الحجاب الدرع الواقی

اشاره

اسم الکتاب: الحجاب الدرع الواقی

المؤلف: حسینی شیرازی، محمد

تاریخ وفاه المؤلف: 1380 ش

اللغه: عربی

عدد المجلدات: 1

الناشر: دار صادق

مکان الطبع: کربلا المقدسه

تاریخ الطبع: 1425 ق

الطبعه: ششم

کلمه الناشر

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین، وصلی الله علی محمد وآله الطیبین الطاهرین.

فی کل لیله من لیالی شهر رمضان المبارک، کنا علی موعد مع توجیهات سامیه، یتفضل بها سماحه آیه الله العظمی المرجع الدینی الأعلی الإمام السید محمد الحسینی الشیرازی (أعلی الله درجاته) فی دیوانیته العامره بالکویت.

وکانت مجالسه تزدحم لیلیاً بالشباب المؤمن.. وکانت أحادیث سماحته برامج تربویه، تخلق من المستمع الواعی شخصیه رسالیه ملتزمه..

فأسلوبه واضح جذاب، وغنی بالشواهد والأمثله والقصص، مما یشوق السامع ویشجعه علی الاقتناع والالتزام.

وفی اللیله الخامسه من شهر رمضان المبارک عام 1398ه کان الحدیث حول الحجاب، بشکل جمیل ومقنع، أزال من الأذهان بعض الشبهات والأسئله التی یدأب الاستعمار ودعاه الفساد علی نشرها..

فرأینا من المناسب جداً، نشر کتاب یشتمل علی تلک المحاضره القیمه مع بعض الإضافات اللازمه من سماحته، فقبل الإمام المؤلف ? هذا الاقتراح، فکان الکتیب الذی بین یدیک لیتداوله أیدی الشباب والشابات، عسی أن یکون لهم هدایه وتذکره..

ومن الله التوفیق والتسدید.

الناشر

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین والصلاه والسلام علی محمد وآله الطیبین الطاهرین.

الحجاب فی القرآن

وردت فی القرآن الکریم آیات عدیده حول الحجاب، منها قوله تعالی: ?وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنّ مِن وَرَآءِ حِجَابٍ ذَلِکُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِکُمْ وَقُلُوبِهِنّ?().

ومنها قوله سبحانه: ?وَقُل لّلْمُؤْمِنَاتِ یَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنّ وَیَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنّ وَلاَ یُبْدِینَ زِینَتَهُنّ إِلاّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْیَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنّ عَلَیَ جُیُوبِهِنّ?(). والخمار: هو الغطاء الذی یوضع علی الرأس فیغطی الأذن والصدر والرقبه().

ومنها قوله عزوجل: ?وَقَرْنَ فِی بُیُوتِکُنّ وَلاَ تَبَرّجْنَ تَبَرّجَ الْجَاهِلِیّهِ الاُولَیَ? ().

لماذا الحجاب؟

ولکن: لماذا الحجاب؟ هکذا یتساءل الکثیر من الشبان والشابات.. ألیس الحجاب تقییداً لحریه المرأه؟ وأساساً ما هی العوامل التی جعلت الإسلام یشرّع الحجاب؟

والجواب یتلخص فی حفظ الإنسان والمجتمع عن الرذیله والفساد، والحفاظ علی کرامه المرأه وعفتها وشرفها، مضافاً إلی أمور أخری، نشیر إلی بعضها:

أولا: بقاء المحبه الزوجیه

ینوّه (علم النفس) أن المتزوجه المحجبه تستقطب حب الزوج واهتمامه اکثر من غیرها.. لماذا؟

ذلک لأن (الإنسان حریص علی ما منع) فالمرأه المحجبه عاده أقرب إلی قلب الزوج من المرأه المتبرجه.. إذ المرأه بلا عباءه التی یراها الرجل من الرأس إلی القدم یومیاً عشرات المرات.. تفقد إغراءها الخاص، ولا یراها زوجها أنها مختصه به. عکس المرأه المحجبه التی تظل مجهوله، ومثیره.. بالنسبه إلی الزوج، ومصونه فی قبال الآخرین.

وهکذا المرأه الریفیه المحجبه ببساطتها تکون أقرب إلی قلب زوجها من المرأه العادیه غیر المحجبه.. إن المرأه فی الریف تتعاون مع زوجها.. تذهب فی الصباح إلی الحقل لتزرع.. وتطحن وتخبز.. وتغسل.. وتقوم بسائر المهام الملقاه علی عاتقها بالمحبه والعطوفه وهی بحجابها ومن دون أن تختلط بالأجانب.. وعندما تعود فی اللیل إلی الکوخ.. إذا بالزوج ینظر إلیها کملاک أو حوریه.. ویبدی حبه تجاهها.. لماذا؟ لأنه بقی فی هذه المرأه الإغراء والاختصاص.

وقد ورد أنه من المکروهات فی الإسلام: ذهاب الزوجین إلی

الفراش عاریین().. إذ فی هذه الحاله قد لا تبقی فی جسد الزوجه مناطق إغراء مجهوله نهائیا.

نعم إن الرجل یشعر بأن الزوجه المحجبه تخصه دون سائر الرجال، عکس المرأه غیر المحجبه فإنها لاتختص بزوجها بل یراها الجمیع..

وهذا مما یؤثر فی تماسک الأسره وعدم تلاشیها، ولهذا السبب کان الطلاق قلیلاً فی المجتمعات الإسلامیه، علی عکس ما نراه الیوم من کثرته، فکان آباؤنا یتزوجون ویعیشون سنین طویله دون أن تجری علی شفاههم کلمه (الطلاق).. فإنهم کانوا یجدون فی زوجاتهم اللاتی کن یرتدین الحجاب الإغراء والجاذبیه والحنان.

ثانیا: الحفاظ علی الحیاه الزوجیه

عندما تکون المرأه محجبه، تستمر الحیاه الزوجیه.. إذ فی هذه الحاله لا یری الزوج غیر زوجته عاده.. ولذلک فهو قانع بها، ولا تری الزوجه غیر زوجها ولذلک فهی قانعه به.

لکن: عندما تکون النساء سافرات، وعندما یکون هناک اختلاط، فمن الطبیعی أن یری الزوج نساءً أجمل من زوجته.. وأن تری الزوجه رجالا أجمل من زوجها.. وهذا ما یؤدی کثیرا إلی تردّی العلاقات الزوجیه.. وفی النهایه: إلی الطلاق!.

مثلا: فی أمیرکا وحدها یوجد 7 ملایین طلب طلاق، کما جاء فی بعض الصحف.

وفی الاتحاد السوفیتی یقول تقریر نشرته إحدی الصحف الرسمیه(): إن حاله واحده من کل تسع حالات زواج تنتهی بالطلاق فی الاتحاد السوفیتی!.

لماذا تصل نسبه الطلاق فی هذه البلدان هذا الحد()؟

ببساطه: لأن الرجل رأی امرأه أجمل من زوجته فی السینما، أو الجامعه، أو الشارع، أو فی أی مکان آخر، فعاد إلی البیت ولم یکتف بزوجته.. فأثر علی سلوکه وسلوکها.. فطلق زوجته لکی یتزوج غیرها.

ثالثا: توقی الانحرافات الجنسیه

کم من الانحرافات والاتصالات الجنسیه غیر المشروعه تحدث فی المجتمع فی الوقت الحاضر()!.

ألا یلعب السفور والتبرج دورا أساسیاً فی ذلک؟

ألا تسیل المرأه المتبرجه لعاب الرجال لکی

یرکضوا خلفها ویحاولوا الحصول منها علی المتع المحرمه؟

وألیس الحجاب هو الأفضل لتوقی هذه الانحرافات؟

وهل من الصحیح أن یرمی الصائغ ذهبه ومجوهراته فی الطریق؟ ألا یعنی ذلک تعرضها للسرقه من اللصوص؟

وکذلک المرأه المتبرجه کثیراً ما تکون عرضه ل (سراق الأعراض).

ولنلقی هنا نظره سریعه علی واقع المجتمعات الغربیه:

یقول أحد القضاه فی أمیرکا (): إن 45% من فتیات المدارس المختلطه یدنسن أعراضهن قبل خروجهن منها، وترتفع هذه النسبه کثیراً فی مراحل التعلیم التالیه.

کما دلت الإحصاءات التی أجریت علی حقائب طالبات المدارس فی بریطانیا: أن 80% منهن یحملن معهن الأقراص المانعه من الحمل، وهذا یکشف عن إنهن مهیئات نفسیاً لممارسه الدعاره والفجور فی أول لحظه.. مهیئات للاستجابه لأول طلب، وإنهن یقدمن علی حمل هذه الأقراص هروباً من التبعات الثقیله().

وأخیراً فإن للتبرج والسفور دوراً کبیرا فی حوادث الاغتصاب والقتل، وما أشبه ذلک().

فقد نشرت بعض الصحف الغربیه (): أن تقاریر البولیس الأمیرکی تشیر إلی ارتفاع نسبه جرائم الاغتصاب عاماً بعد عام، ففی واشنطن فقط تقع جریمه اغتصاب کل (15) دقیقه.

والواقع: أن مظاهر المیوعه التی تنتشر فی أمیرکا وغیرها من بلاد الغرب ذات أثر بالغ فی ازدیاد حالات الاغتصاب.. وفی کثیر من الأحیان تحدث حالات قتل بسبب امتناع الفتاه من تسلیم نفسها أو ما أشبه().

أمثله من الواقع

وهنا.. لابد أن نذکر بعض الأمثله من الواقع عن الحجاب والتبرج.. إکمالاً للفائده وإتماماً للغرض.

نظره السوء

1. جاء فی التفاسیر: إن شابا من الأنصار استقبل فی طریقه امرأه حسناء متسامحه فی حجابها، مظهره محاسنها، فاستهوت فؤاده.. فاتبعها النظر ومشی خلفها بصوره لاشعوریه.. فکلما سلکت طریقاً سلکه، حتی دخلت فی زقاق وهو خلفها، فاعترضت وجهه زجاجه أو ما شابه، مثبته فی الحائط، فشقت وجهه وهو لا یشعر، فسالت الدماء علی صدره، ولم یشعر بما أصابه إلا بعد أن توارت المرأه فی بیتها.. فجاء إلی النبی صلی الله علیه و اله وشکا له أمر الفتاه، وحکی القصه، فنزلت قوله تعالی:

?قُلْ لّلْمُؤْمِنِینَ یَغُضّواْ مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَیَحْفَظُواْ فُرُوجَهُمْ ذَلِکَ أَزْکَیَ لَهُمْ إِنّ اللّهَ خَبِیرٌ بِمَا یَصْنَعُونَ ? وَقُل لّلْمُؤْمِنَاتِ یَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنّ وَیَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنّ وَلاَ یُبْدِینَ زِینَتَهُنّ إِلاّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْیَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنّ عَلَیَ جُیُوبِهِنّ وَلاَ یُبْدِینَ زِینَتَهُنّ إِلاّ لِبُعُولَتِهِنّ أَوْ آبَآئِهِنّ أَوْ آبَآءِ بُعُولَتِهِنّ أَوْ أَبْنَآئِهِنّ أَوْ أَبْنَآءِ بُعُولَتِهِنّ أَوْ إِخْوَانِهِنّ أَوْ بَنِیَ إِخْوَانِهِنّ أَوْ بَنِی أَخَوَاتِهِنّ أَوْ نِسَآئِهِنّ أَوْ مَا مَلَکَتْ أَیْمَانُهُنّ أَوِ التّابِعِینَ غَیْرِ أُوْلِی الإِرْبَهِ مِنَ الرّجَالِ أَوِ الطّفْلِ الّذِینَ لَمْ یَظْهَرُواْ عَلَیَ عَوْرَاتِ النّسَآءِ وَلاَ یَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنّ لِیُعْلَمَ مَا یُخْفِینَ مِن زِینَتِهِنّ وَتُوبُوَاْ إِلَی اللّهِ جَمِیعاً أَیّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلّکُمْ تُفْلِحُونَ? ().

أحبلنی میکائیل!!

2: حدث مره أن فتاه حملت، فظن أهلها أن سبب ذلک هو تکوّن غازات أو ما أشبه فی بطنها، فذهبوا بها إلی الطبیب لیکشف علیها، وبعد الفحص قال الطبیب: إن الفتاه حامل!!.

ففوجئ الأهل بذلک، کیف حملت وهی لم تتزوج بعد؟!!. وعندما طرحوا علیها هذا السؤال..

أجابت الفتاه: أحبلنی ملک الله میکائیل!!.

وعندما واجهت استنکار العائله، قالت فی إصرار: هل ذلک أمر عجیب، ألم یحبل جبرائیل مریم ابنه عمران؟؟

وبعد الفحص والبحث تبین أن صاحب دکان فی الحی نفسه هو الذی مارس معها

الجنس.. بعد أن أعجب بجمالها السافر، وبعد أن أغراها، وذلک لعدم حجابها بشکل جید.

قال الشاعر:

نظره فابتسامه فسلام فکلام فموعد فلقاء

من آثار عدم الحجاب

3: فی إحدی البلاد کانت تعیش امرأه.. وکان لها زوج، ولها منه أربعه أولاد.. وکانا یعیشان بانسجام کامل، رغم أن الزوج کان یکبر زوجته بسنوات عدیده. وکان علی قرب بیتهما کاسب خبیث.. وکان یری جمال هذه المرأه التی کانت شبه سافره ولم تحفظ حجابها بشکل جید، فطمع فیها.. فأخذ یغریها ویقول لها: أنت فتاه جمیله وصغیره فکیف ترضین بالعیش مع هذا الرجل الکبیر السن؟

وما زال بها کذلک.. حتی غّیرت الزوجه سلوکها مع زوجها واضطر الزوج تحت ضغط زوجته المخدوعه أن یطلقها حتی تتزوج من ذلک الشاب الخبیث!.. وهکذا هدم السفور بیت الزوجیه وفرّق بین الزوجین وضیّع الأطفال.

برصیصا العابد

4: کان عابد فی بنی إسرائیل اسمه برصیصا.. ومن شده عبادته لله أصبح مستجاب الدعوه.

وذات یوم جاءه إخوان أربعه کانت لدیهم أخت خرساء جمیله.. حتی یدعو الله لکی یحل عقده لسانها. بید أن العابد کان مشغولا بالتعبد داخل الصومعه، فقد ترک الإخوان الأربعه أختهم الخرساء عند الباب لکی یدعو لها العابد.

وفی الصباح فتح العابد الباب لیفاجأ بهذه الفتاه الجمیله الرائعه غیر المحجبه.. فسحره جمالها.. وبیت فی نفسه أمراً، بعد طرح عنیف بین شهواته وعقله.

فأخذ الفتاه إلی الداخل.. وزنی بها.. إلا أنه خاف من الفضیحه.. فوسوت له نفسه لکی یقتلها، وفعلاً قتلها ودفنها!

وعندما جاء الإخوان الأربعه لأخذ أختهم لم یجدوها.. فسألوا عنها.. فأنکر العابد علمه بها..

فأخذ الإخوان الأربعه بالبحث عن أختهم حتی عثروا فی نهایه المطاف علی بقعه من الأرض مبعثره.. فحفروها..

وإذا بهم یجدون فی داخلها جثه أختهم..

وأخذوا العابد إلی البلد.. فاعترف بجریمته البشعه..

وعندما التف حبل المشنقه حول عنقه، تمثل له الشیطان قائلا: إننی أنا الذی أوصلتک إلی هذه الحاله وإننی أستطیع أن أنجیک.. ولکن بشرط!.

فقال العابد فی لهفه:

ما هو الشرط؟

أجاب الشیطان: أن تسجد لی.

فقال العابد: لا أستطیع السجود وأنا بهذه الحاله.

فقال الشیطان: اسجد لی بعینک.

وفعلاً: أومأ العابد بعینیه کرمز للسجود للشیطان..

وإذا بالحبل یلتف حول عنقه وینتقل إلی نار جهنم: زانیاً.. قاتلاً.. کافراً!(). إن فی هذه القصص التی ذکرناها وهی قلیل من کثیر دلائل واضحه علی العواقب الوخیمه التی یؤدی إلیها السفور والتبرج. فهل هناک من یعتبر؟!!.

خاتمه

خاتمه

وهناک أمور یلزم التذکیر بها:

المرأه وطلب العلم

1: إن الإسلام لا یمنع من العلم ولا من تعلم المرأه()، ولا یمنع من عمل المرأه أعمالاً تناسب شرفها وعفافها، وإنما الذی یمنع عنه الإسلام هو الاختلاط والسفور وحضور الفتیان والفتیات المحلات المریبه.

الزواج المبکر

2: إن الإسلام یحرض علی الزواج المبکر، فالفتاه ذات العشر سنوات الرشیده یستحب تزویجها، قال رسول الله صلی الله علیه و اله: ?من سعاده الرجل أن لا تحیض ابنته فی بیته?().

کما أن الولد إذا بلغ (وبلوغه غالباً بین الثالثه عشره والسادسه عشره) یستحب زواجه..

ومن المستحب الأکید: تقلیل المهر وتسهیل رسوم الزواج، فقد قال رسول الله صلی الله علیه و اله: ?أفضل نساء أمتی.. أقلهن مهرا?().

وفی الحدیث عن الإمام الرضا علیه السلام قال: ?نزل جبرئیل علی النبی صلی الله علیه و اله فقال: یا محمد إن ربک یقرئک السلام ویقول: إن الأبکار من النساء بمنزله الثمر علی الشجر، فإذا أینع الثمر فلا دواء له إلا اجتناؤه، وإلا أفسدته الشمس وغیرته الریح، وإن الأبکار إذا أدرکن ما تدرک النساء فلا دواء لهن إلا البعول، وإلا لم یؤمن علیهن الفتنه. فصعد رسول الله صلی الله علیه و اله المنبر فخطب الناس ثم أعلمهم ما أمرهم الله به.

فقالوا ممن یا رسول الله؟ فقال: الأکفاء.

فقالوا: ومن الأکفاء؟ فقال: المؤمنون بعضهم أکفاء بعض، ثم لم ینزل حتی زوَج ضباعه المقداد بن الأسود، ثم قال: أیها الناس إنما زوجت ابنه عمی المقداد لیتضع النکاح?().

المرأه کامله لا نقص فیها

3: ما یظهر من بعض الفوارق الجزئیه بین الرجل والمرأه فی الخلقه والاحساسات لا یکون نقصا فی أحدهما.

بل إن مثل المرأه والرجل مثل السیاره الصغیره المعده لحمل المسافرین، والسیاره الکبیره المعده لحمل الحدید والأحجار إن صح التعبیر فقد جُعلت کل واحده منهما لشأن، فلا نقص فی أحدهما، وإنما اختلافهما هو لمصلحه..

فإن المرأه خُلقت عاطفیه أکثر من الرجل لدورها فی تربیه الأطفال، والرجل خُلق عقلانیاً أکثر، وذلک لاحتیاج الاجتماع إلی کلا الأمرین، فجعل التساوی المطلق بینهما خلاف ترکیب خلقهما.

فلو ألقی عمل الرجل علی المرأه، أو عمل المرأه علی الرجل، کان ذلک کما إذا حملت السیاره الصغیره الحدید والحجاره، أو حملت السیاره الکبیره الرکاب، ففی الأول عطب السیاره، وفی الثانی عطب المسافرین.

مشروع الزواج

4: ینبغی أن یکون فی کل بلد (صندوق الزواج) لیعین علی تزویج العزاب والعازبات، ومساعدتهم فی تکوین عش الزوجیه، قال تعالی: ?وَتَعَاوَنُواْ عَلَی الْبرّ وَالتّقْوَیَ?().

ونری أن رسول الله صلی الله علیه و اله کان یهتم لتزویج من لم یکن متزوجاً.. وکذلک الإمام أمیر المؤمنین علیه السلام.. وسائر الأئمه الطاهرین (علیهم افضل الصلاه والسلام). فقد روی عن الصادق علیه السلام: ?إن رسول الله صلی الله علیه و اله زوّج المقداد بن الأسود ضباعه ابنه الزبیر بن عبد المطلب، وإنما زوجه لتتضع المناکح، ولیتأسوا برسول الله صلی الله علیه و اله ولیعلموا أن أکرمهم عند الله أتقاهم?().

کما أمر صلی الله علیه و اله بتزویج جویبر فی قصه مفصله، حیث ورد عن أبی حمزه الثمالی قال: کنت عند أبی جعفر الباقر علیه السلام إذ استأذن علیه رجل فأذن له فدخل علیه فسلّم، فرحب به أبو جعفر علیه السلام وأدناه وساءله.

فقال الرجل: جعلت فداک إنی خطبت إلی مولاک فلان بن أبی رافع ابنته فلانه فردنی ورغب عنی وازدرأنی لدمامتی وحاجتی وغربتی، وقد دخلنی من ذلک غضاضه هجمه عض لها قلبی تمنیت عندها الموت.

فقال أبو جعفر علیه السلام: اذهب فأنت رسولی إلیه، وقل له: یقول لک محمد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب علیهم السلام: زوّج منحج ابن ریاح مولای ابنتک فلانه ولا ترده.

قال أبو حمزه: فوثب الرجل فرحاً مسرعاً برساله أبی جعفر علیه السلام، فلما أن تواری الرجل قال أبو جعفر علیه السلام:

إن رجلا کان من أهل الیمامه یقال له: جویبر أتی رسول الله صلی الله علیه و اله منتجعا للإسلام فأسلم وحسن إسلامه، وکان رجلا قصیراً دمیماً محتاجاً عاریاً، وکان من قباح السودان، فضمه رسول الله صلی الله علیه و اله لحال غربته وعراه، وکان یجری علیه طعامه صاعا من تمر بالصاع الأول، وکساه شملتین، وأمره أن یلزم المسجد ویرقد فیه باللیل، فمکث بذلک ما شاء الله حتی کثر الغرباء ممن یدخل فی الإسلام من أهل الحاجه بالمدینه وضاق بهم المسجد، فأوحی الله عزوجل إلی نبیه صلی الله علیه و اله: أن طهر مسجدک، وأخرج من المسجد من یرقد فیه باللیل، ومر بسد أبواب کل من کان له فی مسجدک باب إلا باب علی علیه السلام ومسکن فاطمه علیها السلام، ولایمرن فیه جنب، ولا یرقد فیه غریب.

قال: فأمر رسول الله صلی الله علیه و اله بسد أبوابهم إلا باب علی علیه السلام وأقر مسکن فاطمه (صلی الله علیها) علی حاله. قال: ثم إن رسول الله صلی الله علیه و اله أمر أن یتخذ للمسلمین سقیفه، فعملت لهم وهی الصُفه، ثم أمر الغرباء والمساکین أن یظلوا فیها نهارهم ولیلهم، فنزلوها واجتمعوا فیها، فکان رسول الله صلی الله علیه و اله یتعاهدهم بالبر والتمر والشعیر والزبیب إذا کان عنده، وکان المسلمون یتعاهدونهم ویرقونهم لرقه رسول الله صلی الله علیه و اله ویصرفون صدقاتهم إلیهم.

فإن رسول الله صلی الله علیه و اله نظر إلی جویبر ذات یوم برحمه منه له و رقّه علیه، فقال: یا جویبر لو تزوجت امرأه فعففت بها فرجک وأعانتک علی دنیاک وآخرتک.

فقال له جویبر: یا رسول الله بأبی أنت وأمی من یرغب فی؟ فو الله

ما من حسب ولا نسب ولا مال ولا جمال، فأیه امرأه ترغب فی؟

فقال له رسول الله صلی الله علیه و اله: یا جویبر إن الله قد وضع بالإسلام من کان فی الجاهلیه شریفاً، وشرّف بالإسلام من کان فی الجاهلیه وضیعا، وأعز بالإسلام من کان فی الجاهلیه ذلیلا، وأذهب بالإسلام ما کان من نخوه الجاهلیه وتفاخرها بعشائرها وباسق أنسابها، فالناس الیوم کلهم أبیضهم وأسودهم وقرشیهم وعربیهم وعجمیهم من آدم، وإن آدم علیه السلام خلقه الله من طین، وإن أحب الناس إلی الله عزوجل یوم القیامه أطوعهم له وأتقاهم، وما أعلم یا جویبر لأحد من المسلمین علیک الیوم فضلا إلا لمن کان أتقی لله منک وأطوع، ثم قال له: انطلق یا جویبر إلی زیاد بن لبید، فإنه من أشرف بنی بیاضه حسباً فیهم، فقل له: إنی رسولُ رسولِ الله إلیک وهو یقول لک: زوّج جویبر ابنتک الدلفاء.

قال: فانطلق جویبر برساله رسول الله صلی الله علیه و اله إلی زیاد بن لبید وهو فی منزله وجماعه من قومه عنده، فاستأذن، فأعلم، فأذن له وسلّم علیه، ثم قال: یا زیاد بن لبید: إنی رسولُ رسولِ الله صلی الله علیه و اله إلیک فی حاجه فأبوح بها أم أسرها إلیک؟

فقال له زیاد: بل بح بها فإن ذلک شرف لی وفخر.

فقال له جویبر: إن رسول الله صلی الله علیه و اله یقول لک: زوج جویبر ابنتک الدلفاء.

فقال له زیاد: أرسول الله أرسلک إلیّ بهذا یا جویبر؟

فقال له: نعم ما کنت لأکذب علی رسول الله صلی الله علیه و اله؟

فقال له زیاد: إنا لا نزوج فتیاتنا إلا أکفاءنا من الأنصار،فانصرف یا جویبر حتی ألقی رسول الله صلی الله علیه و اله فاخبره

بعذری.

فانصرف جویبر وهو یقول: والله ما بهذا أنزل القرآن ولا بهذا ظهرت نبوه محمد صلی الله علیه و اله.

فسمعت مقالته الدلفاء بنت زیاد وهی فی خدرها، فأرسلت إلی أبیها: أدخل إلی، فدخل إلیها، فقالت له: ما هذا الکلام الذی سمعته منک تحاور به جویبراً؟

فقال لها: ذکر لی أن رسول الله صلی الله علیه و اله أرسله، وقال: یقول لک رسول الله صلی الله علیه و اله: زوج جویبراً ابنتک الدلفاء.

فقالت له: والله ما کان جویبر لیکذب علی رسول الله صلی الله علیه و اله بحضرته فابعث الآن رسولا یرد علیک جویبراً.

فبعث زیاد رسولا فلحق جویبراً، فقال له زیاد: یا جویبر مرحبا بک، اطمئن حتی أعود إلیک، ثم انطلق زیاد إلی رسول الله صلی الله علیه و اله فقال له: بأبی أنت وأمی إن جویبراً أتانی برسالتک وقال: إن رسول الله صلی الله علیه و اله یقول: زوج جویبراً ابنتک الدلفاء، فلم ألن له فی القول، ورأیت لقاءک، ونحن لا نزوج إلا أکفاءنا من الأنصار.

فقال له رسول الله صلی الله علیه و اله: یا زیاد جویبر مؤمن، والمؤمن کفو للمؤمنه، والمسلم کفو للمسلمه، فزوجه یا زیاد ولا ترغب عنه. قال: فرجع زیاد إلی منزله ودخل علی ابنته، فقال لها ما سمعه من رسول الله صلی الله علیه و اله.

فقالت له: إنک إن عصیت رسول الله صلی الله علیه و اله کفرت، فزوج جویبرا.

فخرج زیاد فأخذ بید جویبر، ثم أخرجه إلی قومه، فزوجه علی سنه الله وسنه رسوله صلی الله علیه و اله وضمن صداقها. قال: فجهزها زیاد وهیأها ثم أرسلوا إلی جویبر فقالوا له: ألک منزل فنسوقها إلیک؟

فقال: والله مالی من منزل. قال: فهیؤوها وهیؤوا لها

منزلاً وهیؤوا فیه فراشاً ومتاعاً وکسوا جویبراً ثوبین، وأدخلت الدلفاء فی بیتها وأدخل جویبر علیها معتماً، فلما رآها نظر إلی بیت ومتاع وریح طیبه قام إلی زاویه البیت فلم یزل تالیا للقرآن راکعاً وساجداً حتی طلع الفجر، فلما سمع النداء خرج وخرجت زوجته إلی الصلاه فتوضأت وصلت الصبح، فسُئلت: هل مسّکِ؟

فقالت: مازال تالیاً للقرآن وراکعاً وساجداً حتی سمع النداء فخرج.

فلما کانت اللیله الثانیه فعل مثل ذلک، وأخفوا ذلک من زیاد، فلما کان الیوم الثالث فعل مثل ذلک، فاُخبر بذلک أبوها، فانطلق إلی رسول الله صلی الله علیه و اله فقال له: بأبی أنت وأمی یا رسول الله صلی الله علیه و اله أمرتنی بتزویج جویبر، ولا والله ما کان من مناکحنا، ولکن طاعتک أوجبت علیّ تزویجه.

فقال له النبی صلی الله علیه و اله: فما الذی أنکرتم منه؟

قال: إنا هیأنا له بیتا ومتاعا، وأدخلت ابنتی البیت وأدخل معها معتماً، فما کلمها ولا نظر إلیها ولا دنا منها، بل قام إلی زاویه البیت فلم یزل تالیاً للقرآن راکعاً وساجداً حتی سمع النداء فخرج، ثم فعل مثل ذلک فی اللیله الثانیه ومثل ذلک فی اللیله الثالثه ولم یدن منها ولم یکلمها إلی أن جئتک، وما نراه یرید النساء، فانظر فی أمرنا؟ فانصرف زیاد وبعث رسول الله صلی الله علیه و اله إلی جویبر فقال له: أما تقرب النساء؟

فقال له جویبر: أو ما أنا بفحل؟ بلی یا رسول الله إنی لشبق نهم إلی النساء.

فقال له رسول الله صلی الله علیه و اله: قد خُبرت بخلاف ما وصفت به نفسک، قد ذکروا لی أنهم هیؤوا لک بیتا وفراشا ومتاعا وأدخلت علیک فتاه حسناء عطره، وأتیت معتما فلم تنظر إلیها ولم

تکلمها ولم تدن منها، فما دهاک إذن؟

فقال له جویبر: یا رسول الله دخلت بیتا واسعا، ورأیت فراشا ومتاعا وفتاه حسناء عطره، وذکرت حالی التی کنت علیها، وغربتی وحاجتی وضیعتی وکینونتی مع الغرباء والمساکین، فأحببت إذ أولانی الله ذلک أن أشکره علی ما أعطانی، وأتقرب إلیه بحقیقه الشکر، فنهضت إلی جانب البیت فلم أزل فی صلاتی تالیاً للقرآن راکعاً وساجداً أشکر الله حتی سمعت النداء فخرجت، فلما أصبحت رأیت أن أصوم ذلک الیوم، ففعلت ذلک ثلاثه أیام ولیالها، ورأیت ذلک فی جنب ما أعطانی الله یسیراً، ولکنی سأرضیها وأرضیهم اللیله إن شاء الله.

فأرسل رسول الله صلی الله علیه و اله إلی زیاد فأتاه وأعلمه ما قال جویبر فطابت أنفسهم. قال: وفی لهم جویبر بما قال، ثم إن رسول الله صلی الله علیه و اله خرج فی غزوه له ومعه جویبر فاستشهد

رحمه الله، فما کان فی الأنصار أیم أنفق منها بعد جویبر().

وهکذا کان أمیر المؤمنین علی علیه السلام فقد زوّج من بیت المال الشاب الأعزب الذی استمنی().

وفی الحدیث عن أبی عبد الله علیه السلام قال: جاء رجل إلی أبی، فقال له: هل لک من زوجه؟ قال: لا.

فقال أبی: ما أحب أن لی الدنیا وما فیها، وإنی أبت لیله ولیست لی زوجه.

ثم قال علیه السلام: الرکعتان یصلیهما متزوج أفضل من رجل أعزب یقوم لیله ویصوم نهاره، ثم أعطاه أبی سبعه دنانیر، ثم قال: تزوج بهذه. ثم قال أبی: قال رسول الله صلی الله علیه و اله: ?اتخذوا الأهل فإنه ارزق لکم?().

الزواج ومواصله الدراسه

5: یلزم إلغاء العاده الغربیه القاضیه بعدم زواج الطلاب والطالبات إلی حین التخرج، وکذلک القاضیه بعدم زواج الجندی إلی حین إتمامه دوره التدرب.. فإن معنی ذلک فتح

دور الدعاره وفساد الشباب والفتیات وتعمیم العاده السریه الضاره بالصحه وإعطاء الفرصه للبغاء والانحراف الجنسی..

قال رسول الله صلی الله علیه و اله: ?إذا جاءکم من ترضون خُلُقه ودینه فزوجوه، وإن لا تفعلوه تکن فتنه فی الأرض وفساد کبیر?().

وقال صلی الله علیه و اله: ?إذا أتاکم من ترضون دینه وأمانته فزوجوه، فإن لم تفعلوا تکن فتنه فی الأرض وفساد کبیر?().

ثم إن المتزوج أقدر علی الدراسه والخدمه من الأعزب، إذ اشتغال الفکر بقضایا الجنس یمنع الإنسان عن الترکیز فی الدراسه أو الخدمه..

قال تعالی: ?وَأَنْکِحُواْ الأیَامَیَ مِنْکُمْ وَالصّالِحِینَ مِنْ عِبَادِکُمْ وَإِمائِکُمْ إِن یَکُونُواْ فُقَرَآءَ یُغْنِهِمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِیمٌ?().

وقال رسول الله صلی الله علیه و اله: ?النکاح سنتی فمن رغب عن سنتی فلیس منی?().

وقال الإمام الصادق علیه السلام: ?رکعتان یصلیهما متزوج أفضل من سبعین رکعه یصلیهما غیر متزوج?().

وعن الصادق علیه السلام عن أمیر المؤمنین علیه السلام أنه قال: ?تزوجوا، فإن رسول الله صلی الله علیه و اله قال: من أحب أن یتبع سنتی فإن سنتی التزویج?().

وعنه صلی الله علیه و اله: ?ما بنی بناء أحب إلی الله عزوجل من التزویج?().

وعنه صلی الله علیه و اله: ?من تزوج أحرز نصف دینه فلیتق الله فی النصف الآخر?().

وعنه صلی الله علیه و اله: ?المتزوج النائم أفضل عند الله من الصائم القائم العزب?().

وفی قبال ذلک قال النبی صلی الله علیه و اله: ?رذال موتاکم العزاب?().

وقال صلی الله علیه و اله: ?أکثر أهل النار العزاب?().

المرأه فی المجتمع الغربی ()

المرأه موضوع کثر الکلام حوله وغالب الکتّاب الإسلامیین الداعین إلی الفضیله والعفاف یقارنون بین حال المرأه قبل الإسلام وحال المرأه فی ظل الإسلام، وهی مقارنه صحیحه.. لکن الکلام لا ینتهی عند هذا الحد، وإننا بحاجه إلی

الفرق بین المرأه فی المجتمع الإسلامی وبین المرأه فی المجتمع الغربی.

ولا نرید الإسهاب فی هذا الموضوع، وإنما نرید عرض طرف من أحوال المرأه فی المجتمعین، لنری هل تتوفر راحه المرأه جسدیا وفکریا، وصحتها وثقافتها، ونظافه سمعتها، وإشباع غرائزها، وطهاره المجتمع الذی تعیش فیه.. فی ظل الإسلام أم فی ظل الکفر؟

تعیش المرأه فی ظل الإسلام ولها من الحقوق والواجبات مثل ما للرجل من الحقوق والواجبات، فهی شق له فی کل شیء.. إلا بعض الأمور التی استثنیت من جهه عدم المقتضی أو وجود المانع، فهی تشارک الرجل فی:

الصلاه، والصیام، والخمس، والزکاه، والحج.. ولکن حیث إن لها وظائف بیتیه، بالإضافه إلی خشونه الجهاد التی لایناسب ضعفها ودقه جهازها ووفره مشاعرها الرقیقه، لایحملها الإسلام الجهاد علی الإطلاق، بل فی ضروره الضروره فقط، کما هو مشروح فی کتب الفقه().

کما تشارکه فی: الأمر بالمعروف، والنهی عن المنکر، وولایه الصالحین، والبراءه من المجرمین، هذا بالنسبه إلی العباده..

أما المعامله بمعناها الوسیع، فلها: التجاره، والرهن، والضمان، والودیعه، والمزارعه، والمساقاه، والمضاربه، والشرکه، والصلح، والعاریه، والإجاره، والوکاله، والوقف، والهبه، والوصیه، کما یجری علیها الحجر والفلس.

ولها النکاح، والطلاق إذا اشترطت، والنذر، والحلف، والعهد، والعتق، والتدبیر، والمکاتبه، والإقرار، والجعاله، والصید، والذباحه، والشفعه، وإحیاء الموات، واللقطه، والشهاده، والدیات، والقصاص، والإرث.. کما أن الطعام والشراب بالنسبه إلیها، کسائر الرجال. وغیر ذلک. نعم لها بعض الأحکام الخاصه، فی بعض هذه الأبواب لأمور خارجه.

مثلا: فی الإرث لها أقل من حق الرجل، لأن الرجل هو القائم بالنفقه وعلیه تبعه المسکن والملبس، ولیس الطلاق بیدها لأن حق القیمومه للرجل، وذلک لأن إداره البیت لابد وأن توکل إلی واحد، وحزم الرجل أکثر من المرأه، ولذا جعلت إلیه، وفی قبال هذا الواجب جعل حق الطلاق لتکافئ

الحقوق والواجبات. وهکذا.. وهکذا..

قد کانت المرأه فی ظل الإسلام تعیش آمنه سعیده مرفهه، لها حقوقها، وعلیها واجباتها، حتی جاء الغرب فرآها محرومه من حقوقها!! فدافع بکل ما أوتی من حول وطول لإرجاع الحقوق إلیها!! وجنّد لذلک کل عمیل وذنب بإمکانیاته المنتفخه، فشوقها للذهاب والإیاب إلی المراقص والملاهی ودور السینما والمسابح والمدارس المختلطه، کما جعل من حقها التبرج والسفور واتخاذ الأخدان، والحضور فی الحفلات الساهره، وتعاطی اللذه البریئه: النظر والکلام المتکسر والملامسه والأمر الأخیر!! واعتبر کل دعوه إلی الحشمه والوقار، والحیاء والعفاف والفضیله والأخلاق.. دعوه رجعیه تنافی الحریه!.

فالمرأه إلی أین وصلت حالتها فی ظل النُظُم الغربیه، بعدما کان لها کل تجله واحترام فی ظل النظم الإسلامیه، لنری کیف انهارت المرأه وانهارت معها الحیاه العائلیه، من جراء الدساتیر الکافره التی لا تدین بالله والیوم الآخر.

وبعد هذا نسأل حماه الغرب: هل المرأه فی ظل أنظمتکم أرفه حالاً وأهنأ عیشاً وأکثر سعاده، أم فی ظل الإسلام؟

ولقد شهد المنصفون من الأجانب بما للإسلام من فضل علی المرأه:

یقول (سیدیو): والقرآن وهو دستور المسلمین رفع شأن المرأه بدلا من خفضها، فقد جعل محمد صلی الله علیه و اله حصه البنت فی المیراث تعدل نصف حصه أخیها، مع أن البنات کن لا یرثن فی زمن الجاهلیه، ومحمد وإن جعل الرجال قوامین علی النساء بین أن للمرأه حق الرعایه والحمایه علی زوجها().

ویقول (غوستاف لوبون): والإسلام قد رفع حال المرأه الاجتماعی وشأنها رفعاً عظیماً، بدلاً من خفضها، خلافاً للمزاعم المکرره علی غیر هدی، والقرآن قد منح المرأه حقوقا إرثیه أحسن مما فی أکثر قوانیننا الأوروبیه.

ویقول: هنا نستطیع أن نکرر إذن قولنا: إن الإسلام الذی رفع المرأه کثیراً، بعید من خفضها، ولم یقتصر فضل الإسلام علی

رفع شأن المرأه، بل نضیف إلی هذا: أنه أول دین فعل مثل ذلک، ویسهل إثبات هذا ببیاننا: أن جمیع أدیان الأمم التی جاءت قبل العرب أساءت إلی المرأه().

وهنا مقتطفات من کتاب (الحجاب) للمودودی، للبرهنه علی مدی انحطاط المرأه فی ظل الکفر وما یسمی بالدیمقراطیه، ونکتفی هنا بالنقل من دون ذکر المصادر التی نقلها الکتاب عنها.. وإلیک النصوص:

(وجاء قوم، فمهدوا الأسباب لإکراه النساء، وتقدموا بحرفه البغاء، إلی أن أصبحت تجاره دولیه منظمه). (أمر الإجهاض.. لیس هناک قطر من الأقطار إلا وتقترف فیه هذه الشنیعه علناً وعلی نطاق واسع، فهذه إنکلترا یسقط فیها تسعون ألف حمل فی کل سنه علی أقل تقدیر، وتکون فی کل مائه من المتزوجات فیها خمس وعشرون علی الأقل إما یباشرن الإسقاط بأیدیهن أو یستعنّ علیه بالمتخصصین، وترتفع هذه النسبه فوق هذا فی غیر المتزوجات، فقد أنشئت فی بعض المدن هناک نواد منظمه للإسقاط.. ویکثر فی لندن عدد دور التمریض التی تکون معظم المریضات فیها من المسقطات). (وفی فرنسا: نشر قائد لبعض الفرق العسکریه إعلاناً للجنود التابعه له، جاء فیه: قد بلغنا أن عامه الرجاله والخیاله یشتکون من تزاحم رجال البنادق علی دور بغاء الجندیه.. وأن مکتب القیاده لا یزال یسعی لزیاده عدد النساء، حتی یکفین لجمیع الجنود، ولکن قبل أن یتم ذلک نوصی رجال البنادق أن لا یطیلوا مکثهم داخل تلک الدور ویتعجلوا بقضاء شهواتهم ما استطاعوا). (وفی فرنسا: لیس علی من کان یرید الاتصال بآنسه من الآنسات إلا أن یعلم الوکاله الوکاله البغائیه بعنوان تلک الآنسه، وعلی الوکاله بعد ذلک أن تراود الآنسه علی الأمر، ودلت سجلات هذه الوکاله علی أنه لم تکن طبقه من طبقات المجتمع الفرنسی إلا وعامل کثیر

من أناسها هذه الوکاله وتمتعوا بخدماتها). (لم یعد الآن من الغریب الشاذ وجود العلاقات الجنسیه بین الأقارب فی النسب: کالأب والبنت، والأخ والأخت، فی بعض الأقالیم الفرنسیه).

(ولقد کان عدد النساء اللواتی کنّ یحترفن البغاء قبل الحرب العالمیه الأولی: نصف ملیون). وصرح (مسیو فردینان دریفوس) أحد أعضاء المجلس الفرنسی منذ بضع سنوات: أن حرفه البغاء لم تعد الآن عملا شخصیا بل قد أصبحت تجاره رئیسیه، وحرفه منظمه، بفضل ما تجلب وکالاتها من الأرباح الغزیره، فلها فی هذه الأیام وکلاء یهیئون (المواد الخام) وآخرون یتجولون فی البلاد، ولها الآن أسواق منظمه تستورد فیها وتصدر منها الفتیات والصبایا کالأموال التجاریه، وأکثر ما یطلب فی هذه الأسواق من الأموال هو بنات دون العاشره.

وربما تبلغ البهیمیه فی القائمین بها أقصی حدود الظلم والقساوه، فیقال: إن محافظ بلدیه فی شرقی فرنسا اضطر إلی التدخل فی هذا الأمر، لنجده فتاه کانت قد فرغت فی یومها من سبعه وأربعین وارداً، وکان عدد منهم بعدُ بالباب یترقبون!.

وجاءت الحرب العالمیه الأولی، فابتدعت بدعه (البغاء المتطوع) علاوه علی (البغاء التجاری).. فجعلت هؤلاء النساء یتعاطین بصوره منظمه، وأصبح تشجیعهن وإعانتهن فضیله خلقیه، عند أولی الدعاره والفجور، وعنیت الجرائد الیومیه الکبری عنایه بالغه باستماله رجال العمل إلیهن.. وقد نشرت جریده واحده فی عدد واحد (199) إعلانا عن أمرهن.

یقول بول بیورو: إن جمیع الأزواج المتزوجون فی مجتمعاتنا قوم خونه متجردون من الوفاء اللازم للعشره الزوجیه. وقد نجم عن هذه الموبقات الأمراض السریه الفتاکه، فقد أعفت الحکومه الفرنسیه فی السنتین الأولیین من سنی الحرب العالمیه الأولی خمسه وسبعین ألفا، لکونهم مصابین بمرض الزهری، وابتلی بهذا المرض وحده 242 جندیا فی آن واحد فی ثکنه متوسطه.

ویقول الدکتور الفرنسی (لیرید): إنه یموت

فی فرنسا ثلاثون ألف نسمه بالزهری وما یتبعها من الأمراض الکثیره فی کل سنه. ولهذه الأمور رغبت الرجال عن النکاح، فبقت النساء والرجال علی حد سواء یتعاطون البغاء، وفسد النظام العائلی. فسبعه أو ثمانیه فی الألف هو معدل الرجال والنساء الذین یتزوجون فی فرنسا الیوم. وکثر الطلاق کثره مدهشه حتی أن محکمه الحقوق بمدینه (سین) فسخت 294 نکاحاً فی یوم واحد. إلی کثیر.. وکثیر.. من أمثال هذه المآسی التی حلت علی البشریه من جراء إعطاء المرأه هذه الحریه!!.

فهل فی ذلک خدمه للمرأه؟ أو للرجل؟ أو للمجتمع؟

کلا! فالمرأه سائبه، لاتجد لقمه الخبز إلا بالبغاء کثیراً ما وهی مع ذلک تتعب وتنصب، وتهان وتزدری، وتهدر لها کل کرامه وحق. والرجل لا یجد القلب الحنون، والشق الرؤوف، کما لایجد الأم رؤم لأولادها. والمجتمع لایجد الفتیان والفتیات الصالحین والصالحات، بل یخیم فی طول البلاد وعرضها الأمراض الفتاکه والأجسام العلیله والأخلاق السیئه.

وهکذا الحال فی کل مجتمع أعطی للمرأه (الحریه المزعومه) من غیر فرق بین فرنسا وأمیرکا وروسیا وإنکلترا والسوید وألمانیا.. کما تشهد بذلک الوثائق الکثیره.. ولم تنج من هذه المفاسد إلا البلاد الإسلامیه، ولکن علی قدر ما رفضت الأنظمه الکافره، ولم تخنع بالحریات المزعومه.. أما البعض الآخر فحاله حال البلاد الکافره فی الفساد الخلقی والأمراض والانهیار.

فهل المرأه فی ظل الإسلام أکثر کرامه وأحسن حالاً وأحفظ حقاً وحریه.. أم فی ظل الکفر الذی أخذ الیوم بزمام العالم؟

ولا نجاه للمرأه ولا للمجتمع من هذه الویلات، إلا بالتمسک بتعالیم الإسلام، والله الموفق المستعان.

???

سبحان ربک رب العزه عما یصفون، وسلام علی المرسلین، والحمد لله رب العالمین، وصلی الله علی محمد وآله الطیبین الطاهرین.

الکویت / 5 شهر رمضان 1398ه

محمد الشیرازی

ملحق: روایات فی النظر والاختلاط

من سهام إبلیس

عن أبی عبد

الله علیه السلام قال: ?النظره سهم من سهام إبلیس مسموم، وکم من نظره أورثت حسره طویله? ().

من ترک النظر

قال الصادق علیه السلام: ?النظره سهم من سهام إبلیس مسموم، من ترکها لله عز وجل لا لغیره،أعقبه الله إیمانا یجد طعمه? ().

النظره بعد النظره

قال أبو عبد الله علیه السلام: ?النظره بعد النظره تزرع فی القلب الشهوه، وکفی بها لصاحبها فتنه? ().

النظره المهلکه

وقال علیه السلام: ?أول نظره لک، والثانیه علیک ولا لک، والثالثه فیها الهلاک? ().

ثواب غض البصر

قال الصادق علیه السلام: ? من نظر إلی امرأه فرفع بصره إلی السماء أو غمض بصره، لم یرتد إلیه بصره حتی یزوَجه الله من الحور العین? (). وفی خبر آخر: ?لم یرتد إلیه طرفه حتی یعقبه الله إیمانا یجد طعمه? ().

لماذا الحجاب؟

عن الإمام الرضا علیه السلام فیما کتبه إلی محمد بن سنان من جواب مسائله: ?وحرم النظر إلی شعور النساء المحجوبات بالأزواج وإلی غیرهن من النساء، لما فیه من تهییج الرجال وما یدعو التهییج إلیه من الفساد والدخول فیما لا یحل ولا یجمل، وکذلک ما أشبه الشعور إلا الذی قال الله تعالی: ? والقواعد من النساء اللاتی لایرجون نکاحا فلیس علیهن جناح أن یضعن ثیابهن غیر متبرجات بزینه? () أی غیر الجلباب، فلا بأس بالنظر إلی شعور مثلهن? ().

لا تتبع النظره بالنظره

عن علی بن أبی طالب علیه السلام أن رسول الله صلی الله علیه و اله قال له: ? یا علی، لک کنز فی الجنه وأنت ذو قرنیها، فلا تتبع النظره النظره فإن لک الأولی ولیست لک الأخیره? ().

النظره توجب الفتنه

عن علی علیه السلام فی حدیث الأربعمائه قال: ?لکم أول نظره إلی المرأه، فلا تتبعوها نظره أخری، واحذروا الفتنه? ().

من ملأ

عینیه حراما

عن رسول الله صلی الله علیه و اله قال: ?من اطلع فی بیت جاره، فنظر إلی عوره رجل، أو شعر امرأه أو شی ء من جسدها، کان حقا علی الله أن یدخله النار مع المنافقین الذین کانوا یتبعون عورات النساء فی الدنیا، ولا یخرج من الدنیا حتی یفضحه الله ویبدی للناس عورته فی الآخره، ومن ملأ عینیه من امرأه حراما، حشاهما الله یوم القیامه بمسامیر من نار، وحشاهما نارا حتی یقضی بین الناس، ثم یؤمر به إلی النار? (). وفی حدیث المناهی عن الرسول صلی الله علیه و اله قال: ?ومن ملأ عینیه من حرام ملأ الله عینیه یوم القیامه من النار إلا أن یتوب ویرجع?().

من صافح امرأه أجنبیه

قال علیه السلام: ?ومن صافح امرأه تحرم علیه فقد باء بسخط من الله عز وجل، ومن التزم امرأه حراما قرن فی سلسله من نار مع شیطان فیقذفان فی النار? ().

لا تکلم الأجنبیه

عن الإمام الصادق عن آبائه علیهم السلام عن رسول الله صلی الله علیه و اله فی حدیث المناهی قال: ?ونهی أن تتکلم المرأه عند غیر زوجها وغیر ذی محرم منها أکثر من خمس کلمات مما لا بد لها منه? ().

من فاکه امرأه

عن رسول الله صلی الله علیه و اله قال: ? ومن صافح امرأه حراما جاء یوم القیامه مغلولا ثم یؤمر به إلی النار، ومن فاکه امرأه لا یملکها حبس بکل کلمه کلمها فی الدنیا ألف عام? ().

ما یمیت القلب

عن جعفر بن محمد عن أبیه علیه السلام قال: قال رسول الله صلی الله علیه و اله: ? أربع یمتن القلب: الذنب علی الذنب، وکثره مناقشه النساء یعنی محادثتهن، ومماراه الأحمق یقول وتقول ولا (یئول) إلی خیر

أبدا، ومجالسه الموتی، قیل، وما الموتی؟ قال: کل غنی مترف ? ().

لا تعودن إلیها

عن أبی بصیر قال: کنت اُقرئ امرأه، کنت أعلمها القرآن فمازحتها بشیء، فقدمت علی أبی جعفر علیه السلام فقال لی: ?أی شی ء قلت للمرأه؟?، فغطیت وجهی، فقال: ?لا تعودن إلیها? ().

أخت الزوجه والغریبه

سواء عن أحمد بن محمد بن أبی نصر عن الإمام الرضا علیه السلام قال: سألته عن الرجل، یحل له أن ینظر إلی شعر أخت امرأته؟ فقال: ?لا، إلا أن تکون من القواعد? قلت له: ?أخت امرأته والغریبه سواء? قال: ?نعم? ().

لا تنظر فی أدبار النساء

عن أبی عبد الله علیه السلام قال: ?ما یأمن الذین ینظرون فی أدبار النساء أن یبتلوا بذلک فی نسائهم? ().

ارض للناس ما ترضاه لنفسک

عن أبی بصیر أنه قال للصادق علیه السلام: الرجل تمر به المرأه فینظر إلی خلفها؟ قال: ?أ یسر أحدکم أن ینظر إلی أهله وذات قرابته؟? قلت: لا، قال: ? فارض للناس ما ترضاه لنفسک? ().

مسامیر من نار

قال رسول الله صلی الله علیه و اله: ?من ملأ عینه حراما یحشوها الله یوم القیامه مسامیر من نار، ثم حشاهما نارا إلی أن تقوم الناس، ثم یؤمر به إلی النار? ().

لا تطلق ناظرک

عن أمیر المؤمنین علیه السلام أنه قال: ?من أطلق ناظره أتعب خاطره? ().

دوام الحسره

عن أمیر المؤمنین علیه السلام أنه قال: ?من تتابعت لحظاته دامت حسراته? ().

زنا العین

وقال صلی الله علیه و اله: ?لکل عضو من ابن آدم حظ من الزنی: فالعین زناه النظر، واللسان زناه الکلام، والأذنان زناهما السمع، والیدان زناهما البطش، والرجلان زناهما المشی، والفرج یصدق ذلک کله ویکذبه? ().

ثواب الحج والعمره

عن الإمام الباقر علیه السلام:،?أن رسول الله صلی الله علیه و اله

أردف أسامه بن زید فی مصعده إلی عرفات، فلما أفاض أردف الفضل بن العباس وکان فتی حسن اللمه، فاستقبل رسول الله صلی الله علیه و اله أعرابی وعنده أخت له أجمل ما یکون من النساء، فجعل الأعرابی یسأل النبی صلی الله علیه و اله وجعل الفضل ینظر إلی أخت الأعرابی، وجعل رسول الله صلی الله علیه و اله یضع یده علی وجه الفضل یستره من النظر، فإذا هو ستره من الجانب نظر من الجانب الآخر، حتی إذا فرغ رسول الله صلی الله علیه و اله من حاجه الأعرابی التفت إلیه وأخذ بمنکبه ثم قال: أما علمت أنها الأیام المعدودات والمعلومات: لا یکف رجل فیهن بصره، ولا یکف لسانه ویده، إلا کتب الله له مثل حج قابل? ().

أفضل الغنائم

قال الصادق علیه السلام: ?ما اغتنم أحد بمثل ما اغتنم بغض البصر، لأن البصر لا یغض عن محارم الله تعالی إلا وقد سبق إلی قلبه مشاهده العظمه والجلال? ().

غضوا أبصارکم

قال النبی صلی الله علیه و اله: ?غضوا أبصارکم ترون العجائب?().

إیاکم والنظر

وقال عیسی بن مریم علیه السلام للحواریین: ?إیاکم والنظر إلی المحذورات فإنها بذر الشهوات ونبات الفسق? ().

الموت ولا النظر

وقال یحیی بن زکریا: ?الموت أحب إلیّ من نظره لغیر واجب? ().

لو ذهبت عیناک

قال عبد الله بن مسعود لرجل نظر إلی امرأه قد عادها فی مرضها: لو ذهبت عیناک لکان خیرا لک من عیاده مریضک ولا تتوفر عین یصیبها من نظر إلی محذور إلا وقد انعقد عقده علی قلبه من المنیه، ولا تنحل إلا بإحدی الحالین إما ببکاء الحسره والندامه بتوبه صادقه، وإما بأخذ نصیبه مما تمنی ونظر إلیه، فأخذ الحظ من غیر توبه فیصیره إلی النار وأما التائب الباکی

بالحسره والندامه عن ذلک فمأواه الجنه ومنقلبه الرضوان? ().

إنها الفتنه

عن ابن سنان قال: سمعت أبا عبد الله علیه السلام یقول: ?کان المسیح علیه السلام یقول لأصحابه? إلی أن قال: ?وإیاکم والنظره! فإنها تزرع فی قلب صاحبها الشهوه، وکفی بها لصاحبها فتنه? ().

مصائد الشیطان

وقال علیه السلام: ?العیون مصائد الشیطان? ().

من أصاب امرأه نظره

عن النبی صلی الله علیه و اله أنه قال: ?من أصاب من امرأه نظره حراما ملأ الله عینه نارا? ().

من ترک النظر

قال رسول الله صلی الله علیه و اله: ?النظر إلی محاسن النساء سهم من سهام إبلیس، فمن ترکه أذاقه الله طعم عباده تسره? ().

لعنهما الله

وعن علی علیه السلام أنه قال: ?لعن الله الناظر والمنظور إلیه? ().

رائد الفتن

وقال علیه السلام: ?اللحظ رائد الفتن? ().

ذهاب النظر خیر

وقال علیه السلام: ?ذهاب النظر خیر من النظر إلی ما یوجب الفتنه? ().

النظره والحسره

وقال علیه السلام کم من نظره جلبت حسره? ().

راحه القلب

وقال علیه السلام: ?من غض طرفه أراح قلبه? ().

من أطلق طرفه

وقال علیه السلام: ?من أطلق طرفه جلب حتفه? ().

من شروط البیعه

عن رسول الله صلی الله علیه و اله أنه: ?کان مما یأخذ علی النساء فی البیعه أن لا یحدثن من الرجال إلا ذا محرم? ().

من غض طرفه

وقال علیه السلام: ?من غض طرفه قل أسفه وأمن تلفه? ().

محادثه النساء

وعن علی علیه السلام أنه: ?کان نهی عن محادثه النساء? ().

لا تحادث النساء

وعن جعفر بن محمد علیه السلام أنه قال: ?محادثه النساء من مصائد الشیطان? ().

لا تمازح الفتیات

عن علی علیه السلام أنه قال: ?إن خمسه أشیاء تقع بخمسه أشیاء، ولا بد لتلک الخمسه من النار? إلی أن قال: ?ومن مازح الجواری والغلمان فلا بد له من الزنی، ولا بد للزانی

من النار? ().

أقلل من محادثه النساء

عن أمیر المؤمنین علیه السلام أنه قال: ?وأقلل محادثه النساء یکمل لک الثناء? ().

لا تمش خلف المرأه

قال داود علیه السلام لابنه: ?امش خلف الأسد والأسود ولا تمش خلف المرأه? ().

النظر إلی العوره

نهی رسول الله صلی الله علیه و اله أن ینظر الرجل إلی عوره أخیه المسلم وقال: من تأمل عوره أخیه المسلم لعنه سبعون ألف ملک ونهی المرأه … أن تنظر إلی عوره المرأه ونهی أن یطلع الرجل فی بیت جاره وقال: من نظر إلی عوره أخیه المسلم أو عوره غیر أهله متعمدا أدخله الله مع المنافقین الذین کانوا یبحثون عن عورات المسلمین ولم یخرج من الدنیا حتی یفضحه الله إلا أن یتوب? ().

من صافح أجنبیه

وقال صلی الله علیه و اله: ?من صافح امرأه تحرم علیه فقد باء بسخط من الله عزوجل ومن التزم امرأه حراما قرن فی سلسله من نار مع شیطان فیقذفان فی النار? ().

الحجاب أمان من الإیذاء

فی تفسیر القمی: إن النساء کن یخرجن إلی المسجد ویصلین خلف رسول الله صلی الله علیه و اله وإذا کان باللیل وخرجن إلی صلاه المغرب والعشاء الآخره والغداه یقعد الشان لهن فی طریقهن فیؤذونهن ویتعرضون لهن فأنزل الله: ?یا أیها النبی قل لأزواجک وبناتک ونساء المؤمنین یدنین علیهن من جلابیبهن ذلک أدنی أن یعرفن فلا یؤذین وکان الله غفورا رحیما? () ?().

عین غضت عن محارم الله

عن الإمام الصادق عن أبیه علیه السلام قال: قال رسول الله صلی الله علیه و اله: ?کل عین باکیه یوم القیامه إلا ثلاثه أعین: عین بکت من خشیه الله، وعین غضت عن محارم الله، وعین باتت ساهره فی سبیل الله?().

خیر النساء

عن أبی عبد الله علیه السلام

قال: قال رسول الله صلی الله علیه و اله فی الحدیث الذی قالت فاطمه: ?خیر للنساء ألا یرین الرجال، ولا یراهن الرجال? فقال رسول الله صلی الله علیه و اله: ?إنها منی?().

ألستما تبصرانه

عن أم سلمه قالت: کنت عند النبی صلی الله علیه و اله وعنده میمونه، فأقبل ابن مکتوم وذلک بعد أن أمر بالحجاب، فقال: ?احتجبا? فقلنا: یا رسول الله، أ لیس أعمی لا یبصرنا؟ قال: ?أ فعمیاوان أنتما، ألستما تبصرانه?().

لا تسلم علی الشابات

وکان أمیر المؤمنین علیه السلام یسلم علی النساء، وکان یکره أن یسلم علی الشابه منهن، وقال: ?أتخوف أن یعجبنی صوتها، فیدخل من الإثم علیَّ أکثر مما أطلب من الأجر?().

الحجاب حتی من الأعمی

عن موسی بن جعفر علیه السلام عن آبائه علیهم السلام قال: قال علی علیه السلام: ?استأذن أعمی علی فاطمه علیها السلام فحجبته، فقال رسول الله صلی الله علیه و اله لها: لم حجبته وهو لا یراک؟ فقالت علیها السلام: إن لم یکن یرانی فإنی أراه وهو یشم الریح، فقال رسول الله صلی الله علیه و اله أشهد أنک بضعه منی?().

تقبیل المحارم

قال رسول الله صلی الله علیه و اله: ?إذا قبّل أحدکم ذات محرم قد حاضت أخته، أو عمته، أو خالته، فلیقبل بین عینیها ورأسها ولیکف عن خدها وعن فیها?().

اشتد غضب الله

قال النبی صلی الله علیه و اله: ?اشتد غضب الله علی امرأه ذات بعل ملأت عینها من غیر زوجها?().

من قبل غلاما بشهوه

فقه الرضا علیه السلام: ?إذا قبل الرجل غلاما بشهوه لعنته ملائکه السماء، وملائکه الأرض، وملائکه الرحمه، وملائکه الغضب، وأعد له جهنم وساءت مصیرا?().

لجام من النار

وفی خبر آخر: ?من قبل غلاما بشهوه: ألجمه الله بلجام من النار?().

لا تحب الزنا

عن أمیر المؤمنین

علیه السلام قال: ?کذب من زعم أنه ولد من حلال وهو یحب الزنا، وکذب من زعم أنه یعرف الله عزوجل وهو مجترئ علی معاصی الله کل یوم ولیله?().

عفّوا عن نساء الناس

عن الإمام الصادق علیه السلام قال: ?بروا آباءکم یبرکم أبناؤکم، وعفوا عن نساء الناس تعف نساؤکم?().

من علائم ولد الزنا

عن الإمام الصادق علیه السلام قال: ?علامات ولد الزنا ثلاث: سوء المحضر، والحنین إلی الزنا، وبغضنا أهل البیت?().

خراب البیت

عن الإمام الصادق علیه السلام عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول الله صلی الله علیه و اله: ?أربع لا تدخل بیتا واحده منهن إلا خرب ولم یعمر بالبرکه: الخیانه، والسرقه، وشرب الخمر، والزنا?().

النار بلا حساب

عن أبی عبد الله علیه السلام قال: ?ثلاثه یدخلهم الله النار بغیر حساب: إمام جائر، وتاجر کذوب، وشیخ زان?().

أعظم المحرمات

عن أبی عبد الله علیه السلام قال: قال النبی صلی الله علیه و اله: ?لن یعمل ابن آدم عملا أعظم عند الله تبارک وتعالی من: رجل قتل نبیا، أو إماما، أو هدم الکعبه التی جعلها الله عز وجل قبله لعباده، أو أفرغ ماءه فی امرأه حراما?().

لا تهم بزنا

قال أبو عبد الله علیه السلام: ?ثلاثه فی حرز الله عزوجل إلی أن یفرغ الله من الحساب: رجل لم یهم بزنا قط، ورجل لم یشب ماله بربا قط، ورجل لم یسع فیهما قط?().

ظهور الزلازل

عن أبی عبد الله علیه السلام قال: ?إذا فشت أربعه ظهرت أربعه: إذا فشا الزنا ظهرت الزلازل?() الحدیث.

الفقر والمسکنه

عن أمیر المؤمنین علیه السلام قال: ?الزنا یورث الفقر?().

حبس الرزق

وعن أبی عبد الله علیه السلام قال: ?الذنوب التی تحبس الرزق: الزنا?().

تبعات الزنا

قال رسول الله صلی الله علیه و اله: ?یا معشر المسلمین، إیاکم والزنا فإن فیه ست

خصال، ثلاث فی الدنیا وثلاث فی الآخره، فأما التی فی الدنیا: فإنه یذهب بالبهاء، ویورث الفقر، وینقص العمر. وأما التی فی الآخره: فإنه یوجب سخط الرب، وسوء الحساب، والخلود فی النار? ().

رجوع إلی القائمه

پی نوشتها

() سوره الأحزاب: 53.

() سوره النور: 31.

() (الخمر) بضمتین: جمع خمار وهو ما تغطی به المرأه رأسها و ینسدل علی صدرها، والمراد بالجیوب: الصدور، والمعنی: ولیلقین بأطراف مقانعهن علی صدورهن لیسترنها بها. وفی (مجمع البحرین) ماده (خمر): أی مقانعهن، جمع خمار وهی المقنعه.

() سوره الأحزاب: 33.

() راجع موسوعه (الفقه): ج62 ص121-122 کتاب النکاح فی مکروهات المقاربه وفیه: ویکره الجماع وهو عریان.. وفی الحدیث عن الصادق علیه السلام عن آبائه علیهم السلام عن النبی ?قال: ?إذا تجامع الرجل والمرأه فلا یتعریان? الحدیث. وسائل الشیعه ج20 ص120 ب58 من أبواب مقدمات النکاح ح25190.

() صحیفه البراقدا.

() وقد ارتفعت نسبه الطلاق فی البلدان الغربیه والشرقیه إلی أکثر من ذلک بکثیر، حیث تقول بعض الدراسات: إن الطلاق فی روسیا یصل إلی 65%.

کما تشیر الدراسات إلی ارتفاع حالات الطلاق بشکل کبیر فی سویسرا، فمن أصل کل زیجتین هناک زیجه واحده تنتهی بالطلاق أو الانفصال.

ثم إن بعض البلاد الإسلامیه أیضا ابتلیت بکثره الطلاق نتیجه الابتعاد عن التعالیم الإسلامیه:

فقد أکد الجهاز المرکزی للتعبئه العامه والإحصاء المصری الإنذار حول معدلات الطلاق فی مصر، فقال إن هناک 30 حاله طلاق بین کل مائه حاله زواج سنویاً، وترتفع فی القاهره إلی 33% ففی السنه الماضیه (1997م) حصلت 681 ألف حاله زواج فی حین کان عدد حالات الطلاق قد بلغت 227 ألف حاله. کما أشار الجهاز المرکزی للتعبئه والإحصاء وإداره التوثیق بوازره العدل المصریه إلی وجود ملیونی مطلقه!.

وفی حدیثه لمراسل وکاله (إیسنا) الإیرانیه،

قال مسؤول قسم التوجیه والتعاون القضائی فی المجمع الأسری بمحافظه تبریز الإیرانیه: إن معضله الطلاق فی مجتمعنا ستتحول فی السنوات القادمه إلی أزمه حقیقیه.

() ومن أبشع الجرائم فی الغرب تجاره النساء، فمنذ بدایه الثمانینات عرفت تجاره النساء تطوراً لا سابق له، وفی أیامنا هذه تصدّر الآلاف من نساء العالم إلی أوروبا عن طریق تجار جنس یجبروهن علی ممارسه الدعاره، راجع للتفصیل کتاب (تجاره النساء فی أوروبا) تألیف کریس دی ستووب.

() هو القاضی (لندسی).

() هذا بالإضافه إلی ما یجری من الفضائح فی النوادی اللیلیه ونوادی العراه، راجع للتفصیل کتاب (تجاره النساء فی أوروبا) تألیف کریس دی ستووب.

() کانتشار بعض الأمراض الخطیره القاتله من أمثال الإیدز.. فقد نقلت (المجله) فی ملحق عددها 905 أن: 8500 شخص جدید یصابون کل یوم بالإیدز، بینهم ألف طفل تحت سن 15 عاما، وأکثر من 8 ملایین طفل فقدوا أمهاتهم بسبب الإصابه بالإیدز، وحوالی 8 ملایین شخص أصیبوا منذ بدایه انتشار المرض وتوفی 6 ملایین آخرین.

() صحیفه الغاردیان البریطانیه.

() نقلت مجله (النبأ) الصادره عن المستقبل للثقافه والإعلام، بیروت فی عددها 17-18 رجب وشعبان 1418ه ص37 تحت عنوان (المرأه البریطانیه إذا حکت): فی استفتاء شمل 500 امرأه بریطانیه تبیّن أن نصف البریطانیات اعترفن بعلاقات مع الرجال خارج حیاتهن الزوجیه، وغالبیتهن کشفن أنهن غیر نادمات علی ذلک!، الاستفتاء الذی أعلن عنه فی حفله توزیع جوائز (امرأه العالم) فی لندن شمل نساء یمارسن السیاسه والصحافه والریاضه والتجاره والإداره والطب والمحاماه والمقاوله والجمعیات الخیریه، وکشف الاستفتاء أن 42% اعترفن بالزنا وأعمارهن بین 51 و64 سنه، و 39% مطلقات، و60% لدیهن أولاد، الثلثان منهن اعترفن بأنهن لسن أمهات جیدات لأسباب عده منها: غیاب الوقت الکافی للجلوس مع

العائله، والأنانیه، والتعب فی العمل الذی ینعکس سلبا علی البیت، وفقدان الوقت لبحث قضایا مهمه مع الأزواج.

ویذکر (کریس دی ستووب) فی کتابه (تجاره النساء فی أوروبا): فی الوقت الحالی تعد إیطالیا إحدی أکثر الدول المتأثره بالدعاره، حیث تزرع العاهرات الأفریقیات والمخنثون البرازیلیون الشوارع المحیطه بروما وتیران وبولون وفلورانس وبادم.. وهناک أکثر من تسعه آلاف عاهره سوداء قدمن علی الأخص من نیجیریا، لقد أتوا دون توقف منذ منتصف الثمانینات حینما انهار الاقتصاد النیجری، إن تسعین بالمائه من الفیز الممنوحه من السفاره الإیطالیه بنیجیریا هی لفتیات تتراوح أعمارهن بین 18 و30 عاماً، کما تملک إیطالیا شبکه کبیره من نوادی الجنس وراقصات التعری، ولکن العاهرات النیجیریات یمثلن الشکل الأسوأ: فقد کن یقتلن ویعذبن ویغتصبن کل أسبوع، کما اکتشفت جثه مومس مقتوله بطعنه سکین تحت جسر فی لنزا، واکتشف قبر فیه جثث خمس نیجیریات فی نابولی، کما اکتشف فی تورین جثث أربع فتیات مخنوقات ومرمیات فی بئر.. وقامت المومسات البیض فی ربیع 1992م فی بیللا شمال تورین باحتجاج ضد أسعار السوداوات المنخفضه، إن بعض العاهرات واقعات تحت نیر الدیون وإذا قمن بخرق الاتفاق فإنهن یتعرضن للضرب الوحشی أو الإهانات الشدیده بحسب الطریقه المتبعه، ولکن المافیا الإیطالیه تدخل أیضا فی هذه التجاره التی تقدر عائداتها بالملیارات، وحسب بعض التقدیرات فإن هذه التجاره تجلب ما یقارب ملیار فرنک فرنسی سنویاً، إن ممارسه الدعاره فی إیطالیا لا تعد جریمه ولکنها بالطبع ممنوعه علی المهاجرات غیر النظامیات.

وفی إسبانیا کما فی إیطالیا، ثمه عشرات الآلاف من الفلیبینیات اللواتی قدمن إلی البلاد کخادمات أو للعمل مقابل إقامتهن وطعامهن فقط، واللواتی یعشن بشکل مزر وبرواتب زهیده، وقد تم مؤخرا استبدالهن بالدومینیکانیات اللواتی یتقن اللغه الإسبانیه، ویمکن

الیوم رؤیه المئات منهن فی منطقه مونکلو وغیرها، وقد تم تدمیر منزل تعیش فیه ثمانون امرأه منهن بسبب شکاوی الجیران. والتوافد الحالی والمتزاید للدومینیکانیات إلی البلاد یعود إلی وجود نواد للجنس حتی فی أصغر القری الإسبانیه، ویقدر عدد العاهرات فی هذا البلد بحوالی خمسمائه ألف امرأه!! وفی عام 1992م تم الکشف عن عصابه ترغم الغواتیمالیات علی الدعاره فی ملاهی برشلونه.

وفی باریس یمکن مشاهده العاهرات یذرعن شارع سان دنیس والمخنثین القادمین من جنوب أمریکا وهم متوزعون فی غابه بولونیا، بینما أصبحت منطقه البیجال مملوءه بالسوداوات أکثر فأکثر. کما یقبض (مرکز مکافحه الاتجار بالجنس البشری) فی فرنسا کل عام علی 1500 شخص من المتورطین فی هذه التجاره و25% منهم من النساء، فإن الدعاره بحد ذاتها فی فرنسا غیر ممنوعه، ولکن کل من یستغل أو یشغل امرأه لحسابه یلاحقه القانون ویتعرض للعقوبه. کما تشکل فرنسا أحیانا محطه ترانزیت لفتیات جنوب أمریکا وإسبانیا والبرتغال، حیث یدربن ویرسلن لاحقا إلی بلجیکا واللوکسمبورغ وهولندا، فغالبا ما یستعمل تجار النساء فی غانا، فرنسا مرکزا أولیاً لنقل نسائهم إلی أوروبا.

أما سویسرا فتدعی (جنه فتیات الملاهی) التی تقدم رقص التعری… وهن غالبا آتیات من جمهوریه الدومینیکان والبرازیل وتایلاند، مع أن الأیدی العامله الأجنبیه غیر مسموح لها بالدخول للبلاد إلا إذا کانت من أمریکا الشمالیه أو کندا أو أوروبا، ولکن هنالک استثناء للعاملات فی الکاباریهات وتعطیهن الدوله إذن العمل الصالح لمده ثمانیه أشهر فی السنه، وإذا استمرت الواحده منهن بالعمل مده سنتین متواصلتین فإنها تحصل علی إذن جدید لثمانیه عشر شهرا.. وهنالک حوالی 800 فتاه ملهی بشکل دائم فی سویسرا، وبالإضافه إلی هؤلاء النسوه هناک الکثیر من المقیمات بشکل غیر شرعی ممن یعملن فی تجاره

الجنس المنظمه والتی تدر للدوله سنویا ما یقارب 2 إلی3 ملیون فرنک سویسری …

إن قمه الدعاره فی أوروبا هی فی ریبرباهن فی هامبورغ، حیث یبلغ عدد التایلاندیات العاملات فی الکاباریهات وبیوت الهوی المئات.

وفی فرانکفورت تصارع منظمه آجسترا منذ عام 1983م تجاره النساء، ویقع مکتبها فی المنطقه التی تعد مملکه العاهرات، حیث تقف التایلاندیات والکولومبیات علی باب عماره فیها مئات الشقق المخصصه (کبیوت هوی) لجلب الزبن وهن یصفرن ویصطدن الرجال الذین یأتون لیختاروا إحداهن، ویراوحون بین الشباب الصغار إلی رجال الأعمال. فإن هناک فی ألمانیا بحدود 200 إلی 400 ألف مومس. کما قدرت الشرطه عدد بنات اللیل فی بلجیکا لعام 1980م بأربعه عشر ألف امرأه!!. ویقدر عدد البغایا فی هولندا بعشرین ألف امرأه. وفی خلال الثمانینات عرفت تجاره الجنس فی أوروبا تطوراً وانتشاراً واسعا، حیث أصبحت النساء مواداً للتفاوض والاستثمار فی صناعه بلا حدود، وهذا الأمر یسیر بشکل دائری: فالفتیات یذهبن من ناد لیلی إلی آخر، ومن مدینه إلی أخری ومن بلد لآخر. للتفصیل الأکثر راجع کتاب (تجاره النساء فی أوروبا) لمؤلفه کریس دی ستووب.

() سوره النور: 30-31.

() راجع بحار الأنوار: ج14 ص486 ب32 (بیان العلامه المجلسی عن تفسیر الطبرسی عن ابن عباس..).

() بل یؤکد علی ذلک ویعتبره فریضه، کما قال ?: ?طلب العلم فریضه علی کل مسلم ومسلمه? راجع بحار الأنوار: ج1 ص177 ب1 ح54. وفی البحار: ج2 ص31 ب9 ح20 عن الصادق علیه السلام. وعنه علیه السلام فی البحار: ج67 ص68 ب45 ح14. والبحار: ج67 ص140 ب52 ح5 (ضمن بیان العلامه) والبحار: ج105 ص15. هذا بالإضافه إلی العمومات الداله علی الحث علی طلب العلم الشامله للذکر والأنثی.. راجع کتاب (منیه المرید) للشهید الثانی ?.

()

من لا یحضره الفقیه: ج3 ص472 باب النوادر ح4647.

() الکافی: ج5 ص324 ح4.

() بحار الأنوار: ج22 ص437 ب13 ح1.

() سوره المائده: 2.

() بحار الأنوار: ج22 ص437 ب13 ح2.

() راجع بحار الأنوار: ج22 ص117 ب37 ح89 وفیه: عن محمد بن یحیی، عن ابن عیسی، عن ابن محبوب، عن مالک بن عطیه.

() فعن أبی جعفر علیه السلام قال: ?إن أمیر المؤمنین أتی برجل عبث بذکره حتی أنزل فضرب یده حتی احمرت ثم زوجه من بیت المال? وسائل الشیعه ج28 ص363 ب3 ح34975 ط مؤسسه آل البیت علیهم السلام.

() الکافی: ج5 ص329 ح6.

() بحار الأنوار: ج100 ص373 ب21 ح9.

() بحار الأنوار: ج100 ص374 ب21 ح15.

() سوره النور: 32.

() بحار الأنوار: ج100 ص220 ب1 ح23.

() ثواب الأعمال: ص40.

() الکافی: ج5 ص329 ح5.

() مکارم الأخلاق: ص196.

() الکافی: ج5 ص328-329 ح2.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص155 ب2 ح16357.

() الکافی: ج5 ص329 ح3.

() من لا یحضره الفقیه: ج3 ص384 ح4349.

() نقلنا هذا المبحث عن کتاب (فی ظل الإسلام) للإمام الشیرازی ?.

() راجع موسوعه (الفقه): ج47-48 کتاب الجهاد للإمام المؤلف ?.

() انظر: الإسلام بین الإنصاف والجحود.

() الإسلام بین الإنصاف والجحود.

() وسائل الشیعه: ج20 ص190-191 ب104 ح25395.

() من لا یحضره الفقیه: ج4 ص18 باب ما جاء فی النظر إلی النساء ح4969.

() وسائل الشیعه: ج20 ص192 ب104 ح25400.

() وسائل الشیعه: ج20 ص193 ب104 ح25402.

() مکارم الأخلاق: ص236 ب8 ف10.

() من لا یحضره الفقیه: ج3 ص474 باب النوادر ح4657.

() سوره النور: 60.

() عیون أخبار الرضا علیه السلام: ج2 ص97-98 ب33 ح1.

() وسائل الشیعه: ج20 ص194 ب104 ح25408.

() الخصال: ج2 ص632 علم أمیر المؤمنین علیه السلام فی مجلس واحد أربعمائه باب ح10.

() وسائل الشیعه: ج20 ص194-195 ب 104

ح25410.

() تنبیه الخواطر ونزهه النواظر: ج2 ص216 باب ذکر جمل من مناهی رسول الله ?.

() من لا یحضره الفقیه: ج4 ص14 باب ذکر جمل من مناهی النبی ? ج4986.

() أمالی الصدوق: ص423 المجلس66 ح1.

() أعلام الدین: ص414 باب ما جاء من عقاب الأعمال.

() وسائل الشیعه: ج20 ص197-198 ب106 ح25419.

() وسائل الشیعه: ج20 ص198 ب106 ح25419.

() وسائل الشیعه: ج20 ص 199 ب107 ح25420.

() دعائم الإسلام: ج2 ص 202 ف3 ح740.

() وسائل الشیعه: ج20 ص 200 ب108 ح25423.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص 268 ب81 ح16677.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص 268 ب81 ح16679.

() بحار الأنوار: ج101 ص38 ب34 ح33.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص 269 ب81 ح16681.

() بحار الأنوار: ج96 ص351 ب63 ح3.

() مصباح الشریعه: ج9 ب3.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص 270 ب81 ح16683.

() بحار الأنوار: ج101 ص42 ب34 ح52.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص270 ب81 ح16683.

() مصباح الشریعه: ص10 ب3.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص270 ب81 ح16684.

() غرر الحکم درر الکلم: ص260 ق3 ب2 ف2 غض الطرف ح5560.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص270 ب81 ح16685.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص270-271 ب81 ح16686.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص271 ب81 ح16686.

() مستدرک الوسائل: ج14 ب81 ص271 ضمن ح16687

() غرر الحکم درر الکلم: ص260 ق3 ف2 غض الطرف ح5544.

() کنز الفوائد: ج2 ص14 فصل من کلام أمیر المؤمنین علیه السلام.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص271 ب81 ضمن ح16687.

() غرر الحکم درر الکلم: ص260 ق3 ب2 ف2 غض الطرف ح5556.

() دعائم الإسلام: ج2 ص214 ف14 ح719.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص271 ب81 ضمن ح16687.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص273 ب83 ح16691.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص273 ب83 ح16692.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص273 ب83 ح16693.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص273 ب83 ح16694.

() مستدرک

الوسائل: ج14 ص275 ب84 ح16700.

() أمالی الصدوق: ص425 و427 المجلس69 ح1.

() مکارم الأخلاق: ص430 ب12 ف2.

() سوره الأحزاب: 59.

() تفسیر القمی: ج2 ص196 نزول آیه الحجاب.

() الخصال: ج1 ص98 کل عین باکیه یوم القیامه ح46.

() بحار الأنوار: ج101 ص36 ب34 ح24.

() مکارم الأخلاق: ص233 ب8 ف9.

() بحار الأنوار: ج101 ص37 ب34 ح26.

() بحار الأنوار: ج43 ص91 ب4 ح16، والبحار: ج101 ص38 ب34 ح36.

() نوادر الراوندی: ص19.

() بحار الأنوار: ج101 ص39 ب34 ح42.

() فقه الرضا علیه السلام: ص278 ب44.

() مستدرک الوسائل: ج14 ص351 ب18 ح16929.

() بحار الأنوار: ج76 ص18 ب69 ح1.

() من لا یحضره الفقیه: ج4 ص21 باب ما جاء فی الزنا ح4985.

() وسائل الشیعه: ج12 ص283 ب152 ح16314.

() أمالی الصدوق: ص398 المجلس62 ح12.

() بحار الأنوار: ج76 ص20 ب69 ح7.

() الخصال: ج1 ص120 لن یعمل ابن آدم ح109.

() الخصال: ج1 ص101 ثلاثه فی حرز الله ح55.

() من لا یحضره الفقیه: ج1 ص524 باب صلاه الاستسقاء ح1488.

() بحار الأنوار: ج76 ص23 ب69 ح18.

() بحار الأنوار: ج76 ص23 ب69 ح18.

() الخصال: ج1 ص320 فی الزنا ست خصال ح2.

تعريف مرکز

بسم الله الرحمن الرحیم
هَلْ یَسْتَوِی الَّذِینَ یَعْلَمُونَ وَالَّذِینَ لَا یَعْلَمُونَ
الزمر: 9

المقدمة:
تأسّس مرکز القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان بإشراف آیة الله الحاج السید حسن فقیه الإمامي عام 1426 الهجري في المجالات الدینیة والثقافیة والعلمیة معتمداً علی النشاطات الخالصة والدؤوبة لجمع من الإخصائیین والمثقفین في الجامعات والحوزات العلمیة.

إجراءات المؤسسة:
نظراً لقلة المراکز القائمة بتوفیر المصادر في العلوم الإسلامیة وتبعثرها في أنحاء البلاد وصعوبة الحصول علی مصادرها أحیاناً، تهدف مؤسسة القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان إلی التوفیر الأسهل والأسرع للمعلومات ووصولها إلی الباحثین في العلوم الإسلامیة وتقدم المؤسسة مجاناً مجموعة الکترونیة من الکتب والمقالات العلمیة والدراسات المفیدة وهي منظمة في برامج إلکترونیة وجاهزة في مختلف اللغات عرضاً للباحثین والمثقفین والراغبین فیها.
وتحاول المؤسسة تقدیم الخدمة معتمدة علی النظرة العلمیة البحتة البعیدة من التعصبات الشخصیة والاجتماعیة والسیاسیة والقومیة وعلی أساس خطة تنوي تنظیم الأعمال والمنشورات الصادرة من جمیع مراکز الشیعة.

الأهداف:
نشر الثقافة الإسلامیة وتعالیم القرآن وآل بیت النبیّ علیهم السلام
تحفیز الناس خصوصا الشباب علی دراسة أدقّ في المسائل الدینیة
تنزیل البرامج المفیدة في الهواتف والحاسوبات واللابتوب
الخدمة للباحثین والمحققین في الحوازت العلمیة والجامعات
توسیع عام لفکرة المطالعة
تهمید الأرضیة لتحریض المنشورات والکتّاب علی تقدیم آثارهم لتنظیمها في ملفات الکترونیة

السياسات:
مراعاة القوانین والعمل حسب المعاییر القانونیة
إنشاء العلاقات المترابطة مع المراکز المرتبطة
الاجتنباب عن الروتینیة وتکرار المحاولات السابقة
العرض العلمي البحت للمصادر والمعلومات
الالتزام بذکر المصادر والمآخذ في نشر المعلومات
من الواضح أن یتحمل المؤلف مسؤولیة العمل.

نشاطات المؤسسة:
طبع الکتب والملزمات والدوریات
إقامة المسابقات في مطالعة الکتب
إقامة المعارض الالکترونیة: المعارض الثلاثیة الأبعاد، أفلام بانوراما في الأمکنة الدینیة والسیاحیة
إنتاج الأفلام الکرتونیة والألعاب الکمبیوتریة
افتتاح موقع القائمیة الانترنتي بعنوان : www.ghaemiyeh.com
إنتاج الأفلام الثقافیة وأقراص المحاضرات و...
الإطلاق والدعم العلمي لنظام استلام الأسئلة والاستفسارات الدینیة والأخلاقیة والاعتقادیة والردّ علیها
تصمیم الأجهزة الخاصة بالمحاسبة، الجوال، بلوتوث Bluetooth، ویب کیوسک kiosk، الرسالة القصیرة ( (sms
إقامة الدورات التعلیمیة الالکترونیة لعموم الناس
إقامة الدورات الالکترونیة لتدریب المعلمین
إنتاج آلاف برامج في البحث والدراسة وتطبیقها في أنواع من اللابتوب والحاسوب والهاتف ویمکن تحمیلها علی 8 أنظمة؛
1.JAVA
2.ANDROID
3.EPUB
4.CHM
5.PDF
6.HTML
7.CHM
8.GHB
إعداد 4 الأسواق الإلکترونیة للکتاب علی موقع القائمیة ویمکن تحمیلها علی الأنظمة التالیة
1.ANDROID
2.IOS
3.WINDOWS PHONE
4.WINDOWS

وتقدّم مجاناً في الموقع بثلاث اللغات منها العربیة والانجلیزیة والفارسیة

الکلمة الأخيرة
نتقدم بکلمة الشکر والتقدیر إلی مکاتب مراجع التقلید منظمات والمراکز، المنشورات، المؤسسات، الکتّاب وکل من قدّم لنا المساعدة في تحقیق أهدافنا وعرض المعلومات علینا.
عنوان المکتب المرکزي
أصفهان، شارع عبد الرزاق، سوق حاج محمد جعفر آباده ای، زقاق الشهید محمد حسن التوکلی، الرقم 129، الطبقة الأولی.

عنوان الموقع : : www.ghbook.ir
البرید الالکتروني : Info@ghbook.ir
هاتف المکتب المرکزي 03134490125
هاتف المکتب في طهران 88318722 ـ 021
قسم البیع 09132000109شؤون المستخدمین 09132000109.