استفتاءات في تجويد القرآن وأحكام القراءة

اشارة

اسم الكتاب: استفتاءات في تجويد القرآن وأحكام القراءة
المؤلف: حسيني شيرازي، محمد
تاريخ وفاة المؤلف: 1380 ش
اللغة: عربي
عدد المجلدات: 1
الناشر: موسسه المجتبي
مكان الطبع: بيروت لبنان
تاريخ الطبع: 1422 ق
الطبعة: اول سورة الحجر: 9
الحمد لله رب العالمين، وصلي الله علي محمد وأهل بيته الطيبين الطاهرين، واللعن علي أعدائهم أجمعين إلي قيام يوم الدين.

مسائل في تجويد القرآن الكريم

علم التجويد
س1: هل تجويد القرآن التجويد علم قائم بذاته؟
ج: نعم.
رعاية التجويد
س2: هل رعاية التجويد واجب، أم مستحب مؤكد، أم مستحب؟
ج: مستحب.
الاهتمام بالتجويد
س3: إلي أي مدي تبلغ درجة الاهتمام بهذا العلم في الحوزات العلمية؟
ج: إلي مدة صحة القراءة.
التجويد في الحوزة
س4: بعض طلبة العلوم الدينية لا يتقن قواعد التجويد، فهل السبب في ذلك إهمال هؤلاء، أم عدم وجود مادة مقررة في منهج الحوزات العلمية؟
ج: لأنه ليس بواجب إلا بمقدار تصحيح القراءة.
أساتذة التجويد
س5: في الحوزات العلمية هناك أساتذة معروفون في الفقه والأصول والتفسير ونحوها، ولكن لا يوجد أستاذ معروف في علم التجويد، لماذا؟
ج: نعم، أحياناً موجود.
ليس الاهتمام أقل
س6: يؤخذ علي بعض أبناء الطائفة بان اهتمامهم بتجويد القرآن أقل من اهتمام أبناء المذاهب الإسلامية الأخري، فهل تؤيدون هذا المأخذ؟
ج: المأخذ غير صحيح.
حجة الأساتذة
س7: بعض أساتذة التجويد قد يحجم عن تدريس هذه المادة، بحجة أن بعض التلاميذ إذا أتقنوا قواعد التجويد فانهم سيقومون بتصحيح قراءات الكبار وربما قراءات بعض العلماء ممن لم يتقنوا هذا العلم، وبالتالي تحدث حالة من البلبلة والكلام السيئ علي الأساتذة أنفسهم، فما رأي سماحتكم في هذا؟
ج: هذا دليل غير صحيح.
مخارج الحروف
س8: مخارج الحروف سبعة عشر() ومواضعها خمسة() مذكورة في كتب التجويد، فإلي أي مدي يجب التقيد بها أثناء قراءة القرآن؟
ج: لا يجب التقيد إلا بصحة القراءة عرفاً.
لا يأثم القاري
س9: المشهور بين علماء التجويد أنه لا يوجد في القرآن الكريم وقف واجب يأثم القارئ بتركه، ولا وقف حرام يأثم به، فما رأي سماحتكم؟
ج: لا يوجد.
تعمد الوقف
س10: ما حكم من تعمد الوقف علي نحو ?وما من إله? في قوله تعالي: ?وما من إله إلا الله وإن الله لهو العزيز الحكيم?().
ج: يجوز الوقف إذا ألحق به تتمة الآية.
رموز الوقف
س11: ينسب للسجاوندي وضع رموز يعرف بها أنواع الوقف وعددها (18) رمزاً، وفي عام 1342، تألفت في مصر لجنة اختارت سبعة رموز فقط وهي: م، لا، ج، صلي، قلي، …، س، فهل هذه هي الرموز المعتمدة في نظر سماحتكم؟
ج: لا، بل هو مجرد اصطلاح.
من يجهل القراءة
س12: ما حكم من يقرأ القرآن وهو يجهل أحكام القراءة وقواعد التجويد؟
ج: لا شيء عليه إذا قرأ صحيحاً.
مصطلحات الضبط
س13: إلي أي مدي يجب علي قارئ القرآن أن يتقيد بعلامات الوقف ومصطلحات الضبط الموجودة في المصاحف؟
ج: ليس بواجب.
إذا انقطع النفس
س14: إذا كانت الآية طويلة، وليست فيها آية علامة للوقف وانقطع نفس القارئ، فمن أين يبدأ القراءة من جديد؟
ج: يجوز من أي مكان شاء.
الوقف اللازم
س15: حرف (م) يفيد الوقف اللازم، فهل هذا الوقف واجب؟
ج: كلا.
السين بدل الصاد
س16: حرف (س) يعني وجوب النطق بالسين بدل الصاد في قوله تعالي: ?لست عليهم بمصيطر?() فهل هذا النطق واجب؟
ج: بحسب المتعارف في القراءة.
مخرج الضاد
س17: أين مخرج الضاد؟
ج: اللسان والأسنان في الطرف الأيمن.
محاسن التجويد
س18: يقول بعض الفقهاء إن بعض المحاسن التي ذكرها علماء التجويد لا يخلو من إشكال، فما رأي سماحتكم؟
ج: في بعضها خلاف.
أحكام المد
س19: في أحكام القراءة من كتاب «المسائل الإسلامية» ذكرتم بالتفصيل أحكام المد، فهل التقيد بهذا التفصيل واجب؟
ج: لا، إلا بقدر الصدق العرفي.
أنواع المد
س20: ذكر علماء التجويد أربعة عشر نوعاً من المد بين أصلي وفرعي، ومتصل ومنفصل، ولازم بأنواعه الأربعة، والبدل، والعوض، واللين، فإلي أي مدي يجب التقيد بها؟
ج: كما ذكرنا سابقاً.
التجويد والأذكار المستحبة
س21: في الأذكار المستحبة في الصلوات الواجبة وكذلك في الصلوات المستحبة، هل يجب التقيد بجميع قواعد التجويد؟
ج: لا يجب.
التجويد والأدعية والزيارات
س22: في قراءة الأدعية وزيارات المعصومين عليهم السلام هل يجب التقيد بجميع قواعد التجويد؟
ج: لا يجب.
مسائل في قراءة القرآن الكريم
قراءة حفص
س23: المشهور بين علماء التجويد أن القراء سبعة() لكنهم يعتمدون القراءة المروية عن حفص بن سليمان الأسدي الكوفي، عن شيخه عاصم بن أبي النجود الكوفي … عن علي بن أبي طالب عليه السلام وعدد من الصحابة، عن رسول الله صلي الله عليه و اله فهل هذه هي القراءة المعتمدة في نظر سماحتكم.
ج: نعم.
الاستماع والإنصات
س24: في قوله تعالي: ?وإذا قرأ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون?()، هل الأمر بالاستماع والإنصات واجب، أم مستحب؟
ج: المعروف الاستحباب.
التحدث أثناء التلاوة
س25: ما حكم من يتحدث أثناء تلاوة القرآن في المجلس؟
ج: مكروه.
مراتب التلاوة
س26: مراتب تلاوة القرآن ثلاثة، وهي: الترتيل والحدر والتدوير() ويري علماء التجويد بان القارئ يتخذ منها ما يوافق طبعه ويخف علي لسانه، فماذا يري سماحتكم؟
ج: كما ذكرنا سابقاً يراعي القراءة العرفية.
التكبير قبل البسملة
س27: بعض القراء يفتتحون قراءة القرآن بالتكبير ثم البسملة فما الحكم في ذلك؟
ج: يذكر البسملة أولاً.
عدم ذكر البسملة
س28: ما حكم الانتهاء من سورة وقراءة السورة التالية لها دون ذكر البسملة؟
ج: لا يصح.
التصحيح للقارئ
س29: إذا كان القارئ يقرأ في جمع من المؤمنين وصدر منه خطأ واضح في القراءة، فهل يجب علي الحضور تصحيح قراءته علناً؟
ج: يصححون قراءته سراً أو بشكل مناسب.
التصحيح للخطيب
س30: إذا أخطأ الخطيب في قراءة آية وهو علي المنبر، فهل يجوز للحضور تصحيح خطئه علناً؟
ج: كالسابق.
القراءة غيباً
س31: إذا كان القارئ حافظاً للقرآن فهل الأفضل أن يقرأ ما يحفظه غيباً، أم يقرأ في المصحف؟
ج: في المصحف.
القراءة مباشرة
س32: أيهما أكثر ثواباً قراءة القرآن مباشرة؟ أم الاستماع إليه من الإذاعة والتلفزيون؟
ج: مباشرة.
الصوت الجميل
س33: إذا كان صوت القارئ جميلاً جداً، والناس يحضرون قراءته لجمال صوته فقط، فهل يكتب لهم الوثاب المطلوب؟
ج: إذا نووا القربة، كتب لهم.
صدق الله العلي العظيم
س34: بعض القراء ينهي القراءة بعبارة «صدق الله العلي العظيم» وبعض ينهيها بعبارة «صدق الله العظيم» فأي العبارتين أفضل؟ ولماذا؟
ج: ?العلي العظيم? () لأنه عبارة القرآن.
الترجيع في القرآن
س35: هل يجوز (الترجيع)() في قراءة القرآن؟
ج: إذا لم يكن غناءً فلا إشكال فيه.
القرآن والكنائس
س36: ما حكم قراءة القرآن في (الكنائس) و(البيع)()؟
ج: جائز في نفسه.
القرآن والمعابد
س37: ما حكم قراءة القرآن في معابد الهندوس والبوذيين ونحوهم؟
ج: كالسابق.
مراسم ختم القرآن وسورة التوحيد
س38: في مراسم ختم القرآن الكريم يقرؤون سورة التوحيد ثلاث مرات، لماذا؟
ج: في الحديث الشريف إن قراءة سورة التوحيد ثلاث مرات يعادل ثواب ختم القرآن ().
سورة الضحي
س39: لماذا تبدأ هذه المراسم بسورة الضحي دون غيرها من السور؟
ج: لا بأس بذلك ولم أجد لخصوص ذلك دليلاً.
آيات من البقرة وآل عمران
س40: في هذه المراسم، لماذا يقرءون سورة الحمد وخمس آيات من سورة البقرة والآيات الأخيرة من سورة آل عمران مرة أخري؟()
ج: كالسابق.
التسبيحات
س41: في بعض هذه المراسم يرددون بشكل جماعي عبارة: «سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر.. الله أكبر ولله الحمد»، وفي بعضها الآخر يرددون عبارة:
«لا إله إلا الله والله أكبر ولله الحمد» فأي العبارتين أفضل؟.
ج: كالسابق.
توزيع المصاحف
س42: في بعض مجالس ختم القرآن توزع المصاحف كهدايا علي الحضور بمن فيهم الشباب والأطفال. وينتقد البعض هذا التصرف بحجة أن الأطفال لا يقدرون علي احترام القرآن فما رأي سماحتكم في هذا الانتقاد؟
ج: التوزيع لا بأس به.
مآدب ختم القرآن
س43: بعض المؤمنين الأثرياء يقيمون مآدب سحور باذخة في ختمات القرآن الكريم في شهر رمضان المبارك، فما حكم الشرع في هذه المآدب؟
ج: البذخ غير صحيح.
البث المزعج
س44: هل يجوز بث القرآن الكريم عبر مكبرات الصوت خارج المسجد أو الحسينية إذا كان ذلك يزعج الساكنين في المنطقة؟
ج: يجتنب الإزعاج.
العمل بالقرآن
س45: ورد أن رسول الله صلي الله عليه و اله قال: «من ختم القرآن فكأنما أدرجت النبوة بين جنبيه، ولكن لا يوحي إليه» فهل يتحقق هذا المعني بمجرد ختم القرآن دون العمل به؟
ج: يحتاج الأمر إلي العمل بالقرآن.
الشفاء بالقرآن
س46: هناك آية صريحة تقول: ?وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين?() فهل المقصود هو بالشفاء الشفاء المادي من الأمراض المعروفة؟
ج: كلاهما.
عدم الشفاء
س47: هناك آيات لشفاء أمراض معينة، ومع ذلك فان الشفاء لا يتحقق بقراءتها، فما هو سبب ذلك؟
ج: كما قد لا يتحقق بسبب الأعشاب والعقاقير.
التبرك بالقرآن
س48: لا شك أن القرآن نزل للعمل به، ولكن البعض يحتفظ به في البيت للتبرك به فقط، فما حكم ذلك؟
ج: التبرك صحيح ويجب العمل به.
تقبيل القرآن قبل السفر
س49: جرت العادة لدي البعض انه إذا أراد أحدهم السفر يقوم بتقبيل القرآن ويمر من تحته، فهل لهذا التصرف سند أو دليل؟
ج: انه تصرف حسن.
عدم احتراق الآيات
س50: يتناقل البعض حوادث مفادها أن الحريق قد أتي علي بيت وأحرقه كل ما فيه إلا نسخة من القرآن الكريم أو صفحة منه فهل هناك تفسير لهذه الظاهرة؟
ج: قد يكون ذلك.
هل التدبر للجميع؟
س51: نحن مدعوون للتدبر في القرآن الكريم، فكيف يمكن للمسلم ذي الثقافة العادية أو المتوسطة أن يتدبر في القرآن الكريم؟
ج: إذا فهم معناه، يتدبر فيه.
بين التدبر والتفسير
س52: البعض يخشي من (التدبر في القرآن) خوفاً من الوقوع في مأزق (التفسير بالرأي)، فما هو المخرج من ذلك؟
ج: التدبر غير التفسير.
التفسير بالرأي
س53: إذا قاد التدبر في القرآن إلي التفسير بالرأي فعلاً، فما حكم ذلك؟
ج: لا يجوز.
السكتات الأربع
س54: هناك أربع سكتات في القرآن الكريم: الأولي في سورة الكهف بين كلمتي ?عوجا? و?قيما?()، والثانية في سورة يس بين كلمتي ?من? و?مرقدنا?()، والثالثة في سورة القيامة بين كلمتي ?من? و?راق?()، والرابعة في كلمتي ?كلا بل? و?ران?() فما حكم هذه السكتات؟
ج: ليس بلازم.
السجدات في القرآن
س55: يبلغ عدد الآيات التي تتضمن السجدة خمسة عشر آية، ولكن الواجبة منها أربعة فقط()، فلماذا أصبحت هذه السجدات واجبة دون غيرها؟
ج: للروايات والأدلة الشرعية.
قراءة آية السجدة أو العبور عنها
س56: أيهما أفضل: قراءة آية السجدة والإتيان بالسجدة؟ أم تجاوز الآية وعدم الإتيان بالسجدة؟
ج: الأول.
سورة التوبة
س57: سورة التوبة ليست فيها بسملة، فما الحكم إذا بدأها القارئ بذكر البسملة؟
ج: لا يجوز.
قراءة إمام الجماعة
س58: ما حكم الاقتداء بإمام الجماعة غير العربي الذي لا تكون قراءته صحيحة؟
ج: إذا لم تصح قراءته إطلاقاً فلا يجوز، أما إذا صحت عنده فلا بأس.
اللام المفخمة
س59: إذا لم يستطع إمام الجماعة من تلفظ اللام في لفظ الجلالة ?الله? مفخماً إذا تقدمها فتح أو ضم حسب قواعد التجويد، فهل تعتبر قراءته صحيحة؟ وهل يجوز الاقتداء به؟
ج: نعم، لصحة قراءته عرفاً.
ثقل اللسان
س60: إذا كان إمام الجماعة يلفظ الراء غيناً أو واواً، لثقل في لسانه، فهل يجوز الاقتداء به؟
ج: يجب تصحيحه.
القرآن ولعن قارئه
س61: كيف نفهم قول الرسول صلي الله عليه و اله: «رب تال للقرآن والقرآن يلعنه» () فما هي كيفية لعن القرآن لمن يقرؤه؟
ج: كالأشخاص الذين يقرءون القرآن وهم فسّاق لا يعملون به.
ملك أم مالك؟
س62: ما رأي سماحتكم في صلاة من يقرأ (ملك) في سورة الحمد، مكان ?مالك?().
ج: يلزم أن يقرأ ?مالك?.
كفؤاً ام كفواً؟
س63: ما رأي سماحتكم من صلاة من يقرأ (كفؤاً) بالهمزة في سورة التوحيد مكان ?كفواً?() بالواو؟
ج: يقرأ بالواو.
يبلغان أم يبلغن؟
س64: ما رأي سماحتكم في (وأما يبلغان) بدلاً من (وأما يبلغن) في قوله تعالي: ?إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً?()؟
ج: يلزم أن يقرأ ?يَبْلُغَنَّ?.
المكث بعد كلمة (قل)
س65: السورة التي تبدأ بكلمة ?قل? والآية التي تتضمن هذه الكلمة بعد كلمة ?ويسألونك? () هل يجب عندها المكث قليلاً ثم إكمال الآية علي اعتبار أن كلمة (قل) هي من كلام جبرائيل عليه السلام ثم والبدء بباقي الآية الذي هو كلام الله تعالي؟
ج: الموجود في القرآن الكريم هو كلام الله عزوجل.
الاستخ ارة بالقرآن
س66: هل تحتاج الاستخارة إلي إذن الحاكم الشرعي؟
ج: لا.
الخيرة بالقرآن أم المسباح؟
س67: أيهما أفضل: الاستخارة بالقرآن أم بالمسباح؟
ج: بالمسباح.
عند الحيرة
س68: متي يلجأ الإنسان إلي الاستخارة؟
ج: عند الحيرة وبعد الاستشارة.
الاستخارة للزواج
س69: إذا تيقن الأب بأن خاطب ابنته يتوفر فيه شرطا الدين والأخلاق، فهل يستخير لهذا التزويج؟
ج: لا.
التصدق والزواج
س70: إذا تيقن الأب بأنه خاطب ابنته يتوفر فيه شرطا الدين والأخلاق، ثم استخار وكانت النتيجة النهي، فماذا يعمل؟
ج: يتصدق ويزوج.
الآية المبهمة
س71: بعض الآيات واضحة الفعل، وبعضها واضحة النهي، وبعضها مبهمة، فماذا يفعل الإنسان إذا كانت الآية مبهمة؟
ج: يستخير مرةً ثانية.
النهي والنتيجة الجيدة
س72: في بعض الأحيان تكون الآية واضحة النهي، ولكن الإنسان يقدم علي العمل فيري نتيجة جيدة، فما تفسير ذلك؟.
ج: ذلك لتدافع الأمور.
المعصومون عليهم السلام والاستخارة
س73: هل كان المعصومون عليهم السلام يلجأون إلي الاستخارة بهذا الشكل؟
ج: لا نعلم.
القرآن والاستيجار
س74: ما حكم أخذ المال لقاء ختم القرآن في شهر رمضان المبارك وفي مجالس الفاتحة ونحوها؟
ج: يجوز.
اشتراط أخذ المال
س75: هل يجوز اشتراط أخذ مبلغ مالي معين لقاء ختم القرآن؟
ج: جائز، لكنه مكروه.
القارئ الجيد والقارئ العادي
س76: جري العرف بان الهدية المالية للقارئ الجيد أعلي من القارئ العادي، وربما يختار صاحب العلاقة القارئ العادي لقلة تكاليفه، فأيهما أفضل؟
ج: كلاهما جائز.
قراءة آيات من الأجزاء
س77: في مجالس الفاتحة توزع علي الحاضرين أجزاء من القرآن الكريم، ثم تفرز الأجزاء المقروءة من غيرها حتي يتم قراءة جميع الأجزاء من قبل الحاضرين، فهل يتعين قراءة كل الجزء أو الحزب، أم تكفي قراءة بعض الآيات؟
ج: تكفي قراءة بعض الآيات والأفضل قراءة كلها.
تعدد التفاسير
س78: كيف تنظرون إلي ظاهرة تعدد تفاسير القرآن الكريم؟
ج: لا بأس به.
اصح الآراء
س79: بعض المفسرين يذكر عدة آراء في تفسير الآية الواحدة، فكيف السبيل إلي تعرف أصح هذه الآراء؟
ج: حسب ظاهر الآية وما ورد من الروايات.
الرأيان المتضادان
س80: بعض المفسرين يذكر آراء متضادة في تفسير الآية الواحدة، فهل نأخذ بالرأي أم الرأي الذي يخالفه؟
ج: كالسابق.
روايات المعصومين عليهم السلام
س81: مع وجود روايات صريحة من المعصومين عليهم السلام في تحديد تفسير بعض الآيات، إلا أن المفسرين غالباً يذكرون عدة آراء إلي جانب رواية النبي صلي الله عليه و اله أو الإمام المعصوم عليهم السلام فلماذا لا يتم اعتماد الرواية في تفسير الآية تفسيراً محدداً؟
ج: إذا كانت الرواية صحيحة وظاهرة، يلزم الاعتماد.
من يقرأ خطأ
س82: هل يجوز استئجار من يقرأ القرآن للأموات إذا كانت قراءته غير صحيحة؟
ج: يحوز.
مسابقات القرآن الكريم
س83: تنظم بعض الدول الإسلامية مسابقات دولية لحفظ وتجويد القرآن الكريم وترصد لها جوائز مالية قيمة، فما رأي سماحتكم بهذه المسابقات والجوائز؟
ج: لا بأس بها.
الإعلام والقرآن
س84: توجد في بعض الدول الإسلامية إذاعات وقنوات تلفزيونية وفضائية للقرآن الكريم، فكيف يمكن تفعيل دور هذه الأجهزة الإعلامية لخدمة القرآن الكريم؟
ج: بالعمل بالقرآن.
متفرقات المسائل
السلام علي قارئ القرآن
س85: لو سلم أحد علي قارئ القرآن أثناء القراءة، فما حكم السلام وما حكم جوابه؟
ج: يستحب السلام ويجب الجواب.
شرب الشاي أثناء القراءة
س86: ما حكم من يشرب الشاي أو القهوة أو يدخن أثناء قراءته للقرآن؟
ج: الأفضل ترك ذلك.
الأبكم وثواب القرآن
س87: الأبكم الذي لا يستطيع قراءة القرآن، ماذا يفعل إذا أراد الحصول علي ثواب قراءة القرآن؟
ج: بقدر ما يتمكن.
طريق اتلاف ما فيه لفظ الجلالة
س88: ما هي طريقة إتلاف الأوراق التي تحمل لفظ الجلالة أو بعض الآيات القرآنية؟
ج: إذا أمكنه يلقيها في الماء أو يدفنها في الصحراء.
شفاعة القرآن
س89: ذكرتم في كتاب (متي جمع القرآن)() باب القرآن يشفع()، فمن هم الذين يشفع لهم القرآن في يوم القيامة؟
ج: الذين يأذن الله لهم ذلك.
التمائم والمعوذات والاحراز
س90: ما حكم التمائم والمعوذات والأحراز التي تتضمن الآيات والأدعية؟
ج: يجوز.
القراء المنافقون
س91: ما المقصود بقول الرسول صلي الله عليه و اله: «أكثر منافقي أمتي قراؤها» ()؟
ج: إشارة إلي المعروفين.
الحروف المقطعة
س92: بماذا يفسر سماحتكم الحروف المقطعة الموجودة في بدايات سور القرآن الكريم؟
ج: إنها رموز بين الله وبين أوليائه.
القرآن والمذياع
س93: إذا أراد إنسان مفتاح المذياع للبحث عن محطة فيها (نشرة أخبار) فمر المفتاح علي محطة فيها قرآن، فأداره للوصول إلي محطة الأخبار دون أن يقصد من ذلك عدم الاستماع إلي القرآن، فما حكم ذلك؟
ج: لا بأس.
مصحف فاطمة عليها السلام
س94: ما هو مصحف فاطمة عليها السلام، وهل هو مصحف في قبال القرآن؟
ج: كلا، بل هو كتاب يشتمل علي بعض الأسرار والعلوم وهو موجود عند الإمام الحجة عليه السلام.
لا لتحريف القرآن
س95: ما رأي سماحتكم في بعض الروايات الموجودة في الكتب القائلة بتحريف القرآن الكريم؟
ج: ضعيفة أو لا دلالة فيها، فالقرآن الموجود بأيدي المسلمين اليوم هو القرآن النازل علي رسول الله صلي الله عليه و اله من دون زيادة ولا نقيصة، والقول بتحريف القرآن باطل.
القرآن أم المصحف
س96: أي اللفظين أصح: القرآن أم المصحف؟
ج: كلاهما صحيح.
الشيطان والقرآن
س97: يعتقد البعض بأن القرآن إذا بقي مفتوحاً دون أن يقرأه أحد فان الشيطان يقرؤه، فما مدي صحة هذا الاعتقاد؟
ج: لا دليل عليه.
وضع الأوراق علي القرآن
س98: إذا وضعت مجموعة من الأوراق أو الكتب أو المجلات علي القرآن دون قصد الإهانة، فهل يعتبر ذلك إهانة للقرآن؟
ج: لا ينبغي ذلك.
النهي عن كلمة (آمين)
س99: لماذا أورد النهي عندنا من قول كلمة (آمين) بعد الانتهاء من سورة الحمد في الصلاة، علماً بأن الآيات الأخيرة من هذه السورة دعاء، وكلمة (آمين) تأتي عادة بعد الدعاء؟
ج: للروايات الواردة في ذلك.
كذلك الله ربي
س100: ما علة قول: (كذلك الله ربي) بعد الانتهاء من سورة الإخلاص في الصلاة؟
ج: للدليل عليه.
ختمة سورة الأنعام
س101: في بعض المناسبات، يعقد الرجال أو النساء مجالس تسمي ب (ختمة سورة الأنعام) حيث تقرأ السورة بطريقة خاصة، حيث يقف القارئ عند بعض آياتها ليقرأ بعض الأدعية ويكررها عدة مرات، فهل هناك دليل علي عقد مثل هذه المجالس؟
ج: لا بأس بذلك والأفضل الاقتصار علي ما ورد.
القسم بالقرآن
س102: هل يجوز القسم بالقرآن؟
ج: القسم ينعقد باسم الله تعالي.
???
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين، وصلي الله علي محمد وآله الطاهرين.
قم المقدسة
10 ذي الحجة الحرام / 1421ه
محمد الشيرازي

پي نوشتها

() المخرج هو محل خروج الحرف وتمييزه عن غيره.
() وهي: الجوف، والحلق، واللسان، والشفتان، والخيشوم.
() سورة آل عمران: 62.
() سورة الغاشية: 22.
() القراء السبعة هم: نافع المدني، وابن كثير المكي التابعي، وابن عامر الشامي، وعاصم بن أبي النجود التابعي الكوفي، وحمزة بن حبيب الزيات الكوفي، وعلي بن حمزة الكسائي الكوفي، وابو عمرو البصري.
() سورة الأعراف: 204.
() الترتيل هو قراء القرآن علي مكث وتفهم من غير عجلة، والحدر هو إدراج القراءة وسرعتها، والتدوير هو التوسط بين الترتيل والحدر.
() سورة البقرة: 255، وسورة الشوري: 4.
() الترجيع: هو ترديد الصوت في الحلق.
() البيع: جمع بيعة (بكسر الباء) معبد اليهود والنصاري.
() راجع بحار الأنوار: ج22 ص317 ب10 ح2: وفيه عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال: سمعت حبيبي رسول الله صلي الله عليه و اله يقول لعلي عليه السلام: يا أبا الحسن مثلك في أمتي مثل ?قل هو الله أحد? فمن قرأها مرة قرأ ثلث القرآن، ومن قرأها مرتين فقد قرأ ثلثي القرآن، ومن قرأها ثلاثاً فقد ختم القرآن، فمن أحبك بلسانه فقد كمل له ثلث الإيمان، ومن أحبك بلسانه وقلبه فقد كمل له ثلثا الإيمان، ومن أحبك بلسانه وقلبه ونصرك بيده فقد استكمل الإيمان، والذي بعثني بالحق يا علي لو أحبك أهل الأرض كمحبة أهل السماء لك لما عذب أحد بالنار) الحديث. وانظر أيضاً البحار: ج39 ص258 ب87 ح34.
() في بعض بلاد الخليج، يقرءون سورة الحمد، والآيات الخمس الأولي من سورة البقرة، وآية الكرسي، والآيتين الآخيرتين منها.
() سورة الاسراء: 82.
() سورة الكهف: 1-2.
() سورة يس: 52.
() سورة القيامة: 27.
() سورة المطففين: 14.
() وهي: الآية 15 من سورة السجدة، والآية 37 من سورة فصلت، والآية 62 من سورة النجم، الآية 19 من سورة العلق.
() بحار الأنوار: ج89 ص184 ب19 ح19.
() سورة الفاتحة: 4.
() سورة الإخلاص: 4.
() سورة الإسراء: 23.
() مثل سورة البقرة: الآية219 و220 و222، وسورة الإسراء: 85، وسورة الكهف: 83، وسورة طه: 105.
() متي جمع القرآن: 78.
() حيث ورد: إن القرآن شافع مشفع، انظر بحار الأنوار: ج7 ص12.والبحار: ج9 ص88.
() بحار الأنوار: ج89 ص181 ب19 ح16 ط بيروت.

تعريف مرکز القائمیة باصفهان للتحریات الکمبیوتریة

جاهِدُوا بِأَمْوالِكُمْ وَ أَنْفُسِكُمْ في سَبيلِ اللَّهِ ذلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (التوبة/41).
قالَ الإمامُ علیّ ُبنُ موسَی الرِّضا – علـَیهِ السَّلامُ: رَحِمَ اللّهُ عَبْداً أحْيَا أمْرَنَا... َ يَتَعَلَّمُ عُلُومَنَا وَ يُعَلِّمُهَا النَّاسَ؛ فَإِنَّ النَّاسَ لَوْ عَلِمُوا مَحَاسِنَ كَلَامِنَا لَاتَّبَعُونَا... (بَــنـادِرُ البـِحـار – فی تلخیص بحـار الأنوار، للعلاّمة فیض الاسلام، ص 159؛ عُیونُ أخبارِ الرِّضا(ع)، الشـَّیخ الصَّدوق، الباب28، ج1/ ص307).
مؤسّس مُجتمَع "القائمیّة" الثـَّقافیّ بأصبَهانَ – إیرانَ: الشهید آیة الله "الشمس آباذی" – رَحِمَهُ اللهُ – کان أحداً من جَهابـِذة هذه المدینة، الذی قدِ اشتهَرَ بشَعَفِهِ بأهل بَیت النبیّ (صلواتُ اللهِ علـَیهـِم) و لاسیَّما بحضرة الإمام علیّ بن موسَی الرِّضا (علیه السّلام) و بـِساحة صاحِب الزّمان (عَجَّلَ اللهُ تعالی فرجَهُ الشَّریفَ)؛ و لهذا أسّس مع نظره و درایته، فی سَنـَةِ 1340 الهجریّة الشمسیّة (=1380 الهجریّة القمریّة)، مؤسَّسة ًو طریقة ًلم یـَنطـَفِئ مِصباحُها، بل تـُتـَّبَع بأقوَی و أحسَنِ مَوقِفٍ کلَّ یومٍ.
مرکز "القائمیّة" للتحرِّی الحاسوبیّ – بأصبَهانَ، إیرانَ – قد ابتدَأَ أنشِطتَهُ من سَنـَةِ 1385 الهجریّة الشمسیّة (=1427 الهجریّة القمریّة) تحتَ عنایة سماحة آیة الله الحاجّ السیّد حسن الإمامیّ – دامَ عِزّهُ – و مع مساعَدَةِ جمع ٍمن خِرّیجی الحوزات العلمیّة و طلاب الجوامع، باللیل و النهار، فی مجالاتٍ شتـَّی: دینیّة، ثقافیّة و علمیّة...
الأهداف: الدّفاع عن ساحة الشیعة و تبسیط ثـَقافة الثـَّقـَلـَین (کتاب الله و اهل البیت علیهـِمُ السَّلامُ) و معارفهما، تعزیز دوافع الشـَّباب و عموم الناس إلی التـَّحَرِّی الأدَقّ للمسائل الدّینیّة، تخلیف المطالب النـّافعة – مکانَ البَلاتیثِ المبتذلة أو الرّدیئة – فی المحامیل (=الهواتف المنقولة) و الحواسیب (=الأجهزة الکمبیوتریّة)، تمهید أرضیّةٍ واسعةٍ جامعةٍ ثـَقافیّةٍ علی أساس معارف القرآن و أهل البیت –علیهم السّلام – بباعث نشر المعارف، خدمات للمحققین و الطـّلاّب، توسعة ثقافة القراءة و إغناء أوقات فراغة هُواةِ برامِج العلوم الإسلامیّة، إنالة المنابع اللازمة لتسهیل رفع الإبهام و الشـّـُبُهات المنتشرة فی الجامعة، و...
- مِنها العَدالة الاجتماعیّة: التی یُمکِن نشرها و بثـّها بالأجهزة الحدیثة متصاعدة ً، علی أنـّه یُمکِن تسریعُ إبراز المَرافِق و التسهیلاتِ – فی آکناف البلد - و نشرِ الثـَّقافةِ الاسلامیّة و الإیرانیّة – فی أنحاء العالـَم - مِن جـِهةٍ اُخرَی.
- من الأنشطة الواسعة للمرکز:
الف) طبع و نشر عشراتِ عنوانِ کتبٍ، کتیبة، نشرة شهریّة، مع إقامة مسابقات القِراءة
ب) إنتاجُ مئات أجهزةٍ تحقیقیّة و مکتبیة، قابلة للتشغیل فی الحاسوب و المحمول
ج) إنتاج المَعارض ثـّـُلاثیّةِ الأبعاد، المنظر الشامل (= بانوراما)، الرّسوم المتحرّکة و... الأماکن الدینیّة، السیاحیّة و...
د) إبداع الموقع الانترنتی "القائمیّة" www.Ghaemiyeh.com و عدّة مَواقِعَ اُخـَرَ
ه) إنتاج المُنتـَجات العرضیّة، الخـَطابات و... للعرض فی القنوات القمریّة
و) الإطلاق و الدَّعم العلمیّ لنظام إجابة الأسئلة الشرعیّة، الاخلاقیّة و الاعتقادیّة (الهاتف: 00983112350524)
ز) ترسیم النظام التلقائیّ و الیدویّ للبلوتوث، ویب کشک، و الرّسائل القصیرة SMS
ح) التعاون الفخریّ مع عشراتِ مراکزَ طبیعیّة و اعتباریّة، منها بیوت الآیات العِظام، الحوزات العلمیّة، الجوامع، الأماکن الدینیّة کمسجد جَمکرانَ و...
ط) إقامة المؤتمَرات، و تنفیذ مشروع "ما قبلَ المدرسة" الخاصّ بالأطفال و الأحداث المُشارِکین فی الجلسة
ی) إقامة دورات تعلیمیّة عمومیّة و دورات تربیة المربّـِی (حضوراً و افتراضاً) طیلة السَّنـَة
المکتب الرّئیسیّ: إیران/أصبهان/ شارع"مسجد سیّد"/ ما بینَ شارع"پنج رَمَضان" ومُفترَق"وفائی"/بنایة"القائمیّة"
تاریخ التأسیس: 1385 الهجریّة الشمسیّة (=1427 الهجریة القمریّة)
رقم التسجیل: 2373
الهویّة الوطنیّة: 10860152026
الموقع: www.ghaemiyeh.com
البرید الالکترونی: Info@ghaemiyeh.com
المَتجَر الانترنتی: www.eslamshop.com
الهاتف: 25-2357023- (0098311)
الفاکس: 2357022 (0311)
مکتب طهرانَ 88318722 (021)
التـِّجاریّة و المَبیعات 09132000109
امور المستخدمین 2333045(0311)
ملاحَظة هامّة:
المیزانیّة الحالیّة لهذا المرکز، شـَعبیّة، تبرّعیّة، غیر حکومیّة، و غیر ربحیّة، اقتـُنِیَت باهتمام جمع من الخیّرین؛ لکنـَّها لا تـُوافِی الحجمَ المتزاید و المتـَّسِعَ للامور الدّینیّة و العلمیّة الحالیّة و مشاریع التوسعة الثـَّقافیّة؛ لهذا فقد ترجَّی هذا المرکزُ صاحِبَ هذا البیتِ (المُسمَّی بالقائمیّة) و مع ذلک، یرجو مِن جانب سماحة بقیّة الله الأعظم (عَجَّلَ اللهُ تعالی فرَجَهُ الشَّریفَ) أن یُوفـِّقَ الکلَّ توفیقاً متزائداً لِإعانتهم - فی حدّ التـّمکـّن لکلّ احدٍ منهم – إیّانا فی هذا الأمر العظیم؛ إن شاءَ اللهُ تعالی؛ و اللهُ ولیّ التوفیق.