الإستبصار المجلد 1

اشارة

سرشناسه : طوسی ، محمدبن حسن ، 385 - 460 ق.

عنوان و نام پديدآور : الاستبصار فیما اختلف من الاخبار/ تالیف ابی جعفر محمدبن الحسن الطوسی ؛ اشرف علی تحقیقه و التعلیق علیه حسن الموسوی الخراسان

مشخصات نشر : تهران : دار الکتب الاسلامیه ، 1363.

مشخصات ظاهری : 4ج.

شابک : (دوره ) ‫: 964-440-257-X ؛ (ج .1) ‫: 964-440-258-8 ؛ (ج .2) ‫: 964-440-259-6 ؛ (ج .3) ‫: 964-440-260-X ؛ (ج. 4) ‫: 964-440-261-8

يادداشت : عربی.

يادداشت : ج. 1، 2، 3:(چاپ پنجم: 1383)

يادداشت : چاپ قبلی این کتاب توسط دار الکتب الاسلامیه نجف در سال 1375 - 1376 به چاپ رسیده است.

موضوع : احادیث شیعه -- قرن 5ق.

شناسه افزوده : خراسان ، حسن ، 1904- م.

رده بندی کنگره : ‫BP130 ‮ /ط9‮الف 5 1363

رده بندی دیویی : 297/212

شماره کتابشناسی ملی : م 67-707

الجزء الأول

كِتَابُ الطّهَارَةِ

أَبوَابُ المِيَاهِ وَ أَحكَامِهَا

1- بَابُ مِقدَارِ المَاءِ ألّذِي لَا يُنَجّسُهُ شَيءٌ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ أَبُو عَبدِ اللّهِ مُحَمّدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ النّعمَانِ رَحِمَهُ اللّهُ قَالَ أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ بنِ الوَلِيدِ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ الصّفّارِ وَ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي وَ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن أَبِي أَيّوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُ سُئِلَ عَنِ المَاءِ تَبُولُ فِيهِ الدّوَابّ وَ تَلَغُ فِيهِ الكِلَابُ وَ يَغتَسِلُ مِنهُ الجُنُبُ قَالَ إِذَا كَانَ المَاءُ قَدرَ كُرّ لَم يُنَجّسهُ شَيءٌ

-روایت-1-4-روایت-430-593

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا كَانَ المَاءُ قَدرَ كُرّ لَم يُنَجّسهُ شَيءٌ

-روایت-1-4-روایت-137-189

3- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدِ بنِ قُولَوَيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَنِ الفَضلِ بنِ شَاذَانَ عَن

صَفوَانَ وَ عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي جَمِيعاً عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ إِذَا كَانَ المَاءُ قَدرَ كُرّ لَم يُنَجّسهُ شَيءٌ

-روایت-1-4-روایت-336-388

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي

-روایت-1-23

[ صفحه 7]

عُمَيرٍ وَ مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَنِ الفَضلِ بنِ شَاذَانَ جَمِيعاً عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ إِذَا كَانَ المَاءُ أَكثَرَ مِن رَاوِيَةٍ لَم يُنَجّسهُ شَيءٌ تَفَسّخَ فِيهِ أَو لَم يَتَفَسّخ فِيهِ إِلّا أَن يجَيِ ءَ لَهُ رِيحٌ يَغلِبُ عَلَي رِيحِ المَاءِ

-روایت-150-310

فَلَيسَ ينُاَفيِ مَا قَدّمنَاهُ مِنَ الأَخبَارِ لِأَنّهُ قَالَ إِذَا كَانَ المَاءُ أَكثَرَ مِن رَاوِيَةٍ فَتَبَيّنَ أَنّهُ إِنّمَا لَم يَحمِل نَجَاسَةً إِذَا زَادَ عَلَي الرّاوِيَةِ وَ تِلكَ الزّيَادَةُ لَا يَمتَنِعُ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِهَا مَا يَكُونُ بِهِ تَمَامُ الكُرّ

-روایت-1-279

5- وَ أَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الكُرّ مِنَ المَاءِ نَحوُ حبُيّ هَذَا وَ أَشَارَ إِلَي حُبّ مِن تِلكَ الحِبَابِ التّيِ تَكُونُ بِالمَدِينَةِ

-روایت-1-25-روایت-174-285

فَلَا يَمتَنِعُ أَن يَكُونَ الحُبّ يَسَعُ مِنَ المَاءِ مِقدَارَ الكُرّ وَ لَيسَ هَذَا بِبَعِيدٍ

-روایت-1-98

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَبّاسِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن بَعضِ أَصحَابِهِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا كَانَ المَاءُ قَدرَ قُلّتَينِ لَم يُنَجّسهُ شَيءٌ وَ القُلّتَانِ جَرّتَانِ

-روایت-1-23-روایت-158-240

فَأَوّلُ مَا فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُ مُرسَلٌ وَ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ أَيضاً وَرَدَ مَورِدَ التّقِيّةِ لِأَنّهُ مَذهَبُ كَثِيرٍ مِنَ العَامّةِ وَ يَحتَمِلُ مَعَ تَسلِيمِهِ أَن يَكُونَ

الوَجهُ فِيهِ مَا ذَكَرنَاهُ فِي الخَبَرِ المُتَقَدّمِ وَ هُوَ أَن يَكُونَ مِقدَارُ القُلّتَينِ مِقدَارَ الكُرّ لِأَنّ ذَلِكَ لَيسَ بِمُنكَرٍ لِأَنّ القُلّةَ هيِ َ الجَرّةُ الكَبِيرَةُ فِي اللّغَةِ وَ عَلَي هَذَا لَا تنَاَفيِ َ بَينَ الأَخبَارِ

-روایت-1-432

7- وَ أَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن عَلِيّ بنِ حَدِيدٍ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ قُلتُ لَهُ رَاوِيَةٌ

-روایت-1-25-روایت-185-ادامه دارد

[ صفحه 8]

مِن مَاءٍ سَقَطَت فِيهَا فَأرَةٌ أَو جُرَذٌ أَو صَعوَةٌ مَيتَةٌ قَالَ إِذَا تَفَسّخَ فِيهَا فَلَا تَشرَب مِن مَائِهَا وَ لَا تَتَوَضّأ مِنهَا و إِن كَانَ غَيرَ مُتَفَسّخٍ فَاشرَب مِنهُ وَ تَوَضّأ وَ اطرَحِ المَيتَةَ إِذَا أَخرَجتَهَا طَرِيّةً وَ كَذَلِكَ الجَرّةُ وَ حُبّ المَاءِ وَ القِربَةُ وَ أَشبَاهُ ذَلِكَ مِن أَوعِيَةِ المَاءِ قَالَ وَ قَالَ أَبُو جَعفَرٍ إِذَا كَانَ المَاءُ أَكثَرَ مِن رَاوِيَةٍ لَم يُنَجّسهُ شَيءٌ تَفَسّخَ فِيهِ أَو لَم يَتَفَسّخ إِلّا أَن يجَيِ ءَ لَهُ رِيحٌ يَغلِبُ عَلَي رِيحِ المَاءِ

-روایت-از قبل-519

فَهَذَا الخَبَرُ يُمكِنُ أَن يُحمَلَ قَولُهُ رَاوِيَةٌ مِن مَاءٍ إِذَا كَانَ مِقدَارُهَا كُرّاً فَإِنّهُ إِذَا كَانَ كَذَلِكَ لَا يُنَجّسُهُ شَيءٌ مِمّا يَقَعُ فِيهِ وَ يَكُونُ قَولُهُ إِذَا تَفَسّخَ فِيهَا فَلَا تَشرَب وَ لَا تَتَوَضّأ مَحمُولًا عَلَي أَنّهُ إِذَا تَغَيّرَ أَحَدُ أَوصَافِ المَاءِ وَ كَذَلِكَ القَولُ فِي الجَرّةِ وَ حُبّ المَاءِ وَ القِربَةِ وَ لَيسَ لِأَحَدٍ أَن يَقُولَ إِنّ الجَرّةَ وَ الحُبّ وَ القِربَةَ وَ الرّاوِيَةَ لَا يَسَعُ شَيءٌ مِن ذَلِكَ كُرّاً مِنَ المَاءِ لِأَنّهُ لَيسَ فِي الخَبَرِ أَنّ جَرّةً وَاحِدَةً ذَلِكَ حُكمُهَا بَل ذَكَرَهَا بِالأَلِفِ وَ اللّامِ وَ ذَلِكَ يَدُلّ عَلَي العُمُومِ عِندَ كَثِيرٍ مِن أَهلِ اللّغَةِ وَ إِذَا احتَمَلَ ذَلِكَ لَم يُنَافِ مَا قَدّمنَاهُ مِنَ الأَخبَارِ

-روایت-1-728

8- وَ

أَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ بنِ مِهرَانَ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ سَأَلتُهُ عَن كُرّ مِن مَاءٍ مَرَرتُ بِهِ وَ أَنَا فِي سَفَرٍ قَد بَالَ فِيهِ حِمَارٌ أَو بَغلٌ أَو إِنسَانٌ قَالَ لَا تَتَوَضّأ مِنهُ وَ لَا تَشرَب مِنهُ

-روایت-1-25-روایت-123-278

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي أَنّهُ إِذَا تَغَيّرَ أَحَدُ أَوصَافِ المَاءِ إِمّا طَعمُهُ أَو لَونُهُ أَو رَائِحَتُهُ فَأَمّا مَعَ عَدَمِ ذَلِكَ فَلَا بَأسَ بِاستِعمَالِهِ حَسَبَ مَا تَقَدّمَ مِنَ الأَخبَارِ الأَوّلَةِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي هَذَا المَعنَي مَا

-روایت-1-281

[ صفحه 9]

9- أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن يَاسِينَ الضّرِيرِ عَن حَرِيزِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُ سُئِلَ عَنِ المَاءِ النّقِيعِ يَبُولُ فِيهِ الدّوَابّ فَقَالَ إِن تَغَيّرَ المَاءُ فَلَا تَتَوَضّأ مِنهُ وَ إِن لَم تُغَيّرهُ أَبوَالُهَا فَتَوَضّأ مِنهُ وَ كَذَلِكَ الدّمُ إِذَا سَالَ فِي المَاءِ وَ أَشبَاهُهُ

-روایت-1-4-روایت-242-461

10- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ العَبّاسِ بنِ مَعرُوفٍ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن اِبرَاهِيمَ بنِ عَمرٍو اليمَاَنيِ ّ عَن أَبِي خَالِدٍ القَمّاطِ أَنّهُ سَمِعَ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ فِي المَاءِ يَمُرّ بِهِ الرّجُلُ وَ هُوَ نَقِيعٌ فِيهِ المَيتَةُ وَ الجِيفَةُ فَقَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع إِن كَانَ المَاءُ قَد تَغَيّرَ رِيحُهُ أَو طَعمُهُ فَلَا تَشرَب وَ لَا تَتَوَضّأ مِنهُ وَ إِن لَم يَتَغَيّر رِيحُهُ وَ طَعمُهُ فَاشرَب وَ تَوَضّأ

-روایت-1-5-روایت-254-509

11-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ بنِ بَزِيعٍ قَالَ كَتَبتُ إِلَي

مَن يَسأَلُهُ عَن الغَدِيرِ يَجتَمِعُ فِيهِ مَاءُ السّمَاءِ وَ يُستَقَي فِيهِ مِن بِئرٍ يسَتنَجيِ فِيهِ الإِنسَانُ مِن بَولٍ أَو غَائِطٍ أَو يَغتَسِلُ فِيهِ الجُنُبُ مَا حَدّهُ ألّذِي لَا يَجُوزُ فَكَتَبَ لَا تَتَوَضّأ مِن مِثلِ هَذَا إِلّا مِن ضَرُورَةٍ إِلَيهِ

-روایت-1-24-روایت-94-372

فَهَذَا الخَبَرُ مَحمُولٌ عَلَي ضَربٍ مِنَ الكَرَاهِيَةِ لِأَنّهُ لَو لَم يَكُن كَذَلِكَ لَكَانَ لَا يَخلُو مَاءُ الغَدِيرِ أَن يَكُونَ أَقَلّ مِنَ الكُرّ فَإِن كَانَ كَذَلِكَ فَإِنّهُ يَنجَسُ وَ لَا يَجُوزُ استِعمَالُهُ عَلَي حَالٍ وَ يَكُونُ الفَرضُ التّيَمّمَ أَو يَكُونُ المُرَادُ أَكثَرَ مِنَ الكُرّ فَإِنّهُ لَا يَحمِلُ نَجَاسَةً وَ لَا يَختَصّ حَالَ الِاضطِرَارِ وَ الوَجهُ فِي هَذِهِ الرّوَايَةِ الكَرَاهِيَةُ لِأَنّ مَعَ وُجُودِ المِيَاهِ المُتَيَقّنِ طَهَارَتُهَا لَا ينَبغَيِ استِعمَالُ هَذِهِ المِيَاهِ وَ إِنّمَا تُستَعمَلُ عِندَ فَقدِ المَاءِ عَلَي كُلّ حَالٍ

-روایت-1-576

[ صفحه 10]

2- بَابُ كَمّيّةِ الكُرّ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَن صَفوَانَ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ جَابِرٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع المَاءُ ألّذِي لَا يُنَجّسُهُ شَيءٌ قَالَ ذِرَاعَانِ عُمقُهُ فِي ذِرَاعٍ وَ شِبرٍ سَعَتُهُ

-روایت-1-4-روایت-198-320

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ البرَقيِ ّ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ جَابِرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المَاءِ ألّذِي لَا يُنَجّسُهُ شَيءٌ قَالَ كُرّ قَالَ قُلتُ وَ مَا الكُرّ قَالَ ثَلَاثَةُ أَشبَارٍ فِي ثَلَاثَةِ أَشبَارٍ

-روایت-1-4-روایت-161-324

3- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ

سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الكُرّ مِنَ المَاءِ كَم يَكُونُ قَدرُهُ قَالَ إِذَا كَانَ المَاءُ ثَلَاثَةَ أَشبَارٍ وَ نِصفٍ[نِصفاً] فِي مِثلِهِ ثَلَاثَةُ أَشبَارٍ وَ نِصفٌ فِي عُمقِهِ فِي الأَرضِ فَذَلِكَ الكُرّ مِنَ المَاءِ

-روایت-1-4-روایت-221-458

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الكُرّ مِنَ المَاءِ ألّذِي لَا يُنَجّسُهُ شَيءٌ أَلفٌ وَ مِائَتَا رِطلٍ

-روایت-1-23-روایت-159-231

فَلَا ينُاَفيِ هَذَا الخَبَرُ مَا تَقَدّمَ مِنَ الأَخبَارِ لِأَنّا كُنّا ذَكَرنَا فِي كِتَابِنَا تَهذِيبِ الأَحكَامِ أَنّ العَمَلَ عَلَي هَذَا الخَبَرِ عَلَي مَا نَصَرَهُ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ وَ حَمَلنَا مَا وَرَدَ مِنَ التّحدِيدِ بِالأَشبَارِ عَلَي أَن يَكُونَ مُطَابِقاً لِذَلِكَ بِأَن يَكُونَ مِقدَارُهَا المِقدَارَ ألّذِي يُطَابِقُهَا

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 11]

فَكَأَنّهُ جُعِلَ لَنَا طَرِيقَانِ أَحَدُهُمَا أَن نَعتَبِرَ الأَرطَالَ إِذَا كَانَ لَنَا طَرِيقٌ إِلَيهِ وَ إِذَا لَم يَكُن إِلَي ذَلِكَ طَرِيقٌ اعتَبَرنَا الأَشبَارَ لِأَنّ ذَلِكَ لَا يَتَعَذّرُ عَلَي حَالٍ مِنَ الأَحوَالِ وَ كَانَ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ اختَارَ فِي الأَرطَالِ أَن تَكُونَ باِلبغَداَديِ ّ وَ غَيرُهُ مِن أَصحَابِنَا اعتَبَرَ أَن تَكُونَ باِلمدَنَيِ ّ وَ لَيسَ هَاهُنَا خَبَرٌ يَتَضَمّنُ ذِكرَ الأَرطَالِ غَيرُ هَذَا الخَبَرِ وَ هُوَ مَعَ ذَلِكَ أَيضاً مُرسَلٌ وَ إِن تَكَرّرَ فِي الكُتُبِ فَالأَصلُ فِيهِ ابنُ أَبِي عُمَيرٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا وَ القَولُ بِاعتِبَارِ الأَرطَالِ البَغدَادِيّةِ أَقرَبُ إِلَي الصّوَابِ لِأَنّهَا تُقَارِبُ المِقدَارَ ألّذِي اعتَبَرنَاهُ فِي الأَشبَارِ وَ إِذَا اعتَبَرنَا المدَنَيِ ّ بَعُدَ التّقَارُبُ بَينَهُمَا فَالعَمَلُ بِذَلِكَ أَولَي لِمَا قَدّمنَاهُ وَ يقُوَيّ هَذَا الِاعتِبَارَ أَيضاً مَا

-روایت-از قبل-856

5- رَوَاهُ ابنُ أَبِي عُمَيرٍ قَالَ روُيِ َ لِي عَن عَبدِ اللّهِ يعَنيِ ابنَ المُغِيرَةِ يَرفَعُهُ إِلَي أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّ الكُرّ سِتّمِائَةِ رِطلٍ

-روایت-1-4-روایت-129-160

6-

وَ رَوَي هَذَا الخَبَرَ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَبّاسِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن أَبِي أَيّوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قُلتُ لَهُ الغَدِيرُ فِيهِ مَاءٌ مُجتَمِعٌ تَبُولُ فِيهِ الدّوَابّ وَ تَلَغُ فِيهِ الكِلَابُ وَ يَغتَسِلُ فِيهِ الجُنُبُ قَالَ إِذَا كَانَ قَدرَ كُرّ لَم يُنَجّسهُ شَيءٌ وَ الكُرّ سِتّمِائَةِ رِطلٍ

-روایت-1-4-روایت-185-384

وَ وَجهُ التّرجِيحِ بِهَذَا الخَبَرِ فِي اعتِبَارِ الأَرطَالِ العِرَاقِيّةِ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِهِ رِطلَ مَكّةَ لِأَنّهُ رِطلَانِ وَ لَا يَمتَنِعُ أَن يَكُونُوا ع أَفتَوُا السّائِلَ عَلَي عَادَةِ بَلَدِهِ لِأَنّهُ لَا يَجُوزُ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِهِ أَرطَالَ أَهلِ العِرَاقِ وَ لَا أَرطَالَ أَهلِ المَدِينَةِ لِأَنّ ذَلِكَ لَم يَعتَبِرهُ أَحَدٌ مِن أَصحَابِنَا فَهُوَ مَترُوكٌ بِالإِجمَاعِ فَأَمّا تَرجِيحُ مَنِ اعتَبَرَ أَرطَالَ أَهلِ المَدِينَةِ بِأَن قَالَ ذَلِكَ يَقتَضِيهِ الِاحتِيَاطُ لِأَنّا إِذَا حَمَلنَاهُ عَلَي الأَكثَرِ دَخَلَ الأَقَلّ فِيهِ غَيرُ صَحِيحٍ لِأَنّ لِقَائِلٍ أَن يَقُولَ إِنّ ذَلِكَ ضِدّ الِاحتِيَاطِ لِأَنّهُ مَأخُوذٌ عَلَي الإِنسَانِ أَن

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 12]

لَا يؤُدَيّ َ الصّلَاةَ إِلّا بِأَن يَتَوَضّأَ بِالمَاءِ مَعَ وُجُودِهِ وَ لَا يَحكُمَ بِنَجَاسَةِ مَاءٍ مَوجُودٍ إِلّا بِدَلِيلٍ شرَعيِ ّ وَ لَا خِلَافَ بَينَ أَصحَابِنَا أَنّ المَاءَ إِذَا نَقَصَ عَنِ المِقدَارِ ألّذِي اعتَبَرنَاهُ فَإِنّهُ يَنجَسُ بِمَا يَقَعُ فِيهِ وَ لَيسَ هَاهُنَا دَلَالَةٌ عَلَي أَنّهُ إِذَا زَادَ عَلَي مَا اعتَبَرنَاهُ فَإِنّهُ يَنجَسُ بِمَا يَقَعُ فِيهِ وَ أَمّا مَا رُجّحَ بِهِ مِن عَادَتِهِم مِن حَيثُ كَانُوا مِن أَهلِ المَدِينَةِ ع فَلَيسَ فِي ذَلِكَ تَرجِيحٌ لِأَنّهُم كَانُوا يُفتُونَ بِالمُتَعَارَفِ مِن عَادَةِ السّائِلِ وَ عُرفِهِ وَ لِأَجلِ ذَلِكَ اعتَبَرنَا فِي اعتِبَارِ أَرطَالِ الصّاعِ بِتِسعَةِ أَرطَالٍ باِلعرِاَقيِ ّ وَ ذَلِكَ خِلَافُ عَادَتِهِم وَ كَذَلِكَ الخَبَرُ ألّذِي تَكَلّمنَا عَلَيهِ مِنِ اعتِبَارِهِم بِسِتّمِائَةِ رِطلٍ إِنّمَا ذَلِكَ

اعتِبَارٌ لِعَادَةِ أَهلِ مَكّةَ فَهُم ع كَانُوا يَعتَبِرُونَ عَادَةَ سَائِرِ البِلَادِ حَسَبَ مَا يُسئَلُونَ عَنهُ

-روایت-از قبل-910

3- بَابُ حُكمِ المَاءِ الكَثِيرِ إِذَا تَغَيّرَ أَحَدُ أَوصَافِهِ إِمّا اللّونُ أَوِ الطّعمُ أَوِ الرّائِحَةُ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يَمُرّ بِالمَاءِ وَ فِيهِ دَابّةٌ مَيتَةٌ قَد أَنتَنَت قَالَ إِن كَانَ النّتنُ الغَالِبَ عَلَي المَاءِ فَلَا يَتَوَضّأ وَ لَا يَشرَب

-روایت-1-4-روایت-214-371

2- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدِ بنِ قُولَوَيهِ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ وَ عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي نَجرَانَ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ كُلّمَا غَلَبَ المَاءُ عَلَي رِيحِ الجِيفَةِ فَتَوَضّأ مِنهُ وَ اشرَب فَإِذَا تَغَيّرَ المَاءُ وَ تَغَيّرَ الطّعمُ فَلَا تَتَوَضّأ مِنهُ وَ لَا تَشرَب

-روایت-1-4-روایت-313-464

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي

-روایت-1-23

[ صفحه 13]

عُمَيرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَنِ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ فِي المَاءِ الآجِنِ تَتَوَضّأُ مِنهُ إِلّا أَن تَجِدَ مَاءً غَيرَهُ

-روایت-79-154

فَلَيسَ ينُاَفيِ الخَبَرَينِ الأَوّلَينِ لِأَنّ الوَجهَ فِي هَذَا الخَبَرِ إِذَا كَانَ المَاءُ قَد تَغَيّرَ مِن قِبَلِ نَفسِهِ أَو بِمُجَاوَرَةِ جِسمٍ طَاهِرٍ لِأَنّ المَحظُورَ استِعمَالُهُ هُوَ إِذَا كَانَ مُتَغَيّراً بِمَا يَحُلّهُ مِنَ النّجَاسَةِ وَ عَلَي هَذَا الوَجهِ لَا تنَاَفيِ َ بَينَ الأَخبَارِ

-روایت-1-308

4- بَابُ البَولِ فِي المَاءِ الجاَريِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المَاءِ الجاَريِ يُبَالُ فِيهِ قَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-4-روایت-188-251

2- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ سِنَانٍ عَن عَنبَسَةَ

بنِ مُصعَبٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَبُولُ فِي المَاءِ الجاَريِ قَالَ لَا بَأسَ بِهِ إِذَا كَانَ المَاءُ جَارِياً

-روایت-1-4-روایت-77-201

3- عَنهُ عَن حَمّادٍ عَن ربِعيِ ّ عَنِ الفُضَيلِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا بَأسَ أَن يَبُولَ الرّجُلُ فِي المَاءِ الجاَريِ وَ كُرِهَ أَن يَبُولَ فِي المَاءِ الرّاكِدِ

-روایت-1-4-روایت-83-181

4- عَنهُ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا بَأسَ بِالبَولِ فِي المَاءِ الجاَريِ

-روایت-1-4-روایت-85-128

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن عَلِيّ بنِ الرّيّانِ عَنِ الحَسَنِ عَن بَعضِ أَصحَابِهِ عَن مِسمَعٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قَالَ أَمِيرُ المُؤمِنِينَ ع إِنّهُص نَهَي أَن يَبُولَ الرّجُلُ فِي المَاءِ الجاَريِ إِلّا مِن ضَرُورَةٍ وَ قَالَ إِنّ لِلمَاءِ أَهلًا

-روایت-1-23-روایت-191-299

[ صفحه 14]

فَالوَجهُ فِيهِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الكَرَاهِيَةِ دُونَ الحَظرِ وَ الإِيجَابِ

-روایت-1-90

5- بَابُ حُكمِ المِيَاهِ المُضَافَةِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي جَعفَرٍ مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ الحُسَينِ بنِ بَابَوَيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ بنِ الوَلِيدِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي العَطّارِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن يَاسِينَ الضّرِيرِ عَن حَرِيزٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يَكُونُ مَعَهُ اللّبَنُ أَ يَتَوَضّأُ مِنهُ لِلصّلَاةِ قَالَ لَا إِنّمَا هُوَ المَاءُ وَ الصّعِيدُ

-روایت-1-4-روایت-326-449

قَالَ الشّيخُ أَبُو جَعفَرٍ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ الطوّسيِ ّ رَحِمَهُ اللّهُ هَذَا الخَبَرُ يَدُلّ عَلَي أَنّ مَا لَا يُطلَقُ عَلَيهِ اسمُ المَاءِ لَا يَجُوزُ استِعمَالُهُ وَ هُوَ مُطَابِقٌ لِظَاهِرِ الكِتَابِ وَ المُتَقَرّرِ مِنَ الأُصُولِ

-روایت-1-243

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدٍ عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي

عَن يُونُسَ عَن أَبِي الحَسَنِ ع قَالَ قُلتُ لَهُ الرّجُلُ يَغتَسِلُ بِمَاءِ الوَردِ وَ يَتَوَضّأُ بِهِ لِلصّلَاةِ قَالَ لَا بَأسَ بِذَلِكَ

-روایت-1-23-روایت-156-258

فَهَذَا خَبَرٌ شَاذّ شَدِيدَ الشّذُوذِ وَ إِن تَكَرّرَ فِي الكُتُبِ فَإِنّمَا أَصلُهُ يُونُسُ عَن أَبِي الحَسَنِ ع وَ لَم يَروِهِ غَيرُهُ وَ قَدِ اجتَمَعَتِ العِصَابَةُ عَلَي تَركِ العَمَلِ بِظَاهِرِهِ وَ مَا يَكُونُ هَذَا حُكمَهُ لَا يُعمَلُ بِهِ وَ لَو ثَبَتَ لَاحتَمَلَ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِالوُضُوءِ فِي الخَبَرِ التّحسِينَ وَ قَد بَيّنّا فِي كِتَابِنَا تَهذِيبِ الأَحكَامِ الكَلَامَ عَلَي ذَلِكَ وَ أَنّ ذَلِكَ يُسَمّي وُضُوءاً فِي اللّغَةِ وَ لَيسَ لِأَحَدٍ أَن يَقُولَ إِنّ فِي الخَبَرِ أَنّهُ سَأَلَهُ عَن مَاءِ الوَردِ يَتَوَضّأُ بِهِ لِلصّلَاةِ وَ يَغتَسِلُ بِهِ لِأَنّ ذَلِكَ لَا ينُاَفيِ مَا قُلنَاهُ لِأَنّهُ يَجُوزُ أَن يُستَعمَلَ لِلتّحسِينِ وَ مَعَ ذَلِكَ يُقصَدُ بِهِ الدّخُولُ فِي الصّلَاةِ مِن حَيثُ إِنّهُ مَتَي استُعمِلَ الرّائِحَةُ الطّيّبَةُ لِلدّخُولِ فِي الصّلَاةِ كَانَ أَفضَلَ مِن أَن يُقصَدَ بِهِ التّطَيّبُ وَ التّلَذّذُ حَسبُ دُونَ وَجهِ اللّهِ تَعَالَي وَ يَكُونُ قَولُهُ يَغتَسِلُ بِهِ يَكُونُ المَعنَي فِيهِ رَفعَ الحَظرِ عَنِ استِعمَالِهِ فِي الغُسلِ وَ نفَي َ السّرَفِ عَنهُ وَ إِن

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 15]

كَانَ لَا يَجُوزُ بِهِ استِبَاحَةُ الصّلَاةِ وَ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِقَولِهِ مَاءُ الوَردِ ألّذِي وَقَعَ فِيهِ الوَردُ لِأَنّ ذَلِكَ يُسَمّي مَاءَ وَردٍ وَ إِن لَم يَكُن مُعتَصَراً مِنهُ لِأَنّ كُلّ شَيءٍ جَاوَرَ غَيرَهُ فَإِنّهُ يُكسِبُهُ اسمَ الإِضَافَةِ وَ إِن كَانَ المُرَادُ بِهِ المُجَاوَرَةَ كَمَا يَقُولُونَ مَاءُ الحُبّ وَ مَاءُ البِئرِ وَ مَاءُ المَصنَعِ وَ مَاءُ القِرَبِ وَ كُلّ ذَلِكَ إِضَافَةُ مُجَاوَرَةٍ وَ فِي ذَلِكَ إِسقَاطُ التّعَلّقِ بِالخَبَرِ

-روایت-از قبل-481

6- بَابُ الوُضُوءِ بِنَبِيذِ التّمرِ

قَد بَيّنّا فِي كِتَابِ تَهذِيبِ الأَحكَامِ أَنّ النّبِيذَ المُسكِرَ حُكمُهُ حُكمُ الخَمرِ فِي نَجَاسَتِهِ

وَ حَظرِ استِعمَالِهِ فِي كُلّ شَيءٍ وَ مُشَارَكَتِهِ لَهَا فِي جَمِيعِ أَحكَامِهَا فَلِذَلِكَ لَم تَكَرّر هَاهُنَا الأَخبَارُ فِي هَذَا المَعنَي

-روایت-1-255

1-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَبّاسِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن بَعضِ الصّادِقِينَ قَالَ إِذَا كَانَ الرّجُلُ لَا يَقدِرُ عَلَي المَاءِ وَ هُوَ يَقدِرُ عَلَي اللّبَنِ فَلَا يَتَوَضّأ بِهِ إِنّمَا هُوَ المَاءُ أَوِ التّيَمّمُ فَإِن لَم يَقدِر عَلَي المَاءِ وَ كَانَ نَبِيذاً فإَنِيّ سَمِعتُ حَرِيزاً يَذكُرُ فِي حَدِيثٍ أَنّ النّبِيّص قَد تَوَضّأَ بِنَبِيذٍ وَ لَم يَقدِر عَلَي المَاءِ

-روایت-1-23-روایت-134-434

فَأَوّلُ مَا فِيهِ أَنّ عَبدَ اللّهِ بنَ المُغِيرَةِ قَالَ عَن بَعضِ الصّادِقِينَ وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ مَن أَسنَدَهُ إِلَيهِ غَيرَ إِمَامٍ وَ إِنِ اعتَقَدَ فِيهِ أَنّهُ صَادِقٌ عَلَي الظّاهِرِ فَلَا يَجِبُ العَمَلُ بِهِ وَ الثاّنيِ أَنّهُ اجتَمَعَتِ العِصَابَةُ عَلَي أَنّهُ لَا يَجُوزُ الوُضُوءُ بِالنّبِيذِ فَيَسقُطُ أَيضاً الِاحتِجَاجُ بِهِ مِن هَذَا الوَجهِ وَ لَو سَلِمَ مِن ذَلِكَ كُلّهِ لَجَازَ أَن نَحمِلَهُ عَلَي المَاءِ ألّذِي قَد طُرِحَ فِيهِ تَمرٌ قَلِيلٌ لِيَطِيبَ طَعمُهُ وَ تَنكَسِرَ مُلُوحَتُهُ وَ مَرَارَتُهُ وَ إِن لَم يَبلُغ حَدّاً يَسلُبُهُ اسمَ المَاءِ بِالإِطلَاقِ لِأَنّ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 16]

النّبِيذَ فِي اللّغَةِ هُوَ مَا يُنبَذُ فِيهِ الشيّ ءُ وَ المَاءُ إِذَا طُرِحَ فِيهِ قَلِيلُ تَمرٍ يُسَمّي نَبِيذاً وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي هَذَا التّأوِيلِ مَا

-روایت-از قبل-163

2- أَخبَرَنَا بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدِ بنِ قُولَوَيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَنِ الحُسَينِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُعَلّي بنِ مُحَمّدٍ وَ عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ جَمِيعاً عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ الهمَذَاَنيِ ّ عَن عَلِيّ بنِ عَبدِ اللّهِ الخَيّاطِ عَن سَمَاعَةَ بنِ مِهرَانَ عَنِ الكلَبيِ ّ النّسّابَةِ أَنّهُ سَأَلَ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع

عَنِ النّبِيذِ فَقَالَ حَلَالٌ فَقَالَ إِنّا نَنبِذُهُ فَنَطرَحُ فِيهِ العَكَرَ وَ مَا سِوَي ذَلِكَ فَقَالَ شَه شَه الخَمرَةُ المُنتِنَةُ قَالَ قُلتُ جُعِلتُ فِدَاكَ فأَيَ ّ نَبِيذٍ تعَنيِ قَالَ إِنّ أَهلَ المَدِينَةِ شَكَوا إِلَي رَسُولِ اللّهِص تَغَيّرَ المَاءِ وَ فَسَادَ طَبَائِعِهِم فَأَمَرَهُم أَن يَنبِذُوا فَكَانَ الرّجُلُ يَأمُرُ خَادِمَهُ أَن يَنبِذَ لَهُ فَيَعمِدُ إِلَي كَفّ مِن تَمرٍ فَيَقذِفُ بِهِ فِي الشّنّ فَمِنهُ شُربُهُ وَ مِنهُ طَهُورُهُ فَقُلتُ فَكَم كَانَ عَدَدُ التّمرِ ألّذِي فِي الكَفّ فَقَالَ مَا حَمَلَ الكَفّ قُلتُ وَاحِدَةً أَوِ اثنَتَينِ فَقَالَ رُبّمَا كَانَت وَاحِدَةً وَ رُبّمَا كَانَتِ اثنَتَينِ فَقُلتُ وَ كَم كَانَ يَسَعُ الشّنّ فَقَالَ مَا بَينَ الأَربَعِينَ إِلَي الثّمَانِينَ إِلَي فَوقِ ذَلِكَ فَقُلتُ بأِيَ ّ أَرطَالٍ قَالَ أَرطَالُ مِكيَالِ العِرَاقِ

-روایت-1-4-روایت-368-1200

7- بَابُ استِعمَالِ فَضلِ وَضُوءِ الحَائِضِ وَ الجُنُبِ وَ سُؤرِهِمَا

1-أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي حَمزَةَ عَن عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ عَن أَبِي الحَسَنِ ع

-روایت-1-4-روایت-210-ادامه دارد

[ صفحه 17]

فِي الرّجُلِ يَتَوَضّأُ بِفَضلِ الحَائِضِ قَالَ إِذَا كَانَت مَأمُونَةً فَلَا بَأسَ

-روایت-از قبل-87

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي نَجرَانَ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن عِيصِ بنِ القَاسِمِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن سُؤرِ الحَائِضِ قَالَ تَوَضّأ بِهِ وَ تَوَضّأ مِن سُؤرِ الجُنُبِ إِذَا كَانَت مَأمُونَةً وَ تَغسِلُ يَدَهَا قَبلَ أَن تُدخِلَهَا الإِنَاءَ وَ قَد كَانَ رَسُولُ اللّهِص يَغتَسِلُ هُوَ وَ عَائِشَةُ فِي إِنَاءٍ وَاحِدٍ وَ يَغتَسِلَانِ جَمِيعاً

-روایت-1-4-روایت-144-420

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحَسَنِ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن مَنصُورِ بنِ حَازِمٍ عَن عَنبَسَةَ بنِ مُصعَبٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سُؤرُ الحَائِضِ يُشرَبُ مِنهُ

وَ لَا يُتَوَضّأُ

-روایت-1-23-روایت-173-221

4- وَ عَنهُ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ حُكَيمٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي العَلَاءِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الحَائِضِ يُشرَبُ مِن سُؤرِهَا وَ لَا يُتَوَضّأُ مِنهُ

-روایت-1-4-روایت-136-196

5- عَنهُ عَن عَلِيّ بنِ أَسبَاطٍ عَن عَمّهِ يَعقُوبَ بنِ سَالِمٍ الأَحمَرِ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ هَل يُتَوَضّأُ مِن فَضلِ وَضُوءِ الحَائِضِ قَالَ لَا

-روایت-1-4-روایت-127-190

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الأَخبَارِ مَا فُصّلَ فِي الأَخبَارِ الأَوّلَةِ وَ هُوَ أَنّهُ إِذَا لَم تَكُنِ المَرأَةُ مَأمُونَةً فَإِنّهُ لَا يَجُوزُ التوّضَيّ بِسُؤرِهَا وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِهَا ضَرباً مِنَ الِاستِحبَابِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

-روایت-1-265

6-أخَبرَنَيِ بِهِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ

-روایت-1-4

[ صفحه 18]

فَضّالٍ عَنِ العَبّاسِ بنِ عَامِرٍ عَن حَجّاجٍ الخَشّابِ عَن أَبِي هِلَالٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع المَرأَةُ الطّامِثُ أَشرَبُ مِن فَضلِ شَرَابِهَا وَ لَا أُحِبّ أَن أَتَوَضّأَ مِنهُ

-روایت-112-196

8- بَابُ استِعمَالِ أَسآرِ الكُفّارِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ قَالَ أخَبرَنَيِ جَعفَرُ بنُ مُحَمّدِ بنِ قُولَوَيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن سَعِيدٍ الأَعرَجِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن سُؤرِ اليهَوُديِ ّ وَ النصّراَنيِ ّ فَقَالَ لَا

-روایت-1-4-روایت-220-302

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن أَحمَدَ بنِ إِدرِيسَ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَنِ الوَشّاءِ عَمّن ذَكَرَهُ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُ كَرِهَ سُؤرَ وَلَدِ الزّنَا وَ اليهَوُديِ ّ وَ النصّراَنيِ ّ وَ المُشرِكِ وَ كُلّ مَن خَالَفَ الإِسلَامَ وَ كَانَ أَشَدّ ذَلِكَ عِندَهُ سُؤرَ النّاصِبِ

-روایت-1-4-روایت-192-352

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ

عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ المدَاَئنِيِ ّ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي الساّباَطيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ هَل يَتَوَضّأُ مِن كُوزِ أَو إِنَاءِ غَيرِهِ إِذَا شَرِبَ فِيهِ عَلَي أَنّهُ يهَوُديِ ّ فَقَالَ نَعَم فَقُلتُ مِن ذَلِكَ المَاءِ ألّذِي يَشرَبُ مِنهُ قَالَ نَعَم

-روایت-1-23-روایت-227-413

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي مَن يُظَنّ أَنّهُ كَافِرٌ وَ لَا يُعرَفُ عَلَي التّحقِيقِ فَإِنّهُ لَا يُحكَمُ لَهُ بِالنّجَاسَةِ إِلّا مَعَ العِلمِ بِحَالِهِ وَ لَا يُعمَلُ فِيهِ عَلَي غَلَبَةِ الظّنّ أَو يُحمَلَ عَلَي مَن كَانَ يَهُودِيّاً فَأَسلَمَ فَإِنّهُ لَا بَأسَ بِاستِعمَالِ سُؤرِهِ وَ يَكُونُ حُكمُ النّجَاسَةِ زَائِلًا عَنهُ

-روایت-1-354

9- بَابُ حُكمِ المَاءِ إِذَا وَلَغَ فِيهِ الكَلبُ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ

-روایت-1-4

[ صفحه 19]

الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الكَلبِ يَشرَبُ مِنَ الإِنَاءِ قَالَ اغسِلِ الإِنَاءَ وَ عَنِ السّنّورِ قَالَ لَا بَأسَ أَن يُتَوَضّأَ مِن فَضلِهَا إِنّمَا هيِ َ مِنَ السّبَاعِ

-روایت-106-266

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَنِ الفَضلِ أَبِي العَبّاسِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن فَضلِ الهِرّةِ وَ الشّاةِ وَ البَقَرَةِ وَ الإِبِلِ وَ الحِمَارِ وَ الخَيلِ وَ البِغَالِ وَ الوَحشِ وَ السّبَاعِ فَلَم أَترُك شَيئاً إِلّا وَ سَأَلتُهُ عَنهُ فَقَالَ لَا بَأسَ بِهِ حَتّي انتَهَيتُ إِلَي الكَلبِ فَقَالَ رِجسٌ نِجسٌ لَا تَتَوَضّأ بِفَضلِهِ وَ اصبُب ذَلِكَ المَاءَ وَ اغسِلهُ بِالتّرَابِ أَوّلَ مَرّةٍ ثُمّ بِالمَاءِ

-روایت-1-4-روایت-86-451

3- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدِ بنِ قُولَوَيهِ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ

عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَن صَفوَانَ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ شُرَيحٍ قَالَ سَأَلَ عُذَافِرٌ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع وَ أَنَا عِندَهُ عَن سُؤرِ السّنّورِ وَ الشّاةِ وَ البَقَرِ وَ البَعِيرِ وَ الحِمَارِ وَ الفَرَسِ وَ البِغَالِ وَ السّبَاعِ يُشرَبُ مِنهُ أَو يُتَوَضّأُ مِنهُ فَقَالَ نَعَم اشرَب مِنهُ وَ تَوَضّأ قَالَ قُلتُ لَهُ الكَلبُ قَالَ لَا قُلتُ أَ لَيسَ هُوَ بِسَبُعٍ قَالَ لَا وَ اللّهِ إِنّهُ نَجَسٌ لَا وَ اللّهِ إِنّهُ نَجَسٌ

-روایت-1-4-روایت-233-594

4- سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ بُكَيرٍ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ مَيسَرَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع مِثلَهُ

-روایت-1-4-روایت-160-168

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ سِنَانٍ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الوُضُوءِ مِمّا وَلَغَ الكَلبُ فِيهِ وَ السّنّورُ أَو شَرِبَ مِنهُ جَمَلٌ أَو دَابّةٌ أَو غَيرُ ذَلِكَ أَ يُتَوَضّأُ مِنهُ أَو يُغتَسَلُ قَالَ نَعَم إِلّا أَن تَجِدَ غَيرَهُ فَتَنَزّه عَنهُ

-روایت-1-23-روایت-115-320

فَلَيسَ هَذَا الخَبَرُ مُنَافِياً لِلأَخبَارِ الأَوّلَةِ لِأَنّ الوَجهَ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي أَنّهُ إِذَا كَانَ المَاءُ كُرّاً أَو أَكثَرَ مِنهُ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

-روایت-1-198

[ صفحه 20]

6- أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي جَعفَرٍ أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ بنِ مِهرَانَ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَيسَ بِفَضلِ السّنّورِ بَأسٌ أَن يُتَوَضّأَ مِنهُ وَ يُشرَبَ مِنهُ وَ لَا يُشرَبُ مِن سُؤرِ الكَلبِ إِلّا أَن يَكُونَ حَوضاً كَبِيراً يُستَقَي مِنهُ

-روایت-1-4-روایت-265-416

7- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن أَحمَدَ بنِ

مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن أَبِي أَيّوبَ الخَزّازِ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المَاءِ تَبُولُ فِيهِ الدّوَابّ وَ تَلَغُ فِيهِ الكِلَابُ وَ يَغتَسِلُ فِيهِ الجُنُبُ قَالَ إِذَا كَانَ قَدرَ كُرّ لَم يُنَجّسهُ شَيءٌ

-روایت-1-4-روایت-135-285

10- بَابُ المَاءِ القَلِيلِ يَحصُلُ فِيهِ شَيءٌ مِنَ النّجَاسَةِ

1- أخَبرَنَيِ أَبُو الحُسَينِ بنُ أَبِي جِيدٍ القمُيّ ّ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ بنِ الوَلِيدِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ وَ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ سِنَانٍ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الجُنُبِ يَجعَلُ الرّكوَةَ أَوِ التّورَ فَيُدخِلُ إِصبَعَهُ فِيهِ قَالَ إِن كَانَت يَدُهُ قَذِرَةً فَأَهرَقَهُ وَ إِن كَانَ لَم يُصِبهَا قَذَرٌ فَليَغتَسِل مِنهُ هَذَا مِمّا قَالَ اللّهُ تَعَالَيما جَعَلَ عَلَيكُم فِي الدّينِ مِن حَرَجٍ

-روایت-1-4-روایت-290-542

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن أَخِيهِ الحَسَنِ عَن زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ بنِ مِهرَانَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا أَصَابَتِ الرّجُلَ جَنَابَةٌ فَأَدخَلَ يَدَهُ فِي الإِنَاءِ فَلَا بَأسَ إِن لَم يَكُن أَصَابَ يَدَهُ شَيءٌ مِنَ المنَيِ ّ

-روایت-1-4-روایت-146-275

[ صفحه 21]

3- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن جَرّةٍ وُجِدَ فِيهَا خُنفَسَاءُ قَد مَاتَ قَالَ أَلقِهِ وَ تَوَضّأ مِنهُ وَ إِن كَانَ عَقرَباً فَأَهرِقِ المَاءَ وَ تَوَضّأ مِن مَاءٍ غَيرِهِ وَ عَن رَجُلٍ مَعَهُ إِنَاءَانِ فِيهِمَا مَاءٌ وَقَعَ فِي أَحَدِهِمَا قَذَرٌ لَا يدَريِ أَيّهُمَا هُوَ وَ لَيسَ يَقدِرُ عَلَي مَاءٍ غَيرِهِ قَالَ يُهَرِيقُهُمَا وَ يَتَيَمّمُ

-روایت-1-4-روایت-204-556

4- مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ العمَركَيِ ّ

عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي بنِ جَعفَرٍ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الدّجَاجَةِ وَ الحَمَامَةِ وَ أَشبَاهِهِمَا تَطَأُ العَذِرَةَ ثُمّ تَدخُلُ فِي المَاءِ يُتَوَضّأُ مِنهُ لِلصّلَاةِ قَالَ لَا إِلّا أَن يَكُونَ المَاءُ كَثِيراً قَدرَ كُرّ مِن مَاءٍ

-روایت-1-4-روایت-118-314

5- فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ أَبِي حَمزَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المَاءِ السّاكِنِ يَكُونُ فِيهِ الجِيفَةُ أَ يَصلُحُ الِاستِنجَاءُ مِنهُ فَقَالَ تَوَضّأ مِنَ الجَانِبِ الآخَرِ وَ لَا تَتَوَضّأ مِن جَانِبِ الجِيفَةِ

-روایت-1-4-روایت-109-295

6- عَنهُ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يَمُرّ بِالمَيتَةِ فِي المَاءِ فَقَالَ يَتَوَضّأُ مِنَ النّاحِيَةِ التّيِ لَيسَ فِيهَا المَيتَةُ

-روایت-1-4-روایت-55-177

7- وَ عَنهُ عَنِ القَاسِمِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبَانٍ عَن زَكّارِ بنِ فَرقَدٍ عَن عُثمَانَ بنِ زِيَادٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع أَكُونُ فِي السّفَرِ فآَتيِ المَاءَ النّقِيعَ وَ يدَيِ قَذِرَةٌ فَأَغمِسُهَا فِي المَاءِ فَقَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-4-روایت-109-244

[ صفحه 22]

8- مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ الجَبّارِ عَن مُحَمّدِ بنِ سِنَانٍ عَنِ العَلَاءِ بنِ الفُضَيلِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الحِيَاضِ يُبَالُ فِيهَا فَقَالَ لَا بَأسَ إِذَا غَلَبَ لَونُ المَاءِ لَونَ البَولِ

-روایت-1-4-روایت-131-250

9- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ عَن صَفوَانَ بنِ مِهرَانَ الجَمّالِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الحِيَاضِ التّيِ مَا بَينَ مَكّةَ إِلَي المَدِينَةِ تَرِدُهَا السّبَاعُ وَ تَلَغُ فِيهَا الكِلَابُ وَ تَشرَبُ مِنهَا الحَمِيرُ وَ يَغتَسِلُ مِنهَا الجُنُبُ أَ يُتَوَضّأُ مِنهَا فَقَالَ وَ كَم قَدرُ المَاءِ قُلتُ إِلَي نِصفِ السّاقِ وَ إِلَي الرّكبَةِ فَقَالَ تَوَضّأ مِنهُ

-روایت-1-4-روایت-109-418

10- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ بنِ

أَيّوبَ عَنِ الحُسَينِ بنِ عُثمَانَ عَن سَمَاعَةَ بنِ مِهرَانَ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع إِنّا نُسَافِرُ فَرُبّمَا بُلِينَا بِالغَدِيرِ مِنَ المَطَرِ يَكُونُ إِلَي جَانِبِ القَريَةِ فَتَكُونُ فِيهِ العَذِرَةُ وَ يَبُولُ فِيهِ الصبّيِ ّ وَ تَبُولُ فِيهِ الدّابّةُ وَ تَرُوثُ فَقَالَ إِن عَرَضَ فِي قَلبِكَ مِنهُ شَيءٌ فَافعَل هَكَذَا يعَنيِ افرِجِ المَاءَ بِيَدِكَ ثُمّ تَوَضّأ فَإِنّ الدّينَ لَيسَ بِمُضَيّقٍ فَإِنّ اللّهَ عَزّ وَ جَلّ يَقُولُما جَعَلَ عَلَيكُم فِي الدّينِ مِن حَرَجٍ

-روایت-1-5-روایت-133-561

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الأَخبَارِ كُلّهَا أَن نَحمِلَهَا عَلَي أَنّهُ إِذَا كَانَ المَاءُ أَكثَرَ مِن كُرّ فَإِنّهُ إِذَا كَانَ كَذَلِكَ لَا يَنجَسُ بِمَا يَقَعُ فِيهِ إِلّا أَن يَتَغَيّرَ أَحَدُ أَوصَافِهِ حَسَبَ مَا قَدّمنَاهُ وَ مَا تَضَمّنَت مِنَ الأَمرِ بِالوُضُوءِ مِنَ الجَانِبِ ألّذِي لَيسَ فِيهِ الجِيفَةُ أَو بِتَفرِيجِ المَاءِ يَكُونُ مَحمُولًا عَلَي الِاستِحبَابِ وَ التّنَزّهِ لِأَنّ النّفسَ تَعَافُ مُمَاسّةَ المَاءِ ألّذِي تُجَاوِرُهُ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 23]

الجِيفَةُ وَ إِن كَانَ حُكمُهُ حُكمَ الطّاهِرِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا قَدّمنَاهُ مِنَ الأَخبَارِ مِن أَنّ حَدّ المَاءِ ألّذِي لَا يُنَجّسُهُ شَيءٌ مَا يَكُونُ مِقدَارُهُ مِقدَارَ كُرّ وَ إِذَا نَقَصَ عَنهُ نَجِسَ بِمَا يَحصُلُ فِيهِ وَ يَزِيدُ عَلَي ذَلِكَ بَيَاناً مَا

-روایت-از قبل-284

11- رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَعِيدٍ الأَعرَجِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الجَرّةِ تَسَعُ مِائَةَ رِطلٍ يَقَعُ فِيهَا أُوقِيّةٌ مِن دَمٍ أَشرَبُ مِنهُ وَ أَتَوَضّأُ قَالَ لَا

-روایت-1-5-روایت-87-223

12-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ العلَوَيِ ّ عَنِ العمَركَيِ ّ عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ رَعَفَ فَامتَخَطَ فَصَارَ ذَلِكَ الدّمُ قِطَعاً صِغَاراً فَأَصَابَ إِنَاءَهُ هَل يَصلُحُ الوُضُوءُ مِنهُ قَالَ

إِن لَم يَكُن شَيءٌ يَستَبِينُ فِي المَاءِ فَلَا بَأسَ وَ إِن كَانَ شَيئاً بَيّناً فَلَا يُتَوَضّأُ مِنهُ

-روایت-1-24-روایت-164-402

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي أَنّهُ إِذَا كَانَ ذَلِكَ الدّمُ مِثلَ رَأسِ الإِبرَةِ التّيِ لَا تُحَسّ وَ لَا تُدرَكُ فَإِنّ مِثلَ ذَلِكَ مَعفُوّ عَنهُ

-روایت-1-173

11- بَابُ حُكمِ الفَأرَةِ وَ الوَزَغَةِ وَ الحَيّةِ وَ العَقرَبِ إِذَا وَقَعَ فِي المَاءِ وَ خَرَجَ مِنهُ حَيّاً

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ العمَركَيِ ّ عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ العَظَايَةِ وَ الحَيّةِ وَ الوَزَغِ يَقَعُ فِي المَاءِ فَلَا يَمُوتُ أَ يُتَوَضّأُ مِنهُ لِلصّلَاةِ فَقَالَ لَا بَأسَ بِهِ

-روایت-1-4-روایت-198-336

[ صفحه 24]

2- مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي الخَطّابِ وَ الحَسَنِ بنِ مُوسَي الخَشّابِ جَمِيعاً عَن يَزِيدَ بنِ إِسحَاقَ عَن هَارُونَ بنِ حَمزَةَ الغنَوَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الفَأرَةِ وَ العَقرَبِ وَ أَشبَاهِ ذَلِكَ يَقَعُ فِي المَاءِ فَيَخرُجُ حَيّاً هَل يُشرَبُ مِن ذَلِكَ المَاءِ وَ يُتَوَضّأُ مِنهُ قَالَ يُسكَبُ مِنهُ ثَلَاثَ مَرّاتٍ وَ قَلِيلُهُ وَ كَثِيرُهُ بِمَنزِلَةٍ وَاحِدَةٍ ثُمّ يُشرَبُ مِنهُ وَ يُتَوَضّأُ مِنهُ غَيرَ الوَزَغِ فَإِنّهُ لَا يُنتَفَعُ بِمَا يَقَعُ فِيهِ

-روایت-1-4-روایت-220-544

قَالَ الشّيخُ أَبُو جَعفَرٍ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ رَحِمَهُ اللّهُ مَا تَضَمّنَ هَذَا الخَبَرُ مِن حُكمِ الوَزَغَةِ وَ الأَمرِ بِإِرَاقَةِ مَا يَقَعُ فِيهِ مَحمُولٌ عَلَي ضَربٍ مِنَ الكَرَاهِيَةِ بِدَلَالَةِ الخَبَرِ المُتَقَدّمِ وَ لَا يَجُوزُ التنّاَفيِ بَينَ الأَخبَارِ

-روایت-1-275

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي اليقَطيِنيِ ّ عَنِ النّضرِ بنِ سُوَيدٍ عَن عُمَرَ بنِ شِمرٍ عَن جَابِرٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ أَتَاهُ رَجُلٌ فَقَالَ لَهُ وَقَعَت فَأرَةٌ فِي خَابِيَةٍ فِيهَا سَمنٌ أَو زَيتٌ فَمَا تَرَي

فِي أَكلِهِ فَقَالَ لَهُ أَبُو جَعفَرٍ ع لَا تَأكُلهُ فَقَالَ لَهُ الرّجُلُ الفَأرَةُ أَهوَنُ عَلَيّ مِن أَن أَترُكَ طعَاَميِ مِن أَجلِهَا قَالَ فَقَالَ لَهُ أَبُو جَعفَرٍ ع إِنّكَ لَم تَستَخِفّ بِالفَأرَةِ إِنّمَا استَخفَفتَ بِدِينِكَ إِنّ اللّهَ حَرّمَ المَيتَةَ مِن كُلّ شَيءٍ

-روایت-1-23-روایت-179-554

فَلَا ينُاَفيِ الخَبَرَ الأَوّلَ لِأَنّ الوَجهَ فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُ إِذَا مَاتَتِ الفَأرَةُ فِيهِ لَا يَجُوزُ الِانتِفَاعُ بِهِ فَأَمّا إِذَا خَرَجَت حَيّةً كَانَ الحُكمُ مَا تَضَمّنَهُ الخَبَرُ الأَوّلُ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-233

4- مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي بنِ جَعفَرٍ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن فَأرَةٍ وَقَعَت فِي حُبّ دُهنٍ فَأُخرِجَت قَبلَ أَن تَمُوتَ أَ نَبِيعُهُ مِن مُسلِمٍ قَالَ نَعَم وَ تَدّهِنُ مِنهُ

-روایت-1-16-روایت-76-205

[ صفحه 25]

وَ لَا ينُاَفيِ ذَلِكَ مَا

-روایت-1-30

5- رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن اِبرَاهِيمَ بنِ هَاشِمٍ عَنِ النوّفلَيِ ّ عَنِ السكّوُنيِ ّ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ أَنّ عَلِيّاً ع سُئِلَ عَن قِدرٍ طُبِخَت وَ إِذَا فِي القِدرِ فَأرَةٌ قَالَ يُهَرَاقُ مَرَقُهَا وَ يُغسَلُ اللّحمُ وَ يُؤكَلُ

-روایت-1-4-روایت-132-259

لِأَنّ المَعنَي فِي هَذَا الخَبَرِ إِذَا مَاتَت فِيهِ يَجِبُ إِهرَاقُ القِدرِ

-روایت-1-79

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن وُهَيبِ بنِ حَفصٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ سَأَلتُهُ عَن حَيّةٍ دَخَلَت حُبّاً فِيهِ مَاءٌ وَ خَرَجَت مِنهُ فَقَالَ إِن وَجَدَ مَاءً غَيرَهُ فَليُهَرِقهُ

-روایت-1-23-روایت-129-240

فَالوَجهُ فِيهِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الكَرَاهِيَةِ مَعَ وُجُودِ المَاءِ المُتَيَقّنِ طَهَارَتُهُ وَ لِأَجلِ هَذَا أَمَرَهُ بِإِرَاقَتِهِ إِن وَجَدَ مَاءً غَيرَهُ وَ لَو كَانَ نَجِساً لَوَجَبَ إِرَاقَتُهُ عَلَي كُلّ حَالٍ

-روایت-1-232

12- بَابُ سُؤرِ مَا يُؤكَلُ لَحمُهُ وَ مَا لَا يُؤكَلُ لَحمُهُ مِن سَائِرِ الحَيَوَانِ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن أَحمَدَ بنِ إِدرِيسَ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ

بنِ عَلِيّ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ الساّباَطيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سُئِلَ عَن مَاءٍ يَشرَبُ مِنهُ الحَمَامُ فَقَالَ كُلّ مَا أُكِلَ لَحمُهُ يُتَوَضّأُ مِن سُؤرِهِ وَ يُشرَبُ وَ عَن مَاءٍ يَشرَبُ مِنهُ باَزيِ ّ أَو صَقرٌ أَو عُقَابٌ فَقَالَ كُلّ شَيءٍ مِنَ الطّيُورِ يُتَوَضّأُ مِمّا يَشرَبُ مِنهُ إِلّا أَن تَرَي فِي مِنقَارِهِ دَماً فَإِن رَأَيتَ فِي مِنقَارِهِ دَماً فَلَا تَتَوَضّأ مِنهُ وَ لَا تَشرَب مِنهُ وَ سُئِلَ عَن مَاءٍ شَرِبَت مِنهُ الدّجَاجَةُ فَقَالَ إِن كَانَ فِي مِنقَارِهَا قَذَرٌ لَم تَشرَب وَ لَم تَتَوَضّأ مِنهُ وَ إِن لَم تَعلَم أَنّ فِي مِنقَارِهَا قَذَراً تَوَضّأ مِنهُ وَ اشرَب

-روایت-1-4-روایت-302-837

[ صفحه 26]

وَ هَذَا خَبَرٌ عَامّ فِي جَوَازِ سُؤرِ كُلّ مَا يُؤكَلُ لَحمُهُ مِن سَائِرِ الحَيَوَانِ وَ أَنّ مَا لَا يُؤكَلُ لَحمُهُ لَا يَجُوزُ استِعمَالُ سُؤرِهِ وَ قَد بَيّنّا أَيضاً فِي كِتَابِنَا تَهذِيبِ الأَحكَامِ مَا يَتَعَلّقُ بِذَلِكَ وَ استَوفَينَا فِيهِ الأَخبَارَ وَ مَا يَتَضَمّنُ هَذَا الخَبَرُ مِن جَوَازِ سُؤرِ طُيُورٍ لَا يُؤكَلُ لَحمُهَا مِثلِ الباَزيِ وَ الصّقرِ إِذَا عرَيِ َ مِنقَارُهُمَا مِنَ الدّمِ مَخصُوصٌ مِن بَينِ مَا لَا يُؤكَلُ لَحمُهُ فِي جَوَازِ استِعمَالِ سُؤرِهِ

-روایت-1-488

2- وَ كَذَلِكَ مَا رَوَاهُ إِسحَاقُ بنُ عَمّارٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّ أَبَا جَعفَرٍ ع كَانَ يَقُولُ لَا بَأسَ بِسُؤرِ الفَأرَةِ إِذَا شَرِبَت مِنَ الإِنَاءِ أَن يُشرَبَ مِنهُ وَ يُتَوَضّأَ مِنهُ

-روایت-1-28-روایت-111-207

الوَجهُ فِيهِ أَن نَخُصّهُ مِن بَينِ مَا لَا يُؤكَلُ لَحمُهُ مِن حَيثُ لَا يُمكِنُ التّحَرّزُ مِنَ الفَأرَةِ وَ يَشُقّ ذَلِكَ عَلَي الإِنسَانِ فعَفُيِ َ لِأَجلِ ذَلِكَ عَن سُؤرِهِ

-روایت-1-181

13- بَابُ مَا لَيسَ لَهُ نَفسٌ سَائِلَةٌ يَقَعُ فِي المَاءِ فَيَمُوتُ فِيهِ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ

بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ الساّباَطيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سُئِلَ عَنِ الخُنفَسَاءِ وَ الذّبَابِ وَ الجَرَادِ وَ النّملَةِ وَ مَا أَشبَهَ ذَلِكَ يَمُوتُ فِي البِئرِ وَ الزّيتِ وَ السّمنِ وَ شِبهِهِ قَالَ كُلّ مَا لَيسَ لَهُ دَمٌ فَلَا بَأسَ بِهِ

-روایت-1-4-روایت-284-471

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَبِي جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ عَن حَفصِ بنِ غِيَاثٍ عَن جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ ع قَالَ لَا يُفسِدُ المَاءَ إِلّا مَا كَانَ لَهُ نَفسٌ سَائِلَةٌ

-روایت-1-4-روایت-149-207

3-أخَبرَنَيِ الشّيخُ أَبُو عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ

-روایت-1-4

[ صفحه 27]

بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ سِنَانٍ عَنِ ابنِ مُسكَانَ قَالَ قَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع كُلّ شَيءٍ يَسقُطُ فِي البِئرِ لَيسَ لَهُ دَمٌ مِثلُ العَقَارِبِ وَ الخَنَافِسِ وَ أَشبَاهِ ذَلِكَ فَلَا بَأسَ

-روایت-113-225

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الخُنفَسَاءِ تَقَعَ فِي المَاءِ أَ يُتَوَضّأُ مِنهُ قَالَ نَعَم لَا بَأسَ بِهِ قُلتُ فَالعَقرَبُ قَالَ أَرِقهُ

-روایت-1-23-روایت-129-255

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ فِيمَا يَتَعَلّقُ بِالأَمرِ بِإِرَاقَةِ مَا يَقَعُ فِيهِ العَقرَبُ أَن نَحمِلَهُ عَلَي الِاستِحبَابِ دُونَ الحَظرِ وَ الإِيجَابِ

-روایت-1-159

5- وَ أَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ الحَمِيدِ عَن يُونُسَ بنِ يَعقُوبَ عَن مِنهَالٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع العَقرَبُ تُخرَجُ مِنَ البِئرِ مَيتَةً قَالَ استَقِ عَشرَ دِلَاءٍ قَالَ قُلتُ فَغَيرُهَا مِنَ الجِيَفِ قَالَ الجِيَفُ كُلّهَا سَوَاءٌ إِلّا جِيفَةً قَد أُجِيفَت

فَإِن كَانَت جِيفَةً قَد أُجِيفَت فَاستَقِ مِنهَا مِائَةَ دَلوٍ فَإِن غَلَبَ عَلَيهِ الرّيحُ بَعدَ مِائَةِ دَلوٍ فَانزَحهَا كُلّهَا

-روایت-1-25-روایت-135-459

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَيضاً ضَربٌ مِنَ الِاستِحبَابِ دُونَ الإِيجَابِ

-روایت-1-79

14- بَابُ المَاءِ المُستَعمَلِ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ أَبُو عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدِ بنِ قُولَوَيهِ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن أَحمَدَ بنِ هِلَالٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا بَأسَ بِأَن يُتَوَضّأَ بِالمَاءِ المُستَعمَلِ وَ قَالَ المَاءُ ألّذِي يُغسَلُ بِهِ الثّوبُ أَو يَغتَسِلُ بِهِ الرّجُلُ مِنَ الجَنَابَةِ لَا يَجُوزُ أَن يُتَوَضّأَ

-روایت-1-4-روایت-275-ادامه دارد

[ صفحه 28]

مِنهُ وَ أَشبَاهُهُ وَ أَمّا ألّذِي يَتَوَضّأُ بِهِ الرّجُلُ فَيَغسِلُ بِهِ وَجهَهُ وَ يَدَهُ فِي شَيءٍ نَظِيفٍ فَلَا بَأسَ أَن يَأخُذَهُ غَيرُهُ وَ يَتَوَضّأَ بِهِ

-روایت-از قبل-168

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ سِنَانٍ عَنِ ابنِ مُسكَانَ قَالَ حدَثّنَيِ صَاحِبٌ لِي ثِقَةٌ أَنّهُ سَأَلَ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ ينَتهَيِ إِلَي المَاءِ القَلِيلِ فِي الطّرِيقِ فَيُرِيدُ أَن يَغتَسِلَ وَ لَيسَ مَعَهُ إِنَاءٌ وَ المَاءُ فِي وَهدَةٍ فَإِن هُوَ اغتَسَلَ بِهِ رَجَعَ غُسلُهُ فِي المَاءِ كَيفَ يَصنَعُ قَالَ يَنضِحُ بِكَفّ بَينَ يَدَيهِ وَ كَفّ مِن خَلفِهِ وَ كَفّاً عَن يَمِينِهِ وَ كَفّاً عَن شِمَالِهِ ثُمّ يَغتَسِلُ

-روایت-1-23-روایت-119-473

فَلَا ينُاَفيِ الخَبَرَ الأَوّلَ لِأَنّهُ يَجُوزُ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِالغُسلِ هَاهُنَا غَيرَ غُسلِ الجَنَابَةِ مِنَ الأَغسَالِ المَسنُونَاتِ لِأَنّ ألّذِي لَا يَجُوزُ استِعمَالُ مَاءٍ اغتُسِلَ بِهِ إِذَا كَانَ الغُسلُ لِلجَنَابَةِ فَأَمّا إِذَا كَانَ مَسنُوناً فَذَلِكَ يجَريِ مَجرَي الوُضُوءِ وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ هَذَا مُختَصّاً بِحَالِ الِاضطِرَارِ وَ لَا بُدّ أَيضاً أَن يَكُونَ مُختَصّاً بِمَن لَيسَ عَلَي بَدَنِهِ شَيءٌ مِنَ النّجَاسَةِ لِأَنّهُ لَو

كَانَ هُنَاكَ نَجَاسَةٌ لَنَجِسَ المَاءُ وَ لَم يَجُزِ استِعمَالُهُ عَلَي حَالٍ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي أَنّهُ مَخصُوصٌ بِحَالِ الِاضطِرَارِ

-روایت-1-606

3- مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن مُوسَي بنِ القَاسِمِ البجَلَيِ ّ وَ أَبِي قَتَادَةَ عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ عَن أَبِي الحَسَنِ الأَوّلِ ع قَالَسَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يُصِيبُ المَاءَ فِي سَاقِيَةٍ أَو مُستَنقَعٍ أَ يَغتَسِلُ بِهِ مِنَ الجَنَابَةِ أَو يَتَوَضّأُ مِنهُ لِلصّلَاةِ إِذَا كَانَ لَا يَجِدُ غَيرَهُ وَ المَاءُ لَا يَبلُغُ صَاعاً لِلجَنَابَةِ وَ لَا مُدّاً لِلوُضُوءِ وَ هُوَ مُتَفَرّقٌ فَكَيفَ يَصنَعُ وَ هُوَ يَتَخَوّفُ أَن يَكُونَ السّبَاعُ قَد شَرِبَت مِنهُ فَقَالَ إِذَا كَانَت يَدُهُ نَظِيفَةً فَليَأخُذ كَفّاً مِنَ المَاءِ بِيَدٍ وَاحِدَةٍ وَ ليَنضِحهُ خَلفَهُ وَ كَفّاً أَمَامَهُ وَ كَفّاً عَن يَمِينِهِ وَ كَفّاً عَن شِمَالِهِ فَإِن خشَيِ َ أَن

-روایت-1-16-روایت-154-ادامه دارد

[ صفحه 29]

لَا يَكفِيَهُ غَسَلَ رَأسَهُ ثَلَاثَ مَرّاتٍ ثُمّ مَسَحَ جِلدَهُ بِيَدِهِ فَإِنّ ذَلِكَ يُجزِيهِ وَ إِن كَانَ الوُضُوءُ غَسَلَ وَجهَهُ وَ مَسَحَ يَدَهُ عَلَي ذِرَاعَيهِ وَ رَأسِهِ وَ رِجلَيهِ وَ إِن كَانَ المَاءُ مُتَفَرّقاً وَ قَدَرَ أَن يَجمَعَهُ وَ إِلّا اغتَسَلَ مِن هَذَا وَ مِن هَذَا فَإِن كَانَ فِي مَكَانٍ وَاحِدٍ وَ هُوَ قَلِيلٌ لَا يَكفِيهِ لِغُسلِهِ فَلَا عَلَيهِ أَن يَغتَسِلَ وَ يُرجِعَ المَاءَ فِيهِ فَإِنّ ذَلِكَ يُجزِيهِ

-روایت-از قبل-440

15- بَابُ المَاءِ يَقَعُ فِيهِ شَيءٌ يُنَجّسُهُ وَ يُستَعمَلُ فِي العَجِينِ وَ غَيرِهِ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُوسَي بنِ عُمَرَ عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ الميِثمَيِ ّ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عَبدِ اللّهِ بنِ الزّبَيرِ عَن جَدّهِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ البِئرِ يَقَعُ فِيهَا الفَأرَةُ أَو غَيرُهَا مِنَ الدّوَابّ فَيَمُوتُ فَيُعجَنُ مِن مَائِهَا أَ يُؤكَلُ ذَلِكَ الخُبزُ قَالَ إِذَا أَصَابَتهُ النّارُ

فَلَا بَأسَ بِأَكلِهِ

-روایت-1-4-روایت-263-470

2- عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَمّن رَوَاهُ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي عَجِينٍ عُجِنَ وَ خُبِزَ ثُمّ عُلِمَ أَنّ المَاءَ فِيهِ مَيتَةٌ قَالَ لَا بَأسَ أَكَلَتِ النّارُ مَا فِيهِ

-روایت-1-4-روایت-109-221

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا وَ مَا أَحسَبُهُ إِلّا حَفصَ بنَ البخَترَيِ ّ قَالَ قِيلَ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع فِي العَجِينِ يُعجَنُ مِنَ المَاءِ النّجِسِ كَيفَ يُصنَعُ بِهِ قَالَ يُبَاعُ مِمّن يَستَحِلّ أَكلَ المَيتَةِ

-روایت-1-23-روایت-182-322

4- عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ يُدفَنُ وَ لَا يُبَاعُ

-روایت-1-4-روایت-116-139

[ صفحه 30]

فَالوَجهُ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ أَن نَحمِلَهُمَا عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ وَ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِالخَبَرَينِ المَاءَ ألّذِي قَد تَغَيّرَ أَحَدُ أَوصَافِهِ وَ الخَبَرَانِ الأَوّلَانِ مُتَنَاوِلَانِ لِمَاءِ البِئرِ ألّذِي لَيسَ ذَلِكَ حُكمَهُ وَ يُمكِنُ تَطهِيرُهُ بِالنّزحِ لِأَنّ ذَلِكَ أَخَفّ نَجَاسَةً مِنَ المَاءِ المُتَغَيّرِ بِالنّجَاسَةِ

-روایت-1-367

16- بَابُ استِعمَالِ المَاءِ ألّذِي تُسَخّنُهُ الشّمسُ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن حَمزَةَ بنِ يَعلَي عَن مُحَمّدِ بنِ سِنَانٍ قَالَ حدَثّنَيِ بَعضُ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا بَأسَ بِأَن يُتَوَضّأَ بِالمَاءِ ألّذِي يُوضَعُ فِي الشّمسِ

-روایت-1-4-روایت-235-300

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي العبُيَديِ ّ عَن دُرُستَ عَن اِبرَاهِيمَ بنِ عَبدِ الحَمِيدِ عَن أَبِي الحَسَنِ ع قَالَ دَخَلَ رَسُولُ اللّهِص عَلَي عَائِشَةَ وَ قَد وَضَعَت قُمقُمَتَهَا فِي الشّمسِ فَقَالَ يَا حُمَيرَاءُ مَا هَذَا فَقَالَت أَغسِلُ رأَسيِ وَ جسَدَيِ فَقَالَ لَا

تعَوُديِ فَإِنّهُ يُورِثُ البَرَصَ

-روایت-1-23-روایت-170-369

فَمَحمُولٌ عَلَي ضَربٍ مِنَ الكَرَاهِيَةِ دُونَ الحَظرِ

-روایت-1-57

أَبوَابُ حُكمِ الآبَارِ

17- بَابُ البِئرِ يَقَعُ فِيهَا مَا يُغَيّرُ أَحَدَ أَوصَافِ المَاءِ إِمّا اللّونَ أَوِ الطّعمَ أَوِ الرّائِحَةَ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ أَبُو عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَسَمِعتُهُ يَقُولُ لَا يُغسَلُ الثّوبُ وَ لَا تُعَادُ الصّلَاةُ مِمّا وَقَعَ فِي البِئرِ

-روایت-1-4-روایت-240-ادامه دارد

[ صفحه 31]

إِلّا أَن يُنتِنَ فَإِن أَنتَنَ غُسِلَ الثّوبُ وَ أُعِيدَتِ الصّلَاةُ وَ نُزِحَتِ البِئرُ

-روایت-از قبل-93

2- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدِ بنِ قُولَوَيهِ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِي طَالِبٍ عَبدِ اللّهِ بنِ الصّلتِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الفَأرَةِ تَقَعُ فِي البِئرِ فَيَتَوَضّأُ الرّجُلُ مِنهَا وَ يصُلَيّ وَ هُوَ لَا يَعلَمُ أَ يُعِيدُ الصّلَاةَ وَ يَغسِلُ ثَوبَهُ فَقَالَ لَا يُعِيدُ الصّلَاةَ وَ لَا يَغسِلُ ثَوبَهُ

-روایت-1-4-روایت-294-482

3- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سُئِلَ عَنِ الفَأرَةِ تَقَعُ فِي البِئرِ لَا يُعلَمُ بِهَا إِلّا بَعدَ مَا يُتَوَضّأُ مِنهَا أَ تُعَادُ الصّلَاةُ فَقَالَ لَا

-روایت-1-4-روایت-228-354

4- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن جَعفَرِ بنِ بَشِيرٍ عَن أَبِي عُيَينَةَ قَالَ سُئِلَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الفَأرَةِ تَقَعُ فِي البِئرِ فَقَالَ إِذَا خَرَجَت فَلَا بَأسَ وَ

إِن تَفَسّخَت فَسَبعُ دِلَاءٍ قَالَ وَ سُئِلَ عَنِ الفَأرَةِ تَقَعُ فِي البِئرِ فَلَا يَعلَمُ بِهَا أَحَدٌ إِلّا بَعدَ مَا يَتَوَضّأُ مِنهَا أَ يُعِيدُ وُضُوءَهُ وَ صَلَاتَهُ وَ يَغسِلُ مَا أَصَابَهُ فَقَالَ لَا قَدِ استَعمَلَ أَهلُ الدّارِ بِهَا وَ رَشّوا

-روایت-1-4-روایت-201-558

5- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن أَبَانٍ عَن أَبِي أُسَامَةَ وَ أَبِي يُوسُفَ يَعقُوبَ بنِ عُثَيمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ

-روایت-1-4-روایت-205-ادامه دارد

[ صفحه 32]

إِذَا وَقَعَ فِي البِئرِ الطّيرُ وَ الدّجَاجَةُ وَ الفَأرَةُ فَانزَح مِنهَا سَبعَ دِلَاءٍ قُلنَا فَمَا تَقُولُ فِي صَلَاتِنَا وَ وُضُوئِنَا وَ مَا أَصَابَ ثِيَابَنَا فَقَالَ لَا بَأسَ بِهِ

-روایت-از قبل-192

6- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ عَن عَبدِ الكَرِيمِ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع بِئرٌ يُستَقَي مِنهَا وَ يُتَوَضّأُ بِهِ وَ غُسِلَ مِنهُ الثّيَابُ وَ عُجِنَ بِهِ ثُمّ عُلِمَ أَنّهُ كَانَ فِيهَا مَيّتٌ قَالَ لَا بَأسَ وَ لَا يُغسَلُ الثّوبُ وَ لَا تُعَادُ مِنهُ الصّلَاةُ

-روایت-1-4-روایت-86-308

قَالَ الشّيخُ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ رَحِمَهُ اللّهُ مَا يَتَضَمّنُ هَذِهِ الأَخبَارُ مِن إِسقَاطِ الإِعَادَةِ فِي الوُضُوءِ وَ الصّلَاةِ عَمّنِ استَعمَلَ هَذِهِ المِيَاهَ لَا يَدُلّ عَلَي أَنّ النّزحَ غَيرُ وَاجِبٍ مَعَ عَدَمِ التّغَيّرِ لِأَنّهُ لَا يَمتَنِعُ أَن يَكُونَ مِقدَارُ النّزحِ فِي كُلّ شَيءٍ يَقَعُ فِيهِ وَاجِباً وَ إِن كَانَ مَتَي استَعمَلَهُ لَم يَلزَمهُ إِعَادَةُ الوُضُوءِ وَ الصّلَاةِ لِأَنّ الإِعَادَةَ فَرضٌ ثَانٍ فَلَيسَ لِأَحَدٍ أَن يَجعَلَ ذَلِكَ دَلِيلًا عَلَي أَنّ المُرَادَ بِمَقَادِيرِ النّزحِ ضَربٌ مِنَ الِاستِحبَابِ عَلَي أَنّ ألّذِي ينَبغَيِ أَن يَعمَلَ عَلَيهِ هُوَ أَنّهُ إِذَا استَعمَلَ هَذِهِ المِيَاهَ قَبلَ العِلمِ بِحُصُولِ النّجَاسَةِ فِيهَا فَإِنّهُ لَا يَلزَمُ إِعَادَةُ الوُضُوءِ وَ الصّلَاةِ وَ مَتَي

استَعمَلَهَا مَعَ العِلمِ بِذَلِكَ لَزِمَهُ إِعَادَةُ الوُضُوءِ وَ الصّلَاةِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-855

7- مَا رَوَاهُإِسحَاقُ بنُ عَمّارٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ ألّذِي يَجِدُ فِي إِنَائِهِ فَأرَةً وَ قَد تَوَضّأَ مِن ذَلِكَ الإِنَاءِ مِرَاراً وَ غَسَلَ مِنهُ ثِيَابَهُ وَ اغتَسَلَ مِنهُ وَ قَد كَانَتِ الفَأرَةُ مُتَفَسّخَةً فَقَالَ إِن كَانَ رَآهَا فِي الإِنَاءِ قَبلَ أَن يَغتَسِلَ أَو يَتَوَضّأَ أَو يَغسِلَ ثِيَابَهُ ثُمّ فَعَلَ ذَلِكَ بَعدَ مَا رَآهَا فِي الإِنَاءِ فَعَلَيهِ أَن يَغسِلَ ثِيَابَهُ وَ يَغسِلَ كُلّ مَا أَصَابَهُ ذَلِكَ المَاءُ وَ يُعِيدَ الوُضُوءَ وَ الصّلَاةَ وَ إِن كَانَ إِنّمَا رَآهَا بَعدَ مَا فَرَغَ مِن ذَلِكَ

-روایت-1-16-روایت-63-ادامه دارد

[ صفحه 33]

وَ فَعَلَهُ فَلَا يَمَسّ مِنَ المَاءِ شَيئاً وَ لَيسَ عَلَيهِ شَيءٌ لِأَنّهُ لَا يَعلَمُ مَتَي سَقَطَ فِيهِ ثُمّ قَالَ لَعَلّهُ يَكُونُ إِنّمَا سَقَطَت فِيهِ تِلكَ السّاعَةَ التّيِ رَآهَا

-روایت-از قبل-192

8-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَنِ الرّضَا ع قَالَ مَاءُ البِئرِ وَاسِعٌ لَا يُنَجّسُهُ شَيءٌ إِلّا أَن يَتَغَيّرَ رِيحُهُ أَو طَعمُهُ فَيُنزَحُ حَتّي يَذهَبَ الرّيحُ وَ يَطِيبَ طَعمُهُ لِأَنّ لَهُ مَادّةً

-روایت-1-23-روایت-96-251

فَالمَعنَي فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُ لَا يُفسِدُهُ شَيءٌ إِفسَاداً لَا يَجُوزُ الِانتِفَاعُ بشِيَ ءٍ مِنهُ إِلّا بَعدَ نَزحِ جَمِيعِهِ إِلّا مَا يُغَيّرُهُ فَأَمّا مَا لَم يَتَغَيّر فَإِنّهُ يُنزَحُ مِنهُ مِقدَارٌ وَ يُنتَفَعُ باِلباَقيِ عَلَي مَا بَيّنّاهُ فِي كِتَابِ تَهذِيبِ الأَحكَامِ

-روایت-1-292

9-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ مَحبُوبٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ صَالِحٍ الثوّريِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا كَانَ المَاءُ فِي الركّيِ ّ كُرّاً لَم يُنَجّسهُ شَيءٌ قُلتُ وَ كَمِ الكُرّ قَالَ ثَلَاثَةُ أَشبَارٍ وَ نِصفٌ طُولُهَا فِي ثَلَاثَةِ أَشبَارٍ وَ نِصفٍ عُمقُهَا فِي ثَلَاثَةِ أَشبَارٍ وَ

نِصفٍ عَرضِهَا

-روایت-1-23-روایت-133-341

فَيَحتَمِلُ هَذَا الخَبَرُ وَجهَينِ أَحَدُهُمَا أَن يَكُونَ المُرَادُ باِلركّيِ ّ المَصنَعَ ألّذِي لَا يَكُونُ لَهُ مَادّةٌ بِالنّبعِ دُونَ الآبَارِ التّيِ لَهَا مَادّةٌ بِهِ فَإِنّ ذَلِكَ هُوَ ألّذِي يُرَاعَي فِيهِ الِاعتِبَارُ بِالكُرّ عَلَي مَا بَيّنّاهُ وَ الثاّنيِ أَن يَكُونَ ذَلِكَ قَد وَرَدَ مَورِدَ التّقِيّةِ لِأَنّ مِنَ الفُقَهَاءِ مَن يسُوَيّ بَينَ الآبَارِ وَ الغُدرَانِ فِي قِلّتِهَا وَ كَثرَتِهَا فَيَجُوزُ أَن يَكُونَ الخَبَرُ وَرَدَ مُوَافِقاً لَهُم وَ ألّذِي يُبَيّنُ ذَلِكَ أَنّ الحَسَنَ بنَ صَالِحٍ راَويِ َ هَذَا الحَدِيثِ زيَديِ ّ بتُريِ ّ مَترُوكُ الحَدِيثِ فِيمَا يَختَصّ بِهِ

-روایت-1-605

18- بَابُ بَولِ الصبّيِ ّ يَقَعُ فِي البِئرِ

1-أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ

-روایت-1-4

[ صفحه 34]

بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ الحَمِيدِ عَن سَيفِ بنِ عَمِيرَةَ عَن مَنصُورِ بنِ حَازِمٍ قَالَ حدَثّنَيِ عِدّةٌ مِن أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ يُنزَحُ مِنهُ سَبعُ دِلَاءٍ إِذَا بَالَ فِيهَا الصبّيِ ّ أَو وَقَعَت فِيهَا فَأرَةٌ أَو نَحوُهَا

-روایت-168-265

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن عَلِيّ بنِ أَبِي حَمزَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن بَولِ الصبّيِ ّ الفَطِيمِ يَقَعُ فِي البِئرِ فَقَالَ دَلوٌ وَاحِدٌ قُلتُ بَولُ الرّجُلِ قَالَ يُنزَحُ مِنهَا أَربَعُونَ دَلواً

-روایت-1-23-روایت-166-307

فَلَا ينُاَفيِ الخَبَرَ الأَوّلَ لِأَنّهُ يَجُوزُ أَن يُحمَلَ عَلَي بَولِ صبَيِ ّ لَم يَأكُلِ الطّعَامَ

-روایت-1-107

19- بَابُ البِئرِ يَقَعُ فِيهَا البَعِيرُ أَوِ الحِمَارُ وَ مَا أَشبَهَهُمَا أَو يُصَبّ فِيهَا الخَمرُ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ عَن أَبِيهِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن عُمَرَ بنِ يَزِيدَ قَالَ حدَثّنَيِ عَمرُو بنُ سَعِيدِ بنِ هِلَالٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا جَعفَرٍ ع عَمّا يَقَعُ فِي البِئرِ مَا بَينَ الفَأرَةِ وَ السّنّورِ إِلَي الشّاةِ فَقَالَ كُلّ ذَلِكَ يَقُولُ سَبعُ دِلَاءٍ قَالَ حَتّي بَلَغتُ الحِمَارَ وَ الجَمَلَ فَقَالَ كُرّ مِن مَاءٍ

-روایت-1-4-روایت-253-456

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن أَحمَدَ بنِ إِدرِيسَ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ الجَبّارِ عَن صَفوَانَ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَنِ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا سَقَطَ فِي البِئرِ شَيءٌ صَغِيرٌ فَمَاتَ فِيهَا فَانزَح مِنهَا دِلَاءً وَ إِن وَقَعَ فِيهَا جُنُبٌ فَانزَح مِنهَا سَبعَ دِلَاءٍ وَ إِن مَاتَ فِيهَا بَعِيرٌ أَو صُبّ فِيهَا خَمرٌ فَليُنزَحِ المَاءُ كُلّهُ

-روایت-1-23-روایت-185-396

3- وَ مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ

عَنِ النّضرِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ

-روایت-1-19

[ صفحه 35]

ع قَالَ إِن سَقَطَ فِي البِئرِ دَابّةٌ صَغِيرَةٌ أَو نَزَلَ فِيهَا جُنُبٌ نُزِحَ مِنهَا سَبعُ دِلَاءٍ فَإِن مَاتَ فِيهَا ثَورٌ أَو صُبّ فِيهَا خَمرٌ نُزِحَ المَاءُ كُلّهُ

-روایت-12-176

فَمَا تَضَمّنَ هَذَانِ الخَبَرَانِ مِن وُجُوبِ نَزحِ المَاءِ كُلّهِ عِندَ وُقُوعِ البَعِيرِ هُوَ ألّذِي أَعمَلُ عَلَيهِ وَ بِهِ أفُتيِ وَ لَا ينُاَفيِ ذَلِكَ الخَبَرَ الأَوّلَ مِن قَولِهِ كُرّ مِن مَاءٍ عِندَ سُؤَالِ السّائِلِ عَنِ الحِمَارِ وَ الجَمَلِ لِأَنّهُ لَا يَمتَنِعُ أَن يَكُونَ ع أَجَابَ بِمَا يَختَصّ حُكمَ الحِمَارِ وَ عَوّلَ فِي حُكمِ الجَمَلِ عَلَي مَا سَمِعَ مِنهُ مِن وُجُوبِ نَزحِ المَاءِ كُلّهِ فَأَمّا الخَمرُ فَإِنّهُ يُنزَحُ مَاءُ البِئرِ كُلّهُ إِذَا وَقَعَ فِيهَا شَيءٌ مِنهُ عَلَي مَا تَضَمّنَ الخَبَرَانِ وَ يُؤَيّدُ ذَلِكَ أَيضاً

-روایت-1-560

4- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي البِئرِ يَبُولُ فِيهَا الصبّيِ ّ أَو يُصَبّ فِيهَا بَولٌ أَو خَمرٌ فَقَالَ يُنزَحُ المَاءُ كُلّهُ

-روایت-1-16-روایت-153-256

فَمَا تَضَمّنَ هَذَا الخَبَرُ مِن ذِكرِ البَولِ مَعَ الخَمرِ مَحمُولٌ عَلَي أَنّهُ إِذَا تَغَيّرَ أَحَدُ أَوصَافِ المَاءِ لِأَنّهُ إِذَا لَم يَتَغَيّر فَإِنّ لَهُ قَدراً بِعَينِهِ يُنزَحُ عَلَي مَا نُبَيّنُهُ فِيمَا بَعدُ

-روایت-1-223

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ زِيَادٍ عَن كُردَوَيهِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَنِ البِئرِ يَقَعُ فِيهَا قَطرَةُ دَمٍ أَو نَبِيذٍ مُسكِرٍ أَو بَولٍ أَو خَمرٍ قَالَ يُنزَحُ مِنهَا ثَلَاثُونَ دَلواً

-روایت-1-23-روایت-92-237

6- وَ مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَبِي إِسحَاقَ عَن نُوحِ بنِ شُعَيبٍ الخرُاَساَنيِ ّ عَن بَشِيرٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ

عَبدِ اللّهِ ع بِئرٌ قَطَرَ فِيهَا قَطرَةُ دَمٍ أَو خَمرٍ قَالَ الدّمُ وَ الخَمرُ وَ المَيّتُ وَ لَحمُ الخِنزِيرِ فِي ذَلِكَ كُلّهِ وَاحِدٌ يُنزَحُ مِنهُ عِشرُونَ دَلواً فَإِن غَلَبَتِ الرّيحُ نُزِحَت حَتّي تَطِيبَ

-روایت-1-19-روایت-153-384

[ صفحه 36]

فَإِنّ هَذَينِ الخَبَرَينِ غَيرُ مَعمُولٍ عَلَيهِمَا لِأَنّهُمَا مِن أَخبَارٍ آحَادٍ لَا يُعَارَضُ بِهِمَا الأَخبَارُ التّيِ قَدّمنَاهَا وَ لِأَنّ النّجَاسَةَ مَعلُومَةٌ بِحُصُولِ الخَمرِ فِيهَا وَ لَيسَ نَعلَمُ يَقِيناً طَهَارَتَهَا إِلّا بِنَزحِ جَمِيعِ مَاءِ البِئرِ فيَنَبغَيِ أَن يَكُونَ العَمَلُ عَلَيهِ وَ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ الخَبَرُ مُختَصّاً بِحُكمِ البَولِ لِأَنّ بَولَ الرّجُلِ يُوجِبُ نَزحَ أَربَعِينَ دَلواً عَلَي مَا بَيّنّاهُ فِي تَهذِيبِ الأَحكَامِ وَ كَذَلِكَ حُكمُ الدّمِ وَ المَيتَةِ وَ لَحمِ الخِنزِيرِ فَيَكُونُ إِضَافَةُ الخَمرِ إِلَي ذَلِكَ وَهماً مِنَ الراّويِ

-روایت-1-593

20- بَابُ البِئرِ يَقَعُ فِيهَا الكَلبُ وَ الخِنزِيرُ وَ مَا أَشبَهَهُمَا

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ عَن عَلِيّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الفَأرَةِ تَقَعُ فِي البِئرِ قَالَ سَبعُ دِلَاءٍ قَالَ وَ سَأَلتُهُ عَنِ الطّيرِ وَ الدّجَاجَةِ تَقَعَ فِي البِئرِ قَالَ سَبعُ دِلَاءٍ وَ السّنّورِ عِشرُونَ أَو ثَلَاثُونَ أَو أَربَعُونَ دَلواً وَ الكَلبِ وَ شِبهِهِ

-روایت-1-4-روایت-176-427

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الفَأرَةِ تَقَعُ فِي البِئرِ أَوِ الطّيرِ قَالَ إِن أَدرَكتَ قَبلَ أَن يُنتِنَ نَزَحتَ مِنهَا سَبعَ دِلَاءٍ وَ إِن كَانَت سِنّوراً أَو أَكبَرَ مِنهُ نَزَحتَ مِنهَا ثَلَاثِينَ دَلواً أَو أَربَعِينَ دَلواً وَ إِن أَنتَنَ حَتّي يُوجَدَ رِيحُ النّتنِ فِي المَاءِ نَزَحتَ البِئرَ حَتّي يَذهَبَ النّتنُ مِنَ المَاءِ

-روایت-1-4-روایت-98-443

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَنِ ابنِ

أُذَينَةَ عَن زُرَارَةَ وَ مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ وَ بُرَيدِ بنِ مُعَاوِيَةَ العجِليِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ وَ أَبِي جَعفَرٍ ع فِي البِئرِ يَقَعُ فِيهَا الدّابّةُ وَ الفَأرَةُ وَ الكَلبُ وَ الطّيرُ فَيَمُوتُ قَالَ يُخرَجُ ثُمّ يُنزَحُ مِنَ البِئرِ دِلَاءٌ ثُمّ اشرَب مِنهُ وَ تَوَضّأ

-روایت-1-23-روایت-209-367

[ صفحه 37]

4- وَ عَنهُ عَنِ القَاسِمِ عَن أَبَانٍ عَن أَبِي العَبّاسِ الفَضلِ البَقبَاقِ قَالَ قَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع فِي البِئرِ تَقَعُ فِيهَا الفَأرَةُ أَوِ الدّابّةُ أَوِ الكَلبُ أَوِ الطّيرُ فَيَمُوتُ قَالَ يُخرَجُ ثُمّ يُنزَحُ مِنَ البِئرِ دِلَاءٌ ثُمّ يُشرَبُ مِنهُ وَ يُتَوَضّأُ

-روایت-1-4-روایت-114-283

5- وَ رَوَي سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ النخّعَيِ ّ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي حَمزَةَ عَن عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ عَن أَبِي الحَسَنِ مُوسَي بنِ جَعفَرٍ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ البِئرِ يَقَعُ فِيهَا الحَمَامَةُ وَ الدّجَاجَةُ أَو الفَأرَةُ أَوِ الكَلبُ أَوِ الهِرّةُ فَقَالَ يُجزِيكَ أَن تَنزَحَ مِنهَا دِلَاءً فَإِنّ ذَلِكَ يُطَهّرُهَا إِن شَاءَ اللّهُ تَعَالَي

-روایت-1-4-روایت-173-374

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الأَخبَارِ أَحَدُ شَيئَينِ إِمّا أَن يَكُونَ ع أَجَابَ عَن حُكمِ بَعضِ مَا تَضَمّنَهُ السّؤَالُ مِنَ الفَأرَةِ وَ الطّيرِ وَ عَوّلَ فِي حُكمِ الباَقيِ عَلَي المَعرُوفِ مِن مَذهَبِهِ أَو غَيرِهِ مِنَ الأَخبَارِ التّيِ شَاعَت عَنهُم ع وَ الثاّنيِ أَن لَا يَكُونَ فِي ذَلِكَ تَنَافٍ لِأَنّ قَولَهُ تَنزَحَ مِنهَا دِلَاءً فَإِنّهُ جَمعُ الكَثرَةِ وَ هُوَ مَا زَادَ عَلَي العَشَرَةِ وَ لَا يَمتَنِعُ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِهِ أَربَعِينَ دَلواً حَسَبَ مَا تَضَمّنَتهُ الأَخبَارُ الأَوّلَةُ وَ لَو كَانَ المُرَادُ بِهَا دُونَ العَشَرَةِ لَكَانَ جَمعُهُ يأَتيِ عَلَي أَفعِلَةٍ دُونَ فِعَالٍ عَلَي أَنّهُ قَد حَصَلَ العِلمُ بِحُصُولِ النّجَاسَةِ وَ بِنَزحِ أَربَعِينَ دَلواً يَزُولُ حُكمُ النّجَاسَةِ أَيضاً وَ ذَلِكَ مَعلُومٌ

وَ مَا دُونَ ذَلِكَ طَرِيقَةُ أَخبَارِ الآحَادِ فيَنَبغَيِ أَن يَكُونَ العَمَلُ عَلَي مَا قُلنَا

-روایت-1-844

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن جَمِيلِ بنِ دَرّاجٍ عَن أَبِي أُسَامَةَ زَيدٍ الشّحّامِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الفَأرَةِ وَ السّنّورِ وَ الدّجَاجَةِ وَ الكَلبِ وَ الطّيرِ قَالَ فَإِذَا لَم يَتَفَسّخ أَو لَم يَتَغَيّر طَعمُ المَاءِ فَيَكفِيكَ خَمسُ دِلَاءٍ وَ إِن تَغَيّرَ المَاءُ فَخُذ مِنهُ حَتّي يَذهَبَ الرّيحُ

-روایت-1-23-روایت-156-364

فَهَذَا الخَبَرُ أَيضاً يَحتَمِلُ وَجهَينِ أَحَدُهُمَا هُوَ ألّذِي ذَكَرنَاهُ فِي الأَخبَارِ الأَوّلَةِ وَ هُوَ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 38]

أَن يَكُونَ أَجَابَ عَن حُكمِ الدّجَاجَةِ وَ الطّيرِ وَ الثاّنيِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي أَنّهُ إِذَا وَقَعَ فِيهَا الكَلبُ وَ خَرَجَ مِنهَا حَيّاً فَإِنّهُ يُنزَحُ مِنهَا هَذَا المِقدَارُ إِلَي سَبعِ دِلَاءٍ وَ لَيسَ فِي الخَبَرِ أَنّهُ مَاتَ فِيهَا وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

-روایت-از قبل-285

7- أَخبَرَنَا بِهِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَبّاسِ بنِ مَعرُوفٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن أَبِي مَريَمَ قَالَ حَدّثَنَا جَعفَرٌ ع قَالَ كَانَ أَبُو جَعفَرٍ ع يَقُولُ إِذَا مَاتَ الكَلبُ فِي البِئرِ نُزِحَت وَ قَالَ جَعفَرٌ ع إِذَا وَقَعَ فِيهَا ثُمّ أُخرِجَ مِنهَا حَيّاً نُزِحَ مِنهَا سَبعُ دِلَاءٍ

-روایت-1-4-روایت-246-413

قَولُهُ ع إِذَا مَاتَ الكَلبُ فِي البِئرِ نُزِحَت مَحمُولٌ عَلَي أَنّهُ يَتَغَيّرُ مَعَهُ أَحَدُ أَوصَافِ المَاءِ فَإِنّ ذَلِكَ يُوجِبُ نَزحَ جَمِيعِهِ وَ إِذَا لَم يَتَغَيّر كَانَ الحُكمُ فِيهِ مَا قَدّمنَاهُ

-روایت-1-213

8-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ الساّباَطيِ ّ عَن

أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سُئِلَ عَن بِئرٍ يَقَعُ فِيهَا كَلبٌ أَو فَأرَةٌ أَو خِنزِيرٌ قَالَ يُنزَحُ كُلّهَا

-روایت-1-23-روایت-211-295

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ وَ فِي حَدِيثِ أَبِي مَريَمَ مِن قَولِهِ إِذَا مَاتَ الكَلبُ فِي البِئرِ نُزِحَت أَن نَحمِلَهَا عَلَي أَنّهُ إِذَا تَغَيّرَ أَحَدُ أَوصَافِ المَاءِ مِنَ اللّونِ وَ الطّعمِ وَ الرّائِحَةِ فَأَمّا مَعَ عَدَمِ ذَلِكَ فَالحُكمُ مَا ذَكَرنَاهُ

-روایت-1-269

9-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ الحَسَنِ بنِ مُوسَي الخَشّابِ عَن غِيَاثِ بنِ كَلّوبٍ عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ أَنّ عَلِيّاً ع كَانَ يَقُولُ الدّجَاجَةُ وَ مِثلُهَا تَمُوتُ فِي البِئرِ يُنزَحُ مِنهَا دَلوَانِ أَو ثَلَاثَةٌ وَ إِذَا كَانَت شَاةً وَ مَا أَشبَهَهَا فَتِسعَةٌ أَو عَشَرَةٌ

-روایت-1-23-روایت-195-340

فَلَا ينُاَفيِ مَا قَدّمنَاهُ لِأَنّ هَذَا الخَبَرَ شَاذّ وَ مَا قَدّمنَاهُ مُطَابِقٌ لِلأَخبَارِ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 39]

كُلّهَا وَ لِأَنّا إِذَا عَمِلنَا عَلَي تِلكَ الأَخبَارِ نَكُونُ قَد عَمِلنَا عَلَي هَذِهِ الأَخبَارِ لِأَنّهَا دَاخِلَةٌ فِيهَا وَ إِن عَمِلنَا عَلَي هَذَا الخَبَرِ احتَجنَا أَن نُسقِطَ تِلكَ جُملَةً وَ لِأَنّ العِلمَ يَحصُلُ بِزَوَالِ النّجَاسَةِ مَعَ العَمَلِ بِتِلكَ الأَخبَارِ وَ لَا يَحصُلُ مَعَ العَمَلِ بِهَذَا الخَبَرِ

-روایت-از قبل-331

21- بَابُ البِئرِ يَقَعُ فِيهَا الفَأرَةُ وَ الوَزَغَةُ وَ السّامّ أَبرَصَ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ أَبُو عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ وَ فَضَالَةَ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الفَأرَةِ وَ الوَزَغَةِ تَقَعُ فِي البِئرِ قَالَ يُنزَحُ مِنهَا ثَلَاثُ دِلَاءٍ

-روایت-1-4-روایت-206-321

2- وَ عَنهُ عَن فَضَالَةَ عَنِ ابنِ سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع مِثلَهُ

-روایت-1-4-روایت-72-80

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ عَن عَلِيّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الفَأرَةِ تَقَعُ فِي البِئرِ

قَالَ سَبعُ دِلَاءٍ

-روایت-1-23-روایت-78-162

4- وَ عَنهُ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الفَأرَةِ تَقَعُ فِي البِئرِ أَوِ الطّيرِ قَالَ إِن أَدرَكتَهُ قَبلَ أَن يُنتِنَ نَزَحتَ مِنهَا سَبعَ دِلَاءٍ

-روایت-1-4-روایت-58-183

فَالوَجهُ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ أَن نَحمِلَهُمَا عَلَي أَنّ الفَأرَةَ إِذَا كَانَت قَد تَفَسّخَت فَإِنّهُ يُنزَحُ مِنهَا سَبعُ دِلَاءٍ وَ الخَبَرَانِ الأَوّلَانِ نَحمِلُهُمَا عَلَي أَنّهَا أُخرِجَت قَبلَ أَن تَتَفَسّخَ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي هَذَا التّفصِيلِ مَا

-روایت-1-266

5- أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن عُثمَانَ بنِ عَبدِ المَلِكِ عَن أَبِي سَعِيدٍ المكُاَريِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا وَقَعَتِ الفَأرَةُ فِي البِئرِ فَتَسَلّخَت فَانزَح مِنهَا سَبعَ دِلَاءٍ

-روایت-1-4-روایت-252-331

فَجَاءَ هَذَا الخَبَرُ مُفَسّراً لِلأَخبَارِ كُلّهَا

-روایت-1-54

[ صفحه 40]

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ عَن عَبدِ الرّحمَنِ ابنِ أَبِي هَاشِمٍ عَن أَبِي خَدِيجَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سُئِلَ عَنِ الفَأرَةِ تَقَعُ فِي البِئرِ قَالَ إِذَا مَاتَت وَ لَم تُنتِن فَأَربَعِينَ دَلواً وَ إِذَا انتَفَخَت فِيهِ وَ أَنتَنَت نُزِحَ المَاءُ كُلّهُ

-روایت-1-23-روایت-173-326

فَالوَجهُ فِيمَا تَضَمّنَ هَذَا الخَبَرُ مِنَ الأَمرِ بِنَزحِ أَربَعِينَ دَلواً إِذَا لَم تُنتِن فَمَحمُولٌ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ دُونَ الفَرضِ وَ الإِيجَابِ لِأَنّ الوُجُوبَ فِي هَذَا المِقدَارِ لَم يَعتَبِرهُ أَحَدٌ مِن أَصحَابِنَا

-روایت-1-244

7-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَلِيّ بنِ حَدِيدٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا قَالَ كُنتُ مَعَ أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي طَرِيقِ مَكّةَ فَصِرنَا إِلَي بِئرٍ فَاستَقَي غُلَامُ أَبِي عَبدِ اللّهِ ع دَلواً فَخَرَجَ فِيهِ فَأرَتَانِ فَقَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع أَرِقهُ فَاستَقَي آخَرَ فَخَرَجَ فِيهِ فَأرَةٌ

فَقَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع أَرِقهُ فَاستَقَي الثّالِثَ فَلَم يَخرُج فِيهِ شَيءٌ فَقَالَ صُبّهُ فِي الإِنَاءِ فَصَبّهُ فِي الإِنَاءِ

-روایت-1-23-روایت-107-462

فَأَوّلُ مَا فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُ مُرسَلٌ وَ رَاوِيَهُ ضَعِيفٌ وَ هُوَ عَلِيّ بنُ حَدِيدٍ وَ هَذَا يُضَعّفُ الِاحتِجَاجَ بِخَبَرِهِ وَ يَحتَمِلُ مَعَ تَسلِيمِهِ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِالبِئرِ المَصنَعَ ألّذِي فِيهِ مِنَ المَاءِ مَا يَزِيدُ مِقدَارُهُ عَلَي الكُرّ فَلَا يَجِبُ نَزحُ شَيءٍ مِنهُ وَ ذَلِكَ هُوَ المُعتَادُ فِي طَرِيقِ مَكّةَ مَعَ أَنّهُ لَيسَ فِي الخَبَرِ أَنّهُ تَوَضّأَ بِذَلِكَ المَاءِ بَل قَالَ لِغُلَامِهِ صُبّهُ فِي الإِنَاءِ وَ لَيسَ فِي ذَلِكَ دَلِيلٌ عَلَي جَوَازِ استِعمَالِ مَا هَذَا حُكمُهُ فِي الوُضُوءِ وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ إِنّمَا أَمَرَهُ بِالصّبّ فِي الإِنَاءِ لِاحتِيَاجِهِم إِلَيهِ لسِقَي ِ الدّوَابّ وَ الإِبِلِ أَو لِلشّربِ عِندَ الضّرُورَةِ الدّاعِيَةِ إِلَيهِ وَ ذَلِكَ سَائِغٌ وَ يَحتَمِلُ أَيضاً أَن تَكُونَ الفَأرَتَانِ خَرَجَتَا حَيّتَينِ وَ إِذَا كَانَ كَذَلِكَ جَازَ استِعمَالُ مَا بقَيِ َ مِنَ المَاءِ لِأَنّ ذَلِكَ لَا يُنَجّسُ المَاءَ عَلَي مَا تَقَدّمَ فِيمَا مَضَي وَ يَزِيدُهُ بَيَاناً مَا

-روایت-1-949

[ صفحه 41]

8- أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ أَبُو عَبدِ اللّهِ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي جَعفَرٍ مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ الحُسَينِ بنِ بَابَوَيهِ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي الخَطّابِ وَ الحَسَنِ بنِ مُوسَي الخَشّابِ جَمِيعاً عَن يَزِيدَ بنِ إِسحَاقَ عَن هَارُونَ بنِ حَمزَةَ الغنَوَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الفَأرَةِ وَ العَقرَبِ وَ أَشبَاهِ ذَلِكَ يَقَعُ فِي المَاءِ فَيَخرُجُ حَيّاً هَل يُشرَبُ مِن ذَلِكَ المَاءِ وَ يُتَوَضّأُ مِنهُ قَالَ يُسكَبُ ثَلَاثَ مَرّاتٍ وَ قَلِيلُهُ وَ كَثِيرُهُ بِمَنزِلَةٍ وَاحِدَةٍ ثُمّ يُشرَبُ مِنهُ وَ يُتَوَضّأُ مِنهُ غَيرَ الوَزَغِ فَإِنّهُ لَا يُنتَفَعُ بِمَا

يَقَعُ فِيهِ

-روایت-1-4-روایت-386-704

وَ هَذَا الخَبَرُ قَد تَكَلّمنَا عَلَيهِ فِيمَا مَضَي

-روایت-1-56

9- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن أَبَانٍ عَن يَعقُوبَ بنِ عُثَيمٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع سَامّ أَبرَصَ وَجَدنَاهُ قَد تَفَسّخَ فِي البِئرِ قَالَ إِنّمَا عَلَيكَ أَن تَنزَحَ مِنهَا سَبعَ دِلَاءٍ

-روایت-1-4-روایت-211-347

10-فَأَمّا مَا رَوَاهُ جَابِرُ بنُ يَزِيدَ الجعُفيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا جَعفَرٍ ع عَنِ السّامّ أَبرَصَ يَقَعُ فِي البِئرِ فَقَالَ لَيسَ بشِيَ ءٍ حَرّكِ المَاءَ بِالدّلوِ فِي البِئرِ

-روایت-1-24-روایت-61-186

فَلَا ينُاَفيِ الخَبَرَ الأَوّلَ لِأَنّ الخَبَرَ الأَوّلَ مَحمُولٌ عَلَي الِاستِحبَابِ وَ هَذَا الخَبَرَ مُطَابِقٌ لِمَا قَدّمنَاهُ مِنَ الأَخبَارِ مِن أَنّ مَا لَيسَ لَهُ نَفسٌ سَائِلَةٌ لَا يَفسُدُ بِمَوتِهِ المَاءُ وَ السّامّ أَبرَصَ مِن ذَلِكَ

-روایت-1-251

22- بَابُ البِئرِ تَقَعُ فِيهَا العَذِرَةُ اليَابِسَةُ أَوِ الرّطبَةُ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ أَبُو عَبدِ اللّهِ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ وَ الصّفّارِ جَمِيعاً عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ

-روایت-1-4

[ صفحه 42]

يَحيَي عَنِ ابنِ مُسكَانَ قَالَ حدَثّنَيِ أَبُو بَصِيرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ العَذِرَةِ تَقَعُ فِي البِئرِ فَقَالَ يُنزَحُ مِنهَا عَشرُ دِلَاءٍ فَإِن ذَابَت فَأَربَعُونَ أَو خَمسُونَ دَلواً

-روایت-66-214

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ قَالَ سُئِلَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع عَنِ البِئرِ يَقَعُ فِيهَا زِنبِيلُ عَذِرَةٍ يَابِسَةٍ أَو رَطبَةٍ فَقَالَ لَا بَأسَ إِذَا كَانَ فِيهَا مَاءٌ كَثِيرٌ

-روایت-1-23-روایت-138-285

3- وَ مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن مُوسَي بنِ القَاسِمِ عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي بنِ

جَعفَرٍ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن بِئرِ مَاءٍ وَقَعَ فِيهَا زِنبِيلٌ مِن عَذِرَةٍ يَابِسَةٍ أَو رَطبَةٍ أَو زِنبِيلٌ مِن سِرقِينٍ أَ يَصلُحُ الوُضُوءُ مِنهَا فَقَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-19-روایت-168-324

فَالوَجهُ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ أَحَدُ شَيئَينِ أَحَدُهُمَا أَن يَكُونَ المُرَادُ بِهِ أَنّهُ لَا بَأسَ بِهِ بَعدَ نَزحِ خَمسِينَ دَلواً حَسَبَ مَا تَضَمّنَهُ الخَبَرُ الأَوّلُ وَ الثاّنيِ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِالبِئرِ المَصنَعَ ألّذِي يَكُونُ فِيهِ مِنَ المَاءِ أَكثَرُ مِن كُرّ وَ لِأَجلِ هَذَا قَالَ لَا بَأسَ بِهِ إِذَا كَانَ فِيهَا مَاءٌ كَثِيرٌ لِأَنّ ذَلِكَ هُوَ ألّذِي يُعتَبَرُ فِيهِ القِلّةُ وَ الكَثرَةُ دُونَ الآبَارِ المُعَيّنَةِ

-روایت-1-449

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن مُوسَي بنِ الحَسَنِ عَن أَبِي القَاسِمِ عَبدِ الرّحمَنِ بنِ حَمّادٍ الكوُفيِ ّ عَن بَشِيرٍ عَن أَبِي مَريَمَ الأنَصاَريِ ّ قَالَ كُنتُ مَعَ أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي حَائِطٍ لَهُ فَحَضَرَتِ الصّلَاةُ فَنَزَحَ دَلواً لِلوُضُوءِ مِن ركَيِ ّ لَهُ فَخَرَجَ عَلَيهِ قِطعَةٌ مِن عَذِرَةٍ يَابِسَةٍ فَأَكفَأَ رَأسَهُ وَ تَوَضّأَ باِلباَقيِ

-روایت-1-23-روایت-179-384

[ صفحه 43]

فَيَحتَمِلُ هَذَا الخَبَرُ شَيئَينِ أَيضاً أَحَدُهُمَا مَا ذَكَرنَاهُ فِي الخَبَرَينِ مِن أَن يَكُونَ المُرَادُ باِلركّيِ ّ المَصنَعَ ألّذِي يَكُونُ فِيهِ المَاءُ الكَثِيرُ وَ الثاّنيِ أَن تُحمَلَ العَذِرَةُ عَلَي أَنّهَا كَانَت عَذِرَةَ مَا يُؤكَلُ لَحمُهُ وَ ذَلِكَ لَا يُنَجّسُ المَاءَ عَلَي كُلّ حَالٍ

-روایت-1-308

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن كُردَوَيهِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَن بِئرٍ يَدخُلُهَا مَاءُ المَطَرِ فِيهِ البَولُ وَ العَذِرَةُ وَ أَبوَالُ الدّوَابّ وَ أَروَاثُهَا وَ خُرءُ الكِلَابِ قَالَ يُنزَحُ مِنهَا ثَلَاثُونَ دَلواً وَ لَو كَانَت مُبخِرَةً

-روایت-1-23-روایت-98-307

فَلَا ينُاَفيِ هَذَا الخَبَرُ مَا حَدّدنَا بِهِ مِن نَزحِ خَمسِينَ دَلواً لِأَنّ هَذَا الخَبَرَ مُختَصّ بِمَاءِ المَطَرِ ألّذِي يَختَلِطُ بِهِ أَحَدُ هَذِهِ الأَشيَاءِ مِنَ النّجَاسَاتِ ثُمّ

تَدخُلُ البِئرَ فَحِينَئِذٍ يَجُوزُ استِعمَالُهُ بَعدَ نَزحِ الأَربَعِينَ وَ الخَبَرُ ألّذِي قَدّمنَاهُ يَتَنَاوَلُ إِذَا كَانَتِ العَذِرَةُ نَفسُهَا تَقَعُ فِي البِئرِ فَلَا تنَاَفيِ َ بَينَهُمَا عَلَي حَالٍ

-روایت-1-403

23- بَابُ الدّجَاجَةِ وَ مَا أَشبَهَهَا تَمُوتُ فِي البِئرِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ عَن عَلِيّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الفَأرَةِ تَقَعُ فِي البِئرِ قَالَ سَبعُ دِلَاءٍ قَالَ وَ سَأَلتُهُ عَنِ الطّيرِ وَ الدّجَاجَةِ تَقَعُ فِي البِئرِ قَالَ سَبعُ دِلَاءٍ

-روایت-1-4-روایت-176-346

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ الحَسَنِ بنِ مُوسَي الخَشّابِ عَن غِيَاثِ بنِ كَلّوبٍ عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع عَن أَبِيهِ أَنّ عَلِيّاً ع كَانَ يَقُولُ فِي الدّجَاجَةِ وَ مِثلِهَا تَمُوتُ فِي البِئرِ يُنزَحُ مِنهَا دَلوَانِ أَو ثَلَاثَةٌ فَإِذَا كَانَت شَاةً وَ مَا أَشبَهَهَا فَتِسعَةٌ أَو عَشَرَةٌ

-روایت-1-23-روایت-209-358

[ صفحه 44]

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي الجَوَازِ وَ الأَوّلَ عَلَي الفَضلِ وَ الِاستِحبَابِ وَ يَكُونُ العَمَلُ عَلَي الأَوّلِ أَولَي لِأَنّا مَتَي عَمِلنَا عَلَي الخَبَرِ الأَوّلِ دَخَلَ هَذَا الخَبَرُ فِيهِ وَ يَكُونُ عَمَلُنَا بِالِاحتِيَاطِ وَ تَيَقّنّا الطّهَارَةَ وَ إِذَا عَمِلنَا بِهَذَا لَم نَكُن وَاثِقِينَ بِالطّهَارَةِ وَ يُمكِنُ أَيضاً أَن يَكُونَ الأَوّلُ المَعنَي فِيهِ إِذَا تَفَسّخَ وَ الثاّنيِ إِذَا مَاتَ وَ أُخرِجَ فِي الحَالِ

-روایت-1-459

24- بَابُ البِئرِ يَقَعُ فِيهَا الدّمُ القَلِيلُ أَوِ الكَثِيرُ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي الأشَعرَيِ ّ عَنِ العمَركَيِ ّ عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي بنِ جَعفَرٍ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ ذَبَحَ شَاةً فَاضطَرَبَت وَ وَقَعَت فِي بِئرِ مَاءٍ وَ أَودَاجُهَا تَشخُبُ دَماً هَل يُتَوَضّأُ مِن ذَلِكَ البِئرِ قَالَ يَنزَحُ مِنهَا مَا بَينَ الثّلَاثِينَ إِلَي الأَربَعِينَ دَلواً وَ يَتَوَضّأُ وَ لَا بَأسَ بِهِ قَالَ وَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ ذَبَحَ دَجَاجَةً أَو حَمَامَةً فَوَقَعَت فِي

بِئرٍ هَل يَصلُحُ أَن يَتَوَضّأَ مِنهَا قَالَ يَنزَحُ مِنهَا دِلَاءً يَسِيرَةً ثُمّ يَتَوَضّأُ مِنهَا وَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ يسَتقَيِ مِن بِئرٍ فَرَعَفَ فِيهَا هَل يَتَوَضّأُ مِنهَا قَالَ يَنزَحُ مِنهَا دِلَاءً يَسِيرَةً

-روایت-1-4-روایت-223-759

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ بنِ بَزِيعٍ قَالَ كَتَبتُ إِلَي رَجُلٍ أَسأَلُهُ أَن يَسأَلَ أَبَا الحَسَنِ الرّضَا ع عَنِ البِئرِ تَكُونُ فِي المَنزِلِ لِلوُضُوءِ فَيَقطُرُ فِيهَا قَطَرَاتٌ مِن بَولٍ أَو دَمٍ أَو يَسقُطُ فِيهَا شَيءٌ مِن غَيرِهِ كَالبَعرَةِ أَو نَحوِهَا مَا ألّذِي يُطَهّرُهَا حَتّي يَحِلّ الوُضُوءُ مِنهَا لِلصّلَاةِ فَوَقّعَ ع فِي كتِاَبيِ بِخَطّهِ يُنزَحُ مِنهَا دِلَاءٌ

-روایت-1-23-روایت-92-437

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي أَنّهُ إِذَا كَانَ الدّمُ قَلِيلًا لِأَنّهُ كَذَا سَأَلَهُ أَ لَا تَرَي

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 45]

أَنّهُ قَالَ يَقطُرُ فِيهَا قَطَرَاتٌ مِن دَمٍ وَ ذَلِكَ يُستَفَادُ بِهِ القِلّةُ وَ مَا تَضَمّنَ الخَبَرُ مِنَ الثّلَاثِينَ إِلَي الأَربَعِينَ دَلواً مَحمُولٌ عَلَي أَنّهُ إِذَا كَثُرَ الدّمُ وَ لِأَجلِ ذَلِكَ قَرَنَهُ بِذَبحِ شَاةٍ وَقَعَت فِي البِئرِ وَ هيِ َ تَشخُبُ دَماً وَ المُعتَادُ مِن ذَلِكَ الكَثرَةُ وَ لَمّا قَلّ ذَلِكَ فِي ذَبحِ الدّجَاجَةِ أَوِ الحَمَامَةِ أَوِ الرّعَافِ أَجَازَ أَن يُنزَحَ مِنهَا دِلَاءٌ يَسِيرَةٌ وَ ذَلِكَ مُفَصّلٌ فِي الخَبَرِ الأَوّلِ مَشرُوحٌ

-روایت-از قبل-485

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ زِيَادٍ عَن كُردَوَيهِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَنِ البِئرِ يَقَعُ فِيهَا قَطرَةُ دَمٍ أَو نَبِيذٍ مُسكِرٍ أَو بَولٍ أَو خَمرٍ قَالَ يُنزَحُ مِنهَا ثَلَاثُونَ دَلواً

-روایت-1-23-روایت-92-237

فَهَذَا الخَبَرُ شَاذّ نَادِرٌ وَ قَد تَكَلّمنَا عَلَيهِ فِيمَا تَقَدّمَ لِأَنّهُ تَضَمّنَ ذِكرَ الخَمرِ وَ النّبِيذِ المُسكِرِ ألّذِي يُوجِبُ نَزحَ جَمِيعِ المَاءِ مُضَافاً إِلَي ذِكرِ الدّمِ وَ قَد بَيّنّا الوَجهَ فِيهِ وَ يُمكِنُ أَن يُحمَلَ فِيمَا يَتَعَلّقُ

بِقَطرَةِ دَمٍ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ وَ مَا قَدّمنَاهُ مِنَ الأَخبَارِ عَلَي الوُجُوبِ لِئَلّا تَتَنَاقَضَ الأَخبَارُ

-روایت-1-405

25- بَابُ مِقدَارِ مَا يَكُونُ بَينَ البِئرِ وَ البَالُوعَةِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ أَبُو عَبدِ اللّهِ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ سِنَانٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ رِبَاطٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ البَالُوعَةِ تَكُونُ فَوقَ البِئرِ قَالَ إِذَا كَانَت أَسفَلَ مِنَ البِئرِ فَخَمسَةُ أَذرُعٍ وَ إِذَا كَانَت فَوقَ البِئرِ فَسَبعَةُ أَذرُعٍ مِن كُلّ نَاحِيَةٍ وَ ذَلِكَ كَثِيرٌ

-روایت-1-4-روایت-219-412

2- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَن أَبِي إِسمَاعِيلَ السّرّاجِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ

-روایت-1-4

[ صفحه 46]

عُثمَانَ عَن قُدَامَةَ بنِ أَبِي زَيدٍ الجَمّالِ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ كَم أَدنَي مَا يَكُونُ بَينَ البِئرِ وَ البَالُوعَةِ فَقَالَ إِن كَانَ سَهلًا فَسَبعَةُ أَذرُعٍ وَ إِن كَانَ جَبَلًا فَخَمسَةُ أَذرُعٍ ثُمّ قَالَ يجَريِ المَاءُ إِلَي القِبلَةِ إِلَي يَمِينٍ وَ يجَريِ عَن يَمِينِ القِبلَةِ إِلَي يَسَارِ القِبلَةِ وَ يجَريِ عَن يَسَارِ القِبلَةِ إِلَي يَمِينِ القِبلَةِ وَ لَا يجَريِ مِنَ القِبلَةِ إِلَي دُبُرِ القِبلَةِ

-روایت-106-475

3- وَ أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَبِي مُحَمّدٍ الحَسَنِ بنِ حَمزَةَ العلَوَيِ ّ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ بنِ هَاشِمٍ عَن أَبِيهِ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ وَ مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ وَ أَبِي بَصِيرٍ قَالُوا قُلنَا لَهُ بِئرٌ يُتَوَضّأُ مِنهَا يجَريِ البَولُ قَرِيباً مِنهَا أَ يُنَجّسُهَا قَالُوا فَقَالَ إِن كَانَتِ البِئرُ فِي أَعلَي الواَديِ وَ الواَديِ يجَريِ فِيهِ البَولُ مِن تَحتِهَا وَ كَانَ بَينَهُمَا قَدرُ ثَلَاثَةِ أَذرُعٍ أَو أَربَعَةِ أَذرُعٍ لَم يُنَجّس ذَلِكَ البِئرَ شَيءٌ وَ إِن كَانَتِ البِئرُ فِي أَسفَلِ الواَديِ وَ يَمُرّ المَاءُ عَلَيهَا وَ كَانَ

بَينَ البِئرِ وَ بَينَهُ سَبعَةُ أَذرُعٍ لَم يُنَجّسهَا وَ مَا كَانَ أَقَلّ مِن ذَلِكَ لَم يُتَوَضّأ مِنهُ قَالَ زُرَارَةُ فَقُلتُ لَهُ فَإِن كَانَ يجَريِ بِلِزقِهَا وَ كَانَ لَا يَلبَثُ عَلَي الأَرضِ فَقَالَ مَا لَم يَكُن لَهُ قَرَارٌ فَلَيسَ بِهِ بَأسٌ فَإِنِ استَقَرّ مِنهُ قَلِيلٌ فَإِنّهُ لَا يَثقُبُ الأَرضَ وَ لَا يَغُولُهُ حَتّي يَبلُغَ إِلَيهِ وَ لَيسَ عَلَي البِئرِ مِنهُ بَأسٌ فَتَوَضّأ مِنهُ إِنّمَا ذَلِكَ إِذَا استَنقَعَ المَاءُ كُلّهُ

-روایت-1-4-روایت-239-1058

4- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ أَبُو عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي مُحَمّدٍ الحَسَنِ بنِ حَمزَةَ العلَوَيِ ّ عَن أَحمَدَ بنِ إِدرِيسَ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن عَبّادِ بنِ سُلَيمَانَ عَن سَعدِ بنِ سَعدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ القَاسِمِ عَن أَبِي الحَسَنِ ع فِي البِئرِ يَكُونُ بَينَهَا وَ بَينَ الكَنِيفِ خَمسَةُ أَذرُعٍ وَ أَقَلّ وَ أَكثَرُ يُتَوَضّأُ مِنهَا قَالَ لَيسَ يُكرَهُ مِن قُربٍ وَ لَا بُعدٍ يُتَوَضّأُ مِنهَا وَ يُغتَسَلُ مَا لَم يَتَغَيّرِ المَاءُ

-روایت-1-4-روایت-256-461

[ صفحه 47]

قَالَ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ هَذَا الخَبَرُ يَدُلّ عَلَي أَنّ الأَخبَارَ المُتَقَدّمَةَ كُلّهَا مَحمُولَةٌ عَلَي الِاستِحبَابِ دُونَ الحَظرِ وَ الإِيجَابِ

-روایت-1-156

26- بَابُ استِقبَالِ القِبلَةِ وَ استِدبَارِهَا

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ اللّهِ بنِ زُرَارَةَ عَن عِيسَي بنِ عَبدِ اللّهِ الهاَشمِيِ ّ عَن أَبِيهِ عَن جَدّهِ عَن عَلِيّ ع قَالَ قَالَ النّبِيّص إِذَا دَخَلتَ المَخرَجَ فَلَا تَستَقبِلِ القِبلَةَ وَ لَا تَستَدبِرهَا وَ لَكِن شَرّقُوا أَو غَرّبُوا

-روایت-1-4-روایت-311-414

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن عَبدِ الحَمِيدِ بنِ أَبِي العَلَاءِ أَو

غَيرِهِ رَفَعَهُ قَالَ سُئِلَ الحَسَنُ بنُ عَلِيّ ع مَا حَدّ الغَائِطِ قَالَ لَا تَستَقبِلِ القِبلَةَ وَ لَا تَستَدبِرهَا وَ لَا تَستَقبِلِ الرّيحَ وَ لَا تَستَدبِرهَا

-روایت-1-4-روایت-203-349

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ الهَيثَمِ بنِ أَبِي مَسرُوقٍ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ قَالَ دَخَلتُ عَلَي أَبِي الحَسَنِ الرّضَا ع وَ فِي مَنزِلِهِ كَنِيفٌ مُستَقبِلُ القِبلَةِ

-روایت-1-23-روایت-126-212

فَلَا ينُاَفيِ هَذَا الخَبَرُ الخَبَرَينِ الأَوّلَينِ لِأَنّهُ لَيسَ فِيهِ أَكثَرُ مِن أَنّهُ شَاهَدَ كَنِيفاً قَد بنُيِ َ عَلَي هَذَا الوَجهِ وَ لَم يَذكُر أَنّهُ شَاهَدَهُ عَلَيهِ قَاعِداً أَو سَوّغَ ذَلِكَ أَو أَمَرَ بِبِنَائِهِ عَلَي هَذَا الوَجهِ وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ قَدِ انتَقَلَ الدّارُ إِلَيهِ وَ قَد بنُيِ َ كَذَلِكَ فَإِنّهُ إِذَا كَانَ الأَمرُ عَلَي ذَلِكَ لَجَازَ الجُلُوسُ عَلَيهِ

-روایت-1-400

[ صفحه 48]

27- بَابُ مَن أَرَادَ الِاستِنجَاءَ وَ فِي يَدِهِ اليُسرَي خَاتَمٌ عَلَيهِ اسمٌ مِن أَسمَاءِ اللّهِ تَعَالَي

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن أَحمَدَ بنِ إِدرِيسَ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ الساّباَطيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُ قَالَ لَا يَمَسّ الجُنُبُ دِرهَماً وَ لَا دِينَاراً عَلَيهِ اسمُ اللّهِ وَ لَا يسَتنَجيِ وَ عَلَيهِ خَاتَمٌ فِيهِ اسمُ اللّهِ وَ لَا يُجَامِعُ وَ هُوَ عَلَيهِ وَ لَا يَدخُلُ المَخرَجَ وَ هُوَ عَلَيهِ

-روایت-1-4-روایت-300-496

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَنِ البرَقيِ ّ عَن وَهبِ بنِ وَهبٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ كَانَ نَقشُ خَاتَمِ أَبِي العِزّةُ لِلّهِ جَمِيعاً وَ كَانَ فِي يَسَارِهِ يسَتنَجيِ بِهَا وَ كَانَ نَقشُ خَاتَمِ أَمِيرِ المُؤمِنِينَ ع المُلكُ لِلّهِ وَ كَانَ فِي يَدِهِ اليُسرَي وَ يسَتنَجيِ بِهَا

-روایت-1-23-روایت-113-315

فَهَذَا الخَبَرُ مَحمُولٌ عَلَي التّقِيّةِ لِأَنّ رَاوِيَهُ وَهبُ بنُ وَهبٍ وَ

هُوَ عاَميّ ّ ضَعِيفٌ مَترُوكُ الحَدِيثِ فِيمَا يَختَصّ بِهِ عَلَي أَنّ مَا قَدّمنَاهُ مِن آدَابِ الطّهَارَةِ وَ لَيسَ مِن وَاجِبَاتِهَا وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-247

3- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن أَبِي القَاسِمِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قُلتُ لَهُ الرّجُلُ يُرِيدُ الخَلَاءَ وَ عَلَيهِ خَاتَمٌ فِيهِ اسمُ اللّهِ تَعَالَي قَالَ مَا أُحِبّ ذَلِكَ قَالَ فَيَكُونُ اسمُ مُحَمّدٍص قَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-16-روایت-172-330

28- بَابُ وُجُوبِ الِاستِبرَاءِ قَبلَ الِاستِنجَاءِ مِنَ البَولِ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ

-روایت-1-4

[ صفحه 49]

عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ وَ مُحَمّدِ بنِ خَالِدٍ البرَقيِ ّ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَفصِ بنِ البخَترَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَبُولُ قَالَ يَنتُرُهُ ثَلَاثاً ثُمّ إِن سَالَ حَتّي يَبلُغَ السّاقَ فَلَا يبُاَليِ

-روایت-167-267

2- وَ أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَنِ ابنِ مُسلِمٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع رَجُلٌ بَالَ وَ لَم يَكُن مَعَهُ مَاءٌ قَالَ يَعصِرُ أَصلَ ذَكَرِهِ إِلَي رَأسِ ذَكَرِهِ ثَلَاثَ عَصَرَاتٍ وَ يَنتُرُ طَرَفَهُ فَإِن خَرَجَ بَعدَ ذَلِكَ شَيءٌ فَلَيسَ مِنَ البَولِ وَ لَكِنّهُ مِنَ الحَبَائِلِ

-روایت-1-4-روایت-189-425

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الصّفّارُ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي قَالَ كَتَبَ إِلَيهِ رَجُلٌ هَل يَجِبُ الوُضُوءُ مِمّا خَرَجَ مِنَ الذّكَرِ بَعدَ الِاستِبرَاءِ فَكَتَبَ نَعَم

-روایت-1-23-روایت-63-168

فَالوَجهُ فِيهِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ دُونَ الوُجُوبِ أَو نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ التّقِيّةِ لِأَنّهُ مُوَافِقٌ لِمَذهَبِ أَكثَرِ العَامّةِ

-روایت-1-167

29- بَابُ مِقدَارِ مَا يجُزيِ مِنَ المَاءِ فِي الِاستِنجَاءِ مِنَ البَولِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَنِ الهَيثَمِ بنِ أَبِي مَسرُوقٍ النهّديِ ّ عَن مَروَكِ بنِ عُبَيدٍ عَن نَشِيطِ بنِ صَالِحٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ كَم يجُزيِ مِنَ المَاءِ فِي الِاستِنجَاءِ مِنَ البَولِ فَقَالَ مِثلَا مَا عَلَي الحَشَفَةِ مِنَ البَلَلِ

-روایت-1-4-روایت-229-345

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُسَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي وَ يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ

-روایت-1-23

[ صفحه 50]

عَن مَروَكِ بنِ عُبَيدٍ عَن نَشِيطٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ يجُزيِ مِنَ البَولِ أَن

تَغسِلَهُ بِمِثلِهِ

-روایت-93-138

فَلَا ينُاَفيِ الخَبَرَ الأَوّلَ لِأَنّ قَولَهُ يجُزيِ أَن تَغسِلَهُ بِمِثلِهِ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ رَاجِعاً إِلَي البَولِ لَا إِلَي مَا بقَيِ َ وَ ذَلِكَ أَكثَرُ مِنَ ألّذِي اعتَبَرنَاهُ مِن مثِليَ مَا عَلَيهِ

-روایت-1-217

30- بَابُ غَسلِ اليَدَينِ قَبلَ إِدخَالِهِمَا الإِنَاءَ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادٍ عَنِ الحلَبَيِ ّ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الوُضُوءِ كَم يُفرِغُ الرّجُلُ عَلَي يَدِهِ اليُمنَي قَبلَ أَن يُدخِلَهَا فِي الإِنَاءِ قَالَ وَاحِدَةٌ مِن حَدَثِ البَولِ وَ اثنَتَانِ مِنَ الغَائِطِ وَ ثَلَاثٌ مِنَ الجَنَابَةِ

-روایت-1-4-روایت-225-419

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن عَلِيّ بنِ السنّديِ ّ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ يَغسِلُ الرّجُلُ يَدَهُ مِنَ النّومِ مَرّةً وَ مِنَ الغَائِطِ وَ البَولِ مَرّتَينِ وَ مِنَ الجَنَابَةِ ثَلَاثاً

-روایت-1-4-روایت-151-263

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي وَ فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ عَنِ العَلَاءِ بنِ رَزِينٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يَبُولُ وَ لَا يَمَسّ يَدَهُ اليُمنَي شَيءٌ أَ يَغمِسُهَا فِي المَاءِ قَالَ نَعَم وَ إِن كَانَ جُنُباً

-روایت-1-23-روایت-172-299

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ رَفعُ الحَظرِ عَن ذَلِكَ لِأَنّ ذَلِكَ مِنَ الآدَابِ دُونَ الوَاجِبَاتِ وَ إِنّمَا الوَاجِبُ إِذَا كَانَ عَلَي يَدِهِ نَجَاسَةٌ تُفسِدُ المَاءَ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-204

4- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن أَخِيهِ الحَسَنِ عَن زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ عَن أَبِي

-روایت-1-16

[ صفحه 51]

عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا أَصَابَتِ الرّجُلَ جَنَابَةٌ فَأَدخَلَ يَدَهُ فِي الإِنَاءِ فَلَا بَأسَ إِن لَم يَكُن أَصَابَ يَدَهُ شَيءٌ مِنَ المنَيِ ّ

-روایت-25-154

5- وَ أَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ

بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ سِنَانٍ وَ عُثمَانَ بنِ عِيسَي جَمِيعاً عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن لَيثٍ المرُاَديِ ّ أَبِي بَصِيرٍ عَن عَبدِ الكَرِيمِ بنِ عُتبَةَ الكوُفيِ ّ الهاَشمِيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَبُولُ وَ لَم يَمَسّ يَدَهُ اليُمنَي شَيءٌ أَ يُدخِلُهَا فِي وَضُوئِهِ قَبلَ أَن يَغسِلَهَا قَالَ لَا حَتّي يَغسِلَهَا قُلتُ فَإِنّهُ استَيقَظَ مِن نَومِهِ وَ لَم يَبُل أَ يُدخِلُ يَدَهُ فِي وَضُوئِهِ قَبلَ أَن يَغسِلَهَا قَالَ لَا لِأَنّهُ لَا يدَريِ أَينَ بَاتَت يَدُهُ فَليَغسِلهَا

-روایت-1-25-روایت-216-547

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ دُونَ الوُجُوبِ لِدَلَالَةِ مَا قَدّمنَاهُ مِنَ الأَخبَارِ

-روایت-1-134

31- بَابُ وُجُوبِ الِاستِنجَاءِ مِنَ الغَائِطِ وَ البَولِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن اِبرَاهِيمَ بنِ أَبِي مَحمُودٍ عَنِ الرّضَا ع قَالَ سَمِعتُهُ يَقُولُ فِي الِاستِنجَاءِ يُغسَلُ مَا ظَهَرَ عَلَي الشّرجِ وَ لَا يُدخَلُ فِيهِ الأَنمُلَةُ

-روایت-1-4-روایت-202-304

2-أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ وَ عَن اِبرَاهِيمَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن هَارُونَ بنِ مُسلِمٍ عَن مَسعَدَةَ بنِ زِيَادٍ عَن جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن آبَائِهِ ع أَنّ النّبِيّص قَالَ لِبَعضِ نِسَائِهِ مرُيِ نِسَاءَ المُؤمِنِينَ أَن يَستَنجِينَ بِالمَاءِ وَ يُبَالِغنَ فَإِنّهُ

-روایت-1-4-روایت-304-ادامه دارد

[ صفحه 52]

مَطهَرَةٌ للِحوَاَشيِ وَ مَذهَبَةٌ لِلبَوَاسِيرِ

-روایت-از قبل-53

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ اللّهِ بنِ زُرَارَةَ عَن عِيسَي بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَبِيهِ عَن جَدّهِ عَن عَلِيّ ع قَالَ قَالَ رَسُولُ اللّهِص إِذَا استَنجَي أَحَدُكُم فَليُوتِر بِهَا وَتراً

إِذَا لَم يَكُنِ المَاءُ

-روایت-1-4-روایت-230-304

4- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ الساّباَطيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَنسَي أَن يَغسِلَ دُبُرَهُ بِالمَاءِ حَتّي صَلّي إِلّا أَنّهُ قَد تَمَسّحَ بِثَلَاثَةِ أَحجَارٍ قَالَ إِن كَانَ فِي وَقتِ تِلكَ الصّلَاةِ فَليُعِدِ الصّلَاةَ وَ ليُعِدِ الوُضُوءَ وَ إِن كَانَ قَد خَرَجَت تِلكَ الصّلَاةُ التّيِ صَلّي فَقَد جَازَت صَلَاتُهُ وَ ليَتَوَضّأ لِمَا يَستَقبِلُ مِنَ الصّلَاةِ وَ عَنِ الرّجُلِ يَخرُجُ مِنهُ الرّيحُ عَلَيهِ أَن يسَتنَجيِ َ قَالَ لَا وَ قَالَ إِذَا بَالَ الرّجُلُ وَ لَم يَخرُج مِنهُ شَيءٌ غَيرُهُ فَإِنّمَا عَلَيهِ أَن يَغسِلَ إِحلِيلَهُ وَحدَهُ وَ لَا يَغسِلُ مَقعَدَتَهُ وَ إِن خَرَجَ مِن مَقعَدَتِهِ شَيءٌ وَ لَم يَبُل فَإِنّمَا عَلَيهِ أَن يَغسِلَ المَقعَدَةَ وَحدَهَا وَ لَا يَغسِلُ الإِحلِيلَ وَ قَالَ إِنّمَا عَلَيهِ أَن يَغسِلَ مَا ظَهَرَ مِنهَا وَ لَيسَ عَلَيهِ أَن يَغسِلَ بَاطِنَهَا

-روایت-1-4-روایت-236-988

5- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي قَالَ حدَثّنَيِ عَمرُو بنُ أَبِي نَصرٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع أَبُولُ وَ أَتَوَضّأُ وَ أَنسَي استنِجاَئيِ ثُمّ أَذكُرُ بَعدَ مَا صَلّيتُ قَالَ اغسِل ذَكَرَكَ وَ أَعِد صَلَاتَكَ وَ لَا تُعِد وُضُوءَكَ

-روایت-1-4-روایت-184-354

6- وَ عَنِ الصّفّارِ عَنِ السنّديِ ّ بنِ مُحَمّدٍ عَن يُونُسَ بنِ يَعقُوبَ قَالَ قُلتُ

-روایت-1-4-روایت-83-ادامه دارد

[ صفحه 53]

لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع الوُضُوءُ ألّذِي افتَرَضَهُ اللّهُ عَلَي العِبَادِ لِمَن جَاءَ مِنَ الغَائِطِ أَو بَالَ قَالَ يَغسِلُ ذَكَرَهُ وَ يُذهِبُ الغَائِطَ ثُمّ يَتَوَضّأُ مَرّتَينِ مَرّتَينِ

-روایت-از قبل-195

7- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ

رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن عُمَرَ بنِ أُذَينَةَ عَن زُرَارَةَ قَالَ تَوَضّأتُ وَ لَم أَغسِل ذكَرَيِ ثُمّ صَلّيتُ فَسَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن ذَلِكَ فَقَالَ اغسِل ذَكَرَكَ وَ أَعِد صَلَاتَكَ

-روایت-1-4-روایت-248-379

8- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ عَن حُسَينِ بنِ عُثمَانَ عَن سَمَاعَةَ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع إِن أَهرَقتَ المَاءَ وَ نَسِيتَ أَن تَغسِلَ ذَكَرَكَ حَتّي صَلّيتَ فَعَلَيكَ إِعَادَةُ الوُضُوءِ وَ غَسلُ ذَكَرِكَ

-روایت-1-4-روایت-171-287

فَهَذَا الخَبَرُ مَحمُولٌ عَلَي أَنّهُ لَم يَكُن تَوَضّأَ فَأَمّا إِذَا تَوَضّأَ وَ نسَيِ َ غَسلَ الذّكَرِ لَا غَيرُ لَم يَجِب عَلَيهِ إِعَادَةُ الوُضُوءِ وَ إِنّمَا يَجِبُ عَلَيهِ غَسلُ المَوضِعِ حَسبُ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

-روایت-1-238

9- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ ابنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَنِ ابنِ أُذَينَةَ قَالَ ذَكَرَ أَبُو مَريَمَ الأنَصاَريِ ّ أَنّ الحَكَمَ بنَ عُتَيبَةَ بَالَ يَوماً وَ لَم يَغسِل ذَكَرَهُ مُتَعَمّداً فَذَكَرتُ ذَلِكَ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع فَقَالَ بِئسَ مَا صَنَعَ عَلَيهِ أَن يَغسِلَ ذَكَرَهُ وَ يُعِيدَ صَلَاتَهُ وَ لَا يُعِيدُ وُضُوءَهُ

-روایت-1-4-روایت-195-448

10- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي حَمزَةَ عَن عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ عَن أَبِي الحَسَنِ مُوسَي

-روایت-1-5

[ صفحه 54]

ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلُ يَبُولُ فَلَا يَغسِلُ ذَكَرَهُ حَتّي يَتَوَضّأَ وُضُوءَ الصّلَاةِ فَقَالَ يَغسِلُ ذَكَرَهُ وَ لَا يُعِيدُ وُضُوءَهُ

-روایت-12-152

11-

سَعدٌ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ العَبّاسِ بنِ مَعرُوفٍ عَن عَلِيّ بنِ مَهزِيَارَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي الخَزّازِ عَن عَمرِو بنِ أَبِي نَصرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَبُولُ فَيَنسَي أَن يَغسِلَ ذَكَرَهُ وَ يَتَوَضّأُ قَالَ يَغسِلُ ذَكَرَهُ وَ لَا يُعِيدُ وُضُوءَهُ

-روایت-1-5-روایت-157-301

12-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدٌ عَن مُوسَي بنِ الحَسَنِ وَ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن أَحمَدَ بنِ هِلَالٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن هِشَامِ بنِ سَالِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَتَوَضّأُ وَ يَنسَي أَن يَغسِلَ ذَكَرَهُ وَ قَد بَالَ فَقَالَ يَغسِلُ ذَكَرَهُ وَ لَا يُعِيدُ الصّلَاةَ

-روایت-1-24-روایت-182-301

فَهَذَا الخَبَرُ يُمكِنُ أَن نَحمِلَهُ عَلَي مَن نسَيِ َ غَسلَ ذَكَرِهِ بِالمَاءِ ثُمّ ذَكَرَ وَ قَد عَدِمَ المَاءَ جَازَ أَن يَستَبِيحَ الصّلَاةَ بِمَا تَقَدّمَ مِنَ الِاستِنجَاءِ بِالأَحجَارِ وَ لَا يَلزَمُهُ إِعَادَةُ صَلَاةٍ يُصَلّيهَا بَعدَ ذَلِكَ وَ الحَالُ عَلَي مَا وَصَفنَاهُ فَإِذَا وَجَدَ المَاءَ وَجَبَ عَلَيهِ إِعَادَةُ غَسلِ المَوضِعِ وَ لَا يَلزَمُهُ إِعَادَةُ الصّلَاةِ التّيِ صَلّاهَا عِندَ عَدَمِ المَاءِ

-روایت-1-425

13-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ عَن مَنصُورِ بنِ حَازِمٍ عَن سُلَيمَانَ بنِ خَالِدٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع فِي الرّجُلِ يَتَوَضّأُ فَيَنسَي غَسلَ ذَكَرِهِ قَالَ يَغسِلُ ذَكَرَهُ ثُمّ يُعِيدُ الوُضُوءَ

-روایت-1-24-روایت-133-228

فَمَحمُولٌ عَلَي الِاستِحبَابِ وَ النّدبِ بِدَلَالَةِ الأَخبَارِ المُتَقَدّمَةِ التّيِ تَضَمّنَت أَنّهُ لَا يَجِبُ عَلَيهِ إِعَادَةُ الوُضُوءِ وَ لَا يَجُوزُ التّنَاقُضُ فِي أَقوَالِهِم

-روایت-1-188

14-فَأَمّا مَا رَوَاهُسَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي الخَطّابِ عَن جَعفَرِ

-روایت-1-24

[ صفحه 55]

بنِ بَشِيرٍ البجَلَيِ ّ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ لَو أَنّ رَجُلًا نسَيِ َ أَن يسَتنَجيِ َ مِنَ الغَائِطِ حَتّي يصُلَيّ َ لَم يُعِدِ الصّلَاةَ

-روایت-119-213

فَالوَجهُ فِي هَذَا

الخَبَرِ أَنّهُ نسَيِ َ أَن يسَتنَجيِ َ بِالمَاءِ وَ إِن كَانَ قَدِ استَنجَي بِالأَحجَارِ فَإِنّهُ إِذَا كَانَ كَذَلِكَ لَا يَلزَمُهُ إِعَادَةُ الصّلَاةِ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا تَقَدّمَ مِنَ الأَخبَارِ وَ يَزِيدُ ذَلِكَ بَيَاناً

-روایت-1-251

15- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ لَا صَلَاةَ إِلّا بِطَهُورٍ وَ يُجزِيكَ مِنَ الِاستِنجَاءِ ثَلَاثَةُ أَحجَارٍ بِذَلِكَ جَرَتِ السّنّةُ مِن رَسُولِ اللّهِص وَ أَمّا البَولُ فَإِنّهُ لَا بُدّ مِن غَسلِهِ

-روایت-1-17-روایت-105-278

16-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُوسَي بنِ القَاسِمِ عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي بنِ جَعفَرٍ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ ذَكَرَ وَ هُوَ فِي صَلَاتِهِ أَنّهُ لَم يَستَنجِ مِنَ الخَلَاءِ قَالَ يَنصَرِفُ وَ يسَتنَجيِ مِنَ الخَلَاءِ وَ يُعِيدُ الصّلَاةَ وَ إِن ذَكَرَ وَ قَد فَرَغَ مِن صَلَاتِهِ فَقَد أَجزَأَهُ ذَلِكَ وَ لَا إِعَادَةَ عَلَيهِ

-روایت-1-24-روایت-171-412

فَالوَجهُ فِيهِ أَيضاً مَا ذَكَرنَاهُ مِن أَنّهُ إِذَا ذَكَرَ أَنّهُ لَم يَستَنجِ بِالمَاءِ وَ إِن كَانَ قَدِ استَنجَي بِالحَجَرِ فَحِينَئِذٍ يُستَحَبّ لَهُ الِانصِرَافُ مِنَ الصّلَاةِ مَا دَامَ فِيهَا وَ يسَتنَجيِ بِالمَاءِ وَ يُعِيدُ الصّلَاةَ وَ إِذَا انصَرَفَ مِنهَا لَم يَكُن عَلَيهِ شَيءٌ وَ لَو كَانَ لَم يَستَنجِ أَصلًا لَكَانَ عَلَيهِ إِعَادَةُ الصّلَاةِ عَلَي كُلّ حَالٍ انصَرَفَ أَو لَم يَنصَرِف عَلَي مَا بَيّنّاهُ وَ يَزِيدُ ذَلِكَ بَيَاناً

-روایت-1-456

17- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن يُونُسَ عَن زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ قَالَ قَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع إِذَا دَخَلتَ الغَائِطَ فَقَضَيتَ الحَاجَةَ فَلَم تُهَرِقِ المَاءَ ثُمّ تَوَضّأتَ وَ نَسِيتَ أَن تسَتنَجيِ َ فَذَكَرتَ بَعدَ مَا صَلّيتَ فَعَلَيكَ الإِعَادَةُ فَإِن كُنتَ

أَهرَقتَ المَاءَ فَنَسِيتَ أَن تَغسِلَ ذَكَرَكَ حَتّي صَلّيتَ فَعَلَيكَ إِعَادَةُ الوُضُوءِ وَ الصّلَاةِ وَ غَسلُ ذَكَرِكَ لِأَنّ البَولَ مِثلُ البَرَازِ

-روایت-1-17-روایت-163-489

[ صفحه 56]

18- وَ أَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَنِ العَبّاسِ بنِ عَامِرٍ القصَبَاَنيِ ّ عَنِ المُثَنّي الحَنّاطِ عَن عَمرِو بنِ أَبِي نَصرٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع إنِيّ صَلّيتُ فَذَكَرتُ أنَيّ لَم أَغسِل ذكَرَيِ بَعدَ مَا صَلّيتُ أَ فَأُعِيدُ قَالَ لَا

-روایت-1-26-روایت-207-331

فَالوَجهُ فِي قَولِهِ ع لَا أَن نَحمِلَهُ عَلَي أَنّهُ لَا يَجِبُ عَلَيهِ إِعَادَةُ الوُضُوءِ لِأَنّهُ إِنّمَا يَجِبُ عَلَيهِ إِعَادَةُ غَسلِ المَوضِعِ وَ لَيسَ فِي الخَبَرِ أَنّهُ لَا يَجِبُ عَلَيهِ إِعَادَةُ الصّلَاةِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي هَذَا التّأوِيلِ مَا تَقَدّمَ مِنَ الأَخبَارِ وَ يَزِيدُ ذَلِكَ بَيَاناً

-روایت-1-318

19- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن عُمَرَ بنِ أُذَينَةَ عَن زُرَارَةَ قَالَ تَوَضّأتُ يَوماً وَ لَم أَغسِل ذكَرَيِ ثُمّ صَلّيتُ فَسَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع فَقَالَ اغسِل ذَكَرَكَ وَ أَعِد صَلَاتَكَ

-روایت-1-17-روایت-109-236

فَأَوجَبَ إِعَادَةَ الصّلَاةِ وَ غَسلَ المَوضِعِ عَلَي مَا فَصّلنَاهُ

-روایت-1-71

20-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ الهَيثَمِ بنِ أَبِي مَسرُوقٍ النهّديِ ّ عَنِ الحَكَمِ بنِ مِسكِينٍ عَن سَمَاعَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ الحَسَنِ مُوسَي ع إنِيّ أَبُولُ ثُمّ أَتَمَسّحُ بِالأَحجَارِ فيَجَيِ ءُ منِيّ مِنَ البَلَلِ مَا يُفسِدُ سرَاَويِليِ قَالَ لَيسَ بِهِ بَأسٌ

-روایت-1-24-روایت-150-308

فَلَيسَ بِمُنَافٍ لِمَا قُلنَاهُ مِن أَنّ البَولَ لَا بُدّ مِن غَسلِهِ لِشَيئَينِ أَحَدُهُمَا أَنّهُ يَجُوزُ أَن يَكُونَ ذَلِكَ مُختَصّاً بِحَالٍ لَم يَكُن فِيهَا وَاجِداً لِلمَاءِ فَجَازَ لَهُ حِينَئِذٍ الِاقتِصَارُ عَلَي الأَحجَارِ وَ الثاّنيِ أَنّهُ لَيسَ فِي الخَبَرِ أَنّهُ قَالَ يَجُوزُ لَهُ استِبَاحَةُ الصّلَاةِ بِذَلِكَ وَ إِن لَم يَغسِلهُ وَ إِنّمَا

قَالَ لَيسَ بِهِ بَأسٌ يعَنيِ بِذَلِكَ البَلَلِ ألّذِي يَخرُجُ مِنهُ بَعدَ الِاستِبرَاءِ وَ ذَلِكَ صَحِيحٌ لِأَنّهُ الودَي ُ وَ ذَلِكَ طَاهِرٌ عَلَي مَا نُبَيّنُهُ فِيمَا بَعدُ إِن شَاءَ اللّهُ تَعَالَي وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي أَنّهُ لَا بُدّ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 57]

فِي البَولِ مِنَ المَاءِ زَائِداً عَلَي مَا تَقَدّمَ

-روایت-از قبل-56

21- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن بُرَيدِ بنِ مُعَاوِيَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع أَنّهُ قَالَ يجُزيِ مِنَ الغَائِطِ المَسحُ بِالأَحجَارِ وَ لَا يجُزيِ مِنَ البَولِ إِلّا المَاءُ

-روایت-1-17-روایت-155-241

وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي التّأوِيلِ الأَوّلِ

-روایت-1-45

22- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن مُحَمّدِ بنِ خَالِدٍ عَن عَبدِ اللّهِ ابنِ بُكَيرٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع الرّجُلُ يَبُولُ وَ لَا يَكُونُ عِندَهُ المَاءُ فَيَمسَحُ ذَكَرَهُ بِالحَائِطِ قَالَ كُلّ شَيءٍ يَابِسٍ زكَيِ ّ

-روایت-1-17-روایت-138-282

32- بَابُ النهّي ِ عَنِ استِقبَالِ الشّعرِ فِي غَسلِ الأَعضَاءِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَنِ ابنِ أُذَينَةَ عَن بُكَيرٍ وَ زُرَارَةَ ابنيَ أَعيَنَ أَنّهُمَا سَأَلَا أَبَا جَعفَرٍ ع عَن وُضُوءِ رَسُولِ اللّهِص فَدَعَا بِطَشتٍ أَو بِتَورٍ فِيهِ مَاءٌ فَغَسَلَ كَفّيهِ ثُمّ غَمَسَ كَفّهُ اليُمنَي فِي التّورِ فَغَسَلَ وَجهَهُ بِهَا وَ استَعَانَ بِيَدِهِ اليُسرَي بِكَفّهِ عَلَي غَسلِ وَجهِهِ ثُمّ غَمَسَ كَفّهُ اليُمنَي فِي المَاءِ فَاغتَرَفَ بِهَا مِنَ المَاءِ فَغَسَلَ يَدَهُ اليُمنَي مِنَ المِرفَقِ إِلَي الأَصَابِعِ لَا يَرُدّ المَاءَ إِلَي المِرفَقَينِ ثُمّ غَمَسَ كَفّهُ اليُمنَي فِي المَاءِ فَاغتَرَفَ بِهَا مِنَ المَاءِ فَأَفرَغَهُ عَلَي يَدِهِ اليُسرَي مِنَ المِرفَقِ إِلَي الكَفّ لَا يَرُدّ المَاءَ إِلَي المِرفَقِ كَمَا صَنَعَ بِاليُمنَي ثُمّ مَسَحَ رَأسَهُ وَ قَدَمَيهِ إِلَي

الكَعبَينِ بِفَضلِ كَفّيهِ لَم يُجَدّد مَاءً

-روایت-1-4-روایت-213-898

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ العَبّاسِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا بَأسَ بِمَسحِ الوُضُوءِ مُقبِلًا وَ مُدبِراً

-روایت-1-23-روایت-174-224

[ صفحه 58]

فَهَذَا الخَبَرُ مَخصُوصٌ بِمَسحِ الرّجلَينِ لِأَنّهُ يَجُوزُ استِقبَالُهُمَا وَ استِدبَارُهُمَا وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-128

3- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن أَحمَدَ بنِ إِدرِيسَ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن يُونُسَ قَالَ أخَبرَنَيِ مَن رَأَي أَبَا الحَسَنِ ع بِمِنًي يَمسَحُ ظَهرَ قَدَمَيهِ مِن أَعلَي القَدَمِ إِلَي الكَعبِ وَ مِنَ الكَعبِ إِلَي أَعلَي القَدَمِ

-روایت-1-16-روایت-142-285

33- بَابُ النهّي ِ عَنِ استِعمَالِ المَاءِ الجَدِيدِ لِمَسحِ الرّأسِ وَ الرّجلَينِ

1- أخَبرَنَيِ أَبُو الحُسَينِ بنُ أَبِي جَيّدٍ القمُيّ ّ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ بنِ الوَلِيدِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ وَ فَضَالَةَ عَن جَمِيلٍ عَن زُرَارَةَ بنِ أَعيَنَ قَالَ حَكَي لَنَا أَبُو جَعفَرٍ ع وُضُوءَ رَسُولِ اللّهِص فَدَعَا بِقَدَحٍ مِن مَاءٍ فَأَدخَلَ يَدَهُ اليُمنَي فَأَخَذَ كَفّاً مِن مَاءٍ فَأَسدَلَهَا عَلَي وَجهِهِ مِن أَعلَي الوَجهِ ثُمّ مَسَحَ بِيَدِهِ اليُمنَي الجَانِبَينِ جَمِيعاً ثُمّ أَعَادَ اليُسرَي فِي الإِنَاءِ فَأَسدَلَهَا عَلَي اليُمنَي ثُمّ مَسَحَ جَوَانِبَهَا ثُمّ أَعَادَ اليُمنَي فِي الإِنَاءِ ثُمّ صَبّهَا عَلَي اليُسرَي فَصَنَعَ بِهَا كَمَا صَنَعَ بِاليُمنَي ثُمّ مَسَحَ بِبِلّةِ مَا بقَيِ َ فِي يَدَيهِ رَأسَهُ وَ رِجلَيهِ وَ لَم يُعِدهُمَا فِي الإِنَاءِ

-روایت-1-4-روایت-247-766

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ وَ فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ عَن فُضَيلِ بنِ عُثمَانَ عَن أَبِي عُبَيدَةَ الحَذّاءِ قَالَ وَضّأتُ أَبَا جَعفَرٍ ع بِجَمعٍ وَ قَد بَالَ فَنَاوَلتُهُ مَاءً فَاستَنجَي ثُمّ صَبَبتُ عَلَيهِ كَفّاً فَغَسَلَ بِهِ وَجهَهُ وَ كَفّاً غَسَلَ بِهِ

ذِرَاعَهُ الأَيمَنَ وَ كَفّاً غَسَلَ بِهِ ذِرَاعَهُ الأَيسَرَ ثُمّ مَسَحَ بِفَضلِ النّدَي رَأسَهُ وَ رِجلَيهِ

-روایت-1-4-روایت-153-410

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن مُعَمّرِ بنِ خَلّادٍ قَالَسَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ

-روایت-1-23-روایت-87-ادامه دارد

[ صفحه 59]

ع أَ يَجُوزُ لِلرّجُلِ أَن يَمسَحَ قَدَمَيهِ بِفَضلِ رَأسِهِ فَقَالَ بِرَأسِهِ لَا فَقُلتُ أَ بِمَاءٍ جَدِيدٍ فَقَالَ بِرَأسِهِ نَعَم

-روایت-از قبل-138

4- وَ مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن شُعَيبٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن مَسحِ الرّأسِ قُلتُ أَمسَحُ بِمَا فِي يدَيِ مِنَ النّدَي رأَسيِ فَقَالَ لَا بَل تَضَعُ يَدَكَ فِي المَاءِ ثُمّ تَمسَحُ

-روایت-1-19-روایت-90-245

فَالوَجهُ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ أَن نَحمِلَهُمَا عَلَي ضَربٍ مِنَ التّقِيّةِ لِأَنّهُمَا مُوَافِقَانِ لِمَذَاهِبِ كَثِيرٍ مِنَ العَامّةِ وَ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِهِمَا إِذَا جَفّت أَعضَاءُ الطّهَارَةِ بِتَفرِيطٍ مِن جِهَتِهِ فَيَحتَاجُ أَن يُجَدّدَ غَسلَهَا فَيَأخُذُ مَاءً جَدِيداً وَ يَكُونُ الأَخذُ لَهَا أَخذاً لِلمَسحِ حَسَبَ مَا تَضَمّنَهُ الخَبَرُ الأَوّلُ وَ أَمّا الخَبَرُ الثاّنيِ فَيُحتَمَلُ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِقَولِهِ بَل تَضَعُ يَدَكَ فِي المَاءِ إِنّمَا أَرَادَ بِهِ المَاءَ ألّذِي بقَيِ َ فِي لِحيَتِهِ أَو حَاجِبَيهِ وَ لَيسَ فِيهِ أَن يَضَعَ يَدَهُ فِي المَاءِ ألّذِي فِي الإِنَاءِ أَو غَيرِهِ فَإِذَا احتُمِلَ ذَلِكَ لَم يُعَارِض مَا قَدّمنَاهُ مِنَ الأَخبَارِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي التّأوِيلِ ألّذِي ذَكَرنَاهُ مَا

-روایت-1-756

5- أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن مُوسَي بنِ جَعفَرِ بنِ وَهبٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ الوَشّاءِ عَن خَلَفِ بنِ حَمّادٍ عَمّن أَخبَرَهُ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قُلتُ لَهُ الرّجُلُ يَنسَي مَسحَ رَأسِهِ وَ هُوَ فِي الصّلَاةِ قَالَ إِن كَانَ فِي لِحيَتِهِ بَلَلٌ فَليَمسَح بِهِ قُلتُ فَإِن لَم

يَكُن لَهُ لِحيَةٌ قَالَ يَمسَحُ مِن حَاجِبَيهِ أَو مِن أَشفَارِ عَينَيهِ

-روایت-1-4-روایت-248-454

[ صفحه 60]

34- بَابُ كَيفِيّةِ المَسحِ عَلَي الرّأسِ وَ الرّجلَينِ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن أَبِي أَيّوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ مَسحُ الرّأسِ عَلَي مُقَدّمِهِ

-روایت-1-4-روایت-233-264

2- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ قَالَ أخَبرَنَيِ جَعفَرُ بنُ مُحَمّدِ بنِ قُولَوَيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن شَاذَانَ بنِ الخَلِيلِ النيّساَبوُريِ ّ عَن مَعمَرِ بنِ عُمَرَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ يجُزيِ مِن مَسحِ الرّأسِ مَوضِعُ ثَلَاثِ أَصَابِعَ وَ كَذَلِكَ الرّجلُ

-روایت-1-4-روایت-270-342

3- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهِ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ العَبّاسِ بنِ مَعرُوفٍ عَن عَلِيّ بنِ مَهزِيَارَ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن بَعضِ أَصحَابِهِ عَن أَحَدِهِمَا ع فِي الرّجُلِ يَتَوَضّأُ وَ عَلَيهِ العِمَامَةُ قَالَ يَرفَعُ العِمَامَةَ بِقَدرِ مَا يُدخِلُ إِصبَعَهُ فَيَمسَحُ عَلَي مُقَدّمِ رَأسِهِ

-روایت-1-4-روایت-277-414

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ بنِ بَزِيعٍ عَن ظَرِيفِ بنِ نَاصِحٍ عَن ثَعلَبَةَ بنِ مَيمُونٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ يَحيَي عَنِ الحُسَينِ بنِ عَبدِ اللّهِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَمسَحُ رَأسَهُ مِن خَلفِهِ وَ عَلَيهِ عِمَامَةٌ بِإِصبَعِهِ أَ يُجزِيهِ ذَلِكَ فَقَالَ نَعَم

-روایت-1-23-روایت-229-367

فَلَا ينُاَفيِ مَا قَدّمنَاهُ مِن أَنّهُ ينَبغَيِ أَن يَكُونَ المَسحُ بِمُقَدّمِ الرّأسِ لِأَنّهُ لَيسَ يَمتَنِعُ أَن يُدخِلَ الإِنسَانُ إِصبَعَهُ مِن خَلفِهِ وَ مَعَ ذَلِكَ فَيَمسَحُ بِهَا مُقَدّمَ الرّأسِ وَ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ الخَبَرُ

خَرَجَ مَخرَجَ التّقِيّةِ لِأَنّ ذَلِكَ مَذهَبُ بَعضِ العَامّةِ

-روایت-1-309

[ صفحه 61]

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي العَلَاءِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المَسحِ عَلَي الرّأسِ فَقَالَ كأَنَيّ أَنظُرُ إِلَي عُكنَةٍ فِي قَفَا أَبِي يُمِرّ عَلَيهَا يَدَهُ وَ سَأَلتُهُ عَنِ الوُضُوءِ يُمسَحُ الرّأسُ مُقَدّمُهُ وَ مُؤَخّرُهُ فَقَالَ كأَنَيّ أَنظُرُ إِلَي عُكنَةٍ فِي رَقَبَةِ أَبِي يَمسَحُ عَلَيهَا

-روایت-1-23-روایت-110-389

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ مَا ذَكَرنَاهُ أَخِيراً مِن حَملِهِ عَلَي التّقِيّةِ لَا غَيرُ

-روایت-1-93

6- وَ أَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي رَفَعَهُ إِلَي أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي مَسحِ القَدَمَينِ وَ مَسحِ الرّأسِ فَقَالَ مَسحُ الرّأسِ وَاحِدَةٌ مِن مُقَدّمِ الرّأسِ وَ مُؤَخّرِهِ وَ مَسحُ القَدَمَينِ ظَاهِرُهُمَا وَ بَاطِنُهُمَا

-روایت-1-25-روایت-139-296

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَيضاً التّقِيّةُ لِأَنّ فِي الفُقَهَاءِ مَن يَقُولُ بِمَسحِ الرّجلَينِ وَ يَقُولُ مَعَ ذَلِكَ بِاستِيعَابِ العُضوِ ظَاهِراً وَ بَاطِناً وَ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ أَرَادَ ظَاهِرَهُمَا وَ بَاطِنَهُمَا أعَنيِ مُقبِلًا وَ مُدبِراً عَلَي مَا بَيّنّا القَولَ فِيهِ

-روایت-1-290

35- بَابُ مِقدَارِ مَا يُمسَحُ مِنَ الرّأسِ وَ الرّجلَينِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ وَ أَبِيهِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن عُمَرَ بنِ أُذَينَةَ عَن زُرَارَةَ وَ بُكَيرٍ ابنيَ أَعيَنَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع أَنّهُ قَالَ فِي المَسحِ تَمسَحُ عَلَي النّعلَينِ وَ لَا تُدخِلُ يَدَكَ تَحتَ الشّرَاكِ وَ إِذَا مَسَحتَ بشِيَ ءٍ مِن رَأسِكَ أَو بشِيَ ءٍ مِن قَدَمَيكَ مَا بَينَ كَعبِكَ إِلَي أَطرَافِ الأَصَابِعِ فَقَد أَجزَأَكَ

-روایت-1-4-روایت-328-530

2- عَنهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ

يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن

-روایت-1-4

[ صفحه 62]

أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن شَاذَانَ بنِ الخَلِيلِ النيّساَبوُريِ ّ عَن يُونُسَ عَن حَمّادٍ عَنِ الحُسَينِ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع رَجُلٌ تَوَضّأَ وَ هُوَ مُعتَمّ وَ ثَقُلَ عَلَيهِ نَزعُ العِمَامَةِ لِمَكَانِ البَردِ فَقَالَ لِيُدخِل إِصبَعَهُ

-روایت-113-258

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ عَن أَبِي الحَسَنِ الرّضَا ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المَسحِ عَلَي القَدَمَينِ كَيفَ هُوَ فَوَضَعَ كَفّهُ عَلَي الأَصَابِعِ فَمَسَحَهَا إِلَي الكَعبَينِ إِلَي ظَاهِرِ القَدَمِ فَقُلتُ جُعِلتُ فِدَاكَ لَو أَنّ رَجُلًا قَالَ بِإِصبَعَينِ مِن أَصَابِعِهِ أَ لَا يَكفِيهِ فَقَالَ لَا لَا يَكفِيهِ

-روایت-1-23-روایت-175-430

فَمَحمُولٌ عَلَي الفَضلِ وَ الِاستِحبَابِ دُونَ الفَرضِ وَ الإِيجَابِ

-روایت-1-71

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن بَكرِ بنِ صَالِحٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِمرَانَ عَن زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ بنِ مِهرَانَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا تَوَضّأتَ فَامسَح قَدَمَيكَ ظَاهِرَهُمَا وَ بَاطِنَهُمَا ثُمّ قَالَ هَكَذَا فَوَضَعَ يَدَهُ عَلَي الكَعبِ وَ ضَرَبَ الأُخرَي عَلَي بَاطِنِ قَدَمَيهِ ثُمّ مَسَحَهُمَا إِلَي الأَصَابِعِ

-روایت-1-23-روایت-189-380

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ مَا ذَكَرنَاهُ فِي البَابِ ألّذِي قَبلَ هَذَا مِن حَملِهِ عَلَي التّقِيّةِ لِأَنّهُ مُوَافِقٌ لِمَذهَبِ بَعضِ العَامّةِ مِمّن يَرَي المَسحَ عَلَي الرّجلَينِ وَ يَقُولُ بِاستِيعَابِ الرّجلِ وَ هُوَ خِلَافٌ لِلحَقّ عَلَي مَا بَيّنّاهُ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي مَا قُلنَاهُ أَيضاً

-روایت-1-306

5- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ وَ مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَن الفَضلِ بنِ شَاذَانَ جَمِيعاً عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع أَ لَا تخُبرِنُيِ مِن أَينَ عَلِمتَ وَ قُلتَ إِنّ

المَسحَ بِبَعضِ الرّأسِ وَ بَعضِ

-روایت-1-16-روایت-195-ادامه دارد

[ صفحه 63]

الرّجلَينِ فَضَحِكَ ثُمّ قَالَ يَا زُرَارَةُ قَالَهُ رَسُولُ اللّهِص وَ نَزَلَ بِهِ الكِتَابُ مِنَ اللّهِ لِأَنّ اللّهَ يَقُولُفَاغسِلُوا وُجُوهَكُمفَعَرَفنَا أَنّ الوَجهَ كُلّهُ ينَبغَيِ لَهُ أَن يَغسِلَهُ ثُمّ قَالَوَ أَيدِيَكُم إِلَي المَرافِقِ ثُمّ فَصّلَ بَينَ الكَلَامَينِ فَقَالَوَ امسَحُوا بِرُؤُسِكُمفَعَرَفنَا حِينَ قَالَبِرُؤُسِكُم أَنّ المَسحَ بِبَعضِ الرّأسِ لِمَكَانِ البَاءِ ثُمّ وَصَلَ الرّجلَينِ بِالرّأسِ كَمَا وَصَلَ اليَدَينِ بِالوَجهِ فَقَالَوَ أَرجُلَكُم إِلَي الكَعبَينِفَعَرَفنَا حِينَ وَصَلَهُمَا بِالرّأسِ أَنّ المَسحَ بِبَعضِهِمَا ثُمّ سَنّ ذَلِكَ رَسُولُ اللّهِص لِلنّاسِ فَضَيّعُوهُ ثُمّ قَالَفَلَم تَجِدُوا ماءً فَتَيَمّمُوا صَعِيداً طَيّباً فَامسَحُوا بِوُجُوهِكُم وَ أَيدِيكُم مِنهُ فَلَمّا وَضَعَ الوُضُوءَ عَمّن لَم يَجِدِ المَاءَ أَثبَتَ بَعضَ الغَسلِ مَسحاً لِأَنّهُ قَالَبِوُجُوهِكُم وَ أَيدِيكُم مِنهُ ثُمّ وَصَلَ بِهَا وَ أَيدِيكُم ثُمّ قَالَمِنهُ أَي مِن ذَلِكَ التّيَمّمِ لِأَنّهُ عَلِمَ أَنّ ذَلِكَ أَجمَعَ لَا يجَريِ عَلَي الوَجهِ لِأَنّهُ يَعلَقُ مِن ذَلِكَ الصّعِيدِ بِبَعضِ الكَفّ وَ لَا يَعلَقُ بِبَعضِهَا ثُمّ قَالَ مَا يُرِيدُ لِيَجعَلَعَلَيكُم فِي الدّينِ مِن حَرَجٍ وَ الحَرَجُ الضّيقُ

-روایت-از قبل-1145

36- بَابُ الأُذُنَينِ هَل يَجِبُ مَسحُهُمَا مَعَ الرّأسِ أَم لَا

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ فَضّالٍ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا جَعفَرٍ ع أَنّ أُنَاساً يَقُولُونَ إِنّ بَطنَ الأُذُنَينِ مِنَ الوَجهِ وَ ظَهرَهُمَا مِنَ الرّأسِ فَقَالَ لَيسَ عَلَيهِمَا غَسلٌ وَ لَا مَسحٌ

-روایت-1-4-روایت-212-369

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن يُونُسَ عَن عَلِيّ بنِ رِئَابٍ قَالَسَأَلتُ

-روایت-1-23-روایت-87-ادامه دارد

[ صفحه 64]

أَبَا عَبدِ اللّهِ ع الأُذُنَانِ مِنَ الرّأسِ قَالَ نَعَم قُلتُ فَإِذَا مَسَحتُ رأَسيِ مَسَحتُ أذُنُيَ ّ قَالَ نَعَم كأَنَيّ أَنظُرُ إِلَي أَبِي فِي عُنُقِهِ عُكنَةٌ وَ كَانَ يحُفيِ رَأسَهُ إِذَا جَزّهُ كأَنَيّ أَنظُرُ وَ المَاءُ

يَنحَدِرُ عَلَي عُنُقِهِ

-روایت-از قبل-262

فَمَحمُولٌ عَلَي التّقِيّةِ لِأَنّهُ مُوَافِقٌ لِمَذَاهِبِ العَامّةِ وَ مُنَافٍ لِظَاهِرِ القُرآنِ عَلَي مَا بَيّنّاهُ فِي كِتَابِ تَهذِيبِ الأَحكَامِ

-روایت-1-152

37- بَابُ وُجُوبِ المَسحِ عَلَي الرّجلَينِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ وَ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ جَمِيعاً عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن سَالِمٍ وَ غَالِبِ بنِ هُذَيلٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا جَعفَرٍ ع عَنِ المَسحِ عَلَي الرّجلَينِ فَقَالَ هُوَ ألّذِي نَزَلَ بِهِ جَبرَئِيلُ ع

-روایت-1-4-روایت-281-382

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ عَنِ العَلَاءِ عَن مُحَمّدٍ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المَسحِ عَلَي الرّجلَينِ فَقَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-4-روایت-120-178

3- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَنِ الحَكَمِ بنِ مِسكِينٍ عَن مُحَمّدِ بنِ سَهلٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع يأَتيِ عَلَي الرّجُلِ سِتّونَ وَ سَبعُونَ سَنَةً مَا قَبِلَ اللّهُ مِنهُ صَلَاةً قُلتُ وَ كَيفَ ذَلِكَ قَالَ لِأَنّهُ يَغسِلُ مَا أَمَرَ اللّهُ بِمَسحِهِ

-روایت-1-4-روایت-246-401

4- وَ أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِي هَمّامٍ عَن أَبِي الحَسَنِ ع فِي وُضُوءِ الفَرِيضَةِ فِي كِتَابِ اللّهِ قَالَ المَسحُ وَ الغَسلُ فِي الوُضُوءِ لِلتّنظِيفِ

-روایت-1-4-روایت-199-294

[ صفحه 65]

5- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ قَالَ لِي لَو أَنّكَ تَوَضّأتَ فَجَعَلتَ مَسحَ الرّجلِ غَسلًا ثُمّ أَضمَرتَ أَنّ ذَلِكَ مِنَ الفُرُوضِ لَم يَكُن ذَلِكَ بِوُضُوءٍ ثُمّ قَالَ ابدَأ بِالمَسحِ عَلَي الرّجلَينِ

فَإِن بَدَا لَكَ غَسلٌ فَغَسَلتَهُ فَامسَح بَعدَهُ لِيَكُونَ آخِرُ ذَلِكَ المَفرُوضَ

-روایت-1-4-روایت-81-331

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ المدَاَئنِيِ ّ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَتَوَضّأُ الوُضُوءَ كُلّهُ إِلّا رِجلَيهِ ثُمّ يَخُوضُ المَاءَ بِهِمَا خَوضاً قَالَ أَجزَأَهُ ذَلِكَ

-روایت-1-23-روایت-217-333

فَهَذَا الخَبَرُ مَحمُولٌ عَلَي حَالِ التّقِيّةِ فَأَمّا مَعَ الِاختِيَارِ فَلَا يَجُوزُ إِلّا المَسحُ عَلَيهِمَا عَلَي مَا بَيّنّاهُ

-روایت-1-135

7-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ قَالَ كَتَبتُ إِلَي أَبِي الحَسَنِ ع أَسأَلُهُ عَنِ المَسحِ عَلَي القَدَمَينِ فَقَالَ الوُضُوءُ بِالمَسحِ وَ لَا يَجِبُ فِيهِ إِلّا ذَاكَ وَ مَن غَسَلَ فَلَا بَأسَ

-روایت-1-23-روایت-99-257

قَولُهُ ع وَ مَن غَسَلَ فَلَا بَأسَ مَحمُولٌ عَلَي التّنظِيفِ لِأَنّهُ قَد ذَكَرَ قَبلَ ذَلِكَ فَقَالَ الوُضُوءُ بِالمَسحِ وَ لَا يَجِبُ فِيهِ إِلّا ذَلِكَ فَلَو كَانَ الغَسلُ أَيضاً مِنَ الوُضُوءِ لَكَانَ وَاجِباً وَ قَد فَصّلَ ذَلِكَ فِي رِوَايَةِ أَبِي هَمّامٍ التّيِ قَدّمنَاهَا حَيثُ قَالَ فِي وُضُوءِ الفَرِيضَةِ فِي كِتَابِ اللّهِ المَسحُ وَ الغَسلُ فِي الوُضُوءِ لِلتّنظِيفِ

-روایت-1-387

8-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ الصّفّارُ عَن عُبَيدِ اللّهِ بنِ المُنَبّهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ عُلوَانَ عَن عَمرِو بنِ خَالِدٍ عَن زَيدِ بنِ عَلِيّ عَن آبَائِهِ عَن عَلِيّ ع قَالَجَلَستُ

-روایت-1-23-روایت-195-ادامه دارد

[ صفحه 66]

أَتَوَضّأُ فَأَقبَلَ رَسُولُ اللّهِص حِينَ ابتَدَأتُ فِي الوُضُوءِ فَقَالَ لِي تَمَضمَض وَ استَنشِق وَ استَنّ ثُمّ غَسَلتُ ثَلَاثاً فَقَالَ قَد يُجزِيكَ مِن ذَلِكَ المَرّتَانِ فَغَسَلتُ ذرِاَعيَ ّ وَ مَسَحتُ برِأَسيِ مَرّتَينِ فَقَالَ قَد يُجزِيكَ مِن ذَلِكَ المَرّةُ وَ غَسَلتُ قدَمَيَ ّ فَقَالَ لِي يَا عَلِيّ خَلّل بَينَ الأَصَابِعِ لَا تُخَلّل بِالنّارِ

-روایت-از قبل-363

فَهَذَا

خَبَرٌ مُوَافِقٌ لِلعَامّةِ وَ قَد وَرَدَ مَورِدَ التّقِيّةِ لِأَنّ المَعلُومَ ألّذِي لَا يَتَخَالَجُ فِيهِ الشّكّ مِن مَذَاهِبِ أَئِمّتِنَا ع القَولُ بِالمَسحِ عَلَي الرّجلَينِ وَ ذَلِكَ أَشهَرُ مِن أَن يَدخُلَ فِيهِ شَكّ أَوِ ارتِيَابٌ بَيّنَ ذَلِكَ أَنّ رُوَاةَ هَذَا الخَبَرِ كُلّهُم عَامّةٌ وَ رِجَالُ الزّيدِيّةِ وَ مَا يَختَصّونَ بِرِوَايَتِهِ لَا يُعمَلُ بِهِ عَلَي مَا بُيّنَ فِي غَيرِ مَوضِعٍ

-روایت-1-412

38- بَابُ المَضمَضَةِ وَ الِاستِنشَاقِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَنهُمَا قَالَ هُمَا مِنَ السّنّةِ فَإِن نَسِيتَهُمَا لَم يَكُن عَلَيكَ إِعَادَةٌ

-روایت-1-4-روایت-188-280

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن مَالِكِ بنِ أَعيَنَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَمّن تَوَضّأَ وَ نسَيِ َ المَضمَضَةَ وَ الِاستِنشَاقَ ثُمّ ذَكَرَ بَعدَ مَا دَخَلَ فِي صَلَاتِهِ قَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-4-روایت-100-243

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن جَمِيلٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ المَضمَضَةُ وَ الِاستِنشَاقُ لَيسَا مِنَ الوُضُوءِ

-روایت-1-4-روایت-131-182

قَالَ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ الطوّسيِ ّ رَحِمَهُ اللّهُ مَعنَي قَولِهِ ع لَيسَا مِنَ الوُضُوءِ أَي لَيسَا مِن فَرَائِضِ الوُضُوءِ وَ إِن كَانَا مِن سُنَنِهِ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ الخَبَرُ الأَوّلُ ألّذِي رَوَينَاهُ عَن سَمَاعَةَ وَ يُؤَكّدُ ذَلِكَ أَيضاً

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 67]

مَا

-روایت-از قبل-7

4- أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن أَحمَدَ بنِ إِدرِيسَ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن شُعَيبٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنهُمَا فَقَالَ هُمَا مِنَ الوُضُوءِ فَإِن نَسِيتَهُمَا فَلَا تُعِد

-روایت-1-4-روایت-241-339

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ

مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَبّاسِ بنِ مَعرُوفٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ عُروَةَ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ لَيسَ المَضمَضَةُ وَ الِاستِنشَاقُ فَرِيضَةً وَ لَا سُنّةً إِنّمَا عَلَيكَ أَن تَغسِلَ مَا ظَهَرَ

-روایت-1-23-روایت-171-270

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُمَا لَيسَا مِنَ السّنّةِ التّيِ لَا يَجُوزُ تَركُهَا فَأَمّا أَن يَكُونَ فِعلُهُمَا بِدعَةً فَلَا يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-155

6- مَا رَوَاهُ الشّيخُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَن الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ عُروَةَ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ المَضمَضَةُ وَ الِاستِنشَاقُ مِمّا سَنّ رَسُولُ اللّهِص

-روایت-1-16-روایت-215-273

39- بَابُ التّسمِيَةِ عَلَي حَالِ الوُضُوءِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَنِ العِيصِ بنِ القَاسِمِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ مَن ذَكَرَ اسمَ اللّهِ تَعَالَي عَلَي وُضُوئِهِ فَكَأَنّمَا اغتَسَلَ

-روایت-1-4-روایت-245-315

2- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا سَمّيتَ فِي الوُضُوءِ طَهُرَ جَسَدُكَ كُلّهُ وَ إِذَا لَم تُسَمّ لَم يَطهُر مِن جَسَدِكَ إِلّا مَا مَرّ عَلَيهِ المَاءُ

-روایت-1-4-روایت-226-353

[ صفحه 68]

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ بنِ الوَلِيدِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن دَاوُدَ العجِليِ ّ مَولَي أَبِي المَغرَاءِ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع يَا أَبَا مُحَمّدٍ مَن تَوَضّأَ فَذَكَرَ اسمَ اللّهِ طَهُرَ جَمِيعُ

جَسَدِهِ وَ مَن لَم يُسَمّ لَم يَطهُر مِن جَسَدِهِ إِلّا مَا أَصَابَهُ المَاءُ

-روایت-1-4-روایت-215-363

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن بَعضِ أَصحَابِهِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِنّ رَجُلًا تَوَضّأَ وَ صَلّي فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللّهِص أَعِد صَلَاتَكَ وَ وُضُوءَكَ فَفَعَلَ وَ تَوَضّأَ وَ صَلّي فَقَالَ لَهُ النّبِيّ ع أَعِد وُضُوءَكَ وَ صَلَاتَكَ فَفَعَلَ وَ تَوَضّأَ وَ صَلّي فَقَالَ لَهُ النّبِيّ ع أَعِد وُضُوءَكَ وَ صَلَاتَكَ فَأَتَي أَمِيرَ المُؤمِنِينَ ع فَشَكَا ذَلِكَ إِلَيهِ فَقَالَ هَل سَمّيتَ حِينَ تَوَضّأتَ قَالَ لَا قَالَ سَمّ عَلَي وُضُوئِكَ فَسَمّي وَ صَلّي فَأَتَي النّبِيّص فَلَم يَأمُرهُ أَن يُعِيدَ

-روایت-1-23-روایت-123-570

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَ التّسمِيَةَ فِيهِ عَلَي النّيّةِ التّيِ ثَبَتَ وُجُوبُهَا فَأَمّا مَا عَدَاهَا مِنَ الأَلفَاظِ فَإِنّمَا هيِ َ مُستَحَبّةٌ دُونَ أَن تَكُونَ وَاجِبَةً فَرضاً يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ قَولُهُ ع فِي الخَبَرَينِ الأَوّلَينِ إِنّ مَن لَم يُسَمّ طَهُرَ مِن جَسَدِهِ مَا مَرّ عَلَيهِ المَاءُ فَلَو كَانَت فَرضاً لَكَانَ مَن تَرَكَهَا لَم يَطهُر شَيءٌ مِن جَسَدِهِ عَلَي حَالٍ لِأَنّهُ لَا يَكُونُ قَد تَطَهّرَ

-روایت-1-443

40- بَابُ كَيفِيّةِ استِعمَالِ المَاءِ فِي غَسلِ الوَجهِ

1-أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُعَاوِيَةَ بنِ حُكَيمٍ عَنِ ابنِ المُغِيرَةِ عَن رَجُلٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ

-روایت-1-4

[ صفحه 69]

ع قَالَ إِذَا تَوَضّأَ الرّجُلُ فَليَصفِق وَجهَهُ بِالمَاءِ فَإِنّهُ إِن كَانَ نَاعِساً فَزِعَ وَ استَيقَظَ وَ إِن كَانَ بَرداً فَزِعَ وَ لَم يَجِدِ البَردَ

-روایت-12-162

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ المُغِيرَةِ عَنِ السكّوُنيِ ّ عَن جَعفَرٍ ع قَالَ قَالَ رَسُولُ اللّهِص لَا تَضرِبُوا وُجُوهَكُم بِالمَاءِ إِذَا تَوَضّأتُم وَ لَكِن

شُنّوا المَاءَ شَنّاً

-روایت-1-23-روایت-153-237

فَالوَجهُ فِي الجَمعِ بَينَهُمَا أَن نَحمِلَ أَحَدَهُمَا عَلَي النّدبِ وَ الِاستِحبَابِ وَ الآخَرَ عَلَي الجَوَازِ وَ الإِنسَانُ مُخَيّرٌ فِي العَمَلِ بِهِمَا

-روایت-1-160

41- بَابُ عَدَدِ مَرّاتِ الوُضُوءِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ وَ فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ عَن فُضَيلِ بنِ عُثمَانَ عَن أَبِي عُبَيدَةَ الحَذّاءِ قَالَ وَضّأتُ أَبَا جَعفَرٍ ع بِجَمعٍ وَ قَد بَالَ فَنَاوَلتُهُ مَاءً فَاستَنجَي ثُمّ أَخَذَ كَفّاً فَغَسَلَ بِهِ وَجهَهُ وَ كَفّاً غَسَلَ بِهِ ذِرَاعَهُ الأَيمَنِ وَ كَفّاً غَسَلَ بِهِ ذِرَاعَهُ الأَيسَرَ ثُمّ مَسَحَ بِفَضلَةِ النّدَي رَأسَهُ وَ رِجلَيهِ

-روایت-1-4-روایت-243-493

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن عَلِيّ بنِ أَبِي المُغِيرَةِ عَن مَيسَرَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ الوُضُوءُ وَاحِدَةً وَاحِدَةً وَ وَصَفَ الكَعبَ فِي ظَهرِ القَدَمِ

-روایت-1-4-روایت-167-234

3- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ وَ غَيرِهِ عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ عَنِ ابنِ مَحبُوبٍ عَنِ ابنِ رِبَاطٍ عَن يُونُسَ

-روایت-1-4

[ صفحه 70]

بنِ عَمّارٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الوُضُوءِ لِلصّلَاةِ فَقَالَ مَرّةً مَرّةً

-روایت-21-99

4- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَبدِ الكَرِيمِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الوُضُوءِ فَقَالَ مَا كَانَ وُضُوءُ رَسُولِ اللّهِص إِلّا مَرّةً مَرّةً

-روایت-1-4-روایت-100-209

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ وَهبٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الوُضُوءِ فَقَالَ مَثنَي مَثنَي

-روایت-1-23-روایت-90-157

6- وَ مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن صَفوَانَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الوُضُوءُ

مَثنَي مَثنَي

-روایت-1-19-روایت-86-110

فَالوَجهُ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ أَن نَحمِلَهُمَا عَلَي السّنّةِ لِأَنّهُ لَا خِلَافَ بَينَ المُسلِمِينَ أَنّ الوَاحِدَةَ هيِ َ الفَرِيضَةُ وَ مَا زَادَ عَلَيهَا سُنّةٌ وَ أَيضاً فَقَد قَدّمنَا مِنَ الأَخبَارِ مَا يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ وَ يَزِيدُهُ بَيَاناً

-روایت-1-258

7- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ عُروَةَ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الوُضُوءُ مَثنَي مَثنَي فَمَن زَادَ لَم يُؤجَر عَلَيهِ وَ حَكَي لَنَا وُضُوءَ رَسُولِ اللّهِص فَغَسَلَ وَجهَهُ مَرّةً وَاحِدَةً وَ ذِرَاعَيهِ مَرّةً وَاحِدَةً وَ مَسَحَ رَأسَهُ بِفَضلِهِ وَ رِجلَيهِ

-روایت-1-16-روایت-130-330

قَالَ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ رَحِمَهُ اللّهُ حِكَايَتُهُ لِوُضُوءِ رَسُولِ اللّهِص مَرّةً مَرّةً يَدُلّ عَلَي أَنّهُ أَرَادَ بِقَولِهِ الوُضُوءُ مَثنَي مَثنَي السّنّةَ لِأَنّهُ لَا يَجُوزُ أَن يَكُونَ الفَرِيضَةُ مَرّتَينِ وَ النّبِيّ ع يَفعَلُ مَرّةً مَرّةً مَعَ إِجمَاعِ المُسلِمِينَ عَلَي أَنّهُ مُشَارِكٌ لَنَا فِي الوُضُوءِ وَ كَيفِيّتِهِ وَ يُؤَكّدُ ذَلِكَ أَيضاً

-روایت-1-372

[ صفحه 71]

8- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن عُمَرَ بنِ أُذَينَةَ عَن زُرَارَةَ وَ بُكَيرٍ أَنّهُمَا سَأَلَا أَبَا جَعفَرٍ ع عَن وُضُوءِ رَسُولِ اللّهِص فَدَعَا بِطَشتٍ وَ ذَكَرَ الحَدِيثَ إِلَي أَن قَالَ فَقُلنَا أَصلَحَكَ اللّهُ فَالغُرفَةُ الوَاحِدَةُ تجُزيِ لِلوَجهِ وَ غُرفَةٌ لِلذّرَاعِ فَقَالَ نَعَم إِذَا بَالَغتَ فِيهَا وَ الثّنتَانِ تَأتِيَانِ عَلَي ذَلِكَ كُلّهِ

-روایت-1-16-روایت-152-438

9-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُوسَي بنِ إِسمَاعِيلَ بنِ زِيَادٍ وَ العَبّاسِ بنِ السنّديِ ّ عَن مُحَمّدِ بنِ بَشِيرٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الوُضُوءُ وَاحِدَةٌ فَرضٌ وَ اثنَتَانِ لَا يُؤجَرُ وَ الثّالِثَةُ بِدعَةٌ

-روایت-1-23-روایت-258-332

فَالوَجهُ فِي قَولِهِ ع وَ

اثنَتَانِ لَا يُؤجَرُ أَنّهُ إِذَا اعتَقَدَ أَنّهُمَا فَرضٌ لَا يُؤجَرُ عَلَيهِمَا فَأَمّا إِذَا اعتَقَدَ أَنّهُمَا سُنّةٌ فَإِنّهُ يُؤجَرُ عَلَي ذَلِكَ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي مَا قُلنَاهُ مَا

-روایت-1-222

10- أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن زِيَادِ بنِ مَروَانَ القنَديِ ّ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ بُكَيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ مَن لَم يَستَيقِن أَنّ وَاحِدَةً مِنَ الوُضُوءِ تُجزِيهِ لَم يُؤجَر عَلَي الثّنتَينِ

-روایت-1-5-روایت-231-317

11-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الصّفّارُ عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ الوَشّاءِ عَن دَاوُدَ بنِ زرُبيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الوُضُوءِ فَقَالَ لِي تَوَضّأ ثَلَاثاً ثَلَاثاً قَالَ ثُمّ قَالَ أَ لَيسَ تَشهَدُ بَغدَادَ وَ عَسَاكِرَهُم قُلتُ بَلَي قَالَ كُنتُ يَوماً أَتَوَضّأُ فِي دَارِ المهَديِ ّ فرَآَنيِ بَعضُهُم وَ أَنَا لَا أَعلَمُ بِهِ فَقَالَ كَذَبَ مَن زَعَمَ أَنّكَ فلُاَنيِ ّ وَ أَنتَ تَتَوَضّأُ هَذَا الوُضُوءَ قَالَ قُلتُ لِهَذَا وَ اللّهِ أمَرَنَيِ

-روایت-1-24-روایت-125-496

[ صفحه 72]

فَإِنّهُ صَرِيحٌ بِالتّقِيّةِ وَ إِنّمَا أَمَرَهُ اتّقَاءً عَلَيهِ وَ خَوفاً عَلَي نَفسِهِ لِحُضُورِهِ مَوَاضِعَ الخَوفِ فَأَمَرَهُ أَن يَستَعمِلَ مَا تَسلَمُ مَعَهُ نَفسُهُ وَ أَهلُهُ وَ مَالُهُ

-روایت-1-197

42- بَابُ وُجُوبِ المُوَالَاةِ فِي الوُضُوءِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن أَحمَدَ بنِ إِدرِيسَ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ عَنِ الحُسَينِ بنِ عُثمَانَ عَن سَمَاعَةَ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا تَوَضّأتَ بَعضَ وُضُوئِكَ فَعَرَضَت لَكَ حَاجَةٌ حَتّي يَبِسَ وُضُوؤُكَ فَأَعِد وُضُوءَكَ فَإِنّ الوُضُوءَ لَا يَتَبَعّضُ

-روایت-1-4-روایت-272-401

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع

رُبّمَا تَوَضّأتُ فَنَفِدَ المَاءُ فَدَعَوتُ الجَارِيَةَ فَأَبطَأَت عَلَيّ بِالمَاءِ فَيَجِفّ وضَوُئيِ قَالَ أَعِد

-روایت-1-4-روایت-88-235

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن حَرِيزٍ فِي الوُضُوءِ يَجِفّ قَالَ قُلتُ فَإِن جَفّ الأَوّلُ قَبلَ أَن أَغسِلَ ألّذِي يَلِيهِ قَالَ جَفّ أَو لَم يَجِفّ اغسِل مَا بقَيِ َ قُلتُ وَ كَذَلِكَ غُسلُ الجَنَابَةِ قَالَ هُوَ بِتِلكَ المَنزِلَةِ وَ ابدَأ بِالرّأسِ ثُمّ أَفِض عَلَي سَائِرِ جَسَدِكَ قُلتُ وَ إِن كَانَ بَعضَ يَومٍ قَالَ نَعَم

-روایت-1-23-روایت-138-432

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُ إِذَا لَم يَقطَعِ المُتَوَضّئُ وُضُوءَهُ وَ إِنّمَا تُجَفّفُهُ الرّيحُ الشّدِيدَةُ أَوِ الحَرّ العَظِيمُ فَعِندَ ذَلِكَ لَا يَجِبُ عَلَيهِ إِعَادَتُهُ وَ إِنّمَا تَجِبُ الإِعَادَةُ فِي تَفرِيقِ الوُضُوءِ مَعَ اعتِدَالِ الوَقتِ وَ الهَوَاءِ وَ يَحتَمِلُ أَيضاً أَن يَكُونَ وَرَدَ مَورِدَ التّقِيّةِ لِأَنّ ذَلِكَ مَذهَبُ كَثِيرٍ مِنَ العَامّةِ

-روایت-1-380

[ صفحه 73]

43- بَابُ وُجُوبِ التّرتِيبِ فِي الأَعضَاءِ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا مِنهُم أَبُو غَالِبٍ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ الزرّاَريِ ّ وَ أَبُو القَاسِمِ جَعفَرُ بنُ مُحَمّدِ بنِ قُولَوَيهِ وَ أَبُو مُحَمّدٍ هَارُونُ بنُ مُوسَي التلّعّكُبرَيِ ّ وَ أَبُو عَبدِ اللّهِ الحُسَينُ بنُ أَبِي الرّافِعِ الصيّمرَيِ ّ وَ أَبُو المُفَضّلِ الشيّباَنيِ ّ كُلّهُم عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ الكلُيَنيِ ّ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ وَ مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَنِ الفَضلِ بنِ شَاذَانَ جَمِيعاً عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ قَالَ أَبُو جَعفَرٍ ع تَابِع بَينَ الوُضُوءِ كَمَا قَالَ اللّهُ عَزّ وَ جَلّ ابدَأ بِالوَجهِ ثُمّ بِاليَدَينِ ثُمّ امسَحِ الرّأسَ وَ الرّجلَينِ وَ لَا تُقَدّمَنّ شَيئاً بَينَ يدَيَ شَيءٍ تُخَالِفُ مَا أُمِرتَ بِهِ فَإِن غَسَلتَ الذّرَاعَ قَبلَ الوَجهِ فَابدَأ بِالوَجهِ وَ أَعِد عَلَي الذّرَاعِ وَ إِن مَسَحتَ

الرّجلَ قَبلَ الرّأسِ فَامسَح عَلَي الرّأسِ قَبلَ الرّجلِ ثُمّ أَعِد عَلَي الرّجلِ ابدَأ بِمَا بَدَأَ اللّهُ عَزّ وَ جَلّ

-روایت-1-4-روایت-563-974

2- وَ أخَبرَنَيِ ابنُ أَبِي جِيدٍ القمُيّ ّ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ بنِ الوَلِيدِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَنِ ابنِ أُذَينَةَ عَن زُرَارَةَ قَالَ سُئِلَ أَحَدُهُمَا عَن رَجُلٍ بَدَأَ بِيَدِهِ قَبلَ وَجهِهِ وَ بِرِجلَيهِ قَبلَ يَدَيهِ قَالَ يَبدَأُ بِمَا بَدَأَ اللّهُ بِهِ وَ ليُعِد مَا كَانَ فَعَلَ

-روایت-1-4-روایت-225-379

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ عَن مَنصُورِ بنِ حَازِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَتَوَضّأُ فَيَبدَأُ بِالشّمَالِ قَبلَ اليَمِينِ قَالَ يَغسِلُ اليَمِينَ وَ يُعِيدُ اليَسَارَ

-روایت-1-4-روایت-118-226

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُسَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُوسَي بنِ القَاسِمِ وَ أَبِي

-روایت-1-23

[ صفحه 74]

قَتَادَةَ عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي بنِ جَعفَرٍ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ تَوَضّأَ وَ نسَيِ َ غَسلَ يَسَارِهِ فَقَالَ يَغسِلُ يَسَارَهُ وَحدَهَا وَ لَا يُعِيدُ وُضُوءَ شَيءٍ غَيرِهَا

-روایت-76-206

فَلَا ينُاَفيِ مَا قَدّمنَاهُ مِنَ التّرتِيبِ لِأَنّ مَعنَي قَولِهِ ع لَا يُعِيدُ شَيئاً مِن وُضُوئِهِ أَنّهُ لَا يُعِيدُ شَيئاً مِمّا تَقَدّمَ مِن أَعضَائِهِ قَبلَ غَسلِ يَسَارِهِ وَ إِنّمَا يَجِبُ عَلَيهِ إِتمَامُ مَا يلَيِ هَذَا العُضوَ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-275

5- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ عَنِ الحُسَينِ بنِ عُثمَانَ عَن سَمَاعَةَ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِن نَسِيتَ فَغَسَلتَ ذِرَاعَيكَ قَبلَ وَجهِكَ فَأَعِد غَسلَ وَجهِكَ ثُمّ اغسِل ذِرَاعَيكَ بَعدَ الوَجهِ فَإِن بَدَأتَ بِذِرَاعِكَ الأَيسَرِ فَأَعِد

عَلَي الأَيمَنِ ثُمّ اغسِلِ اليَسَارَ وَ إِن نَسِيتَ مَسحَ رَأسِكَ حَتّي تَغسِلَ رِجلَيكَ فَامسَح رَأسَكَ ثُمّ اغسِل رِجلَيكَ

-روایت-1-16-روایت-236-512

6- وَ عَنهُ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادٍ عَنِ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا نسَيِ َ الرّجُلُ أَن يَغسِلَ يَمِينَهُ فَغَسَلَ شِمَالَهُ وَ مَسَحَ رَأسَهُ وَ رِجلَيهِ فَذَكَرَ بَعدَ ذَلِكَ غَسَلَ يَمِينَهُ وَ شِمَالَهُ وَ مَسَحَ رَأسَهُ وَ رِجلَيهِ وَ إِن كَانَ إِنّمَا نسَيِ َ شِمَالَهُ فَليَغسِلِ الشّمَالَ وَ لَا يُعِد عَلَي مَا كَانَ تَوَضّأَ وَ قَالَ أَتبِع وُضُوءَكَ بَعضَهُ بَعضاً

-روایت-1-4-روایت-138-454

7- الحُسَينُ عَنِ القَاسِمِ بنِ عُروَةَ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ نسَيِ َ مَسحَ رَأسِهِ حَتّي يَدخُلَ فِي الصّلَاةِ قَالَ إِن كَانَ فِي لِحيَتِهِ بَلَلٌ بِقَدرِ مَا يَمسَحُ رَأسَهُ وَ رِجلَيهِ فَليَفعَل ذَلِكَ وَ ليُصَلّ قَالَ وَ إِن نسَيِ َ شَيئاً مِنَ الوُضُوءِ المَفرُوضِ فَعَلَيهِ أَن يَبدَأَ بِمَا نسَيِ َ وَ يُعِيدَ مَا بقَيِ َ لِتَمَامِ الوُضُوءِ

-روایت-1-4-روایت-100-402

[ صفحه 75]

8- عَنهُ عَن صَفوَانَ عَن مَنصُورٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَمّن نسَيِ َ أَن يَمسَحَ رَأسَهُ حَتّي قَامَ فِي الصّلَاةِ قَالَ يَنصَرِفُ وَ يَمسَحُ رَأسَهُ وَ رِجلَيهِ

-روایت-1-4-روایت-43-179

9-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُوسَي بنِ القَاسِمِ عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ لَا يَكُونُ عَلَي وُضُوءٍ فَيُصِيبُهُ المَطَرُ حَتّي يَبتَلّ رَأسُهُ وَ لِحيَتُهُ وَ جَسَدُهُ وَ يَدَاهُ وَ رِجلَاهُ أَ يُجزِيهِ ذَلِكَ عَنِ الوُضُوءِ قَالَ إِن غَسَلَهُ فَإِنّ ذَلِكَ يُجزِيهِ

-روایت-1-23-روایت-158-375

فَلَا ينُاَفيِ مَا قَدّمنَاهُ لِأَنّ الوَجهَ فِيهِ أَنّ مَن يُصِيبُهُ المَطَرُ فَيَغسِلُ أَعضَاءَهُ عَلَي مَا يَقتَضِيهِ تَرتِيبُ الوُضُوءِ

جَازَ لَهُ أَن يَستَبِيحَ بِهِ الصّلَاةَ وَ إِذَا لَم يَغسِل وَ اقتَصَرَ عَلَي نُزُولِ المَطَرِ عَلَيهِ لَم يَكُن ذَلِكَ مُجزِياً وَ لِأَجلِ ذَلِكَ قَالَ حِينَ سَأَلَ السّائِلُ إِن غَسَلَهُ فَإِنّ ذَلِكَ يُجزِيهِ

-روایت-1-356

44- بَابُ المَسحِ عَلَي الرّأسِ وَ عَلَيهِ الحِنّاءُ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن جَعفَرِ بنِ بَشِيرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن عُمَرَ بنِ يَزِيدَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَخضِبُ رَأسَهُ بِالحِنّاءِ ثُمّ يَبدُو لَهُ فِي الوُضُوءِ قَالَ يَمسَحُ فَوقَ الحِنّاءِ

-روایت-1-4-روایت-235-368

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَحلِقُ رَأسَهُ ثُمّ يَطلِيهِ بِالحِنّاءِ ثُمّ يَتَوَضّأُ لِلصّلَاةِ فَقَالَ لَا بَأسَ بِأَن يَمسَحَ رَأسَهُ وَ الحِنّاءُ عَلَيهِ

-روایت-1-4-روایت-204-348

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَحيَي رَفَعَهُ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَخضِبُ

-روایت-1-23-روایت-79-ادامه دارد

[ صفحه 76]

رَأسَهُ بِالحِنّاءِ ثُمّ يَبدُو لَهُ فِي الوُضُوءِ قَالَ لَا يَجُوزُ حَتّي يُصِيبَ بَشَرَةَ رَأسِهِ المَاءُ

-روایت-از قبل-111

فَأَوّلُ مَا فِيهِ أَنّهُ مُرسَلٌ مَقطُوعُ الإِسنَادِ وَ مَا هَذَا حُكمُهُ لَا يُعَارَضُ بِهِ الأَخبَارُ المُسنَدَةُ وَ لَو سُلّمَ لَأَمكَنَ حَملُهُ عَلَي أَنّهُ إِذَا أَمكَنَ إِيصَالُ المَاءِ إِلَي البَشَرَةِ فَلَا بُدّ مِن إِيصَالِهِ وَ إِذَا لَم يُمكِن ذَلِكَ أَو لَحِقَهُ مَشَقّةٌ فِي إِيصَالِهِ لَم يَجِب عَلَيهِ وَ يُؤَكّدُ ذَلِكَ

-روایت-1-338

4- مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ الوَشّاءِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَنِ الدّوَاءِ إِذَا كَانَ عَلَي يدَيَ ِ الرّجُلِ أَ يُجزِيهِ أَن

يَمسَحَ عَلَي طِلَاءِ الدّوَاءِ فَقَالَ نَعَم يُجزِيهِ أَن يَمسَحَ عَلَيهِ

-روایت-1-16-روایت-105-272

45- بَابُ جَوَازِ التّقِيّةِ فِي المَسحِ عَلَي الخُفّينِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن مُحَمّدِ بنِ النّعمَانِ عَن أَبِي الوَردِ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع أَنّ أَبَا ظَبيَانَ حدَثّنَيِ أَنّهُ رَأَي عَلِيّاً ع أَرَاقَ المَاءَ ثُمّ مَسَحَ عَلَي الخُفّينِ فَقَالَ كَذَبَ أَبُو ظَبيَانَ أَ مَا بَلَغَكَ قَولُ عَلِيّ ع فِيكُم سَبَقَ الكِتَابُ الخُفّينِ فَقُلتُ فَهَل فِيهِمَا رُخصَةٌ فَقَالَ لَا إِلّا مِن عَدُوّ تَتّقِيهِ أَو ثَلجٍ تَخَافُ عَلَي رِجلَيكَ

-روایت-1-4-روایت-235-559

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ قُلتُ لَهُ هَل فِي مَسحِ الخُفّينِ تَقِيّةٌ فَقَالَ ثَلَاثَةٌ لَا أتَقّيِ فِيهِنّ أَحَداً شُربُ المُسكِرِ وَ مَسحُ الخُفّينِ وَ مُتعَةُ الحَجّ

-روایت-1-23-روایت-90-235

فَلَا ينُاَفيِ الخَبَرَ الأَوّلَ لِوُجُوهٍ أَحَدُهَا أَنّهُ أَخبَرَ عَن نَفسِهِ أَنّهُ لَا يتَقّيِ فِيهِ أَحَداً وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ إِنّمَا أَخبَرَ بِذَلِكَ لِعِلمِهِ بِأَنّهُ لَا يَحتَاجُ إِلَي مَا يتَقّيِ فِيهِ فِي ذَلِكَ وَ لَم يَقُل

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 77]

لَا تَتّقُوا أَنتُم فِيهِ أَحَداً وَ هَذَا وَجهٌ ذَكَرَهُ زُرَارَةُ بنُ أَعيَنَ وَ الثاّنيِ أَن يَكُونَ أَرَادَ لَا أتَقّيِ فِيهِ أَحَداً فِي الفُتيَا بِالمَنعِ مِن جَوَازِ المَسحِ عَلَيهِمَا دُونَ الفِعلِ لِأَنّ ذَلِكَ مَعلُومٌ مِن مَذهَبِهِ فَلَا وَجهَ لِاستِعمَالِ التّقِيّةِ فِيهِ وَ الثّالِثُ أَن يَكُونَ أَرَادَ لَا أتَقّيِ فِيهِ أَحَداً إِذَا لَم يَبلُغِ الخَوفَ عَلَي النّفسِ أَوِ المَالِ وَ إِن لَحِقَهُ أَدنَي مَشَقّةٍ احتَمَلَهُ وَ إِنّمَا يَجُوزُ التّقِيّةُ فِي ذَلِكَ عِندَ الخَوفِ الشّدِيدِ عَلَي النّفسِ أَوِ المَالِ

-روایت-از قبل-538

46- بَابُ المَسحِ عَلَي الجَبَائِرِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن

صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ الحَجّاجِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَنِ الكَسِيرِ تَكُونُ عَلَيهِ الجَبَائِرُ أَو تَكُونُ بِهِ الجِرَاحَةُ كَيفَ يَصنَعُ بِالوُضُوءِ وَ عِندَ غُسلِ الجَنَابَةِ وَ غُسلِ الجُمُعَةِ قَالَ يَغسِلُ مَا وَصَلَ إِلَيهِ الغُسلُ مِمّا ظَهَرَ مِمّا لَيسَ عَلَيهِ الجَبَائِرُ وَ يَدَعُ مَا سِوَي ذَلِكَ مِمّا لَا يَستَطِيعُ غَسلَهُ وَ لَا يَنزِعُ الجَبَائِرَ وَ لَا يَعبَثُ بِجِرَاحَتِهِ

-روایت-1-4-روایت-222-591

2- عَنهُ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادٍ عَنِ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُ سُئِلَ عَنِ الرّجُلِ تَكُونُ بِهِ القَرحَةُ فِي ذِرَاعِهِ أَو غَيرِ ذَلِكَ مِن مَوضِعِ الوُضُوءِ فَيُعَصّبُهَا بِالخِرقَةِ وَ يَتَوَضّأُ وَ يَمسَحُ عَلَيهَا إِذَا تَوَضّأَ فَقَالَ إِن كَانَ يُؤذِيهِ المَاءُ فَليَمسَح عَلَي الخِرقَةِ وَ إِن كَانَ لَا يُؤذِيهِ المَاءُ فَليَنزِعِ الخِرقَةَ ثُمّ يَغسِلُهَا قَالَ وَ سَأَلتُهُ عَنِ الجُرحِ كَيفَ يُصنَعُ بِهِ فِي غَسلِهِ قَالَ اغسِل مَا حَولَهُ

-روایت-1-4-روایت-129-528

3- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ مَحبُوبٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ رِبَاطٍ عَن عَبدِ الأَعلَي مَولَي آلِ سَامٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع عَثَرتُ فَانقَطَعَ ظفُرُيِ فَجَعَلتُ

-روایت-1-4-روایت-123-ادامه دارد

[ صفحه 78]

عَلَي إصِبعَيِ مَرَارَةً فَكَيفَ أَصنَعُ بِالوُضُوءِ قَالَ تَعرِفُ هَذَا وَ أَشبَاهَهُ مِن كِتَابِ اللّهِ عَزّ وَ جَلّ قَالَ اللّهُ تَعَالَيوَ ما جَعَلَ عَلَيكُم فِي الدّينِ مِن حَرَجٍامسَح عَلَيهِ

-روایت-از قبل-202

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَنقَطِعُ ظُفُرُهُ هَل يَجُوزُ لَهُ أَن يَجعَلَ عَلَيهِ عِلكاً قَالَ لَا وَ لَا يَجعَلُ عَلَيهِ إِلّا مَا يَقدِرُ عَلَي أَخذِهِ عَنهُ عِندَ الوُضُوءِ وَ لَا يَجعَلُ

عَلَيهِ مَا لَا يَصِلُ إِلَيهِ المَاءُ

-روایت-1-23-روایت-168-387

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُ لَا يَجُوزُ ذَلِكَ مَعَ الِاختِيَارِ فَأَمّا مَعَ الضّرُورَةِ فَلَا بَأسَ بِهِ حَسَبَ مَا تَضَمّنَهُ الخَبَرُ الأَوّلُ

-روایت-1-156

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَنكَسِرُ سَاعِدُهُ أَو مَوضِعٌ مِن مَوَاضِعِ الوُضُوءِ فَلَا يَقدِرُ أَن يَحُلّهُ لِحَالِ الجَبرِ إِذَا أُجبِرَ كَيفَ يَصنَعُ قَالَ إِذَا أَرَادَ أَن يَتَوَضّأَ فَليَضَع إِنَاءً فِيهِ مَاءٌ وَ يَضَعُ مَوضِعَ الجَبرِ فِي المَاءِ حَتّي يَصِلَ المَاءُ إِلَي جِلدِهِ وَ قَد أَجزَأَهُ ذَلِكَ مِن غَيرِ أَن يَحُلّهُ

-روایت-1-23-روایت-190-515

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ إِذَا أَمكَنَ ذَلِكَ وَ لَا يؤُدَيّ إِلَي ضَرَرٍ فَأَمّا إِذَا خَافَ مِنَ الضّرَرِ مِن ذَلِكَ فَلَا يَلزَمُ أَكثَرُ مِنَ المَسحِ عَلَي الجَبَائِرِ عَلَي مَا بَيّنّاهُ

-روایت-1-243

[ صفحه 79]

أَبوَابُ مَا يَنقُضُ الوُضُوءَ وَ مَا لَا يَنقُضُهُ

47- بَابُ النّومِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَنَامُ وَ هُوَ سَاجِدٌ قَالَ يَنصَرِفُ وَ يَتَوَضّأُ

-روایت-1-4-روایت-188-286

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن حَمّادٍ عَن عُمَرَ بنِ أُذَينَةَ وَ حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ لَا يَنقُضُ الوُضُوءَ إِلّا مَا خَرَجَ مِن طَرَفَيكَ أَوِ النّومُ

-روایت-1-4-روایت-114-181

3- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن مُحَمّدِ بنِ عُبَيدِ اللّهِ وَ عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ قَالَا سَأَلنَا الرّضَا ع

عَنِ الرّجُلِ يَنَامُ عَلَي دَابّتِهِ فَقَالَ إِذَا ذَهَبَ النّومُ بِالعَقلِ فَليُعِدِ الوُضُوءَ

-روایت-1-4-روایت-231-348

4- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن إِسحَاقَ بنِ عَبدِ اللّهِ الأشَعرَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا يَنقُضُ الوُضُوءَ إِلّا حَدَثٌ وَ النّومُ حَدَثٌ

-روایت-1-4-روایت-169-223

5- وَ أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن عِمرَانَ بنِ مُوسَي عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ النّعمَانِ عَن أَبِيهِ عَن عَبدِ الحَمِيدِ بنِ عَوّاضٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَمِعتُهُ يَقُولُ مَن نَامَ وَ هُوَ رَاكِعٌ أَو سَاجِدٌ أَو مَاشٍ عَلَي أَيّ الحَالَاتِ فَعَلَيهِ الوُضُوءُ

-روایت-1-4-روایت-291-382

[ صفحه 80]

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ العَبّاسِ عَن أَبِي شُعَيبٍ عَن عِمرَانَ بنِ حُمرَانَ أَنّهُ سَمِعَ عَبداً صَالِحاً يَقُولُ مَن نَامَ وَ هُوَ جَالِسٌ لَا يَتَعَمّدُ النّومَ فَلَا وُضُوءَ عَلَيهِ

-روایت-1-23-روایت-153-225

7- وَ مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن سَيفِ بنِ عَمِيرَةَ عَن بَكرِ بنِ أَبِي بَكرٍ الحضَرمَيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع هَل يَنَامُ الرّجُلُ وَ هُوَ جَالِسٌ فَقَالَ كَانَ أَبِي يَقُولُ إِذَا نَامَ الرّجُلُ وَ هُوَ جَالِسٌ مُجتَمِعٌ فَلَيسَ عَلَيهِ وُضُوءٌ وَ إِذَا نَامَ مُضطَجِعاً فَعَلَيهِ الوُضُوءُ

-روایت-1-19-روایت-171-382

وَ مَا جَرَي مَجرَي هَذَينِ الخَبَرَينِ مِمّا وَرَدَ يَتَضَمّنُ نفَي َ إِعَادَةِ الوُضُوءِ مِنَ النّومِ لِأَنّهَا كَثِيرَةٌ لَم نَذكُرهَا لِأَنّ الكَلَامَ عَلَيهَا وَاحِدٌ وَ هُوَ أَن نَحمِلَهَا عَلَي النّومِ ألّذِي لَا يَغلِبُ عَلَي العَقلِ وَ يَكُونُ الإِنسَانُ مَعَهُ مُتَمَاسِكاً ضَابِطاً لِمَا يَكُونُ مِنهُ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي هَذَا التّأوِيلِ مَا

-روایت-1-359

8-

أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي وَ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ جَمِيعاً عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الفُضَيلِ عَن أَبِي الصّبّاحِ الكنِاَنيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يَخفُقُ وَ هُوَ فِي الصّلَاةِ فَقَالَ إِن كَانَ لَا يَحفَظُ حَدَثاً مِنهُ إِن كَانَ فَعَلَيهِ الوُضُوءُ وَ إِعَادَةُ الصّلَاةِ وَ إِن كَانَ يَستَيقِنُ أَنّهُ لَم يَحدُث فَلَيسَ عَلَيهِ وُضُوءٌ وَ لَا إِعَادَةٌ

-روایت-1-4-روایت-299-533

9- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن عُمَرَ بنِ أُذَينَةَ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع قَولُهُ تَعَالَيإِذا قُمتُم إِلَي الصّلاةِ مَا يعَنيِ بِذَلِكَ إِذَا قُمتُم إِلَي الصّلَاةِ قَالَ إِذَا قُمتُم مِنَ النّومِ قُلتُ يَنقُضُ النّومُ الوُضُوءَ قَالَ نَعَم إِذَا كَانَ يَغلِبُ عَلَي السّمعِ وَ لَا يَسمَعُ الصّوتَ

-روایت-1-4-روایت-127-385

10- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَنِ الحُسَينِ بنِ عُثمَانَ عَن

-روایت-1-5

[ صفحه 81]

عَبدِ الرّحمَنِ بنِ الحَجّاجِ عَن زَيدٍ الشّحّامِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الخَفقَةِ وَ الخَفقَتَينِ قَالَ مَا أدَريِ مَا الخَفقَةُ وَ الخَفقَتَانِ إِنّ اللّهَ تَعَالَي يَقُولُبَلِ الإِنسانُ عَلي نَفسِهِ بَصِيرَةٌ إِنّ عَلِيّاً ع كَانَ يَقُولُ مَن وَجَدَ طَعمَ النّومِ فَإِنّمَا أُوجِبَ عَلَيهِ الوُضُوءُ

-روایت-59-326

11-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَبّاسِ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَن مُحَمّدِ بنِ عُذَافِرٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ هَل يُنقَضُ وُضُوؤُهُ إِذَا نَامَ وَ هُوَ جَالِسٌ قَالَ إِن كَانَ يَومَ الجُمُعَةِ فَلَا وُضُوءَ عَلَيهِ وَ ذَلِكَ أَنّهُ فِي حَالِ ضَرُورَةٍ

-روایت-1-24-روایت-184-340

فَهَذَا

الخَبَرُ مَحمُولٌ عَلَي أَنّهُ لَا وُضُوءَ عَلَيهِ وَ لَكِن عَلَيهِ التّيَمّمُ لِأَنّ مَا يَنقُضُ الوُضُوءَ لَا يَختَصّ بِيَومِ الجُمُعَةِ دُونَ غَيرِهَا فَالوَجهُ فِيهِ أَنّهُ يَتَيَمّمُ وَ يصُلَيّ فَإِذَا انفَضّ الجَمعُ تَوَضّأَ وَ أَعَادَ الصّلَاةَ لِأَنّهُ رُبّمَا لَم يَقدِر عَلَي الخُرُوجِ مِنَ الزّحمَةِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

-روایت-1-355

12- أخَبرَنَيِ بِهِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَبّاسِ بنِ مَعرُوفٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَنِ السكّوُنيِ ّ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ عَن عَلِيّ ع أَنّهُ سُئِلَ عَن رَجُلٍ يَكُونُ فِي وَسطِ الزّحَامِ يَومَ الجُمُعَةِ أَو يَومَ عَرَفَةَ لَا يَستَطِيعُ الخُرُوجَ مِنَ المَسجِدِ مِن كَثرَةِ النّاسِ يَحدُثُ قَالَ يَتَيَمّمُ وَ يصُلَيّ مَعَهُم وَ يُعِيدُ إِذَا انصَرَفَ

-روایت-1-5-روایت-253-474

48- بَابُ الدّيدَانِ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ

-روایت-1-4

[ صفحه 82]

عَن حَرِيزٍ عَمّن أَخبَرَهُ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَسقُطُ مِنهُ الدّوَابّ وَ هُوَ فِي الصّلَاةِ قَالَ يمَضيِ فِي صَلَاتِهِ وَ لَا يَنقُضُ ذَلِكَ وُضُوءَهُ

-روایت-57-177

2- عَنهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَن ظَرِيفٍ يعَنيِ ابنَ نَاصِحٍ عَن ثَعلَبَةَ بنِ مَيمُونٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ يَزِيدَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَيسَ فِي حَبّ القَرعِ وَ الدّيدَانِ الصّغَارِ وُضُوءٌ مَا هُوَ إِلّا بِمَنزِلَةِ القَملِ

-روایت-1-4-روایت-280-371

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَنِ ابنِ أخَيِ فُضَيلٍ عَن أَبِي

عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قَالَ فِي الرّجُلِ يَخرُجُ مِنهُ مِثلُ حَبّ القَرعِ قَالَ عَلَيهِ الوُضُوءُ

-روایت-1-23-روایت-127-204

فَالوَجهُ فِيهِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي أَنّهُ إِذَا كَانَ مُتَلَطّخاً بِالعَذِرَةِ وَ لَا يَكُونُ نَظِيفاً وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي هَذَا التّفصِيلِ مَا

-روایت-1-149

4- أخَبرَنَيِ بِهِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ المدَاَئنِيِ ّ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سُئِلَ عَنِ الرّجُلِ يَكُونُ فِي صَلَاتِهِ فَيَخرُجُ مِنهُ حَبّ القَرعِ كَيفَ يَصنَعُ قَالَ إِن كَانَ خَرَجَ نَظِيفاً مِنَ العَذِرَةِ فَلَيسَ عَلَيهِ شَيءٌ وَ لَم يَنقُض وُضُوءَهُ وَ إِن خَرَجَ مُتَلَطّخاً بِالعَذِرَةِ فَعَلَيهِ أَن يُعِيدَ الوُضُوءَ وَ إِن كَانَ فِي صَلَاتِهِ قَطَعَ الصّلَاةَ وَ أَعَادَ الوُضُوءَ وَ الصّلَاةَ

-روایت-1-4-روایت-301-630

[ صفحه 83]

49- بَابُ القيَ ءِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَنِ ابنِ أُذَينَةَ عَن أَبِي أُسَامَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ القيَ ءِ هَل يَنقُضُ الوُضُوءَ قَالَ لَا

-روایت-1-4-روایت-216-292

2- وَ أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ الكوُفيِ ّ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن غَالِبِ بنِ عُثمَانَ عَن رَوحِ بنِ عَبدِ الرّحِيمِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ القيَ ءِ قَالَ لَيسَ فِيهِ وُضُوءٌ وَ إِن تَقَيّأَ مُتَعَمّداً

-روایت-1-4-روایت-268-366

3- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ

بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَنِ ابنِ سِنَانٍ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَيسَ فِي القيَ ءِ وُضُوءٌ

-روایت-1-4-روایت-244-272

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ الحَسَنِ عَن زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَمّا يَنقُضُ الوُضُوءَ قَالَ الحَدَثُ تَسمَعُ صَوتَهُ أَو تَجِدُ رِيحَهُ وَ القَرقَرَةُ فِي البَطنِ إِلّا شَيءٌ تَصبِرُ عَلَيهِ وَ الضّحِكُ فِي الصّلَاةِ وَ القيَ ءُ

-روایت-1-23-روایت-92-269

5- وَ مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ الجَبّارِ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن صَفوَانَ عَن مَنصُورٍ عَن أَبِي عُبَيدَةَ الحَذّاءِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الرّعَافُ وَ القيَ ءُ وَ التّخلِيلُ يُسِيلُ الدّمَ إِذَا استَكرَهتَ شَيئاً يَنقُضُ الوُضُوءَ وَ إِن لَم تَستَكرِههُ لَم يَنقُضِ الوُضُوءَ

-روایت-1-19-روایت-211-349

فَهَذَانِ الخَبَرَانِ يَحتَمِلَانِ وَجهَينِ أَحَدُهُمَا أَن يَكُونَا وَرَدَا مَورِدَ التّقِيّةِ لِأَنّ ذَلِكَ مَذهَبُ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 84]

بَعضِ العَامّةِ وَ الثاّنيِ أَن يَكُونَا مَحمُولَينِ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ لِئَلّا تَتَنَاقَضَ الأَخبَارُ

-روایت-از قبل-119

50- بَابُ الرّعَافِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدِ بنِ قُولَوَيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ الكلُيَنيِ ّ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ عَن مُحَمّدِ بنِ سِنَانٍ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّعَافِ وَ الحِجَامَةِ وَ كُلّ دَمٍ سَائِلٍ فَقَالَ لَيسَ فِي هَذَا وُضُوءٌ إِنّمَا الوُضُوءُ مِن طَرَفَيكَ اللّذَينِ أَنعَمَ اللّهُ بِهِمَا عَلَيكَ

-روایت-1-4-روایت-277-443

2- وَ أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ أَبِي عَبدِ اللّهِ عَن أَبِيهِ عَن أَحمَدَ بنِ النّضرِ عَن عَمرِو بنِ شِمرٍ عَن جَابِرٍ عَن أَبِي

جَعفَرٍ ع قَالَ سَمِعتُهُ يَقُولُ لَو رَعَفتُ دَورَقاً مَا زِدتُ عَلَي أَن أَمسَحَ منِيّ الدّمَ وَ أصُلَيّ َ

-روایت-1-4-روایت-282-359

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ عَن اِبرَاهِيمَ بنِ أَبِي مَحمُودٍ قَالَ سَأَلتُ الرّضَا ع عَنِ القيَ ءِ وَ الرّعَافِ وَ المِدّةِ أَ يَنقُضُ الوُضُوءَ أَم لَا قَالَ لَا يَنقُضُ شَيئاً

-روایت-1-4-روایت-141-253

فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَبُو عُبَيدَةَ الحَذّاءُ فِي الخَبَرِ ألّذِي ذَكَرنَاهُ فِي البَابِ ألّذِي قَبلَ هَذَا مِن قَولِ إِذَا استُكرِهَ الدّمُ نَقَضَ وَ إِن لَم يُستَكرَه لَم يَنقُض

-روایت-1-21-روایت-120-183

4- وَ مَا رَوَاهُأَيّوبُ بنُ الحُرّ عَن عُبَيدِ بنِ زُرَارَةَ قَالَسَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع

-روایت-1-19-روایت-70-ادامه دارد

[ صفحه 85]

عَن رَجُلٍ أَصَابَهُ دَمٌ سَائِلٌ قَالَ يَتَوَضّأُ وَ يُعِيدُ قَالَ وَ إِن لَم يَكُن سَائِلًا تَوَضّأَ وَ بَنَي قَالَ وَ يَصنَعُ ذَلِكَ بَينَ الصّفَا وَ المَروَةِ

-روایت-از قبل-166

5- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ بِنتِ إِليَاسَ قَالَ سَمِعتُهُ يَقُولُ رَأَيتُ أَبِي ع وَ قَد رَعَفَ بَعدَ مَا تَوَضّأَ دَماً سَائِلًا فَتَوَضّأَ

-روایت-1-4-روایت-105-181

فَيَحتَمِلُ وُجُوهاً أَحَدُهَا أَن تُحمَلَ عَلَي ضَربٍ مِنَ التّقِيّةِ عَلَي مَا قَدّمنَا القَولَ فِيهِ وَ الثاّنيِ أَن نَحمِلَهَا عَلَي الِاستِحبَابِ دُونَ الوُجُوبِ وَ الثّالِثُ أَن نَحمِلَهَا عَلَي غَسلِ المَوضِعِ لِأَنّ ذَلِكَ يُسَمّي وُضُوءاً عَلَي مَا بَيّنّاهُ فِي كِتَابِ تَهذِيبِ الأَحكَامِ وَ يَدُلّ عَلَي هَذَا المَعنَي مَا

-روایت-1-337

6- أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي الخَطّابِ عَن جَعفَرِ بنِ بَشِيرٍ عَن أَبِي حَبِيبٍ الأسَدَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَمِعتُهُ يَقُولُ فِي الرّجُلِ يَرعُفُ وَ هُوَ عَلَي وُضُوءٍ

قَالَ يَغسِلُ آثَارَ الدّمِ وَ يصُلَيّ

-روایت-1-4-روایت-276-360

7- وَ عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن عُثمَانَ عَن سَمَاعَةَ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ سَمِعتُهُ يَقُولُ إِذَا قَاءَ الرّجُلُ وَ هُوَ عَلَي طُهرٍ فَليَتَمَضمَض وَ إِذَا رَعَفَ وَ هُوَ عَلَي وُضُوءٍ فَليَغسِل أَنفَهُ فَإِنّ ذَلِكَ يُجزِيهِ وَ لَا يُعِيدُ وُضُوءَهُ

-روایت-1-4-روایت-187-347

51- بَابُ الضّحِكِ وَ القَهقَهَةِ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَنِ الفَضلِ بنِ شَاذَانَ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن سَالِمٍ أَبِي الفَضلِ

-روایت-1-4

[ صفحه 86]

عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَيسَ يَنقُضُ الوُضُوءَ إِلّا مَا خَرَجَ مِن طَرَفَيكَ الأَسفَلَينِ اللّذَينِ أَنعَمَ اللّهُ بِهِمَا عَلَيكَ

-روایت-35-145

2- عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ سَهلٍ عَن زَكَرِيّا بنِ آدَمَ قَالَ سَأَلتُ الرّضَا ع عَنِ النّاصُورِ فَقَالَ إِنّمَا يَنقُضُ الوُضُوءَ ثَلَاثَةٌ البَولُ وَ الغَائِطُ وَ الرّيحُ

-روایت-1-4-روایت-141-252

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن أَخِيهِ الحَسَنِ عَن زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَمّا يَنقُضُ الوُضُوءَ قَالَ الحَدَثُ تَسمَعُ صَوتَهُ أَو تَجِدُ رِيحَهُ وَ القَرقَرَةُ فِي البَطنِ إِلّا شَيئاً تَصبِرُ عَلَيهِ وَ الضّحِكُ فِي الصّلَاةِ وَ القيَ ءُ

-روایت-1-23-روایت-99-277

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ أَو عَلَي الضّحِكِ ألّذِي لَا يَملِكُ مَعَهُ نَفسَهُ وَ لَا يَأمَنُ أَن يَكُونَ قَد أَحدَثَ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-197

4- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن رَهطٍ سَمِعُوهُ يَقُولُ إِنّ التّبَسّمَ فِي الصّلَاةِ لَا يَنقُضُ الصّلَاةَ وَ لَا يَنقُضُ الوُضُوءَ إِنّمَا يَقطَعُ الضّحِكُ ألّذِي فِيهِ القَهقَهَةُ

-روایت-1-16-روایت-91-219

قَولُهُ ع إِنّمَا يَقطَعُ

الضّحِكُ ألّذِي فِيهِ القَهقَهَةُ رَاجِعٌ إِلَي الصّلَاةِ دُونَ الوُضُوءِ أَ لَا تَرَي أَنّهُ قَالَ يَقطَعُ الضّحِكُ ألّذِي فِيهِ القَهقَهَةُ وَ القَطعُ لَا يُقَالُ إِلّا فِي الصّلَاةِ لِأَنّهُ لَم تَجرِ العَادَةُ أَن يُقَالَ انقَطَعَ الوُضُوءُ وَ إِنّمَا يُقَالُ انقَطَعَتِ الصّلَاةُ وَ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ الخَبَرَانِ وَرَدَا مَورِدَ التّقِيّةِ لِأَنّهُمَا مُوَافِقَانِ لِمَذَاهِبِ بَعضِ العَامّةِ

-روایت-1-430

52- بَابُ إِنشَادِ الشّعرِ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن

-روایت-1-4

[ صفحه 87]

أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ مَيسَرَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن إِنشَادِ الشّعرِ هَل يَنقُضُ الوُضُوءَ قَالَ لَا

-روایت-95-178

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن أَخِيهِ الحَسَنِ عَن زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَن نَشدِ الشّعرِ هَل يَنقُضُ الوُضُوءَ أَو ظُلمِ الرّجُلِ صَاحِبَهُ أَوِ الكَذِبِ فَقَالَ نَعَم إِلّا أَن يَكُونَ شِعراً يَصدُقُ فِيهِ أَو يَكُونَ يَسِيراً مِنَ الشّعرِ الأَبيَاتَ الثّلَاثَةَ وَ الأَربَعَةَ فَأَمّا أَن يُكثِرَ مِنَ الشّعرِ البَاطِلِ فَهُوَ يَنقُضُ الوُضُوءَ

-روایت-1-23-روایت-99-385

فَيَحتَمِلُ الخَبَرُ وَجهَينِ أَحَدُهُمَا أَن يَكُونَ تَصَحّفَ عَلَي الراّويِ فَيَكُونَ قَد روُيِ َ بِالصّادِ غَيرِ المُعجَمَةِ دُونَ الضّادِ المُنَقّطَةِ لِأَنّ ذَلِكَ مِمّا يَنقُصُ ثَوَابَ الوُضُوءِ وَ الثاّنيِ أَن يَكُونَ مَحمُولًا عَلَي الِاستِحبَابِ

-روایت-1-258

53- بَابُ القُبلَةِ وَ مَسّ الفَرجِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ وَ مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن جَمِيلِ بنِ دَرّاجٍ وَ حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ لَيسَ فِي القُبلَةِ وَ لَا فِي المُبَاشَرَةِ وَ لَا مَسّ الفَرجِ وُضُوءٌ

-روایت-1-4-روایت-301-375

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن أَبِي مَريَمَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع مَا تَقُولُ فِي الرّجُلِ يَتَوَضّأُ ثُمّ يَدعُو جَارِيَتَهُ فَتَأخُذُ بِيَدِهِ حَتّي ينَتهَيِ َ إِلَي المَسجِدِ فَإِنّ مَن عِندَنَا يَزعُمُونَ أَنّهَا المُلَامَسَةُ فَقَالَ لَا وَ اللّهِ

-روایت-1-4-روایت-128-ادامه دارد

[ صفحه 88]

مَا بِذَلِكَ بَأسٌ وَ رُبّمَا فَعَلتُهُ وَ مَا يعَنيِ بِهَذَاأَو لامَستُمُ النّساءَ إِلّا المُوَاقَعَةَ فِي

الفَرجِ

-روایت-از قبل-120

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَنِ الحلَبَيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ القُبلَةِ تَنقُضُ الوُضُوءَ قَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-4-روایت-109-188

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن عُثمَانَ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا قَبّلَ الرّجُلُ المَرأَةَ مِن شَهوَةٍ أَو مَسّ فَرجَهَا أَعَادَ الوُضُوءَ

-روایت-1-23-روایت-128-209

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ أَو عَلَي أَنّهُ يَغسِلُ يَدَهُ وَ ذَلِكَ يُسَمّي وُضُوءاً عَلَي مَا تَقَدّمَ القَولُ فِيهِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي هَذَا التّأوِيلِ

-روایت-1-207

5- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ مَسّ فَرجَ امرَأَتِهِ قَالَ لَيسَ عَلَيهِ شَيءٌ وَ إِن شَاءَ غَسَلَ يَدَهُ وَ القُبلَةُ لَا يُتَوَضّأُ مِنهَا

-روایت-1-16-روایت-167-298

6- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَعبَثُ بِذَكَرِهِ فِي الصّلَاةِ المَكتُوبَةِ فَقَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-4-روایت-75-183

7- عَنهُ عَن أَخِيهِ الحَسَنِ عَن زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَمَسّ ذَكَرَهُ أَو فَرجَهُ أَو أَسفَلَ مِن ذَلِكَ وَ هُوَ قَائِمٌ يصُلَيّ أَ يُعِيدُ وُضُوءَهُ فَقَالَ لَا بَأسَ بِذَلِكَ إِنّمَا هُوَ مِن جَسَدِهِ

-روایت-1-4-روایت-64-258

8-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَسُئِلَ عَنِ الرّجُلِ يَتَوَضّأُ ثُمّ يَمَسّ بَاطِنَ دُبُرِهِ قَالَ نَقَضَ وُضُوءَهُ وَ إِن

مَسّ بَاطِنَ

-روایت-1-23-روایت-208-ادامه دارد

[ صفحه 89]

إِحلِيلِهِ فَعَلَيهِ أَن يُعِيدَ الوُضُوءَ وَ إِن كَانَ فِي الصّلَاةِ قَطَعَ الصّلَاةَ وَ يَتَوَضّأُ وَ يُعِيدُ الصّلَاةَ وَ إِن فَتَحَ إِحلِيلَهُ أَعَادَ الوُضُوءَ وَ أَعَادَ الصّلَاةَ

-روایت-از قبل-189

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي أَنّهُ إِذَا صَادَفَ هُنَاكَ شَيئاً مِنَ النّجَاسَةِ فَإِنّهُ يَجِبُ عَلَيهِ حِينَئِذٍ إِعَادَةُ الوُضُوءِ وَ الصّلَاةِ وَ مَتَي لَم يُصَادِف شَيئاً مِن ذَلِكَ لَم يَكُن عَلَيهِ شَيءٌ حَسَبَ مَا قَدّمنَاهُ

-روایت-1-256

54- بَابُ مُصَافَحَةِ الكَافِرِ وَ مَسّ الكَلبِ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ الراّزيِ ّ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ أَبِي حَمزَةَ عَن سَيفِ بنِ عَمِيرَةَ عَن عِيسَي بنِ عُمَرَ مَولَي الأَنصَارِ أَنّهُ سَأَلَ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَحِلّ لَهُ أَن يُصَافِحَ المجَوُسيِ ّ فَقَالَ لَا فَسَأَلَهُ هَل يَتَوَضّأُ إِذَا صَافَحَهُم فَقَالَ نَعَم إِنّ مُصَافَحَتَهُم تَنقُضُ الوُضُوءَ

-روایت-1-4-روایت-260-457

قَالَ الشّيخُ أَبُو جَعفَرٍ رَحِمَهُ اللّهُ الوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي غَسلِ اليَدِ لِأَنّ ذَلِكَ يُسَمّي وُضُوءاً عَلَي مَا بَيّنّاهُ وَ إِنّمَا يَجِبُ ذَلِكَ لِكَونِهِم أَنجَاساً وَ إِنّمَا قُلنَا ذَلِكَ لِإِجمَاعِ الطّائِفَةِ عَلَي أَنّ ذَلِكَ لَا يُوجِبُ نَقضَ الوُضُوءِ وَ أَيضاً فَقَد قَدّمنَا الأَخبَارَ التّيِ تَضَمّنَت أَنّهُ لَا يَنقُضُ الوُضُوءَ إِلّا مَا خَرَجَ مِنَ السّبِيلَينِ أَوِ النّومُ وَ هيِ َ مَحمُولَةٌ عَلَي عُمُومِهِا لَا يَجُوزُ تَخصِيصُهَا لِأَجلِ هَذَا الخَبَرِ الشّاذّ

-روایت-1-520

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن عَبدِ اللّهِ بنِ مُسكَانَ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ مَن مَسّ كَلباً فَليَتَوَضّأ

-روایت-1-23-روایت-186-216

[ صفحه 90]

فَالكَلَامُ عَلَي هَذَا الخَبَرِ كَالكَلَامِ عَلَي الخَبَرِ الأَوّلِ مِن حَملِهِ عَلَي غَسلِ اليَدِ لِلإِجمَاعِ

ألّذِي ذَكَرنَاهُ وَ الأَخبَارِ التّيِ قَدّمنَاهَا وَ أَيضاً فَقَد

-روایت-1-181

3- رَوَي الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الكَلبِ يُصِيبُ شَيئاً مِن جَسَدِ الرّجُلِ قَالَ يَغسِلُ المَكَانَ ألّذِي أَصَابَهُ

-روایت-1-4-روایت-87-206

55- بَابُ الرّيحِ يَجِدُهَا الإِنسَانُ فِي بَطنِهِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن أَحمَدَ بنِ هِلَالٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الوَلِيدِ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قُلتُ لَهُ أَجِدُ الرّيحَ فِي بطَنيِ حَتّي أَظُنّ أَنّهَا قَد خَرَجَت فَقَالَ لَيسَ عَلَيكَ وُضُوءٌ حَتّي تَسمَعَ الصّوتَ أَو تَجِدَ الرّيحَ ثُمّ قَالَ إِنّ إِبلِيسَ يجَيِ ءُ فَيَجلِسُ بَينَ ألَيتَيَ ِ الرّجُلِ فَيَفسُو لِيُشَكّكَهُ

-روایت-1-4-روایت-296-531

2- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع إِنّ الشّيطَانَ يَنفُخُ فِي دُبُرِ الإِنسَانِ حَتّي يُخَيّلَ إِلَيهِ أَنّهُ قَد خَرَجَت مِنهُ رِيحٌ فَلَا يَنقُضُ وُضُوءَهُ إِلّا رِيحٌ يَسمَعُهَا أَو يَجِدُ رِيحَهَا

-روایت-1-4-روایت-103-271

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن أَخِيهِ الحَسَنِ عَن زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَمّا يَنقُضُ الوُضُوءَ قَالَ الحَدَثُ تَسمَعُ صَوتَهُ أَو تَجِدُ رِيحَهُ وَ القَرقَرَةُ فِي البَطنِ إِلّا شَيئاً تَصبِرُ عَلَيهِ أَوِ الضّحِكُ فِي الصّلَاةِ وَ القيَ ءُ

-روایت-1-23-روایت-99-279

فَقَد تَكَلّمنَا عَلَي هَذَا الخَبَرِ فِيمَا تَقَدّمَ وَ قُلنَا الوَجهُ فِيهِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي حَالٍ لَا يَملِكُ الإِنسَانُ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 91]

فِيهَا نَفسَهُ فَيَعلَمَ مَا يَكُونُ مِنهُ وَ يَجُوزُ أَن نَحمِلَهُ أَيضاً عَلَي الِاستِحبَابِ

-روایت-از قبل-98

56- بَابُ حُكمِ المذَي ِ وَ الوذَي ِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ بُكَيرٍ عَن عُمَرَ بنِ حَنظَلَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المذَي ِ فَقَالَ مَا هُوَ عنِديِ إِلّا كَالنّخَامَةِ

-روایت-1-4-روایت-237-326

2- عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ

الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي وَ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ جَمِيعاً عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المذَي ِ فَقَالَ إِنّ عَلِيّاً ع كَانَ رَجُلًا مَذّاءً فَاستَحيَا أَن يَسأَلَ رَسُولَ اللّهِص لِمَكَانِ فَاطِمَةَ ع فَأَمَرَ المِقدَادَ أَن يَسأَلَهُ وَ هُوَ جَالِسٌ فَسَأَلَهُ فَقَالَ لَهُ النّبِيّص لَيسَ بشِيَ ءٍ

-روایت-1-4-روایت-243-477

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَنِ ابنِ أُذَينَةَ عَن زَيدٍ الشّحّامِ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع المذَي ُ أَ يَنقُصُ الوُضُوءَ فَقَالَ لَا وَ لَا يُغسَلُ مِنهُ الثّوبُ وَ لَا الجَسَدُ وَ إِنّمَا هُوَ بِمَنزِلَةِ البُزَاقِ وَ المُخَاطِ

-روایت-1-4-روایت-160-329

4-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ

-روایت-1-4

[ صفحه 92]

عَنِ الحُسَينِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُعَلّي بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الوَشّاءِ عَن أَبَانٍ عَن عَنبَسَةَ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ كَانَ عَلِيّ ع لَا يَرَي فِي المذَي ِ وُضُوءاً وَ لَا غَسلَ مَا أَصَابَ الثّوبَ مِنهُ إِلّا فِي المَاءِ الأَكبَرِ

-روایت-103-256

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ بنِ بَزِيعٍ قَالَ سَأَلتُ الرّضَا ع عَنِ المذَي ِ فأَمَرَنَيِ بِالوُضُوءِ مِنهُ ثُمّ أَعَدتُ عَلَيهِ فِي سَنَةٍ أُخرَي فأَمَرَنَيِ بِالوُضُوءِ فَقَالَ إِنّ عَلِيّ بنَ أَبِي طَالِبٍ ع أَمَرَ المِقدَادَ بنَ الأَسوَدِ أَن يَسأَلَ النّبِيّص وَ استَحيَا أَن يَسأَلَهُ فَقَالَ فِيهِ الوُضُوءُ

-روایت-1-23-روایت-103-377

فَهَذَا الخَبَرُ لَا يُعَارِضُ مَا قَدّمنَاهُ مِنَ الأَخبَارِ لِأَنّهُ خَبَرٌ وَاحِدٌ وَ قَد تَضَمّنَ مِن قِصّةِ أَمِيرِ المُؤمِنِينَ ع وَ أَمرِهِ المِقدَادَ بِمَسأَلَةِ النّبِيّص وَ جَوَابِهِ لَهُ مَا

ينُاَفيِ المَعرُوفَ فِي هَذِهِ القِصّةِ وَ هُوَ ألّذِي تَضَمّنَتهُ رِوَايَةُ إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ وَ أَنّهُ حِينَ سَأَلَهُ قَالَ لَهُ لَيسَ بشِيَ ءٍ عَلَي أَنّهُ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ الراّويِ قَد تَرَكَ بَعضَ الخَبَرِ لِأَنّ مُحَمّدَ بنَ إِسمَاعِيلَ راَويِ َ هَذَا الخَبَرِ رَوَي هَذِهِ القِصّةَ بِعَينِهَا فَإِنّهُ قَالَ أمَرَنَيِ بِإِعَادَةِ الوُضُوءِ قُلتُ لَهُ فَإِن لَم أَتَوَضّأ قَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-434-روایت-532-612

6-رَوَي ذَلِكَ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَن أَبِي الحَسَنِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المذَي ِ فأَمَرَنَيِ بِالوُضُوءِ مِنهُ ثُمّ أَعَدتُ عَلَيهِ سَنَةً أُخرَي فأَمَرَنَيِ بِالوُضُوءِ مِنهُ وَ قَالَ إِنّ عَلِيّاً أَمَرَ المِقدَادَ أَن يَسأَلَ رَسُولَ اللّهِص وَ استَحيَا أَن يَسأَلَهُ فَقَالَ فِيهِ الوُضُوءُ قُلتُ وَ إِن لَم أَتَوَضّأ قَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-16-روایت-96-381

فَجَاءَ هَذَا الخَبَرُ مُبَيّناً مَشرُوحاً دَالّا عَلَي أَنّ الأَمرَ بِالوُضُوءِ مِنهُ إِنّمَا كَانَ لِضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ دُونَ الإِيجَابِ وَ يُمكِنُ أَن يَكُونَ الِاستِحبَابُ فِي إِعَادَةِ الوُضُوءِ مِنَ المذَي ِ إِنّمَا يَتَوَجّهُ إِلَي مَن يَخرُجُ مِنهُ المذَي ُ بِشَهوَةٍ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-303

[ صفحه 93]

7- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ الصّفّارُ عَن مُوسَي بنِ عُمَرَ عَن عَلِيّ بنِ النّعمَانِ عَن أَبِي سَعِيدٍ المكُاَريِ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع المذَي ُ يَخرُجُ مِنَ الرّجُلِ قَالَ أَحُدّ لَكَ فِيهِ حَدّاً قَالَ قُلتُ نَعَم جُعِلتُ فِدَاكَ قَالَ فَقَالَ إِن خَرَجَ مِنكَ عَلَي شَهوَةٍ فَتَوَضّأ وَ إِن خَرَجَ مِنكَ عَلَي غَيرِ ذَلِكَ فَلَيسَ عَلَيكَ فِيهِ وُضُوءٌ

-روایت-1-16-روایت-151-402

8- الصّفّارُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ عَن أَخِيهِ الحُسَينِ عَن أَبِيهِ عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَنِ المذَي ِ أَ يَنقُضُ الوُضُوءَ قَالَ إِن كَانَ مِن شَهوَةٍ نَقَضَ

-روایت-1-4-روایت-137-233

9- الصّفّارُ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ حُكَيمٍ عَن

عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ رِبَاطٍ عَنِ الكاَهلِيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَنِ المذَي ِ فَقَالَ مَا كَانَ مِنهُ بِشَهوَةٍ فَتَوَضّأ

-روایت-1-4-روایت-102-186

وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي أَنّ هَذِهِ الأَخبَارَ مَحمُولَةٌ عَلَي الِاستِحبَابِ مَا

-روایت-1-83

10- أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن غَيرِ وَاحِدٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَيسَ فِي المذَي ِ مِنَ الشّهوَةِ وَ لَا مِنَ الإِنعَاظِ وَ لَا مِنَ القُبلَةِ وَ لَا مِن مَسّ الفَرجِ وَ لَا مِنَ المُضَاجَعَةِ وُضُوءٌ وَ لَا يُغسَلُ مِنهُ الثّوبُ وَ لَا الجَسَدُ

-روایت-1-5-روایت-251-434

11- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الصّفّارِ عَنِ الهَيثَمِ بنِ أَبِي مَسرُوقٍ النهّديِ ّ عَن عَلِيّ بنِ الحُسَينِ الطاّطرَيِ ّ عَنِ ابنِ رِبَاطٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ يَخرُجُ مِنَ الإِحلِيلِ المنَيِ ّ وَ المذَي ُ وَ الودَي ُ وَ الوذَي ُ فَأَمّا المنَيِ ّ فَهُوَ ألّذِي يسَترَخيِ لَهُ العِظَامُ وَ يَفتُرُ مِنهُ الجَسَدُ وَ فِيهِ الغُسلُ وَ أَمّا المذَي ُ فَإِنّهُ يَخرُجُ مِنَ الشّهوَةِ وَ لَا شَيءَ فِيهِ وَ أَمّا الودَي ُ فَهُوَ ألّذِي يَخرُجُ بَعدَ البَولِ وَ أَمّا الوذَي ُ فَهُوَ ألّذِي يَخرُجُ مِنَ الأَدوَاءِ فَلَا شَيءَ فِيهِ

-روایت-1-5-روایت-198-566

[ صفحه 94]

12-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحَسَنُ بنُ مَحبُوبٍ عَنِ ابنِ سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ ثَلَاثٌ يَخرُجنَ مِنَ الإِحلِيلِ وَ هيِ َ المنَيِ ّ وَ فِيهِ الغُسلُ وَ الودَي ُ فَمِنهُ الوُضُوءُ لِأَنّهُ يَخرُجُ مِن دَرِيرَةِ البَولِ قَالَ وَ المذَي ُ لَيسَ فِيهِ وُضُوءٌ وَ إِنّمَا هُوَ بِمَنزِلَةِ مَا يَخرُجُ مِنَ الأَنفِ

-روایت-1-24-روایت-97-326

قَولُهُ ع وَ الودَي ُ فَمِنهُ الوُضُوءُ مَحمُولٌ عَلَي أَنّهُ إِذَا لَم يَكُن قَدِ استَبرَأَ مِنَ البَولِ عَلَي مَا

ذَكَرنَاهُ وَ خَرَجَ مِنهُ بَعدَ ذَلِكَ شَيءٌ وَجَبَ عَلَيهِ إِعَادَةُ الوُضُوءِ لِأَنّهُ يَكُونُ مِن بَقِيّةِ البَولِ وَ قَد نَبّهَ عَلَي ذَلِكَ بِقَولِهِ لِأَنّهُ يَخرُجُ مِن دَرِيرَةِ البَولِ إِشَارَةً إِلَي أَنّ ذَلِكَ إِمّا بَولٌ أَو يُخَالِطُهُ بَولٌ وَ ألّذِي يَكشِفُ عَمّا ذَكَرنَاهُ

-روایت-1-411

13- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن جَمِيلِ بنِ صَالِحٍ عَن عَبدِ المَلِكِ بنِ عَمرٍو عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَبُولُ ثُمّ يسَتنَجيِ ثُمّ يَجِدُ بَعدَ ذَلِكَ بَلَلًا قَالَ إِذَا بَالُ فَخَرَطَ مَا بَينَ المَقعَدَةِ وَ الأُنثَيَينِ ثَلَاثَ مَرّاتٍ وَ غَمَزَ مَا بَينَهُمَا ثُمّ استَنجَي فَإِن سَالَ حَتّي يَبلُغَ السّوقَ فَلَا يبُاَليِ

-روایت-1-17-روایت-153-420

وَ يَزِيدُ ذَلِكَ بَيَاناً مَا رَوَاهُ

-روایت-1-41

14- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَمّن أَخبَرَهُ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الوذَي ُ لَا يَنقُضُ الوُضُوءَ إِنّمَا هُوَ بِمَنزِلَةِ المُخَاطِ وَ البُزَاقِ

-روایت-1-5-روایت-100-179

15- عَنهُ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ قَالَ حدَثّنَيِ زَيدٌ الشّحّامُ وَ زُرَارَةُ وَ مُحَمّدُ بنُ مُسلِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُ قَالَ إِن سَالَ مِن ذَكَرِكَ شَيءٌ مِن مذَي ٍ أَو وذَي ٍ فَلَا تَغسِلهُ وَ لَا تَقطَع لَهُ الصّلَاةَ وَ لَا تَنقُض لَهُ الوُضُوءَ إِنّمَا هُوَ بِمَنزِلَةِ النّخَامَةِ كُلّ شَيءٍ خَرَجَ مِنكَ بَعدَ الوُضُوءِ فَإِنّهُ مِنَ الحَبَائِلِ

-روایت-1-5-روایت-145-373

[ صفحه 95]

16-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ قَالَ حدَثّنَيِ يَعقُوبُ بنُ يَقطِينٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَنِ الرّجُلِ يمُذيِ وَ هُوَ فِي الصّلَاةِ مِن شَهوَةٍ أَو مِن غَيرِ شَهوَةٍ قَالَ المذَي ُ مِنهُ الوُضُوءُ

-روایت-1-24-روایت-116-251

قَولُهُ ع المذَي ُ مِنهُ الوُضُوءُ يُمكِنُ حَملُهُ عَلَي التّعَجّبِ مِنهُ فَكَأَنّهُ مِن شُهرَتِهِ وَ ظُهُورِهِ فِي تَركِ إِعَادَةِ

الوُضُوءِ مِنهُ قَالَ هَذَا شَيءٌ يُتَوَضّأُ مِنهُ وَ يُمكِنُ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ التّقِيّةِ لِأَنّ ذَلِكَ مَذهَبُ أَكثَرِ العَامّةِ

-روایت-1-278

57- بَابُ مَسّ الحَدِيدِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَنِ الفَضلِ بنِ شَاذَانَ عَن صَفوَانَ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن مُحَمّدٍ الحلَبَيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَكُونُ عَلَي طُهرٍ يَأخُذُ مِن أَظفَارِهِ أَو شَعرِهِ أَ يُعِيدُ الوُضُوءَ فَقَالَ لَا وَ لَكِن يَمسَحُ رَأسَهُ وَ أَظفَارَهُ بِالمَاءِ قَالَ قُلتُ فَإِنّهُم يَزعُمُونَ أَنّ فِيهِ الوُضُوءَ فَقَالَ إِن خَاصَمُوكُم فَلَا تُخَاصِمُوهُم وَ قُولُوا هَكَذَا السّنّةُ

-روایت-1-4-روایت-225-532

2- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع الرّجُلُ يُقَلّمُ أَظفَارَهُ وَ يَجُزّ شَارِبَهُ وَ يَأخُذُ مِن شَعرِ رَأسِهِ وَ لِحيَتِهِ هَل يَنقُضُ ذَلِكَ وُضُوءَهُ فَقَالَ يَا زُرَارَةُ كُلّ هَذَا سُنّةٌ وَ الوُضُوءُ فَرِيضَةٌ وَ لَيسَ شَيءٌ مِنَ السّنّةِ يَنقُضُ الفَرِيضَةَ وَ إِنّ ذَلِكَ لَيَزِيدُهُ تَطهِيراً

-روایت-1-4-روایت-82-378

3-سَعدٌ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن سَعِيدِ بنِ عَبدِ اللّهِ الأَعرَجِ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع آخُذُ مِن أظَفاَريِ وَ مِن شاَربِيِ وَ أَحلِقُ رأَسيِ

-روایت-1-4-روایت-101-ادامه دارد

[ صفحه 96]

أَ فَأَغتَسِلُ قَالَ لَا لَيسَ عَلَيكَ غُسلٌ قُلتُ فَأَتَوَضّأُ قَالَ لَا لَيسَ عَلَيكَ وُضُوءٌ قُلتُ فَأَمسَحُ عَلَي أظَفاَريِ َ المَاءَ فَقَالَ هُوَ طَهُورٌ لَيسَ عَلَيكَ مَسحٌ

-روایت-از قبل-182

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ الساّباَطيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الرّجُلُ يَقرِضُ مِن شَعرِهِ بِأَسنَانِهِ يَمسَحُهُ بِالمَاءِ قَبلَ أَن يصُلَيّ َ قَالَ لَا بَأسَ إِنّمَا

ذَلِكَ فِي الحَدِيدِ

-روایت-1-23-روایت-188-316

قَولُهُ إِنّمَا ذَلِكَ فِي الحَدِيدِ مَحمُولٌ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ دُونَ الإِيجَابِ

-روایت-1-96

5- وَ أَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ المدَاَئنِيِ ّ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ إِذَا قَصّ أَظفَارَهُ بِالحَدِيدِ أَو جَزّ مِن شَعرِهِ أَو حَلَقَ قَفَاهُ فَإِنّ عَلَيهِ أَن يَمسَحَهُ بِالمَاءِ قَبلَ أَن يصُلَيّ َ سُئِلَ فَإِن صَلّي وَ لَم يَمسَح مِن ذَلِكَ بِالمَاءِ قَالَ يُعِيدُ الصّلَاةَ لِأَنّ الحَدِيدَ نَجَسٌ وَ قَالَ لِأَنّ الحَدِيدَ لِبَاسُ أَهلِ النّارِ وَ الذّهَبَ لِبَاسُ أَهلِ الجَنّةِ

-روایت-1-25-روایت-219-551

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ دُونَ الإِيجَابِ لِأَنّهُ خَبَرٌ شَاذّ مُخَالِفٌ لِلأَخبَارِ الكَثِيرَةِ وَ مَا يجَريِ هَذَا المَجرَي لَا يُعمَلُ عَلَيهِ عَلَي مَا بَيّنّاهُ

-روایت-1-218

58- بَابُ شُربِ أَلبَانِ البَقَرِ وَ الإِبِلِ وَ غَيرِهِمَا

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ النّضرِ عَن هِشَامِ بنِ سَالِمٍ عَن سُلَيمَانَ بنِ خَالِدٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع هَل يُتَوَضّأُ مِنَ الطّعَامِ أَو شُربِ اللّبَنِ أَلبَانِ الإِبِلِ وَ البَقَرِ وَ الغَنَمِ وَ أَبوَالِهَا وَ لُحُومِهَا قَالَ لَا يُتَوَضّأُ مِنهُ

-روایت-1-4-روایت-214-390

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن عَمرِو بنِ

-روایت-1-23

[ صفحه 97]

سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي الساّباَطيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ عَن رَجُلٍ تَوَضّأَ ثُمّ أَكَلَ لَحماً أَو سَمناً هَل لَهُ أَن يصُلَيّ َ مِن غَيرِ أَن يَغسِلَ يَدَهُ قَالَ نَعَم وَ إِن كَانَ لَبَناً لَم يُصَلّ حَتّي يَغسِلَ يَدَهُ وَ يَتَمَضمَضَ وَ كَانَ رَسُولُ اللّهِص يصُلَيّ وَ قَد

أَكَلَ اللّحمَ مِن غَيرِ أَن يَغسِلَ يَدَهُ وَ إِن كَانَ لَبَناً لَم يُصَلّ حَتّي يَغسِلَ يَدَهُ وَ يَتَمَضمَضَ

-روایت-80-443

مَا يَتَضَمّنُ هَذَا الخَبَرُ مِنَ الأَمرِ بِغَسلِ اليَدَينِ وَ المَضمَضَةِ وَ الِاستِنشَاقِ لِمَن شَرِبَ اللّبَنَ مَحمُولٌ عَلَي الِاستِحبَابِ دُونَ الفَرضِ وَ الإِيجَابِ بِدَلَالَةِ الخَبَرِ الأَوّلِ

-روایت-1-204

أَبوَابُ الأَغسَالِ المَفرُوضَاتِ وَ المَسنُونَاتِ

59- بَابُ وُجُوبِ غُسلِ الجَنَابَةِ وَ الحَيضِ وَ الِاستِحَاضَةِ وَ النّفَاسِ وَ مَسّ الأَموَاتِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن سَيفِ بنِ عَمِيرَةَ عَن أَبِي بَكرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا جَعفَرٍ ع كَيفَ أَصنَعُ إِذَا أَجنَبتُ قَالَ اغسِل كَفّيكَ وَ فَرجَكَ وَ تَوَضّأ وُضُوءَ الصّلَاةِ ثُمّ اغتَسِل

-روایت-1-4-روایت-210-336

2- عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ قَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع غُسلُ الجَنَابَةِ وَاجِبٌ وَ غُسلُ الحَائِضِ إِذَا طَهُرَت وَاجِبٌ وَ غُسلُ المُستَحَاضَةِ وَاجِبٌ إِذَا احتَشَت بِالكُرسُفِ فَجَازَ الدّمُ الكُرسُفَ فَعَلَيهَا الغُسلُ لِكُلّ صَلَاتَينِ وَ لِلفَجرِ غُسلٌ فَإِن لَم يَجُزِ الدّمُ الكُرسُفَ فَعَلَيهَا الغُسلُ لِكُلّ يَومٍ مَرّةً وَ الوُضُوءُ

-روایت-1-4-روایت-233-ادامه دارد

[ صفحه 98]

لِكُلّ صَلَاةٍ وَ غُسلُ النّفَسَاءِ وَاجِبٌ وَ غُسلُ المَيّتِ وَاجِبٌ وَ غُسلُ مَن مَسّ مَيّتاً وَاجِبٌ

-روایت-از قبل-107

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن يُونُسَ عَن بَعضِ رِجَالِهِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الغُسلُ فِي سَبعَةَ عَشَرَ مَوطِناً مِنهَا الفَرضُ ثَلَاثٌ فَقُلتُ جُعِلتُ فِدَاكَ مَا الفَرضُ مِنهَا قَالَ غُسلُ الجَنَابَةِ وَ غُسلُ مَن غَسّلَ مَيّتاً وَ الغُسلُ لِلإِحرَامِ

-روایت-1-4-روایت-175-352

قَولُهُ ع الغَسلُ لِلإِحرَامِ وَ إِن لَم يَكُن عِندَنَا فَرضاً فَمَعنَاهُ أَنّ

ثَوَابَهُ ثَوَابُ الفَرضِ وَ فَضلَهُ فَضلُهُ

-روایت-1-126

4- أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ اللّهِ بنِ زُرَارَةَ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ غُسلُ الجَنَابَةِ وَ الحَيضِ وَاحِدٌ قَالَ وَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الحَائِضِ عَلَيهَا غُسلٌ مِثلُ غُسلِ الجُنُبِ قَالَ نَعَم

-روایت-1-4-روایت-210-349

5- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَلِيّ بنِ أَسبَاطٍ عَن عَمّهِ يَعقُوبَ بنِ سَالِمٍ الأَحمَرِ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ أَ عَلَيهَا غُسلٌ مِثلُ غُسلِ الجُنُبِ قَالَ نَعَم يعَنيِ الحَائِضَ

-روایت-1-4-روایت-166-245

وَ قَدِ استَوفَينَا مَا يَتَعَلّقُ بِوُجُوبِ هَذِهِ الأَغسَالِ فِي كِتَابِ تَهذِيبِ الأَحكَامِ وَ تَكَلّمنَا عَلَي مَا يُخَالِفُ ذَلِكَ عَلَي غَايَةِ الشّرحِ غَيرَ أَنّا ذَكَرنَا هَاهُنَا جُمَلًا مِنَ الأَخبَارِ فِي ذَلِكَ فِيهَا كِفَايَةٌ إِن شَاءَ اللّهُ

-روایت-1-259

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ اللؤّلؤُيِ ّ عَن أَحمَدَ

-روایت-1-23

[ صفحه 99]

بنِ مُحَمّدٍ عَن سَعدِ بنِ أَبِي خَلَفٍ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ الغُسلُ فِي أَربَعَةَ عَشَرَ مَوطِناً وَاحِدٌ فَرِيضَةٌ وَ الباَقيِ سُنّةٌ

-روایت-87-163

فَالمَعنَي فِيهِ أَنّ وَاحِداً مِنهَا فَرِيضَةٌ بِظَاهِرِ القُرآنِ وَ إِن كَانَت هُنَاكَ أَغسَالٌ أُخَرُ يُعلَمُ فَرضُهَا بِالسّنّةِ

-روایت-1-134

7-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن عَلِيّ بنِ خَالِدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الوَلِيدِ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَمِعتُهُ يَقُولُ لَيسَ عَلَي النّفَسَاءِ غُسلٌ فِي السّفَرِ

-روایت-1-23-روایت-199-243

فَالوَجهُ فِيهِ أَنّهُ لَيسَ عَلَيهَا غُسلٌ إِذَا لَم تَتَمَكّن مِنِ استِعمَالِ المَاءِ إِمّا لِتَعَذّرِهِ أَو لِحَاجَتِهَا إِلَيهِ أَو مَخَافَةِ البَردِ وَ لَيسَ المُرَادُ أَنّهُ لَيسَ عَلَيهَا غُسلٌ عَلَي

كُلّ حَالٍ

-روایت-1-219

60- بَابُ وُجُوبِ غُسلِ المَيّتِ وَ غُسلِ مَن مَسّ مَيّتاً

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ مَن غَسّلَ مَيّتاً فَليَغتَسِل قُلتُ فَإِن مَسّهُ مَا دَامَ حَارّاً قَالَ فَلَا غُسلَ عَلَيهِ وَ إِذَا بَرَدَ ثُمّ مَسّهُ فَليَغتَسِل قُلتُ عَلَي مَن أَدخَلَهُ القَبرَ قَالَ لَا غُسلَ عَلَيهِ إِنّمَا يَمَسّ الثّيَابَ

-روایت-1-4-روایت-213-431

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ يَغتَسِلُ ألّذِي غَسّلَ المَيّتَ وَ إِن قَبّلَ المَيّتَ إِنسَانٌ بَعدَ مَوتِهِ وَ هُوَ حَارّ فَلَيسَ عَلَيهِ غُسلٌ وَ لَكِن إِذَا مَسّهُ وَ قَبّلَهُ وَ قَد بَرَدَ فَعَلَيهِ الغُسلُ وَ لَا بَأسَ أَن يَمَسّهُ بَعدَ الغُسلِ وَ يُقَبّلَهُ

-روایت-1-4-روایت-204-439

3-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي

-روایت-1-4

[ صفحه 100]

عَنِ القَاسِمِ الصّيقَلِ قَالَ كَتَبتُ إِلَيهِ جُعِلتُ فِدَاكَ هَلِ اغتَسَلَ أَمِيرُ المُؤمِنِينَ ع حِينَ غَسّلَ رَسُولَ اللّهِص عِندَ مَوتِهِ فَأَجَابَهُ النّبِيّص طَاهِرٌ مُطَهّرٌ وَ لَكِن أَمِيرُ المُؤمِنِينَ ع فَعَلَ وَ جَرَت بِهِ السّنّةُ

-روایت-34-250

4- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ النّضرِ بنِ سُوَيدٍ عَن عَاصِمِ بنِ حُمَيدٍ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المَيّتِ إِذَا مَسّهُ الإِنسَانُ أَ فِيهِ غُسلٌ قَالَ فَقَالَ إِذَا مَسِستَ جَسَدَهُ حِينَ يَبرُدُ فَاغتَسِل

-روایت-1-4-روایت-82-206

5- سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا قُطِعَ مِنَ الرّجُلِ قِطعَةٌ فهَيِ َ مَيتَةٌ فَإِذَا مَسّهُ الإِنسَانُ فَكُلّ مَا كَانَ فِيهِ عَظمٌ فَقَد

وَجَبَ عَلَي مَن يَمَسّهُ الغُسلُ فَإِن لَم يَكُن فِيهِ عَظمٌ فَلَا غُسلَ عَلَيهِ

-روایت-1-4-روایت-103-298

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن جَمِيلِ بنِ دَرّاجٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ مَسّ المَيّتِ عِندَ مَوتِهِ وَ بَعدَ غُسلِهِ وَ القُبلَةُ لَيسَ بِهِ بَأسٌ

-روایت-1-23-روایت-153-228

7- عَنهُ عَن فَضَالَةَ عَنِ السكّوُنيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِنّ رَسُولَ اللّهِص قَبّلَ عُثمَانَ بنَ مَظعُونٍ بَعدَ مَوتِهِ

-روایت-1-4-روایت-75-141

فَالوَجهُ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ أَن نَحمِلَهُمَا عَلَي أَنّ التّقبِيلَ إِذَا كَانَ بَعدَ المَوتِ قَبلَ أَن يَبرُدَ أَو بَعدَ الغُسلِ لَم يَجِب فِيهِ الغُسلُ عَلَي مَا بَيّنّاهُ فِي خَبَرِ عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ وَ ذَلِكَ مُفَصّلٌ وَ هَذَانِ الخَبَرَانِ مُجمَلَانِ وَ الحُكمُ بِالمُفَصّلِ أَولَي مِنهُ بِالمُجمَلِ وَ لَا ينُاَفيِ ذَلِكَ

-روایت-1-342

8- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ

-روایت-1-16

[ صفحه 101]

بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ الساّباَطيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ يَغتَسِلُ ألّذِي غَسّلَ المَيّتَ وَ كُلّ مَن مَسّ مَيّتاً فَعَلَيهِ الغُسلُ وَ إِن كَانَ المَيّتُ قَد غُسّلَ

-روایت-74-183

لِأَنّ مَا يَتَضَمّنُ هَذَا الخَبَرُ مِن قَولِهِ وَ إِن كَانَ المَيّتُ قَد غُسّلَ مَحمُولٌ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ دُونَ الفَرضِ وَ الإِيجَابِ وَ قَدِ استَوفَينَا مَا يَتَعَلّقُ بِذَلِكَ فِي كِتَابِ تَهذِيبِ الأَحكَامِ وَ فِيهِ كِفَايَةٌ هُنَاكَ إِن شَاءَ اللّهُ تَعَالَي

-روایت-1-280

9-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنِ الحَسَنِ الصّفّارُ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي نَجرَانَ عَن رَجُلٍ حَدّثَهُ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَن ثَلَاثَةِ نَفَرٍ كَانُوا فِي سَفَرٍ أَحَدُهُم جُنُبٌ وَ الثاّنيِ مَيّتٌ وَ الثّالِثُ عَلَي غَيرِ وُضُوءٍ وَ حَضَرَتِ الصّلَاةُ وَ مَعَهُم مِنَ المَاءِ

مَا يكَفيِ أَحَدَهُم مَن يَأخُذُ المَاءَ وَ يَغتَسِلُ بِهِ وَ كَيفَ يَصنَعُونَ قَالَ يَغتَسِلُ الجُنُبُ وَ يُدفَنُ المَيّتُ وَ يَتَيَمّمُ ألّذِي عَلَيهِ وُضُوءٌ لِأَنّ الغُسلَ مِنَ الجَنَابَةِ فَرِيضَةٌ وَ غُسلُ المَيّتِ سُنّةٌ وَ التّيَمّمُ لِلآخَرِ جَائِزٌ

-روایت-1-23-روایت-145-587

فَمَا تَضَمّنَ هَذَا الخَبَرُ مِن أَنّ غُسلَ المَيّتِ سُنّةٌ لَا يَعتَرِضُ مَا قُلنَاهُ مِن وُجُوهٍ أَحَدُهَا أَنّ هَذَا الخَبَرَ مُرسَلٌ لِأَنّ ابنَ أَبِي نَجرَانَ قَالَ عَن رَجُلٍ وَ لَم يَذكُر مَن هُوَ وَ لَا يَمتَنِعُ أَن يَكُونَ غَيرَ مَوثُوقٍ بِهِ وَ لَو سُلّمَ لَكَانَ المُرَادُ فِي إِضَافَةِ هَذَا الغُسلِ إِلَي السّنّةِ أَنّ فَرضَهُ عُرِفَ مِن جِهَةِ السّنّةِ لِأَنّ القُرآنَ لَا يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ وَ إِنّمَا عَلِمنَاهُ بِالسّنّةِ وَ قَد قَدّمنَا فِي البَابِ الأَوّلِ رِوَايَةً أَنّ فِي الأَغسَالِ ثَلَاثَةَ فُرُوضٍ مِنهَا غُسلُ المَيّتِ

-روایت-1-550

10-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ التفّليِسيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَن مَيّتٍ وَ جُنُبٍ اجتَمَعَا وَ مَعَهُمَا مِنَ المَاءِ مَا يكَفيِ أَحَدَهُمَا أَيّهُمَا يَغتَسِلُ قَالَ إِذَا اجتَمَعَت سُنّةٌ وَ فَرِيضَةٌ بدُ ِئَ بِالفَرضِ

-روایت-1-24-روایت-141-328

[ صفحه 102]

11- عَنهُ عَنِ الحَسَنِ بنِ النّضرِ الأرَمنَيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ الرّضَا ع عَنِ القَومِ يَكُونُونَ فِي السّفَرِ فَيَمُوتُ مِنهُم مَيّتٌ وَ مَعَهُم جُنُبٌ وَ مَعَهُم مَاءٌ قَلِيلٌ قَدرَ مَا يكَفيِ أَحَدَهُمَا أَيّهُمَا يُبدَأُ بِهِ قَالَ يَغتَسِلُ الجُنُبُ وَ يُترَكُ المَيّتُ لِأَنّ هَذَا فَرِيضَةٌ وَ هَذَا سُنّةٌ

-روایت-1-5-روایت-57-332

فَالوَجهُ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ مَا قَدّمنَاهُ فِي الخَبَرِ الأَوّلِ سَوَاءً عَلَي أَنّهُ روُيِ َ أَنّهُ إِذَا اجتَمَعَ المَيّتُ وَ الجُنُبُ غُسّلَ المَيّتُ وَ يَتَيَمّمُ الجُنُبُ

-روایت-1-183

12-رَوَي ذَلِكَ عَلِيّ بنُ مُحَمّدٍ القاَساَنيِ ّ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع

قَالَ قُلتُ لَهُ الجُنُبُ وَ المَيّتُ يَتّفِقَانِ فِي مَكَانٍ لَا يَكُونُ المَاءُ إِلّا بِقَدرِ مَا يكَتفَيِ بِهِ أَحَدُهُمَا أَيّهُمَا أَولَي أَن يُجعَلَ المَاءُ لَهُ قَالَ يَتَيَمّمُ الجُنُبُ وَ يُغَسّلُ المَيّتُ بِالمَاءِ

-روایت-1-17-روایت-130-351

وَ الوَجهُ فِي الجَمعِ بَينَهُمَا أَن يَكُونَ عَلَي التّخيِيرِ لِأَنّهُمَا جَمِيعاً وَاجِبَانِ فَأَيّهُمَا غَسّلَ بِمَا مَعَهُ مِنَ المَاءِ كَانَ ذَلِكَ جَائِزٌ

-روایت-1-163

61- بَابُ الأَغسَالِ المَسنُونَةِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ عَن أَخِيهِ الحُسَينِ عَن عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَنِ الغُسلِ فِي الجُمُعَةِ وَ الأَضحَي وَ الفِطرِ قَالَ سُنّةٌ لَيسَ بِفَرِيضَةٍ

-روایت-1-4-روایت-230-338

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن عُمَرَ بنِ أُذَينَةَ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن غُسلِ الجُمُعَةِ قَالَ سُنّةٌ فِي السّفَرِ وَ الحَضَرِ إِلّا أَن يَخَافَ المُسَافِرُ عَلَي نَفسِهِ القُرّ

-روایت-1-4-روایت-181-301

[ صفحه 103]

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ القَاسِمِ عَن عَلِيّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن غُسلِ العِيدَينِ أَ وَاجِبٌ هُوَ قَالَ هُوَ سُنّةٌ قُلتُ فَالجُمُعَةُ فَقَالَ هُوَ سُنّةٌ

-روایت-1-4-روایت-111-235

فَأَمّا مَا روُيِ َ مِن أَنّ غُسلَ الجُمُعَةِ وَاجِبٌ وَ أُطلِقَ عَلَيهِ لَفظُ الوُجُوبِ فَالمَعنَي فِيهِ تَأكِيدُ السّنّةِ وَ شِدّةُ الِاستِحبَابِ فِيهِ وَ ذَلِكَ يُعَبّرُ عَنهُ بِلَفظِ الوُجُوبِ فَمِن ذَلِكَ

-روایت-1-211

4- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن أَبِي الحَسَنِ الرّضَا ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الغُسلِ يَومَ الجُمُعَةِ فَقَالَ وَاجِبٌ عَلَي كُلّ

ذَكَرٍ وَ أُنثَي مِن عَبدٍ وَ حُرّ

-روایت-1-16-روایت-147-249

5- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدٍ عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ اللّهِ قَالَ سَأَلتُ الرّضَا ع عَن غُسلِ يَومِ الجُمُعَةِ فَقَالَ وَاجِبٌ عَلَي كُلّ ذَكَرٍ وَ أُنثَي مِن حُرّ وَ عَبدٍ

-روایت-1-4-روایت-176-284

6- وَ أَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ الساّباَطيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَنسَي الغُسلَ يَومَ الجُمُعَةِ حَتّي صَلّي قَالَ إِن كَانَ فِي وَقتٍ فَعَلَيهِ أَن يَغتَسِلَ وَ يُعِيدَ الصّلَاةَ وَ إِن مَضَي الوَقتُ فَقَد جَازَت صَلَاتُهُ

-روایت-1-25-روایت-176-379

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ دُونَ الفَرضِ وَ الإِيجَابِ وَ كَذَلِكَ مَا روُيِ َ فِي قَضَاءِ غُسلِ يَومِ الجُمُعَةِ مِنَ الغَدِ وَ تَقدِيمِهِ يَومَ الخَمِيسِ إِذَا خِيفَ الفَوتُ الوَجهُ فِيهِ الِاستِحبَابُ

-روایت-1-252

7-رَوَي مَا ذَكَرنَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ سَهلٍ عَن أَبِيهِ قَالَسَأَلتُ

-روایت-1-4-روایت-87-ادامه دارد

[ صفحه 104]

أَبَا الحَسَنِ ع عَنِ الرّجُلِ يَدَعُ الغُسلَ يَومَ الجُمُعَةِ نَاسِياً أَو غَيرَ ذَلِكَ فَقَالَ إِن كَانَ نَاسِياً فَقَد تَمّت صَلَاتُهُ وَ إِن كَانَ مُتَعَمّداً فَالغُسلُ أَحَبّ إلِيَ ّ فَإِن هُوَ فَعَلَ فَليَستَغفِرِ اللّهَ وَ لَا يَعُودُ

-روایت-از قبل-246

8- مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ الصّفّارُ عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن جَعفَرِ بنِ عُثمَانَ عَن سَمَاعَةَ بنِ مِهرَانَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ لَا يَغتَسِلُ يَومَ الجُمُعَةِ فِي أَوّلِ النّهَارِ قَالَ يَقضِيهِ مِن آخِرِ النّهَارِ فَإِن لَم يَجِد فَليَقضِهِ يَومَ السّبتِ

-روایت-1-4-روایت-164-306

وَ قَدِ استَوفَينَا مَا يَتَعَلّقُ بِهَذَا البَابِ فِي

كِتَابِنَا تَهذِيبِ الأَحكَامِ

-روایت-1-88

أَبوَابُ الجَنَابَةِ وَ أَحكَامِهَا

62- بَابُ أَنّ خُرُوجَ المنَيِ ّ يُوجِبُ الغُسلَ عَلَي كُلّ حَالٍ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادٍ بنِ عُثمَانَ عَنِ الحلَبَيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المُفَخّذِ أَ عَلَيهِ غُسلٌ قَالَ نَعَم إِذَا أَنزَلَ

-روایت-1-4-روایت-218-307

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يَلعَبُ مَعَ المَرأَةِ وَ يُقَبّلُهَا فَيَخرُجُ مِنهُ المنَيِ ّ فَمَا عَلَيهِ قَالَ إِذَا جَاءَتِ الشّهوَةُ وَ دَفَعَ وَ فَتَرَ لِخُرُوجِهِ فَعَلَيهِ الغُسلُ وَ إِن كَانَ إِنّمَا هُوَ شَيءٌ لَم يَجِد لَهُ فَترَةً وَ لَا شَهوَةً فَلَا بَأسَ

-روایت-1-23-روایت-71-335

فَلَا ينُاَفيِ مَا قَدّمنَاهُ مِن أَنّ خُرُوجَ المنَيِ ّ يُوجِبُ الغُسلَ عَلَي كُلّ حَالٍ لِأَنّ قَولَهُ ع إِن كَانَ هُوَ شَيءٌ لَم يَجِد لَهُ فَترَةً وَ لَا شَهوَةً فَلَا بَأسَ مَعنَاهُ إِذَا لَم يَكُنِ الخَارِجُ مَنِيّاً لِأَنّ المُستَبعَدَ فِي العَادَةِ وَ الطّبَائِعِ أَن يَخرُجَ المنَيِ ّ مِنَ الإِنسَانِ وَ لَا يَجِدَ لَهُ شَهوَةً وَ لَا لَذّةً

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 105]

وَ إِنّمَا أَرَادَ بِهِ إِذَا اشتَبَهَ عَلَي الإِنسَانِ فَاعتَقَدَ أَنّهُ منَيِ ّ وَ إِن لَم يَكُن فِي الحَقِيقَةِ مَنِيّاً يَعتَبِرُهُ بِوُجُودِ الشّهوَةِ مِن نَفسِهِ فَإِذَا وَجَدَ وَجَبَ عَلَيهِ الغُسلُ فَإِذَا لَم يَجِد عَلِمَ أَنّ الخَارِجَ مِنهُ لَيسَ بمِنَيِ ّ

-روایت-از قبل-271

63- بَابُ أَنّ المَرأَةَ إِذَا أَنزَلَت وَجَبَ عَلَيهَا الغُسلُ فِي النّومِ وَ اليَقَظَةِ وَ عَلَي كُلّ حَالٍ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ مَحبُوبٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المَرأَةِ تَرَي أَنّ الرّجُلَ يُجَامِعُهَا فِي المَنَامِ فِي فَرجِهَا حَتّي تُنزِلُ قَالَ تَغتَسِلُ

-روایت-1-4-روایت-210-345

2- وَ عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ

بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن أُدَيمِ بنِ الحُرّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المَرأَةِ تَرَي فِي مَنَامِهَا مَا يَرَي الرّجُلُ أَ عَلَيهَا غُسلٌ قَالَ نَعَم وَ لَا تُحَدّثُوهُنّ فَيَتّخِذنَهُ عِلّةً

-روایت-1-4-روایت-172-329

3- عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ الحَمِيدِ الطاّئيِ ّ قَالَ حدَثّنَيِ مُحَمّدُ بنُ الفُضَيلِ عَن أَبِي الحَسَنِ ع قَالَ قُلتُ لَهُ تلَزمَنُيِ المَرأَةُ أَوِ الجَارِيَةُ مِن خلَفيِ وَ أَنَا مُتّكِئٌ عَلَي جَنبٍ فَتَتَحَرّكُ عَلَي ظهَريِ فَتَأتِيهَا الشّهوَةُ وَ تُنزِلُ المَاءَ أَ فَعَلَيهَا الغُسلُ أَم لَا قَالَ نَعَم إِذَا جَاءَتِ الشّهوَةُ وَ أَنزَلَتِ المَاءَ وَجَبَ عَلَيهَا الغُسلُ

-روایت-1-4-روایت-175-447

4- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن شَاذَانَ عَن يَحيَي بنِ أَبِي طَلحَةَ أَنّهُ سَأَلَ عَبداً صَالِحاً عَن رَجُلٍ مَسّ فَرجَ امرَأَتِهِ أَو جَارِيَتِهِ يَعبَثُ بِهَا حَتّي أَنزَلَت أَ عَلَيهَا غُسلٌ أَم لَا قَالَ أَ لَيسَ قَد أَنزَلَت مِن شَهوَةٍ قُلتُ بَلَي قَالَ عَلَيهَا غُسلٌ

-روایت-1-4-روایت-109-317

[ صفحه 106]

5- وَ أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن أَحمَدَ بنِ الحُسَينِ بنِ عَبدِ المَلِكِ الأوَديِ ّ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ إِذَا أَمنَتِ المَرأَةُ وَ الأَمَةُ مِن شَهوَةٍ جَامَعَهَا الرّجُلُ أَو لَم يُجَامِعهَا فِي نَومٍ كَانَت أَو فِي يَقَظَةٍ فَإِنّ عَلَيهَا الغُسلَ

-روایت-1-4-روایت-270-417

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن عُمَرَ بنِ يَزِيدَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع

الرّجُلُ يَضَعُ ذَكَرَهُ عَلَي فَرجِ المَرأَةِ فيَمُنيِ أَ عَلَيهَا غُسلٌ فَقَالَ إِن أَصَابَهَا مِنَ المَاءِ شَيءٌ فَلتَغسِلهُ وَ لَيسَ عَلَيهَا شَيءٌ إِلّا أَن يُدخِلَهُ قُلتُ فَإِن أَمنَت هيِ َ وَ لَم يُدخِلهُ قَالَ لَيسَ عَلَيهَا غُسلٌ

-روایت-1-23-روایت-177-450

7- وَ رَوَي هَذَا الحَدِيثَ الحَسَنُ بنُ مَحبُوبٍ فِي كِتَابِ المَشِيخَةِ بِلَفظٍ آخَرَ عَن عُمَرَ بنِ يَزِيدَ قَالَ اغتَسَلتُ يَومَ الجُمُعَةِ بِالمَدِينَةِ وَ لَبِستُ ثيِاَبيِ وَ تَطَيّبتُ فَمَرّت بيِ وَصِيفَةٌ فَفَخّذتُ لَهَا فَأَمذَيتُ أَنَا وَ أَمنَت هيِ َ فدَخَلَنَيِ مِن ذَلِكَ ضِيقٌ فَسَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن ذَلِكَ فَقَالَ لَيسَ عَلَيكَ وُضُوءٌ وَ لَا عَلَيهَا غُسلٌ

-روایت-1-4-روایت-119-391

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُ يَجُوزُ أَن يَكُونَ السّامِعُ قَد وَهَمَ فِي سَمَاعِهِ وَ أَنّهُ إِنّمَا قَالَ أَمذَت فَوَقَعَ لَهُ أَمنَت فَرَوَاهُ عَلَي مَا ظَنّ وَ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ إِنّمَا أَجَابَهُ ع عَلَي حَسَبِ مَا ظَهَرَ لَهُ فِي الحَالِ مِنهُ وَ عَلِمَ أَنّهُ اعتَقَدَ فِي جَارِيَتِهِ أَنّهَا أَمنَت وَ لَم يَكُن كَذَلِكَ فَأَجَابَهُ ع عَلَي مَا يَقتَضِيهِ الحُكمُ لَا عَلَي اعتِقَادِهِ

-روایت-1-407

8-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَلَاءِ بنِ رَزِينٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع كَيفَ جُعِلَ عَلَي المَرأَةِ إِذَا رَأَت فِي النّومِ أَنّ الرّجُلَ يُجَامِعُهَا فِي فَرجِهَا الغُسلُ وَ لَم يُجعَل عَلَيهَا الغُسلُ

-روایت-1-23-روایت-167-ادامه دارد

[ صفحه 107]

إِذَا جَامَعَهَا دُونَ الفَرجِ فِي اليَقَظَةِ فَأَمنَت قَالَ لِأَنّهَا رَأَت فِي مَنَامِهَا أَنّ الرّجُلَ يُجَامِعُهَا فِي فَرجِهَا فَوَجَبَ عَلَيهَا الغَسلُ وَ الآخَرُ إِنّمَا جَامَعَهَا دُونَ الفَرجِ فَلَم يَجِب عَلَيهَا الغُسلُ لِأَنّهُ لَم يُدخِلهُ وَ لَو كَانَ أَدخَلَهُ فِي اليَقَظَةِ لَوَجَبَ عَلَيهَا الغُسلُ أَمنَت أَو لَم تُمنِ

-روایت-از قبل-341

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ وَ

مَا ذَكَرنَاهُ فِي الخَبَرِ الأَوّلِ سَوَاءٌ

-روایت-1-78

9-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن عُمَرَ بنِ أُذَينَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع المَرأَةُ تَحتَلِمُ فِي المَنَامِ فَتُهَرِيقُ المَاءَ الأَعظَمَ قَالَ لَيسَ عَلَيهَا الغُسلُ

-روایت-1-23-روایت-101-225

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهَا إِذَا رَأَتِ المَاءَ الأَعظَمَ فِي حَالِ مَنَامِهَا فَإِذَا انتَبَهَت لَم تَرَ شَيئاً فَإِنّهُ لَا يَجِبُ عَلَيهَا الغُسلُ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-181

10- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادٍ عَنِ الحلَبَيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المَرأَةِ تَرَي فِي المَنَامِ مَا يَرَي الرّجُلُ قَالَ إِن أَنزَلَت فَعَلَيهَا الغُسلُ وَ إِن لَم تُنزِل فَلَيسَ عَلَيهَا الغُسلُ

-روایت-1-17-روایت-151-316

11-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الصّفّارُ عَن اِبرَاهِيمَ بنِ هَاشِمٍ عَن نُوحِ بنِ شُعَيبٍ عَمّن رَوَاهُ عَن عُبَيدِ بنِ زُرَارَةَ قَالَ قُلتُ لَهُ هَل عَلَي المَرأَةِ غُسلٌ مِن جَنَابَتِهَا إِذَا لَم يَأتِهَا الرّجُلُ قَالَ لَا وَ أَيّكُم يَرضَي أَن يَرَي أَو يَصبِرُ عَلَي ذَلِكَ أَن يَرَي ابنَتَهُ أَو أُختَهُ أَو أُمّهُ أَو زَوجَتَهُ أَو وَاحِدَةً مِن قَرَابَتِهِ قَائِمَةً تَغتَسِلُ فَيَقُولَ مَا لَكِ فَتَقُولَ احتَلَمتُ وَ لَيسَ لَهَا بَعلٌ ثُمّ قَالَ لَا لَيسَ عَلَيهِنّ ذَاكَ وَ قَد وَضَعَ اللّهُ ذَلِكَ عَلَيكُم قَالَ اللّهُ تَعَالَيوَ إِن كُنتُم جُنُباً فَاطّهّرُوا وَ لَم يَقُل ذَلِكَ لَهُنّ

-روایت-1-24-روایت-130-598

فَهَذَا خَبَرٌ مُرسَلٌ لَا يُعَارَضُ بِهِ مَا قَدّمنَاهُ مِنَ الأَخبَارِ وَ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ الوَجهُ فِيهِ مَا قُلنَاهُ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 108]

فِي الخَبَرِ الأَوّلِ سَوَاءً وَ يَزِيدُ ذَلِكَ بَيَاناً

-روایت-از قبل-60

12- مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ سَعدٍ الأشَعرَيِ ّ قَالَ سَأَلتُ الرّضَا ع عَنِ الرّجُلِ يَلمِسُ فَرجَ جَارِيَتِهِ حَتّي تُنزِلَ المَاءَ مِن غَيرِ

أَن يُبَاشِرَ يَعبَثُ بِهَا بِيَدِهِ حَتّي تُنزِلَ قَالَ إِذَا أَنزَلَت مِن شَهوَةٍ فَعَلَيهَا الغُسلُ

-روایت-1-17-روایت-84-278

13- وَ عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ بنِ بَزِيعٍ قَالَ سَأَلتُ الرّضَا ع عَنِ الرّجُلِ يُجَامِعُ المَرأَةَ فِيمَا دُونَ الفَرجِ فَتُنزِلُ المَرأَةُ هَل عَلَيهَا غُسلٌ قَالَ نَعَم

-روایت-1-5-روایت-62-187

14- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ بنِ بَزِيعٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَنِ المَرأَةِ تَرَي فِي مَنَامِهَا فَتُنزِلُ أَ عَلَيهَا غُسلٌ قَالَ نَعَم

-روایت-1-5-روایت-75-177

15- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ مَحبُوبٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المَرأَةِ تَرَي أَنّ الرّجُلَ يُجَامِعُهَا فِي المَنَامِ فِي فَرجِهَا حَتّي تُنزِلُ قَالَ تَغتَسِلُ

-روایت-1-5-روایت-81-216

64- بَابُ أَنّ التِقَاءَ الخِتَانَينِ يُوجِبُ الغُسلَ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَنِ العَلَاءِ بنِ رَزِينٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ سَأَلتُهُ مَتَي يُوجَبُ الغُسلُ عَلَي الرّجُلِ وَ المَرأَةِ فَقَالَ إِذَا أَدخَلَهُ فَقَد وَجَبَ الغُسلُ وَ المَهرُ وَ الرّجمُ

-روایت-1-4-روایت-259-386

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ قَالَسَأَلتُ الرّضَا ع عَنِ الرّجُلِ يُجَامِعُ المَرأَةَ قَرِيباً مِنَ الفَرجِ فَلَا يُنزِلَانِ مَتَي يَجِبُ الغُسلُ قَالَ إِذَا التَقَي الخِتَانَانِ فَقَد وَجَبَ

-روایت-1-4-روایت-151-ادامه دارد

[ صفحه 109]

الغُسلُ قُلتُ التِقَاءُ الخِتَانَينِ هُوَ غَيبُوبَةُ الحَشَفَةِ قَالَ نَعَم

-روایت-از قبل-79

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ عَن أَخِيهِ الحُسَينِ بنِ عَلِيّ عَن أَبِيهِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَنِ الرّجُلِ يُصِيبُ الجَارِيَةَ البِكرَ لَا يفُضيِ إِلَيهَا أَ عَلَيهَا غُسلٌ قَالَ إِذَا

وَضَعَ الخِتَانَ عَلَي الخِتَانِ فَقَد وَجَبَ الغُسلُ البِكرُ وَ غَيرُ البِكرِ

-روایت-1-4-روایت-141-339

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن عَنبَسَةَ بنِ مُصعَبٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ كَانَ عَلِيّ ع لَا يَرَي فِي شَيءٍ الغُسلَ إِلّا فِي المَاءِ الأَكبَرِ

-روایت-1-23-روایت-143-216

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُ إِذَا لَم يَلتَقِ الخِتَانَانِ لَا يَجِبُ الغُسلُ إِلّا فِي المَاءِ الأَكبَرِ لِأَنّهُ رُبّمَا رَأَي الرّجُلُ فِي النّومِ أَنّهُ جَامَعَ فَلَا يَرَي إِذَا انتَبَهَ شَيئاً فَلَا يَجِبُ عَلَيهِ الغُسلُ إِلّا إِذَا انتَبَهَ وَ رَأَي المَاءَ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مِن أَنّهُ مَخصُوصٌ بِهَذِهِ الحَالِ

-روایت-1-332

5- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي العَلَاءِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَرَي فِي المَنَامِ حَتّي يَجِدَ الشّهوَةَ وَ هُوَ يَرَي أَنّهُ قَدِ احتَلَمَ فَإِذَا استَيقَظَ لَم يَرَ فِي ثَوبِهِ المَاءَ وَ لَا فِي جَسَدِهِ قَالَ لَيسَ عَلَيهِ الغُسلُ وَ قَالَ كَانَ عَلِيّ ع يَقُولُ إِنّمَا الغُسلُ مِنَ المَاءِ الأَكبَرِ فَإِذَا رَأَي فِي مَنَامِهِ وَ لَم يَرَ المَاءَ الأَكبَرَ فَلَيسَ عَلَيهِ غُسلٌ

-روایت-1-16-روایت-153-522

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَبّاسِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ قَالَسَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ احتَلَمَ فَلَمّا انتَبَهَ وَجَدَ

-روایت-1-23-روایت-139-ادامه دارد

[ صفحه 110]

بَلَلًا قَلِيلًا قَالَ لَيسَ بشِيَ ءٍ إِلّا أَن يَكُونَ مَرِيضاً فَإِنّهُ يَضعُفُ فَعَلَيهِ الغُسلُ

-روایت-از قبل-103

فَلَا ينُاَفيِ الخَبَرَ الأَوّلَ أَنّ الغُسلَ يَجِبُ مِنَ المَاءِ الأَكبَرِ لِأَنّهُ لَا يَمتَنِعُ أَن يَكُونَ هَذَا المَاءُ هُوَ المَاءُ الأَكبَرُ إِلّا أَنّهُ يَخرُجُ مِنَ العَلِيلِ قَلِيلًا قَلِيلًا لِضَعفِهِ وَ قِلّةِ حَرَكَتِهِ وَ لِأَجلِ

ذَلِكَ فَصّلَ ع فِي الخَبَرِ بَينَ العَلِيلِ وَ الصّحِيحِ وَ يَزِيدُ ذَلِكَ بَيَاناً

-روایت-1-333

7- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن حُسَينِ بنِ عُثمَانَ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن عَنبَسَةَ بنِ مُصعَبٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع رَجُلٌ احتَلَمَ فَلَمّا أَصبَحَ نَظَرَ إِلَي ثَوبِهِ فَلَم يَرَ بِهِ شَيئاً قَالَ يصُلَيّ فِيهِ قُلتُ فَرَجُلٌ رَأَي فِي المَنَامِ أَنّهُ احتَلَمَ فَلَمّا قَامَ وَجَدَ بَلَلًا قَلِيلًا عَلَي طَرَفِ ذَكَرِهِ قَالَ لَيسَ عَلَيهِ غُسلٌ إِنّ عَلِيّاً ع كَانَ يَقُولُ إِنّمَا الغُسلُ مِنَ المَاءِ الأَكبَرِ

-روایت-1-16-روایت-129-465

وَ يَدُلّ عَلَي أَنّ حُكمَ العَلِيلِ مُفَارِقٌ لِحُكمِ الصّحِيحِ أَيضاً

-روایت-1-74

8- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَبّاسِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن حَرِيزٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ أَبِي يَعفُورٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قُلتُ لَهُ الرّجُلُ يَرَي فِي المَنَامِ وَ يَجِدُ الشّهوَةَ فَيَستَيقِظُ وَ يَنظُرُ فَلَا يَرَي شَيئاً ثُمّ يَمكُثُ الهُوَينَ بَعدُ فَيَخرُجُ قَالَ إِن كَانَ مَرِيضاً فَليَغتَسِل وَ إِن لَم يَكُن مَرِيضاً فَلَا شَيءَ عَلَيهِ قَالَ قُلتُ لَهُ فَمَا فَرقٌ بَينَهُمَا قَالَ لِأَنّ الرّجُلَ إِذَا كَانَ صَحِيحاً جَاءَ المَاءُ بِدُفقَةٍ قَوِيّةٍ وَ إِن كَانَ مَرِيضاً لَم يَجِئ إِلّا بَعدُ

-روایت-1-16-روایت-178-564

9- عَنهُ عَن مُوسَي بنِ جَعفَرِ بنِ وَهبٍ عَن دَاوُدَ بنِ مَهزِيَارَ عَن عَلِيّ بنِ إِسمَاعِيلَ عَن حَرِيزٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع رَجُلٌ رَأَي فِي مَنَامِهِ فَوَجَدَ اللّذّةَ وَ الشّهوَةَ ثُمّ قَامَ فَلَم يَرَ فِي ثَوبِهِ شَيئاً قَالَ فَقَالَ إِن كَانَ مَرِيضاً فَعَلَيهِ الغُسلُ وَ إِن كَانَ صَحِيحاً فَلَا شَيءَ عَلَيهِ

-روایت-1-4-روایت-141-360

[ صفحه 111]

65- بَابُ الرّجُلِ يَرَي فِي ثَوبِهِ المنَيِ ّ وَ لَم يَذكُرِ الِاحتِلَامَ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ

بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ الحَسَنِ عَن زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يَرَي فِي ثِيَابِهِ المنَيِ ّ بَعدَ مَا يُصبِحُ وَ لَم يَكُن رَأَي فِي مَنَامِهِ أَنّهُ قَدِ احتَلَمَ قَالَ فَليَغتَسِل وَ ليَغسِل ثَوبَهُ وَ يُعِيدُ صَلَاتَهُ

-روایت-1-4-روایت-216-400

2- وَ رَوَي أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَنَامُ وَ لَم يَرَ فِي نَومِهِ أَنّهُ احتَلَمَ فَوَجَدَ فِي ثَوبِهِ وَ عَلَي فَخِذِهِ المَاءَ هَل عَلَيهِ غُسلٌ قَالَ نَعَم

-روایت-1-4-روایت-79-248

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن عَلِيّ بنِ السنّديِ ّ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن شُعَيبٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يُصِيبُ بِثَوبِهِ مَنِيّاً وَ لَم يَعلَم أَنّهُ احتَلَمَ قَالَ لِيَغسِل مَا وَجَدَ بِثَوبِهِ وَ ليَتَوَضّأ

-روایت-1-23-روایت-166-317

فَلَا ينُاَفيِ هَذَا الخَبَرَينِ الأَوّلَينِ لِأَنّ الوَجهَ فِي الجَمعِ بَينَهُمَا أَنّ الثّوبَ ألّذِي لَا يُشَارِكُهُ فِي استِعمَالِهِ غَيرُهُ مَتَي وَجَدَ عَلَيهِ مَنِيّاً وَجَبَ عَلَيهِ الغُسلُ وَ إِعَادَةُ الصّلَاةِ إِن كَانَ قَد صَلّي لِجَوَازِ أَن يَكُونَ قَد نسَيِ َ الِاحتِلَامَ فَأَمّا مَا يُشَارِكُهُ فِيهِ غَيرُهُ فَلَا يُوجِبُ عَلَيهِ الغُسلَ إِلّا إِذَا تَيَقّنَ الِاحتِلَامَ

-روایت-1-392

66- بَابُ الرّجُلِ يُجَامِعُ المَرأَةَ فِيمَا دُونَ الفَرجِ فَيُنزِلُ هُوَ دُونَهَا

1-أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن

-روایت-1-4

[ صفحه 112]

مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادٍ عَنِ الحلَبَيِ ّ قَالَ سُئِلَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يُصِيبُ المَرأَةَ فِيمَا دُونَ الفَرجِ أَ عَلَيهَا غُسلٌ إِن هُوَ أَنزَلَ وَ لَم تُنزِل هيِ َ قَالَ لَيسَ عَلَيهَا غُسلٌ وَ إِن لَم يُنزِل هُوَ فَلَيسَ عَلَيهِ غُسلٌ

-روایت-95-304

2- أَحمَدُ بنُ

مُحَمّدٍ عَنِ البرَقيِ ّ رَفَعَهُ قَالَ إِذَا أَتَي الرّجُلُ المَرأَةَ فِي دُبُرِهَا فَلَم يُنزِل فَلَا غُسلَ عَلَيهِمَا وَ إِن أَنزَلَ فَعَلَيهِ الغُسلُ وَ لَا غُسلَ عَلَيهَا

-روایت-1-4-روایت-57-194

3- مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَلَاءِ بنِ رَزِينٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع كَيفَ جُعِلَ عَلَي المَرأَةِ إِذَا رَأَت فِي النّومِ أَنّ الرّجُلَ يُجَامِعُهَا فِي فَرجِهَا الغُسلُ وَ لَم يُجعَل عَلَيهَا الغُسلُ إِذَا جَامَعَهَا دُونَ الفَرجِ فِي اليَقَظَةِ فَأَمنَت قَالَ لِأَنّهَا رَأَت فِي مَنَامِهَا أَنّ الرّجُلَ يُجَامِعُهَا فِي فَرجِهَا فَوَجَبَ عَلَيهَا الغُسلُ وَ الآخَرُ إِنّمَا جَامَعَهَا دُونَ الفَرجِ فَلَم يَجِب عَلَيهَا الغُسلُ لِأَنّهُ لَم يُدخِلهُ وَ لَو كَانَ أَدخَلَهُ فِي اليَقَظَةِ وَجَبَ عَلَيهَا الغُسلُ أَمنَت أَو لَم تُمنِ

-روایت-1-4-روایت-148-642

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَفصِ بنِ سُوقَةَ عَمّن أَخبَرَهُ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن رَجُلٍ يأَتيِ أَهلَهُ مِن خَلفِهَا قَالَ هُوَ أَحَدُ المَأتَيَينِ فِيهِ الغُسلُ

-روایت-1-23-روایت-114-229

فَلَا ينُاَفيِ الأَخبَارَ الأَوّلَةَ لِأَنّ هَذَا الخَبَرَ مُرسَلٌ مَقطُوعٌ مَعَ أَنّهُ خَبَرٌ وَاحِدٌ وَ مَا هَذَا حُكمُهُ لَا يُعَارَضُ بِهِ الأَخبَارُ المُسنَدَةُ عَلَي أَنّهُ يُمكِنُ أَن يَكُونَ وَرَدَ مَورِدَ التّقِيّةِ لِأَنّهُ مُوَافِقٌ لِمَذَاهِبِ بَعضِ العَامّةِ وَ لِأَنّ الذّمّةَ بَرِيئَةٌ مِن وُجُوبِ الغُسلِ فَلَا يُعَلّقُ عَلَيهَا وُجُوبُ الغُسلِ إِلّا بِدَلِيلٍ يُوجِبُ العِلمَ وَ هَذَا الخَبَرُ مِن أَخبَارِ الآحَادِ التّيِ لَا يُوجِبُ العِلمَ وَ لَا العَمَلَ فَلَا يَجِبُ العَمَلُ بِهِ

-روایت-1-507

[ صفحه 113]

67- بَابُ الجُنُبِ لَا يَمَسّ الدّرَاهِمَ عَلَيهَا اسمُ اللّهِ تَعَالَي

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي وَ أَحمَدَ بنِ إِدرِيسَ جَمِيعاً عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ

بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ المدَاَئنِيِ ّ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا يَمَسّ الجُنُبُ دِرهَماً وَ لَا دِينَاراً عَلَيهِ اسمُ اللّهِ تَعَالَي

-روایت-1-4-روایت-337-413

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ وَ عَلِيّ بنِ السنّديِ ّ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ عَن أَبِي اِبرَاهِيمَ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الجُنُبِ وَ الطّامِثِ يَمَسّانِ بِأَيدِيهِمَا الدّرَاهِمَ البِيضَ قَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-23-روایت-189-286

فَلَا ينُاَفيِ الخَبَرَ الأَوّلَ لِأَنّهُ لَا يَمتَنِعُ أَن يَكُونَ إِنّمَا أَجَازَ لَهُ ذَلِكَ إِذَا لَم يَكُن عَلَيهَا اسمُ اللّهِ تَعَالَي وَ إِن كَانَت بِيضاً وَ فِي الأَوّلِ نهَي ٌ عَن مَسّهَا إِذَا كَانَ عَلَيهَا شَيءٌ مِن ذَلِكَ

-روایت-1-239

68- بَابُ أَنّ الجُنُبَ لَا يَمَسّ المُصحَفَ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَمّن أَخبَرَهُ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ كَانَ إِسمَاعِيلُ بنُ أَبِي عَبدِ اللّهِ ع عِندَهُ فَقَالَ يَا بنُيَ ّ اقرَأِ المُصحَفَ فَقَالَ إنِيّ لَستُ عَلَي وُضُوءٍ فَقَالَ لَا تَمَسّ الكِتَابَةَ وَ مَسّ الوَرَقَ

-روایت-1-4-روایت-216-388

2- عَنهُ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَنِ الحُسَينِ بنِ المُختَارِ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَمّن قَرَأَ فِي المُصحَفِ وَ هُوَ عَلَي غَيرِ وُضُوءٍ قَالَ لَا بَأسَ وَ لَا يَمَسّ الكِتَابَةَ

-روایت-1-4-روایت-88-214

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن جَعفَرِ بنِ مُحَمّدِ بنِ حَكِيمٍ وَ

-روایت-1-4

[ صفحه 114]

جَعفَرِ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي الصّبّاحِ جَمِيعاً عَن اِبرَاهِيمَ بنِ عَبدِ الحَمِيدِ عَن أَبِي الحَسَنِ ع قَالَ المُصحَفُ لَا تَمَسّهُ عَلَي غَيرِ طُهرٍ وَ لَا جُنُباً وَ لَا تَمَسّ خَطّهُ وَ لَا تُعَلّقهُ

إِنّ اللّهَ تَعَالَي يَقُولُلا يَمَسّهُ إِلّا المُطَهّرُونَ

-روایت-117-271

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الكَرَاهِيَةِ دُونَ الحَظرِ

-روایت-1-89

69- بَابُ الجُنُبِ وَ الحَائِضِ يَقرَءَانِ القُرآنَ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ فَضّالٍ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الجُنُبِ يَأكُلُ وَ يَشرَبُ وَ يَقرَأُ القُرآنَ قَالَ نَعَم يَأكُلُ وَ يَشرَبُ وَ يَقرَأُ القُرآنَ وَ يَذكُرُ اللّهَ عَزّ وَ جَلّ مَا شَاءَ

-روایت-1-4-روایت-201-376

2- عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَنِ الفُضَيلِ بنِ يَسَارٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ لَا بَأسَ أَن تَتلُوَ الحَائِضُ وَ الجُنُبُ القُرآنَ

-روایت-1-4-روایت-220-274

3- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن عُبَيدِ اللّهِ بنِ عَلِيّ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ أَ تَقرَأُ النّفَسَاءُ وَ الحَائِضُ وَ الجُنُبُ وَ الرّجُلُ يَتَغَوّطُ القُرآنَ فَقَالَ يَقرَءُونَ مَا شَاءُوا

-روایت-1-4-روایت-149-270

4- سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي الخَطّابِ عَنِ النّضرِ بنِ شُعَيبٍ عَن عَبدِ الغَفّارِ الحاَرثِيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قَالَ الحَائِضُ تَقرَأُ مَا شَاءَت مِنَ القُرآنِ

-روایت-1-4-روایت-170-213

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَسَأَلتُهُ عَنِ

-روایت-1-23-روایت-90-ادامه دارد

[ صفحه 115]

الجُنُبِ هَل يَقرَأُ القُرآنَ فَقَالَ مَا بَينَهُ وَ بَينَ سَبعِ آيَاتٍ

-روایت-از قبل-75

وَ فِي رِوَايَةِ زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَبعِينَ آيَةً

-روایت-1-2-روایت-48-63

فَلَا ينُاَفيِ هَذَا الخَبَرُ الأَخبَارَ الأَوّلَةَ مِنَ وَجهَينِ أَحَدُهُمَا أَن نُخَصّصَ الأَخبَارَ الأَوّلَةَ بِهَذَا الخَبَرِ نَقُولُ إِنّ قَولَهُم ع لَا بَأسَ بِأَن يَقرَءَا

مَا شَاءَا مِن أَيّ مَوضِعٍ شَاءَ مَا بَينَهُ وَ بَينَ سَبعِ آيَاتٍ أَو سَبعِينَ آيَةً وَ الثاّنيِ أَن نَحمِلَ هَذَا الخَبَرَ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ دُونَ الحَظرِ وَ الإِيجَابِ وَ الأَخبَارُ الأَوّلَةُ نَحمِلُهَا عَلَي الجَوَازِ فَأَمّا العَزَائِمُ التّيِ فِيهَا السّجدَةُ فَلَا يَجُوزُ لَهُمَا أَن يَقرَءَا عَلَي حَالٍ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

6- أَخبَرَنَا بِهِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي نَجرَانَ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ وَ مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ الحَائِضُ وَ الجُنُبُ يَقرَءَانِ شَيئاً قَالَ نَعَم مَا شَاءَا إِلّا السّجدَةَ وَ يَذكُرَانِ اللّهَ عَلَي كُلّ حَالٍ

-روایت-1-4-روایت-254-371

7-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحَسَنِ عَن عَمرِو بنِ عُثمَانَ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَن عَلِيّ بنِ رِئَابٍ عَن أَبِي عُبَيدَةَ الحَذّاءِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا جَعفَرٍ ع عَنِ الطّامِثِ تَسمَعُ السّجدَةَ قَالَ إِن كَانَت مِنَ العَزَائِمِ تَسجُدُ إِذَا سَمِعَتهَا

-روایت-1-23-روایت-154-271

فَلَا ينُاَفيِ هَذَا الخَبَرَ الأَوّلَ لِأَنّهُ لَيسَ فِيهِ أَنّهُ يَجُوزُ لَهَا أَن تَقرَأَ العَزَائِمَ وَ إِنّمَا قَالَ إِذَا سَمِعَتِ العَزَائِمَ تَسجُدُ وَ ذَلِكَ أَيضاً مَحمُولٌ عَلَي الِاستِحبَابِ لِأَنّهَا عَلَي حَالٍ لَا يَجُوزُ لَهَا مَعَهَا السّجُودُ

-روایت-1-264

[ صفحه 116]

70- بَابُ الجُنُبِ يَدّهِنُ وَ يَختَضِبُ وَ كَذَلِكَ الحَائِضُ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِي سَعِيدٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ اِبرَاهِيمَ ع أَ يَختَضِبُ الرّجُلُ وَ هُوَ جُنُبٌ قَالَ لَا قُلتُ فَيُجنِبُ وَ هُوَ مُختَضِبٌ قَالَ لَا ثُمّ مَكَثَ قَلِيلًا ثُمّ قَالَ يَا أَبَا سَعِيدٍ أَ فَلَا أَدُلّكَ عَلَي شَيءٍ تَفعَلُهُ قُلتُ بَلَي قَالَ إِذَا اختَضَبتَ بِالحِنّاءِ

وَ أَخَذَ الحِنّاءُ مَأخَذَهُ وَ بَلَغَ فَحِينَئِذٍ فَجَامِع

-روایت-1-4-روایت-196-515

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ بَحرٍ عَن كِردِينٍ المسِمعَيِ ّ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ لَا يَختَضِبُ الرّجُلُ وَ هُوَ جُنُبٌ وَ لَا يَغتَسِلُ وَ هُوَ مُختَضِبٌ

-روایت-1-4-روایت-151-225

3- وَ أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ أَحمَدَ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن عَلِيّ بنِ أَسبَاطٍ عَن عَمّهِ يَعقُوبَ الأَحمَرِ عَن عَامِرِ بنِ جُذَاعَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَمِعتُهُ يَقُولُ لَا تَختَضِبُ الحَائِضُ وَ لَا الجُنُبُ وَ لَا تُجنِبُ وَ عَلَيهَا الخِضَابُ وَ لَا يُجنِبُ هُوَ وَ عَلَيهِ خِضَابٌ وَ لَا يَختَضِبُ وَ هُوَ جُنُبٌ

-روایت-1-4-روایت-244-393

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن أَبِي المِعزَي عَن سَمَاعَةَ عَن عَلِيّ قَالَ سَأَلتُ العَبدَ الصّالِحَ ع عَنِ الجُنُبِ وَ الحَائِضِ أَ يَختَضِبَانِ قَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-23-روایت-110-198

5- عَنهُ عَن فَضَالَةَ عَن أَبِي المِعزَي عَن عَلِيّ عَنِ العَبدِ الصّالِحِ ع قَالَ قُلتُ لَهُ الرّجُلُ يَختَضِبُ وَ هُوَ جُنُبٌ قَالَ لَا بَأسَ وَ عَنِ المَرأَةِ تَختَضِبُ وَ هيِ َ حَائِضٌ قَالَ لَيسَ بِهِ بَأسٌ

-روایت-1-4-روایت-87-217

6- عَلِيّ بنُ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ النوّفلَيِ ّ عَنِ السكّوُنيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع

-روایت-1-4

[ صفحه 117]

قَالَ لَا بَأسَ بِأَن يَختَضِبَ الرّجُلُ وَ يُجنِبَ وَ هُوَ مُختَضِبٌ وَ لَا بَأسَ بِأَن يَتَنَوّرَ الجُنُبُ وَ يَحتَجِمَ وَ يَذبَحَ وَ لَا يَدّهِنُ وَ لَا يَذُوقُ شَيئاً حَتّي يَغسِلَ يَدَيهِ وَ يَتَمَضمَضَ فَإِنّهُ يُخَافُ مِنهُ الوَضَحُ

-روایت-9-244

فَالوَجهُ فِي الجَمعِ بَينَ هَذِهِ الأَخبَارِ أَن نَحمِلَ الأَوّلَةَ عَلَي ضَربٍ مِنَ الكَرَاهِيَةِ دُونَ الحَظرِ لِئَلّا يَتَنَاقَضَ الأَخبَارُ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-176

7- مَا رَوَاهُ سَعدُ

بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلّانٍ عَن جَعفَرِ بنِ يُونُسَ أَنّ أَبَاهُ كَتَبَ إِلَي أَبِي الحَسَنِ ع عَنِ الجُنُبِ يَختَضِبُ أَو يُجنِبُ وَ هُوَ مُختَضِبٌ فَكَتَبَ لَا أُحِبّ لَهُ

-روایت-1-16-روایت-137-261

فَجَاءَ هَذَا الخَبَرُ صَرِيحاً بِالكَرَاهِيَةِ دُونَ الحَظرِ

-روایت-1-63

8- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ بَحرٍ عَن حَرِيزٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع الجُنُبُ يَدّهِنُ ثُمّ يَغتَسِلُ قَالَ لَا

-روایت-1-4-روایت-72-146

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ ضَربٌ مِنَ الكَرَاهِيَةِ حَسَبَ مَا ذَكَرنَاهُ فِي رِوَايَةِ السكّوُنيِ ّ

-روایت-1-104

71- بَابُ الجُنُبِ هَل عَلَيهِ مَضمَضَةٌ وَ استِنشَاقٌ أَم لَا

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن مُوسَي بنِ سَعدَانَ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع لَا يُجنِبُ الأَنفُ وَ الفَمُ لِأَنّهُمَا سَائِلَانِ

-روایت-1-4-روایت-215-269

2- عَنهُ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن سَيفِ بنِ عَمِيرَةَ عَن أَبِي بَكرٍ الحضَرمَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَيسَ عَلَيكَ مَضمَضَةٌ وَ لَا استِنشَاقٌ لِأَنّهُمَا مِنَ الجَوفِ

-روایت-1-4-روایت-120-188

[ صفحه 118]

3- عَنهُ عَن أَبِي يَحيَي الواَسطِيِ ّ عَن بَعضِ أَصحَابِهِ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع الجُنُبُ يَتَمَضمَضُ وَ يَستَنشِقُ قَالَ لَا إِنّمَا يُجنِبُ الظّاهِرُ

-روایت-1-4-روایت-68-170

4- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ الحَسَنِ بنِ رَاشِدٍ قَالَ قَالَ الفَقِيهُ العسَكرَيِ ّ ع لَيسَ فِي الغُسلِ وَ لَا فِي الوُضُوءِ مَضمَضَةٌ وَ لَا استِنشَاقٌ

-روایت-1-4-روایت-207-275

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن شُعَيبٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن غُسلِ الجَنَابَةِ فَقَالَ تَصُبّ عَلَي يَدَيكَ المَاءَ فَتَغسِلُ

كَفّيكَ ثُمّ تُدخِلُ يَدَكَ فِي المَاءِ فَتَغسِلُ فَرجَكَ ثُمّ تَمَضمَضُ وَ تَستَنشِقُ وَ تَصُبّ المَاءَ عَلَي رَأسِكَ ثَلَاثَ مَرّاتٍ وَ تَغسِلُ وَجهَكَ وَ تُفِيضُ عَلَي جَسَدِكَ المَاءَ

-روایت-1-23-روایت-94-381

فَالوَجهُ فِيهِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي الِاستِحبَابِ دُونَ الوُجُوبِ لِئَلّا تَتَنَاقَضَ الأَخبَارُ

-روایت-1-98

72- بَابُ وُجُوبِ الِاستِبرَاءِ مِنَ الجَنَابَةِ بِالبَولِ قَبلَ الغُسلِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَبدِ اللّهِ بنِ مُسكَانَ عَن سُلَيمَانَ بنِ خَالِدٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ أَجنَبَ فَاغتَسَلَ قَبلَ أَن يَبُولَ فَخَرَجَ مِنهُ شَيءٌ فَقَالَ يُعِيدُ الغُسلَ قُلتُ فَالمَرأَةُ يَخرُجُ مِنهَا بَعدَ الغُسلِ قَالَ لَا تُعِيدُ قُلتُ فَمَا الفَرقُ بَينَهُمَا قَالَ لِأَنّ مَا يَخرُجُ مِنَ المَرأَةِ إِنّمَا هُوَ مَاءُ الرّجُلِ

-روایت-1-4-روایت-217-484

2- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادٍ عَنِ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع

-روایت-1-4

[ صفحه 119]

قَالَ سُئِلَ عَنِ الرّجُلِ يَغتَسِلُ ثُمّ يَجِدُ بَلَلًا وَ قَد كَانَ بَالَ قَبلَ أَن يَغتَسِلَ قَالَ إِن كَانَ بَالَ قَبلَ أَن يَغتَسِلَ فَلَا يُعِيدُ الغُسلَ

-روایت-9-163

3- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن أَخِيهِ الحَسَنِ عَن زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يُجنِبُ ثُمّ يَغتَسِلُ قَبلَ أَن يَبُولَ فَيَجِدُ بَلَلًا بَعدَ مَا يَغتَسِلُ قَالَ يُعِيدُ الغُسلَ فَإِن كَانَ بَالَ قَبلَ أَن يَغتَسِلَ فَلَا يُعِيدُ غُسلَهُ وَ لَكِن يَتَوَضّأُ وَ يسَتنَجيِ

-روایت-1-4-روایت-80-298

4- عَنهُ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن مُحَمّدٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَخرُجُ مِن إِحلِيلِهِ بَعدَ مَا اغتَسَلَ شَيءٌ قَالَ يَغتَسِلُ وَ يُعِيدُ الصّلَاةَ إِلّا أَن يَكُونَ قَد بَالَ قَبلَ أَن يَغتَسِلَ فَإِنّهُ لَا يُعِيدُ غُسلَهُ قَالَ مُحَمّدٌ

وَ قَالَ أَبُو جَعفَرٍ ع مَنِ اغتَسَلَ وَ هُوَ جُنُبٌ قَبلَ أَن يَبُولَ ثُمّ يَجِدُ بَلَلًا فَقَدِ انتَقَضَ غُسلُهُ وَ إِن كَانَ بَالَ ثُمّ اغتَسَلَ ثُمّ وَجَدَ بَلَلًا فَلَيسَ يُنقَضُ غُسلُهُ وَ لَكِن عَلَيهِ الوُضُوءُ

-روایت-1-4-روایت-54-496

5- عَنهُ عَن فَضَالَةَ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ مَيسَرَةَ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ فِي رَجُلٍ رَأَي بَعدَ الغُسلِ شَيئاً قَالَ إِن كَانَ بَالَ بَعدَ جِمَاعِهِ قَبلَ الغُسلِ فَليَتَوَضّأ وَ إِن كَانَ لَم يَبُل حَتّي اغتَسَلَ ثُمّ وَجَدَ البَلَلَ فَليُعِدِ الغُسلَ

-روایت-1-4-روایت-61-279

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ مُحَمّدٍ الحَجّاجِ عَن ثَعلَبَةَ بنِ مَيمُونٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ هِلَالٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يُجَامِعُ أَهلَهُ ثُمّ يَغتَسِلُ قَبلَ أَن يَبُولَ ثُمّ يَخرُجُ مِنهُ شَيءٌ بَعدَ الغُسلِ فَقَالَ لَا شَيءَ عَلَيهِ إِنّ ذَلِكَ مِمّا وَضَعَهُ اللّهُ عَنهُ

-روایت-1-23-روایت-173-373

7- عَنهُ عَن مُوسَي بنِ الحَسَنِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ الحَمِيدِ عَن أَبِي جَمِيلَةَ المُفَضّلِ بنِ صَالِحٍ عَن زَيدٍ الشّحّامِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ أَجنَبَ ثُمّ اغتَسَلَ قَبلَ أَن يَبُولَ ثُمّ رَأَي شَيئاً قَالَ لَا يُعِيدُ الغُسلَ لَيسَ ذَلِكَ ألّذِي رَأَي شَيئاً

-روایت-1-4-روایت-163-301

[ صفحه 120]

فَالوَجهُ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ أَحَدُ شَيئَينِ أَحَدُهُمَا أَن يَكُونَ الغَاسِلُ قَدِ اجتَهَدَ فِي البَولِ فَلَم يَتَأَتّ لَهُ فَحِينَئِذٍ لَم يَلزَمهُ إِعَادَةُ الغُسلِ وَ الثاّنيِ أَن يَكُونَ ذَلِكَ مُختَصّاً بِمَن فَعَلَ ذَلِكَ نَاسِياً وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

-روایت-1-279

8- أَخبَرَنَا بِهِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن عَلِيّ بنِ السنّديِ ّ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن جَمِيلِ بنِ دَرّاجٍ

قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ تُصِيبُهُ الجَنَابَةُ فَيَنسَي أَن يَبُولَ حَتّي يَغتَسِلَ ثُمّ يَرَي بَعدَ الغُسلِ شَيئاً أَ يَغتَسِلُ أَيضاً قَالَ لَا قَد تَعَصّرَت وَ نَزَلَ مِنَ الحَبَائِلِ

-روایت-1-4-روایت-214-420

9- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن أَحمَدَ بنِ هِلَالٍ قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ اغتَسَلَ قَبلَ أَن يَبُولَ فَكَتَبَ أَنّ الغُسلَ بَعدَ البَولِ إِلّا أَن يَكُونَ نَاسِياً فَلَا يُعِيدُ مِنهُ الغُسلَ

-روایت-1-4-روایت-150-289

فَجَاءَ هَذَا الخَبَرُ مُفَسّراً لِلأَحَادِيثِ كُلّهَا بِالوَجهِ ألّذِي ذَكَرنَاهُ مِن أَنّهُ يَختَصّ ذَلِكَ بِمَن تَرَكَهُ نَاسِياً فَأَمّا مَا يَتَضَمّنُ خَبَرُ سَمَاعَةَ وَ مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ مِن ذِكرِ إِعَادَةِ الوُضُوءِ فَمَحمُولٌ عَلَي الِاستِحبَابِ وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِمَا خَرَجَ بَعدَ البَولِ وَ الغُسلِ مَا يَنقُضُ الوُضُوءَ فَحِينَئِذٍ يَجِبُ عَلَيهِ الوُضُوءُ وَ لِأَجلِ ذَلِكَ قَالَ ع عَلَيهِ الوُضُوءُ وَ الِاستِنجَاءُ فِي حَدِيثِ سَمَاعَةَ وَ ذَلِكَ لَا يَكُونُ إِلّا فِيمَا يَنقُضُ الوُضُوءَ

-روایت-1-526

73- بَابُ مِقدَارِ المَاءِ ألّذِي يجُزيِ فِي غُسلِ الجَنَابَةِ وَ الوُضُوءِ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ سِنَانٍ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَسَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ

-روایت-1-4-روایت-205-ادامه دارد

[ صفحه 121]

ع عَنِ الوُضُوءِ فَقَالَ كَانَ رَسُولُ اللّهِص يَتَوَضّأُ بِمُدّ وَ يَغتَسِلُ بِصَاعٍ

-روایت-از قبل-91

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ كَانَ رَسُولُ اللّهِص يَتَوَضّأُ بِمُدّ وَ يَغتَسِلُ بِصَاعٍ وَ المُدّ رِطلٌ وَ نِصفٌ وَ الصّاعُ سِتّةُ أَرطَالٍ

-روایت-1-4-روایت-119-234

3- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدٍ

عَن سُلَيمَانَ بنِ حَفصٍ المرَوزَيِ ّ وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن مُوسَي بنِ عُمَرَ عَن سُلَيمَانَ بنِ حَفصٍ المرَوزَيِ ّ قَالَ قَالَ أَبُو الحَسَنِ ع الغُسلُ بِصَاعٍ مِن مَاءٍ وَ الوُضُوءُ بِمُدّ مِن مَاءٍ وَ صَاعُ النّبِيّص خَمسَةُ أَمدَادٍ وَ المُدّ مِائَتَانِ وَ ثَمَانُونَ دِرهَماً وَ الدّرهَمُ سِتّةُ دَوَانِيقَ وَ الدّانِقُ وَزنُ سِتّةِ حَبّاتِ وَ الحَبّةُ وَزنُ حبَتّيَ شَعِيرٍ مِن أَوسَاطِ الحَبّ لَا مِن صِغَارِهِ وَ لَا مِن كِبَارِهِ

-روایت-1-4-روایت-372-668

4- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَبِي جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ عَن زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ ألّذِي يجُزيِ مِنَ المَاءِ لِلغُسلِ فَقَالَ اغتَسَلَ رَسُولُ اللّهِص بِصَاعٍ وَ تَوَضّأَ بِمُدّ وَ كَانَ الصّاعُ عَلَي عَهدِهِ خَمسَةَ أَمدَادٍ وَ كَانَ المُدّ قَدرَ رِطلٍ وَ ثَلَاثِ أَوَاقٍ

-روایت-1-4-روایت-125-333

قَولُهُ ع فِي هَذَا الخَبَرِ الصّاعُ خَمسَةُ أَمدَادٍ وَ تَفسِيرُ المُدّ بِرِطلٍ وَ ثَلَاثِ أَوَاقٍ مُطَابِقٌ لِلخَبَرِ ألّذِي رَوَاهُ زُرَارَةُ لِأَنّهُ فَسّرَ المُدّ بِرِطلٍ وَ نِصفٍ فَالصّاعُ يَكُونُ سِتّةَ أَرطَالٍ وَ ذَلِكَ مُطَابِقٌ لِهَذَا القَدرِ فَأَمّا تَفسِيرُ سُلَيمَانَ المرَوزَيِ ّ المُدّ بِمِائَتَينِ وَ ثَمَانِينَ دِرهَماً فَمُطَابِقٌ لِلخَبَرَينِ لِأَنّهُ يَكُونُ مِقدَارُهُ سِتّةَ أَرطَالٍ باِلمدَنَيِ ّ وَ يَكُونُ قَولُهُ ع خَمسَةُ أَمدَادٍ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 122]

وَهماً مِنَ الراّويِ لِأَنّ المَشهُورَ مِن هَذِهِ الرّوَايَةِ أَربَعَةُ أَمدَادٍ وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ ذَلِكَ إِخبَاراً عَمّا كَانَ يَفعَلُهُ النّبِيّص إِذَا شَارَكَ فِي الِاغتِسَالِ بَعضَ أَزوَاجِهِ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-از قبل-227

5- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن صَفوَانَ عَنِ العَلَاءِ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن وَقتِ غُسلِ الجَنَابَةِ كَم يجُزيِ مِنَ المَاءِ قَالَ كَانَ رَسُولُ

اللّهِص يَغتَسِلُ بِخَمسَةِ أَمدَادٍ بَينَهُ وَ بَينَ صَاحِبَتِهِ وَ يَغتَسِلَانِ جَمِيعاً مِن إِنَاءٍ وَاحِدٍ

-روایت-1-16-روایت-154-349

6- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ النّضرِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي حَمزَةَ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ كَانَ رَسُولُ اللّهِص يَغتَسِلُ بِصَاعٍ وَ إِذَا كَانَ مَعَهُ بَعضُ نِسَائِهِ يَغتَسِلُ بِصَاعٍ وَ مُدّ

-روایت-1-4-روایت-143-249

7-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ الحَسَنِ بنِ مُوسَي الخَشّابِ عَن غِيَاثِ بنِ كَلّوبٍ عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ أَنّ عَلِيّاً ع كَانَ يَقُولُ الغُسلُ مِنَ الجَنَابَةِ وَ الوُضُوءُ يجُزيِ مِنهُ مَا أَجزَي مِنَ الدّهنِ ألّذِي يَبُلّ الجَسَدَ

-روایت-1-23-روایت-195-294

8- عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي الخَطّابِ وَ الحَسَنِ بنِ مُوسَي الخَشّابِ عَن يَزِيدَ بنِ إِسحَاقَ عَن إِسحَاقَ عَن هَارُونَ بنِ حَمزَةَ الغنَوَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ يُجزِيكَ مِنَ الغُسلِ وَ الِاستِنجَاءِ مَا بَلَلتَ يَدَكَ

-روایت-1-4-روایت-198-256

وَ مَا يجَريِ مَجرَاهُمَا مِنَ الأَخبَارِ فَإِنّهَا مَحمُولَةٌ عَلَي الإِجزَاءِ وَ الأَوّلَةُ عَلَي الفَضلِ إِلّا أَنّ مَعَ ذَلِكَ فَلَا بُدّ مِن أَن يجَريِ َ المَاءُ عَلَي الأَعضَاءِ لِيَكُونَ غَاسِلًا وَ إِن كَانَ قَلِيلًا

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 123]

مِثلَ الدّهنِ فَإِنّهُ مَتَي لَم يَجرِ لَم يُسَمّ غَاسِلًا وَ لَا يَكُونُ ذَلِكَ مُجزِياً وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-از قبل-123

9- مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن جَمِيلٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ قَالَ الجُنُبُ مَا جَرَي عَلَيهِ المَاءُ مِن جَسَدِهِ قَلِيلُهُ وَ كَثِيرُهُ فَقَد أَجزَأَهُ

-روایت-1-16-روایت-135-222

10- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ عَن جَمِيلٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع فِي الوُضُوءِ قَالَ إِذَا مَسّ جِلدَكَ المَاءُ فَحَسبُكَ

-روایت-1-5-روایت-101-159

11- عَنهُ عَن

صَفوَانَ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن مُحَمّدٍ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ أَسبِغِ الوُضُوءَ إِن وَجَدتَ مَاءً وَ إِلّا فَإِنّهُ يَكفِيكَ اليَسِيرُ

-روایت-1-5-روایت-101-174

74- بَابُ وُجُوبِ التّرتِيبِ فِي غُسلِ الجَنَابَةِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ الرّضَا ع عَن غُسلِ الجَنَابَةِ فَقَالَ تَغسِلُ يَدَكَ اليُمنَي مِنَ المِرفَقِ إِلَي أَصَابِعِكَ وَ تَبُولُ إِن قَدَرتَ عَلَي البَولِ ثُمّ تُدخِلُ يَدَكَ فِي الإِنَاءِ ثُمّ اغسِل مَا أَصَابَكَ مِنهُ ثُمّ أَفِض عَلَي رَأسِكَ وَ جَسَدِكَ وَ لَا وُضُوءَ فِيهِ

-روایت-1-4-روایت-175-456

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ وَ فَضَالَةَ عَنِ العَلَاءِ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن غُسلِ الجَنَابَةِ فَقَالَ تَبدَأُ بِكَفّيكَ ثُمّ تَغسِلُ فَرجَكَ ثُمّ تَصُبّ عَلَي رَأسِكَ ثَلَاثاً ثُمّ تَصُبّ عَلَي سَائِرِ جَسَدِكَ مَرّتَينِ فَمَا جَرَي عَلَيهِ المَاءُ فَقَد طَهُرَ

-روایت-1-4-روایت-145-345

[ صفحه 124]

3- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن عَلِيّ بنِ إِسمَاعِيلَ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ مَنِ اغتَسَلَ مِن جَنَابَةٍ وَ لَم يَغسِل رَأسَهُ ثُمّ بَدَا لَهُ أَن يَغسِلَ رَأسَهُ لَم يَجِد بُدّاً مِن إِعَادَةِ الغُسلِ

-روایت-1-4-روایت-223-349

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن هِشَامِ بنِ سَالِمٍ قَالَ كَانَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع فِيمَا بَينَ مَكّةَ وَ المَدِينَةِ وَ مَعَهُ أُمّ إِسمَاعِيلَ فَأَصَابَ مِن جَارِيَةٍ لَهُ فَأَمَرَهَا فَغَسَلَت جَسَدَهَا وَ تَرَكَت رَأسَهَا قَالَ لَهَا إِذَا أَرَدتِ أَن ترَكبَيِ فاَغسلِيِ رَأسَكِ فَفَعَلَت ذَلِكَ فَعَلِمَت بِذَلِكَ أُمّ

إِسمَاعِيلَ فَحَلَقَت رَأسَهَا فَلَمّا كَانَ مِن قَابِلٍ انتَهَي أَبُو عَبدِ اللّهِ ع إِلَي ذَلِكَ المَكَانِ فَقَالَت لَهُ أُمّ إِسمَاعِيلَ أَيّ مَوضِعٍ هَذَا فَقَالَ لَهَا المَوضِعُ ألّذِي أَحبَطَ اللّهُ فِيهِ حَجّكِ عَامَ أَوّلَ

-روایت-1-23-روایت-100-603

فَهَذَا الخَبَرُ يُوشِكُ أَن يَكُونَ قَد وَهَمَ الراّويِ فِيهِ وَ لَم يَضبِطهُ فَاشتَبَهَ عَلَيهِ الأَمرُ لِأَنّهُ لَا يَمتَنِعُ أَن يَكُونَ سَمِعَ أَن يَقُولَ لَهَا أَبُو عَبدِ اللّهِ ع اغسلِيِ رَأسَكِ فَإِذَا أَرَدتِ الرّكُوبَ فاَغسلِيِ جَسَدَكِ فَرَوَاهُ بِالعَكسِ مِن ذَلِكَ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ أَنّ راَويِ َ هَذَا الخَبَرِ وَ هُوَ هِشَامُ بنُ سَالِمٍ رَوَي هَذَا الخَبَرَ بِعَينِهِ عَلَي مَا قُلنَاهُ

-روایت-1-420

5-رَوَي ذَلِكَ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ النّضرِ عَن هِشَامِ بنِ سَالِمٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَدَخَلتُ عَلَي أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فُسطَاطَهُ وَ هُوَ يُكَلّمُ امرَأَةً فَأَبطَأتُ عَلَيهِ فَقَالَ ادنُه هَذِهِ أُمّ إِسمَاعِيلَ جَاءَت وَ أَنَا أَزعُمُ أَنّ هَذَا المَكَانَ ألّذِي أَحبَطَ اللّهُ فِيهِ حَجّهَا عَامَ أَوّلَ كُنتُ أَرَدتُ الإِحرَامَ فَقُلتُ ضَعُوا لِيَ المَاءَ فِي الخِبَاءِ فَذَهَبَتِ الجَارِيَةُ بِالمَاءِ فَوَضَعَتهُ فَاستَخفَفتُهَا فَأَصَبتُ مِنهَا فَقُلتُ اغسلِيِ رَأسَكِ وَ امسَحِيهِ مَسحاً شَدِيداً لَا تَعلَمُ بِهِ مَولَاتُكِ فَإِذَا أَرَدتِ الإِحرَامَ فاَغسلِيِ جَسَدَكِ وَ لَا تغَسلِيِ رَأسَكِ فَتَستَرِيبَ

-روایت-1-16-روایت-107-ادامه دارد

[ صفحه 125]

مَولَاتُكِ فَدَخَلَت فُسطَاطَ مَولَاتِهَا فَذَهَبَت تَتَنَاوَلُ شَيئاً فَمَسّت مَولَاتُهَا رَأسَهَا فَإِذَا لُزُوجَةُ المَاءِ فَحَلَقَت رَأسَهَا وَ ضَرَبَتهَا فَقُلتُ لَهَا هَذَا المَكَانُ ألّذِي أَحبَطَ اللّهُ فِيهِ حَجّكِ

-روایت-از قبل-227

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادٍ عَنِ الحلَبَيِ ّ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ إِذَا ارتَمَسَ الجُنُبُ فِي المَاءِ ارتِمَاسَةً وَاحِدَةً أَجزَأَهُ ذَلِكَ مِن غُسلِهِ

-روایت-1-23-روایت-182-270

فَلَا ينُاَفيِ مَا قَدّمنَاهُ مِن وُجُوبِ التّرتِيبِ لِأَنّ المُرتَمِسَ يَتَرَتّبُ حُكماً وَ

إِن لَم يَتَرَتّب فِعلًا لِأَنّهُ إِذَا خَرَجَ مِنَ المَاءِ حُكِمَ لَهُ أَوّلًا بِطَهَارَةِ رَأسِهِ ثُمّ جَانِبِهِ الأَيمَنِ ثُمّ جَانِبِهِ الأَيسَرِ فَيَكُونُ عَلَي هَذَا التّقدِيرِ مُرَتّباً وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ عِندَ الِارتِمَاسِ يَسقُطُ مُرَاعَاةُ التّرتِيبِ كَمَا يَسقُطُ عِندَ غُسلِ الجَنَابَةِ فَرضُ الوُضُوءِ

-روایت-1-415

7-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُوسَي بنِ القَاسِمِ عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي بنِ جَعفَرٍ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يُجنِبُ هَل يُجزِيهِ مِن غُسلِ الجَنَابَةِ أَن يَقُومَ فِي المَطَرِ حَتّي يَغسِلَ رَأسَهُ وَ جَسَدَهُ وَ هُوَ يَقدِرُ عَلَي مَا سِوَي ذَلِكَ قَالَ إِن كَانَ يَغسِلُهُ اغتِسَالَهُ بِالمَاءِ أَجزَأَهُ ذَلِكَ

-روایت-1-23-روایت-170-400

فَهَذَا الخَبَرُ أَيضاً يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ إِنّمَا أَجَازَ لَهُ إِذَا غَسَلَ هُوَ الأَعضَاءَ عِندَ نُزُولِ المَطَرِ عَلَيهِ عَلَي مَا يَجِبُ تَرتِيبُهَا وَ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ القَولُ فِيهِ مَا قُلنَاهُ فِي الخَبَرِ الأَوّلِ مِن أَنّهُ مُتَرَتّبٌ حُكماً لَا فِعلًا أَو يَكُونَ هَذَا حُكماً يَخُصّهُ دُونَ مَن يُرِيدُ الغُسلَ بِوَضعِ المَاءِ عَلَي جَسَدِهِ

-روایت-1-362

75- بَابُ سُقُوطِ فَرضِ الوُضُوءِ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن اِبرَاهِيمَ

-روایت-1-4

[ صفحه 126]

بنِ هَاشِمٍ عَن يَعقُوبَ بنِ شُعَيبٍ عَن حَرِيزٍ أَو عَمّن رَوَاهُ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع إِنّ أَهلَ الكُوفَةِ يَروُونَ عَن عَلِيّ ع أَنّهُ كَانَ يَأمُرُ بِالوُضُوءِ قَبلَ الغُسلِ مِنَ الجَنَابَةِ قَالَ كَذَبُوا عَلَي عَلِيّ ع مَا وَجَدُوا ذَلِكَ فِي كِتَابِ عَلِيّ ع قَالَ اللّهُ تَعَالَيوَ إِن كُنتُم جُنُباً فَاطّهّرُوا

-روایت-101-364

2- عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن عَبدِ الحَمِيدِ بنِ عَوّاضٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع

قَالَ الغُسلُ يجُزيِ عَنِ الوُضُوءِ وَ أَيّ وُضُوءٍ أَطهَرُ مِنَ الغُسلِ

-روایت-1-4-روایت-199-267

3- عَنهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَن ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن رَجُلٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ كُلّ غُسلٍ قَبلَهُ وُضُوءٌ إِلّا غُسلَ الجَنَابَةِ

-روایت-1-4-روایت-218-270

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن سَيفِ بنِ عَمِيرَةَ عَن أَبِي بَكرٍ الحضَرمَيِ ّ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ سَأَلتُهُ قُلتُ كَيفَ أَصنَعُ إِذَا أَجنَبتُ قَالَ اغسِل كَفّكَ وَ فَرجَكَ وَ تَوَضّأ وُضُوءَ الصّلَاةِ ثُمّ اغتَسِل

-روایت-1-23-روایت-140-257

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ وَ لَا ينُاَفيِ ذَلِكَ

-روایت-1-99

5- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي مُرسَلًا بِأَنّ الوُضُوءَ قَبلَ الغُسلِ وَ بَعدَهُ بِدعَةٌ

-روایت-1-16-روایت-58-108

لِأَنّ هَذَا خَبَرٌ مُرسَلٌ لَم يُسنِدهُ إِلَي إِمَامٍ وَ لَو سُلّمَ لَكَانَ مَعنَاهُ أَنّهُ إِذَا اعتَقَدَ أَنّهُ فَرضٌ قَبلَ الغُسلِ فَإِنّهُ يَكُونُ مُبدِعاً فَأَمّا إِذَا تَوَضّأَ نَدباً وَ استِحبَاباً فَلَيسَ بِمُبدِعٍ فَأَمّا مَا عَدَا غُسلَ الجَنَابَةِ مِنَ الأَغسَالِ فَلَا بُدّ فِيهِ مِنَ الوُضُوءِ قَبلَ الغُسلِ وَ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ قَولُ أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي رِوَايَةِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ كُلّ غُسلٍ قَبلَهُ وُضُوءٌ إِلّا غُسلَ الجَنَابَةِ

-روایت-1-346-روایت-407-459

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُسَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ بنِ مُحَمّدٍ عَن جَدّهِ

-روایت-1-23

[ صفحه 127]

اِبرَاهِيمَ بنِ مُحَمّدٍ أَنّ مُحَمّدَ بنَ عَبدِ الرّحمَنِ الهمَداَنيِ ّ كَتَبَ إِلَي أَبِي الحَسَنِ الثّالِثِ ع يَسأَلُهُ عَنِ الوُضُوءِ لِلصّلَاةِ فِي غُسلِ الجُمُعَةِ فَكَتَبَ لَا وُضُوءَ لِلصّلَاةِ فِي غُسلِ يَومِ الجُمُعَةِ وَ لَا غَيرِهِ

-روایت-117-248

7- وَ عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ

سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ الساّباَطيِ ّ قَالَ سُئِلَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ اغتَسَلَ مِن جَنَابَةٍ أَو يَومَ جُمُعَةٍ أَو يَومَ عِيدٍ هَل عَلَيهِ الوُضُوءُ قَبلَ ذَلِكَ أَو بَعدَهُ فَقَالَ لَا لَيسَ عَلَيهِ قَبلُ وَ لَا بَعدُ قَد أَجزَأَهُ الغُسلُ وَ المَرأَةُ مِثلُ ذَلِكَ إِذَا اغتَسَلَت مِن حَيضٍ أَو غَيرِ ذَلِكَ وَ لَيسَ عَلَيهَا الوُضُوءُ لَا قَبلُ وَ لَا بَعدُ قَد أَجزَأَهَا الغُسلُ

-روایت-1-4-روایت-143-501

8- سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن مُوسَي بنِ جَعفَرِ بنِ وَهبٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ اللؤّلؤُيِ ّ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن رَجُلٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَغتَسِلُ الجُمُعَةَ أَو غَيرَ ذَلِكَ أَ يُجزِيهِ عَنِ الوُضُوءِ فَقَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع وَ أَيّ وُضُوءٍ أَطهَرُ مِنَ الغُسلِ

-روایت-1-4-روایت-200-346

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الأَخبَارِ أَن نَحمِلَهَا عَلَي أَنّهُ إِذَا اجتَمَعَت هَذِهِ أَو شَيءٌ مِنهَا مَعَ غُسلِ الجَنَابَةِ فَإِنّهُ يَسقُطُ فَرضُ الوُضُوءِ وَ إِذَا انفَرَدَت هَذِهِ الأَغسَالُ أَو شَيءٌ مِنهَا عَن غُسلِ الجَنَابَةِ فَإِنّ الوُضُوءَ وَاجِبٌ قَبلَهَا حَسَبَ مَا تَقَدّمَ وَ يَزِيدُ ذَلِكَ بَيَاناً

-روایت-1-314

9- مَا رَوَاهُ الصّفّارُ عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَن سُلَيمَانَ بنِ الحَسَنِ عَن عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ عَن أَبِي الحَسَنِ الأَوّلِ ع قَالَ إِذَا أَرَدتَ أَن تَغتَسِلَ يَومَ الجُمُعَةِ فَتَوَضّأ ثُمّ اغتَسِل

-روایت-1-16-روایت-140-209

76- بَابُ الجُنُبِ ينَتهَيِ إِلَي البِئرِ أَو الغَدِيرِ وَ لَيسَ مَعَهُ مَا يَغرِفُ بِهِ المَاءَ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ

-روایت-1-4

[ صفحه 128]

عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَنِ الفَضلِ بنِ شَاذَانَ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن مَنصُورِ بنِ حَازِمٍ عَنِ ابنِ أَبِي يَعفُورٍ وَ عَنبَسَةَ بنِ مُصعَبٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا أَتَيتَ البِئرَ وَ أَنتَ جُنُبٌ وَ لَم تَجِد دَلواً

وَ لَا شَيئاً تَغرِفُ بِهِ فَتَيَمّم بِالصّعِيدِ فَإِنّ رَبّ المَاءِ وَ رَبّ الصّعِيدِ وَاحِدٌ وَ لَا تَقَع فِي البِئرِ وَ لَا تُفسِد عَلَي القَومِ مَاءَهُم

-روایت-189-405

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَنِ ابنِ مُسكَانَ قَالَ حدَثّنَيِ مُحَمّدُ بنُ عِيسَي قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ الجُنُبِ ينَتهَيِ إِلَي المَاءِ القَلِيلِ فِي الطّرِيقِ وَ يُرِيدُ أَن يَغتَسِلَ مِنهُ وَ لَيسَ مَعَهُ إِنَاءٌ يَغرِفُ بِهِ وَ يَدَاهُ قَذِرَتَانِ قَالَ يَضَعُ يَدَهُ وَ يَتَوَضّأُ وَ يَغتَسِلُ هَذَا مِمّا قَالَ اللّهُ تَعَالَيما جَعَلَ عَلَيكُم فِي الدّينِ مِن حَرَجٍ

-روایت-1-23-روایت-154-468

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ هُوَ أَن يَأخُذَ المَاءَ مِنَ المُستَنقَعِ بِيَدِهِ وَ لَا يَنزِلَهُ بِنَفسِهِ وَ يَغتَسِلَ يَصُبّ المَاءَ عَلَي البَدَنِ وَ يَكُونُ قَولُهُ ع وَ يَدَاهُ قَذِرَتَانِ إِشَارَةً إِلَي مَا عَلَيهِمَا مِنَ الوَسَخِ دُونَ النّجَاسَةِ لِأَنّ النّجَاسَةَ تُفسِدُ المَاءَ عَلَي البَدَنِ إِذَا كَانَ قَلِيلًا عَلَي مَا قَدّمنَا القَولَ فِيهِ

-روایت-1-364

أَبوَابُ الحَيضِ وَ الِاستِحَاضَةِ وَ النّفَاسِ

77- بَابُ مَا لِلرّجُلِ مِنَ المَرأَةِ إِذَا كَانَت حَائِضاً

1- أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن مُحَمّدٍ وَ أَحمَدَ ابنيَ ِ الحَسَنِ عَن أَبِيهِمَا عَن عَبدِ اللّهِ بنِ بُكَيرٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا حَاضَتِ المَرأَةُ فَليَأتِهَا زَوجُهَا حَيثُ شَاءَ مَا اتّقَي مَوضِعَ الدّمِ

-روایت-1-4-روایت-250-334

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَن مَنصُورِ بنِ يُونُسَ بُزُرجَ عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ عَن عَبدِ الكَرِيمِ بنِ عَمرٍو قَالَسَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ

-روایت-1-4-روایت-199-ادامه دارد

[ صفحه 129]

ع عَمّا لِصَاحِبِ المَرأَةِ الحَائِضِ مِنهَا قَالَ كُلّ شَيءٍ مَا عَدَا القُبُلَ بِعَينِهِ

-روایت-از قبل-94

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ عَن مُحَمّدِ

بنِ عَبدِ اللّهِ بنِ زُرَارَةَ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن هِشَامِ بنِ سَالِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يأَتيِ المَرأَةَ فِيمَا دُونَ الفَرجِ وَ هيِ َ حَائِضٌ قَالَ لَا بَأسَ إِذَا اجتَنَبَ ذَلِكَ المَوضِعَ

-روایت-1-4-روایت-176-294

4- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ البرَقيِ ّ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ البرَقيِ ّ عَن إِسمَاعِيلَ عَن عُمَرَ بنِ حَنظَلَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع مَا لِلرّجُلِ مِنَ الحَائِضِ قَالَ مَا بَينَ الفَخِذَينِ

-روایت-1-4-روایت-195-284

5- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ البرَقيِ ّ عَن عُمَرَ بنِ يَزِيدَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع مَا لِلرّجُلِ مِنَ الحَائِضِ قَالَ مَا بَينَ أَليَتَيهَا وَ لَا يُوقِبُ

-روایت-1-4-روایت-97-201

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحَسَنِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ اللّهِ بنِ زُرَارَةَ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن عُبَيدِ اللّهِ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الحَائِضِ مَا يَحِلّ لِزَوجِهَا مِنهَا قَالَ تَتّزِرُ بِإِزَارٍ إِلَي الرّكبَتَينِ وَ تُخرِجُ سُرّتَهَا ثُمّ لَهُ مَا فَوقَ الإِزَارِ

-روایت-1-23-روایت-201-340

7- عَنهُ عَن عَلِيّ بنِ أَسبَاطٍ عَن عَمّهِ يَعقُوبَ بنِ سَالِمٍ الأَحمَرِ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سُئِلَ عَنِ الحَائِضِ مَا يَحِلّ لِزَوجِهَا مِنهَا قَالَ تَتّزِرُ بِإِزَارٍ إِلَي الرّكبَتَينِ وَ تُخرِجُ سَاقَيهَا وَ لَهُ مَا فَوقَ الإِزَارِ

-روایت-1-4-روایت-127-271

8- عَنهُ عَنِ العَبّاسِ بنِ عَامِرٍ عَن حَجّاجٍ الخَشّابِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الحَائِضِ وَ النّفَسَاءِ مَا يَحِلّ لِزَوجِهَا مِنهَا فَقَالَ تَلبَسُ دِرعاً ثُمّ تَضطَجِعُ مَعَهُ

-روایت-1-4-روایت-66-200

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الأَخبَارِ أَحَدُ شَيئَينِ أَحَدُهُمَا أَن نَحمِلَهَا عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ وَ الأَوّلَةَ عَلَي الجَوَازِ وَ

رَفعِ الحَظرِ وَ الثاّنيِ أَن نَحمِلَهَا عَلَي ضَربٍ مِنَ التّقِيّةِ لِأَنّهَا مُوَافِقَةٌ لِمَذَاهِبَ كَثِيرَةٍ مِنَ العَامّةِ

-روایت-1-269

[ صفحه 130]

9-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحَسَنِ عَنِ العَبّاسِ بنِ عَامِرٍ وَ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدِ بنِ حَكِيمٍ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ مَا يَحِلّ لَهُ مِنَ الطّامِثِ فَقَالَ لَا شَيءَ حَتّي تَطهُرَ

-روایت-1-23-روایت-184-291

فَالوَجهُ فِي قَولِهِ لَا شَيءَ أَن يَكُونَ مَحمُولًا عَلَي أَنّهُ لَا شَيءَ لَهُ مِنَ الوطَي ِ فِي الفَرجِ وَ إِن كَانَ لَهُ مَا دُونَ ذَلِكَ وَ الوَجهَانِ الأَوّلَانِ اللّذَانِ ذَكَرنَاهُمَا فِي الأَخبَارِ المُتَقَدّمَةِ مُمكِنَانِ أَيضاً فِي هَذَا الخَبَرِ

-روایت-1-261

78- بَابُ أَقَلّ الحَيضِ وَ أَكثَرِهِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَلِيّ بنِ أَحمَدَ بنِ أَشيَمَ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَن أَدنَي مَا يَكُونُ مِنَ الحَيضِ فَقَالَ أَدنَاهُ ثَلَاثَةُ أَيّامٍ وَ أَكثَرُهُ عَشَرَةٌ

-روایت-1-4-روایت-252-371

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَنِ الفَضلِ بنِ شَاذَانَ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ الرّضَا ع عَن أَدنَي مَا يَكُونُ مِنَ الحَيضِ فَقَالَ أَدنَاهُ ثَلَاثَةُ أَيّامٍ وَ أَبعَدُهُ عَشَرَةٌ

-روایت-1-4-روایت-138-265

3- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ النّضرِ عَن يَعقُوبَ بنِ يَقطِينٍ عَن أَبِي الحَسَنِ ع قَالَ أَدنَي الحَيضِ ثَلَاثَةٌ وَ أَقصَاهُ عَشَرَةٌ

-روایت-1-4-روایت-241-287

4- وَ أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن

عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ

-روایت-1-4

[ صفحه 131]

فَضّالٍ عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن جَمِيلٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ أَقَلّ مَا يَكُونُ الحَيضُ ثَلَاثَةُ أَيّامٍ وَ إِذَا رَأَتِ الدّمَ قَبلَ العَشَرَةِ أَيّامٍ فهَيِ َ مِنَ الحَيضَةِ الأُولَي وَ إِذَا رَأَتهُ بَعدَ عَشَرَةِ أَيّامٍ فَهُوَ مِن حَيضَةٍ أُخرَي مُستَقبِلَةٍ

-روایت-129-333

5- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ زِيَادٍ الخَزّازِ عَن أَبِي الحَسَنِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المُستَحَاضَةِ كَيفَ تَصنَعُ إِذَا رَأَتِ الدّمَ وَ إِذَا رَأَتِ الصّفرَةَ وَ كَم تَدَعُ الصّلَاةَ فَقَالَ أَقَلّ الحَيضِ ثَلَاثَةٌ وَ أَكثَرُهُ عَشَرَةٌ وَ تَجمَعُ بَينَ الصّلَاتَينِ

-روایت-1-4-روایت-126-325

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّ أَكثَرَ مَا يَكُونُ الحَيضُ ثَمَانٍ وَ أَدنَي مَا يَكُونُ ثَلَاثَةٌ

-روایت-1-23-روایت-178-252

فَهَذَا الخَبَرُ لَا ينُاَفيِ مَا قَدّمنَاهُ مِنَ الأَخبَارِ لِإِجمَاعِ الطّائِفَةِ عَلَي خِلَافِهِ وَ أَنّ أَحَداً مِن أَصحَابِنَا لَم يَعتَبِر فِي أَقصَي مُدّةِ أَيّامِ الحَيضِ أَقَلّ مِن عَشَرَةِ أَيّامٍ وَ لَو سُلّمَ لَجَازَ أَن نَحمِلَهُ عَلَي امرَأَةٍ كَانَت عَادَتُهَا ثَمَانِيَةَ أَيّامٍ ثُمّ استُحِيضَت فَإِنّ أَكثَرَ مَا يَجِبُ عَلَيهَا أَن تَترُكَ الصّلَاةَ أَيّامَ عَادَتِهَا وَ هيِ َ ثَمَانِيَةُ أَيّامٍ عَلَي مَا بَيّنّاهُ فِي كِتَابِ تَهذِيبِ الأَحكَامِ

-روایت-1-471

79- بَابُ أَقَلّ الطّهرِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن صَفوَانَ عَنِ العَلَاءِ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ لَا يَكُونُ القُرءُ أَقَلّ مِن عَشَرَةٍ فَمَا زَادَ أَقَلّ مَا يَكُونُ عَشَرَةٌ مِن حِينِ تَطهُرُ إِلَي

أَن تَرَي الدّمَ

-روایت-1-4-روایت-197-319

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن يُونُسَ بنِ يَعقُوبَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع المَرأَةُ تَرَي الدّمَ ثَلَاثَةَ أَيّامٍ أَو أَربَعَةً قَالَ تَدَعُ الصّلَاةَ

-روایت-1-23-روایت-101-ادامه دارد

[ صفحه 132]

قُلتُ فَإِنّهَا تَرَي الطّهرَ ثَلَاثَةَ أَيّامٍ أَو أَربَعَةَ أَيّامٍ قَالَ تصُلَيّ قُلتُ فَإِنّهَا تَرَي الدّمَ ثَلَاثَةَ أَيّامٍ أَو أَربَعَةَ أَيّامٍ قَالَ تَدَعُ الصّلَاةَ قُلتُ فَإِنّهَا تَرَي الطّهرَ ثَلَاثَةَ أَيّامٍ أَو أَربَعَةَ أَيّامٍ قَالَ تصُلَيّ قُلتُ فَإِنّهَا تَرَي الدّمَ ثَلَاثَةَ أَيّامٍ أَو أَربَعَةَ أَيّامٍ قَالَ تَدَعُ الصّلَاةَ تَصنَعُ مَا بَينَهَا وَ بَينَ شَهرٍ فَإِنِ انقَطَعَ عَنهَا وَ إِلّا فهَيِ َ بِمَنزِلَةِ المُستَحَاضَةِ

-روایت-از قبل-460

3- وَ مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَنِ السنّديِ ّ بنِ مُحَمّدٍ البَزّازِ عَن يُونُسَ بنِ يَعقُوبَ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المَرأَةِ تَرَي الدّمَ خَمسَةَ أَيّامٍ وَ الطّهرَ خَمسَةَ أَيّامٍ وَ تَرَي الدّمَ أَربَعَةَ أَيّامٍ وَ الطّهرَ سِتّةَ أَيّامٍ فَقَالَ إِن رَأَتِ الدّمَ لَم تُصَلّ وَ إِن رَأَتِ الطّهرَ صَلّت مَا بَينَهَا وَ بَينَ ثَلَاثِينَ يَوماً فَإِذَا تَمّت ثَلَاثُونَ يَوماً فَرَأَتِ الدّمَ دَماً صَبِيباً اغتَسَلَت وَ استَشفَرَت وَ احتَشَت بِالكُرسُفِ فِي وَقتِ كُلّ صَلَاةٍ فَإِذَا رَأَت صُفرَةً تَوَضّأَت

-روایت-1-19-روایت-130-561

فَالوَجهُ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ أَن نَحمِلَهُمَا عَلَي امرَأَةٍ اختَلَطَت عَادَتُهَا فِي الحَيضِ وَ تَغَيّرَت عَن أَوقَاتِهَا وَ كَذَلِكَ أَيّامُ أَقرَائِهَا وَ اشتَبَهَ عَلَيهَا صِفَةُ الدّمِ وَ لَا يَتَمَيّزُ لَهَا دَمُ الحَيضِ مِن غَيرِهِ فَإِنّهُ إِذَا كَانَ كَذَلِكَ فَفَرضُهَا إِذَا رَأَتِ الدّمَ أَن تَترُكَ الصّلَاةَ وَ إِذَا رَأَتِ الطّهرَ صَلّت إِلَي أَن تَعرِفَ عَادَتَهَا وَ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ هَذَا حُكمَ امرَأَةٍ مُستَحَاضَةٍ اختَلَطَت عَلَيهَا أَيّامُ الحَيضِ وَ تَغَيّرَت عَادَتُهَا وَ استَمَرّ بِهَا الدّمُ وَ تَشتَبِهُ صِفَةُ الدّمِ فَتَرَي

مَا يُشبِهُ دَمَ الحَيضِ ثَلَاثَةَ أَيّامٍ أَو أَربَعَةَ أَيّامٍ وَ تَرَي مَا يُشبِهُ دَمَ الِاستِحَاضَةِ مِثلَ ذَلِكَ وَ لَم يَتَحَصّل لَهَا العِلمُ بِوَاحِدٍ مِنهُمَا فَإِنّ فَرضَهَا أَن تَترُكَ الصّلَاةَ كُلّمَا رَأَت مَا يُشبِهُ دَمَ الحَيضِ وَ تصُلَيّ َ كُلّمَا رَأَت مَا يُشبِهُ دَمَ الِاستِحَاضَةِ إِلَي شَهرٍ وَ تَعمَلُ بَعدَ ذَلِكَ مَا تَعمَلُهُ المُستَحَاضَةُ وَ يَكُونُ قَولُهُ رَأَتِ الطّهرَ ثَلَاثَةَ أَيّامٍ أَو أَربَعَةَ أَيّامٍ عِبَارَةً عَمّا يُشبِهُ دَمَ الِاستِحَاضَةِ لِأَنّ الِاستِحَاضَةَ بِحُكمِ الطّهرِ وَ لِأَجلِ ذَلِكَ قَالَ فِي الخَبَرِ ثُمّ تَعمَلُ مَا تَعمَلُهُ المُستَحَاضَةُ وَ ذَلِكَ لَا يَكُونُ إِلّا مَعَ استِمرَارِ الدّمِ وَ قَد دَلّ عَلَي ذَلِكَ الخَبَرِ ألّذِي

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 133]

أَورَدنَاهُ فِي كِتَابِنَا الكَبِيرِ عَن غَيرِ وَاحِدٍ سَأَلُوا أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الحَيضِ وَ السّنّةِ فِيهِ

-روایت-از قبل-120

80- بَابُ مَا يَجِبُ عَلَي مَن وَطِئَ امرَأَةً حَائِضاً مِنَ الكَفّارَةِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ الوَشّاءِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ عَن حَفصٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ سَأَلتُهُ عَمّن أَتَي امرَأَتَهُ وَ هيِ َ طَامِثٌ قَالَ يَتَصَدّقُ بِدِينَارٍ وَ يَستَغفِرُ اللّهَ تَعَالَي

-روایت-1-4-روایت-234-342

2- وَ أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ النّضرِ بنِ سُوَيدٍ عَن يَحيَي بنِ عِمرَانَ الحلَبَيِ ّ عَن عَبدِ اللّهِ ابنِ مُسكَانَ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ مَن أَتَي حَائِضاً فَعَلَيهِ نِصفُ دِينَارٍ يَتَصَدّقُ بِهِ

-روایت-1-4-روایت-281-342

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ اللّهِ بنِ زُرَارَةَ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن عُبَيدِ اللّهِ بنِ عَلِيّ

الحلَبَيِ ّ عَنِ الرّجُلِ يَقَعُ عَلَي امرَأَتِهِ وَ هيِ َ حَائِضٌ مَا عَلَيهِ قَالَ يَتَصَدّقُ عَلَي مِسكِينٍ بِقَدرِ شِبَعِهِ

-روایت-1-4-روایت-205-322

4- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن صَفوَانَ عَن أَبَانٍ عَن عَبدِ الكَرِيمِ بنِ عَمرٍو قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن رَجُلٍ أَتَي جَارِيَتَهُ وَ هيِ َ طَامِثٌ قَالَ يَستَغفِرُ اللّهَ قَالَ عَبدُ الكَرِيمِ فَإِنّ النّاسَ يَقُولُونَ عَلَيهِ نِصفُ دِينَارٍ أَو دِينَارٌ فَقَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع فَليَتَصَدّق عَلَي عَشَرَةِ مَسَاكِينَ

-روایت-1-4-روایت-195-447

[ صفحه 134]

قَالَ الشّيخُ أَبُو جَعفَرٍ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ رَحِمَهُ اللّهُ فَالوَجهُ فِي الجَمعِ بَينَ هَذِهِ الأَخبَارِ أَن نَحمِلَ الوَطءَ إِذَا كَانَ فِي أَوّلِ الحَيضِ يَلزَمُهُ دِينَارٌ وَ إِذَا كَانَ فِي وَسَطِهِ نِصفُ دِينَارٍ وَ إِذَا كَانَ فِي آخِرِهِ رُبُعُ دِينَارٍ وَ رُبّمَا كَانَ قِيمَتُهُ مِقدَارَ الصّدَقَةِ عَلَي عَشَرَةِ مَسَاكِينَ وَ مَتَي عَجَزَ عَن ذَلِكَ أَجزَأَهُ الصّدَقَةُ عَلَي مِسكِينٍ وَاحِدٍ بِقَدرِ شِبَعِهِ لِتُلَاءَمَ الأَخبَارُ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي هَذَا التّفصِيلِ مَا

-روایت-1-498

5- أخَبرَنَيِ بِهِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ ابنِ يَحيَي عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَنِ الطيّاَلسِيِ ّ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن دَاوُدَ بنِ فَرقَدٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي كَفّارَةِ الطّمثِ أَنّهُ يَتَصَدّقُ إِذَا كَانَ فِي أَوّلِهِ بِدِينَارٍ وَ فِي أَوسَطِهِ نِصفَ دِينَارٍ وَ فِي آخِرِهِ رُبُعَ دِينَارٍ قُلتُ فَإِن لَم يَكُن عِندَهُ مَا يُكَفّرُ قَالَ فَليَتَصَدّق عَلَي مِسكِينٍ وَاحِدٍ وَ إِلّا استَغفَرَ اللّهَ وَ لَا يَعُودُ فَإِنّ الِاستِغفَارَ تَوبَةٌ وَ كَفّارَةٌ لِكُلّ مَن لَم يَجِدِ السّبِيلَ إِلَي شَيءٍ مِنَ الكَفّارَةِ

-روایت-1-4-روایت-241-610

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن

صَفوَانَ عَن عِيصِ بنِ القَاسِمِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ وَاقَعَ امرَأَتَهُ وَ هيِ َ طَامِثٌ قَالَ لَا يَلتَمِس فِعلَ ذَلِكَ فَقَد نَهَي اللّهُ أَن يَقرَبَهَا قُلتُ فَإِن فَعَلَ أَ عَلَيهِ كَفّارَةٌ قَالَ لَا أَعلَمُ فِيهِ شَيئاً يَستَغفِرُ اللّهَ

-روایت-1-23-روایت-99-334

7- وَ مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ عَن أَبِيهِ عَن أَبِي جَمِيلَةَ عَن لَيثٍ المرُاَديِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن وُقُوعِ الرّجُلِ عَلَي امرَأَتِهِ وَ هيِ َ طَامِثٌ خَطَأً قَالَ لَيسَ عَلَيهِ شَيءٌ وَ قَد عَصَي رَبّهُ

-روایت-1-19-روایت-139-277

8- عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ عَن أَبِيهِ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ عَن

-روایت-1-4

[ صفحه 135]

أَحَدِهِمَا ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الحَائِضِ يَأتِيهَا زَوجُهَا قَالَ لَيسَ عَلَيهِ شَيءٌ يَستَغفِرُ اللّهَ وَ لَا يَعُودُ

-روایت-24-127

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الأَخبَارِ أَن نَحمِلَهَا عَلَي أَنّهُ إِذَا لَم يَعلَمِ الرّجُلُ مِن حَالِهَا أَنّهَا كَانَت حَائِضاً لَم يَلزَمهُ شَيءٌ فَأَمّا مَعَ عِلمِهِ بِذَلِكَ فَإِنّهُ يَلزَمُهُ الكَفّارَةُ حَسَبَ مَا ذَكَرنَاهُ وَ لَيسَ لِأَحَدٍ أَن يَقُولَ لَا يُمكِنُ هَذَا التّأوِيلُ لِأَنّهُ لَو كَانَت هَذِهِ الأَخبَارُ مَحمُولَةً عَلَي حَالِ النّسيَانِ لَمَا قَالَ ع يَستَغفِرُ رَبّهُ مِمّا فَعَلَ وَ لَا إِنّهُ عَصَي رَبّهُ لِأَنّهُ لَا يَمتَنِعُ إِطلَاقُ القَولِ عَلَيهِ بِأَنّهُ عَصَي وَ لَا الحَثّ عَلَي الِاستِغفَارِ مِن حَيثُ إِنّهُ فَرّطَ فِي السّؤَالِ عَن حَالِهَا وَ هَل هيِ َ طَامِثٌ أَم لَا مَعَ عِلمِهِ أَنّهَا لَو كَانَت طَامِثاً لَحَرُمَ عَلَيهِ وَطؤُهَا فَبِهَذَا التّفرِيطِ يَكُونُ عَاصِياً وَ يَجِبُ عَلَيهِ الِاستِغفَارُ وَ ألّذِي يَكشِفُ عَن هَذَا التّأوِيلِ خَبَرُ لَيثٍ المرُاَديِ ّ المُقَدّمُ ذِكرُهُ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن وُقُوعِ الرّجُلِ عَلَي امرَأَتِهِ وَ هيِ َ طَامِثٌ خَطَأً فَقَيّدَ السّؤَالَ بِأَنّ

مُوَاقَعَتَهُ لَهَا كَانَت خَطَأً فَأَجَابَهُ ع لَيسَ عَلَيهِ شَيءٌ وَ قَد عَصَي رَبّهُ

-روایت-1-783-روایت-834-1041

81- بَابٌ الرّجُلُ هَل يَجُوزُ لَهُ وَطءُ المَرأَةِ إِذَا انقَطَعَ عَنهَا دَمُ الحَيضِ قَبلَ أَن تَغتَسِلَ أَم لَا

1- أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنِ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ قَالَ حدَثّنَيِ أَيّوبُ بنُ نُوحٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَن عَلَاءٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ المَرأَةُ يَنقَطِعُ عَنهَا دَمُ الحَيضِ فِي آخِرِ أَيّامِهَا فَقَالَ إِن أَصَابَ زَوجَهَا شَبَقٌ فَلتَغسِل فَرجَهَا ثُمّ يَمَسّهَا زَوجُهَا إِن شَاءَ قَبلَ أَن تَغتَسِلَ

-روایت-1-4-روایت-237-407

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن مُحَمّدٍ وَ أَحمَدَ ابنيَ ِ الحَسَنِ عَن أَبِيهِمَا عَن عَبدِ اللّهِ بنِ بُكَيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا انقَطَعَ

-روایت-1-4-روایت-180-ادامه دارد

[ صفحه 136]

الدّمُ وَ لَم تَغتَسِل فَليَأتِهَا زَوجُهَا إِن شَاءَ

-روایت-از قبل-57

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحَسَنِ عَن عَلِيّ بنِ أَسبَاطٍ عَن عَمّهِ يَعقُوبَ الأَحمَرِ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ امرَأَةٍ كَانَت طَامِثاً فَرَأَتِ الطّهرَ أَ يَقَعُ عَلَيهَا زَوجُهَا قَبلَ أَن تَغتَسِلَ قَالَ لَا حَتّي تَغتَسِلَ قَالَ وَ سَأَلتُهُ عَنِ امرَأَةٍ حَاضَت فِي السّفَرِ ثُمّ طَهُرَت فَلَم تَجِد مَاءً يَوماً أَوِ اثنَينِ أَ يَحِلّ لِزَوجِهَا أَن يُجَامِعَهَا قَبلَ أَن تَغتَسِلَ قَالَ لَا يَصلُحُ حَتّي تَغتَسِلَ

-روایت-1-23-روایت-148-475

4- وَ عَنهُ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ وَ سنِديِ ّ بنِ مُحَمّدٍ جَمِيعاً عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن سَعِيدِ بنِ يَسَارٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قُلتُ لَهُ المَرأَةُ تَحرُمُ عَلَيهَا الصّلَاةُ ثُمّ تَطهُرُ فَتَتَوَضّأُ مِن غَيرِ أَن تَغتَسِلَ أَ فَلِزَوجِهَا أَن يَأتِيَهَا قَبلَ أَن تَغتَسِلَ قَالَ لَا حَتّي تَغتَسِلَ

-روایت-1-4-روایت-150-326

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الأَخبَارِ أَن نَحمِلَهَا عَلَي ضَربٍ مِنَ الكَرَاهِيَةِ دُونَ الحَظرِ وَ الأَوّلَةَ عَلَي الجَوَازِ

يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

-روایت-1-147

5- أخَبرَنَيِ بِهِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ حُكَيمٍ وَ عَمرِو بنِ عُثمَانَ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَمّن سَمِعَهُ عَنِ العَبدِ الصّالِحِ ع فِي المَرأَةِ إِذَا طَهُرَت مِنَ الحَيضِ فَلَم تَمَسّ المَاءَ فَلَا يَقَعُ عَلَيهَا زَوجُهَا حَتّي تَغتَسِلَ وَ إِن فَعَلَ فَلَا بَأسَ بِهِ وَ قَالَ تَمَسّ المَاءَ أَحَبّ إلِيَ ّ

-روایت-1-4-روایت-241-421

6- وَ عَنهُ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَن أَحمَدَ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي حَمزَةَ عَن عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ عَن أَبِي الحَسَنِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الحَائِضِ تَرَي الطّهرَ أَ يَقَعُ بِهَا زَوجُهَا قَبلَ أَن تَغتَسِلَ قَالَ لَا بَأسَ وَ بَعدَ الغُسلِ أَحَبّ إلِيَ ّ

-روایت-1-4-روایت-131-263

[ صفحه 137]

82- بَابٌ المَرأَةُ تَرَي الدّمَ أَوّلَ مَرّةٍ وَ يَستَمِرّ بِهَا

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ حُكَيمٍ عَن حَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ بُكَيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ المَرأَةُ إِذَا رَأَتِ الدّمَ فِي أَوّلِ حَيضِهَا فَاستَمَرّ بِهَا الدّمُ بَعدَ ذَلِكَ تَرَكَتِ الصّلَاةَ عَشَرَةَ أَيّامٍ ثُمّ تصُلَيّ عِشرِينَ يَوماً فَإِنِ استَمَرّ بِهَا الدّمُ بَعدَ ذَلِكَ تَرَكَتِ الصّلَاةَ ثَلَاثَةَ أَيّامٍ وَ صَلّت سَبعَةً وَ عِشرِينَ يَوماً قَالَ الحَسَنُ بنُ عَلِيّ وَ قَالَ ابنُ بُكَيرٍ هَذَا مِمّا لَا يَجِدُونَ مِنهُ بُدّاً

-روایت-1-4-روایت-249-604

2- أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن مُحَمّدٍ وَ أَحمَدَ ابنيَ ِ الحَسَنِ عَن أَبِيهِمَا عَن عَبدِ اللّهِ بنِ بُكَيرٍ قَالَ فِي الجَارِيَةِ أَوّلَ مَا تَحِيضُ يُدفَعُ عَلَيهَا الدّمُ فَتَكُونُ مُستَحَاضَةً إِنّهَا تَنتَظِرُ بِالصّلَاةِ فَلَا تصُلَيّ حَتّي يمَضيِ َ أَكثَرُ مَا

يَكُونُ مِنَ الحَيضِ فَإِذَا مَضَي ذَلِكَ وَ هُوَ عَشَرَةُ أَيّامٍ فَعَلَت مَا تَفعَلُ المُستَحَاضَةُ ثُمّ صَلّت فَمَكَثَت تصُلَيّ بَقِيّةَ شَهرِهَا ثُمّ تَترُكُ الصّلَاةَ فِي المَرّةِ الثّانِيَةِ أَقَلّ مَا تَترُكُ امرَأَةٌ الصّلَاةَ وَ تَجلِسُ أَقَلّ مَا يَكُونُ مِنَ الطّمثِ وَ هُوَ ثَلَاثَةُ أَيّامٍ فَإِن دَامَ عَلَيهَا الحَيضُ صَلّت فِي وَقتِ الصّلَاةِ التّيِ صَلّت وَ جَعَلَت وَقتَ طُهرِهَا أَكثَرَ مَا يَكُونُ مِنَ الطّهرِ وَ تَركَهَا الصّلَاةَ أَقَلّ مَا يَكُونُ مِنَ الحَيضِ

-روایت-1-4-روایت-202-844

وَ لَا ينُاَفيِ هَذَينِ الخَبَرَينِ مَا تَضَمّنَهُ خَبَرُ يُونُسَ الطّوِيلُ ألّذِي أَورَدنَاهُ فِي كِتَابِنَا الكَبِيرِ مِن أَنّ مَن هَذِهِ حَالُهَا تَترُكُ الصّلَاةَ سَبعَةَ أَيّامٍ فِي الشّهرِ وَ تصُلَيّ باَقيِ َ الشّهرِ لِأَنّهُ يَجُوزُ أَن يَكُونَ ذَلِكَ عِبَارَةً عَمّا يُصِيبُ كُلّ وَاحِدٍ مِن شَهرٍ إِذَا اجتَمَعَ شَهرَانِ لِأَنّهَا إِذَا تَرَكَت فِي الشّهرِ الأَوّلِ عَشَرَةَ أَيّامٍ وَ فِي الثاّنيِ ثَلَاثَةَ أَيّامٍ كَانَ نِصفُ ذَلِكَ نَحواً مِن سَبعَةِ أَيّامٍ عَلَي التّقرِيبِ فَيَكُونُ مُطَابِقاً لِمَا تَضَمّنَتهُ رِوَايَةُ عَبدِ اللّهِ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 138]

بنِ بُكَيرٍ وَ هُوَ مُطَابِقٌ لِلأُصُولِ كُلّهَا

-روایت-از قبل-52

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ زُرعَةُ عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَن جَارِيَةٍ حَاضَت أَوّلَ حَيضِهَا فَدَامَ دَمُهَا ثَلَاثَةَ أَشهُرٍ وَ هيِ َ لَا تَعرِفُ أَيّامَ أَقرَائِهَا قَالَ أَقرَاؤُهَا مِثلُ أَقرَاءِ نِسَائِهَا فَإِن كُنّ نِسَاؤُهَا مُختَلِفَاتٍ فَأَكثَرُ جُلُوسِهَا عَشَرَةُ أَيّامٍ وَ أَقَلّهُ ثَلَاثَةُ أَيّامٍ

-روایت-1-23-روایت-51-320

4- وَ رَوَي عَلِيّ بنُ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ بِنتِ إِليَاسَ عَن جَمِيلِ بنِ دَرّاجٍ وَ مُحَمّدِ بنِ حُمرَانَ جَمِيعاً عَن زُرَارَةَ وَ مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ يَجِبُ لِلمُستَحَاضَةِ أَن تَنظُرَ بَعضَ نِسَائِهَا فتَقَتدَيِ َ بِأَقرَائِهَا ثُمّ تَستَظهِرَ عَلَي ذَلِكَ بِيَومٍ

-روایت-1-4-روایت-213-329

فَلَا ينُاَفيِ الأَخبَارَ الأَوّلَةَ لِأَنّ هَذَا حُكمُ مَن لَهَا نِسَاءٌ فَأَمّا مَن لَيسَ لَهَا نِسَاءٌ أَو

كُنّ مُختَلِفَاتٍ كَانَ الحُكمُ مَا ذَكَرنَاهُ وَ لِأَجلِ ذَلِكَ قَالَ فِي آخِرِ الخَبَرِ فَإِن كُنّ نِسَاؤُهَا مُختَلِفَاتٍ فَأَكثَرُ جُلُوسِهَا عَشَرَةٌ وَ أَقَلّهُ ثَلَاثَةٌ فَيُرَدّ حُكمُهَا عِندَ ذَلِكَ إِلَي مَا تَضَمّنَتهُ الأَخبَارُ الأَوّلَةُ

-روایت-1-365

83- بَابُ الحُبلَي تَرَي الدّمَ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَمّن أَخبَرَهُ عَن أَبِي جَعفَرٍ وَ أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الحُبلَي تَرَي الدّمَ قَالَ تَدَعُ الصّلَاةَ فَإِنّهُ رُبّمَا بقَيِ َ فِي الرّحِمِ الدّمُ وَ لَم يَخرُج وَ ذَلِكَ الهِرَاقَةُ

-روایت-1-4-روایت-227-358

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ النّضرِ وَ فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ عَنِ ابنِ سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُ سُئِلَ عَنِ الحُبلَي تَرَي الدّمَ أَ تَترُكُ الصّلَاةَ قَالَ نَعَم

-روایت-1-4-روایت-136-ادامه دارد

[ صفحه 139]

إِنّ الحُبلَي رُبّمَا قَذَفَت بِالدّمِ

-روایت-از قبل-42

3- عَنهُ عَن حَمّادٍ عَن شُعَيبٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الحُبلَي تَرَي الدّمَ قَالَ نَعَم أَنّهُ رُبّمَا قَذَفَتِ المَرأَةُ بِالدّمِ وَ هيِ َ حُبلَي

-روایت-1-4-روایت-85-193

4- عَنهُ عَن صَفوَانَ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ الحَجّاجِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا اِبرَاهِيمَ ع عَنِ المَرأَةِ الحُبلَي تَرَي الدّمَ وَ هيِ َ حَامِلٌ كَمَا كَانَت تَرَي قَبلَ ذَلِكَ فِي كُلّ شَهرٍ هَل تَترُكُ الصّلَاةَ فَقَالَ تَترُكُ إِذَا دَامَ

-روایت-1-4-روایت-64-244

5- عَنهُ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ امرَأَةٍ رَأَتِ الدّمَ فِي الحَبَلِ قَالَ تَقعُدُ أَيّامَهَا التّيِ كَانَت تَحِيضُ فَإِذَا زَادَ الدّمُ عَلَي الأَيّامِ التّيِ كَانَت تَقعُدُ استَظهَرَت بِثَلَاثَةِ أَيّامٍ ثُمّ هيِ َ مُستَحَاضَةٌ

-روایت-1-4-روایت-55-269

6- عَنهُ عَن صَفوَانَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ الرّضَا ع عَنِ الحُبلَي تَرَي الدّمَ ثَلَاثَةَ أَيّامٍ أَو أَربَعَةَ أَيّامٍ تصُلَيّ قَالَ

تُمسِكُ عَنِ الصّلَاةِ

-روایت-1-4-روایت-30-169

7- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَنِ العَلَاءِ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الحُبلَي تَرَي الدّمَ كَمَا كَانَت تَرَي أَيّامَ حَيضِهَا مُستَقِيماً فِي كُلّ شَهرٍ قَالَ تُمسِكُ عَنِ الصّلَاةِ كَمَا كَانَت تَصنَعُ فِي حَيضِهَا فَإِذَا طَهُرَت صَلّت

-روایت-1-4-روایت-210-395

8-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن حُمَيدِ بنِ المُثَنّي قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ الأَوّلَ ع عَنِ الحُبلَي تَرَي الدّفقَةَ وَ الدّفقَتَينِ مِنَ الدّمِ فِي الأَيّامِ وَ فِي الشّهرِ وَ الشّهرَينِ فَقَالَ تِلكَ الهِرَاقَةُ لَيسَ تُمسِكُ هَذِهِ عَنِ الصّلَاةِ

-روایت-1-23-روایت-101-299

[ صفحه 140]

9- وَ مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن اِبرَاهِيمَ بنِ هَاشِمٍ عَنِ النوّفلَيِ ّ عَنِ السكّوُنيِ ّ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ ع أَنّهُ قَالَ قَالَ النّبِيّص مَا كَانَ اللّهُ لِيَجعَلَ حَيضاً مَعَ حَبَلٍ يعَنيِ إِذَا رَأَتِ المَرأَةُ الدّمَ وَ هيِ َ حَامِلٌ لَا تَدَعُ الصّلَاةَ إِلّا أَن تَرَي عَلَي رَأسِ الوَلَدِ إِذَا ضَرَبَهَا الطّلقُ وَ رَأَتِ الدّمَ تَرَكَتِ الصّلَاةَ

-روایت-1-19-روایت-174-394

فَهَذَانِ الخَبَرَانِ لَا يُنَافِيَانِ الأَخبَارَ المُتَقَدّمَةَ لِأَنّ الخَبَرَ الأَوّلَ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الحُبلَي تَرَي الدّفقَةَ وَ الدّفقَتَينِ فِي الأَيّامِ وَ فِي الشّهرِ فَقَالَ لَهُ تِلكَ الهِرَاقَةُ لَيسَ تُمسِكُ هَذِهِ عَنِ الصّلَاةِ

-روایت-1-73-روایت-97-249

فَذَلِكَ صَحِيحٌ لِأَنّ ذَلِكَ لَيسَ بِأَقَلّ الحَيضِ لِأَنّا قَد بَيّنّا أَنّ أَقَلّ أَيّامِ الحَيضِ ثَلَاثَةُ أَيّامٍ وَ إِذَا لَم تَرَ إِلّا دَفقَةً أَو دَفقَتَينِ فَلَيسَ بِدَمِ حَيضٍ لَا يَجُوزُ لَهَا تَركُ الصّلَاةِ وَ الصّومِ وَ أَمّا الخَبَرُ الثاّنيِ هُوَ

قَولُهُ ع لَم يَجعَلِ اللّهُ الحَبَلَ مَعَ الحَيضِ

-روایت-1-2-روایت-14-56

فَالوَجهُ فِيهِ أَنّهُ لَا يَكُونُ ذَلِكَ مَعَ الحُبلَي المُستَبِينِ حَملُهَا

وَ إِنّمَا يَكُونُ الحَيضُ مَا لَم يَستَبِنِ الحَبَلُ فَإِذَا استَبَانَ فَقَدِ ارتَفَعَ الحَيضُ وَ لِأَجلِ ذَلِكَ اعتَبَرنَا أَنّهُ مَتَي تَأَخّرَ عَن عَادَتِهَا بِعِشرِينَ يَوماً فَلَيسَ ذَلِكَ بِدَمِ حَيضٍ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

10-أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ نُعَيمٍ الصّحّافِ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع إِنّ أُمّ ولَدَيِ تَرَي الدّمَ وَ هيِ َ حَامِلٌ كَيفَ تَصنَعُ بِالصّلَاةِ قَالَ فَقَالَ إِذَا رَأَتِ الحَامِلُ الدّمَ بَعدَ مَا مَضَي عِشرُونَ يَوماً مِنَ الوَقتِ ألّذِي كَانَت تَرَي فِيهِ الدّمَ مِنَ الشّهرِ ألّذِي كَانَت تَقعُدُ فِيهِ فَإِنّ ذَلِكَ لَيسَ مِنَ الرّحِمِ وَ لَا مِنَ الطّمثِ فَلتَتَوَضّأ وَ تحَتشَيِ بِكُرسُفٍ وَ تصُلَيّ وَ إِذَا رَأَتِ الحَامِلُ الدّمَ قَبلَ الوَقتِ ألّذِي كَانَت تَرَي فِيهِ الدّمَ القَلِيلَ أَو فِي الوَقتِ مِن ذَلِكَ الشّهرِ فَإِنّهُ مِنَ الحَيضَةِ فَلتُمسِك عَنِ الصّلَاةِ عَدَدَ أَيّامِهَا التّيِ كَانَت تَقعُدُ فِي حَيضِهَا فَإِنِ انقَطَعَ الدّمُ عَنهَا قَبلَ

-روایت-1-5-روایت-232-ادامه دارد

[ صفحه 141]

ذَلِكَ فَلتَغتَسِل وَ لتُصَلّ فَإِن لَم يَنقَطِعِ الدّمُ عَنهَا إِلّا بَعدَ مَا تمَضيِ الأَيّامُ التّيِ كَانَت تَرَي الدّمَ فِيهَا بِيَومٍ أَو يَومَينِ فَلتَغتَسِل وَ تحَتشَيِ وَ تَستَثفِرُ وَ تصُلَيّ الظّهرَ وَ العَصرَ ثُمّ لتَنظُر فَإِن كَانَ الدّمُ فِيمَا بَينَهَا وَ بَينَ المَغرِبِ لَا يَسِيلُ مِن خَلفِ الكُرسُفِ فَلتَتَوَضّأ وَ لِتُصَلّ عِندَ كُلّ صَلَاةٍ مَا لَم تَطرَحِ الكُرسُفَ فَإِن طَرَحَتِ الكُرسُفَ عَنهَا وَ سَالَ الدّمُ وَجَبَ عَلَيهَا الغُسلُ وَ إِن طَرَحَتِ الكُرسُفَ عَنهَا وَ لَم يَسِلِ الدّمُ فَلتَتَوَضّأ وَ لتُصَلّ وَ لَا غُسلَ عَلَيهَا قَالَ فَإِن كَانَ الدّمُ إِذَا أَمسَكَتِ الكُرسُفَ يَسِيلُ مِن خَلفِ الكُرسُفِ صَبِيباً لَا يَرقَأُ

فَإِنّ عَلَيهَا أَن تَغتَسِلَ فِي كُلّ يَومٍ وَ لَيلَةٍ ثَلَاثَ مَرّاتٍ ثُمّ تحَتشَيِ َ وَ تصُلَيّ َ تَغتَسِلُ لِلفَجرِ وَ تَغتَسِلُ لِلظّهرِ وَ العَصرِ وَ تَغتَسِلُ لِلمَغرِبِ وَ العِشَاءِ الآخِرَةِ قَالَ وَ كَذَلِكَ تَفعَلُ المُستَحَاضَةُ فَإِنّهَا إِذَا فَعَلَت ذَلِكَ أَذهَبَ اللّهُ بِالدّمِ عَنهَا

-روایت-از قبل-971

11-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن أَبِي المِعزَي عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المَرأَةِ الحُبلَي تَرَي الدّمَ اليَومَ وَ اليَومَينِ قَالَ إِن كَانَ دَماً عَبِيطاً فَلَا تصُلَيّ ذَينِكَ اليَومَينِ وَ إِن كَانَت صُفرَةً فَلتَغتَسِل عِندَ كُلّ صَلَاتَينِ

-روایت-1-24-روایت-111-321

فَلَا ينُاَفيِ هَذَا الخَبَرُ مَا قَدّمنَاهُ مِن أَنّ أَقَلّ الحَيضِ ثَلَاثَةُ أَيّامٍ لِأَنّ الوَجهَ فِيهِ أَن تَرَي الدّمَ اليَومَ وَ اليَومَينِ دَماً مُتَوَالِياً وَ تَرَي تَمَامَ الثّلَاثَةِ فِي مُدّةِ العَشَرَةِ لِأَنّ الحَائِضَ مَتَي رَأَتِ الدّمَ فِي مُدّةِ العَشَرَةِ أَيّامٍ ثَلَاثَةَ أَيّامٍ كَانَت حَائِضاً وَ إِن لَم يَكُن ذَلِكَ مُتَوَالِياً حَسَبَ مَا رَوَينَاهُ فِي كِتَابِ تَهذِيبِ الأَحكَامِ فِي رِوَايَةِ يُونُسَ

-روایت-1-434

84- بَابُ الحَائِضِ تَطهُرُ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ

-روایت-1-4

[ صفحه 142]

عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَجّالِ عَن ثَعلَبَةَ عَن مَعمَرِ بنِ يَحيَي قَالَ سَأَلتُ أَبَا جَعفَرٍ ع عَنِ الحَائِضِ تَطهُرُ عِندَ العَصرِ تصُلَيّ الأُولَي قَالَ لَا إِنّمَا تصُلَيّ الصّلَاةَ التّيِ تَطهُرُ عِندَهَا

-روایت-110-252

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ الفَضلِ بنِ يُونُسَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ الأَوّلَ ع قُلتُ المَرأَةُ تَرَي الطّهرَ قَبلَ غُرُوبِ الشّمسِ كَيفَ تَصنَعُ بِالصّلَاةِ قَالَ إِذَا رَأَتِ الطّهرَ بَعدَ مَا يمَضيِ مِن زَوَالِ الشّمسِ أَربَعَةُ أَقدَامٍ فَلَا تصُلَيّ إِلّا العَصرَ لِأَنّ وَقتَ الظّهرِ دَخَلَ عَلَيهَا وَ هيِ َ فِي الدّمِ

وَ خَرَجَ عَنهَا الوَقتُ وَ هيِ َ فِي الدّمِ فَلَم يَجِب عَلَيهَا أَن تصُلَيّ َ الظّهرَ وَ مَا طَرَحَ اللّهُ عَنهَا مِنَ الصّلَاةِ وَ هيِ َ فِي الدّمِ أَكثَرُ قَالَ وَ إِذَا رَأَتِ المَرأَةُ الدّمَ بَعدَ مَا يمَضيِ مِن زَوَالِ الشّمسِ أَربَعَةُ أَقدَامٍ فَلتُمسِك عَنِ الصّلَاةِ فَإِذَا طَهُرَت مِنَ الدّمِ فَلتَقضِ الظّهرَ لِأَنّ وَقتَ الظّهرِ دَخَلَ عَلَيهَا وَ هيِ َ طَاهِرَةٌ وَ خَرَجَ عَنهَا وَقتُ الظّهرِ وَ هيِ َ طَاهِرَةٌ فَضَيّعَت صَلَاةَ الظّهرِ فَوَجَبَ عَلَيهَا قَضَاؤُهَا

-روایت-1-4-روایت-110-879

3- أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن عَلِيّ بنِ أَسبَاطٍ عَن عَلَاءِ بنِ رَزِينٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ قُلتُ المَرأَةُ تَرَي الطّهرَ عِندَ الظّهرِ فَتَشتَغِلُ فِي شَأنِهَا حَتّي يَدخُلَ وَقتُ العَصرِ قَالَ تصُلَيّ العَصرَ وَحدَهَا فَإِن ضَيّعَت فَعَلَيهَا صَلَاتَانِ

-روایت-1-4-روایت-209-375

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحُسَينِ عَن مُحَمّدِ بنِ الرّبِيعِ عَن سَيفِ بنِ عَمِيرَةَ عَن مَنصُورِ بنِ حَازِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا طَهُرَتِ الحَائِضُ قَبلَ العَصرِ صَلّتِ الظّهرَ وَ العَصرَ فَإِن طَهُرَت فِي آخِرِ وَقتِ العَصرِ صَلّتِ العَصرَ

-روایت-1-23-روایت-153-272

[ صفحه 143]

فَلَا ينُاَفيِ الخَبَرَ الأَوّلَ لِأَنّ قَولَهُ إِذَا طَهُرَت قَبلَ وَقتِ العَصرِ يَجُوزُ أَن يَكُونَ ذَلِكَ وَقتَ الظّهرِ فَلِأَجلِ ذَلِكَ وَجَبَ عَلَيهَا قَضَاءُ الظّهرِ وَ العَصرِ وَ لَو كَانَ وَقتَ العَصرِ لَا غَيرُ لَمَا وَجَبَ عَلَيهَا إِلّا صَلَاةُ العَصرِ

-روایت-1-267

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن يَعقُوبَ عَن أَبِي هَمّامٍ عَن أَبِي الحَسَنِ الأَوّلِ ع فِي الحَائِضِ إِذَا اغتَسَلتَ فِي وَقتِ العَصرِ تصُلَيّ العَصرَ ثُمّ تصُلَيّ الظّهرَ

-روایت-1-23-روایت-119-207

فَلَا ينُاَفيِ أَيضاً مَا قَدّمنَاهُ لِأَنّهُ إِنّمَا أَخبَرَ عَمّن تَغتَسِلُ فِي وَقتِ العَصرِ وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ

قَد طَهُرَت فِي وَقتِ الظّهرِ وَ أَخّرَتِ الغُسلَ إِلَي أَنِ اغتَسَلتَ فِي وَقتٍ قَد تَضَيّقَ العَصرُ فَلِأَجلِ ذَلِكَ أَمَرَهَا بِالظّهرِ بَعدَ أَن تصُلَيّ َ العَصرَ

-روایت-1-289

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحَسَنِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ اللّهِ بنِ زُرَارَةَ عَن مُحَمّدِ بنِ الفُضَيلِ عَن أَبِي الصّبّاحِ الكنِاَنيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا طَهُرَتِ المَرأَةُ قَبلَ طُلُوعِ الفَجرِ صَلّتِ المَغرِبَ وَ العِشَاءَ الآخِرَةَ وَ إِن طَهُرَت قَبلَ أَن تَغِيبَ الشّمسُ صَلّتِ الظّهرَ وَ العَصرَ

-روایت-1-23-روایت-180-335

7- عَنهُ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي نَجرَانَ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا طَهُرَتِ المَرأَةُ قَبلَ غُرُوبِ الشّمسِ فَلتُصَلّ الظّهرَ وَ العَصرَ وَ إِن طَهُرَت مِن آخِرِ اللّيلِ فَلتُصَلّ المَغرِبَ وَ العِشَاءَ

-روایت-1-4-روایت-111-254

8- عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ عَن أَبِيهِ عَن ثَعلَبَةَ عَن مَعمَرِ بنِ يَحيَي عَن دَاوُدَ الزجّاَجيِ ّ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ إِذَا كَانَتِ المَرأَةُ حَائِضاً وَ طَهُرَت قَبلَ غُرُوبِ الشّمسِ صَلّتِ الظّهرَ وَ العَصرَ وَ إِن طَهُرَت مِن آخِرِ اللّيلِ صَلّتِ المَغرِبَ

-روایت-1-4-روایت-137-ادامه دارد

[ صفحه 144]

وَ العِشَاءَ الآخِرَةَ

-روایت-از قبل-26

9- عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ عَن أَبِي جَمِيلَةَ وَ مُحَمّدٍ أَخِيهِ عَن أَبِيهِ عَن أَبِي جَمِيلَةَ عَن عُمَرَ بنِ حَنظَلَةَ عَنِ الشّيخِ ع قَالَ إِذَا طَهُرَتِ المَرأَةُ قَبلَ طُلُوعِ الفَجرِ صَلّتِ المَغرِبَ وَ العِشَاءَ الآخِرَةَ وَ إِن طَهُرَت قَبلَ أَن تَغِيبَ الشّمسُ صَلّتِ الظّهرَ وَ العَصرَ

-روایت-1-4-روایت-154-309

فَالوَجهُ فِي الجَمعِ بَينَ هَذِهِ الأَخبَارِ أَن نَقُولَ إِنّ المَرأَةَ إِذَا طَهُرَت بَعدَ زَوَالِ الشّمسِ إِلَي أَن يمَضيِ َ مِنهُ أَربَعَةُ أَقدَامٍ فَإِنّهُ يَجِبُ عَلَيهَا قَضَاءُ الظّهرِ وَ العَصرِ مَعاً وَ إِذَا طَهُرَت بَعدَ مضُيِ ّ أَربَعَةِ أَقدَامٍ فَإِنّهُ يَجِبُ عَلَيهَا قَضَاءُ العَصرِ لَا

غَيرُ وَ يُستَحَبّ لَهَا قَضَاءُ الظّهرِ إِذَا كَانَ طُهرُهَا إِلَي مَغِيبِ الشّمسِ وَ كَذَلِكَ يَجِبُ عَلَيهَا قَضَاءُ المَغرِبِ وَ العِشَاءِ إِلَي نِصفِ اللّيلِ وَ يُستَحَبّ لَهَا قَضَاؤُهُمَا إِلَي عِندِ طُلُوعِ الفَجرِ وَ عَلَي هَذَا الوَجهِ لَا تنَاَفيِ َ بَينَ الأَخبَارِ

-روایت-1-585

85- بَابُ المَرأَةِ تَحِيضُ بَعدَ أَن دَخَلَ عَلَيهَا وَقتُ الصّلَاةِ

1- أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ عَن مُحَمّدِ بنِ الوَلِيدِ عَن يُونُسَ بنِ يَعقُوبَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ فِي امرَأَةٍ دَخَلَ وَقتُ الصّلَاةِ وَ هيِ َ طَاهِرَةٌ فَأَخّرَتِ الصّلَاةَ حَتّي حَاضَت قَالَ تقَضيِ إِذَا طَهُرَت

-روایت-1-4-روایت-183-301

2- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن شَاذَانَ بنِ الخَلِيلِ النيّساَبوُريِ ّ عَن يُونُسَ بنِ عَبدِ الرّحمَنِ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ الحَجّاجِ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المَرأَةِ تَطمَثُ بَعدَ مَا تَزُولُ الشّمسُ وَ لَم تُصَلّ الظّهرَ هَل عَلَيهَا قَضَاءُ تِلكَ الصّلَاةِ قَالَ نَعَم

-روایت-1-4-روایت-142-272

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ ابنُ مَحبُوبٍ عَن عَلِيّ بنِ رِئَابٍ عَن أَبِي الوَردِ قَالَسَأَلتُ أَبَا جَعفَرٍ ع عَنِ المَرأَةِ التّيِ تَكُونُ فِي صَلَاةِ الظّهرِ وَ قَد صَلّت رَكعَتَينِ ثُمّ تَرَي الدّمَ

-روایت-1-23-روایت-85-ادامه دارد

[ صفحه 145]

قَالَ تَقُومُ مِن مَسجِدِهَا وَ لَا تقَضيِ الرّكعَتَينِ قَالَ فَإِن رَأَتِ الدّمَ وَ هيِ َ فِي صَلَاةِ المَغرِبِ وَ قَد صَلّت رَكعَتَينِ فَلتَقُم مِن مَسجِدِهَا فَإِذَا طَهُرَت فَلتَقضِ الرّكعَةَ التّيِ فَاتَتهَا مِنَ المَغرِبِ

-روایت-از قبل-233

فَمَا يَتَضَمّنُ هَذَا الخَبَرُ مِن إِسقَاطِ قَضَاءِ الرّكعَتَينِ مِن صَلَاةِ الظّهرِ مُتَوَجّهٌ إِلَي مَن دَخَلَ فِي الصّلَاةِ فِي أَوّلِ وَقتِهَا لِأَنّ مَن ذَلِكَ حُكمُهُ لَا يَكُونُ فَرّطَ وَ إِذَا لَم يُفَرّط لَم يَلزَمهُ القَضَاءُ وَ مَا يَتَضَمّنُ مِنَ الأَمرِ بِإِعَادَةِ الرّكعَةِ مِنَ المَغرِبِ مُتَوَجّهٌ إِلَي مَن دَخَلَ فِي الصّلَاةِ عِندَ تَضَيّقِ الوَقتِ ثُمّ حَاضَت فَيَلزَمُهَا حِينَئِذٍ مَا فَاتَهَا وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي أَنّ ذَلِكَ يَتَوَجّهُ إِلَي مَن فَرّطَ

مَا

-روایت-1-486

4- أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ مَحبُوبٍ عَن عَلِيّ بنِ رِئَابٍ عَن أَبِي عُبَيدَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا طَهُرَتِ المَرأَةُ فِي وَقتٍ وَ أَخّرَتِ الصّلَاةَ حَتّي يَدخُلَ وَقتُ صَلَاةٍ أُخرَي ثُمّ رَأَت دَماً كَانَ عَلَيهَا قَضَاءُ تِلكَ الصّلَاةِ التّيِ فَرّطَت فِيهَا

-روایت-1-4-روایت-245-417

86- بَابُ المَرأَةِ تَحِيضُ فِي يَومٍ مِن أَيّامِ شَهرِ رَمَضَانَ

1- أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي الساّباَطيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي المَرأَةِ يَطلُعُ الفَجرُ وَ هيِ َ حَائِضٌ فِي شَهرِ رَمَضَانَ فَإِذَا أَصبَحَت طَهُرَت وَ قَد أَكَلَت ثُمّ صَلّتِ الظّهرَ وَ العَصرَ كَيفَ تَصنَعُ فِي ذَلِكَ اليَومِ ألّذِي طَهُرَت فِيهِ قَالَ تَصُومُ وَ لَا تَعتَدّ بِهِ

-روایت-1-4-روایت-248-475

2- وَ عَنهُ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي نَجرَانَ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن عِيصِ بنِ القَاسِمِ

-روایت-1-4

[ صفحه 146]

البجَلَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ امرَأَةٍ طَمِثَت فِي شَهرِ رَمَضَانَ قَبلَ أَن تَغِيبَ الشّمسُ قَالَ تُفطِرُ حِينَ تَطمَثُ

-روایت-47-153

3- عَنهُ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ الوَشّاءِ عَن جَمِيلِ بنِ دَرّاجٍ وَ مُحَمّدِ بنِ حُمرَانَ عَن مَنصُورِ بنِ حَازِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ أَيّ سَاعَةٍ رَأَتِ المَرأَةُ الدّمَ فهَيِ َ تُفَطّرُ الصّائِمَةَ إِذَا طَمِثَت وَ إِذَا رَأَتِ الطّهرَ فِي سَاعَةٍ مِنَ النّهَارِ قَضَت صَلَاةَ اليَومِ وَ اللّيلِ

-روایت-1-4-روایت-152-317

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحَسَنِ عَن عَلِيّ بنِ أَسبَاطٍ عَن عَمّهِ يَعقُوبَ الأَحمَرِ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ

إِن عَرَضَ لِلمَرأَةِ الطّمثُ فِي شَهرِ رَمَضَانَ قَبلَ الزّوَالِ فهَيِ َ فِي سَعَةِ أَن تَأكُلَ وَ تَشرَبَ وَ إِن عَرَضَ لَهَا بَعدَ زَوَالِ الشّمسِ فَلتَغتَسِل وَ لتَعتَدّ بِصَومِ ذَلِكَ اليَومِ مَا لَم تَأكُل وَ تَشرَب

-روایت-1-23-روایت-148-371

فَهَذَا الخَبَرُ وَهمٌ مِنَ الراّويِ لِأَنّهُ إِذَا كَانَ رُؤيَةُ الدّمِ هُوَ المُفَطّرَ فَلَا يَجُوزُ لَهَا أَن تَعتَدّ بِصَومِ ذَلِكَ اليَومِ وَ إِنّمَا يُستَحَبّ لَهَا أَن تُمسِكَ بَقِيّةَ النّهَارِ تَأدِيباً إِذَا رَأَتِ الدّمَ بَعدَ الزّوَالِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

-روایت-1-284

5- أخَبرَنَيِ بِهِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن عَلِيّ بنِ أَسبَاطٍ عَن مُحَمّدِ بنِ حُمرَانَ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا جَعفَرٍ ع عَنِ المَرأَةِ تَرَي الدّمَ غُدوَةً أَوِ ارتِفَاعَ النّهَارِ أَو عِندَ الزّوَالِ قَالَ تُفطِرُ وَ إِذَا كَانَ بَعدَ العَصرِ أَو بَعدَ الزّوَالِ فَلتَمضِ عَلَي صَومِهَا وَ لتَقضِ ذَلِكَ اليَومَ

-روایت-1-4-روایت-197-415

87- بَابُ المَرأَةِ الجُنُبِ تَحِيضُ عَلَيهَا غُسلٌ وَاحِدٌ أَم غُسلَانِ

1- أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ إِذَا حَاضَتِ المَرأَةُ وَ هيِ َ جُنُبٌ أَجزَأَهَا غُسلٌ وَاحِدٌ

-روایت-1-4-روایت-216-282

[ صفحه 147]

2- عَنهُ عَن عَلِيّ بنِ أَسبَاطٍ عَن عَمّهِ يَعقُوبَ الأَحمَرِ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سُئِلَ عَن رَجُلٍ أَصَابَ مِنِ امرَأَتِهِ ثُمّ حَاضَت قَبلَ أَن تَغتَسِلَ قَالَ تَجعَلُهُ غُسلًا وَاحِداً

-روایت-1-4-روایت-115-221

3- عَنهُ عَنِ العَبّاسِ بنِ عَامِرٍ عَن حَجّاجٍ الخَشّابِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن رَجُلٍ وَقَعَ عَلَي امرَأَتِهِ فَطَمِثَت بَعدَ مَا فَرَغَ أَ تَجعَلُهُ غُسلًا وَاحِداً إِذَا طَهُرَت أَو تَغتَسِلُ مَرّتَينِ قَالَ تَجعَلُهُ غُسلًا وَاحِداً عِندَ

طُهرِهَا

-روایت-1-4-روایت-66-272

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحَسَنِ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ بنِ مِهرَانَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ وَ أَبِي الحَسَنِ ع قَالَا فِي الرّجُلِ يُجَامِعُ المَرأَةَ فَتَحِيضُ قَبلَ أَن تَغتَسِلَ مِنَ الجَنَابَةِ قَالَ غُسلُ الجَنَابَةِ عَلَيهَا وَاجِبٌ

-روایت-1-23-روایت-145-267

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَحَدُ شَيئَينِ أَحَدُهُمَا أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ وَ الثاّنيِ أَن يَكُونَ ذَلِكَ إِخبَاراً عَن كَيفِيّةِ الغُسلِ لِأَنّ غُسلَ الحَائِضِ مِثلُ غُسلِ الجَنَابَةِ عَلَي السّوَاءِ فَكَأَنّهُ قَالَ ألّذِي يَجِبُ عَلَيهَا أَن تَغتَسِلَ مِثلُ غُسلِ الجَنَابَةِ وَ لَم يَقُل إِنّ غُسلَ الجَنَابَةِ وَاجِبٌ وَ يَلزَمُهَا مَعَ ذَلِكَ غُسلُ الحَيضِ وَ ألّذِي يَكشِفُ عَمّا ذَكَرنَاهُ أَوّلًا مِنَ الِاستِحبَابِ

-روایت-1-454

5- مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحَسَنِ عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ الساّباَطيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المَرأَةِ يُوَاقِعُهَا زَوجُهَا ثُمّ تَحِيضُ قَبلَ أَن تَغتَسِلَ قَالَ إِن شَاءَت أَن تَغتَسِلَ فَعَلَت وَ إِن لَم تَفعَل فَلَيسَ عَلَيهَا شَيءٌ فَإِذَا طَهُرَت اغتَسَلَت غُسلًا وَاحِداً لِلحَيضِ وَ الجَنَابَةِ

-روایت-1-16-روایت-169-395

88- بَابُ مِقدَارِ المَاءِ ألّذِي تَغتَسِلُ بِهِ الحَائِضُ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن

-روایت-1-4

[ صفحه 148]

مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ عَن مُثَنّي الخَيّاطِ عَنِ الحَسَنِ الصّيقَلِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الطّامِثُ تَغتَسِلُ بِتِسعَةِ أَرطَالٍ مِن مَاءٍ

-روایت-154-203

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ مَحبُوبٍ عَن أَبِي أَيّوبَ الخَزّازِ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ الحَائِضُ مَا بَلَغَ بَلَلُ المَاءِ مِن شَعرِهَا أَجزَأَهَا

-روایت-1-4-روایت-151-211

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَن مُحَمّدِ بنِ الفُضَيلِ

قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَنِ الحَائِضِ كَم يَكفِيهَا مِنَ المَاءِ فَقَالَ فَرَقٌ

-روایت-1-23-روایت-115-198

فَهَذَا الخَبَرُ وَ الخَبَرُ الأَوّلُ مَحمُولَانِ عَلَي الإِسبَاغِ وَ الفَضلِ وَ الخَبَرُ الثاّنيِ عَلَي الإِجزَاءِ دُونَ الفَضلِ

-روایت-1-132

89- بَابٌ فِي الحَيضِ وَ العِدّةِ إِلَي النّسَاءِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن جَمِيلِ بنِ دَرّاجٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ سَمِعتُ أَبَا جَعفَرٍ ع يَقُولُ العِدّةُ وَ الحَيضُ إِلَي النّسَاءِ

-روایت-1-4-روایت-221-257

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ أَبِي زِيَادٍ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ أَنّ أَمِيرَ المُؤمِنِينَ ع قَالَ فِي امرَأَةٍ ادّعَت أَنّهَا حَاضَت فِي شَهرٍ وَاحِدٍ ثَلَاثَ حِيَضٍ فَقَالَ كَلّفُوا نِسوَةً مِن بِطَانَتِهَا أَنّ حَيضَهَا كَانَ فِيمَا مَضَي عَلَي مَا ادّعَت فَإِن شَهِدنَ فَصَدَقَت وَ إِلّا فهَيِ َ كَاذِبَةٌ

-روایت-1-23-روایت-195-407

فَالوَجهُ فِي الجَمعِ بَينَهُمَا أَنّ المَرأَةَ إِذَا كَانَت مَأمُونَةً قُبِلَ قَولُهَا فِي الحَيضِ وَ العِدّةِ وَ إِذَا كَانَت مُتّهَمَةً كُلّفَت نِسوَةٌ غَيرُهَا عَلَي مَا تَضَمّنَهُ الخَبَرُ

-روایت-1-195

[ صفحه 149]

90- بَابُ الِاستِظهَارِ لِلمُستَحَاضَةِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ عَن أَبَانٍ عَن إِسمَاعِيلَ الجعُفيِ ّ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ المُستَحَاضَةُ تَقعُدُ أَيّامَ قُرئِهَا ثُمّ تَحتَاطُ بِيَومٍ أَو يَومَينِ فَإِن هيِ َ رَأَت طُهراً اغتَسَلَت وَ إِن هيِ َ لَم تَرَ طُهراً اغتَسَلَت وَ احتَشَت فَلَا تَزَالُ تصُلَيّ بِذَلِكَ الغُسلِ حَتّي يَظهَرَ الدّمُ عَلَي الكُرسُفِ فَإِذَا ظَهَرَ الدّمُ أَعَادَتِ الغُسلَ وَ أَعَادَتِ الكُرسُفَ

-روایت-1-4-روایت-225-525

2- عَنهُ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَعِيدِ بنِ يَسَارٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المَرأَةِ تَحِيضُ ثُمّ تَطهُرُ وَ رُبّمَا رَأَت بَعدَ ذَلِكَ الشيّ ءَ مِنَ الدّمِ الرّقِيقِ بَعدَ اغتِسَالِهَا مِن طُهرِهَا فَقَالَ تَستَظهِرُ بَعدَ أَيّامِهَا بِيَومٍ أَو يَومَينِ أَو ثَلَاثَةٍ ثُمّ تصُلَيّ

-روایت-1-4-روایت-65-309

3- سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي جَعفَرٍ

عَنِ ابنِ أَبِي نَصرٍ عَن أَبِي الحَسَنِ الرّضَا ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الحَائِضِ كَم تَستَظهِرُ فَقَالَ تَستَظهِرُ بِيَومٍ أَو يَومَينِ أَو ثَلَاثَةٍ

-روایت-1-4-روایت-103-197

4- عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ خَالِدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن أَبِي الحَسَنِ الرّضَا ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الطّامِثِ كَم حَدّ جُلُوسِهَا فَقَالَ تَنتَظِرُ عِدّةَ مَا كَانَت تَحِيضُ ثُمّ تَستَظهِرُ بِثَلَاثَةِ أَيّامٍ ثُمّ هيِ َ مُستَحَاضَةٌ

-روایت-1-4-روایت-133-282

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عَمرِو بنِ سَعِيدٍ الزّيّاتِ عَن يُونُسَ بنِ يَعقُوبَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع امرَأَةٌ رَأَتِ الدّمَ فِي حَيضِهَا حَتّي جَاوَزَ وَقتُهَا مَتَي ينَبغَيِ لَهَا أَن تصُلَيّ َ قَالَ تَنتَظِرُ عِدّتَهَا التّيِ كَانَت تَجلِسُ ثُمّ تَستَظهِرُ بِعَشَرَةِ أَيّامٍ فَإِن رَأَتِ الدّمَ دَماً صَبِيباً فَلتَغتَسِل فِي كُلّ وَقتِ صَلَاةٍ

-روایت-1-23-روایت-148-428

فَالوَجهُ فِي قَولِهِ ع تَستَظهِرُ بِعَشَرَةِ أَيّامٍ أَن نَحمِلَهُ عَلَي أَنّ المَعنَي إِلَي عَشَرَةِ أَيّامٍ لِأَنّ ذَلِكَ أَكثَرُ أَيّامِ الحَيضِ وَ إِنّمَا يَجِبُ الِاستِظهَارُ بِيَومٍ أَو يَومَينِ إِذَا كَانَتِ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 150]

العَادَةُ دُونَ ذَلِكَ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

-روایت-از قبل-60

6- أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن مُوسَي بنِ الحَسَنِ عَن أَحمَدَ بنِ هِلَالٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن رَجُلٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي المَرأَةِ تَرَي الدّمَ فَقَالَ إِن كَانَ قُرؤُهَا دُونَ العَشَرَةِ انتَظَرَتِ العَشَرَةَ وَ إِن كَانَت أَيّامُهَا عَشَرَةً لَم تَستَظهِر

-روایت-1-4-روایت-274-416

7- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن دَاوُدَ مَولَي

أَبِي المِعزَي عَمّن أَخبَرَهُ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المَرأَةِ تَحِيضُ ثُمّ يمَضيِ وَقتُ طُهرِهَا وَ هيِ َ تَرَي الدّمَ فَقَالَ تَستَظهِرُ بِيَومٍ إِن كَانَ حَيضُهَا دُونَ عَشَرَةِ أَيّامٍ وَ إِنِ استَمَرّ الدّمُ بَعدَ العَشَرَةِ فهَيِ َ مُستَحَاضَةٌ فَإِنِ انقَطَعَ الدّمُ اغتَسَلَت وَ صَلّت

-روایت-1-4-روایت-227-483

91- بَابُ أَكثَرِ أَيّامِ النّفَاسِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن عُمَرَ بنِ أُذَينَةَ عَنِ الفُضَيلِ بنِ يَسَارٍ وَ زُرَارَةَ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ النّفَسَاءُ تَكُفّ عَنِ الصّلَاةِ أَيّامَ أَقرَائِهَا التّيِ كَانَت تَمكُثُ فِيهَا ثُمّ تَغتَسِلُ وَ تَعمَلُ كَمَا تَعمَلُ المُستَحَاضَةُ

-روایت-1-4-روایت-260-399

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ النّضرِ بنِ سُوَيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي حَمزَةَ عَن يُونُسَ بنِ يَعقُوبَ

-روایت-1-4

[ صفحه 151]

قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ النّفَسَاءُ تَجلِسُ أَيّامَ حَيضِهَا التّيِ كَانَت تَحِيضُ ثُمّ تَستَظهِرُ وَ تَغتَسِلُ وَ تصُلَيّ

-روایت-47-148

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ فَضّالٍ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ تَقعُدُ النّفَسَاءُ أَيّامَهَا التّيِ كَانَت تَقعُدُ فِي الحَيضِ وَ تَستَظهِرُ بِيَومَينِ

-روایت-1-4-روایت-184-275

4- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن مُحَمّدِ بنِ عَمرِو بنِ يُونُسَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ امرَأَةٍ وَلَدَت فَرَأَتِ الدّمَ أَكثَرَ مِمّا كَانَت تَرَي قَالَ فَلتَقعُد أَيّامَ قُرئِهَا التّيِ كَانَت تَجلِسُ ثُمّ تَستَظهِرُ بِعَشَرَةِ أَيّامٍ

فَإِن رَأَت دَماً صَبِيباً فَلتَغتَسِل عِندَ وَقتِ كُلّ صَلَاةٍ وَ إِن رَأَت صُفرَةً فَلتَتَوَضّأ ثُمّ لتُصَلّ

-روایت-1-4-روایت-186-483

قَولُهُ ع تَستَظهِرُ بِعَشَرَةِ أَيّامٍ مَعنَاهُ إِلَي عَشَرَةِ أَيّامٍ لِأَنّ حُرُوفَ الصّفَاتِ تَقُومُ بَعضُهَا مَقَامَ بَعضٍ عَلَي مَا بَيّنّا القَولَ فِيهِ

-روایت-1-162

5- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ وَ مُحَمّدِ بنِ خَالِدٍ البرَقيِ ّ وَ العَبّاسِ بنِ مَعرُوفٍ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ الحَجّاجِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ مُوسَي ع عَنِ امرَأَةٍ نَفِسَت وَ بَقِيَت ثَلَاثِينَ لَيلَةً أَو أَكثَرَ وَ طَهُرَت وَ صَلّت ثُمّ رَأَت دَماً أَو صُفرَةً فَقَالَ إِن كَانَ صُفرَةً فَلتَغتَسِل وَ لتُصَلّ وَ لَا تُمسِك عَنِ الصّلَاةِ وَ إِن كَانَ دَماً لَيسَ بِصُفرَةٍ فَلتُمسِك عَنِ الصّلَاةِ أَيّامَ قُرئِهَا ثُمّ لتَغتَسِل وَ تصُلَيّ

-روایت-1-4-روایت-204-532

6-أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ اللّهِ بنِ زُرَارَةَ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن عُمَرَ بنِ أُذَينَةَ عَن زُرَارَةَ

-روایت-1-4

[ صفحه 152]

وَ الفُضَيلِ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ النّفَسَاءُ تَكُفّ عَنِ الصّلَاةِ أَيّامَ أَقرَائِهَا التّيِ كَانَت تَمكُثُ فِيهَا ثُمّ تَغتَسِلُ وَ تصُلَيّ كَمَا تَغتَسِلُ المُستَحَاضَةُ

-روایت-41-183

7- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ عَن عَمرِو بنِ عُثمَانَ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَن عَلِيّ بنِ رِئَابٍ عَن مَالِكِ بنِ أَعيَنَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا جَعفَرٍ ع عَنِ النّفَسَاءِ يَغشَاهَا زَوجُهَا وَ هيِ َ فِي نِفَاسِهَا مِنَ الدّمِ قَالَ نَعَم إِذَا مَضَي لَهَا مُنذُ يَومِ وَضَعَت بِقَدرِ أَيّامِ عِدّةِ حَيضِهَا ثُمّ تَستَظهِرُ بِيَومٍ فَلَا بَأسَ بَعدُ أَن يَغشَاهَا زَوجُهَا يَأمُرُهَا بِالغُسلِ فَتَغتَسِلُ ثُمّ يَغشَاهَا إِن أَحَبّ

-روایت-1-4-روایت-155-458

8-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَبِي جَعفَرٍ عَن

أَبِيهِ عَن حَفصِ بنِ غِيَاثٍ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ عَن عَلِيّ ع قَالَ النّفَسَاءُ تَقعُدُ أَربَعِينَ يَوماً فَإِن طَهُرَت وَ إِلّا اغتَسَلَت وَ صَلّت وَ يَأتِيهَا زَوجُهَا وَ كَانَت بِمَنزِلَةِ المُستَحَاضَةِ تَصُومُ وَ تصُلَيّ

-روایت-1-23-روایت-152-311

9- عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي الخثَعمَيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع فَقَالَ كَمَا كَانَت يَكُونُ مَعَ مَا مَضَي مِن أَولَادِهَا وَ مَا جَرّبَت قُلتُ فَلَم تَلِد فِيمَا مَضَي قَالَ بَينَ الأَربَعِينَ إِلَي الخَمسِينَ

-روایت-1-4-روایت-134-312

10- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن أَبِي أَيّوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع كَم تَقعُدُ النّفَسَاءُ حَتّي تصُلَيّ َ قَالَ ثمَاَنيِ َ عَشرَةَ سَبعَ عَشرَةَ ثُمّ تَغتَسِلُ وَ تحَتشَيِ وَ تصُلَيّ

-روایت-1-5-روایت-111-261

11- عَلِيّ بنُ الحَكَمِ عَنِ العَلَاءِ بنِ رَزِينٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ تَقعُدُ النّفَسَاءُ إِذَا لَم يَنقَطِع مِنهَا الدّمُ الثّلَاثِينَ أَو أَربَعِينَ يَوماً إِلَي الخَمسِينَ

-روایت-1-5-روایت-110-215

12- الحَسَنُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ النّضرِ عَنِ ابنِ سِنَانٍ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع

-روایت-1-5

[ صفحه 153]

يَقُولُ تَقعُدُ النّفَسَاءُ تِسعَ عَشرَةَ لَيلَةً فَإِن رَأَت دَماً صَنَعَت كَمَا تَصنَعُ المُستَحَاضَةُ

-روایت-11-108

وَ قَد رَوَينَا عَنِ ابنِ سِنَانٍ مَا ينُاَفيِ هَذَا الخَبَرَ وَ أَنّ أَيّامَ النّفَاسِ مِثلُ أَيّامِ الحَيضِ فَتَعَارَضَ الخَبَرَانِ

-روایت-1-137

13- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَنِ العَلَاءِ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا جَعفَرٍ ع عَنِ النّفَسَاءِ كَم تَقعُدُ فَقَالَ إِنّ أَسمَاءَ بِنتَ عُمَيسٍ أَمَرَهَا رَسُولُ اللّهِص أَن تَغتَسِلَ لِثَمَانِيَةَ عَشَرَ وَ لَا بَأسَ بِأَن تَستَظهِرَ بِيَومٍ أَو يَومَينِ

-روایت-1-5-روایت-88-292

فَلَا تنَاَفيِ َ بَينَ هَذِهِ الأَخبَارِ وَ بَينَ الأَخبَارِ الأَوّلَةِ التّيِ قَدّمنَاهَا لِأَنّ

لَنَا فِي الكَلَامِ عَلَي هَذِهِ الأَخبَارِ طُرُقاً فَأَحَدُهَا أَنّ هَذِهِ الأَخبَارَ أَخبَارُ آحَادٍ مُختَلِفَةُ الأَلفَاظِ مُتَضَادّةُ المعَاَنيِ لَا يُمكِنُ العَمَلُ عَلَي جَمِيعِهَا لِتَضَادّهَا وَ لَا عَلَي بَعضِهَا لِأَنّهُ لَيسَ بَعضُهَا بِالعَمَلِ عَلَيهِ أَولَي مِن بَعضٍ وَ الأَخبَارُ المُتَقَدّمَةُ مُجمَعٌ عَلَي مُتَضَمّنِهَا لِأَنّهُ لَا خِلَافَ فِي أَنّ أَيّامَ الحَيضِ فِي النّفَاسِ مُعتَبَرَةٌ وَ إِنّمَا الخِلَافُ فِيمَا زَادَ عَلَي ذَلِكَ وَ إِذَا تَعَارَضَت وَجَبَ تَركُ العَمَلِ عَلَيهَا وَ العَمَلُ بِالمُجمَعِ عَلَيهِ بِمَا قَد بُيّنَ فِي غَيرِ مَوضِعٍ وَ الوَجهُ الثاّنيِ أَن نَحمِلَ هَذِهِ الأَخبَارَ عَلَي ضَربٍ مِنَ التّقِيّةِ لِأَنّهَا مُوَافِقٌ لِمَذهَبِ العَامّةِ وَ لِأَجلِ ذَلِكَ اختَلَفَت كَاختِلَافِ العَامّةِ فِي أَكثَرِ أَيّامِ النّفَاسِ فَكَأَنّهُم أَفتَوا كُلّا مِنهُم بِمَذهَبِهِ ألّذِي يَعتَقِدُهُ وَ الثّالِثُ أَن تَكُونَ الأَخبَارُ خَرَجَت عَلَي سَبَبٍ وَ هُوَ أَنّهُم سُئِلُوا عَنِ امرَأَةٍ أَتَت عَلَيهَا هَذِهِ الأَيّامُ لَم تُصَلّ فِيهَا فَقَالُوا عِندَ ذَلِكَ ينَبغَيِ أَن تَغتَسِلَ وَ تصُلَيّ َ وَ لَم يَقُولُوا فِي شَيءٍ مِنهَا إِنّ ذَلِكَ حَدّ لَا يَجُوزُ اعتِبَارُ مَا نَقَصَ مِنهُ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي هَذَا المَعنَي مَا

-روایت-1-1279

14-أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ

-روایت-1-5

[ صفحه 154]

يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ رَفَعَهُ قَالَ سَأَلَتِ امرَأَةٌ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع فَقَالَت إنِيّ كُنتُ أَقعُدُ فِي نفِاَسيِ عِشرِينَ يَوماً حَتّي أفَتوَنيِ بِثَمَانِيَةَ عَشَرَ يَوماً فَقَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع وَ لِمَ أَفتَوكَ بِثَمَانِيَةَ عَشَرَ يَوماً فَقَالَت لِلحَدِيثِ ألّذِي روُيِ َ عَن رَسُولِ اللّهِص أَنّهُ قَالَ لِأَسمَاءَ بِنتِ عُمَيسٍ حِينَ نَفِسَت بِمُحَمّدِ بنِ أَبِي بَكرٍ فَقَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع إِنّ أَسمَاءَ سَأَلَت رَسُولَ اللّهِص وَ قَد أَتَي لَهَا ثَمَانِيَةَ عَشَرَ يَوماً وَ لَو سَأَلَتهُ قَبلَ ذَلِكَ لَأَمَرَهَا

أَن تَغتَسِلَ وَ تَفعَلَ كَمَا تَفعَلُهُ المُستَحَاضَةُ

-روایت-66-634

وَ قَدِ استَوفَينَا مَا يَتَعَلّقُ بِهَذَا البَابِ فِي كِتَابِنَا الكَبِيرِ فَمَن أَرَادَهُ وَقَفَ عَلَيهِ مِن هُنَاكَ وَ مَا روُيِ َ مِن الِاستِظهَارِ لِلنّفَسَاءِ بِيَومٍ أَو يَومَينِ المَعنَي فِيهِ مَا ذَكَرنَاهُ فِي حُكمِ المُستَحَاضَةِ مِن أَنّهَا تَعتَبِرُهُ إِذَا كَانَت عَادَتُهَا فِي الحَيضِ أَقَلّ مِن عَشَرَةِ أَيّامٍ فَإِذَا بَلَغَت عَشَرَةً فَلَا استِظهَارَ وَ مَا روُيِ َ أَنّهَا تَستَظهِرُ مِثلَ ثلُثُيَ أَيّامِهَا أَيضاً مِثلُ ذَلِكَ إِذَا كَانَت عَادَتُهَا خَمسَةَ أَيّامٍ أَو سِتّةَ أَيّامٍ وَ كَذَلِكَ مَا قِيلَ إِنّهَا تَستَظهِرُ بِمِثلِ ثلُثُيَ أَيّامِ نِفَاسِهَا وَ كُلّ ذَلِكَ أَورَدنَاهُ فِي كِتَابِنَا الكَبِيرِ وَ بَيّنّا الوَجهَ فِيهِ

-روایت-1-666

15-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ عُبدُوسٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ عَلِيّ عَنِ المُفَضّلِ بنِ صَالِحٍ عَن لَيثٍ المرُاَديِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ النّفَسَاءِ كَم حَدّ نِفَاسِهَا حَتّي يَجِبَ عَلَيهَا الصّلَاةُ وَ كَيفَ تَصنَعُ فَقَالَ لَيسَ لَهَا حَدّ

-روایت-1-24-روایت-192-313

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُ لَيسَ لَهَا حَدّ مُعَيّنٌ لَا يَجُوزُ أَن يَتَغَيّرَ أَو يَزِيدَ أَو يَنقُصَ لِأَنّ ذَلِكَ يَختَلِفُ بِاختِلَافِ أَحوَالِ النّسَاءِ وَ عَادَتِهِنّ فِي الحَيضِ وَ لَيسَ هَاهُنَا أَمرٌ يُتّفَقُ عَلَيهِ يَتّفِقُ كُلّهُنّ فِيهِ

-روایت-1-261

[ صفحه 155]

أَبوَابُ التّيَمّمِ

92- بَابُ أَنّ الدّقِيقَ لَا يَجُوزُ التّيَمّمُ بِهِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي جَعفَرٍ مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ الحُسَينِ بنِ بَابَوَيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن يَاسِينَ الضّرِيرِ عَن حَرِيزٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَكُونُ مَعَهُ اللّبَنُ أَ يَتَوَضّأُ مِنهُ قَالَ لَا إِنّمَا هُوَ المَاءُ وَ الصّعِيدُ

-روایت-1-4-روایت-296-399

فَنَفَي أَن يَكُونَ مَا سِوَي المَاءِ وَ الصّعِيدِ يَجُوزُ التّوَضّؤُ بِهِ بِلَفظَةِ إِنّمَا لِأَنّ

ذَلِكَ مُستَفَادٌ مِنهَا عَلَي مَا بَيّنّاهُ فِي الكِتَابِ الكَبِيرِ

-روایت-1-170

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ عَن عُبَيدِ بنِ زُرَارَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الدّقِيقِ يُتَوَضّأُ بِهِ قَالَ لَا بَأسَ بِأَنّ يُتَوَضّأَ بِهِ وَ يُنتَفَعَ بِهِ

-روایت-1-23-روایت-109-227

فَالوَجهُ فِي قَولِهِ لَا بَأسَ بِأَن يُتَوَضّأَ بِهِ إِنّمَا أَرَادَ بِهِ الوُضُوءَ ألّذِي هُوَ التّحسِينُ وَ تَدَلّكُ الجَسَدِ بِهِ دُونَ الوُضُوءِ لِلصّلَاةِ وَ ألّذِي يَكشِفُ عَن ذَلِكَ مَا

-روایت-1-195

3- أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ الحَجّاجِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يطَلّيِ بِالنّورَةِ فَيَجعَلُ الدّقِيقَ بِالزّيتِ يَلُتّهُ بِهِ وَ يَتَمَسّحُ بِهِ بَعدَ النّورَةِ لِيَقطَعَ رِيحَهَا قَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-4-روایت-224-403

[ صفحه 156]

93- بَابُ التّيَمّمِ فِي الأَرضِ الوَحِلَةِ وَ الطّينِ وَ المَاءِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ العَبّاسِ بنِ مَعرُوفٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَن عَلِيّ بنِ رِئَابٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا كُنتَ فِي حَالٍ لَا تَقدِرُ إِلّا عَلَي الطّينِ فَتَيَمّم بِهِ فَإِنّ اللّهَ تَعَالَي أَولَي بِالعُذرِ إِذَا لَم يَكُن مَعَكَ ثَوبٌ جَافّ وَ لَا لِبدٌ تَقدِرُ عَلَي أَن تَنفُضَهُ وَ تَتَيَمّمَ بِهِ

-روایت-1-4-روایت-265-470

2- وَ عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ حُكَيمٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ إِذَا كُنتَ فِي حَالٍ لَا تَجِدُ إِلّا الطّينَ فَلَا

بَأسَ أَن تَيَمّمَ بِهِ

-روایت-1-4-روایت-232-310

3- عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن رِفَاعَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا كَانَتِ الأَرضُ مُبتَلّةً لَيسَ فِيهَا تُرَابٌ وَ لَا مَاءٌ فَانظُر أَجَفّ مَوضِعٍ تَجِدُهُ فَتَيَمّم مِنهُ فَإِنّ ذَلِكَ تَوسِيعٌ مِنَ اللّهِ عَزّ وَ جَلّ قَالَ فَإِن كَانَ فِي ثَلجٍ فَليَنظُر لِبدَ سَرجِهِ فَليَتَيَمّم مِن غُبَارِهِ أَو شَيءٍ مُغبَرّ وَ إِن كَانَ فِي حَالٍ لَا يَجِدُ إِلّا الطّينَ فَلَا بَأسَ أَن يَتَيَمّمَ مِنهُ

-روایت-1-4-روایت-191-532

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُسَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن أَحمَدَ بنِ هِلَالٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن زُرَارَةَ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ قُلتُ رَجُلٌ دَخَلَ الأَجَمَةَ لَيسَ فِيهَا مَاءٌ وَ فِيهَا طِينٌ مَا يَصنَعُ قَالَ يَتَيَمّمُ فَإِنّهُ الصّعِيدُ قُلتُ فَإِنّهُ رَاكِبٌ وَ لَا يُمكِنُهُ النّزُولُ مِن خَوفٍ وَ لَيسَ هُوَ عَلَي وُضُوءٍ قَالَ إِن خَافَ عَلَي نَفسِهِ مِن

-روایت-1-23-روایت-184-ادامه دارد

[ صفحه 157]

سَبُعٍ أَو غَيرِهِ وَ خَافَ فَوتَ الوَقتِ فَليَتَيَمّم يَضرِبُ بِيَدِهِ عَلَي اللّبدِ وَ البَرذَعَةِ وَ يَتَيَمّمُ وَ يصُلَيّ

-روایت-از قبل-130

فَلَا ينُاَفيِ خَبَرَ أَبِي بَصِيرٍ وَ خَبَرَ رِفَاعَةَ فَإِنّهُ قَالَ فِيهِمَا إِذَا لَم تَقدِر عَلَي لِبدٍ أَو سَرجٍ تَنفُضُهُ فَتَيَمّم بِالطّينِ وَ قَالَ فِي هَذَا الخَبَرِ وَ لَا يَتَيَمّمُ بِالطّينِ فَإِن لَم يَقدِر عَلَي النّزُولِ لِلخَوفِ تَيَمّمَ مِنَ السّرجِ لِأَنّ الوَجهَ فِي الجَمعِ بَينَ الأَخبَارِ أَنّهُ إِذَا كَانَ فِي لِبدِ السّرجِ أَوِ الثّوبِ غُبَارٌ يَجِبُ أَن يَتَيَمّمَ مِنهُ وَ لَا يَتَيَمّمَ مِنَ الطّينِ فَإِذَا لَم يَكُن فِي الثّوبِ غَبَرَةٌ أَوّلًا يَتَيَمّمُ بِالطّينِ فَإِن خَافَ مِنَ النّزُولِ تَيَمّمَ مِنَ الثّوبِ وَ إِن

لَم يَكُن فِيهِ غُبَارٌ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي أَنّهُ إِنّمَا يَسُوغُ لَهُ التّيَمّمُ بِاللّبدِ وَ السّرجِ إِذَا كَانَ فِيهِمَا الغُبَارُ

-روایت-1-695

5- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع أَ رَأَيتَ المُوَاقِفَ إِن لَم يَكُن عَلَي وُضُوءٍ كَيفَ يَصنَعُ وَ لَا يَقدِرُ عَلَي النّزُولِ قَالَ تَيَمّمَ مِن لِبدِهِ أَو سَرجِهِ أَو مَعرَفَةِ دَابّتِهِ فَإِنّ فِيهَا غُبَاراً وَ يصُلَيّ

-روایت-1-16-روایت-83-304

94- بَابُ الرّجُلِ يَحصُلُ فِي أَرضٍ غَطّاهَا الثّلجُ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن عَلِيّ بنِ إِسمَاعِيلَ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يُجنِبُ فِي السّفَرِ لَا يَجِدُ فِي السّفَرِ إِلّا الثّلجَ فَقَالَ يَغتَسِلُ بِالثّلجِ أَو مَاءِ النّهَرِ

-روایت-1-4-روایت-222-372

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن مُعَاوِيَةَ بنِ شُرَيحٍ قَالَ سَأَلَ رَجُلٌ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع وَ أَنَا عِندَهُ فَقَالَ يُصِيبُنَا الدّمَقُ وَ الثّلجُ وَ نُرِيدُ أَن نَتَوَضّأَ وَ لَا نَجِدُ إِلّا مَاءً جَامِداً فَكَيفَ أَتَوَضّأُ أَدلُكُ بِهِ جلِديِ قَالَ نَعَم

-روایت-1-4-روایت-146-351

[ صفحه 158]

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العبُيَديِ ّ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يُجنِبُ فِي السّفَرِ فَلَا يَجِدُ إِلّا الثّلجَ أَو مَاءً جَامِداً فَقَالَ هُوَ بِمَنزِلَةِ الضّرُورَةِ يَتَيَمّمُ وَ لَا أَرَي أَن يَعُودَ إِلَي هَذِهِ الأَرضِ التّيِ تُوبِقُ دِينَهُ

-روایت-1-23-روایت-141-370

4- عَنهُ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ حُكَيمٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ عَن زُرَارَةَ عَن

أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ إِن أَصَابَهُ الثّلجُ فَليَنظُر لِبدَ سَرجِهِ فَليَتَيَمّم مِن غُبَارِهِ أَو مِن شَيءٍ مَعَهُ

-روایت-1-4-روایت-131-226

5- سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن رِفَاعَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا كَانَ فِي ثَلجٍ فَليَنظُر لِبدَ سَرجِهِ فَليَتَيَمّم مِن غُبَارِهِ أَو مِن شَيءٍ مُغبَرّ

-روایت-1-4-روایت-143-239

فَلَا تنَاَفيِ َ بَينَ هَذِهِ الأَخبَارِ وَ بَينَ الأَخبَارِ الأَوّلَةِ لِأَنّ الوَجهَ فِي الجَمعِ بَينَهُمَا أَنّهُ يَجِبُ عَلَي الإِنسَانِ أَن يَتَدَلّكَ بِالثّلجِ أَوِ الجَمَدِ لِأَنّهُ مَاءٌ إِذَا أَمكَنَهُ ذَلِكَ وَ لَا يَخَافُ عَلَي نَفسِهِ مِنِ استِعمَالِهِ وَ لَا يَعدِل عَن ذَلِكَ إِلَي التّيَمّمِ بِالتّرَابِ وَ الغُبَارِ فَإِذَا لَم يُمكِنهُ ذَلِكَ وَ يَخَافُ عَلَي نَفسِهِ مِنِ استِعمَالِهِ جَازَ لَهُ أَن يَعدِلَ إِلَي التّيَمّمِ كَمَا يَجُوزُ لَهُ العُدُولُ مِنَ المَاءِ إِلَي التّرَابِ عِندَ الخَوفِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

-روایت-1-551

6-أخَبرَنَيِ بِهِ الحُسَينُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ العلَوَيِ ّ عَنِ العمَركَيِ ّ عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي بنِ جَعفَرٍ ع قَالَسَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ الجُنُبِ أَو عَلَي غَيرِ وُضُوءٍ لَا يَكُونُ

-روایت-1-4-روایت-251-ادامه دارد

[ صفحه 159]

مَعَهُ مَاءٌ وَ هُوَ يُصِيبُ ثَلجاً وَ صَعِيداً أَيّهُمَا أَفضَلُ أَ يَتَيَمّمُ أَم يَتَمَسّحُ بِالثّلجِ وَجهَهُ قَالَ الثّلجُ إِذَا بَلّ رَأسَهُ وَ جَسَدَهُ أَفضَلُ فَإِن لَم يَقدِر عَلَي أَن يَغتَسِلَ بِهِ فَليَتَيَمّم

-روایت-از قبل-224

95- بَابُ أَنّ المُتَيَمّمَ إِذَا وَجَدَ المَاءَ لَا يَجِبُ عَلَيهِ إِعَادَةُ الصّلَاةِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَنِ ابنِ أُذَينَةَ عَن زُرَارَةَ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ إِذَا لَم يَجِدِ المُسَافِرُ

المَاءَ فَليَطلُب مَا دَامَ فِي الوَقتِ فَإِذَا خَافَ أَن يَفُوتَهُ الوَقتُ فَليَتَيَمّم وَ ليُصَلّ فِي آخِرِ الوَقتِ فَإِذَا وَجَدَ المَاءَ فَلَا قَضَاءَ عَلَيهِ وَ ليَتَوَضّأ لِمَا يَستَقبِلُ

-روایت-1-4-روایت-229-453

2- عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ النّضرِ بنِ سُوَيدٍ عَنِ ابنِ سِنَانٍ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ إِذَا لَم يَجِدِ الرّجُلُ طَهُوراً وَ كَانَ جُنُباً فَليَمسَح مِنَ الأَرضِ وَ ليُصَلّ فَإِذَا وَجَدَ مَاءً فَليَغتَسِل وَ قَد أَجزَأَتهُ صَلَاتُهُ التّيِ صَلّي

-روایت-1-4-روایت-202-364

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن مُحَمّدِ بنِ خَالِدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن يُونُسَ بنِ يَعقُوبَ عَن مَنصُورِ بنِ حَازِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي رَجُلٍ تَيَمّمَ وَ صَلّي ثُمّ أَصَابَ المَاءَ فَقَالَ أَمّا أَنَا فَكُنتُ فَاعِلًا إنِيّ كُنتُ أَتَوَضّأُ وَ أُعِيدُ

-روایت-1-23-روایت-182-305

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُ تَجِبُ الإِعَادَةُ إِذَا وَجَدَ المَاءَ وَ كَانَ الوَقتُ بَاقِياً فَأَمّا إِذَا صَلّي فِي آخِرِ الوَقتِ وَ خَرَجَ الوَقتُ لَم تَلزَمهُ الإِعَادَةُ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

-روایت-1-218

4-أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن يَعقُوبَ بنِ يَقطِينٍ قَالَسَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَن رَجُلٍ تَيَمّمَ وَ صَلّي فَأَصَابَ بَعدَ صَلَاتِهِ مَاءً أَ يَتَوَضّأُ وَ يُعِيدُ الصّلَاةَ أَم تَجُوزُ صَلَاتُهُ

-روایت-1-4-روایت-181-ادامه دارد

[ صفحه 160]

قَالَ إِذَا وَجَدَ المَاءَ قَبلَ أَن يمَضيِ َ الوَقتُ تَوَضّأَ وَ أَعَادَ فَإِن مَضَي الوَقتُ فَلَا إِعَادَةَ عَلَيهِ

-روایت-از قبل-121

وَ لَا ينُاَفيِ هَذَا الخَبَرُ

-روایت-1-34

5- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع فَإِن أَصَابَ

المَاءَ وَ قَد صَلّي بِتَيَمّمٍ وَ هُوَ فِي وَقتٍ قَالَ تَمّت صَلَاتُهُ وَ لَا إِعَادَةَ عَلَيهِ

-روایت-1-16-روایت-83-221

6- وَ مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن عَلِيّ بنِ أَسبَاطٍ عَن يَعقُوبَ بنِ سَالِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي رَجُلٍ تَيَمّمَ وَ صَلّي وَ أَصَابَ المَاءَ وَ هُوَ فِي وَقتٍ قَالَ مَضَت صَلَاتُهُ وَ ليَتَطَهّر

-روایت-1-19-روایت-152-255

7- وَ مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَبّاسِ بنِ مَعرُوفٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ مَيسَرَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ فِي السّفَرِ لَا يَجِدُ المَاءَ تَيَمّمَ ثُمّ صَلّي ثُمّ أَتَي المَاءَ وَ عَلَيهِ شَيءٌ مِنَ الوَقتِ أَ يمَضيِ عَلَي صَلَاتِهِ أَم يَتَوَضّأُ وَ يُعِيدُ الصّلَاةَ قَالَ يمَضيِ عَلَي صَلَاتِهِ فَإِنّ رَبّ المَاءِ هُوَ رَبّ التّرَابِ

-روایت-1-19-روایت-150-428

8- وَ مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن رَجُلٍ تَيَمّمَ وَ صَلّي ثُمّ بَلَغَ المَاءَ قَبلَ أَن يَخرُجَ الوَقتُ فَقَالَ لَيسَ عَلَيهِ إِعَادَةُ الصّلَاةِ

-روایت-1-19-روایت-108-255

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الأَخبَارِ أَن نَحمِلَ قَولَهُ قَبلَ خُرُوجِ الوَقتِ أَن يَكُونَ ظَرفاً لِحَالِ الصّلَاةِ لَا لِوُجُودِ المَاءِ لِأَنّ وَقتَ التّيَمّمِ هُوَ آخِرُ الوَقتِ عَلَي مَا ذَكَرنَاهُ فِي كِتَابِنَا الكَبِيرِ وَ قَد تَقَدّمَ أَيضاً مِنَ الأَخبَارِ مَا يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ فَيَكُونُ التّقدِيرُ فِي الخَبَرِ الأَوّلِ فَإِن أَصَابَ المَاءَ وَ قَد صَلّي بِتَيَمّمٍ فِي وَقتِهَا وَ فِي الخَبَرِ الثاّنيِ فِي رَجُلٍ تَيَمّمَ وَ صَلّي وَ هُوَ فِي وَقتٍ ثُمّ أَصَابَ المَاءَ وَ يَكُونُ مُقَدّماً وَ مُؤَخّراً وَ كَذَلِكَ الخَبَرُ الثّالِثُ قَولُهُ لَا يَجِدُ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 161]

المَاءَ ثُمّ صَلّي وَ

عَلَيهِ شَيءٌ مِنَ الوَقتِ ثُمّ أَتَي المَاءَ وَ كَذَلِكَ الخَبَرُ الرّابِعُ قَولُهُ عَن رَجُلٍ تَيَمّمَ وَ صَلّي قَبلَ خُرُوجِ الوَقتِ ثُمّ بَلَغَ المَاءَ وَ إِذَا جَازَ هَذَا التّقدِيرُ فِي هَذِهِ الأَخبَارِ لَم يُنَافِ مَا ذَكَرنَاهُ وَ سَلِمَتِ الأَخبَارُ كُلّهَا

-روایت-از قبل-293

96- بَابٌ الجُنُبُ إِذَا تَيَمّمَ وَ صَلّي هَل تَجِبُ عَلَيهِ الإِعَادَةُ أَم لَا

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ عَنِ العِيصِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن رَجُلٍ يأَتيِ المَاءَ وَ هُوَ جُنُبٌ وَ قَد صَلّي قَالَ يَغتَسِلُ وَ لَا يُعِيدُ الصّلَاةَ

-روایت-1-4-روایت-176-302

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن رَجُلٍ أَجنَبَ فَتَيَمّمَ بِالصّعِيدِ وَ صَلّي ثُمّ وَجَدَ المَاءَ فَقَالَ لَا يُعِيدُ إِنّ رَبّ المَاءِ رَبّ الصّعِيدِ فَقَد فَعَلَ أَحَدَ الطّهُورَينِ

-روایت-1-4-روایت-109-296

3- عَنهُ عَنِ النّضرِ عَنِ ابنِ سِنَانٍ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ إِذَا لَم يَجِدِ الرّجُلُ طَهُوراً وَ كَانَ جُنُباً فَليَمسَح مِنَ الأَرضِ وَ ليُصَلّ فَإِذَا وَجَدَ المَاءَ فَليَغتَسِل وَ قَد أَجزَأَتهُ صَلَاتُهُ التّيِ صَلّي

-روایت-1-4-روایت-86-250

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن جَعفَرِ بنِ بَشِيرٍ عَمّن رَوَاهُ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ أَصَابَتهُ جَنَابَةٌ فِي لَيلَةٍ بَارِدَةٍ وَ يَخَافُ عَلَي نَفسِهِ التّلَفَ إِنِ اغتَسَلَ قَالَ يَتَيَمّمُ فَإِذَا أَمِنَ البَردَ اغتَسَلَ وَ أَعَادَ الصّلَاةَ

-روایت-1-23-روایت-153-335

5- وَ رَوَاهُ أَيضاً سَعدٌ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي الخَطّابِ عَن جَعفَرِ بنِ بَشِيرٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ أَو غَيرِهِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع مِثلَ ذَلِكَ

-روایت-1-22-روایت-166-179

[ صفحه 162]

فَأَوّلُ مَا فِيهِ

أَنّهُ خَبَرٌ مُرسَلٌ مُنقَطِعُ الإِسنَادِ لِأَنّ جَعفَرَ بنَ بَشِيرٍ فِي الرّوَايَةِ الأُولَي قَالَ عَمّن رَوَاهُ وَ فِي الرّوَايَةِ الثّانِيَةِ قَالَ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ أَو غَيرِهِ فَأَورَدَهُ وَ هُوَ شَاكّ وَ مَا يجَريِ هَذَا المَجرَي لَا يَجِبُ العَمَلُ بِهِ وَ لَو صَحّ الخَبَرُ عَلَي مَا فِيهِ لَكَانَ مَحمُولًا عَلَي مَن أَجنَبَ نَفسَهُ مُختَاراً لِأَنّ مَن كَانَ كَذَلِكَ فَفَرضُهُ الغُسلُ عَلَي كُلّ حَالٍ فَإِن لَم يَتَمَكّن تَيَمّمَ وَ صَلّي ثُمّ أَعَادَ إِذَا تَمَكّنَ مِنِ استِعمَالِهِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي أَنّ مَن هَذِهِ صِفَتُهُ فَرضُهُ الغُسلُ عَلَي كُلّ حَالٍ مَا

-روایت-1-615

6- أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ رَفَعَهُ قَالَ إِن أَجنَبَ فَعَلَيهِ أَن يَغتَسِلَ عَلَي مَا كَانَ مِنهُ وَ إِنِ احتَلَمَ تَيَمّمَ

-روایت-1-4-روایت-154-239

7- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ أَحمَدَ رَفَعَهُ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن مَجدُورٍ أَصَابَتهُ جَنَابَةٌ قَالَ إِن كَانَ أَجنَبَ هُوَ فَليَغتَسِل وَ إِن كَانَ احتَلَمَ فَليَتَيَمّم

-روایت-1-4-روایت-169-289

8-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ النّضرِ بنِ سُوَيدٍ عَن هِشَامِ بنِ سَالِمٍ عَن سُلَيمَانَ بنِ خَالِدٍ وَ حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن شُعَيبٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ وَ فَضَالَةَ عَنِ الحُسَينِ بنِ عُثمَانَ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سُلَيمَانَ جَمِيعاً عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُ سُئِلَ عَن رَجُلٍ كَانَ فِي أَرضٍ بَارِدَةٍ فَيَخَافُ إِن هُوَ اغتَسَلَ أَن يُصِيبَهُ عَنَتٌ مِنَ الغُسلِ كَيفَ يَصنَعُ قَالَ يَغتَسِلُ وَ إِن أَصَابَهُ مَا أَصَابَهُ

قَالَ وَ ذَكَرَ أَنّهُ كَانَ وَجِعاً شَدِيدَ الوَجَعِ فَأَصَابَتهُ جَنَابَةٌ وَ هُوَ فِي مَكَانٍ بَارِدٍ وَ كَانَت لَيلَةٌ شَدِيدَةُ الرّيحِ بَارِدَةٌ فَدَعَوتُ الغِلمَةَ فَقُلتُ لَهُم احملِوُنيِ فاَغسلِوُنيِ فَقَالُوا إِنّا نَخَافُ عَلَيكَ فَقُلتُ لَيسَ بُدّ فحَمَلَوُنيِ وَ وضَعَوُنيِ عَلَي خَشَبَاتٍ ثُمّ

-روایت-1-4-روایت-399-ادامه دارد

[ صفحه 163]

صَبّوا عَلَيّ المَاءَ فغَسَلَوُنيِ

-روایت-از قبل-39

9- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن رَجُلٍ تُصِيبُهُ الجَنَابَةُ فِي أَرضٍ بَارِدَةٍ وَ لَا يَجِدُ المَاءَ وَ عَسَي أَن يَكُونَ المَاءُ جَامِداً قَالَ يَغتَسِلُ عَلَي مَا كَانَ حَدّثَهُ أَنّهُ فَعَلَ ذَلِكَ فَمَرِضَ شَهراً مِنَ البَردِ قَالَ اغتَسَلَ عَلَي مَا كَانَ فَإِنّهُ لَا بُدّ مِنَ الغُسلِ وَ ذَكَرَ أَبُو عَبدِ اللّهِ أَنّهُ اضطُرّ إِلَيهِ وَ هُوَ مَرِيضٌ فَأَتَوا بِهِ مُسخَناً فَاغتَسَلَ وَ قَالَ لَا بُدّ مِنَ الغُسلِ

-روایت-1-4-روایت-109-537

97- بَابُ المُتَيَمّمِ يَجُوزُ أَن يصُلَيّ َ بِتَيَمّمِهِ صَلَوَاتٍ كَثِيرَةً أَم لَا

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع يصُلَيّ الرّجُلُ بِتَيَمّمٍ وَاحِدٍ صَلَاةَ اللّيلِ وَ النّهَارِ كُلّهَا فَقَالَ نَعَم مَا لَم يُحدِث أَو يُصِيبُ المَاءَ

-روایت-1-4-روایت-214-337

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ لَا يَجِدُ المَاءَ أَ يَتَيَمّمُ لِكُلّ صَلَاةٍ فَقَالَ لَا هُوَ بِمَنزِلَةِ المَاءِ

-روایت-1-4-روایت-129-229

3- وَ أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَبّاسِ عَن أَبِي هَمّامٍ عَن مُحَمّدِ بنِ سَعِيدِ بنِ غَزوَانَ عَنِ السكّوُنيِ ّ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ عَن آبَائِهِ

ع قَالَ لَا بَأسَ بِأَن يصُلَيّ َ صَلَاةَ اللّيلِ وَ النّهَارِ بِتَيَمّمٍ وَاحِدٍ مَا لَم يُحدِث أَو يُصِيبُ المَاءَ

-روایت-1-4-روایت-258-368

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَبّاسِ عَن أَبِي هَمّامٍ عَنِ الرّضَا ع

-روایت-1-23

[ صفحه 164]

قَالَ يَتَيَمّمُ لِكُلّ صَلَاةٍ حَتّي يُوجَدَ المَاءُ

-روایت-9-57

5- وَ رَوَاهُ أَيضاً مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ العَبّاسِ عَن أَبِي هَمّامٍ عَن مُحَمّدِ بنِ سَعِيدِ بنِ غَزوَانَ عَنِ السكّوُنيِ ّ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ عَن آبَائِهِ ع قَالَ لَا يُتَمَتّعُ بِالتّيَمّمِ إِلّا صَلَاةً وَاحِدَةً وَ نَافِلَتَهَا

-روایت-1-22-روایت-190-259

فَأَوّلُ مَا فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُ وَاحِدٌ وَ مَعَ ذَلِكَ تَختَلِفُ أَلفَاظُهُ وَ الراّويِ وَاحِدٌ لِأَنّ أَبَا هَمّامٍ فِي رِوَايَةِ مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ رَوَاهُ عَنِ الرّضَا ع بِلَا وَاسِطَةٍ وَ فِي رِوَايَةِ مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ سَعِيدِ بنِ غَزوَانَ عَنِ السكّوُنيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع وَ الحُكمُ وَاحِدٌ وَ هَذَا يُضَعّفُ الِاحتِجَاجَ بِهِ عَلَي أَنّ راَويِ َ هَذَا الخَبَرِ بِهَذَا الإِسنَادِ بِعَينِهِ رَوَي مِثلَ مَا ذَكَرنَاهُ وَ هيِ َرِوَايَةُ مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَبّاسِ عَن أَبِي هَمّامٍ عَن مُحَمّدِ بنِ سَعِيدِ بنِ غَزوَانَ عَنِ السكّوُنيِ ّ عَن جَعفَرٍ ع

-روایت-1-215-روایت-344-646

وَ قَد قَدّمنَاهَا فَعُلِمَ بِذَلِكَ أَنّ مَا تَضَمّنَهُ هَذَا الخَبَرُ سَهوٌ مِنَ الراّويِ وَ يُمكِنُ مَعَ تَسلِيمِ هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي مَن يَكُونُ تَمَكّنَ مِنِ استِعمَالِ المَاءِ فِيمَا بَعدُ فَلَم يَتَوَضّأ فَلَا يَجُوزُ لَهُ أَن يَستَبِيحَ بِالتّيَمّمِ المُتَقَدّمِ أَكثَرَ مِن صَلَاةٍ وَاحِدَةٍ وَ عَلَيهِ أَن يَستَأنِفَ التّيَمّمَ لِمَا يَستَقبِلُ مِنَ الصّلَاةِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

6- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع يصُلَيّ

الرّجُلُ بِتَيَمّمٍ وَاحِدٍ صَلَاةَ اللّيلِ وَ النّهَارِ كُلّهَا قَالَ نَعَم مَا لَم يُحدِث أَو يُصِيبُ مَاءً قُلتُ فَإِن أَصَابَ المَاءَ وَ رَجَا أَن يَقدِرَ عَلَي مَاءٍ آخَرَ وَ ظَنّ أَنّهُ يَقدِرُ عَلَيهِ فَلَمّا أَرَادَهُ تَعَسّرَ ذَلِكَ عَلَيهِ قَالَ يَنقُضُ ذَلِكَ تَيَمّمَهُ وَ عَلَيهِ أَن يُعِيدَ التّيَمّمَ

-روایت-1-16-روایت-83-434

عَلَي أَنّهُ يُمكِنُ حَملُهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ مِثلِ تَجدِيدِ الوُضُوءِ لِكُلّ صَلَاةٍ وَ أَنّهُ إِسبَاغٌ

-روایت-1-121

[ صفحه 165]

98- بَابُ وُجُوبِ الطّلَبِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن اِبرَاهِيمَ بنِ هَاشِمٍ عَنِ النوّفلَيِ ّ عَنِ السكّوُنيِ ّ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ عَن عَلِيّ ع أَنّهُ قَالَ يُطلَبُ المَاءُ فِي السّفَرِ إِن كَانَتِ الحُزُونَةُ فَغَلوَةً وَ إِن كَانَتِ السّهُولَةُ فَغَلوَتَينِ لَا يُطلَبُ أَكثَرَ مِن ذَلِكَ

-روایت-1-4-روایت-207-341

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَنِ الحَسَنِ بنِ مُوسَي الخَشّابِ عَن عَلِيّ بنِ أَسبَاطٍ عَن عَلِيّ بنِ سَالِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قُلتُ لَهُ أَتَيَمّمُ وَ أصُلَيّ ثُمّ أَجِدُ المَاءَ وَ قَد بقَيِ َ عَلَيّ وَقتٌ فَقَالَ لَا تُعِدِ الصّلَاةَ فَإِنّ رَبّ المَاءِ هُوَ رَبّ الصّعِيدِ فَقَالَ لَهُ دَاوُدُ بنُ كَثِيرٍ الرقّيّ ّ أَ فَأَطلُبُ المَاءَ يَمِيناً وَ شِمَالًا فَقَالَ لَا تَطلُب لَا يَمِيناً وَ لَا شِمَالًا وَ لَا فِي بِئرٍ إِن وَجَدتَهُ عَلَي الطّرِيقِ فَتَوَضّأ بِهِ وَ إِن لَم تَجِدهُ فَامضِ

-روایت-1-23-روایت-160-533

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ حَالُ الخَوفِ وَ الضّرُورَةِ فَأَمّا مَعَ ارتِفَاعِ الأَعذَارِ فَلَا بُدّ مِنَ الطّلَبِ حَسَبَ مَا تَضَمّنَهُ الخَبَرُ الأَوّلُ

-روایت-1-158

99- بَابُ أَنّ التّيَمّمَ لَا يَجِبُ إِلّا فِي آخِرِ الوَقتِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن صَفوَانَ عَنِ العَلَاءِ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَمِعتُهُ يَقُولُ إِذَا لَم تَجِد مَاءً وَ أَرَدتَ التّيَمّمَ أَخّرِ التّيَمّمَ إِلَي آخِرِ الوَقتِ فَإِن فَاتَكَ المَاءُ لَم تَفُتكَ الأَرضُ

-روایت-1-4-روایت-261-386

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَنِ ابنِ أُذَينَةَ عَن زُرَارَةَ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ إِذَا لَم يَجِدِ المُسَافِرُ المَاءَ فَليَطلُب مَا دَامَ

-روایت-1-4-روایت-175-ادامه دارد

[ صفحه 166]

فِي الوَقتِ فَإِذَا خَافَ أَن

يَفُوتَهُ الوَقتُ فَليَتَيَمّم وَ ليُصَلّ فِي آخِرِ الوَقتِ فَإِذَا وَجَدَ المَاءَ فَلَا قَضَاءَ عَلَيهِ وَ ليَتَوَضّأ لِمَا يَستَقبِلُ

-روایت-از قبل-169

وَ لَا ينُاَفيِ هَذَا الخَبَرُ مَا أَورَدنَاهُ مِنَ الأَخبَارِ فِي بَابِ إِعَادَةِ الصّلَاةِ المُتَضَمّنَةِ لِمَن صَلّي ثُمّ وَجَدَ المَاءَ وَ الوَقتُ بَاقٍ لَا تَجِبُ عَلَيهِ الإِعَادَةُ بِأَن يُقَالَ لَو كَانَ الوُجُوبُ مُتَعَلّقاً بِآخِرِ الوَقتِ لَكَانَ عَلَيهِ الإِعَادَةُ لِأَنّا قَد بَيّنّا الوَجهَ فِي تِلكَ الأَخبَارِ وَ قَد قُلنَا إِنّ الوُجُوبَ تَعَلّقَ بِآخِرِ الوَقتِ وَ لَا يَجُوزُ غَيرُهُ وَ حَمَلنَا قَولَهُ الوَقتُ بَاقٍ عَلَي أَن يَكُونَ مُتَعَلّقاً بِحَالِ الصّلَاةِ دُونَ وُجُودِ المَاءِ وَ عَلَي هَذَا لَا تَعَارُضَ بَينَ هَذِهِ الأَخبَارِ وَ بَينَهَا عَلَي حَالٍ وَ مَا تَضَمّنَهُ خَبَرُ عَلِيّ بنِ سَالِمٍ فِي البَابِ الأَوّلِ مِن قَولِ السّائِلِ أَتَيَمّمُ وَ أصُلَيّ ثُمّ أَجِدُ المَاءَ وَ قَد بقَيِ َ عَلَيّ وَقتٌ فَقَالَ لَا تُعِدِ الصّلَاةَ وَ يَكُونُ تَقدِيرُهُ أَتَيَمّمُ وَ أصُلَيّ وَ قَد بقَيِ َ عَلَيّ وَقتٌ يعَنيِ مِقدَارَ مَا يصُلَيّ فِيهِ فيَصُلَيّ وَ يَخرُجُ الوَقتُ

-روایت-1-912

100- بَابُ مَن دَخَلَ فِي الصّلَاةِ بِتَيَمّمٍ ثُمّ وَجَدَ المَاءَ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ البزَنَطيِ ّ قَالَ حدَثّنَيِ مُحَمّدُ بنُ سَمَاعَةَ عَن مُحَمّدِ بنِ حُمرَانَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قُلتُ لَهُ رَجُلٌ تَيَمّمَ ثُمّ دَخَلَ فِي الصّلَاةِ وَ قَد كَانَ طَلَبَ المَاءَ فَلَم يَقدِر عَلَيهِ ثُمّ يُؤتَي بِالمَاءِ حِينَ يَدخُلُ فِي الصّلَاةِ قَالَ يمَضيِ فِي الصّلَاةِ وَ اعلَم أَنّهُ لَيسَ ينَبغَيِ لِأَحَدٍ أَن يَتَيَمّمَ إِلّا فِي آخِرِ الوَقتِ

-روایت-1-4-روایت-269-530

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَنِ الحُسَينِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُعَلّي بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الوَشّاءِ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ عَاصِمٍ قَالَسَأَلتُ أَبَا

عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ لَا يَجِدُ المَاءَ فَتَيَمّمَ وَ يَقُومُ فِي الصّلَاةِ فَجَاءَ الغُلَامُ فَقَالَ هُوَ ذَا المَاءُ فَقَالَ إِن كَانَ لَم

-روایت-1-23-روایت-174-ادامه دارد

[ صفحه 167]

يَركَع فَليَنصَرِف وَ ليَتَوَضّأ وَ إِن كَانَ رَكَعَ فَليَمضِ فِي صَلَاتِهِ

-روایت-از قبل-79

3- وَ رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ عَاصِمٍ مِثلَهُ

-روایت-1-15-روایت-120-128

4- وَ رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ اللؤّلؤُيِ ّ عَن جَعفَرِ بنِ بَشِيرٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ عَاصِمٍ مِثلَهُ

-روایت-1-15-روایت-143-151

فَالأَصلُ فِي هَذِهِ الرّوَايَاتِ الثّلَاثَةِ وَاحِدٌ وَ هُوَ عَبدُ اللّهِ بنُ عَاصِمٍ وَ يُمكِنُ أَن يَكُونَ الوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ ضَرباً مِنَ الِاستِحبَابِ دُونَ الفَرضِ وَ الإِيجَابِ وَ يُمكِنُ أَيضاً أَن يَكُونَ الوَجهُ فِيهِ أَنّهُ يَجِبُ عَلَيهِ الِانصِرَافُ إِذَا كَانَ دَخَلَ فِي الصّلَاةِ فِي أَوّلِ الوَقتِ لِأَنّا قَد بَيّنّا أَنّهُ لَا يَجُوزُ التّيَمّمُ إِلّا فِي آخِرِ الوَقتِ فَلِذَلِكَ وَجَبَ عَلَيهِ الِانصِرَافُ

-روایت-1-436

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن عَلِيّ بنِ السنّديِ ّ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ صَلّي رَكعَةً عَلَي تَيَمّمٍ ثُمّ جَاءَ رَجُلٌ وَ مَعَهُ قِربَتَانِ مِن مَاءٍ قَالَ يَقطَعُ الصّلَاةَ وَ يَتَوَضّأُ ثُمّ يبَنيِ عَلَي وَاحِدَةٍ

-روایت-1-23-روایت-148-314

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي مَن إِذَا صَلّي رَكعَةً وَ أَحدَثَ مَا يَنقُضُ الوُضُوءَ سَاهِياً وَجَبَ عَلَيهِ أَن يَتَوَضّأَ وَ يبَنيِ َ وَ لَو كَانَ لَم يُحدِث لَمَا وَجَبَ عَلَيهِ الِانصِرَافُ بَل كَانَ عَلَيهِ أَن يمَضيِ َ فِي صَلَاتِهِ وَ لَا يُمكِنُ أَن يُقَالَ فِي هَذَا الخَبَرِ مَا قُلنَاهُ فِي غَيرِهِ مِن أَنّهُ إِنّمَا يَجِبُ عَلَيهِ الوُضُوءُ لِأَنّهُ قَد دَخَلَ فِيهَا قَبلَ آخِرِ الوَقتِ لِأَنّهُ لَو كَانَ

كَذَلِكَ لَمَا جَازَ لَهُ البِنَاءُ وَ وَجَبَ عَلَيهِ الِاستِئنَافُ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي جَوَازِ مَا قُلنَاهُ إِذَا أَحدَثَ سَاهِياً

-روایت-1-577

6- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ وَ مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ

-روایت-1-16-روایت-107-ادامه دارد

[ صفحه 168]

قُلتُ لَهُ فِي رَجُلٍ لَم يُصِبِ المَاءَ وَ حَضَرَتِ الصّلَاةُ فَتَيَمّمَ وَ صَلّي رَكعَتَينِ ثُمّ أَصَابَ المَاءَ أَ يَنقُضُ الرّكعَتَينِ أَو يَقطَعُهُمَا وَ يَتَوَضّأُ ثُمّ يصُلَيّ قَالَ لَا وَ لَكِنّهُ يمَضيِ فِي صَلَاتِهِ وَ لَا يَنقُضُهُمَا لِمَكَانِ أَنّهُ دَخَلَهَا وَ هُوَ عَلَي طُهرٍ وَ تَيَمّمَ قَالَ زُرَارَةُ فَقُلتُ لَهُ دَخَلَهَا وَ هُوَ مُتَيَمّمٌ فَصَلّي رَكعَةً وَ أَحدَثَ فَأَصَابَ مَاءً قَالَ يَخرُجُ وَ يَتَوَضّأُ وَ يبَنيِ عَلَي مَا مَضَي مِن صَلَاتِهِ التّيِ صَلّي بِالتّيَمّمِ

-روایت-از قبل-507

7-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن مُوسَي بنِ سَعدَانَ عَنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي العَلَاءِ عَنِ المُثَنّي عَنِ الحَسَنِ الصّيقَلِ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع رَجُلٌ تَيَمّمَ ثُمّ قَامَ فَصَلّي فَمَرّ بِهِ نَهَرٌ وَ قَد صَلّي رَكعَةً قَالَ فَليَغتَسِل وَ يَستَقبِلُ الصّلَاةَ فَقُلتُ لَهُ أَنّهُ قَد صَلّي صَلَاتَهُ كُلّهَا قَالَ لَا يُعِيدُهَا

-روایت-1-23-روایت-187-405

فَهَذَا الخَبَرُ يُمكِنُ حَملُهُ عَلَي أَنّهُ كَانَ قَد دَخَلَ فِي الصّلَاةِ قَبلَ آخِرِ الوَقتِ فَوَجَبَ عَلَيهِ أَن يَستَأنِفَ عَلَي مَا قُلنَاهُ وَ يَحتَمِلُ أَيضاً أَن يَكُونَ مَحمُولًا عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ

-روایت-1-222

101- بَابُ الرّجُلِ تُصِيبُ ثَوبَهُ الجَنَابَةُ وَ لَا يَجِدُ المَاءَ لِغَسلِهِ وَ لَيسَ مَعَهُ غَيرُهُ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ عَنِ الحُسَينِ عَنِ الحَسَنِ عَن زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ يَكُونُ فِي فَلَاةٍ مِنَ الأَرضِ فَأَجنَبَ وَ لَيسَ عَلَيهِ إِلّا ثَوبٌ فَأَجنَبَ فِيهِ وَ لَيسَ يَجِدُ المَاءَ قَالَ يَتَيَمّمُ وَ يصُلَيّ

عُريَاناً قَائِماً يُومِئُ إِيمَاءً

-روایت-1-4-روایت-192-390

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ الحَمِيدِ عَن سَيفِ بنِ عَمِيرَةَ عَن مَنصُورِ بنِ حَازِمٍ قَالَ حدَثّنَيِ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي رَجُلٍ أَصَابَتهُ جَنَابَةٌ وَ هُوَ بِالفَلَاةِ وَ لَيسَ عَلَيهِ إِلّا ثَوبٌ وَاحِدٌ وَ أَصَابَ ثَوبَهُ منَيِ ّ قَالَ يَتَيَمّمُ وَ يَطرَحُ ثَوبَهُ وَ يَجلِسُ مُجتَمِعاً فيَصُلَيّ فَيُومِئُ إِيمَاءً

-روایت-1-23-روایت-213-418

[ صفحه 169]

فَالوَجهُ فِي الجَمعِ بَينَ الخَبَرَينِ أَنّهُ إِذَا كَانَ بِحَيثُ لَا يَرَي أَحَدٌ عَورَتَهُ صَلّي قَائِماً وَ إِذَا لَم يَكُن كَذَلِكَ صَلّي مِن قُعُودٍ وَ قَد رَوَي الخَبَرَ الأَوّلَ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ بِإِسنَادِهِ وَ قَد ذَكَرنَاهُ فِي كِتَابِنَا الكَبِيرِ فَقَالَ يصُلَيّ قَاعِداً وَ عَلَي هَذِهِ الرّوَايَةِ لَا تَعَارُضَ بَينَهُمَا عَلَي حَالٍ

-روایت-1-356

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن مُحَمّدٍ الحلَبَيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يُجنِبُ فِي الثّوبِ أَو يُصِيبُهُ بَولٌ وَ لَيسَ مَعَهُ ثَوبٌ غَيرُهُ قَالَ يصُلَيّ فِيهِ إِذَا اضطُرّ إِلَيهِ

-روایت-1-23-روایت-160-287

4- وَ قَد رَوَي عَلِيّ بنُ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ عُريَانٍ وَ حَضَرَتِ الصّلَاةُ فَأَصَابَ ثَوباً نِصفُهُ دَمٌ أَو كُلّهُ يصُلَيّ فِيهِ أَو يصُلَيّ عُريَاناً فَقَالَ إِن وَجَدَ مَاءً غَسَلَهُ وَ إِن لَم يَجِد مَاءً صَلّي فِيهِ وَ لَم يُصَلّ عُريَاناً

-روایت-1-4-روایت-65-289

5- وَ رَوَي سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي جَعفَرٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يُجنِبُ فِي ثَوبٍ وَ لَيسَ مَعَهُ غَيرُهُ وَ لَم يَقدِر عَلَي غَسلِهِ قَالَ يصُلَيّ فِيهِ

-روایت-1-4-روایت-85-200

فَلَا تنَاَفيِ َ بَينَ هَذِهِ الأَخبَارِ وَ بَينَ الأَخبَارِ الأَوّلَةِ لِأَنّا نَحمِلُ هَذِهِ الأَخبَارَ عَلَي حَالٍ

لَا يُمكِنُ نَزعُ الثّوبِ فِيهَا مِن ضَرُورَةٍ وَ مَعَ ذَلِكَ إِذَا تَمَكّنَ مِن غَسلِ الثّوبِ غَسَلَهُ وَ أَعَادَ الصّلَاةَ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-265

6- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ الساّباَطيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُ سُئِلَ عَن رَجُلٍ لَيسَ عَلَيهِ إِلّا ثَوبٌ وَ لَا يَحِلّ لَهُ الصّلَاةُ فِيهِ وَ لَيسَ يَجِدُ مَاءً يَغسِلُهُ كَيفَ يَصنَعُ قَالَ يَتَيَمّمُ وَ يصُلَيّ فَإِذَا أَصَابَ مَاءً غَسَلَهُ وَ أَعَادَ الصّلَاةَ

-روایت-1-16-روایت-186-400

[ صفحه 170]

102- بَابُ كَيفِيّةِ التّيَمّمِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُ سُئِلَ عَنِ التّيَمّمِ فَتَلَا هَذِهِ الآيَةَالسّارِقُ وَ السّارِقَةُ فَاقطَعُوا أَيدِيَهُما وَ قَالَفَاغسِلُوا وُجُوهَكُم وَ أَيدِيَكُم إِلَي المَرافِقِامسَح عَلَي كَفّيكَ مِن حَيثُ مَوضِعُ القَطعِ وَ قَالَ اللّهُ تَعَالَيوَ ما كانَ رَبّكَ نَسِيّا

-روایت-1-4-روایت-217-474

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن صَفوَانَ عَنِ الكاَهلِيِ ّ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ التّيَمّمِ قَالَ فَضَرَبَ بِيَدِهِ عَلَي البِسَاطِ فَمَسَحَ بِهَا وَجهَهُ ثُمّ مَسَحَ كَفّيهِ إِحدَاهُمَا عَلَي ظَهرِ الأُخرَي

-روایت-1-4-روایت-141-283

3- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا جَعفَرٍ ع عَنِ التّيَمّمِ فَضَرَبَ بِيَدَيهِ الأَرضَ ثُمّ رَفَعَهُمَا فَنَفَضَهُمَا ثُمّ مَسَحَ بِهِمَا جَبهَتَهُ وَ كَفّيهِ مَرّةً وَاحِدَةً

-روایت-1-4-روایت-90-247

4- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن دَاوُدَ بنِ النّعمَانِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ التّيَمّمِ فَقَالَ إِنّ عَمّاراً

أَصَابَتهُ جَنَابَةٌ فَتَمَعّكَ كَمَا تَتَمَعّكُ الدّابّةُ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللّهِص وَ هُوَ يَهزَأُ بِهِ يَا عَمّارُ تَمَعّكتَ كَمَا تَتَمَعّكُ الدّابّةُ فَقُلنَا لَهُ كَيفَ التّيَمّمُ فَوَضَعَ يَدَيهِ عَلَي الأَرضِ ثُمّ رَفَعَهُمَا فَمَسَحَ وَجهَهُ وَ يَدَيهِ فَوقَ الكَفّ قَلِيلًا

-روایت-1-4-روایت-94-451

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ كَيفَ التّيَمّمُ فَوَضَعَ يَدَهُ عَلَي الأَرضِ فَمَسَحَ بِهَا وَجهَهُ وَ ذِرَاعَيهِ إِلَي المِرفَقَينِ

-روایت-1-23-روایت-90-203

[ صفحه 171]

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ التّقِيّةِ لِأَنّهُ مُوَافِقٌ لِمَذَاهِبِ العَامّةِ وَ قَد قِيلَ فِي تَأوِيلِهِ إِنّ المُرَادَ بِهِ الحُكمُ لَا الفِعلُ لِأَنّهُ إِذَا مَسَحَ ظَاهِرَ الكَفّ فَكَأَنّهُ غَسَلَ ذِرَاعَيهِ فِي الوُضُوءِ فَيَحصُلُ لَهُ بِمَسحِ الكَفّينِ فِي التّيَمّمِ حُكمُ غَسلِ الذّرَاعَينِ فِي الوُضُوءِ

-روایت-1-348

103- بَابُ عَدَدِ المَرّاتِ فِي التّيَمّمِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ وَ عَلِيّ بنِ مُحَمّدٍ عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ جَمِيعاً عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا جَعفَرٍ ع عَنِ التّيَمّمِ قَالَ فَضَرَبَ بِيَدَيهِ الأَرضَ ثُمّ رَفَعَهُمَا فَنَفَضَهُمَا ثُمّ مَسَحَ بِهِمَا جَبِينَهُ وَ كَفّيهِ مَرّةً وَاحِدَةً

-روایت-1-4-روایت-279-442

2- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ عَن عَمرِو بنِ أَبِي المِقدَامِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُ وَصَفَ التّيَمّمَ فَضَرَبَ بِيَدَيهِ عَلَي الأَرضِ ثُمّ رَفَعَهُمَا فَنَفَضَهُمَا ثُمّ مَسَحَ عَلَي جَبِينِهِ وَ كَفّيهِ مَرّةً وَاحِدَةً

-روایت-1-4-روایت-219-365

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ عُروَةَ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع فِي

التّيَمّمِ قَالَ تَضرِبُ بِكَفّيكَ عَلَي الأَرضِ ثُمّ تَنفُضُهُمَا وَ تَمسَحُ بِهِمَا وَجهَكَ وَ يَدَيكَ

-روایت-1-4-روایت-134-244

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ سِنَانٍ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن لَيثٍ المرُاَديِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي التّيَمّمِ قَالَ تَضرِبُ بِكَفّيكَ عَلَي الأَرضِ مَرّتَينِ ثُمّ تَنفُضُهُمَا وَ تَمسَحُ بِهِمَا وَجهَكَ وَ ذِرَاعَيكَ

-روایت-1-23-روایت-132-255

5- وَ رَوَي سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن إِسمَاعِيلَ بنِ هَمّامٍ

-روایت-1-4

[ صفحه 172]

الكنِديِ ّ عَنِ الرّضَا ع قَالَ التّيَمّمُ ضَربَةٌ لِلوَجهِ وَ ضَربَةٌ لِلكَفّينِ

-روایت-36-86

6- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَنِ العَلَاءِ عَن مُحَمّدٍ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ التّيَمّمِ فَقَالَ مَرّتَينِ مَرّتَينِ لِلوَجهِ وَ اليَدَينِ

-روایت-1-4-روایت-104-180

فَالوَجهُ فِي الجَمعِ بَينَ هَذِهِ الأَخبَارِ أَنّ مَا تَضَمّنَت مِنَ الضّربَةِ الوَاحِدَةِ تَكُونُ مَخصُوصَةً بِالطّهَارَةِ الصّغرَي وَ مَا تَضَمّنَت مِنَ الضّربَتَينِ بِالطّهَارَةِ الكُبرَي لِئَلّا يَتَنَاقَضَ الأَخبَارُ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي هَذَا التّفصِيلِ

-روایت-1-264

7- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ قُلتُ لَهُ كَيفَ التّيَمّمُ قَالَ هُوَ ضَربٌ وَاحِدٌ لِلوُضُوءِ وَ لِلغُسلِ مِنَ الجَنَابَةِ تَضرِبُ بِيَدَيكَ مَرّتَينِ ثُمّ تَنفُضُهُمَا نَفضَةً لِلوَجهِ وَ مَرّةً لِليَدَينِ وَ مَتَي أَصَبتَ المَاءَ فَعَلَيكَ الغُسلُ إِن كُنتَ جُنُباً وَ الوُضُوءُ إِن لَم تَكُن جُنُباً

-روایت-1-16-روایت-104-378

8- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَنِ ابنِ أُذَينَةَ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ التّيَمّمِ فَضَرَبَ بِكَفّيهِ الأَرضَ ثُمّ مَسَحَ بِهِمَا وَجهَهُ ثُمّ ضَرَبَ بِشِمَالِهِ الأَرضَ فَمَسَحَ بِهَا مِرفَقَهُ إِلَي أَطرَافِ الأَصَابِعِ وَاحِدَةً عَلَي ظَهرِهَا وَ وَاحِدَةً عَلَي بَطنِهَا ثُمّ ضَرَبَ بِيَمِينِهِ الأَرضَ ثُمّ صَنَعَ بِشِمَالِهِ كَمَا صَنَعَ بِيَمِينِهِ ثُمّ

قَالَ هَذَا التّيَمّمُ عَلَي مَا كَانَ فِيهِ الغُسلُ وَ فِي الوُضُوءِ الوَجهَ وَ اليَدَينِ إِلَي المِرفَقَينِ وَ أَلقَي مَا كَانَ عَلَيهِ مَسحُ الرّأسِ وَ القَدَمَينِ فَلَا يُؤَمّمُ بِالصّعِيدِ

-روایت-1-4-روایت-132-621

فَمَا تَضَمّنَ هَذَا الحَدِيثُ مِن أَنّهُ مَسَحَ مِنَ المِرفَقِ إِلَي أَطرَافِ الأَصَابِعِ وَاحِدَةً عَلَي بَطنِهَا وَ وَاحِدَةً عَلَي ظَهرِهَا فَمَحمُولٌ عَلَي مَا قَدّمنَاهُ مِنَ التّقِيّةِ أَوِ الحُكمِ حَسَبَ مَا مَضَي فِي تَأوِيلِ خَبَرِ سَمَاعَةَ وَ ألّذِي تَضَمّنَهُ مِنَ التّفرِيقِ بَينَ ضَربَةِ اليَمِينِ وَ الشّمَالِ فِي مَسحِ اليَدَينِ لَا يَجِبُ أَن تَكُونَ الضّرَبَاتُ ثَلَاثاً لِأَنّ المُرَاعَي فِي كُلّ وَاحِدَةٍ مِنَ الضّربَتَينِ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 173]

أَن يَكُونَ بِاليَدَينِ مَعاً فَإِذَا فُرّقَ فِي وَاحِدَةٍ مِنَ الضّربَتَينِ بَينَ اليَدَينِ لَم يَكُن مُخَالِفاً لِذَلِكَ فَأَمّا خَبَرُ دَاوُدَ بنِ النّعمَانِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع المُتَضَمّنُ لِقِصّةِ عَمّارٍ لَا يُوجِبُ أَن يُكتَفَي فِي الغُسلِ مِنَ الجَنَابَةِ بِضَربَةٍ وَاحِدَةٍ مِن حَيثُ إِنّهُ قَالَ فِيهِ إِنّهُ وَضَعَ يَدَيهِ عَلَي الأَرضِ ثُمّ رَفَعَهُمَا فَمَسَحَ بِهِمَا وَجهَهُ وَ يَدَيهِ فَوقَ الكَفّ قَلِيلًا لِأَنّهُ إِنّمَا أَخبَرَ عَن كَيفِيّةِ الفِعلِ فِي التّيَمّمِ وَ لَم يَقُل إِنّهُ فَعَلَ ذَلِكَ لِضَربَةٍ أَو ضَربَتَينِ وَ إِذَا احتَمَلَ ذَلِكَ حَمَلنَا الخَبَرَ عَلَي مَا وَرَدَ فِي الأَخبَارِ المُفَصّلَةِ التّيِ أَورَدنَاهَا

-روایت-از قبل-663

أَبوَابُ تَطهِيرِ الثّيَابِ وَ البَدَنِ مِنَ النّجَاسَاتِ

104- بَابُ بَولِ الصبّيِ ّ

1- الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن اِبرَاهِيمَ بنِ هَاشِمٍ عَنِ النوّفلَيِ ّ عَنِ السكّوُنيِ ّ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ أَنّ عَلِيّاً ع قَالَ لَبَنُ الجَارِيَةِ وَ بَولُهَا يُغسَلُ مِنهُ الثّوبُ قَبلَ أَن تَطعَمَ لِأَنّ لَبَنَهَا يَخرُجُ مِن مَثَانَةِ أُمّهَا وَ لَبَنُ الغُلَامِ لَا يُغسَلُ مِنهُ الثّوبُ وَ لَا بَولُهُ قَبلَ أَن يَطعَمَ لِأَنّ لَبَنَ الغُلَامِ يَخرُجُ مِنَ العَضُدَينِ وَ المَنكِبَينِ

-روایت-1-4-روایت-218-480

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ

مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادٍ عَنِ الحلَبَيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن بَولِ الصبّيِ ّ قَالَ تَصُبّ عَلَيهِ المَاءَ فَإِن كَانَ قَد أَكَلَ فَاغسِلهُ غَسلًا وَ الغُلَامُ وَ الجَارِيَةُ شَرَعٌ سَوَاءٌ

-روایت-1-23-روایت-128-290

فَلَا ينُاَفيِ الخَبَرَ الأَوّلَ لِأَنّ الخَبَرَ الأَوّلَ إِنّمَا نَفَي غَسلَ الثّوبِ مِنهُ كَمَا يُغسَلُ مِن بَولِ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 174]

الرّجُلِ أَو بَولِهِ بَعدَ أَن يَأكُلَ الطّعَامَ وَ لَم يَنفِ أَن يُصَبّ المَاءُ عَلَيهِ وَ لَيسَ كَذَلِكَ حُكمُ بَولِ الجَارِيَةِ لِأَنّ بَولَهَا لَا بُدّ مِن غَسلِهِ وَ يَكُونُ قَولُهُ الغُلَامُ وَ الجَارِيَةُ شَرَعٌ سَوَاءٌ مَعنَاهُ بَعدَ أَكلِ الطّعَامِ وَ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ أَيضاً

-روایت-از قبل-291

3- مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي العَلَاءِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الصبّيِ ّ يَبُولَ عَلَي الثّوبِ قَالَ تَصُبّ عَلَيهِ المَاءَ قَلِيلًا ثُمّ تَعصِرُهُ

-روایت-1-16-روایت-103-223

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَن بَولِ الصبّيِ ّ يُصِيبُ الثّوبَ فَقَالَ اغسِلهُ قُلتُ فَإِن لَم أَجِد مَكَانَهُ قَالَ اغسِلِ الثّوبَ كُلّهُ

-روایت-1-23-روایت-90-212

فَلَا ينُاَفيِ مَا قَدّمنَاهُ لِأَنّهُ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ أَرَادَ بِقَولِهِ اغسِلهُ صُبّ عَلَيهِ المَاءَ وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ أَرَادَ بَولَ مَن أَكَلَ الطّعَامَ

-روایت-1-169

105- بَابُ المذَي ِ يُصِيبُ الثّوبَ أَوِ الجَسَدَ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن غَيرِ وَاحِدٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَيسَ فِي المذَي ِ مِنَ الشّهوَةِ وَ لَا مِنَ الإِنعَاظِ وَ لَا مِنَ القُبلَةِ وَ لَا مِن مَسّ الفَرجِ وَ لَا مِنَ المُضَاجَعَةِ وُضُوءٌ وَ لَا يُغسَلُ مِنهُ الثّوبُ وَ

لَا الجَسَدُ

-روایت-1-4-روایت-234-417

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي العَلَاءِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المذَي ِ يُصِيبُ الثّوبَ قَالَ إِن عَرَفتَ مَكَانَهُ فَاغسِلهُ فَإِن خفَيِ َ مَكَانُهُ عَلَيكَ فَاغسِلِ الثّوبَ كُلّهُ

-روایت-1-23-روایت-110-264

[ صفحه 175]

3- عَنهُ عَن عَلِيّ عَنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي العَلَاءِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المذَي ِ يُصِيبُ الثّوبَ فَيَلتَزِقُ بِهِ قَالَ يَغسِلُهُ وَ لَا يَتَوَضّأُ

-روایت-1-4-روایت-63-174

فَالوَجهُ فِي قَولِهِ يَغسِلُهُ ضَربٌ مِنَ الِاستِحبَابِ وَ قَدِ استَوفَينَا مَا يَتَعَلّقُ بِهَذَا البَابِ فِي الكِتَابِ الكَبِيرِ وَ فِيمَا ذَكَرنَاهُ هَاهُنَا وَ فِيمَا تَقَدّمَ مِنَ الكِتَابِ كِفَايَةٌ إِن شَاءَ اللّهُ وَ قَد رَوَي هَذَا الراّويِ بِعَينِهِ مَا ذَكَرنَاهُ

-روایت-1-278

4- رَوَي أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي العَلَاءِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المذَي ِ يُصِيبُ الثّوبَ قَالَ لَا بَأسَ بِهِ فَلَمّا رَدَدنَا عَلَيهِ قَالَ يَنضِحُهُ

-روایت-1-4-روایت-96-218

106- بَابُ المِقدَارِ ألّذِي يَجِبُ إِزَالَتُهُ مِنَ الدّمِ وَ مَا لَا يَجِبُ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ قُلتُ لَهُ الدّمُ يَكُونُ فِي الثّوبِ عَلَيّ وَ أَنَا فِي الصّلَاةِ قَالَ إِن رَأَيتَ وَ عَلَيكَ ثَوبٌ غَيرُهُ فَاطرَحهُ وَ صَلّ فَإِن لَم يَكُن عَلَيكَ غَيرُهُ فَامضِ فِي صَلَاتِكَ وَ لَا إِعَادَةَ عَلَيكَ مَا لَم يَزِد عَلَي مِقدَارِ الدّرهَمِ وَ إِن كَانَ أَقَلّ مِن ذَلِكَ فَلَيسَ بشِيَ ءٍ رَأَيتَهُ أَو لَم تَرَهُ فَإِذَا كُنتَ قَد رَأَيتَهُ وَ هُوَ أَكثَرُ مِن مِقدَارِ الدّرهَمِ وَ ضَيّعتَ غَسلَهُ وَ صَلّيتَ فِيهِ صَلَاةً كَثِيرَةً فَأَعِد مَا صَلّيتَ فِيهِ

-روایت-1-4-روایت-201-668

2- وَ أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي

عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ عَن جَعفَرِ بنِ بَشِيرٍ عَن إِسمَاعِيلَ الجعُفيِ ّ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ فِي الدّمِ يَكُونُ فِي الثّوبِ إِن كَانَ أَقَلّ مِن قَدرِ الدّرهَمِ

-روایت-1-4-روایت-240-ادامه دارد

[ صفحه 176]

فَلَا يُعِيدُ الصّلَاةَ وَ إِن كَانَ أَكثَرَ مِن قَدرِ الدّرهَمِ وَ كَانَ رَآهُ فَلَم يَغسِلهُ حَتّي صَلّي فَليُعِد صَلَاتَهُ وَ إِن لَم يَكُن رَآهُ حَتّي صَلّي فَلَا يُعِيدُ الصّلَاةَ

-روایت-از قبل-188

3- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن زِيَادِ بنِ أَبِي الحَلّالِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ أَبِي يَعفُورٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع مَا تَقُولُ فِي دَمِ البَرَاغِيثِ قَالَ لَيسَ بِهِ بَأسٌ قَالَ قُلتُ إِنّهُ يَكثُرُ قَالَ وَ إِن كَثُرَ قَالَ قُلتُ فَالرّجُلُ يَكُونُ فِي ثَوبِهِ نُقَطُ الدّمِ لَا يَعلَمُ بِهِ ثُمّ يَعلَمُ فنَسَيِ َ أَن يَغسِلَهُ فيَصُلَيّ ثُمّ يَذكُرُ بَعدَ مَا صَلّي أَ يُعِيدُ صَلَاتَهُ قَالَ يَغسِلُهُ وَ لَا يُعِيدُ صَلَاتَهُ إِلّا أَن يَكُونَ مِقدَارَ الدّرهَمِ مُجتَمِعاً فَليَغسِلهُ وَ يُعِيدُ الصّلَاةَ

-روایت-1-4-روایت-219-649

4- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي جَعفَرٍ عَن عَلِيّ بنِ حَدِيدٍ عَن جَمِيلِ بنِ دَرّاجٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي جَعفَرٍ وَ أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُمَا قَالَا لَا بَأسَ بِأَن يصُلَيّ َ الرّجُلُ فِي الثّوبِ وَ فِيهِ الدّمُ مُتَفَرّقاً شِبهَ النّضحِ فَإِن كَانَ قَد رَآهُ صَاحِبُهُ قَبلَ ذَلِكَ فَلَا بَأسَ بِهِ مَا لَم يَكُن مُجتَمِعاً قَدرَ الدّرهَمِ

-روایت-1-4-روایت-254-447

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُعَاوِيَةُ بنُ حُكَيمٍ عَنِ ابنِ المُغِيرَةِ عَن مُثَنّي بنِ عَبدِ السّلَامِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ

ع قَالَ قُلتُ لَهُ إنِيّ حَكَكتُ جلِديِ فَخَرَجَ مِنهُ دَمٌ فَقَالَ إِنِ اجتَمَعَ قَدرَ حِمّصَةٍ فَاغسِلهُ وَ إِلّا فَلَا

-روایت-1-23-روایت-133-250

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ دُونَ الإِيجَابِ وَ لَا ينُاَفيِ ذَلِكَ

-روایت-1-116

6- مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ البرَقيِ ّ عَن إِسمَاعِيلَ الجعُفيِ ّ قَالَ رَأَيتُ أَبَا جَعفَرٍ ع يصُلَيّ وَ الدّمُ يَسِيلُ مِن سَاقَيهِ

-روایت-1-16-روایت-116-180

[ صفحه 177]

لِأَنّ هَذَا الخَبَرَ مَحمُولٌ عَلَي مَا يَشُقّ التّحَرّزُ مِنهُ مِنَ الجِرَاحَاتِ اللّازِمَةِ وَ الدّمَامِيلِ التّيِ لَا يُمكِنُ مَعَهَا الِاحتِرَازُ وَ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-176

7- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ وَ صَفوَانَ عَنِ العَلَاءِ بنِ رَزِينٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يَخرُجُ بِهِ القُرُوحُ فَلَا تَزَالُ تَدمَي كَيفَ يصُلَيّ قَالَ يصُلَيّ وَ إِن كَانَتِ الدّمَاءُ تَسِيلُ

-روایت-1-16-روایت-142-273

8- وَ رَوَي أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ حُكَيمٍ عَن مُعَلّي بنِ عُثمَانَ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ دَخَلتُ عَلَي أَبِي جَعفَرٍ ع وَ هُوَ يصُلَيّ فَقَالَ لِي قاَئدِيِ إِنّ فِي ثَوبِهِ دَماً فَلَمّا انصَرَفَ قُلتُ لَهُ إِنّ قاَئدِيِ أخَبرَنَيِ أَنّ بِثَوبِكَ دَماً فَقَالَ إِنّ بيِ دَمَامِيلَ وَ لَستُ أَغسِلُ ثوَبيِ حَتّي تَبرَأَ

-روایت-1-4-روایت-112-349

9- وَ مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ بِهِ القَرحُ أَوِ الجُرحُ فَلَا يَستَطِيعُ أَن يَربِطَهُ وَ لَا يَغسِلَ دَمَهُ قَالَ يصُلَيّ وَ لَا يَغسِلُ ثَوبَهُ كُلّ يَومٍ إِلّا مَرّةً فَإِنّهُ لَا يَستَطِيعُ أَن يَغسِلَ ثَوبَهُ كُلّ سَاعَةٍ

-روایت-1-19-روایت-135-357

فَهَذَا الخَبَرُ أَيضاً مَحمُولٌ عَلَي الِاستِحبَابِ وَ قَدِ استَوفَينَا مَا يَتَعَلّقُ بِهَذَا البَابِ فِي كِتَابِنَا الكَبِيرِ فَمَن أَرَادَهُ وَقَفَ

عَلَيهِ مِن هُنَاكَ إِن شَاءَ اللّهُ

-روایت-1-190

107- بَابُ ذَرقِ الدّجَاجِ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَبِي جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ عَن وَهبِ بنِ وَهبٍ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ ع أَنّهُ قَالَ لَا بَأسَ بِخُرءِ الدّجَاجِ وَ الحَمَامِ يُصِيبُ الثّوبَ

-روایت-1-4-روایت-208-266

[ صفحه 178]

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن فَارِسَ قَالَ كَتَبَ إِلَيهِ رَجُلٌ يَسأَلُهُ عَن ذَرقِ الدّجَاجِ يَجُوزُ الصّلَاةُ فِيهِ فَكَتَبَ لَا

-روایت-1-23-روایت-98-187

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الرّوَايَةِ أَنّهُ لَا تَجُوزُ الصّلَاةُ فِيهِ إِذَا كَانَ الدّجَاجُ جَلّالًا وَ يَجُوزُ أَيضاً أَن يَكُونَ مَحمُولًا عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ أَو مَحمُولًا عَلَي التّقِيّةِ لِأَنّ ذَلِكَ مَذهَبُ كَثِيرٍ مِنَ العَامّةِ

-روایت-1-247

108- بَابُ أَبوَالِ الدّوَابّ وَ البِغَالِ وَ الحَمِيرِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن أَلبَانِ الإِبِلِ وَ البَقَرِ وَ الغَنَمِ وَ أَبوَالِهَا وَ لُحُومِهَا فَقَالَ لَا تَتَوَضّأ مِنهُ وَ إِن أَصَابَكَ مِنهُ شَيءٌ أَو ثَوباً لَكَ فَلَا تَغسِلهُ إِلّا أَن تَتَنَظّفَ قَالَ وَ سَأَلتُهُ عَن أَبوَالِ الدّوَابّ وَ البِغَالِ وَ الحَمِيرِ فَقَالَ اغسِلهَا فَإِن لَم تَعلَم مَكَانَهُ فَاغسِلِ الثّوبَ كُلّهُ فَإِن شَكَكتَ فَانضِحهُ

-روایت-1-4-روایت-201-575

2- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَنِ البرَقيِ ّ عَن أَبَانٍ عَنِ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا بَأسَ بِرَوثِ الحُمُرِ وَ اغسِل أَبوَالَهَا

-روایت-1-4-روایت-103-152

3- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن حُسَينِ بنِ عُثمَانَ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَنِ الحلَبَيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن أَبوَالِ الخَيلِ وَ البِغَالِ فَقَالَ اغسِل مَا أَصَابَكَ مِنهُ

-روایت-1-4-روایت-108-206

4- مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَنِ الحُسَينِ بنِ مُحَمّدٍ

عَن مُعَلّي عَنِ الوَشّاءِ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن

-روایت-1-4

[ صفحه 179]

أَبِي مَريَمَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع مَا تَقُولُ فِي أَبوَالِ الدّوَابّ وَ أَروَاثِهَا قَالَ أَمّا أَبوَالُهَا فَاغسِل إِن أَصَابَكَ وَ أَمّا أَروَاثُهَا فهَيِ َ أَكثَرُ مِن ذَلِكَ

-روایت-23-199

5- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي عَبدِ اللّهِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَمَسّهُ بَعضُ أَبوَالِ البَهَائِمِ أَ يَغسِلُهُ أَم لَا قَالَ يَغسِلُ بَولَ الفَرَسِ وَ الحِمَارِ وَ البَغلِ وَ أَمّا الشّاةُ وَ كُلّ مَا كَانَ يُؤكَلُ لَحمُهُ فَلَا بَأسَ بِبَولِهِ

-روایت-1-4-روایت-115-342

6- مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ السنّديِ ّ بنِ مُحَمّدٍ عَن يُونُسَ بنِ يَعقُوبَ عَن عَبدِ الأَعلَي بنِ أَعيَنَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن أَبوَالِ الحَمِيرِ وَ البِغَالِ قَالَ اغسِل ثَوبَكَ قَالَ قُلتُ فَأَروَاثُهُمَا قَالَ هُوَ أَكبَرُ مِن ذَلِكَ

-روایت-1-4-روایت-128-272

قَالَ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ هَذِهِ الأَخبَارُ كُلّهَا مَحمُولَةٌ عَلَي ضَربٍ مِنَ الكَرَاهِيَةِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا أَورَدنَاهُ فِي كِتَابِنَا الكَبِيرِ وَ فِيمَا تَقَدّمَ أَيضاً فِي هَذَا الكِتَابِ أَنّ مَا يُؤكَلُ لَحمُهُ لَا بَأسَ بِبَولِهِ وَ رَوثِهِ وَ إِذَا كَانَت هَذِهِ الأَشيَاءُ غَيرَ مُحَرّمَةِ اللّحُومِ لَم تَكُن أَبوَالُهَا وَ أَروَاثُهَا مُحَرّماً وَ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ أَيضاً

-روایت-1-409

7- مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ خَالِدٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ عُروَةَ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَحَدِهِمَا ع فِي أَبوَالِ الدّوَابّ يُصِيبُ الثّوبَ فَكَرِهَهُ فَقُلتُ أَ لَيسَ لُحُومُهَا حَلَالًا قَالَ بَلَي وَ لَكِن لَيسَ مِمّا جَعَلَهَا اللّهُ لِلأَكلِ

-روایت-1-16-روایت-141-288

فَجَاءَ هَذَا الخَبَرُ مُفَسّراً لِهَذِهِ الأَخبَارِ كُلّهَا جَلِيّاً وَ مُصَرّحاً بِكَرَاهَةِ مَا تَضَمّنَتهُ

-روایت-1-112

8-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن

عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَن بَولِ السّنّورِ وَ الكَلبِ وَ الحِمَارِ وَ الفَرَسِ فَقَالَ كَأَبوَالِ الإِنسَانِ

-روایت-1-23-روایت-90-186

[ صفحه 180]

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَ قَولَهُ كَأَبوَالِ الإِنسَانِ عَلَي أَنّهُ رَاجِعٌ إِلَي بَولِ السّنّورِ وَ الكَلبِ لِأَنّهُمَا مِمّا لَا يُؤكَلُ لَحمُهُمَا وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ الوَجهُ فِي هَذِهِ الأَحَادِيثِ أَيضاً ضَرباً مِنَ التّقِيّةِ لِأَنّهَا مُوَافِقَةٌ لِمَذَاهِبِ بَعضِ العَامّةِ وَ ألّذِي يَدُلّ أَيضاً عَلَي أَنّهَا خَرَجَت مَخرَجَ الكَرَاهِيَةِ لِلتّقِيّةِ

-روایت-1-382

9- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَنِ الحَكَمِ بنِ مِسكِينٍ عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ عَنِ المُعَلّي بنِ خُنَيسٍ وَ عَبدِ اللّهِ بنِ أَبِي يَعفُورٍ قَالَا كُنّا فِي جَنَازَةٍ وَ قُدّامَنَا حِمَارٌ فَبَالَ فَجَاءَتِ الرّيحُ بِبَولِهِ حَتّي صَكّت وُجُوهَنَا وَ ثِيَابَنَا فَدَخَلنَا عَلَي أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فَأَخبَرنَاهُ فَقَالَ لَيسَ عَلَيكُم بَأسٌ

-روایت-1-16-روایت-185-381

109- بَابُ الرّجُلِ يصُلَيّ فِي ثَوبٍ فِيهِ نَجَاسَةٌ قَبلَ أَن يَعلَمَ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَبِي جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ عَن حَفصِ بنِ غِيَاثٍ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ عَن عَلِيّ ع قَالَ مَا أبُاَليِ أَ بَولٌ أصَاَبنَيِ أَو مَاءٌ إِذَا لَم أَعلَم

-روایت-1-4-روایت-214-277

2- عَلِيّ بنُ مَهزِيَارَ عَن فَضَالَةَ عَن أَبَانٍ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي عَبدِ اللّهِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يصُلَيّ وَ فِي ثَوبِهِ عَذِرَةٌ مِن إِنسَانٍ أَو سِنّورٍ أَو كَلبٍ أَ يُعِيدُ صَلَاتَهُ قَالَ إِن كَانَ لَم يَعلَم فَلَا يُعِيدُ

-روایت-1-4-روایت-102-276

3- عَنهُ عَن صَفوَانَ عَنِ العِيصِ بنِ القَاسِمِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن رَجُلٍ صَلّي فِي ثَوبِ رَجُلٍ أَيّاماً ثُمّ إِنّ صَاحِبَ الثّوبِ أَخبَرَهُ أَنّهُ لَا يصُلَيّ فِيهِ قَالَ لَا يُعِيدُ شَيئاً مِن صَلَاتِهِ

-روایت-1-4-روایت-57-231

[ صفحه 181]

4-فَأَمّا

مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدٍ عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ عَن عَبدِ الكَرِيمِ بنِ عَمرٍو عَنِ الحَسَنِ بنِ زِيَادٍ قَالَ سُئِلَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَبُولُ فَيُصِيبُ بَعضَ فَخِذِهِ نُكتَةٌ مِن بَولِهِ فيَصُلَيّ ثُمّ يَذكُرُ بَعدَ ذَلِكَ أَنّهُ لَم يَغسِلهُ قَالَ يَغسِلُهُ وَ يُعِيدُ صَلَاتَهُ

-روایت-1-23-روایت-196-386

5- وَ مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ سِنَانٍ عَنِ ابنِ مُسكَانَ قَالَ بَعَثتُ مَسأَلَةً إِلَي أَبِي عَبدِ اللّهِ ع مَعَ اِبرَاهِيمَ بنِ مَيمُونٍ قُلتُ تَسأَلُهُ عَنِ الرّجُلِ يَبُولُ فَيُصِيبُ فَخِذَهُ قَدرَ نُكتَةٍ مِن بَولِهِ فيَصُلَيّ وَ يَذكُرُ بَعدَ ذَلِكَ أَنّهُ لَم يَغسِلهَا قَالَ يَغسِلُهَا وَ يُعِيدُ صَلَاتَهُ

-روایت-1-19-روایت-91-344

6- عَلِيّ بنُ اِبرَاهِيمَ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن يُونُسَ بنِ عَبدِ الرّحمَنِ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي رَجُلٍ صَلّي فِي ثَوبٍ فِيهِ نُكتَةُ جَنَابَةٍ رَكعَتَينِ ثُمّ عَلِمَ قَالَ عَلَيهِ أَن يبَتدَ ِئَ الصّلَاةَ قَالَ وَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ يصُلَيّ وَ فِي ثَوبِهِ جَنَابَةٌ أَو دَمٌ حَتّي فَرَغَ مِن صَلَاتِهِ ثُمّ عَلِمَ قَالَ قَد مَضَت صَلَاتُهُ وَ لَا شَيءَ عَلَيهِ

-روایت-1-4-روایت-147-420

7- سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن وَهبِ بنِ عَبدِ رَبّهِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الجَنَابَةِ تُصِيبُ الثّوبَ وَ لَا يَعلَمُ بِهَا صَاحِبُهُ فيَصُلَيّ فِيهِ ثُمّ يَعلَمُ بَعدَ ذَلِكَ قَالَ لَا يُعِيدُ إِذَا لَم يَكُن عَلِمَ

-روایت-1-4-روایت-131-279

فَلَا تنَاَفيِ َ بَينَ هَذِهِ الأَخبَارِ وَ الأَخبَارِ الأَوّلَةِ لِأَنّ الوَجهَ فِي الجَمعِ بَينَهَا أَنّهُ إِذَا عَلِمَ الإِنسَانُ حُصُولَ النّجَاسَةِ فِي الثّوبِ فَفَرّطَ فِي غَسلِهِ ثُمّ نسَيِ َ حَتّي صَلّي وَجَبَ عَلَيهِ الإِعَادَةُ لِتَفرِيطِهِ

وَ إِن لَم يَعلَم أَصلًا إِلّا بَعدَ فَرَاغِهِ مِنَ الصّلَاةِ لَم تَلزَمهُ الإِعَادَةُ وَ عَلَي هَذَا دَلّت أَكثَرُ الرّوَايَاتِ التّيِ ذَكَرنَاهَا فِي الكِتَابِ الكَبِيرِ وَ قَد ذَكَرنَا طَرَفاً

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 182]

مِنهَا فِي بَابِ أَحكَامِ الدّمَاءِ بِهَذَا التّفصِيلِ مِنهَا رِوَايَةُ مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ وَ إِسمَاعِيلَ الجعُفيِ ّ وَ ابنِ أَبِي يَعفُورٍ وَ جَمِيلٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا وَ يَزِيدُ ذَلِكَ بَيَاناً

-روایت-از قبل-205

8- مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن رَجُلٍ أَصَابَ ثَوبَهُ جَنَابَةٌ أَو دَمٌ قَالَ إِن كَانَ عَلِمَ أَنّهُ أَصَابَ ثَوبَهُ جَنَابَةٌ أَو دَمٌ قَبلَ أَن يصُلَيّ َ ثُمّ صَلّي فِيهِ وَ لَم يَغسِلهُ فَعَلَيهِ أَن يُعِيدَ مَا صَلّي وَ إِن كَانَ يَرَي أَنّهُ أَصَابَهُ شَيءٌ فَنَظَرَ فَلَم يَرَ شَيئاً أَجزَأَهُ أَن يَنضِحَهُ بِالمَاءِ

-روایت-1-16-روایت-120-449

9- وَ رَوَي الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ سِنَانٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِن أَصَابَ ثَوبَ الرّجُلِ الدّمُ فيَصُلَيّ فِيهِ وَ هُوَ لَا يَعلَمُ فَلَا إِعَادَةَ عَلَيهِ وَ إِن عَلِمَ قَبلَ أَن يصُلَيّ َ فنَسَيِ َ وَ صَلّي فِيهِ فَعَلَيهِ الإِعَادَةُ

-روایت-1-4-روایت-104-281

10- عَنهُ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَرَي بِثَوبِهِ الدّمَ فَيَنسَي أَن يَغسِلَهُ حَتّي يصُلَيّ َ قَالَ يُعِيدُ صَلَاتَهُ كيَ يَهتَمّ باِلشيّ ءِ إِذَا كَانَ فِي ثَوبِهِ عُقُوبَةً لِنِسيَانِهِ

-روایت-1-5-روایت-56-257

11-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ الصّفّارُ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن وُهَيبِ بنِ حَفصٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ صَلّي وَ فِي ثَوبِهِ بَولٌ أَو جَنَابَةٌ فَقَالَ عَلِمَ بِهِ أَو لَم يَعلَم فَعَلَيهِ

الإِعَادَةُ إِعَادَةُ الصّلَاةِ إِذَا عَلِمَ

-روایت-1-24-روایت-156-308

فَالوَجهُ فِي قَولِهِ عَلِمَ بِهِ أَو لَم يَعلَم أَن يَكُونَ المُرَادُ بِهِ فِي حَالِ قِيَامِهِ إِلَي الصّلَاةِ بَعدَ أَن يَكُونَ سَبَقَهُ العِلمُ لِأَنّهُ مَتَي تَقَدّمَ العِلمُ بِحُصُولِ النّجَاسَةِ ثُمّ نسَيِ َ كَانَ عَلَيهِ الإِعَادَةُ عَلَي مَا بَيّنّاهُ وَ يَزِيدُ ذَلِكَ بَيَاناً

-روایت-1-288

12- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ عُبَيدِ اللّهِ

-روایت-1-17

[ صفحه 183]

عَن عَبدِ اللّهِ بنِ جَبَلَةَ عَن سَيفٍ عَن مَنصُورٍ الصّيقَلِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قُلتُ لَهُ رَجُلٌ أَصَابَتهُ جَنَابَةٌ بِاللّيلِ فَاغتَسَلَ فَلَمّا أَصبَحَ نَظَرَ فَإِذَا فِي ثَوبِهِ جَنَابَةٌ فَقَالَ الحَمدُ لِلّهِ ألّذِي لَم يَدَع شَيئاً إِلّا وَ لَهُ حَدّ إِن كَانَ حِينَ قَامَ نَظَرَ فَلَم يَرَ شَيئاً فَلَا إِعَادَةَ عَلَيهِ وَ إِن كَانَ حِينَ قَامَ لَم يَنظُر فَعَلَيهِ الإِعَادَةُ

-روایت-98-407

13- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ قُلتُ أَصَابَ ثوَبيِ دَمُ رُعَافٍ أَو شَيءٌ مِن منَيِ ّ فَعَلّمتُ أَثَرَهُ إِلَي أَن أُصِيبَ لَهُ المَاءَ فَأَصَبتُ وَ حَضَرَتِ الصّلَاةُ وَ نَسِيتُ أَنّ بثِوَبيِ شَيئاً وَ صَلّيتُ ثُمّ إنِيّ ذَكَرتُ بَعدَ ذَلِكَ قَالَ تُعِيدُ الصّلَاةَ وَ تَغسِلُهُ قُلتُ فَإِن لَم أَكُن رَأَيتُ مَوضِعَهُ وَ عَلِمتُ أَنّهُ قَد أَصَابَهُ فَطَلَبتُهُ فَلَم أَقدِر عَلَيهِ فَلَمّا صَلّيتُ وَجَدتُهُ قَالَ تَغسِلُهُ وَ تُعِيدُ الصّلَاةَ قُلتُ فَإِن ظَنَنتُ أَنّهُ قَد أَصَابَهُ وَ لَم أَتَيَقّن ذَلِكَ فَنَظَرتُ فَلَم أَرَ شَيئاً ثُمّ صَلّيتُ فَرَأَيتُ فِيهِ قَالَ تَغسِلُهُ وَ لَا تُعِيدُ الصّلَاةَ قُلتُ وَ لِمَ ذَاكَ قَالَ لِأَنّكَ كُنتَ عَلَي يَقِينٍ مِن طَهَارَتِكَ ثُمّ شَكَكتَ فَلَيسَ ينَبغَيِ لَكَ أَن تَنقُضَ اليَقِينَ بِالشّكّ أَبَداً قُلتُ فإَنِيّ قَد عَلِمتُ أَنّهُ قَد أَصَابَهُ وَ لَم أَدرِ أَينَ هُوَ فَأَغسِلَهُ قَالَ

تَغسِلُ مِن ثَوبِكَ النّاحِيَةَ التّيِ تَرَي أَنّهُ قَد أَصَابَهَا حَتّي تَكُونَ عَلَي يَقِينٍ مِن طَهَارَتِهِ قُلتُ فَهَل عَلَيّ إِن شَكَكتُ فِي أَنّهُ أَصَابَهُ شَيءٌ أَن أَنظُرَ فِيهِ فَقَالَ لَا وَ لَكِنّكَ إِنّمَا تُرِيدُ أَن تُذهِبَ الشّكّ ألّذِي وَقَعَ فِي نَفسِكَ قُلتُ فَإِن رَأَيتُهُ فِي ثوَبيِ وَ أَنَا فِي الصّلَاةِ قَالَ تَنقُضُ الصّلَاةَ وَ تُعِيدُ إِذَا شَكَكتَ فِي مَوضِعٍ فِيهِ ثُمّ رَأَيتَهُ وَ إِن لَم تَشُكّ ثُمّ رَأَيتَهُ رَطباً قَطَعتَ وَ غَسَلتَهُ ثُمّ بَنَيتَ عَلَي الصّلَاةِ لِأَنّكَ لَا تدَريِ لَعَلّهُ شَيءٌ أُوقِعَ عَلَيكَ فَلَيسَ ينَبغَيِ أَن تَنقُضَ اليَقِينَ بِالشّكّ

-روایت-1-5-روایت-72-1496

14-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ العَلَاءِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَسَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يُصِيبُ ثَوبَهُ الشيّ ءُ

-روایت-1-24-روایت-157-ادامه دارد

[ صفحه 184]

يُنَجّسُهُ فَيَنسَي أَن يَغسِلَهُ فيَصُلَيّ فِيهِ ثُمّ يَذكُرُ أَنّهُ لَم يَكُن غَسَلَهُ أَ يُعِيدُ الصّلَاةَ قَالَ لَا يُعِيدُ قَد مَضَتِ الصّلَاةُ وَ كُتِبَت لَهُ

-روایت-از قبل-169

فَلَا ينُاَفيِ التّفصِيلَ ألّذِي ذَكَرنَاهُ لِأَنّ الوَجهَ فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُ نَحمِلُهُ عَلَي أَنّهُ يَكُونُ قَد مَضَي وَقتُ الصّلَاةِ لِأَنّهُ مَتَي نسَيِ َ غَسلَ النّجَاسَةِ عَنِ الثّوبِ إِنّمَا يَلزَمُهُ إِعَادَتُهَا مَا دَامَ فِي الوَقتِ فَإِذَا مَضَي الوَقتُ فَلَا إِعَادَةَ عَلَيهِ وَ قَد مَضَي ذَلِكَ فِي رِوَايَةِ أَبِي بَصِيرٍ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي التّفضِيلِ ألّذِي ذَكَرنَاهُ مَا

-روایت-1-402

15- أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ وَ عَبدِ اللّهِ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ مَهزِيَارَ قَالَ كَتَبَ إِلَيهِ سُلَيمَانُ بنُ رُشَيدٍ يُخبِرُهُ أَنّهُ بَالَ فِي ظُلمَةِ اللّيلِ وَ أَنّهُ أَصَابَ كَفّهُ بَردُ نُقطَةٍ مِنَ البَولِ لَم يَشُكّ أَنّهُ أَصَابَهُ وَ لَم يَرَهُ وَ أَنّهُ مَسَحَهُ بِخِرقَةٍ

ثُمّ نسَيِ َ أَن يَغسِلَهُ وَ تَمَسّحَ بِدُهنٍ فَمَسّحَ بِهِ كَفّيهِ وَ وَجهَهُ وَ رَأسَهُ ثُمّ تَوَضّأَ وُضُوءَ الصّلَاةِ فَصَلّي فَأَجَابَهُ بِجَوَابٍ قَرَأتُهُ بِخَطّهِ أَمّا مَا تَوَهّمتَ مِمّا أَصَابَ يَدَكَ فَلَيسَ بشِيَ ءٍ إِلّا مَا تَحَقّقَ فَإِن تَحَقّقتَ ذَلِكَ كُنتَ حَقِيقاً أَن تُعِيدَ الصّلَوَاتِ التّيِ كُنتَ صَلّيتَهُنّ بِذَلِكَ الوُضُوءِ بِعَينِهِ مَا كَانَ مِنهُنّ فِي وَقتِهَا وَ مَا فَاتَ وَقتُهَا فَلَا إِعَادَةَ عَلَيكَ لَهَا مِن قِبَلِ أَنّ الرّجُلَ إِذَا كَانَ ثَوبُهُ نَجِساً لَم يُعِدِ الصّلَاةَ إِلّا مَا كَانَ فِي وَقتٍ فَإِذَا كَانَ جُنُباً أَو صَلّي عَلَي غَيرِ وُضُوءٍ فَعَلَيهِ إِعَادَةُ الصّلَوَاتِ المَكتُوبَاتِ اللوّاَتيِ فَاتَتهُ لِأَنّ الثّوبَ خِلَافُ الجَسَدِ فَاعمَل عَلَي ذَلِكَ إِن شَاءَ اللّهُ

-روایت-1-5-روایت-184-1126

110- بَابُ عَرَقِ الجُنُبِ وَ الحَائِضِ يُصِيبُ الثّوبَ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَنِ ابنِ أُذَينَةَ عَن أَبِي أُسَامَةَ قَالَ

-روایت-1-4-روایت-216-ادامه دارد

[ صفحه 185]

سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الجُنُبِ يَعرَقُ فِي ثَوبِهِ أَو يَغتَسِلُ فَيُعَانِقُ امرَأَتَهُ وَ يُضَاجِعُهَا وَ هيِ َ حَائِضٌ أَو جُنُبٌ فَيُصِيبُ جَسَدَهُ مِن عَرَقِهَا قَالَ هَذَا كُلّهُ لَيسَ بشِيَ ءٍ

-روایت-از قبل-214

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ أَبِي حَمزَةَ قَالَ سُئِلَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع وَ أَنَا حَاضِرٌ عَن رَجُلٍ أَجنَبَ فِي ثَوبِهِ فَيَعرَقُ فِيهِ قَالَ لَا أَرَي بِهِ بَأساً قَالَ إِنّهُ يَعرَقُ حَتّي إِنّهُ لَو شَاءَ أَن يَعصِرَهُ لَعَصَرَهُ قَالَ فَقَطّبَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِن أَبَيتُم فشَيَ ءٌ مِن مَاءٍ فَانضِحهُ بِهِ

-روایت-1-4-روایت-195-475

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن

أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ فَضّالٍ عَن بُكَيرٍ عَن حَمزَةَ بنِ حُمرَانَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا يُجنِبُ الثّوبُ الرّجُلَ وَ لَا يُجنِبُ الرّجُلُ الثّوبَ

-روایت-1-4-روایت-189-251

4- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن شُعَيبٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ القَمِيصِ يَعرَقُ فِيهِ الرّجُلُ وَ هُوَ جُنُبٌ حَتّي يَبتَلّ القَمِيصُ فَقَالَ لَا بَأسَ وَ إِن أَحَبّ أَن يَرُشّهُ بِالمَاءِ فَليَفعَل

-روایت-1-4-روایت-196-368

5- عَنهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَنِ المُنَبّهِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ عُلوَانَ الكلَبيِ ّ عَن عَمرِو بنِ خَالِدٍ عَن زَيدِ بنِ عَلِيّ عَن أَبِيهِ عَن جَدّهِ عَن عَلِيّ ع قَالَ سَأَلتُ رَسُولَ اللّهِص عَنِ الجُنُبِ وَ الحَائِضِ يَعرَقَانِ فِي الثّوبِ حَتّي يَلصَقَ عَلَيهِمَا فَقَالَ إِنّ الحَيضَ وَ الجَنَابَةَ حَيثُ جَعَلَهُمَا اللّهُ عَزّ وَ جَلّ لَيسَ مِنَ العَرَقِ فَلَا يَغسِلَانِ ثَوبَهُمَا

-روایت-1-4-روایت-250-473

[ صفحه 186]

6- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن سَعدٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ العَبّاسِ بنِ مَعرُوفٍ عَن عَلِيّ بنِ مَهزِيَارَ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي وَ فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الحَائِضِ تَعرَقُ فِي ثِيَابِهَا أَ تصُلَيّ فِيهَا قَبلَ أَن تَغسِلَهَا فَقَالَ نَعَم لَا بَأسَ

-روایت-1-4-روایت-198-330

7-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع المَرأَةُ الحَائِضُ تَعرَقُ فِي ثَوبِهَا قَالَ تَغسِلُهُ قُلتُ فَإِن كَانَ دُونَ الدّرعِ إِزَارٌ فَإِنّمَا يُصِيبُ العَرَقُ مَا دُونَ الإِزَارِ قَالَ لَا تَغسِلُهُ

-روایت-1-23-روایت-90-285

فَالوَجهُ فِي

هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي أَنّهُ إِذَا كَانَ هُنَاكَ شَيءٌ مِنَ النّجَاسَةِ لِأَنّ فِي الغَالِبِ مِنَ الحَائِضِ أَن يَكُونَ فِيمَا دُونَ المِئزَرِ لَا يَخلُو مِن نَجَاسَةٍ فَلِأَجلِ ذَلِكَ وَجَبَ عَلَيهَا غَسلُ الثّوبِ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-263

8- مَا رَوَاهُ سَعدٌ عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي الساّباَطيِ ّ قَالَ سُئِلَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الحَائِضِ تَعرَقُ فِي ثَوبٍ تَلبَسُهُ فَقَالَ لَيسَ عَلَيهَا شَيءٌ إِلّا أَن يُصِيبَ شَيءٌ مِن مَائِهَا أَو غَيرِ ذَلِكَ مِنَ القَذَرِ فَيُغسَلُ ذَلِكَ المَوضِعُ ألّذِي أَصَابَهُ بِعَينِهِ

-روایت-1-16-روایت-139-362

9- وَ رَوَي عَلِيّ بنُ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَن هِشَامِ بنِ سَالِمٍ عَن سَورَةَ بنِ كُلَيبٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المَرأَةِ الحَائِضِ أَ تَغسِلُ ثِيَابَهَا التّيِ لَبِسَتهَا فِي طَمثِهَا قَالَ تَغسِلُ مَا أَصَابَ ثِيَابَهَا مِنَ الدّمِ وَ تَدَعُ مَا سِوَي ذَلِكَ قُلتُ لَهُ وَ قَد عَرِقَت فِيهَا قَالَ إِنّ العَرَقَ لَيسَ مِنَ الحَيضِ

-روایت-1-4-روایت-151-408

[ صفحه 187]

10- وَ أَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحَسَنِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ الحَمِيدِ عَن أَبِي جَمِيلَةَ المُفَضّلِ بنِ صَالِحٍ الأسَدَيِ ّ النّحّاسِ عَن زَيدٍ الشّحّامِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا لَبِسَتِ المَرأَةُ الطّامِثُ ثَوباً فَكَانَ عَلَيهَا حَتّي تَطهُرَ فَلَا تصُلَيّ فِيهِ حَتّي تَغسِلَهُ فَإِن كَانَ يَكُونُ عَلَيهَا ثَوبَانِ صَلّت فِي الأَعلَي مِنهُمَا وَ إِن لَم يَكُن لَهَا غَيرُ ثَوبٍ فَلتَغسِلهُ حِينَ تَطمَثُ ثُمّ تَلبَسُهُ فَإِذَا طَهُرَت صَلّت فِيهِ وَ إِن لَم تَغسِلهُ

-روایت-1-26-روایت-197-498

فَيَحتَمِلُ هَذَا الخَبَرُ مَا قُلنَاهُ فِي الخَبَرِ الأَوّلِ وَ يَحتَمِلُ أَيضاً أَن يَكُونَ مَحمُولًا عَلَي الِاستِحبَابِ وَ مَا تَضَمّنَهُ مِن قَولِهِ تَغتَسِلُ حِينَ تَطمَثُ ثُمّ

تَلبَسُهُ فَإِذَا طَهُرَت صَلّت فِيهِ وَ إِن لَم تَغسِلهُ يَدُلّ عَلَي أَنّ نَفسَ الحَيضِ لَا يُنَجّسُ العَرَقَ لِأَنّهُ لَو كَانَ كَذَلِكَ لَمَا اختَلَفَ الحَالُ بِالِاغتِسَالِ قَبلَهُ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي أَنّ هَذَا مَحمُولٌ عَلَي الِاستِحبَابِ مَا

-روایت-1-437

11- أخَبرَنَيِ بِهِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي حَمزَةَ عَن عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ عَن أَبِي الحَسَنِ ع قَالَ سَأَلتُ عَنِ الحَائِضِ تَعرَقُ فِي ثَوبِهَا قَالَ إِن كَانَ ثَوباً تَلزَمُهُ فَلَا أُحِبّ أَن تصُلَيّ َ فِيهِ حَتّي تَغسِلَهُ

-روایت-1-5-روایت-222-348

12-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن مُحَمّدٍ الحلَبَيِ ّ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع رَجُلٌ أَجنَبَ فِي ثَوبِهِ وَ لَم يَكُن مَعَهُ ثَوبٌ غَيرُهُ قَالَ يصُلَيّ فِيهِ وَ إِذَا وَجَدَ مَاءً غَسَلَهُ

-روایت-1-24-روایت-155-300

فَهَذَا الخَبَرُ يَحتَمِلُ شَيئَينِ أَحَدُهُمَا وَ هُوَ الأَشبَهُ أَن يَكُونَ أَصَابَ الثّوبَ نَجَاسَةٌ مِنَ المنَيِ ّ فَحِينَئِذٍ يصُلَيّ فِيهِ إِذَا لَم يَجِد غَيرَهُ وَ لَا يُمكِنُهُ نَزعُهُ وَ كَانَ عَلَيهِ الإِعَادَةُ عَلَي مَا بَيّنّاهُ فِيمَا مَضَي وَ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ المُرَادُ إِذَا أَصَابَتهُ الجَنَابَةُ مِن حَرَامٍ وَ عَرِقَ فِيهِ فَإِنّهُ يصُلَيّ فِيهِ فَإِذَا وَجَدَ المَاءَ غَسَلَهُ

-روایت-1-406

[ صفحه 188]

13-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ النّضرِ عَن عَاصِمِ بنِ حُمَيدٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الثّوبِ يُجنِبُ فِيهِ الرّجُلُ وَ يَعرَقُ فِيهِ فَقَالَ أَمّا أَنَا فَلَا أُحِبّ أَن أَنَامَ فِيهِ وَ إِن كَانَ الشّتَاءُ فَلَا بَأسَ مَا لَم يَعرَق فِيهِ

-روایت-1-24-روایت-108-298

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ ضَربٌ مِنَ الكَرَاهِيَةِ وَ هُوَ صَرِيحٌ فِيهِ وَ يُمكِنُ أَن يَكُونَ

مَحمُولًا عَلَي أَنّهُ إِذَا كَانَتِ الجَنَابَةُ مِن حَرَامٍ

-روایت-1-161

14-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يُجنِبُ فِي ثَوبِهِ أَ يَتَجَفّفُ فِيهِ مِن غُسلِهِ قَالَ نَعَم لَا بَأسَ بِهِ إِلّا أَن تَكُونَ النّطفَةُ فِيهِ رَطبَةً فَإِن كَانَت جَافّةً فَلَا بَأسَ

-روایت-1-24-روایت-91-269

فَالوَجهُ فِيمَا تَضَمّنَهُ هَذَا الخَبَرُ مِن جَوَازِ التّنَشّفِ بِالثّوبِ إِذَا كَانَ المنَيِ ّ يَابِساً مَحمُولٌ عَلَي أَنّهُ إِذَا لَم يَتَنَشّف بِالمَوضِعِ ألّذِي يَكُونُ فِيهِ المنَيِ ّ لِأَنّهُ لَو تَنَشّفَ بِذَلِكَ المَوضِعِ لَتَعَدّي النّجَاسَةُ إِلَيهِ إِذَا ابتَلّ

-روایت-1-277

111- بَابُ بَولِ الخُشّافِ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُوسَي بنِ عُمَرَ عَن يَحيَي بنِ عُمَرَ عَن دَاوُدَ الرقّيّ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن بَولِ الخَشَاشِيفِ يُصِيبُ ثوَبيِ فَأَطلُبُهُ وَ لَا أَجِدُهُ قَالَ اغسِل ثَوبَكَ

-روایت-1-4-روایت-201-318

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن غِيَاثٍ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ ع قَالَ لَا بَأسَ بِدَمِ البَرَاغِيثِ وَ البَقّ وَ بَولِ الخَشَاشِيفِ

-روایت-1-23-روایت-114-177

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الرّوَايَةِ أَن نَحمِلَهَا عَلَي ضَربٍ مِنَ التّقِيّةِ لِأَنّهَا مُخَالِفَةٌ لِأُصُولِ المَذهَبِ لِأَنّا قَد بَيّنّا أَنّ كُلّ مَا لَا يُؤكَلُ لَحمُهُ لَا تَجُوزُ الصّلَاةُ فِي بَولِهِ وَ الخُشّافُ مِمّا لَا يُؤكَلُ لَحمُهُ فَلَا تَجُوزُ الصّلَاةُ فِي بَولِهِ وَ الرّوَايَةُ الأُولَي تُؤَكّدُ هَذِهِ الأُصُولَ بِصَرِيحِهَا

-روایت-1-345

[ صفحه 189]

112- بَابُ الخَمرِ يُصِيبُ الثّوبَ وَ النّبِيذِ المُسكِرِ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ الساّباَطيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا تُصَلّ فِي بَيتٍ فِيهِ خَمرٌ وَ لَا مُسكِرٌ لِأَنّ المَلَائِكَةَ لَا تَدخُلُهُ وَ لَا تُصَلّ فِي ثَوبٍ أَصَابَهُ خَمرٌ أَو مُسكِرٌ حَتّي تَغسِلَ

-روایت-1-4-روایت-272-422

2- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن يُونُسَ عَن بَعضِ مَن رَوَاهُ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا أَصَابَ ثَوبَكَ خَمرٌ أَو نَبِيذٌ مُسكِرٌ فَاغسِلهُ إِن عَرَفتَ مَوضِعَهُ وَ إِن لَم تَعرِف مَوضِعَهُ فَاغسِلهُ كُلّهُ فَإِن صَلّيتَ فِيهِ فَأَعِد

صَلَاتَكَ

-روایت-1-4-روایت-228-392

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدٍ عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ عَن خَيرَانَ الخَادِمِ قَالَ كَتَبتُ إِلَي الرّجُلِ أَسأَلُهُ عَنِ الثّوبِ يُصِيبُهُ الخَمرُ وَ لَحمُ الخِنزِيرِ أَ يُصَلّي فِيهِ أَو لَا فَإِنّ أَصحَابَنَا قَدِ اختَلَفُوا فِيهِ فَكَتَبَ لَا يُصَلّي فِيهِ فَإِنّهُ رِجسٌ

-روایت-1-4-روایت-128-320

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن سَيفِ بنِ عَمِيرَةَ عَن أَبِي بَكرٍ الحضَرمَيِ ّ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع أَصَابَ ثوَبيِ نَبِيذٌ أصُلَيّ فِيهِ قَالَ نَعَم قُلتُ لَهُ قَطرَةٌ مِن نَبِيذٍ قَطَرَت فِي حُبّ أَشرَبُ مِنهُ قَالَ نَعَم إِنّ أَصلَ النّبِيذِ حَلَالٌ وَ إِنّ أَصلَ الخَمرِ حَرَامٌ

-روایت-1-23-روایت-139-354

5- عَنهُ عَن أَحمَدَ البرَقيِ ّ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ أَبِي سَارَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع إِذَا أَصَابَ ثوَبيِ شَيءٌ مِنَ الخَمرِ أصُلَيّ فِيهِ قَبلَ أَن أَغسِلَهُ قَالَ لَا بَأسَ إِنّ الثّوبَ لَا يُسكِرُ

-روایت-1-4-روایت-103-252

[ صفحه 190]

6- رَوَي سَعدٌ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ بُكَيرٍ قَالَ سَأَلَ رَجُلٌ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع وَ أَنَا عِندَهُ عَنِ المُسكِرِ وَ النّبِيذِ يُصِيبُ الثّوبَ قَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-4-روایت-113-226

7- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ بُكَيرٍ عَن صَالِحِ بنِ سَيَابَةَ عَنِ الحَسَنِ بنِ أَبِي سَارَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع إِنّا نُخَالِطُ اليَهُودَ وَ النّصَارَي وَ المَجُوسَ وَ نَدخُلُ عَلَيهِم وَ هُم يَأكُلُونَ وَ يَشرَبُونَ فَيَمُرّ سَاقِيهِم فَيَصُبّ عَلَي ثيِاَبيِ الخَمرَ قَالَ لَا بَأسَ بِهِ إِلّا أَن تشَتهَيِ َ تَغسِلُهُ

-روایت-1-4-روایت-120-360

8- سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَن صَفوَانَ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ

قَالَ حدَثّنَيِ الحُسَينُ بنُ مُوسَي الحَنّاطِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَشرَبُ الخَمرَ ثُمّ يَمُجّهُ مِن فِيهِ فَيُصِيبُ ثوَبيِ فَقَالَ لَا بَأسَ

-روایت-1-4-روایت-167-287

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الأَخبَارِ كُلّهَا أَن نَحمِلَهَا عَلَي ضَربٍ مِنَ التّقِيّةِ لِأَنّهَا مُوَافِقَةٌ لِمَذَاهِبَ كَثِيرَةٍ مِنَ العَامّةِ وَ إِنّمَا قُلنَا ذَلِكَ لِأَنّ الأَخبَارَ الأَوّلَةَ مُطَابِقَةٌ لِظَاهِرِ القُرآنِ قَالَ اللّهُ تَعَالَيإِنّمَا الخَمرُ وَ المَيسِرُ وَ الأَنصابُ وَ الأَزلامُ رِجسٌفَحَكَمَ عَلَي الخَمرِ بِالرّجَاسَةِ

-روایت-1-346

9- وَ قَد روُيِ َ عَنهُم ع أَنّهُم قَالُوا إِذَا جَاءَكُم عَنّا حَدِيثَانِ فَأَعرِضُوهُمَا عَلَي كِتَابِ اللّهِ فَمَا وَافَقَ كِتَابَ اللّهِ فَخُذُوهُ وَ مَا خَالَفَهُ فَاطرَحُوهُ

-روایت-1-4-روایت-45-183

وَ هَذِهِ الأَخبَارُ مُخَالِفَةٌ لِظَاهِرِ القُرآنِ فيَنَبغَيِ أَن يَكُونَ العَمَلُ عَلَي غَيرِهَا وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي أَنّ هَذِهِ الأَخبَارَ خَرَجَت مَخرَجَ التّقِيّةِ مَا

-روایت-1-179

10-أخَبرَنَيِ بِهِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَنِ الحُسَينِ بنِ

-روایت-1-5

[ صفحه 191]

مُحَمّدٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ عَامِرٍ عَن عَلِيّ بنِ مَهزِيَارَ وَ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ مَهزِيَارَ وَ عَلِيّ بنِ مُحَمّدٍ عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ عَن عَلِيّ بنِ مَهزِيَارَ قَالَ قَرَأتُ فِي كِتَابٍ كَتَبَهُ عَبدُ اللّهِ بنُ مُحَمّدٍ إِلَي أَبِي الحَسَنِ ع جُعِلتُ فِدَاكَ رَوَي زُرَارَةُ عَن أَبِي جَعفَرٍ وَ أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الخَمرِ يُصِيبُ الثّوبَ وَ الرّجلَ أَنّهُمَا قَالَا لَا بَأسَ أَن يُصَلّي فِيهِ إِنّمَا حُرّمَ شُربُهَا وَ رَوَي غَيرُ زُرَارَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُ قَالَ إِذَا أَصَابَ ثَوبَكَ خَمرٌ أَو نَبِيذٌ يعَنيِ المُسكِرَ فَاغسِلهُ إِن عَرَفتَ مَوضِعَهُ وَ إِن لَم تَعرِف مَوضِعَهُ فَاغسِل كُلّهُ فَإِن صَلّيتَ فِيهِ فَأَعِد صَلَاتَكَ فأَعَلمِنيِ مَا آخُذُ بِهِ فَوَقّعَ بِخَطّهِ ع وَ قَرَأتُهُ خُذ بِقَولِ

أَبِي عَبدِ اللّهِ ع

-روایت-297-811

فَأَمَرَهُ بِالأَخذِ بِقَولِ أَبِي عَبدِ اللّهِ ع ألّذِي يَتَضَمّنُ التّحرِيمَ وَ العُدُولَ عَن قَولِهِ مَعَ قَولِ أَبِي جَعفَرٍ ع ألّذِي يَتَضَمّنُ الإِبَاحَةَ فَدَلّ عَلَي أَنّ ذَلِكَ خَرَجَ مَخرَجَ التّقِيّةِ لِأَنّهُ لَو لَم يَكُن كَذَلِكَ لَكَانَ الأَخذُ بِقَولِهِمَا مَعاً أَولَي عَلَي أَنّ الأَخبَارَ الأَخِيرَةَ التّيِ أَورَدنَاهَا لَيسَ فِي شَيءٍ مِنهَا أَنّهُ لَا بَأسَ بِالصّلَاةِ فِي الثّيَابِ التّيِ يُصِيبُهَا الخَمرُ وَ إِنّمَا سُئِلَ عَن ثَوبٍ يُصِيبُهُ الخَمرُ قَالَ لَا بَأسَ بِهِ وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ نفَي ُ الحَظرِ عَن لُبسِهَا وَ التّمَتّعِ بِهَا وَ إِن لَم تَجُزِ الصّلَاةُ فِيهَا

-روایت-1-610

11-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ العَبّاسِ بنِ مَعرُوفٍ وَ عَبدِ اللّهِ بنِ الصّلتِ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ عَن عَبدِ الحَمِيدِ بنِ أَبِي الدّيلَمِ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع عَن رَجُلٍ يَشرَبُ الخَمرَ فَبَصَقَ عَلَي ثوَبيِ مِن بُصَاقِهِ فَقَالَ لَيسَ بشِيَ ءٍ

-روایت-1-24-روایت-223-342

فَهَذَا الخَبَرُ لَيسَ فِيهِ شُبهَةٌ لِأَنّهُ إِنّمَا سَأَلَهُ عَن بُصَاقِ شَارِبِ الخَمرِ فَقَالَ لَهُ لَا بَأسَ بِهِ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 192]

وَ البُصَاقُ لَيسَ يَنجَسُ وَ إِنّمَا النّجِسُ الخَمرُ

-روایت-از قبل-58

113- بَابُ الثّوبِ يُصِيبُ جَسَدَ المَيّتِ مِنَ الإِنسَانِ وَ غَيرِهِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادٍ عَنِ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يُصِيبُ ثَوبُهُ جَسَدَ المَيّتِ فَقَالَ يَغسِلُ مَا أَصَابَ الثّوبَ

-روایت-1-4-روایت-231-323

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُوسَي بنِ القَاسِمِ وَ أَبِي قَتَادَةَ عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يَقَعُ ثَوبُهُ عَلَي حِمَارٍ

مَيتٍ هَل يَصلُحُ الصّلَاةُ فِيهِ قَبلَ أَن يَغسِلَهُ قَالَ لَيسَ عَلَيهِ غَسلُهُ وَ ليُصَلّ فِيهِ وَ لَا بَأسَ

-روایت-1-23-روایت-177-342

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي أَنّهُ إِذَا أَتَي عَلَي ذَلِكَ سَنَةٌ وَ صَارَ عَظماً فَإِنّهُ لَا يَجِبُ غَسلُ الثّوبِ مِنهُ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-165

3- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن صَفوَانَ عَن عَبدِ الوَهّابِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي حَمزَةَ عَن هِشَامِ بنِ سَالِمٍ عَن إِسمَاعِيلَ الجعُفيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن مَسّ عَظمِ المَيّتِ فَقَالَ إِذَا جَازَ سَنَةٌ فَلَيسَ بِهِ بَأسٌ

-روایت-1-16-روایت-211-291

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ العمَركَيِ ّ عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي بنِ جَعفَرٍ ع سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ وَقَعَ ثَوبُهُ عَلَي كَلبٍ مَيتٍ قَالَ يَنضِحُهُ بِالمَاءِ وَ يصُلَيّ فِيهِ فَلَا بَأسَ

-روایت-1-23-روایت-131-244

فَهَذَا الخَبَرُ يُبَيّنُ أَنّ حُكمَ الكَلبِ مَيّتاً وَ حَيّاً سَوَاءٌ فِي نَضحِ المَاءِ عَلَي الثّوبِ ألّذِي أَصَابَهُ إِذَا كَانَ جَافّاً وَ الخَبَرُ الأَوّلُ يَكُونُ مَخصُوصاً بِجَسَدِ الآدمَيِ ّ فَلَا تنَاَفيِ َ بَينَهُمَا عَلَي حَالٍ

-روایت-1-240

[ صفحه 193]

114- بَابُ الأَرضِ وَ البوَاَريِ ّ وَ الحُصُرِ يُصِيبُهَا البَولُ وَ تُجَفّفُهَا الشّمسُ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ المدَاَئنِيِ ّ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ الساّباَطيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سُئِلَ عَنِ الشّمسِ هَل تُطَهّرُ الأَرضَ قَالَ إِذَا كَانَ المَوضِعُ قَذِراً مِنَ البَولِ أَو غَيرِ ذَلِكَ فَأَصَابَتهُ الشّمسُ ثُمّ يَبِسَ المَوضِعُ فَالصّلَاةُ عَلَي المَوضِعِ جَائِزَةٌ وَ إِن أَصَابَتهُ الشّمسُ وَ لَم يَيبَسِ المَوضِعُ القَذِرُ وَ كَانَ رَطباً فَلَا يَجُوزُ الصّلَاةُ عَلَيهِ حَتّي يَيبَسَ وَ إِن كَانَ رِجلُكَ رَطبَةً أَو جَبهَتُكَ

رَطبَةً أَو غَيرُ ذَلِكَ مِنكَ مَا يُصِيبُ ذَلِكَ المَوضِعَ القَذِرَ فَلَا تصُلَيّ عَلَي ذَلِكَ وَ إِن كَانَ غَيرُ الشّمسِ أَصَابَهُ حَتّي يَيبَسَ فَإِنّهُ لَا يَجُوزُ ذَلِكَ

-روایت-1-4-روایت-299-828

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ العمَركَيِ ّ عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ عَن أَخِيهِ مُوسَي بنِ جَعفَرٍ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ البوَاَريِ ّ يُصِيبُهَا البَولُ هَل يَصلُحُ الصّلَاةُ عَلَيهَا إِذَا جَفّت مِن غَيرِ أَن تُغسَلَ قَالَ نَعَم لَا بَأسَ

-روایت-1-4-روایت-144-278

3- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن عُثمَانَ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي بَكرٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ يَا أَبَا بَكرٍ كُلّ مَا أَشرَقَت عَلَيهِ الشّمسُ فَقَد طَهُرَ

-روایت-1-4-روایت-230-294

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ بنِ بَزِيعٍ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الأَرضِ وَ السّطحِ يُصِيبُهُ البَولُ أَو مَا أَشبَهَهُ هَل تُطَهّرُهُ الشّمسُ مِن غَيرِ مَاءٍ قَالَ كَيفَ تَطهُرُ مِن غَيرِ مَاءٍ

-روایت-1-23-روایت-92-237

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُ لَا يَطهُرُ مِن غَيرِ مَاءٍ مَا دَامَ رَطباً فَإِنّمَا يُحكَمُ بِطَهَارَتِهِ إِذَا جَفّفَتهُ الشّمسُ

-روایت-1-138

[ صفحه 194]

أَبوَابُ الجَنَائِزِ

115- بَابُ الرّجُلِ يَمُوتُ وَ هُوَ جُنُبٌ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَبِي مُحَمّدٍ الحُسَينِ بنِ حَمزَةَ العلَوَيِ ّ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن عَلِيّ عَن أَبِي اِبرَاهِيمَ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المَيّتِ يَمُوتُ وَ هُوَ جُنُبٌ قَالَ عَلَيهِ غُسلٌ وَاحِدٌ

-روایت-1-4-روایت-206-281

2- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ حَدِيدٍ وَ عَبدِ الرّحمَنِ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع عَن مَيّتٍ مَاتَ وَ هُوَ جُنُبٌ كَيفَ يُغَسّلُ وَ مَا يُجزِيهِ مِنَ المَاءِ قَالَ يُغَسّلُ

غُسلًا وَاحِداً يجُزيِ ذَلِكَ لِلجَنَابَةِ وَ لِغُسلِ المَيّتِ لِأَنّهُمَا حُرمَتَانِ اجتَمَعَتَا فِي حُرمَةٍ وَاحِدَةٍ

-روایت-1-4-روایت-112-351

3- عَلِيّ بنُ مَهزِيَارَ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن عَلِيّ بنِ النّعمَانِ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَنِ المُثَنّي عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَحَدِهِمَا ع فِي الجُنُبِ إِذَا مَاتَ قَالَ لَيسَ عَلَيهِ إِلّا غَسلَةٌ وَاحِدَةٌ

-روایت-1-4-روایت-151-221

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ اِبرَاهِيمُ بنُ هَاشِمٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن عِيصٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ مَاتَ وَ هُوَ جُنُبٌ قَالَ يُغسَلُ غَسلَةً وَاحِدَةً بِمَاءٍ ثُمّ يُغَسّلُ بَعدَ ذَلِكَ

-روایت-1-23-روایت-141-250

5- وَ رَوَي عَلِيّ بنُ مُحَمّدٍ عَن أَبِي القَاسِمِ سَعِيدِ بنِ مُحَمّدٍ الكوُفيِ ّ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي حَمزَةَ عَن عِيصٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع الرّجُلُ يَمُوتُ وَ هُوَ جُنُبٌ قَالَ يُغسَلُ مِنَ الجَنَابَةِ ثُمّ يُغَسّلُ بَعدُ غُسلَ المَيّتِ

-روایت-1-4-روایت-133-263

[ صفحه 195]

6- عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ خَالِدٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ قَالَ أخَبرَنَيِ بَعضُ أَصحَابِنَا عَن عِيصٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ عَن أَبِيهِ ع قَالَ إِذَا مَاتَ المَيّتُ فَخُذ فِي جَهَازِهِ وَ عَجّلهُ وَ إِذَا مَاتَ المَيّتُ وَ هُوَ جُنُبٌ غُسّلَ غُسلًا وَاحِداً ثُمّ يُغَسّلُ بَعدَ ذَلِكَ

-روایت-1-4-روایت-159-301

فَلَا تنَاَفيِ َ بَينَ هَذِهِ الأَخبَارِ وَ بَينَ الأَخبَارِ الأَوّلَةِ لِأَنّ هَذِهِ الرّوَايَاتِ أَوّلُ مَا فِيهَا أَنّ الأَصلَ فِيهَا كُلّهَا عِيصُ بنُ القَاسِمِ وَ هُوَ وَاحِدٌ وَ لَا يَجُوزُ أَن يُعَارَضَ بِوَاحِدٍ جَمَاعَةٌ كَثِيرَةٌ لِمَا بَيّنّاهُ فِي غَيرِ مَوضِعٍ وَ لَو صَحّ لَاحتَمَلَ أَن تَكُونَ مَحمُولَةً عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ دُونَ الفَرضِ وَ الإِيجَابِ عَلَي أَنّهُ يُمكِنُ أَن يَكُونَ الوَجهُ فِي هَذِهِ الأَخبَارِ أَنّ الأَمرَ بِالغُسلِ بَعدَ غُسلِ المَيّتِ غُسلَ الجَنَابَةِ إِنّمَا تَوَجّهَ إِلَي غَاسِلِهِ فَكَأَنّهُ

قِيلَ لَهُ ينَبغَيِ أَن يُغَسّلَ المَيّتُ غُسلَ الجَنَابَةِ ثُمّ تَغتَسِلُ أَنتَ فَيَكُونُ ذَلِكَ غَلَطاً مِنَ الراّويِ أَوِ النّاسِخِ وَ قَد رَوَي مَا ذَكَرنَاهُ هَذَا الراّويِ بِعَينِهِ

-روایت-1-741

7- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي جَعفَرٍ مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ الحُسَينِ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ عَلِيّ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ الصّلتِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن عِيصِ بنِ القَاسِمِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا مَاتَ المَيّتُ وَ هُوَ جُنُبٌ غُسِلَ غُسلًا وَاحِداً ثُمّ اغتَسِل بَعدَ ذَلِكَ

-روایت-1-4-روایت-258-344

116- بَابُ حَدّ المَاءِ ألّذِي يُغَسّلُ بِهِ المَيّتُ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ قَالَ كَتَبتُ إِلَي أَبِي مُحَمّدٍ ع كَم حَدّ المَاءِ ألّذِي يُغَسّلُ بِهِ المَيّتُ كَمَا رَوَوا أَنّ الجُنُبَ يَغتَسِلُ بِسِتّةِ أَرطَالٍ وَ الحَائِضَ بِتِسعَةِ أَرطَالٍ فَهَل لِلمَيّتِ حَدّ مِنَ المَاءِ ألّذِي يُغَسّلُ بِهِ فَوَقّعَ ع حَدّ غَسلِ المَيّتِ أَن يُغَسّلَ حَتّي يَطهُرَ إِن شَاءَ اللّهُ تَعَالَي

-روایت-1-4-روایت-98-402

[ صفحه 196]

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَفصِ بنِ البخَترَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قَالَ رَسُولُ اللّهِص لعِلَيِ ّ ع يَا عَلِيّ إِذَا أَنَا مِتّ فاَغسلِنيِ بِسَبعِ قِرَبٍ مِن بِئرِ غَرسٍ

-روایت-1-23-روایت-142-250

3- وَ مَا رَوَاهُ سَهلُ بنُ زِيَادٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ عَن فُضَيلٍ سُكّرَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع جُعِلتُ فِدَاكَ هَل لِلمَاءِ حَدّ مَحدُودٌ قَالَ إِنّ رَسُولَ اللّهِص قَالَ لعِلَيِ ّ ع إِذَا أَنَا مِتّ فَاستَقِ لِي سِتّ قِرَبٍ مِن بِئرِ غَرسٍ فاَغسلِنيِ وَ كفَنّيّ

-روایت-1-19-روایت-105-309

فَلَا تنَاَفيِ َ بَينَ هَذَينِ الخَبَرَينِ وَ الخَبَرِ الأَوّلِ لِأَنّهُمَا مَحمُولَانِ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ لِأَنّ الفَضلَ فِي غُسلِ المَيّتِ أَن يُستَعمَلَ المَاءُ كَثِيراً

وَاسِعاً وَ لَا يُضَيّقُ المَاءُ فِيهِ وَ إِن كَانَ لَوِ اقتُصِرَ عَلَي القَدرِ ألّذِي يُطَهّرُهُ أَجزَأَهُ مَا يَتَنَاوَلُهُ اسمُ الغُسلِ

-روایت-1-326

117- بَابُ جَوَازِ غَسلِ الرّجُلِ امرَأَتَهُ وَ المَرأَةِ زَوجَهَا

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَنِ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُ سُئِلَ عَنِ الرّجُلِ يَمُوتُ وَ لَيسَ عِندَهُ مَن يُغَسّلُهُ إِلّا النّسَاءُ قَالَ تُغَسّلُهُ امرَأَتُهُ أَو ذُو قَرَابَةٍ إِن كَانَت لَهُ وَ تَصُبّ النّسَاءُ عَلَيهِ المَاءَ صَبّاً وَ فِي المَرأَةِ إِذَا مَاتَت يُدخِلُ زَوجُهَا يَدَهُ تَحتَ قَمِيصِهَا فَيُغَسّلُهَا

-روایت-1-4-روایت-238-513

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن صَفوَانَ عَنِ العَلَاءِ

-روایت-1-4

[ صفحه 197]

عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يُغَسّلُ امرَأَتَهُ قَالَ نَعَم مِن وَرَاءِ الثّوبِ

-روایت-34-110

3- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَنِ الحُسَينِ بنِ عُثمَانَ عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المَرأَةِ إِذَا مَاتَت فَقَالَ يُدخِلُ زَوجُهَا يَدَهُ تَحتَ قَمِيصِهَا وَ يُغَسّلُهَا إِلَي المَرَافِقِ

-روایت-1-4-روایت-98-218

4- سَهلُ بنُ زِيَادٍ عَن عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ ابنِ رِئَابٍ عَنِ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي المَرأَةِ إِذَا مَاتَت وَ لَيسَ مَعَهَا امرَأَةٌ تُغَسّلُهَا قَالَ يُدخِلُ زَوجُهَا يَدَهُ تَحتَ قَمِيصِهَا فَيُغَسّلُهَا إِلَي المَرَافِقِ

-روایت-1-4-روایت-107-252

5- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن عَلِيّ بنِ النّعمَانِ عَن أَبِي الصّبّاحِ الكنِاَنيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَمُوتُ فِي السّفَرِ فِي أَرضٍ لَيسَ مَعَهُ إِلّا النّسَاءُ قَالَ يُدفَنُ وَ لَا يُغَسّلُ وَ المَرأَةُ تَكُونُ مَعَ الرّجُلِ بِتِلكَ المَنزِلَةِ تُدفَنُ وَ لَا تُغَسّلُ إِلّا أَن يَكُونَ زَوجُهَا مَعَهَا فَإِن كَانَ زَوجُهَا مَعَهَا غَسّلَهَا مِن فَوقِ الدّرعِ وَ يَسكُبُ

المَاءَ عَلَيهَا سَكباً وَ لَا يَنظُرُ إِلَي عَورَتِهَا وَ تُغَسّلُهُ امرَأَتُهُ إِن مَاتَ وَ المَرأَةُ إِن مَاتَت لَيسَت بِمَنزِلَةِ الرّجُلِ المَرأَةُ أَسوَأُ مَنظَراً إِذَا مَاتَت

-روایت-1-4-روایت-112-581

6- سَهلُ بنُ زِيَادٍ عَنِ ابنِ أَبِي نَصرٍ عَن دَاوُدَ بنِ سِرحَانَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع مِثلَهُ

-روایت-1-4-روایت-95-103

قَالَ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ هَذِهِ الأَخبَارُ كُلّهَا دَالّةٌ عَلَي أَنّهُ ينَبغَيِ لَهُ أَن يُغَسّلَهَا مِن فَوقِ الثّيَابِ وَ أَمّا المَرأَةُ فَإِنّ الأَولَي أَيضاً أَن تُغَسّلَ الرّجُلَ مِن فَوقِ الثّيَابِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-242

7- مَا رَوَاهُحُمَيدُ بنُ زِيَادٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مُحَمّدٍ الكنِديِ ّ عَن غَيرِ وَاحِدٍ عَن أَبَانِ

-روایت-1-16

[ صفحه 198]

بنِ عُثمَانَ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي عَبدِ اللّهِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَمُوتُ وَ لَيسَ عِندَهُ مَن يُغَسّلُهُ إِلّا النّسَاءُ هَل تُغَسّلُهُ النّسَاءُ فَقَالَ تُغَسّلُهُ امرَأَتُهُ أَو ذَاتُ مَحرَمٍ وَ تَصُبّ عَلَيهَا النّسَاءُ المَاءَ صَبّاً مِن فَوقِ الثّيَابِ

-روایت-65-302

8- سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي جَعفَرٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ الوَشّاءِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ إِذَا مَاتَ الرّجُلُ مَعَ النّسَاءِ غَسّلَتهُ امرَأَتُهُ فَإِن لَم تَكُنِ امرَأَتُهُ مَعَهُ غَسّلَتهُ أَولَاهُنّ بِهِ وَ تَلُفّ عَلَي يَدَيهَا خِرقَةً

-روایت-1-4-روایت-153-305

وَ لَا ينُاَفيِ ذَلِكَ

-روایت-1-26

9- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَمُوتُ وَ لَيسَ مَعَهُ إِلّا النّسَاءُ قَالَ تُغَسّلُهُ امرَأَتُهُ لِأَنّهَا مِنهُ فِي عِدّةٍ وَ إِذَا مَاتَت لَم يُغَسّلهَا لِأَنّهُ لَيسَ مِنهَا فِي عِدّةٍ

-روایت-1-16-روایت-128-301

لِأَنّ الوَجهَ فِي قَولِهِ ع إِذَا مَاتَت لَم يُغَسّلهَا يعَنيِ مُجَرّدَةً مِن ثِيَابِهَا لِأَنّا إِنّمَا نُجَوّزُ أَن يُغَسّلَهَا مِن تَحتِ الثّيَابِ وَ عَلَي

هَذَا دَلّ أَكثَرُ الرّوَايَاتِ المُتَقَدّمَةِ وَ يَكُونُ الفَرقُ بَينَ الرّجُلِ وَ المَرأَةِ فِي ذَلِكَ أَنّ المَرأَةَ يَجُوزُ لَهَا أَن تُغَسّلَ الرّجُلَ مُجَرّداً وَ إِن كَانَ الأَفضَلُ وَ الأَولَي أَن تَستُرَهُ ثُمّ تُغَسّلَهُ وَ لَيسَ كَذَلِكَ الرّجُلُ لِأَنّهُ لَا يَجُوزُ لَهُ أَن يُغَسّلَهَا إِلّا مِن وَرَاءِ الثّيَابِ

-روایت-1-491

10-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ أَ يَصلُحُ لَهُ أَن يَنظُرَ إِلَي امرَأَتِهِ حِينَ تَمُوتُ أَو يُغَسّلَهَا إِن لَم يَكُن عِندَهَا مَن يُغَسّلُهَا وَ عَنِ المَرأَةِ هَل تَنظُرُ إِلَي مِثلِ ذَلِكَ مِن زَوجِهَا حِينَ يَمُوتُ قَالَ لَا بَأسَ ذَلِكَ إِنّمَا يَفعَلُ ذَلِكَ أَهلُ المَرأَةِ كَرَاهِيَةَ أَن يَنظُرَ زَوجُهَا إِلَي شَيءٍ يَكرَهُونَهُ مِنهَا

-روایت-1-24-روایت-108-469

[ صفحه 199]

11- أَبُو عَلِيّ الأشَعرَيِ ّ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ الجَبّارِ عَن صَفوَانَ عَن مَنصُورٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَخرُجُ فِي السّفَرِ وَ مَعَهُ امرَأَتُهُ تَمُوتُ يُغَسّلُهَا قَالَ نَعَم وَ أُمّهُ وَ أُختَهُ وَ نَحوُ هَذَا يلُقيِ عَلَي عَورَتِهَا خِرقَةً

-روایت-1-5-روایت-97-284

12- عَلِيّ بنُ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يُغَسّلُ امرَأَتَهُ قَالَ نَعَم إِنّمَا يَمنَعُهَا أَهلُهَا تَعَصّباً

-روایت-1-5-روایت-107-201

13- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ مُحَمّدٍ الجوَهرَيِ ّ عَن عَلِيّ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع يُغَسّلُ الزّوجُ امرَأَتَهُ فِي السّفَرِ وَ المَرأَةُ زَوجَهَا فِي السّفَرِ إِذَا لَم يَكُن مَعَهُم رَجُلٌ

-روایت-1-5-روایت-158-265

فَهَذِهِ الأَخبَارُ وَ إِن كَانَت مُطلَقَةً فِي جَوَازِ غَسلِ الرّجُلِ المَرأَةَ وَ المَرأَةِ الرّجُلَ فَإِنّا نُقَيّدُهَا بِالأَخبَارِ التّيِ قَدّمنَاهَا لِأَنّ الحُكمَ الوَاحِدَ إِذَا وَرَدَ مُقَيّداً وَ مُطلَقاً

فَلَا خِلَافَ أَنّهُ ينَبغَيِ أَن يُحمَلَ المُطلَقُ عَلَي المُقَيّدِ عَلَي أَنّ هَذَا الحُكمَ أَيضاً إِنّمَا يَسُوغُ مَعَ عَدَمِ النّسَاءِ إِذَا مَاتَتِ المَرأَةُ وَ عَدَمِ الرّجَالِ إِذَا مَاتَ الرّجُلُ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا رَوَينَاهُ مِنَ الأَخبَارِ المُتَقَدّمَةِ وَ يَزِيدُ ذَلِكَ بَيَاناً

-روایت-1-525

14- مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ سِنَانٍ عَن أَبِي خَالِدٍ عَن أَبِي حَمزَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ لَا يُغَسّلُ الرّجُلُ المَرأَةَ إِلّا أَن لَا تُوجَدَ امرَأَةٌ

-روایت-1-17-روایت-127-191

وَ لَا ينُاَفيِ ذَلِكَ

-روایت-1-26

15- مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ ابنِ أَبِي نَصرٍ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ سَالِمٍ عَنِ المُفَضّلِ بنِ عُمَرَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع جُعِلتُ فِدَاكَ مَن غَسّلَ فَاطِمَةَ ع قَالَ ذَاكَ أَمِيرُ المُؤمِنِينَ ع قَالَ فكَأَنَيّ استَعظَمتُ

-روایت-1-17-روایت-137-ادامه دارد

[ صفحه 200]

ذَلِكَ مِن قَولِهِ قَالَ فَكَأَنّكَ ضِقتَ مِمّا أَخبَرتُكَ بِهِ قُلتُ فَقَد كَانَ ذَلِكَ جُعِلتُ فِدَاكَ فَقَالَ لَا تَضِيقَنّ فَإِنّهَا صِدّيقَةٌ لَم يَكُن يُغَسّلُهَا إِلّا صِدّيقٌ أَ مَا عَلِمتَ أَنّ مَريَمَ ع لَم يُغَسّلهَا إِلّا عِيسَي ع

-روایت-از قبل-248

16- وَ مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ الحَسَنِ بنِ مُوسَي الخَشّابِ عَن غِيَاثِ بنِ كَلّوبٍ عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ ع أَنّ عَلِيّ بنَ الحُسَينِ ع أَوصَي أَن تُغَسّلَهُ أُمّ وَلَدٍ لَهُ إِذَا مَاتَ فَغَسّلَتهُ

-روایت-1-20-روایت-164-256

لِأَنّ الوَجهَ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ أَن نَقصُرَهُمَا عَلَيهِمَا ع خَاصّةً وَ يَكُونُ الوَجهُ فِي ذَلِكَ مَا تَضَمّنَهُ الخَبَرُ الأَوّلُ مِن أَنّهُ لَم يَكُن هُنَاكَ مَن يَجُوزُ أَن يُبَاشِرَ فَاطِمَةَ وَ مَريَمَ ع وَ كَذَلِكَ القَولُ فِي الخَبَرِ الثاّنيِ وَ إِلّا فَالأَصلُ مَا ذَكَرنَاهُ

-روایت-1-297

118- بَابُ الرّجُلِ يَمُوتُ فِي السّفَرِ وَ لَيسَ مَعَهُ رَجُلٌ وَ لَا امرَأَتُهُ وَ لَا وَاحِدَةٌ مِن ذَوَاتِ أَرحَامِهِ وَ المَرأَةِ كَذَلِكَ تَمُوتُ وَ لَيسَ مَعَهَا امرَأَةٌ وَ لَا زَوجٌ وَ لَا أَحَدٌ مِن ذوَيِ أَرحَامِهَا وَ مَعَهَا رِجَالٌ غُرَبَاءُ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن

أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ سَالِمٍ عَن مُفَضّلِ بنِ عُمَرَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع جُعِلتُ فِدَاكَ مَا تَقُولُ فِي المَرأَةِ تَكُونُ فِي السّفَرِ مَعَ الرّجَالِ لَيسَ فِيهِم لَهَا ذُو رَحِمٍ وَ لَا مَعَهُمُ امرَأَةٌ فَتَمُوتُ المَرأَةُ مَا يُصنَعُ بِهَا قَالَ يُغسَلُ مِنهَا مَا أَوجَبَ اللّهُ عَلَيهَا التّيَمّمَ وَ لَا يُمَسّ وَ لَا يُكشَفُ شَيءٌ مِن مَحَاسِنِهَا التّيِ أَمَرَ اللّهُ بِسَترِهَا فَقُلتُ فَكَيفَ يُصنَعُ بِهَا قَالَ يُغسَلُ بَطنُ كَفّيهَا ثُمّ يُغسَلُ وَجهُهَا

-روایت-1-4-روایت-220-648

2- عَنهُ عَن أَبِي جَعفَرٍ مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ الحَسَنِ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ عَلِيّ

-روایت-1-4

[ صفحه 201]

عَن عَبدِ اللّهِ بنِ الصّلتِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادٍ عَنِ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سُئِلَ عَنِ الرّجُلِ يُغَسّلُ امرَأَتَهُ قَالَ نَعَم مِن وَرَاءِ الثّوبِ لَا يَنظُرُ إِلَي شَعرِهَا وَ لَا إِلَي شَيءٍ مِنهَا وَ المَرأَةُ تُغَسّلُ زَوجَهَا لِأَنّهَا إِذَا مَاتَ كَانَت فِي عِدّةٍ مِنهُ وَ إِذَا مَاتَت هيِ َ فَقَدِ انقَضَت عِدّتُهَا وَ عَنِ المَرأَةِ تَمُوتُ فِي سَفَرٍ وَ لَيسَ مَعَهَا ذُو مَحرَمٍ وَ لَا نِسَاءٌ قَالَ تُدفَنُ كَمَا هيِ َ بِثِيَابِهَا وَ عَنِ الرّجُلِ يَمُوتُ وَ لَيسَ مَعَهُ ذُو مَحرَمٍ وَ لَا رِجَالٌ قَالَ يُدفَنُ كَمَا هُوَ فِي ثِيَابِهِ

-روایت-117-594

3- عَلِيّ بنُ الحُسَينِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَن عَلِيّ بنِ رِئَابٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مَروَانَ عَنِ ابنِ أَبِي يَعفُورٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع الرّجُلُ يَمُوتُ فِي السّفَرِ مَعَ النّسَاءِ لَيسَ مَعَهُنّ رَجُلٌ كَيفَ يَصنَعنَ بِهِ قَالَ يَلفُفنَهُ لَفّاً فِي ثِيَابِهِ وَ يَدفِنّهُ

وَ لَا يُغَسّلنَهُ

-روایت-1-4-روایت-185-374

4- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي عَبدِ اللّهِ البصَريِ ّ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ امرَأَةٍ مَاتَت مَعَ رِجَالٍ قَالَ تُلَفّ وَ تُدفَنُ وَ لَا تُغسَلُ

-روایت-1-4-روایت-101-184

5- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن عَلِيّ بنِ النّعمَانِ عَن أَبِي الصّبّاحِ الكنِاَنيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قَالَ فِي الرّجُلِ يَمُوتُ فِي السّفَرِ فِي أَرضٍ لَيسَ مَعَهُ إِلّا النّسَاءُ قَالَ يُدفَنُ وَ لَا يُغسَلُ وَ المَرأَةُ تَكُونُ مَعَ الرّجَالِ بِتِلكَ المَنزِلَةِ تُدفَنُ وَ لَا تُغسَلُ

-روایت-1-4-روایت-124-306

6- سَهلُ بنُ زِيَادٍ عَنِ ابنِ أَبِي نَصرٍ عَن دَاوُدَ بنِ سِرحَانَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع مِثلَهُ

-روایت-1-4-روایت-95-103

7-فَأَمّا مَا رَوَاهُسَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي الجَوزَاءِ المُنَبّهِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ عُلوَانَ عَن عَمرِو بنِ خَالِدٍ عَن زَيدِ بنِ عَلِيّ عَن أَبِيهِ عَن آبَائِهِ عَن عَلِيّ ع

-روایت-1-23

[ صفحه 202]

قَالَ إِذَا مَاتَ الرّجُلُ فِي السّفَرِ مَعَ النّسَاءِ لَيسَ فِيهِنّ امرَأَتُهُ وَ لَا ذُو مَحرَمٍ مِن نِسَائِهِ قَالَ يُؤَزّرنَهُ إِلَي الرّكبَتَينِ وَ يَصبُبنَ عَلَيهِ المَاءَ صَبّاً وَ لَا يَنظُرنَ إِلَي عَورَتِهِ وَ لَا يَلمِسنَهُ بِأَيدِيهِنّ وَ يُطَهّرنَهُ وَ إِذَا كَانَ مَعَهُ نِسَاءٌ ذَوَاتُ مَحرَمٍ يُؤَزّرنَهُ وَ يَصبُبنَ عَلَيهِ المَاءَ صَبّاً وَ يَمسَسنَ جَسَدَهُ وَ لَا يَمسَسنَ فَرجَهُ

-روایت-9-405

8- عَلِيّ بنُ الحُسَينِ عَن أَحمَدَ بنِ إِدرِيسَ عَن مُحَمّدِ بنِ سَالِمٍ عَن أَحمَدَ بنِ النّضرِ عَن عَمرِو بنِ شِمرٍ عَن جَابِرٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع فِي رَجُلٍ مَاتَ وَ مَعَهُ نِسوَةٌ وَ لَيسَ مَعَهُنّ رَجُلٌ قَالَ يَصبُبنَ المَاءَ مِن خَلفِ الثّوبِ وَ يَلفُفنَهُ فِي أَكفَانِهِ مِن تَحتِ السّترِ وَ يُصَلّينَ عَلَيهِ صَفّاً وَ يُدخِلنَهُ قَبرَهُ وَ المَرأَةِ تَمُوتُ مَعَ الرّجَالِ لَيسَ مَعَهُمُ امرَأَةٌ قَالَ يَصُبّونَ

المَاءَ مِن خَلفِ الثّوبِ وَ يَلُفّونَهَا فِي أَكفَانِهَا وَ يُصَلّونَ وَ يَدفِنُونَ

-روایت-1-4-روایت-154-514

فَلَا تنَاَفيِ َ بَينَ هَذَينِ الخَبَرَينِ وَ الأَخبَارِ التّيِ قَدّمنَاهَا لِأَنّا نَحمِلُهُمَا عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ دُونَ الوُجُوبِ وَ إِنّمَا مَنَعنَا مِن أَن تَغسِلَ المَرأَةُ الرّجُلَ إِذَا بَاشَرَت جِسمَهُ فَأَمّا إِذَا كَانَت تَصُبّ المَاءَ عَلَيهِ فَلَيسَ بِهِ بَأسٌ وَ فِيهِ فَضلٌ وَ أَمّا المَرأَةُ فَقَد روُيِ َ أَيضاً أَنّهُ يَجُوزُ لِلرّجَالِ أَن يَغسِلُوا مِنهَا مَا كَانَ يَجُوزُ لَهُمُ النّظَرُ إِلَيهِ مِن مَحَاسِنِهَا الوَجهَ وَ اليَدَينِ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-490

9- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن عَلِيّ بنِ النّعمَانِ عَن دَاوُدَ بنِ فَرقَدٍ قَالَ مَضَي صَاحِبٌ لَنَا يَسأَلُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المَرأَةِ تَمُوتُ مَعَ الرّجَالِ لَيسَ فِيهِم ذُو مَحرَمٍ هَل يَغسِلُونَهَا وَ عَلَيهَا ثِيَابُهَا فَقَالَ إِذَن يُدخَلَ ذَلِكَ عَلَيهِم وَ لَكِن يَغسِلُونَ كَفّيهَا

-روایت-1-16-روایت-95-316

10- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ سَالِمٍ عَنِ المُفَضّلِ بنِ عُمَرَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع جُعِلتُ فِدَاكَ مَا تَقُولُ فِي المَرأَةِ تَكُونُ فِي السّفَرِ مَعَ الرّجَالِ لَيسَ فِيهِم ذُو مَحرَمٍ لَهَا وَ لَا مَعَهُمُ امرَأَةٌ

-روایت-1-5-روایت-144-ادامه دارد

[ صفحه 203]

فَتَمُوتُ المَرأَةُ فَمَا يُصنَعُ بِهَا قَالَ يُغسَلُ مِنهَا مَا أَوجَبَ اللّهُ عَلَيهِ التّيَمّمَ وَ لَا يُمَسّ وَ لَا يُكشَفُ لَهَا شَيءٌ مِن مَحَاسِنِهَا التّيِ أَمَرَ اللّهُ بِسَترِهَا فَقُلتُ لَهُ كَيفَ يُصنَعُ بِهَا قَالَ يُغسَلُ بَطنُ كَفّيهَا ثُمّ يُغسَلُ وَجهُهَا ثُمّ يُغسَلُ ظَهرُ كَفّيهَا

-روایت-از قبل-305

11- سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي الخَطّابِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَسلَمَ الجبَلَيِ ّ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ سَالِمٍ وَ عَلِيّ بنِ أَبِي حَمزَةَ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ امرَأَةٍ

مَاتَت فِي سَفَرٍ وَ لَيسَ مَعَهَا نِسَاءٌ وَ لَا ذُو مَحرَمٍ فَقَالَ يُغسَلُ مِنهَا مَوضِعُ الوُضُوءِ وَ يُصَلّي عَلَيهَا وَ تُدفَنُ

-روایت-1-5-روایت-196-374

12- عَلِيّ بنُ الحُسَينِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ عَلِيّ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ الصّلتِ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن سَيفِ بنِ عَمِيرَةَ عَن عَمرِو بنِ شِمرٍ عَن جَابِرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سُئِلَ عَنِ المَرأَةِ تَمُوتُ وَ لَيسَ مَعَهَا مَحرَمٌ قَالَ يَغسِلُ كَفّيهَا

-روایت-1-5-روایت-205-283

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الأَخبَارِ أَن نَحمِلَهَا عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ وَ الأَصلُ مَا قَدّمنَاهُ مِن أَنّهَا تُدفَنُ وَ لَا تُغَسّلُ عَلَي حَالٍ وَ يَزِيدُ ذَلِكَ بَيَاناً

-روایت-1-180

13- مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن أَبِي جَمِيلَةَ عَن زَيدٍ الشّحّامِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ امرَأَةٍ مَاتَت وَ هيِ َ فِي مَوضِعٍ لَيسَ مَعَهُمُ امرَأَةٌ غَيرُهَا قَالَ لَهُ إِن لَم يَكُن فِيهِم لَهَا زَوجٌ وَ لَا ذُو رَحِمٍ لَهَا دَفَنُوهَا بِثِيَابِهَا وَ لَا يُغَسّلُونَهَا وَ إِن كَانَ مَعَهُم زَوجُهَا أَو ذُو رَحِمٍ لَهَا فَليُغَسّلهَا مِن غَيرِ أَن يَنظُرَ إِلَي عَورَتِهَا قَالَ وَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ مَاتَ فِي السّفَرِ مَعَ نِسَاءٍ لَيسَ مَعَهُنّ رَجُلٌ فَقَالَ إِن لَم يَكُن لَهُ فِيهِنّ امرَأَةٌ فَليُدفَن فِي ثِيَابِهِ وَ لَا يُغَسّل وَ إِن كَانَ لَهُ فِيهِنّ امرَأَةٌ فَليُغَسّل فِي قَمِيصٍ مِن غَيرِ أَن يُنظَرَ إِلَي عَورَتِهِ

-روایت-1-17-روایت-136-722

14-سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي الجَوزَاءِ عَنِ الحُسَينِ بنِ عُلوَانَ عَن عَمرِو بنِ خَالِدٍ

-روایت-1-5

[ صفحه 204]

عَن زَيدِ بنِ عَلِيّ عَن آبَائِهِ عَن عَلِيّ ع قَالَ أَتَي رَسُولَ اللّهِص نَفَرٌ فَقَالُوا إِنّ امرَأَةً تُوُفّيَت مَعَنَا وَ لَيسَ مَعَهَا ذُو رَحِمٍ فَقَالَ كَيفَ صَنَعتُم بِهَا فَقَالُوا صَبَبنَا عَلَيهَا المَاءَ صَبّاً

فَقَالَ أَ مَا وَجَدتُمُ امرَأَةً مِن أَهلِ الكِتَابِ تُغَسّلُهَا قَالُوا لَا فَقَالَ أَ فَلَا يَمّمتُمُوهَا

-روایت-57-338

15-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحُسَينِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ عَن عَلِيّ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ الصّلتِ عَنِ ابنِ بِنتِ إِليَاسَ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ المَرأَةُ إِذَا مَاتَت مَعَ الرّجَالِ فَلَم يَجِدُوا امرَأَةً تُغَسّلُهَا غَسّلَهَا بَعضُ الرّجَالِ مِن وَرَاءِ الثّيَابِ وَ يُستَحَبّ أَن يَلُفّ عَلَي يَدَيهِ خِرقَةً

-روایت-1-24-روایت-209-377

فَهَذَا الخَبَرُ يَحتَمِلُ وَجهَينِ أَحَدُهُمَا أَن يَكُونَ ذَلِكَ الرّجُلُ زَوجَهَا فَإِنّهُ يَجُوزُ لَهُ أَن يُغَسّلَهَا عَلَي مَا قَدّمنَاهُ مِن وَرَاءِ الثّيَابِ أَو وَاحِداً مِن ذوَيِ أَرحَامِهَا وَ يُؤَكّدُ ذَلِكَ

-روایت-1-222

16- مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عُثمَانَ بنِ عِيسَي عَن سَمَاعَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن رَجُلٍ مَاتَ وَ لَيسَ عِندَهُ إِلّا نِسَاءٌ قَالَ تُغَسّلُهُ امرَأَةٌ ذَاتُ مَحرَمٍ مِنهُ وَ تَصُبّ النّسَاءُ عَلَيهِ المَاءَ وَ لَا يُخلَعُ ثَوبُهُ وَ إِن كَانَتِ امرَأَةٌ مَاتَت مَعَ رِجَالٍ وَ لَيسَ مَعَهَا امرَأَةٌ وَ لَا مَحرَمٌ لَهَا فَلتُدفَن كَمَا هيِ َ فِي ثِيَابِهَا فَإِن كَانَ مَعَهَا ذُو مَحرَمٍ لَهَا غَسّلَهَا مِن فَوقِ ثِيَابِهَا

-روایت-1-17-روایت-109-489

وَ الوَجهُ الثاّنيِ أَن يَكُونَ ذَلِكَ مَحمُولًا عَلَي أَنّهُم يُغَسّلُونَهَا بِصَبّ المَاءِ عَلَيهَا كَمَا ذَكَرنَاهُ فِي غُسلِهِنّ لِلرّجُلِ لِأَنّ ذَلِكَ قَد روُيِ َ وَ إِن كَانَ كُلّ ذَلِكَ مَحمُولًا عَلَي الِاستِحبَابِ وَ الأَصلُ مَا قَدّمنَاهُ مِن وُجُوبِ دَفنِهَا مِن غَيرِ غُسلٍ

-روایت-1-290

17- وَ رَوَي مَا ذَكَرنَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ خُرّزَادَ عَنِ الحَسَنِ بنِ رَاشِدٍ عَن عَلِيّ بنِ إِسمَاعِيلَ عَن أَبِي سَعِيدٍ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع

-روایت-1-29

[ صفحه 205]

يَقُولُ إِذَا مَاتَتِ المَرأَةُ مَعَ قَومٍ لَيسَ

لَهَا فِيهِم مَحرَمٌ يَصُبّونَ المَاءَ عَلَيهَا صَبّاً وَ رَجُلٌ مَاتَ مَعَ نِسوَةٍ لَيسَ فِيهِنّ لَهُ مَحرَمٌ فَقَالَ أَبُو حَنِيفَةَ يَصبُبنَ المَاءَ عَلَيهِ صَبّاً فَقَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع بَل يَحِلّ لَهُنّ أَن يَمسَسنَ مِنهُ مَا كَانَ يَحِلّ لَهُنّ أَن يَنظُرنَ إِلَيهِ مِنهُ وَ هُوَ حيَ ّ فَإِذَا بَلَغنَ المَوضِعَ ألّذِي لَا يَحِلّ لَهُنّ النّظَرُ إِلَيهِ وَ لَا مَسّهُ وَ هُوَ حيَ ّ صَبَبنَ المَاءَ عَلَيهِ صَبّاً

-روایت-11-478

فَمَا تَضَمّنَ هَذَا الخَبَرُ مِن جَوَازِ غَسلِ المَرأَةِ لِلرّجُلِ المَوَاضِعَ التّيِ كَانَ يَحِلّ لَهَا النّظَرُ وَ هُوَ حيَ ّ مَحمُولٌ عَلَي الِاستِحبَابِ وَ الأَصلُ مَا قَدّمنَاهُ

-روایت-1-186

119- بَابُ كَيفِيّةِ غُسلِ المَيّتِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن اِبرَاهِيمَ الخَزّازِ عَن عُثمَانَ النّوّاءِ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع إنِيّ أَغسِلُ المَوتَي قَالَ أَ وَ تُحسِنُ قَالَ قُلتُ إنِيّ أَغسِلُ قَالَ إِذَا غَسَلتَ المَيّتَ فَارفُق بِهِ وَ لَا تَعصِرهُ وَ لَا تُقَرّبَنّ شَيئاً مِن مَسَامِعِهِ بِكَافُورٍ

-روایت-1-4-روایت-230-442

2- الحَسَنُ بنُ مَحبُوبٍ عَن أَبِي أَيّوبَ عَن حُمرَانَ بنِ أَعيَنَ قَالَ قَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع إِذَا غَسَلتُمُ المَيّتَ مِنكُم فَارفُقُوا بِهِ وَ لَا تَعصِرُوهُ وَ لَا تَغمِزُوا لَهُ مَفصِلًا وَ لَا تُقَرّبُوا أُذُنَيهِ شَيئاً مِنَ الكَافُورِ ثُمّ خُذُوا عِمَامَتَهُ فَانشُرُوهَا مَثنِيّةً عَلَي رَأسِهِ وَ اطرَح طَرَفَيهَا مِن خَلفِهِ وَ أَبرِز جَبهَتَهُ قُلتُ وَ الحَنُوطُ كَيفَ أَصنَعُ بِهِ قَالَ يُوضَعُ فِي مَنخِرَيهِ وَ مَوضِعِ سُجُودِهِ وَ مَفَاصِلِهِ قُلتُ فَالكَفَنُ فَقَالَ تَأخُذُ خِرقَةً فَتَشُدّ بِهَا سُفلَيهِ تَضُمّ فَخِذَيهِ بِهَا لِيُضَمّ مَا هُنَاكَ وَ مَا يُصنَعُ مِنَ القُطنِ أَفضَلُ ثُمّ يُكَفّنُ بِقَمِيصٍ وَ لِفَافَةٍ وَ بُردٍ يُجمَعُ فِيهِ الكَفَنُ

-روایت-1-4-روایت-104-683

[ صفحه

206]

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن أَبَانٍ وَ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن أَبِي العَبّاسِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن غُسلِ المَيّتِ فَقَالَ أَقعِدهُ وَ اغمِز بَطنَهُ غَمزاً رَفِيقاً ثُمّ طَهّرهُ مِن غَمزِ البَطنِ ثُمّ تُضجِعُهُ ثُمّ تَغسِلُهُ فَتَبدَأُ بِمَيَامِنِهِ وَ تَغسِلُهُ بِالمَاءِ وَ الحُرُضِ ثُمّ بِمَاءٍ وَ كَافُورٍ ثُمّ تَغسِلُهُ بِالمَاءِ القَرَاحِ وَ اجعَلهُ فِي أَكفَانِهِ

-روایت-1-23-روایت-202-487

قَالَ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ رَحِمَهُ اللّهُ مَا تَضَمّنَ هَذَا الخَبَرُ مِن قَولِهِ أَقعِدهُ مُوَافِقٌ لِلعَامّةِ وَ لَسنَا نَعمَلُ بِهِ وَ أَمّا قَولُهُ اغمِزهُ فَيَجُوزُ أَن يَكُونَ إِشَارَةً إِلَي مَا يُمسَحُ عَلَي بَطنِهِ فِي الغَسلَتَينِ الأَوّلَتَينِ دُونَ الثّالِثَةِ عَلَي مَا شَرَحنَاهُ فِي كِتَابِنَا الكَبِيرِ

-روایت-1-323

4- وَ أَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحُسَينِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي الخَطّابِ وَ أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن أَبِيهِ عَن عَلِيّ بنِ عُقبَةَ وَ ذُبيَانَ بنِ حَكِيمٍ عَن مُوسَي بنِ أُكَيلٍ النمّيَريِ ّ عَنِ العَلَاءِ بنِ سَيَابَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا بَأسَ أَن تَجعَلَ المَيّتَ بَينَ رِجلَيكَ وَ أَن تَقُومَ مِن فَوقِهِ فَتَغسِلَهُ فَإِذَا قَلّبتَهُ يَمِيناً وَ شِمَالًا تَضبِطُهُ بِرِجلَيكَ كيَ لَا يَسقُطَ بِوَجهِهِ

-روایت-1-25-روایت-324-497

فَالوَجهُ فِي قَولِهِ ع لَا بَأسَ أَن تَجعَلَهُ بَينَ رِجلَيكَ مَحمُولٌ عَلَي الجَوَازِ وَ رَفعِ الحَظرِ لِأَنّ المَسنُونَ وَ الأَفضَلَ أَن يَقِفَ مِن جَانِبِ المَيّتِ وَ لَا يَركَبَهُ حَسَبَ مَا شَرَحنَاهُ فِي كِتَابِنَا الكَبِيرِ

-روایت-1-234

120- بَابُ تَقدِيمِ الوُضُوءِ عَلَي غُسلِ المَيّتِ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَنِ المسُليِ ّ عَن

عُبَيدِ اللّهِ بنِ عُبَيدٍ قَالَسَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ

-روایت-1-4-روایت-212-ادامه دارد

[ صفحه 207]

ع عَن غُسلِ المَيّتِ قَالَ يُطرَحُ عَلَيهِ خِرقَةٌ ثُمّ يُغسَلُ فَرجُهُ وَ يُوَضّأُ وُضُوءَ الصّلَاةِ ثُمّ يُغَسّلُ رَأسُهُ بِالسّدرِ وَ الأُشنَانِ ثُمّ بِالمَاءِ وَ الكَافُورِ ثُمّ بِالمَاءِ القَرَاحِ وَ يُطرَحُ فِيهِ سَبعُ وَرَقَاتٍ صِحَاحٍ مِن وَرَقِ السّدرِ فِي المَاءِ

-روایت-از قبل-278

2- وَ عَنهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ عَن عَلِيّ بنِ حَدِيدٍ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي نَجرَانَ وَ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ قَالَ أخَبرَنَيِ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع قَالَ المَيّتُ تُبدَأُ بِفَرجِهِ ثُمّ تُوَضّأُ وُضُوءَ الصّلَاةِ وَ ذَكَرَ الحَدِيثَ

-روایت-1-4-روایت-252-331

3- وَ أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي المعُاَذيِ ّ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ الحَمِيدِ عَن مُحَمّدِ بنِ حَفصٍ عَن حَفصِ بنِ غِيَاثٍ عَن لَيثٍ عَن عَبدِ المَلِكِ عَن أَبِي بَشِيرٍ عَن حَفصَةَ بِنتِ سِيرِينَ عَن أُمّ سُلَيمَانَ عَن أُمّ أَنَسِ بنِ مَالِكٍ أَنّ رَسُولَ اللّهِص قَالَ إِذَا تُوُفّيَتِ المَرأَةُ فَأَرَادُوا أَن يُغَسّلُوهَا فَليَبدَءُوا بِبَطنِهَا فَلتُمسَح مَسحاً رَفِيقاً إِن لَم تَكُن حُبلَي فَإِن كَانَت حُبلَي فَلَا تُحَرّكِيهَا فَإِذَا أَرَدتِ غُسلَهَا فاَبدئَيِ بِسُفلَيهَا فأَلَقيِ عَلَي عَورَتِهَا ثَوباً سَتِيراً ثُمّ خذُيِ كُرسُفَةً فَاغسِلِيهَا ثُمّ أدَخلِيِ يَدَكِ مِن تَحتِ الثّوبِ فَاغسِلِيهَا بِكُرسُفٍ ثَلَاثَ مَرّاتٍ فأَحَسنِيِ مَسحَهَا قَبلَ أَن تُوَضّيهَا ثُمّ وَضّيهَا بِمَاءٍ فِيهِ سِدرٌ وَ ذَكَرَ الحَدِيثَ

-روایت-1-4-روایت-399-867

4- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ الرّزقِ الغمُشاَنيِ ّ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ قَالَ أمَرَنَيِ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع

أَن أَغمِزَ بَطنَهُ ثُمّ أُوَضّيَهُ بِالأُشنَانِ ثُمّ أَغسِلَ رَأسَهُ بِالسّدرِ وَ لِحيَتَهُ ثُمّ أُفِيضَ عَلَي جَسَدِهِ مِنهُ ثُمّ أَدلُكَ بِهِ جَسَدَهُ ثُمّ أُفِيضَ عَلَيهِ ثَلَاثاً ثُمّ أَغسِلَهُ بِالمَاءِ القَرَاحِ ثُمّ أُفِيضَ عَلَيهِ المَاءَ بِالكَافُورِ وَ بِالمَاءِ القَرَاحِ وَ أَطرَحَ فِيهِ سَبعَ وَرَقَاتِ سِدرٍ

-روایت-1-4-روایت-168-524

5- عَلِيّ بنُ مُحَمّدٍ القاَساَنيِ ّ عَن بَعضِ أَصحَابِهِ عَنِ الوَشّاءِ عَن أَبِي خَيثَمَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِنّ أَبِي أمَرَنَيِ أَن أَغسِلَهُ إِذَا توُفُيّ َ وَ قَالَ لِي اكتُب يَا بنُيَ ّ

-روایت-1-4-روایت-127-ادامه دارد

[ صفحه 208]

ثُمّ قَالَ إِنّهُم يَأمُرُونَكَ بِخِلَافِ مَا تَصنَعُ فَقُل لَهُم هَذَا كِتَابُ أَبِي وَ لَستُ أَعدُو قَولَهُ ثُمّ قَالَ تَبدَأُ فَتَغسِلُ يَدَيهِ ثُمّ تُوَضّيهِ وُضُوءَ الصّلَاةِ ثُمّ تَأخُذُ سِدراً وَ ذَكَرَ الحَدِيثَ

-روایت-از قبل-223

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن يَعقُوبَ بنِ يَقطِينٍ قَالَ سَأَلتُ العَبدَ الصّالِحَ ع عَنِ المَيّتِ أَ فِيهِ وُضُوءُ الصّلَاةِ أَم لَا فَقَالَ غَسّلِ المَيّتَ تَبدَأُ بِمَرَافِقِهِ فَتُغَسّلُهَا بِالحُرُضِ ثُمّ وَجهَهُ وَ رَأسَهُ بِالسّدرِ ثُمّ يُفَاضُ عَلَيهِ المَاءُ ثَلَاثَ مَرّاتٍ وَ لَا تُغَسّل إِلّا فِي قَمِيصٍ يُدخِلُ رَجُلٌ يَدَهُ وَ يَصُبّ عَلَيهِ مِن فَوقِهِ وَ يُجعَلُ فِي المَاءِ شَيءٌ مِن سِدرٍ وَ شَيءٌ مِن كَافُورٍ وَ لَا يَعصِرُ بَطنَهُ إِلّا أَن يَخَافَ شَيئاً قَرِيباً فَيَمسَحُ بِهِ رَفِيقاً مِن غَيرِ أَن يَعصِرَ ثُمّ يَغسِلُ ألّذِي غَسّلَهُ يَدَهُ قَبلَ أَن يُكَفّنَهُ إِلَي المَنكِبَينِ ثَلَاثَ مَرّاتٍ ثُمّ إِذَا كَفّنَهُ اغتَسَلَ

-روایت-1-23-روایت-78-676

فَلَا ينُاَفيِ الأَخبَارَ الأَوّلَةَ لِأَنّ ألّذِي تَضَمّنَ الخَبَرُ بَيَانُ غُسلِ المَيّتِ وَ لَم يَحتَج إِلَي بَيَانِ شَرحِ الوُضُوءِ لِأَنّ ذَلِكَ مَعلُومٌ وَ لَم يَعدِل عَن شَرحِهِ لِأَنّهُ غَيرُ وَاجِبٍ بَل لِمَا قَدّمنَاهُ فَأَمّا مَا روُيِ َ مِنَ الأَخبَارِ مِن أَنّ غُسلَ المَيّتِ مِثلُ غُسلِ الجُنُبِ سَوَاءً فَإِذَا كَانَ غُسلُ

الجَنَابَةِ لَيسَ فِيهِ وُضُوءٌ فَكَذَلِكَ غُسلُ المَيّتِ فَيُعَارِضُهَا الأَخبَارُ التّيِ رُوِيَت فِي أَنّ كُلّ غُسلٍ فِيهِ الوُضُوءُ إِلّا الغُسلَ مِنَ الجَنَابَةِ وَ إِذَا كَانَ غُسلُ المَيّتِ غَيرَ غُسلِ الجَنَابَةِ يَجِبُ أَن يَثبُتَ فِيهِ الوُضُوءُ عَلَي أَنّ الوَجهَ فِي قَولِهِم غُسلُ المَيّتِ مِثلُ غُسلِ الجَنَابَةِ هُوَ بَيَانُ كَيفِيّةِ الغُسلِ وَ مُرَاعَاةِ التّرتِيبِ فِيهِ لِأَنّهُمَا عَلَي حَدّ وَاحِدٍ وَ إِن كَانَ فِي أَحَدِهِمَا وُضُوءٌ وَ لَيسَ فِي الآخَرِ وُضُوءٌ كَمَا أَنّ غُسلَ الحَيضِ مِثلُ غُسلِ الجَنَابَةِ وَ إِن كَانَ فِيهِ وُضُوءٌ عَلَي مَا بَيّنّاهُ وَ لَيسَ فِي غُسلِ الجَنَابَةِ

-روایت-1-954

7-رَوَي مَا ذَكَرنَاهُ عَلِيّ بنُ الحُسَينِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ جَعفَرٍ عَن اِبرَاهِيمَ بنِ مَهزِيَارَ عَن أَخِيهِ عَلِيّ بنِ مَهزِيَارَ عَن فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ عَنِ القَاسِمِ بنِ بُرَيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ

-روایت-1-24

[ صفحه 209]

عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ غُسلُ المَيّتِ مِثلُ غُسلِ الجَنَابَةِ وَ إِن كَانَ كَثِيرَ الشّعرِ فَزِد عَلَيهِ المَاءَ ثَلَاثَ مَرّاتٍ

-روایت-30-136

وَ ألّذِي يُعَارِضُهُ

-روایت-1-24

8- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ الصّفّارُ عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ أَو غَيرِهِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ فِي كُلّ غُسلٍ وُضُوءٌ إِلّا الجَنَابَةَ

-روایت-1-16-روایت-167-209

وَ الوَجهُ فِي الجَمعِ بَينَهُمَا مَا قَدّمنَاهُ

-روایت-1-51

121- بَابُ تَجمِيرِ الكَفَنِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا تُجَمّرِ الكَفَنَ

-روایت-1-4-روایت-224-247

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ الكوُفيِ ّ عَنِ ابنِ جُمهُورٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ سِنَانٍ عَنِ المُفَضّلِ بنِ عُمَرَ قَالَ وَ حَدّثَنَا

عَبدُ اللّهِ بنُ عَبدِ الرّحمَنِ عَن حَرِيزٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قَالَ أَمِيرُ المُؤمِنِينَ ع لَا تُجَمّرُوا الأَكفَانَ وَ لَا تَمسَحُوا مَوتَاكُم بِالطّيبِ إِلّا بِالكَافُورِ فَإِنّ المَيّتَ بِمَنزِلَةِ المُحرِمِ

-روایت-1-4-روایت-350-471

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ النوّفلَيِ ّ عَنِ السكّوُنيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِنّ النّبِيّص نَهَي أَن تُتبَعَ جَنَازَةٌ بِمِجمَرَةٍ

-روایت-1-4-روایت-134-191

4- الحَسَنُ بنُ مَحبُوبٍ عَنِ ابنِ أَبِي حَمزَةَ قَالَ قَالَ أَبُو جَعفَرٍ ع لَا تُقَرّبُوا مَوتَاكُمُ النّارَ يعَنيِ الدّخنَةَ

-روایت-1-4-روایت-80-133

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ بِنتِ إِليَاسَ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ

-روایت-1-23

[ صفحه 210]

سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا بَأسَ بِدُخنَةِ كَفَنِ المَيّتِ وَ ينَبغَيِ لِلمَرءِ المُسلِمِ أَن يُدَخّنَ ثِيَابَهُ إِذَا كَانَ يَقدِرُ

-روایت-43-155

6- وَ مَا رَوَاهُ غِيَاثُ بنُ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع عَن أَبِيهِ ع أَنّهُ كَانَ يُجَمّرُ المَيّتَ بِالعُودِ فِيهِ المِسكُ فَرُبّمَا جَعَلَ عَلَي النّعشِ الحَنُوطَ وَ رُبّمَا لَم يَجعَلهُ وَ كَانَ يَكرَهُ أَن يُتبَعَ المَيّتُ بِالمِجمَرَةِ

-روایت-1-19-روایت-84-257

فَالوَجهُ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ أَن نَحمِلَهُمَا عَلَي ضَربٍ مِنَ التّقِيّةِ لِأَنّهُمَا مُوَافِقَانِ لِمَذَاهِبِ العَامّةِ

-روایت-1-127

122- بَابُ أَنّ الكَفَنَ لَا يَكُونُ إِلّا قُطناً

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الكَفَنُ يَكُونُ بُرداً فَإِن لَم يَكُن بُرداً فَاجعَلهُ كُلّهُ قُطناً فَإِن لَم تَجِد عِمَامَةَ قُطنٍ فَاجعَلِ العِمَامَةَ سَابِرِيّاً

-روایت-1-4-روایت-269-405

2- مُحَمّدُ بنُ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن عَبدِ

الرّحمَنِ بنِ أَبِي هَاشِمٍ عَن أَبِي خَدِيجَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الكَتّانُ كَانَ لبِنَيِ إِسرَائِيلَ يُكَفّنُونَ بِهِ وَ القُطنُ لِأُمّةِ مُحَمّدٍص

-روایت-1-4-روایت-142-228

فَلَا ينُاَفيِ هَذَا الخَبَرُ

-روایت-1-33

3- مَا رَوَاهُسَهلُ بنُ زِيَادٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن يُونُسَ بنِ يَعقُوبَ عَن أَبِي الحَسَنِ الأَوّلِ ع قَالَ سَمِعتُهُ يَقُولُ أَنَا كَفّنتُ أَبِي فِي ثَوبَينِ شَطَوِيّينِ

-روایت-1-16-روایت-150-ادامه دارد

[ صفحه 211]

كَانَ يُحرِمُ فِيهِمَا وَ فِي قَمِيصٍ مِن قُمُصِهِ وَ فِي عِمَامَةٍ كَانَت لعِلَيِ ّ بنِ الحُسَينِ ع وَ فِي بُردٍ اشتَرَيتُهُ بِأَربَعِينَ دِينَاراً لَو كَانَ اليَومَ لَسَاوَي أَربَعَمِائَةِ دِينَارٍ

-روایت-از قبل-204

لِأَنّ الوَجهَ فِي هَذَا الخَبَرِ الحَالُ التّيِ لَا يُقدَرُ فِيهَا عَلَي القُطنِ عَلَي أَنّهُ حِكَايَةُ فِعلٍ وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ ذَلِكَ يَختَصّ بِهِم ع وَ لَم يَقُل فِيهِ ينَبغَيِ أَن تَفعَلُوا أَنتُم وَ إِذَا لَم يَكُن فِيهِ لَم يَجِبِ المَصِيرُ إِلَيهِ

-روایت-1-264

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ الحُسَينِ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن مُحَمّدِ بنِ سَعِيدٍ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ أَبِي زِيَادٍ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ عَن آبَائِهِ عَن عَلِيّ ع قَالَ قَالَ رَسُولُ اللّهِص نِعمَ الكَفَنُ الحُلّةُ وَ نِعمَ الأُضحِيّةُ الكَبشُ الأَقرَنُ

-روایت-1-23-روایت-211-274

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَهُ عَلَي ضَربٍ مِنَ التّقِيّةِ لِأَنّهُ مُوَافِقٌ لِمَذَاهِبِ العَامّةِ وَ الخَبَرُ ألّذِي قَدّمنَاهُ مُطَابِقٌ لِلأَخبَارِ التّيِ أَورَدنَاهَا فِي شَرحِ غُسلِ المَيّتِ فِي كِتَابِنَا الكَبِيرِ

-روایت-1-236

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ الحَسَنِ بنِ رَاشِدٍ قَالَ سَأَلتُهُ عَن ثِيَابٍ تُعمَلُ بِالبَصرَةِ عَلَي عَمَلِ القَصَبِ اليمَاَنيِ ّ مِن قَزّ وَ قُطنٍ هَل يَصلُحُ أَن يُكَفّنَ فِيهَا المَوتَي قَالَ إِذَا كَانَ القُطنُ أَكثَرَ مِنَ القَزّ فَلَا بَأسَ

-روایت-1-23-روایت-112-306

فَلَا ينُاَفيِ مَا قَدّمنَاهُ لِأَنّا إِنّمَا نَمنَعُ مِنَ الثّيَابِ التّيِ لَا يَجُوزُ

الصّلَاةُ فِيهَا وَ إِن كَانَ القُطنُ الخَالِصُ أَفضَلَ وَ هَذِهِ الرّوَايَةُ مَحمُولَةٌ عَلَي الجَوَازِ دُونَ الفَضلِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي أَنّ الكَتّانَ مَكرُوهٌ زَايِداً عَلَي مَا مَضَي

-روایت-1-283

6- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا يُكَفّنُ المَيّتُ فِي كَتّانٍ

-روایت-1-16-روایت-133-168

[ صفحه 212]

123- بَابُ مَوضِعِ الكَافُورِ مِنَ المَيّتِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادٍ عَنِ الحلَبَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا أَرَدتَ أَن تُحَنّطَ المَيّتَ فَاعمِد إِلَي الكَافُورِ فَامسَح بِهِ آثَارَ السّجُودِ مِنهُ وَ مَفَاصِلَهُ كُلّهَا وَ رَأسَهُ وَ لِحيَتَهُ وَ عَلَي صَدرِهِ مِنَ الحَنُوطِ وَ قَالَ الحَنُوطُ لِلرّجُلِ وَ المَرأَةِ سَوَاءٌ قَالَ وَ أَكرَهُ أَن يُتبَعَ بِمِجمَرَةٍ

-روایت-1-4-روایت-231-499

2- عَلِيّ بنُ مُحَمّدٍ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَنِ الكاَهلِيِ ّ وَ حُسَينِ بنِ المُختَارِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ يُوضَعُ الكَافُورُ مِنَ المَيّتِ عَلَي مَوضِعِ المَسَاجِدِ وَ عَلَي اللّبّةِ وَ بَاطِنِ القَدَمَينِ وَ مَوضِعِ الشّرَاكِ مِنَ القَدَمَينِ وَ عَلَي الرّكبَتَينِ وَ الرّاحَتَينِ وَ الجَبهَةِ وَ اللّبّةِ

-روایت-1-4-روایت-142-343

3- وَ رَوَي فَضَالَةُ عَن أَبَانٍ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي عَبدِ اللّهِ قَالَ قَالَ لَا تَجعَل فِي مَسَامِعِ المَيّتِ حَنُوطاً

-روایت-1-4-روایت-91-135

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحُسَينِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ عَلِيّ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ الصّلتِ عَنِ النّضرِ بنِ سُوَيدٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع كَيفَ أَصنَعُ بِالحَنُوطِ قَالَ تَضَعُ فِي فَمِهِ وَ مَسَامِعِهِ وَ آثَارِ السّجُودِ مِن وَجهِهِ وَ يَدَيهِ

وَ رُكبَتَيهِ

-روایت-1-23-روایت-170-323

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن نَحمِلَ قَولَهُ فِي مَسَامِعِهِ عَلَي مَعنَي عَلَي لِأَنّ حُرُوفَ الصّفَاتِ يَقُومُ بَعضُهَا مَقَامَ بَعضٍ قَالَ اللّهُ تَعَالَيوَ لَأُصَلّبَنّكُم فِي جُذُوعِ النّخلِفَإِنّمَا أَرَادَ عَلَي جُذُوعِ النّخلِ وَ إِنّمَا فَعَلنَا ذَلِكَ لِيُوَافِقَ الأَخبَارَ الأَوّلَةَ وَ يُطَابِقَ مَا أَورَدنَاهُ فِي شَرحِ تَكفِينِ المَيّتِ فِي كِتَابِنَا الكَبِيرِ وَ لَا يُخَالِفَهُ

-روایت-1-402

[ صفحه 213]

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ خَالِدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ وَ أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا جَفّفتَ المَيّتَ عَمَدتَ إِلَي الكَافُورِ فَمَسَحتَ بِهِ آثَارَ السّجُودِ وَ مَفَاصِلَهُ كُلّهَا وَ اجعَل فِي فِيهِ وَ مَسَامِعِهِ وَ رَأسِهِ وَ لِحيَتِهِ مِنَ الحَنُوطِ وَ عَلَي صَدرِهِ وَ فَرجِهِ وَ قَالَ حَنُوطُ الرّجُلِ وَ المَرأَةِ سَوَاءٌ

-روایت-1-23-روایت-180-432

فَالوَجهُ فِيهِ أَيضاً مَا قَدّمنَاهُ فِي الخَبَرِ الأَوّلِ سَوَاءً

-روایت-1-69

124- بَابُ السّنّةِ فِي حَلّ الأَزرَارِ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ اللّهِ المسِمعَيِ ّ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ بَشّارٍ الواَسطِيِ ّ عَن سَيفِ بنِ عَمِيرَةَ عَن أَبِي بَكرٍ الحضَرمَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا تَنزِلِ القَبرَ وَ عَلَيكَ عِمَامَةٌ وَ لَا قَلَنسُوَةٌ وَ لَا رِدَاءٌ وَ لَا حِذَاءٌ وَ حُلّ أَزرَارَكَ قَالَ قُلتُ فَالخُفّ قَالَ لَا بَأسَ بِالخُفّ فِي وَقتِ الضّرُورَةِ وَ التّقِيّةِ فَليَجتَهِد فِي ذَلِكَ جَهدَهُ

-روایت-1-4-روایت-298-521

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَن اِبرَاهِيمَ بنِ عُقبَةَ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ بنِ بَزِيعٍ قَالَ رَأَيتُ أَبَا الحَسَنِ ع دَخَلَ القَبرَ وَ لَم يَحُلّ أَزرَارَهُ

-روایت-1-23-روایت-156-221

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ رَفعُ الحَظرِ عَمّن لَم يَحُلّ أَزرَارَهُ لِأَنّ فِعلَ

ذَلِكَ مِنَ المَسنُونَاتِ دُونَ الوَاجِبَاتِ

-روایت-1-130

125- بَابُ المَقتُولِ شَهِيداً بَينَ الصّفّينِ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي جَعفَرٍ مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُوسَي بنِ جَعفَرٍ عَن عَلِيّ بنِ سَعِيدٍ عَن عُبَيدِ اللّهِ

-روایت-1-4

[ صفحه 214]

بنِ الدّهقَانِ عَن أَبِي خَالِدٍ قَالَ اغسِل كُلّ المَوتَي الغَرِيقَ وَ أَكِيلَ السّبُعِ وَ كُلّ شَيءٍ إِلّا مَا قُتِلَ بَينَ الصّفّينِ فَإِن كَانَ بِهِ رَمَقٌ غُسّلَ وَ إِلّا فَلَا

-روایت-42-185

2- عَنهُ عَن سَعِيدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن هَارُونَ بنِ مُسلِمٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارٍ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ أَنّ عَلِيّاً ع لَم يُغَسّل عَمّارَ بنَ يَاسِرٍ وَ لَا هَاشِمَ بنَ عُتبَةَ المِرقَالَ وَ دَفَنَهُمَا فِي ثِيَابِهِمَا وَ لَم يُصَلّ عَلَيهِمَا

-روایت-1-4-روایت-127-272

قَالَ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ رَحِمَهُ اللّهُ قَولُ الراّويِ وَ لَم يُصَلّ عَلَيهِمَا وَهمٌ مِنَ الراّويِ لِأَنّ الصّلَاةَ لَا تَسقُطُ عَلَي المَيّتِ عَلَي كُلّ حَالٍ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-189

3- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَنِ الحُسَينِ بنِ عُثمَانَ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن أَبَانِ بنِ تَغلِبَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ ألّذِي يُقتَلُ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَ يُغَسّلُ وَ يُكَفّنُ وَ يُحَنّطُ وَ يُصَلّي عَلَيهِ قَالَ يُدفَنُ كَمَا هُوَ فِي ثِيَابِهِ إِلّا أَن يَكُونَ بِهِ رَمَقٌ ثُمّ مَاتَ فَإِنّهُ يُغَسّلُ وَ يُكَفّنُ وَ يُحَنّطُ إِنّ رَسُولَ اللّهِص صَلّي عَلَي حَمزَةَ وَ كَفّنَهُ لِأَنّهُ كَانَ قَد جُرّدَ

-روایت-1-16-روایت-189-515

4- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ جَابِرٍ وَ زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ قُلتُ لَهُ كَيفَ

رَأَيتَ الشّهِيدَ يُدفَنُ بِدِمَائِهِ قَالَ نَعَم فِي ثِيَابِهِ بِدِمَائِهِ وَ لَا يُغَسّلُ وَ لَا يُحَنّطُ وَ يُدفَنُ كَمَا هُوَ

-روایت-1-4-روایت-184-332

5- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن حُمَيدِ بنِ زِيَادٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مُحَمّدٍ عَن غَيرِ وَاحِدٍ عَن أَبَانٍ عَن أَبِي مَريَمَ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ الشّهِيدُ إِذَا كَانَ بِهِ رَمَقٌ غُسّلَ وَ كُفّنَ وَ حُنّطَ وَ صلُيّ َ عَلَيهِ وَ إِن لَم يَكُن بِهِ رَمَقٌ دُفِنَ فِي أَثوَابِهِ

-روایت-1-4-روایت-196-327

[ صفحه 215]

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَبِي جَعفَرٍ عَن أَبِي الجَوزَاءِ عَنِ الحُسَينِ بنِ عُلوَانَ عَن عَمرِو بنِ خَالِدٍ عَن زَيدِ بنِ عَلِيّ عَن أَبِيهِ عَن آبَائِهِ عَن عَلِيّ ع قَالَ قَالَ رَسُولُ اللّهِص إِذَا مَاتَ الشّهِيدُ مِن يَومِهِ أَو مِنَ الغَدِ فَوَارُوهُ فِي ثِيَابِهِ فَإِن بقَيِ َ أَيّاماً حَتّي تَتَغَيّرَ جِرَاحَتُهُ غُسّلَ

-روایت-1-23-روایت-236-371

فَهَذَا خَبَرٌ مُوَافِقٌ لِلعَامّةِ لَا نَعمَلُ بِهِ لِأَنّا بَيّنّا أَنّ القَتِيلَ إِذَا لَم يَمُت فِي المَعرَكَةِ وَجَبَ غُسلُهُ تَغَيّرَ أَو لَم يَتَغَيّر وَ ينَبغَيِ أَن يَكُونَ العَمَلُ عَلَيهِ وَ هُوَ مُوَافِقٌ لِمَا ذَكَرنَاهُ أَيضاً فِي كِتَابِنَا الكَبِيرِ وَ استَوفَينَاهُ

-روایت-1-285

126- بَابُ المَيّتِ يَمُوتُ فِي المَركَبِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن حُمَيدِ بنِ زِيَادٍ عَن غَيرِ وَاحِدٍ عَن أَبَانٍ عَن رَجُلٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع أَنّهُ قَالَ فِي الرّجُلِ يَمُوتُ مَعَ القَومِ فِي البَحرِ فَقَالَ يُغَسّلُ وَ يُكَفّنُ وَ يُصَلّي عَلَيهِ وَ يُثَقّلُ وَ يُرمَي بِهِ فِي البَحرِ

-روایت-1-4-روایت-211-345

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ رَفَعَهُ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا مَاتَ الرّجُلُ

فِي السّفِينَةِ وَ لَم يُقدَر عَلَي الشّطّ قَالَ يُكَفّنُ وَ يُحَنّطُ فِي ثَوبٍ وَ يُصَلّي عَلَيهِ وَ يُلقَي فِي المَاءِ

-روایت-1-4-روایت-143-286

3- وَ عَنهُ عَن أَبِي جَعفَرٍ مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ خَالِدٍ البرَقيِ ّ عَن أَبِي البخَترَيِ ّ وَهبِ بنِ وَهبٍ القرُشَيِ ّ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قَالَ أَمِيرُ المُؤمِنِينَ ع إِذَا مَاتَ المَيّتُ فِي البَحرِ غُسّلَ وَ كُفّنَ وَ حُنّطَ وَ صلُيّ َ عَلَيهِ ثُمّ يُوثَقُ فِي رِجلَيهِ حَجَرٌ وَ يُرمَي فِي البَحرِ

-روایت-1-4-روایت-262-397

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُسَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن صَفوَانَ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ

-روایت-1-23

[ صفحه 216]

مُسكَانَ عَن أَيّوبَ بنِ الحُرّ قَالَ سُئِلَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع عَن رَجُلٍ مَاتَ وَ هُوَ فِي السّفِينَةِ فِي البَحرِ كَيفَ يُصنَعُ بِهِ قَالَ يُوضَعُ فِي خَابِيَةٍ وَ يُوكَي رَأسُهَا وَ يُطرَحُ فِي المَاءِ

-روایت-41-212

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الرّوَايَةِ أَن نَحمِلَهَا عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ عِندَ التّمَكّنِ مِن ذَلِكَ وَ الرّوَايَاتِ الأَوّلَةِ عَلَي تَعَذّرِ ذَلِكَ وَ رَفعِ الحَظرِ

-روایت-1-174

127- بَابُ تَربِيعِ الجَنَازَةِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ فَضّالٍ عَن عَلِيّ بنِ عُقبَةَ عَن مُوسَي بنِ أُكَيلٍ عَنِ العَلَاءِ بنِ سَيَابَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ تَبدَأُ فِي حَملِ السّرِيرِ مِنَ الجَانِبِ الأَيمَنِ ثُمّ تَمُرّ عَلَيهِ مِن خَلفِهِ إِلَي الجَانِبِ الآخَرِ ثُمّ تَمُرّ حَتّي تَرجِعَ إِلَي المُقَدّمِ كَذَلِكَ دَوَرَانُ الرّحَي

-روایت-1-4-روایت-255-434

2- عَلِيّ عَن أَبِيهِ عَن غَيرِ وَاحِدٍ عَن يُونُسَ عَن عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ عَن أَبِي الحَسَنِ مُوسَي ع قَالَ سَمِعتُهُ يَقُولُ السّنّةُ فِي حَملِ الجَنَازَةِ أَن تَستَقبِلَ جَانِبَ السّرِيرِ بِشِقّكَ الأَيمَنِ

فَتَلزَمَ الأَيسَرَ بِكَفّكَ الأَيمَنِ ثُمّ تَمُرّ عَلَيهِ إِلَي الجَانِبِ الرّابِعِ مِمّا يلَيِ يَسَارَكَ

-روایت-1-4-روایت-131-322

3- أَبُو عَلِيّ الأشَعرَيِ ّ عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ الجَبّارِ عَن عَلِيّ بنِ حَدِيدٍ عَن سَيفِ بنِ عَمِيرَةَ عَن عَمرِو بنِ شِمرٍ عَن جَابِرٍ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ السّنّةُ أَن تَحمِلَ السّرِيرَ مِن جَوَانِبِهِ الأَربَعِ وَ مَا كَانَ بَعدَ ذَلِكَ مِن حَملٍ فَهُوَ تَطَوّعٌ

-روایت-1-4-روایت-171-280

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ الحُسَينِ عَن عَلِيّ بنِ مُوسَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ قَالَ كَتَبتُ إِلَيهِ أَسأَلُهُ عَن سَرِيرِ المَيّتِ يُحمَلُ أَ لَهُ جَانِبٌ يُبدَأُ بِهِ فِي الحَملِ مِن جَوَانِبِهِ الأَربَعِ أَو مَا خَفّ عَلَي الرّجُلِ يَحمِلُ مِن أَيّ الجَوَانِبِ شَاءَ فَكَتَبَ مِن أَيّهَا شَاءَ

-روایت-1-23-روایت-113-325

[ صفحه 217]

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الرّوَايَةِ رَفعُ الحَظرِ مِن حَملِ الجَنَازَةِ مِن أَيّ جَوَانِبِهَا شَاءَ لِأَنّ ألّذِي قَدّمنَاهُ مِنَ المَسنُونِ دُونَ المَفرُوضِ

-روایت-1-156

128- بَابُ النهّي ِ عَن تَجصِيصِ القَبرِ وَ تَطيِينِهِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي جَعفَرِ بنِ عَلِيّ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي الخَطّابِ عَن عَلِيّ بنِ أَسبَاطٍ عَن عَلِيّ بنِ جَعفَرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ مُوسَي ع عَنِ البِنَاءِ عَلَي القَبرِ وَ الجُلُوسِ عَلَيهِ هَل يَصلُحُ قَالَ لَا يَصلُحُ البِنَاءُ عَلَيهِ وَ لَا الجُلُوسُ وَ لَا تَجصِيصُهُ وَ لَا تَطيِينُهُ

-روایت-1-4-روایت-205-389

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَهلُ بنُ زِيَادٍ عَنِ ابنِ مَحبُوبٍ عَن يُونُسَ بنِ يَعقُوبَ قَالَ لَمّا رَجَعَ أَبُو الحَسَنِ مُوسَي ع مِن بَغدَادَ وَ مَضَي إِلَي المَدِينَةِ مَاتَتِ ابنَةٌ لَهُ بِفَيدَ فَدَفَنَهَا وَ أَمَرَ بَعضَ مَوَالِيهِ أَن يُجَصّصَ قَبرَهَا وَ يَكتُبَ عَلَي لَوحٍ اسمَهَا وَ يَجعَلَهُ فِي القَبرِ

-روایت-1-23-روایت-91-315

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الرّوَايَةِ رَفعُ الحَظرِ عَن فِعلِ ذَلِكَ وَ ضَربٌ مِنَ الرّخصَةِ لِأَنّ الرّوَايَةَ الأُولَي وَرَدَت مَورِدَ الكَرَاهَةِ دُونَ

الحَظرِ

-روایت-1-159

129- بَابُ كَيفِيّةِ التّعزِيَةِ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ وَ مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ عَنِ الفَضلِ بنِ شَاذَانَ جَمِيعاً عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن هِشَامِ بنِ الحَكَمِ قَالَ رَأَيتُ مُوسَي بنَ جَعفَرٍ ع يعُزَيّ قَبلَ الدّفنِ وَ بَعدَهُ

-روایت-1-4-روایت-255-318

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ ابنُ أَبِي عُمَيرٍ عَن بَعضِ أَصحَابِهِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ التّعزِيَةُ لِأَهلِ المُصِيبَةِ بَعدَ مَا يُدفَنُ

-روایت-1-23-روایت-96-146

[ صفحه 218]

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الرّوَايَةِ أَن نَحمِلَهَا عَلَي الفَضلِ وَ الِاستِحبَابِ

-روایت-1-80

كِتَابُ الصّلَاةِ

130- بَابُ المَسنُونِ مِنَ الصّلَاةِ فِي اليَومِ وَ اللّيلَةِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي جَعفَرٍ مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ الحُسَينِ عَن أَبِيهِ وَ مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن يُونُسَ بنِ عَبدِ الرّحمَنِ قَالَ حدَثّنَيِ إِسمَاعِيلُ بنُ سَعدٍ الأشَعرَيِ ّ القمُيّ ّ قَالَ قُلتُ لِلرّضَا ع كَمِ الصّلَاةُ مِن رَكعَةٍ قَالَ إِحدَي وَ خَمسُونَ رَكعَةً

-روایت-1-4-روایت-313-391

2- وَ عَنهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَنِ ابنِ أُذَينَةَ عَن فُضَيلِ بنِ يَسَارٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الفَرِيضَةُ وَ النّافِلَةُ إِحدَي وَ خَمسُونَ رَكعَةً مِنهَا رَكعَتَانِ بَعدَ العَتَمَةِ جَالِساً تُعَدّانِ بِرَكعَةٍ وَ هُوَ قَائِمٌ الفَرِيضَةُ مِنهَا سَبعَ عَشرَةَ رَكعَةً وَ النّافِلَةُ أَربَعٌ وَ ثَلَاثُونَ رَكعَةً

-روایت-1-4-روایت-220-440

3- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَنِ الفُضَيلِ بنِ يَسَارٍ وَ الفَضلِ بنِ عَبدِ المَلِكِ وَ بُكَيرٍ قَالُوا سَمِعنَا أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ كَانَ رَسُولُ اللّهِص يصُلَيّ مِنَ التّطَوّعِ مثِليَ ِ الفَرِيضَةِ وَ يَصُومُ مِنَ التّطَوّعِ مثِليَ ِ الفَرِيضَةِ

-روایت-1-4-روایت-142-260

4- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن

مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ بنِ بَزِيعٍ عَن حَنَانِ بنِ سَدِيرٍ قَالَسَأَلَ عَمرُو بنُ حُرَيثٍ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع وَ أَنَا جَالِسٌ فَقَالَ لَهُ أخَبرِنيِ جُعِلتُ فِدَاكَ عَن صَلَاةِ رَسُولِ اللّهِص قَالَ كَانَ النّبِيّص يصُلَيّ ثمَاَنيِ َ رَكَعَاتِ الزّوَالِ وَ أَربَعاً

-روایت-1-4-روایت-175-ادامه دارد

[ صفحه 219]

الأُولَي وَ ثمَاَنيِ َ بَعدَهَا وَ أَربَعَ العَصرِ وَ ثَلَاثاً المَغرِبَ وَ أَربَعاً بَعدَ المَغرِبِ وَ العِشَاءَ الآخِرَةَ أَربَعاً وَ ثمَاَنيِ َ صَلَاةَ اللّيلِ وَ ثَلَاثاً الوَترَ وَ ركَعتَيَ ِ الفَجرِ وَ صَلَاةَ الغَدَاةِ رَكعَتَينِ قُلتُ جُعِلتُ فِدَاكَ وَ إِن كُنتُ أَقوَي عَلَي أَكثَرَ مِن هَذَا يعُذَبّنّيِ اللّهُ عَلَي كَثرَةِ الصّلَاةِ فَقَالَ لَا وَ لَكِن يُعَذّبُ عَلَي تَركِ السّنّةِ

-روایت-از قبل-401

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ بِنتِ إِليَاسَ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ لَا تُصَلّ أَقَلّ مِن أَربَعٍ وَ أَربَعِينَ قَالَ وَ رَأَيتُهُ يصُلَيّ بَعدَ العَتَمَةِ أَربَعَ رَكَعَاتٍ

-روایت-1-23-روایت-173-281

فَلَيسَ فِي هَذَا الخَبَرِ نهَي ٌ عَمّا زَادَ عَلَي الأَربَعِ وَ الأَربَعِينَ وَ إِنّمَا نَهَي ع أَن يُنقَصَ عَنهَا وَ لَا يَمتَنِعُ أَن يَحُثّ عَلَي هَذِهِ الأَربَعِ وَ الأَربَعِينَ لِتَأَكّدِهَا وَ يَحُثّ عَلَي مَا عَدَاهَا بِحَدِيثٍ آخَرَ وَ قَد قَدّمنَا مِنَ الأَحَادِيثِ مَا يَتَضَمّنُ ذَلِكَ

-روایت-1-300

6-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن يَحيَي بنِ حَبِيبٍ قَالَ سَأَلتُ الرّضَا ع عَن أَفضَلِ مَا يَتَقَرّبُ بِهِ العِبَادُ إِلَي اللّهِ عَزّ وَ جَلّ مِنَ الصّلَاةِ قَالَ سِتّ وَ أَربَعُونَ رَكعَةً فَرَائِضُهُ وَ نَوَافِلُهُ قُلتُ هَذِهِ رِوَايَةُ زُرَارَةَ قَالَ أَ وَ تَرَي أَحَداً كَانَ أَصدَعَ بِالحَقّ مِنهُ

-روایت-1-23-روایت-85-335

فَهَذَا الخَبَرُ أَيضاً لَيسَ فِيهِ نفَي ُ مَا زَادَ عَلَي هَذِهِ الصّلَوَاتِ وَ إِنّمَا سَأَلَهُ

السّائِلُ عَن أَفضَلِ مَا يَتَقَرّبُ بِهِ العِبَادُ فَذَكَرَ هَذِهِ السّتّةَ وَ أَربَعِينَ وَ أَفرَدَهَا بِالذّكرِ لِمَا كَانَ مَا يَزِيدُ عَلَيهَا مِنَ الصّلَوَاتِ دُونَهَا فِي الفَضلِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي مَا ذَكَرنَاهُ مِن أَنّهُ إِنّمَا أَرَادَ تَأكِيدَ فَضلِ هَذِهِ السّتّ وَ أَربَعِينَ رَكعَةً

-روایت-1-401

7- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن شُعَيبٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ

-روایت-1-16-روایت-98-ادامه دارد

[ صفحه 220]

سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ التّطَوّعِ بِاللّيلِ وَ النّهَارِ فَقَالَ ألّذِي يُستَحَبّ أَن لَا يُنقَصَ مِنهُ ثمَاَنيِ رَكَعَاتٍ عِندَ زَوَالِ الشّمسِ وَ بَعدَ الظّهرِ رَكعَتَانِ وَ قَبلَ العَصرِ رَكعَتَانِ وَ بَعدَ المَغرِبِ رَكعَتَانِ وَ قَبلَ العَتَمَةِ رَكعَتَانِ وَ فِي السّحَرِ ثمَاَنيِ رَكَعَاتٍ ثُمّ يُوتِرُ وَ الوَترُ ثَلَاثُ رَكَعَاتٍ مَفصُولَةً ثُمّ رَكعَتَانِ قَبلَ صَلَاةِ الفَجرِ وَ أَحَبّ صَلَاةِ اللّيلِ إِلَيهِم آخِرُ اللّيلِ

-روایت-از قبل-453

فَبُيّنَ فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّ هَذِهِ السّتّ وَ أَربَعِينَ رَكعَةً مِمّا يُستَحَبّ أَن لَا يُقصَرَ عَنهَا وَ أَنّ مَا عَدَاهَا لَيسَ بِمُشَارِكٍ لَهَا فِي الِاستِحبَابِ وَ أَمّا عَدَا هَذَينِ الخَبَرَينِ مِنَ الأَخبَارِ التّيِ يَتَضَمّنُ نُقصَانَ الخَمسِينَ رَكعَةً فَالأَصلُ فِيهَا كُلّهَا زُرَارَةُ وَ إِن تَكَرّرَت بِأَسَانِيدَ مُختَلِفَةٍ وَ قَدِ استَوفَينَا مَا يَتَعَلّقُ بِهَذَا البَابِ فِي كِتَابِ تَهذِيبِ الأَحكَامِ وَ بَيّنّا الوَجهَ فِيهِ فَمَن أَرَادَ الوُقُوفَ عَلَي جَمِيعِهَا يَرجِعُ إِلَيهِ

-روایت-1-512

أَبوَابُ الصّلَاةِ فِي السّفَرِ

131- بَابُ فَرَائِضِ السّفَرِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَنِ النّضرِ بنِ سُوَيدٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الصّلَاةُ فِي السّفَرِ رَكعَتَانِ لَيسَ قَبلَهُمَا وَ لَا بَعدَهُمَا شَيءٌ إِلّا المَغرِبَ ثَلَاثٌ

-روایت-1-4-روایت-230-329

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسحَاقَ بنِ

عَمّارٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ امرَأَةٍ كَانَت مَعَنَا فِي السّفَرِ وَ كَانَت تصُلَيّ المَغرِبَ ذَاهِبَةً وَ جَائِيَةً رَكعَتَينِ قَالَ لَيسَ عَلَيهَا قَضَاءٌ

-روایت-1-23-روایت-121-285

فَلَا ينُاَفيِ الخَبَرَ الأَوّلَ لِأَنّ هَذَا خَبَرٌ شَاذّ وَ مِنَ المَعلُومِ المُجمَعِ عَلَيهِ ألّذِي لَا يَدخُلُ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 221]

فِيهِ شَكّ أَنّ صَلَاةَ المَغرِبِ فِي السّفَرِ لَا تُقصَرُ وَ أَنّ مَن قَصَرَهَا كَانَ عَلَيهِ القَضَاءُ فَهَذَا الخَبَرُ مَترُوكٌ بِالإِجمَاعِ

-روایت-از قبل-147

132- بَابُ نَوَافِلِ الصّلَاةِ فِي السّفَرِ بِالنّهَارِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ وَ عَلِيّ بنِ الحَكَمِ جَمِيعاً عَن أَبِي يَحيَي الحَنّاطِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن صَلَاةِ النّافِلَةِ بِالنّهَارِ فِي السّفَرِ فَقَالَ يَا بنُيَ ّ لَو صَلَحَتِ النّافِلَةُ فِي السّفَرِ تَمّتِ الفَرِيضَةُ

-روایت-1-4-روایت-241-397

2- وَ بِهَذَا الإِسنَادِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَلِيّ بنِ أَحمَدَ بنِ أَشيَمَ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي قَالَ سَأَلتُ الرّضَا ع عَنِ التّطَوّعِ بِالنّهَارِ وَ أَنَا فِي السّفَرِ فَقَالَ لَا وَ لَكِن تقَضيِ صَلَاةَ اللّيلِ بِالنّهَارِ وَ أَنتَ فِي السّفَرِ فَقُلتُ جُعِلتُ فِدَاكَ صَلَاةُ النّهَارِ التّيِ أُصَلّيهَا فِي الحَضَرِ أَقضِيهَا بِالنّهَارِ فِي السّفَرِ قَالَ أَمّا أَنَا فَلَا أَقضِيهَا

-روایت-1-4-روایت-128-419

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع أقَضيِ صَلَاةَ النّهَارِ بِاللّيلِ فِي السّفَرِ فَقَالَ لَهُ نَعَم قَالَ إِسمَاعِيلُ بنُ جَابِرٍ أقَضيِ صَلَاةَ النّهَارِ بِاللّيلِ فِي السّفَرِ فَقَالَ لَا فَقَالَ إِنّكَ قُلتَ نَعَم فَقَالَ إِنّ ذَلِكَ يُطِيقُ وَ أَنتَ لَا تُطِيقُ

-روایت-1-23-روایت-111-377

4- وَ مَا رَوَاهُ الحَسَنُ بنُ مَحبُوبٍ عَن حَنَانِ بنِ سَدِيرٍ عَن سَدِيرٍ قَالَ قَالَ أَبُو

عَبدِ اللّهِ ع كَانَ أَبِي يقَضيِ فِي السّفَرِ نَوَافِلَ النّهَارِ بِاللّيلِ وَ لَا يُتِمّ صَلَاةَ فَرِيضَةٍ

-روایت-1-19-روایت-112-208

فَالوَجهُ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ أَحَدُ شَيئَينِ أَحَدُهُمَا أَن يَكُونَ مَحمُولًا عَلَي رَفعِ الحَرَجِ لِمَن

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 222]

يصُلَيّ بِاللّيلِ مَا فَاتَهُ بِالنّهَارِ وَ إِن لَم يَكُن ذَلِكَ مُستَحَبّاً يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-از قبل-102

5- مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَنِ الحُسَينِ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن عُمَرَ بنِ حَنظَلَةَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع جُعِلتُ فِدَاكَ إنِيّ سَأَلتُكَ عَن قَضَاءِ صَلَاةِ النّهَارِ بِاللّيلِ فِي السّفَرِ فَقُلتَ لَا تَقضِيهَا وَ سَأَلَكَ أَصحَابُنَا فَقُلتَ اقضُوا فَقَالَ لِي أَ فَأَقُولُ لَهُم لَا تُصَلّوا فإَنِيّ أَكرَهُ أَن أَقُولَ لَهُم لَا تُصَلّوا وَ اللّهِ مَا ذَاكَ عَلَيهِم

-روایت-1-16-روایت-118-417

وَ الوَجهُ الآخَرُ أَن يَكُونَ الخَبَرَانِ تَوَجّهَا إِلَي مَن فَاتَتهُ صَلَاةُ النّوَافِلِ فِي الحَضَرِ بِأَن يَكُونَ قَد دَخَلَ عَلَيهِ وَقتُهَا قَبلَ أَن يَخرُجَ وَ لَم يُصَلّهَا فَكَانَ عَلَيهِ قَضَاؤُهَا فِيمَا بَعدُ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-244

6- مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سُئِلَ عَنِ الرّجُلِ إِذَا زَالَتِ الشّمسُ وَ هُوَ فِي مَنزِلِهِ ثُمّ يَخرُجُ فِي سَفَرٍ قَالَ يَبدَأُ بِالزّوَالِ فَيُصَلّيهَا ثُمّ يصُلَيّ الأُولَي بِتَقصِيرِ رَكعَتَينِ لِأَنّهُ خَرَجَ مِن مَنزِلِهِ قَبلَ أَن تَحضُرَ الأُولَي وَ سُئِلَ فَإِن خَرَجَ بَعدَ مَا حَضَرَتِ الأُولَي قَالَ يصُلَيّ الأُولَي أَربَعَ رَكَعَاتٍ ثُمّ يصُلَيّ بَعدَ النّوَافِلِ ثَمَانَ رَكَعَاتٍ لِأَنّهُ خَرَجَ مِن مَنزِلِهِ بَعدَ مَا حَضَرَتِ الأُولَي فَإِذَا حَضَرَتِ العَصرُ صَلّي العَصرَ بِتَقصِيرٍ وَ هيِ َ رَكعَتَانِ لِأَنّهُ خَرَجَ فِي السّفَرِ قَبلَ أَن يَحضُرَ العَصرُ

-روایت-1-16-روایت-165-721

133- بَابُ مِقدَارِ المَسَافَةِ التّيِ يَجِبُ فِيهَا التّقصِيرُ

1-أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ

مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ عَنِ الحَسَنِ عَن زُرعَةَ عَن سَمَاعَةَ قَالَسَأَلتُهُ عَنِ المُسَافِرِ كَم يُقَصّرُ الصّلَاةَ فَقَالَ فِي مَسِيرَةِ يَومٍ وَ ذَلِكَ بَرِيدَانِ وَ هُمَا ثَمَانِيَةُ فَرَاسِخَ

-روایت-1-4-روایت-216-ادامه دارد

[ صفحه 223]

وَ مَن سَافَرَ قَصّرَ الصّلَاةَ وَ أَفطَرَ إِلّا أَن يَكُونَ رَجُلًا مُشَيّعاً لِسُلطَانٍ جَائِرٍ أَو خَرَجَ إِلَي صَيدٍ أَو إِلَي قَريَةٍ لَهُ تَكُونُ مَسِيرَةَ يَومٍ يَبِيتُ إِلَي أَهلِهِ لَا يُقَصّرُ وَ لَا يُفطِرُ

-روایت-از قبل-221

2- وَ أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ يَحيَي الكاَهلِيِ ّ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ فِي التّقصِيرِ فِي الصّلَاةِ قَالَ بَرِيدٌ فِي بَرِيدٍ أَربَعَةٌ وَ عِشرُونَ مِيلًا

-روایت-1-4-روایت-241-326

3- أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن عَلِيّ بنِ مُحَمّدِ بنِ الزّبَيرِ عَن عَلِيّ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي نَجرَانَ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن عِيصِ بنِ القَاسِمِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ فِي التّقصِيرِ حَدّهُ أَربَعَةٌ وَ عِشرُونَ مِيلًا

-روایت-1-4-روایت-230-282

4- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ النّضرِ عَن عَاصِمِ بنِ حُمَيدٍ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع فِي كَم يُقَصّرُ الرّجُلُ قَالَ فِي بَيَاضِ يَومٍ أَو بَرِيدَينِ

-روایت-1-4-روایت-88-185

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ عَلِيّ بنُ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن جَمِيلٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ التّقصِيرُ فِي بَرِيدٍ وَ البَرِيدُ أَربَعَةُ فَرَاسِخَ

-روایت-1-23-روایت-136-192

6- وَ عَنهُ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن أَيّوبَ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع أَدنَي مَا يُقَصّرُ فِيهِ المُسَافِرُ

فَقَالَ بَرِيدٌ

-روایت-1-4-روایت-68-153

فَلَا تنَاَفيِ َ بَينَ هَذَينِ الخَبَرَينِ وَ الخَبَرَينِ الأَوّلَينِ لِأَنّ الوَجهَ فِيهِمَا أَنّ المُسَافِرَ إِذَا أَرَادَ الرّجُوعَ مِن يَومِهِ وَجَبَ عَلَيهِ التّقصِيرُ فِي أَربَعَةِ فَرَاسِخَ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-229

7- مَا رَوَاهُسَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ

-روایت-1-16

[ صفحه 224]

عَن مُعَاوِيَةَ بنِ وَهبٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع أَدنَي مَا يُقَصّرُ فِيهِ الصّلَاةُ فَقَالَ بَرِيدٌ ذَاهِباً وَ بَرِيدٌ جَائِياً

-روایت-35-147

عَلَي أَنّ ألّذِي أَقُولُهُ فِي ذَلِكَ أَنّهُ يَجِبُ التّقصِيرُ إِذَا كَانَتِ المَسَافَةُ ثَمَانِيَةَ فَرَاسِخَ وَ إِذَا كَانَ أَربَعَةَ فَرَاسِخَ كَانَ بِالخِيَارِ فِي ذَلِكَ إِن شَاءَ أَتَمّ وَ إِن شَاءَ قَصّرَ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ أعَنيِ جَوَازَ التّقصِيرِ فِي أَربَعَةِ فَرَاسِخَ

-روایت-1-296

8- مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ بُكَيرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ القَادِسِيّةِ أَخرُجُ إِلَيهَا أُتِمّ أَم أُقَصّرُ قَالَ وَ كَم هيِ َ قُلتُ هيِ َ التّيِ رَأَيتَ قَالَ قَصّر

-روایت-1-16-روایت-104-249

9- سَعدٌ عَن أَحمَدَ عَنِ الحُسَينِ عَن فَضَالَةَ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن أَبِي أُسَامَةَ زَيدٍ الشّحّامِ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ يُقَصّرُ الرّجُلُ الصّلَاةَ فِي مَسِيرَةِ اثنيَ عَشَرَ مِيلًا

-روایت-1-4-روایت-156-219

10- عَنهُ عَن أَبِي جَعفَرٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع فِي كَم أُقَصّرُ الصّلَاةَ فَقَالَ فِي بَرِيدٍ أَ لَا تَرَي أَهلَ مَكّةَ إِذَا خَرَجُوا إِلَي عَرَفَةَ كَانَ عَلَيهِمُ التّقصِيرُ

-روایت-1-5-روایت-101-263

11- عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ بنِ أَبِي الخَطّابِ عَن جَعفَرِ بنِ بَشِيرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن مُحَمّدِ بنِ النّعمَانِ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ الفَضلِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ

التّقصِيرِ فَقَالَ فِي أَربَعَةِ فَرَاسِخَ

-روایت-1-5-روایت-170-248

12- عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ حُكَيمٍ عَن أَبِي مَالِكٍ الحضَرمَيِ ّ عَن أَبِي الجَارُودِ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ ع فِي كَمِ التّقصِيرُ فَقَالَ فِي بَرِيدٍ

-روایت-1-5-روایت-125-192

[ صفحه 225]

13- عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ حُكَيمٍ عَن سُلَيمَانَ بنِ مُحَمّدٍ الخثَعمَيِ ّ عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع فِي كَمِ التّقصِيرُ فَقَالَ فِي بَرِيدٍ وَيحَهُم كَأَنّهُم لَم يَحُجّوا مَعَ رَسُولِ اللّهِص فَقَصّرُوا

-روایت-1-5-روایت-139-276

14- عَنهُ عَن أَبِي جَعفَرٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ عَن أَخِيهِ الحُسَينِ عَن أَبِيهِ عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ الأَوّلَ ع عَنِ الرّجُلِ يَخرُجُ فِي السّفَرِ وَ هُوَ مَسِيرَةُ يَومٍ قَالَ يَجِبُ عَلَيهِ التّقصِيرُ إِذَا كَانَ مَسِيرَةَ يَومٍ وَ إِن كَانَ يَدُورُ فِي عَمَلِهِ

-روایت-1-5-روایت-128-316

15-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ أَبِي نَصرٍ عَن أَبِي الحَسَنِ الرّضَا ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يُرِيدُ السّفَرَ فِي كَم يُقَصّرُ فَقَالَ فِي ثَلَاثَةِ بُرُدٍ

-روایت-1-24-روایت-104-191

فَهَذَا الخَبَرُ مُوَافِقٌ لِلعَامّةِ وَ لَسنَا نَعمَلُ بِهِ

-روایت-1-62

16- وَ أَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَحمَدَ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَبِي جَمِيلَةَ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا بَأسَ لِلمُسَافِرِ أَن يُتِمّ فِي السّفَرِ مَسِيرَةَ يَومَينِ

-روایت-1-26-روایت-169-236

فَهَذَا الخَبَرُ أَيضاً مُوَافِقٌ لِلعَامّةِ وَ لَسنَا نَعمَلُ بِهِ لِأَنّ ألّذِي يَجِبُ فِيهِ التّقصِيرُ القَدرُ ألّذِي ذَكَرنَاهُ سَوَاءٌ كَانَت مَسِيرَةَ يَومَينِ أَو أَقَلّ أَو أَكثَرَ وَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ الخَبَرُ مَحمُولًا عَلَي مَن يَسِيرُ فِي اليَومَينِ أَقَلّ مِمّا يَجِبُ فِيهِ التّقصِيرُ فَحِينَئِذٍ يَجِبُ عَلَيهِ التّمَامُ وَ ألّذِي يَكشِفُ عَمّا ذَكَرنَاهُ

-روایت-1-374

17- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ

بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن أَبِي أَيّوبَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ التّقصِيرِ قَالَ فَقَالَ فِي بَرِيدَينِ أَو بَيَاضِ يَومٍ

-روایت-1-17-روایت-150-223

[ صفحه 226]

18-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَبدِ اللّهِ بنِ أَبِي خَلَفٍ عَن يَحيَي بنِ هَاشِمٍ عَن أَبِي هَارُونَ العبَديِ ّ عَن أَبِي سَعِيدٍ الخدُريِ ّ قَالَ كَانَ النّبِيّص إِذَا سَافَرَ فَرسَخاً قَصّرَ الصّلَاةَ

-روایت-1-24-روایت-179-238

19- مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ الصّفّارُ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ قَالَ كَتَبَ إِلَيهِ جَعفَرُ بنُ مُحَمّدٍ يَسأَلُهُ عَنِ السّفَرِ وَ فِي كَمِ التّقصِيرُ فَكَتَبَ بِخَطّهِ وَ أَنَا أَعرِفُهُ قَد كَانَ أَمِيرُ المُؤمِنِينَ ع إِذَا سَافَرَ وَ خَرَجَ فِي سَفَرٍ قَصّرَ فِي فَرسَخٍ ثُمّ أَعَادَ عَلَيهِ مِن قَابِلٍ المَسأَلَةَ إِلَيهِ فَكَتَبَ إِلَيهِ فِي عَشَرَةِ أَيّامٍ

-روایت-1-5-روایت-127-390

فَالوَجهُ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ مِن قَولِهِ قَصّرَ فِي فَرسَخٍ وَ مَا جَرَي مَجرَاهُمَا مِنَ الأَخبَارِ وَ هُوَ أَنّ المَسَافَةَ إِذَا كَانَت عَلَي الحَدّ ألّذِي يَجِبُ فِيهِ التّقصِيرُ فَصَاعِداً فَسَافَرَ المُسَافِرُ يَوماً أَو أَكثَرَ مِنهُ أَو فَرسَخاً أَو أَقَلّ مِنهُ أَو أَكثَرَ يَجِبُ عَلَيهِ التّقصِيرُ لِأَنّ المَسَافَةَ حَصَلَت عَلَي الحَدّ ألّذِي يَجِبُ فِيهِ التّقصِيرُ وَ لَيسَ الِاعتِبَارُ بِمَا يَسِيرُ الإِنسَانُ بَلِ الِاعتِبَارُ بِالمَسَافَةِ المَقصُودَةِ وَ إِن لَم يَسِرهَا فِي دَفعَةٍ وَاحِدَةٍ فَلَا ينُاَفيِ هَذَا التّأوِيلُ

-روایت-1-553

20- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يَخرُجُ فِي حَاجَةٍ فَيَسِيرُ خَمسَةَ فَرَاسِخَ أَو سِتّةَ فَرَاسِخَ فيَأَتيِ قَريَةً يَنزِلُ فِيهَا ثُمّ يَخرُجُ مِنهَا فَيَسِيرُ خَمسَةَ

فَرَاسِخَ أَو سِتّةَ فَرَاسِخَ لَا يَجُوزُ ذَلِكَ ثُمّ يَنزِلُ فِي ذَلِكَ المَوضِعِ قَالَ لَا يَكُونُ مُسَافِراً حَتّي يَسِيرَ مِن مَنزِلِهِ أَو قَريَتِهِ ثَمَانِيَةَ فَرَاسِخَ فَليُتِمّ الصّلَاةَ

-روایت-1-17-روایت-190-551

لِأَنّ هَذِهِ الرّوَايَةَ مَقصُورَةٌ عَلَي مَن خَرَجَ مِن مَنزِلِهِ مِن غَيرِ نِيّةِ السّفَرِ فَيَتَمَادَي بِهِ المَسِيرُ إِلَي أَن يَصِيرَ مُسَافِراً مِن غَيرِ قَصدٍ فَإِنّهُ يَلزَمُهُ التّمَامُ فَإِن زَادَتِ المَسَافَةُ عَلَي مَا لَو قَصَدَهُ لَوَجَبَ عَلَيهِ فِيهَا التّقصِيرُ وَ إِنّمَا لَزِمَهُ التّمَامُ لِأَنّهُ لَم يَقصِد سَفَراً مِقدَارُهُ مِقدَارُ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 227]

مَا يَجِبُ عَلَيهِ فِيهِ التّقصِيرُ وَ ألّذِي يَعضُدُ هَذَا التّأوِيلَ

-روایت-از قبل-74

21- مَا رَوَاهُ الصّفّارُ عَن اِبرَاهِيمَ بنِ هَاشِمٍ عَن رَجُلٍ عَن صَفوَانَ قَالَ سَأَلتُ الرّضَا ع عَن رَجُلٍ خَرَجَ مِن بَغدَادَ يُرِيدُ أَن يَلحَقَ رَجُلًا عَلَي رَأسِ مِيلٍ فَلَم يَزَل يَتبَعُهُ حَتّي بَلَغَ النّهرَوَانَ وَ هيِ َ أَربَعَةُ فَرَاسِخَ مِن بَغدَادَ أَ يُفطِرُ إِذَا أَرَادَ الرّجُوعَ وَ يُقَصّرُ قَالَ لَا يُقَصّرُ وَ لَا يُفطِرُ لِأَنّهُ خَرَجَ مِن مَنزِلِهِ وَ لَيسَ يُرِيدُ السّفَرَ ثَمَانِيَةَ فَرَاسِخَ إِنّمَا خَرَجَ يُرِيدُ أَن يَلحَقَ صَاحِبَهُ فِي بَعضِ الطّرِيقِ فَتَمَادَي بِهِ السّيرُ إِلَي المَوضِعِ ألّذِي بَلَغَهُ وَ لَو أَنّهُ خَرَجَ مِن مَنزِلِهِ يُرِيدُ النّهرَوَانَ ذَاهِباً وَ جَائِياً لَكَانَ عَلَيهِ أَن ينَويِ َ مِنَ اللّيلِ سَفَراً وَ الإِفطَارَ فَإِن هُوَ أَصبَحَ وَ لَم يَنوِ السّفَرَ فَبَدَا لَهُ مِن بَعدِ أَن أَصبَحَ فِي السّفَرِ قَصّرَ وَ لَم يُفطِر يَومَهُ ذَلِكَ

-روایت-1-17-روایت-85-817

22- وَ ألّذِي رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ المدَاَئنِيِ ّ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي الساّباَطيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَخرُجُ فِي حَاجَةٍ لَهُ وَ هُوَ لَا يُرِيدُ السّفَرَ فيَمَضيِ فِي ذَلِكَ وَ يَتَمَادَي

بِهِ المضُيِ ّ حَتّي يمَضيِ َ بِهِ ثَمَانِيَةَ فَرَاسِخَ كَيفَ يَصنَعُ فِي صَلَاتِهِ قَالَ يُقَصّرُ وَ لَا يُتِمّ الصّلَاةَ حَتّي يَرجِعَ إِلَي مَنزِلِهِ

-روایت-1-23-روایت-190-477

فَالوَجهُ فِيهِ أَنّهُ يَجِبُ عَلَيهِ التّقصِيرُ بَعدَ قَطعِهِ ثَمَانِيَةَ فَرَاسِخَ إِلَي أَن يَرجِعَ إِلَي مَنزِلِهِ لِأَنّهُ قَد صَارَ مُسَافِراً وَ إِن لَم يَكُن قَصَدَ فِي الأَوّلِ ذَلِكَ وَ الرّوَايَةُ الأُولَي إِنّمَا تَضَمّنَت وُجُوبَ التّمَامِ فِي مُدّةِ مُضِيّهِ القَدرَ ألّذِي ذَكَرنَاهُ وَ لَيسَا مُتَنَافِيَينِ عَلَي هَذَا الوَجهِ

-روایت-1-345

134- بَابُ المُسَافِرِ يَخرُجُ فَرسَخاً أَو فَرسَخَينِ وَ يُقَصّرُ فِي الصّلَاةِ ثُمّ يَبدُو لَهُ عَنِ الخُرُوجِ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن مُحَمّدِ بنِ

-روایت-1-4

[ صفحه 228]

عِيسَي عَن سُلَيمَانَ بنِ حَفصٍ المرَوزَيِ ّ قَالَ قَالَ الفَقِيهُ ع التّقصِيرُ فِي الصّلَاةِ بَرِيدَانِ أَو بَرِيدٌ ذَاهِباً وَ جَائِياً وَ البَرِيدُ سِتّةُ أَميَالٍ وَ هُوَ فَرسَخَانِ وَ التّقصِيرُ فِي أَربَعَةِ فَرَاسِخَ فَإِذَا خَرَجَ الرّجُلُ مِن مَنزِلِهِ يُرِيدُ اثنيَ عَشَرَ مِيلًا وَ كَانَ ذَلِكَ أَربَعَةَ فَرَاسِخَ ثُمّ بَلَغَ فَرسَخَينِ وَ نِيّتُهُ الرّجُوعُ أَو فَرسَخَينِ آخَرَينِ قَصّرَ وَ إِن رَجَعَ عَمّا نَوَي عِندَ بُلُوغِ فَرسَخَينِ وَ أَرَادَ المُقَامَ فَعَلَيهِ التّمَامُ وَ إِن كَانَ قَصّرَ ثُمّ رَجَعَ عَن نِيّتِهِ أَعَادَ الصّلَاةَ

-روایت-73-562

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ مُوسَي عَن زُرَارَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَخرُجُ فِي سَفَرٍ يُرِيدُهُ فَدَخَلَ عَلَيهِ الوَقتُ وَ قَد خَرَجَ مِنَ القَريَةِ عَلَي فَرسَخَينِ فَصَلّوا وَ انصَرَفُوا فَانصَرَفَ بَعضُهُم فِي حَاجَةٍ فَلَم يُقضَ لَهُ الخُرُوجُ مَا يَصنَعُ فِي الصّلَاةِ التّيِ كَانَ صَلّاهَا رَكعَتَينِ قَالَ تَمّت صَلَاتُهُ وَ لَا يُعِيدُ

-روایت-1-23-روایت-158-481

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَحَدُ شَيئَينِ أَحَدُهُمَا أَنّهُ إِذَا كَانَ الوَقتُ قَد مَضَي لَم يَكُن عَلَيهِ الإِعَادَةُ وَ إِنّمَا يَلزَمُهُ الإِعَادَةُ مَا دَامَ الوَقتُ بَاقِياً

وَ الثاّنيِ أَنّهُ وَ إِن لَم يُقضَ لَهُ الخُرُوجُ لَم يَرجِع عَن نِيّةِ السّفَرِ وَ مَتَي كَانَ كَذَلِكَ لَم يَكُن عَلَيهِ الإِعَادَةُ بَل كَانَ عَلَيهِ التّقصِيرُ مَا بَينَهُ وَ بَينَ الثّلَاثِينَ يَوماً عَلَي مَا بَيّنّاهُ فِي الكِتَابِ الكَبِيرِ

-روایت-1-436

135- بَابُ الرّجُلِ ألّذِي يُسَافِرُ إِلَي ضَيعَتِهِ أَو يَمُرّ بِهَا

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ الفَضلِ قَالَسَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن رَجُلٍ سَافَرَ مِن أَرضٍ إِلَي أَرضٍ

-روایت-1-4-روایت-245-ادامه دارد

[ صفحه 229]

وَ إِنّمَا يَنزِلُ قُرَاهُ وَ ضَيعَتَهُ قَالَ إِذَا نَزَلتَ قُرَاكَ وَ ضَيعَتَكَ فَأَتِمّ الصّلَاةَ فَإِذَا كُنتَ فِي غَيرِ أَرضِكَ فَقَصّر

-روایت-از قبل-143

2- مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عِمرَانَ بنِ مُحَمّدٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ جَعفَرٍ الثاّنيِ ع جُعِلتُ فِدَاكَ إِنّ لِي ضَيعَةً عَلَي خَمسَةَ عَشَرَ مِيلًا خَمسَةِ فَرَاسِخَ فَرُبّمَا خَرَجتُ إِلَيهَا وَ أُقِيمُ فِيهَا ثَلَاثَةَ أَيّامٍ أَو خَمسَةَ أَيّامٍ أَو سَبعَةَ أَيّامٍ فَأُتِمّ الصّلَاةَ أَم أُقَصّرُ فَقَالَ قَصّر فِي الطّرِيقِ وَ أَتِمّ فِي الضّيعَةِ

-روایت-1-4-روایت-94-396

3- عَنهُ عَن عَلِيّ بنِ إِسحَاقَ بنِ سَعدٍ عَن مُوسَي بنِ الخَزرَجِ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ الحَسَنِ ع أَخرُجُ إِلَي ضيَعتَيِ وَ مِن منَزلِيِ إِلَيهَا اثنَا عَشَرَ فَرسَخاً أُتِمّ الصّلَاةَ أَم أُقَصّرُ قَالَ أَتِمّ

-روایت-1-4-روایت-76-218

4- عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ سَهلٍ عَن أَبِيهِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا الحَسَنِ ع عَن رَجُلٍ يَسِيرُ إِلَي ضَيعَتِهِ عَلَي بَرِيدَينِ أَو ثَلَاثَةٍ وَ مَمَرّهُ عَلَي ضِيَاعِ بنَيِ عَمّهِ أَ يُقَصّرُ وَ يُفطِرُ أَو يُتِمّ وَ يَصُومُ قَالَ لَا يُقَصّرُ وَ لَا يُفطِرُ

-روایت-1-4-روایت-52-263

5- مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ بنِ

عَلِيّ بنِ فَضّالٍ عَن عَمرِو بنِ سَعِيدٍ المدَاَئنِيِ ّ عَن مُصَدّقِ بنِ صَدَقَةَ عَن عَمّارِ بنِ مُوسَي عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَخرُجُ فِي سَفَرِهِ فَيَمُرّ بِقَريَةٍ لَهُ أَو دَارٍ فَيَنزِلُ فِيهَا قَالَ يُتِمّ الصّلَاةَ وَ لَو لَم يَكُن لَهُ إِلّا نَخلَةٌ وَاحِدَةٌ وَ لَا يُقَصّرُ وَ ليَصُم إِذَا حَضَرَهُ الصّومُ وَ هُوَ فِيهَا

-روایت-1-4-روایت-198-417

قَالَ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ مَا تَضَمّنُ هَذِهِ الأَخبَارُ مِنَ الأَمرِ بِالإِتمَامِ فِي ضَيعَةِ الإِنسَانِ يَحتَمِلُ وُجُوهاً مِنهَا أَنّهُ إِنّمَا يَلزَمُهُ التّمَامُ إِذَا عَزَمَ عَلَي المُقَامِ عَشَرَةَ أَيّامٍ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

-روایت-1-251

6-رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن اِبرَاهِيمَ بنِ هَاشِمٍ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ مَرّارٍ

-روایت-1-4

[ صفحه 230]

عَن يُونُسَ بنِ عَبدِ الرّحمَنِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ مَن أَتَي ضَيعَةً ثُمّ لَم يُرِدِ المُقَامَ عَشَرَةَ أَيّامٍ قَصّرَ وَ إِن أَرَادَ المُقَامَ عَشَرَةَ أَيّامٍ أَتَمّ الصّلَاةَ

-روایت-96-224

7- عَنهُ عَن اِبرَاهِيمَ عَنِ البرَقيِ ّ عَن سُلَيمَانَ بنِ جَعفَرٍ الجعَفرَيِ ّ عَن مُوسَي بنِ حَمزَةَ بنِ بَزِيعٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ الحَسَنِ ع جُعِلتُ فِدَاكَ إِنّ لِي ضَيعَةً دُونَ بَغدَادَ فَأَخرُجُ مِنَ الكُوفَةِ أُرِيدُ بَغدَادَ فَأُقِيمُ فِي تِلكَ الضّيعَةِ أُقَصّرُ أَم أُتِمّ قَالَ إِن لَم تَنوِ المُقَامَ عَشَرَةَ أَيّامٍ فَقَصّر

-روایت-1-4-روایت-124-346

وَ الوَجهُ الثاّنيِ أَن تَكُونَ الأَخبَارُ مَحمُولَةً عَلَي مَن يَمُرّ بِمَنزِلٍ لَهُ كَانَ قَدِ استَوطَنَهُ سِتّةَ أَشهُرٍ فَصَاعِداً فَحِينَئِذٍ يَجِبُ عَلَيهِ التّمَامُ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ مَا

-روایت-1-199

8- رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ أَبِي نَصرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ الحَسَنِ الأَوّلِ ع الرّجُلُ يَتّخِذُ المَنزِلَ فَيَمُرّ بِهِ أَ يُتِمّ أَم يُقَصّرُ قَالَ كُلّ مَنزِلٍ لَا

تَستَوطِنُهُ فَلَيسَ لَكَ بِمَنزِلٍ وَ لَيسَ لَكَ أَن تُتِمّ فِيهِ

-روایت-1-4-روایت-137-329

9- عَنهُ عَن أَيّوبَ بنِ نُوحٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يُسَافِرُ فَيَمُرّ بِالمَنزِلِ لَهُ فِي الطّرِيقِ أَ يُتِمّ الصّلَاةَ أَم يُقَصّرُ قَالَ يُقَصّرُ إِنّمَا هُوَ المَنزِلُ ألّذِي تَوَطّنَهُ

-روایت-1-4-روایت-108-261

10- عَنهُ عَن أَيّوبَ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن سَعدِ بنِ أَبِي خَلَفٍ قَالَ سَأَلَ عَلِيّ بنُ يَقطِينٍ أَبَا الحَسَنِ الأَوّلَ ع عَنِ الدّارِ تَكُونُ لِلرّجُلِ بِمِصرٍ أَوِ الضّيعَةِ فَيَمُرّ بِهَا قَالَ إِن كَانَ مِمّا قَد سَكَنَهُ أَتَمّ فِيهِ الصّلَاةَ وَ إِن كَانَ مِمّا لَم يَسكُنهُ فَليُقَصّر

-روایت-1-5-روایت-81-305

11- عَنهُ عَن أَيّوبَ عَن أَبِي طَالِبٍ عَنِ ابنِ أَبِي نَصرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن عَلِيّ بنِ يَقطِينٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ الحَسَنِ الأَوّلِ ع إِنّ لِي ضِيَاعاً وَ مَنَازِلَ بَينَ القَريَةِ

-روایت-1-5-روایت-119-ادامه دارد

[ صفحه 231]

وَ القَريَتَينِ الفَرسَخِ وَ الفَرسَخَينِ وَ الثّلَاثَةِ فَقَالَ كُلّ مَنزِلٍ مِن مَنَازِلِكَ لَا تَستَوطِنُهُ فَعَلَيكَ فِيهِ التّقصِيرُ

-روایت-از قبل-141

12- عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ الحَسَنِ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ بنِ بَزِيعٍ عَن أَبِي الحَسَنِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يُقَصّرُ فِي ضَيعَتِهِ قَالَ لَا بَأسَ مَا لَم يَنوِ المُقَامَ عَشَرَةَ أَيّامٍ إِلّا أَن يَكُونَ لَهُ فِيهَا مَنزِلٌ يَستَوطِنُهُ فَقُلتُ مَا الِاستِيطَانُ فَقَالَ أَن يَكُونَ لَهُ فِيهَا مَنزِلٌ يُقِيمُ فِيهِ سِتّةَ أَشهُرٍ فَإِذَا كَانَ كَذَلِكَ يُتِمّ فِيهَا مَتَي يَدخُلُهَا

-روایت-1-5-روایت-142-446

13-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ بُكَيرٍ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ الحَجّاجِ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع الرّجُلُ لَهُ الضّيَاعُ بَعضُهَا قَرِيبٌ مِن بَعضٍ فَيَخرُجُ فَيَطُوفُ فِيهَا

أَ يُتِمّ أَم يُقَصّرُ قَالَ يُتِمّ

-روایت-1-24-روایت-139-285

فَلَيسَ فِي هَذَا الخَبَرِ مَا ينُاَفيِ مَا قَدّمنَاهُ لِأَنّهُ لَيسَ فِيهِ ذِكرُ مِقدَارِ المَسَافَةِ التّيِ يَخرُجُ فِيهَا وَ إِذَا لَم يَكُن ذَلِكَ فِيهِ احتَمَلَ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِهِ إِذَا كَانَتِ الضّيعَةُ قَرِيبَةً إِلَيهِ فَلَا يَجِبُ حِينَئِذٍ عَلَيهِ التّقصِيرُ

-روایت-1-280

14-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ وَ غَيرِهِ عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ أَبِي نَصرٍ قَالَ سَأَلتُ الرّضَا ع عَنِ الرّجُلِ يَخرُجُ إِلَي ضَيعَتِهِ فَيُقِيمُ اليَومَ وَ اليَومَينِ وَ الثّلَاثَةَ أَ يُقَصّرُ أَم يُتِمّ قَالَ يُتِمّ الصّلَاةَ كُلّمَا أَتَي ضَيعَةً مِن ضِيَاعِهِ

-روایت-1-24-روایت-153-339

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ مَا قَدّمنَاهُ فِي الأَخبَارِ الأَوّلَةِ سَوَاءً

-روایت-1-79

136- بَابُ المُسَافِرِ يَنزِلُ عَلَي بَعضِ أَهلِهِ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الحُسَينِ بنِ الحَسَنِ

-روایت-1-4

[ صفحه 232]

بنِ أَبَانٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَنِ الفَضلِ بنِ عَبدِ المَلِكِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المُسَافِرِ يَنزِلُ عَلَي بَعضِ أَهلِهِ يَوماً أَو لَيلَةً قَالَ يُقَصّرُ الصّلَاةَ

-روایت-119-238

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن دَاوُدَ بنِ الحُصَينِ عَن فَضلٍ البَقبَاقِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المُسَافِرِ يَنزِلُ عَلَي بَعضِ أَهلِهِ يَوماً أَو لَيلَةً أَو ثَلَاثاً قَالَ مَا أُحِبّ أَن يُقَصّرَ الصّلَاةَ

-روایت-1-23-روایت-160-287

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الرّوَايَةِ ضَربٌ مِنَ الِاستِحبَابِ حَسَبَ مَا صَرّحَ فِيهِ

-روایت-1-83

137- بَابُ مَن يَجِبُ عَلَيهِ التّمَامُ فِي السّفَرِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ أَبِي زِيَادٍ عَن جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ ع قَالَ سَبعَةٌ لَا يُقَصّرُونَ الصّلَاةَ الجاَبيِ يَدُورُ فِي جِبَايَتِهِ وَ الأَمِيرُ ألّذِي يَدُورُ فِي إِمَارَتِهِ وَ التّاجِرُ ألّذِي يَدُورُ فِي تِجَارَتِهِ مِن سُوقٍ إِلَي سُوقٍ وَ الراّعيِ وَ البدَوَيِ ّ ألّذِي يَطلُبُ مَوَاضِعَ القَطرِ وَ مَنبِتَ الشّجَرِ وَ الرّجُلُ ألّذِي يَطلُبُ الصّيدَ يُرِيدُ بِهِ لَهوَ الدّنيَا وَ المُحَارِبُ ألّذِي يَقطَعُ السّبِيلَ

-روایت-1-4-روایت-249-611

2- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن أَبِي المِعزَي عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ لَيسَ عَلَي المَلّاحِينَ فِي سَفَرِهِم تَقصِيرٌ وَ لَا عَلَي المُكَارِينَ وَ لَا عَلَي الجَمّالِينَ

-روایت-1-4-روایت-106-207

3- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ قَالَ قَالَ أَبُو جَعفَرٍ ع

-روایت-1-4-روایت-104-ادامه دارد

[ صفحه 233]

أَربَعَةٌ قَد يَجِبُ عَلَيهِمُ التّمَامُ فِي سَفَرٍ كَانُوا أَو فِي حَضَرٍ

المكُاَريِ وَ الكرَيِ ّ وَ الراّعيِ وَ الِاشتِقَانُ لِأَنّهُ عَمَلُهُم

-روایت-از قبل-150

4- عَلِيّ بنُ اِبرَاهِيمَ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن يُونُسَ عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المَلّاحِينَ وَ الأَعرَابِ هَل عَلَيهِم تَقصِيرٌ قَالَ لَا بُيُوتُهُم مَعَهُم

-روایت-1-4-روایت-95-188

5-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن فَضَالَةَ عَنِ العَلَاءِ بنِ رَزِينٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَحَدِهِمَا ع قَالَ المكُاَريِ وَ الجَمّالُ إِذَا جَدّ بِهِمَا السّفَرُ فَليَقصُرَا

-روایت-1-23-روایت-189-254

6- عَنهُ عَن أَحمَدَ بنِ الحُسَينِ عَن فَضَالَةَ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَنِ الفَضلِ بنِ عَبدِ المَلِكِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ المُكَارِينَ الّذِينَ يَختَلِفُونَ فَقَالَ إِذَا جَدّوا السّيرَ فَليَقصُرُوا

-روایت-1-4-روایت-114-226

فَالوَجهُ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ مَا ذَكَرَهُ مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ الكلُيَنيِ ّ رَحِمَهُ اللّهُ قَالَ هَذَا مَحمُولٌ عَلَي مَن يَجعَلُ المَنزِلَينِ مَنزِلًا فَيُقَصّرُ فِي الطّرِيقِ وَ يُتِمّ فِي المَنزِلِ وَ ألّذِي يَكشِفُ عَمّا ذَكَرنَاهُ

-روایت-1-244

7- مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن عِمرَانَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِمرَانَ الأشَعرَيِ ّ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا يَرفَعُهُ إِلَي أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ الجَمّالُ وَ المكُاَريِ إِذَا جَدّ بِهِمَا السّيرُ فَليَقصُرَا فِيمَا بَينَ المَنزِلَينِ وَ يُتِمّا فِي المَنزِلِ

-روایت-1-16-روایت-182-297

8-فَأَمّا مَا رَوَاهُسَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ خَالِدٍ الطيّاَلسِيِ ّ عَن سَيفِ بنِ عَمِيرَةَ عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ قَالَسَأَلتُ أَبَا اِبرَاهِيمَ ع عَنِ الّذِينَ يُكرُونَ الدّوَابّ

-روایت-1-23-روایت-141-ادامه دارد

[ صفحه 234]

يَختَلِفُونَ كُلّ الأَيّامِ أَ عَلَيهِمُ التّقصِيرُ إِذَا كَانُوا فِي سَفَرٍ قَالَ نَعَم

-روایت-از قبل-92

9- عَنهُ عَن أَبِي جَعفَرٍ عَن أَبِيهِ وَ مُحَمّدِ بنِ خَالِدٍ البرَقيِ ّ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ عَن أَبِي اِبرَاهِيمَ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المُكَارِينَ الّذِينَ يُكرُونَ

الدّوَابّ يَختَلِفُونَ كُلّ أَيّامٍ كُلّمَا جَاءَهُم شَيءٌ اختَلَفُوا فَقَالَ عَلَيهِمُ التّقصِيرُ إِذَا سَافَرُوا

-روایت-1-4-روایت-165-326

10- عَنهُ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ المُغِيرَةِ عَن مُحَمّدِ بنِ جَزّكٍ قَالَ كَتَبتُ إِلَي أَبِي الحَسَنِ الثّالِثِ ع أَنّ لِي جِمَالًا وَ لِي قُوّاماً عَلَيهَا وَ لَستُ أَخرُجُ فِيهَا إِلّا فِي طَرِيقِ مَكّةَ لرِغَبتَيِ فِي الحَجّ أَو فِي النّدرَةِ إِلَي بَعضِ المَوَاضِعِ فَمَا ذَا يَجِبُ عَلَيّ إِذَا أَنَا خَرَجتُ مَعَهُم أَن أَعمَلَ أَ يَجِبُ عَلَيّ التّقصِيرُ فِي الصّلَاةِ وَ الصّيَامِ فِي السّفَرِ أَوِ التّمَامُ فَوَقّعَ ع إِذَا كُنتَ لَا تَلزَمُهَا وَ لَا تَخرُجُ مَعَهَا فِي كُلّ سَفَرٍ إِلّا إِلَي مَكّةَ فَعَلَيكَ تَقصِيرٌ وَ إِفطَارٌ

-روایت-1-5-روایت-75-549

فَالوَجهُ فِي هَذِهِ الأَخبَارِ أَنّ التّمَامَ إِنّمَا يَجِبُ عَلَي هَؤُلَاءِ إِذَا كَانَ مُقَامُهُم خَمسَةَ أَيّامٍ فَمَا دُونَهَا فَأَمّا إِذَا كَانَ أَكثَرَ مِن ذَلِكَ فَحُكمُهُم حُكمُ سَائِرِ النّاسِ مِن وُجُوبِ التّقصِيرِ عَلَيهِم وَ الإِفطَارِ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-271

11- مَا رَوَاهُ سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن اِبرَاهِيمَ بنِ هَاشِمٍ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ مَرّارٍ عَن يُونُسَ بنِ عَبدِ الرّحمَنِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ المكُاَريِ إِن لَم يَستَقِرّ فِي مَنزِلِهِ إِلّا خَمسَةَ أَيّامٍ وَ أَقَلّ قَصّرَ فِي سَفَرِهِ بِالنّهَارِ وَ أَتَمّ صَلَاةَ اللّيلِ وَ عَلَيهِ صَومُ شَهرِ رَمَضَانَ وَ إِن كَانَ لَهُ مُقَامٌ فِي البَلَدِ ألّذِي يَذهَبُ إِلَيهِ عَشَرَةَ أَيّامٍ أَو أَكثَرَ قَصّرَ فِي سَفَرِهِ وَ أَفطَرَ

-روایت-1-17-روایت-189-478

12- مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن اِبرَاهِيمَ بنِ هَاشِمٍ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ مَرّارٍ عَن يُونُسَ

-روایت-1-5

[ صفحه 235]

بنِ عَبدِ الرّحمَنِ عَن بَعضِ رِجَالِهِ قَالَ سَأَلتُهُ عَن حَدّ المكُاَريِ ألّذِي يَصُومُ وَ يُتِمّ قَالَ أَيّمَا مُكَارٍ أَقَامَ فِي مَنزِلِهِ أَو فِي البَلَدِ ألّذِي يَدخُلُهُ أَقَلّ مِن عَشَرَةِ أَيّامٍ وَجَبَ

عَلَيهِ الصّيَامُ وَ التّمَامُ أَبَداً وَ إِن كَانَ مُقَامُهُ فِي مَنزِلِهِ أَو فِي البَلَدِ ألّذِي يَدخُلُهُ أَكثَرَ مِن عَشَرَةِ أَيّامٍ فَعَلَيهِ التّقصِيرُ وَ الإِفطَارُ

-روایت-49-392

13- الصّفّارُ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن أَحمَدَ بنِ هِلَالٍ عَن أَبِي سَعِيدٍ الخرُاَساَنيِ ّ قَالَ دَخَلَ رَجُلَانِ عَلَي أَبِي الحَسَنِ الرّضَا ع بِخُرَاسَانَ فَسَأَلَاهُ عَنِ التّقصِيرِ فَقَالَ لِأَحَدِهِمَا وَجَبَ عَلَيكَ التّقصِيرُ لِأَنّكَ قصَدَتنَيِ وَ قَالَ لِلآخَرِ وَجَبَ عَلَيكَ التّمَامُ لِأَنّكَ قَصَدتَ السّلطَانَ

-روایت-1-5-روایت-104-333

14-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَنِ الحُسَينِ بنِ عُثمَانَ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ جَابِرٍ قَالَ استَأذَنتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع وَ نَحنُ نَصُومُ رَمَضَانَ لِنَلقَي وَلِيداً بِالأَعوَصِ فَقَالَ تَلَقّهُ وَ أَفطِر

-روایت-1-24-روایت-147-264

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ حَالُ التّقِيّةِ وَ الخَوفِ دُونَ حَالِ الِاختِيَارِ

-روایت-1-83

138- بَابُ المُتَصَيّدِ يَجِبُ عَلَيهِ التّمَامُ أَمِ التّقصِيرُ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن سَهلِ بنِ زِيَادٍ عَن عَلِيّ بنِ أَسبَاطٍ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَتَصَيّدُ اليَومَ وَ اليَومَينِ وَ الثّلَاثَةَ أَ يُقَصّرُ الصّلَاةَ قَالَ لَا إِلّا أَن يُشَيّعَ الرّجُلُ أَخَاهُ فِي الدّينِ فَإِنّ التّصَيّدَ مَسِيرٌ بَاطِلٌ لَا تُقصَرُ الصّلَاةُ فِيهِ وَ قَالَ يَقصُرُ إِذَا شَيّعَ أَخَاهُ

-روایت-1-4-روایت-204-476

[ صفحه 236]

2- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ فَضّالٍ عَنِ ابنِ بُكَيرٍ عَن عُبَيدِ بنِ زُرَارَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَخرُجُ إِلَي الصّيدِ أَ يَقصُرُ أَو يُتِمّ قَالَ يُتِمّ لِأَنّهُ لَيسَ بِمَسِيرٍ حَقّ

-روایت-1-4-روایت-94-225

3- مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ عَن عَبّاسِ بنِ عَامِرٍ عَن أَبَانِ بنِ عُثمَانَ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ سَأَلتُهُ

عَمّن يَخرُجُ مِن أَهلِهِ بِالصّقُورَةِ وَ البُزَاةِ وَ الكِلَابِ يَتَنَزّهُ اللّيلَةَ وَ اللّيلَتَينِ وَ الثّلَاثَ هَل يَقصُرُ مِن صَلَاتِهِ أَم لَا يَقصُرُ فَقَالَ ع إِنّمَا خَرَجَ فِي لَهوٍ لَا يَقصُرُ

-روایت-1-4-روایت-191-406

4- وَ أَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن صَفوَانَ عَن عَبدِ اللّهِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَنِ الرّجُلِ يَتَصَيّدُ فَقَالَ إِن كَانَ يَدُورُ حَولَهُ فَلَا يَقصُر وَ إِن كَانَ يُجَاوِزُ الوَقتَ فَليَقصُر

-روایت-1-25-روایت-122-265

5- عَنهُ عَنِ العَبّاسِ بنِ مَعرُوفٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَيسَ عَلَي صَاحِبِ الصّيدِ تَقصِيرٌ ثَلَاثَةَ أَيّامٍ فَإِذَا جَازَ الثّلَاثَةَ لَزِمَهُ

-روایت-1-4-روایت-138-229

فَالوَجهُ فِي هَذَينِ الخَبَرَينِ أَنّ مَن كَانَ صَيدُهُ لِقُوتِهِ وَ قُوتِ عِيَالِهِ لَزِمَهُ التّقصِيرُ وَ مَن كَانَ صَيدُهُ لِلّهوِ وَ البَطَرِ فَلَا يَجُوزُ لَهُ التّقصِيرُ عَلَي مَا بَيّنّاهُ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-228

6- مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن عِمرَانَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِمرَانَ القمُيّ ّ عَن بَعضِ أَصحَابِنَا عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ قُلتُ الرّجُلُ يَخرُجُ إِلَي الصّيدِ مَسِيرَةَ يَومٍ أَو يَومَينِ يَقصُرُ أَو يُتِمّ فَقَالَ إِن خَرَجَ لِقُوتِهِ وَ قُوتِ عِيَالِهِ فَليَقصُر وَ إِن

-روایت-1-16-روایت-152-ادامه دارد

[ صفحه 237]

خَرَجَ لِطَلَبِ الفُضُولِ فَلَا وَ لَا كَرَامَةَ

-روایت-از قبل-52

7-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ السيّاّريِ ّ عَن بَعضِ أَهلِ العَسكَرِ قَالَ خَرَجَ عَن أَبِي الحَسَنِ ع أَنّ صَاحِبَ الصّيدِ يَقصُرُ مَا دَامَ عَلَي الجَادّةِ فَإِذَا عَدَلَ عَنِ الجَادّةِ أَتَمّ فَإِذَا رَجَعَ إِلَيهَا قَصَرَ

-روایت-1-23-روایت-155-279

فَهَذَا خَبَرٌ ضَعِيفٌ وَ رَاوِيهِ السيّاّريِ ّ وَ قَالَ أَبُو جَعفَرِ بنُ بَابَوَيهِ رَحِمَهُ اللّهُ فِي فِهرِستِهِ حِينَ ذَكَرَ كِتَابَ

النّوَادِرِ استَثنَي مِنهُ مَا رَوَاهُ السيّاّريِ ّ وَ قَالَ لَا أَعمَلُ بِهِ وَ لَا أفُتيِ بِهِ لِضَعفِهِ وَ مَا هَذَا حُكمُهُ لَا يُعتَرَضُ بِهِ الأَخبَارُ التّيِ قَدّمنَاهَا وَ لَو سُلّمَ لَجَازَ أَن يَكُونَ الوَجهُ فِيهِ أَنّ مَن كَانَ عَلَي الجَادّةِ لَا لِقَصدِ الصّيدِ يَلزَمُهُ التّقصِيرُ فَإِذَا عَدَلَ عَنهَا إِلَي الصّيدِ يَلزَمُهُ التّمَامُ وَ لَو كَانَ وَقتَ كَونِهِ عَلَي الجَادّةِ قَصدُهُ الصّيدَ لَمَا اختُلِفَ الحَالُ فِي وُجُوبِ التّمَامِ عَلَيهِ إِن كَانَ صَيدُهُ لَهواً وَ التّقصِيرِ إِن كَانَ صَيدُهُ طَلَباً لِلقُوتِ

-روایت-1-680

139- بَابُ المُسَافِرِ يَدخُلُ بَلَداً لَا يدَريِ كَم مُقَامُهُ فِيهِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَنِ الصّفّارِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن حَمّادٍ عَن حَرِيزٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي جَعفَرٍ ع قَالَ قُلتُ لَهُ أَ رَأَيتَ مَن قَدِمَ بَلدَةً إِلَي مَتَي ينَبغَيِ لَهُ أَن يَكُونَ مُقَصّراً أَو مَتَي ينَبغَيِ لَهُ أَن يُتِمّ فَقَالَ إِذَا دَخَلتَ أَرضاً فَأَيقَنتَ أَنّ لَكَ بِهَا مُقَامَ عَشَرَةِ أَيّامٍ فَأَتِمّ الصّلَاةَ وَ إِن لَم تَدرِ مَا مُقَامُكَ بِهَا تَقُولُ غَداً أَخرُجُ أَو بَعدَ غَدٍ فَقَصّر مَا بَينَكَ وَ بَينَ أَن يمَضيِ َ شَهرٌ فَإِذَا تَمّ لَكَ شَهرٌ فَأَتِمّ الصّلَاةَ وَ إِن أَرَدتَ أَن تَخرُجَ مِن سَاعَتِكَ

-روایت-1-4-روایت-193-626

2- مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن عَبدِ الصّمَدِ بنِ مُحَمّدٍ عَن حَنَانٍ عَن أَبِيهِ عَن أَبِي جَعفَرٍ

-روایت-1-4

[ صفحه 238]

ع قَالَ إِذَا دَخَلتَ البَلَدَ فَقُلتَ اليَومَ أَخرُجُ أَو غَداً أَخرُجُ فَاستَتمَمتَ شَهراً فَأَتِمّ

-روایت-12-107

3- عَلِيّ بنُ اِبرَاهِيمَ عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن أَبِي أَيّوبَ قَالَ سَأَلَ مُحَمّدُ بنُ مُسلِمٍ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع وَ أَنَا أَسمَعُ عَنِ المُسَافِرِ إِن حَدّثَ نَفسَهُ بِإِقَامَةِ عَشَرَةِ أَيّامٍ قَالَ فَليُتِمّ الصّلَاةَ فَإِن لَم يَدرِ مَا يُقِيمُ يَوماً أَو

أَكثَرَ فَليَعُدّ ثَلَاثِينَ يَوماً ثُمّ ليُتِمّ وَ إِن كَانَ أَقَامَ يَوماً أَو صَلَاةً وَاحِدَةً فَقَالَ لَهُ مُحَمّدُ بنُ مُسلِمٍ بلَغَنَيِ أَنّكَ قُلتَ خَمساً قَالَ قَد قُلتُ ذَلِكَ قَالَ أَبُو أَيّوبَ فَقُلتُ أَنَا جُعِلتُ فِدَاكَ يَكُونُ أَقَلّ مِن خَمسٍ فَقَالَ لَا

-روایت-1-4-روایت-88-559

قَالَ مُحَمّدُ بنُ الحَسَنِ رَحِمَهُ اللّهُ مَا يَتَضَمّنُ هَذَا الخَبَرُ مِنَ الأَمرِ بِالإِتمَامِ لِمَن يُرِيدُ المُقَامَ خَمسَةَ أَيّامٍ يَحتَمِلُ شَيئَينِ أَحَدُهُمَا أَن يَكُونَ مَحمُولًا عَلَي الِاستِحبَابِ وَ الثاّنيِ أَن يَكُونَ مَخصُوصاً بِمَن كَانَ بِمَكّةَ أَوِ المَدِينَةِ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-318

4- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن عَلِيّ بنِ السنّديِ ّ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ المُسَافِرِ يَقدَمُ الأَرضَ فَقَالَ إِن حَدّثَتهُ نَفسُهُ أَن يُقِيمَ عَشراً فَليُتِمّ وَ إِن قَالَ اليَومَ أَخرُجُ أَو غَداً أَخرُجُ وَ لَا يدَريِ فَليُقَصّر مَا بَينَهُ وَ بَينَ شَهرٍ فَإِن مَضَي شَهرٌ فَليُتِمّ وَ لَا يُتِمّ فِي أَقَلّ مِن عَشَرَةٍ إِلّا بِمَكّةَ وَ المَدِينَةِ وَ إِن أَقَامَ بِمَكّةَ وَ المَدِينَةِ خَمساً فَليُتِمّ

-روایت-1-16-روایت-142-496

140- بَابُ المُسَافِرِ يَقدَمُ البَلَدَ وَ يَعزِمُ عَلَي المُقَامِ عَشَرَةَ أَيّامٍ ثُمّ يَبدُو لَهُ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي جَعفَرٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مَحبُوبٍ عَن أَبِي وَلّادٍ الحَنّاطِ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع إنِيّ كُنتُ نَوَيتُ حِينَ دَخَلتُ المَدِينَةَ أَن أُقِيمَ بِهَا عَشَرَةَ أَيّامٍ فَأُتِمّ الصّلَاةَ

-روایت-1-4-روایت-199-ادامه دارد

[ صفحه 239]

ثُمّ بَدَا لِي بَعدَ أَن أُقِيمَ بِهَا فَمَا تَرَي لِي أُتِمّ أَم أُقَصّرُ فَقَالَ إِن كُنتَ دَخَلتَ المَدِينَةَ صَلّيتَ بِهَا صَلَاةَ فَرِيضَةٍ وَاحِدَةً بِتَمَامٍ فَلَيسَ لَكَ أَن تُقَصّرَ حَتّي تَخرُجَ مِنهَا فَإِن كُنتَ حِينَ دَخَلتَهَا عَلَي نِيّتِكَ التّمَامَ فَلَم تُصَلّ فِيهَا صَلَاةَ فَرِيضَةٍ وَاحِدَةً بِتَمَامٍ حَتّي بَدَا لَكَ أَن لَا

تُقِيمَ فَأَنتَ فِي تِلكَ الحَالِ بِالخِيَارِ إِن شِئتَ فَانوِ المُقَامَ عَشراً وَ أَتِمّ وَ إِن لَم تَنوِ المُقَامَ فَقَصّر مَا بَينَكَ وَ بَينَ شَهرٍ فَإِذَا مَضَي لَكَ شَهرٌ فَأَتِمّ الصّلَاةَ

-روایت-از قبل-548

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ سَعدٌ عَن أَبِي جَعفَرٍ عَن مُحَمّدِ بنِ خَالِدٍ البرَقيِ ّ عَن حَمزَةَ بنِ عَبدِ اللّهِ الجعَفرَيِ ّ قَالَ لَمّا أَن نَفَرتُ مِن مِنًي نَوَيتُ المُقَامَ بِمَكّةَ فَأَتمَمتُ الصّلَاةَ ثُمّ جاَءنَيِ خَبَرٌ مِنَ المَنزِلِ فَلَم أَجِد بُدّاً مِنَ المَصِيرِ إِلَي المَنزِلِ وَ لَم أَدرِ أُتِمّ أَم أُقَصّرُ وَ أَبُو الحَسَنِ ع يَومَئِذٍ بِمَكّةَ فَأَتَيتُهُ فَقَصَصتُ عَلَيهِ القِصّةَ فَقَالَ ارجِع إِلَي التّقصِيرِ

-روایت-1-23-روایت-131-437

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَنّهُ إِنّمَا أَمَرَهُ بِالرّجُوعِ إِلَي التّقصِيرِ لِأَنّهُ لَم يَكُن صَلّي بَعدُ شَيئاً مِنَ الصّلَوَاتِ الفَرَائِضِ فَلَمّا تَغَيّرَت نِيّتُهُ كَانَ فَرضُهُ التّقصِيرَ حَسَبَ مَا فَصّلَهُ فِي الخَبَرِ الأَوّلِ وَ يَكُونُ قَولُ السّائِلِ وَ كُنتُ أَتمَمتُ مَحمُولًا عَلَي النّوَافِلِ دُونَ الفَرَائِضِ لِأَنّ ألّذِي يُرَاعَي فِيهِ أَن يَكُونَ صَلّي صَلَاةً وَاحِدَةً فَرِيضَةً عَلَي التّمَامِ فَحِينَئِذٍ يَجِبُ عَلَيهِ التّمَامُ بَقِيّةَ مُقَامِهِ عَلَي مَا بُيّنَ فِي الخَبَرِ الأَوّلِ

-روایت-1-521

141- بَابُ المُسَافِرِ يَدخُلُ عَلَيهِ الوَقتُ فَلَا يصُلَيّ حَتّي يَدخُلَ إِلَي أَهلِهِ وَ المُقِيمِ يَدخُلُ عَلَيهِ الوَقتُ فَلَا يصُلَيّ حَتّي يَخرُجَ

1-أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي جَعفَرٍ عَن عَلِيّ بنِ حَدِيدٍ وَ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ قَالَسَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن رَجُلٍ يَدخُلُ مِن سَفَرِهِ وَ قَد دَخَلَ وَقتُ الصّلَاةِ وَ هُوَ فِي الطّرِيقِ فَقَالَ يصُلَيّ رَكعَتَينِ وَ إِن خَرَجَ

-روایت-1-4-روایت-252-ادامه دارد

[ صفحه 240]

إِلَي سَفَرِهِ وَ قَد دَخَلَ وَقتُ الصّلَاةِ فَليُصَلّ أَربَعاً

-روایت-از قبل-67

2- مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن مُعَلّي بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ الوَشّاءِ قَالَ سَمِعتُ الرّضَا ع يَقُولُ إِذَا

زَالَتِ الشّمسُ وَ أَنتَ فِي المِصرِ وَ أَنتَ تُرِيدُ السّفَرَ فَأَتِمّ فَإِذَا خَرَجتَ بَعدَ الزّوَالِ فَقَصّرِ العَصرَ

-روایت-1-4-روایت-120-248

3- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَنِ ابنِ فَضّالٍ عَن دَاوُدَ بنِ فَرقَدٍ عَن بَشِيرٍ النّبّالِ قَالَ خَرَجتُ مَعَ أَبِي عَبدِ اللّهِ ع حَتّي أَتَينَا مَسجِدَ الشّجَرَةِ فَقَالَ لِي أَبُو عَبدِ اللّهِ ع يَا نَبّالُ قُلتُ لَبّيكَ قَالَ إِنّهُ لَم يَجِب عَلَي أَحَدٍ مِن أَهلِ هَذَا العَسكَرِ أَن يصُلَيّ َ أَربَعاً غيَريِ وَ غَيرِكَ إِنّهُ دَخَلَ وَقتُ الصّلَاةِ قَبلَ أَن نَخرُجَ

-روایت-1-4-روایت-96-377

4-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ جَابِرٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع يَدخُلُ عَلَيّ وَقتُ الصّلَاةِ وَ أَنَا فِي السّفَرِ فَلَا أصُلَيّ حَتّي أَدخُلَ أهَليِ فَقَالَ صَلّ وَ أَتِمّ الصّلَاةَ قُلتُ فَدَخَلَ عَلَيّ وَقتُ الصّلَاةِ وَ أَنَا فِي أهَليِ أُرِيدُ السّفَرَ فَلَا أصُلَيّ حَتّي أَخرُجَ قَالَ فَصَلّ وَ قَصّر فَإِن لَم تَفعَل فَقَد خَالَفتَ رَسُولَ اللّهِص

-روایت-1-23-روایت-93-424

فَلَا ينُاَفيِ مَا قَدّمنَاهُ مِنَ الأَخبَارِ لِأَنّ الوَجهَ فِي الجَمعِ بَينَهُمَا أَنّ مَن دَخَلَ مِن سَفَرِهِ وَ كَانَ الوَقتُ بَاقِياً بِمِقدَارِ مَا يُتِمّ صَلَاتَهُ كَانَ عَلَيهِ التّمَامُ وَ إِن خَافَ الفَوتَ كَانَ عَلَيهِ التّقصِيرُ وَ كَذَلِكَ مَن خَرَجَ إِلَي السّفَرِ وَ خَافَ الوَقتَ أَن ينَقضَيِ َ قَصّرَ وَ إِن كَانَ عَلَيهِ الوَقتُ تَمّمَ وَ ألّذِي يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-387

5- مَا رَوَاهُسَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن جَعفَرِ بنِ بَشِيرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ قَالَ سَمِعتُ أَبَا الحَسَنِ ع يَقُولُ فِي الرّجُلِ

-روایت-1-16-روایت-180-ادامه دارد

[ صفحه 241]

يَقدَمُ مِن سَفَرِهِ فِي وَقتِ الصّلَاةِ فَقَالَ إِن كَانَ لَا يَخَافُ فَوتَ الوَقتِ فَليُتِمّ وَ إِن كَانَ يَخَافُ خُرُوجَ الوَقتِ فَليُقَصّر

-روایت-از قبل-146

6- عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ

الحُسَينِ عَنِ الحَكَمِ بنِ مِسكِينٍ عَن رَجُلٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع فِي الرّجُلِ يَقدَمُ مِن سَفَرِهِ فِي وَقتِ الصّلَاةِ فَقَالَ إِن كَانَ لَا يَخَافُ خُرُوجَ الوَقتِ فَليُتِمّ وَ إِن كَانَ يَخَافُ خُرُوجَ الوَقتِ فَليُقَصّر

-روایت-1-4-روایت-102-261

وَ يَحتَمِلُ أَن يَكُونَ الإِتمَامُ تَوَجّهَ إِلَي مَن دَخَلَ عَلَيهِ الوَقتُ وَ هُوَ مُسَافِرٌ فَدَخَلَ أَهلَهُ عَلَي وَجهِ الِاستِحبَابِ دُونَ الفَرضِ وَ الإِيجَابِ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-189

7- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن مُحَمّدِ بنِ عَبدِ الحَمِيدِ عَن سَيفِ بنِ عَمِيرَةَ عَن مَنصُورِ بنِ حَازِمٍ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ إِذَا كَانَ الرّجُلُ فِي سَفَرٍ فَدَخَلَ وَقتُ الصّلَاةِ قَبلَ أَن يَدخُلَ أَهلَهُ فَسَارَ حَتّي يَدخُلَ أَهلَهُ فَإِن شَاءَ قَصّرَ وَ إِن شَاءَ أَتَمّ وَ إِن أَتَمّ أَحَبّ إلِيَ ّ

-روایت-1-16-روایت-175-357

142- بَابُ مَن تَمّمَ فِي السّفَرِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن عِيصِ بنِ القَاسِمِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ صَلّي وَ هُوَ مُسَافِرٌ فَأَتَمّ الصّلَاةَ فَقَالَ إِن كَانَ فِي وَقتٍ فَليُعِد وَ إِن كَانَ الوَقتُ قَد مَضَي فَلَا

-روایت-1-4-روایت-227-365

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُسَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن عَلِيّ بنِ النّعمَانِ عَن سُوَيدٍ القَلّاءِ عَن أَبِي أَيّوبَ عَن أَبِي بَصِيرٍ قَالَسَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يَنسَي فيَصُلَيّ فِي السّفَرِ أَربَعَ رَكَعَاتٍ قَالَ إِن ذَكَرَ فِي ذَلِكَ اليَومِ فَليُعِد وَ إِن لَم يَذكُر حَتّي يمَضيِ َ ذَلِكَ اليَومُ

-روایت-1-23-روایت-163-ادامه دارد

[ صفحه 242]

فَلَا إِعَادَةَ عَلَيهِ

-روایت-از قبل-27

فَمَا تَضَمّنَ هَذَا الخَبَرُ مِنَ الأَمرِ بِالإِعَادَةِ بَعدَ انقِضَاءِ الوَقتِ فِي ذَلِكَ اليَومِ مَحمُولٌ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ وَ مَا تَضَمّنَ الخَبَرُ الأَوّلُ مِنَ القَضَاءِ

مَا دَامَ فِي الوَقتِ عَلَي الفَرضِ وَ الإِيجَابِ وَ لَا تنَاَفيِ َ بَينَهُمَا عَلَي حَالٍ

-روایت-1-281

143- بَابُ مَن يَقدَمُ مِنَ السّفَرِ إِلَي مَتَي يَجُوزُ لَهُ التّقصِيرُ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن مُحَمّدِ بنِ الحَسَنِ الصّفّارِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ عَامِرٍ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي نَجرَانَ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ التّقصِيرِ قَالَ إِذَا كُنتَ فِي المَوضِعِ ألّذِي لَا تَسمَعُ فِيهِ الأَذَانَ فَقَصّر وَ إِذَا قَدِمتَ مِن سَفَرِكَ فَمِثلُ ذَلِكَ

-روایت-1-4-روایت-242-388

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن صَفوَانَ عَن إِسحَاقَ بنِ عَمّارٍ عَن أَبِي اِبرَاهِيمَ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَنِ الرّجُلِ يَكُونُ مُسَافِراً ثُمّ يَقدَمُ فَيَدخُلُ بُيُوتَ مَكّةَ أَ يُتِمّ الصّلَاةَ أَم يَكُونُ مُقَصّراً حَتّي يَدخُلَ أَهلَهُ قَالَ بَل يَكُونُ مُقَصّراً حَتّي يَدخُلَ أَهلَهُ

-روایت-1-23-روایت-115-310

3- عَنهُ عَن صَفوَانَ بنِ يَحيَي عَن عِيصِ بنِ القَاسِمِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا يَزَالُ المُسَافِرُ مُقَصّراً حَتّي يَدخُلَ بَيتَهُ

-روایت-1-4-روایت-91-148

فَلَا تنَاَفيِ َ بَينَ هَذَينِ الخَبَرَينِ وَ الخَبَرِ الأَوّلِ لِأَنّ قَولَهُ لَا يَزَالُ المُسَافِرُ مُقَصّراً حَتّي يَدخُلَ أَهلَهُ أَو بَيتَهُ يَكُونُ مُطَابِقاً لِمَا ذَكَرَهُ فِي الخَبَرِ الأَوّلِ مِن أَنّهُ إِذَا خفَيِ َ عَلَيهِ الأَذَانُ قَصّرَ بِأَن يَكُونَ حَدّ دُخُولِهِ إِلَي أَهلِهِ غَيبُوبَةَ الأَذَانِ عَنهُ وَ يَكُونُ قَولُهُ فَيَدخُلُ بُيُوتَ مَكّةَ يَجُوزُ أَن يَكُونَ المُرَادُ بِهِ مَا قَرُبَ مِن مَكّةَ وَ إِن كَانَ بِحَيثُ لَا يَسمَعُ مَن يَحصُلُ فِيهَا الأَذَانَ لِأَنّهُ لَيسَ مِن شُرُوطِ الأَذَانِ الإِجهَارُ الشّدِيدُ ألّذِي يَسمَعُ مَن كَانَ خَارِجَ

-روایت-1-ادامه دارد

[ صفحه 243]

البَلَدِ عَلَي بُعدٍ وَ عَلَي هَذَا الوَجهِ لَا تنَاَفيِ َ بَينَ الأَخبَارِ

-روایت-از قبل-79

144- بَابُ المَرِيضِ يصُلَيّ فِي مَحمِلِهِ إِذَا كَانَ مُسَافِراً أَو عَلَي دَابّتِهِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن أَبِيهِ عَن سَعدِ بنِ عَبدِ اللّهِ عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ إِسمَاعِيلَ بنِ بَزِيعٍ عَن ثَعلَبَةَ بنِ مَيمُونٍ عَن حَمّادِ

بنِ عُثمَانَ عَن عَبدِ الرّحمَنِ بنِ أَبِي عَبدِ اللّهِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ لَا يصُلَيّ عَلَي الدّابّةِ الفَرِيضَةَ إِلّا مَرِيضٌ يُستَقبَلُ بِهِ القِبلَةَ وَ يُجزِيهِ فَاتِحَةُ الكِتَابِ وَ يَضَعُ وَجهَهُ فِي الفَرِيضَةِ عَلَي مَا أَمكَنَهُ مِن شَيءٍ وَ يُومِئُ فِي النّافِلَةِ إِيمَاءً

-روایت-1-4-روایت-313-527

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ أَحمَدُ بنُ مُحَمّدٍ عَن عَلِيّ بنِ أَحمَدَ بنِ أَشيَمَ عَن مَنصُورِ بنِ حَازِمٍ قَالَ سَأَلَ أَحمَدُ بنُ النّعمَانِ فَقَالَ أصُلَيّ فِي محَملِيِ وَ أَنَا مَرِيضٌ قَالَ فَقَالَ أَمّا النّافِلَةُ فَنَعَم وَ أَمّا الفَرِيضَةُ فَلَا وَ ذَكَرَ أَحمَدُ شِدّةَ وَجَعِهِ فَقَالَ أَنَا كُنتُ شَدِيدَ المَرَضِ فَكُنتُ آمُرُهُم إِذَا حَضَرَتِ الصّلَاةُ يقُيِموُنيِ فَأُحتَمَلُ بفِرِاَشيِ فَأُوضَعُ وَ أصُلَيّ ثُمّ أُحتَمَلُ بفِرِاَشيِ فَأُوضَعُ فِي محَملِيِ

-روایت-1-23-روایت-111-479

فَهَذِهِ الرّوَايَةُ مَحمُولَةٌ عَلَي ضَربٍ مِنَ الِاستِحبَابِ أَو حَالٍ يَتَمَكّنُ فِيهَا مِنَ الحَطّ إِلَي الأَرضِ وَ إِنّمَا يَجُوزُ الصّلَاةُ فِي المَحمِلِ إِذَا لَم يَقدِر عَلَي النّزُولِ عَلَي حَالٍ يَدُلّ عَلَي ذَلِكَ

-روایت-1-226

3- مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ هِلَالٍ عَن يُونُسَ بنِ عَبدِ الرّحمَنِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ قَالَ قُلتُ لأِبَيِ عَبدِ اللّهِ ع أَ يصُلَيّ الرّجُلُ شَيئاً مِنَ المَفرُوضِ رَاكِباً فَقَالَ لَا إِلّا مِن ضَرُورَةٍ

-روایت-1-16-روایت-140-257

[ صفحه 244]

أَبوَابُ المَوَاقِيتِ

145- بَابُ مَن صَلّي فِي غَيرِ الوَقتِ

1- أخَبرَنَيِ الحُسَينُ بنُ عُبَيدِ اللّهِ عَن عِدّةٍ مِن أَصحَابِنَا عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن سَلَمَةَ بنِ الخَطّابِ عَن يَحيَي بنِ اِبرَاهِيمَ بنِ أَبِي البِلَادِ عَن أَبِي بَصِيرٍ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ مَن صَلّي فِي غَيرِ الوَقتِ فَلَا صَلَاةَ لَهُ

-روایت-1-4-روایت-246-294

2-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ أَحمَدَ بنِ يَحيَي عَن أَبِيهِ عَنِ ابنِ أَبِي عُمَيرٍ عَن حَمّادِ بنِ عُثمَانَ عَن عُبَيدِ اللّهِ الحلَبَيِ ّ عَن

أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا صَلّيتَ فِي السّفَرِ شَيئاً مِنَ الصّلَاةِ فِي غَيرِ وَقتِهَا فَلَا يَضُرّ

-روایت-1-23-روایت-180-262

فَالوَجهُ فِي هَذَا الخَبَرِ أَن يَكُونَ ذَلِكَ إِشَارَةً إِلَي مَن يصُلَيّ فِي غَيرِ الوَقتِ يعَنيِ بَعدَ خُرُوجِ الوَقتِ فَلَا يَضُرّهُ لِأَنّهُ يَكُونُ قَاضِياً فَأَمّا قَبلَ دُخُولِ الوَقتِ فَلَا يَجُوزُ مُسَافِراً كَانَ أَو حَاضِراً

-روایت-1-241

146- بَابُ أَنّ لِكُلّ صَلَاةٍ وَقتَينِ

1- أخَبرَنَيِ الشّيخُ رَحِمَهُ اللّهُ عَن أَبِي القَاسِمِ جَعفَرِ بنِ مُحَمّدٍ عَن مُحَمّدِ بنِ يَعقُوبَ عَن عَلِيّ بنِ اِبرَاهِيمَ عَن مُحَمّدِ بنِ عِيسَي عَن يُونُسَ بنِ عَبدِ الرّحمَنِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ سِنَانٍ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ لِكُلّ صَلَاةٍ وَقتَانِ فَأَوّلُ الوَقتِ أَفضَلُهُ وَ لَيسَ لِأَحَدٍ أَن يَجعَلَ آخِرَ الوَقتَينِ وَقتاً إِلّا فِي عُذرٍ مِن غَيرِ عِلّةٍ

-روایت-1-4-روایت-263-401

2- مُحَمّدُ بنُ يَعقُوبَ عَن مُحَمّدِ بنِ يَحيَي عَن أَحمَدَ بنِ مُحَمّدٍ عَنِ الحُسَينِ بنِ سَعِيدٍ عَن

-روایت-1-4

[ صفحه 245]

فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ عَمّارٍ أَوِ ابنِ وَهبٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبدِ اللّهِ ع لِكُلّ صَلَاةٍ وَقتَانِ وَ أَوّلُ الوَقتِ أَفضَلُهُمَا

-روایت-103-158

3-فَأَمّا مَا رَوَاهُ مُحَمّدُ بنُ عَلِيّ بنِ مَحبُوبٍ عَن مُحَمّدِ بنِ الحُسَينِ عَن جَعفَرِ بنِ بَشِيرٍ عَن أُدَيمِ بنِ الحُرّ قَالَ سَمِعتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع يَقُولُ إِنّ جَبرَئِيلَ ع أَمَرَ رَسُولَ اللّهِص بِالصّلَوَاتِ كُلّهَا فَجَعَلَ لِكُلّ صَلَاةٍ وَقتَينِ إِلّا المَغرِبَ فَإِنّهُ جَعَلَ لَهَا وَقتاً وَاحِداً

-روایت-1-23-روایت-175-327

4- عَلِيّ بنُ مَهزِيَارَ عَن حَمّادِ بنِ عِيسَي عَن حَرِيزٍ عَن زَيدٍ الشّحّامِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن وَقتِ المَغرِبِ فَقَالَ إِنّ جَبرَئِيلَ ع أَتَي النّبِيّص لِكُلّ صَلَاةٍ بِوَقتَينِ غَيرَ صَلَاةِ المَغرِبِ فَإِنّ وَقتَهَا وَاحِدٌ وَ وَقتُهَا وُجُوبُهَا

-روایت-1-4-روایت-88-278

فَلَا تنَاَفيِ َ بَينَ هَذَينِ الخَبَرَينِ وَ الخَبَرَينِ الأَوّلَينِ لِأَنّ الوَجهَ فِي الجَمعِ بَينَهُمَا أَنّ

وَقتَ المَغرِبِ مُضَيّقٌ لَيسَ بَينَ أَوّلِهِ وَ آخِرِهِ مِنَ السّعَةِ مِثلُ مَا بَينَ أَوّلِ الوَقتِ وَ آخِرِهِ فِي سَائِرِ الصّلَوَاتِ عَلَي مَا نُبَيّنُهُ فِيمَا بَعدُ وَ لَم يُرِد أَنّ لَهَا وَقتاً وَاحِداً لَا يَجُوزُ أَن يُتَقَدّمَ وَ لَا أَن يُتَأَخّرَ وَ لَيسَ لِأَحَدٍ أَن يَقُولَ فِي الجَمعِ بَينَ هَذِهِ الأَخبَارِ بِأَن يَخُصّ صَلَاةَ المَغرِبِ مِن بَينِ سَائِرِ الصّلَوَاتِ وَ يَقُولَ إِنّ لِكُلّ صَلَاةٍ وَقتَينِ إِلّا المَغرِبَ لِأَنّ هَاهُنَا أَخبَاراً مُفَصّلَةً أَورَدنَاهَا فِي كِتَابِنَا الكَبِيرِ تَتَضَمّنُ ذِكرَ صَلَاةِ المَغرِبِ وَ أَنّ لَهَا وَقتَينِ أَوّلًا وَ آخِراً وَ رُبّمَا ذَكَرنَا مِنهَا شَيئاً فِيمَا بَعدُ إِن عَرَضَ مَا يقَتضَيِ ذَلِكَ وَ إِذَا كَانَ الأَمرُ عَلَي ذَلِكَ لَم يُمكِن هَذَا الوَجهُ وَ لَم يَسُغ غَيرُ مَا قُلنَاهُ

-روایت-1-881

147- بَابُ أَوّلِ وَقتِ الظّهرِ وَ العَصرِ

1-أخَبرَنَيِ أَحمَدُ بنُ عُبدُونٍ عَن أَبِي طَالِبٍ الأنَباَريِ ّ عَن حُمَيدِ بنِ زِيَادٍ عَنِ الحَسَنِ بنِ مُحَمّدِ بنِ سَمَاعَةَ قَالَ حدَثّنَيِ مُحَمّدُ بنُ أَبِي حَمزَةَ عَن مُعَاوِيَةَ

-روایت-1-4

[ صفحه 246]

بنِ عَمّارٍ عَنِ الصّبّاحِ بنِ سَيَابَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا زَالَتِ الشّمسُ دَخَلَ وَقتُ الصّلَاتَينِ

-روایت-76-125

2- عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي حَمزَةَ عَن سُفيَانَ بنِ السّمطِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ إِذَا زَالَتِ الشّمسُ فَقَد دَخَلَ وَقتُ الصّلَاتَينِ

-روایت-1-4-روایت-99-154

3- عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ زِيَادٍ عَن مَنصُورِ بنِ يُونُسَ عَنِ العَبدِ الصّالِحِ ع قَالَ سَمِعتُهُ يَقُولُ إِذَا زَالَتِ الشّمسُ فَقَد دَخَلَ وَقتُ الصّلَاتَينِ

-روایت-1-4-روایت-111-166

4- عَنهُ عَن مُحَمّدِ بنِ أَبِي حَمزَةَ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن مَالِكٍ الجهُنَيِ ّ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن وَقتِ الظّهرِ فَقَالَ إِذَا زَالَتِ الشّمسُ فَقَد دَخَلَ وَقتُ الصّلَاتَينِ

-روایت-1-4-روایت-91-201

5- عَنهُ عَن مُعَاوِيَةَ بنِ وَهبٍ قَالَ سَأَلتُهُ عَن رَجُلٍ صَلّي الظّهرَ

حِينَ زَالَتِ الشّمسُ قَالَ لَا بَأسَ بِهِ

-روایت-1-4-روایت-43-121

6- عَنهُ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ جَبَلَةَ عَن عَلَاءٍ عَن مُحَمّدِ بنِ مُسلِمٍ عَن أَحَدِهِمَا ع فِي الرّجُلِ يُرِيدُ الحَاجَةَ حِينَ تَزُولُ الشّمسُ هَل يصُلَيّ الأُولَي حِينَئِذٍ قَالَ لَا بَأسَ بِهِ

-روایت-1-4-روایت-97-204

7- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَن عَلِيّ بنِ مَهزِيَارَ عَن فَضَالَةَ بنِ أَيّوبَ عَن عُمَرَ بنِ أَبَانٍ عَن سَعِيدِ بنِ الحَسَنِ قَالَ قَالَ أَبُو جَعفَرٍ ع أَوّلُ الوَقتِ زَوَالُ الشّمسِ وَ هُوَ وَقتُ اللّهِ الأَوّلُ وَ هُوَ أَفضَلُهُمَا

-روایت-1-4-روایت-156-238

8- الحُسَينُ بنُ سَعِيدٍ عَنِ القَاسِمِ بنِ عُروَةَ عَن عُبَيدِ بنِ زُرَارَةَ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن وَقتِ الظّهرِ وَ العَصرِ فَقَالَ إِذَا زَالَتِ الشّمسُ فَقَد دَخَلَ وَقتُ الظّهرِ وَ العَصرِ جَمِيعاً إِلّا أَنّ هَذِهِ قَبلَ هَذِهِ ثُمّ أَنتَ فِي وَقتٍ مِنهُمَا جَمِيعاً حَتّي تَغِيبَ الشّمسُ

-روایت-1-4-روایت-86-314

[ صفحه 247]

9- أَحمَدُ بنُ مُحَمّدِ بنِ عَلِيّ بنِ الحَكَمِ عَن عَبدِ اللّهِ بنِ بُكَيرٍ عَن زُرَارَةَ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ صَلّي رَسُولُ اللّهِص الظّهرَ وَ العَصرَ حِينَ زَالَتِ الشّمسُ فِي جَمَاعَةٍ مِن غَيرِ عِلّةٍ

-روایت-1-4-روایت-125-220

10- سَعدُ بنُ عَبدِ اللّهِ عَن يَعقُوبَ بنِ يَزِيدَ عَنِ الحَسَنِ بنِ عَلِيّ الوَشّاءِ عَن أَحمَدَ بنِ عُمَرَ عَن أَبِي الحَسَنِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن وَقتِ الظّهرِ وَ العَصرِ فَقَالَ وَقتُ الظّهرِ إِذَا زَاغَتِ الشّمسُ إِلَي أَن يَذهَبَ الظّلّ قَامَةً وَ وَقتُ العَصرِ قَامَةٌ وَ نِصفٌ إِلَي قَامَتَينِ

-روایت-1-5-روایت-139-306

11-فَأَمّا مَا رَوَاهُ الحَسَنُ بنُ مُحَمّدِ بنِ سَمَاعَةَ عَن عَلِيّ بنِ النّعمَانِ وَ ابنِ رِبَاطٍ عَن سَعِيدٍ الأَعرَجِ عَن أَبِي عَبدِ اللّهِ ع قَالَ سَأَلتُهُ عَن وَقتِ الظّهرِ أَ هُوَ إِذَا زَالَتِ الشّمسُ فَقَالَ بَعدَ الزّوَالِ بِقَدَمٍ أَو نَحوِ ذَلِكَ إِلّا

فِي السّفَرِ أَو يَومِ الجُمُعَةِ فَإِنّ وَقتَهَا إِذَا زَالَتِ الشّمسُ

-روایت-1-24-روایت-157-343

12- عَنهُ عَن صَفوَانَ عَنِ ابنِ مُسكَانَ عَن إِسمَاعِيلَ بنِ عَبدِ الخَالِقِ قَالَ سَأَلتُ أَبَا عَبدِ اللّهِ ع عَن وَقتِ الظّهرِ فَقَالَ بَعدَ الزّوَالِ بِقَدَمٍ