الاستفتاءات الدمشقية

اشارة

اسم الكتاب: الاستفتاءات الدمشقية
المؤلف: حسيني شيرازي، محمد
تاريخ وفاة المؤلف: 1380 ش
اللغة: عربي
عدد المجلدات: 1
الناشر: موسسه المجتبي
مكان الطبع: بيروت لبنان
تاريخ الطبع: 1422 ق
الطبعة: اول في مكتب الإمام الشيرازي
بسم الله الرحمن الرحيم
فَاسْأَلُوا
أَهْلَ الذِّكْر
إِنْ كُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ
صدق الله العلي العظيم
سورة النحل: الآية 43

كلمة الناشر

بسم الله الرحمن الرحيم
لقد أكدت الشريعة الإسلامية خلال تعاليمها الغراء علي أهمية العلم ودوره في تطوير المجتمع وإنقاذه من ظلمات الجهل والضلالة، وهذا ما نلاحظه في الآيات القرآنية والروايات الشريفة الواردة عن الرسول الكريم صلي الله عليه و اله وأهل بيته الأطهار عليهم السلام.
فالقرآن الحكيم يحث في أول بدء نزول الوحي علي القراءة: ?اقرأ باسم ربك الذي خلق?()، وفي آية أخري يؤكد علي طلب المزيد من العلم: ?وقل ربي زدني علماً?()، ثم يجعل من العلم ميزاناً للمفاضلة: ?قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون إنما يتذكر أولي الألباب?()، ومن بعد ينكر علي الذين لا يتدبرون وعطلوا عقولهم: ?أفلا يتدبرون القرآن أم علي قلوب أقفالها?().
وأما في السنة الشريفة وروايات أهل البيت عليهم السلام فقد ورد الكم الهائل من الأحاديث التي تحث علي طلب العلم وتبين فضله وشرف منزلة طالب العلم، فالرسول الكريم صلي الله عليه و اله يقسم العلم إلي شطرين وهما علم الأديان وعلم الابدان لملازمتهما واحتياج الإنسان لهما في الحياة، ولأن الشريعة الإسلامية عالجت من خلال التعاليم الإلهية روح الإنسان وبدنه وما كانت لتفرط بأي واحد منها.
فالمسلم الذي يريد عبادة ربه لابد له معرفة مسائله الشرعية كي يؤدي أعماله علي الوجه الذي أمر به ربنا عزوجل.
وعلم الفقه هو الذي تكفل ببيان الأحكام الشرعية وقد أكدت عليه الروايات كثيراً فقد ورد عن رسول الله صلي الله عليه و اله قوله: «من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين» ()، وقال الإمام الصادق عليه السلام: «تفقهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً فإنه من لم يتفقه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزك له عملاً» ()، وفيه إجابات لكل ما يواجه الإنسان المسلم من مشاكل في هذا العالم بما عرف عن الإسلام بأنه يلبي جميع حاجات البشر في كل زمان ومكان.
وقد تطور هذا العلم علي أيدي أئمة أهل البيت عليهم السلام ومن ثم علي أيدي العلماء الفقهاء (رحم الله الماضين منهم وأمد في عمر الباقين) من حيث التبويب العلمي والموضوعي وإدراج كل مسألة في محلها بحيث أصبح سهلاً بسيطاً يمكن تناوله لكل من له أدني معرفة بالعلم فلا عذر لمن قصر في معرفة حكم الله في أي واقعة، فالمتفقه في الدين أشد علي الشيطان من عبادة ألف عابد().
قال رجل لأبي عبد الله عليه السلام: إن لي ابناً قد أحب أن يسألك عن حلال وحرام لا يسألك عما لا يعنيه، قال: فقال: «وهل يسأل الناس عن شيء أفضل من الحلال والحرام» ().
وهذا الكتاب الذي بين يديك عزيزي (الاستفتاءات الدمشقية) مجموعة من الأسئلة الشرعية قاربت الخمسمائة والتي وردت علي سماحة المرجع الديني الأعلي الإمام الراحل السيد محمد الشيرازي (قدس سره الشريف) في عدد من أبواب الفقه مما هو مورد ابتلاء الناس عادة وقد أعدها فضيلة السيد محمد ناصر محمد علي العلوي في الحوزة العلمية الزينبية المقدسة بجوار مقام السيدة زينب عليها السلام بدمشق، وقد أجاب عليها سماحة الإمام الراحل (أعلي الله درجاته) في حال حياته موضحاً حكم الشرع فيها ولكن حالت الأحوال دون ظهور الكتاب في حينه حيث كان ماثلاً تحت الطبع إذ فوجئنا بنبأ ارتحاله فإنا لله وإنا إليه راجعون.
وقد أرتأت مؤسسة المجتبي للتحقيق والنشر طبع الكتاب وذلك مساهمة منها في إحياء تراث الإمام الراحل (قدس سره الشريف) ونشر ثقافة الفقه في المجتمع كي تعم الفائدة المرجوة منها، مضافاً إلي أنه يمكن للاخوة المؤمنين مقلدي الإمام الراحل رحمة الله عليه البقاء علي تقليده والعمل بهذه الفتاوي وذلك بإجازة من سماحة المرجع الديني آية الله العظمي
السيد صادق الشيرازي (دام ظله).
نعم إن رحيل الإمام الشيرازي (أعلي الله مقامه) في صبيحة يوم الاثنين 2 شوال 1422ه كان خسارة كبيرة لا تعوض بالنسبة إلي العالم الإسلامي والحوزات الدينية حيث حرم الجميع من تواصل عطائه الفكري في شتي ميادين العلم، فقد ورد عن أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام: «إذا مات العالم ثلم في الإسلام ثلمة لا تسد إلي يوم القيامة» ()، وقال صادق آل محمد عليه السلام: «ما من أحد يموت أحب إلي إبليس من موت فقيه» ()، ولكن الأمل كبير والعزم معقود بسماحة آية الله العظمي السيد صادق الشيرازي (دام ظله) بأن يكمل المشوار الذي خطه سماحة الإمام الراحل (قدس سره الشريف) وأرسي قواعده من أجل النهوض بالأمة الإسلامية والسير بها إلي أمام كي تسترد سالف عزها ومجدها وأداء دورها الذي اراده الله لها وهي: خير أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهي عن المنكر وما ذلك علي الله بعزيز.
ختاماً نسأل الباري عزوجل الرحمة الواسعة لإمامنا الراحل وأن يحشره مع أجداده الطاهرين عليهم السلام وأن ينفع بهذا الكتاب كما نفع بغيره وأن يأخذ بأيدي الجميع لما فيه الخير والبركة إنه سميع مجيب.
مؤسسة المجتبي للتحقيق والنشر
بيروت لبنان ص.ب: 6080 / 13
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي محمد وآله الطاهرين.

الغناء وأحكامه

تعريف الغناء
س: ما هو تعريف الغناء؟
ج: الغناء هو ترجيع الصوت علي نحو لهوي، والمرجع فيه هو الصدق العرفي.
حكم الغناء
س: ما هو رأيكم في الغناء تفصيلاً؟
ج: كلما يعد عرفاً غناءً فلا يجوز.
حرمة الغناء
س: هل إن الغناء محرم في نفسه أم لأجل ما يرافقه من ضرب الأوتار ودخول النساء علي الرجال وشرب الخمور؟
ج: إن الغناء حرام في نفسه من دون إشكال.
الأغاني الحزينة
س: هناك أغاني متنوعة حزينة تأخذ الإنسان بالبكاء حول الغربة والمحنة، وفراق الأهل والأحبة وتشتت الأولاد والعشيرة في بلاد الشرق والغرب، فهل البكاء لغير الله والإمام الحسين عليه السلام حرام؟.
ج: الغناء حرام والبكاء جائز.
أغاني شبابية
س: هل يجوز سماع الأغاني الشبابية شرط أن لا يصاحبها طرب أو ريبة؟
ج: لا يجوز.
الأغاني الرومانسية
س: ما حكم سماع الأغاني الرومانسية الهادئة؟
ج: لا يجوز.
الغناء والحنين
س: إذا كان بعض المطربين يستثيرون في غنائهم الحنين إلي الأهل والوطن فما هو الحكم؟
ج: لا يجوز الغناء.
المضمون الباطل
س: هل المحرم من الغناء هو ما كان مضمونه باطلاً مفسداً؟
ج: الغناء حرام ولا فرق في مضمونه.
الغناء والعرفان
س: هل يجوز التغني بالأشعار العرفانية؟
ج: كالسابق.
المعيار في الغناء
س: قال الصادق عليه السلام: «الغناء يورث النفاق» هل المقصود مطلق الغناء، فإن هناك غناء مختلف من حيث المضمون أي الكلمات ومختلف من حيث اللحن وما هو رأي سماحتكم؟
ج: لا فرق في ذلك فإن ما يسمي عرفاً بالغناء فلا يجوز.
الغناء والفقر
س: هل إن الغناء من أسباب الفقر؟
ج: نعم بل سبب لنزول البلاء والفجيعة كما في الروايات.
الغناء والفقر
س: في الروايات أن الاستماع إلي الغناء يورث الفقر، ولكن نري الذين يسمعون الغناء والذين يغنونه من أغني الناس فما هو تأويل هذه الرواية؟
ج: هكذا روايات تكون علي نحو المقتضي، يعني اقتضاؤه الفقر، ولكن قد يفعل الإنسان خيراً فيكون مانعاً له عن الفقر، مضافاً إلي أن الفقر فقر مادي وفقر معنوي كما لا يخفي. وقد يكون ذلك من باب الاختبار، أو الاستدراج والعياذ بالله، قال تعالي: ?سنستدرجهم من حيث لا يعلمون?().
الغناء محرّم
س: ما هي الحدود التي تجعل الغناء حراماً أو حلالاً؟
ج: كلما عدّ في العرف غناءً فهو حرام.
الأغاني الهادئة
س: هل يجوز استماع أو سماع الأغاني الهادئة غير المثيرة للغريزة الجنسية والغزلية؟
ج: لا يجوز.
الغناء الشعبي
س: ما هو نظركم في الاستماع إلي الغناء الشعبي البحري؟
ج: الغناء حرام.
أغاني شعبية
س: هناك أغاني شعبية علي شبه الخرافة والهزل من حيث المضمون والظاهر والقصص اللاواقعية مرتبة شعرياً يلقيها الشخص لتمضية الوقت وإضحاك الناس وترفيه الأطفال وتغذية روحهم بالبساطة علماً أنها غير فاحشة فما حكمها؟
ج: الغناء حرام، نعم إذا لم تكن غناءً، ولم يكن فيها تشبيب أو غيبة أو كذب فلا بأس، يقول تعالي: ?والذين لا يشهدون الزور وإذا مرّوا باللغو مرّوا كراماً?().
الغناء العتابي
س: ما هو رأيكم حول الأغاني العتابية الحزينة التي يكون في عتاب الأصدقاء والدهر والأقارب والزمن وما اشبه؟
ج: لا يجوز الغناء.
التسبيحات في الغناء
س: هل يجوز إدخال بعض ألفاظ الحمد والشكر لله سبحانه وتعالي في الأشعار الغنائية التي سوف تغني بآلات موسيقية وغيره؟
ج: لا يجوز إذا صاحبها الغناء وآلات اللهو.
ألحان الكمبيوتر
س: هل يجوز تلحين الأشعار والقصائد والمقاطع الغنائية أو المدائحية أو الوطنية والعاطفية وغيره عن طريق الكمبيوتر؟
ج: إذا لم يصدق عليه غناءً عرفاً جاز وإلا فلا.
البديل عن الغناء
س: ما هو البديل عن استماع الشاب الغناء المحرم فإن هذا العصر عصر الغزو الثقافي أصبح فيه الغناء وما شابه أكثر جذباً من الموشحات الدينية مضافاً إلي قلتها وضعف بعض المداحين وقلة الإنتاج والإصدار قياساً بالأشرطة الغنائية؟
ج: ينبغي تطوير الأناشيد الإسلامية بما يواكب العصر ولم يشتمل علي المحرمات.
كيفية التطوير
س: كيف يمكن تطوير عالم الفن الإسلامي في مختلف فروعها وأشكالها في هذا العالم المتطور؟
ج: يراجع أهل الخبرة مراعياً الموازين الشرعية.
الدول الإسلامية والأغاني
س: هل الأغاني التي توضع في وسائل إعلام الدول الإسلامية جائز الاستماع إليها أم لا؟
ج: لا يجوز.
موشحات غنائية
س: هناك بعض الموشحات الدينية أو المدائح النبوية ألحانها إيقاعية بحيث يطرب السامع والمستمع بحيث يجعله يتمايل يميناً وشمالاً فما هو رأيكم بهكذا موشحات أو أناشيد وشكراً؟
ج: إذا كانت غناء أو مصحوبة بآلة لهو فلا تجوز.
الأغاني اللامفهومة
س: ما هو رأيكم باستماع الأغاني الغربية أو الشرقية اللامفهومة معناً والآلات الموسيقية الإيقاعية وغيرها المستعملة علي وزن وإيقاع خاص علماً إنها لا تهيج الإنسان؟
ج: لا يجوز.
الغاية لا تبرر الوسيلة
س: هل يجوز سماع الأغاني والموشحات وكل شيء متعلق بالفن والصوت والحنجرة حيث يقول أساتذة الفن والموسيقي إن الإنسان إذا سمع كثيراً من الألحان والإيقاعات صارت عنده ملكة خاصة يستطيع أن يقرأ شيئاً ويُعلّم الناس بأسلوب مؤثر للاستفادة الشرعية فيكون قادراً علي التعليم ويستطيع أن يكون أكبر الملحنين والمنشدين من ناحية الجزة العلمية والعملية ويستطيع أن يلتقط الألحان بسرعة ويستخدمها في الهداية والإرشاد؟
ج: لا يطاع الله من حيث يعصي.
الألحان
س: هل يجوز سماع الألحان المبهمة الغنائية مثلاً الشخص يغني أو يلحن بألحان طربية أو غير طربية ولكن الكلمات مضمرة عنده ولا يستعملها، مثلاً يقول أهات متعددة ونبرات متنوعة بدون لفظ الكلمات يعني مجرد ألحان فقط؟
ج: إذا اعتبره العرف غناءً فلا يجوز.
الغناء وفرقة الإنشاد
س: هل يجوز الاستماع إلي بعض الألحان في الابتهالات الدينية أو الأناشيد الإسلامية عندما يقرأ المنشد أو شخص آخر لا طرب فيه، ولكن عندما يقرأه الكورال أي المجموعة أو الفرقة المصاحبة مع المنشد يعطي لوناً طربياً وهيجاناً خاصاً يحرك النفس؟
ج: يجوز تحسين الصوت ما لم يعتبره العرف غناءً.
المدائح وتحسين الصوت
س: هناك بعض المدائح النبوية والأناشيد الإسلامية والقصائد الولائية التي تحرك النفوس إلي الميل إلي الطرب وذلك للألحان الجميلة التي تعطي رونقاً وجمالاً ويجعل الشخص الموالي في هذه القصيدة أو في هذه المقطوعة الشعرية يعيش جو الولاية وترسيخ الحب وتعميقه لآل البيت عليهم السلام؟
ج: كالسابق.
حب الوطن
س: حب الوطن من الإيمان كما قال عليه السلام ان بعض القصائد أو المقطوعات تؤثر تأثيراً بالغاً وعميقاً لتأصيل الحب للوطن أعم من كون الوطن وطناً إسلامياً أم وطناً قومياً أو قطرياً ويجعل الشخص يتأثر ويدافع عن وطنه ببسالة وقوة وصمود في مواجهة الأعداء فما هو الحكم فيها؟
ج: إذا لم تكن مصحوبة بآلات لهو ولم يعدّه العرف غناءً فجائز.
الأشعار الحماسية
س: هناك إنشاد لبعض من الأشعار الحماسية الملحنة وغير الملحنة بحيث يؤثر تأثيراً بالغاً ويشد من أزر المحاربين ويحثهم علي بذل الغالي والنفيس من أجل الحفاظ علي كرامة الأرض والوطن فما حكمه؟
ج: كالسابق.
بدلاً عن الغناء
س: هناك بعض الأشعار تقرأ بألحان متعددة لا تستعمل فيها الآلات الموسيقية ولا الطبول بل المنشد يقرأ والآخر يدق علي الطست أو ما أشبه والآخر يتأوه ومجموعة تردد معه مما يعطي وزناً وقالباً خاصاً لا هو إسلامي بحت ولا غنائي صرف، فهل يجوز هذا العمل بدلاً وهروباً من الغناء إلي هذا الإبداع الجديد؟
ج: لو سمع العرف وقال إنهم يغنّون فلا يجوز، فان الإسلام يريد تربية أناس جادّين وواقعيين، لا هازلين وصوريين.
الفنون الشعبية
س: هل يجوز مزاولة الفنون الشعبية القديمة لإبقاء ذلك التراث الفني فعالاً ونشيطاً، وهل يجوز استعمال المزامير أو بعض الأغاني والمواويل الشعبية أو الوطنية في طقوس الحصاد والمواليد والأفراح والأحزان، تجسيداً لروح العادات والتقاليد والمعتقدات الشعبية؟
ج: لا يجوز.
الغناء اللاإرادي
س: ما حكم الذي يدخل إلي المحلات التجارية والسيارات العامة أو الخاصة وما شابه وغالباً يكون صاحب السيارة أو المتجر يضع شريط غناء صاخب وغيره مما يجذب النفس الأمارة لا إرادياً بحيث ينجذب النفس والروح لا إراديا إلي ذلك الغناء المؤثر لحناً أو مضموناً أو موسيقياً؟
ج: إذا كان مضطراً، فلا يستمع ويشغل نفسه عن السماع أيضاً.
ما يخطر في الفكر
س: هل يأثم الذي يسمع الغناء فجأة ثم يمتنع من الاستماع والسماع إليه ولكن المضمون أو اللحن أو الموسيقي المؤثرة تدور في ذهنه وتركيبته الفكرية؟
ج: لا يأثم إذا امتنع عنه فوراً، ولم يكن قاصداً له من الأول.
الاستفادة من ألحان الأغاني
س: هل يجوز الاستماع إلي بعض ألحان الأغاني للاستفادة العملية مثلاً يأخذ لحن غنائي حزين أو مفرح أو غير طربي لتطبيقه في نشيد أو قصيدة دينية إسلامية كما يقال ذلك بالنسبة إلي بعض الرواديد المشهورين؟
ج: لا يجوز سماع الغناء، كما أنه ينبغي ابتكار الألحان لا تقليد الملحنين.
الغناء في القرآن والمراثي
س: هل يجوز الغناء في القرآن والمراثي وما شاكلهما؟
ج: لا يجوز.
الغناء وقراءة العزاء
س: هل الخطيب عندما يقرأ الرثاء أو مصيبة أبي عبد الله الحسين عليه السلام يعتبر من الغناء إذا رجع صوته ومدد الكلمات وتفنن في اللحن كما يفعله بعض الخطباء؟
ج: الغناء عنوان عرفي، فإذا قال العرف إنه غناء كان حراماً وإلا فلا.
قراء العزاء
س: ما هو رأيكم بقراءة الخطباء المشهورين في الخليج أليس ذلك شبيهاً بالغناء؟
ج: العرف لا يري ذلك غناءً.
تحسين الصوت
س: هل يستحب الغناء بالقرآن؟
ج: تحسين الصوت بالقرآن مستحب لا الغناء.
الغناء غير اللهوي
س: ما حكم الغناء الذي لا يكون لهواً ولا لغواً ولا باطلاً؟
ج: حرام إذا صدق عليه انه غناء.
أموال لدخول صالات الغناء
س: ما حكم الأموال التي تصرف للدخول في صالات الغناء وما شابه؟
ج: لا يجوز.
مصاحبة المغني
س: ما هو الحكم الشرعي بمصاحبة المغني والذي يستمع الغناء؟
ج: جائز إذا كان لأجل هدايته وإرشاده أو نحو ذلك.
ألحان الأذان
س: ما هو رأيكم بلحن الأذان إذا كانت ممدودة ومرجعة ومحسنة ومهذبة وله نوع من الخشوع؟
ج: إذا لم يصدق عليه الغناء فلا إشكال فيه.
التكسب بالغناء
س: هل يجوز التكسب بالغناء وآلاتها وما أشبه؟
ج: لا يجوز.
ثمن المغنية سحت
س: هل الرواية التي تقول: «..إن ثمن الكلب والمغنية سحت» صحيحة بنظركم، وما هو السحت؟
ج: نعم، والسحت هو أشد الحرام.
الاستئجار للغناء
س: هل يجوز استئجار المغنية للغناء أو يتزوج منها بقصد اللذة في سماع أغانيها؟
ج: لا يجوز استئجارها للغناء، وإذا تزوجها لا يجوز استماع غنائها.
شراء المغنية
س: هل شراء المغنية أو الجارية جائزة شرعاً أم لا؟
ج: لا يجوز شراؤها للغناء وكذا لو كان شيئاً من الثمن مقابل كونها مغنية.
المتاجرة بالمغنيات
س: هل يجوز المتاجرة بالمغنيات أو الجواري اللواتي يغنين وما حكم الأموال المتاجر بها؟
ج: لا تجوز المتاجرة وثمنها حرام.
أموال المغنين
س: هل يجوز أخذ التبرعات والأموال من المغنين علماً بأن أموالهم الطائلة من وراء الغناء؟
ج: جاز إلا إذا قطع بأنه من أجرة الغناء.
التعامل مع المغني
س: ما هو الحكم فيمن يأكل من مال المغني أو الملحن والذي يتعامل غالباً مع المغنين مادياً؟
ج: يعرف من السابق.
تعلم الغناء
س: هل يجوز تعلم الغناء وتعليمه؟
ج: لا يجوز.
س: ما هو رأيكم حول تعلم الغناء وتعليمه بغية الاستفادة منه في الحرام وعن طريق الحرام، ويتم ذلك بأداء الصوت بلحن أهل الفسوق؟
ج: حرام تعلم الغناء وتعليمه والثمن المدفوع لأجله.
التعلم عبر المطالعة
س: ما هو رأيكم حول تعلم فن الغناء وتعليمه عبر المطالعة والتحقيق والبحث لمزيد من الثقافة والإحاطة به أو للاستفادة منه في بعض أنحاء الغناء التي قيل بجوازها مما يستدعي عادة تعلم بعض أو جل القواعد العامة التي تستخدم في الغناء؟
ج: مجرد المطالعة إذا لم يستتبع العمل، او حراماً آخر كان جائزاً.
مجرد التعلم
س: هل يجوز تعلم ثقافة الفن الغنائي أو ألحانه وذلك للمعرفة والثقافة العامة لا للعمل والتغني؟
ج: إذا لم يستمع ولم يغن جاز.
لو اختلف العرف
س: كيف نعرف ألحان الغناء وقد ذكرتم بالرجوع إلي العرف فإذا اختلف العرف فما الحكم؟
ج: العرف العام هو الملاك، فإن قال بأنه من الغناء أو من ألحان أهل الفسوق كان محرماً، والاحوط اجتناب المختلف فيه.
بيع المقطوعة الغنائية
س: هل يجوز بيع المقطوعة الغنائية الشعرية المطبوعة في ورقة أو كتاب؟
ج: إذا كان ترويجاً للحرام فلا يجوز.
الكاسيت وCD
س: هل يجوز شرعاً شراء شريط الكاسيت أو القرص CD الغنائي؟
ج: ما يبذل مقابل الغناء غير جائز، نعم لو اشتراه ليمحوه ويسجل عليه غير الغناء جاز.
قراءة القرآن بألحان خاصة
س: هل يجوز لشخص يملك قدرات المغني الفنية والصوتية أن يقرأ القرآن بحيث يميل إلي اللحن الموسيقي ولا تخلو قراءته من نكهة ولحن غنائي؟
ج: إذا قال العرف انه يغني فلا يجوز.
تعدد الألحان في قراءة القرآن
س: ماذا ترون بقراءة القرآن بألحان متعددة، أي يقرأ كل آية حسب لحنه الخاص مثلاً آية العذاب والعتاب يقرؤها بلحن حزين مبكٍ وآية الفرح والبشارة والجنة والنعيم بلحن مفرح؟
ج: جائز ما لم يسم غناءً، التلاوة بصوت حزين مستحب.
اللحن المشكوك
س: هل يجوز قراءة القرآن بلحن يشك فيه الشخص إنه لحن غنائي أم لا؟
ج: الأحوط اجتنابه.
الغناء للأبوين
س: هل يجوز الغناء للأبوين وما شابه مصاحبة لبعض الأوزان الإيقاعية في الرقص أو الموسيقي؟
ج: لا يجوز.
لماذا التشدد في حرمة الغناء والموسيقي
س: سماحة السيد لماذا هذا التشدد في الغناء والموسيقي، علماً بأن لهما تأثيراً نفسياً لا بأس به وهناك من العلماء من يجوز الموسيقي ولو جزئياً، علماً بأن الزمن قد تبدل وتغير وبعض أنواع الموسيقي مهدئ للأعصاب ويستعملونه علاجاً نفسياً وروحياً في بعض الدول؟
ج: التشدد ليس منا، وإنما هو من الآيات والروايات، علماً بأن ضرره كبير علي الإنسان وعلي حياته الإنسانية وقد وصل الطب إلي بعض مضاره من أنه يؤثر علي الأعصاب سلبياً ويسبب أمراضاً مختلفة.
حرمة الغناء وألحان العزاء
س: إذا حرمتم الغناء مطلقاً قد يرد إشكال، وهو ان المراثي الحسينية تقرأ أحياناً بلحن غنائي كالمد والترجيع وما يوجب الهيجان النفسي كالأغاني الحزينة المبكية واللاطربية، وكذلك بعض اللطميات الآن تقرأ بألحان غنائية ولو رجعنا إلي الفن لرأينا إن أغلب هذه الألحان موجودة عندهم فلماذا إذاً نحرمها بهذه الطريقة؟
ج: ليس كل صوت حسن أو حزين حرام، فقد كان الأنبياء والأوصياء عليهم السلام حسنوا الصوت بالكتاب والقرآن، وإنما الحرام ما يسمي عرفاً بالغناء وما هو المتعارف في العزاء الحسيني ليس من الغناء.
الغناء غير المبتذل
س: هل يجوز سماع الأغاني التي يغنيها الأطفال وهل يجوز أن يسمعها الكبار والصغار لجمالية الغناء الوطني والفني والشعبي علماً بأنها غير مشتملة علي كلمات مبتذلة؟
ج: الغناء حرام من طفل كان أو من غيره.
س: أحياناً يمر الإنسان في الطريق والأغاني موجودة هل يجوز سماع الأغاني بقصد معرفة كلمات المغني ومعاني ما يقوله بدون أي لذة وبدون أي تقمص في الغناء؟
ج: ليس الاستماع إلي الغناء محرماً فقط، بل سماعه أيضاً، ومعرفة ما يقوله المغنيّ لا ينفك عنهما.
ألحان أهل الفسوق
س: هل إن الحان أهل الفسوق هي ألحان الطربية المهيّجة أم غيرها؟
ج: ألحان أهل الفسوق غير منحصر في المطرب، فقد يكون محزناً وغير ذلك.
أقسام الغناء
س: هل الغناء بلحن عادي أو حزين وغير مائل إلي كيفية مجالس أهل اللهو والفسوق والكلمات عادية ويتكلم عن الوطن والعزة وما شابه جائزة أم لا؟
ج: الغناء مطلقاً حرام، نعم لو كان لا يصدق عليه إنه غناء كان جائزاً.
الأغاني العتابية
س: هل يجوز سماع الأغاني العتابية الحزينة الطور؟
ج: لا يجوز الغناء.
الأغاني الحزينة
س: هل يجوز سماع الأغاني الحزينة أو التي لا تثير الغريزة الجنسية وكلماتها ملائمة ومناسبة من حيث الظاهر؟
ج: كالسابق.
أخذ الأجرة علي الألحان
س: هل يجوز للملحن أن يأخذ حقه المادي من المطرب وغيره مقابل تلحينه له لبعض من الأبيات الشعرية أو الغنائية أو أغنية عاطفية مع العلم بأن الآلات الموسيقية يستعمل عند تلحينه لارتكاز اللحن؟
ج: إذا كان غناءً أو محرماً آخر لم يجز.

اللهو وآلاته

آلات اللهو
س: ما هو تعريف آلة اللهو عندكم؟
ج: آلات اللهو ما كان مختصاً بالغناء الأعم من التي جاء اسمها في الروايات وغيرها.
إذا اختلف العرف
س: ماذا تقولون إذا اختلف العرف في تحديد آلة اللهو والغناء والأجوبة متعددة ربما متعاكسة؟
ج: العرف العام هو الملاك، والاحتياط اجتناب المختلف فيه منها.
الغناء وآلات اللهو
س: هل الآلات التي تستعمل في الغناء أو الإنشاد وما شابه كلها آلات لهو؟
ج: الآلات الخاصة بالغناء تعدّ آلة لهو.
العود
س: هل يجوز استعمال العود كوسيلة للوصول إلي المقصود المحلل شرعاً؟
ج: لا يجوز.
الناي
س: هل يجوز استعمال الناي في مجالس العزاء وغيره؟
ج: لا يجوز.
استعمال الناي في العزاء
س: هل يجوز استعمال الناي في أيام محرم الحرام في مجالس اللطم الحسينية نظراً للحنه وأسلوبه وعطائه الحزين كما هو المتعارف في إيران؟
ج: لا يجوز استعمال آلات اللهو.
أدوات اللهو
س: ما حكم الأدوات التي تستعمل في محافل الفسق والفجور كالناي والمزمار والدف وما شابه ذلك وما حكم آلات اللهو المستعملة في المجالس الدينية؟
ج: كل آلات اللهو حرام.

الموسيقي وأحكامها

مطلق الموسيقي
س: هل الابتعاد عن الموسيقي مطلقاً مقصود، أم الابتعاد عن ألحان أهل الفسوق المعروفة في أيامنا هذا؟
ج: الابتعاد عن الموسيقي التي بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء.
الميزان في الموسيقي
س: ما هو الميزان في الموسيقي المحرمة وما يستخدم من الأصوات الموسيقية في الأناشيد الدينية، هل الطرب أو شيء آخر؟
ج: ما يسمي غناءً عرفاً، أو كان بآلة لهو، لا يجوز.
المعيار في الموسيقي
س: ما هي الحدود الشرعية لسماع الموسيقي المحللة؟
ج: يحرم إذا كان مشتملاً علي الغناء أو مصحوباً بآلة لهو.
الموسيقي الحماسية
س: هل يجوز سماع الموسيقي الحماسية؟
ج: لا تجوز الموسيقي إذا كانت بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء.
موسيقي الأناشيد والتمثيليات
س: هل إن إدخال الموسيقي في الأناشيد الدينية أو في التمثيل الديني حلال أم حرام؟
ج: لا تجوز الموسيقي إذا كانت بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء.
الآلات الموسيقية
س: الآلات الموسيقية القديمة والحديثة بجميع أصنافها (الوتريات وأدوات النفخ) ما هو حكم بيعها واقتنائها؟
ج: إذا كانت من آلات اللهو فلا يجوز.
الرقص علي الموسيقي الكلاسيكية
س: إذا كانت الموسيقي الكلاسيكية جائزة علي رأيكم علماً إن بعض العلماء يجوزونه فهل يجوز للزوجة أن ترقص علي أنغام تلك الموسيقي؟
ج: الموسيقي التي بآلة لهو لا تجوز ولا فرق بين أقسامها.
الموسيقي وقراءة القرآن
س: هل يجوز قراءة القرآن بلحن حزين واستعمال بعض آلات الموسيقية لتعطي نوعاً من الحزن والخشوع، وفي آيات الترهيب يستعمل بعض الآلات مما يعطي نوعاً من الرهبة والخوف؟
ج: لا تجوز الموسيقي.
أناشيد وطنية
س: هل يجوز سماع الأناشيد الوطنية المصحوبة بالموسيقي بحيث يعطي لون موسيقي وطور تراثي شعبي بعيد عن الكلاسيك والطرب؟
ج: لا تجوز الموسيقي كما سبق.
البديل المناسب
س: كيف نستطيع بأسلوبنا وطريقتنا الإسلامية وتجاربكم القيمة علي مر السنوات العديدة، أن نجعل الشباب المؤمنين المتدينين يبتعدون عن هذه الأدوات الموسيقية وما أشبه؟
ج: ذلك بإراءة البديل المناسب كالأناشيد الإسلامية والمؤثرات الطبيعة.
الموسيقي في التلفاز الإيراني
س: ما هو رأيكم حول الموسيقي المستعملة والمعزوفة في التلفزيون الإيراني؟
ج: لا تجوز الموسيقي إذا كانت بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء.
الموسيقي الحديثة
س: ما حكم عزف الموسيقي والاستماع إليها، وذلك في الموسيقي الحديثة أعني التي تختلف عن القديمة في أنغامها وفي آلاتها إذا لم يرافقها استعمال أي آلة قديمة؟
ج: لا تجوز الموسيقي إذا كانت بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء.
الموسيقي والأناشيد
س: ما تقولون بالنسبة للموسيقي والأناشيد؟
ج: الموسيقي التي بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء لا تجوز، والأناشيد بدونها جائزة ما لم تكن غناءً.
الموسيقي الحزينة
س: هل يجوز استعمال الموسيقي الحزينة في مجلس التعزية؟
ج: لا يجوز.
الموسيقي السمفونية
س: ما حكم استماع الموسيقي المسماة بالسمفونية؟
ج: يعرف مما سبق.
الموسيقي الكلاسيكية
س: هل يجوز الاستماع للموسيقي الخالية من الغناء علماً أن بعض الفقهاء يجيزون الاستماع للموسيقي الكلاسيكية؟
ج: إذا كانت بآلة لهو فلا تجوز.
أناشيد وطنية
س: هل يجوز سماع الأناشيد الوطنية المصحوبة للآلات الموسيقية؟
ج: لا تجوز مع الموسيقي.
نشرة الأخبار والموسيقي
س: هل يجوز سماع الموسيقي المصحوبة للنشرات الأخبارية وما بينها؟
ج: الموسيقي لا تجوز.
س: ما حكم سماع الموسيقي الأخبارية ان صح التعبير، أقصد الموسيقي التي تستعملها وكالة بي بي سي الأخبارية للأنباء وإذاعات أخري؟
ج: الموسيقي بآلات اللهو محرمة مطلقاً.
س: ما حكم المستمع إلي الموسيقي المصاحبة للنشرات الأخبارية من الإذاعات المحلية والإقليمية والعالمية علماً إن الاستماع إلي هذه الموسيقي لا يكون بشهوة ولذة وحب إليها، ولكن من باب طوره وكيفيته الموسيقية أي ما يسمي بالموسيقي الأخبارية لا الطربية؟
ج: لا فرق بين أنواع الموسيقي وكيفياتها، فإنها إن كانت بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء فلا تجوز.
الموسيقي الإيقاعية
س: هل الموسيقي الإيقاعية مع الرقص جائزة؟
ج: لا تجوز.
التردد في أماكن الموسيقي
س: في أكثر الأماكن التي يترّدد فيها الإنسان كالمطاعم ومحلات البيع وما أشبه، توجد أغاني وموسيقي صاخبة ما حكم الذهاب إليها؟
ج: إذا كان مضطراً فلا بأس.
تعلم اللغات والموسيقي
س: هل يجوز تعلم اللغة الأجنبية عبر شريط كاسيت أو الفيديو حيث يقترن بالموسيقي العابرة؟
ج: إذا كان مضطراً جاز.
الحدائق العامة والموسيقي
س: في الحدائق المخصصة للعب الأطفال يكثر صوت الموسيقي تناغماً مع الألعاب، ما هو الحكم في أخذ الأطفال إليها، علماً إن الامتناع صعب جداً، بسبب ضغوطات الأطفال وحاجتهم النفسية للترفيه، مما قد يولّد الامتناع لديهم عقدة نفسية ومثله حين الخروج معهم إلي الشارع حيث المناظر السيئة؟
ج: لا يستمع ولا ينظر إلي الحرام.
الأفلام والأنغام الموسيقية
س: مشاهدة الأفلام المفيدة مع تجنب موارد الفساد فيها غالباً لا تخلو من أنغام موسيقية معبرة عن حركة الفيلم والحالات التصويرية فيه دون أن يقصد منها الطرب أو إثارة الشهوة، فهل يجوز أيضاً؟
ج: إذا لم يكن بآلة لهو، ولا يعطي صوت الغناء جاز.
الموسيقي والكمبيوتر
س: ما هو حكم الموسيقي الصادرة من الأجهزة الإلكترونية كالكمبيوتر وأجهزة الألعاب؟
ج: إذا كانت بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء فهي حرام.
الموسيقي واللهو وغيرها
س: كيف نستطيع معرفة نوعية الموسيقي الصادرة من الآلات والأجهزة الموسيقية إنها لهوية أم لا؟
ج: الموسيقي التي بآلة لهو لهوية كانت أم غير لهوية فهي حرام، نعم موسيقي الشلالات التي تسمي بخرير الماء، وموسيقي الطيور التي تسمي بالحان البلابل وأنغامها ونحوهما فجائز.
صالات الرياضة والموسيقي
س: ما حكم الذهاب إلي الصالات الرياضية مع وجود موسيقي تساعد علي انسجام اللاعب مع الحركات الرياضية، بحيث تكون لكل حركة معينة إيقاع خاص مع كون اللاعب يقصد ذات اللعب من دون الاستماع إلي الموسيقي؟
ج: لا تجوز الموسيقي إذا كانت بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء.
بناء مراكز للموسيقي
س: هل يجوز صرف أموال لبناء وتشيد صرح ومجمع فني وبناء معهد لتعليم الموسيقي علي الطريقة الشرعية أي تعليم الموسيقي الجائزة عند بعض الفقهاء وترك المحّرم منها؟
ج: لا يجوز الموسيقي إذا كانت بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء.
استعمال الآلات الموسيقية
س: هل يجوز استعمال الآلات الموسيقية المخصوصة للدراسة حصراً وللتدريس فقط مثل: العود، والكمان، والكيتار، والأورغ، والبيانو، والأكورديون، والفلوت، والقانون، والكونترباص والتشيلو؟
ج: لا يجوز استعمال آلات اللهو.
اقتناء آلات اللهو
س: هل يجوز اقتناء هذه الآلات في البيت لغرض الاحتفاظ بها وما هو رأيكم بشراء وبيع وتأجير هذه المواد؟
ج: لا يجوز.
ابتهالات بآلة لهو
س: هل يجوز سماع الابتهالات الدينية المصحوبة بآلة العود علماً إن بعض أوتار العود مطربة وبعضها غير مطربة؟
ج: لا يجوز إذ العود من آلات اللهو.
إيقاع الموسيقي
س: هل يجوز الاستماع إلي الإيقاع الذي يستعمل في الموسيقي وغيره أي نسمع الدق الإيقاعي لوحده فقط؟
ج: إذا كان بآلة لهو فلا يجوز.
مزمار الراعي
س: هل المزمار الذي يستعمله الراعي للتسلية ولاندماج أغنامه معه في وضعية معنية جائز؟
ج: عن النبي صلي الله عليه و اله: «إن الله عزّ وجل بعثني رحمة للعالمين، ولأمحق المعازف والمزامير» ()، وعنه أيضاً صلي الله عليه و اله: «وأمرني أن أمحو المزامير» ().
الربابة والعود
س: هل الربابة والعود الذي يستعمله البدو الرحل جائزة شرعاً، علماً إنهم يستعملونه للفراغ والابتعاد عن الملل والضجر وليس من أجل الهيجان والطرب بل ربما لإنشاد وقراءة بعض الأشعار الرثائية أو الشعبية أو الوطنية أو القبلية وما شابه؟
ج: غير جائز.
حضور فرق الموسيقي
س: هل الحضور إلي قاعات المسارح التمثيلية أو معرض فرقة موسيقية أو فن وطني شعبي جائز وما حكم النقود التي يدفعها لهم؟
ج: الحضور للفرقة الموسيقية التي تكون بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء وبذل المال لها فغير جائز.
لمعرفة الحلال من الحرام
س: هل يجوز سماع الموسيقي و الغناء لا بقصد الحرام ومن دون لذة أو ميل إليه بل من باب معرفة الموسيقي المحرمة من غيره والغناء المحرم من غيره لأنكم تقولون بالرجوع إلي العرف والعرف بحد ذاته يختلف في تحديده فيستمع لمعرفة الحلال من الحرام فيعرف هو بذاته وذوقه وفحصه ثم يبينه للناس؟
ج: لا يجوز ذلك.
لمعرفة الفن الإسلامي وغيره
س: هل يجوز البحث والتدقيق في أصول الفن الغربي أو الهندي أو العربي ومعرفة الفن الإسلامي الأصيل المطابق مع الشرع الإسلامي الحنيف مما يوجب له في استماع بعض المقطوعات الغنائية والألحان الموسيقية للتمييز والمعرفة؟
ج: لا يجوز ذلك، وعلي المسلم أن يبتكر ما هو مطابق للشرع.
دمج الفن الإسلامي بغيره
س: هل يجوز استلهام وأخذ بعض الفنون أو بعض الألحان الموسيقية أو بعض المقامات اللحنية ودمجه بالفن الإسلامي واستخدامه في الجانب الإيجابي دون السلبي؟
ج: علي المسلم الابتكار لما هو بعيد عن الحان الغناء والمغنين.
الموسيقي الحماسية
س: ما هو نظركم في استماع الموسيقي الحماسية الحربية التي يستعملها المجاهدون في جنوب لبنان وغيرها والتي تبث في تلفزيون المقاومة؟
ج: الموسيقي المنبعثة من آلات اللهو محرمة.
الموسيقي في الأفلام والمسلسلات
س: ما هو رأيكم بالغناء أو الموسيقي التي تستعمل في الأفلام أو المسلسلات بحيث يعطي هذا الغناء أو الموسيقي انفعالاً وتأثيراً نفسياً كبيراً أو محدوداً حسب موقعه وتوقيته الموجود علماً بأن الفيلم أو المسلسل إسلامي؟
ج: يجب أن تكون المسلسلات وغيرها خالية من الموسيقي، نعم الضرب علي الطست أو نحوه كمنبّه صوتي لا بأس به.
القصب والمزمار
س: ما حكم القصب هل يعد من آلات اللهو، علماً أن الراعي يستعمله وما هو حكم المزمار؟
ج: القصب والمزمار من آلات اللهو.
النشيد الوطني والموسيقي
س: هل يجوز الاستماع إلي النشيد الوطني المعزوف بآلة أكرديون؟
ج: لا يجوز ما كان بآلة لهو أو مشتملاً علي الغناء.
س: هل يجوز الاستماع إلي النشيد الوطني المعزوفة مع بعض آلات الموسيقية المتعارفة؟
ج: كالسابق.
س: هل يجوز الاستماع إلي النشيد الوطني للجمهورية الإسلامية الإيرانية المعزوفة بآلة الموسيقية الخاصة؟
ج: كالسابق.
س: هل يجوز للرجال الاستماع إلي الأناشيد الوطنية المغناة بصوت الفتيات والنساء معاً؟
ج: إذا كان مصحوباً بمحرم، أو صدق عليه أنه غناء فلا يجوز.
موسيقي ألعاب الأطفال
س: ما هو حكم الموسيقي التي في ألعاب الأطفال الصغار؟
ج: إذا لم تكن بآلة لهو، ولا يعطي صوت الغناء جاز، أما للصغار فلا بأس.
س: ما هو حكم المزامير والأبواق للأطفال الصغار المسمي بالألعاب؟
ج: كالسابق.
س: ما حكم الصنوج وكافة آلات الموسيقية الموجودة للأطفال؟
ج: كالسابق.
الموسيقي الهادئة
س: هل تميلون إلي جواز الموسيقي الهادئة غير المثيرة والكلاسيكية عند تبدل الأحوال وتغير الأزمان أم إن حرمتها أبدية دائمية لا تتغير حسب الظروف والأيام؟
ج: الموسيقي إذا كانت بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء فهي محرمة أبداً، سواء كانت هادئة أم غيرها.
آلات موسيقية في قراءة القرآن
س: ماذا ترون بإستعمال بعض الآلات الموسيقية عند قراءة آيات الحزن والخوف والبكاء في القرآن الكريم لكي يعطي تأثيراً أكثر فاعلية في النفوس؟
ج: لا يجوز.
الموسيقي قديماً وحديثاً
س: هل يمكن القول بأخذ الإيجابيات من الموسيقي والغناء وترك السلبيات حيث أن الغناء والآلات الموسيقية مثل العود كان تستعمل للطرب أما الآن فإن الموسيقي والغناء تستعمل للحزن وللفرح، وللطرب وغيره؟
ج: لا.
الموسيقي العسكرية
س: هل يجوز سماع الموسيقي العسكرية والجنائزية؟
ج: لا يجوز إذا كانت بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء.
آلة أكرديون
س: ما هو حكم استعمال آلة أكرديون في الأناشيد الوطنية أو عزف الآلة مع بدأ النشيد الوطني في المدارس الحكومية وغيرها؟
ج: لا يجوز ما كان بآلة لهو أو مصحوباً بالغناء.
البوق في العرض العسكري
س: ما هو حكم استعمال الأبواق عند الاستعراض العسكري عند سنوية انتصار ذلك الجيش علي العدو أو لإظهار وجودها الميداني في الساحة لإرهاب الأعداء وتقوية شوكته في قلوب الناس؟
ج: إذا لم يكن من آلات اللهو فجائز.
أقسام الغناء والموسيقي
س: ما الفرق بين الموسيقي الإيقاعية والغناء الإيقاعي والتصفيق الإيقاعي وأي منها جائزة شرعاً؟
ج: الغناء حرام مطلقاً إيقاعياً وغير إيقاعي وكذلك الموسيقي إذا كانت بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء، وأما التصفيق فان لم يصحبه محّرم كان جائزاً.
آلات غير لهوية
س: إذا كان بعض الآلات الموسيقية غير لهوي عند العرف فهل يجوز استعماله والاستماع إليه؟
ج: إذا كان كالبوق والطبل حيث يستفاد منها في مواكب عزاء الإمام الحسين عليه السلام فلا بأس به.
أناشيد معها آلات لهو
س: هناك أشرطة كاسيت فيها الأناشيد الإسلامية والمدائح النبوية ولكن استعمل بعض الدفوف الخفيفة وبعض الآلات الموسيقية والعرف لا يقول إنه آلات لهوية ما حكمه؟
ج: لا تجوز الاستفادة من آلات اللهو.
الموسيقي والفن الإسلامي
س: هل يوجد في الفن الإسلامي موسيقي وغناء إسلامي متزن ومعتدل غير الموسيقي الحالية والغناء الموجود حالياً؟
ج: حيث الموسيقي التي بآلة لهو والغناء بكافة أشكالها لها تأثير منفي علي الإنسان، حرّمها الله الحكيم علي عباده، ويعوّضها لهم في الجنة، فان فيها من الأنغام والألحان ما لم يخطر علي قلب بشر، ولا طرق سمعه وأذنه.
الطبل والدفوف
س: هل يجوز الاستماع إلي الموشحات الدينية المصحوبة بالطبول والدفوف بحجة أن الطبول والدفوف المستعملة حالياً غير الطبول والدفوف التي كانت في العصر الجاهلي؟
ج: إذا كانت من آلات اللهو أو مصحوبة بالغناء فلا يجوز.
لماذا حرمة الموسيقي
س: ما السبب في حرمة الموسيقي مع العلم إنه يوصف علاجاً لبعض الحالات النفسية والتشنجات الداخلية والبعض جوزه؟
ج: النصوص الشرعية هي التي تفيد حرمة الموسيقي إذا كان بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء.
موسيقي الجاز
س: هل يجوز الاستماع إلي موسيقي الجاز؟
ج: لا تجوز الموسيقي إذا كانت بآلة لهو أو مصحوبة بالغناء.

القمار وآلاته

اللعب الحلال والحرام
س: هل هناك فرق بين اللهو المباح أو الجائز، واللهو المحرم الممنوع إذا صح التعبير شرعاً؟
ج: إذا كان المقصود باللهو اللعب، فالمحرم منه ما كان بآلة قمار أو كان اللعب برهان.
حكم الألعاب
س: هل هناك في نظر سماحتكم بدائل أخري عن اللهو والاستفادة من فراغ الوقت عند البعض والشغف الشديد والميل لهذه الألعاب اللهوية؟
ج: لا بأس بالألعاب ما لم تكن بأدوات قمار أو برهان.
ألعاب القمار
س: هل هناك فرق في ألعاب أدوات اللهو والقمار مثل الشطرنج والنرد والورق؟
ج: كلها محرمة.
تعلم القمار
س: هل يجوز للشخص تعلم الفن الغنائي أو ألعاب القمار، وذلك لكي يكون من أهل الخبرة في المسائل المستحدثة بحيث إذا سئل أجاب وهو أعرف من الناحية العلمية والموضوعية والتجربية؟.
ج: لا يجوز ذلك فإنه لا يعبد الله من حيث يعصي.
آلات القمار
س: ما هو تعريف آلات القمار تعريفاً شاملاً؟
ج: يرجع فيها إلي العرف وأهل الخبرة في ذلك.
الشطرنج وآلات القمار
س: هل لعب الشطرنج والورق والدومنة والنرد وما شابه من آلات القمار يحرم حرمة قطعية وبصورة مطلقة حتي إذا كان اللعب للتسلية فقط دون رهان؟
ج: يحرم اللعب بها مطلقاً، فإنها من آلات القمار.
ألعاب مختلفة
س: توجد ألعاب للذكاء وتمرين المهارة، وهي في ذات الوقت تعتبر تسلية للهموم عند بعض الأشخاص ولكنها تأخذ من وقتهم ساعات طويلة وتفوتهم فرص الخير والأعمال الصالحة وقد تفصلهم عن العبادات أيضاً وتصرفهم عن قضايا بلدانهم وشعوبهم… مثال ذلك لعبة الشطرنج أو (الريسك) لعبة السيطرة علي العالم، أو لعبة(الطاولي) وما أشبه، هل حكم هذه الألعاب هو الجواز نظراً للدواعي المذكورة أم الحرمة نظراً للأضرار المذكورة أيضاً؟
ج: الشطرنج حرام، وكل قمار حرام، وكل ما يستلزم الحرام، حرام أما اللعب بغير آلات القمار ومن دون رهان فجائز.
إذا اختلف العرف
س: ما الحل إذا اختلف العرف في تعريف آلة القمار؟
ج: كل ما أعد للقمار والمراهنة مثل الشطرنج والنرد وغيرها.

الفن المسرحي والتمثيليات

تمثيل المعصوم عليه السلام
س: هل يجوز تمثيل شخصية أحد الأئمة عليهم السلام في عرض تمثيلي؟ وإذا كان لم يجز ذلك فهل يجوز تقليد الصوت من خلف الستار؟
ج: لا بأس إذا لم يستلزم هتكاً.
المرأة والتمثيل المسرحي
س: فيما يتعلق بالتمثيل المسرحي للمرأة، ما هو رأيكم بالتمثيل النسوي كالأفلام والمسلسلات والدعايات التفلزيونية الإعلامية وما أشبه، التي تنتج مثلاً بعضها في إيران؟
ج: إذا كان مستلزماً للحرام فلا يجوز.
بين العلماء والفنانين
س: هل إن الفنانين المسلمين الملتزمين وغيرهم دورهم يوازي علي الأقل دور العلماء المجاهدين والخطباء المبارزين والمبلغين المرشدين لصدهم الغزو الثقافي الخارجي علي ما نري إن الفن التمثيلي الهادف مهنة براقه لكنها شاقة جداً وفيه كثير من الخوف والتردد لمواجهة الناس و الحكومات الهجمة الثقافية علي الحضارة الإسلامية؟
ج: لكل دوره الخاص ومنزلته الخاصة، ومكانة العلماء المجاهدين لا يوازيها شيء حتي مقام الشهداء كما في الحديث: «مداد العلماء أفضل من دماء الشهداء» ().
دعم خبراء الفن الإسلامي
س: هل يستحق خبراء وأصحاب الفن التمثيلي بالمعيار الإسلامي الدعم والتأييد من علماء الدين والفقهاء المراجع لتقوية هذه الفن الذي يعد في أيامنا هذا نوعاً من التبليغ للإسلام؟
ج: نعم رواد هذا الفن الملتزمين الذين همهم التبليغ للإسلام ونشر أحكامه يستحقون الدعم والتأييد.
حق التأليف المسرحي
س: هل يجوز للمؤلفين المسرحيين الذين يؤلفون النصوص والمقاطع المسرحية قبض حقوقهم المادية مقابل التنازل عن تأليفاتهم المسرحية سواء كان المسرح إسلامي أم غير إسلامي أي علماني أو مختلط؟
ج: نعم يجوز ذلك ما لم يكن فيه إضلال عن الدين.
أجر تأليف المسرح
س: هل المال الذي يحصله المؤلف المسرحي أو الممثل في المسرح جائز شرعاً ولا غبار عليه أم مشبوه؟
ج: جائز إذا لم يكن فيه تضليل للناس.
مؤسسة فنية للمسرح
س: هل تؤيد الدولة الإسلامية إنشاء مؤسسة فنية بكامل المواصفات العالمية في عملية تطوير المسرح، علماً بأن المسرح يستعمل للشر والخير؟
ج: يجب أن يكون المسرح للأمور الخالية عن الحرام.
الفنون والمسارح
س: ما هو رأي سماحتكم حول الفنون وبالأخص المسارح المدروسة المعمقة؟
ج: المسارح الإسلامية غير المشوبة بالحرام جائزة بل لازمة.
الفنان الفاسق
س: هل يجوز أن يمثل دور الإمام الحسين عليه السلام ممثل مشهور ولكنه فاسق في أفلامه ومسلسلاته ومسرحياته وذلك لأن هذا الفنان له رصيد فني ودور إعلامي بارز وله باع طويل في صناعة الفن المسرحي والدرامي بما يوجب انتباه المشاهدين من جميع أقطار العالم؟
ج: جائز مع حفظ الموازين الشرعية، وإن كان الأفضل انتخاب الفنان المتدين.
السينما الإسلامية
س: هل السينما الإسلامية قادرة علي استيعاب الأمة الإسلامية وعلي التطوير والحداثة والتجديد والرقي وهل الكادر الإسلامي الفني يستطيع أن يواكب العصر ويسير معه بقوة وصلابة دون الانصياع والتقليد الأعمي في إظهار الأفلام والمشاهد السينمائية الحية والواقعية والتاريخية والاجتماعية والأسرية والعالمية؟
ج: نعم يمكن، بل يلزم السعي في تطوير المسرح والسينما وتكييفه بالكيفية الشرعية، وحينئذ يكون تأثيره في النفوس أكبر وأعظم.
مهنة التمثيل
س: هل مهنة التمثيل في هذا العصر واجبة علي أصحاب المهارات التمثيلية والتقليدية لبيان الفن الإسلامي الراقي ولنشر الأحداث التاريخية أو المشاكل اليومية وما شابه؟
ج: التمثيلية جائزة بشرط أن لا تكون كذباً ولا مختلطة بمحرم، ولا محرمة من جهة أخري كترويج الباطل، ويجب إذا توقف إظهار الحق عليه، كظروف خاصة مثل التقية ومنع التبليغ وكان التمثيل الطريق الوحيد لبيان الأحكام والوقائع التاريخية الإسلامية.
س: هل التمثيل هو نوع راق في هذا العصر لمواجهة الغزو الثقافي الغربي والشرقي المتكالب علي العالم الإسلامي أم لا؟
ج: نعم يكون ذلك من طرق نشر الوعي وبث الثقافة والتصدي لما يفعله الخصم، قال تعالي: ?وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة?().

التصفيق وأحكامه

التصفيق في الأعراس
س: هل يجوز التصفيق في الأعراس؟
ج: جائز في نفسه.
التصفيق في الاحتفالات الدينية
س: هل يجوز التصفيق للنساء أو للرجال في مولد النبي صلي الله عليه و اله والعترة الطاهرة عليهم السلام وما أشبه من الاحتفالات الدينية وغيرهم؟
ج: كالسابق.
التصفيق ذو الإيقاع الخاص
س: ما حكم التصفيق في الأعراس علي إيقاع أو وزن محدد؟
ج: كالسابق.
التصفيق والرقص
س: هل يجوز التصفيق الإيقاعي مع الرقص؟
ج: التصفيق بما هو، وكذلك الرقص، إذا لم يكن مصحوباً بمحرّم من إثارة واختلاط الرجال بالنساء وما أشبه جائز.

الرقص وأحكامه

الرقص الجائز
س: ما هي حدود الرقص المسموح به شرعاً؟
ج: يجوز ذلك ما لم يستلزم محّرماً كنظر الأجنبي.
الرقص والموسيقي
س: هل يجوز للمرأة أن ترقص أمام النساء أو أمام زوجها علي أنغام موسيقي؟
ج: بدون الموسيقي.
رقص الرجال
س: هل يجوز الرقص والتصفيق للرجال في المناسبات وهل يجوز ذلك للنساء؟
ج: يعرف مما سبق.
الرقص والموسيقي الكلاسيكية
س: إذا كانت الموسيقي الكلاسيكية جائزة علي رأيكم علماً إن بعض العلماء يجوزونه فهل يجوز للزوجة أن ترقص علي أنغام تلك الموسيقي؟
ج: الموسيقي التي بآلة لهو لا تجوز ولا فرق بين أقسامها.
تعليم الرقص
س: يقال إن بعض المدارس في الغرب تجبر الطلاب والطالبات علي تعلم فن الرقص، علماً بأن هذا الرقص ليس مقترناً بالغناء وليس من أجل اللهو وإنما هو جزء من المادة الدراسية، فهل يحرم علي الآباء السماح للحضور في هذه الدروس؟
ج: يمكن التفاهم مع إدارة المدرسة في الموضوع فانهم عادة يحترمون معتقدات الآخرين.
حكم الرقص
س: هل رقص الرجال للرجال والنساء للنساء جائز في الأعراس وغير الأعراس؟
ج: إذا لم يشتمل علي محّرم فلا بأس.
رقص الزوجين
س: ما هو الحكم الشرعي لرقص الزوجة مع زوجها مع ملاحظة أن هذه الحالة تكون مصحوبة بسماع موسيقي؟
ج: يجوز رقص الزوجة لزوجها مع عدم وجود ناظر أجنبي، وبدون موسيقي.
تعلم الرقص في صالات خاصة
س: هل يجوز أن تتعلم الفتاة الرقص في الصالات الخاصة ومن دون وجود رجال أجانب وذلك لتتعلم الرقص وترقص أمام زوجها فقط؟
ج: إذا لم يستلزم محرماً فجائز.
تعلم الرجال الرقص
س: ما حكم تعلم الشباب أو الرجال الرقص في صالات خاصة أو عامة؟
ج: إذا اشتمل علي حرام فلا يجوز.
تعلم النساء الرقص
س: ما حكم تعلم النساء أو الفتيات الرقص مع أنه من الناحية الصحية مفيدة وجيدة؟
ج: إذا لم يشتمل علي حرام فجائز.
مشاهدة الرقص
س: هل يجوز مشاهدة الرقصات الفنية في التلفاز أو المشاهدة الحية سواء كان الرقص للرجال أو للنساء أو مختلطاً والفلولكلور الوطني والرقصات التراثية الشعبية؟
ج: لا تجوز.

العرس وأحكامه

الغناء ليلة العرس
س: هل الغناء جائز للنساء إذا لم يسمع صوتهن الأجنبي وفي ليلة الزفاف؟
ج: لا يجوز الغناء إلاّ ليلة العرس بالشرائط المقررة.
الطبل والدف ليلة العرس
س: هل يجوز استعمال الطبل والدف مع الغناء للنساء في الأعراس؟
ج: الطبل والدف ليلة العرس جائز للنساء مع حفظ الموازين الشرعية.
الدف في أفراح الزواج
س: هل يجوز استعمال الدفوف مع الغناء في أفراح الزواج؟
ج: استثني بعض الفقهاء ليلة العرس فقط.
تقبيل الزوجة
س: هل يجوز للرجل تقبيل زوجته ليلة الزواج أمام النساء والفتيات ومن المحتمل أن يثير تحريك الشهوة عند بعض النساء بذلك؟
ج: لا بأس بتقبيل الزوج زوجته.

اللباس وأحكامه

الملابس اللاصقة
س: هل يجوز للمرأة أن تلبس الملابس اللاصقة (الحصر)؟
ج: إذا كان بحيث يظهر مفاتن البدن أو كان من إظهار الزينة أو موجباً للافتتان فلا يجوز.
الباروكة
س: هل يجوز للمرأة استخدام الباروكة حجاباً من ناحية الستر؟
ج: هذا إظهار للزينة ولا يجوز إظهارها للأجانب.
تقليد الغرب في اللباس
س: هل يجوز التقليد الظاهري للغرب؟
ج: إذا كان تشبّهاً بالكفار، فمشكل.
ربطة العنق
س: ما هو أساس تحريم بعض العلماء والمراجع لربطة العنق (الكرفيت) وهل يعود السبب إلي كونها من علائم الصليبين؟
ج: ليس بمحرم.
لبس السلسلة
س: هل يعتبر لبس السلسلة في العنق بالنسبة للشاب المسلم من لباس الشهرة التي تسيء إلي سمعة المتدين حتي وإذا كانت السلسلة تحمل القرآن الكريم أو اسم أحد الأئمة عليهم السلام؟
ج: إذا لم يكن من الذهب للرجل: فلا بأس في نفسه.
بناطيل الجنز
س: هل يجوز للمرأة أو الفتاة لبس البناطيل الجنز والقمصان؟
ج: يشترط في الساتر أن لا يكون ضيقاً بحيث يظهر مفاتنها وان لا يكون زينة ولا يوجب الافتتان.
القلادة والأساور
س: ما حكم من يلبس القلادة أو الأساور من الشباب المسلمين؟
ج: إذا لم يكن ذهباً فلا إشكال فيه.
البنطال الضيق
س: ما حكم لبس البنطال الضيق (الحصر) للرجال والنساء؟
ج: يجوز للرجال إذا لم يستلزم محرماً أما النساء فيشترط عدم كونه ضيقاً وأن لا يكون زينة ولا يوجب الإثارة.

أحكام الحجاب والتبرج

الحجاب الشرعي
س: ما هو الستر الشرعي للمرأة المسلمة؟
ج: أن تستر جميع بدنها نعم استثني الوجه والكفان بالشروط المذكورة وأن لا يعد الساتر زينة عرفاً ولا يكون مثيراً.
ستر الذقن
س: هل يعتبر الذقن عند الإناث زينة في حال إظهارها؟
ج: يجب ستر شيء من الذقن أيضاً من باب المقدمة.
لو هدد الزوج بالطلاق
س: زوج هدّد زوجته بالطلاق إذا ذهبت لأداء حجة الإسلام أو لبس الحجاب فهل تخالفه مع وقوعها في الحرج الشديد إذا طُلقت؟
ج: لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وعليها إقناعه، وإن أداء الواجب بصلاحه وسعادته، أما إذا كانت في حرج شديد من الطلاق، فعند ذلك الضرورات تقدر بقدرها.
كشف الوجه
س: هل يجوز للمرأة كشف وجهها وما هو حد ذلك؟
ج: حدوده حدود الكشف في الصلاة، بشرط أن لا يكون زينة وحفّ وما أشبه ولا فتنة.
أمام الكافرات
س: هل يجوز للمرأة المسلمة أن تبدي محاسنها ومفاتنها أمام النساء الكافرات أم لا يجوز؟
ج: يكره لها ذلك.
إظهار بعض الجسد
س: هل يجوز للمرأة المسلمة أن تظهر بعضاً من جسدها أو كله كشعرها في مجتمع من أعرافه وعاداته وتقاليده التبرج كالمجتمعات الأوربية؟
ج: لا يجوز.
تبرج الجارية
س: يقال إن الجارية في صدر الإسلام كانت تخرج متبرجة دون تغطية شعرها في الأسواق فهل ذلك صحيح وهل واجب علي الجارية التحجب؟
ج: لم يثبت ذلك، ويجب عليها الحجاب كالحرة.
لبس البنطلون
س: هل يجوز للنساء لبس البيجاما أو البنطال الفضفاض بدلاً من (المانتو) أو العباءة؟
الجواب: إذا كان ساتراً ولم يكن مثيراً فلا بأس.
المكياج عند الخروج
س: هل يجوز للمرأة وضع مساحيق التجميل علي وجهها عند الخروج من منزلها كالكحل والحمرة وهل يجوز لزوجها الضغط عليها لمنعها من ذلك؟
ج: لا يجوز ويجب علي الزوج النهي عن المنكر.
المرأة غير المحجبة
س: إذا تراجعت المرأة عن لبس حجابها فهل يجب تطليقها؟
ج: يسعي في هدايتها ولا يطلقها.

أحكام الاختلاط بين الرجل والمرأة

تعطر المرأة
س: ما حكم العطر التي تستخدمه المرأة لإزالة الرائحة الكريهة أثناء خروجها من البيت؟
ج: ينبغي أن تستعمله بحيث لا يشمه الأجانب.
المرأة المتعطرة
س: هل يجوز للمرأة أن تخرج متعطرة من بيتها إلي العمل مع العلم أنها تتعامل وتتخالط مع الناس؟
ج: إذا استلزم محرماً فلا يجوز.
صوت المرأة
س: ما حكم سماع صوت المرأة، وإذا كان الصوت عالياً كما هو المشاهد في بعض المقامات فما هو حكمه؟
ج: لا إشكال فيه إذا لم يكن خضوعاً بالقول.
عدم الخضوع بالقول
س: هل صوت المرأة مطلقاً عندكم عورة أم لا؟
ج: لا، إلا إذا كان علي نحو الخضوع في القول فقد قال تعالي: ?فلا تخضعن بالقول?().
المرأة والأناشيد
س: هل يجوز إنشاد المرأة الأناشيد أمام الرجال؟
ج: إذا كان خضوعاً بالقول فلا يجوز.
صورة الطفلة
س: هل يجوز النظر إلي صورة أجنبية صغيرة وهي غير محجبة؟
ج: إذا كانت طفلة بحيث يجوز النظر لها فلا بأس بالنظر لصورتها.
نظر النساء إلي النساء
س: هل يجوز للنساء النظر إلي النساء العاريات أو شبه العاريات في الشوارع والأسواق و التلفاز؟
ج: في نفسه جائز ما عدا العورة.
النظر إلي العورة
س: هل يجوز نظر المرأة لعورة امرأة أخري؟
ج: لا يجوز.
النساء العاريات
س: هل يجوز النظر إلي النساء شبه العاريات اللاتي يسرن في الشارع أو يظهرن علي شاشات التلفاز وغيره؟
ج: لا يجوز.
النظر إلي التلفاز
س: ما حكم النظر إلي التلفاز في هذه الأيام؟
ج: إذا خلا من المحرمات فجائز.
المتبرجات
س: هل يجوز النظر إلي المتبرجات اللاتي يفتخرن بالتبرج؟
ج: لا يجوز.
صور النساء المبتذلات
س: هل يجوز برأيكم النظر إلي صور النساء المبتذلات علي أغلفة المجلات والصحف؟
ج: لا يجوز.
المجلات العلمية والطبية
س: هل يجوز برأيكم النظر إلي صور النساء شبه العاريات في المجلات العلمية والطبية؟
ج: لا يجوز وعند الاضطرار لا يتعمد النظر.
النساء في الأفلام العربية
س: ما حكم النظر إلي شعر ويدي وساقي المرأة السافرة بدون شهوة وريبة، في الأفلام والمسلسلات العربية وبعضها إسلامية والمطلوب هو عمق القصة الاجتماعية أو الحقيقة الواقعية الحية من خلال التمثيل التلفزيوني؟
ج: حكم الصورة حكم الأصل.
المتبرجة في التلفاز
س: ما حكم النظر إلي المسلمة المتبرجة التي نراها دوماً في التلفاز والفضائيات ليس بقصد الشهوة بل لسماع الأخبار وما شابه ذلك؟
ج: حكم الصورة حكم الأصل ولا يتعمد النظر.
النظر إلي التلفاز
س: هل يجوز النظر إلي التلفاز علماً إنه لا يخلو من صور مبتذلة للنساء وموسيقي مصحوبة لنشرات الأخبار وموسيقي للحفلات الغنائية ومسلسلات وأفلام لا يخلو مما ذكرناه؟
ج: يجتنب ما كان محرماَ من النظر والسماع إليه.
مشكلة التلفاز وحلها
س: ما هو الحل في النظر إلي التلفاز علماً أن فيه الكثير من الصور والمشاهد غير الشرعية وفي أنباء الأخبار المرئية نساء غير محجبات وكذلك المسلسلات والرياضة والأفلام والمسرحيات فإنها مخلوطة بالحرام مع العلم بأن التلفاز هي المادة الإعلامية المرئية المتوفرة والموجودة بقوة في الساحة العالمية؟
ج: الحل هو تطهير التلفاز وما أشبه من المحرمات، وما دام لم تطهر علي الإنسان المتدين أن يجتنب المحرم منها.
التلفاز والموسيقي
س: الذي يشاهد التلفاز لابد أن يسمع الموسيقي، أو يري صورة مبتذلة فيه، لأنه قد تظهر هذه الأشياء فجائية أو غير فجائية فما هو حكم الناظر؟
ج: يجتنب ما كان محرماَ من النظر والسماع إليه.
لمعرفة الجمال
س: هل يجوز النظر العابر إلي الفتيات أو النساء في الشارع أو المحلات لمعرفة مقدار جمالهن؟
ج: لا يجوز.
معني لا تتعمد النظر
س: هل يجوز للمرأة أن تنظر إلي مسابقات الرجال في السباحة ومباراة كرة القدم ولعبة التنس والمصارعة والألعاب الرياضية الأخري مع العلم إن غالب أجسادهم ظاهرة وما معني لا تتعمد النظر وهي تنظر إليهم؟
ج: أي إذا وقع نظرها عابراً فلا بأس.
ما يدور في ذهنه
س: هل يأثم الذي وقع نظره فجأة علي النساء العاريات أو غيرهن أو سمع أصواتهن فجأة، وجمال صوتهن وحلاوة حنجرتهن وبريق عيونهن يدور في خلده بعد الابتعاد عنهن؟
ج: النظرة الأولي في المفاجأة بلا قصد ولا تدقيق ولا إطالة لا أثم فيها.
النظرة الأولي
س: النظرة الأولي لك والثانية عليك، كيف نستطيع أن نميز الأولي عن الثانية علماً أن هناك من يقول: أنا أنظر نظرة واحدة ولكن طويلة، والآخر يقول أتمعن جمالها، والثالث يقول أريد أن أعرف شخصها أو شخصيتها وما شابه؟
ج: النظرة الأولي ما يقع فجأة لا عن قصد ولا تدقيق ولا إطالة.
النظر إلي الكتابيات
س: هل يجوز النظر إلي الكتابيات المبتذلات اللاتي اعتدن علي كشف شعورهن وأيديهن وإظهار الزينة الموجودة علي الرقبة وكشف الساق عندهن علماً بأن اظهار هذه الأشياء عندهم شيء عادي ومن أعرافهم وعاداتهم وتقاليدهم ورسومهم الاجتماعية؟
ج: النظر بلا ريبة إلي مقدار ما كان مكشوفاً عند الكتابيات في زمن المعصومين عليهم السلام وهو مقدار من الشعر واليدين جائز.
النظر عند الاضطرار
س: هل يجوز النظر إلي الكتابيات اللاتي يكشفن شعورهن ويظهرن زينتهن أمام الأجنبي ولا يولّين الاهتمام بها، وهل يجوز الكلام معهن مما يوجب النظر إليهن وإلي الزينة الموجودة عندهن بالضرورة كما لو كانت مديرة مكتب أو طبيبة أو محامية أو معلمة أو مخبرية في أحد المشافي؟
ج: يقتصر فيه بمقدار الضرورة.
صور الكتابيات
س: هل يجوز النظر إلي صور الكتابيات العاريات أو شبه العاريات في التلفزيون وشبهه لإشباع غريزة حب الإطلاع والاستئناس مع عدم الاطمئنان بحصول اللذة الجنسية؟
ج: لا يجوز.
الكتابيات في الشوارع
س: هل يجوز النظر إلي الكتابيات في الشوارع للغرض المتقدم أو لغرض إثارة الزوج علي زوجته؟
ج: لا يجوز.
نظر الجنسين إلي الآخر
س: إلي أي مدي يجوز للرجل النظر إلي المرأة وإلي مدي يجوز للمرأة النظر إلي الرجل؟
ج: نظر كل من المرأة والرجل الأجنبيين إلي الآخر لا يجوز من غير ضرورة إذا كان موضع افتتان أو ريبة، والنظر إلي الوجه والكفين بلا زينة ولا ريبة جائز.
النظر الي عورة الرجل
س: هل يجوز نظر المرأة إلي عورة الرجل الذي اعتاد كشفها؟
ج: لا يجوز.
الرسم والمجسمة
س: هل يجوز النظر إلي جسم إنسان عارٍ في المجلات والصحف إذا كان علي شكل مجسمة أو رسم وما شابه ذلك؟
ج: إذا كان رسماً أو تمثالاً فلا إشكال فيه بشرط أن لا يستلزم محرماً.
نساء السيرك
س: تظهر في الألعاب الفنية المعروفة باسم (السيرك) نساء كاسيات عاريات تقربياً بشكل كلي، هل يجوز النظر إلي تلك الحركات الفنية البهلوانية الرائعة، والشائعة والجميلة بما فيه النظر العابر السريع لهن، وما حكم نظر النساء إليهن؟
ج: نظر النساء إليهن جائز ما عدا العورة، أما نظر الرجال فلا يجوز.
من مصاديق حرمة النظر
س: هل يحرم النظر إلي التلفاز والمجلات وما شابه بالنسبة إلي الذين يتأثرون بسرعة بالمناظر اللاشرعية وهل يحرم عليهم السماع والتكلم مع الجنس الآخر مع التأثر السريع؟
ج: نعم يحرم ذلك.
المرأة في التلفاز
س: ما حكم النظر إلي أعضاء المرأة كالساقين أو العضدين أو شعرها في التلفزيون وبدون شهوة؟
ج: لا يجوز فيما عدا الوجه والكفين.
لا تتعمد النظر
س: هل تعمد النظرة الأولي إلي وجه المرأة أو كفيها بدون شهوة وريبة جائزة أم لا؟
ج: لا يتعمد النظر.
معني الريبة
س: ماذا تقصدون من الريبة في قولكم؟
ج: الريبة مقابل النظرة البريئة، وهي النظر بقصد السوء.
غضوا من أبصاركم
س: ما حكم النظر البريء إلي الفتيات أو النساء من دون سوء ظن ولا ريبة، مع الاطمئنان بعدم الوقوع في الفتنة، فينظر إلي امرأة أو فتاة جميلة ويقول إنها جميلة أو ما أجملها فقط بدون زيادة أي شيء آخر؟
ج: لا يجوز، قال تعالي: ?قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم?() و?وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن?().
صورة المرأة غير المحجبة
س: هل يجوز النظر إلي صورة المرأة في السينما والتلفزيون والفيديو والصحف والمجلات من دون تلذذ وشهوة وهي غير محجبة؟
ج: لا يتعمد النظر.
النظر إلي لاعبي كرة القدم
س: هل يجوز للنساء النظر إلي لاعبي كرة القدم وهم يلبسون الشورت الرياضي وما شابه؟
ج: لا يتعمدن النظر.
مشاهدة النساء للرياضيين
س: هل يجوز للنساء حضور مباريات كرة القدم وكرة السلة أو الملاكمة لمشاهدتها حيث أجساد الرجال مكشوفة أكثر من المتعارف؟
ج: لا تتعمد النظر.
النظر إلي الرياضيات
س: هناك بعض النساء الرياضيات يلعبن كرة القدم ما حكم النظر إليهن؟
ج: لا يجوز إلاّ فيما استثني كالوجه والكفين مع الشروط المذكورة.
النظر في باب الحكم والقضاء
س: إذا كان التحقيق عن القاتل يستوجب النظر إلي ما يحرم النظر إليه من المتهم أو المتهمة، أو المقتول أو المقتولة، فهل يجوز ذلك، وما هي حدوده؟
ج: إذا كان متوقفاً عليه إحقاق حق وما أشبه وكان مورثاً للعلم ولم يكن الطريق الشرعي من شهود وغيره جاز بقدر الضرورة.
الكشف أمام الخنثي
س: هل يجوز للمرأة المسلمة كشف محاسنها (الشعر والصدر) أمام الخنثي؟
ج: لا يجوز.
الكشف أمام غير المسلمة
س: هل يجوز للمرأة المسلمة كشف محاسنها (الشعر والصدر واليدين) أمام غير المسلمة؟
ج: يكره لها ذلك.
المغازلة والمفاكهة
س: هل تجوز مغازلة الفتاة أو المزاح معها للتسلية، علماً إن كليهما يعملان في ورشة عمل واحد وهناك احترام متبادل وحشمة الطرف الآخر؟
ج: لا تجوز.
التغزل
س: ما هو رأيكم بالتغزل بجارية أو فتاة يريد أن يتزوجها الشخص لاحقاً؟
ج: لا يجوز التشبيب.
الخلوة بالأجنبية
س: هل تجوز الخلوة بين الرجل والمرأة مع الاطمئنان بعدم الوقوع في الحرام؟
ج: لا تجوز مطلقاً.
من مصاديق الخلوة
س: هل جلوس المرأة مع شخص أعمي يعد خلوة في مكان منفرد؟
ج: إذا لم يمكن دخول ثالث عليهما فيعد خلوة.
حوار حول الحجاب
س: هل يجوز للرجل النقاش والحوار مع المسلمة غير الملتزمة وغير المتحجبة لتفهيمها فلسفة الحجاب وسلبية السفور في هذه العصر وبيان حكمه في الدين الإسلامي الحنيف وهكذا نقاشات حول الفكر الإسلامي ومبانيه؟
ج: إذا خلا من المحرمات فجائز.
تقبيل ومعانقة المحارم
س: هل يجوز للزوجين أو للإخوة والأخوات والأهل والأقارب أن يتعانقا ويُقبّل بعضهما الآخر، ويضم مثلاً زوجته أو أمه أو أخته أو خالته إلي صدره وما أشبه ذلك، أمام الأجنبي والأجنبية مثلاً في الشارع ويكون العناق والقبلة من عادات ورسوم أهل المنطقة أي لايعير الاهتمام كثيراً بهذه الحالات؟
ج: في نفسه جائز إذا لم يشتمل علي محرم.
تقبيل الصبي والصبية
س: ورد في الأحاديث: انه إذا بلغت الجارية سبع سنين فلا يجوز تقبيلها، والغلام لا تقبله المرأة إذا جاوز السبع سنين، هل هذا الحديث صحيح مع العلم بأن بلوغ الجارية في تسع سنين والغلام في خمس عشرة سنة فلماذا لا يجوز التقبيل والضم قبل السن الشرعي؟
ج: عمل به جماعة من الفقهاء، والحكم مأخوذ من الحديث الشريف، وهو موضوع آخر غير سن البلوغ الشرعي.
التقبيل في الشارع
س: هل يجوز للمرأة أو الفتاة عناق وتقبيل المرأة أو الفتاة في الشارع العام مع العلم ان العناق والتقبيل من عاداتهم وتقاليدهم الاجتماعية أي الناس لا يعيرون الاهتمام به؟
ج: في نفسه جائز إذا لم يشتمل علي محرم.
تقبيل صور النساء
س: هل يجوز تقبيل صور النساء الموجودة في المجلات بغير شهوة أو مع الشهوة؟
ج: لا يجوز مطلقاً.
تقبيل تماثيل النساء
س: هل يجوز تقبيل أعضاء المجسمة التي بشكل الأنثي ولمسها؟
ج: لا يجوز.
تقبيل الطفلة
س: هل يجوز تقبيل الطفلة الأجنبية وهل يجوز للأب تقبيل ابنته؟
ج: التقبيل النزيه جائز، نعم الطفلة إذا بلغت ست سنين لا يجوز لغير المحارم تقبيلها.
مصافحة النساء
س: هل يجوز التصافح مع النساء أو الفتيات الأجنبيات مع ضمان عدم الوقوع في محرمات مستقبلية؟
ج: لا يجوز.
المصافحة والحرج الشديد
س: هل الحرج الشديد يرفع حرمة مصافحة النساء للرجال والرجال للنساء؟
ج: في صورة الحرج الشديد يتصافح مع لبس القفازات من دون غمز.
مصافحة الأجنبية
س: في بعض الدول يصافح القادم كل الجالسين حتي النساء دون تلذذ، ولو أمتنع عن مصافحة النساء الجالسات أثار سلوكه الاستغراب وغالباً ما يعد إساءة للمرأة واحتقاراً لها مما ينعكس سلباً في نظرتهم إليه، فهل يجوز مصافحتهن؟
ج: لا يجوز إلا إذا اضطر وذلك مع القفاز وبلا غمز.
حرمة مصافحتها
س: هل يجوز مصافحة الأجنبية وان كانت في سن كبيرة مع العلم إن بينهما علاقة طفولية قديمة؟
ج: لا يجوز.
حكم ابن الزنا
س: المتولد من الزنا هل يجوز له مصافحة أمه وأخوته بعد البلوغ؟
ج: نعم، وبلا شهوة، فإن حكم المتولد من الزنا كحكم ولد الحلال إلا في الإرث وما أشبه.
رسائل الإعجاب
س: رسائل الإعجاب وما تحدث به عن المشاعر الداخلية بين الرجل والمرأة الأجنبيين هل جائزة أم لا؟
ج: مشكل.
رسائل الأولاد
س: السؤال: بصراحة نحن نخشي علي أولادنا من أي انحراف، وقد تفشت ظاهرة تبادل الخطابات الغرامية بين الأولاد والبنات، ونحن برغم إيماننا بضرورة أن يكون لأولادنا عالمهم الخاص المستقل، إلا أننا نفكر في وضع رقابة علي كل رسائلهم … حتي ولو لم تكن من هذا النوع العاطفي الغرامي لاكتشاف الأفكار والتوجهات التي تتوجه إليهم، فهل نحن مخطئون في ذلك وماذا تقترحون علينا؟
ج: المراقبة لازمة، لكن إلي جانب التثقيف الديني، والتخلق بالأخلاق الإسلامية.
العدسات اللاصقة
س: تضع بعض النساء الفتيات ما يسمي الآن بالعدسات اللاصقة علي العينين لتغيير لون العينين وهذا مما يعطي العينين جمالاً فهل يجوز مثل هذا الأمر؟
ج: إذا عدّ زينة وجمالاً فلا يجوز الكشف عنه أما الأجنبي.
حلاقة النساء
س: أحد الأشخاص لاجئ في إحدي الدول الأوربية وهو يعمل حلاقاً في محل للحلاقة الرجالية والنسائية، فهل يجوز له حلاقة النساء؟
ج: لا يجوز.
المرأة المتزينة
س: هل يجوز للفتاة أو المرأة الخروج من بيتها وهي ممكيجة أو متعطرة وما شابه؟
ج: لا يجوز خروجها متزينة بحيث يراها الأجانب.
مشية تلفت النظر
س: خطيبتي تسير في الشارع بطريقة لافتة للنظر لأنها تمشي علي مشط رجلها والكعب لا يصل إلي الأرض مما يجعلها تهتز يميناً وشمالاً، حاولت مساعدتها في إصلاح ذلك ولكن بدون نتيجة، هل فيه إشكال شرعي وما رأيكم بهذه الحالة؟
ج: إذا كان ذلك عن عمد وكان ملفتاً ومثيراً فغير جائز.
المرأة والتجميل
س: ما هو حكم الإسلام في امرأة تذهب إلي ما يسمي بالحلاقة لتصبغ شعرها وتجملها مع العلم أنها محجبة لا تبدي زينتها إلاّ لزوجها؟
الجواب: جائز ما لم يستلزم محّرماً.
المرأة والسباحة
س: هل يجوز حضور مسابقة السباحة العالمية أو الوطنية أو مشاهدة ذلك في التلفاز بالنسبة الي النساء والفتيات اللاتي يسبحن وهن شبه عاريات، علماً بأن الناظر إليهن لا ينظر إلي جسدهن بقصد الشهوة، بل من أجل تعلم كيفية السباحة وتحريك الجسم لمعرفة التفوق الرياضي التي وصل إليه الغرب وما شابه؟
ج: لا يجوز النظر إلي ما يجب ستره.
المرأة وألعاب القوي
س: هل يحوز للمرأة أو الفتاة تعلم ألعاب القوي بشكل عام من كاراته وجودو وكرة القدم والتنس وكرة السلة وما شابه؟
ج: لا إشكال فيه مع مراعاة الموازين الشرعية.
الفتاة وركوب الدراجة
س: هل يجوز للفتاة أن تركب الدراجة بكل أنواعها؟
ج: يلزم مراعاة الموازين الشرعية كالحجاب وعدم خوف الافتتان.
المرأة والعمل خارج البيت
س: هل يجوز للفتاة العمل في معمل أو مصنع يعمل فيه الرجال والنساء معاً؟
ج: لا إشكال فيه مع مراعاة الموازين الشرعية.
خياطة الألبسة
س: هل في خياطة الألبسة النسائية غير المحتشمة إشكال؟
ج: لا شيء علي الخياط.

أحكام الجنس

الأفلام الخلاعية
س: هل يجوز النظر إلي الأفلام الخلاعية لغرض التداوي والعلاج للضعف الجنسي عند الضرورة، وذلك لقاعدة الضرورات تبيح المحظورات؟
ج: لا يجوز، وفي الضرورات يمكن مشاهدة الرسوم المتحركة (أفلام الكارتون).
المريض والأفلام الجنسية
س: هل يجوز للمريض النظر إلي الأفلام الخلاعية إذا اضطر لعلاج الضعف الجنسي وكان هو الدواء الوحيد حسب تشخيص الأطباء وذلك في حالة الضرورة لأن الضرورات تبيح المحضورات؟
ج: لا يجوز إلا إذا اضطر وانحصر العلاج حسب نظر الطبيب المختص فيكون بقدر الضرورة ويشاهد الرسوم المتحركة (أفلام الكارتون).
استمناء المرأة
س: هل يجوز للمرأة الاستمناء (العادة السرية)؟
ج: لا يجوز.
الاستمناء للفحص
س: هل يجوز للإنسان أن يستمني بنفسه لغرض فحص سائله المنوي لمعرفة أنه هل ينجب أم لا؟
ج: لا يجوز إلاّ عند الاضطرار.
حكم الاستمناء
س: هل يجوز الاستمناء للتخلص من الطاقة الغريزية الجنسية بطريقة ذاتية بحجة انه أفضل من ارتكاب الزنا (لا سمح الله)؟
ج: لا يجوز.
العادة السرية
س: هل يجوز العادة السرية في حال الضيق الصحي أو النفسي؟
ج: لا يجوز.
معني الاستمناء
س: إذا شاب جاوز عمره 17 سنة ويستمني ولا يمني، هل يعتبر هذا استمناء أم لا ويفطر لو كان صائماً؟
ج: الاستمناء المفطر هو إخراج المني.
من أحكام العادة السرية
س: شخص بالغ من ناحية العمر عندما يمارس العادة السرية يحس بلذة وينزل منه سائل لكنه يقول إنه ليس منياً فما حكمه، وهل يجب عليه الغسل وهل يعد هذا استمناء من الناحية الشرعية؟
ج: الاستمناء حرام، وإذا اجتمعت الشهوة والدفق وارتخي البدن عند خروج السائل كان منياً ووجب عليه الغسل، نعم المريض ليس فيه الدفق، وعلي الشباب اجتناب هذه الحالة لأنها تؤدي إلي العمي أو الجنون أو ضعف الأعصاب.
إذا انسد طريق الحلال
س: يقول السائل: حاولت ممارسة الجنس بالطريقة المحللة شرعاً ولكني فشلت فهل يجوز لي أن أمارس العادة السرية؟
ج: العادة السرية محرمة، وممارسة الجنس بالحلال هو الطريق الصحيح، وغيره يضر الدنيا والآخرة، وعليك بالطلب من الله بقراءة الآية: ?ربنا آتنا في الدنيا حسنة…? () فإنه تعالي يسهله عليك.
العادة السرية والمشكلة النفسية
س: يقول السائل: مشكلتي هي الخجل ومعاملة عائلتي لي، فأبي ما زال يضربني علي الرغم من أن عمري 17عاماً، وأبي وأمي شخصان عجيبان برأيي، فأبي يحرجني أمام الضيوف فقد تعبت من حياتي، إني أفضل المدرسة علي البيت، وقد أصبح وجهي عابساً، أريد أن أتغلب علي الخجل الذي يلازمني مع انه لا داعي للخجل … (وأجد في العادة السرية متنفساً عن خجلي) هل يجوز في هذه الحالة للتخلص من الخجل تدريجياً ثم العادة السرية كذلك؟
ج: لا يجوز مزاولة العادة السرية مطلقاً، ولعلاج الخجل طرق أخري سليمة.
هل هذا استمناء
س: يقول السائل: أنا شاب أمارس العادة، ولكن بطريقة لا تصل إلي قذف المني، وذلك وقاية للأضرار والمحرمات والمتاعب الناتجة عنها والغسل، فأتعمد عدم القذف حين أشعر به، فهل يعد هذا استمناءً شرعاً أم لا؟
ج: إذا لم يحصل القذف فليس هو استمناء، ولكنه محرم لأنه مستلزم للحرام وهو يضر بالصحة ضرراً بالغاً فيما بعد وخاصة عند الكبر.
الشباب والعادة السرية
س: هناك كثير من الشباب يقعون في مشكلة العادة السرية (الاستمناء) في مرحلة البلوغ الأولي فما هو إرشاداتكم القيمة لهؤلاء الشباب لكي يمتنعوا عن هذه العادة السيئة والمضرة صحياً ونفسياً والمحرمة شرعاً؟
ج: التقوي من الله وملأ أوقات الفراغ بالأمور المحللة النافعة، وكثرة الصوم وقيام الليل بالعبادة.
المرأة والعادة السرية
س: هل أن ممارسة العادة السرية من الكبائر؟ وإذا لم يكن للمرأة مني كما يقال فهل تجوز لها ممارسة ذلك وهل يترتب عليها أضرار صحية واجتماعية؟
ج: العادة السرية من الكبائر، ولا تجوز للرجال ولا للنساء وفيها أضرار كبيرة، وللمرأة مني كما ثبت.
المرأة وغسل الجنابة
س: أصحيح أن المرأة لا مني لها فلا غسل عليها؟
ج: لم يثبت ذلك علمياً بل عليها الغسل إن أنزلت ويعرف ذلك بفتور الجسد مع الشهوة.
احتلام المرأة
س: هل يحدث الاحتلام للمرأة مثلما يحدث للرجل هل هو شيء طبيعي أم غير طبيعي بالنسبة لها، وما تأثيرها عليها؟
ج: قد تحتلم المرأة، ولكن ليس عليها الغسل إلا إذا اطمأنت بخروج المني منها.
تغيير الجنس
س: هل يجوز تغيير الجنس كاملةً من الأنثي إلي الذكر وبالعكس؟
ج: مشكل.
الفرج الاصطناعي
س: أنتجت دور الفساد جهازاً يحمل مواصفات مهبل المرأة فيأنس بعض الرجال لوضعه علي آلته التناسلية عند النوم دون التعرض لإنزال المني فهل يجوز استعماله وهل يفرق بين المتزوج وغيره؟
ج: لا يجوز كل ما يسبب الإمناء غير إمناء الزوج بزوجته وكذا بالعكس.
الشاب عندما يسأل عن الجنس
س: يقول البعض نحن نقف أمام أسئلة أبنائنا الشبان من الجنس موقفاً محيراً، ماذا نقول لهم وماذا لا نقول، فإنهم يفاتحوننا في موضوعات كثيرة تتصل بالناحية الجنسية، فكيف يتم أسلوب التعامل في هذه الناحية؟
ج: أسلوب التعامل معهم هو ما علمنا القرآن الكريم من القول بالكناية وعدم التصريح بالأمور الجنسية، نعم علينا أن نزوّجهم إذا بلغوا سريعاً فيعرفوا عند ذاك كل شيء.
الأفلام المثيرة وأولادنا
س: إنكم تطالبوننا بأن نكون علي حذر مع أولادنا الصغار فيما يتصل بموضوعات الجنس، ولكن ماذا نفعل وأفلام التلفزيون تحاصرنا بهذه المواقف الغرامية والمثيرة كل أسبوع، بل كل يوم وليلة تقريباً، وإذا أغلقناها أمام عيونهم زادت لديهم التساؤلات والحيرة، وإذا لم نقم بتفسيرها حدث نفس الشيء … فما الذي نفعله بالله عليكم؟
ج: عليكم أن تكونوا قدوة لهم في عدم النظر إليها، وإطفاء الجهاز عندها، وتعللوا ذلك لهم بأنها حرام وتضر الإنسان صحياً.
الثقافة الجنسية في المدارس
س: هناك في بعض المدارس الغربية يعلمون الأطفال في سن معين الثقافة الجنسية مع العلم انهم مجبورون للحضور في الحصة المذكورة، علماً بأن هذه المسألة تؤدي إلي فساد ثقافة الأطفال فما هو الحل السليم للوقاية من ذلك دون خسارة عدم الذهاب إلي المدرسة؟
ج: يمكن التفاهم مع إدارة المدرسة في الموضوع فإنهم عادة يحترمون معتقدات الآخرين، ويلزم علي الآباء ان يحصنوا أولادهم ضد الانحرافات بما يمكنهم حيث قال تعالي: ?قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة? ().
ثقافة البنت في الأمور الجنسية
س: يري البعض من الآباء والأمهات بضرورة أن تعي البنت ما يحيط بها من أشياء وأن تعرف بعض الحقائق التي تتصل بحياتنا الجنسية، وأن تدرك كثيراً من الأمور فيما يتصل بموضوع العلاقة بين الرجل والمرأة بشكل عام علي أساس علمي وحتي لا تقع في شباك الانحراف، فإن هذا هو خير معين لها علي إجتياز كل المحن والمصاعب، ولكن يخشي أن ينقلب الهدف إلي عكسه، فيوسع ذلك مدارك البنت، وتتطلع إلي أن تمارس شيئاً مما سمعته لا سمح الله، أي بصراحة تتعرض للإنحراف، فهل يوجد ضمان يحميها من ذلك؟
ج: وعي البنت لا يتوقف علي التصريح المثير، وإنما يمكن علاجه بالكناية وذلك بأن تعرّفها الأم بعض الأمور اللازمة لها، نعم عند الزواج يقال لها كل ما تحتاجه.
المراهقة والجنس
س: هل هناك حرمة أو إشكال شرعي حول أي علاقة جنسية قبل سن البلوغ بين الطرفين دون التأثير علي غشاء البكارة؟
ج: يؤكد الإسلام علي طهارة الإنسان منذ صباه ونظافته من الأمور الجنسية المحرمة، فإذا لم يكن ذلك ضمن عقد شرعي بشرائطه فإنه حرام، ولذلك يجوّز للولي لو مارس الطفل هكذا أمور ضربه بقدر التأديب.
أولادنا في سن المراهقة
س: يقول السائل: بصراحة مشكلتنا هي في أولادنا: البنات والبنين علي السواء الذين يمرون بفترة من أحرج فترات حياتهم، فترة المراهقة، فإنهم دائموا التمرد علي كل شيء، ويريدون أن يعرفوا كل شيء وخاصة ما يرتبط بالقضايا الجنسية، فكيف يكون التصرف معهم؟
ج: الوالدان يلزم عليهما أن يكونا كالصديقين الوفيين لأولادهما، حتي لا يخفي الأولاد عنهما شيئاً، وحين اقترابهم من البلوغ ينبغي مراقبتهم بملاطفة وإرشادهم لما فيه خيرهم وصلاحهم.
أطفالنا
س: أطفالنا..كيف نحميهم من الانحراف الجنسي؟ وكيف نربيهم التربية الجنسية السليمة منذ الصغر للوقاية من الوقوع في الشذوذ الجنسي وما أشبه؟
ج: في القرآن الكريم آيات كثيرة تؤكد علي حفظ الإنسان فرجه، وكذلك هناك روايات تحذّر الإنسان من العبث بنفسه أو من أن يعبث به أحد، فانه ذل وعبودية، والإنسان عزيز حر، فيجب تحذيرهم من مثل هذه الامور بالحكمة والموعظة الحسنة.
هل أنا رجل؟
س: يقول السائل: عمري 20 سنة، أعيش في ألم وعذاب لعدم اقتناعي بجنسي كرجل نتيجة أن جسمي يشبه جسم النساء من ناحية السمنة في الفخذين وفي الوقت نفسه شديد الخجل من الناس وخصوصاً من النساء؟ هل أنا رجل أم مخنث؟
ج: السمنة ليست دليلاً علي عدم الرجولة، ولا حياء في الواجب والحلال، فليخطب لك والداك من ترضي بك زوجاً لها، وتزوج باليمن والبركة.
التغزل بالغلمان
س: لأي مدي يستطيع الشاعر أن يتغزل، وهل الغزل بالغلمان حرام؟
ج: لا يجوز.
الشذوذ الجنسي
س: يقول السائل: مشكلتي هي ممارسة الشذوذ الجنسي بدرجة غير معقولة مع نوع معين من الرجال، كثيراً ما فكرت في الانتحار حتي أمتنع عن هذا العمل، فبماذا تنصحني وما حل مشكلتي وهل أنا آثم في الانتحار للتخلص من هذه العادة السيئة؟
ج: لا يجوز الانتحار، فإن جزاءه الخلود في النار والعياذ بالله، ولكن عليك بالزواج ومراجعة الطبيب والخوف من الله، والعزم القوي علي تركه، وفي الحديث: إن أهل الشذوذ الجنسي لا يبقون في قبورهم بعد موتهم إلا ثلاثة أيام ويلحقون بقوم لوط ويعذبون بعذابهم.
الشذوذ والإشباع الجنسي
س: هناك أشخاص شاذين جنسياً يميلون إلي جنسهم فهل يجوز الشذوذ عند الضرورة بقدر الكفاية وللتخلص التدريجي من هذه الحالة؟
ج: لا يجوز مطلقاً وهو من أشد المحرمات.
سرعة الإثارة
س: يقول السائل: إني سريع الإثارة،كلما رأيت أو سمعت أو اقتربت من أي أنثي لا أستكين إلا إذا زاولت العادة السرية … هل من علاج لهذه الإثارة الدائمة مع العلم إن الجو الذي نعيش فيه مثير وما حكم العادة السرية في هذا المورد؟
ج: الصوم يعطي وقاية، وتذكر عذاب الله وجزاء القيامة، وما سيقع فيه الإنسان من أمراض يفيد الإنسان مناعة، والعادة السرية محرمة مطلقاً أيضاً، والزواج خير علاج لها.
القصص الغرامية والجنسية
س: هل يجوز للفتي أو الفتاة قراءة القصص الغرامية والجنسية مما تحرك الغريزة الجنسية ولكن مع الوقوف عند حدها وأحياناً لا يمكن ذلك مما يوجب العادة السرية؟
ج: كل ما يوجب الفساد والإفساد فهو حرام.
الغذاء والمأكولات المهيجة جنسياً
س: هل يجوز تناول بعض المأكولات المهيجة للغريزة الجنسية، أم يجب الامتناع بالنسبة إلي الذين يقعون في حالة هيجان جارف نتيجة الغذاء أو الأكل أو بعض البهارات كالفلفل وما شابه للشباب غير المتزوجين؟
ج: الأفضل اجتنابه.
زيت الكافور
س: يقول السائل: قد يبدو هذا الأمر مثيراً للدهشة ولكن ما حيلتنا نحن الشباب أمام هذه العادة التي تملكت بعضنا، وأصبح الإقلاع عنها بالنسبة للكثيرين منا شيئاً صعباً وقد أخذنا في استعمال زيت الكافور كدهان، مما أدي إلي شعورنا بالضعف الجنسي وبالتالي حد من قدرتنا علي القيام بالعادة … فهل هذا الإجراء جائز وصحيح شرعاً؟
ج: إذا لم يؤد إلي القضاء علي الشهوة بشكل دائم ولم يكن فيه ضرر بالغ، جاز.
الرياضة وغشاء البكارة
س: هل يجوز للفتيات ممارسة رياضة (ركوب الدراجة) أو بعض أنواع الرياضات العنيفة الموجبة لفض غشاء البكارة؟
ج: إذا كان يوجب فض البكارة أو يستلزم محرماً آخر فلا يجوز.
إضعاف النفس جنسياً
س: هل يجوز شرعاً إضعاف النفس جنسياً للخوف من الوقوع مستقبلاً في المحرمات من (العادة السرية) لا سمح الله وما أشبه؟
ج: جائز في حدّ ذاته ما لم يؤد إلي ضرر بالغ أو القضاء علي الشهوة نهائياً.
لضعف القوة الجنسية
س: هل يجوز إضعاف القوة الجنسية الطاغية عند الشاب خوفاً من الوقوع في الحرام، وذلك بإستعمال بعض أنواع التعاويذ والطلاسم وما شابه فيعقد الشهوة بالعمل الروحاني؟
ج: الصوم والأدعية تؤثر في ضعف القوة الجنسية لمن أراد ذلك، ولا بأس بما لا يشتمل علي محرم ولا يقطع القوة الجنسية بالكامل.
تعلم الثقافة الجنسية
س: هل يجوز أن يتعلم الشخص ثقافة الجنس من المحترفات جنسياً مقابل مال؟
ج: لا يجوز إلا إذا عقد عليها.
نوادي العراة
س: هل يجوز الدخول إلي نوادي العراة؟
ج: لا يجوز.

أحكام الزواج وآداب الزوجين

التسريع في الزواج
س: ما هو نصيحتكم لجيل شباب العزّاب للوقاية من الانحراف الأخلاقي والاجتماعي؟
ج: التسريع والتسهيل في أمر الزواج.
الزوج وطاعة الوالدين
س: هل تجب طاعة الوالدين علي الشاب في اختيار شريكة المستقبل، أي الزوجة؟
ج: الأفضل ذلك.
في طريق الخطوبة
س: إذا نظر إلي المرأة فأعجبته فرغب في الزواج منها، فهل له التحدث معها لإقناعها بذلك، مع ما يتخلل ذلك من الحديث برغبة؟ ولا سيما في البلدان التي يقتصر الإقناع فيها علي المحادثة واللقاء؟
ج: إذا كانت ممن يتوفر فيها الشروط، مثل أن يحتمل قبولها للزواج وغير ذلك، وكان الحديث معها عادياً فجائز.
الاستفسار قبل الزواج
س: هل يجوز للشاب أو الفتاة الاستفسار ومعرفة أوضاع أحدهما قبل الزواج؟
ج: جائز إذا لم يستلزم محرماً من المحرمات.
النظرة البريئة بقصد الزواج
س: هل يجوز للإنسان أن يري الفتيات بغير شهوة ويتكلم معهن ويتعرف عليهن ليفاتحهن بالمتعة؟
ج: إذا كان يحتمل قبولهن المتعة جاز، وإلا فلا.
شروط العيش السعيد
س: ما هي الشروط التي يجب أن تتوفر في الشاب والشابة للعيش في حياة سعيدة؟
ج: الالتزام بما أمره الباري عز وجل في القرآن الكريم وسنة رسوله صلي الله عليه و اله وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام ومن أهمهما حسن الخلق والعفو عن الإساءة والتفاهم المتبادل وما أشبه.
المهور الغالية
س: ما الحكم في المهور الغالية الباهظة التي تثقل ويصعب علي الشاب الإقدام للزواج؟
ج: يستحب تقليل المهر فقد ورد عن رسول الله صلي الله عليه و اله: «أفضل نساء أمتي أقلهن مهراً» ().
الحج مهراً
س: هل يجوز جعل الحج مهراً أو أن فيه جهالة؟
ج: يجوز ذلك، وهذه الجهالة مغتفرة.
المهر غير الصحيح
س: إذا عقد علي مهر ما لا ثمن له شرعاً كالكلب أو الخنزير، فهل يصح النكاح ويجب المهر في الذمة؟ أم يكون العقد باطلاً مفسوخاً؟
ج: يصح العقد، وينقلب المهر إلي مهر المثل، أي مهر أمثالها.
العقد عبر الهاتف
س: هل يجوز إجراء صيغة عقد زواج المنقطع بواسطة التليفون؟
ج: نعم.
تجديد عقد المتعة
س: هل يجوز للمتمتع تجديد عقد المتعة قبل انتهائه؟
ج: يهب لها المدة ويعقد عليها من جديد.
اشتراط عدم الدخول
س: لو اشترطت البنت الباكر عدم الدخول بها عند الزواج ولكن الزوج دخل بها فهل يعتبر محرماً؟
ج: في الفرض المذكور لا يجوز إلاّ برضاها.
التعدد في الزواج المنقطع
س: هل يجوز للرجل أن يتزوج زوجات متعددة بزواج منقطع؟
ج: نعم.
التمتع بالبكر
س: هل يجوز التمتع بالفتاة البكر مع عدم الإذن من والديها وذلك للتمتع بها من فوق اللباس؟
ج: يشترط إذن الولي علي الأحوط.
إذن الولي في الزواج
س: هل تشترطون إذن الولي في تزويج البكر؟ وهل هناك فرق بين الدوام والانقطاع؟
ج: نعم يشترط إذن الولي في كليهما علي الأحوط.
البكر الرشيدة
س: البكر الرشيدة هل يجب استئذان وليها في تزويجها؟
ج: نعم إذن وليها واجب علي الأحوط إن كان أباً أو جداً.
ولاية الأب
س: هل للأب ولاية علي ابنته البكر في شأن تزويجها بالعقد المنقطع؟ وهل هناك فرق فيما إذا كان الأب مسلماً أم كتابياً؟
ج: له الولاية ولا فرق بين كونه مسلماً أو كتابياً، إلا إذا كان الكتابي لا يشترط في دينهم أو قانونهم إذنه.
البنت الرشيدة
س: هل إن المرأة إذا عقلت وكملت زالت عن الولاية في بضعها، ولها أن تزوج نفسها، وليس لأحد الاعتراض عليها، إلا إذا وضعت نفسها في غير كفؤ؟
ج: إذن الأب شرط لا بد منه في البكر علي الأحوط.
معني الرواية
س: روي عن النبي صلي الله عليه و اله: «أيما امرأة نكحت نفسها بغير إذن وليها فنكاحها باطل» () ما مدي صحة هذه الرواية وما المقصود منها؟
ج: الرواية تشير إلي البكر حيث يشترط إذن وليها علي الأحوط.
الزواج من البكر
س: البكر الرشيدة هل يجب استئذان وليها في تزويجها؟
ج: نعم يجب علي الأحوط.
هل هي بكر؟
س: إذا أزالت البنت البكر بكارتها بإصبعها مثلاً فهل تعتبر ثيباً؟
ج: لا تعتبر بكراً.
إذن الولي شرط
س: هل يعتبر إذن الولي في زواج البنت الباكر إذا كانت منفصلة عنه في حياتها ولا يعيلها؟
ج: نعم، إلا إذا لم يمكن الاستئذان منه.
البنت المستقلة
س: في بلاد أمريكا الشمالية وعند بعض العائلات لما تبلغ بناتهم سن الثامنة عشر يعتبرونها مسؤولة عن نفسها فهل يشترط إذن وليها في العقد عليها؟
ج: إذا كن كتابيات باكرات ولم يكن عندهن اشتراط إذن الأب، فلا يشترط إذنه، وإذا كن مسلمات باكرات فيشترط إذن آبائهن إلاّ إذا علم بان آبائهن جعلوا اختيارهن بأيديهن.
إذا خالف الأب زواج بنته
س: إذا لم يجوّز الأب المخالف أن يزوج ابنته من شاب إمامي فاتفق الشاب والشابة علي أن يجريا بينهما الصيغة الشرعية فهل يصح هذا العقد من دون إذن الولي المخالف، أو هل يجوز للعالم الجعفري أن يجري الصيغة علي أساس إن عدم إذن الأب في غير محله؟
ج: إذا كانا كفوين، وأصرّ الأب علي عدم الإذن، سقط إذنه.
الزواج من دون إذن الولي
س: هل الزواج من البكر باطل إذا لم يأخذ الإذن من وليها؟
ج: يكون فضولياً، فإذا إذن الولي صحّ، إلاّ إذا تجاوز سن الفتاة عن المتعارف.
الزواج المنقطع وإذن الولي
س: ما هو رأيكم في الزواج المنقطع هل يلزم إذن الولي للباكر؟
ج: نعم علي الأحوط.
العقد علي الزانيات
س: هل يجوز إجراء عقد المتعة علي المشهورات بالزنا؟
ج: يكره ذلك.
الزواج من بنات السوق
س: هل يجوز التمتع بالنساء الزانيات المعروفات وببنات السوق أي المتعة السوقية؟
ج: يكره الزواج من المشهورة بالزنا.
التمتع بالكافرات
س: هل يجوز التمتع بالكتابية وغيرها من الكفار وهل تجب الصيغة العربية في العقد؟
ج: يجوز التمتع بالكتابية فقط، ولابد في الصيغة من العربية.
الزواج من الكتابية
س: هل يجوز للرجل المسلم أن يتزوج من المرأة الكتابية، أي المسيحية أو اليهودية أو المجوسية، زواجاً دائماً أو مؤقتاً؟
ج: يجوز الزواج من أهل الكتاب.
التمتع بالكتابية
س: هل يجوز التمتع بالكتابية؟ حربية أو غيرها، وهل تجب الصيغة بالعربية في العقد؟
ج: يجوز، ويجب أن تكون صيغة العقد بالعربية، وإن لم يتمكنا من العربية أوكلا إلي من يجري لهما بالعربية، وإن لم يمكن ذلك جاز لهما بغير العربية، ولكن يجب أن يقولا ما يفيد معني: زوجت، وقبلت.
الزواج من المرتدة
س: هل يجوز الزواج الدائم أو المنقطع من المرتدة؟
ج: لا يجوز مع توفر شروط الارتداد.
الزواج من المخالف
س: هل يجوز للمؤمنة أن تتزوج رجلاً من المخالفين بعقد وفق مذهبهم؟مذهب العامة؟
ج: المؤمنة التي تأمن علي عقيدتها يجوز لها الزواج من المخالف بعقدهم إذا كان كعقدنا.
زواج الصداقة
س: هل يعتبر زواج الصداقة الشائع في البلدان الأوربية زواجاً شرعياً بالنسبة لهم؟
ج: لا يجوز من دون إجراء الصيغة الشرعية المعتبرة عندهم.
الزواج من السافرة
س: هل يجوز الزواج من السافرة المتبرجة من أجل هدايتها وإصلاحها وأن تلبس الحجاب في المستقبل؟
ج: جائز.
متي يجب إطاعة الزوج
س: هل يجب علي المرأة قبل زفافها أن تطيع زوجها أي في حالة الخطوبة والعقد؟
ج: إنها زوجة بعد العقد وعليها إطاعة زوجها.
زوجة المفقود
س: الغائب الحي المفقود ما حكم زوجته؟
ج: لها أن تصبر، ولها أن ترفع أمرها إلي الحاكم الشرعي، فإذا تمّت الشروط طلّقها، فتعتد وبعد العدّة تتزوج إن شاءت.
الزواج الثاني
س: زوج يريد أن يتزوج الثانية ولكن ربما تصاب الزوجة الأولي بانهيار عصبي أو لا أقل يكون إيذاءً لها هل يجوز للزوج مع هذا الفرض التزوج من الثانية مع عدم وجود عذر للتزويج مجرد رغبة في ذلك؟
ج: ينبغي له مراعاة عواطف زوجته وشؤون أولاده، وإن جاز له التزوج بأخري.
لو علمت الزوجة الأولي
س: هل يجوز بنظركم الزواج بامرأة ثانية وإذا عرفت الزوجة الأولي ستطلب الطلاق أكيداً وتصاب بانهيار عصبي وتترك الأولاد وهذا يدمر مستقبل الأطفال ما حكم الزواج من الثانية حينئذ؟
ج: كالسابق.
الزوجان والثقافة الجنسية
س: ما هو رأيكم حول تعلم الإنسان الثقافة الجنسية؟
ج: يجوز ذلك للزوجين بما لا يستلزم محّرماً.
الزوجين والنظر إلي الأفلام
س: هل يجوز للزوجين فقط النظر إلي الأفلام الجنسية الخلاعية لتعلم الثقافة الجنسية والاتصال الجنسي المباشر الواضح البعيد عن التعقيد والخوف واللبس؟
ج: لا يجوز.
الإنزال خارج الرحم
س: ما حكم إنزال المني خارج الرحم لمنع انعقاد النطفة عند الزوجين؟
ج: جائز.
الزوجة والعلاقة الجنسية
س: يقول السائل: زوجتي تريد علاقة جنسية يومية وإذا رفضت فإنها تكدر حياتي وإني لا أستطيع ذلك كل يوم فهل يجوز لها مزاولة العادة السرية؟
ج: استمناء كل من الزوجين بالآخر جائز، يعني: الزوج يستمني باستعانة الزوجة، وكذلك الزوجة تستمني باستعانة الزوج.
الزوج والأمور الجنسية
س: ما هو حدود حق الزوج علي زوجته في المسائل الجنسية، وهل يجوز له أن يجبرها علي الجماع في اليوم عدة مرات مما يوجب تعبها أو أذاها؟
ج: لا يجوز فيما إذا أوجب أذاها.
إذا طلبت الزوجة الجماع
س: إذا طلبت الزوجة من زوجها الجماع فهل يجب علي الزوج إجابتها، وما هي حدود الإجابة؟
ج: إذا كانت بحاجة إليه وجب علي الزوج القادر إجابتها.
الإمناء عبر الهاتف
س: هل يجوز للزوج أن يتصل بزوجته هاتفياً ويتكلم معها بغرام حتي يمني، من دون اللعب بنفسه؟
ج: يجوز.
الإمناء برؤية صورة الزوجة
س: هل يجوز للزوج أن ينظر إلي صورة زوجته أو فلمها حتي يمني؟
ج: لا يجوز.
التفكير بامرأة أخري
س: هل يجوز أن يفكر في امرأة أخري عند ما يقارب زوجته، واذا كانت تلك المرأة محترمة محجبة فما هو الحكم؟
ج: عن أبي سعيد الخدري في وصية النبي صلي الله عليه و اله لعلي عليه السلام: «يا علي لا تجامع امرأتك بشهوة امرأة غيرك، فإني أخشي إن قضي بينكما ولد أن يكون مخنثاً مخبلا» ().
قص الشعر وصبغه
س: ما حكم قص الشعر للمرأة وكذلك تلوينه بقصد الزينة للزوج؟
ج: جائز.
نساء الكفار
س: نساء الكفار في هذا العصر هل يجوز استملاكهن ونكاحهن أم لا؟
ج: كلا، لعدم توفر الشروط في هذا العصر فيلزم أن يكون بالعقد الشرعي بشروطه.
لو تزوج أمة علي حرة
س: في شرائع الإسلام ما نصه: «من تزوج أمةً علي حرة مسلمة فوطأها قبل الإذن كان عليه ثمن حد الزاني» () ما نظركم وما المقصود منه؟
ج: لا يوجد اليوم عبيد وإماء.
الزواج من الهاشمية
س: ماذا يلزم علي المؤمن غير الهاشمي إذا تزوج من علوية هاشمية وهل هذا الزواج صحيح؟
ج: الزواج صحيح، وعليه أن يحترم الهاشمية أكثر مما لو كانت غير هاشمية.
الحائض إذا طهرت
س: إذا طهرت الحائض من الأذي فهل يجوز للزوج وطئها قبل غسل رأسها وبدنها أم لا؟
ج: إذا طهرت جاز وإن لم تغتسل.
الدخول قبل التسع
س: هل يجوز الدخول بالزوجة قبل بلوغها تسع سنين؟
ج: المشهور لا.
الحرمة الأبدية
س: من فجر بعمته أو خالته هل يحرم عليه نكاح بنتهما ولا تحل له؟
ج: إذا كان الفجور بهما قبل التزوج ببنتهما، حرمتا بنتهما عليه مؤبداً، وإن كان بعده فلا.
هل يجوز الزواج منها
س: هل يجوز الزواج من بنت زوج الأم أو ولد زوجة الأب؟
ج: نعم يجوز.
الزواج من الأكراد
س: ما رأيكم بالزواج من الأكراد وهل صحيح أنهم قوم من الجن كشف عنهم الغطاء؟
ج: لا بأس بالزواج منهم، والمقصود من الرواية لو صحت، استتارهم بالجبال وكهوفها، فان المراد من الجن: الاستتار بالجبال().
لكل قوم نكاح
س: هل يعتبر ابن زنا من يولد في المجتمعات الغربية من سائر الديانات؟
ج: إذا كان ذلك عبر الزواج المعتبر عندهم فلا يكون ابن زنا.
لبن الزنا
س: رجل زني بامرأة فحملت منه ثم عقد عليها أثناء الحمل، فهل يصح العقد، وإذا فرضنا صحة العقد، هل للبنها حرمة شرعية بمعني إنها لو أرضعت ولداً آخر يترتب عليه آثار الأمومة والبنوة الرضاعية؟
ج: نعم، العقد صحيح، ولا يترتب علي هذا اللبن آثار الأمومة والبنوة.
يجوز طلاقها
س: امرأة مؤمنة وزوجها رجل فاسق فاسد قد طلقها في المحاكم القانونية من دون توفر الشروط الشرعية وتركها لمدة سبع سنوات ولا ينفق عليها ولا يرضي بتطليقها شرعاً، وقد راجعت العلماء في المنطقة لتطليقها، فهل تأذنون في طلاقها؟
ج: إذا لم يعمل الزوج بوظائفه الزوجية من النفقة وما اشبه، ولم يكن مستعداً لذلك فيجوز طلاقها.
من شروط الطلاق
س: هل إن الطلاق لا يقع أبداً إلا بشاهدين عادلين وفي هذا العصر قلّما نجد شخصاً عادلاً لا خدش في عدالته؟
ج: نعم، لا يقع الطلاق إلاّ بشاهدين عادلين.

أحكام الحمل والولادة

استئجار الرحم
س: هل يجوز استئجار الرحم؟
ج: جائز.
استئجار رحم من المحارم
س: هل يجوز استئجار رحم من محارم الزوج كأمه أو أخته أو عمته أو خالته؟
ج: قال بذلك جماعة من الفقهاء.
أطفال الأنابيب
س: هل يجوز اختياراً أن تنقل نطفة الرجل والمرأة إلي الأنبوب؟
ج: نعم يجوز.
اللقاح الاصطناعي
س: ما رأيكم في عمليات اللقاح الاصطناعي بين الزوج والزوجة المستلزم لكشف العورة أمام الطبيب والطبيبة كذا لإجراء عمليات لتقوية المواد الحيوية المنوية لهما طبيعياً أو غير طبيعي؟
ج: إذا كان من الضرورة جاز.
فحص المادة المنوية
س: رجل عقيم لا ينجب يريد الطبيب التعرف علي سبب عقمه عن طريق فحص المادة المنوية ويتم ذلك بواسطة جهاز يركب علي الآلة التناسلية وتقوم الآلة بحركات يحصل القذف بها فهل يعتبر هذا استمناءً فيحرم فعله أم لا وهل هناك فرق بين حالتي الحرج والضرورة بالنسبة للمريض أم لا؟
ج: لا يجوز كل ما يسبب الإمناء غير إمناء الزوج بزوجته وكذا بالعكس.
التلقيح بعد الموت
س: هل يجوز تلقيح المرأة بسائل زوجها بعد مماته؟
ج: مشكل.
بيع البويضات
س: هل يجوز بيع البويضات لغاية إجراء التجارب عليها؟
ج: إذا كانت فيها منفعة عقلائية محللة فلا بأس.
بنوك المني
س: يقال أن في أوربا بنوك لإيداع (المني) فما هو رأيكم في امرأة مات زوجها ولم تنجب منه طفلاً وكان قد أودع الزوج منّيه في البنك، فهل يجوز شرعاً أن تأخذه وتنجب منه طفلاً بواسطة التلقيح الاصطناعي؟
ج: مشكل.
الحمل قبل سن البلوغ
س: هل الاتصال الجنسي للطرفين قبل سن البلوغ يؤدي إلي الحمل؟
ج: الحمل قد يتفق أحياناً.
الإجهاض
س: هل يجوز الإجهاض إذا كان الحمل غير شرعي وكان ذلك يوجب تشويه السمعة في المجتمع؟
ج: لا يجوز.
إسقاط الجنين
س: هل يجوز إسقاط الحمل قبل أن تلجه الروح أو بعد أن تلجه الروح بعذر أو بدون عذر؟
ج: لا يجوز إسقاط الطفل قبل ولوج الروح وبعده، ومع العذر وبلا عذر، إلا إذا كانت حياة الأم في خطر، أو كان الجنين مشوهاً تشويهاً بالغاً وقطعياً.
عدم الانجاب
س: هل يجوز للمرأة أو الرجل أن يجريا عملية قطع النسل بحيث لا ينجبا أبداً بعد اكتفائهما بعدد من الأولاد؟ وإذا كان ذلك لا يجوز فهل يختلف الحكم فيما إذا كانا يعيشان في ظل دولة إسلامية تشجع علي تحديد النسل مراعاة للمصلحة العامة؟
ج: لا يجوز قطع النسل الأبدي مطلقاً.
العقم الدائم
س: هل يجوز للرجل أو زوجته إجراء عملية تؤدي إلي العقم أو منع الحمل نهائياً لأنهما لا يريدان أطفال؟
ج: لا يجوز العقم الدائم.
تحديد النسل
س: ما هو رأيكم بالقول بتحديد النسل كما في بعض الدول الإسلامية؟
ج: ذلك خطة استعمارية، للتفصيل راجع كتاب (العائلة في الإسلام) و(تسعون مليار نسمة).
النظر حين الولادة
س: ما هو حكم النظر إلي عورة المرأة عند الولادة من قبل الطبيب أو الطبيبة أو طاقم الطب إثناء تدريبه؟
ج: يقتصر علي مقدار الضرورة.
الختان
س: هل الختان جائز وهل هو ضار أم نافع وما الفائدة فيه؟
ج: يجب علي ولي الطفل أن يختن طفله، وهو نافع وكثير المنفعة، وفي الحديث: «إن الأرض تضجّ إلي الله عزّ وجل من بول الأغلف أربعين صباحاً» () وقد ثبت في العلم الحديث: إن الغلفة تجتمع تحتها القذارات لوجود بعض الشحم هناك، ومن لم يختتن أمكن أن يبتلي بسرطان في رأس الحشفة كما يحتمل أن تنتقل جرثومته إلي رحم المرأة عند الزواج فتبتلي المرأة به وكذلك طفلها.
ختان البنت
س: هل يجوز عملية الختان بالنسبة للمرأة والفتاة أم لا؟
ج: خفض الجواري مستحب مراعياً الموازين المقررة.

أحكام الأكل والشرب

اللحوم في الدول الإسلامية
س: هل يجوز أكل اللحوم المذبوحة بالطريقة الآلية في الدول الأغلبية الإسلامية كلبنان؟
ج: يجوز أكل اللحوم من الدول الإسلامية إلاّ إذا علم بعدم التذكية الشرعية.
معلبات السمك
س: هل المعلبات التي عليها اسم سمك له فلس، فهل هذا يكفي لأن نحكم بفلسية السمك الموجود داخل العلبة؟
ج: إذا اطمئن إلي ذلك.
الضرورات تبيح المحظورات
س: هل القاعدة الفقهية المشهورة (الضرورات تبيح المحضورات) يشمل شرب الخمر وأنواع أخري من المسكرات عند الضرورة؟
ج: إذا كان ضرورة شرعاً، كما لو أشرف علي الهلاك من العطش.
السنونو
س: هل طير السنونو صيده وأكله حرام؟
ج: لا.
أكل الأرنب والسرطان
س: هل يجوز شرعاً أكل الأرنب والسرطان؟
ج: لا يجوز.
حكم الدخان
س: لماذا لا يوجد حكم قاطع في مسألة التدخين علماً بأنه ثبت ضرره وأنه يسبب السرطان وأمراض القلب والرئة وما شابه؟
ج: مشهور الفقهاء كراهة ذلك، فإن الضرر البالغ المؤدي إلي الموت أو قطع عضو أو إسقاط قوة هو المحرم شرعاً وأما غير ذلك فلا إشكال فيه، ومثل الدخان فحيث إن ضرره تدريجي فالعرف لا يعتبروه ضرراً بالغاً.

أحكام متفرقة

آية التطهير وفاطمة الزهراء عليها السلام
س: هل إن (آية التطهير): ?إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا?()، تعني أن فاطمة الزهراء عليها السلام طاهرة من كل خبث حتي من الدماء الثلاثة؟
ج: نعم.
عصمة الأئمة عليهم السلام
س: هل ان الأئمة عليهم السلام طاهرين مادياً ومعنوياً نرجو التفصيل؟
ج: نعم، فان الآية مطلقة تشمل التطهير في جميع الجوانب.
الأئمة معصومون عليهم السلام
س: هل يجوز نقد الأئمة نقداً موضوعياً والصحابة التابعين بشكل عام؟
ج: الرسول صلي الله عليه و اله والسيدة فاطمة الزهراء عليها السلام والأئمة الاثنا عشر عليهم السلام معصومون مطهرون من كل رجس وخطأ وسهو وقد قال تعالي: ?إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً?.
قصة يوسف عليه السلام
س: ما هو سر قصة يوسف عليه السلام خصوصاً بالنسبة للشباب المسلم؟
ج: التقوي واجتناب المحرمات.
زوجة الإمام المهدي عليه السلام
س: هل أن مولانا الإمام المهدي عليه السلام متزوج وهل زوجته حورية أم إنسية؟
ج: لا علم لنا بذلك.
مجالس عزاء الحسين عليه السلام
س: لماذا تقام مآتم ومجالس العزاء للحسين عليه السلام ولا نقيم مأتم عزاء للنبي أيوب مثلاً الذي فقد بصره أو غيره من الأنبياء الذين قتلوا؟
ج: إقامة المجالس علي الإمام الحسين عليه السلام بأمر من الرسول صلي الله عليه و اله وأهل بيته الأطهار عليهم السلام.
ألحان اللطميات
س: ما هو رأيكم باللطميات التي لحنها من الألحان الغنائية المشهورة؟
ج: إذا لم يصدق علي ذلك الغناء عرفاً فلا بأس.
أهل البيت عليهم السلام وإظهار الحب
س: هل يجوز إظهار الحب الزائد في أشعار ولائية تمدح فيها أهل البيت عليهم السلام وإطلاق كلمة العشق فيها بالنسبة إليهم عليهم السلام؟
ج: يجوز ذلك.
أهل البيت عليهم السلام في الرؤيا
س: الحديث: «من رآني في المنام فقد رآني، فإن الشيطان لا يتمثل بي في نوم ولا يقظة ولا بأحد من أوصيائي إلي يوم القيامة» () هل صحيح وثابت عندكم؟
ج: لا يترتب علي الرؤيا أثر شرعي.
قراءة القرآن في الفواتح
س: في مجتمعنا الخاص عندما يرحل أو يموت شخص يقيمون له الفاتحة في بيت الراحل ويقرؤن القرآن علي روحه أي يقرأ كل شخص جزءً من القرآن ثم يطعمون الطعام علي روحه، فإذا لم يكمل الشخص قراءة الجزء أو لم يقرأها وقال لهم سأقرؤها وبمرور الأيام أنساه الشيطان قراءة هذا الجزء، فهل يكفي قراءة أي جزء من أجزاء القرآن؟
ج: يكفي.
ألحان جديدة في قراءة القرآن
س: هل يجوز قراءة القرآن بلحن غير ما هو متعارف عند قراء القرآن الكريم وذلك بلحن حزين وجديد مما يجسد العذاب الإلهي ويؤثر تأثيراً إيجابياً ويزيل السلبيات بالتهديد والترغيب الإلهي؟
ج: في الحديث الشريف عن النبي صلي الله عليه و اله: «حسّنوا القرآن بأصواتكم فان الصوت الحسن يزيد القرآن حسناً» ()، وعن الإمام الصادق عليه السلام: «إن القرآن نزل بالحزن، فاقرؤوه بالحزن» ().
تفسير الآية المباركة
س: ما تفسير الآية: ?الزاني لا ينكح إلا زانية?()؟
ج: أي الزاني لا يزني إلاّ بالزانية.
الرجوع إلي مجتهد آخر
س: هل يجوز الرجوع إلي مجتهد أخر عندما نلاحظ في فتوي معينة عبارة الاحتياط الواجب أو اللازم؟
ج: نعم، مراعياً الأعلم فالأعلم.
تقليد الشيخ العصفور رحمة الله عليه
س: هل يجوز تقليد سماحة ال فقيه المحدث الشيخ حسين العصفور (رحمه الله) ابتداءً؟
ج: يجوز بإجازة الفقيه الحي.
تقليد المرأة
س: هل يجوز تقليد المرأة المجتهدة؟
ج: المشهور لا.
س: ما الحكم إذا أفتت المرأة المجتهدة بجواز تقليدها، فهل كلامها حجة ويجوز تقليدها؟
ج: كالسابق.
الاحتياط في الاستنباط
س: هل يجوز للشخص الذي درس في الحوزة العلمية وعرف بعض المسائل الشرعية عن أدلتها وتمكن من استنباط الحكم في بعض المسائل، أن يعمل برأيه دون الرجوع إلي غيره؟
ج: دأب المؤمنين من أهل العلم أن لا يتسرعوا في الاعتماد علي اجتهادهم إلا إذا عرضوا أنفسهم علي مرجع وأيد اجتهادهم.
متي يكون الاستنباط
س: متي يستطيع الشخص أن يستنبط الأحكام الشرعية؟
ج: بعد وصوله إلي مرحلة الاجتهاد بشرائطه والتأكد من ذلك.
المثقفون والأحكام الشرعية
س: هل يستطيع الإنسان المثقف والواعي بمعلومات عامة كثيرة أن يجتهد لاستخراج الأحكام الشرعية علي حسب فكرته والمعلومات الموجودة في ذهنه وذلك لكثرة إطلاعه في الكتب والمصادر وقرائته لها وتحليله لبعض الروايات والأحاديث وما شابه ذلك؟
ج: الثقافة والوعي إضافة إلي الدراسة الحوزوية المؤدية إلي حصول ملكة الاستنباط والمؤيدة من قبل أحد المراجع، فنعم، وإلا فلا.
أعمال سابقة
س: إذا سئل شخص من شخص أخر بعض أحكامه الشرعية ووثق به وعمل علي طبق المعلومة التي أعطاها له ذلك الشخص وبعد فترة تبين فساد تلك المعلومة أي ليست دقيقة بالمستوي الشرعي المطلوب فما حكم الصلاة والأغسال وما شابه هل يعيدها أم لا؟.
ج: عليه تصحيح ما يأتي، وأما الماضي فلا شيء عليه.
علامات المني
س: ما الفرق بين المني وبين الودي والوذي والمذي؟
ج: المني هو الذي فيه علامات ثلاثة: الدفق والشهوة وفتور الجسد وهو نجس ويلزم بخروجه الغسل، و(المذي) هو الماء الخارج من الرجل بعد الملاعبة وهو طاهر، و(الوذي) هو الماء الخارج بعد المني وهو طاهر ما لم يصبه نجاسة، و(الودي) هو الماء الخارج بعد البول وهو طاهر إن لم يصبه البول.
إذا شك في المني
س: ما حكم من لم يشخص المني من الوذي أو الودي ولم يتيقن من الدفق والفتور والارتخاء والشهوة أي الشروط المذكور في الرسالة العملية فإذا شك في مادة ولون ورائحة البقعة الموجودة علي ملابسه بعد الاستيقاظ من النوم ولم يستطيع التشخيص فما حكمه؟
ج: لا شيء عليه.
نقل الأعضاء
س: لو تم نقل أجزاء إنسان من بدن كافر أو ميت إلي إنسان مسلم مثل الكلية أو العين وما شابه فهل تطهر بعد النقل أم لا؟ وهل هذا النقل جائز شرعاً؟
ج: جائز ويكون بعد ان صار عضواً للمنتقل إليه طاهراً.
من المكروهات في الوضوء
س: ما حكم سكب الماء في يد المتوضئ؟
ج: مكروه.
إذا كان حرج في الغسل
س: اذا كان الزوجان في سفر وهما ضيفان في بيت أحد أقاربهما وأراد الزوج أن يجامعها مما يوجب شدة خجلها لمسألة الغسل فهل يحق له ذلك؟
ج: يحق له ذلك، وإذا كان الحرج في الغسل شديداً صح التيمم بدله.
من أحكام المسافر
س: إذا قصد أن يبقي إلي يوم الجمعة مثلا وكان عشرة أيام ولكنه أخطأ وتصورها أقل من عشرة أيام فصلي قصراً ثم تبين له انه يكون عشرة أيام فما هو حكمه؟
ج: الواقع هو الملاك لا ما زعمه، فيصلي تماماً في الفرض المذكور.
س: عكس المسألة السابقة فكان يزعم انه إلي يوم الجمعة عشرة أيام فكان تسعة؟
ج: الواقع هو الملاك لا ما زعمه، فيصلي قصراً في الفرض المذكور.
انه كثير السفر
س: شخص يعمل في مكان دون المسافة الشرعية، ومن هناك يرسل لأجل عمله إلي ما فيه المسافة، ولكن أحياناً يرسل كل أسبوع، أحياناً كل عشرة أيام، أحياناً كل شهر مرة، وربما لا يرسل في الشهر أبداً، فهل هو كثير السفر وكيف يصلي ويصوم؟
ج: هو كثير السفر وعليه أن يتم في صلاته ويصوم، فإن من سافر مرتين ولم يبق عشرة أيام في مكان أصبح كثير السفر، نعم إذا بقي في مكان عشرة أيام يقصر في السفرة الأولي.
الملاك في كثير السفر
س: من هو كثير السفر؟
ج: الذي لا يبقي في مكان عشرة أيام.
الأقسام الأربعة
س: ما حكم كثير السفر إذا سافر إلي نفس المكان أو غيره ولعمله أو غيره كالسياحة مثلاً؟
ج: إذا سافر إلي نفس المكان ولنفس العمل فيتم، وان سافر إلي مكان آخر لكن لأجل عمله فيتم أيضاً، وإذا سافر إلي نفس المكان لكن لا لعمله بل للزيارة مثلاً فيقصر وهكذا إذا سافر إلي مكان آخر ولم يكن سفره لعمله.
السفر للزيارة
س: الشخص الذي يسافر كل اسبوع من طهران إلي قم لزيارة السيدة معصومة عليها السلام أو لزيارة أقاربه فقط فما هو حكمه، علماً بأنه لا يبقي في موطنه عشرة أيام؟
ج: يقصر.
هل يضر بالستر في الصلاة
س: ما حكم صلاة المرأة إذا دخل ولدها أو بنتها الصغيران تحت ساتر صلاتها، بحيث يريان بعض ما يجب ستره في الصلاة، فهل يضر ذلك بصلاتها؟
ج: لا يضر ذلك إذا لم ينكشف الستار عنها.
س: ما الحكم لو أدخل الزوج رأسه من تحت ساترها ورآي ما يجب ستره في الصلاة؟
ج: كالسابق.
لو سافر للعمل ثم للزيارة
س: لو سافر للعمل من بغداد إلي حلب، فهو يتم صلاته، لكن عند ما وصل إلي حلب سافر إلي دمشق بقصد زيارة السيدة زينب عليها السلام لا للعمل، فهل يقصر من حلب إلي دمشق وما حكمه عندما يرجع من دمشق إلي حلب، ومن المعلوم ان رجوعه إلي حلب لاستمرار علمه؟
ج: يقصر في ذهابه وإيابه ما لم يصل إلي حلب.
من شغله السفر ومن شغله في السفر
س: هل هناك فرق في الحكم بين من شغله السفر أو شغله في السفر؟
ج: لا فرق بينهما فالذي يكثر سفره لأجل العمل يتم دون الذي يسافر كثيراً لغرض آخر.
الخروج إلي ما دون المسافة
س: إذا قصد المكلف الإقامة لمدة عشرة أيام في بلد ما وخرج إلي ما دون المسافة الشرعية مقداراً من الوقت كالساعة أو الساعتين، أو نهاراً كاملاً أو ليلة كاملة، فهل يضر ذلك بإقامته؟
ج: إذا كان من الأول ناوياً الخروج إلي ما دون المسافة أضر ذلك بإقامته وقصر صلاته، وان لم يكن حين الإقامة ناوياً للخروج واتفق له الخروج فخرج ولم يبق أكثر من يوم لم يضر بإقامته وأتم صلاته.
الخروج قبل العشرة
س: مسافر نوي الإقامة عشرة أيام في مكان ما، ثم سافر قبل إتمام العشرة نسياناً أو اضطراراً وتذكر بعد قطع المسافة، فهل تجب عليه العودة، وإذا لم تكن العودة بإمكانه فما حكم ما سبق من صلاته وصيامه؟
ج: لا تجب العودة،وكان ما صلاه وصامه قبل قطع إقامته صحيحاً.
التكبير لسجدتي السهو
س: هل يجب التكبيرة لسجدتي السهو؟
ج: الأحوط استحباباً أن يكبر.
إذا ترك الغسل عمداً
س: إذا قام المكلف قبل الفجر في شهر رمضان المبارك فرأي نفسه جنباً وكان ينوي السفر في يومه فلم يغتسل متعمداً، ثم سافر قبل الظهر، فما هو حكمه؟ وهل عليه الكفارة؟
ج: يقضي ذلك اليوم.
الحقوق الشرعية
س: ما هو رأيكم حول صرف جزء من الحقوق الشرعية علي هيئات ومؤسسات ومنظمات وجمعيات ومراكز ثقافية أو مجموعة طلابية شبابية ثقافية؟
ج: إذا كانت هيئات دينية أو ثقافية إسلامية فيجوز بمقدار الثلث.
بالموت يحل الخمس
س: هل بالموت يحل الخمس، فإذا كان رأس سنته أول شهر رمضان وخمس أمواله، ثم حصل علي أرباح ومات بعد مضي أشهر وقبل أن تحل عليه السنة الثانية، فهل تخمس الأرباح؟
ج: نعم.
اخذ الزكاة قهرا
س: القوة الحاكمة في أفغانستان (طالبان) يأخذون الزكوات من الناس بالجبر والإكراه، فهل يكفي ما يدفع لهؤلاء؟
ج: لا يكفي ذلك، وإنما تحتسب من المؤونة.
زكاة فطرة الطلاب
س: الطلاب والعاملون في المدرسة الدينية الذي يكون إطعامهم وتكفّلهم علي المدرسة فهل يجب علي المدرسة أن تعطي زكاة فطرتهم، أو يجب عليهم أن يدفعوا من أموالهم الخاصة؟
ج: تجب زكاة فطرتهم علي المدرسة.
المقصود بالشهر في الحج
س: جاء في المناسك بأنه لو احرم ودخل مكة ثم خرج وأراد الدخول إلي مكة فان كان الفاصل شهراً فعليه الإحرام من جديد، فهل المقصود بالشهر ثلاثون يوماً أو تبدل الأشهر القمرية؟
ج: المقصود بالشهر شهر قمري كامل، أو ثلاثون يوماً ملفقاً.
الحبوة ومصاديقها
س: هل الحبوة تشمل السيارة مكان الفرس والبندقية مكان السيف مثلاً أم لا؟
ج: نعم تشمل لو كانت مختصة بالاب ولا يشترك في الانتفاع بها غيره.
أوقاف خاصة
س: هناك أوقاف في بلد معين باسم الإمام الحسين عليه السلام وأبي الفضل العباس عليه السلام ولا مورد لمصرفها هناك، فهل يجوز صرفها في بلد آخر؟
ج: يجوز في الفرض المذكور.
تبرعات المسجد
س: التبرعات التي تعطي للمساجد هل يجوز أن يصرف منها علي إمام المسجد؟
ج: نعم يجوز.
جزاء المخترعين
س: هل العلماء الأجانب والمخترعون الذين قدموا للبشرية خدمات عظيمة مثل اختراع الطائرات واكتشاف الكهرباء، يدخلون الجنة أم النار؟ علماً بأن الله تعالي يقول: ?فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ? ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره?()؟
ج: الجنة والنار بيد الله عز وجل، وهناك من يمتحن في يوم القيامة إذا كان جاهلاً بالحق.
التصوير والرسم
س: هل يحرم شرعاً التصوير والرسم باليد للإنسان أو الحيوان بشكل عام؟
ج: لا يحرم.
مصدر الفن الإسلامي
س: من أين ينبثق الفن الإسلامي هل من ذاته أم ينطلق من الشرق والغرب ويعدّل السلبي ليصير إيجابياً ويأخذ الجانب الإيجابي بما هو إيجابي؟
ج: الإسلام هو والد الفنون والآداب الإنسانية، وقد اعترف الغرب أيضاً بذلك.
س: يتطور كل شيء من حياتنا بمرور الزمن ويتجدد الأسلوب والشرع قد حرّم الغناء ولكن فتح لنا مجالاً آخر وهو الحداء، فلماذا لا نطوّر الحداء ليضاهي الغناء فيكون فن حدائي جديد يخص الفن الإسلامي؟
ج: إن الحداء خاص بالإبل وذلك عند سوقها، والإسلام شفيق بالناس ولا يريد إلا خيرهم، ولذلك حرم عليهم ما يضرهم، وأحل لهم ما ينفعهم، والصوت الحسن بالقرآن والأناشيد، والمدائح، غير المصحوب بالموسيقي والمنبعث عن آلات اللهو، جائز بل محبذ في الإسلام، فليكن الإبداع في هذا المجال.
الإبداع الفني
س: ما هو رأيكم حول مسألة الإبداع الفني وصناعة الفن؟
ج: لا إشكال فيه إذا لم يشتمل علي محرم من المحرمات.
الإبداع العلمي
س: كيف يعامل الإسلام دين العدل والمساواة المبدعين والمبدعات ومن غير المسلمين أيضاً في عملهم لتطوير ركب الحضارة الإنسانية في شتي مجالات العلوم وما هو رأي الإسلام في الإبداع العلمي والمبدعين في التكنولوجيا والتقدم الصناعي وما أشبه؟
ج: الإسلام يشجع المبدعين ويدعو إليه ويحرض المسلمين إلي التطور والتقدم لكن لا عن طريق الحرام.
حق الشعر
س: إن البعض من الشعراء يكتبون القصائد الثورية والوطنية والقومية والأشعار الغزلية والعشقية ثم يعطونه لأحد المغنين المطربين أو الملحنين الموسيقيين الذين سوف يلحنونه ويغنونه، فهل يجوز أخذ الحقوق القانونية كالتنازل عن النشيد أو القصيدة مقابل مال معين؟
ج: في الأشعار غير المشتملة علي الحرام لا بأس به.
الغيبة
س: هل تجوز غيبة المسلم المؤمن؟
ج: لا تجوز.
المجالس وشبهة الاغتياب
س: إذا كنت في مجلس والناس يتكلمون وأنا لا أفهم هل هم يغتابون أم لا، لأنهم يتكلمون بالكنايات والإشارات وما شابه، فهل أنا آثم؟
ج: لا شيء عليك في الفرض المذكور.
كفارة الغيبة
س: إذا اغتاب شخص شخصاً آخر أو مؤمناً وفوراً علم بمعصيته لله سبحانه وتعالي فاستغفر ربه خلال 6 أو 7 ساعات بعد المعصية فهل يغفر الله ذنوبه إذا تاب توبة لا يرجع فيها إلي الذنب وندم مما فعله ولا يستطيع أن يطلب السماح من الشخص المذكور فإنه صديقه مثلاً وإذا قال له القضية سوف تتوتر العلاقات بينهما؟
ج: يكفي مع الندم والتوبة: الاستغفار لذلك الشخص الذي اغتابه، واستعادة حيثيته عند السامعين للغيبة.
مَن تجوز غيبتهم
س: مَنْ هم الذين تجوز غيبتهم؟
ج: الكافر، والمخالف، والظالم، والمنافق، والمتجاهر بالفسق في فسقه لا في غير فسقه.
الكذب علي الصغار
س: هل يجوز الكذب علي الأولاد الصغار عند سؤالهم بعض الأسئلة المحرجة أو بعض الأسئلة الثقيلة علي مستواهم؟
ج: يتهرب من الجواب ولا يكذب.
النكات والقصص الهزلية
س: ما حكم إلقاء بعض النكات والقصص اللاواقعية الهزلية التي هي من نسج الخيال لإضحاك الغير وتمضية وقت الفراغ الممل وهل يُعد هذا كذباً أم لا؟
ج: لا إشكال فيه إذا لم يكن مشتملاً علي حرام، نعم تركه أفضل ففي الحديث: «لا يجد عبد طعم الإيمان حتي يترك الكذب هزله وجده» ().
من مستثنيات الكذب
س: في الحديث الشريف: «فلعنة الله علي الكاذب وإن كان مازحاً» () هل هذا يشمل سرد قصة هزلية مضحكة أو قصة خيالية أو نكتة وما شابه؟
ج: استثني الفقهاء من الكذب المزاح والقصص الخيالية ما لم يستلزم محرماً آخر، والحديث يدل علي الكراهة فيها.
التورية
س: ما هو تعريف التورية، وهل هي جائزة في كل الموارد أم لا؟
ج: لا تجوز التورية وهي أن تقول شيئاً ظاهره الكذب وتنوي ما يخرجه عنه إلا للضرورات.
كتب الضلال
س: ما حكم قراءة الكتب الذي يدعيه البعض بكتب الضلال علماً إن بعض نقاطه ومواضيعه كذلك والبعض الآخر مفيدة هل يجوز الاستفادة منه؟
ج: جائز لمن أراد الرد عليه، أو كانت معلوماته الدينية قوية لا تتأثر بضلاله، وإلا فقراءتها واقتناؤها حرام.
التوبة تلو التوبة
س: هل يغفر الله الذنب تلو الذنب، مثلاً تاب بعد المعصية ثم أذنب وتاب وندم ولكنه ضعيف الإيمان يذنب ويتوب وهكذا مراراً وتكراراً فهل تقبل توبته؟
ج: نعم، إن الله يحبّ التوابين، لكن يجب أن لا يكون بحيث يعدّ استهزاءً.
قتل القطة
س: ما حكم قتل أو ذبح القطة أو حيوان آخر مثلها للاستفادة منها بشكل من الأشكال أو لقضاء الحوائج الشخصية أو الغيرية؟
ج: لا يجوز قتل الحيوانات غير المؤذية إلا لفائدة شرعية كالتداوي وما أشبه، ولأجل أن تكون طاهرة بعد الذبح يلزم مراعاة شروط الذبح من التسمية وقطع الأوداج والقبلة وغيرها.
ذبح القطة
س: ما حكم ذبح القطة وطبخها وترميدها والاستفادة منها بعد ذلك وهل تكون طاهرة بعد كونها رماداً؟
ج: يعلم مما سبق.
صيد الخفاش
س: ما حكم اصطياد الخفاش وذبحه للاستفادة المادية وما شابه؟
ج: يعلم مما سبق.
طرق تبليغ الإسلام
س: ما هو طريق التبليغ الإسلامي في هذا العصر وذلك للإرشاد الإسلامي وبيان أهدافه وكيفية أدائه وموارد نجاحه في جميع المجالات والساحات هل التمثيل المسرحي أم الأفلام السينمائية أم الرسوم المتحركة (أفلام الكرتون) أم المسلسلات أم الخطابات أم الدعايات أم المحاضرات أم الطرق الإعلامية الأخري؟
ج: يلزم استخدام كلها في تبليغ الإسلام وبطريقة شرعية وصحيحة وخالية عن المحرمات.
طاعة الوالدين
س: هل تجب طاعة الوالدين في جميع المسائل؟
ج: الأفضل السعي في تحصيل رضاهم.
حكم اللجوء
س: ما هو رأيكم بمسألة لجوء المسلمين إلي دول الكفار وبلاد الغرب؟
ج: يجوز مع مراعاة الموازين الشرعية.
اللجوء وإطاعة الوالدين
س: هل يحرم علي الشاب أو الشابة رفض الانصياع لأوامر والديهما في أمر اللجوء أو السفر إلي البلدان الغربية؟
ج: يسعي في تحصيل رضايتهما.
الانتماء إلي الأحزاب والتكتلات
س: ما هو رأيكم بالانتساب إلي الأحزاب الموجودة علي الساحة أو التكتلات السياسية علماً أن هذا العصر عصر التكتلات السياسية والنقابية والاقتصادية والاجتماعية؟
ج: يجوز الانتماء إلي الأحزاب الإسلامية والأحزاب التي لا تحارب الدين وليس لها مبادئ فاسدة إذا لم يستلزم محرماً آخر.
الأحزاب الاشتراكية
س: ما هو رأيكم في الانتساب إلي الأحزاب الاشتراكية علماً إن الحزب الاشتراكي في بلادنا لا يمنع من إقامة الشعائر الدينية؟
ج: يجوز الانتماء إلي الأحزاب الإسلامية والأحزاب التي لا تحارب الدين وليس لها مبادئ فاسدة إذا لم يستلزم محرماً آخر.
الحزب الشيوعي
س: ما هو رأيكم في الانتساب إلي الحزب الشيوعي علماً بأنه لا يمنع من إقامة الشعائر الدينية؟
ج: لا يجوز الانتماء إلي الأحزاب التي لها مبادئ غير شرعية.
س: هل يجوز الانتماء إلي الحزب الشيوعي مع ضمان سلامة العقيدة؟
ج: لا يجوز الانتماء إلاّ إلي الأحزاب الإسلامية أو الوطنية التي لا تنافي الشرع.
الحزب الشيوعي والنظرية الاقتصادية
س: هل يجوز الانتساب إلي الحزب الشيوعي مع العلم إنهم مسلمون غالباً ولكن النظرية السياسية الاقتصادية والاجتماعية شيوعية أي نظريتهم نظرية شيوعية وتطبيقاتهم كذلك؟
ج: كالسابق.
الحزب القومي
س: ما هو رأيكم في الانتساب إلي الحزب القومي علماً أنه لايتدخل في عقيدتك يقول أنت علي عقيدتك وفكرك ونهجك؟
ج: كالسابق.
الأبراج وعدم حجيتها
س: تنشر بعض الجرائد والمجلات في صفحاتها أبراجاً تتكلم عن المستقبل فما هو رأيكم بذلك وما هي علاقة التنبؤ بالمستقبل؟
ج: لم يثبت ذلك شرعاً
أبراج الصحف والمجلات
س: لقد برزت العادة في مجتمعاتنا حتي أن الكثير من المجلات والصحف راحت تفرد صفحات خاصة ومعينة لتسلية القراء علي أساس أن صاحب البرج الفلاني يملك مزاجاً معيناً ويملك وضعاً وتفكيراً معيناً فما هي مدي صحة ذلك؟
ج: لا دليل علي صحة ذلك.
قراءة الفنجان
س: ما هو رأيكم بقراءة الفنجان؟
ج: لا دليل علي صحة ذلك.
س: إن لقراءة الفنجان خلفية تجريبية كما أن هناك بعض العادات مثل ما إذا ملئنا الكوب من الشاي فطافت في أعلي الكوب قطعة من الشاي يقولون أن ضيفاً سيأتي، وبالفعل يأتي شخص ما وهذا معروف عند الناس ومجرب، وربما كان قارئ الفنجان كذلك فله تجارب معينة لبعض الأشكال والحالات فيخبر عن ما يكتشفه، ما رأيكم بذلك؟
ج: لا دليل علي صحة ذلك.
تحضير الأرواح
س: هل لتحضير الأرواح أساس صحيح وهل يجوز ممارسته؟
ج: تحضير الأرواح جائز إذا لم يكن ضرراً علي المحضِر أو المحضَر أو من أشبه ولم يستلزم محرماً آخر علماً بان ما تقوله الروح لا حجية له شرعاً.
ناقصات العقول
س: كيف تؤولون بعض الأحاديث التي تقول بأن النساء ناقصات العقول أو لا عقل لهن؟
ج: المراد بيان كثرة عاطفتها وغلبة العاطفة فيها، وبعض هذه الأحاديث إشارة إلي امرأة خاصة كالتي حاربت الإمام عليه السلام.
كرامات لغير المسلمين
س: كيف نفسر الكرامات التي تظهر عند غير المسلمين؟
ج: لم يثبت ذلك، نعم بعض دراويش الهند ومن شاكلهم يأتون ببعض الخوارق وذلك لكثرة الضغط علي أنفسهم مما يوجب قوة النفس علي بعض الخوارق وهذه لا تسمي كرامة.
العرفان الصحيح
س: هل إن الإنسان المؤمن العرفاني يكشف له الغيب؟
ج: العرفان الصحيح هو التمسك بالكتاب والعترة الطاهرة من دون التقدم عليهم أو التأخر عنهم.
الاحتفال بذكري الزواج والميلاد
س: ما حكم الاحتفال بذكري الزواج أو ذكري الميلاد للأطفال ويقدم فيها المرطبات والحلويات؟
ج: لا بأس به.
الستلايت
س: ما هو رأيكم الشريف في الصحون اللاقطة (الستلايت) مع كثرة الفضائيات العالمية والغزو الثقافي والفكري التي يهاجم فيها الناس بشراسة واحتمال التأثر وارد ومحتمل؟
ج: جائز في غير المحرمات.
نصيحة إلي الشباب
س: ما هي النصيحة التي تقدمونها للشباب الذين يقيمون في البلدان الأوربية حيث المغريات الموجودة يمنعهم من الالتزام الديني؟
ج: راجع كتاب (إلي أبنائنا في البلاد الأجنبية).
المجانين والتجارب العلمية
س: ما هو رأيكم في إجراء بعض التجارب العلمية أو الاختبارات الطبية علي بعض المجانين للحصول علي نتائج طبية مفيدة؟
ج: لا يجوز إذا كان ضرراً عليهم، وان لم يكن ضرر فاللازم إذن الولي مراعياً مصلحته.
كلي المجنون
س: هل يجوز نقل كلية إنسان مجنون إلي إنسان عاقل بحاجة إليها؟
ج: كالسابق.
حب النساء
س: هل يجوز للإنسان أن يحب النساء الأجنبيات كما يحب أولادهن وأزواجهن، أي الحب المجرد لا الحب الشهواني؟
ج: إذا كان من حب النوع الإنساني فجائز.
حلق اللحية
س: ما هو حكم حلق اللحية، هل عند سماحتكم فتوي بالحرمة، أم احتياط استحبابي أو وجوبي؟
ج: يحرم حلق اللحية ولو بالماكنة إن كان مثل الحلق بالشفرة والموس.
لحية العوارض
س: ما هو رأي سماحتكم بحلق لحية العوارض بحجة إنه غير اللحية علي رأي بعض العلماء؟
ج: لا يجوز.
العمل في الشرطة
س: شاب بحراني يريد أن يعمل في سلك الشرطة وهم يشترطون حلق اللحية ولا تتوفر الأعمال هناك بيسر؟
ج: إذا اطمأن بأنه لا يظلم أحداً فالعمل جائز، أما حلق اللحية فيقتصر فيه علي موارد الضرورة.
المآيية
س: طريقة المشاعرة معروفة لديكم، وهو ان يقرأ شعراً من الحرف الذي ختمه الآخر، فهل يجوز مثل ذلك في الآيات المباركة القرآنية؟
ج: لا بأس بذلك مع حفظ قداسة القرآن.
العمل بالأيسر من الفتاوي
س: اذا كان اختلاف في بعض رسائلكم العملية فهل يجوز العمل بالأيسر منها؟
ج: يجوز، الا إذا علم بتغيير الفتوي.
لا للأسلحة النارية
س: ما هو رأيكم الشريف حول الحرب والأسلحة الجرثومية والكيماوية والذرية واستخدامها؟
ج: يلزم أن يهتم جماعة من العقلاء لإفناء الأسلحة النارية حتي البندقية، وإرجاع الأمر إلي وسائل الحروب البدائية كالرمح والسيف والخنجر والسهم، فإنها توجب العدالة في الحرب، كما ورد في الحديث أن الإمام المهدي عليه السلام يقوم بالسيف، وقد كتبت ذلك قبل أربعين سنة، ولا غرابة فقد قام جماعة من العقلاء بتحريم القنبلة الذرية ونحوها، ولا فرق بين الأمرين، وإلا فلا حد يقف لتطوير السلاح والشيء الضار فيه، وعلي العقلاء أن يقفوا دون وجوده واستعماله، وما كان الحل إذا لم يقف العقلاء أمام استعمال الذرية بعد أن استعملت في اليابان؟ إنهم يرونه بعيداً ونراه قريبا، أنقذ الله البشرية من الشرور ببركة العقل والدين،و هو المستعان.
???
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين، وصلي الله علي محمد وآله الطاهرين.
قم المقدسة
محمد الشيرازي
لجنة الاستفتاء
في مكتب المرجع الديني
آية الله العظمي السيد صادق الحسيني الشيرازي
(دام ظله)
تستقبل استفتاءاتكم الشرعية وتجيب عليها
عبر العنوان التالي:
لبنان، بيروت، ص ب: 5955 / 13
سورية، دمشق، فاكس: 6471119 / 0096311
البريد الإلكتروني: E-Mail: istftaa@alshirazi.com
للمزيد من المعلومات راجع:
www.alshirazi.com
رجوع إلي القائمة

پي نوشتها

() سورة العلق: 1.
() سورة طه: 114.
() سورة الزمر: 9.
() سورة محمد: 24.
() كنز الفوائد: ج2 ص108 فصل في ذكر العلم وأهله.
() بحار الأنوار: ج1 ص214 ب6 ح18.
() بصائر الدرجات: ص7 ب4 ح5.
() علل الشرائع: ج2 ص394 ب131 ح10.
() وسائل الشيعة: ج12 ص214 ب123 ح16117.
() من لا يحضره الفقيه: ج1 ص186 باب النوادر ح559.
() سورة القلم: 44.
() سورة الفرقان: 72.
() الكافي: ج6 ص396 باب شارب الخمر، ح1.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص219 ب79 ح15175.
() راجع من لا يحضره الفقيه: ج4 ص398 ح5853، وفيه: عن أبي عبد الله ? قال: «إذا كان يوم القيامة جمع الله عزوجل الناس في صعيد واحد ووضعت الموازين فتوزن دماء الشهداء مع مداد العلماء فيرجح مداد العلماء علي دماء الشهداء».
() سورة الأنفال: 60.
() سورة الأحزاب: 32.
() سورة النور: 30.
() سورة النور: 31.
() سورة البقرة: 201.
() سورة التحريم: 6.
() راجع الكافي: ج5 ص324 باب خير النساء، ح4.
() غوالي اللآلي: ج1 ص306 ح7.
() وسائل الشيعة: ج20 ص252 ب150 ح25559.
() شرائع الإسلام: كتاب الحدود.
() الجن في اللغة: الستر.
() وسائل الشيعة: ج21 ص442 ب57 ح27534.
() سورة الأحزاب: 33.
() بحار الأنوار: ج30 ص132 ب19 ح7.
() وسائل الشيعة: ج6 ص212 ب24 ح7759.
() وسائل الشيعة: ج6 ص208 ب22 ح7748.
() سورة النور: 3.
() سورة الزلزلة: 7-8.
() وسائل الشيعة: ج12 ص250 ب140 ح16226.
() مستدرك الوسائل: ج11 ص372 ب49 ح13294.

تعريف مرکز القائمیة باصفهان للتحریات الکمبیوتریة

جاهِدُوا بِأَمْوالِكُمْ وَ أَنْفُسِكُمْ في سَبيلِ اللَّهِ ذلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (التوبة/41).
قالَ الإمامُ علیّ ُبنُ موسَی الرِّضا – علـَیهِ السَّلامُ: رَحِمَ اللّهُ عَبْداً أحْيَا أمْرَنَا... َ يَتَعَلَّمُ عُلُومَنَا وَ يُعَلِّمُهَا النَّاسَ؛ فَإِنَّ النَّاسَ لَوْ عَلِمُوا مَحَاسِنَ كَلَامِنَا لَاتَّبَعُونَا... (بَــنـادِرُ البـِحـار – فی تلخیص بحـار الأنوار، للعلاّمة فیض الاسلام، ص 159؛ عُیونُ أخبارِ الرِّضا(ع)، الشـَّیخ الصَّدوق، الباب28، ج1/ ص307).
مؤسّس مُجتمَع "القائمیّة" الثـَّقافیّ بأصبَهانَ – إیرانَ: الشهید آیة الله "الشمس آباذی" – رَحِمَهُ اللهُ – کان أحداً من جَهابـِذة هذه المدینة، الذی قدِ اشتهَرَ بشَعَفِهِ بأهل بَیت النبیّ (صلواتُ اللهِ علـَیهـِم) و لاسیَّما بحضرة الإمام علیّ بن موسَی الرِّضا (علیه السّلام) و بـِساحة صاحِب الزّمان (عَجَّلَ اللهُ تعالی فرجَهُ الشَّریفَ)؛ و لهذا أسّس مع نظره و درایته، فی سَنـَةِ 1340 الهجریّة الشمسیّة (=1380 الهجریّة القمریّة)، مؤسَّسة ًو طریقة ًلم یـَنطـَفِئ مِصباحُها، بل تـُتـَّبَع بأقوَی و أحسَنِ مَوقِفٍ کلَّ یومٍ.
مرکز "القائمیّة" للتحرِّی الحاسوبیّ – بأصبَهانَ، إیرانَ – قد ابتدَأَ أنشِطتَهُ من سَنـَةِ 1385 الهجریّة الشمسیّة (=1427 الهجریّة القمریّة) تحتَ عنایة سماحة آیة الله الحاجّ السیّد حسن الإمامیّ – دامَ عِزّهُ – و مع مساعَدَةِ جمع ٍمن خِرّیجی الحوزات العلمیّة و طلاب الجوامع، باللیل و النهار، فی مجالاتٍ شتـَّی: دینیّة، ثقافیّة و علمیّة...
الأهداف: الدّفاع عن ساحة الشیعة و تبسیط ثـَقافة الثـَّقـَلـَین (کتاب الله و اهل البیت علیهـِمُ السَّلامُ) و معارفهما، تعزیز دوافع الشـَّباب و عموم الناس إلی التـَّحَرِّی الأدَقّ للمسائل الدّینیّة، تخلیف المطالب النـّافعة – مکانَ البَلاتیثِ المبتذلة أو الرّدیئة – فی المحامیل (=الهواتف المنقولة) و الحواسیب (=الأجهزة الکمبیوتریّة)، تمهید أرضیّةٍ واسعةٍ جامعةٍ ثـَقافیّةٍ علی أساس معارف القرآن و أهل البیت –علیهم السّلام – بباعث نشر المعارف، خدمات للمحققین و الطـّلاّب، توسعة ثقافة القراءة و إغناء أوقات فراغة هُواةِ برامِج العلوم الإسلامیّة، إنالة المنابع اللازمة لتسهیل رفع الإبهام و الشـّـُبُهات المنتشرة فی الجامعة، و...
- مِنها العَدالة الاجتماعیّة: التی یُمکِن نشرها و بثـّها بالأجهزة الحدیثة متصاعدة ً، علی أنـّه یُمکِن تسریعُ إبراز المَرافِق و التسهیلاتِ – فی آکناف البلد - و نشرِ الثـَّقافةِ الاسلامیّة و الإیرانیّة – فی أنحاء العالـَم - مِن جـِهةٍ اُخرَی.
- من الأنشطة الواسعة للمرکز:
الف) طبع و نشر عشراتِ عنوانِ کتبٍ، کتیبة، نشرة شهریّة، مع إقامة مسابقات القِراءة
ب) إنتاجُ مئات أجهزةٍ تحقیقیّة و مکتبیة، قابلة للتشغیل فی الحاسوب و المحمول
ج) إنتاج المَعارض ثـّـُلاثیّةِ الأبعاد، المنظر الشامل (= بانوراما)، الرّسوم المتحرّکة و... الأماکن الدینیّة، السیاحیّة و...
د) إبداع الموقع الانترنتی "القائمیّة" www.Ghaemiyeh.com و عدّة مَواقِعَ اُخـَرَ
ه) إنتاج المُنتـَجات العرضیّة، الخـَطابات و... للعرض فی القنوات القمریّة
و) الإطلاق و الدَّعم العلمیّ لنظام إجابة الأسئلة الشرعیّة، الاخلاقیّة و الاعتقادیّة (الهاتف: 00983112350524)
ز) ترسیم النظام التلقائیّ و الیدویّ للبلوتوث، ویب کشک، و الرّسائل القصیرة SMS
ح) التعاون الفخریّ مع عشراتِ مراکزَ طبیعیّة و اعتباریّة، منها بیوت الآیات العِظام، الحوزات العلمیّة، الجوامع، الأماکن الدینیّة کمسجد جَمکرانَ و...
ط) إقامة المؤتمَرات، و تنفیذ مشروع "ما قبلَ المدرسة" الخاصّ بالأطفال و الأحداث المُشارِکین فی الجلسة
ی) إقامة دورات تعلیمیّة عمومیّة و دورات تربیة المربّـِی (حضوراً و افتراضاً) طیلة السَّنـَة
المکتب الرّئیسیّ: إیران/أصبهان/ شارع"مسجد سیّد"/ ما بینَ شارع"پنج رَمَضان" ومُفترَق"وفائی"/بنایة"القائمیّة"
تاریخ التأسیس: 1385 الهجریّة الشمسیّة (=1427 الهجریة القمریّة)
رقم التسجیل: 2373
الهویّة الوطنیّة: 10860152026
الموقع: www.ghaemiyeh.com
البرید الالکترونی: Info@ghaemiyeh.com
المَتجَر الانترنتی: www.eslamshop.com
الهاتف: 25-2357023- (0098311)
الفاکس: 2357022 (0311)
مکتب طهرانَ 88318722 (021)
التـِّجاریّة و المَبیعات 09132000109
امور المستخدمین 2333045(0311)
ملاحَظة هامّة:
المیزانیّة الحالیّة لهذا المرکز، شـَعبیّة، تبرّعیّة، غیر حکومیّة، و غیر ربحیّة، اقتـُنِیَت باهتمام جمع من الخیّرین؛ لکنـَّها لا تـُوافِی الحجمَ المتزاید و المتـَّسِعَ للامور الدّینیّة و العلمیّة الحالیّة و مشاریع التوسعة الثـَّقافیّة؛ لهذا فقد ترجَّی هذا المرکزُ صاحِبَ هذا البیتِ (المُسمَّی بالقائمیّة) و مع ذلک، یرجو مِن جانب سماحة بقیّة الله الأعظم (عَجَّلَ اللهُ تعالی فرَجَهُ الشَّریفَ) أن یُوفـِّقَ الکلَّ توفیقاً متزائداً لِإعانتهم - فی حدّ التـّمکـّن لکلّ احدٍ منهم – إیّانا فی هذا الأمر العظیم؛ إن شاءَ اللهُ تعالی؛ و اللهُ ولیّ التوفیق.