عجز بیت لجریر ، کما فی دیوانه 2 : 814 ، وصدره : أَسیلة مَعْقِدِ السِمْطَین منها.
3- فی « ش » : الجید : بدل : الجسد.
4- دیوانه : 5 ، وفیه : یعتدل بدل : یعتقد ، والذهب بدل : ذهب.
5- زیادة یستدعیها السّیاق.
6- فی « ت » و « ج » : بالخیل الموثق.

و - من کلِّ شیءٍ : ما یَصعُبُ حَلُّهُ ..

و - من اللِّسانِ : حَبستُهُ ..

و - من العصا ونحوِها : الهنةُ النّاتئةُ فی متنِها.

وعاقَدَهُ : حالَفَهُ وعاهَدَهُ ، وتَعاقَدُوا : تَعاهَدُوا.

والعَقِیدُ : الحَلِیفُ.

والعِقْدُ ، بالکسرِ : الخَیْطُ یُنظَمُ فیه الدُّرُّ والجَوهَرُ. الجمع : عُقُودٌ.

واعْتَقَدَ اللّؤلؤَ والجَوهَرَ : اتَّخَذَ منه عِقْداً.

والمِعْقادُ ، کمِصْباحٍ : خَیْطٌ یُنْظَمُ فیه خَرَزاتٌ ویُناطُ علی الصَّبیِّ.

وعَقَدْتُ العَسَلَ والرُّبَ عَقْداً : طَبَختُهُ حتّی غَلُظَ ، کأَعْقَدتُهُ ، وعَقَّدتُهُ تَعْقِیداً ، لازمٌ متعدٍّ ، ونَظیرُهُ : وقَّفتُهُ فوَقَفَ ، وجَبَرتُهُ فَجَبَرَ ، فهو عَقیدٌ ، ومُعْقَدٌ ، وعاقِدٌ ، ومنه : الیَعْقِیدُ : وهو عَسَلٌ یُعْقَدُ بالنّارِ ، وطعامٌ یُعْقَدُ بالعَسَلِ.

وعقَدَ الشَّحمُ ، کضَرَبَ : ابتنی وظهر فی البَدَن.

و - الثَّمَرُ : غَلُظَ ، فهو عاقِدٌ ، کانْعَقَدَ ..

و - القَومُ بینَهم موادَّ ومَعاقِدَ : أَحکَمُوا وأکَّدوا مَوَدَّاتٍ وعُهُوداً.

واعْتَقَدَ (1) النَّوَی وغیرُهُ : صَلُبَ ..

و - الوُدُّ والإِخاءُ بینَهما : ثَبَتَ وصَدَقَ ، کتَعَقَّدَ ..

و - الرَّجُلُ الأَمرَ : عَقَدَ علیه قَلْبَهُ وضَمیرَهُ. والاسم : العَقِیدَةُ ..

و - أَخاً فی الله : اتَّخَذَهُ ..

و - عَقاراً ومالاً : اشتَراهُ واقتناهُ.

والعُقْدَةُ ، بالضَّمِّ : الضَّیْعَةُ ..

و - من العَقارِ والخیلِ : ما اعْتَقَدَهُ صاحبُهُ مِلکاً ، والأَرضُ الکثیرةُ الشَّجَرِ ، والسَّفْحُ ذو الشَّجَرِ الکثیرِ یکفی أَهلَهُ عامَهُم ، والشَّجَرُ لا یَبیدُ ؛ وهو ما یلجَأُ النّاسُ إِلیه إِذا لم یَجدوا عُشْباً ، وشَجَرٌ بالبادیةِ یقال له : الرَّتَمُ ، والکلأُ یکفی

ص: 89


1- فی « ت » و « ج » : واعتقدوا.

الإِبلَ وما فیه کفایةٌ ، وبلاغٌ للمرءِ من مالٍ وعقارٍ ، والأَرضُ الکثیرةُ النَّخْل ، وکلُّ أَرضٍ ذاتُ خَصبٍ ، وبقیَّةُ الرَّعْیِ من الجَنْبةِ ؛ وهو ما یکون فیها من مَرعَی عامٍ أَوَّل ، وما یَضطَرُّ المالُ إِلی رَعْیهِ من الشَّجَرِ ، وقول الفیروزابادیِّ : والمالُ المُضْطَرُّ إِلی [ أَکل ] (1) الشَّجَرِ ، غَلَطٌ قَبیحٌ أَوقَعَهُ فیه سُوءُ فَهمِهِ لقول ابنِ الأَعرابیِّ :

وقد یضَطَرُّ المالُ إِلی الشَّجَر فیسمَّی عُقْدَةً ، فَظَنَّ أَنَّ الضّمیرَ من قوله : « فیسمَّی » عائِدٌ إِلی « المالِ » وانَّما هو عائِدٌ إِلی « الشَّجَر » وهو الَّذی یسمَّی عُقْدَةً ، وکیف یَصِحُّ عودُهُ إِلی « المال » وقد استشهد - أَعنی ابن الأَعرابیِّ - علی ذلک بقول الشّاعر :

خَضَبَتْ لَهَا عقَدُ البِراقِ جَبِینَها

مِنْ عَرْکِها عَلَجَانَها وعَرادَها (2)

وجَبَرَ عَظْمُهُ علی عُقْدَةٍ أَیضاً ، إِذا جَبَرَ علی عَثْمٍ ولم یَستوِ.

وعَقَدَتِ الکَلْبَةُ علی عُقْدَةِ الکَلْبِ ، وهی قَضِیبُهُ.

وتَعاقَدَتِ الکِلابُ : تَلازَمَت فی السِّفَادِ.

واسْتَعْقَدَتِ الخنزیرَةُ : اشتَهَتِ الفَحْلَ.

والعاقِدُ من النّوق : الَّتی تعقدُ بذَنَبِها عندَ اللِّقاحِ فیُعَلَمُ أَنَّها لَقَحَت.

و - من الظِّباءِ : الواضعُ عُنُقَهُ علی عَجُزِهِ قد عَطَفَها للنَّومِ ، والَّتی انَعَقَدَ طَرَفُ ذَنَبِها ، والرّافعهُ رأَسَها حِذراً علی نَفسِها ووَلَدِها ..

و - من البِئْرِ : حَرِیمُها وما حَوْلَها.

وناقةٌ مَعْقَودَةُ القَرَی : وَثِیقَةُ الظَّهْرِ.

وفَرَسٌ شَدِیدُ مَعاقِدِ الأَرساغِ ، أَی شدیدُ المَعاقِمِ ؛ وهی المَفاصِلُ. واحِدُها مَعْقِدٌ ، کمَجْلِسٍ.

وتَعَقَّدَ الثَّرَی : تَجَعَّدَ ، وهو ثَریً عَقِدٌ ، ککَتِفٍ : مُتَجعِّدٌ ..

ص: 90


1- عن القاموس.
2- هو لعدی بن الرّقاع العاملی ، دیوانه : 35.

و - قَوْسُ السّماءِ (1) : صار کالعَقْدِ المَبْنِیِّ ..

و - الدِّبسُ : غَلُطَ.

والعَقِدَةُ ، ککَلِمَةٍ : الضَّخْمَةُ من الرّملِ الّتی لا تُنْبِتُ شیئاً ؛ وهی الحمراء.

والتَّعَقُّدُ فی البِئْرِ : أَن یَخْرُجَ أَسْفَلَ الطَّیِّ ویَدخُلَ أَعلاهُ إِلی أَسفَلِ جِرابِها ، أَی مُتَّسَعِها.

والأَعْقَدُ : المُلتَوِی الذَّنَبِ من کلِّ ذی ذَنَبٍ ، والکَلْبُ ، جَعَلُوهُ اسماً مخصوصاً له لانعقِادِ ذَنَبِهِ ..

و - من التُّیوسِ : الَّذی فی قَرْنِهِ عُقْدَةٌ. والاسمُ : العَقَدُ ، کسَبَبٍ.

ورَجُلٌ أَعْقَدُ ، وعَقِدٌ ، ککَتِفٍ : فی لِسانِهِ عُقْدَةٌ ، وقد عَقِدَ عَقَداً ، کتَعِبَ.

ولَئِیمٌ أَعْقَدُ (2) : عَسِرُ الخُلُقِ.

وعَقَّدَ کَلامَهُ تَعْقِیداً : أَعوَصَهُ وعمَّاه ، وهو کلامٌ مُعَقَّدٌ.

والعَقْدَاءُ : الشّاةُ الَّتی ذَنَبُها کأَنَّه مَعقُودٌ ، والأَمَةُ کأَنَّها مَعْقُودَةٌ علی اللُّؤْمِ.

والعَقْدُ - کفَلْسٍ وکَتِفٍ - منَ العَدَدِ : ما کانَ من مرتَبَةِ العَشَراتِ أَو المِئاتِ أَو الأُلوفِ ..

و - : الجَمَلُ القَویُّ المُمَرُّ الخَلْقِ.

وککَتِفٍ وسَبَبٍ : ما تَعَقَّدَ وتَرَاکَمَ من الرَّملِ واحدتهما بهاءٍ ، وضَرْبٌ من الشَّجَرِ یُلحِمُ وَرَقُهُ الجِراحَ.

والمُعَقِّدُ ، کمُحَدِّثٍ : السَّاحِرُ ، وقد عَقَّدَ سِحْرَهُ تَعْقیداً ، وزیداً : سَحَرَ.

وکمُعَظَّمٍ : ضربٌ من بُرودِ هَجَرَ.

والعُقْدُ ، کالعُقْمِ زِنةً ومعنیً.

وکسَبَبٍ ، کالقادِحِ فی الأَسنانِ (3).

وبهاءٍ : أَصلُ اللِّسانِ.

وجاءَ عاقِداً عُنُقَهُ : لاویاً لها تکبُّراً.

ص: 91


1- کأَنَّ المؤلِّف عدل عن قولهم : « قوس قزح » لما ورد عن أمیر المؤمنین علیه السلام : « لا تقل قوس قزح فإِنَّ قزحاً اسم شیطان » انظر الاحتجاج 1 : 385 ، والفائق 3 : 190.
2- فی « ج » و « ش » : ولئمٌ أعقد.
3- فی « ت » و « ج » : الإسناد ، والمثبت عن « ش » موافقة لما فی المحکم والمحیط الأعظم 1 : 168 ، واللّسان.

ویقال لِمَن تَهَیَّأ للشَّرِّ : عَقَدَ ناصیَتَهُ ، ولمن سَکَنَ غَضَبُهُ : قد تَحَلَّلَت عُقَدُهُ.

وفلانٌ لا یَعْقِدُ الحَبلَ ، إِذا کان عاجزاً لا غَناءَ عندَه علی هَوانِهِ.

وعَقَدَ حَبْلَهُ المُنْحَلَّ ، إِذا جَدَّ وتَشَمَّرَ للأَمرِ.

وهو منِّی مَعْقِدَ الإِزارِ : بمَنزِلَتِهِ فی القُرْبِ.

وهم طَیِّبُوا مَعَاقِدِ الأُزُرِ : أعِفَّاءُ.

وهو عَقِیدُ الکَرَمِ ، أَو اللُّؤْمِ : لا یَنفکُّ عنه.

وما لَهُ مَعْقَودٌ ، أَی عَقْدُ رأیٍ.

والعَقَدانُ ، کسَرَطان : ضربٌ من التَّمْرِ.

وکحَمْدَانَ (1) : نَبْزٌ للفرزدقِ ، نَبَزَهُ به جَریرٌ فی قوله :

وما زِلْتَ یا عَقْدَانُ صاحِبُ سَوْءَةٍ

تُناجِی بها نَفْساً خَبیثاً ضَمِیرُها (2)

وهو علی التّشبیه له بالکَلْبِ الأَعْقَدِ الذَّنَبِ ، أَو المُنْعَقِدِ مع الکَلْبةِ إِذا سَفَدَها.

والعُنْقُودُ ، بالضّمّ : واحدُ عَناقیدِ العِنَبِ ونحوِهِ ، کالعِنْقادِ بالکسر ، والنّونُ زائِدةٌ فیهما.

وعُنْقُودٌ : عَلَمُ ثَوْرٍ.

وبِنْتُ العُنْقُودِ : الخَمْرُ.

وعُقَدٌ ، کصُرَدٍ أَو کَتِفٍ ، الأوَّلُ عن نَصْرٍ (3) : موضعٌ بینَ البصرةِ وضَرِیَّةَ.

وکغُرْفَة : أَرضٌ کثیرةُ النَّخْلِ لا تُصرَفُ ، وبلدٌ(4) قُربَ یَزْدَ من نواحی فارسَ ، وقولُ الفیروزابادیِّ : العُقْدَةُ باللاّم ، غلطٌ.

وعُقْدَةُ الأَنصافِ أَو الأَنْصابِ : موضع فی شِعرِ عبدِ منافٍ الهُذَلِیِ (5)

وعُقْدَةُ الجَوْفِ : موضعٌ فی سَمَاوَةَ

ص: 92


1- فی کتب اللّغة : « عُقدان » بالضّمّ. ولعلّ کلمة « حَمدان » مصحفةٌ عن « حُمران ».
2- دیوانه 2 : 883 ، وروایته فیه : وما زلت یا عُقدان بانی سوءة تناجی بها نفساً لئیماً ضمیرها
3- انظر معجم البلدان 4 : 135.
4- فی « ش » : وقریة.
5- إِشارة إِلی قوله : وإِنَ بعُقْدَةِ الأنصاب مِنکُم غلاماً خَرَّ فی عَلَق شنین شرح أَشعار الهذلیین 2 : 680.

کَلْبٍ بینَ الشّامِ والعراق ، ذَکَرَه المُتنبِّی فی قوله :

إِلی عُقْدَةِ الجَوْفِ حَتَّی شَفَتْ

بِماءِ الجَرَاوِیِّ بَعْضَ الصَّدَی (1)

والمَعْقِدُ (2) ، کمَسْجِدٍ : منزلٌ فی طریقِ حاجِّ الیمنِ ( من ) (3) بعدِ حَلْیٍ للذّاهب إِلی زَبیدَ.

وکَسَبَبٍ : بطنٌ من بَجِیلَةَ ، أَو من قَیْسٍ ، منهم : أَبو عامرٍ عبد الملک بن عمرو العَقَدِیُ المُحَدِّثُ ، وآخرون.

وبنو عُقَیْدَةَ ، کجُهَیْنَة : بطنٌ من قُریشٍ.

والعُقُدُ ، کعُنُقٍ : بطونٌ من تَمیمٍ.

وکصُرَدٍ : من بنی یَربُوع خاصَّةً.

وعُقْدَةُ ، کغُرْفَة : بنتُ مُعتَزِّ بن بَولانَ ؛ أُمُّ بنی سِنْبِسِ بنِ معاویةَ بنِ جَرْوَلِ بن ثُعَلِ بنِ عَمْرِو بن الغَوْثِ بنِ طیّئٍ ، وإِلیها یُنْسَبُ العُقْدِیُّونَ ، منهم : الطِّرِمَّاحُ بنُ الجَهْمِ الطّائیُّ ثمَ العُقْدِیُ الشّاعرُ ؛ وقولُ الفیروزابادیِّ : والعُقْدَةُ بنتُ مُعْتَزٍّ ، باللاّم ، غلطٌ.

وعُقْدَةُ أَیضاً أَو کرُطَبَةٍ : لقبُ والدِ أَبی العَبَّاسِ أحمَدَ بنِ محمَّدِ بنِ سعیدٍ الکُوفیّ الحافظِ المشهورِ ، لَقِّبَ بذلک لعِلمِهِ بالصّرفِ والنَّحْوِ.

الکتاب

( یا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا أَوْفُوا ) بِالْعُقُودِ (4) جمع عَقْدٍ - کفَلْسٍ - وهو العَهْدُ المُوثَقُ ؛ شُبِّهَ بعَقْدِ الحَبْلِ ونحوِهِ ، والمرادُ بها : عُقُودُ اللهِ تعالی الَّتی عَقَدَها علی عِبادِهِ وأَلزَمَهم إِیَّاها من تکالیفِه فِعلاً وترکاً ، وما یَعقدُونَهُ فیما بینَهم مِن عُقُودِ الأَماناتِ والمُعامَلاتِ ونحوِها ممَّا یَجِبُ الوفاءُ به.

( وَلکِنْ یُؤاخِذُکُمْ بِما عَقَّدْتُمُ الْأَیْمانَ ) (5) أَی تَوْثِیقُها بالقَصْدِ والنّیَّة ،

ص: 93


1- دیوانه : 510.
2- لم نقف علیه فی کتب البلدان.
3- لیست فی « ت » و « ج ».
4- المائدة : 1.
5- المائدة : 89.

والمعنی : یُؤاخذُکُم بما عقَّدتُمُوها إِذا حَنِثْتُم ، أَو بِنَکْثِ ما عقَّدتُم ، فحُذِفَ الظّرفُ أَو المضافُ للعِلمِ به. وقُرِئَ « عَقَدْتُم » (1) بالتَّخفیفِ ، و « عَقَّدْتُمُ » بالتّشدید ، و « عاقَدتْم » (2) والمعنی واحدٌ.

( وَالَّذِینَ عَاقَدَتْ أَیْمَانُکُمْ فَآتُوهُمْ نَصِیبَهُمْ ) (3) أی عاقدتْهُم أَیمانُکُم ، وقُرِئَ « عَقَدَتْ » (4) أَی عَقَدَت حَلْفَهُم أَیمانُکُم ، وهی جمعُ یَمینٍ بمعنی الیَدِ ؛ لأنَّهم کانوا یَضرِبَون صَفْقَةَ العَهْدِ والحَلْفِ بأَیمانِهِم ، ویَأْخُذُ بعضُهُم بِیَدِ بعضٍ علی الوفاءِ ثمَّ یَتَحالفونَ.

ویجوزُ أَن یکونَ بمعنی الحَلْفِ ، والمرادُ بها العَقْدُ عَقْدُ الموالاةِ ؛ کان یُعاقِدُ الرَّجُلَ ، فیقول : دَمِی دَمُکَ ، وهَدْمِی هَدْمُکَ ، وحَرْبِی حَرْبُکَ ، وسِلْمِی سِلْمُکَ ، وتَرِثُنی وأَرِثُکَ ، وتَعقِلُ عنِّی وأَعقِلُ عنکَ ، فیکونُ للحلیفِ السُّدُسُ من میراثِ الحَلیف ، فنُسِخَ بقوله تعالی : ( وَأُولُوا الْأَرْحامِ بَعْضُهُمْ أَوْلی بِبَعْضٍ ) (5). واللهُ أعلمُ.

( وَلا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّکاحِ ) (6) أی لا تَنووا ؛ علی التّضمین ، ولهذا عُدِّی بنفسِه لا ب- « علی » ، وعُقْدَتُهُ : إِیجابُهُ ؛ وهو مبالغةٌ فی النَّهی عن نِکاحِ المُعْتَدّاتِ ؛ لأَنَّ العَزْمَ علی الفِعلِ یتقدَّمُهُ فإِذا نُهِیَ عنه کان عن الفِعلِ أَنهی.

ص: 94


1- قرأ بها حمزة ، والکسائی ، وأبو بکر ، وخلف ، والأعمش. انظر کتاب السّبعة : 1. وحجّة القراءات : 234 ، والتذکرة لابن غلبون : 248 ، ومعجم القراءات القرآنیة 2 : 234.
2- قرأ بها ابن عامر ، وابن ذکوان ، انظر المبهج 2 : 221 ، واعراب القراءات : 248 ، ومعجم القراءات القرآنیة 2 : 235.
3- النّساء : 33 ، وهی قراءة ابن کثیر ، ونافع ، وأَبو عمرو ، وابن عامر ، انظر کتاب السّبعة : 233 ، الحجّة للقراء 2 : 80 ، ومعجم القراءات القرآنیة 2 : 129.
4- وهی قراءة عاصم وحمزة والکسائی ، انظر کتاب السّبعة : 233 ، وحجّة القراءات : 201.
5- الأَنفال : 75 ، الأَحزاب : 6.
6- البقرة : 235.

( أَوْ یَعْفُوَا الَّذِی بِیَدِهِ عُقْدَةُ النِّکاحِ ) (1) هو الولیُّ الّذی یَلِی عَقْدَ نکاحِهِنَّ فلا یُطالِبُ بنصفِ المَهْرِ ، وهو مذهبُ الشّافعیِّ وقیل : هو الزَّوْجُ ، وعَفْوُهُ أَن یسوقَ المَهْرَ إِلیها کَمَلاً ، وهو مذهبُ أَبی حنیفةَ (2).

( وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسانِی ) (3) عن ابنِ عبَّاس کان فی لِسانِهِ رُثَّةٌ ؛ لمَا رُوِیَ من حدیثِ الجَمْرَةِ (4). و « مِنْ لِسانِی » صِفَةٌ للعُقْدَةِ ، فکأَنَّه قیل : عُقْدَةٌ من عُقَدِ لِسانی ، والظّاهرُ أَنَّه مُتَعَلِّقٌ ب-« احْلُلْ » فیکونُ لَغْواً.

( النَّفَّاثاتِ فِی الْعُقَدِ ) (5) فی « ن ف ث ».

الأثر

( مَنْ عَقَدَ لِحْیَتَهُ فَإِنَّ مُحَمَّداً مِنْهُ بَرِیءٌ ) (6) قیل : کانوا یَعقِدُون لِحاهُم فی الحُرُوبِ فَنَهاهُم عنه - وقیل : هو معالَجَتُها حتَّی تَنْعَقِدَ وتَتَجَعَّدَ ، أَی من لواها وجَعَّدَها - لِمَا فیه من التّشبیه بَمن فَعَلَه من الکَفَرَةِ.

( فَإِذَا أَنا بِعُقْدةٍ مِنْ شَجَرٍ ) (7) هِی البُقْعَةُ الکثیرةُ الشَّجَر.

( هَلَکَ أَهْلُ العُقْدَةِ ) (8) أَی البَیعَةِ المَعْقُودَةِ ، والمراد بهم الأُمراءُ ؛ لأنَّ النّاسَ قد عَقَدُوا لهم البیعةَ.

ص: 95


1- البقرة : 237.
2- انظر کنز العرفان 2 : 207 ، وأَحکام القرآن لابن العربی 1 : 219.
3- طه : 27.
4- حدیث الجمرة : أَنه أَراد فرعون قتل موسی علیه السلام وهو طفل ؛ لأنَّه أَخذ بلحیته ونتفها ، فقالت له آسیة زوجته : إِنّه صبیٌّ لا یعقل ، وعلامة جهله أَنّه لا یمیّز بین الدّرة والجمرة ، فاحضر فرعون الدّرة والجمرة لامتحانه ، فأَراد موسی علیه السلام أَن یأخذ الدّرة فصرف جبرائیل یده إِلی الجمرة فأخذها ووضعها فی فیه فاحترق لسانه. انظر جوامع الجامع 2 : 4. وانظر مجمع البیان 7 : 18.
5- الفلق : 4.
6- الغریبین 4 : 1307 ، الفائق 3 : 10.
7- الغریبین 4 : 1307 ، النّهایة 3 : 271 ، وفیهما : « فإذا بعقدة ».
8- الغریبین 4 : 1307 ، الفائق 3 : 16.

( أَهْلُ العَقْدِ والحَلِّ ) (1) هم الَّذین یرجعُ النّاسُ إِلی أَقوالِهِم وأَحکامِهِم من الأَکابِرِ والعُلماءِ.

( هَلَکَ أَهْلُ العَقْدِ ) (2) کفَلْسٍ ، یعنی أصحابَ الولایات علی الأَمصار ؛ من عَقْدِ الولایةِ للأُمراءِ.

( الخَیْلُ مَعْقُودٌ بِنَواصِیها الخَیْرُ ) (3) أَی ملازمٌ لها کأَنَّه مَشدُودٌ بنواصیها.

( أَسْأَلُکَ بِمَعاقِدِ العِزِّ مِنْ عَرْشِکَ ) (4) أَی بمواضِعِ انْعِقادِهِ منه ، وحقیقتُهُ : بعِزِّ عَرشِکَ.

( وَلَکِنَّها عُقِدَتْ ) (5) أَی عُولِجَت بالأُخَذِ والطِّلَّسمَاتِ کما یُعالِجُ الرّومُ الهَوامَّ ذَواتِ السُّمومِ بها ، کأَنَّها رُبِطَت عن أَن تَضُرَّ البهائِمَ.

( لَکَ مِنْ قُلُوبِنا عُقْدَةُ النَّدَمِ ) (6) أی ما استُوثِقَ واستُحِکمَ مِنهُ ، یرید تَحَقُّقَ التّوبةِ وتَأَکُّدَها.

( ثَوْبَیْنِ ظَهْرانِیّاً ومُعَقَّداً ) (7) الظَّهرانیُّ : الَّذی یُجاءُ به من مَرِّ الظَّهْران ، أو من قریةٍ من قری البحرین تسمَّی ظَهْران ، والمُعَقَّدُ : ضربٌ من بُرُودِ هَجرَ.

المثل

( آلَفُ مِنْ غُرَابِ عُقْدَةَ ) (8) قال محمَّد بن حبیب : « عُقْدَةُ » هنا أَرضٌ بعینها کثیرةُ الشَّجَر لا یَطِیرُ غُرابُها ، فهی ممنوعةُ الصَّرْفِ. وقال ابنُ الأَعرابیِّ : کلُّ أَرضٍ ذات خِصْبٍ عُقْدَةٌ ، فهی مَصرُوفَةٌ.

( أَعْجَزُ عَنِ الشَّیْءِ مِنَ الثَّعْلَبِ عَنِ العُنْقُودِ ) (9) أَصلهُ ما تَزعُمُهُ العَرَبُ أَنَّ الثّعلبَ نَظَرَ إِلی عنقودٍ فَرَامَهُ فلم یَنَلْه ، فقال : هذا حامِضٌ.

ص: 96


1- مجمع البحرین 3 : 106.
2- الغریبین 4 : 1307 ، النّهایة 3 : 270.
3- الفائق 3 : 138 ، مجمع البحرین 3 : 106.
4- النّهایة 3 : 270 ، مجمع البحرین 3 : 106.
5- الفائق 3 : 300 ، النّهایة 3 : 271.
6- النّهایة 3 : 270 ، مجمع البحرین 3 : 106.
7- الفائق 2 : 382 ، النّهایة 3 : 271.
8- مجمع الأمثال 1 : 87 / 422.
9- مجمع الأمثال 2 : 53 / 2642.

عکد

عَکِدَ الضَّبُّ والبَعِیرُ عَکَداً ، کتَعِبَ : سَمِنَ وصَلُبَ لَحْمُهُ ، فهو عَکِدٌ ککَتِفٍ ، کاسْتَعْکَدَ ..

و - به : لَزِقَ.

وعَکَدَ إِلیه عَکْداً ، کضَرَبَ : لَجَأَ ، کأَعْکَدَ (1) ..

و - الأَمرُ : أَمکَنَ.

والمَعْکِدَ ، کمَسْجِدٍ : المَلْجَأُ.

واستَعْکَدَ الطَّائرُ : لاذَ بالشَّیءِ وانضمَّ إِلیه مخافَةَ الجَوارِحِ ..

و - الماءُ : اجتَمَعَ.

والمُسْتَعْکِدُ من الأَرض : الغلیظُ الصُّلْبُ.

وشَجَرٌ عَکِدٌ ، ککَتِفٍ : یابسٌ بعضُهُ فوقَ بعضٍ.

واعتَکَدَهُ : لَزِمَهُ.

وعَکْدُکَ هذا الأَمْرُ ، ومَعْکُودُکَ : قُصَاراکَ.

وهذا لک مَعْکُودٌ ، أَی عَتِیدٌ حاضرٌ.

وهو مَعْکُودٌ لنّا : مُمِکنٌ.

وطَعَامٌ مَعْکُودٌ : ثابتٌ دائمٌ (2).

ورَجُلٌ مَعْکُودٌ : مَحْبُوسٌ.

وناقةٌ مِعْکادٌ ، کمِصْباحٍ : غلیظةٌ شدیدةٌ.

والعَکَدَةُ - کقَصَبَة - من اللّسانِ والذَّنَبِ والذَّکَرِ والقَلْبِ : أَصْلُهُ ..

و - : ریشٌ یُنَقَّط (3) به الخُبْزُ.

وکُغْرفَةٍ : العُصْعُصُ ، وجُحْرُ الضَّبِّ ، والشِّدَّةُ ، والقُوَّة.

وجَبَلا عَکَادٍ (4) ، کسَحَابٍ : فوقَ مدینةِ الزَّرائِبِ من الیَمَنِ قُرْبَ زَبِیدَ ؛ قال :

إذا رَأَیْتِ جَبَلَیْ عَکَادٍ

وعُکْوَتَیْنِ مِنْ مَکانٍ بادٍ

فَأَبْشِری یا عَیْنُ بالرِقاد (5)

ص: 97


1- فی « ش » : کاعتکد.
2- فی « ش » : أَی دائم.
3- فی « ش » : ینقض بدل : ینقّط.
4- فی معجم البلدان : عُکّاد ، ضبط قلم.
5- الرّجز بلا عزو فی معجم البلدان 4 : 143.

عکرد

عَکْرَدَ عَکْرَدَةً : سَمِنَ وقَوِی (1).

وغلامٌ عُکْرُودٌ - کعُصْفُورٍ - وعُکْرُدٌ ، کعُصْفُرٍ وعَسْجَدٍ وعُلَبِطٍ : سَمِینٌ أَو مُراهِقٌ.

وعَکْرَدَت به ناقَتُهُ ، إذا رَجَعَت به نحو أُلاَّفُها کَرْهاً.

عکلد

العُکَلِدُ ، کعُلَبِط : اللَّبَنُ الخاثرُ ، کالعُکالِدِ ، کعُلابِط.

وامرأَةٌ عِلْکِدٌ ، کزِبْرِجٍ : لَحِیمَةٌ.

والعَکَلَّدُ ، کعَمَلَّسٍ : الشَّدیدُ.

علد

عَلِدَ عَلْداً (2) ، کسَمِعَ : صَلُبَ واشتَدَّ ، فهو عَلْدٌ ، کفَلْسٍ ، ومنه : العَلْدُ : لعَصَبِ العُنُقِ. الجمعُ : أَعلَادٌ ، کفَرْدٍ وأَفرادٍ.

واعْلَوَّدَ اعْلِوّاداً ، کاجْلَوَّذَ : غَلُظَ ، وقَویَ ، ورَزُنَ ، ولَزِمَ مکانَه فلمُ یُقدَر علی تحریکِهِ ؛ قال رُؤْبهُ :

وعِزُّنا عِزٌّ إِذا تَوَحَّدا

تَثاقَلَت أَرْکَانُهُ واعْلَوَّدا (3)

وقولُ الفیروزابادیِّ : « عَلْوَدَ : لَزِمَ مکانَه » ، مع إِهماله « اعْلَوَّدَ » وهو المعروفُ ، خلافُ الأَولی إِن صَحَّ أَنَّه لغةٌ فیه ، وإِلاَّ فهو تحریفٌ.

والعِلْوَدُّ ، کرِخْوَدّ وسِنَّور : العاسِی الشّدیدُ ، والکبیرُ ..

و - من الرِّجالِ والإِبل : المُسِنُّ الغَلِیظُ.

و - من البُظُور : العظیمُ الصُّلْب.

وسَیِّدٌ عَلْوَدٌّ : رَزِینٌ رَکینٌ.

وبهاءٍ : من الإِبِلِ الهَرِمَةُ ..

و - من الخیلِ : الصَّعبةُ القِیادِ لا تَنقادُ حتَّی تُساقَ.

ص: 98


1- ومنه حدیث العُرنیِّین : « فسَمِنوا وعَکْرَدُوا » النّهایة 3 : 284.
2- فی « ش » : علده علداً.
3- دیوانه : 173.

وفرسٌ عَلَنْدَدٌ ، کغَضَنْفَرٍ : شدیدٌ.

( و ) (1) عَلَنْدَدٌ أَیضاً ، ومُعْلَنْدَدٌ - بالضمِّ وفتح الدَّال وکسرها - أَی بُدٌّ ومَحیصٌ.

وما وَجَدتُ إِلیه مُعْلَنْدَداً ، ومُعْلَنْدِداً : سبیلاً.

ووَقَعوا فی مُعْلَنْدِدٍ من الأَرض ، کمُقْعَنْسِسٍ : قَفْر لا نباتَ فیه ولا ماءَ. و « النّون » فی کلِّ ذلک هی الزائدَةُ لا « اللاّم » ( لکثرة زیادة النّون ) (2) ثالثة یتلوها حرفان فصاعداً(3) ، وأَمّا « اللاّم » فَقَلَّت زیادتُها ، حتَّی إنَّ الجَرْمِیَّ أَنکَرَ کوَنَها من حروفِ الزیادةِ. فَذِکْرُ ذلک فی « ع ن د » - کما فَعَلَ الجوهریُّ والفیروزابادیُّ - لا وَجْهَ له.

واعْلَنْدَی الجَمَلُ : غَلُظَ واشتَدَّ.

والعَلَنْدَی ، بالفتح والضّمِّ : الغَلیظُ من کلِّ شیءٍ ، وضَرْبٌ من شَجَرِ الرَّمْلِ ، أَو من العِضاهِ لا شَوکَ له. واحِدَتُها عَلَنْداةٌ.

وفَرَسٌ وجَمَلٌ عُلادَی - کجُمادَی - وعَلَنْدَی ، بفتحتین وضمَّتَین وفتحةٍ فضمَّة : ضَخْمٌ شَدِیدٌ ، وهی عَلَنْداةٌ.

والعَلْدَاةُ ، کَضَحْیاة : موضعٌ فی شِعْرِ هُذَیلٍ §ِشارة إلی قول المُعَطَّلِ الهُذَلیِّ :

فما لُمتُ نفسی فی دواء خویلد

ولکن أَخو العَلْداة ضاع وضُیِّعا

شرح أَشعار الهذلیین 2 : 634. (4)إشارة إلی قوله :

دعاها من الحَبلین حبلی ضَئیدَةٍ

خِیامٌ بعُکَّاشٍ لها ومَحاضِرُ

تحمّلنَ حتّی قلت لسنَ بوارحاً

بذات العَلندی حیث نام المفاخر

دیوانه : 121.

علکد

العَلْکِدُ ، کزِبْرِجٍ : المرأةُ اللَّحیَمةُ القصیرَةُ ، والعَجُوزُ الصَّخَّابَةُ ، والقَلیلَةُ

ص: 99


1- لیست فی « ت » و « ج ».
2- بدل ما بین القوسین فی « ت » و « ج » : لکثرة زیادتها.
3- انظر التّاج ( عند ).
4- . وذاتُ العَلَنْدی : أَرضٌ فی شِعرِ الرّاعی

الخیر ، والغَلیظُ الشّدیدُ ، کالعِلَّکْدِ ، والعُلاکِدِ ، والعَلَنْکَدِ ، کصِنَّبْرٍ وإِرْدَبٍّ وعَسْجَدٍ ودُمْلُجٍ وعُلَبِطٍ وعُلابِطٍ وغَضَنْفَرٍ.

ولَبَنٌ عُلَکِدٌ وعُلاکِدٌ ، کعُلَبِط وعُلابِط : خاثِرٌ غلیظٌ.

علمد

العِلْمادُ - کسِرْداب - وبهاءٍ : ما یُلَفُّ ویُکَبُّ علیه الغَزْلُ. الجمعُ : علامِیدُ.

عمد

عَمَدَهُ ، وله ، وإِلیه عمْداً ، کضرَبَ : قَصَدَهُ ، کاعْتَمَدَهُ ، وتَعَمَّدَهُ ..

و - الشّیءَ : أَقامَهُ ، فانْعَمَدَ ..

و - الحائِطَ : دَعَمَهُ وأَسْنَدَهُ ، [ کأَعْمَدهُ ](1) ..

و - المریضَ : وَضَعَ له ما یَعْتَمِدُ علیه ، ومنه : فلانٌ عَمِیدٌ ، إِذا کان شَدیدَ المرضِ لا یَقدِرُ علی الجُلُوسِ حتَّی یُعْمَدَ بالوَسائِدِ ..

و - الحُبُّ : شَغَفَه وبَلَغَ به مَبلَغاً ..

و - المرضُ : أَضْناه ، وفَدَحَه ، وأَوْجَعَه ، فعَمِدَ ، کفَرِحَ ..

و - العِشقُ قلبَهُ : هَدَّهُ وکسَرَه ؛ کأَنَّه قَطَعَ عَمُودَه ، فهو عَمِیدٌ ، ومَعْمُودٌ ..

و - الأَمرُ : أَحزَنَهُ ..

و - الرَّجُلُ قِرْنَهُ : ضَرَبَه بالعَمُودِ ، وضَرَبَ عَمُودَ بَطْنِهِ وأَسْقَطَهُ.

وفَعَلَه عَمْداً ، أی عن قَصْدٍ بالنِّیَّةِ لا سهواً ، کتَعَمَّدَهُ.

وفَعَلَهُ عَمْدَ عَیْنٍ ، وعَمْداً علی عَیْنٍ ، أَی بجِدٍّ ویَقینٍ لا خطأً وظنّاً ، کمَنْ یَرَی شَبَحاً فیَظنُّهُ صَیْداً فَیَرمِیه ، فإنَّه لا یُسَمَّی « عَمْدَ عَیْنٍ » ؛ لأَنَّه إنَّما تَعَمَّد صَیداً علی ظنِّهِ.

والعِمادُ ، بالکسرِ : ما یُعمَدُ ویُسنَدُ به. الجمعُ : عُمُدٌ ، ککُتُبٍ وخَدَمٍ ..

ص: 100


1- فی النّسخ : کأَدْعَمَهُ ، والتّصویب عن کتب اللّغة.

و - : البناءُ الرّفیعُ ، والأَبنیةُ الرَّفیعةُ ، واحِدَتُها عِمادَةٌ - کجِراحٍ وجِراحَةٍ - لا جَمعُها ، کما توهَّمَهُ الفیروزابادیُّ ، فإِنَّه غَلَطٌ صَریحٌ.

وهو رَفیعُ العِمادِ : شریفٌ ؛ لارتفِاعِ عِمادِ خِباءِ الشَّریف منهم ، أَو جَوادٌ یَرفَعُ عِمَادَ بَیْتهِ لیمتازَ عن غیرِه فیُقْصَد.

والعَمُودُ ، کصَبُور : الخَشَبَةُ الَّتی تُقامُ وسَطَ الخِباءِ والخیَمةِ - کالعِمادِ - والأُسطوانَةُ. الجمعُ : أَعْمِدَةٌ ، وعُمُدٌ ، ککُتُبٍ وخَدَمٍ ..

و - : قضیبٌ من الحدید یُضرَبُ به ، والعصا ..

و - من الأَمرِ : قِوامُهُ الَّذی لا یستقیم إِلاَّ به ؛ علی الاستعارة ..

و - من الصُّبْح : ضوؤُهُ المُستَطِیرُ ؛ علی التّشبیه ؛ یقال : ضَرَبَ الصُّبْحُ بعَمُودِهِ ..

و - : الجَبَلُ المُسْتَدِقُّ المُصَعَّدُ فی السماءِ ، ومنه قولُهم : إِنَّما تَبِیضُ العُقابُ فی رَأْسِ عَمُودٍ ..

و - من الکِتابِ : مَتْنُهُ ..

و - من القَلْبِ والکَبِدِ : وَسَطُهُما ، أَو هو عِرْقٌ یَسقِیهُما ..

و - من الأُذُن : ما استَدارَ فَوْقَ الشَّحْمَةِ ، وهو قِوامُ الأُذُنِ الَّذی تَنبُتُ علیه ..

و - من اللِّسانِ : وَسَطُهُ طُولاً ..

و - من السَّحْرِ : الوَتِینُ ..

و - من البَطْنِ : عِرقٌ یَمتَدٌّ من لَدُنِ الرَّهَابةِ إِلی دُوَیْنِ السُّرَّة ، أَو هو (1) الظَّهْرُ ..

و - من السَّیُفِ : شَطِیبَتُهُ الَّتی فی مَتْنِهِ ..

و - من السِّنانِ : ما تَوَسَّطَ شَفْرَتَیه وامتدَّ طُولاً ..

و - من الظَّلیمِ : رِجْلاهُ ..

و - من البِئرِ : قائمتان علیهما المَحَالَةُ ..

و - من النَّوَی (2) : ما استقامَت علیه السیَّارةُ.

ص: 101


1- فی « ج » : وهو بدل : أو هو.
2- فی « ش » : النّوق بدل : النّوی.

واستقاموا علی عَمُودِ رَأْیهم ، أَی علی الوَجهِ الَّذی یَعْتَمِدُونَ علیه.

والعَمُودانِ فی النَّسَب : الآباءُ وإِن عَلَوا ، والأَبناءُ وإِن سَفَلوا.

وهو عَمُودُ قومِهِ ، وعَمِیدُهُم ، وعِمادُهُم ، وعُمْدَتُهُم - بالضَّمِّ - أَی قِوامَهُم ؛ قالت أُختُ حُجْرِ من صَخْرٍ :

فَإِنْ تَهْلِکْ فَکُل عَمُودِ قَوْمٍ

مِنَ الدُّنَیا إِلی هُلْکٍ یَصیرُ (1)

ویقال لأَصحاب الأَخبیَةِ : هم أَهلُ عَمُودٍ ، وأَهلُ عِمادٍ ، وأَهلُ عُمُدٍ.

ودائِرَةُ العَمُودِ فی الفَرَسِ : الَّتی فی موضعِ القِلادةِ ، والعَرَبُ تَستَحِبُّها.

والعَمِیدُ : السَّیِّدُ المُعْتَمَدُ علیه فی الأُمور. الجمعُ : عُمَداءُ ، کشُرَفاءَ ..

و - : رَئیسُ العَسْکَرِ ، کالعُمْدانِ ، بالضّمِّ ، وقولُ الفیروزابادیِّ : رَسِیلُ العَسْکَر (2) ، تصحیفٌ ..

و - : الشَّدیدُ الحُزْنِ ، والمَشغُوفُ عِشقاً ..

و - من الوَجَعِ : مکانُهُ.

وفلانٌ مَعْمُودٌ : مَقْصُودٌ مَصْمُودٌ بالحوائِجِ.

والعُمْدَةُ ، بالضَّمِّ : القَصدُ ، یقال له : الْزَم عُمْدَتَکَ ، أَی قَصدَکَ ..

و - : المُعْتَمَدُ فی الشَّدائِدِ والحَوائِجِ - یستوی فیه الواحِدُ وفُروعُهُ - وکلُّ ما یُرکَنُ إِلیه ویُتَّکأُ ویُتَوَکَّلُ علیه.

واعْتَمَدَ علی الشَّیءِ : اتَّکَأَ وتَوَکَّأَ (3).

ومن مجازه

اعتَمَدْتُ علی فلان ، وعلی رَأْیِهِ ، إِذا سَکَنتُ إِلیه ووَثِقتُ به ، وهو مُعْتَمَدٌ علیه.

وأَعْمَدْتُ لَیْلَتِی أَسیرُها : رَکِبْتُها سائراً.

ص: 102


1- البیت ضمن قصیدة فی رثاء حُجر بن عدیّ الشّهیدِ بمرج عذراء معزوّة إلی ابنته ، أَو إلی هند الأنصاریة ، وعزاه الزّمخشری إلی عمّة امرئ القیس بن حُجر. انظر مروج الذهب 3 : 1. وتاریخ الطّبری 4 : 208 ، وأساس البلاغة.
2- فی مطبوع القاموس : رئیس العسکر.
3- فی « ش » : توکل بدل : توکَّأَ.

ورَجُلٌ عُمُدٌّ ، وعُمُدَّانُ ، وعُمُدَّانِیٌ ومُعَمَّدٌ ، کقُمُدٍّ وقُمُدَّانَ وقُمُدَّانیِّ ومُعَظَّمٍ ، وتُفتَحُ المیمُ فی الثّلاثِ الأُوّلِ : مُمتلئٌ شَباباً ، أَو ضخمٌ طویلٌ ، وهی بهاءٍ فی الجمیع.

وطِرافٌ مُعَمَّدٌ ، کمُعَظَّمٍ : مَرفُوعٌ بالعَمَدِ.

وعَمِدَ عَمَداً ، کتَعِبَ : غَضِبَ ، وتَوَجَّعَ ، واشَتَکی ..

و - به : لزِمَهُ ..

و - البَعِیرُ : دَبَرَ ووَرِمَ سَنامُهُ وانشَدَخَ ، وانفَضَخَ داخِلُهُ من طُولِ رُکُوبٍ أَو حِملِ ثَقیلٍ وظاهرُهُ صحیحٌ ، فهو عَمِدٌ ککَتِفٍ ، وهی بهاءٍ ..

و - کَفَلُ الرَّاکِبُ مِن الرُّکُوب : وَرِمَ واختَلَجَ ..

و - الجُرْحُ (1) : عُصِرَ قبلَ أَن یَنْضَحَ فَوِرمَ ولم تَخرُج بَیضتتُهُ ..

و - الثَّرَی : بَلَّه المَطَرُ فتَجَعَّدَ وَتَقبَّضَ ، فهو عَمِدٌ أَیضاً ، ومنه : هو عَمِدُ الثَّرَی ، أَی کثیرُ المَعرُوف.

وقولهم : أَعمَدُ من کَیْلٍ مُحِقٍ (2) ، أَی هل زادَ علی هذا؟.

والمَعْمُودِیَّةُ : ماءٌ لِلنَّصاری أصَفرُ کانوا یَغمِسُونَ فیه أَولادَهُم ، ویَعْتَقِدُونَ ذلک تَطهیرٌ للمَولُود ، کالخِتَانِ لغَیرِهم.

وعَمُودٌ : هَضْبَةٌ مُسْتَطِیلَةٌ عندها ماءٌ (3) لبنی جَعْفَرٍ.

وعَمُودُ الحَفِیرَةِ : جبلٌ بها ؛ وهی ماءٌ لبنی مُوَجّنٍ ، وقولُ الفیروزابادیِّ : عَمودُ الحفیرة : موضعٌ ، غلطٌ قطعاً.

وعَمُودُ سُوادِمةَ : جبلٌ بالقربِ منها ، وهو أَطولُ جَبَلٍ ببلادِ العَرَبِ ، یُضرَبُ به المَثَلُ ، وقولُ الفیروزابادیِّ : أَطولُ جَبَلٍ بالمَغرِبِ ، تحریفٌ وتصحیفٌ قطعاً ، کیف وسُوادِمَةُ ماءٌ لغَنِیِّ ؛ قال أَبو زیادٍ :

ص: 103


1- کذا فی النّسخ ، وفی أُمّهات کتب اللّغة : الخُرَّاجُ.
2- کذا ضبطت الجملة فی النّسخ ، وهناک أقوال أخری فی ضبطها جاءت فی المعاجم.
3- فی النّسخ : عندهم بدل : عندها ماء ، والمثبت عن معجم البلدان 4 : 158.

عَمُودُ سُوادِمَةَ جبلٌ مُصَعْلَکٌ (1) فی السّماءِ (2) ، أَی مَرفُوعٌ (3).

وعَمُودُ أَلْبان ، وعَمُودُ السَّفْحِ : جَبَلانِ طویلانِ ، لا یَرْقاهُما شیءٌ إِلاَّ أَن یکونَ طائراً ؛ وهما بالحجاز.

وعَمُودُ المُحْدَثَةَ (4) ، کمُعْجَمَةٍ : جَبَلٌ بها ، وهی ماءٌ ونَخْلٌ لبنی مُحَاربٍ ، وقولُ الفیروزابادیِّ : عَمُودُ المُحَدِّثِ : ماءٌ لبنی مُحارِبٍ ، غلطٌ.

وعَمُودُ غِرْیَفَةَ - بالمعجمة - تأنیثُ غِرْیَفٍ کدِرْهَم : فی أَرض غَنِیٍّ من الحِمَی.

والعَمُودانِ : جَبَلانِ فی بلادِ بَنی جَعفَرٍ ، یقال لأَحَدِهِما : بِلالٌ ، وللآخِرِ : ذاتُ السَّوَاسَی.

وعَمُودانُ بلا لامٍ : موضعٌ فی شِعرِ حاتمٍ الطّائیّ (5).

وعِمادُ الشَّبَا : موضعٌ بمصرَ.

وغَوْرُ العِمَادِ : بلدٌ قربَ مکَّةَ فی دِیارِ بنی سُلَیمٍ.

والعِمادِیَّةُ : قلعةٌ فی شمالیِّ الموصِلِ ، بناها عِمادُ الدِّین زَنْکی بنُ آق سُنقُرَ.

والعِمادُ : الکاتبُ محمَّدُ بنُ صفیِّ الدِّین الإِصبهانیُّ ؛ العَلَمُ المشهورُ.

والعَمِیدُ : لَقَبُ الحسینِ بنِ محمَّدٍ والدِ أَبی الفضلِ محمَّدِ الشَّهیر بابنِ العَمیدِ الکاتبِ وزیرِ رُکنِ الدولةِ بنِ بویه ، وهو الَّذی کان یقالُ فیه : بُدِئتِ الکِتابةُ ( بعبد الحمید وخُتِمَت ) (6)بابنِ العَمیدِ.

الکتاب

( اللهُ الَّذِی رَفَعَ السَّماواتِ بِغَیْرِ عَمَدٍ

ص: 104


1- فی « ش » : مصعد بدل : مصعلک.
2- عنه فی معجم البلدان 4 : 158.
3- فی معجم البلدان : المصعلک : الطّویل.
4- ویقال له : عَمُودُ المُحْدَثَّ أَیضاً ، انظر معجم البلدان 5 : 60.
5- إِشارةً إلی قوله : بکیت وما یُبکیکَ من دِمَنٍ قفرِ بسُقفٍ إِلی وادی عُمُودان فالغمر إِلی الشِّعبِ من أَدنی مشارٍ فثرمُدٍ فبلدةَ مبنی سِنبِسٍ لابنة العمر معجم ما استعجم 3 : 742.
6- ما بین القوسین لیس فی « ت » و « ج ».

تَرَوْنَها ) (1) أَی بغیرِ دعائِمَ مَرْئِیَّةٍ ، فجملةُ « تَرَوْنَها » صفَةٌ ل-« عَمَدٍ » جیءَ بها إِیهاماً أَنَّ لها عَمَداً ولکنَّها غیرُ مرئیَّةٍ ، وهی قُدرتُهُ تعالی وحِفظُهُ الَّذی أَوقفها فی الجَوِّ العالی وقیل : هی مُستأنَفةٌ علی سبیل الاستشهاد ، أی وأَنتم تَروْنَها مرفوعةً بلا عِمادٍ.

( إِرَمَ ذاتِ الْعِمادِ ) (2) قیل : « إِرَمَ » عطفُ بیانٍ ل- « عادٍ » للإِیذانِ بأنَّهم عادٌ الأُولی ؛ لأَنَّهم أَولادُ عادِ بنِ عَوْضِ بن إرَمَ ابنِ سامِ بنِ نوحٍ علیه السلام فسمُّوا باسمِ جَدِّهم.

وقیل : « إِرَم » بَلدَتُهُم وأَرضُهُم الَّتی کانوا فیها.

ولم تَنصَرِف قبیلةً أَو أَرضاً ؛ للعلمیَّةِ والتَّأْنیثِ.

و « ذاتِ الْعِمادِ » صفةٌ لازمةٌ علی کلٍّ من الوجهین ، فإِن کان بمعنی القبیلةٍ فالمعنی : أَنَّهم کانوا بَدَوِیّینَ أَهلَ عُمُدٍ ، أَو کانوا طوالَ الأجسامِ علی تَشبیهِ قُدُودِهِم بالأَعمِدَةِ ، أَو کانت ذاتَ العِمادِ الرّفیعِ ، وإِن کان بمعنی البَلدَةِ فالمعنی : ذات أَساطینَ أَو أَبنیةٍ رفیعةٍ.

ثمَّ قیل : هذه المدینةُ الإسْکَندَرِیَّةُ ، وقیل : دِمشقَ ، [ وروی أَنَ ] (3) بلادَ عادٍ کانت بینَ عُمانَ إِلی حَضْرَمَوْتَ ، وهیَ بلادُ الرّمالِ المسمَّاةُ بالأَحقافِ.

وروی (4) : أنَّه کان لعادٍ ابنان شدَّادٌ وشَدیدٌ فمَلَکا وقَهَرا ، فمات شَدیدٌ وخَلَصَ الأَمرُ لشدَّادٍ ، فمَلَکَ الدّنیا ودانَت له مُلُوکُها ، فسَمِعَ بذکرِ الجَنَّةِ ، فقال :

أَبنی مِثلَها ، فبنی إِرَمَ فی بعضِ صحاری عَدَنَ فی ثلاثمائةِ سنةٍ ، وکان عمرُه تسعمائة سنة ، وهی مدینةٌ عظیمةٌ ، قصورُها من الذّهبِ والفِضَّةِ ، وأَساطینُها مِنَ الزَّبَرجَدِ والیاقوتِ ، وفیها أَصنافُ الأَشجارِ والأَنهارِ ، ولمَّا تمَّ بناؤها سار

ص: 105


1- الرّعد : 2.
2- الفجر : 7.
3- فی النّسخ : « وریفابان » بدل : « وروی أَنّ » ، والمثبت بمقتضی ما فی معجم البلدان ( إِرم ).
4- فی « ش » : ویروی بدل : وروی.

إِلیها بأَهلِ مملکتِهِ ، فلمَّا کان منها علی مسیرةِ یومٍ بَعَثَ اللهُ علیهم صیحةً من السّماءِ فهلکوا ویُروی : أَنَّه وَضَعَ إِحدی قدمیهِ فیها فأُمِرَ ملکُ الموتِ بقبضِ رُوحِه.

( فِی عَمَدٍ مُمَدَّدَةٍ ) (1) هی العَمَدُ الَّتی تُمَدَّدُ علی الأَبوابِ للاستیثاق ، أَو هی مِثُل المقاطِرِ الَّتی تُقَطَّرُ فیها اللّصُوصُ - جمعِ مِقْطَرَةٍ ، وهی خَشَبَةٌ فیها خُرُوقٌ تُدخَلُ فیها أَرجُلُ المَحبُوسینَ - أَو هی عَمَدُ السُّرادِقِ فی قولهِ : ( أَحاطَ بِهِمْ سُرادِقُها ) (2) فإِذا مُدِّدَت تلک العَمَدُ أُطبِقَت علیهم ، نعوذ بالله من ذلک.

الأثر

( عَلَی عَمُودِ بَطْنِهِ ) (3) أَی علی ظهرِهِ ؛ لأَنَّه یَعْمِدُ البطنَ وقِوامُهُ به ، أَو هو عِرْقٌ یَمْتَدُّ إِلی البَطْنِ من الرَّهَابةِ ، شَبِّه بعَمُودِ الخِباءِ لامتدادِهِ واستطالَتِهِ.

( وَشَقَی العَمَد ) (4) کسَبَبٍ ، مستعارٌ من عَمَدِ البَعیرِ ، وهو أَن یَدْبَرَ ظَهرُهُ أَو یَرِمَ (5).

ومنه : قولُ علیّ علیه السلام : ( کَمْ أُدَارِیکُمْ کَمَا تُدَارَی البِکَارُ العَمِدَةُ ) (6) تَأْنیثُ عَمِدٍ - ککَتِفٍ - أَی الأَفتاءُ من الإِبِلِ الَّتی أُتعِبت (7) ظُهُورُها (8).

قَالَ أَبُو جَهْلٍ : ( أَعْمَدُ مِنْ رَجُلٍ قَتَلْتُمُوهُ ) (9) وفی روایة : ( أَعْمَدُ من سَیِّدٍ قَتَلَهُ قَوْمُهُ ) (10) قال الزّمخشریُّ : أَی أَتوَجَّعُ وأَشتکی من أَن یَقتُلَ القومُ سَیِّدَهم ، وقیل : هو من عَمِدَ علیه ، إِذا غَضِبَ ، فمعناه أَغضَبُ من ذلک (11) انتهی.

ص: 106


1- الهمزة : 9.
2- الکهف : 29.
3- الفائق 3 : 27 ، النّهایة 3 : 296.
4- الفائق 1 : 65 ، النّهایة 3 : 297.
5- فی « ش » : یورم بدل : یَرِم.
6- نهج البلاغة 1 : 113 / 66 ، النّهایة 3 : 297.
7- فی « ت » و « ج » : أیقت بدل : أُتعِبت.
8- فی « ش » : ظهرها بدل : ظهورها.
9- البخاری 5 : 163 / 460 ، النّهایة 3 : 297.
10- الغریبین 4 : 1325 / 460 ، النّهایة 3 : 297.
11- الفائق 2 : 18.

وهذا لا یناسبُ ما رُوی عن ابنِ مسعودٍ أَنَّه قال : وَجَدْتُهُ بآخِرِ رَمَقٍ ، فَوضَعْتُ رِجلِی عَلَی عُنُقِهِ ، فقلت له : هل أَخزاکَ اللهُ یا عدوَّ اللهِ؟ قال : بِمَ أَخزانی؟ أَعْمَدُ من رَجُلٍ قَتَلتموه أَو أَعْمَدُ من سَیِّدٍ قَتَلَهُ قومُهُ (1).

والصّواب ما قال أَبو عبیدة : معناه هل زادَ علی سَیِّدٍ قَتَلَه قومُهُ (2)؟ ویؤَیِّدهُ ما فی صحیحِ البخاری : فقال له أَبو جهلٍ : هل أَعْمَدُ مِن رَجُلٍ قَتَلْتُمُوه وکان غَرَضُهُ أَن یُهَوِّنَ علی نفسِهِ ما حَلَّ به ، وأَنَّه لیس بعارٍ علیه أَن یَقْتُلَهُ قومُهُ.

( وأَعْمَدَتَاهُ رِجْلَاهُ ) (3) مِن أَعْمَدَهُ إِعْماداً بمعنی عَمَدَهُ ، إِذا أَسْنَدَهُ ودَعَمَه ، وقال أَبو عبید : عَمَدْتُهُ إِذا أَقَمْتُهُ ، وأَعْمَدْتُهُ إِذا جَعَلتُ تَحتَهُ عَمَداً ، یُرِیدُ أَنَّه لا یَنْفَکُّ مصلِّیاً مُعْتَمِداً علی رِجّلَیه فی القِیامِ (4) ، أَو صَیَّرَتهُ رِجلاهُ عَمِیداً أَی مریضاً ، یُرِیدُ أَنَّ دوامَ کونِهِ قائماً قد جَهَدَهُ وأَدنَفَهُ ، والأَلف فی « أَعْمَدَتَاه » لِلتّثنیةِ ، کالواوِ فی : أکَلُونِی البراغیثُ ، وهی لغةٌ طائیَّةُ.

عمرد

العَمَرَّدُ ، کجَهَنَّم : الطّویلُ من کلِّ شیءٍ - کالعُمْرُودِ بالضّمِّ - والبعیدُ مِن الطُّرُقِ ، والنّشیطُ ، والدّاهیةُ الخبیثُ (5) من الرِّجال ، والشَّکِسُ الأَخلاقِ ، والذّئبُ أَو الخَبِیثُ منه ، والنَّجِیبُ من الإِبِلِ القویُّ علی السَّیرِ ، واسمُ فَرَسٍ.

وعَمْرَدٌ : ابنُ یَزیدَ ؛ سَمِعَ أَبا بکرٍ فی روایةٍ ضعیفَة ..

و - : ابنُ الحَسَنِ ، شیخٌ لابنِ جُرَیْحِ ؛ ذَکَرَهُ البخاریُ (6).

والعَمَرَّدَةُ : بنتُ مَعْدِی کَرِبَ ، أُختُ

ص: 107


1- فتح الباری 7 : 236.
2- انظر الغریبین 4 : 1325 ، وفتح الباری 7 : 235.
3- الفائق 3 : 413 ، النّهایة 3 : 297.
4- انظر الفائق 3 : 413.
5- فی « ش » : والخبیث.
6- التّاریخ الکبیر 7 : 88.

الملوکِ الأَربعة من کِندَةَ - الَّذین لَعَنَهُمُ النّبیُّ صلی الله علیه و آله ولَعَنَها معهم ، وهم : مِشْرَحٌ ، ومِخْوسٌ ، وجَمَدٌ ، وأَبْضَعَةُ - بنی مَعْدِی کَرِبَ ، وفدوا مع الأَشعثِ بن قیسٍ - وکانت تحتَهُ آمنةُ بنتُ جَمَدٍ منهم - فأَسلموا ثمَّ ارتدّوا ، فقُتِلُوا یومَ النُّجَیْرِ ، فقالت نائِحَتُهُم :

یا عَیْنُ بَکِّی لِیَ المُلُوکَ الأَرْبَعَه

مِشْرَحٍ ومِخْوَسٍ وجَمَدٍ وأَبْضَعَه (1)

عنجد

العُنْجُدُ : فی : « ع ج د » ، والنّونُ فیه زائدةٌ.

عند

العَنْدُ ، مثلَّثةَ الأَوّلِ ساکِنةَ الثّانی : النّاحِیَةُ.

وکبَلَدٍ : الجانِبُ ، ومنه : عَنَدَ عنِ الطَّریقِ والقَصْدِ (2) - مثلَّثةَ العینِ - عُنُوداً : مالَ وعَدَلَ ..

و - عن الشَّیءِ : نَفَرَ وذَهَبَ کارِهاً له ، فهو عَنُودٌ ..

و - البَعِیرُ : رَعَی وَحْدَهُ ..

و - الرَّجُلُ : طَغَا وعَتَا وتَجَبَّرَ ، وخالَفَ الحَقَّ وأَباه وهو یَعرِفُهُ ، کعانَدَ عِناداً ، فهو عَانِدٌ ، وعَنِیدٌ ، ومُعانِدٌ ، ومنه : عَنَدَ العِرْقُ ، إِذا سالَ دَمُهُ فلم یَرقَأْ ، کأَعنَدَ ؛ کأَنَّه أَخَذَ فی العِنادِ.

وعَانَدَه مُعَانَدَةً ، وعِناداً : عارَضَهُ ، وفَعَلَ مِثلَ فِعلِهِ مضادّاً له أَو مساویاً.

وتَعانَدَ الخَصمانِ : تَجادَلا.

وأَعْندَ أَنفُهُ : کَثُرَ سَیَلانُ الدَّم منه ..

و - الرَّجُلُ القَیءَ ، وفیه : تابَعَهُ ..

و - فلاناً : عاندَهُ.

واستَعْنَدَهُ الدَّمُ والقَیْءُ : غَلَبَه وکَثُرَ خُروجُهُ منه ..

و - الفَرَسُ والبَعیرُ اللِّجامَ والزِّمامَ : غَلَباهُ ..

ص: 108


1- انظر تاریخ المدینة 2 : 544.
2- فی « ش » : واتعند بدل : القصد.

و - الرَّجُلُ السِّقاءَ : کَسَرَهُ إِلی خارج فشَرِبَ من فِیهِ ..

و - عصاهُ : اضَرَبَ بِها فی النّاسِ ..

و - ذَکَرَهُ : زَنَی به فی [ النّاسِ ] (1) ..

و - فلاناً : قَصَدَه.

وعَنِدَ عَنَداً ، کتَعِبَ : غَضِبَ.

وطَعْنٌ عَنِدٌ - ککَتِفٍ - وعانِدٌ ، إِذا کان یَمْنَةً ویَسْرَةً.

وعانِدَةُ الطَّریقِ : ما عُدِلَ عنه ، فَعَنَدَ ؛ قال :

فَإِنَّکَ والبُکَا بَعْدَ ابنِ عَمْروٍ

لکالسَّارِی بِعَانِدَةِ الطَّرِیقِ (2)

یقول : بکاؤک علی هالکٍ ( بَعْدَه ) (3) ضلالٌ.

والعانِدُ : البَعیرُ یَعْدِلُ عن الطّریقِ ، ویَجوزُ عن القَصْدِ. الجمعُ : عُنَّدٌ ، کُرکَّعٍ.

والعَنُودُ ، کصَبُورٍ : الرَّجُلُ یَحِلُّ وَحْدَهُ ولا یُخالِطُ النّاسَ ..

و - من الدَّوَابِّ وحُمُرِ الوَحْش : المُتَقَدِّمُ فی السَّیرِ ..

و - من النُّوقِ : الَّتی تَنَکَّبُ الطَّریقَ من نَشَاطِها وقُوَّتِها ..

و - من العُقَابِ : الصَّعْبَةُ المُرتَقَی ..

و - من السَّحابِ : الکثیرةُ المَطَرِ والدَّائمةُ لا تَکادُ تُقلِعُ ..

و - من السّهامِ : الَّذی یخرُجُ فائزاً علی غیرِ جهةِ سائرِ القِدَاحِ.

وعِنْدَ ، بکسرِ فائِها - وهو المشهورُ ، وحکی ابنُ السِّکِّیت وغیرهُ تثلیثَها (4) - : اسمٌ لا یُستعمَلُ إِلاَّ ظَرْفَ مکانٍ أَو زمانٍ أَو مجروراً ب- « من » ، وقولُ العامَّةُ : ذَهَبتُ إِلی عِنْدِهِ ، لحنٌ.

ویقال : هذا عِنْدِی أَفضلُ من هذا ، أَی فی حُکْمِی.

ویقول الرَّجُلُ : هو عِنْدی کذا ، فیقال له : أَو لک عِندٌ؟! منوَّناً مُراداً به لفظُهُ

ص: 109


1- فی النّسخ : « النّساء » ، والمثبت عن أَمّهات کتب اللّغة.
2- بلا عزوٍ فی التّهذیب 7 : 379 ، والمقاییس 2 : 216 ، والمحکم 2 : 19 ، واللّسان.
3- فی « ت » و « ج » : بعد بدل : بعده.
4- إصلاح المنطق : 85.

لا الظّرفیَّةُ ، وکلُّ کلمةٍ أُرِیدَ به لفظُها فسائغٌ أَن تَتَصَرَّفَ تصرُّفَ الأَسماءِ ، وأَن تُعرَبَ ، وأَن یُحْکَی أَصلُها ، ومنه قولُ بعضِهم :

یَقُولُونَ هَذا عِنْدَنا لَیْسَ ثابِتاً

ومَنْ أَنْتُمُ حتَّی یَکُونَ لَکُم عِنْدٌ (1)

وقول الآخر :

کلُ عِنْدٍ لَکَ عِنْدِی

لا یُساوی نِصْفَ عِنْدِ (2)

وزَعَمَ الحریریُّ أَنَّ ذلک لَحنٌ ؛ جهلاً منه بالمسأَلة.

وقد یُوضَعُ موضعَ الفِعلِ الطَّلَبیِّ فیکونُ اسمَ فِعلٍ ، ولا یُستعمَلُ إِلاَّ متَّصِلاً بحرفِ خطابٍ ، فیقال : عِندَکَ أَی تقدَّم ، وعِنْدَکَ زَیْداً أَی خُذهُ ، وعِنْدَکَ الأَسْدَ أَی احْذَرْهُ ، وذلک إِذا کان بینَ یَدَیه.

ومالی عَنْهُ عُنْدُهٌ - بالضّمِّ ویضمُّ [ الدّال ] (3) ویفتح - أَی بُدٌّ ومَحِیصٌ.

وما وَجَدْتُ إِلی ذلک عُنْدُداً أَیضا ، أَی سَبِیلاً.

والمُعْلَنْدَدُ : فی : « ع ل د ».

ووادی العانِدِ : قَبلَ السُّقْیا من عَمَلِ الفَرَعِ بمیلٍ.

وعانِدانِ ، مثنَّی : قلَّةٌ فی جَبَلِ إِضَمْ ؛ قال :

شَبَّتْ بِأَعْلَی عانِدَیْنِ مِنْ إِضَمْ (4)

والعُوَیْنِدُ ، کعُوَیْمِرٍ : موضعٌ بالیمامةِ لبنی خَدِیجٍ ، وماءٌ ببطن الکِلابِ لبنی عَوْفٍ (5).

ویَوْمُ عانِدٍ وجَرَّةَ : من أَیَّامهم.

وعَنْدَةُ ، کهَضْبَة : أُمُّ عَلْقَمَةَ بنِ سَلَمَةَ.

وسمَّوا : عَناداً ، وعَنادَةَ ، کسَحَابٍ وسَحابَة.

الکتاب

( فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْراً فَمِنْ عِنْدِکَ ) (6) أَی فإِن أَتمَمتَ عَمَلَ عشرِ حِجَجٍ فإِتمامُهُ

ص: 110


1- التّاج ، بلا عزو.
2- البیت لبعض المولَّدین فی المغنی 1 : 207.
3- زیادة یستدعیها السیاق.
4- معجم البلدان 4 : 72 ، اللّسان ، بلا عزوٍ.
5- فی معجم البلدان : لبنی نمیرٍ.
6- القصص : 27.

[ من ] (1) عِندِکَ - بطریقِ التّفضُّلِ والتَّبَرُّع - لا من عِندی ، بطریقِ الإِلزامِ علیک.

( فِی مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِیکٍ مُقْتَدِرٍ ) (2) أَی مُقَرَّبین عِندَهُ قربَ منزلةٍ ، کما یقال : فلانٌ فی بَلَد کذا مُقَرَّبٌ عِندَ الملِکِ ، أَو هو صفةٌ ل- « مَقْعَدِ » ، کما یقال : قلیلٌ عِندَ أَمینٍ خیرٌ من کثیرٍ عِنْدَ خائِنٍ.

الأثر

( وَمَلِکاً عَنُوداً ) (3) جائراً عن القصدِ عادلاً عن الحقِّ.

( وَأَضُمُ العَنُود ) (4) البعیرَ السَّائرَ عن سَنَنِ الطَّریقِ ومَحَجَّتِهِ ، أَی أَجمعُهُ إِلی الإِبِلِ السَّالِکَةِ نَهْجَ الطَّریقِ ولا أَدَعُهُ مُنفَرِداً عنها ؛ وهو تَمثیلٌ لحُسْنِ سِیاسَتِهِ للنَّاس ، وأَصلُه فی سَوْقِ الإِبِلِ.

المصطلح

المُعانَدَةُ : المُنازَعَةُ فی المسألةِ العِلمیَّةِ مع عَدَمِ العِلمِ بها من کلامِهِ وکلامِ صاحبِهِ.

والعِنادِیَّةُ : القضیَّةُ الَّتی یکونُ الحُکمُ فیها بالتّنافی لذات الجُزأَین مع قَطعِ النَّظَرِ عنِ الواقعِ ، کما بینَ الفردِ والزَّوجِ ، والشَّجَرِ والحَجَرِ ، وکونِ زَیْدٍ فی البحرِ وأَن لا یَغرَقُ.

عنکد

العَنْکَدُ ، کحَنْبَلٍ : الصُّلْبُ من کلِّ شیءٍ ، والأَحمقُ ، والغلیظُ الشَّدیدُ. والظَّاهرُ أَنَّ النّونَ فیه زائدةٌ.

ومُعَنْکَدُ (5) بنُ مُهَلْهِلٍ : اسمُ الشّیخِ الجِنِّی الِّذی سَمِعَهُ رافعُ بنُ عُمَیرٍ التَّمِیمیُّ الصَّحابیُّ.

عود

عادَ له وإِلیه یَعُودُ عَوْداً ، وعَوْدَةً ،

ص: 111


1- زیادة یستدعیها السّیاق.
2- القمر : 55.
3- النّهایة 3 : 308 ، مجمع البحرین 3 : 109.
4- الغریبین 4 : 1334 ، الفائق 2 : 11.
5- فی الإِصابة 3 : 443 : معتکد ، بالمثناة الفوقیة.

ومَعاداً : رَجَعَ إِلیه بعدَ الانصرافِ عنه ..

و - الشَّیءُ کذا : صار ، ومنه : ( حَتَّی عادَ کَالْعُرْجُونِ الْقَدِیمِ ) (1).

و - زیداً عن کذا : صَرَفَهُ ، وهو مقلوبُ « عَدَاه » ؛ عن یعقوب (2) ..

و - علیه بمَعرُوفهِ : أَفضَلَ ، والاسم : العائِدَةُ ..

و - الأَمرُ زیداً : انْتابَهُ ، کاعْتادَهُ.

و - زیدٌ المریضَ : زارَهُ ، فهو عائِدٌ من عُوَّدٍ ، وعُوَّادٍ ، وعَوْدٍ ، کَرُکَّعٍ وزُوَّارٍ قَوْمٌ ، وهی عائِدَةٌ مِنْ عَوائِدَ ، وعُوَّدٍ کُرکَّعٍ ، والمریضُ مَعُودٌ کمَقُولٍ ، ومَعْوُودٌ کمَعْقُولٍ ؛ فی لغةِ تَمیمٍ.

وعادَ علیهم الدّهرُ : أَفناهُم.

وعادَتِ الرِّیاحُ والأَمطارُ علی الدِّیارِ حتَّی دَرَسَت ؛ قال ابنُ مقبلٍ :

وکائنْ تَرَی مِن مَنْهَلٍ بادَ أَهْلُهُ

وَ عِیدَ عَلَی مَعْرُوفِهِ فَتَنَکَّرَا (3)

وأَعادَهُ : رَدَّهُ وفعَلَهُ ثانیاً ، ومنه : إِعادَةُ الصَّلاة ..

و - الکلامَ : کَرَّرَهُ ..

و - إِلی مکانِهِ رَجَعَهُ.

واستَعادَهُ : سَأَلَهُ الإِعادَةَ ، والعَوْدَ.

ورَجَعَ عَوْدَهُ علی بَدْئِهِ ، وعَوْداً علی بَدْءٍ ، أَی وَصَلَ مَجیئَهُ برجوعِهِ ، فالمجیءُ بَدْءٌ ، والرُّجُوعُ عَوْدٌ.

ولک العَوْدُ ، والعَوْدَةُ ، والعُوادَةُ - بالضمِّ - أَی لک أَن تَعُودَ فی هذا الأَمرِ.

وعُدْ فَلَکَ عَوادٌ حَسَنٌ - مُثَلَّثَةً - أَی لک ما تُحِبُّ.

وعاوَدَهُ : رَجَعَ إِلیه ، ومنه : عَاوَدَتْهُ الحُمَّی ..

و - بالمسأَلةِ : سَأَلَهُ مرَّةً بعدَ أُخری ، ومنه : العادَةُ ، وهی اسمٌ لتکریرِ الفِعلِ أَو الانفعالِ حتَّی یَسْهُلَ تعاطیه فیَصیرَ کالطَّبعِ ؛ ولذلک قیل : العادَةُ طبیعةٌ ثانیةٌ. الجمع : عادٌ ، وعِیدٌ ، وعَاداتٌ ، وعوائِدُ.

وعَوَّدْتُهُ إِیَّاه : صیَّرتُهُ عادَةً له ،

ص: 112


1- یس : 39.
2- انظر المحکم والمحیط الأعظم 2 : 324.
3- دیوانه : 132 ، أساس البلاغة : 316.

فاعتادَهُ ، وتَعَوَّدَهُ ، وأَعادَهُ ، وعاوَدَهُ ، واستَعادَهُ ؛ قال :

فإِنَّ المَرْءَ یَأْلَفُ ما استَعادَا (1)

والمُعاوِدُ : المُواظِبُ ، والماهرُ فی عَمَلِهِ ، والشُّجاعُ البَطَلُ ؛ لأَنَّه لا یَمَلُّ الحربَ.

وتَعاوَدَ القومُ فی الحَرْبِ وغیرِها : عاد کُلُّ فریقٍ إِلی صاحبِهِ.

والمُعِیدُ : المُطِیقُ للشّیء یُعاوِدُهُ ، والعالِمُ بالأُمورِ الحاذقُ فیها ، والفَحلُ الَّذی قد ضَرَبَ فی الإِبِلِ غیرَ مرَّةٍ والأَسَدُ.

وهو ما یُبدِئُ وما یُعِیدُ إِذا لم تکن له حِیلَةٌ ، أَو لا یَتکَلَّمُ ببادِئةٍ ولا عائِدَةٍ ، أَی بشیءٍ.

والعِیدُ ، بالکسرِ : المَوسِمُ ، وکلُّ یَومٍ فیه جَمعٌ وفَرَحٌ وسُرُورٌ ، وما یُعتادُ ویُعاوَدُ مرَّةً بَعْدَ أُخْرَی مِن همٍّ ومَرَضٍ ونحوِه. الجمع : أَعْیادٌ.

وعَیَّدَ المسلمونَ تَعْییداً : شهدوا عِیدَهُم.

والعُودُ ، بالضمِ (2) : خَشَبَةُ کلِّ شَجرَةٍ دَقَّ أَو غَلُظَ ، أَو ما جَرَی فیه الماءُ من الشَّجَر رطباً کان أَو یابساً. الجمع : أَعوادٌ ، وعِیدانٌ ..

و - : الخَشَبُ الهِندِیُّ الَّذی یُتَبَخَرُ به ..

و - : الآلةُ المعروفةُ المُتَّحَدَةُ للغِناءِ ، وضاربُهُ : عَوَّادٌ

و - : عَظْمٌ فی أَصلِ اللّسانِ.

وأُمُ عُودٍ : القِبَةُ أَو الکَرِشُ.

وابنُ عُودٍ : الرَّجُلُ القَصیرُ.

والعُوادَةُ ، بالضّمِّ : ما یُعادُ علی الرَّجُلِ من طعامٍ یُخَصُّ به بَعْدَ ما یَفرَغُ القومُ ، وعَوَّدَهُ : أَکَلَهُ.

(1) المحکم والمحیط الأعظم 2 : 321 ، اللسان ، بلا عزو ، وتمامه فیهما :

تعوَّد صالحَ الأَخلاقَ إِنّی

رأیتُ المرءَ یأْلَفُ ما استعادا

(2) العبارة فی النّسخ : « العَودُ ، بالفتح : خشبةٌ ... » ، ویبدو أَنَّ فی النّسخ سقطاً وتصویبها یکون هکذا : « والعَودُ ، بالفتح : المُسِنُّ من الإِبِلِ والشّاءِ ، والطّریقُ القدیمُ ، والقدیمُ من السّؤددِ ، واسمُ فَرَسٍ. والعُودُ ، بالضّم : خشبةٌ ... » ؛ انظر المعاجم اللّغویة.

ص: 113

وعادٌ : قومُ هودٍ علیه السلام ، وهو عادُ بنُ إرَمَ بنِ سامِ بنِ نوحٍ علیه السلام ، وهی عادٌ الأُولی.

والعَرَبُ تَنِسبُ کُلَّ قدیمٍ من مَجْدٍ وشَرَفٍ وبِناءٍ وبِئرٍ إِلی عادٍ ، فیقولون : مَجْدٌ عادِیٌ ، وبِئرٌ عادِیَّةٌ ، أَی قَدیمان.

وما أَدرِی أَیُ عادٍ هو - غیرُ منصرفٍ - [ أَی ] (1) أَیُّ الخَلْقِ.

والعائِدَةُ : المعروفُ ، والصِّلَةُ ، والمنفعةُ ، والعطفُ ؛ تقول : ما أَکثرَ عائِدَةَ فلانٍ علی قومِهِ ، وهو کثیرُ العوائِدِ.

وهذا أَعْوَدُ علیکَ ، أَی أَرفَقُ بک من غیرِهِ.

والمَعَادُ : الآخِرَةُ ، والحَجُّ ، والجَنَّةُ ، والمَرجِعُ والمَصیرُ ، والمناحَةُ والمَأْتَمُ ، کالمَعادَةِ.

وبلا لام : مکَّةُ شرَّفَها اللهُ تعالی ، وقول الفیروزابادیِّ : المَعادُ ، غلطٌ ؛ قال ابنُ عبَّاسٍ : سمِّیت مکَّةُ مَعاداً لعَوْدِ النّاسِ إِلیها.

ومَعادُ الرَّجُلِ : بَلَدُهُ ؛ لأَنَّه یَنصَرِفُ فی البِلادِ ثمِ یَعُودُ إِلیه.

والعَیدانُ ، کرَیحَان : النَّخْلُ الطِّوالُ العاری من السَّعَفِ ، واحدتُها بهاءٍ.

والمُتَعَیِّدُ : الظَّلُومُ ، والغَضبانُ ، والمُوعِدُ شرّاً ، والمُتَجَنِّی.

وتَعَیَّدَ العائِنُ علی المَعْیُونِ : شَهَقَ بعینِهِ علیه وعاوَدَ النَّظَرَ إِلیه لیُبالِغَ فی إِصابتِهِ.

وتَعَیَّدَتِ المَرْأَةُ علی ضرّاتِها : اندَفَعَت بلِسانِها علیهِنَّ وحرَّکت یَدَیْهَا مرَّةً بعدَ أُخری.

والعِیدِیَّةُ ، وبناتُ عِیدٍ ، بالکسرِ : نُوقٌ نجائِبُ تُنْسَبُ إِلی فَحْلٍ مُنْجِبٍ یقال له : عِیدٌ وإِلی بنی عیدِ بنِ الآمِرِی بنِ مَهرَةَ بنِ حَیدَانَ بنِ الحافِ بنِ قُضاعَةَ ، وقول الفیروزابادیِّ : العِیدُ فَحْلٌ ، باللاّمِ ، غلطٌ.

والعِیدُ أَیضاً : شَجَرٌ جَبَلیٌّ یُنْبِتُ عِیدَاناً ، لا وَرَقَ له ولا نَوْرَ ، کثیر اللِّحاءِ ،

ص: 114


1- زیادة من الصّحاح یستدعیها السّیاق.

یُضْمَدُ بلحائِهِ الجُرْحُ الطَّرِیُّ فیَلتَحِمُ.

وعائِدٌ : موضعٌ.

وعَیدانُ ، کرَیْحَان : موضعٌ فی شعرِ بشر بنِ أَبی خَازمٍ (1) ، ولَقَبُ الحسینِ والدِ أَبی الطّیِّبِ أَحمَدَ المُتنبِّی الشّاعِرِ ، وکان یقال له : عَیْدانُ السِّقاءِ (2) ..

و - : ابنُ حَجْرِ بن ذی رُعَیْن ؛ جاهلیٌّ - أَو هو بالمعجمةِ - واسمُهُ جَیْشانُ.

وربیعةُ بن عَیدانَ بن ربیعةَ الحَضرَمِیُّ : صحابیٌّ.

ومحمّدُ بنُ علیِّ بنِ أَحمَدَ بنِ عَیْدانَ العَیْدانِیُ الأَهوازیُّ : محدِّثٌ.

ودُهَینُ بن قُرْظُمٍ القُضاعِیُ العِیدِیُ : صحابی.

ومحمَّد بنُ أَحمدَ البخاریُ العِیدیُ الفقیه : کان فی آبائِهِ من وُلِدَ فی العِیدِ ، فنسب إِلیه.

وذو الأَعْوادِ : رَبیعَةُ بنُ مُخَاشِنِ بنِ رَبِیعَةَ ، أَحدُ بنی أُسَیّدِ بن عمرِو بنِ تَمِیمٍ ، کان یَجلسُ علی سریرٍ فی قُبَّةٍ من خَشَبٍ ، فسمِّی به ، وهو أَوَّل مَن جلس من العَرَبِ علی سریرٍ ، وتمیمٌ تقول : هو أَوَّل من قُرِعَت له العصا.

وعادِیَاءُ ، کسابِیاء : جَدُّ السَّمْؤَلِ ، أَو أَبوه.

وجِرَانُ العَوْدِ ، کطَوْد : لَقَبُ عامر بنِ الحارثِ النُّمَیرِیِّ الشَّاعِرِ ؛ لقوله یُخاطِبُ امرأَتَیه :

خُذَا حَذَراً یا جارَتَیَّ فإِنَّنی

رَأَیْتُ جِرانَ العَوْدِ قَدْ کانَ یَصْلُحُ (3)

وکان قد اتَّخَذَ من جِرَانِ عَودٍ من الجمالِ سَوْطاً یَضرِبُ به نساءَهُ.

ومحمَّدُ بن أَحمدَ بن هارون ، ومحمَّدُ ابنُ عمر ، ومحمَّدُ بنُ أَیُّوبَ العُودِیُّون ،

ص: 115


1- إشارة إلی قوله : وقد جاوزت من عَیدانَ أَرضاً لأَبوالِ البغال بها وقیعُ معجم البلدان 4 : 171.
2- کذا ضبطت ضبط قلم فی النّسخ ، ومثله فی القاموس ، وضبطت بفتح السّین وتشدید القاف ضبط قلمٍ فی التّکملة ، والتّاج.
3- التهذیب 11 : 36 ، المقاییس 1 : 447 ، أساس البلاغة : 19 ، وفیها : کاد بدل : کان.

بالضّمّ : محدِّثون.

الکتاب

( إِنَّ الَّذِی فَرَضَ عَلَیْکَ الْقُرْآنَ لَرادُّکَ إِلی مَعادٍ ) (1) إِلی مَرجِعٍ ومَصیرٍ تَمتَدُّ إِلیه أَعناقُ الهِمَمِ (2) ، وتَرنُوا إِلیه أَبصارُ الأُممِ ، وهو المقامُ المَحْمُودُ الَّذی وَعَدَکَ أَن یَبعَثَکَ فیه ، فالتّنکیرُ (3) فیه للتّعظیم.

وقیل : هو مکَّةُ شَرَّفَها اللهُ تعالی علی أَنَّه وَعَدَهُ - وهو بها فی أَذیً من أَهلِها - أَن یُهاجِرَ به منها ثمَ یُعِیدُهُ إِلیها فی ظَفَرٍ ودَولةٍ ، والسّورةُ مکِّیَّةٌ.

وقیل : نَزَلَت علیه هذه الآیةُ حینَ بَلَغَ الجُحْفَةَ فی مهاجَرِهِ ، وقد اشتاقَ إِلی وطنِهِ ومولدِهِ ومولدِ آبائِهِ وحَرَمِ إِبراهیمِ علیه السلام ، فَنَزَلَ جبرئیلُ ، فقال له : ( أَتَشْتاقُ إِلی مکَّةَ؟ ) قال : ( نعم ) ، فأَوحاها إِلیه.

( تَکُونُ لَنا عِیداً ) (4) أَی یکونُ یومُ نزولِها لنا عِیداً نُعَظِّمُه ، وإِنَّما أَسنَدَ ذلک إِلی المائِدةِ ؛ لأَنَّ شرفَ الیومِ مستعارٌ من شرفِها ، وکان نزولُها یومَ الأَحدِ ، فلذلک اتَّخذَهُ النّصاری عیداً ، أَو یکونُ لنا فَرَحاً وسروراً ؛ من العِیدِ الَّذی هو السّرورُ العائِدُ.

( وَما یُبْدِئُ الْباطِلُ وَما یُعِیدُ ) (5) فی : « ب د أ ».

الأثر

( المُبْدِئُ المُعِیدُ ) (6) هو اللهُ تعالی ؛ لإِبدائِهِ الخَلْقَ - أَی خَلَقَهم ابتداءً - وإِعادَتِهِ لهم إِلی المَماتِ فی الدّنیا ، وبعدَ المَماتِ إِلی الحیاةِ فی الآخرةِ. ومن الرِّجالِ الَّذی أَبْدَأَ فی غزوةٍ فأَعادَ فَغَزَا مَّرةً بَعْدَ أُخری. ومن الخیلِ الَّذی غُزِیَ علیه مرَّةً بعدَ أُخری حتَّی عادَ مُجَرَّباً مُرتاضاً فی ذلک.

ص: 116


1- القصص : 85.
2- فی « ش » : أَعناق الهیم.
3- فی « ش » : والتنکیر.
4- المائدة : 114.
5- سبأ : 49.
6- الفائق 4 : 23 ، النّهایة 3 : 316.

( وَالحُکْمُ للهِ ، والمَعْوَدُ إِلَیْهِ ) (1) أَی المَعادُ ؛ جاءَ علی الأَصلِ ، والقیاسُ قَلْبُهُ أَلِفاً.

( أَعُدْتَ فَتَّاناً؟! ) (2) أَی صِرتَ ، ومنه : ( وَدِدْتُ [ أَنَ ] هذا اللَّبَنَ یَعُودُ قَطِرَاناً ) (3).

( الزَمُوا تُقَی اللهِ وَاسْتَعیدُوها ) (4) أَی اعتادُوها.

( یَکْثُرُ عُوَّادُها ) (5) أَی زُوَّارُها ، جمعُ عائِدٍ ، وکلُّ آتٍ مَرَّةً بعدَ أُخری فهو عائِدٌ ، وإِنِ اشتَهَرَ فی عِیادةِ المریضِ حتَّی صار کأَنَّه مختصٌّ به ، فقالوا : العِیادَةُ فی المَرَضِ ، والزّیارةُ فی الصِّحَّةِ ، ومن الأَوَّلِ : ( إِنَّ للهِ مَلائِکةً سیَّاحینَ ، عِیادَتُها کُلَّ یومٍ دارٌ فِیها أَحمَدُ أَو محمَّدٌ ) (6).

( لَبِئْسَ مَا عَوَّدَتْکُمْ أَقْرانُکُم ) (7)

أَی أَمثالُکُم فی الشّجاعة ، یعنی جعلوه لکم عادةً بترکِهِم اتّباعَکُم وقَتلَکُم ، حتّی اتَّخَذتُمُ الفِرارَ عادةً طلباً للنّجاةِ والسَّلامةِ ، وروی : « عَوَّدْتُم أَقْرانَکُم » بالنّصبِ ، أَی جعلتموه لهم عادَةً.

( وَفیهِ ذِکْرُ العُودَیْنِ ) (8) هما عصاهُ ومِنبَرُهُ صلی الله علیه و آله .

( إِنَّما القَضاءُ جَمْرٌ ، فَادفَعْهُ عَنْکَ بِعُودَیْنِ ) (9) مَثَّلَ الشَّاهِدَیْنِ - فی دفِعهِما الوبالَ والمأْثَمَ عن الحاکِمِ - بعُودَیْنِ یُنَحِّی بهما المُصطلی الجَمرَ عن مکانهِ لئلاَّ یَحتَرِقَ.

( تُعْرَضُ الفِتَنُ عَلَی القُلُوبِ عَرْضَ الحَصِیرِ عُوداً عُوداً ) (10) أَی تَظهَرُ علی

ص: 117


1- نهج البلاغة 1 : 80 / 157 ، النّهایة 3 : 316 ، وفیهما : والحَکَمُ اللهُ.
2- الغریبین 4 : 1340 ، غریب الحدیث لابن الجوزی 2 : 133.
3- الغریبین 4 : 1341 ، الفائق 2 : 186 ، وما بین المعقوفین عنهما.
4- الغریبین 4 : 1341 ، النّهایة 3 : 317.
5- الفائق 3 : 37 ، النّهایة 3 : 317.
6- الشّفا بتعریف حقوق المصطفی 1 : 174.
7- البخاری 4 : 33 ، المعجم الکبیر 2 : 71.
8- الغریبین 4 : 1341 ، النّهایة 3 : 317.
9- الغریبین 4 : 1341 ، الفائق 3 : 40.
10- مسلم 1 : 128 / 231 ، النّهایة 3 : 317.

القلوبِ فتنةً بعدَ فتنةٍ کما یُنسَجُ الحصیرُ عُوداً ؛ شبَّه [ عَرضَها ] (1) علیها بعَرضِ قُضبان الحصیرِ علی صاحبِهِ واحِداً بعدَ واحِدٍ ، ویُروی : « عَوْداً عَوْداً » بفتحهما ، أَی مرَّةً بعدَ أُخری ، وبذالٍ معجمةٍ ، کأَنَّه استعاذَ من الفتنِ ، والتّکریرُ للمبالغة.

( إِنَّها عَوْدَةٌ ) (2) بالفتح ، أَی مُسِنَّةٌ.

( قَدَحٌ مِنْ عِیدانٍ ) (3) بالکسر ، جمعِ عُودٍ ؛ اعتباراً للأَجزاءِ ، ویروی بالفتح ، وهو الطِّوالُ من النَّخْلِ لا سَعَفَ علیها.

( لا تَجْعَلُوا قَبْرِی عِیداً ) (4) أَی لا تَجتمعوا لزیارتهِ اجتماعَکم للعِیدِ ؛ فإِنَّه یومُ فَرَحٍ وسرورٍ ، وحالُ الزّیارةِ بخلافهِ ، وکان دَأْبَ أهلِ الکتابِ فأَورثَهُم القسوةَ ، أَو لا تَتَکَلَّفوا العَوْدَ إِلیه مرَّةً بعدَ أُخری فی وقتٍ معلومٍ ؛ فقد استَغنیتُم عن ذلک بالصّلاهِ علیَّ.

( إِنَّک لتَمُتُّ بِرَحِمٍ عَوْدَةً ) (5) قدیمةً بعیدةً والنَّسَب ؛ استعارةً من النّاقةِ أَو الشّاةِ المُسِنَّةِ.

( مُعِیداً یَبْتَغِی سَقَطَ العَذَارَی ) (6) أَی یَفعَلُ ذلک عَوْداً بعدَ بَدْءٍ.

المصطلح

المَعادُ : إعادةُ الرّوحِ المفارقةِ لجسدِها إِلیه فی یومِ البعث.

وعودُ الشّیءِ علی موضعه (7) بالنّقض : عبارةٌ عن کونِ ما شُرِعَ لمنفعةِ العبادِ [ ضرراً لهم کالأَمر بالبیع والاصطیاد فإِنهما شُرِعا لمنفعة العباد ] (8) فیکونُ الأَمرُ بهما [ للإباحة ، فلو کان الأَمر بهما ] (9) للوجوب لَعَادَ الأَمرُ علی موضعه

ص: 118


1- فی النّسخ : « شبّه عرضهما » ، والصّواب ما أثبتناه.
2- الفائق 3 : 36 ، النّهایة 3 : 317.
3- سنن أَبی داود 1 : 7 / 24 ، سنن النّسائی 1 : 31.
4- سنن أبی داود 2 : 218 / 2042 ، مسند أَحمد 2 : 367.
5- النّهایة 3 : 371.
6- الفائق 3 : 107 ، النّهایة 3 : 196.
7- کذا فی النّسخ ، وفی کتاب التعریفات : 204 : « علی موضوعه ».
8- و (9) ما بین المعقوفین أَثبتناه عن التّعریفات : 204.

بالنّقضِ ، حیثُ یلزمُ الإِثمُ والعقوبة بترکهِ.

عائِدُ المَوصُولِ : الضّمیرُ الرّابِطُ له بصلتِهِ ، المطابقُ له فی الأَفرادِ والتّذکیرِ وفروعِهما.

المثل

( زاحِمْ بِعَوْدٍ أَو دَعْ ) (1) بالفتح : المُسِنُّ من الإِبِلِ ، أَی استَعِن بأَهلِ السِّنَّ والتّجربةِ فی الأُمور ؛ فإِنَّ رأْیَ الشّیخِ خیرٌ من مَشْهَدِ الغُلامِ ، ومنه : ( إِنْ جَرْجَرَ العَوْدُ فَزِدْهُ وِقْراً ) (2) أَی إِن صاحَ الإِبلُ المُسِنُّ وضَجَّ من الحِملِ فَزِدهُ ثِقلاً. یضُرَبُ لسؤالِ البخیلِ المُوسِرِ وإِن کَرِهَهُ.

( رَکِبَ واللهِ عُودٌ عُوداً ) (3) بالضّمِّ فیهما ، والمرادُ بهما السّهمُ والقوسُ یُضرَبُ فی هَیَجانِ الفتنةِ والْتحامِ الحَربِ والشّرِّ ؛ لأَنَّه حینئذٍ یَرکَبُ السّهمُ القوسَ للرَّمیِ ؛ قال :

وَلَستُ بِزُمَّیْلةٍ نَأْنَأٍ

ضَعیفٍ إِذا رَکِبَ العُودُ عُودا (4)

( زَوْجٌ مِنْ عُودٍ خَیْرٌ مِنْ قُعُودٍ ) (5) أَوَّلُ من قاله إِحدی بناتِ ( ذی ) (6) الإِصبعِ العَدْوانیِّ ، وذلک أَنَّه کان رَجُلاً غَیُوراً وله بناتٌ أَربع ، وکان لا یُزوِّجُهُنَّ غَیرةً ، فاستَمَعَ إِلیهنَّ یَوماً من حیثُ لا یَرینَهُ وقد خَلَوْنَ یَتَحَدَّثنَ ، فقلنَ بعضِهِنَّ لبعضٍ : لتَقُلْ کلُّ واحدةٍ منّا ما فی نفسِها ، فقالت الکُبری :

أَلا لَیْتَ زَوجی مِن أُناسٍ ذَوِی غِنیً

حَدیثُ شَبابٍ طیّبُ النَّشْرِ والذِّکْرِ

لَصُوقٌ بأکبَادِ الحِسَانِ کأَنَّه

خَلِیفَةُ جانٍ لا یَنَامُ علی وِتْرِ

فَقُلْنَ لها : أَنتِ تُرِیدینَ فتیً لیس من أَهلک.

ص: 119


1- مجمع الأَمثال 1 : 320 / 1727.
2- المستقصی 1 : 372 / 1603 ، وفیه : ثقلاً بدل : وقراً.
3- أساس البلاغة : 316.
4- أساس البلاغة : 316 ، التاج ( أَنس ) ، بلا عزو.
5- مجمع الأمثال 1 : 320 / 1729.
6- لیست فی « ت » و « ج ».

فقالت الثّانیةُ :

أَلا لَیْتَهُ یَکْسو الجَمالَ نَدِیَّهُ

لَهُ جَفْنَةٌ تَشقَی بِها النِّیبُ وَالجُزْرُ

لَهُ حَکَماتُ الدَّهْرِ مِنْ غَیْرِ کَبْرَةٍ

تَشِینُ فَلَا وانٍ ولَا ضَرَعٌ غَمْرُ

فَقُلْنَ لها : أَنْتِ تُریدینَ سَیِّداً شَریفاً.

فقالت الثّالثةُ :

أَلا هَلْ تَراها مَرَّةً وَحلیلُها

أَشَمُّ کنَصْلِ السَّیْفِ عَیْنُ المُهَنَّدِ

عَلیمٌ بِأَدواءِ النِّساءِ ورَهْطُهُ

إِذا ما انْتَمَی مِنْ أَهْلِ بَیْتِی وَمَحْتِدِی (1)

فَقلنَ لها : أَنتِ تُریدینَ ابن عمٍّ لکِ قد عَرَفتِهِ.

وقلن للرّابعةِ - وهی صُغراهُنَّ - قُولی ، فقالَت : لا أَقولُ شیئاً ، فقُلْنَ لها : یا عَدُوَّةَ اللهِ ، عَلِمتِ ما فی أَنفُسِنا ولا تُعلِمینا ما فی نفسک ، فَقالَت : ( زَوْجٌ مِنْ عُودٍ خَیْرٌ مِنْ قُعُودٍ ) فذهَبَت مثلاً. یُضرَبُ للرّضا بالیسیرِ عندَ تَعَذُّرِ ما یُرادُ.

عهد

عَهِدَ إِلیه عَهْداً ، کسَمِعَ : أَوصاهُ ..

و - بالأَمرِ : تَقَدَّمَ إِلیه فیه ، وأَمَرَهُ به ..

و - زیداً بمکان کذا : لَقِیَهُ ..

و - بمالٍ : عَرَفَه به.

والأَمرُ کما عَهِدتَ ، أَی کما عَرَفتَ.

وهو قَریبُ العَهْدِ بکذا ، أَی قریبُ العِلمِ واللّقاءِ له ، ومنه : متی عَهْدُکَ بِهِ؟ أَی لقاؤکَ ورؤیتُک له.

وعَهْدِی بفلانٍ وهو شابٌّ ، أَی أَدرکتُهُ فرأیتُهُ کذلک ، وحقیقته : معرفتی به حینَ شبابِهِ.

وما لی به عَهْدٌ ، أَی لم أَلقَهُ ولم أَرَهُ.

وبینَهما عَهْدٌ ، أَی مَوْثِقٌ.

وأَعطاه العَهْدَ ، أَی الأَمانَ والذِّمَّةَ.

وعَلَیَ عَهْدُ اللهِ ، أَی یَمینُهُ.

وما لفُلانٍ عَهْدٌ ، أَی حِفاظٌ ورعایةٌ للحُرمَة.

ص: 120


1- وردت الأبیات فی کتب الأَمثال مع اختلاف.

وکان ذلک علی عَهْدِ فُلانٍ ، أَی زمانِهِ.

وفی عَهْدِهِ ، أَی ضَمانِهِ وکفالَتِهِ.

وکَتَبَ له العَهْدَ : وهو ما یُکتَبُ للوُلاةِ.

وهو ولیُ العَهْدِ ، أَی المِیثاقِ الَّذی یُؤخَذُ علی مَن بایَعَ (1) الخلیفةَ.

وهذا عَهْدُ القوم ، ومَعْهَدُهُم : مَنزلُهُم الَّذی إِذا انتَوَوا عنه (2) رَجَعوا إِلیه.

وهو کریمُ العَهْدِ ، أَی الوفاءِ.

والعَهْدُ : مَطَرُ الرَّبیعِ بعدَ الوَسْمِیِّ ، أَو أَوَّلُ مَطَرِ الوَسْمِیِّ ، أَو مَطَرٌ بعدَ مَطَرِ یُدرِکُ آخرُهُ بَلَلَ أَوَّلِهِ ، أو المَطَرُ یکونُ أَوَّلاً لما یأتی بعدَهُ ، کالعَهْدَةِ ، والعِهْدَةِ ، بالفتحِ والکسرِ. الجمع : عِهادٌ.

وعُهِدَتِ الرَّوضةُ ، بالبناءِ للمفعولِ : سقاها العَهْدُ ، فهی مَعْهُودَةٌ.

وعاهَدَهُ مُعاهَدَةً : حالَفَهُ وعاقَدَهُ ، وهو عَهیدُهُ ، ( و ) (3) مُعاهِدُهُ ..

و - الذِّمِّیَّ : أَعطاهُ العَهْدَ ، وبایَعَهُ علی إِعطاءِ الجِزیَةِ والکفِّ عنه.

وأَهلُ العَهْدِ : أَهلُ الذِّمَّةِ ، فإِذا أَسلموا سقط عنهم اسمُ العَهْدِ.

وذو العَهْدِ : الحربیُّ یَدخُلُ بأمانٍ.

وتَعَهَّدَهُ ، واعْتَهَدَهُ : تَفَقَدَهُ وأَحْدَثَ العَهْدَ به ، کتَعاهَدَهُ ، وأَنکرها جماعةً ؛ لأنَّ « التَّفَاعُل » لا یکونُ إِلاَّ من اثنین (4) ، وسأل الحکمُ بنُ قنبرٍ أبا زیدٍ عنها فمنعها ، وسألَ یونسَ فأَجازَها ، فجمع بینهما ، وکان عندَهُ من فصحاءِ العَرَبِ ، فسئلوا فامتنعوا من « تَعاهَدَ » ، فقال یونس : یا أَبا زید ، کم من عِلمٍ استفدناه کنت سببه (5).

واستَعْهَدَهُ ، ومنه : اشتَرَطَ علیه ..

و - من نفسه : کَفَلَه أُمورَهُ ..

و - فلانٌ من فلانٍ : کَتَبَ علیه عُهْدَةً.

ص: 121


1- فی « ت » و « ج » : « تابع » ، والمثبت عن « ش » موافقة لما فی کتب اللّغة.
2- فی النّسخ : انتووا فیه ، والمثبت عن أساس البلاغة.
3- لیست فی « ت » و « ش ».
4- فی « ش » : عن اثنین.
5- انظر مغنی اللّبیب 2 : 677.

والعِهْدانُ ، کهِجْران : الوَقْتُ ، یقال : هذا حینُ ذلک وعِهْدَانُهُ ، أَی وَقتُهُ ..

و - : العَهْدُ ، کالعُهَّیْدَی کبُقَّیْرَی ، ومنه قولُ أُمِّ سَلَمةَ لعائشة : ( وتَرَکْتِ عُهَّیْداهُ ) (1).

والعُهْدَةُ ، بالضّمِّ : الضّعفُ فی العَقلِ ، ورداءَةُ الخَطِّ ؛ یقال : فی عَقلِهِ عُهْدَةٌ ، إِذا کان ردیءَ الخطِّ لا یقیمُ حُروفَه.

وکَتَبَ له عُهَدَةً : وهی وثیقةُ الحِلفِ والشِّری یکتب للمتحالفینَ أَو المتبایعین ؛ لأَنَّه یُرجَعُ إِلیها عندَ الالتباس.

وبَرِئتُ إِلیک من عُهْدَةِ هذا العَبدِ ، أی ممَّا یُدرَکُ فیه من عَیبٍ کان مَعْهُوداً فیه عندی.

وعُهْدَتُهُ علیک ، أَی ما یُدرَکُ فیه من دَرَکٍ فإِصلاحُهُ علیک ؛ من قولهم : فی الأَمرِ عُهْدَةٌ ، أَی مَرْجعٌ للإِصلاحِ فإِنَّه لم یُحکَم بعدُ فَصَاحِبُهُ یَرجِعُ إِلیه لإِحکامِهِ ، ومنه : علیک فی هذا الأَمرِ عُهْدَةٌ لا تَتفَصَّی منها ، أَی تَبِعَةٌ.

ولا عُهْدَةَ فی الأَمرِ ، أَی لا رَجعَةَ.

أَبیعُکَ المَلَسَی لا عُهْدَةَ ، أَی أبیعُکَ البیعةَ الَّتی انمَلَستُ منها سالماً لا تَبِعَةَ منها علیَّ ، وقولهم : مَلَسَی لا عُهْدَةَ ، أَی تَمَلَّسنا فلا رَجعَةَ.

وأَنا أُعْهِدُکَ من إِباقِهِ إِعْهاداً : أُبْرِئُکَ وأُومِنُکَ ..

و - من الأمرِ ، أَی أکفُلُکَ.

والعَهِیدُ ، کأَمِیرٍ : القدیمُ العَتیقُ.

وقریةٌ عَهِیدَةٌ : قدیمةٌ أَتَی علیها عَهْدٌ طویلٌ.

وأَرضٌ مُعَهّدَةٌ ، کمُظَفَّرَةٍ : أَصابَتْها الدَّفعةُ من المَطَرِ.

وبنو عُهَادَةَ ، کُسَلافَة : بَطنٌ.

الکتاب

( الَّذِینَ یَنْقُضُونَ عَهْدَ اللهِ مِنْ بَعْدِ مِیثاقِهِ ) (2) عَهْدُ اللهِ تعالی : هو ما رُکِزَ فی عقولهم من إِقامة البیِّنةِ علی الصّانع

ص: 122


1- الفائق 2 : 169 ، النّهایة 3 : 326.
2- البقرة : 27.

وعلی توحیده وحقِّیَّةِ شرائعه بعدَ إِزاحةِ العلل وإِزالةِ الشّبهاتِ ، فالمرادُ بالنّاقضین کلُّ مَن ضَلَّ وکَفَرَ.

أَو ما أُخِذَ علی الأُممِ من جهةِ الرُّسُلِ بأنَّهم إِذا بُعِثَ إِلیهم رسولٌ مُؤیَّدٌ بالمعجزات صدَّقوه واتَّبعوه.

أَو ما أُخِذَ علی أَهلِ الکتابِ من العَهْدِ بتصدیقِ محمَّدِ صلی الله علیه و آله واتِّباعِه ، والمرادُ بهم مَن نقض منهم ذلک وأَعرض عنهم (1) وجحد.

( وَأَوْفُوا بِعَهْدِی أُوفِ بِعَهْدِکُمْ ) (2) أَی أَوفوا بما عاهدتمونی علیه من الإِیمان والْتِزامِ الطّاعةِ أُوفِ بما عاهَدتُکُم علیه من حُسنِ الثّوابِ ، أَو أَوْفُوا بِعَهْدِی فی اتِّباعِ محمَّدٍ ( أُوفِ ) بِعَهْدِکُمْ فی رفعِ الآصارِ والأَغلالِ.

( قالَ لا یَنالُ عَهْدِی الظَّالِمِینَ ) (3) هو العَهْدُ بالإِمامةِ المطلوبةِ ، أَی من کان ظالماً من ذرِّیَّتِکَ لا ینالُهُ عَهْدِی إِلیه بها وإِنَّما ینالُ مَنْ لیس بظالمٍ ، وهذا لیس ردّاً لدعوته علیه السلام بل إِجابةٌ لها وإِسعافٌ لطَلِبَتِه بأَبلَغِ معنیً ؛ وذلک أَنَّه طَلَبَ الإِمامةَ لأَولادِهِ المؤمنین لا محالةَ لعِلمِهِ بأَنَّها لا تصلح للکَفَرَةِ والظَّلَمَةِ ، فأُجیبَ بأَنَّها لا تَتَعَدّاهم إِلی غیرهم ، کما إِذا قیل لمن أَشرَفَ علی الموتِ : أَوصِ لابنک بشیءٍ ، فیقول : لا یَرِثُ منّی أَجنبیٌّ ، أَی کلُّ ما یَبقی منّی فهو لابنی فکیف أُوصی لهم بشیءٍ ، وفیه دلیلٌ علی عصمةِ الأَنبیاءِ وعدمُ صلاحیَّةِ الظّالمِ للإِمامةِ.

( وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَ الْعَهْدَ کانَ مَسْؤُلاً ) (4) هو کلُ عَهْدٍ وعَقْدٍ جری بینَ اثنینِ سواءٌ کان بینَ العبدِ وربِّهِ أَو بینَ إِنسانین علی قانونِ الشَّرع فی المعاملاتِ والمناکحاتِ وغیرِها.

ص: 123


1- کذا فی النّسخ ، ولعلّ الصواب : « وأعرض عنه ».
2- البقرة : 40.
3- البقرة : 124.
4- الإسراء : 34.

( إِنَ الْعَهْدَ کانَ مَسْؤُلاً ) أَی مطلوباً یُطلَبُ من المُعاهِدِ حِفظُهُ والوفاءُ به ، أو مسئولاً عنه ؛ علی حذفِ الجارِّ وجَعْلِ الضّمیرِ بعدَ انقلابِهِ مرفوعاً مستکنّاً فی اسمِ المفعولِ ، أَو هو من باب التّخییل ، کأَنَّه یقال للعَهْدِ : لَم نُکِثتَ؟ وهلاَّ وُفِیَ بک؟ تبکیتاً للنّاکِث ، کقوله : ( وَإِذَا الْمَوْؤُدَةُ سُئِلَتْ ) (1).

( أَطَّلَعَ الْغَیْبَ أَمِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمنِ عَهْداً ) (2) أَی بأَن یؤتَی فی الآخِرةِ بزعمِه مالاً وولداً ؛ إذ لا یتوصَّلُ إِلی العِلمِ به إِلاَّ بأَحَدِ هذین الطّریقَین ، أَو العَهْدُ کلمةُ الشّهادةِ أَو العملُ الصّالحِ ؛ فإِنَّ وَعدَهُ تعالی بالثّواب علیهما کالعَهْدِ ، ومنه قولُه تعالی : ( لا یَمْلِکُونَ الشَّفاعَةَ إِلاَّ مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمنِ عَهْداً ) (3).

( مِنَ الْمُؤْمِنِینَ رِجالٌ صَدَقُوا ما عاهَدُوا اللهَ عَلَیْهِ ) (4) هم رِجالٌ من الصّحابةِ عاهدوا اللهَ بأَنَّهم إِذا لقوا حرباً مع رسولِ اللهِ صلی الله علیه و آله ثبتوا وقاتلوا حتَّی یَستشهدوا ، ومحلُ ( ما عاهَدُوا ) النّصبُ بنزعِ الخافضِ عنه وإِیصالِ الفِعلِ ، والأصلُ : فیما عاهَدُوا ، کقولهم : صَدَقَنِی سِنَّ بَکْرِهِ ، أی فی سنِّهِ.

الأثر

( حُسْنُ العَهْدِ مِنَ الإِیمانِ ) (5) أَی الوَفاءُ والحِفاظُ ورِعایَةُ الحُرمة.

( وَأَنا عَلَی عَهْدِکَ ما اسْتَطَعْتُ ) (6) أَی علی ما عاهَدتُکَ علیه من الإِیمانِ والإِقرارِ بوحدانیَّتِکَ والطّاعةِ لک.

( وَلَا ذُو عَهْدٍ فِی عَهْدِهِ ) (7) هو الحَرْبِیُّ أُعطی أَماناً فدَخَلَ دارَ الإِسلام.

( وأَنْشُدُکَ عَهْدَکَ ) (8) أی ما عَهِدتَ إِلی ووَعَدتَنِی به من النَّصرِ.

ص: 124


1- التّکویر : 8.
2- مریم : 78.
3- مریم : 87.
4- الأحزاب : 23.
5- الغریبین 4 : 1346 ، النّهایة 3 : 325.
6- النّهایة 3 : 324 ، مجمع البحرین 3 : 115.
7- الغریبین 4 : 1346 ، الفائق 3 : 265.
8- البخاری 5 : 93 ، مسند أحمد 1 : 329.

( عَهِدَ إِلیَّ النَّبِیُّ الأُمِّیُّ ) (1) أَی أَوصَی.

( لَا دِینَ لِمَنْ لَا عَهْدَ لَهُ ) (2) أی لِمَن لا وَفاءَ لعَهدِهِ بأن یُعذَرَ بِغیرِ عُذرٍ شرعیٍّ.

( وَتَرَکْتِ عُهَّیْداهُ ) (3) بالضّمِّ مقصورةً مُشَّدَدةً ، هی من العَهْدِ - کالجُهَّیدَی من الجَهْدِ ، والعُجَّیلَی من العَجَلَة - أَی تَرَکتِ ما عَهِدَ إِلیک وأَوصاکِ به فی جملةِ نسائهِ ممَّا أَوحاه اللهُ إِلیه من قوله : ( وَقَرْنَ فِی بُیُوتِکُنَ ) (4).

( وَلَا یَسْأَلُ عَمَّا عَهِدَ ) (5) أی عمَّا کان یَعرِفُهُ ویَعْهدُهُ فی البیتِ من طعامٍ ونحوِهِ ؛ لجودِهِ وسَماحَةِ نفسِهِ.

( قَدِمَتْ أُمِّی فِی عَهْدِ قُرَیْشٍ ) (6) فی المدَّةِ الَّتی عیَّنوها للصُّلحِ وترکِ القِتالِ.

( تَعاهَدُوا القُرآنَ ) (7) واظِبُوا علی قراءتِهِ.

المصطلح

ضَمانُ العُهْدَةِ : هو أَن یَشتریَ رَجُلٌ سلعةً فیَضمنَ آخَرُ له ثمنَها الَّذی دَفَعَهُ للبائعِ إِن خرجتْ مستحقَّةً ، ویُسَمَّی ضمانَ الدَّرَکِ.

المُعاهِدُ ، وذو العَهْدِ : مَن دَخَلَ من الکفَّار فی عَهْدِ المسلمین وذِمَّتِهِم.

المثل

( مَتَی عَهْدُکَ بِأَسْفَلِ فِیکَ؟ ) (8) أی متی ثُغرتَ؟ یضرب لِلأَمر القَدیمِ ، وللرَّجُلِ یَخرَفُ قبل أَوانِ الخَرَف قال أَبو زید : یقال هذا إِذا سألتَ الرَّجُلَ عن أَمرٍ قدیمٍ لا عَهْدَ له به. وقال ابنُ الأَعرابیِّ : یُضربُ للأَمر قد فاتَ لا یُطمَعُ فیه ، ومثله :

( عَهْدُکَ بالفالِیاتِ قَدِیمٌ ) (9) وأَصلُهُ فی الرّأَسِ یَبعُدُ عَهدُهُ بالدُّهنِ والفَلْیِ.

ص: 125


1- النّهایة 3 : 326 ، مجمع البحرین 3 : 116.
2- بحار الأنوار 69 : 198 ، مسند أحمد 3 : 135.
3- الفائق 2 : 169 ، النّهایة 3 : 326.
4- الأحزاب : 33.
5- الغریبین 4 : 1346 ، النّهایة 3 : 326.
6- مسلم 3 : 81 ، مسند أحمد 6 : 344.
7- البخاری 6 : 238 ، مجمع البحرین 3 : 116.
8- مجمع الأمثال 2 : 299 / 4010.
9- مجمع الأمثال 2 : 40 / 2578.

عید

العِیدُ - بالکسر - والعَیْدَانَةُ - بالفتح - أَصلهما الواو ، وقد تَقَدَّمَ معناهما ، وإِبدالُ الواوِ یاءً لازمٌ إِذا وَقَعَت ساکنةً مفردةً ، أَو قبلَ زیادَتَی فَعْلانَ ، کریحٍ ورَیْحان ، وإِنَّما جُمِعَ العِیدُ علی أَعیادٍ فرقاً بینَه وبینَ أَعوادِ الخَشَبِ مع لزومِ الیاءِ فی واحدِه ، فقولُ الفیروزابادیِّ :

العَیْدَانَةُ واویَّةٌ یائِیَّةٌ ، لا معوَّلَ علیه ، وإِن قاله غیرُه أیضاً ؛ قال فی المحکم : لیس فی الکلام : « ع ی د » (1).

فصل الغین

غجد

غُجْدُوانُ (2) ، کعُنْفُوان : قریةٌ ببخاری ، منها : أَبو النّصر أَحمدُ بنُ یوسفَ الغُجْدُوانِیُ المحدِّثُ ، وأحمدُ بنُ علیٍ الغُجْدُوانِیُ ؛ شارِحُ الحاجیَّة ، وآخرون.

غدد

الغُدَّةُ ، والغُدَدَةُ ، کغُمَّة وحُمَمَة : عُقدَةٌ تکونُ فی البَدَنِ ، إمَّا خِلقَةً وتسمَّی طَبیعیَّةً ، کالَّتی فی أصل اللّسانِ - تُولِّدُ اللّعابات - والَّتی قربَ أَوعیةِ المَنِیِّ ، وإِمَّا حادثةً بینَ اللّحمِ والجِلدِ تَجری مجری الزّوائِدِ فی البَدَنِ ، وتسمَّی غیر طبیعیَّةٍ تَتَولَّدُ من الفَضلِ الغلیظِ السَّوداویِّ أَو البلغمی ..

و - : داءٌ یَأخُذُ البعیرَ فَیَرِم ما بینَ لَحیَیهِ وعُنُقِهِ من جانبَی حلقومهِ فَیقتلهُ ، ویسمّی طاعونَ الإبلِ. الجمع : غُدَدٌ.

وقد غُدَّ البعیرُ ، وأُغِدَّ - بالبناءِ للمفعول فیهما - وأَغَدَّ ، وغَدَّ ، بالبناءِ للفاعل فیهما : صار ذا غُدَّةٍ ، فهو مَغْدُودٌ ، ومُغَدٌّ ، ومُغِدٌّ ، ومُغَدِّدٌ ، وغَادٌّ. والاسم : الغَدَدُ ، کسَبَبٍ.

ص: 126


1- المحکم والمحیط الأعظم 2 : 324.
2- قیّدها السّمعانی فی الأنساب ( 4 : 282 ) بفتح الدّال ، وصاحب التّاج بفتح الغین.

وأَغَدَّ القومُ : أَصابت إِبِلَهُمُ الغُدَّةُ.

أَغَدَّ الرَّجُلُ فهو مُغِدٌّ ، إِذا انتَفَخَ من الغَضَبِ ؛ کأَنَّهُ بعیرٌ بهِ غُدَّةٌ.

ورَجُلٌ وامرأَةٌ مِغْدادٌ : کثیرا الغضبِ أَو دائِماهُ ؛ قال :

فَهَب لَهُ حَلِیلَةً مِغْدادا (1)

والغَدَّةُ ، بالفتح : القِطْعةُ من الإِبِلِ ، والنّصیبُ. الجمع : غِدادٌ ، وغَدَائِدُ.

وغَدَّدَ تَغْدِیداً : أَخَذَ نَصِیبَهُ.

وغُداوَدُ ، بالضّمِّ وفتح الواو : مَحَلَّةٌ بسَمَرْقَنْدَ ، وضبطها السّمعانیُّ بذالین معجمتین (2) فذِکرُ الفیروزابادیِّ لها هنا تصحیفٌ.

الأثر

( أَطَافَ بنَاقَةٍ قَدِ انْکَسَرتْ ، فَقَالَ : وَاللهِ مَا هِیَ بِمُغِدٍّ ) (3) أی ذاتِ غُدَّةٍ ، کقولِهِم : ناقةٌ ضارِبٌ - إِذا ضَرَبَت - أَی ذاتُ ضَرْبٍ ؛ ولذلک لم یُدخِل التّاءَ عَلَیها ، وعلی ذلک عامَّةُ بابِ طالقٍ وحائضٍ وطامثٍ ، أَی ذاتِ طلاقٍ وذاتِ حیضٍ وذاتِ طمثٍ ، فهذه أَلفاظٌ مرادٌ بها النَّسَبُ ، ولیست جاریةً علی الفِعلِ ؛ إِذ لو جرت علیه للزِمَ إِلحاقُها تاءَ التّأنیث ، کما لَحِقَت نفسَ الفعِلِ.

المثل

( أَغُدَّةٌ کغدَّةِ البَعِیرِ وَمَوْتٌ فِی بَیْتِ سَلُولِیَّةٍ؟! ) (4) یروی « أَغُدَّةً ... ومَوتاً » بالنّصب فیهما علی المصدریَّة ، أی أُغَدُّ غُدَّةً وأَموتُ موتاً ، وبالرّفعِ فیهما علی الخبریَّةِ ، أَی أَغُدَّتی غُدَّةٌ کغُدَّةِ البعیر وموتی موتٌ فی بیت سلولیَّةٍ.

وأَصلُهُ : أَنَّ عامرَ بنَ الطُّفیلِ وفد علی النّبیِّ صلی الله علیه و آله فاستخفَّ به وتوعَّده ، حتَّی قال : واللهِ لأَملَأَنَّها عَلَیکَ خَیْلاً

ص: 127


1- (2) التهذیب 3 : 347 و 6 : 52 ، مجمل اللّغة 2 : 6 ، 4 : 9 ، المقاییس 4 : 380 ، 2 : 4 ، اللّسان ، بلا عزوٍ ، وقبله :
2- الأنساب 4 : 284.
3- الفائق 3 : 55 ، النّهایة 3 : 343.
4- جمهرة الأَمثال 1 : 102 / 90 ، ثمار القلوب فی المضاف والمنسوب : 352.

جُرْداً وفتیاناً مُرْداً ، فدعا صلی الله علیه و آله علیه فأصابته غُدَّةٌ ، وقد کان نزل بامرأةٍ من بنی سلولٍ فقال ذلک. یُضرَبُ فی خَصْلَتَی إِساءَةٍ یَجتمعانِ علی الرَّجُلِ.

غرد

غَرِدَ الطّائِرُ غَرَداً ، کتَعِبَ : طَرَّبَ فی صوتِهِ ، کغَرَّدَ تَغْرِیداً ، وتَغَرّدَ کتَرَنَّمَ ، وأَغْرَدَ ، فهو غَرِدٌ ککَتِفٍ ، ومُغَرِّدٌ ، وغِرِّیدٌ.

وهو مُسْتَمْلَحُ الأَغاریدِ ، أَی الأَصواتِ المُطرِبَةِ ، واحدتُها أُغْرُودَةٌ ، کأُحْدُوثَةٍ.

واسْتَغْرَدَ الرَّوضُ الحمامَ : بَعَثَهُ ببهجتِهِ ونضارتهِ علی أَن یُغَرِّدَ.

والمُغْرُودُ بضمِّ المیم ، والغَرادُ کسَحاب ، والغَرْدُ کتَمْرٍ ، والغِرْدُ کتِبْنٍ : أَسماءُ أَجناسٍ لضَرْبٍ من الکَمْأَةِ ، والواحدةُ : مُغْرُودَةٌ ، وغَرادَةٌ کسَحابَةٍ ، وغَرْدَةٌ کتَمْرَةٍ ، وغِرْدَةٌ کتِبْنَةٍ - وما أَفْهَمَهُ کلامُ الفیروزابادیِّ من أَنَّها مُفرَداتٌ غلطٌ صریحٌ - ویُجمَعُ الأَوَّلُ علی مَغارِیدَ ، والأَخیران علی غِرَدَةٍ ، وغِرادٍ ؛ کسَقَبَةٍ فی سَقْبٍ ، وقِرَدَةٍ فی قِرْدٍ ، وکِلابٍ فی کَلبٍ ، وذِئابٍ فی ذِئبٍ.

والغَرْدُ ، کفَلْسٍ : الخُصُّ - بضمِّ الخاءِ المعجمة - وصانعُهُ غَرَّادٌ ، کعبَّاسٍ ، ومنه : لَبیدُ بنُ أَحمَدَ الغَرَّادُ المحدِّثُ ..

و - : بناءٌ للمُتوکِّلِ بسُرِّ مَنْ رَأَی علی دجلةَ أَنفَقَ علیه أَلفَ أَلفِ درهمٍ.

وککَتِفٍ : جبلٌ بینَ ضَرِیّةَ والرَّبَذَةِ.

وغَرْدِیانُ ، کتَیِّحان : قریةٌ بکَشَ وراءَ نهرِ جَیْحُونَ.

واغْرَنْداهُ اغْرِنْداءً : عَلَاهُ وغَلَبَهُ ؛ قالَ :

قَدْ جَعَلَ النُعَاسُ یَغْرَنْدِینِی

أَدْفَعُهُ عَنِّی وَیَسْرَنْدِینِی (1)

و - القومُ الرَّجُلَ ، وعلیه : عَلَوْهُ شتماً وضَرْباً وقَهْراً.

ص: 128


1- الرّجز بلا عزوٍ فی العین 7 : 341 ، والجمهرة 2 : 1215 ، والصّحاح ، والمقاییس ، وغیرها.

غرقد

الغَرْقَدُ : کِبارُ العَوسَجِ ، أَو النّوعُ الأَبیضُ منه (1) ، واحدتُه بهاءٍ ، وبه سُمِّی بَقیعُ الغرْقَدِ مَقبَرَةُ أَهلِ المدینة ؛ لأَنَّه کان یُنبِتُهُ.

وبهاءٍ : ماءٌ بنجدٍ.

وکزِبْرِج (2) : الغِرقیءُ ، أَو بَیَاضُ البَیضِ الَّذی یُؤکَلُ.

غزید

الغِزْیَدُ ، بالزّای کدِرْهَمٍ : النّاعمُ من النّبات ، والصّوتُ الشّدیدُ (3) ، وقولُ الفیروزابادیِّ : أَو هو تصحیفُ غِرِّیدٍ ، لا یُلتَفَت إِلیه.

غلد

المُتغَلِّدُ من السُّمِّ : الَّذی لا یَتَلَبَّثُ بصاحِبِهِ ، وکأنَّ الدّالَ فیه بدلٌ من التّاءِ ، وأصلهُ من تَغَلَّتَهُ ، إِذا أَخَذَه علی غِرَّةٍ.

غمد

الغِمْدُ ، کعِهْنٍ : غِلافُ السَّیفِ ، الجمع : أَغْمادٌ ، وغُمُودٌ.

وغَمَدْتُ السَّیفَ غمْداً ، کضَرَبَ : جعلتُهُ فی غِمْدِهِ ، وجعلتُ له غِمْداً ، کأَغْمَدْتُهُ ، فهو مَغْمُودٌ ، ومُغْمَدٌ ، کلتاهما فصیحتان.

ومن المجاز

أَغْمَدَ الرَّاکِبُ مَتاعَهُ ، إِذا رَکِبَهُ ..

و - الحِلْسَ : جَعَلَه تحتَ الرَّحْلِ لیَقِیَ به ظَهرَ الدَّابَّةِ ..

و - الأَشیاءَ : أَدخَلَ بعضَها فی بَعضٍ.

وتَغمَّدَهُ اللهُ برحمتِهِ : سَتَرَه وغَمَرَهُ (4) ..

ص: 129


1- جاء فی حدیث أَشراط السّاعة : « إِلاّ الغرقدَ ؛ فإِنّه من شجر الیهود » ، وفی روایة : « إِلاَّ الغرقدة » ، النّهایة 3 : 362.
2- ضبطت فی التّکملة ، والقاموس ، والتّاج « الغَرْقَد » بفتح الغین والقاف ضبط قلم.
3- فی بعض المعاجم : الشّدیدُ الصّوت.
4- ومنه الحدیث : « إِلاّ أَن یتغمّدنی الله برحمته » النّهایة 3 : 383.

و - الرِّجُلُ الثّوبَ ونحوه : جَعَلَه تحتَه لیُغَطِّیَه عن العیون ..

و - المِکیالَ والإِناءَ : مَلَأَهما.

ورَکِیٌ غامِدٌ : مُغَطَّیً ماؤُه بالتُّرابِ ، ونقیضُهُ : رَکِیٌّ مُبْدٍ ، إِذا کان ماؤُهُ بارزاً. قال أَبو عُبیدةَ : غمِدَت الرّکیَّةُ - کفَرِحَت - إِذا قَلَّ ماؤُها (1) ، وقال غیرُه : إِذا کَثُرَ ماؤُها.

وغَمَدَ العُرفُطُ غُمُوداً ، کقَعَدَ : کَثُرَت أَوراقُ أَغصانِهِ فسترتْ شوکَها.

وسفینةٌ غامِدٌ ، وبهاءٍ : مشحونةٌ.

واغْتَمَدَ الرَّجُلُ اللّیلَ : دَخَلَ فیه ؛ کأَنَّه جَعَلَه له غِمْداً ، کما یقال : ادَّرَعَ اللّیلَ.

وغِمْدٌ ، کهِنْدٍ : جبلٌ عظیمٌ قربَ الطّائف من جهة الیمنِ.

وابنُ الغِمْدِ : السّیفُ.

وغُمْدانُ ، کعُثمانَ : قَصرٌ بالیمن بناهُ أَحَدُ ملوک حِمیَرَ علی أَربعة أَوجه : أَبیضَ ، وأَحمَر ، وأَصفرَ ، وأَخضَرَ ، وبَنَی فی جوفِهِ قصراً بسبعةِ سقوف ، بینَ کلِّ سَقفَین أَربعون ذِراعاً ، وبَنَی فی أَعلاه مجلساً بالرّخام الملوَّن ، وجَعَلَ سقفَهُ رخامةً واحدةً ، وکان ظِلُّهُ إِذا طَلَعَتِ الشّمسُ یُرَی علی ثلاثةِ أَمیال ، وکان ملوک الیمن إِذا قعدوا فیه باللّیل واشتَعَلَت الشّموعُ رأَی النّاسُ ضَوْءَها علی مسیرةِ أَیَّام.

وقال المسعودیُّ : إِنَّ بانیه الضَّحَّاک ، وهو البیتُ الخامسُ من البیوت المعظَّمةِ المتَّخذةِ علی أَسماءِ الکواکِبِ ، وکان الضَّحَّاکُ بناه علی اسم الزُّهرةِ ، وهَدَمَهُ عثمانُ بنُ عفّان (2) ، فقیل له : إِنَّ کُهَّانَ الیمنِ یَزعمونَ أَنَّ الَّذی یَهدِمُهُ یُقتَلُ ، فأَمَرَ بإِعادتِهِ ، فقیل له : لو أَنفَقْتَ خراجَ الأَرضِ ما أَعدتَهُ کما کان ، فَتَرَکَهُ.

وقیل : لمّا هُدِمَ وُجِدَ علی خَشَبَةٍ منه مکتوبٌ برصاصٍ مصبوب : أَسلِم غُمْدانُ هادِمُکَ مقتولٌ ، فَهَدَمَهُ عُثمان ، فقُتِلَ.

ص: 130


1- حکاه عنه فی التّهذیب 8 : 79.
2- مروج الذّهب 2 : 229.

وبَرْکُ الغِمادِ - ککِتَابٍ - ویضمُّ : موضعٌ وراءَ مکَّةَ بخمسِ لیالٍ ممَّا یلی البحر ، أَو بَلَدٌ بالیمن دُفِنَ عِندَهُ عبدُ الله ابنُ جُدعانَ ، أَو موضعٌ فی أَقاصی أرضِ هَجَرَ ، أَو هو أَقْصَی مَعْمُورِ الأَرض.

وغامِدُ : بطنٌ من الأَزدِ ، وهو لَقَبُ جَدِّهم عمرِو بنِ عبد الله ، وکان قد وَقَعَ بینَ قَبیلَتِهِ شرٌّ فأَصلَحَه ، فسمَّاه قَیْلٌ من أَقیالِ حِمَیرَ : غامِداً ، فقال له فی ذلک :

تَلافَیْتُ شَرّاً کانَ بَیْنَ عَشِیرَتِی

فَسَمَّانِیَ القَیْلُ الحَضُورِیُ غامِداً (1)

ومنهم : محمَّدُ بنُ عبدِ الله بنِ عمَّارٍ الغامِدِیُ المحدِّثُ الثّقةُ ، روی عن سفیانَ بن عُیَبنَةَ وطَبَقَتِهِ.

غمرد

الغَمارِیدُ : مقلوبُ المَغارِیدِ - وهی جمعُ مُغْرُودٍ بالضّمِّ - لضربٍ من الکمأةِ.

غنجد

غُنْجُدَةُ ، کسُنْبُلَة : أُمُّ رافِعِ بنِ الحارثِ الصّحابیِّ ، هکذا ذکَرَهُ الفیروزابادیُّ فی القاموس ، وهو تَصحیفٌ قَبیحٌ ، والصّوابُ أنَّها بالعینِ المهملة ؛ کما ضبَطَهُ ابن حَجَرٍ فی الإِصابةِ وغَیرُهُ ، وقوله : ابن الحارِثِ ، غلطٌ ، وصوابُهُ عبد الحارِثِ ؛ کما ذَکَرهُ فی الاستیعاب (2) ، والإِصابَة (3) ، وغیرهما (4).

غید

غَیِدَ غَیَداً ، کتَعِبَ : لانَ ، ونَعِمَ ، ورَخِصَت معاطِفُهُ وأَعضاؤُهُ ، فهو أَغْیَدُ ، وهی غَیْداءُ ، وغادَةٌ.

ونباتٌ أَغْیَدُ : ناعمٌ یتثنَّی لِیناً.

ومکانٌ أَغْیَدُ : کثیرُ النّباتِ.

ص: 131


1- الجمهرة 2 : 670 ، 3 : 1258 ، التهذیب 8 : 77 ، الصحاح ، اللسان ، القاموس ، ویروی : « تغمّدت أمراً » ، « فأَسمانی ».
2- الاستیعاب بهامش الإصابة 1 : 496.
3- الإصابة 1 : 499.
4- الطّبقات الکبری 3 : 461.

وهو أَغْیَدُ ، وهم غِیدٌ من النُّعاسِ : مِیلُ الأَعناقِ.

وشَجَرَةٌ غَیْداءُ : غضَّةٌ ناعمةُ الأغصانِ.

وغَیْدَانُ الشَّبَابِ ، کرَیْعانِهِ زنةً ومعنیً.

وتَغایَدَ فی مَشیهِ : تمایَلَ.

وغِیدِ غِیدِ ، أی اعْجَل.

وغادَةُ ، بلا لامٍ : موضعٌ فی شِعرِ الهُذلیِ (1) ، وقول الفیروزابادیِّ : الغادَةُ باللاّم ، غلطٌ.

وغَیْدانُ کرَیْحان : موضعٌ بالیمنِ ، سُمِّیَ بغَیدانَ بنِ حَجْرِ [ بن ] (2) ذی رُعَیْن.

فصل الفاء

فأد

الفُؤَادُ ، بالضّمِّ : القَلْبُ أَو وَسَطُهُ أَو غِشاؤُهُ - مُذَکَّرٌ - الجمع : أَفْئِدَةٌ.

وفَأَدَهُ فَأْداً ، کمَنَعَ : أَصابَ فُؤَادَهُ ..

و - الخَوْفُ : ذَهَبَ بفُؤَادِهِ جُبناً.

والمَفْؤُودُ : مَن أُصیبَ فُؤَادُهُ بداءٍ - کالمَصدورِ ، والمَظهورِ - والجَبانُ الذَّاهبُ الفُؤَادِ فَزَعاً ، کالفَئِیدِ - کأَمیر - وقد فَئِدَ فیهما.

وفَأَدْتُ اللَّحَم فی النّارِ - کمَنَعَ - إِذا شَوَیْتُهُ ..

و - الخُبزَ : مَلَیتُهُ فی المَلَّةِ ، کافْتَأَدْتُهُ فیهما ، فهو مَفْؤُودٌ ، وفَئِیدٌ ، ومُفْتَأَدٌ.

وخُبزٌ أُفْؤُودٌ ، کأُسْلُوبٍ : مَفْؤُودٌ.

وافْتَأَدَ : أَوقَدَ ناراً لیَشتَوِیَ.

والفَئِیدُ ، کأَمِیرٍ : النّارُ ، والمُفْتَأَدُ ، کمُنْتَدَحٍ : مَوقِدُها.

والمِفْآدُ ، والمِفْأَدُ ، وبهاءٍ ، بکسرهنَّ : السَّفُّودُ ، ومُحَرَّکُ (3) التَّنُّورِ. الجمع : مَفائِیدُ ، ومَفائِدُ.

ص: 132


1- إشارة : إلی قول ساعدة بن جؤیّة الهذلیّ : فما راعهم إلاّ أَخُوهُم کأنّه بغادة فَتْحَاءُ الجناحِ لَحُومُ شرح أَشعار الهذلیین 3 : 1164.
2- ما بین المعقوفین عن تبصیر المنتبه 2 : 905.
3- کذا فی النّسخ ، ولعلّ الصّواب « مِحراک ».

وتَفَأَّدَ ، کتَوَقَّدَ زنةً ومعنیً ، ومنه اشتقاقُ الفُؤَادِ ؛ لتَوَقُّدِهِ.

ومن المجاز

أَنشَدَنا من بُنَیَّاتِ فُؤادِهِ ، أی من شِعرِه.

الکتاب

( وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ ) (1) نُصَرِّفُها عن إِدراکِ الحقِّ ؛ لکمالِ نبوِّها وإِعراضها عنه بالکلِّیَّة ، وعدم استِعدادِها وتوجُّهِها لقبولِهِ ، أَو نُقَلِّبها فی جهنَّمَ علی لهب النّارِ ، أَو نَختَبِرُها فنَجِدُ باطنَها بخلاف ظاهرِها ، کما یُختبرُ الثّوبُ ونحوُهُ بالتّقلیبِ.

( فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِی إِلَیْهِمْ ) (2) أَی أَفْئِدَةً من أَفْئِدَةِ النّاسِ تُسرِعُ إِلیهم ، أَو تَنحَطُّ وتَنحَدِرُ ، ف « من » للتّبعیض ؛ ولذلک قال مجاهدٌ : لو قال : « أَفئِدَةَ النّاسِ » لزاحَمَتکُم علیه فارسٌ والرّومُ والتّرکُ والهنُد (3) ، أَو اجْعَل أَفئدَةَ ناسٍ تهوی إِلیهم ، ف « من » لابتداءِ الغایة ، کقولک : القَلبُ منّی سَقیمٌ ، والتّبعیضُ مُستفادٌ من تنکیرِ الأَفئِدَةِ.

( وَأَفْئِدَتُهُمْ هَواءٌ ) (4) أَی خالیةٌ عن الفهمِ والعقلِ ؛ لفَرطِ الحیرةِ والدّهش ، أَو عن کلِّ رجاءٍ وأَمَلٍ لما تَحَقَّقوهُ مِن العذاب ، کأَنَّها نفسُ الهواءِ ، وهو الخلاءُ الَّذی لم تَشغَلْهُ الأَجرامُ ؛ ولذلک قیل للأَحمقِ والجبانِ : قَلبُهُ هواءٌ.

( ما نُثَبِّتُ بِهِ فُؤادَکَ ) (5) نَزیدُ قَلبَکَ به یقیناً وطمأنینةً ؛ لأَنَّ تکاثرَ الأَدلَّةِ أَثبَتُ للقَلبِ وأَرسَخُ للعِلم ، أَو نزیدُ به قَلبَکَ ثباتاً علی أَداءِ الرّسالةِ وتحمُّلِ الأَذی من الکفَّارِ أُسوة بسائِرِ الأَنبیاءِ.

( الَّتِی تَطَّلِعُ عَلَی الْأَفْئِدَةِ ) (6) تَعْلُوها وتَشتَمِلُ علیها ، وتَخصیصُها بالذِّکرِ لما أَنَ الفُؤَادَ ألطَفُ شیءٍ فی البدنِ ، وأَشَدُّهُ

ص: 133


1- الأَنعام : 110.
2- إِبراهیم : 37.
3- حکاه عنه فی الکشّاف 2 : 559.
4- إِبراهیم : 43.
5- هود : 120.
6- الهمزة : 7.

تأَلّماً بأَدنی أذیً یمسُّهُ ، فکیف إِذا عَلَتْهُ نارُ جهنَّمَ وغَشِیتْهُ ؛ لأَنَّه مَحَلُّ الکفرِ والعقائِدِ الفاسدةِ والنِّیّاتِ الخبیثة ، فهو أَشدُّ تعذیباً من سائِرِ الجَسَدِ.

وعندَ أَهلِ التّأویلِ إِذا کان النّارُ أَمراً معنویّاً فلا ریبَ أَنَّه لا یتألَّمُ بها إِلاَّ الفُؤَادُ الَّذی هو مَحَلُّ الإدراکاتِ والعقائِدِ.

( کَذلِکَ لِنُثَبِّتَ بِهِ ) فُؤادَکَ (1) فی : « ث ب ت ».

الأثر

( إِنَّکَ رَجُلٌ مَفْؤُودٌ ) (2) أَی فی فُؤَادِکَ وَجَعٌ ؛ من فَئِدَ ، إِذا أُصیبَ فُؤادُهُ بوَجَعٍ ، فهو مَفْؤْودٌ.

وفی حدیث الیمن : ( هُمْ أَرَقُ أَفْئِدَةً وَأَلْیَنُ قُلُوباً ) (3) فُسِّرَتِ الأَفْئِدَةُ بأَغشیة القلوب فَرِقَّتُها عبارةٌ عن سرعةِ نفاذِ القولِ فیها من الموعظة والتَّذکیر إِلی ما وراءها من القلوب ، ومَن قال باتِّحاد الفُؤَاد والقلب حَمَلَها علی التَفَنُّنِ والمُبالغة.

فثد

الفَثاثِیدُ : بطائِنُ الثِّیابِ.

وفَثَّدَ ثوبَهُ تَفْثِیداً : بَطَّنَهُ.

ومن المجاز

فی السَّماءِ فَثاثِیدُ : وهی السَّحائِبُ البیضُ یعلو بعضُها بعضاً ؛ شُبِّهَت بالبطائِنِ ، ویقال : الفَثافِیدُ أَیضاً.

فدد

فَدَّ فَدِیداً ، کحَنَّ حَنیناً : صاحَ ، وأَجلَبَ ، وعَدَا ، واتَّأَدَّ فی عَدْوِهِ ، وَعَدا عَدْواً یُسمَعُ له صَوْتٌ ، کفَدْفَدَ فَدْفَدَةً ..

و - لفلانٍ : أَوعَدَهُ من بَعیدٍ.

ومرَّ بی یَفِدُّ ، أَی یَعْدُو.

وهذه أَحْمِرةٌ (4) یَتَفادَدْنَ ، أَی یَتَعادَیْنَ.

ص: 134


1- الفرقان : 32.
2- الفائق 3 : 85 ، النّهایة 3 : 405.
3- مسند أحمد 2 : 380 ، النّهایة 3 : 405.
4- فی النّسخ : أَحمر ، والمثبت عن الفائق 3 : 93.

وعن ابنِ الأَعرابیِّ : فلانٌ یَفِدُّ لی ویُعِدُّ الیومَ ، إِذا أَوعَدَکَ (1).

وقال الأَصمَعِیُّ : یقال للوَعِید من وراءُ وراءُ : الفَدِیدُ ، والهَدِیدُ (2).

ولفلانٍ فَدِیدٌ مِنَ الإِبِلِ والغَنَمِ : یُرادُ الکثرةُ.

ولإِبلِهِ وشائِهِ فَدِیدٌ : وهو صَوتُها مع حُداتِها ورُعاتِها.

والفَدَّادُ ، کعَبَّاسٍ : الصَّیِّتُ ، والکثیرُ الصِّیاحِ ، والجافی الکلام ، والشَّدِیدُ الوَطْءِ ، والمُتَکَبِّرُ ، ومالکُ المِئینَ إِلی الأَلْفِ من الإِبلِ - وهو « فعَّالٌ » من النَّسَبِ ، أَی ذو فَدِیدٍ منها - والحَرَّاثُ ، والرَّاعی ، والجمَّالُ - لأَنَّ هؤلاءِ دَیْدَنُهُم السَّعیُ الدَّائِبُ - والصِّیاحُ فی الحَرْثِ ، والماشیةُ ، والطُّرُقُ. الجمعُ : فَدَّادُونَ.

والفَدّادَةٌ ، کعَبّاسَةٍ : الضِّفدِعُ لنَقِیقِها ، والجَبَانُ ؛ ویُخَفَّفُ.

وکَسُلافَةٍ : طائرٌ.

والفَدْفَدُ ، کسَبْسَبٍ : الفلاةُ ، والأَرضُ المرتفعةُ ذاتُ الحَصَی ، والمکانُ المرتِفعُ ، والأَرضُ المستویةُ ، وما غَلُظَ وصَلُبَ من الأَرضِ.

وبلا لام : اسمٌ ، وقولُ الفیروزابادیِّ : الفَدْفَدُ : اسمٌ ، غلطٌ.

ورَجُلٌ فُدْفُدٌ ، [ وفُدَفِدٌ ] (3) ، وفَدافِدٌ ، کهُدْهُدٍ وعُلَبِطٍ وعُلابِطٍ : شدیدُ الصّوتِ جافی الکلام.

وفَدْفَدَ فَدْفَدَةً : عَدا هارباً من عَدُوٍّ أَو سَبُعٍ.

وفَدَّدَ تَفْدیداً : مَشَی الخُیَلاءَ ..

و - البائِعُ : رَفَعَ صوتَهُ عندَ البیعِ والشِّرَی.

والفِدِّینُ (4) ، کتِنِّین : قریةٌ بحَورانَ ، ووَزنُها « فِعْلِیل » لا « فِعْلِین » کصِفِّین وسِجِّین ، فموضعُ ذِکرِها « ف د ن »

ص: 135


1- و (2) انظر الفائق 3 : 93.
2- زیادة یستدعیها السیاق.
3- ضبطت فی القاموس ضبط قلم بفتح الفاء ، ونصّ الشّارح ، وضبطت « الفَدَّین » شکلاً فی معجم البلدان.

لا هنا ، ووهم الفیروزابادیُّ.

ومُحمَّدُ بنُ إِسحاقَ الفَدُّونی ، ومحمود بنُ الفَذُّونی ، ککَمُّونی فیهما : محدِّثان ؛ نسبةٌ إِلی فَدُّوَیه ، بفتح أوَّله وضمِّ الدّال مشدَّدةً.

الأثر

( إِنَّ الجَفَاءَ وَالقَسْوَةَ فِی الفَدَّادِینَ ) (1) جمعِ فَدَّادٍ - کشَدادٍ - أَی الفلاَّحینَ والرُّعاةِ من الجمَّالینَ والبقِّارینَ والحمَّارینَ الَّذین یَجلِبُونَ فی حُرُوثِهِم ومَواشِیهم ، أو المُکْثِرینَ من الإِبلِ الَّذی یَملِکُ أَحَدُهُم المِئینَ إِلی الأَلف منها ، ویُروَی : « الفَدادِینَ » مخفَّفاً - کدَکاکِینَ - جمعِ فَدَّانٍ - ککَتَّان - وهو آلةُ الحَرثِ ، فهو علی حذف المضاف ، أَی أَصحابِها.

( هَلَکَ الفَدَّادُونَ إِلاَّ مَنْ أَعْطَی فی نَجْدَتِها وَرِسْلِها ) (2) أَی المُکثِرونَ من الإِبِلِ إِلاَّ من أَعطَی حَقَّ اللهِ منها فی شِدَّتِها ورَخائِها من الجَدبِ والخِصبِ ، ویأتی فی : « ن ج د ».

( إِنَّ الأَرْضَ تَقُولُ للمَیْتِ : رُبَّما مَشَیْتَ عَلَیَ فَدَّاداً ) (3) کشَدَّادٍ ، أَی شَدیدَ الوطْءِ عَلَیَّ ، أَو متکبّراً مختالاً فی مَشْیِکَ ، أَو دائِبَ السّعی قلیلَ الهدوءِ.

( ما لَکُما تَفِدَّانِ فَدِیدَ الجَمَلِ؟ ) (4) أَی تَعْدُوَانِ عَدْوَهُ ؛ فإِنَّه إِذا عَدَا سُمِعَ له صَوْتٌ.

فرد

الفَرْدُ : ما کان وَحدَهُ ، وما لا ثانِیَ له ، وما لا نَظِیرَ له من جِنْسِهِ ، وما لا یَختَلِطُ به غیرُه ، والوَحیدُ لا أَهلَ له ولا مالَ ولا تَبَعَ ، وهی بهاءٍ ..

و - من العَدَدِ : ما لا ینقسمُ بمتساویینِ ، وقولُ الفیروزابادیِّ : نِصفُ الزَّوجِ ، خَطَأٌ صریحٌ. الجمعُ : أَفْرادٌ ، وفُرَادَی علی غیرِ قیاسٍ.

ص: 136


1- الغریبین 5 : 1421 ، الفائق 3 : 93.
2- الفائق 3 : 93 ، النّهایة 3 : 419.
3- الغریبین 5 : 1421 ، الفائق 3 : 93.
4- الغریبین 5 : 1420 ، الفائق 3 : 93.

ونَعْلٌ فَرْدٌ ، إِذا کانت طاقاً واحداً لم تُخصَف ولم تُطارَق.

ولَقِیتُهُ فَرْدَیْنِ ، إِذا لم یکن معکما أَحَدٌ.

وفَرَدَ - مثلَّثُ العین - فُرُوداً : صارَ فَرْداً ، کانْفَرَدَ ..

و - بالشَّیءِ : اخْتَصَّ به واستَبَدَّ ، کأَفْرَدَ ، وانْفَرَدَ ، وتَفَرَّدَ ، واسْتَفَرَدَ.

وثورٌ فارِدٌ ، وفَرْدٌ کفَلْسٍ وسَبَبٍ وکَتِفٍ وعُنُقٍ ورَجُلِ ، وفَرِیدٌ کأَمِیرٍ ، وفَرُودٌ کصَبُورٍ ، وفَرْدانُ کحَمْدانَ : مُنْفَرِدٌ.

وظَبْیَةٌ فارِدٌ : مُنْفَرِدَةٌ عن القَطیعِ.

ونَخْلَةٌ فارِدٌ : مُتنحِّیةٌ عن النّخلِ.

والفارِدَةُ من الغَنَمِ : ما أَفرَدَها صاحبُها عنها لیَحتَلِبَها فی بیتِهِ ..

و - من النُّوقِ : الَّتی تَنْفَرِدُ فی المَرعَی ، کالفَرُودِ ، والمِفْرادِ.

وجاءَ القومُ فُرادَی کأُسَارَی ، وفُرادَ کرُباعَ ، وفُراداً کجُمانٍ ، وفِراداً کسِهامٍ ، وفَرْدَی کأَسْرَی : فَرْداً فَرْداً ، أَو وُحْداناً لا شیءَ معهم.

وعَدَدتُ الدَّراهِمَ أَفْراداً ، أَی واحداً واحداً.

وأَفْرادُ النُجُومِ ، وفُرُودُها : درارِیُّها ، أَو الطّوالعُ فی آفاقِ السَّماءِ.

وأَفْرَدَهُ : جَعَلَهُ فَرْداً ..

و - الشَّیءَ عن الشَّیءِ : عَزَلَ کلاًّ منهما علی حِدَةٍ ..

و - إِلیه رَسُولاً : بَعَثَهُ إِلیه قاصداً له خاصَّةً.

وأَفْرَدَتِ الحامِلُ وأَتْأَمَت ، فهی مُفْرِدُ ومُتْئِمٌ ، إِذا وَضَعَت واحداً واثنین.

وما قیل من أَنَّ النّاقةَ لا یقال فیها : مُفْرِدٌ ولا مُتْئِمٌ ؛ لأَنَّها لا تضع إِلاَّ واحداً ، غالبیٌّ ؛ فقد أَخبرنی السیِّدُ مهنَّأُ بنُ الحسینیِّ - من بنی حُسَین - البَرَّانَةَ شاهد ناقةً وضعت اثنین.

وتَفَرَّدَ للأَمرِ وفَرَّدَ تَفْریداً : تَخَلَّی لمُراعاتِهِ.

واستَفْرَدَ للقومِ : خَرَجَ إِلیهم فَرْداً لا ثانیَ معه ..

و - الغَوَّاصُ هذه الدُّرَّةَ : لم یَجد معها

ص: 137

أُخری.

ورَجُلٌ فُرَدَةٌ ، کحُطَمةٍ : یَذهبُ وَحْدَهُ.

وبَعَثوا فی حاجَتِهِم راکباً مُفَرِّداً ، کمُحَدِّثٍ : لا ثانیَ معه غیرَ بَعیرِهِ.

والفَرِیدُ : الشَّذْرُ والدُّرُّ الَّذی یَفصِلُ بینَ الذّهَبِ فی القلادةِ المفصَّلةِ ، واحدتُهُ بهاءٍ. الجمع : فَرائِدُ ، وبائِعُها : فَرَّادٌ.

والمُفَرَّدُ ، کمُعَظَّمٍ : الَّذی یُفصَلُ بینَهُ بالفَریدِ من الدُّرِّ.

ودُرَّةٌ فَرِیدَةٌ : نفیسةٌ لا ثانیَ لها ولا نظیرَ ، أَو هی الَّتی لا تکونُ فی صَدَفَتِها غیرُها.

والفارِدُ من السُّکَّرِ : أَجْوَدُهُ وأَشَدُّهُ بَیَاضاً.

والفَوارِدُ من الإِبِلِ : الَّتی لا تُشبِهُها فُحُولٌ.

والفُرَادَاتُ (1)، بالضّمِّ : الآکامُ.

والفَرْدُ ، کفَلْسٍ : جَبَلٌ من جَبَلَینِ یقال لهما « الفَرْدان » فی دیارِ بنی سُلَیْمٍ بالحجازِ.

وکعِهْنٍ : موضعٌ من دِیارِ یربوعِ بنِ حنظلة ، کانت به وَقعَةٌ.

وکهَضْبَة : ماءٌ بالثَّلَبوتِ لبنی نَعامةَ ، وماءٌ لجَرْمٍ فی دیارِ طیِّئٍ به قبرُ زیدِ الخیل ، أَو هو بالقاف (2).

وکشَعْبَی : موضعٌ فی شِعرِ أَبی صَخرٍ (3).

والفارِدُ : جَبَلٌ بنجدٍ.

والفَرُودُ ، کصَبُورٍ : موضعٌ.

وفَرْدَدُ ، کمَهْدَد : قریةٌ بسَمَرقَنْدَ.

ص: 138


1- فی متن المحیط 9 : 292 ، والتّکملة للصّاغانی ، والقاموس : « الفردات » ، وفی نسخة من المحیط یوافق ما فی الطّراز ، انظر هامش المحیط.
2- انظر معجم البلدان 4 : 322.
3- إِشارةً إِلی قوله : لمن الدِّیارُ تَلُوحُ کالوَشْمِ بالجابتَیْن فروضةِ الحَزْمِ فَبِرَمْلَتُیْ فَرْدَی فذی عُشَرٍ فالبیضِ فالبَرَدَانِ فالرَّقْمِ معجم البلدان 4 : 249 ، شرح أَشعار الهذلیین 2 : 972 ، وفیه : « قَرْدَی » بالقاف.

وزِیادُ بنُ الفَرْدِ أَو ابنُ أَبی الفَرْدِ ، کفَلْسٍ : صحابیٌّ ؛ وهو ممَّن سَمِعَ النّبیَّ صلی الله علیه و آله یقول لعمّارٍ : ( تَقْتُلُکَ الفِئَةُ الباغِیَةُ ) (1).

وقیل : هو بالقاف (2).

وحَفْصٌ الفَرْدُ أَیضاً : جَبرِیٌّ مُبتدِعٌ مشهورٌ ناظَرَ الشَّافعیَّ.

الکتاب

( وَیَأْتِینا فَرْداً ) (3) مُنْفَرِداً لا مالَ له ولا ولدَ کانا له فی الدّنیا فضلاً عن أَن یُؤتی بزعمِهِ ثمّةَ زائداً.

( وَکُلُّهُمْ آتِیهِ یَوْمَ الْقِیامَةِ ) فَرْداً (4) أَی کلُّ واحدٍ منهم یأتیهِ یومَ القیامةِ مُنْفَرِداً لیس معه من هؤلاءٍ المشرکین أَحَدٌ وهم برآءُ منه ، أَو وحیداً من الأَتباعِ والأَنصار.

( وَلَقَدْ جِئْتُمُونا فُرادی کَما خَلَقْناکُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ ) (5) مُنْفَرِدینَ عن أَولادِکُم وأَموالِکُم وغیرِ ذلک ممَّا کُنتُم تحرصونَ علیه وتؤثرونَهُ من دنیاکم ، أَعن الأَعوانِ والأَصنام الَّتی کُنتُم تَزعمون أَنَّهم شُفعاؤُکُم ، وهو جمعُ فَرْدٍ علی غیرِ قیاسٍ ، أَو فَرِیدٍ کأُساری فی أَسیرٍ ، أَو فَرْدَان ککَسَالَی فی کَسْلان وقُرئَ : « فُراداً » بالتنوین (6) ، و « فُرادَ » کثُلاثَ (7) ، و « فَرْدَی » کسَکْری (8).

وقولهُ : ( کَما خَلَقْناکُمْ ) أَی علی الهیئَة الَّتی وُلِدتَم علیها فی الانفراد ، أَو مَجیئاً مِثلَ خلقنا لکُم أَوَّلَ مرَّة.

( أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنی وَفُرادی ) (9) فی « وح د ».

ص: 139


1- المعجم الکبیر 5 : 266 ، کنز العمال 13 : 536 / 37401.
2- الوافی بالوفیات 15 : 9 / 6.
3- مریم : 80.
4- مریم : 95.
5- الأنعام : 94.
6- قراءة عیسی بن عمر وأبی حیوة ، انظر إعراب القرآن للنّحاس 2 : 82 ، والبحر المحیط 2 : 182.
7- حکاها أحمد بن یحیی ، انظر تفسیر القرطبیّ 7 : 42 ، وانظر الکشّاف 2 : 47 والبحر المحیط 2 : 182.
8- قراءة أبی عمر ونافع والأعرج ، انظر تفسیر القرطبیّ 7 : 42 ، والبحر المحیط 2 : 182.
9- سباً : 46.

الأثر

( سَبَقَ المُفَرِّدُونَ ، قَالُوا : وما المُفَرِّدُونَ؟ قالَ : الَّذینَ اهْتِرُوا فِی ذِکْرِ اللهِ ) (1) أی المُتَفَرِّدُونَ بِذِکرِ اللهِ المُتَحَلُّونَ بِهِ من النّاس ؛ من فَرَّدَ برأیِهِ تَفْرِیداً بمعنی تَفَرَّدَ. وقیل : هم [ الهَرْمَی ] (2) الَّذین هَلَکَت لِدَاتُهُم (3) وبقوا یذکرونَ اللهَ تعالی. وروی : « طوُبَی للمُفَرِّدِینَ ». وأُهتِرَ بکذا بمعنی اسْتُهتِرَ - بالبناءِ للمجهول فیهما - یقال : هو مُهْتَرٌ بکذا ومُستَهَتَرٌ ؛ أَی مُولَعٌ به لا یُحدَّثُ بغیرِه ، أَی أُولعوا بالذِّکرِ خائِضینَ فیه خَوضَ المُهْتَرینَ. وقیل : من أَهْتَرَ الرَّجُلُ إِذا خَرِفَ ، أَی الَّذین هَرِمُوا وخَرِفوا فی ذِکرِ اللهِ وطاعتِهِ ، أَی لم یَزَل ذلک دَیدَنَهم ودَأَبَهُم حتَّی بَلَغوا حَدَّ الشّیخوخةِ والخَرَف.

( یا خَیْرَ مَنْ یَمْشی بِنَعْلٍ فَرْدِ ) (4) هی السُّمُطُ الَّتی لم تُخصَف ولم تُطارَق ، وإِنَّما لم یقل : « فَرْدَة » ؛ لأَنَّه أَرادَ بالنّعلِ السِّبْت ؛ کما تقول : فلان یَلْبَسُ الحَضْرَمیَّ المُلَسَّن ، فتُذَکِّر قاصداً للسِّبْتِ ، وإِنَّما وصف النَّعْلَ بذلک ؛ لأَنَّ العَرَبَ تَتَمَدَّحُ بقلَّةِ النّعالِ ولا تَلبَسُ السِّبتیَّةَ الرِّقاقَ الأَسماطَ إِلاَّ مُلُوکُهُم وسادَتُهُم ، فکأَنَّه قال : یا خیرَ الأَکابِرِ ، ویجوز أَن یکون « فَرْدٌ » صفةً ل- « من » ، والتّقدیر : یا خَیْرَ ماشٍ فَرْدٍ فی فَضلِهِ وتَقَدُّمِهِ.

( حَتَّی تَنْفَرِدَ سالِفَتی ) (5) أَی حتَّی تَنعَزلَ وتَصیرَ علی حِدَةٍ مِن جسدی ، یُریدُ حتَّی اهلَکَ أَو اقتَلَ والسّالفَةُ : جانب العُنُقِ.

( لا تُعَدُّ فارِدَتُکُم ) (6) هی الشّاةُ المُنفَردَةُ التی تُعزَلُ عن الغَنَم ؛ لتُحلَبَ فی البَیتِ أَی لا تُضمُّ إِلی غیرها من

ص: 140


1- الفائق 3 : 99 ، النّهایة 3 : 425.
2- فی النّسخ : « الهری » ، والتصحیح عن الفائق.
3- فی « ج » و « ش » : لَذَّاتهم.
4- الغریبین 5 : 1426 ، الفائق 3 : 103.
5- الفائق 1 : 347 ، النّهایة 3 : 426.
6- الفائق 2 : 331 - 332 ، النّهایة 3 : 426.

الشَّاءِ (1) فتُحسَبُ وتُعَدّ منها.

( صاحِبُ العِمامَةِ المُفْرَدَةِ ) (2) قیل ( له ) (3) ذلک لأَنَّه کان إِذا رَکِبَ لم یعتمَّ معه غیرُهُ إِجلالاً له وتمامه فی : « ز ل ف ».

المصطلح

الفَرْدُ : ما تَناوَلَ شخصاً واحداً دون (4) غیرِهِ ، وهو والزَّوْجُ عِند الحکماء من العوارض الذّاتیَّة للعَدَدِ ، فالواحد عندهم لیس ( فَرْداً ؛ لأَنَّه لیس ) (5) بعَدَدٍ ، وقد یقال له : الفَردُ الأَوَّل.

والإِفْرادُ من الحَجِّ : أَن یُحرِمَ بالحجِّ من میقات بلدِهِ ویأتی بأعمالِهِ ، ثمَّ بالعُمرَةِ من میقاتها - فی حقِّ الحاضِرِ - ویأتی بأعمالِها ، وسمِّی إِفراداً لإِفرادِ الحجِّ عن العُمْرةِ ، أی فِعْلُ کلٍّ منهما علی حِدَةٍ.

والمُفْرَدُ مِنَ الأَلفاظِ : ما لا یُقصَدُ بجُزئِهِ الدَّلالةُ علی جُزءِ المَعنَی المَقصُودِ حین الجزئیّة.

فرتد

فَرْتَدَ (6) وَجهُ الإِنسان : امتَلأَ لحماً.

فریزهند

فَریزهندُ (7) ، کَبَنی عِجْل : قریةٌ بأصبهان ، منها : أَحمَدُ بنُ إِبراهیمَ الفَریزِهِندیّ (8) المُحَدِّثُ.

فرشد

فَرْشَدَ فَرْشَدَةً : فَحَجَ بین رِجلَیهِ وباعَدَ إِحداهما عن الأُخری.

فرصد

الفِرْصادُ ، بالکسرِ : التُّوتُ ، أَو الأَحمَرُ

ص: 141


1- فی « ش » : الشّیاه بدل : الشّاء.
2- الفائق 3 : 423 ، النّهایة 3 : 426 ، وفیهما : الفردة.
3- لیست فی « ت ».
4- فی « ش » بدون بدل : دون.
5- ما بین القوسین لیس فی « ش ».
6- کذا فی النّسخ ، وفی التّکملة للصّاغانی والقاموس : « فرثد » ضبط قلم وفی التّاج : « فرثد » بالثّاء المثلثة بعد الراء.
7- فی « ش » : فرینهند.
8- فی « ش » : الفرین هندی.

منه ، أَو شَجَرةٌ ، وصِبْغٌ أَحمَرُ ، وعَجَمُ العِنَبِ والزَّبیب ، کالفِرْصِدِ ، والفِرْصیدِ ، بکسرهما.

فرقد

الفَرْقَدُ : وَلَدُ البَقَرَةِ مطلقاً ، أَو الوحشیَّةُ ، کالفُرْقُودِ ، بالضّمِّ.

وأَبو فَرْقَدٍ : الثَّورُ الوحشیُّ لا غیرُ.

والفَرْقَدَانِ : نجمانِ من بناتِ نعشٍ الصُّغرَی.

وفَرقَدُ ، بلا لام : موضعٌ بِبخارَی ، واسمٌ لجماعةٍ.

وکسُرادِقَ : شعبةٌ قُرْبَ المدینةِ ، وهضبةٌ حمراءُ فی الحَرَّةِ بوادی راهِط.

فرند

الفِرِنْدُ ، بکسرتین فَسُکونٍ : الحَریرُ ، والسَّیفُ وجَوهَرُهُ وماؤُهُ وطرائقُهُ ، فارسیٌّ معرَّبٌ ، کالإِفرِندِ ، وحَبُّ الرّمّان ، وأَبزارِ القِدرِ ، کالفِرْنِدِ کحِصْرِمٍ ، یقال : القِدرُ بفِرنِدِها ، وفَرانِدِها ، أَی أَبزارِها.

والفَرَنْداةُ (1) ، کعَقَنْباة : القَطاةُ.

وفُورِنْد ، بالضّمِّ : رستاقٌ بِسَمَرْقَنْدَ شمالیَّ وادی السُّغدِ.

وفِرِنْدَادُ (2) ، کحِغِنْظار (3) : جبلٌ بالدَّهناء بحَذائِهِ جَبَلٌ آخَرُ یقال لهما : الفِرِنْدادانِ ، أَو رملان بها مرتفعان جِدّاً وأَعلی أَحدهِما قبر ذِی الرُّمَّةِ.

وفَرَنْدَابادُ (4) ، بفتح الفاء والرَّاء : قریةٌ علی باب نیسابور ، منها العبَّاس بن منصور الفَرَنْدابادِیّ محدِّث.

فرنکد

فَرَنْکَد ، کغَضَنْفَر : قریةٌ قرب

ص: 142


1- ضبطت فی القاموس والتّکملة ضبط قلم بکسر الفاء والرّاء.
2- فی معجم البلدان 4 : 256 : بکسر أوّله وثانیه ثم نون ساکنه بعدها دال وآخره ذال.
3- کذا فی « ت » و « ج » وفی « ش » : کخنفطار.
4- فی معجم البلدان 4 : 256 : فِرَنْدَاباذ بالکسر ثم الفتح ثم نون ودال بعدها ألف ثمّ باء موحده وآخره ذال. وفی التّاج : فرِنْدآباد.

سَمَرقَندَ ، ویقال لها : أَفْرَنْکَدُ ، منها جماعةٌ من المحدِّثین.

فرهد

الفُرْهُودُ ، کعُصْفُورٍ : الغَلیظُ المُمتَلئْ لحماً ، والنّاعِمُ البَدَنِ ، والغُلامُ السَّمینُ التَّارُّ ، ووَلَدُ الأَسدِ ، کالفُرْهُد - کعُصْفُر فی الکلِّ - وولد الضَّبُعِ أَو الوَعِلِ.

وتَفَرْهَدَ الغُلامُ : سَمِنَ.

والفَراهِیدُ : صِغَارُ الغَنَمِ ، وبطنٌ من الأَزدِ ، منهم : الخلیلُ بنُ أَحمَدَ صاحب العَروضِ ، والنّسبةُ : فَراهیدِیٌ ، وفَرْهُودِیٌ.

وفَرْهادُ ، کبَهْرامَ : اسمٌ أَعجمیٌّ.

وفَرْهاذْ جِرْدُ ، بفتح أوَّله وسکون الذَّالِ المعجمةِ وکسرِ الجیمِ : قریةٌ بجامَ ، وأُخری بنیسابور ، وأُخری بمَرْوَ.

فزد

الفَزْدُ : لُغَةٌ طائیَّةٌ فی الفَصْدِ ، ومنه قول حاتم : ( هکذا فَزْدِی أَنّه ) (1) أَراد فَصْدِی ، وفی المثلِ : ( لَمْ یُحْرَمْ مَنْ فُزِدَ لَهُ ) (2) أَی فُصِدَ له ویروی : « ... مَنْ فُصِدَ لَهُ » علی الأَصل ویأتی فی : « ف ص د ».

فسد

فَسَدَ - کقَعَدَ وقَرُبَ وضَرَبَ - (3) فُسُوداً : خَرَجَ عن أَن یکون منتفعاً به ، فهو فاسِدٌ ، وفَسِیدٌ. الجمع : فَسْدَی فیهما کهَلْکَی فی هالِک وقَتْلَی فی قَتیل. والاسم : الفَسادُ ، وضِدُّهُ الصَّلاحُ.

والمَفْسَدَةُ : خلاف المَصلَحَةِ.

وهذا الأَمرُ مَفْسَدَةٌ له ، أَی فیه فَسادُهُ.

وأَفْسَدَ إِفْساداً : فَعَلَ الفَسادَ ..

و - الشَّیءَ : صیَّرهُ فاسِداً ، کفَسَّدَهُ تَفْسیداً ففَسَدَ ، ولا تَقُلْ : انفَسَدَ ؛ لِعَدَم السَّماعِ ، قال ابن الخشَّابِ : أَفعال

ص: 143


1- فی النّسخ : فزدیه بدل : فزدی أنه ، والمثبت عن جمهرة الأمثال 2 : 194 ، والمفصل للزّمخشری : 373.
2- المستقصی 2 : 294 / 1041.
3- فی « ش » طرب بدل : ضرب.

المُطاوَعَةِ لا تقاس ، لا تقول : أَخرَجتُهُ فانخَرَجَ.

واستَفْسَدَ الأَمیرُ رَعِیَّتَهُ : أساءَ رعیَّتَهُم حتّی فَسَدُوا ، کأَنَّه طَلَبَ وحاوَلَ بذلک فَسادَهُم ، وقد تَمادَی فی استِفسادِهِم.

وفاسَدَ فلانٌ رَهطَهُ : أَفْسَدَ ما بینه وبینهم وقاطَعَهُم ، وقد تَفاسَدُوا ، إذا تَقاطَعوا وقَطَعوا أَرحامَهُم.

أُمُ فاسِدٍ : الفأرة.

الکتاب

( وَإِذا قِیلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِی الْأَرْضِ قالُوا إِنَّما نَحْنُ مُصْلِحُونَ ) (1) أَی لا تَفْعَلوا الفَسادَ ، وهو إِظهار مَعْصیَةِ الله تعالی وإِهمالُ شرائِعِهِ المَوضوعَةِ لصلاحِ الأَرضِ وأَهلها ؛ فإِنَّ فی ذلک اشتعال نَوائِرِ الفِتَنِ وحُدوثِ المفاسِدِ.

أَو هُوَ ما کانَ علیه المنافقونَ من مخالَطَةِ الکفَّار وممالأَتهم (2) بإِفشاءِ أَسرارِ المُسلِمینَ إِلیهم وإِغرائِهِم (3) علیهم ، وذلک ممَّا یُؤَدّی إِلی الفسادِ فی الأَرضِ الذی هو تَهْیِیجُ الحروبِ والفِتَنِ المُسَتتبِعَةِ لاختلالِ أَحوالِ العِبادِ واختلافِ أَمرِ المَعاشِ والمعادِ ، ولمَّا نهوا عن الإِفسادِ فی الأَرض کان قولهم : « إِنَّما نَحْنُ مُصْلِحُونَ » کالمقابل له ، وقد تقدَّم الکلام علیه فی : « ص ل ح ».

( أَتَجْعَلُ فِیها مَنْ یُفْسِدُ فِیها ) (4) بالکُفْرِ وارتِکابِ المعاصی ، قالوا ذلک قیاساً علی حال الجنِّ الذی کانوا قبل آدَمَ فی الأَرضِ.

أَو لأَنَّه تعالی لَمَّا قال لهم : ( إِنِّی جاعِلٌ فِی الْأَرْضِ خَلِیفَةً ) قالوا : ربَّنا ما یکون الخلیفة؟ قال : ( یکون له ذرِّیَّةٌ یفْسِدونَ فی الأَرض ویَتَحاسَدون ویقتل بعضهم بعضاً ) (5) فقالوا : ( أَتَجْعَلُ فِیها مَنْ یُفْسِدُ فِیها وَیَسْفِکُ الدِّماءَ ) .

ص: 144


1- البقرة : 11.
2- فی « ت » و « ج » : وممّا لا یهمّ.
3- فی « ش » : اغوائهم بدل : اغرائهم.
4- البقرة : 11.
5- انظر جامع البیان « تفسیر الطبری » 1 : 157.

( ظَهَرَ الْفَسادُ فِی الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِما کَسَبَتْ أَیْدِی النَّاسِ ) (1) أَی بَرَزَ للأَبصارِ والبَصائِرِ قِلَّةُ المنافع وکَثرةُ المَضارِّ ومَحْقُ البرکاتِ من کلِّ شیءٍ بشؤم معاصی النّاس ، أَو هو إِجدابُ البَرِّ وانقطاعُ مادَّة البَحر ، أَو هو فی البَرِّ قتلُ قابیلَ أَخاهُ ، وفی البَحرِ أَخَذَ جَلَنْدَی کلَّ سفینةٍ غَصباً.

( لَوْ کانَ فِیهِما آلِهَةٌ إِلاَّ اللهُ لَفَسَدَتا ) (2) أَی لو کان یَتَوَلاَّهما ویدبِّر أَمرهما آلِهةٌ شتَّی غیر الواحد الذی فَطَرَهما لَفَسَدتا وبَطَلَتا بما فیهما جمیعاً ، ومدلول ذلک أَمران : أَحدهما : وجوب أَن لا یکون مدبِّرهما إِلاَّ واحداً. والثّانی : أن لا یکون ذلک الواحدُ إِلاَّ إِیَّاهُ ؛ لقوله : « غیر الله » (3) وذلک لعِلمِنا أَنَّ الرّعیَّة تفسد بتدبیر مَلِکَینِ لِما یحدث بینهما من التّغالب والتّناکر والاختلاف.

المصطلح

الفَسادُ : زوال الصُّورةِ عن المادَّة بعد أَن کانت حاصلةً ..

و - عند الفُقَهاءِ : ما کان مَشروعاً بأصلِهِ غَیرَ مَشروع بوصفِهِ ، وهو مرادفٌ للبطلان عند الشّافعیّ ، وقِسمٌ ثالث مباینٌ لِلصحَّةِ والبطلان عند الحنفیّ (4).

وفَسَادُ الوضع (5) : عبارةٌ عن کون العلَّة معتبرةً فی نقیض الحکم بالنّصِ (6) والإِجماع ، مثل تعلیل أَصحاب الشّافعیِّ لإِیجاب الفُرقةِ بسبب إِسلام أَحد الزَّوجین. وبعبارة أُخری : هو کونُ الجامِعِ ثبت اعتبارِهِ بنصٍّ أَو إِجماعٍ فی نقیض الحُکم.

وفَسادُ الإِعتبارِ : هو مخالفةُ القیاسِ للنصِّ.

ص: 145


1- الرّوم : 41.
2- الأنبیاء : 22.
3- کذا فی النّسخ والتّوضیح عن الکشّاف 3 : 110 وفیه : لقوله : « إِلاَّ اللهُ ».
4- التّعریفات : 214.
5- فی النّسخ : الاعتبار ، والتّصویب عن التّعریفات : 214 ، وکشّاف اصطلاحات الفنون والعلوم 2 : 1272.
6- فی التّعریفات : أو بدل : و.

فصد

فَصَدَهُ فَصْداً ، کضَرَبَ : شقَّ عِرقَهُ بمِبضَعٍ ونحوه ، فهو مَفْصودٌ ، وفَصِیدٌ.

والاسم : الفِصادُ ، بالکسرِ.

وافْتَصَدَ الرَّجلُ : استَعمَلَ الفَصْدَ ، بِأَن فَصَدَهُ الفاصِدُ.

والمَفْصِدُ ، والمُفْتَصَدُ ، کمَجْلِسٍ ومُرتَبَعٍ : موضعُ الفَصدِ ، تقول : عَصَبتُ مَفْصِدَهُ ومُفْتَصَدَهُ.

وکمِنْبَرٍ : آلةُ الفَصْدِ.

والفَصِیدُ ، کأَمیرٍ : دمٌ کان فی الجاهلیَّةِ یُجعَلُ فی مِعیً من فَصْدِ عِرْقِ البَعیرِ ثمَّ یُشوَی ویُؤکلُ فی القحطِ.

وبهاءٍ : تَمرٌ یُصبُّ علیه دمٌ فیُعجنُ به ویُؤْکَلُ ، کالفُصْدَةِ ، بالضّمِّ.

وتَفَصَّدَ دَمُهُ وانْفَصَدَ : تَصَبَّبَ أَو سالَ فی قِلَّةٍ.

والفاصِدانِ : مَجرَیَا الدُّموعِ.

وفَصَدَ له عطاءً : قَطَعَ له وأَمضاهُ.

وأَفْصَدَ الشَّجَرُ : انشَقَّت عیونُ وَرَقِهِ ، کانْفَصَدَ.

وفَصَّدَهُ تَفْصِیداً : نَقَعَهُ بماءٍ قَلیل.

وفی الأَرْضِ تَفْصیدٌ : تَخَدُّدٌ وتَشَقُّقٌ.

الأثر

( کانَ إِذا نَزَلَ عَلَیه الوَحیُ تَفَصَّدَ (1) عَرَقاً ) (2) أَی سال منه العَرَقُ من ثِقل الوحی فی الیوم الثَّانی. وأَصلُه تَفَصَّدَ عَرَقهُ ، فَحُوِّل الإِسناد إِلی الضَّمیر ونُصِبَ « عرقاً » علی التَّمییز.

( اسْتَثَرْنا شِلْوَ أَرْنَبٍ دَفیناً وأَلْقَیْنا عَلَیها مِنْ بُقُولِ الأَرْض وفَصَدْنَا عَلَیْها ) (3) یعنی أَنَّهم طرحوا شِلْوَ الأَرنبِ فی القِدرِ والبقول وفَصَدُوا علیها بعیراً وجَعَلوا فیها الدَّمَ فَطَبَخوا من ذلک طَبْخاً وأَکلوهُ.

ص: 146


1- فی النّسخ : تَصَبّبَ ، وما أثبتناه من المصدر وهو الظّاهر ، کما استظهره ناسخ « ج ».
2- الفائق 3 : 121 ؛ النّهایة 3 : 450 ، مجمع البحرین 3 : 121.
3- الفائق 3 : 122 ، النّهایة 3 : 450.

المثل

( لَمْ یُحْرَمْ مَنْ فُصِدَ لَهُ ) (1) أَصلهُ : أَنَّ رَجلینِ باتا عند أَعرابیّ فالتَقَیا صباحاً ، فَسَأَل أَحدُهُما صاحِبَهُ عن القِرَی؟ فقال : ما قُرِیْتُ ولکن فُصِدَ لی ؛ فقالَ ذلک : لم یُحرَم القِرَی مَنْ أُطعِمَ الفَصیدَ أَوْ من فُصِدَ لِقِراهُ البعیر.

ویروی : « ... فُزِدَ له » (2) بالزّای مکسورةً وساکنةً للتّخفیف. ویروی : « ... مَنْ قُصِدَ لَهُ » (3) بالقاف أَی من أُعطیَ قَصْداً أَی قَلیلاً.

فقد

فَقَدَهُ - کضَرَبَهُ - فَقْداً ، وفُقْداناً بالکسر والضمِّ ، وفُقُوداً : عَدِمَهُ بَعْدَ وجدانِهِ ، فهو أَخصُّ من العَدَم ، کافتَقَدَهُ ، فهو مَفْقُودٌ ، وفَقِیدٌ ، ومُفَتَقَدٌ (4).

وأَفْقَدَهُ الله إِیَّاه : جعله فاقداً له ..

و - الرَّجلُ الشَّیءَ : تَعَهَّدَهُ وتَطَلَّبَهُ عند فِقدانِهِ وغَیبَتِهِ ، کتَفَقَّدَهُ (5) ، وافتَقَدَهُ.

وما أفْقَدْتُهُ ، أَی ما تَفَقَّدْتُهُ منذ افتَقَدْتُهُ ، أَی ما تَفَقَّدْتُهُ منذ فَقَدْتُهُ.

وماتَ غَیرَ فَقیدٍ ولا حَمیدٍ ، وغیر مَفْقُودٍ ولا مَحْمُودٍ : غیر مُکْتَرثٍ لفَقْدِهِ.

والفَاقِدُ من النّساءِ : الثَّکولُ ، والتی مات زوجها أو ولدها أَو حمیمها ..

و - من البقرِ : الَّتی أَکل السِّباعُ وَلَدَها. وتَفاقَدُوا : فَقَدَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً.

والفَقَدُ ، کَسَبَبٍ : نَبْتٌ یُشْبهُ الکُشوثَ عَنِ الأَزهریِ (6).

وقالَ ابن البیطار : وهو بفتح الفاء والقاف : حبُ البنجنکشت سمّی بذلک

ص: 147


1- مجمع الأمثال 2 : 192 / 3336.
2- المستقصی 2 : 294 / 1041.
3- انظر الصّحاح 2 : 1041.
4- جاء فی الکتاب : ما ذا تَفْقِدُونَ قالُوا نَفْقِدُ صُواعَ الْمَلِکِ یوسف : 71 - 72.
5- جاء فی الکتاب : وَتَفَقَّدَ الطَّیْرَ النّمل : 20.
6- تهذیب اللّغة 9 : 42.

لأَنَّه یَفقد النَّسل فیما زعموا (1).

وقال أَبو حنیفة : یُلقَی فی شراب العَسَل فیَشُدَّه (2).

وقال اللّیثُ : الفَقْدُ شرابٌ یُتَّخَذُ من الزَّبیبِ والعَسَل (3). وقول الفیروزابادیِّ لا یحرَّک ووَهِمَ الجوهریُ (4) ؛ لا یُلْتَفَتُ إِلیه.

الأثر

( مَنْ یَتَفَقَّدْ یَفْقِد ) (5) أَی من یتأَمّل أَحوالَ النّاس ویتعرَّفها یعدم منهم من یرتَضیه ؛ لقلَّة الخیر فیهم.

ویروی : « یُفقَدُ » علی المجهول أَی یصیرُ کالمَفْقُودِ ؛ لأنَّهم یَهجُرونَهُ إِذا أَنکَرَ علیهم ما یراه منهم ، فَیَبقَی فَریداً عنهم لا یُوجَدُ بینهم لانقطاعِهِم عنه.

( اغَیْلِمَةٌ حَیَارَی تَفاقَدُوا ) (6) یَدعو علیهم بالموتِ ، أَی فَقَدَ بعضهم بعضاً.

فلد

الأُفْلُودُ - کأُمْلُود - من الغِلمانِ : التّامُّ المُحتَلِمُ ، والسَّبْطُ النّاعِمُ المُمْتَلِئُ لَحْماً.

فلهد

الفَلْهَدُ والفُلْهُدُ ، والفُلْهُودُ ، والمُفَلْهَدُ ، کعَسْجَدٍ وزُخْرَفٍ وجُلْمُودٍ ومُسَرْهَدٍ : الفَرْهَدُ من الغِلمانِ ، والمُکْتَنِزُ المُراهِقُ.

فند

الفِنْدُ ، کعِهْنٍ : الجَبَلُ العظیم ، أَو القطعةُ العظیمةُ منه ، أَو شِمراخُهُ ، أَو أَنفُهُ الخارجُ منه ..

و - : لَقَبُ شَهْلِ بن شَیْبانَ الزِّمّانیِ (7) لعظمِ حلقِهِ ؛ أو لقولِهِ فی بعض الوقائِعِ : استَنِدُوا إِلیَّ فإِنی لکم فِنْدٌ (8) ..

ص: 148


1- و (2) انظر الجامع لمفردات الأدویة لابن البیطار ( فقد ).
2- انظر العین 5 : 121.
3- فی القاموس : الأَزهری یدل : الجوهری.
4- الفائق 3 : 135 ، النّهایة 3 : 462.
5- الفائق 4 : 56 ، النّهایة 3 : 462.
6- فی النّسخ : الرمّانی ، والتصویب عن المعاجم انظر تبصیر المنتبه 2 : 633.
7- أَساس البلاغة : 348 ، التاج ( فند ).

و - : الأرضُ المُجْدِیةُ ، والطّائفةُ من اللَّیلِ ، والجماعةُ المُجتمِعَةُ من النّاس - تشبیهاً بالجبلِ - والغُصن ، الجمع : أَفنادٌ.

وکسَبَبٍ : الکَذِبُ ؛ کأَنَّهم استَعظَمُوهُ فاشتَقُّوا له الاسم مِن فَنَدَ الجَبَلُ.

وأَفْنَدَ إِفْناداً : تکلَّم بالفَنَدِ ، ثمَّ قالوا للشَّیْخِ إِذا أَنکر عَقلَهُ من الهَرَم وخَرِفَ : قد أَفْنَدَ ، لأَنَّه یتکلَّمُ بالمُحَرَّفِ من الکلام عن سَنَنِ الصّحَّةِ فشُبِّه بالکاذِبِ فی تَحریفِهِ ، فهو مُفْنِدٌ بَیِّنُ الفَنَدِ ، وأَطلَقوهُ علی الخطأ فی القَول والرَّأی ، وعلی الفَسادِ مِنَ النَّاس ؛ قال النَّابغةُ :

قُمْ للبَرِیَّةِ وَاحْدُدْها من الفَنَدِ (1)

أَی امَنعها من الفَسادِ.

وأفْنَدَ الهَرَمُ الشَّیخَ : جعلَهُ ذا فَنَدٍ أَو صیَّرهُ کالفِنْدِ من الجَبَل فی قلَّةِ الفهم وقد أُفْنِدَ - بالبناء للمفعول - فهو مُفْنِدٌ کمُحْسِن ، کقولک : نهارُهُ صائِمٌ جَعَلَ الفَنَدَ للهَرَمِ وإِنَّما هو للهَرِمِ.

وشَیْخٌ مُفَنَّدٌ ، کمُظَفَّرَ : مَنسوبٌ إِلی الفَنَدِ ، ولا یقال : امرأَةٌ مُفَنَّدَةٌ ، لأَنَّها لم تکن فی شَبیبَتِها ذات رأی فَتُفَنَّدُ فی کِبَرِها.

وفَنَّدَهُ تَفْنیداً : کَذَّبهُ وضَعَّفَ رأیَه وخطّأَهُ وسفَّههُ ونسبه إِلی الفَنَدِ ، وقال : إنَّه شیخٌ قد هَرِمَ وخَرِفَ وذَهَبَ عَقلُهُ ..

و - علی فِعلِهِ : لامهُ وعنَّفهُ ، وبکلّ ذلک فُسِّرَ قوله : ( لَوْ لا أَنْ تُفَنِّدُونِ ) (2) ..

و - الرَّجلُ جَلَسَ علی فَنَدِ الجَبَل ..

و - فی الشَّرابِ : عَکَفَ علیه ..

و - الفَرَسَ : ضمَّرهُ حتَّی صار کالغُصنِ ..

و - زیداً علی الأَمر : أَرادَهُ منه ، کتَفَنَّدَهُ ، وفانَدَهُ.

وتَفَنَّدَ : تَنَدَّمَ.

ص: 149


1- عجز بیت ، والبیت فی العین 8 : 49 ، والأغانی 11 : 4 : إلاّ سلیمانَ إذ قالَ الإله له قُمْ فی البرَیَّةِ فاحدُدْها عن الفَنَدِ
2- یوسف : 94.

وفاسٌ فِنْدَاوَةٌ وفِنْدَایَةٌ ، بالکسرِ فیهما : حادَّةٌ ، وأَصلهُ الهمز ؛ لأَنَّه من باب « فِنْعَلْوٍ » عِند سیبویهِ (1) ، وذِکر الفیروزابادیّ فِنْدَأْوَةَ هنا وإِحالتهُ فِنْدَأْیَةَ علی الهمز ؛ خطأٌ صریحٌ کما بیَّناهُ هناک.

وفِنْدٌ ، کهِنْدٍ : جبلٌ بین الحرمین قُربَ البَحْر.

وسَعیدُ بنُ فَنْدٍ البخاریِّ : محدِّثٌ.

وفُنْدِینُ ، بالضَّمِّ : قریةٌ بِمرو ، منها : إِبراهیمُ بنُ الحسن الفُنْدِینِیُ المُحدِّث.

الکتاب

( إِنِّی لَأَجِدُ رِیحَ یُوسُفَ لَوْ لا أَنْ تُفَنِّدُونِ ) (2) أَی إِنِّی لأَجِدُ بحاسَّةِ الشَّمِّ ریحَ یوسفَ ، وخبرُ « لَوْ لا » محذوفٌ ، أَی لو لا أَن تَنسِبُونی إِلی الفَنَدِ من الخَرَفِ لَصَدَّقتُمُونی ، أَو لقُلتُ : إِنَّه قَریبٌ أَو واصِلٌ.

الأثر

( ما یَنْتَظِرُ أَحَدُکُم إِلاَّ هَرَماً مُفْنِداً ) (3) اسم فاعلٍ من الإِفنادِ أَو التَّفْنیدِ ؛ أی موقعاً فی الفَنَدِ وهو الخَرَفُ وضعفُ العقلِ والرَّأْی من الکبرِ ، أَو هو علی الأَوَّل ، أَی من باب الإِسنادِ المجازیِّ ک « نهاره صائم » کما مرَّ.

( لا عابِسٌ وَلا مُفْنِدٌ ) (4) کمُحْسِنٍ ، أَی ولا متکلّم بالخطأ من القول وما لا فائدة له.

( وتَتَّبِعُونی أَفْناداً ) (5) جمع فَنَدٍ - کسَبَبٍ وأَسْبابٍ - أَی جَماعاتٍ متفرِّقینَ قوماً بعدَ قومٍ.

ومنه : ( ویَعِیشُ النَّاسُ بَعْدَهُمْ أَفْناداً یَقْتُلُ بَعْضُهُمْ بَعْضاً ) (6) أَی یصیرون فِرَقاً مختلفین.

وحَدیثُ : ( صَلَّی النَّاسُ عَلَی النَّبیِّ صلی الله علیه و آله بعد وفاتِهِ أفْناداً أفْناداً ) (7)

ص: 150


1- انظر الکتاب 4 : 269 - 270.
2- یوسف : 94.
3- الفائق 3 : 144 ، النّهایة 3 : 474.
4- غریب الحدیث لابن الجوزی 2 : 208 ، والنّهایة 3 : 475 وفیهما : مفنّد.
5- و (6) و (7) الفائق 3 : 143 ، النّهایة 3 : 475.

أَی فرقاً بعد فِرَقٍ فُرادَی بلا إِمامٍ.

( أُریدُ أَن أُفَنِّدَ فَرَساً ) (1) من التَّفنیدِ ، أی أَرتَبِطَهُ وأتَّخِذَهُ حِصناً ألجَأُ إِلیه کما یُلجَأُ إِلی الفِنْدِ من الجبل ، أَو أَقتَنیهِ من الفِنْدِ بمعنی الجماعةِ ؛ لأَنَّ اقتِناءَکَ الشَّیءَ جمعاً له إِلی نفسک ، أَو معناهُ أُریدُ أن أُضَمِّرهُ من الفِنْدِ وهو الغُصنُ أی أَجعلُهُ بالتَّضمیر کغُصنِ الشَّجرةِ.

( لَوْ کانَ جَبَلاً لکانَ فِنْداً ) (2) أَی جبلاً عظیماً یُلجأُ ویُستَنَدُ إلیه.

المثل

( أبْطَأُ مِنْ فِنْدٍ ) (3) کهِنْد ، هو أَبو زید مولی عائشةَ بنت سعد بن أَبی وقَّاص بَعَثْتُه مولاتُهُ یأتیها بنار فسار إِلی مصر وأَقام بها حولاً ثمَّ قدم وأَخذ ناراً فجاءَ یعدو فعثر وتبدَّد الجَمرُ فقال : تَعِسَتِ العَجَلَةُ.

قال أبو الفرح : اختلف فی اسمه ، فقیل بالقاف ، وقیل بالفاء ، وهو الأَصحُ (4).

[ فنجکرد ]

فِنْجِکرْدُ ، بالکسر وسکون النّون وکسر الجیم و ( الکاف ) (5) وسکون الراء : قریةٌ (6) بنیسابورَ ، منها : عَلیُّ بن أَحمد الفِنْجِکرْدِیّ الملقَّب بشیخ الأَفاضل.

فکند

فَنْکَد ، کحَنبَل : قریةٌ بِنَسَفَ ، منها : محمَّدُ بنُ منصورٍ الفَنْکَدِیُ القارئُ المُحَدِّثُ.

ص: 151


1- الفائق 3 : 143 ، النّهایة 3 : 475.
2- نهج البلاغة 4 : 258 / 443 ، النّهایة 3 : 443.
3- مجمع الأمثال 1 : 117 / 579.
4- الأغانی 17 : 276.
5- بدل ما بین القوسین فی النّسخ : الرَّاء ، والظّاهر ما أثبتناه ، وفی معجم البلدان 4 : 227 : بالفتح ثم السّکون وجیم مفتوحة وکاف مکسورة وراء ساکنة ودال مهملة. وفی الأنساب 4 : 402 : بفتح الفاء وسکون النّون وضم الجیم أو سکونها وکسر الکاف وسکون الرَّاء وفی آخرها الدَّال المهملة.
6- فی « ت » : موضع بدل : قریة.

فود

الفَوْدُ ، کطَوْدٍ : ما بَینَ حَرْفِ الجَبهةِ والأُذُن إلی أَعلی الرأْسِ ، أَو معظَمُ شعَرِ الرَّأَسِ ممّا یَلی الأُذنینِ ، أَو ناحیةُ الرَّأَسِ وهما فَوْدَانِ کلُّ شِقٍ فَوْدٌ ، وقال ابن السّکّیت : الفَوْدانِ الضَّفیرَتانِ (1). الجمع : أَفْوادٌ.

فَوْدُ الخِباءِ : جانبُهُ ..

و - من البَیتِ : رُکنُهُ.

وفَوْدا الوادِی : جانباهُ.

وفُؤَادُ (2) العُقابِ : جناحاها.

وساوِ بَینَ الفَوْدَیْنِ ، أَی العِدلَینِ ؛ لأَنَّهما شقَّا الحِملِ.

وجَعَلتُ الکتابَ فَوْدَینِ ، إِذا طَوَیتَ أَسفلَهُ وأَعلاهُ حتَّی جَعَلتَهُ نِصفَیْنِ.

وأَقبَلْوا فَوْداً فَوْداً ، أَی فَوْجاً فَوْجاً.

وفادَ فَوْداً - کقَالَ - وفُؤْداً ، مات ، فهو فائِدٌ ، وبه سُمِّی والدُ عَمرو بن فائِد ..

و - مالُهُ : ذَهَبَ.

وأَفادَهُ الله : أَماتهُ وأَهلَکَهُ ..

و - الرَّجلُ الشیءَ : خَلَطَه.

والفَوَادُ ، کسَوَادٍ : لغةٌ عربیَّةٌ فی الفُؤَادِ للقلبِ.

وتَفَوَّدَ الوَعِلُ فَوقَ الجَبَلِ : أَشرَفَ.

وفَوْدٌ : جَبَلٌ فی شِعرِ أَبی صَخْرٍ الهُذلِیِ (3).

وفائِدُ : جَبَلٌ بطریق مکَّةَ سمِّی بفائِدٍ رَجُلٌ من العمالیقِ وهو أَخُو سَلَمَی التی سمِّی بها أَحد جَبَلَیْ طیِءٍ.

الأثر

قالَ معاویة للَبیدٍ الشّاعر : کَمْ عَطاؤْکَ؟ قال : أَلفان وخَمسمائَة ، فقال : ( ما بال العِلاوَةِ بَیْنَ الفَوْدَیْنِ؟! ) (4)

ص: 152


1- انظر اصلاح المنطق : 417.
2- کذا فی « ت » و « ج » وفی « ش » : فواد ، وفی الأساس : وألقت العُقابُ فَوْدیها علی الهَیثم أی جناحَیها.
3- اشارة إلی قوله : بنا إذا اطّرَدَتْ شهراً أَزِمَّتها ووازنَتْ من ذُری فَوْدٍ بأریاد شرح أشعار الهذلیین 2 : 942 / 28 ، ومعجم البلدان 4 : 279 وفیه : أَطّرت بدل : اطّردت.
4- الفائق 3 : 23 ، النّهایة 3 : 478.

أَرادَ بالفَودَینِ الأَلفَیْنِ ، وبالعِلاوَةِ : خَمْس المِائَةِ ، شَبَّه الأَلفَینِ بالعِدلَینِ من الحِملِ ، وخَمسَ المائَةِ بما عُوِلیَ فَوقَ الحِمِل زائداً علیه.

فهد

الفَهْدُ ، کفَلْس : سَبُعٌ معروفٌ یصطاد به ، وأَوَّل من اصطادَ به کُلیب بن وائلٍ.

الجمع : فُهُودُ ، والأُنثی بهاءٍ ، الجمعُ : فَهْداتٌ. والفَهَّاد ، کعَبَّاسٍ : سائِسُهُ ومُعَلِّمُهُ الصَیْدَ.

وفَهِدَ الرَّجُلُ ، کتَعِبَ : أَشبَهَ الفَهْدَ فی کثرةِ نومِهِ وتَمَدُّدِهِ ، ولمَّا کان کثرةُ النَّوم یَلزَمُها الغَفلةُ وَعَدَمُ التَّیَقُّظِ لِما یجب تَعَهُّدُهُ ، قالوا : فَهِدَ عنه ؛ إِذا غَفَلَ عنه ولم یَتَفَقَّدْهُ ، فهو فَهِدٌ ککَتِفٍ ، لا غیرُ فی لغةِ أَهل الحجاز.

وتمیمٌ ، تقولُ : فَهِدٌ ککَتِفٍ ، وفِهْدٌ کَعِهْنٍ ، وفِهِدٌ کإِبِلٍ ، وهو مُطَّرِدٌ عِندَهُم فی کلِّ فِعْلٍ حَلِقیِّ العَینِ اسماً کان أَو صفةً أَو فِعلاً. وأمَّا أَهلُ الحِجازِ فلا یغیِّرونَ البناءَ.

وفَهَدَ له ، کمَنَعَ : أَولاهُ بالغیبِ جَمیلاً.

والفَهْدُ : مسمارٌ فی واسطة الرَّحلِ.

وبهاءٍ : الجاعِرَةُ ، واسمُ فَرَسِ عُبَیْدٍ النَهْشَلِیِّ ، وقارةٌ بالیمامةِ.

والفَهْدتانِ من الفَرَسِ : لحمتان کالفِهْرَیْن ناتِئَتانِ فی زَوْرِهِ ..

و - من البعیر : عَظمانِ ناتِئانِ خلف أُذُنَیهِ.

وغُلامٌ فَوْهَدٌ ، وأُفْهُودٌ ، کجَوْهَرٍ وأُمْلُودٍ : سَمینٌ مُراهِقٌ ، وهی بهاءٍ.

والأَفاهیدُ : قاراتٌ بُلقٌ علی موطِئِ طَریقِ الرَّبذَةِ من نخل.

والفَهَداتُ ، کجَمَرات : قاراتٌ ببطن ذی بَهْدَی من الیمامةِ.

وسَمَّوْا : فَهْداً ، وفُهَیْداً مصغَّراً.

ص: 153

الأَثر

( إِنْ دَخَلَ فَهِدَ ) (1) کتَعِبَ أَی کان کالفَهْدِ کَثیرَ النَّومِ والغفلةِ فی منزلِهِ ، وصِفَتُهُ بحُسنِ الخُلُق ، والمرادُ أَنَّه لا یَتَفَقَّدُ ما ذَهَبَ من مالِهِ ولا یَلتَفِتُ إِلی معایب البیتَ بل ینام عنها. وقیل : مرادها أنَّه یَثِب علیها وَثِبةَ الفهد علی الصَّید ترید مبادَرَتَهَ إِلی الجماع.

المثل

قالوا : ( أَنْوَمُ مِنْ فَهْدٍ ) (2). و ( أَثْقَلُ رأساً من فَهْدٍ ) (3) وذلک لکثره نومِهِ.

( وأَکْسَبُ مِنْ فَهْدٍ ) (4) وتقدَّم بیانُه فی : « ک س ب ».

فید

فَادَ له مالٌ فَیْداً ، کبَاعَ : حَدَثَ وحَصَلَ ، ومنه : الفائِدَةُ ، وهی ما حَصَلَ لک من خیر أَو علم أَو مال. الجمع : فَوائِدُ.

وأَفادَهُ مالاً : أَعطاهُ ..

و - منه خَیْراً : حصَّلهُ ، کاسْتَفادَهُ.

وهما یَتَفایَدَانِ العلم : یُفیدُ کلٌّ صاحِبَهُ ، ولا تقل : یَتَفاوَدانِ.

ورجلٌ مِفْیادٌ مِتْلافٌ ، کمِفْتاحٍ فیهما : مُفیدٌ مُتْلِفٌ ، وربَّما قالوا : مِفْوادٌ.

وفادَ زَیدٌ یَفیدُ : ماتَ ..

و - الرَّجلُ : اختالَ وتَبَختَرَ ، کتَفَیَّدَ ، وهو فَیَّادٌ مَیَّادٌ ..

و - عن الشیءِ : حَذِرَ منه ، فَعَدَل عنه ..

و - الزَّعْفَرانَ : دافَهُ ، ومنه : الفَیْدُ ، کصَیْد : للزَعْفَران المَدُوفِ ، وقیل : هو وَردُ الزَعْفَرانِ.

والفَیَّادُ ، کعَبَّاسٍ : ذَکَرُ البُومِ ..

و - من الرِّجالِ : الأَکولُ والثَّقیلُ الضَّخمُ ، کالفَیَّادَةِ.

والفَیْدُ أَیضاً : شَعَراتٌ فَوْقَ جَحْفَلَةِ الفَرَسِ.

ص: 154


1- الفائق 3 : 49 ، النّهایة 3 : 481.
2- المستقصی 1 : 426 / 1810.
3- مجمع الأمثال 1 : 158 / 815 ، وفیه : الفهد.
4- مجمع الأمثال 2 : 169 / 3211.

وبلا لامٍ : بُلیدةٌ فی نِصفِ طریقِ الحاجِّ من الکوفةِ إِلی مکَّة بالقربِ من أَجا وسَلمَی جَبَلی طیّء ینسب إِلیها جماعةٌ من المحدِّثین. ( قیل : سمِّیت بِفَیْدِ بن حامٍ ) (1) من عِملیقٍ وهو أَوَّلُ من نَزَلَها. وقیل : لأَنَّ من حَولَها یَستفیدُ منها. وقول الفیروزابادیِّ : الفَیْدُ باللاّم ، غَلَطٌ.

وفَیْدُ القُرَیَّاتِ (2) : موضعٌ آخَرُ فی شعرِ زهَیرٍ (3).

وحَزَمُ فَیْدَةَ ، کبَیْضَةٍ : موضعٌ فی شعرِ کُثَیِّر (4).

والمُفِیدُ : لقبٌ لجماعةٍ من المحدِّثین والمشایِخِ.

المصطلح

الفائِدَةُ : ما یَتَرَتَّبُ من المصلحةِ علی فعلٍ من حَیْثُ ترتُّبِهِ علیه ، وهو من حیث إنَّه علی طَرَفِ الفعل ونهایتِهِ یسمَّی غایةً ، فیَختَلِفانِ اعتباراً ، وتَعُمَّانِ الأَفعالَ الاختیاریَّةَ وغَیَرها.

فصل القاف

قتد

القَتَدُ ، کسَبَبٍ : خَشَبُ الرَّحْلِ ، الجمع : أَقتادٌ ، وقُتُودٌ ، وأَقْتِدَةٌ ، وفاتَ الفیروزابادیَّ ذکرُهُ مَعَ شُهرَتِهِ ، ومن الغَریبِ جعلُهُ هذه الجُمُوعَ للقتَادِ وإِنَّما هِیَ للقَتَدِ.

والقَتادُ کسَحَابٍ : شجرٌ کثیرُ الشَّوْکِ حَدیدُهُ کأَنَّها الإِبَرُ ، وهو شَجَرُ الکَثیراء ، أَو هی صَمْغُهُ ، الواحدةُ :

ص: 155


1- بدل ما بین القوسین فی « ت » و « ج » : قَیْلٌ بفیدِ حام ، انظر معجم البلدان 4 : 282.
2- فی النّسخ القریاب والمثبت عن شعر زهیر الآتی.
3- اشارة إلی شعره : عَومَ السَّفِینِ ، فلمّا حال دُونَهُمُ فَیْد القُرَیّاتِ ، فالعِتْکانُ فالکرمُ شرح دیوانه بصنعة ثعلب : 117.
4- اشارة إلی شعره : حُزِیَتْ لی بحزم فَیْدَةَ تُحدَی کالیَهودیّ من نطاة الرِّقالِ معجم البلدان 4 : 283.

قَتادَةٌ ، وبها سمِّی الرَّجُلُ.

وإِبلٌ قَتَادِیَّةٌ : تأْکلُهُ ، ولا تأْکلُهُ عامَّةُ الإِبل إِلاَّ فی عامِ جَدْبٍ ؛ لکثرة شوکه وصَلابتِهِ وذلک بعد إِحراقِهِ بالنّار ، ویسمَّی التَّقْتِیدُ ، یقال : قَتَّدَ الرَّجُلُ القَتادَ تَقْتیداً ، إِذا لَوَّحَ أَطرافَهُ بالنَّارِ ، أَو أَضرَمَها فیه حتَّی یَحتَرِقَ شوکَهُ فیُرعیها إِبِلَهُ.

وزَمَنُ القَتادِ : زَمَنُ المَحْلٍ الَّتی تَرْعی فیهِ الإِبلُ القَتادَ.

وقَتِدَتِ الإِبلُ قَتَداً ، کتَعِبَ : اشْتَکَتْ بُطونَها مِنْ أکلِهِ ، فهی قَتْدَةٌ ، وقَتَادَی ، کرَمْثَةٍ ورَماثَی.

وقَتادٌ بلا لامٍ : عَلَمٌ لبنی سُلَیْم ، وضَبَطَهُ نصرٌ بالضمِ (1) والصَّوابُ الفتح.

وذاتُ القَتَاد : موضعٌ من وراء الفَلْجِ.

وقَتائِدُ : موضعٌ.

وبهاءٍ : ثنیَّةٌ مشهورةٌ.

وقُتَائداتٌ : نَخیلٌ بین المُنْصَرِفِ وَالرَّوحاءِ.

وقُتُودٌ بالضَّمِّ : جبلٌ.

وقُتُنْدَةُ ، کتُرُنْجَة : بَلْدَةٌ بالأُندُلُسِ ، وهی ثَغْرُ سَرَقُسْطَةَ.

وأَبو قَتادَةَ : کُنیَةُ الدُّبِّ.

والقَتادَةُ : فَرَسُ بکرِ بنِ وائلٍ.

والقَتادِیّ : فرسٌ کان للخَزرَج.

وتَقْتَدُ ، کتَمْنَعُ أو تَقْعُدْ : رکیَّةٌ بالحجازِ ، أَو قریةٌ به.

وقَتادَةُ : اسمٌ لأربَعَةَ عشر صحابیّاً ، واقتصارُ الفیروزابادیِّ علی اثنین ضیقُ عَطَنٍ.

المثل

( دُونَ عُلَیّانَ القَتادَةُ وَالخَرَطُ ) (2) قالهُ (3) کُلَیبُ بن وائلٍ لمَّا بَلَغَهُ قول جسَّاسٍ للبَسوسِ حین عَقَرَ کُلَیبٌ ناقَتَها : لیُقتَلَنَّ غداً فحلٌ هو أَعظمُ من ناقَتِکِ ، فظنَّ أَنَّه یعنی فحلاً له یسمَّی عُلیَّانَ وإنَّما عنی جسَّاسٌ کلیباً نَفسَهُ ، یُضربُ للأَمرِ المُمتَنِعِ ، وذلک : أَنَّ الخَرطَ أَن تَقبِضَ

ص: 156


1- حکاه عنه فی معجم البلدان 4 : 310.
2- المستقصی 2 : 82 / 299 ، وفی مجمع الأمثال 1 : 269 / 1419 : غلیّان باعجام الغین.
3- فی « ج » : قال بدل : قاله.

علی رأَس الغُصنِ ثمَّ تُمِرُّ یَدَکَ علیه لیَنتَثِرَ وَرَقُهُ أَو شوکُهُ ، والقَتادُ له شوکٌ صُلبٌ منتصب إِلی فوقُ لا یُقدَرُ علی خرطِهِ بالید البَتَّةَ.

( دُونَهُ خَرْطُ القَتادِ ) (1) یضرب للأَمر الشَّاقِّ والمُمتَنِعِ کالذی قبلَهُ.

قثد

القَثَدُ ، کسَبَب : الخیارُ المأکول أَو القثَّاءُ المدوَّر (2). وقَثَدَ قَثْداً ، کقَتَلَ : أَکلَهُ.

واقْتَثَدَهُ اقْتِثاداً ، وقَثَّدَهُ تَقْثِیداً : قَطَعَهُ کما یُقطَعُ القَثَدُ ، قال حُصَیْبٌ الهُذلیُّ :

فی کُلِّ وَجْهٍ رَعیلٌ ثُمَ تَقْثِیدُ (3)

قثرد

القُثَرِدُ ، والقُثارِدُ ، کعُلَبِط وعُلابِط : قِماشُ البیتِ ، والرَّجلُ الکَثیرُ الغَنَمِ والسِّخالِ ، والقِماشِ ، واللَّبَنِ والأُقُطِ (4) ، کالقَثْرَدِ کعَسْجَدٍ وعُصْفُرٍ وحِصْرِمٍ ، وقد قَثْرَدَ فهو مُقَثْرِدٌ ، إِذا کَثُرَ ذلک عِندَهُ.

وکحِصْرِمٍ : الکَثْرَةُ مِنَ النَّاسِ ، وما اجتَمَعَ فی أُصولِ الکَرْمِ من یَبِیسِ وَرَقِهِ [ وغُثَائِهِ ] (5).

وکعَسْجَدٍ : ما یُلْقَی عند الرَّحیلِ من المتاعِ ، وقِطَعُ الصُّوفِ.

وکسُرادِق : ذَلاذِلُ القَمیصِ ونحوها.

وعلیه قِثْرِدَةُ مالٍ - کشِرْذِمَة - أَی کَثْرَةُ مالٍ ، وذکر بعضهم هذه المادَّةَ کلَّها

ص: 157


1- المستقصی 2 : 82 / 300 ، وفی مجمع الأمثال 1 : 265 / 1395 : « دون ذلک خرط القتاد ».
2- ومنه : « أنه کان یأکل القِثَّاء والقَثَدَ بالمجاج » انظر النَّهایة 4 : 16.
3- (3) شرح أشعار الهُذَلیین 1 : 339 وصدره فیه :
4- فی « ت » و « ع » : والاقُطُ بضمّ القاف ، وما أثبتناه من المعاجم.
5- فی النّسخ : وقثّائه ، بالقاف ، وما أثبتناه من المعاجم هو الصّحیح.

بالتّاء المثنَّاة (1) ، منهم : الجوهریُّ ، والّذی علیه المحقِّقون أَنَّها بالثّاء المثلَّثة کما ذکرناه (2).

قحد

القَحَدَةُ ، بفتحتینِ وتسکَّن : السَّنامُ ، أَو أَصلُهُ ، أو قبَّتُهُ. الجمع : قِحادٌ ، وأَقْحُدٌ (3).

وقَحَدَتِ النّاقَةُ قَحْداً - کمَنَعَ - وأَقْحَدَتْ ، واسْتَقْحَدَتْ : صارَت لها قَحْدَةٌ ، أَو عَظُمَت قَحْدَتُها ، فهی قَحْدَةٌ کهَضْبَةٍ ، وأَصلُها قَحِدَةٌ - ککَلِمَةٍ - فَسُکِّنَتْ.

وناقَةٌ مِقْحادٌ : عَظیَمةُ القَحْدَةِ من إِبلٍ مَقاحِید.

وواحِدٌ قاحِدٌ أتباعٌ.

ورجلٌ قَحَّادٌ ، کعَبَّاسٍ : فَردٌ لا أَخَ ولا وَلَدَ.

وبنو قُحادَةَ ، کسُلافَة : قومٌ من العَرَب.

والقَمَحْدُوَةُ ، کقَلَنْسُوَةٍ : ما خَلْفَ الرَّأسِ وهو مؤَخَّرُ القَذالِ.

قیلَ : المیمُ فیها زائدةٌ فهی من مَزیدِ الثّلاثیِّ ووزنها « فَمَعْلُوَةٌ » ، وعلیه جماعةٌ من النَّحْویّینَ ، منهم : أَبو حیَّان (4) وجمعٌ من اللّغویّین منهم : الجوهریُ (5) ، ولذلک ذکرها هنا.

وقیل : المیمُ أَصلیَّة فهی رباعیَّةٌ ووزنها « فَعَلُّوَة » ، ومرَّض أَبو حیَّانُ (6) هذا القولَ ، وقَطْعُ الفیروزابادیّ بأَنَّها رباعیَّةٌ ضیقُ عَطَنٍ.

قدد

قَدَّهُ قَدّاً ، کقَتَلَ : قَطَعَهُ طولاً. وقَطَّهُ قَطّاً : قَطَعَهُ عرضاً. ومنه : قدَّ القَلَمَ وقَطَّهُ ،

ص: 158


1- انظر المحکم 6 : 525 ، واللّسان « قترد ».
2- انظر المحیط فی اللّغة 6 : 99 ، والتّکملة للصّاغانی « قثرد ».
3- ومنه حدیث أبی سفیان فی غزوة السَّویق : « فقمتُ إلی بَکْرَةٍ قَحْدَةٍ أَن أُعرقبَها » الفائق 3 : 163.
4- ارتشاف الضّرب 1 : 101.
5- الصّحاح « قحد ».
6- ارتشاف الضرب 1 : 101.

إِذا بَرَی جَلْفَتَهُ وجَزَمَ سِنَّتَهُ ؛ تقول : إذا جادَ قَدُّکَ وقَطُّکَ فَقَد استَوَی خطُّکَ ..

و - القَمیصَ والأَدیمَ : شَقَّهُ شقّاً ذاهباً فی الطّول علی استواءٍ ، ومنه حدیث علیّ علیه السلام : ( کانَ إِذا اعْتَلَا قَدَّ وإِذا اعْتَرَض قَطَّ ) (1).

ویقال : قَدَّهُ نِصفین ، وبنصفین - بزیادَةِ الباءِ - فانْقَدَّ فهو مَقْدُودٌ ، ومُنقَدٌّ.

واقتَدَّهُ : قَدَّهُ ، أَو تَسَبَّبَ فی قَدِّهِ ، واجتَهَدَ فیه.

وقَدَّدَهُ تَقْدیداً : أَکثَرَ قَدَّهُ فَتَقَدَّدَ.

والقَدُّ ، کفَلْس : جِلْدُ السَّخْلَةِ ، ومنه : قَدَّ العَسَلَ. الجمع : قِدادٌ ، وأَقُدٌّ ، کسِهامٍ وأَسْهُمٍ ..

و - من الشَّیءٍ : تَقطیعُهُ ، وقَدْرُ خَلقِهِ. الجمع : قُدُودٌ ، یُقال : شیءٌ حَسَنُ القَدِّ ؛ أَی التَّقطیعِ ، ومنه : قَدُّ الإِنسانِ لِقَوامِهِ ، ولا یَختَصُّ بالرَّجل کما تُوهِمُهُ عبارةُ الفیروزابادیّ.

وهذا علی قَدِّ ذاک ، أَی علی قَدَرِهِ ، یراد المماثَلَةُ والمساواةُ.

والقُدُّ ، بالضَّمِّ : سمکٌ بحریٌّ.

وبالکسرِ : السَّیْرُ یُقَدُّ من جِلدٍ غیر مَدبُوغٍ ، والسَّوْطُ ، والوَتَرُ ؛ لأَنَّهما یُتَّخَذانِ منه ، وسقاءٌ صغیرٌ ، وإِناءٌ من جلدٍ.

وبهاء : القِطعةُ من القِدِّ - بالکسر - بمعنی السَّیرِ ، لا واحدتُهُ ، وقَولُ الفیروزابادیّ : والقِدَّةُ واحِدُهُ ، غلطٌ فی اللّفظِ ، والمعنی.

وهی أیضاً من قَدَّ کالقِطْعَةِ من قَطَعَ.

ومنه : القِدَّةُ : للطَّریقةِ والفِرقَةُ من النّاس إِذا کان هوی کُلِّ واحدٍ علی حِدَةٍ ، أَو مطلقاً. الجمع : قِدَدٌ ، کسِدْرَةِ وسِدَرٍ.

وقد تَقَدَّدُوا ، أَی صاروا قِدَداً.

والقَدیدُ : اللَّحم ، یُشرَحُ طُولاً ویُجَفَّفُ ویُدَّخَرُ ، وقَدَّدْتُ اللَّحمَ ، إِذا

ص: 159


1- الفائق 3 : 166 ، النّهایة 4 : 21 ، مجمع البحرین 3 : 125.

شَرَحتَهُ کذلک وجَعَلتَهُ قَدیداً.

وثَوْبٌ قَدیدٌ : خَلِقٌ أَو مَشقُوقٌ ، وقد تَقَدَّدَ ، إِذا تَشَقَّقَ ، ومنْهُ : القَدیدیُّونَ : لتُبَّاع العَسکر منَ الصُّنَّاع کالشَّعَّابِ والحَدَّادِ والبَیْطارِ بلُغةِ أَهل الشّام ، سُمُّوا بذلک ؛ لتَقَدُّدِ ثِیابِهم. الواحد : قَدِیدیٌ.

ویُشْتَمُ الرَّجُلُ فیقالُ : یا قَدیدیُ ، کلُّ ذلکَ بفَتْح القاف وکسرِ الدَّال ، وقیل :

بضمِّ القاف وفتح الدَّال علی التّصغیر تحقیراً لشأنِهِم ، أو لأنَّهم لخسَّتِهِم یلبسون القُدَیْدَ - کزُبَیْرٍ - وهو مِسْحٌ صَغیرٌ ، والأوَّل هو المعروفُ ، وقول الفیروزابادیّ : ولا یضمُّ ، لا یفید هذا الضَّبطَ.

والقُدادُ ، کغُرابٍ : داءٌ فی البَطْنِ.

وکسَحابٍ : الیَرْبوعُ ، والقُنْفُدُ.

والمِقَدُّ ، کمِقَصٍّ : حدیدةٌ یُقَدُّ بها.

ومن المجاز

قَدَّ المفازةَ قَدّاً ، کقَتَلَ : قَطَعَها ..

و - الفَلاةَ : خَرَقَها ..

و - الکلامَ : قَطَعَه.

واقْتَدَّ الأُمورَ : دبَّرها ومیَّزها.

واستَقَدَّ أمرُهُ : استَمَرَّ.

واستَقَدَّتِ الإِبلُ : استَقامَت علی جهةٍ واحدَةٍ.

وهو مُستَقیم المَقَدِّ - کمَحَلّ - أَی الطَّریق.

وتَقَدَّدَ الشَّیءُ : یَبِسَ ..

و - القَومُ : تفرَّقُوا.

وناقةٌ مُتَقَدِّدَةٌ ، إِذا کانت بین السِّمَنِ والهِزَالِ ، وهی الّتی کانت سَمِینَةً فهَزِلَت ، أَو کانت مَهزولةً فأَخَذَتْ فی السِّمَنِ ، یقال : کانَت سمینَةً فَتَقَدَّدَتْ ؛ أی هَزِلَت بعض الهزالِ.

والقَیْدُودُ : النَّاقةُ الطَّویلةُ الظَّهرِ ، وقیل : اشتقاقها مِن القَوْدِ ، کالکَیْنُونَةِ من الکَوْنِ.

والقُدَیْدُ ، کزُبَیْرٍ : مِسْحٌ صغیرٌ.

وبلا لامٍ : موضعٌ قربَ مَکَّةَ ، قال ابن الکلبیِّ : لمّا رجع تُبَّعٌ من المدینةِ بعد حرب أَهلها : نزل قُدَیْداً فَهَبَّت ریحٌ فَقَدَّدَتْ خِیَمَ أَصحابِهِ فسُمِّیَت

ص: 160

قُدَیْداً (1).

وقِدْقِدٌ ، کسِمْسِمٍ : جبلٌ قُرْبَ مکَّةَ أَیضاً فیه معدِن البِرامِ ، وقیل : هو قَرْقَدُ بالرَّاءِ. وجَعَلَهُما الکنْدیُّ موضعین (2).

وقَدْقَداءُ ، کعَقْربَاءَ ویُضَمَّ : منَ البلادِ الیَمانِیَّةِ.

ومَقَدٌّ ، کمَحَلٍّ : من قُرَی البَثْنِیَّةِ بَینَ دِمَشْقَ وأَذْرِعاتَ ، أَو بِحَمْصٍ ، أَو بطَرَف حَوْرانَ قیل : وإِلیها ، یُنسَبُ الخَمرُ المَقَدِّیّ ؛ لأَنَّ هذه القریة معروفةٌ بجَودةِ الخمرِ.

وعن رَجاءِ بنِ سَلَمَةَ : المَقَدِّی ، بتشدید الدَّالِ : الطِّلاءُ المُنَصَّفُ مشبَّهٌ بما قُدَّ بنصفین ، وأَنشَدَ لعَمرو بنِ مَعدیکربَ :

وهم شَغَلُوهُ عن شُرْبِ المَقَدِّیّ (3)

وقال اللّیث : المَقَدِیُ من نعت الخَمرِ - بتخفیف الدَّال - مَنسُوبَةٌ إِلی قریةٍ بالشّام ، وأَنشَدَ :

مَقَدِیّاً أَحَلَّهُ اللهُ لِلنَّا

سِ شَراباً وَما تَحِلُّ الشَّمُولُ (4)

فَجَعَلَ اسم القریة مقَداً بالتَّخفیف کمَسَدٍ ، وعلی هذا القول جری الجوهریّ وابن فارس وغیرهما (5) فذکروهُ فی « م ق د » فقول الفیروزابادیّ : غَلِطَ الجَوهریّ فی تخفیف دالها وذَکَرَها فی « م ق د » والشَّرابُ المَقَدیُ بالتّخفیف غیر المَقَدِّیِ من ضیق العَطَن وعدم الاطِّلاع علی أَقوال العُلماءِ فهو کما قیل :

حَفِظْتَ شَیئاً وغابَتْ عَنْکَ أشْیاءُ (6)

ص: 161


1- عنه فی معجم البلدان 4 : 313.
2- انظر معجم البلدان 4 : 326.
3- (3) عجز بیت وصدره کما فی المعجم والتّهذیب :
4- انظر العین 5 : 124 ، والتّهذیب 9 : 43 ، والبیت لقیس بن الرّقیات دیوانه : 144 ، والتّکملة واللّسان.
5- الصّحاح ( مقد ) والمقاییس 5 : 342 ، ومجمل اللّغة 4 : 341.
6- (6) عجز بیت لأبی نؤاس ( دیوانه : 8 ) وصدره :

والمَقَدِّیَةُ ، بتشدید الدَّال والمثنَّاه التَّحتیَّة کما ضَبَطَهُ ابنُ السَّمعانیِّ فی الأَنساب وغَیرُه (1) : من عَمَل الاردنِّ أَو دِمَشْقَ ، منها : الأَسودُ بن مَروانَ المَقَدِّیُ المحدِّثُ ، وغَلِط الفیروزابادیُّ فی تخفیف دالها وذَکَرَها فی « م ق د ».

وقُدادٌ ، کغُرابٍ : ابنُ ثَعلَبَةَ الأنماریُّ ، جاهلیٌّ.

والشَّریفُ أَبو البرکات أَحمدُ بنُ الحَسَنِ بنِ الحُسَینِ بن أبی قَدَّاد - کشَدَّاد - الهاشمیُّ : محدِّثٌ.

وعلیُّ بن الحُسَینِ بنِ قُدَیْدٍ ، کزُبَیْرٍ : من المُحَدِّثین.

وقَدِیدَةُ ، کشَدِیدَةٍ : لقب موسی بنِ جعفرِ بنِ محمَّدٍ البزَّازِ.

والمِقْدَادُ ، بالکسر : ابنُ عَمروِ بن ثَعْلَبَةَ البَهْرانِیُّ ، صحابیٌّ ، ویُعرَف بابنِ الأَسودِ الکِنْدِیِّ ؛ لأَنَّ أَباهُ عَمْرواً کان حالفَ کِندَةَ ثمَّ حالَفَ الأَسوَدَ ابن عبد یَغوثَ الزَّهْریَّ فتبَنَّی المِقْدادَ فصارَ یقال له : المِقْدادُ بنُ الأَسودِ ، وغَلَبَ علیه واشتَهَرَ بذلک ، فلمَّا نَزَلَت : ( ادْعُوهُمْ لِآبائِهِمْ ) (2) قیل له : المِقْدادُ ابنُ عمروِ بنِ ( الأَسود ) (3) واشتَهَرَت شهرَتُه بابنِ الأَسود ، وعلی ذلک جَری قراءةُ الحدیثِ فی قولِهِم : ( المِقْدادُ بنُ عَمروِ بنُ الأَسْوَدِ ) (4) فَجَعَلوا ابنَ الأَسْوَدِ عطفَ بیانٍ علی ابنِ عمرو ؛ لشهرتِهِ به ، لا ظنّاً منهم أَنَّه جَدُّه کما زَعَمَه الفیروزابادیّ ، علی أنَّ قولَه : مِقْدادُ بن عمرو الأَسود غَلَطٌ ، لأنَّه لا یُنعَتُ بالأسودِ علی القول بأَنَّها کنیتُهُ.

الکتاب

( کُنَّا طَرائِقَ قِدَداً ) (5) أَی کُنَّا قبلَ الإِسلام فی اختِلافِ أحوالنا مِثلَ الطَّرائِقِ المختلفَةِ ، أَو ذوی مَذاهبَ مُختَلِفَة ، أَو

ص: 162


1- الأنساب 5 : 365 ، وتبصیر المنتبه 4 : 1385.
2- الأحزاب : 5.
3- ما بین القوسین لیس فی « ت ».
4- انظر صحیح مسلم 1 : 96 / 157 وشرح النّووی علیه 1 : 103 - 103.
5- الجن : 11.

علی حَذفِ الجارِّ ؛ أی فی طَرائِقَ مُختَلِفَةٍ ، أَو علی حَذفِ المضاف إِلی الضّمیر ؛ أَی کانت طَرائِقُنا طَرائِقَ مُخْتَلِفَةً.

( وَقَدَّتْ قَمِیصَهُ مِنْ دُبُرٍ ) (1) اجتَذَبَتْهُ من خَلفِهِ أَو تَعَلَّقَتْ به فَقُدَّ قمیصُهُ ؛ شقَّته طولاً من خلفِهِ.

( إِنْ کانَ قَمِیصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْکاذِبِینَ ) (2) لأنَّه یدلُّ علی أَنَّها قَدَّتْ قَمیصَهُ من قُدَّامِهِ بمدافَعَتها له علیه السلام عن نَفسِها عن إِراده المخالَطَةِ والتَّکشَّف ، أَو لأَنَّه أَسرَعَ خلفها فتعثَّر بذیلِهِ فانقَدَّ جَیبُهُ.

( وَإِنْ کانَ قَمِیصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَکَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِینَ ) (3) لأنَّه یَدلُّ علی أَنَّها (4) تَبِعَتْهُ فاجتَذَبَت ثَوبَهُ ، أَو تَعَلَّقَت به فَشَقَّتْهُ.

الأثر

( أرْسَلَتْ إِلَیْهِ بِجَدْیَیْنِ مَرْضوفَیْنِ وَقَدٍّ ) (5) کَفَلْس أَی سقاءٍ صغیرٍ متَّخذٍ من جِلدِ السَّخلَةِ مملوء لبناً أَو عَسَلاً. قیل : ویحتمل أَن یکون بالکسر ؛ أَی نَعْل لأَنَّها تُقَدُّ من الجِلْدِ.

( نَهَی أَنْ یُقَدَّ السَّیْرُ بَیْنَ إِصْبَعَیْنِ ) (6)أی یُشَقّ لئَلاَّ تعقر الحدیدة یدهُ ، والمراد بالسَّیرِ الجِلد تسمیّةً له بما یَؤُولُ إِلیه ، نَحْو : ( إِنِّی أَرانِی أَعْصِرُ خَمْراً ) (7) لأنَّ السَّیرَ هو الجِلدُ المَقْدُودُ طولاً.

( مَوْضِعُ قِدَّةِ فی الجَنَّةِ خَیْرٌ مِنَ الدُّنْیا وَما فِیهَا ) (8) بالکسرِ هو السَّوْطُ أی قَدْرُ سَوْطِ أَحَدِکُم ، أو قَدرُ مَوضعٍ یَسَعُ سَوطَهُ فی الجنَّة.

( کانُوا یَأکُلُونَ القِدَّ ) (9) بالکسرِ أی

ص: 163


1- یوسف : 25.
2- یوسف : 26.
3- یوسف : 27.
4- فی « ت » و « ج » : أنّه.
5- الفائق 2 : 62 ، النّهایة 4 : 21.
6- النّهایة 4 : 21 ، مجمع البحرین 3 : 125.
7- یوسف : 36.
8- غریب الحدیث لابن الجوزی 2 : 222 ، وفی الغریبین 5 : 1507 : « قدٍّ » ، وفی الفائق 3 : 231 ، والنّهایة 4 : 21 : « قِدِّه ».
9- النّهایة 4 : 21 ، وانظر الفائق 3 : 429.

جلد السَّخْلَةِ فی الجَدْبِ.

( کانَ یَتَزَوَّدُ قَدیدَ الظِّباءِ وهُوَ مُحْرِمٌ ) (1) هو اللَّحمُ المُشَرَّحُ المَملُوحُ المُجفَّفُ فی الشَّمْسِ أَو مطلقاً.

( کانَ أَبُو طَلْحَةَ شَدیدَ القِدِّ ) (2) بالکسر أَی الوتر ، وروی بالفتحِ (3) وفسِّر بالمدِّ والنَّزْعِ فی القوسِ.

( فَوَجَدُوا قَمیصَ ابن أُبَیّ یُقَدُّ عَلَیهِ فَکَساهُ إِیَّاهُ ) (4) بالبناء للمجهول ؛ أی کان علی قَدِّهِ وقامَتِهِ کأَنَّه قُدَّ علیه.

( رُبّ آکِل عَبیطٍ سَیُقَدُّ عَلَیهِ ) (5) بالبناءِ للمجهول من القُدادِ بالضَّمِّ وهو داءٌ فی البَطَنِ.

ومنه : ( فَجَعَلَه الله حَبَناً وقُداداً ) (6) والحَبَنُ ، بفتح الحاء والموحَّدُ : الاستسقاءُ.

( ولا القَدِیدِیّین ) (7) تقدَّم آنفاً فی اللّغة.

( کقَدِّ الأُبْلُمَةِ ) (8) أَی کشَقِّ الخوصة نصفین.

المثل

( ما یَجْعَلُ قَدَّکَ إِلیَ أَدِیمِکَ؟ ) (9) هو بالفتحِ جِلدْ السَّخْلَةِ. والأَدیمُ : الجِلدُ العَظیمُ ، والمعنی أَی شیءٍ یَجعَلُ صغیرک مُنْضَمّاً إِلی کبیرک ؛ أَی ما یَحملُکَ علی أن تقیس الصَّغیرَ من الأمرِ بالعظیمِ منهُ؟! یضرب لمن أَخطأَ فی القیاس فقاس الحقیرَ بالخطیرِ ، وللمتعدّی طورهُ.

( شَریفُ قَوْمٍ یُطْعِمُ القَدِیدَ ) (10) یُضْرَب لمن یظهر السَّخاءَ ولا یُرَی منه إِلاَّ قلیلُ خَیْرٍ ، وذلک لأَنَ القَدیدَ شَرُّ

ص: 164


1- النَّهایة 4 : 22.
2- البخاری 5 : 46 ، النَّهایة 4 : 21.
3- انظر النَّهایة واللّسان وفی فتح الباری 7 : 101 : وقد روی بالمیم المفتوحة بدل القاف.
4- النَّهایة 4 : 21 - 22 ، مجمع البحرین 3 : 125.
5- الفائق 3 : 168 ، النَّهایة 4 : 22.
6- الفائق 1 : 257 ، النَّهایة 4 : 22.
7- غریب الحدیث لابن قتیبة 2 : 346 ، الفائق 3 : 168 والنَّهایة 4 : 22.
8- الفائق 3 : 166 ، النّهایة 4 : 21.
9- مجمع الأمثال 2 : 260 / 3749.
10- مجمع الأمثال 1 : 371 / 2008.

الأَطعمةِ ، والرَّجُلُ الشَّریفُ لا یُقَدِّدُ اللَّحمَ.

قد

قَدْ مُخَفَّفاً یَرِدُ علی أَوجهٍ :

اسماً بمعنی حَسبُ ، ویُستَعمَلُ مبنیّاً غالباً - نحو : « قَدْ زَیدٍ دِرهَمٌ » بالسّکون ، و « قَدْنِی » بالنُّونِ محافظةً علی السُّکون - ومعرباً قلیلاً ، نحو : « قَدُ زَیْدٍ دِرهَمٌ » کما یقال : « حَسْبُهُ دِرْهَمٌ » ، و « قَدِی » بغیر نون کما یقال : حَسْبی.

واسمَ فعلٍ بمعنی کَفَی ، نحو : « قَدْنِی دِرَهَمٌ » و « قَدْ زیداً دِرهمٌ » أَی یکفینِی ویکفِی زیداً.

وحَرْفاً مُختصّاً بالفعل المتصرِّفِ الخبریِّ المُثبَتِ المجرَّدِ من ناصبٍ وجازمٍ وحرفِ تَنفیسٍ ، وله ستَّةُ مَعانٍ : التّحقیقُ : ( قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَکَّاها ) (1) و « قَدْ یَعْلَمُ اللهُ ».

وتقریب الماضی من الحال : « قد قامَت الصَّلاةُ ».

والتّوقُّع : نحو « قد یَقدِمُ المسافرُ » و « قد رَکِبَ الأَمیرُ » لِمَنْ ینتَظِرُ رکوبَهُ.

والتّقلیلُ : « قَد یَصدُقُ الکَذوبُ ».

والتّکثیر :

قَدْ أَشْهَدُ الغَارَةَ الشَّعْواءَ تَحْملُنِی

جَرْداءَ مَعْرُوقَةَ اللّحْیَیْنِ سُرْحُوبُ (2)

والنَّفْی : حَکَی ابن سِیدَةَ :

قَدْ کُنْتُ فی خَیْرٍ فَتَعْرِفَهُ (3)

بنصب « تَعْرِف » وهو غریبٌ.

قال الجوهریُّ : وان جَعَلْتَ « قَدْ » اسماً شدَّدتَهُ وقُلتَ : « کَتَبتُ قَدّاً حَسَنَةً » (4).

وتعقَّبهُ الفیروزابادیُّ بأَنَّه غلطٌ وإِنَّما یُشدَّدُ ما کان آخِرُهُ حرفَ علَّةٍ تقول فی « هُو » : « هُوَّ » ؛ وإِنَّما شُدِّدَ لئلاَّ

ص: 165


1- الشّمس : 9.
2- لامرئ القیس ، دیوانه : 76.
3- المحکم والمحیط الأعظم 6 : 115 ، وانظر المغنی 1 : 232 الشّاهد 318 ، واللّسان « قد ».
4- الصّحاح « قدد ».

یَبقَی الاسم علی حرفٍ واحدٍ ؛ لسکون حرفِ العِلَّة مع التّنوین ، وأَمَّا « قَدْ » إِذا سَمَّیتَ بِها تقول : قَدٌ ، و « مَنْ » : مَنٌ و « عَنْ » : عنٌ ، بالتّخفیف لا غیر ونظیرُه « یدٌ » و « دَمٌ » وشبهُهُ. انتهی.

ولم یَغلَط الجوهریُّ بل ما ذکرهُ أَحدُ الأَقوال فی المسألةِ ، وهی خَمسةُ أَقوالٍ لهم فی المُسمَّی به إِذا کان مبنیَّاً وکان علی حرفَیْنِ :

أَحدُها : ما ذکره الجوهریُّ ، وهو التَّضعیفُ مطلقاً ، سواءٌ کان ثانی الحرفین صحیحاً أَو معتلاًّ ، قال أبو حیَّان : وفی کتاب الخلیل یضعَّف کلُّ مبنیٍّ علی حرفین فتقول : « قامَ مَنٌّ » و « رأیتُ مَنّاً » و « مررت بمَنٍّ » بالتّشدید (1).

الثَّانی : الحکایةُ إِن کان صحیحاً : تقول : « قامَ مَن وهَل » و « رأیتْ مَنْ وهَل » و « مَرَرتُ بمَنْ وهَلْ » بالسُکون ، وهو قَولُ الفَرّاء (2).

الثَّالث : التَّفْصیلُ ، فان جُعِلَ عَلَماً للَّفظِ وقُصدَ الإِعرابُ ضُعِّف الثَّانی إِذا کان صحیحاً تقول : « کَتَبتُ قَدّاً » و « أَکثرتُ من الکَمِّ والهَلِّ » بالتّشدید فی کلِّ ذلک. وإِن جُعِلَ عَلَماً لغیر اللَّفظ فلا یُضَعَّفُ بل یُعرَبُ کَیَدٍ ودَمٍ تقولُ : « جاءَنی قَدٌ وکمٌ » و « رأیتُ قَداً وکماً » و « مَرَرتُ بقَدٍ وکمٍ » بالتَّخفیفِ والإِعرابِ فی کلِّ ذلک ، وهو مختارُ الرَّضیّ الإِسترابادیّ ، ولم یَذکُر غَیْرَهُ فی شرح الکافیة (3).

الرَّابعُ : جوازُ الإِعراب والحکایَة ، قال أَبو حیَّان : وأَطلَقَ بعضهم الوجهینِ فی کلِّ مبنیّ مُسَمّیً به (4).

الخامسُ : ما ذکره الفیروزابادیّ (5) وبنی علیه تغلیطَ الجوهریّ جهلاً منه بسائر الأَقوال وعدم تَبَحُّرٍ منه فی هذا الفَنِّ ، وَاللهُ یَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ یَهْدِی سواء السَّبیل.

ص: 166


1- و (2) ارتشاف الضرب 2 : 903.
2- شرح الرضی علی الکافیة 3 : 269.
3- ارتشاف الضرب 2 : 903.
4- القاموس المحیط « قد ».

قرد

القِرْدُ ، کعِهْنٍ : حَیَوانٌ معروفٌ. الجمع : قُرُودٌ ، وأقْرادٌ ، وقِرَدَةٌ ، کعِنَبَةٍ ، والأُنثَی بهاء. الجمع : قِرَدٌ - کسِدْرَةٍ وسِدَرٍ - ووَهِمَ الفیروزابادیّ فَجَعَلَ هذا جمعاً لِلذَّکَر.

والقَرَّادُ ، کعَبَّاسٍ : سائسُهُ.

وکفَلْسٍ : لغةٌ فی الکَرْدِ ؛ وهو العُنُقُ ، أَو مَجثَمُ الهامةِ علی سالِفَةِ العُنُقِ. معَرَّب « کَرْدَن » والقصیرُ من کلِّ شیءٍ ؛ قال :

قَرْدُ العِفاءِ وفی یافُوخِهِ صَقَعُ (1)

یَعنی قصیرَ الرِّیشِ.

والقُرادُ ، وَالقُرْدُ ، کغُرابٍ وقُفْلٍ : دُویَّبةٌ تعلَّق بالبعیرِ ونحوِهِ ، وهی کالقَمْلِ للإِنسان. الجمع : أَقْرِدَةٌ ، وقِرْدانٌ ، کأَغرِبَةٍ وغِرْبانٍ. وبعیرٌ قَرِدٌ ککَتِفٍ : کثیرُها.

وقَرَّدُ الغُرابُ البَعیرَ تَقریداً : وقع علیه یلتقط قِردانَهُ ..

و - الرَّجُلُ بَعیرَهُ : نزع قِرْدانَهُ وأَلقاها عنه.

وأَقْرَدَ البعیرُ إِقراداً : سکن للتَّقریدِ ولم یَنفِرْ ، وهو جملٌ قَرُودٌ.

وقَرِدَ الأَدیمُ کقَرِحَ : وَقَعَ فیه القُرادُ.

والقَرَدَةُ ، کقَصَبَةٍ : واحدةُ القَرَدِ - کقَصَبٍ - وهو ما تَمَعَّطَ وتساقَطَ من الصُّوفِ والوَبَرِ ، أَو نفایتُهُما ، أَو أَرْدَءُ ما یکونُ منهُما ، ومنه : القَرَدُ فی السماءِ : للهناتِ الصغارِ تکون تحت السحاب ..

و - من السَّعَفِ : ما سُلَّ خوصُهُ.

والقَرْدَدُ ، کمَهْدَدٍ : ما ارتَفَعَ من [ ثَبَجِ ] (2) الظَّهرِ ، وما غَلُظَ من الأَرضِ فی ارتفاعٍ ، وما ارتَفَعَ إِلی جَنْبِ وَهْدَةٍ ، کالقُرْدُودَةِ بالضمِّ. الجمع : قَرادِدٌ ، وقَرادیدُ.

والقِرْدیدَةُ ، بالکسرِ : الخطُّ فی وَسَطِ الظَّهر ، وأَعلی الجَبَلِ ، ورأْسُ الرَّجُلِ ،

ص: 167


1- (1) عجز بیت کما فی التّکملة للصّاغانی 2 : 317 ، واللّسان « قد » ، وصدره فیهما :
2- فی « ت » و « ج » : نتج ، وفی « ش » : سبخ ، والمثبت عن المعاجم انظر التّکملة للصّاغانی ( قرد ).

ولغةٌ فی الکِرْدیِدَةِ ؛ وهی القطعةُ من التَّمْرِ.

ومن المجاز

قَرِدَ الشَعَرُ قَرَداً ، کتَعِبَ : تَعَقَّدَت أَطرافُهُ ..

و - الصُّوفُ : تَلَبَّدَ کَتَقرَّدَ ..

و - السَّحابُ : تَراکَمَ ..

و - السَّنامُ : اشتَدَّ ؛ لرُکُوبِ شحمِهِ بعضِهِ بعضاً ..

و - العِلکُ : فَسَدَت [ مَمْضَغَتُهُ ] (1) ، فهو قَرِدٌ ؛ ککَتِفٍ فی الکلِّ.

وفَرَسٌ قَرِدُ الخَصیلِ ، إِذا لم یکن مُستَرخیاً.

ورجلٌ قَرِدُ الفَمِ ، إِذا کان أَسنانُهُ صغاراً.

وفی لسانِهِ قَرَدٌ ، کسَبَبٍ : لَجْلَجَةٌ.

وأَقرَدْ البعیرُ إقراداً : سارَ سَیْراً لیِّناً لا یحرِّکُ راکِبَهُ ..

و - الرَّجُلُ : سَکَتَ عَیّاً وذُلاًّ ، وسَکَنَ ، وذَلَّ ، وتَماوَتَ ، وأَصلُهُ : أَن یُنْزَعَ القُرادُ منَ البَعیرِ فَیَقَرُّ ویسکُنُ لما یجد من الرَّاحةِ ، ویُحکَی أَنَّ الیزیدیَّ قال للکسائی : تأتینا من قِبَلِکَ أشیاءُ من اللُّغةِ لا نَعرِفُها؟ فقال الکسائی : وما أَنت وهذا! ما مَعَ النَّاسِ منَ العلمِ إِلاّ فضلُ بُزاقی! فأَقْرَدَ الیزیدیُ (2).

وقَرِدَ قَرَدَاً ، کتَعِبَ : لغةٌ فیه.

وقَرَدَ فی السِّقاءِ قَرْداً ، کضَرَبَ : جَمَعَ السَّمْنَ أَو اللَبَنَ فیه ..

و - الشَّیءَ علی الشَّیءِ : جَمَعَهُ وکَسَبَهُ ، لغةٌ فی قَلَدَ.

وقَرَّدَ تَقْرِیداً : ذَلَّ وخَضَعَ ..

و - زیداً : خَدَعَهُ مُتَلَطِّفاً ، وأَصلُهُ : أَن یَجئ الرَّجُل إِلی الإِبلِ لَیلاً لِیَرکَبَ مِنها بَعیراً فَیَخافُ أَن یَرغُوَ ویَستَصعِبَ علیه فَیَنزِعَ منه القُرادَ لیَستأنِسَ ثمَّ یَخْطِمُهُ ، ولذلک قالوا : نَزَعتَ قُرادَ بَنی فلان إِذا خَدعتَهُم لتُوقِعَهُم فی مکروهٍ ؛

ص: 168


1- فی النّسخ : بمضغته ، وما أثبتناه من الأساس هو الأنسب.
2- غریب الحدیث للخطّابی 1 : 442 ، والفائق 3 : 170.

قالَ الحُطَیئةُ :

لَعَمْرُکَ ما قُرادُ بَنی کُلَیْبٍ

إذا نُزِعَ القُرادُ بمُسْتَطاع (1)

ویقال لِحَلَمَةِ الثّدی وحَلَمَةِ إِحلیلِ الفرسِ : قُرادٌ ، علی التَّشبیه کما قالوا حَلَمَة ، ومنه : إِنَّه لَحَسنُ قُرادَی الصَّدرِ.

وقال أَبو الهَیْثَم : القُرادانِ من الرَّجُل أَسفَلُ الثُّنْدُوَةِ (2).

وجاءَ بالحدیثِ علی قَرْدَدِهِ : علی وَجهِهِ.

وقَرْدیدَةُ الشَّتاءِ ، وقُرْدُودَتُهُ : شِدَّتُهُ وحِدَّتُهُ.

وأَخَذَ مِنَ الکلام قَرْدیدَةً ، أَی طریقةً سَلَکَها منه ، وأَصلهُ : قَرْدیدَةُ الظَّهرِ.

وأُمُ القُرْدِ ، وأُمُ القُرادِ ، وأُمُ القِرْدانِ ، بالکسرِ : النُّقرَةُ فی أصل فِرسِنِ البعیرِ من یَدِهِ ورجلِهِ ، أَو هی مؤَخَّر الرُّسْغ فَوْقَ الخُفِّ ، سمِّیت بذلک لاجتِماعِ القِرْدانِ فیها.

وقولُهُمْ : ( لا عِشْتَ إلاَّ عَیْشَ القُراد ) (3) یریدون الشّدَّةَ والصَّبْرَ علی المَشَقَّةِ ، ویَزعَمونَ أَنَ القُرادَ یَعیشُ بِبَطْنِهِ عاماً وبِظَهْرِهِ عاماً ، ویقولون : إِنَّه یُترَکُ فی طینَةٍ وَیُرمَی بها الحائِطُ فَیَبقَی سَنَةً علی بطنِهِ وسَنَةً علی ظَهرِهِ ولا یَموتُ ؛ قال :

فَلا عِشْتَ إِلاَّ کعَیْشِ القُرادِ

عاماً بِبَطْنٍ وعاماً بِظَهْرٍ (4)

وقُرَدٌ ، کزُفَرٍ : موضعٌ.

وذُو قَرَدٍ ، کسَبَبٍ وعُنُقٍ وزُفَرَ ، والأَشهر أَو الصَّواب الأوَّلُ : ماءٌ علی لیلةٍ أَو لیلتینِ مِنَ المَدینةِ بینها وبین خَیْبَرَ وکان رسولُ الله صلی الله علیه و آله انتَهَی إِلیه لمَّا خَرَجَ فی طلب عُیَینَةَ بن حِصنٍ حینَ أَغارَ علی لقاحِهِ بالغابةِ وصلَّی بالمسلمین صلاةَ الخوف ، وقول الفیروزابادیّ : ذو قَرَدٍ :

ص: 169


1- الصّحاح ( قرد ) وأساس البلاغة : 361 ، واللّسان ( قرد ).
2- حکاه عنه فی اللّسان « قرد ».
3- و (4) شرح ابن أبی الحدید علی النّهج 19 : 410 ، وانظر جمهرة الأمثال 2 : 124 ، وفی النّسخ : القرادین.

موضعٌ بالمدینة أَغاروا به علی لِقاحِ رسول الله صلی الله علیه و آله فَغَزاهُم ، غلطٌ ؛ فإِنَّ اللِّقاح لم تکن بذی قَرَدٍ وإِنَّما کانت بالغابة قربَ المدینة ، ولذلک سمِّیت الغَزوَةُ بِغَزوَة الغابة ، ولکن لمَّا انتَهَی الطَّلَبُ إِلی ذی قَرَدٍ سمِّیت الغَزوَةُ أیضاً به ، کما یَدُلُّ علیه ما فی الحدیث : ( وَلَحِقَهُم بذی قَرَدٍ ) (1) لأَنَّهم لَم یَأخُذُوا اللِّقاحَ ویُقیمُوا بمکانِهِم حَتَّی لَحِقَ بِهِم الطَّلَبُ.

والقَرَدَةُ ، کقَصَبَةٍ : ماءٌ بنجدٍ أَو هو بالفاء کهَضْبَةٍ أَو کَلِمَةٍ.

وذُو القَرْدَةِ ، کهَضْبَةٍ : من أَرضِ نَجْد أَو هو الذی قَبْلهُ.

وقَرْدَی ، کسَکْرَی : موضعٌ قُربَ جَبَل الجودیِّ بالجزیرةِ.

والقَرَدِیَّةُ ، کعَجَمِیَّة : ماءةٌ مِلْحَةٌ بین الحاجزِ ومَعْدِنِ النُّقْرَة علی طریق الحاجِّ.

وقَرْدَدٌ ، کمَهْدَدٍ : جبلٌ.

والقُرْدُودَةُ ، بالضَّمِّ : موضعٌ بِحِمی ضَرِیَّة.

وقُرادٌ ، کغُرابٍ : لقب عبد الرَّحمان بن غَزوانَ جَدُّ عبد الله بن محمَّد المؤدِّب القُرادِیّ ، وکان معروفاً بوضع الحدیث هو وأَبوهُ.

و [ نصیر ] (2) القَرَّادِیِ ، کعَبَّاسیّ : محدِّثٌ.

وقِرْدٌ ، کعِهْن : ابنُ معاویةَ الهُذلیّ یأتی فی المثل.

وحُجْرُ القَرِدِ ، ککَتِفٍ : ابن الحارِثِ بن عَمرو الکِنْدیُّ : جدُّ المُلوکِ الأربَعَةِ ، قال ابن عبد رَبِّه : سمِّی بذلک لجودِهِ وأَهلُ الیَمَن یسمُّونَ الجَوادَ : القِرْدَ (3).

الکتاب

( وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنازِیرَ ) (4)

ص: 170


1- معجم البلدان 4 : 322.
2- فی النّسخ : تصغیر وما أثبتناه هو الصّحیح ظاهراً ، راجع التّاریخ الکبیر 8 : 115 ، والإکمال 1 : 322 ، تبصیر المنتبه 3 : 1163.
3- فی العقد الفرید 3 : 340 : الفرد « ضبط قلم » انظر جمهرة الانساب 428. وتبصیر المنتبه 3 : 1075.
4- المائدة : 6.

هم أَصحابُ السَّبْتِ مُسِخَت شُبَّانُهُم قِرَدَةً ومَشایخُهُم خَنازیر ، وقیل : مُسِخَ أَصحابُ السَّبْتِ قِرَدَةً ، وکفَّارُ مائِدَةِ عیسی خَنازیرَ.

الأثر

( فَلَمَّا انْفَتَلَ تَناوَلَ قَرَدَةً ) (1) کقَصَبَةٍ واحد القَرَدِ وهو ما تمعَّط من الصّوف والوَبَر.

( إِیَّاکُمْ والأَقْرادُ ) قالوا یا رسولَ اللهِ وما الأَقْرادُ؟ قال : ( الرَّجُلُ یکون منکم أمیراً أَو عاملاً فیأتیه المِسکینُ والأَرملةُ فیقول لهم : مکانَکُم حتَّی أنظُرَ فی حوائِجِکُم ، وَیَأَتیهِ الشَّریفُ والغَنِیُّ فَیُدْنیهِ ویَقْضی حاجَتَهُ ویَتْرُکُ الآخَرینَ مُقْرِدینَ ) (2) أَی ساکِنینَ (3) ذُلاًّ.

ومنه : حدیث عائشة : ( کانَ لَنا وَحْشٌ فَإِذا خَرَجَ علیه السلام أسْعَرَنا قَفْزاً وإِذا حَضَرَ مَجِیئُهُ أَقْرَدَ ) (4) أی سَکَنَ وذَلَّ.

( ذُرِّی الدَّقیقَ وأَنا أُحَرِّکُ ؛ لِئَلاَّ یَتَقَرَّدَ ) (5) أَی لئلاَّ یَجتَمِعَ ویَرکَبَ بَعضُهُ بعضاً.

( لَجَؤُوا إِلی قَرْدَدٍ ) (6) بالفتح أَی إِلی موضع مُرْتَفِعٍ من الأَرض کأَنَّهُم تَحَصَّنُوا به.

المثل

( أَزْنَی مِنْ قِرْدٍ ) (7) لأَنَ القِرْدَ أَزْنَی الحیوان ، وزعموا أَنَ قِرْداً زَنَی فی الجاهلیَّةِ فَرَجَمتهُ القُرُودُ (8).

وقیل : هو لقب عمرو بنِ معاویة بن تَمیم بن سَعْد بن هُذَیْلٍ وَفَدَ علی النّبیّ صلی الله علیه و آله فقال له : أُسلِمُ علی أَن تُحِلَّ لی الزِّنا ، فقال له : ( أَتُحِبُّهُ لِبِنْتِکَ وأُخْتِکَ؟ ) قال : لا ، قال : ( فَأَحِبَّ للنّاسِ ما تُحِبُّ لِنَفْسِکَ ) فَرَجَعَ وَلَم

ص: 171


1- الفائق 3 : 170 ، النَّهایة 4 : 37.
2- الفائق 3 : 170 ، النَّهایة 4 : 36.
3- فی « ش » : ساکتین.
4- غریب الحدیث لابن الجوزی 2 : 230 ، النَّهایة 4 : 36.
5- النَّهایة 4 : 37 ، وفیه : أحِرُّ لک.
6- الفائق 4 : 11 ، النَّهایة 4 : 37.
7- مجمع الأمثال 1 : 326 / 1756.
8- انظر تأویل مختلف الحدیث : 237 ، وحیاة الحیوان 2 : 204.

یُسلِم (1).

( أَذَلُّ مِنْ قُرادٍ بِمَنْسِمٍ ) (2) یُضْرَبُ للمتناهی فی الذُّلِّ ؛ لأَنَ القُراد أَذَلُّ حَیَوان ، والمَنْسِمُ أَخفَضُ موضعٍ من الجَمَل وهو طَرَفُ خُفِّه.

( أَسْمَعُ مِنْ قُرادٍ ) (3) تَزْعَمُ العَرَبُ أنَّه یَسمَعُ هَمْسَ أَخفافِ الإِبِلِ علی مسیرة سَبْعٍ فیثور فی العَطَن وَیَقصُدُ الطَّریقَ.

( أعْمَرُ مِنْ قُرادٍ ) (4) قال حمزةُ : تَزعُمُ العَرَبُ أَنَ القُراد یعیشُ سَبعمائةِ سنةً ، وهذا من أَکاذیبها ، وإِنَّما الضَّجَرُ منهم به دعاهم إِلی هذا القول فیه (5).

( عَذَرْتُ القِردْانَ فَمَا بالُ الحَلَمِ ) (6) جمع قُرادٍ ، والحَلَم : جنسٌ منه صغارٌ. یضرب فی الأَمر یخوض فیه کلُّ أَحَدٍ حتَّی أَعجَزَهُم عنه.

( عَثَرَتْ عَلَی الغَزْلِ بأَخَرَةٍ فَلَم تَدَعْ بنَجْدٍ قَرَدَةً ) (7) أَصلهُ أَنَّ المرأَةَ تَدَعُ الغَزلَ وهِیَ تَجِدُ ما تَغزِلُهُ من قُطنٍ وغیرِهِ حتَّی إِذا فاتها تَتَبَّعَت القَرَدَ فی القُماماتِ فَتَلقِطُها فَتَغزِلُها.

ومعنی « عَثَرَت علی الغَزْلِ » : اطَّلَعتْ علیه وعَرَفَت مَنفَعَتَه. والقَرَدُ ، کسَبَبٍ : قِطَعُ الصُّوف.

یُضرَبُ لِمَن فَرَّطَ فیما یحتاج إِلیه وهو مُتَأَتٍّ لَهُ ثمَّ جاءَ یَطلبُهُ بعد فواتِهِ.

( هُوَ یَدِبُّ مَعَ القُرادِ ) (8) أَصلُهُ أَنَّ رجلاً کان یَجمَعُ القِردانَ فی شَنَّةٍ ثمَّ یَشُدُّها فی ذَنَب البعیرٍ ، فإِذا عَضَّهُ منها قُرادٌ نَفَرَ فَنَفَرَتِ الإِبلُ فَیَستَلُّ منها بعیراً. یُضرَبُ فی الرَّجُلِ الخَبیثِ.

قرصد

القَرْصَدُ ، کعَسْجَدٍ : القُصارَةُ ، وهی

ص: 172


1- انظر المستقصی 1 : 149.
2- مجمع الأمثال 1 : 283 / 1500.
3- مجمع الأمثال 1 : 349 / 1878.
4- و (5) مجمع الأمثال 2 : 50 / 2632 ، وحیاة الحیوان 2 : 200.
5- مجمع الأمثال 2 : 39 / 2567.
6- مجمع الأمثال 2 : 5 / 2384.
7- مجمع الأمثال 2 : 396 / 4557.

ما یبقی (1) فی السُّنْبُل مِنَ الحَبِّ بعد ما یُداسُ. أَو هو القُصالةُ ، وهی ما یُعزلُ من البُرِّ إِذا نُقِّی ثمَّ یُداسُ ثانِیَةً ، وفارسیَّتُه « کَفَّه » کضَبَّه.

قرمد

القِرْمِدُ ، والقِرْمیدُ ، کزِبْرِجٍ وعِفْریتٍ : الآجرُّ أَو الکبارُ منه ، أَو شیءٌ یُشبهُهُ ، معرَّبُ « قِرْمیدیّ » بالرُّومیَّةِ.

وقیل : هی حجارةٌ لها نخارِیب یُوقَدُ علیها حتَّی إِذا نَضِجَت قُرْمِدَت بها الحِیاضُ أَی طُلِیَت (2).

وقال اللَّیث : هو کلُّ شیءٍ یُطلَی به للزِّینَةِ نحو الجَصِّ حتِّی یقالُ : ثَوبٌ مُقَرْمَدٌ بالزَّعفران والطِّیب ، أَی مَطْلِیٌ (3).

وقال یعقوب : هو خَزَفٌ یُطبَخُ لأَهل الشّام یفرشونَ به سطوحَهم ، وجمعهُ قَرامیدُ.

وقال ابن الأَعرابیِّ : یقال لطوابیقِ الدّار القَرامیدُ ، وهی الصّخور ، واحدها قِرْمیدٌ (4).

وقال الأَصمعیُّ : القَرامِیدُ فی کلام أَهل الشَّام : آجرُّ الحمَّامات (5).

والمُقَرْمَدُ من البناءِ : المبنیُّ بالآجرِّ أَو الصّخور ، والعالی المشرف ..

و - من الحیاض : الضیِّقُ ..

و - من الثِّیاب وغیره : المطلیُّ بالزّعفرانِ والطِّیبِ ، ومنه قول النّابِغة یصف الرَّکَب (6) :

رابی المجسَّة بالعَبیرِ مُقَرْمَدٍ (7)

ص: 173


1- فی « ش » : یتبقی بدل : یبقی.
2- حکاه الأزهری فی التّهذیب - 9 : 410 - عن العدبّس الکنانیّ.
3- انظر العین 5 : 260 ، وعنه فی التّهذیب 9 : 410.
4- حکاه الأزهری فی التّهذیب 9 : 410 عن ثعلب عن ابن الاعرابیّ. وحکاه ابن منظور أیضاً فی اللّسان.
5- حکاه عنه فی التَّهذیب 9 : 410.
6- بدل : « الرّکب » فی « ش » : « حر المتجرِّدة زوجة النَّعمان بن المنذر ملک الحیرة ».
7- (7) دیوانه : 42 وصدره :

والقُرْمُودُ ، بالضّمِّ : الوعِلِ وذَکَر الوُعُولِ والأُرویَّةُ (1) وثمر الغضا ، لغةٌ فی القُرْمُوطِ.

وقَرْمَدَ الرَّجلُ فی مَشْیِهِ : قارَبَ خَطْوَهُ ..

و - الکتابَ : قارَبَ بین حروفِهِ وسطورِهِ ، لغةٌ فی قَرْمَطَ.

قرهد

القَرْهَدُ : لغةٌ فی الفَرْهَدِ بالفاء عن اللَّیث (2) ، وهو ممّا یُؤمَنُ فیه التَّصحیفُ ، وقالَ الأَزهریّ : إنَّما هو الفُرْهُدُ بالفاء وضَمِّ الهاء ، والقافُ فیه تصحیفٌ (3).

والقَراهیدُ : أَولادُ الوُعُولِ.

[ قرند ]

قارَوَنْدا (4) بواو مفتوحةٍ بعدها نونٌ ساکنةٌ : والد کُثَیِّرٍ (5) الکوفیُّ المحدِّثِ من کبارِ أَتباعِ التّابِعینَ.

قزد

القَزْدُ : القَصْدُ ، أُبدلت الصّادُ زایاً وأَنشد الأَصمعیُّ :

فَلاةُ فَلَاً لَمَّاعَةٍ لَمْ یَجُر بِها

عَنِ القَزْدِ تُجْحفُهُ المَنَایا الجَواحِفُ

هکذا رواه أَبو حاتمٍ عن الأَصمعیِّ لِمُزاحِمٍ العُقَیْلیِ (6).

قسود

القِسْوَدُّ ، کعِلْوَدّ : الغلیظُ الرَّقَبَةِ

ص: 174


1- القرمود : الأرویّة لم نعثر علیه ، والذی فی العین والقاموس واللّسان وغیرها : القرمید : الأُرویّة.
2- انظر استدراک الغلط الواقع فی کتاب العین لأبی بکر الزّبیدی : 90.
3- انظر تهذیب اللَّغة 6 : 505 ، واللَّسان « قرهد ».
4- فی التَّاج : « قارونداء » بفتح الرَّاء والواو وسکون النّون ثمّ دال مهملة ممدوداً.
5- فی القاموس : « کثیر » ضبط قلم.
6- انظر التَّهذیب 8 : 427 والتَّکملة للصّاغانی 2 : 319 واللَّسان والتَّاج : وفی الجمیع : من بدل : لم.

القویُّ ، قال :

ضَخْمُ الذَّفارِی قَاسِیاً قِسْوَدَّا (1)

قسبند

القُسْبَنْدُ (2) ، بضمِّ أَوَّله وسکون ثانیه ورابعِهِ وفتح ثالثه : الطَّویل العظیم العُنُق قاله ابن القطَّاع فی کتاب الأَبنیةِ ، وقال فی کتاب الطَّوال : هو الطَّویل العنق وهی بهاء ، وقول الفیروزابادیِّ : ذکروه فی أَبنیة مجرَّد الخماسیّ ولم یفسِّروهُ وعندی أَنَّه معرّب « کُسْبَنْد » لما یُشدُّ فی الوسطِ أَو « کُوسْبَنْد » للشّاة ، رجمٌ بالغَیْبِ یُنبئُ عن قلَّةِ اطّلاعِهِ.

قسند

القُسَنْدُ (3) : الطَّویلُ العظیم العنق وهی بهاءٍ ، قالهُ الفیروزابادیُّ ، وکأَنَّه تحریفُ القُسْبَنْدِ.

قشد

قَشَدَهُ قَشْداً ، کضَرَبَ وقَتَلَ : کشَطَهُ.

والقِشْدَةُ ، کسِدْرَةٍ : ثُفْلُ السَّمنِ ، وما یَبْقَی أَسْفَلَ الزُّبْدِ إِذا طُبِخَ مَعَ السَّویقِ لیُتَّخَذَ سَمناً ، کالقُشادَةِ - بالضمِّ - والزُّبْدَةُ الرَّقیقَةُ ، والشِّقدَةُ ، قال فی کتاب العین : هی جَشیشَةٌ (4) کثیرةُ الإِهالةِ واللّبن تُطبَخُ بدقیقٍ ولَبَن وتؤکلُ. وقولُ الفیروزابادیِّ : عُشْبَةٌ کثیرةُ اللَّبَنِ ، غَلَطٌ قَبیحٌ ؛ فإِنَّهُ صَحَّفَ الجَشیشَةَ بالجیم - وهی ما جُشَّ من البُرِّ وغیره - بالحشیشةِ بالحاءِ المهملةِ وعبَّر عنها بالعُشْبَةِ.

قصد

قَصَدَهُ ، وله ، قَصْداً ، کضَرَبَ : أَمَّهُ ، ونَحاه ، وطَلَبَه بعینِهِ.

وقَصَدَ قَصْدَهُ : نَحَا نَحْوَهُ وإِلیه

ص: 175


1- العین 5 : 73 ، التّهذیب 8 : 194 ، التَّکملة للصّاغانی 2 : 319 ، واللَّسان « قسد ».
2- ذکره فی القاموس والتَّاج بالشین المعجمة.
3- فی القاموس : القشبند وفی نسخه بدل منه : القسند.
4- فی العین 5 : 33 ، وعنه فی التَّهذیب 8 : 309 : « حشیشه » بإهمال الحاء ضبط قلم.

قَصدی ومَقصَدی.

وتَنَجَّزَ منه مَقْصَدَهُ ومَقاصِدَهُ : أَغراضَهُ ومطالِبَهُ.

ومَقْصَدُنا فلانٌ : مَنْ نَقْصدُهُ ، ومنه قول المعرّی :

سألن فَقُلنَ مَقْصَدُنا سَعیدٌ

فَکانَ اسْمُ الأَمیرِ لَهُنَّ فالا (1)

وأَخَذْتُ قَصْدَ الوادی ، وقَصیدَهُ : بطینَهُ الذی یُقْصَدُ سلوکُهُ منه ، قال (2) :

أَرمی قَصیدَهُمُ طَرْفی وقَد سَلَکُوا

بَطْنَ المُجَیْمِرِ فالرَّوْحاءِ فالوادِی

وأَقْصَدَ الرَّامی : سَدَّدَ سَهمَهُ نحوَ الرَّمْیَةِ ..

و - السَّهمُ : أَصابَ فقَتَلَ مکانهُ ..

و - الرَّجُلُ فلاناً : طَعَنَهُ ، أو رماهُ فَلَمْ یُخطِئهُ.

وعضَّتْهُ حیَّةٌ فأقْصَدَتْهُ : قَتَلَتْهُ.

وأَقْصَدَتْهُ المَنیَّةُ : أَهْلَکَتْهُ.

ورماه فأقْصَدَهُ ، وتَقَصَّدَهُ : قَتَلَهُ مکانهُ ، قال اللّیث : الإِقصادُ : القتلُ علی المکانِ (3). وعن الأَصمعیِّ : هو القتل علی کلِّ حال (4).

ورجلٌ مُقْصَدٌ ، کمُعْجَمٍ : مَرِضَ فَماتَ وَحِیّاً.

وقَصَدْتُ العُودَ قَصْداً ، کضَرَبَ : کَسَرتُهُ بنصفین حتَّی یَبینَ ، أَو بأیِّ وَجهٍ کانَ.

وانْقَصَدَ الرُّمحُ : انْکَسَرَ.

وتَقَصَّدَتِ الرِّماحُ : تَکَسَّرَت.

ورُمحٌ قَصِدٌ ، ککَتِفٍ : سَریعُ الانکسارِ ، لا مُتکسِّرٌ ، وَوَهِمَ الفیروزابادیُّ.

ورُمْحٌ قَصیدٌ : مَکسورٌ.

ورُمحٌ أَقْصَادٌ : مُتکَسِّرٌ ، وهو کبُرمَةٍ أَعشارٍ وثوبٍ أسْمالٍ.

والقِصْدَةُ ، کسِدْرَةٍ : القِطْعَةُ من

ص: 176


1- خزانة الأدب وغایة الأرب 1 : 334.
2- القطامی التّغلبی ، دیوانه : 8 ، وفی الأساس : 367 : بین بدل : بطن.
3- العین 5 : 55 ، وفیه : القتل مکانه. وعنه فی التَّهذیب 8 : 354 واللَّسان « قصد » کما فی المتن.
4- عنه فی التَّهذیب 8 : 354.

المتکسِّرِ (1). الجمع : قِصَدٌ کعِنَبٍ ، ومنه : الرِّماحُ بینهم قِصَدٌ ؛ أَی متکسِّرةٌ قِطَعاً.

وانقَصَدَتِ المُخَّةُ : خَرَجَت من العَظْمِ وانفَصَلَت مِن موضِعِها فهی قَصیدَةٌ.

والقَصِیدُ کأمیرٍ : العَصَا ، الجَمع : قَصائِدُ ، والمُخُّ السَّمینُ الجامِسُ (2) الذی یَتَقَصَّدُ ؛ أَی یَتَکَسَّرُ لِسِمَنِهِ ، أو هو دون السَّمین وفوق المهزولِ ، کالقَصُودِ ، والسَّنامُ السَّمینُ ..

و - من اللَّحمِ : الیابسُ ..

و - مِنَ العظمِ : المُمِخُّ ..

و - من النُّوقِ : السَّمینةُ الممتلئةُ ، کالقَصُودِ ..

و - : القَصِیدَةُ - وقد قَصُدَت قَصَادَةً ککَرُمَت - واسمُ جنسٍ للقَصِیدَةِ من الشِّعرِ - کسَفِینٍ وسَفِینَةٍ - وهی ما بُنِیَت مِن أَبیاتِ بَحْرٍ واحدٍ بشرط أَن تکون الأَبیاتُ کلُّها مستویةً فی عَدَدِ الأَجزاءِ وفیما یجوز فیها أَو یَلزَمُ أَو یَمتَنعُ ، وَأَقلُّها ثلاثةٌ ، أَو لا بُدَّ أَن تکون عشرةً فما فوقَها ، أَو أَزیَدَ من عشرة ، أَو سبعةً فما فَوقَها ، أَو سبعة فما فوقها ، أَو أَزیَدَ من سبعة ، أَو سِتَّةَ عَشَرَ فصاعداً ، أَو ما دونَ السَّبعة قطعة اتِّفاقاً وفیما بینهما خِلاف ، وعن الفرّاءِ : أَنَّ العرب تسمِّی البیتَ الواحد یتیماً ؛ لانفرادِهِ ، فإِذا بَلَغَ البَیتَینِ والثَّلاثَةَ فهُو تُتفَةٌ کغُرْفَةٍ ، وإِلی العشرة یسمَّی قِطْعةً ، فإذا بَلَغَ العشرینَ استَحَقَّ أَن یسمَّی قَصِیدَةً (3) ، الجمع : قَصائِدُ.

وأَقْصَدَ ، وقَصَدَ - کضَرَبَ - الشَّاعِرُ : نَظَمَ القَصِید (4) ، کما یقال : أَرْمَلَ وأَهزَجَ وأَرجَزَ من الرَّمَلِ والهَزَجِ والرَّجَزِ.

وشِعرٌ مُقَصَّدٌ ، کمُعَظَّمٍ : منظومٌ قَصائِدَ ، ومنه : مُقَصَّداتُ المُفَضَّلِ الضَّبِّی ؛ وهی ثَمانونَ قَصِیدَةً انتَخَبَها من دواوین العرب وتسمَّی المفضَّلیّات.

ص: 177


1- فی « ش » : المنکسِر.
2- فی « ش » : الجاسم.
3- انظر اعجاز القرآن : 257.
4- فی « ج » و « ش » : القصیدة بدل : القصید.

والقَصَدُ ، کقَصَب : مَشْرَةُ العِضاهِ ، وهی شِبهُ الخُوص (1) تخرُجُ فیها أَیَّام الخریف لَها وَرَقٌ وأَغصانٌ رَطبَةٌ غضَّةٌ رخاصٌ ..

و - من کلِّ شَجْرَةٍ ذات شوکٍ : أَوَّل ما یظهر من نَبَاتِها ..

و - من العَوْسَجِ ونحوِهِ : أَغصانُهُ النَّاعِمِةُ.

و - : العَوسَجُ نفسه ، واحدتُهُ قَصَدَةٌ کقَصَبَة فی الکلِّ.

ومن المجاز

قَصَدَ فی الأَمرِ وَفی معیشَتِهِ ، واقْتَصَدَ : لم یُجاوِزِ الحَدَّ ورَضی بالتَّوسُّطِ ؛ لأَنَّه فی ذلک یَقْصُدُ الأَسَدَّ ، ومنه : القَصْدُ فی الحُکمِ وغیرِهِ ؛ وهو العدل ؛ لأَنَّه بین الإِفراط والتَّفریط ، وقول الفیروزابادیّ : القَصْدُ ضدُّ الإِفراط ، غلطٌ صریحٌ ، وإِنَّما ضدُّ الإِفراطِ التَّفریطُ والقَصْدُ بینهما.

وهو علی القَصْدِ ؛ أَی الاستقامة.

وعلی قَصْدِ السَّبیلِ ، إِذا کان راشداً.

وطریقٌ قَصْدٌ : مُستقیمٌ ، مصدرٌ بَمعنی فاعل ؛ أَی قاصِدٌ ، کأَنَّه یَقْصِدُ الوجه الذی یَؤُمُّهُ السَّالِکُ لا یعدل عنه.

وسَیرٌ قاصِدٌ : هَیِّنٌ لا تَعَبَ فیه ولا بُطْءَ.

وبیننا لیلةٌ قاصِدَةٌ ، ولیالٍ قَواصِدُ : هَیِّنَةُ السَّیرِ.

وسَهمٌ قاصِدٌ ، وسِهامٌ قَواصِدُ : مستویةٌ نحو الرَّمیةِ.

ورَجُلٌ قَصْدٌ ، ومُقْتَصِدٌ ، ومُقَصَّدٌ ، کمُظَفَّرٍ : لیس بجسیمٍ ولا قصیرٍ.

وامرأةٌ مَقْصَدَةٌ ، کمَخْمَصَةٍ : جسیمةٌ تامَّةُ الخَلْقِ تُعجِبُ کلَّ أَحَدٍ ، کأَنَّها تحمل علی کثرة القَصْدِ لها ، والتی إِلی القصر ( أَمیل ) (2).

والمُقَصَّدَةُ ، کمُعَظَّمَةٍ : سِمَةٌ فی آذانِها (3).

ص: 178


1- فی « ت » و « ج » : الحوض.
2- لیست فی « ت » و « ج ».
3- فی القاموس : المقصَّدَةُ : سمة للإبل فی آذانها.

الکتاب

( وَعَلَی اللهِ قَصْدُ السَّبِیلِ وَمِنْها جائِرٌ ) (1) أَی حقٌّ علیه تعالی بموجِبِ رحمتِهِ وفضلِهِ بیانُ الطَّریق المستقیمِ ، الموصلةِ إِلی الحَقِّ ، أَو علیه تقویمها وتعدیلها ؛ أَی جعلها بحیث یصل مالِکُها إِلی الحقِّ. وبعضُ السَّبیل جائرٌ ؛ أَی مائلٌ مُنْحَرِفٌ عن الحَقِّ ، وهی (2) سبیل الضَّلال.

( وَاقْصِدْ فِی مَشْیِکَ ) (3) اعدِل فیه حتَّی یکون بینَ الدَّبیبِ والوَثیبِ ، وعنه علیه السلام : ( سُرْعَةُ المَشْی تُذْهِبُ بَهاءَ المُؤْمِنِ ) (4) وقیل : معناه لا تَختَل فی مَشِیکَ بل امشِ متواضعاً بسکینةٍ ووَقارٍ.

( ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْکِتابَ الَّذِینَ اصْطَفَیْنا مِنْ عِبادِنا فَمِنْهُمْ ظالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سابِقٌ بِالْخَیْراتِ ) (5) الظّالِمُ لنفسِهِ : المرتکِبُ للصغیرةِ. والمُقْتَصِدُ : المتوسّط فی الطَّاعَةِ. والسَّابقُ : أَهل الدَّرَجَة القُصْوَی منها ، أَو الظَّالم : راجِح السیِّئاتِ ، والمُقْتَصِدُ : مُتَساوی الحَسَناتِ والسیِّئاتِ. والسَّابقُ : راجِحُ الحَسَناتِ ، أَو الظَّالم : صاحِبُ الکبیرةِ والمُقْتَصِدُ : صاحب الصَّغیرة والسَّابِق : المَعصومُ.

الأثر

( القَصْدَ القَصْدَ تَبْلُغُوا ) (6) أَی الْزَموا العدلَ ؛ وهو التَّوَسُّطُ بین التَّفریطِ والإِفراطِ فی القول والعَمَلِ ، أَو الزموا الاستقامة ولا تَجُورُوا (7) عن سبیل الحقِّ.

( کانَتْ صَلاتُهُ قَصْداً وخُطْبَتُهُ قَصداً ) (8) متوسّطةً لا فی غایة الطّول

ص: 179


1- النَّحل : 9.
2- فی « ش » : وهو بدل : وهی.
3- لقمان : 19.
4- الجامع الصّغیر 2 : 51 / 4689 وفی الخصال 1 : 9 / 30 : ببهاء.
5- فاطر : 32.
6- مسند أحمد 2 : 514 ، النّهایة 4 : 67 ، مجمع البحرین 3 : 127.
7- فی « ش » : تجوزوا بدل : تجوروا.
8- مسند أحمد 5 : 93 ، مسلم 2 : 591 / 41 و 42 ، النَّهایة 4 : 68.

ولا فی غایة القِصَرِ.

( کانَ أَبْیَضَ مُقَصَّداً ) (1) کمُظَفَّرٍ لیس بطویلٍ ولا قصیرٍ ولا جسیم ولا ضَئیلٍ.

( هَدْیاً قاصِداً ) (2) طریقاً مستقیماً.

( ما عالَ مَنِ اقْتَصَدَ ) (3) أی ما افتَقَرَ من لا یُسرِفُ ولا یُقَتِّرُ.

قعد

قَعَدَ یَقْعُدُ بضمِّ العین قُعُوداً ومَقْعَداً : جَلَس وثَبَتَ ، والمختارُ أن یقال للقائِمِ : اقعُد وللمُضْطَجِعِ والسَّاجِدِ : اجلِس ، فالقُعُودُ انتقالٌ من عُلْوٍ إلی سُفْلٍ ، والجلوس انتقالٌ من سُفْلٍ إِلی عُلْوٍ ، وهو قاعدٌ من رجالٍ قُعُودٍ ، وهی قاعِدَةٌ من نساءٍ قَواعِدَ ، وقَولُ الفیروزابادیِّ : وقَعَدَ : قامَ ضِدٌّ. لیس بصحیح ، وإِنَّما اتُّسِعَ فی قَعَدَ وقام حتّی أُجْرِیا مجری صار - کما نَصَّ علیه الزمخشریّ فی الکشَّاف (4) - فقیل : قَعَدَ یُعْطی کلَّ من سَأله ، وقام یَفعلُ کذا ، کلاهما بمعنی صار ، ولا ضدِّیَّة فی ذلک ، بل هما بمعنیً وإِنَّما تَلزَمُ الضدِّیَّة لو سُمِعَ قَعَدَ بمعنی نَهَضَ ولا قائل به.

وأَقْعدَهُ ، وقَعَدَ به : صیَّرهُ قاعِداً.

والمَقْعَدُ - کمَعْهَدٍ - وبهاء : مکان القُعُودِ. حکی اللّحیانیُّ : ارْزُنْ فی مَقْعَدِکَ ومَقْعَدَتِکَ (5). الجمع : مَقاعِدُ ، ومنه المَقاعِدُ : لموضِعِ قُعُودِ النَّاسِ فی أَسواقِهِم وغیرها.

والقَعْدَةُ ، بالفتح : المرَّةُ.

وبالکسرِ : الهیئةُ ، وبهما : مِقدارُ ما یأخُذُه مَقْعَدُ الرَّجل من الأَرضِ ، وطول إِنسانٍ قاعدٍ تقول : عمقُ بِئرِنا قِعْدَةٌ ، ومَرَرتُ بماء قِعْدَةَ رَجُلٍ ، وما حَفَرتُ من

ص: 180


1- الفائق 3 : 376 ، النَّهایة 4 : 68.
2- مسند أحمد 5 : 350 ، النَّهایة 4 : 68 ، مجمع البحرین 3 : 128.
3- مجمع البحرین 5 : 433 ، وفی نهج البلاغة 13 : 185 / 140 أعال بدل : عال.
4- انظر الکشّاف 2 : 657 و 662.
5- عنه فی اللَّسان ( قعد ).

الأَرض إِلاَّ قِعْدَةً ، وأَتانا بِثریدةٍ مثل قِعْدَةِ الرَّجلِ بالکسرِ والفتحِ فی کلّ ذلک ، قال سیبویه : والکسر هو الوَجْهُ.

وأَقْعَدَ البِئرَ : حفرها قَدْرَ قِعْدَةٍ ، أَو لم یبلغ بها الماءَ ، أَو حَفَرَها فلم یُنبِط ماءَها فَتَرَکها ، فهی مَقْعَدَةٌ.

وذو القَعْدَةِ - بالفتح والکسر لغةٌ ، وحکی ابن العَطَّار عن ابن مالک فیها لغةً ثالثةً وهی فتح القاف وکسر العین ، قال : سَمِعتُها منه غیرَ مرَّةٍ. وهی غریبةٌ - وهو الشَّهْرُ الحادی عَشَرَ من شهور العرب ؛ لأنَّهم کانوا یَقعُدُونَ فیه عن الحرب لکونِهِ من الأَشهر الحُرُمِ ، وخُصَّ بذلک لکونِهِ أَوَّلَها علی قولٍ ، أَو لقُعُودِهِم فیه عن السَّفَر والمِیرَةِ وطَلَبِ الکَلَإِ ، وجمعه ذَواتُ القَعْدَةِ [ وذوات القَعَدَات ] (1) والثانیةُ عن الکوفیّین ، وتثنیتُهُ ذَواتا القَعْدَةِ ، وذواتا القَعْدَتَیْنِ.

ورجلٌ قُعَدَةٌ ضُجَعَةٌ - کرُطَبَة فیهما - وقُعْدِیٌ ضُجْعِیٌّ - کتُرْکِیّ وهِنْدِیّ - وبهاء فیهما : کثیرُ القُعُودِ والاضطجاع ، أَو عاجزٌ لا یکسب ما یعیش به ، أَو لازمٌ للبیت لا یکاد یَبرَحُ منه ، وَقَولُ الفیروزابادیِّ هنا : وضُجْعِیّ لا تَدخلُهُ الهاء یَنقضُهُ قوله فی « ض ج ع » : ورجُلٌ ضُجْعِیَّةٌ ، وضُجْعِیٌّ ، بکسرِهِما وضَمِّهما : کثیرُ الاضطِجاعِ.

وقاعَدَهُ : قَعَدَ معه ، وهو قَعِیدُهُ کجَلِیسِهِ.

ومن المجاز

قَعَدَ عن الأَمر : تَرَکَهُ ، کتَقَعَّدَ ..

و - له : اهتمَّ به ، وتَرَصَّدَهُ ..

و - عن حاجتِهِ : تأخَّر عنها ..

و - بنو فلان لبنی فُلانٍ : أَطاقُوهُم وجاؤُوهُم بأَعدادِهِم ..

و - لقَرنِهِ : أَطاقَهُ ..

و - للحربِ : هیَّأَ لها أَقرانَهَا.

وقَعَدَ یَشْتُمنی : أَقبَلَ ، وجَعَلَ.

ص: 181


1- الزّیادة یقتضیها السّیاق انظر المصباح المنیر ( قعد ).

وما قَعَدَ به عن نیل المساعی.

وما أَقْعَدَهُ ، وما تَقَعَّدَهُ ، وما اقتَعَدَهُ إِلاَّ لؤم عُنصُرِهِ ، أَی ثَبَّطَهُ وحَبَسَهُ.

وقَعَدَتِ الرَّخَمةُ : جَثَمَتْ ..

و - الفَسیلَةُ : صار لها جِذعٌ تَقْعُدُ علیه ، فهی قاعِدَةٌ ..

و - المرأةُ عَن الحَیْض والوَلَدِ والزَّوْجِ : أَسَنَّتْ فلم تَحِض ، ولم تَلِد ، ولم تَشتَهِ الزِّواجَ ، فهی قاعِدٌ من قَواعِدَ.

وأَرهَفَ شَفرَتَهُ حتَّی قَعَدَتْ کأنَّها حَرْبَةٌ ، أَی صارَتْ.

وثَوبُکَ لا تَقْعُد تَطیرُ به الرِّیحُ : احفَظهُ لا تَصیرُ الرِّیحُ طائرةً به.

وقَعَدَ الرَّجُلُ وقَعَدَتِ المرأَةُ ، إِذا آمَ کلٌّ منهما ولم یکن له زَوجٌ ، فهو قاعِدٌ ، وهی قاعِدَةٌ.

وأضَرَّ به القُعُودُ ، أَی الأَیمَة.

وهو قاعِدٌ بأسوءِ حالٍ ، أَی ماکِثٌ سواء کان قائماً أَو جالساً.

وفی أَرضِ بنی فلانٍ من القاعِدِ کذا ، أَی الفَسیلِ الَّذی قَعَدَ - ذهبوا به إِلی الجنس - ونخلةٌ تنالُها الیدُ.

وأُقْعِدَ الرَّجلُ ، بالبناءِ للمَجهولِ : أَصابهُ داءٌ یُقْعِدُهُ ، فهو مُقْعَدٌ. والاسم : القُعادُ - کغُراب - وهو فی الإِبل داءٌ یأخذُ فی أَوراکها ویمیلها إِلی الأَرضِ کالإِقْعادِ.

والإِقْعادُ فی رِجْلِ الفَرَسِ : أَن تَنفَرِشَ جدّاً فلا تَنتَصِبَ.

والقَعَدُ ، کسَبَبٍ : أَن یکون بوظیفِ البعیرِ تَطَامُنٌ واسترخاءٌ ، وهو جملٌ أَقْعَدُ کأعْرَج.

وأَقْعَدَهُ الهَرَمُ : مَنَعَهُ النُّهُوضَ ، وکلُّ من لا حَراک به من داءٍ فی جَسَدِهِ فهو مُقْعَدٌ.

وثدیٌ مُقْعَدٌ : ناهِدٌ لا یَنثَنی.

ورجلٌ مُقْعَدُ الأَنفِ : فی مَنخَرَیهِ سَعَةٌ وقِصَرٌ.

والمُقْعَداتُ : الضَّفادِعُ ، وفِراخُ القَطا ، وَکلُّ فَرخ طائرٍ لم یستقلَّ ، فهو مُقْعَدٌ.

والمُقْعَدُ من النُّسُورِ : الَّذی قُشِبَ له

ص: 182

فَصِیدَ (1) وأُخِذَ ریشُهُ ، وفَرخُ النّسر کالقُعْدَدِ (2) فیهما ، واسم رجُلٍ کان یُرِیشُ السِّهامَ ، والأَعرجُ.

ونَسَبٌ مُقْعِدٌ ، کمُحْسِنٍ : یَقُعُد بصاحبِهِ عَنْ بُلُوغِ الشَّرفِ.

وأَخَذَهُ المُقِیمُ المُقْعِدُ ، إِذا دَهَمَهُ أَمرٌ عظیمٌ یقوم له ویَقْعُدُ.

وهو منّی مَقْعَدَ القَابِلَةِ ، ومَقْعَدَ الخاتِنِ - کمَعْهَد فیهما بالنّصب - أَی قَریبٌ جدّاً ؛ وذلک إِذا دنا فَلَزِقَ من بین یَدَیکَ. والتقدیر : هو منّی مُستَقِرٌّ فی مَقْعَدِ القابلةِ من النُّفَساءِ ، وفی مَقْعَدِ الخاتِنِ من المَختُونِ ؛ أی بتلک المنزلة ، فحُذفت « فی » وانتَصَبَ مجرورها علی الظرفیَّة.

وتَقاعَدَ عن الأَمرِ : لم یطلُبهُ ..

و - بفلانٍ : لم یخرج إِلیه من حقِّه.

وأَقعَدَهُ ، وتَقَعَّدَهُ ، وقَعَّدَهُ ، تَقْعیداً : خَدَمَه وقام بأَمرِهِ.

والقاعِدَةُ من النِّساءِ : الَّتی أَتَت علیها ستُّون لم تتزوَّج ..

و - من الجَبَلِ : أَصلُهُ ..

و - من البناءِ : أَساسُهُ الَّذی یُبْنَی علیه کالقاعِدِ. الجمع : قواعِدُ فی الکلِّ ، ومنه : قَواعِدُ السَّحَابِ : لِما اعتَرَضَ منها وسَفِلَ کقَواعِدِ البناءِ.

وقواعِدُ الهَوْدَجِ : لخَشَباتٍ أَربَعٍ مُعتَرِضاتٍ فی أَسفَلِهِ تجری مجری قواعِدِ البناءِ یرکب فیهِنَّ.

وقواعِدُ البَیْتِ أَیضاً : أَساطِینُهُ الَّتی تَعمدُهُ.

والقَعَدُ ، کخَدَمٍ : الَّذین لا دیوانَ لهم ولا یَغزُونَ ، وقومٌ من الخوارِجِ قعدوا عن نصرةِ علیّ علیه السلام وعن مقاتَلَتِهِ ، کالقَعَدَةِ ککَتَبَةٍ ، واحدهم [ قاعد ] (3)) کخادِمٍ وکاتِبٍ. والنِسبةُ : قَعَدِیُ ، کعَجَمِیّ.

والقَعُودُ ، کصَبُورٍ : الفصیلُ ، والبَکرُ حینَ یُمکِنُ ظَهرَهُ من الرَّکوبِ ، وأَدنی

ص: 183


1- فی الفائق 3 : 211 : حتی صید.
2- کذا فی النَّسخ ، وفی اللِّسان : کالمُقَعْدَد.
3- الزیادة استظهرها ناسخ « ج ».

ذلک أَن تَأْتی علیه سَنَتانِ إِلی أَن یُثْنِی (1) فَیَدخُلُ فی السَّنَةِ السَّادسةِ فهو جَمَلٌ ، ولا تکون البَکْرَةُ قَعُوداً وإِنَّما تکون قَلُوصاً ولهذا قیل : القَعُودُ ذَکَرُ القِلاصِ. وقیل : القَعُودُ : القَلُوصُ ، حکاه فی المحکم (2).

والقَعُودُ أیضاً من الإِبل : ما اتَّخَذَهُ الرَّاعی للرُّکوب وحملِ الزَّادِ وغیرِهِ ، وکلُّ دابَّةٍ تَبذَّلها صاحبها بالرَّکوب ، فهی قَعُودُهُ ، وقَعُودَتُهُ ، وقُعْدَتُهُ - بالضمِّ - وهنَ قَعائِدُ ، وأَقْعِدَتُهُ ، وقِعْدانُهُ ، وقُعُدُهُ ، وقُعُدانُهُ.

وقد اقتَعَدَها : تَبَذَّلَها بالرَّکوب ، واتَّخَذَها قَعُوداً.

والقُعْدَةُ ، بالضَّمِّ : الحِمارُ ، والسَّرجُ ، والرَّحلُ. الجمع : قُعُداتٌ.

والقَعیدُ ، کأَمِیرٍ : الأَبُ ، والقاعِدُ ، والحافِظُ ، للواحِدِ وفُرُوعِهِ ..

و - من الجَرادِ : ما لم یَسْتَوِ جناحاهُ بَعدُ ..

و - من الوَحشِ : ما یأْتیکَ من وَرائِکَ خلافَ النَّطیحِ ..

و - من الخَیلِ : المتخلِّفُ المُتَباطئُ.

وقَعیدَکَ اللهَ ، وقَعْدَکَ اللهَ ، بفتح القاف ولا أَعرف کسرَها. وقال المازنیُّ : سَمِعْتُ کسرَها ممَّن لا یوثَقُ به (3). فقول الفیروزابادیّ : وقِعْدَکَ اللهَ بالکسرِ ؛ خلافُ الصَّوابِ وإِن جری علی المشهور ، وهما مثل : عَمْرَکَ الله ، إلاَّ أَنَّ اسم الجلالةِ بعدهما واجبُ النَّصبِ إِمَّا علی المفعولیَّة علی أَنَّهما مصدران کالحِسِّ والحَسیسِ ، ومَعناهما المراقبةُ ؛ أَی أُقسِمُ بِمراقَبَتِکَ الله ، أَو علی البدلیَّة علی أَنَّهما وصفان کالخِلِّ والخلیلِ ، ومَعناهما : الرَّقیبُ والحفیظُ ، وهو الله تعالی ، فهما منصوبان بِنَزعِ الخافِضِ ، والأَصلُ أُقسمُ بکذا ، واسمُ الله بدلٌ

ص: 184


1- فی « ت » و « ج » غیر مقروءه والمثبت عن « ش ».
2- المحکم والمحیط الأعظم 1 : 170.
3- حکاه عنه فی شرح الرَّضی علی الکافیة 1 : 311.

منهما ، وأَکثرُ ما یستعملان فی الاستعطافِ فیکون جوابُهُما ما فیه الطَّلب کالأَمر والنَّهیِ.

وقال أَبو عُبَیدٍ : یقال قَعیدُکَ لَتَفعَلَنَ (1) فَیُستَعَمَلُ قسماً. وقال صاحِبُ البسیطِ : یدلُّ علی القَسَمِ فیهِما قَولُکَ قَعْدَکَ اللهَ لأَفعَلَنَ (2) ، فقولُ الفیروزابادیّ : هُما استعطافٌ لا قَسَمٌ بدلیل أَنَّه لم یَجئْ بجواب القَسَمِ ؛ ضیقُ عَطَنٍ.

والقَعیدَةُ ، کسَفِینَةٍ : امرأةُ الرَّجل ، کالقِعادِ ککِتابٍ. یقال : هی قَعِیدَتُهُ ، وقَعِیدَةُ بیتِهِ ، وقِعادُهُ ، أَی امرأَتُهُ ..

و - من الرَّملِ : ما ارتَکَمَ منه ، أَو ما لیست بمستطیلةٍ ، أَو الصُّفرَةُ الَّتی لم تُنبِتِ الشَّجَرَ ..

و - : الجَبَلُ اللاَّطئُ بالأَرض ..

و - : شِبه الغَرارَةِ یکون فیها القَدیدُ ، والکَعْکُ ..

و - : شیءٌ تَنسِجُهُ النِّساءُ یُشبِهُ العَیْبَةَ یَجلِسْنَ (3) علیها ، وقد اقتَعَدَتْها. الجمع : قَعائِدُ.

والقَعَدُ ، کسَبَبٍ : العَذِرَةُ.

وبهاءٍ : الطَّنفَسَةُ ، ومرکبٌ للنِّساءِ (4).

والمُقْعَدَةُ ، کمُعْجَمَة : السَّفیفةُ (5) من الخوص.

وکمَرْحَلَة : السّافِلَةُ من الإِنسان وهو المَحَلُّ المَخصوصُ.

والمُقْعَدانُ ، کمُسْحَلانِ : شجرٌ کشَجَرِ الصَبْرِ لا مَرارةَ له ، یخرج فی وسطِهِ قَضیبٌ بطول قامة ، وفی رأسِهِ مثل ثَمَرَةِ العَرْعَرَةِ ، صُلْبَةٌ حمراءُ یَتَرامی بها الصِّبیانُ ولا یَرعاهُ شیءٌ.

وقولُهُم : ضرَبَهُ ضَرْبَ ابنةِ اقعُدی وقُومی ؛ أَی ضَرْبَ أَمةٍ ؛ لأَنَّها تُؤْمَرُ

ص: 185


1- انظر تهذیب اللّغة 1 : 200 واللّسان ( قعد ).
2- حکاه عنه فی خزانة الأدب 2 : 21.
3- فی « ش » : یجلس بدل : یجلسن.
4- وهکذا فی القاموس وقال شارحه فی التّاج : والصّواب علی ما فی اللّسان والتّکملة : مرکبُ الإنسان ، وأما مرکب النّساءِ فهو القعیدةُ.
5- فی « ت » : السّفینة بدل : السفیفة.

بالقُعُودِ والقیام للخدمةِ.

وقالوا فی الدّعاءِ : ( إِن کنت کاذباً فَحَلَبتَ قاعداً )(1) ، یریدون ذَهَبَتْ إِبلُکَ فَصِرتَ تَحلِبُ الغَنَمَ ؛ لأَنَّ حالِبَ الغَنَمِ لا یکون إِلاَّ قاعِداً.

والقُعْدَدُ ، بضمِّ أوَّلهِ وفتح ثالثِهِ وضمِّهِ : الخامِلُ ، والجَبانُ اللَّئیمُ القاعِدُ عن الحرب والمکارِمِ ، والقلیلُ المروَّةِ ، وأَقربُ القومِ إِلی الجَدِّ الأَکبرِ ، کالقُعْدُودِ ، وأَبعَدُهُم منه ضدٌّ ، وأَملَکُ القرابةِ فی النَّسَبِ وأَقربُها إِلی المیِّت فی المیراث ، ومنه : وَرَثْتُهُ بالقُعْدُدِ ، وقال اللّحیانیّ : رَجُلُ ذُو قُعْدَدٍ ، إِذا کان قریباً من أَبِ القبیلةِ والعَدَدُ فیه قِلَّةٌ ؛ یقال : هو أَقْعَدُهُمْ ؛ أَی أَقرَبُهُم إِلی الجدِّ الأَکبرِ (2) ، وقال ابن الأَعرابیِّ : فلانٌ أَقْعَدُ من فُلانٍ ، أَی أَقلُّ آباءً (3).

والإِقْعادُ : قلَّةُ الآباءِ وهو مَذْمُومٌ ، والإِطرافُ : کثرَتُهُم وهو مَحمُودٌ وعلیه (4) :

أَمِرُونَ وَلاَّدُونَ کُلَّ سَمَیْدَعٍ

طَرِفُونَ لا یَرِثُونَ سَهْمَ القُعْدُدِ (5)

یریدُ لا یموت لهم واحدٌ فَیَرِثُهُ الأَقْعَدُ فی النَّسَبِ ولکنَّهم یترکون أَعقاباً کثیرةً ، وقیل : أَرادَ بالطَّرِفِ الکثیرَ الآباءِ من الجدِّ الأَعلی فَیَرِثُ مَنْ کانَ أَقْرَبَ منه ویکون له بقیَّةُ المیراثِ. وقیلَ : القُعْدُدُ یُمدَحُ به من وجهٍ لأنَّ الولاءَ للکُبر ، ویُذَمُّ به

ص: 186


1- البیان والتّبیین 1 : 136.
2- حکاه عنه ابن سیدة فی المحکم والمحیط 1 : 172 ، والزبیدی فی التَّاج 9 : 49.
3- حکاه عنه فی المحکم والمحیط 1 : 172 ، واللَّسان 3 : 362 ، والتَّاج 9 : 50.
4- فی النسخ زیادة غیر مفهومة وهی : فواحد قریة الأَقْعَدِ.
5- نسب إلی الأعشْی کما فی الصّحاح واللَّسان وفیهما : طرفون ولاّدون کل مبارک أمِرون لا یرثون سهم القعدَدِ وفی اللّسان : وأنشده ابن بری أمرون ولا دون کل مبارک طرفون .......... وفی اللَّسان والتّاج : انشده المرزبانی فی معجم الشّعراء لأبی وجزَةَ السّعدی فی آل الزّبیر.

من وجهٍ لأَنَّه من أَوْلاد الهَرمَی وینسب إِلی الضَّعف (1).

واقْعَنْدَدَ بالمکانِ : أَقامَ.

والمَقاعِدُ ، جمع مَقْعَدٍ : دَکاکین کانت عند دارِ عثمانَ بالمدینةِ ، أَو دَرَجٌ ، أَو مواضِعُ کان یُقْعَدُ علیها للوُضُوءِ عند باب المسجِدِ ، ومنه الحدیث : ( أُتِیَ بِطَهُورٍ وَهُوَ جالِسٌ عَلَی المَقاعِدِ فَتَوَضَّأ ) (2) وحدیث : ( لَمَّا ماتَ إِبراهیمُ بنُ النَّبیِّ صلی الله علیه و آله : صلّی عَلَیهِ فی المَقاعِدِ ) (3).

والقاعِدُ : جَبَلٌ بمکَّة أَسفلُ منْ حِراء علی الطَّریق مَن عن یمین من أَقبَلَ من العِراقِ.

الکتاب

( وَإِذْ یَرْفَعُ إِبْراهِیمُ الْقَواعِدَ مِنَ الْبَیْتِ ) (4) جمع قاعِدَةٍ ، وهِیَ الأَساسُ والأَصل لما فَوقَهُ ، صفةٌ غالِبَةٌ مِن القُعُودِ بمعنی الثَّباتِ ، أَو مجازٌ من نَقیضِ القیامِ ، ورَفْعُها : البناءُ علیها ؛ لنقلها به من هیئة الانخفاض إِلی هیئة الارتفاع ؛ لأَنَّها تلتَئِمُ بما بُنِیَ علیها فتصیر شیئاً واحداً فکأنَّها نَمَت وارتَفَعَت.

أَو هی : أَساسٌ أسَّسَتْها المَلائکةُ حینَ بَنو الکعبة ، روی : أَنَّ الأَرضَ انشَقَّت إِلی مَتنِها و [ قَذَفَت ] (5) فیها حجارةً أَمثالَ الإِبل وبنی علیها إِبراهیمُ وإِسماعیلُ علیهماالسلام (6).

أَو المرادُ بها : سافاتُ البناء ؛ فإِنَّ کلَّ سافٍ قاعدةٌ لما یُبْنَی علیه ، ویَرْفَعها بناءُ بعضِها علی بعض فَیَرتَفِعُ منها بسَبَبِ وضع الآخر (7) علیه.

أو المَعْنی وإِذ یرفع إِبراهیمُ ما قَعَدَ من البَیْتِ واستوطَأَ ، یعنی یجعل هَیئَتَهُ القاعِدَة المستوطئَةَ عالیةً مُرتفعةً بالبناءِ.

ص: 187


1- الصّحاح 2 : 527.
2- البخاری 8 : 114.
3- سنن أبی داود 3 : 207 / 3188.
4- البقرة : 127.
5- فی « ت » و « ج » : وقد قَفَت ، وفی « ش » : وقد وقفت ، والمثبت عن المصدر.
6- مجمع البحرین 3 : 129.
7- فی « ش » : الآجر بدل : الآخر.

أَو المراد برفعِها : رفع مکانةِ البیتِ وإِظهارُ شَرَفِهِ ودعاءُ النّاس إِلی حَجِّهِ.

وإِنَّما لم یَقُلْ قَواعِدَ البیت ؛ لأَنَّ فی الإِبهامِ ثمَّ التَّبیینِ تفخیماً لشأنِ المُبیِّنِ.

( قَدْ مَکَرَ الَّذِینَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَأَتَی اللهُ بُنْیانَهُمْ مِنَ ) الْقَواعِدِ (1) هیَ أساطین البناءِ التی تعمدُهُ ، أَو أساسُهُ ، مُثِّلَتْ حالُ أُولئک المَکَرَةِ الَّذینَ نصبوا الحِیَل والمکائِدَ لإِلحاق الضَّرَرِ برُسُلِ الله فجَعَلَها الله تعالی أسباباً لهلاکِهِم ، بحال قوم بنوا بنیاناً وعَمَدوهُ بالأَساطین فأَتَی ذلک البُنیان من قِبَلِ أَساطینِهِ بأَن ضُعضِعَت فَسَقَطَ علیهم السَّقف فَهَلَکوا.

وقیل : المرادُ بهم نَمرُودُ بن کَنعانَ ، وقومُهُ ، فإِنَّهم بَنَوْا صَرْحاً عظیماً بِبابلَ طولُهُ خمسة آلافِ ذراعٍ أَو فَرسَحانِ وراموا الصُّعُودَ إِلی السَّماءِ لیقاتلوا أَهلَها ، فأهَبَّ الله ریحاً ضَعضَعَت ذلک الصَّرْح وهَدَمَتْهُ فَخَرَّ علیهم فَهَلَکوا وألقتْ رأس الصَّرحِ فی البحرِ فأَخَذَتْ نَمرُودَ ، وعلیه فالکلام علی حقیقتِهِ.

( وَالْقَواعِدُ مِنَ النِّساءِ اللاَّتِی لا یَرْجُونَ نِکاحاً ) (2) جمع قاعدٍ - کحائض وطالق - أی ذات قُعُودٍ ، صفةٌ للمرأةِ خاصّةً ؛ لقُعُودِها عن الحَیْضِ والحَمْلِ ، والمُرادُ بهنَّ العجائزُ اللاَّتی لا یَطمَعنَ فی النّکاح لِکِبرهنَّ.

( الَّذِینَ قالُوا لِإِخْوانِهِمْ وَقَعَدُوا ) (3) حالٌ من ضمیر « قالُوا » بإِضمارِ « قَدْ » أَی قالوا وَقَد قَعَدُوا عن القتالِ.

( الَّذِینَ یَذْکُرُونَ اللهَ قِیاماً وَقُعُوداً وَعَلی جُنُوبِهِمْ ) (4) جمع قائمٍ وقاعِدٍ - کَصِیامٍ ورُقُودٍ لِصائِمٍ وراقِدٍ - أَی یذکُرُونهُ قائمین وقاعِدینَ ومُضْطَجِعینَ ، والمرادُ تعمیمُ الذِّکرِ للأَوقاتِ ، وتخصیصُ الأَحوالِ المذکورة بالنّصِّ لا لتخصیصِ الذِّکرِ بها ، بل لأَنَّها الأَحوالُ المَعْهُودَةُ التی لا یخلوا الإِنسان عنها

ص: 188


1- النّحل : 26.
2- النّور : 60.
3- آل عمران : 168.
4- آل عمران : 191.

غالباً ، ومثلهُ : ( فَاذْکُرُوا اللهَ قِیاماً وَقُعُوداً وَعَلی جُنُوبِکُمْ ) (1)ی واظبوا علی ذِکِرهِ فی جمیع الأَحوالِ.

( لا یَسْتَوِی الْقاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِینَ غَیْرُ أُولِی الضَّرَرِ وَالْمُجاهِدُونَ ) (2) هم الّذین أُذِنَ لهم فی القُعُودِ عن الجهادِ اکتفاءً بَغیرِهِم. قال ابن عبَّاس : هم القاعِدُونَ عن بدر والخارجونَ إلیها (3).

وفائدةُ نفی الاستواءِ [ مع أنَّه معلوم ](4) أنَ القاعِدَ بغیر عُذرٍ والمُجاهِدَ لا یستویانِ ، تذکیر ما بَینَهُما من التّفاوت ؛ لیأنفَ القاعِدُ من القُعُودِ ، وتَتَرَفَّعَ نفسُهُ عن انحطاطِ مَرتَبَتِهِ عَن المجاهد فیهتزُّ رغبةً للجِهادِ ، کقولِهِ تعالی : ( هَلْ یَسْتَوِی الَّذِینَ یَعْلَمُونَ وَالَّذِینَ لا یَعْلَمُونَ ) (5) تحریکاً للجاهلِ لینهضَ بنفسِهِ عن ضَعَةِ الجهل إِلی شَرَفِ العلم.

( لَأَقْعُدَنَ لَهُمْ صِراطَکَ الْمُسْتَقِیمَ ) (6) أَی علی صِراطِکَ ، فانتصابُهُ علی الحَذْف ، أَو علی الظَرْفِ [ کقوله ] (7) :

... کما عَسَلَ الطّریقَ الثَّعلَبُ (8).

والمعنی : لَأَعْتَرِضَنَّ أَو لَأَتَرَصّدَنَّ لبنی آدَمَ علی طریق الإِسلام کما یَعتَرِضُ العدوُّ علی الطَّریق لِیقطعهُ علی السَّابِلَةِ.

( فِی مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِیکٍ مُقْتَدِرٍ ) (9)فی مکانٍ مرضیٍّ مقرَّبینَ عند مَلیکٍ مُقْتَدِرٍ لا یکتنهُ کُنْهُ عَظَمَتِهِ واقتدارِهِ.

ص: 189


1- النّساء : 103.
2- النّساء : 95.
3- معانی القران للنّحاس 2 : 169 ، وتفسیر القرطبی 5 : 341.
4- ما بین المعقوفتین أضفناه لاستقامة المتن. انظر الکشاف 1 : 553.
5- الزّمر : 9.
6- الأعراف : 16.
7- الزّیادة یقتضیها السّیاق.
8- لساعده بن جؤیه کما نسبه سیبویه فی کتابه 1 : 36. وتمام البیت : لَدْنٌ بِهَزِّ الکفِّ یَعْسِل مَتْنهُ فیه ........
9- القمر : 55

( وَإِذْ غَدَوْتَ مِنْ أَهْلِکَ تُبَوِّئُ الْمُؤْمِنِینَ مَقاعِدَ لِلْقِتالِ ) (1) أَی واذکُر إِذ غَدَوْتَ إِلی أَحَدٍ مِن عِندِ أَهلِکَ بالمدینةِ تُسوِّی وتُهیِء مواطنَ وأَماکن لأَجل القتالِ ، وهی مواقفُهُم من المعرکةِ للحربِ ، والجملةُ حال من فاعلِ « غَدَوْتَ ».

( وَأَنَّا کُنَّا نَقْعُدُ مِنْها مَقاعِدَ لِلسَّمْعِ ) (2) أَی کان یتسنَّی لنا القُعُودُ فی مواضِعَ مِن السَّماءِ ؛ لأَجلِ استماعِ کلامِ أَهلها.

( عَنِ الْیَمِینِ وَعَنِ الشِّمالِ قَعِیدٌ ) (3) أَی عن الیمینِ قعیدٌ وعن الشِّمالِ قَعیدٌ فحُذِفَ الأَوَّل لدلالةِ الثَّانی علیه ، والقَعیدُ : المُقاعِدُ کالجَلیسِ بمعنی المُجَالِسِ لفظاً ومعنیً ، أَو بمعنی الحافِظِ والرَّقیبِ. قال سیبویه : أُفرِدَ کما یقال للجماعة هم فریقٌ (4). وقیل : یُطلَقُ الفَعیلُ علی الواحِدِ والاثنین والجَمعِ وَالمُذَکَّرِ والمؤَنّثِ بلفظ واحد ، ومنه : ( وَالْمَلائِکَةُ بَعْدَ ذلِکَ ظَهِیرٌ ) (5) (6).

( فَتَقْعُدَ مَذْمُوماً مَخْذُولاً ) (7) أَی تصیرُ أَو تمکُثُ جامعاً علی نفسک الذَّمَّ مَن الملائکةِ والمؤمنینَ والخِذلانَ من الله تعالی ، ویجوز أَن یکون القعود (8) علی حقیقتِهِ ؛ فإِنَّ من شأن المَذْمومِ المَخذُولِ أَن یَقْعُدَ نادِماً متفکِّراً علی ما فَرَّط منه. ومثله : فَتَقْعُدَ ( مَلُوماً مَحْسُوراً ) (9).

الأثر

( نَهَی أَنْ یُقْعَدَ عَلَی القَبْرِ ) (10) أَرادَ القُعُودَ عَلَیهِ للحَدَثِ وقضاءِ الحاجةِ ؛ لما فیه من الاستهانَةِ وتَرْکِ حُرْمَةِ صاحِبِ

ص: 190


1- آل عمران : 121.
2- الجن : 9.
3- ق : 17.
4- حکاه عنه فی المحکم 1 : 171 واللَّسان ( قعد ).
5- التَّحریم : 4.
6- انظر مختار الصّحاح ( قعد ) واللَّسان ( قعد ).
7- الإسراء : 22.
8- فی « ش » : الفعل بدل : القعود.
9- الإسراء : 29.
10- غریب الحدیث لابن الجوزی 2 : 255 ، النَّهایة 4 : 86 ، مجمع البحرین 3 : 130.

القَبْرِ ، أَو القُعُودَ للإِحداد والحُزنِ کعادَةِ النِّسوانِ فی ملازَمَتِهِنَّ القُبُورَ فی المَقابرِ ، أَو الجلوس علیه ؛ لما فیه مِنَ الاستِخفافِ بحقِّ أَخیه ، ولأنَّه تهاوُنٌ بالمَوْتِ.

( فَانَّ الشَّیاطینَ تَلْعَبُ بِمَقاعِدِ بَنی آدَمَ ) (1) جمع مَقْعَدَةٍ وهی السَّافلةُ ، أَو مَقْعَدٍ وهُوَ مَکانُ القُعُودِ ، یریدُ مَواضِعَ قُعُودهم لقضاءِ الحاجةِ ؛ أَی تَحضُرُها وتَرصُدُها بالأَذَی ؛ لأَنَّها مَواضِعُ یُهْجَرُ فیها ذکرُ اللهِ فامرَ بسِترِ العَوْرَةِ والاستِتارِ عن النَّاظرین والتَّوقّی من ترشُّشِ البولِ.

( سَألَ عَنْ سَحائِبَ مَرَّتْ فَقالَ : کَیْفَ تَرَوْنَ قَواعِدَها ) (2) هی أُصولُها المعتَرِضَةُ فی الأُفق تَشْبیهاً بقواعد البناء.

( أَبُو سُلَیْمانَ وَرِیشُ المُقْعَدِ ) (3) أی أَنا أَبو سلیمانَ ومعی ریشُ المُقْعَدِ - کمُکْرَم - وهو اسم رجل کان یَریش السِّهامَ بالمَدینَة. وعن ابن الأعرابیِّ : المُقْعَدُ فَرخُ النَّسر وریشُهُ أَجوَدُ الرِّیش (4).

( لا تَکُون مُتَّقِیاً حَتَّی تَکُونَ أَذَلَّ من قَعُودٍ ) (5) هو البعیرُ الذَّلول الَّذی یُقْتَعَدُ ویتبذَّل بالرّکوبِ.

( تردّ سَرَایاهم علی قَعِیدَتِهِم ) (6) هی الجُیُوشُ یَنْزِلُونَ دارَ الحَرْبِ ویَقعُدُونَ بها ویَبعثون سَرایاهُم إِلی العدوِّ ، فما غَنِمَتهُ یُرَدُّ مِنْهُ علی القاعِدینَ حِصَّتُهُم کأَنَّهم کانوا رِدْءاً لهم.

المصطلح

القَاعِدَةُ : قضیَّةٌ کلِّیَّةٌ مُنْطَبِقَةٌ علی جمیعِ جزئیّاتها ، نحو : الفاعلُ مُرفوعٌ ، والمفعولُ مَنصوبٌ.

والمُقْعَدُ من الشِّعرِ : ما نَقَصَ من عَروضِهِ تشبیهاً بالمُقْعَدِ من النّاسِ.

ص: 191


1- النَّهایة 4 : 253 ، مجمع البحرین 3 : 131.
2- الفائق 3 : 212 ، النَّهایة 4 : 87.
3- رجز لعاصم بن ثابت ، الفائق 3 : 211 ، النَّهایة 4 : 87.
4- انظر تهذیب اللَّغة 1 : 204 واللَّسان.
5- الفائق 3 : 213 ، النَّهایة 4 : 87 ، مجمع البحرین 3 : 130.
6- السّنن الکبری 8 : 29 و 9 : 51 وفیهما : قعدتهم ، وفی مسند أحمد 2 : 180 : قعدهم.

المثل

( أوَی إلی رُکْنٍ بلا قَواعِدَ ) (1) یضرب لمن یأوی إِلی مکثارٍ فی الکلامِ ولا حقیقةَ عندَهُ.

( ثَوْرُ کِلابٍ فی الرِّهانِ أَقْعَدُ ) (2) هُوَ کِلابُ بن صَعْصَعَة القیسیّ کان محمَّقاً ، وکانَ قَدِ ارتَبَطَ عِجلَ ثور فزعم أنَّه یَصنعُهُ لیسابق علیه. والأَقْعَدُ من القَعیدِ وهو المتخلِّف المتباطئ. یضرب للرَّجُلِ یَرومُ ما لا یکون.

( رُبَّ ساعٍ لِقاعِدٍ وآکلٍ غَیْرِ حامِدٍ ) (3) أَوَّلُ مَن قاله النَّابغةُ الذّبیانیّ وکان وَفَدَ إِلی النَّعمان بن المنذر وُفُودٌ من العرب فیهم رجلٌ عَبْسیٌّ یقال له شقیق فمات عنده ، فلَّما حبا النَّعمان الوُفُودَ ، بَعَثَ إِلی أَهل شقیق مثل ما حَبا الوفودَ ، فقال النَّابغة ذلک ، ویُروَی :

أسلِمی أُمَّ خالِدٍ

رُبِّ ساعٍ لِقاعِدٍ

آکِلٍ غَیْرِ حامِدٍ

یُضرَب للرَّجُلِ ینالُ ما یسعی له غیره من غیر تَعَبٍ ولا احتمالِ مِنَّةٍ له.

وقال أَبو عبید : من أَمثالهم : ( إِذا نَزَلَ بِکَ الشَّرُّ فَاقْعُدْ ) (4) أَی فاحلَم ولا تُسارِع إِلیه.

قفد

قَفَدَهُ قَفْداً ، کقَتَلَ : صَفَعَ رأسَهُ ببسط کفِّه من قبل قَفاء (5).

والأَقْفَدُ من النّاس : الضَّعیفُ الرَّخوُ المفاصِلِ ، وقد قَفِدَت أَعضاؤُهُ قَفَداً ، کتَعِبَ ..

و - : من فی عَقِبِهِ استرخاءٌ ..

و - : الّذی یمشی علی صدور قَدَمَیه

ص: 192


1- مجمع الأمثال 1 : 69 / 352.
2- مجمع الأمثال 1 : 154 / 782.
3- مجمع الأمثال 1 : 299 / 1583.
4- فصل المقال فی شرح کتاب الأمثال : 229 وزهر الأکم 1 : 75 وفی مجمع الأمثال 1 : 44 / 171 : « إذا نزا ».
5- ومنه الأثر : « قَفَدَنی قفدة » النَّهایة 4 : 89.

من قِبلَ الأَصابِعِ ولا تبلُغُ عَقِباهُ الأَرضَ ..

و - : الکزُّ الیَدَینِ والرِّجلَینِ القصیرُ الأَصابعِ ..

و - : من یُری مقدَّمُ رجلِهِ من مؤخَّرها من خَلْفٍ ..

و - من الدّوابِّ : المنتصب الرُّسغِ من الرِّجل المقبل رسغُهُ علی حافرِهِ ..

و - : الّذی کأَنَّه یمشی علی سُنبُکهِ لیُبْسٍ فی رُسغِهِ وهو عَیبٌ ..

و - من الإِبل : المائلُ خُفُّهُ منَ الیَدِ أَو الرِّجلِ إِلی الجانِبِ الإِنسیّ ، وقد قَفِدَ قَفَداً کتَعِبَ فی الکلِّ ، فهو أَقْفَدُ وهی قَفْداءُ.

والقَفَدُ ، کسَبَبٍ : جنسٌ من العِمَّةِ ، وهو أن یَعتَمَّ ولم یُسدِلُ. یقال : اعتمَ القَفداءَ - کحَمْراءَ - وهی خلافُ المَیلاء ، وکانَ مصعب بن الزّبیر یعتمُ القَفداءَ ، ومحمَّدُ بن سعد بن أَبی وقَّاص قتیلُ الحَجَّاجِ یعتمُّ المَیلاءَ.

والقَفَدانُ ، کسَرَطان : خَریطَةُ العطَّار.

وبهاء : غِلافُ المُکحلَةِ ، ( و ) (1) کلاهما فارسیّ معرَّبٌ.

قفعدد

القَفَعْدَدُ ، کسَبَهْلَلٍ : القَصیرُ القامةِ.

قفند

القَفَنَّدُ ، کجَهَنَّمَ : العظیمُ الأَلواحِ من النَّاسِ (2) ، والعظیمُ الرّأس الشَّدِیدُهُ من کلّ حیوان.

قلد

قَلَدَ الرَّجلُ الماءَ فی الحوضِ واللَّبن قَلْداً ، کضَرَبَ : جَمَعَهُ فیه شیئاً علی شیءٍ ، أَو قَدَحٌ یَقدَحُهُ فی کلٍّ منهما ثمَّ صَبَّهُ فی الحَوض أَو فی السِّقاءِ ..

و - منَ الشَّرابِ فی جَوفِهِ ، إِذا شَرِبَ ..

ص: 193


1- لیست فی « ت » و « ج ».
2- فی القاموس : القفندد : العظیم الألواح.

و - الحَبلَ : فَتَلَه ، فهو قلیدٌ ، ومَقْلُودٌ ..

و - الشَّیءَ علی الشَّیءِ : لواهُ ..

و - الحدیدةَ الدّقیقةَ علی مثلها : ثَنَاها ..

و - القُلبَ من الحلی علی قُلبٍ آخَرَ : أَدارَهُ ولَواه ، وَکُلٌّ مِنهما قَلْدٌ ، کفَلْسٍ.

وسِوارٌ مَقْلُودٌ : ذو قُلْبَیْن مَلوِیَّین.

والقِلْدُ - کعِهْن - من السَّقْی والحُمَّی : ما یکون فی یومٍ معلومٍ ، ویوم کلٍّ منهما ، والمحمومُ یومُ نَوْبَةٍ حَماء.

وقَدَ قَلَدَ زَرعَهُ قَلْداً ، کضَرَبَ ضرباً ، إِذا سقاهُ فی یومٍ معلومٍ.

وقَلَدَتْهُمُ السَّماءُ : أَمطَرَتْهُم فی یومٍ معلومٍ بعد عدَّةِ أَیَّامٍ.

وقَلَدَتْهُ الحُمَّی : أَخَذَتْهُ فی یَومِ النّوبةِ.

ویقال : کیف قِلْدُ نَخلِ بَنی فلانٍ بالکسرِ؟ فیقالُ : تَشْرَبُ فی کلّ عَشَرَةِ أَیَّامٍ مرَّة ، فالقَلدُ بالفتح المصدرُ ، وبالکسرِ الاسم ، وجمعه : أَقلادٌ ؛ تقول : استوفی قِلْدَهُ من الماءِ. واستوفُوا أَقْلادَهُم : أَی نُوَبَهَم.

وأَقامَ قِلْدَهُ وإِقلیدَهُ ، بالکسر فیهما : سَقَی أَرضهُ یوم نوبتها من الماء.

وهم یَتَقالَدُون الماءَ : یَتَناوَبوتهُ.

وعن الفرّاء : سَقَی إِبلَهُ قِلْداً ، إِذا سقاها کلّ یوم بمنزلةِ الظَّاهرةِ (1).

وقَلَدَتْهُ الحُمَّی : أَخَذَتْه کلَّ یومٍ ، وهو خلافُ المشهور.

وسمَّوا قوافِلَ جُدَّةَ قِلْداً - بالکسرِ - أَخذاً من قِلْدِ الحُمَّی إِذا کانت (2) رِبْعاً ؛ لأنَّ کلاًّ مِنها یأتی بَعْدَ إِتیان الأُولی بیومین فیکون وُصُولُها فی الیوم الرَّابع ، کما أنَّ حُمَّی الرِّبْعِ تَقَعُ نَوبَتُها الثَّانیةُ بَعْدَ الأُولی بِیَومینِ فیکونُ فی الیوم الرّابع.

والقِلْدُ ، بالکسرِ أیضاً : الجماعةُ من قَلْد الشَّیءِ إِلی الشَّیء وهو جمعُهُ ، وقضیبُ الدَّابَّة ، وظرفٌ کالقَعْبِ.

ص: 194


1- عنه فی اللّسان قلد.
2- فی « ش » : کان بدل : کانت.

والقِلادَةُ ، بالکسرِ : ما یُجْعَلُ فی العُنُقِ من خَیطٍ ونَحوه ، وقَلَّدَهُ إِیَّاها تَقْلیداً فَتَقَلَّدَها : أَلبسهُ إِیّاها فَلَبِسَها ، ومنه : قَلَّدَهُ السَّیفَ ؛ إِذا جَعَلَ حَمائِلَهُ فی عنقِهِ.

وتَقْلِیدُ البُدْنِ : أَن یُعلَّقَ فی عُنُقها خَلَقُ نَعْلٍ ، أَو عُروةُ مَزادَةٍ ؛ لِیُعلَمَ أنَّها هَدْیٌ.

والمُقَلَّدُ ، کمُظَفَّرٍ : موضع القِلادَةِ من العُنُقِ ..

و - : موضع نَجادِ السَّیف علی المِنْکبَینِ ..

و - : السَّابِقُ مِنَ الخَیلِ ؛ لأَنَّهم کانوا یُقَلِّدُونَهُ قِلادَةً لیُعلَمَ أَنَّه قد سَبَقَ ..

و - : ابنُ المُسیَّبِ بن رافع حسامُ الدَّولةِ العُقَیلیُّ أَحدُ مُلوک الموصِلِ ..

و - : ابنُ نَصرِ بن مُنقدٍ الکنانیّ والد الأَمیرِ سَدید (1) أبی الحسن علیّ صاحب شیزَرَ.

ومُقَلَّدُ الذَّهَبِ : أَحدُ ساداتِ العَرَبِ.

وبنو مُقَلَّدٍ : بَطنٌ.

وکمِنْبَرٍ : مِفتاحٌ کالمِنْجَلِ ، وعصاً مُعْوَجَّةُ الرَّأسِ ، والمکیالُ والوعاءُ ، أَو المِخلاةُ.

والإِقْلِیدُ : المِفتاحُ یمانیَّةٌ أَو فارسیَّةٌ ، معرَّب « کِلید » أو رومیَّةٌ معرَّب « إِقلیدس » ، وشریطٌ یُشدُّ به رأسُ الجِلَّة ، وشیءٌ یَطول مِثلُ الخَیْطِ من الصُّفرِ ویُلوَی علی البُرَةِ وعلی حَلقَةِ القُرطِ ، کالقِلادَةِ بالکسرِ ، والعُنُقُ. الجَمع : أَقْلادٌ.

وناقَةٌ قَلْداءُ : طویلتُهُ.

والمَقالیدُ : الخزائِنُ ، والمَفاتیحُ ، قیلَ : لا واحِدَ لها. وقیل : واحدها : مِقْلیدٌ ، أَو مِقْلادٌ ، أَو إِقلِیدٌ علی الشُّذُوذِ کمذاکیر.

والقَلِیدُ ، کأَمِیر : الشَّرِیطُ.

والقِلْدَةُ ، بالکسرِ : القِشْدَةُ ، والتَّمر یُجعَلُ فی السَّمنِ لیَخلُصَ من الشَّوْبِ (2).

واقْتَلَدَهُ اقْتِلاداً : اغتَرَفَهُ.

ص: 195


1- فی « ش » سدید الدّین وفی کتب التّراجم : سدید الملک.
2- فی « ش » : المشوب بدل : الشّوب.

واقْلَوَّدَهُ النُّعاسُ ، کاجْلَوَّدَ : غَشِیَهُ وغَلَبَهُ.

ومن المجاز

أَعطاهُ قِلْدَ أمرِهِ - بالکسر - وأَعْطَوهُ أَقلادَهُم : فوَّضوا إِلیه أُمُورَهُم من قِلْدِ الماءِ.

وقَلَّدَهُ العمل تَقْلِیداً فَتَقَلَّدَهُ : ولاّهُ إِیَّاه کأَنَّه جَعَلَه قِلادَةً فی عنقِهِ ، ویقالُ للشَّیخِ إِذا أَفْنَدَ : قد قَلَّدَ حَبلَهُ فلا یُلتفتُ الی رأیِهِ.

وأَلْقیتُ إِلیه مَقالیدَ الأُمورِ ، ومَقالیدَ المُلکِ ، إِذا صار مالکاً ومدبِّراً لهما.

وضاقت علیه مقالیدُهُ : ضاقت علیه أُمورُهُ.

وقَلَّدَهُ نعمةً : أَولاهُ إِیَّاها.

ولی فی أَعناقِهِم قَلائِدُ ، أَی نِعَمٌ راهنةٌ.

وقُلِّدَ فلانٌ قِلادَةَ سَوْءٍ : هُجِیَ بما بقی علیه وسْمُهُ ، وقیلَ لأَعرابیّ : ما تقول فی نساءِ بنی فلانٍ؟ فقال : هنَ قلائِدُ الخیل (1) ، أَی هنَّ کرامٌ ؛ لأَنَّه لا یُقَلَّدُ من الخیلِ إِلاَّ سابقٌ کریمٌ ، ومنه : سمِّیت جوارٍ من بنی تَیْم الله : قَلائِدُ الخیلِ کان الرِّجال یَقصُدْونهنَّ لیتحدّثوا إِلیهنَّ فلا یُنکَرُ علیهنَّ لکَرمِهِنَّ وعفافهنَ (2).

وقَلائِدُ الشِّعرِ ومُقَلَّداتُهُ : البواقی علی الدَّهر.

وأَقْلَدَ البحر علی خَلْقٍ کَثِیرٍ : أَطبَقَ عَلیهم إِذ غَرِقوا فیه.

وذو القِلادَةِ : الحارث بن ضُبَیْعَةَ.

الکتاب

( لا تُحِلُّوا شَعائِرَ اللهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرامَ وَلَا الْهَدْیَ وَلَا الْقَلائِدَ ) (3) جمع قِلادَة ؛ وهی ما قُلِّدَ به الهَدْیُ من نَعْلٍ ، أَو عُروةِ مَزَادَةٍ ، أَو لحاءِ شجرٍ ، أَو غیرِهِ ؛ لیُعلَمَ به أَنَّه هَدیٌ ، فلا یُتَعَرَّضُ له ؛ أَی : ولا تُحِلُّوا ذواتَ القَلائِدِ مِنَ

ص: 196


1- اللّسان ( قلد ).
2- انظر غریب الحدیث للخطّابی 1 : 229.
3- المائدة : 2.

الهَدْی ، وهیَ البُدْنُ ، وعَطَفَها علی الهَدْی مع دُخُولها فیه مزیداً للتّوصیةِ فی عدم التّعرُّضِ لها ؛ لمَزیَّتِها علی ما عداها ، کعَطْفِ جَبرَئیلَ ومیکائیلَ علی الملائکة.

أَو هو نهیٌ عن التّعرُّض لنَفْسِ القَلائِدِ مبالغةً فی النَّهی عن التعرُّض لذَواتِ القَلائِدِ ، علی معنی : لا تُحِلُّوا قَلائِدَها فضلاً عن أن تُحِلُّوها ، ونظیرُهُ النَّهی عن إِبْداءِ الزِّینةِ بقولِهِ تعالی : ( وَلا یُبْدِینَ زِینَتَهُنَّ ) (1) مبالغةً فی النّهی عن إبداء مواقعها.

( لَهُ مَقالِیدُ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ ) (2) قال اللّیث : المِقلادُ : الخزانةُ ، والمَقالیدُ : الخزائنُ (3). وقال الزَّجّاجُ : معناهُ مفاتیحُ السَّمَاواتِ والأَرض وتفسیرهُ : أَنَّ کلّ شیءٍ من السَّمَاواتِ والأَرض فالله خالقُهُ وفاتِحُ بابه (4). وقیل : هو کنایةٌ عن حفظِهِ لها وتدبیرِهِ أَمرَها دون غیره ؛ لأنَّ حافظ الخزائِنِ ومدبِّر أَمرها هو الذی یملک مَقالیدَها ، أَی مَفاتیحَها.

الأثر

( قَلِّدُوا الخَیْلَ ولا تُقَلِّدُوها الأَوْتارَ ) (5) أی عَلِّقُوا فی أَعْناقِها ما شئتم إلاّ الأَوتارَ جمع وَتَرٍ - کسَبَبٍ - وهو وتَرُ القَوْسِ ؛ لئلاّ تَختَنِقَ بها ، أَو جمع وِتْرٍ - کعِهْن - وهو الذَّحلُ ؛ أَی لا تَطلُبُوا علیها الأَوتارَ والذُّحولَ الَّتی کانَتْ بینکم فی الجاهلیَّةِ ، وهی الدِّماءُ ، فَتَقْلِیدُها بمعنی إِلزامها إِیاها إِلزام القَلائِدِ للأَعناق.

( فَقَلَدَتْنا السَّماءُ قِلْداً کُلَّ خَمْسَ عَشْرَةَ لَیْلَةً ) (6) قَلَدَتْنا کضَرَبَتْنا ، أَی مَطَرَتنا ، کلَّ خَمسَ عَشرةَ لیلةً من وقتٍ معلومٍ ؛ من القِلْدِ - بالکسر - وهو السَّقیُ فی یومٍ مُعَیَّنٍ.

ومنه حدیث عبد الله بن عمرو بن

ص: 197


1- النّور : 31.
2- الزّمر : 63 ، الشّوری : 12.
3- انظر العین 5 : 117.
4- عنه فی زاد المسیر 7 : 194 واللَّسان ( قلد ).
5- الفائق 4 : 40 ، النَّهایة 4 : 99.
6- الفائق 3 : 221 ، النَّهایة 4 : 99.

العاص : ( إِذا أَقَمْتَ قِلْدَکَ مِن الماءِ فَاسْقِ الأَقْرَبَ فَالأَقْرَبَ ) (1) أَی إِذا سَقَیتَ أَرْضَکَ فأَعطِ من یلیک.

( یَتَقالَدُونَ بِئْرَهُمْ ) (2) یَتَناوَبونَ السّقی منها.

المصطلح

التَّقْلِیدُ : اتِّباع الإِنسان غَیرَه فیما یقول ویفَعَلُ مُعتَقداً الحقّیّةَ فیه من غیر نظر وتأویلِ فی الدَّلیلِ ، کأنَّ هذا المتَّبِعَ جَعَلَ قَولَ الغَیر قِلادَةً فی عُنُقِ نفسِهِ ، أَو جَعَلَ أَمرَهُ قِلادَةً فی عُنُقِ من یَتَّبِعُهُ.

المثل

( تَقَلَّدَها طَوْقَ الحَمامَةِ ) (3) الهاء کنایة عن الخصلة القبیحةِ ، أَی تَقَلَّدَها تَقَلُّدَ الحمامةِ طوقَها أَی لا تُزائِلُهُ ولا تفارقُهُ کما لا یفارقُ طوقُ الحمامةِ الحمامةَ. وقیل : کنایةٌ عن النِّعمَةِ.

( حَسْبُکَ مِنَ القِلادَةِ ما أَحاطَ بالعُنُقِ ) (4) قاله عقیلُ بن [ عُلَّفَةَ ] (5) وقد قیلَ له : لم لا تُطیلُ الهِجاءَ؟ یُضرَبُ فی الاکتفاء من الشّیءِ بما تَنقَضی به الحاجةُ ، وروی أَبو الفَرَج فی الجامِعِ الکبیر : أَنَّ عَقیلَ بن عُلَّفَةَ دَخَلَ علی یحیی بن الحکم وهو أَمیر المدینة فأَنشده قوله :

تَعَجَّبَتْ أَن رَأَت رَأسی تُجَلِّلُهُ

مِنَ الرَّوائِعِ شَیْبٌ راعَ مِنْ کبَرِ

ومِنْ أَدیم تَوَلَّی بَعْدَ جِدَّتِهِ

والجَفْنُ یَخْلُقُ فَوْقَ الصَّارِمِ الذَّکَرُ

فقال له یحیی : أنشدنی قَصیدَتَکَ هذه کلَّها ، قال : ما انْتَهَیتُ إِلاَّ إِلی ما سَمِعتَ ، قال ، أَما والله إِنَّکَ لَتقول فَتَقصُرُ ، قال : إنَّما یکفی من القِلادَةِ ما أَحاطَ بالرَّقَبَةِ (6).

ص: 198


1- الفائق 3 : 221 ، النَّهایة 4 : 99.
2- انظر اللّسان ، والتّاج.
3- مجمع الأمثال 1 : 145 / 740.
4- المستقصی 2 : 62 / 232 ، مجمع الأمثال 1 : 196 / 1035.
5- فی النّسخ : علقمة ، وما أثبتناه عن المصادر.
6- الأغانی 12 : 263 وفیه : لیس من بدل : راع من. ( وفی البیت اقواء ).

قلعد

اقْلَعَدَّ الشَّعْرُ ، کاضمَحَلَّ : اشتَدَّت جُعُودَتُهُ ..

و - الرَّجُلُ : ذَهَبَ فی البِلادِ علی وجهِهِ.

قلنقد

القُلْنَقْدُ ، بالضَّمِّ : الزَّاجُ الأَخضرُ أَو الأَحمرُ.

[ قلقشند ]

قَلْقَشَنْدَةُ ، بفتح القافین : قریةٌ بمصرَ ، منها : مُحمَّدُ بن إِسماعیلَ بن علیِ القَلْقَشَنْدیُ وأَهلُ بیتِهِ ، وجَماعةٌ من العُلَماء المتأخِّرینَ.

قمحد

القَمَحْدُوَةُ ، کقَلَنْسُوَةٍ : فی « ق ح د » ، وَالمیمُ فیها زائدةٌ علی الأَصحِّ ، وقَولُ الفیروزابادیّ : فی ذکر الجوهریّ إِیّاها فی « ق ح د » نظرٌ ، لا یُلتَفَتُ إِلیه.

قمد

قَمَدَ قَمْداً وقُمُوداً ، کضَرَبَ وقَعَدَ : أَبی وامتَنَعَ ، أَو کأنَّه قَسا من شدَّة الإِباءِ ، وأَقامَ فی خیرٍ أَو شَرٍّ.

والقُمُدُّ ، کعُتُلٍّ : القَوِیُّ الشَّدیدُ مِنَ الرِّجال ، کالقُمُدِ ، والقُمادِ ، والقُمْدُود ، والقُمادِیِ ، والقُمُدّانِ ، والقُمُدَّانیِ - کعُنُق وغُراب وعُثْنُون وغُرابیّ وجُلُبّان وجُلُبّانیّ - وهی بهاء فی الکلِّ ، والذَّکَرُ الشَّدیدُ الإِنعاظِ.

وأَقْمَدَ إِقْماداً : أَنعَظَ ، وطَمَحَ بعنقِهِ.

ورَجُلٌ أَقْمَدُ بَیِّنُ القَمَدِ ، کسَبَبٍ : طویلُ العُنُقِ أَو ضَخمُها فی طول ، وهی قَمْداءُ.

وهم قُمْدُ (1) الأَقْمادِ ، أَی غُلْبُ

ص: 199


1- فی « ت » و « ج » : قَمَدُ ضبط قلم.

الرِّقابِ.

قال الجوهریّ : واقمَهَدَّ البَعیُر اقْمِهْداداً ؛ إِذا رَفَعَ رأسهُ ، بزیادَةِ الهاء (1). وتَعَقَّبَهُ الفیروزابادیّ فقال : واقْمَهَدَّ لیس من قَمَدَ ووَهِمَ الجوهریّ. وفی الارتشاف زِیدَتِ الهاءُ ثالثةً فی اقْمَهَدَّ عند الجوهریّ (2). فلم یَجعَلهُ وهماً بل رأیاً له ومذهباً ذهب إِلیه ، وذلک لأنَّ الهاءَ من حروف الزِّیادة ، وظُهُورُ الاشتقاقِ یقتضی زیادَتَها هنا لقولِهِم : اقْمَدَّ إِذا طَمَحَ بعنقِهِ ورَفَعَها. فالقول بزیادتها رأیٌ سدیدٌ لا وهمٌ کما توهَّمهُ الفیروزابادیّ لعدم دُرْبَتِهِ فی هذا الفَنِّ.

قمعد

اقمَعَدَّ اقْمِعْداداً : عَسُرَ ، وصَعُبَ ، واشْتَدَّ ، فهو مُقْمَعِدٌّ ، وتقول : کلَّمتُهُ بجُهْدِی فَاقْمَعَدَّ ، إِذا لم یَلِنْ لک ولَم یَنقد لکلامِک.

والمُقْمَعِدُّ أیضاً : من عَظُمَ أَعلی بَطنِهِ واسترخَی أَسفلُهُ.

قمهد

اقمَهَدَّ فَرخُ الطَّائِرِ ، إذا ارتَعشَ عند الزَّقِّ ، کاکْمَهَدَّ بالکافِ ..

و - البعیرُ : رَفَعَ رأسهُ ..

و - الرَّجُلُ بالمکان : أَقامَ.

ورجُلٌ قُمْهُدٌ ، کزُخْرُفٍ : مقیمٌ لا یَبرَحُ.

وکعَسْجَد : اللَّئیمُ الأَصل ، القَبیحُ الوَجْهِ ، کالقَهْمَدِ.

قند

القَنْدُ ، کفَلْسٍ : ما جَمَدَ من عُصارةِ قَصَب السُّکَّر ، کالقِنْدیدِ بالکسرِ ، ومنه یعمل السُّکَّر ، وهو فارسیٌّ مُعَرَّبٌ.

الجمع : قُنُودٌ ، وبائعُهُ : القَنَّادُ ، کعَبّاسٍ.

وسویقٌ مَقْنُودٌ ، وَمُقَنَّدٌ : مَعمولٌ

ص: 200


1- الصّحاح.
2- ارتشاف الضرب 1 : 220.

بالقَنْدِ ، قال :

یا حَبَّذا الکَعْکُ بِلَحْمٍ مَثرُود

و خُشْکَنانُ وَسَویقٌ مَقْنُود (1)

وقال ابن مُقْبِل :

أَشاقَکَ رَکْبٌ ذُو بَناتٍ وَنِسْوَةٍ

بِکِرْمانَ یُسْقَینَ السَّویقَ المُقَنَّدَا (2)

والقِنْدِیدُ ، بالکسر : شرابٌ یَتَّخِذُهُ أَهلُ الحیرَةِ مِنَ القَنْدِ ، وَنَبیذِ الکُشُوتِ ، کالقِنْدَدِ بالکسرِ ، ویُطلقُ علی مُطلَقِ الخمر ، وعصیرُ عِنَبٍ تُطْبَخُ فیه أَفواهُ الطِّیبِ ثمَّ یُفتَقُ بالمسک ونحوه ؛ قال (3) :

بِبابِلَ لم تُعْصَرْ وَکانَتْ سُلافَةً

تُخالِطُ قِنْدیداً وَمِسْکاً مُخَتَّماً

والجَیِّدُ مِنَ الوَرْس ، وطیبٌ مُزَعْفَرٌ ، وحالةُ الرَّجُلِ حَسَنَةً کانَت [ أَو قبَیحةَ ] (4) ، کالقِنْدَدِ کرِمْدَدٍ ؛ الجمعُ : قَنادیدُ ، ومنه : جاءَ بالأَمر علی قَنادیدِهِ ؛ أَی علی وجهِهِ وحالاتِهِ.

وقَنْدَةُ الرِّقاعِ ، کهَضْبَةٍ : ضَرْبٌ مِنَ التَّمْرِ.

والقُنْدُ ، بالضَّمِّ : الخُصیَةُ أَو العظیمةُ منها ، ومنه قیل للأَصمعیِّ : أَبو القُنْدَیْن ، لِعِظَمِ خُصْیَیْه.

وقَنادٌ ، کسَحَاب : موضعٌ شرقیَّ واسِطَ قُربَ الخُوزِ (5).

ومحمَّدُ بن سعید بن قَنْدَ بای (6) البخاریّ : محدِّثٌ.

وعبد الملک بن محمَّد القَنْدِیُ :

ص: 201


1- المعرب : 134 وفی العین 1 : 67 ، واللّسان ( کعک ) : بسویق ، وفی الاساس : 378 والصّحاح 4 : 165 : مع سویق.
2- أَساس البلاغة : 378 ، وفی دیوانه : ربع بدل : رکب. وفی اللَّسان ( قند ) : یَعْتَفْنَ بدل : یسقین. وفی ( بتت ) : بتاتٍ ونسوةٌ بدل : بناتٍ ونسوةٍ ، ویغبقن بدل : یسقین.
3- الأعشی ، دیوانه : 90 وفیه : فجاءت بدل : وکانت ، وفی اللَّسان ( قند ) : فسالت بدل : وکانت.
4- الزّیادة عن القاموس.
5- کذا فی النَّسخ ضبط قلم وفی معجم البلدان : الحوز باهمال الحاء ضبط قلم.
6- کذا فی « ت » و « ش » وفی « ج » : قندبائی وفی الإکمال 1 : 161 : قند بن یابی بیاء معجمة ، وفی التَّاج ( قند ) : ووالد قند اسمه بابی ضبط قلم.

واعِظٌ مشهورٌ.

والقِنْدَأْوُ بمَعانیهِ فی بابِ الهمزةِ.

قود

قَادَ الدَّابَّةَ یَقُودُها قَوَدَاً ، وقِیاداً ، وقِیادَةً ، ومَقادَةً ، وقَیْدُودَةً ، وتَقْواداً - بالفتح - واقْتادَها اقْتِیاداً : أَخَذَ بِرَسَنِها ومَشَی بها خَلفَهُ فَانْقادَتْ واقْتادَت لازِمٌ متعدٍّ ، وهو قائِدٌ ومُقْتادٌ ، وهیَ مَقُودَةٌ ، ومُقْتادَةٌ اسم مفعول ، ومُنقادَةٌ ، ومُقْتادَةٌ اسم فاعل.

وهو من قُوَّدِ الخَیْلِ وَقُوَّادِها ، وقادَتِها جمعُ قائِدٍ.

وقَوَّدَ فَرَسَهُ تَقْویداً : جَعَلَ لَهُ مِقْوَداً وأَکثَرَ قَوْدَهُ ، یقال : إِذا نَزَلْتَ عن فَرَسِکَ فَقَوِّدهُ ، وقَولُ الفیروزابادیّ : القَوْدُ کالتَّقْوِیدِ ، غَلَطٌ.

وأَقادَهُ خَیلاً : أَعطاه إِیّاها لیَقُودَها.

وفَرَسٌ قَؤُدٌ - کصَبُورٍ بالهمزِ ودونَهُ - وقَیِّدٌ وقَیْدٌ ، کَمیِّتٍ ومَیتٍ : سَلِسٌ مُنْقادٌ.

والقَوْد منَ الخَیلِ : کقَوْمٍ : الجماعةُ ، والَّتی تُقادُ ولا تُرکَب.

والمِقْوَدُ ، کمِرْوَدٍ : الحَبْلُ یُقادُ به ، کالقِیادِ ، ونظیرُهُما مِئْزَرٌ وإِزارٌ ، وذِکرُ الفیروزابادیّ القِیادَ فی « ق ی د » ؛ غَلَطٌ.

والقَیِّدَةُ ، کسَیِّدَةٍ : ذریعةُ الصَّائِدِ ، وهی الجَمَلُ یَختِلُ به الصَیْدَ.

وقَوِدَ الفَرَسُ قَوَداً - کتَعِبَ - واقْوَدَّ اقْوِداداً ، کاسْودَّ : طال ظهرُهُ وعنقُهُ ، فهو أَقْوَدُ ، وهی قَوْداءُ من قُودٍ فیهما.

وأَتانٌ قَیْدَودٌ : طویلةٌ ، وهی أُتُنٌ قَیادیدُ.

والقَوَدُ ، بفتحتین : القِصاصُ.

وأَقادَ الإِمامُ القاتل بالقَتْلِ : قَتَلَه به قَوْداً.

واستَقَدْتُ الحاکِمَ من القاتِلِ فأَقادَنی منه : طَلَبْتُ منه أَن یَقْتُلَهُ فَفَعَلَ.

ومن المجاز

قادَ الأَمیرُ الجیش قِیادَةً ، فهو قائِدٌ من قُوّادٍ وقادَةٍ ..

و - الرَّجُلُ علی الفاجِرَةِ ، قِیادَةً : جَمَعَ بینها وَبینَ الرِّجالِ ، کأنَّه یَقُودُهُم

ص: 202

إِلیها ، وعدّی الفعل ب- « علی » ؛ لتضمُّنه معنی الدَّلالةِ ، وهو رَجلٌ قَوَّادٌ.

وانْقَادَ له : خَضَعَ ، وأَطاع ، وأَذعَنَ ، کاسَتقادَ.

وأَعطاهُ قِیادَهُ ، ومَقادَتَهُ : انقادَ له طوعاً أَو کرهاً.

وهو سَلِسُ القِیادِ : یتابع علی ما یُرادُ منه.

وطریقٌ مُنْقادٌ : مستقیمٌ.

وانقادَ له الطَّریق إِلی البَلَدِ : وَضَحَ.

( ورَمْلٌ مُنْقادٌ : مُستطیلٌ ) (1).

واقْتادَ النَّبْتُ الثَّورَ : وجد ریحهُ فَهَجَمَ علیه.

وقادَتِ الرِّیحُ السَّحابَ فاسْتَقادَ لها : صَرَفَتهُ إِلی حیث تَهُبُّ.

وجَعَلتُهُ مَقَادَ المُهْرِ ؛ أَی عن الیمین.

وأصْبَحَ لا یُقادُ به البعیرُ ؛ أَی شاخَ وهَرِمَ (2).

وهو یُقاوِدُهُ ویُساوِقُهُ : یتابعُهُ.

وتَقاوَدَتِ الإِبلُ وتَساوَقَتْ : تَتابَعَت کأنَّ بعضها یَقُودُ بعضاً ویسوقُهُ.

وذهبا یَتَقاوَدانِ ، إِذا ذَهَبا مُسرِعینِ کأَنَّ کُلاًّ مِنهما یَقُودُ الآخرَ.

وتَقاوَد المَکانُ : استَوَی ، فهو مُتَقاوِدٌ.

وحبلٌ أَقْوَدُ ، ومُقَوَّدٌ ، کمُظَفَّرٍ : طویلٌ.

وثنیَّةٌ قَوْداءُ : طویلةٌ فی السَّماءِ.

والقائِدُ من الجَبَلِ : النَّاتئُ منه ، وهو أَنفُهُ ..

و - من السَّحابُ : ما یَتَقَدَّمُهُ منه ..

و - : الأَوَّلُ من بَنات نَعش الکُبری لا الصُّغری ، وغَلِطَ الفیروزابادیُّ تَبَعاً للصَّغانیِّ ..

و - : ما استَطالَ من ظَهرٍ علی وجه الأَرضِ.

وبهاء : أَکَمَةٌ تَمْتَدُّ علی الأَرضِ.

وقِیدَ الدَّقیقُ : طُبِخَ فاجتَمَعَ وتَکَتَّلَ.

وأَقادَ الرَّجلُ : تَقَدَّمَ ..

و - الغَیْثُ : اتَّسَعَ ..

ص: 203


1- بدل ما بین القوسین فی « ش » : ورجلٌ منقادٌ : مستقیم.
2- فی الأساس 381 : وأصبحت یقاد بی البعیر : أی شخت وهرمت.

و - السَّحابُ : صارَ ذا قائِدٍ ، وَهو سَحابٌ مُقِیدٌ.

والأَقْوَدُ من الرِّجالِ : الشَّدیدُ العُنُقِ ، والَّذی إِذا أَقبَلَ علی الشَّیءِ بوجهِهِ لم یکَد یصرفُهُ عنه ، ومنه قیل للبخیلِ بالزَّادِ : أَقْوَدُ ؛ لأَنَّه لا یَلتَفِتُ عند الأَکلِ لئلاَّ تَقَعَ عینُهُ علی أَحدٍ فَیَحتاجَ أَن یَدعُوَهُ.

وقَوادِیانُ ، بالفتح : مدینةٌ علی جَیحُونَ.

والمَقادُ ، کمَنامٍ : جبلٌ بأَرضِ الصَّمَّانِ.

وتُقَیِّدُ ، علی مثال مُضارِعِ قَیَّدتَ یا رجلُ تَقْییداً : اسم ماء عن أَبی عمرو ، وقال غیره : تَقتُدُ ، کتَکْتُب.

الأثر

( یَقُودُکُم بِکِتابِ لله ) (1) أَی یَسیرُ بکم علی حِکَمِهِ وأوامرِهِ ونواهیهِ ، أو متمسِّکاً به ، أَو مُلتَبِساً بأَحکامِهِ.

( یُقادُونَ إِلی الجَنَّةِ بِالسَّلاسِلِ ) (2) یؤْخذون عَنوَةً فی السَّلاسِلِ وَیَدخلونَ فی الإِسلامِ.

( لا قَوَدَ إِلاَّ بالسَّیْفِ ) (3) أَی لا یقامُ القصاص إِلاَّ به فی القتل.

( مَنْ قَتَلَ عَمْداً فهو قَوَدٌ ) (4) أَی مُستَوْجبٌ لأَن یُقادَ منه.

( نَهَی أَن یُسْتَقادَ فی المَسْجِدِ ) (5) أی یُطلَبَ من الحاکم القَوَدُ فی المَسْجِدِ ؛ احتراماً وصیانةً له مِن أَن یَتَلَوَّثَ بالدَّم ، مع ما فی ذلک من اشتِغالِ النّاس بالنَّظَر إِلیه عن العبادة.

المثل

( قُودُوهُ لی بارکاً ) (6) أَصلُهُ : أنَّ امرأةً

ص: 204


1- مسند أحمد 6 : 402 ، مسلم 2 : 942 / 311.
2- مسند أحمد 2 : 302 ، سنن أبی داود 3 : 56 / 2677 ، النَّهایة 2 : 389.
3- سنن ابن ماجه 2 : 889 / 2667 ، 2668 مجمع البحرین 3 : 302.
4- سنن أبی داود 4 : 183 / 4539 ، النَّهایة 4 : 119.
5- سنن أبی داود 4 : 167 / 4490 ، السّنن الکبری 10 : 103.
6- مجمع الأمثال 2 : 94 / 2847 ، وفیه : بی بدل : لی.

حُمِلَتْ علی بعیرٍ وهو بارکٌ فأَعجَبَها وَطأُ المَرکَبِ ، فقالت ذلک. یُضرَبُ لمَن تَعَوَّد مباشرةَ التُّرْفَة ثُمَّ باشَرَها.

( قَدْ لا یُقادُ بِیَ البَعیرُ ) (1) قالَهُ سَعدُ ابنُ زیدِ مَناةَ وقَد أَسَنَّ حَتَّی لَمْ یُطِقْ ضَبْطَ بَعیرِهِ الَّذی یرکبُهُ ، وکان ابنُهُ صَعصَعَةُ یوماً یَقُودُ به جَمَلَهُ فقال ذلک. یَضربهُ الهَرِمُ أسَفاً علی شَبابهِ.

( أَقْوَدُ مِن ظُلْمَةٍ ) (2) هو أَفعَلُ من القِیَادَةِ علی الفاجِرَةِ ، وظلمةٌ تروی بِضَمِّ الظَّاء بمعنی الظَّلامِ لأَنَّه یستر کلَّ شیءٍ وقالوا فی معناه : ( أَقْوَدُ من لَیْل ) (3) لأَنَّ اللَّیلَ أسترُ للوَیل حتَّی قال الشَّاعر :

الشَّمْسُ نَمَّامَةٌ واللَّیلُ قَوَّادُ (4)

ویروی بکسرِ الظّاءِ کسِدْرَة ، وهو اسم فاجرةٍ هُذَلیَّةٍ فَجَرَت شَبابَها حتَّی عجَّزَتْ ثمَ قادتْ حتَّی أُقعِدَت ثمَّ اتَّخَذَت تَیْساً فکانت تطرِقُهُ النّاس وتقول : إِنی أَرتاحُ إِلی نَبِیبِهِ علی ما بی من الهَرَم ، وکانت تقول : إِذا مُتُّ فأَحرقونی ثمَّ أَجمِعُوا رمادی فی صُرَّةٍ وأَتربوا به کُتُب الأَحباب فإِنَّهم یجتمعون لا محالة وأَعطوا منه الخاتِناتِ لیذْرِرْنَ منه علی أَجْراح الصَّبیَّات فانَّهنَّ یَلهَجْنَ بالزُبِّ ما عِشنَ.

( أَقْوَدُ مِنْ مُهْرٍ ) (5) هو أَفعلُ من قَوْدِ الدابَّة ، وهو ممَّا استُعملَ للمفعول علی غیر قیاس - کأَلوَمَ وأَعذَرَ - أَی أَشدُّ مَقُودٍ به من مُهْرٍ ، وذلک أَنَّه إِذا قِید عارَضَ قائِدَهُ وسَبَقَهُ. یضرب للشَّدید الانقیادِ ، والله أَعلمُ.

قهد

قَهَدَ فی مشیِهِ - کمَنَعَ - قَهْداً : قارَبَ الخَطْوَ ولم یَنبَسِط فیه.

ص: 205


1- المستقصی 2 : 192 / 650.
2- مجمع الأمثال 2 : 125 / 2951 وص 126 / 2957.
3- مجمع الأمثال 2 : 126 / 2958.
4- (4) عجز بیت لابن المعتز دیوانه وصدره :
5- مجمع الأمثال 2 : 126 / 2956.

والقَهْدُ ، کفَلْسٍ : الأَبیضُ الکَدِرُ ، ومن وَلَد الضَّأنِ : ما یَضْرِبُ إِلی البیاض ، وصِنْفٌ مِنَ الغنم یعلوها سوادٌ ، أَو ضأنٌ سُودٌ جُرْدٌ صغارٌ تکون بِالیَمَن ، ووَلَدُ البقرةِ الوحشیَّةِ ، وطیرٌ فاخِتِیُّ اللَّون أَحمَرُ المنقار والرِّجلینِ أَکبرُ من الحَمامِ ، وما صَغُرَ ولَطُفَ مِنَ البَقَرِ ، وما لا قرونَ له منَ الغَنَمِ ، والقصیرُ الذَّنَبِ ، والنَّرجِسُ لَمْ تَنفَتحْ أکمامُهُ. الجمع : قِهَادٌ.

وقَهَدٌ ، بالتَّحریک : موضعٌ فی قول الشَّاعِرِ :

قَبْرٌ بِسِنْجَار أَو قَبرٌ علی قَهَدِ (1)

وقول الفیروزابادیِّ : القَهَدُ باللاّم ، غَلَطٌ.

والقِهادُ ، ککِتابٍ : موضعٌ فی شِعرِ ابن مُقْبِلٍ (2).

وقیسُ بن قَهْد ، کفَلْسٍ : صحابیٌّ.

وخَولةُ بنتُ قَهْدٍ : امرأةُ حمزة بنِ عبدِ المطَّلِبِ الخَزرجیَّةُ ، صحابیَّةٌ.

وقُهَیْدٌ ، کزُبَیْرٍ : ابنُ مُطْرفٍ أَو ابنُ أَبی مُطرفٍ الغِفاریُّ ، مُختَلَفٌ فی صُحبتِهِ.

قهمد

القَهْمَدُ : القَمْهَدُ.

قید

القَیْدُ ، کزَیدٍ : ما یُجعَلُ فی الرِّجلین من حَلَقِ الحدیدِ للمنعِ من الشِّرادِ. الجمع : قُیُودٌ ، وأَقیادٌ.

وقَیَّدَهُ تَقْییداً : وَضَعَ القَیْدَ فی رِجلَیْه فتَقَیَّدَ.

والمُقَیَّدُ ، کمُظَفَّرٍ : موضعُ القَیْدِ من الرِّجْلِ ، والمکانُ یُقَیَّدُ فیه الجَمَلُ ویُخَلَّی ؛ لِیَرعَی فیه.

ص: 206


1- عجز بیت وصدره : ثم اشتکیت لأشکانی وساکنه عزاه البکری فی معجم ما استعجم 3 : 760 والتّبریزی فی شرح دیوان الحماسة 2 : 152 إلی ضنّان بن عباد الیشکری.
2- إشارة إلی قوله : فجنوب عَرْوَی فالقهاد خشیتها وَهْناً فهیجّ لی الدّموع تذکُّری معجم البلدان 4 : 418.

وقَیْدُ الفَرَس : سِمَةٌ تُوسَمُ فی أَعناقِ الإِبل ، وصُورتُها حَلَقَتان بینهما مَدَّةٌ ؛ قال :

کُومٌ عَلَی أَعْناقِها قَیْدُ الفَرَس (1)

والقِیدُ ، والقَادُ ، کعِیدٍ وعادٍ : المقدارُ ؛ تقول بینی وبینه قِیدُ رُمحٍ ، وقادُ رُمْحٍ ؛ أَی مقدار طولِهِ من المَسافَةِ.

ومن المجاز

فَرَسٌ قَیْدُ الأَوابد ، أَی کأَنَّه لِسُرعَةِ إِدراکِهِ الوَحشَ قَیْدٌ لها یمنَعُها الشِّرادَ ، فهی لا تفوتُهُ هَرَباً.

وجَعَلَ لِقَتَبِهِ قَیْداً ؛ وهو قِدٌّ یضمّ عرقوتیهِ (2).

وضَرَبَهُ فَقَطَعَ قَیْدَ عَضُدَیهِ ؛ وهو ما یضمُّهما من المؤَخَّرتینِ.

وفَسَدَ قَیْدُ أَسنانِهِ ، أَی لثتُهُ.

وامرأةٌ خَدِلَةُ المُقَیَّدِ ؛ أَی المُخَلخَلِ ، وهو موضعُ الخلخال.

وناقةٌ مُقَیَّدَةٌ : کالَّةٌ لا تَنبَعِثُ وقد فَسَّدَها الکلالُ.

وقَیَّدْتُ الکتاب : شَکَلتُهُ.

وهو کتابٌ مُقَیَّدٌ : مشکولٌ.

وما علی هذا الحرف قَیْدٌ ، أَی شَکلَةٌ.

وتَقَیَّدَ للأَمرِ : جمع نَفسَهُ لَهُ ..

و - عندَ فلان : أَقامَ ، وقد قَیَّدَهُ إِحسانُهُ ، قال أَبو الطیِّب :

وقَیَّدْتُ نَفْسی فی ذَراکَ محَبَّةً

ومن وَجَدَ الإِحسانَ قَیْداً تَقَیَّدَا (3)

ومُقَیِّدَةُ الحِمارِ : الحَرَّةُ ؛ لأَنَّهُ یُقَیِّدُهُ الکَلالُ.

وتُقَیِّدُ ، وتُقَیِّدُةُ ، بضمِّ المثنَاة الفوقیَّه وفتح القاف وکسر المثنَّاة التّحتیَّةِ المشدَّدَةِ فیهما : ماءٌ بأَعلی الحَزْنِ لبنی عِجلٍ وقیسِ بن ثَعلَبَةَ وتیمِ الله.

وذَکَرَ الجوهریُّ والفیروزابادیُّ هنا القَیِّدَ - کَکیِّسٍ - وهو مَن ساهَلَکَ إِذا

ص: 207


1- الرّجز بلا نسبة فی الصّحاح والأساس واللَّسان.
2- فی « ج » : عرقوبیه ، وفی « ش » قرینه.
3- دیوانه : 373 ، وهو من قصیدة : « لکل امرئ ما تعوّد » یمدح فیها سیف الدّولة.

قُدتَهُ ، والقِیادُ - ککِتابٍ - وهو الحَبْلُ یُقادُ به ؛ وهو غلطٌ صَریحٌ لأَنَّهما من القَوْدِ لا من القَیْدِ والواو فیهما منقلبةٌ عن الیاء (1) کالسیِّد من ساد یَسود ، والغیاث من الغوث ، فلا وجه لذکرهما هنا.

الأثر

( قَیَّدَ الإِیمانُ الفَتْکَ ) (2) أی مَنَعَ مِنَ الفَتْکِ والغِیلةِ کما یَمْنَعُ القَیْدُ المُفْسِدَ مِنَ الفَسادِ ، ومنه : قولُ خَوَّاتِ بن جُبَیرٍ الصَّحابیِّ صاحِب ذات النَّحْیَینِ حینَ قال له رسولُ الله صلی الله علیه و آله : ( ما فَعَلَ جَمَلُکَ أَیَشْرُدُ عَلَیکَ؟ ) فقال : أَمَّا مُنذُ قَیَّدَهُ الإِسلام فلا (3) ویأتی بیانه فی « ش غ ل ».

( أَأُقَیِّدُ جَمَلِی؟ ) (4) یعنی زَوجَها وتَقِییدُهُ أَن تَعمَلَ له شیئاً من السِّحرِ یمنعه عن إِتیان غیرها من النِّساءِ.

( الدَّهْناءُ مُقَیَّدُ الجَمَلِ ) (5) کمُظَفَّر أَی یُقَیَّدُ فیه الجَمَلُ ویُخَلَّی لیَرتَعَ فیه لخِصبِهِ ، أَو لا یتعدَّی الجَمَلُ مَرتَعَهُ ولا یتجاوزُهُ فی طلب المَرعی فکأَنَّه مُقَیَّدٌ به.

ومثلُهُ : ( إِنَّما الدُّنیا عِندَکُم مُقَیَّدُ الجمل ) أی مُخصِبَةٌ مُمرِعَةٌ کالمَکان المُخصِبِ الذی یُقَیَّدُ فیه الجَمَلُ ویُترَکُ به حتَّی یَسمَنَ.

المصطلح

المُقَیَّدُ من الشِّعرِ : ما کان رَوِیُّهُ ساکناً کأَنَّه قُیِّدَ عن الحرکة.

المثل

( القَیْدُ والرَّتْعَةُ ) (6) قاله عمرو بن الصَّعِقِ ، وکانت شاکرٌ من هَمدانَ أَسَروه فأَحسنوا إِلیه ، وروَّحوا عنه حتَّی سمن ، وقد کان یومَ فارقَ قومَهُ نحیفاً ، فهرب

ص: 208


1- هکذا فی النّسخ ، والظّاهر أنّ الصّحیح : الیاء فیهما منقلبة عن الواو.
2- مسند أحمد 1 : 166 الفائق 3 : 88 ، النَّهایة 4 : 130.
3- مجمع الأمثال 1 : 377.
4- الفائق 1 : 28 ، غریب الحدیث لابن الجوزی 2 : 273 ، النَّهایة 4 : 130.
5- الفائق 3 : 100 ، غریب الحدیث لابن الجوزی 2 : 273 ، النَّهایة 4 : 130.
6- مجمع الأمثال 2 : 99 / 2866.

من شاکرٍ ، فلمَّا وصل إِلی قومه قالوا له : خرجت من عندنا نحیفاً وأَنتَ الیومَ بادنٌ؟ فقال : « القَیْدُ والرَّتعَةُ » فأَرسلَها مَثَلاً ؛ أَی القَیْدُ والرَّتْعَةُ صیَّرانی بادناً. یضرب لمن حَسُنَت حالهَ وهو وادِعٌ.

( القُیُودُ خَلاخیلُ الرِّجالِ ) (1) قاله رَجُلٌ ظُوهِرَت علیه القُیود فلم یهُلهُ ذلک. یضرب فی تسلیةِ المُقَیَّدِ.

( حَسِبَهُ صَیْداً فَکانَ قَیْداً ) (2) یضرب لمَنْ قَصَدَ لشیءٍ طمعاً فیه فکانَ وَبالاً عَلَیه (3).

فصل الکاف

کأد

کَأَدَ ، کمَنَعَ : اشتَدَّ وصَعُبَ ، قال الزَّمخشریّ : کَأدَ وکَأَبَ وکَأَنَ ثلاثَتُها فی معنی الشِّدَّةِ والصُّعُوبَةِ (4).

وتَکَأَدَهُ الأَمرُ ، وتَکاءَدَهُ ، کتَعَهَّدَهُ وتَعاهَدَهُ : شَقَّ علیه وصَعُبَ.

وعَقَبَةٌ کَؤُودٌ ، وکَأْداءُ : صَعْبةٌ.

وتَکَأَّدْتُ الشَّیءَ : تَکَلَّفتُهُ ، ورَکِبتُ صُعُوبَتَهُ ، وقاسَیتُ شدَّتهُ.

والکَأداءُ ، کحَمْراءَ : الشِّدَّةُ ، والحَرَقُ (5) ، والهَولُ ، واللّیلُ المُظلِمُ.

والکُؤَداءُ ، کالصُّعَداءِ زنةً ومعنیً.

واکْوَأَدَّ الرَّجلُ ، کاطمَأنَّ : شاخَ ..

و - الشَّیخُ : ارتَعَشَ ، وأُرعِدَ کِبَراً ، فهو مُکْوَئِدٌّ ، کمُطْمَئِنّ.

کبد

الکَبِدُ ، ککَتِفٍ وعِهْنٍ وفَلْسٍ : أَحدُ الأَعضاءِ الثَّلاثةِ الرَّئیسةِ الَّتی هی مبادئُ للقُوی الأُولی فی البَدَن المضطَرِّ إِلیها فی بقاء الشَّخصِ ، وهی القلبُ وهو مبدأُ قوَّةِ

ص: 209


1- انظر ثمار القلوب فی المضاف والمنسوب : 632 / 1058.
2- مجمع الأمثال 1 : 230.
3- فی « ج » زیادة : نعوذ بالله.
4- الفائق 3 : 241.
5- کذا فی النّسخ ، وفی القاموس : الحزن بدل : الحرق.

الحیاة ، والدِّماغُ وهو مَبدَأُ قُوَّةِ الحسِّ والحَرَکةِ ، والکَبِدُ وهی مبدأُ قوَّةِ التَّغذیةِ ، وحقیقتُها لحمٌ أَحمرُ کأَنَّه دمٌ جامدٌ ، وموضعها فی الجَنْب الأَیمنِ من الباطِنِ تحت الشَّراسیفِ الفوقانیَّةِ. قال الفرّاء : العَرَبُ تؤنِّث الکَبِدَ وتُذکِّرُهُ (1) ، الجمع : أَکبادٌ ، وکُبُودٌ ، وهو قلیلٌ.

وکَبَدَهُ ، کضَرَبَ وقَتَلَ : أَصاب کَبِدَهُ ..

و - الماءُ : أَضَرَّ بکَبِدِهِ ..

و - البَرْدُ : خَلَصَ إِلی کَبدِهِ لشدَّتِهِ.

وکُبِدَ ، بالبناء للمفعولِ : اشتَکَی کَبِدَهُ ، فهو مَکْبُودٌ.

وکَبِدَ هو کَبَداً ، کتَعِبَ : وَجِعَت کَبِدُهُ وانتَفَخَت ، فهو أَکْبَدُ.

والکُبادُ ، کغُرابٍ : وَجَعُ الکَبِدِ.

ومن المجاز

کَبِدُ کلِّ شیءٍ : وسطُهُ ..

و - من الأَرضِ : باطِنُها ومَعدنُها ..

و - من الجَبَلِ : جوفُهُ من کهفٍ أَو شعبٍ ..

و - من القوسِ : فُوَیْقُ مَقْبِضِها حیث یوضع (2) السَّهمُ.

وانتَزَعَ سَهْمَهُ فَوَضَعَهُ فی کَبِدِ القِرطاسِ : أَصابَ وَسَطَه.

ودارُهُ کَبِدُ نَجْد ؛ إِذا حلَّ وَسَطَهُ.

ووَضَعَ یده علی کبدِهِ : علی ما یقابِل الکَبِدَ من جنبِهِ الأَیسرِ.

وهو یبحث عن کَبِدِ الأَرض ، وأَکبادِها : معادِنِها.

ورَمَتْ إِلَیه الأَرضُ بأَفْلاذِ کَبِدِها : بکُنُوزها وذخائِرِها.

وحَلَّقَ الطَّائرُ حتَّی صار فی کَبِدِ السماءِ ، وکَبَدِها ، وکُبَیْدائِها ، وکُبَیْداتِها - ککَتِفٍ وسَبَب وسُوَیداءَ وسُوَیْداتٍ - وهی ما استَقبَلَکَ من وَسَطِ السَّماءِ.

قال الأَزهریُّ : قالوا فی تصغیر کَبِدِ السَّماء کُبَیْداءُ السَّماءِ ، کما قالوا : سُوَیداءُ القلب ، وهما نادِرَتان حُفِظَتا عن العَرَب ،

ص: 210


1- عنه فی اللَّسان ، والمصباح المنیر.
2- فی « ش » : یوزع بدل : یوضع.

هکذا ، ولا ثالثَ لَهما (1).

وقال الجوهریّ : کُبَیْداتُ السَّماء کأَنَّهم صغَّروها کُبَیْدَةً ثمَّ جمعوها (2).

وعن اللَّحیانیِّ : کَبِدُ السَّماءِ والهواءِ واللَّوح والسُّکاکِ بمعنیً (3).

وتَکَبَّدَتِ الشَّمسُ : توسَّطتِ السَّماءَ ، کَکَبَّدَتْ تَکْبیداً.

وتَکَبَّدَ الرَّجلُ الفلاةَ : قَصَدَ وسطها ..

و - الأَمرَ : قَصَدَه ..

و - الدَّمُ : صار کالکَبِدِ ..

و - اللَّبنُ : خَثُرَ وغَلُظَ.

وجَمَلٌ أَکْبَدُ ، کأَحْمَرَ : واسِعُ الجوفِ ناهِدُ موضِعِ الکَبِدِ ، وهی ناقةٌ کَبْداءُ.

ورجلٌ أَکْبَدُ وامرأة کَبْداءُ : ضَخْمتا الوسطِ بطیئتا السَّیر.

ورملةٌ کَبْداءُ : عظیمةُ الوسطِ.

وقوسٌ کَبْداءُ : یملأُ مَقْبِضُها الکفَّ.

والکَبْداءُ : الرَّحَی الَّتی تدارُ بالیدِ ، سمِّیت بذلک لما فی إِدارَتِها من المشقَّةِ.

ویقال للأَعداءِ : سُودُ الأَکبادِ ، کما یقال لهم : صُهْبُ السِّبالِ وإن لم یکونوا کذلک ، قال أَبو عُبیدٍ : کأنَّ العَداوَةَ أَحرَقَت أَکبادَهُم فاسوَدَّت (4) ، والکَبِدُ مَعدِنُ العَداوةِ.

وفُلانٌ تُضرَبُ إِلیه أَکبادُ الإِبل ؛ أَی یُرحلُ إِلیه فی طلب العلمِ وغیرِه.

ووَقَعَ فی کَبَدٍ ، کسَبَبٍ : فی مشقَّةٍ وشدَّةٍ ، وأَصلهُ وَجَعُ الکَبِدِ.

وکابَدَهُ مُکابَدَةً : قَاسَی شِدَّتَهُ.

والمُسافرُ یُکابِدُ اللَّیلَ : یَرکَبُ هَوْلَهُ وصعوبَتَهُ. والاسم : الکَابِدُ.

والکَبَدُ أَیضاً : الاستواءُ والاستقامةُ.

والکَبْدَةُ ، کهَضْبَةٍ : خَرَزَةٌ للتَّأخیذِ والعَطف.

والأَکْبَدُ : طائرٌ ضخمُ الجوف.

وکَبِدٌ ، ککَتِفٍ بدون لامٍ ، لا الکَبِدُ ووهم الفیروزابادیُّ : هَضبَةٌ حمراءُ بالمَضجَع فی دیار کلاب ، وقُنَّةٌ لغَنیّ ،

ص: 211


1- تهذیب اللّغة 10 : 126.
2- انظر الصّحاح.
3- انظر اللّسان والتّاج.
4- عنه فی تهذیب اللَّغة 10 : 127.

قال الرّاعی :

عَنِ الیَمنِ وعَنْ شَرْقیِّهِ کَبِدُ (1)

وَدارَةُ کَبِدٍ : موضعٌ لبنی أَبی بکر بن کلاب.

وکَبِدُ الوِهادِ : موضعٌ فی سماوَةِ کلبٍ وقد ذکره المتنبّی فی قوله :

رَوَامی الکِفافِ وَکَبْدِ الوِهادِ

وَجارِ البُوَیْرَةِ وادِی الغَضَا (2)

وأَکبادٌ بالفتح : أرضٌ فی شعر ابن مقبل (3).

وکَبِدٌ ، ککَتِف : لقبُ عبدِ الحمیدِ بنِ الوَلیدِ بن المُغیرة مولی أَشجَعَ وکان راویاً أخباریّاً علاّمةً ، قالَ یونُس : سمِّی کَبِداً لأنَّه کان ثقیلاً (4) ، وقول الفیروزابادیّ : الکَبِدُ ، خَطَأٌ.

وکَبِدُ الحَصاةِ : لقبُ شاعر.

وأَمُ الکَبِدِ : البَقْلَةُ.

الکتاب

( لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ فِی کَبَدٍ ) (5)فی تعب ومشقَّة وشدَّة ، فإِنَّه لا یزال یقاسی فنونَ الشَّدائِدِ وضروبَ المشاقِّ من وقت احتباسِهِ فی الرَّحمِ إِلی انفصالِهِ ، ثمَّ إِلی زمان رضاعِهِ ، ثمَّ إِلی بلوغِهِ ، ثمَّ وُرُودِ طوارِقِ السَّرَّاءِ وبَوارِقِ الضَّرَّاءِ وعلائِقِ التَّکالیفِ وعَوائقِ التَّمدُّنِ والتَّعیُّش علیه إِلی الموت ، ثمَّ إِلی البعث من المُساءَلَةِ وظُلمةِ القبرِ وحشتِهِ ، ثمَّ إِلی الاستقرارِ فی الجنَّةِ أَو النّار من الحساب والعتاب والحِیرَةِ والحسرة والوقوف بین یدی الجبَّار ، سهَّلها الله علینا بفضلِهِ وکرمِهِ.

ص: 212


1- دیوانه : 68 والبیت فیه : غدا ومن عالج خدٌّ یعارضه عن الشّمال وعن شرقیّه کبد وفی معجم البلدان 4 : 433 : عدا ومن عالجٍ رکنٌ یعارضه عن الیمین وعن شرقیّه کبد
2- دیوانه : 510 من قصیدة : « ضحک کالبکاء » وفیها : کِبد ، بکسر الکاف ضبط قلم.
3- اشارة إلی البیت : أَمْسَتْ بأَذْرُعِ أَکَبادٍ فَحُمَّ لها رَکْبٌ بلینَةَ أو رکب بساوِینَا کما فی معجم البلدان 1 : 239.
4- انظر الإِکمال لابن ماکولا 7 : 121.
5- البلد : 4.

وقیلَ : الکَبَدُ هو الاستواءُ والاستقامة ؛ أَی خلقناه مُنتَصبَ القامة ، وهو قولُ مُجاهد وأَبی صالح وعَکرمَةَ وروی عن ابن عبَّاس (1).

الأثر

( الکُبادُ مِنَ العَبِّ ) (2) کغُرابٍ أَی وَجَعُ الکَبِدِ من جَرْعِ الماءِ فَارشِفُوهُ رَشفاً.

( کَبَدَهُمُ البَرْدُ ) (3) أَصاب أَکبادَهم ؛ لأنَ الکَبِدَ موضعُ الحَرارةِ فلا یَخلُصُ إِلیها إِلاّ البَردُ الشَّدیدُ ، أَو شَقَّ علیهم وضَیّقَ ، من الکَبَدِ - کسَبَب - وهو التَّعَبُ والشِّدَّةُ.

( فَوَضَعَ یَدَهُ عَلَی کَبِدِی ) (4) یرید علی ظَهْرِ جَنْبی ممَّا یلی الکَبِدَ.

( فَوَجَدَهُ عَلَی کَبِدِ البَحْرِ ) (5) أَی علی وسطِهِ أَو جانبِهِ.

( وتُلْقِی الأَرضُ أَفْلاذَ کَبِدها ) (6) ما فیها من معادِنِ الذَّهبِ والفضَّة والجوهر ، أَو ما خُبِئَ فیها من الکنوز.

( فی کُلِ کَبِدٍ حَرَّی أَجْرٌ ) (7) قیل : أَی فی سقی کلِّ ذی کَبِدٍ عَطشَی أَجرٌ ؛ لأَنَّ العطش یوجب حرارةَ الکَبِدِ ، والظَّاهر أَنَّ المرادَ بذلک إِعانَةُ کلِّ لَهیفٍ ، فإِنَّ حرارَةَ الکَبِدِ کنایةٌ من اللهَف والکَرْبِ ، کما یدلُّ علیه ، قولُ الصّادِقِ جعفرِ بنِ محمَّدٍ علیهماالسلام : ( الصَّدَقَةُ إنْداءُ کَبِدٍ حَرَّی ) (8).

کبند

کَبِنْدَةُ معقِلٍ ، بالفتح وکسر الموحَّدة وسکون النّون (9) مضافةً إِلی مَعْقِلٍ

ص: 213


1- انظر تفسیر البغوی 4 : 488.
2- الفائق 3 : 243 ، النَّهایة 4 : 139.
3- الفائق 3 : 244 ، النَّهایة 4 : 139.
4- النَّهایة 4 : 139 ، مجمع البحرین 3 : 136.
5- مجمع البحرین 3 : 136.
6- غریب ابن الجوزی 2 : 278 ، النَّهایة 4 : 139.
7- سنن ابن ماجه 2 : 1215 / 3676 ، مجمع البحرین 3 : 136.
8- الکافی 4 : 57 / 2 ، التَّهذیب 4 : 110 / 319 وفیهما : ابراد بدل : انداء.
9- وهکذا فی الأنساب 5 : 27 ، وفی معجم البلدان 4 : 434 : کبندةٌ : بفتح اوّله وثانیه ثمّ نون ساکنة ، ودال مهملة ، وهاء : معقل من قری نسف بماوراء النّهر.

کمَسْجِدٍ : قریةٌ بنَسَف ، والنّسبةُ إِلیها کَبنْدَویّ ، منها : إِبراهیمُ بنُ الأَشرسِ ، ونَصرُ بنُ المنذِرِ ، وغیرُهُما مِنَ المُحدِّثین.

کتد

الکَتَدُ ، کسَبَبٍ وکَتِفٍ : ما بین أَعلی الظَّهر والکاهِلِ ، أَو مجتمعُ الکَتِفَینِ ، أَو مَغرِزُ العُنُقِ إِلی موضع الکَتِفَینِ ، أَو من أَصلِ العُنُقِ إِلی أَسفل الکَتِفَینِ وهو یَجمَعُ الکاثبةَ وَالثَّبَجَ والکاهِلَ فکلُّ هذا کَتَدٌ ، الجمع : أَکتادٌ ، وکُتُودٌ (1).

ورَجُلٌ أَکْتَدُ : مُشرِفُ الکَتَدِ مُرتَفعُهُ.

ووَلَّوْهُم أَکتادَهم : أَدبَرُوا عَنهُم.

وخَرَجَ القوم أَکْتاداً ، أَی فِرَقاً وأَرسالاً.

وولَّوا أَکْتاداً ، أَی مُنهَزِمینَ.

وهم أَکْتادٌ : أَشباهٌ لا اختلافَ بینهم ، أَو جماعاتٌ ، ولا واحد لها.

والکَتَدُ ، کسَبَبٍ : نَجْمٌ.

وبلا لامٍ : جبلْ بطَرَفِ المُغَمَّسِ فی طریق الطَّائِفِ وقول الفیروزابادیّ : الکَتَدُ ، خطأٌ.

وتَکْتُدُ ، کتَکْتُبُ : موضعٌ.

کدد

کَدَّ کَدّاً ، کقَتَلَ : کَدَحَ وجَهَدَ نفسهُ فی العمل ، وطَلَبِ الکَسْبِ ، وهو یَکُدُّ کَدَّ العَبْدِ ..

و - علی عیالِهِ : اکتَسَبَ لهم ، فَهُوَ کادٌّ ..

و - نَفْسَهُ فی العملِ : أَتعَبَها ..

و - عَبْدَهُ ودابَّتهُ : جَهَدَهما فی العَمَلِ والسَّیرِ ..

و - زیداً : طَلَبَ منه الکَدَّ ، کاکْتَدَّهُ ، واسْتَکَدَّهُ.

ص: 214


1- ومنه ما جاء فی صفته صلی الله علیه و آله : « جلبل المُشاش والکَتَد » النَّهایة 4 : 149 وفی صفة المسیح علیه السلام قال حذیفة « مشرف الکَتَد ». الفائق 3 : 1. وفی الأثر : « کنّا یومَ الخندق ننقل التّراب علی أکتادنا ». انظر غریب الحدیث لابن الجوزی 2 : 280.

ورجلٌ کَدُودٌ : یُتعِبُ نفسهُ فی العَمَلِ.

ومن المجاز

کَدَّ قَلبَهُ بالفکرِ ، ولسانهُ بالکلامِ ، وزیداً بالمسأَلةِ : أَلحَّ علیه بها ..

و - شَعرَهُ : أَلحَّ فی مَشْطِهِ ، ومِنهُ : المِکَدُّ ، کمِقَطٍّ : للمُشطِ ..

و - جِلدَهُ بأَظفارِهِ : حَکَّه حَکّاً شدیداً ..

و - المغافِیرَ مِن شَجَرها : اجْتَنَاها وفرَّقها ..

و - ما لزق بأَسفلِ القِدرِ ، والبُرمةَ من الطَّبیخِ بأَصابعِهِ : فَرَّقهُ واقتلَعَه ، وذلک الطَّبیخُ الکُدادَةُ ، والکُدَدَةُ - کسُلافَةٍ وحُطَمَةٍ وقَصَبَةٍ - ومنه قولُ کُثیِّرٍ :

غَنِیتُ فلم أَرْدُدْکُم عند بُغیةٍ

وحُجْتُ فَلَم أَکْدُدْکُمْ بالأَصابعِ (1)

جَعَلَ الکَدَّ بالأَصابِعِ کنایةً عن الإِلحاح فی السُّؤَالِ ، ومن لم یفطُن لهذا المعنی قال : الکَدُّ : الإِشارةُ بالأَصابعِ عند الحاجةِ کما یشیر السَّائل وأَنشَدَ البیت (2).

وکَدَّتِ الدَّوابُّ الأَرضَ بالحوافِرِ : رَکَلَتها.

والکَدُودُ من الآبارِ : ما لا ینال ماؤُها إِلاَّ بجَهْدٍ ..

و - من النُّوقِ : ما لا یُنالُ دَرُّها إِلاَّ بَعْدَ عُسْرٍ ..

و - من الرِّجالِ : ما لا یُنال خَیرُهُ إِلاَّ بمشقَّةٍ وإِلحاحٍ.

وأَکَدَّ الرَّجلُ واکْتَدَّ : أَمسَکَ أَو أَعطَی علی السُّؤَالِ ، ومنه قول ابن هبیرةَ : کُدُّونی فإِنّی مُکِدٌّ (3) ، أَی سَلُونی فإِنّی أُعطی علی السُّؤَال.

والکُدُدُ (4) ، کرُسُلٍ : المُجاهِدُونَ فی

ص: 215


1- أساس البلاغة : 388 وفیه : عن بَغیَّة بدل : عند بغیة ، وجُعتُ بدل : حُجْتُ. ونُسب إلی الکمیت فی لسان العرب ( کدد ) والعین 5 : 1. وفی التّکملة للصّاغانی : ولیس البیت للکمیت ، وإنّما مُغَیَّرٌ من شعر کُثَیِّر.
2- انظر معجم مقاییس اللّغة 5 : 126.
3- أساس البلاغة : 389 ، التَّاج.
4- فی اللِّسان : عن أبی عمرو الکُدَّدُ ، ضبط قلم.

سَبیلِ اللهِ ، کأَنَّه جمع کَدُودٍ کرَسُولٍ.

والکَدُّ ، کفَلْسٍ : شیءٌ یُدَقُّ فیه کالهاوَنِ.

والکُدادَةُ ، کسُلافَةٍ : القِشْدَةُ ، وما یُکَدُّ من أَسفلِ القِدْرِ من المَرَقِ.

والکَدِیدُ ، کأَمیرٍ : التُّرابُ الدَّقیقُ المَکدُودُ المُرَکَّلُ بالحوافِرِ ، والأَرضُ الصُّلبةُ المُطمَئنَّةُ کالکِدُّةِ بالکسرِ ، والبَطنُ الواسِعُ من الأَرضِ ، والمِلحُ الجریشُ وصوتُهُ إِذا صُبَّ بعضُهُ علی بعضٍ.

وکَدَّدَ الرَّجُلُ تَکْدیداً ، إِذا أَلقی الجَرِیشَ بَعضَهُ علی بَعْضٍ ..

و - زیداً : طَرَدَهُ طَرْداً شَدیداً ، کَکَدْکَدَهُ ، وتَکَدْکَدَهُ.

و - الشَّیءَ : أَکثَرَ کَدَّهُ.

والکُدادُ ، کغُرابٍ : حمارٌ فحلٌ تنسبُ إِلیهِ الحُمُرُ ، یقال : بناتُ الکُدادِ.

والأَکِدَّةُ : بقایا ما أُکِلَ من المَرتَع.

وقومٌ أَکْدَادٌ : سِراعٌ.

وخَرَجوا أَکْداداً ، وأَکادیدَ : فِرَقاً وأَرسالاً.

وکَدْکَدَ کَدْکَدَةً ، وکِدْکاداً ، بالکسرِ : أَفرَطَ فی الضِّحکِ ..

و - علیه : ضحک شدیداً.

وفی مشیِهِ وعَدْوِهِ کَدْکَدَةٌ : تثاقُلٌ وإِبطاءٌ.

والکَدْکَدَةُ : ضَربُ الصَّیقَلِ علی السَّیفِ عند جلائِهِ.

وکَدَدٌ ، کسَبَبٍ : موضِعٌ فی دیارِ بنی سُلَیمٍ.

وکصُرَدٍ : موضعٌ قُربَ أُوارَةَ علی مسافةِ أیَّامٍ منَ البَصرَةِ.

والکُدادَةُ ، کثُمامَةٍ : موضعٌ بالمَرُّوتِ لبنی یَربوعَ.

والکَدِیدُ ، کأَمیرٍ : وادٍ بین عُسْفانَ وقُدَیْدٍ ، ومنه الحدیثُ : ( فَصامَ حَتَّی بَلَغَ الکَدیدَ ) (1).

و - : عَینٌ بَعدَ خُلَیصٍ بثَمانیَةِ أَمیالٍ من الجُحفَةِ.

ص: 216


1- مسند أحمد 1 : 348 ، معجم البلدان 4 : 442.

والکُدَیْدَةُ ، کَجُهَیْنَةَ : ماءَةٌ قدیمةٌ عِدٌّ (1) جاهلیَّةٌ.

والمُکَدَّدُ ، کمُسَدَّدٍ : لقبُ رَجُلٍ من أَشرافِ کِندَةَ ؛ لقولِهِ :

سَلُونی فَکُدُّونی فَإنّی لَباذِلٌ

لَکُم ما حَوَتْ کَفَّایَ فی العُسْرِ والیُسْرِ (2)

ویومُ الکَدِیدِ ، کأَمیرٍ : کانَ للیَمَنِ علی قیسٍ وخِنْدف.

الأثر

( وَلا تَجْعَل عَیْشَهُما کَدّاً ) (3) أَی ذا کَدٍّ وشِدَّةٍ متعوباً فی طَلَبِهِ وکَسبِهِ.

( فَحَصَ الکِدَّةَ بِیَدِهِ فَانبَجَسَ الماءُ ) (4) هی بالکسرِ الأَرضُ الغلیظةُ الصُّلبةُ ؛ لأَنَّها تکِدُّ الماشیَ فیها وتُتْعِبُهُ.

المثل

( رِزقُ الله لا کَدُّکَ ) (5) أَی لا یَنفَعُکَ کَدُّکَ إِذا لم یقدَّر لَکَ وقال الأَصمعیُّ : أَی أتاک الرِّزقُ من الله لا من أَسبابِ النّاس (6).

( اسعَ بِجَدِّکَ لا بِکَدِّکَ ) (7) أَی اطلُب بِبَخْتِکَ وحظِّکَ لا بجِدِّک وشدَّة عَمَلِکَ. یضرب فی عَدَمِ الاتِّکال علی الاجتهادِ فی الطَّلَب دون البَختِ والحَظِّ.

کرد

کَرَدَهُ کَرْداً ، کقَتَلَ : دَفَعَهُ وطَرَدَه ..

و - العدوَّ : ساقَهُ بحَملَتِهِ علیه ..

و - عُنُقهُ : قَطَعَها ثمَّ استُعمِلَ فی مطلق القطعِ ، ومنه : شارِبٌ مَکْرُودٌ.

وکارَدَهُ مُکارَدَةً : دافَعَهُ وطارَدَهُ.

والَکَرْدُ ، کفَلْسٍ : العُنُقُ ، أَو مَجثَمُ الرَّأس من العُنُقِ ، فارسیٌّ معرَّب « کَردَن ».

وکقُفْلٍ : جِیلٌ من النَّاسِ معروفون بالشَّجاعة یَسْکنونَ الجِبالَ کالأَعراب.

ص: 217


1- کذا فی النَّسخ وفی معجم البلدان ( 4 : 442 ) : عادیّةٌ.
2- اسد الغابه 2 : 627. التَّاج.
3- مسند أحمد 4 : 422 ، النَّهایة 4 : 155.
4- مجمع الزّوائد 3 : 279. النَّهایة 4 : 155 وفیه : الکُدة ، ضبط قلم.
5- مجمع الأمثال 1 : 314 / 1693.
6- مجمع الأمثال 1 : 314.
7- مجمع الأمثال 1 : 340 / 1818.

الجمع : أَکرادٌ ، قال ابنُ عبد البرِّ (1) : هم من نسل عَمروٍ مُزَیقیاء بنِ عامرٍ - ماءِ السَّماء - دُفِعُوا إِلی أَرْضِ العَجَم فتناسلوا بها وکَثُرَ وُلدُهم فَسُمُّوا الکُرْدَ ، وفی ذلک یقول الشَّاعر :

لَعَمرُکَ ما الأَکْرادُ أَبناءُ فارِسٍ

ولَکِنَّهُ کُرْدُ بنُ عَمْروِ بن عامِرِ (2)

وفی بعضِ الآثارِ : ( الکُرْدُ جِنٌّ کُشِفَ عَنهُمُ الغِطاءُ ) (3) وفی بعض التَّواریخ : أَنَّ ابتِداءَ ظُهُورِهِم کان فی زمان الضحَّاکِ. والواحد : کُرْدِیّ.

والکُرْدَةُ ، کغُرْفَة : المَشارةُ منَ المزارِعِ ، الجمع : کُرَدٌ - کغُرَفٍ - أَو کُرْدٌ ، کبُسرَةٍ وبُسْرٍ.

والکِرْدِیدَةُ ، بالکسرِ : الفِدْرَةُ من التَّمر ، أَو ما یَبقی منه فی أَسفلِ الجِلَّةِ من جانبیها ، والقِطعةُ من الشَّحم ، کالکِردِیَّةِ. الجمع : کَرادیدُ ، وکِرَادٌ.

وکُرْد ، کقُفْلٍ بلا لام : قریةٌ بالبیضاءِ ، وقول الفیروزابادیّ : الکُرْدُ ، غلطٌ ، منها : علیُّ بن الحُسَینِ الکُرْدِیُ ، قال المقدَّسیُّ : سألتُهُ عن هذِهِ النّسبة ، فقال : نحن من أَهل قریةٍ بالبیضاءِ یقال لها کُرْد (4). وأَمَّا محمَّدُ بنُ أَحمدَ الجُرجانیُّ المعروفُ بالکَرْدِیُّ فَبِفتحِ الکافِ کعَبْدیٍّ.

وکُرْدُ بنُ القاسِمِ ، ومُحمَّدُ بن کُرْدٍ ، ومِسْمَعُ بن (5) کُرْدینِ بالضَّمِّ ، فَهُمْ : مُحَدِّثون ، وقولُ الفیروزابادیّ کُرْدینُ اسمهُ عبد الله بن القاسمِ ، غلطٌ صریحٌ وتصحیفٌ قبیحٌ ، وإِنَّما هو کُورِینُ (6) بضَمِّ الکاف وسکونِ الواوِ وکسرِ الرَّاءِ کما ضَبَطَه ابنُ حَجَرٍ فی التَّبصیر وغیرُهُ (7).

وحِصْنُ الأَکرادِ : قلعةٌ حصینةٌ بین حِمْصَ وطَرابُلُسَ.

ص: 218


1- عنه فی وفیات الأعیان 5 : 358.
2- جمهرة اللَّغة 2 : 628 ، التَّاج کرد. وصدره فی اللّسان والتَّکملة :
3- علل الشَّرائع : 527 / 1 ، 2. وفیه : الأکراد.
4- عنه فی معجم البلدان 4 : 450.
5- کذا فی النَّسخ والذی فی المعاجم : کردین لقب لمسمع انظر الإکمال 7 : 141.
6- فی « ت » و « ج » کوردین.
7- تبصیر المنتبه 3 : 1198 ، والإکمال 7 : 141.

کربد

کَرْبَدَ کَرْبَدَةً : جَدَّ واشتَدَّ فی عَدوِهِ.

کرمد

کَرْمَدَ کَرْمَدَةً : عدا فی أَثرِ القومِ.

کزد

کَزْدُ ، کفَلْسٍ : موضعٌ ، قال ابن دُریدٍ : ولا أَعرف حَقیقتَهُ (1).

کسد

کَسَدَ المتاعُ - کقَتَلَ - کَسَاداً : بارَ ولم یَنْفُقْ لِقِلَّةِ الرَّاغبین فیه ، وکَسُدَ بالضَّمِّ ، کُسُوداً کغَمُضَ غُمُوضاً نادرةٌ ، وهو متاعٌ کاسِدٌ وکَسِیدٌ (2).

وأَکْسَدَ الرَّجُلُ : کَسَدَ مَتاعُهُ ..

و - اللهُ السَّلعةَ : جَعَلَها کاسِدَةً.

وکَسَدَتِ السُّوقُ ، فهی کاسِدٌ ، وکاسِدَةٌ.

ومن المجاز

رَجُلٌ کَسیدٌ : أَی دُونٌ ، قال (3) :

إِذْ کُلُّ حَیّ نابِتٌ بِأُرومَةٍ

نَبْتَ العِضاةِ فَماجِدٌ وکَسیدٌ

وشیءٌ کاسِدٌ : فاسدٌ.

وکَسَدَتِ الفُلُوسُ : فَسَدَت.

وانکَسَدَتِ الغَنَمُ إِلی الغَنَمٍ : رَجَعَت إِلیها.

والکُسْدُ ، بالضَّمِّ : لغةٌ فی القُسْطِ.

والکُسْدانِیُّونَ : الکُلْدانیُّونَ ؛ ویأتی ذکرُهُم فی « ک ل د ».

کشتغد

کُشْتَغْدی بن عبدِ اللهِ الخُطائیّ (4) المعزیّ المِصریُّ الصَّیرفیّ : والد محمّد

ص: 219


1- انظر جمهرة اللَّغة 2 : 643.
2- ومنه قوله تعالی : ( وَأَمْوالٌ اقْتَرَفْتُمُوها وَتِجارَةٌ تَخْشَوْنَ کَسادَها ) التّوبة : 24.
3- معوِّد الحکماء معاویة بن مالک العامری ، انظر الصَّحاح واللّسان والتَّاج.
4- فی النَّسخ : الخَطابی ضبط قلم ، وما أثبتناه عن تبصیر المنتبه 2 : 508 ، وغیره وهو الصّواب.

وأحمد المحدِّثَین ، وحدَّث هو عن النَّجیب ، وسَمِعَ منه العزُّ بنُ جماعةَ.

کشد

کَشَدَ النَّاقةَ کَشْداً ، کقَتَلَ : حَلَبَها بثَلاثِ أَصابِعَ ، أَو بالسَّبَّابةِ والإِبهامِ ..

و - الشَّیء بأَسنانِهِ : قَطَعَه ..

و - الرَّجُلُ : أَکثَرَ الکَسْبِ وکدَّ علی عیالِهِ ، ووَصَلَ أَرحامَهُ ، فهو کاشِدٌ ، وکَشِدٌ (1) ککَتِفٍ ، وکَشُودٌ ، [ وهم ] (2) کُشُدٌ کرُسُلٍ.

والکَشُودُ : النَّاقةُ التی تُحلَبُ کَشْداً فَتَدرُّ ، والضَّیِّقةُ الإِحلیل القصیرة الخِلْفِ.

وأَکْشَدَ الزُّبدَةَ : أَخلَصَها.

وکُوشیدُ ، کبُوصیر : جَدُّ قاسِمِ بن مَنْدَةَ المحدِّثُ.

کعد

الکَعْدُ ، کفَلْسٍ : الجُوالِقُ.

والکُعْدَةُ ، بالضَّمِّ : لغةٌ فی الکُعْتَة ؛ وهی طَبَقُ القارورةِ ، وَوَهِمَ الفیروزابادیّ فی فَتحها.

کغد

الکاغَدُ ، بفتحِ الغینِ : لغةٌ فی الکاغَذِ - بالذَّال المعجمة - وهو القِرطاسُ ، فارسیُّ معرَّب.

[ کفرجد ]

. (3)

کَفَرْجَدْیا ، بفتحِ الکافِ والفاءِ والجیم بینهما راءٌ وبعد الدّال یاءٌ وأَلف وقد تُحذَفُ الیاءُ : قَریَةٌ بِحَرَّانَ.

کلد

الکَلَدُ ، کسَبَبٍ : المکانُ الصُّلبُ بلا حَصیً ، والأَکَمُ ، والأَراضی الصُّلْبَةُ ، والقِطَعُ الغَلیظَةُ منها ، واحدتها کَلَدَةٌ کأَکَمَةٍ.

ص: 220


1- فی اللَّسان والتَّکملة للصّاغانی والتّاج : کَشَدٌ بالتّحریک.
2- الزَّیادة یقتضیها السَّیاق.
3- فی النّسخ قدّمت المادة علی مادة « ک غ د ».

وبهاءٍ سمِّی الرَّجلُ.

وکنِّی الذَّکَرُ من الضِّباعِ : أَبا کَلَدَةَ ، وقالوا لمن لا یُدرِک ما عندَه : ( إِنَّه لَضَبُ کَلْدَةَ ) (1) ؛ لأَنَّها لا تَحفِر جُحرَها إِلاَّ فی أَرضِ الصُّلبةِ.

وذیخٌ کالدٌ : قدیمٌ (2).

وکَلَدْتُ الشَّیءَ کَلْداً ، کقَتَلَ : جَمَعتُ بعضهُ علی بعضٍ ، کَکَلَّدْتُهُ تَکْلیداً.

وتَکَلَّدَ الإِنسان : غَلُظَ لحمُهُ ..

و - الشَّیءُ : صَلُبَ ، واشتدَّ ، وتقبَّض ، وامتَنَع ، کاکْلَنْدَدَ ، واکْلَنْدَی.

والکَلَنْدَی ، کسَبَنْتَی : الشَّدیدُ الضَّخمُ من کلِّ شیءٍ ، والأَکَمَةُ ، واسمُ موضعٍ.

واکْلَنْدَی عَلَیه : أَلقی نَفسَهُ عَلَیهِ.

وکَلَدَةُ بنُ الحنبلِ الغسَّانیُّ : صحابیٌّ.

والحارِثُ بنُ کَلَدَةَ الثَّقَفیُّ : طَبیبُ العَرَبِ مُخْتَلَفٌ فی صحبتِهِ ، قال ابن [ أبی ] حاتمٍ : لا یَصِحُّ إِسلامُهُ (3) ، وقَولُ الفیروزابادیّ : کَلَدَةُ بنُ حَنْبَلٍ والحارث بن کَلَدَةَ صحابیَّان وطبیبٌ للعرب ؛ غلطٌ ؛ لأَنَّ الحارث بن کَلَدَةَ هو الطَّبیبُ بعینِهِ ولیس فی الصَّحابه الحارِثُ بن کَلَدَةَ سواه.

والکَلْدانِیُّونَ : قومٌ کانوا فی قدیم الدَّهرِ (4) یُنسَبُ إِلیهم السِّحرُ ، وکانوا یَعبُدونَ الکَواکِبَ ، ویزعمُونَ أَنَّها هِیَ المُدبِّرةُ لهذَا العالَمِ ومنها تصدُرُ الخَیراتُ والشُّرورُ والسَّعادةُ والنُّحوسةُ ، ویَسْتَحدِثُونَ الخَوارِقَ بواسطةِ تمزیجِ القُوَی السَّماویَّةِ بالقُویَ الأَرضیَّة ، وهُمُ الَّذین بعث اللهُ تعالی إِبراهیمَ علیه السلام مُبطلاً لمقالتِهِم ورادّاً علیهم مذاهبَهُم.

کمد

کَمِدَ کَمْداً ، کتَعِبَ : حَزِنَ حُزناً

ص: 221


1- مجمع الأمثال 1 : 63 / 312. وتمام المثل : إنّه لضَبُ کَلَدةٍ لا یُدرک حفراً ولا یؤخذ مذنبَّا.
2- فی النّسخ : قدیم کالد ، والأنسب ما أثبتناه کما فی المعاجم ، انظر العین والتَّکملة واللَّسان والتَّاج.
3- الجرح والتَّعدیل 3 : 87 / 401 والإصابة 1 : 288 / 1475. وما بین المعقوفین عنه.
4- فی « ت » و « ج » : السَّحر.

شدیداً ، أَو حُزْناً یُخفیهِ لا یستطیعُ إِظهارَهُ ، فهو کَمْدٌ ، وکَمیدٌ ..

و - لونُهُ : تَغَیَّرَ وذَهَبَ ماؤُهُ وصَفاؤُهُ ، فهو أَکْمَدُ ، وکامِدٌ. والاسم : الکُمْدَةُ ، بالضَّمِّ وتُفْتَحُ.

وأَکْمَدَهُ الحُزنُ : غَیَّر لونَهُ ، فهو مَکْمُودٌ ..

و - القَّصَّارُ الثَّوبَ : لم یُنقِ غَسلَهُ ولم یُبَیِّضْهُ ..

و - الثَّوبُ : أَخلَقَ فَتَغَیَّر لونُهُ.

وکَمَدَهُ القصَّارُ کَمْداً ، کقَتَلَ : دَقَّهٌ ، والاسمُ : الکِمادُ ، بالکسرِ.

وکَمَّدَهُ تَکْمیداً : سَخَّنَ له خِرقَةً وتابَعَ وَضعَها علی عضوٍ به وجعٌ أَو ریحٌ ، والاسم : الکِمادُ أیضاً واسم تلکَ الخرقةِ : الکِمَادَةُ کعِصابَةٍ.

والکُمُدَّةُ ، کعُتُلَّةٍ : الذَّکَرُ.

الأثر

( الکِمادُ مَکانُ الکَیِّ ) (1) أَی تَکْمیدُ العُضْوِ الوَجِعِ یَسُدُّ مَسَدَّ کَیِّهِ ویُؤدّی مؤَدَّاهُ فی النَّفْعِ والشِّفاءِ ، وهو أَسهلُ وأَخفُّ مؤُونةً.

( کانَ سَبَبَ وَفاةِ أَبی بَکرٍ الکَمَدُ ) (2) هو الحُزنُ المکتُومُ الَّذی یُحفیهِ صاحبُهُ وقیل : هو طَرَفٌ من السِّلِّ ، ولعلَّه ظَنَّ ذُبُولَ الکَمَدِ سِلاًّ (3).

المثل

( أَکْمَدُ مِن الحُبارَی ) (4) وفی مَثَلٍ آخر ( ماتَ کَمَدُ الحُباری ) (5) وذلک : أنَّ الحُباری تلقی عِشرینَ ریشةً بمرَّةٍ واحدةٍ ، وسائِرُ الطَّیرِ یلقی الواحدةَ بعد الواحدةِ ولا یُلقی الثَّانیةَ إِلا بعد نَباتِ الأُولی ، فإِذا أَصابَ الطیرَ فَزَعٌ طارتْ کلُّها وبَقیَ الحُباری فربَّما مات کذلک کَمَداً.

کمرد

کَمَرْدُ ، کسَمَنْدٍ لا کجَعْفَر - وغَلِطَ

ص: 222


1- الفائق 3 : 280 ، النَّهایة 4 : 200.
2- کنز العمّال 12 : 538 / 35728 وفیه : موت بدل : وفاة.
3- الرّیاض النّضرة 2 : 242.
4- مجمع الأمثال 2 : 170 / 3213.
5- مجمع الأمثال 2 : 271.

الفیروزابادیّ - : من قری سَمَرقندَ ، منها : أَبو جعفر الکَمَرْدیُّ المحدِّثُ.

کمهد

اکمَهَدَّ فَرْخُ الطَّائِرِ : لغةٌ فی اقمَهَدَّ.

والکُمَّهْدَةُ ، بالضَّمِّ وتشدیدِ المیمِ : رأسُ الذَّکَر.

ورجلٌ کُمْهُدٌ ، کعُصْفُر : عَظیمُهُ.

کنبد

الکُنابِدُ ، کسُرادِقٍ : الوجهُ القَبیحُ.

کند

کَنَدَ النِّعْمَةَ کُنُوداً ، کقَعَدَ : کَفَرَها وجَحَدَها ..

و - الحَبْلَ وغَیرَهُ کَنْداً ، کقَتَلَ : قَطَعَهُ.

ورَجُلٌ کَنُودٌ : کَفُورٌ جَحُودٌ ، ومنه : ( إِنَّ الْإِنْسانَ لِرَبِّهِ لَکَنُودٌ ) (1)وعن الکلبیّ : الکَنُودُ بِلِسان کِندَةَ : العاصی ، وبلسانِ بنی مالِکٍ : البَخیلُ ، وبلسان مُضَرَ وربیعةَ : الکفورُ. وعن الحَسَنِ : إِنَّه الَّذی یَعُدُّ المصائِبَ ویَنْسَی النِّعَمَ. وعن أَبی عبیدة : هو قَلیلُ الخَیرِ. وعن عَطاءٍ : هو الذی لا یعطی فی النَّائِبَةِ مع قومِهِ (2). وعن النّبیِّ صلی الله علیه و آله : ( هو الَّذی یأکُلُ وحدَهُ ویَمْنَعُ رِفدَهُ ویَضربُ عَبدَهُ ) (3).

وامرأَةُ کَنُودٌ ، وکُنُدٌ ، کعُنُقٍ : کَفُورٌ للمواصلةِ والمودَّةِ.

ورجلٌ کَنَّادٌ ، کعَبَّاسٍ : قَطّاعٌ.

ومن المجاز

أَرضٌ کَنُودٌ : لا تُنبِتُ شیئاً.

والکِنْدَةُ ، بالکسرِ : القطعةُ من الجَبَلِ.

وکَنْدَةُ ، کهَضْبَةٍ : بُلَیْدَةٌ بین سَمَرقَندَ وخُجَنْدَةَ.

وکغُرْفَةٍ : من قُرَی ما وراءِ النَّهر ، منها : محمَّد بن عبد الخالق الکُنْدیُ الفَتَی

ص: 223


1- العادیات : 6.
2- انظر الأقوال فی الکشاف 4 : 788 ، وغرائب القرآن 6 : 550 ، وتفسیر البغوی 4 : 486 ، ومجمع البیان 5 : 529.
3- المعجم الکبیر للطّبرانی 8 : 245 / 7958.

المحدِّثُ ، ولقب علیّ بن الحسین بن عاصِمِ البکندیُ (1) المحدِّث.

وکَسِدْرَةٍ ، ویقال : کندیٌ ، کهِنْدِیّ : حیٌّ من الیمنِ ، منهم کانت الملوک ، واشتقاقُهُ من الکُنُود أَو الکُنْدِ ؛ لأَنَّه فارَقَ أَباهُ ولَحِقَ بأخوالِهِ فرأَسَهُمْ فقال له أَبوه : کَنَدْتَ ، أَی کَفَرتَ نعمتی أَو قَطَعتَنی ، واسمه ثَورُ بنُ عُفیرٍ بنِ عَدیِّ بنِ الحارِثِ بن مُرَّةَ بنِ أُدَدَ بن زَیدِ بنِ یَشحُبَ.

وقیل : لأَبی الطَّیِّب أَحمَدَ بنِ الحسینِ المُتَنَبّی : کندیُ ، وهو جُعْفِیّ القبیلة ؛ لأَنَّه وُلد بمحلَّة کِندَةَ منَ الکوفة.

وأُمُ کَنْدَةَ ، کَهَضْبَة : الفجلیَّة (2).

کنعد

الکَنْعَدُ ، کعَسْجَد : ضربٌ من سَمَک البحر ، کالکَنْعَتِ بالمثنَّاة الفوقیَّةِ ، وکسَمَنْدٍ : لغةٌ فیه.

کود

کادَ یَفعَلُ وأَن یَفعَلَ - علی قلَّة - کَوْداً ومَکاداً ومَکادَةً وکَیْدُودَةً وکَیْداً بقلب الواو یاءً : قارَبَ الفعل. والأَکثر فی مضارعِهِ یَکادُ کیَخافُ ، وحکی یَکُودُ کیَقُولُ وهو نادرٌ ، وعلیه حکایة سیبویه (3) کُدْتُ کقُلْتُ وهی لغة بَنی عَدِیّ ، والفاعلُ : کائدٌ ، قال :

أَموتُ أَسیً یوم الرِّجامِ وإِنَّنی

یَقیناً لَرَهنٌ بالَّذی أَنا کَائِدُ (4)

أَی بالموت الذی أَنا کِدتُ آتیهِ.

وإِذا دخل النَّفی علی کادَ ویَکادُ دلَّ علی نفی المقارَبَةِ کغیرها مِنَ الأَفعالِ ، ویلزم من نفی المقارَبَة نفی مضمون

ص: 224


1- کذا فی « ت » و « ج » ، وفی « ش » : الکندی ، وفی الاکمال 7 : 140 والأنساب للسمعانی ونزهة الألباب فی الألقاب ومعجم البلدان وغیرها : البیکندی.
2- فی « ش » : الفلجیة.
3- انظر الکتاب 3 : 11 ، والعین 5 : 395 ، واللَّسان.
4- کثیّر عزّة کما فی دیوانه : 320 وفی أوضح المسالک 1 : 322 : والصّواب ان الَّذی فی البیت کاید بالیاء الموحدة من المکایدة وبهذا جزم یعقوب فی شرح دیوان کثیر.

خَبَرها ؛ لأَنَّ مقاربةَ الفعل لا تکون إِلاَّ مع انتفاءِ الفعل ، إِذ لو حَصَل الفعل لَکانَ إِخباراً بحصوله لا بمقاربةِ حصولِهِ.

وزَعَمَ قومٌ منهم ابنُ جنّیّ والنّحّاسُ والمبرَّدُ : أَنَّ نَفیها یَدلُّ علی وقوع الخَبَر بَعَد بُطْوءٍ (1).

وآخرون (2) : أَنَّ نفیَها إِثباتٌ وإِثباتَهُا نفیٌ ، واشتَهَرَ ذلک بینهم حتَّی جَعَلَهُ المعرِّی لُغَزاً ، فقال :

أَنَحْوِیَّ هذا العَصْرِ ما هِی لَفْظَةٌ

جَرَتْ فی لِسانَی جُرْهَمٍ وثَمُودِ

إِذا استُعْمِلَتْ فی صُوَرةِ الجَحْدٍ أُثْبِتَتْ

وإِنْ أُثبِتَتْ قامَتْ مَقامَ جُحُودِ (3)

والصحیحُ علی ما ذَکَرناهُ أَوّلاً بدلیل قولِهِ تعالی : ( لَمْ یَکَدْ یَراها ) (4) أَی لم یَقرُبْ أَن یرَاها فَضْلاً عن أَن یراها ، فهو أَبلغُ مِن أَن یقالَ : لم یَرَها ، وأمّا قولُهُ تعالی : ( فَذَبَحُوها وَما کادُوا یَفْعَلُونَ ) (5) فالمعنی : وما کادُوا یَذبَحونَ قبل ذَبحِهِم ، وما قَرُبوا منه. إِشارةٌ إِلی ما سَبَقَ قَبلَ ذلک مِن تَعَنُّتِهِم (6) ، وتکرُّر سؤَالهم.

ولا تُزادُ کادَ ومضارعُها ، خلافاً للأَحفش (7) والفَرَّاء.

وتقول لمَن یَطُلُب إِلیک شیئاً ولا تُریدُ أَن تُعْطیَه : لا وَلا وُکوداً ولا همَّاً ، ولا مَکاداً ولا مَهَمّاً ، ولا مَکادَةً ولا مَهَمَّةً ، ولا کَیْداً ولا هَمّاً ؛ أَی لا أَکادُ ولا أَهُمُّ.

وبَلَغَ الأَمرُ الذی کادَ ؛ أَی أَرادَ وطَلَبَ.

وکادَهُ الله الخَیرَ : مَنَعَهُ ، ومنه قول عمرو بن العاص : « ما قَوْلُکَ فی عُقُولِ قَوْمٍ کادَها خالِقُها؟ » (8).

ص: 225


1- انظر ارتشاف الضّرب 3 : 1235.
2- انظر شرح الرَّضی علی الکافیّة 4 : 223. والمغنی 2 : 869.
3- المغنی 2 : 868.
4- النّور : 40.
5- البقرة : 71.
6- فی « ش » : تقلّبهم بدل : تعنتهم.
7- انظر ارتشاف الضَّرب 3 : 1235 ، وشرح الرَّضی 4 : 225.
8- انظر النَّهایة 4 : 217.

وَهُوَ [ یکودُ ] (1) بنفسِهِ : یَجُودُ ، کَیَکیدُ.

والکَوْدَةُ : الکُثْبَةُ من التُّراب ونحوهِ. الجمع : أَکْوادٌ.

وکَوَّدْتُ التُّرابَ تَکْویداً : کَثَبْتُهُ وجَمَعتُهُ.

واکْوَادَّ الرَّجلُ اکوِداداً : شاخَ ..

و - الشَّیخُ : ارتَعَشَ مِن کِبَر ، وأَصلهُ : اکْوَأَدَّ بالهَمز کاطمأَنَّ فخُفِّفَ.

ویَکُودُ ، کیَقُولُ : موضعٌ.

وسمَّوا : کُواداً ، وکُوَیْداً ، کسُواعٍ وسُوَید.

الکتاب

( إِنَّ السَّاعَةَ آتِیَةٌ أَکادُ أُخْفِیها ) (2) أَی لا أُظهِرُها بأَن أَقولَ : هی آتیَةٌ ، ولو لا ما فی الأَخبار بإتیانها مع تَعمِیَةِ وقتها من اللّطف لَما أَخبرتُ به. وَقیلَ : معناه أَکاد أُخفیها من نفسی ؛ أَی لو صحَّ إِخفاؤُها من نفسی لأَخفیتها مِنّی ، ویؤیِّد ذلک أنَّها وُجِدَت فی مَصْحَفِ أُبیٍّ کذلکَ (3). قالَ قُطرُبُ : هذا علی عادَةِ العَرَبِ فی المخاطبةِ إذا بالغوا فی کتمانِ الشَّیءِ قالوا : کَتَمتُهُ من نفسی (4). وقیل : الإِخفاءُ هنا بمعنی الإِظهار وبمعنی السِّترِ (5).

کهد

کَهَدَ الحِمارُ - کمَنَعَ - کَهْداً ، وکَهَداناً : عَدَا ، أَو رَقَصَ فی مَشیَتِهِ ..

و - الرَّجُلُ : أَلَحَّ فی الطَّلَبِ ، وتَعِبَ ، وأَعیا ، کاکْمَهَدَّ ..

و - المَرَضُ ونحوهُ الرَّجُلَ : أَضْعَفَهُ ونَهَکَهُ.

وأَکْهَدْتُ الحمارَ إِکْهاداً : رَقَّصتُهُ ، أَو حملتُهُ علی العَدوِ وأَتعبتُهُ.

ص: 226


1- الزَّیادة یقتضیها السَّیاق انظر القاموس والتَّاج.
2- طه : 15.
3- انظر تفسیر السَّمرقندی 2 : 338 ، وتفسیر جوامع الجامع 2 : 478.
4- انظر تفسیر القرطبی 11 : 185 ، وفتح القدیر 3 : 358.
5- انظر أمالی المرتضی 1 : 335 - 326 ، وتفسیر البحر المحیط 6 : 232.

وامرأةٌ کَهُودُ الیَدَینِ : سریعةٌ.

وشیخٌ کَوْهَدٌ ، کجَوْهَرٍ : مُرتَعِشٌ ضَعْفاً.

واکوَهَدَّ الفَرْخُ : ارتَعَدَ إِلی أُمِّهِ لِتَزُقَّهُ.

والکَهْدَلُ : العَجوزُ ، قالوا : یجوز أَن تکون اللاَّمُ فیها مَزیدة کعَبْدَلٍ ونَهْشَلٍ.

کید

کادَهُ کَیْداً ، کبَاعَ : خَدَعَهُ ومَکَرَ به وأَرادَ به أَمراً فَسَتَرَه عنه حتَّی أَوقَعَهُ به ، والاسم : المَکیدَةُ ، وکایَدَهُ مُکایَدَةً ، وهما یَتَکایَدان ولا تقل یَتَکاوَدان.

ومن المجاز

کادَ بِنَفسِهِ یَکیدُ کَیْداً : ساق سِیاقَ الموتِ ..

و - الأَمرَ : دبَّرهُ بباطلٍ أَو حقٍّ ..

و - الشَّیءَ : أَرادَهُ ، واحتال له ، وسعی له وعالَجَهُ بجَهْدٍ ..

و - الغرابُ : صاحَ بجَهْدٍ ..

و - الزَّنْدَ : أَخرَجَ نارَهُ ، أَو تَباطَأَ بإِخراجها ..

و - الرَّجُلُ : فاءَ.

وکادَتِ المرأَةُ : حاضَتْ.

وغَزا فلم یَلقَ کَیْداً ، أَی لَم یلق حرباً ولم یقاتِل.

وتکایَدَ علیه : تَشَدَّدَ.

الکتاب

( فَیَکِیدُوا لَکَ کَیْداً ) (1) فَیَحتالوا لک ولإِهلاکِکَ حیلةً وکَیْداً ، علی تضمین الکَیْدِ معنی الاحتیالِ ؛ لیفید معنی المُضَمَّنِ وَالمُضَمَّن فیه تأَکیداً ومبالغةً فی التَّخویفِ ، ولذلک عدَّاه باللاَّم الَّتی یعدّی بها الاحتیالُ ، ولو لا ذلک لقیل : فَیَکیدُوکَ کَیْداً.

وقیل : معناهُ فیفعلوا لأَجلک ولإِهلاکک کَیْداً متیناً لا تقدرُ علی التَّفصّی منه ، أَو خفیّاً عن فهمک لا تتصدَّی لمدافعتِهِ ، وهذا الأُسلوب آکدُ

ص: 227


1- یوسف : 5.

من أَن یقال : فَیَکیدُوکَ کَیْداً (1) ؛ إِذ فیه دلالةٌ علی کون نفس الفعلِ مقصودَ الإِیقاع.

( إِنَّهُ مِنْ کَیْدِکُنَ إِنَ کَیْدَکُنَ عَظِیمٌ ) (2) أَی إِنَّ طَمَعکِ فی یوسُفَ ، أَو قولکِ : « ما جَزاءُ مَنْ أَرادَ بِأَهْلِکَ سُوءاً » من جنس مَکرِکُنَّ واحتیالکُنَّ أیَّتها النِّساءُ « إِنَّ کَیْدَکُنَّ عَظِیمٌ » : قویُّ التَّأثیر فی النَّفس ؛ لشدَّةِ علوقِهِ بالقَلْبِ ، ولطف موقعِهِ منه.

( کَذلِکَ کِدْنا لِیُوسُفَ ) (3) أَی مثل ذلک الکَیْد العجیب - الَّذی هو عبارةٌ عن إِرشاد الأُخوَة إِلی الإِفتاء المذکور من قولهم : ( قالُوا جَزاؤُهُ مَنْ وُجِدَ فِی رَحْلِهِ ) (4) وإِجرائِهِ علی أَلسنتِهِم - صَنَعنا لِیوسُفَ ودَبَّرنا لأَجلِ تحصیل غرضِهِ من المقدَّمات التی رتَّبها من دسِّ الصُّواعِ وما یتلُوهُ ، فاللاّم لیست کالتی فی قوله : فَیَکِیدُوا ( لَکَ ) کَیْداً (5).

( أَنَّ اللهَ لا یَهْدِی کَیْدَ الْخائِنِینَ ) (6) لا یُنفذُهُ ولا یُسَدِّدُهُ بل یُبطِلُهُ ویُزهِقُهُ.

( إِنَ کَیْدِی مَتِینٌ ) (7) أَی استدراجی وإِملائی مَعَ ما یترتَّبُ علیهما من الأَخذ والعذاب قویٌّ لا یُدافَعُ بقوَّةٍ ولا بحیلةٍ.

وقیل : أَی عذابی ، سمَّاه کَیْداً ؛ لنُزُولِهِ بهم من حیث لا یَشعُرُونَ (8).

( إِنَّهُمْ یَکِیدُونَ کَیْداً وَ ) أَکِیدُ کَیْداً (9) یَحتالونَ فی إِطفاء نورِ الحَقِّ والإِیقاع بک وبمَن معکَ ، وأُقابلُهُم بِکَیْدٍ متینٍ علی ضدِّ ما یُدبِّرونهُ ، فأَنقُضُ مکائِدَهُم وأُوقِعُ بهمُ العذابَ. وسَمَّی ذلک کَیْداً من باب المشاکلةِ ، أَو لإِیقاعِ ذلک بهم من حیثُ یَخفی علیهم.

الأثر

( إِن کان بالیَمَن کَیْدٌ ذاتُ غَدْرٍ ) (10)

ص: 228


1- انظر تفسیر أبی السَّعود 4 : 253.
2- یوسف : 28.
3- یوسف : 76.
4- یوسف : 75.
5- یوسف : 5.
6- یوسف : 52.
7- الأعراف : 183 ، القلم : 45.
8- التّبیان 5 : 42.
9- الطّارق : 15 ، 16.
10- النَّهایة 4 : 216.

أی حَرْبٌ ؛ ولذا أَنَّثَ الصِّفةَ ، ومنه : ( غَزَا غَزْوَةً کذا وَلم یَلقَ کَیْداً ) (1).

( إِذا بَلَغَ الصَّائِمُ الکَیْدَ أَفْطَرَ ) (2)أَی القیءَ.

( نَظَرَ إِلی جوارٍ قَدْ کِدْنَ فی الطَّریقِ ) (3) أی حِضْنَ.

( عُقُولٌ کادَها خالِقُها ) (4) قیلَ : من الکَوْدِ بمعنی المَنْعِ ؛ أَی مَنَعَها الخیر (5) وقیل : مِنَ الکَیْدِ ، أَی أَرادها بسوءٍ (6).

( ما کانَتْ قُرَیشٌ تَکیدُ ) (7) أَی لم یکن من شأْنِها ومَذْهَبِها الخدعةُ والحیلةُ والمکرُ.

المثل

( کادَ الفَقْرُ یَکُونُ کُفْراً ) (8) یُضرَب لاشتدادِ الصَّبرِ علیه.

( کادَ العَرُوسُ یَکُون مَلِکاً ) (9) أَی الرَّجلُ المُعرِّس ، وذلک لِعِزِّه فی نَفسِهِ وأَهلِهِ.

( کادَتِ الشَّمْسُ تَکُونُ صِلیً ) (10) أَی ناراً لانتِفاعِ المُصطَلینَ بِحرِّها.

( کادَ المُنَتَعِلُ یَکُونُ راکِباً ) (11) وذلک لأَنَّ النَّعلَ تقی رِجلَ صاحِبِها الأَذی کما تَقی الدابَّةُ رِجلَ رَاکبِها.

( کادَتِ القَمْرَاءُ تَکُونُ نَهاراً ) (12) لاستبانَةِ الطُّرقِ بها والأَمن من

ص: 229


1- النَّهایة 4 : 216.
2- الفائق 3 : 292 ، النَّهایة 4 : 217.
3- الفائق 3 : 291 ، النَّهایة 4 : 217.
4- غریب الحدیث للخطّابی 2 : 486 ، النَّهایة 4 : 217.
5- انظر غریب الحدیث للخطّابی 2 : 486 ، النَّهایة 4 : 217.
6- النَّهایة 4 : 217.
7- انظر سنن أبی داود 3 : 156 / 3004 ، وعون المعبود 8 : 181 / 3002.
8- المستقصی 2 : 203 ، وهو حدیث رواه أبو نعیم فی الحلیة 3 : 53 عن أنس والکلینی فی الکافی 2 : 307 / 4 عن السّکو