إلی نهضه ثقافیه إسلامیه

اشاره

اسم الکتاب: إلی نهضه ثقافیه إسلامیه

المؤلف: حسینی شیرازی، محمد

تاریخ وفاه المؤلف: 1380 ش

اللغه: عربی

عدد المجلدات: 1

الناشر: مرکز الرسول الاعظم(ص)

مکان الطبع: بیروت لبنان

تاریخ الطبع: 1419 ق

الطبعه: اول

کلمه الناشر

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین والصلاه والسلام علی خیر الأنام محمد وآله الطیبین الطاهرین.

فی خضم التیارات الثقافیه التی تتعرض لها أمتنا الإسلامیه، وخصوصاً بعد التطور الهائل فی وسائل الإعلام من شبکات التلفزه الفضائیه والانترنیت والتی جعلت العالم کقریه صغیره واحده، وسهلت بذلک التبادل الثقافی بین کل شعوب العالم، ففی هذا الجو المرعب من الغزو الثقافی الذی تعرضنا له.. ولکی نحافظ علی هویتنا الإسلامیه أصبحت الحاجه إلی نهضه ثقافیه إسلامیه ملحه جداً لمواکبه تطورات العصر والاستفاده من وسائله الحدیثه، ولکی نحافظ علی شبابنا المسلم من إتباع التیارات الثقافیه المضاده والانخراط فی أجوائها المریضه.

وتقع أعباء هذه النهضه الثقافیه الإسلامیه فی الدرجه الأولی علی المفکرین والمثقفین الإسلامیین وخصوصاً علماء الإسلام والعاملین والذین رهنوا أنفسهم فی خط الرساله الإسلامیه والدعوه والتبلیغ لتعالیم الدین الحنیف من جهه، والدفاع ورد الأفکار الضاله التی ترید النیل من الإسلام والأمه الإسلامیه من جهه أخری.

ولقد تصدی لهذه المهمه العظیمه عده من علماء الإسلام الواعین ومراجعهم العظام.. منهم المرجع الدینی الأعلی آیه الله العظمی السید محمد الحسینی الشیرازی (دام ظله) وذلک من خلال کتبه وخطاباته وبیاناته فی شتی مجالات الثقافه الإسلامیه وقد بلغت مجموعه تصانیفه إلی ما یتجاوز ألف کتاب وکراس..

ومنها هذا الکتاب (إلی نهضه ثقافیه إسلامیه) الذی ألف قبل ما یقارب ثلاثین سنه فی الکویت، سعیاً منه (حفظه الله) لإعطاء النظره الثاقبه والأصیله للثقافه الإسلامیه، ومواجهه للغزو الثقافی الذی تعرضت ولازالت تتعرض له امتنا الإسلامیه فی ماضیها وحاضرها ومستقبلها.

وشعوراً منا بالأهمیه الکبری لهذا الموضوع قمنا بطبع

هذا الکتاب القیم سائلین المولی التوفیق والقبول.

مرکز الرسول الأعظم (ص) للتحقیق والنشر

بیروت – لبنان

المقدمه

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین والصلاه والسلام علی محمد وآله الطاهرین.

الحضاره ولیده الثقافه، والثقافه تنبعث أول ما تنبعث من فکر إنسان واحد عاده سواء کان ذلک الإنسان یتلقی الثقافه من الوحی والإلهام، أو من متطلبات عصره وزمانه ثم تنتشر، وتتوسع حتی تعم قطراً أو أقطاراً، وقد تکتسح العالم بأجمعه.

والثقافه إن وجدت تربه خصبه بدون أن یسبقها حضاره أخری، کانت سریعه النمو والانتشار، وإلا احتاجت إلی جهود سلبیه لقلع جذور الحضاره القدیمه، وجهود إیجابیه، لزرع ذاتها.

والثقافه الإسلامیه انبعثت من وحی الإسلام إلی الرسول الأعظم محمد (صلی الله علیه وآله وسلم)، ثم سرعان ما انتشرت حتی عمت أکثر بقاع الأرض، وبنیت علیها الحضاره الإسلامیه المزدهره.

ثم جاءت الثقافه والحضاره المزیجه من المسیحیه والإلحاد وأحیاناً المزیجه من المسیحیه والیهودیه والإلحاد ترید قلع جذور الثقافه والحضاره الاسلامیه، وحیث انهما وجدتا أرضاً صلبه عامره بالإسلام وثقافته لم تجدا بداً من سلوک ألف سبیل وسبیل، وإجراء أنهر من الدماء والدموع لتکریس أهدافها.

وقد تقاعس حکام البلاد الإسلامیه فی نشر الوعی الإسلامی أولاً، وفی تزوید البلاد الإسلامیه بالوسائل الرفاهیه ثانیاً، ولذا وقعت الواقعه، وغزیت بلاد الإسلام بالثقافه والحضاره الغربیتین، فحملت معها إلی بلاد الإسلام: الإلحاد فی العقیده، والانحراف فی السلوک، والإرباک فی النظام.

وکانت من نتائج هذه الحضاره، الجوع والحرمان، والفوضی والاضطراب، والمشاکل والرذیله، بل سقوط السیاده الإسلامیه، وعز المسلمین، وذهاب ریحهم.. قال تعالی ?وأطیعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ریحکم واصبروا إن الله مع الصابرین?.

لا.. ولن… یرجع إلی المسلمین ما فقدوه، إلا بإعاده الحضاره الإسلامیه..

ثم لا.. ولن… ترجع إلی المسلمین الحضاره الإسلامیه، إلا بنشر الوعی الإسلامی، ورجوع

الثقافه الإسلامیه.

أما کیف ننشر الوعی الإسلامی؟

وکیف ترجع الثقافه الإسلامیه؟

فذلک شیء یحتاج (إلی نهضه ثقافیه إسلامیه عالمیه)، فی کل الأبعاد وبکل الوسائل والإمکانات.

وهذا الکتاب ربما یعالج شیئاً من هذه المهمه، والله المسئول أن یجعله فی المستوی المقصود منه، إنه ولی ذلک، وهو المستعان.

الکویت

محمد الشیرازی

1 الألفاظ الإسلامیه

یلزم إعاده الألفاظ الإسلامیه إلی الحیاه العملیه للمسلمین وتأطیرها بصیغه إسلامیه، فیعود إلی کافه الأعمال والألفاظ وما یتبعها لونها الإسلامی، کأن:

یبدأ الإنسان کلامه أو عمله ب: ?بسم الله الرحمن الرحیم?.

وینهی کل شیء، ب: ?الحمد لله رب العالمین?.

وعند التعجب یقول: ?ما شاء الله?.

وعند المصیبه: ?إنا لله وإنا إلیه راجعون?.

وعند حدوث شیء علی خلاف الرغبه: (لا حول ولا قوه إلا بالله العلی العظیم).

وعند النعمه: (الشکر لله).

وعند الملاقاه: (السلام علیکم).

وعند الانصراف: (فی أمان الله).

وعند التحیه: (صبحکم الله بالخیر)، أو (مساکم الله بالخیر).

وعند الوعد: (إن شاء الله تعالی)..

إلی غیرها..

کما یلزم أن تقلع جذور الألفاظ التی حلّت مکان الألفاظ الإسلامیه مثل:

(صباح الخیر، وصباح النور) للتحیه.

و(صار) عند الوعد.

و(فی الأمان) عند الوداع.

بله الألفاظ الغربیه مثل (هلو) للتحیه، و(مرسی) عند التشکر، وما أشبه ذلک.

2 الاقتباسات الإسلامیه

یلزم أن تعود إلی الحیاه الاقتباسات الإسلامیه، والتی ترکت مکانها فارغاً للصمت أو لدخول المصطلحات الدخیله والکلمات الفارغه، مثل:

قوله تعالی: ? وما أکثر الناس ولو حرصت بمؤمنین? عند الیأس عن الهدایه.

وقوله سبحانه: ?کم من فئه قلیله غلبت فئه کثیره بإذن الله? عند شذ الهمم.

وقوله عزوجل: ?قولوا للناس حسناً? عند الإرشاد.

وقوله تعالی: ?تعاونوا علی البر والتقوی? عند المشاریع والتعاون.

وقوله سبحانه: ?کنتم خیر أمه أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنکر? عند إراده الأمر بالمعروف أو النهی عن المنکر.

وقوله عزوجل: ? إن الله لا یغیر ما بقوم حتی یغیروا ما بأنفسهم? عند إراده التغییر.

وقوله تعالی: ?هل یستوی الذین یعلمون والذین لا یعلمون? عند التحریض علی العلم..

إلی غیرها وغیرها.

3 حَمَله الإسلام

من اللازم إعداد الکثیر من الکوادر من حمله الإسلام اولاً، والمطبقین والمنفذین للقوانین والمعاملات الإسلامیه ثانیاً، والمساعدین فی إجراء المراسم والأعمال الدینیه ثالثاً.

فمن الأول: العلماء، والطلاب، والمؤمنین، والمبلغین.

ومن الثانی: أئمه الجماعه، والرجال الذین یمتهنون الزواج والطلاق، والقضاه ومن أشبههم.

ومن الثالث: (الحملداریه) والمؤذنون… إلی غیرهم.

فإن کل حامل للإسلام یشع بمقداره إشعاعاً إسلامیاً، وکلما کثرت الحَمَله، کثر الإشعاع.

والاستزاده من هؤلاء یکون بمختلف الکیفیات مثل (إعدادهم) و(تهیئتهم) و(تشجیع الموجود منهم) و(إسعافهم بحوائجهم) و(الدفاع عنهم) و(مداراتهم) إلی غیر ذلک.

4 المراکز الإسلامیه

من اللازم بناء وإنشاء الکثیر من المراکز الإسلامیه، والمؤسسات المساعده للمراکز..

کالمدراس، والحسینیات، والمساجد والمکتبات، والنوادی الإسلامیه، والدور لسکن الطلاب، والأوقاف لتموین حمله الإسلام والمراکز الإسلامیه بالمال.

فإن کل مرکز إسلامی یکون مصدر إشعاع للفضیله، وکل مؤسسه مساعده لهذه المراکز تمثل امتداداً لذلک الإشعاع وإمداداً للإسلام.

5 الاستدراج إلی الإسلام

یلزم استدراج الإفراد الصالحین، والمؤسسات، إلی الإسلام، مثلاً المدرّس الذی یدرس الهندسه، إذا صلح لدراسه الإسلام، یلزم استدراجه حتی یکون مدرساً للدروس الإسلامیه ایضاً.

ولیس معنی ذلک أنا لا نحتاج إلی مدرس الهندسه، بل معناه إن النقص الذی یکون فی جانب تدریس الإسلام، یلزم إملائه باستدارج المعلم الصالح إلیه.

وکذلک (الجمعیه) التی تکونت لأجل التثقیف، یلزم استدراجها إلی (التثقیف الإسلامی) أیضاً، لا مطلق التثقیف فقط، إلی غیر ذلک.

6 الدعایه الإسلامیه ذات حدین

یلزم أن تکون الدعایه إلی الإسلام ذات حدین، حد سلبی هو نسف الأمور غیر الإسلامیه، وحد إیجابی هو ترکیز الإعلام الإسلامی، وکلمه (لا اله إلا الله) تفید ذلک للمسلمین، حیث نسفت أولاً الآلهه الباطله فی الجانب السلبی، وأثبتت ألوهیه الله سبحانه فی الجانب الایجابی.

وهذا یطبق فی کل المجالات، فمثلاً ینسف المسلم السینما الخلاعیه، ویرکز مکانها السینما الإسلامیه، ولا نقصد بالإسلامیه إلا کون السینما مطابقه للموازین الشرعیه وملونه بلون الإسلام ظاهراً وباطناً، ولون الإسلام هو اللون الأبیض الخالی عن المفاسد من الاختلاط والخلاعه وغیرهما من المحرمات، هذا فی الجانب السلبی، أما فی الجانب الایجابی فتبدأ السینما مثلاً باسم الله تعالی ولو کانت برامجها علمیه أو صحیه أو زراعیه أو ما أشبه ذلک، وکذلک فی سائر مرافق الحیاه، کما یمکن أن تصنع أفلام عن القصص التاریخیه الإسلامیه وما أشبه.

7 التشکلات الإسلامیه

یلزم علی القائمین بالشؤون الإسلامیه، أن یعرفوا (من أین تؤکل الکتف)..

فیبدؤوا بتشکیل إسلامی، ثم یوسعوا التشکیل حتی الهیمنه، فانه لا ینفع إطلاق الشعارات والأقوال المجرده فی تقبیح عمل غیر إسلامی، أو تحسین عمل إسلامی..

مثلاً هناک فی المجتمع جمعیات نسائیه تطالب بهتک المرأه وسحق کرامتها تحت ستار (حقوق المرأه) فاللازم علی من یرید البحث عن الثقافه الإسلامیه، أن یکوّن (جمعیه نسائیه) مستقیمه، ویضیف الیها مدارس للفتیات، ومجله نسائیه، وإعلام فی الإذاعه والتلفاز، ثم یقوم بتوسعه النشاط حتی الهیمنه والسیطره علی الجمعیات النسائیه المنحرفه.

وهکذا إذا أردنا تطبیق (المسابقه الإسلامیه) فی قبال المسابقات غیر الشرعیه، مثل (الرایسز) والشطرنج، إلی غیر ذلک.

8 ملاحظه النسبه

علی من یرید تعمیم الثقافه الإسلامیه، أن یلاحظ النسبه بین ما یتطلبه الوضع الراهن من الثقافه، وبین المقدار الموجود منها حالیاً، مثلاً: المقدار الذی یصب فی بلاد الإسلام من مختلف الثقافات غیر الإسلامیّه، فی الحال الحاضر بواسطه المدارس، والصحف، والکتب، والإذاعات، والتلفزیونات، والسینمات والمسارح، وغیرها، ألف وحده، فالمقدار الذی تحتاج إلیه بلاد الإسلام، إذا أرادت المساواه فقط، ألف وحده، ولا یوجد منها فی الحال الحاضر إلا القلیل.

وبهذه الملاحظه نعرف مقدار متطلبات البلاد من الثقافه الإسلامیه، وعند ذاک نتمکن أن نضع الخطه الصائبه لأجل تعمیم الثقافه الإسلامیه، التی تنتهی إلی الحضاره الإسلامیه.

9 الحصول علی الوسائل الثقافیه

یلزم علی من یرید تعمیم الثقافه الإسلامیه، وضع خطه شامله للحصول علی وسائل الثقافه الحاضره والهیمنه علیها، سواء ما کان منها منحرفاً أو محایداً، وذلک کالهیمنه الثقافیه علی المدارس والمکتبات والصحف والکتب والإذاعه والتلفزیون والمسارح والنوادی والأحزاب والجمعیات.

والمراد الهیمنه ثقافیاً لیسیّرها فی الخط الإسلامی، مثلاً یدخل نظریات الإسلام فی الاقتصاد والسیاسه والحقوق والتربیه والاجتماع، فی ضمن کتب المدارس، ویوجه الصحف توجیهاً إسلامیاً وهکذا.

وتکون الهیمنه بوسائل متعدده، من أفضلها إدخال الکوادر الإسلامیه المؤمنه والمرکزه فی إداره هذه المراکز، وقد کان بعض العلماء یری جواز الدخول حتی فی المراکز المحرمه من إدارات الحکومه، لهذه الغایه النبیله، أخذاً بمقتضی قانون (الأهم والمهم).

ومما یلحق بهذا الأمر أن یستفاد من الإذاعات والصحافه التی هی مستعده للإجابه علی مختلف الأسئله، بأن یسأل فیها عن الأسئله الدینیه حتی تجیب، وتکون سبباً لنشر الإسلام من هذا المجال أیضاً.

10 میدالیات إسلامیه

یلزم الاستفاده حتی من الکؤوس والمیدالیات والجوائز لنشر الثقافه الإسلامیه..

فمثلاً یکون من جمله الجوائز: القرآن الحکیم، ونهج البلاغه، والصحیفه السجادیه، والکتب الإسلامیه.

کما یمکن ان یرسم علی المیدالیات: اسم الله، أو صوره القرآن، أو رسم المسجد، أو کلمه دینیه مثل:

(الإسلام یعلو ولایعلی علیه) علی میدالیات المصارعین.

أو: ?السابقون السابقون ? أولئک المقربون? علی میدالیات السبق بالخیل، إلی غیر ذلک.

11 طوابع إسلامیه

ومما یمکن توجیهه توجیهاً إسلامیاً (طوابع البرید) وسائر ما یرتبط به.

کأن تطبع طوابع تحمل صوره القرآن، أو المسجد، أو مشهد الرسول (صلی الله علیه وآله وسلم) أو الأئمه (علیهم السلام)، أو تحمل رمزاً لشهر محرم، أو شهر رمضان المبارک، أو الأعیاد الإسلامیه، أو الوقائع الإسلامیه کواقعه بدر وصفین وما أشبه…

وکذلک بالنسبه إلی الختم الذی یختم به علی الطابع، أو علی ظرف التلغراف. کما یمکن أن تکتب علیها کلمه إسلامیه، مثل (قیمه کل امرئ ما یحسن) أو(الدنیا دار ممر والآخره دار مقر) أو(من أذی جاره حرم الله علیه ریح الجنه) إلی غیرها.

12 تقاویم إسلامیه

یلزم طباعه التقاویم الإسلامیه التی تعیّن فیها الأشهر الإسلامیه فقط، أو إلی جانب الأشهر غیر الإسلامیه.

فإن اللازم محو کل آثار الغرب والتی منها الأشهر الغربیه لکن حیث أنه لا یمکن دفعه واحده، فاللازم التدرج إلی ذلک.

ویذکر فی التقویم موالید المعصومین (علیهم السلام)، ووفیاتهم والمناسبات الإسلامیه، کعید الفطر والأضحی والغدیر، ویوم استقلال العراق فی ثوره العشرین..

کما یلزم أن یکون فیها، التنویه بالمخترعات الإسلامیه وما أشبه ذلک.

13 التاریخ الإسلامی

یلزم إعاده التاریخ الإسلامی إلی الحیاه، بالنسبه إلی السنه والشهر والأسبوع والیوم والساعه والعید وغیرها.

فالسنه: هجریه قمریه.

والشهر: محرم وصفر إلی آخره.

والأسبوع: جمعه وسبت الی آخره.

والیوم: یبدأ من الفجر أو طلوع الشمس إلی الغروب أو المغرب.

والساعه: غروبیه.

فإن الهجره هی مبدأ السنه الإسلامیه، والقمر هو مدار الشهر الذی علق علیه فی الإسلام البلوغ، والعده، الصوم، والحج، والخمس والزکاه غالباً .

ومحرم وصفر إلی آخره هی الأشهر التی فیها الصیام والأعیاد والوفیات والموالید والوقائع والحج..

والجمعه والسبت الی آخره علق علیها بعض الأحکام الشرعیه کالسفر والحجامه والزواج وغیرها.

والیوم الفجری أو الطلوعی لا من نصف اللیل إلی نصف النهار : مدار أحکام الصلاه والصیام، والتراوح فی تطهیر البئر، وذبح الحیوان، والسفر، وغیرها.

والساعه: تابعه للنهار واللیل فیلزم تحدیدها بالنهار واللیل.

وفی الروایات إن للساعه الأولی من النهار دعاء کذا، وفی الساعه الثانیه دعاء کذا.

إلی سائر الأمور المرتبطه شرعاً بهذه الموازین.

14 المقادیر الإسلامیه

یلزم إعاده المقادیر الإسلامیه إلی الحیاه، کالمد، والصاع، والرطل، والدرهم، والدینار، والمیل، والذراع، والشبر وغیرها.

وفی ذلک نوع من إحیاء المقاییس الاسلامیه، المرتبطه بالکتاب والسنه والتاریخ الإسلامی.

فإن من الانهزام أن یترک الإنسان ما یرتبط بدینه إلی أفکار دخیله مستورده، وذلک لا یدل إلا علی نحو من الذیلیّه والعبودیه، مهما قیل فی تبریر ذلک.

15 اللغه العربیه

یلزم اهتمام خاص باللغه العربیه، التی هی لغه القرآن والسنه.

ولیس معنی ذلک ترک سائر اللغات المحلیه للمسلمین، کالهندیه والفارسیه والترکیه ونحوها، بل معنی ذلک أن یکون لکل المسلمین لغه تفاهم واحده، ولا أفضل من أن تکون تلک اللغه لغه دینهم وقرآنهم، وما أمروا به من الصلاه والتلبیه ونحوهما جاء بتلک اللغه.

کما إن إحیاء الإسلام بلغته وقوانینه هو ترک القومیه بجمیع ألوانها فإن الإسلام یجعل:

أکرم الناس أتقاهم.

و یجعل: (الناس سواء کأسنان المشط).

و: (لا فضل لعربی علی أعجمی إلا بالتقوی).

فتوهم التلازم بین اللغه العربیه وبین القومیه العربیه توهم زائف.

وقد ورد فی الروایات: (تعلموا العربیه فإنها کلام الله الذی تکلم به خلقه).

16 الصبغه الإسلامیه

یلزم قولبه الأمور بالقوالب الإسلامیه، مثلاً تسمیه الأشیاء فی البلاد العربیه الإسلامیه بالأسامی العربیه المناسبه ف:

الهاتف بدل التلفون.

والطیاره بدل (ارپلن).

والسیاره بدل (موتورکار)..

وکذلک فی الاصطلاحات الطبیه والهندسیه والفیزیائیه والتکنولوجیه وغیرها.

وکذلک بالنسبه إلی طرز العماره، وطرز مدّ الموائد وغیرها، ولا نقصد بذلک إلا الأخذ باللون الإسلامی، فیما له لون إسلامی خاص، مستقی من الکتاب والسنه، لا الجمود علی الوضع المتأخر فی القرون الوسطی، قال تعالی: ?صبغه الله ومن أحسن من الله صبغه?.

فإن الأمه لا تکون أمه مستقله، إلا أن تکون ألوانها ومعانیها نابعه من صمیمها ولا یکون فیها لون مستورد لمعانیها، ولا معنی مستورد ملون بلونها، فالاشتراکیه الملونه بلون المساواه الإسلامیه ووسائل النقل الملونه بأسامی أجنبیه.. کلتاهما دلیلان علی التبعیه والذیلیّه.

17 التفکیر الإسلامی

للإسلام لون خاص من التفکیر بالنسبه إلی الحیاه والکون، والمبدأ والمعاد، والعائله والاسره، والقیم والمقاییس، والسلوک والأخلاق وغیرها، فاللازم إعاده هذا اللون من التفکیر إلی الحیاه.

فمثلاً (العفو) و(احترام الإنسان) و(صله الرحم) و(رحم الکبیر علی الصغیر) و(توقیر الصغیر للکبیر) و(حریه الإنسان فی کل شؤونه) و(جزاء الإنسان بما عمل) هی من الأولیات الإسلامیه، نابعه من:

قوله تعالی: ? خذ العفو?.

و: (حرمه ماله کحرمه دمه).

و: ?اتقوا الله الذی تسائلون به والأرحام?.

و: (لیرحم کبیرکم صغیرکم ولیوقر صغیرکم کبیرکم).

و: (الناس مسلطون علی أموالهم وأنفسهم).

و: ?کل امرئ بما کسب رهین?.

إلی غیرها وغیرها.

فاللازم تأطیر التفکیر بهذه الأطر الاسلامیه، فإنه علی أساس هذه الأطر الفکریه تتوقف کیفیه العقیده والسلوک والمعامله…

وحیث إن التفکیر الإسلامی خرج من المیدان لذلک وضعت القوانین الوضعیه الکابته للإنسان، فمثلاً تقیید الاقتصاد بالإقلیمیه والقومیه، وتقیید الإنسان بالأقطار بواسطه الهویات وما أشبه، تمثل انهزاماً عن قاعده (الناس مسلطون علی أموالهم وأنفسهم) وغیرها من القواعد الإسلامیه.

18 الدعایه بکل لون

یلزم أن تکون الدعایه للإسلام بکل لون: لون الکلام، ولون الصوره، ولون التمثال و…

فمثلاً: جعل صوره الکعبه المشرفه أو مسجد الرسول (صلی الله علیه وآله وسلم) أو جعل تمثالهما فی البیوت من إنحاء الدعایه الإسلامیه.

فتعمیم هذه الألوان فی مختلف مرافق الحیاه نوع رفیع من الدعایه الإسلامیه فی سبیل نهضه ثقافیه، وفی المثل: (صوره واحده أبلغ من ألف کتاب).

19 ذات الإنسان دعایه

الإنسان ماکنه تفرز بضعاً وعشرین لوناً من القذاره:

ماء العین، والفم، والأذن، والأنف، والبول، والمنی، والودی، والوذی، والریح، والغائط، ودم النساء، والشعور، والظفر، والوسخ، والقمل، والقیح، وقشور الرأس، والعرق، والملوحه الناشه، والنتن، والنجو، وغیرها من القذارات.

والإنسان هو الماکنه الوحیده التی تستهلک الطیب فی المأکل والمشرب وما أشبه وتنتج القذر، بینما تستهلک سائر الماکنات القذاره أو الأشیاء العادیه وتنتج الأشیاء الطیبه، فإذا أراد الإنسان أن یقابل إنتاجه القذر بالطیب یلزم علیه أن یکون حسن التفکیر حسن القول حسن العمل.

وبإمکان الإنسان المسلم أن یجعل ذاته دعایه إسلامیه وإعلاما دینیا، فی قوله وعمله، النابعین من تفکیره المستمر، فیأمر بالمعروف، وینهی عن المنکر، ویرشد إلی الخیر، ویدعو إلی الحق، بل ویجعل حتی هیکله الظاهری إعلاما، مثل أن تکون شارات عمله کالشرطی والجندی وغیرهما من أصحاب الشارات شارات إسلامیه، کتابه أو صوره، أو یکتب علی ملابسه إذا کان ذلک مناسباً کلمه التوحید عوض کتابه مدینه صنع القماش، أو إلی جانب ذلک.

إلی غیر ذلک حتی فی طرز الخیاطه کما نشاهد أن بعضهم یکتبون کلمات دینیه علی القلنسوه ونحوها.

20 المجلس والإعلام الإسلامی

یتمکن الإنسان مهما کان عمله ومهنته ووظیفته أن یجعل کل جلوسه دعایه إسلامیه، کأن ینصب القطع الإسلامیه علی جدران غرفه جلوسه، سواء کانت دائره، أو دیوانیه، أو مدرسه، أو دکانا، أو غیرها.

مثل أن ینصب علی الجدران هذه الآیات والروایات:

?إن الله یأمر بالعدل والإحسان?.

و: ? قولوا للناس حسناً?.

و: ? إذا قلتم فاعدلوا?.

و?: کنتم خیر أمه أخرجت للناس تأمرون بالمعروف تنهون عن المنکر?.

و: ? فإن تولوا فقل حسبی الله?.

و: ? کل امرئ بما کسب رهین?.

و: (نعم العون علی الدین الغنی).

و: (طلب العلم فریضه علی کل مسلم ومسلمه).

و: (من تزوج فقد أحرز نصف دینه فلیتق الله فی

النصف الآخر)، إلی غیرها…

وکذلک بالإمکان أن یجعل فی المجلس تماثیل الکعبه، والمشاهد المشرفه، والقرآن الحکیم، وکذلک صور هذه المقدسات أو غیرها کما سبق.

21 صور البنایات

یمکن أن تصنع صور البنایات أو صوره فی البنایه لأجل الدعایه الإسلامیه، مثل أن تصنع البنایه بصوره المسجد، أو الکعبه، أو مشاهد الأئمه (علیهم السلام) إذا کان مناسباً أو یصنع البرج بصوره المناره، أو تجعل غرفه من البیت بصوره المسجد، أو تنظم رفوف الدکان وأجناسه بصوره الکلمات الدینیه أو المشاهد المقدسه، ونحو ذلک.

ومن المعلوم إن فنیه العماره، والبرج، والحدیقه، والغرفه، لا تنافی إضافه هذه الصور علیها، وقد ورد فی الحدیث: استحباب أن تجعل إحدی غرف البیت مصلی.

22 الصور الإسلامیه

یلزم نشر ملایین من الصور الاسلامیه، کصور الکعبه ومسجد الرسول (صلی الله علیه وآله وسلم)، وسائر المساجد أو المشاهد المشرفه، والقرآن الحکیم، والبنایات الدینیه کالمدارس والحسینیات، وصور العلماء والخطباء والأتقیاء وأهل الخیر.

وذلک لأجل الترکیز علی الإسلام، والتعریف بزعمائه ومقدساته، فقد غزت البلاد الصور الخلیعه، أو الصور الحیادیه، التی لا دلاله فیها…

وهذه الصور یلزم أن تکون علی الأوراق، والکراتین، والسجادات، والمارکات، والظروف، وسائر وسائل الحیاه، بالشکل المناسب.

وإن أمکن نقش صور خیالیه أو کاریکاتوریه، تبشع المنکر، وتزین المعروف:

مثل أن یصور درهم وقع فی ید فقیر فأنتج سبعمائه درهم، علی شکل سنبله انبتت سبع سنابل فی کل سنبله مائه حبه.

أو یصور کاریکاتور مراب لا یقوم إلا کما یقوم الذی یتخبطه الشیطان من المس..

کان ذلک أدخل فی النفس.

23 الصور فی الکتب الإسلامیه

الأفضل أن تملأ الکتب الإسلامیه بالصور المناسبه:

مثل أن یکون فی تفسیر القرآن الحکیم، صور قصصه إذا کان مناسبا ..

وفی شرح نهج البلاغه صور تواریخه..

وفی الرسائل العملیه صور مسائلها، مثل أن تکون فی کتاب التقلید صور العلماء، وفی کتاب الصلاه صور المتوضئ والمغتسل والمتیمم والمصلی، وفی کتاب الصوم صور الصائم والمفطر بالأکل والشرب والغبار الغلیظ والرمس فی الماء، وفی کتاب الاعتکاف صور المعتکفین، إلی غیرها من الصور اللائقه بکل کتاب کتاب، فإن للصوره دلاله بالغه لا یؤدیها غیرها.

24 مکتبه فی کل مکان

یلزم إنشاء المکتبات الاسلامیه، فی کل مکان: المسجد، والحسینیه، والمدرسه، والدار، والدکان، والنادی، وحتی المواصلات وغیرها.

فإنها زینه، وتوجب نشر الثقافه، وتشجع المؤلفین ووسائل التثقیف کالمطابع وما إلیها فإن المکتبات الکثیره تستقطب الکتب، فالمؤلف یجد المجال مفتوحاً لدیه فی التألیف، وهکذا.

هذا بالإضافه إلی نشر الوعی بین المجتمع.

25 الإعزاز والإذلال

هناک ألفاظ إسلامیه، أخذت طابع الانحطاط لدی المجتمع، کلفظه (الصدقه)، وربما (الخمس) فی بعض الأحیان.

وألفاظ أخری غیر إسلامیه أخذت طابع العزه، بینما هی باطله أو هی (کلمه حق أرید بها باطل) مثل لفظ (الاشتراکیه) ولفظ (حریه المرأه)..

فالواجب إرجاع المکانه اللائقه بالقسم الأول من الألفاظ، وذلک بشرحها للجماهیر شرحاً وافیاً، وتوضیحها توضیحا یخرجها عما لصق بها من الشین، مثلا: (الصدقه) من الصدق وهی علامه التصدیق بالله والیوم الآخر، و(الخمس) ضریبه إسلامیه لأجل إقامه أمور الدین والدنیا للمسلمین.

کما أن اللازم إسقاط المکانه المزیفه التی اکتسبها القسم الثانی من الألفاظ، حیث إن الاشتراکیه عباره عن إفقار الأغنیاء، والحریه المطالب بها للمرأه عباره عن جعل المرأه سلعه وجعلها رخیصه فی سوق الجنس والشهوات…

26 المفاهیم المستورده

یلزم علی العاملین لأجل النهضه الإسلامیه الثقافیه، فضح المفاهیم المستورده التی سببت أکبر المشاکل للمسلمین..

کمفهوم (القانون) بالمعنی الغربی الذی هو عباره عن الأحکام المخالفه للإسلام، التی تکون من وضع البشر وصنعه، والتی تسبب مختلف المشاکل للمسلمین.

وکمفهوم (الحزب) بالمفهوم غیر الصحیح الذی یضع القانون فی قبال الله سبحانه، ویعتقد بان الغایه تبرر الوسیله، وما أشبه.

وکمفهوم (القومیه) و(الإقلیمیه) و(العرقیه) و(القطریه) وما أشبه التی کلها مخالفه لمساواه المسلمین، مما أقامها الإسلام بالکتاب والسنه والإجماع والعقل، قال سبحانه: ? إن أکرمکم عند الله اتقاکم?.

وقال رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلم): (الناس سواسیه کأسنان المشط).

وقال الإمام أمیر المؤمنین (علیه السلام) فی الأبیات المنسوبه إلیه:

الناس من جهه التمثال أکفاء أبوهم آدم والأم حواء

إلی سائر المفاهیم التی هی من هذا القبیل.

27 تنظیم الحیاه

یجب أن تنظم الحیاه الفردیه والاجتماعیه، علی طبق الإسلام، مثلاً:

من اللازم أن ینتهی الدوام للمدارس والموظفین قبل الظهر وقبل المغرب وقبل الفجر، لیکونوا قادرین علی أداء صلواتهم جماعه أو فرادی.

وکذلک بالنسبه إلی تنظیم الرحلات فی السیارات والطائرات والقطارات.

وهکذا بالنسبه إلی تنظیم أوقات الإفطار والسحر فی شهر رمضان المبارک..

إلی غیر ذلک من الأمور حتی لا تصادم مع الشعائر الإسلامیه.

ومثل تدریب الجیش فإنه یلزم أن لا یکون فی أوقات الصلاه، وکذلک یلزم أن لا تتصادم الوظیفه مع الحج.. وهکذا.

28 حدیقه الحیوانات والمتحف

مادام یمکن الاستفاده من کل شیء فی سبیل الإسلام، فاللازم تنظیم حدیقه الحیوانات أیضاً فی هذا السبیل، وذلک بأن یلفت إلی جمیل صنع الله فی القطع المکتوبه علی قفص کل حیوان المتضمنه لاسم الحیوان وأحواله.

وکذلک بالنسبه إلی کیفیه تنظیم الغرف فی المتاحف کأن تکون بأشکال المساجد ونحوها، وتنظیم الأشجار والورود، بالإضافه إلی لافتات یکتب علیها الإلفات إلی صنع الله تعالی…

وکذلک بالنسبه إلی المتاحف العلمیه والأثریه، فإنه إذا لم یستفد من هذه الأشیاء لأجل الإسلام، أکلها الضیاع والحیاد، أو أتلفها الفساد والإلحاد.

29 شؤون الأموات

یمکن الاستفاده حتی من المغتسل لنشر الوعظ الإسلامی، بأن تکون هناک مکبره صوت ومسجله إن لم یمکن خطیب دائم تبث الوعی الدینی والتحذیر من الموت بدون الاستعداد، ولزوم إعطاء حقوق الناس وحقوق الله تعالی، وتنزیه النفس عما لا ینبغی.

وهکذا عند تشییع الجنازه بقراءه القرآن أو إیقاظ الناس بواسطه مکبره الصوت ومسجله، أو خطیب.

ومن الممکن تزوید کل تابوت بمسجله ومکبره، حتی لا تکون لذلک کلفه کثیره..

وکذلک یمکن تزوید المقابر بمثل هذه الأمور، بالإضافه إلی جعل اللافتات الملفته إلی فناء الدنیا ولزوم خروج الإنسان عن مظالم العباد، ومراقبه نفسه.

وکذلک فی مجلس الفاتحه، والیوم الثالث والسابع والأربعین والذکری السنویه للمیت، إلی غیر ذلک.

30 الأعراس والختان

الأعراس مناسبه جمیله یمکن الاستفاده منها فی سبیل الإسلام، بعقد المجالس الدینیه الملائمه فیها، وتذکیر الناس بلزوم الزواج، وانهم مسؤولون عن تزویج أبنائهم، والأحادیث الوارده فی فضل الزواج، وحقوق الزوجین، وما ینبغی لهما عند الاقتراب من الدعاء وما أشبه، وسائر الشؤون العائلیه.

وکذلک یمکن الاستفاده من احتفالات الختان، لأجل ذلک، فیذکر فیها حقوق الأولاد، وحق الآباء علی الأبناء.

وهکذا بالنسبه إلی جعل اللافتات المرتبطه فی احتفالات الأعراس والختان.

31 الدعایه علی کل شیء

یمکن الاستفاده من کل شیء فی سبیل التثقیف الإسلامی، کأن یکتب فیها أو علیها الکلمات الحِکَمیه، والآیات القرآنیه والأحادیث، لکن مع المناسبه، بأن لا تکون الآیه والروایه فی مکان غیر لائق شرعاً أو عرفاً.

فیمکن الکتابه علی ظروف الأکل والشرب والشای والقهوه والملابس وجدران البیوت والحمامات والدکاکین والمدارس والنوادی والشوارع والمساجد والحسینیات والصنادیق وأوانی الحبر والأقلام وخلف الدفاتر وجلد الکتب والکراسی والسلالم والفرش والحصران والمراوح والمصابیح والسکاکین والملاعق والظروف التی یجعل فیها الأطعمه، سواء کانت ظروفاً ورقیه أو غیرها، والهواتف وأعمده الکهرباء والهاتف، والرادیوات والتلفزیونات وصنادیق النفایات وأوراق الحلویات وعلب العصیر والثلاجات والغسالات والطباخات والخاتم والحلی وجدران المعامل والبساتین والسجائر وحتی علب المأکولات کالبیض والموز والتفاح والعنب وغیرها وغیرها.

کما یمکن صنع الکیک وأمثاله صنعاً دعائیاً کأن تکون علی شکل المسجد أو المناره.

وکذلک یمکن صنع الظرف ونحوه صنعاً دعائیاً کأن تکون علی شکل مسجد، أو یکتب فیها کلمه حکیمه، أو یصور علیها صوره دینیه.

فمن المعروف إنه کان فی بغداد رجل یصنع الکیزان وکانت له بنت تصنع المراوح الخوصیه، فکان الأب ینقش علی الکوز هذین البیتین مع تغییر منا :

اسألونی عن الجحیم فإنی کنت من أهلها ومن ساکنیها

لا یحل العذاب إلا علی من غصب البنت إرثها من أبیها

وکانت البنت تنقش علی المروحه

هذین البیتین:

أنا من نسل زاکیات الجدود صنعتنی موردات الخدود

صفقتنی بکفها ثم قالت لعن الله ناکثات العهود

وقولها: (أنا من نسل زاکیات الجدود) أی: خوص النخل لما ورد فی الحدیث: (اکرموا عمتکم النخله).

کما یمکن أن تکتب فی البیوت وأبواب المنازل:

?بسم الله الرحمن الرحیم?.

وآیه (وإن یکاد).

و(آیه الکرسی).

إلی غیرها وغیرها.

32 کتاب لهذا الشأن

یلزم أن یوضع کتاب لکیفیه الدعایات الإسلامیه المناسبه لکل مکان ولکل شیء، مثلاً یکتب علی باب الدار والدکان: (بسم الله الرحمن الرحیم).

وعلی باب الحمام وما أشبه: (النظافه من الإیمان).

وعلی باب المدرسه والمعهد: ?هل یستوی الذین یعلمون والذین لا یعلمون?.

وعلی أبواب معسکرات الجیش: ? وأعدوا لهم ما استطعتم من قوه?.

وفی غرف القضاه: (الراشی والمرتشی والماشی بینهما ملعونون).

أو: ? إن الله یأمر بالعدل والإحسان?.

وعلی دائره الأیتام: (الله الله فی الأیتام فلا تغبوا أفواههم).

وعلی دکاکین بیع الساعات: ? عنده علم الساعه?.

وعلی المستشفیات والصیدلیات وما أشبه: ? وإذا مرضت فهو یشفین?.

وعلی أرض الشوارع:

من کان لا یطأ التراب برجله یطأ التراب بناعم الخد

وفی المقبره:

وإذا حملت إلی القبور جنازه فاعلم بأنک بعدها محمول

وعلی الأوانی فی مکان لائق: ? أکلها دائم وظلها?.

أو: ?فکلوه هنیئاً?.

وعلی وسائل الحرب: ?وعلمناه صنعه لبوس لکم لتحصنکم من بأسکم?.

وعلی الأقلام: (مداد العلماء افضل من دماء الشهداء).

وعلی أوانی الماء: ? إن اصبح ماؤکم غورا…?.

وعلی السیاره: ?سبحان الذی سخر لنا هذا?.

وعلی الطائره: ?أو لم یروا إلی الطیر فوقهم صافات?.

وهکذا…

کما ینقش فی الأماکن المناسبه الصور المناسبه، وکذلک یلفت إلی الصور الفنیه التی یمکن أن تقولب البیوت والأوانی والحدائق والحوانیت وغیرها، بتلک الصور حتی تکون ذات هذه الأشیاء فی صوره فنیه إسلامیه، کما سبقت الاشاره الیها.

33 مصانع القاسانی

یلزم أن تصنع مصانع القاسانی، قاسانیات دعائیه، مثل قاسانیات مکتوب علیها:

? بسم الله? أو آیه ?وإن یکاد? أو سوره ?قل هو الله أحد?، أو ?إنا أعطیناک الکوثر?، أو (آیه الکرسی) أو غیرها..

بمختلف الألوان والحجوم والأشکال والخطوط کالأحمر والاخضر، والرقیق والغلیظ، والمربع والمدور، والعربی والفارسی، والخط العادی والخط الفنی.. وغیرها وغیرها، حتی تجلب مختلف الناس إلی اقتنائها وتعلیقها فی المحلات المناسبه.

34 الشعارات الهادفه

یلزم علی القائمین بالشؤون الإسلامیه، انتقاء کلمات دینیه سواء کانت نصوصاً أو لم تکن لتصدیرها إلی عامه المجتمع بقصد تردیدها والاستفاده من فحواها.

فإن الکلمات القلیله اللفظ الکثیره المعنی لها تأثیر کبیر فی التوجیه، وحیث إن المجتمع ممتلئ بالکلمات غیر الصحیحه، فاللازم إخلائه منها وإملائه بالکلمات النافعه، مثلاً:

(الحق أحق أن یتبع).

و: ?إن أکرمکم عند الله اتقاکم?.

و: (قیمه کل امرئ ما یحسنه).

و: ? ولا تجسسوا?.

و: ? وقولوا للناس حسنا?.

و: ?تعاونوا علی البر والتقوی?.

و: ?ولا تعاونوا علی الإثم والعدوان?.

و: (انج بنفسک).

و: (لیس الحشر مع الناس عید).

و: ?ولا یضرکم من ضل إذا اهتدیتم?.

و: (السعاده فی الإسلام).

و: (حسّن أخلاقک).

و: (خیرکم خیرکم لأهله).

و: ?من جاء بالحسنه فله عشر أمثالها?، إلی غیرها..

وکذلک الأمثال النافعه مثل:

کل ابن انثی وان طالت سلامته یوما علی آله حدباء محمول

و: (النحو زین للفتی یکرمه حیث أتی)

و: (من أطاع الله فاز).

و: (ولکل الخیر حان).

و: (ألا کل شیء ما خلا الله باطل وکل نعیم لا محاله زائل)

إلی غیرها..

وکذلک یلزم إشاعه الکلمات المضاده للأفکار المستورده مثل:

(تحدید النسل فشل).

و: (تعدد الأزواج لکثره النساء علاج).

و: (الدعوه إلی القومیه آفه یومیه).

و: (الشیوعیه الحمراء رجعیه سوداء).

و: (لا خلاص للأنام إلا بالرجوع إلی الإسلام)

إلی غیرها وغیرها.

35 موسم الدعایه

یلزم علی العاملین لأجل نهضه الإسلام الثقافیه، الاستفاده من المواسم.

سواء کانت مواسم إسلامیه کالأعیاد والوفیات وأیام الحج وشهر رمضان وأیام عاشوراء وأوقات زیاره الأئمه (علیهم السلام).

أو مواسم اقتصادیه أو سیاسیه أو اجتماعیه أو غیرها مما یجتمع فیها الناس لأجل أمر وغایه معینه، والاستفاده منها ب:

1: نصب اللافتات.

2: نشر المناشیر.

3: توزیع الکتب.

4: عقد الاجتماعات.

5: تخصیص جماعه لأجل التکلم مع الأفراد، لأجل الهدایه، أو لأجل التوجیه إلی مشروع أو عمل هادف، أو نحو ذلک.

6: إلقاء الخطب والکلمات.

7: بیع الأشیاء المرتبطه بالدعایه

الإسلامیه کصور الکعبه والمساجد وتماثیلها والکتب الدینیه.

8: إصلاح ذات البین.

وغیرها.

36 الأمکنه الإسلامیه

الأمکنه الإسلامیه عباره عن مکه المکرمه، والمدینه المنوره، والمشاهد المشرفه، والمساجد، والحسینیات، والمدارس الدینیه وما إلی ذلک.. ومن اللازم تنظیم برامج للاستفاده منها غایه الاستفاده.

مثلاً: تقام فی هذه المواضع فی المناسبات الدینیه الاحتفالات والمآتم والمجالس.

فللائمه الطاهرین (سلام الله علیهم أجمعین) وجدهم الرسول (صلی الله علیه وآله وسلم) وأمهم الصدیقه فاطمه الزهراء (علیها السلام) سبع وعشرون مناسبه:

أربعه عشر میلاداً..

وثلاثه عشر وفاتاً..

ثم عید الفطر والأضحی والغدیر والمبعث وعزاء أربعین الإمام الحسین (علیه السلام)..

ثم لیالی شهر رمضان عامه، ولیال الإحیاء خاصه..

ثم شهر محرم إلی غیرها..

وفی هذه المناسبات یلزم بالإضافه إلی إقامه الاحتفالات والمآتم وما أشبه، نشر المناشیر المناسبه وعرض الأمور الدینیه، وتوزیع الکتب اللائقه، مثلاً یطبع کراس لأجل التعریف بالإمام الحسین وأهل البیت (علیهم السلام) وأهدافهم وذلک بلغات مختلفه، وتودع عند الکشوانیات مثلاً لتعطی نسخه منه لکل زائر، وفی کل مناسبه، وهکذا.

37 الالتزام بالمناسبات الدینیه

یلزم إظهار المناسبات الدینیه: کنشر معالم الزینه فی الموالید والأعیاد.

ومعالم الحزن فی الوفیات والأحزان.

ونصب اللافتات فی مواسم الحج وشهر رمضان وشهر محرم.

وإقامه المجالس لأجل (العرس) و(الخرس) و(الوکاء) و(الرکاز) ولأجل ختم القرآن الحکیم، وما أشبه ذلک.

38 الدعایه المتکافئه

یلزم علی القائمین بالخدمات الإسلامیه، ملاحظه الکفایه فی الخدمات، مثلاً إذا کانوا فی مدینه نفوسها ملیوناً، فاللازم أن یهتموا لعقد مائه مجلس علی الأقل فی مختلف أطراف المدینه، فی المناسبه الدینیه الواحده، لیکون لکل عشره آلاف مجلس مثلاً.

وکذلک یلزم أن یطبعوا مائه ألف نشره لأجل أن یکون لکل عشره ورقه واحده وهکذا.

ثم اللازم ملاحظه مراکز البث، مثلاً إذا کان فی موسم الحج ألف (حملدار) یلزم إیصال نشرات الحج إلی کل حمله حمله، وهکذا إذا کانت فی المدینه مائه حسینیه، وإذا کانت بعض نواحی المدینه لا حسینیه فیها یلزم الاهتمام لبناء الحسینیه فی تلک الناحیه، وهکذا و هلم جرا.

39 کلمه الیوم

ینبغی لکل صاحب حانوت ومحل أن تکون عنده بعدد أیام السنه کلمات توجیهیه باسم (کلمه الیوم) یضع الواحد منها کل یوم وراء الزجاج أو فی مکان یمکن قراءته لمن یمر بالمحل.

وکذلک ینبغی أن تکون له (کلمه الأسبوع) و(کلمه الشهر) و(کلمه الموسم).

ولو کانت الأوراق ألواناً، والخطوط أشکالاً، والکلمات مختلفات، قطراً وطولاً ونظماً ونثراً، کانت أجلب للنظر، وأقرب إلی التأثیر.

40 دعایات جاذبه

إذا تمکن صاحب المحل، أو متولی المسجد، أو المشهد، أو ما أشبه، أن یضع شریطا فی مسجله ویحتوی علی الکلمات والأشعار القصیره الإسلامیه الهادفه بأصوات جمیله، ویفتحها لأجل إسماع الناس الکلمه الهادفه، فی أوقات متقطعه، مثل کل ساعه کلمه معینه، بحیث یسبب إلفاتاً، ولا یوجب إزعاجاً، کان من الدعایه الجاذبه المؤثره جداً.

41 الدعایه فی المرافق العامه

الفنادق والحمامات والمطبعات والمستشفیات والصیدلیات وبنوک الدم ومراکز المحاماه والمقاهی ونحوها من أفضل المراکز لأجل الدعایات الدینیه والإعلام الإسلامی..

فبالإمکان نصب قطع حکمیه، أو آیات قرآنیه، أو کتب دینیه، أو صور إسلامیه، أو مجلات هادفه فیها.

42 الأوراق الحکومیه والأهلیه

للحکومه أوراق کثیره، للماء والکهرباء، والوصولات بالأموال المأخوذه، وأوراق العرائض، وشهادات المیلاد وغیرها وغیرها.

وکذلک للبنوک الأهلیه، والمحلات التجاریه، والجمعیات، والمؤسسات، والشرکات وغیرها أوراق کثیره، وبالإمکان الاستفاده منها، لأجل طبع آیات أو روایات أو کلمات إسلامیه، خلف الأوراق.

وهکذا فی التقاویم، والدفاتر المدرسیه، وأوراق السجائر، بل وذات السجائر إن کان مناسباً وغیرها.

43 غرف الموظفین

لقد کثرت غرف الموظفین حتی أنها صارت بالآلاف، ویرتادها الناس بمختلف طبقاتهم، فاللازم جعل القطع المکتوب علیها آیات وروایات أو ما أشبه، فی مختلف غرفهم، لکن ملاحظه المناسبه أفضل، مثلاً فی غرف القضاه والحکام ما یناسب القضاء، وفی غرف المحافظین ومن إلیهم ما یناسب الحکم والإماره، وفی غرف البلدیه ما یناسب العمران والنظافه، وفی الغرف المرتبطه بالزراعه ما یناسب الزراعه والری، وهکذا و هلم جرا.

بالإضافه إلی التوجیهات العامه، مثل آیه: ? إن جاءکم فاسق? وروایه (الراشی والمرتشی) وما دل علی قضاء حوائج الناس، وما دل علی التذکیر للوقوف بین یدی الله سبحانه.

44 القرآن والأدعیه فی المناسبات

من أقسام الدعایه الإسلامیه والإعلام الدینی تلاوه القرآن الحکیم والأدعیه المناسبه وفی المکبره فی المناسبات، مثلاً:

قبل الأذان وبعده، وفی لیالی شهر رمضان، أول اللیل، وفی السحر، والمناجاه فی کل الأسحار، ودعاء کمیل فی لیالی الجمعه، ودعاء الصباح فی کل صباح، ودعاء السمات فی عصر الجمعه، وکذلک دعاء الندبه، وغیرها..

فی المساجد والحسینیات والمشاهد، وفی بدء الاحتفالات والمآتم، وما أشبه ذلک.

45 دورات القرآن الکریم

ینبغی تلاوه القرآن الحکیم دوریاً أو ما أشبه قبل کل مجلس، مأتماً کان أو حفله، أو غیرهما..

بأن یوزّع القرآن الحکیم، علی الجالسین، فیقرأ کل واحد منهم آیات منه، ویکون هناک مصحح للأغلاط، أو مفسر لبعض الآیات المناسبه، إلی غیر ذلک.

46 أوراق العطار والبقال

کمیه کبیره تصرف من الأکیاس الورقیه والأوراق عند البقال والعطار والقصاب وبائعی الأحذیه والأقمشه وغیرها، حتی أن فی مدینه نفوسها مائه ألف، قد یصرف أطنان من الورق کل یوم أو کل أسبوع، فاللازم الاستفاده من ذلک، للدعایات الإسلامیه المناسبه، بکتابه الکلمات الإسلامیه علیها، مثل:

(الإسلام یعلو ولا یعلی علیه).

و(الحسد یأکل الحسنات کما تأکل النار الحطب).

و(لا یجتنی الجانی من الشوک العنب).

و(أکثروا ذکر هادم اللذات).

و(البیّعان بالخیار ما لم یفترقا).

إلی غیرها.. وغیرها.

47 الأخلاق والمسائل

لیجعل فی دعایات الأوراق والنشرات وغیرهما مما تقدم، الأخلاقیات، والمسائل الشرعیه، مثل: (الصدق حسن) و(الشجاعه ممدوحه) و(السخاء یوجب التقدم) و(من جاد ساد) و(الحسود لا یسود) و(عدم الغیره من سقوط المروه) وهکذا.

وکذلک مثل بیان المحرمات نحو: (الخمر حرام) و(المسکر یضر بالصحه) و(العده واجبه) و(محرمات الذبیحه کذا وکذا…) و(النظافه من الإیمان) و(من لم یحج مات یهودیاً أو نصرانیاً) و(إذا لم تأمروا بالمعروف سلط علیکم شرارکم) و(أکل مال الناس بالباطل حرام) والی غیر ذلک.

48 الزجاج وما أشبه

معامل الموزائیک والزجاج وما أشبههما، والأوراق المعده للإلصاق علی جدران الغرف ونحوها، والقماش المعد للطاولات والکراسی ونحوها، کل هذه المعامل ینبغی لها أن یستعمل فی نقوشها الآیات والأحادیث والکلمات الدینیه..

لکن کل بحسب المناسبه، مثلاً الموزائیک المصنوع للمساجد وسقوف المدارس والحسینیات والبنایات یکتب علیها الآیات والروایات.

أما المعدّه لصحن الدار، فیکتب علیها الإرشادات العامه، وهکذا بالنسبه إلی غیر الموزائیک، من سائر ما ذکرناه.

49 مفارق الطرق

فی مفارق الطرق ومداخل المدن ومراکز وقوف السیارات ونحوها، ینبغی جعل اللافتات الموجهه من آیه، أو روایه، أو کلمه حکمیه، أو مسأله شرعیه، أو أخلاق، أو عقائد، أو ما أشبه، مثل:

?وادخلوها بسلام آمنین? فی مدخل المدینه.

و?إن الذی فرض علیک القرآن لرادک إلی معاد ? عند مخرج المدینه، وهکذا.

50 النقود

یلزم تعمیم الدعایه الإسلامیه والإعلام الدینی، علی النقود، مثل نقش صور المقدسات أو کتابه الکلمات الإسلامیه وکذلک الصکوک وأوراق البنوک والکمبیالات وغیرها.

کما یلزم أن تکتب علی جدران المصارف ودکاکین الصرافین الآیات المناسبه، مثل: ?لا تأکلوا أموالکم بینکم بالباطل?.

و: ?أحل الله البیع وحرّم الربا?.

و: ?إن الذین یأکلون أموال الیتامی ظلماً إنما یأکلون فی بطونهم ناراً? إلی غیرها، وذلک حتی تتحول المصارف کلها إلی مصارف إسلامیه، بإذن الله تعالی. فلا تنافی الآیات المذکوره حقیقه المصارف، وقد ألفت کتاباً حول کیفیه التعامل فی المصارف الإسلامیه، وأن المصرف لیس بحاجه إلی الربا، وأن قوام الاقتصاد العالم لا یجب أن یتوقف علی الربا.

51 اللافتات

لللافتات قدر کبیر من الأهمیه فی التوجیه والإلفات والتحریض والتنفیر، ولذا یجب الاعتناء بها عنایه خاصه وذلک، أن تنقسم إلی قسمین:

1: اللافتات الثابته دائماً.

2: واللافتات المتحرکه فی المناسبات، والتی تجعل فی الشوارع والمحلات العامه.

فاللازم ملأ البلاد باللافتات الثابته، کما یلزم نصب مختلف اللافتات المتحرکه فی المناسبات، وکلما کان خط اللافته أکثر بروزاً وأوضح کان أقرب إلی التأثیر.

کما أن یلزم ان تکون اللافتات بخطوط نوریه حتی تظهر فی اللیل.

وإذا حفت اللافته بالمغریات کالألوان والأوتوماتیکات والحرکات البدیعه تکون أکثر تأثیراً.

52 الأشعار المحفوظه

یلزم نظم الأشعار القصیره ذات المغزی ودفعها إلی العامه لیحفظوها، فتؤثر فی نفوسهم تلقائیاً.

ویلزم أن یکون الشعر خفیفاً، واضح المعنی، مغریاً، حتی یکون أقرب إلی الحفظ والتأثیر، مثلاً:

(من دون الإسلام لا نتقدم).

أو: (شعارنا الإیمان وکتابنا القرآن).

أو: (الله ربی أحد ونبینا محمد).

أو: (إن الخمور والسفور والبغا لکل سائل أثیم مبتغی).

ومثل الأشعار المفرده والرباعیات والأناشید، ونحوها.

53 اللغات المختلفه

یلزم علی العاملین فی حقول التثقیف الإسلامی تعمیم الثقافه الإسلامیه بمختلف اللغات، وذلک یکون ضمن تخطیط شامل، مثل أن نحصی اللغات فی العالم، ثم نجعل فی أمهات بلاد تلک اللغات مراکز للترجمه والنشر ونصدر الکتب والمجلات إلی تلک المراکز لتترجم إلی تلک اللغات وتنشر.

ولا یظن القارئ إن هذا الأمر مشکل، فإذا فرضنا أن هناک خمسمائه لغه حیه ویحتاج کل مرکز إلی خمسه آلاف دینار مثلاً، کان اللازم لمثل هذا المشروع ملیونین ونصف، فإذا تشکلت لجنه قوامها عشره من العلماء و الأثریاء تمکنوا من إنجاز ذلک فی أقل من سنه.

54 المستویات المختلفه

یجب أن تعمم الثقافه الإسلامیه لمختلف المستویات، آخذاً من الأطفال، فتصنع لهم الثقافه فی الصور والتماثیل الورقیه والکرتونیه والحلویات وما أشبه، مثل أن تصب صوره الکعبه من الشکولاته مثلاً إذا کان ذلک مناسباً.

وانتهاءً إلی أعاظم المثقفین والعلماء، ومروراً بطلاب المدارس، والعوام والأمیین الذین لا یکتبون ولا یقرؤون.

55 العارضات والمسرحیات

للعارضات التی تبث الصوره والصوت أکبر التأثیر فی النفوس، ولذا یجب تعمیم الثقافه الإسلامیه والتمثیلیات والمسرحیات الدینیه فی العارضات وتنشر فی کل بیت ومکان، ویؤخذ لأجل عرضها الاحتفالات فی مختلف المناسبات مثلاً:

فی أیام الحج تعرض المعارضات المربوطه بالحج.

وفی أیام شهر رمضان تعرض المربوطه منها بالصیام والإفطار والصلاه.

وفی أیام الموالید والوفیات وأیام عاشوراء تعرض ما یناسب هذه الأمور..

وهکذا و هلم جرا…

وکذا یلزم عرض المسرحیات والأفلام والتمثیلیات فی مختلف المناسبات، وفی أیام الأعیاد، والجُمَع، وغیر ذلک.

56 المسجلات

یلزم ملأ الأشرطه من مختلف الدعایات والشعائر الإسلامیه، کالقرآن المرتل ونهج البلاغه والأدعیه والأحادیث والقصص الإسلامیه وتفسیر القرآن الحکیم وتعلیم الوضوء والصلاه والأخلاقیات والعقائد والتعازی، وغیرها، لبیعها وعرضها فی المناسبات، وفی الدکاکین والمحلات المناسبه..

57 آیات القرآن الحکیم

آیات القرآن الحکیم، یلزم أن تکتب علی مختلف القطع لوضعها علی الجدران، منتهی الأمر الآیات القصیره التی تدل وحدها علی المعنی تجعل قطعه، والآیات الطویله التی لها دلالات، تجعل کل جمله منها قطعه، والآیات القصیره المرتبطه تجعل آیتان منها فی قطعه، فمثلاً: ? إن الله یأمر بالعدل والإحسان وإیتاء ذی القربی?.

و: ?وینهی عن الفحشاء والمنکر والبغی?.

و: ?مد هامتان فبأی آلاء ربکما تکذبان?.

و: ?یا أیها الذین آمنوا إذا تداینتم بدین إلی أجل مسمی فاکتبوه?.

وإذا کان آخر الآیه مربوطه بأولها، و لا یمکن جعلها فی لافته، لا تکتب وسط الآیه، بل تجعل نقاط مکانها، مثلاً: ?قالت الیهود عزیر ابن الله …. قاتلهم الله أنی یؤفکون?.

وکذلک تجعل آیات القرآن الحکیم فی الحوانیت والمحلات والدوائر والمخازن والسیارات والقطارات والطائرات والباخرات والشوارع والمساجد والحسینیات والمدارس والمعاهد والمستشفیات، والصیدلیات والمجمعات والأسواق، وغیرها وغیرها…

وکما یصنع ذلک بآیات القرآن الحکیم، یصنع بجمل (نهج البلاغه) والأدعیه والأحادیث الشریفه وأسماء الله عز اسمه والمعصومین (علیهم الصلاه والسلام).

وتکون أیضاً قطع بتواریخ موالید ووفیات الأئمه (علیهم السلام) مع أسمائهم وألقابهم بل وأسامی العلماء والکبار، وکذلک ما ورد فی الأحادیث القدسیه من کلام الله تعالی لأنبیائه (علیهم السلام).

58 التنظیم الشامل

یلزم أن تنظم الدعایات الإسلامیه، بمختلف أشکالها بعدد الأفراد، والأمم، واللغات، والأقطار، والبلدان، بحیث تجد کل لون من ألوان الحیاه نصیباً من الدعایه الإسلامیه.

وذات مره قال لی فرد من أحد الأقلیات الساکنه فی العراق: هل أنتم مراجع الدین کتبتم رساله بلغتنا حتی نستفید نحن منها، ونتثقف بالثقافه الإسلامیه؟

ومثل هذا التنظیم موجود عند الاستعماریین وعند المسیحیین، والمحروم منه نحن المسلمون..

59 خلف الکتب

یلزم عدم إخلاء خلف الکتب من الدعایه الإسلامیه، بأن یکون فی ظهر کل کتاب یخرج من المطبعه حسب المستطاع دعایه دینیه:

إما من نفس الکتاب، إذا کان کتاباً إسلامیاً.

وإما من خارجه، مثلاً إذا کان کتاب (کلیله ودمنه) یطبع خلفه دعایه إسلامیه مناسبه، کما ینشرون الدعایات التجاریه علی السجائر والکبریت والطفایات، ونحوها.

60 الإعلانات الإسلامیه

الإعلانات الإسلامیه فی الإذاعه والتلفزیون والصحف وما أشبه لها قیمه کبیره، فاللازم اغتنام هذه الوسائل لأجل الدعایه الدینیه.

سواء کانت الدعایه مربوطه بموسم دینی، کالإعلان عن الحج والصیام والأعیاد والوفیات.

أو عن کتاب دینی أو مدرسه دینیه أو مؤسسه إسلامیه أو هیئه للقرآن الحکیم أو مجلس قراءه ووعظ أو قدوم عالم أو خطیب، أو ما أشبه ذلک.

والشرکات الاقتصادیه تخصص کل عام مبلغاً محترماً من میزانیتها لأجل الدعایه، وتری من وراء ذلک إقبالاً هائلاً من الناس علی البضاعه، وکذلک الإعلان بواسطه الأوراق والمنشورات ونحوهما.

61 طلاب العلوم الدینیه

یلزم علی طلاب العلوم الدینیه أن یعملوا فی أبعاد مختلفه منها:

1: طلب العلم.

2: التألیف.

3: الخطابه.

4: التقوی.

5: الأخلاق الحسنه.

6: السعی لتطبیق القوانین الإسلامیه.

7: إمامه الجماعه.

8: التأسیس للمؤسسات الإسلامیه.

9: السفر لأجل الاطلاع علی أحوال المسلمین وغیرهم وإرشادهم.

10: هدایه الشباب وتنظیمهم.

وهذه الأمور لا تنافی طلب العلم فإنه قبل فراغه من الدرس، یسافر فی شهری رمضان ومحرم إلی بلد أو قریه، لأجل إنجاز الأعمال المذکوره، وبعد أن أتم الدراسه یتفرغ لأجل الأمور الباقیه، بل کثیراً ما یتمکن طالب العلم وهو فی المرکز الدراسی أن یقیم الجماعه فی مسجد وأن یشوق الناس لأجل تأسیس المؤسسات الدینیه أو ما أشبه.

ولو فرضنا إن حوزه علمیه کانت تحتوی علی خمسه آلاف طالب علم، وفرضنا إن کل واحد منهم تمکن من أن یؤلف کل سنه أربع کتب، وأن یؤسس فی کل سنه مؤسسه دینیه من مسجد أو مدرسه أو حسینیه أو نحوها، کانت حصیله أتعاب عشر سنوات: مأتی ألف کتاب وخمسین ألف مؤسسه.

وهذا أمر ممکن مع إرشاد الناس وتهیئتهم نفسیاً عبر المنابر والتشویقات المستمره، وکم تکون النتائج الإسلامیه کبیره، إذا تحققت مثل هذه الأمنیه.

62 الأسامی الإسلامیه

یلزم أن تحول کل أسامی الشوارع والمحلات والمعامل والمدارس والمساجد والحسینیات والحدائق والمطابع والفنادق بل وحتی الجرائد والمجلات والعلاقات وغیرها.. إسلامیه.

کأن تسمی الشوارع بأسامی المعصومین (علیهم السلام) وأولادهم وأصحابهم، وتسمی غیرها بأسامیهم أیضاً وبأسامی العلماء والمؤلفین والملوک العادلین وکذلک الأسامی التی توحی إلی الفضیله أو تشیر إلی مقدس إسلامی.

مثل شارع الرسول (صلی الله علیه وآله وسلم)، وشارع الإمام أمیر المؤمنین (علیه السلام)، ومتجر مالک الأشتر، ومعمل الإخلاص، ومدرسه القرآن، ومسجد الإمام الحسن (علیه السلام)، وحسینیه التقوی، وحدیقه الزهراء (علیها السلام)، ومطبعه النشاط، وفندق المؤمنین، وجریده الصدق، ومکتبه المرتضی، ومستشفی ابن

سیناء، وصیدلیه بدر، وسوق حنین، ومصنع مکه …

وهکذا تکون العلامات والرموز إسلامیه.

کما وینبغی أن تخصص بعض المؤسسات بأسامی البلاد الضائعه المحتله مثل: مدرسه فلسطین، ومعمل القدس، ومکتبه الأندلس، ومسجد بادکوبه، وحدیقه ترکستان.

وذلک کی تبقی هذه الأسامی حیه فی الأذهان وتوحی إلی الإسلام أو إلی ذلک البلد الضائع.

کما إن من اللازم تسمیه الأولاد بالأسامی الإسلامیه، أمثال (عبد الله) و(محمد) و(فاطمه) و(زینب) و(علی) و(المهدی)، وما أشبه.

63 المراکز الإسلامیه

یجب ملأ البلاد بالمراکز الإسلامیه کالمساجد والمدارس والحسینیات والمکتبات والنوادی والمسارح وغیرها.

فإن المرکز الإسلامی مصدر إشعاع للإسلام علی طول الزمان، ویمکن استفزاز العزائم القومیه والقبلیه والقطریه وما أشبه لهذا الشأن، وذلک جائز، قال تعالی: ?وفی ذلک فلیتنافس المتنافسون?.

مثل أن تستفز عزائم قطر بأن ذلک القطر مساجده أکثر، أو إن البلد الآخر فیه مدرسه دینیه ولیست لکم مدرسه دینیه، وهکذا..

کما یمکن تکوین الهیئات وجعل الصنادیق لهذا الشأن، واللازم ملاحظه النسبه البلدیه والسکانیه، مثلاً یکون لکل قریه نفوسها مائه: مسجد، ولکل مکان مزدحم: عده مساجد تتلاءم مع الازدحام.

64 علماء البلاد

من الإعلام الدینی والدعایات الإسلامیه النافعه جداً، أن یقوم عالم کل بلد معین أو الهیئه التی فی ذلک البلد ترید خدمه الإسلام بحوائج البلد، حتی یشعر أهل البلد بحیویه الإسلام، وقوته البناءه، وأنها لا تقتصر علی الأمور الدینیه، کبناء المسجد وإقامه الصلاه، بل یمتد نشاطه إلی سائر المرافق الحیویه، أمثال المغتسل والحمام والمستوصف وتنظیم المواصلات والمدرسه للبنین والبنات، وفتح المکتبه، وتأسیس المطبعه.

وإذا کانت القریه بدائیه ولم یصلها الماء والکهرباء والتلیفون أو لم تبلط شوارعها أو لم یجعل فیها مرکز الشرطه أو ما أشبه ذلک، سعی عالم البلد أو القریه أو المرکز الإسلامی هناک لإیجاد کل ذلک …

کما إن علی العالم الکائن فی البلد الکبیر أن یسعی لنصب العلماء فی القری المجاوره والسعی فی تحسین أحوال المعیشه واستتباب الأمن.

فقد علل القرآن الحکیم وجوب عباده الله تعالی بأنه: ?أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف?.

فإن الناس ینضوون تحت لواء کل من أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف، وقد ذکرنا فی کتاب (إلی وکلائنا فی البلاد) طرفاً من هذه الأمور.

65 مختلف ألوان التثقیف

یلزم الاستفاده من الحسینیات والمساجد وما أشبه لمختلف ألوان التثقیف الإسلامی وما یرتبط بذلک، مثلاً المسجد:

1: یُصلی فیه.

2: ویوعظ فیه فی أوقات الصلاه، ولو مواعظ قصیره.

3: ویعقد فیه الدورات الدینیه لتعلیم القرآن والمسائل الإسلامیه لعموم الناس.

4: ویحتفل فیه الاحتفالات فی مناسبات الموالید والأعیاد والوفیات.

5: وتصنع فیه مکتبه.

6: وتنشر فیه المناشیر الدینیه والکتب الإسلامیه، یومیاً أو أسبوعیاً أو شهریاً.

7: ویجتمع فیه فی أوقات الزیارات والأدعیه والأیام المتبرکه، کشهر رمضان لأجل الزیاره أو الدعاء أو الابتهال أو ما أشبه ذلک، کإحیاء لیالی شهر رمضان المبارک.

8: ویدرس فیه القرآن والفقه والأخلاق والعقائد للأشبال.

9: ویکون محلاً لتدریس العلماء والطلاب ومباحثاتهم.

10: ویجمع فیه المال

لأجل المشاریع الإسلامیه.

11: ویعقد فیه الاجتماعات لأجل القضایا الإسلامیه، کالدفاع فی مقابل عدو أو تنظیم مشاوره دینیه، أو ما أشبه ذلک.

12: ویکون محلاً للفواتح، واستقبال عالم، أو تودیع خطیب أو ما أشبه ذلک.

ولنفرض إن فی أوقات صلاه الجماعه، الإمام أو غیره، علّم الناس فضیله أو مسأله أو عقیده، کل یوم ربع ساعه موزعه علی الأوقات الثلاثه، وأعطاهم یومیاً نشره دینیه، بمقدار نصف صفحه (تهیئ من أول السنه أو أول الشهر، لکل السنه أو کل الشهر نشره لکل یوم) ولنفرض إن المأمومین مائه إنسان، دفع کل إنسان منهم کل یوم عشره أفلس، لأجل المشاریع الخیریه، فکم تکون النتائج الإیجابیه لمثل هذه الحرکه؟

فإذا فرضنا إن ألف مسجد فی قطر عملت نفس العمل، ألم یکن ذلک سیلاً من التثقیف والحرکه الإسلامیه الذی یجرف کل عقیده مزیفه، وکل عمل باطل، وکل أخلاق منحرفه؟.

66 المجالس الدینیه

یلزم تشویق الناس لأجل المجالس الدوریه والأسبوعیه والشهریه والموسمیه، مثلاً ثلاثون شخصاً یشکلون هیئه لأجل أن یجعلوا فی بیوتهم المجالس، کل لیله فی بیت، أو یجعل کل إنسان فی بیته فی لیله من لیالی الأسبوع أو لیله من لیالی الشهر مجلساً، أو تجعل الهیئه أو الفرد مجلساً موسمیاً فی بیته أو فی مسجد أو حسینیه، مثلاً عشره أیام فی وفاه الإمام الصادق (علیه السلام) أو خمسه أیام فی وفاه الزهراء (علیها السلام)، أو ثلاثه أیام فی وفات الإمام الهادی (علیه السلام)، أو فی أول الربیع من کل سنه، أو فی شهر رمضان، أو فی شهری محرم وصفر، أو فی أول الصیف من کل سنه، وهکذا..

فإن المجالس فی البیوت لها أکبر التأثیر فی التثقیف الإسلامی، وفی الاجتماع الإسلامی، بل وفی التربیه الإسلامیه أیضاً.

وکذلک تجعل المجالس فی المناسبات

الأخر کالأعراس والختان وقدوم الحاج أو الزائرین أو فی وقت ذهابهم إلی الحج أو الزیاره أو عند اشتراء دار جدیده أو فتح معمل أو مؤسسه أو دکان أو فی أیام الغلاء والأمراض والحروب والشدائد، إلی غیرها من المناسبات.

67 التبشیر الإسلامی

من الضروری فتح التبشیر الإسلامی أمام الکفار، فیری کل مسلم، وبالأخص أهل العلم والمال والقوه، أنفسهم مکلفین بهدایه الناس إلی الإسلام.

کما کان کذلک فی الأزمنه الإسلامیه الغابره.

فإن المسلمین إذا نظموا حملات تبشیریه واسعه النطاق وبالمستوی المطلوب لدخل کمیه هائله فی الإسلام تقدر بمئات الملایین، فإن المثقفین الذین عرفوا بخرافه أدیانهم ومذاهبهم، إذا عرفوا الإسلام علی حقیقته انهالوا علیه، وکذلک الطبقات المضطهده والمظلومه والمتأخره، إذا عرفوا جمال الإسلام، وإنه کیف ینجی الإنسان من الظالمین والمستغلین، وکیف یساوی بینهم وبین سائر الناس لأقبلوا علی الإسلام بکل رحابه وشوق.

فاللازم أن یکون التبشیر بمختلف الوسائل المادیه والمعنویه.

وإنی أظن أنه لو تمکنا من تأسیس ألف مدرسه مزوده بالمکتبات والإمکانات اللازمه، یدیر کل مدرسه هیئه من الطلاب الواعین لا یقل عددهم من خمسه، وکانت تلک المدارس فی مدن العالم المهمه وتمکنا من نشر ألف ملیون کتاب بمختلف اللغات والمستویات، تمکنا من اکتساب ما لا یقل من مأتی ملیون مسلم، وذلک بدوره یؤثر تغییراً جذریاً فی العالم کله.

ومن المعلوم أن ذلک یحتاج إلی تهیئه الجو الصالح من الدعایات الإذاعیه والصحفیه، ومعرفه کیفیه التعامل مع الساسه وأرباب النفوذ إلی غیر ذلک، وکل ذلک لا یحتاج من الماده إلی أکثر من مأتی ملیون دینار، إذا کان التخطیط سلیماً ومتحمساً، کما لا یحتاج من الوقت إلا إلی أقل من عشر سنوات خصوصاً والإسلام بنفسه وثاب أخاذ جلاب یجذب الناس إلیه بتعالیمه وقوانینه الإنسانیه التی تطابق الفطره.

ثم لیس

من اللازم أن یکون هناک فی أول العمل هذا المقدار من المال والرجال والإمکانیات، بل یشرع کل بحسبه، فتلتقی الخطوط، وتکون النتیجه خطاً واحداً مثمراً، بإذن الله تعالی.

68 الطاقات الإسلامیه البشریه

هناک طاقات إسلامیه هائله معطله، وطاقات إسلامیه مستغله، فمن اللازم علی رجال التثقیف الإسلامی أن یصنعوا المناهج والبرامج لأجل تشغیل کل الطاقات فی سبیل التثقیف الإسلامی أو فی سبیل دعم المسلمین وبلاد الإسلام.

فمثلاً: کثیرا من المسلمین رجالاً ونساءً أمیون من ناحیه العلم، وعاطلون من ناحیه العمل أو شبه عاطلین، وقد أحصیت أنا مقاهی بلد إسلامی، والتی هی مصدر البطاله والضیاع، فکانت سبعمائه مقهی، بینما أهل البلد دون المائه ألف إنسان.

فاللازم جعل مناهج لتثقیف هؤلاء، والاستفاده منهم هذا من ناحیه الطاقات المعطله .

أما من ناحیه الطاقات المستغله فإن أعداء الإسلام ثقفوا قطاعات کبیره من المسلمین بالثقافه المناوئه أو المحایده، کما نظموا کثیراً من النساء والرجال فی منظمات منحرفه.

فاللازم تحویل هؤلاء إلی الثقافه الإسلامیه، فتکون هنالک مناهج علمیه وعملیه للنساء، وللعمال وللفلاحین وللشبیبه وللمثقفین، وتکون تلک المناهج فی أطر حدیثه جلابه، وتکون إغرائها أکثر من إغراء المناهج الحالیه التی نظمها أعداء الإسلام لیترک المسلمون تلک المناهج المستورده، وینخرطوا فی المناهج الإسلامیه الصحیحه.

69 السدود أمام الانحرافات

من الضروری فی سبیل نشر الثقافه الاسلامیه، وضع السدود أمام الحرکات المناوئه للإسلام، سواء کانت حرکات سیاسیه، أو حرکات مذهبیه، فإنه لو لم توضع السدود لعصفت تلک الحرکات بالإسلام والمسلمین، ولو بالنسبه.

فمثلاً یجب أن تکون هناک هیئات إسلامیه لتقف أمام حرکات التبشیر والاستعمار والمذاهب الباطله والتیارات الوافده.

کما یلزم أن تکون هناک کتب ومجلات وجرائد ومؤسسات لأجل نفس الهدف، وإلا لم نستطع الوقوف ضدها.

وحیث إن الحرکات والأفکار الوافده بکثره هائله، فاللازم علی الذین یریدون نشر الوعی الإسلامی أن یکون لهم أکبر قدر من الحزم والرؤیه والاستقامه.

70 الدعایه للشؤون الإسلامیه

العالم والخطیب، وصلاه الجماعه والصیام والحج والمشاهد المشرفه والمساجد والکتب الإسلامیه والمؤسسات الدینیه والمفکرون الإسلامیون یحتاجون إلی الدعایه، فبقدر قوه الدعایه تتقوی هذه الأمور.

فمثلاً الخطیب الذی له دعایه بین الناس یلتف حول منبره أضعاف ما یلتف حول منبره إذا لم یکن له دعایه.

والحج إذا قورن بالدعایه ذهب إلیه عدد أکبر بالقیاس إذا لم یقارن بالدعایه، وهکذا فی سائر الشؤون الدینیه.

فاللازم علی القائمین بنشر الثقافه الإسلامیه أن یهتموا لهذه الناحیه أکبر اهتمام، مع ملاحظه أن تکون الدعایه عصریه وملائمه، فمثلاً إذا ظهر کتاب إسلامی جدید، یلزم أن ینشر عنه فی الصحف ویذاع عنه فی الإذاعه وینشر عنه فی المناشیر وتلصق صوره الکتاب تحت عناوین جذابه علی الجدران، وهکذا.

71 سیارات للتبلیغ

یلزم أن تهیئ سیارات لتبلیغ الإسلام، وهی تکلف بمختلف الشؤون الإسلامیه، مثل أن تکون هناک سیارات تحمل المبلغین فی أوقات خاصه کلیالی الجمعه مثلاً إلی القری والأریاف، لیؤدی کل مبلغ فی قریه من القری صلاه الجماعه والوعظ والإرشاد وعقد النکاح وفصل الخصومات وتأسیس المسجد وهکذا..

وأن تکون هناک سیارات لأجل المکتبه فتحمل إلی القری والأریاف الکتب الإسلامیه للمطالعه وللبیع.

وهکذا سیارات لأجل العارضات الإسلامیه إلی غیر ذلک.

کما یلزم أن تکون سیارات لأجل إعلان المواسم الإسلامیه فی داخل المدن وخارجها.

72 التوجیه الإسلامی

یلزم أن تنشر فی المدینه مکبرات الصوت، المتصله بمرکز واحد لأجل إلقاء الکلمات الدینیه فیها، فی کل یوم مره أو مرتین أو ثلاث حسب الحاجه، ویلزم أن یکون الإلقاء لدقائق حتی لا یزعج الناس، وأن تکون الکلمات جمیله وجذابه.

مثلاً کلمه الصباح تکون حول التفسیر، وکلمه الظهیره تکون حول تاریخ الإسلام، وکلمه المساء تکون حول العقائد والمسائل والأخلاقیات.

وهذا الأمر له أکبر قدر من الفائده، لأن العموم یستفیدون منها، بدون الاحتیاج إلی طاقه کبیره.

73 المکاتبه الإسلامیه

یلزم تأسیس مؤسسه تخدم الإسلام بالمکاتبه، بأن یکون القائمون علیها یراقبون الإذاعات والتلفزیونات والصحف والکتب ویستطلعون أحوال الشخصیات العالمیه، فإذا رأوا من أحدها أو أحدهم شیئاً ینافی الإسلام، کتبوا إلیها أو إلیه بموضع الخطأ، مع کل احترام ولباقه لئلا یستثیروا فیه النخوه فتأخذه العزه بالإثم.

وبالإضافه إلی ذلک یکاتبون شخصیات العالم ومختلف الإذاعات لأجل إدخال الإسلام فی أفکارهم، وإذا رأوا من أحدهم خشونه وتجافیاً استدرجوه بالهدایا من الکتب وما أشبه لأجل استمالته إلی الإسلام.

وإذا کانت للمؤسسه مجله ینشرون فیها ما یصلح للنشر من الخدمات کان النفع أهم والفائده أتم.

74 هواتف للإجابه

یلزم أن تهیئ فی دور العلماء والخطباء والمؤسسات الإسلامیه، فی أوقات خاصه هواتف لأجل الإجابه علی کل سؤال دینی، حتی یکون کل إنسان قادراً علی السؤال الدینی، فی أی وقت شاء، بدون کلفه المجئ، وصعوبه المواجهه، ویعلن عن هذا الأمر فی الجرائد ونحوها لیعرفه العموم…

وکذلک تخصص صنادیق خاصه من البرید لأجل استقبال الأسئله الدینیه الکتابیه، وکذلک تقرر أماکن معینه فی ساعات خاصه للأجوبه الشفویه علی مختلف المسائل الدینیه.

75 دروس دینیه بالمراسله

یلزم أن تکون هیئه دینیه لأجل تنظیم الدروس الدینیه بالمراسله لمختلف المستویات، ویقرر لذلک درجات وشهادات ومنح وجوائز. ثم أن هذه الدروس الدینیه یلزم أن تکون علی قسمین: 1: قسم للمسلمین. 2: وقسم لغیر المسلمین.

ویجب أن یواکب هذه الدروس الدینیه، قدراً کبیراً من التشجیع والإغراء بحیث تفرض نفسها علی المجتمع، وإلا فالغالب إن الناس لایرغبون إلی أمثال هذه الأمور، فإن الناس اعتادوا أن یسیروا إلی ما یملأ مطالبهم الجسدیه والمادیه. ولذا فمن الضروری الاهتمام لأن یکون مختلف الأمور الدینیه مخلوطه بالأمور الدنیویه، حتی یکون إقبال الناس علی الدنیا محفزاً لإقبالهم علی الدین، قال سبحانه: ? ومنهم من یقول ربنا آتنا فی الدنیا حسنه وفی الآخره حسنه?.

76 نشرات مدرسیه

ینبغی أن تعلق فی المساجد والحسینیات وأمثالها نشرات مدرسیه تکتب فیها مختلف المقالات الإسلامیه فی أسلوب جذاب، یقرؤها من یرتاد هذه الأماکن.

وکذلک فی المشاهد المشرفه، علی أبواب الصحن والکشوانیات ونحوهما.

ومن جمله أسلوب النشرات أن تکتب بالخطوط الکهربائیه أمور إسلامیه مهمه، وإذا کانت علی نحو الأوتوماتیک تجلب الانتباه أکثر فأکثر.

77 المؤتمرات الدوریه

من الضروری علی المفکرین الإسلامیین عقد المؤتمرات الدوریه، مثل مؤتمر المفکرین، ومؤتمر أصحاب المؤسسات الدینیه، ومؤتمر الکتّاب، ومؤتمر العلماء، ومؤتمر الخطباء، إلی غیرها من ألوان النشاط الإسلامی.

فإن الاندماج الفکری مما یثمر الثمار الصالحه، وهذا الأمر یمکن ابتداءه فی مستوی منخفض، مثل أن یجتمع عده من مفکری بلد أو بلاد فی قطر واحد کل سنه مره، ثم یتوسع النشاط وتشمل المؤتمرات للأقطار وتکون لها الفروع واللجان، والأمانات العامه والأرصده العالمیه.

78 مودیلات جدیده

إن ماده معیشه الإنسان واحده ولکن الهیئات والأشکال جدیده، فماده المسکن والسیاره واللباس والطعام ونحوها واحده لکن الصور تختلف.

کذلک یجب اتباع قانون التطور الذی جبل الإنسان علیه فی الأمور التبلیغیه سواء کان من حیث أسلوب الدراسه أو أسلوب الکتابه أو أشکال الصحف والمجلات أو کیفیه المجالس أو غیرها، لکن اللازم حفظ الکتاب والسنه فی کل الأشکال والأطوار، وإنما المقصود تبدیل الأزیاء فقط.

ومن المعلوم إن مثل هذا التطویر بحاجه إلی مهندس إسلامی قدیر یتمکن أن یجلب الانتباه إلی الإسلام بمختلف الوسائل والألوان.

79 حفظ الکتاب والسنه

من اللازم أن تقوم فی کل بلد هیئه أو أکثر لتحفیظ الناس الکتاب الحکیم، والسنه المطهره، أخذاً من أقوال الرسول (صلی الله علیه وآله وسلم) ومروراً بنهج البلاغه والصحیفه السجادیه وانتهاءً إلی أقوال الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف).

وذلک بفتح مدارس لهذا الشأن وجعل جوائز ومنحها لمن حفظ الکل أو البعض، ودعم الحفظه مادیاً ومعنویاً، وخلق کیان لهم فی الاجتماع لیرغب فی الحفظ حتی من یرید الدنیا والجاه والمال.

80 مسابقات دینیه

ینبغی عقد المسابقات الدینیه فی مختلف المجالات، مثلاً:

1: المسابقه فی حفظ القرآن ونهج البلاغه وما أشبه.

2: المسابقه لمن یکتب أفضل کتاب فی موضوع معین مرتبط بالإسلام.

3: المسابقه لمن بنی أفضل مسجد أو مدرسه أو حسینیه.

4: المسابقه لمن کتب أفضل مقاله.

5: المسابقه لمن خطب أحسن خطبه.

6: المسابقه لمن کوّن أفضل هیئه إسلامیه.

7: المسابقه للمجلس الذی له حضور أکثر من سائر المجالس.

8: المسابقه لمن یجیب علی أکثر الأسئله الشفویه، أو المنشوره فی مجله أو نشره.

9: المسابقه لمن کانت عدد حججه أو زیاراته أو کتبه أو مقالاته أکثر من غیره.

10: المسابقه لمن تمکن من تأسیس المؤسسات وعقد الهیئات أکثر من غیره. إلی غیرها من أقسام المسابقات.

81 الجوائز فی خدمه الإسلام

یلزم أن تتکون هیئه من الناس تجمع مثلاً خمسه آلاف دینار لأجل الخدمه الإسلامیه.

بأن تجعل تلک الخمسه آلاف علی صوره جوائز بالاقتراع، فتعلن إن أی إنسان اشترک بدفع نصف دینار مثلاً لبناء مدرسه أو مسجد أو ما أشبه، یدخل اسمه فی القرعه، ثم یعطی للفائز الأول سیاره، وللفائز الثانی ثلاجه، وهکذا.

فإذا جمع المال بالقدر الکافی اقرعوا وأجازوا الفائزین، ولیس هذا من (الیانصیب) الحرام، فإن البذل هنا للإسهام فی مشروع إسلامی، والجائزه من مال الهیئه.

82 إحیاء التراث الإسلامی

إن الکتب الإسلامیه المخطوطه التی لم تطبع بعد هی أکثر من الکتب التی طبعت، وتلک المخطوطات تبعثرت فی مختلف بلاد العالم، وفیها من التفسیر والاعتقاد، والفقه والأخلاق وسائر العلوم الدینیه والدنیویه الشیء الهائل.

فاللازم أن تکوّن لجنه مهمتها جمع التراث الإسلامی وطبعه.

وهذه اللجنه تحتاج إلی مال کبیر، لکن یمکن ابتداؤها بعشره آلاف دینار مثلاً تخصص لطبع الکتب، الأولی فالأولی، ونشرها وبیعها بأرباح معقوله..

واللازم أن تجعل للکتب القدیمه فهارس وعناوین وهوامش موضحه وما أشبه ذلک.

وان جعل الأمر علی نحو اشتراکات کانت المهمه أیسر والتقدم أسرع.

83 الاشتراکات

من أفضل الطرق، لأجل إنماء وتسریع المشاریع الإسلامیه هی الاشتراکات، مثل إنه إذا أردنا أن نطبع کتاباً نطبع اشتراکات ونبیعها بأسعار معقوله، ثم نطبع الکتاب من تلک الاشتراکات.

وکذلک إذا أردنا تأسیس مؤسسه أمکن أن نأخذ من الناس أموالاً لأجل أن نصرف نصف ربحها فی المشاریع الاسلامیه ونعطی نصف أرباحها لهم، أو ما أشبه ذلک.

84 مواکب إسلامیه

یلزم عقد مواکب إسلامیه لأجل الحج أو زیاره المشاهد المشرفه فی المناسبات أو المواسم:

کمواکب لعمره رجب، أو لزیاره سامراء، أو لزیاره الإمام الرضا (علیه السلام)، أو لزیاره مسجد الکوفه، أو مسجد براثا، أو مسجد الجمجمه، أو مسجد البصره، أو النواب الأربعه، أو لزیاره مراقد الأنبیاء (علیهم السلام)، أو أولاد الأئمه (علیهم السلام) أو العلماء أو الصلحاء أو المقامات المأثوره، إلی غیرها…

ویلزم تنظیم المواکب بحیث تظهر بالمظهر الدینی فی طول الطریق، من إقامه الجماعه وعقد مجالس التعزیه والوعظ وجعل المکبرات علی السیارات لقراءه القرآن ومجالس العزاء والردات الحسینیه ونصب اللافتات الدینیه علی أطراف السیارات.. إلی غیر ذلک.

85 جمع شتات المسلمین

للإسلام فی البلاد الإسلامیه وغیر الإسلامیه عدد کبیر جداً من المؤسسات والمشاریع والعلماء والمکتبات وغیرها، کما أن المسلمین غالباً منقطع بعضهم عن بعض خصوصاً الذین یعیشون فی صوره أقلیات فی بلاد غیر إسلامیه، فمن الضروری:

أولاً: مسح عام للأمور الإسلامیه، من هیئات ومنظمات ومکتبات ومدارس ومؤسسات ومشاهد ومساجد وحسینیات ونوادی وجمعیات ودور النشر ومطابع ومآتم وغیرها وغیرها، وجمع کل ذلک مع الصور والتوضیحات، فی مجلدات متسلسله، مزدانه بالصور والإیضاحات، مع فهرستها فهرسه:

1: أبجدیه.

2: وقطریه.

3: وتصنیفیه.

مثلاً یذکر مشهد الإمام الحسین (علیه السلام) تاره فی حرف (الحاء) وتاره فی الباب المربوط (بالعراق) وتاره فی صنف (المشاهد)، وهذه العملیه وإن کانت صعبه لکنها للجان مخلصه تعمل باستمرار أمر ممکن بل کائن، فإن (همم الرجال تزیل الجبال….).

وثانیاً: إحصائیه دقیقه للمسلمین فی مختلف أماکنهم، وذکر ما یتعلق بهم جغرافیاً واقتصادیاً واجتماعیاً وسیاسیاً وما لهم من قوه أو ضعف وأسبابها …

وثالثاً: ربط المسلمین بعضهم ببعض، بسبب الصداقات والمراکز والمجلات والمؤتمرات ونحوها، ومن الممکن الاستفاده من الحج ومن زیارات الأئمه (علیهم أفضل الصلاه والسلام) لأجل هذه الغایه.

86 الطلبه من کل مکان

یلزم علی القائمین بالحوزات العلمیه الدینیه وضع تخطیط شامل ودقیق لجلب الطلاب من کل بلد وقطر، لیدرسوا فی الحوزه العلمیه، ثم یرجعوا إلی أهالیهم مبشرین بالدین الإسلامی.

وذلک فی مقابل التخطیطات السیاسیه وما أشبه التی تحول غالباً دون انتقال الطلاب من بلد إلی بلد إلا بوثائق سفر رسمیه، حتی إذا سمح له بالذهاب فإنه یعد أجنبیاً فی ذلک البلد ولایتمکن من العمل، ولذا یجب تدارک هذا الأمر بالنحو الملائم للعصر.

ومن الضروری أن تلاحظ النسبه بین أهالی کل بلد، وبین عدد طلابه الذین یحتاج إلیهم لنشر الإسلام هناک.

87 الکشافه والجواله الإسلامیه

الکشافه: هی مجموعه من الطلاب الذین یلبسون ملابس خاصه لأجل الاستعراض فی الشوارع، ابتهاجاً بفرح أو حداداً علی مأساه.

والجواله: هی الجماعه من الطلاب الذین یسافرون إلی الأماکن الأثریه للاستطلاع أو ما أشبه ذلک.

ومن الضروری تکوین الکشافات والجوالات الإسلامیه، فإن فی ذلک ترویج إسلامی رائع وتدریب للطلاب فی الجوالات علی التمکن من مزاوله الحیاه.

ومن اللازم إن یقارن بهذین الأمرین أمور إسلامیه أخری، لیکون أبلغ فی الأثر، مثل الأمور التی ذکرناها بالنسبه إلی المواکب الإسلامیه.

88 نقاط ضعف البلاد وقوتها

من اللازم أن تکتب کتب بشأن نقاط ضعف البلاد غیر الإسلامیه التی یمکن دخول الإسلام بسببها إلی الأفئده، مثلاً:

نقطه الضعف عند السود فی أمریکا إنهم یعدون حسب القانون من الدرجه الثانیه، فإذا عرف ذلک المبلغ الإسلامی تمکن من أن یوضح للسود أنهم إذا أسلموا کانوا کالبیض ف(لا فضل لأبیض علی أسود إلا بالتقوی).

وکذلک نقطه الضعف عند أهل القطر الذین یعیشون فی قطر آخر أنهم من الدرجه الثانیه حسب التقسیمات السیاسیه فیمکن للمبلغ الإسلامی أن یوضح لهم إن القانون إذا کان قانون الإسلام، لم تکن هناک درجات، بل?کل امرء بما کسب رهین?، وهکذا وهلم جرا.

فإذا کتبت هذه النقاط فی کتب وأصبحت بید المبلغین، استفادوا منها أکبر قدر ممکن فی نشر الإسلام عقیدهً وشریعهً ونظاماً..

کما إن لکل بلد علاقه بشیء ما، فإذا کتبت هذه العلاقات فی کتاب أو کتب لاستفاد المبلغ الإسلامی منها فی استقطاب الناس إلی الإیمان والفضیله، فمثلاً الغربیون غالباً یهتمون بالعلم والجمال والسلام والاقتصاد، فإذا ذکرنا لهم اهتمام الإسلام بهذه الأمور وکیفیه تنظیم الإسلام لهذه الأمور فی نظام هو خیر من نظام الغرب بل من کل الأنظمه الوضعیه لأقبلوا إلی الإسلام واعتنقوه إیماناً به وتصدیقاً لمبادئه السامیه.

89 الشهادات

إن دنیا الحضاره الیوم تهتم بالشهاده اهتماماً بالغاً، ولذا فمن اللازم أن یکون هناک فی حمله الإسلام أناس ذو شهادات راقیه حتی لا ینظر إلی حمله الإسلام بنظره الازدراء ولکی یواکبوا عصر التطور والسرعه.

کما إن غیر الحاملین للشهاده یمکن أن تنظم دروسهم بحیث تکون لهم امتحانات وشهادات وجوائز ومراتب، فإن العمل غیر المنظم یکون مصیره الانزواء والانکماش فی دنیا کل أعمالها منظمه. کما یجب تأسیس المدارس والجامعات الإسلامیه، لأجل هذه الغایه، وسائر الغایات النبیله، ویلزم أن یکون

ذلک تحت نظر شوری المراجع.

90 فی کل لباس وفن

یجب أن یدخل حمله الإسلام والمبلغون فی کل لباس وعلم وفن، فاللازم إن یکون عندنا أطباء ومهندسون ومحامون وحکام وموظفون کلهم من حمله الإسلام والمبشرین به.

وذلک لأجل نشر الإسلام فی کل مجال من مجالات الحیاه ولئلا یقال: إن الإسلام دین المسجد والمقبره فقط کما أشاعه أعداء الإسلام.

والإنسان إذا تصفح تاریخ النبی (صلی الله علیه وآله وسلم) والأئمه الطاهرین (علیهم السلام) یری أن تلامیذهم کانوا یزاولون مختلف المهن، فمن تمار إلی طحان، إلی بزاز، إلی جمّال وإلی غیرهم.

91 الافتراءات

من الضروری علی حمله الإسلام تدارک حمله خاصه لدحض الافتراءات والشکوک التی أثارتها الأعداء حول الإسلام، کالخرافیه والرجعیه، والجمود والتأخر، وإنه دین الموت لا الحیاه، وإنه دین العبودیه، إلی غیرها وغیرها.

کما إن من التهم الموجهه إلی الإسلام إنه لم یطبق فی الحیاه، إلا فی أیام قلائل، أو أن الرسول (صلی الله علیه وآله وسلم) لم یتمکن إلا من تربیه أفراد قلائل، فإذا لم یتمکن الرسول (صلی الله علیه وآله وسلم) من التربیه فکیف یتمکن غیره؟.

وإن الإمام أمیر المؤمنین (علیه السلام) لم یتمکن من هدایه الناس فلم یقبل الناس قیادته، فهل یمکن أن یقبل الناس قیاده قائد إسلامی آخر؟

وإنه کان دین الصحراء والجمال لا دین المدنیه والحضاره، إلی غیرها وغیرها.

فإن کل هذه افتراءات أو مغالطات تنطلی علی بعض البسطاء.

ومن هذا القبیل أقاموا الاستدلال لعدم صلاحیه الإسلام للعصر الحاضر بأن قوانینه لا تلائم العصر، مثل قانون قطع ید السارق وحرمه الربا وقانون الحلیه والحرمه والطهاره والنجاسه والمحرم والأجنبی وأحکام أهل الذمه وأحکام العبید والإماء إلی غیر ذلک مما ملأت کتب الغرب والشرق.

ومثل ذلک مغالطه أن الدین مهما کان فهو قید، والإنسان الحر لابد وأن یرفض الدین، وان الدین أفیون الشعوب،

ون رسول الإسلام تعلّم من (بحیرا)، وأنه کان میالاً للنساء، وأن إباحه تعدد الزوجات ظلم للمرأه إلی غیرها.

فهذه الاشکالات لها أجوبه مفصله ومقنعه مذکوره فی محلها، فإن الأعداء عندما عجزوا من محاربه الإسلام بالمنطق والدلیل، أخذوا بإشاعه هذه الافتراءات.

92 الشعر والأدب

للشعر والشعراء والأدب والأدباء، سوق رائج فی کل عصر ومصر، ولذا من الواجب علی حمله الإسلام عنایه خاصه بهؤلاء لأجل استخدامهم فی نشر الإسلام وبث الوعی.

فمثلاً لابد وأن یکون فی قطر نفوسه عشره ملایین: ألف دیوان شعری ومئات الکتب الأدبیه التی تخدم کلها القضیه الإسلامیه والثقافه القرآنیه.

ولا یظن إن ذلک صعب، فإن الشعراء کثیرون وهم غالباً قانعون بشیء زهید من المال، وبقدر من التجلیل والاحترام، وکذلک بالنسبه إلی الأدب والأدباء.

93 الأسالیب الروائیه

للأسالیب الروائیه تأثیر خاص فی نفوس الناس.

ولذا یلزم صب الأمور الإسلامیه فی قالب الأسالیب الروائیه، کما فعل ذلک المرحوم الشیخ جواد البلاغی فی کتابه القیم (الرحله المدرسیه).

وکذلک صنع بعض العلماء الآخرین.

وهکذا بالنسبه إلی الصور الکاریکاتوریه والتماثیل المتحرکه والأجسام المطاطیه التی ینفخ فیها فتکون تمثالاً.

94 العطل المدرسیه

یلزم الاستفاده من العطل المدرسیه لأجل جمع الشباب فی حلقات دینیه أو لأجل تکوین دورات لهم یدرس فیها القرآن والفقه والعقائد والاخلاق وما أشبه ذلک.

وکذلک بالنسبه إلی الطالبات.

95 أسبوع التثقیف

ینبغی أن یجعل فی کل عام أسبوعاً للتثقیف، یقوم فیه حمله الإسلام بحمله واسعه النطاق فی القری والأریاف والمدن بکل الوسائل والسبل لأجل نشر الإسلام والفضیله، وترکیز دعائم الإیمان.

فإن مثل هذا العمل خلیق بإیجاد جو مفعم بالحرکه والنشاط المثمر لأفضل الثمار فی حقول العقیده والعمل.

96 معارض الکتب الإسلامیه

یلزم أن تنعقد فی کل عام معارض للکتب الإسلامیه، علی نحو معارض (الصناعات الدولیه) والأزیاء وغیرها.

ویلزم أن تجند لها أکبر قدر ممکن من المغریات الموجبه لکثره الإقبال، وزیاده البیع والشراء والاقتناء للکتب الإسلامیه والاشتراک فی المجلات الدینیه واشتراء الأشرطه القرآنیه والدینیه وغیرها.

واللازم أن تکون الکتب غیر منحرفه، وإلا کان ضرر ذلک أکثر من نفعه.

97 فلسفه الأحکام

من اللازم تألیف کتاب یحتوی علی فلسفه الأحکام الإسلامیه علی ضوء العلم الحدیث.

فقد ظهرت جمله کبیره من الاکتشافات والمخترعات مما یؤید ما ورد فی الإسلام من الأحکام، سواء المرتبطه منها بأصول الدین أو بفروعه أو بأخلاقه أو بأنظمته.

ومثل هذا الکتاب نصر کبیر فی مقام تقویه الإیمان، وفی مقام جلب الناس إلی الإسلام.

98

شؤون المرضی

یلزم أن یستفاد من حال المریض فی الوعظ والإرشاد والتوجیه، ومن الممکن أن یعرض علی المریض النذر بأنه إذا شافاه الله تعالی أسس مؤسسه خیریه أو طبع کتاباً دینیاً أو أوقف وقفاً للشؤون الإسلامیه، أو یعرض علی المریض الوصیه بثلث أمواله للشؤون الدینیه.

وکذلک مثل حاله المریض حاله من له مریض فإنه أقرب نفساً إلی التقبل.

وإذا قامت حمله لجمع الأثلاث وصرفها فی الشؤون الإسلامیه لکان ذلک من أکبر الخدمات الإسلامیه، فإن المال عصب الحیاه.

99 انتهاز الفرص

یمکن للإنسان أن ینتهز کل فرصه فی سبیل خدمه الإسلام، حتی إنه إذا رأی بطلا قال له: لیتک کنت تصرف بطولتک فی سبیل الجهاد لتنال الفخر والأجر.

وإذا وجد عند إنسان صوتاً جمیلاً قال له: یا لیتک کنت تحفظ القرآن لتکون مقریاً ممتازاً یلتف حولک الناس..

وإذا وجد أرضاً فارغهً قال: لیتها کانت مسجدا أو مدرسه أو حسینیه أو مؤسسه دینیه لینال صاحبها خیر الدنیا والآخره، إلی غیر ذلک.

فإن الإنسان یلزم أن یکون داعیه إلی الإسلام فی کل مناسبه وفی جمیع المجالات، فإن لمثل هذا الإنسان أکبر الأثر فی ترکیز دعائم الإسلام وتطبیق الدین فی الحیاه، فإذا اعتاد جماعات کثیره من الناس علی هذا المنوال کانت النتائج إیجابیه مائه فی المائه.

100 المذکرات

من الضروری علی کل عامل فی الحقول الإسلامیه، أن یکتب مذکرات، یملأها بتجاربه وآرائه وما لاقاه من الصعوبات وما جناه من الثمار.

وکذلک یذکر مشاهداته ورحلاته، ومن رافقهم ومقدار الطریق إلی کل هدف إسلامی وصعوباته، وما یعترض طریقه من المشاکل، وما سمعه وما قاله فی سبیل خدمته..

فإن المذکرات أفضل درس للإنسان المبتدئ، یقوی عزمه ویبصره الطریق ویهدیه إلی سواء السبیل.

خاتمه

وهذا آخر ما أردنا ایراده فی هذا الکتاب، نسأل الله سبحانه أن یوفقنا للعلم والعمل، وأن ینفع العاملین بهذا الکتاب علی المستوی الذی قصدته حین کتابته، إنه ولی ذلک وهو الموفق المستعان.

سبحانه ربک رب العزه عما یصفون وسلام علی المرسلین والحمد لله رب العالمین وصلی الله علی محمد وآله الطیبین الطاهرین.

الکویت

23 / ذی القعده / 1392ه ق

محمد بن المهدی الحسینی الشیرازی

پی نوشتها

- کالمفکرین والعلماء من کل أمه.

- راجع کتاب (ولأول مره فی تاریخ العالم) ج1،2 و(موجز تاریخ الإسلام) و(کیف انتشر الإسلام) للإمام المؤلف (دام ظله).

- أی الثقافه والحضاره الغربیه.

- راجع کتاب (لماذا تأخر المسلمون)، و(من أسباب ضعف المسلمین) للإمام المؤلف (دام ظله).

- سوره الأنفال: 46.

- سوره الحمد: 1.

- سوره الکهف: 39.

- سوره البقره: 156.

- الکافی: ج2 ص425 ح4.

- تحیه باللغه الإنکلیزیه.

-أی: شکراً، بالفرنسیه.

- أی ما یقتبس من الاسلام، کالآیات القرآنیه والروایات الداله.

- سوره یوسف: 103.

- سوره البقره: 249.

- سوره البقره: 83.

- سوره المائده: 2.

- سوره آل عمران: 110.

- سوره الرعد: 11.

- سوره الزمر: 9.

- قال (صلی الله علیه وآله وسلم): (أمرنی ربی بمداراه الناس کما أمرنی بأداء الفرائض) بحار الأنوار ج18 ص213 ب1 ح43، عن الکافی.

- من لا یحضره الفقیه: ج4 ص334 باب2 ح5719.

- سوره الواقعه: 10و11.

- الأمالی للشیخ الصدوق: ص446 المجلس 68، وبحار الأنوار: ج74 ص386 باب 15 ح10.

- بحار الأنوار: ج70 ص130 باب 122 ح 135.

- الأمالی للشیخ الصدوق: ص427 المجلس 66 ح1.

- راجع مصباح الکفعمی: ص134 فی أدعیه ساعات النهار.

- والی الآن توجد بعض الدول التی تلتزم بالمقادیر الخاصه بها حفاظاً منها علی تراثها، مع ما توجهها من صعوبات فی مخالفه المقاییس والمقادیر المتفق علیها عالمیاً، مثل (بریطانیا).

- إشاره إلی قوله تعالی:

?إن أکرمکم عند الله أتقاکم? سوره الحجرات: 13.

- تحف العقول: ص368.

- معدن الجواهر: ص21.

- وسائل الشیعه ج 5 ص84 باب50 ح 5989، عن أبی عبد الله (علیه السلام).

- سوره البقره: 138.

- سوره الأعراف: 199.

- الاختصاص: ص342 بعض وصایا لقمان الحکیم لابنه.

- سوره النساء: 1.

- وفی بحار الأنوار ج71 ص227 ب 15 ح21 عنه (صلی الله علیه وآله وسلم): (من لم یرحم صغیراً ولا یوقر کبیراً فلیس منا).

- قاعده فقهیه معروفه، وصدرها روایه، راجع بحار الأنوار: ج2 ص272 باب33 ح7 وفیه: (قال (صلی الله علیه وآله وسلم): الناس مسلطون علی أموالهم).

- سوره الطور: 21.

- راجع موسوعه الفقه، کتاب القواعد الفقهیه، للإمام المؤلف (دام ظله).

- سوره النحل: 90.

- سوره البقره: 83.

- سوره الأنعام: 152.

- سوره آل عمران: 110.

- سوره التوبه: 129.

- سوره الطور: 21.

- راجع الکافی: ج5 ص71 ح1. وفیه: (نعم العون علی تقوی الله الغنی).

- الکافی: ج1 ص30 ح1.

- بحار الأنوار: ج100 ص219 باب1 ح14.

- راجع مستدرک الوسائل: ج3 ص352 باب27 ح3757. وفیه: حدثنا أبو عینیه قال: قلت لأبی عبد الله (علیه السلام): إنا نأتی صدیقاً لنا فنصعد فوق بیته ونصلی وعلی البیت حنطه رطبه مبسوطه علی البیت کله فنصلی فوق الحنطه ونقوم علیها فقال: (لولا أعلم أنه من شیعتنا للعنته أما یستطیع أن یتخذ لنفسه مصلی یصلی فیه).

- إشاره إلی قوله تعالی: (مثل الذین ینفقون أموالهم فی سبیل الله کمثل حبه أنبتت سبع سنابل فی کل سنبله مائه حبه والله یضاعف لمن یشاء والله واسع علیم) سوره البقره: 261.

- إشاره إلی قوله تعالی: (الذین یأکلون الربا لا یقومون إلا کما یقوم الذی یتخبطه الشیطان من المس بانهم قالوا إنما البیع مثل الربا) سوره البقره: 257.

-

سوره الحجرات: 13.

- راجع تحف العقول: ص368، وفیه: (الناس سواء کأسنان المشط).

- بحار الأنوار: ج57 ص181 باب34 ح12.

- سوره القلم: 51.

- سوره البقره: 255.

- بحار الأنوار: ج 59 ص291 باب 89 ح72.

- سوره الزمر: 9.

- سوره الأنفال: 60.

- بحار الأنوار: ج101 ص274 باب3 ح9.

- سوره النحل: 90.

- الکافی: ج7 ص51 ح7.

- سوره لقمان: 34.

- سوره الشعراء: 80.

- سوره الرعد: 35.

- سوره النساء: 4.

- سوره الأنبیاء: 80.

- راجع (من لایحضره الفقیه): ج4 ص398 ب2 ح5853 عن أبی عبد الله جعفر بن محمد ? قال: (اذا کان یوم القیامه جمع الله عزوجل الناس فی صعید واحد ووضعت الموازین فتوزن دماء الشهداء مع مداد العلماء فیرجح مداد العلماء علی دماء الشهداء).

- سوره الملک: 30.

- سوره الزخرف: 13.

- سوره الملک: 19.

- الکاشی والسیرامیک التی تستعمل لتزیین الجدران.

- سوره القلم: 51.

- سوره التوحید: 1.

- سوره الکوثر: 1.

- سوره البقره: 255.

- سوره یونس: 35.

- سوره الحجرات: 13.

- الأمالی للشیخ الصدوق: ص446 المجلس 68 ح9.

- سوره الحجرات: 12.

- سوره البقره: 83.

- سوره المائده: 2.

- سوره المائده: 2.

- سوره المائده: 105.

- غوالی اللئالی: ج1 ص270 الفصل العاشر ح79.

- سوره الأنعام: 160.

- ککتابه قوله (صلی الله علیه وآله وسلم): (لا ضرر ولا ضرار فی الإسلام) وما أشبه.

- سوره الحجرات: 6.

- إشاره إلی قوله (صلی الله علیه وآله وسلم): (الراشی والمرتشی والماشی بینهما ملعونون). بحار الأنوار: ج101 ص219 باب1 ج14.

- کقوله (علیه السلام): (من قضی حاجه لأخیه کنت واقفا عند میزانه فإن رجح وإلا شفعت له). غوالی اللئالی ج1 ص374 ح89.

- کقوله تعالی: (وقفوهم انهم مسئولون) الصافات 24.

- المناقب: ج3 ص241.

- مجموعه ورام: ج1 ص126 باب ما جاء فی الحسد.

- مجموعه ورام: ج1 ص81 باب

العتاب.

- تحف العقول: ص96.

- بحار الأنوار: ج63 ص494 باب1 ح41.

- مستدرک الوسائل: ج16 ص319 باب92 ح20016.

- راجع مستدرک الوسائل: ج8 ص18 باب6 ح8952، وفیه: عن أبی عبد الله (علیه السلام): (من مات ولم یحج حجه الإسلام فلیمت إن شاء یهودیاً وإن شاء نصرانیاً).

- إشاره إلی قول أبی الحسن ?: (لتأمرن بالمعروف ولتنهین عن المنکر أو لیستعملن علیکم شرارکم فیدعو خیارکم فلا یستجاب لهم). مشکاه الأنوار: ص50 الفصل13.

- قال تعالی: (ولا تأکلوا أموالکم بینکم بالباطل) سوره البقره: 188.

- سوره الحجر: 46.

- سوره القصص: 85.

- سوره البقره: 188.

- سوره البقره: 275.

- سوره النساء: 10.

- راجع للإمام المؤلف: (لمحه عن البنک الإسلامی) و(الفقه: الاقتصاد) و(الاقتصاد الإسلامی المقارن) و…

- سوره النحل: 90.

- سوره النحل: 90.

- سوره الرحمن: 64.

- سوره البقره: 282.

- سوره التوبه: 30.

- سوره المطففین: 26.

- سوره قریش: 4.

- قد طبع أخیراً الطبعه الثانیه من هذا الکتاب منقحه مزیده، دار الصادق بیروت لبنان.

- للتفصیل الأکثر راجع (رساله المساجد والحسینیات) للإمام المؤلف (دام ظله).

- راجع کتاب (کیف یمکن نجاه الغرب) للإمام المؤلف (دام ظله).

- وفی هذا الزمان (الانترنیت) و(الأقمار الصناعیه) وما أشبه.

- کالأجهزه التی تعرض الأفلام الإسلامیه.

- قد تنبه سماحه السید المؤلف بنظرته الثاقبه إلی الحاجه إلی الدراسه الدینیه بالمراسله منذ ذلک الزمان والتی أجرته بعض الجامعات الإسلامیه الآن.

- سوره البقره: 201.

- مما یعبر عنها بالمودیل.

- ذکرت الاحصاءات الأخیره: إن عدد المسلمین فی العالم بلغ الملیارین. راجع کتاب (عندما یحکم الإسلام) لعبد الله فهد النفیسی 1997م.

- إشاره إلی قوله (صلی الله علیه وآله وسلم): (أیها الناس ان ربکم واحد وأن أباکم واحد لا فضل لعربی علی عجمی ولا لعجمی علی عربی ولا لأحمر علی أسود ولا لأسود علی أحمر

إلا بالتقوی) معدن الجواهر: ص21.

- سوره الطور: 21.

- قال تعالی: ?إنا خلقناکم من ذکر وأنثی وجعلناکم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أکرمکم عند الله أتقاکم? سوره الحجرات: 13.

- طرح الإمام الشیرازی فکره (شوری المراجع) قبل ما یقارب من ثلاثین سنه، منها فی هذا الکتاب وقد فصلها فیما بعد وکتب کتباً ودراسات فیها: راجع (کتاب البیع المجلد الخامس) وکتاب (الشوری فی الإسلام) و(الفقه طریق النجاه).

تعريف مرکز

بسم الله الرحمن الرحیم
هَلْ یَسْتَوِی الَّذِینَ یَعْلَمُونَ وَالَّذِینَ لَا یَعْلَمُونَ
الزمر: 9

المقدمة:
تأسّس مرکز القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان بإشراف آیة الله الحاج السید حسن فقیه الإمامي عام 1426 الهجري في المجالات الدینیة والثقافیة والعلمیة معتمداً علی النشاطات الخالصة والدؤوبة لجمع من الإخصائیین والمثقفین في الجامعات والحوزات العلمیة.

إجراءات المؤسسة:
نظراً لقلة المراکز القائمة بتوفیر المصادر في العلوم الإسلامیة وتبعثرها في أنحاء البلاد وصعوبة الحصول علی مصادرها أحیاناً، تهدف مؤسسة القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان إلی التوفیر الأسهل والأسرع للمعلومات ووصولها إلی الباحثین في العلوم الإسلامیة وتقدم المؤسسة مجاناً مجموعة الکترونیة من الکتب والمقالات العلمیة والدراسات المفیدة وهي منظمة في برامج إلکترونیة وجاهزة في مختلف اللغات عرضاً للباحثین والمثقفین والراغبین فیها.
وتحاول المؤسسة تقدیم الخدمة معتمدة علی النظرة العلمیة البحتة البعیدة من التعصبات الشخصیة والاجتماعیة والسیاسیة والقومیة وعلی أساس خطة تنوي تنظیم الأعمال والمنشورات الصادرة من جمیع مراکز الشیعة.

الأهداف:
نشر الثقافة الإسلامیة وتعالیم القرآن وآل بیت النبیّ علیهم السلام
تحفیز الناس خصوصا الشباب علی دراسة أدقّ في المسائل الدینیة
تنزیل البرامج المفیدة في الهواتف والحاسوبات واللابتوب
الخدمة للباحثین والمحققین في الحوازت العلمیة والجامعات
توسیع عام لفکرة المطالعة
تهمید الأرضیة لتحریض المنشورات والکتّاب علی تقدیم آثارهم لتنظیمها في ملفات الکترونیة

السياسات:
مراعاة القوانین والعمل حسب المعاییر القانونیة
إنشاء العلاقات المترابطة مع المراکز المرتبطة
الاجتنباب عن الروتینیة وتکرار المحاولات السابقة
العرض العلمي البحت للمصادر والمعلومات
الالتزام بذکر المصادر والمآخذ في نشر المعلومات
من الواضح أن یتحمل المؤلف مسؤولیة العمل.

نشاطات المؤسسة:
طبع الکتب والملزمات والدوریات
إقامة المسابقات في مطالعة الکتب
إقامة المعارض الالکترونیة: المعارض الثلاثیة الأبعاد، أفلام بانوراما في الأمکنة الدینیة والسیاحیة
إنتاج الأفلام الکرتونیة والألعاب الکمبیوتریة
افتتاح موقع القائمیة الانترنتي بعنوان : www.ghaemiyeh.com
إنتاج الأفلام الثقافیة وأقراص المحاضرات و...
الإطلاق والدعم العلمي لنظام استلام الأسئلة والاستفسارات الدینیة والأخلاقیة والاعتقادیة والردّ علیها
تصمیم الأجهزة الخاصة بالمحاسبة، الجوال، بلوتوث Bluetooth، ویب کیوسک kiosk، الرسالة القصیرة ( (sms
إقامة الدورات التعلیمیة الالکترونیة لعموم الناس
إقامة الدورات الالکترونیة لتدریب المعلمین
إنتاج آلاف برامج في البحث والدراسة وتطبیقها في أنواع من اللابتوب والحاسوب والهاتف ویمکن تحمیلها علی 8 أنظمة؛
1.JAVA
2.ANDROID
3.EPUB
4.CHM
5.PDF
6.HTML
7.CHM
8.GHB
إعداد 4 الأسواق الإلکترونیة للکتاب علی موقع القائمیة ویمکن تحمیلها علی الأنظمة التالیة
1.ANDROID
2.IOS
3.WINDOWS PHONE
4.WINDOWS

وتقدّم مجاناً في الموقع بثلاث اللغات منها العربیة والانجلیزیة والفارسیة

الکلمة الأخيرة
نتقدم بکلمة الشکر والتقدیر إلی مکاتب مراجع التقلید منظمات والمراکز، المنشورات، المؤسسات، الکتّاب وکل من قدّم لنا المساعدة في تحقیق أهدافنا وعرض المعلومات علینا.
عنوان المکتب المرکزي
أصفهان، شارع عبد الرزاق، سوق حاج محمد جعفر آباده ای، زقاق الشهید محمد حسن التوکلی، الرقم 129، الطبقة الأولی.

عنوان الموقع : : www.ghbook.ir
البرید الالکتروني : Info@ghbook.ir
هاتف المکتب المرکزي 03134490125
هاتف المکتب في طهران 88318722 ـ 021
قسم البیع 09132000109شؤون المستخدمین 09132000109.