ص_راط الن_جاة فی أجوبة الاستفتاءات المجلد 7

اشارة

سرشناسه : تبریزی، جواد، - 1305

عنوان و نام پدیدآور : صراط النجاه/ جواد التبریزی

مشخصات نشر : قم : دارالصدیقه الشهید، 1385.

مشخصات ظاهری : ج 7

شابک : 964-8438-18-8(دوره): ؛ 964-8438-40-4(ج. 6): ؛ 964-8438-23-4(ج. 7): ؛ 964-8438-24-2(ج. 8): ؛ 964-8438-25-0(ج. 9):

وضعیت فهرست نویسی : فهرستنویسی قبلی

یادداشت : عربی

یادداشت : فهرست نویسی براساس اطلاعات فیپا

یادداشت : فهرست نویسی براساس جلد ششم

یادداشت : کتابنامه

مندرجات : ج. 7. فی اجوبه الاستفتاآات (العبادات).-- ج. 8. فی اجوبه الاستفتاآات (المعاملات).-- ج. 9. فی اجوبه الاستفتاآات.

موضوع : فقه جعفری -- رساله عملیه

موضوع : فتواهای شیعه -- قرن 14

رده بندی کنگره : BP183/9/ت 2ص 4

رده بندی دیویی : 297/3422

شماره کتابشناسی ملی : م 85-16463

ص : 1

اشارة

ص_راط الن_جاة

فی أجوبة الاستفتاءات

الجزء السابع

فتاوی

سماحة المرجع الدینی الراحل

آیة اللّه العظمی المیرزا جواد التبریزی

(قدس اللّه روحه الطاهرة)

ص : 2

ص : 3

ص : 4

الأیم_ان والن_ذور والع_هد

سؤال [1] إذا اشترط الحالف علی نفسه ترک التدخین بکفارة أو عمل کذا فهل یجب علیه الوفاء بشرطه؟ فإذا فرضنا الذی قسم لم یلتزم بقسمه سنین کثیرة بحیث اجتمعت علیه کفارات کثیرة ومطالب عظیمة فهل یجب الوفاء بها وکیف یتخلص منها؟ أم تکفی التوبة والندامة؟

بسمه تعالی؛ إذا حلف علی ترک التدخین دون أن یحلف علی الشرط الذی ألزمه علی نفسه فعلیه کفارة إطعام عشرة مساکین وامّا إذا حلف علی الشرط أیضا ولم یتمکن من الوفاء به فیعمل بقدر الإمکان ویستغفر اللّه تعالی، واللّه العالم.

سؤال [2] ذکرتم فی المسائل المنتخبة فی مسألة (رقم 1245) بأنه لا یبعد أن لا تصح یمین الولد من دون إذن أبیه ویمین الزوجة من دون إذن زوجها. السؤال هو: هل المراد أنه لا ینعقد لهما یمین أصلاً علی فرض عدم الاستئذان من ولی کل منهما؟ وعلی فرض عدم الانعقاد فلو أوقعا یمینا وبعد ذلک استأذنا فأذن لهما فما حکم الیمین فی ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا تنعقد یمین الولد مع عدم إذن الأب وکذا یمین الزوجة مع عدم إذن زوجها والأحوط ترتب آثار الیمین مع حصول الاذن فیها متأخرا، واللّه العالم.

ص : 5

سؤال [3] إذا کان یوم عرفة فی عرفة وتکلیفه القصر وبدا له أن یصومه نذرا وکانت الشمس قد أشرقت فهل یشرع له أن ینذر الصوم حینئذ إذا لم یکن قد تناول مفطرا قبله؟

بسمه تعالی؛ لابدّ أن یکون نذر الصوم سابقا علی دخول یوم عرفة وإلاّ فلا یشرع، واللّه العالم.

سؤال [4] لقد نذرت عدة نذور بمبالغ لا أذکرها الآن فی قم وشاه چراغ وشاه عبدالعظیم لکی أعود إلی أهلی فی الکویت وذلک خلال فترة الاحتلال العراقی. وبصیغة النذر الشرعیة والآن لا أذکرها کم هی بالضبط؟

بسمه تعالی؛ تقتصر علی المقدار المتیقن، واللّه العالم.

سؤال [5] مولای أحیانا نحصل علی بعض النذورات للأئمة الأطهار ولسیدنا ومولانا أبی الفضل علیهم السلام فهل تخبرونا بصرف هذه النذورات علی الفقراء والمحتاجین للزواج وما یتعلق بمعیشتهم أفتونا مأجورین؟

بسمه تعالی؛ تصرف النذورات لزوارهم الفقراء ومع عدمهم تصرف فی إقامة مجالس العزاء التی یذکر فیها فضائلهم ومصائبهم وما جری علیهم من الظلم من أعدائهم. ولا بأس بالإطعام فی تلک المجالس للثواب المهدی إلیهم علیهم السلام ، واللّه العالم.

سؤال [6] إذا نذر أن یصوم الأیام البیض من کل شهر أو یذبح أُضحیة فی کل عام ونسی مرة القیام بذلک أو تعمد الترک أو اشتبه علیه التاریخ حتی تجاوزه فهل ینحل نذره مطلقا وهل یفترق النذر الموقت عن غیره من هذه الجهة؟

بسمه تعالی؛ لا ینحل النذر بالترک فی شهر معین نعم لو تعمد الترک فعلیه کفارة حنث النذر، هذا فی غیر النذر الموقت، وامّا النذر الموقت فینحل النذر

ص : 6

بانقضاء ذاک الوقت فلو ترک الإتیان بالمنذور عن عمد وجبت علیه کفارة حنث النذر ولو ترکه سهوا ففی نذر الصوم یجب علیه قضاؤه وفی غیر الصوم لا یجب علیه شیء، واللّه العالم.

سؤال [7] بالنسبة لنذر صیام الأیام البیض ما الحکم لو تردد بدء الشهر بین یومین؟

بسمه تعالی؛ یبنی علی کون الشهر السابق ثلاثین یوما، واللّه العالم.

سؤال [8] لو نذر ذبیحة (شخصیة أو کلیة) یذبحها فی یوم معین ففات ذلک الیوم ولم یذبحها _ عمدا أو نسیانا _ فهل یلزمه أن یذبحها قضاءً؟

بسمه تعالی؛ لا یلزم أن یذبحها قضاءً إذا عیّن یوما خاصا لذبحها، ولکن تلزمه الکفارة مع العمد دون النسیان، واللّه العالم.

سؤال [9] لو نذر شخص أن إذا حقق اللّه مراده، أن یخرج ذهبا معینا هدیة باسم الصدیقة الطاهرة فاطمة الزهراء علیهاالسلام . مثلاً، وبعد أن حقق اللّه مراده ماذا علیه أن یفعل فی الصور الآتیة:

أ) لمن یعطی هذا الذهب؟

بسمه تعالی؛ یعطی لمن یصرفه فی المجالس المعقودة باسم الزهراء علیهاالسلام بمناسبة وفاتها أو ولادتها، واللّه العالم.

ب) لو أراد أن یسلم بدل الذهب قیمته فهل یجوز له ذلک؟

بسمه تعالی؛ فی مفروض السؤال لابدّ من دفع العین ولا یجزی دفع القیمة، واللّه العالم.

سؤال [10] لو نذر شخص أو عاهد أو حلف علی ترک محرم ثمّ ارتکبه فهل علیه الکفارة أوّل مرة، أم تتکرر الکفارة بتکرر ارتکاب المحرم؟

ص : 7

بسمه تعالی؛ إذا کان ناذرا لترک الطبیعة أی مجموع الأفراد فلیس علیه إلاّ کفارة واحدة عند المخالفة وکذا إذا احتمل أنّه نذر ترک المجموع وإن کان نذر ترک کل فرد مستقلاً فالأحوط تکرار الکفارة عند کل مخالفة، واللّه العالم.

سؤال [11] لو أنّ شخصا نذر ترک شیء مطلقا ولم یدرِ فی باله أو فکره أنّ تتکرر الکفارة کلما تکرر الفعل أم لا وکان ذلک الشیء محرما بحیث إنّ النذر کان زاجرا له عن ارتکاب ذلک المحرم ثمّ خالف النذر فوجب علیه هنا الکفارة فأخرجها.

والسؤال هنا هل تجب الکفارة فی کل مرة یتکرر فیه ارتکابه لذلک المحرم؟

بسمه تعالی؛ إذا نذر ترک المحرم علی نحو الانحلال کأن قال مثلاً للّه علیَ أن أترک کل کذب فی کل زمان فتتکرر الکفارة حینئذ بتکرّر الفعل وإذا نذر ترک طبیعی المحرّم کأن قال مثلاً للّه علیّ أن أترک الکذب أو أن لا أُکذب أصلاً فهنا لا تتکرر الکفارة بتکرر الفعل بل یکفی إخراجها مرةً واحدة، واللّه العالم.

سؤال [12] شخص نذر نذرا شرعیا معلقا علی فعل، وقبل أن یتحقق ذلک الفعل یرغب فی تغییر المنذور فمثلاً کان ناذرا للصیام یغیره إلی الإطعام وهکذا، فهل یجوز له ذلک ویصح النذر أم یجب علیه الوفاء بالنذر؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أی لا یصحّ تغییر المنذور إلی أمر آخر سواء کان ذلک قبل تحقق المعلّق علیه النذر أو بعده، واللّه العالم.

سؤال [13] من نذر أنه یصلی صلاة جعفر الطیار، أو استؤجر علی تلک الصلاة نیابة، فنسی التسبیح الذی فی الرکوع فی الرکعة الثالثة، أو فی الرکعة الثانیة، فما هی وظیفته بعد الصلاة؟ أو بعد تجاوز الرکوع؟

بسمه تعالی؛ إذا سها عن بعض التسبیحات أو کلّها فی محلها فتذکر فی

ص : 8

المحل الآخر یأتی به مضافا إلی وظیفته وإن لم یتذکر إلاّ بعد الصلاة قضاه بعدها هذا بالنسبة لمن نذر صلاة جعفر رضی الله عنه وأما من استؤجر علیها فإن کان مستأجرا عن الحی فلا تصح الاجارة وان کان مستأجرا عن میت فهی صحیحة ویعمل کما فی النذر، واللّه العالم.

سؤال [14] بالنسبة للصوم المندوب فی السفر إذا لم أقصد الإقامة، هل یجوز مثلاً أننی نذرت فی السفر أن أصوم یوم الغدیر وأنا مسافر وغیر مقیم، فهل یجوز لی أن أصوم ذلک الیوم وکذلک لو نذرت صوم یوم الغدیر وأنا فی الحضر أن أصوم ذلک الیوم حاضرا کنت أو مسافرا فجاء ذلک الیوم وأنا مسافر وغیر مقیم هل أصوم ذلک الیوم؟

بسمه تعالی؛ یصح الاتیان بالصوم المنذور إیقاعه فی السفر أو الاعم منه ومن الحضر، واللّه العالم.

سؤال [15] زوجة تنذر کثیرا عندها مال فتطلب من الزوج فمع علم الزوج أنها لا تتلفظ بصیغة النذر یسلم المال للجهة التی توصل المال لمورد النذر أو یسلمه لمصرف النذر ویسترجعه ویقول للزوجة انه سلم مال النذر إلی مورده.

بسمه تعالی؛ إذا کان التسلیم لمن یصرفه فی موارد النذر واسترجعه منه قبل أن یصرفه فی مورد النذر فلا بأس بإخبار الزوجة بتسلیمه مال النذر، واللّه العالم.

سؤال [16] تقول الفتوی: إذا نذر شیئا للعتبات المقدسة صرف فی تعمیرها فإن لم یمکن صرف علی الزوار، فهل یأتی هذا الحکم فیما لو نذر لمسجد ما فإن کان المسجد غنیا، فهل یمکن صرف ذلک المبلغ المنذور علی الفقراء المصلین فی ذلک المسجد؟

بسمه تعالی؛ یصرف ما نذر للمسجد علی شؤونه کتعمیره أو الصرف علی

ص : 9

إمام المسجد أو إقامة العزاء فی المسجد أو علی خطیب المسجد، واللّه العالم.

سؤال [17] مئة ریال منذورة لمولد الامام الحسین علیه السلام وجاء مولد الامام الحسین علیه السلام ونسینا أن نخرجها ماذا نعمل بها؟

بسمه تعالی؛ إذا کان ما نذر للیلة مشخصة بعینها کمولد الحسین من هذه السنة ونسی صرف النذر فی زمان فلا شیء علیه وجاز صرفه فی مولد آخر، وإذ کان لمولد الحسین علی نحو الکلی فعلیه صرفه فی مولد الحسین من السنة القادمة، واللّه العالم.

سؤال [18] ما حکم النذورات التی تنذر للمسجد النبوی وماذا یصنع بها؟ وما هو مورد صرفها؟

بسمه تعالی؛ تصرف فی الفقراء المؤمنین الذین یجیئون ویزورون النبی صلی الله علیه و آله ویصلون فی المسجد، واللّه العالم.

سؤال [19] إذا أُتی بصیغة النذر أو العهد أو الیمین ملحونة، فهل ینعقد ویجب الوفاء به؟

بسمه تعالی؛ إذا تحقق ما هو المعتبر من الصیغة فی النذر أو العهد ولو کانت ملحونة فی الاعراب فیجری علیه حکم النذر أو العهد، وأما إذا لم تکن مشتملة علی المعتبر فی الصیغة فلا یجب الوفاء، واللّه العالم.

سؤال [20] هل یجوز تغییر النذر بمعنی شخص نذر بأنه إذا رزق بمولود یسمیه علی أو حسن أو... وعندما اعتمر وزار الرسول الکریم صلی الله علیه و آله نذر عنده صلی الله علیه و آله بأن یسمیه محمدا، علما بأنه لم یرزق بالمولود حتی الآن وهو رأی فی المنام أنه یرزق بمولود یسمیه محمدا؟

بسمه تعالی؛ إذا کان متعلق النذر الثانی هو تسمیته باسم آخر کما هو متعارف

ص : 10

التسمیة لبعض الاشخاص باسمین فعلیه الوفاء بکلیهما، وإذا لم یکن کذلک فالنذر الثانی غیر منعقد، واللّه العالم.

سؤال [21] شخص یمکن أن یکون کثیر النذر وهو یحاول الوفاء به بعد قضاء الحاجة، ولکن یمکن أن تکون هناک نذور بسبب طول المدة تم نسیانها، ماذا یفعل الشخص فی هذه الحالة؟

بسمه تعالی؛ لا اعتبار باحتمال النذر، واللّه العالم.

سؤال [22] هل بإمکان الأُم أن تحل نذر أو یمین ولدها؟

بسمه تعالی؛ إذا نهته أُمه عن العمل به بحیث تتأذی من الوفاء بالنذر أو الیمین فلا یجوز له الوفاء بذلک النذر والیمین، واللّه العالم.

سؤال [23] من نذر أن یعتکف فی المسجد النبوی، هل یجوز له التنقل فی المسجد مع التوسعة الموجودة؟ وهل یجوز له أن یجدد الوضوء لمحض الاستحباب خارج المسجد؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالتنقل داخل المسجد وان کان فی التوسعة الجدیدة، وأما الوضوء خارج المسجد فإن لم یکن للصلاة الحاضرة فلا یجوز الخروج من المسجد، واللّه العالم.

سؤال [24] قیّم (المسؤول عن المقام) فی مقام أحد الصالحین، یقوم بتوزیع بعض ما یجلبه الزوّار إلی المقام، من ماء ورد والبخور وبعض الحلاوة، إلی أهله وأصدقائه ومعارفه، هل هناک إشکال فی أخذ هذه الأشیاء وقبولها منه، مع العلم أنه له حق التصرف فی هذه الأشیاء من إدارة الأوقاف الجعفریة. وهی تعطی بعض الأشیاء له شخصیا، مثل الحلاوة وغیرها. فما حکم أخذ هذه الأشیاء؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بتوزیع بعض الحلاوة إلی أهله وإلی أصدقائه ومعارفه الذین یزورون المقام، واللّه العالم.

ص : 11

سؤال [25] هل یکفی فی التحلیل من النذر والیمین أن یقول الوالد أو الوالدة لولدهما: أحللتک نذرک أو یمینک، أم لا بد من نهیه عن فعله حتّی یصیر غیر راجح فیبطل؟

بسمه تعالی؛ لا ینعقد الیمین إلاّ بإذن من الوالد ولو بالإجازة الحاصلة بعد الیمین، وأما بالنسبة للنذر فإذا صدر النهی من أحد الأبوین انحل نذره، وأما مجرد: أحللت نذرک، بدون تضمین النهی فلا أثر له. ومثل النذر إذا صدرت الیمین من الولد، مع نهی الوالدة عن متعلق الیمین، واللّه العالم.

سؤال [26] سألت شیخین من منطقتنا عن الحلف بغیر اللّه، فقالا: یجوز ولکن لا یتحقق، فراجعت کتب الحدیث الشیعیة فوجدت کثیرا من الأحادیث تنص علی حرمته (تهذیب الأحکام 8/278، باب أنه لا یجوز...، والکافی 7، 450، باب أنه لا یجوز. فما الحکم فی ذلک؟

بسمه تعالی؛ المقصود بعدم الجواز فی هذه الروایات عدم النفوذ لا الحرمة التکلیفیة، بمعنی أن الحلف بغیر اللّه لا أثر له، لا أنه أمر محرم. نعم، الحلف بالکواکب ونحوها فیه إشکال، واللّه العالم.

سؤال [27] ماذا یفعل الشخص الذی نسی صیغة النذر الذی نذره للّه تعالی، سواء کان صلاة أو صیاما أو غیر ذلک لقضاء حاجته من اللّه تعالی، فکیف یؤدی نذره الذی هو نساه؟

بسمه تعالی؛ یعمل بما یحتمل أنه متعلق لنذره، واللّه العالم.

سؤال [28] إذا شککت أننی نذرت نذرا لحادثة معینة ولم أتأکد هل نذرت لها أم فکرت فی النذر فقط، فما الحکم؟

بسمه تعالی؛ لا یجب علیه فی مفروض السؤال شیء، واللّه العالم.

ص : 12

سؤال [29] إذا نذرت نذرا: إن رزق اللّه صدیقی مولودا أن أذبح فی منزله ذبیحة علی رجله. ولکننی خائف من أنه یرفض فکرة الذبح علی رجله وفی منزله أیضا، فماذا أفعل؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یقبل بکیفیة الذبح علی رجله لا یلزمه الوفاء بالنذر. نعم، إذا استرضاه وقبل لزمه الوفاء بالنذر، واللّه العالم.

سؤال [30] ماذا یقول الوالد لابنه، حتّی تسقط النذور التی فی ذمته؟

بسمه تعالی؛ حل نذر الولد من قبل والده معناه أن الوالد ینهی ولده من العمل بنذره ویقول لولده: لا تفعل المنذور، ویسمی منذوره. وإذا کانت مخالفة نهی الوالد موجبة لتأذیه وتأثره فنذر الولد منحل، واللّه العالم.

سؤال [31] ما هو حکم من نذر وعاهد اللّه علی أن لا یفعل کذا، وأحنث؟

بسمه تعالی؛ إذا نذر وعاهد وخالف فعلیه کفارتان، وإن نذر من غیر عهد أو عاهد من غیر نذر فعلیه کفارة واحدة لمخالفة النذر أو العهد. وکفارة النذر کفارة الیمین وکفارة العهد کفارة الصوم إذا خالف نذره أو عهده، واللّه العالم.

سؤال [32] منذ مدة أتیت بالقرآن ووضعت یدی علیه، وقلت بصوتی: «اُعاهدک یا ربی أن لا أفعل کذا وکذا...» وبعد مدة من الزمن نقضت العهد وفعلت الفعل، فما حکم ذلک وما هی کفارته؟

بسمه تعالی؛ إذا کان المعاهد علی ترکه مرجوحا فعلیک الکفارة لنقضک العهد علی الأحوط، وإن کنت ناسیا للعهد عند العمل فلا شیء علیک إلاّ التوبة إذا کان الفعل محرما، واللّه العالم.

سؤال [33] ما الحکم فی شخص قال: علی عهد ونذر وعقد وبیعة ویمین للّه ولرسوله وأهل بیته وملائکته وأنبیائه ورسله، وکان یجدد هذا القول یومیا، ألاّ

ص : 13

أعمل العمل الفلانی؟ قال هذا القول لأنه أراد تکبیل نفسه بحیث أنه یلتزم به؛ لعدم استطاعته من ترک هذا العمل. وبعد فترة طویلة من التزامه به عاد للعمل الذی عاهد بعدم فعله إما نسیانا أو لعدم مقدرته علی ترک هذا العمل عند الظفر به.

وما الحکم فی شخص مثل السابق، ولکن قال: عهدا مع اللّه وعهدا معهم، أی مع محمد وآل محمد؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز مخالفة العهد والنذر والیمین إذا کان متعلقه راجحا وفی المخالفة الکفارة، ولکن الصیغة المذکورة فی السؤال لیست صیغة العهد والنذر والیمین، وعلیه فلا بأس بمخالفته. نعم، إذا کان ترک واجب أو کان الفعل محرما فلا یجوز فعله نذر أم لم ینذر، واللّه العالم.

سؤال [34] إذا نذر الولد أو الزوجة نذرا ما ثم خالفا مقتضی النذر، ثم جاء الوالد أو الزوج وحلّ النذر، حیث یحق له ذلک، فهل تجب الکفارة علی مخالفة النذر؛ لأن المخالفة وقعت قبل حلّ النذر، والنذر إنما بطل من حین الحلّ، فیکون القول فیه کالقول بالنقل فی عقد الفضولی. أم لا تجب؛ لأن حلّ النذر یجعله باطلاً من أصله، ویکون کالقول بالکشف فی عقد الفضولی؟

بسمه تعالی؛ لا تسقط الکفارة فی مخالفة مقتضی النذر بنهی الوالد أو الزوج بعدها، إذا کان متعلق النذر راجحا فی نفسه، واللّه العالم.

سؤال [35] ما هو حکم الحلف بدون أدنی سبب، أو الحلف فی موقع لا یستحق الحلف؟

بسمه تعالی؛ لا ینبغی للمؤمن أن یحلف فضلاً عن أن یتعود علی یمین لأدنی سبب، «وَلاَ تَجْعَلُواْ اللّه َ عُرْضَةً لاِّءَیْمَانِکُمْ»(1)، واللّه العالم.

ص : 14


1- (1) سورة البقرة: الآیة 224.

سؤال [36] إذا تزاحم صوم النذر المعین فی شعبان بأکمله أو أیام منه مع صوم القضاء المضیق فأیهما یقدم؟ وماذا علیه من حکم؟

بسمه تعالی؛ یصوم قضاء، ویکفی ذلک فی الوفاء بالنذر، واللّه العالم.

سؤال [37] هل یجوز الحلف بالقرآن الکریم؟ ولو حلف الشخص بالقرآن وهو کاذب فکیف یکفر عن ذنبه؟

بسمه تعالی؛ الحلف کاذبا داخل فی الکذب وهو حرام، سواء کان باللّه أو بغیره من الأسماء الحسنی وبالقرآن. والقسم الإجباری لا کفارة فیه، سواء کان صادقا أو کاذبا، واللّه العالم.

سؤال [38] ما هی الصیغة الشرعیة للنذر؟ وهل یسقط النذر عند عدم الإتیان بهذه الصیغة؟

بسمه تعالی؛ صیغة النذر أن یقول الشخص: «للّه علی کذا»، أو یقول: «للّه علی کذا إن تحقق الأمر الفلانی». ولا بد أن یکون متعلق النذر راجحا شرعا، وإذا لم یأتِ بالصیغة المذکورة فلا یکون نذرا یجب الوفاء به، واللّه العالم.

سؤال [39] إذا کنت قد نذرت إن سکنت البیت فلله علیّ عشاء أو غداء للمؤمنین أو لأهل نفس البیت، وسکنت البیت وتأخرت فی إیفاء النذر إلی أن هجر البیت، فما الحکم فی ذلک؟

بسمه تعالی؛ إذا لم تحدد یوما معینا للوفاء بالنذر لم یسقط عنک وجوب الوفاء ولو بعد ذلک، فتطعم المؤمنین وفاءً بالنذر، واللّه العالم.

سؤال [40] إذا تحقق متعلق النذر وتنجز، مثلاً: إذا نذرت أن أدفع مئة دینار إذا رزقت بولد ذکر، وتحقق ذلک، فهل یمکن التحلل من هذا النذر بأن ینهانی والدی عنه حتّی فی هذه الحالة، أم لا یمکن التحلل من النذر بعد التحقق والتنجز ولا بد

ص : 15

من الوفاء به؟

بسمه تعالی؛ الأحوط الوفاء بالنذر، واللّه العالم.

سؤال [41] إذا نذر للّه أموالاً وعلیه دیون مستحقة للغیر، فأیها یقدم؟

بسمه تعالی؛ یقدم الوفاء بدیون الناس عند التزاحم وعدم وفاء المال بهما معا، واللّه العالم.

سؤال [42] لقد نذرت للإمام الحسین علیه السلام أنه إذا حصلت علی وظیفة فی أحد الشرکات الکبری، بأن أُخرج من مرتبی الشهری مبلغا وقدره 100 ریال سعودی، فلما حصلت علی الوظیفة المرغوبة سألت أحد المشایخ الفضال عن کیفیة صرف هذا المبلغ، فأجاب بأن أُقیم مأتم عزاء علی أبی عبداللّه الحسین علیه السلام ، وأن أُنفق هذا المال علیه. وذلک من خلال مبلغ التکلیفة، کتجمیع أربعة أشهر وإقامة المأتم. والیوم توجد لدینا فی قریتنا حسینیتان للإمام الحسین علیه السلام ؛ إحداهما لم تنشأ حتّی الآن ویقوم جماعة من المؤمنین بجمع التبرعات لهذه الحسینیة، والحسینیة الأُخری تقوم جماعة من المؤمنین بجمع المال لترمیمها وتعدیلها. کیف یتم النذر. وماذا ترون فی کیفیة التصرف بهذا المال؟

بسمه تعالی؛ یصرف فی إقامة مجالس العزاء علی أبی عبداللّه الحسین علیه السلام ، ولو بالمساهمة فی المجالس المقامة له علیه السلام ، واللّه العالم.

سؤال [43] علی أکثر من نذر، تقریبا فی حدود العشرة أو أکثر ولا أعلم هل الصیغة کانت صحیحة أم لا، ماذا یترتب علی فعله لبراءة ذمتی؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الناذر عالما بالصیغة ثم شک فی صحتها فیما بعد فیبنی علی صحة الصیغة، وأما إذا لم یکن عارفا بالصیغة فلیس علیه شیء، واللّه العالم.

سؤال [44] صیغة النذر لمن یحرمون بالنذر، هل یجب التلفظ بها أم یکفی

ص : 16

القصد؟ وهل یکفی فیها سماعها من المرشد دون تردید معه؟

بسمه تعالی؛ لا یکفی قصد النذر، فلا بد أن یتلفظ بالصیغة الصحیحة، واللّه العالم.

سؤال [45] شخص نذر أن یحفظ سورة البقرة، فحاول حفظها عن ظهر قلب ولکنه لم یستطع ذلک، ما الذی یجب علیه؟

بسمه تعالی؛ إذا حدد زمان الحفظ بوقت معین وعجز عن الحفظ فی الوقت المفروض سقط عنه وجوب الوفاء بنذره، وأما إذا لم یحدد الحفظ بوقت معین فیحاول الحفظ حتّی فی سنین متعددة. وأما إذا لم یکن للشخص قدرة الحفظ فلیس علیه شیء، واللّه العالم.

سؤال [46] ما حکم حلف الیمین علی ترک شیء معین فی حال الغضب؟ وإذا کان علیه کفارة فما هی؟ وما هو الحال لو حلف بقوله: «اُقسم باللّه تعالی العظیم أننی لن أفعل ذلک مرة أُخری»، بدون ذکر الشیء المقصود لفظیا؟

بسمه تعالی؛ إذا أخرجه الغضب عن حالة الاختیار فلا شیء علیه، وإلاّ علیه کفارة الیمین إذا خالف یمینه، هذا إذا کان القسم باللّه دون غیره من المقدسات الاُخری، کالقرآن والکعبة. وکفارة حنث الیمین إطعام عشرة مساکین أو کسوتهم، وإذا لم یقدر علی ذلک صام ثلاثة أیام متوالیة، واللّه العالم.

سؤال [47] نذر شخص مبلغا للإمام المهدی علیه السلام ، فماذا یعمل بهذا المبلغ؟ هل یجزی صرف المبلغ فی قراءة میلاد الإمام علیه السلام ؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الناذر قاصدا عند النذر ولو قصدا ارتکازیا أن یصرف المبلغ فی المناسبات المتعلقة بالإمام علیه السلام فلا بأس بصرفه فیها، وإلاّ فالمال یصل للمرجع الدینی الواجد للشرائط، واللّه العالم.

ص : 17

سؤال [48] النذور التی تنذر لأحد الأئمة هل یمکن صرفها فی أی وجه من وجوه الخیر، کالفقراء ومصالح المسلمین العامة؟

بسمه تعالی؛ النذر لأحد الأئمة علیهم السلام یصرف علی زواره، فإن لم یمکن فیصرف فی مجالس عزائه، واللّه العالم.

سؤال [49] إذا طلبت زوجة من زوجها بعدم الزواج من غیرها مادامت فی ذمته ووافقها علی ذلک برضاه، وأقسم علی ذلک إن فعل ذلک یطلقها أو یخبرها قبل أن یتزوج وتنظر هی فی الأمر هل یتزوج أو تنفصل عنه. ثم تزوج متعة دون علمها، وهی الآن تریده أن یفی بوعده ویطلقها؛ لأنها تقول: لأنها تصاب بحالة غثیان ودوار بمجرد أن تتذکر أن زوجها لمس غیرها، فهی لا یهمها سکن فاخر أو غیر ذلک، بل فقط زوج صادق ولا یلمس المرأة. ما حکم الحلف للمرأة وما حکم الحلف للزوج؟ وهل علیه کفارة، وهل یطلق زوجته مع العلم أن عندهم أبناء؟

بسمه تعالی؛ القسم بالطلاق باطل، لا أثر له، واللّه العالم.

سؤال [50] نذرت للّه برکة للإمام الحسین علیه السلام ذبیحة، وذبحت ودعیت الأصدقاء وتناولنا ولم نقرأ مجلسا حسینیا، هل یسقط النذر لکونی ذبحت الذبیحة أم لابد من القراءة؟ أفتونا مأجورین.

بسمه تعالی؛ إذا کان المنذور هو الذبیحة فقط والإطعام فلا یجب قراءة مجلس، والقراءة أفضل؛ لکونها ذکرا لأهل البیت علیهم السلام ، وفیها الأجر والبرکة، واللّه العالم.

سؤال [51] امرأة کان زوجها غائبا فنذرت أمرا ما فهل لزوجها أن یحلها منه إذا رجع أو طلبت منه ذلک وهو فی السفر؟

بسمه تعالی؛ للزوج أن یمنع زوجته من العمل بیمینها سواء کان الزوج

ص : 18

حاضرا أو مسافرا أما النهی عن العمل بنذرها ففیه إشکال والأحوط أن لا یحل نذرها إذا کان متعلقه راجحا ولم یکن منذورها منافیا لحق الزوج.

سؤال [52] من المعلوم أن الأب یجوز له فک نذر ابنه فهل یجوز للجد (أب الأب) فک نذر حفیده أم لا؟

بسمه تعالی؛ یجوز للجد فک نذر حفیده إذا کان یتأذی من عمله بنذره فیکون العمل مرجوحا والمراد من الفک نهیه عن العمل بالنذر المفروض، واللّه العالم.

سؤال [53] ما حکم من اقسم عن عمل شیء ما وعاود عمل الشیء نفسه قبل اداء الکفارة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان متعلق القسم راجحا شرعا عند العمل وخالفه فعلیه کفارة الحنث وهی اطعام عشرة مساکین من المؤمنین، واللّه العالم.

سؤال [54] لو کان الاب أو الزوج میتا فهل یصح حلف الولد والزوجة وینقعد ویلزم؟

بسمه تعالی؛ نعم، یصح وینعقد ویشترط فی انعقاده رجحان متعلقه وعدم کون ترکه افضل من فعله.

سؤال [55] مکلف نسی نذره المعین ولا یعلم ما هو المنذور فماذا یعمل لأداء النذر وماذا لو تردد بین شیئین أو ثلاث؟

بسمه تعالی؛ إذا تردد بین شیئین أو ثلاث یأتی بکل المحتملات، واللّه العالم.

سؤال [56] هل یحتاج القسم من الرجل البالغ الرشید والذی تجاوز من العمر الأربعین سنة إلی اذن الأب ولماذا؟

بسمه تعالی؛ لا یحتاج القسم إلی اذن الأب ولکن لابد أن یکون متعلق القسم راجحا.

ص : 19

سؤال [57] نذرت للّه عزّ وجلّ أن أدفع مقدارا من الجائزة المالیة إذا حصلت علیها، ولکننی بعد تحقق ذلک نسیت المقدار المالی الذی تعهدت بدفعه فماذا یجب علیّ.

بسمه تعالی؛ یجب الوفاء بالنذر وعند الشک فی المقدار المنذور دفعه یجب دفع المقدار المتیقن، واللّه العالم.

سؤال [58] إذا نذر شخصا نذراً مطلقا باسم السیدة الزهراء علیهاالسلام مثلاً أو باسم احد الائمة الاطهار علیهم السلام فهل یجوز صرف ذلک المبلغ الذی تعلق به النذر فی العمل الخیری أو أی وجه آخر من وجوه البر والاحسان باسم صاحب النذر أم لا؟ والأمر الآخر إذا کان المتعارف بین الناس فی تلک المنطقة أن النذور انما یقصد بها قراءة المجالس الحسینیة باسم صاحب النذر ولکن الناذر اطلق ذلک ولم یحدد ذلک الشیء فهل یلزم الاخذ بالعرف فی هذه الحالة؟

بسمه تعالی؛ یصرف علی زوارها أو زوارهم صلوات اللّه علیهم اجمعین أو تقام المجالس لذکراهم علیه السلام ، واللّه العالم.

سؤال [59] کنت أقول فی صیغة النذر: (علیّ للّه نذر لئن حصلت علی الشیء الفلانی لافعلن کذا)، فهل هی صحیحة أم لا؟ وعلی فرض عدم الصحة هل یجب علیّ الوفاء لما نذرت بهذه الصیغة؟

بسمه تعالی؛ الصیغة المذکورة لیست صحیحة وینبغی الوفاء بالنذر المذکور دفعا للتطیر من مخالفته وان کانت الصیغة غیر صحیحة، واللّه العالم.

سؤال [60] أصابنی مرض قبل فترة ونذرت للّه إن شفانی من مرضی أن أتصدق بمبلغ للفقراء ومبلغ لبناء مسجد، وعندما شفانی اللّه من المرض شککت فی أننی نذرت مبلغ (400) دینار صدقة للفقراء و(100) دینار لبناء المسجد أو

ص : 20

أننی نذرت مبلغ (500) دینار صدقه للفقراء و(100) دینار لبناء المسجد ما هو حکم المسألة؟

بسمه تعالی؛ الأولی لکِ أن تدفعی المبلغ الأکثر دفعا لمحذور التطیر والوسوسة فی النفس، واللّه العالم.

سؤال [61] نذرت زوجتی نذراً للذهاب إلی مشهد المشرفة علی ساکنها افضل التحیات والسلام بصحبة مولودها الذی لم یولد بعد وان ترمی خاتم ذهب من خواتهما إذا ما وضعت مولودها بخیر بعدما اخبرتها طبیبتها بإمکان خسارة الجنین بسبب بعض التعقیدات خلال فترة الحمل. والحمد للّه وضعت زوجتی أُنثی أسمیناها زینب الحوراء وهی الآن فی سن التاسعة. والمشکلة إلی الآن لم نستطع الذهاب إلی مقام الإمام الرضا علیه السلام من اجل وفاء النذر ولأسباب مادیة، علما ان زوجتی نذرت نذرها من دون ان تخبرنی ولکن وافقت علی النذر عندما علمت واننی مصمم علی وفائه حال التمکن. وإلی الآن اعیش انا وزوجتی حال القلق حیال عدم الوفاء بالنذر. هل هناک من حل لهذا النذر کإیصال الخاتم بواسطة احد الزوار إلی مشهد المشرفة؟ أم لابد من ایفاء النذر کما صاغته زوجتی؟

بسمه تعالی؛ إذا کان نذرها ان تضع الخاتم بالمباشرة فی الضریح المقدس فیمکنها الوفاء بنذرها فی أی وقت استطاعت فیه ذلک ما لم یقید النذر فی سنة الولادة، واما إذا نذرت ان ترمی احد خواتمها فی الضریح المقدس ولو بواسطة الزوار فیمکن ان تعطی الخاتم لمن یسافر إلی الامام الرضا علیه السلام ممن تثق به فیرمیه فی الضریح المقدس وتکون قد وفت بنذرها، واللّه العالم.

سؤال [62] امرأة نذرت أن تقرأ القرآن لمدة شهرین متوالیین فهل یجب علیها القراءة فی أیام الحیض وخصوصا إذا کانت سور العزائم أم یجوز لها الترک

ص : 21

وهل یکون النذر صحیحا من أول الأمر إذا کانت تعلم بطرو الحیض وقد أخدت التوالی فی القراءة أم أن ذلک لایضر به؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بنذرها ویجب الوفاء به إلاّ أنه لایجوز لها أن تقرأ أیام حیضها آیات السجدة من السور العزائم، واللّه العالم.

سؤال [63] إذا نذر الإنسان نذرا معلقا، وبعد تحقق المنذور نسی الناذر لأی ولیٍّ من الأولیاء یهدی ثواب ختمة القرآن، فهل یکفی أن یقرأ ختمة واحدة ویهدیها لمَن هو منذورٌ له فی الواقع؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بذلک، واللّه العالم.

سؤال [64] 1 _ هل یمکن لأحد الوالدین أن یفکّ نذر الولد، وهل هذا الحکم یشمل العهد والیمین أیضا؟

2 _ هل یمکن للزوج أن یفکّ نذرَ زوجته، وهل هذا الحکم یشمل العهد والیمین أیضا؟

بسمه تعالی؛ لا یمین للولد مع الأب، ولا للزوجة مع الزوج، بمعنی أن لکلٍّ من الأب والزوج حلّ یمین الولد والزوجة، بل لا یبعد اعتبار إذنهما فی صحة یمین الولد والزوجة، وأما نذر الولد فلا ینعقد مع نهی والده، ولا یعتبر إذن الزوج فی نذر الزوجة فی ما لا ینافی حقه، وأما فی ما ینافی حقه فإذنه معتبر، واللّه العالم.

سؤال [65] هل یصح للمکلف أن ینذر نذرا مرتبطا بما بعد وفاته، کأن یقول: للّه علیَّ إن رزقنی اللّه الشهادة أن أدفع نصف مالی للسادة مثلاً، فیوُفّی من ترکته؟

بسمه تعالی؛ لا ینعقد هذا نذرا، نعم له أن یُوصی بمقدار ثلثه للسادة لا ما زاد علی الثلث، إلاّ إذا أجاز الورثةُ دفعَ الزائد عن الثلث إذا کانت الوصیة بالزائد عن الثلث، هذا إذا أوصی بذلک فی حالة موته شهیدا، بحیث لو لم یمت شهیدا فلا وصیة له.

ص : 22

سؤال [66] إذا نذر المکلّف مالاً لأحد المعصومین علیهم السلام أو لأحد أولادهم ولا یحرز أنه لو أوصله إلی القیّمین علی المقام أنهم سیصرفونه فی المقام، کما هو الحال فی مقام السیدة زینب علیهاالسلام ، أو سمع أنهم یقولون: إن ما یُوضع فی قفص الضریح تأخذه السلطات الحاکمة ولا یصل منه شیء إلی المقام أو یصل القلیل فقط؟ أو لم یکن قادرا علی إیصاله إلی المقام، فهل یجوز صرفه فی أعمال الخیر عن روح المنذور له؟

بسمه تعالی؛ إذا علم أو اطمأن أن ما یوضع فی الضریح یأخذه الظالم، فلا یجوز العمل بالنذر ویُصرف علی زوّار قبورهم من الفقراء، ومَن یفقد نفقةَ السفر.

سؤال [67] 1 _ زوجتی نذرت إن تحقق الأمر الفلانی لأعملن کذا، وتحقق النذر لکن ترید أن تفی بالنذر فی مکان سکنها بدل المکان الذی حددته والذی هو بعید عنا قلیلاً، هل یمکن أن تفی بالنذر فی المکان غیر الذی حددته؟ وهل یمکن لی أنا زوجها أن أُبطل نذرها؟ والحقیقة أن نذرها أنا أُرید أن تحققه وتفی به، لکن فی مقر سکننا ولیس بعیدا عنه، فما الحل؟

2 _ ما کفارة حنث النذر؟

بسمه تعالی؛ إذا لم تعین مکانا معینا لنذرها الممکن تحققه فی کلا المکانین فلا بأس، وأما إذا عینت فی نذرها مکانا معینا فاللازم الوفاء بذلک المکان وإلاّ تحقق الحنث بالنذر الشرعی، وعلیها إطعام عشرة مساکین کفارة الحنث.

سؤال [68] مرض ابنی بالسرطان ونذرتُ للّه تعالی إن شوفی ابنی لأهب قطعةً مجاورة لبیتی حسینیة باسم أُم البنین علیهاالسلام ، والحمد للّه شُفی ابنی، وزوّجته ورأیت ذریته، وقد بدأت بالبناء بمبلغ بسیط وتوقفت لعدم توفر المال. ثم توفی والدی وأوصی بتخمیس ثلثه. هل یحق لی أخذ خمس ثلث والدی لإکمال الحسینیة؟

ص : 23

علما أن المبلغ یکفی لإکمالها، وأن الوصی أخی الأکبر... أفیدونا دامت برکاتکم.

بسمه تعالی؛ لا یجوز لک أخذ الخمس من ترکة أبیک، ولکن یمکنک بناء الحسینیة وفاءً بالنذر تدریجیا وحسب القدرة ولو طال الزمن سنین متعدّدة، ویجب تخمیس ما ادّخر من أمواله لبناء الحسینیة إذا حال علیه الحول علی الأحوط، وأما ما صرفه فی الحسینیة قبل أن یحول علیه الحول فلا خمس فیه.

سؤال [69] 1 _ لو قال الناذر: للّه علیَّ کلما فعلتُ کذا أن أدفع کذا من المال، فهل هذا یفید تعدد المطلوب بحیث لا ینحل النذر لو خالف؟

2 _ هل یجب فی انعقاد الیمین إشباع الکسر فی قول: واللّه وباللّه مثلاً؟

3 _ هل یتحقق النذر والعهد من الأخرس بالإشارة المُفْهِمة کالیمین؟

بسمه تعالی؛ إذا قال: (للّه علیَّ فی کل مرة فعلته من فعل کذا أن أتصدق بکذا) فهذا یفید انحلال النذر، فتتعدد الکفارة بتعدد المخالفة، ولا یجب فی انعقاد النذر إشباع الکسرة، ویتحقق الیمین من الأخرس بقصد الأخرس والإشارة المفهمة منه، واللّه العالم.

سؤال [70] نذرت نذرا وقیّدته بوقت، إن تحقق قبل دخول شهر رمضان فإنی سأفی بالنذر، ولم یتحقق حتی الآن، فلو تحقّق فی رمضان أو بعده هل یجب علیّ أن أفی بالنذر؟

بسمه تعالی؛ إذا قیدته بقید قبل شهر رمضان فلا یجب الوفاء بالنذر إذا تحقّق فی شهر رمضان أو تحقق المنذور بعده، نعم لا بأس بدفع المنذور وفاءً به دفعا لمحذور التطیّر ما دام قد تحقّق ولو بعد الأجل المقید به المنذور.

سؤال [71] إذا نذر أحدهم ذبح شاة وتوزیعها علی الأیتام...

1 _ هل ینصرف نذره إلی خصوص الیتیم الشرعی وهو مَن کان دون البلوغ؟

ص : 24

بسمه تعالی؛ لا یصح إعطاؤه لغیر الیتیم الشرعی، ولا یکون هذا الإعطاء وفاءً للنذر، والمراد من الیتیم هو الیتیم شرعا.

2 _ هل یجوز لإخوة الیتیم البالغین أن یأکلوا منه؟

بسمه تعالی؛ إذا قبضه الیتیم الشرعی فقد ملکه، جاز له أن یطعم منه إخوته البالغین فهو ماله وملکه.

3 _ هل یجب تسلیمه إلی ولیهم الشرعی وهم الجد لو وُجد؟ ومع عدم وجوده هل یعتبر إذن الحاکم؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بتسلیمه إلی ولیهم أو القیّم علیهم إذا أحرز صرفه علی الأیتام.

سؤال [72] هل یتحقق النذر الواجب بصیغة یا رب أو یا اللّه، وهل یجوز لمَن یحقُّ له إبطال النذر أن یبطل نذرا مضی؟

بسمه تعالی؛ صیغة النذر (للّه علیَّ أن أفعل کذا)، ویمکن للأب حلَّ النذر الصادر من قِبَل الولد بالنهی عن متعلقه، واللّه العالم.

سؤال [73] وما حکم من أحرم بالنذر بالصیغة التالیة: (للّه علیَّ نذرٌ أن أُحرم من الکویت)، مع العلم أنه أحرم ولبّی وطاف وصلی وسعی وقصّر، وبصیغة أُخری: ما حکم حجه بهذه الصیغة للنذر؟ ملاحظة:

أرجو أن تکون الإجابة وفقا لرأی سماحتکم ورأی السید الخوئی (رضوان اللّه تعالی علیه).

بسمه تعالی؛ الصیغة المذکورة للنذر لیست صحیحة، ولکن فی الصورة المفروضة یکون حکمه حکم تارک الإحرام جهلاً علی الأحوط، والأحوط إعادة الحج.

ص : 25

سؤال [74] کنا ساکنین فی قم المقدسة وبعد سقوط نظام صدام بشهرین ذهبنا أنا وأبی إلی العراق للزیارة ونذرت أن أُصلی لثلاث نفرات من أهلی الذین لم یأتوا معنا رکعتین صلاة الزیارة، لکل واحد منهم فی العتبات المقدسة فی کربلاء والنجف وسامراء والکاظمین، لکن بسبب بعض الظروف لم أتمکن من أداء الصلوات إلاّ فی الکاظمیة ومدینة ثانیة لا أتذکرها، یعنی أنا أذکر بأنی صلیت فی مدینتین وفی المدینتین الأُخریَیْن لم أُصلّ، والسؤال هو: کیف أعرف المدینة الثانیة التی صلیت فیها؟ وما هو حکم شخص نسیَ جزءا من نذره؟

بسمه تعالی؛ لا شیء علیک، حیث لم تصلّ فی الأماکن الأُخری لعدم التمکن حسب الفرض إن کان نذرک فی سفرک هذا، وبالجملة المدینتان اللتان ما صلیت فیهما إن کان لنسیان النذر أو لعدم التمکن من الذهاب إلیهما ولو للخوف فلا شیء علیک.

سؤال [75] فی یوم من الأیام نذرت نذرا غریبا، والسبب کان عندی حاجة وکنت دائم الدعاء والإلحاح فی الطلب، ومرت الأیام من دون استجابة الدعوة وإعطاء المسألة، فنذرت أنی ما أطلب، بهدف أنه ما تتحقّق یمکن وصلت لحالة یئس، وبعدما أصبحت بحالة أحسن بعد کذا یوم شعرت أنی غلطت بهذا النذر؛ لأن رحمة اللّه أوسع مما یتصورها العقل البشری، وهذا النذر فیه جزع ویأس من رحمة اللّه، علی الرغم أنی کتبت صیغة النذر بقصاصة ورقة ولما بحثت عنها لم أجدها کی أعرف الصیغة بالضبط، ولکنه کما شرحت لکم، وهنا کیف یمکن العدول عن صیغة النذر؟

بسمه تعالی؛ النذر بالمرجوح لا ینعقد، ولا یکون عدم العمل بالنذر یأسا من رَوْح اللّه ورحمته، بل الیأس من روح اللّه ورحمته من کید الشیطان وهو حرام فی حد ذاته.

ص : 26

سؤال [76] ما حکم من عاهد اللّه بصیغة: إن فعلت أنا کذا فأُعاهدُک أن أفعل کذا فی الیوم الذی بعده، فقد عاهدت اللّه بهذه الصیغة لیُعیننی علی ترک عادة أودّ التخلص منها، وقد عاهدته بالصیام فی الیوم التالی لحدوثها. السؤال: ما حکمی إذا لم أُنفذ هذا العهد (لم أصم الیوم التالی)؟ وماذا یتوجّب علیَّ؟ وهل یمکن فکّ هذا العهد للأبد؟

بسمه تعالی؛ صیغة العهد أن تقول: (عاهدتُ اللّه تعالی إن فعلت کذا أن أصوم من الیوم التالی)، فإذا خالف شخصٌ بعد هذا العهد فعلیه کفارة العهد، وهی مخیرة بین صیام شهرین متتابعین أو إطعام ستین مسکینا، بعد عدم عهودیة العتق للرقبة فی زماننا، ومجرد الخطاب مع اللّه (سبحانه تعالی) من دون ذکر اسمه سبحانه لا یکون صیغة عهد، واللّه العالم.

سؤال [77] ماذا یجب علی مَن عاهد ربه أن لا یفعل هذا الذنب ثم فعله، وذکر فی صیغة العهد إذا فعل هذا الذنب سیُعاقب نفسه بالصوم ستة أشهر، فهل یجب علیه الکفارة فقط أم أیضا ما ألزم به نفسه؟

بسمه تعالی؛ یجب علیه کفارة مخالفة العهد، ویجزیه منها إطعام ستین مسکینا إذا لم یصم ستة أشهر، واللّه العالم.

سؤال [78] هل هناک کفارة علی القَسَم باللّه کذبا؟

بسمه تعالی؛ الکذب وإن کان محرّما، ولا سیما إذا کان مقترنا بالقسم باللّه سبحانه، لکن لا کفارة علی مجرد القسم باللّه، وإنما الکفارة فی حنث القسم فیما إذا حلف باللّه علی فعل شیء أو ترکه ثم خالفه، واللّه العالم.

سؤال [79] زمیل لی فی المدرسة کان یدخن سیجارة حوالی بضعة أشهر، وبعدها عرفت والدته بالموضوع وقالت له: احلف بالقرآن أمامی کی أُصدق أنک

ص : 27

لن تعیدها مرة ثانیة، فمسک القرآن بیده وحلف، ولکنه حلف علی تلک الأیام وما بعدها ولم یحلف علی مدی عمره، فهذه کانت نیته، والآن یرید أن یدخن فماذا یفعل کی یُسقط هذا الحلف ویغفر اللّه له ویسامحه؟ هل یزکّی أم یصوم أم ماذا؟

بسمه تعالی؛ إذا حلف باللّه (سبحانه وتعالی) وخالف فقد أثم، وعلیه الکفارة، دون الحلف بالقرآن أو الکعبة أو أحد الأولیاء.

ولا ینبغی للمؤمن أن یعوّد نفسه علی الیمین حتی بغیر اللّه، علما بأن الحلف فی مورد السؤال کان یمینا علی ترک التدخین فی المستقبل، فالأحوط العمل به وإن لم یکن باللّه.

سؤال [80] مَن اضطرّ للحلف باللّه سبحانه لحفظ ماله. هل یترتب علیه شیء؟ وهل یفرق بین ما کان المال معتدا به أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا کان لحفظ ماله من ظلم ظالم فلا بأس بالحلف، واللّه العالم.

* * *

ص : 28

ال_کف_ارات

سؤال [81] إذا أفطر الصائم علی محرّم مثل الاستمناء أو السحاق وهو متعمّد، فما الذی یجب علیه فعله؟ علما بأنه منذ خمس سنوات، والذی فعله:

1 _ هو أنه أخرج مبلغا من المال إلی أحد المشایخ وقال له: هذه کفارة، فهل الذی فعله صحیح أم لا؟ وماذا یجب أن یفعل؟

2 _ وهو یتابع صوم الشهرین المتتابعین إذا کان الواجب علیه کفارة جمع فکیف:

أ _ یعتق رقبة؟

ب _ وهل یجب دفع الکفارة؟

بسمه تعالی؛ یجب علیه کفارة الجمع بین صوم شهرین متتابعین وإطعام ستین مسکینا، لکل مسکین مُدٌّ من الطعام، وما دفعه من مبلغ الکفارة إذا أحرز أنه اشتری به طعاما لستین مسکینا ودفع لهم فإنه یسقط عنه کفارة الإطعام، ولکن یبقی علیه صوم شهرین متتابعین.

سؤال [82] ما الفرق بین الفدیة والکفارة؟

بسمه تعالی؛ إذا أفطر متعمّدا فی شهر رمضان مثلاً وجب علیه القضاء، وأما الکفارة وهی عتق رقبة أو إطعام ستین مسکینا أو صوم شهرین متتابعین إذا کان

ص : 29

إفطاره علی حلال. وأما الفدیة فمثالها أنه یجوز للحامل المُقْرِب الإفطار إذا خافت علی نفسها أو جنینها من الصوم مع دفع الفدیة عن کل یوم، وهی مُدٌّ من الطعام وهو ما یساوی (43) کیلو تقریبا.

سؤال [83] 1 _ أحد الإخوة أصبح مجنبا فی شهر رمضان وهو متعمد البقاء علی الجنابة ماذا علیه؟

2 _ هذا الأخ لا یستطیع صیام شهرین ویرید أن یُخرج الکفارة وهی إطعام (60) مسکینا، ماذا یفعل وکیف یُخرج هذه الکفارة؟

3 _ هل یجوز أن یُعطی ثمن الطعام للفقراء عوض الإطعام؟ هل یجوز أن یعطی ثمن الطعام لأحد الإخوة الموالین وهو فقیر؟

بسمه تعالی؛ یمکنه اختیار الإطعام فی الکفارة بعد شرائه، ولا یکفی دفع القیمة بل یُعطی العین إلی الفقراء المؤمنین، ویلاحظ العدد فی الإطعام، واللّه العالم.

سؤال [84] شخص وجب علیه صوم شهرین متتابعین، ولکنه جهلاً کان یفرّق فی الشهر الأول بحیث لم یصم واحدا وثلاثین یوما متتالیة اعتقادا منه بصحة ذلک، فهل یجب علیه أن یعید من الأول؟

بسمه تعالی؛ إذا علمت أن الشهر الذی صمته متتابعا کان تسعة وعشرون یوما فصومک ثلاثین یوما یحقق صیام شهر ویوم من الشهر الآخر فیتحقق التتابع المعتبر فی صوم الکفارة، وأما إذا کان الشهر الذی صمته ثلاثین یوما أو کان الصوم ثلاثین یوما ملفقا فلا بد من الإعادة وإحراز التتابع فی صوم الکفارة.

سؤال [85] کفارة إفطار رمضان للمریض الذی استمر به المرض: کنا نخرجها قیمةً منذ عام (1978م)، ولکن علمنا مؤخرا بوجوب إخراجها طعاما، فهل نعید

ص : 30

التکفیر مرةً أُخری مع کفارة التأخیر عن الإخراج أم لا؟

بسمه تعالی؛ لا بد من إعطاء الطعام للفقیر فی کفارة الإفطار فی شهر رمضان (الفدیة)، ولا یجزی إعطاء المال للفقیر، نعم إذا وکلت الفقیر الذی تطمئن أنه یشتری الطعام بمالک ثم یملکه عنک أجزأک، واللّه العالم.

سؤال [86] لو اصطدم سائق سیارة بأحد المشاة غیر متعمد طبعا وأُصیب المصدوم بجروح بالغة ولم یمت فی حینه، وتوفی بعد یوم أو أیام من الحادث متأثرا بجروح الحادث، فهل تجب علیه کفارة الصیام للقتل غیر المتعمد؟

بسمه تعالی؛ إذا استند القتل إلی السائق عرفا، وجبت علیه کفارة القتل الخطأ، وهی صیام شهرین متتابعین فإن عجز عنه فإطعام ستین مسکینا لکل مسکین مدٌّ من الطعام.

سؤال [87] هل یجوز إعطاء الکفارات إلی غیر الفقیه الذی نقلده؟ أم أنه یجوز لنا نحن التصرف فی الکفارة بإعطائها الفقیر الذی نعلم بفقره؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بصرف الکفارة علی مواردها الشرعیة من قِبَل مَن علیه الکفارة.

* * *

ص : 31

ص : 32

ک_تاب الص_ید والذب_احة

الس_مک

سؤال [88] ترمی سفن الصید الکبیرة شباکها فتخرج أطنانا من السمک وتطرح صیدها فی الأسواق وقد بات معروفا أنّ طریقة الصید الحدیثة تقوم علی أساس إخراج السمک حیا من الماء بل ربّما ترمی السمک الذی یموت فی الماء خوفا من التلوث:

أ _ فهل یحق لنا الشراء من المحلات التی یبیع فیها الکتابیون هذا السمک أو المسلمون غیر الملتفتین علما بأنّ إحراز أنّ هذه السمکة التی أمامی قد أُخرجت حیّة من الماء، أو تحصیل شاهد مطلع ثقة یقول بذلک أمر صعب جدا، بل هو غیر عملی ولا واقعی. فهل هناک من حل لمشکلة المسلمین المتثبتین الذین یعانون صعوبة فی إحراز تذکیة لحوم الدجاج والبقر والغنم فیهرعون إلی السمک؟

بسمه تعالی؛ فی مفروض السؤال إذا کان البائع کتابیا فلا یجوز وامّا إذا کان البایع مسلما وأخبر بأنّه أخرج من الماء حیّا یحکم بحلیته إذا احتمل صدقه، وکذا إذا قدّم المسلم السمک للأکل فی المطاعم أو البیوت واحتمل اطلاعه بحلیته فإنّه یجوز أکله، واللّه العالم.

سؤال [89] إذا شهد أحد من أهل الفضل والثقة _ بناءً علی قطعه _ بأنّ السمک

ص : 33

الموجود والمطروح فی الأسواق هنا _ فی لندن _ کله خارج من الماء حیا. فهل یکفی هذا لغیر المطمئن بذلک أن یعتمد علیه؟

بسمه تعالی؛ خبر الثقة أو أهل الفضل بأنّ جمیع السمک کما ذکر إذا کان مستندا إلی حدسه وقطعه فلا یعتبر فی حق غیره ولو کان مستندا إلی مشاهدته صیدها أو إخبار ثقة شاهد الصید بأن یکون من قبیل خبر ثقة عن ثقة المعبر عنه بالإخبار بالشیء عن الواسطة أو الوسائط فلا بأس بالاعتماد علیه، واللّه العالم.

سؤال [90] هناک طریقة استخدمت حدیثا لصید الأسماک وهی صیدهم بواسطة الضربة الکهربائیة فهل یجوز أکل ذلک السمک الذی تم صیده بهذه الکیفیة؟

بسمه تعالی؛ إذا أُخذت الأسماک من الماء حیةً فلا بأس بأکلها، واللّه العالم.

سؤال [91] هل یجوز أکل الأسماک المعلبة أو غیرها من ذوات الفلس فی الدول العربیة دون العلم بطریقة صیدها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أکلها إلاّ مع إحراز إخراجها من الماء حیة، واللّه العالم.

سؤال [92] استفتیناکم بخصوص الأسماک ذوات الفلس الموجودة فی أسواق الدول الغربیة، فأجبتم بعدم جواز أکلها إلاّ مع احراز إخراجها من الماء حیة، السؤال هو:

کیف یحصل هذا الإحراز هل یکفی علمنا بأنّ الأصل فی صیدها هو إخراجها حیة وإن غیر ذلک نادر وشاذ لما نعلمه من طرقهم فی الصید والتی نشاهدها فی البرامج التلفزیونیة ولو کانت الإجابة بأنّ ذلک لا یکفی فمعنی ذلک أنّه لا یجوز أکل السمک فی الغرب إلاّ إذا تیقن بأنّ عین السمکة تلک قد أُخرجت حیةً وهذه الحالات نادرة بالطبع، فما تعلیقکم؟

ص : 34

بسمه تعالی؛ إذا اطمأنّ بإخراجه من الماء حیا أو موته فی الشبکة جاز أکله وإلاّ فلا، واللّه العالم.

سؤال [93] لو نضب الماء وغار عن الشبکة والحظیرة هل السّمک الذی وقع فیها ثمّ مات بعد نضوبه حلال أم حرام؟

بسمه تعالی؛ لا بأس به فی مفروض السؤال، واللّه العالم.

سؤال [94] ربما یعمد بعض صیادی السمک الحلال إلی إلقائه بعد صیده فی حوض أعدّ لهذا الشأن إلی مدة ما وفی هذه المدة ربّما یموت السمک فی هذا الحوض، هل یجوز أکله أم یعد میتة؟

بسمه تعالی؛ إذا مات فی الحوض یکون میتة، واللّه العالم.

سؤال [95] ما حکم صید وبیع وشراء السمک المحرم أکله؟

بسمه تعالی؛ إذا صاده وأخذ المال مقابل رفع الید عنه وکان الآخذ للسمک من الکفار بل من المستحلین له علی الاظهر فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [96] یحل من حیوان البحر من الاسماک ما کان له فلس، وفی ضوء ذلک هل الکوسج والسرطان یحل أکله أم لا؟

بسمه تعالی؛ الکوسج والسرطان لا یجوز أکلهما، واللّه العالم.

سؤال [97] ما حکم بیع وشراء ریش السمک المحرم الاکل إذا کان له منافع محللة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان له منافع محللة معتد بها بحیث یبذلون بإزائها المال فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [98] ربّما بعض صیادی الأُربیان یعمد صیده حیا إلی إلقائه فی ماء ساخن لعملیات ما، ففی هذا الحال یموت الروبیان فی هذا الماء الساخن، هل

ص : 35

یجوز أکله أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا مات فی هذا الماء فلا یحل أکله، واللّه العالم.

سؤال [99] ما حکم السمک الذی یقع فی الشبکة فیموت فیها، هل یحل أکله أم لا؟

بسمه تعالی؛ لا بأس به، واللّه العالم.

سؤال [100] علامة حلیة السمک الفلس والقشور بالاصل، هل تحقق رؤیة الفلس والقشور تکفی بالمشاهدة العملیة ورؤیة بالمجهر أم بالعین خاصة؟

بسمه تعالی؛ الفلس الذی هو شرط فی الحلیة هو ما یری بالمشاهدة والرؤیة ولیس ما لا یمکن رؤیته إلاّ بالمجهر، واللّه العالم.

سؤال [101] السمک المشکوک الذی لم یعرف من أی نوع هل یحل أکله بعد الالتباس بوجود الفلس؟

بسمه تعالی؛ إذا شک فی أن السمک ذو فلس أم لا حرم أکله، واللّه العالم.

سؤال [102] صاحب السفینة أو الربان الذی یذهب بسفینة لصید السمک أحیانا من باب تمسکه بفتوی مرجعه یأخذ ما صادته الشبکة ولو مات فیها أو طبقا لفتوی مرجعه بجواز صید السمک الحرام وبیعه فهو یصیده ویبیع المیت فی الشبکة علما بأن المبلغ الذی یحصل من البیع هو مختلط من السمک الحلال والحرام وإذا لم یعرف مقدار المشتبه، فما حکم تکلیف الملاح؟ وأیضا ما حکم معاملة الملاح مع صاحب السفینة إذا کان یصید السمک الحرام ویأخذ السمک من الشبکة بعد ما مات فیها لا عن توجیه شرعی وحجة شرعیة بل عن استخفاف بالشریعة؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یعلم بأن بعض المال ثمن میتة السمک فلا شیء علیه وإن

ص : 36

علم بذلک حل له المال بعد إخراج خمسه مع عدم إحراز زیادته علی مقدار الخمس وإلاّ أخرج المقدار المتیقن من الحرام صدقة وحل له الباقی، واللّه العالم.

سؤال [103] المتعارف عند صیادی السمک أنه یقوم الصیاد بحمل مخلفات البناء من حدید وقطع اسمنتیة وکذلک إطارات السیارات القدیمة وما شابه ذلک فی سفینة یستأجرها ثم یرمیها فی البحر ویضع علامة علی المکان وبعد مدة یصبح هذا المکان مقرا للاسماک وفی عرف الصیادین لیس لأی أحد حق فی الاصطیاد فی هذا المکان، وهو من حق من قام بتأسیس هذا المکان فیصادف أن صاحب المکان یکشف أن هناک شباک وأقفاص صید لغیره فی المحل ولا یعرف أصحابها فهو أولا یتضرر بقلة الصید وثانیا یخاف إن انقطع حبل أحد هذه الاقفاص (التی تکون علامة علی القفص البحری) فعند ذلک یموت السمک فی القفص وعندما یهرب جمیع المتواجد فی المحل فیخسر صاحب المکان ما صرفه علی المحل ویتضرر، والسؤال: هل یجوز له أن یأخذ هذه الاقفاص والشباک ویرمیها بعیدا؟ أو یتصرف فیها کاستعمالها؟

بسمه تعالی؛ إن کانت الاقفاص وشباک الغیر منفصلة عن الانقاض لم یجز التصرف فیها وإن کانت الاقفاص مرتبطة بالانقاض جاز لصاحبها إبعادها بنحو لا یستلزم إتلافها فإن أمکن إیصال ما فیها لمالکها وإلاّ أخذه وتصدق بثمنه عن صاحبه إذا یئس من معرفته، واللّه العالم.

سؤال [104] هل من سماحتکم توضیح لماذا حرمت الأسماک التی لا یکون علیها فلس، مع التوضیح الکافی من الأحادیث أو الآیات البینة؟ وهل یعتبر سمک القرش منها؟

بسمه تعالی؛ الأحکام الشرعیة تعبدیة لیس بأیدینا ملاکاتها وأسرارها، وربما

ص : 37

یکون بعضها امتحانا للعباد ولیعلم اللّه من یطیعه ممن یعصیه. وکل سمک لیس له فلس یحرم أکله، ومنه سمک القرش، واللّه العالم.

سؤال [105] فی بعض الأشهر تمنع الحکومة صید الربیان، فما حکم من یصطاد الربیان فی هذه الأشهر؟ وما حکم بیعه وشراؤه؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز مخالفة القوانین التی تؤدی مخالفتها إلی الإخلال بالنظام العام ولکن إذا صاده جاز أکله وبیعه وشراؤه، واللّه العالم.

سؤال [106] هل یجوز أکل سمک التونة المستورد من الخارج ومن دول غیر إسلامیة کتایلاند وغیرها؟ علما بأن أسماک التونة تُصاد بواسطة السفن التی تُلقی شباکها فی محیط تواجد هذا النوع من السمک وتُسحب الشباک إلی الخارج أو بطریقة الصید بواسطة الخیط بحیث تُخرج السمکةُ حیةً خارج الماء أو بواسطة الکرافات باصطلاح أهل البحر، أی أن هناک جسما طویلاً ینزل إلی الماء وبمجرد امتلاء هذا الجسم بالسمک یخرج خارج الماء، وبعلمنا أن الصیادین یصطادون السمک حیا خارج الماء؟

بسمه تعالی؛ إذا أخرجه الکافر حیا من الماء صار ذکیا، والمعروف أن سمک السردین محلل للأکل، لأن له فلسا، واللّه العالم.

سؤال [107] هناک طریقة لصید الأسماک فی البحر تُعرف فی مملکة البحرین ب_(الحظور _ جمع حظرة)، وهی أن یقوم المالک لها بتثبیتها بطریقة معینة کالقفص فی مکان ما بالبحر وبها مدخل لمرور الأسماک فیه إلی داخل الحظرة. إلاّ أن بعض الصیادین الآخرین یقومون بوضع شباک صید بالقرب من مداخل هذه الحظور مما یمنع أو یقلّل من دخول الأسماک عبر المدخل إلی الحظرة المثبتة. فما هو حکم فعل هؤلاء الصیادین؟ علما بأن أصحاب الحظور یشتکون من ضررهم

ص : 38

لوضع تلک الشباک، وهل هناک أی إشکالیات بخصوص السمک الذی یتم اصطیاده بهذه الطریقة، وماذا عن المشتری لهذه الأسماک مع علمه بذلک؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بصید الأسماک عن طریق صنع الحظائر، وما یدخل فیها من السمک یجوز أکله وإن مات داخل الحظیرة إذا کان به فلس، ولا یحق لصاحب الحظیرة منع الصیادین من الاستفادة من السمک الموجود فی الماء، وإن کان وضعه للشباک قریبا من مداخل الحظائر، نعم لا یجوز لأصحاب الشباک أخذ ما یدخل من السمک داخل الحظائر.

سؤال [108] هل یحق شراء السمک من المخالف ونحن لا ندری أهو من ذوات الفلس أم لا؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک إلاّ إذا أحرز أنّ له فلسا. کما إذا أخبر به ثقة بائعا کان أو غیره، واللّه العالم.

سؤال [109] هل یکفی شهادة عادل أو ثلاثة بخصوص احتواء سمک الکافیار علی فلس أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا شهد عدلان بأنّهما شهدا الفلس فی هذا الحیوان (السمک المعروف بالخاویار) مع معروفیة معنی الفلس عندهما ولم تعارضهما شهادة عدلین آخرین بعدم وجود الفلس فتقبل شهادتهما ویحل أکله، واللّه العالم.

سؤال [110] هل ثبت لدیکم أنّ سمک الکافیار له فلس أم لا؟

بسمه تعالی؛ لم یثبت عندنا أنّ هذا السمک ذو فلس، واللّه العالم.

سؤال [111] السمک المستورد من الخارج _ بلدان غیر إسلامیة _ مع عدم العلم بأنه أُخذ حیا أو میتا أو یحتوی علی فلس أم لا؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أکل ما یشک فی أنه ذو فلس أم لا وکذلک لا یجوز أکل

ص : 39

ما یشک أنّه أُخرج من الماء حیا أم لا، واللّه العالم.

سؤال [112] ما حکم أکل المشتقات من الأسماک:

أ) لم یعرف نوعها، أنّها أُخذت من الماء حیة، ولم یعلم أنّها تحتوی علی فلس؟

ب) یعرف نوعها، أنّها أُخذت من الماء حیة، ولم یعلم أنّها تحتوی علی فلس؟

بسمه تعالی؛ أکل هذه الأشیاء فیه إشکال فی تمام الصور المذکورة، واللّه العالم.

سؤال [113] من هم أهل الخبرة بخصوص معرفة السمک وأنه یحتوی علی الفلس أم لا؟

بسمه تعالی؛ أهل الخبرة فی هذا الأمر هم أصحاب الممارسة لصید السمک ودخول البحر، واللّه العالم.

سؤال [114] هل یجوز أکل «الشارخة» وهی نوع یشبه سرطان البحر وتسمّی بأُم الروبیان أیضا وفی عصرنا متداولة، أم أنّها حرام وما هو الملاک فی حرمة غیر السمک من البحر؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الأکل من حیوان البحر إلاّ السمک الذی له فلس فی الأصل والروبیان الوارد فی الروایات بعنوان الربیثا والاروبیان، واللّه العالم.

سؤال [115] هل یجوز أکل (الگُبْگُب) المسمّی بالفارسیة ب_(خرچنگ) وفی الروایات ب_(سرطان البحر) وما هو الدلیل علی حرمته حیث إنّ الناس یسألون کثیرا عن جواز أکله أو حرمته؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أکله، واللّه العالم.

ص : 40

سؤال [116] ما هو رأی سماحتکم فی أُم الروبیان؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أکل حیوان البحر إلاّ السمک الذی له فلس فی الأصل والروبیان الوارد فی الروایات بعنوان الربیثة والأُروبیان، واللّه العالم.

سؤال [117] هل المحار تناوله حرام أم لا؟ حیث إنّه من الرخویات؟ یستخرج من المحار فیتامینات ومعادن وعناصر مفیدة للجنس للمتزوجین وهل یجوز تناول هذه الفیتامینات والمعادن والعناصر المستخرجة من المحار علی شکل حبوب تباع فی الصیدلیات ومضاف إلیه الغذاء الکلی المستخرج منه خلیة النحل؟

بسمه تعالی؛ المحار من قبیل الحشرات لا یجوز أکله ولا أکل ما یستخرج منه، واللّه العالم.

سؤال [118] ما حکم سمک القرش لتواجده بشکل کثیر فی أسواق السمک الکویتیة؟

بسمه تعالی؛ لیس لسمک القرش فلس فلا یجوز أکله، واللّه العالم.

سؤال [119] هل یجوز لصاحب مطعم أن یقدم بعض المأکولات البحریة، مثل أُم الربیان وغیرها من المأکولات البحریة المحرمة عند الشیعة، لمستحلیها من المذاهب الإسلامیة الأُخری، ومستحلیها من الدیانات الأُخری؟ هل یجوز شراؤها وإعدادها وطبخها وبیعها لهم؟

بسمه تعالی؛ إذا کان المعطی له من الکفار فلا بأس بإعطائه وأخذ المال منه إذا کان بقصد الاستنقاذ، وأما المسلم وإن کان مستحلاً له فلا یجوز التقدیم ولا أخذ المال منه ولو بهذا القصد، واللّه العالم.

سؤال [120] ما رأی سماحتکم فی سمک السردین، علی حسب ما وصلکم من تشخیص موضعها؟

ص : 41

بسمه تعالی؛ المعروف أن سمک السردین محلل الأکل له فلس، فإذا أُخرج من الماء حیا جاز أکله، واللّه العالم.

سؤال [121] قال شخص فی الرسالة العملیة بجواز أکل السمک الذی لیس له فلس، ودلیله علی ذلک تعارض الأدلة فیرجع عندها إلی أصالة الحل، فهل هذا صحیح؟

بسمه تعالی؛ المرجع فی هذه المسائل إلی المعروفین بین أبناء الطائفة وفی الحوزات العلمیة بالفقاهة والعدالة، لا إلی کل من تصدی للفتیا وإن لم یکن أهلاً لذلک. والمعتمد فی حرمة ما لیس له فلس النصوص الدالة علی اعتبار الفلس فی حلیة أکل السمک، ومنها معتبرة محمد بن مسلم، عن أبی جعفر علیه السلام : «کُل ما له قشر من السمک، وما لیس له قشر فلا تأکله»(1). وغیرها من النصوص المعتبر ولیس لها معارض معتبر، کما أن حرمة ما لیس له فلس هو المعروف بین علماء الإمامیة کما ذکر صاحب الجواهر(2)، لا خلاف معتد به بین المؤمنین فی اشتراط ذلک فی الحلیة بأن یکون له فلس، أی قشر کالورق، واللّه العالم.

سؤال [122] أرجو تفضلکم بتفسیر تحریم سمک الجری، (هذا إذا کنت محرما، مع اقتناعی بذلک)، حیث یسألنی الکثیرون أحیانا عن سبب تحریمه، فلا أُرید أن أتحدث بما لا أعلم؟

بسمه تعالی؛ کل ما لیس فیه فلس من الأسماک لا یجوز أکله؛ للنصوص الصحیحة الصریحة، ولا یختص هذا الحکم بالجری، واللّه العالم.

ص : 42


1- (1) وسائل الشیعة 24 : 127، الباب 8 من أبواب الاطعمة المحرمة، الحدیث 1.
2- (2) جواهر الکلام 36 : 243.

سؤال [123] هل الکافیار جائز أکله، وهو عبارة عن بیض السمک؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أکل لحمه وبیضه؛ لأنه لا فلس له، واللّه العالم.

سؤال [124] السؤال الأول: هل یجوز أکل السمکة المصطادة بخیط السنارة، وهو خیط نیلون وفی آخره مجدار وثقل وینزل فی البحر بعد موتها فی هذا الخیط داخل البحر، یعنی عندما أُخرجها إلی خارج البحر کانت میتة؟

السؤال الثانی: هل یجوز أکل السمکة المیتة داخل الشبکة فی وسط البحر؟

السؤال الثالث: هل یجوز أکل السمکة المیتة داخل القرقور فی وسط البحر، وهذا القرقور عبارة عن بیت من شبک ویوضع فیه الخبز وغیره من الأکل، وله باب یدخل منه السمک ولا یستطیع الخروج؟

بسمه تعالی؛ إذا خرجت السمکة میتة من الماء حرم أکلها فی الصورة الأُولی، ولا بأس بأکلها فی الصورتین الأُخریین، واللّه العالم.

سؤال [125] سؤالنا من قبل إخواننا الأباضیین، بأن (أُم الربیان) حلال فی مذهبهم، ونوقش هذا الموضوع علی أن هذا الحیوان البحری حرام فی مذهب الشیعة؟

بسمه تعالی؛ حلالنا وحرامنا مأخوذ من أحادیث النبی صلی الله علیه و آله الواردة بطریق أهل البیت علیهم السلام ، ومن أهل بیته الذین أمرنا النبی بالتمسک بهم بقوله صلی الله علیه و آله : إنی تارک فیکم الثقلین؛ کتاب اللّه وعترتی أهل بیتی، ما إن تمسکتم بهما لن تضلوا بعدی أبدا(1). وممّا ورد عنهم علیه السلام أنه لا یجوز الأکل من حیوان البحر إلاّ السمک الذی له فلس إذا أُخرج من الماء حیا، وأُم الروبیان حرام أکله، واللّه العالم.

ص : 43


1- (1) مستدرک وسائل الشیعة 11 : 374، الحدیث 11.

سؤال [126] هل یجوز أکل أسماک التونة المعلبة المستوردة من البلدان الإسلامیة، کإیران والیمن وعمان وغیرهم، علما بأننا لا ندری عن کیفیة صیدها؟

بسمه تعالی؛ إذا اشتری من سوق المسلمین، واحتمل أنه أُخرج من الماء حیا فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [127] هل یکره أکل الجرجیر؟

بسمه تعالی؛ الجرجیر سمک لافلس له فلا یجوز أکله، وبعض النباتات یسمی جرجیرا فإذا کان المقصود بالسؤال هو ذلک فلا بأس بأکله، واللّه العالم.

سؤال [128] ما حکم أکل القبقب؟ وهل هونجس أم طاهر؟

بسمه تعالی؛ حیوان البحر کلّه طاهر، ولا یجوز أکل القبقب، واللّه العالم.

سؤال [129] ما حکم أکل الصدف؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أکل الصدف، واللّه العالم.

الص_ید

سؤال [130] إذا احتمل الصیاد أنّ الشبح الذی تراءی له من بعید إمّا أن یکون آدمیا وإمّا أن یکون حیوانا، فهل یجوز له إطلاق النار علیه؟ ولماذا؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز إطلاق النار علیه لوجوب الاحتیاط فی النفوس، واللّه العالم.

سؤال [131] إذا اصطاد شخص غزالاً وأدرکه حیا، ولما ذبحه لم یخرج منه الدم علی النحو المتعارف بسبب نزفه نتیجة الاصابة، فهل یحکم بحلیة مثل هذا الصید؟

بسمه تعالی؛ خروج الدم المتعارف لمثل هذا الحیوان النازف کافٍ فی حلیته بعد تذکیته، واللّه العالم.

ص : 44

سؤال [132] إذا ذهب شخص إلی البریّة لأجل التصیُّد ولکن لیس من أجل التقوُّت والتکسب بل من باب ترفیه النفس مع حفظ ما یصطاده حیث یطعمه لأهله ولا یرمی به فهل یعد هذا الصید من الصید اللهوی أم لا؟ ونرجو بیان المراد من الصید اللهوی بالدقّة.

وهل یجوز مصاحبة من ذهب لأجل الصید أو لا یجوز؟

بسمه تعالی؛ الصید اللهوی لیس بحرام علی الأظهر وکذا مصاحبة من یخرج للصید والمراد به ما کان الغرض منه اللهو ولو أکل ما یصیده أو أطعمه لأهله، نعم علیه إتمام الصلاة والصیام عند ذهابه للصید، واللّه العالم.

بسمه تعالی؛ ما مضی من الجواب کان علی طبق رأینا، أمّا رأی السید الخوئی قدس سره فظاهر عبارته فی المنهاج حرمة الصید اللهوی وأمّا الصحبة مع من یقوم بالصید فلا بأس بها لعدم کونها صیدا لهویا، واللّه العالم.

سؤال [133] إذا رأی حیوانا واعتقد أنه کلب فرماه بآلة الصید لأجل إثبات حق الاختصاص لنفسه لغرض یریده فبان أن هذا الحیوان غزال وخرج عن حال الامتناع وبعد أن عرف أنه غزال بادر لأخذه فسبق إلیه آخر، فهل یجوز للاول الرامی أم للآخر؟

بسمه تعالی؛ هو للرامی دون الآخر، واللّه العالم.

سؤال [134] هل الصید (طیور وغزلان... إلخ) حرام، إذا لم یکن للأکل بل للتسلیة؟

بسمه تعالی؛ إذا أُکل الصید فلا بأس بصیده، وإن کان له غرض آخر مع الأکل. هذا إذا کان الصید مأکول اللحم، وأما غیره فلا بأس بصیده مع الخوف من إیذائه، بل مطلقا إذا کان فیه غرض عقلائی، واللّه العالم.

ص : 45

سؤال [135] یقول الشیخ الطوسی رحمه الله فی المبسوط المجلد 6، ص 257، السطر 3، وبعد حصر الصید بالجوارح بالکلب، وبعد أن فصّل بین الکلب المعلَّم وغیر المعلَّم بقوله:

(وعندنا إذا قتله الکلب المعلَّم فقط، فأما إذا کان غیره قتله فلا یحل بحال، وإن کان غیر معلم فإن أدرکه وفیه حیاة مستقرة لم یحل حتی یذکّیه، فإن وجده وقد قتله لم یحل أکله بلا خلاف).

بعد هذه العبارة وفی السطر 16 من نفس الصفحة تحدیدا ذکر کلاما یوهم بأنه یصح أکل ما قتله غیر المعلم، علما أن الشیخ الطوسی رحمه الله یشیر دائما بلفظ عندنا إلی رأی الإمامیة، وهذا نصه:

(إذا أرسل کلبا غیر معلم فأخذ وقتل ولم یأخذ منه شیئا فهو مباح، وعند المخالف حکم سائر الجوارح مثل ذلک، وإن أکل منه الکلب، فإن کان شاذا نادرا جاز أکله، وإن کان معتادا للأکل لم یجز عندنا، وعندهم متی کان سبعا من البهائم فأخذ وقتل وأکل واتصل أکله بالقتل، قال بعضهم: لم یحل، وقال آخرون: یحل، ولم یفصّلوا، وما قتل قبل هذا ولم یأکل منه شیئا فهو مباح عندنا وعند جماعة، وفیه خلاف).

فهذا الکلام معطوف کله علی ما ابتدأ به فی حدیثه عن إرسال الکلب غیر المعلم.

وهنا مشکلتان:

1 _ حدیثه عن أن الکلب غیر المعلم إذا قتل وأکل وکان معتادا للأکل لم یجز أکله عندنا، بینما کلامه السابق واللاحق یدل علی عدم جواز أکل الصید إذا قتله الکلب غیر المعلم، وإن تجاوزنا عن هذه باعتبار أنه من باب أولی وهو بعید، فماذا

ص : 46

نفعل بالثانیة؟

2 _ فی آخر الفقرة إذا قتل قبل هذا والحدیث عن غیر المعلم ولم یأکل منه شیئا فهو مباح.

أظن _ وهو اعتقاد شخصی _ أن العبارة فیها تصحیف، وأن الکلام عن الکلب المعلم، فتکون عبارة أول الفقرة: إذا أرسل کلبا معلما فأخذ.. إلی آخره، واللّه أعلم.

أو أنه ینقل عن المخالف، ولکن نواجه بمشکلة (عندنا) وهو لفظ درج علیه الشیخ الطوسی رحمه الله فی مبسوطه من أوله إلی آخره ویرید به عند الإمامیة.

بسمه تعالی؛ یقید إطلاق کلامه فی أول الصفحة بذیل کلامه فیها وهو التفصیل بین فرض الأکل وعدمه، ویؤکل بعد التذکیة إذا لم یأکله الکلب.

الذب_احة

سؤال [136] هل ذبح العصفور بالشفرة حلال؟

بسمه تعالی؛ لا بأس به، واللّه العالم.

سؤال [137] إذا کان الذابح عاجزا عن توجیه الذبیحة إلی القبلة، أو کان ذلک یشکل له مشقة فهل یحل الذبح بدون التوجیه؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الذابح عاجزا عن توجیه الذبیحة إلی القبلة ولو بالتسبیب کالاستعانة بالغیر القادر علی ذلک کما إذا کان الحیوان مستعصیا أو واقعا فی مکان یعسر معه التوجیه جاز قطع اوداجه لغیر القبلة وحل أکله، واللّه العالم.

سؤال [138] هل من شروط الذبیحة أن یکون الذابح مسلما؟ وهل یشترط أیضا التوجه إلی القبلة؟

بسمه تعالی؛ نعم، یشترط کون الذابح مسلما، وکذا یشترط التوجیه للقبلة، والتسمیة، واللّه العالم.

ص : 47

سؤال [139] هل یشترط أبناء العامة فی الذبح القبلة والتسمیة؟ وإذا لم یشترط ذلک فهل یجوز لنا أکل ذبائحهم؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یُحرز ترکهم للاستقبال والتسمیة فلا بأس بأکل ذبائحهم، واللّه العالم.

سؤال [140] ما هو رأیکم الشریف بالنسبة للذبائح المحتملة التذکیة القادمة من بلد غیر اسلامی؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت الذبیحة مشتراة من بلاد الکفر کما فی مفروض السؤال فلا یحل أکلها، واللّه العالم.

سؤال [141] فیما یتعلق بالمسألة (403) من الجزء الأول من المنهاج المرتبطة بالدم المتخلف بالذبیحة عندما یشتری اللحم من سوق المسلمین ماذا نعتبره؟ هل یمکن أن نعتبره طاهرا فالمسألة تقول (بعد خروج ما یعتاد خروجه...) فهل یفترض بکل مسلم أنّ ذبیحته قد تحقق فیها هذا الشرط أم أنّ المسألة صلاحیة ثمّ تقول المسألة (إلاّ أن یتنجس...) فهل نعتبر أنّ السکینة قد تنجست بعملیة الذبح (والأصل عدم تطهیرها) فعندما یستعملها للتقطیع فسوف یتنجس باقی اللحم أم هناک طریق لامکان اعتبار اللحم طاهرا علما أنّ فرض المسألة هو عدم وجود أی معلومات عندنا عن اللحم سوی أنّه موجود عند القصاب الآن ونرید شراءه ولا نعلم أی شیء عن السکین وإن ما ذبح به هو نفس ما قطّع اللحم به وکیفیة الذبح فمع هذا الجهل هل توجد أُصول یمکن تطبیقها للحکم علی اللحم بالطهارة؟

بسمه تعالی؛ المتعارف عند القصابین غسل منحر الذبیحة بعد خروج الدم المعتاد وتطهیر السکین _ أداة الذبح _ فمع إحراز ذلک فلو وقع الشک فی النجاسة یبنی علی الطهارة، واللّه العالم.

ص : 48

سؤال [142] هل حکم اشتراط استقبال القبلة فی الذبح شأنه شأن اشتراطها فی الصلاة من کون ما بین المشرق والمغرب قبلة للشاک أو جواز الانحراف قلیلاً للعالم؟

بسمه تعالی؛ لا فرق بین الذبح والصلاة فی سعة القبلة للشاک إلی ما بین المشرق والمغرب ولا یجوز الانحراف ولو قلیلاً مع العلم بالقبلة، واللّه العالم.

سؤال [143] إذا کان هناک مذهب من مذاهب العامة یشترط شرطا معینا فی الذبح کالاستقبال ولکن مجتهدا أو مرشدا دینیا منهم أجاز خلافه، فما حکم المذبوح بالنسبة لنا؟

بسمه تعالی؛ إذا أحرز عدم تحقق شرط من شرائط الذبح فلا یجوز الاکل من الذبیحة إلاّ فی الاستقبال فإنه إذا أحرز عدم الاستقبال مع کون الذابح من العامة الذین لا یشترطون الاستقبال عند الذبح أو من الشیعة ولکنه لم یستقبل بالذبیحة جهلاً لا عمدا فلا بأس بأکل الذبیحة ومع الشک فی تحقق شرائط الذبح فلا بأس بالاکل مع کونه من ید المسلم أو من سوق المسلمین، واللّه العالم.

سؤال [144] لو علمنا أن الذابح فی المجازر الکهربائیة السریعة من أبناء العامة وهو غیر ملتزم بشرط الاستقبال ونحن نعلم أن بعض مذاهب العامة یشترط الاستقبال فی الذبح وبعضها قد لا یشترط، فهل عدم علمنا بمذهبه والحال هذه کافٍ فی صحة ذبحه بالنسبة لنا أم لابد من إحراز کونه من مذهب لا یشترط الاستقبال لتصح ذبیحته؟

بسمه تعالی؛ نعم، یجوز الاکل من الذبیحة التی لم یستقبل بها مع عدم العمد فی ترک الاستقبال وأما فی فرض الاخلال بغیره من الشرائط فلا یجوز، واللّه العالم.

ص : 49

سؤال [145] رأینا بعض العامة یلتزمون بالاستقبال عند ذبحهم الابقار والاغنام ولکنهم لا یلتزمون بذلک عند ذبحهم الدجاج بالمجازر الکهربائیة السریعة وهم من مذهب واحد، والسؤال أنه بناءً علی ذلک هل یؤثر عدم التزامهم الاستقبال عند ذبح الدجاج فی حالة اعتقادهم شرطیته عند ذبح الابقار والاغنام بالنسبة إلی حلیة دجاجهم لنا؟ وبعبارة أُخری: هل یصح ذبح من لا یعتقد اشتراط الاستقبال فی الدجاج مع اعتقاد الاشتراط فی الابقار والاغنام، وهل یمکن التفریق بین الموردین؟

بسمه تعالی؛ لا فرق بین الموردین فیجوز الاکل من الدجاج التی لا یستقبل بها حین الذبح جهلاً أو لاعتقاد عدم شرطیة الاستقبال، واللّه العالم.

سؤال [146] هل تکفی التسمیة علی مجموعة من الدجاج فی حالة صعوبة التسمیة علی کل واحدة کما فی المجازر الکهربائیة السریعة، وهل یفترق الحکم فیما إذا کان الذابح من أبناء العامة وکان یعتقد صحة ذلک بتصور منه أو بإجازة المرشد الدینی عندهم؟

بسمه تعالی؛ إذا کان ذبح الجمیع فی دفعة واحدة فلا بأس بالاکتفاء بتسمیة واحدة للمجموع، واللّه العالم.

سؤال [147] هل وضعیة بناء آلات الذبح الکهربائیة السریعة بشکل یجعل الدجاج علی خلاف القبلة یدخل فی حکم استعصاء الحیوان فی حالة اعتقاد الذابح لشرطیة الاستقبال؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الذابح المسلم ممن یجهل شرطیة الاستقبال فلا بأس بالاکل من الذبیحة، واللّه العالم.

سؤال [148] هل یجوز ذبح الدجاج بسکین مصنوع من مادة الاستیل؟

بسمه تعالی؛ لا بأس به، واللّه العالم.

ص : 50

سؤال [149] هل یجوز فصل رقبة الدجاجة من أول مرة حیث ینحرها من رقبتها ویفصل رأسها عن جسدها ویجعل الدم یخرج؟ أم هل یجب أن یجعل مقدار من رقبتها معلقا بجسدها إلی حین أن تخرج الروح؟

بسمه تعالی؛ لا بأس به، واللّه العالم.

سؤال [150] حکم اللحوم فی الاردن وهناک بعض التوضیح وهو أن صاحبا لی ذهب إلی بائع الدجاج وقال له أُرید أن أسمع البسملة وتوجه إلی القبلة فقال البسملة مقدور علیها أما القبلة فهی من أی، وأنا أعلم أن الاکل فی بلاد المسلمین حلال؟

بسمه تعالی؛ إذا سمی الذابح ولم یترکها إلاّ نسیانا فلا تحرم الذبیحة مع جهل الذابح بالقبلة حکما أو موضوعا، واللّه العالم.

سؤال [151] هل یجب إحراز النطق العربی أثناء الذبح؟ (وذلک مثل نطق اسم الجلالة مثقلاً وهو فی موضع التخفیف وذلک لأن بعض المسلمین غیر العرب یخطئون فی النطق)، وإذا کان الجواب بالجواز فهل الجواز یشمل العربی الفصیح؟

بسمه تعالی؛ لا یضر هذا بعد صدق ذکر اسم اللّه علیه، واللّه العالم.

سؤال [152] هل یلزم السؤال عن الذبائح فی المطاعم المنتشرة فی بلدان الخلیج وکذلک البقالات؟

بسمه تعالی؛ إذا کان المطعم للمسلمین فلا یجب السؤال وکذا المحلات ما لم یطمئن أو یعلم بالحرمة، واللّه العالم.

سؤال [153] وهل جواب العامل یفید الاطمئنان أو لافتة (مذبوح حلال وعلی الطریقة الاسلامیة) تکفی؟

بسمه تعالی؛ إذا کان العامل مسلما واحتمل صدقه فلا بأس، وأما اللافتة فلا اعتبار بها إلاّ إذا اطمئن بصدقه، واللّه العالم.

ص : 51

سؤال [154] إذا ذبح شخص شاة سالمة لکن لم یتدفق منها الدم المتعارف إلاّ بصورة سیلان، فما حکمها من ناحیة الأکل والحرمة؟

بسمه تعالی؛ إذا احتمل أن ذلک لمرض ونحوه وخرج الدم مع تحرک یدها أو رجلها بعد الذبح فلا بأس، وأما إذا کانت سالمة من جمیع الجهات وخرج الدم متثاقلاً بحیث احتمل أنها صارت مخنوقة حین الذبح فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [155] هل یجوز أکل الدجاج والذبائح التی تذبح بواسطة الآلات فی بلد إسلامی مثل السعودیة؟

بسمه تعالی؛ یشترط فی حلیة أکل الدجاج ذبحه بالطریقة الشرعیة، فإذا کانت الشرائط متوفرة فی الذبح بالآلة المذکورة کأن تحصل التسمیة عند کل ذبیحة منفردة عن الأُخری، إذا کان الذبح تدریجیا، وکانت الشرائط الأُخری المعتبرة فی التذکیة حاصلة عند الذبح حل المذبوح، وإلاّ لم یجز الأکل. وعلیه لا یحل الأکل فی الذبح بالمکائن الموجودة فی بعض البلاد الإسلامیة، حیث تمر السکین علی الحیوانات بشکل دائری ولم تحصل التسمیة عند کل ذبیحة. نعم لو أخبر البائع المسلم فیها أن الدجاج مذبوح بطریقة شرعیة واحتمل صدقه فی إخباره جاز أکله، واللّه العالم.

سؤال [156] هل یجوز أکل ذبیحة الخنثی المشکل بعد ذبحها وفقا لشرائط الذبح الشرعیة؟

بسمه تعالی؛ یشترط کون الذابح مسلما، بلا فرق بین کونه رجلاً أو امرأة، والخنثی المشکل داخلة فی أحد العنوانین، واللّه العالم.

سؤال [157] ما حکم الذبح بوسیلة المکائن الحدیثة، هل تعد الذبیحة مذکاة أم لا؟

ص : 52

بسمه تعالی؛ نعم، تعدّ مذکاة إذا تحققت الشرائط، ومنها التسمیة لکل ذبح، فإذا کانت تذبح ذبائح متعددة فتکفی تسمیة واحدة للجمیع، مع کون الذبح دفعة واحدة حقیقةً وإن تعدد المذبوح، واللّه العالم.

سؤال [158] المذاهب الإسلامیة کثیرة، وقد تختلف هذه المذاهب فی طریقة ذبح الطیور، فبعضها یذبح الطیور بأن یوجهها إلی القبلة ویضع رأس الطیر خلف جناحه ویذبح الطیر، وذلک بعد التسمیة علیه، وهناک طرق قد أکون لا أعرفها. فهل یجوز أن نأکل من هذه الطیور؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت مقادیم الطیور وحلقومه نحو القبلة فلا بأس، مع تحقق سائر الشرائط الأُخری المعتبرة فی الذبح، واللّه العالم.

سؤال [159] أحد المؤمنین شکک فی ذبح الأُضحیة فی الحج، من ناحیة أنه ذبحها ولم یأکل منها، وأنه لم یتصدق بالجزء المطلوب. وهو یشکک بأن الموقع الذی ذبح فیها الأُضحیة لیس فی منی بالتحدید الشرعی، فما هو حکمه؟

بسمه تعالی؛ یجزی الذبح فی المکان الذی یشک القاطنون فیه أنه من منی، واللّه العالم.

سؤال [160] یتم ذبح الدجاج (وسائر الطیور) بالطرق الآلیة الحدیثة کما هو علیه الحال فی وقتنا الحاضر، حیث تعلق الدجاج من الرجلین ویکون رأسها متجها إلی الأرض، ومهمة الذابح التسمیة مع الضغط علی زر تشغیل آلة الذبح.

ألف) هل یشترط التسمیة علی کل دجاجة تمر علی آلة الذبح، أم یکفی التسمیة لمرة واحدة، علما بأن الدجاج یمر علی آلة الذبح بصورة متتالیة وبسرعة؟

ب) هل یکفی أن یشتغل الذابح بالتسمیة أثناء مرور الدجاج علی آلة الذبح، دون تخصیص التسمیة بدجاجة معینة؟ وفی حالة الجواز ما الحکم فی حال غفلة

ص : 53

أو سهو الذابح عن التسمیة لبعض الوقت؟

ج) هل یجوز قطع (إبانة) رأس الدجاجة دون تعلیق الرأس، علما بأن آلة الذبح حادة؟

د) إذا کانت الطریقة المستخدمة للذبح تتفق مع مذهب أبناء السنة وتختلف مع مذهبنا، هل یجوز لنا الأکل؟

ه_) هل هناک کیفیة معینة ومحددة لتحدید موضع ذبح الدجاج وسائر الطیور، أم یکفی الذبح فی أی موضع من الرقبة، أم لها تقدیر بعدد الأصابع، کما یذکر البعض بمقدار إصبعین من جهة الرأس؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الذبح دفعة واحدة حقیقة کفی تسمیة واحدة علی الجمیع، وأما إذا کان الذبح تدریجیا فلا بد من التسمیة علی کل ذبیحة ولا یکفی الاشتغال بالتسمیة من دون إحراز تحقق التسمیة علی کل ذبیحة. ویجوز الأکل مع قطع الرأس فی الطیور فی مقام الذبح، واللازم قطع الأوداج المتصلة بالجوزة، وهذا یتم بالذبح تحت الجوزة ولا یحدد بعدد الأصابع، واللّه العالم.

سؤال [161] هل یحل الذبح بالسکین المصنوع من (الاستانستیل) علما بأنه خلیط من الحدید مع الکروم ونسبة الکروم المستخدم کما ذکرت بعض الشرکات (12%) لحمایة السکین الحدید من الصدأ؟ هذا وحالیا لانری استخدام الحدید الخالص بالذبح اطلاقا لأنه سریع الصدأ، وتقریبا جمیع الذبائح فی إغلب بلدان العالم الإسلامی تذبح بالاستانستیل.

فإذا حکم بحرمة الذبح بالإستانستیل هل نحکم علی جمیع هذه الذبائح بالحرمة فی جمیع أسواق المسلمین؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالذبح بالسکین المصنوع من الاستانستیل لکن الأحوط

ص : 54

استحبابا إذا وجد الحدید أن یکون الذبح بالحدید، واللّه العالم.

سؤال [162] سمعنا أنکم قد أرسلتم لجنة من مکتب سماحتکم إلی شرکة دجاج سادیا أن هذه اللجنة ذهبت إلی مکان الذبح بزیارات مفاجئة، فوجدت أن ذبح الدجاج علی الطریقة الشرعیة الإسلامیة فهل ذلک صحیح؟ وأنا من بلد الکویت وأُلاحظ أن بعض الحسینیات یقومون بتقدیم بعض الوجبات فی المناسبات الدینیة یکون بعضها مشتمل علی هذا الدجاج، فهل نأکل منه أم نجتنبه؟

بسمه تعالی؛ إذا أحرزت تذکیته ولو بأخبار المؤمن الثقة حل أکله علما بأننا لم نرسل احدا للتأکد من صحة الذبح فی الشرکة المذکورة وما نقل إلیکم عنا لا أساس له من الصحة.

سؤال [163] هل یجوز أکل الدجاج إذا ذبح وسمی علی أول دجاجة فقط وأما باقی الدجاج فقط یذبح بالطریقة الإسلامیة من غیر ذکر التسمیة علی باقی الدجاج کما هو الحاصل عند أهل العامة، فما حکم باقی الدجاج من حیث الحلیة؟

بسمه تعالی؛ تحل الدجاجة الأُولی فقط التی سمی علیها وذبحت بالطریقة الشرعیة و أما باقی الدجاج الذی لم تذکر التسمیة علیه فهو میتة لا یحل أکله ولا بیعه.

سؤال [164] هل هناک أذکار واجبة أو مستحبة یتعین علی الذابح بأن یذکرها عند الذباحة وبعد الذباحة، وهل یجب بأن تکون السکین مصنوعة من الحدید؟

بسمه تعالی؛ یکفی تحقق الذبح الشرعی من الذابح، ومن شرائط الذبح: کون السکین من الحدید فی حال الاختیار، والاستیل المعروف من الحدید، واللّه العالم.

سؤال [165] لقد سمعت من أُناس یعیشون فی إیران أن فی بعض الأماکن

ص : 55

یکون الذبح للدجاج بالآلة ولیس الذی یذبح شخص مسلم، فهل هذا دجاج حلال؟

بسمه تعالی؛ ما سمعته صحیح، إلاّ أنه یشترط فی صحة الذبح التسمیة علی کل ذبیحة مع الشروط الأُخری، فإذا تحققت صح الذبح، وإلاّ فالمذبوح لا یجوز أکله ولا بیعه.

سؤال [166] من شروط الذباحة القبلة، ولدی عدة مسائل فی هذا الباب:

1 _ هل یخل انحراف الذبیحة عن القبلة ب_(45) درجة مثلاً؟

2 _ إذا رأیت الذابح وقد ذبح الشاة منحرفا عن القبلة شیئا ما، وهو غیر متعمد، فهل یجوز لی الأکل من هذه الذبیحة؟

3 _ ما هو حد الانحراف الذی لا یخل بالاستقبال للقبلة؟

بسمه تعالی؛ المهم فی الذبح أن تکون مقادیم الذبیحة نحو القبلة، والانحراف الیسیر لا یضر بصحة الذبح إذا صدق أن الحیوان موجه نحو القبلة.

سؤال [167] یکثر فی بلادنا من یشتغلون بالذباحة وصید الأسماک من أهل السنة، فهل تحل ذبائحهم وصیدهم لکونهم مسلمین فقط، علما أننا لا نعرف عنهم أی شیء، أم أنه یجب البحث لتحصیل الاطمئنان بهم فی تورعهم عن بیع المیتة؛ لما ذکرته من عدم معرفتنا عنهم أی شیء؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالأکل من ذبائحهم وصیدهم ما لم یعلم أنهم ترکوا التسمیة فی ذبائحهم، أو أخرجوا السمک میتا من الماء فی غیر الشبکة أو الحظیرة. ولا یحل من السمک إلاّ ما کان له فلس، واللّه العالم.

سؤال [168] شرکات وطنیة سعودیة متخصصة فی إنتاج الدواجن تقوم بالذبح آلیا، هل یجوز شراء وأکل هذه الدواجن إذ لا نعلم هل العمالة التی تقوم بالذبح

ص : 56

مسلمة أم لا؟ وهل یتم الاستقبال نحو القبلة أم لا؟ وهل تقوم العمالة بالتسمیة الشرعیة أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت الشرکة مسلمة وتبیع للمسلمین فلا بأس بالشراء والأکل، ولا یجب الفحص إلاّ إذا علم أنهم لا یراعون شرائط الذبح الشرعی، واللّه العالم.

سؤال [169] یوجد شرکة لغیر المسلمین تتعاطی تربیة الدواجن وذبحها، وکانت تجد صعوبة کبیرة فی بیع منتوجاتها المذبوحة فی الأسواق اللبنانیة، وخاصة فی المناطق الإسلامیة، حتّی جاء من یقول بأنه یشرف علی الذباحة وأعطاهم إجازة بذلک، مع العلم أن هذه الشرکة تقوم بذبح حوالی (000،80) طیرا یومیا، ممّا یتعذر علی أی شخص أن یحقق الإشراف الشرعی علی هکذا کمیة؛ لأن هذا العدد الضخم تتم ذباحته بواسطة مسالخ أُوتوماتکیة ولیست یدویة. بالرغم من ذلک کله أُعطیت شهادة وإجازة شرعیة بذلک، ففتحت الأسواق لهم ممّا أدّی إلی تدمیر المزارعین والتجار المسلمین؛ لعدم قدرتهم علی المنافسة؛ لأن الشرکة المنافسة رغم رأسمالها ودعایتها الضخمة لا تتورع أصلاً عن إدخال المحرمات من المیتة وغیرها فی تجارتها، ودفعها أموالاً للحصول علی هکذا إجازة.

السؤال:

فهل یجوز إعطاء هذه الشرکة أو الاستمرار فی إعطائها هکذا إجازة، ممّا ساعدها علی الاستقواء وضرب وتدمیر الحالة الاقتصادیة للتجار والمزارعین المسلمین، وعدم قدرتهم علی الاستمرار والمنافسة فی أعمالهم، وما یترتب علی ذلک من آثار اجتماعیة علی أوضاعهم المعیشیة؟

ص : 57

بسمه تعالی؛ إذا کان الذبح علی وفق الشروط الشرعیة المعتبرة فی الذبح فلا أثر لکونه منافسة للأسواق المحلیة، فالأسواق قائمة علی المنافسة، واللّه العالم.

سؤال [170] نحن طلبة الجامعة نأکل من المطعم وهو یقدم دجاج مذبوح فی البرازیل وفرنسا (المصدرین للدجاج)، ویکتب علیه ذبح علی الطریقة الاسلامیة وتؤکد حکومة الکویت أن الدجاج یذبح تحت إشراف لجان من القنصلیة الکویتیة فی هذین البلدین، فهل یجوز أکل هذا الدجاج؟

بسمه تعالی؛ إذا أخبر المستوردون فی دائرة استیراد الدجاج بأنهم مشرفون علی ذبح الدجاج المستورد وأنه مذکی شرعا وان الذابحین یراعون استقبال القبلة عند الذبح واحتمل صدقهم فلا بأس بالشراء والاکل، واللّه العالم.

الج_لود

سؤال [171] ما حکم الجلود التی تأتی من الدول الغیر الإسلامیة الغربیة وهل فرق بینها وبین الجلود التی من الصین أو الهند التی فیها عدد کثیر من المسلمین ویحتمل أن تکون من ذبائحهم؟

بسمه تعالی؛ ج 1 _ الجلود التی یؤتی بها من بلد سکّانه أکثرهم مسلمون محکوم بالتذکیة ولو کان ذلک البلد من دولة أکثر بلادها غیر مسلمین کالصین والهند _ وإن عُلم _ مثلاً _ أنّ الجلد مستوردٌ من الصین أو الهند ولکن لا یُعلم أنّه من أیّ بلد من بلدانهما فمحکوم بعدم التذکیة. ثمّ إنّ الحیوان الذی لم یحرز تذکیته إن کان مما ذکاته بالذبح أو النحر خاصة فمحکوم بالنجاسة أیضا، وإن کان ممّا یقبل التذکیة بالصید فمحکوم بالطهارة، ولا یجوز الصلاة فی المشکوک فی کلا قسمیه، واللّه العالم.

ص : 58

ج 2 _ إذا لم یُعلم أنّ الجلد من الحیوان أو من الجلود الصناعیة فمحکوم بالطهارة ویجوز الصلاة فیه، واللّه العالم.

سؤال [172] ما حکم الجلود المستوردة من الدول الکافرة إذا:

أ) کنت متأکدا من أن الجلود من تلک الدول؟

ب) هناک احتمال (ناشئ من سؤالی للمحلات التی تبیع تلک الجلود) أن تلک الدولة الکافرة تستورد بعض الجلود من الدول الاسلامیة؟

ج) کانت من حیوان ذو نفس سائلة، وهل یختلف الحکم إذا کان من نفس غیر سائلة؟

د) هل هناک فرق فی الحکم بالنسبة لما سبق بین أن یکون الجلد ملبوسا کالحذاء والحزام، وما یکون محمولاً کمحفظة النقود.

بسمه تعالی؛ أ) لا یجوز استعمالها فی المشروط بالطهارة والصلاة إلاّ إذا أخبر البائع المسلم الثقة بأنها من حیوان مأکول اللحم مذکی أو أحرز ذلک بوجه آخر معتبر، واللّه العالم.

ب) لا أثر لذلک الاحتمال إلاّ إذا أُحرز تذکیته بما ذکرناه سابقا، واللّه العالم.

ج) إذا کان الحیوان ذا جلد فلابد من إحراز تذکیته، نعم لو کان الحیوان بحریا فلا فائدة من إحراز تذکیته حیث لا یجوز الاکل من حیوان البحر إلاّ السمک الذی له فلس، واللّه العالم.

د) لا فرق بین المحمول وغیره، واللّه العالم.

الط_یور

سؤال [173] هناک أصناف من الطیور الأهلیة التی تقبل العیش والتکاثر بصورة

ص : 59

مستقلة کالراعبی (لا مثل الدجاج والبط التی لا تعیش فی الغالب إلاّ برعایة الإنسان) تأتی إلی البیوت وتعیش فیها فهل یجوز الاستیلاء علیها وتملکها مع احتمال کونها مملوکة للغیر؟

بسمه تعالی؛ یجوز تملکها والاستیلاء علیها لکن لو وجد مالکها وطالب بها یجب تسلیمها إلیه، واللّه العالم.

سؤال [174] ما هو حکم الطیور التی نصطادها ببندقیة الصید المعروفة فتقع میتة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الطلقات التی تصاد بها الطیور مدورة کما هو المتعارف فیما یسمی الیوم (بالصچم)، فلا یحل الحیوان المصاد بها إذا وقع میتا، وأما إذا وقع وبه حیاة وأمکن ذبحه فیحل مع ملاحظة الشروط المعتبرة فی تذکیة الطیور، واللّه العالم.

سؤال [175] هل یجوز أکل لحم الطاووس؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أکل لحم المسوخ، وهو من المسوخ، واللّه العالم.

ذک_اة الجن_ین

سؤال [176] الجنین ذکاته ذکاة أُمّه إذا خرج میتا من الأُم وکساه الشعر أو الوبر، فهل یقصد بذلک أنّ موته یستند إلی ذبح الأُم أم یشمل حالة القطع والیقین بأنّه میت قبل ذبح أُمّه؟

بسمه تعالی؛ إذا علم بموته قبل ذکاة أُمّه فهو میتة، وإنّما یحل أکله إذا لم یعلم بسبق موته علی موت أُمّه، واللّه العالم.

ص : 60

الل_حم والدج_اج

سؤال [177] هل یجب السؤال عن مصدر اللحم والدجاج علما بأن بلدنا تستورد اللحم والدجاج من دول الکفر أحیانا وهی متداولة کثیرا بالکویت، فما حکم الشراء منهم بدون السؤال؟ وهل یجب أن نسأل عن دیانة العمال؟

بسمه تعالی؛ إذا اشتریت من سوق المسلمین فلا بأس إلاّ إذا علمت أن اللحم أو الدجاج مستورد من دول الکفر ولم یفحص البائع أصلاً عن ذکاته، واللّه العالم.

سؤال [178] اللحوم المستوردة من البلدان غیر الاسلامیة إذا کتب علیها مذبوحة علی الطریقة الاسلامیة، هل یجوز أکلها بدون أن یطمئن المکلف بأن تلک الذبائح قد ذبحت وفق الشریعة الاسلامیة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أکلها فی فرض السؤال إذا لم تحرز تذکیتها والکتابة لا تؤثر فی إحراز التذکیة، واللّه العالم.

سؤال [179] یصلنا إلی السعودیة دجاج ذبح من دول غیر إسلامیة کالبرازیل ومکتوب علیه (حلال)، وکثیر من المطاعم تستخدم هذا الدجاج، فهل یجوز أکله؟ وعلی فرض الحرمة، هل یجب السؤال عن مصدر الدجاج عند الشراء من المطاعم؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الدجاج من بلد غیر إسلامی فلا یجوز ترتیب آثار المذکی علیه وإن کتب علیه عنوان الحلال، إلاّ إذا رآه تحت ید المسلم المبالی بالدین وهو یتصرف فیه ویرتب علیه آثار المذکی، واللّه العالم.

سؤال [180] نحن نعیش فی بلد إسلامی وعندنا لحوم ودجاج نستوردها من دول أجنبیة (غیر إسلامیة)، ولم یثبت لدینا تذکیة هذه اللحوم والدجاج ولکن البعض منها قد کتبت علیه عبارة (مذبوح علی الطریقة الإسلامیة)، فهل یجوز لنا

ص : 61

بیع وشراء وأکل هذه اللحوم؟

بسمه تعالی؛ لا بد فی حلیة الأکل من إحراز التذکیة، ولا أثر للعبارة المذکورة علی أکیاس الدجاج، واللّه العالم.

سؤال [181] إن بعض الناس یستدل علی جواز أکل اللحوم والدجاج المستوردة من دول غیر إسلامیة أن هذه اللحوم والدجاج تباع فی أسواق المسلمین، وقد قال الفقهاء: خذ من ید المسلم ولاتسأل، فما مدی صحة هذه المقولة؟

بسمه تعالی؛ سوق المسلمین أمارة علی التذکیة مع احتمال التذکیة، وأما مع العلم أو الاطمئنان بالخلاف فلا أمارة للسوق. نعم إذا کان البائع مسلما وأخبر بالتذکیة واحتمل صدقه فلابأس، واللّه العالم.

سؤال [182] إننی أعیش فی الأُردن والذبح بید أهل السنة، کیف العمل ونحن فی دولة مسلمة؟

بسمه تعالی؛ سوق المسلمین أمارة علی التذکیة، إلاّ إذا کان مجلوبا من بلاد الکفر أو یعلم أنه میتة، واللّه العالم.

سؤال [183] ما حکم ما یؤخذ من اللحم من سوق المسلمین أو من ید مسلم، من ناحیة الطهارة والنجاسة العرضیة فی خصوص ما علم بنجاسته حال الذبح، وذلک مثل اللحم المتصل بالرقبة والذی لاقی الدم حال الذبح وشک فی أن الذابح أو البائع المسلم قد طهره أو لا؟ وهل أماریة السوق تشمل هذا المورد للحکم بطهارته؟ وعلی فرض العدم، فهل تشمله الأدلة التی دلت علی أن غیبة المسلم من المطهرات أو لا؟ ومن ثمّ فهل یحکم فی مثل هذا المورد بالطهارة أم بالنجاسة؟

بسمه تعالی؛ سوق المسلمین أمارة علی التذکیة والحلیة، وأما الطهارة فإن

ص : 62

علم نجاسة اللحم عند الذبح فلا بد من إحراز طهارته، ولو بإخبار البائع أنه طهره بالتطهیر الشرعی واحتمل صدقه، واللّه العالم.

سؤال [184] هل اللحوم المعلبة من دول غیر إسلامیة ومکتوب علیها: (مذبوح علی الطریقة الإسلامیة) جائز تناولها؟

بسمه تعالی؛ لا اعتبار بالکتابة المذکورة علی علب هذه اللحوم، ویجب إحراز التذکیة الشرعیة إذا أُرید أکلها.

سؤال [185] ما حکم اللحوم التی تباع فی الدول الإسلامیة والمستوردة من الدول الکافرة المکتوب علیها عبارة (حلال) أو (ذبحت علی الطریقة الإسلامیة) أو (ذبحت حسب الشریعة الإسلامیة بإشراف ممثل من المملکة الإسلامیة) الفلانیة)؟

بسمه تعالی؛ مجرد الکتابة لا یکفی فی ثبوت التذکیة بل لابدّ من مراعاة ما ذکر فی الرسالة العملیة من طرق ثبوت التذکیة، واللّه العالم.

سؤال [186] حسب الفتاوی الشرعیة کما سمعنا، یجوز أخذ اللحوم والمأکولات من ید المسلم دون السؤال عن حلیتها أو حرمتها، هل إذا أخذ اللحوم دون السؤال عنها وأکلها وکان بالاصل غیر شرعیة هل ذلک یؤثر فی روحیة المؤمن أو نفسه؟

بسمه تعالی؛ المشتبه المحکوم بالحلیة شرعا لا أثر له إنما الاثر للعصیان، واللّه العالم.

سؤال [187] أنا من دولة مسلمة، فعند ذهابی لأی مطعم هناک أسأل عن الدجاج الموجود، فیقول لی المسؤول: إنه من هنا، أی من داخل الدولة، حیث إنه لیس لدی الیقین الکامل بصحة الذبح، فما حکم الأکل منه؟

بسمه تعالی؛ إذا احتمل صدقه ولم یکن کافرا جاز الأکل منه، واللّه العالم.

ص : 63

سؤال [188] أنا أعیش فی الکویت، فما هو حکم الأکل من المطاعم التی تقول: إن لحومها حلال، علی الرغم من أنها تأتی من الخارج (دول غیر إسلامیة)؟

بسمه تعالی؛ إذا أخبر صاحب المطعم أن اللحم مذکی، واحتمل صدقه بأن لم یکن متهما فی قوله، جاز الأکل منه، واللّه العالم.

سؤال [189] هل یجوز أکل اللحوم الترکیة المستوردة؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یحرز عدم التذکیة الشرعیة فلا بأس بذلک، واللّه العالم.

سؤال [190] من المعلوم أن اللحم المطروح فی أسواق المسلمین محکوم بالطهارة والحلیة ما لم یعلم الخلاف. والسؤال هنا: ماذا لو علمنا فعلاً بهذا الخلاف إلاّ أن علمنا هذا حصل بشکل إجمالی، أی مع علمنا التام بوجود المیتة فی هذه السوق المعینة من أسواق المسلمین، وأنها تباع من قبل المسلمین علی المسلمین، إلاّ أننا لا نستطیع التمییز بین الدکاکین التی تبیع المیتة وتلک التی تبیع اللحم المذکی. فهل هذا العلم الإجمالی یجعل اللحوم الموجودة فی هذه السوق فی حکم الشبهة المحصورة، وبذلک یکون حکمها الحرمة ما لم یعلم الخلاف؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت جمیع أطراف الشبهة مقدورة له فیجب الاجتناب عنه، نعم لو صرّح بعضهم بأنی أبیع من اللحم المذکی واحتمل صدقه، فیقبل قوله إذا لم یصرّح الآخرون بذلک، واللّه العالم.

سؤال [191] ما هو حکم الدجاج واللحوم المستوردة من الدول غیر الإسلامیة، والمکتوب علیها بأنها قد ذبحت علی وفق الشریعة الإسلامیة، فهل یحکم بحلیتها بمجرد تلک العبارات، أو أن هناک ضوابط شرعیة تحکم علی مثل ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا اعتبار بالعبارة المذکورة، ولا بد من إحراز التذکیة ولو کان الإحراز بإخبار البائع المسلم بالتذکیة واحتمل صدقه، واللّه العالم.

ص : 64

سؤال [192] یجوز الأکل من سوق المسلمین، ما المقصود بالسوق (فی هذا المورد)؟ وهل ینطبق حکم جواز الأکل فی حالة کونی أعرف یقینا وجود ذبائح علی غیر الطریقة الشرعیة فی الأسواق؟ وقد لا أعرف یقینا الحل الذی منه وإنما شاک فی ذلک؟

بسمه تعالی؛ المراد من السوق هو ما یکون الباعة فیه من المسلمین، وفی حال العلم الإجمالی بوجود ذبائح غیر مذکاة لا یجوز الشراء إلاّ بعد إخبار البائع المسلم بأن ما بیده من اللحم مذکی، وان لم یعلم خلافه، واللّه العالم.

سؤال [193] انتشرت فی السنوات الأخیرة المطاعم الأمیرکیة والغربیة فی بلادنا الإسلامیة، وهذه المطاعم أمیرکیة، فما حکم دخول هذه المطاعم فی بلادنا الإسلامیة والأکل منها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الأکل من أی طعام مشتمل علی اللحم فی هذا المطاعم؛ لعدم إحراز التذکیة. کما لا یجوز شراء أی شیء من هذه المطاعم بنحو یوجب تقویة أصحابها وتسلطهم علی بلاد المسلمین، واللّه المؤید للصواب.

سؤال [194] فی صحیحة فضیل وزرارة ومحمد بن مسلم، سألوا الإمام الباقر علیه السلام فی شراء اللحوم من الأسواق ولا یدری ما صنع القصابون، فقال علیه السلام : «کل إذا کان ذلک فی سوق المسلمین، ولا تسأل عنه»(1)، فهذه قاعدة سوق المسلمین. فهل یمکننا تطبیق هذه القاعدة علی أسواقنا المتواجدة حالیا فی دولنا الإسلامیة، حتّی لو کانت هذه الدول لا تطبق الشریعة الاسلامیة بالشکل المطلوب، ومع وجود الکثیر من المطاعم التی لاتهتم بجلب اللحوم الإسلامیة؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بشراء اللحم من البائع المسلم، من غیر حاجة إلی

ص : 65


1- (1) وسائل الشیعة 24 : 70، الباب 29 من أبواب الذبائح، الحدیث 1.

الفحص عن تذکیته، إلاّ إذا اطمأن المشتری أن ما یبیعه لیس مذکی فإنه لا یجوز الشراء فی الفرض، واللّه العالم.

سؤال [195] هل یجوز الأکل من ید الکتابی (المسیحی) إذا لم یحتوِ الطعام علی محرم، کلحوم الخنزیر؟

بسمه تعالی؛ إذا لم تعلم مباشرة الکتابی للطعام بنجاسة عرضیة فهو محکوم بالطهارة. هذا غیر اللحوم، وأما اللحوم والشحوم فلا یجوز أکلها، واللّه العالم.

سؤال [196] أود أن أسأل سماحتکم عن کیفیة التأکد من المطاعم الموجودة عندنا من ناحیة الثقة فیها، خصوصا أن بعض المطاعم الموجودة عندنا فی القطیف وأصحابها من البلد یستوردون اللحوم من الخارج، وهذه المطاعم غیر موثوق فیها. فسؤالی باختصار: کیف أتاکد من أی مطعم أُرید أن آکل منه، سواء فی القطیف أو خارجها من المدن المجاورة، مع العلم أن بعض هذه المطاعم یمتلکها إخواننا السنة خارج القطیف، ویستوردون اللحم من الخارج؟

فهل یمکننی سؤالهم عن اللحم فقط محلی أو خارجی وإذا حصل الاطمئنان آکل، أم کیف أتاکد؟ هذا هو سؤالی، أفتونا فیه.

بسمه تعالی؛ إذا لم تعلم أن اللحم المقدم للزبائن فی المطاعم الموجودة فی بلاد المسلمین مجلوب من بلاد الکفر أو غیر مذکی أو غیر مأکول اللحم، فهو محکوم بالحلیة شرعا، إلاّ أن الاحتیاط حسن فی کل الأُمور، واللّه العالم.

سؤال [197] یفتی علماؤنا _ حفظهم اللّه تعالی _ بأن اللحم المأخوذ من ید المسلم محکوم بالطهارة والحلیة، وکذلک المأخوذ من أسواق المسلمین. وسؤالنا هو: ماذا لو رأینا سوقا من أسواق المسلمین علی النحو الآتی:

أ) أن اللحوم المجلوبة من الدول الکافرة متوفرة فیه بشکل کبیر؟

ص : 66

ب) أن مسألة تذکیة اللحوم لیست محل اهتمام من قبل المسلمین فی هذه السوق، حیث نری الکثیر منهم یتبادلون بیعها وشراءها ویقبلون علی أکلها دون أن یُولوا مسألة التذکیة أی اهتمام؟

ج) أن اللحوم المجلوبة من الدول الکافرة أرخص ثمنا من اللحوم المذبوحة داخل البلد الإسلامی، ممّا یشجع ویغری أصحاب المطاعم بالتعامل مع تلک اللحوم المجلوبة من الدول الکافرة؟

د) أن الدول الکافرة التی یتم جلب اللحوم منها کثیرة، قد یصل عددها إلی عشر دول أو أکثر ممّا یضعف الوثوق بوجود مراقبة للذبح من قبل بعض الدول الإسلامیة؟

فهل نستطیع شراء وأکل اللحوم من هذه السوق دون أی سؤال، باعتبار أنها من أسواق المسلمین؟

بسمه تعالی؛ إذا أخبر بائع اللحم بأنه مذکی بتذکیة شرعیة واحتمل صدقه، جاز شراؤه وأکله. وما لم یحرز أنه مجلوب من بلاد الکفر فهو إما من نفس بلد المسلم أو من بلاد إسلامیة أُخری، فلا حاجة إلی السؤال من البائع، مع احتمال کون اللحم مذکی. ولا یدور الأمر مدار الوثوق وعدمه، مع ما ذکرناه، واللّه العالم.

سؤال [198] هل یجوز أکل اللحم المعلب، علما أنهم یقولون: إنه لحم إسلامی؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أکل اللحم إلاّ إذا أُحرز أنه مذکی شرعا، سواء فی بلدک أو بلد آخر، واللّه العالم.

سؤال [199] یدعی بعض الناس حرمة اللحوم المباعة فی بعض المحلات فی بلدنا الذی هو أحد البلدان الإسلامیة، حیث یرجعون سبب الحرمة فی کون ذلک

ص : 67

المطعم یحمل اسما أجنبیا. هل یجوز الأکل من المطاعم التی تضع عبارة (حلال) علی جمیع محلاتها، أعنی هل یحصل الاطمئنان فی التی لم یذکر أنها تدعم (إسرائیل)؟

بسمه تعالی؛ إذا کان صاحب المطعم والمباشرون لطبخ الطعام وتقدیمه من المسلمین فلا بأس بالأکل فی مثل هذه المطاعم، واللّه العالم.

سؤال [200] هل یجوز لنا أن نشتری اللحم من البائع الکافر إذا کنّا مطمئنّین بإخباره بکونه مذبوحا علی الشریعة الإسلامیة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الکافر یعلم شرائط الذبح عند المسلمین، من وجوب التسمیة والاستقبال وکون الذابح مسلما، فلا بأس بالشراء منه. إلاّ أنه کیف یحصل الاطمئنان من قول الکافر الذی لا یؤمن باللّه ولا بالیوم الآخر، واللّه العالم.

سؤال [201] ما حکم الأکل من المطاعم الأمیرکیة المشهورة فی البلد؟ وهل یجب أن نسألها عن لحومها، مع العلم أنها فی بلد إسلامی؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أکل اللحم فیها إذا لم یحرز تذکیتها، بأن لم یحرز أنهم اشتروا من سوق المسلمین. وکذا لا یجوز أکل غیرها إذا علم تنجسها، واللّه العالم.

سؤال [202] هل یجوز بیع اللحوم الغیر مذکاة شرعیا علی مستحلیها أو علی المسلمین، مع إعلامهم بأنها غیر مذکاة تذکیة شرعیة؟

بسمه تعالی؛ یجوز بیع المیتة المختلطة المشتبهة مذکاة بغیره لمن یستحلها ولا یجوز بیعها خالصا، نعم لا بأس ببیعها للکافر صوریا لأجل استنقاذ المال، واللّه العالم.

سؤال [203] هل یجوز تقدیم أو نقل أو طبخ اللحم الغیر مذکی لمن یستحل أکله من المسلمین، وغیر المسلمین من الکفار والکتابیین؟

ص : 68

بسمه تعالی؛ إذا کان غیر المذکی من محلل الأکل فلا بأس بالتقدیم والطبخ لغیر المسلم، ولا یجوز أخذ الأُجرة علی هذا العمل، إلاّ بقصد الاستنقاذ. أما الخنزیر فلا یجوز تقدیمه ولا طبخه حتّی للکافر، وکذا لا یجوز التقدیم والطبخ للمسلم علی الأحوط، واللّه العالم.

سؤال [204] أعیش فی أحد البلدان الإسلامیة، وأعلم یقینا أن قسما کبیرا من اللحوم التی تباع فی هذا هی لحوم مجلوبة من بلدان غیر إسلامیة، إلاّ أننی لا أستطیع التمییز بین الدکاکین التی تستخدم اللحوم المذبوحة فی بلدی، وتلک التی تستخدم اللحوم المجلوبة من بلاد الکفر. کما أننی فی أحیان کثیرة أجد نفسی لا أثق فی إخبار البائع عندما یخبرنی بأن اللحوم التی یبیعها هی من لحوم هذا البلد، بل أظن ظنا کثیرا بأنها مجلوبة من بلاد الکفر، وذلک للأسباب الآتیة.

1) رخص ثمنها.

2) معرفتی التامة بوجودها بکمیات کبیرة فی هذه السوق وأن محلات کثیرة تبیعها.

3) ما یظهر علیه البائعون من عدم الالتزام الدینی.

4) اکتشافنا لبعض الدکاکین التی فیها اللحوم المجلوبة من بلاد الکفر علی أنها مذبوحة داخل البلد. وبناء علی ذلک، فما هی وظیفتی الشرعیة عند رغبتی فی الشراء من هذه المحلات، هل أستطیع الشراء من أی محل باعتبار أننی فی بلد إسلامی، رغم کل ما هو مفروض فی هذا السؤال؟

بسمه تعالی؛ إذا اشتریت من مسلم وأخبر أن اللحم مذبوح بالبلد واحتملت صدقه من دون اطمئنان بکذبه فلا بأس بالشراء والأکل، ومع الاطمئنان بالکذب فلا یجوز، واللّه العالم.

ص : 69

سؤال [205] لو سمحتم، نحن فی «الخلیج» وباعتبارها دول إسلامیة هل من المفروض علینا السؤال إذا ذهبنا إلی مطعم عن اللحم والدجاج: من أین أو أی نوع هو...؟

کنا نأکل من مطعم علی أن الدجاج الذی یستعمله هو دجاج بلدی (نتافة دجاج)، وبعد أشهر اتضح لنا عن طریق أحد الإخوة عندما سأل صاحب المطعم عن الدجاج، فقال له صاحب المطعم: إن الدجاج هو دجاج وطنی... ومن النتافة، ثم أخبرنا بذلک. فما هو حکم أکل هذا الدجاج، علما بأنا سمعنا من أحد الإخوة أن الدجاج یذبح بالآلة، فما هو حکم أکله؟ وماذا علینا أن نفعل إذا کان الدجاج حراما...؟ ماذا یترتب علی العمل؟

بسمه تعالی؛ حسب اطلاعی أکثر اللحوم مستوردة فی السعودیة ولا یجوز أکلها إلاّ إذا أُحرز أنها مذکاة شرعا وإذا أخبر البائع المسلم أن الدجاج مثلاً مذکی شرعا واحتمل صدقه، فلا بأس بأکله، واللّه العالم.

سؤال [206] ما هو حکم تناول اللحوم والدجاج المستوردة التی تباع بالمطاعم، کاللحوم الاسترالیة والبرازیلیة والفرنسیة، وغیرها من اللحوم والدجاج أیضا، مع العلم بأن هذه المطاعم بعضها مطاعم عربیة والبعض الآخر مطاعم أجنبیة موجودة فی بلدنا العربی الکویت، مثل (کنتاکی) و(بیتزاهت) وغیرها؟

بسمه تعالی؛ لا بد فی حلیة اللحم من إحراز تذکیته، ولا یجوز أکل مشکوک التذکیة، واللّه العالم.

سؤال [207] هل یجوز أکل وبیع اللحوم المستوردة من الهند، علما بأن هذا البلد هو عبارة عن مزیج من المسلمین ومن الکفار؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أکل غیر المذکی ولا مشکوک التذکیة، کما لا یجوز لبسه فی الصلاة، واللّه العالم.

ص : 70

سؤال [208] أنا أسکن فی دولة غیر إسلامیة، ولنا الآن (4) سنوات تقریبا ونحن _ وللّه الحمد _ محافظون علی أکلنا ولا نشتری شیئا إلاّ بعد أن نقرأ ما علی العلبة لکی نطمئن بأنها لا یوجد بها أی شیء من المحرمات، ولکن قبل أیام شریت لنا free fat dressinGوهذا الشیء خاص إلی السلطات، وهو مثل الروب (الزبادی) نضعه علی السلطة، ولما بدأت الأکل لم یعجبنی طعمه وحاولت أن أنثر الجزء الموجود علیه ولکن لم أنثره کله. ووضعت نوعیة أُخری من الصلصة علی السلطة فی نفس الوعاء لکن بجانب آخر، وصرت آکل من الجانب الآخر، وما زلت أشتم رائحته الکریهة وأنی آکل وبعض الأحیان آکل من الجانب الأول لحفظ النعمة أولاً، وثانیا مجاملة إلی الضیفة إن کانت معی؛ لأنها هی تأکل ولا بد أن آکل معها حتّی تنتهی من أکلها، علما بأنها غیر مسلمة. وفی النهایة انتبهت إلی العلبة واضعین علیها علامة علی جنب (bacon with)، أی مع لحم الخنزیر مملح أو مقدد، وقرأت المحتویات ولم یذکروا أی شیء عن لحم الخنزیر، فما الحکم؟ وماذا یجب علی أن أعمله لکی أُطهر نفسی من هذا ومن مفعوله علی، علما بأنی أسمع دائما بأن من یأکل الحرام لم ینل شفاعة آل البیت علیهم السلام ... وأنا قلق جدا جدا من هذا الشیء، أُرید أن أعمل أی شیء لکی یخرج مفعوله من جسمی؟

بسمه تعالی؛ لا تأکل من هذا الطعام فی المستقبل؛ لأنه محرم، ولا من کل مشتبه تقوم الحجة علی حرمته وإن شاء اللّه تنال شفاعة محمد وأهل بیته إذا حافظت علی دینک، خاصة وأنت فی بلاد الکفر، واللّه المعین والمسدد.

سؤال [209] أنا مقیم فی بلاد إسلامیة وأدخل إلی المطاعم وآکل من دون أن أسأل عن اللحوم هل هی ذبحت علی الطریقة الإسلامیة أم لا، بحکم أنی فی بلاد

ص : 71

إسلامیة هل هناک إشکال بالنسبة لی أم لا، (أُرید التفصیل فی ذلک)؟ وهل الحکم نفسه یکون عندما أکون فی بلاد غیر إسلامیة؟ وشکرا.

بسمه تعالی؛ إذا لم تعلم أنّ اللحم الموجود فی المطاعم فی بلاد المسلمین مجلوب من بلاد الکفر أو غیر مذکی أو غیر مأکول اللحم، فهو محکوم بالحلیة شرعا، واللّه العالم.

سؤال [210] هل یجوز الأکل من مطعم یعمل به هندوس أو مسیحیون أو أشخاص من غیر المسلمین، وإن کانت اللحوم حلالاً؟ وهل یجب السؤال عن حلیة هذا اللحم، من صاحب المطعم أم لا، وإن کنا فی بلد مسلم؟

بسمه تعالی؛ إذا کان اللحم حلالاً کما فرض، فلا بأس بالأکل فی المطعم المذکور وإذا لم یتنجس الطعام بملاقاة أیدی الهندوس أو نجاسة أُخری عارضة. ولا یجب السؤال عن اللحم إذا کان صاحب المطعم مسلما، وکان تقدیم الطعام للمسلمین للأکل، واللّه العالم.

سؤال [211] ما هو حکم العمل فی نقل (البیتزا) pittz للمطاعم، مع إمکان احتوائها علی لحم الخنزیر فی الدول الأجنبیة التی تستحل أکله؟

بسمه تعالی؛ إذا کان من المعلوم أن فی البیتزا لحم الخنزیر فلا یجوز العمل علی نقلها من مکان إلی مکان آخر، کما لا یجوز أخذ الأُجرة علی العمل المفروض. نعم، لا بأس بنقل الطعام إذا لم یعلم اشتماله علی شحم الخنزیر، فلا بأس بأخذ الأُجرة حینئذ، واللّه العالم.

ص : 72

لح_م الأرن_ب

سؤال [212] ما هی علة تحریم أکل لحم الأرنب؟

ما هو حکم أکل لحم الحوت والدلفین؟

بسمه تعالی؛ علة تحریم أکل لحم الأرنب کونه من المسوخات، وکل ممسوخ یحرم أکله، واللّه العالم.

لا یؤکل من حیوان البحر إلاّ السمک ذات الفلس، ویستثنی من حرمة أکل حیوان البحر الربیثا، واللّه العالم.

الش_ک فی التذک_یة

سؤال [213] إذا کان الحیوان مرددا بین المذکی وغیره فنجری استصحاب عدم التذکیة، فهل یثبت المیتة أم لا؟

بسمه تعالی؛ بالنسبة لما یذبح أو ینحر استصحاب عدم وقوع التذکیة علیه إلی حین موته یثبت به عنوان المیتة وتترتب علیه آثارها، واللّه العالم.

قت_ل الحی_وانات

سؤال [214] هل سلب النملة رزقها یعتبر ظلما، وهل قتلها أیضا وهی خارجة لطلب الرزق یعتبر أیضا ظلما؟ وإذا کان وجودها (بکثرة) یعتبر أمرا مزعجا وکثرتها تؤدی إلی خسائر جمّة عندئذ هل یعتبر قتلها ظلما؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بقتل النملة، نعم قتل الحیوان بإحراقه أو بحبسه حتّی یموت جوعا أو عطشا غیر جائز، أو أُهدی إلی الغیر لیأکله، واللّه العالم.

سؤال [215] ما حکم من قتل هرا فی حالة غضب وقد قتله بعد أن حصل منه

ص : 73

الحرج من وسخه أو عبث؟

بسمه تعالی؛ المحرم هو حبس الحیوان تجویعا وتعذیبا له حتی یموت وأما قتله فلا یحرم، واللّه العالم.

سؤال [216] هل یجوز قتل الکلب المؤذی الذی یهجم علی الناس المارة؟

بسمه تعالی؛ نعم، یجوز ذلک، واللّه العالم.

* * *

ص : 74

الأطع_مة والأش_ربة

اشارة

سؤال [217] الأُم والأب لیسا مسلمین هل یجوز الأکل معهم والمعاملة معهم کسائر المعاملات مع المسلمین؟

بسمه تعالی؛ إذا کانا کتابیین ولم یعلم نجاستهما ولا نجاسة طعامهما فلا بأس بالأکل معهما. نعم لا یجوز أکل اللحم إلاّ بعد إحراز تذکیته، واللّه العالم.

سؤال [218] هل یجوز للمسلم طبخ غیر المذکی علما أنّه لا علاقة له بالبیع والتقدیم؟

بسمه تعالی؛ لا مانع منه إذا کان یُقدم للکفار خاصة، واللّه العالم.

سؤال [219] ما هو حکم تقدیم الطعام النجس (غیر المذکی) لغیر مستحلیه؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک، واللّه العالم.

سؤال [220] هل یجوز إطعام الطفل الصغیر غیر المکلف الحلیب المتنجس واللحم غیر المذکی أو المشکوک فی تذکیته؟

بسمه تعالی؛ لا بأس به، واللّه العالم.

سؤال [221] بعض الطائرات تقدم بعض المأکولات التی لا أعرفها أصلاً ولا أعرف أنها حلال أم حرام، فهل لی أکلها أم لابد من التأکد منها؟

بسمه تعالی؛ إذا کان من اللحوم المستوردة من بلاد الکفر فلا یجوز أکلها،

ص : 75

وإذا لم تکن من اللحوم أو الشحوم فما لم یعلم حرمته أو نجاسته فلا بأس بأکله، واللّه العالم.

سؤال [222] هل الأکل عند شخص لا یخمس یضر من الناحیة الأخلاقیة وعند التزاحم هل أستجیب لدعوة المؤمن أو أمتنع اجتنابا عن أکل ما عنده إذا کان لا یخمس؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالأکل عند من لا یخمس، واللّه العالم.

سؤال [223] هل یجوز إلقاء بعض من الطعام الزائد فی القمامة علما بأنها لا تؤکل فی بعض الاحیان؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یکن الطعام مرغوبا لأحد ولم یکن خبزا جاز وضعه فی القمامة، واللّه العالم.

سؤال [224] ما حکم الأکل من بیت مَن دَخْلُ صاحبه من بیع أشرطة الأغانی وغیرها من المحرمات؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالأکل فی بیته، واللّه العالم.

سؤال [225] هل یجوز أکل البصل المحروق قلیل منه أو الخبز المحروق کذلک قلیل منه؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بأکلهما، واللّه العالم.

سؤال [226] هل یجوز الأکل فی بیت من یتیقن الانسان بأن جزءا بسیطا جدا من أموالهم مختلط بمال بیع الخمر والخنزیر ولا یخمسون علی کل حال؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالاکل ما لم یعلم أن الطعام بعینه حرام، واللّه العالم.

سؤال [227] یذکر السید الخوئی قدس سره فی المسائل المنتخبة هذا العنوان (آداب الأکل والشراب) فهل تعنی هذه العبارة (مستحبات الأکل والشرب) بمعنی أن

ص : 76

کلمة آداب مساویة لمستحبات... وبالتالی علی فرض المساواة هل هذه المستحبات للاکل والشرب ثابتة بنظره الشریف واقعا أم لا؟ أو تعتمد علی التسامح فی أدلة السنن؟ وعلی هذا الأخیر کلما قال السید الخوئی قدس سره یستحب کذا... ویستحب فی المولود کذا فإنه لیس بمستحب واقعا بل مبنی علی التسامح؟

بسمه تعالی؛ عنوان الآداب لا یدل علی ثبوت الاستحباب فی نظره الشریف نعم یؤتی بها برجاء المطلوبیة، واللّه العالم.

سؤال [228] الطبیب الذی بطبیعة شغله کموظف حکومی کان علیه الاختلاط مع الأطباء الهندوس وغیر المسلمین الذین استخدمتهم الدولة الإسلامیة آنذاک لسد الفراغ وان یجالسهم فی أوقات تناول الشای والاستراحة ویحدث أن یقدم له کأس من الماء أو شیء من المأکول قد لا مسه الطبیب الغیر المسلم وکان الاجتناب عن الکأس یولد حرجا. وکذا إذا نزل هذا الطبیب ضیفا فی قریة علی آخر هندوسی لطبیعة المهنة فإذا قدم له شیئا لآداب الضیافة، فما حکم تناوله من حیث النجاسة والطهارة؟ وهل فی مراعاة الضیافة وطبیعة المهنة والصداقة له تأثیر فی طهارة الإناء أم لا؟ وماذا یجب علیه حتی لا یقع فی عسر شرعی؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بتناول المأکول والمشروب إن لم یعلم تنجسهما ومع علمه بذلک فلا یجوز تناولهما إلاّ بعد تطهیرهما إذا أمکن التطهیر، واللّه العالم.

سؤال [229] ما معنی البرکة التی تتردد علی الألسن سواء کانت فی المال أو فی الطعام، وهل مصدرها الروایات؟

بسمه تعالی؛ البرکة فی المال أو الطعام بمعنی النمو والصحة والخیر وقد دل علیه القرآن فی قوله تعالی «لَئِن شَکَرْتُمْ لأَزِیدَنَّکُمْ»(1)، واللّه العالم.

ص : 77


1- (1) سورة إبراهیم: الآیة 7.

سؤال [230] أُصبت بمرض السکر، فهل یجوز لی أکل المأکولات التی تساعد علی ارتفاع نسبة السکر فی الدم؟

بسمه تعالی؛ المؤمن لا یقدم علی إضرار نفسه وحرمانها عن الصحة والسلامة، واللّه العالم.

سؤال [231] هل یجوز سقی أو إطعام الأطفال الأشیاء المتنجسة؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بإطعام الأطفال غیر البالغین الطعام المتنجس، إلاّ أنه لا ینبغی للأب فعل ذلک؛ لما یحتمل فیه من الأثر الوضعی علی الأولاد، واللّه العالم.

سؤال [232] الأکل فی المطاعم، هل یجب السؤال عن أنواع اللحوم؟

بسمه تعالی؛ إذا کان المطعم للمسلمین، والعاملون فیه کلهم من المسلمین، فلا حاجة إلی السؤال. نعم، إذا کان بعض العاملین فی المطعم من غیر المسلمین وجب السؤال، واللّه العالم.

سؤال [233] شخص لا ینجب الأولاد بسبب عدم الإخصاب، وقد وصف له لعلاج تلک الحالة بتناول بعض أنواع الدیدان، فهل یجوز له أکلها؟ وما هو الحکم لو کان ذلک الشخص مطمئنا وواثقا بالشفاء؟ وهل یختلف الحکم لو اقتصر الشفاء من بعض الأمراض بتناول بعض المأکولات المحرمة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان عدم الإنجاب لمرض، وتوقف علاجه علی تناول بعض الأشیاء المحرمة بنحو الانحصار، جاز له تناولها. وإن لم یکن مریضا، فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [234] هل یجوز شراء الحلویات والمعجنات من محلات المسیحیین، علما أنهم یخبروننا بعدم احتوائها علی دهن الخنزیر ومادة الجیلاتین؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بشراء المذکورات من محلات الکتابیین إذا لم یحصل وثوق باحتوائها علی المحرّم، کشحم الخنزیر وغیر المأکول، واللّه العالم.

ص : 78

سؤال [235] ما حکم أکل الضب؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أکل الضب، واللّه العالم.

سؤال [236] ما حکم شراء المشروبات الغازیة التی تباع وهی من بعض دول الأجانب عبوات البیبسی والکوکاکولا المکتوب علیها بالإنکلیزیة المعروفین بعدائهم للمسلمین؟

بسمه تعالی؛ الشرکات التی تعین بعائداتها أعداء الدین والمسلمین لا یجوز التعامل بشراء أو استعمال منتجاتها، واللّه العالم.

سؤال [237] ما حکم تناول مرقة ماجی المحضرة من الدجاج وأشیاء أُخری؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یعلم أنه فیها محرم الأکل فلا بأس بأکلها، واللّه العالم.

سؤال [238] هل یمکن اعتبار میاه الصرف الصحی (المجاری) طاهرة، وذلک بعد تنقیتها بحیث تعادل فی جودتها المیاه الجوفیة أو میاه الشرب؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت نجسة قبلاً تطهر بالتنقیة من الجراثیم والشوائب، نعم إذا اتصلت بالکر الطاهر طهرت، واللّه العالم.

سؤال [239] وطئ رجل بقرة کانت لأبیه ولا یعلم حرمة ذلک العمل ثم علم بذلک فی حین أن أباه قد باع تلک البقرة مع أنه بقی بعض المواد الاصلیة من تلک البقرة فیما بأیدیهم من الدهن والجبن وغیر ذلک فما هو وظیفة هذا الرجل علما بأنه یمکن الافصاح عن عمله؟

بسمه تعالی؛ یجب علی الشخص المزبور تحصیل تلک البقرة ممن وجدها بیده وان کان ذلک بصورة الشراء وذبح تلک البقرة وحرقها وما بقی من موادها من الدهن والجبن وغیر ذلک فلا یجوز أکله ویجب علی الشخص المزبور إتلافه إذا تمکن من ذلک، واللّه العالم.

ص : 79

سؤال [240] ذکرتم أن الحیوان الموطوء من قبل الانسان یذبح ثم یحرق ویدفن، فهل أن الذبح والحرق والدفن واجب شرعا أم یکفی القتل بأی شکل ولو بالسم ثم إلقائه فی مکان بعید وعلی فرض أن الذبح واجب ولا یکفی کیفما کان فهل یجب الذبح الشرعی أی مع التسمیة والتوجیه إلی القبلة والذبح بالحدید، وما هو الحکم لو خیف مع الذبح انفضاح الأمر فهل یجوز إعطاء الحیوان السم ثم ذبحه قبل الموت أو بعده وهل یکفی فی الاحراق المسمی أم لابد من حرقه حتی من الداخل؟

بسمه تعالی؛ لابد من الاقتصار علی مورد النص وهو الذبح والاحراق مع مراعاة الشروط الشرعیة فی الذبح، ولا بأس بإعطائه السم ثم ذبحه قبل موته ولابد من تحقق ما یصدق علیه الاحراق، واللّه العالم.

سؤال [241] لو سافر المکلف إلی بلاد نصفها مسلمون ونصفها کفار، هل عندما یلتقی مع أحد الأفراد یتعامل معه معاملة المسلم أم لا؟ وهل یجب سؤاله عن ذلک؟

بسمه تعالی؛ أما من حیث الطهارة فیبنی علی الطهارة، وأما من حیث ذبیحته فلا تحل له ما لم یحرز أنه مسلم، واللّه العالم.

سؤال [242] بلاد مسلمة یوجد فیها عدد کبیر من العمال الکفار فعندما یتعامل المسلم مع بعض هؤلاء یحتمل احتمالاً قویا أن یکون کافرا هل یجب سؤاله؟ وإن لم یجب هل یتعامل معه معاملة المسلم أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا أحرز أن العامل أجنبی من بلد لا یغلب علیها المسلمون فحکمه من جهة الطهارة هو الطهارة لکن لا تحل ذبیحته وإذا احتمل کون العامل من بلده التی أغلبها من المسلمین حلت ذبیحته، واللّه العالم.

ص : 80

الاجب_ان والانف_حة

سؤال [243] کثر الکلام حول «جبنة کرافت» باحتوائها من الخنزیر فهل ثبت لدیکم باحتوائها من الخنزیر؟

بسمه تعالی؛ إذا أحرز أنّه مشتمل علی شیء ما غیر مأکول اللحم أو من المیتة فلا یجوز أکله، واللّه العالم.

سؤال [244] الاجبان الموجودة فی الغرب إن علمنا باشتمالها علی أنفحة العجل أو الجدی أو أنزیم حیوانی فهل یجوز أکلها؟

بسمه تعالی؛ إن علم أن فیه شیئا من المیتة فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [245] هل یجوز أکل الاجبان المستوردة من الدول الکفارة إذا کانت:

أ) تحتوی علی أنفحة العجل؟

ب) الانفحة مشکوکة بین أن تکون من العجل أو تکون صناعیة؟

بسمه تعالی؛ أ) إذا کانت الانفحة من العجل کما فرضتم فی السؤال فلا بأس بذلک، واللّه العالم.

ب) لا بأس بها علی التقدیر إذا لم یحرز نجاسة الصناعیة منها، واللّه العالم.

سؤال [246] ورد فی المسائل المنتخبة (... إلاّ أنه یجب غسل ظاهر الأنفحة لملاقاتها أجزاء المیت مع الرطوبة).

أ) فهل یفهم من العبارة أن الأنفحة عند إخراجها من المیتة حتماً ویقینا تکون قد تنجست، ولذا ذکر أنّه یجب غسل ظاهرها.

ب) وهل یجوز أکل الأجبان المحتویة علی الأنفحة من البلاد الأجنبیة ونحن لا نعلم هل تم تطهیرها أم لا؟ وهل احتمال التطهیر یکفی أم لابد من العلم؟

بسمه تعالی؛ أ) نعم، یجب غسل ظاهرها للعلم بملاقاتها للاجزاء النجسة مع

ص : 81

الرطوبة المسریة الموجبة للنجاسة، واللّه العالم.

ب) إذا احتمل طهارتها ولو بإخراجها من المذکی جاز أکل الجبن، واللّه العالم.

سؤال [247] کثر الکلام بشأن جبن الکرافت، فهل هو حرام فی نظرکم الشریف أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا کان مشتملاً علی شیء من أجزاء الخنزیر، کما هو المشهور، فیحرم أکله، واللّه العالم.

سؤال [248] ما حکم الأجبان المصنوعة من منفحة العجل والمصنوعة فی اسبانیا مثلاً؟

بسمه تعالی؛ إذا أحرز غسل ظاهر الأنفحة فلا بأس بأکل الجبن المصنوع من أنفحة العجل، واللّه العالم.

سؤال [249] ما هو حکم أکل وبیع الأنفحة المضافة إلی الاجبان؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت الأنفحة مأخوذة من حیوان محلل الأکل وغسل ظاهرها فلا بأس ببیعها وأکل الأجبان المحتویة علیها، واللّه العالم.

سؤال [250] ما حکم أکل السمک المنتشر عند الناس، المعروف باسم «الصافی»؟

بسمه تعالی؛ الأسماک إذا کان لها فلس حل أکلها إذا أُخرجت من الماء حیة وماتت خارج الماء، والذی نعرفه عن سمک الصافی أنه له فلس، واللّه العالم.

سؤال [251] هل یجوز أکل الجبن المصنوع فی الدول الغیر إسلامیة، فی حالة عدم الجواز هل یعد نجسا؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یعلم ملاقاته مع المیتة فلا بأس، وأما إذا علم ملاقاته مع

ص : 82

المیتة ولم یحرز تطهیره فلا یجوز أکله ویحکم بنجاسته أیضا، واللّه العالم.

سؤال [252] ما حکم الأجبان التی بها منفحة عجل والمصنوعة خارج بلاد المسلمین، کإسبانیا مثلاً، وکذلک الزبدة المصنوعة خارجا؟ هل یحکم علی الثیاب بالنجاسة عند غسلها بالماء قبل الاغتسال لغسل الجنابة (بعد الاحتلام)؟ وکذلک العکس غسل الثیاب بعد الغسل، هل یحکم علی الجسم بالنجاسة؟ هل لابد من إخراج المادة التی تکون مثل شیء ثقیل فی مجری البول بعد الاحتلام، أم یکفی التبول لمرة واحدة، ثم الاغتسال؟ والسلام علیکم.

بسمه تعالی؛ إذا لم یحرز طهارة ما فیها من الأنفحة فلا تؤکل، ولا علاقة لأحدهما بالآخر، فلو غسلت ملابسک طهرت وإن لم تغتسل من الجنابة، وکذا تطهر من حدث الجنابة بالاغتسال وإن لم تغسل ملابسک. ویکفی فی الاستبراء من المنی البول مرة واحدة قبل الغسل، واللّه العالم.

سؤال [253] ما حکم شراء أو أکل جبن کرافت، مع ذکر السبب؟

بسمه تعالی؛ إذا کان مأخوذا من لبن الحیوان المباح أکله فلا بأس بشرائه وأکله، واللّه العالم.

سؤال [254] ما حکم من یشک فی أن الانفحة المأخوذة من المیتة لم تطهر حینما لاقت المیتة؛ لأنه یحتمل أنها لاقت المیتة، هل شکه واحتماله یعتدّ به؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بأکل الأجبان الحاویة علی الإنفحة فی مفروض المسألة، واللّه العالم.

سؤال [255] ورد فی صراط النجاة ج 6 ص 432 _ 433 بعض المسائل حول الأجبان الواردة من الدول غیر الإسلامیة، المستخدم فیها إنفحة العجل، ولم أفهم علی نحو الدقة رأیکم. والسؤال إذن:

ص : 83

هل یجوز أکل الأجبان المستوردة من البلدان غیر الإسلامیة، والمستخدم فیها إنفحة العجل (أو نحوه من الحیوان المأکول اللحم) ولا نعلم بتذکیته، کما لا نعلم أنهم غسلوا ظاهر الإنفحة ولکن نحتمل ذلک؛ لاهتمام الدول الأُوروبیة بمسألة النظافة؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بأکل هذه الأجبان، إذا کان یستعمل فیها لبن مأکول اللحم أو إنفحة مأکول اللحم واحتمال طهارتها، واللّه العالم.

الجی_لاتین

سؤال [256] الجیلاتین المستورد من بلاد غیر إسلامیة یحکم بالحلیة أم بالحرمة؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یعلم أنّه من العظام فلا بأس وکذا إذا علم أنّه من حیوان أُحرز تذکیته ولم یعلم أنّه محرم الأکل، واللّه العالم.

سؤال [257] تدخل مادة الجلاتین (مستخرجة من عظام الحیوانات) فی مکونات بعض المواد الغذائیة، ولا ندری إذا الجلاتین کان قد جرت له عملیة استحالة أم لا؟ هل یجوز تناول تلک المواد الغذائیة؟ (الفرض فی الدول الغربیة).

بسمه تعالی؛ إذا کانت المادة المستخرجة من عظام حیوان غیر محلل الاکل ولم یحرز استحالتها فلا یجوز تناول المواد الغذائیة المشتملة علیها، واللّه العالم.

سؤال [258] ما حکم المنتجات التی تحوی علی الجیلاتین البقری، والذی یباع فی الأسواق الإسلامیة وقد صنع فی البلاد غیر الإسلامیة، علما أنه لا یمکن الاستیقان من کونها مذکاة أم لا؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أکله، إلاّ إذا علم أنه مجلوب من البلاد الإسلامیة

ص : 84

ومصنوع فیها. هذا إذا کان مأخوذا من المخ الذی داخل العظام أو القشور التی تغطی العظام، وأما إذا کان مأخوذا من نفس العظام من دون قشر ولا مخ فلا بأس بأکله، مع إحراز أنه من عظام مأکول اللحم، واللّه العالم.

سؤال [259] هل یجوز بیع الحلوی التی تحتوی علی کحول بنسبة قلیلة جدّا، تعطیها نکهة الکحول، أو تحتوی علی مواد جلاتینیة؟

بسمه تعالی؛ یحرم إذا کان مشتملاً علی المسکر أو علی ما یحرم أکله، کالجلاتین المعروف أنه مأخوذ من شحم الخنزیر أو من غیر المذکّی، واللّه العالم.

سؤال [260] ما حکم مادة الجلاتین الموجودة فی المواد الغذائیة المنتجة فی الدول الغیر إسلامیة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أکل المواد الغذائیة المشتملة علی مادة الجلاتین علی الأحوط، واللّه العالم.

سؤال [261] ما هو حکم تناول الجیلاتین الحیوانی الذی یستورد من بلاد الکفر؟ وهل ینطبق علی هذا الجیلاتین معنی الاستحالة التی توجب طهارة الشیء؟ وما هو حکم السید الخوئی قدس سره ؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الجیلاتین الحیوانی المستورد من بلاد الکفر مأخوذا من عظم نجس العین فهو نجس وحرام، وإذا کان من عظم ما لا یؤکل لحمه فهو حرام، وإذا کان مأخوذا من عظم میتة ما یؤکل لحمه ولم یکن فیه شیء من مخ العظام فهو طاهر. وأما استحالته بإذابة العظم فغیر متحققة، وهذا مطابق لنظر السید الخوئی قدس سره ، واللّه العالم.

سؤال [262] هل الجلاتین البقری الموجود فی الحلوی المتداولة ومصدرها دول غیر إسلامیة علیه إشکال؟ هل تعتبر ترکیا ضمن الدول غیر المسلمة؟

ص : 85

بسمه تعالی؛ الأحوط وجوبا ترک أکل الجلاتین، ومدن بلاد ترکیة مختلفة، واللّه العالم.

سؤال [263] أنا علی یقین من أن المادة التی تسمی جلاتین (من حیث تخصصی العلمی) کانت مادة أُخری، تتواجد فی جسم الحیوان (العظم أو الجلد)، من حیث تکوینها الفیزیائی والکیمیائی، ومن حیث تواجدها کموضوع ینظر إلیه، أی لا یمکن أن یقال: إن المادة الأُولی والمادة الثانیة فی نظر العرف شیء واحد، إذا دققنا فی الموضوع. وتوجد أمثلة أُخری علی نفس المسألة، مثل: المستحلبات التی تؤخذ من المیتة... إلخ، فعلیه:

ألف) إذا ثبت عندی _ کمکلف _ الاستحالة، فهل تطهر الموضوعات المذکورة بالأعلی؟

ب) إذا شککت بالاستحالة للموضوعات؟

ج) إذا تیقنت من التغییر فی الصورة النوعیة للموضوع، ولکن لم أستطع أن أُثبت أو أعرف أو أصل إلی أن هل هذا التغییر یشمله الاستحالة لکی یطهره _ أی أن شکّی لم یکن فی الاختلاف فی الصورة النوعیة، بل کان فی سعة الاستحالة هل تشمله أم لا _ فعلیه، ماذا یکون الواجب حینئذ؟

بسمه تعالی؛ الاستحالة العلمیة لا أثر لها وإنما المعتبر الاستحالة العرفیة، بحیث یقول أهل العرف: هذا غیر ذاک الشیء. وإذا قالوا: إن هذا ترکیب من هذا وغیره، فهذا لا یکون استعمالاً، وموضوع السؤال من هذا القبیل، واللّه العالم.

الأُنثیان (البیضتان والخصیتان)

سؤال [264] تناول خصیة الغنم حرام أم لا؟ وهل هی نجسة أم طاهرة حین

ص : 86

تکون الرطوبة مسریة؟

بسمه تعالی؛ یحرم أکلها لکنها طاهرة إذا أُخذت من حیوان مذکی، واللّه العالم.

الف_قاع (ماء الشعیر)

سؤال [265] ما هو الفقاع؟ وهل هو ماء الشعیر المعروف والذی یباع فی الاسواق؟ وما حلیة شرب ماء الشعیر والذی یکتب علیه أنه خال من الکحول مثل البربیکان والموسی؟

بسمه تعالی؛ ماء الشعیر الطبی الذی یوصی به الاطباء لا بأس بشربه ولکن الفقاع الذی یسمونه بالبیرة وفیه سکر خفی لا یجوز شربه کالخمر، والکتابة لا أثر لها والذی لم یعلم أنه من أی القسمین لا بأس بشربه وان کان الأحوط ترکه، واللّه العالم.

سؤال [266] جاء فی جواب للمرجع السید الخوئی قدس سره فی صراط النجاة (ج 1 ص 33) ما هذا نصه: البیرة شراب یصنع من نقیع الشعیر المخمر وهی الفقاع أیضا، وحکمها کالخمر ومثلها فی النجاسة.

السؤال هو: عدم تعلیق سماحتکم علی ما أجاب به السید الخوئی قدس سره هل یفهم منه حرمة جمیع البیرة أیضا کما هو مؤدی کلام السید الخوئی قدس سره أم لا؟

بسمه تعالی؛ نعم، یفهم من ذلک، واللّه العالم.

سؤال [267] أنا موظف حکومی أعمل بمختبر حکومی یقوم بتحلیل المواد الغذائیة، حیث یرد إلی القسم الذی أعمل فیه شراب شعیر (بیرة). وبعبارة أُخری: فقاع، وهو منتج من بلدان غیر إسلامیة کبریطانیا وهولندا، فأقوم بتحلیله کیمیائیا

ص : 87

ثم کتابة النتیجة الخاصة بهذا الشراب، والنتیجة هی کالآتی: العینة مقبولة من الناحیة الکیمیائیة. ولکن قد یجبرنی مدیر المختبر علی تغییر صیغة النتیجة إلی:

العینة صالحة للاستهلاک الآدمی کیمیائیا.

أو إلی: العینة مطابقة للمواصفات.

أو إلی: العینة صالحة من الناحیة الکیمیائیة.

فما حکم هذه الصیغ الأربع الأخیرة؟ وما هو الحکم فی هذه الصیغ الأربع الأخیرة إذا لم یتبین لی بشکل قاطع بأن هذا الشراب المذکور فقاع (بیرة)، أم لیس فقاعا؟

وإن کان الحکم فیها عدم الجواز، فإن رفضی لکتابتها ربما یؤدی إلی فصلی عن العمل مثلاً، أو تغییر مکان عملی إلی مکان آخر بعید، أجد فیه صعوبة فی العیش.

بسمه تعالی؛ لا بأس باختیار أی عبارة من العبارات المذکورة، مع تقیید العبارة المختارة بأن الفقاع المسمی بالبیرة حرام شرعا عند الشیعة من المسلمین، وأما الشراب الطبی الذی یصنعه الأطباء الذی لا یصدق علیه عند العرف بالبیرة فلا بأس به، واللّه العالم.

سؤال [268] الشعیر إذا وصل إلی درجة الغلیان بفعل النار فهل یحرم؟ وعلی فرض حرمته، ماذا لو صب الماء الواصل درجة الغلیان علی الشعیر ثم شرب کما تعمل القهوة والشای؟ وهل هناک فرق بین حب الشعیر والشعیر المطحون فی المسألة المتقدمة؟

بسمه تعالی؛ ماء الشعیر الذی یصفه الأطباء لا بأس به، غلی أو لم یغل، وأما ما یسمی فی هذا الزمان بالبیرة فلا یجوز شربها، واللّه العالم.

ص : 88

سؤال [269] ما حکم شرب ماء الشعیر الخالی من الکحول، والمنتج فی أُوروبا وبعض الدول الإسلامیة ولیس لغرض التداوی أو العلاج؟

بسمه تعالی؛ إذا صدق علی ماء الشعیر عنوان الفقاع عرفا المسمی فی عرف بعض البلاد بالبیرة، حرم شربه وإن کان خالیا من الکحول، واللّه العالم.

سؤال [270] ما رأیکم بشرب ماء الشعیر المسماة بالبیرة المصنعة فی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بشرب ماء الشعیر الخالی الذی یصفه الأطباء فی علاج بعض الأمراض، وأما ما یسمی بالبیرة فلا یجوز شربه، بلا فرق بین مصادر صناعته، واللّه العالم.

سؤال [271] ما حکم شرب ماء الشعیر من بعد غلیه، ومتی یطلق علی ماء الشعیر فقاع؟ وما حکم شرب القهوة التی تحتوی علی الشعیر، مع العلم بأن القهوة تغلی مع الشعیر لمدة من الوقت، ما حکم ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز شرب ماء الشعیر بعد غلیانه، وأما شرب القهوة المغلیة مع الشعیر فلا بأس به، واللّه العالم.

سؤال [272] ما حکم شرب ماء الشعیر المستورد من أُوروبا ومصر وإیران وهو خال من الکحول ولا یسکر ولا یسبب النشوة ولکن لا نعلم إن کان الشعیر مغلیا أو غیر مغلی، ولکن بعضها مکتوب علیها منقوع والآخر لم یکتب علیها منقوع أو مغلی. وجمیع هذه الأنواع خالیة تماما من الکحول؟

بسمه تعالی؛ ماء الشعیر الطبی الذی یوصی به الأطباء لا بأس بشربه، ولکن الفقاع الذی یسمونه بالبیرة وفیه سکر خفی لا یجوز شربه کالخمر، والکتابة لا أثر لها، واللّه العالم.

ص : 89

سؤال [273] ما رأی سماحتکم فی ماء العصیر والذی تنتجه شرکة بهنوش؟ هل یجوز شربه؟ هل یجوز شرب ما یسمی بقهوة الشعیر؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بشرب ماء الشعیر الطبی الذی یصفه الأطباء فی بعض الحالات، ولاعلم لنا بکیفیة صناعة الشرکة المذکورة، واللّه العالم.

سؤال [274] هل یجوز شرب البیرة التی یقال إنها خالیة من الکحول؟ وعلی فرض الجواز، فما هو الفرق بینها وبین الفقاع؟ وهل هناک فرق بین تلک المنتجة فی مصنع ینتجها وینتج بیرة أُخری یوجد فیها مادة الکحول، وبین مصنع لا ینتج سوی تلک الخالیة من الکحول؟

علی فرض الجواز، هل تحرم إذا کانت تشرب بالطریقة التی یشرب بها الفاسقون الخمر؟ نرجو من حضرتکم النصیحة للشباب المؤمن الذین یشربونها بشکل شبه یومی. أطال اللّه عمرکم الشریف فی خدمة مذهب محمد وآل محمد صلوات اللّه علیهم أجمعین.

بسمه تعالی؛ شرب البیرة غیر جائز مطلقا، وهی کالفقاع من هذه الجهة. نعم، شرب ماء الشعیر الطبی لا بأس به، وهو مایصفه الأطباء للعلاج أو التقویة، واللّه العالم.

لحم الخن_زیر والمیتة

سؤال [275] یمتلک مسلم مطعما فی دولة غیر إسلامیة.

أ) فهل یجوز له تقدیم اللحم الحرام کالخنزیر والمیتة مثلا لمن یستحله؟

ب) وما حکم بیع الخنزیر لمن یستحله؟

ج) وهل یجوز لصاحب المطعم المسلم أن لا یمانع شرب الخمر

ص : 90

فی مطعمه؟

بسمه تعالی؛ أ) لا یجوز للمسلم تقدیم لحم الخنزیر والمیتة والخمور وغیر ذلک مما هو حرام عند المسلمین، واللّه العالم.

ب) لا یجوز بیع الخنزیر حتی فیما إذا کان بیعه بقصد استنقاذ المال، واللّه العالم.

ج) قد ظهر الجواب مما تقدم، واللّه العالم.

سؤال [276] إذا انتشر بیع المیتة فی أسواق أحد البلدان الاسلامیة بمعنی أن کثیرا من المسلمین فی هذا البلد أصبحوا یتبادلون بیع وشراء المیتة بحیث أصبح ذلک من الأُمور المعتادة والمتعارفة فی أسواق هذا البلد (وخصوصا فی المطاعم)، فهل یجوز لنا الاکل من هذه المطاعم دون أی سؤال باعتبار أننا نتعامل مع مسلمین وأن هذه الاسواق هی من أسواق المسلمین وأن احتمال التذکیة لا یزال واردا فی حق هذه اللحوم بصرف النظر عن قوة هذا الاحتمال أو ضعفه؟

ثانیا: یفتی علماؤنا (أیدهم اللّه تعالی) بأن اللحم المأخوذ من ید المسلم محکوم بالطهارة والحلیة. والسؤال هنا هل المقصود بالمسلم فی مثل هذه الفتاوی هو أی مسلم دون أی قید أو شرط أم هناک بعض الشروط یجب أن تتوافر فی هذا المسلم کأن یکون غیر متهم أو أنه ملتزم دینیا علی الاقل بالمقدار الذی یجعلنا نطمئن بأن ما یأکله أو یبیعه علی المسلمین هو لحم مذکی؟ نرجو توضیح الشروط اللازم توفرها فی المسلم الذی یجوز لنا بطهارة وحلیة اللحم الذی نأخذه من یده.

ثالثا: توجد شرکات أجنبیة متخصصة فی بیع الوجبات السریعة وهذه الشرکات لها فروع فی مختلف بلدان العالم، فهل یجوز لنا شراء وأکل الوجبات

ص : 91

التی تحتوی علی اللحوم من الفروع الموجودة فی البلدان الاسلامیة؟

رابعا: إذا افترضنا أن شراب الشعیر الموجود فی الاسواق الخلیجیة والمعروف باسم (البیرة) خال من الکحول، فهل یعنی ذلک أنه طاهر وحلال؟

خامسا: یقول البعض ان هذه البیرة طاهرة وحلال لأنها لیست فقاع الشعیر، فهل لهذا القول أی اعتبار عندکم؟

سادسا: ما حکم البیرة التی تصنع حالیا فی إیران؟

بسمه تعالی؛ أولاً: إذا علم الشخص إجمالاً بأن بعض ما یأخذ من هذه المطاعم ولو فی بعض الأیام میتة فلا یجوز له أکل ما یأخذه منها، واللّه العالم.

ثانیا: إذا لم یعلم الشخص ولو إجمالاً بأنّ ما یأخذه من ید المسلم میتة فما یأخذه من یده محکوم بالطهارة والحلیة بلا فرق بین مسلم وآخر، وأما إذا علم إجمالاً بأن بعض ما یأخذه منه ولو فی بعض الأیام میتة فلا یجوز له أکل ما یأخذه منه وکذا إذا أخذ الشخص من ید المسلم شیئا واطمئن بأنه میتة فلا یجوز له أکله، واللّه العالم.

ثالثا: لا یجوز أکل ما تحتوی اللحوم مما تؤخذ من الشرکات المزبورة إلاّ مع إحراز التذکیة، واللّه العالم.

رابعا وخامسا وسادسا: ما یسمی بالبیرة فالأحوط ترک شربه والاجتناب عنه وأما الماء المغلی بالشعیر الذی یسمی بماء الشعیر ویصفه الاطباء فلا بأس بشربه، واللّه العالم.

الزبیب (الع_نب) وعصیره

سؤال [277] هل یحرم العصیر الزبیبی، وما حکم ما یکون من الزبیب

ص : 92

فی المطبوخات؟

بسمه تعالی؛ لا یحرم العصیر الزبیبی ولا بأس بالزبیب فی المطبوخات، واللّه العالم.

سؤال [278] أنا شخص مریض بحثت عن علاج فأرشدونی إلی العلاج التالی: وهو أن أقوم بتسخین الماء وبعد رفعه عن النار أضع فیه الزبیب وأترکه حتّی ینقع ثم أشربه، فهل یجوز لی استخدام هذا الدواء؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بذلک، واللّه العالم.

سؤال [279] یباع فی الأسواق عصیر العنب المصنوع عن طریق شرکات إسلامیة وغیر إسلامیة، ومکتوب علیه بستر أو معالج بالحرارة العالیة، لکننا لا نعلم إن کان قد وصل إلی حالة الغلیان أم لا، وهل ذهب ثلثاه لکی یحل شربه أم لا؟

السؤال هو: هل یحل شرب هذا العصیر العنبی فی هذه الحالة أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا حصل الوثوق بغلیانه، فلا یجوز شربه ما لم یحرز ذهاب ثلثیه، واللّه العالم.

سؤال [280] ما هو حکم عصیر العنب المبستر، علما أن (البسترة) هی طریقة لتعقیم العصیر من الجراثیم، وتعتمد علی رفع درجة حرارة العصیر إلی درجة عالیة جدا، ثم خفضه فجأة إلی درجة منخفضة جدا، ثم رفع درجة الحرارة مرة أُخری... وهکذا؟

بسمه تعالی؛ إذا غلی عصیر العنب ولو بالطریقة المذکورة فلا یحل حتّی یذهب ثلثاه ویبقی ثلثه، واللّه العالم.

ص : 93

إطع_ام الک_فار

سؤال [281] هل یجوز إطعام الکافر أو الذمی من طعامنا؟

بسمه تعالی؛ یجوز، خصوصا إذا کان هناک طریق لجلبهم للإسلام ولمحبة المؤمنین، واللّه الموفق.

* * *

ص : 94

الق_رض والدی_ن

سؤال [282] شخص کان یشرب الخمر ویعمل المحرمات وقد رأیت النبیذ فی بیته، وله أعمال فی السحر وقد اطلعت علی کتب السحر التی بحوزته. کما أنه یقترض المال من المؤمنین ولا یرجعها لهم، إلاّ إذا کان هناک شهود، ومنذ سبع سنین قد اقترض منی مبلغا من المال وقدره أربعمئة دینار بحرینی علی أن یرجعها لی بعد أُسبوع ولم أرَ منه أی شیء، علما أنی کنت لا أعرف عنه هذه الأشیاء. وقد طالبته کثیرا وفی کل مرة یوعدنی ویخلف، مع أنی أُطالبه بآداب وطیب، وذلک حفاظا علی العلاقات التی بیننا، وهو یری هذه المطالبة ضعفا منی فهل یجوز لی أن استرجع المبلغ المذکور أعلاه بشهود لم یکونوا حاضرین عندما سلمته المبلغ؟ وعلی فرض عدم الجواز، ماذا أفعل لکی أسترد المبلغ؟

بسمه تعالی؛ شهادة الزور باطلة ومحرمة، إلاّ أنه یمکن أخذ مقدار الدین منه مقاصة إذا وقع بیدک مال یعود ملکه للمدین، واللّه العالم.

سؤال [283] والدی توفی وکان قد اقترض من البنک قرضا علی أساس الراتب الذی سیُدفع له فی حیاته علی نحو أقساط شهریة بوجود کفیل للمرحوم، وبعد وفاته تم توزیع الراتب (612 دینار) علی زوجتیه وبناته (جمیعهم بالغین)، علما إذا لم یتم دفع أقساط القرض (200) دینار سوف یتم تحویل المبلغ علی

ص : 95

کفیله، والسؤال:

1 _ هل یجوز استقطاع القسط الشهری للقرض من المستفیدین من الراتب الشهری (الزوجة وبناته) لحین بیع ما یملک، وتسدید قیمة القرض کاملة واسترجاع قیمة ما دفعه المستفیدون من راتبه بعد بیع ما یملک ومن ترکته؟

2 _ فی حالة عدم جواز السؤال الأول، هل یجب علی جمیع الأبناء، والبنات، وزوجاته، المستطیعین وغیر المستطیعین، تجمیع القسط الشهری ودفعه لحین تسدید المبلغ کاملاً؟

بسمه تعالی؛ یجب علی الوارث تسدید الدین عن المیت من ترکته من دون تأخیر، ولکن لا یجب استرجاع ما دُفع لبعض الورثة، إذا کانت الترکة وافیة بأداء الدین وکان الإعطاء بإجازة الحاکم الشرعی مقدار ما لمؤنتهم، فیما لم یکن للمیت وصی ولم یکن لأهل المیت مؤنة.

* * *

ص : 96

الم_ی_راث

اشارة

سؤال [284] توفی شخص وبعد وفاته بفترة أتی شخص وأعطی أهل المتوفی مبلغا من المال، وقال لهم: هذا المال لولدکم، علما بأن أهل المتوفی یعلمون بأن ابنهم یعمل فی المتاجرة فی المحرمات ولیس لدیه أی دخل آخر غیر ذلک. والسؤال هو:

1 _ ما هو حکم التصرف فی المبلغ فی هذه الحالة؟

2 _ ما هو حکم التصرف فی المبلغ إذا کان أهل المتوفی غیر متأکدین بأن المبلغ من المتاجرة فی المحرمات؟

بسمه تعالی؛ إذا احتُمل أن المال من المتاجرة فی الحلال فهو ترکةٌ یُوزع علی ورثة المتوفی حسب سهامهم فی الإرث.

سؤال [285] توفی جدنا وورثنا منه بیتین، وعدد الورثة کبیر یتکون من أولاد المتوفی وبناته وأولاد أولاده، ویرغب بعض الورثة فی بیع المیراث وتقسیم المبلغ حسب الشرع (لأنهم فی حاجة للمال)، والبعض الآخر لا یحبذ البیع ویفضّل الانتظار عسی أن یباع بسعر أعلی. ومضت علی هذه الحال مدة طویلة ولا یقدر من لا یحبذ البیع علی شراء حصص الآخرین، فکیف یکون التصرف من قبل الراغبین بالبیع هل یحق لهم إجبار الآخرین علی البیع لأنهم لا یستطیعون بیع

ص : 97

حصصهم فقط بل یباع الملک بالکامل؟

بسمه تعالی؛ فی مفروض السؤال یبیع کلُّ شخص حصته من الترکة وتبقی حصة الممتنعین لهم، وإذا لم یمکن بیع بعضه وإبقاء بعضه الآخر یلزم الاستئذان من الحاکم الشرعی فی بیع کل العین إذا لم تکن قابلة للتقسیم ثم یقسّم ثمنها بالحصص.

سؤال [286] لقد اشتری والدی رحمه الله أرضا فی بغداد قبل خمسین سنة، ولدیه حجة رسمیة من الدولة بالتملک ولکن الوالد لم یبنها بل ترکها بدون بناء، وکل جیران الأرض بنوا، ولذلک أصبحت الأرض محاطة بالجیران، وقد توفی والدی رحمه الله قبل سنوات والأرض ما زالت موجودة، والأسئلة هی:

1 _ هل هذه الأرض تورث أم لا؟

2 _ إذا کان الجواب ب_ کلا فکیف نبیعها، هل یکفی تسییجها وبیعها؟

3 _ کیف نقسّم مبلغ البیع بین الأولاد والوالدة؟

بسمه تعالی؛ الأرض الموات لا تُملّک إلاّ بالإحیاء، ولکن یُملّک مَن باسمه الأرض (الصک) لما له من مالیّة عرفیة وهذا هو الذی ینتقل لورثته بعد موته.

سؤال [287] توفی والدی وترک لنا مکتبة کبیرة، وفی أثناء حیاته صرّح لی وأمام بعض إخوانی فی مناسبات عدیدة وأکثر من موقف وعلی أزمنة متفرقة بأن المکتبة سأترکها لک، وبعد وفاته رحمه الله وبعد جهود مضنیة لم نعثر علی وصیته التی نحن علی یقین أنه کتبها، وقد وجدنا ورقة تعود إلی العام (1411 ه) بخط ید والدی یذکر فیها أنه بتمام صحته وکمال عقله ومحض إرادته واختیاره قد وهبها (المکتبة) لی هبة شرعیة مقبوضة مشتملة علی الإیجاب والقبول والقبض والإقباض، وأنه لا حق له (لوالدی) فیها، ومن نازعنی فی ذلک فقد خالف

ص : 98

الموازین الشرعیة وعاند ما نصت علیه الشریعة الإسلامیة الحقة، ثم وقّعها بتوقیعه بعد کتابته لاسمه.

ولکن الملاحظ علی هذه الورقة أنها غیر مشهودة بشهود وقد عدّلها فی موضعین بسائل مزیل للکتابة وکتب فوق السائل بخط یده.

والآن أتوجه لسماحتکم (أدام اللّه فوائدکم وإفاداتکم) بالأسئلة التالیة:

1 _ هل تعتبر هذه الورقة شرعیة ومُلزِمة أم لا؟

2 _ وإذا لم تکن شرعیة، فهل تُقبل شهادة البعض من إخوانی ممن سمعوا من والدی فی المکتبة لإثبات حقی فیها وملکیتی إیاها أم لا؟ وکان ذلک قبل سنة من وفاته.

3 _ إذا لم تکن شهاداتهم هذه مقبولة وقرر البعض منهم التنازل لی عن نصیبه فیها، فبأی طریقة یتم إعطاء نصیب من لم یتنازل لی؟ حینئذ سیکون لی النصیب الأکبر فیها، وماذا نعمل لو رفض أحدهم أخذ نصیبه مالاً وأصر علی أخذ کتب یقع علیها اختیاری أیضا؟ أرجو من سماحتکم الجواب مفصلاً حتی یرضی الجمیع بنصیبه وحقه الذی فرضه اللّه تعالی لهم جمیعا.

بسمه تعالی؛ إذا قبضتَ المکتبةَ فی حیاة والدک بعد هبتها لک فهی لک، وأما إذا لم تقبضها فی حیاته حتی توفی فهی ترکة تُوزّع علی الورثة حسب سهامهم کسائر ترکته من الأُمور الأُخری، واللّه العالم.

الف_روض

سؤال [288] فی المنطقة عندنا یقوم الأب عادة بأن یسجل أملاکه باسم أولاده الذکور وجزء ضئیل لبناته یکاد لا یذکر أولاً وثانیا هروبا من الضرائب التی توجه

ص : 99

علیه بعد الموت وتأخذ من أمواله الدولة بعنوان الإرث لو کانت الأملاک باسمه ولأجل أن یعطی المقدار الغالب لأولاده الذکور وحرمان بناته، بعد الموت کل ما سجله باسمه یکون ملکا له ومن لم یسجل باسمه لا شیء له مع أنّ هذه الأملاک تبقی فی یده ویتصرف بها کیف یشاء ولو احتاج إلی بیعها لباعها وإنّما هذا التقسیم إلی ما بعد موته فهل هذه العملیة صحیحة شرعا أم لا علما أنّ القبض لا یتم فی حیاته بل بعد موته یتم استلام أولاده؟

بسمه تعالی؛ إذا کان العمل المذکور بقصد التملیک فی حیاته فیصح هبة فلابدّ من قبض الکبار، وأمّا الصغار فیکفی کونه فی ید أبیهم فی ذلک، وإن صالح أولاده فلا یشترط فی ذلک الإقباض صغارا کانوا أو کبارا. وفی غیر هذه الصور، علی الوالد إعلامهم بأنّه لم یملکهم وأنّ التملیک صوری، فما ترک إرثٌ یقسم علی حسب ما فرض اللّه من السهام، واللّه العالم.

سؤال [289] هل یمکن للبنت الواحدة أن یکون لها النصف من الإرث بلا زیادة ولا نقیصة أو لا یمکن؟

بسمه تعالی؛ لا یوجد صورة یکون فیها حصة البنت المنفردة النصف لا یزید ولا ینقص، وذکر النصف لها فی الکتاب العزیز لبیان أنه قد یرد علیها النقص؛ لأنها ذات فرض واحد، کما فی صورة زیادة السهام علی الترکة. ولیعلم أن العول کالتعصیب لیس من مذهب أهل البیت علیهم السلام ، وبالتالی للبنت المنفردة النصف بالفرض ویرد علیها النصف الآخر، وبالتالی لها تمام الترکة، واللّه العالم.

سؤال [290] سلام علیکم، ما رأیکم فی المیراث من الأُم؟

بسمه تعالی؛ لا فرق بین الأُم وغیرها فی أحکام الإرث، فإذا ماتت ورثها ورثتها حسب طبقات الورثة فی الشریعة الإسلامیة، واللّه العالم.

ص : 100

سؤال [291] إن والدی رحمه الله قد توفی وکان متزوجا من والدتی بالإضافة إلی زوجة أُخری فی إحدی البلدان العربیة، وهذا الزواج الأخیر کان زواجا عرفیا غیر موثق توثیقا نهائیا لدی سلطات تلک البلد، ولقد تبین لنا بأن والدی کان قد اتفق معها بأنها لن ترثه فی حالة وفاته وقد وافقت هی علی ذلک، وهذا ما أکدته هی فی رسالة خطیة بعثت بها إلینا بعد وفاة والدی رحمه الله .

ولقد سبق وأن استفتیت سماحتکم فی حق الزوجة من الإرث فی الزواج العرفی، ولقد أفتیتم جزاکم اللّه خیرا، بأن للزوجة فی الزواج العرفی الحق الکامل فی الإرث، إلاّ أن تتنازل عنه.

السؤال: فی أی منزلة نضع هذه الزوجة الثانیة؟ هل هی بمنزلة من تتنازل عن حقها فی الإرث استنادا إلی الاتفاق الذی کان بینها وبین والدی رحمه الله ، أم هی بمنزلة من لها کامل الحق فی الإرث بالرغم من هذا الاتفاق؟

بسمه تعالی؛ هی بمنزلة من لها کامل الحق فی الإرث بالرغم من الاتفاق الذی جری بینهما؛ لأن اشتراط عدم الإرث باطل، إذا کانت الزوجة دائمة، واللّه العالم.

سؤال [292] هل یرث الابن أو الابنة المتولد من زواج المتعة؟ وإذا کان الجواب نعم، فما هی النسبة، هل هی نفس نسبة الابن أو الابنة من الزواج الدائم؟

بسمه تعالی؛ الأولاد یرثون من أبیهم وأُمهم حسب سهامهم فی الإرث، بلا فرق بین الأولاد، سواء أولاد الزواج المنقطع أو الدائم. نعم، الزوجة المتمتع بها بالعقد المنقطع لا ترث من زوجها إذا مات، واللّه العالم.

سؤال [293] أرض أخذتها الدولة لبناء فندق، ومالک الأرض وریثان أخ وأُخته، وکان للأُخت ولد یعمل موظف لدی الدولة، وبعد جهد شدید وتعب

ص : 101

استطاع هذا الوالد أن یحصل علی تعویض لتلک الأرض من الدولة، وطلب من خاله أن یقسم الأرض بینه وبین أُخته بالنصف، ولکنه رفض، إذ إن للذکر مثل حظ الأُنثیین؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت الأرض مملوکة ملکا شرعیا للمورث فهی لورثته، للذکر مثل حظ الأُنثیین، نعم للولد الذی استطاع تحصیل العوض من الدولة أن یأخذ مقدارا من المال مقابل جهوده وأتعابه یتفق علیه مع الورثة، واللّه العالم.

سؤال [294] لدی مبلغ دین لشخص، وقد توفاه اللّه، علیّ إرجاعه للورثة مع العلم وعلی حسب القانون أن المحکمة هی التی ترعی توزیع الترکة، فهل یجوز لی تسلیم هذا المبلغ للورثة باعتبار خوفی أنّ المحکمة قد لا توزع الترکة بالشکل الذی یتناسب مع فقهنا حیث الورثة (زوجتان و 5 بنات)؟

هل الکیفیة (فیما لو کان الورثة زوجتین أحدهما أُما للبنات والأُخری لم تنجب حیث أسقطت مع خمس بنات) أن یکون المبلغ (8) أسهم، أثنان للزوجة التی لیس لها مولود، وسهم للزوجة التی لها مولود، والباقی بالسویة للبنات، هل هذه الکیفیة صحیحة؟

بسمه تعالی؛ یسلم المبلغ إلی الورثة والتقسیم المذکور لیس صحیحا فإن حصة الزوجتین جمیعا هو الثمن مادام للمورث ولد ولو کان من إحداهما، واللّه العالم.

سؤال [295] امرأة توفیت وخلفت وراءها: أبا وزوجا وابناً وبنتین؛ کیف یتم تقسیم ترکة المتوفاة؟

بسمه تعالی؛ للأب سدس ما ترکت وللزوج الربع وللأولاد الباقی للذکر مثل حظ الأُنثیین.

ص : 102

سؤال [296] شخص توفی وهو غیر متزوج اصلاً وله أُم واخوان وأُختان کلهم علی قید الحیاة وأبوه متوفٍ فهل تحجب أُمه أُخوته الاربعة وترث کل ترکته وان لم تحجب فما هی حصتها وما هی حصصهم من ترکته؟

بسمه تعالی؛ الترکة کلها للأُم ولا نصیب لأُخوة المتوفی مع وجود الأُم، واللّه العالم.

سؤال [297] رجل مات وهو غیر متزوج وأُمه وأبیه متوفیان أیضا ولدیه ما یلی:

_ أخ وأربعة أخوات من أُمه وأبیه.

_ أخوین وأُخت من أبیه فقط.

_ السؤال هل الأخوان والأُخت من أبیه فقط یرثانه؟

_ وکیف یمکن تقسیم الارث بین الورثة فی الحالة السابقة؟

بسمه تعالی؛ لا یرث الأخوان والأُخت من أبیه مع وجود الأخ والأخوات من أبیه وأُمه ویقسم المال فی مفروض السؤال بین الأخ والأخوات من أبیه وأُمه للذکر مثل حظ الأُنثیین، واللّه العالم.

سؤال [298] رجل توفی وله زوجة واربعة ابناء وخمس بنات، کیف تقسم بینهم الترکة؟

بسمه تعالی؛ فی مفروض السؤال ثمن الأموال المنقولة یکون لزوجة المیت ولا ترث الزوجة من الأرض وانما ترث من قیمة البناء وقیمة الاشجار فتکون ثمن قیمتهما أیضا للزوجة وباقی الترکة من الأموال المنقولة والأرض وسبعة اثمان قیمة البناء والاشجار یقسم بین الابناء والبنات للذکر مثل حظ الأُنثیین، واللّه العالم.

سؤال [299] هل یرث أحد غیر الأولاد والزوجة المنزل الذی یسکن فیه المتوفی معهم؟

ص : 103

بسمه تعالی؛ إذا مات الأب فکل ماترکه فهو لورثته ومنهم زوجته، سواء کانوا ساکنین فی المنزل أوغیر ساکنین فیه وسهام الورثة مذکورة مفصلة فی کتاب الارث من الرسالة العملیة، واللّه العالم.

سؤال [300] امرأة توفاها اللّه وترکت مبلغا لابأس به وأودعته عند بعض القریبات.

و لیس لها من الورثة بعد مماتها إلاّ أولاد وبنات ابن ابن أُختها هکذا أو ابن بنت أُختها، المهم فی الأمر ان هؤلاء من اهل الفسق والطرب و...، فهل یجب علی المرأه تسلیم الأموال لهم أم یجوز لها ان تخصصها لأعمال الخیر وثوابها لها؟ أو حج وخصوصا إنها لم تحج ولربما استطاعت فی فترة سابقة ولم تحج. علما بأنها قد أوصت بأن لا تصل الأموال لهم لما تعرفه من ان تسلیم الأموال للورثة ستکون فی الفسق والحرام أغلب الظن.

بسمه تعالی؛ ماعدا الثلث من هذه الأموال یسلم للورثة وهم أولاد ابن ابن أُختها وابن بنت أُختها وبناتهم بحسب سهام المیراث.

سؤال [301] ما هو الدلیل الشرعی علی أنه إذا توفی الولد قبل أبیه فأن ورثة الولد لا یرثون من جدهم؟

بسمه تعالی؛ إذا توفی الولد قبل أبیه ولم یکن له وارث إلاّ أبوه أو أُمه فالمیراث للأب أو للأُم وإذا کانا حیین معا فالمیراث لهما وإذا مات جدهم (أو ورثة الولد المتوفی) بعد موت أبیهم فالمیراث للأعمام إن وجدوا وإلاّ ورث الأحفاد من جدهم حسب سهامهم فی الإرث المقرر فی کتاب المیراث لأن الولد حاجب لولد الولد.

سؤال [302] امرأة عمرها (80) سنة عاشرت زوجها (7) سنوات وفی هذه

ص : 104

الفترة تزوج زوجها علیها فوقع نزاع بینهما فأخرجها أخوها من بیتها وبقیت علی هذا الحال مدة (48) سنة عند ابنها وزوجها لم ینفق علیها طیلة هذه المدة وتوفی زوجها مع العلم أن زوجته الثانیة توفیت قبله هل تعتبر زوجته شرعا بعد هذه المدة وما حکمها فی العدة والمیراث الشرعی؟

بسمه تعالی؛ إذا کان بقاؤها فی بیت زوجها عندما خرجت منه ضررا علیها أو حرجا شدیدا فالزوج ضامن لنفقتها وتخرج هذه النفقة من أصل الترکة بعد موته وأما إذا خرجت لأجل النزاع مع زوجها من دون أن یکون البقاء حرجا أو ضررا علیها فلا شیء لها من النفقة فإنها ناشزة فی الفرض.

سؤال [303] هل من یقسم الورث له نسبة معینة من الورث أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یکن المقسم للترکة من الوارث فلیس له شیء مفروض، واللّه العالم.

سؤال [304] رجل توفی وقد أوصی بکامل ثلث ماله فی الصدقات الجاریة، فهل یکون الثمن الواجب للزوجة من أصل کامل المال قبل رفع الثلث أم من ثمن الثلثین الباقیین فقط؟

بسمه تعالی؛ یکون حصة الزوجة الثمن من الباقی وهو الثلثان، علما بأن الزوجة لاترث من رقبة الارض شیئا وإنما ترث ثمن قیمة البناء والأشجار ونحوها وثمن الاموال المنقولة، واللّه العالم.

سؤال [305] ترک وارث بیتا ولدیه أولادا وزوجة فهل ترث الزوجة شیئا من البیت؟

بسمه تعالی؛ ترث الزوجة من قیمة البناء ولا ترث من رقبة الأرض شیئا، واللّه العالم.

ص : 105

سؤال [306] لدینا منزل قائم علی أرض مساحتها (1500) متر مربع ونحن (4) أولاد و (5) بنات والوالدة تنوی توزیع الحصص الإرثیة التی حصلنا علیها من الوالد اعطی القانون عندنا الثمن للوالدة من الأرض والبناء فهل هذا صحیح أو هناک خطأ شرعی وکیف نوزع الحصص الإرثیة حسب رأی سماحتکم؟

بسمه تعالی؛ زوجة المیت لاترث من الأرض وترث من قیمة البناء ومن باقی ماترکه المیت من المنقولات وفی مفروض السؤال یعطی للزوجة ثمن قیمة البناء القائم علی الأرض من غیر الأرض وثمن الأموال المنقولة وباقی الترکة یقسم بین الأولاد والبنات للذکر مثل حظ الأُثنیین، واللّه العالم.

سؤال [307] أنا ولد والدتی توفت منذ (5/5/2002م) ولدی أخ تغیب عن المنزل منذ عام (1998م) تم توزیع الترکة حسب الشرع توفی جدی فی (2003م) فتبین لی أن والدتی لم تبلغ عن تغیب أخی الغائب فقمت بالابلاغ فی (12/12/2002م) عن أخی الذی تغیب فهل لجدی حق أو لورثته من اعمامی حق علما بأن أخی لم یحکم باعتباره مفقودا حتی الآن؟

بسمه تعالی؛ لجدک سدس ماترکته والدتک وبعد وفاة جدک فالترکه لأولاده الذین هم اعمامک ولا تصل النوبة لک ولا لأخیک الغائب مع وجود اعمامک، واللّه العالم.

سؤال [308] توفی والدی منذ زمن بعید (17) سنة ولقد کان رجل متدین وقد ترک مکتبة زاخرة بأنواع الکتب ولقد طلبت من اخوانی واخواتی _ وفیهم من هو فی عمر (17) سنة ومن هی فی عمر (15) سنة فطلبت منهم أن یهبوا (هبة) لی جمیع الکتب دون مقابل فوافق البعض ورفض البعض، ولقد کان أخی الأکبر من جملة الموافقین: هل الکتب هی من نصیب أخی الأکبر، وإذا کان الجواب لا

ص : 106

فکیف یتم تقسیم الکتب؟

بسمه تعالی؛ ما ترکه والدک المرحوم من الکتب والأموال والأثاث وغیرها فهو لورثته یوزع علیهم حسب سهامهم فی الارث ولا تکون الکتب من نصیب أخیک الأکبر فهی لیست داخله فی الحبوة التی هی للولد الأکبر کالخاتم والسیف، واللّه العالم.

سؤال [309] صدم طفل بالسیارة فمات وکان لدی والدیه عند موته صبی واحد وبنت واحدة وکانت أُمه حاملاً بصبی آخر ولد بعد عشرة أیام من الموت ولم تکن شروط حجب الأُم عما یزید عن سدس الترکة تامة عند موته لکنها تمت قبل دفع الدیة وتقسیمها فهل المدار تمامیة شروط الحجب عند موت الطفل أم یکفی تمامیتها حال توزیع الترکة؟

وهل یختلف فی المسألة فیما إذا جمع ذلک المال وزاد أو قل عن الدیة ودفع لوالدیه لکون صاحب السیارة فقیرا؟

بسمه تعالی؛ إذا خرج المولود حیاً وکان ذکرا فهو یرث حصته من الترکة کما أنه یکون حاجبا للأُم علی الأظهر والأحوط المصالحة فی نصیب الأُم.

سؤال [310] استأجر شخص أرضا فی منطقة الفحاحیل الصناعیة سنة (1969م) من الحکومة الکویتیة (إدارة أملاک الدولة)، وقام ببنائه لاستخدامه کمخزن مقابل إیجار یدفع سنویا للدولة. وبعد وفاته سنة (1973م) تم تحویل عقد الإیجار إلی الورثة حیث قاموا بتأجیر المخزن والاستفادة منه بمدخول شهری یوزع علیهم حسب قسمة الشرع کالآتی (زوجة المرحوم، أبناء المرحوم، أُم المرحوم). وبعد مضی بضع سنوات توفت أُمّه وبعدها تم شطب اسمها من عقد الإیجار من قبل أملاک الدولة ووزارة التجارة القسیمة الصناعیة لم یکن

ص : 107

مستفاد منها أثناء حیاة هذا الشخص ولم یکن لها أی مدخول آنذاک، قام الورثة بإصلاحات وتوسعات للاستنفاع منها بعد وفاة المرحوم بموجب تحویل عقد إیجار من أملاک الدولة:

ما حکم الشرع فیما یلی:

1 _ هل یجوز استمرار توزیع نصیب الأُم (الجدة) من الإیجارات السابقة علی أبنائها الورثة (أعمام، العمات، أولاد أعمام، وأولاد العمات)، علما بأن الورثة (أولاد المرحوم وزوجته) قاموا بتوزیع نصیب الجدة من الإیجارات لمدة (10) سنوات علی (أعمام، العمات، أولاد أعمام، وأولاد العمات).

2 _ قام الورثة بالتنازل عن عقد إیجار القسیمة من أملاک الدولة لشخص آخر بموجب مبلغ من المال فهل یجوز توزیع هذا المال علی ورثة الجدة (أعمام، العمات، أولاد أعمام، وأولاد العمات)، علما بأنه لم یدرج اسم الجدة فی عقد الإیجار المبرم بین الورثة وأملاک الدولة.

بسمه تعالی؛ إذا کانت الأرض مواتا فتکون الأرض والبناء ملکاً للمحیی وبعد وفاته تنتقل إلی ورثته إلاّ أن زوجته لاترث من الأرض وإنما ترث من قیمة البناء وإذا بیعت فیقسم ثمنها بین الورثة ویعطی سهم الجدة لورثتها، واللّه العالم.

سؤال [311] مات شخص عن ست بنات وولدین وزوجتین وأُم الزوجة الأُولی (موجودة) توفی ابنها الوحید ما عدا بناتها الأربع (موجودات) أما الزوجة الثانیة توفیت مع زوجها ومعها ابن وابنة فی نفس الحادث ما عدا ابنتها الوحیدة (موجودة) الآن الموجودون أحیاء زوجة وخمس بنات وأُم (کیف تتوزع الحصص علی الجمیع) الجمیع توفوا فی حادث مروری خارج البلد والبلد البحرین فی نفس الوقت والساعة بناء علی شهادات الوفاة.

ص : 108

بسمه تعالی؛ إن لم یعلم المقدّم منهم فی الموت یفرض موت کل واحد ویرثه وراثه ولو من الذین ماتوا معه ثم یفرض حیاة کل واحد ممن مات معه ویرثه وراثه لکن لا یرث منه من فرض موته أولاً مما ورث منه، وأُم الزوجة لا ترث من صهره بما هی أُم الزوجة، واللّه العالم.

سؤال [312] مولانا علی فرض: أن امرأة تزوجت برجل ثانٍ وهی ما زالت شرعا علی ذمة زوجها الأول المتوفی عنها، والذی لم یطلقها أصلاً أثناء حیاته، ولم یوکّل أحدا بطلاقها، وبغض النظر عن أن العقد الثانی باطل، ولا یحتاج أصلاً التلفظ بالطلاق من الثانی لتنفصل عنه لفساد المعاملة فی العقد أصلاً، أو علی فرض (والعیاذ باللّه) أن تلک المرأة قد اتخذت من الزنا حرفة لها.

السؤال: فهل ترث تلک المرأة من زوجها الأول المتوفی، أم لیس لها إرث؟ وإذا کان لها إرث، هل یجوز للورثة أخذه والتصرف فیه بما یحلو لهم، وینکرونه علیها، بدعوی أنها تزوجت بآخر بعقد باطل، أو لکونها زانیة (والعیاذ باللّه).

بسمه تعالی؛ فی مفروض السؤال: تحرم المرأةُ علی الرجل الثانی حرمةً أبدیة، ویجب علیهما أن یفترقا، وهی باقیة علی زوجیة الرجل الأول، وترث منه وإن کانت عاصیة من جهة الزنا أو غیرها، واللّه العالم.

سؤال [313] هل ترث الزوجة الغائبة من زوجها المتوفی؟ فقد تزوج رجلٌ بإحدی النساء، ولکن هذه المرأة قد غادرت البلد التی یقیم بها الزوج دون طلاق وعادت إلی بلدها، ومرت سنوات علی هذا الوضع وما زالت الزوجة الغائبة علی ذمة زوجها، مع العلم القطعی الیقینی من الورثة علی ذلک، وأنه لم یتم الطلاق ولم یتلفظ به الزوج حتی انتقل إلی رحمة ربه...

أولاً: فهل _ والحال هذه _ للزوجة إرثٌ ونصیب، ومقداره الربع لعدم وجود

ص : 109

أولاد لا منها ولا من غیرها، أم لیس لها إرث لکونها غائبة عن زوجها ومحل إقامته؟

ثانیا: إذا کانت ترث فهل ترث الربع من کل ما ترک زوجها أی من أثاث ومتاع ومن ثمن الشقة السکنیة أو قیمته المادیة إذا بیع الأثاث والمتاع مع المراعاة وعدم التفریط والاستهانة بثمن المبیع وبعد أن بیع بحسب تقییم أهل الخبرة بقیمته المادیة؟

ثالثا: إذا کان لها حق معلوم مما ذکر، ولکن یزعم بعض الورثة أن لیس لها نصیب مما ترک زوجها، فما هو الحکم علی من غصب حقها من الورثة؟

بسمه تعالی؛ ترث الزوجة الغائبة کغیرها من الزوجات، ولها الربع مما ترک إن لم یکن له أولاد، باستثناء العقار، فإنها لا ترث من الأرض ولکن ترث من مالیة البناء، ولا یجوز للورثة أکل نصیبها من المیراث بحجة غیابها.

سؤال [314] لقد ورثنا نحن الأبناء والبنات منزلاً من والدنا المتوفی رحمه الله ، والآن قمنا نحن جمیعا بتأجیر المنزل، فکیف تکون حصة کل فرد منا من الذکور والإناث من الإیجار؟ بمعنی هل للذکر مثل حظ الأُنثیین فی المبلغ المأخوذ من الإیجار؟

بسمه تعالی؛ تقسّم أُجرة المنزل بنسبة کل حصة من المیراث، مثلاً مَن کانت حصته سدس المیراث یأخذ سدس الأُجرة، وهکذا.

سؤال [315] توفی رجل وله زوجة وثمانیة بنات وأربعة أولاد، وترک لهم أرضا زراعیة فیها أشجار النخیل، ویوجد بین هذه الأشجار جداول مائیة، وکذلک ترک لهم بیتا، وکذلک ترک لهم قطعةَ أرضٍ فارغة. وسؤالی الأول عن الأرض الزراعیة: هل حصة زوجة المتوفی هو الثمن فی الأرض والأشجار والجداول کلها أم فی

ص : 110

الأشجار فقط؟ وهل یُعطی لها ثمنا أم عینا أم حسب رغبة الزوجة نفسها؟ وهل الکیفیة التی سوف تعطی لها هی واجبة علی الورثة؟

سؤالی الثانی عن البیت: هل لزوجة المتوفی حصة الثمن فی الأرض المسقفات (الجدران) أم فی الجدران فقط، وهل هو ثمنٌ أم عینٌ، أم حسب رغبتها؟ وهل الکیفیة التی سوف تعطی لها واجبة علی الورثة؟

سؤالی الثالث عن قطعة الأرض الفارغة: هل لزوجة المتوفی حصة فی قطعة الأرض؟

سؤالی الرابع: إذا ادعی أحد الورثة أن المتوفی وهب له شیئا من الإرث، وبغیاب شاهدین أو مستند یثبت ذلک، فهل یحق للمدعی تملّک ذلک الشیء من الإرث إذا أقسم بذلک؟ وهل یحق للورثة إعادة الشیء من الإرث إلی الملکیة العامة وتقسیمه علی الورثة جمیعا، وذلک بعدم قبولهم قَسَم ذلک المدّعی ورفضهم إیاه واعتباره باطلاً؟

بسمه تعالی؛ الزوجة لا ترث من رقبة الأرض، بلا فرق بین کون الأرض زراعیة أو أرض المنزل، وترث منه قیمة البناء والأشجار وماء الجداول، وسهمها الثُمُن لفرض وجود الورّاث الآخرین من البنات والأولاد.

سؤال [316] 1 _ توفی والدی وانحصر إرثه فی زوجة والدنا (حفظها اللّه ورعاها) ونحن الأولاد الخمسة والأربع بنات، وترک لنا مزرعة بها أشجار نخیل وقلیل جدا من شجر الرمان، ومساحتها ما یقرب عشرة آلاف متر مربع، فکیف نقسم المزرعة؟

2 _ ما هی طریقة أخذ الزوجة فی الإرث؛ لأنها کما هو عند مذهب أهل البیت علیهم السلام لا ترث فی الأرض فکیف ترث فی مزرعة النخیل؟ فلو أُزیل النخل

ص : 111

والشجر من المزرعة وصارت أرضا جرداء للبناء علیها فی المستقبل، فکیف یکون إرث الزوجة؟

بسمه تعالی؛ الزوجة لا ترث من الأرض، ولکنها ترث من قیمة البناء وقیمة الأشجار بوصف کونها تستحق البقاء فی الأرض ما لم تخرب أو تذبل، وعلی هذا ففی مفروض السؤال یکون ثمن قیمة الأشجار للزوجة، والباقی یعنی سبعة أثمان من قیمة الأشجار وجمیع الأرض یکون لأولاد المیت (من الأبناء والبنات) للذکر مثلُ حظّ الأُنثیین، واللّه العالم.

سؤال [317] توفی رجل دون ذریة تارکا زوجته الوحیدة ومبلغا من المال، وبعد وفاته بأیام معدودة تم تبلیغ زوجته أن زوجها قد ورث ترکة أبیه الذی توفی منذ زمن بعید، والترکة عبارة عن عدة أراضٍ فی مواقع مختلفة تم تشیید مزارع وأبنیة علی بعضها، والبعض الآخر لم یتم استغلاله، فما هو نصیب الزوجة من الترکة؟ علما بأن للرجل أُختین إحداهما توفیت قبل الرجل بأعوام، أما الأُخری فما زالت حیة ترزق؟

بسمه تعالی؛ الزوجة ترث الثُّمُن من ترکة زوجها من الأعیان ومن الأموال النقدیة، ولا ترث من رقبة الأرض الخالیة، سواء کان له ولد أم لم یکن، والباقی من الترکة للأُخت الباقیة، بلا فرق بین کون الترکة الباقیة أراضٍ أو أموال، واللّه العالم.

سؤال [318] رجل لیس له زوجة ولا ولد ولا أُم ولا أب، وله أخوان، أخ من أبیه وأخ من أُمه، توفی وعنده ثروة طائلة، فهل الإرث یُقسّم علی الأخوین أم الأخ من الأب أو الأخ من الأُم؟

بسمه تعالی؛ للأخ من الأُم سدس الترکة، والباقی للأخ من الأب، علما بأن تقسیم الترکة (یکون) بعد (أداء) الدین والوصیة إن وُجدت.

ص : 112

کیفیة الإرث حسب مراتبه

سؤال [319] توفی والدی قبل أن یتوفی جدی. وکان جدی یملک أراضٍ زراعیة وبعد وفاته تم بیع تلک الاراضی وحصلنا نحن (انا واثنان من اخوانی وأُختی ووالدتی) حصة من الارث. واعترض واحد من أعمامی علی ذلک لکون والدی لیس له حق بالمیراث کونه توفی قبل والده. فأرجو إجابتنا الجواب الکافی؛ هل نستحق الارث مع أنّ والدی توفی قبل أبیه أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا کان والدکم قد توفی قبل ابیه فلا حصة لکم فی میراث جدکم بل المال یوزع علی أولاد الجد الاحیاء عند وفاته فهم الطبقة الأُولی ولا ترث الطبقة الثانیة مع وجود فرد من الطبقة الأُولی، واللّه العالم.

سؤال [320] وقف فی المدینة المنورة یملکه أخوان مناصفة بینهما: فقد قاما فی السادس من شهر صفر سنة (1350 ه_) بتوقیف مزرعة وبیتین. وقد جاء فی وثیقة التوقیف ما نصه (أوقف کل منهما وحبس وردد وابد کامل البلاد (والبلاد تعنی المزرعة) بعینها هی ونخیلها وجمیع توابعها وما یعد شرعا منها مع کامل أنقاض البیتین وأبنیتها وتوابعها وما یعد شرعا منها وقفا للّه تعالی علی أولادهم ومن بعد أولادهم علی أولاد أولادهم ومن بعدهم علی أولاد أولاد أولادهم وهکذا ذکورا وإناثا إلاّ ان الأُنثی تأکل هی مدة حیاتها فقط وإذا ماتت فلیس لوارثها شیء أبداً، بخلاف الأولاد فإنه إذا مات أحدهم وله ولد أو أولاد یکون ویکونون فی منزلة أبیهم فقط یأکلون حصة أبیهم، وکذلک لو مات أکثر من واحد مثلاً وکان لهم أولاد فکل فی منزلة أبیه، هذا مع وجود أعمام المذکورین، ومع فقدهم یکونون الجمیع فی المرتبة سواء علی ما تقدم) انتهی.

ملاحظة: کلمة (سواء) مشطوبة فی وثیقة التوقیف ولا نعلم ما هو سبب

ص : 113

الشطب وهل شطبت وقت کتابتها أم لا؟

السؤال الأول: هل صیغة التوقیف المذکورة تعنی أن الموقفین أوقفا المزرعة والبیتین علی أولادهما وذریتهما جمیعا، بمعنی أن أولاد وذریة الأول هم مثل أولاد وذریة الثانی یعاملون کأنهم أولاد وذریة رجل واحد، أم ان کلاًّ من الأول والثانی أوقف ما یملکه فی المزرعة والبیتین علی أولاده وذریته فقط دون أولاد وذریة أخیه؟

علما بأن المعمول به حالیا والذی توارثناه هو تقسیم المنفعة نصفین، یوزع کل نصف علی ذریة کل من الموقفین.

بسمه تعالی؛ یقسم ریع الوقف نصفین نصفا لورثة الواقف الأول وهما ولدان، ونصفا لورثة الواقف الثانی وهم تسعة، ویوزع کل نصف علی الأولاد بالتساوی من کل منهما.

السؤال الثانی: ما هی کیفیة توزیع منفعة الوقف علی الطبقة الأُولی من الذریة (أولاد الموقفین)، والطبقة الثانیة (أولاد الأولاد) والطبقة الثالثة (أحفاد الأولاد) وهکذا؟ علما بأن لأحد الموقفین ولدان أحدهما حی، والآخر متوفٍ وله أولاد.

وللموقف الآخر أربعة أولاد ذکور وبنت واحدة کلهم أحیاء، ولدان متوفیان ولهما أولاد. ولد متوفٍ وله ولدان أحدهما حی، والآخر متوفٍ وله أولاد، ولد متوفٍ قبل أبیه وله ولد حی ولا نعلم هل توفی قبل تاریخ التوقیف أم بعده، هل تساوی حصة الأُنثی نصف حصة الذکر؟ علما بأن هذا هو المعمول به الآن. علما بأن المعمول به حالیا هو اعطاء الأُنثی نصف حصة الذکر.

بسمه تعالی؛ یقسم الریع علی الطبقة الأُولی من الأولاد الموقوف علیهم والذی مات منهم تدفع حصته لورثته سواء کان واحدا أو متعددا، الاّ إذا کان الولد

ص : 114

أُنثی فإنها تأخذ فی حیاتها حصة مساویة للذکر ولیس لورثتها شیء _ وأما المتوفی فی حیاة أبیه فحیث لا یعلم حیاته حین الوقف فلا یثبت لورثته شیء.

السؤال الثالث: وردت فی وثیقة التوقیف عبارة (هذا مع وجود أعمام المذکورین) فهل أبناء عم الأب ینزلون بمنزلة العم؟

بسمه تعالی؛ المقصود بالعبارة الأخیرة فی نص الوقف أنه إذا وجد ولد من الطبقة الأُولی وولدان لأخیه المتوفی، فإنه لایأخذ کل واحد منهما حصة مساویة للولد من الطبقة الأُولی، فإذا توفی ثبت لکل من الولدین حصة مساویة لأولاد العم المتوفی.

سؤال [321] هل تجری مسألة الحجب فی الارث فی أولاد الاخوة فالمتقرب منهم بالأبوین یحجب المتقرب بالأب أو لا؟

بسمه تعالی؛ أولاد الأُخوة یرثون سهم آبائهم ولما کان الأخ للأب لا یرث مع وجود الأخ للابوین فلا سهم له حتی یرثه أولاده، واللّه العالم.

سؤال [322] رجل توفی وترک (1) أولادا لأبیه (2) وأولاد أخ لأبویه، فهل یرث رقم (1) مع وجود رقم (2).

بسمه تعالی؛ لا یرث أولاد الأخ من الأب مع وجود أولاد الأخ من الأبوین، واللّه العالم.

المیراث بالسبب (الزوجیة)

سؤال [323] الحکومة الکویتیّة توزّع بیوتا علی المواطنین بعد الزواج وبعد انتظار عشر سنوات فتخصّص المنزل للزوج والزوجة بالمناصفة ولکن الاقساط یدفعها الزوج.

ص : 115

السؤال هو: أنّ شخصا توفّت زوجته بعد ثمانی سنوات من انتظار دوره للحصول علی بیوت الحکومة ثم تزوّج بامرأة أُخری غیر کویتیّة ولم یُخبر الحکومة بموت زوجته الأُولی وهی لا تعلم بوفاة زوجة هذا المواطن علی أساس أنّ الزوجة الثانیة غیر الکویتیّة هی الزوجة المرحومة والحکومة أعطت سکنا لهذا المواطن الذی زوّر علی الحکومة ولم یخبرها بوفاة الزوجة وسجلّ اسم الزوجة الثانیة باسم الأُولی وجعل صورتها مکان صورة الزوجة المتوفاة فهل تستحق الزوجة المتوفاة قبل تخصیص الحکومة هذا السکن أم لا وهل الزوجة الثانیة تستحقّ شیئا أم لا علما بأنّ هذا المواطن باقٍ علی تقلید المرحوم السید الخوئی قدس سره أو تعتبرون المنزل بکامله مجهول المالک وتُجیزون بالنصف أو بتمامه للزوج أو نصفه للزوج والنصف الآخر لبقیّة الأولاد ولو أنّهم غیر محتاجین؟

بسمه تعالی؛ إذا قصدت الزوجة الأُولی التملک لنصف المنزل عند استلام المنزل فالأحوط وجوبا إرضاء ورثتها بالنسبة لسهمها ولا حق للزوجة الثانیة فی الفرض المذکور، واللّه العالم.

سؤال [324] أنا فتاة قد تزوجت من شخص مسن قد توفت زوجته وعنده أولاد وأحفاد وکان صداقی أی حق الغائب هو داره الساکن فیه فی سوریا والمقدم مبلغ من المال لشراء مصوغات ذهبیة وبعد الزواج تبین لی أنّ الدار راجع إلی زوجته المرحومة وهذا حسب ادعائه واعتراف أحفاده وأولاده فعرضوا علی أن أتنازل عن (81) حقی الشرعی لکی یسجلوا الدار باسمی فأنا رفضت ذلک وبعد مضی عدة سنوات طلب منی زوجی الذهاب إلی الخارج ونسکن هناک فرفضت ذلک وبعد مراجعتی إلی أحد الوکلاء فی سوریا أخبرونی أن الزوجة تتبع زوجها فواجب علیک أن تذهبی معه وأخیرا اتفقت معه بأن یذهب هو قبلی لکی یتابع

ص : 116

المعاملة ویحصل علی اللجوء ثمّ أتبعه، وبعد مضی مدة فأجاءنی بإرسال ورقة طلاق شرعی مع رسالة یذکر فیها أبرأت ذمتی معک بإعطائک حق الغائب وهو البیت حسب ما کان مذکورا بالعقد الشرعی للزواج أمّا بالنسبة لأثاث البیت الأُخری مثل الثلاجة والتلفزیون والقنفات وغیرها فإنّنی بریئة الذمة عن ناحیتی عدا القضایا الخاصة بی لم أُبرئ ذمة أحد فیها، فالآن ما حکمی الشرعی؟

أ) هل الدار یرجع لی مع العلم أن الورثة یطالبون به وهو حق صداقی الغائب؟

ب) هل الأثاث یرجع لی کله وخاصة أثاث زوجته المرحومة مع العلم أنّ الورثة یطالبون بکل الأثاث ولکننی سلمت لهم قسم منها من تلفزیون وأدوات مطبخ؟

بسمه تعالی؛ إذا فرض أنّ الدار ملک الزوجة المتوفاة بمقتضی کونه مهرا، وامّا الثلاثة أرباع الباقیة فهی إرث للأولاد من أُمهم ولا حق للزوجة الثانیة فیها، وأمّا بالنسبة للأثاث فما کان راجعا للزوج فهو یرجع للزوجة الثانیة حیث ظاهر کلامه أنّه ملّکها إیّاه، وما کان من الأثاث راجعا للزوجة المتوفاة فللزوجة الثانیة منه الربع (الذی هو نصیب الزوج من إرث الزوجة السابقة) والباقی لسائر الورثة، هذا إذا لم یکن للزوجة المتوفاة دین أو وصیة، وإلاّ فإنّ التقسیم یکون بعد إخراج الدین أو الوصیة النافذة، واللّه العالم.

من لا وارث له

سؤال [325] ما حکم میراث المیت الذی لا وارث له؟

بسمه تعالی؛ من مات ولیس له وارث نسبی ولا سببی فالإمام وارثه، ومیراثه له حاضرا کان أو غائبا، واللّه العالم.

ص : 117

المیراث بالنسب

سؤال [326] توفیت امرأة وکان لها بنت ورثتها وأبناء أخ المتوفاة ادعوا أن البنت لیست بنتها بل تبنتها، فلهذا یطالبون بإرثها وقدموا دعوی فی ذلک عند الحکومة فأمرت الحکومة بإجراء البصمة الوراثیة وهو یعنی بالضرورة نبش قبر المرحومة وأخذ شیء من عظامها للفحص، فهل یجوز لهم المطالبة بإرثها مع علمهم بأنه سیؤدی إلی نبش قبرها؟ وهل یجب علی البنت أن تتنازل عن إرثها من أجل عدم نبش القبر؟ وما حکم الارث للطرفین سواء مع إجراء البصمة الوراثیة أو بدونها؟

بسمه تعالی؛ ما ذکر لا یکون طریقا شرعیا لإثبات النسب شرعا، نعم لو کانت معروفة عند الاقرباء فی زمان حیاة أُمها بأنها ابنتها فتلحق بها إلاّ إذا أقرت بأنها لیست بنتا لها أو أُقیمت البینة علی أُمها بأن البنت لیست بنتا لها ولیس لأولاد الأُخوة حق إحلاف البنت بأنها بنتها ولیست متبنیة لها، واللّه العالم.

سؤال [327] لو توفیت بنت وترکت أُما وإخوانا وأخوات، وکان للأُم إخوة فکیف تکون القسمة والمتروک هو أموال وحلی؟

بسمه تعالی؛ اذا لم یکن للمیت وارث آخر غیر المذکورین فالترکة کلها للأُم، ولیس للإخوة ولا للأخوات نصیب، واللّه العالم.

سؤال [328] ولو توفیت أُم وکان عندها من الحلی، فما هو الحل فی توزیعه علی الأولاد والبنات، علما أن الأولاد والبنات لا یریدون بیعها، بل یریدون قسمتها وهی حلی؟

بسمه تعالی؛ مع انحصار الورثة فی المذکورین فالترکة تقسم للذکر مثل حظ الأُنثیین، وتکون حصة کل وارث منهم بالنسبة بعد تقویم الترکة ولو لم یریدوا بیع الحلی کما فرضتم، واللّه العالم.

ص : 118

موان_ع الإرث

سؤال [329] المرتد الفطری بعد ارتداده اکتسب مالاً فهل هذا المال أیضا ینتقل إلی الورثة کأمواله التی اکتسبها قبل الارتداد أو أنّ الانتقال یخص بالأموال الحاصلة له قبل الارتداد؟

بسمه تعالی؛ الأموال المکتسبة بعد الارتداد ملک للمرتد لا للورثة ولا لغیرهم، واللّه العالم.

سؤال [330] هل ترث الزوجة (الدائمة) المسیحیة من زوجها؟

بسمه تعالی؛ لا یرث الکافر من المسلم، ولا یرث الکافر من الکافر أیضا إذا کان للکافر وارث مسلم ولو کان المسلم من الطبقة البعیدة، واللّه العالم.

سؤال [331] إذا أمّن الشخص علی حیاته وکان مضمون العقد دفع شرکة التأمین مبلغا معینا لزوجته وأولاده بعد وفاته، فکیف یقسم؟ فهل یعامل معاملة الإرث، أم یوزع بالسویة علی الزوجة والأولاد ذکورا وإناثا؟

بسمه تعالی؛ یقسم بالسویة، والأحوط المصالحة بین الأطراف علی التقسیم بینهم، واللّه العالم.

سؤال [332] امرأة مسلمة کانت متزوجة من مسلم وأنجبت منه أبناءً وتوفی الزوج وبعد ذلک تزوجت شخصا غیر مسلم (مسیحی) وما زالت فی عصمته ولها بعض الحقوق من المیراث، هل تستحق ذلک ویسلم إلیها أم أن زواجها من غیر المسلم صار مانعا من استحقاقها ویعطی لأبنائها؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت المرأة باقیة علی إسلامها مع تزوجها بغیر المسلم فلا مانع من إرثها وعقد نکاحها باطل وهی خلیة، وأما إذا کان زواجها منه مع ارتدادها عن الاسلام فلا إرث لها ویعطی الارث لورثتها وزواجها أیضا باطل، واللّه العالم.

ص : 119

میراث الغرقی والمهدوم علیهم

سؤال [333] إذا غرق أب وابن لکن لم یعلم المتقدم من المتأخر فکیف هنا یجری حکم الارث؟ بیّنوا لنا حکم المسألة.

بسمه تعالی؛ یرث کل واحد منهما من الآخر بالنسبة إلی الأموال التی کانت لهما قبل موتهما وأما بالنسبة إلی مقدار إرث کل واحد منهما من الآخر فلا توارث، واللّه العالم.

سؤال [334] أتقدم لسماحتکم بالشکر علی إجابتکم عن الاستفتاء الخاص بالمیراث (میراث الغرقی)، وذلک فی حالة الرجل الذی توفی مع زوجته وابنه (الزوج والزوجة والابن) وقد ترک الزوج (والدته) وترکت الزوجة (والدها ووالدتها). وقد سعیت لاستصدار فریضة شرعیة من المحکمة الشرعیة الجعفریة، فصدّرت لی فریضتین متناقضتین من قاضیین مختلفین، وهما علی النحو التالی:

الفریضة الأُولی:

أ _ میراث الزوج: فیما ترکه من أموال منقولة دون العقارات، فقد تم توزیع الإرث بین أُمه (100 سهم) وأُم زوجته (22 سهما) ووالد زوجته (22 سهما) أیضا.

ب _ میراث الزوجة: فقد تم توزیعه علی أساس أن لأُمها (13 سهما) ولأبیها (13 سهما) ولأُم زوجها (22 سهما) فقط.

ج _ میراث الابن: فقد تم توزیعه علی أساس أن لجدته لأبیه (15) سهما، وأن لجدته لأُمه (1 سهم)، وأن لجده لأُمه (2 سهم) فقط.

بسمه تعالی؛ حکم توریث الغرقی فیما لم یعلم المتقدم من المتأخر فی الموت موجود مشروحا فی منهاج الصالحین، وما کتب فی هذه الورقة قریب من

ص : 120

الصحة والمکتوب فی الأُخری لیس بصحیح، وأمّا الصحیح عندنا فهو ذا:

أ _ میراث الزوج الأصل من غیر الأرض من مخرج (144 سهما)، لوالدة الزوج (92)، لوالد الزوجة (29)، لوالدة الزوجة (23).

ب _ میراث الزوجة الأصل من مخرج (72)، لوالدة الزوج (38)، لأُم الزوجة (17)، لأبی الزوجة (17).

ج _ میراث الابن الأصل من مخرج (9) لوالدة الزوج (6)، لأُم الزوجة (1)، لأبی الزوجة (2).

والأرض لا ترث منها الزوجة، وقیمة البناء والآلات والأشجار وأمثالها من أموال الزوج، فیها نصیب الزوجة (ثمنا أو ربعا). وفی مورد السؤال، قیمة البناء یوزع کما فی (1 من مخرج 144)، والأرض یوزع علی سائر الوراث؛ والنتیجة فی مورد السؤال هکذا: (36) سهما، منها (26) لوالدة الزوج، ولوالد الزوجة (5)، ولوالدة الزوجة (5)، (هذه السهام جاءت من قبل الابن إرثا من أبیه).

سؤال [335] توفی رجل وزوجته وابنهما الوحید غرقا فی البحر، ولم یعرف أیهما توفی قبل الآخر، وترک الرجل بعد وفاته أُما وإخوة أشقاء وأخوات شقیقات، وإخوة لأب وأخوین لأُم.

أما الزوجة فقد ترکت أُما وأبا وإخوة وأخوات وشقیقات، ویتمثل میراثهم فیما یلی:

1 _ أموال نقدیة: یملک بعضها الرجل وبعضها الزوجة وبعضها الابن.

2 _ بیت (عقار) یملکه الرجل.

السؤال: من هم الورثة؟ هل ینحصر الإرث فی أُم الرجل ووالدی الزوجة؟

وما نصیب کل أحد منهم فی النقود، وفی العقارات؟ وکیفیة توزیع

ص : 121

المیراث بینهم؟

بسمه تعالی؛ یرث الرجل من زوجته وابنه من المال الذی کانا یملکانه قبل وفاتهما حسب نصیبه من إرثه من کل منهما، وترث الزوجة من مال زوجها وابنها من المال الذی کان لهما قبل وفاتهما حسب نصیبهما من إرثها من کل منهما، علما بأن الزوجة لا ترث من رقبة الأرض وترث من قیمة البناء من العقار. ویرث الابن من أبیه وأُمه من المال الذی کان لهما قبل وفاتهما حسب نصیبه من إرثه من کل منهما، ثم ینتقل الواصل لکل منهم إلی ورثته الأحیاء، وعلیه یرث الرجل أُمه فقط وترث الزوجة أُمها وأبوها فقط، ویرث الابن جده لأُمه وجدته لأُمه وجدته لأبیه.

الصدقات والخیرات

سؤال [336] هناک أموال توافق الورثة أن یجعلوها لخیرات المرحومة والدتهم وهی فی حساب أحد بناتها ویدخل علیها أرباح من أموال الدولة فهل یستطیعون أن یعتبروا الأرباح من خیرات المرحومة أم یجب أن یتعامل معها معاملة مجهول المالک وهل تجیزون صرفها لخیرات المرحومة أم یجب إیصالها إلیکم؟

بسمه تعالی؛ لا تدخل فی خیرات المرحومة بل ترسل إلینا، واللّه العالم.

سؤال [337] مرض ابنی وجمعنا لعلاجه تبرعات من المؤمنین، وبعد علاجه بقی من المال شیء، علما بأن الولد توفاه اللّه، فهل ما تبقی یعود لی کأب أم ماذا؟ خاصة وأنی توقفت تقریبا عن ممارسة الخطابة؛ لکونی خطیبا حسینیا فی فترة مرض ابنی؟ کما لا یخفی أن أحد الوکلاء عندنا عقد اجتماعا بخصوص التبرع، وطرح هذا السؤال: هل فکرتم فی مساعدة الشیخ الذی توقف عن الخطابة (10) أشهر تقریبا، أم فکرتم فی علاج ابنه فحسب، علما بأنه لا وظیفة لدیه وله أُسرة

ص : 122

کبیرة؟ فاستحسن الحضور الفکرة، ولکنی متحیر فی المبلغ فأفتونی مأجورین، وجزاکم اللّه خیرا والسلام علیکم.

بسمه تعالی؛ إذا أعطی المتبرعون المال لک وقبضته فتمام المال لک وإن کان داعی المتبرعین علاج ولدک، وإن أعطوا المال لولدک وقبضته له وکالة أو ولایة کما لو کان صغیرا غیر بالغ، فالمال الباقی له یصیر ترکة لورثته کسائر أمواله الأُخری، واللّه العالم.

سؤال [338] ما اسم الذبیحة التی تذبح حین البدء فی بناء المنزل (عند صب الأساسات)؟

ما هی صیغة نیة الذبح؟

هل یجوز لصاحب البیت الأکل من تلک الذبیحة؟

هل یجوز للرجل التحلی بالذهب الأبیض؟

بسمه تعالی؛ هذه الذبیحة داخلة فی مطلق الصدقة لدفع البلاء عن المنزل وعن أهله، وینوی أن یتصدق بها علی الفقراء الذین هم مصرف لها. یجوز لصاحب المنزل أن یأکل منها، لکن المقدار المأکول منها لا یعتبر صدقة، واللّه العالم.

بسمه تعالی؛ اذا کان من قسم البلاتین فلا بأس بلبسه للرجل، فهو لیس ذهبا حقیقة، بل هو معدن آخر. وأما الذهب الذی یصیر أبیض ببعض العملیات الفنیة فلا یجوز لبسه للرجل، واللّه العالم.

التصرف بالمال المشترک

سؤال [339] نحن أربعة أُخوة وخمسة أخوات، ورثنا عن والدنا قطعة أرض

ص : 123

کبیرة فیها بیت سکنی، وقررنا أن نوزع الأرض بیننا عن طریق فرزها إلی (13) قطعة توزع بین الورثة بواقع قطعتین للأخ وواحدة للأُخت، ونظرا لتفاوت قیمة کل عقار وممیزات کل قطعة، اتفقنا أن نجعل القرعة تحسم الأمر فیحصل کل فرد علی القطعة التی تأتی باسمه فی قرعته.

کما اتفقنا أن نجعل العقار الذی یحوی البناء (البیت) ضمن القرعة، بحیث یکون من حق من ساقته القرعة إلیه.

وفعلاً أجرینا القرعة وحصل کلٌّ علی نصیبه. وبعد مرور عدة أشهر من هذا الأمر لم یجر حتی الآن توثیق الفرز ونتیجة القرعة فی الدوائر الحکومیة المختصة، بحیث تسجل کل قطعة باسم صاحبها الذی رست علیه وفقا للقرعة، إمّا لتهاون من الأخ الذی وکلّ بهذا الأمر أم للروتین الإداری المعقد والمطول.

الآن برزت لنا مشکلة، فقد اعترض أحد الورثة علی الأخ الذی کانت الأرض التی فیها البناء من نصیبه، اعترض علی استخدامه للبیت، کونه لا یزال من الناحیة القانونیة ملکا للجمیع، وکون بقیة الورثة لا یستطیعون الاستفادة من نصیبهم وأراضیهم بصورة فعلیة، إذا لا یوجد علیها أی بناء قابل للاستفادة، ولا یمکنهم استخراج رخصة من البلدیة للبناء علیها کونها لم تسجل بعد باسمهم. ویقول المعترض: یجب أن یمتنع الجمیع من استخدام هذا الملک بأی نحو، حتی یتمکن الجمیع من استخدامه معا.

ما هو رأی سماحتکم، هل لهذا الاعتراض وجه شرعی؟

ملاحظة: یقول بعض الورثة إنّ هذا الشرط (امتناع الأخ صاحب الأرض التی فیها البناء عن استخدام البناء إلی حین الفراغ من التسجیل الرسمی) کان ماثلاً فی أذهانهم عند إجراء القرعة، وأنّهم لم یذکروه ولم یصرّحوا به لغفلة أو لعدم

ص : 124

احساسهم بضرورة ذلک. کما یقول إنّه قبل القرعة ونتیجتها بقید کان فی ذهنه أیضا ولم یصرّح به هو سرعة التسجیل القانونی. بینما یقول بقیة الورثة إنّ ذلک (لا شرط الامتناع عن الاستخدام، ولا شرط سرعة التسجیل) لم یخطر لهم علی بال، وأنّهم فهموا أنّ نتیجة القرعة باتة وحاسمة فی تملیک کلٌّ نصیبه، دون قید وشرط، أمّا التسجیل الرسمی والقانونی، فهی أُمور لا علاقة لها بالحق الشرعی.

بسمه تعالی؛ فی التقسیم المفروض فی السؤال إشکال حیث لابدّ من تعدیل السهام بحسب القیمة قبل إجراء القرعة نعم لو حصل التراضی والتصالح بنتیجة القرعة بعد إجرائها مع قطع النظر عن القرعة فلا بأس به ویکون نافذا، فلیس لأحد منهم حق الاعتراض علی ما ذکر بدعوی شرط زائد علی مورد الاتفاق، واللّه العالم.

سؤال [340] حالیا تشترک الأُم وثلاثة أُخوة وثلث المیت وله وصی (أنا الوصی علی الثلث وواحد من الأُخوة الثلاثة) فی ملکیة هذا العقار فهل یجوز لأحدنا أن یتصرف فی العقار أو یسکن فیه أو یدخل فیه من یشاء دون الرجوع إلی الورثة والوصی؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز لأحد الشرکاء التصرف فی المال المشترک إلاّ برضا باقی الشرکاء، واللّه العالم.

سؤال [341] ثلاث إخوة شرکاء فی منزل ورثوه من والدهم وکان أحدهم أخرس ضعیف الشخصیة فیه وقد توفی وبعد وفاته طالب أولاده من عمهم والذی هو الشخصیة البارزة فیهم مستحق أبیهم من البیت فقال لهم إنی صالحت أباکم عن مستحقه وتارة یقول إنی زوجت أباکم عدة مرات وبمطالبته بوجود مخالصة أو إطلاع أحد وجد أنه قد سجل البیت رسمیا باسم الاثنین وترک

ص : 125

الأخرس (أبوهم) ولا یعلم الاسباب. فهل لهم إجباره علی تعویضهم ما لم یأتِ بما یثبت ترک والدهم وجعله باسم الاثنین من تعویضه فی حیاته أو نحوه أو لیس لهم ذلک؟

بسمه تعالی؛ یستحقون میراث أبیهم إلاّ أن یثبت أخو المیت عند الحاکم الشرعی أو وکیله بطریق شرعی وقوع المصالحة، واللّه العالم.

سؤال [342] هناک مزرعة کبیرة لوالدی انتقلت إلی الورثة وتحتاج إلی بعض المصارف إلی أن تباع، ولدیّ أموال للورثة، فهل یجوز أن یصرف من أموالهم بالنسبة، أی بمقدار حصصهم، علما أن بعض الورثة لا یجیز الصرف من حقه ویطالب ببیع المزرعة فورا، مع أن ذلک لیس بمقدوره؟ فهل تترک المزرعة للخراب أم تعمر؟ وعلی فرض أننی عمرتها فهل أتحمل ذلک من عندی مع عدم رضا بعض الورثة؟

بسمه تعالی؛ تصیر المزرعة بعد موت الأب ملکا للورثة، لکل حصته منها حسب المقرر فی الشرع. فإن رضی جمیعهم بالصرف علیها من أموالهم فلا بأس، وإن اختلفوا فی ذلک اُعطی کل منهم حصته منها وهو یعمل بحصته ما یشاء، واللّه العالم.

سؤال [343] هناک قطعة أرض مملوکة منذ سنین قبل إصدار الصکوک، وهی مملوکة لأخوین،أحدهما بنی قسما منها وعمل لها صکاً، وباعوا القسم المتروک علی ابن عمهم، وهو أیضا ترکها وظلت سنین مهجورة. وأحد الأخوین انتقل إلی رحمة اللّه، حتّی ولد عمهم الذی اشتری الأرض انتقل أیضا إلی رحمة اللّه؛ لأنه کان من الصعب تثبیتها، أعنی الأرض. ثم أتی رجل من غیر البلد وأخذها کمنحة من الدولة وطلع لها صکاً، وأهل الأرض حرمة أرملة لها بنتان، وکل أهل البلد

ص : 126

یعرفون أنها مملوکة لهم، والرجل الذی عمل لها صکاً یرید بیعها وأنا وغیری نرید شراءها، هل یجوز ذلک؟ أفیدونا أطال اللّه أعمارکم، ولکم جزیل الشکر.

بسمه تعالی؛ إذا ثبت أن الأرض ملک للورثة المشار إلیهم بالشیاع بین أهل المنطقة، المفید للاطمئنان کما هو مفروض السؤال، فلا یجوز شراء الأرض ولا التصرف فیها إلاّ بإذن ملاّکها، واللّه العالم.

سؤال [344] شخص توفی قبل ثمان سنوات تقریباً، وخلف وراءه أولادا وبناتا من بینهم قصر، وإلی الآن لم ینزع الثلث. وقد ترک وراءه منزلاً وزراعة، وقد قام أولاده الکبار بالتصرف فی البیت من عمل تعدیلات وبناء ملاحق، وأیضا تصرف الأولاد الکبار فی الزراعة ببناء بعض الغرف وأعمال أُخری، وکل هذه الأعمال تمت بدون أخذ رأی جمیع الورثة، علما أن الورثة الإناث متزوجات.

ما حکم السکن فی هذا المنزل من جهة ساکنیه والتصرف بدون موافقة باقی الورثة؟

ما حکم الأموال التی تم استیفاؤها من قیمة المحصول السنوی من الزراعة، وللمعلومیة فإن الورثة الإناث لا یحصلون علی ولو جزء بسیط من المحصول سنویا؟

ماذا علی الورثة أن یعملوه لأخذ حقوقهم، مع امتناع الإخوان الکبار فی تقسیم الترکة وإعطاء کل ذی حق حقه؟

هل علی الورثة أن یدفعوه فی ما تم بناؤه وذلک تم بدون رضاهم؟

وهل یحتسب السکن فی المنزل باعتباره إیجارا، ویدفع السکن إیجارا سنویا للورثة؟

بسمه تعالی؛ ما أخذه الورثة الکبار من محصول الزراعة وکذا ما قام الکبار

ص : 127

ببنائه فی البیت أو المزرعة إذا کان المال المصروف فیه من المیراث نفسه فلا بد من إجازة الورثة الباقین، کما یجب استئذان الورثة جمیعا فی السکن فی الدار إذا کان الساکن من غیر الورثة، واللّه العالم.

سؤال [345] أُسرة تتکون من أب وأُم وأولاد بالغین سن الرشد ومتزوجین، عددهم (2) ذکر و (2) أُنثی وعندما توفی الأب توزع المال الموروث علی الأولاد حسب الشرع، لکن البیت بقی ولم یتم البت فیه من قبل الأولاد. عندئذ قرر الولد الکبیر وبموافقة باقی الأبناء والزوجة طبعا عدم بیع البیت، بل تأجیره وتوزیع الإیجار علی الورثة، هنا جاءت المشکلة حیث اختلفت الآراء:

فالبعض یقول: إن الإیجار الشهری المقبوض یوزع علی الورثة کما توزع الترکة (للزوجة مقدار وللوالدین مقدار وللبنتین مقدار معین، کما وضعه الشرع فی المیراث).

والبعض یقول: إن هذه الحسبة غیر صحیحة، ولا یجب أن تعامل کما تعامل المواریث؛ لأن البیت لم یبع، بل تم الاتفاق علی الاستفادة من البیت فی التأجیر، فالإیجار الشهری والمقبوض یجب أن یوزع بالتساوی علی الورثة.

بسمه تعالی؛ الإجارة توزع بنسبة الحصص فی المیراث، فالأولاد الذکور والإناث یأخذون حصصهم من الإجارة بنسبة میراثهم من البیت کاملاً الأرض والبناء، وأما الأُم فلیس لها مقابل إجارة الأرض شیء، بل لها فقط حصتها من إجارة البناء فقط، حسب حصتها من الإرث، واللّه العالم.

سؤال [346] یوجد شخص معمم وهو سید ولم یدرس فتره طویلة فی الحوزة ولکن هذا الشخص مع مجموعة من الشباب قد قام بتأجیر مکان وخصص هذا المکان لتعلیم الشباب والصلاة فیه وتدریس الشباب وعمل دورات دینیة لهم،

ص : 128

ولکن هذا المکان لم یدفع اجاره لمدة طویلة فهل یجوز الصلاة فی هذا المکان لأنّ الورثة غیر راضین والغریب فی الموضوع ان هناک منهم من یدعی بأنّ السید أجر المکان بأمر من صاحب الزمان _ عجل اللّه تعالی فرجه _ فهل هذا الشیء صحیح أن یحصل؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یرضَ صاحب المکان (الورثة) ببقاء المستأجر فیها ما لم یدفع الایجار فالمکان مغصوب لا یجوز الدخول فیه والتصرف حتی لو کان لغرض تعلیم الشباب الصلاة والدین، واللّه الهادی.

سؤال [347] لو نازع أحد الورثة فی منزل موروث ولم یأذن فی التصرف فیه اضرارا بالورثة ولم یقسم المنزل فتعین حصة کل ویختص بها، علما أنّ قضایا المیراث تطول مدتها فی المحاکم، والمنازع مستغنٍ عن الانتفاع بالمنزل:

_ فهل یجوز للورثة الانتفاع بحصصهم المشاعة مع استلزام التصرف فی حصة المنازع المشاعة؟

_ وهل یجب علیهم ضمان حصته؟

_ وهل یجوز ان یأذنوا لغیرهم بالدخول کالضیف مثلاً؟

بسمه تعالی؛ فی المدة الزمنیة التی یعینها الحاکم الشرعی بعد الرجوع إلیه والتی تعین فیها حصة کل وارث من المنزل یجوز للورثة التصرف فی المنزل حتی بالإذن للضیوف بالدخول فیه ولا اثر لمنع الوارث المنازع إلی حین التقسیم.

سؤال [348] أُفیدکم بأن لی إرثاً من زوجی المرحوم «وهو ثمن الزوجیة» فی المنقول وغیر المنقول إلاّ أنه لا یزال شائعاً بین الورثة، حیث لم تتم القسمة فی ما بینهم، منذ بضع سنین. ولی رغبة أن أُوقف کل نصیبی من هذا الإرث علی حسینیة لی قد بنیتها وأوقفتها. فما هو الطریق الشرعی لذلک، لأنی لا أعلم مقدار

ص : 129

نصیبی منه ؛ وذلک خشیة فجأة الأجل، قبل أن یتم التقسیم، ولن یکون نصیبی «علی الظاهر» إلاّ نقدا؟

بسمه تعالی؛ یمکنک شراء دار أو عمارة بالدین بحیث تعادل قیمتها میراثک من زوجک ووقفها علی المأتم ثم تسدد قیمتها حال حیاتک أو بعد وفاتک من میراثک من زوجک إذا وجد من یصبر علی الدین، أو أن تقومی بهبة هذا المیراث بکامله لأحد الورثة مع إقباضه له بشرط أن یقوم بوقف ما یعادله علی الحسینیة أو أن تقومی بایجارما یقبل الایجار وهو سهمک من المیراث غیر المنقول علی الورثة علی أن یصرف ریع أُجرته علی الحسینیة.

سؤال [349] لو أن شخصا انتقل إلی رحمة اللّه تعالی وورث من ضمن ترکته، رخصة _ إجازة _ لنقل الحجاج والمعتمرین إلی الأماکن المقدسة صادرة له من الجهات الرسمیة مع جمیع متعلقاتها إلی ورثته، ولم یوصِ بها إلی أحد فی وصیته، بل ذکر ما ذکر فی الوصیة وترک الباقی کما جاء فی نص الوصیة للذکر مثل حظ الأُنثیین، وعلیه:

1 _ هل یجوز لأحد من ورثته الاستیلاء علیها من دون موافقة باقی الورثة، مع العلم بأنه تقدم بأکثر من رسالة إلی السلطات لمنحها إیاه دون الباقی، إلاّ أن المعنیین طلبوا موافقة باقی الورثة بما فیهم القصر علی ذلک؟

2 _ هل یجوز السفر معه مع العلم بقیامه بنقل ملکیة الرخصة باسمه _ دون إعلام باقی الورثة _ عن طریق تقدیم بیانات ومستندات غیر صحیحة ومزورة؟

3 _ ما هو الحکم الشرعی فی باقی معاملته التجاریة والمرتبطة أساسا بهذه الرخصة؟

4 _ ما حکم العاملین والحجاج المسافرین معه مع علمهم بما فعله من تزویر

ص : 130

وتقدیم مستندات مزورة؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بتصرفه فی الإجازة إذا قام بخدمة المؤمنین من الحجیج وتسهیل أُمورهم والاهتمام براحتهم.

سؤال [350] أب ترک منزلاً لثمان بنات وولدین هل یحق لبعض الورثة أن یفرض علی أحد الولدین اللذین یسکنان المنزل إجارا شهریا مع العلم أن هذا الولد قد بنی له شقة فی المنزل وهو یسکنها قبل أن یتوفی المورث؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الولد متصرفا فی المنزل بأزید من سهمه فیه فلا بأس أن یطالب بأُجرة الزائد من التصرف، واللّه العالم.

سؤال [351] نرید أن تفیدونا بشأن منزل کان یسکنه جدی وجدتی ولیس لهذا المنزل صک بل کان ملکا لأُم جدی وبعض أقاربها، فسکنه جدی فیما یقارب الأربعین سنة بأمر من هؤلاء الأقارب، فمن مدة وجیزة فیما یقارب (6) سنوات توفی جدی ومن قبله جدتی فظل هذا المنزل خالیا لم یسکنه أحد.

فما حکم السکن فی هذا المنزل أو مجرّد الجلوس بالنسبة لبنته الوحیدة (أُمی) وأبنائها؟ علما بأن هذه البنت لا تعرف بالتحدید هؤلاء الأقارب.

بسمه تعالی؛ لا بد من تحصیل رضا الورثة الباقین ممَّن تحتمل أُمک أنه هو المراد من کلمة (بعض الأقارب) الواردة فی السؤال.

المخلوط بالربا

سؤال [352] ورد فی صراط النجاة ج 3 س 381 ص 127 أن المخلوط بالربا إن لم یکن متمیزا فلا شیء علیه فیه، هل المقصود بکونه متمیزا کونه من الاعیان الشخصیة مثلاً وعدم کونه متمیزا تکونه من النقود المتداولة فی البلد أم ماذا؟

ص : 131

بسمه تعالی؛ هذا الحکم خاص بباب المیراث فإنّ الوارث إذا علم بوجود مال ربوی فی ضمن میراثه لکنه لم یتمیز له فلا شیء علیه وإن کان متمیزا وعرف صاحبه رده إلیه وان لم یعرف کان مجهول المالک فیجری علیه حکمه، واللّه العالم.

فی الوص_ی

سؤال [353] مؤمن توفی ولم یجعل له وصیا وقال ورثته تنازلنا عن حصتنا من الارث والأموال المودعة فی البنک ثمّ مات بعض الورثة فهل حصته من إرث أبیه تکون إرثا لأولاده أم أنّها لمن تنازل له (لأبیه)؟ وما هو الحکم لو کان المتوفی الأول له وصی وقبض المال من الورثة بعد تنازلهم فهل یخرج من ملک المتنازل؟

بسمه تعالی؛ إذا أعرض الورثة عما لهم من المیراث لیصرف فی صالح المیت فإن کان ذلک من دون قبض الوصی للمال فالمال ما زال علی ملکهم ویکون میراثا لورثتهم وإذا تم ذلک مع قبض الوصی للمال فقد خرج المال عن ملکهم فلا یکون إرثا، واللّه العالم.

فی الث_لث

سؤال [354] أوصی والدی بأن یتم إخراج ثلث الدار إذا شاء الورثة بیعها وصرفه فی الخیرات والمبرات والصلاة والصیام قام بعض الورثة ببیع حصصهم إلی أحد الورثة منهم فکیف یتم إخراج الثلث؟ وهل یجب إخراج الثلث إذا لم یتمّ البیع إلی واحد من الورثة أنفسهم؟ وهل یختلف الحکم إذا تم التنازل أو الهبة مقابل قبض مبلغ من المال؟

ص : 132

بسمه تعالی؛ إذا باع بعض الورثة سهمه أو تنازل عنه أو وهبه مقابل مبلغ من المال وجب علی البعض إخراج الثلث من سهمهم وتقسیمه علی ثلاثة أقسام للصلاة وللصیام وللخیرات مع عدم العلم باشتغال ذمته بصلاة أو صوم وإلاّ قدم ذلک علی غیره من الخیرات، واللّه العالم.

سؤال [355] عندما باع أو تنازل أو وهب بعض الورثة حصته من الارث فی هذا العقار اشترط علی المشتری وهو أخوهم من الورثة أن یکون المبلغ الذی یستلمونه منه خالیا من حصة الثلث (أی أقل من القیمة التی فیها جزء الثلث) وأن یتحمل هذا المشتری قیمة أجزاء الثلث فی حصصهم، فما حکم هذه المعاملة؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بهذا الاشتراط ویکون نافذا، واللّه العالم.

سؤال [356] أ) یرغب بعض الورثة ببیع العقار بسعر مناسب لهم فیه مصلحة لهبة الثلث وهم الأُم واثنان من الأُخوة والوصی علی الثلث إلاّ أن الأخ الثالث الذی اشتری حصص الورثة الآخرین یرید أن یتم البیع له وبسعر یناسبه وعلی ألاّ یتم إخراج ثلث المیت إذا تم البیع لأنه لا یملک المبلغ الکافی للشراء إلاّ بما یکفی للدفع للورثة بدون الثلث مدعیا بأنه سیتولی أداء الثلث إذا تمکن من دفعه، فهل یجوز له ذلک؟

ب) وهل یجوز للوصی علی الثلث اللجوء إلی محکمة الدولة لتقوم ببیع العقار بالمزاد العلنی ثم توزع الحصص علی الورثة حسب التوزیع الشرعی لمذهب أهل البیت علیهم السلام وبذلک یضمن استخراج ثلث المیت کاملاً.

ج) وهل یجوز للوصی علی الثلث أن یقبض حصة الثلث علی دفعات ممن اشتری العقار إذا کان واثقا منه الاداء أم أن اللازم قبضه بتمامه والتعجیل فی صرفه حسب الوصیة.

ص : 133

بسمه تعالی؛ أ) اللازم بیع العقار بالسعر السوقی المتعارف وإذا وجد من یشتری الثلث مع التمکن من دفع الثمن نقدا فیقدم علی من یدفع الثمن علی دفعات إلاّ إذا کان الموصی به من الأُمور التدریجیة کقراءة التعزیة کل سنة فحینئذ یجوز بیعه علی من یدفع الثمن تدریجیا بحیث یکون وافیا بإخراج الوصایا.

ب) إذا رضی الورثة ببیع سهامهم عن طریق محکمة الدولة فلا بأس بالرجوع للمحکمة للبیع الذی یضمن إخراج الثلث کاملاً.

ج) علم جوابه من جواب فقرة (أ)، واللّه العالم.

سؤال [357] رجل قال فی وصیته ینزع لی الثلث ولم یزد علی هذه العبارة، هل یجوز للوصی أن یعمل له أعمالاً کالصلاة والصیام نیابة عن المتوفی؟ هکذا فی ذهن الوصی، وما هو المصرف الذی یمکن لنا أن نصرف الثلث فیه غیر الصلاة والصیام؟

بسمه تعالی؛ إذا احتمل الوصی أن المتوفی مشغول الذمة بالواجبات المالیة کالخمس فیعطی لمصرف الخمس بقصد الاعم من براءة الذمة علی تقدیر الشغل والخیرات ویصرف أیضا فی الواجبات غیر المالیة کقضاء الصلوات والصوم ولو بنحو الاحتیاط ثم یصرف الباقی فی الأُمور الخیریة مراعیا الأهم فالأهم، واللّه العالم.

سؤال [358] إن جدتی قد أوصت بفاضل الثلث لاثنین من أبنائها بعد تنفیذ وصایاها، وقد توفی أحد الوصیین فی حیاتها وکانت تنوی استبدال الوصیة وجعل الولد الحی وصیا لها له فاضل الثلث، إلاّ أن الموت لم یمکنها من إتمام الوصیة الجدیدة. فهل یسقط حق ابنها المتوفی فی حیاتها فی نصف فاضل الثلث ویتحول لأخیه الحی، أم یصبح من حق ورثة المتوفی؟

ص : 134

بسمه تعالی؛ إذا مات الموصی له ولم یرجع الموصی عن وصیته قام وارثه مقامه، فنصف فاضل الثلث یعود لورثة الموصی له الذی مات فی حیاة أُمه، واللّه العالم.

سؤال [359] إذا أوصی بثلثه المشاع فهل یجوز للورثة التصرف فی الترکة کأن یصلّوا فی الدور التی ترکها المیت قبل إخراج الثلث؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یمکن بیع الدار فعلاً وإفراز ثلث الترکة للمیت فإن أمکن استیجار ثلث المیت برضا الوصی لمدة معینة إلی أن یتمکن من بیعها جاز استیجاره ثم تلحق الأُجرة لثلث المیت. نعم للورثة جمیعهم أو بعضهم أن یتقبلوا فی ذمتهم دفع الثلث عند إرادة بیعه فیما إذا رضی الوصی بذلک.

سؤال [360] هل یجوز اعطاء اهل السنة من ثلث والدی أو والدتی لانشاء مساجد لهم أو اعطاء فقرائهم وایتامهم واعانة المحتاجین منهم کعمل خیری؟

بسمه تعالی؛ لا یعطی إلاّ الفقیر المؤمن الموالی من ثلث المیت إذا کان قد أوصی بإعطائه کلاً أو بعضا للفقراء أو أوصی به للخیرات، واللّه العالم.

سؤال [361] میّت وصّی بالثلث فهل یتعین المال من مجموع الترکة بید الورثة وإذا عین فی منزل فهل یجب بیعه أم یجوز صرف الأُجرة فی موارد الثلث؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یعیّن المیّت ثلثه فی شیء معین فیُخرج الثلث من مجموع الترکة بعد استثناء دیون المیت وإذا عیّن فی شیء نفذ تعیینه، فإن کانت وصیته بإبقاء العین وصرف منافعه، فتؤخذ منافعه وتصرف فی موارد الوصیة، وإن جعل العین ثلثاً فإنّ العین تباع وتصرف قیمتها، ویجوز للورثة أخذ العین بقیمتها السوقیة ولا یجب بیعها للغیر، واللّه العالم.

ص : 135

العدالة فی التقسیم

سؤال [362] نحن من أبناء أب واحد وأُمین مختلفتین وقام الأب أثناء حیاته بتوزیع ثروته علی أبناء الأُم الأُولی دون الثانیة علی هیئة مبایعات علی شخص وهذا الشخص باع أبناء الأُم الأُولی علما بأن أبناء الأُم الأُولی کانوا صغارا أو لا یملکون ثمن شراء أی شیء هذا بالاضافة إلی أنّه إن أعطی ثلثه لأخیه مما ألحق الأذی والإجحاف بحق بقیة أبناء الأُم الثانیة وجعل أُمهم تقوم بالصرف والکد علیهم، ما حکم هذه المبایعات؟

بسمه تعالی؛ للرجل أن یتصرف فی أمواله بما شاء ما دام حیا وأیضا للأب الولایة علی أولاده الصغار ولکن تملیک المال لبعض الورثة وجعل سائر الورثة محرومین من الارث لیس عملاً مستحسنا شرعا، واللّه العالم.

سؤال [363] لو أن ابا أراد أن یحرم بعض ابنائه من ترکته بعد موته، ویعطیها لبعض منهم دون بعض، وذلک فی أن یبیع أملاکه علی من یرید توریثه، مع العلم أن البیع صوری، أی بدون قبض ثمن، مثال ذلک:

أب لدیه من الأولاد ابن وبنت فقط، ولدیه من الاملاک منزل، وبسبب بعض الجهل المتفشی فی عقول بعض الرجال، أراد هذا الأب أن یحرم ابنته من ترکته، بدعوی أنها خرجت من عائلته ودخلت فی عائلة أُخری، فقام ببیع البیت علی ولده الابن بشکل صوری بحیث یدخل رسمیاً وحکومیاً فی ملکه، ولم یستلم الأب من ابنه أی ثمن لقاء البیت، فلا هدف من بیع البیت علی الابن إلاّ تضییع المصلحة علی البنت حتی لا ترث، وتمسک الابن بالبیت بعد وفاة الأب ولم یعطِ أُخته شیئا لا من البیت و لا من غیره بدعوی أنه قد باع الأب الابن البیت حال حیاته.

ص : 136

ما حکم حرمان الابنة من الترکة بهذه الصورة؟

بسمه تعالی؛ لا قیمة للبیع الصوری ولا أثر له کما لا قیمة للتسجیل القانونی وعلی هذا فما زال المنزل ملکاً للأب المتوفی وترث ابنته حصتها منه کسائر الورثة حسب حصصهم فی الإرث، هذا کله مع اثبات دعوی کون البیع صوریاً بطریق شرعی معتبر، واللّه العالم.

سؤال [364] هل یجوز للأب أن یوزع ترکته علی الوارثین قبل وفاته إذا أحس بأن تنازعا سیحصل بینهم؟

بسمه تعالی؛ لیس المذکور توزیعا للترکة وإنما هو تقسیم لماله علی أولاده فی حیاته بنحو الهبة لهم فإن قبضوا المال الموهوب صحت الهبة فلا یکون للشخص المذکور مال بعد وفاته حتی یقع فیه التنازع وهو المسدد.

سؤال [365] أنا رجل متزوج من امرأتین، الزوجة الأُولی تزوجتها منذ (10) سنوات ورُزقت منها ولدا وابنتین، والزوجة الثانیة تزوجتها منذ (5) سنوات ولم أُرزق بعد منها بشیء. والسؤال: هل یجوز لی أن أکتب المنزل الذی أملکه والسکن فیه لزوجتی الأُولی فقط بدون علم الزوجة الثانیة؟ هل بعد وفاتی قد ظلمت الزوجة الثانیة فی عدم الإرث منی؟

بسمه تعالی؛ لا مانع شرعا من أن تُملّک المنزل لزوجتک الأُولی، ولکن ینبغی أن تراعی حال زوجتک الثانیة أن تحفظ جانبها فی حیاتک وبعد مماتک، وحرمان الزوجة الثانیة لا برکة فیه، واللّه العالم.

الدی_ن والت_رکة

سؤال [366] شخص سلم لابن أخیه أرضا لیقوم ببنائها وقبل إکمال البناء توفی

ص : 137

الشخص فطالب أحد ورثته بمیراثه فادعی القائم علی البناء بأن أباه مدین بکامل البیت من مواد وعمل ولیس لدیه ما یثبت إلاّ أن بقیة الورثة صدقوه سوی المدعی ولیس فیهم من یعتمد علیه إذ فیهم ذکر لم یثبت عدالته بل ولا رشده، فهل للمدعی إلزام القائم بمستحقه مما عدا العمل أو بکامله أو لیس له؟ علما أن المدعی یقول إن أباه له أموال فی البنک هی تقاعده من جهة عمله وحالیا لا یوجد له شیء ولیس للقائم ما یثبت أنه المشتری للمواد.

بسمه تعالی؛ إذا أثبت القائم بالعمل عند الحاکم الشرعی بأنه اشتری المواد فی ذمته وحلف عند الحاکم الشرعی أن عمه لم یؤدِ دینه فلا یکون للمدعی حق الارث من البناء والآلات وان لم یستطع إثبات ذلک فللمدعی سهم من المواد والبناء أیضا ولا یخفی أنه یکفی فی ثبوت أن القائم بالعمل اشتراه علی نفسه، اعتراف المدعی بذلک فیحلف القائم بالعمل أن عمه لم یؤدِ دینه، واللّه العالم.

سؤال [367] شخص توفی وکان قبل وفاته قد أعطی مبلغا إلی بنته المفقود زوجها أو الشهید لکی تعیش وتدفع إیجار بیتها وکان قد اشترط إذا تزوجت فالمال یرجع إلی أخواتها وأُمّها، فهل إذا توفیت البنت قبل زواجها یرجع المال إلی أولادها وما حکم هذا المال؟

بسمه تعالی؛ یرجع هذا المال إلی وارثها، واللّه العالم.

سؤال [368] امرأة توفیت وترکت کمیة من الملابس الخاصة بها، هل یجوز بیع هذه الملابس والتصرف بقیمتها لصالح الورثة؟ هل یجوز بیع هذه الملابس وإنفاق ذلک المال فی خیرات لصالح المتوفاة؟

بسمه تعالی؛ جمیع ما ترکته المتوفاة ومنه ملابسها یحسب من الترکة فیجوز للورثة بیعها ویقسم ثمنها بحسب سهام الارث، کما یجوز بیعها وصرف ثمنها فی

ص : 138

الخیرات برضا الورثة هذا إذا لم یکن للمتوفاة وصیة بالنسبة إلی ملابسها وإلاّ یعمل علی حسب وصیتها فی الملابس إذا لم تزد علی الثلث، واللّه العالم.

سؤال [369] أقرض والدی دخل مزرعته من المال وقدره عشرون ألف ریال لابنه، علی أن یرجعه بشکل تدریجی، إلاّ أن ابنه لم یرجعه إلی أن توفی وأنا وکیله، فهل یجب علی استیفاء المال من أخی أم أن المسؤول فی صرفه بعد وفاة والدی هو أخی؟ وعلی فرض أن أخی لم یسدد المبلغ هل تبرؤ ذمة والدی أم لا؟

بسمه تعالی؛ القرض الذی فی ذمة الأخ المذکور یحسب من ترکة والده، والمکلف بتنفیذ وصیة المیت یطالب الأخ المدین بالدین، أو یحسبه من حصته إن کانت الترکة واسعة، بحیث تزید حصة الأخ المدین علی مقدار الدین الذی بذمته أو تساویه، مع ملاحظة حصص سائر الورثة، واللّه العالم.

سؤال [370] ولو کان مؤمن سمع من بعض أهل العلم جواز التصرف فی مال المرتد وعمل وتصرف، فماذا علیه الآن؟

بسمه تعالی؛ هو ضامن لما أخذه من المال؛ لأن المال إما مال الورثة، أو مال المرتد الذی حصله بعد الارتداد وهو محترم، واللّه العالم.

سؤال [371] رجل توفاه اللّه ولم یورث أبناء وکان وارثوه أخا لأبیه وأُمه وأُختا لأُمه وزوجته، علما بأن زوجته قد ترکته وهو علی فراش المرض وهو شبه مغمی علیه. السؤال: بعد أن توفاه اللّه جاءت زوجته تحمل ورقة یذکر فیها بأن زوجها قد باعها بیت سکناه، علما بأن البیت لا یملک إلاّ نصفه والنصف الآخر عائد لأخیه من أبیه وأُمه. ومن ناحیة أُخری، فقد ذکر فی صیغة المبایعة بأن زوجها لم یقبض الثمن. أقول: ممّا یدل علی أن المبایعة صوریة، فماذا یری سماحتکم؟ هل البیع صحیح، علما بأن نص المبایعة تقول: إن البائع قد قبض الثمن؟ فهل عدم قبض

ص : 139

البائع للثمن یبطل المبیع؟

بسمه تعالی؛ ما ترک المیت فهو لورثته، ولا یثبت البیع إلاّ إذا قامت البینة علی ذلک، أو أقر الورثة بالبیع، وإذا أقر بعض الورثة بالبیع نفذ إقراره فی حصته، واللّه العالم.

سؤال [372] رجل باع بیت سکناه علی زوجته بمبلغ معین، وقد أسقط الثمن عن زوجته قربة للّه تعالی، وکتب علی نفسه فی وثیقة البیع (أنه قبض الثمن من ید المشتریة بیعا صحیحا شرعیا، لم یبقَ معه حق سوی خیار اشترطه البائع لنفسه، بحیث یباشر فسخ العقد بذاته وبلفظه دون وارثه عند الإتیان بمثل الثمن المذکور ضمن مدة خمس عشرة سنة، أوّلها التاریخ الآتی. وإن مات فی أثنائها فالبیع ماض). وأشهد علی ذلک، وکان البیع باطلاع وشهادة الشهود العدول، وعلی رأسهم سماحة الحجة المرحوم فضیلة الشیخ عبدالحمید الخطی طاب ثراه وإمضائه علی ورقة المبایعة. (1) مع إسقاط الزوج للثمن عن الزوجة وإقرار الزوج علی نفسه بذلک، وأنه لم یبقَ له حق فی ذمتها. فهل تملک البیت بذلک، وإن ملکته فی حیاة الزوج بذلک فهل للورثة حظ فیه معها؟ (2) علی فرض عدم تمامیة البیع المذکور بتلک الصورة هل تملکه الزوجة هبة فی حال تعارف إجراء الهبة بهذه الصورة، أی صورة البیع والإقرار باستلام الثمن، أم لا؟ (3) وإذا ادعی أخ للزوج أن له ملک نصف البیت المذکور، وأن الزوج باع ما یملک وما لا یملک، فهل یصح البیع فی تمام البیت أم فی نصفه؟ وعلی فرض صحته فی النصف فهل تملک الزوجة النصف ویحق لها المطالبة بقیمة الباقی، أی النصف الآخر من أصل الترکة أم لا؟

بسمه تعالی؛ فی الصورة المفروضة، یکون المنزل ملکا للزوجة والبیع

ص : 140

صحیحا تاما ولا حظ للورثة فیه، ودعوی أخ الزوج بمجردها لا تثبت ملکیته لنصف المنزل، ولا بد من إثباتها بالبینة أو بإقرار الزوجة، واللّه العالم.

سؤال [373] فی تقسیم الترکة یستثنی کما هو معلوم الدیون التی فی ذمة المتوفی من أصل الترکة، فلو کان فی ذمة المتوفی خمس وکان یملک عقارات وکان لدیه زوجة وأولاد، ومعلوم أن الزوجة لا ترث من الأرض، فهل یستثنی ذلک الدین من مجموع الترکة، أم من خصوص الأرض، أم یلاحظ بالنسبة؟ ولا یخفی أن ذلک سیؤثر علی الزوجة بشکل أو بآخر.

بسمه تعالی؛ یخرج الدین من أصل ترکته، بمعنی أنه لا یحسب أداء دینه من ثلثه وأن سهام الورثة بعد الدین، وبما أن أداء دینه من ترکته من أداء الکلی فی المعیَّن، فالباقی غیر مقدار أداء الدین وغیر مقدار الثلث عند الوصیة به للورثة بحسب سهامهم. فإذا کان فی ترکة المیت أرض وأموال أُخری فطریقة أخذ الدین من ترکته ثم ملاحظة النسبة بین الأرض وغیرها من أموال الترکة، فإذا فرض أن النسبة هی الثلث فإن أُخرج بعض دین المیت من الأرض بنسبة الثلث فلا إشکال، حیث یؤخذ باقی الدین من غیر الأرض بتلک النسبة. ویأخذ الورثة حصصهم من الأرض وغیرها، کما تأخذ الزوجة حصتها وافیة من غیر الأرض، وإن أُخرج جمیع الدین من الأرض فعندئذ تنقص حصتها _ أی الزوجة _ من الأموال المنقولة بمقدار ثلث الحصة، وإن اُخرج جمیع الدین من غیر الأرض فحصة الزوجة من الإرث هی ثمن بما بقی مع زیادة الثلث من الثُمن، واللّه العالم.

سؤال [374] ذکرتم فی استفتاء سابق أنه إذا لم تفِ الترکة فیقدم دین الناس علی دین الخمس الذی انشغلت به الذمة، مع استحلاف الدائنین، بأن المیت لم یوفِ دینهم فی حیاته. فالرجاء التفضل بوجه تقدیم دین الناس علی دین

ص : 141

الخمس، ولماذا کان دین الناس أهم، مع أن الخمس قد یعتبر من حقوق الناس، لاسیما سهم السادة؟

بسمه تعالی؛ وجه ذلک هو تقدیم حق الناس علی حق اللّه، حفظا لکرامة المیت المؤمن وورثته عن الاهتمام بأکل أموال الناس، واللّه العالم.

سؤال [375] أنا امرأة توفی ابنی وورثت منه (السدس) المکون من: أموال وعقارین (بیتین) وأسهم فی بنوک وشرکات، علما أنه فی بادئ الأمر أمرت بأن یعمل تنازل منی إلی بعض أبناء وبنات ابنی المتوفی عن طریق المحکمة، وتم إصدار صک تنازل بذلک وتم استلام وقبض الأموال فقط، ولم یتم القبض أو الاستلام بالنسبة للعقارین والأسهم، حیث بقیا باسمی.

وبعد ثلاث سنوات أمرت بأن یعمل تنازل آخر ویکون لأبناء ابنی المتوفی فقط دون البنات، وذلک حرصا منی علی أن أضمن لهم شیئا من مستقبلهم، ولأن البنات أصبح لهن مصادر دخل، مثل الوظیفة والتأمینات الاجتماعیة تضمن لهم حیاتهم مستقبلاً. فما حکم التنازل الثانی الغیر المقبوض، الذی کان باسمی وحولته باسم الأبناء فقط.

بسمه تعالی؛ إذا کان المراد من التنازل المذکور هو هبة الأموال للبنات والأبناء وقد قبض الموهوب لهم الأعیان الموهوبة فی حیاة الواهب صحت الهبة، بلا فرق بین التنازل الأول والثانی بالمعنی المذکور قبلاً. وأما إذا لم یتحقق القبض من الموهوب له للأعیان الموهوبة، بقیت الأعیان علی ملک الواهب حتّی یتحقق القبض من الموهوب، واللّه العالم.

سؤال [376] شخص توفی وکل ترکته بما فیها النقد تساوی حوالی مئة ألف دولار، وعلیه دیون لأشخاص (ذکرها فی الوصیة) تساوی حوالی ثمانین ألف

ص : 142

دولار، وفی ذمته دین لا یقل عن ملیون ونصف الملیون دولار لم یذکرها فی الوصیة. وکان قد أوصی ببعض العبادات وعین وصیا له، والوصی نفذ الوصیة بالنقد الذی ترکه الموصی بعد أن استجاز واستمهل من بعض الدائنین وغفل عن دین الخمس الذی هو بذمة المتوفی، وقد کلف تنفیذ الوصیة نحو عشرة آلاف دولار.

فالسؤال هو:

أ _ بما أن الدین قبل الوصیة والدین أکثر من الترکة بعشرات المرات والخمس لا یمکن دفعه، فهل تبطل الوصیة حینئذ ویکون الوصی فی حل من هذا التکلیف أم لا؟

ب _ وهل یضمن الوصی المقدار الذی نفذ به الوصیة أم لا؟

ت _ وعلی تقدیر أنه یضمن فلمن یکون المقدار الذی نفذت به الوصیة؟ وهل للوصی الخیار فی جعله لدین الأشخاص أو لدین الخمس أو لا؟

ث _ ما ترکه هذا المیت کیف یقسم، هل یعطی للأشخاص وللخمس بالنسبة أم یکون کله للخمس؛ لکون النسبة بین الدینین ضئیلة جدا، کما هو المفروض؟

ج _ إذا کان الورثة أو بعضهم وفیهم القاصر مقلدین لأحد المراجع، والمیت کان ممن لا یعطی الخمس الذی فی ذمته، فما هو تکلیف الوصی بالنسبة للنقد وبیع العقارات؟

بسمه تعالی؛ أ _ ما ذکره المیت فی الوصیة من الدین یجب تسدیده، وأما ما لم یذکره فإن کان دینا شرعیا کما إذا لم یکن فوائد ربویة وثبت عن طریق شاهدین عادلین وحلف الدائن أن المیت لم یؤدِ إلیه دینه، وجب إخراجه من

ص : 143

الترکة وإلاّ فلا، واللّه العالم.

بسمه تعالی؛ ب _ تصرف الوصی ببعض الترکة فی إخراج العبادات عن المیت إذا لم یکن عن تقصیر فلیس موجبا للضمان، واللّه العالم.

بسمه تعالی؛ ت و ث _ إذا وقع التزاحم بین إخراج الخمس من الترکة وإخراج دین الناس قدم دین الناس علی الخمس حفظا لحرمة المیت وکرامته فی نظر الدائنین، واللّه العالم.

بسمه تعالی؛ ج _ ظهر جوابه ممّا سبق، حیث إن وظیفة الوصی تقدیم الدین علی الخمس عند التزاحم، واللّه العالم.

سؤال [377] شخص قبل وفاته کان تحت وسادته مبلغا من المال وحین سألته زوجته عن ذلک قال لها إنه مصروف للأولاد، فما حکم هذه الأموال؟ هل تقسم علی الورثة؟ أم أنها تعطی للأولاد؟ علما بأن أولاده ما زالوا أطفالاً.

بسمه تعالی؛ إذا مات وکان عنده أموال تکفی لتجهیزه غیرها تصرف هذه الأموال علی أولاده الأطفال غیر البالغین، واللّه العالم.

سؤال [378] من قانون بعض الشرکات فی حالة علاج بعض أفراد أُسر موظفیها أو نفس الموظف خارج المستشفیات المعتمدة عندها تدفع الشرکة قیمة العلاج إذا قدم ما یثبت ذلک، ویستمر ذلک القانون حتی بعد وفاة الموظف، وإذا مات الموظف وکان أحد أفراد أُسرته قد تعالج ودفع قیمة العلاج من حسابه الخاص ولم یدفع الموظف المتوفی أی مبلغ وقدم المریض للشرکة ما یثبت علاجه فی خارج مستشفیات الشرکة، وقد أصدرت الشرکة شیکاً بقیمة علاج المریض وقدم المریض للشرکة ما یثبت علاجه فی خارج مستشفیات الشرکة، وقد أصدرت الشرکة شیکاً بقیمة علاج المریض المذکور باسم الموظف

ص : 144

المتوفی، فهل یعتبر الشیک ملکا للمریض الذی استدان ودفع قیمة العلاج من حسابه الخاص أو یعتبر من ترکة المتوفی وتوزع علی الورثة؟ علما أن الموظف فی حیاته کان یصرفها للمریض إذا کان المریض قد دفعها من حسابه الخاص.

بسمه تعالی؛ إذا دفعت الشرکة الشیک للمریض بدل العلاج کما هو الفرض لا للمیت فالمال له وإن کان الشیک باسم الموظف المتوفی حسب قانون الشرکة.

سؤال [379] توفی والد زوجتی وترک ذکوراً وإناثاً، ومن بین البنات بنت قاصر، (من الناحیة العقلیة) فهل یجوز لی أو لأی أحد من أخوانها أو أخواتها ان یقترض نصیبها من الترکة؟

بسمه تعالی؛ لا یصح ذلک بدون اجازة القیم وان لم یکن قیم وجب الرجوع إلی الحاکم أو وکیله المعروف الذی بیده هذه الأُمور لتعیین القیم علیها علما بأن لا یصح إقراض مال البنت المذکورة من قبل القیم إلاّ إذا کان المقترض ملیا أی غنیا وکان الاقراض لمصلحتها.

سؤال [380] طبیب قام بزرق ابرة فی جسد امرأة حامل بجنین ذی ثلاثة شهور وأدی ذلک التزریق إلی وفاتها وطفلها خطأ، وقد قامت الجهة المسؤولة بتقدیم تعویض مقداره مئة وأربعین ألف ریال سعودی، والسؤال: هل تعد هذه دیة عن الأُم والطفل؟ وهل یستحقها ورثة المتوفاة أم لا؟

بسمه تعالی؛ ان کانت الجهة حکومیة یجوز لهم تملکها علی حسب سهام الإرث ولکن إن لم یصرفوها فی مؤونة سنتهم فعلیهم تخمیسها وإن کانت الجهة المسؤولة أهلیة فیوزعها الورثة حسب سهام الإرث ولا یتعلق بها الخمس مطلقا وإن کانت الجهة الدافعة أهلیة یعامل مع المبلغ معامله الدیة وهی ترکة للمتوفاة توزع علی حسب سهام الإرث ولا خمس فیها، واللّه العالم.

ص : 145

سؤال [381] زوج هجر إحدی زوجاته مدة من الزمان ولم ینفق علیها مع کونه قادرا علی ذلک ومات، فهل للزوجة المطالبة بالنفقة من أصل الترکة؟ ولو فرض أنه لم یترک شیئا وکان قد وهب ماله إلی أبنائه وبناته فی حیاته فهل لها أن تطلبهم بأداء الدین؟

بسمه تعالی؛ نفقة الزوجة إذا لم یدفعها الزوج حال حیاته فهی دین فی ذمته تخرج من أصل ترکته، واللّه العالم.

سؤال [382] 1 _ بیت معمور یقدر ب_(600000) ریال مع الأرض وتقدر الأرض خالیة بدون البناء ب_(250000) ریال وتقدر الأرض لوحدها والبناء ب_(200000) ریال فبأی التقدیرین نأخذ حتی نستخرج حصة الزوجة؟

بسمه تعالی؛ یُقیّم البناء علی هذه الأرض وتعطی الزوجة الثمن من قیمة هذا البناء فقط ولیس لها فی الأرض حصة مهما کانت قیمتها ولا تلحظ قیمتها بل اللحاظ لقیمة البناء علی الأرض حتی یضمحل ویخرب.

2 _ ولی علی القاصرین یقلد السید الخوئی قدس سره وهو لا یری تعلق الخمس فی حصة القاصرین لکن الولی أخرج الخمس من حصتهم وأعطاه أحد الوکلاء فهل علیه شیء؟

بسمه تعالی؛ یضمن للقاصرین ما اتلفه علیهم من المال الذی دفعه خمسا من اموالهم.

سؤال [383] توفی والدنا ونحن (4) اولاد و(6) بنات ترک لنا الوالد بیتاً ومحلاً تجاریاً فی منطقة تجاریة وفعالة ولأن الکل کان منشغلاً استلمت أنا المحل والحمدللّه رزقنا اللّه والمحل أصبح محلات واشتریت بیتاً فخماً، أُخوتی الذکور بعد فترة طویلة جاءوا ودخلوا معی فی المحل وعملنا سویة هم أیضاً رزقهم اللّه

ص : 146

واشتروا محلات أُخری ولقد قسمنا المحل الذی ورثناه من والدنا بیننا نحن الذکور والآن أخواتنا الإناث یریدون نصیبهم وهل نصیبهم فی محل الوالد الذی هو سبب ثرائنا فقط أم فی مانتج من رزق المحل الأول علما أنه أنا بذلت جهوداً أکثر من أُخوتی الذکور نرجو أن تفیدوننا هل لأخواتنا الإناث حقا فی المحل أم فی کل مانتج من هذا المحل؟

بسمه تعالی؛ إن کان اتجارک بمال الترکة لجمیع الورثة حتی البنات برضاهم فی ذلک فجمیع الورثة شرکاء فی الأصل والنماء وإن کان اتجارک واتجار إخوانک الذکور لأنفسکم بمعنی أن تشترواالبضاعة لأنفسکم بالذمة ویکون الوفاء من مال الترکة فالورثة لهم حصصهم فی الأصل فقط ونماء المال لک ولإخوانک الآخرین المتاجرین لأنفسهم فی هذا الفرض ولکن لما کان خصوصیات المعاملات مغفولاً عنها غالباً عندک وعند بقیة إخوانک فالأحوط وجوباً المصالحة مع الجمیع وإرضاء الکل بإعطائهم حصصهم حتی البنات.

سؤال [384] هل یبقی للمیت الثلث من ماله بعد دفع الدیون المتعلقة بذمته بالغةً ما بلغت تلک الدیون؟ وإذا کان علی المیت الحج الواجب ولم یحج أثناء حیاته، فهل تُحسب تکلفة الحج من الدیون، أی شأنها شأن أی دین علی المیت، أم تُخرج تکلفة الحج الواجب من ثلث ماله؟ مع العلم أن علیه عبادات من صوم وصلاة لم یقم بأیِّ شیء منها أثناء حیاته.

بسمه تعالی؛ تؤخذ الدیون التی علی المیت _ بعد ثبوتها شرعا _ من أصل الترکة، وبحکم ما یُخرج من أصل الترکة مقدارُ الحج الواجب، وأما الصلوات والصیام فتؤخذ من ثلث المیت إذا أوصی بقضاء الصلاة والصیام، وله أن یُوصی به ما لم یتجاوز الثلث. نعم إذا لم یوصِ بقضائها عنه فلا شیء علی الورثة، إلاّ أنه

ص : 147

یجب علی الولد الأکبر قضاء ما فات أباه من الصلاة والصیام لعذر بل بغیر عذر علی الأحوط، واللّه العالم.

سؤال [385] توفی أب وله أولاد ذکور وإناث، وقد وهب کل ما یملک لهم فی أثناء حیاته، وکانت علیه دیون قبل وبعد الهبة، فکیف تقضی دیونه؟

بسمه تعالی؛ إذا وهب الأب أمواله لأولاده وقبضوا المال منه فی حال حیاته فقد ملکوا ما وهب لهم، فإن کانت له ترکة غیر ما وهبه لهم قضیت دیونه من الترکة، وإلاّ فلا یجب علی أولاده قضاء دینه من أموالهم، هذا بالنسبة للکبار، وأما الأولاد الصغار غیر البالغین فلا یحتاجون إلی قبض، واللّه العالم.

الراتب التقاعدی

سؤال [386] الحکومة تدفع راتب الموظف بعد موته، فهل یقسم علی الورثة حسب تقسیم الارث أو حسب تقسیم وتوزیع الحکومة ولو کان المیت أوصی بالثلث، فهل یخرج من هذا الراتب بعد الوفاة أم یعتبر هذا المال مالاً جدیدا للحکومة تدفعه لأولاد المتوفی؟

بسمه تعالی؛ ما تدفع الحکومة بعد موت الموظف لا یحسب من ترکة المیت ولا داخلاً فی ثلث المیت فیما إذا أوصی بثلث ماله ویجری علیه حکم المال المأخوذ من الحکومة بالاضافة إلی الورثة، واللّه العالم.

سؤال [387] عند الوفاة تقوم الدولة بالاستمرار بإعطاء الراتب التقاعدی لزوجات المتوفی وأولاده القصر بل أولاد الأولاد إن کان أبوهم قد توفی قبل الجد صاحب الراتب التقاعدی، والسؤال: إن هذه الأموال الظاهر أنها مجهولة المالک فهل هی مجازة من طرفکم بحیث توزع حسب توزیع الدولة أم یجب أن توزع

ص : 148

حسب القسمة الشرعیة للارث علی ورثة المتوفی صاحب الراتب التقاعدی؟

بسمه تعالی؛ لا تجب مراعاة قسمة الارث شرعا، بل یعامل مع المال المأخوذ معاملة مجهول المالک ولا نجیز التصرف فیه إلاّ أن یصرف فی إعاشة المذکورین فی السؤال، واللّه العالم.

فی الوصیة

سؤال [388] أوصی رجل عنده زوجتان بأن تبقی إحداهما فی بیتها حتی تموت أو تتزوج ثم یرجع البیت إلی الورثة، أما الزوجة الثانیة فلا یباع البیت إلاّ برضاها السؤال هو:

هل تنفذ هذه الوصیة، بأن نعتبر منفعة السکنی من ثلثه أم کیف؟

بسمه تعالی؛ بما أن مدة السکنی غیر منضبطة لذلک إذا حبس المیت البیت فی حیاته إلی حین موت الزوجة الأُولی أو زواجها انتقل البیت للورثة مسلوب المنفعة ولا یفید بیعه إلاّ برضا الزوجة الثانیة، وأما إذا أوصی بالنحو المذکور فی السؤال فإن کان المنزل بقدر الثلث أو أقل نفذت الوصیة وإن زاد علی ذلک فلا إلاّ إذا أجاز الورثة، واللّه العالم.

سؤال [389] أوصی مؤمن بأن یخرج من أمواله أو من ثلثه عشرة آلاف ریال وتوضع فی مشروع أو فی البنک وتخرج أرباحها السنویة لتکون صدقة جاریة وبعد وفاة ذلک المؤمن تبین أن هذا المبلغ غیر موجود (لا یوجد) فی ترکته فأحب أحد أبنائه أن یخرجه من أمواله لوالده وجعله فی البنک وکل سنة تدر أرباح ویخرجها صدقة للفقراء أی (یصیر بیعا وشراءً علی رأس المال وهو فی البنک) والارباح توزع علی الفقراء کصدقة جاریة؟

ص : 149

أ) هل خرجت العشرة آلاف من ملک الابن ودخلت فی ملک والده؟

ب) وهل هناک مخرج شرعی لأن هذا الشخص یعتقد أن هذا المبلغ لوالده؟ وهل یجب علیها خمس؟

بسمه تعالی؛ أ) لا تخرج الأموال عن ملک الابن بجعلها فی البنک، واللّه العالم.

ب) لا یوجد مخرج شرعی لإخراج الأموال عن ملک الابن بجعلها فی البنک فیجب فیها الخمس علی الابن، واللّه العالم.

سؤال [390] 1 _ هل یجوز لشخص أثناء کتابة وصیته بأن یمنع أحد أبنائه من الإرث؟

2 _ وهل یجوز له أن یقوم بإعطاء الأراضی التی یمتلکها لأحد من أبنائه من دون الباقی وذلک من خلال الوصیة؟

3 _ وهل یجوز الکتابة فی الوصیة بأن الأراضی التی یمتلکها تتوزع علی الأبناء کل علی حسب اختیاره للأرض التی یرغب بها؟

بسمه تعالی؛ لیس له أن یوصی بعدم إرث أحد أبنائه منه فإنه باطل.نعم، هو یملک الثلث إن شاء أوصی به لبعض أبنائه دون بعض فله ذلک ولیس له ما زاد علی الثلث. لیس له اختیار التملیک بعد وفاته وإنما یرث الورثة کل أمواله حسب حصصهم من جمیع ما ترک بعد استثناء الوصیة والدین وما یلحق بالدین.

سؤال [391] توفی أبی رحمه الله منذ ثلاث سنوات تقریبا، وحال بحثنا فی أوراقه، عثرنا علی وصیة له کتبها عند سفره إلی الهند والتی کانت قبل وفاته بخمس أو سبع سنوات، وهذه الوصیة لیست موقعة من قبله، ولیست بها شهود ولکنها له لأنها بخطه.

ص : 150

بسمه تعالی؛ إذا علم الورثة أن الوصیة بخطه کما فرض وجب العمل بها وتنفیذها، واللّه العالم.

سؤال [392] شخص توفی وکتب فی وصیته (باقی الثلث اذا کان کافیاً لأرض یشتری أرض لمسجد أو ینفق علی ذوی المحتاج من الاقارب) هل یشترط شراء ارض کاملة أم جزء من أرض؟

إذا تم شراء جزء من أرض فهل یجزئ؟ وإذا کان لا یجزئ وتم الشراء ولم یتم إیقاف الأرض فما العمل؟ وإذا کان لا یجزئ وتم الشراء ولم یتم ایقاف الارض فما العمل؟

وما هی المدة الزمنیة إذا لم توجد أرض لمسجد؟

علما بأن باقی الثلث یکفی لشراء ارض کاملة لمسجد.

بسمه تعالی؛ مادام باقی الثلث یکفی لشراء أرض لمسجد فیجب تنفیذ الوصیة علی الوصی.

سؤال [393] لقد ارسلت لسماحتکم طلب الإفادة عن مبلغ ترکته والدتی وقد استقبلت بعض الاجابة ولکن لم أحظ بالأجابة التی تریح ضمیری. لقد توفیت والدتی وترکت مبلغا من المال وعملنا لها مما فی وصیتها بسبعة أیام فاتحة وتعزیة أبی عبداللّه الحسین علیه السلام وبقی من الثلث لها ثلاثون الف ریال ومن ضمن وصیتها عمل ختمة القرآن سنویا وکذلک صیام وصلاة شهرین ومنذ وفاتها وحتی تاریخه نعمل لها ختمة للقرآن سنویا وعملنا لها صیام وصلاة شهرین مرة واحدة لکل منهما فهل الصیام والصلاة مرة واحدة فقط؟ أم فی کل سنة کختمة القرآن؟ لأنه إذا کانت مرة واحدة فسیظل المبلغ سنوات طویلة جدا. وهل یجوز لنا التصرف فی جزء من المبلغ للمشارکة فی بعض الأعمال الخیریة الأُخری؟

ص : 151

بسمه تعالی؛ ظاهر العبارة التی فی کتابکم أن یخرج عنها صلاة وصیام شهرین کل سنة کختم القرآن أیضا. وان کانت عبارة وصیتها بشکل آخر فلابد من ملاحظتها.

سؤال [394] شخص أوصی بأن یکون ثلث منزله الذی یسکن فیه فی المحلة الکذائیة والشارع الکذائی لأولاده، ثم انه باع المنزل المذکور وسکن فی منزل آخر جدید ولم یغیر الوصیة حتی اختار اللّه تعالی له دار رحمته فالسؤال هو أن الوصیة هل تجری بالنسب إلی المنزل الجدید أیضا خصوصا وأنه یرید ذلک لابنائه لعلمه بصعوبة تخلصهم من ثلث المنزل لأنهم بنات، إلاّ أنه لم یغیر الوصیة وهل الحکم لو کان الثلث وصیة لهم ثم باع المنزل فهل یجری فی المنزل الجدید ذلک أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا باع المنزل الذی أوصی بثلثه لبناته فقد أبطل الوصیة بالبیع.

سؤال [395] شخص أوصی أن یوقف له وقف لصلاة یومیة مؤبدة فهل یصح هذا أو یوقفه الوصی علی ما یقرب من سنیه ثم یکون الزائد فی وجوه البر أو ماذا؟

بسمه تعالی؛ یعمل الوصی بالوصیة ویصلی عنه بقدر ما وسع المال وإن کان أزید من سنین عمر المتوفی، واللّه العالم.

سؤال [396] مات عبداللّه قبل والده بموجب الوصیة انه وصّی زایر عباس أن منافع الدکان تکون علی حسب أن الثلثین لولده عبداللّه والثلث ینفق فی اعمال ووجوه الخیر ولکن شاء القدر أن عبداللّه ولد الموصی مات قبل والده فهل الثلثین ینتقل من عبداللّه إلی ورثته وهم ابناؤه وزوجته وأُمه أم تنتفی الوصیة بالنسبة إلی الثلثین.

بسمه تعالی؛ إذا کانت قیمة الدکان ثلثا من الترکة أو أقل من الثلث ومات الوصی حسب الفرض فینتقل أُجرة الثلثین من الدکان إلی ورثة الوصی المفروض هو ولده عبداللّه.

ص : 152

سؤال [397] إذا أوصی بدار لزید وقبل موته رهنها هل یعد هذا رجوعا عن وصیته علما أنه رجل غنی؟

بسمه تعالی؛ لیس الرهن بمجرده رجوعا عن الوصیة فإذا فکّ الرهن تکون العین مورد الوصیة، واللّه العالم.

سؤال [398] رجل أوصی بأن یصرف فاضل الثلث فی العزاء الحسینی؛ وبعض الورثة رفض ذلک وذهب إلی غیر القضاء الشرعی فأُبطلت الوصیة ووزع الثلث علی الورثة کأن لم تکن وصیة؛ وبقی من ترکة المذکور صاحب الوصیة المذکورة أموال أُخری لم یطلعوا علیها؛ فهل یجوز للوصی أن یأخذ ما یخصه من الإرث من هذه الأموال عوضا عما أخذوه من الثلث لیصرفه کما أوصی المورث فی العزاء الحسینی؟

بسمه تعالی؛ فی مفروض السؤال یجوز للوصی أن یأخذ من الأموال المذکورة عوضا عما أخذوه من الثلث لیصرفه فیما أوصی المورث، واللّه العالم.

سؤال [399] من قانون شرکة التأمین الأهلیة أو الحکومیة دفع مبلغ بعد الوفاة یعنون بمصاریف الجنازة من دفن وکفن ونحوه، فلو زاد المبلغ عما عنون فهل یعود میراثا أو یصرف صدقة عن المیت أو یعمل به أعمال له؟

بسمه تعالی؛ المبلغ المزبور لایعد میراثا ولو لم تعین الشرکة جهة خاصة لصرف المبلغ الزائد یجوز للورثة اخذه لأنفسهم، واللّه العالم.

سؤال [400] إذا کان الوصی (و هو ولده الأکبر) لا یسعی أو غافل عن تنفیذ الوصیة، فیتم توزیع المال الخارج من بعض العقارات وأموال الموروث علی الورثة فهل یجب علی بقیة الورثة إخراج القدر الموصی به من المال. وما حکم التصرف فی المال قبل إخراج وإنفاذ الوصیة.

ص : 153

بسمه تعالی؛ لابد من رفع الأمر للحاکم الشرعی لیقوم بنصب ناظر علی الوصی فإن لم تنفذ الوصیة بعد نصب الناظر أو لا یمکن ذلک فعلی الورثة استئذان الحاکم الشرعی فی التصرف فی الأموال المعطاة لهم.

الحب_وة

سؤال [401] السلام علیکم. کما هو مشهور یجب إحباء الولد الذکر الأکبر مجانا من ترکة أبیه بثیاب بدنه وخاتمه وسیفه ومصحفه، والسؤال: هل تدخل سیارة المیت الخاصة به فی عناصر الحبوة، ویجب إحباؤه مجانا من ترکة أبیه؟

بسمه تعالی؛ لا تکون السیارة من الحبوة وتلحق بترکة المیت، واللّه العالم.

الإرث والخمس

سؤال [402] هل یجب الخمس فی المال الموروث، وإذا کان الإرث یخمس فهل یستبعد فی البدء کما نستبعد الوصیة والدین؟

بسمه تعالی؛ إذا علم اشتغال ذمة المورّث بالخمس وجب إخراجه من الترکة فهو من الدین، ویکتفی فی مورد الشک بالقدر المتیقن. وأما ما کان فی ید المورّث من الأعیان متعلقا للخمس، فیجب علی الورثة إخراج خمسه، واللّه العالم.

سؤال [403] 1 _ إذا مات زید اثناء السنة الخمسیة وعنده ارباح فهل یجوز صرف الأرباح فی تجهیزه دون تخمیس الأرباح أو لابد من تخمیس الأرباح أولاً ثم التجهیز؟

بسمه تعالی؛ یخرج الخمس أولاً ثم یجهز بعد ذلک من ثلثه إذا أوصی بذلک.

2 _ إذا کان عند المیت اموال حصل علیها هدیة وهو یقلد من یقول بأن

ص : 154

الخمس لا یجب فی الهدیة ومات فهل یجب علی وارثه تخمیس الهدیة لأنه مقلد من یقول بوجوب الخمس فیها؟

بسمه تعالی؛ یعمل الوارث علی مقلده لا علی مقلد المیت.

3 _ إذا دفع زید قبل موته عشرة آلاف دینار من الخمس ومات وبقی فی ذمته عشرة آلاف دینار من الخمس ایضا ولا نعلم أنّ العشرة الباقیة من حق السادة أو من سهم الإمام أو من الحقین فما هو الحل؟

بسمه تعالی؛ تعطی المبالغ المرددة بین السهمین إلی الجامع لهما کما لو اعطیت إلی السید الفقیر وهو من طلبة العلوم الدینیة المعروف بالاشتغال.

4 _ إذا کان السید ممتنعا من اخذ الخمس فهل تبرؤ ذمة المکلف بدفع الخمس إلی السید المذکور من دون اعلامه؟

بسمه تعالی؛ لا یجب اعلامه بأن المبلغ المدفوع لها خمسا إذا کان موردا له.

5 _ إذا حصل الصبی علی مبلغ من المال قبل بلوغه فهل یجب علیه تخمیسه بعد البلوغ؟

بسمه تعالی؛ لا یجب الخمس علی الصبی قبل بلوغه فما جمعه قبل بلوغه لا خمس فیه.

6 _ إذا اوصی زید ببیع کلیته بعد موته وبیعت بعد موته فهل یعطی المال المذکور للورثة بلا تخمیس أو لابد من تخمیسه؟

بسمه تعالی؛ هذه الوصیة باطلة ولایجوز العمل بها.

7 _ إذا اوصی المیت بدفع الخمس إلی وکیل معین من الوکلاء الشرعین فهل یتعین ذلک أو للوارث دفعه لمن یشاء؟

بسمه تعالی؛ لا یتعین علی الوارث دفعه للوکیل المعین ویکفی دفعه إلی

ص : 155

مرجع الورثة الواجد للشرائط أو لوکیله المعتمد عنده.

سؤال [404] 1 _ إذا ورثت مالاً فاشتریت به بیتا فارتفعت قیمته فهل یجب تخمیس الزیادة فیما إذا اشتری:

(أ) السکن فقط.

بسمه تعالی؛ إذا سکنت فیه فی سنة الشراء فلا خمس فیه.

(ب) الایجار فقط.

بسمه تعالی؛ إذا بقیت الأُجرة حتی حال علیها الحول ففیها.

(ج) الاتجار فقط.

بسمه تعالی؛ یظهر جوابه مما سبق.

2 _ إذا شککت هل کان مورثی یؤدی ما علیه من الحقوق أم لا هل کان یخرج الخمس أم لا فهل یجب علیّ تخمیس الترکة فی هذه الصورة؟

بسمه تعالی؛ إذا علمت أنّ المورث لم یخمس فیجب اخراج الخمس قبل تقسیم الترکه علی الأحوط وجوبا.

سؤال [405] توفی رجل اثر حادث سیارة ودفعت الدیة إلی الورثة بعد وفاته فهل فی الدیة حق شرعی کما فی بقیة أمواله التی کان یملکها فی حیاته ولم یخمسها، أو تقسم علی الورثة من دون إخراج الخمس؟

بسمه تعالی؛ إن أدی القاتل دیة المتوفی من أمواله لاخمس فیه وهی بحکم ماترک تورث بعد إخراج الوصایا والدیون کسائر أموال المیت وإن أداها غیر القاتل فإن بقی شیء بعد مؤونة سنة کل وارث یؤدی کل واحد خمس ما بقی منه، واللّه العالم.

سؤال [406] رجل _ یقلد السید الخوئی رضی الله عنه _ یسکن منزلاً یملکه عدد من

ص : 156

الورثة فقام الرجل بشراء اسهم بعض الورثة وسدد القیمة لهم عن طریق الاقتراض، بعدها أخذ یسدد قیمة القرض علی فترة أکثر من سنة، ثم قام بعدها بشراء باقی أسهم الورثة بنفس الطریقة کلّفه هذا سداد دیون تراکمت علیه أکثر من ثلاث سنوات ولا یزال یسدد قیمة القرض، فیاتری هل یجب علیه أیضا الخمس فی المنزل المذکور الذی لا یزال یسدد قیمته؟

بسمه تعالی؛ إذا اشتری احد الورثة المنزل الذی یسکنه من باقی الورثة، فإن کان الورثة یسکنون المنزل بإجارة من قبل المشتری فعلی المشتری خمس سهام الورثة من المنزل إذا سدّد المبلغ المقترض الذی اشتری به السهام قبل حلول سنته الخمسیة، وإن کانوا یسکنون المنزل بإجارته مع کون السکن فیه مؤنة لهم فلا یجب علیه الخمس، وامّا المال الذی یأخذه بإجارة المنزل فیجب تخمیسه إذا زاد عن مؤنة سنته، واللّه العالم.

سؤال [407] 1 _ راتب والدنا الذی کان یتقاضاه فی حیاته یتحول قانوناً بعد وفاته إلی زوجته والزوجة لا تعمل. فهل فی هذه یجب الخمس فی ما زاد من المبالغ المحولة فی نهایة السنة؟

بسمه تعالی؛ إذا زاد عن المؤونة وجب فی الزائد الخمس، واللّه العالم.

2 _ أسهم شرکة (انفسکورب) استلمت نقداً قبل وفاة والدنا فهل یجب خمس المبلغ؟ و(انفسکورب) شرکة أجنبیة تجاریة تبیع وتشتری أسهم.

بسمه تعالی؛ المال المستلم قبل وفاة الوالد داخل فی ترکته ویقسم حسب السهام بعد إخراج خمسه، واللّه العالم.

3 _ أرباح الجمعیة التعاونیة (سوبر مارکت) استملت نقداً أیضاً قبل الوفاة، فهل یجب خمس المبلغ؟

بسمه تعالی؛ یظهر جوابه ممّا سبق.

ص : 157

4 _ وصی والدنا قبل وفاته بجمیع ما یملک إلی (الثلث) ما عدا المنزل، والمنزل به أثاث وملابس ولوازم کهربائیة وما إلیه من مستلزمات. فهل تدخل هذه المذکورات ضمن الثلث؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بإخراج الثلث من غیر المنزل والاثاث إذا وسع المال ذلک، واللّه العالم.

5 _ الأمتعة الشخصیة للمتوفی مثل (المحافظ الجلدیة، الملابس قدیمة وجدیدة، وعباءات (بشت)، وخواتم أحجار کریمة، مسابیح (کهرب) وغیره، وأقلام، فهل هذه الممتلکات تدخل ضمن الترکة ومن ثم یستخرج منها الثلث؟

بسمه تعالی؛ هی داخل فی الترکة ویخرج ثلث قیمتها منها أو یخرج الثلث من غیرها إذا وسع، واللّه العالم.

7 _ وصی والدنا باستخراج صدقة لیلة الدفن من الترکة وقد کان مدیوناً قبلاً، وکان یحتفظ بجزء من ماله الخاص فی المنزل نحو (1500) دینار کویتی فقمنا باستخراج الصدقة من هذا المال، فهل یجوزما قمنا به؟ أم ماذا یتوجب علینا لأننا صرفنا جزءاً من المال حسب وصیته مع العلم أنه کان مدیوناً قبل وفاته.

بسمه تعالی؛ تنفذ وصیته من ثلث الموصی به فی صرفه فی الموارد الموصی بها ویحسب من ماله هذا المال الموجود نقدا کما ذکرتم.

اله_بة

سؤال [408] لو وهب الاب داراً لأولاده الخمسة وهم ثلاثة ذکور وأُنثیان ولم یعین حصصهم فهل توزع الدار علیهم بالتساوی؟ وهل للذکر مثل حظ الأُنثیین، تختص بالمیراث فقط؟

ص : 158

بسمه تعالی؛ إذا وهبها لهم وقبضوها فی حیاة أبیهم فتوزع علیهم بالتساوی ما لم یعین الأب حصة کل واحد منهم ولم یذکر اختلاف الحصص، واللّه العالم.

الش_رکة

سؤال [409] افتقد زید أباه فی سن مبکر وهو اکبر الأولاد فی المنزل وبعد وفاة أبیه ترک المدرسة وانخرط فی سلک البحث عن لقمة العیش کی یسد بها رمق أهله حیث أصبح هو المعیل لأهله، دفع بشبابه وتنازل عن حقوقه العلمیة ای ضحّی بمستقبله العلمی لکی یصرف علی أهله وبعد زمن کون ثروة من المال وأصبح من رجال الأعمال. قام زید بتعلیم أخوه عمر حیث صرف علیه مصاریفه من الصغر إلی الکبر أی أرسله للخارج کی یعلمه وأتقن تربیته وبعد فترة أدخله معه فی العمل. وکان زید شریکاً مع زوج أُخته فی تجارة ما قام زوج أُخته بإدخال عمر معهم فی الشراکة وبعد فترة توفی زوج أُختهم وأصبحت الشراکة بینهم وبین أُختهم وأولادها لم تدم شراکتهم حیث حصل خلاف بینهم وتم الانفصال قام زید وعمر وفتحا مشروعاً ما لصالحهم هما الاثنان فقط مع العلم أن ثلاثة أرباع المال کان من زید ومن حبه لأخیه عمر أدخله شریکا معه کی یشد من أخیه بعد فترة فتح اللّه علیهم وتوسعت مصالحهم وکبرت مصالحهم یوما بعد یوم وفی یوم ما طلب عمر الانفصال عن أخیه زید ولکن زید لا یرید الانفصال لأنه یرید ان یضم أُخوته إلیه ولا یرید الافتراق عنهم أصرّ عمر علی الانفصال خضع زید لرغبة أخیه عمر حیث قام عمر بتقسیم الممتلکات هو بنفسه أی لیس بصفة شرعیة انما بمنظوره هو أی طالب بأخذ العین التی کانت تنبع منها المصالح الثانیة وأعطی زید بقیة المصالح الثانویة أی أخذ القسم الاکبر من الشراکة وأعطی زید القسم الاصغر

ص : 159

أی لا یوجد انصاف فی التقسیم ومن خوف زید علی أخیه وعدم رغبته فی الدخول للمحاکم وسماع کلام الناس وهذیانهم خضع لرغبة اخیه عمر کی لا یفقد صلة القرابة التی بینهم علما: أن زید لم یرغب فی هذه القسمة وهو ینظر لنفسه المؤسس الفعلی للمصلحة وهو لم یبخس أخیه ولکن خوفه من کلام الناس اجبره علی الرضا بهذه القسمة.

فما الواجب علیه فعله امام اللّه هل یسلم امره للباری و یشکو حاله له أم ماذا یعمل علماً أن رغبته الجموحة فی أصل ما أسس؟

وهل فی حکم الشرع أن یتنازل زید عن حصته هذه أم ماذا یعمل؟

بسمه تعالی؛ لیس للأخ «عمر» أن یقسم الشرکة حسب ما یرید ولا بد فی التقسیم من مراعاة الحصص والنسبة فی الشرکة وأخذ کل شریک حصته بنسبة شراکته فی الشرکة وبعد تعدیل الحصص یتم التقسیم بالقرعة مع الاختلاف بینهما، نعم إذا اتفقا علی تقسیم معین وتراضیا به صح التقسیم، وإذا تنازل احدهما للآخر عن بعض حصته صح التنازل إلاّ أنه لابد من اظهار التنازل ولایکفی سکوته عن المطالبة بحقه، واللّه العالم.

مسائل متفرقة

سؤال [410] رجل أودع مالاً عند أخیه وقال له هذه العبارة:

(خل هذه الأموال عندک حتی إشعار آخر لا یطلع علیها أبنائی أصلاً)، وبعد مدة وجیزة توفی، فیسأل (المودع عنده) ما تکلیفی مع هذه الأموال هل أُعطیها إلی أبناء المیت أم ماذا؟

بسمه تعالی؛ یفحص من عنده الودیعة فإذا علم أن علیه أی المتوفی دین لم

ص : 160

یوفَ وعرف الدیان فیخرج مقدار الدین ویدفع الباقی للورثة، وکذا إذا علم أن علیه حجّة الاسلام ولم یحج فیخرج أُجرة مقدار الحج من المیقات ویدفع الباقی إلی الورثة، واللّه العالم.

سؤال [411] هل ما یقدمه الشخص لمساعدة أحد والدیه فی حیاتهما مثلاً فی بناء المنزل أو ما شابه ذلک یکون له الحق بالمطالبة بعد موتهما من إخوانه الورثة للمیت، کأن یقول أن ما صرفته آخذه من الثلث أو آخذه نقداً أو ما یعادله من عقار، أرجو التوضیح؟

بسمه تعالی؛ إذا بنی منزلاً له وملکه له وقبض المنزل ثم مات فالمنزل ترکة یرثه ورثته الشرعیون وهو منهم ولا یجوز أن یأخذه منه بعد موته أو یأخذ مقداره من ثلث المیت، وأما إذا لم یملکه له بل أسکن والده فیه فقط فالمنزل من الأول ملک للولد ولیس للورثة الباقین حصة فیه.

سؤال [412] کان والدی یعمل فی إحدی شرکات وزارة الاسکان والتعمیر التابعة للدولة واستحق نظراً لخدمته شقة سکنیة کان یدفع عنها ایجار شهری وعندما توفی طلبت الشرکة من أحد اولاده العمل بدله أو ترک الشقة حسب قانون الدولة وقد کان عندی أخ هوالأکبر یعمل فی المیناء وسبعة اخوات اثنتان متزوجتان وواحدة تدرس فی المعهد وواحدة ربة بیت وأنا طالبة فی السادس الاعدادی وأُختان فی الابتدائیة ثم بعد ستة اشهر قامت الشرکة بإنذارنا أما ترک الشقة أو عمل أحد افراد الأُسرة بدلاً من والدی فرفض أخی العمل فی الشرکة لقلة الراتب ورفضت أُختی طالبة المعهد العمل فأُجبرت أنا علی العمل بعد أن رفض أخی دخولی الکلیة التی کنت قبلت فیها و بعد سنة ونصف اصدرت الحکومة قرار تملیک الدور السکنیة فتملکنا الدار بسعر حددته الدولة وفق أقساط

ص : 161

سنویة قدرها (275000) دینار فقمت أنا بدفع القسط الأول من مالی الخاص ثم اعطانی أخی کمشارکة منه لسکنه معنا فی الدار مع زوجته و اطفاله مبلغ (50000) والقسط الثانی والثالث لم ادفعه إلی الآن وقد استحق الدفع. فأُرید أن أعرف هل تعتبر الدار التی نسکن فیها ورث شرعی أم تعتبر ملک خاص بی علما أن أخی یرید تحویله باسمه بدلاً من اسمی؟

بسمه تعالی؛ لا تعتبر الشقة میراثا للوالد وإنما هی ملک من قام بدفع الاقساط بدل التملک للشقة فإذا اشترکت انت وأخوک بدفع الاقساط فهی ملک لکما بحسب نسبة ما دفع کل منکما من مقدار ماحددته الدولة من المال اللازم دفعه بدلاً للتملک إذا دفعتم الاقساط الأُخری المتبقیة.

سؤال [413] لو مات المسلم عن زوجتین کافرة کتابیة ومسلمة، ومن المعلوم أن الکافر لا یرث من المسلم، فهل ترث الزوجة المسلمة تمام الثُّمُن أم نصفه فقط والنصف الآخر یرجع إلی الورثة جمیعا؟

بسمه تعالی؛ ترث الزوجة المسلمة وحدها تمام الثُمُن، إن کان له ولدٌ کما هو الظاهر، ولا ترث الکتابیة من الثمن أو غیره شیئا.

سؤال [414] هل یرث ابن الزنا من والده؟

بسمه تعالی؛ لا یرث ابن الزنا من والده، واللّه العالم.

سؤال [415] 1 _ توفیت امرأة وخلّفت وراءها بنتین وولدا واحدا، وقبل وفاتها أعطت أولادها جزءا من أموالها وطلبت منهم أن یتنازلوا عن إرثهم بعد وفاتها فوافق الجمیع وقبضوا ذلک المال عوضا عن إرثهم، وبعد وفاتها رجعوا عن کلامهم، فهل یحق لهم المطالبة بالإرث بعد أُمهم مضافا إلی ما قبضوه فی حیاتها؟

2 _ لو افترضنا أحقّیتهم للإرث بعد وفاة أُمهم وما قبضوه حال حیاتها هو

ص : 162

نفس الحصة المقررة لهم من الإرث بعد وفاتها، فهل یُکتفی بها أم أنها لا تُحتسب جزءا من الإرث؟

3 _ هل المال الفائض علی ما أوصی به المیت یُصرف فی أعمال الخیر أم أنه یعود للورثة؟

بسمه تعالی؛ ءذا أعطتهم أُمُّهم فی حیاتها بعضَ المال، واشترطت علیهم أن یهبوا حصتهم للباقین بعد فواتها، فیجب علیهم هبة حصتهم للورثة الباقین، والمال الزائد علی مقدار الوصیة یعود للورثة.

سؤال [416] أربع نساء ورثن أبا وکلهن بالغات علی حیاة المرحوم، إحدی هذه البنات (بنت أرملة) کانت تسکن مع المرحوم مع ابنها وبنتها، ولم یطلب المتوفی منهم أجرا علی بقائهن لمدة ما یقارب خمسة عشر سنة علی حیاة المرحوم أی البنت الأرملة.

وبعد وفاة المرحوم تبقّی جزء من المال یوزّع علی البنات الأربع وزوجته حسب الشرع، والثلث بقی للمتوفی تصرف فیه بصلاة وصوم بوجه شرعی.

وبعدما توفی المرحوم بقیت البنت الأرملة ما یقارب (13) سنة مع ولدها وبنتها التی تزوجت فی منتصف هذه المدة، علما أنّ الأرملة لا تملک شیئا ولم تتزوج. فرأی الورثة وهن بنات ثلاث بأن یباع المنزل لأُختهم الأرملة الرابعة وقدّر ثمّن البیت بثمن 100000 ألف ریال سعودی، ولکن البنات الثلاث الأُخریات ارتأین أن یباع البیت بأقل ممّا قُیّم وطلبوا فقط مبلغ (60000) ألف ریال سعودی، نظرا لظروف الأرملة المادیة؟

ولم یطالب البنات الثلاث بإیجار من الأرملة، وهنّ متفاهمات بذلک ولم یطالبوا، وهذه مساعدة لهم نظرا لحالة الأرملة المادیة السیئة، علما بأن الوصی

ص : 163

متنازل عن حقه، وموافق علی بیع البیت بهذا المبلغ ولا إیجار علی الأرملة، هل المسألة فیها ما یخالف حکما شرعیا؟ وإذا کانت کذلک هل من توضیح للمسألة؟

بسمه تعالی؛ إذا رضی الورثة بیع حصصهم لأُختهم الأرملة بالسعر الأقل فهو حَسَنٌ، ولا بد من رضا الوصی علی الترکة أیضا إذا کان المنزل موردا للوصیة، کما لو کانت الوصیة بصرف الثلث علی الصلاة والصیام والخیرات وقد أدی الوصی الوصیة المتعلقة بالصوم والصلاة، نعم لا بد للوصی أن یبیع حصة المتوفی من المنزل الداخلة فی ثلثه الموصی به بثمن المثل لا الأقل، واللّه العالم.

سؤال [417] لقد غاب أحد أفراد الأُسرة منذ (9) سنوات، ومع البحث الشدید والمکثف من قِبَلنا والدولة إلاّ أننا لحد الآن لم نعثر علی خبر له، وبتاریخ (16/6/1426 ه) تحدیدا توفی والده وأردنا تقسیم ترکته، فکیف تکون حصة الغائب؟ هل هذه المدة کافیة فی البحث عنه وتعطی لجمیع الورثة أم تحفظ حتی یأتی خبره؟ وکم هی المدة؟

بسمه تعالی؛ إذا جری الفحص عنه بما هو متعارفٌ مدة أربع سنوات فی الأماکن التی یُحتمل وجودُه فیها، ولم یُعثر علیه، فیُحکم علیه بأنه میت، وتُقسّم ترکته بعد انتهاء مدة التسع سنوات، وفی الفرض المذکور یرث أبوه من ترکة ولده المفقود المحکوم بموته شرعا، وتُحسب من أموال الوالد ومن ترکته، وبعد موته توزع علی الورثة الباقین.

* * *

ص : 164

قص_اص الن_فس

سؤال [418] ذکر الفقهاء، إذا قتل رجلان رجلاً مثلاً جاز لأولیاء المقتول قتلهما بعد أن یردوا إلی أولیاء کل منهما نصف الدیة کما لهم أن یقتلوا أحدهما ولکن علی الآخر أن یؤدی نصف الدیة إلی أهل المقتص منه، فهل یجوز لأولیاء الدم أن یدفعوا نصف دیة أحدهما ویطالبوا بقتله، ویؤجلوا قتل الآخر إلی زمان تمکنهم من دفع نصف دیته وثم المطالبة بقتله؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بذلک، واللّه العالم.

سؤال [419] هل عقوبة الاعانة علی القتل العمدی تکون من حقوق الناس کما فی عقوبة القتل العمدی حتی یمکن لأولیاء الدم العفو فیها أو هی من حقوق اللّه تعالی ولا یملک العفو فیها سوی ولی الأمر والحاکم؟

بسمه تعالی؛ عقوبة الاعانة علی القتل العمدی حد من حدود اللّه ولا أثر لعفو ولی الدم بالاضافة إلی الحد، واللّه العالم.

سؤال [420] مَن هو ولیُّ الدم شرعا؟

بسمه تعالی؛ بالإضافة إلی قصاص النفس فإنه یرث حق القصاص مَن یرث من المقتول المال، غیر الزوج والزوجة حیث لا یرثان من حق القصاص، وإنما یرثان من الدیة فی موارد ثبوت الدیة فی القتل، وأیضا لا یرثن النساء حق

ص : 165

القصاص ولیس لهن العفو عن القصاص، إلاّ أُم المقتول فإنَّ جواز أن ترث حقَّ القصاص ظاهرُ روایة معتبرة، کما لا یرث حقَّ القصاص الإخوةُ المتقربون إلی المقتول من ناحیة أُم المقتول.

سؤال [421] هل یجوز لأهل المقتول قتل القاتل المتعمّد لقریبهم؟

بسمه تعالی؛ القصاص بید ولی الدم، ولیس لکل أحد قتل القاتل حتی لو کان قریبا للمقتول، کما أنّ القصاص یحتاج إلی ثبوت القتل عند الحاکم الشرعی، واللّه العالم.

سؤال [422] قتل رجلٌ زوجته عمدا، فما حکم الآتی:

1 _ هل یجوز لابنته أن تطالب بقتل أبیها قصاصا؟

2 _ هل رد نصف الدیة إلی ولی القاتل یکون من الورثة أم من العاقلة؟

3 _ ومَن هم أولیاء الدم مع وجود أبی المقتولة؟

بسمه تعالی؛ لا ینتقل حق القصاص إلی البنت، وإنما هو من حق والد المقتولة أی الزوجة، حیث إن حق القصاص ینتقل إلی أولیاء المیت الذکور حسب مراتبهم فی الإرث.

سؤال [423] حدث خلاف بین شخصین أدی فی نهایته إلی توجیه لکمة من أحدهما لوجه الآخر فأسالت الدماء من علی حاجبه الأیمن وتمزیق قمیصه، وقد أدی هذا الحادث لترک أثر دائم یتمثل فی عدم ثبوت الشعر فی جزء من الحاجب الایمن، وقد امتنع المجنی علیه من الرد علی المعتدی بالمثل والسؤال: هل یجب علی المعتدی الرد بالمثل؟

هل یجب علی المعتدی أداء الدیة أم لا؟ وهل تجب الفوریة فی الاداء؟

بسمه تعالی؛ موارد الجنایة العمدیة یثبت القصاص إلاّ فی موارد الدفاع عن

ص : 166

النفس أو العرض أو المال أو موارد الدفاع عن الدین والمذهب وثبوت الدیة فی موارد القصاص یحتاج إلی المصالحة مع المجنی علیه أو ولیه ویظهر من ذلک الجواب عن السؤالین الأخیرین، واللّه العام.

* * *

ص : 167

الدی_ات

سؤال [424] إذا قتل المسلم مسلما وثبت علیه القتل سواء کان عمدا أو شبیه أو خطأ محض، وقد تراضی ولی المقتول مع القاتل علی دفع قیمة الدیة، فهل یجب علیه دفع قیمة الدیة حین القتل أو زمن الدفع إذا کان بینهما مقدار من التفاوت کالسنة أو السنتین وقد حصل فرق فی السعر وهل یمکن للحاکم تقسیط ثمن الدیة علی القاتل عند طلبه منه لعجزه بموجب قدرته أو أنه لا یجوز إلاّ برضی ولی المقتول؟

بسمه تعالی؛ إذا تراضی الولی مع القاتل علی قیمة یوم معین صح ذلک، وإذا لم یعینا قیمة محددة وجب أداء قیمة یوم الدفع، وأما تقسیط قیمة الدیة فإن کان علی وفق التقسیط الثابت فی الدیة فلا یحتاج لاذن الولی وإلاّ وجب استئذانه فی ذلک، واللّه العالم.

سؤال [425] إذا وجبت دیة أو ضمان مالی علی شخص واحد مشتبه فی عدة أشخاص، فما الحکم إذا کانت الشبهة محصورة أو کانت الشبهة غیر محصورة؟

بسمه تعالی؛ تقسم الدیة بین أولئک الاشخاص إذا کانت الشبهة محصورة، وأما إذا کانت الشبهة غیر محصورة کما إذا قتل الشخص فی الزحام فالدیة تعطی من بیت المال وفی المسألة تفصیل لا یسعه المقام، واللّه العالم.

ص : 168

سؤال [426] سائق سیارة ومعه رکاب أسرع بسیارته بحیث أدت السرعة لانقلابها ووفاة الرکاب، فهل علیه الدیة وکفارة قتل الخطأ أم لیس علیه شیء؟

بسمه تعالی؛ إذا استند موت الرکاب للاسراع بالسیارة فعلیه دیة قتل الخطأ وکفارته، واللّه العالم.

سؤال [427] شخص ارتکب حادثا بالسیارة وکان ضحیة ذلک الحادث وفاة شخص بالغ مسلم، فتنازل أهل المتوفی عن الدیة، فهل یقتضی علی مرتکب الحادث أعمال شرعیة یؤدیها کالصوم مثلاً أو غیره؟

بسمه تعالی؛ إذا تنازل أولیاء الدم عن الدیة فلا دیة علیه ولکن یجب علیه کفارة القتل الخطائی بعتق رقبة فإن عجز فبصیام شهرین متتابعین فإن عجز فإطعام ستین مسکینا لکل مسکین مد من الطعام، واللّه العالم.

سؤال [428] إذا کان سائق السیارة ماشیا حسب أُصول السلامة وحصل حادث لخلل فنی، فهل یکون ضامنا لمن معه؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یکن السائق مقصرا وکان ذلک اتفاقا فالدیة علی عاقلة السائق علی الأحوط، وأما إذا کان السائق متسامحا فالدیة علیه، واللّه العالم.

سؤال [429] رجل قتل امرأة فی الشهر الحرام علما بأن القتل فی الأشهر الحرم یوجب زیادة ثلث الدیة فلو أن أولیاء الدم اختاروا القصاص، هل یدفع الاولیاء نصف دیة رجل فی الشهر الحرام أو نصف دیة رجل فی غیر الشهر الحرام؟

بسمه تعالی؛ علی أولیاء الدم إذا اختاروا القصاص أن یدفعوا نصف الدیة ونصف الثلث، واللّه العالم.

سؤال [430] إذا أقدمت الأُم علی ضرب أحد أبنائها بقصد التأدیب، مما أدی إلی احمرار الجلد وترک أثر موقت فیه:

ص : 169

أ) هل علی الأُم الدیة، وما مقدارها؟

ب) هل یختلف الحکم إذا کان الأثر المتبقی علی جلد الابن دائم لا یزول؟

ج) فی حال ثبوت الدیة علی الأُم هل تسقط إذا کان العمل الذی قامت به الأُم قد تم برضا الولی وهو الأب أو بفحوی منه؟

د) ما هو الحد المسموح للأب والأُم بتأدیب أبنائهما من خلال استخدام الضرب؟

بسمه تعالی؛ أ) علیها الدیة علی الأحوط وإذا کانت اللطمة فی الوجه واحمرت فعلیها دینار ونصف وفی البدن نصف ذلک، واللّه العالم.

ب) لا فرق فی ذلک، واللّه العالم.

ج) لا فرق بین الصورتین، واللّه العالم.

د) حدّ الضرب المسموح به إلی ستة ضربات خفیفة، واللّه العالم.

سؤال [431] هل یجوز للأب أن یتنازل عن حق ابنه الصغیر فی موارد القصاص أو الدیات؟ وهل تسقط بإسقاطه بحیث لا یجوز للولد المطالبة بها بعد البلوغ؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز للأب التنازل عن حق ابنه الصغیر، نعم له المصالحة علی حقه بالدیة إذا اقتضت المصلحة ذلک ویسقط به حق الولد، واللّه العالم.

سؤال [432] طبیب جراح اختصاصی أجری عملیة جراحیة لمریض ولم یقصر أثناء العملیة الجراحیة ولکن لسوء حالة المریض وخطورتها توفی المریض بعد العملیة، هل تعتبر حالة وفاة هذا المریض من حالات القتل أم لا؟ وإذا کانت حالة قتل فهل هی قتل عمد أم شبیه بالعمد أم خطأ محض؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یأخذ الطبیب البراءة من ولی المریض قبل اجراء العملیة

ص : 170

فهو ضامن لدیته، وولی المریض إذا کان بالغا عاقلاً واعیا، وإن لم یکن کذلک فأبوه أو جده لأبیه، فإن لم یکن فعدول المؤمنین، وإلاّ فالحاکم الشرعی أو وکیله.

سؤال [433] ما نوع القتل فی حالة اجراء عملیة جراحیة للمریض من قبل الطبیب الجراح الاختصاصی ولکن أثناء العملیة أخطأ الطبیب الجراح بحیث قطع شریانا سلیما فی جسم المریض أدی إلی وفاة الشخص؟ (أی أن سبب موت المریض هو قطع ذلک الشریان السلیم).

بسمه تعالی؛ فی مفروض السؤال یکون الطبیب ضامنا لدیة المریض إذا لم یأخذ الطبیب البراءة من ولی المریض قبل اجراء العملیة.

سؤال [434] 1) أنا طبیب جراح وقد ترتب علیَّ دیة شرعیة وقد اخترت أن أُعطیها علی شکل مئتی بقرة، فهل یجوز لی معرفة سعر مئتی بقرة بالوقت الحالی واعطاء ولی المقتول الدیّة علی شکل ورق نقدی؟ (علما أنّه من الصعب جدا جلب مئتی بقرة وإعطاؤها لولیّ المقتول) وما الحکم فی تقییم سعر الإبل والذهب والفضة والشاة وإعطاء ثمنها علی شکل ورق نقدی لسهولة التعامل بها؟

بسمه تعالی؛ تبدیل عین الدیة بالقیمة یتوقف علی رضا ولی المجنی علیه وإنما یکون القاتل مخیرا فی نوع الدیة إذا کان القتل خطأً.

2) هل تجب علی کفارة أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا استند قتله إلی فعل الطبیب فعلیه کفارة الجمع إن کان القتل عمدیا، وان کان القتل خطأً فالکفارة مرتبة، فإن لم یمکن صوم شهرین متتابعین فإطعام ستین مسکینا.

3) هل استحق تغلیظ الدیّة أم لا؟

بسمه تعالی؛ تغلظ علیه الدیة إذا کان القتل فی الأشهر الحرم.

ص : 171

4) لو کانت العملیة فی هذه المسألة قد أُجریت قبل یوم واحد من شهر رجب وتوفی المریض فی أول یوم من شهر رجب، فهل تعتبر الدیّة للأشهر الحرم أم دیّة الأشهر غیر الحرم؟ أی أنّه هل المعیار هو وقت احداث الضرر أم وقت الوفاة؟

بسمه تعالی؛ إذا تحقق الموت فی رجب کان من القتل فی الشهر الحرام وان کان سببه فی الشهر السابق.

سؤال [435] أنا طبیب جراح اختصاصی وقد أجریت عملیة جراحیة لأحد المرضی فی آخر یوم من شهر محرم وقد قصرت فی العملیة وقطعت شریانا سلیما من جسم المریض ممّا أدی إلی وفاة المریض فی أول یوم من شهر صفر. فهل تکون الدیة للأشهر العادیة أم تکون دیة الأشهر الحرم؟

بسمه تعالی؛ فی القتل عمدا أو خطأ فی الأشهر الحرم دیة کاملة وثلثها إذا استند الموت إلی تقصیر الطبیب کما هو ظاهر السؤال.

سؤال [436] أنا طبیب جراح اختصاصی فی الجراحة العامة ولدیّ مرضی أُجری لهم عملیات جراحیة ومن کافة الأدیان تقریبا وفی بعض الأحیان تترتب علیَّ دیة شرعیة نتیجة خطئی وتقصیری أثناء العملیات الجراحیة التی أقوم بها، لذلک ولأهمیة هذا الموضوع لی ولزملائی الأطباء نرجو من سماحتکم الاشارة إلی أهم الدیانات غیر المسلمة وخاصة المسیح والصابئة والیزیدیین والسیخ الهنود والبوذیین وغیرهم، ومقدار دیة کل واحد منهم لأنها محل ابتلاء لنا نحن الاطباء.

بسمه تعالی؛ لا دیة للکافر غیر الذمی، ودیة الذمی ثمانمئة درهم.

سؤال [437] أنا طبیب جراح اختصاصی أجریت عملیة جراحیة لخنثی وقد

ص : 172

أخطأت وقصرت أثناء العملیة مما أدی إلی وفاة هذه الخنثی أثناء العملیة... فما مقدار الدیّة المترتبة علی قتل الخنثی؟

بسمه تعالی؛ دیة الخنثی المشکل نصف دیة الرجل ونصف دیة الأُنثی وأما غیر المشکل فیلحق بمن یشبهه ذکرا کان أو أُنثی.

سؤال [438] ما المقصود بالکافر الحربی الذی لادیّة فی قتله؟

بسمه تعالی؛ الذمی الذی یلتزم بشرائط الذمة محترم النفس دون غیره.

سؤال [439] أنا طبیب قرأت فی الرسائل العملیة منهاج الصالحین/ الجزء الثالث/ کتاب الدیات/ مسألة رقم (1168) ولکنی مع الأسف لم أفهم عباراتها خاصة کلمة الأرش، وکلمة عاقلته، ومن هم أهل الخبرة الذین یرجع إلیهم الحاکم فی تعیین الأرش؟ هل هم الأطباء عامة؟ أم الاختصاصیون کل حسب اختصاصه؟ أم هم الاختصاصیون المؤمنون المتشرعون فقط؟ الرجاء من سماحتکم توضیح الکلمات بعبارات بسیطة لأهمیة هذه الفتوی فی عملنا ککادر طبی؟

بسمه تعالی؛ الأرش هو مقدار التفاوت بین السلیم والمعیب، والعاقلة من یتقرب بالرجل من ابنائه واخوته وعشیرته، وأهل الخبرة هم أهل المعرفة بقیم الأشیاء لا أطباء.

سؤال [440] أنا طبیبة اختصاصیة فی النسائیة والتولید، قمت بإجراء فحص لإحدی المریضات ونتیجة لإهمالی وتقصیری أدی ذلک إلی افتضاض بکارة المریضة العذراء، فهل تجب علیّ الدیة؟ وما هو مقدارها؟

بسمه تعالی؛ إذا کان حصول التقصیر من الطبیب فی مقام العلاج المباشری اشتباهاً وغفلة فإن کان اخذ البراءة من المریض أو من ولیه قبل العلاج فلا ضمان علیه، وإلاّ فعلیه الضمان، وأما إذا کان العلاج بالوصف والمریض باختیاره تصرف

ص : 173

فی الدواء بما أوجب الوفاة أو الضرر فلا ضمان علی الطبیب ومن هذا الجواب یظهر الجواب علی الفروع الکثیرة الأُخری الآتیة.

سؤال [441] أنا طبیب اختصاصی فی جراحة الاطفال وأتعامل مع المرضی من الأطفال دون سن البلوغ الشرعی، وفی بعض الأحیان نتیجة لإهمالی وتقصیری تترتب علیّ دیّة شرعیة، فهل دیّة الطفل قبل البلوغ ودیة الانسان البالغ متساویتان فی المقدار أم ان دیة الطفل قبل البلوغ أقل؟

بسمه تعالی؛ لا یفرق فی مقدار الدیة بین کون المجنی علیه بعد کونه حیا بالغا کان أو غیر بالغ.

سؤال [442] أنا طبیب جراح اختصاصی أجریت عملیة لشخص مجنون ونتیجة لإهمالی وتقصیری توفی المریض بعد العملیة فهل تترتب علیّ دیّة شرعیة لولیّ هذا المجنون أم لا؟ وفی هذه المسألة حالتان:

1 _ إذا کان نوع الجنون اطباقیا؟

2 _ إذا کان نوع الجنون أدواریا؟

بسمه تعالی؛ یظهر الجواب مما سبق.

سؤال [443] أنا إنسان مسلم وقد أجریت عملیة جراحیة لابنی البالغ من العمر عشرین عاما وقام بإجراء العملیة الجراحیة طبیب جراح غیر مسلم، وقد أدی تقصیر الطبیب الجراح حسب اعترافه إلی وفاة ولدی. فهل یحق لی شرعا المطالبة بالدیة وذلک لوفاة ولدی؟ أم أنّه لایحق لی ذلک لأن دیانة الجانی غیر الإسلام؟ وما الحل فی حالة کون دیانة الطبیب لاتشرع الدیّة مقابل هذا النوع من القتل؟

بسمه تعالی؛ یظهر الجواب مما سبق.

سؤال [444] فی صالة العملیات الجراحیة یقوم بإجراء العملیة الجراحیة فریق

ص : 174

طبی مکون من طبیب جراح اختصاصی وطبیب تخدیر وطبیب مساعد للجراح ومساعد للتخدیر وممرض مساعد للجراح، فمن المباشر فی حالات القتل التالیة؟

1) قطع الطبیب الجراح شریانا سلیما من جسم المریض أثناء العملیة الجراحیة مما أدی إلی وفاة المریض بسبب قطع هذا الشریان؟

بسمه تعالی؛ یظهر الجواب مما سبق.

2) أعطی طبیب التخدیر جرعة عالیة من أدویة التخدیر مما أدی إلی وفاة المریض أثناء العملیة.

بسمه تعالی؛ یظهر الجواب مما سبق.

سؤال [445] فی ردهات الطوارئ فی المستشفیات یتم استقبال ومعالجة المریض من قبل فریق طبی مکون من الطبیب الاختصاصی والطبیب المقیم والصیدلانی الذی یصرف العلاج والممرض الذی یقوم بإعطاء الأدویة وزرق الحقن وترکیب السوائل عن طریق الورید للمرضی الراقدین فی ردهات الطوارئ، فمن هو المباشر فی حالات القتل الثلاثة:

1) وصف الطبیب الاختصاصی دواء خطأ إلی المریض، وقام الطبیب المقیم بکتابة الوصفة الدوائیة حسب تعلیمات الطبیب الاختصاصی وقام الصیدلی بصرف الدواء حسب وصفة الطبیب المقیم وقام الممرض بإعطاء هذا الدواء الخطأ إلی المریض مما أدی إلی وفاة المریض؟

بسمه تعالی؛ یظهر الجواب مما سبق.

2) وصف الطبیب الاختصاصی دواء صحیحا لکنّ الطبیب المقیم أخطأ فی کتابة الوصفة الدوائیة وکتب مکانه دواء خطأ وصرف الصیدلانی هذا الدواء الخطأ اعتمادا علی وصفة الطبیب المقیم وقام الممرض بإعطاء هذا الدواء الخطأ إلی

ص : 175

المریض مما أدی إلی وفاة المریض؟

بسمه تعالی؛ یظهر الجواب مما سبق.

سؤال [446] شخص فقأ عین آخر دون عمد قبل سنین طویلة وجری التصالح لفظا، دون الکلام عن مسألة نصف الدیة، والآن الفاقئ یرید تبرئة ذمته، ولو فُتح الموضوع یکون حرجا لأن الأمر مرَّ علیه زمن، فهل یتصدق بالمال عنه أم لا بد من إخبار المفقوء قبل التصرف؟ وکم هی الدیة فی زماننا؟

بسمه تعالی؛ یجب إیصال نصف الدیة إلی المجنی علیه، ولا یجب إخباره أن الواصل إلیه نصف دیة النفس، بل ینوی الدافع حین الدفع إلی المجنی علیه أن المدفوع له نصف الدیة أی نصف دیة النفس، وتُحسب القیمة قیمة یوم الدفع لا قیمة یوم الجنایة، واللّه العالم.

سؤال [447] فی مسألة دیة الأطراف، إذا صرف المجنی علیه فی معالجة عضوه أکثر من الدیة أو الأرش، هل یجوز أن یطالب بها من الجانی؟

بسمه تعالی؛ لیس للمجنی علیه إلاّ دیة الجنایة، ولیس له مصارف العلاج، سواء زادت علی مقدار الجنایة أم نقصت، واللّه العالم.

سؤال [448] 1 _ هل یجوز تقسیم الدیة بین المجنی علیه وذویه وأفراد العشیرة، کأن یکون لأفراد العشیرة أو الشیخ الثلث لوحده والباقی لصاحب الجنایة؟

2 _ هل یجوز أن تؤخذ الدیة من أفراد العشیرة کلها فی کل أقسام القتل أم هنالک فرقٌ من حیث قتل الخطأ أو العمد؟ وما هو المقدار الشرعی الذی یجب علی العشیرة دفعه، وفی أی أنواع القتل؟

3 _ إذا تدخّل شخصٌ فی تحدید الدیة، ماذا یترتب علیه؟ علما أنه غیر عالم

ص : 176

بمقدار الدیة الشرعیة.

4 _ هل یتساوی الرجل والمرأة فی قیمة الدیة؟

5 _ هل یجوز شرعا المطالبة بدم السارق إذا قتل أثناء فعل السرقة؟

6 _ هل یجوز شرعا التراضی بأقل أو أزید من الدیة الشرعیة؟

7 _ هل یوجد مانع شرعی من تضامن أفراد العشیرة لدفع ما یترتب علی أحد أفرادها من الحق؟ وهل هنالک نسبة شرعیة مقدّرة لتحمّل العشیرة من مقدار الدیة؟

8 _ ما هو الحکم الشرعی لمن امتنع عن دفع الدیة دون القصاص کقتل الخطأ وشبه العمد؟

9 _ هل یجوز شرعا مساعدة ولی الأمر من قبل أفراد عشیرتهما، یجب علیه دفعه عشائریا من الدیة الموزعة علی أفراد العشیرة لکونه غیر الجانی؟

10 _ ما هو حکم مَن یرفض قبول الدیة أو الصلح الواجب شرعا من قبل ولی الجانی وعشیرته فی مورد یکون العنوان الأولی فیه تحقیق القصاص من الجانی؟

بسمه تعالی؛ دیة القتل سواء أُخذت صلحا فی مورد القصاص أو أُخذت فی القتل خطأً شبیه العمد أو فی الخطأ المحض من عاقلة القاتل بحکم ترکة المیت تصل إلی أولیاء المقتول، ولا یرث منها أقرباء المقتول من أُمّه؛ کأخیه من أُمه علی حسب سهام الإرث، وأما الدیة فی غیر القتل من سائر الجنایات، سواء کانت دیة العضو والجراحة أو الأرش، فیُعطی للمجنی علیه خاصة أو ولیّه إذا کان قاصرا لصِغَر أو جنون ونحوهما، واللّه العالم.

سؤال [449] ولدٌ کان یلعب مع ثمانیة أولاد وفُقئت عینُه جرّاء حجر أُلقیَ من

ص : 177

أحد الأولاد ولم یُعرف الولد، وقد أنکر أهلُ جمیع الأولاد أن یکون ابنه قد فقأ عین الولد، فما هو التکلیف فی هذه الواقعة؟

بسمه تعالی؛ تقسّم دیة العین الواحدة علی عاقلة الأولاد الّذین کانوا یلعبون مع الولد المضروب، فتُؤخذ منهم وتُعطی لولی الولد المجنی علیه، هذا إذا لم یمکن معرفة الضارب بأی وجه معتبر شرعا کما هو ظاهر الفرض، واللّه العالم.

سؤال [450] 1 _ طبیب أعطی مریضا البنج فمات بسبب ذلک البنج فحصل القتل شبه الخطأ، فهل یکفی فی الدیة أن یدفع الطبیب (200) حلة تترون (قمیص وبیجامة) التی تساوی (30) ریالاً سعودیا أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا أعطی الطبیبُ البنجَ للمریض بعد قیامه بالمقدمات المتعارفة لإعطاء البنج، ولم یأخذ البراءة منه أو من ولیه فمات المریض فعلی الطبیب الدیة، والأحوط وجوبا اختیار فرد آخر من الدیة غیر (مئتی حلة).

2 _ وهل یجب الخمس فی الزائد علی أقل دیة شرعیة أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا دفع مالاً أزید من المقدار الواجب باختیاره وجب الخمس فی الزائد.

3 _ وعلی فرض أن الدولة فرضت علی الطبیب الزائد علی الدیة الشرعیة، فهل یجوز أخذه أم یجب إرجاعه إلیه؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز لأولیاء المقتول التصرف فی المقدار الزائد علی الدیة الشرعیة إذا لم یأذن الجانی فی ذلک.

سؤال [451] 1 _ طبیب یعمل فی إدارة إحدی المستشفیات الأهلیة، وقد حدث أثناء ولادة امرأة انحباس رأس الطفل الذی هو میت، داخل بطن أُمه بحیث لا یمکن إخراجه إلاّ بقطع رأسه وإلاّ قد تتعرض حیاة الأُم للخطر، ولعدم تمکن

ص : 178

الطبیبة النسائیة ومساعدتها من قطع رأس الطفل اضطر هذا الطبیب للقیام بهذا العمل، لکنه قام بعد ذلک بخیاطة رأس الطفل المیت مع جسده قبل تسلیم الجثة لأهله، فهل یتحمل الطبیب إثما علی عمله هذا، وهل یتوجب علیه دفع الدیة؟

بسمه تعالی؛ الجنین المیت إذا أمکن إخراجه بإجراء عملیة جراحیة للأُم من دون موجب لقطع الرأس فلا یجوز القطع، ولو قام الطبیب بقطع رأسه فعلیه الدیة.

2 _ فی السؤال السابق لو کان الطفل حیا لکن لا یمکن إنقاذ حیاة أُمه إلاّ بقطع رأسه، وإلاّ فقد تموت الأُم فما هو الحکم الشرعی فی هذه الحالة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الجنین حیا وکان خطرا علی حیاة الأُم جاز للأُم قتله ولو بشرب دواء ونحوه، ثم یقوم الطبیب بإخراجه وإن استلزم قطع رأسه، ولا یجب علیها الدیة فی هذا الفرض.

سؤال [452] لدیَّ ابنة لا تسمع وعملتُ لها عملیة زراعة القوقعة، وهی الآن فی مرحلة تأهیل السمع ونسألکم الدعاء لها، الجهاز الذی تستخدمه للسمع باهظ الثمن وقد حصلتُ علیه من الدولة ولکن فی حالة تلفه أتحمل أنا أن أُصلحه أو أشتری غیره، غیر أن ابنتی وعمرها سنتان و(10) أشهر دائما تقوم بنزع الجهاز واللعب به مما قد یسبّب إتلافه، ونقوم أنا وأُمها بترکیبه ولکن فی بعض الأوقات نقوم بضربها بعض الضربات الخفیفة، ولکن فی بعض الأوقات تسبب لها الضربات احمرارا خفیفا یبقی لمدة بسیطة، وفی مرة من المرات بدون قصد بضربها خرج دم بسیط جدا.

والسؤال: هل هناک حکم شرعی یعاقبنا؟ وإن کان هناک حکم شرعی، فما هو حله؟ علی الرغم أن اللّه یعلم أننا نتحمل الکثیر، ولکن فی بعض الأوقات یغلب علینا الغضب لخوفنا علی عطل الجهاز وأننا لا نقدر علی شراء غیره أو

ص : 179

إصلاحه فی کل مرة.

بسمه تعالی؛ لا یجوز ضرب الطفل، وفی ضربه تکون الدیة علی الضارب إذا أدی ذلک إلی احمرار البدن أو خروج الدم.

* * *

ص : 180

الح_دود

اشارة

سؤال [453] إذا کانت الحدود معطّلة فی بلدٍ ما، فهل یجزئ القانون الوضعی کالسجن؟ وإذا کان لا یجزئ فما الوسیلة المتبعة فی هذه الحالة مع تعطل الحدود ومع عدم توفر القضاة الثقات من قبل المراجع؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یمکن تطبیق الحدود الشرعیة یمکن تعزیره بالسجن، ویکون السجن تعزیرا ولا یصح ترک الجانی الثابتة جنایته بدون جزاء حفظا للنظام، واللّه العالم.

سؤال [454] هل یقام الحد علی الصبی إذا قام بفعلٍ یوجب إقامة الحد؟

بسمه تعالی؛ لا یقام الحد علی غیر البالغ وإنما یعزره الحاکم الشرعی بما یراه مناسبا فی منع تکرار الفعل.

سؤال [455] لإنجاح أُمور مهمة علیه أن یبین الاندماج بین أعدائه وأخذ الحیطة والحذر حتی لا یکتشف أمره فماهو موقفه إذا تعرض إلی:

1 _ عدم الصلاة والصیام.

2 _ شرب الخمر أو الجلوس بمکان به خمر وما یصاحبه من غناء ولهو.

3 _ الزنا مجبرا.

بسمه تعالی؛ لا یجوز فعل المحرمات إلاّ فی بعض موارد التزاحم الثابتة

ص : 181

أهمیتها شرعا والمتبع فی ذلک نظر الفقیه الأعلم، واللّه العالم.

سؤال [456] ما هو المعیار العام للتمییز بین اقسام القتل الثلاثة (العمد، شبیه بالعمد، الخطأ المحض)؟

بسمه تعالی؛ إذا قصد القتل أو کانت الآلة قاتلة عادة فالقتل عمد وإن لم یقصد القتل ولکن قصد فعلاً معینا لیس قاتلاً عادة فترتب علیه القتل فهو شبه عمد، وإذا صدر منه الفعل قاصدا غیر إنسان فأصاب انسانا ولم یکن المورد معرضا لمرور الانسان فالقتل خطأ محض.

سؤال [457] ماحکم الطبیب الذی أنهی حیاة مریض مصاب بأحد الأمراض المستعصیة غیر القابلة للشفاء والمصحوبة بآلام مستدیمة حیث قام الطبیب بوضع حد لآلام هذا المریض وأنهی حیاته شفقة علیه. فهل تجب علی الطبیب الدیة فقط أم القصاص فی الحالات التالیة:

المریض لم یطلب من الطبیب أن ینهی حیاته؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الاجهاز علی حیاة المریض وان طلب المریض منه ذلک، والقتل حینئذ قتل عمد.

سؤال [458] هل من حق الطبیب تغذیة الانسان المضرب عن الطعام بصورة قسریة؟ وذلک لإنقاذ حیاته من الموت أم لا؟

بسمه تعالی؛ نعم، له تغذیته ولو بالقسر إذا توقف علیها إنقاذ حیاته، ویجب إذا کان له نفس محترمة کالمسلم والمؤمن.

الغصب (والسرقة)

سؤال [459] یقول بعض الوکلاء أن المراجع تجوز السرقة من النظام الجائر،

ص : 182

هل یصح هذا الادعاء لدیکم؟

فی حالة استحالة استرجاع حق شرعی وقانونی هل تجوز سرقة هذا الحق من مؤسسة ما؟

هل تختلف الأجوبة باختلاف الدول سواء کانت إسلامیة أو غیر إسلامیة عربیة أو أُوروبیة غربیة؟

بسمه تعالی؛ أخذ الحق واسترجاعه بطریق موجب لوهن الشیعة عند احتمال الإطلاع علیه غیر جائز، واللّه العالم.

سؤال [460] شخص أخذ من أحد المستشفیات بعض المستلزمات الطبیة جاهلاً بحرمة أخذها وارتفع جهله بعد أن استهلک جمیع ما أخذ، ماحکمه؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک وعلیه اعادتها أو ضمان قیمتها فی ظرف تلفها إذا کان الاخذ من المستشفی الاهلیة.

الزن_ا

سؤال [461] ما هو موقف الشرع من زنا المحارم؟ ما هو حکم زنا المحارم؟ هل هناک أحادیث أو آیات قرآنیة تبین حکم وعقوبة زانی المحارم؟ هل یوجد إفتاء لزانی المحارم؟ نرجو منکم بیان أسماء بعض الکتب التی تبین وتناقش هذه القضیة؟

بسمه تعالی؛ عقوبة الزنا بالمحارم القتل، ولا توجد آیة قرآنیة تتعرض لحکمها، وإنما یُستفاد ذلک من الروایات المعتبرة والصحیحة، فإن الکتاب المجید لم یتعرض لخصوصیات الحدود نوعا، وتلک الخصوصیات کسائر الموارد من خصوصیات العبادات والمعاملات مستفادةٌ من سنة النبی صلی الله علیه و آله وأخبار

ص : 183

المعصومین علیهم السلام ، فإنهما لا یفترقان عن کتاب اللّه، کما ذکر ذلک النبیُّ الأکرم (صلوات اللّه علیه) مرات، وحدیث الثقلین معروفٌ ومتواتر عنه صلی الله علیه و آله .

* * *

ص : 184

القض_اء والش_هادات

صفات القاضی

سؤال [462] هل یجوز ترتیب الأثر (غیر إقامة الحد) کعدم الصلاة خلفه مثلاً فی ما یتوقف ثبوته علی الحاکم الشرعی کاللواط والزنا ونحوهما، إذا توافرت شرائط الإثبات من الشهود العدول وغیرها، أم یتوقف الأثر علی إثبات ذلک عند الحاکم الشرعی؟

بسمه تعالی؛ یتوقف ثبوت الحد الشرعی علی الثبوت عند الحاکم الشرعی، وأما سائر الآثار من عدم جواز الصلاة خلفه وغیر ذلک من عدم ترتیب آثار الصلاح فیکفی فیه عدم ثبوت العدالة والوثوق بالشخص، ولکن لا یجوز أن یُنسب إلیه الارتکاب المزبور المنقول.

سؤال [463] هل یشترط فی القاضی أن یکون مجتهدا؟

بسمه تعالی؛ نعم، یشترط الاجتهاد فی القاضی، واللّه العالم.

سؤال [464] إذا لم یوجد الفقیه علی القول باشتراط الفقاهة فی القاضی فی دولة ما فهل یجوز لغیر المجتهد أن یتولی القضاء؟

بسمه تعالی؛ إذا کان عارفا بکیفیة القضاء فلا بأس بالترافع إلیه بعنوان قاضی التحکیم، واللّه العالم.

ص : 185

سؤال [465] إذا تولی غیر المجتهد القضاء یجوز لعامة الناس الترافع إلیه، وإذا حکم فی النزاع فهل یکون حکمه نافذا، وملزما للطرفین؟

بسمه تعالی؛ موارد جواز الترافع إلی قاضی التحکیم إذا کان عارفا بکیفیة القضاء فی موارد التحکیم وتراضی المترافعان بالرجوع إلیه یکون حکمه ملزما للطرفین، واللّه العالم.

سؤال [466] هل یجوز لقاضی التحکیم أن یحکم فی الدعوی برأی مقلده إذا راعی الموازین الشرعیة فی القضاء وهل یکون حکمه ملزماً حینئذ؟

بسمه تعالی؛ إذا کان عارفا بالحکم الشرعی بطریق معتبر وتراضی المتنازعان بقضائه وفصل خصومته ینفذ رأیه، واللّه العالم.

سؤال [467] هل یجوز لی تولی مهمة القضاء المدنی؟ وبماذا تنصحونی فی هذا الشأن؟

بسمه تعالی؛ التصدی للقضاء، بحیث یکون قضاؤه نافذا، یحتاج إلی الاجتهاد، وبدونه لا تنفع الإجازة، إلاّ إذا کان وکیلاً فی بعض مقدمات القضاء، أو کان القضاء بنقل فتوی المجتهد اللازم اتباع فتواه، واللّه العالم.

ادلة اثبات الدعوی

سؤال [468] الترافع إلی المحاکم التی قضاتها من أهل الخلاف جائز إذا توقف استنقاذ الحق علیه، فهل یجب علی الشاهد الادلاء بشهادته إذا دعی إلیها فی تلک المحاکم وماذا لو کانت القضیة مما یجب فیها مزاحمة الحاکم الشرعی کقضایا الوقف والوصیة؟

بسمه تعالی؛ إذا توقف إنقاذ الحق المحرز المعلوم علی الترافع عندهم جاز للشاهد أن یشهد بالحق المحرز أیضا، واللّه العالم.

ص : 186

سؤال [469] إذا أبرز شخص ورقة فیها أن زیدا اقترض منه مبلغا من المال، أو اشتری منه الشیء الفلانی ولم یدفع له الثمن وکان علی الورقة إمضاء شاهدین أو أکثر، فهل یثبت مضمون هذه الورقة شرعا إذا أنکر زید أو قال لا أتذکر فی الحالة الآتیة:

أ) موت الشهود أو بقاء واحد منهم حی فقط ولم یکن علی الورقة توقیع لزید؟

ب) الشهود أو اثنان منهم أحیاء لکن لا یتذکرون شیئا وزید موقع علی الورقة؟

ج) لم یکن علی الورقة شهود وعلیها توقیع زید فقط؟

بسمه تعالی؛ مجرد الکتابة أو وجود التوقیع لا ینفع فی ثبوت الدعوی، ولابد لإثبات الدعوی المالیة من شهادة عدلین أو عدل واحد مع یمین المدعی، ومع عدم التذکر لا تتحقق الشهادة، واللّه العالم.

سؤال [470] وعلی وجه العموم هل یعتبر أن یکون الشاهد حین أداء الشهادة ذاکرا فعلاً لما یشهد به، أم یکفی أن یری إمضاءه علی ورقة ان کان هو الکاتب للورقة؟

بسمه تعالی؛ لابد فی الشهادة من التذکر لما یشهد علیه ولا یکفی وجود التوقیع أو الکتابة، واللّه العالم.

سؤال [471] لو أحضر لی شخص ورقة مکتوبة وقال هذه وصیتی فاشهد فأمضیت علیها دون قراءتها ومعرفة ما فیها، فهل یکون هذا الفعل تحملاً للشهادة شرعا؟ وهل یجوز أن أشهد بما فیها بعد موته، وکذا الحال لو وقعت ورقة بین متبایعین بطلب منهما دون معرفة ما فیها فهل یجوز الشهادة بحصول مضمونها لو

ص : 187

تنازعا مثلاً؟

بسمه تعالی؛ إذا علمت بأنه عین ما وقعته وشهدت علیه فلا بأس بالشهادة علی ذلک، واللّه العالم.

سؤال [472] وفی مقام التعویل علی شهادة الغیر هل یکفی کونه حیا وإحراز تحمله للشهادة بمشاهدة توقیعه علی الورقة أم لابد من وجوده وأدائه للشهادة بنفسه فلو کان غائبا أو میتا لا یعتمد بشهادته وإن علم بقرار الاحوال تحمله للشهادة لوجود إمضائه علی الورقة مثلاً؟

بسمه تعالی؛ مقام الترافع لابد من حضور الشاهد وأداء الشهادة وأما فی مقام عمل الشخص بوظیفته بینه وبین اللّه کما إذا وجد أحد الورثة ورقة وأحرز انها وصیة مورثة فمع العلم أو الاطمئنان یجب علیه مراعاته، واللّه العالم.

سؤال [473] هل قول الطفل بأن فلان تحرش به (بالتقبیل أو باللعب بعورته) ویؤخذ به لثبوت ذلک علی الفاعل؟ وإذا کان یثبت، فهل یجوز لولی الطفل شکایة الفاعل إلی أیة جهة تستطیع ردعه أو منعه أو معاقبته؟ وهل من الهتک أو الغیب لو أخبر الولی أحدا بذلک من أجل نصیحته أو تأنیبه؟

بسمه تعالی؛ إذا حصل للولی العلم ولو بالقرائن بصدق الطفل فی کلامه جاز له ترتیب الاثر علیه وإذا توقف ردع الفاعل علی إخبار أحد من أجل نصیحته جاز له، واللّه العالم.

سؤال [474] لقد أقرّت والدتی إقرارا قضائیا بمجلس القضاء الشرعی أنها وهبتنی وأسکنتنی وزوّجتنی وأثثت لی السکن، کما أنها أقرت أنها لا تستلم أی إیجار منی مقابل المحلات التجاریة التی أستثمرها. لذا أود الحصول علی أحکامکم الشرعیة وذلک للأهمیة وسوف أکون شاکرا لکم جهودکم:

ص : 188

1 _ ما هو استدراککم واستنباطکم من ذلک الإقرار؟

2 _ هل یوجد ما یخالف ذلک الاستدراک أو وجود فساد فی ذلک؟

3 _ وهل القبض والإقباض تحقق بذلک الإقرار؟

4 _ وهل هناک ما یخالف القانون الوضعی أو المدنی فی ظل الشریعة الإسلامیة حسب المذهب الجعفری؟

5 _ وهل یمکن التعلل بعقد الإیجار الصوری المطلق بقصد المساعدة لبناء عقار آخر، ولأخذ القروض الذی حدث بعد القبض والإقباض والتعلل بأن عقد الهبة بین ذوی الرحم صوری ولا یمثل الإرادة الحقیقیة؟

6 _ عدم وجود ورقة الضد التی تخالف حقیقة عقد الهبة، هل یؤدی لبطلان الهبة بین ذوی الرحم؟

7 _ وهل تقبل الشهادة بعد ذلک الإقرار من قبل إخوان الموهوب له؟

8 _ وهل تقبل الشهادة النقلیة ویعتد بها؟

9 عقد الهبة الأصلی لا ینافی طبیعته وأرکانه المحفوظة لدی مکتب الشرع والتی تحوی ملاحظة شرط السکن للواهبة طیلة حیاتها، فهل ذلک یعنی وجود عقدین للهبة والاعتداد به کون الهبة صوریة فی ظل ذلک الشرط الذی یؤکد الإرادة الحقیقیة للمتعاقدین وقصد الحقیقة؟

10 _ ما حکم الشرع فی هزلیة العقد التی تدّعی به الوالدة؟

بسمه تعالی؛ إذا أقرّت الأُم بهبة الدار لولدها، ثم قبض الدار منها فالهبة لازمة، ودعواها بعد ذلک أن الهبة کانت صوریة أو أنها مشروطة بسکناها فی الدار غیر مسموعة.

سؤال [475] یقوم الطب الیوم باختبارات تُثبت الزنا أو تنفیه، وتثبت الولد

ص : 189

أو تنفیه.

1 _ فهل یجوز اللجوء إلی هذه الوسائل الطبیة؟

2 _ هل یترتب علی هذه التقاریر الطبیة أثرٌ شرعی فی إثبات أو نفی الزنا سواء وجد الشهود أم لم یوجدوا؟

3 _ هل یترتب علیها إلحاق أو نفی الولد؟ وهل یمکن لهذا التحقیق إسقاط حجیة الشهود؟ وماذا فیما لو تعارضا؟

بسمه تعالی؛ الوسائل الطبیة لإثبات الزنا أو نفیه، وکذا إثبات نسب الولد أو نفیه، غیرُ معتبرة شرعا ولا حجیة لها، فلا تصل النوبة إلی معارضتها لشهادة الشهود العدول فی قضاء القاضی الواجد للشرائط.

الترافع إلی قضاة الکفر

سؤال [476] أ) هل یفهم من المسألة (21 من المنهاج) أنه لو اختلف مؤمنون (أی موالون) فی قضیة ما، فإنه یجوز لهم الرجوع إلی الحاکم الغیر الشرعی؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الرجوع لغیر الحاکم الشرعی إذا کان الرجوع للحاکم الشرعی ممکنا ومع عدم إمکانه فیجوز الرجوع لغیره إذا کان الحق محرزا وتوقف استنقاذه علی الرجوع إلی الحاکم، واللّه العالم.

ب) لو علم زید بأن حقه سوف یرجع إلیه مع ظلم للطرف الآخر، هل یحق له بناءً علی هذه المسألة الرجوع لغیر الحاکم الشرعی؟ فلو أن المؤمن فقد شیئا فی منزل ویکاد یکون متأکدا من أن الخادمة هی التی سرقت هذا الشیء، فهل یجوز له أن یحیلها إلی الشرطة لیحکموا علیها ویرجعوا له حقه، علما بأنها قد تتعرض لشیء من المهانة أو العقوبة البدنیة والضرب والحبس، ذلک بالاضافة إلی

ص : 190

حصول المؤمن علی حقه؟ وهل یجوز للمؤمن أخذ أمواله المسترجعة؟

ج) لو کانت الاجابة بعدم الجواز فما هو التکلیف الشرعی لمن سرقت أمواله؟

د) وهل یختلف الحکم فیما إذا کانت الخادمة موالیة أو غیر موالیة؟

بسمه تعالی؛ إذا علم علم الیقین بأن الخادمة هی السارقة للعین والعین باقیة فان کانت الخادمة کافرة فلا بأس إذا انحصر طریق الوصول إلی العین بذلک وأما ان کانت مسلمة ففیه إشکال خصوصا إذا کانت مؤمنة، ولکن لا یبعد الجواز إذا لم تتعرض بعد اعترافها لعقوبة أُخری وإذا لم یحصل له علم الیقین بینه وبین ربه فلا یجوز أن یعرضها لذلک، ومنه یعلم الجواب عن السؤال الثالث والرابع، واللّه العالم.

ه_) لو کانت الاجابة فی الفرض الثانی عدم جواز اللجوء إلی غیر الحاکم الشرعی، ما هو الحکم بالنسبة لزید (المدعی علیه) لو اعتذر عن الحضور؟

بسمه تعالی؛ یظهر الواجب مما تقدم فی جواب المسألة الثانیة، واللّه العالم.

و) هل الحق المذکور فی مسألة جواز اللجوء لغیر الحاکم الشرعی یشمل جمیع الحقوق حتی الاختلاف فی القضایا الوقفیة، کعزل الامام عن إمامة مسجد ما؟ أم أن الحقوق فی المسألة خاص بالأموال العینیة والممتلکات الخاصة کالمنازل والسیارات و...؟

بسمه تعالی؛ هذه مختصة بالأموال العینیة والممتلکات الخاصة، واللّه العالم.

سؤال [477] أنا شاب من سکان استرالیا، ومطلقٌ طلاقا خلعیا منذ أکثر من سنتین، وابنتی عمرها أربع سنوات ونصف وهی تعیش مع والدتها حسب القانون الاسترالی الذی یُعطی الحق للمرأة. وطلیقتی رفعت دعوی ضدی للحصول علی

ص : 191

الطفلة ووضعت اسمی فی المطار کی لا أُسافر أنا وابنتی خوفا من أن لا أعود، وإذا لم أحضر للمحکمة سوف یحکم القاضی لمصلحة أُم الطفلة، وإذا حضرت الجلسة وخسرتها سیترتب علیَّ مبلغ وهو تکالیف المحکمة، زیادة إلی ما سوف تحکمه المحکمة لصالح المرأة وإعطائها أکثر من نصف ما أملک، زیادة إلی راتب شهری یُسحب من راتبی دون إرادتی، وتحدید الأیام التی یُسمح لی فیها لرؤیة ابنتی، وأنا أخاف الحضور فی المحکمة التزاما بوصیة الإمام الصادق علیه السلام حسب روایة عمر بن حنظلة، وحاولت أن أُقنعها بأن الشارع الإسلامی هو الحاکم، فرفضت واستمرت علی رفع الدعوی، وأنا لا أدری ماذا أفعل..

أما سؤالی فهو: هل یجوز أن أقف بوجهها فی المحکمة؟ أرجو أن تطلقوا اسما علی هذا التصرف من امرأة مسلمة بالأصل.. وهل هی مسلمة إذا قامت بهذا التصرف، وأی اسم یُطلق علیها؟

بسمه تعالی؛ إذا أمکنک انتزاع حقک بالتقاضی معها فی المحاکم المدنیة الاسترالیة فلا بأس بذلک.

سؤال [478] شاب مسلم یعیش فی ألمانیا تزوج من مسلمة، وبعد مدة حصل خلاف بینهما قام الزوج علی أثره بضرب زوجته، ونتیجة لذلک خرجت الزوجة من المنزل، وحاول الزوج إصلاح الأمر فتعهد لأهلها عبر بعض المصلحین بمعاملة زوجته بالحسنی حسب ادّعائه، وبدفع أی غرامة أو دیة أو أرش یُفرض علیه شرعا، وطلب عودة زوجته إلی المنزل، ولکن الزوجة أصرت علی البقاء خارج المنزل، وقدمت شکوی لدی المحکمة المدنیة فی ألمانیا بدعوی ضمان تحصیل حقها؛ لأنه ضربها، وأضافت دعوی أُخری علیه بأنه اغتصبها وهی زوجته، فعلی فرض أنه کان ظالما لها بضربها، فهل هذا الترافع جائز؟ وهل المال

ص : 192

المأخوذ بحکم تلک المحکمة حلال؟ وهل تکون هی ظالمة له إذا حکمت المحکمة بحبسه لضربها أو لاغتصابها؟ مع العلم أن عقوبة الاغتصاب حتی مع الزوجة تصل إلی حبسه عدة سنوات (من 6 إلی 7 سنوات). وهل تجب علیه نفقتها فی فترة خروجها من المنزل؟ وهل یجوز لها البقاء خارج المنزل إذا لم یرضَ بذلک مع تعهده بعدم إیذائها؟

بسمه تعالی؛ 1 _ لا یجوز الترافع إلی قاضی الکفار، إلاّ إذا انحصر استنقاذ الحق المعلوم لذی الحق فی الترافع إلیه، والمال الذی یستحقه یجوز أخذه إذا کان شخصیا، وکذا إذا کان کلیا وأخذه بإعطاء المحکوم لا الحاکم.

2 _ إذا کان الترافع موجبا لعقوبة الزوج بالحبس أو غیره فلا یجوز.

3 _ إذا خرجت الزوجة من المنزل إعراضا عن الزوج فلا یجب علیه نفقتها.

4 _ یحرم علیها الخروج من بیت زوجها دون إذنه، إلاّ إذا کان البقاء فی بیته حرجا شدیدا علیها.

سؤال [479] هنالک احکام یحکم بها شیوخ القبائل تبعا لآرائهم هل هذا جائز؟

بسمه تعالی؛ إذا لم تکن موافقة للشرع فلا یجوز العمل بها کإعطاء بعض البنات لإحدی القبیلتین المتنازعتین لحل الخصومة بینهما.

الاحتجاج علی القضاء

سؤال [480] إن الاضراب عن الطعام هو أن یرفض سجین سیاسی أو غیر سیاسی أن یأکل، ویکون ذلک عادة احتجاجا ضد مشروعیة الحکم الصادر علیه أو ضد طرف السجن.

والسؤال: ما هو نظر الشارع المقدس لهذه الوسیلة مع العلم بأنها قد تؤدی

ص : 193

إلی إتلاف البدن؟

بسمه تعالی؛ یجوز ذلک إلاّ إذا وصل إلی مرتبة یخاف علی النفس أو تؤدی إلی نقص یعد جنایة علیها فیحرم، واللّه العالم.

* * *

ص : 194

المس_ائل الطب_یة

اشارة

سؤال [481] هناک بعض الناس یعملون أدویة لمرضاهم یکسرون بیضة أو یذبحون حیوانا لیلاً من دون ذکر اسمه تعالی فهل هذا جائز أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا اعتقدوا أو احتملوا التأثیر فلا بأس ولکن لا یجوز الأکل من الحیوان المزبور، واللّه العالم.

سؤال [482] هل یجوز للمرأة شرب الحبوب لمنع الدورة الشهریة فی شهر رمضان؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بذلک إذا لم یکن فی استعمالها ضرر محرم علیها، واللّه العالم.

سؤال [483] انا سیدة متزوجة ولدی (5) اطفال وفی آخر حمل لی تعبت کثیرا مما ادی إلی موت الجنین وقد نصح الاطباء زوجی بعمل عملیة ربط لی حتی لا افقد حیاتی کنت تحت البنج مخدرة وتم التوقیع علی العملیة من دون علمی وبعد العملیة سمعت بأنها حرام ولایجوز عملها فهل هذا صحیح علما بأنی الآن تعبة وأُعانی من الضغط بعد العملیة فقلت ربما هذا ابتلاء من اللّه لأنی أجریت العملیة وهی حرام فما هو الحکم؟

بسمه تعالی؛ إذا اجریت لک العملیة وانت فی حال البنج وتحت التخدیر فلا

ص : 195

حرمة علیک من اجرائها بل قد تکون العملیة واجبه إذا کانت ضروریة لحفظ حیاتک، واللّه العالم.

سؤال [484] مکونات الدم لوحدها خالصة ککریات الدم البیض خالصة أو کریات الدم الحمر خالصة أو البلازما هل تعتبر نجسة أم طاهرة؟ وهل تعتبر عملیة فصل الدم إلی هذه المکونات عملیة استحالة أم لا؟ علما أنه بعد فصل هذه المکونات تعطی للمریض بواسطة أکیاس خاصة وحسب حاجة المریض؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یصدق علی الاجزاء التحلیلیة عنوان الدم فهو طاهر کما فی الکریات البیضاء.

سؤال [485] بعض الأطباء الجراحین الملتفتین (المتشرعین) یقوم بإجراء صیغة العقد المنقطع مع المریضة لدفع حرمة کشف العورة؟ ما حکم هذا العقد المنقطع؟ (مع عدم وجود الموانع)؟

بسمه تعالی؛ إذا توقف العلاج علی کشف العورة جاز ذلک بمقدار الضرورة ولا حاجة إلی اجراء العقد.

سؤال [486] طبیبة تقوم بإجراء عملیة جراحیة نسائیة لإحدی المریضات وأثناء العملیة یستجد أمر جدید لا یستطیع عمله إلاّ جراح لأنه خارج اختصاص الطبیبة النسائیة (کاختصاص الجراحة البولیة أو الجراحة العامة) ماهو حکم دخول الطبیب لاستدراک حالة المریضة علما بأنه ستحدث کشف العورة؟ والمریضة لاتعلم بأن الجراح سیکمل العملیة وهل یجب علی الطبیب الاستئذان من المریضة أو ولیّ أمرها قبل الدخول أم لا؟ وفی حالة رفض أهل المریضة دخول الطبیب هل یجوز له ترک المریضة تموت دون إنقاذها من الوفاة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ترک المریضة تموت ولا بأس بدخول الطبیب

ص : 196

لمعالجة الحالة الطارئة التی تستدعی العلاج الفوری وان أدی ذلک کشف العورة بالمقدار اللازم للعلاج الضروری.

سؤال [487] طبیب یسأل عن المعیار لتحدید أُجور الفحص الطبی علی المریض هل هی الکفاءة أم الاختصاص أم إنّ القضیة لا ضابط لها؟

بسمه تعالی؛ هذا أمر یرجع إلی الاطباء فی تعیین أُجرة المثل وینبغی مراعاة حال المؤمنین خاصة الفقراء منهم.

سؤال [488] تجری بعض العملیات الجراحیة لاستئصال عضو أو جزء من عضو لاصابته بأمراض معینة مثل الأمراض السرطانیة وماشابه ذلک وهذه الأعضاء أو أجزاء الأعضاء مثل: (الرحم، الطحال، المثانة البولیة، کیس المرارة، جزء من المعدة، الأمعاء) ترسل للفحص النسیجی لتشخیص الحالة بدقة أکبر ویبقی جزء کبیر من هذه الاعضاء:

1) هل یجوز حفظ هذه الاجزاء المتبقیة بزجاجات وعرضها لطلاب کلیة الطب؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت مأخوذة من کافر لا بأس بحفظها فی زجاجات لغرض عرضها علی طلاب الطب للدراسة، ولا یجوز استئصال العضو من مسلم میت بل یجب دفنه به ولو أُخذ من مسلم حی وجب دفنه علی ماذکر فی الرسالة العملیة.

2) هل یجوز أن ترمی مع النفایات أم لا؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أن ترمی مع النفایات فی فرض بقائها فیها حتی تکون جیفة تضر بالناس وإن أُخذت من کافر.

3) هل لحجم العضو أو الجزء أو نوع العضو دور فی الجواز أم لا؟ بمعنی هل الحکم الذی یصح علی عضو وزنه کیلو غرام یصح علی جزء من عضو وزنه

ص : 197

لا یتعدی غرام واحد؟

بسمه تعالی؛ فی حکم العضو المبان من الحی من حیث التغسیل والتکفین تفصیل مذکور فی الرسالة العملیة وکذلک الجزء المبان من المیت.

سؤال [489] توجد هناک عقاقیر طبیة تدعی الکورتیکوستیرودات (corticosteroids) لها استعمالات واسعة منها فی الربو القصبی وحساسیة الجلد ارتفاع الضغط الدماغی وبعض أمراض الدم وأمراض أُخری کثیرة ولهذه الأدویة أعراض جانبیة مهمة وخطرة تظهر عند المرضی الذین یستعملونها لفترة طویلة وبجرعات کبیرة من هذه الأعراض الجانبیة هبوط البوتاسیوم، تغیرات بدرجة تحمل الکلوکوز، زیادة الاستعداد للالتهابات، یؤخر التئام الجروح، قرحة المعدة والاثنی عشری، أمراض العین، یضعف من قوة العظام، وکذلک تجمع السوائل فی الوجه ویدعی وجه القمر (Face moon) أو السمنة المرکزیة، وأهم هذه الأعراض الجانبیة هو فشل الغدة الکظریة الحاد والذی قد یؤدی إلی الوفاة. وهناک قسم کبیر من الشباب والشابات یستعملون هذه الأدویة للحصول علی مایدعی بوجه القمر. تؤخذ الأدویة فی هذه الحالة بجرعات کبیرة وفترة طویلة کی یظهر علیهم مایدعی بوجه القمر. أی الاستفادة من الأعراض الجانبیة للدواء.

1) هل یجوز للصیدلانی بیع هذه الأدویة لهذا الغرض. مع العلم أنه یعلم أن هذا الانسان یأخذ هذه الأدویة للغرض المذکور أعلاه. وهو الحصول علی مایدعی بوجه القمر؟

بسمه تعالی؛ إذا کان فی استعمالها ضرر معتد به یعد جنایة علی النفس فلا یجوز استعمالها، ولا یجوز للصیدلانی بیع الدواء فی هذا الفرض إلاّ مع بیان کیفیة الاستعمال ومقداره بحیث یتحفظ علی المریض من وقوعه فی الاخطار الجانبیة

ص : 198

لهذا الدواء.

2) هل یجوز للشباب استعمال مثل هذه الأدویة لهذه الاغراض؟

بسمه تعالی؛ سبق جوابه.

3) هل یجوز للطبیب وصف هذه الأدویة لهذا الغرض؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز إلاّ مع بیان الکیفیة والمقدار الذی یحفظ المریض عن الوقوع فی الاخطار الجانبیة.

4) لو توفی أحد الشباب نتیجة فشل الغدة الکظریة الحاد الناتج من استعمال هذه الأدویة، فهل یتحمل الصیدلانی أو الذی أعطاه الدواء إثما فی موته أم لا؟

بسمه تعالی؛ لا یضمن الصیدلانی فی هذا الفرض.

سؤال [490] توجد فی متاحف کلیات الطب أجنة تعود للإنسان فی مراحله الأُولی فی داخل رحم الأُم وتتراوح أعمارها من شهر إلی عدة شهور، وهذه الأجنّة تعود لأُمّهات مسلمات، وتوضع هذه الأجنّة فی أحواض زجاجیة مع مادة حافظة تدعی (الفورمالین) لمنع التفسخ وتحفظ لسنوات وتعرض لغرض المشاهدة من قبل طلاب کلیات الطب، وفی بعض الأحیان تعرض للمشاهدة فی المعارض التی تقام فی الجامعات بمناسبات متعددة:

1) هل یجوز وضع الأجنّة للأُمّهات المسلمات بمثل هذه الأحواض لغرض المشاهدة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان محکوما بالإسلام وجب دفنه وإنما یحکم باسلامه إذا کان أبوه أو أُمه أو کلاهما مسلما.

2) لو کانت الأم غیر مسلمة هل یجوز ذلک؟

بسمه تعالی؛ ذکرنا فی الجواب السابق ماینفع فی المقام.

ص : 199

3) الشخص الذی یقوم بوضع هذه الأجنّة فی هذه الصنادیق هل یجب علیه غسل مسّ المیت أم لا؟

بسمه تعالی؛ لا یجب علیه غسل مس المیت مادام لم تلج فیه الروح، ولکن لو مسه برطوبة فعلیه تطهیر یده.

4) هل یجوز هذا العمل إذا أُخذت موافقة ولیّ الأمر للجنین؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الجنین من مسلم أو مسلمة فیجب دفنه ولا أثر لموافقة ولیّه علی وضعه فی الصندوق.

سؤال [491] فی بعض الحالات الطارئة والتی تستوجب عملیة نقل الدم للمریض بأسرع وقت ممکن.

1) هل یجوز التبرع بالدم لإنقاذ حیاة الإنسان الکافر؟

بسمه تعالی؛ نعم، یجوز ذلک.

2) هل یجوز أخذ ثمن مقابل التبرع بالدم؟

بسمه تعالی؛ نعم، یجوز ذلک.

3) هل یجوز إعطاء ثمن للمتبرع بالدم لقاء تبرعه بالدم من قبل شخص آخر لیس له علاقة بالمریض الذی سیأخذ الدم. وهل یعتبر هذا المال المدفوع من قبل الشخص للمتبرع من الصدقات وهل یثاب علیه من قبل اللّه سبحانه وتعالی وله من اللّه جزیل الأجر؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز إعطاء الثمن ولکن لا بأس بإعطاء بعض المال هدیة للمتبرع بالدم لانقاذ مریض محتاج إلیه، ویعد العمل من المبرّات التی یثاب علیها المکلف.

ص : 200

إسقاط الجنین والإجهاض ودیته ومنع الحمل

سؤال [492] امرأة حامل بجنین له أربعة أشهر ولکنّها أُصیبت بالنزیف المستمر منذ شهر ویقول الأطباءُ إنّه لابدّ من اسقاطِ الجنینِ لایقاف هذا النزیف وإلاّ فإنّ الخطر سوف یتوجّه علی المرأة وقد یُؤدی بحیاتها هذا مع العلم بأنّ حیاة الجنین أیضا فی خطر حیث إنّه فی حالة عدم الاستقرار فی الرحم، فهل یجوز الاسقاط وهل تلزم الدیة؟

بسمه تعالی؛ إذا خافت المرأة علی نفسها کما ذکرتم فی السؤال فیجوز لها شرب الدواء فیموت الجنین ثم یخرجه الأطباء، واللّه العالم.

سؤال [493] فی بعض الأحیان عندما تکون المرأة حاملاً ومع خطر الموت وهی کذلک فی غیبوبة یذهب الزوج إلی المشفی ویطلب منه قبل اجراء العملیة التوقیع ویخیر بین حیاة الأُم مع خروج الولد میتا أو خروج الولد حیا مع موت الأُم بحیث لا یمکن الجمع بینهما، فما هو حکم توقیع الزوج واختیاره حیاة أحد الفردین وما هو حکم الدکتور فی هکذا صورة؟

بسمه تعالی؛ إذا أحرز أنّه إذا لم تجرِ العملیة الجراحیة للمرأة تموت الأُم والطفل معها فهنا یجوز للزوج التوقیع علی بقاء أحدهما وکذلک للطبیب، إمّا إذا لم یحرز ذلک وان أحدهما یموت دون الآخر فلا یجوز للزوج التوقیع علی قتل أحدهما ولا أثر لإذنه. هذا ویجوز للأُم نفسها إذا أحرزت أنّ طفلها یقتلها إذا بقی فی رحمها ان تقتل ولدها بشرب دواء أو شیء آخر ثم بعد موته یخرج منها بعمل جراحی، واللّه العالم.

سؤال [494] فی حالة الإجهاض (قد یوضع الجنین) المیت فی زجاجة خاصة، وهناک مسائل:

ص : 201

أ) ما حکمه من حیث الطهارة والنجاسة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان میتا فهو نجس امّا إذا کان علقة أو مضغة فالأحوط الاجتناب عنه ولکن یجب دفنه، واللّه العالم.

ب) ما حکم مسه من حیث لزوم الغسل وعدمه؟

بسمه تعالی؛ إذا مات الجنین یجب الغسل بمسّه بل الأحوط الاغتسال وإن لم یتم له أربعة أشهر، واللّه العالم.

ج) هل یجب دفنه أو لا، ومن هو المسؤول عن ذلک، ما هو التکلیف الملقی علی عاتق الطبیب تجاه ذلک؟

بسمه تعالی؛ یجب دفنه کفایة، واللّه العالم.

سؤال [495] لو أنّ امرأة منعها الأطباء عن الإنجاب بحکم أنّها إن انجبت لن تلد سوی أطفالاً معوقین، فهل یجوز فی فرض السؤال أن تستخدم المرأة اللولب مع استلزام ترکیب اللولب کشف العورة علی الطبیب؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک، واللّه العالم.

سؤال [496] هناک آلة معدنیّة تُسمّی باللولب لمنع الحمل، توضع فی الرّحم وتمنع من نزول البویضة وتلقیحها بنطفة الرجل، وقد یستلزم حین وضعها من قبل الطبیبة النظر إلی العورة _ عادةً _ فهل والحال هذه یجوز ذلک؟

بسمه تعالی؛ إذا استلزم النظر إلی العورة فلا یجوز ذلک، واللّه العالم.

سؤال [497] متی تلج الروح فی الجنین؟ وما هو الحد الفاصل للاجهاض بعلت الأمراض وحرمته؟

بسمه تعالی؛ تلج الروح بعد أن یتم لها أربعة أشهر ولا یجوز الإجهاض بعد انعقاد النطفة ولو بلحظة، واللّه العالم.

ص : 202

سؤال [498] رجل قال لزوجته أسقطی الحمل وامتثلت وذهبت إلی الطبیب وأسقطه علی من تکون الدیة ولمن تدفع ولو کان له إخوة هل تدفع لهم وماذا لو باشرت هی الاسقاط ببلع حبوب امتثالاً لأمر زوجها؟

بسمه تعالی؛ الدیة علی من باشر الإسقاط کالطبیب فی الفرض الأول والمرأة فی الفرض الثانی، واللّه العالم.

سؤال [499] زوجتی الآن فی حالة الشک من وجود حمل فهل یجوز لنا الآن أن نجری عملیة تجریف أو تنظیف للرحم _ علما أنّها بالحمل السابق قبل سنتین _ قاربت الموت، بسبب التهاب فی الکلیة الیمنی ورمل کثیر فی الکلیة الیسری. مما یصعب أخذ الدواء أو الأشعة بمنع من الدکتور؛ وعلما أنّها ضعیفة الأعصاب ولا تقوی علی الحمل والرضاعة والتربیة؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت المرأة مریضة والحمل ضرریاً علیها فلا بأس لتنظیف الرحم مع الشک فی وجود الحمل بل مع العلم أیضا إذا کان قبل ولوج الروح بأن کان قبل إکمال أربعة أشهر، واللّه العالم.

سؤال [500] امرأة حامل بعد الفحص الطبی لجنینها اکتشفوا أنه غیر طبیعی عقلا وخلقا (منغولی) وطلبوا منها فی المستشفی أن تسقط جنینها، فهل یجوز لها ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز لها إسقاط الحمل ولا التمکین من الاسقاط، واللّه العالم.

سؤال [501] هل یجوز إجراء عملیة الربط للزوجة لمنع الحمل إذا کانت ضعیفة الجسم والحمل یتعبها خاصة وأنها أنجبت ثمانیة أطفال وهی فی الثالثة والثلاثین من العمر؟

ص : 203

هل یجوز اجراء عملیة قطع القناة المنویة للرجل لمنع حمل الزوجة للسبب أعلاه؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الحمل حرجیا علی المرأة وتوقف منعه علی عملیة الربط جاز للمرأة القیام بها ولا یجوز للزوج قطع القناة المنویة لمنع حمل الزوجة، واللّه العالم.

سؤال [502] هل یجوز للمرأة أن تجری عملیة جراحیة للرحم لکی لا تنجب مطلقا علما بأن الانجاب لا یؤثر علیها وعلی حیاتها.

بسمه تعالی؛ یجوز إجراء العملیة إذا کانت المرأة ذات أولاد وکان الطبیب القائم بالعملیة امرأة أو من محارمها مع عدم استلزام العملیة کشف العورة وإلاّ فلا یجوز إلاّ فی مقام العلاج والضرورة، واللّه العالم.

سؤال [503] عملیة ربط أنابیب الرحم کانت تؤدی فی السابق إلی امتناع حصول الحمل بشکل دائم، إلاّ أنه مع التطور العلمی أمکن الآن إحداث الحمل حتی فی حالة ربط الانابیب، وذلک عن طریق إخصاب البویضة خارج الرحم ثم استزراعهاالرحم مجددا (طریقة طفل الانابیب) مع الأخذ بعین الاعتبار أن نسبة احتمال حدوث الحمل بواسطة طفل الانابیب لا تتجاوز 20% أو 30% فقط، فهل تعد عملیة ربط أنابیب الرحم والحال هذه من موارد التسبب فی العقم الدائم؟ وما حکمها؟ وما هو الحکم فیما لو زادت نسبة احتمال حدوث الحمل؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یکن مریضا یتوقف علاجه علی عملیة الربط ففی فعلها إشکال، واللّه العالم.

سؤال [504] عند الشک فی کون المرأة حاملاً، هل یجوز لها أن تأخذ ما یسقط الحمل علی تقدیر وجوده، علما أنها لیست قاطعة بوجود حمل؟

ص : 204

بسمه تعالی؛ مع احتمال کون المرأة حاملاً لا یجوز لها أخذ الحبوب لإسقاط الحمل علی فرض وجوده، ولا یعتبر فی حرمة إسقاط الجنین إحراز الجنین، واللّه العالم.

سؤال [505] أنا أب حامل لمرض فقر الدم المنجلی وزوجتی حامل لمرض الثلاسیمیا، وهما کما تعلمون من أمراض الدم الوراثیة التی قد یصاب بها الجنین بنسبة (25%) (أی یکون مصابا بالمرض) وبنسبة (50%) أن یکون حاملاً للمرض (ولا ضیر فی ذلک) و(25%) الأخیرة أن یکون صحیحا، وزوجتی الآن حامل وقد زرنا الطبیبة التی قالت بأنها سوف تقوم بأخذ عینة من المشیمة وإجراء بعض الفحوصات علی الجینات الوراثیة للجنین، وإن کان مصابا سوف تقوم بإجهاضه لکی لا یخرج إلی الدنیا مریضا، وأود إعلامکم بأن الجنین عمره سبعة أسابیع أی أن الحیاة قد دبّت فیه کما تعلمون، وتقول الطبیبة بأنها یمکنها عمل الإجهاض فی حال الإصابة بالمرض (لا سمح اللّه تعالی) حتی الأُسبوع الثانی عشر.

والسؤال هو: هل یجوز إجهاض الجنین وقد دبت به الروح؟ وما حکم من أجهض فی حال الحرمة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز إسقاط الجنین، وإن کان مصابا بالمرض المذکور قطعا، فضلاً عما لم یُعلم إصابته بها، وعلی المُسْقِط _ علی فرض الإسقاط _ الدیة، ومقدارها قبل ولوج الروح مئة دینار ذهب وبعد ولوج الروح ألف دینار ذهب، واللّه العالم.

سؤال [506] کنا نرید إنجاب الطفل الثانی علی أن نجعل مدة کافیة بین الطفل والآخر لنتمکن من القیام بواجباته بما یُبرئ ذمتنا أمام اللّه من تعلیمه وتربیته علی أکمل وجه، إلاّ أنه _ وللّه الحمد _ شاء اللّه لنا أن نُرزق بستة أطفال وکلهم بأعمار

ص : 205

متسلسلة بحیث المدة فیما بینهم سنة إلی سنة ونصف، علما أننا نعیش فی استرالیا والمجتمع هنا محرِج من حیث کم العائلة إذ لدیهم من 2 إلی 4 علی أکبر تقدیر، مما یحرجنا للخروج مع بعضنا ویسبب لنا کثیرا من المضایقة النفسیة والمادیة، مع عدم تمکننا من تعلیمهم بمدارس تحفظ لهم دینهم وتحمیهم من الانخراط بمجتمع لیس بحیاتهم معنی للأخلاقیات، وتحرمنا وإیاهم من محاولة العودة من حیث قدمنا لثقل العب ء علی عاتقنا، علما أننا حاولنا العودة بهم إلی وطننا وصُدمنا بأنه لن نستطیع إدخالهم المدارس؛ لأن أکبرهم عمره اثنی عشرة سنة ولا یعرف القراءة والکتابة، ووجدنا جمیعا أن الحیاة أصعب مما ظننا.

والسؤال هو: زوجتی الآن حامل ومدة حملها لا تتعدی (45) یوما، فهل یجوز لنا الإجهاض؟ ودمتم لنا ذخرا، وأتمنی الرد بأسرع ما یمکن.

بسمه تعالی؛ الإجهاض حرامٌ، وعلی مرتکبه الدیة، والرزق علی اللّه، کما أن اللّه (سبحانه وتعالی) یُعینکم علی تربیته إذا توکلتم علیه وطلبتم الاستعانة منه فی تربیة أولادکم وتعلیمهم، واللّه المعین.

سؤال [507] امرأة مسلمة أجهضت فأسقطت جنینها، وکان عمره وقتئذٍ أربعة وأربعین یوما، فما الحکم فی کلٍّ من الأحوال التالیة:

1 _ فی حال عدم علم الزوج بالإجهاض:

أ _ إذا کانت الزوجة فی حالة نفسیة حرجة جدا وضاغطة، هل تعتبر معذورة شرعا فی عمل الإجهاض؟ فی حال الحرج الشدید الذی علی أثره تکون المرأة معذورة بإجهاضها (علی فرض أنکم ترون المعذوریة فی بعض حالات الإجهاض)، کیف یمکن تشخیص حالة الحرج الشدید فی هذه الخصوصیة؟ بعبارة أُخری: ما هی العواقب أو النتائج التی تخشی نتیجة لهذا العمل حتی یعتبر

ص : 206

الحرج شدیدا؟

ب _ هل تجب الدیة فی هذه الحالة؟

ج _ بین الزوجة والطبیب المباشر لعملیة الإجهاض (فی حال وجود الطبیب أو لا)، مَن یدفع الدیة ومَن یقبضها؟ وماذا لو کان الطبیب غیر مسلم أو لا یمکن إلزامه بالحکم؟

2 _ ما جواب ما تقدم من أسئلة فی حال علم الزوج بالإجهاض ورضاه بذلک؟

بسمه تعالی؛ الإجهاض غیر جائز حتی فی الصورة المذکورة، نعم إذا کان الأمر بحیث خافت المرأة علی حیاتها من بقاء الجنین فی بطنها جاز لها إسقاطه، وعلی کل تقدیر تجب الدیة علی مُسقِطه سواءٌ کان المسقط له المرأةُ أم الطبیب، واللّه العالم.

سؤال [508] أنا رجل متزوجٌ وعندی ابنتان والبنت الثانیة عمرها سنة وثلاثة أشهر، وإن زوجتی تأخرت علیها العادة الشهریة وبعد الفحص علیها تبین أنها حامل وهی مستاءة ومتضایقة لیس علی الحمل بل علی وقت الحمل غیر المناسب، ونحن (استغفر اللّه) لا نرید طفلاً ثالثا الآن؛ لأننا نمر بظروف صعبة، وقد حاولتْ زوجتی إنزال ذلک الحمل فی الأیام الأُولی باستخدام الإبر ولم تحصل علی نتیجة، والآن أکملت الأُسبوع السابع ونحن فی خوف علی هذا الجنین من جراء الإبر.

السؤال الأول: ما حکم إنزال الجنین فی هذه الفترة (الأُسبوع السابع)؛ خوفا علیه من التشوه والإعاقة من جراء ضرب الإبر؟ علما بأن الجنین لا یوجد فی قلبه نبضٌ حتی الآن (أی لا توجد به روح).

ص : 207

السؤال الثانی: ما الحکم الشرعی الذی یقع علی الزوج والزوجة فی حالة إنزال الجنین فی هذه الفترة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز إسقاط الجنین، وعلی مسقطه الدیة ولو کان مسقطه أُمه.

سؤال [509] ما هو حکم إسقاط الجنین فیما لو کان الجنین یعانی من مرض وراثی فی الدم یتسبب _ حسب شهادة الأطباء _ بآلام شدیدة غیر محتملة ومتکررة ومضاعفات أُخری، فنصحوا الأُم بالإجهاض؛ لما له من حرج شدید علی الأهل وعلی الولد لو تمت ولادته؟ فهل یجوز الإجهاض ولأی شهر من الحمل إذا کان جائزا؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز إجهاضه، واللّه العالم.

سؤال [510] أنا امرأة متزوجة ولدی (5) أبناء، أبلغ من العمر (36) سنة، هل یجوز لی أن أعمل عملیة تعقیم (لتنظیم النسل)؟ فهی عملیة یتم فیها إغلاق قنوات المبیض لدی المرأة وعادة ما تجریها النساء اللواتی لا یردن الحمل مطلقا، إلاّ أن إمکانیة الحمل ممکنة بإجراء عملیة لفتح القناة.

ولقد استفتیتُ بعض العلماء فی ذلک فحرّموا العملیة؛ لأنها تؤدی إلی قطع الذریة، إلاّ فی حالة الضرورة کمرض الزوجة مثلاً، وبالنسبة لی فحملی یسیر (وللّه الحمد) ولکن نظرا لکثرة الأعباء المادیة والمعنویة فإنی غیر قادرة علی تحمل المزید من الأعباء إذا حدث حملٌ جدید، کما أن زوجی لا یمانع من العملیة إذا کانت جائزة شرعا، علما بأن الوسائل الأُخری المانعة للحمل غیر مضمونة فکثیر من المحیطین بی من الأهل جربوا تلک الوسائل فحدث لهن الحمل.

وحسب رأی الأطباء فإنه یمکن إرجاع القدرة علی الحمل ثانیة بعد عملیة

ص : 208

التعقیم، وذلک بفتح قنوات التبویض التی تم إغلاقها ولکن بنسبة معینة أی لیست (100%) کما فی السابق. فهل یمکننی عمل العملیة بنیة أننی قد أکون من هذه النسبة القادرة علی الإنجاب ثانیة لو أردت؟ أی یستطیع حینها إجراء عملیة إعادة فتح قنوات المبیض التی تم إغلاقها؟ بعبارة أُخری: أُرید أن أُجری العملیة لا لکی لا أن أنجب للأبد ولکن للسنوات القلیلة القادمة (6 سنوات علی الأقل).

بسمه تعالی؛ إذا کان موجبا للعقم الدائم ففی إجراء العمل المذکور إشکالٌ، والأحوط وجوبا ترکه.

سؤال [511] ما حکم الرجل المتزوج الذی لدیه أربعة أطفال فی الإقدام علی شد أو غلق الأنابیب المنویة لأجل عدم إمکان الإنجاب؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالعمل المذکور إذا لم یُعد جنایةً علی النفس، واللّه العالم.

سؤال [512] أنا امرأة متزوجة وعاملة فی سلک التدریس ولدیَّ ولدان والحمد للّه، وأحاول الآن مواصلة دراساتی العلیا فی بلدی لأرتقی لأعلی المناصب فی عملی (إن شاء اللّه) وهذا ما أطمح إلیه، وبما أن الحمل والإنجاب قد یعیقان تقدمی بسبب ما أمرُّ به من فترات صعبة أثناء الحمل (کونی أُعانی من مرض الدیسک) فإنی أرغب بالتوقف عن الإنجاب لفترة، وقد وافق زوجی علی هذا ولکن دون استخدام موانع الحمل الطبیة (أی یکتفی فقط بالعزل)، وخوفی من حدوث الحمل لو شاء اللّه ذلک، وسؤالی هو: هل بإمکانی استخدام موانع الحمل سواءٌ کان بعلم زوجی أو لا؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالاستفادة من موانع الحمل ولو من دون علم الزوج، إذا لم یکن الاستعمال مضرا ببدن الزوجة بحیث تعجز عن القیام بوظائفها للزوج.

ص : 209

سؤال [513] هل هناک إشکال فی تحدید النسل من قبل الزوجین، کالاتفاق بینهما علی الاکتفاء بإنجاب ثلاثة أطفال فقط؟

بسمه تعالی؛ فی مورد السؤال فی جواز تحدید النسل بحیث لا یمکن رفعه إشکال، واللّه العالم.

سؤال [514] الزوج والزوجة یحملان مرضا وراثیا فی الدم وهو مرض السکر، وفی حالة الإنجاب یوجد احتمال أن یصاب المولود بالمرض، فهل یجوز لهما الإنجاب؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالإنجاب وإن علم الأبوان بابتلاء المولود بالمرض المذکور، فضلاً عن احتمال الإصابة بالمرض المذکور، فإن المبتلی والمعافی هو اللّه سبحانه، واللّه العالم.

سؤال [515] هل یجوز استخدام اللولب؟ وهل الحرمة فی النظر؟ أم فی أصل استخدامه؟

بسمه تعالی؛ الحرمة فی کشف العورة أمام الأجنبی أو الأجنبیة من دون ضرورة العلاج، لا فی أصل استخدام اللولب، نعم إذا کان للمرأة مرض فی الرحم یسوّغ کشفه أمام المعالج جاز للمعالج ووضع اللولب أثناء العلاج، واللّه العالم.

سؤال [516] ما حکم تحدید النسل اختیارا بحد ذاته؟ وما حکمه إذا استلزم ذلک محرما آخر کاللمس أو النظر المحرمین؟

بسمه تعالی؛ إذا کان تحدید النسل بوسیلة لا تُعد جنایةً علی النفس ولا تُوجب تلفَ الجسم أو بعض أعضائه فلا بأس به، وإما إجراء عمل جراحی یستلزم نظر الطبیب أو لمسه لجسم المرأة فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [517] أنا رجل متزوج من امرأتین، عندی من الزوجة الأُولی (6) أبناء،

ص : 210

ومن الثانیة ولدان، وعملت عملیة ربط (قطع) النسل نهائیا وبدون رضا الزوجة الثانیة، فما هو الحکم وهل إخبارها واجبٌ علیَّ؟

بسمه تعالی؛ لا یعتبر رضا الزوجة الثانیة فی العمل المذکور.

سؤال [518] شخص مصاب بمرض عضال کالإیدز مثلاً، فهل یجوز له عمل ما یمنع الحمل بصورة دائمة حتی لا ینجب أطفالاً مصابین بهذا المرض أو غیره من الأمراض المستعصیة؟ وما حکم منع الحمل بصورة دائمة مطلقا؟

بسمه تعالی؛ إذا یئس من الشفاء من مرضه بإخبار الأطباء الاختصاصیین فلا بأس من منع الحمل بصورة دائمة، واللّه العالم.

سؤال [519] هل یجوز للزوج أن یجری عملیة ربط بدون علم زوجته _ حسب ما تقول الزوجة إن الزوج یأخذ متعة _ وهو لا یعطیها أدنی حقوقها من النوم والکلمة الحلوة؟ علما بأن الزوج یکدح من الصباح إلی المساء ویأتی إلی البیت فی الساعة الحادیة عشرة وهو منهکٌ وتستقبله الزوجة بالتحقیق وما شاکل ذلک ویخلد للنوم، وحسب کلام الزوجة أنه حتی لا یسبح فی البیت، مع العلم أن الزوجة تتلفظ بکلمات بذیئة أمام الابناء، وقالت أکثر من مرة: إنها تخرج مع شخص آخر خارج البیت فی وقت الغضب وبعد أن تهدأ تقول: إنها قالت هذا الکلام لأنها تحس بنقص کبیر فی الحیاة الزوجیة، فما حکم تکرارها لقولها إنها تخرج مع شخص آخر فی هذه الحالة؟

والجدیر بالذکر أن الزوج تزوج مرة أُخری، وهذا الکلام قبل (13) سنة وهی إلی الآن تتذرع علی الرجل بهذا الزواج؟ والغریب فی الموضوع أنه مر علی الزواج قرابة (20) سنة ولدیهم ابنین وثلاث بنات! والزوجة نفسها تختلق القصص وتحلف حلف یمین علی هذه الافتراءات، وعادة ما یلجأ الزوج إلی

ص : 211

حلف الیمین، یعنی هناک مرض متأصل هو الشک وأیضا یحشرون الابناء معهما فی مشاکلهما حتی الخاصة منها، وهل من حق هذا الزوج أن یبحث عن راحته خارج البیت؟ والزوج نفسه یحتاج إلی العمل الإضافی لکی یغطی تکالیف دراسة الابناء بالأخص فی هذه السنوات، فالابناء تباعا یتخرّجون ویریدون الذهاب للجامعة ومجموعهم لا یؤهلهم فی الحصول علی بعثات أو منح ومن الأسباب الرئیسیة لإخفاقهم هو هذه المشاکل.

بسمه تعالی؛ لا یجب إعلام الزوجة بهذه العملیة، إلاّ أن نفس العملیة إذا أوجبت کشف العورة أمام المعالج فهی غیر جائزة من غیر ضرورة مسوّغة، وما ذُکر لیس ضرورة، ومراعاة حقوق الزوجة من المبیت والمضاجعة الواجبة لازمٌ للزوج، کما أن إثارة المشاکل مع الزوج من قبل الزوجة واتهامه بلا دلیل غیر جائز، علما بأن حفظ الحیاة الزوجیة واستمرار استقرارها یحتاج إلی التسامح بین الطرفین والأخلاق؛ لأن الاختلاف الشدید بین الزوجین قد یؤدی إلی الطلاق وهو أبغض الحلال، خاصة بعد مضی هذه الفترة الطویلة علی الزواج وضرره علی الأولاد کبیر جدا، واللّه المعین.

سؤال [520] امرأة أسقط جنینها لأنه کان یشکل خطورة علی حیاة الأُم فهل یجب دفع دیة علی ذلک؟ ومن الذی یجب علیه دفع الدیة علما بأن الوالدین وافقوا علی إسقاط الجنین فهل یجب علی الوالدین أم علی الطبیب؟ ومن الذی یرثه فی هذه الحالة؟

بسمه تعالی؛ الدیة علی مسقطه ویرثه أبواه إذا کان المسقط له هو الطبیب وأما إذا أسقطته الأُم فالدیة تعطی لأبیه، واللّه العالم.

سؤال [521] ما هو حکم الإسلام فی إسقاط الجنین وما هو الحل إذ ما اضطر

ص : 212

المرء إلی ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز إسقاط الجنین وفی إسقاطه الدیة علی مسقطه وهی تختلف حسب مراتب عمره إلاّ إذا کان الجنین خطرا علی حیاة الأُم فیجوز لها دون غیرها إسقاطه دفاعا عن نفسها، واللّه العالم.

أحکام التشریح والتبرع بأعضاء البدن

سؤال [522] أ) هل یجوز لشخص حی التبرع بإحدی کلیتیه لأحد أقاربه لأجل إنقاذه من المرض؟

بسمه تعالی؛ فیه إشکال ولا یبعد عدم الجواز نعم لا بأس بالأخذ من الکافر، واللّه العالم.

ب) فی أی سن یجوز للشخص التبرع بإحدی کلیتیه وهل یجوز لغیر البالغ التبرع لأحد أقاربه بموافقة ولی أمره؟

بسمه تعالی؛ قد تقدم أنّ فیه إشکالاً ولا یبعد عدم الجواز مطلقا، واللّه العالم.

سؤال [523] لو توقف حفظ حیاة مسلم علی تشریح بدن میّت مسلم، ولا یمکن تشریح بدن غیر المسلم ولا مشکوک الإسلام، ولم یکن هناک طریق آخر لحفظه هل یجوز ذلک؟

بسمه تعالی؛ یجب تحصیل المیّت الکافر لتعلم الطبابة وتشخیص الأمراض، واللّه العالم.

سؤال [524] هل یجوز قطع عضو من أعضاء إنسان حی للتشریح إذا رضی به؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز قطع عضو من الأعضاء إذا عدّ قطعه جنایة رضی المقطوع منه أو لم یرضَ، واللّه (سبحانه وتعالی) هو العالم.

ص : 213

سؤال [525] فی حالة وجود شخص متوفی وشخص آخر مریض یواجه الموت بسبب فشل فی أحد أعضائه الرئیسیة مثل القلب، فهل یجوز أو یجب نقل العضو المطلوب من المتوفی إلی المریض؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک إلاّ إذا کان المتوفی غیر مسلم، واللّه العالم.

سؤال [526] سبق وأن استفتیتکم عن حکم الجثة التی کان سبب وفاتها مجهولاً ولا یمکن معرفة السبب من خلال الکشف الظاهری، بینما تشریحها یوصل إلی کشف الغموض ومعرفة سبب الوفاة.

وقد تفضلتم بالجواب التالی:

بسمه تعالی؛ إذا لم یحرز موته بالجنایة، لا یجوز تشریح الجثة إن کان مسلما ومع احراز الجنایة فمع العلم أو الاطمئنان بکشف خصوصیة الجنایة والظفر بالجانی یجوز تشریح الجثة لذلک، واللّه العالم.

والسؤال:

سؤال [527] إنّ هناک کثیراً من حوادث الوفاة لا یمکن احراز الجنایة بها ومن ثم الظفر بالجانی إلاّ بعد إجراء التشریح أو بالعکس، کمن یموت فی ظروف معینة وتشیر أصابع الاتهام إلی شخص ما ولکن بعد إجراء التشریح یثبت أنّ المتهم بریء، الأمر الذی یمکّن الطبیب من إثبات أو نفی الجریمة، إثبات الجریمة علی مرتکبها أو نفیها عن متهم بریء، فما حکم ذلک؟

بسمه تعالی؛ بمجرد الاتهام لا یجوز التشریح کما ذکرنا سابقا إذا کان هتکا للمیت أو تفویت أو تأخیر تجهیزه، ومجرد الاتهام لا یکون موجبا لإیذاء مسلم ما لم یثبت بوجه شرعی، واللّه العالم.

سؤال [528] حال عدم الوصیة بالنقل، هل یجوز النقل لزرعها فی جسم مسلم

ص : 214

بعد مدة حیث إنّ المرضی ینتظرون دوره والامکانات الطبیة لا یمکنها استقبال الحالات فی نفس الوقت؟ وهل یجوز النقل لمسلم یعانی من مرض فی بعض أعضائه واستمرار حیاته حرجی جسمیا ومالیا ولکنه یستطیع أن یبقی کذلک مع المعاناة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز النقل، واللّه العالم.

سؤال [529] هل یجوز قطع عضو من أعضاء المیت المسلم کعینه أو نحو ذلک لالحاقه ببدن الحی، مع تسلیم الدیة؟

بسمه تعالی؛ هذا وأشباهه عندنا محل إشکال ویثبت علی القاطع الدیة، واللّه العالم.

سؤال [530] هل یجوز إجراء عملیة جراحیة لتبدیل الاعضاء التناسلیة الداخلیة والخارجیة بین الذکر والانثی؟ وان کان الجواب منفیا، فما هو دلیلکم الذی یرد علی من یجیز ذلک من الفقهاء المعاصرین؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز تبدیل الاعضاء التناسلیة مطلقا إلاّ للخنثی المشکل، واللّه العالم.

سؤال [531] هل یجوز نقل کلیة من إنسان مجنون إلی إنسان عاقل بحاجة إلیها مع موافقة الولی؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [532] هل یجوز لأب أن ینقل کلیة أحد أطفاله الاصحاء إلی طفله الآخر المحتاج إلیها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [533] امرأة ترید أن تجری عملیة فی صمام القلب وهی فی أمیرکا بعد

ص : 215

یومین وهی مخیرة بین أن یوضع لها صمام من خنزیر أو صمام من حیوان طاهر، ولکن صمام الخنزیر یدوم أکثر من الصمام الآخر، فإذا کان صمام الحیوان الطاهر یبقی عشر سنوات فإن صمام الخنزیر یبقی عشرین سنة، فهل یجوز لها أن تضع صمام الخنزیر؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بوضع صمام الخنزیر ولا یضر نجاسة صمام الخنزیر لصیرورته من البواطن، واللّه العالم.

سؤال [534] لو ورد لی أمر بتشریح جثة شخص ما توفی بحادث غیر جنائی، وذلک لتحدید سبب الوفاة وبیان ما إذا کان عرضیا أم مریضا، هل یجوز لی تنفیذ هذا الأمر، إذا کان الجواب بعدم الجواز فما تکلیفی بصفتی مسؤول علی المشرحة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان کافرا أو المحکوم بالکفر فلا بأس، وأما المسلم إذا کان یعد هتکا له أو تفویت أو تأخیر تجهیزه فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [535] هناک تجاوزات کثیرة فی مشرحة الموتی من قبل الاطباء والممرضین والعاملین من جهة التشریح أو النظر إلی عورات الموتی، علما بأننی بینت لهم مرارا بأن تلک الأُمور غیر جائزة ومخالفة لفتاوی الشرع المقدس. هل تقع علیّ أیة مسؤولیة شرعیة نتیجة هذه التجاوزات، وإذا کان الجواب نعم فماذا أفعل؟

بسمه تعالی؛ فی مفروض السؤال بعد إتمامک الحجة علیهم فلا یقع علیک أوزارهم، واللّه العالم.

سؤال [536] إذا أوصی بنقل بعض أعضائه، فهل یمکن نقلها بعد موت الدماغ؟

بسمه تعالی؛ فی مفروض السؤال الوصیة باطلة، واللّه العالم.

ص : 216

سؤال [537] هل یجوز تبرع الحی ببعض أجزاء بدنه التی لا یستفید بها لسبب ما أو لآخر یمکنه الاستفادة منها کأجزاء العیون من القرینة والشبکیة إذا کان فاقد البصر وکانت شبکیة أو قرنیة عینه سلیمة ویمکن لغیره الاستفادة منها؟ وهل یجوز له التبرع بالایصاء بها بعد الوفاة؟ وهل یجوز للولی الإذن بذلک؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز التبرع فی الصورة المفروضة فهو جنایة علی النفس.

سؤال [538] هل یجوز أخذ المال مقابل العضو المتبرع به أو الموصی به لو حصل النقل علی نحو البیع؟ وهل یجوز للورثة أخذ المال مقابل إذنهم بالتصرف؟

بسمه تعالی؛ ذکرنا أنه لا یصح التبرع وکذا البیع.

عملیات التجمیل

سؤال [539] أ) ما حکم التبرع بقسم من الطبقة العلیا للجلد للمحروقین ونحوهم عند الضرورة، وکذا فی فرض عدم الضرورة، مع العلم بأنّ المتبرع لا یتضرر بذلک فإنّه یبقی فترة فی المستشفی، وبعد العملیة الجراحیة ترجع حالة الجلد طبیعیة ما عدا نسبة بسیطة من التشویه؟

بسمه تعالی؛ التبرع بالجلد إذا لم یعد جنایة علی النفس کما فرض فی السؤال فلا بأس به، واللّه العالم.

ب) وما هو الحکم بالنسبة إلی الطهارات الثلاث إذا أصبحت قطعة الجلد التی أُضیفت إلی الجسد جزءا حیا، وما هو الحکم لو لم تصبح کذلک، بل صارت طبقة مانعة فقط من دون أن یکون فیها حس وحیاة؟

بسمه تعالی؛ الجلد المأخوذ من نفس الجسد لترقیع موضع آخر منه طاهر، وأمّا الجلد المبان من الغیر المضاف لجسد شخص آخر فطهارته عندنا محل

ص : 217

إشکال فالأحوط وجوبا للمکلف عند الصلاة أن یجمع بین الوضوء أولاً والتیمم بعد جفاف الأعضاء إن کان الجلد المضاف فی مواضع التیمم ولا فرق فیما ذکرنا بین کون الجلد ممّا فیه إحساس أو لا، نعم بما أنّ المسألة مبنیّة علی الاحتیاط فیجوز فیها الرجوع للغیر ممّن یری طهارة الجلد مع مراعاة شرائط الرجوع، واللّه العالم.

ج) وعلی الفرضین السابقین ما هو حکم الصلاة مع هذا الجلد؟

بسمه تعالی؛ سبق بیان جوابه من حیث الطهارة وأمّا من حیث الصلاة فیه فلا بأس بها إذا کان رفعه حرجیا کما هو المفروض، واللّه العالم.

سؤال [540] هل یجوز إجراء عملیة تجمیل للأنف سواء بتقصیره أو إطالته وما شابه؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بذلک إذا لم یکن بالتجمیل مانع فی أعضاء الوضوء والغسل أو من أجزاء حیوان أو إنسان آخر، واللّه العالم.

سؤال [541] ما حکم الوشم علی الجسد، وهل یجوز وشم أسماء أهل البیت علیهم السلام ؟

بسمه تعالی؛ لا باس بالوشم علی البدن، ولا یجوز وشم أسماء اللّه تعالی والنبی صلی الله علیه و آله ولا أسماء الأئمة الطاهرین علیهم السلام علی الأحوط؛ لابتلاء البدن المبتلی بالحدث الأکبر والأصغر.

الموت الدماغی وما یشبهه

سؤال [542] (الموت الدماغی) اختلف الفقهاء والعرف العام والخاص فی أنه موت أم لا، فهل یرجع فیه للفقه لکونه موضوعا مستنبطا أم إلی العرف؟

ص : 218

وعلی الثانی فما الحکم صبیحة الاختلاف فی تحدیده؟

وما هو نظرکم الشریف فی ذلک هل تفتون به جزما أم تحتاطون؟

بسمه تعالی؛ الموت العلمی لیس بموضوع للحکم والمدار علی الموت العرفی، واللّه العالم.

سؤال [543] إذا مات شخص دماغیا فإنه یکون میئوسا من حیاته ولا یمکنه أن یستمر بهذه الحیاة النباتیة إلاّ بأجهزة الانعاش، فهل یجب وضعها علیه لاستمرار حیاته؟

بسمه تعالی؛ لا یجب وضعها، واللّه العالم.

سؤال [544] وعلی فرض عدم الوجوب هل یجوز رفعها عنه بحیث إنه یموت بعد رفعها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز رفعها، واللّه العالم.

سؤال [545] ولو أمر فهل یترتب علی ذلک شیء؟

بسمه تعالی؛ یتعلق به التعزیر، واللّه العالم.

سؤال [546] إذا تواجد جهاز واحد للتنفس الصناعی واستخدم لمریض لا یرجی شفاؤه وقد وصل إلی حالة الموت الدماغی، ثمّ احتاج مریض آخر یرجی له الشفاء والبرء وکانت حیاته متوقفة علی استخدام جهاز التنفس، فهل یجوز فی هذه الحالة أن نأخذ الجهاز من المیت دماغیا إلی المریض الآخر؟

بسمه تعالی؛ یجوز نزع الجهاز تکلیفا، واللّه العالم.

سؤال [547] هل یجب علی أولیاء المیت دماغیا دفع نفقات استمرار الحیاة الباهظة والمضرة بالورثة؟

بسمه تعالی؛ إذا أمر أولیاء المیّت بوضع آلات التنفس له فعلیهم الاستمرار

ص : 219

بدفع النفقات إلی أن یقضی اللّه أمره فیه، وأمّا إذا وضعه الأطباء بدون طلبهم بل علی ما هو قانون المستشفی من الوضع فالمبلغ الذی أخذته المستشفی یستثنی من الترکة إن لم یتبرع أحد منهم أو من غیرهم بنفقات المستشفی، واللّه العالم.

سؤال [548] شخص مریض فی المستشفی میئوس من شفائه وهو فاقد الوعی ویعیش فی المستشفی بواسطة مکنة تشغل قلبه، وتقریر الأطباء یقول بأنه لا یعیش وأنه حی بواسطة المکنة فقط، فإذا قطعوا المکنة عنه یموت، وهذا الوضع للمریض فی المستشفی مکلف مالیا وأهل المریض لا یستطیعون تحمّل تکالیف المستشفی، والدکتور قال لهم إن هذا من دون فائدة فهو یطوّل عمر المریض فقط وهو فی غیبوبة، فهل یجوز قطع المکنة عن المریض لکی یموت؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز رفع الأجهزة بعد وضعها للمریض المذکور حتی یموت.

براءة الطبیب وضمانه

سؤال [549] 1 _ کیف یأخذ الطبیب البراءة من المریض حتی لا یضمن إذا أخطأ فی مقام العلاج؟

2 _ إذا باشر الطبیب إعطاء دواء خاطئ معتقدا أنه ینفع، ثم مات المریض ویظن أنه بسبب الدواء لکن هناک احتمال بسیط أن یکون سبب الوفاة غیر ذلک، فهل یضمن الطبیب فی هذه الصورة؟ وهل علیه کفارة أو شیء آخر؟

بسمه تعالی؛ إذا أخذ الطبیب المعالج من المریض أو من ولیه ورقة یصرّح فیها المریض أو الولی أن الطبیب لیس علیه ضمان إذا أصاب المریض الضرر بسبب العلاج فلیس علی الطبیب إذا وقعت الخسارة علی المریض ضمان.

ص : 220

سؤال [550] قام طبیب جراح بعملیة إنزال خصیة هاجرة (أی غیر نازلة وموقعها فی المنطقة المغبنیة) وأثناء العملیة وبدون عمد قطع الحبل (وهو أنبوب یوصل الحیامن من الخصیة إلی العضو) والمریض عمره (5) سنوات، علما أن الأمثل هو (2) سنة لإجراء العملیة وبعده نسبة تلفها تزداد...

1 _ هل یجب إخبار ذوی الطفل بذلک؟

2 _ کیف یمکن إبراء الذمة من هذا الخطأ؟

3 _ إن کان هناک دیة فما قیمتها؟

بسمه تعالی؛ یجب علیه دفع الأرش وهو قیمة التفاوت بین السلیم والمعیب هذا العیب، وهذا الأرش کالدیة یُرجع فیه للحاکم الشرعی الذی یحکم بتحدیده بالمشاورة مع الأطباء الخبیرین بهذه الأُمور، والأحوط إخبار ولی الطفل بالخطأ الذی ارتکبه، کما علیه إعلامه بأن الأرش للطفل لا للولی.

سؤال [551] جیء بمریض بحالة خطرة إلی المستشفی وتدهورت حالته وأُصیب بعاهة مستدیمة أو مات، وقد یکون سبب ذلک:

_ عدم مناسبة الدواء، أو زیادة الجرعة.

_ محاولة التنفس الصناعی.

_ تطور طبیعی للمرض.

_ تأخیر إجراء تحلیل یکتشف به جزء مهم من المرض.

_ تأخیر إعطاء دواء ضروری.

_ أو کل الأسباب المذکورة بدرجات متفاوتة.

والسؤال هو: هل یضمن الطبیب ما حدث؟ علما أن ذلک کان سهوا أو نسیانا، وأن المریض یوقّع قبل ذلک موافقا للعلاج کما یراه الأطباء، والطبیب

ص : 221

لم یتبرأ من خطئه المحتمل، بل یبذل جهده واللّه هو المعافی وهذا هو المتعارف به فی المستشفیات؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یأخذ الطبیب من المریض أو ولیه البراءة فإن کان الموت أو إصابة المریض بعاهة مستدیمة عن تقصیر من الطبیب ضَمِن التلف، وإلاّ لا ضمان علیه.

التدخین والادمان والمسکر

سؤال [552] ما هو رأیکم الشریف فی مسألة استعمال المواد المخدرة بالأخص التریاک ابتداءً واستمرارا، وما حکم التکسب به وهل هو نجس أو طاهر؟

بسمه تعالی؛ المخدّر إذا کان جامدا فهو طاهر والأحوط وجوبا عدم التعود علیه وعدم بیعه وشرائه إلاّ لغرض التداوی ضمن الضوابط الحکومیّة، واللّه العالم.

سؤال [553] هل یجوز للمرأة الحامل التدخین مع العلم أنّه یسبب لها وللجنین الضرر؟

بسمه تعالی؛ لا فرق بین الحامل وغیر الحامل، وقد تقدم الجواب آنفا، واللّه العالم.

سؤال [554] هل یجوز التدخین ابتداءً؟

بسمه تعالی؛ الأحوط استحبابا ترک التعود علی التدخین، واللّه العالم.

سؤال [555] من لم یکن متعودا علی التدخین فهل الابتداء به یکون محرما أو مکروها؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالتدخین وإن کان الأحوط الأولی ترکه، واللّه العالم.

سؤال [556] هل یجوز استخدام التریاق لغیر المعتادین؟

بسمه تعالی؛ الاعتیاد حرام، بل یجب علی المعتاد ترکه، واللّه العالم.

ص : 222

سؤال [557] ما هو رأیکم بمن یلوث هواء الغرفة أو الباص بدخان (السجائر) أثناء التدخین علما أن هواء الغرفة والباص هو ملک للجمیع؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت السیارة ملکا لشخص لا یرضی بالتدخین فلا یجوز ومع رضاه فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [558] أُرید إفادتی عن حکم التدخین وما یسمی بالمعسل وما شابه هذه الاشیاء نظرا لانتشار التدخین لدینا حالیا بصورة کبیرة حتی الأطفال الذین لا یتجاوزون العاشرة؟

بسمه تعالی؛ الاعتیاد علی التدخین أمر مرجوح وتضییع للمال خصوصا للشباب، واللّه العالم.

سؤال [559] هل التدخین من المحرمات؟ وهل یجوز للزوجة طلب الطلاق من الزوج المدخن أو تطلیق الزوجة المدخنة؟

بسمه تعالی؛ لیس التدخین حراما ولیس للزوجة حق مطالبة الزوج بالطلاق لأجل التدخین، والتدخین لیس مسوغا لطلاق الزوج زوجته، واللّه العالم.

سؤال [560] هل یجوز تناول الدخان للمبتدئین؟

بسمه تعالی؛ الأحوط عدم الاعتیاد علیه خاصة للشباب.

التلقیح الصناعی وتولید المثل والاستنساخ

سؤال [561] هل یجوز أن تُلقّح امرأة بسائل زوجها _ الذی قد احتفظ به فی المختبرات _ بعد مماته؟ ولماذا؟

بسمه تعالی؛ إن کان التلقیح من نفس الزوجة بأن تلقّح نفسها بماء زوجهابعد موته فلا بأس وامّا بواسطة غیرها فلا یجوز وعلی کل تقدیر لا یرث هذا الولد من أبیه المتولد من النطفة بعد موت الاب، واللّه العالم.

ص : 223

سؤال [562] امرأة متزوجة قبل (15) عاماً ولم تنجب أطفال بسبب تولیدها للبویضات الفاسدة وبعد إجراء الفحوصات، شخّص الأطباء أنّ الطریق الوحید للإنجاب أن یزرع بویضة أُخت المریضة فی رحمها وتلقیحها بماء زوجها فهل یجوز ذلک أم لا؟ وهل یلحق الطفل بذات الرحم أم بذات البویضة؟

بسمه تعالی؛ لا یبعد عدم البأس إذا کان المباشر لإخراج البویضة زوج الأُخت والمباشر لزرعها زوج المریضة وکذا إذا أُخرجت البویضة فی حال معالجة الأُخت من مرض یحتاج إلی عملیة فی رحمها وعلی کل حال یلزم أن یکون المباشر لزرعها زوج المریضة. ویلحق الطفل بالرجل صاحب الماء وزوجته التی انتقلت البویضة إلی رحمها، واللّه العالم.

سؤال [563] هل یجوز للأُم رفض الجنین بعد معرفتها بإخراجه وفی أی الاحتمالات الثلاث؟

بسمه تعالی؛ إذا أُخرج من الرحم بصورة الماء وأصبح جنینا خارج الرحم فلها الامتناع من إدخاله فی رحمها. وامّا إذا أُخرج جنینا فلیس لها الامتناع علی الأحوط، واللّه العالم.

سؤال [564] هل للزوج إجبار الزوجة فی قبول ذلک وفی أی الاحتمالات الثلاث؟ علما بأنّ الطبیب یرفض إرجاع الجنین إلی رحم أُمه فی الاحتمالین الأُولیین حتی مع قبول الأُم أو الأبوین معا، فهل له ذلک؟ وهل له ذلک مع اشتراطه علیهما قبل الفحص؛ علما بأنّه یمکن إعادة تجربة اللقاح لأکثر من مرة حتی التأکد من سلامة الطفل؟

بسمه تعالی؛ فی الصورة التی یجب علی الزوجة إدخاله إلی رحمها کما إذا أُخرج من رحمها جنینا فلیس لها الامتناع، وأمّا فی غیرها فلا یجب ولو طلب ذلک زوجها، واللّه العالم.

ص : 224

سؤال [565] رجل متزوج ولم یرزق بأولاد لوجود عیب فی خصیته، نصحه الأطباء بزرع خصیة حتی یتمکن من الانجاب، هل یجوز زراعة خصیة؟ وهل من الکافر جائزة؟ وهل یجوز زراعة الخصیة من المیت والحی؟

بسمه تعالی؛ إذا أمکن زرع خصیة الکافر والمحکوم بالکفر داخل جلدة خصیتی المریض بحیث تغطی جلدة المریض ذلک الجزء المزروع من بدن الکافر أو المحکوم بالکفر فلا بأس بلا فرق بین کون الکافر أو المحکوم بالکفر حیا أو میتا، واللّه العالم.

ولا یخفی أنّه لا بأس بنظر الطبیب المعالج لعورتی المریض والکافر إذا لم یکن التذاذیا کما هو الفرض فی السؤال.

سؤال [566] رجل زرع نطفته فی رحم امرأة أجنبیة بواسطة الوسائل الطبیة، متفقا معها علی حمل الجنین مقابل مبلغ معین من المال، لأنّ رحم زوجته لا یتحمل حمل الجنین، والنطفة مکونة من مائه هو وماء زوجته الشرعیة وانّما الامرأة أجنبیة وعاء حامل فقط.

فمع العلم بحرمة ذلک لاختلاط المیاه، لکن المشکلة التی حدثت بعدئذ هی أنّ المرأة المستأجرة للحمل طالبت بالولد الذی نما وترعرع فی احشائها فما قولکم؟

بسمه تعالی؛ المعاملة المزبورة بین الرجل والمرأة الأجنبیة باطلة لحرمة وضع الرجل ماءه فی رحم مَن لا تحلّ له ولیست زوجته الشرعیة أُمّاً للولد، بل الولد یلحق بالرجل، والمرأة التی حملته ووضعته أُ مّا للولد ولکن لیست للمرأة المزبورة حق الحضانة لانصراف ما دلّ علی ذلک الحق للأُم عن الاستیلاد بالوجه المحرم، واللّه سبحانه وتعالی، هو العالم.

ص : 225

سؤال [567] إنّ آخر ما توصّل إلیه علم الطب فی مجال طفل الأنابیب بالنسبة إلی الأزواج الذین لیست لدیهم القدرة علی الإنجاب (وبالأخص حالات العقم عند الرجال لعدم وجود الحیوانات المنویة عندهم) هو أن یقوم الطبیب المعالج بأخذ خلیة حیة من خصیة الزوج (وهذه الخلیة تختلف تماما عن الحیوان المنوی) ویتم تلقیحها ببویضة الزوجة خارج الرحم، وبعدها تعاد البویضة الملقحة إلی الرحم لتثبت وتنمو مکونة الجنین...

وقد تم بالفعل هذا الإنجاز ونجحت العملیة بمشیئته تعالی فی ستة حالات فی العالم واحدة منها قام بها طبیب مسلم فی المستشفی السعودی فی مدینة جدة، حیث قامت مجلة معروفة بنشر هذا الخبر وأخذ صورة عن الطبیب والطفل المولود لأول مرة تحت عنوان: (ولادة طفل من غیر حیوانات منویة)... وقد تمت هذه العملیة بموافقة المجمع الفقهی هناک وفق الشریعة الإسلامیة لضمان منع اختلاط الأنساب؛ وعندما سئل الطبیب بأنّه: هل هذه العملیة (أی أخذ جزء من خلایا الخصیة وتلقیح البویضة بها) هل هو نوع من الاستنساخ الذی أخذ العلم یجری وراءه؟

أجاب الطبیب: طبعا لا، لأنّ الاستنساخ فی أبسط صورة هو أخذ خلیة من أُنثی ووضعها فی بویضة من أُنثی أُخری، ثم تنجب الأُم طفلة شبیهة لها مئة فی المئة فی الشکل الخارجی، علی عکس الطریقة الأُولی حیث إنّ الطفل الذی ولد هو ذکر ویحمل صفات الأب والأُم، ولیس نسخة مکررة من أی منهما.

وسؤالنا أولاً: ما رأی سماحتکم فی هذه العملیة، علما بأنّ هناک الکثیر من الأزواج حرموا من نعمة الإنجاب ولا یزال عندهم الأمل به تعالی فی أن یتوصل العلم إلی طریق علاج لمثل حالاتهم؟ وثانیا: إذا کنتم تجوزون ذلک، فما حکم

ص : 226

مباشرة الطبیب الأجنبی بتلقیح بویضات المرأة وعدم وجود الطبیبة، وما الحکم فیما لو لم یتطلب ذلک الکشف علی العورة؟

بسمه تعالی؛ إذا تحوّلت الخلیّة إلی منی ولو بعد التلقیح فالولد لصاحب الخلیّة وفی صورة عدم التحوّل إلیه فی إلحاق الولد لصاحب الخلیة اشکال. نعم المرأة أُمّه علی کل تقدیر. ولا یجوز إجراء هذه العملیة إلاّ للزوج مباشرة فإن کشف عورته للغیر وکذا کشف المرأة عورتها للغیر محرّم إلاّ لزوجها أو فی حالة الاضطرار کالمعالجة عن المرض. کما لا یجوز للغیر ومنه الطبیب النظر إلی عورة الغیر إلاّ فی مقام معالجة المرض، واللّه العالم.

سؤال [568] ما الحکم لو تزوج رجل بامرأة عاقر وجیء ببویضة امرأة أجنبیة ولقحت خارج الرحم وزرعت فی رحم تلک المرأة العاقر، فإلی من ینسب الولد المتکون من تلک العملیة لصاحبة البویضة أم لمن حملته؟

بسمه تعالی؛ هذا العمل غیر جائز، وینسب الولد لمن حملته وولدته، واللّه العالم.

سؤال [569] هل یجوز تلقیح المرأة سواء متزوجة أم غیر متزوجة بنطفة رجل أجنبی؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک، واللّه العالم.

سؤال [570] وبمن یلحق المولود علی فرض الجواز؟

بسمه تعالی؛ یلحق بصاحب النطفة وأُمه التی حملته وولدته، واللّه العالم.

سؤال [571] وما حکم اختلاط الانساب فی هذا الموضوع؟

بسمه تعالی؛ لا اختلاط فی الانساب أبوه صاحب النطفة وأُمه التی حملته وولدته، واللّه العالم.

ص : 227

سؤال [572] یقوم بعض الأطباء هذه الأیام بخلط ماء الرجل (الزوج) مع ماء المرأة (الزوجة)، فی أُنبوبة الاختبار فیکون من ذلک عدة أجنة هی بدایة النشوء البشری والحال هنا یختلف عن التلقیح الطبیعی فی الرحم أن یتکون عادة جنین واحد واثنان أو ثلاثة أو... لکن فی الانبوبة یؤدی إلی تکون عدة أجنة، فهل یجب زرعها جمیعا فی رحم الأُم علما بأن ذلک قد یؤدی إلی هلاکها؟ وهل یجوز انتقاء جنین واحد وقتل الباقی؟ وهل تجب الدیة علما بأن عدد هذه الاجنة قد یکون کثیرا جدا بحیث یصعب عده، فما الحکم فی ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا یجب زرع شیء منها، واللّه العالم.

سؤال [573] بعض عملیات التلقیح الصناعی یشترط الطبیب حضور المرأة لتلقیحها صناعیا فی أیام دورتها الشهریة، فما الحکم الشرعی فی ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک ولا فرق بین کونها حال دورتها الشهریة أو غیرها، واللّه العالم.

سؤال [574] ما حکم التلقیح الصناعی (وهو أن یؤخذ ماء الرجل ویوضع فی رحم الزوجة)؟ مع ملاحظة:

إن المرأة لا تحمل بالمقاربة الطبیعیة.

إن عدم الانجاب أورثها أو یورثها حرجا نفسیا.

إن التلقیح یستلزم کشف عورة المرأة للمرأة الطبیبة.

وما حکم التلقیح بواسطة الأُنبوب (وهو أن یؤخذ ماء الرجل وبویضة الزوجة ویجعلا فی أُنبوب فترة من الزمن ثم تجعل النطفة الملقحة فی رحم الزوجة) مع ملاحظة الأُمور الثلاثة الماضیة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز للمرأة کشف عورتها أمام الأجنبی والأجنبیة إلاّ فی مقام علاجها من مرضها فی فرجها، واللّه العالم.

ص : 228

سؤال [575] هل یجوز تلقیح الزوجة بنطفة زوجها بتوسیط امرأة هی الدکتورة مع فرض الضرورة لأجل الولد والمفروض أن عملیة التلقیح غیر ناجحة إلاّ بأن تکون منها ولا یقدر الزوج وهی مستلزمة للنظر إلی عورتها؟

بسمه تعالی؛ تلقیح المرأة بماء زوجها فی نفسه جائز، ولکن فی کشف عورتها للدکتورة لعملیة التلقیح إشکال، نعم إذا کانت المرأة مریضة بمرض فی رحمها بحیث تم التلقیح أثناء علاجها فلا بأس به، واللّه العالم.

سؤال [576] هل یجوز تلقیح زوجة الرجل الذی لا ینجب بنطفة رجل أجنبی، عن طریق وضع النطفة فی رحمها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک، واللّه العالم.

سؤال [577] لو أُرید تلقیح امرأة متزوجة بماء زوجها ولقحت اشتباها بماء غیر زوجها، إلی من ینسب الولد الناتج من هذا التلقیح؟ وهل یرث ممن ینسب إلیه کبقیة أولاده؟

بسمه تعالی؛ ینسب الولد لصاحب الماء، ویرث إذا کان الأمر کما فرض فی السؤال، واللّه العالم.

سؤال [578] إذا لقحت ببویضة ملقّحة من رجل وامرأة أُخری هل یجوز؟ وإذا تمت هذه العملیة هل یکون الولد للمرأة صاحبة البویضة أم للمرأة التی حملته فی بطنها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک وإذا حصل فالأب صاحب الماء والأُم من ولدته لا صاحبة البویضة، واللّه العالم.

سؤال [579] هل یجوز لامرأة باقیة علی تقلید السید الخوئی أن تکشف نفسها إلی طبیبة تأخذ منها بویضة لاجراء التلقیح الصناعی بسبب عدم حملها وکونها

ص : 229

تعیش فی أزمة نفسیة بسبب ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک لا عند السید الخوئی قدس سره ولا عند غیره من الفقهاء العظام (قدس اللّه أسرارهم)، واللّه العالم.

سؤال [580] إذا قام الزوج بعملیة زرع السائل المنوی العائد له فی رحم امرأة أجنبیة ونتج عن هذا الزرع حمل، فهل المولود الجدید هو شرعی أو لا؟

بسمه تعالی؛ لا تترتب أحکام الولد الشرعی علی المتولد بالطریقة المذکورة، ولیس هو ابن زنا أیضا، واللّه العالم.

سؤال [581] لو تحول الذکر إلی أُنثی أو الأُنثی إلی الذکر، فهل یجوز له بعد التحول أن یتزوج بمَن کان من جنسه سابقا، أی أن یتزوج من کان رجلاً فی السابق رجلاً بعد أن تحول هو إلی أُنثی والعکس؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز التحویل المذکور، ولا یجوز لمَن حوّل نفسه إلی جنس معین الزواج من الطرف الآخر المغایر لجنسه المنحل إلیه، واللّه العالم. وعلی الجملة التحویل من تغییر خلق اللّه.

سؤال [582] ما حکم استنساخ البشر؟

بسمه تعالی؛ الاستنساخ غیر جائز؛ لأنه یوجب اختلاط الأنساب بحیث یوجب اختلال النظام، ولا تترتب علیه أحکام البنوة والأُبوة والإخوة والنفقات والمواریث، واللّه العالم.

سؤال [583] هل یجوز للمرأة أن تلقح نفسها بماء رجل أجنبی إذا کان زوجها رجل عقیم.

بسمه تعالی؛ لا یجوز تلقیح بویضة المرأة بنطفة الرجل الأجنبی، واللّه العالم.

ص : 230

النظر وکشف العورة بالنسبة للطبیب المعالج

سؤال [584] فی العیادات المستحدثة فی المدن الإیرانیة التی یقوم فیها الأطباء بقطع الأنبوب المنوی فی الخصیتین بعملیة جراحیة بسیطة تستوجب فیها کشف عورة الرجل للطبیب المعالج وکان الفرض کثرة العیال. فهل استئصال المجری المنوی جائز لهذا الفرض المزبور؟

بسمه تعالی؛ إذا کان قطع الأُنبوب المنوی مستوجبا لکشف العورة فلا یجوز بغرض تقلیل العیال وإن لم یکن مستوجبا لکشف العورة ففیه إشکال، واللّه العالم.

سؤال [585] إذا کانت مرأة «ما» مصابة بمرض أو انسداد مانع من التلقیح ووصول حویمنات الرجل إلی بویضة المرأة، وعدم انجابها لأطفال یجعل من زوجها إمّا أن یطلقها أو یتزوج علیها بأُخری وهی علی کلا الحالتین تقع فی حرج شدید من ذلک، فلو طلقها زوجها فمن النادر أن تجد رجلاً آخر یتزوجها إذ غالبا لا یرغب الرجال فی التزوج من امرأة عقیمة، فتفقد هذه المرأة الزوج والمعیل، ولو تزوج علیها فهی لا تتحمل وجود ضرة علیها وتقع فی حرج شدید من نظرة الناس لها بأنّ زوجها قد تزوج علیها لعدم انجابها ومن غیرتها الشدیدة من الضرة.

أ) فهل یجوز لها مع وجود هذا الحرج الشدید أن تعمل عملیة تلقیح مباشر (أی إیصال حویمنات زوجها مباشرة إلی البویضة وتلقیحها داخل الرحم) مع لزوم نظر الدکتور الأجنبی أو الدکتور إلی عورة هذه المرأة؟

بسمه تعالی؛ إنّما یجوز نظر الطبیب الأجنبی وکشف العورة عنده فی مقام المعالجة من المرض وفی غیر ذلک لا یجوز، واللّه العالم.

ب) وهل یجوز أیضا ذلک لا من جهة تزوج زوجها أو تطلیقها بل من جهة وقوعها فی حرج شدید من جراء نظرة المجتمع إلیها بأنّها امرأة لا تنجب؟

ص : 231

بسمه تعالی؛ قد ظهر جوابه من الفقرة السابقة، وامّا الحرج الناشی من نظر المجتمع الناشی من الجهالة بأحکام الدین والشریعة لا اعتبار به، واللّه العالم.

سؤال [586] ما هو حکم النظر إلی عورة المرأة عند الولادة من قِبَل الطبیب أو الطبیبة أو طاقم الطب أثناء تدریبه؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت المرأة کافرة فلا بأس إذا لم یکن النظر التذاذیا نعم إذا لم توجد کافرة کافیة لغرض التعلیم یجوز ذلک للنساء لا للرجال، واللّه العالم.

سؤال [587] إذا ابتلی الرجل أو المرأة بمرض ولا یمکن علاجه إلاّ بالنظر أو لمس المواضع التی لا یجوز للمرأة أن تنظر إلیها بالنسبة للرجل وکذا الرجل لا یتسنی له علاج المرأة إلاّ إذا نظر إلی المواضع بالنسبة للمرأة التی لا یجوز النظر إلیها فعلی فرض إمکان المریض والمریضة العلاج عند المحارم أو المماثلین إلاّ أنّه یوجد من المماثلین الأجانب فی الطب من هو أحذق فهل یجوز العلاج عند الأجانب فی هذه الفرض؟

بسمه تعالی؛ إذا کان أحذق فلا بأس به، واللّه العالم.

سؤال [588] هل یحرم للرجل زرق الإبر للنساء الأجنبیات لأنّ هذا العمل یستلزم النظر إلی بدن المرأة حتی لو کانت الإبرة تزرق فی الورید؟ إلاّ مع الضرورة وعدم وجود المماثل؟

بسمه تعالی؛ یجوز ذلک إذا اضطر إلیه بأن لم توجد امرأة تباشر ذلک أو وجدت ولم تکن ذات خبرة، واللّه العالم.

سؤال [589] لو لزم الحرج من استعمال وسائل منع الحمل المتعارفة وتوقف ذلک علی الوسائل التی توجب الکشف لدی الطبیب أو الطبیبة مع کون الحمل حرجیا فهل یجوز لها کشف العورة لذلک أم لا؟

بسمه تعالی؛ قد تقدم مورد الجواز، واللّه العالم.

ص : 232

سؤال [590] هل یحرم علی المرأة أن تنظر إلی بدن الرجل الأجنبی باستثناء الوجه والکفین والمقدار التی قد جرت العادة عند الرجال عدم ستره فعلی هذا لا یجوز للمرأة زرق الإبر فی بدن الرجل إلاّ فی مقام الضرورة وعدم وجود المماثل؟

بسمه تعالی؛ لا بأس به عند الضرورة والاضطرار، واللّه العالم.

ب) هل یجوز النظر إلی أحشاء المرأة إذا کان النظر بواسطة جهاز طبی معین؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز إلاّ فی مقام المعالجة، واللّه العالم.

ج) وهل یجوز النظر إلی صورة هیکل المرأة العظمی والتی التقطت بواسطة الأشعة السینیة إذا کان الناظر یعرف المرأة؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یعرفها فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [591] هل باطن المرأة عورة؟

بسمه تعالی؛ المرأة عورة ظاهرها وباطنها، واللّه العالم.

سؤال [592] ما الحکم فی اجراء الأعمال الطبیة الذی یستلزم النظر إلی عورة المرأة المسلمة إذا کان فی مقام الضرورة مع کون الممرضة أو الطبیبة المباشرة غیر مسلمة ومع فرض وجود ممرضة أو طبیبة مسلمة فی نفس المستشفی أو فی المستشفیات الأُخری فی نفس البلد وأمکن الوصول إلیهنّ من دون مشقة أو حرج یذکر؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یکن الرجل أقوی فی العلاج من المرأة لا یجوز المعالجة عند الرجل، واللّه العالم.

سؤال [593] هل یجوز کشف العورة أمام الدکتور المختص فی إنجاب الأولاد؟

ص : 233

بسمه تعالی؛ مجرد عدم الإنجاب لا یکون مجوزا لکشف العورة أمام الدکتور نعم إذا کان عدم الإنجاب لمرض فی الرحم وتوقف العلاج علی النظر فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [594] قد تحتاج المرأة إلی علاج ولا توجد امرأة ماهرة تعالجها هل یجوز لها أن تتعالج عند رجل؟

بسمه تعالی؛ لا بأس فی الفرض، واللّه العالم.

سؤال [595] ورد فی استفتاء سابق _ جواز کشف العورة أمام (الطبیب الحاذق الثقة) _ فهل المقصود من کلمة الثقة هنا الثقة باخلاقه ودینه بحیث إنّ المریض أو المریضة یطمئنان بأنّ الطبیب لن ینظر إلی عوراتهم بارتیاب أو لذة، أم أنّ المقصود بالثقة ثقةً بعلاجه وتشخیصه ومهارته والطبابة أم المقصود الاثنین معا؟

بسمه تعالی؛ المراد من الثقة فی العبارة کون الطبیب بعد احراز حذاقته ثقة فی احتیاج العلاج إلی کشف العورة ولیس له غرض آخر، واللّه العالم.

سؤال [596] الطبیب الذی یوصی بأخذ أشعة إیکس للمریض للبحث عن المرض فی المثانة أو الحالب بطلب تصویر الحوض والخاصرة للإنسان یظهر ملامح الفرج أو التخصیب للذکر فهل یجوز للمحارم النظر إلی الأشعة کالطبیب لمریضهم لما فیه من خلال العورة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز النظر لغیر الطبیب، واللّه العالم.

سؤال [597] ما هو حکم التصویر بالأشعة (بالمادة الحاجبة) للجهاز التناسلی والبولی للإنسان ممّا یظهر فیه ملامح العورة ومسیر الجهاز التناسلی وذلک لاغراض التشخیص الطبی؟

بسمه تعالی؛ یظهر جوابه ممّا تقدم، واللّه العالم.

ص : 234

سؤال [598] من المعلوم لا یجوز وضع اللولب إذا کان یستلزم اللمس أو النظر من الأجنبی سواء أکان رجل أو امرأة... لکن السؤال لو أنّ المرأة وضعته عن جهل والآن ترید أن تزیل هذا المانع المشار إلیه علما أنّه لا یکون إلاّ من خلال طبیب أو طبیبة... فما الحکم فی ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الإخراج إلاّ إذا کان بقاؤه حرجیا علیها أو ضرریا کما لو کانت مریضة یتوقف علاجها علی الإخراج، واللّه العالم.

سؤال [599] تشخیص الضرورة فی مقام جواز نظر الطبیب المختص إلی عورة الرجل أو المرأة بید مَنْ؟ الطبیب أم المریض أم المجتهد أم أهل الخبرة أم غیرهم؟

بسمه تعالی؛ إذا طلب الطبیب الحاذق الثقة من المریض کشف العورة فی مقام المعالجة فلا بأس به، واللّه العالم.

سؤال [600] هل یجوز للطبیب أن یکشف علی المرأة فی:

أ) حالة اعتقادها بأنّ هناک ضرورة لا یمکن تأخیرها؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یعلم بخطئها فلا بأس، واللّه العالم.

ب) حالة شک الطبیب بضرورة الکشف علی المرأة عند ادعائها الضرورة؟

بسمه تعالی؛ یعلم حکمه ممّا تقدم، واللّه العالم.

ج) حالة تأکد الطبیب بعدم ضرورة الکشف علی المرأة لکن المرأة تطلب الکشف؟

بسمه تعالی؛ قد ظهر ممّا أجبنا أنّه لا یجوز الکشف فی هذه الصورة، واللّه العالم.

سؤال [601] فیما یبتلی به الطبیب عند معاینة المرأة المریضة وما یترتب علی ذلک من کشف سترها فیولد نوعا من الشهوة والنعوظ، کأن تکون المریضة غیر

ص : 235

مهتمة بسترها أو لاعتقادها أنّ مجرد رؤیة الطبیب لجسمها محللة کالاعتقاد السائر عند العامة.

وفی عین الوقت أنّ الرؤیة واللمس مستلزمة للکشف عن المرض وآثار الجرح کعملیات الولادة والنزیف الدموی بعد وقبل الولادة وذلک امّا لانقاذ حیاتها أو لشفائها من مرض کالاستعلام عن وجود سرطان مبکر فی ثدیها حیث یلزم لمس الثدی وعصره لاکتشاف أی جسم نام فیه وکذلک لمس ابطیها واکتشاف الغدد السرطانیة فإن لم یفعل ذلک فاته التشخیص وإنّ هذه الأُمور مستلزمة لمهنة الطب، فإن لم یکن من جنسها طبیب أو العادة جرت علی عدم التفریق کما هو الحال فی الوقت الحاضر، أو هی أرادت الرجل لمهارته، فهل یترتب علی الطبیب المعالج لأنّها حرفته إثم ومعصیة؟ أو أنّ الشرع یجیز ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز المس والنظر بشهوة بلا فرق بین الطبیب وغیره وإذا علم الطبیب بوجود طبیب آخر أو طبیبة یمکن لهما العلاج من غیر ابتلاء بمحذور شرعی فلابدّ أن یحول المریض إلی ذلک الشخص، واللّه العالم.

سؤال [602] هل یجوز للرجل تزریق الإبر للنساء «فی العضلة أو فی الزند» مع وجود الممرّضة الأُنثی وإذا تعذّر ذلک لأنها تسکن فی قریة یصعب علیها الذهاب إلی المدینة فهل یجوز للرجل تزریقها الإبر؟

بسمه تعالی؛ یجوز للرجل تزریق الإبرة للمرأة فی العضلة أو الزند مع صعوبة تحصیل الممرضة إذا کان التزریق من أجل العلاج، واللّه العالم.

سؤال [603] هل یجوز للمرأة الدخول إلی الدکتور لأجل المعالجة لوحدها أو مع اصطحاب طفل صغیر لا یفهم، أفهل تعتبرون هذا خلو بالأجنبیّة علما بأنّ المرأة یمکنها اصطحاب زوجها أو أخیها وتدخل علی الدکتور،ثمّ هل یجب علی

ص : 236

المرأة أن تبحث عن الدکتورة ولا یجوز لها الذهاب إلی الدکتور مع وجود الدکتورة الأُنثی؟

بسمه تعالی؛ إذا اضطرت المرأة للدخول علی الدکتور وأمنت علی نفسها من الفتنة والریبة جاز لها الدخول وحدها فی مقام العلاج کما یجوز لها الذهاب للدکتور من دون بحث عن الدکتورة إذا کانت مضطرة لذلک من أجل العلاج، واللّه العالم.

سؤال [604] هناک نوع خاص من المرض یسمی (تلاسیمیا) تنقل إلی الأشخاص وراثیا، ومن آثاره ثلاث احتمالات:

1 _ الأطفال (المنغولیین) أی مشوهی الخلقة ومتخلفین عقلیا أو فاقدیه.

2 _ کامل الخلقة، إلاّ أنّه مصاب بفقر الدم ویحتاج لاستمرار الحیاة إلی تزریقه بالدم بصورة مستمرة أُسبوعیا أو کل أءُسبوعین، مضافا إلی حقنات طبیة أُخری یومیا ممّا یقعده عن الحرکة أو یفقدهُ بسبب ذلک بعض الحواس من قبیل السمع أو البصر أو العقل أو تماسک الأعصاب أو غیرها.

ممّا یوجب حرجا شدیدا علی ذویه، علما بأنّه حسب التجارب الکثیرة لا یمکنه الاستمرار فی الحیاة رغم ذلک لأکثر من حوالی ثلاثین سنة أو أقل من ذلک بکثیر.

3 _ کامل الخلقة صحیحا إلاّ أنّه حامل للمرض، أی تکون الاحتمالات الثلاث نفسها فی ذریته ولا فرق فی ذلک کلّه بین الذکر والأُنثی فهما فی الاحتمالات سواء.

وقد توصل الطب إلی کشف هذا المرض فی الساعات الأُولی من اللقاح، فإن کان أحد الزوجین أو کلیهما یحملان المرض فللتأکد من سلامة أطفالهما، یتم

ص : 237

أخذ بیوضات من الزوجة وتلقیحها بحیمن الزوج خارج الرحم ویتم معرفة ما إذا کان الجنین من أی نوع من الأنواع الثلاث.

فیختار الزوجان قبول ذلک أو عدمه. فأمّا أن یتلف اللقاح أو یرجع إلی رحم الأُم للتکامل والنمو الطبیعی.

الأسئلة:

أ) هل یجوز للطبیب المتخصّص فی هذا المجال تطبیق ذلک أم لا؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز للطبیب النظر إلی جسد أو عورة المرأة ولا یجوز للمرأة کشف عورتها للطبیب إلاّ فی مقام المداواة والعلاج من مرضها، واللّه العالم.

ب) هل یکون ذلک کله نوعا من تغییر فی خلق اللّه؟

بسمه تعالی؛ لا یکون ذلک من تبدیل وتغییر خلق اللّه، وتبدیل خلق اللّه وتغییره مثل جعل الرجل امرأة والمرأة رجلاً وامثال ذلک، واللّه العالم.

سؤال [605] یتعرض المؤمنون أثناء علاجهم أو مراجعتهم للمستشفی إلی معاملة الممرضة أو الطبیبة المسلمة الأمر الذی یستلزم النظر إلی بدنهم وعوراتهم مع وجود الضرورة، فما الحکم عندئذ مع فرض وجود ممرضین أو أطباء رجال وأمکن الوصول إلیهم من دون حرج أو مشقة تذکر؟

بسمه تعالی؛ تقدم أنّه یتعین الرجوع إلی المماثل، واللّه العالم.

سؤال [606] کذلک تتعرض المؤمنات أثناء مراجعتهن للمستشفی أو المراکز الصحیة إلی معاملة الممرضین أو الأطباء المسلمین فالممرض یعد النبض ویقیس ضغط الدم ولابدّ له النظر حینئذ إلی أبدانهنّ أو عوراتهنّ مع وجود الضرورة لذلک فما الحکم عندئذ مع فرض وجود ممرضات أو طبیبات فی نفس المستشفی أو فی المستشفیات الأُخری بنفس البلد وأمکن الوصول إلیهنّ من

ص : 238

دون حرج أو مشقة تذکر؟

بسمه تعالی؛ ظهر جوابه ممّا سبق، واللّه العالم.

سؤال [607] هل عملیة التلقیح المجهری (أخذ حیوان منوی من الزوج وبویضة من الزوجة وتلقیحهما بهدف الحصول علی الأولاد، حلال أم حرام مع العلم أن ذلک یستلزم کشف العورة، ومع العلم أن الذی یقوم بالعملیة رجل دکتور لعدم توفر الطبیبات من النساء فی الوطن، مع کون الزوجین یتعرضان لضغوطات نفسیة من قبل الاهل مع العلم أن الزوجة سلیمة ولکن الرجل هو العقیم؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز للمرأة کشف عورتها لغیر زوجها ولغیر الطبیب خلال العلاج لمرض فی فرجها، واللّه العالم.

سؤال [608] ما هو الحکم الشرعی لاستخدام ما یعرف باللولب کمانع للحمل حیث إنّ استخدامه یتطلب اللمس والنظر من قبل الطبیبة، وهل یعد وجود مانع صحی لدی المرأة یتمثل فی المرض طوال فترة الحمل وکذلک اصابتها بنوع من المرض فی العظام تزید شدته مع الحمل والرضاعة، فهل یعد ذلک ضرورة للنظر واللمس المحرمین؟

بسمه تعالی؛ لا یتوقف المنع من الحمل علی وضع اللولب، نعم إذا کانت مریضة فی رحمها وتوقف العلاج علی نظر الطبیبة ولمسها إیاها فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [609] قد یقطع ثدی المرأة المصابة بالسرطان ویجاء به إلی المختبر لفحصه، فهل یجوز للطبیب فحصه ولمسه والنظر إلیه؟

بسمه تعالی؛ نعم، یجوز إذا کان لغرض معالجة تلک المرأة أو کان من غیر المسلمة، واللّه العالم.

ص : 239

سؤال [610] إحدی النساء لدیها استرخاء فی عضلات المثانة ممّا یتسبب فی نزول البول فی بعض الحالات مثلاً عندما تسعل أو عند العطس وغیر ذلک، وعندما راجعت الطبیب تبین أنها تحتاج إلی عملیة إضافة رباط إلی هذه العضلات وهی عملیة بسیطة، والسؤال هو: فی حال أن الطبیب الذی یعمل هو رجل فما الحکم؟ وثانیا أن الطبیبة نصحت بعدم الحمل بعد العملیة لأنه یضر الرباط الذی یوضع، فهل تستطیع أن تعمل العملیة هذه أم ماذا تفعل؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت مضطرة إلی إجراء العملیة وکان الرجل أرفق وأکثر خبرة من الطبیبة جاز لها عمل هذه العملیة عند الطبیب، وکذا إذا انحصر الطبیب المعالج بالرجل مع الاضطرار إلی إجراء العملیة.

سؤال [611] رجل متزوج وله أولاد قد أجری عملیة جراحیة منعته من الإنجاب وهو یرید الآن إجراء عملیة أُخری من أجل الإنجاب من امرأة أُخری یرید الزواج منها، حیث اشترطت علیه ذلک قبل الزواج منها، علما أن المرأة المذکورة لدیها طفلتان من زوجها السابق ولکنها یصعب علیها أن تبقی للأبد دون إنجاب للطفل الثالث والرابع.

والسؤال هو: أنه هل یجوز له إجراء عملیة جراحیة من أجل الإنجاب مع الاستلزام لکشف العورة للطبیب، کمقدمة لأجراء العملیة أو أنه یخضع عورته للطبیب لشفط المادة المنویة من القناة المنویة ثم تلقیحها ببویضة المرأة بعد الزواج خارج الرحم، ثم وضعها فی رحم الزوجة، فهل یجوز لهما کشف العورة علی هذا الأساس، وهل تجیزون له ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز کشف العورة فی الصورة المفروضة، إلاّ لضرورة العلاج من المرض بلا فرق بین الرجل والمرأة، واللّه العالم.

ص : 240

سؤال [612] تزوجت والحمد للّه من قبل ثمان سنوات ورُزقت بطفلة والحمد للّه، وصار لی الآن ست سنوات لم تحمل زوجتی وأخذنا التحلیل لکشف سبب التأخیر علی الرغم من أن زوجتی وضعت الطفلة بعملیة قیصریة والحمد للّه کانت النتائج لیس فیها أی شیء، إلاّ أن الدکتورة طلبت من زوجتی الکشف بالمنظار وأخذنا بما یقارب ثمان مرات خیرة علی الکشف وکل مرة تظهر نتیجتها نهی وفیه ضرر، فهل یمکننا التصدق وعمل الکشف أم نترک الأمر إلی اللّه (عز وجل)؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز کشف العورة أمام الطبیب إلاّ فی حالة العلاج من المرض، ولیست الحالة المذکورة مرضا.

سؤال [613] أنا الولد الوحید لدی والدی وأبی کثیر السفر والانشغال فی العمل، وأُمی حامل، وجدتی مصابة بجلطة فی الدماغ أفقدتها الحرکة کلیا فهی تحتاج إلی من یحمّمها وینظفها، وأُمی وحدها لا تقوی علی ذلک، وهی تطلب منی مساعدتها فی حملها للحمام وتنظیفها؛ لأنها حامل ولا تقوی علی ذلک وحدها، تهرّبتُ کثیرا فی بدایة الأمر، ولکن بعدها أقنعتنی والدتی بأن النظر إلی المحارم غیر محرم وخصوصا فی هذه الأوضاع، وتعتبر معصیة للوالدین إذا لم أُساعدها وهی بذلک تقوم بخلع ملابسها لکی لا تتنجس عندما تحمّم جدتی، مع العلم أنی لا أستطیع الاعتذار عن ذلک، ولا یوجد من یساعد أُمی وأخجل أن أنصحها بعدم خلع ملابسها أمامی...

1 _ فهل نظرتی لجدتی ولمس أعضائها حرام؟

2 _ وهل نظرتی إلی أُمی حرام؟ مع العلم بوجود شهوة عند النظر إلیهم ولکنی أستطیع أن أتمالک نفسی کما أنی لا أستطیع أن أفعل شیئا معهم أو أن أرفض مساعدة أُمی مثل هذه الظروف وعند امتناعی من المساعدة تغضب منی

ص : 241

وتقول لی: أنت ابنٌ عاق، فهل عدم مساعدتی لها تعتبر عقوقا؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز لک النظر إلی عورة جدتک أو لمسها بشهوة أو بدون شهوة، وکذا بدن والدتک، واعتذارک فاسدٌ فإن ترک هذا العمل لا یُعد عقوقا، بل هو عملٌ غیر مشروع، ولا طاعة لمخلوق فی معصیة الخالق.

سؤال [614] أُرید أن أعرف إن کان من الجائز أن تساعدنی امرأة فی إزالة الشعر الموجود فی أعلی الرکبة، علما بأننی أُلاقی صعوبة فی إزالته وحدی؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز للمرأة أن تکشف عورتها للمرأة، وأما دون ذلک من سائر البدن فلا بأس به إذا لم یکن النظر مع الشهوة کما فی موارد الضرورة والاضطرار.

سؤال [615] أنا طالبة أُدرس فی مستشفی فی حقل التمریض والمستشفی یَمنع منعا باتا لبس القفازات عند ملامسة الرجال وذلک أثناء الکشف، فما هو تکلیف الشرعی فی ذلک؟

بسمه تعالی؛ إذا توقف کشف المرض والعلاج علی مباشرة بدن المریض جاز ذلک بمقدار الضرورة المقتضیة لذلک.

الدواء والعلاج الطبی

سؤال [616] هل یجوز تجربة الدواء علی المریض دون علمه واخباره لملاحظة ومعرفة أنّ الدواء فعال أو غیر فعال؟

بسمه تعالی؛ إذا أحرز عدم الضرر وأجاز المریض فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [617] ما حکم الکحول فی الکریمات العلاجیة وغیرها؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالادهان بها ویجب التطهیر لما یعتبر فیه الطهارة مع

ص : 242

کون الکحول من المسکر المائع وامّا إن کان الکحول من غیر المسکر فلا یجب التطهیر وکذلک مع الشک فی کونه من المسکر المائع أم لا، واللّه العالم.

الختان والولادة

سؤال [618] إن علمت المرأة أن مباشرة الولادة فی مستشفی ما مردد بین أن یکون رجلاً أو امرأة دون أن یکون لها الخیار فی تحدیده، فهل یجوز لها الذهاب إلی مثل هذه المستشفی؟ وإن کان یجوز فهل یجوز للرجل أن یباشر الولادة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز إجراء الولادة عند الرجال إلاّ مع الاضطرار، واللّه العالم.

سؤال [619] أُختن شخص وبقی من الغلفه بقدر الإظفر فهل یصدق علیه الختان فلا یحتاج إلی قطع الباقی، علما بأنّ الشخص الآن بالغ؟

بسمه تعالی؛ إذا بقی مقدار الإظفر فیصدق الختان إذا کان معظم الحشفة ظاهرا ولا یجب إزالة الباقی، واللّه العالم.

سؤال [620] هل المولود الثانی فی التوأم أکبر سنا أم الاول؟

بسمه تعالی؛ الاحکام الشرعیة تترتب علی من ولد أولاً وان ورد فی روایة ضعیفة أن الحساب علی من انعقدت نطفته أولاً وهو المولود ثانیا، واللّه العالم.

الحج_امة

سؤال [621] ما حکم الحجامة فی نهار الصیام، وذلک: هل یلزم تأخیرها إلی اللیل أو بعد شهر الصیام لو لزم منه الضعف لا بطلان الصیام؟

بسمه تعالی؛ إذا لزم منه الضعف المطلق فمکروه وان لزم منه الاغماء فلا یجوز، واللّه العالم.

ص : 243

سؤال [622] ما حکمه لو تعارض بطلان الصوم مع ضرورة الحجامة بنظر الطبیب المعالج، وکون التأخیر موجبا للمرض أو تشدید له أو بط ء علاجه، وما حکمه لو کان الضرر بنظر الطبیب احتمالیا؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالحجامة فی مفروض السؤال بل فی غیره کما تقدم، واللّه العالم.

سؤال [623] ما حکم حجامة المحرم، وذلک: لإقامة السنة أو حفظ الصحة أو غیرهما من الدواعی کالتوقی من شدة المرض؟

بسمه تعالی؛ لا بأس به قبل الاحرام وأما بعده فلا یجوز إلاّ مع الضرورة ولکن یکفر بشاة علی الأحوط، واللّه العالم.

سؤال [624] ما حکمه لو کان لأجل الاستعلاج وکان بنظر الطبیب المعالج ضروریا للعلاج أو للتوقی من شدة المرض ولا یمکن تأخیره إلی بعد أیام الحج؟

بسمه تعالی؛ یجوز ذلک مع الاضطرار، واللّه العالم.

سؤال [625] ما حکم أُجرة الحجامة، وذلک: هل یجوز للحجام أو المحجم أن یشترط أُجرة معینة أو یطلق وینصرف إلی المتعارف؟

بسمه تعالی؛ یجوز ذلک ولکن الاولی للحجام عدم الاشتراط، واللّه العالم.

سؤال [626] ما حکم عمل الحجام، وهل ینزل بمنزلة الطبیب لعدم الضمان فیما إذا لزم من عمله ضرر علی المحتجم من دون أن یکون تقصیرا منه، وما حکمه ما لو کان قاصرا فی ذلک؟

بسمه تعالی؛ إذا قصر فهو ضامن، واللّه العالم.

ص : 244

التداوی بالأدویة الطبیة والاعشاب

سؤال [627] إذا وجد علاج للسمنة وتخفیف الوزن وهو شراب من الاعشاب، ولکن ضمن مکوناته الأساسیة مادة مأخوذة من الطبقة الشفافة التی بین جلد البقر ولحمه، علما بأن الابقار هذه مذبوحة فی أُوروبا علی ید غیر مسلمین، فهل یجوز استعمال هذا الشراب بغرض العلاج؟ وهل یجوز شراؤه بغرض البیع والتجارة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الاستعمال ضروریا فی مقام العلاج من المرض فلا بأس وکذا لا بأس ببیعه وشرائه کسائر الادویة، واللّه العالم.

سؤال [628] إذا وجد شراب من الاعشاب الطبیعیة (100%) وخال من الکحول أو أی مادة مأخوذة من حیوان، وهذا الشراب ثبت من استعماله شفاء الکثیر من الأمراض کالروماتیزم وأمراض القلب والشلل النصفی والربو وغیرها من الأمراض ولکنه یأتی علی شکل کبسول وغلاف الکبسول من الجلاتین، علما بأن هذا الجلاتین مأخوذ من البقر والخنزیر المذبوح فی أُوروبا، فهل یجوز استعمال هذا الدواء لغرض العلاج؟ وهل یجوز شراؤه لغرض البیع والتجارة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز استعمال الغلاف المذکور حتی فی مقام الضرورة والعلاج من المرض إذا أمکن تحصیل غلاف آخر من مادة محللة هذا إذا کانت المادة مأخوذة من الخنزیر وکذا إذا کانت من عظم البقر مع المخ أو من المخ فقط وأما إذا کانت مأخوذة من العظم فقط فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [629] هل یجوز اللجوء للطب الشعبی رغم أنه فیه بعض الضرر لطلب العلاج؟

بسمه تعالی؛ لا بأس إذا وصفه طبیب حاذق، ونسأل اللّه تعالی قضاء حوائجکم التی فیها صلاح دینکم وآخرتکم ومنّ اللّه علیکم بالصحة التامة انه سمیع مجیب.

ص : 245

سؤال [630] هل یجب الفحص والتأکد قبل تناول الدواء من سلامة ترکیبه من أنّه إذا کان یحتوی علی مواد محرمة؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یعلم بوجودها فلا بأس بعدم الفحص، واللّه العالم.

سؤال [631] ما حکم السوربیتول والمنیوتول وهی مواد مشتقة من الکحول أی کحولیة إن کانت موجودة فی المواد الغذائیة التی تباع هنا مثل المواد الخالیة من الدسم؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یحرز أنه من الکحول المسکرة فلا بأس، واللّه العالم.

الأمراض الباطنیة والعملیات الجراحیة

سؤال [632] بعض الاحیان عندما تکون المرأة حاملاً ومخطرة وهی کذلک فی غیبوبة یذهب الزوج بها إلی المستشفی ویطلب منه قبل إجراء العملیة التوقیع ویخیر بین حیاة الأُم مع خروج الولد میتا وبین خروج الولد حیا مع موت الأُم بحیث لا یمکن الجمع بینهما، فما هو حکم توقیع الزوج واختیاره حیاة أحد الفردین، وما هو حکم الدکتور فی هکذا صورة؟

بسمه تعالی؛ إذا أحرز أنه إذا لم تجرَ العملیة الجراحیة للمرأة تموت الأُم والطفل معا فهنا یجوز للزوج التوقیع علی بقاء أحدهما وکذلک للطبیب وأما إذا لم یحرز ذلک وإن أحدهما یموت دون الآخر فلا یجوز للزوج التوقیع علی قتل أحدهما ولا أثر لإذنه هذا ویجوز للأُم نفسها إذا أحرزت أن طفلها یقتلها إذا بقی فی رحمها أن تقتل ولدها بشرب دواء أو شیء آخر ثمّ بعد موته یخرج منها بعمل جراحی، واللّه العالم.

سؤال [633] رجل یعاشر النساء الافریقیات جنسیا حیث نسبة الابتلاء بمرض

ص : 246

الایدز القاتل عالیة جدا بینهن، فهل یحق لزوجته الامتناع من تمکینه من المضاجعة وغیرها من الاستمتاعات إذا کانت تخاف الضرر بإصابتها بالایدز؟

بسمه تعالی؛ إذا کان منشأ خوفها قول الطبیب بأنه یحتمل ابتلاؤه بمرض الایدز فلها الامتناع من التمکین من المضاجعة، واللّه العالم.

سؤال [634] وما الحکم مع اطمئنانها بالاصابة بالمرض؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت مطمئنة بذلک فلها الامتناع من المجامعة مع استحقاقها المطالبة بنفقتها، واللّه العالم.

سؤال [635] وهل یجوز للزوج الجماع مع خوف الاصابة أو مع العلم بها؟

بسمه تعالی؛ إذا أحرز إصابته بمرض الایدز ولو بقول الطبیب الحاذق فلا یجوز له مجامعتها، واللّه العالم.

سؤال [636] مرض التکسر (تکسر الدم) من الأمراض المنتشرة فی المنطقة فإذا صارت المرأة حاملة لهذا المرض وکذا الرجل حامل له وهذا نتائجه وخیمة حیث إنّ الأولاد معرضون لنقل المرض معهم... هل یستحب من الناحیة الشرعیة الفحص قبل الزواج عن هذا المرض حتی لا ینتقل إلی الأولاد وتصبح الأُسرة مریضة؟

بسمه تعالی؛ الفحص عن الدم لا بأس به نعم هو مستحب من باب کونه احتیاطا فی صحته والاحتیاط مستحب علی کل حال، واللّه العالم.

سؤال [637] یحدث فی بعض حالات الولادة للتوأم أن یلتصقا ببعضهما ویشترکا فی بعض الاجهزة کأن یشترکا فی قلب واحد مثلاً فیضطر الاطباء أن یضحوا بأحدهما لتعذر حیاتهما معا، فهل یجوز قتل الآخر حتی یتمکن أحدهما من الحیاة ففی حالة عدم الجواز، فما هو التکلیف فی ذلک؟

ص : 247

بسمه تعالی؛ لا یجوز قتل أحدهما بل علی الطبیب أن یصبر حتی یقضی اللّه بأمره فیهما، واللّه العالم.

سؤال [638] هناک نوع من العدسات التی توضع داخل العین فتغیر من لونها فینقلب سواد العین إلی لون آخر کالأزرق أو الأخضر أو أی لون آخر، السؤال هل یعتبر ذلک تغییر لخلق اللّه، هل یجوز للمرأة استعمالها أمام الاجانب إذا کانت تقلد من یبیح کشف الوجه؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بوضعها حتی فی حال الصلاة إذا لم تکن من أجزاء حیوان غیر مأکول اللحم مطلقا ومن المیتة إذا کان مما تحله الحیاة، واللّه العالم.

سؤال [639] ما هو موقفکم من إجراء بعض التجارب أو الاختبارات الطبیة علی بعض المجانین للحصول علی نتائج طبیة مفیدة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان فیه احتمال النفع للمجنون مع العلم بعدم الضرر فلا بأس، هذا بالنسبة للمجنون المسلم، وأما بالنسبة للمجنون الکافر فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [640] لدیّ أُخت اسمها (شمس) فی الثامنة من عمرها، وفی الآونة الأخیرة نلاحظ منها بعض الحرکات اللاإرادیة والغریبة التی بدأت تصدر منها، وکانت تلک الحرکات نلاحظها منها أوقات النوم فقط والآن تطور الأمر وأصبحت تصدر فی أی وقت ومن غیر إرادتها، مثلاً کانت عند نومها تستیقظ فجأة لتضرب نفسها علی رأسها ضربات متتالیة وقویة وأیضا تقوم من نومها وتجلب الملح، وأحیانا تشعر بالتنمل، ولما سألتها لماذا تعملین هذا؟ تقول: نمل یمشی علی جسمی، ولکن الحقیقة لا یوجد أی نمل علی جسدها، وأیضا قامت والدتها بعمل أحراز لها، ولکن دون جدوی ونرجو من سیادتکم إفادتنا فی هذا الأمر، وهل هو

ص : 248

بالفعل مسٌّ شیطانی؟ وما هو علاجه المطلوب منا القیام به؟

بسمه تعالی؛ هذه البنت مبتلاةٌ، نسأل اللّه تعالی أن یمُنَّ علیها بالعافیة ویرفع عنها البلاء، وینبغی التوسل بأهل البیت علیهم السلام فالتوسل بهم یُرجی به دفع البلاء والنجاة من الابتلاء.

سؤال [641] فی بعض الأحیان یحدث تزاحم بین مریضین للتنویم فی العنایة المرکّزة علی سریر واحد، ویکون المریض الأول فی مقتبل العمر ویرجی شفاؤه بنسبة (90%) عند تقدیم خدمة العنایة المرکزة له، فی حین أنّ المریض الثانی ذو مرض میئوس منه ویرجی شفاؤه بنسبة (30%) عند تقدیم خدمة العنایة المرکزة له، وکلا المریضین تعتمد حیاته علی التنویم فی العنایة المرکزة، بحیث لو لم ینوّم فیها فسوف یموت، والسؤال هو: هل یمکن التضحیة بالمریض الثانی لإنقاذ حیاة المریض الأول وذلک بإعطاء الأولویة فی التنویم للمریض الأول الذی یرجی شفاؤه بنسبة (90%)؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یمکن إعطاء الخدمة المطلوبة لکلا المریضین فلا بأس بتقدیم الخدمات الطبیة لمن هو أرجی شفاءً من الآخر، هذا کله قبل تقدیم الخدمات لأی منهما، وأما إذا أُعطیت الخدمات للثانی فلا یجوز قطعها وإعطاؤها للأول إذا کان القطع موجبا لموت الثانی.

سؤال [642] إذا کان الطبیب الجراح یجبر الناس علی إجراء العملیات الجراحیة فی المستشفیات الأهلیة فما حکمه؟

هل یجوز للطبیب المبتدئ الجراح مساعدة ذلک الجراح فی المستشفیات الأهلیة فی العملیات الجراحیة وإجراؤه لغرض التعلم وأخذ أجر من الجراح برضا الجراح؟

ص : 249

بسمه تعالی؛ إذا کان الطبیب الجراح یری أن إجراء العملیات الجراحیة فی المستشفیات الأهلیة أصلح للمریض والعنایة به أکثر _ کما هو المشهور المعروف _ فهو حَسَنٌ، والطبیب المساعد إذا کان عمله علی وفق القواعد الطبیة والعملیة فی العمل الجراحی فهو لا بأس به تقویةً وتدریبا.

سؤال [643] یوجد طفلان ملتصقان ببعضهما وقد توفی أحدهما وإجراء عملیة جراحیة لفصلهما تؤدی قطعا کما أخبر الأطباء لموت الآخر، فما هو الحکم؟

بسمه تعالی؛ إذا کان فصلهما یؤدی إلی موت الآخر وجب إبقاؤهما هکذا حتی یقضی اللّه أمره فیهما، واللّه العالم.

سؤال [644] هل یجوز للرجل أن یستخدم بعض الأدویة أو الکریمات أو الأعشاب لإطالة ذکره، أو إجراء بعض العملیات بالمستشفی وخاصة إنه یعانی من نقص فی طول الذکر؟ ومن هذا السبب لا یتزوج أو یستحی من الإقدام علی الزواج وخاصة عند مجامعة الزوجة؟

بسمه تعالی؛ إجراء العمل الجراحی للغرض المذکور حرام مؤکد، أجار اللّه المؤمنین من کل حرام ومعصیة، واللّه العالم.

* * *

ص : 250

شرک_ات الت_أمین

سؤال [645] هناک نظام تأمینات اجتماعیة عندنا یدفع الموظف مبلغا لهم ثمّ بناءً علی ذلک تصبح له مستضلة استمرار مرتبة الشهری ولکن البعض وخاصة النساء لهن ذلک من دون أن یکون لهنّ وظیفة واقعیة، فهل مثل هذا العمل صحیح؟ وما هو حکم الأموال المأخوذة بعد ذلک؟ ثمّ إن کانت الحکومة هی عالمة بهذه الحالات مع ذلک تتغاضی هل یختلف الحکم؟

بسمه تعالی؛ لابدّ من المعاملة مع المأخوذ معاملة مجهول المالک، واللّه العالم.

سؤال [646] ما حکم مبلغ التأمین علی الحیاة والذی یستقطع شهریا من الراتب، هل فیه خمس أم یحتسب من مؤونة السنة؟ علما بأنه عند الوفاة یدفع البنک کامل المبلغ وزیادة مبلغ سنة ألف ریال؟

بسمه تعالی؛ لا یجب فیه الخمس إذا کان عاملاً فی شرکة حکومیة أو مختلطة، وأما إذا کان فی شرکة أهلیة فیجب الخمس آخر السنة، واللّه العالم.

سؤال [647] هل یتعلق الخمس بالمال الذی تدفعه شرکات التأمین وفقا للعقد معها علی الخسارة أو الجروح التی یتعرض لها المؤمّن علیه؟

بسمه تعالی؛ إذا کان المال من شرکة التأمین الأهلیة فیجب فیه الخمس ما لم

ص : 251

یصرف فی المؤونة وإذا کانت الشرکة حکومیة فیعامل مع المال معاملة مجهول المالک، واللّه العالم.

سؤال [648] هناک من الفقهاء من یری أن لا ضرورة لادراج عقد التأمین تحت عنوان عقد معهود فی الشریعة الاسلامیة بل یمکن أن یعد عقدا مستقلاً بنفسه ولا مانع من ذلک شرعا فما هو رأی سماحتکم فی هذا التوجیه؟

یذهب البعض إلی أن الأُصول العملیة لا تصحح لنا إجراء معاملة التأمین فأصالة الفساد تقتضی عدم ترتب الاثر علی هذه المعاملة. فکیف تناقشون هذا القول مفصلاً؟

تفتون سماحتکم بصحة عقد التأمین، فهل یمکن معرفة کیفیة تخریجکم لذلک مع الاستدلال علیه بالتفصیل؟

بسمه تعالی؛ عقد التأمین عندنا مندرج فی الهبة المشروطة ویترتب علیه أحکامها باعتبار أن المؤمن له أن یهب مبلغا من المال فی کل قسط إلی المؤمن ویشترط علیه أو یتعهد المؤمن أنه علی تقدیر وقوع حادثة للمؤمن له یتدارک المؤمن خسارته من ماله أو یعطیه المال فی زمان خاص أو یعطیه لورثته علی تقدیر موته وأمثال ذلک، واللّه العالم.

سؤال [649] إذا لم یعین فی عقد التأمین من یعطیه المؤمن فلمن یکون مال التأمین بعد وفاة المؤمن له (إذا کان التأمین علی الحیاة)؟

بسمه تعالی؛ یکون المال لمن تعینه الشرکة من ورثته کلاً أو بعضا، واللّه العالم.

سؤال [650] رجل یعمل فی بعض المعدات فسقط من تلک المعدات حدیدة علی رجل آخر فقتلته، فتکفلت شرکة التأمین بدفع تعویض إلی أولیاء المقتول

ص : 252

وذلک حسب الاتفاق المبرم بین الشرکة التی یعمل فیها الرجل وشرکة التأمین، هل یمکن أن نعتبر ذلک التعویض المدفوع من قبل التأمین دیة للمقتول تجزی عن دفع الدیة علی العاقلة، أم یبقی لزوم دفع الدیة علی العاقلة قائما؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت الشرکة المتعاقدة مع شرکة التأمین تعطی أُجرة التأمین مما تقتطعه من رواتب العمال أو من عند نفسها علی أن تتدارک شرکة التأمین ما یقع من الخسائر علی الشرکة المتعاقدة أو العاملین فیها لا من باب إبراء من علیه عوض الدم لم یحسب المال المدفوع دیة، وأما إذا کانت شرکة التأمین تدفع المال لأولیاء المقتول إبراءً لذمة من علیه الدیة عوض الدم وکان المؤدی لهم بمقدار الدیة أو أزید منه سقطت الدیة عمن علیه الدیة، وإلاّ سقط منها مقدار الاداء، واللّه العالم.

سؤال [651] هل یجوز للمؤمن له علی الحیاة أن یشترط فی عقد التأمین کون ما یعطیه المؤمن لأجنبی عن الورثة أو الزوجة أو لأحد الورثة دون الباقین؟

بسمه تعالی؛ إذا اشترط ذلک فی أثناء عقد التأمین مع الشرکة فیصح ذلک، واللّه العالم.

سؤال [652] تعطی الشرکات وخصوصا الحکومیة منها تأمینا صحیا للعاملین فیها إلی حد معین (ولنقل انه ألف ریال فی السنة) بحیث لو مرض العامل خلال السنة (أو أحد أقربائه کأبیه أو أبنائه) یعالج من خلال ذلک التأمین ولو لم یمرض یعود المبلغ إلی الشرکة، ویقوم البعض بمساعدة من لا یملکون ثمن العلاج من أقربائهم البعیدین أو حتی غیر أقربائهم، فیقدمون أُولئک المرضی علی أنهم من المشمولین بالتأمین لکی یحصلوا علی علاج مجانی... فهل ذلک جائز؟

بسمه تعالی؛ مخالفة المقررات فیها إشکال وإذا کان موجبا للخلل فی النظام الاجتماعی فلا یجوز، واللّه العالم.

ص : 253

سؤال [653] ما حکم التأمین علی السیارة أو تأمین علی الصحة أو المبانی؟

وهل تعتبر نوعاً من أنواع القمار؟

بسمه تعالی؛ عقد التأمین المعروف صحیح وهو داخل فی الهبة المشروطة.

سؤال [654] إذا کان الشخص قد أمّن علی حیاته عند شرکة تأمین دون أن یجعل التأمین لشخص معین ولیس فی قانون الشرکة جعله لأفراد معینین من عائلته مثلاً، ثم توفی هذا الشخص، فما حکم مال التأمین؟ هل یکون لجمیع الورثة حینئذ؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت شرکة التأمین حکومیة فلا بأس بصرف مبلغ التأمین علی عائلة المؤمّن علی وفق حصصهم فی میراث مَن یرثه منهم.

سؤال [655] 1 _ فی کثیر من البلاد الإسلامیة توجد شرکات خاصة تقوم بالتأمین علی السیارات مقابل دفع مبلغ من المال لها وفی حالة حدوث حادث لا سمح اللّه تتکفل الشرکة بدفع تعویضات للمتضررین من الحادث؟ فما حکم التعامل معها مع العلم بأن التأمین إلزامی؟

2 _ إذا کانت الشرکة تدفع تعویضا مالیا لعائلة المتضرر المتوفی، ألا یعتبر ذلک أنه بمثابة تأمین علی الأرواح؟ وهل فیه إشکال؟

3 _ لو قام شخص ما بالاتفاق مع شخص آخر بعمل حادث متعمّد وذلک من أجل إلزام الشرکة بتصلیح السیارة المتضررة، هل یجوز ذلک أم یدخل فی باب الاحتیال؟

بسمه تعالی؛ عقد التأمین عقدٌ صحیح، وهو مثل الهبة المشروطة سواء کان التأمین إلزامیا أو اختیاریا، کما لا فرق بین کون التأمین علی الحیاة أو علی السیارات.

ص : 254

ولا یعتبر ما تعطیه الشرکة تورثه المیت المؤمّن علی حیاته میراثا بل هو تابع لعطاء الشرکة المؤمّنة، ولا یجوز الاتفاق مع آخر علی إیقاع حادث معین علیه عمدا لغرض تحصیل البدل من شرکة التأمین فهذا کذب لأن عقد التأمین علی الحوادث الاتفاقیة، واللّه العالم.

سؤال [656] شرکة التأمین تدفع لها لمدة ثمان سنوات فی کل شهر ألف ریال، وبعد الثمان تدفع إلیک ستین ألف ریال، وکذلک تدفع لک راتبا تقاعدیا شهریا، یکفیک مع عیالک فی الحیاة، وبعد الممات تتکفل بالقاصرین من عائلتک وزوجتک، فما حکم الاشتراک فیها؟ نرجو بیان رأیکم مع رأی السید الخوئی رحمه الله مع الإمکان، ودمتم لنا ذخرا وشرفا وعزا.

بسمه تعالی؛ عقدُ التأمین فی واقعه هبةٌ مشروطة، وهو عقدٌ صحیح، فلا بأس بالاستفادة من شرکة التأمین بالشکل المذکور، ورأی السید الخوئی رحمه الله موافقٌ لما ذکرنا، هذا إذا کان العقد مع شرکة أهلیة، ومع غیرها یجری علی المال المأخوذ حکم مجهول المالک، واللّه العالم.

سؤال [657] أرغب بتأمین سیارة مسجلة بالملکیة لی شخصیّا، ولکن سعر تأمین السیارة مضاعف للمالک إذا کان عمره أقل من واحد وعشرین سنة، وأنا لا أزال فی التاسعة عشر، ولدی صدیق عمره خمسة وعشرون أعرب عن استعداده لتغییر ملکیة السیارة من ملکی إلی ملکیته حتی تنزل قیمة التأمین، مع العلم أن تغییر الملکیة سیتم رسمیا فی سجلات الحکومة، وبعد بلوغی سن (21) سوف یرجع صدیقی الملکیة لی، فما حکم ذلک؟

بسمه تعالی؛ یجوز له نقل صک ملکیة السیارة لشخص آخر، إذا کان نظام شرکة التأمین إعطاء التأمین علی طبق ما هو مکتوب فی صک الملکیة.

ص : 255

سؤال [658] إذا ألزمت الحکومة المواطنین التأمین علی سیاراتهم. فهل هذا التأمین صحیح شرعا یترتب علیه أحکام التأمین الشرعی أم لا؟

بسمه تعالی؛ التأمین عقدٌ صحیح وهو هبةٌ مشروطة، سواء أُلزمت الحکومة به أم لم تلزم، واللّه العالم.

سؤال [659] هل یجوز التأمین علی الحیاة؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بعقد التأمین، فهو داخل فی الهبة المشروطة.

* * *

ص : 256

الأحک_ام الفق_هیة

سؤال [660] ما المراد بالدقة بهذه العبارة: (محل إشکال فلا یترک الاحتیاط الوجوبی) هل المراد الفتوی بالاحتیاط أم المراد الاحتیاط فی الفتوی؟

بسمه تعالی؛ المراد به الاحتیاط فی الفتوی لا الفتوی بالاحتیاط، واللّه العالم.

سؤال [661] هل الاحتیاط الوجوبی هو فقط الذی یجوز به التبعیض؟

بسمه تعالی؛ یجوز الرجوع فی موارد الاحتیاط الوجوبی للغیر مع مراعاة الأعلم فالأعلم وإذا کان أحد الفقیهین أعلم فی باب والآخر أعلم فی باب آخر جاز له التبعیض بینهما ما لم یکن فی عمل واحد بحیث یحصل له علم بالمخالفة، واللّه العالم.

سؤال [662] ما الفرق بین العبارتین: (وجب الاحتیاط کذا) و)الأحوط وجوبا کذا) أعنی هل یجوز للمکلف أن یرجع إلی مجتهد آخر فی الحالتین؟

بسمه تعالی؛ لا فرق بین العبارتین فی جواز الرجوع إلی الغیر نعم هناک فرق بین الشبهات الموضوعیة والحکمیة من موارد العلم الإجمالی فی هذه الجهة وتفصیل ذلک موکول إلی محله، واللّه العالم.

سؤال [663] تذکرون فی رسالتکم العملیة الشریفة أنّ الاحتیاط إذا سبق بفتوی فهو احتیاط استحبابی، ونحن نجد القاعدة غیر شاملة لبعض المسائل فی

ص : 257

سماحتکم مثل (یحرم استعمال أوانی الذهب والفضة علی الأحوط) فالمعروف هذا لیس احتیاط استحبابی بل هو وجوبی ومسبوق بفتوی وکذا فی (یجب علی الأحوط، ولا یجوز علی الأحوط) فنرجو من سماحتکم توضیح هذه المسألة؟

بسمه تعالی؛ هذا احتیاط فی الفتوی ولیس مسبوقا بالفتوی وبالنتیجة الاحتیاط وجوبی، واللّه العالم.

سؤال [664] ما یقصد بهذه العبارات هل فتوی أم احتیاط وجوبی: له وجه ولا یخلو عن إشکال، الأحوط بل الأقوی، الأحوط الأقوی، إن لم یکن الأقوی فلا ریب أنّه أحوط؟

بسمه تعالی؛ له وجه فتوی، ولا یخلو عن إشکال احتیاط وجوبی، والأحوط بل الأقوی والأحوط الأقوی فتوی، إن لم یکن أقوی فهو أحوط احتیاط وجوبی لکن لا یصح الرجوع فیه للغیر، واللّه العالم.

سؤال [665] هل تجری قاعدة التداخل بین عملین عبادیین أو أکثر إذا کان العملان بطبیعة واحدة أو مختلفة فی الجملة مع الإتیان بالجامع بینهما، کما لو أتی بنافلة اللیل بکیفیة الصلوات اللیلیة فی رجب لنیل ثوابهما معا، أو أتی بصوم قضاء ونوی معه صوم یوم المبعث ونظائرها والجملة ما هو ضابط (قاعدة التداخل) وما موارد التداخل القهری؟

بسمه تعالی؛ الأصل هو عدم التداخل فی العبادات فیما إذا کان متعلقا التکلیفین ینطبقان علی وجود واحد خارجا ویمتاز کل منهما عن الآخر بالقصد إلاّ إذا قام الدلیل علیه کما فی غسل الجنابة وغسل مسّ المیت، وامّا إذا کان هناک تکلیفان تعلق أحدهما بالمطلق والآخر بالمقید کالأمر ندبا بالصوم یوم المبعث والأمر بصوم القضاء فالإتیان بالمقید یجزی عن المطلق والتداخل فیه لا یحتاج

ص : 258

إلی الدلیل، وامّا التداخل بین نافلة اللیل وصلاة رجب ففیه إشکال لاختلاف متعلقی التکلیفین فی الکیفیة ولا بأس به رجاءً، واللّه العالم.

سؤال [666] إذا عمل الإنسان عملاً ولم یدرِ بحکمه فی الشارع، ویعلم بعدم حرمته ووجوبه ولکن محصور فی الأحکام التکلیفیة الثلاث ثم تبین له أنّه مستحب ففی تلک الفترة هل یؤجر علی عمله أم لا؟ مثل (مسح الیدین بعد الفراغ من الغسل والأکل) ولم یعلم باستحبابه هل یؤجر أم لا؟

بسمه تعالی؛ الثواب علی عمل یحتاج إلی قصد التقرب والإتیان به بقصد رضی الرحمان، واللّه العالم.

* * *

ص : 259

حل_ق الل_حیة والش_عر

سؤال [667] ما هو الدلیل علی حرمة حلق اللحیة؟ وهل یکفی إبقاء (السکسوکة) أم لا؟

بسمه تعالی؛ امّا حلق العارضین فلا بأس ویکفی إبقاء (السکسوکة) وامّا حدّها فلابدّ أن یکون له لحیة عند العرف وإذا أردتم الدلیل علی ذلک فعلیکم مراجعة کتاب إرشاد الطالب(1)، واللّه العالم.

سؤال [668] هل مقدار حد اللحیة الذی یجب أن لا تقل عنه هو القدر الذی یطلق علیه العرف لحیة؟

بسمه تعالی؛ المقدار اللازم هو أن یُری فی مجلس التخاطب وأن یقال إنّ له لحیة، واللّه العالم.

سؤال [669] ما حکم حلق العارضین فی الوجه مع بقاء شعر الذقن؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بذلک، واللّه العالم.

سؤال [670] هل یجب علی الرجل وصل اللحیة بالشارب، وهل یحرم حلق العارضین؟

ص : 260


1- (1) ارشاد الطالب 1 : 270، فما بعد، حلق اللحیة.

بسمه تعالی؛ لا یجب وصل اللحیة بالشارب ولا یحرم حلق العارضین وأما اللحیة فلا یجوز علی الأحوط، واللّه العالم.

سؤال [671] هل یجوز حلق اللحیة بماکینة الحلاقة؟ علما بأن ما یجری علی ماکینة الحلاقة لا یجری علی الموسی، أی أن الموسی یقطع الشعرة من الاساس، أما الماکینة فتقوم بتقصیر الشعرة حد الامکان؟

بسمه تعالی؛ لا فرق فی عدم جواز حلق اللحیة بین أن یکون بالموسی أو بالماکینة المذکورة، واللّه العالم.

سؤال [672] أبلغ من العمر الثامنة عشر وإنّ لحیتی غیر مکتملة بعد وشکلها غیر مقبول تقریبا، فهل لی أن أحلقها إلی حین اکتمالها؟ وما هو الحد الادنی لها؟

بسمه تعالی؛ إذا صدق علیه اللحیة فالأحوط عدم جواز الحلق، واللازم أن یبقی الشعر بحیث یری فی مجلس التخاطب أن فی لحیته الشعر، واللّه العالم.

سؤال [673] وردنی من سماحتکم جواب استفتائی حول حلق اللحیة، فکانت إجابتکم لی انه: (لا یجوز حلق اللحیة)، ولکننی وبحکم سنی لم تکتمل لحیتی بعد وهی متفرقة، فهل أستطیع حلقها إلی حین اکتمالها؟ أم یجب وضعها وإن کانت غیر مکتملة ومتفرقة مما یسبب الاحراج لی؟ وما معنی کلمة (إذا صدق علیه اللحیة)؟

بسمه تعالی؛ یجب علی الأحوط إبقاؤها إذا صدق علی إبقائها اللحیة، واللّه العالم.

سؤال [674] الحلاق المسلم هل یجوز له أن یحلق لحیة الکافر؟ وما هو حکم الأُجرة التی یأخذها منهم؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بذلک ویجوز له أخذ الأُجرة فی مفروض السؤال، واللّه العالم.

ص : 261

سؤال [675] هل یجوز للمکلف أن یقدم علی العمل فی مؤسسات الدولة غیر الإسلامیة وهو یعلم أنهم سیطلبون منه حلق لحیته وقد یضطر إلی مصافحة النساء؟

بسمه تعالی؛ إذا لزم من العمل فی هذه المؤسسات فعل المحرم فلا یجوز العمل فیها، نعم إذا کان العمل فیها لإصلاحها من الفساد فلا بأس به مع ترتب الصلاح علی المؤسسة، واللّه العالم.

سؤال [676] ورد فی الحدیث الشریف: «حفّوا الشوارب وأعفوا اللحی»(1)، فالسؤال ما المقصود من الشارب وما حدوده؟

بسمه تعالی؛ الراجح هو عدم إرسال الشارب إما بإزالته أو التخفیف منه.

سؤال [677] هل حلاقة اللحیة بواسطة شفرة الحلاقة واقصد (موسی الحلاقة) هی محرمة شرعا؟

بسمه تعالی؛ یحرم علی الأحوط حلق اللحیة بالموسی.

سؤال [678] انتشرت فی الأونة الأخیرة طریقة لأزالة الشعر الزائد فی الجسم نهائیا عن طریق عدة طرق منها اللیزر أرغب فی معرفة الحکم الشرعی لهذه العملیة؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالاستفادة من اللیزر فی إزالة الشعر من المواضع التی یستحب أزالة الشعر من البدن أو یباح، واللّه العالم.

سؤال [679] هل یجوز حلق اللحیة کاملة؟ وهل یجوز حلق جزء من اللحیة والذی یسمی بالسکسوکة؟

ص : 262


1- (1) من لا یحضره الفقیه 1 : 130، الحدیث 329.

بسمه تعالی؛ الأحوط وجوبا ترک حلق اللحیة وأما حلق العارضین مع إبقاء مقدار ما فی الذقن فلا بأس به، واللّه العالم.

سؤال [680] أود أن أسأل إذا کان من الواجب أم لا حلق الشعر النابت علی الذکر وعلی الخصیتین وما یکون أسفلهما؟

بسمه تعالی؛ حلق المواضع المذکورة مستحب ولیس بواجب، واللّه العالم.

سؤال [681] 1 _ هل یجوز سماحته وضع الشارب الفرنسی؟

بسمه تعالی؛ لا نعلم کیفیة الشارب الفرنسی نعم إذا کان متعارفا وضعه عند المسلمین من دون ان ینزل علی الشفتین ویغطیهما لا بأس به، واللّه العالم.

سؤال [682] هل یجوز للصبی الذی عمره (14) سنة إزالة شعر أبطیه وشعر العانة؟

بسمه تعالی؛ لا بأس به، واللّه العالم.

سؤال [683] ما حکم حلق الرجل رأسه بالقصات الغربیة المعروفة ب_(الکبوریا)؟

بسمه تعالی؛ لا ینبغی بالمؤمن أن یعمل عملاً یتشبه به بغیر المسلمین بل لا یجوز ذلک.

سؤال [684] هل یجوز لی أن أحلق اللحیة من دون مبرر من المرض أو الحرج وهل حرام حلق اللحیة وهل فیه إجماع من قبل العلماء علی الحرمة.

بسمه تعالی؛ الأحوط وجوبا عدم جواز حلق اللحیة بالموسی أو بالماکنیة التی تفعل فعل الموسی المسماة فی عرفنا بالصفر.

سؤال [685] ما هو الطول المحدد للشعر للرجال؟

بسمه تعالی؛ لا حد له شرعا لکن لاینبغی للشباب المؤمنین التزیی بزی أهل

ص : 263

الفسوق و أما فی اللحیة فحدها من ناحیة القلة أن یصدق فی حقه عرفا أنه ذو لحیة ویکفی إبقاء شعر الذقن ولا بأس بحلق العارضین، واللّه العالم.

سؤال [686] هل یجوز لی حلق اللحیة؟ مع العلم ان اللحیة لا تکتمل لی وبعض الاحیان تسبب لی الحرج؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز حلق اللحیة علی الاحوط ولکن یکفی السکسوکة، واللّه العالم.

* * *

ص : 264

السینما والتلفزیون والمسرح والتمثیل

سؤال [687] 1 _ ما حکم مشاهدة الأفلام الإباحیة لغرض الثقافة الجنسیة؟

2 _ ما حکم تصویر الزوجین أحوالهما أثناء الجماع لکی یشاهدا التصویر أثناء الفراغ؟

بسمه تعالی؛ 1 _ لا یجوز نشر وإشاعة ما فیه فساد المجتمعات الإسلامیة، أو تحریک الشهوة علی الحرام، واللّه العالم.

2 _ لا بأس بذلک، مع حفظ الصور عن وقوع نظر الآخرین علیها حتّی المحارم. هذا مع بقاء الزوجیة، وأما إذا انتهت الزوجیة بالطلاق ونحوه فلا یجوز لکل منهما النظر إلیها، واللّه العالم.

سؤال [688] ما هو رأیکم الشریف فی حضور الأفلام الخلاعیة إذا توقف علاج القصور الجنسی علیها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز النظر إلی ما یوجب تحریک الشهوة علی الحرام، أو یوجب نشر الفساد فی المجتمع الإسلامی، واللّه العالم.

سؤال [689] هل یجوز لأصحاب الأکتئاب أن یروحوا عن أنفسهم بالنظر إلی صور النساء الکافرات العاریات أو شبه العاریات عبر الفیدیو مع عدم معرفتهم لأصحاب الصور المعروضة علما أن الناظر متزوج ولا یخشی علی نفسه

ص : 265

الانحراف أو الفساد فهل تجیزون النظر فی مفروض السؤال؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ما فیه معرضیة فساد المجتمع، واللّه العالم.

سؤال [690] هل یجوز أن یتقمص شخصیة النبی صلی الله علیه و آله أو أحد الأئمة علیهم السلام ممثل یظهر أمام الجمهور علی أنّه النبی أو الإمام علیهم السلام ؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز القیام بما فیه وهن علی المعصومین أو سائر الأنبیاء علیهم السلام ، واللّه العالم.

سؤال [691] هل یجوز التمثیل بالتلفزیون، والتمثیل علی المسرح وإعداد أفلام السینما مع العلم بأنّها تألیفات لیست واقعیة وتستلزم فی بعض الأحیان کذبا.

بسمه تعالی؛ إذا کان التمثیل مستلزما للکذب فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [692] ما هو رایکم فی السَتَلایت؟

بسمه تعالی؛ فیه إشکال، واللّه العالم.

سؤال [693] هل الفلم التلفزیونی أو السینمائی الذی یعرض بصورة مباشرة له حکم الإنسان الحی فتجری علیه جمیع أحکام النظر وغیرها؟

بسمه تعالی؛ نعم، فی مفروض السؤال تجری علیه أحکام النظر وغیرها، واللّه العالم.

سؤال [694] إذا علم الرجل أو علمت المرأة أنّ النظر إلی التلفزیون سوف یوقعهم فی الحرام فهل یحرم النظر عندئذ؟

بسمه تعالی؛ فی مفروض السؤال لا یجوز النظر، واللّه العالم.

سؤال [695] علی فرض أنّ النظر إلی التلفزیون مع عرضه للمبتذلات أو النساء شبه العاریات لا تثیر الشهوة ولکن یسبب للمشاهد الانهیار الروحی والخلقی وتضییع الوقت أو ترک المستحبات أو تأخیر الصلاة فهل یحرم عندئذ النظر

ص : 266

إلی التلفزیون؟

بسمه تعالی؛ إذا کان النظر موجبا لتحریک الشهوة علی الحرام أو موجبا للفساد فی المجتمع فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [696] ما هو حکم النظر إلی أعضاء المرأة کالساقین أو العضدین أو شعرها فی التلفزیون وبدون شهوة؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یعرف المرأة خارجا ولم یکن النظر إلیها موجبا لوقوعه فی الفتنة ولم یکن بالتذاذ فلا بأس والإنسان علی نفسه بصیرة، واللّه العالم.

سؤال [697] هل یجوز النظر إلی عورة الغیر فی التلفزیون إذا کان بدون ریبة وتلذذ وکذلک هل یجوز النظر إلی عورة اللاتی إذا نهین لا ینتهین فی التلفزیون أیضا؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک وکذا لا یجوز النظر إلی کل ما فیه تحریک الشهوة علی الحرام وفساد للمجتمع، واللّه العالم.

سؤال [698] ألا توافقون الرأی الذی یقطع بأنّه (کل من یتعمد النظر إلی الصور أو الأفلام الجنسیة فهو عرضة للوقوع فی الحرام) وانّه لا یمکن للإنسان رجل کان أو امرأة أن یری تلک الصور أو الأفلام دون أن تثیر شهوته وتتحرک نحو الفتنة فضلاً عن الانحلال الخلقی والفساد الروحی وسیطرة الأوهام والخیالات الجنسیة علی الوجدان وبقیة الأضرار النفسیة المعتد بها وانّه کذب من زعم أنّه ینظر إلی الصور الخلیعة دون أن یتأثر خلقیا أو یفتتن؟

بسمه تعالی؛ النظر إلی مثل هذه الأفلام لا یخلو عن التأثر والشارع المقدس لا یجیز ترویج الفساد فی المجتمع الإسلامی، واللّه العالم.

سؤال [699] ما المقصود بالمفسدة التی تسبب حرمة المشاهدة لهذه الأفلام؟

ص : 267

بحیث لو اطمأنّ المشاهد لها بعدم الانحراف والانزلاق فهل یُعدّ ذلک مبرراً؟

بسمه تعالی؛ لا یُبرر ذلک للمشاهد وإن اطمأنّ من نفسه بعدم الانحراف مادامت مشاهدتها تعدّ ترویجا لهذه الأفلام التی یراد منها إفساد المجتمع ونشر الفاحشة بین الناس، واللّه العالم.

سؤال [700] بماذا ترشدون المؤمنین الذین یتاجرون بالأجهزة التی تظهر فیها هذه الأفلام ضمن برامج أُخری مباحة، إذا کان لدی البائع احتمال بأنّ المشتری سیستخدمها فی المجال المذکور؟

بسمه تعالی؛ نرشدهم إلی ترک الاتجار بهذه الأفلام وبکل ما فیه نشرٌ للفساد وإشاعةٌ للفحشاء وأن یتقوا اللّه فی کسبهم بطلب الحلال قال تعالی: «وَمَنْ یَتَّقِ اللّه َ یَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا * وَیَرْزُقْهُ مِنْ حَیْثُ لاَ یَحْتَسِبُ»(1) ولهم أن یتاجروا بالأجهزة والأفلام المباحة التی لا یستلزم النظر إلیها تهیجا للشهوة علی الحرام، واللّه العالم.

سؤال [701] ما حکم شراء واستخدام الدش (الطبق الفضائی) والذی یستخدم لاظهار القنوات الفضائیة علی التلفزیون؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز بیع وشراء واستخدام الآلة المزبورة ولا سائر ما یثیر الفساد فی مجتمعات المسلمین، واللّه العالم.

سؤال [702] هل حکم مشاهدتهن فی التلفزیون کحکم النظر إلیهن مباشرة؟ توجد أفلام یستهدف بعضها الأُمور الاجتماعیة وبیان ما یتعلق بأُمور الحیاة من الحسن والقبح (حسب تشخیص الممثلین والممثلات) وبعضها یستهدف أُمور أُخری وهی یتم عرضها عن طریق التلفزیون علی النحو الآتی:

ص : 268


1- (1) سورة الطلاق: الآیتان 2 و 3.

أ) الممثلات یظهرن فیها بالملابس وبرؤوس ووجوه... مزینة بأنواع الزینة من الالوان وغیرها.

ب) الکلام الذی یدور ما بین الممثلین والممثلات یکون عن المال والحب والخیانة الزوجیة والکذب والاتهام والقتل وقلب الحقائق أو کتمانها وما شابه ذلک.

ج) الأعمال التی تتم بین الممثلین والممثلات علی نحو الایجاز عبارة عن تقبیل بعضهم البعض بکیفیة وضع الشفة علی الشفة وجعل الرجل لسانه فی فم المرأة والاحتضان و... وتسجیل المولود من الحرام باسم الزوج من دون علمه وحرمان الآخرین من أملاکهم وتسجیلها باسم أنفسهم بکتمان الحقائق والتزویر فی الوثائق الملکیة وما شابه ذلک.

فهل یجوز النظر إلی هذه الأفلام بأقسامها المذکور أعلاه دون شهوة أو ریبة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان النظر إلی الأفلام مهیجا للشهوة علی الحرام فلا یجوز النظر إلیها، واللّه العالم.

سؤال [703] هل یجوز النظر إلی الأفلام الخلاعیة سواء بتلذذ أو بدون تلذذ علما أنهم إذا أمرناهم لا ینتهون عن فعل؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز النظر لما یحرک الشهوة علی الحرام ویوجب الفساد فی مجتمع المسلمین، واللّه العالم.

سؤال [704] ما حکم بیع وشراء وتأجیر وحفظ الصور أو الأفلام الخلیعة؟

بسمه تعالی؛ ما فیه فساد للمجتمع الاسلامی لا یجوز بیعه ونشره وابتیاعه، واللّه العالم.

سؤال [705] ما هو رأیکم بالتمثیل النسوی کالأفلام التی تنتج فی إیران؟

ص : 269

بسمه تعالی؛ إذا کانت المرأة محجبة ولم یشتمل اشتراکها علی فعل محرم آخر فلا بأس، ولکن النفس أمارة بالسوء، واللّه العالم.

سؤال [706] تبث فی شاشات التلفاز (التلفزیون) فی بعض الدول مثل لبنان والبحرین أفلام ومسلسلات مدبلجة إلی العربیة، وقد یکثر عدد حلقاتها حتی تصل إلی مئة حلقة وقد یقل عن ذلک وبعضها مکسیکیة (من المکسیک) وبعضها غیر مکسیکیة، وقد شهد مجموعة ممن له خبرة فی صلاح المجتمع من طلاب العلوم الدینیة والمشایخ الثقات علی أن هذه الأفلام والمسلسلات لها تأثیر سلبی علی الالتزام الدینی فی المجتمع، فهل تحرم؟

بسمه تعالی؛ کل ما یکون وسیلة لنشر الفساد فی المجتمع الاسلامی فلا یجوز استعماله ولا استماعه ولا النظر إلیه، واللّه العالم.

سؤال [707] هل یجوز تمثیل شخصیة أحد الأئمّة علیهم السلام فی عرض تمثیلی؟ وإذا لم یتم فهل یجوز تقلید الصوت من خلف الستارة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ما فیه وهن لمقام الأئمّة علیهم السلام أو تمثیل بعض الاشخاص العادیین غیر المبالین بمقام الامام علیه السلام ، واللّه العالم.

سؤال [708] هل یجوز للمرأة أن تؤدی دور الرجل علی المسرح ولا سیما فی أیام عاشورا حیث بتمثلها لما جری علی أهل البیت علیهم السلام تسترق الدموع وتقدم عروضها بحضور النساء فقط؟

بسمه تعالی؛ یجوز فی نفسه، ولکن إذا کان فیه وهن للامام علیه السلام أو اشتمل علی محرم فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [709] هل یجوز العمل فی أجهزة التلفزیون کمهندس له دور فی عملیة البث والارسال فی مثل التلفزیونات التی تعرض بعض البرامج الفاسدة؟

ص : 270

بسمه تعالی؛ إذا کان عمله لاصلاح الاجهزة فقط بحیث یجعلها صالحة لبث البرامج منها من غیر دخالة له فی البث فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [710] المناظر الإباحیة التی تُعرض علی شاشات التلفاز (والتی قد تظهر فیها المرأة عاریة تماما) هل یجوز بأی حال من الأحوال مشاهدتها، وهل صحیح أن بعض المراجع جوز ذلک علی أساس أنها لیست صورا حقیقیة، بل هی عبارة عن مصابیح صغیرة داخل شاشة التلفاز وهی ناتجة عن ذبذبات استقبلها جهاز الالتقاط؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز النظر إلی مثل هذه الأفلام الموجب النظر إلیها تهیّج الشهوة علی الحرام وتسلیط الشیطان علی القلب.

سؤال [711] ما حکم الذهاب إلی دور السینما ومشاهدة الأفلام الأجنبیة؟

بسمه تعالی؛ یجب الاجتناب عمّا یثیر الشهوة إلی الحرام أو یکون معرضا لفساد العائلات والمجتمع، واللّه العالم.

سؤال [712] لقد شاع فی البحرین للأسف الشدید وبالخصوص المراهقین متابعة لبرنامج لبنانی (ستار أکادیمی) مما فیه من منکر والتشبه بعادات الغرب کیف لنا أن نحل هذه المشکلة وکیفیة حلها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز متابعة هکذا برنامج ولا المشارکة فیه ولا الاستماع إلی الأغانی وغیرها ممّا یوجب نشر الفساد فی المجتمع الإسلامی أو ارتکاب حرام آخر، واللّه العالم.

سؤال [713] فی هذه الأیام یقوم بعض الناس بتحدیث جهاز الستلایت لمشاهدة کرة القدم لکأس العالم وعند فتح القنوات الریاضیة المشفرة تنفتح معها القنوات الفضائیة الخلاعیة والعیاذ باللّه، فهل یجوز لصاحب محل التحدیث أن

ص : 271

یفتح الشفرة للناس؟

وما الحکم الشرعی لصاحب المحل والإنسان الذی یحدث إلی لفتح شفرة الستلایت أی هل فی هذا حرمة علی الطرفین أم أن الموضوع والعمل بهذا المجال حلال؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز فتح الستلایت للاستفادة منه فی القنوات الفاسدة المحرمة، بل کل ما یوجب نشر الفساد فی المجتمع الإسلامی فاستعماله حرام، واللّه العالم.

سؤال [714] هل یجوز النظر إلی الصور أو الأفلام التی تصوّر العلاقة بین الرجل والمرأة ولو تحت الغطاء لأجل إثارة الشهوة دون أن تصل إلی حد الإمناء؟ وهل یجوز للرجل أن ینظر إلی مفاتن المرأة الأجنبیة المعروضة فی الأفلام مع عدم استلزامه إثارة الشهوة؟ بل هل یجوز إثارة الشهوة أصلاً بغیر الزوجة؟ وما هو رأی المقدس السید الخوئی فی المسألة إذا أمکن؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک.

سؤال [715] لقد کنت فی مناقشة لموضوع مدی حرمة رؤیة المرأة غیر المحجبة مقارنة بالمرأة العریانة، حیث إننی أُشاهد التلفاز وأُلقی النظر علی الأخبار فقد تکون المتحدثة امرأة غیر محجبة، ما یکون حکم ذلک وهل یوجد دلیل یثبت الحرمة أو العدم؟ وکیف یتم تحدید الفرق بین رؤیة المرأة غیر المحجبة بالمرأة العاریة، هل یوجد معاییر إسلامیة وإن کانت مبنیة علی أدلة.

بسمه تعالی؛ النظر إلی المذیعة فی التلفاز إذا کانت المذیعة غیر محجبة أو شبه العاریة غیر جائز مع کونه موجبا للشهوة علی الحرام، واللّه العالم.

سؤال [716] نحن مجموعة من المؤمنین عزمنا علی إنتاج فیلم سینمائی

ص : 272

یتناول موضوع الموت وما یلاقیه المیت من نزع الروح وتجسّد الأعمال، وذلک بالاعتماد علی القرآن الکریم وروایات أهل البیت علیهم السلام وکتب علماء الطائفة الحقة التی تناولت الموضوع، ونهدف من خلال هذا الفیلم أن یکون موعظة وتذکرة للناس خصوصا فی هذا الزمن الملیء بالمغریات.

السؤال کالتالی:

1 _ هل نستطیع تجسید مَلَک الموت علیه السلام واختراع هیئة مخیفة له باعتبار أنه سینزع روح أحد الظالمین أنفسهم بإسرافهم فی الذنوب والمعاصی، وذلک بهدف التأثیر علی المشاهدین بصورة أکبر مع أخذ النظر بعدم هتک ملک الموت أثناء تجسیده؟

2 _ علی فرض عدم الجواز، ما هو الحدّ الممکن لتجسید ملک الموت أو أی ملک أو أحد المعصومین علیهم السلام ؟ وبعبارة أُخری ما هی الحدود التی لا یمکن تجاوزها؟

3 _ هل یجوز استخدام موسیقی تصویریة مصاحبة لهذا الفیلم مع کونها لا توافق أهل اللهو والفسوق؟

4 _ هل یجوز عرض هذا الفیلم التی تتخلله الموسیقی التصویریة فی إحدی الحسینیات مع أخذ إذن صاحبها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز إنتاج هکذا أفلام تتعرض إلی مقامات مقدسة، وربما بالکذب والافتراء ومصحوبة بالموسیقی وغیرها من اللهو، واللّه العالم.

سؤال [717] هل یجوز للمتزوج أن ینظر إلی الأفلام الإباحیة من أجل إثارة شهوته لیستطیع مقاربة زوجته بحیویة ونشاط مع الاطمئنان علی نفسه من أی انحراف أو فساد علما أن صور النساء المعروضة لیست بالبث المباشر ولا نعرف

ص : 273

لهن اسم ولا نعرف عوائلهن فهل هناک دلیل علی حرمة هذا النظر وهل أدلة حرمة النظر تشمل ما ذکر؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز النظر إلی الأفلام الخلاعیة ومثلها مما هو معرض لتهییج الشهوة علی الحرام أو یوجب الفساد فی المجتمع ولو بعد حین (سواء کان الشخص) متزوجا أو غیر متزوج ودعوی الشخص إن ذلک لایوجب الفساد لا یکون عذرا ولایخرج المورد عن کونه معصیة، واللّه العالم.

سؤال [718] هل یجوز للزوجین النظر بشهوة وتلذذ إلی التی تظهر علی شاشة التلفزة وتعرض نفسها عاریة والمشاهدة لیست لغرض التداوی من عجز جنسی بل لأن أحدهما أو کلامها یألفون هذا المنظر وتجعلهم أکثر انسجاماً مع بعضهم البعض.

بسمه تعالی؛ لا یجوز النظر إلی الأفلام والمناظر التی تکون معرضا لتهییج الشهوة علی الحرام أو الفساد فی المجتمع، واللّه العالم.

سؤال [719] رجل متزوج یشاهد الافلام الجنسیة بتلذذ شهوی یصل إلی حد الانتصاب دون الانزال علما ان الممثلین نساء کافرات ورجال کفار اما العرض فهو عن طریق الاشرطة المسجلة فهل یجوز النظر إلی مثل هذه الافلام مع الامن من الوقوع فی محذور آخر سوی حدوث عملیة الانتصاب التی من شأنها تحفیز الرجل وتهییجه جنسیاً لیرتمی فی احضان زوجته بکل حیویة وبهجة ونشاط فهل یجوز له ممارسة هذا العمل شرعا؟

بسمه تعالی؛ الأحوط وجوبا عدم النظر إلی مثل هذه الافلام ولو کان للغرض المذکور.

سؤال [720] هل النظر إلی صورة خلیعة مغریة حرام علما أن المنظور إلیها

ص : 274

امرأة غیر کتابیة بل هی امرأة کافرة لا تعترف باللّه مضافا إلی ذلک هی غیر معروفة باسمها أو عائلتها وهی من المتبذلات اللواتی یعرضن اجسامهن وعوراتهن عن طریق التلفزیون بالبث غیر المباشر ونحن إذا نظرنا إلیهن یحدث لدینا انتصاب دون انزال فهل النظر إلیهن من باب الترویح عن النفس جائز أم محرم علما اننا متزوجون ولا نخشی علی انفسنا من الفساد بل هذا مما یستدعینا لمقاربة نساءنا وخلق لنا الأُنس معهن بکل حیویة ویکثر فینا الطروقة فهل تجیزون ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا تجوز مشاهدة الأفلام والصور التی توجب تهییج الشهوة علی الحرام أو توجب الفساد فی المجتمع سواء کان الشخص متزوجا أو غیر متزوج، ودعوی الشخص ان ذلک لا یوجب الفساد لایکون عذرا ولا یخرج المورد عن کونه معصیة، واللّه العالم.

سؤال [721] فی شاشة التلفاز یظهر بعض الفتیات والنساء الغیر متسترات بشکل صحیح فهل یجوز النظر لهن؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالنظر الیهن مع عدم الالتذاذ الجنسی فی الصورة المفروضة دون النساء العاریات تماما التی لا ینفک النظر الیهن عن الالتذاذ الجنسی إلاّ ممن مل ء قلبه من الایمان من عباداللّه الصالحین.

سؤال [722] ما حکم دخول النوادی اللیلیة لغرض توصیل بعض الحاجیات ومتی یکون الأمر مشکلاً. أرجو المزید من التوضیح؟

بسمه تعالی؛ الدخول فی اماکن الفساد موجب للتهمة وان کان الدخول للفرض المذکور ولا ینبغی للمؤمن ان یجعل نفسه فی موضع التهمة، واللّه العالم.

سؤال [723] هل یجوز للفتیات والشباب مشاهدة البرامج التلفزیونیة المدروسة من قبل الحکومات الجائرة والمنظمة لإفساد الشباب من قبیل البرنامج

ص : 275

الأخیر المسمی بالأخ الأکبر وهو عبارة عن برنامج یبث علی التلفاز، بضعة شباب وشابات بعضهم لا یمتون لبعضهم بصلة قرابة یسکنون فی بیت لفترة من الزمن وکامیرات الفیدیو تصورهم کیف یتصرفون، یأکلون ویشربون، ینامون، یجعلون لأنفسهم برنامجا ریاضیا أو ما شاکل وکیف یعیشون کل هذه الفترة لوحدهم یفعلون ما یحلو لهم؟

بسمه تعالی؛ لا تجوز مشاهدة الافلام والبرامج التی هی معرض تهییج الشهوة علی الحرام أو توجب الفساد فی المجتمع، واللّه العالم.

سؤال [724] شاهدنا تصویرا بکامیرات الفدیو (شریط فیدیو) یشرح عملیة غسل الجنابة بحیث یشاهد الشخص الذی یقوم بالعملیة شبه عاریا لم یکن یرتدی سوی ما یغطی (من تحت السرة حتی فوق الرکبة) وشفافا إذا أصابه الماء تلاحظ العورة. وشریطاً ثانیاً یمثل غسل المیت بحیث قاموا بتصویر جثة حقیقیة عاریة غیر مستورا منها شیء. فما حکم مشاهدة هذه الافلام؟ وما حکم عملها علی النحو الموضح بالسؤال؟ مع العلم أن النساء تتمکن من مشاهدتها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز تعلیم الأحکام الشرعیة بنحو یؤدی لإثارة الفتنة وکذلک لا یجوز مشاهدة الأفلام المشتملة علی الخلاعة.

سؤال [725] ما هو حکم اقتناء جهاز التلفزیون فی البیت أو المحال التجاریة؟ ففی زماننا الیوم سمعنا بعض المشایخ من یشبهه بالخمر والمیسر وأن إثمه اکثر من نفعه، علما أن هناک البرامج الدینیة والثقافیة المفیدة والأخبار وغیرها.

بسمه تعالی؛ التلفزیون من الآلات المشترکة ولا بأس باقتنائه فی البیت أو المحال التجاریة مع التحفظ علی عدم استعمالها فی الحرام، واللّه العالم.

سؤال [726] ما حکم التصویر بالید وبالآلة المصورة وتکبیرها وما حکم إدخال

ص : 276

تحسینات علی ملامح شخص بالید وبالکمبیوتر؟

بسمه تعالی؛ الأحوط الأولی ترک رسم ذی الروح علی نحو الجسم الکامل وأما تصویره بالآلة أو إدخال محسنات علی صورته فلا بأس به.

سؤال [727] هل یجوز اقتناء الستلایت أم لا یجوز؟ علما بأنه توجد به قنوات کثیرة مفیدة مثل: المنار اللبنانیة، الباقة الإیرانیة، سبیس تون، القنوات الریاضیة، القنوات الأخباریة، القنوات التعلیمیة، ال...

مثله کمثل استعمال الإنترنت. فهل یجوز لنا اقتناؤه، أدامکم اللّه لخدمة الإسلام والمسلمین.

بسمه تعالی؛ إذا الغیت القنوات الفاسدة من الدش بحیث لا یمکن الاستفادة منها لأی أحد فلا بأس بالاستفادة منه فی البرامج المحللة، والمراد من الإلغاء عدم قدرة المستعمل للجهاز الاستفادة منه فی القنوات الفاسدة ولیس المراد إتلاف القنوات الفاسدة فإنه غیر ممکن علمیا کما یقال، واللّه العالم.

سؤال [728] هل الفلم الذی یعرض فی زماننا حکمه نفس الصورة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان من قبیل ما ذکرنا فحکمه ما تقدم، واللّه العالم.

* * *

ص : 277

المجلات والتصویر والرسم والنحت

سؤال [729] ما حکم رسم ذوات الأرواح بشکل عام؟ وما حکم رسم صورة لذات روح من صورة أُخری کأن نرسمها من صورة فوتوغرافیة؟

بسمه تعالی؛ المشهور حرمة تصویر ذوات الأرواح مجسمة أو غیرها مع کون الصورة کاملة عرفا، واللّه العالم.

سؤال [730] ما حکم رسم الحیوانات أو الانسان (علما بأنها مجال یختص بتخصص نوعیة من الطلبة)؟ وما حکم التقاط الصور العائلیة بغرض الاحتفاظ بها للذکری وغالبا ما تکون فی آلبومات الصور أی انها غیر موضوعة علی الحائط أو معلقة؟

بسمه تعالی؛ الأحوط عدم رسم صور الانسان بل الحیوان کاملة ولا بأس برسم الناقصة ولا بأخذ الصور الفتوغرافیة المعروفة للاشخاص وکذا للعائلة مع رعایة الحجاب الشرعی للنساء خشیة وقوع الصور فی ایدی اجانب، واللّه العالم.

سؤال [731] هل یجوز نحت الإنسان کاملاً؟

بسمه تعالی؛ المشهور حرمة النحت الکامل للإنسان، واللّه العالم.

سؤال [732] هل یجوز لی أن أقوم بإنشاء منتدیات کبیرة متنوعة المجالات علی الانترنت، بالنحو الذی یتعذر معه متابعة المقالات. مع العلم أننی قد أصل إلی

ص : 278

المرحلة التی أقطع فیها بوجود مقالات ضلال وانحراف، ولو بنسبة ضئیلة من المقالات المنشورة فی جمیع المواضیع، وما هو تکلیفی عندئذ؟ ارجو افادتی بأیة استیضاحات مطلوبة لفرض السؤال، والتفضل فی تبیان الصورة المباحة لهذه العملیة؟

بسمه تعالی؛ إذا علمت بأن بعض ما ینشر من المقالات منحرفة وضالة فلا یجوز فتح هذه المنتدیات لما فیه من ترویج للضلال والباطل، واللّه العالم.

سؤال [733] فی ایران تباع ساعات علیها صور الأئمة علیهم السلام وهی غیر حقیقیة نحن نعلم ولکن هل یجوز شراؤها والاحتفاظ بها؟

بسمه تعالی؛ لا بأس ببیعها وشرائها ولکن لایصح وضع صور أهل البیت علیهم السلام علی الساعات العازفة للموسیقی ولو رجاء تطابقها مع ماورد من أوصافهم البدنیة فی بعض الروایات، واللّه العالم.

سؤال [734] لقد شاهدت کثیر من الأُخوة الشیعة یضعون فی بیوتهم تماثیل السیدة مریم أو الصلیب، فما تفسیر ذلک علما أنی سمعت عن بعض العلاقة بین المذهب الشیعی والدین المسیحی، فهل هناک أی علاقة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز نسبة هذا التصرف إلی المذهب الجعفری فمشهور المذهب تحریم صناعة التماثیل وهو یحرم التشبه بالکفار کوضع الصلیب علی الرقاب والبیوت فإذا صح صدور مثل هذه التصرفات من بعض المنسوبین للمذهب فهو خروج منهم عن أحکامه وأُصوله ولا ربط لهذا بالمذهب بأی وجه من الوجوه، واللّه المستعان.

سؤال [735] ما حکم الاحتفاظ بصور المغنیات والمغنیین نرجو الرد بسرعة لأنه یتعلق بفتاة مراهقة؟

ص : 279

بسمه تعالی؛ لا یلیق بالمؤمن ولا بالمؤمنة الاحتفاظ بصور هؤلاء الفسقة الضالین بل لا یجوز ذلک إذا کان فیه ضعف الدین، واللّه العالم.

سؤال [736] هناک من یضع صورة للمتوفی علی قبره اما بالنقش أو بوضع الصورة أعلی القبر فهل هذا العمل یعتبر مکروها أم أنه مباح؟

بسمه تعالی؛ لا کراهه فی هذا العمل، واللّه العالم.

سؤال [737] هل بیع المجلات الفاضحة والتی تعرض صور نساء شبه عاریة وملفتة للنظر جائز أم لا وهل شراؤها مع العلم بذلک جائز أم لا؟

بسمه تعالی؛ بیع المجلات المذکورة وشراؤها إذا کان ترویجا للفساد حرام، واللّه العالم.

سؤال [738] أ) علل بعض الفقهاء جواز التصویر الفتوغرافی بأنّه ابقاء للصورة لا إحداث ودلیل تحریم التصویر لا یشمل الإبقاء فالإحداث مأخوذ فی مفهوم التصویر.

أقول: ولکن من المعلوم أنّ طبع النگتف أو الفیلم علی الورق عبارة عن احداث الألوان والأصباغ فی الورق فتنطبع الأجسام الملونة علی الورقة، فما هو التوجیه الصحیح لجواز التصویر الفتوغرافی فی نظرکم الشریف؟

بسمه تعالی؛ التصویر المذکور تسبیب لانطباع الصورة من الشیء لا جعل الصورة وخلقها وظاهر الأدلّة علی تقدیر تمامیّتها هو الثانی کما کان متعارفا فی زمان الصدور لا الأول ویعبر عن الثانی بالفارسیة ب_(کشیدن صورت وصورت سازی) وعن الأول ب_(صورت برداری) وان یطلق علیهما التصویر لکنّه بمعنیین، واللّه العالم.

ب) وهل یمکن القول بضعف أسانید الروایات الدالة علی حرمة التصویر

ص : 280

أو القول بعدم وجود روایة مطلقة تشمل بإطلاقها التصویر الفتوغرافی تامة سندا، وعلی أی من التقدیرین یتمسک بالإجماع الذی هو دلیل لبّی والقدر المتیقن منه هو تحریم تصویر الصورة المجسمة فیکون غیرها جائزا بمقتضی الأصل؟

بسمه تعالی؛ فی الروایات المستدل بها علی حرمة التصویر صحیح وموثق لکن فی دلالتها تأمل بل منع حتی فی التصویر بصورة مجسّمة والإجماع محتمل المدرکیة ولذا لا یعتمد علیه وتفصیل الکلام یطلب من کتابنا إرشاد الطالب الجزء الأوّل، واللّه العالم.

سؤال [739] هل الرسم الیدوی له حکم الصورة مثال عندما یرسم أحدهم فتاة ما فهل یجوز النظر إلی أجزاء جسدها المرسومة بخط الید کالعورتین والثدیین والالیتین ومع فرض عدم الاثارة؟ مع العلم بأنّ الرسم یکون طبیعی وقریب إلی الصورة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الرسم لصورة امرأة معینة فلا یجوز النظر إلیها بل لا یجوز رسمها لإراءة الناس، واللّه العالم.

سؤال [740] هل تجری أحکام النظر التی تتعلق بالنساء الکافرات علی صورهن الفوتوغرافیة سواء کان المکلف علی معرفة بهنّ أو عدم المعرفة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان یعرفهنّ وکان النظر بقصد الالتذاذ فلا یجوز وکذا إذا کان لم یعرفهنّ وکان النظر موجبا لتحریک الشهوة علی الحرام، واللّه العالم.

سؤال [741] هل یوجد مسوغ أو عذر شرعی یحل به النظر إلی الصور أو الأفلام الجنسیة؟ کعلاج حالات البرود الجنسی أو تعلم الأُمور الجنسیة للرجل أو المرأة قبل الزواج أوما شابه مع العلم بأنّ أحد رجال الدین فی لبنان یفتی بجواز ذلک؟

ص : 281

بسمه تعالی؛ قد مر أنّ النظر الموجب لتحریک الشهوة علی الحرام أو الموجب للفساد فی المجتمع غیر جائز، واللّه العالم.

سؤال [742] إذا فرضنا أنّه جرت عادة نساء أهل الکتاب علی التعری الکامل فی الصور الفوتوغرافیة فهل یجوز للرجل المسلم النظر إلیهنّ مع فرض عدم الالتذاذ والریبة وعدم الخوف فی الوقوع فی الحرام؟

بسمه تعالی؛ إذا کان النظر فی معرض تحریک الشهوة علی الحرام فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [743] هل هناک فرق فی حرمة النظر بین أن یکبر حجم (الشیء المنظور المحرم) بواسطة آلة تصویر معینة وبین أن یصغر الحجم فیصیر بقدر الکف مثلاً أو أصغر؟

بسمه تعالی؛ لا فرق بین الأمرین، واللّه العالم.

سؤال [744] ورد فی رسالة (منهاج الصالحین) فی مسألة تصور ذوات الارواح هذه العبارة (ویجوز علی کراهة اقتناء الصور وبیعها وان کانت مجسمة وذوات أرواح.

أ) هل لفظة (اقتناء) تشمل الشراء أیضا؟

ب) هل هذا الحکم (الکراهة) یختص بحالة اقتناء الصور لأجل کونها صورة أی یدفع الثمن لأجل کونها صورة، أم یشمل اقتناء حاجة معینة کالصابون مثلاً ولکن یوجد علی الصابون ذات روح فالهدف فی الصورة الأُولی هو الصورة وفی الثانیة الصابون؟

بسمه تعالی؛ أ) نعم، یشمل الشراء، واللّه العالم.

ب) لا کراهة فی هذه الحالة لأن الشراء لغرض الانتفاع بالمادة، واللّه العالم.

ص : 282

سؤال [745] أنا أهوی التصویر الفوتوغرافی، فأقوم بتصویر کل ما أراه جمیلاً من إنسان، حیوان، جماد، منظر إلخ و... فهل یجوز لی أن أُصور امرأة لا أعرفها أو أعرفها؟ وهل یجوز أن أضعها فی صفحات الانترنیت فی مواقع الهوایات کهوایة التصویر الفوتوغرافی؟

ملاحظة: هذا الأمر سیکون بموافقة المرأة طبعا، ولکن ماذا لو کان من دون موافقتها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ما یوجب الفساد فی المجتمع ولا أثر لموافقة المرأة صاحبة الصورة فی ذلک، واللّه العالم.

سؤال [746] هل یحرم بیع وشراء وحفظ الصور الخلیعة أو یجب إتلافها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز بیع وشراء واستعمال ما یکون فیه تهیج الشهوة علی الحرام وإفساد المجتمع، واللّه العالم.

سؤال [747] هل یجوز قطع صورة الحیوان المرسومة علی الورقة؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یحسب صورة حیوان بتمام الاعضاء فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [748] هل یسمح لشخص أن یمتلک المخزن الذی تباع فیه السیکار وآخر للسلع وبعض المجلات التی تحتوی علی المواد الجنسیة فی غیر البلاد الإسلامیة؟

بسمه تعالی؛ بیع السیکار لا بأس به، وأما المجلات الخلاعیة فلا یجوز للمسلمین نشرها، بلا فرق بین البلاد الإسلامیة وغیرها؛ لأنه وهن لأهل الإیمان، بل لا ینبغی للمؤمن. بل قد یجب نشر الصلاح والمعروف والحق فی تلک البلاد التی استغرق أهلها فی الکفر أو الفساد، واللّه العالم.

ص : 283

سؤال [749] هل یجوز إیجاد صنع شکل الحیوان من الحیوانات بالالعاب الخشبیة التی تشتمل علی قطعات من الخشب ویرسم علیها شکل الحیوان وعندما یربط بعض هذه القطعات مع بعض ویصیر صورة الحیوان؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت القطعات مما یلعب بها الاطفال فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [750] جرت العادة فی الأعراس لدینا أن یکون للعریسین ألبوم تصویر یخص العریسین، وتقوم امرأة بالتقاط الصور للعریسین فقط وبمفردهما. ویتضمن هذا التصویر بعض اللقطات، مثل: التقارب من بعض، أو تقبیل الجبین، والاحتضان، ووضع الرأس علی الکتف، ومسک الخاصر... وإلی آخره من اللقطات. فما هو رأی الشرع فی هذا التصویر، وفی هذا العمل؟

بسمه تعالی؛ إذا احتمل وقوع هذه الصور بأیدی الأجانب ولو فی المستقبل، فلا یجوز التصویر، واللّه العالم.

سؤال [751] ما هو حکم النظر إلی صورة المرأة العاریة أو الرجل العاری الموجودة المعروضة بالأفلام أو المجلات لو لم تکن بشهوة؟ وهل ینطبق الحکم علی العرض المباشر وغیره، وکذلک علی کون المرئی مسلما أو غیر مسلم، وعلی ظهور العورة وعدمها؟

بسمه تعالی؛ إذا کان النظر إلی هذه الصور یحرک الشهوة علی الحرام، ففیه إشکال، واللّه العالم.

* * *

ص : 284

الغناء والموسیقی واللهو والرقص والتصفیق ولیالی الاعراس

سؤال [752] هل الأحوط وجوبا بالنسبة للنساء فی مجلس الزفاف ترک الغناء بالألحان المطربة؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بالغناء للنساء فی مجلس الزفاف إذا لم یشتمل علی الباطل، واللّه العالم.

سؤال [753] ما هو رأیکم فی جلوس الزوج والزوجة فی حفلة الزفاف، وهناک الکثیر من النساء فی هذا المجلس؟

بسمه تعالی؛ فی حضور الزوج فی أمثال تلک المجالس إشکال فالأحوط وجوبا الترک، واللّه العالم.

سؤال [754] هل یحرم تزیین سیارة الزفاف واستعمال المنبه الصوتی (بوق أو هرن) فی الشوارع سواء یشرط أن یکون موجبا للریبة أو یزعج الناس؟

بسمه تعالی؛ فی الفرض المذکور هذا ینافی العفاف والستر المطلوبین من المرأة، واللّه العالم.

سؤال [755] هل یجوز رقص الزوجة لزوجها ویحرم رقص الزوج لزوجته؟

بسمه تعالی؛ أمّا رقص الزوجة لزوجها فلا بأس به ورَقصُ الزوج لزوجته

ص : 285

کذلک إذا لم یکن منافیا للوقار المطلوب من المؤمن وإلاّ فینبغی للمؤمن أن یحفظ وقاره، واللّه العالم.

سؤال [756] هل یجوز التصفیق فی الاحتفالات الدینیّة بمثل موالید نصف شعبان أو ولادة الإمام الحسین علیه السلام أو ولادة الإمام علی علیه السلام ؟

بسمه تعالی؛ یعدّ التصفیق لهوا ولا یناسب الاحتفالات الدینیة والمجالس المنتسبة إلی الأئمة علیهم السلام ، واللّه العالم.

سؤال [757] تمارس النساء ریاضة لتخفیف الوزن فی صالات مغلقة معروضة للغرض المذکور، بحیث تقوم المدربة بإرشادهنّ علی ممارسة حرکات ریاضیة معینة.

السؤال: إنّ هذه الحرکات تحدث علی انغام الموسیقی، فما هو الحکم فی حرکاتهنّ علی الموسیقی؟ وما هو رای السید الخوئی قدس سره .

بسمه تعالی؛ استماع الموسیقی اللهویة حرام فی جمیع الأحوال، واللّه العالم.

سؤال [758] ما هو المعیار فی معرفة الموسیقی الحلال من الموسیقی الحرام؟

بسمه تعالی؛ الموسیقی المناسب للهو والطرب، واللّه العالم.

سؤال [759] ما هو المعیار فی معرفة الأناشید المحللة من الأغانی المحرمة؟

بسمه تعالی؛ الغناء هو اللحن بالکیفیة اللهویة المعروفة عند أهل اللهویات کان باللغة العربیة أو الهندیة أو غیرهما وإذا کان مضمون الکلام الملحن بتلک الکیفیة باطلاً فهو محرم بلا شبهة وإذا کان أمرا صحیحا کما إذا کان إرشادا ونحوه فالأحوط الاجتناب، واللّه العالم.

سؤال [760] هل یجوز سماع الموسیقی الإیرانیة السنتیة الباستانیة(1) (مثلاً

ص : 286


1- (1) التقلیدیة القدیمة.

الصبا أو الشور أو الهمایون أو سه گاه أو...) للاستفادة منها فی الألحان القرآنیة وقراءة القرآن علی نغماتها؟

بسمه تعالی؛ قد تقدم عدم جواز الاستماع إلی الموسیقی اللهویة سواء کان الباستانیة أو غیرها، واللّه العالم.

سؤال [761] هل مجرد کتابة الأغانی علی ورقة یُعدّ حراما؟

بسمه تعالی؛ مجرد کتابة الأغانی لا یکون حراما وإنّما الحرام هو التغنی واستماعه، واللّه العالم.

سؤال [762] ما هو رأیکم بالنسبة إلی الموسیقی والأناشید التی تذیعها الإذاعة والتلفزیون بالجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الاستماع إلی الموسیقی اللهویة أی المناسب لمجالس اللهو، واللّه (سبحانه وتعالی) هو العالم.

سؤال [763] شخص ما یستمع للغناء هل هو متجاهر بالفسق مع العلم أنّه مواظب علی الفرائض الیومیة یحضر المجالس الحسینیة وهل تجوز غیبته؟

بسمه تعالی؛ إذا کان مستمعا علنا فهو متجاهر، واللّه العالم.

سؤال [764] هل یجوز استماع الموسیقی مطلقا أم لا؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز استماع الموسیقی إذا کانت لهویة، واللّه العالم.

سؤال [765] هل یجوز الاستماع للغناء الحزین الذی یذکر فیه الوطن والاهل ویبکینا أحیانا؟

بسمه تعالی؛ یحرم استماع الغناء مطلقا، واللّه العالم.

سؤال [766] أ) هل الموسیقی التی تجعل الانسان یتمایل وتحرک فیه غریزة الرقص وتجعله یهزّ لها الاکتاف محرمة؟

ص : 287

ب) الموسیقی الهادئة والتی یستعمل الکثیر منها فی علاج الأمراض النفسیة حیث تعمل علی استرخاء الاعصاب کما یذکر ذلک الاطباء؟

ج) الموسیقی التصویریة کتلک التی تصور البحر وحرکة الموج فیه أو الصحراء؟ وهدوئها فی اللیل وصوت الریاح فیها وهو ما یطلق علی بعضها اسم (السمفونیات)؟

د) الغناء الذی یبعث علی الحزن کالکلام فی الموت والحریة والفراق أو رثاء شخص؟

بسمه تعالی؛ الموسیقی اللهویة لا یجوز استماعها، وأما الغناء فإن کان کلاما بالباطل فلا یجوز استماعه، وإن کان کلاما حقا فالأحوط وجوبا عدم استماعه، واللّه العالم.

سؤال [767] هل یجوز العزف علی الموسیقی للمطرب حتی ولو کان العزف بوسائل غیر آلات الموسیقی کالقرب والأوانی وبعض الأثاث؟

بسمه تعالی؛ استعمال آلات اللهو فی اللهو حرام، وأما مطلق اللهو بغیر آلاته فهو مکروه، واللّه العالم.

سؤال [768] لیالی الزفاف عن النساء یکون الغناء بألفاظ العشق والغرام بالأغانی المتعارفة فی مجالس اللهو، بالاضافة إلی استعمال آلات اللهو أثناء الغناء کالطبل والمزامیر. ما حکم استعمال الطبل فی هذه اللیالی؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز استعمال أدوات اللهو مطلقا، واللّه العالم.

سؤال [769] الفرح المشروع فی الزفاف، هل هو مقصور علی لیلة الزفاف أم لا بأس به فی اللیالی التی تسبق لیلة الزفاف؟

بسمه تعالی؛ الجواز خاص بلیلة الزفاف، واللّه العالم.

ص : 288

سؤال [770] هل یجوز استئجار هؤلاء النساء اللاتی یغنین فی لیالی الزفاف بالأغانی الماجنة المتعارفة فی مجالس اللهو للقراءة فی مآتم سیدالشهداء علیه السلام فی أیام المحرم؟

بسمه تعالی؛ استئجار المغنیة فی مأتم الحسین علیه السلام غیر جائز خصوصا مع کون غنائها باللحن المتعارف فی مجالس اللهو، واللّه العالم.

سؤال [771] هل یجوز الاستماع إلی الموسیقی العسکریة؟ وهل یجوز الاستماع إلی الأناشید الحماسیة الاسلامیة منها وغیر الاسلامیة؟

بسمه تعالی؛ یجوز الاستماع للموسیقی العسکریة وأما الأناشید فإن کانت لهویة فلا یجوز الاستماع إلیها، واللّه العالم.

سؤال [772] وهل یجوز الاستماع إلی عزف منفرد حزین أو فیه خشوع علی النای أو القانون (وهو ما تبثه الاذاعات خلال البرامج الدینیة وقبلها وبعدها)؟ وهل یجوز الاستماع إلی الأغانی التی تمدح النّبی وأهل بیته علیهم السلام ؟

بسمه تعالی؛ الغناء بالحق کمدح النّبی وآله صلی الله علیه و آله الأحوط وجوبا ترک الاستماع إلیه، واللّه العالم.

سؤال [773] هل یجوز الاستماع إلی أغانی الأطفال وإسماعهم إیاها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الاستماع للغناء اللهوی ولو کان المغنی صغیرا، واللّه العالم.

سؤال [774] هل یجوز للإنسان أن یسلی نفسه بالغناء عندما یعمل أو یکون وحده أو فی الحمام...؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الغناء مطلقا، واللّه العالم.

سؤال [775] بالنسبة لما یجوز للمسلم الاستماع إلیه من الموسیقی والغناء،

ص : 289

فهل یجوز له أن یمارسه عزفا وغناءً؟

بسمه تعالی؛ ما یجوز الاستماع إلیه من الموسیقی کالموسیقی العسکریة یجوز عزفه، وأما الغناء مع العزف فإن کان لهویا فلا یجوز فعله، وإن کان بکلام غیر لهوی فالأحوط وجوبا ترکه، واللّه العالم.

سؤال [776] لاحظنا أن الناس فی بعض حفلات الزواج (الأعراس) یقومون بالضرب علی القواریر (الاقراش) التی تصدر صوتا مشابها للطبل، فهل هذا جائز؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بذلک، واللّه العالم.

سؤال [777] هل الحداء للابل وغناء النساء فی الأعراس (فیما بینهن فی لیلة حناء العروس وفی لیلة زفافها وغیر ذلک من لیالی الأعراس) هما من مستثنیات حرمة الغناء فی نظرکم؟

بسمه تعالی؛ الغناء فی الأعراس إذا لم یکن مشتملاً علی استعمال آلات اللهو ولم یکن هناک اختلاط بین الرجال والنساء بل کان المجلس مختصا بالنساء فلا بأس به وأما الحداء للابل فالأحوط ترکه إذا بلغ حد الغناء المحرم ومع عدم بلوغه حد الغناء فلا بأس به، واللّه العالم.

سؤال [778] ما حکم تسجیل لیلة الزفاف وغیرها من لیالی الأعراس التی تحتوی علی غناء النساء فیما بینهن علی أشرطة سمعیة (کاسیت) ومرئیة (فیدیو) ثم قیام النساء بإعادة سماع ورؤیة تلک الاشرطة فی سائر الأیام الأُخری وذلک للذکری والتسلیة ومعرفة من کان حاضرا فی تلک اللیالی؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الاستماع إلی الغناء فی غیر الأعراس ولا فرق فی الحکم المزبور بین الاستماع إلی الغناء مباشرة والاستماع إلی الغناء المسجل فی الاشرطة وان کان المسجل فی الاشرطة غناء النساء فی الاعراس، واللّه العالم.

ص : 290

سؤال [779] هل هناک غناء جائز؟

بسمه تعالی؛ غناء النساء فی وقت الزفاف مع عدم انضمام أدوات اللهو إلیه وعدم دخول الرجال علیهن وعدم الکلام بالباطل جائز، واللّه العالم.

سؤال [780] ما هو حکم الطرب بالتحدید وعلی وجه الدقة ذلک الذی إن تحقّق فیحرم ما یسببه سواء أکان موسیقیا أم نشیدا أم تلاوة کما یذهب له بعض الفقهاء؟

بسمه تعالی؛ الطرب هو الانتشاء النفسی الذی یخرج بالنفس عن حال الاعتدال المتعارف، واللّه العالم.

سؤال [781] هل یجوز استماع الغناء؟ وهل هناک من یجیزه من المجتهدین المعاصرین؟ وهل ثبوت حکمه یصل إلی حد الاجماع؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الاستماع إلی الغناء اللهوی وان کان قول بالجواز فهو قول شاذ مطروح من قبل علمائنا لقیام دلیل قاطع علی حرمته، واللّه العالم.

سؤال [782] هل یجوز للرجل أن یجلس لیلة زفافه أمام أخواته وأبناء عمومته وهن یغنین وقد یحضرن أجنبیات ولا یشارکن الأغانی ولکن یستمعن؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک، واللّه العالم.

سؤال [783] بعض الاوقات أستمع إلی أغانی عراقیة حزینة فیأخذنی البکاء حول الغربة والمحنة وفراق الأهل وتشتت الأولاد فی الغربة، فهل البکاء لغیر اللّه والحسین علیه السلام حرام؟ وهل هذا البکاء حرام وعلیه کفارة؟

بسمه تعالی؛ لا یحرم البکاء وإنما یحرم الاستماع إلی الغناء، واللّه العالم.

سؤال [784] شخص یقف خلف مکبر الصوت لیقرأ بمصاحبة الموسیقی أشعارا فی السلام وحب الوطن أو فی الغزل المترتب أوقضایا دینیة کالاذکار

ص : 291

وتمجید الخالق وطلب الرحمة والمغفرة منه:

أ) هل هذا العمل بحد ذاته حرام أم هو حرام إذا ما اشتمل علی التطریب وفقا لما تم بیان معناه سابقا، أم لعلة خاصة کحرمة استخدام الآلات الموسیقیة أم لسبب آخر؟ یرجی توضیحه.

ب) هل هذا العمل حرام الاستماع إلیه بحد ذاته أم لأسباب معینة بحیث إن لم تتواجد لما کان محرما الاستماع إلیه؟

ج) إن کان التطریب هو مؤدّ إلی حرمته فإن تحقق التطریب للبعض ولم یتحقق للبعض الآخر، ما هو الحکم عندئذ؟ وان تحقق لغیر القارئ، فهل یجب علیه عدم القراءة؟

د) وان اختلف أهل الخبرة فی تعیین أنّه کان مطربا أم لا، فما هو الحل بالنسبة إلی أُولئک الذین لا یطربهم؟

ه_) إن اجتمع من الناس بالعشرات أو المئات للاستماع إلیه وعلی فرض أنه لا توجد أی حرمة فی عمله، فهل بمجرد اجتماع الناس حوله مؤدّ إلی الحرمة أم صدور بعض من التصرفات منهم من قبیل التصفیق أو التصفیر أو التعظیم وکلمات الاستحسان، فهل کل تلک الحالات أو بعضها تؤدی إلی الحرمة؟

و) إن کانت تلک القراءة شبیهة تماما ببعض الأغانی المطربة إلاّ أنها لم تؤدِ إلی التطریب نظرا إلی الجو الذی قرئ فیه وإلی فقدانها للمؤثرات الصوتیة وإلی غیر ذلک، فهل تحرم بمجرد کونها تشبه الأغانی المطربة وإن لم تطرب؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز قراءة هذه الاشعار بطریقة التغنی وان لم تکن مقرونةً بالعزف بآلات اللهو، واللّه العالم.

سؤال [785] البعض یقرأ فی الأعراس وموالید الأئمّة علیهم السلام مراثی علی قرار طور

ص : 292

بعض الأغانی إلاّ أن الکلمات فیها مدح للأئمّة الاطهار، فهل یجوز ذلک بدون استعمال آلات الموسیقی، وفی بعض الاحیان یتبادر إلی ذهن المستمع بعض الأغانی؟

بسمه تعالی؛ الغناء وهو الذی تکون کیفیة الصوت فیه لهویة غیر جائز حتی لو کان مضمونه أمرا صحیحا علی الأحوط وجوبا، واللّه العالم.

سؤال [786] هل یجوز رقص الرجال للرجال والنساء للنساء فی الاعراس مع الضرب علی المنضدة أو القدر وعدم استعمال آلات الموسیقی؟

بسمه تعالی؛ رقص النساء للنساء فی مجالس العرس ونحوها جائز إذا لم یکن فی البین حتی الطفل الممیز من الذکور ولم یشتمل علی محرم آخر کالموسیقی اللهویة، وکذا یجوز للزوجة الرقص لزوجها. وأما رقص الرجال للرجال فإنّه داخل فی اللهو فلا ینبغی ارتکابه للمؤمن بل ربما یکون فیه إذلال للنفس وتحقیر لها فالأحوط ترکه، وأما الضرب بالقدور أو المناضد مما لا یکون آلة للهو فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [787] یرجی بیان حدود الفرح فی الأعراس والمناسبات الدینیة؟

بسمه تعالی؛ ظهر جوابه مما سبق، واللّه العالم.

سؤال [788] ما هو حکم إنشاء أو سماع النشید الوطنی والأغانی الوطنیة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز سماع الغناء مطلقا، واللّه العالم.

سؤال [789] الآلات الموسیقیة التی أُعدت لأجل الحرام، هل یجوز استخدامها لأغراض غیر محرمة کعزف الموسیقی غیر المطربة أو الاناشید الاسلامیة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان بقاؤها معرضا لاستفادة الأهل والعیال منها فی اللهو وجب إتلافها أو محو صورتها، واللّه العالم.

ص : 293

سؤال [790] ما هی الحیلة الشرعیة فی حالة الأعراس للفرار من الغناء والرقص؟

بسمه تعالی؛ التخلص من مجالس الرقص والغناء بأن لا یستمع للغناء وذلک بالاشتغال مع أصحاب المنزل بأعمال تمنعه من الاستماع للغناء، واللّه العالم.

سؤال [791] هل یجوز ضرب الطبول والنفخ بالبوق والقرع بالصاج؟ وإذا کان لا یجوز فما حکمه فی الحروب؟

بسمه تعالی؛ لا بأس به فی حال إقامة العزاء إذا لم یکن لهویا، واللّه العالم.

سؤال [792] السؤال: ما حکم ضرب النساء علی جالون الماء البلاستیک أو الحدید للغناء فی الأعراس مع بعضهن البعض؟

بسمه تعالی؛ لا بأس به فی نفسه إذا لم یکن فی البیت حرام آخر، واللّه العالم.

سؤال [793] هل العزف علی الآلات الوتریة (الجیتار، العود، الکمان... إلخ) حرام؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز استخدام أدوات اللهو فی العزف.

سؤال [794] مع تطور تقنیة أجهزة الجوال والکمبیوتر أصبح ترکیب النغمات فی أجهزة الجوال أمرا سهلاً، وقد کثر بین فئة الشباب ترکیب نغمات غنائیة تتناسب وألحان الفنانین، بحیث إن سماع هذه النغمة قد یذکّرک بأُغنیة معینة.

السؤال: إذا کان الأمر محرما، فهل یجب الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر؟

وإذا کان جائزا، فهل فی الأمر کراهیة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز جعل الموسیقی اللهویة فی التلفون الجوال أو فی غیره، واللّه العالم.

سؤال [795] عندی صدیقة طلبت منی أن أُنفذ لها طلبا ونفذته بدون أن أعرف

ص : 294

أنها ستعطینی شریط أغانی؟ فماذا أفعل حتی أُرضیها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الاستماع إلی الأغانی ویجب مسح الأغانی المسجلة علی مثل هذه الأشرطة قبل إرجاعها إلی مالکة الشریط.

سؤال [796] نحن نعیش فی بلاد الغرب وعندی أولاد شبان، فهل یجوز أن یسمعوا فی غرفتهم الموسیقی الصاخبة أو الکلاسیکیة أو العربیة أو الغناء أو ما شابه؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک، ویجب نهی الأولاد عن استماع الموسیقی وعن کل محرم فاللّه سبحانه یقول: «قُوا أَنفُسَکُمْ وَأَهْلِیکُمْ نَارًا»(1).

سؤال [797] نحن نعیش فی بلاد الغرب وکما تعلمون أن التقالید والأعراف والدین هنا یختلف، لکنی فی بعض الأحیان أستمع الغناء أو الموسیقی فی الدار أو السیارة، لکن أحدهم أخبرنی بعدم الجواز، وماذا تجیبون لمن یقول: ساعة للدنیا وساعة للآخرة (ساعة لربک أو ساعة للشیطان) فقالوا لی: إن هذا حرام ولا یجوز، فهل حقا أن فیه حرمة هل فیه إثم علیَّ؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز استماع الموسیقی، وهذه المقولة المشهورة بین عوام الناس المذکورة فی السؤال لا أصل لها، بل هی باطلة، وهی من تزیین الشیطان وإغوائه لیوقع المؤمنین فی الحرام والباطل.

سؤال [798] أعمل مدرسا فی إحدی المدارس فی دمشق، هل یجوز لی أن أُعدّ نشیدا یقدمه الطلاب فی حفل تکریم نهایة العام؟ علما أنّه (من حیث الألحان: علی آلة الأُورغ ولا یناسب مجالس اللهو) و(من حیث الکلمات: شکرٌ للّه

ص : 295


1- (1) سورة التحریم: الآیة 6.

علی نعمه وذکرٌ لأفضال الوالدین).

بسمه تعالی؛ لا یجوز استعمال الموسیقی بأیِّ وجهٍ کان.

سؤال [799] 1 _ ما هو حکم استئجار ال_(دی جیه) وهو عبارة عن: مسجل کبیر تقوم بالعمل علیه فتاة حیث تبدأ بتغییر أشرطة الکاسیت الغنائیة (الأغانی لأهل الغناء والطرب) وهی مصحوبة بالموسیقی، ولکن هذه الأغانی للأمانة لا تحمل المعانی المبتذلة أو غیر الأخلاقیة، وللعلم فإن النساء فی المحفل الغنائی یبدأن بالرقص علی نغمات هذه الموسیقی، ولکنه رقصٌ غیر مثیر وفی أجواء نسائیة غیر مختلطة ولا تتعارض مع أوقات الصلاة أو الأذان.

2 _ وما هو حکم حضور مثل هذه الأعراس؟

3 _ ما هو الحکم الشرعی فی استخدام آلة لإظهار الصوت لیلة الزواج، مثل قارورة الماء أو فی بعض الأحیان الطبل أو الدف؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الاستفادة والاستماع إلی الأغانی بواسطة أجهزة التسجیل فی الأعراس وفی غیرها، وإنّما الجائز فی الأعراس غناء المغنیات من دون الاستفادة من آلات الطرب، ولا بأس برقص النساء للنساء من دون أن یحضر المجلس الرجال وحتی غیر البالغین من الذکور، واللّه العالم.

سؤال [800] هل یجوز استخدام الموسیقی الملکیة التی ترافق العروسین فی یوم الزفاف؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک بلا فرق بین یوم الزفاف أو فی غیره من الأیام.

سؤال [801] 1 _ لا أحد ینکر أن الغناء حرام ولکن فی أغلب المناقشات التی تدور بینی وبین المولعین بالغناء حول ذلک الأمر یبررون أنهم یستمعون من أجل الکلمات الشعریة لا من أجل اللحن، وکما تعلمون أن تلک الکلمات تحمل فی

ص : 296

طیاتها السموم المختلفة، فهل تختلف الحرمة عندما یکون الاستماع من أجل الکلمات؟

2 _ ما العلة فی تحریم الغناء؟ وما الأدلة التی یمکن من خلالها إقناع الشباب بحرمة ذلک الأمر؟

3 _ ما حکم المال الذی یأخذه بائع تلک الأشرطة؟

4 _ إذا کانت محلات بیع أشرطة الغناء تتسبب فی انتشار الفساد والرذیلة فی المجتمع فهل یجوز لصاحب العقار تأجیر عقاره علی من یقوم بعمل تلک الأشرطة وبیعها؟ وما حکم المال الذی یأخذه صاحب العقار من بائع تلک الأشرطة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز استماع الغناء، سواء کان المراد اللحن أو الکلمات، ولیس بأیدینا ملاکات الأحکام، بل نحن مسلّمون لها ومطیعون بامتثالها للّه سبحانه وتعالی، والأدلة علی حرمة الغناء متعددة منها بعض الروایات المعتبرة الصریحة، ولا یجوز تأجیر المحلات لبیع الأشرطة الغنائیة، کما لا یجوز أخذ المال من بائع تلک الأشرطة أُجرة علی المحل.

سؤال [802] فرقة غنائیة تغنی الأغانی المعاصرة کالتی نشاهدها ونسمعها من التلفاز والمذیاع.

1 _ هل یجوز امتهان هکذا مهنة؟

2 _ ما حکم المال الحاصل من هذه المهنة؟ ماذا فی حال کون هذا المال مصدر دخل الأُسرة؟ إذا کانت إحداهن ممن تمتهن هذه المهنة متزوجة ولها أطفال صغار تتراوح أعمارهم بین السنتین إلی العشر، تترک أبناءها عند أُختها أو إحدی قریباتها فی لیالی الأعراس (فترة العمل).

ص : 297

بسمه تعالی؛ لا یجوز إنشاء فرقة غنائیة، ولا یجوز العمل فیها ولا أخذ الأُجرة، والمستثنی من حرمة الغناء هو غناء الأعراس إذا لم یقترن بمحرم آخر ویجوز أخذ الأُجرة علیه، واللّه العالم.

سؤال [803] أنا من مقلدی سماحتکم وأدرس بالجامعة ولی مقر إقامة وهی الشقة بالقرب من الجامعة، هذه الشقة تحوی (12) طالبا وعندنا تلفاز فی غرفة الجلوس، هناک أغلبیة الشباب یستمعون الموسیقی من خلال التلفاز وهم ممن یقلدون مراجع تجوز سماع مثل هذه الموسیقی.

1 _ ما الواجب الشرعی من ناحیتی فی حالة وجود أغلبیة تسمع مثل هذه الموسیقی؟

2 _ هل الواجب إلزام هؤلاء الشباب أن یلتزموا بفتوی سماحتکم؟

3 _ هل هناک تکلیف شرعی علی إلزامهم بالقوة، من باب الأمر بالمعروف؟

4 _ هل هناک فرق فی الحکم بین الاستماع والسماع؟

5 _ بعض البرامج تحوی علی مقاطع موسیقیة سریعة تتخلل العرض بحیث لا نستطیع السیطرة علیها، ما هو الحکم فی سماع هذه الموسیقی؟

6 _ بعض الأفلام الأجنبیة تظهر المرأة بلباس غیر محتشم، مثلاً لباس ما فوق الرکبة أو یظهر جزءا من صدرها، ما هو الحکم فی مشاهدتها؟

بسمه تعالی؛ الموسیقی اللهویة یحرم استماعها، ویجب نهی مَن یستمع إلیها إن کان ملتفتا للحکم کما یجب تنبیهه وإرشاده للحکم إن کان غافلاً عنه، ولا یجوز للمؤمن الجلوس فی الأماکن المعدّة لعرض الموسیقی وعرض الأفلام المشتملة علی مظاهر خلیعة وإن لم یشاهد ولم یستمع فإنه وهن لحرمة المؤمن إلاّ إذا کان مضطرا لذلک، واللّه العالم.

ص : 298

سؤال [804] توجد لدینا عادات دخیلة فی مجتمعنا وأعنی بالأعراس من غناء ورقص ومجون ورقص مختلط نساءً ورجالاً... والمشکلة الآن إذا لم أُجب الدعوة زعلوا علیَّ وإذا أجبت فهذا فیه إشکال، وإذا ناقشتهم عن بعض العادات قالوا لی أحکام عجیبة مثل هذه اللیالی یرفع فیها الحساب وفتاوی أمثالها الکثیر! أُرید أحکام العرس ما الواجب وما الحرام، وهل عدم الذهاب إلی العرس إذا کان بهذه الصورة یعتبر قطیعة رحم إذا کان الفرح ومن أقاربنا؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الحضور فی أمثال هذه المجالس التی یعمل فیها الحرام، وإن کان عدم حضورک یسبب جفاء أهل بیتک وعائلتک وأرحامک فلا طاعة لمخلوق فی معصیة الخالق، ویجب الاجتناب عن الحرام فی کل حال، ولا تکن عادة الأهل والأقارب عذرا شرعیا لارتکاب الحرام.

سؤال [805] لقد اطّلعنا علی کتاب (الأنوار الإلهیة فی المسائل العقائدیة) وتنور طریقنا بالعلم فی أُمور کثیرة کنا غافلین عنها، ومنها حکم التصفیق فی الحسینیة الذی جاءت الإجابة من سماحتکم بأنه داخلٌ فی اللهو ولا یناسب مجالس الأئمة علیهم السلام . وهنا یطرح السؤال نفسه وهو: ما حکم الاستماع إلی ترانیم مدح الأئمة علیهم السلام بالتصفیق من قبل الشعب الغفیر الذین منهم من یرجع إلی القائد السید الخامنئی، ومنهم إلی السید الشیرازی، الذین یجوزون التصفیق ولا یعتبرونه من اللهو دون أن نصفق نحن الذین نرجع إلیکم فی التقلید؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز التصفیق فی مجالس أهل البیت علیهم السلام لکونه موهنا لحرمة هذه المجالس، ولا یجوز الحضور فی الاحتفالات المشتملة علی التصفیق فی مجالس أهل البیت علیهم السلام .

* * *

ص : 299

الش_عر والغ_زل

سؤال [806] تنتشر هذه الأیام القصائد والخواطر فی المنتدیات التی تحوی کلمات الغزل ویُعبّر عنها بالغزل العفیف. وهنا أود أن أطرح علی سماحتکم بعض الأسئلة:

1 _ ما هو الغزل العفیف، وما هی أُطره الشرعیة؟

2 _ یقال بأن الشریف الرضی له قصائد غزل من النوعین غزل عفیف وغزل فاحش کما یعبرون عنه، فما هی نوعیة غزل الشریف الرضی. هل هو غزل عرفانی أم ماذا؟

بسمه تعالی؛ المحرم هو الغزل بامرأة معینة، وأما عبارات الغزل الواردة فی شعر کثیر من العلماء والفضلاء فهو نوع من الأدب. وقد کان الشعراء العرب عندما یریدون مدح بعض العظماء یبدؤون قصائدهم بالغزل.

* * *

ص : 300

الأل_ع_اب

الألعاب الریاضیة

سؤال [807] یلبس الرجال عادة فی المسابح ملابس داخلیة ضیقة (مایو) ولو أنّ جلد البدن غیر ظاهر ولکن حجم العورتین مشخص بصورة واضحة فهل یجوز النظر إلیهم بدون شهوة وریبة؟

بسمه تعالی؛ النظر الالتذاذی الجنسی فی الفرض حرام، واللّه العالم.

سؤال [808] ما الفرق بین النرد والطاولة التی ذکرها السید؟

بسمه تعالی؛ النرد آلة القمار فلا یجوز اللعب بها ولو بلا رهان بخلاف الطاولة فإنّها آلة اللعب ومن ابزاره ولیست بآلة القمار، نعم اللعب بها مع الرهان یدخل فی عنوان القمار فیحرم، واللّه العالم.

سؤال [809] توجد هناک فی کل ریاضة ولعبة من الألعاب الریاضیة قوانین معینة ومحددة من قبل المعنیین، إلاّ أنّه وکما یعلم أنّ الحکم هو الوحید المشرف الرئیسی علی اللعبة فهو یشرف علی اللاعب واللعبة فی الملعب، وهو صاحب القرار الفصل فی الملعب، وقد یقوم بعض اللاعبین ببعض التجاوزات بطریقة لا یمکن للحکم اکتشافها.

السؤال هو: فهل یمکن للاّعب أن یتجاوز الحکم ویأتی بالمخالفة مع العلم

ص : 301

أنّ بعض التجاوزات قد لا تسبب سوی أذیة الفریق المقابل، ولکن بعضها قد یؤدی إلی هزیمة الفریق المقابل کأن یتسلل بطریقة لا یلحظها الحکم فیسدد الهدف أو یؤدی إلی التفویت علی الفریق المقابل فرصة إحراز الهدف کأن یشد المدافع قمیص المهاجم من فریق الخصم فیمنعه من تسدید الهدف؟

بسمه تعالی؛ مخالفة قوانین اللعبة لیس محرَّما شرعیا ولکنّه خلاف الإنصاف، واللّه العالم.

الألعاب الکومپیوتریة

سؤال [810] هناک جهاز یربط علی التلفاز یسمی ب_(الاتاری) فیه لعب کثیرة فهل اللعب به جائز أم لا؟ وهل یعد من آلات اللهو؟

بسمه تعالی؛ لا بأس باللعب به إذا لم یشمل علی محرم، واللّه العالم.

لعبة اللوتری

سؤال [811] فی بریطانیا لعبة تسمی (اللوتری) حیث تطبع الشرکة الفلانیة قائمة تحتوی علی (49) رقما وتبیع البطاقة بثمن زهید، یختار المشترک باللعبة ستة أرقام من القائمة، فإذا طابقت الأرقام المختارة الأرقام المقصودة المضمرة یفوز المشترک بجائزة کبیرة ربّما بلغت الملایین من الجنیهات علما بأنّ الشرکة تقول إنّ بعض أرباح اللعبة یصرف فی المشاریع الخیریة عندهم.

فهل یحق للمسلم أن یشتری بطاقة کهذه قصد احتمال الفوز بالجائزة ویتعهد فی حالة فوزه بصرف مبالغ من المال فی مشاریع إسلامیة استنقاذا من أیدی هؤلاء؟

ص : 302

بسمه تعالی؛ لا یجوز بالقمار لاستنقاذ المال غیر المحترم وبما أنّ اللعب المزبور یدخل فی القمار فلا یجوز للمسلم ارتکاب ذلک وإذا ارتکب فیجوز تملک المال بقصد الاستنقاذ إذا لم یعلم جریان ید المسلم علیه، واللّه العالم.

لعبة الدومنة

سؤال [812] هناک بعض الألعاب المنتشرة فی العالم صنعت لأجل اللعب بها کالکَیْرَم والدومنة ولعبة الورق (البنة) وغیرها الشبیهة بذلک، مع العلم أنّ بعضها یلعب بها قمارا فی بعض البلدان الکافرة والمسلمة ولکن هی فی أعرافنا لیست کذلک فهل یجوز اللعب بها؟

بسمه تعالی؛ إذا عُدّت تلک آلة قمار فلا یجوز اللعب بها وإلاّ فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [813] ما حکم لعبة (الدومنة) مع الإیضاح؟

بسمه تعالی؛ الأحوط وجوباً ترک اللعب بالدومنة إذا کان اللعب بها بدون رهان معروف.

سؤال [814] هل یجوز اللعب بالدومنة علما بأن العرف یری أنها آلة غیر قماریة حتی أن المؤمنین یلعبون بها أحیانا لانتفاء قماریتها عرفا، فهل یجوز اللعب بها مع هذه الظروف؟ أم أن اللعب بها حرام مطلقا سواء عدها العرف آلة قماریة أم لم یعدها؟

بسمه تعالی؛ إذا قومر بها ولو فی بعض الأمکنة فلا یجوز، واللّه العالم.

ص : 303

لعب_ة الش_طرنج

سؤال [815] ما حکم اللعب بالشطرنج لکن لا بالآلة المتعارفة المعدة للقمار بل بواسطة جهاز الکمبیوتر الذی یستخدم الرموز؟

بسمه تعالی؛ لا فرق فی الحکم بین اللعب بالآلة أو الجهاز، واللّه العالم.

سؤال [816] ما رأی سماحتکم فی اللعب بالشطرنج ولعبة الدومنة والورق (البتّة) إذا کانت لمجرد التسلیة وتنشیط الذهن؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یحرز خروج الشطرنج ونحوه عن عنوان أدوات القمار فی جمیع المجتمعات فلا یجوز اللعب به حتی للتسلیة وتنشیط الذهن، واللّه العالم.

سؤال [817] هل یجوز لعب الشطرنج عبر الحاسب الآلی بشکل عام؟ أو إذا کان أحد اللاعبین هو الکمبیوتر نفسه؟

بسمه تعالی؛ لا فرق فی الحرمة بین اللعب مع شخص أو مع الجهاز، واللّه العالم.

لعب_ة ال_ورق

سؤال [818] شخص ما یلعب الورق ویعلم أنّه حرام ولکنّه یقول دون رهان هل هو متجاهر أم لا؟ وهل یجوز دون رهان؟ وهل تجوز غیبته؟

بسمه تعالی؛ إذا کان مقلدا لمن یری حرمة اللعبة بآلات القمار ولو من دون رهان کما هو رأینا أو لم یکن مقلدا أصلاً جازت غیبته فی هذا الأمر فقط، واللّه العالم.

سؤال [819] أرجو بیان الحکم الشرعی فی لعب الورق علی جهاز الکمبیوتر؟

ص : 304

أولاً: بالنسبة للشخص نفسه.

ثانیا: إذا کان غیر جائز، فما حکم من کان مسؤول صالة کمبیوتر وکان أحد الأشخاص یلعب الورق علی الکمبیوتر.

وهل الأُجرة المأخوذة من هذا الشخص حلال أم حرام؟

بسمه تعالی؛ لعب الورق غیر جائز حتی مع الجهاز، وأخذُ صاحب الجهاز الأُجرة من اللاعب معه غیرُ جائز، واللّه العالم.

لعب_ة الح_مام

سؤال [820] فی مسابقات الحمام یدفع کل مشترک مبلغ معین رسوم اشتراک فتارة توضع هذه الرسوم عند شخص معین علی أنّ مجموع الرسوم توزع علی الفائز الأول والثانی والثالث بالإضافة للحکام، وتارة أُخری تقوم جهة معینة بتنظیم المسابقة وتشترط علی المشترک دفع مبلغ معین رسوم اشتراک وفی نهایة السباق تقوم الجهة المنظمة بتوزیع مبلغ معین أو جائزة للفائز الأول والثانی والثالث بالإضافة للحکام، فهل یجوز الاشتراط فی الفرضین وما حکم هذه الأموال وکذا التی صرفها؟

بسمه تعالی؛ هذا داخل فی القمار فهو حرام فی کلا الفرضین والمعاملة باطلة، واللّه العالم.

لعب_ة الاونو

سؤال [821] هل لعبة الأونو حرام أم لا؟ وهی عبارة عن لعبة ورقیة حدیثة لم نسمع عنها أنها تلعب بالقمار أو ما شابه وهی تنمی الفکر والاستراتیجیة فی

ص : 305

اللعب وتقوم علی وضع الأرقام أو الألوان المتشابهة علی بعض إلی أن ینفد ما بیدک فتصبح لدیک نقطه وهکذا.

بسمه تعالی؛ اللعب بآلات القمار حرام ومنه اللعب بهذه اللعبة المذکورة ولو کان اللعب بدون رهان، واللّه العالم.

لعب_ة الک_یرم

سؤال [822] أود أن أستفسر عن لعبة الکیرم، هل هی حرام أم حلال؟ علما بأنها لا تلعب بالرهان أو وقت الصلاة.

بسمه تعالی؛ إذا کانت من الألعاب المعدة للقمار فلا یجوز اللعب بها وإن لم یکن برهان.

لعب_ة البل_یارد

سؤال [823] أرجو إفادتنا عن حکم لعب ریاضة البلیارد، وإذا لم تکن تشتمل علی مراهنات ولعبها بغرض الریاضة والتسلیة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز اللعب بآلات القمار سواء کان برهان أو لم یکن برهان بل کان بغرض الریاضة وغیرها، واللّه العالم.

القم_ار

سؤال [824] أرجو إفادتنا عن حکم اللعب بالورق المسمی (جنجفة أو زاته) وذلک عن طریق الکمبیوتر سواء مع طرف آخر أو کون الکمبیوتر هو ذلک الطرف مع العلم بعدم اللعب به فی مجال القمار أو الرهان وما شابه غیر ما للتسلیة فی غیر أوقات الفرائض؟

ص : 306

بسمه تعالی؛ إذا کان یعد من آلات القمار ولو فی بعض البلاد فلا یجوز ولو لغرض التسلیة، واللّه العالم.

سؤال [825] ما المقصود بالرهان فی المصطلح الفقهی یرجی توضیح ذلک مفصلاً؟

بسمه تعالی؛ الرهان هو المال الذی یضعه المتلاعبون فی البین من أموالهم لیتملکه الفائز منهم، واللّه العالم.

سؤال [826] وما الفرق بینه وبین القمار فی الاصطلاح؟ یرجی بیان ذلک مفصلاً.

بسمه تعالی؛ المراد من القمار اللعب بالآلات الخاصة سواء کان بالرهان أو بدونه ویلحق به مطلق التسابق مع جعل المال للفائز من قبل المتسابقین وان لم یکن لعبا بالآلات الخاصة، واللّه العالم.

سؤال [827] هل یجب تدمیر آلات القمار وکل شیء منفعته مختصة فی الحرام؟

بسمه تعالی؛ إذا لم تکن مفسدة فی تدمیرها دمرّت هیئتها دون مادتها إن کان للمادة مالیة بعد تغییر الصورة، واللّه العالم.

سؤال [828] هل یجوز الرهان علی سباق الخیل بهذه الکیفیة؟ ذهب زید وعمرو إلی المضمار ومن بین الخیول اختار زید الحصان رقم (1) واختار عمرو الحصان رقم (4) علی أن یدفع الخاسر إلی الرابح (100) دینار؟ فهل هذا جائز؟ مع العلم أن کلیهما لا یملکان أیّا من الخیول المتسابقة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز هکذا رهان، وإنما یجوز الرهان فی سباق الخیل إذا کان المتسابقان هم نفس المتراهنین، واللّه العالم.

ص : 307

التواش_یح الدین_یة واللط_میات

سؤال [829] نقوم نحن بعض من الشباب حوالی من (6 _ 8) أشخاص بقراءة أشعار فی مدح النبی وأهل بیته علیهم السلام أو بأشعار مناجات وأدعیة وبصورة ألحان. وهذا ما یسمی «بالتواشیح» ولکن ومع الأسف بعض قلیل من فرق التواشیح استخدموا فی الفترات الأخیرة ألحان غنائیةٌ بعض الشیء، فما هو نظرکم فی هذه المسألة، هل نترک اجراء التواشیح أم تستمر فیها مع النظر إلی أنّها قد جذبت الکثیر من الشباب إلی المساجد، وما هو نظرکم فی الوقت الذی تقضیه فی التمرینات علی هذه التواشیح هل یجوز لنا أن نستفید من هذا الوقت فی أُمور أُخری؟

بسمه تعالی؛ قراءة التواشیح الدینیّة بألحان غنائیة فیها إشکال، واللّه العالم.

سؤال [830] هل إدخال الموسیقی فی الاناشید الدینیة أو فی التمثیل الدینی حلال أم حرام؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز إدخال الموسیقی اللهویة فی الاناشید الدینیة أو غیرها، واللّه العالم.

سؤال [831] هل یجوز سماع التواشیح والمدائح النبویة کالعربیة والهندیة (التی تذاع عبر التلفزیون فی الجمهوریة الإسلامیة والرادیو) التی فیها الموسیقی

ص : 308

والدف والطبل وبقیة الموسیقی الهندیة؟ فهل یجوز سماعها للاستفادة من لحنها وقراءتها بلا موسیقی أیام الأعیاد والأفراح الإسلامیة والأعراس؟

بسمه تعالی؛ قد ظهر الجواب ممّا تقدم، واللّه العالم.

سؤال [832] فی مناسبة موالید الأئمة علیهم السلام تقوم النساء باحتفالات خاصة فیما بینها حیث تقرأ احداهنّ أبیاتا من الشعر المنظّم والمسجّع الوارد فی حق الإمام أو النبی مثل:

طلع البدر علینا من ثنیات الوداع وجب الشکر علینا ما دعا للّه داع

وهکذا وتردد بقیة النساء هذه الأبیات وبالطبع بلحن غیر عادی بل یمکن أن نقول هو لحن قریب جدا فی بعض الأحیان إلی ألحان الغناء إذا لم تکن نفسها ویصاحبُ هذه الحالة من التردید واللحن للکلمات تصفیق متقارن تقریبا من جمیعهنّ فهل هذه الحالة تعد من الغناء المحرم أم أنّها تلحق حکما بغناءِ النساء فی الأعراس الجائز شرعاً؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت کیفیة اللحن تعد غناءً عرفا ففیها إشکال وکذلک التصفیق فی مجالس الذکر لأهل البیت علیهم السلام محل إشکال، واللّه العالم.

سؤال [833] هناک بعض الأناشید التی تصدرها بعض الجهات الشیعیة وتکون بمقطوعات موسیقیة وهذه الاناشید تتحدث مثلاً عن مولد السیدة فاطمة الزهراء علیهاالسلام أو أحد الأئمّة علیهم السلام وتکون مؤثرة، بمعنی یرغب المستمع لسماعها کما أنه هناک کلمات أیضا تتحدث عن الاقصی الشریف بمقطوعات موسیقیة أیضا، فهل سماع مثل هذه الأناشید شرعی علما بأنها تحمل مقطوعات موسیقیة.

بسمه تعالی؛ لا یجوز استماع الموسیقی اللهویة مطلقا، واللّه العالم.

سؤال [834] هل یجوز أخذ لحن الاغنیة لیکون طورا للطمیات الحسینیة

ص : 309

والأناشید الاسلامیة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز قراءة التعزیة الحسینیة بالکیفیة اللهویة، واللّه العالم.

سؤال [835] نحن مرکز متخصص فی تسجیل أشرطة الصوتیات الإسلامیة، وفی الآونة الأخیرة قام البعض باستخدام نوع من المؤثرات الصوتیة ویسمی ب_(السامبلر) وهو عبارة عن أصوات بشریة خاصة بأصوات مجموعة متخصصین غربیین فی الأصوات وببعض المنشدین فی الکنائس الغربیة، فهل یجوز لنا استخدامها؟ علما بأن طریقة استخدامها یتم عبر آلة الکترونیة تسمی (الأُورغ) وهو عبارة عن جهاز یضم مجموعة من أصوات الآلات الموسیقیة، ویتم التحکم فی هذه الأصوات عن طریق هذا الجهاز، فما هو رأی الشرع فی ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الاستفادة من هذه الآلات فی المراثی الحسینیة، ولا فی غیرها، ولیس فی ما ذکر خدمة للإسلام بل تحصیل للوزر والعصیان.

سؤال [836] أود أن أسأل عن حکم:

1 _ استماع الموسیقی؟

2 _ تعلمها من أجل أناشید إسلامیة؟

3 _ عزفها للأناشید والمدائح بألحان غیر موافقة لأهل الفسق الفجور؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز استماعها ولا تعلمها ولا عزفها فی الأناشید الإسلامیة وغیرها.

سؤال [837] 1 _ ما هو الحکم فی استخدام الألحان (المقامات) المشترکة بین الأغانی المناسبة لمجالس أهل اللهو والفسوق وبین مجالس العزاء الحسینی، وکذلک الأمر بالنسبة للأناشید الإسلامیة التی تشترک ألحانها (المقامات) مع ما یناسب مجالس اللهو؟

ص : 310

2 _ کیف نشخص أن تلک الأُغنیة (کیفیة أو مضمونا) أو تلک الموسیقی مناسبة لمجالس أهل اللهو والفسوق فی حال اختلاف الأعراف التی تشخص المناسب منها لهذه المجالس من عدمه، وهل هو العرف الخاص الشخصی أو العرف العام فی البلد أو عرف أهل الفن والذین یعرفون المقامات والألحان وما یناسب وما لا یناسب؟

بسمه تعالی؛ استخدام الألحان المناسبة لمجالس أهل اللهو والفسق غناءٌ محرّم، واستعمالها فی المجالس المنسوبة إلی عزاء الإمام الحسین (علیه السلام وأرواحنا له الفداء) أشدُّ حراما؛ لوهن تلک المجالس، واللّه العالم.

سؤال [838] 1 _ هل ثمة إشکال فی أن یقوم الروادید الحسینیون باستخدام أطوار تشبه أطوار الغناء ولکنها تخالفها فی المضمون فی بادرة لجلب من یستمعون للغناء لیشغفوا بسماع قصائد أهل البیت علیهم السلام بأُسلوب مشابه نوعا ما لذلک الذی یسمعونه؟

2 _ وماذا لو کانت الألحان ألحان أُغنیة بکامل صورها ولکن الکلمات فقط تم تغییرها؟

3 _ ما الحکم لو أن تلک الکلمات التی فی مدح أهل البیت مع الأطوار المستخدمة أوصلت الإنسان لحالة من الطرب؟

4 _ ما حکم التصفیق فی المجالس الحسینیة کتعبیر عن الفرحة؟

5 _ وما حکم التصفیق فی أماکن أُخری مثل صالات الأفراح؟

بسمه تعالی؛ کل الأُمور المذکورة فی جمیع الأسئلة الخمسة محل إشکال، واللّه العالم.

* * *

ص : 311

الانتخ_ابات والترش_یحات النی_ابیة

سؤال [839] أ) هل یجوز أن ینتخب مرشح لمجلس الأُمة أو الجمعیات غیر الموالیة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک مع إمکان انتخاب المرشح الموالی المراعی لشؤون الشیعة، واللّه العالم.

ب) إذا کانت الإجابة عن السؤال السابق بعدم الجواز نطرح لکم هذا المثال نرجو أن تبینوا لنا رأیکم الشریف:

لو کان فی المنطقة أکثر من مرشح شیعی وحسب التقدیم فی المنطقة أنّه من المضمون أن یفوز مرشح شیعی واحد والآخر غیر موالٍ فالسؤال هل یجوز فی هذه الحالة اختیار غیر الموالی وهو غیر ضار وقد یقدم بعض الخدمات لبعض المستضعفین والموالین علما أنّه إذا لم نختر غیر الموالی الغیر ضار قد ینجح الغیر موالی الضار؟

بسمه تعالی؛ إذا اطمئنّ أنّ الموالی لا یفوز یجوز انتخاب غیر الموالی النافع للشیعة، واللّه العالم.

سؤال [840] لو فرض أنّ هناک مورداً یجوز للمکلف أن یأخذ مبلغ من المال من (زید) مقابل انتخابه فی المجالس الانتخابیة فالسؤال:

ص : 312

أ) هل الحکم کذلک فیما لو کان هناک قانون فی البلد یمنع هذا العمل أو الاتفاق؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بذلک فی نفسه تکلیفا إذا کان المنتخب هو المرشح الأصلح للمؤمنین وامّا إذا کان غیره هو الأصلح للمؤمنین فلا یجوز أخذ المال لانتخابه بل فی انتخابه اشکال هذا إذا لم یکن فی أخذ المال وهنا له وإلاّ فلا یجوز فإنّ المؤمن لا یذلّ نفسه، واللّه العالم.

ب) لو فرض أنّه یجوز فما هو الحکم فیما لو کان العرف یعتبره عملاً دنیئا وقد یسیء إلی فاعله وإلی انتمائه العقائدی؟ وما حکم الأموال المأخوذة فی الصورتین؟

بسمه تعالی؛ ظهر جوابه ممّا سبق.

سؤال [841] هل یجوز للموالین لأهل بیت العصمة علیهم السلام التصویت لمرشح سنّی وهل الشیعی الذی یصوّت له یکون مأثوما ومحاسبا یوم القیامة أمام اللّه سبحانه وتعالی؟

بسمه تعالی؛ إذا کان هناک مؤمن صالح یراعی مصالح جماعة المؤمنین بقدر المستطاع بحسب قانون النظام لا یجوز العدول عنه إلی غیره من المؤمنین فضلاً عن غیرهم، واللّه العالم.

سؤال [842] هل یجوز لنا أن نصوت للمعمّم فی انتخابات المجلس التشریعی مجلس الأُمة غیر ایران _ أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا کان فی دخول المعمّم وهنا لعلماء المذهب لأنّه ربّما لا یتمکن بعد دخوله من مراعاة وظیفة العالم الدینی ویتبع أهواء النّاس أو یسکت علیها فاللازم أن یختار المؤمنون رجلاً مؤمنا صالحا لا یستلزم دخوله فی

ص : 313

المجلس وهنا للمذهب ویخدم المؤمنین بقدر المستطاع کما تقدّم نعم لو کان العالم مطمئن من نفسه بأنّه یحافظ علی وظائف العالم الدینی ولا یتخطی عنها فلا بأس بتصدیه للترشیح، واللّه العالم.

سؤال [843] لو کان شیعی یشتّت أصوات الشیعة فی المنطقة ویسبّب نجاح وفوز السنّی فماذا نفعل؟

بسمه تعالی؛ قد تقدم فی الجواب عن السؤال السابق بأنّه لا یجوز التخطی عن مؤمن صالح یخدم المؤمنین فاللازم عدم اتباع هذا الشیعی الذی یدعو الناس إلی غیر هذا المؤمن ویشتت صفوف المؤمنین وعلی النّاس دعوته إلی ما فیه صلاح المؤمنین، واللّه العالم.

سؤال [844] هل یجوز أخذ المال (الرشوة) فی مقابل التصویت لمرشح مجلس الأُمة أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یکن الترشیح بملاک صحیح کما ذکرنا فأخذ المال فی مقابله باطل والمال المأخوذ سحت کما قال اللّه تعالی: «وَلاَ تَأْکُلُواْ أَمْوَالَکُمْ بَیْنَکُمْ بِالْبَاطِلِ»(1)، واللّه العالم.

سؤال [845] وافقت الحکومة علی منح المرأة حق التصویت والترشیح فما هو موقف الإسلام بالنسبة إلی حقها فی دخول المجلس البلدی ومجلس الأُمة وحقها فی التصویت؟

بسمه تعالی؛ إذا کان المجلس المذکور من مجالس الاستشاریة المتعلقة بتدبیر شؤون المجتمع ومصالح وحفظ نظام البلاد علی طبق القوانین الشرعیة

ص : 314


1- (1) سورة البقرة: الآیة 188.

فهذا من الأُمور الحسبیة ولا یجوز للمرأة التصدی لها کالرجل من غیر استئذان من الفقیه فإنّ تلک الأُمور یرجع أمرها إلیه ولا یجیز الفقیه انتخاب المرأة ولو بترشیح الرجال ولا انتخاب الرجال إذا کان بترشیح النساء، واللّه العالم.

سؤال [846] هل یجوز للمرأة الترشیح لمجلس البرلمان، أو مجلس الأُمة وینتخبها الناس؟

الخوئی: کل تشریع ینافی الاحکام الاسلامیة الثابتة بالکتاب والسنة غیر جائز ولا یجوز الدخول والمساهمة فی مجلس ذلک التشریع للرجال والنساء، وأما إذا کان التشریع غیر مناف للحکم الاسلامی، بل کان ناظراً إلی تطبیق ذلک الحکم وتنفیذه، فلا یسمح للمرأة الدخول والمساهمة فیه، فإنها لقصور تفکیرها وقلة تدبیرها وعدم بلوغها مبلغ الرجال غالباً لم یسمح الاسلام بتولیها منصب القضاء ولم یعطها الولایة علی أولادها حتی مع فقد أبیهم، فکیف یمکن أن یسمح لها بتولی أُمور الأُمة، وما یرجع إلی شؤونهم من جهات شتی، علی أن الاسلام یهتم بتکمیل النفوس وتنزیهها عن الاخلاق والصفات الرذیلة، کما یهتم بإدارة الشؤون الدنیویة، فلم یسمح الاسلام للمرأة بالتبرج والاختلاط مع الرجال حتی أنه نفی عنها الجمعة والجماعة والجهاد، بل ألزمها بالتحفظ علی عفتها وصیانة نفسها عن الوقوع فی المهالک، واللّه العالم.

التبریزی: إذا کان المجلس المذکور من المجالس الاستشاریة المتعلقة بتدبیر شؤون المجتمع ومصالحه، وحفظ نظام البلاد علی طبق القوانین الشرعیة، فهذا من الأُمور الحسبیة، ولا یجوز للمرأة التصدی لها من غیر استئذان من الفقیه، فإن تلک الأُمور یرجع أمرها الیه، واللّه العالم.

سؤال [847] هل یجوز للمرأة التصدی لمناصب سیاسیة علیا فی الدولة أو

ص : 315

الوزارة أو رئاسة الدولة؟

بسمه تعالی؛ ینبغی للمرأة التحفظ علی عفافها والحجاب والجلوس مع الرجال الاجانب والتکلم فیما بینهم فی الموضوعات المختلفة لا یناسب العفاف والحجاب، نعم للمرأة القیام ببعض الخدمات لمجتمعها مما لا یلازم الاختلاط مع الرجال الاجانب بأن کان بین النساء فقط، واللّه العالم.

* * *

ص : 316

الغیبة والکذب والتوریة والحسد والوسوسة والریاء والریبة

سؤال [848] هل یجوز کتابة صفات مهینة ومشینة لشخص معین وذکره وتحدیده علی أوراق ویحتمل أن یطلع علیها شخص ثالث، أو نفس ذلک الشخص وسواء کانت الصفات المذکورة موجودة فیه أو غیر موجودة فیه؟

بسمه تعالی؛ هتک المؤمن حرام، واللّه العالم.

سؤال [849] ما حکم الاستماع إلی الغیبة بغرض الدفاع عن الشخص المغتاب وإیضاح الملتبس من الأُمور للمتکلم؟

بسمه تعالی؛ یجب رد المغتاب فورا، واللّه العالم.

سؤال [850] هل یحرم الحسد سواءٌ ظهر باللسان أم لم یظهر؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یظهره باللسان أو بغیره فلا بأس به، واللّه العالم.

سؤال [851] لقد ورد فی رسالة (منهاج الصالحین) فی موضوع الغیبة هذه العبارة (وقد یظهر من الروایات أنه یجب علی سامع الغیبة أن ینصر المغتاب ویرد عنه وأنه...).

ماذا تعنی هذا العبارة؟ هل هی فتوی بالوجوب أم أمر آخر؟

بسمه تعالی؛ نعم، هو فتوی بالالزام، واللّه العالم.

ص : 317

سؤال [852] هل یعتبر غیبة فی ذکر عیوب الطفل فی غیبته؟ وهل کذلک غیبة فی ذکر الولد لعیوب والده أو بالعکس؟

بسمه تعالی؛ لا فرق فی حرمة الغیبة بین کون المغتاب هو الوالد أو الولد مع کون الولد بالغا وذکر عیوب الطفل حال غیبته إذا کان بعد کبره وکان ممیزا فهو حرام وان لم یکن ممیزا ففیه إشکال، واللّه العالم.

سؤال [853] الریبة المذکورة کثیرا فی عدة من مسائل الحلال والحرام، ما تعریفها بوجه الدقة والوضوح؟ فعلی سبیل المثال یقول الفقیه بأن خروج المرأة لتعلیم قیادة السیارة مع أجنبی غیر جائز ان أدی إلی وقوع الریبة، ما هی هذه الریبة؟ فهل هی حالة فکریة بحیث یتخیل المرء نفسه فی موقع قریب من المرأة أم هی حالة نفسیة بحیث یعیش المرء إحساسا بالرغبة فی تلک المرأة أم الریبة تتحقق عند تحقق حالة حسیة من قبیل ظهور آثار تلک المشاعر کالانتصاب أم أن حقیقتها شیء آخر؟

بسمه تعالی؛ الریبة أن یرجو فعل السوء بها، واللّه العالم.

سؤال [854] هل یحرم العمل بالوسواس تکلیفا علی اعتبار أنه متابعة ومطاوعة للشیطان؟

بسمه تعالی؛ نعم، یحرم علی المشهور، واللّه العالم.

سؤال [855] إذا قال أحدهم (زوجتی أو ولدی مثلاً) لدیه العیب الکذائی وکان السامع لا یعرف زوجته ولا ولده، فهل یعد غیبة فی صورتی معرفته للاسم وعدمه؟

بسمه تعالی؛ لا دخل لمعرفة الاسم فإذا لم یعرف السامع الشخص بعینه فلا تکون غیبة، واللّه العالم.

ص : 318

سؤال [856] إذا تکلم إنسان عن شخص بعیوبه فی غیبته والسامع لا یعرف الشخص والمتکلم یعلم بذلک فهذا لا یعد غیبة ولکن هل تکلمه بانتقاد المؤمن بذکر عیوبه فی غیبته محرم بعنوان آخر؟

بسمه تعالی؛ إذا کان السامع فی معرض التعرف علی المتکلم علیه فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [857] شخص دائما یکذب علی زوجته کأن یقول لها حقوقی قلیلة أو إنی تقرضت هذه المدة (20) ألف تومان أو یشتری بعض الأشیاء ویدعی أنه اشتراها بکذا سعر وبالأخیر یسألوه أقرباء الزوجة عن قیمة هذه الاشیاء فیجیبهم بنعم، وبعض الاحیان یقول لأصدقائه ذهبت إلی فلان مکان والواقع لم یذهب أو یقول لهم تمرضت (3) أیام کذبا، هل یوجد إشکال فی ذلک؟

بسمه تعالی؛ الکذب حرام، واللّه العالم.

سؤال [858] جاء فی الحدیث الشریف: «من سمع بفاحشة فأفشاها فهو کالذی أتاها» ما المقصود منه ونحن نسمع کثیراً من الناس یتکلمون بالفاحشة التی سمعوها أو رأوها؟

بسمه تعالی؛ إذا کان بنحو ترغیب الناس إلی الفاحشة فهو کمرتکب الفاحشة فی ارتکاب الحرام وکذا إذا کان مرتکب الفاحشة مؤمنا متسترا فأفشاها شخص آخر بین الناس فهذا أیضا کارتکاب الفاحشة حرام، واللّه العالم.

سؤال [859] هل تجوز غیبة المخالف مطلقا وان لم یکن متظاهرا بالفسق أو ما شابه؟

بسمه تعالی؛ یجوز غیبته إذا لم یکن قاصرا بل کان مقصرا فی اعتقاده بمذهب أهل الخلاف، واللّه العالم.

ص : 319

سؤال [860] هل یجوز الکذب فی الموارد التالیة: إصلاح ذات البین، الحرب، الزوجة؟

بسمه تعالی؛ إذا توقف دفع الضرر علی الکذب جاز کما فی الحرب وکذلک فی مورد إصلاح ذات البین مع توقف الاصلاح علیه، واللّه العالم.

سؤال [861] هل یجوز أن یقوم الشخص بالإخبار عن شیء کذبا عن طریق المزاح مع علم السامعین بذلک؟

بسمه تعالی؛ الإخبار بالکذب لا یجوز وان کان عن طریق المزاح، واللّه العالم.

سؤال [862] الحرمل وهی مادة یستخدمها النساء عادة فی التبخیر عن الشر أو الحسد، فهل هذا العمل مؤید شرعا وهل وردت روایة بخصوص الحرمل وان من خواصه طرد الشر والحسد؟

بسمه تعالی؛ ورد فی الحرمل بعض الروایات ویستفاد منها أنه ینفع فی دفع البلاء سواء حصل من الحسد أم من غیره، واللّه العالم.

سؤال [863] إذا کان هناک شخص لا یخاف اللّه فلا یتورع عن الکذب والافتراءات وإلصاق أبشع وأشنع وأخطر التهم الأخلاقیة والسیاسیة بإخوته وأقربائه وأرحامه وغیرهم من المؤمنین الابریاء، فهل یجوز لأقاربه الذین یعرفون حقیقته أن یتحرکوا ضده لیفضحوه ویکشفوا أمره أم یجب علیهم ذلک أم یحرم؟

بسمه تعالی؛ الاشخاص الذین ظلموا من قبل هذا الشخص یجوز لهم إظهار مظلمتهم عند الغیر، واللّه العالم.

سؤال [864] إذا کان الانسان فی عمل من الاعمال العبادیة ثم جاء فی خاطره الفرح فی تأدیته لهذا العمل أو أحب أن یروه بعض الناس أو کان خطیبا وأخذ

ص : 320

یبحث عن الکلمة التی تناسب المقام حتی لا یقولوا علیه مثلاً إنه غیر فصیح أو بلیغ، فما هو الحکم الشرعی اتجاه جمیع ذلک؟

بسمه تعالی؛ لیست هذه الأُمور ریاءً وإنما هو عجب فی الاوّل أی الفرح فی تأدیته للعمل والعجب یحبط أجر العمل ولا یبطله، واللّه العالم.

سؤال [865] إذا تصور الشخص أن العمل العبادی الذی یقوم به سوف یرفع مقامه عند الناس، هل یعتبر ذلک ریاء وعند ذلک هل تکون عبادته صحیحة أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا قصد بالعمل العبادی امتثال الأمر فعبادته صحیحة ولایقدح فیها أن یقصد بذلک أیضا دفع التهمة عنه بأنه لایصلّی وإن ترتب علی ذلک ارتفاع مقامه بین الناس، واللّه العالم.

سؤال [866] هل یحق لی أن أنشر مقالاً فی منتدیات الانترنت وباسمی بینما المقال لکاتب آخر، وقد ینتمی لبیئة عربیة إلاّ أنها لا تتطابق وبیئة بلدی، علی أن أنشر المقال کما هو وبتغییر طفیف فیه بحیث یظن القاری بأنی کاتبه لکونه _ أی المقال _ بعد التغییر الطفیف قد یتطابق وقد لایتطابق مع بیئتی، علما بأنی أنشره من أجل الفائدة ولکن دون الإشارة لصاحب المقال أو أخذ الإذن منه. ما حکم ذلک؟

بسمه تعالی؛ هذا داخل فی الکذب وخلاف الواقع وأما إذا کان بنحو الترجمة من لغة إلی أُخری وکان المقال فی موضوع خاص عام النفع للمترجم والمترجم له فلا بأس بذلک، واللّه العالم.

سؤال [867] ما رأی سماحتکم فی موظف یعمل کسکرتیر أمره مدیره بأنه إذا أتی فلان فقل له بأنی غیر موجود؟

بسمه تعالی؛ لا بأس إذا وری فی قوله بأن المدیر غیر موجود هنا ویشیر إلی

ص : 321

مکان معین لا یکون المدیر فیه موجودا فإن الکذب حرام والتوریة لازمة عند الاختیار للتخلص من الکذب.

سؤال [868] هل کذب الزوج علی زوجته حلال؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الکذب لا علی الزوجة ولا علی غیرها إلاّ فی موارد مخصوصة کحفظ المؤمن من القتل أو دفع الظلم من الظالم عن نفسه أو عن غیره المؤمن وغیرها مما هو مذکور فی محله، واللّه العالم.

سؤال [869] هناک امرأة تدعی أنها علویة وتقوم بکشف القدر والأُمور الغیبیة بالقرآن ولاحظت توجه الکثیر من الناس إلیها وحسب ما سمعت أنها تکشف الغیب بالقرآن لکن ما آثار استغرابی أنها تصف ملامح انسان دون أن تراه وتخبر عن أُمور غیبیة کثیرة کل هذا مدعیه أنه عن طریق القرآن الکریم والناس تتهافت علیها باعتبارها علویة وتستخدم القرآن ولها وجه نورانی (حسب تعبیرهم) وتقول إنها أخذت هذا العلم عن والدها فهل یستطیع الإنسان أن یکشف کل تلک الغیبیات بالقرآن أما هذا کله شعوذة ودجل؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز التعویل علی هکذا إخبار وان کانت المخبرة علویة کما لا اعتبار به شرعا وإن صدقت فی بعض الموارد اتفاقا.

سؤال [870] ما حکم غیبة المخالف (السنی)؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز غیبة المؤمن والمخالف السنی إذا کان معذورا فی عدم الوصول إلی الحق بترک الفحص عن المذهب الحق.

سؤال [871] ما هو حکم التقییم لبعض الأساتذة فی الحوزة مثلاً، کالحکم علی درسه بالضعف (وهو کذلک) أو أنه لا بأس به، فهل هذا یعتبر من الغیبة المحرمة شرعا؟

ص : 322

بسمه تعالی؛ لا یکون ما ذکر فی السؤال من أهل الخبرة أو التلمیذ الفاهم أو المخبر عنها غیبة ولا اهانة، واللّه العالم.

سؤال [872] اتفقت مع شخص من غیر بلدی وهو مضطر لهذا الاتفاق بأن أصدر له اقامة فی بلدی و أکن کفیلاً له اسمیا فقط علما بأننی مقر بأنه یعمل لدی شرکتی ولکن حقیقة الأمر أنه لا یعمل لدی وإنما الهدف من ذلک فقط أن أستلم منه مبلغا من المال بدون أی جهد منی وأنا غیر مسؤول عنه إذا قبض علیه وأُبعد وکان حینها یعمل لدی أی شخص آخر، فما هو حکم ذلک؟

بسمه تعالی؛ الکذب حرام وان کان علی الدولة وما یأخذه من المال من المکفول فی مقابل الکذب غیر جائز، واللّه العالم.

سؤال [873] هناک موظفون فی بعض الشرکات أو المؤسسات مسؤولیتهم شراء الحاجة التی تحتاجها تلک الجهة، فیقوم هذا المسؤول بدوره من خلال الشراء من بعض المحلات التی تعطی له تخفیضا معینا فی الاسعار لبعض الاعتبارات، ولکن تسجل فی الفاتورة السعر الرسمی (أی غیر المخفض) بتوافق من الطرفین لیستفید هذا المسؤول من المقدار الزائد من المبلغ الذی یستلمه من تلک الجهة؟ فما هو حکم عمل کل من البائع والمشتری؟ وما هو حکم المبلغ الزائد؟ ولو فرضنا ان مسؤول الشراء طلب من البائع ان یکتب الفاتورة بسعر ازید من السعر الرسمی، والبائع فعل له ذلک، فما هو حکم عمل کل من البائع والمشتری فی هذه الصورة؟ وماهو حکم المبلغ الزائد الذی یستلمه المشتری؟ ولو فرضنا هاتین الصورتین فیما إذا لم یکن هذا الشخص موظفا لدی تلک الجهة، فماذا یکون جواب الأسئلة السالفة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان المشتری وکیلاً عن الشرکة فی شراء البضاعة لها کما هو

ص : 323

ظاهر السؤال فلایجوز للبائع تسجیل الرقم الزائد علی سعر البیع الواقعی فهو داخل فی الکذب العملی المحرم کما لایجوز للمشتری اخذ الزائد المتفق علیه مع البائع فهو داخل فی الغش، واللّه العالم.

سؤال [874] هل تجوز غیبة الطفل الصغیر ما دون سن التکلیف؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الطفل ممیزا متدینا أو کان غیبته عیبا علی أبیه أو أُمه أو نحو ذلک لا یجوز غیبته، واللّه العالم.

سؤال [875] هل السؤال من الناس بلاحاجة مکروه أو حرام وهل الحرمة من حیث الکذب أو من حیث إنه غیر محتاج ولا یحرز رضا المعطی بإعطائه مع غناه؟

بسمه تعالی؛ المال الذی یأخذه المستجدی والسائل من الناس من الأموال حرام إذا کان یدعی الفقر وهو غنی فإنه کذب محرم.

سؤال [876] تقدمت إلی وظیفة وطلب منی مدیر الشرکة أن اکتب فی السیرة الذاتیة بأن مؤهلی الدراسی هو المتوسطة مع أن مؤهلی هو الابتدائیة وکذلک أکتب بأننی لی معرفة بسیطة باللغة الانجلیزیة وذلک حتی تنطبق علی الوظیفة التی أنا متقدم لها وللمعلومیة فإن الوظیفة التی سأعمل بها لا احتاج فیها إلی هذین الشرطین وهذا الأمر هو مساعدة شخصیة من مدیر الشرکة حتی التحق بهذه الوظیفة لأننی بحاجة للعمل، ارجو من سماحتکم ابداء الرأی فی هذا الموضوع وهل یجوز لی الالتحاق بهذه الوظیفة أم لا؟

بسمه تعالی؛ الکذب حرام والالتحاق بالوظیفة إذا کان العمل فیها محللاً لا ربط له بحرمه الکذب ولابد ان یکون القائم علی اعمال المسلمین اهلاً للمقام الذی یشغله لئلا یکون التصدی للمناصب من غیر من هو اهل خزیاً علی المسلمین، واللّه المستعان.

ص : 324

سؤال [877] هناک بعض الموظفین یترکون العمل فی بعض المؤسسات وکان وضعهم السلوکی أو الفنی غیر جید، ففی حال السؤال عنهم شفهیا أو خطیا من قبل بعض المؤسسات التی تود توظیفهم، ما هو تکلیفنا الشرعی حیال هذا الأمر إذا کان ینعکس سلبا علی الموظف لجهة عدم توظیفه، أو علی المؤسسة التی کان فیها لجهة عدم مصداقیتها؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بذکر العیوب التی فیهم إذا کان من صلاح المؤسسة الموجب للسعی فی إنجاز أُمور المراجعین وباب النصح وهذا لا یدخل فی حرمة الغیبة.

سؤال [878] لو سامح شخص شخصا آخر علی أنه لو اغتبتنی فأنا أُسامحک أو قال له: لا مانع عندی ان تغتابنی متی شئت، فهل تسقط حرمة الغیبة فی هذه الحال أم هی حرام علی کل حال؟

بسمه تعالی؛ الغیبة وهی کشف ما ستره اللّه علی المؤمن حرام ولا تسقط حرمتها بترخیص المغتاب، واللّه العالم.

سؤال [879] هل یجوز للمصلّی أن یصلّی داخل المسجد فی مکان بحیث لا یراه أحد خشیة الریاء؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بذلک لکن ینبغی له أن یخلص النیة ولا یترک الجماعة وینبغی لمن یراعی الجهات القلبیة أن یعلم أن توهم الریاء ربما کان من الشیطان لترک المؤمن العبادات أو لا أقل تنقیصها مع کون المؤمن مخلصا فی النیة والصلاة لترغیب الناس فی الصلاة فی المسجد أو لرفع الاتهام عن نفسه بأنّة لا یصلّی لا یحسب ریاءً، واللّه العالم.

سؤال [880] فی الآونة الأخیرة فرض التأمین فی بلدنا علی رخص القیادة وقد

ص : 325

عملت حادثا مروریا ولیس عندی تأمین، فاضطررت _ لأن الحادث یکلفنی الکثیر _ إلی أن یکون غیری الذی عنده تأمین علی رخصة القیادة هو من عمل الحادث، حتی یتکفل التأمین بدفع تکالیف الحادث، هل ذلک جائز؟ وللعلم أن التأمین قد دفع للمتضرر تلک التکالیف، وإذا کان عملی غیر جائز أُرید مصالحة مع الشرع فی ذلک:

بسمه تعالی؛ الفعل المذکور فی السؤال کذب والکذب غیر جائز وأما المال المأخوذ فإن کان من شرکة أهلیة فلا یجوز وإن کانت الشرکة حکومیة ففی أخذه إشکال، واللّه العالم.

سؤال [881] هل یجوز الکذب لکی تصلح أو تزید من أواصر بین المؤمنین مثلاً تقول لشخص ما أن فلاناً یسلم علیک ویحبک ویسأل عنک علی الرغم من أن ذاک الشخص لم یقل شیئا وأنت متأکد أن هذا الکلام سوف یزید من المحبة بین الشخصین؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الخبر بخلاف الواقع لرفع الفتنة وإصلاح ذات البین فلیس بحرام، واللّه العالم.

سؤال [882] قامت الحکومة مؤخرا فی بلدنا السعودیة بما أسمته عملیة سعودة الوظائف وذلک محاولة منها للقضاء علی البطالة المتفشیة فی البلد، وتقضی هذه العملیة بإلزام الشرکات الأهلیة الخاصة بأن تکون نسبة العمالة فیها من المواطنین نسبة معینة هی تسعین فی المئة مثلاً، کما أن الحکومة تقوم بمطالبة هذه الشرکات بتقدیم کشوفات بأسماء العاملین فیها من المواطنین لإثبات التزامها، والذی یحصل أن بعض هذه الشرکات وللمحافظة علی العمالة الأجنبیة الرخیصة فیها تقوم بالتحایل علی القانون، فتعمد للاتفاق مع أحدهم بأن یوفر لها

ص : 326

أسماء مواطنین مع أوراقهم الثبوتیة مقابل مبلغ من المال یعطی له ولأصحاب هذه الأسماء، ومن ثم تقوم بإجراء عقود صوریة معهم من دون ای التزام فی الواقع من قبلهم اتجاهها، وذلک لتقدیمها للجان التفتیش فقط، والسؤال هو: ما هی مشروعیة هذه العملیة للأطراف الثلاثة (صاحب العمل والمتکفل بجمع الأسماء وأصحاب الأسماء)، وما هو حکم ما یؤخذ من مال فی مقابلها سواءً للمتکفل أو لأصحاب الأسماء؟

بسمه تعالی؛ هذا داخل فی الکذب وهو حرام شرعا.

سؤال [883] أنا أعمل فی تجارة الملابس وحینما یجادل معی المشتری اخبره بأن البضاعة اشتریتها بسعر ما وفی الواقع أنه یحصل علی البضاعة تخفیض بنسبة معینة ولکن أنا أُدلی إلی المشتری بالسعر قبل الخصم ولیس السعر بعد الخصم، ما حکم ذلک وهل هذا نوع من الکذب أو الغش ولکم منا جزیل الشکر؟

بسمه تعالی؛ إذا اشتریتها بسعر معین ثم خفض البائع من السعر بعد الاتفاق علیه فلا بأس بإخبار المشتری انک اشتریتها بالسعر الفلانی الذی هو قبل التخفیض والخصم، وأما إذا اخذ البائع منک ثمنا عالیا ثم خفض لک السعر لغرض الاشعار بأنی خفضت لک السعر وفی الواقع انه اخذ منک السعر المتعارف فإخبارک المشتری بانک اشتریتها بالسعر قبل التخفیض غیر جائز.

سؤال [884] شخص کذب علی الرسول حدیثا وهو یمزح فما هو حکم صیامه؟

بسمه تعالی؛ إذا کذب علی رسول اللّه صلی الله علیه و آله وسائر الائمة علیهم السلام مزاحا أو غیر مزاح فعلیه القضاء والکفارة إلاّ فی مقام التقیة الواجبة وهی فی مقام دفع الضرر عن نفسه أو عن أخیه المؤمن.

ص : 327

سؤال [885] هل یجوز أو یحرم الکذب مع غیر المسلمین؟

بسمه تعالی؛ الکذب حرام سواء کان المکذوب علیه مسلما أو غیر مسلم نعم إذا توقف دفع الضرر والظلم علی الکذب جاز بل یجوز الحلف کذبا عندئذ، واللّه العالم.

سؤال [886] النقد الذی ینطلق بدافع التشهیر، النقد الذی ینطلق بدافع تقییم الموقف لأجل تمییز الخطأ من الصواب أو لأجل تصحیح السلوک، ما هو حکمه؟

بسمه تعالی؛ ذکر المؤمن بعیب مما ستره اللّه علیه من فعل أو قول غیبة وحرام، ونقد رأی المؤمن إن کان بنحو مستلزم لتوهینه فی أعین الناس لا یجوز وإذا کان بقصد تفهیم الحقائق وبیان المعارف الحقة والسلوک الصحیح لا بأس بل فی بعض الموارد لازم، واللّه العالم.

* * *

ص : 328

العمل فی الأماکن المختلطة

سؤال [887] أنا فتاة عمری (21) سنة أدرس فی الجامعة، وحیث إننا فی تاروت أوضاعنا المادیة صعبة، ومنطلقا من دیننا الحنیف فإنی قد حصلتُ علی وظیفة للتدریب الصیفی للفائدة العلمیة والمادیة، وهذا المکان فیه من الرجال والنساء مع مراعاة الضوابط الدینیة حیث لبس اللباس الإسلامی المحتشم، ومراعاة حدود العلاقة بین الرجل والمرأة فی المکان العام، وخلو هذا المکان من الخلوات المحرمة، وحیث لا یخفی عن حضرتکم وجود بعض النفوس الضعیفة، إلاّ أننی وغیری من الأخوات اللاتی سنحت لنا الفرصة من الحکومة بالقبول ملتزمات.

أسأل عن حکم العمل لأن أحد إخوتی یقول: إن عمل الرجل مع المرأة بحکم الشرع حرام بکل الأشکال قطعا، مع العلم أن والدی علی قید الحیاة، وأنا أعلم أن الصحابیات کنَّ ممرضات مع سید الخلق صلی الله علیه و آله ، والسیدة خدیجة علیهاالسلام کانت امرأة عاملة، فبعد رفض الوظیفة علمنا أن المکافآت الجامعیة توقفت فترة الصیف فقط، وأنا أقول: إن اللّه قد فتح لی باب رزق وأنا أغلقته.

بسمه تعالی؛ یجوز للمرأة العمل بشرط عدم الاختلاط أو الخلوة بالرجال، مع ضرورة الناس إلی عملها وتمکنها من الحجاب الشرعی الکامل.

ص : 329

سؤال [888] ما حکم عمل المرأة ممرضة فی المستشفیات واختلاطها مع الموظفین من الجنسین ومع المرضی وعملها فی الاستقبال أو فی تضمید المرضی وإعطائهم إبر فی الورید أو فی العضل أو إذا أُوکل لها أی عمل من المسؤول؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز لها مسّ الرجال الأجانب من دون ضرورة العلاج، ویمکنها الاستعانة فی الأُمور المذکورة بالعازل (الکفوف) الطبیة.

سؤال [889] هل یجوز الزمالة بین الرجل والمرأة فی العمل بأن یتکلمون مع بعضهم ویضحکون ویتراسلون الرسائل باسم الزمالة حتی إذا ما کان قصدهم لا یتعدی الزمالة؛ لأن زوجی فی العمل لدیه سکرتیرة دائمة الاتصال، حتی لو کنا مسافرین، وحدثت مشاکل کثیرة بسبب هذه الفتاة ولکن دون جدوی، وکلما رأیت رسالةً منها أو اتصالاً یقول لی: هذا لیس شغلک ولا تتدخلی لأن ما بینی وبین الفتاة عمل فقط، فماذا أفعل؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الحدیث مع المرأة الأجنبیة إلاّ بمقدار الحاجة من غیر التذاذ جنسی من أحد الطرفین، والمذکور فی السؤال من أنواع الحدیث غیرُ جائزٍ.

سؤال [890] أنا امرأة فی الثالثة والثلاثین من عمری، ملتزمة دینیا، جامعیة، ومتزوجة من رجل ملتزم دینیا وعندی ولدان، أعمل فی مجال الاستیراد والتصدیر، مشکلتی أننی وقعت بحب رجل غیر زوجی، وهو بادلنی نفس الشعور، لا یوجد أی لقاءات بیننا ویتم الاتصال بیننا عبر الهاتف والانترنت، لا أستطیع أن أصف الآلام التی أُعانیها من جراء هذا الأمر. حاولت لأشهر طویلة أن أُحاول السیطرة علی نفسی والتخلص من هذا الأمر ولکن دون جدوی، فالأُمور تزداد سوءا، ولم أعد أقوی علی العمل أو الأکل أو الاهتمام بعائلتی. أصابنی

ص : 330

المرض من جراء ما أمرّ به وأنا بحالة توتر دائم.

ابتعدت عنه فترة وواظبت علی قراءة القرآن والأدعیة واستغثت باللّه والنبی والأئمة؟ فلم أفلح، لا أستطیع الابتعاد عن هذا الرجل وبنفس الوقت لا أُرید أن أسبب التعاسة لعائلتی وأولادی، علما أننی لست من السعیدات فی الزواج حیث إن زوجی قاسٍ وأعیش معه حالة خوف. رغم ذاک لا أُرید أن أُدخل التعاسة إلی حیاة زوجی وأولادی. للرجل الحق فی الزواج مرة ثانیة وثالثة ورابعة. فما هو الحل للمرأة فی مثل حالتی!!! أنا لا أبحث عن علاقة جنسیة کاملة مع هذا الحب الجدید بل أُرید البقاء مع زوجی وعائلتی وفی نفس الوقت أُرید حلاً شرعیا یُحلل الاتصال مع هذا الرجل دون علاقة جنسیة کاملة. أنا أعلم أن الکلام اللطیف المتبادل بیننا حرامٌ ولکنی عاجزة، والشعور بالذنب والخوف من اللّه یُزید من عذاباتی ویقتلنی. أرجوکم أُرید حلاً لإضفاء الشرعیة علی الاتصال مع هذا الرجل، هل یمکن القیام بعقد مماثل للزواج المؤقت مع شرط عدم الدخول أو عدم القیام باتصال جنسی؟

وأود أن أذکر هنا أن قلبی لم یکن مشغولاً بالدنیا والهوی، فأنا من المصلین والقائمین باللیل والمواظبین علی قراءة القرآن والأدعیة، وما جری علیَّ کان خارجا عن إرادتی وسیطرتی، لم أکن أروم أو أبحث عن هکذا علاقة، ولکن المشاعر الإنسانیة تخرج عن إطار السیطرة فی بعض الأحیان خاصة عندما یعیش الإنسان حالة من عدم الرضا، ونحن بشر ولسنا ملائکة، فأُرید الحصول علی حلٍّ شرعی یُبقینی علی اتصال مع هذا الشخص، فابتعادی عنه أشبه بالمستحیل، وفی نفس الوقت أُرید الحفاظ علی عائلتی من أجل أولادی ومراعاةً لزوجی (رغم عدم سعادتی بالحیاة الزوجیة)، ولن أُقدم علی أی علاقة جنسیة محرّمة مهما

ص : 331

حصل فهذا أمر محتم، ولکن کیف یمکن لدیننا العظیم إعطاء حل الزواج الثانی وغیرها من الحلول بالنسبة للرجل ولا یُعطی أی حل للمرأة فی هذا المجال، ولکن ألیس ذلک أفضل من الطلاق؟ أرجو من مولای، ألا یمکن عقد زواج مؤقت مع شرط عدم حصول أی اتصال جنسی؟

بسمه تعالی؛ الارتباطُ بالرجل المذکور حرامٌ، والحدیثُ معه حرام أیضا، ویجب علیکِ ترکه وترک الحدیث معه، والاستغفار والاستعانة باللّه علی التوفیق للتوبة، فالعقدُ معه حرامٌ، والدخول به زنا، أعاذکِ اللّه منه.

* * *

ص : 332

قضایا اللاجئین إلی الغرب والمُهجرین ومراعاة الأنظمة الساریة

سؤال [891] شخص تزوج امرأة عمرها خمسة عشر سنة ویرید أن یأخذها معه إلی هولندا ولکن الحکومة الهولندیة لا تسمح بإدخالها کزوجة وهی فی هذا السن ولابد من تکبیر عمرها ثلاث سنوات کی تتوفر الشروط، ولکن المحکمة لا ترضی بتکبیرها إلاّ بشاهدین یقسمان أن عمرها أکبر من سنها بثلاث سنین، فهل یجوز لهؤلاء القسم من باب التوریة أو من باب دفع الضرر لأنه ربّما یترتب علی عدم هذا التکبیر طلاق بینهم وإذا کان الجواب بالتحریم فما هو المخرج الشرعی؟

بسمه تعالی؛ إذا کان سفرها مع زوجها لازما لها وضروریا بحیث یکون ترکه ضرریا فلا بأس للشاهد بالقسم لدفع الضرر عنها، والأحوط وجوبا أن یوری فی شهادته وقسمه، واللّه العالم.

سؤال [892] یلجأ بعض المسلمین فی الدول الغربیة لطلاق زوجاتهم فی المحاکم ولکنهم لا یطلقونهن حسب الشرع الاسلامی وذلک لغرض الحصول علی راتب أعلی لهن، ما حکم الراتب المستلم وما حکم العلاقة الزوجیة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ارتکاب عمل یوجب وهنا علی المسلمین، واللّه العالم.

ص : 333

سؤال [893] ما هو الحکم فی معالجة المریض خارج البلد (لندن) علی نفقة الدولة لو تدفع الدولة کافة المبالغ المتعلقة بالعلاج من تذکرة سفر وسکن ومعالجات ونفقة المصروف الیومی للمریض والمرافق لهذا المریض؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بذلک إذا لم یکن فی البین محذور شرعی، واللّه العالم.

سؤال [894] البنوک الغربیة تعطی قرضا محددا لمن له حساب فیها، فلو احتاج الانسان المسلم للمبلغ لمحدودیة دخله فهل یستطیع أخذ القرض هذا؟ علما بأنهم یأخذون علی ذلک فوائد عندما ینزل راتبه الشهری فی حسابه، فهل هناک حل لکیلا یعتبر ربا؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یقصد الاقتراض وإنما قصد استنقاذ مال الکافر فلا بأس وان أعطی الزیادة بعد ذلک، واللّه العالم.

سؤال [895] تقوم بعض البنوک هنا بمعاملة مع الزبائن بهذه الطریقة: أن یدفع العمیل للبنک مبلغا شهریا لکی یستثمر البنک (فی شراء الاسهم والسندات الأمیرکیة بواسطة شرکة أمیرکیة) ولمدة عشر سنوات مع تأمین رأس المال له ویعطونه أرباحا أقلها خمسة بالمئة ولکن یعلم بأن ذلک لیس حتمیا فقد تزداد النسبة إلی عشرة فی المئة وقد تنقص إلی ثلاثة بحسب وضع السوق، وخلال السنوات الخمس الأُولی لا یسمح له بالسحب منه ولا یعطی أرباحا وإنما یبدأ ذلک بعد السنة الخامسة لو أراد. والارباح تکون متصاعدة بحیث إنّه لو فرضنا قد وضع فی حسابه مبلغ (100) ألف ریال خلال هذه المدة فإنه یحصل علی أکثر من ضعفها من دون تحدید، ولکن هذا أمر تقریبی، فهل هذه المعاملة جائزة؟ وهل یمکن إرجاعها إلی المضاربة أو هی معاملة جدیدة؟ أو لا شیء من ذلک؟

بسمه تعالی؛ هذه المعاملة فی حقیقتها قرض ربوی فلا تجوز ولکن لو أوقع

ص : 334

المعاملة علما أو جهلاً منه وکانت الشرکة کافرة کما هو ظاهر السؤال یجوز له أخذ المال مع الارباح ویجب علیه تخمیس جمیع الارباح عدا رأس ماله لو کان مخمسا من الأول وإلاّ وجب تخمیسه أیضا ویحل له الباقی، واللّه العالم.

سؤال [896] ونفس الفرض السابق مع عدم ضمان رأس المال وزیادة الارباح المتوقعة، فإذا کان هناک أقل الربح المتوقع خمسة بالمئة فإنه هنا قد یصل إلی تسعة علی الاقل، وقد یرتفع إلی عشرین بحسب وضع السوق، ولکن لا ضمان لرأس المال لو تزداد المغامرة هنا؟

بسمه تعالی؛ ظهر جوابه مما سبق، واللّه العالم.

سؤال [897] وکذلک لو کان مبلغ المال المدفوع علی نحو (دفعة کاملة مقطوعة) فیستثمر لسنة کاملة ویعطی أرباحا، ولیس المبلغ هنا ثابتا بل هی بنسبة من المئة قد تزید وقد تنقص عما حددوه له من البدایة؟

بسمه تعالی؛ ظهر جوابه مما سبق، واللّه العالم.

سؤال [898] أنا أُراسلکم من روسیا الاتحادیة وقد فتحت مطعماً لبیع الشاورما بلحم الدجاج ولا یوجد هنا دجاج مذبوح عل الطریقة الاسلامیة، هل یجوز استخدام هذا الدجاج الموجود المحلی أو المستورد للبیع علما بأن المشترین من مختلف الجنسیات والادیان؟

بسمه تعالی؛ إذا کان المشتری من الکفار فلا بأس بإعطائه الدجاج المذکور وأخذ المال منه بعنوان الاستنقاذ، ولا یجوز بیعه للمشتری المسلم سواء کان شیعیا أم لا، وکذا لا یجوز بیعه لمن شک فی حاله أنه مسلم أو لا، واللّه العالم.

سؤال [899] یحق للانسان فی الغرب أن یفتح أنواعا من الحسابات المصرفیة ذات الفوائد العالیة والمخفضة علی السواء دون صعوبة فی کلیهما:

ص : 335

فهل یحق له فتح الحساب بأنواع ذات فوائد عالیة علی أن لا یطالب البنک إذا حجبت عنه الفائدة؟ وهل هناک من حل یجیز فتح الحساب هذا علما بأنه یسعی وراء النفع قلبا؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت المعاملة صوریة بحیث لا یقصد إنشاءها بل کان الغرض استنقاذ المال ممن لا حرمة له فلا بأس بذلک، واللّه العالم.

سؤال [900] ما هی حدود التعامل مع الکافر فی المعاملات والمعاشرة کالجوار والصداقة والعمل وغیرها من شؤون الحیاة؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت المعاملة معهم بالحسنی بحیث یحتمل جلب قلوبهم إلی الایمان والمحبة إلی المؤمنین فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [901] إذا کان السفر إلی الغرب وإلی أمیرکا بالخصوص یشکل خطورة من حیث المحافظة علی التدین فالتدین قد یضعف بسبب العیش هناک وقد یشکل خطورة محتملة جدا من حیث الانحراف عن الدین، فهل یجوز العیش فی تلک البلاد فی کلا الحالتین؟

بسمه تعالی؛ فی هذا الفرض إذا تمکنوا من الرجوع أو الهجرة إلی بلاد الاسلام یتعین علیهم ذلک، واللّه العالم.

سؤال [902] مهاجر فی إحدی دول الغرب أُتیحت له فرصة إکمال دراسته الجامعیة ولکنه لا یستطیع تغطیة مصاریفه حینئذ إلاّ بالاقتراض من البنوک وهی فی تلک الدول لا تقرض إلاّ بالفائدة فهل یجوز له إجراء هذه المعاملة (القرض) علما أن إکمال الدراسات العلیا فی تلک البلدان قد یعتبر أمرا ضروریا حسب متطلبات العصر؟

بسمه تعالی؛ له أن یأخذ المال وینوی فی قلبه حین الأخذ استنقاذ المال ثم

ص : 336

یدفع المال بعد ذلک حذرا من تبعات القانون، واللّه العالم.

سؤال [903] ما حکم أهل الکتاب الذین یسکنون فی خارج الدولة الاسلامیة، مثل فرنسا وبریطانیا وغیرهم هل یصدق علیهم عبارة کافر حربی أو ذمی أو غیر ذلک؟ وما الدلیل علی ذلک؟

بسمه تعالی؛ انهم لیسوا کفاراً ذمیین لعدم توفر شرائط الذمة، واللّه العالم.

سؤال [904] استخدم شخص ماکینة الحساب فی البنک الغربی وخرج له مبلغ من المال لیس من حسابه هل یجوز أخذه؟ علما بأنه هناک من المسلمین من أودع ماله فی هذا البنک ولکنهم لا یتضررون من هذا النقص لأنه ینقص من میزانیة البنک؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یترتب ضرر علی الأخذ ولم یکن فیه وهن علی المسلمین فیجوز أخذه مع کون البنک للکفار، واللّه العالم.

سؤال [905] نحن طلبة فی دولة کافرة وساکنین فی شقة وتأتی فاتورة الکهرباء بمبلغ مرتفع للغایة وفی أثناء رجوعنا لدولتنا للاجازة لمدة شهرین وعودتنا ثانیا بعد الاجازة أتت لنا فاتورة کهرباء بمبلغ مرتفع، ونحن أغلقنا العداد من المفتاح الرئیسی له لمدة شهرین لم یدخل أحد الشقة ولم تستخدم الکهرباء وتبین فی الأخیر بأن القارئ للعداد لا یضع الارقام الصحیحة ولکن لا یعترف، فهل یجوز العبث فی العداد لإیقافه أو تبطئة سرعته؟

بسمه تعالی؛ إن لم یمکن حل هذا الأمر بشکل سلمی فیمکنکم أن تختاروا شقة أُخری للسکن ولا تعملوا شیئا بحیث إذا علم الآخرون به یکون شینا علی الشیعة وینسب الخیانة إلیهم، واللّه العالم.

سؤال [906] نحن مجموعة من المؤمنین المهاجرین أو المهجرین جبرا فی

ص : 337

أمیرکا وفرص العمل والرزق محدودة جدا علینا فیحصل لنا عمل بالتاکسی مع العلم قد یرکب شخص ما ویطلب منا أن نوصله إلی مراکز الفساد أو شرب الخمر مع العلم أن الرجل أو المرأة لا یقول من البدایة أین یرید؟ وبعد رکوبه وسیر السیارة یقول بمقصده والحکومة تمنع أی سائق أن یمتنع من إیصال المسافر إلی مقصده سواء کان راکبا السیارة أو قبل الرکوب ویعاقب علیه بعقوبات شدیدة ولا أقول إنّ العمل منحصر بهذا الأمر بل هناک أشغال ومهن أُخری ولکن قلیلة وصعبة، هل یجوز لنا أن نشتغل بهذا العمل مع الاشارة لم ینحصر الرکاب فی الذهاب إلی مراکز الفساد وقد لا نخرج إلی العمل فی الأوقات التی یتکاثر فیها الخمارون وهم أیضا غیر مسلمین؟

بسمه تعالی؛ إن کان من یرید الذهاب إلی مراکز الفساد من الکفار وکان قصد السائق استنقاذ ماله بإیصاله إلی ذلک المرکز لأخذ الأُجرة فلا بأس بالاشتغال وأخذ المال بعنوان الاستنقاذ ما لم یجد شغلاً محللاً آخر بلا حرج، واللّه العالم.

سؤال [907] هل یجوز أن یلجأ المسلم إلی بلاد الکفر والفساد؟

بسمه تعالی؛ إذا خاف علی دینه لا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [908] ما هو حکم المسلم الذی قد لجأ إلی بلاد الکفر والفساد؟

بسمه تعالی؛ مع الخوف علی دینه یجب علیه الرجوع إلی بلاد الاسلام، واللّه العالم.

سؤال [909] المسلم المهاجر من بلاده خوفا علی نفسه وعائلته وماله ودینه قد یُضطرّ أحیانا أن یستبدل الدول الإسلامیة بالدول الغربیة لمسألة اللجوء إلیها وطلب الحمایة منها وذلک لأنّه یری العیش فی الدول الإسلامیة صعب علیه من ناحیة العمل والإداریات والقوانین التی توجد فی تلک البلاد بحیث أنّه یری

ص : 338

أطفاله لا یذهبون إلی المدرسة لقوانین تمنع من قبولهم لعدم حصوله مثلاً علی الموافقة الفلانیة فیذهب إلی الغرب لوحده متأملاً أن تعطیه تلک الدول اللجوء فتوافق علی جلب عائلته له فی أی مکان یکونوا فیه فیضطرّ إلی أن یلفق قصة غیر واقعیة عن حالة اضطهاده فی بلده الأصل حتی یحصل علی تلک الموافقة ویندفع الضرر الذی قد یعود علیه إذا لم یحصل علیها، فهل برأیکم أنّه لا یجوز الکذب مطلقا، حتی فی هکذا ظروف (مع الأمن من التعرب بعد الهجرة طبعا)؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الکذب لدفع الضرر الحاصل من الغیر عن نفسه جاز له وإلاّ فلا، واللّه العالم.

سؤال [910] هل یجوز أن ندفع مبلغا من المال مقابل الحصول علی مجوز إقامة أم أنّ هذا المال یعد رشوة؟

بسمه تعالی؛ هذا لا یدخل فی الرشوة المحرمة ولا بأس به إذا لم یتضمّن الکذب والفساد، واللّه العالم.

سؤال [911] یصعب علیّ تحدید القبلة حین السفر فی البلدان الغربیة ولا یوجد مؤشر یرجح کونها فی الاتجاه الفلانی، فما الحکم؟

بسمه تعالی؛ إذا ظننت أنّها فی جهة معیّنة فتصلّی إلی تلک الجهة ومع عدم الظن تتکرّر الصلاة إلی ثلاث جهات علی الأحوط مع الإمکان بحیث تقع إحدی الصلوات المکرّرة إی ما بین المشرق والمغرب، واللّه العالم.

سؤال [912] لقد تزوجت من امرأة مسیحیة بالزواج الموقت علما أنّنی طالب فی أمیرکا ولقد أخبرتنی أنّها حامل ولها شهر ونصف. ولقد حاولت أن أتزوجها من أجل طفلی ولکن بسبب عدم قناعتها بالدین الإسلامی ورفضها دخول الإسلام واختلافنا فی أُمور کثیرة متعلقة بالزواج وطریقة تربیة الطفل لم أتمکن من

ص : 339

الزواج منها إطلاقا وإنّی خائف أن یتربی تربیة غیر إسلامیة ویکون غیر مسلم عندما یکبر. کما أنّی أودُ أن أُخبرکم بأنّ القانون فی أمیرکا یعطی الأُم الصلاحیة والحقیة فی تربیة الطفل والعنایة به حتی یبلغ سن (18) سنة.

فهل یجوز إسقاط الجنین أم لا یجوز؟ وفی حالة عدم الإجازة ماذا ترونی أن أفعل معها ومع الطفل؟

بسمه تعالی؛ إذا أمکن أخذ الطفل عن أُمّه ولو بعد حین قبل أن یصبح ممیّزا فلا یجوز الإسقاط، وأمّا إذا کان بقاؤه فی یدها حرجیا علیک للاطمئنان بأنّه یصبح کافرا فلا بأس بإسقاطه قبل ولوج الروح، وأمّا بعد ذلک فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [913] فی الدول الغربیة عندما یعمل الشخص تحوّل أُجوره إلی حسابه فی البنک بحیث یکون هذا الشخص قادر علی التصرف فی المال وهنا نسأل:

هذا المال إذا حال علیه الحول أو دارت علیه رأس السنة. هل یتعلق به الخمس وإن کان المال باقی فی البنک؟

بسمه تعالی؛ إذا استلم الأجر أو استلم الشیک القابل للصرف بالبیع ونحوه ومر علیه الحول وجب فیه الخمس وإن لم یستلمه وکان عمله عند الدولة فالأحوط تخمیسه إذا مرّ علیه حول، واللّه العالم.

سؤال [914] هل یجوز التلفظ بألفاظ عاطفیة لأجنبیة یرید الزواج منها وهی کذلک بدون ریبة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان التلفظ مع الالتذاذ الجنسی فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [915] فی بلاد الکفر وفی بعض الأماکن المغلقة کالصالات الریاضیة أو أحواض السباحة أو صالونات التجمیل النسائیة تجری عادة النساء الکافرات علی العری الکامل فهل یجوز للمرأة المسلمة النظر إلی عوراتهن فی ذلک الحدود مع

ص : 340

عدم الریبة؟

بسمه تعالی؛ النظر الالتذاذی إلی عورة الکافرة حرام وکذلک النظر المحرک للشهوة، واللّه العالم.

سؤال [916] هناک شرکة تنظیف یمتلکها بعض المسلمین وعملها هو تنظیف المحلات والقاعات، وکثیر من هذه الأماکن هی بارات ومراقص وملاهی یشرب فیها الخمور، ویمارس فیها الفجور والمحرمات، طبعا عمال هذه الشرکة یمارسون عملهم بعد تعطیل تلک المراکز، کما أنّهم یتجنبون غسل الأوانی، وإنّما علیهم کنس وتنظیف المحل فقط.

فهل عمل أصحاب هذه الشرکة حلال أو حرام وهل یختلف الحکم لو کان العمّال من المسلمین أو من غیر المسلمین؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز العمل بما یحسب وهنا علی المسلمین ولا یجوز للمسلم أن یقوم بتنظیف أماکن الفساد تلک، واللّه العالم.

سؤال [917] هل یحق للمسلم استنقاذ المال من الکتابیین المنتشرین الیوم هنا فی الغرب أو عرض حالته علیهم بما یزید مدخوله إذا اطمأن أنّه لا یؤثر بعمله علی سمعة المسلمین والإسلام ولا یرتکب محرما مصاحبا؟

بسمه تعالی؛ هذا العمل وهن للمسلمین فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [918] ما حکم من یعمل فی مؤسسة کمستشفی أو مصنع فی بلاد الکفر، وذلک حینما یستفید من آثاث ومواد وممتلکاتها بطریق الاغفال مثلاً کأخذ الکتب أو أخذ الأدویة أو مواد أُخری؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز للمسلم ارتکاب عمل یکون معرضا لوهن المسلمین، واللّه العالم.

ص : 341

سؤال [919] سألناکم سابقا عن الحکم الشرعی لعدم الالتزام بالقوانین الحکومیة فی الغرب، سواء الإداریة أو ما یتعلق بقوانین الطرق والشوارع فأجبتم بعدم الجواز إذا کان فیه تشویه لسمعة المسلمین فی تلک البلاد، فهل أفهم من ذلک أنّه یجوز أن لا نلتزم بما ذُکر إذا تأکدنا من أنّه لا تشوه سمعة المسلمین إطلاقا لأنّه علی سبیل المثال فی خفیة تامة، کأن نتخطی الإشارة الحمراء بالسیارة فی وقت متأخر من اللیل ولا یکون فی الشارع مثلاً أی أحد أو غیر ذلک من القوانین؟

بسمه تعالی؛ فی الفرض المذکور لا بأس بالمخالفة، واللّه العالم.

سؤال [920] فی بعض البلاد الغربیة تعطی الدولة مبلغا من المال شهریا للاّجئین إلیها، وهناک بعض المسائل التی تطرح بالنسبة لهذه الأموال:

منها: بناءً علی عدم تعلق الخمس بغیر أرباح المکاسب ممّا یحصله المرء مثل الهدایا، والجوائز، والصدقات الواجبة والمندوبة، ممّا لا یدخل فی مسمّی التکسب، فهل یتعلق الخمس بما زاد عن مؤنة السنة من هذه الأموال؟

بسمه تعالی؛ یجب تخمیسه بناءً علی هذا المبنی أیضا فإنّه یعد من التکسب مثل حیازة المباحات، واللّه العالم.

سؤال [921] ومنها: أنّ الدولة تعیّن حصّة کل من الأب والأُم والأطفال تلک الأموال، لکنّها تسلّم جمیع الحصص عادة إلی الأب المشرف علی العائلة، فهل یحق للأب أن یتملک کل المبلغ ویتصرف فیها کیف ما شاء _ طبعا بعد تسدید نفقات العائلة _ بحجة أنّه حین القبض قصد حیازة ذلک المال من الحکومة الکافرة غیر المحترم مالها وإن لم ترتض هی بذلک، وإنّما ائتمنته علی الأموال التی ترید أن توصلها إلی عائلته حسب الفرض؟

ص : 342

بسمه تعالی؛ لا بأس به فی نفسه إذا لم یکن مستلزما لمحرم کالکذب ونحوه، واللّه العالم.

سؤال [922] هناک بعض المساعدات التی تقدمها الدول الکافرة للاجئین أو المقیمین هناک مشروطة بأن یکون اللاجئ فقیرا، ولم یتملک مبلغا من المال یعیش به، أو لم یکن قادرا علی العمل، فهل یجوز للمسلم الغنی أن یخفی عنهم أمواله، أو یتظاهر بالعجز عن ممارسته لعمل حتی یتمتع بتلک المساعدات أم لا؟

وکذلک هل یجوز له أن یتظاهر مثلاً بطلاق زوجته عندهم رسمیا وفی محاکمهم من دون أن یطلّقها شرعا وواقعیا بغیة الحصول علی مساعدات أکثر؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الإخفاء للمال ونحوه یتضمّن الکذب. فلا یجوز لأنّ الکذب حرام والمال المأخوذ بسببه لا برکة فیه، واللّه العالم.

سؤال [923] وضعت الحکومة أنظمة وضعیة لحجاج الداخل تقضی بأنه لا یسمح للمواطن أو المقیم بالحج إلاّ ببطاقات حج مجانیة لا تصرف إلاّ کل خمس سنوات للفرد أن یحج مرة واحدة فقط کل خمس سنوات لأغراض تنظیمیة صرفة، فهل یجوز مخالفة تلک الانظمة بالذهاب للحج سنویا؟ وما هو حکم حجته لو خالف تلک الانظمة؟ وما حکم استخراج تلک التصاریح عن طریق دفع مبالغ مالیة لذلک بشکل غیر رسمی؟ علما أنه قد یقع الضرر عند معرفة الدول لذلک؟

بسمه تعالی؛ إذا خاف الشخص وقوع الضرر علیه فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [924] شخص یقوم باتفاق مع شرکة سیارات من خلال وکیل بشراء سیارة لتصدر للخارج بعد بیعها علی الوکیل بنصف القیمة نقدا والاشکال فی أن الوکیل یصدرها للخارج علما بأنها باسم المشتری الذی اشتراها بالاقساط والدولة

ص : 343

لا ترضی ببیعها للخارج وهی مطلوبة؟

بسمه تعالی؛ فی مخالفة مقررات الدولة المسلمة إشکال وکذا الکفار إذا کان فی المخالفة وهن للمسلمین نعم لا بأس بإجراء معاملة بحیث یخرج عمله بها عن مخالفة القانون، واللّه العالم.

سؤال [925] امرأة کان علیها دفع غرامة بمبلغ ستمئة دینار لمخالفتها قانون الاقامة ولکنها للتخلص من الغرامة اتفقت مع رجل کویتی الجنسیة بأن یعقد علیها بحسب الظاهر (لا فی الواقع) فی المحکمة لتعفی من الغرامة بموجب قانون إقامة الزوجة الأجنبیة للزوج الکویتی وقد تمت عملیة رفع الغرامة عنها بهذا التحایل ان صحّ التعبیر.

أ) فهل یجوز التخلص من الغرامة بهذا النحو؟

ب) فإن کان الجواب (لا)، فهل الغرامة تبقی فی ذمتها والرجل یکون آثما؟

ج) وإذا هی لا تستطیع دفع هذا المبلغ، أو کانت تتمکن من حیث المال ولکن دفع الغرامة إلی الحکومة یکون حرجیا علیها، فما هو التکلیف؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت المرأة متزوجة فالعقد علیها (ولو ظاهرا) فیه إشکال، لکن لیس علیها شیء فإن تمکنت من عدم دفع الغرامة من دون محذور علیها فلا یجب علیها شیء، واللّه العالم.

سؤال [926] شخص یعمل لدی بنک أجنبی فی وطنه منذ سنوات وبعدها قررت إدارة البنک إرسال هذا الشخص إلی فرع نفس البنک فی بلد آخر حیث طلبوا منه الاقامة فیه ومواصلة العمل هناک. الشخص غیر مخیر بترک بلده أو الاقامة فیه وان لم یقبل یفصل من العمل، الشخص قبل هذا العرض لأن العمل مصدر استرزاقه علی أن البنک تکفل بأُجرة مسکنه هناک والمسألة هنا هو أن هذا

ص : 344

الشخص قرر أن یستفید من قیمة الایجار الذی سیدفع له من قبل البنک الذی یعمل فیه فی شراء مسکن له بالتقسیط بدل أن یستأجره أی أنه سیدفع قیمة الایجار السنوی کقیمة شراء المسکن وهذا الدفع سیستمر أربع سنوات أی أن قیمة هذا المسکن ستسدد علی أربع سنوات ومن ثم یصبح المسکن ملکا خالصا له، فهل هذا جائز شرعا؟

وقد یستمر هذا الشخص فی العمل فی هذا البلد أکثر من أربع سنوات أی حین یصبح مالکا للسکن، ولکن البنک الذی یعمل فیه سیستمر فی دفع قیمة الایجار السنوی المقرر له سنویا یعنی ذلک أن قیمة الایجار سیدخل فی حسابه الخاص، فهل هذا المال حلال أم ماذا؟

مع العلم أن البنک لیس له علم بما قرره هذا الشخص فی التصرف بمبلغ الایجار هذا.

بسمه تعالی؛ شراء المنزل ودفع بدل الایجار الذی تأخذه من البنک بعنوان أقساط لا بأس به إذا کان عملک فی البنک مباحا ولکن أخذ بدل الایجار بعد تملک المسکن ففیه إشکال إذا کان البنک یدفع الایجار لمن لا سکن عنده إذ لعل البنک یطلع بعد ذلک علی ما فعلت ویکون فعلک وهنا للمسلمین، واللّه العالم.

سؤال [927] سید محتاج لمبلغ من المال لشراء سیارة لکسب الرزق لعیاله، ونرغب فی إعطائه فاتورة صوریة لشراء غرفة لکی یذهب بدوره لإحدی الشرکات لإعطائه مبلغ وهو یقوم بتسدیده بالاقساط، وهذه الطریقة کلها صوریة کی یحصل علی مال یشتری به سیارة لکسب الرزق بها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک ولکن إذا اقترض وصرف المال فی شراء السیارة فشراء السیارة بذلک المال صحیح، واللّه العالم.

ص : 345

سؤال [928] سائق سیارة شرکة أهلیة لصنع المرطبات (النسبة العظمی من سهامها یملکها غیر المسلمین) وقد خصصت ستة دنانیر لصرف البترول کل یوم ولکن السائق یقول إنّ أربع دنانیر کافیة لإیجاز کل أعمال الشرکة کل یوم فکان یأخذ الدینارین الباقیة لنفسه حتی صارت مئة دینار ثم استیقظ ضمیره وهو فقیر لا یستطیع إرجاعها إلی الشرکة ولو اطلع أصحاب الشرکة علی فعله لطردوه، فما ترون من الحل المناسب؟

بسمه تعالی؛ لابد من إعادة المال الباقی إلی الشرکة بأی وسیلة ممکنة ولو بأن یرسل المال إلی الشرکة بواسطة شخص آخر ولا یلزم إعلام الشرکة ولا الشخص الآخر بحقیقة الحال ویمکن أن یرسل المال باسم شخص آخر لا یعرفه البنک أو البرید، واللّه العالم.

سؤال [929] ما هو حکم أخذ الأموال من الکافر بغیر رضا منه، وما هو حکم أخذ بعض الاشیاء من ممتلکات الدولة الکافرة فی حالة عدم وجود اتفاق معهم بعدم ذلک وفی حالة وجود الاتفاق؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز أخذ مال الکافر بغیر رضاه أو أخذ مال الدولة الکافرة بغیر القانون لأنه موجب لتشویه سمعة المسلمین والمؤمنین، واللّه العالم.

سؤال [930] إذا خالفت قانونا من قوانین أهل الکتاب فی الغرب دون علمهم بأنّی أُسافر عن بلدهم الذی یعطونی فیه راتبا شهریا لکونی من اللاجئین عندهم وان یوقع مکانی أبی علی ورقة المرتب وإنّی غائب، فهل یجوز لی أخذ هذا الراتب لأن الدولة غیر إسلامیة وأنهم غیر محترمی المال؟ مع العلم بأنه لا یشکل تشویها لسمعة المسلمین أو فی حالة إعطائی ما أفعل به؟

بسمه تعالی؛ الکذب غیر جائز وان کان الطرف کافرا ولکن لا بأس بالمال بعد أخذه، واللّه العالم.

ص : 346

سؤال [931] نحن فی بلد أجنبی نبیع اللحم والدجاج الحلال وهناک شرکة أُخری تبیع اللحم والدجاج الحلال مثلنا، فی نفس المدینة التی نعیش فیها، حتی إننا نلتقی فی الاجتماعات الإسلامیة، والسؤال: هل یجوز لهم أن یذهبوا إلی زبائننا ویخفضوا لهم بالسعر لأجل أن لا یشتروا منا بل منهم؟

بسمه تعالی؛ لیس فی مثل هذا العمل بأس، والمشتری یبحث عن السعر الأقل مع اتحاد البضاعة والمفروض أنها محللة عندکم وعند المنافس لکم بمعنی معرفتکم بشرائط التذکیة وتلتزمون بها عند الذبح.

سؤال [932] نحن نعیش فی بلاد الغرب ولی أولاد شبان ولدیهم أوقات فراغ فاقترحت علیهم العمل فی أوقات الفراغ بتوزیع الصحف لمصروف جیبهم، لکن الملاحظ أن صحف الدعایة أو ما تسمی ب_(الرکلامة) تحمل فی طیاتها دعایة دائمة (للخمر) و(الفتیات) یلبسن اللباس الداخلی فقط دعایة للملابس الداخلیة؟ وکما تعلمون أن هذا شیء عادی جدا هنا بالنسبة لمجتمعهم، فهل فی هذا العمل حرمة أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت هذه الصحف والمجلات توجب نشر الفساد فی المجتمع الإسلامی فلا یجوز توزیعها علی الناس.

سؤال [933] ما هو المراد من التعرب بعد الهجرة؟ وما هو المراد من الخوف علی الدین؟ حیث أفتیتم بعدم جواز السفر إلی البلاد الکافرة إذا خاف علی دینه.

بسمه تعالی؛ الخوف علی الدین بمعنی عدم إمکان ممارسة تعلّم الأحکام الدینیة والعمل بها أُصولیة أو فرعیة، أو ضعف إمکان أداء الشعائر الدینیة الواجبة ولو للخوف من أدائها.

سؤال [934] ما معنی کلمة الهجرة، هل هی الهجرة من بلد لآخر أم هی فقط

ص : 347

للذی لا یجد عمل فی بلده أم لکل الناس؟

بسمه تعالی؛ لا تجوز الهجرة إلی بلد یقلُّ فیه الدین ولا یقدر المؤمن أن یمارس أعماله الشرعیة بصورة اعتیادیة.

* * *

ص : 348

قضایا وشؤون طلاب الحوزة العلمیة

سؤال [935] مولانا الجلیل ورد فی صراط النجاة وفی الجزء الثالث المسألة رقم (220) والموجهة للسید الخوئی قدس سره ما نصه: (هل یجوز لمتولی المسجد أن یمنع إمام الجماعة من الامامة، ویقدم شخصا آخر؟ وکان الجواب ما نصه: جاز إذا کان لمصلحة المسجد، واللّه العالم.

أرجو توضیح هذا الرأی للسید الخوئی قدس سره لکی لا یلتبس الأمر علی بعض المؤمنین والمؤمنات ولیکونوا علی بصیرة من أمرهم؟

بسمه تعالی؛ إذا کان إمام المسجد واجدا لشرائط امامة الجماعة فإخراجه من المسجد وهنا لعلماء الدین ولأهل الایمان ولمساجدهم ولا صلاح لهم فی الاخراج المذکور أصلاً، فما ذکره السید الخوئی قدس سره لیس ناظرا لهذه الصورة أبدا، واللّه الهادی لسواء السبیل.

سؤال [936] إذا کان طالب حوزة حالته المالیة جیدة غیر محتاج، فهل یجوز له أخذ الراتب الحوزوی؟

بسمه تعالی؛ الافضل له أن لا یأخذ الراتب الحوزوی، واللّه العالم.

سؤال [937] طالب علم دینی عنده منزل مؤلف من شقتین باع شقة منه لیشتری منزلاً فی بلده ولکن ثمن الشقة لا یکفی ولابد من انتظار بیع الشقة الثانیة

ص : 349

لإکمال المبلغ المطلوب. السؤال هو: هل یجوز له الصرف من الحقوق الشرعیة إلی حین بیع الشقة الثانیة أو أنه یجب علیه الصرف من ثمن الشقة الأُولی خاصة وان ثمنها یزید علی مؤونة سنته بکثیر؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز لمن کان غنیا أخذ ما یعتبر فی مصرفه الفقر وأما سهم الامام علیه السلام فیحتاج إلی إجازة خاصة فی الموارد، واللّه العالم.

سؤال [938] هل تجیزون إعطاء المبلغ من الحقوق الشرعیة وان لم یکن مستمرا فی دراسة الدروس الحوزویة؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت له خدمة دینیة ویحتاج فی إعاشته إلی صرف سهم الامام علیه السلام فیجوز سدّ حاجته من ثلث سهم الامام علیه السلام ، واللّه العالم.

سؤال [939] لدی کتب بما یقارب من (ألف تومان إلی خمسین ألف تومان) اشتریتها لغرض القراءة والاستفادة منها فی الدرس الحوزوی، فهل یسقط حق الخمس عنها بقراءة بعضها کقراءة ورقة منها فی الکتاب أو ورقتین علما أنی قد لا أحتاج بعضها طوال مدة الحول؟ نرجو إیضاح رأیکم فی هذه المسألة مع رأی السید الخوئی قدس سره .

بسمه تعالی؛ لا یسقط الخمس بمجرد القراءة بل یعتبر فی سقوطه أن تکون الکتب مورد حاجته فی هذه السنة (أی سنة شرائها)، واللّه العالم.

سؤال [940] ما هو حکم المال الذی یأخذه الطلبة من الحق الشرعی بالنسبة إلی تعلق الخمس فیه بعد مرور سنة علیه ولم تحصل الاستفادة منه، کما إذا أُعطی ثیابا ولم یلبسها إلاّ بعد مرور سنة علیها، مع فرض أنها من الحق الشرعی، فهل علیه الخمس فیها أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا کان فی معرض اللبس ولم یلبسها اتفاقا فلا خمس فیها بلا فرق بین أن یکون من الحقوق أو غیره، واللّه العالم.

ص : 350

سؤال [941] هل یجوز أن نعطی طالب العلم السید من سهم السادة ونحن نشک أن طلب العلم متعین علیه أو لا، هل یجوز إعطاؤه علی الاقل لمدة ما یکفیه لمؤونة شهر أو شهرین؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بإعطائه من سهم السادة إذا کان فقیرا متدیّنا ولا یشترط فی الاعطاء تعین طلب العلم علیه، واللّه العالم.

سؤال [942] هناک بعض طلبة العلوم الدینیة من الذین حالتهم المادیة ضعیفة ومعیشتهم مبنیة علی التعسیر بل ان بعضهم علیه دیون، فهل یجوز لمثل هؤلاء الطلبة التدخین بما یأخذونه من الحقوق الشرعیة، علما بأن ما یصرفونه علی التدخین لو صرفوه علی عوائلهم لأثر تأثیرا ملحوظا علی طبیعة معیشتهم؟

بسمه تعالی؛ إذا کان معتادا علی التدخین فلا بأس، وفی غیره الاولی صرف المال فیما یحتاج إلیه من المؤونة، واللّه العالم.

سؤال [943] ما هو رأیکم وما هی نصیحتکم لطالب العلم الذی ارتدی العمامة فترة ما ثمّ نزعها لأنه اطلع علی بعض المضایقات من الشارع بحیث إن الناس باتوا (بحسب نظره) لا یحترمون المعمم رجل الدین؟

بسمه تعالی؛ ارتداء العمامة والتزی بزی أهل العلم مع المحافظة علی شروط أهل العلم أمر مرغوب عند اللّه والمؤمن لا تأخذه فی اللّه لومة لائم، واللّه العالم.

سؤال [944] هل ترک طالب العلم للدارسة بعد قطع شوط فیها من التعرب بعد الهجرة؟

بسمه تعالی؛ لا یدخل ذلک فی التعرب بعد الهجرة، واللّه العالم.

سؤال [945] کیف أستطیع أنا طالب العلم أو غیری تقویة الایمان فی قلبی والوصول إلی درجة الیقین؟

ص : 351

بسمه تعالی؛ یمکن ذلک بالحضور فی المجالس الدینیة والاستماع إلی کلمات الخطباء المتضلعین فی المسائل العقائدیة والاحکام الشرعیة والمطالعة للکتب التی کتبها العلماء المتبحرون فی العقائد وثواب الاعمال وعقابها، واللّه العالم.

سؤال [946] نحن من المبلغین فی محافظة خوزستان فنرجو من سماحتکم المبارکة أن ترشدونا باختصار إلی ما ینفعنا فی التبلیغ؟

بسمه تعالی؛ فلیکن قصدکم عند الصعود علی المنبر أن تتکلموا طلبا لرضا اللّه سبحانه ولدعوة المؤمنین إلی الایمان والعمل بالوظائف الشرعیة بالتعرض للآیات التی فیها وعد ووعید وبالروایات المناسبة لها مؤیدة ببعض الوقائع الحاصلة طوال التاریخ مما یوجب بصیرة الناس فی أمر دینهم وإعراضهم عن اللهو والمعصیة التی تورط فیهما بعض الشباب بسبب ضعف الایمان لقلة البصیرة فی الدین والدنیا، واللّه العالم.

* * *

ص : 352

مسائل تتعلق بالمدارس والمعاهد الأکادیمیة والجامعات

سؤال [947] فی المطعم نستخدم کوبونات من الجامعة ونعطیها للمطعم (شرکة الجامعة تعاقدت معها علی تقدیم الوجبات) وسعر وجبة الغذاء دینار واحد وفی بعض الاوقات یحصل أن لا نتغذی لذلک الشرکة لدیها بعض المأکولات من خارج المطعم تقدمه للطلبة مقابل الکوبون ولکن هذه المأکولات بسعر یصل النصف، فهل یجوز أن نأخذ تلک المأکولات بتلک القیمة؟ وإذا لم یکن یجوز ما حکم المأکولات والاشیاء التی أخذناها سابقا وما زلنا نستخدمها؟

بسمه تعالی؛ هذا تابع لترخیص الشرکة فان کانت الرخصة مطلقة جاز، واللّه العالم.

سؤال [948] نرید أن نسأل عن حکم لمس العظام من أجل الدراسة إذا ما کان یوجب الغسل علما بأن العظام مطلیة بمادة عازلة (ورنیش) وحیث هی فی بلاد إسلامیة وأن مصدر العظام غیر معروف وهل صاحب العظام امرأة أم رجل مسلم أم غیر مسلم؟ علما بأنّنی أرجع إلی السید الخوئی قدس سره .

بسمه تعالی؛ مس العظام الخالیة من اللحم وان لم تکن مطلیة بمادة عازلة لا یوجب الغسل، واللّه العالم.

ص : 353

سؤال [949] کلیات الطب المشترکة بین الاناث والذکور لتعلم مهنة الطب ومن ضمنها کشف العورة فی قسم النساء للولادة والأمراض النسائیة، فإذا توقفت درجة القبول فی الامتحان علی فحص عورة النساء، وثانیا: هل یجوز للاطباء الذکور ارتکاب المقدمة المحرمة من کشف العورة وتعلم المهنة حتی إذا أرسلوا إلی القری التی یندر وجود الاطباء النساء فیها یقوم الاطباء الذکور بالقیام للعملیة لانقاذ حیاة المریض والولید، وإن لم یتعلموا علی کیفیة الولادة ووضع الید داخل الرحم ولمس رأس الولید یکونوا قاصرین عن إنقاذ حیاة المریض فی عدم وجود الاناث من الاطباء، فهل یجوز لهم التعلم بهذا الشکل المذکور أو فیه محذور؟

بسمه تعالی؛ إذا أحرز قدرته علی تحصیل الخبرة الطبیة والاحتیاج إلیه فی إنقاذ المرأة أو الولید فی المستقبل لعدم وجود من یقوم مقامه وتوقف ذلک علی أخذ الشهادة من الکلیة المترتب علی کشفه للعورة جاز له ذلک، واللّه العالم.

سؤال [950] فی الجامعة الدراسیة الحکومیة مطعم یخفض فیه للطلاب، فهل یجوز لطالب الجامعة أن یعطی (کوبونا) لیست فیه من التخفیض للضیف أو شخص آخر لا یشمله النظام ولو فعل فیما سبق فما حکمه الآن؟

بسمه تعالی؛ إذا کان نظام التخفیض خاصا بالطالب دون ضیفه أو غیره فلا یجوز مخالفة النظام ولو تصرف فیما مضی بذلک فیضمن ما یعادل المبلغ للفقراء، واللّه العالم.

سؤال [951] هل یجوز للمدرسین الشیعة تدریس مادة التأریخ الاسلامی علما بأن التأریخ منحرف ومزور وفیه تمجید لظالمی أهل البیت علیهم السلام ؟

بسمه تعالی؛ إذا أمکنه بیان موطن التحریف فی المادة ولو فی غیر المدرسة فلا بأس، واللّه العالم.

ص : 354

سؤال [952] هل یجوز المذاکرة فی الجامعة مع المرأة الأجنبیة مع عدم وجود خلوة؟

بسمه تعالی؛ إذا کان مع الالتذاذ الجنسی فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [953] هل یجوز للطبیب الآخر أو الطالب الذی فی المختبر أن ینظر إلی الثدی أو اللمس إما لمساعدة الطبیب المختص أو للتعلم منه أحیانا؟

بسمه تعالی؛ إذا کان لمساعدة الطبیب أو کان الثدی من غیر المسلمة للتعلم فقط فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [954] هل یمکن لی أن أُصاحب فتاة فی الجامعة زمالة فقط؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز المعاشرة مع الأجنبیة سواء کان بعنوان الصداقة أو بغیرها، واللّه العالم.

سؤال [955] مدرسة افتتحتها دولة غربیة فی إحدی الدول الاسلامیة، ولکن أعلم بأنهم قد یعطون الأولاد بعض الافکار المنحرفة تحت غطاء التعلیم ویجعلونها مختلطة حتی ینشروا الفساد بین أبنائنا ویربطونهم بالغرب أکثر، فهل یجوز للشخص إدخال أولاده إلی هذه المدرسة حیث إنّ المدرسین یکونون من الغرب أو ممن یوالی الغرب ولا یقبلون المتدینین کمدرسین فیها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز للآباء أن یضعوا أولادهم فی المدارس التی یکون فیها الفساد وتقویة المعتقدات غیر الاسلامیة إلاّ إذا اطمأنوا إلی المحافظة علی المعتقدات الدینیة والأخلاق الإسلامیة للأطفال، واللّه العالم.

سؤال [956] أُحیط سماحتکم الکریم علما أنی أسکن منطقة القطیف التی تعتبر المرکز الرئیس للشیعة الاثنی عشریة فی المملکة العربیة السعودیة ولا یوجد فی منطقتنا مدارس تتبع المذهب الشیعی لهذا فقد درس آلاف من أبناء وبنات

ص : 355

منطقتنا فی المدارس الحکومیة التی تعطی دروسا فی العلوم الحدیثة من (ریاضیات، وفیزیاء، وکیمیاء، وغیرها...)، وکذلک اللغة العربیة والمواد الاسلامیة وفقا للمذهب السنی الذی تتبعه الحکومة السعودیة وبوجد فی هذه المدارس الحکومیة کثیر من المدرسین من الشیعة کما أن الغالبیة العظمی من الطلاب هم من الشیعة.

وحیث إنّ ابنی قد بلغ السن المناسب لدخول المدرسة فقد توجب أخذ رأیکم فی جواز إدخال ابنی إلی المدرسة الحکومیة، علما بأنی سوف أُتابع ابنی جیدا حتی یحافظ ویتمسک بمذهبه إن شاء اللّه.

بسمه تعالی؛ إذا کنت عالما ومطمئنا بتوفیر شرط المتابعة من قبلک لولدک فی أعماله الدینیة وأفکاره العقائدیة فلا بأس بالدخول فی هذه المدارس، واللّه العالم.

سؤال [957] هل یجوز السماح للطلاب فی المدارس الحکومیة والأهلیة والجامعات بنقل بعض الإجابات أثناء تأدیة الامتحان من أوراق یخفونها فی جیوبهم أو من أوراق بعض زملائهم؟ علما بأنّ هذا العمل مخالف للنظام.

بسمه تعالی؛ أخذُ الطالب الإجابةَ من غیره فیه إشکالٌ، فإنَّ ادّعاءَ أنَّ الجوابَ مِن قِبَله کذبٌ.

سؤال [958] ما حکم سفر الفتاة للدول الأُوروبیة لغرض الدراسة لوحدها دون مَحْرم؟ مع العلم بما فی تلک البلاد من مفاسد وانحلال. وماذا لو فرضنا ثقة الوالدین بابنتهم وبتربیتها والتزامها وعدم تخوّفهم من انزلاقها فی تلک الأجواء؟

بسمه تعالی؛ السفر إلی أُوروبا معرض الانحراف والفساد خاصة للفتیات والشباب، فلا یجوز السفر من غیر ضرورة مثل ضرورة العلاج أو الخوف، واللّه العالم.

ص : 356

سؤال [959] ما هو حکم تعلم المرأة؟ وهل له أحکام مختلفة؟ الرجاء تبیین الأحکام بالتفصیل.

بسمه تعالی؛ یجب علی المرأة أن تتعلم الأحکام الشرعیة التی هی مورد ابتلائها من أحکام الطهارة والصلاة والصیام وغیرها مما هو مورد ابتلائها أو تحتمل الابتلاء بها کما ذکرنا.

سؤال [960] هل یجوز للمعلم اضافة درجة أو درجتین للطالب کی ینجح فی مادة معینة؟ وإذا کان الجواب یجوز: فهل هناک عدد معین من الدرجات التی باستطاعة المدرس اضافتها بدون وجه حق للطالب لکی ینجح؟ وإذا کان النظام فی الدولة یتغیر باستمرار حسب مصلحة الدولة. (فی خصوص نجاح طالب المدرسة). بمعنی: فی بعض الأحیان تکون درجة نجاح الطالب (50) درجة. وفی بعض الاحیان یأتی النظام ویجعل درجة النجاح (28) درجة، فی ظل هذا التفاوت فی درجات النجاح. هل یجوز مخالفة النظام واضافة درجة أو درجتین للطالب کی ینجح؟ مع العلم بسب اختلاف النظام قد ینجح الطالب الحاصل علی (30) درجة وفی بعض الأحیان قد یرسب الطالب الحاصل علی (48) درجة (علماً بأن درجة النجاح 50)؟

بسمه تعالی؛ اضافة بعض الدرجات إلی الطالب من دون استحقاقه لها نوع من الکذب، مضافا إلی أنه موجب لوصول بعض الأشخاص فی المستقبل إلی مناصب خطیرة مع عدم اهلیتهم لها وهو سبب فی تخلف المجتمع، واللّه العالم.

سؤال [961] أنا أعمل فی مجال التعلیم (معلم) ویوجد بعض الحصص الفراغ التی لا أعمل بها. ما الحکم إذا خرجت من المدرسة دون إذن المدیر أو المسؤول فی العمل لقضاء بعض الأعمال الخاصة دون التأثیر علی سیر العمل؟

ص : 357

بسمه تعالی؛ إذا کان خلافا لمقررات المدرسة فلا یجوز ذلک حیث یلزم المعلم بالبقاء فی المدرسة فی وقت الدوام حتی فی وقت الفراغ، واللّه العالم.

سؤال [962] هل یجوز أخذ مال من الطلاب فی حال تردی مستواهم فی اختبار النصفی بغرض شراء وسیلة تعلیمیة للمدرسة مع العلم بأن الطالب یعلم أنه یدفع المال لتلک الوسیلة؟

بسمه تعالی؛ إذا دفع الطلاب إلی المدرسة هذا المال تبرعا منهم من دون الزام فلابأس بذلک، واللّه العالم.

سؤال [963] سؤالنا انه إذا فتاة عمرها عشرون عاما وترید الالتحاق بالجامعة لاکمال دراستها العصریة علما أنها ملتزمة جداً جداً والجامعة مختلطة ولکن والدها قال لها بأنه غیر راض عن دخولها للجامعه فهل یجب علیها ان تلتزم امر والدها علما ان العلم فی هذه الایام هو سلاح الفتاة الوحید لمستقبلها واولادها، حجته ان ما تعلمته لشهادة الثانویة هو کاف ولا داعی لان تکمل دراستها.

بسمه تعالی؛ إذا لم یمکن محافظة البنت علی عفافها وحجابها فلایجوز لها دخول الجامعة، واللّه العالم.

سؤال [964] مدرس فی القطاع الحکومی یطلب منه بعض تلامذته تأمین دروس خصوصیة لهم فی المنزل مقابل أجر. هل یجوز له القبول وهل الأجر المترتب علی هذا العمل حلال؟

بسمه تعالی؛ لا مانع من ذلک إذا کان عمله محللاً، واللّه العالم.

سؤال [965] ما رأی سماحتکم فی المدارس السنیة الوهابیة ثم هل یجوز الدخول فیها للدراسة لأجل الحصول فیها علی الشهادة والوظیفة فقط مع العلم بوجود مدارس شیعیة موالیة لأهل البیت علیهم السلام إلاّ أنها لیس فیها شهادات؟

ص : 358

بسمه تعالی؛ لا بأس بالدخول فیها لتحصیل الشهادة وتأمین المستقبل إلاّ أنه یجب علی الولی تعلیم الطلاب الأحکام الشرعیة الحقة والعقائد الدینیة وحفظهم من الانحراف والضلال، واللّه العالم.

* * *

ص : 359

الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر

سؤال [966] فی یوم من الأیام سمعت صوت سیارة تقف بجوار منزلنا فظننت أنه أحد من افراد العائلة، وإذا برجل ینزل من سیارته، ویأخذ من الطابوق من بیت جیراننا، والذی اشتراه للبناء وأنا بنیةٍ صافیة اعتقدت بأن أهل ذلک البیت سمحوا له بأخذ الطابوق، وبعد عدة أیام سمعت جارنا فی نقاش حاد مع مقاول البناء، ومن ضمن نقاشهم ان الطابوق قد سُرق، و هنا تنطلق حیرتی:

أولا: أنا رأیت الشخص الذی أخذ الطابوق، ولا یصدق علیه السرقة فأخاف أن أقول بأننی رأیت فلان من الناس یأخذ الطابوق، فلا أُصدّق.

ثانیا: أخاف من أن اتحدث بالأمر، وأکون سبباً لوقوع فتنة ونزاع.

الرجاء افیدونی واخبرونی بالحکم الشرعی لحالتی لا تصرف حیال الموضوع.

بسمه تعالی؛ یجب علیک منع السارق من السرقة ولو بتهدیده بإخبار صاحب الطابوق، واللّه العالم.

سؤال [967] هل یجوز سرقة المواقع أو المنتدیات الالکترونیة الغیر الاسلامیة والتی تسیئ إلی الاسلام أو اختراقها؟

هل یجوز ارسال فیروسات إلی اشخاص غیر مسلمین؟

ص : 360

بسمه تعالی؛ إذا کانت تضر بالدین وتسیئ إلیه جائز اتلافها ولو عن طریق ارسال فیروس إلیها ولا یکون المتلف ضامنا، واللّه العالم.

* * *

ص : 361

جوائ_ز المس_ابقات

سؤال [968] ما رأی سماحتکم فی المسابقات التی تتصل فیها برقم ما، وقد یسألون سؤالاً أو بدون سؤال یدخل فی السحب، وتکون الجوائز مبالغ مالیة کبیرة أو سیارات، فما الحکم وکیف التصرف بالجائزة من ناحیة الخمس وغیره؟

بسمه تعالی؛ هذا العمل غیر جائز، واللّه العالم.

سؤال [969] تقوم بعض المآتم والهیئات الحسینیة بإصدار کتیبات أو نشرات تحتوی علی معلومات ثقافیة، إلی جانب ذلک تحتوی هذه الکتیبات أیضا علی مسابقة تؤهل مَن یجیب علیها لدخول السحب علی بعض الهدایا والجوائز، علما بأن هذه الجوائز هی تبرع من أهل الخیر، وتباع هذه الکتیبات بمبلغ معین، ویعود ریع المبیعات لصالح المأتم أو الهیئة.

1 _ هل هناک إشکال شرعی فی ذلک؟

ولحثِّ الجمهور علی شراء هذه الکتیبات، یتم وضع جوائز أُخری (فوریة) إضافة للجوائز التی یتم السحب علیها بعد فترة محددة من البیع، یمکن للمشتری أن یحصل علیها حال شرائه للکتیب.

2 _ هل هناک إشکال فی هذه الجوائز الفوریة؟

3 _ وهل شراء هذه الکتیبات بنیة الفوز بالجوائز یترتب علیه إشکال شرعی

ص : 362

بالنسبة للمشتری نفسه وإلی اللجنة المنظمة لهذه الکتیبات؟

ولو تبرع أحد الأشخاص مثلاً بسیارة کجائزة من الجوائز، علی أن تکون له نسبة معینة من إجمالی المبیعات، ما هو حکم الشرع فی ذلک؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت الجوائز من تبرعات المؤمنین لا من المتسابقین فلا بأس، بلا فرق بین کون الجوائز فوریة أو فی فترة معینة، واللّه العالم.

* * *

ص : 363

الری_اضة والاحت_راف

سؤال [970] 1 _ هل یحق للمسلم احتراف الریاضة کمهنة له؟ وهل یحق ذلک للمرأة المسلمة؟

بسمه تعالی؛ یجوز اتخاذ الریاضة مهنة، إذا لم یوجب تلف بعض أعضائه أحیانا کالملاکمة.

2 _ هل یجوز احتراف اللاعب المسلم أو المدرب المسلم فی الفرق العالمیة للدول غیر المسلمة فی أُوروبا أو أمیرکا أو الیابان؟

بسمه تعالی؛ یجوز اتخاذ الریاضة حرفةً سواءٌ کان عند المسلمین أو غیرهم إذا لم یکن فی معرض الانحراف عن دینه.

3 _ هل یجوز احتراف اللاعبة المسلمة خارج بلادها للعب للفرق الأُخری فی دول إسلامیة أو غیر إسلامیة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز للمرأة القیام بما یؤدی للاختلاط بالرجال وأن تکون المرأة فی معرض الانحراف.

4 _ تستعمل کلمة (بیع اللاعب) فی عقود الاحتراف التی تعنی تحول اللاعب إلی سلعة تباع وتشتری، فهل هذا جائز؟

بسمه تعالی؛ یجوز لرئیس النادی الریاضی رفع الید عن اتفاقه والتزامه مع

ص : 364

اللاعب المعین أو المدرب المعین مقابل مبلغ من المال.

5 _ ما هو الموقف الشرعی للأموال التی تُدفع للاّعب أو المدرب المسلم المحترف من الدول الأُخری نظیر احترافه فی الدول الإسلامیة، خاصة إذا قام اللاعب بدفع الحقوق الشرعیة المترتبة علیها مثل الخمس؟

بسمه تعالی؛ یجوز أخذ المال علی احتراف الریاضة من مسلم أو غیره.

6 _ هل یعتبر عقد احتراف اللاعب مثالاً للتعاقد علی مجهول، لأن اللاعب المحترف قد یحسن وقد لا یحسن، أی أن إنتاجه الریاضی غیر ثابت الوصف؟

بسمه تعالی؛ یجوز ذلک.

* * *

ص : 365

الص_دقات والخ_یرات

سؤال [971] أرسل لنا أحد العلماء رحمه الله قبل وفاته بفترة طویلة مبلغا قدره (350) تومانا حینما کنّا فی قم المقدسة لمشروع اجتماعی، من ضمن مسؤولیاته إیجاد مکان لدروس ومحاضرات وإعانة أصحاب الحاجة من العراقیین، إلاّ أننا لم نستطع الحصول علی مبلغ أو مبالغ أُخری کنا نأمل فی الحصول علیها تساعدنا فی توفیر هذا المکان، وقد بقی عندنا المبلغ واستطعنا تشغیله فصار (550) تومانا، والعراقیون الآن قد عادوا إلی بلدهم وانتفت الحاجة إلی إیجاد مثل هذا المکان فی قم المقدسة.

والسؤال هو: ما هو الحل لهذا المبلغ؟ هل نُعیده إلی ورثته أو نوزعه علی المحتاجین أو نحتفظ به لعلنا نحصل علی مکان فی کربلاء إذا حصلنا علی مال آخر وهو احتمال ضعیف جدا؟ أم أنَّ هناک جوابا آخر نحن ننتظره، ولکم الشکر ونسألکم الدعاء.

بسمه تعالی؛ إذا کان الشخص المذکور قد أعرض عن هذا المال _ کما هو الظاهر _ فیُصرف علی فقراء الشیعة فی العراق الآن، واللّه العالم.

سؤال [972] امتثالاً لأمر أهل بیت العصمة علیهم السلام فی صلة الرحم، قمنا بتأسیس جمعیة عائلیة (مجلس عائلة) تقوم علی أساس دفع اشتراکات سنویة ثابتة

ص : 366

ومتساویة لمن یرغب من القادرین من أفراد العائلة مع فتح المجال لدفع تبرعات بأیّ مبلغ للراغبین، علی أن تُصرف هذه المبالغ فی أنشطة دینیة واجتماعیة واحتفالات تخص أفراد العائلة کافة من المشترکین وغیرهم، وبعد مضی عدة سنوات علی تأسیس الجمعیة وحیث إن المصروفات أقل من الإیرادات فتوفر مبلغ من المال وعلیه بدأنا بتقدیم قروض للمشترکین علی النحو التالی:

1 _ من یدفع اشتراکه السنوی یحصل علی قرض بمبلغ (10000) ریال.

2 _ من یدفع اشتراکه السنوی ویدفع تبرعا بمبلغ (600) ریال یحصل علی قرض بمبلغ (10000) ریال کمشترک، وقرض آخر بمبلغ (10000) ریال کمتبرع أو أحدهما حسب رغبته.

3 _ من یدفع اشتراکه السنوی ویدفع تبرعا بمبلغ (800) ریال یحصل علی قرض بمبلغ (10000) ریال کمشترک وقرض آخر بمبلغ (15000) ریال کمتبرع أو أحدهما حسب رغبته. مع العلم أن جمیع القروض تُسدد علی أقساط شهریة. ما حکم القروض علی الطریقة المذکورة.

بسمه تعالی؛ المال الذی أُخذ من الأشخاص للصرف فی الخیرات لا یجوز التصرف فیه إلاّ بالصرف فی الخیرات، فلا یجوز إقراضه للأشخاص ولا غیره من التصرفات الأُخری، واللّه العالم.

سؤال [973] فی مؤسستنا الاجتماعیة الخیریة لمساعدة أبناء قریتنا (صندوق خیری)، نقوم باختیار أشخاص منتخبین من قبل أهل القریة حیث یتطوعون للعمل، یقومون بإدارة المال والمساعدات المحصلة من اشتراکات أهل القریة والشرکات والمؤسسة الموجودة فی الدولة أو المملکة.

1 _ بعض المساعدات العینیة المقدمة من الشرکات والمؤسسة تفیض عن

ص : 367

حاجة الأُسر المحتاجة (حتی تعترف الأُسرة بأنها اکتفت) تتکدس لدینا مواد مثل مواد غذائیة لشهر رمضان وقرطاسیة المدرسیة، فیصعب حفظها وتخزینها لانتهاء فترة الصلاحیة أو حتی نقلها لمؤسسة مماثلة لنا لأن حالها مثلنا فی تکدس هذه المواد، ملاحظة یفهم من المتبرع أنه تبرع بالمواد کمساعدات للأُسرة المحتاجة (عادةً) هل یجوز توزیعها علی العاملین والإداریین فی المؤسسة الخیریة؟

بسمه تعالی؛ إذا کانت تتلف فی بقائها مخزونة فی المخازن فیجب إعطاؤها قبل انتهاء صلاحیتها للفقراء فی أی مکان وجد الفقراء.

2 _ تصلنا صدقات من متصدقین یقولون هذه الصدقة عاجلة یجب إیصالها للفقیر بصورة مستعجلة، هل یجوز لنا القیام بجمعها (الصدقات) ثم بعد ذلک توزیعها علی الفقراء، أم یجب إیصالها مباشرة؟

بسمه تعالی؛ إذا قال هذه صدقة مستعجلة وجب التعجیل فی إیصالها للفقراء بعد قبضها من الدافع بالشرط المذکور أی التعجیل.

3 _ هل یحق للعاملین أخذ معاشات علی عملهم التطوعی هذا؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز للعاملین أخذ الأُجرة من هذه الأموال ما داموا متطوعین بالعمل فی هذه الجمعیة.

سؤال [974] نحن أفراد جالیة شیعیة معظمها من العراق نعیش فی دولة أجنبیة، ولقد تمکن بعض الإخوة بالاشتراک فی دفع أقساط قرض بنکی لشراء مجمع إسلامی یقیمون فیه الصلاة ویطورونه شیئا فشیئا لیصبح مدرسة وجامعا فیما بعد، وبعد دفع الأقساط من قبل هؤلاء الإخوة لبضع شهور، تبرّع أحد المحسنین المتمکنین مالیا بدفع کلّ المبلغ المأخوذ من البنک لرفع العب ء عن کاهل الجالیة الفقیرة، وبعد مرور بضع سنوات ازداد سعر ذلک المجمع لما یقارب الضعف،

ص : 368

وأرادت الجالیة أن تکمل مسیرتها فی إنشاء مدرسة إسلامیة لأبنائهم فی تلک الدولة.

فهل یجوز ویحق للمحسن أن یمنع الجالیة من إنشاء تلک المدرسة علی هذا المجمع لأنه تبرع بالمال؟

هل یحق للمحسن أن یبیع المجمع ویأخذ الزیادة الناتجة من ارتفاع الأسعار؟

هل یحق للجالیة أن تعید المبلغ الذی دفعه المحسن لتتمکن من إنشاء مشروعها فی المدرسة؟

بسمه تعالی؛ لیس للمتبرع الحق فی منع المؤمنین من بناء المدرسة أو المصلی، کما لا یجوز له بیعه بعد تبرعه وإحسانه فهو لیس مالکا له.

سؤال [975] ورد فی کثیر من الروایات فضل عمل الخیر، وأنَّ مَن یکفل الیتیم ویرعاه فإنه سیکون فی الجنة مع رسول اللّه صلی الله علیه و آله ، وکذلک تزویج العزاب فمَن زوّج عازبا له کذا وکذا، وتفریج الکربات عن المؤمنین، وهنا یتبادر إلی الذهن سؤالان هما:

1 _ هل معنی ذلک بأنَّ مَن کفل یتیما علی سبیل المثال فقد ضمن الجنة بغضّ النظر عن بقیة أعماله حتی وإن کان زانیا أو شاربا للخمر أو تارکا للصلاة؟

بسمه تعالی؛ إنما یتقبل اللّه من المتقین، فکافل الیتیم له الجنة إذا لم یغسل عمله بالمعاصی.

2 _ یوجد لدینا بعض الجمعیات الخیریة التی تساعد الفقراء والمحتاجین ولدیها برامج لکفالة الأیتام وتزویج العزاب أو ما یسمی بالزواج الخیری، فهل تشمل الأحادیث کلَّ مَن یساهم فی کفالة الأیتام أو تزویج العزاب عن طریق

ص : 369

الجمعیة حتی وإن کان المبلغ ضئیلاً؟ أم أنها واردة فی خصوص مَن یُزوّج عازبا متحمّلاً کافة النفقات، وکذلک مَن یکفل الیتیم حتی یشتد عوده؟

بسمه تعالی؛ ما دلَّ علی الوعد بالثواب لمَن کفل یتیما أو زوّج عازبا یشمل مَن ساهم بماله فی سبیل کفالة الأیتام إن شاء اللّه تعالی.

سؤال [976] أنا أکبر إخوانی قائم علی إعالة إخوانی الیتامی القصّر، وهم أُخت وأخوین والذین لا یجدون ما یکفیهم أو یسد أُمور معیشتهم، حیث إن جمیعهم لا یعمل لأسباب خارجة عن الإرادة، هذا وإنی ملتزم بإخراج الصدقات الشهریة والمناسبات الدینیة، إلاّ أننی أجد حرجا من إخراج هذه الصدقات لهم خوف الحرمان من الثواب والبرکة.

والسؤال: هل لی أن أکتفی بإعطاء صدقتی أو جلها لإخوانی المعوزین؟ علما بأنی أُعیلهم والحال هذه، هل لی أن أعتبر ذلک جزءا من النفقة؟ وهل ینطبق ذلک علی الصدقات التی یجب علی المکلّف إخراجها عن مجهول المالک واستنقاذ الأموال کخمس الأرباح علی الودائع وما یشبهها؟

بسمه تعالی؛ لا یجب علیک نفقتهم عینا، ولا بأس بإعطائهم الصدقات المستحبة ومجهول المالک، فإن کنت قیّما علیهم یمکنک قبضها لهم، کما لا بأس بالصرف علیهم من الحق الشرعی مع الاضطرار إلی ذلک بعد إجازة الحاکم الشرعی أو وکیله المعتمد المعروف لإمرار معاشهم بالمقدار الذی یحددانه لکم.

سؤال [977] اشتری شخصٌ ورقةَ لوتو بقصد الربح وربحها (أی الجائزة) وأحب أن یساهم بمبلغ منها إلی جمعیة خیریة تعمل علی مساعدة الفقراء والمساکین، فهل یجوز لهذه الجمعیة أن تستلم هذا المبلغ لیعمل علی توزیعه والاستفادة منه؟ أم أنّ ذلک یتوقف علی إجازة من الحاکم الشرعی؟ مع العلم بأن

ص : 370

هذه الجمعیة بحاجة إلی بعض الدعم کونها فی طور التأسیس.

بسمه تعالی؛ فی مثل هذه الورقة المذکورة لا یصح التصرف بالمال إلاّ بإذن الحاکم الشرعی الواجد للشرائط، فإذا أرسلت إلینا نصف الجائزة ووصلت إلینا نجیز لکم تملُّک النصف الآخر بعد وصول النصف إلینا، علی أن تصرف أنت النصف الذی تتملکه فی ما هو محللٌ شرعا وتصرف بعضه فی الفقراء المؤمنین المتدینین، سواء عن طریق الجمعیة المذکورة إذا کان المسؤولون عنها ثقات معتمدین، أو عن طریق شخصک مباشرةً فالنصف الآخر ملک لک شخصیا، واللّه الرازق والمسدد.

سؤال [978] مجموعة من الصنادیق الخیریة والتی من أهدافها مساعدة المقبلین علی الزواج فی مصاریف إقامة الحفل وغیرها قد أعلنوا عن إقامة حفل زواج جماعی تتکفل الصنادیق الخیریة بجمیع مصاریف الحفل، وذلک من تبرعات أهل الخیر التی تبرعوا بها لهذا الزواج، علی أن ما یزید من تلک التبرعات بعد استیفاء جمیع مصاریف إقامة الحفل یُقسّم المبلغ المتبقی علی جمیع العرسان فی هذا الزواج، وحیث إن هناک شرط ضمنی لم یتم ذکره فی إعلان الزواج أو فی الاستمارات الخاصة ببیانات العرسان، ألا وهو أن یکون المتقدّم للاشتراک فی الحفل غیر متزوج فعلاً قبل إقامة الحفل الجماعی، أو أنه لا ینوی الزواج فعلاً فی فترة قریبة من إقامة الحفل الجماعی. وصیغة الإعلان: (تعلن الصنادیق الخیریة لمحافظة العاصمة عن عزمها تنظیم حفل الزواج الجماعی الأول والذی سیقام بتاریخ..... فی.....، فعلی الراغبین من الاستفادة من هذا المشروع المبادرة بمل ء الاستمارة الخاصة التابعة للصنادیق الخیریة المشارکة).

والسؤال: هل یحق للعرسان الذین اشترکوا فی الحفل الجماعی، الذین لا

ص : 371

ینطبق علیهم الشرط الضمنی المذکور، استلام المبالغ المخصصة التی توزع علی العرسان؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یحرز الشخص من نفسه أن الشروط متوفرة فیه _ کما لو کان متزوجا فعلاً _ فلا یحق له الاستفادة من هذه التبرعات.

سؤال [979] أود أن أعلم: هل تجوز الصدقة علی الأُم والإخوة فی حین أنهم فی أشد الحاجة للمال؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بدفع الصدقة المستحبة للأُم، وأما الواجبة فلا؛ لأن الأُم واجبة النفقة علی أولادها إذا کانت فقیرة کما هو الفرض، وأما الإخوة فلا بأس بدفع الصدقة الواجبة لهم وکذا المستحبة ما داموا فقراء متدینین.

سؤال [980] نحن نعمل فی مؤسسة خیریة تقوم بجمع الأموال شهریا من قبل المشترکین وأهل الخیر علی شکل صدقات أو اشتراکات شهریة تُدفع من أهل المنطقة لتوزّع علی المحتاجین من أهل المنطقة علی شکل مساعدات أو قروض حسنة، ویتم إیداع هذه الأموال فی البنک والسحب منها فی وقت الحاجة، وهنا لی عدة تساؤلات عن هذه النقطة:

1 _ نستلم الصدقات من بعض الأشخاص، فهل یجب علینا صرفها فورا لمستحقیها، أم بإمکاننا الاحتفاظ بها لوقت الحاجة، حیث نقوم بدفع أموال للمحتاجین عن طریق السحب من البنک من الاشتراکات الشهریة وغیرها، وقد یتأخر إخراج أموال الصدقات؛ لأننا نُخرج من الأموال الموجودة فی البنک، فهل هذا جائز أم یجب علینا إخراج تلک الصدقات؟ وهل هناک إشکالیة فی اختلاط أموال الصدقات مع الأموال الأُخری التی تُدفع کاشتراکات شهریة أو أقساط لقروض حسنة مأخوذة من الجمعیة أو الصندوق الخیری؟

ص : 372

2 _ أنا کعامل فی الصندوق وقد أحتاج أحیانا لبعض الأموال مما یضطرنی إلی الأخذ من الأموال الخاصة بالصندوق الخیری التی بحوزتی لقضاء حاجتی ثم أرجعها بعد مدة زمنیة کأُسبوع أو شهر دون إعلام العاملین معی من الإخوة فی الصندوق وذلک لحرجی الشدید من إظهار حاجتی أمامهم، فهل هذا جائزٌ شرعا؟ مع أننی أقوم بإعلام زوجتی بأننی مدین للصندوق بالمبلغ الکذائی من باب الاحتیاط لو حدث شیء لا قدّر اللّه فتکون زوجتی علی علم لتقوم بتسدید المبلغ المذکور.

بسمه تعالی؛ إذا أذن أرباب الصدقات فی وضعها فی البنک والسحب منها تدریجیا حسب الحاجة فلا بأس بذلک، کما إن الأخذ منها لنفسک یحتاج إلی الإجازة من أرباب الصدقات والخیرات العامة، ولا یجوز الأخذ من دون الإذن منهم، واللّه العالم.

سؤال [981] یوجد لدینا فی قریتنا مسجد وبقربه مأتم للرجال، وقد جمع أهل المنطقة مبالغ من المال کتبرعات ومساهمات فی بناء المسجد فهو قدیم ویکاد أن ینهار لقدمه، والآن وبعد مدة سیتم بناؤه من خلال وزارة الشوؤن الإسلامیة بإشراف الأوقاف الجعفریة.

والسؤال:

1 _ ما هو حکم المبالغ التی جُمعت من الناس لبناء المسجد؟ وهل یجوز استخدامها فی بناء المأتم المجاور بعد فرض أن المسجد سوف یُبنی من قبل وزارة الشؤون الإسلامیة بإشراف الأوقاف الجعفریة؟

2 _ إذا أمکن استئذانهم بصرفها فی بناء المأتم، أم لا فائدة فی استئذانهم لخروج المال عن ملکیتهم؟

ص : 373

3 _ هل یوجد طریق یمکننا من خلالها استخدام هذا المال (الذی نعرف أصحابه) فی بناء المأتم؟

بسمه تعالی؛ 1 _ المبالغ التی أعرض أصحابُها عنها لجهة معینة فلا یجوز صرفها فی جهة أُخری غیر الجهة التی تبرعوا إلیها، وإذا لم یمکن صرفها فی الجهة المعینة صُرفت فی ما هو أقرب للجهة التی تبرع إلیها کبناء مسجدٍ آخر.

* * *

ص : 374

مس_ائل اجتم_اعیة وأخلاق_یة

المعاشرة وصلة الرحم والسلام

سؤال [982] قطیعة الرحم من الکبائر المسقطة للعدالة، فهل یجوز قطعها إذا ترتب علی صلتها ضرر دینی أو دنیوی معتد به لدی العقلاء؟

بسمه تعالی؛ إذا ترتب ضرر معتد به علی صلة الرحم فلا تجب ویمکنه صلة الرحم بغیر زیارته کالسؤال عن حاله وإعانته ومادام یمکنه بنحو من الانحاء فهی واجبة، واللّه العالم.

سؤال [983] هل تجب صلة الارحام مع بعد الصلة کابن ابن العمة مثلاً وفی أی حدود؟ أم أن الصلة مع کل بحسبه عرفا؟

بسمه تعالی؛ إذا عدّ ذلک من أرحامه فتحرم قطیعته، واللّه العالم.

سؤال [984] هل یجوز للرحم إیذاء رحمه إن رحمه أخطأ علیه، وهل یُعَد هذا الایذاء قطیعة للرحم موجبة للفسق أم دفاعا لا یترتب علیه أثر شرعی؟

بسمه تعالی؛ إذا أساء الرحم لرحمه فرد الاساءة علیه بالمثل إذا کان موجبا لنشر العداوة بینهما ففیه إشکال، واللّه العالم.

سؤال [985] من سلم علی شخص ولکن کان سلامه ناقصا کأن یقول فقط

ص : 375

(السلام) فهل یجب الرد علیه؟

بسمه تعالی؛ نعم، یجب الرد علیه علی الأحوط، واللّه العالم.

سؤال [986] هل یجب رد کل السلام إذا سلم شخص وبالسلام الکامل أو یکفی أن یقول (وعلیکم السلام)؟

بسمه تعالی؛ یکفی الرد بعلیکم السلام، واللّه العالم.

سؤال [987] هل یجوز السلام علی الکافر المتواجد فی بلد إسلامی (کالسیک) الذی یعبد الاصنام، وهل یجوز رد السلام علیه وهل الکفار فی بلاد المسلمین یعتبرون ذمیین أم لا؟ وهل یجب شرعا السماح لهم ببناء الکنائس؟

بسمه تعالی؛ إذا کان السلام علیه أو رد تحیته موجبا لجلب محبتهم للمسلمین فلا بأس به وأما بناء کنائسهم أو الترویج لشعائرهم فلا یجوز، واللّه العالم.

سؤال [988] هل یجب علی المؤمن کتمان سر أخیه المؤمن إذا أسره سواء أخذ علیه العهد بعدم إباحته للغیر أم لم یأخذ؟

بسمه تعالی؛ الأحوط وجوبا الکتمان فإنّ المجالس بالامانات، واللّه العالم.

سؤال [989] هل یجوز للمرأة رد السلام للرجل؟ أو هو واجب علیها وهل فیه استثناءات؟

بسمه تعالی؛ إذا کان السلام علیها للتحیة مع إحراز عدم قصد الریبة والافتتان فیجب علیها الرد، واللّه العالم.

سؤال [990] إذا سلم الصبی غیر الممیز علی المصلی، فهل یجب الرد؟

بسمه تعالی؛ لا یجب رد سلام الصبی غیر الممیز، واللّه العالم.

سؤال [991] إذا سلم شخص علی جماعة منهم المصلی، فهل یجوز له المبادرة

ص : 376

إلی الرد أم یجب أن ینظر فإن رد الآخرون سکت وإلاّ رد؟

بسمه تعالی؛ یجب الانتظار فإن لم یرد غیره وجب علیه الرد، واللّه العالم.

سؤال [992] إذا سلم رجل علی امرأة أجنبیة أو سلّمت امرأة أجنبیة، هل یجب رد السلام؟ ولو کان المسلم صبیا ممیزا والمسلم علیه مماثل له أو مخالفا فهل یجب الرد؟

بسمه تعالی؛ إذا سلّمت علیه یجب الرد، ولکن الابتداء بالسلام علی الشابة مکروه وإذا کان المسلم ممیزا فالأحوط الرد، واللّه العالم.

سؤال [993] هل یحرم علی المؤمن الدخول فی الأماکن الموجبة للاهانة عرفا من قبل المتفسخین أخلاقیا سواءٌ یتحصل المؤمن علی الاهانة فی داخل المکان أو خارجه؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز للمؤمن إذلال نفسه سواء کان بدخوله فی تلک الامکان أو بغیره، واللّه العالم.

سؤال [994] إنی مواطن من قضاء الشطرة فی العراق قد بلغت من العمر (28) سنة ولم أتزوج لحد الآن، وکنت أعمل فی بغداد قبل سنتین وحالیا لا یوجد شغل فی منطقتی لسد حاجتی، وأنا آیس من هذه الناس لأنه لا یوجد بینهم الذی یقول لک: تعال لکی أُعینک علی ما هو علیه أنت فی هذا الحال، نحن لا نرید من عندهم شیئا إلاّ التعیین فی سلک الشرطة ولکنهم یطلبون مبلغا من المال وأنا لا أستطیع دفع المبلغ لأن قدره (800) دولار وإلی أین المشتکی. المعمم یعیّن أقاربه والأحزاب یعینون أقاربهم متناسین قول الرسول صلی الله علیه و آله : من لا یهتم بأُمور المسلمین فلیس منهم، وعن الإمام الصادق علیه السلام : مَن قضی لمؤمن حاجةً قضی اللّه له سبعین ألف حاجة وأدخله الجنة، وقوله تعالی: «فَأَمَّا الْیَتِیمَ فَلا تَقْهَرْ* وَأَمَّا السَّائِلَ فَلا تَنْهَرْ*

ص : 377

وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّکَ فَحَدِّثْ»(1)، فأین أهل الدین الذی نثق بهم؟

بسمه تعالی؛ نحن لا نتدخل فی الشؤون الإداریة لأی بلد، بلا فرق بین العراق وغیره، کما لا یمکننا المساعدة فی مثل الأمر الذی تریده، وتوسل بالنبی صلی الله علیه و آله وأهل بیته الطاهرین علیهم السلام ، فهم الوسیلة فی المُلمّات والضیق، فلعل اللّه (سبحانه وتعالی) یُهیِّئ لک عملاً حلالاً تستعین به علی أُمور الدنیا وتتوفق للزواج.

سؤال [995] تعطینی أُمی أحیانا مبلغا مالیا لشراء أشیاء معینة، وأحیانا یتبقی من المبلغ المالی مبلغٌ بسیط فأتملکه بدون إذن الأُم، مع العلم أنها تعلم ذلک، فما حکم ذلک؟

بسمه تعالی؛ إذا علمت الأُم بأنک تأخذ الزائد من مبالغ المشتریات ورضیتْ بذلک جاز لک أخذه، وإذا لم تعلم برضا أُمک بذلک فلا بد من إرضائها.

سؤال [996] إذا کان عندی عمال یعملون فی ترمیم بیتی وهم غیر مسلمین وطلبوا منی ماءً أو طعاما فی نهار رمضان، فهل یجوز لی الاستجابة لهم؟

بسمه تعالی؛ الأحوط أن تعرّفهم علی مکان الماء لیشربوا بأنفسهم من دون تقدیم الماء لهم وإن کانوا کافرین، واللّه العالم.

سؤال [997] هناک بعض الشرکات والمؤسسات فی مملکتنا البحرین تعطی العامل «أی عامل» علاوة تسمّی العلاوة الاجتماعیة وهی تتفاوت بین الشرکات فی مقدار المبلغ و لنفرضها (30) دینارا، تعطی للأعزب، أما المتزوج فیعطی له (45) دینارا باسم العلاوة الزوجیّة... والمفهوم أن العلاوة الزوجیة داخلة ضمن

ص : 378


1- (1) سورة الضحی: 9 _ 11.

العلاوة الاجتماعیة لأن الثانیة من حق أی عامل، فتکون العلاوة الزوجیة حسب مفروض السؤال (15) دینارا، وإن کان الاسم العام الذی یطلق علی ال_(45) هو العلاوة الزوجیة، وعلیه:

1 _ هل العلاوة الزوجیة من حق الزوجة علی اعتبار أنها مسمیة باسمها فی الراتب، أم للزوج (العامل) علی اعتبار أنه العامل والکادّ ومن تجب علیه النفقة؟

2 _ وان کانت العلاوة الزوجیة للزوجة لمجرّد التسمیة فهل لازمه أن تعطی الزوجة زوجها العلاوة الزوجیة من راتبها فیما لو کانت تعمل؟

3 _ إذا کانت العلاوة الزوجیة للزوجة فما هو المقدار الذی تأخذه حسب الفرض، ال_(45) کاملة أو ال_(15)؟

بسمه تعالی؛ لیس للزوجة حق فی العلاوة الزوجیة التی تعطی للموظف المتزوج مساعدة له علی مصارف الأُسرة وکذلک الحکم فی علاوة الزوجة.

سؤال [998] هل یجب علی المکلف إذا رأی نفسا محترمة کمؤمن مثلاً تغرق أن یبادر لإنقاذها مع تمکنه من ذلک؟ وما الدلیل علی ذلک؟

بسمه تعالی؛ إذا أمکنه إنقاذها وجب علیه ذلک لقولهم علیهم السلام «من سمع رجلاً ینادی یا للمسلمین فلم یجبه فلیس بمسلم»(1) ولقوله تعالی «وَمَنْ أَحْیَاهَا فَکَأَنَّمَا أَحْیَا النَّاسَ جَمِیعًا»(2)، واللّه العالم.

سؤال [999] وقع بین أیدینا منشور لا نعلم ما إذا کانت صحته موثوقة أو لا وهو أن هناک محلاً تجاریاً فی بلادنا وصاحبه قد منع أحد المؤمنین من وضع (حصالة) أو صندوق للتبرع لبناء مأتم للإمام الحسین علیه السلام وقال له حسب المذکور هذه

ص : 379


1- (1) الکافی 2 : 164، الحدیث 5.
2- (2) سورة المائدة: الآیة 32.

خرافات أی المأتم، فما هو حکم شراء السلع التجاریة من هذا المحل مع العلم أن المنشور لم نعلم إلی الآن مدی صحته.

بسمه تعالی؛ لا ینبغی التعویل علی مثل هذه المنشورات ومحاربة المؤمنین، واللّه العالم.

سؤال [1000] هل یجوز التکلم علی شخص أو سبّه ولعنه مثلاً بالقلب فقط یعنی الشخص بینه وبین النفس إذا کان الشخص یؤذیه کثیرا؟

بسمه تعالی؛ لا یترتب الأثر علی حدیث القلب، سواء کان بعنوان السب أو اللعن وإنما تترتب الآثار الشرعیة علی حدیث اللسان والتلفظ بالکلام نعم المؤمن لا یحدّث نفسه بالباطل.

سؤال [1001] هل یجوز مصافحة الناصبی؟

بسمه تعالی؛ إذا اضطر إلی ذلک دفعا لشره فلا بأس.

سؤال [1002] ما هی درجة اعتبار الشخص من الأرحام الذین تحرم قطیعتهم؟

بسمه تعالی؛ المرجع فی ذلک العرف، نعم الالتقاء بالأجداد البعیدین بحیث لیس عرفا بحسب النسب لموتهم لا یعد رحما، واللّه العالم.

حقوق النشر والطبع والتألیف والاختراع والاستنساخ

سؤال [1003] شاعت فی السنین الأخیرة طباعة الکتب بالأُوفسیت بکمیات کبیرة علی طبعتها الأُولی من دون إذن أو علم المؤلف أو المحقق أو دار النشر، فقد یطبع الکتاب ابتداءً فی بیروت ویعاد طبعه فی قم وکذا العکس، بالأُسلوب المذکور، فهل یستحق المؤلف أو المحقق وحتی دار النشر شیئا عن الطبعات الأُخری شرعا أم لا وهل لجملة (حقوق الطبع محفوظة) وما شابهها، المتعارف

ص : 380

وضعها فی أول کل کتاب أثر شرعی أم لا؟

بسمه تعالی؛ الأظهر عدم کون حق التألیف والنشر والتحقیق والاختراع من الحقوق الشرعیة إلاّ أنه ینبغی للمؤمن ألا یعمل عملاً تذهب به جهود الآخرین سدی، واللّه العالم.

سؤال [1004] کیف تصح المعاوضات التی تجری علی الأُمور الاعتباریة کتراخیص المحلات التجاریة وحقوق الطبع والنشر وغیرها ممّا یکتسب مالیته من جهة الاعتبار فقط وفی أی باب من أبواب المعاملات الشرعیة تکون؟

بسمه تعالی؛ لا یصح البیع فی هذه الأُمور الاعتباریة التی لم یثبت إمضاؤها شرعا ولکن یصح دفع المبلغ المعین إلی الشخص علی أن یرفع الید عن دعوی حقه، واللّه العالم.

سؤال [1005] هل یجوز تصویر (نسخ) الکتب ذات الحقوق المحفوظة کما هو مدون علیها فی الصور التالیة:

1 _ صاحب الحق المذکور موجود.

2 _ صاحبه غیر موجود.

3 _ کتب محتاج إلیها کالعقلائیة والفقهیة.

4 _ کتب غیر محتاج إلیها کالفلکیة.

5 _ ما إذا أمکن استیرادها من أصحابها.

6 _ ما إذا لم یمکن استیرادها منهم لقانون یحظر دخول کتبنا إلی بلدنا.

بسمه تعالی؛ لم یثبت أنّ حق الطبع حق شرعی ولکن إهماله منافٍ للأخلاق والآداب فإذا کانت هناک حاجة للکتاب مع عدم إمکان دخوله للبلد فلا بأس بالتصویر، واللّه العالم.

ص : 381

سؤال [1006] هل یجوز قراءة الکتب التی تطرح المسائل الجنسیة وطبعها ونشرها سواء تلک الکتب کتبت لبیان أنّ بعض طرق الجماع تسبب أمراض مثلاً أم لا؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الکتاب ممّا ینشر الفساد فی المجتمع فلا یجوز طبعه ونشره أمّا إذا لم یکن کذلک فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [1007] فی هذه الفترة کثیرا ما نسمع عن حقوق النشر والتوزیع وکذلک الحقوق الفکریة، فلو ألّف شخص کتابا وقام بتسجیله باسمه ومن ثم قامت دار نشر بطباعته وتوزیعه فإنه نظامیا لا یحق لأی فرد نسخ أو بیع هذا الکتاب، وکذلک لو کان شریط فیدیو أو کاسیت أو برنامج للحاسب الآلی.

وفی کثیر من الأحیان یکون من الصعب جدا الحصول علی هذه السلع لعدة أسباب منها:

1 _ أن یکون ثمن السلعة مرتفعا جدا مقارنة بمعدل دخل الفرد کالکتب العلمیة أو برامج الحاسب الآلی فلا یستطیع الفرد الحصول علی النسخ الأصلیة مع أنه محتاج لها.

2 _ أن لا تتوفر هذه السلع فی السوق وحین طلبها من الخارج یکون سعرها مرتفعا جدا.

3 _ قد لا تسمح الدولة بنشر الکتب الشیعیة أو أشرطة الفیدیو أو الکاسیت مثل السعودیة فلا یتیسر الحصول علی النسخ الأصلیة.

من الممکن توفیر نسخ تجاریة (أی نسخ غیر أصلیة) فی السوق وتکون فی متناول الجمیع، نرجو من سماحتکم التفضل بالإجابة عن هذه الإشکالات (مع الأخذ بعین الاعتبار أن هناک کتبا علمیة کثیرة لا یؤلفها إلاّ العلماء من

ص : 382

غیر المسلمین):

1 _ ما هو حکم الحقوق الفکریة؟ وهل یجوز شرعا احتکار نشر الأفکار؟

2 _ لو کانت السلع الأصلیة رخیصة وفی متناول الجمیع، فما حکم نسخها للاستعمال الشخصی وکذلک لو کانت للأغراض التجاریة (من بیع أو شراء)؟

3 _ لو کانت السلع الأصلیة غالیة الثمن فما حکم نسخها للاستعمال الخاص وکذلک لو کانت للأغراض التجاریة؟

4 _ بخصوص الأشرطة الشیعیة _ سواء کانت فیدیو أو کاسیت _ لو تحفظ أصحابها علی نسخها وکانت الدولة لا تسمح بنشرها أو دخولها أو ربما لا یتمکن الناشر من توزیعها فی کل البلدان فما حکم نسخها للاستعمال الخاص وکذلک نسخها للأغراض التجاریة أو نشرها فی الانترنت لیتیسر الحصول علیها؟

بسمه تعالی؛ الأظهر عدم کون التألیف والنشر والتحقیق والاختراع من الحقوق الشرعیة، إلاّ أنه ینبغی للمؤمن أن لا یعمل عملاً تذهب به جهود الآخرین سُدیً، واللّه العالم.

سؤال [1008] هل یجوز طبع الکتب وبیعها بدون إذن مؤلفها؟ وإذا کان الجواب بالنفی، فهل یجب علی المشتری التأکد من أن الکتاب قد طبع بموافقة المؤلف؟ أرجو من سماحتکم التفصیل فی ذلک حیث إنا لا نستطیع شراء الکتب لعدم توفرها فنضطر لشراء نسخ مصورة من تلک الکتب ولا نعلم إن کان الناسخ قد حصل علی إذن أم لا؟

بسمه تعالی؛ لا ینبغی للمؤمن أن یفعل شیئا یوجب حرمان الغیر من أتعاب عمله، واللّه العالم.

سؤال [1009] هل نقل الترجمة أو أی معلومة للغیر جائز الحصول علیها لغرض

ص : 383

شخصی لا للتجارة؟

بسمه تعالی؛ لا بأس إذا لم یکن فی البین متصرف فی ملک الغیر أو ماله، واللّه العالم.

سؤال [1010] هل یجوز من الناحیة الشرعیة إلحاق ما استدرکه بعض العلماء علی سابقیهم بالاصل المستدرک علیه من دون أدنی إشارة إلی ذلک؟

مثال علی ذلک: العلامة النوری استدرک علی الوسائل کما هو معروف، فهل یجوز إعادة طبع کتاب الوسائل مع تضمینه بشیء مما استدرکه النوری علیه وإلحاقه فی أبوابه من دون إشارة إلی ذلک، أو لا یجوز؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ذلک، واللّه العالم.

سؤال [1011] هل یجوز شرعا لجهة معینة أن تتبنی إعادة طبع کتاب محقق من قبل مؤسسة علمیة بحیث لا تبذل جهدا فی تحقیقه سواء إعادة صفّه من جدید مع حذف اسم تلک المؤسسة وعدم الاشارة إلیها مطلقا، ونسبة التحقیق إلی نفس تلک الجهة؟

بسمه تعالی؛ إذا لم یتضمن إظهارا لخلاف الواقع فلا بأس، واللّه العالم.

سؤال [1012] هل یجوز نسخ سیدی (محفوظ الحقوق) بغرض استخدامه کنسخة احتیاطیة، علما بأنی أقتنی النسخة الأصلیة؟

بسمه تعالی؛ لم یثبت کون حق الطبع من الحقوق الشرعیة إلاّ أنه ینبغی للمؤمن ألا یعمل عملاً تذهب به جهود الآخرین سدی، واللّه العالم.

سؤال [1013] انتجت بعض المؤسسات الشیعیة برامج کمبیوتریة لبعض الکتب مما یسهل للباحث الرجوع إلیها والاستفادة منها وکتبت علیها عبارة مؤداها أنه لایجوز نسخ البرنامج وتکثیره: فهل یحرم نسخها؟ وهل یحرم اعطاؤها لمن یرید

ص : 384

نسخها؟ وما هو الحکم فی الحالتین السابقتین لو کانت المؤسسة غیر شیعیة؟

بسمه تعالی؛ نحن لا نری حق الطبع وحق النسخ من الحقوق التی یجب مراعاتها شرعا إذا لم یشترط البائع علی المشتری عدم الطبع فی متن عقد البیع إذ لا اعتبار بالکتابة المذکورة علی الکتب أو علی الأشرطة إلاّ انه لا ینبغی للمؤمن ان یعمل عملاً یکون نتیجته ضیاع عمل الآخرین سدی وهدرا هذا کله إذا کان المادة الموجود فی الاشرطه محللة شرعا وإلاّ فلا یجوز شراؤها ولا نسخها ولا بیعها کالتی یسجل علیها الاغانی والموسیقی، واللّه العالم.

سؤال [1014] أرجوکم ایجاب الاسئلة التالیة بتفصیل جزاکم اللّه خیر الجزاء

السؤال الأول: ماحکم هذه المسائل:

1 _ کسر قفل البرامج الکمبیوتریة؟

2 _ بیع وشراء البرامج المکسور قفلها؟

3 _ استنساخ تلک البرامج؟

4 _ الاستفادة من تلک البرامج «بعد شرائها»؟

فی السؤال السابق:

السؤال الثانی: هل هناک فرق بین أن یکون الناشر الأصلی للبرنامج مسلما أو کافرا؟

السؤال الثالث: هل تختلف المسألة إذا اشترط البائع أن لا یُکسر قفل البرنامج ولا ینسخ منه؟ وهل تعدّ الکتابة علی الأقراص اشتراطا أو لابدّ من الاشتراط لفظا؟

السؤال الرابع: إذا کان المکلّف یعیش فی بلاد تمنع الحکومة (إسلامیة أو غیرها) کسر الأقفال والاستنساخ فهل یختلف الحکم شرعا؟

ص : 385

بسمه تعالی؛ إذا اشترط البائع علی المشتری عند عقد البیع عدم کسر القفل فلا یجوز للمشتری کسره وأما بعد الکسر فلا بأس بالبیع والشراء والاستنساخ، واللّه العالم.

أحکام العادات والأعراف

سؤال [1015] الکثیر عندنا فی عُمان وحتی جماعتنا الشیعة یذهبون إلی مجالس تسمی (مجالس الرمسة) بمعنی (السهرة)، وهذه عبارة عن تجمع رجال ونساء فی خیمة واحدة ولکن النساء یکونون فی مکان خاص بهم ویجلسون هناک ویتوسلون علی حدّ اعتقادهم (بعبد القادر الجیلانی وغیره) ویذبحون حیث یأتی المریض وتقام علی شرفه هذه الجلسة لکی یشفی من علته، فبعد أن تُحضّر روح عبد القادر الجیلانی أو غیره ممن یسمون عندنا (بالمشایخ)، فبعد أن تحضر روحه یُطلب منهم مثلاً ذبیحة وغیرها لکی یشفی هذا المریض من علته فیجلسون إلی بعد منتصف اللیل، وفیه جلسات ثانیة تسمی (جلسات الزار) وفی هذه الجلسات تستخدم الخناجر بعد أن یکون الناس بدون شعور ویدخلون فی عالم ثانٍ بعد أن تحضر أرواح شیاطینهم أو شیوخهم.

إن شاء اللّه تکون الصورة واضحة لدیکم فالسؤال: هل مثل هذه الجلسات حلال أم حرام؟ مع العلم بأن الأکثریة یعتقدون بها والأکثریة یتماثلون بالشفاء من علتهم.

بسمه تعالی؛ هذه الجلسات باطلةٌ ومحرمة، فلا یجوز المشارکة فیها، وتأیید المعتقدات الفاسدة وإضلال الناس من أعظم المعاصی عند اللّه تعالی، واللّه العالم.

ص : 386

الزهد والعرفان

سؤال [1016] 1 _ ما تعریف العشق؟ وهل یجوز إطلاقه علی اللّه جل وعلا؟ بأن نقول: إننا عشاق اللّه؟ وهل یلزم من ذلک تصورنا لذاته المقدسة ولو بنحو الإجمال؟ وهل هذا التصور لذاته جائز؟

2 _ ما مدی صحة الروایة التالیة لدی سماحتکم: عن الإمام الصادق علیه السلام عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال: «أفضل الناس من عشق العبادة فعانقها وأحبها بقلبه وباشرها بجسده وتفرّغ لها فهو لا یبالی علی ما أصبح من الدنیا، علی عسر أم علی یسر».

بسمه تعالی؛ المحبة للّه مطلوبةٌ بل واجبةٌ، وتصورُ الذات المقدسة أمرٌ قهریٌّ، لکنه لا یجوز الاعتقاد بأن هذه الصورة کاشفة عن الواقع، فکل ما تصورتموه فهو مخلوقٌ إلیکم مردود علیکم، والروایة المذکورة فی کتاب الکافی(1) للشیخ الکلینی.

الالتزام بالأنظمة والقوانین

سؤال [1017] یُصرف لکل مدرّس حکومی عند التعیین فی منشأة تعلیمیة ما راتب واحد یعادل راتبه الذی تم التعاقد علیه یسمی براتب أو مرتب التعیین، وقد صرف له فی الآونة الأخیرة مرتب ثان (آخر) غیر الذی قبضه سابقا، یحتمل احتمالاً عقلانیا _ بناءً علی الأنظمة الخاصة بهذا الأمر _ أنه صرف خطأ، فهل یجوز تملّکه بقبضه والتصرف فیه أم لا بد من استرجاعه إلی مصدره، وهل یکون ضامنا له فیما لو تصرف فیه أم لا؟

بسمه تعالی؛ علیه مراجعة الحاکم الشرعی أو وکیله فی الراتب الثانی.

ص : 387


1- (1) الکافی 1 : 83 ، باب العبادة، الحدیث 3.

سؤال [1018] نحن مجموعة من المهندسین نعمل فی منظمة أمیرکیة مسؤولة عن إعمار المستشفیات والمدارس هنا فی العراق، حدثت مشاکل بیننا فی العمل ممّا اضطر أحد المهندسین فقام بمدح المهندس الأمیرکی وأخبره بأن بعض المهندسین لا یعملون ولا یحبون العمل مما أدی إلی فصل بعضهم من الوظیفة. وبعد ذلک ندم المهندس ندما شدیدا وبدأ ضمیره یؤنبه علی ذلک الفعل بالإضافة إلی أن الناس بدؤوا یسمّعونه کلمات جارحة حیث إنهم اعتبروه خائنا وعمیلاً، مع العلم أن عمله هو مهندس مشرف علی إعمار المدارس.

السؤال هو: هل وشایته هذه بأن (المهندس لا یعمل ولا یحب العمل) موجبة لارتداده عن الدین وخیانته للإسلام وعمالته؟ مع العلم أنه بقی محافظا علی صلاته وصومه؟ وما الحکم الشرعی فی هذه الحالة؟ وهل تُقبل توبته إذا تاب؟

بسمه تعالی؛ لا یکون فعله المشین ارتدادا عن الدین.

سؤال [1019] هل یجوز للمدرس أن یزید من درجات الطلبة کی ینجحوا فی الامتحان خصوصا أن الطلبة من المؤمنین؟

بسمه تعالی؛ مخالفة القوانین محل إشکال وینبغی للمؤمن الاهتمام بالطلبة المؤمنین والتسهیل لهم فیما یوصلهم للنجاح، واللّه العالم.

سؤال [1020] أنا موظف فی ادارة أو شرکة حکومیة استعمل بعض الاجهزة الموجودة مثل الهاتف وجهاز التصویر (فتوکوبی) والکمبیوتر وغیر ذلک استعمالا شخصیا فما حکم ذلک؟ وعلی تقدیر وجوب دفع قیمته للفقیر فإذا کان استخدام هذه الاجهزة یکلف الشرکة قیمة أقل من القیمة السوقیة لاستخدام مثل هذه الاجهزة، فهل یجب دفع قیمة ما یکلف الشرکة إلی الفقیر أو القیمة السوقیة؟

ص : 388

وهل استخدامها یحتاج إلی اذن حاکم الشرع؟

بسمه تعالی؛ إذا کان الاستعمال الشخصی جائزا حسب المقررات الحکومیة فالحاکم الشرعی یجیز هذا الاستعمال بشرط دفع شیء من المال صدقة علی الفقیر وبشرط أن لا یکون مخلاً بخدمة المؤمنین المراجعین لمکان العمل إذ الجهاز مشتری من المسلمین، وأما إذا کان مشتری أو مستورد من بلاد الکفار فلا یجب دفع شیء من المال عند استعمال الجهاز، وأما إذا کان الاستعمال الشخصی ممنوعا حسب المقررات وکان مخلاً بنظام الدائرة فلا یجوز الاستعمال وأما ما ضمانه فهو التفصیل السابق، واللّه العالم.

سؤال [1021] الضمان الصحی (وهی مؤسسة حکومیة)، هل یجوز استنقاذ المال منها بتقدیم أوراق طبیة وإن لم یکن مریضا بالفعل مع عدم حصول ضرر شخصی ولا نوعی من ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز التزویر والخیانة وما فیه وهن للمؤمن، واللّه العالم.

سؤال [1022] هل یجوز سرقة التیار الکهربائی أو أموال الدولة الکافرة والتحایل علیها؟ وما حکم الدولة المسلمة الجائرة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز القیام بهذه الاعمال الموجبة لوهن المذهب إذا حصل إطلاع أهل المذاهب الأُخری ولو بعد مدة، واللّه العالم.

سؤال [1023] أرجو توضیح مسألة مخالفة الانظمة الوضعیة فی الدول الاسلامیة مثل المرور وغیره، هل یشترط أن یکون فی ذلک ضرر حینئذ لا تجوز المخالفة أم بشکل مطلق لا تجوز مخالفة الانظمة الوضعیة الخاصة بشؤون المجتمع والتی تراعی المصلحة العامة؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الاخلال بالنظام المشروع للبلاد کنظام المرور إلاّ مع

ص : 389

العلم والیقین بعدم ترتب خلل علی مخالفته ولا ضرر علی نفسه أو علی الغیر، واللّه العالم.

سؤال [1024] المسألة المذکورة لها صلة بموضوع النظام، ففی الوقت الذی یری أغلب الفقهاء أن مخالفة النظام غیر جائز فان أدی عدم مراعاة الملکیة الفکریة إن کان یجوز تجاوزها إلی اضطراب النظام هل یحرم حینئذ مخالفتها؟ وهل أساسا تشخیص ذلک أعنی تشخیص مدی اضطراب النظام ان لم تراعَ حقوق الملکیة الفکریة وشروطها راجع إلی الافراد بما أنّهم أفراد مکلفون؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز مخالفة النظام الراجع إلی إصلاح المجتمع وینبغی للمؤمن أخلاقیا مراعاة ما یسمی بحقوق الطبع والاستنساخ، واللّه العالم.

سؤال [1025] لو دار الأمر بین العمل بالقوانین الوضعیة فی قضایا الأحوال الشخصیة وفی الحدود والتعزیرات وبین المطالبة بتطبیق إسلام السنة فأیهما نختار؟

بسمه تعالی؛ کل قانون مخالف للاحکام الشرعیة فهو غیر نافذ، واللّه العالم.

سؤال [1026] هل یجوز عدم دفع فاتورة الکهرباء والماء والهاتف إذا کانت هذه المؤسسات بکاملها ملکا للدولة؟ وما الحکم فیما لو کانت علی نحو الشرکة بین الدولة والأفراد؟ وهل یختلف الحکم فیما إذا کانت أولاً ملکا للدولة ثم باعت بعض الاسهم للأفراد أو باعتها بکاملها؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز الاخلال بالنظام بلا فرق بین کون هذه المؤسسات ملکا محضا للدولة أو مشترکة بین الدولة والافراد، وإذا کانت ملکا للمسلمین فلا یجوز التخلف أیضا عن دفع الفواتیر والمستحقات، وعلیه أن ینوی الاداء حتی لا یکون فی أعماله إشکال، واللّه العالم.

ص : 390

سؤال [1027] موظف فی حکومة مسیحیة یخالف القانون بنفع مسلم فإذا دفع المسلم هدیة إلی هذا الموظف قبال تلک الخدمة، هل تباح لهذا الموظف؟

بسمه تعالی؛ لا بأس بذلک إن لم تکن الخدمة فی مورد القضاء والمرافعة وحکم المسیحی غیر نافذ علی المسلم، واللّه العالم.

سؤال [1028] هل یجوز فی الدول التی حکوماتها غیر شرعیة أن یأخذ الموظف بعض الاشیاء من مکان وظیفته إذا کان یعمل فی الدوائر الحکومیة مثل دفاتر وأقلام وأوراق إذا کان یعمل فی مدرسة حکومیة، وإذا کان یعمل فی مستشفی حکومی مثلاً یستطیع أن یأخذ أدویة وضمادات مثلاً، فهل یجوز ذلک؟

بسمه تعالی؛ لا یجوز ما فیه مهانة أهل الایمان کما لا یجوز الأخذ المزبور، واللّه العالم.

سؤال [1029] هل یحق للزوجة أن تأخذ المبلغ المخصص لها من قبل الدولة شهریا وتحتفظ به أو تصرفه علی أقربائها مثلاً وتوزعه علیهم ثمّ تطالب بنفقتها شرعا من زوجها؟ مع العلم أنّ الدولة إنّما تعطی ذلک المبلغ لها لتسدّ به حاجاتها وتنفق علی نفسها باعتبار عدم وجوب نفقة الزوجة علی الزوج فی عرفهم وقوانینهم.

بسمه تعالی؛ لا بأس به فی نفسه، واللّه العالم.

الإنترنیت والمواقع الإلکترونیة والبرامج الکمبیوتریة

سؤال [1030] نحن مجموعة من الشیعة المخلصین بإذن من اللّه تعالی نود أن نقوم بإنشاء موقع علی الإنترنت للدفاع عن الشیعة، حیث إن أهل السنة قد قاموا بإنشاء شبکة علی الإنترنت لنشر الأکاذیب والافتراءات علینا نحن شیعة وموالی

ص : 391

علی بن أبی طالب علیه السلام ، وقد امتدت أیادیهم البغیضة إلی علمائنا ومراجعنا (حفظهم اللّه وقدس سرهم) سواء الحی منهم أو المتوفی، حیث قاموا بالطعن فی سلوکیات علمائنا والطعن فی تقواهم وفی أخلاقهم، کما قاموا بنشر الصور وتکوین التعلیقات علیها ونشر الأکاذیب التی یحترق لها قلب کل شیعی مخلص لدینه وله غیرة علی نهج آل البیت علیهم السلام ونهج رسولنا الکریم محمد صلی الله علیه و آله .

کما إن شبکتهم التی لا تخلو من السباب والشتائم ونشر مقاطع الفیدیو الصوتیة والمرئیة علی الشیعة، ترید حالیا تطویر شبکتهم إلی اللغة الإنجلیزیة، کما إنهم قد نشروا أبحاثا واستنتاجات لا أساس لها من الصحة، وبعض الشیعة ضعفاء الإیمان قد قاموا بتغییر مذهبهم إلی المذهب السنی عبر هذا الموقع، وقام هو الآخر بنشر السب والشتائم علی مذهبنا ومذهب آل البیت علیهم السلام وعلی علمائنا، مما أثارنا نحن ولم نستطع السکوت والصمت أمام هذا السیل العارم من الاتهامات والافتراءات المخزیة، أین نحن الشیعة من کل ذلک؟

وإننا الآن بصدد إنشاء موقع وشبکة خاصة بنا نحن بعض الشیعة الموالین ولکن سیکون موقعنا إن شاء اللّه تعالی وبإذنه خالیا من الأخلاقیة التی یتمتعون هم بها. فنحن نرجو من سماحتکم إفادتنا وتقدیم المشورة الغالیة لنا ونصحنا وإرشادنا بما سنقوم به، هل نقوم