الشباب

اشاره

اسم الکتاب: الشباب

المؤلف: حسینی شیرازی، محمد

تاریخ وفاه المؤلف: 1380 ش

اللغه: عربی

عدد المجلدات: 1

الناشر: مرکز الرسول الاعظم(ص)

مکان الطبع: بیروت لبنان

تاریخ الطبع: 1419 ق

الطبعه: اول

بسم الله الرحمن الرحیم

نحن نقص علیک نبأهم بالحق

إنهم فتیه

آمنوا بربهم فزدناهم هدی

صدق الله العلی العظیم

سوره الکهف، الآیه: 13.

کلمه الناشر

بسم الله الرحمن الرحیم

بسم الله وبالله وعلی ملّه رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم).

لکل شیء ربیع.. وربیع الکون فصل الربیع.. وربیع القلوب قراءه القرآن.. وربیع العمر هو الشباب.

الربیع علامه التفتح والبهجه والسرور.. علامه التجدد والخضره والزهور.. علامه العطاء والنماء لکلّ شیء حتی الشعور.. علامه الخیر والحب والخصب عبر العصور..

بالله.. ما أجمل الربیع!.

ففی ربیع الکون.. الکون یزهر وکأنه یضحک.. فیبعث فی القلوب الحزینه الدفء.. وفی الأعواد الیابسه بمظهرها الماء ببطء لتفتح الأزهار من نوع ولون.. وتکسو الأعواد أوراق خضر فتزاد رونقاً وجمالاً.. فالزهر یعطی الأریج العبق، والرائحه الزکیه، واللون الفاتن.. وهکذا…

فلکل شیء فی الربیع سحره الخاص ومعناه المختص به.

وحدیثنا عن ربیع العمر بالنسبه للإنسان ونعنی به الشباب.

فالشباب هو موسم التفتح وبروز المواهب والقابلیات لدی الإنسان ذکراً وأنثی، وهو یعقب الطفوله مباشره.

فلذا یکون الشاب شعله متوقده کامله من الحیویه والنشاط فی کل اتجاه وفی کل مجال، فلا یهدأ حتی ینام وإذا نام فنومه قلیل عاده، لا یتعب من العمل ومهما تعب فإنه برهه قصیره أو وقفه سریعه تکفیه لیستریح ویعود إلی نشاطه وعمله.

وهو صافی الذهن، نقی القلب، مرهف الحس والشعور، یلتقط الفکره مباشره، ویسهل لک بان توجهه فی أیّ اتجاه ترید، فتجعل منه ملاکاً إن وجهته إلی الخیر والنور، کما یمکن للأشرار أن یجعلوا منه شیطاناً والعیاذ بالله إن وجهوه إلی الشر والظلم والنار.

فمرحله الشباب هی فی غایه الأهمیه لکل إنسان، وعلی المربی: أب، أو أم،

أو معلم، أو أستاذ، أو شیخ، أو قائد.. أن یدرکوا هذا جیداً.

وشبّه الحکماء قدیماً وحدیثاً قلب الشباب وعقله بالأرض البکر، فهی قابله لکل زراعه، فأبذر بها بذور الخیر والفضیله لتعطی لک خیراً تاماً وفضیله کامله.

ومنهم من شبّه قلب التلمیذ بالمرآه لأنه یعکس صوره أستاذه فی أغلب الأحوال فمن کان یجهل أستاذاً ما، فلربما تعرّف علیه من خلال تلامیذه، کما قالوا:» من الثمره تعرف الشجره «.

وقد ورد:» أن الولد سّر أبیه «و» الأبوّه أبوّتان بالوضع والنسب، وبالطبع والعلم والأدب «وما علینا إلاّ التوقی فی التلقی ولانأخذ إلاّ من المتقی.

کنا وما زلنا نتلقی من علمائنا ومراجعنا الکرام أخلاق النبوه وسیماء الرساله المحمدیه العطره وشیم الإسلام الأصیله.

ومن هؤلاء العظام سماحه المرجع الدینی الأعلی الإمام السید محمد الحسینی الشیرازی (حفظه المولی وأعطاه) یعطی هذه الأمه فقهاً وعلماً وأدباً وأخلاقاً وتربیهً.. فهو یهتم بالجمیع من الطفل الصغیر إلی الشیخ الکبیر وکتب لکلّ هذه الفئات بما یصلحها ویرشدها إلی سواء السبیل.

والیوم نستمد من عطر أخلاقه هذه الباقه الموجهه إلی الشباب لیکون أکثر فاعلیه وحیویه ونشاطاً باتجاه الخیر والفضیله ووقایه من الوقوع فی مساقط الفساد والرذیله.

فهو الأب المربی والأستاذ الناصح والشیخ المجرب والعالم المرجع الذی یحسّ بعمق مسئولیته عن المجتمع کل المجتمع لا عن فئه معینه أو مسائل محدده أو أسئله مطروحه أو اشکالات علی الأقدمین، بل یستشعر الخطر ویتحسس مواطن العطب فی جسم المجتمع الإسلامی والبشری کله لیصف له الدواء الناجع وربما الدواء الواقی قبل المرض، وذلک بعلمه الغزیر وحتی بفرضیاته المشهوره والمتنوعه کالاستنساخ وتبدیل وبیع الأعضاء قبل أن تکون موجوده فی الواقع، وأثبتها أخیراً العلم والواقع، وبخبرته الطویله وتجربته الرائده ومن مشاهداته إلی الحیاه العصریه وسرعه تطورها وکثره تقبلها.. أعطی

لجیل الشباب فی هذا الکتاب أربعه عشره قاعده للحیاه تشتمل علی تشخیص للداء ووصف للدواء.

وانطلاقاً من أهمیه موضوع (الشباب) وحساسیته ارتأینا فی المرکز طبع ونشر هذا الکتاب القیم لسماحه الإمام المؤلف (دامت برکاته).. ولتعمیم الفائده بإذن الله لأن الشباب (سحابه صیف عن قریب تقشع) والشباب فرصه وفوت الفرصه غصه.

فنفعنا الله وإیاکم به إنه سمیع مجیب.

مرکز الرسول الأعظم (ص) للتحقیق والنشر

بیروت لبنان. ص.ب 5951 / 13 شوران

مقدمه المؤلف

مقدمه المؤلف

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین والصلاه والسلام علی محمد وآله الطیبین الطاهرین.

مأساه الشباب فی هذا القرن من أکبر المآسی.. حیث لم یعرفها التاریخ المکتوب فیما سبق.. وذلک لأن الشباب قدیماً لم یکونوا طبقه مستقله لا تستشیر الکبار ولا تأخذ بنصحهم.. وإنما هم تبع لآبائهم الناضجین.. فکانوا یوردونهم الحیاه تدریجیاً بنضج لابأس به حتی یسّدوا مسد الآباء.. فلم تکن مشاکلهم إلا بمقدار المشاکل الطبیعیه للإنسان حیث قال أمیر المؤمنین الإمام علی (علیه السلام):» دار بالبلاء محفوفه «.

لأن الإنسان فی هذه الدنیا مهما کانت شرائطه فعاده یکون مبتلی ببعض المشاکل کالفقر والمرض والعدوّ والقلق وما أشبه ذلک.. وهذه المشاکل بمقدارها الطبیعی کانت من قبل وستکون، وکما هی للآباء فی دورهم کذلک للأبناء..

ولکن الکلام فی مشاکل الیوم التی تجاوزت حدها الطبیعی بکثیر.. فالمناهج العالمیه فی هذا القرن أوجدت فاصلا حدیدیاً بین طبقه الآباء وطبقه الأبناء، وذلک بسبب الجوّ الذی هیأوه للأبناء من المدارس والنوادی والجرائد والمجلات والإذاعه والتلفاز والفیدیو والسینما ومختلف المنظمات والتجمعات غیر الصحیحه.. کما اتهمت الآباء بالخرافه والرجعیه وعدم الفهم وما أشبه ممّا سبّب عزوف الأبناء عن الآباء وهذا أول الوهن..

بالإضافه إلی تبعید الشباب بمختلف الوسائل عن الله والیوم الآخر.. فلا رقابه ذاتیه ولا أبویه ولا غیرها

من الأسباب، وبذلک أصبحوا فی واقع الحیاه قبل أن تعرکهم التجارب، فأصبح الکثیر من القرارات التی اتخذوها لأنفسهم خاطئه..

هذا وقد استغل جماعه من الصیادین ومن طلاّب المال والشهوات قدره الشباب واخذوا بأزمتهم فأوردوهم موارد الاستعمار ومناهل الفساد والانحلال، وتبعاً لذلک جاءت المشاکل التی منها العنوسه والعزوبه.. فملئوا بهم المباغی والملاهی والمراقص والنوادی الفاسده.. وبذلک امتلأت بهم السجون ونصبت لهم المشانق..

کما أن کثیراً من الشباب الواعین وقعوا تحت مختلف أنواع التعذیب فی الدول الدکتاتوریه وما أکثرها فی العالم وملئت بهم القبور..

بالإضافه إلی المشاکل الأخری التی غطت حیاه الشباب، من البطاله والفقر والمرض والتسیّب والقلق وغیر ذلک.. ممّا لم یفرق فی ذلک شرقاً عن غرب.. وغرباً عن شرق.. ومسلماً عن غیر مسلم.. وبنین عن بنات.. فالکل فیه سواء.

نعم وقع العبء الأکبر علی النساء.. حیث حرمن علی الأکثر من دفء العائله، وصرن سلعه رخیصه بید طلاب الهوی والشهوات، أو وسیله من أرخص الوسائل لترویج البضائع وجلب الزبائن فی واجهه الإعلانات أو ما أشبه.

وحیث إن المرأه أکثر عاطفه ورقه من الرجل کانت آلامها أکثر وأکبر، لسرعه تأثرها.. وأمامی الآن عشرات التقاریر حول مأساه المرأه بصوره خاصه وقد نقلت إحدی المجلات ما هذا لفظه:

(ولعلّ من أکثر الأمور مأساویه فی میدان الطب التعامل مع المراهقات الحوامل غیر المتزوجات، ولقد رأیت عدداً منهن غیر قلیل عندما کنت أتابع اختصاصی الطبی فی الولایات المتحده وکنّ فی معظمهن جاهلات ساذجات یعشن فی أسره مفککّه حطّمتها الخمور والمخّدرات وکانت الواحده من أولئک المراهقات عند ما تبحث عن الحنان والحب خارج نطاق الأسره تغدو فریسهً سهلهً.. وبسبب جهلها وقله خبرتها تصبح حاملاً، حینها تحل المصیبه فتجد الفتاه أمامها أکثر من خیار فهی إما أن تلجأ إلی

إجهاض الجنین أو أن یستمر الحمل، وفی هذه الحاله ثمّه جمعیات تقدم للحامل الرعایه الکامله مجّاناً طوال مدّه الحمل حتی الولاده، ثمّ بعد ذلک تأخذ الولید کی تعطیه لأسره تتبناه وتتقاضی علی ذلک آلاف الدولارات من الأسره المتبنیه تصرف جزءاً منه علی رعایه الحوامل الأخریات، وکانت إحدی هذه الجمعیات متعاقده مع المستشفی التی کنت أتدّرب فیه، فکانت أولئک الحوامل یراجعننا دوریاً لفحصهن والتأکّد من سلامه الحمل وعندما یحین المخاض کانت المأساه تبرز أکثر ما تبرز، فبینما نری الحوامل المتزوجات یأتین إلی المستشفی للولاده وهن ملیئات بالأمل والسعاده، فإنّ هؤلاء المراهقات یأتین وهنّ یجهشن غایه فی الکآبه والیأس والبؤس وکثیر منهن یطلبن وهنّ یجهشن بالبکاء عدم رؤیه طفلهن بل عدم إعلامهن هل أنجبن ذکراً أم أنثی؟ لأنّ ذلک یجعل فراقه أقل صعوبه علیهن، وقلیلات من کنّ یطلبن أن یضممن الولید إلی صدرهن فیقبلنه وعیونهن مغرورقه بدموع الحزن وهنّ یودّعنه عالمات بان الطفل سیغادرهن إلی الأبد، وفی حین کانت بعض الحوامل المتزوجات یطلبن أن یرین مراحل الولاده بواسطه مرآه معلقه فی السقف، فان هؤلاء المراهقات کن یطلبن بإصرار تغییر وجهه المرآه حتی لا یرین شیئاً.

وحتی تکتمل المأساه فصولاً یوضع الطفل برسم التبنی وفق شروط من أهمها أن یکون الوالدان بالتبنی من المذهب الدینی لأم الطفل الحقیقیه ولا أقصد بالمذهب الدینی الدیانات الرسمیه بل أعنی المذاهب المتفرعه عنها مهما کانت صغیره وفی بعض المدن الأمریکیه قد یکون أتباع بعض هذه المذاهب یعدون بالعشرات أو بالمئات، وعند ما سألت مرّه إحدی الباحثات الاجتماعیات فی بعض جمعیات التبنی لنفرض أن طفلاً ما من مذهب دینی صغیر تبنّاه والدان من المذهب نفسه فأخذ لقبهما ونُسب إلیهما، أفلا یحتمل أن یلتقی بأخت

له طبیعیه من أمه أو أبیه الحقیقیین فیتزوج منها.. خاصه أنهم یعیشون فی مجتمع ضیّق ومعروف انه حتی فی أمریکا نفسها نجد کثیراً من الزیجات تتم ضمن المذاهب الدینیه أو الأصول العرقیه الضیقه فذو الأصل الایرلندی مثلاً یبحث عن فتاه ذات أصل ایرلندی، وکذلک ذو الأصل الإیطالی یبحث عن فتاه ذات أصل إیطالی وهکذا، ونعلم علم الیقین أنّ کثیراً من المغتربین العرب لا یتزوجون إلاّ من عربیات مغتربات أو أنّهم یعودون إلی وطنهم الأم کی یتزوجوا غالباً ما یختارون زوجه من قریتهم الصغیره أو من محیطهم الضیّق، فتوجهت بالسؤال الآنف للباحثه الاجتماعیه فأعیاها الجواب، وقالت: سوف أبحث فی هذا الأمر ثم أخبرک وحتی الآن ما زلت أنتظر.

لکنه لا داعی لأن أنتظر طویلاً فلقد أخذت جوابی بعد مدّه من حادثه قرأتها فی مجله نیوزویک الأمریکیه عن شاب متبنّی علم أن له أختاً متبناه فأخذ یبحث عنها ویراجع سجّلات الولادات وقیود جمعیات التبنّی وما أشبه حتی عثر علیها فتعارفا وبما أنه قانوناً لیس أخاً لها وبما أنها قانوناً لیست أختاً له إذ ینتسب کل منهما إلی والدیهما بالتبنی.. وقد طلبها للزواج ووافقت فسمع بذلک الوالدون السته الأب والأم الحقیقیان والآباء والأمهات بالتبنی فجنّ جنونهم وردّ علیهم الشاب والفتاه أنهما قانوناً لیسا أخوین وعندما قیل لهما أن هذه العلاقه قد تؤدی إلی ولاده أولاد مشّوهین أجابا بأنهما لا یریدان الإنجاب إطلاقاً وکان أن لجأ الوالدون السته إلی المحاکم لمنع حصول هذا الزواج الفاضح.

کان ذلک جواباً عملیاً عن سؤال وجهته آنفاً إلی باحثه اجتماعیه، فلم تعرف جوابه.

وأعود للمراهقات الحوامل فقد حدث أن جاءت إحداهن إلی المستشفی وهی فی حاله المخاض وکانت ولادتها عسیره فوضعت تحت مراقبه مستمره، وأثناء هذه

المراقبه خطر لی أن أسألها بما أنک لم تکونی راغبه فی الحمل أصلاً، فلماذا لم تأخذی حبوباً مانعه للحمل؟ فتتجنبنی کل هذه المشاکل..! نظرت إلیّ المراهقه وکأنی نطقت کفراً، ثم ردّت علّی قائله: لکن مذهبی الدینی یحرّم تناول حبوب منع الحمل، هکذا انتهی).

کان هذا التقریر والکلام فی موضوع صغیر من مشاکل الشباب التی انتشرت فی العالم بسبب ما ذکرناه فی هذه المقدمه من مأساه الأبناء.. بنین وبنات، والحدیث یدور حول عدد من النقاط الهامه. نسأل الله التوفیق لما یحب ویرضی إنه سمیع مجیب.

قم المقدسه

محمد الشیرازی

1 من المسؤول؟

من الضروری علی العقلاء من العلماء وغیرهم أن یهتموا بمسأله الشباب ومشاکلهم فیأخذوا بالشباب فی تنظیمات صحیحه حتی لا ینخرطوا فی أحزاب الغرب والشرق أو جماعات الفساد، فإن الشباب بطیبه أنفسهم وعدم تجاربهم لمناهج الحیاه سهل الانقیاد.. وخصوصاً أن طموح الشاب المتزاید وشهواته العارمه یوجبان له الاندفاع فی کل اتجاه یتصوّر أنه یؤمِّن له هذین الأمرین.

وقد رأینا فی العراق کیف کانت الأحزاب المرتبطه بالشرق والغرب کالشیوعیه والبعثیه والوجودیه وما أشبه یسیطرون علی الشباب بسبب الجنس، فیعقدون المجالس السریّه لأجل ممارسه الشهوه المحرمه بین الجنسین المختلفین أو الجنس الواحد بعضهم مع بعض، فعن هذا الطریق الخبیث یربطونهم بمنظماتهم الآثمه والقاده المنحرفه التی تعمل لهدم البلاد وجعلها فی رکب الاستعمار، والآن ومنذ أربعه عقود نشاهد أن العراق یرتطم فی مشاکل لا سابقه لها حتی فی زمن الحجاج

والمغول.

فهناک مسؤولیه کبیره علی عاتق الجمیع.. فإن تملک زمام الشباب لا یکون إلاّ بجذب بنّاء صحیح فی العقیده والعمل بحیث یوفّر للشباب من الجنسین العمل فی قبال البطاله، والعلم والدراسه فی قبال الجهاله، والسکن والمسکن والعلاج الصحی والحمایه وغیرها فی قبال عدمها، فإن الفوضی وکثره الأعداء

جعلت من بلاد الإسلام فی الحال الحاضر ما ترتطم فی مشاکل لاحدّ لها ولا حصر لأسباب کثیره منها عدم توفّر هذا الأمر بعدم أخذ العقلاء أزمّه الشباب، إذ یقول الشاعر:

ومن رعی غنماً فی أرض مسبعه

وغاب عنها، تولّی رعیها الأسد

2 التوعیه

من الضروری بث التوعیه فی صفوف الشباب حتی یعرف کیف یسلک سبل الحیاه الآمنه؟

إن سبل الحیاه متشعبه وصعبه وشائکه خصوصاً فی هذا العصر فاللازم أن یؤخذ بأیدی الشباب علماً وعملاً حتی یعرف کیف یمکنه أن یسیر فی هذا الضنک بسلام؟ فی الأبعاد الاقتصادیه والاجتماعیه والسیاسیه والعائلیه وغیرها.. وکیف یتمکن أن یحلّ مشاکله؟

وإلاّ فإذا لم یستغل جانب من هذه الأمور لم یستقم سائر الجوانب الأخری، إذ الصحیح فی کل بعد یلازم الصحه فی سائر الأبعاد والفاسد فی کل بعد یلازم الفساد فی سائر الأبعاد..

مثلاً من اعتاد علی المخّدرات من الشباب، لابد له وأن یقع فریسه لشبکات الدعاره حتی تؤمّن له المخدّر عیناً أو قیمهً.. والدعاره تلازم المرض، والمرض یلازم البطاله، لأن المریض لایتمکن من العمل، والبطّال لا یتمکن من تشکیل العائله، فمن أین له المال الذی یحتاج إلیه لنفسه ولأهله وولده؟.. وهکذا..

وما أجمل ما قاله الإمام علی بن أبی طالب (علیه السلام) فی نهج البلاغه:» الا وإن الخطایا خیل شمس حمل علیها أهلها وخلعت لجمها فتقحمت بهم فی النار.. ألا وإن التقوی مطایا ذللٌ حمل علیها أهلها وأعطوا أزمتها فأوردتهم الجنه «.

3 العقیده

من أهم المسائل المرتبطه بالشباب العقیده، فإن العقیده هی التی تحمی الإنسان فی مختلف المراحل الحیاتیه.. فالعقیده الصحیحه بشکل کامل هی الضمان لعدم الانجراف فی مختلف المفاسد، وأما العقیده المنحرفه بشیء من الانحراف فبقدر صحتها یکون لها الأثر الإیجابی فی مقابل فقد مطلق العقیده، قال سبحانه: ?لولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبیع وصلوات ومساجد یذکر فیها اسم الله کثیراً?.

والشرق حیث تجرّد عن العقیده إطلاقاً وأخذ یحاربها بمختلف صورها سبّب أکبر شقاء للبشریه وسجل مآسیه منذ التاریخ المحفوظ.. فقد ذکروا أن ستالین

وحده قتل خمساً وعشرین ملیونا صبراً غیر قتلاه فی الحروب.. وأن (ماو) قتل تسعاً وثلاثین ملیونا صبراً وکلاهما تحطما بعد مدّه.

أما الاتحاد السوفیتی فقد تحطم تحطماً کاملاً.

وأما الصین فقد تحطمت نصفاً، ونصفها الآخر فی سبیل التحطم.

والغرب وإن کان أظهر اللامبالاه أمام العقیده والدین إلاّ أنه اضطر إلی تقویه الکنیسه واتباع رجالها فی العقیده المسیحیه.

وحال الیهود والهندوک وما أشبه ظاهر للعیان.

إذاً فالعقیده عصمه للإنسان وللمجتمع ولو فی الجمله، وعلی هذا فاللازم علی القاده والعلماء الاهتمام بعقائد الشباب کل الاهتمام، وإلاّ أصبح أمره مبعثراً، کما قال سبحانه وتعالی: ?ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذکرنا واتبع هواه وکان أمره فرطاً? فإن الإنسان الذی لا ینظّم فی مختلف مراحل حیاته وفی مختلف أبعادها العقیدیه یکون أمره فرطاً، لا یعرف من أین یأخذ وأین یعطی وأین یسیر وماذا یعمل وکیف یبنی..؟ إلی آخر هذه القائمه، حاله حال العنب الذی انفرط عن عنقوده، فإنه لا جامع له.. أو حاله حال السبحه إذا انفرطت عن خیطها فلابدّ من تبعثر حباتها..

وحیث أن العقیده الإسلامیه المبارکه مطابقه للعقل والفطره والدلیل، فالشباب یقبلونها بسرعه، وإنما المهم تیسیره فی أول الخط حتی یسیر إلی آخر الخط باستقامه وثبات إن شاء الله تعالی.

4 الدراسه

إن الإنسان جاهل عند ولادته، کما قال سبحانه وتعالی: ?والله أخرجکم من بطون أمهاتکم لا تعلمون شیئاً? وإنما حواسه الظاهره من الأذن والعین والأنف والفم واللمس بالإضافه إلی ما وهبه الله من العقل هی التی تسبب له العلوم التی یکتسبها بها، إما اکتساباً طبیعیاً کما نشاهده حتی فی الأطفال، وإما اکتساباً علمیاً کما نشاهده فی العلماء ومن إلیهم، فان کل حاسه من هذه الحواس سبیل إلی سلسله کبیره لا تعد ولا تحصی من

العلوم البصریه والسمعیه والشمّیه والذوقیه واللّمسیه…، قال ابن سینا:» من فقد حسّاً فقد علماً «والمراد به طبیعه هذا العلم المربوط بهذا الحس.. مثلاً الأعمی یفقد علمه بالمبصرات.. حتی إذا شرحوا له لم یفهمها حق الفهم لأن الشرح إنما یفید من یکون مسبوقاً بشیء یقیس علیه، فإذا لم یکن عنده ذلک الشیء لم یفهم القیاس والمقیس.

وکلّما ازداد علم الإنسان ارتفاعاً ازداد معرفته وتمکنه من السیر الأفضل فی حیاه سعیده لا یشوبها مشاکل، أو یشوبها مشاکل قلیله طبیعیه لا یمکن الوقایه منها..

وحیث أن الله سبحانه وتعالی خلق کل شیء بسلام کما یقدر فی لیله القدر وقد قال عزوجل: ?سلام هی حتی مطلع الفجر? فالحیاه سلیمه بنفسها إلاّ أن الشهوات الداخلیه والجهل والأسباب الخارجیه هی التی تسبب الانحراف..

والانحراف کثیراً ما یکون بالنسبه إلی الجهال وان کان یحتمل ذلک حتی فی حق العلماء العاملین، فکلما ازداد المرء علماً ازداد استقامه وسلامه.. قال تعالی: ?إنما یخشی اللهَ من عباده العلماءُ?.

ولذا فاللازم علی القاده أن یهیئوا للشباب الدراسه والعلم بما للکلمه من معنی، لا کالمتعارف فی هذا الزمان حیث أنهم إذا اشتغلوا بدراسه العلوم.. وأنهوا الجامعه ابتدأوا الحیاه تارکین للتقدم العلمی من دون استفادات أخری علمیه ولاتجارب ونظریات جدیده.

بل یلزم التقدم العلمی دائماً، کما روی عن رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم):» أطلبوا العلم من المهد إلی اللّحد «.

وهذا صحیح مائه بالمائه، فمن المهد یتعلم الطفل کما ثبت فی العلم الحدیث ولذا ورد عن الأئمه المعصومین (علیهم السلام) استحباب ذکر الأذان فی الأذن الیمنی والإقامه فی الأذن الیسری من المولود، کما أفتی به الفقهاء، ولی قصه مع بعض من أسلم بهذا الصدد ذکرتها فی بعض الکتب مما لا حاجه إلی

تکرارها هنا.

وهکذا یکون العلم مستمراً إلی اللّحد، ولذا ورد فی الأحادیث: أن المیت یلقّن فی قبره، وربما کان ذلک لیتذکر ما نساه بسبب أهوال القبر، فان الإنسان لا تموت روحه.

هذا من جهه الامتداد الزمنی، أما من جهه الامتداد المکانی، فقد رُوی عنه (صلی الله علیه وآله وسلّم):» اطلبوا العلم ولو بالصین «. حیث أن الصین کانت أبعد نقطه حضاریه معلومه فی ذلک العصر، ولعل السفر من الحجاز إلیها ذهاباً وایاباً کان یتطلب سنوات من الزمن.

وقال (علیه السلام):» اطلبوا العلم ولو بخوض اللجج وشق المهج «.

وفی حدیث آخر قال: (صلی الله علیه وآله وسلّم):» طلب العلم فریضه علی کل مسلم ومسلمه «.

وقال (صلی الله علیه وآله وسلّم):» من سلک طریقاً یلتمس به علماً سهل الله له طریقاً الی الجنه «.

وقال (صلی الله علیه وآله وسلّم):» نوم مع علم خیر من صلاه علی جهل «.

وقال (علیه السلام):» العالم أفضل من الصائم القائم المجاهد «.

وعن أبی عبد الله (علیه السلام):» سارعوا فی طلب العلم فوالذی نفسی بیده لحدیث واحد فی حلال وحرام تأخذه من صادق خیر من الدنیا وما حملت من ذهب وفضه «.

قصه فی طلب العلم

وقد ذکروا أن أحد العلماء الفقهاء زار أحد العلماء الریاضیین وهو فی حاله الاحتضار، فسأله العالم المحتضر عن مسأله فقهیه عمیقه مثل إرث الأجداد الثمانیه.

فقال له الفقیه کیف تسأل هذا السؤال ولا تحتاج إلیه، لأنک علی أبواب الآخره وتقضی آخر یوم من أیام الدنیا؟

فأجابه العالم الریاضی بجواب جمیل جداً قائلاً: هل اذا مت وأنا أعلم هذه المسأله أفضل أو مت وأنا لا أعلم هذه المسأله؟

قال الفقیه: اذا کنت تعرف هذه المسأله کان أفضل.

فقال العالم الریاضی للفقیه: إذاً فتفضل بالجواب وأخذ الفقیه یبین

له الجواب.. وما انتهی الا وقد طارت روح العالم الریاضی إلی جنان الخلد.. إلی بارئها تعالی.

وهکذا یلزم أن یکون الاهتمام بالعلم..

فکلما کان الإنسان أعلم کان أفضل لحیاته ومماته.

المرحوم الشبر (قده)

وینقل عن المرحوم السید عبد الله الشبّر (قدس سره) صاحب التآلیف الکثیره القیمّه، أنه لمّا توفی کان قلمه أخضر لم یجف بعد، حیث أنه کان یکتب إلی قبل وفاته بلحظات..

صاحب العبقات (قده)

والسید حامد حسین الهندی (قدس سرّه) کان یکتب لیل نهار وفی مختلف الأحوال جلوساً وقیاماً واتکاء واستلقاء وغیر ذلک فی قصه ذکرناها فی بعض کتبنا.

5 العمل

من الضروری إیجاد فرص العمل للشباب، حتی لا یبقی الشاب عاطلاً..

فإن الشاب یتمکن من العمل والعمل.. أکثر من غیره. وقد ضرب رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم) بسیرته وأهل بیته (علیهم السلام) وأصحابه الکرام أروع مثالٍ للعمل الدؤوب، حیث کان النبی (صلی الله علیه وآله وسلّم) فی حال فراغه القصیر یعمل فی دبغ الجلود بالقرض کما ورد فی بعض التواریخ.

بالإضافه إلی أنه (صلی الله علیه وآله وسلّم) بنفسه الشریفه کان یعمل فی البناء وذلک حیث بنی بنفسه مع المسلمین (المسجد النبوی الشریف) مع ان بعض المسلمین کانوا یترفّعون عن البناء وعن أن یصیبهم الغبار، فقال عمّار بن یاسر: إذا جلسنا والنبی (صلی الله علیه وآله وسلّم) یعمل فإن ذاک العمل المضلل..

کما أنه (صلی الله علیه وآله وسلّم) بنفسه عمل فی حفر الخندق حتی عرق رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم) وعیی..، وغیر ذلک.

وفی قصه مفصله مذکوره فی البحار: ان رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم) غرس خمسمائه نخله حیث قال لسلمان: اذهب وائتنی بخمسمائه نواه، وفی روایه بخمسمائه فسیله… فقال (صلی الله علیه وآله وسلّم): سلمها الی

علی (علیه السلام)… فکان رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم) یثقب الأرض ثم یقول لعلی (علیه السلام): ضع فی الثقب نواه، ثم یرد التراب علیها… وهکذا حتی فرغ من غرس الخمسمائه، وقد حملت کلها …

وفاطمه الزهراء (علیها السلام)کانت علی أعمالها الکثیره من تربیه الأولاد وإداره البیت تغزل بالمغزل.

وأمیر المؤمنین الإمام علی (علیه السلام) کان یعمل فی أیام عزلته عن الخلافه، فقد کان یذهب للزرع وما أشبه، وقد رأیت فی بعض التواریخ ما یدل علی أنه (علیه السلام) غرس النخیل وما أشبه فیما یقارب من خمسمائه کیلو متر مربع بما یعادل خمسین هکتاراً من الأراضی، کما أنه (علیه السلام) حفر أربعمائه عین ماء وبعضها موجوده إلی الآن حوالی خیبر.

وهکذا بالنسبه إلی سائر الأئمه الطاهرین (علیهم السلام) وسائر الصحابه الخیرین والتابعین لهم بإحسان.

وفی الحدیث: إن رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم) قال:» إن قامت الساعه وفی ید أحدکم الفسیله فان استطاع أن لا تقوم الساعه حتی یغرسها فلیغرسها «

فانه (صلی الله علیه وآله وسلّم) لم یجبهم بالاستغفار أو الصلاه أو التوبه أو ما أشبه مع أهمیتها.

وقد قال الإمام الحسن (علیه السلام):» اعمل لدنیاک کأنک تعیش أبداً واعمل لآخرتک کأنک تموت غداً «.

إلی غیر ذلک من الأخبار والتفاسیر والتواریخ الوارده بهذا الصدد.

ولذا فاللازم علی القیاده أن تهیئ للشباب بنیناً وبناتاً الأعمال المناسبه لهم مما تدّر علیهم الأرباح، فإنّ الکرامه الاقتصادیه توجب الکرامه الاجتماعیه، وفی الحدیث:» نعم العون علی الدین الغنی «.

وفی حدیث آخر:» تسعه أعشار الرزق فی التجاره «.

إلی غیرها من الأحادیث الشریفه والمحرّضه علی العمل..

وبذلک یرتقی المجتمع ویتقوی الاقتصاد وتنتفی البطاله وما یتبعها من المفاسد والإجرام والانحراف الصحی جسداً وروحاً.. فإنّ العمل یوجب نشاط الروح

وصحه الجسد، کما انه وبسبب العمل المربح یقل الإقبال علی الوظیفه الحکومیه (الإداریه) فلایکثر الموظفون ولا یقبل الشباب علی الوظائف غیر الضروریه.. وإلا فإن أعطوا رضوا وإن لم یعطوا إذا هم یسیرون بطّالین بلا عمل مما یوجب ضغطاً علی فکرهم ونفوسهم..

أما لو ذاق الشباب لذّه العمل وفوائده لم یستعدوا أبداً أن یأسروا أنفسهم فی وظیفه جامده لیس فیها نمو ولا ارتفاع.

6 التنظیم

من الضروری أن یهتم القاده بتنظیم الشباب تنظیماً حسب الموازین العلمیه والشرعیه، وقد أخذ الأعداء بتنظیم شبابنا واستغلوهم فی أهدافهم الخطره..

ولیکن التنظیم عملیاً بکل أبعاده فی الخلایا الحزبیه أو السیاسیه أو الثقافیه أو الاجتماعیه وما أشبه..

ثم إذا کان التنظیم یتوقف أو یشتمل علی بعض الأسرار فلا بأس به، إذ لیس معنی ذلک أن لا یکون الأمر سراً فیما یقتضی السّریه فمن الواضح أن فی حیاه الإنسان فرداً وجماعه أسرار خاصه وعلاقات متمایزه لا یحب أولا یصلح أن یطلّع علیها أحد من الناس، کما أن هناک قضایا لا یرید أن تعلن عنها.. فإنه لا تخلو حیاه الإنسان من أسرار ذات علاقه بعائلته ورزقه وعمله وعیشه مما یخشی معه من الحسد أو الشماته من خصومه ومبغضیه ولو قّل عددهم، فحیاه الإنسان مهما کانت جلیّهً وواضحه، منطویه عاده علی أمور من الأفضل أو اللازم أن لا یطّلع علیها أحد، وقد قال سبحانه: ?وإذ أسرّ النبی إلی بعض أزواجه حدیثاً? الآیه.

وکان رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم) إذا أراد الحرب أخفاها حتی لا یخبر العدو فیأخذ حیطته وحذره فیشتد الحرب..، وقد أخفی (صلی الله علیه وآله وسلّم) فتحه لمکه المکرمه وذلک حذراً من إراقه الدماء فی قصه مفصله دونها التاریخ.

قال سبحانه: ?وإذا جاءهم أمر من الأمن أو

الخوف أذاعوا به ولو ردّوه إلی الرسول وإلی أولی الأمر منهم لعلمه الذین یستنبطونه منهم ولولا فضل الله علیکم ورحمته لأتبعتم الشیطان إلاّ قلیلاً?.

وهکذا نجد أن السرّیه فی الجمله لازمه بالنسبه إلی أمثال هذه الأمور فی مختلف المؤسسات علی تباین أعمالها واختلاف تخصصاتها.. سواء المؤسسه الکبیره المدیره التی تسمی بالحکومه أو الحزب الحاکم، أو المؤسسه الصغیره، فانه للمخترعین والمکتشفین أسرار یحبّون أن تُصان ویلجؤون لحمایتها بأخذ حق الاختراع حتی لا یسطو علیه أحد ولا یدّعیه آخرون، وکذلک أسرار فی الصحافه ودور النشر والتوزیع وما أشبه فیسعی أصحابها إلی کتمانها حرصاً علی حمایتها من التراجع والتأخر ودعماً لها.. وهکذا المؤسسات الهندسیه ومکاتب التعهدات والمؤسسات التجاریه التی ینافسها غیرها فی السوق.. بل وحتی للطهاه والطّباخین وصانعی الحلویات وما أشبه أسرارهم الخاصه.. کما یُشاهد أیضاً أن للمرضی أسرار عند أطبائهم لا یحبّون أن یطلّع علیها أحد.

فیصّح إذن أن یکون للتنظیم التی هی تدار من جهه القیاده الصحیحه الشرعیه أسراره الخاصه فی حقولهم المختلفه، السیاسیه والاقتصادیه والاجتماعیه، ولیس معنی ذلک أنهم یریدون الإیقاع بالآخرین أو المؤامره علی الدوله أو ما أشبه ذلک.

وعلی کل حال فالتنظیم الصحیح الذی هو بید القاده الناضجین الذین یخافون الله عزوجل والیوم الآخر ویحبّون الناس شیوخاً وشباباً ویسعون فی هدایتهم الی الخیر من أهم ما یلزم تأسیسه لإداره أمور الشباب، وبذلک یتمکنون من اطّراد العمل باستقامه وتقدم وعلو، فان (ید الله مع الجماعه) والقوی إذا اجتمعت بعضها إلی بعض تأتی بشبه المعجز فی السعه والعلو والعمق، وقد قال أمیر المؤمنین الإمام علی (علیه السلام) فی آخر وصیه له وهی من أهم الوصایا:» أوصیکما وجمیع ولدی وأهلی ومن بلغه کتابی بتقوی الله ونظم أمرکم «. وقبل

ذلک قال تعالی فی القرآن الحکیم: ?من کل شیء موزون?.

فإن الله سبحانه وتعالی خلق الخلق من الذره أو الأصغر منها إلی المجّره أو الأکبر منها بکل دقه وتنظیم ووزن، حتی ان الأمر إذا زاد أو نقص عن حده التکوینی أو التشریعی أوجب اضطراباً متزایداً أو فی الجمله..

والإنسان إذا رأی النمله الصغیره الصغیره جداً یری الموزونیه الشامله والنظم الدقیق فی جمیع أعضائها وجوارحها ومتطلباتها وشهواتها.. فإذا کانت رجلها مثلاً عوجاء أو ما أشبه ذلک أوجبت لها تعرجاً واضطراباً، وهکذا.. فتبارک الله أحسن الخالقین.

7 الزواج

إنّ من الضروری علی القاده المهتمین بأمور الشباب أن یزوجوا الشباب بنین وبنات وفی أعمار مبکره.. حیث أن الشباب فی تلک الأعمار فی قمه الشهوه وهیجانها، وقد قرأت فی تقریر أن بنات بلد غربی یذقن الجنس فی سن الثانیه عشره علی الأغلب.

ومن الواضح وإن لم یذکر ذلک فی التقریر أن الأولاد عادهً یذوقون الجنس بشکل من أشکالها فی سن الخامسه عشره وما أشبه.

کما اللازم أیضاً تحطیم معوقات الزواج:

من المهور الکثیره!.

والتشریفات الکبیره التی لا تنالها عاده أیدی أکثر الشباب.

وهکذا مما یزعمون من المعوقات کالدراسه! أو الذهاب إلی الجندیه، أو أنه بعد لم یکوّن نفسه! أو ما أشبه ذلک من الأعذار التی تصادم الفطره ولا تنسجم معها..

ومن الواضح أن الطاقه الجنسیه إذا لم تصرف فی موردها الصحیح صرفت فی الانحراف، والانحراف یوجب الأمراض والمشاکل الصحیه والنفسیه المعقده.

واللازم أن یکون الزواج کما فی الزمن السابق تحت إشراف الآباء وإلاّ فکثیراً ما ینتخب الولد من لا تلیق به وکذلک الفتاه، فإن عدم النضج یوجب کثیراً من الانحرافات السلوکیه فی البیت العائلی مما ینتهی فی کثیر من الأحیان إلی کارثه الطلاق، وقد قرأت أن فی مدینتین إسلامیتین!! أصبح

الطلاق ثلث الزواج، بینما أذکر أن قبل نصف قرن لم یکن الطلاق حتی فی ألف زواج.

ففی العصر المادی الذی نعیشه، أصاب الزواج ما أصاب سائر شؤون الحیاه، فهناک حکومات تضع القوانین الکابته التی تمنع عن الزواج المبکر وربما عن أصل الزواج، کأن لا یتزوج العربی بالعجمیه، أو العکس، أو العراقی بالمصریه أو العکس، إلی غیر ذلک مما تنافی مبدأ (الأخوه الإسلامیه) الذی هو المعیار عقلاً وشرعاً..

وهناک کثیر من الناس أیضاً یقفون بدورهم سداً دون الزواج المبکر وسهولته، بشروطهم المجحفه الأهوائیه، وتشریفاتهم المکلفه وقد قال الله سبحانه: ?یضع عنهم إصرهم والأغلال التی کانت علیهم?.

ف (الإصر) هو الحمل الثقیل الذی یوجبه الاجتماع علی أیّ شأن من شؤون الحیاه، کشأن الولاده والزواج والختان والسفر والقدوم منه … وحتی الموت!

و(الأغلال) هی التی تضعها الحکومات بسبب قوانینها الجائره.

وقد جاء الإسلام لیضع عن الناس کلاً من هذین الکابتین.. لکن المسلمین فی کثیر من الأحیان خضعوا لهما وبذلک جعلوا أنفسهم فی حیاه ضنکٍ کما قال سبحانه: ?ومن أعرض عن ذکری فان له معیشه ضنکاً?.

فإن الله لا یظلم الناس حتی مثقال ذره ولکن الناس أنفسهم یظلمون قال عزّوجل: ?ولا یظلم ربک أحدا? وقال سبحانه: ?وما ظلمناهم ولکن کانوا أنفسهم یظلمون?.. وکان من مصادیق ظلمهم لأنفسهم ما نراه من القوانین الکابته وهذه الآثار المدمره الاجتماعیه وغیرها.

8 الأوقات

یلزم تنظیم أوقات الشباب بحیث تملأ الفراغات فیها بأسباب العلم والتقدم.. وذلک بمختلف المناهج السمعیه والبصریه والأمور الثقافیه أو الترفیهیه.

قال الشاعر:

إن الفراغ والنزاع والجّده مفسده للمرء أیّ مفسده

أما (الفراغ): فمن الواضح أن الإنسان بطبیعته یُرید ملء فراغه، فإذا لم یملأ الفراغ بالمناهج الصحیحه ملأه بالمناهج الباطله.

وفی الحدیث عنه (علیه السلام): (أشد الناس حساباً: الصحیح الفارغ).

وعنه (علیه السلام): (ان

الله لیبغض العبد الفارغ).

وعنه (علیه السلام): (القلب الفارغ یبحث عن السوء).

وأما (النزاع) فیفسد الإنسان، إذ من ینازع غیره یجمع کل قواه فی دفع ذلک الغیر وتحطیمه إن أمکن، وکذلک الطرف الآخر، وهذا مما یوجب صرف الوقت والمال والدین والأخلاق وأحیاناً أکثر من ذلک فیما لا یهم.

قال تعالی: ?ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ریحکم?.

من فلسفه النزاع

ولا بأس هنا بالإشاره إلی أنه لابدّ للناس عاده من الاختلاف بعضهم مع بعض فی کثیر من الشؤون، لأنّ الله تعالی خلق البشر هکذا.. فکما هم یختلفون فی الملبس والمأکل والمشرب والمنکح والمسکن والمرکب وغیر ذلک، کذلک هم یختلفون فی الموازین الفکریه الکلیه أو الجزئیه وإن اشترکوا جمیعاً فی الإطار العام، من غیر فرق فی ذلک بین المسلمین وغیر المسلمین، ومن هنا نشاهد اختلاف الأحزاب فی الغرب اختلافاً کبیراً فی أمور صغیره أو کبیره وإن کان الإطار واحداً، فمثلاً حزب یهتم بأمور الخارج، والآخر بأمور الداخل، وحزب یهتم بالصناعات الثقیله، وغیره بالصناعات غیر الثقیله، وحزب یهتم بحقوق الإنسان، وحزب بالسلطه والمال.. وهکذا، فان الناس فرداً وتجمعاً ینقسمون أشکالاً شتی وفقاً لما یرونه من الموازین والأفکار قال تعالی: ?وجعلناکم شعوباً وقبائل لتعارفوا?. ولکن ذلک لا یعنی النزاع والصراع، بل یمکن التفاهم فی کثیر من الأحیان..

الأسلوب السلیم للمعارضه

ثم إن الأسلوب السلیم للمعارضه هو أن لا یقف إنسان ضد إنسان لشخصه بما هو هو، أو ضد صاحب قرار بعینه.. لکن علیه أن یقف ضد الخطأ لتصحیحه أو الباطل لرّده وذلک بأسلوب بعید عن التشنج والعنف کاستعمال العبارات الاستفزازیه والأسالیب الاستعراضیه والألفاظ الشرسه إلی غیر ذلک مما نجده الیوم فی کثیر من البلاد التی تسمی بالعالم الثالث، هذا مع فرض أن یکون الحق معه فکیف بما

إذا لم یکن الحق معه؟.

کما یلزم التجنب من الأسالیب الانتهازیه العنیفه سواءً کان الغرض منها الوصول إلی هدف مادی أو هدف معنوی، فردی أو اجتماعی وحتی أمجاد عائلیه أو ما أشبه ذلک.

وبما أن الأحزاب والتنظیمات کثیراً ما لا تقوم علی برامج محدده صحیحه وأفکار مدروسه واضحه وصدق فی التوجیه ونبل فی الهدف فتکون مبدأ کثیر من المصادمات بین القیاده والقاعده وربما اتسعت حتی صارت سبباً لأمثال الثورات والحروب وما أشبه ذلک.

وعلی هذا فاللازم أن تکون المعارضات معارضات سلمیه وفی الإطار الصحیح فلا یضّر بعد ذلک اختلاف الاجتهادات، فإنّا نری فی فقهائنا الکرام وهم من أنزه الناس اختلافاً فی بعض الموازین الشرعیه والأحکام الفرعیه التی لا ترتبط بالهوی من مال أو امرأه أو جاه أو ما أشبه، مثل اختلافهم فی مقدار الماء الکّر: هل هو ثلاثه فی ثلاثه فی ثلاثه، أو ثلاثه ونصف فی ثلاثه ونصف فی ثلاثه ونصف، وهکذا بالنسبه إلی کثیر من المسائل الشرعیه الفرعیه المختلف فیها مما لا یخرج المعارضه الفقهیه عن أسلوبها السلیم، فیلزم أن تکون سائر المعارضات السیاسیه وغیرها هکذا… وقد تطرقنا الی هذه المسأله باعتبار ابتلاء الشباب بها عاده.

وأما (الجده) التی هی الثروه فإذا لم یؤخذ بزمامها ولم یجعلها فی طریقها الصحیح تکون مفسده للإنسان، فان المترفین هم الذین یفسدون فی الأرض ولا یصلحون ولذا کانوا یعارضون الأنبیاء (علیهم السلام) کما فی آیات متعدّده.

فالثروه والوجدان المعبر عنه بالجده، من أهم وسائل التقویم والتهدیم، فهی کالسکین.. إذا کانت بید صالحه استعملتها فی ما یصلح من تقطیع اللحم لأجل الفقراء والمساکین ولأجل الضیافه أو ما أشبه ذلک.. أما إذا وقعت فی أید ملوثّه فهی تستعملها فی القتل والجرح بالباطل وما أشبه ذلک..

وهذا

شأن کثیر من أمور الحیاه کالشجاعه والکرم وما أشبه ذلک، فالشجاعه قد تکون تهوّراً وتدعیماً للباطل، وقد تکون شجاعه نظیفه لأجل الحق، وهکذا الکرم قد یکون فی غیر محله مثل کرم الحکام بالنسبه إلی الشعراء الذین یمدحونهم بالباطل والذین یعاقرون الخمر والفساد، وقد یکون کرم الأنبیاء (علیهم السلام) حیث یضعون المال فی موضعه.

وقد ورد فی الحدیث الشریف:» نعم العون علی تقوی الله الغنی «.

فإنه بالمال یمکن أن یبنی المسجد کما یمکن أن یبنی المقمر والمخمر.

وکیف کان فاللازم أن تملأ القیاده الراشده فراغات الشباب بما یفیدهم دنیاً وآخره، وینقذهم من مختلف مشاکلهم، وإلا…

9 حل المشاکل

یجب علی القیاده الشبابیه التی تهتم بأمورهم، أن یهتموا بحل مشاکل الشباب من الجنسین بنین وبنات، سواءً کانت المشاکل منازعات أو غیرها.. مع بعضهم البعض أو مع غیرهم، وحتی المنازعات العائلیه.. وکذا حل مشاکلهم الاقتصادیه والمالیه أو الاجتماعیه أو النفسیه أو ما أشبه ذلک..

فإنّ حیاه الدنیا مهما کانت هادئه ففیها شیء کبیر من المشاکل، قال أمیر المؤمنین علی (علیه السلام) فی وصف الدنیا أنها:» دار بالبلاء محفوفه وبالغدر معروفه کلما اطمأن الإنسان فیها إلی سرور أشخصته إلی محذور «.

فان مشاکل الشباب إن لم تحل عند القیاده الشرعیه وبشکل صحیح لابد أن تحل فی الخارج إما عند الحکام والقضاه غیر الشرعیین وما أشبه أو تبقی بلا حلول وکلاهما غیر صحیح.

أما حلها عند الحکام والقضاه فمشکل جدید وأحیاناً مشاکل جدیده هذا بالإضافه إلی کثره الروتین وتضییع الحقوق، وأما بقائها بلا حلول فتوجب تراکمها وانتفاخها وتکثرها ومن ثم یترتب علیها ما لا یحمد عقباه، فإن المشکله کالمرض إذا لم یعالج أوجب زیادته کیفاً وأحیاناً أمراضاً جدیده أی الزیاده الکمیه.

ومن الواضح لزوم أن یکون الحلّ إسلامیاً، فإن

الحلول الإسلامیه هی حلول عقلیه واقعیه منسجمه مع فطره الشباب، والحل الإسلامی عباره عن الواقعیه والبساطه والسرعه، وبالعکس من کل ذلک الحلول القانونیه الوضعیه البشریه التی وضعت بسبب العلمانیین الذین لا یؤمنون بقوانین السماء..

وقد کان شریح القاضی من باب المثال قاضیاً فی الکوفه فی زمان أمیر المؤمنین الإمام علی (علیه السلام) وسته من الخلفاء، وربما کانت نفوس الکوفه کما ذکره البعض ما یقارب سته ملایین! وقد ذکرنا ذلک فی کتاب (القضاء) ولم تکن مشکله قضائیه فی حینه.. أما الآن ففی بلاد لا یتجاوز نفوسه الآلاف تجد هذه الکثره من المشاکل القضائیه.

هذا بالإضافه إلی أن الحل الإسلامی هو حل جذری وأساسی فلا یخلّف عقده أو جذوراً للمشکله، بینما الحلول غیر الإسلامیه فإن کانت صالحه فهی حلول وقتیه تخلّف العقد والجذور، مع قطع النظر عن صرفها للوقت الکثیر والمال الوفیر و التواءات غریبه وما أشبه ذلک.

10 الصحه

من الواجب علی القیاده الشبابیه الاهتمام بصحه الشباب وقایه وعلاجاً، ففی العصر الحدیث کثرت الأمراض وازداد المرضی وصعب علاج کثیر منها، کما أن کثیرا منها بحاجه إلی مال وفیر لا یتحمله الشاب غالباً فیلزم وضع برنامج لعلاج المرضی والأمراض بالنسبه إلی الشباب.

ومن الأمور التی تسهل الجانب الإنسانی: إدخال الشباب فی التأمین الصحیح، حیث أنه یوفّر شیئاً کبیراً من المال فی أمر المعالجه.

کما أنه یلزم الارتباط الدائم بالجمعیات الخیریه والمستوصفات الإنسانیه وما أشبه ذلک حتی یکون العلاج سریعاً ورخیصاً ومناسباً لکرامه الإنسان ولحرمه الشباب.

وکلما أمکن العلاج الأسهل والأبسط کان أولی، إذ العلاج إذا کان صعباً وملتویاً ومعقدّاً ربّما أولد أمراضاً جدیده، وذلک لأن الکثیر من الأدویه إن لم نقل أکثرها أو کلها من شأنها ذلک، کما قال أمیر المؤمنین الإمام علی (علیه

السلام):» امش بدائک ما مشی بک «..

فما من دواء إلاّ ویهیج داء..

بالإضافه إلی أنه منطقی وعلمی حتی مع عدم النص، لأن العلاج للجزء المریض ربما یکون سبباً لعطب جزء غیر مریض، وإنما یلتجأ إلی العلاج لقانون الأهم والمهم المتداول فی الحیاه عند جمیع العقلاء.

هذا بالاضافه الی لزوم البرامج الوقائیه للشباب وتحذیرهم من الأمراض الخطیره والمسریه کالایدز وما أشبه.

11 التلقی الصحیح

إنه من الضروری أن تهتم القیاده الشبابیه لإداره مرکز فی العالم إما مستقلاً أو بالتعاون مع الغیر لتلقی الشباب إذا انتقلوا من حال إلی حال أو سافروا من مکان إلی مکان لأجل السیاحه أو الدراسه أو نحو ذلک..

فان التلقی یعنی استمرارهم فی نهجهم بالإضافه إلی صیانتهم وحفظهم عن الانزلاق فی مهاوی الفساد والانحراف، والحصانه والاحتیاط لهم حتی لا تجذبهم المنظمات المنحرفه سواء کانت منظمات منحرفه عقائدیاً أو عملیاً کالمافیا ونحوه.

وهذا الأمر وإن کان صعباً إلاّ أنه یعتبر ضماناً للمحافظه علی الشباب، ومع توفّر الجهود بین القیاده الشبابیه وسائر المنظمات الصحیحه والرجال الخیّرین فی مختلف البلاد یمکن ذلک.

کما یمکن تسهیله ببعض الأمور، فمثلاً إذا کان الشباب یذهبون إلی لندن أو باریس أو نیویورک للدراسه، یلزم علی القیاده أن تهیئ فی هذه البلاد بیوتاً طلابیه مناسبه، لکی تکون تلک البیوت مسکناً لطلابها بأجور زهیده ووسائل مهیأه بالإضافه إلی توفیر ما یحتاجه الشاب المسلم حتی تهیئه مقدمات الزواج الشرعی..

وإلاّ فالقطره من الماء الحلو مهما کانت قویه ومرکزه إذا ألقیتها فی بحر مالح تتبعثر أجزاؤها حتی لا یبقی منها عین ولا أثر، وقد شاهدنا مثل هذا الأمر فی کثیر من الطلاب المتدینّین والملتزمین الذین ذهبوا إلی بلاد الغرب وما أشبه فانحرفوا عن التزامهم، بل ربما صاروا آله هدم لبلادهم بانخراطهم فی

جمعیات وجماعات وأحزاب معادیه للإسلام والمسلمین.

12 الانتخابات الحره

من الضروری تنظیم وتعلیم وتدریب الشباب علی الانتخابات الحره والمؤسسات الدستوریه والتنافس الإیجابی ومختلف الحریات الصحیحه الإسلامیه، فان الإنسان إذا لم تتوفر له مناخات الحریه.. لن یبدع ولن یتقدم فلا تظهر ولاتنمو کفاءاته.

ومن الواضح عدم وجود شیء من الحریات فی البلاد الإسلامیه.. من کل الجهات وفی کل المیادین.

وحینئذ ولعدم وجود الحریات والانتخابات الحره بشکل عام، فاللازم إیجاد البدیل المناسب لنمو الشباب فتؤسس هناک منظمات ومؤسسات اجتماعیه وما أشبه ویکون فیها نظام الانتخاب للفرد الأجدر فی إداره الأمور أو شوری الإداره فی أجواء استشاریه، سواء الأمور المرتبطه بالتنظیم الشبابی أو بالعمل أو بسائر الشؤون … وقد جرّبنا نحن هذا الأمر فی بعض مؤسساتنا الطلابیه فأتی بنتائج رائعه کما أنه جعل التنافس الجید بین الأعضاء والقیاده فی أمور مختلفه من الخطابه والکتابه وسائر النشاطات الإداریه والثقافیه والإبداعیه، فإن الله سبحانه وتعالی جعل الجنه فی المسابقه والتنافس فی الخیرات..

قال تعالی: ?وفی ذلک فلیتنافس المتنافسون?.

وقال عزوجل: ?فاستبقوا الخیرات?.

وقال سبحانه: ?والسابقون السابقون أولئک المقربون?.

وقال تعالی: ?وسارعوا إلی مغفره من ربّکم وجنه عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقین?.

وقال سبحانه: ?سابقوا إلی مغفره من ربکم وجنه عرضها کعرض السماوات والأرض أعدت للذین آمنوا بالله ورسله?.

ومن المعلوم أن المراد بالمغفره هنا هو أسبابها وما یوجب إثباتها منه تعالی.

ثم إنّ کلّ عمل من الأعمال الصالحه الدنیویه أو الأخرویه ربما یکون سبباً من أسباب المغفره الربانیه، کما ورد:

» الکاسب حبیب الله «.

و» الزارع حبیب الله فی الأرض «.

و:» طالب العلم حبیب الله «.

کما أنه یجب ترقیه السابق إلی مرحله أعلی وأسمی، وجعله فی منطقه أو منظمه متقدمه علی ما کان علیه سابقاً سواء فی المجال السیاسی أو الاجتماعی أو التجاری

أو ما أشبه ذلک.

قال (علیه السلام): (من استوی یوماه فهو مغبون).

کما یلزم إیجاد التنافس فی الصناعه والزراعه والتجاره والتربیه وغیرها من الأمور فإنها تنمو وتتبلور بالتنافس.. لأن طبیعه الإنسان جبلت علی حب الارتفاع والسمو والغبطه، کما قرر فی علم النفس، فإذا وجهت هذه الطبیعه الخیره باتجاه وجهه صحیحه، تکون النتائج حسنه کماً وکیفاً وإلاّ فلا.

والحریات والتنافس أمّ التقدّم والرقی، فإنی أذکر أنّ الیابان قبل الحرب العالمیه الثانیه کانت متخلّفه إلی أبعد الحدود حتی أن الصناعه الیابانیه کانت من الصناعات التی لا یرغب أحد فیها، وکانت رخیصه جداً، وبعد الحرب حیث تجرّدت الیابان من الدکتاتوریه والاستبداد وانتقلت إلی رحب التنافس والحریه والأحزاب … أخذت الیابان تتقدم بخطوات واسعه وسریعه حتی أنه لم یمض علیها نصف قرن إلاّ وأصبحت صناعتها من الصناعات الرائده والرابحه جداً، وحتی أن جمله منها تقدمت علی صناعات الغرب.

وحال الصین والاتحاد السوفیتی سابقاً أو بعض دوله فی هذا الوقت هو حال الیابان قبل نصف قرن حیث أن صناعاتها متخلفه غیر مرغوب فیها الآن وهکذا.. فإذا أخذت بالتنافس الحر والأحزاب الحره وسائر الحریات تقدمت.

وکما یجری هذا البحث فی الصناعه یجری أیضاً فی سائر الأبعاد، وقد قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم):» رحم الله امرءاً عمل عملاً فأتقنه «..

وحالیاً نشاهد ان الإتقان صار طابعاً للصناعات الغربیه والیابانیه وما إلیها، بینما الصناعات فی بلاد الإسلام علی قلّتها وضحالتها هی صناعات متخلّفه علی عکس ما أمر به الإسلام.

ومن اللازم أیضاً أن یکون بین القاده والشباب ما قاله أمیر المؤمنین علی (علیه السلام):» رأی الشیخ أحبّ إلیّ من جلد الغلام «. فالشیخ للرأی والفکر وإعطاء المناهج وما أشبه ذلک، والغلام للجلد والعمل البدنی والفکری والتقدم فی

مختلف میادین الحیاه.. أما إذا أراد أن یستقل کل عن الآخر فلا یثمر تلک النتائج.

13 الحیلوله دون الانزلاق

من الضروری علی القیاده الشبابیه أن یحولوا دون انزلاق الفتیان والفتیات فی مهاوی الرذیله والفساد.. وذلک ما یسرع إلیه الشباب فی الوقت الراهن، حیث أنّ الحائل الوحید دون الانزلاق هو الإیمان بالله والخوف من الحساب فی الیوم الآخر وإلاّ فالقانون والبولیس والاستخبارات وما أشبه ذلک لا یحول دون وقوع الأمر، وإنما القانون قد یعالج بعض الشیء ولا یحول إلاّ دون ما یظهر منه جلیاً أما الباطن فأکثر من الظاهر بکثیر وکثیر.

فلولا الخوف من الله سبحانه وتعالی لم یکن هناک رادع من القانون إلاّ بقدر قلیل، فإنا نشاهد أن القوانین التی تمنع التدخین علی کثرتها بحیث أنه إذا أعلن عنه فی الجرائد والمجلات وما أشبه یلزم أن یکون مصاحباً للتحذیر الحکومی لم تؤثر شیئاً إلاّ بقدر قلیل جداً.. ولعلّ نسبته بالنسبه إلی المدخنین أقل من الواحد فی المائه.

أما الخمر مثلاً فحیث الحرمه الشرعیه فالمتدینون إطلاقاً یتجنبونها بکل قدراتهم وطاقاتهم، وبالنسبه لغیر المتدینین فتکون الحرمه رادعه وکابحه ولو بنسبه، وإن فعلها فإنه یشعر أنه یفعل الحرام..

إذن جزء کبیر من الحیلوله دون الانزلاق هو الإیمان بالله والیوم الآخر، والجزء الآخر هو الزواج المبکر فی البنین والبنات کما سبق، وقد قال (صلی الله علیه وآله وسلم):» من تزوج فقد أحصن نصف دینه فلیتق الله فی النصف الباقی «.

وفی حدیث آخر:» ثلثی دینه «.

وقد قرأت فی تقریر رسمی أن فی عاصمه بلد إسلامی متحلل مائه ألف صبیه یتعاطون رسمیاً البغاء برخصه من الحکومه! حیث فقد الإیمان وحیث فقد القانون المانع وحیث وجد عدم الزواج المبکّر.. فکثرت شبکات الدعاره والفساد وهی تلتقط الفتیات الفقیرات من هنا

وهناک لتحشرهن فی دور الرذیله.

وقد کتبت بعض الجرائد ما هذا نصه:

(تمکنت السلطات التایلندیه فی مدینه واحده وخلال فتره وجیزه من إلقاء القبض علی حوالی مائه من القاصرات اللواتی یعرضن خدماتهن الجسدیه علی السیّاح الأجانب مع أنّ عمر بعضهن کان فی الحادیه عشره أو الثانیه عشره لا أکثر ولا تکفی حمله البولیس لوضع حّد لهذه الظاهره الاجتماعیه التی أصبحت أحد مصادر نشر مرض الإیدز. ففی کل ضاحیه أو بلده فی تایلاند أصبحت لها منازلها السریه الخاصه بها تستقبل فیها فتیان وفتیات الهوی الذین لاتزید أعمارها علی ثمانیه عشره عاماً.. وعدد القاصرین الذین یبیعون أجسادهم فی تایلاند التی بلغ عدد سکّانها سبع وخمسین ملیون نسمه تتراوح بین مائه ألف ومائتین وخمسین ألف شخص «.

خصوصاً ما نشاهده الآن من وسائل الإعلام الغربیه والشرقیه المسموعه والمرئیه حیث تعرض قضایا الجنس بکل صراحه ووقاحه.. والدّش فی بلاد الإسلام یستقبلها بکل جرأه ولا مبالاه ودون وازع لا من القانون ولا من الدِّین أما القانون فلا یدخل البیوت والخبایا لو فرض وجود مثل هذا القانون وأما الدین فالکثیر من الشباب قد تحللّوا وابتعدوا عنه بسبب المغریات وقلّه الإیمان بالله والیوم الآخر وقلّه الوعظ والإرشاد من قبل العلماء ورجال الدین.. وقله الزواج المبّکر إلی غیر ذلک..

فاللازم علی القیاده الصحیحه أن تملأ وجود الشباب والشابات بالإیمان بالله والیوم الآخر، بالإضافه إلی التخویف من الأمراض الفاتکه ونحوها.

واللازم أن یذکّر الشاب والشابه بسرعه ذهاب فتره الشباب، حیث أن الحیاه فرصه سریعه.. وسریعه جّداً، وقد قال أمیر المؤمنین الإمام علی (علیه السلام):

بکیت علی الشباب وقد تولیّ

فیا لیت الشباب لنا یعود

فلو کان الشباب یباع بیعاً

لأعطیت المبایع ما یرید

ولکن الشباب إذا تولّی

علی شرف فمطلبه بعید

وقال (علیه السلام):

شیئان لو بکت

الدماء علیهما

عینای حتی تؤذنا بذهاب

لم یبلغا المعشار من حقیهما

فقد الشباب وفرقه الاحباب

وقال (علیه السلام) فی خطبه له فی نهج البلاغه:» أرهقتهم المنایا دون الآمال، وشذّ بهم عنها تخرّم الآجال، لم یمهدوا فی سلامه الأبدان، ولم یعتبروا فی أنف الأوان، فهل ینتظر أهل بضاضه الشباب إلاّ حوانی الهرم، وأهل غضاره الصحه إلاّ نوازل السقم، وأهل مدّه البقاء إلاّ آونه الفناء مع قرب الزیال وأزوف الانتقال وعلز القلق وألم المضض وغصص الجرض وتلفت الاستغاثه بنصره الحفده والأقرباء والأعزّه والقرناء، فهل دفعت الأقارب أو نفعت النواحب وقد غودر فی محلّه الأموات رهیناً وفی ضیق المضجع وحیداً «.

وفی الشعر المشهور:

ألا لیت الشباب یعود یوماً

فأخبره بما فعل المشیب

ولکن (لیت) لا تنفع، کما قال الشاعر:

لیت وهل ینفع شیئاً لیتُ

لیت شباباً بوع فاشتریتُ

فعلی القیاده الشبابیه أن یجعلوا منهجاً مرکباً: لإنقاذ الشباب الساقطین من البنین والبنات، والحیلوله دون سقوط الشباب الصالحین.

والمنهج یجب أن یکون إیجابیاً وسلبیاً کما ذکر فیما سبق من البحث.. وحتی الرادیو والتلفزیون یجب أن یدرسا بدقه ویلزم أن یُجعلا فی قفص الاتهام لأن مخاطرهما کبیره ولا تقل عن غیرهما من الوسائل الحدیثه.

فقد ذکرت بعض الجرائد: أن شابا قتل امرأه وسرق کل ما بحوزتها فألقی القبض علیه وأقرّ ذلک وعند ما مثل أمام العداله شرع المحامی المطلّع علی شؤون الفتی بالدفاع عنه محاولاً تبرئته من حبائل الجریمه.. والأمر الغریب فی القضیه هو ما قاله المحامی، وهو: إنّ الشاب مجنون، والتلفزیون سّبب جنونه لأنه شاهد أربع حلقات قتل فی لیله واحده فأثّرت فیه ولذلک اندفع لقتل جارته وسرقتها، ثم قال المحامی: إن التلفزیون هو الذی ینبغی أن یجلس فی قفص الاتهام ولیس الشاب المتأثر جداً بمواده وبرامجه السامه.

وحین کنا فی العراق قال

أحد مدراء المدارس: إنه شاهد مباشره الجنس بین بعض طلابه وأعمارهم لا تتجاوز العشره والحادیه عشره وبعد التحقیق عرف أن السبب هو فیلم جنسی رأوه فی السینما وفی أثر ذلک أخذ یباشر بعضهم البعض نحو ما شاهدوا.

إلی غیر ذلک من الأخبار التی تعجّ بها الصحف وما إلی ذلک والکثیر منها علی أثر الوسائل الإعلامیه والإعلانیه المنحرفه التی تبث هذه الجرائم البشعه والتی غزت مجتمعاتنا الإسلامیه وغیرها.

14 زرع المعانی الخیره

ومن الضروری علی القیاده الشبابیه زرع المعانی الخیره فی نفوس الشباب، فإن الإنسان ینمو جسماً وروحاً کما ینمو النبات، قال سبحانه: ?والله أنبتکم من الأرض نباتاً?.

وبالنسبه إلی مریم العذراء (علیها السلام) قال سبحانه: ? فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتاً حسناً?.

فمثلاً: یجب زرع الآیات الثلاثه: الحریه والأمه الواحده والأخوه فی نفوسهم کما یجب زرع اللاعنف وحب التعاون فیها، وکذلک فکره عدم الحدود الجغرافیه.. وأنه یجب علیهم أن یخرقوا المحیط الفاسد الاجتماعی بما یقتضیه الشرع، لا أن ینخرطوا فی المحیط ویذوبوا فیه.

کما یلزم أن یرّبوا الجنسین بنین وبنات علی النظافه العامه، والنظام الإداری الصحیح، والاعتناء بالمظهر الخارجی المناسب، والإتقان فی العمل، واحترام الکبار، ورعایه الصغار، وحفظ القانون الصحیح، وعدم الطمع والجشع وسائر الأخلاقیات.

ویلزم أن تکون القیاده والقاعده الإسلامیه زاهده فی الحیاه الدنیا، فان الزاهدین هم الذین یتمکنون من العمل وهم الذین یلتف الناس حولهم، وفی دعاء الندبه:» بعد أن شرطت علیهم الزهد فی درجات هذه الدنیا الدنیه وزخرفها وزبرجها فشرطوا لک ذلک وعلمت منهم الوفاء فقبلتهم وقرّبتهم «.

فإنّ الله سبحانه وتعالی شرط علی المعصومین (علیهم السلام) علی عصمتهم، الزهد فی الدنیا.. وبعد قبولهم لهذا الشرط وعلم الله أنهم یفون به تقبلهم وقرّبهم إلیه وجعلهم علی أرفع الدرجات البشریه حیث صاروا

القمه العالیه والحقیقیه فی حیاتهم.. وإلی الیوم.. وإلی یوم القیامه، ثم بعد ذلک إلی الجنه: ?التی عرضها السماوات والأرض?. وهم (علیهم السلام) القمّه فی کل مکان وفی کل حال وفی کل العالم وللبشریه جمعاء.

وکذلک یجب تربیه الشباب علی الصدق وأداء الأمانه والحلم وسعه الصدر والقدره علی تقبل الرأی الآخر والتواضع والإخلاص فی العمل والتوسط فی الإنفاق والدّقه فی الصرف، فإنه لیس للإنسان عاده مال کثیر یصرفه علی شهواته حتی المحللّه منها ومال یصرفه فی مجال العمل…

وتربیتهم علی القدره علی الحدیث بحسن التعبیر وجمال الکلام، ومراعاه الألین فالألین فی القول والعمل، وحسن الاستماع، والقدره علی الاستیعاب، ومتابعه الأعمال، وجعل أنفسهم قدوه فیما یدعون إلیه فی القول والعمل، والحیاه مع الناس والتعرف علیهم وحسن مخالطتهم.. وعلو الهمه، فقد قال أمیر المؤمنین علی (علیه السلام):» همم الرجال تزیل الجبال «.

وقال (علیه السلام) فی کلمه أخری له:» المرء یطیر بهمته کما یطیر الطائر بجناحیه «.

ولکن من الواضح أن ذلک یوجب الصعوبه علی الإنسان وأیه صعوبه، فقد قال المتنبیّ:

وإذا کانت النفوس کباراً

تعبت فی مرادها الأجسام

وقال فی شعر آخر له:

لولا المشقه ساد الناس کلهم

الجود یفقر والإقدام قتّال

متابعه الأحداث

کما أنه من الضروری فی تربیه الشباب المتابعه الدائمه لما یجری فی الساحه، وذلک بمتابعه الأحداث یوماً بیوم، وتحدید الحدث بکل دقه وارتباطه بما یسعی القیاده أو الجماعه لبلوغه والوصول إلیه من الأهداف الإسلامیه السلیمه..

کما یلزم الحزم والبعد عن الارتجال فی المواقف التی تتطلب قراراً سریعاً فإنه یمکن ذلک بمقارنه وجوه الرأی والاستشاره والتفکر..

کما تشترط القدره علی فهم واحتواء العمل وتوجیهه، والقدره علی تقسیم الواجبات بین الأفراد الأکفاء دون حصر السلطه فی ید أو فی أیادٍ قلیله کما هو شأن الدکتاتوریین..

فاللازم أن یلتزم الجمیع

بالشوری ونبذ النزعه الفردیه وتصوراتها، وهذا یأتی بالأفضل دائماً، لأن الفرد عاده لایتمکن من أن یأتی به لنقص فکری أو عملی و قصور إن لم یکن تقصیراً.

ویلزم أن یرکز القاده فی أمور الشباب علی تربیتهم بحیث یتولّون المسؤولیه بما أنها تکلیف لا أنها تشریف.

إلی غیر ذلک مما ذکرنا جمله منها فی کتاب: (الفقه السلام) و(الفقه الدوله الإسلامیه) وما أشبه.

الاهتمام بالشباب

الاهتمام بالشباب

من أهم ما یلزم علی الدوله الإسلامیه والتیار الإسلامی قبل قیام الدوله الاهتمام بالشباب، فانهم علی ما ذکره بعض علماء الاجتماع ثلث المجتمع غالباً، ونشاطهم أکثر من الثلث، لحیویتهم واندفاعهم المتزاید، مما لیس للإنسان تلک الحاله قبل سنّ الشباب ولا بعده، فالمهم من العاشره تقریباً إلی فوق الثلاثین بل إلی ما یقارب الأربعین، وترک هؤلاء یؤدی إلی الکوارث المتعدده.

الأول: ضیاع هذه الطاقه الهائله بنفسها، وفی الحدیث:» لا تزول قدما عبد یوم القیامه حتی یُسأل عن اربع: عن عمره فیم أفناه، وشبابه فیم أبلاه، وعن ماله من أین اکتسبه وفیم أنفقه، وعن حبّنا أهل البیت «.

الثانی: عدم استفاده المجتمع من مواهبهم وطاقاتهم الکامنه فیهم.

الثالث: انحرافهم إلی الهدم، إما بالفساد بسبب الأعمال اللا أخلاقیه ونحوها مما یعقب الأعراض والأمراض، واستعمال المواد المخّدره، والانجذاب إلی الأحزاب الشرقیه والغربیه، بما فیها من الأدیان المزیّفه التی صنعها المستعمرون فی بلاد الإسلام، وبالنتیجه تکون آله هدم الإسلام والمسلمین وبلاد الإسلام فی سبیل المستعمر الشرقی أو الغربی.

ولذا فمن الواجب الاهتمام بشأن الشباب من البنین والبنات اهتماماً متزایداً بإعطاء حاجاتهم، وتوجیه طاقاتهم إلی حیث صلاح أنفسهم، وصلاح بلادهم، وصلاح مجتمعهم، وذلک لیس بالشیء الیسیر، بل بحاجه إلی عشرات المناهج البنّاءه، وانعقاد المؤتمرات الاستشاریه، وما إلی ذلک، وذلک ممکن باتباع الأمور التالیه:

مقومات الأمر

أولاّ: تکوین الأحزاب الإسلامیه التابعه للمراجع، فیکون لکل مرجع حزب من شباب مقلّدیه ومریدیه، ویکون لدی المراجع جماعه من المثقفین الدینیین الزمنیین الثقاه النزیهین لیأخذوا زمام أولئک الشباب الذین ینخرطون فی منظمه المرجع، ویکون شأن أولئک الثقاه إداره أمور الشباب وإداره هذه الجهه الخاصه، وهذا شیء غیر سائر شؤون المرجع، حیث لکلّ مرجع جماعات یحفّون به لإداره شؤون المسلمین، بعضهم لأجل إداره

الحوزه العلمیه، وبعضهم لأجل إداره شؤون الوکلاء، وبعضهم لأجل جواب المسائل الوارده، وبعضهم لأجل أمور المؤسسات الدینیه کالمساجد والمدارس وما أشبه، وبعضهم لأجل الأمور المالیه وهکذا، فیکون هذا البعض المقترح، لأجل إداره أمور الشباب، ویتعاون بعض هذه الجماعات مع بعض، ومن الواضح أن الشاب إذا رأی طعاماً طیباً لا یجنح إلی الطعام الآسن الذی تهّیئه له شبکات الغرب والشرق من الفساد، شأنه شأن کل جائع حیث یتناول الفاسد إذا لم یجد الطیب من الطعام والشراب، وهذا الأمر الأول یکون عماداً للأمور التالیه التی نذکرها.

ثانیاً: تهیئه المکتبات والکتب اللائقه بشأن الشباب حسب مختلف مستویاتهم العمریه والثقافیه والاجتماعیه وهکذا، وکذلک بالنسبه إلی سائر أنواع الثقافه من المنابر، والإذاعات، والتلفزیونات، والجرائد، والمجلات، والأشرطه، والفیدیوهات وما أشبه ذلک.

ثالثاً: إعطاؤهم الحاجات الثقافیه من الروضه إلی الجامعه فی مختلف شؤونها وخصوصیاتها.

رابعاً: إعطاء رأس المال المناسب لمن یرید العمل منهم ولا مال له.. لیقوم بالاکتساب والاتجار والامتهان.

خامساً: إعطاؤهم حاجاتهم الجسدیه من الزوج أو الزوجه بالنسبه إلی البنین والبنات ودار السکنی ومحل الکسب وما أشبه ذلک.

سادساً: عقد التنظیمات لهم من قبیل اتحاد الطلبه فی المدارس، واتحاد المحامین، والأطباء، والحقوقیین، والنقابات العمالیه وما أشبه ذلک.

سابعاً: توفیر مکانات العباده والنشاط الدینی لهم من قبیل المساجد والحسینیات ونحوها.

ثامناً: إعطاؤهم الحاجات الصحیه من قبیل المستوصفات والمستشفیات والصیدلیات، وهکذا إعطائهم دور الرضاعه والحضانه ودور الولاده، وما أشبه هذه الأمور.

تاسعاً: جعل أفراد لحل مشاکلهم العائلیه والاجتماعیه والسیاسیه والاقتصادیه وغیرها.

عاشراً: تعلیمهم الکتاب والحکمه، وتزکیتهم من المهد إلی اللحد کما فی الحدیث، فان الإشراف علی الشباب یستلزم ذلک.

الشباب والمرجعیه

ثم إن الشباب إذا کانوا تحت التنظیم المرجعی فالکل یستفید من الآخر ویکون ذلک بهذه الأمور:

أولاً: تنظیم شؤون عباداتهم من قیامهم بالصلوات والحج

والصیام وغیر ذلک.

ثانیاً: تشویق من کان قابلاً منهم بأخذ القلم والکتابه لدفع الإسلام والمسلمین إلی الأمام، فإذا تدربّوا وألفّوا نفعوا و انتفعوا منهم أیضاً.

ثالثاً: تشجیعهم علی صعود المنابر وجعلهم وکلاء وما أشبه لمن کان قابلاً منهم.

رابعاً: الاستفاده من حقوقهم الشرعیه کالخمس والزکاه، وما أشبه مما یتفق نادراً کالکفارات والنذور والمظالم المردوده ومجهول المالک وما أشبه هذه الأمور، وصرفها فی مصاریفها الشرعیه والتی منها بعض أمور الشباب أیضاً.

خامساً: صرف نشاطاتهم فی البناء والعمران لأجل أنفسهم ولأجل الآخرین.

سادساً: الاستفاده من عطاءاتهم کالطب والهندسه والحقوق وما إلی ذلک لنفع المسلمین، خصوصاً الفقراء والمعوزین منهم، ومن المعلوم أن الشباب جزء من هؤلاء أیضاً.

سابعاً: إدخالهم فی الحوزات العلمیه لأجل الاستفاده منهم فی الأمور الدینیه بما للکلمه من معنی وسیع.

ثامناً: صب نشاطاتهم فی مختلف مناحی الحیاه الاجتماعیه والاقتصادیه والسیاسیه والتربویه والدینیه بالمعنی الأخص وغیرها کالاحتفالات ومراسیم الأحزان الدینیه والحج وشهر رمضان وما أشبه ذلک.

تاسعاً: إدخالهم فی مختلف المراکز، کالشوری من القریه إلی رئاسه الدوله، مروراً بالشوری فی العمل والمصنع والمطار والقطار والمستشفیات وغیرها.

عاشراً: تکلیفهم برعایه مختلف المؤسسات المتواجده فی البلاد دینیه کانت کالمساجد والمدارس والحوزات والمکتبات وما أشبه، أو سائر أقسام المؤسسات الاجتماعیه ونحوها، وبذلک یکون الشباب آله بناء معنوی ومادی، لا آله هدم ولا طاقه حیادیه عن الأمرین، وبذلک یسحب البساط تلقائیاً عن تلک الأنظمه الفاسده الشرقیه والغربیه، وعن سائر المفاسد التی یقع فیها الشباب، ولو لم یکن داخلاً فی أحزاب فاسده کما نجد کل ذلک فی کل بلاد الإسلام من غیر استثناء.

سائر ما یحتاجه الشباب

ومن الغنی عن البیان احتیاج الشباب إلی أمثال الدورات الریاضیه والمخیمات الکشفیه وما أشبه ذلک، کما أن من غیر المحتاج إلی البیان أیضاً لزوم اهتمام التنظیمات المرجعیه

لترفیع مستوی الشباب إلی الآفاق الرفیعه دون المستویات الواطئه، فاللازم علی المرجعیه المتولیه لشؤون الشباب الاهتمام بجعل الشباب مثقفین وأصحاب مهن رفیعه إلی غیر ذلک، فان الاحتیاج الاجتماعی وإن کان إلی القسمین، إلاّ أنّ الاحتیاج إلی القسم الأول أشدّ وأکثر.. وعلی أکتافهم یمکن سدّ النواقص والسیر بالأمهّ إلی التعالی والترفّع حتی یصل المسلمون إلی مقبض الزمام، کما کانوا فی أوّل الإسلام، بإذن الله سبحانه.

ثمّ لا یخفی أنّ جمع الشباب یحتاج إلی أکبر قدر من الصبر، والعلم، والتقوی، والورع، والأخلاق الفاضله..

اما الصبر فإنه جزء مهم بالنسبه إلی کل عمل، خصوصاً بالنسبه إلی العمل الشاق، فان (الصبر مفتاح الفرج)، والصبر یحتاج إلی إراده قویه وعزیمه حدیدیه ?ولمن صبر وغفر فانّ ذلک من عزم الأمور?..

وهل یتمکن کل أحد من الصبر؟ کلاّ، فالصبر أمرّ من العلقم، وإن أورث عاقبه أحلی من العسل، وبالصبر یتقدم کل متقدم من کل صنف وجهه، سواء کان عالماً بارعاً، أو شاعراً قدیراً، أو خطیباً مصقعاً، أو مهندساً، أو طبیباً، أو فلکیاً، أو مرجع تقلید، أو غیرهم، فإذا کانت الأعمال الفردیه تحتاج إلی الصبر، فکیف بالأعمال الاجتماعیه، خصوصاً فی هذا الأمر الوعر جداً حیث شباک الشرق والغرب بکل أسالیبها وأموالها ورجالها ودعایاتها ترید الالتفاف حول الشباب، ولذا نری فی القرآن والسنه تأکیداً بیناً حول الصبر، قال سبحانه: ?إنمّا یوفّی الصابرون أجرهم بغیر حساب?.

وقال تعالی: ?وتواصوا بالصبر?.

وقال عزّ من قائل: ?یا أیّها الذین آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلّکم تفلحون?.

ومن المعلوم أن المرابطه وتقوی الله أیضاً محتاجان إلی صبر متزاید.

وقال سبحانه: ?واصبر وما صبرک إلاّ بالله?.

وقد قیل لأبی مسلم الخراسانی مؤسّس الدوله العباسیه: بماذا ظفرت بالأمر؟ قال: بالصبر والکتمان ومساعده الزمان.

وقد ورد فی الحدیث:» الصبر

من الإیمان کالرأس من الجسد، ولا خیر فی جسد لا رأس معه ولا خیر فی إیمان لا صبر معه «.

وفی صدد ذلک یجب جعل المراکز المرجعیه کالوکلاء ونحوهم فی کل بلد بلد، بحیث تجمع تلک المراکز شباب کل بلد وقریه، وتربطهم بالخط الإسلامی الصحیح، وبذلک یمکن الوصول إلی الهدف المذکور بإذن الله سبحانه وتعالی، فإن الله سبحانه?مع الذین اتقوا والذین هم محسنون? وقد وعد المسلمین النصر علی شرط نصرهم لله تعالی، قال تعالی: ?إن تنصروا الله ینصرکم ویثبت أقدامکم? والله صادق فی وعده، فانه لا یخلف المیعاد.

ومن الواضح أنّ الجهه التی ترید جمع الشباب وإدخالهم فی الخط الإسلامی تحتاج إلی نوعین من الصبر أساسین:

1. صبر علی الأذی وتکبّد المشاق.

2. وصبر علی الاستمرار والثبات.

وکثیراً ما یتحمّل الإنسان أحد الصبرین فیستمر علی السیر، لکنه لا یصبر علی تحمل المشاٌق، فیقابل الإساءه بمثلها أو أزید منها، وبذلک ینفلت الزمام من یده ولا یحصل علی النتیجه. والله المستعان فی ضبط النفس وتحمّل الصبرین إلی الوصول إلی النتیجه.

إلی الشباب الأعزه

أیها الشباب انتم القوه والمنعه، والطاقه والاندفاع ومفخره الأمه، ومنطلق العمران والتقدم، فعلیکم أن تهتموا بأنفسکم أکبر اهتمام، وتعرفوا قدر أنفسکم أحسن معرفه، وذلک یتوقف علی أمرین:

1. أمر إیجابی.

2. أمر سلبی.

أما الأمر الإیجابی: فهو أن تجعلوا من أنفسکم أداه علم ومعرفه وثقافه وفضیله وبناء وإصلاح وتقدم ورقی وعمران وعزه.

فان کنتم طلاباً فارفعوا مستوی ثقافتکم ولا ترضوا بالتأخر فی مجال العلم والمعرفه، ولا بالتأخر فی مجال الإنتاج والاختراع والاکتشاف.

وان لم تکونوا طلاباً فعلیکم بالجد والاهتمام بالعمل الموکول إلیکم، من تجاره أو زراعه أو عماره أو بناء أو فلاحه أو غیرها، وعلیکم بالاتقان فی کل أعمالکم، فقد قال رسول الإسلام: (رحم الله امرئ عمل

عملاً فأتقنه).

تعلموا.. اکتبوا.. علّموا.. ارشدوا.. اعملوا.. اخترعوا.. اکتشفوا.. عمّروا.. ازرعوا.. تقدموا.. تزوجوا.. ابنوا.. ارتقوا.. تاجروا.. اکتسبوا.. ارفعوا مستوی بلادکم.. انشروا دینکم.. قدموا أمتکم.. تنافسوا فی الخیر.

وأما الأمر السلبی: فهو أن تجتنبوا من أن تکونوا آله هدم ودمار وانحطاط وتفرقه وتحزب، یطمع فیکم الطامعون، ویجعلکم آله الأهواء الدجالون وطلاب الکراسی والرئاسه.

کما أن من الضروری علیکم أن لا تقعوا فی شبکات الأفکار الوارده والآراء السقیمه والأنظمه الهدامه.. وعلیکم أن لاتنجرفوا الی الآثام والموبقات والمفاسد والشهوات والاستهتار.

واعملوا بنصائح القرآن الحکیم، والسنه المطهره، وآراء ذوی الخبره من کبارکم، فقد قال الإمام أمیر المؤمنین (علیه السلام): (رأی الشیخ أحب الیّ من جلد الغلام).

انظروا الی تأخر بلادکم، وتقدم بعض بلاد العالم، فاجعلوا من أنفسکم أداه تقدم وآله رقی، واسهروا اللیل النهار، لتلحقوا برکب الحضاره الحدیثه، بل التقدم علیها، مع الاحتفاظ بالتراث الإسلامی الزاخر بکل خیر وسعاده ورفاه وطمأنینه.

فصل مسائل شرعیه تهم الشباب()

الاجتهاد والتقلید

س: ما هی وظیفه الشباب فی عصر الغیبه الکبری بالنسبه لأخذ الأحکام الشرعیه؟.

ج: یجب الرجوع فی عصر الغیبه الکبری إلی مراجع التقلید الجامعین للشرائط حسب ما ورد فی التوقیع الشریف عن الإمام الحجه أرواحنا فداه:» أمّا الحوادث الواقعه فارجعوا فیها إلی رواه حدیثنا فإنهم حجتی علیکم وأنا حجه الله علیهم «ولا یجوز الرجوع إلی غیرهم فی ذلک إطلاقاً.

س: هل یجوز التقلید فی أصول الدین والأمور العقائدیه؟.

ج: التقلید فی الفروع فقط، ولا یجوز فی أصول الاعتقادات علی المشهور.

س: هل یمکن لمن یقلدکم أن یرجع فی بعض المسائل إلی غیرکم من المجتهدین اذا کان العمل علی رأی الغیر أیسر من رأی سماحتکم؟.

ج: لا یجوز فی المسائل التی علیها الفتوی.

س: هل یجوز العدول فی التقلید من مجتهد لآخر مع اجتماع الشروط فی الاثنین؟.

ج: العدول خلاف الاحتیاط.

س:

ینسب إلی سماحتکم جواز العدول من مجتهد إلی آخر فهل هذا صحیح؟.

ج: لم أفتِ بذلک إلاّ فی العدول إلی الأعلم ونحوه.

س: هل یجوز للشاب أن یقلد المرجع المتوفی؟

ج: لا یجوز الرجوع إلی المجتهد المتوفی فی التقلید الابتدائی.

س: اذا کان یقلد مرجعاً فتوفی فهل یجوز البقاء علی تقلیده؟

ج: جائز حتی فی المسائل التی لم یعمل بها فی حیاته.

س: هل یجب تقلید الأعلم؟

ج: الأحوط وجوباً تقلید الأعلم.

علائم البلوغ

س: ما هی علائم البلوغ؟

ج: علامات البلوغ هی:

1. نبت الشعر الخشن تحت البطن علی العانه، ولا عبره بالشعر الضعیف.

2. أو الاحتلام، بمعنی خروج المنی، وهذه العلامه فی الاناث قلیله جداً.

3. أو انقضاء خمس عشره سنه قمریه فی الذکور، وتسع سنین فی الإناث.

س: ما هو الحکم لو تقدمت علامات البلوغ، أو تأخرت عن موعدها المعتاد بعلاج، کما لو استعمل دواء أدی إلی تقدم الاحتلام أو تأخره، أو تقدم ظهور الشعر الخشن أو تأخره؟

ج: الظاهر الاعتبار بعلائم البلوغ لا بموعدها المعتاد، إلاّ إذا کان التقدم أو التأخر خارقاً للعاده جداً.

س: من علامات البلوغ خروج المنی.. فهل للنساء منی؟.

ج: نعم للنساء منی کما دلت علیه الأخبار، وأیده الأطباء وهو ماء ینزل منهن أحیاناً، لکنه قلیل جداً، والمنی غیر رطوبات الفرج فإنها طاهره ولا توجب الغسل.

الطهاره

س: ما حکم أهل الکتاب من حیث الطهاره والنجاسه؟

ج: الظاهر طهارتهم.

س: من هم أهل الکتاب؟

ج: النصاری والیهود والمجوس.

س: توجد غسالات ونشافات عامه فی البلاد غیر الإسلامیه، فما حکمها؟

ج: محکومه بالطهاره، إلاّ إذا علم علماً قطعیاً بالنجاسه.

س: فی البلاد غیر الإسلامیه أحیاناً یجد الإنسان المسلم رطوبه علی مقاعد الباص أو القطارات وغیرها ولا یعلم هل هی من الکلاب أو الخمور أو الأمطار … علماً بأن المقاعد لا تطهّر بالطرق الشرعیه بل تنظف بالسوائل المعقمه أو بشیء قلیل من الماء الذی لا یخلو عاده من التلاقی بالنجاسه فما حکم هذه الرطوبه؟.

ج: محکومه بالطهاره إذا لم یقطع بنجاستها.

الوضوء والغسل والتیمم

س: ما حکم الوشم بالنسبه للرجل؟ وهل الوشم حائل من وصول الماء إلی البشره فی الوضوء والغسل؟.

ج: هو مکروه ولا یکون حائلاً فی الوضوء والغسل.

س: ما هو حکم الادخال بواسطه الغلاف کالبلاستیک ونحوه؟

ج: حاله حال الإدخال بدون ذلک فی الغسل وغیره.

س: هل یجوز استبدال الغسل بالتیمم بسبب النعاس أو البرد؟

ج: إذا کان مضطرا شرعا لا بأس.

س: هل یمکن للشاب ان یتیمم لضیق وقته من جهه ارتباطه بالمدرسه أو ما أشبه فیصلی هناک متیمماً؟.

ج: إذا کان مضطراً شرعاً فلا بأس به.

س: هل المرأه تحتلم؟

ج: نعم لکنه قلیل جداً، ویجب الغسل علیها إذا علمت بخروج المنی.

س: ما حکم لمس عظام الإنسان المیت لأجل التعلم والتعلیم بدون عازل وهل یحتاج إلی غسل المسّ؟.

ج: إذا لم یُغسل المیت احتاج إلی الغسل.

الصلاه

س: هل یجوز رکوب السیاره والطیاره لمن یعلم أنها تمضی تمام وقت الصلاه فی الحرکه فلا یستطیع الخروج منها لأداء الصلاه خارجها، وکیف یؤدی صلاته؟

ج: یجوز ذلک، ویؤدی الصلاه فیها حسب قدرته.

س: تکون الشمس فی بعض الدول الغربیه سریعه الغروب فلاتری فی أکثر الأحیان بسبب الغیوم … کیف تعرف أوقات الصلاه؟.

ج: حسب التقویم المعتمد.

س: هل یجوز التهاون فی إیقاظ حدیثی البلوغ للصلاه أو بقیه الالتزامات التی یتثاقلون منها، وذلک تحاشیاً لنفورهم منها کلیاً؟.

ج: الواجب إیقاظهم وأمرهم بذلک بالحکمه والموعظه الحسنه.

س: هل یجوز تأخیر النوم إذا کان یعلم أنه لا یستیقظ لصلاه الصبح؟.

ج: کلا.

س: ما حکم الصلاه فی البنوک والدوائر والمدارس الحکومیه مما یحتمل غصبیه المکان فیها؟.

ج: إذا لم یعلم بالغصب صلی بإجازه الحاکم الشرعی أو وکیله.

س: هل تجوز الصلاه فی الحجاب المتعارف عند البعض (المانطو)؟.

ج: نعم إذا توفرت فیه شروط الساتر الشرعی.

س: هل یجوز الاعتماد علی الساعه الیدویه

أو الجداریه فی معرفه أوقات الصلاه؟.

ج: إذا اطمئن إلی ضبطها جاز.

صلاه الجماعه

س: الصبی غیر البالغ والذی لا یعلم صحه صلاته من بطلانها، هل یصح أن یصلی فی الصف الأول من الجماعه أو فی الصفوف الأخری بحیث یکون الاتصال بواسطته؟.

ج: لا بأس بذلک.

صلاه المسافر

س: الشاب الذی یقیم فی مکان ودراسته الیومیه فی مکان آخر یبعد مسافه شرعیه فما هو حکم صلاته وصومه؟ علماً أنه لایتمکن من الإقامه ثلاثه أشهر متوالیه فی مکان إقامته ومسکنه، وسبب عدم إقامته هو سفره فی أیام العطله الأسبوعیه؟.

ج: یتم صلاته ویصوم والله العالم.

س: من أین تبدأ المسافه الشرعیه فی المدن الکبیره مثل القاهره؟

ج: من آخر المدینه بلا فرق بین المدن الکبار والصغار.

س: من کان بین محل عمله أو دراسته وبیته مسافه شرعیه ویذهب إلیها کل یوم فهل یقصر صلاته أو یُتم؟.

ج: یتم صلاته.

س: إذا تزوجت المرأه وذهبت إلی بیت زوجها، فهل یعتبر هذا إعراضاً عن بیت أبیها بحیث إذا ذهبت إلیه للزیاره تعتبر مسافره؟.

ج: الاعتبار بقصدها، هل أعرضت أم لا.

الصوم

س: هل بخار حمام السباحه یعد مفطراً؟.

ج: لا، إلاّ إذا کان کثیراً جداً.

س: هل الاستمناء فی شهر رمضان موجب لکفاره الجمع؟.

ج: نعم علی الأحوط.

الخمس

س: المال الذی یجمعه المهاجر لکی یستعین به للزواج أو السفر إلی بلاده هل یتعلق به الخمس؟.

ج: نعم علیه الخمس، إلاّ إذا کان مضطراً فنجوز له أن یتصرف إلی النصف.

س: هل یجوز دفع الخمس للمشاریع الإسلامیه؟.

ج: نعم فی سهم الإمام (علیه السلام) بإجازه الحاکم الشرعی وأما سهم الساده فیتصالح مع الحاکم الشرعی.

س: الراتب الذی یُعطی للعائله اللاجئه فی الدول الأوروبیه حسب أفراد العائله، فهل الخمس یتعلق بکل الراتب وفیه حصه الأطفال أم یتعلق بحصه البالغین فقط؟.

ج: بکل الحصص لأنه حکم وضعی.

س: ما یقول سیدی فی النقود التی جمعت للتزوج بها أو شراء دار أو بناء، هل یجب فیها الخمس؟.

ج: اذا مرت السنه علیها، کان فیها الخمس.

الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر

س: بعض الشباب المنحرف عنده أشرطه فیدیو خلاعیه هل یجوز سرقه هذه الأشرطه بحیث لا یشعر به وذلک لغرض الإصلاح وخوفاً من انتشارها فی المجتمع وإفساده؟.

ج: یجب النهی عن المنکر إذا لم یسبب ضرراً.

س: هل الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر والتبلیغ والإرشاد خاص بعلماء الدین أو یعم جمیع الفئات فی المجتمع الإسلامی؟.

ج: یعم جمیع المسلمین بشروطه.

س: فی بعض الأحیان یشاهد المسلم الملتزم فی الطریق أو فی محلات البیع أو فی وسائل النقل یتحدث مع امرأه أجنبیه، فهل یجوز إخبار الأصدقاء الآخرین والتشهیر به لا بقصد الاغتیاب بل من باب المزاح، علماً أن ذلک یسبب عدم ارتیاح ذلک الشخص وتحرجه أمام الآخرین؟.

ج: لا یجوز.

س: هل تلزم مقاطعه المسلم المذنب والعاصی؟.

ج: لا یقاطعه بل ینصحه.

س: هل یلزم مقاطعه أهل العصیان فی مثل هذا الزمان؟

ج: الظاهر أنه فی مثل هذا الزمان لا یجب مقاطعه أهل العصیان بما یلزم مداراتهم کیما یرجعوا عن غیهم، ولو کانوا تارکی الصلاه أو عاملین بسائر المنکرات إلاّ

إذا کان فی معاشرتهم محذور آخر.

اخلاقیات

س: ما حکم سوء الظن وتتبع العثرات ونشرها بین الناس؟.

ج: حرام قطعاً.

س: ما حکم التجسس علی سلوک الآخرین فی علاقاتهم الشخصیه؟.

ج: لا یجوز، إلاّ إذا کان من أجل التقویم والهدایه بإجازه المرجع أو وکیله ذی الصلاحیه.

س: إذا زلّت قدم المسلم فسقط فی معصیه ثم تاب واستقام، فهل یجوز تسقیطه وتعییره بذلک؟.

ج: کلا.

س: إذا کان الشخص لا یُعرف إلاّ إذا ذکر لقبه الذی لا یرضی به، فهل یجوز ذکر لقبه فی هذه الحاله؟.

ج: کلا.

الهجره والاغتراب

س: هل یجوز الاغتراب والهجره من البلاد الإسلامیه إلی غیرها؟.

ج: یجوز الا اذا اشتمل علی محذور شرعی خاصه إذا کان الإنسان مضطراً إلی ذلک أو إذا کانت الهجره سبباً لإرشاد الناس وهدایتهم.

س: ما هی وظیفه المهاجر؟.

ج: أن یلتزم بدینه، وأن یدعو غیر المسلمین إلی الإسلام حسب الإمکان بالحکمه والموعظه الحسنه.

س: هل یجوز لمن لا یمکنه مقاومه الفساد أن یهاجر ویلتجئ إلی الغرب؟.

ج: لا یجوز إلاّ فی صوره الاضطرار الشرعی وعدم وجود البدیل.

س: لو لم یتمکن المسلم من أداء وظائفه الدینیه ومن الإرشاد والتبلیغ فی بلده، فهل تجب علیه الهجره؟.

ج: لو توقف أداء الوظائف الشرعیه الدینیه علی الهجره وجبت من باب المقدمیه.

س: ما یقول سیدی فی البعثات المرسله الی البلدان الکافره بقصد دراسه العلوم أو الآداب، فهل هی جائزه شرعاً أم لا، مع العلم بأن الأطعمه التی تؤکل فی بلاد الکفر محکومه بالنجاسه؟.

ج: لا یحکم علی أطعمه البلاد الکافره بالنجاسه، الا اذا علم بنجاستها، اما الذهاب الی تلک البلاد فهو جائز فی نفسه بشرط أن یواظب الإنسان علی دینه.

س: هل یجوز السفر إلی بلاد الکفار لتحصیل العلوم وما أشبه؟

ج: یجوز بشرط أن لا یرتکب المحرمات کأکل لحم ذبیحه غیر المسلم وبشرط أن لا

ینظر إلی ما یحرم النظر إلیه کالنظر إلی الفتیات والنساء، ویجب أن لا یصادق الفتیات کما یجب أن لایترک واجباته الدینیه کالصلاه والصیام وما شابه.

س: هل یجوز للشاب المسافر إلی البلاد الغربیه أن یتزوج من فتیات أهل الکتاب زواجاً دائمیاً أو منقطعاً؟

ج: یجوز ذلک بشرط إجراء صیغه الزواج بصوره صحیحه ولو بالإبراق إلی البلاد الإسلامیه واتخاذ وکلاء یجرون عنه وعن الفتاه صیغه النکاح، أما الزواج بغیر أهل الکتاب من الکفار فلا یجوز.

س: الشباب الذین یسافرون إلی البلاد الغربیه إذا هوجم الإسلام أمامهم ما ذا یجب علیهم؟

ج: یجب علیهم الدفاع عن الإسلام مع مراعاه شروط الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر، وإذا لم یمکنهم الإجابه علی الاعتراضات والاتهامات الموجهه إلی الإسلام وجب الاستمداد بالبلاد الإسلامیه للحصول علی الإجابات والردود المناسبه.

المعاملات

س: ما حکم بیع وشراء الدمیه التی یلعب بها الأطفال، وهی صور مجسمه لذی الروح؟.

ج: جائز.

س: ما حکم اقتناء مجسمات وتماثیل ذوات الأرواح لأجل الزینه؟.

ج: مکروه.

س: هل یجوز رسم وتصویر ذوات الأرواح؟.

ج: مکروه.

س: هل یجوز التنویم المغناطیسی مع عدم موافقه الشخص؟.

ج: لا یجوز مع عدم الموافقه.

س: هل تجوز الریاضه الروحیه لأجل العثور علی الأشیاء المفقوده؟.

ج: هذه الطریقه غیر صحیحه غالباً، لکن إذا لم یکن فیها شیء مخالف للشرع فلا بأس.

س: ما حکم قراءه الکف والفنجان والفراسه والجفر والرمل وغیرها؟.

ج: لیس بحرام بشرط عدم الضرر.

س: هل یجوز تحضیر الأرواح والجان؟.

ج: إذا لم یضر فلا بأس.

س: هل یجوز لسائق التکسی أن یرکب شخصاً یحمل معه الخمر وما حکم الأجره المأخوذه علی ذلک؟.

ج: إذا صدق علیه التعاون علی الإثم عرفاً لم یجز، وکانت الأجره محرمه حینئذٍ.

س: هل یجوز تهریب البضائع (المحلله الاستعمال) بدون مراعاه القوانین الجمرکیه؟.

ج: لا جمارک فی الإسلام

إطلاقاً، وإنما المحکّم قانون (لاضرر).

س: هل یجوز شراء البضائع من الشرکات الیهودیه والماسونیه المرتبطه بإسرائیل؟

ج: الشرکات المرتبطه بإسرائیل لا یجوز الشراء منها.

س: هل یجوز الدخول فی فروع الشرکات العالمیه (سوبر مارکت) التی تحتوی علی أنواع المبیعات المحلله والمحرمه (مثل الخمور واللحوم المحرمه …) وهل یجوز حمل هذه البضائع وتقلیبها للإطلاع فقط؟.

ج: لا بأس بذلک.

س: هل یجوز بیع أو إیجار الأفلام التی تحتوی علی مقاطع خلاعیه، أو تحتوی علی ثقافات وأفکار تخالف الإسلام؟.

ج: کلا.

س: هل یجوز العمل فی الوظائف الحکومیه؟.

ج: لا بأس به بإجازه الحاکم الشرعی أو وکیله.

س: هل یجوز العمل فی الإذاعات غیر الإسلامیه؟.

ج: مع تجنب الحرام لا إشکال فی ذلک.

س: الموظف الحکومی أو الأهلی هل یجوز له استخدام التلیفون لأغراضه الخاصه مع عدم العلم بکون الهاتف موصولاً للأغراض الخاصه أم لمجالات العمل فقط؟.

ج: لا یفعل ذلک.

الریاضه

س: هل تجوز الألعاب الأولمبیه؟

ج: تجوز بشرط عدم الضرر الکثیر الممنوع منه وعدم الرهن وعدم کونها من المحرمات، نعم تصح الجائزه المتخذه من شخص ثالث.

س: هل تجوز المصارعه الحره والملاکمه؟

ج: الجواز مشروط بعدم الأضرار الزائده المحرمه فی الإسلام.

س: هل یجوز للصائم الاشتراک فی مسابقات السباحه؟.

ج: نعم بشرط أن لا یرتمس.

س: هل یجوز لعب کره القدم مع الشرط بدفع المال أو الجائزه للاعبین؟.

ج: إذا کان دفع المال من شخص ثالث غیر اللاعبین فهو جائز.

س: هل تجوز الألعاب الناریه التی تستعمل فی الأفراح وغیرها؟

ج: لا بأس بها اذا لم تکن هنا جهه محرمه.

آلات اللهو والقمار

س: هل یجوز لعب الشطرنج إذا لم یکن علی رهان؟.

ج: حرام مطلقاً.

س: ما هو حکم الیانصیب؟.

ج: یجوز إذا کان لأجل المشاریع الخیریه علی نحو الجوائز.

س: هناک بعض الصالات الضخمه المخصصه للقمار وذلک بالوسائل الحدیثه مثل (الکمبیوتر) فهل یجوز التجول بین طاولات وآلات القمار فی تلک الصالات للتفرج والاطلاع فحسب؟.

ج: مشکل.

الغناء والموسیقی

س: هل یحرم الغناء، وهل یجوز قراءه القرآن أو التعزیه بالغناء؟

ج: الغناء حرام.. ولا یجوز قراءه القرآن أو التعزیه بالغناء، ولکن لا إشکال فی قراءته بصوت حسن لا یکون غناء.

س: ما هو حکم الموسیقی؟

ج: الموسیقی إذا کان بآله لهو أو رافقه الغناء کان حراماً.

س: ما حکم الضرب علی الطست أو قدور المطبخ أو بعض الأوانی للهو؟.

ج: جائز لو لم تکن من أدوات اللهو.

س: هل یجوز للمرأه ان تلقی الأناشید الإسلامیه وذلک فی مدح الأئمه (علیهم السلام) والنبی (صلی الله علیه وآله وسلم).. وبعضها مصحوبه بالموسیقی وبعضها لیس مصحوباً بها کما هو جارٍ فی بعض البلاد الاسلامیه؟.

ج: إذا لم یصاحب الغناء والموسیقی ولم یختلط بمحرم آخر جاز.

س: هل الاستماع والإنصات هو المحرم فی الغناء أم السماع أیضاً؟.

ج: لا یجوز الاستماع ولا السماع.

س: هل یجوز الاستماع إلی الموسیقی غیر المطربه؟.

ج: لا.

س: ما حکم رقص المرأه فی الأعراس مع النساء فقط، وما حکم رقص الزوجه لزوجها؟.

ج: فی نفسه جائز إذا لم یکن مختلطاً بمحرم.

س: هل یجوز التصفیق والصفیر فی الأعراس والحفلات الدینیه؟.

ج: کلاهما جائز.

النکاح

س: إذا أرادت فتاه بالغه وعاقله الزواج من شاب مؤمن ولکن والدها یرفض ذلک لأسباب مادیه، فهل یجوز لها الزواج منه بغیر إذن الوالد إذا أصر الأخیر علی الرفض؟.

ج: جاز بإذن الحاکم الشرعی إذا کان الزوج کفوءاً.

س: هل یعتبر إعراض الأرمله عن الزواج إثماً؟.

ج: قال (صلی الله علیه وآله وسلم):» فمن رغب عن سنتی فلیس منی «.

س: من المألوف والمتعارف علیه فی المجتمعات الغربیه أن الروابط التی تجمع بین الرجل والمرأه هی الصداقه دون العقد، فهل یجوز للمسلم أن یتمتع بالکتابیه دون إجراء العقد معها، ویکون کبیع المعاطاه مثلاً؟.

ج: لا یجوز للمسلم إلاّ عقد

غیر ذات الزوج.

س: هل یشترط فی عقد المتعه أن تفهم الکتابیه حقیقه الزواج والصیغه؟.

ج: نعم ولو إجمالاً.

س: إذا رددت المرأه الکتابیه صیغه العقد علی لسانها دون أن تعرف معناها ولو عرفت أنه زواج لامتنعت منه، فهل یصح هذا العقد؟.

ج: لا یصح.

س: ما حکم تخیّل الحرام، کما لو أنه تخیّل أنه یقارب امرأه معینه ولیست بزوجه له؟.

ج: إذا کان استمناءاً حرم.

س: إذا کان مهر الزوجه عشرین دیناراً قبل ثلاثین سنه، وفی العصر الحاضر لا یعادل إلاّ دیناراً واحداً من الدنانیر القدیمه فهل یجزی دفع العشرین أو دفع ما یعادل العشرین القدیمه فی الوقت الحاضر؟.

ج: یتصالحان.

س: ما یقول سیدی فی شخص لا یرغب بالزواج من ابنه عمه، ولکن والده یصر علیه بزواجها؟

ج: یشترط فی صحه العقد رضا الطرفین، وان لم یکن الولد راضیاً بالزواج کان العقد باطلاً، نعم اذا رضی ولو استجابه لرغبه أبیه فالعقد صحیح.

س: هل یجوز عقد المتعه مع البنت الباکر من غیر أخذ الإذن من ولیّها مع عدم الدخول؟.

ج: إذا کان لها أب أو جدّ فهو مشکل.

س: فی أغلب البلاد الأجنبیه لا ولایه للأب أو الجد علی الفتیات الکتابیات البواکر حیث هی المسؤوله عن نفسها وهی مطلقه العنان فهل یجوز التمتع معها بالعقد المؤقت من غیر إذن الأب أو الجد لها؟.

ج: نعم یجوز لقانون الإلزام.

س: ما حکم التزوج من العاهره أوالسافره أوشاربه الخمر مع العلم بأنها لا تترک الحرام؟.

ج: المشهور بین الفقهاء الکراهه.

س: ما حکم الزواج الدائم والمؤقت من الکتابیه؟.

ج: یجوز.

س: ما حکم الزواج الدائم والمؤقت من المخالفه؟.

ج: یجوز.

س: هل یجوز للمرأه الشیعیه الزواج من الرجل السنّی؟.

ج: المشهور الجواز، إلاّ إذا کان هناک محذور.

س: لو شرطت المرأه علی الزوج أن لا یتزوّج علیها هل

یصح هذا الشرط مع قبول الزوج له؟.

ج: نعم.

س: هل یجوز الدخول بالزوجه دبراً؟.

ج: المشهور الکراهه الشدیده، لکن یشترط أن یکون برضاها وأن لا یترتب علیه ضرر.

س: هل یجوز للعروسین الذهاب الی شهر العسل؟

ج: یجوز ذلک بشرط عدم الاشتمال علی محرم.

س: اذا کانت کثره الممارسه الجنسیه موجبه لأذی الزوجه ومرضها أو کان عسراً علیها فهل تجب المطاوعه؟

ج: فی صوره الأذی أو المرض او ما أشبه لم تجب المطاوعه.

س: اذا مرض الشاب بما أوجب عدم انتشار عضو الذکوره، ولم تسمح الزوجه عن حقها الواجب، فهل یجب علیه العلاج؟

ج: نعم.

س: من فقدت زوجها فی کارثه أو حرب، ما ذا تفعل؟

ج: تراجع الحاکم الشرعی للفحص عن زوجها، فان لم یظفر به طلقها بشرائط مذکوره فی الفقه.

س: هل یجوز الجماع فی فتره الحیض مع لبس العازل المطاطی؟.

ج: کلا.

س: هل یجوز الجماع بعد انقضاء مده الحیض وانقطاع الدم وقبل الغسل؟.

ج: یجوز.

س: هل تحل المرأه من أهل الکتاب للرجل المسلم بعقد من الکنیسه، أم لا بد من عقد وفق الشریعه الإسلامیه؟.

ج: یلزم أن یکون العقد وفق الشریعه الاسلامیه، وإذا کان عقد الکنیسه وفق الشریعه الإسلامیه ولم یکن محذور آخر جاز.

س: هل یصح عقد النکاح عبر الهاتف أم لابدّ من حضور الطرفین فی مجلس واحد؟.

ج: یصح عبر الهاتف.

س: هل یجوز العقد علی الأجنبیه إذا کان العاقد یعلم بعلاقه المعقود علیها مع رجل آخر.. العلاقه المعروفه فی الغرب ب: بوی فرند، أی الصداقه، علماً أن هذا النوع من العلاقه یمارس فیها ما یمارس الزوجان فی أکثر الحالات؟.

ج: جائز، لأن تلک العلاقه غیر جائزه وغیر محترمه شرعاً.

س: هل الحصول علی موافقه البنت ووالدها علی الزواج وذلک ما یسمی ب (الخطبه) له حکم الزوجیه؟.

ج: الخطبه بدون

العقد لا أثر لها ولیس لها أحکام الزوجیه.

س: فی الزواج المؤقت هل یجب التفوّه بصیغه العقد المذکوره فی الکتب الفقهیه، أم یصح بأیه کلمه أو حرکه تفید موافقه الطرفین وهی تتضمن معنی الزواج المؤقت؟.

ج: یلزم التعبیر بما فی الرسائل العملیه.

س: ما العمل إذا کانت المرأه لا تعرف اللغه العربیه لإجراء صیغه العقد؟.

ج: الرجل یجری الصیغه من قبلها، وکاله.

س: هل یجوز للمسلمه الزواج من غیر المسلم.. سواء کان علی نحو الزواج الدائم أو المؤقت؟.

ج: لا یجوز مطلقاً.

س: الذی ینکر وجود الخالق أو یعبد الأصنام، هل تباح أمواله وأعراضه، أم یحرم الأول ولا یحل الثانی إلاّ بالعقد، أو لا یجوز العقد مطلقاً؟.

ج: یحرم أمواله وأعراضُه، ولا تنکح المنکره.

س: هل یجوز عقد عده نساء إلی عده رجال مع ذکر اسم کل واحد مقابل زوجته بصیغه عقد واحده؟.

ج: نعم یجوز.

س: إذا أراد الطبیب عیّنه من الماده المنویه من الإنسان العقیم فهل یجوز له الاستمناء فی هذه الحاله؟.

ج: مع الاضطرار جائز، وإن أمکن الاستمناء بزوجته فهو اللازم.

س: هل للأب أو الجد للأب ولایه علی البنت البکر إذا کانت رشیده؟.

ج: لهما الولایه علی البنت البکر، مع رضاها هی أیضاً.

س: هل یجوز العقد الفضولی فی الزواج کأن یعقد هو لنفسه فضولاً عن الأجنبیه؟.

ج: یقع العقد إذا جازت بعد ذلک.

س: اذا کان الزوج ممن لا یهتم بزوجته فی القضایا العاطفیه ولا یتزین ولا یتهیأ لها بل یری ذلک من واجب الزوجه فقط، فهل یعتبر هذا إجحافاً لحق المرأه من الناحیه الشرعیه؟.

ج: إجحاف إذا کان خروجاً عن الموازین الشرعیه.

س: هل یجب شرعاً علی الزوجه أن تعمل فی بیت زوجها أم إن الموضوع متروک لها؟.

ج: متروک لها، إلاّ إذا کان هناک شرط ضمنی.

الولاده ومنع الحمل

س: هل

یجوز منع الحمل بشکل دائم أو موقت؟

ج: لا یجوز منع الحمل بشکل دائم بإحداث شلل فی بعض أجهزه التناسل من جانب الرجل أو من جانب المرأه أو بإیجاد المناعه ضد الحیوانات المنویه فی الرجل أو فی المرأه، نعم یجوز منع الحمل المؤقت.

س: هل یجوز اسقاط الجنین؟

ج: لا یجوز إسقاط الجنین ولو کان نطفه إلاّ لأمر أهم، کحیاه الأم مثلاً.

س: ما حکم منع الحمل بطریقه ربط الرحم؟.

ج: یجوز إذا لم یوجب ضرراً کثیراً وأمکن فتحه فیما بعد.

س: هل یجوز الإجهاض بعد انعقاد النطفه؟.

ج: لا یجوز الا إذا کان خطراً علی الأم.

س: إذا أراد أحد الزوجین الإنجاب والآخر یأبی ذلک ویمانع فلمن یکون الرأی؟.

ج: لکل منهما حق المنع لکن التوافق بینهما احسن.

س: هل یجوز للرجل الطبیب أن یتولی عملیه الولاده؟.

ج: مع الاضطرار شرعاً جائز.

س: هل یجوز إرضاع الطفل أکثر من سنتین کاملتین حتی أربع سنوات مثلاً؟.

ج: إذا لم یضرّ ضررا کثیراً جاز مع الکراهه.

حقوق الوالدین والأولاد

س: ما هی الحدود الواجبه علی الابن فی تأمین معاش الوالدین الفقیرین؟.

ج: بقدر الحاجه إذا کان الولد متمکناً.

س: ما هی حدود طاعه الوالدین؟.

ج: طاعتهما واجبه إذا تأذّیا بسبب المخالفه، ولم یخلّ ذلک بنظام حیاه الولد.

س: إذا کان الولد یرغب فی الدراسه الإسلامیه ولکن الوالد یمنعه فما الحکم فی ذلک هل یجوز للولد تحصیل العلوم الإسلامیه والسفر لذلک من دون إذن الوالدین؟.

ج: إذا کان طلب العلم واجباً عینیاً، أو کفائیاً ولم یکن بقدر الکفایه جاز.

س: إذا لم یستطع الولد قضاء صلوات أبیه وصیامه فماذا یفعل؟.

ج: یعطی من ماله لاستیجار من یقضیها عنه وإن لم یکن له مال فلا حرج علیه.

س: اذا کان الولد الأکبر لا یعلم مقدار ما فات والده من الصلاه، فکم المده

التی یصلیها؟

ج: یصلی بالمقدار المتیقن، والأفضل ان یصلی بالمقدار المظنون.

س: لو ترک الوالد صومه وصلاته عمداً فی حیاته فهل یجب علی الابن الأکبر القضاء عنه بعد وفاته؟.

ج: لا یجب ولکن الأفضل القضاء عنه.

س: الهدایا التی تقدم للطفل، هل یجوز للوالدین التصرف فیها بالبیع والهبه وما أشبه؟.

ج: تراعی فی ذلک مصلحه الطفل.

الحجاب والنظر والاختلاط

س: هل یجوز للطالب أن ینظر إلی المدرسه إذا کانت شابه وغیر محجبه وطبیعه الطالب أنه ینظر إلی المُدرّس أثناء الدرس؟.

ج: إذا کانت غیر مسلمه ولم یکون النظر بریبه ولم یکن هناک علاج فلا بأس بذلک بقدر الضروره.

س: یلتقی الشباب الطلبه فی المدارس والجامعات بحکم الزماله الدراسیه بالشابات ویتحدثون فی مسائل الدروس وغیرها والتباحث والمناقشه وربما تکون المفاکهه والضحک فهل یجوز ذلک بدون ریبه؟.

ج: کما تقدم فی الجواب السابق لکن بترک المفاکهه.

س: فی حاله سفر الزوج لأمر ضروری، وبقاء المرأه وحدها فی البیت فی بلاد المهجر ربما یؤدّی إلی اختطافها أو تعرضها للمخاطر فهل یجوز لها أن تذهب إلی بیت صدیق زوجها حیث یؤدی ذلک إلی الخلوه معها؟.

ج: مشکل جداً.

س: اذا احتاج الطالب فی کلیه الطب لفحص المرأه المریضه من باب التعلم أو العلاج وذلک یتطلب النظر واللمس لجسد المرأه أحیاناً أو دخول غرفه العملیات لمشاهده عملیه الولاده أو لمس الأعضاء التناسلیه لأجل الفحص فما هو حکمه؟.

ج: کل شیء اضطر إلیه الإنسان یجوز، ولو کان الاضطرار من باب الأهم والمهم.

س: قد نری وضع حائل من الستار بین الرجال والنساء ویقول البعض إن مثل هذا الحائل فی الصلاه أو مجالس الوعظ لا داعی له ما هو رأی سماحتکم؟.

ج: لم یکن فی مسجد رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلم) حال صلاته بالرجال والنساء حائل، نعم

إذا کانا فی صف واحد لزم.

س: ما هی حدود الحجاب الإسلامی؟. وهل لبس الملابس الطویله الفضفاضه والحجاب علی الرأس (کالمقنعه أو الربطه) یکفی، وما هی الکیفیه التی یمکن أن تظهر فیها المرأه أمام الأجنبی؟.

ج: إذا لم یظهر جسم المرأه وشعرها کفی إذا کان فضفاضاً.

س: هل وجوب الحجاب من ضروریات الإسلام؟ وهل یرتد من ینکر الحجاب؟.

ج: الحجاب ضروری، لکن إذا لم یرجع الإنکار إلی تکذیب الرسول (صلی الله علیه وآله وسلم) لم یکن مرتداً.

س: ما هو رأیکم فی قیاده المرأه للسیاره؟.

ج: إذا لم تکن خطراً أخلاقیاً علیها لا حرمه فیها.

س: هل یجوز للمرأه السفر لتحصیل العلوم الإسلامیه بدون ولی أو محرم، مع تحصیل إذن ولیها، اذا کان المکان الذی ستسافر إلیه مورد أمن واطمئنان علیها؟.

ج: نعم.

س: هل یجوز النظر إلی تصویر المرأه المعروفه أو غیر المعروفه؟

ج: لا یجوز النظر الی تصویر المرأه المعروفه، وفی النظر إلی تصویر المرأه المجهوله یراعی الاحتیاط.

س: هل تستطیع المرأه تحصیل العلوم الإسلامیه والوصول إلی درجه الاجتهاد؟.

ج: نعم، لکن لا یصح تقلیدها.

س: هل یحق للمرأه تأسیس الهیئات الدینیه وإلقاء المحاضرات الإسلامیه وغیر ذلک من النشاطات الاسلامیه؟.

ج: فی الحدود الشرعیه نعم.

س: ما حکم النظر إلی شعر ویدی وساقی المرأه السافره بدون شهوه؟.

ج: لا یجوز.

س: النظر إلی قرص وجه المرأه بدون ریبه أو شهوه هل هو جائز؟.

ج: إذا کانت هناک ریبه أو شهوه أو خوف افتتان أو تزین لم یجز.

س: ما المقصود من الذین لا ینْتَهین إذا نُهین؟ وهل یجوز النظر إلیهن بدون شهوه؟.

ج: المقصود النظر إلی ما تعارف من الوجه والکفین وما أشبه من المسلمات اللواتی لا یرتدعن عن عملهن بالنهی عن المنکر، والاحتیاط فی ترک النظر إلیهن.

س: هل النظر إلی شعر وساقی

الأجنبیات الکتابیات وغیرهن فی التلفزیون وغیره جائز؟.

ج: القدر المتعارف کشفه قبل هذا القرن من بعض الشعر والقدمین ونحوهما یجوز النظر إلیه إذا لم تکن هناک لذه ولا ریبه ولا خوف افتتان.

س: هل یجوز النظر الی التصاویر الجنسیه؟

ج: لا یجوز.

س: هل یجوز النظر الی عوره الغیر، او جسد المرأه الأجنبیه بالمرایا المعاکسه أو فی التلفزیون؟

ج: لا یجوز ذلک.

س: هل تجوز الدراسه فی الجامعه إذا کانت مختلطه بحیث یکون الرجال إلی الأمام والنساء إلی الخلف، أو بالعکس؟.

ج: مع مراعاه الموازین الشرعیه لا إشکال فیه.

س: ما حکم تبادل المرأه والرجل الأجنبیین بکلمات الحب وما شابه کما لو قال لها: إنی أحبک وأعتزّ بک وما أشبه؟.

ج: إذا قصد سوءاً أو صاحبه محرّم لم یجز.

س: توجد فی الکتب المدرسیه صور لجسم إنسان عارٍ فهل یجوز النظر إلیها من مختلف الجنسین؟.

ج: یجوز النظر إن لم تکن الصوره حقیقیه ولم تترتب علیه إثاره أو محذور شرعی آخر.

س: هل یحوز وضع المرأه یدها علی رأس الاجنبی والعبث بشعره؟.

ج: لا یجوز.

س: ما حکم تقبیل الرجل الأجنبی للمرأه أو العکس وذلک من فوق العباءه أو قماش بدون ریبه ولذه ومن قبیل التبرک أو الاحترام؟.

ج: الغالب اختلاط ذلک بالمحرمات.

س: هل للمرأه أن تنظر إلی مسابقات الرجال فی السباحه أو لعب کره القدم أو المصارعه، مع العلم أن غالب أجسادهم تظهر فیه؟.

ج: لا تتعمد النظر.

س: هل یجوز للمرأه رکوب الخیل أمام مرأی ومسمع الرجل الأجنبی فی النوادی العامه؟.

ج: الغالب اختلاط ذلک بالمحرمات.

س: هل یجوز للمرأه تعطیر طفلها بحیث یتصور من یشم الرائحه بأنها رائحه عطر الأم؟.

ج: الأفضل ترک ذلک.

س: ما حکم المزاح مع الأجنبیه باللسان أو بالید کرش الماء علی بعضهم البعض؟.

ج: لا یجوز فی الفرض المذکور،

وحتی باللفظ مشکل.

س: هل یجوز اللعب مع الأجنبیه بمختلف أنواعه کالتنس وکره المنضده والقدم وما شابه؟.

ج: مشکل.

س: هل یجوز السباق مع المرأه الأجنبیه فی الرکض وغیره؟.

ج: مشکل.

س: هل یجوز تبادل الحزّورات مع المرأه الأجنبیه؟.

ج: إذا اختلط بمحرم لم یجز.

س: وهل یمکن للطرفین طرح النکات والفکاهات المضحکه علی البعض؟.

ج: کالسابق.

س: هل الرکوب فی الباصات المزدحمه بالجنسین جائز؟.

ج: نعم جائز.

س: هل یجوز المغازله والمعاشقه عبر الرسائل وما أشبه بین الأجنبیین؟

ج: لا یجوز.

س: هل یجوز للفتیان اتخاذ الخلیلات المسلمات أو الکافرات، وهل یجوز للفتیات اتخاذ الأخلاء؟

ج: لا یجوز.

س: هل یجوز للزوجین أن یتعانقا ویُقبل بعضهما الآخر، ویضم زوجته إلی صدره وما أشبه، أمام الأجنبی والأجنبیه؟.

ج: مشکل.

س: هل یجب علی المرأه ستر الذقن أمام الأجنبی؟.

ج: نعم.

س: هل یجوز تطبیب أسنان الأجنبی والأجنبیه مع العلم أن ذلک یستدعی إلقاء الأصابع بالفک والشفاه؟.

ج: إذا لم یکن هناک الجنس الموافق جاز.

س: هل الذهاب إلی المناطق التی یکثر فیها الاختلاط والتبرج والذی یسبب النظر غیر المتعمد إلی البعض جائز أم لا؟.

ج: إذا لم یتعمد النظر جائز.

س: هل یجوز أن یدرّس الأجنبی المرأه وکذلک العکس؟.

ج: یجوز إذا لم یستلزم محرّماً.

س: فی حال البیع مثلاً یعطی الرجل النقود للمرأه وتلتقی الیدان وتحصل الملامسه فما هو الحکم؟.

ج: لا یجوز.

س: ما حکم الجلوس علی مائده طعام واحده للجنسین الأجانب؟.

ج: یجوز إذا لم یستلزم محرماً.

س: هل یجوز للمرأه قیاده وسائل النقل الحدیثه کالدراجه الهوائیه والبخاریه والسیاره والطائره والباخره والسفینه والزورق وما أشبه؟

ج: إذا لم یکن محذور شرعی فلا بأس.

س: ما رأی سماحتکم فی مشاهده الأفلام والمسلسلات التی تظهر فیها النساء علی شاشه التلفزیون؟.

ج: حکم النظر إلی صور المرأه کحکم النظر إلی نفس المرأه.

س: ما حکم النظر إلی صوره

المرأه الأجنبیه التی لا یعرفها؟.

ج: النظر إلی صوره المرأه المجهوله کالنظر إلی صوره المرأه المعروفه.

س: هل یجوز للرجل تعلیم السیاقه للمرأه اذا کانت وحدها معه فی نفس السیاره؟.

ج: جائز إذا لم یکن هناک تبرج ولا ریبه ولا خوف افتتان بالإضافه إلی لزوم وجود شخص ثالث معهما.

س: ما حکم عمل المرأه مع الرجال وهی محجبه؟ مع العلم أن بعض الرجال الذین معها فی العمل غیر ملتزمین؟.

ج: إذا استلزم ذلک محرماً لم یجز.

س: هل یجوز النظر إلی المسلمات المتبرجات؟.

ج: کلا.

س: إذا مدّت الأجنبیه یدها للمصافحه، وکان ردّها إهانه لها، أو یترتب علی ذلک شیء من الإحراج أو مشاکل محتمله، فهل تجوز المصافحه، وهکذا العکس، إذا مدّ الأجنبی یده للمرأه المسلمه؟.

ج: لا یجوز إلاّ لو اضطر اضطراراً شرعیاً.

س: إذا کانت السباحه بأمر الطبیب لغرض العلاج وکان المسبح مختلطاً، ولکن غیر مزدحم بحیث یمکن السباحه بعیداً عن التلاقی فهل تجوز السباحه کذلک؟.

ج: یبحث عن البدیل لذلک.

س: إذا کان الهدف هو هدایه الأجنبیه أو جلب رضاها للزواج منها، هل یجوز اللقاء والتحدث والخلوه معها من دون اللمس؟.

ج: الخلوه لا تجوز.

س: إذا خرج الزوج لمده ساعات قلیله من المنزل وترک صدیقه فی البیت مع زوجته فی غرفتین منفصلتین، هل تصدق علی ذلک خلوه؟ علماً أنهما مؤمنان لا یخطر فی بالهما أی شیء؟.

ج: نعم ذلک خلوه.

س: البنت التی تبلغ وتکمل التاسعه من عمرها فهل تُلزم بما تُلزم به المرأه من حیث الحشمه والوقار والحجاب؟.

ج: إذا بلغت کانت کسائر النساء.

س: هل یجوز للمرأه وضع الکحل ولبس الخاتم والساعه أمام الأجانب؟.

ج: لا یجوز لأنه إبداء للزینه.

س: هل یجوز للمرأه إطاله الأظفار بحیث یراها الأجانب؟.

ج: إذا کانت زینه أو مانعه للوضوء لا یجوز.

س: هل یجوز

النظر الی الحیوان بشهوه؟

ج: لا یجوز ذلک.

س: ما معنی خوف الافتتان والریبه؟ وهل یشمل الرجل والمرأه أو یختص بأحدهما؟.

ج: خوف الافتتان بمعنی خوف وقوع أحدهما فی الحرام، والریبه بمعنی النظر بقصد السوء وإن لم تحصل منه لذّه فعلاً، ویشمل کلیهما.

حکم الألبسه

س: هل یجوز لبس الذهب للرجال؟.

ج: لا یجوز.

س: هل یجوز للرجل لبس الذهب الاصطناعی أو الحریر الاصطناعی؟

ج: نعم یجوز ذلک.

س: هل یجوز للرجل لبس البلاتین؟

ج: نعم یجوز ذلک.

س: هل یجوز للمرأه لبس قلاده أو حلقه ذهبیه علیها صلیب وذلک لأجل الزینه لا الاعتقاد بهذا الشعار؟.

ج: الصلیب حرام.

س: ما حکم إرسال الرجل شعر رأسه أو تسریحه علی شکل تسریحه المغنین الکفار أو لبسه کلبسهم؟.

ج: إذا عُدَّ تشبهاً بالکفار فهو خلاف الاحتیاط.

س: هل لبس الرباط الذی تشد به مقدمه القمیص من جهه العنق حرام؟

ج: لا یحرم ذلک الا اذا انطبق علیه عنوان ثانوی.

الشعائر الدینیه والحسینیه

س: التهاون فی حضور المجالس الدینیه وتعظیم الشعائر إن کان یؤدی إلی ضعف الحاله الإسلامیه لدی الفرد، هل یعتبر من المعاصی؟.

ج: نعم.

س: ما هو حکم الشعائر الحسینیه من مثل مجالس التعزیه واللطم علی الصدور، أو مواکب عزاء الزنجیل والضرب بالسلاسل علی الظهور أو مواکب التطبیر وشدخ الرؤوس بالسیوف والقامات الی غیر ذلک؟

ج: ان اقامه شعائر الإمام الحسین (علیه السلام) بأی نحو کان وبکل صوره المتعارفه فی أوساط الشیعه، أمر جائز علی ما هو المشهور بین الفقهاء، بل هو مستحب أیضا.

س: ما هو حکم الشعائر الحسینیه؟

ج: یستحب إقامه جمیع أنواع العزاء للإمام الحسین (علیه السلام)، کالبکاء، واللطم، والتطبیر، وإقامه المأتم، وما شابه.

المسائل المتفرقه

س: ما هو نظر الاسلام بالنسبه الی التکتلات الحزبیه والتنظیمیه؟

ج: یجوز التکتل والتنظیم اذا لم یشتمل علی ما یخالف الاسلام.

س: هل یجوز الانتماء إلی التنظیمات الإسلامیه؟

ج: التنظیم الصحیح المرجعی لا بأس به.

س: ما حکم تشریح جسم المیت لأجل التعلیم؟.

ج: کل شیء اضطر إلیه الإنسان یجوز، ولو کان الاضطرار من باب الأهم والمهم.

س: ما حکم التصفیق بالیدین للتشجیع أو فی الأفراح؟.

ج: جائز.

س: ما حکم تعلیق الصور الفوتوغرافیه للاعبین والممثلین فی الغرفه؟.

ج: مکروه.

س: هل یجوز حضور السینماءات والمسرحیات المفزعه؟

ج: اذا کانت توجب الخوف والفزغ الضارین ضرراً بالغاً فغیر جائز.

س: هل یجوز شرب أو تناول الأفیون: التریاق؟

ج: یحرم المقدار المضر ضرراً بالغاً کما یحرم الاعتیاد.

س: ما هی علّه تحریم المخدرات؟.

ج: من حِکَم ذلک إفساد العقل والدین والمال.

س: هل یجوز استعمال الهیروئین والکوکائین وسائر المخدرات؟

ج: لا یجوز.

س: هل یجوز ان یسکر الانسان نفسه بواسطه التزریق وما أشبه؟

ج: لا یجوز ذلک.

س: ما هو حکم التدخین ابتداءً؟.

ج: مکروه.

س: الشاب الذی یرتکب المعصیه ثم یتوب ثم یعصی ثم یتوب وهکذا وذلک

لضعف نفسه أمام الشهوات فهل یعتبر هذا استهزاء بالله تعالی؟.

ج: لا ییأس من روح الله.

س: ما حکم المزاح المؤذی للأصدقاء والأحبه؟.

ج: الأذیّه محرّمه.

س: ما هو حکم حلق اللحیه؟

ج: یحرم حلق اللحیه، ولو بالماکنه إن کان مثل الحلق، وحکم جمیع الرجال فی هذا سواء، ولا تتغیر أحکام الله بالاستهزاء.

س: ما هو المقدار الشرعی الذی لا یجوز حلقه من اللحیه؟.

ج: المقدار هو الصدق العرفی.

س: هل یجوز حلق العارضین وإبقاء الذقن فقط؟.

ج: المشهور بین الفقهاء ان اللحیه تشمل الذقن والعارضین.

س: ما هو حکم الاستمناء؟

ج: یحرم الاستمناء وهو ما یسمی الآن بالعاده السریه، ویجوز الاستمناء مع الزوجه.

س: ما هی عقوبه الاستمناء حیث یعترف الشخص المستمنی أمام القاضی الشرعی أو أمام عالم دین؟.

ج: التوبه أفضل من الاعتراف، ولو اعترف عُزِّر بشروطه.

س: هل یجوز أکل أو شرب شیء یسبب الاحتلام فی المنام؟

ج: لا بأس بذلک، فانه لیس من الاستمناء.

س: هل یجوز الاستمناء بالتخیل لأمره أو ما اشبه؟

ج: اذا کان التخیل یوجب إمناءه فلا یجوز.

س: هل یجوز الادخال فی الفرج المطاطی، او ادخال الذکر المطاطی؟

ج: لا یجوز.

س: وهل یوجب الغسل؟

ج: اذا خرج المنی فعلیه الغسل.

س: هل تجوز المعاشقه مع الأموات، کالزوجه المیته؟

ج: لا تجوز.

س: هل تجوز المعاشقه مع التماثیل المطاطیه وغیرها؟

ج: لا تجوز.

س: من انضم إلی حزب لا إسلامی معتقداً به فهل یحکم بکفره؟.

ج: مجرد الانضمام لا یوجب الحکم بالکفر، وان کان حراماً.

س: الشاب إذا لم یُختتن فما هو حکمه؟

ج: الأحوط وجوباً لولی الطفل أن یختن الطفل قبل بلوغه، ولم یختنه حتی بلغ وجب علی الطفل نفسه.

س: ما هو رأی الاسلام بالنسبه الی الجندیه الاجباریه والتی تسمی بالخدمه العسکریه؟

ج: التجنید فی الاسلام اختیاری الا فی حاله الاضطرار.

س: اذا کان الجندی مضطراً للاشتراک

فی حرب غیر إسلامیه فما ذا یفعل؟

ج: یجب ان لا یقتل احدا ولا یجرح انساناً ولا یتلف مالاً..بل یوجه بندقیته الی الهواء أو ما أشبه.

س: ما هی الضرائب الشرعیه؟

ج: الضرائب الشرعیه هی الخمس والزکاه والجزیه والخراج، ولا یجوز أخذ أی نوع من أنواع الضرائب المالیه، سوی الحقوق الشرعیه المذکوره.

س: ما هو رأی الإسلام بالنسبه الی حقوق الانسان؟

ج: یجب مراعاه حقوق الإنسان کما أقرها الإسلام.

س: ما هو رأیکم بالنسبه الی ما نراه من أعمال العنف والإرهاب؟

ج: لا یجوز فعل ما یوجب تشویه سمعه الإسلام أو المسلمین من أعمال العنف والإرهاب.

س: هل یجب رد السلام الذی یوجه عبر جهاز التلفون؟

ج: نعم.

س: هل یجب رد السلام الموجه عبر أجهزه الرادیو والتلفزیون؟.

ج: لا.

س: إذا أصابت المسلمین فتنه ارتدت علی اثرها جماعه کبیره من الشباب ثم رجعوا إلی الإسلام فهل یحکم علیهم بالارتداد؟

ج: الظاهر أنهم لیسوا بحکم المرتد فی تبین الأزواج وقسمه الأموال والقتل، کما لم یجرها أمیر المؤمنین (علیه السلام) علی من خرجوا علیه فی البصره وصفین والنهروان بعد تمکنه منهم.

س: هل یقبل توبه المرتد الفطری؟

ج: الظاهر أن توبه المرتد الفطری تقبل أیضاً.

س: هل یصح للمسلم أن یسمی أخاه المسلم أجنبیاً؟

ج: لا یجوز للمسلم أن یصف أخاه المسلم بأنه أجنبی، وإن اختلف عنه فی العنصر والشکل والبلد، فالأجنبی فی نظر الإسلام هو کل خارج من الدین الإسلامی فقط.

س: هل یجوز للإنسان أن یقتل نفسه وإن کان یعلم بأنه سیموت قریباً وإن لم ینتحر، کالمبتلی بالسرطان، أو من یعانی من مرضه بشده؟.

ج: لا یجوز ذلک، قال الله تعالی: ?ولا تقتلوا أنفسکم?.

س: هل یجوز التبرع بالدم للمرضی؟

ج: یستحب ذلک.

س: هل تجوز کتابه أو قراءه القصص الرومانسیه؟

ج: جائزه اذا لم توجب مفسده.

س:

هل تجوز کتابه أو قراءه القصص الغرامیه؟

ج: القصص الموجبه للفساد لا تجوز.

س: هل یجوز تقلید الکفار فی السنه المیلادیه والأشهر الرومیه والأسامی غیر الاسلامیه وما أشبه؟

ج: اذا سبب ذلک ضیاع معالم الدین واضلال المسلمین فلم یجز، والا کان جائزاً.

س: هل تصح مقوله: (الغایه تبرر الوسیله)؟

ج: لا تصح، نعم قاعده الأهم والمهم صحیحه.

س: هل یمنع الاسلام عن ثقافه المرأه وعملها؟

ج: لا یمنع الاسلام من ذلک، وانما یمنع عن الرذیله والتهتک والاستهتار.

س: هل تجوز هوایه جمع الطوابع او سائر الهوایات المشابهه؟

ج: الهوایات التی لم یمنعها الإسلام جائزه.

س: هل تجوز هوایه مراسله الفتیات والتعرف علیهن والی أعمارهن وما أشبه؟

ج: لا تجوز.

س: ما یقوله بعض الشباب من ان الاسلام متطور فلا یجب الأخذ بأحکامه حرفیا، هل هذا صحیح؟

ج: یلزم الأخذ بالاسلام حرفیا، وهذا لا ینافی تطور الاسلام.

س: ما هو رأی الإسلام فی الزواج؟

ج: الاسلام یری استحباب الزواج ویؤکد علی ذلک.. فللمرأه بإکمالها سن التاسعه مع الرشد وللرجل بإکماله سن الخامس عشره.. وذلک حتی لا یقع الفحشاء والبغاء.

فصل روایات فی الشباب

جدوا واجتهدوا

فی الحدیث القدسی: ان الله تعالی یرسل ملکاً ینزل فی کل لیله ینادی: (یا أبناء العشرین جدوا واجتهدوا، ویا أبناء الثلاثین لاتغرنکم الحیاه الدنیا، ویا أبناء الأربعین ما أعددتم للقاء ربکم…).

شددا علیه

وفی الحدیث القدسی: ان العبد لفی فسحه من أمره ما بینه وبین أربعین سنه، فاذا بلغ الأربعین، أوحی الله الی ملائکته: (ان قد عمرت عبدی هذا عمراً، فشددا واغلظا واکتبا علیه قلیل عمله وکثیره وصغیره وکبیره).

اغتنم شبابک

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (یا أبا ذر اغتنم خمساً قبل خمس: شبابک قبل هرمک، وصحتک قبل سقمک، وغناک قبل فقرک، وفراغک قبل شغلک، وحیاتک قبل موتک).

من تعلم فی شبابه

قال رسول

الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (من تعلم فی شبابه کان بمنزله الرسم فی الحجر، ومن تعلم وهو کبیر کان بمنزله الکتاب علی وجه الماء).

من هو المجنون؟

مرّ برسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم) رجل وهو فی أصحابه فقال بعض القوم مجنون فقال النبی (صلی الله علیه وآله وسلّم): (بل هذا رجل مصاب إنما المجنون عبد أو أمه أبلیا شبابهما فی غیر طاعه الله).

خیر شبابکم

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (خیر رجالکم علی بن أبی طالب وخیر شبابکم الحسن والحسین وخیر نسائکم فاطمه بنت محمد (صلی الله علیه وآله وسلّم)).

سیدا شباب أهل الجنه

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (الحسن والحسین سیدا شباب أهل الجنه).

مکانه الشباب

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (خیارکم شبابکم).

الشباب وطاعه الله

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (ما من شاب یدع لذّه الدنیا ولهوها ویستقبل بشبابه طاعه الله إلاّ أعطاه الله أجر اثنین وسبعین صدّیقاً).

خذ من شبابک

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (خذ من صحتک لسقمک ومن شبابک لهرمک ومن حیاتک لوفاتک).

خیر شبابکم

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (خیر شبابکم من تزی بزی کهولکم، وشر کهولکم من تزی بزی شبابکم).

الشاب التارک للدنیا

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (یا أبا ذر ما من شاب ترک الدنیا وأفنی شبابه فی طاعه الله إلاّ أعطاه الله أجر اثنین وسبعین صدّیقاً).

إذا أکرم الشاب شیخاً

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (ما أکرم شاب شیخاً لسنه إلاّ وقد منّ الله له عند کبر سنّه).

کما تدین تدان

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (ما اکرم شاب شیخاً إلاّ قضی الله له عن شیبته

من یکرمه).

الشاب المؤمن

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (ما من شاب ینشأ فی عباده الله حتی یموت علی ذلک إلاّ أعطاه الله أجر تسعه وتسعین صدّیقاً).

الشاب المؤمل

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (بئس لعمر الله عمل الشیخ المتوسم والشاب المؤمل).

وقال (صلی الله علیه وآله وسلّم): (بئس لعمری الشاب المؤمل والکهل المؤمر).

وقال (صلی الله علیه وآله وسلّم): (بئس سیره الشیخ المتأمل والشاب المؤمل).

الشاب التائب

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (ما من شیء أحب إلی الله من شاب تائب).

الشاب وظل الله

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (سبعه فی ظلل الله یوم لا ظل إلاّ ظله إمام مقتصد وشاب نشأ فی طاعه الله وعبادته) الخبر.

بادر بشبابک

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم) فی وصیته لعلی (علیه السلام): (یا علی بادر بأربع قبل أربع بشبابک قبل هرمک، وصحتک قبل سقمک، وغناک قبل فقرک، وحیاتک قبل موتک).

أصحاب المهدی شباب

قال أمیر المؤمنین (علیه السلام): (أصحاب المهدی شباب لا کهول فیهم إلاّ مثل کحل العین والملح فی الزاد وأقل الزاد الملح).

جهل الشاب

قال أمیر المؤمنین (علیه السلام): (جهل الشاب معذور وعلمه محقور).

اذا کبر الشاب

قال أمیر المؤمنین (علیه السلام): قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم): (ما أکرم شاب شیخاً لسنّه إلاّ قیّض الله عند کبر سنّه من یکرمه).

توبه الشباب

قال أمیر المؤمنین (علیه السلام): (التوبه حسنه لکنها فی الشباب أحسن).

بین الشیب والشباب

قال أمیر المؤمنین (علیه السلام): (ما أقرب الدنیا من الذهاب والشیب من الشباب).

بین الشباب والعافیه

قال أمیر المؤمنین (علیه السلام): (شیئان لا یعرف فضلهما الا من فقدهما الشباب والعافیه).

لا تنس شبابک

قال أمیر المؤمنین (علیه السلام) فی قول الله عزّوجل: ?ولا تنس نصیبک من الدنیا?:

(لا تنس صحتک وقوتک وفراغک وشبابک ونشاطک أن تطلب بها الآخره).

الشاب السخی

قال الإمام الباقر (علیه السلام): (شاب مقارف للذنوب سخی أحب إلی الله من شیخ عابد بخیل).

الشباب والتفقه

قال الإمام الباقر (علیه السلام): (لو أتیت بشاب من شباب الشیعه لا یتفقه فی الدین لأوجعته).

قال الإمام الباقر والإمام الصادق (علیهما السلام): (لو أتیت بشاب من شباب الشیعه لا یتفقه لأدبته).

من استطاع فلیتزوج

قال الإمام الباقر (علیه السلام): (یا معشر الشباب من استطاع منکم الباه فلیتزوج ومن لم یستطعها فلیدمن الصوم فإن له وجاء).

الشاب وحسن الخلق

قال الإمام الصادق (علیه السلام) وصیه ورقه بن نوفل لخدیجه بنت خویلد (علیها السلام): (واعلمی أن الشاب الحسن الخلق مفتاح للخیر مغلاق للشر، وأن الشاب الشحیح الخلق مغلاق للخیر مفتاح للشر).

الشاب وقراءه القرآن

قال الإمام الصادق (علیه السلام): (من قرأ القرآن وهو شاب مؤمن اختلط القرآن بدمه ولحمه وجعله الله مع السفره الکرام البرره وکان القرآن حجیجاً عنه یوم القیامه ویقول یا رب إن کل عامل قد أصاب أجر عمله إلاّ عاملی فبلغ به کریم عطایاک فیکسوه الله عزّوجل حلتین من حلل الجنه ویوضع علی رأسه تاج الکرامه ثم یقال له هل أرضیناک فیه فیقول القرآن یا رب قد کنت أرغب له فیما هو أفضل من هذا، قال فیعطی الأمن بیمینه والخلد بیساره ثم یدخل الجنه فیقال له اقرأ آیه واصعد درجه ثم یقال له بلغنا به وأرضیناک فیه فیقول اللهم نعم).

روایه الشباب

وجاء صندل فقال لجعفر بن محمد (علیه السلام) یا أبا عبد الله ان هؤلاء الشباب یجیئونا عنک بأحادیث منکره، فقال له جعفر (علیه السلام): وما ذاک یا صندل، قال: جاءنا عنک انک حدثتهم: (ان الله یغضب لغضب فاطمه ویرضی لرضاها)، قال فقال جعفر

(علیه السلام): یا صندل ألستم رویتم فیما تروون أن الله تبارک وتعالی لیغضب لغضب عبده المؤمن ویرضی لرضاه، قال: بلی، قال: فما تنکرون ان تکون فاطمه مؤمنه یغضب الله لغضبها ویرضی لرضاها، قال فقال: الله أعلم حیث یجعل رسالته).

أعظم الناس حسره

قال الإمام الصادق (علیه السلام): (أعظم الناس حسره رجل جمع مالاً عظیماً بکد شدید ومباشره الأهوال وتعرض الأخطار ثم أفنی ماله صدقات ومیراث وأفنی شبابه وقوته عبادات وصلوات وهو مع ذلک لا یری لعلی بن أبی طالب (علیه السلام) حقه ولا یعرف له فی الإسلام محله) الخبر.

إن الله یکرم الشباب

قال الإمام الصادق (علیه السلام) لأبی بصیر: (یا أبا محمد إن الله تبارک وتعالی یکرم الشباب منکم أن یعذبهم، ویستحیی من الکهول أن یحاسبهم، قال قلت: هذا لنا خاص أم لأهل التوحید، فقال: لا والله، الا لکم خاصه).

احذروا علی شبابکم

قال الإمام الصادق (علیه السلام): (احذروا علی شبابکم الغلاه لایفسدوهم فإن الغلاه شرّ خلق یصغّرون عظمه الله ویدّعون الربوبیه لعباد الله).

ستسأل عن شبابک

قال الإمام الصادق (علیه السلام): (کان فیما وعظ به لقمان ابنه: واعلم انک ستسأل غداً إذا وقفت بین یدی الله عزّ وجل من أربع: عن شبابک فیما أبلیته وعن عمرک فیما أفنیته ومالک مما اکتسبته وفیما أنفقته).

ما یسرع الشباب

قال الإمام الصادق (علیه السلام): (أطعموا صبیانکم الرمان فإنه أسرع لشبابهم).

التوبه من الشاب

قال الإمام الصادق (علیه السلام): (سته أشیاء حسن ولکن من سته أحسن: العدل حسن وهو من الأمراء أحسن، والصبر حسن وهو من الفقراء أحسن، والورع حسن وهو من العلماء أحسن، والسخاء حسن وهو من الأغنیاء أحسن، والتوبه حسنه وهو من الشاب أحسن، والحیاء حسن وهو من النساء أحسن).

إذا تزوج الشاب

قال الإمام الصادق (علیه السلام): (ما

من شاب تزوج فی حداثه سنه إلاّ عج شیطانه یقول یا ویلاه عصم هذا منی ثلثی دینه فلیتق الله العبد فی الثلث الباقی).

خذ من شبابک

قال الإمام الکاظم (علیه السلام): (خذ من سته قبل سته: خذ من شبابک قبل هرمک، ومن صحتک قبل سقمک، ومن قوتک قبل ضعفک، ومن غناک قبل فقرک، ومن فراغک قبل شغلک، ومن حیاتک قبل موتک).

من صفات القائم ?

قال الإمام الرضا (علیه السلام): (فان القائم هو الذی اذا خرج خرج فی سن الشیوخ ومنظر الشباب).

أیها الشاب

وعنهم (علیهم السلام): (ما من شاب یدع لذّه الدنیا ولهوها ویستقبل بشبابه طاعه الله إلاّ أعطاه الله أجر سبعین صدّیقاً.. یقول الله عزّ وجل: أیها الشاب المبتذل شبابه لی، التارک شهواته أنت عندی کبعض ملائکتی).

سکر الشباب

وعنه (علیه السلام): (أصناف السکر اربعه: سکر الشباب وسکر المال وسکر النوم وسکر الملک).

خاتمه

ثم إن ما ذکرناه من الأمور بالنسبه إلی الشباب وإن کان فیها شیء من الصعوبه إلاّ أنها تسهل بالاستشاره والعزم الراسخ والتوکل علی الله وکثره الاستعانه به، ف ?إن الله مع الذین اتقوا والذین هم محسنون?.

وهذا آخر ما أردنا إیراده فی هذا الکتاب والله الموفق للصواب وهو حسبنا ونعم الوکیل

آخر اللیل من 28 / ذی الحجه / 1417ه

قم المقّدسه

محمد الشیرازی

مصادر التهمیش

1. القرآن الکریم

2. نهج البلاغه

3. أجوبه المسائل الشرعیه للإمام الشیرازی

4. الإرث فی الإسلام للإمام الشیرازی

5. إرشادات إسلامیه للإمام الشیرازی

6. إرشاد القلوب لأبی محمد الحسن بن محمد الدیلمی

(القرن الثامن الهجری)

7. إلی أبناءنا فی البلاد الأجنبیه للإمام الشیرازی

8. إلی إخوانی فی الهند وباکستان وأفغانستان للإمام الشیرازی

9. أعلام الدین فی صفات المؤمنین لأبی محمد الحسن بن محمد الدیلمی

(القرن الثامن الهجری)

10. الأمالی للشیخ الصدوق (306 381ه)

11. بحار الأنوار للعلامه المجلسی (1037 1111ه)

12. تحف العقول للحسن بن شعبه الحرانی (القرن الرابع الهجری)

13. تذکره الأخبار فی تلخیص ربیع الأبرار للإمام الشیرازی

14. تفسیر القمی لعلی بن إبراهیم القمی

15. ثواب الأعمال للشیخ الصدوق (306 381ه)

16. جامع الأخبار المنسوب لمحمد بن محمد الشعیری (القرن السادس ه)

17. الحجاب الدرع الواقی للإمام الشیرازی

18. الخرائج والجرائح لسعید بن هبه الله القطب الراوندی (573ه)

19. الخصال للشیخ الصدوق (306 381ه)

20. روضه الواعظین لأبی علی محمد بن الحسن الفتال النیسابوری (القرن 6ه)

21. دعائم الإسلام للقاضی نعمان بن محمد المصری (363ه)

22. الدیوان المنسوب الی أمیر المؤمنین ?

23. دیوان المتنبی لأبی الطیب المتنبی (302 354ه)

24. السبیل إلی إنهاض المسلمین للإمام الشیرازی

25. الصیاغه الجدیده للإمام الشیرازی

26. عده الداعی لابن فهد الحلی (783 841ه)

27. غرر الحکم ودرر الکلم للشیخ عبد الواحد الآمدی (510ه)

28. غوالی اللئالی لابن أبی جمهور الأحسائی (940ه)

29. الکافی للشیخ الکلینی (328

أو 329ه)

30. کشف الغمه لأبی الفتح الإربلی (693ه)

31. کلمه الله للشهید الشیرازی (1354 1400ه)

32. الکنی والألقاب للمحدث القمی (1294 1359ه)

33. المحاسن لأحمد بن محمد البرقی (274ه)

34. المسائل الإسلامیه للإمام الشیرازی

35. المسائل الحدیثه للإمام الشیرازی

36. مستدرک الوسائل للمحدث النوری (1254 1320ه)

37. مشکاه الأنوار لأبی الفضل علی بن الحسن (القرن 6ه)

38. مکارم الأخلاق لأبی نصر الحسن الطبرسی (القرن 6ه)

39. معانی الأخبار للشیخ الصدوق (306 381ه)

40. معدن الجواهر لأبی الفتح محمد بن علی الکراجکی (449ه)

41. مفاتیح الجنان للمحدث القمی (1294 1359ه)

42. المناقب لابن شهر آشوب المازندرانی (488 588ه)

43. منتخب المسائل الإسلامیه للإمام الشیرازی

44. من قصص المستبدین للإمام الشیرازی

45. منیه المرید للشهید الثانی (911 965 أو 966ه)

46. موسوعه الفقه: کتاب الدوله الإسلامیه للإمام الشیرازی

47. موسوعه الفقه: کتاب الطهاره للإمام الشیرازی

48. موسوعه الفقه: کتاب القضاء للإمام الشیرازی

49. موسوعه الفقه: المسائل المتجدده للإمام الشیرازی

50. نحو یقظه إسلامیه للإمام الشیرازی

51. نزهه النواظر وتنبیه الخواطر لأبی الحسین ورام بن أبی فراس (605ه)

52. نوادر الراوندی لفضل الله الحسینی الراوندی (573ه)

53. هذا هو النظام الإسلامی للإمام الشیرازی

54. وسائل الشیعه للمحدث الحر العاملی (1033 1104ه)

55. ولأول مره فی تاریخ العالم للإمام الشیرازی

56. جریده الأنباء الکویتیه

57. جریده الوطن الکویتیه

58. جریده الوفاق الإسلامی

59. مجله الجیل

60. مجله الرأی الآخر

61. مجله الشراع

62. مجله المجله

63. مجله النبأ

رجوع إلی القائمه

پی نوشتها

- راجع کشف الغمه: ج2 ص65.

- نهج البلاغه: الخطبه 226 الفقره 1.

- ونعیش الآن حقیقه هذا الفصل وواقعه فی أکثرالبیوت.. فالولد قدیماً لأبویه یربِّیانه کما یریدان علماً وعملاً وأخلاقاً، أما الآن فالولد لیس لوالدیه أو لأسرته، فهو للحضانه والمدرسه والجامعه وللشارع والمجتمع، کما هو للإذاعه والتلفزیون والدش.. والصحافه والإعلام… فی سلوکه وأفکاره.

- مشکله العنوسه من المشاکل العالمیه ولا تخلو منها أسره أو

بیت عاده، والإحصائیات مرعبه حول هذا الموضوع. راجع (الأزمات وحلولها) للمؤلف.

- وذلک نتیجه الانحلال الخلقی بینهم وتعاطی مختلف أنواع المسکرات والمخدرات وارتکاب أفظع الجرائم من قتل وسرقه.

- لأنهن البیت القصید فی کثیر من مکائد الاستعمار.

- وهذا أبشع استخدام للمرأه وأرخص ثمن تسرقها کرامتها بأن توضع علی الحذاء وما علاه إلی دوالیب السیارات وکأن الدوالیب لا تعرف قیمتها وجودتها إلاّ إذا عرضتها امرأه عاریه أو شبه … وهکذا.

- مجله الجیل: المجلد الثامن عشر العدد الرابع.

- مجله الجیل: المجلد الثامن عشر العدد الرابع.

- ولا بأس هنا بالإشاره الی بعض الأرقام حول العراق بعد حرب الخلیج: 40% من المؤسسات التربویه العراقیه قد دمرت بسبب الحصار. 850 الف عراقی لقوا حتفهم من بدایه الحصار حتی تموز 1997م و60% منهم من الأطفال. 37750 مره ارتفع فیه سعر السکر بعد الحصار و1458 مره سعر الرز، والشای 1500 مره، والزیوت 1667مره، وحلیب الأطفال 625مره. ملیون طفل عراقی قد ماتوا خلال الأعوام من 1990 الی 1998م. 6452 طفلا تحت سن الخامسه یموتون کل شهر مقارنه ب 539 طفلاً قبل غزو الکویت. 92 حاله وفاه عام 1998 بین کل ألف مولود جدید مقارنه ب 24 حاله قبل عام 1990، وفی مصدر آخر عدد حالات الوفیات ارتفع الی 200 حاله بین کل ألف ولاده جدیده. 300 طفل عراقی یموتون کل یوم تحت سن الخامسه، وان معدل الوفیات بین حدیثی الولاده (من 1 – 30 یوماً) خلال شهر آذار الماضی من عام 1998م بلغ نحو 5400 حاله وفاه.

جریده الوفاق الإسلامی العدد 116 تاریخ 7/شعبان/1419ه 26/11/1998م

أصبح الدولار الواحد 2000 دینار عراقی تقریباً.

المجله: العدد 987 ص15 تاریخ 10/1/1999

155 ملیار دولار خسائر العراق من توقف تصدیر النفط.

الشراع / العدد

872 (قسم الملحق) تاریخ 1 / آذار /1999

- الحجاج بن یوسف الثقفی (41-95ه / 661-714م) عامل من أسوء عمال بنی أمیه، ولاه عبد الملک بن مروان علی العراق عام (75ه 694م) وطد دعائم الدوله الأمویه بکثیر من القسوه، وسجن الأبریاء وتعذیبهم وقتلهم، یقال: انه وضع حداً للهجره من الأریاف الی المدن!.

- شعب من العرق المغولانی، موطنه منغولیا، وقد أنشأ المغول فی ظل (جنکیز خان) وخلفائه امبراطوریه امتدت من الصین شرقا الی نهر الدانوب، واجتاحوا فی ظل (تیمور لنک) کامل المنطقه الممتده من منغولیا الی البحر الأبیض المتوسط.

- المخدرات من أکبر الأمراض وأعظم الأخطار التی تهدد المجتمع البشری، وتهدیده ربما یفوق تهدید الأسلحه النوویه، فالإحصائیات العالمیه مرعبه وخاصه عدد المدمنین والوفیات منهم، والشباب هم أکثر عرضه، للتفصیل راجع کتاب (المخدرات والمجتمع) الصادر عن سلسله عالم المعرفه عدد 205. وقال تقریر صادر عن الأمم المتحده إن حوالی 330 ملیون شخص فی العالم یتعاطون مختلف أنواع المخدرات من هیروئین وکوکائین وقنب.. فیما أکد الدکتور أحمد السالم الأمین العام لمجلس وزراء الداخلیه العرب إن حجم تجاره المخدرات عالمیاً یقدر ب (500) ملیار دولار أمریکی سنویاً، وإن 70 ملیار دولار هو نصیب العالم العربی منها.

مجله (الرأی الآخر): العدد 23 ص 11بتاریخ 1/ربیع الأول/ 1419 ه

- أصبحت تجاره الجنس هی من أوسع وأوفر التجارات الرابحه فی العالم أجمع لاسیما المتحضر منها، والإحصائیات تشیر إلی 3،600 ملیار دولار العائدات المالیه لتجاره الجنس فی إندونیسیا سنویاً و4 ملیار فی إسرائیل.. وهکذا.

راجع (مجله النبأ) العدد 25 –26 ص32

وکتاب (الحجاب الدرع الواقی) للإمام المؤلف ص15- 22.

- نهج البلاغه الخطبه 16 الفقره: 46.

- سوره الحج: 40.

- أی الشیوعیه.

- ستالین جوزیف (1296-1372ه / 1879-1953م) الأمین العام للحزب

الشیوعی فی الاتحاد السیوفاتی (1340-1372ه / 1922-1953م) رئیس الحکومه والقائد الأعلی للجیش (1360-1372ه / 1941-1953م) حکم= =الاتحاد السوفیاتی حکماً دکتاتوریاً، تعرض فی عهد خروشوف لحمله عنیفه کشفت عن عورات حکمه وأدت الی تحطیم تماثیله وأنصابه التذکاریه.

وهو صاحب وشریک لینین فی فکره الباطل وعمله الذی جّر علی البشریه ابشع المآسی والویلات، راجع قصه موت ستالین فی کتاب (من قصص المستبدین) للإمام المؤلف، القصه رقم 28 ص50.

- ماوتسی تونغ.. (1310-1396م / 1893-1976م) زعیم ومنظر سیاسی صینی صاحب الثوره الاشتراکیه فی الصین وهو الأب الروحی للثوره حتی الآن، وکتابه (الکتاب الأحمر) ترجم ونشر ب 400 لغه خلال فتره غیر طویله. نظم قوات حرب العصابات الصینیه المؤلفه فی المقام الأول من فلاحین جندوا بوصفهم نواه قوات الثوره الصینیه.. انتصر علی قوات شیانغ کای شیک وأسس جمهوریه الصین الشعبیه عام 1368ه 1949م وهو زعیم الحزب الشیوعی الصینی.

- الاتحاد السوفیتی هو اسم الدوله الاشتراکیه التی أعقبت الثوره الشیوعیه فی روسیا عام 1917م ومن أکبر أسباب دمارها محاوله إلغاء الشعور الدینی بین الشعوب وکبت الحریات إلی أبعد حد.. فتبعثر إلی عده دول متنافسه کما کان سابقاً فی بدایه التسعینات من هذا القرن المیلادی.

- سوره الکهف: 28.

-سوره النحل: 78.

- ابن سینا أبو علی حسین: (370-428ه / 980-1037م) هو الشیخ الرئیس أبو علی الحسین بن عبد الله بن الحسن بن علی بن سینا من بخاری وهو فیلسوف وطبیب کبیر من فلاسفه وأطباء المسلمین الأوائل ترک تراثاً علمیاً فخماً، تجاوزت مصنفاته المائه، من أشهرها کتاب القانون فی الطب، وقد نقل الی اللاتینیه وطبع بها طبعات متعدده ابتداء من الثلث الأخیر من القرن= =الخامس عشر وظل یدرس فی معاهد الطب الأوروبیه حتی القرن السابع عشر، ومن

مزایاه اشتماله علی قسم خاص یبحث فی نحو 760 من العقاقیر والأدویه، وقد برع ابن سینا فی الشعر أیضاً وله قصیده فی (النفس) مشهوره، ومن کتبه أیضاً: کتاب الشفاء، وهو أعظمها وأشهرها طبع بعده لغات عالمیه. کتاب النجاه، وهو تکمله للشفاء وترجم إلی عده لغات. الإرشادات والتنبیهات، فی الحکمه والفلسفه. قصائد ورسائل فی الحکمه والأخلاق.

- سوره القدر: 5.

- سوره فاطر: 28.

- والا فان الکثیر من الشباب لا تتاح لهم الفرصه للدراسه، انظر هذا التقریر:

(مع حلول یوم 8 سبتمبر (ایلول) الذی یصادف الیوم العالمی لمحو الأمیه قال السید فیدریکو مایور مدیر عام منظمه الأمم المتحده للتربیه والعلوم والثقافه (الیونسکو) ان الامیه تشمل رجلاً من اصل خمسه رجال فی العالم، وهناک أمرأه أمیه من بین کل ثلاث نساء).

(الرأی الآخر: العدد 27 ص5 بتاریخ 1جمادی الآخره 1419ه 22 /9/ 1998)

- کلمه الرسول الأعظم (ص): ص403.

- وقد أثبت الباحث الأمریکی بیترجوسیزبک من جامعه جون هوبکتر فی بلتیمور أن بإمکان الطفل فی شهره الثامن أن یسمع ویتذکر الکلمات التی یسمعها، راجع (مجله النبأ) العدد 17-18 ص41.

- راجع (المسائل الإسلامیه) ص274 المسأله 924 وفیه: (یستحب أن یؤذن فی الأذن الیمنی للطفل بعد ولادته وأن یقام فی أذنه الیسری).

- ربما یکون إشاره إلی ما ذکره الإمام المؤلف فی بعض کتبه من أنه أسلم شاب نصرانی وذلک لکثره میله إلی التعرف علی الإسلام ومبادئه وبعد التحقیق تبین أنه قد أذن وأقام فی أذنه شیخ مسلم عند ولادته.

- وفی (المسائل الإسلامیه) ص216 المسأله 633 تحت عنوان مستحبات الدفن: (وقبل ان یستر اللحد یضرب الدافن بیده الیمنی علی منکب المیت الیمنی ویضع یده الیسری علی منکب المیت الیسری ویقرب فمه من اذن المیت ویحرکه بقوه

ویقول له…).

- روضه الواعظین: 11.

- بحار الأنوار: ج75 ص277 ب23 ح113.

- عده الداعی: 72. مشکاه الأنوار: 133.

- منیه المرید: 104.

- منیه المرید: 104.

- منیه المرید: 104.

- مشکاه الأنوار: 133.

- راجع کتاب (الإرث فی الإسلام) للإمام الشیرازی (دام ظله) و(المسائل الإسلامیه) ص739 الطبعه 25 دار العلوم بیروت لبنان.

- السید عبد الله بن السید محمد رضا الشبر الحسینی الکاظمی الفاضل النبیل والمحدث الجلیل والفقیه المتبحر الخبیر العالم الربانی المشتهر فی عصره بالمجلسی الثانی، صاحب شرح المفاتیح فی مجلدات وکتاب جامع المعارف والأحکام فی الأخبار شبه بحار الأنوار وکتب کثیره فی التفسیر والحدیث والفقه وأصول الدین وغیرها وقد ذکر مصنفاته فی دار السلام، وحکی عنه انه قال: ان کثره مؤلفاتی من توجه الإمام الهمام موسی بن جعفر (علیه السلام) فانی رأیته فی المنام فأعطانی قلماً وقال اکتب، فمن ذلک الوقت وفقت لذلک، فکلما برز منی فمن برکه هذا القلم، توفی سنه 1242 ه وله أربع وخمسون سنه ودفن بقرب والده فی البقعه الکاظمیه علی مشرفیها آلاف التحف السبحانیه. راجع (الکنی والألقاب) للمحدث القمی ج2 ص352.

- السید میر حامد حسین بن محمد قلی الموسوی النیسابوری الکنتوری اللکهنوئی الهندی (1241-1306ه = 1830-1888م) صاحب کتاب (عبقات الأنوار فی اثبات إمامه الأئمه الأطهار علیهم السلام) وهو رد علی الباب السابع من (التحفه الإثنی عشریه) لمؤلفه عبد العزیز الدهلوی العمری…

وقد رتب صاحب العبقات موسوعته علی منهجین: الأول فی اثبات دلاله الآیات القرآنیه علی الإمامه، والمنهج الثانی فی اثبات دلاله الأحادیث الإثنی عشر علی الإمامه، وقد بدأ بتألیف هذه الموسوعه الإمام الأکبر السید میر حامد حسین، فألف عده أجزاء منها ثم وافاه الأجل المحتوم… فشرع بتکمیلها نجله الأکبر الإمام المجاهد السید ناصر حسین، وقد

ألف عده أجزاء أخری منه حتی لبی دعوه ربه… ثم جاء دور حفیده العلامه السید محمد سعید (سعید المله) فأخذ بإتمام هذا الأثر العظیم الخالد حتی بلغ عدد أجزائه مائه مجلد، وذلک حسب التجزئه الثانیه للطبعه الأخیره. کما لصاحب العبقات عده مؤلفات أخری فی مواضیع مختلفه، منها (الشریعه الغراء) فی الفقه.. وقد دفن (رحمه الله) فی حسینیه غفران مآب بلکهنؤ من بلاد الهند. راجع (أعیان الشیعه) ج4 ص381، (إیضاح المکنون) ج2 ص92، (أعلام الشیعه) ج1 ص347-350، (هدیه العارفین) ج5 ص262، (معجم المؤلفین) ج1 ص521 الرقم 3897، (الفوائد الرضویه)، (الأعلام) ج2 ص161، (الذریعه) ج10 ص108، (سواطع الأنوار فی تقریضات عبقات الأنوار) وراجع أیضا مقدمات اجزاء العبقات.

- للتفصیل راجع کتاب (نحو یقظه إسلامیه).

- راجع کتاب (ولأول مره فی تاریخ العالم) ج1 ص154 تحت عنوان بناء المسجد، وفیه: (ولما أمر النبی (ص) ببناء المسجد طفق ینقل معهم اللبن… واخذ المسلمون یرتجزون وهم یعملون، فقال بعضهم

لئن قعدنا والرسول یعمل لذاک منا العمل المضلل

- راجع کتاب (ولأول مره فی تاریخ العالم) ج1 ص287.

- راجع بحار الأنوار: ج22 ص366 ب11 ح6. والخرائج والجرائح: ص150-152.

- مستدرک الوسائل: ج13 ص460 ب1 ح15894.

- مستدرک الوسائل: ج1 ص146 ب25 ح220.

- راجع غوالی اللئالی: ج1 ص267 ح67، وفیه: قال (صلی الله علیه وآله وسلّم):» نعم العون علی تقوی الله الغنی «.

-راجع الخصال: ص445 ح44 وفیه: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلّم):» البرکه عشره أجزاء، تسعه أعشارها فی التجاره «.

- راجع کتاب (نحو یقظه إسلامیه) لسماحه الإمام المؤلف ص64 باب 59 بعنوان (منظمات الشباب) وباب 114بعنوان (رعایه الشباب المثقف).

- ففی الحدیث الشریف:» واستعینوا علی قضاء أمورکم بالکتمان «.

- سوره التحریم: 3.

- راجع کتاب (ولأول مره

فی تاریخ العالم) ج2 ص66 – 68 تحت عنوان (النبی یتجهز للفتح) وقد قال (ص): اللهم خذ العیون والأخبار عن قریش حتی نبغتها فی بلادها، فتجهز الناس.

- سوره النساء: 83.

- راجع بحار الأنوار: ج65 ص289 ب48 ح24. وفیه: (ید الله علی الجماعه).

- بحار الأنوار: ج42 ص256 ب127 ح58.

-سوره الحجر: 19.

- راجع کتاب (نحو یقظه إسلامیه) لسماحه الإمام المؤلف (حفظه الله) ص30 تحت عنوان (منظمات الزواج) حیث یقول(دام ظله):

(من اللازم جداً تشکیل منظمه فی کل منطقه عملها تسهیل زواج العزاب، بالمساعده المالیه والمساعده الأدبیه فان ذلک یوجب تقدیم الحیاه من ناحیه وسد أبواب الفساد من ناحیه أخری، والتقلیل من الأمراض الناشئه من العزوبه من ناحیه ثالثه).

- ذکرت إحدی الإحصائیات الأرقام التالیه فی استغلال الأطفال والشباب فی الفساد والدعاره: 120 ألف طفل یستغلون جنسیاً فی ألمانیا سنویاً، 30% من المومسات فی الهند من الأطفال وعدد المومسات فیها حوالی ملیون مومسه، 650 ألف طفل یمارسون البغاء فی آسیا فقط، ملیون طفل یمارسون الدعاره فی العالم سنویاً، راجع (مجله النبأ)، العدد 27 ص34.

-التفکک الأسری والاجتماعی من أهم عوامل العنف فی الغرب، وکذلک مشاهده العنف فی وسائل الإعلام، فإنه مع نهایه المرحله الابتدائیه یکون الصبیه الأمریکیون قد شهدوا حوالی 8 آلاف من مشاهد القتل وما یزید علی مائه ألف من أعمال العنف الأخری، والأطفال الأمریکیون یقضون من الوقت فی مشاهده التلفزیون سنویاً أکثر من وقت حضورهم للمدرسه!.

(المجله العدد 916 ص31 تاریخ 6/9/1997)

- الظاهر أن هذا اللزوم من باب التوصیه الأخلاقیه، أما الحکم الشرعی فلایشترط فی صحه زواج الابن اذن الأب، نعم اشترط مشهور الفقهاء فی زواج البنت رضا والدها أو جدها، علی الأحوط وجوباً، راجع (منتخب المسائل الإسلامیه) ط2 دار

الصادق بیروت لبنان، ص 269 المسأله1292 وفیه: (البنت البالغه الرشیده وهی التی تمیز مصلحه نفسها اذا أرادت الزواج فان کانت بکراً فالأحوط أن تستأذن من أبیها أو جدها الأبوی ولا یلزم إذن أمها أو أخیها).

- تشیر الإحصائیات إلی ارتفاع نسبه الطلاق فی المجتمع السعودی حوالی (30) فی المائه ما یشکل ظاهره اجتماعیه خطیره، وفی آخر إحصائیه رسمیه لوزاره العدل السعودیه بلغت الزیجات فی مدینه الریاض خلال 1996م حوالی (8) آلاف و(600) حاله یقابلها حوالی (3) آلاف حاله طلاق خلال الفتره نفسها، ما یعنی إن نسبه الطلاق فی ذلک العام بلغت حوالی (30) فی المائه تقریباً (زواج کل ساعه وطلاق کل ثلاث ساعات)، ویعتبر شهر حزیران (یونیو) من أکثر الشهور التی تتم فیه حاله الزواج فی السعودیه لمصادفته بدء الإجازه الصیفیه، وتعتبر مشکله الطلاق ظاهره فی المجتمع الخلیجی، ففی الکویت تصل نسبه الطلاق (29) فی المائه وفی البحرین (34) فی المائه وفی قطر (38) فی المائه..

(النبأ: العددان 21و22 1419 ه ق ص 48) کما أطلق الجهاز المرکزی للتعبئه العامه والإحصاء المصری صفاره الإنذار حول معدلات الطلاق فی مصر، اذ أکد المرکز ان هناک 30 حاله طلاق بین کل مائه حاله زواج سنویاً، وترتفع فی القاهره إلی 33% ففی السنه الماضیه حصلت 681 ألف حاله زواج فی حین کان عدد حالات الطلاق قد بلغت 227 ألف حاله.

(الرأی الآخر: العدد 27 ص5 تاریخ جمادی الآخره 1419ه)

- سوره الأعراف: 157.

- سوره طه: 124.

- سوره الکهف: 49.

- سوره الزخرف: 76.

- تنبیه الخواطر ونزهه النواظر: ج1 ص44.

- غوالی اللئالی: ج3 ص201.

- نهج البلاغه: الحکم المنسوبه الی أمیر المؤمنین (علیه السلام).

- سوره الأنفال: 46.

- سوره الحجرات: 13.

- راجع (موسوعه الفقه) ج2 کتاب

الطهاره.

- یقول الإمام الشیرازی فی کتابه (منتخب المسائل الإسلامیه) ص45 المسأله 10: (الکر هو ما ملأ وعاءً بطول ثلاثه أشبار ونصف وعرض ثلاثه أشبار ونصف، وعمق ثلاثه أشبار ونصف، ویکفی أن یکون کل من الطول والعرض والعمق ثلاثه أشبار فقط).

- قال تعالی: ?وما أرسلنا فی قریه من نذیر الا قال مترفوها إنا بما أرسلتم به کافرون? وقالوا نحن أکثر أموالاً وأولاداً وما نحن بمعذبین? سوره سبأ: 34-35.

- غوالی اللئالی: ج1 ص267 ح67.

- نهج البلاغه الخطبه 226 الفقره1.

- راجع موسوعه (الفقه) ج84-85 کتاب (القضاء) للإمام المؤلف (دام ظله).

- فقد تم فی مصر خلال عشره أشهر النظر فی 9 ملایین و459 ألف قضیه، وصدرت الأحکام فی 8 ملایین و250 ألف قضیه منها، وقال وزیر العدل المصری المستشار فاروق سیف النصر فی بیان له ان القضایا أمام محاکم الجنایات وحدها بلغت 6ملایین ونصف ملیون خلال الفتره من تشرین الأول (اکتوبر) عام 1997م وحتی نهایه حزیران (یونیو) 1998، فیما بلغت الدعاوی المدنیه ملیونین و572 الف قضیه، فیما تنظر المحاکم الشرعیه فی 744 الف قضیه.

(الرأی الآخر: العدد 27 ص5 بتاریخ رجب 1419ه 21 /10/ 1998)

- وذلک بسبب التراکم المعروف فی المحاکم حالیاً وبالإضافه إلی تلاعبات ومصاریف المراجعات والمحامین والضرائب وغیرها، هذا عدا الرشاوی والمفاسد وتغییر الأحکام، فالحق یکون باطلاً والباطل یصیر حقاً بمجرد جرّه قلم أو اتصال هاتفی عاجل …

- غرر الحکم: ص483 ح11153. نهج البلاغه: قصار الحکم 27.

- وهذا معروف لدی الجمیع فی هذا العصر، لکثره الأدویه الکیماویه وتنوعها واختلاف مصادرها، فما من دواء إلاّ وله عواقب حسنه من جهه وسیئه من الجهات.

- وهناک الکثیر من التوجیهات الوقائیه فی الإسلام، فمثلاً: قال الأصبغ بن نباته: سمعت أمیر المؤمنین (علیه

السلام) یقول لابنه الحسن (علیه السلام): (یا بنی ألا أعلمک أربع کلمات تستغنی بها عن الطب؟ فقال: بلی، قال: لا تجلس علی الطعام الا وأنت جائع، ولاتقم عن الطعام الا وأنت تشتهیه، وجوّد المضغ، واذا نمت فأعرض نفسک الخلاء، فاذا استعملت هذا استغنیت عن الطب، وقال (علیه السلام): ان فی القرآن لآیه تجمع الطب کله: ?کلوا واشربوا ولا تسرفوا? سوره الأعراف: 30. راجع بحار الأنوار: ج59 ص267 ب88 ح42.

- المافیا منظمات إرهابیه عالمیه وهی منتشره فی معظم دول العالم المتحضر، وتعتمد فی تمویلها علی تجاره المخدرات بأنواعها وتسویق الجنس والدعاره بأی أسلوب وأیه طریقه وهی مصدر قلق وإزعاج علی المجتمعات البشریه حقاً.

- سوره المطففین: 26.

- سوره البقره: 148، سوره المائده: 48.

- سوره الواقعه: 10 و11.

- سوره آل عمران: 133.

- سوره الحدید: 21.

- جامع الأخبار: 37 الفصل العشرون فی العلم.

- معانی الأخبار: ص342 باب معنی المغبون.

- کما هو المشاهد فی مختلف مجالات الإلکترونیات والکمبیوتر والحاسوب وما أشبه فإنها هی الأولی فی العالم کمّیه وکیفیه.

- راجع الکافی: ج3 ص262 ح45 وفیه: قال النبی (صلی الله علیه وآله وسلّم):» إذا عمل أحدکم عملاً فلیتقن «.

- نهج البلاغه: قصار الحکم 86.

- قال الشاعر:

إن الأمور إذا الأحداث دبرّها دون الشیوخ تری فی بعضها خلل

- وهذه خریطه التدخین فی العالم: مبیعات (ببلایین السجائر) حسب المناطق لسنه 1995م: آسیا والمحیط الهادئ: 2/2770. أوروبا الشرقیه: 702. أوروبا الغربیه: 4/626. أمریکا الشمالیه: 8/577. أمریکا اللاتینیه: 2/340. إفریقیا: 6/210. الشرق الأوسط: 8/172. (المجله العدد 909 / ص 16)

- راجع البحث السابع من هذا الکتاب، أما الآن فقد اصبح الزواج المبکر جریمه فلا تکاد تقول بأن فلاناً زوّج أو تزوّج بسن دون العشرین إلاّ وتلقّی الاستهجان

من جهه والاسترحام من جهه أخری وأبسط کلمه (والله حرام) أو ما أشبه نعم قد أصبح المعروف منکراً والمنکر معروفاً وقد انقلبت المفاهیم رأساً علی عقب.

- غوالی اللئالی: ج1 ص257.

- راجع بحار الأنوار: ج100 ص221 ص1 ح34.

- وما أکثر مثل هذه الحوادث الآن وما علیک إلاّ أن تقرأ صفحات الحوادث فی الجرائد الیومیه فتجد فیها ما تقشعرّ منه الجلود!

- جریده الوطن الکویتیه سنه 1993.

- وفی بعض الإحصاءات إحصائیه عن تایلاند: أنه 800 ألف طفل یعمل فی الدعاره، 1،5% من مجموع النساء فیها یعملون فی الدعاره، 200ألف امرأه داعره فیها، 20 ملیار دولار دخلها من تجاره الجنس سنویاً، راجع (مجله النبأ) العدد 25-26 ص32.

- السیدا أو الإیدز وهو من أخطر الأمراض فی الوقت الراهن وهو لاینتقل إلاّ بالممارسات الجنسیه الشاذه ووسائل الجراحه ونقل الدم وقد أصبح علاجه مستعصی علی الأطباء فی جمیع أنحاء العالم، واللازم التوجه إلی الوقاء العلاجی لا غیر وهو منع البغاء والزنا والفواحش والمخدرات والتأکید علی الزواج والأسره الشریفه، والإحصائیات کل یوم تأتی بأرقام جدیده حول ضحایا هذا المرض الخطیر ف 8500 شخص یصاب به کل یوم فی العالم، والحقیقه أکبر من هذا بکثیر، راجع ملحق مجله (المجله) العدد 905.

و1000 طفل یصاب بالإیدز یومیاً، و3000 طفل توفی بسبب الإیدز عام 1995م، راجع مجله (النبأ) العدد 27 ص34. وهکذا..

- الدیوان المنسوب الی أمیر المؤمنین ? ص 152.

- الدیوان المنسوب الی أمیر المؤمنین ? ص 86.

- نهج البلاغه: الخطبه 83 الفقره 27 31.

- جریده الأنباء الکویتیه.

- فلا تکاد تقرأ صحیفه أو جریده أو مجله إلاّ وتشیر إلی ذلک وکم تقرأ من إحصائیات عن الجرائم والمفاسد فی مختلف وسائل الإعلام، وربما خصصت صفحات للجریمه أو حتی

جرائد کامله وهی بمتناول الجمیع ولکن أین الاعتبار فمثلاً: أکد معهد الاحصاء الایطالی ان ما لا یقل عن 4% من الایطالیات ما بین (14-59) عاماً هن ضحایا للاغتصاب الجنسی، وان مجموع الایطالیات اللواتی تعرضن لعملیات تحرش ومضایقه جنسیه یصل الی تسعه ملایین ایطالیه. وأضاف التقریر ان 29% من عملیات الاغتصاب ترتکب داخل البیوت المغلقه و 5/10% داخل السیارات، وکشف التقریر ایضاً الی نحو 14 ملیون ایطالیه یخشین السیر فی الشوارع المظلمه والاماکن المهجوره من دون رجالهن.

(الرأی الآخر: العدد 27 ص5 بتاریخ 1رجب 1419ه 21 /10/ 1998)

- سوره نوح: 17.

- سوره آل عمران: 37.

- قال تعالی: ?ویضع عنهم إصرهم والأغلال? الأعراف: 157.

- قال سبحانه: ?وإن هذه أمتکم أمه واحده وأنا ربکم فاعبدون? المؤمنون: 52.

-قال عزّ وجل: ?إنما المؤمنون أخوه? الحجرات: 10.

- مفاتیح الجنان: دعاء الندبه.

- سوره آل عمران: 133.

- راجع کتاب (الزهد) للإمام المؤلف دام ظله.

- أی لا إسراف ولا تقتیر لأن کلاهما مفسده.

- (دیوان المتنبی) قصیده "لأنی أزمعت" یمدح فیها سیف الدوله الحمدانی ومطلعها:

أین أزمعت أبهذا الهمام نحن نبت الربی وأنت الغمام

- راجع دیوان المتنبی.

- أی بالأفضل.

- لأن الإنسان إذا أحس بالمسؤولیه وقدّسها بأمانه وإتقان، عمل بما یملیه التکلیف، أما إذا استغلّها لأموره وقضایاه الشخصیه یکون قد خانها وخان من کلفه بها.

- راجع کتاب (إرشادات إسلامیه) و(الصیاغه الجدیده) و(السبیل إلی إنهاض المسلمین) و(إلی أبناءنا فی البلاد الأجنبیه) و … للإمام المؤلف (دام ظله).

- وبعد هذه الصرخه التوجیهیه لا بأس بأن نقتطف فصلاً صغیراً من کتاب (الفقه الدوله) لسماحه الإمام المؤلف (دام ظله) ونلحقه بهذا الکتاب لیکتمل به النصاب ولیتم به الفائده، فهی قضایا عامه تهم الشباب وقادتهم من الرجال والآباء والمعلمین والعلماء العاملین والمجاهدین الذین

یفتحون کل أعینهم علی الواقع، عین ترقب والأخری تدرس وتبحث وتقدم الحلول الشافیه لما تراه من مفاسد وأغلاط فی المجتمعات البشریه جمعاء، راجع (الفقه الدوله الإسلامیه): ج 102 ص89 95.

- وبعد هذه الصرخه التوجیهیه لا بأس بأن نقتطف فصلاً صغیراً من کتاب (الفقه الدوله) لسماحه الإمام المؤلف (دام ظله) ونلحقه بهذا الکتاب لیکتمل به النصاب ولیتم به الفائده، فهی قضایا عامه تهم الشباب وقادتهم من الرجال والآباء والمعلمین والعلماء العاملین والمجاهدین الذین یفتحون کل أعینهم علی الواقع، عین ترقب والأخری تدرس وتبحث وتقدم الحلول الشافیه لما تراه من مفاسد وأغلاط فی المجتمعات البشریه جمعاء، راجع (الفقه الدوله الإسلامیه): ج 102 ص89 95.

- بحار الأنوار: ج7 ص258 ب11 ح1.

- راجع بحار الأنوار: ج68 ص74 ب62 ح7.

- سوره الشوری: 43.

- سوره الزمر: 10.

- سوره العصر: 3.

- سوره آل عمران: 200.

- سوره النحل: 127.

- مشکاه الأنوار: ص24.

- سوره النحل: 128.

- سوره محمد: 7.

- موسوعه الفقه ج 102 کتاب (الدوله الإسلامیه): ص89 95.

- راجع کتاب (إلی إخوانی فی الهند وباکستان وأفغانستان) ص38-40 للإمام المؤلف (دام ظله).

- راجع الکافی: ج3 ص263 ح45، وفیه: (إذا عمل أحدکم عملاً فلیتقن).

- بحار الأنوار: ج71 ص178 ب11 ح19.

- أخذنا معظم هذه المسائل من الکتب التالیه: (أجوبه المسائل الشرعیه)، (أحکامک فی البلاد الأجنبیه)، (أجوبه المسائل الفرنسیه)، (المسائل الحدیثه)، (المسائل الإسلامیه)، (منتخب المسائل الإسلامیه)، (رؤی عن نهضه الإمام الحسین ?)، (أجوبه المسائل المالکیه)، (هذا هو النظام الإسلامی)، (المسائل المتجدده)… وهی مطابقه لفتاوی سماحه الإمام المؤلف (دام ظله).

- کمال الدین: 438.

- أما فی المسائل التی یحتاط فیها احتیاطاً وجوبیاً فیجوز للمقلد الرجوع فیها إلی مجتهد آخر.

- الوشم: الرسم علی بعض أعضاء الجسم بواسطه الإبره علی النحو الذی

یبقی ثابتاً ولا یزول.

- راجع موسوعه الفقه، کتاب المسائل المتجدده ص 109 –110 المسأله 225 تحت عنوان (الاغتراب للدراسه).

- اشاره الی قول رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلم): (النکاح سنتی، فمن رغب عن سنتی فلیس منی) جامع الأخبار: ص101.

- فالبنت المخطوبه لا تستحق النفقه ولا یجوز تبرجها أمام خطیبها.. أو ما أشبه.

- بالزواج.

- بحیث یصدق أنه ملتح عرفاً.

- سوره النساء: 29.

- کلمه الله: ص 350 مواعظ، الرقم 386.

- کلمه الله: ص 351 مواعظ، الرقم 387.

- وسائل الشیعه: ج1 ص86 ب27 ح13.

- نوادر الراوندی: ص18. بحار الأنوار: ج1 ص222 ب7 ح6.

- مشکاه الأنوار: ص169 فصل 17 فی إکرام الشیوخ.

- المناقب: ج3 ص10، فصل فی أنه (علیه السلام) خیر الخلق بعد النبی (صلی الله علیه وآله وسلّم).

- بحار الأنوار: ج25 ص360 ب12 ح18.

- تذکره الأخبار: ص114، باب الأسنان وذکر الصبا والشباب و …

- تذکره الأخبار: ص114 باب الأسنان وذکر الصبا والشباب و..

- بحار الأنوار: ج74 ص183 ب7 ح10.

- إرشاد القلوب: ص41 ب8.

- مکارم الأخلاق: ص466.

- مستدرک الوسائل: ج8 ص393 ب56 ح9772.

- جامع الأخبار: ص92 الفصل 50، مستدرک الوسائل: ج8 ص393 ب56 ح9775.

- مشکاه الأنوار: ص171 فصل18 فی ذکر الشبان.

- بحار الأنوار: ج39 ص164 ب83 ح4.

- تفسیر القمی: ج1 ص375 سوره الحجر.

- الخرائج والجرائح: ص856.

- روضه الواعظین: ص481 مجلس فی ذکر التوبه.

- غوالی اللئالی: ج1 ص89 ح25 فصل5. ومعدن الجواهر: ص58 باب ذکر ما جاء فی سبعه.

- الخصال: ص239 ح86 المبادره بأربع قبل أربع.

- بحار الأنوار: ج52 ص333 ب27 ح63. غیبه الطوسی: ص476.

- غرر الحکم ودرر الکلم: ص76 فصل 160 فی الجهل ح1197.

- مشکاه الأنوار: ص168 فصل17.

- تنبیه الخواطر ونزهه النواظر: ج2 ص118.

- غرر الحکم: ص133 ح2307.

-

غرر الحکم: ص324 ح7532.

- سوره القصص: 77

- الأمالی للشیخ الصدوق: ص228 مجلس 40 ح10، روضه الواعظین: ص472، ومستدرک الوسائل: ج1ص123 ب18ح159.

- مشکاه الأنوار: 230 الفصل4.

- بحار الأنوار: ج1 ص214 ب6 ح17.

- بحار الأنوار: ج1 ص214 ب6 ح16.

- روضه الواعظین: ص374.

- بحار الأنوار: ج75 ص446 ب33 ح5.

- ثواب الأعمال: ص100و101.

- أمالی الصدوق: ص384 المجلس 61 ح1.

- مستدرک الوسائل: ج1 ص162 ب27 ح264. وشبهه فی بحار الأنوار: ج27 ص186 ب7 ح45.

- بحار الأنوار: ج7 ص179 ب8 ح17.

- بحار الأنوار: ج25 ص265 ب10 ح6.

- تنبیه الخواطر ونزهه النواظر: ج2 ص194.

- المحاسن: ص546 ب111 ح860.

- إرشاد القلوب: ص193 ب52 فی أحادیث منتخبه.

- دعائم الإسلام: ج2 ص190 فصل ذکر الرغائب فی النکاح، ح686. ونوادر الراوندی: ص12.

- معدن الجواهر: ص55، والکافی: ج2 ص134 ح20.

- کشف الغمه: ج2 ص524.

- تنبیه الخواطر ونزهه النواظر: ج1 ص37.

- تحف العقول: ص124.

- سوره النحل: 128.

تعريف مرکز

بسم الله الرحمن الرحیم
هَلْ یَسْتَوِی الَّذِینَ یَعْلَمُونَ وَالَّذِینَ لَا یَعْلَمُونَ
الزمر: 9

المقدمة:
تأسّس مرکز القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان بإشراف آیة الله الحاج السید حسن فقیه الإمامي عام 1426 الهجري في المجالات الدینیة والثقافیة والعلمیة معتمداً علی النشاطات الخالصة والدؤوبة لجمع من الإخصائیین والمثقفین في الجامعات والحوزات العلمیة.

إجراءات المؤسسة:
نظراً لقلة المراکز القائمة بتوفیر المصادر في العلوم الإسلامیة وتبعثرها في أنحاء البلاد وصعوبة الحصول علی مصادرها أحیاناً، تهدف مؤسسة القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان إلی التوفیر الأسهل والأسرع للمعلومات ووصولها إلی الباحثین في العلوم الإسلامیة وتقدم المؤسسة مجاناً مجموعة الکترونیة من الکتب والمقالات العلمیة والدراسات المفیدة وهي منظمة في برامج إلکترونیة وجاهزة في مختلف اللغات عرضاً للباحثین والمثقفین والراغبین فیها.
وتحاول المؤسسة تقدیم الخدمة معتمدة علی النظرة العلمیة البحتة البعیدة من التعصبات الشخصیة والاجتماعیة والسیاسیة والقومیة وعلی أساس خطة تنوي تنظیم الأعمال والمنشورات الصادرة من جمیع مراکز الشیعة.

الأهداف:
نشر الثقافة الإسلامیة وتعالیم القرآن وآل بیت النبیّ علیهم السلام
تحفیز الناس خصوصا الشباب علی دراسة أدقّ في المسائل الدینیة
تنزیل البرامج المفیدة في الهواتف والحاسوبات واللابتوب
الخدمة للباحثین والمحققین في الحوازت العلمیة والجامعات
توسیع عام لفکرة المطالعة
تهمید الأرضیة لتحریض المنشورات والکتّاب علی تقدیم آثارهم لتنظیمها في ملفات الکترونیة

السياسات:
مراعاة القوانین والعمل حسب المعاییر القانونیة
إنشاء العلاقات المترابطة مع المراکز المرتبطة
الاجتنباب عن الروتینیة وتکرار المحاولات السابقة
العرض العلمي البحت للمصادر والمعلومات
الالتزام بذکر المصادر والمآخذ في نشر المعلومات
من الواضح أن یتحمل المؤلف مسؤولیة العمل.

نشاطات المؤسسة:
طبع الکتب والملزمات والدوریات
إقامة المسابقات في مطالعة الکتب
إقامة المعارض الالکترونیة: المعارض الثلاثیة الأبعاد، أفلام بانوراما في الأمکنة الدینیة والسیاحیة
إنتاج الأفلام الکرتونیة والألعاب الکمبیوتریة
افتتاح موقع القائمیة الانترنتي بعنوان : www.ghaemiyeh.com
إنتاج الأفلام الثقافیة وأقراص المحاضرات و...
الإطلاق والدعم العلمي لنظام استلام الأسئلة والاستفسارات الدینیة والأخلاقیة والاعتقادیة والردّ علیها
تصمیم الأجهزة الخاصة بالمحاسبة، الجوال، بلوتوث Bluetooth، ویب کیوسک kiosk، الرسالة القصیرة ( (sms
إقامة الدورات التعلیمیة الالکترونیة لعموم الناس
إقامة الدورات الالکترونیة لتدریب المعلمین
إنتاج آلاف برامج في البحث والدراسة وتطبیقها في أنواع من اللابتوب والحاسوب والهاتف ویمکن تحمیلها علی 8 أنظمة؛
1.JAVA
2.ANDROID
3.EPUB
4.CHM
5.PDF
6.HTML
7.CHM
8.GHB
إعداد 4 الأسواق الإلکترونیة للکتاب علی موقع القائمیة ویمکن تحمیلها علی الأنظمة التالیة
1.ANDROID
2.IOS
3.WINDOWS PHONE
4.WINDOWS

وتقدّم مجاناً في الموقع بثلاث اللغات منها العربیة والانجلیزیة والفارسیة

الکلمة الأخيرة
نتقدم بکلمة الشکر والتقدیر إلی مکاتب مراجع التقلید منظمات والمراکز، المنشورات، المؤسسات، الکتّاب وکل من قدّم لنا المساعدة في تحقیق أهدافنا وعرض المعلومات علینا.
عنوان المکتب المرکزي
أصفهان، شارع عبد الرزاق، سوق حاج محمد جعفر آباده ای، زقاق الشهید محمد حسن التوکلی، الرقم 129، الطبقة الأولی.

عنوان الموقع : : www.ghbook.ir
البرید الالکتروني : Info@ghbook.ir
هاتف المکتب المرکزي 03134490125
هاتف المکتب في طهران 88318722 ـ 021
قسم البیع 09132000109شؤون المستخدمین 09132000109.