استفتاءات حول الغناءوالموسيقي‌

اشارة

اسم الكتاب: استفتاءات حول الغناءوالموسيقي
المؤلف: حسيني شيرازي، صادق
الموضوع: فقه
اللغة: عربي
عدد المجلدات: 1
مكان الطبع: كربلاء
تاريخ الطبع: 1425 ه / 2005 م
الطبعة: اول‌

كلمة الناشر

بسم الله الرحمن الرحيم
عرف البشر الغِناء قديماً وهاموا به، وقد طوروه وأدخلوا عليه أشياء لم تكن معهودة من قبل. كما ارتبط الغِناء بالموسيقي ارتباطاً وثيقاً لا يمكن فصله عنها.
والغناء بكسر الغين من غني: مد الصوت المشتمل علي الترجيع مع الإطراب، والترنم بالكلام سواء صاحبته الموسيقي أم لم تصاحبه. وهو مما أوعد الله عزوجل عليه النار، قال تعالي:
?وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَها هُزُواً أُولئِكَ لَهُمْ عَذابٌ مُهِينٌ? ()، فالإسلام يريد للإنسان السمو والرفعة، ولا يريد له الانحطاط والتسافل؛ لأن المداومة علي استماع الغناء تولد عند المستمع عدداً من الصفات والخصال الرذيلة مثل: النفاق والكذب ونزع الحياء والميوعة وغيرها، والغناء لا خير فيه أبداً ويورث الفقر، وقد فاضت الروايات الشريفة الواردة عن رسول الله صلي الله عليه و اله وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام في ذم الغناء وأهله.
وقد شاع الغناء في المجتمع الإسلامي والعربي بشكل واسع بعدما وفد إليهما من قبل الفرس والروم، إذ لم يكن الغناء معروفاً لدي العرب في الجاهلية ولا في دوران النبوة، وإنما كانت العرب تعرف الحدي، وهو صوت بترنم كانت الحداة تسوق به الإبل، وقد أقره الإسلام.
وما أن آلت زمام الأمور إلي الأمويين والعباسيين حتي شاع الغناء بشكل ملحوظ حيث رغب فيه البطالون من الأمراء والحكام وذوي الثروة والمال واستمر إلي يومنا هذا. وقد تفننوا في ذلك من إقامة الحفلات وبناء القاعات واتخاذ القيان وما أشبه، وبإلقاء نظرة عابرة علي كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني يمكن تحصيل فكرة عن تلك الفترة.
ومما يذكر في هذا الخصوص أن أحد الملوك بني طابقاً في قصره سماه بطابق الانشراح والمرح، فكان سقفه علي هيئة آلات موسيقية مجوفة في الجدران والسقف. وكان الموسيقيون يدخلون إلي غرفة خاصة في هذا الطابق ويعزفون الألحان التي يفضلها الملك، ويخرجون بعد ذلك ويقفلون الباب وراءهم. وعندما يأتي الملك يفتح الباب ويجلس مع ندمائه ونسائه، فيعيد الصدي ما عزفه الموسيقيون، ويستمر الطرب والانشراح إلي أن يقفل الباب فتسكت الموسيقي.
وللغناء تأثير علي النفس والروح وهذا مما لا يحتاج إلي برهان، وفعله علي العقل يشبه إلي حد ما فعل الخمر، لذا تري البعض عندما يستمع يهيم ويترنح فيخرج عن طوره كمن شرب الخمر، وهذا ما لا يريده الإسلام للإنسان ولا ينبغي فعله، فقد حرمه الشارع المقدس وعبر عنه في القرآن المجيد مرة باللهو وثانية بالزور وأخري باللغو. قال تعالي: ?وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِِ? ()، وقال سبحانه: ?وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ? ()، وقال تعالي: ?وَإِذا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِراماً? ().
وهكذا حرم الإسلام الموسيقي التي تعزف بآلات اللهو، فقد ورد عن أبي عبد الله عليه السلام قوله: ?ضرب العيدان ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء الخضرة?(). كما ورد عن علي بن الحسين عليه السلام قوله: ?لا يقدس الله أمة فيها بربط يقعقع وتائه تفجع?(). والبربط العود.
وفي مقابل هذا فقد أعد الله تعالي لمن يجتنب استماع الغناء والموسيقي الثواب، وإسماعه أصواتاً في الجنة لم يسمع بها من قبل، فقد ورد عن أبي الحسن عليه السلام قوله: ?من نزه نفسه عن الغناء، فإن في الجنة شجرة يأمر الله عزوجل الرياح أن تحركها فيسمع لها صوتاً لم يسمع بمثله، ومن لم يتنزه عنه لم يسمعه?().
وهذا الكتاب هو عبارة عن مجموعة من الأسئلة الشرعية حول الغناء والموسيقي وردت علي سماحة المرجع الديني آية الله العظمي السيد صادق الحسيني الشيرازي رحمة الله عليه مما هو مورد ابتلاء الناس عادة، وقد أجاب عليها سماحته مبيناً رأي الشرع الحنيف فيها، وقام بإعدادها فضيلة السيد محمد ناصر محمد علي العلوي في الحوزة العلمية الزينبية المقدسة بجوار مقام السيدة زينب ? بدمشق، وقامت مؤسسة المجتبي للتحقيق والنشر في كربلاء المقدسة بطبع الكتاب، وذلك مساهمة منها في نشر ثقافة الفقه الإسلامي في المجتمع كي تعم الفائدة المرجوة منها إن شاء الله تعالي.
والحمد لله أولاً وآخراً.
الناشر
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام علي نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين، واللعنة الدائمة علي أعدائهم أجمعين إلي قيام يوم الدين.
معني الغناء
س: ما هو تعريف الغناء؟
ج: الغناء هو ما يسميه العرف غناءً().
حكم الغناء
س: ما هو رأيكم في الغناء تفصيلاً؟
ج: الغناء حرام مطلقاً، إلا في ليلة الزفاف بشرط أن لا يصحبه محرم من آلات لهو وغير ذلك.
حرمة الغناء في نفسه
س: هل أن الغناء محرم في نفسه أم لأجل ما يرافقه من ضرب الأوتار ودخول النساء علي الرجال وشرب الخمور؟
ج: الغناء محرم في نفسه حرمة شديدة.
الغناء ومضمونه
س: هل المحرم من الغناء ما كان مضمونه باطلاًً ومفسداً؟
ج: الغناء حرام في نفسه ولو كان في كلامٍ حق.
الأغاني الحزينة
س: هناك أغاني متنوعة حزينة تأخذ الإنسان بالبكاء علي الغربة والمحنة، وفراق الأهل والأحبة وتشتت العشيرة في بلاد الشرق والغرب، فهل البكاء لغير الله والإمام الحسين عليه السلام
حرام؟
ج: الغناء مطلقاً حرام سواء كان مطرباً أم حزيناً.
حنيناً علي الأهل والوطن
س: ما حكم غناء بعض المطربين الذين يستثيرون في غنائهم الحنين إلي الأهل والوطن؟
ج: لا يجوز.
الأغاني الإيقاعية
س: هل يجوز سماع الأغاني الشبابية الإيقاعية البحتة بشرط أن لا يصاحبها طربٌ أو ريبة؟
ج: لا يجوز.
الأغاني الرومانسية
س: ما حكم سماع الأغاني الرومانسية الهادئة؟
ج: لا يجوز.
الأغاني الثورية
س: ما رأيكم في غناء المغنيات حول القدس وانتفاضة الشعب الفلسطيني علما بأن العبارات ثورية وتعطي بعداً ثورياً وسياسياً؟
ج: الغناء لا يجوز.
س: هل يجوز سماع الأغاني التي تغنّي لانتفاضة الشعب الفلسطيني المظلوم؟
ج: لا يجوز.
الأشعار العرفانية
س: هل يجوز التغني بالأشعار العرفانية؟
ج: لا يجوز.
الغناء والفقر
س: هل أن الغناء من أسباب الفقر؟
ج: نعم، ومن أسباب نزول البلاء أيضاً كما في الحديث الشريف. قال الإمام الصادق عليه السلام: بيت الغناء بيت لا تؤمن فيه الفجيعة، ولا تجاب فيه الدعوة، ولا تدخله الملائكة ().
وقال عليه السلام: مجلس الغناء مجلس لا ينظر الله إلي أهله، والغناء يورث النفاق، ويعقب الفقر ().
الغناء والغني
س: نحن نري بعض الذين يستمعون الغناء أو يتعاطونه أو يعملون بمضماره من أغني الأغنياء، فما هو معني الرواية؟
ج: الفقر في هذه الروايات أعم من الفقر المادي، بل يشمل المعنوي ويشمل فقر الآخرة أيضاً.
الغناء و النفاق
س: قال الإمام الصادق عليه السلام: الغناء يورث النفاق () هل المقصود مطلق الغناء، فإنّ هناك غناء مختلف من حيث المضمون
أي الكلمات، ومختلف من حيث اللحن، فما هو رأي
سماحتكم؟
ج: المقصود به مطلق الغناء.
مطلق الغناء
س: ما هي الحدود التي تجعل الغناء حراماً أو حلالاً؟
ج: كل ما صدق عليه عند العرف أنه غناء فهو حرام.
الأغاني الهادئة
س: هل يجوز استماع أو سماع الأغاني الهادئة غير المثيرة للغريزة الجنسية والهزلية أو الخليعة؟
ج: لا يجوز الاستماع.
الأغاني الشعبية
س: هناك أغاني شعبية علي شبه الخرافة والهزل من حيث المضمون والظاهر، وأغاني القصص اللا واقعية مرتبة شعرياً، يلقيها الشخص لتمضية الوقت وإضحاك الناس وترفيه الأطفال وتغذية روحهم الخفّة والبساطة علماً أنها غير فاحشة فما حكمها؟
ج: إذا كانت غناءً فلا تجوز مطلقاً.
الغناء ومدح الأطهار
س: ما حكم المغنين الذين يستعملون في غنائهم الآلات الموسيقية ويدخلون أسماء الأئمة عليهم السلام في ضمن غنائهم ويمدحونهم؟
ج: لا يجوز.
الأغاني العتابية
س: ما هو رأيكم حول الأغاني العتابية الحزينة التي تكون في عتاب الأصدقاء والدهر والأقارب والزمن وما أشبه؟
ج: لا يجوز.
الغناء والحمد والشكر
س: هل يجوز إدخال بعض ألفاظ الحمد والشكر لله سبحانه وتعالي في الأشعار العتابية التي تغني بآلات موسيقية وغيره؟
ج: لا يجوز التغني بذلك.
التلحين بالكمبيوتر
س: هل يجوز تلحين الأشعار والقصائد والمقاطع الغنائية أو المدحية أو الوطنية أو العاطفية أو غيرها عن طريق الكومبيوتر؟
ج: التلحين في نفسه جائز إذا لم يكن غناءً.
البديل عن الغناء
س: ما هو البديل عن استماع الشباب للغناء المحرم، فإنّ هذا العصر عصر الغزو الثقافي فقد أصبح فيه الغناء وما شابهه أكثر جذباً من الموشحات الدينية عند البعض، مضافاً إلي قلة الموشحات وضعف بعض المداحين وضعف الإنتاج والإصدار وارتفاع الأسعار قياساً للأشرطة الغنائية الكثيرة والرخيصة وهي في منتهي الجودة؟
ج: البديل هو الأناشيد الإسلامية والدينية التي لا تكون غناءً ولا تكون مصحوبة بموسيقي بآلات لهو وغيرها من المحرمات.
تطوير الفن الإسلامي
س: كيف يمكن تطوير الفن الإسلامي في مختلف فروعه وأشكاله في هذا العالم المتسرع في التقدم والتطور؟
ج: التطوير في الحدود الشرعية مما ندب إليه الإسلام، وما حرمه الإسلام فهو لمضارّه الشديدة علي الروح والجسم كالغناء، فإنه يفسد روح الإنسان ويمرض جسمه بالأعصاب والتوتر والقلق والاضطراب، للتفصيل يراجع الكتب المؤلّفة في أضرار الغناء والموسيقي.
وسائل إعلام الدول الإسلامية
س: هل الأغاني التي توضع في وسائل إعلام الدول الإسلامية جائز الاستماع إليها أم لا؟
ج: لا يجوز الغناء.
موشحات ومدائح
س: هناك بعض الموشحات الدينية أو المدائح النبوية ألحانها إيقاعية، بحيث يجعل الإنسان ربما يتمايل يميناً وشمالاً، فما هو رأيكم في هذه المدائح والموشحات والأناشيد؟
ج: إذا صدق عليه عند العرف أنه غناءٌ فحرام.
غناء غير مفهوم
س: ما هو رأيكم باستماع الأغاني الغربية أو الشرقية اللا مفهومة معناً، والآلات الموسيقية الإيقاعية وغيرها المستعملة علي وزن وإيقاع خاص علماً بأنها لا تهيج الإنسان؟
ج: لا يجوز.
حرمة الغناء والموسيقي
س: هل يجوز سماع الأغاني والموشحات وكل شيء متعلق بالفن والصوت والحنجرة والقراءة، حيث يقول أساتذة فن الموسيقي: إن الإنسان عليه أن يسمع كثيراً من الألحان المتنوعة لكي يترسّخ في ذهنه التلحيني والأدائي الألحان المختلفة ليستفيد منها عند أداء مهامّه التلحينية أو الصوتية من قراءة أو إنشاد أو مدح أو رثاء أو غناء، فهو يسمع كثيراً من الألحان المختلفة في الأغاني والأناشيد لا لقصد اللذّة بل بقصد اللحن والأداء ليصير عنده ملكة في التصور اللحني ويكون قادراً علي التعليم وعلي الاختراع إجمالا، فيكون من الملحنين والمنشدين بل ويفيد المنشدين والرواديد الجدد والقراء المجوّدين؟
ج: كل ما لم يكن غناءً وموسيقي فجائز.
الابتهالات الدينية
س: هل يجوز الاستماع إلي بعض الألحان من الابتهالات الدينية أو الأناشيد الإسلامية عند ما يقرأ المنشد أو أي شخص آخر علما بأنها لا طرب فيها ولكن عندما يقرأ الكورال أي المجموعة أو الفرقة المصاحبة مع المنشد يعطي لوناً طربياً وهيجاناً خاصاً يحرك النفس ويعطي نشوة من الفرح والابتهاج ولوناً خاصاً من السرور والفرح، في جوٍ مفعم بالإيمان والولاء والحب لرسول الله ? وأهل البيت عليهم السلام كما في بعض المواليد والاحتفالات الإسلامية؟
ج: إذا لم يكن ذلك غناءً فجائز.
الغناء والنشاط الروحي
س: هل يجوز سماع الغناء أو الموسيقي أو كليهما لكونهما منشطين جسمياً وروحياً ونفسياً، فعند سماعه يكسب الإنسان الخامل الحركة والنشاط ليقوم بعده بأداء واجباته من عمل ودراسة وغيره؟
ج: لا يجوز مع أن هذا النشاط إن كان نشاطاً فهو آنيّ يعقبه وابل من الأمراض النفسية والجسمية.
بين السماع والاستماع
س: ما حكم الذي يعيش في جو أغلبه غناء وطرب، سواء في البيت أو المدرسة أو السيارة أو الشارع أو المحلات فهو محاصر بينها وفقد مناعة مقاومة الغناء فيسمعه ولكن لا يتأثر به؟
ج: الاستماع حرام أما الحضور والسماع جائزان علي الأقرب.
المدائح المطربة
س: هناك بعض المدائح النبوية والأناشيد الإسلامية والقصائد الولائية التي تحرك النفوس ميلاً إلي الطرب، فتلك الألحان الجميلة والمنسقة التي تعطي رونقاً وجمالاً تجعل الشخص الموالي في هذه القصيدة أو في هذه المقصودة الشعرية يعيش جو الولاية والحب لأهل البيت عليهم السلام والابتهاج عند سماع أسمائهم الملكوتية الرحمانية البهيّة؟
ج: إذا عدّها العرف غناءً لا يجوز.
في حب الوطن
س: حب الوطن من الإيمان كما قال عليه السلام، إن بعض القصائد أو المقطوعات تؤثر تأثيراً بالغاً وعميقاً لتأصيل الحب للوطن أعمّ من أن يكون الوطن وطناً إسلاميا أم وطناً قومياً أم قطرياً بحيث يجعل الشخص يتأثر ويدافع عن وطنه ببسالة وقوة وصمود في مواجهة الأعداء فما هو الحكم فيها؟
ج: كالسابق.
أشعار للمحاربين
س: هناك إنشاد لبعضٍ من الأشعار الحماسية الملحّنة وغير الملحّنة بحيث يؤثر تأثيراً بالغاً ويشدّ من أزر المحاربين ويحثّهم علي بذل الغالي والنفيس من أجل الحفاظ علي كرامة الأرض والوطن فما هو حكمه؟
ج: كالسابق.
الميزان هو الغناء
س: هناك بعض الأشعار تقرأ بألحان متعددة لا تستعمل فيها الآلات الموسيقية ولا الطبول، بل المنشد يقرأ والآخر يدقّ علي الطست أو ما أشبه ذلك، والآخر يتأوّه ومجموعة تردد معه مما يعطي وزناً وقالباًَ خاصاً لا هو إسلامي بحت، ولا غنائي صرف، فما هو حكم الشرع بهذا العمل هروباً من الغناء اللا مشروع والعمل بإبداع هذا النوع من الفن الجديد الذي ربما يوافقه الفن الإسلامي؟
ج: الميزان هو العرف، إن عدّه غناءً لا يجوز.
الفنون الشعبية
س: هل يجوز مزاولة الفنون الشعبية القديمة لإبقاء ذلك التراث الفني فعّالاً ونشطا،ً لتنشيط السياحة والثقافة الوطنية وحفظ التراث القومي والوطني، وهل يجوز استعمال المزامير وبعض الأغاني والمواويل الشعبية أو الوطنية في طقوس الحصاد والمواليد والأفراح والأحزان، تجسيداً لروح العادات والتقاليد والمعتقدات الشعبية التي لا تخالف قوانين الإسلام ظاهراً؟
ج: كلّما عدّه العرف غناءً لا يجوز.
الغناء والمحلات التجارية
س: ما حكم الذي يدخل إلي المحلات التجارية والسيارات العامة والخاصة، وغالباً ما يكون صاحب السيارة أو المتجر يضع شريط غناء صاخب وغيره مما يجذب النفس الأمارة بالسوء لا إرادياً إلي ذلك الغناء المؤثّر لحناً أو مضموناً أو موسيقياً؟
ج: الاستماع والإصغاء لا يجوز، أما مجرد الحضور بدون أن يكون إعانة علي الإثم فلا بأس به.
دوي الغناء
س: هل يأثم الذي يسمع الغناء فجأة ثم يمتنع من الاستماع والسماع إليه ولكن المضمون أو اللحن أو الموسيقي المؤثّرة تدور في ذهنه وتركيبته الفكرية دقائق، وربّما ساعات، واللحن يدور في مخيّلته؟
ج: إذا كان بدون اختياره فلا شيء عليه.
مبررات غير مقبولة
س: هل يجوز شرعاً الاستماع إلي بعض الألحان والأغاني للاستفادة العملية، مثلاً يأخذ لحناً غنائياً حزيناً أو مفرّحاً أو غير طربي لتطبيقه في نشيد أو قصيدة دينية إسلامية عند فقدان الملحنين الإسلاميين الملتزمين أو غلاء أسعار التلحين وما شابه ذلك؟
ج: هذه المبررات لا تسوّغ الاستماع إلي الغناء.
التغني بالقرآن
س: هل يجوز الغناء في القرآن والمراثي وما شاكلهما؟
ج: الغناء حرامٌ مطلقاً.
س: ما حكم الذي غنّي بالقرآن ليكون رسالةً إلي العالم المسيحي أو الإسلامي لأن المسيحيين وبعض المسلمين لا يقرؤون القرآن، فبالغناء يوصل إليهم مفاهيم القرآن؟
ج: كالسابق.
س: هل يستحسن الغناء بالقرآن كما يظهر من بعض الروايات؟
ج: لا يستحسن بل هو حرام، والروايات لها معان مذكورة في الكتب الاستدلالية.
قال رسول الله ?: أقرؤوا القرآن بألحان العرب وأصواتها، وإياكم ولحون أهل الفسق والكبائر، فإنه سيجيء من بعدي أقوام يرجّعون القرآن ترجيع الغناء والنوح والرهبانية لا يجوز تراقيهم، قلوبهم مقلوبة وقلوب من يعجبه شأنهم ().
ألحان الرثاء
س: هل الخطيب عندما يقرأ الرثاء أو مصيبة أبي عبد الله الحسين عليه السلام يعتبر من الغناء إذا رجّع صوته ومدّد كلماته وتفننّ في اللحن كما يفعله بعض الخطباء؟
ج: الميزان في الغناء هو الصدق العرفي.
الغناء الصرف
س: ما حكم الغناء الذي لا يكون لهواً ولا لغواً ولا باطلاً؟
ج: إذا كان غناءً فهو حرام.
أموال تصرف في الغناء
س: ما حكم الأموال التي تصرف للدخول في صالات الغناء وما شابه ذلك؟
ج: صرف المال في فرض السؤال لا يجوز.
مصاحبة المغني
س: ما هو الحكم الشرعي في مصاحبة المغني الذي يغني للناس؟
ج: إذا لم يكن إعانة علي الإثم فلا بأس، ويسعي في هدايته بالحكمة والموعظة الحسنة.
لحن الأذان
س: ما هو رأيكم في لحن الأذان إذا كانت ممدودة ومرجّعة ومحسّنة ومهذّبة وله نوع من الخشوع؟
ج: لا بأس، نعم لا يجوز التغني في الأذان أيضاً.
التكسب بالغناء
س: هل يجوز التكسب بالغناء وآلاته وما أشبه ذلك لأهل الغناء خصوصاً والمسلمين عموماً؟
ج: لا يجوز.
ثمن المغنية سحت
س: هل الرواية التي تقول: … إن ثمن الكلب والمغنية
سحت () صحيحة بنظركم، وما هو السحت؟
ج: الخبر معتبر ويعضده أخبار أخري()، والسحت يعني الحرام، والمراد بالكلب: الهراش كما استفاده جمع من الفقهاء وتؤيّده شواهد أخري، والله العالم.
الزواج من المغنية
س: هل يجوز استئجار المغنية للغناء أو أن يتزوج بمغنية بقصد اللذة في سماع أغانيها؟
ج: مجرد الزواج من المغنية ليس بحرام، والاستئجار للغناء والاستماع للغناء حرام.
شراء المغنية
س: هل شراء الجارية المغنية جائز شرعاً أم لا؟
ج: (إن الله إذا حرّم شيئا حرّم ثمنه) كما في الحديث الشريف().
تأجير المغنيات
س: هل يجوز تأجير المغنيات للذين يجوّزون سماع الأغاني؟
ج: لا يجوز علي الأقرب.
المتاجرة بالمغنيات
س: هل يجوز المتاجرة بالمغنيات أو الجواري اللواتي يغنين، وما حكم الأموال المتاجر بها؟
ج: كلا، وثمن ذلك سحت.
أموال المغنين
س: هل يجوز أخذ التبرعات والأموال من المغنين علماً بأنّ أموالهم الطائلة من وراء الغناء؟
ج: ما علم أنه من الحرام فلا يجوز، وما لم يعلم جائز.
من يتعامل مع المغني
س: ما هو الحكم في من يأكل من مال المغنّي أو الملحّّن والذي يتعامل غالباً مع المغنين مادياً؟
ج: كالسابق.
تعلم الغناء
س: هل يجوز تعلم الغناء؟
ج: لا يجوز.
تعليم الغناء
س: هل يجوز تعليم الغناء للذي يجوز عنده الغناء سواء كان من أبناء العامّة أو غير المسلمين؟
ج: لا يجوز.
إعانة المغنين
س: هل يجوز تقديم العون والخبرة ومساعدة المغنين والمطربين مقابل مقدار معيّن من المال؟
ج: إذا كان إعانة علي الإثم فلا، وإلا جاز.
س: هل يجوز تقديم المشورة والخبرة وكامل المساعدات للمغني ولكن دون الغناء؟
ج: كالسابق.
ألحان الغناء
س: كيف نعرف ألحان الغناء والمحرم منها؟
ج: ما كان عند العرف غناءً فهو حرام.
لو اختلف العرف
س: إن كان الميزان هو الرجوع إلي العرف، فما ذا لو اختلف العرف في تحديد الغناء، فإن الأعراف تختلف من بلد إلي بلد آخر لاختلاف الأذواق وتنوعها؟
ج: كل ما شكّ أنه غناء أم لا فبعد الفحص لا يحرم، ولكن ينبغي الاحتياط منه.
بيع كتب الغناء
س: هل يجوز بيع المقطوعة الغنائية الشعرية المطبوعة علي ورقة أو كتاب؟
ج: لا يجوز علي الأقرب.
الكاسيت والسي دي الغنائي
س: هل يجوز شرعاً شراء شريط الكاسيت أو القرص
السي دي الغنائي وبيعه للذين يحللونه؟
ج: لا يجوز علي الأقرب.
المغني و قراءة القرآن
س: هل يجوز لشخص يملك قدرات المغني الفنّية والصوتية أن يقرأ القرآن بحيث يميل بقراءته عن اللحن المتعارف ولا يخلوا قراءته من نكهة ولحن غنائي ولو بشكل جزئي ويعتبرونه تجديداً وإبداعاً في قراءة القرآن؟
ج: ما لم يعد عرفاً غناءً فلا بأس، وما عدّ غناءً فلا يجوز.
ألحان قراءة القرآن
س: ماذا ترون في قراءة القرآن بألحان متعددة، أي يقرأ كل آية حسب وضعها الخاص بلحنها الخاص مثلاً: آية العذاب والعتاب والعقاب يقرؤها بلحن حزين مبكٍ، وآية الفرح والبشارة والجنة والنعيم بلحن مفرح؟
ج: ما لم يعد غناءًً عرفاً، لا بأس به.
س: هل يجوز قراءة القرآن بلحن يشك فيه الشخص أنه لحن غنائي أم لا؟
ج: إن بقي علي الشك بعد الفحص جاز، والأحوط الترك.
الغناء للأبوين
س: هل يجوز الغناء للأبوين ومن أشبه مصاحبة ببعض الأوزان والإيقاعات الخاصة في الرقص أو الموسيقي؟
ج: لا يجوز.
غناء الأطفال
س: هل يجوز سماع الأغاني الذي يغنيها الأطفال، وهل يجوز أن يسمعها الكبار والصغار كالغناء الوطني والتراثي والشعبي علماً بأنها غير مشتملة علي كلمات مبتذلة؟
ج: الغناء مطلقاً حرام.
حرمة الاستماع
س: أحيانا يمر الإنسان في الطريق والأغاني منتشرة مسموعة في كل مكان، هل يجوز سماع الأغاني بقصد معرفة كلمات المغني ومعاني ما يقوله بدون أي لذة وريبة؟
ج: الاستماع لا يجوز.
لا اعتبار بالمضمون
س: هل يجوز شرعاً الاستماع إلي الأغاني التي تنزل في السوق أول مرة، وذلك لكي يعرف ما مضمونها وما هي كلماتها فإذا كانت مخالفة للشرع أوقفها ومنعها؟
ج: المضمون ليس مدار الجواز وعدمه حتي يسوّغ ذلك.
الغناء والكفر
س: ما حكم المغني الذي يغني وكل أغانيه فيها كفر، أي يكفر بالله ويسبّ الله سبحانه وتعالي؟
ج: كافر في فرض السؤال.
ألحان أهل الفسوق
س: هل أن الحان أهل الفسوق هي الألحان الطربية المهيجة أم غيرها؟
ج: أعم منها.
الغناء بلحن عادي
س: هل يجوز الغناء بلحن عادي أو حزين وغير مائل إلي كيفية مجالس أهل اللهو والفسوق، بل الكلمات فيها عادية واضحة تعبر عن العزة والوطن والأخلاق وما شابه ذلك ويستعمل بعض الآلات الموسيقية بحيث يعطيها تكاملية تعبيرية ويكون منسجماً معها؟
ج: كلما عده العرف غناءً لا يجوز، وما كان بآلات اللهو أيضاً لا يجوز.
الأغاني العتابية
س: هل يجوز استماع الأغاني العتابية والحزينة في أطورها؟
ج: لا يجوز.
الأغاني الحزينة
س: هل يجوز سماع الأغاني الحزينة والتي لا تثير الغريزة الجنسية وكلماتها ملائمة ومناسبة من حيث الظاهر؟
ج: لا يجوز استماع الأغاني.
متاجرة الألحان
س: هل يوجد إشكال في أن يأخذ الملحن حقه علي اللحن، ويتنازل من حقه التلحيني للمغني مقابل مبلغ معين من النقود مقابل تلحينه لبعض الأبيات الشعرية أو الغنائية أو أغنية عاطفية مع العلم بأن الآلات الموسيقية تستعمل عند تلحينه لارتكاز اللحن؟
ج: لا يجوز الإعانة علي الإثم.
آلة اللهو
س: ما هو تعريف آلة اللهو عندكم بشكل واضح؟
ج: ما كان عادة يستعمل في اللهو.
إذا اختلف العرف
س: ما تقولون إذا اختلف العرف في تحديد آلة اللهو والغناء، والأجوبة متعددة ربما متخالفة؟
ج: كلما شك فيه أنه مصداق للحرام، فبعد الفحص فيه من أهل خبرته وبقاء الشك لا يحرم.
غناء وآلات اللهو
س: هل الآلات التي تستعمل في الغناء أو الإنشاد وما شابه، كلها آلات لهوية محرمة؟
ج: كل غناء عرفاً، وآلة لهو عرفاً، حرام.
استعمال العود
س: هل يجوز استعمال العود كوسيلة للوصول إلي المقصود المحلل الشرعي، مثلً أن يتعلم بآلة العود التركيز علي لحن معين أو علي لحن نشيد إسلامي وعند التركيز عليه يقرأ النشيد دون أي آلة موسيقية ولهوية؟
ج: لا يجوز.
الناي
س: هل يجوز استعمال الناي؟
ج: لا يجوز استعمال كل ما كان من آلات اللهو.
الناي ومجالس العزاء
س: هل يجوز استعمال الناي في مجالس العزاء الحسيني وفي مواسم العزاء ولإعطاء المجلس لوناً حزيناً ولبعث والحزن النفسي وزيادته أكثر في القلوب؟
ج: كالسابق.
آلات اللهو
س: الأدوات التي تستعمل في محافل الفسق والفجور كالناي والمزمار والدف وغيرها من الآلات، ما حكم الشرع في استعمالها في المجالس الدينية بشكل مهذب واستثمارها بشكل جيد؟
ج: لا يجوز مطلقاً.
الدليل علي حرمة الموسيقي
س: ما هو الدليل القاطع والواضع علي حرمة الموسيقي عموماً وفي أفراده خصوصاً؟
ج: الآيات والروايات: الآيات بشكل عام، والروايات بشكل خاص().
عن أبي عبد الله عليه السلام في قوله تعالي: فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور () قال: الرجس من الأوثان الشطرنج وقول الزور الغناء ().
وقد روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله وأبي الحسن الرضا عليهم السلام في قول الله عزوجل: ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين () أنهم عليهم السلام قالوا: منه الغناء ().
الموسيقي المحرمة
س: هل الابتعاد عن الموسيقي مطلقاً مقصود أم الابتعاد عن ألحان أهل الفسوق المعروفة في أيامنا هذا؟
ج: الموسيقي الصادرة عن الأدوات المختصة باللهو وما عدّ عرفاً غناءً.
س: ما هو الميزان في الموسيقي المحرمة وما تستخدم من الأصوات الموسيقية في الأناشيد الدينية، هل الطرب أو شيء آخر؟
ج: كالسابق.
السماع العفوي
س: ما هي الحدود الشرعية لسماع الموسيقي المحللة؟
ج: لا يجوز الاستماع والإصغاء، ولكن السماع العفوي
لا بأس به.
الأناشيد الحربية
س: هل يجوز سماع الموسيقي الحماسية؟
ج: الأناشيد الحربية جائزة.
س: هل يجوز سماع الموسيقي المنبعثة من إذاعة المقاومة الإسلامية في لبنان التي تحرك النفوس إلي الجهاد وهي موسيقي هادفة تشجع الناس علي الكفاح والثورة والتضحية والفداء والانخراط في المقاومة الوطنية والإسلامية لتحرير البلاد من نير الظلم والاستبداد ولتحرير المقدسات؟
ج: كالسابق.
س: هل يجوز سماع الموسيقي الحربية أو الحماسية لشحن النفوس مقدمة للجهاد والثورة ضد العدو الصهيوني الغاصب؟
ج: كالسابق.
الموسيقي في التمثيل التلفزيوني
س: هل إدخال الموسيقي في الأناشيد الدينية أو التمثيل التلفزيوني الإسلامي حلال أم حرام، مع ابتلائنا بها كثيراً؟
ج: إذا كان بغير آلة لهو ولم يكن غناءً فلا بأس بها.
آلات الموسيقي
س: الآلات الموسيقية القديمة والحديثة بجميع أصنافها وأنواعها من (وتريات وأدوات نفخ) ما هو حكم بيعها واقتنائها؟
ج: يعرف مما سبق.
الرقص والموسيقي
س: هل الموسيقي الكلاسيكية جائزة علي رأيكم علماً أن بعض الفقهاء يجوزونه وهل يجوز للزوجة أن ترقص علي أنغام تلك الموسيقي في المحافل النسائية أو في الأعراس أو عند زوجها؟
ج: لا يجوز.
س: هل يجوز الرقص علي أنغام الموسيقي الإيقاعية التعليمية الخاصة للتعليم وتهذيب وترتيب الحركات والسكنات؟
ج: كلا، لا يجوز.
القرآن و الموسيقي
س: هل يجوز قراءة القرآن بلحن حزين واستعمال بعض الآلات الموسيقية لتعطي نوعاً من الحزن والخشوع والواقعية، وهذا ربما يلين القلوب القاسية ويذكرها الموت والنشور، فمثلاً في آيات الترهيب تجسد النفخة في يوم النشور بالنفخ في البوق بصوت يجسد النشور التمثيلي لإعطاء الآية بعض حقها التجسيدي ولذلك تأثير بالغ في النفوس وتحريكها للعمل نحو الأفضل؟
ج: كلا، لا يجوز.
الأناشيد الوطنية والموسيقي
س: هل يجوز سماع الأناشيد الوطنية المصحوبة بالموسيقي بحيث تعطي لوناً موسيقياً وطوراً تراثياً شعبياً بعيدة عن الكلاسيك والطرب؟
ج 32: لا يجوز الاستماع.
الموسيقي في التلفاز الإيراني
س: ما هو رأيكم حول الموسيقي المستعملة والمعزوفة في التلفزيون الإيراني؟
ج: يعرف مما سبق.
س: هل يجوز الاستماع إلي النشيد الوطني الإيراني مع الموسيقي المصاحبة له؟
ج: يعرف مما سبق.
طرق الابتعاد عن الغناء والموسيقي
س: كيف نستطيع بأسلوبنا وطريقتنا الإسلامية وتجاربكم القيمة علي مر السنين أن نجعل الشباب يبتعدون عن هذه الأدوات الموسيقية واللهوية والتزام طريق الشرع المقدس بموضوعية
وعلمية راقية؟
ج: عن طريق الكتب والمجلات النافعة وسائر وسائل الإعلام المفيدة والنزيهة، وعبر المجالس والوعظ والإرشاد وتقوية روح الإيمان وما أشبه.
الموسيقي الحديثة
س: ما حكم عزف الموسيقي والاستماع إليها وذلك في الموسيقي الحديثة التي تختلف عن القديمة في أنغامها وفي آلاتها إذا لم يرافقها أي آي آلة قديمة؟
ج: كل ما عزف بآلة لهو لا يجوز الاستماع إليه، ولا فرق في آلاته قديماً وحديثاً.
الموسيقي في مجلس التعزية
س: هل يجوز استعمال الموسيقي الحزينة المؤثرة في مجلس التعزية عموماً، والمجلس الحسيني خصوصا؟
ج: لا يجوز الاستماع إلي الموسيقي مطلقاً إذا كانت بآلة معدة للّهو.
الموسيقي السمفونية
س: ما حكم الاستماع إلي الموسيقي السمفونية؟
ج: لا يجوز.
موسيقي بلا غناء
س: هل يجوز الاستماع إلي الموسيقي الخالية من الغناء، علماً بأنّ بعض الفقهاء يجوزون الاستماع إلي الموسيقي الكلاسيكية؟
ج: إذا كانت بآلة لهو لا يجوز.
الأناشيد الوطنية
س: هل يجوز سماع الأناشيد الوطنية المصحوبة بالآلات الموسيقية؟
ج: لا يجوز الاستماع.
موسيقي نشرات الأخبار
س: هل يجوز سماع الموسيقي المصاحبة للنشرات الأخبارية وما بينها؟
ج: لا يجوز الاستماع ولكن السماع العفوي من غير قصد لا بأس به.
س: ما حكم سماع الموسيقي الأخبارية إن صح التعبير، أقصد الموسيقي التي تستعملها أمثال وكالة bbc الأخبارية للأنباء وإذاعات أخري؟
ج: يعرف مما سبق.
س: ما حكم المستمع إلي الموسيقي المصاحبة للنشرات الأخبارية في الإذاعات المحلية والإقليمية والعالمية الإسلامية، علماً أن الاستماع إلي هذه الموسيقي لا يكون بشهوة ولا لذة؟
ج: يعرف مما سبق.
الرقص والموسيقي الإيقاعية
س: هل الموسيقي الإيقاعية مع الرقص جائزة؟
ج: كلا.
أماكن فيها موسيقي
س: في أكثر الأماكن التي يتردد فيها الإنسان كالمطاعم ومحلات البيع وغيرها توجد أغاني وموسيقي صاخبة ما حكم الذهاب إليها مع قوة الاحتمال للاستسلام أمامها؟
ج: إذا خاف الوقوع في الحرام يتجنب عن التردد إلي هذه الأماكن إلا عند الضرورة ويحاول الاشتغال بما يصرفه عن ذلك، نعم أصل الذهاب جائز وعليه أن لا يستمع إلي الحرام.
الموسيقي في تعليم اللغة
س: هل يجوز تعلم اللغة الأجنبية عبر شريط كاسيت أو فيديو المقترن بالموسيقي العابرة؟
ج: لا يستمع إلي الموسيقي.
حدائق الألعاب والموسيقي
س: في الحدائق المخصصة للعب الأطفال تكثر صوت الموسيقي تناغماً مع الألعاب، ما هو الحكم في أخذ الأطفال إليها، علماً أن الامتناع صعب جداً بسبب ضغوطات الأطفال وحاجتهم النفسية للترفيه مما قد يولد الامتناع لديهم عقد نفسية، ومثله حين الخروج معهم إلي الشارع حيث المناظر السيئة؟
ج: الضرورات تقدر بقدرها، ولا يستمع إلي الموسيقي والغناء.
الموسيقي و الأفلام
س: مشاهدة الأفلام المفيدة مع تجنب موارد الفساد فيها غالباً لا تخلو من أنغام موسيقية معبرة عن حركة الفلم والحالات التصويرية فيه دون أن يقصد منها الطرب أو إثارة الشهوة فهل يجوز أيضاً؟
ج: مع تجنب الحرام منه وعدم الاستماع إلي الموسيقي لا بأس في ذلك.
موسيقي الكمبيوتر
س: ما هو حكم الموسيقي الصادرة من الأجهزة الإلكترونية كالكمبيوتر وأجهزة الألعاب؟
ج: لا يستمع.
العرف هو المعيار
س: كيف نستطيع أن نميز ونعرف نوعية الموسيقي الصادرة من الآلات والأجهزة الموسيقية أنها لهوية أم لا؟
ج: من العرف، ولا يستمع إلي ما كان بآلة لهو.
الموسيقي والصالات الرياضية
س: ما هو حكم الذهاب إلي الصالات الرياضية مع وجود موسيقي تساعد علي انسجام اللاعب مع الحركات الرياضية بحيث تكون لكل حركة معينة إيقاع خاص مع كون اللاعب يقصد ذات اللعب من دون الاستماع إلي الموسيقي؟
ج: لا يتعمد الاستماع.
أبنية للموسيقي
س: هل يجوز صرف أموال لبناء وتشييد مجمع فني ومعهد خاص لتعليم الموسيقي وفيها قسم للدراسات حول أضرار الموسيقي وفوائدها، أي تمييز الموسيقي المضرة عن المفيدة، لأنها صارة الآن لغة العصر لا يمكن الانفصال عنها أبدا وصارت جزءً لايتجزأ من حياة الناس؟
ج: لا يجوز.
الدراسة وآلات اللهو
س: هل يجوز استعمال الآلات الموسيقية للدراسة والتدريس حصراً، مثل العود والكمان والكيتار والأورغ والبيانو والأكورديون وغيرها؟
ج: كلا.
آلات الموسيقي الأثرية
س: هل يجوز اقتناء بعض الآلات الموسيقية القديمة لكونه شيئاً اثرياً قديماً له قيمته المعنوية عند المتخصصين أو عند عموم الناس؟
ج: كلا، لا يجوز.
س: هل يجوز اقتناء هذه الآلات الموسيقية في البيت لغرض الاحتفاظ بها وللزينة؟
ج: كلا، لا يجوز.
س: ما هو رأيكم بشراء وبيع وتأجير هذه الآلات لأهل الكتاب والمغنين منهم؟
ج: لا يجوز.
العود والابتهالات
س: هل يجوز سماع الابتهالات الدينية المصحوبة بآلة العود، علماًً أنّ بعض أوتار العود مطربة وبعضها غير مطربة؟
ج: كلا، لا يجوز الاستماع.
العود في قراءة القرآن
س: هل يجوز عند قراءة القرآن استعمال العود؟
ج: كلا، لا يجوز.
إيقاع الموسيقي
س: هل يجوز الاستماع إلي الإيقاع الذي يستعمل في الموسيقي وغيرها، أي نسمع الدق الإيقاعي لوحده فقط دون غناء ولا موسيقي؟
ج: لا يجوز في فرض السؤال.
المزمار
س: هل المزمار الذي يستعمله الراعي للتسلية ولاندماج أغنامه معه في وضعية معينة جائز؟
ج: المزمار لا يجوز.
البدو واستعمال العود
س: هل الربابة والعود مما يستعمله البدو الرحّل جائزة شرعاً، علماً أنهم يستعملونها للفراغ والابتعاد عن الملل والضجر وليس من أجل الهيجان والطرب، بل ربما لإنشاد وقراءة بعض الأشعار الرثائية أو الشعبية أو الوطنية أو القبلية أو ما شابه ذلك؟
ج: لا تجوز.
الحضور في المسارح
س: هل الحضور إلي قاعات المسارح التمثيلية أو معرض الفرقة الموسيقية أو فن وطني شعبي جائز، وما حكم النقود التي تدفع لهم؟
ج: مجرد الحضور ليس بحرام إذا لم يستمع إلي محرم ولا كان إعانة علي الإثم، وإعطاء المال إن كان للاشتراك في الحرام كان حراماً.
أصول الفن الغربي والإسلامي
س: هل يجوز البحث والتدقيق في أصول الفن الغربي أو الشرقي أو الهندي أو العربي لمعرفة الفن الإسلامي الأصيل المطابق مع الموازين الشرعية مما يوجب له استماع بعض المقطوعات الغنائية والألحان الموسيقية للتميز والمعرفة؟
ج: لا يجوز الاستماع إلي الغناء وما عزف بآلة لهو مطلقاً.
أغاني غير مبتذلة
س: هل يجوز إدراج الأغاني غير المبتذلة والموسيقي المعقولة في دراسات ميدانية ومخبرية وعلمية لتمييز الغناء والموسيقي المضر من المفيد، لأن الإسلام لا يخالف العلم ولا التجربة المخبرية؟
ج: الغناء حرام والموسيقي بآلة اللهو محرمة، والإسلام لايخالف العلم المفيد بل يحرض أشد التحريض عليه ولكن يخالف الضارّ من العلم فالأصل عند الإسلام: الإنسان وما ينفعه، دون ما يضره.
ألحان الموسيقي والغناء
س: هل يجوز استلهام وأخذ بعض الفنون أو بعض الألحان الموسيقية الشرقية أو الغربية أو بعض المقامات اللحنية ودمجه بالفن الإسلامي واستخدامه في الجانب الإيجابي دون السلبي؟
ج: لا يجوز.
أناشيد تلفزيون المقاومة
س: ما هو نظركم في استماع الموسيقي الحماسية الحربية التي يستعملها المجاهدون في جنوب لبنان وغيرها والتي تبث في تلفزيون المقاومة، ونحن الشيعة مبتلون بالاستماع إليها لكونها تلفزيون وإعلام الشيعة الوحيدة في الدولة العربية؟
ج: الأناشيد الثورية التي لا تشتمل علي الحرام جائزة.
الأفلام والمسلسلات
س: ما هو رأيكم بالغناء الكلاسيكي الطور، أو بعض الموسيقي التي تستعمل في الأفلام أو المسلسلات بحيث يعطي هذا الغناء أو الموسيقي اتصالاً وتأثيراً نفسياً كبيراً أو محدوداً حسب توقيتها وموقعها ومحلها وموضوعها علماً بأن الفلم أو المسلسل إسلامي؟
ج: لا يجوز.
القصب والمزمار
س: ما هو حكم القصب هل تعد من آلات اللهو؟ علماً أن الراعي يستعمله وما هو حكم المزمار؟
ج: ما كان مشتركاً من هذه الآلات جاز استعماله في المحلل منه، والمزمار حرام.
نشيد وأكورديون
س: هل يجوز الاستماع إلي النشيد الوطني المعزوف بآلة أكورديون الذي يعزف في المدارس الحكومية العلمانية؟
ج: إذا عُدّ غناءً لا يجوز، والنشيد جائز.
النشيد الوطني والموسيقي
س: هل يجوز الاستماع إلي النشيد الوطني المعزوف مع بعض الآلات الموسيقية المتعارفة؟
ج: لا يجوز.
س: هل يجوز الاستماع إلي النشيد الوطني للجمهورية الإسلامية الإيرانية المعزوف بالآلة الموسيقية الخاصة المخالفة لعادات مجالس أهل الفسوق؟
ج: كما مر.
غناء الفتيات والنساء
س: هل يجوز للرجال الاستماع إلي الأناشيد الوطنية المغناة بصوت الفتيات والنساء معاً؟
ج: لا يجوز.
ألعاب الأطفال والموسيقي
س: ما هو حكم الموسيقي التي في ألعاب الأطفال الصغار؟
ج: إن كانت قد عزفت بآلة لهو، أو كانت غناءً، كانت حراماً.
الأبواق والمزامير
س: ما هو حكم الأبواق والمزامير الاصطناعية؟
ج: مشكل.
س: ما هو حكم المزامير والأبواق التي تصنع للصغار وتسمي بالألعاب؟
ج: مشكل.
الصنوج
س: ما حكم الصنوج وكافة الآلات الموسيقية الموجودة للأطفال؟
ج: ما كان منها مشتركاً كالصنوج لا بأس باستعماله في
الحلال.
الموسيقي الهادئة
س: هل تميلون إلي جواز الموسيقي الهادئة غير المثيرة والكلاسيكية عند تبدل الأحوال وتغير الأزمان، أم إن حرمتها أبدية دائمية ولا تتغير حسب الظروف والأيام؟
ج: حلال محمد ? حلال إلي يوم القيامة، وحرامه حرام إلي يوم القيامة.
إيجابيات الغناء والموسيقي
س: هل يصح القول بأخذ الإيجابيات من الموسيقي والغناء وترك السلبيات، حيث إن الغناء والآلات الموسيقية مثل العود كانت تستعمل للطرب، أما الآن فإن الموسيقي والغناء تستعملان للحزن وللفرح وللطرب أي هما ذو حدين؟
ج: لا، فهو نظير ما قال الله تعالي في الخمر والقمار: قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما ().
الغناء للقدس
س: ما حكم الغناء للقدس بأناشيد وطنية ثورية من قبل مغنين ومغنيات؟
ج: الغناء حرام.
مقطوعة من القرآن
س: هل يجوز شرعاً إدراج آية من القرآن الكريم في المقطوعة الغنائية لرد ادعائات اليهود ودحض أباطيلهم وبيان أن القرآن يصلح لكل شيء ولكل الأديان وسند لردع وصد الباطل في كل مكان وزمان وبأي لون كان؟
ج: كالسابق.
الموسيقي الجنائزية
س: هل يجوز السماع إلي الموسيقي العسكرية الجنائزية المهيبة التي لها رهبة الموت والانتقال من عالم إلي آخر؟
ج: الأناشيد الثورية جائزة إذا لم تشتمل علي الحرام.
س: ما هو حكم استعمال الأبواق عند الاستعراض العسكري في سنوية انتصار ذلك الجيش أو الحزب أو المقاومة الوطنية علي العدو خصوصاً علي العدو الصهيوني، ولإظهار الوجود الميداني للدولة وقوتها، وللاستعراضات العسكرية لإرهاب العدو وتقوية شوكة الأنصار المؤيدين وتعبئة الناس بالانخراط في المقاومة وتقوية شوكته في قلوب الناس وغرس الخوف والهلع في قلوب الأعداء؟
ج: استعمال البوق بنفسه ليس بحرام.
الفن الإيقاعي
س: ما الفرق بين الموسيقي الإيقاعية والغناء الإيقاعي والتصفيق الإيقاعي وأي منها جائزة شرعاً؟
ج: التصفيق العادي بخصوصه جائز.
آلات غير لهوية
س: إذا كانت بعض الآلات الموسيقية غير لهوية عند العرف فهل يجوز استعمالها والاستماع إليها؟
ج: الآلة التي تستعمل عادة في اللهو، لا يجوز استعمالها.
الدفوف في الأناشيد
س: هناك أشرطة كاسيت و cd فيها أناشيد إسلامية ومدائح نبوية ولكن استعمل فيها بعض الدفوف الخفيفة وبعض الآلات الموسيقية والعرف لا يقول إنها آلات لهوية، فما هو الحكم؟
ج: استخدام الدف وآلات الموسيقي ليس بجائز.
الفن الإسلامي والموسيقي
س: هل يوجد في الفن الإسلامي موسيقي وغناء إسلامي متّزن ومعتدل غير الموسيقي الحالية والغناء الموجود حالياً، أي مجرداً من كلمات العشق والتغزّل واللهو وما شابه ذلك؟
ج: ليس في فن الإسلامي ذلك.
الطبول والدفوف
س: هل يجوز الاستماع إلي الموشحات الدينية المصحوبة بالطبول والدفوف بحجة أن الطبول والدفوف المستعملة حالياً غير الطبول والدفوف التي كانت في العصر الجاهلي وبعده؟
ج: لا يجوز.
السبب في حرمة الموسيقي
س: ما السبب في حرمة الموسيقي مع العلم أنه يوصف علاجاً لبعض الحالات النفسية والتشنجات الداخلية والبعض جوّزها؟
ج: في حديث عن الإمام الصادق عليه السلام: «إن الله لم يجعل في شيء ممّا حرّمه دواءٌ ولا شفاء» () وعنه عليه السلام: «ما جعل الله في محرم شفاء» () وقال رسول الله ?: «لا شفاء في حرام» ().
الموسيقي الجاز
س: هل يجوز الاستماع إلي الموسيقي (الجاز)؟
ج: لا يجوز.
التصفيق والرقص في الأعراس
س: هل يجوز التصفيق في الأعراس مع الرقص البريء للذكور والإناث؟
ج: يجوز التصفيق العادي دون الرقص.
س: هل يجوز التصفيق للنساء أو للرجال في مولد النبي ? والعترة الطاهرة عليهم السلام وما أشبه من الاحتفالات الدينية وغيرها؟
ج: نعم، التصفيق العادي بلا اختلاط جائز.
س: ما حكم التصفيق في الأعراس علي إيقاع أو وزن محدد؟
ج: التصفيق العادي جائز.
س: هل يجوز التصفيق الإيقاعي مع الرقص؟
ج: التصفيق العادي جائز، والرقص لا يجوز.
الرقص الجائز
س: ما هو حدود الرقص المسموح به شرعاً عند الطرفين الرجال والنساء؟
ج: الرقص لا يجوز إلاّ للزوجين كل منهما للآخر فقط.
رقص المرأة للنساء
س: هل يجوز للمرأة أن ترقص أمام النساء أو أمام زوجها علي أنغام الموسيقي؟
ج: لا يجوز.
التصفيق في المناسبات الدينية
س: هل يجوز الرقص والتصفيق في المناسبات الدينية كالمواليد للأئمة عليهم السلام وغيرها للرجال والنساء؟
ج: التصفيق العادي جائز والرقص لا يجوز.
تعليم الرقص في المدارس
س: يقال إن بعض المدارس في الغرب تجبر الطلاب والطالبات علي تعلم فن الرقص، علماً بأنّ هذا الرقص ليس مقترناً بالغناء وليس من أجل اللهو، وإنما هو جزء من المادة الدراسية لكونه جزء من تراثهم الحضاري وما هو حكم الفتي والفتاة من الانخراط إليه؟
ج: لا يجوز.
الرقص محرم
س: هل رقص الرجال للرجال والنساء للنساء جائز في الأعراس وغير الأعراس؟
ج: لا يجوز إلاّ للزوجين.
رقص الزوجين
س: ما هو الحكم الشرعي لرقص الزوجة مع زوجها مع ملاحظة أن هذه الحالة تكون مصحوبة بسماع موسيقي؟
ج: لا يجوز استماع الموسيقي.
تعلم الرقص
س: ما حكم تعلم النساء أو الفتيات الرقص مع أنه من الناحية الصحية مفيدة وجيدة؟
ج: لا يجوز.
س: ما حكم تعلم الشباب أو الشابات الرقص في صالات خاصة؟
ج: لا يجوز.
س: هل يجوز أن تتعلم الفتاة الرقص في الصالات الخاصة ومن دون وجود رجال أجانب وذلك لتتعلم الرقص وترقص أمام زوجها فقط؟
ج: في فرض السؤال، وبدون أن تمارس الرقص لغير زوجها، لا يبعد الجواز.
مشاهدة الرقصات الفنية
س: هل يجوز مشاهدة الرقصات الفنية في التلفاز أو المشاهد الحية أي الحضور في المسرح كالرقصات الفلكلورية الشعبية المختلطة بالرجال والنساء وذلك تعبيراً عن التراث الشعبي؟
ج: لا تجوز المشاهدة إذا صحبت حراماً كنظر الرجل للأجنبية وبالعكس، أو الإثارة الشهوية، أو الفتنة والفساد، أو الإعانة علي الإثم ونحو ذلك.
الغناء ليلة الزفاف
س: هل الغناء ليلة الزفاف جائز للنساء إذا لم يسمع صوتهن الأجنبي؟
ج: في مفروض السؤال وفي ليلة الزفاف فقط جائز.
الموسيقي في الزفاف
س: هل يجوز استعمال الطبل والدف مع الغناء للنساء في الأعراس؟
ج: لا يجوز.
س: هل يجوز استعمال الدفوف مع الغناء في أفراح الزفاف؟
ج: لا يجوز.
تقبيل الزوجة
س: هل يجوز للرجل تقبيل زوجته ليلة الزواج أمام النساء والفتيات، ومن المحتمل أن يكون مثيراً لبعضهنّ؟
ج: في فرض الإثارة لا يجوز.
حرمة الغناء
س: هل أن الغناء جائز إلاّ إذا اشتمل علي حرام من خارج؟
ج: الغناء في نفسه حرام، فلو اشتمل علي محرم آخر كان حراماً ثانياً.
الغناء في الأعياد والمواليد
س: هل يجوز الغناء في الأعياد والأفراح والختان والمواليد؟
ج: لا يجوز.
غناء الجن
س: هل يجوز سماع موسيقي وغناء الجن الذي يكون بنوع خاص، أي أنغام موسيقية خاصة ليس لها علاقة بأي نوع من العزف بالآلات الموسيقية؟
ج: الغناء لا يجوز مطلقاً.
القصائد والآيات القرآنية
س: هل يوجد إشكال في تلحين قصائد شعرية تتضمن فيها بعض الآيات القرآنية؟
ج: إذا لم يكن بحيث يعدّ في العرف غناءً ولا كان عزفاً بآلة لهو جائز.
تجويد قراءة القرآن
س: هل يجوز قراءة القرآن تجويداً بأي شكل حتي اللحن الغنائي المألوف؟
ج: يجوز بل يستحب بالصوت الحسن ولا يجوز باللحن الغنائي.
أشرطة موسيقية
س: هل يجوز شراء أشرطة فيها موسيقي خالية من الغناء؟
ج: لا يجوز.
المراثي الحسينية
س: ما حكم شراء وسماع المراثي الحسينية المصاحبة بالموسيقي أثناء النعي؟
ج: لا تجوز الموسيقي.
الفرقة الكورالية
س: هل يجوز ترتيب الأصوات أي الفرقة الكورالية للإنشاد، ودمجها وترتيبها علي هيئة موسيقي وإدخال بعض أنواع آلات الموسيقي الخفيفة جداً فيها؟
ج: لا يجوز.
موسيقي الألعاب الكمبيوترية
س: بعض الألعاب الكومبيوترية فيه بعض الأنواع من الموسيقي الخاصة بالألعاب بحيث يجعل اللاعب لا يمل من اللعبة أو من الجلوس أمام شاشة الكومبيوتر، فما حكمه؟
ج: لا يجوز.
س: بعض الألعاب الكومبيوترية فيه ألعاب حربية وفيه يدق الطبول كأنه في أدغال إفريقيا أو أنه في حرب عالمية وهكذا، فهل يجوز اللعب بها مع أن الموسيقي لا يتجزأ من اللعبة؟
ج: لا يجوز، إلا الأناشيد الثورية.

متفرقات

حلقة الأذن
س: هل يجوز للرجال لبس الحلق في أذنهم؟
ج: يجوز غير الذهب.
حلقة الأنف
س: هل يجوز تعليق الحلق في الأنف للذكور والإناث؟
ج: للنساء جائز ذهباً كان أو غيره، وللرجال إن لم يكن ذهباً.
تسخير ذوي الأموال
س: هل يجوز تسخير التجار ورجال الأعمال، المسلمين وغير المسلمين، بالأدعية والتمائم وغيرها لمساعدة الفقراء والمحتاجين وليعملوا علي بناء مؤسسات خيرية وإنسانية وإسلامية لخدمة المجتمع؟
ج: يجوز ذلك إذا لم يتضرر من يحرم الإضرار به، وكان ذلك بالأدعية والتمائم، وإلا فلا.
التمتع بالبنت الباكر
س: هل يجوز شرعاً التمتع بالبكر بدون إذن وليّها ولو بحالة استثنائية طارئة؟
ج: الأحوط وجوباً أن يكون بإذن الولي.
الشطرنج وآلات القمار
س: هل مطلق اللعب بالشطرنج وآلات القمار والنرد حرام؟
ج: نعم حرام مطلقاً.
انتساب المرأة للجمعيات
س: هل يجوز للمرأة الانتساب إلي الجمعيات والمنظمات والمؤسسات والحركات والأحزاب بدون علم أو إذن زوجها؟
ج: إذا كان فيه تضييعاً لحق الزوج فلا يجوز.
الوضوء والمكياج
س: هل يجب إزالة (المكياج) حال الوضوء، وهل فيه إشكال حين السجدة علي التربة وما شابه؟
ج: إذا كان مانعاً عن وصول الماء إلي البشرة وجب إزالة المانع.
س: هل يجب إزالة مثبتات الشعر مطلقاً وطلاء الأظافر كذلك حين الوضوء؟
ج: نعم إذا كان له جرم مانع من وصول الماء تحته.
المسواك الجديد
س: هل المعاجين المستحضرة طبياً يلغي دور السواك القديم، بحجة أن السواك كان يستعمل سابقاً والآن تطور العصر والفرشاة والمعجون يستعمل محلّه لتنظيف الأسنان وتبييضه وحفظه من التسوس؟
ج: استعمال كل منهما جيد والسواك مستحب بخصوصه وله فوائد جمّة.
الوضوء الجبيري
س: هل يصح الوضوء مع وجود لصقة طبية علاجية صغيرة علي اليد أو القدم أو الوجه بوصاية طبّية؟
ج: نعم ويكون الوضوء وضوءً جبيرياً.
الشعر الزائد
س: هل يجب نزع شعر الإبطين والعانة وحلقه عند ما يطول، وهل في بقائه إشكال شرعي؟
ج: يستحب إزالته.
قواعد التجويد
س: ما حكم من يتلو كتاب الله من دون تطبيق قواعد التجويد، وهل تعلّم هذه الأحكام مفروض علي كل مسلم؟
ج: تعلّمها جيد.
التبرع بالدم
س: هل يكفي الاعتماد للتبرع بالدم علي المؤسسات والجمعيات والمشافي الحكومية التي تقول إنها تقوم بمساعدة الفقراء والمحتاجين؟
ج: نعم لو اطمئن إلي ذلك.
فلم الزوجة
س: هل يجوز للرجل البعيد عن زوجته النظر إلي الفلم المصور لها المثير جنسياً وربّما يستمني بالنظر إلي الفلم المصور فيه هو وزوجته؟
ج: يجوز النظر ولا يجوز الاستمناء علي الفلم والصورة.
استنساخ الأشرطة
س: هل يجوز استنساخ أشرطة المدائح واللطميات والمصائب والمحاضرات للمداحين والخطباء المشهورين دون أخذ الإجازة منهم أو مع عدم إمكان أخذ الإجازة بسبب الامتناع عن إعطاء الإجازة أو البعد عن المؤسسة المتكفلة بنشر الشريط لخطيب أو رادود وما شابه، علما بأن الاستنساخ هو بهدف الإعلام والتبليغ والنشر بين الناس بأسعار مغرية ومخفضة ورمزية جداً؟
ج: يلزم إجازتهم علي الأحوط فيما يعد عرفاً حقاً لهم.
سلس البول
س: ما حكم مسلوس البول؟
ج: يجب علي من ابتلي بسلس البول أن يتحفّظ عن التلوث بشدّ كيس نايلون فيه قطن مثلاً بحيث يمنع وصول البول إلي جسمه وملابسه، ويجب علي الأحوط تطهير المخرج والكيس لكلّ صلاة، ويجب أن يتوضّأ لكلّ صلاة أيضاً إن كان يصعب عليه أن يتوضّأ كلّما خرج منه البول.
سلس المني
س: ما هو حكم مسلول المني؟
ج: حكمه كحكم مسلوس البول بإضافة أنه يجب عليه الغسل لكل صلاة بدل الوضوء، وإن كان عسراً عليه الاغتسال لكل صلاة، فله أن يتيممّ بقدر ما يرتفع العسر عنه وتيممه يكفيه عن الوضوء.
س: شخص ابتلي بسلس المني بل بسيلان المني باستمرار خلال 24 ساعة وهو يغتسل يومياً لأجل الصلاة ثلاث أو أربع مرات وهذا صعب عليه جداً فما حكمه؟
ج: يعرف من الجواب السابق.
صور كاريكاتورية
س: هل يجوز شرعاً رسم صور كاريكاتورية؟
ج: رسم صور كاريكاتورية بنفسها ومجردة عن حرام ليس بحرام.
س: هل يجوز رسم صور علماء الأعلام بأشكال كاريكاتورية حسب طلب الجرائد والمجلات؟
ج: ما لم يكن إهانة لمؤمن أو للدين، فليس بحرام.
س: هل يجوز تصوير وضع المسلمين بالرسوم الكاريكاتورية لإيقاظهم من سباتهم العميق؟
ج: إذا لم يكن مهيناً ومشيناً جاز.
س: هل يجوز بيان حال أحد الأشخاص من الناحية السلبية بالصور والرسوم الكاريكاتورية بحجة حرية الصحافة والإعلام الحر؟
ج: إذا كان إهانة لمؤمن ليس بجائز.
س: هل يجوز رسم صور علماء الدين المهمين بصور كاريكاتورية مضحكة أم لا؟
ج: إذا عدّ ذلك إهانة للدين أو لأهله كان حراماً.
عيد الحب
س: هل يجوز بيع وشراء ورود حمراء في عيد الحب؟
ج: بيع وشراء الورود لا مانع منه إذا لم يصحبه عنوان محرم.
س: ما هو حكم احتفال بعض الناس بعيد الحب الذي هب نسيمه من الدول الشرقية والغربية علينا؟
ج: إذا عدّ ذلك تشبهاً بالكفار يجتنب.
عيد مولد المسيح عليه السلام
س: ما هو رأيكم باحتفال الناس بعيد رأس السنة بميلاد السيد المسيح عليه السلام؟
ج: كالسابق.
عيد النيروز
س: هل عيد النيروز عيد إسلامي أم لا؟
ج: لقد أقرّه الإسلام وندب فيه إلي الغسل والصلاة والصوم والدعاء.
عيد رأس السنة الشمسية
س: ما هو نظركم باحتفال البعض في رأس السنة الشمسية؟
ج: الاحتفال بنفسه ما لم يصحبه عنوان محرم ليس بحرام.
والله العالم.

خاتمة

روايات في باب الغناء والموسيقي
قول الزور
عن سماعة بن مهران، عن أبي بصير، قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله عزوجل: فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور ()؟ قال: الغناء ().
عش النفاق
عن أبي عبد الله عليه السلام قال: الغناء عش النفاق ().
شماتة بآدم عليه السلام
قال أبو عبد الله عليه السلام: لما مات آدم عليه السلام وشمت به إبليس وقابيل فاجتمعا في الأرض، فجعل إبليس وقابيل المعازف والملاهي شماتة بآدم عليه السلام، فكل ما كان في الأرض من هذا الضرب الذي يتلذذ به الناس فإنما هو من ذاك ().
الغناء موجب للنار
عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام قال: سمعته يقول: الغناء مما وعد الله عزوجل عليه النار، وتلا هذه الآية: ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين () ().
لهو الحديث
عن مهران بن محمد، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول: الغناء مما قال الله ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله () ().
وعن الوشاء قال: سمعت أبا الحسن الرضا عليه السلام يقول:
سئل أبو عبد الله عليه السلام عن الغناء، فقال: هو قول الله عز وجل: ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل
الله () ().
الزور
عن أبي عبد الله عليه السلام قال: في قوله عزوجل: والذين لايشهدون الزور () قال: الغناء ().
الزفن والمزمار
عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله ?: أنهاكم عن الزفن والمزمار، وعن الكوبات والكبرات ().
كونوا كراماً
عن أبي أيوب الخزاز قال: نزلنا بالمدينة فأتينا أبا عبد الله عليه السلام فقال لنا: أين نزلتم؟ فقلنا: علي فلان صاحب القيان، فقال: كونوا كراماً. فو الله ما علمنا ما أراد به وظننا أنه يقول: تفضلوا عليه، فعدنا إليه فقلنا: إنا لا ندري ما أردت بقولك: كونوا كراماً؟ فقال: أما سمعتم قول الله عز وجل يقول: وإذا مروا باللغو مروا كراماً () ().
دع القبيح لأهله
عن مسعدة بن زياد قال: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فقال له رجل: بأبي أنت وأمي، إنني أدخل كنيفاً لي ولي جيران عندهم جوار يتغنين ويضربن بالعود، فربما أطلت الجلوس استماعاً مني لهن؟
فقال: لا تفعل.
فقال الرجل: والله ما آتيهن إنما هو سماع أسمعه بأذني.
فقال: لله أنت أما سمعت الله عز وجل يقول: إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولاً ().
فقال: بلي والله، لكأني لم أسمع بهذه الآية من كتاب الله من أعجمي ولا عربي، لا جرم أنني لا أعود إن شاء الله وأني أستغفر الله.
فقال له: قم فاغتسل وسل ما بدا لك؛ فإنك كنت مقيماً علي أمر عظيم، ما كان أسوأ حالك لو مت علي ذلك، احمد الله وسله التوبة من كل ما يكره فإنه لا يكره إلا كل قبيح، والقبيح دعه لأهله فإن لكل أهلاً ().
كفر النعمة
عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أنعم الله عليه بنعمة، فجاء عند تلك النعمة بمزمار فقد كفرها ().
عن عبد الأعلي قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن الغناء وقلت: إنهم يزعمون أن رسول الله صلي الله عليه و اله رخص في أن يقال: جئناكم جئناكم، حيونا حيونا، نحيكم؟. فقال: كذبوا إن الله عزوجل يقول: وما خلقنا السماء والأرض وما بينهما لاعبين ?لو أردنا أن نتخذ لهواً لاتخذناه من لدنا إن كنا فاعلين ? بل نقذف بالحق علي الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون () ثم قال: ويل لفلان مما يصف رجل لم يحضر المجلس ().
القفندر الشيطان
عن إسحاق بن جرير قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول:
إن شيطاناً يقال له: القفندر إذا ضرب في منزل رجل أربعين يوماً بالبربط ودخل عليه الرجال، وضع ذلك الشيطان كل عضو منه علي مثله من صاحب البيت، ثم نفخ فيه نفخة فلا يغار بعدها حتي تؤتي نساؤه فلا يغار ().
بيت الغناء
قال أبو عبد الله عليه السلام: بيت الغناء لا تؤمن فيه الفجيعة، ولاتجاب فيه الدعوة، ولا يدخله الملك ().
مجلس لا ينظر الله إلي أهله
عن الحسن بن هارون قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول:
الغناء مجلس لا ينظر الله إلي أهله، وهو مما قال الله عزوجل:
ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل
الله () ().
لا تدخلوا هذه البيوت
عن سهل، عن إبراهيم بن محمد المديني عمن ذكره، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سئل عن الغناء وأنا حاضر. فقال: لا تدخلوا بيوتاً الله معرض عن أهلها ().
من نزه نفسه عن الغناء
عن ياسر، عن أبي الحسن عليه السلام قال: من نزه نفسه عن الغناء؛ فإن في الجنة شجرة يأمر الله عز وجل الرياح أن تحركها فيسمع لها صوتا لم يسمع بمثله، ومن لم يتنزه عنه لم يسمعه ().
ضرب العيدان
عن كليب الصيداوي قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: ضرب العيدان ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء الخضرة ().
بربط يقعقع
عن علي بن الحسين عليه السلام قال: لا يقدس الله أمة فيها بربط يقعقع، وناية تفجع ().
عبادة الشيطان
عن أبي جعفر الثاني عليه السلام قال: من أصغي إلي ناطق فقد عبده؛ فإن كان الناطق عن الله فقد عبد الله، وإن كان الناطق ينطق عن لسان إبليس فقد عبد إبليس ().
كذب الزنديق
عن يونس قال: سألت الخراساني عليه السلام() وقلت: إن العباسي ذكر أنك ترخص في الغناء؟ فقال: كذب الزنديق ما هكذا قلت له، سألني عن الغناء فقلت له: إن رجلاً أتي أبا جعفر عليه السلام فسأله عن الغناء فقال: يا فلان، إذا ميز الله بين الحق والباطل فأني يكون الغناء؟ فقال: مع الباطل، فقال: قد حكمت ().
لا تغني بالقرآن
عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلي الله عليه و اله: اقرءوا القرآن بألحان العرب وأصواتها، وإياكم ولحون أهل الفسق وأهل الكبائر؛ فإنه سيجيء من بعدي أقوام يرجعون القرآن ترجيع الغناء والرهبانية والنوح، قلوبهم مفتونة وقلوب من يعجبه شأنهم ().
ثمن المغنية حرام
عن إسحاق بن يعقوب في التوقيعات التي وردت عليه من محمد بن عثمان العمري بخط صاحب الزمان عليه السلام: وثمن المغنية حرام ().
ثمن المغنية سحت
عن إبراهيم بن أبي البلاد قال: قلت لأبي الحسن الأول عليه السلام: جعلت فداك إن رجلاً من مواليك عنده جوار مغنيات قيمتهن أربعة عشر ألف دينار وقد جعل لك ثلثها؟ فقال:
لا حاجة لي فيها إن ثمن الكلب والمغنية سحت ().
وعن إبراهيم بن أبي البلاد قال: أوصي إسحاق بن عمر عند وفاته بجوار له مغنيات أن يبعن ويحمل ثمنهن إلي أبي الحسن عليه السلام. قال إبراهيم: فبعت الجواري بثلاثمائة ألف درهم وحملت الثمن إليه، فقلت له: إن مولي لك يقال له: إسحاق بن عمر، أوصي عند وفاته ببيع جوار له مغنيات وحمل الثمن إليك، وقد بعتهن وهذا الثمن ثلاثمائة ألف درهم. فقال: لا حاجة لي فيه إن هذا سحت، وتعليمهن كفر، والاستماع منهن نفاق، وثمنهن
سحت ().
السحت في النار
عن الحسن بن علي الوشاء قال: سئل أبو الحسن الرضا عليه السلام عن شراء المغنية؟ فقال: قد يكون للرجل الجارية تلهيه، وما ثمنها إلا ثمن كلب، وثمن الكلب سحت، والسحت في النار ().
استماعهن نفاق
عن ابن فضال، عن سعيد بن محمد الطاهري، عن أبيه، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سأله رجل عن بيع الجواري المغنيات؟ فقال: شراؤهن وبيعهن حرام، وتعليمهن كفر، واستماعهن
نفاق ().
أجر الغناء سحت
روي: أن أجر المغني والمغنية سحت ().
لا تتخذوا القرآن مزامير
عن الإمام الرضا عليه السلام عن آبائه عليهم السلام عن علي عليه السلام قال: سمعت رسول الله صلي الله عليه و اله يقول: أخاف عليكم استخفافاً بالدين، وبيع الحكم، وقطيعة الرحم، وأن تتخذوا القرآن مزامير، تقدمون أحدكم وليس بأفضلكم في الدين ().
إنه باطل ولهو
عن عون بن محمد الكاتب، عن محمد بن أبي عباد وكان مستهترا بالسماع ويشرب النبيذ قال: سألت الرضا عليه السلام عن السماع؟ فقال: لأهل الحجاز فيه رأي، وهو في حيز الباطل واللهو، أما سمعت الله عز وجل يقول: وإذا مروا باللغو مروا كراماً () ().
لا تقل للمغني: أحسنت
عن حماد بن عثمان، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سألته عن قول الزور؟ قال: منه قول الرجل للذي يغني: أحسنت ().
شر الأصوات
قال الإمام الصادق عليه السلام: شر الأصوات الغناء ().
الغناء والفقر
عن الحسن بن هارون قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول:
الغناء يورث النفاق ويعقب الفقر ().
اجتنبوا الغناء
عن محمد بن عمرو بن حزم في حديث قال: دخلت علي أبي عبد الله عليه السلام فقال: الغناء اجتنبوا الغناء اجتنبوا قول الزور، فما زال يقول: اجتنبوا الغناء اجتنبوا فضاق بي المجلس وعلمت أنه يعنيني().
الأرجاس الأنجاس
عن عبد الله بن عباس، عن رسول الله صلي الله عليه و اله في حديث قال: إن من أشراط الساعة: إضاعة الصلوات، وإتباع الشهوات، والميل إلي الأهواء إلي أن قال: فعندها يكون أقوام يتعلمون القرآن لغير الله ويتخذونه مزامير، ويكون أقوام يتفقهون لغير الله، وتكثر أولاد الزنا، ويتغنون بالقرآن إلي أن قال: ويستحسنون الكوبة، والمعازف، وينكرون الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلي أن قال: فأولئك يدعون في ملكوت السماوات: الأرجاس الأنجاس ().
أول من تغني
عن جابر بن عبد الله، عن النبي صلي الله عليه و اله قال: كان إبليس أول من تغني، وأول من ناح، وأول من حدا قال: لما أكل آدم من الشجرة تغني، فلما أهبط حدا به، فلما استقر علي الأرض ناح يذكره ما في الجنة ().
الخسف والقذف
قال رسول الله صلي الله عليه و اله: يظهر في أمتي الخسف والقذف. قالوا: متي يكون ذلك يا رسول الله؟ قال: إذا ظهرت المعازف والقينات، وشرب الخمر، والله ليبيتن أناس من أمتي علي أشر وبطر ولعب، يصبحون قردة وخنازير لاستحلالهم الحرام، واتخاذهم القينات، وشربهم الخمور، وأكلهم الربا، ولبسهم الحرير ().
ارتقبوا البلاء
قال رسول الله صلي الله عليه و اله: إذا عملت أمتي خمس عشرة خصلة حل بهم البلاء: إذا كان الفيء دولاً، والأمانة مغنماً، والصدقة مغرماً، وأطاع الرجل امرأته وعصي أمه، وبر صديقه وجفا أباه، وارتفعت الأصوات في المساجد، وأكرم الرجل مخافة شره، وكان زعيم القوم أرذلهم، ولبسوا الحرير، واتخذوا القينات والمعازف، وشربوا الخمور، وكثر الزنا؛ فارتقبوا عند ذلك ريحاً حمراء، وخسفاً أو مسخاً، وظهور العدو عليكم ثم لا تنصرون ().
لا تجلس إليه
علي بن جعفر في كتابه، عن أخيه موسي بن جعفر عليه السلام قال: سألته عن الرجل يتعمد الغناء يجلس إليه؟ قال: لا ().
ثلاثة يقسين القلب
عن جعفر بن محمد عليه السلام عن آبائه عليهم السلام في وصية النبي صلي الله عليه و اله لعلي عليه السلام قال: يا علي، ثلاثة يقسين القلب: استماع اللهو، وطلب الصيد، وإتيان باب السلطان ().
السفلة
عن أبي عبد الله عليه السلام أنه سئل عن السفلة؟ فقال: من يشرب الخمر، ويضرب بالطنبور ().
لا تجاب دعوته
عن نوف عن أمير المؤمنين عليه السلام في حديث قال: يا نوف، إياك أن تكون: عشاراً، أو شاعراً، أو شرطياً، أو عريفاً، أو صاحب عرطبة وهي الطنبور أو صاحب كوبة وهو الطبل فإن نبي الله خرج ذات ليلة فنظر إلي السماء، فقال: أما إنها الساعة التي لا ترد فيها دعوة إلا دعوة عريف، أو دعوة شاعر، أو دعوة عاشر، أو شرطي، أو صاحب عرطبة، أو صاحب كوبة ().
الميسر
عن علي بن موسي، عن أبيه، عن جده، عن آبائه، عن علي عليهم السلام قال: كل ما ألهي عن ذكر الله فهو من الميسر ().
استماع الغناء
عن أبي عبد الله عليه السلام قال: استماع اللهو والغناء ينبت النفاق كما ينبت الماء الزرع ().
حديث المناهي
عن الإمام الصادق عليه السلام عن آبائه عليهم السلام في حديث المناهي قال: نهي رسول الله صلي الله عليه و اله عن اللعب بالنرد والشطرنج، والكوبة، والعرطبة وهي الطنبور والعود، ونهي عن بيع النرد ().
عش النفاق
عن أحدهما ? قال: الغناء عش النفاق، والشرب مفتاح كل شر، ومدمن الخمر كعابد الوثن، مكذب بكتاب الله لو صدق كتاب الله لحرم حرام الله ().
الصوت الملعون
عن رسول الله صلي الله عليه و اله قال: صوتان ملعونان يبغضهما الله: إعوال عند مصيبة، وصوت عند نعمة، يعني: النوح والغناء ().
كسب المغنية
قال الإمام الرضا عليه السلام: وكسب المغنية حرام ().
المغنية ملعونة
عن أبي عبد الله عليه السلام في حديث أنه قال: والمغنية ملعونة، ومن آواها وأكل كسبها ملعون ().
بيع المغنيات
عن النبي صلي الله عليه و اله أنه قال: لا يحل بيع المغنيات ولا شراؤهن، وثمنهن حرام ().
أخبث ما خلقه الله
عن الإمام الصادق عليه السلام: أنه سأل رجلا ممن يتصل به عن حاله؟ فقال: جعلت فداك مر بي فلان أمس، فأخذ بيدي وأدخلني منزله وعنده جارية تضرب وتغني، فكنت عنده حتي أمسينا. فقال عليه السلام: ويحك أ ما خفت أمر الله أن يأتيك وأنت علي تلك الحال؛ إنه مجلس لا ينظر الله إلي أهله، الغناء أخبث ما خلق الله عز وجل، الغناء أشر ما خلق الله، الغناء يورث الفقر والنفاق ().
خمسة لا ينظر الله إليهم
عن النبي صلي الله عليه و اله أنه قال: خمسة لا ينظر الله إليهم يوم القيمة إلي أن قال: والمغني ().
من حفظ سمعه
وفي الخبر: إن الله يقول يوم القيامة: ملائكتي من حفظ سمعه ولسانه عن الغناء فأسمعوه حمدي والثناء عليَّ ().
عذاب بني إسرائيل
عن علي بن أبي طالب عليه السلام قال: طرق طائفة من بني إسرائيل ليلاً عذاب فأصبحوا لقد (وقد) فقدوا أربعة أصناف: الطبالين، والمغنين، والمحتكرين الطعام، والصيارفة آكلة الربا
منهم ().
رقية الزني
قال النبي صلي الله عليه و اله: الغناء رقية الزناء ().
الغناء والشياطين
روي أبو أمامة عن النبي صلي الله عليه و اله قال: ما رفع أحد صوته بغناء إلا بعث الله شيطانين علي منكبيه يضربان بأعقابهما علي صدره حتي يمسك ().
الغناء والنفاق
عن النبي صلي الله عليه و اله أنه قال: الغناء ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء البقل ().
عندما تقوم الساعة
قال علي عليه السلام: تقوم الساعة علي قوم يشهدون من غير أن يستشهدوا، وعلي الذين يعملون عمل قوم لوط، وعلي قوم يضربون بالدفوف والمعازف ().
فقد باء بغضب الله
في فقه الرضا عليه السلام: أنه من أبقي في بيته طنبوراً، أو عوداً، أو شيئاً من الملاهي من المعزفة والشطرنج وأشباهه أربعين يوماً فقد باء بغضب من الله؛ فإن مات في أربعين مات فاجراً فاسقاً مأواه النار وبئس المصير ().
حرمة الدف
عن النبي صلي الله عليه و اله أنه قال: إن الله حرم الدف والكوبة والمزامير وما يلعب به ().
صوتان فاجران
عن رسول الله صلي الله عليه و اله أنه قال: نهينا عن صوتين أحمقين فاجرين: صوت عند المصيبة مع خمش الوجوه وشق الجيوب، وصوت عند النعمة باللهو واللعب بالمزامير، وإنهما مزامير
الشيطان ().
بيت لا تدخله الملائكة
عن رسول الله صلي الله عليه و اله قال: لا تدخل الملائكة بيتاً فيه خمر، أو دف، أو طنبور، أو نرد، ولا يستجاب دعاؤهم، وترفع عنهم البركة ().
محو المزامير
عن أبي أمامة، عن رسول الله صلي الله عليه و اله أنه قال: إن الله تعالي بعثني هدي ورحمة للعالمين، وأمرني أن أمحو المزامير، والمعازف، والأوتار، والأوثان، وأمور الجاهلية إلي أن قال: إن آلات المزامير شراؤها وبيعها وثمنها والتجارة بها حرام ().
صاحب الطنبور
قال رسول الله صلي الله عليه و اله: يحشر صاحب الطنبور يوم القيامة وهو أسود الوجه، وبيده طنبور من نار، وفوق رأسه سبعون ألف ملك بيد كل ملك مقمعة يضربون رأسه ووجهه، ويحشر صاحب الغناء من قبره أعمي وأخرس وأبكم، ويحشر الزاني مثل ذلك، وصاحب المزمار مثل ذلك، وصاحب الدف مثل ذلك ().
لا تكن صاحب عرطبة
عن نوف البكالي، عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال في حديث: فإن استطعت أن لا تكون عريفاً، ولا شاعراً، ولا صاحب كوبة، ولا صاحب عرطبة، فافعل فإن داود عليه السلام رسول رب العالمين خرج ليلة من الليالي، فنظر في نواحي السماء ثم قال: والله رب داود، إن هذه الساعة لساعة ما يوافقها عبد مسلم يسأل الله فيها خيراً إلا أعطاه إياه؛ إلا أن يكون عريفاً، أو شاعراً، أو صاحب كوبة، أو صاحب عرطبة ().
استماع الأوتار
عن الإمام الرضا عليه السلام: استماع الأوتار من الكبائر ().
ستندم ستندم
روي: أنه سمع أمير المؤمنين عليه السلام رجلاً يطرب بالطنبور فمنعه، وكسر طنبوره، ثم استتابه فتاب، ثم قال: أتعرف ما يقول الطنبور حين يضرب؟. قال: وصي رسول الله صلي الله عليه و اله أعلم. فقال: إنه يقول: ستندم ستندم، أيا صاحبي ستدخل جهنم، أيا ضاربي ().
لم يعقل صاحب الغناء
قال أمير المؤمنين عليه السلام: لم يعقل من وله باللعب، واستهتر باللهو والطرب ().
من استمع إلي اللهو
قال رسول الله ?: من استمع إلي اللهو يذاب في أذنه الآنُك() ().
موقع المرجع الشيرازي علي شبكة الانترنيت العالمية
www.s-alshirazi.com

پي نوشتها

() سورة لقمان: 6.
() سورة لقمان: 6.
() سورة الحج: 30.
() سورة الفرقان: 72.
() الكافي: ج1 ص434 باب الغناء ح20.
() الكافي: ج1 ص434 باب الغناء ح21.
() الكافي: ج1 ص434 باب الغناء ح19.
() وفي مجمع البحرين: ج1 ص331 مادة غنا: (الغناء ككساء: الصوت المشتمل علي الترجيع المطرب، أو ما يسمي في العرف غناء وإن لم يطرب، سواء كان في شعر أو قرآن أو غيرهما).
() مستدرك الوسائل: ج13 ص213 ب78 ح15146.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص212 ب78 ح15141.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص213 ب78 ح15146.
() وسائل الشيعة: ج6 ص210 ب24 ح7754.
() وسائل الشيعة: ج17 ص123 ب16 ح22152.
() انظر وسائل الشيعة: ج17 ص122- 124 باب تحريم بيع المغنية وشرائها وسماعها وتعليمها وجواز بيعها وشرائها لمن لا يأمرها بالغناء بل يمنعها منه.
() غوالي اللآلي: ج2 ص110 ح301.
() انظر خاتمة هذا الكتاب، وللتفصيل راجع موسوعة الفقه: كتاب المحرمات.
() سورة الحج: 30.
() وسائل الشيعة: ج17 ص310 ب99 ح22619.
() سورة لقمان: 6.
() وسائل الشيعة: ج17 ص310 ب99 ح22618.
() سورة البقرة: 219.
() وسائل الشيعة: ج25 ص346 ب20 ح32087.
() وسائل الشيعة: ج25 ص349 ب20 ح32097.
() مستدرك الوسائل: ج16 ص438 ب106 ضمن ح20485.
() سورة الحج: 30.
() الكافي: ج6 ص431 باب الغناء ح1.
() وسائل الشيعة: ج17 ص305 ب99 ح22603.
() بحار الأنوار: ج11 ص260-261 ب8 ح6.
() سورة لقمان: 6.
() الكافي: ج6 ص431 باب الغناء ح4.
() سورة لقمان: 6.
() وسائل الشيعة: ج17 ص305 ب99 ح22600.
() سورة لقمان: 6.
() الكافي: ج6 ص432 باب الغناء ح8.
() سورة الفرقان: 72.
() وسائل الشيعة: ج17 ص304 ب99 ح22598.
() الكافي: ج6 ص432 باب الغناء ح7.
() سورة الفرقان: 72.
() وسائل الشيعة: ج17 ص316 ب101 ح22642.
() سورة الإسراء: 36.
() الكافي: ج6 ص432 باب الغناء ح10.
() مستدرك الوسائل: ج2 ص450 ب71 ح2438.
() سورة الأنبياء: 16-18.
() وسائل الشيعة: ج17 ص307 ب99 ح22608.
() الكافي: ج6 ص433 باب الغناء ح14.
() الكافي: ج6 ص433 باب الغناء ح15.
() سورة لقمان: 6.
() وسائل الشيعة: ج17 ص307 ب99 ح22609.
() الكافي: ج6 ص434 باب الغناء ح18.
() وسائل الشيعة: ج17 ص317 ب100 ح22643.
() الكافي: ج6 ص434 باب الغناء ح20.
() وسائل الشيعة: ج17 ص313 ب100 ح22629.
() مستدرك الوسائل: ج17 ص308 ب10 ح21428.
() يعني الإمام الرضا ?.
() الكافي: ج6 باب الغناء ح25.
() الدعوات: ص24 ب1 ف2 ح32.
() وسائل الشيعة: ج17 ص123 ب16 ح22151.
() بحار الأنوار: ج76 ص242 ب99 ح10، والبحار: ج100 ص42 ب4 ح2.
() تهذيب الأحكام: ج6 ص357 ب93 ح142.
() الإستبصار: ج3 ص61 ب36 ح2.
() الكافي: ج5 ص120 باب كسب المغنية وشرائها ح5.
() من لا يحضره الفقيه: ج3 ص172 باب المعايش والمكاسب والفوائد والصناعات
ح3649.
() مستدرك الوسائل: ج6 ص472 ب23 ح7283.
() سورة الفرقان: 72.
() وسائل الشيعة: ج17 ص308 ب99 ح22612.
() معاني الأخبار: ص349 باب معني فاجتنبوا الرجس من الأوثان ح2.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص214 ب78 ح15156.
() الخصال: ج1 ص24 خصلة تورث النفاق وتعقب الفقر ح84.
() وسائل الشيعة: ج17 ص309 ب99 ح22617.
() تفسير القمي: ج2 ص303-304 أشراط الساعة.
() تفسير العياشي: ج1 ص40 من سورة البقرة ح23.
() إرشاد القلوب: ج1 ص38-39 ب6.
() وسائل الشيعة: ج17 ص311-312 ب99 ح22624.
() مسائل علي بن جعفر: ص148.
() من لا يحضره الفقيه: ج4 ص366 باب النوادر ح5762.
() الخصال: ج1 ص62 خصلتان من فعلهما فهو سفلة ح89.
() وسائل الشيعة: ج17 ص315 ب100 ح22637.
() الأمالي للطوسي: ص336 المجلس12 ح681.
() وسائل الشيعة: ج17 ص316 ب101 ح22641.
() من لا يحضره الفقيه: ج4 ص6 باب ذكر جمل من مناهي النبي ? ح4968.
() علل الشرائع: ج2 ص476 ب224 ح3.
() دعائم الإسلام: ج1 ص227 ذكر التعازي والصبر وما رخص فيه من البكاء.
() فقه الرضا ?: ص252 ب36.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص91 ب13 ح14861.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص92 ب14 ح14864.
() دعائم الإسلام: ج2 ص207-208 ف4 ح759.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص213 ب78 ح15150.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص214 ب78 ح15151.
() الجعفريات: ص169 باب كراهية الحكرة وأكل الربا.
() جامع الأخبار: ص154 ف115.
() جامع الأخبار: ص154 ف115.
() غوالي اللآلي: ج1 ص244 ف9 ح169.
() الجعفريات: ص146 باب في الشهادة.
() فقه الرضا ?: ص282 ب45.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص218 ب79 ح15170.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص218 ب79 ح15171.
() غوالي اللآلي: ج1 ص261 ف10.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص219 ب79 ح15175.
() بحار الأنوار: ج76 ص253 ب100 ح12.
() الأمالي للمفيد: ص133-134 المجلس16 ح1.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص220 ب79 ح15178.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص220 ب79 ح15179.
() غرر الحكم ودرر الكلم: ص64 ق1 ب1 ف12 الهوي ح827.
() الآنُك: الرصاص، وقيل: هو الرصاص الأبيض، وقيل: هو الأسود، وقيل: هو الخالص منه. (مجمع البحرين: ج5 ص256 مادة أنك).
() مستدرك الوسائل: ج13 ص221-222 ب80 ح15185.

تعريف مرکز القائمیة باصفهان للتحریات الکمبیوتریة

جاهِدُوا بِأَمْوالِكُمْ وَ أَنْفُسِكُمْ في سَبيلِ اللَّهِ ذلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (التوبة/41).
قالَ الإمامُ علیّ ُبنُ موسَی الرِّضا – علـَیهِ السَّلامُ: رَحِمَ اللّهُ عَبْداً أحْيَا أمْرَنَا... َ يَتَعَلَّمُ عُلُومَنَا وَ يُعَلِّمُهَا النَّاسَ؛ فَإِنَّ النَّاسَ لَوْ عَلِمُوا مَحَاسِنَ كَلَامِنَا لَاتَّبَعُونَا... (بَــنـادِرُ البـِحـار – فی تلخیص بحـار الأنوار، للعلاّمة فیض الاسلام، ص 159؛ عُیونُ أخبارِ الرِّضا(ع)، الشـَّیخ الصَّدوق، الباب28، ج1/ ص307).
مؤسّس مُجتمَع "القائمیّة" الثـَّقافیّ بأصبَهانَ – إیرانَ: الشهید آیة الله "الشمس آباذی" – رَحِمَهُ اللهُ – کان أحداً من جَهابـِذة هذه المدینة، الذی قدِ اشتهَرَ بشَعَفِهِ بأهل بَیت النبیّ (صلواتُ اللهِ علـَیهـِم) و لاسیَّما بحضرة الإمام علیّ بن موسَی الرِّضا (علیه السّلام) و بـِساحة صاحِب الزّمان (عَجَّلَ اللهُ تعالی فرجَهُ الشَّریفَ)؛ و لهذا أسّس مع نظره و درایته، فی سَنـَةِ 1340 الهجریّة الشمسیّة (=1380 الهجریّة القمریّة)، مؤسَّسة ًو طریقة ًلم یـَنطـَفِئ مِصباحُها، بل تـُتـَّبَع بأقوَی و أحسَنِ مَوقِفٍ کلَّ یومٍ.
مرکز "القائمیّة" للتحرِّی الحاسوبیّ – بأصبَهانَ، إیرانَ – قد ابتدَأَ أنشِطتَهُ من سَنـَةِ 1385 الهجریّة الشمسیّة (=1427 الهجریّة القمریّة) تحتَ عنایة سماحة آیة الله الحاجّ السیّد حسن الإمامیّ – دامَ عِزّهُ – و مع مساعَدَةِ جمع ٍمن خِرّیجی الحوزات العلمیّة و طلاب الجوامع، باللیل و النهار، فی مجالاتٍ شتـَّی: دینیّة، ثقافیّة و علمیّة...
الأهداف: الدّفاع عن ساحة الشیعة و تبسیط ثـَقافة الثـَّقـَلـَین (کتاب الله و اهل البیت علیهـِمُ السَّلامُ) و معارفهما، تعزیز دوافع الشـَّباب و عموم الناس إلی التـَّحَرِّی الأدَقّ للمسائل الدّینیّة، تخلیف المطالب النـّافعة – مکانَ البَلاتیثِ المبتذلة أو الرّدیئة – فی المحامیل (=الهواتف المنقولة) و الحواسیب (=الأجهزة الکمبیوتریّة)، تمهید أرضیّةٍ واسعةٍ جامعةٍ ثـَقافیّةٍ علی أساس معارف القرآن و أهل البیت –علیهم السّلام – بباعث نشر المعارف، خدمات للمحققین و الطـّلاّب، توسعة ثقافة القراءة و إغناء أوقات فراغة هُواةِ برامِج العلوم الإسلامیّة، إنالة المنابع اللازمة لتسهیل رفع الإبهام و الشـّـُبُهات المنتشرة فی الجامعة، و...
- مِنها العَدالة الاجتماعیّة: التی یُمکِن نشرها و بثـّها بالأجهزة الحدیثة متصاعدة ً، علی أنـّه یُمکِن تسریعُ إبراز المَرافِق و التسهیلاتِ – فی آکناف البلد - و نشرِ الثـَّقافةِ الاسلامیّة و الإیرانیّة – فی أنحاء العالـَم - مِن جـِهةٍ اُخرَی.
- من الأنشطة الواسعة للمرکز:
الف) طبع و نشر عشراتِ عنوانِ کتبٍ، کتیبة، نشرة شهریّة، مع إقامة مسابقات القِراءة
ب) إنتاجُ مئات أجهزةٍ تحقیقیّة و مکتبیة، قابلة للتشغیل فی الحاسوب و المحمول
ج) إنتاج المَعارض ثـّـُلاثیّةِ الأبعاد، المنظر الشامل (= بانوراما)، الرّسوم المتحرّکة و... الأماکن الدینیّة، السیاحیّة و...
د) إبداع الموقع الانترنتی "القائمیّة" www.Ghaemiyeh.com و عدّة مَواقِعَ اُخـَرَ
ه) إنتاج المُنتـَجات العرضیّة، الخـَطابات و... للعرض فی القنوات القمریّة
و) الإطلاق و الدَّعم العلمیّ لنظام إجابة الأسئلة الشرعیّة، الاخلاقیّة و الاعتقادیّة (الهاتف: 00983112350524)
ز) ترسیم النظام التلقائیّ و الیدویّ للبلوتوث، ویب کشک، و الرّسائل القصیرة SMS
ح) التعاون الفخریّ مع عشراتِ مراکزَ طبیعیّة و اعتباریّة، منها بیوت الآیات العِظام، الحوزات العلمیّة، الجوامع، الأماکن الدینیّة کمسجد جَمکرانَ و...
ط) إقامة المؤتمَرات، و تنفیذ مشروع "ما قبلَ المدرسة" الخاصّ بالأطفال و الأحداث المُشارِکین فی الجلسة
ی) إقامة دورات تعلیمیّة عمومیّة و دورات تربیة المربّـِی (حضوراً و افتراضاً) طیلة السَّنـَة
المکتب الرّئیسیّ: إیران/أصبهان/ شارع"مسجد سیّد"/ ما بینَ شارع"پنج رَمَضان" ومُفترَق"وفائی"/بنایة"القائمیّة"
تاریخ التأسیس: 1385 الهجریّة الشمسیّة (=1427 الهجریة القمریّة)
رقم التسجیل: 2373
الهویّة الوطنیّة: 10860152026
الموقع: www.ghaemiyeh.com
البرید الالکترونی: Info@ghaemiyeh.com
المَتجَر الانترنتی: www.eslamshop.com
الهاتف: 25-2357023- (0098311)
الفاکس: 2357022 (0311)
مکتب طهرانَ 88318722 (021)
التـِّجاریّة و المَبیعات 09132000109
امور المستخدمین 2333045(0311)
ملاحَظة هامّة:
المیزانیّة الحالیّة لهذا المرکز، شـَعبیّة، تبرّعیّة، غیر حکومیّة، و غیر ربحیّة، اقتـُنِیَت باهتمام جمع من الخیّرین؛ لکنـَّها لا تـُوافِی الحجمَ المتزاید و المتـَّسِعَ للامور الدّینیّة و العلمیّة الحالیّة و مشاریع التوسعة الثـَّقافیّة؛ لهذا فقد ترجَّی هذا المرکزُ صاحِبَ هذا البیتِ (المُسمَّی بالقائمیّة) و مع ذلک، یرجو مِن جانب سماحة بقیّة الله الأعظم (عَجَّلَ اللهُ تعالی فرَجَهُ الشَّریفَ) أن یُوفـِّقَ الکلَّ توفیقاً متزائداً لِإعانتهم - فی حدّ التـّمکـّن لکلّ احدٍ منهم – إیّانا فی هذا الأمر العظیم؛ إن شاءَ اللهُ تعالی؛ و اللهُ ولیّ التوفیق.