الأقصي المبارك

اشارة

اسم الكتاب: الأقصي المبارك
المؤلف: حسيني شيرازي، محمد
تاريخ وفاة المؤلف: 1380 ش
اللغة: عربي
عدد المجلدات: 1
الناشر: مركز الجواد
مكان الطبع: بيروت لبنان
تاريخ الطبع: 1422 ق
الطبعة: اول
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
سُبْحَانَ الَّذِي
أَسْرَي بِعَبْدِهِ لَيْلاً
مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ
إِلَي الْمَسْجِدِ الأقْصَي
الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ
لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا
إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ
صدق الله العلي العظيم
سورة الإسراء: الآية 1

كلمة الناشر

بسم اللّه الرحمن الرحيم
الحمد للّه ربّ العالمين والصلاة والسلام علي الهادي البشير والسراج المنير محمّد وآله ال‌طاهرين.أمّا بعد، فمنذ اغ صاب اليهود للأقصي المبارك والمسلمون يس نجدون برفيع أصوا هم ويناشدون الشرق والغرب لاس رجاع قبل هم الاولي إي أن أحداً لم يحرك ساكناً من أجل إعادة حقهم السليب؟ السؤال الم‌طروح هنا هو: لماذا يقف العالم مك وف الأيدي قبال هذه الجريمة النكراء؟ لماذا لانس طيع نحن المسلمين اس رجاع حقنا من الصهاينة؟ أليس انه في كل يوم يعيث هؤلاء اليهود الفساد في فلس‌طيننا الجريح؟ وأليس أن راث المسلمين في هذه البلاد المغصوبة أصبح نهباً؟ ففي كل يوم يق ّل رجالنا المسلمين في فلس‌طين و غ صب النساء العفيفا دون أن ي سل أحد من العالم لماذا هكذا؟ز وفي كل يوم ن هك حرما نا المقدسة دون أن يجشم أحد نفسه عناءً من أجل هكذا مأساة يشيب لها رأس ال‌طفل الصغير؟لقد أصبحنا كالعبيد الذين لاراعي لهم ولاحامي يذود عن حقوقهم المهدورة في كل مكان، فيا ري لماذا؟ ألسنا نحن من أ باع لك الأمة ال ي مدحها الباري عالي وأثني عليها في ك ابه حيث قال: ¼كن م خير أمة أخرج للناس‌¾؛ إذن لماذا هكذا؟الجواب علي جميع هذه ال ساؤلا لأننا ضيعنا عز نا ال ي ألبسنا إياها الاسلام العزيز، فقد ركنا لك المبادي‌ء والقيم الأصيلة ال ي غرسها الاسلام في النفوس وعمل رسول الانسانية علي نمي‌ها في العقول فأصبحنا كاللقمة السائغة كالب عليها الذئاب المف رسة.فلما كنّا مل زمين بأسس الاسلام الأصيلة ساد عز نا وأثب نا للشرق والغرب أننا أصحاب عقيدة سمحة عز من حفظها ولو كان عبداً حبشياً و ذل و خذل من ناواها واس هزأ بها ولو كان سيداً قريشياً.
واليوم وبعد ذهاب عزتنا الاولي و طاول الشرق والغرب علينا ينبغي لنا أن نعود إلي ذلك المنب‌ع العذب وننهل من معينه الصافي ما يسد رمقنا ويبعث في أرواحنا لك الروح الخيرة التي نشر بها المسلمون الأوائل الاسلام في ش ي انحاء العالم.أجل، فنحن في عصر الحقوق أخذ فيه ولا ع‌طي، فإذا أردنا اس رجاع الاقصي المبارك فلا مندوحة لنا من ال شبث ب لك الأسس القويمة ال ي جاء بها القرآن الحكيم وأكد عليها رسول الانسانية والأئمة الأطهارش.فالمسلمون اليوم لايدركون معني الحرية الاسلامية فكيف ي‌طالبون العالم أن يمنحهم الحرية في اس رجاع بلادهم؟ وهم كذلك يجهلون حقيقة الشوري في الإسلام فكيف يدّعون ان الأطراف الأخري لا نادي إلي الشوري والديمقراطية؟ وهم اليوم لاينادون إلي ال عددية علي ش ي أنواعها كيف ي وقعون من الصهاينة الغزاة أن يبادلونهم ال عامل طبق قانون ال عددية؟
فنحن إذا جاوزنا كل العقبا الكأداء المع رية طريقنا و حركنا بكل حثاثة من أجل إعادة هذه المبادي‌ء الالهية فإننا ليس فق‌ط نس رجع الأقصي المبارك، وانّما نحي مجد لك الأمة العزيزة ال ي طالما مدح‌ها آيا الذكر الحكيم، بل إننا إذا حركنا بلاهوادة من أجل ذلك فإالعالم بأسره سيدرك مدي عظمة العقيدة الاسلامية السمحة الحاملة بين طيا‌ها هكذا أسس قويمة حي البلاد و رشد العباد لما فيه الخير والصلاح.
من هذا المن‌طلق كان هذا الك اب» الاقصي المبارك «الذي هو بمثابة همسة في آذان المسلمين الذين ضيعوا هذه المبادي‌ء وأخذوا يجرون خلف نظريا ورؤي لم يجنوا منها سوي الويل والآها ح ي بلغ بهم الأمر أنهم فقدوا أعظم مقدسا هم الاسلامية كالمسجد الاقصي أول قبلة في اللام.
ومؤلف الك اب شخصية غنية عن ال عريف، فهو سماحة المرجع الأعلي السيد محمد الحسيني الشيرازي» دام‌آظه «الذي ملأ العالم الأكبر بمؤلفا ه وآثاره العلمية المنادية إلي اعادة الاسلام والحكومة الاسلامية ذا الملياري مسلم.دار الإمام علي‌س لل حقيق والنشربيرو لبنان
1422ه /2001م

مقدّمة المؤلف

بسم اللّه الرحم الرحيم
الحمد للّه ربّ العالمين والصلاة والسلام علي محمّد وآله ال‌طاهرين)الأقصي المبارك(هذا الك اب الذي بين يديك ك ب ه خدمة صغيرة لهذا المسجد العظيم الذي اغ صب من المسلمين منذ أقل من ربع قرن بعد ان اغ صب منهم فلس‌طين الاسلامية منذ نصف قرن ب عاون من اليهود والنصاري الذين قال اللّه عنهما: ¼لا ّخذوا اليهود والنصاري اولياء بعهم أولياء بعض ومن ي ولّهم منكم فإنّه منهم‌¾؛ حيث ان المسلمين اصبحوا ي ولونهما وقد ولي أحدهما الآخر فحدث الفاجعة، لكن المسجد الأقصي وأرض فلس‌طين سيرجعان الي المسلمين ان‌آشاءآاللّه‌آ عالي بعد ان يق‌طع المسلمون وليهم لهما وبعد ان يرجعوا إلي القوانين امية المنسية وذلك آ باذن اللّه سبحانه وما ذلك علي اللّه بعزيز وهو المس عان.
قم المقدسة
محمّد الشيرازي

الفصل الأول

نافذة علي مدينة القدس

قبل أن نخوض غمار البحث ونخ رق عباب الأحداث الم علقة بالمسجد الأقصي وسائر الأمور المنوطة به ينبغي أن كون لنا وقفة عابرة علي أهم معالم مدينة القدس المقدسة ال ي ح ل مر بة عالية في قلوب المسلمين في ش ي أق‌طار العالم الفسيح.

المعالم والآثار

تضم مدينة القدس المباركة العديد من المعالم والآثار المهمة الدالة علي أهمية هذه البلدة علي كثير من البلاد، فكل من وفق لزيارة هذه المدينة المقدسة واطلع علي معالمها الفريدة يدرك بإمعان لماذا هجر اليهود مس وطنا هم من ش ي أرجاء العالم وغزوا فلس‌طين بالذا دون واها من دول المن‌طقة.

أسوارها وأبوابها

فهذا» فرنك أركولف «الذي زار مدينة القدس في القرن الأول الهجري أي ما يقارب عام 670ميلادي وقضي فيها سعة أشهر و ردد علي البقاع المحي‌طة بها يقول حول البي المقدس:)كان علي سور بي المقدس يومئذ 84برجاً وله س ة أبواب، ثلاثة منها فق‌ط س عمل للدخول والخروج: احد منها غربي المدينة والثاني شماليها والثالث شرقيها … ويؤ ي بالخشب إلي بي المقدس من غابة كثيفة واقعة علي ثلاثة أميال من الخليل إلي الشمال، وهو علي لّ من صب في وس‌ط م سع يقع علي يسار المسافر إلي القدس، ولايبعد عن ال‌طريق إي قليلاً. وفي هذه الغابة نب شجار الصنوبر بكثرة. ومن هذه الأشجار ينقل المقدسيون الخشب الذي يح اجون إليه من أجل البناء والوقود، ينقلونه علي جعالهم، إذ أن المركبا والكارا نادرة الوجود، في القدس، وفيما حولها من بلدان(.

كلام المقدسي

وقال المقدسي، الم وفي في نحو عام 380ه، 990م:» بي المقدس ليس في مدائن الكور أكبر منها وقصبا كثيرة أصغر منها كأص‌طخر؛ وقاين؛ والفرما «؛.وقد وصف سورها قائلاً:» ولها ثمانية أبواب حديد: باب صهيون؛، باب ال يه، باب البلاط، باب جبّ أرميا، باب سُلوان، باب اريحا، باب العمود، باب محراب داود والماء بها واسعٌ. ويقال: ليس ببي المقدس أمكن من الماء، فقلَّ أن جد داراً ليس بها مهريج أو أكثر. وبها ثلاث برك عظيمة، بني أحداها عياض بن غنم الصحابي؛، و سمي بركة عياض وعليها حماما هم، ولها دواع من الأزقة، وفي المسجد عشرون جُبَّا م بحرة، ولا كاد جد حارة إلا وفيها جبُّ مسبّ‌ل، غير أن مياهها من الأزقة. وقد عُمد إلي وادٍ فجعل برك ان يج مع إليهما السيول في الش اء،وقد شق منهما قناة إلي البلد دخل وق الربيع ف ملأ مهاريج الجامع وغيرها.

كلام ناصر خسرو؛

وكذلك نزل الرحالة» ناصر خسرو «القدس عام 438ه البي المقدس فقال عنها في» سفر نامه «ص: 57 55غوقد ذهبنا صاعدين وكنا نحسب أنا بعد صعود الجبل سنهب‌ط إلي المدينة في ال‌طرف الآخر، ولكنا وجدنا أمامنا بعد أن صعدنا قليلاً، سهلاً واسعاً بعضه صخري وبعضه كثير ال ر: وهو رأس جبل فيه قع مدينة المقدس. ومن طرابلس ال ي هي علي الساحل، إليها س ة وخمسون فرسخاً، وعلي بَلْخ إليها س ة وسبعون وثمان مائة فرسخ. وفي الخامس من رمضان سنة 438ه) 16آذار 1047م(بلغنا بي المقدس. وكان قد مضي علي خروجنا من بلدنا سنة شمسية، وطوال رحل نا ما نقر في مكان ق‌ط ولاوجدنا راحة كاملة، وأهل الشام وأطرافها يسمون بي المقدس» القدس «ويذهب إلي القدس في موسم» الحج «من لايس طيع الذهاب إلي مكة من أهل هذه المدن، في وجه إلي الموقف ويضحي ضحية العيد كما هي العادة، ويحضر هناك ل أدية السُّنة بعض السنين أكثر ن عشرين ألف شخص، في أوائل ذي الحجة، ومعهم أبناؤهم. كذلك يأ ي لزيارة البي المقدس، من ديار الروم، كثير من النصاري واليهود وذلك لزيارة الكنيسة والكنيس هناك. وقد كان في مدينة القدس سواد ورسا يق؛ كلها جبلية، والزراعة وأشجار الزي ون وال ين وغيرها نب كلها بغير ماء، والخيرا بها كثيرة ورخيصة، وفيها أرباب عائلا يملك الواحد منهم خمسين ألف ل راً من زي الزي ون، يحفظونها في الآبار والأحواض، ثمّ يصدرونها إلي أطراف العالم، ويقال انه لايحدث قح‌ط في بلاد الشام. وقد سمع من ثقا أن ولياً من أولياء اللّه رأي النبي عليه آله أفضل الصلاة والسلام في المنام فقال له:» ساعدنا في معاشنا ياآرسول‌آاللّه «فأجابه النبي‌لله:» عليَّ خبز الشام وزي ه «وقد وصف بعضهم معالم البي المقدس قائلاً: هي مدينة مشيدة علي قمة الجبل، ليس بها ماء غير الأم‌طار، ورسا يقها ذا عيون، والمدينة محاطة بسور حصين، من الحجر والجص وعليها بوابا حديدية. وليس بقربها أشجار ق‌ط، فإنها علي رأس صخر، وهي مدينة كبيرة كان بها في ذلك اق عشرون ألف رجل، وبها أسواق جميلة وأبنية عالية، وكل أرضها مبل‌طة بالحجارة، وقد سوَّوا الجها الجبلية والمر فعا، وجعلوها مس‌طحة بحيث ُغسل الأرض كلها و نظّف حين نزل الأم‌طار. وفي المدينة صُنّاع كثيرون، لكل جماعة منهم أسواق خاصة، والجامع شرقي المدينة وه هو سورها الشرقي، وبعد الجامع هناك سهل كبير مس وٍ يسمي» الساهرة «؛ يقال انه سيكون ساحة القيامة والحشر، ولهذا يحضر إليه خلق كثيرون من أطراف العالم ويقيمون به ح ي يمو وا فإذا جاء وعد اللّه كانوا بأرض الميعاد. وعلي حافة هذا السهل قرافة عظيمة، ومقابر كثير من الصالحين، يصلي بها الناس ويرفعون بالدعاء أيديهم ف قضي حاجا هم. وقال المقدسي: بُنيانهم حجر لا ري أحسن منه، ولا أ قن من بنائها، ولا أعفّ من أهلها ولا أطيب من العيش بها، ولا أنظف من أسواقها ولا أكبر من مسجدها ولا أكثر من مشاهدها، عِنُبها خ‌طير، وليس لمعنّقها طير، وفيها كل حاذق وطبيب، وإليها يقصد كل لبيب ولا خلو كل يوم من غريب.

المسجد الاقصي

وحدّد ابن الفقيه؛ طول المسجد الأقصي بألف ذراع وعرضه بسبعمائة ذراع، وقال أنه يضم أربع منائر، منارة للم طوعة، وأُخري للمر زقة، وثلاث مقصورا للنساء، وثمانية أبواب وأربعة محاريب.
وذكر ابن عبد ربّه أن طوله 784ذراعاً وعرضه 465ذراعاً.
امّا المسجد الأقصي الذي قام فيه صلاة الجمعة وهو الم عارف في عصرنا الحاضر والذي يقع في الجهة القبلية من ساحة الحرم القدسي، فهو بناء عظيم فيه قبة مر فعة مزينة بالفصوص الملونة و ح‌ها المنبر والمحراب، يم د بناؤه من جهة القبلة إلي الشمال في سبعة أروقة م جاورة مر فعة علي الأعمدة الرخامية والسواري ال ي ضم 33عموداً رخامياً و 40سارية مبنية بالحجر، يم د المسجد من الجنوب إلي الشمال ب‌طول 76ذراعاً. وفي الجنوب الشرقي داخل المسجد، وجد مجموعة من العقود المشيدة بالحجر والجص وبها المحراب، و سمي هذه الجهة جامع عمر. وإل الشمال منها إيوان كبير معقود وآخر يسمي محراب زكريا بجوار الباب الشرقي، وفي الجهة الغربية من الجامع مجمع كبير معقود بالحجارة ي كون من كورين مم دين من الغرب إلي الشرق يسمي جامع النساء. والراجح أن هذا البناء م في عهد الفاطميين. وخلف القبلة وجد الزواية والخ نية، ومن جهة الغرب وجد دارالخ‌طابة، والمنبر الموجود في صدر الجامع هو منبر نورالدين، الذي أنشي‌ء عام 64ه، 1168م وللمسجد عشرة أبواب ؤدي إلي ساحة الحرم القدسي الشريف، سبعة منها جهة الشمال وباب من الشرق وآخر في الغرب والباب الأخير في جامع النساء. وللحرم ادسي المحي‌ط بالمسجد عدة أبواب هي: باب الرحمة، باب ال وبة، باب البُراق، باب الجنائز، باب الأسباط، باب ح‌طة، باب شرف الأنبياء، باب الغوانمه)باب الخليل سابقاً(باب الناظر)باب ميكائيل سابقاً(باب الحديد، باب الق‌طانين، باب الم وضأ، باب السلسلة، باب السكينباب المغاربة)باب النبي‌لله(.هذا وقد قالوا إن أكبر المدن الفلس‌طينية مساحة وعدداً هي القدس، وقد بلغ عدد سكانها في بعض الأحيان) (62089نسمة، والقدس كان مركزاً لاغلب ادرا الحكوما القائمة آنذاك ما عدا بعض الادرا مثل ادارة سكة الحديد وادارة الزراعة الل ين هما في حيفا. وقد كان ادارة عض الحكوما علي جبل طور وهي بعد عن المدينة ثلاثة كيلوم را إذا ا بعنا ال‌طرق المعبدة. وكذلك كان البي المقدس في بعض الأزمان مركز المجلس الاسلامي الاعلي الذي اُنشي‌ء في عام 1922لادارة أوقاف فلس‌طين وغيرها من الشوؤالمحي‌ط الإج ماعي
علاوة علي أهمية المعالم والآثار الموجودة في بلاد الأقصي المبارك، فقد كان نفس أهالي هذه المدينة المقدسة أُناس خيرين رب‌طهم العلاقا الإج ماعية الوطيدة القائمة علي الألفة والمحبّة للغير وعدم الاع ماد علي لغة المراوغة والحيلة مع الآخرين الغرباء فضلاً عن أهاي المدينة.
وهذا ما ي جلي واضحاً لكل من زار هذه البلدة وسكن في رحابها وعاش في أكنافها الرحبة، فقد قال المقدسي في مقدمة ك ابه ص … : 77ولا أعزّ من أهل بي القدس لأنك لا ري بها بخساً ولا طفيفاً ولاشُرباً ظاهراً ولاسكران ولابها دور فسق سراً ولاإعلاناً.
وقد زار السائح برنارد الحكيم القدس عام 870م)القرن الثالث الهجري(فقال: ان المسلمين والمسيحيين في القدس ومصر علي فاهم ام. ح ي انني سافر ونفق في ال‌طريق جملي أو حماري و رك أم ع ي مكانها وذهب لاك راء دابة من البلدة المجاورة ولما عد وجد كل شي‌ء علي حه لم مسه يداً. فقانون الأمن العام في لك الديار يقضي علي كل مسافر بالليل أن كون بيده وثيقة بين هوي ه فإذا عدمها زُج في السجن ح ي يُحقق في أمره وي ضح قصده.
ومن كلام للسيد يوسف الحكيم اللاذقي أحد قضاة مدينة القدس عام 1910م في ك ابه» سورية والعهد العثماني «الم‌طبوع في بيرو عام 1966م قائلاً: … ولاينقص ضمان رفاهية الفقراء من سكانها سوي الماء القراح، فهو قليل في الصيف لأن الإع ماد قائم في الغالب علي آبار مياه لم‌طر نظراً إلي قلة الينابيع في الأراضي المحي‌طة بها، ومن لايحوي مسكنه بئر ماء يض‌طر إلي شراء حاج ه بثمن زهيد من باعة ينقلونه من آبار الجوامع والمساجد ال ي من أهمها المسجد الأقصي. والذي يلاحظ الحياة الاج ماعية في مدينة القدس يلاحظ أن الحياة الديمقراطية دها علي الرغم من وجود عائلا ارس وقراطية عريقة في الحسب والثراء والقدم، كآل علي الحسيني، والخالدي، والداوي، والنشاشيبي، وجار اللّه وغيرهم. وذلك بفضل ان شار المدارس المخ صة بم نوع العلوم والفنون وقد ضم العدد الكبير من الأوساط الشعبية، مما يجعل الشعب قسمين لاثالث لهما، قسم م علم راق وآخر غير م علم، أسوة بمعظم المدن السورية، وإنّ قدوم الحجاج والسياح من مخ لف أق‌طار العالم إلي القدس لزيارة المقاما المقدسة ومشاهدة الآثار القديمة، كان في مقدمة الأسباب الرئيسة لرقي الحياة الاج ماعية وعاملاً قوياً في رفع الحالةالإق صادية، ح ي كان عدد غير قليل من الرجال والشبان يقوم بمهام ال رجمة والدلالة للسياح الأروبيين والأمركيين في القدس وسائر أنحاء فلس‌طين، ومن ن ائج هذا الرقي، بالإضافة إلي الشعور القومي العربي النبيل، أن ساد الإخاء والمودة بين المواطنين من مسلمين ومسيحيين،فهم ي بادلون العواطف في كل مناسبة ولاسيما في الأعياد والمواسم علي كثر ها، ح ي ليعسر علي المرء ال فريق بينهم لولابعض الحالا الم علقة بالألبسة والأسماء الموروثة ال ي اخ ص بها فريق دون آخر؛.

طبيعة المناخ

تتميز بلاد الشام بمناخ جميل وجو مناسب يلائم معظم الزوار والمسافرين الذين كانوا ي قاطرون أفواجاً أفواجاً عليها في ش ي المواسم المعروفة.فبلاد الشام يشهد لها بالمناخ الملائم الذي قلما يجده الانسان في سائر البقاع الأُخري في المن‌طقة خصوصاً أن بعض البلدان المجاورة سم بالمناخ الصحراوي الجاف المشهود له بشدة الحرارة وار فاع درجة الرياح الموسمية ال ي غالباً ماآ حمل معها الكثير من أمواج الرمال لصحراوية.
وعلي رأس بلاد الشام المعروفة بجمال المناخ أ ي مدينة القدس ال ي قد فوق سائر مناطق الشام جمالاً واع دالاً من حيث ملائمة ال‌طقس وجودة الهواء العذب الذي يشده كل من عاش في هذه البلاد ال‌طيبةفقد قال المقدسي واصفاً مناخ مدينة القدس:» لاشديدة البرد وليس بها حر، وقلّما يقع بها ثلج. وقد سألني القاضي أبوالقاسم ابن قاضي الحرمين عن الهواء بها فقل: سَجْسَجْ لاحر ولابرد شديد، فقال: هذا صفة الجنة.

البقاع المقدّسة

الي جانب كل ما ذكر من أهمية المعالم وجمال ال‌طبيعة الخلاْبة ووفرة الخيرا والبركا في هذا البلد ال‌طيب فإنّه في ذا الوق يم از عمّا سواه بكثرة الأماكن المقدسةففلس‌طين كان وما زال مهداً لكثير من المقدسا ال‌طيبة غرار الأقصي المبارك، و ربة نبي اللّه يونس‌س، وموضع ميلاد السيد المسيح عليه وعلي نبينا وآله السلام، ومحل الاسراء والمعراج وغيرها من البقاع المقدسفلما نزل الرحالة الشهير ابن ب‌طوطة القدس عام 779ه، قال عنها: ثم سافر إلي القدس، فزر في طريقي اليه ربة يونس‌س، وعليها بنية كبيرة ومسجد وزر أيضاً بي لحم موضع ميلاد عيسي‌س، وبه أثر جذع النخلة، وعليه عمارة كثيرة والنصاري يعظمونه أشد عظيم، ويضيفون من نبه، ثمّ وصلنا الي البي المقدس شرّفه اللّه ثالث المسجدين الشريفين في ر بة الفضل ومصعد رسول‌آاللّه‌لله، ومعرجه الي السماء والبلدة كبيرة منيفة بالصخر المنحو وأ بع ابن ب‌طوطة أقواله بذكر بعض المشاهد المباركة بالقدس الشريف فقال: فمنها بعُدوة الوادي المعروف بوادي جهنم في شرقي البلد علي ل مر فع وجد بنية يقال إنها مصعد نبي اللّه عيسي‌س إلي السماء، وفي ب‌طن الوادي المذكور كنيسة يعظّمها النصاري، ويقولون إن قبر م‌آ عليها السلام بها، وهناك أيضاً كنيسة أخري معظّمة يحجها النصاري وهي ال ي يع قدون أن قبر نبي اللّه عيسي عليه وعلي نبينا وآله السلام بها وعلي كل من يحجها ضريبة معلومة للمسلمين وضروب من الإهانة ي حملها علي رغم أنفه، وهناك موضع عيسي‌س ي برك به

الأقصي المبارك

المسجد الأقصي المبارك يعد من أهم البقاع ال ي يع قد بها أهل ش ي الديانا السماوية، فليس المسلمون وحدهم يقدسون هذا المسجد المبارك بل سائر الديانا الأخري كن لهذا المسجد العظيم بالغ الاح رام وال قديس. من هذا المن‌طلق كان لنا جولة عابرة علي أهم المعالم الديية في مثل هذا المسجد المبارك ليعرف مدي أهمية هذا المكان وكيف انه كان ومازال يحضن في رحابه الكريمة العديد من المقدسا ال ي هفوا اليها قلوب الملايين من الناس.
فالأقصي المبارك هو أولي القبل ين وثالث الحرمين الشريفين وهو محل مسري رسول‌آاللّه‌لله ومعراجه، ومصلي الأنبياء جميعاً ليلة الاسراء، فهو جامع كبير يقع في الجهة القبليّ‌ة من ساحة الحرم القدسي الشريف في مدينة القدس. وقديماً كان ي‌طلق اسم المسجد الأقصي علي ك بداخل سور الحرم القدسي الشريف، وقد بورك هذا المسجد حيث وصفه عالي بقوله: ¼سبحان الذي أسري بعبده ليلاً من المسجد الحرام الي المسجد الأقصي الذي باركنا حوله لنريه من آيا نا انه هو السميع البصير¾؛. فمفهوم المسجد الأقصي يشمل المسجد الذي قام فيه صلاة الجمعة بالإضافة الي الصلوا الأخري ح ي يومنا هذا، وكذلك ضم هذا المسجد الصخرة المشرّفة، وجامع المغاربة، وجامع النساء، ودارالخ‌طابة، والزاوية الخ نية، والزاوية البس‌طامية، وقبة موسي، بالإضافة الي الأروقة والمنائر والمصاطب والأبواب والآبار وغرف السكنكما ضم ساحة المسجد الأقصي محراب مريم» أُم المسيح عليه وعلي نبينا وآله الصلاة والسلام «ومحراب زكريا والد يحيي لما بشر ه الملائكة أثناء وقوفه للصلاة بميلاد ابنه يحيي كما ورد في ك اب اللّه عالي حيث قال: ¼ف قبّلها ربّها بقبول حسن وأنب‌ها نبا اً حسناً وكفّلها زكريا كلّما دخل عليها المحراب وجد عندها رزقاً قال يا مريم أنّي‌ص لك هذا قال هو من عند اللّه إنّ اللّه يرزق من يشاء بغير حساب. هنالك دعا زكريّا ربّه قال ربّ هب لي من لدنك ذريّة إنّك سميع الدعاء. فناد ه الملائكة وهو قائم يصلّي في المحراب أنّ اللّه يبشّرك يحيي مصدّقاً بكلمة من اللّه وسيّداً وحصوراً ونبيّاً من الصالحين‌¾؛.ويضم هذا المسجد أيضاً مآذن خليل اللّه ابراهيم ومكان اع زاله للعبادة، وفيه القبة ال ي عرج منها رسول‌آاللّه‌لله الي السماء و قع فوق المكان الذي صلي فيه رسول‌آاللّه‌لله مع سبقة من الأنبياء، وقبة السلسلة ومصلّي جبريل ومصلّي الخض

الأقصي والأثر التعليمي

كان المسجد الأقصي مركزاً للحياة الفكرية في مدينة القدس. وذلك بما قام في ساح ه وما حولها من مؤسسا علمية مدارس ومك با ودور لحفظ القرآن ودراسة علومه ودور للحديث الشريف وزوايا وخوانق، ومعاهد علمية أو كليا جامعية عقد فيها الحلقا العلمية لدراسة العلوم الشرعية، وعلوم اللغة العربية وال اريخ وعلم الكلام والمن‌طق والعلوم الرياضية وغيرها من فنون العلم.وقد صوّر أحد الشعراء دور المسجد الأقصي وما أقيم فيه من مدارس قائلاً:
للّه بالبي المقدّس جامع بَهَرَ النواظر دوره وضياؤه
منه الجوانب واسعا نجلي وزه ب‌طلعه قب يه سماؤه حيث المدارس حوله قد أشرق م د من أشجاره أفياؤه

الأقصي والدور الاجتماعي

كان للأقصي المبارك ومازال دوراً اج ماعياً مهماً، فلم يكن الأقصي مجرد مسجداً يل قي فيه المسلمون إثر ممارس هم ل‌طقوسهم وعباد هم فحسب، وانما هو المل قي الاج ماعي الوحيد لش ي فئا الشعب فضلاً عن سائر الزوّار والسوّاح الذين يصلون إليه بالمئا خلال الأسبوع الواد.
وبعبارة اُخري الأقصي هو المدرسة الاج ماعية العظمي في فلس‌طين المسلمة، وفي هذه المدرسة المباركة ل قي فئا المج مع و عارف الشعوب وال‌طوائف فلايكاد يمر يوم إي ويقبل أناس جدد ويحلّون بين المسلمين هناكومن هنا كان اليهود يؤكدون علي اغ صاب الأقصي، فهم يرمون بذلك شلّ هذه الموجة الاج ماعية بل القضاء عليها ونفيها من الوجود بحيث يغدو المج مع مش اً لا رب‌طه أية علاقة فيصبح من السهل اليسير لهم القضاء علي فئا ه والاس يلاء عليهم.وبالفعل، فقد وصلوا الي هذه الغاية وش وا المج مع اثر اس يلائهم علي القدس وطردهم للمسلمين عنه ب لك الصورة المفجعة الدامية ال ي اقرح قلوب المسلمين كافة واجر دموعهم العزيزة بكل غزارة.

دور الأقصي السياسي

بقي الأقصي المبارك طيلة أيام العدوان اليهودي كمركز اس را يجي صدر منه الرؤي والقرارا السياسية الحاسمة الم خذة ازاء الوضع القائم في فلس‌طين، فال اريخ كان ومازال يسجّل المواقف السياسية الخالدة ال ي ي خذها المسلمون في فلس‌طين علي أثر اج ماعا هم الم واصلة فالأقصي المبارك وا خاذهم له كمقر ومن‌طلق ومؤ مر ل داول الأوضاع السياسية القائمة وما يمكن ا خاذه من قرارا ومواقف مصيرية يمكن أن صد العدو اليهودي و جبره علي رفع يديه عن القدس المبارك.ولعل خير شاهد علي ذلك هي الان فاضا المس مرة ال ي قام في وجه العدو، فالذي يحقق في احوال هكذا ان فاضا يجدها قد ان‌طلق من المسجد الأقصي.

الاسلام والأقصي المبارك

يعد المسجد الأقصي من أهم الأماكن الاسلامية وأقدمها، فهو ثاني مسجد بني علي الأرض بعد المسجد الحرام، وقد ولّي المسلمون ش‌طر وجوههم قِبَ‌لَ‌ه في الصلاة قبل أن يولّوها ش‌طر المسجد الحرام، ومن هنا عرف بأولي القبل ين، ثمّ أمر اللّه سبحانه و عالي الرسول‌لله لمين بأن يولّوا وجوههم ش‌طر المسجد الحرام حيث قال عالي: ¼قد نري قلّب وجهك في السماء فلنولينك قبلة رضاها فولّ وجهك ش‌طر المسجد الحرام وحيث ماآكن م فولّوا وجوهكم ش‌طره‌وقد ازداد ار باط المسلمين بالمسجد الأقصي لما حدث واقعة الاسراء والمعراج ال ي كان بداية للصلة الفعلية بين الاسلام والحرم القدسي الشريف، فمن هذا المكان المقدس كان مسري النبي‌لله ومعراجه. وبعد ما يربوا علي سبعة عشر عاماً من الاسراء والمعراج، كان جيوش المسمين حاصر بي المقدس وذلك في العام الخامس عشر من الهجرة أي بعد وفاة الرسول الأعظم‌لله بخمس سنوا.

القدس في عهد الخلفاء

كما ان علاقة المسلمين مع المسجد المقدس كان ملحوظة وفائقة في عهد الرسول‌لله كذلك هي بعد وفا ه‌لله، فبالرغم من أن الرسول الأعظم‌لله غاب عن المسلمين وجري من بعده ما جري من أحداث يندي لها الجبين إلا ان علاقة المسلمين لم راجع خ‌طوة واحدة عن القدس الشريف ا ازداد ا صالاً ووثاقة اكثر من السابق خصوصاً لما شعر المسلمون ان اليهود يريدون اقصائهم عن هذا المكان المبارك.
ففي عهد عمر مثلاً سلّم المسلمون البي المقدس وذلك علي أثر دعوة صفرا وينوس ب‌طريك القدس آنذاك وكشفوا عن مكان الصخرة المباركة ال ي طُمر ح الأنقاض والنفايا، وقد سابق الناس و نافسوا في ذلك العمل ح ي م نظيف المكان المبارك، وظهر الصخرة.القدس في عهد الأمويين
مض الأعوام وجاء عهد بني أمية الذي شغل المسلمون بال رها وال وافه ونحّاهم عن مبادي‌ء الاسلام وجعلهم يركضون خلف الملاهي والملذا دون ان يل ف وا إلي عظم المؤامرا وال حدي المحي‌ط بهموبالرغم من ذلك كلّه إلا أن المسلمين آنذاك لم ي ركوا ا صالهم الوثيق بالبي المقدس، بحيث انهم ارادوا بناء قبة علي الصخرة المباركة من جديد فبعثوا بالرسائل والمكا يب الي الحكام في ش ي الأمصار معربين عن رغب هم في بناء قبة الصخرة والمسجد الأقصي. وبالفعل، فقد جاء الموافقا فيض حماساً و أييداً، فجمعوا الأموال والصنّاع والمهندسين ورصدوا لهذه العمارة أموالاً طائلة، وقد خصص لذلك خراج مصر لسبع سنين، ووضع المال في قبة صغيرة بني في صحن المسجد الأقصي» قبة السلسلة «وأسند الاشراف علي البناء الي رجاء بن خيوة، وغيره. فشيد ببركة اللّه قبة الصخرة علي نموذج قبة السلسلة، وقد اس غرق البناء سبع سنين، وفي أواخر عهد عبدالملك انهدم الجانب الشرقي من المسجد و مّ اصلاحه.

العهد العباسي

ريثما انقضي العهد الأموي واس ولي العباسيون علي رقاب المسلمين راحوا يصبون جام غضبهم وحقدهم الدفين علي المسلمين قاطبة سيما الشيعة والعلويين الموالين لأهل‌آالبي ش. حقاً ان الناس رحموا علي العهد الأموي لما رأوا س‌طوة العباسيين ح ي قال قائلهم: يا لي ظلم بين أمية دام لنا وعدل بني العب‌اس في النارالسؤال الذي ي‌طرح هنا هو: في مثل هكذا ظروف كيف كان علاقة المسلمين بالبي المقدّس؟ فهل بقوا صامدين ولم ي راجعوا عن ولائهم لمقدسا هم أم ان س‌طوة العباسيين حال دون ذلك وشغل هم بأنفسهمال اريخ ينقل ان المسلمين ازداد علاق هم بالبي المقدس، وكما يقولون الضغوطا لا ولد سوي الارادة وال حدي والصمود، فلما أُصيب المسجد الأقصي بزلزال مدمر عام 130ه 747آم ا فق المسلمون علي عميره وبأغلي الأثمان وبالفعل م عميره، وفي عام 155ه، 771م وقع زلزال آخر في عهد المهدي العباسي ف كا ف المسلمون ارة أخري و عاونوا علي بنائه و عميره واصلاحه واعاد ه الي الصورة ال ي ليق بمكان ه في قلوب المسلمين.
ولما أُصيب الدولة العباسية بالضعف وال مزق في القرن الخامس الهجري جرّاء س‌طو‌ها وجور سلاطينها الذين أعاثوا الفساد في الأرض وسفكوا دماء العباد ظهر آنذاك دويلا هزيلة اضافة الي ضعف الدولة الفاطمية في مصر كل ذلك جعل اوروبا ن هز الفرصة، فجهّز الحملا الصليية العارمة ال ي ا خذ لنفسها غ‌طاءً دينياً بهدف الاس يلاء علي البي المقدس، فأقاموا مملكة القدس عام 493ه، 1099م، واس بحي الأعراض والمم لكا ولم يراعوا حرمة وقدسية المسجد الأقصي، فحولوا الصخرة المباركة الي مذبح نصراني ووضعوا ال ماثيل فوقها، وشوهوا معالم امسجد الأقصي المبارك، فبنوا علي محرابه جداراً لإخفاء معالمه وا خذوا من المسجد سكناً لجنودهم، وذبحوا الكثير من المسلمين رجالاً ونساءً وأطفالاً.

في العهد الفاطمي

التاريخ ينقل انه في العهد الفاطمي م جديد قبة الصخرة عام 1413ه لحفظها من آثار ال عرية الجوية، وقد وال ال جديدا في عهدهم ل شمل الحرم القدسي المبارك بكامله.

في عهد المماليك

استمر المماليك في الحكم قرابة ثلاثة قرون، قضوا جانباً منها في القضاء علي ما بقي من الصليبيين.. وقد اس سلم في عهدهم باقي الامارا الصليبية عام 690آه، 1291م كما مكن المماليك من صدّ الغزو المغولي في براثنهم مرة اُخري.
كما انه م في عهدهم عدة جديدا لعمارة المسجد الأقصي، حمل مثل هذه النقوش المحفورة علي جدران المسجد أسماء الخلفاء والأمراء والملوك الذين طوعوا في كل مناسبة بالحفاظ علي هذا الأثر الاسلامي الخالد.
وبمجرد ان سلم المسلمون القدس بعد اخراج الصليبيين عقيب اح لال دام 88عاماً عملوا علي ازالة ال شوها ال ي لحق بالآثار الاسلامية، ف‌طهّر قبة الصخرة من ال ماثيل والهياكل ال ي وضع فوقها، وازيل الجدار الذي وضعه الصليبيون علي محراب المسجد الأقصي، وأمر ب جديد، ونقل الي المسجد الأقصي المنبر الذي صنع في حلب.
كما انهم ملأوا المسجد والحرم القدسي الشريف بنسخ من القرآن الكريم مازال بعضها محفوظاً الي الآن، وكذلك شيد العديد من المدارس الاسلامية، ولعل الذي ي ابع عهد المماليك يجدهم قد اه موا بشكل جيد بمدينة القدس وقد انشي‌ء في عدهم المدرسة الأفضلية، و عرف قديماً باليّة، بحارة المغاربة، وقفها علي الفقهاء بالقدس. ثم حول الي دار يسكنها فقراء المغاربة. وأوقف الملك الأفضل عام 588آه ما يحي‌ط وي صل بموضع البراق الشريف من أراضٍ وغيرها، علي أهل المغرب، فقيل له» حيّ المغاربة «وهي المن‌طقة الواقعة الي الجنوب من الحرم. وأنشألمسجد العمريَّ الواقع في الجنوب من ساحة كنيسة القيامة، وبه منارة اس جدّ قبل سنة: 87آه.
ثم جاء بعد الأفضل الملك المعظّم عيسي بن أحمد بن أيوب.. الذي أنشأ ثلاث مدارس.

في عهد الأتراك العثمانيين

علي الرغم من ان الأ راك العثمانيين لهم مساوئهم ومثالبهم المعروفة في ال اريخ، الا ان المؤرخين ينقلون انهم اولوا المسجد الأقصي عناي هم الفائقة، فأقاموا عدداً من العمارا الاسلامية، وأقيم ال كية العثمانية، 960ه، 1552م، و م وسعة المسجد ليصل الي 80م طولاً و55م عرضاً، وأضيف عدد من الأعمدة الرخامية ليصل عددها الي 53عموداً رخامياً و 49سارية.
وقد اجري جديدا و حسينا لقبة الصخرة ال ي بلغ ار فاعها في عهدهم 30م و كون من قب ين، الاولي من الخشب المغ‌طي بالجص، والثانية من الخشب المصفّح بالرصاص، و م نقشهما بالآيا القرآنية. كما شمل ال جديدا خشبة الصخرة المشرفة، حيث أقيم حولها درابزين من الخشب عي شكل مربع ب‌طول 18م وعرض 13م. وام د الاصلاحا وال جديدا ل شمل الحرم القدسي الشريف.اليهود في فلس‌طين والقدس
هناك سؤال بغاية الأهمية ينبغي لكل من يبحث قضية فلس‌طين وي أمل في حوادثها ان يضعه نصب عينيه ويأخذه بعين الاع بار ألا وهو هل كان اليهود منذ القدم في فلس‌طين وفي القدس بالذا كما يدّعونللجواب علي هذا السؤال المهم يلزم الرجوع الي الاحصائيا الدقيقة ليكشف زيف ما يدعيه اليهود، فمعظم الاحصائيا الموثقة نص علي ان اليهود لم يكن لهم أثر في فلس‌طين في عام 636م فما بالك بالاعوام ال ي قبلها ال ي كان المسلمون يقن‌طون فيها في فلس‌طين وي رددون عللبي المقدس كراراً ومرراً.
وح ي بلور الرؤية ازاء هكذا موضوع ولكي لايكون الحديث مجرد ادعاء فلابأس من الرجوع إلي لك الاحصائيا لنحي‌ط القاري‌ء العزيز كيف ان اليهود لم يكن لهم أثر في فلس‌طين، وانما بال درج شيئاً فشيئاً جاءوا واح لوا فلس‌طين من المسلمين وأصبحوا هم الأسياد بينما بلمسلمون كالغرباء الذين لاناقة لهم ولاجمل في القضية.
1في عام 636يوم ف ح المسلمون القدس الاحصائيا قول انه لايوجد يهودي واحد فيها..
2في عام 1171 1170م زار بنيامين دولا، الاسباني فلس‌طين وذكر أن فيها» -200يهودي. 3في نفس القرن المذكور،» 1171 1170م «لم يكن في القدس إلا يهودي واحد» اريخ القدس لعارف العارف ص.-235
4في عام 1267م ك ب موسي بن نحمان جيروندي: أن في القدس عائل ين يهودي ين يعملون في الصباغة غبلادنا فلس‌طين /1قسم1/550ف. 5بعد ذلك بنحو ثلاثة قرون 1560م بلغ عددهم في القدس 115يهودياً.
6في النصف الثاني من القرن السابع عشر 1670م عجز يهود القدس وعددهم» -150يهودياً عن دفع دينهم البالغ ألف قرش «اريخ القدس لعارف العارف.2335
7اذن من سنة 1670 1560راوح عددهم بين 150 115يهودياً. وقبل هذا ال اريخ، كان في القدس عائل ان فق‌ط. ونحن نعرف أن العهد ال ركي بدأ سنة 1516م في فلس‌طين، ومعني هذا أن العهد ال ركي اس لم القدس وفيها عائل ان قد يكونان من خمسة أشخاص إلي عشرة.. فوصل عددهم ي المائة في بداية اليهود، أو بعد البداية بقرن قريباً.
8كان عدد اليهود في فلس‌طين كلها في النصف الأول من القرن ال اسع عشر حوالي ثمانية آلاف يهودي، كما ذكر موسي حاييم من فيوري، الثريّ الانجليزي اليهودي» العالم العربي لنجلاء عزّ الدين ص -300وكانوا موزعين علي أربع مدن هي: القدس، وطبريا، والخيل، وصفد. 9في سنة 18145م بلغ عددهم في فلس‌طين نحو 12000يهودي. 10في سنة 1882م بلغ عددهم 24000نسمة في فلس‌طين كلها.وفي سنة 1890م بلغ عددهم 47000نسمة في فلس‌طين كلها.وفي سنة 1900م بلغ عددهم 50000نسمة في فلس‌طين.وفي نسة 1914م بلغ عددهم.85000
وفي سنة 1916م 1918م بلغ عددهم 56000نسمة في فلس‌طين.وقد نقص عددهم في هذه الحقبة بسبب الحرب العالمية الاولي. وفي سنة 1922م بلغ عددهم 83000الف نسمة، اي عادوا الي الزيادة مع العهد البري‌طاني، وكان نسب هم ساوي 11ش في فلس‌طين كلها 11كان عدد سكان مدينة القدس في المدة ال ي كان ح سي‌طرة ابراهيم باشا المصري» -11000نسمة وقد بلغ عدد اليهود من مجموع السكان في القدس» -3000خلال عام» 1840 1813م «. 12انهم كانوا في اب داء الأمر يقفون عند الحائ‌ط دون احداث ضجيج.. وفي أيام ابراهيم باشا، أصبحوا يعلنون عن وجودهم بالبكاء والعويل والصراخ، كما قول الوثيقة الموافقة المنقولة من المحفوظا المصرية عام 1255ه. هذا وقد كان بري‌طانيا قد أعلن حماي‌ها للدروز واروس ان واليهود في سورية وجبل لبنان وفلس‌طين، وكان من جرّاء ذلك، أن أقام بري‌طانيا بموافقة السل‌طا، أول قنصلية غربية في القدس عام 1836م ووجه جهودها لحماية الجالية اليهودية في فلس‌طين، وكان مسألة حماية اليهود الشغل الشاغل للقنصلية البري‌طانية في الكما يقول قرير القنصلية البري‌طانية» 1914 1938م «.؛

من هم الصهاينة؟

بعد أن كان المسلمون في فلس‌طين المسلمة هم الأسياد ومن بيدهم أزمّة الأمور أصبحوا في الأعوام الأخيرة كالعبيد المهجّرين الذين لاراعي لهم ولاحامي يذود عن حقوقهم المسلوبة من قبل اليهود.السؤال الذي يفرض نفسه هناهو: لماذا حدث ذلك؟ وما الذي غير؟
فبالأمس وكما نقلنا كان اليهود لا أثر لهم في فلس‌طين، واليوم أصبحوا هم الأرباب وأُولي النعم والفلس‌طينيون الغرباء.. فلايكاد ي‌طل يوم علي الوجود إلا ويغادر المسلمون من فلس‌طين زرافا بعد أخإذن ح ماً هناك شي‌ء مهم قد غير، فيا ري ماهو؟الجواب علي ذلك أن اليهود أسسوا بعد خ‌طي‌ط دائب الصهيونية اليهودية العالمية لك المؤسسة المنادية الي إيجاد كيان خاص لليهود يخرجهم عن حالة ال غرّب والش ا ال‌طويل الذي كانوا فيه خلال السنين الماضيوبالفعل، فقد بذروا لك البذرة وأسسوا هذه المؤسسة بعد أن خ‌ططوا لها ونظّروا لأهدافها ومر كزا‌ها ملياً فاس طاعوا في يوم ما أن يس دروا عواطف الدول العظمي ويضغ‌طوا عليها ح ي أبد اس عدادها ال ام لمساند هم ودعمها الخالص لهمعلاوة علي ذلك وجود حالة الاض‌طهاد وال غرّب المس مر اللّذان عاناهما اليهود في ش ي أق‌طار العالم فضلاً عن منبوذي هم بين الشعوب حداهم وبشكل جدي الي العمل ليل نهار وبلا انق‌طاع من أجل إيجاد كيان مس قل لهفما هي لك الصهيونية؟ وماهي أهدافها؟ ومن هم المؤسسون لها؟ وكيف نشأ و رعرع؟

الصهيونية الحديثة

هي حركة سياسية اس عمارية أسبغ علي اليهود صفة القومية والان ماء العرقي، وناد الي حل المشكلة اليهودية. ففي بادي‌ء الأمر عارض هذه الحركة اندماج اليهود في أوطانهم الأصلية ودفع هم للهجرة الي فلس‌طين زاعمة أن لهم فيها حقوقاً اريخية ودينية. و لاق م‌طامع ايونية بأهداف الاس عمار في إقامة دولة يهودية في فلس‌طين.علماً بأن الصهيونية الحديثة هي كذلك، عقيدة سياسية ناجمة عن مورثا أوروبية م عددة ومركبة، م جذرة في الواقع الاج ماعي والاق صادي الذي عاشه اليهود في الجي وا» الجماعا «بأوروبا الشرقية بالخصوص، والمج معا الأوربية بشكل عام في نهاية القرن ال اسع عشر الميلادي. وقد ار ب‌ط بهذه الأيديولوجية العديد من الحركا السياسية كالاش راكيين وال حريفيين والمحافظين. وقد جمع كل هذه الا جاها الم نافرة اع قادها المش رك أن اليهود منذ اريخهم القديم يشكلون أمة وشعباً، وأن ذلك قد منحهم حقوقاً قومية ثانية، صامدة عبر الزمن، وغير قالة لل غير، وأن لك الخصوصية قد جعل من اليهود شعباً غير قابل للانصهار في بو قة الحضارا الأخري.
كذلك يدعي الصهاينة أن الشعب اليهودي قد وجد باس مرار في فلس‌طين منذ عام 63ق.م، وأن حالة المنفي الدائم ال ي عاشها اليهود بعد شريدهم علي يد الرومان قد وضع هم في موقع الغرباء في أنحاء العالم، وأن هذه الحالة لن‌آ ضعّف أبداً من جذوة رغب هم للعودة الي أرض أجدام، بل خلق في نفوسهم اس عداداً دائباً للنضال علّهم يحصلون علي أرض خاصة بهم. وهكذا فإن الصهاينة الأوائل اق رحوا علي اليهود أن ين ظروا الانقاذ الإلهي لهم من المنفي، بل عليهم أن ينجزوا الاس قلال والانع اق عن طريق نظيم أنفسهم، وأن ي حملوا مسؤوليا هم لكي يوقفوا المأزق الم واصل من الاغ راب والشوق الحاد للعودة.
وقد حفز الحركة الصهيونية بنمو الحركة القومية في أوروبا، وبالمشاعر والا جاها المعادية لليهودية ال ي ظهر، ومورس بشكل خاص في أوروبا الشرقية. وكان الم‌طلب الرئيسي لهذه الحركة هو محاولة شكيل كيان يهودي مس قل قائم بذا ه في فلس‌طين لك البلاد ال ي يزعم الغبية من اليهود أنها ملكية يهودية قديمة لإسرائيل، وال ي أنشأوا علي رابها أول امبراطورية لهم قبل ألفي عام.َّ

المؤسس الأول للصهيونية

كان ثيودور هير زل المؤسس الأول للصهيونية الحديثة قد أشار الي اليهود أن يشكلوا دولة يهودية خاصة بهم، وأن يهودية هذه الدولة يجب ألا ع مد علي الجوانب الدينية أو الإخلاص لليهودية وفضائلها، وإنما يجب أن ع مد علي الشكل القومي اليهودي.
وبشكل أكثر حديداً، فإن الانبثاق القومي للصهيونية كان الن يجة المباشرة للعداء العرقي في نهاية القرن ال اسع عشر الميلادي في أوروبا حيث دفع ذلك بمجموعة من المفكرين اليهود، خاصة في أوروبا الشرقية لل صدي لموجة العداء هذه. وفي عام 1882م ك ب ليوبنسكر بياناً ح عنوان)الانع اق الذا ي لليهود(، وفيه رأي أن اليهود في جميع أنحاء العالم قد ركزوا علي العمل في مجالا المال وال جارة، ون يجة لذلك اف قدوا أي ا صال بالآخرين. كما انهم اف قدوا اح رام الجماهير العمالية المر ب‌طة بالإن اج وحراثة الأرض. واق رح عليهم أن يقرروا قرهم بأيديهم، فيس عمروا الأرض، ويقوموا ب طويرها، ويركزوا علي الزراعة. وفي عام 1884م شكل جمعية أصدقاء صهيون ال ي أصبح فيما بعد أول جمعية هاجر الي فلس‌طين.

منظري الصهيونية

كما أثر الحركة الصهيونية بك ّاب يهود من أمثال فلاديمير جابونيسكي، وموسي هس، وبشكل أكثر أهمية بودور هير زل، الذي بني لاحقاً فكرة أسيس كيان يهودي في فلس‌طين. وقد كان مثل هذا ال بني من قبل هر زل نق‌طة ال حول في أهداف الحركة الصهيونية من مجرد بعث بسي‌طثقافة اليهودية الي إنشاء كيان قومي ضمن لليهود بعضاً من السي‌طرة السياسية في شؤون حيا هم. وهكذا بدأ الحركة الصهيونية عقيدة سياسية طور فكر‌ها من الحضور الثقافي ضمن الجماعة اليهودية في فلس‌طين، الي بني شكيل كيان سياسي، قد يرقي فيما بعد إلي دولة، وفي أ لم يكن غالبية السكان فيها من اليهود. وقد لقي هذه الفكرة ال فافاً شعبياً حولها من قبل الجماعا اليهودية بعد بروز القيادة السياسية الجديدة الصهيونية وعلي رأسها ثيودور هير زل. وكان هير زل قد ادّعي أنّ أهداف الحركة الصهيونية آنذاك هي حقيق ار باط قوي يجمع اليهود في أنحاء العالم، وانّهم م ي جمعوا أواصر القوميّة المؤكدة علي أن صبح فلس‌طين ال اريخية وطناً قومياً واحد فإنّهم في يوم سيصلون إلي ذلك الهدف السامي وإن طال الزمنوفي عام 1895م، ك ب هير زل، المؤسس الحقيقي للصهيونية الحديثة والذي ح قياد ه م عقد المؤ مر الصهيوني الأول في بازل سنة 1897م ك ابه الشهير» الدولة اليهودية «. وفي هذا الك اب رفض هير زل فكرة ذوبان اليهود في ثقافا الدول ال ي يعيشون فيها، ودعا اليهود الي أن يوحدوا جهودهم ويبنوا دولة خاصة بهم. وقد رأي أن المكان الأمثل ل حقيق هذا المشروع هو أرض فلس‌طين نظراً للرواب‌ط الرئيسية لليهود ب لك الأرض. ومن أجل حقيق الاس يلاء علي فلس‌طين اق رح هير زل شكيل» شركة يهودية «كون مسؤولي‌ها اك ساب أرض فلس‌طين، وأن هدف شكيه الشركة هو أن مول شراء الأراضي الفلس‌طينية و شرف علي زراعة و نمية لك الأراضي. وأن الشركة أيضاً سوف قوم بإيضاح مزايا الاس را يجية الصهيونية لقادة الدول الأوربية للحصول علي مبارك هم و أييدهم لها. أما المبالغ اللازمة لدعم المشروع الصهيوني فسوف أ ي من الهود الأثرياء المندمجين في مج معا أخري والذين لايرغبون في الهجرة الي فلس‌طين. واق رح هير زل أن يكون المهاجرون الي فلس‌طين هم من اليهود الفقراء الذين لاشي‌ءلديهم يهابون خسار ه من جرّاء هجر هم، وأنّ دور هؤلاء المس وطنين الأوائل يجب أن يكون زراعة الأرض وخلناخ يغري الآخرين من ال‌طبقا الأخري للاس طيان في فلس‌طينوقد شكل البرنامج الصهيوني في المؤ مر الصهيوني الذي عقد في بازل في عام 1897م، وجاء في البرنامج مانصه:» إن غاية الصهيونية هي خلق وطن للشعب اليهودي في فلس‌طين يضمنه القانون العام، أما وسائل حقيق هذا الهدف فكان العمل علي اس عمار فلس‌طين بواس‌طة العمال العين والحرفيين وال جار اليهود وفق أسس مناسبة، و نظيم اليهودية العالمية ورب‌طها بواس‌طة منظما محلية ودولية لاءم مع القوانين الم بعة في كل بلد، و قوية و غذية الشعور والوعي القومي اليهودي، وا خاذ الخ‌طوا ال مهيدية للحصول علي الموافقة الحكومية ل حقيق الاا يجية الصهيونية.
وعلي الرغم من أن هير زل قد رأي أن فلس‌طين هي المكان المثالي لانشاء الدولة اليهودية بالنسبة للصهاينة، إلا أنه في برنامجه الصهيوني لم يس ثن إمكانية قيام الكيان اليهودي في الأرجن ين أو أوغندا أو قبرص أو سيناء بوصفها أماكن مح ملة ل حقيق هذا المشروع. والحقيقة ن هذه المسألة لم حسم من قبل الصهيونية إلا بعد وفاة هير زل، حيث اع بر الصهاينة فلس‌طين المكان الوحيد المناسب لقيام الدولة اليهودية. وقد بين ناحوم جولدمان الهدف الحقيقي لاخ يار فلس‌طين بقوله:» … لأن فلس‌طين هي مل قي طرق أوروبا وآسيا وإفريقيا، ولأن فلس شكل بالواقع نق‌طة الار كاز الحقيقية لكل قوي العالم، ولأنها المركز الاس را يجي للسي‌طرة علي العالم «وحين بنّ الصهيونية ادعاءا‌ها في فلس‌طين ال ي كان حكم من قبل الدولة العثمانية ال ي كان رفض بشكل ق‌طعي قيام دولة يهودية علي أرض فلس‌طين، ولذلك لم يكن ممكناً أن يوضع المشروع الصهيوني موضع ال نفيذ قبل عام 1917م، وفي نهاية الحرب العالمية الأولي، عندما بري‌طانيا وحلفاؤها الدولة العثمانية وهيمن علي فلس‌طين، عندها فق‌ط مكن الحركة الصهيونية بعد ذلك من أن ندفع بفعالية با جاه ادعاء‌ها في الأرض المقدسة، و نال دعم القوي الكبري في محاولا‌ها لاغ صاب أرض فلس‌ط

الصهيونية والامبريالية

دافع الصهاينة منذ عام 1902م بالضغ‌ط علي البري‌طانيين لدعم برنامجهم، وقد اك شف هير زل منذ بداية نشاطه حقيقة بديهية، وهي أنه لابد ل نفيذ المخ‌ططا الصهيونية من الاع ماد علي دولة إمبريالية كبيرة، قوم ب وفير الأرض للمس وطنين وحماي هم من السكان الأصليين وااع عنهم في المحافل الدولية. لذا وجه هير زل الي جميع الدول الكبري ذا المصالح الإمبريالية في الشرق الأوس‌ط اب داء بالدولة العثمانية ومروراً بفرنسا وألمانيا، وان هاء بإنجل را، ففي ذلك العام حضّ ثيودور هير زل الحكومة البري‌طانية، وبشكل خاص وزير المس عمرا زيف شرلين، علي أييد الاس ي‌طان اليهودي في فلس‌طين وخلال عامي 1915م و1916م، ضغ‌ط القادة الصهاينة وخاصة حاييم وايزمان علي الحكومة البري‌طانية لل صديق علي فكرة قيام وطن يهودي في فلس‌وفي 2نوفمبر عام 1917م، وبعد مناقشا مكثفة داخل الحكومة البري‌طانية، وجه آرثر بلفور وزير الخارجية البري‌طاني رسالة الي اللورد رو شيلد طالباً منه وزيع النص الآ ي علي العصبة الصهيونية. وكان النص كمايليإن حكومة جلالة الملك نظر بعين الع‌طف الي أسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلس‌طين. وس بذل أفضل مساعيها ل سهيل هذه الغاية، علي أن يفهم جلياً أنه لن يسمح بأي إجراء يلحق الضرر بالحقوق المدنية والدينية ال ي م ع بها المج معا غير اليهودية القائمة في فلس‌طيولابالحقوق أو بالمركز السياسي الذي ي م ع به اليهود في البلدان الأخري «.
وعلي الرغم من أن وعد بلفور قد شكل ناقضاً واضحاً للن ائج ال ي مخض عنها مراسلا مكماهون والشريف حسين. إلا أن معاهدة سايكس بيكو هي ال ي أع‌طي الأولوية في ال نفيذ بعد نهاية الحرب العالمية الأولي مباشرة. وقد منح هذه المعاهدة المشروعية الدولية عندما صدّق عصبة الأمم في 24يوليو عام 1922م علي الان داب البري‌طاني لفلس‌طين وشرق الأردن، والذي عني في ن ائجه مكين بري‌طانيا من الوفاء بوعدها جاه الصهاينة. وقد كان وعد بلفور في عام 1917م هو ال أييد الرسمي الأول من أحد القوي العظمي للادعاءا الصهيونية في فلس‌طوكان مقدمة ال نفيذ لوعد بلفور قد بدأ في عهد الان داب البري‌طاني، حيث جعل بري‌طانيا اللغة العبرية من اللغا الرسمية في فلس‌طين، ومنح اليهود الحرية الكاملة في إنشاء مدارس يهودية وجامعة عبرية. كما عين بري‌طانيا أحد اليهود الصهاينة، هو هربر صمويل، منً سامياً في فلس‌طين. وقد سعي هذا بدوره الي إلحاق أعداد كبيرة من اليهود بالدوائر الحكومية و مليك الصهاينة الأراضي الفلس‌طينية، ووضع اق صاديا فلس‌طين ح صرف اليهود كما طلب ب هجير ثلاثة ملايين يهودي الي فلس‌طين، فأصدر بري‌طانيا قانون الهجرة ل نفيذ هذمر. ويلاحظ أنه حينما دخل بري‌طانيا الي فلس‌طين كان عدد اليهود 56ألفاً وحينما غادر‌ها كان عددهم 750ألفاًومع أنه قد كان في فلس‌طين جماعة صغيرة من اليهود، كما كان الحال في دول مخ لفة من أوروبا والشرق الأوس‌ط، إلا أن أحد الن ائج الرئيسية لوعد بلفور كان مضاعفة الهجرة اليهودية في فلس‌طيوكلما ازداد أعداد المهاجرين اليهود الي فلس‌طين، ازداد و فاقم الأزمة بين ا لسكان الأصليين)المواطنون العرب الفلس‌طينيون(وبين المهاجرين الجدد، ح ي صاعد هذا ال و ر الي عنف وانفجارا في نهاية الثلاثينا وبمرور الوق، بدأ المهاجرون اليهود الي فلس‌طين في ثبي أقدامهم، بحيازة مواقع اق صادية مهم‌ة. وف‌ي عام 1939م مكن الصن‌دوق القومي اليه‌ودي والسل‌طا اليهودية م‌ن الاس ي‌لاء علي 1/500/000دونم. وفي ذلك الوق، وعلي الرغم من محاولا الوكالا اليهودية وعلي الرغم من أن كثيراً من اليهود المهاجرين قد جلبوا معهم رأسمال يع د به، فإن الأراضي الفلس‌طينية ال ي أصبح ح السي‌طرة اليهودية لم جاوز ح ي نهاية عام 1939م 5ش من الأراضي الكلية و12ش من الأراضي الصالحة للزراعةولقد أع‌ط السل‌طا البري‌طانية دعماً كبيراً للوجود اليهودي في فلس‌طين. وفي بريره لسياسة الدعم البري‌طانية للهجرة لفلس‌طين فقد ذكر اللورد بلفور:» إننا نع بر قصة اليهود خارج فلس‌طين من أهم القضايا العالمية، ذلك لأننا نع قد أن اليهود لهم حق اريخي فين لهم وطن في بلادهم القديمة، شري‌طة أن لايمنحوا ذلك الوطن علي حساب شريد أو قهر السكان الحاليين «.ومع أن العديد من المسؤولين البري‌طانيين قد أشاروا مراراً و كراراً إلي حق الفلس‌طينيين في ألا يشردوا أو يقهروا في وطنهم، إلا أن أحداً لايس طيع أن ي صور كيفية أمين هذا المبدأ مع حقق هجرا يهودية واسعة في فلس‌طين. وعلي كل، فقد اس مر الهجرة اليهودية الي طين، كما اس مر دهور العلاقا بين الفلس‌طينيين والقادمين الجدد. ون يجة طبيعية لذلك، فقد بدأ الفلس‌طينيون يواجهون في آن واحد سل‌طا الاح لال البري‌طاني والمشروع الصهيوني لإقامة دولة في فلسوعلي الرغم من أن العرب الفلس‌طينيين قاوموا المؤامرا الصهيونية البري‌طانية وخاضوا حروباً طاحنة وقاموا بثورا عنيفة خلال العشرينيا والثلاثينيا من القرن العشرين ضد الصهاينة وضد الان داب البري‌طاني فكان من أبرزها هي الثورة الفلس‌طينية عام 1936م حيث أضربعب العربي الفلس‌طيني لمدة س ة شهور وهو أطول إضراب في ال اريخ، إلا أن ال وازن في هذا الصراع لم‌آآيكن لصالح الفلس‌طينيين العرب. فالفلس‌طينيون في صراعهم مع الصهاينة لم يكونوا مف قدين لل نظيم والقيادة المق درة فحسب، ولكنهم كانوا ممزقين عشائر ومجاميع صغيرة.لك فإن غياب ال نظيم ووحدة العمل قد جعل حقيق الهدف الفلس‌طيني في الاس قلال والحدّ من الهجرة اليهودية الي فلس‌طين أمراً غير ممكن ال حقق في مثل لك الظروف. ون يجة لذلك فإن كثيراً من الاح جاجا والان فاضا الفلس‌طينية ضد البري‌طانيين وحركة الهجرة اليهوديةنهاية الثلاثينيا قد ان ه بصورة مأساوية.
والحقيقة أن الخ‌طوة الرئيسية با جاه نفيذ الأهداف الصهيونية قد حقق في نهاية الحرب العالمية الثانية وذلك لأن الإرهاق الذي عان منه الحكومة البري‌طانية خلال ف رة الحرب، والأزمة الاق صادية ال ي عرض لها آنذاك قد جعل‌ها هيّ‌أ للرحيل عن فلس‌طين. وكان ام، من جهة أخري قد بدأ ناهي اليه أخبار مبالغ فيها عن الإبادة ال ي عرّض لها اليهود الأوروبيون في معسكرا الاع قال علي يد النازيين. وقد أد هذه العوامل مج معة، الي قيام دولة يهودية، بدلاً من وطن قومي يدار ح إشراف البري‌طانيين كما اق رح في وعد بلفور.وفي عام 1947م، طلب بري‌طانيا بعد أن عقد علي ال خلي عن ان دابها لفلس‌طين من الأمم الم حدة معالجة الصراع اليهودي العربي في فلس‌طين. وفي 3سب مبر عام 1947م بن الجمعية العامة للأمم الم حدة قرارها رقم 181الم علق بمس قبل القضية الفلس‌طينية. وقد نادي هذقرار ب قسيم فلس‌طين الي ثلاثة أقسام: القسمان الأولان يقسمان بال ساوي بين الفلس‌طينيين الذين كانوا يشكلون آنذاك 70ش من ال عداد الكلي للسكان واليهود الذين لايشكلون أكثر من 30ش من سكان فلس‌طين. أما القسم الثالث فيضم مدينة القدس، و كون إدار ه بنظام دولوقد رفض العرب، والفلس‌طينيون بشكل خاص، قرار ال قسيم هذا. حيث لم يأخذ بعين الاع بار نسبة ال عداد السكاني للشعب الفلس‌طيني، ولأن غالبية الفلس‌طينيين قد اع بروا المهاجرين الجدد من اليهود إلي فلس‌طين في حكم الأجانب الذين لايملكون الحق في الإقامة الدائمة عله الأرض.
وفي 14مايو 1948م أعلن اليهود من جانب واحد قيام دولة إسرائيل. وقد رفض الحكوما العربية الاع راف بهذه الدولة. واندلع مباشرة الحرب بين العرب والدولة الصهيونية. وقد ان ه لك الحرب بهزيمة للجيوش العربية، وكان حقّاً نكبة واجهها الفلس‌طينيون والعرب جميعاً. قد ن ج عن لك الحرب شرد ماآيقارب من 775000شخص من الشعب الفلس‌طيني الي الأق‌طار العربية المجاورةوهكذا ان هي الفصل الأول من مأساة الشعب العربي الفلس‌طيني، ل بعه، فصول أخري أكثر قسوة ومعاناة، وأشد مرارة.

اعتداءات اليهود علي الأقصي

إذا رجعنا الي حقائق ال اريخ الموثقة نجدها صرح ان اليهود منذ عام 135م ح ي عام 637م يوم ف ح القدس، مض عليهم حوالي خمسمائة سنة وهم ممنوعون من سكني القدس، ولم يكن لهم ذكر في العهد الاسلامي، ح ي عام 1917م زمن وعد بلفور، والاح لال البري‌طاني.نعم، ان اليهود لم يكونوا مدة خمسمائة سنة قبل الف ح، فاذا كان لهم حق مزعوم كما يدعون، فلماذا لم يدافعوا عنه آنذاك؟ ري من المعقول ان صاحب الحق يسك عن حقه خمسمائة عام دون ان ي‌طالب ويناشد الآخرين ان يعيدوا له حقه السليب؟ من جانب آخر انهم اليهود يزعمون أنالمسلمين غرباء، وأنهم أخذوا أرضهم الموعودة بينما نجد أن الواقع ال اريخي يكذبهم، فالوقائع والاحصائيا ال ي ذكرناها ؤكد ان القدس لم يكن فيها اليهودي واحد عندما ف حها المسلمون، ولم يق ل جنديٌ يهودياً واحداً في الف ح العربي.
فاذا اردنا ان نعرف ان اليهود الذين كانوا ممنوعين من سكني القدس، كيف ف ح لهم أبواب القدس علي مصراعيها ليسكونها؟
فالجواب علي هذا السؤال ماثل في أمرين: الأول هو: ضعف المسلمين واب عادهم عن القوانين الاسلامية خصوصاً حكامهم الجهلاء الذين كان لهم دور أساسي في سبب سل‌ط اليهود، فقد كان المسلمون وحكامهم في أسوأ حال من ال مزق وال حارب، وعلي الرغم من كل الإنذارا المبكرة ال وصل إليهم إي أنهم لم‌آيأخذوا للأمر أهب ه، ولم يعدّوا العُدَّة، للوقوف أمام الاج ياح الصليبي. لأنه لم‌آيكن عند أحدهم من العزّة والشهامة والنخوة وال قوي والدين بحيث جعلهم يس جيبون لنداء مس غيث، أو يغيثوا ملهوفاً، فلايرب‌ط أحدهم بقلع ه إلا ما كان من م الدنيا وح‌طام وملذا ها.وقد أشار ابن الاثير الي هذا الوضع المزري في الكامل ج 8ص 189حيث وصف الظروف ال ي أدّ الي سقوط القدس بأيدي الصليبيين، وما كان بعد اح لال القدس فقال: كان البي المقدس، ل اج الدولة ش» سلجوقي «ثم أق‌طعه للأمير سقمان ابن أر ق ال ركماني، فلما ظفر الفرنج بالأراك السلاجقة علي أن‌طاكية وق لوا فيهم وضعفوا، و فرقوا.. ورأي المصريون» الفاطميون «ضعف الأ راك ساروا إليه، يقدمهم الأفضل بن بدر الجمالي» أمير الجيوش «وحصروه وبه الأمير سقمان، وأيلغازي، ابنا أرثق وابن عمّهما سونج، وابن أخيهما ياقو ي، وقد نصب عليه نيفاً وأربين منجنيقاً، فهدموا مواضع من سوره، وقا لهم أهل البلد، فدام الق ال والحصار نيفاً وأربعين يوماً، وملكوه» أي الفاطميين «بالأمان في شعبان سنة 489آه وأحسن الأفضل الي سقمان وأيلغازي ومن معهما وأجزل لهم الع‌طاء وسيّرهم فساروا الي دمشق … واس ناب المصريون في القد رجلاً يعرف باف خار الدولة.. فقصده الفرنج بعد أن حصروا عكّا فلم يقدروا عليها، فلما وصلوا الي القدس حصروه نيفاً وأربعين يوماً ونصبوا عليه بُرْجين، أحدهما من ناحية صِهيون؛ أحرقه المسلمون وق لوا كلَّ من به، ولما فرغوا من احراقه، أ اهم المس غيث بأن المدينة قد ملك من الجانب الآخر، وقد ملكوها من جهة الشمال، ضحوة نهار يوم الجمعة لسبع من شعبان عام 492آه وركب الناس السيف ولبث الفرنج في البلدة اسبوعاً يق لون المسلمين، واح مي‌جماعة من المسلمين بمحراب؛ داود، فاع صموا فيه ثلاثة أيام، فبذل لهم الفرنج الأمان، فسلّموه اليهم … وق ل الفرنج بالمسجد الأقصي مايزيد علي سبعين ألفاً، منهم جماعة كثيرة أئمة المسلمين وعلمائهم وعبّادهم وزهّادهم ممن فارق الأوطان، وجاور بذلك الموضع الشريف … » ثم يذكر ما نهبه الفرنجة من المال «ثم يقول: وَوَرَدَ المس نفرون من الشام في رمضان الي بغداد صُحبة القاضي أبي سعيد الهروي فأوردوا في الديوان كلاماً أبكي العيون وأوجع القلوب، وقاموا بالجامع يوم الجمعة، فاس غاثوا وبكوا، وأبكوا، وذكروا ماداهم المسلمون بذلك الشريف المعظم من ق ل الرجال، وسبي النساء والأولاد، ونهب الأموال.
ثم قال: فأمر الخليفة أن يسير القاضي ابو محمد الدافعاني.. وفلان، وفلان فساروا؛ الي حلوان» بالعراق «فبلغهم ق ْل مجد الملك البلاساني فعادوا من غير بلوغ أرب، ولاقضاء حاجة، واخ لف السلاطين ف مكن الفرنج من البلاد.
وقال في البداية والنهاية، ج 12ص -: 156وندب الخليفة الفقهاء الي الخروج الي البلاد، ليحرضوا الملوك علي الجهاد، فخرج ابن عقيل وغير واحد من أعيان الفقهاء، فساروا في الناس، فلم يفد ذلك شيئاً فإنا اللّه وإنا اليه واجعون «ف معن عزيزي القاري‌ء في قوله» الملوك «فذا الجمع كان في أرض العراق فق‌ط، فكيف في باقي الأقاليم، ففي أقليم واحد يوجد ملوك وملوك دون ان يحركوا ساكناً من أجل انقاذ بلادنا الاسلامية من الضياع.

من جرائم اليهود

إن الذي يراجع اريخ فلس‌طين يجد أن اليهود قد اجرموا فيها بما لا ري مثلاً لجرائمهم حيث كشفوا فيها للجميع عن دناء هم ووحشي هم، ففي يوليو 1948م أغار اليهود علي المسجد الأقصي، حيث وجّه المدفعية قذائفها نحو المسجد الأقصي المبارك، فأصاب احدي هذه القذائف مسجد لصخرة وق ل بعض المسلمين، كما ن ج عن ابع القصف حدوث خرق كبير في سقف الرواق الأوس‌ط لقبة الصخرة، و ح‌طم شباك القبة المصنوع من الفسيفساء والزجاج المذهّب الذي كان من ال حف النادرة. وفي حرب حزيران» يونيو «1967اع دي اليهود أيضاً علي المسجد الأقصي، حيث اس باا قدسي ه وق لوا العديد من الابرياء، وأقاموا صلوا هم داخل الحرم، ثم ابع جرائمهم بحجة الكشف عن ال اريخ اليهودي وهيكل نبي اللّه سليمان، فأخذ السل‌طا الاسرائيلية بالحفر في أماكن م عددة في الأحياء العربية المصادرة داخل السور فضلاً عن المناطق الملاصقة للحا‌طين الجنوبي والغربي للحرم الشريف. هذا وقد غلغل الي مسافة 230م أسفل الحرم وعقارا الوقف الاسلامي ال ابعة له وبعمق عشرة أم ار وعرض 6أم ار.وقد ر ب علي هذه الحفريا صدّع الزاوية الغربية الفخرية» مقر مف ي الشافعية «فضلاً عن هديد سور الحرم. وأمام الاج ياحا الم الية علي المسلمين عيّن اليونسكو قيّما علي هذه الآثار. ولايخفي أن اسرائيل هدف من وراء هذه الحفريا الي ازالة المسجد الأقصي، رغم كل المواثيق الدولية المانعة عن المساس بالمقدسا والآثار.
ء جريمة حريق الأقصي: وفي الساعة السادسة وعشرين دقيقة من صباح 21أغس‌طس 1969م، أشعل شاب يهودي يدعي مايكل دنس وليم النيران في المسجد الأقصي، واس مرّ اش عال النيران الي الساعة الثانية عشرة ظهراً، مما ادي الي حرق و دمير المقصورة الملكية بالمسجد، وحرق وإ لاف مظم خشب السقف الجنوبي منه وحرق منبر نور الدين الذي وضعه المسلمون في زمن صلاح الدين في موضعه. وقد وافق يوم حريق الأقصي نفس يوم اح فال اليهود بذكري ح‌طيم هيكلهم. كما سعي اسرائيل لوضع يدها الغاصبة علي مقبر ي باب الرحمة واليوسفية الملاحق ين للحرم الشريف من اجهة الشرقية وضمهما الي من زه اسرائيل الوطني.
وقد أضاف اليهود جريمة جديدة حين واصلوا حفريا هم، وأعلنوا عام 1918م أنهم وصلوا الي نفق يم د ح المسجد الأقصي، يصل أسفل حائ‌ط المبكي وقبة الصخرة المشرّفة، وزعم بعض الحاخاما أن هذا النفق هو أقدس الأماكن اليهودية، وأنه أهم من حائ‌ط المبكي، إذ هو علي حد زعم بوابة كيفونوس الواردة في ك اب ال لمود، وهي أهم مكان للصلاة.

الفصل الثاني

الجهاد

فرض اللّه عالي الجهاد علي المسلمين بشرائ‌طه المذكورة في الفقه وجعل له أخلاقيا خاصة ذكرناها في بعض ك بنا؛.فقد بعث سبحانه و عالي، رسوله محمداًلله من قلب شبه جزيرة العرب. فقض اراد ه جل قدر ه، ان حول لك ال‌طاقة البشرية الهائلة لدي العرب، الي قوي عظيمة لخدمة الإنسانية وخدمة البشر كافة، فقد قال عالي: ¼وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيراً ونذيراً¾؛ «.وقال: ¼ بارك الذي نزل الفرقان علي عبده ليكون للعالمين نذيراً¾؛ «.
ومن أجل ذلك نزل القرآن الكريم، كدس ور الهي مش ملاً علي اس را يجية سماوية خارقة حول ال‌طاقا والقوي الكامنة في العرب، الي قوة جديدة جاهد في سبيل اللّه ومن أجل اعلاء كلمة الحق، غير م أثرة بالنزعة الفردية أو القبلية أو العنصرية.و كريماً لهذه الأمة، فقد نزل القرآن الكريم بأفضل قوانين الحياة وب‌لغة الفصاحة والبيان، لغة الآداب والعلوم، لغة المجد والابداع والخلود. فنزل آيا ه البينا أمر النبي‌لله وأ باعه من المسلمين بالجهاد و نظم أُصوله، في ك يك سماوي خارق، أدي الي ن ائج حربية خقة.

الجهاد في الإسلام

عندما ن أمل في العلة ال ي من أجلها فرض اللّه سبحانه و عالي الجهاد علي النبي الكريم والمسلمين نجد أنها للدفاع عن النفس، دفاعاً عن الدين وحرية نشره، دفاعاً عن الضعفاء والمساكين، دفاعاً عن العرض والمال والجار والوطن، وردعاً لعصبة الكفر والشرك والظلم وال‌طغيا والفساد، فقد قال عالي: ¼أُذن للذين يقا لون بأنهم ظلموا وأنّ اللّه علي نصرهم لقديرء الذين أُخرجوا من ديارهم بغير حقّ إي أن يقولوا ربّنا اللّه‌¾؛.وقال سبحانه: ¼يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير¾؛.
وقال عالي: ¼ك ب عليكم الق ال وهو كره لكم وعسي ان كرهوا شيئاً وهو خير لكم وعسي ان حبوا شيئاً وهو شر لكم واللّه يعلم وأن م لا علمون‌¾؛.وقال سبحانه: ¼وقا لوا في سبيل اللّه واعلموا أنّ اللّه سميع عليم‌¾؛.وقال عالي: ¼وجاهدوا في سبيل اللّه حق جهاده هو اج باكم وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة أبيكم ابرهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيداً عليكم و كونوا شهداء علي الناس‌¾؛.وقال سبحانه: ¼ومالكم لا قا لون في سبيل اللّه والمس ضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا اخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك ولياً واجعل لنا من لدنك نصيراً¾؛.
بال‌طبع الإسلام لما يحث المسلمين علي الجهاد فإنه بالمقابل يهيي‌ء لهم المؤيدا والمحفزا الباعثة نحو الجهاد، فياآ ري ما هو الحافز الذي طرحه الإسلام في الجهاد بحيث جعل المسلمين يس مي‌ون في الحروب ال‌طاحنة؟ الجواب علي ذلك أن من النقاط الأساسية ال ي اع مد عا اللّه سبحانه و عالي في رفع معنويا المجاهدين المسلمين، هي أخذه جلّ قدر ه، جانب المحاربين المسلمين المدافعين عن دين اللّه، فالجندي الذي يؤمن بأن اللّه وملائك ه ينصرونه في المعركة، وانه لن يصاب إلا إذا أراد اللّه له ذلك. بشكل طبيعي انه سوف يقدم علي المو وهو غير مبالي، وهذا ما اشار اليه العديد من الآيا حيث قال عالي: ¼يا ايها النبي حرض المؤمنين علي الق ال ان يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائ ين وان يكن منكم مائة يغلبوا ألفاً من الذين كفروا بأنهم قوم لايفقهون ء الآن خفف اللّه عنكم وعلم ان فيكم ضعفاً فإن يكن منكم مائة صابرة يغلبوا مائ ين وان يكن منكم ألف يغلبوا ألفين بإذن اللّه واللّه مع الصابرين‌¾؛.وقال سبحانه: ¼كم من فئة قليلة غلب فئة كثيرة بإذن اللّه واللّه مع الصابرين‌¾؛.ومن جارب القرآن الكريم حاول أمم الغرب والشرق أن قلّد نفس الأسلوب في رفع معنويا المحاربين، فعمدوا الي لقين الجنود دروساً دينية لاقناعهم أنّ اللّه معهم في المعركة وينصرهم في قبال العدو، وأنهم يمو ون في سبيل آله م. فالأُمّة المسيحية مثلاً فعل ذلك، ومازال ولي هذه الناحية عناية خاصة. وكذلك البوذيون فعلوا مثل هذا وخاصة اليابانيون الذين كانوا يدخلون جنود الان حار مدارس دينية لمدة سن ين بحيث يخرجون بعدها مس عدين للان حار في سبيل آله م ال ي يقدمونها.

القرآن والاس قامة

احدي مقوما المؤازة والثبا اللذان كان المسلمون يبديانهما في ساحا الق ال هو أن آيا الجهاد المش ملة علي ال شجيع والوعد بالجنة والنعيم، فضلاً عن ال أنيب والوعيد بالحساب والعذاب والعقاب غلغل باسلوب سماوي رائع الي النفوس المسلمة مبينة لها أهمية الثبا في المعركة والعار الذي يلحق بالمحارب الذي ينهزم أو ينسحب إلا إذا كان انسحابه عن خ‌طة مدبرة. فقد قال عالي: ¼يا أيّها الذين آمنوا مالكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل اللّه اثّاقل م الي الأرض أرضي م بالحياة الدنيا من الآخرة فما م اع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل‌¾ ¼انفروا خفافاً وثقالاً وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل اللّه ذلكم خير لكم ان كن م علمون‌¾؛.وقال سبحانه: ¼يا أيها الذين آمنوا إذا لقي م الذين كفروا زحفاً فلا ولّوهم الأدبار ء ومن يولّهم يومئذ دبره الا م حرّفاً لق ال أو م حيزاً الي فئة فقد باء بغضب من اللّه ومأواه جهنّم وبئس المصير¾؛.
وقال عالي: ¼ان اللّه يحب الذين يقا لون في سبيله صفاً كأنهم بنيان مرصوص‌¾؛.وقد شجع اللّه سبحانه و عالي المجاهدين ووعدهم الجنة والرحمة والفوز المبين والأجر العظيم ان هم جاهدوا في سبيله، ودافعوا عن دينه وثب وا علي جهادهم، وبالمقابل فإنّه عالي انذرهم بالحساب والعذاب ان هم خلفوا أو جبنوا أو نكصوا علي أعقابهم، فقد قال عالي: ¼ان الذين آمنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل اللّه اولئك يرجون رحمة اللّه واللّه غفور رحيم‌¾؛.وقال سبحانه: ¼فاس جاب لهم ربهم اني لاأضيع عمل عامل منكم من ذكر أو انثي بعضكم من بعض فالذين هاجروا واخرجوا من ديارهم وأوذوا في سبيلي وقا لوا وق لوا لاكفّرنّ عنهم سيّئا هم ولادخلنّهم جنّا جري من ح‌ها الأنهار ثواباً من عند اللّه واللّه عنده حسن الثواب‌¾؛.
وقال عالي: ¼ولئن ق ل م في سبيل اللّه أو م م لمغفرة من اللّه ورحمة خير ممّا يجمعون‌¾؛وقال سبحانه: ¼فليقا ل في سبيل اللّه الذين يشرون الحياة الدنيا بالآخرة ومن يقا ل في سبيل اللّه فيق ل أو يغلب فسوف نؤ يه أجراً عظيماً¾؛.وقال عالي: ¼يا أيّها الذين آمنوا هل أدلكم علي جارة نجيكم من عذاب أليم. ؤمنون باللّه ورسوله و جاهدون في سبيل اللّه بأموالكم وأنفسكم ذلك خير لكم ان كن م علمون.ء يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنا جري من ح‌ها الأنهار ومساكن طيبة في جنا عدن ذلك الفوز العظيم. وأُخري حبّونها نصر من اللّه وف ح قريب وبشّر المؤمنين‌¾؛.وقال عالي: ¼إنّ اللّه اش ري من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأنّ لهم الجنّة يقا لون في سبيل اللّه فيق لون ويق لون وعداً عليه حقّ‌اً في ال وراة والانجيل والقرآن ومن أوفي بعهده من اللّه فاس بشروا ببيعكم الّذي بايع م به وذلك هو الفوز العظيم‌¾؛وقال سبحانه: ¼الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل اللّه أعظم درجة عند اللّه وأُولئك هم الفائزون ء يبشّرهم ربّهم برحمة منه ورضوان وجنّا لهم فيها نعيم مقيم‌¾؛.وقد أنذر سبحانه و عالي بالحساب والعقاب للم خلّفين عن الجهاد في سبيله، فقال: ¼يا أيّها الذين آمنوا لا كونوا كالذين كفروا وقالوا لاخوانهم إذا ضربوا في الأرض أو كانوا غزّي لو كانوا عندنا ما ما وا وما ق لوا ليجعل اللّه ذلك حسرة في قلوبهم واللّه يحيي ويمي واللّه بما عملون بصير¾؛.
وقال سبحانه: ¼قل ان كان آباؤكم وأبناؤكم واخوانكم وأزواجكم وعشير كم وأموال اق رف موها و جارة خشون كسادها ومساكن رضونها أحب إلكيم من اللّه ورسوله وجهاد في سبيله ف ربصوا ح ي يأ ي اللّه بأمره واللّه لايهدي القوم الفاسقين‌¾؛.وقال عالي: ¼فرح المخلّفون بمقعدهم خلاف رسول اللّه وكرهوا أن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل اللّه وقالوا لا نفروا في الحر قل نار جهنم أشد حراً لو كانوا يفقهون‌¾؛.وقال سبحانه: ¼إي نفروا يعذبكم عذاباً أليماً ويس بدل قوماً غيركم ولا ضروه شيئاً واللّه علي كل شي‌ء قدير¾؛.

اعداد القوّة

الجدير بالذكر أن القرآن في باب الجهاد لم يق صر فق‌ط علي بذر الوازع الروحي نحو الجهاد، وانما بالمقابل أخذ سبحانه و عالي يحذر المسلمين من غدر أعدائهم وأوجب عليهم اعداد الوسائل الحربية ال ي كفل ال غلب علي الاعداء. وهذه القاعدة عامة في كل الحروب سواء أكان ف عهد السيوف والخيل أم عهد الدبابة والصاروخ، فقد قال: عالي مشيراً الي ذلك: ¼يا أيّها الذين آمنوا خذوا حذركم فانفروا ثبا أو انفروا جميعاً¾؛.
وقال سبحانه: ¼وأعِدّوا لهم ما اس طع م من قوّة ومن رباط الخيل رهبون به عدوّ اللّه وعدوّكم وآخرين من دونهم لا علمونهم اللّه يعلمهم وما فعلوا من شي‌ء في سبيل اللّه يوفّ إليكم وأن م لا ظلمون‌¾؛

أخلاقيا الجهاد

كما أن القرآن الكريم أمر المسلمين أن يحافظوا في جهادهم وحروبهم علي الأخلاقيا العالية والموزاين الإنسانية والإسلامية، فلا يف كون بغير المحاربين كالنساء والأطفال والشيوخ، وان يعدلوا ويحافظوا علي الذميين الباقين علي دينهم ويدفعون الجزية كسهم رمزي منهم في مصاريف الدولة ال ي حميهم و دفع عنهم كل بلاء، و وفر لهم الحرية الكاملة في عباد هم وطرق معاشهم، ففي الآية الشريفة: ¼وقا لوا في سبيل اللّه الذين يقا لونكم ولا ع دوا ان اللّه لايحب المع دين‌¾؛.وقال عالي: ¼فمن اع دي عليكم فاع دوا عليه بمثل ما اع دي عليكم وا ّقوا اللّه واعلموا انّ اللّه مع الم ّقين‌¾؛.وقال سبحانه: ¼قا لوا الذين لايؤمنون باللّه ولاباليوم الآخر ولايحرمون ما حرّم اللّه ورسوله ولايدينون دين الحقّ من الذين أُو وا الك اب ح ّي يع‌طوا الجزية عن يد وهم صاغرون‌¾؛هذا وقد أكد الرسول والأئمة الأطهار في أحاديثهم علي حفظ أخلاقيا الجهاد، فإليك البعض منها:

لا للدمار

عن أبي عبداللّه‌س انه قال: كان رسول‌آاللّه‌لله: إذا أراد أن يبعث سريّه دعاهم فأجلسهم بين يديه ثم يقول: سيروا بسم اللّه وباللّه وفي سبيل اللّه وعلي ملة رسول‌آاللّه، لا غلّو ولا مثلوا، ولا غدروا» ولا ق لوا شيخاً فانياً ولاصبياً ولا امرأة» ولا ق‌طعوا شجر أن ض‌طرّوا اليهاز وأيّما رجل من أدني المسلمين أو أفضلهم نظر الي رجل من المشركين فهو جار ح ي يسمع كلام اللّه فإن بعكم فأخوكم في الدين وإن أبي فأبلغوه مأمنه واس عينوا باللّه عليه.؛وصايا قبل الحرب
وفي وصية لأمير المؤمنين‌س اوصي بها عسكره قبل لقاء العدو قال فيها: لا قا لوهم ح ي يبدأوكم، فانكم بحمد اللّه علي حجة، و رككم إياهم ح ي يبدأوكم حجة أخري لكم عليهم، فإذا كان الهزيمة بإذن اللّه، فلا قبلوا مدبراً، ولا صيبوا معوراً، ولا جهزوا علي جريح، ولا هيجو النساء بأذي، وان ش من أعراضكم، وسببن أمراءكم، فانهن ضعيفا القوي والأنفس والعقول، انا كنا لنؤمر بالكف عنهنّ وانهنّ مشركا، وان كان الرجل لي ناول المرأة في الجاهلية بالقهر أو الهراوة فيعيّر بها وعقبه من بعده.؛

إعطاء الأمان

عن السكوني، عن ابي عبداللّه‌س انه قال: قل له: ماآمعني قول النبي‌لله» يسعي بذم هم أدناهم «؟ قال: لو أنّ جيشاً من المسلمين حاصروا قوماً من المشركين فأشرف رجل فقال: أع‌طوني الأمان ح ي ألقي صاحبكم وأنا ناظره فأع‌طاه أدناهم الأمان وجب علي أفضلهم الوفاءوعن أبي عبداللّه أو عن أبي الحسن~ قال: لو أن قوماً حاصروا مدينة فسألوهم الأمان فقالوا: لا، فظنوا أنهم قالوا: نعم فنزلوا اليهم كانوا أمنين.؛

الرفق بالأسير

عن علي بن الحسين صلوا اللّه عليهما انه قال: إذا أخذ أسيراً فعجز عن المشي وليس معك محمل فأرسله ولا ق له فإنك لا دري ما حكم الإمام فيه.؛
وعن ابي عبداللّه‌س انه قال: إطعام الأسير حق علي من أسره وإن كان يراد من الغد ق له فإنه ينبغي أن ي‌طعم ويسقي وغيظلّ‌ف ويرفق به، كافراً كان أو غيره

الدعوة إلي الإسلام

عن ابي عبداللّه‌س قال: قال أميرالمؤمنين‌س: لمّا وجهني رسول‌آاللّه‌لله الي اليمن قال: يا علي لا قا ل أحداً ح ي دعوه الي الإسلام وأيم اللّه لإن يهدي اللّه عزّوجلّ علي يديك رجلاً خير لك مما طلع عليه الشمس وغرب ولك ولاؤ
وعن الزهري انه قال: دخل رجال من قريش علي علي بن الحسين صلوا اللّه عليهما فسألوه كيف الدعوة الي الدين؟ قال: قول:» بسم اللّه الرحمن الرحيم أدعوكم الي اللّه عزّوجلّ والي دينه «وجماعه أمران: أحدهما معرفة اللّه عزّوجلّ والآخر العمل برضوانه وإنّ معرفة اللّه عزوجلّ ان يعرف بالوحدانية والرأفة والرحمة والعزة والعلم والقدرة والعلوّ علي كل شي‌ء، وانه النافع الضار، القاهر لكل شي‌ء، الذي لا دركه الأبصار وهو يدرك الأبصار، القاهر لكل شي‌ء، الذي لا دركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو الل‌طيف الخبير وأن محمداً عبده ورسوأنّ ما جاء به هو الحق من عند اللّه عزّوجلّ وما سواه باطل، فإذا أجابوا الي ذلك فلهم ما للمسلمين وعليهم ما علي المسلمين.؛
وقال سبحانه: ¼فإذا لقي م الذين كفروا فضرب الرقاب ح ي إذا اثخن موهم فشدوا الوثاق فإمّا منّا بعد وإما فداء ح ي ضع الحرب أو زارها ذلك ولو يشاء اللّه لان صر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض والذين ق لوا في سبيل اللّه فلن يضل أعمالهم‌¾؛.وقال عالي: ¼وان عاقب م فعاقبوا بمثل ما عوقب م به ولئن صبر م لهو خير للصابرين‌¾؛.وقال سبحانه: ¼وإذا حكم م بين الناس ان حكموا بالعدل‌¾؛.ثم إن الإسلام لم يع ن فق‌ط بأخلاقيا الجهاد دون ان يع ني بأخلاقيا المجاهد، بل جاء ال أكيد علي المجاهدين أولاً وبالذا، ففي احدي الحروب وبينما كان المسلمون في عود هم من الجهاد سمي الرسول القائد جهاد الحرب والسيف ب‌آ» الجهاد الأصغر «، وجهاد النفس» الجهاد البر «. وكما انه نجح في ميدان الجهاد الأصغر، وان صر في المعارك ال ي قادها، فهولله كذلك قد نجح بشكل عجيب في ميدان الجهاد الأكبر جهاد النفوس المسلمة ال ي غرس فيها مكارم الأخلاق وال مسك بالفضائل والبعد عن الرذائل وحيث كان‌لله في أخلاقه وجهاد نفسه قدوة المسلمي الأول، فإنّ نفوسهم طهر، وزك، واب عدوا عن ال‌طمع والانانية والحسد، والغيبة والنميمة وال جسس، والنفاق والرياء والعصبية، والبخل والشح وأكل مال الي يم، والكذب والفجور والفسق، وعشق نفوسهم الإباء والانفة والخضوع للّه وحده. و حول الفروسية الموروثة في نفوسهمالي طاقة جبارة لا قف في طريقها قوة مهما بلغ. علاوة علي ذلك فقد جل قدرة الرسول‌لله الخارقة علي وحيد العرب وغيرهم بالإسلام، فبعد ان كانوا قبائل م فرقة عبد الأصنام، و قدس الفردية والعنصرية القبلية غرس‌لله في نفوسهم مبادي‌ء الحياة المثلي ونظامها الرباني السلم والحرب. كما انه روض النفوس علي ال‌طاعة الواعية، وطهّرها من العداوة والأحقاد والاس علاء والانحراف، ورباها علي الصبر والمصابرة.وهذا ما أشار آيا الذكر الحكيم قائلة: ¼يا أيّها الذين آمنوا اصبروا وصابروا وراب‌طوا وا ّقوا اللّه لعلّ‌كم فلحون‌¾وقد جلّي هذا المعني كالشمس في رابعة النهار في معركة» الروم «لما وصل قوا المسلمين وكان لا زيد علي ثلاثة آلاف مقا ل، الي مؤ ة بالقرب من مدينة الكرك. فدار رحي معركة فدائية غير م كافئة مع قوا الروم ال ي كان حوالي مائة ألف مقا ل. فقا ل زيد بن حارثة براية الرسول‌لله ح ي ق ل. ثم سلم الراية جعفر بن أبي طالب‌س فقا ل ح ي ق‌طع يمينه، فحمل الراية بشماله، فق‌طع، فاح ضنها بعضديه ح ي ق ل. ثم سلم الراية عبد اللّه بن رواحة وقا ل ح ي ق ل. وهكذا بقي الجيش الإسلامي يقدم ال ضحيا ويبدي شجاع ه الإيمانية ح ّي حقّق ف الرئيسي من بعثه. وحينما دني الجيش الإسلامي من المدينة قابلهم الرسول الكريم‌لله وجمع من المسلمين. فأخذ المسلمون يحثون ال راب علي الجيش قائلين: ياآفرّار،فرر م في سبيل اللّه. وكان هذا يدلّ علي علو روحهم المعنوية و فانيهم في سبيل اللّه ولكن رسول‌آاللّه‌للدّ عليهم قائلاً: ليسوا بالفرّار، ولكنهم الكرّار ان شاء اللّه عالي؛.فأي إيمان أقوي من ذلك الإيمان، وأية شجاعة أعظم من لك الشجاعة؟ جيش يعود وهو فاقد من صحابة رسول‌آاللّه‌لله، فلا يؤثر ذلك في نفوس ذويهم وعشير هم، بل يسارعون الي ال نديد بالقوة المنسحبة. وهك معركة أخري خاضها المسلمون الأوائل بكل ضحية وفداء جلّ فيها أخلاق الجهاد والب‌طولة الّ ي غرسها الإسلام الحنيف في النفوس وجهد رسول الإنسانيةلله علي وطيدها في العقول، فقد خاض الجيوش المسلمة معركة العراق وفارس وهدم عرش كسري، رمز الاس عباد وال‌طغيان فيلشرق. هدمه المؤمنون وهم حفاة عراة فقراء، فكان سلاحهم الأول هي كلمة» اللّه أكبر «. وهكذا كان جيش المسلمين عندما حاربوا الروم. وبالفعل غلب الفئة القليلة مئا الألوف من جنود الأعداء العريقين في الجندية. وان صر المؤمنون الحفاة الفقراء علي جيوش الروم الذين كان سندهم الامبراطورية العظمي، رمز الاس عباد والظلم وال‌طغيان في الغرب. وخاض المسلمون معركة بي المقدس، وان صروا لأنّهم كانوا ينفذون اس را يجية الإسلام وما ملي عليهم آيا الذكر.وكذلك خاض الجيوش المسلمة معركة مصر وحرر‌ها من عبودية الروم وطغيانهم. وانقذ ح ي الب‌طريرك القب‌طي بنيامين من شرده الذي دام ثلاث عشرة سنة، قضاها مس خفياً في الصحاري، هرباً من طغيان الروم، واعاد ه الي الاسكندرية معززاً مكرماًثم ا جه الجيوش الظافرة غرباً، وحرر» برقة «واش بك مع جيوش الروم في حرب دام حوالي خمسين عاماً، اس طاع خلالها جنود المسلمين، ان يحرروا الشمال الافريقي بأسره، ثم يق حموا شبه جزيرة ايبريا» الأندلس «ويف حوها. ثم يزحفوا شمالاً وي وغلوا في داخل فرنسا.
هذا في الجبهة الغربية أما في الجبهة الشرقية، فقد ف ح جيوش المسلمين بعد العراق وفارس، أرمينا واذربيجان وسجس ان وكابل وخراسان والسند. ولم مض ثمانون سنة منذ بدء الجهاد في سبيل اللّه، ح ي كان المسلمون يرفعون راية الإسلام علي رقعة م د من السند وبحر الهند شرقاً، الي بحر الظلما غرباً. أي علي البلاد ال ي شكل قلب العالم القديم، في آسيا وأفريقيا وجزء من اوربا. ف ح المسلمون هذا العالم حين كانوا يجاهدون في سبيل اللّه، لاعلاء كلمة اللّه، منفذين اس را يجية السماء، ب ك يك حربي ما زال الي يومنا هذا، يح ل قمة الفن العسكري.
نعم خسر المسلمون معرك ين عندما خالفوا مبادءهم في أول عهد الإسلام، الاولي هي معركة أُحد ال ي انشغل خلالها فريق من جنود المسلمين بالسلب والغنائم، مخالفين في ذلك أوامر الرسول‌لله وعظيم روح الإسلام وخ‌طة الجهاد الإسلامية، فانهزموا شرّ هزيمة. والثانية معركة ب يه في قلب فرنسا عام 732م، ال ي واجه فيها جيش المسلمين جيش شارل مار ل. ففي لك المعركة انشغل الجنود المسلمون بالسلب والغنائم، م خلين بذلك عن أخلاق الجهاد الإسلامي، فخسروا المعركة الخ‌طيرة ال ي غير مجري ال اريخ. إذ لو قدّر لجيش المسلمين، ان ين صر في لك امعركة الحاسمة، ل مّ للمسلمين اح لال اوربا كلها، ول م صبغها بالإسلام، وهكذا اليوم فهم قد انهزموا أمام اليهود لأنهم ركوا قوانين الإسلام ففقدوا عزّ هم الاولي ال ي ألبسهم الاسلام إيّاها، والبحث في ذلك وما حلّ بهم إبان لك المعركة بحث طول موضعة المفصّلا. وخلاصة القول انه ازاء هكذا معركة قدم فيها المسلمون الخسائر الكثيرة نجد أن بعض العلماء الفرنسيين المنصفين ي حسر علي هزيمة المسلمين ويع برها كارثة بالنسبة لفرنسا وأسبانيا وأُوربا والإنسانية كلها، بينما نجد الكثيرين من المسلمين يذكرون لك المعركة شام ين مشيدين بعظمة شارل مار ل وقوا ه الهمجية.
ولعل أكبر عامل وراء هزيمة المسلمين في بوا يه، هو انصرافهم الي ال رف والكسب الشخصي والحرص علي الدنيا. وكلها صفا طرأ عليهم لم يكن يعرفها جنود الرسول الاكرم‌لله.ولذا رأينا في مؤ ة كيف سلم الراية ثلاثة من القادة الذين اس شهدوا ح ّي اس طاع المسلمون بعد ذلك أن ي غلّبوا علي العدوّ. انه الفرق بين أخلاق المسلمين الأول، وبين المسلمين الذين أب‌طر هم النعمة فاضعف في نفوسهم روح الجهاد الصحيح.

حقائق عن الجهاد

ي ّضح من الآيا ال ي ورد في القرآن الكريم حول الجهاد ومن الروايا الشريفة المروية عن رسول‌آاللّه‌لله وأهل بي ه ال‌طاهرين‌ش، ان الإسلام العزيز لم يأمر إلا بالحرب العادلة، وهي ال ي علن دفاعاً عن النفس وعن العقيدة وعن الإنسانية وعن السلام. فالإسلام لم يالي الحرب من أجل الكسب المادي و أمين المواد الخام والأسواق ال جارية واس عمار الشعوب كما نراه اليوم عند المشرقيين والمغربيين اليهود فضلاً ملاحدة الشرق العربي نفسه الذين يفسرون ظهور الإسلام علي أنه حركة فرض‌ها ظروف الجزيزة العربية الاق صادية، فهذا ليس إي اف راءً علي اريخ الجهاد الاسلامي أُسس الإسلام القويمة ال ي من أجلها فرض الشارع المقدس الجهاد علي المسلمين.
ولعمري كيف ي جاهل هؤلاء المدنية الإسلامية ال ي عمّ أرجاء الكرة الأرضية من الأندلس غرباً الي الصين شرقاً، وما ن ج عن لك المدنية من خيرا وعمران وثراء ورفاهية، ظل جميعها وقفاً علي البلاد ال ي عمرها الإسلام ولم نقل الي الجزيرة العربية مهد الإسلام ووطن العرب الأول. ومما يؤسف حقا له ان الذي ي جول اليوم في الجزيرة العربيّة لايجد شبراً واحداً منها يحمل أثراً من آثار مدنية الإسلام ال ي عمروا بها البلاد ال ي ف حها المسلمون. بينما يجد لك الآثار باقية خالدة شاهدة علي ان المسلمين كانوا يع نون بالبلاد ال ي يف حونها، ويس غلون خيرا‌ها ل عميرها لا ل عمير وطنهم الأول. وهي شبه جزيرة العرب. بال‌طبع هذه ليس أول فرية من المبشرين والمس شرقين اليهود علي الإسلام بل كمل فري هم العظمي حينما نع وا الإسلام علي انه دين العنف والقوة والب‌طش وانه لم ينشر إلا بالسيف والسلاح والحاانه من أعظم الأديان السمحاء الداعية الي الحرية والسلام وافشاء الخير والهدي، وال سامح والعزة، والعدل والرحمة، فقد قال عالي: ¼لااكراه في الدين قد بيّن الرشد من الغي فمن يكفر بال‌طاغو ويؤمن باللّه فقد اس مسك بالعروة الوثقي لاانفصام لها واللّه سميع عليم‌¾
ومن هنا فقد قال أحد علماء الغرب؛:
في عام 732م ألم بالإنسانية كارثة، قد كون أكثر الكوارث شؤماً في العصر الوسي‌ط كله. وقد غرق فيها العالم الغربي، طوال ثمانية قرون، في مهاوي بربرية كان عصر النهضة قد بدأ يبددها وال ي قواها عصر الإصلاح من جديد. هذه الكارثة ال ي أكره ح ي ذكرها» هي الان صار القي الذي أحرزه قرب بوا يه، م وحشو الهاركاس من محاربي الفرانك بقيادة الكارولنجي شارل مار ل، علي الك ائب العربية والبربرية ال ي لم يعرف القائد عبدالرحمن أن يحشدها بما يكفي، ف راجع وفشل. لقد قهقر المدنية في هذا اليوم المشؤوم ثمانمائة عام.. وذلك أنه يكفي أن يكون الإنسان قد شاهد حدائق الأندلس، أو البقايا المدهشة لعواصم السحر والحلم أشبيلية، غرناطة، قرطبة، طلي‌طلة، لكي يس شف في دوار معجز ماآكان قد آل إليه فرنسا، وقد خلصها الإسلام الحاذق، الفيلسوف، المسالم، السمح من أهوال لا سمي، اج اح علي الأثر بلاد الغالالقديمة، ال ي خضع بادي‌ء الأمر للعصابا الم وحشة، ثم جزئ ومزق واغرق في الدماء والدموع، وأفرغ‌ها من الرجال الحروب الصليبية، وأ خم بالجثث من جراء حروب كثيرة أهلية وأجنبية، في حين كان العالم الإسلامي، من الوادي الكبير الي الاندوس ينمو وين صر بسلام، في ظ المسلمين. سأسأل فيما بعد هؤلاء الفرنسيين ماذا يفكرون في ان صارنا عام 732علي المسلمين؟ وعما إذا كانوا يحكمون معي ان هذا الانكسار الذي اصاب شعباً م مدناً علي يد شعب بربري، كان بالنسبة للإنسانية جمعاء مصيبة كبري … «.

كلمة لابدّ منها

وفي خ ام هذا الفصل نشير الي انه يلزم ان يكون الجهاد بإشراف شوري الفقهاء المراجع م ّصفاً بالاخلاقيا الاسلامية الفاضلة حسب ما امر به القرآن الكريم وطبقه رسول‌آاللّه‌لله واهل بي ه ال‌طاهرينمضافاً الي لزوم ا خاذ الحلول الجذرية لمواجهة هذه المشكلة وذلك بالرجوع الي القوانين الإسلامية المنسية علي فصيل مذكور في محله.َّ

الفصل الثالث

القوانين الضائعة

الكثير من الناس يع قد أن حرير الأقصي المبارك لايكون إي عبر اللجوء الي العنف والقوة والب‌طش وما أشبه ذلك.قبال هكذا صور أشرنا في الفصل السابق الي انه إذا وقف مسألة حرير الأقصي المبارك علي الجهاد والاع ماد علي القوة فإن الجهاد بشرائ‌طه المذكورة في الفقه مما أكد عليه الإسلام العزيز وحث عليه الأئمة المعصومين‌شوبما أن الجهاد من العناوين الهامة فيلزم أن يكون ح إشراف شوري الفقهاء المراجع علماً بأن هناك أموراً أخري في غاية الأهمية ر ب‌ط بعودة الأقصي المبارك منها الآيا المنسية والقوانين الإسلامية ال ي ضيعها المسلمون فضاع معها عز هم واس ولي عليهم الشرق والغرب وصبحوا كاللقمة السائغة كالب عليها الذئاب الضارية.
ولايخفي أن الاع ناء بمسألة إعادة القوانين الإسلامية الضائعة جديرة أن يع ني بها المسلمون وينعكفوا عليها إذ أن بعودة هذه القوانين رجع عز هم ويعود مجدهم الأول ويوفقوا لارجاع حكوم هم الإسلامية العظمي ال ي منها هي فلس‌طين المسلمة والأقصي المبارك. لذلك، فقد عقدنا هذا الباب للحبث حول هذه القوانين الإسلامية الضائعة علّنا نوفّق للعمل جميعاً من أجل إعاد‌ها من جديد.

ماذا عن القوانين الضائعة؟

الإسلام الذي جاء به رسول الإنسانيةلله وقدّمه ذلك ال قدم الهائل خلال مدة قليلة شمّ بين طيا ه عدة قوانين مهمة أد الي بقائه و وسع ه الي هذا اليوم، علي رأس هذه القوانين ال ي أكد عليها الإسلام العزيز بينما هدمها المسلمون الحاليون بقياد هم ال ابعة للغربيين أ ي عدة قوانين نشير إليها باخ صار وجيز لي جلي للقاري‌ء العزيز ماذا فقدنا بفقد هذه الأحكام؟ وكيف أن الغربيين وصلوا بدعم من حكامنا الي محو آثار هذه القوانين المهمة؟ فمن هذه القوانين الإسلامية الضائعة هو: الأول:» الاخوة الإسلامية «: ذكر الأُخوة في الإسلام في ثلاث معان احداها هي الأُخوة الإسلامية، ففي القرآن الحكيم جاء: ¼إنما المؤمنون اخوة¾ وقد رجم رسول الإنسانية هذا المعني عملياً أكثر من مرة، فمرة في مكة المكرمة وأخري في المدينة المنوّرة حيث آخي‌لله بين رال المسلمين رجلاً مع الأخر وآخي بين النساء المسلما امرأة مع الأخري، فكل امرأة في نظر الإسلام عد اُخ ا لامرأة أخري، وكل رجل هو أخ لرجل آخر، وقد ذكر ذلك المؤرخون ب فصيل وأشرنا اليه في بعض ك بنا المفصّلة.
ونحن اليوم ح ي نعيد عزّ نا المفقودة ينبغي لنا أن نعيد هذه الأُخوّة الإسلامية من جديد، فالغربيون جاءوا وسحقوا الأخوة بين المسلمين بحيث أصبح الأفغانيون والإيرانيون ليسوا اخوة، وكذلك الحال بالنسبة للإيرانيين مع العراقيين، والمصرين والسوريين، وهكذا الحال في سائر البلاد الإسلامية.
فالأخ الأفغاني اليوم في إيران المسلمة محروم من جميع الحقوق بل ح ي من أبس‌طها غرار العمل والزواج والمسافرة، وكذلك الأخ الإيراني، فهو معدوم الحقوق في العراق ح ي آل الأمر انه حقّ للحكومة العراقية إخراج الإيرانيين عنوة ودون أي مبرّر، وكذلك حقّ للإيرانيين اليو أن يخرجوا الأفغانيين جبراً ودون أن ينبس أحد ببن كلمة، واني أ ذكر أنّ» عبدالمحسن السعدون «الذي كان رئيساً في العراق قبل س ين عاماً قريباً جاء بقانون» حصر المهن «الناص علي حرمان الإيرانيين من العمل في العراق وأنّ المهن منحصرة فق‌ط بالعراقيين أصحاب الجناس. هكذا عمل السعدون لكنه لم ي مكن من نفيذه بالكامل وأخيراً ق له البري‌طانيون الذين جاءوا به لاخ لاف بينه وبينهم مذكور في الك ب المعنيّة وأشاعوا بين الملأ علي انه ق ل نفسه. وبعد مضي عشرا السنين طبّق الغربيون نفس هذا القانون في العراق علي يد» أحمد حسن الكر وصدام وغيرهما ممّن لايشك أحد في عمال هم للبري‌طانيين، وقد قال» علي صالح السعدي «الذي كان وزيراً للداخلية في العراق أول ما جاء البعثيون: جئنا الي العراق بق‌طار ان‌هلو أمريكي، واثر سماعي لهذا الكلام منه لما كنا في كربلاء المقدسة عبر المذياع قل: انه لمكر الواقع، بل انهم جاءوا الي العراق بق‌طار ان‌هلو أمريكي اسرائيلي «، فصدام وجماع ه وأحمد حسن البكر وعلي صالح السعدي جميعهم يخدمون مصالح هذه الثلاث دول. ولعلّ خير شاهد علي ذلك أن المسؤولين في بعض الدول لم يقدموا للقضية الفلس‌طينية شيئاً، ففي حرب عبد الناصوجماع ه مع اسرائيل أرسل أحمد حسن البكر الي لبنان بعض جيش العراق وزوّدهم بأكياس من ال مر، هذا غاية ما قدمه البكر من أجل فلس‌طين المسلمة. وعلي كل حال، فالأُخوة الإسلامية هدم منذ مجيي‌ء المس عمرين الي بلاد الإسلام، وقد شاهد أنا شخصياً الأُخوة الإسلامية ب صيلها قبل قدوم المس عمرين وبعد مجيئهم.
الثاني:» الأُخوة الإنسانية «: فقد أشاع الإسلام العزيز هذا الضرب من الأُخوة وأكد عليها في بيانا ه الشريفة، ففي أكثر من مرة في القرآن الحكيم ؤكد الآيا أن الانبياء إخوة أقوامهم، فمن هذه الآيا هي: ¼الي عاد أخاهم هوداً قال يا قوم اعبدوا اللّه‌¾؛ ¼والي ثمود أاهم صالحاً¾؛ ¼وإلي مدين أخاهم شعيباً¾؛.
الثالث:» الاخوة الإيمانية «: وهي القسم الخاص من الاخوة، ففي الحديث جاء:» المؤمن اخو المؤمن «؛ اذا كانا من مذهب واحد وطريقة واحدة.
اذن فالأُخوة ال ي نريدها في بلادنا اليوم هي الأُخوة الإسلامية، وأمّا القسمان الآخران فنرجأ الكلام حولهما في مقام آخر.
ثانياً:» الوحدة الإسلامية «: كذلك من القوانين الإسلامية المضيعة هو الوحدة الإسلامية بين الأمة، فقد قال اللّه سبحانه: ¼وان هذه اُمّ كم أُمّة واحدة وأنا ربّ‌كم فاعبدون‌¾؛فالمسلمون كما ينص القرآن أُمّة واحدة، ولا حدود جغرافية بينهم، ففي السابق لم كن بين المسلمين حدود جغرافية أصلاً علماً أن حكوما هم كان مخ لفة كالحكومة الإيرانية والعثمانية ح ي جاء المس عمرون وخلقوا مشكلة الحدود، فأصبح لإيران حدود وللعراق كذلك، وللكوي وهكذا سائر البلاد الإسلامية، فانفصل المسلمون عن بعضهم البعض وأصبحوا دول ودويلا صغيرة.
واني أذكر أن الإيرانيين كانوا يأ ون للعراق حيث الع اب المقدسة دون أي عائق حدودي بينهما، وانما أول من جعل مشكلة الحدود بينهما بأمرمن البري‌طانيين هو» البهلوي الأول «حيث جعل قانوناً وضعياً ينص علي ان كل سيارة أ ي الي العراق عليها أن قف في حدود» خسروي «وحوها و ع‌طي كل سيارة خمسة قرانا أي نصف ومان، وبالمقابل فانهم يدرجون أسماء أفراد السيارة في ورقة ويع‌طوها لقائد السيارة، وهذه الورقة هي وثيقة العبور من الحدود المذكورة. هذا وقد ضجّ الناس في العراق جرّاء هذا القانون اللاّإسلامي ح ي أنهم نظمو قصيدة طويلةنديداً لهذا العمل، وقد كان القصيدة باللغة الفارسية جاء في أبيا‌ها ما معناه: لما عزمنا السفر الي كربلاء … طلبنا النصر منه عالي … ح ي يصل في أبيا ه قائلاً: ولمّا بلغنا نهر الفرا … جلسنا عنده للبكاء.. إلي أن يقول: بأي وجه أخذ» ال ذكرني «منا الخمس القرانا.
وكذلك ندّد العلماء الأعلام في كل من العراق وإيران ال قسيم الجغرافي الذي وضعه البري‌طانيون حيث إنهم أرسلوا» لورانس «المشهور الي الصحاري الموجودة بين بلاد الإسلام فحدّدها منفصلة بعضها عن الآخر، وقد اس غرق عمله هذا خمسين عاماً، وبعد ذلك طرأ اخ لاف بين البريانيين وبينه فأمروا بإعدامه فاعدم، ولم يك ف البري‌طانيون ب قسيم البلاد الإسلامية جغرافياً، وانما جعلوا نقاطاً محايدة بين الحدود في ش ي اق‌طار البلاد الإسلاميةولذا فقد ك ب احدي المجلا العربية في بعض اعدادها بأن بري‌طانيا» عقّاد العُقد «وقد اُشير الي هذا الشي‌ء مفصّلاًومما جدر الاشارة اليه أنهم لم يجعلوا هذه الحدود بين العرب والعجم والهنود وال رك فق‌ط، بل جعلوها بين العرب والعرب كذلك، فلمصر حدود، ولسوريا حدود، وهكذا، ناهيك أنهم قسّموا كل بلد الي أقسام عدة، فقد جعلوا مصراً أربعة دول» مصر، وجاد، وليبيا، والسودان، كما هم جعلوا سوريا خمسة أقسام: سوريا، ولبنان، واسكندرون، وفلس‌طين، والاردن، وهلّم جراء.وقد نقل لي جد ي من الأم السيدة» آمنة ب‌هم «أنها سافر الي الحج قبل ما يقارب ثمانين عاماً وقد كان ذهابها عبر الجمال والسفن، فقال لي: انها ذهب الي الأردن لزيارة جعفر بن طالب، والي سوريا لزيارة السيدة زينب‌آ عليها السلام، ثم الي لبنان لزيارة السيدة» خولة «؛، والي فلين لزيارة القدس، والي مصر لزيارة رأس الحسين والسيدة» نفيسة «؛ ثم الي الحج ثم عاد من نفس ال‌طريق مع زيادة او نقيصة، وحينما سأل‌ها عن ال ذكرة والاقامة والجنسية و أشيرة الورود، قال: لم يكن أثر لذلك، وانما ذهبنا كما ذهب أن من كربلاء الي النجف، أو من النجفالي كربلاء.
ومن العجيب حقاً، أنّ نفس الغرب الذي شنّ الحملا الضارية ضد وحدة المسلمين وحّد نفسه وجعلوا لأنفسهم كيان موحّد بينما بقي المسلمون في ش ا و مزق. فاليوم كل شخص في الدول الاوربية يس طيع ال جوّل وال نقّل من بلاده الي أي دولة أُوربية بلا أشيرة أو جواز سفر … أليس ذلك من المشجي حقاً.
والملف للان باه ان الغرب ال زم بالوحدة في كل م علقا حيا ه ح ي في الحروب جدهم يس خدمون الوحدة كسلاح ق ّال يواجهون به أعدائهم الذين منهم المسلمين انفسهم، فالغرب مثلاً حشد لاخراج العراق من الكوي من ثلاث وثلاثين دولة، ح ي أنّ أفغانس ان ال ي كان في حالة حرب ضارية جلبوا منها مأة وخمسين جندياً كما نقلوا وذلك لأمرين، الأول: الكم: أي كثرة العدد، والثاني: للكيف: أي قوة الامكانيا، فإنّ قوّة الأشخاص خ لف وفق الامكانيا والخصوصيا والعلم وما اشبه ذلك، فاذا ا حد الكل واج معوا جاء الن يجة صحيحة وقريبة من الهدف، ولذا مكن الغربيون من اخراج مليون جندياً من الجيش العراقي داخل الكوي جاء بهم السل‌طا العراقية لاح لال الكوي وعدم الخروج منها طمعاً في أموالها وسائر خصوصيا ها، لكنهم في قبال وحدة الغرب رجعوا مهزومين.فقد ق ل من العراقيين ما يقارب أربع مأة ألف بينما ق ل من الأمريكيين مأة وثماني وثلاثين جندياً فق‌ط، وبأعداد أقل من البري‌طانيين. كل ذلك يعزو الي ا حادهم وار فاع مس وي ال كنلوجيا والآلة والعلم وما اشبه ذلك، بينما بقي صدام يخاطر بشعبه المظلوم من أجل نزوا ه ض‌طر أخيراً الي الفرار وايثار الخروج علي البقاء في الكوي … وهكذا نجد أن ال جمع والوحدة لها فوائد جمة.وكذا كان الأمة الواحدة بالنسبة الي المسلمين، فقد كان لها ذلك الكيان العظيم، ولذا فقد قدم المسلمون آن‌آذاك ذلك ال قدّم الهائل الي أن جاء المغول الصليبيون واع بروا من وحدة الإسلام فا حدوا وعمدوا لاج ثاث كيان المسلمين من الغرب ارة ومن الشرق أخري كل ذلك ي قصص مشهورة أدرجها أرباب ال اريخ في مؤرخا هم.
وهكذا نجد ان غرار المغول والصلي‌ب‌ي‌ين علي الرغم من عدم اع قادهم بأية مبادي‌ء أو قيم ا حدوا ووحدوا صفوفهم من أجل ح‌طيم المسلمين، فحري بالمسلمين أنفسهم الذين ير ب‌طون بأسس ومبادي‌ء شدهم الي البعض من أجل الخير والصلاح والاصلاح والهداية والارشاد دينيوياً ان ي حدوا ويعودوا إلي وحد هم الإسلامية.
ولذا فلو عدنا الي قانون الامة الواحدة فانه يكون لنا غرار لك الغايا ال ي نالها المسلمون الأوائل في صدر الإسلام.
الثالث:» لاللقيود في الإسلام «: ففي الإسلام العزيز لا وجد قيود أو شروط حد من حرية الإنسان في غير ما حدّده الشارع المقدس، فقد قال عالي: ¼يضع عنهم إصرهم والأغلال ال ي كان عليهم‌¾؛ فالإنسان حرّ في الإسلام إي من القيود ال ي قرّرها الإسلام في مثل الواجبا وامحرما، فلايوجد شي‌ء في الإسلام اسمه ذكرة أو جنسية ولاقيود للعمل وال نقل وغيرها من القيود والاغلال ال ي جعل المسلمين في هذا اليوم محرومين من الخصوصيا الكثيرة ال ي حباهم بها الإسلام.فالمسلمون اليوم محرمون من أكثر حقوقهم الأولية غرار حرية البناء والعمارة والزراعة وال جارة وما شاكل ذلك، ففي ايران المسلمة مثلاً جعل البهلوي الأول ال ذكرة والجنسية وغيرهما من المقيدا لحرية الشعب مما حدي أحد علماء بريز وهو الميرزا صادق آقا ان يصرّح في مسجده قبال الجميع: بان هذا الشي‌ء هو ح‌طيم للإسلاموهناك عالم آخر في شيراز وهو السيد نورالدين الشيرازي صرّح كذلك في مسجد الوكيل وقال للناس: من أخذ منكم الجنسية فليقم واذا بالكثير من الناس قد قاموا، آنذاك أوه حسرة وقال: ان هذا هو أول يوم لسقوط الإسلام. وفي أصفهان صرّح أيضاً عالم ثالث وهو الشيخ الآقا النجفي وقام بنفس العمل … وقبال هكذا صريحا من هؤلاء العلماء الاعلام عمد البهلوي الي صفية هؤلاء الأعلام حيث انه ق ل الشيخ النجفي بالسم وبعّد السيد نورالدين الشيرازي الي طهران، وكذلك أقصي الميرزا صادق آقا الي كردس ان، وقد حدث ذلك في قضايا مشهورة أمام الملأ العام.
أجل، فقد جاء الغربيون بهذه القوانين وح‌طّموا ايران المسلمة هذا ال ح‌طيم الذي نشاهده الي اليوم، كما انهم ح‌طّموا بعد ذلك نفس البهلوي حيث نفوه الي جزيرة موريس وبعد ذلك صنعوا ذا العمل في العراق بأيدي الملكيين في قضايا مشهورالرابع:» إباحة الاراضي «: احدي القوانين الأساسية ال ي رفع بها الإسلام مشاكل المسلمين هو اباح ه الأراضي للمسلمين وجعلها لكل من عمّرها بقدر حاج ه ح اطار قوله عال: ¼خلق لكم‌¾؛ وذلك ليسد اح ياجا هم ويرفع مس وي معيش هم فقضي بال الي علي الب‌طالة والفقر وسائرلمشكلا المزمنة ال ي اب لي بها المسلمون في مثل هذا اليوم.
ففي صدر الإسلام لم كن هناك أزمة أسمها أزمة السكن أو مشكلة الب‌طالة في العمل، فالكل كان بوسعه ان يبني داراً أو بقالاً أو معملاً أو ح ي رحيً أو ساقية وما أشبه ذلك، فقد جاء في الحديث عن رسول‌آاللّه‌لله:» الأرض للّه ولمن عمّرها «؛ وحيث إنّ المس عمرين وعملائلايروق لهم ان حل مشاكل المسلمين فقد عمدوا الي هذا القانون وحرفوه فجعلوا الأرض للسل‌طا والدول ال ابعة لهم، ففسد العباد ونُشر الحرام وحرم المسلمين من حقوقهم في أراضيهم الإسلامية. ففي أي بلد اسلامي اليوم جد انه لايحق لأي أحد ال صرف في الأراضي دون اذن الدوة وبإع‌طاء مالية ح ي في ايران المسلمة، فقد بلغ الأمر انهم جعلوا قبر الانسان يباع بالمال، فلايمكن دفن المي الا بعد اع‌طاء مبلغ من المال للدولة بعد ان كان الارض قبل ذلك مباحة للجميعومما جدر الاشارة إليه أنّ الأرض كان مقيدة قبل الإسلام كذلك ثم جاء رسول‌آاللّه‌لله وقال:» الأرض للّه ولمن عمّرها «؛ وقال في حديث آخر له:» من غرس شجراً بدء أو حفر وادياً لم‌آيسبقه إليه أحد، أو أحيا أرضاً مي‌ة فهي له قضاء من اللّه عزّوجلّ ورسوله «وقد ذكر المؤرّخون انه لما قال رسول الانسانيةلله هذه المقولة المباركة فرح المسلمون فرحاً شديداً وغمر هم البهجة فأخذوا يعمّرون أطراف المدينة المنورة، بس اناً أو داراً أو ماآأشبه ذلك الأمر الذي عمل علي وسعة المدينة أكثر من ضعفين، وقد بقي هذا القانون الالهي جارياً عند المسلمين ح ي جاء المس عمرون وعملائهم فمحوه عن الساحة. وقد شاهد شخصياً كيف انه من جرّاء هذا القانون عُمّر مدن … هذا ومن قبل خمس وأربعين سنة قريباً جاء أحد حكّام العراق وأعلن عن اع‌طاء الأرض لمن شاء قبال عشرة دنانير فق‌ط؛ مما عمل علي وسع كراء المقدسة من جهة بغداد الي ناحية» طويريج «ومن جهة النجف الأشرف الي ما يقارب ثلاثة فراسخ.
وقد زارني آنذاك» سالم عبدالرزاق «م صرف لواء كربلاء الذي كان ي‌طبّق هذا القانون الاس عماري، فقل له: إذا كن ع رف بأن هؤلاء يجوز لهم ان يعمّروا الأرض، فلماذا أخذ منهم عشرة دنانير، فلم يحر جواباً.وهكذا جد أنه في الإسلام كل شي‌ء في خدمة البشريّة وأنّ الأصل في الأشياء هو الاباحة إي ما خرج بالدليل، فالاس فادة من ال‌طاقة الشمسية مباحة للجميع، وكذلك الهواء والماء والأرض، لكن المس عمرين جعلوا الأرض قبال المال ¼وكلما دخل أمة لعنة أخ ها¾؛ فضيقوا علي اللمين وجعلوهم ي يهون في دائرة مغلقة ح ي يأ ي ذلك اليوم الذي يرفض فيه المسلمون هذا القانون وسائر القوانين الاس عمارية فيعودوا الي ما كانوا عليه من العزة والسعادة الاسلاميين.
خامساً:» قانون من سبق «: حيث جاء في الحديث الشريف:» من سبق الي مالم يسبق اليه مسلم فهو أحق به «.
فقد حقّ للانسان في صدر الاسلام الاس فادة من كل شي‌ء غرار الماء أو الملح أو الأرض أو سائر المعادن والخيرا المودعة في الأراضي الاسلامية وغيرها، وقد بقي هذا القانون الاسلامي جارياً الي ما يقارب خمسين عاماً، واني ح ي اليوم أ ذكر كيف كان الناس يجلبون الملح من» الرزّازة «وهي قريبة من كربلاء المقدسة، فكنا نش ري بقدر المعيشة السنوية بعشرة أفلس الي أن منع الاس عمار هذا القانون قبل خمسين أو أربعين عاماً قريباً وإذا بقانون» من سبق «يسق‌ط. فصار كل شي‌ء مقابل ضريبة ولابدّ فيه من اجازة وماآأشبه ذلك ح ي آل الأمر أننا د أن كنا نش ري السمك بقدر عائل نا المكونة من عشرة أفراد وبمقدار زهيد من الأموال وهو عشرة أفلس إلي أننا نش ري نفس ذلك السمك بربع دينار أي ما يعادل خمس وعشرين ضعفاً، كل ذلك لأن قانون» من سبق «قد ع‌طّل وحل القوانين الغربية محلّه.وهكذا نجد أن هذا القانون الاسلامي ع‌طّل ماماً ممّا حرم الشعوب المسلمة من الخيرا المودعة في بلادهم، فمثلاً سابقاً كان الاس فادة من أشجار الغابا وسائر المعادن مباحة للجميع، ح ي انه كان في مشهد المقدسة جبل عظيم يصنع منه القدور الخاصة ل‌طبخ ماء اللحم، وقكان للجميع الاس فادة من هذا الجبل إلا أن الحكومة فرض علي ذلك ضريبة فصار الاس فادة من هذا الجبل ح اج الي اجازة، وغير ذلك من القوانين الكثيرة ال ي جاءوا بها لإسقاط قانون من سبق الاسلامي.
وعلي كل، فالمسلمون لما أعرضوا عن قوانين الإسلام أخروا عن الركب الحضاري وضاق عليهم الأرض برحبها وأصبحوا كالفريسة بين الذئاب الحانقة، ولاغرابة في ذلك فالقرآن العظيم قد نصّ علي أنّ الاعراض عن اللّه كون عاقب ه هكذا ¼ومن أعرض عن ذكري فإنّ له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمي‌¾؛.هذا بالنسبة لجزاء من يعرض عن ذكر اللّه في الدنيا أمّا في الآخرة فقد نص الآية قائلة: ¼ونحشره يوم القيامة أعمي‌¾ حيث انه يبقي خمسين ألف سنة أعمي وذلك لقوله: ¼في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة¾؛ مضافاً الي أهوال يوم القيامة وما أكثرها.السادس:» الّلاعنف «: فقد كان الّلاعنف شعار الاسلام المعروف، وقد ورد هذه المفردة في موارد م عددة من الروايا طرقنا اليها في ك اب» الآداب والسنن «.
ولعل البعض ينبري الآن وي سائل قائلاً: ماذا قولون في حروب الرسول‌لله أليس ذلك نوع من العنف؟ الجواب عليه: ان رسول‌آاللّه‌لله لم يس عمل السلاح لما كان في مكة المكرمة م‌طلقاً، أمّا في المدينة وبعد ما وصل إلي الحكم أمره اللّه عزّوجلّ بالق ال لأمرين فق‌ط:: للدفاع حيث كان يهاجمه المناوؤن والأعداء فليجأ الي السلاح من أجل صدّهم وردّ كيدهم، الثاني: للحدّ من الاجرام، فان رسول‌آاللّه‌لله لم يس عمل السلاح في مكة المكرمة أبداً علماً انه كان يعرّض للاساءة هو والمسلمون ومع ذلك كان يأمرهم بالكفّولما وصل‌لله الي سدة الحكم في المدينة المنورة لجأ الي السلاح من أجل صدّ الاعداء والمبغضين ممّن يكنون احقادهم الدفينة للاسلام والمسلمين، وقد طرق أرباب ال اريخ الي ذلك مفصّلاً ونحن قد أشرنا اليه في ك ابنا» في ظل الاسلام «و» لأول مرة في اريخ الإسلام «. علماًانه‌لله كان يق صر في قضيّة الحرب وحمل السلاح علي أقلّ قدر. ولعل خير شاهد علي ذلك انه‌لله لما بلغ مكة وهي وكر أعداء الاسلام وعاصمة المناوئين لرسول‌آاللّه قال‌لله لأسياد قريش الذين كانوا ي فنون بصب ألوان عذابهم علي الرسول وا باعه المسلمين: اذهبوا فأن م قاء.
كما ان الرسول‌لله كان يلجأ أحيانا الي السلاح من أجل كفّ المجرمين عن جرائمهم وذلك بأقل قدر وبعد ا مام جميع الحجج والبراهين عليهم، فمن المعروف في سير ه‌لله انه يغضّ ال‌طرف ح ي عن المجرمين إي بقدر قليل جداً وذلك لما يس دعي الأمر اللجوء الي السلاح والقووفي مثل هذا الصدد ينقل انه جاء البعض الي رسول‌آاللّه‌لله وأخبروه أنّ رجلاً وامرأة اج معاً في بي وهما مشغولان بالحرام، فأراد بعض الأصحاب أن يذهبوا الي ذلك البي فنهاهم الرسول‌لله وأمر الامام علي‌س أن يذهب اليهم وينظر ما الخوبالفعل ذهب الامام‌س وعاد الي الرسول‌لله وقال له: دخل البي وقد أغمض عيني، فلم اري أحداً، فدعا له الرسول‌لله بما عممن جانب آخر كان‌لله يدفع الشخص الذي يخبره انه زني مرّة واثن ين وثلاث ح ي يكمل أربع مرّا.وعلي هذا النهج القويم سار أميرالمؤمنين‌س مح ذياً برسول‌آاللّه‌لله فكان‌س اذا أخبره أحد بار كابه للزني يصد عنه وي جنبه ح ي يخبره أربعاً كل ذلك قد ذكر فصيلاً في قصص مشهورة أدرجها ال اريخ في عريض صفحاالسابع:» لاللضرائب «: من المسلما الضرورية عند الجميع انه في الاسلام لا وجد ضرائب سوي أربع وهي: الخمس، والزكاة، والجزية، والخراج، وأمّا البقية فهي مفوضة كلها الي الناس، فالمعامل والمزارع والق‌طارا والم‌طارا مثلاً وغير ذلك كلها كون بيد الناس و ح اخ يار والدولة ليس لها في ذلك أي دخل وانما هي مشرفة عليها كي لايظلِّم الناس بعضهم ولايظلمون؛.
نعم، للدولة حق ان كون كأحد ال جار ف اجر بدون منع ال جارة، كما انه لها ان جمع المال من ال برعا كما كان يفعل رسول‌آاللّه‌لله حيث كان يجمع ال برعا اثر عزمه علي الحرب في قصص مشهورة ذكرها أرباب ال اريخأمّا الحقوق الشرعية الأربعة المذكورة فهي: الخمس وهو واحد من خمسة من الموارد السبعة المذكورة في الرسائل العملية، والزكاة وهي واحد من أربعين قريباً من الأشياء ال سعة المشهورة، والجزية: وهي المال الذي يؤخذ من غير المسلم علي فصيل ذكر في محله كما يؤخذ من المسلمين الخمس والزكاة وهذا قدره قليل جداً، والخراج وهو ما يحصل من بعض الأراضي ال ي بيد الدولة الإسلامية ف ؤجرها للناس قبال بعض واردا‌ها كما أع‌طي رسول‌آاللّه‌لله أرض خيبر لبعض المس أجرين في قبال اع‌طائهم النصف. وكل ذلك مذكور في ال اريخ وقد ذكرنا منها فيب الفقه.
الثامن:» الزواج المبكر «: فقد شوّق الإسلام العزيز كل من الأولاد والبنا للزواج المبكر بشدّة وذلك عبر قصص مشهورة ذكرناها في ك اب فقه النكاح وغيره …
فالبن بعد العاشرة من العمر ينبغي أن زوج، والولد كذلك بعد البلوغ، وقد زوّج رسول‌آاللّه‌لله ابن ه المفضّله فاطمة الزهراء عليها السلام وقد كان عمرها سع سنين.وفي القرآن الحكيم جاء: ¼فان آنس م منهن رشدا¾؛ فالبن البالغة الرشيدة حسب هذه الآية الشريفة لها الزواج ولايس طيع أحد منعها من ذلك.
وحيث ان الإسلام يحث ويندب الي الزواج المبكّر البسي‌ط، فقد جعل رسول‌آاللّه‌لله مهر الصديقة الزهراء عليها السلام ثلاثين درهماً كما في خبر الكافي الشريف، ويشهد علي ذلك بساطة جهازهونحن اليوم اذا عدنا الي الروايا والآيا المؤكدة علي الزواج المبكر البسي‌ط وعملنا بها بحذافيرها فلايبقي رجل بلازوجة كما لا بقي امرأة بلازوج، فالاسلام العزيز لم يق صر في دعو ه الي الزواج علي العزّاب والمجردين، وانما أوامره شمل ح ي الزوج الذي وفي زوج ه فدعوه الي الزواج من جديد كما زوج اميرالمؤمنين‌س بعد فاطمة الزهراء عليها السلام بأمامة.كما ان الاسلام أمر الامرأة ال ي وفي زوجها بالزواج من جديد كما زوج زوجة حمزة بعد اس شهاده بزوج آخر وكذلك زوجة جعفر بن أبي طالب‌لله، الي غير ذلك من الشواهد الكثير الدالة علي اع ناء الشارع المقدس بالزواج.

العزوبة أم الزواج؟

وقد ذمّ الإسلام العزوبة واع زال فكرة الزواج أو ح ي اع زال نفس الزوجا من قبل الم زوجين، فعن أميرالمؤمنين‌س انه قال:» إن جماعة من الصحابة كانوا حرّموا علي أنفسهم النساء والاف‌طار بالنهار والنوم بالليل، فأخبر أمّ سلمة رسول‌آاللّه‌لله فخرج الي أصحابه فقا رغبون عن النساء؟ز إنّي آ ي النساء، وآكل بالنهار، وأنام بالليل، فمن عن سن ي فليس منّي «.؛
وعن رسول‌آاللّه‌لله انه قال:» ما بني بناء في الإسلام أحبّ الي اللّه عزّوجلّ من ال زويج «.وعن أميرالمؤمنين‌س انه قال:» زوجوا فإن ال زويج سنة رسول‌آاللّه‌لله، فانه كان يقول: من كان يحب أن ي بع سن ي فإن من سن ي ال زويج، واطلبوا الولد فإني مكاثر بكم الأمم غداً، و وقّوا علي أولادكم من لبن البغي من النساء والمجنونة فإن اللبن يعدي «؛ وعن محمد بن م، أنّ أباعبداللّه‌س قال:» إن رسول‌آاللّه‌لله قال: زوجوا فإني مكاثر بكم الأمم غداً في القيامة ح ي أن السق‌ط يجي‌ء محبن‌طئاً علي باب الجنة فيقال له: أدخل الجنة، فيقول: لا، ح ي يدخل أبواي الجنة قبلي «؛ وقال رسول‌آاللّه‌لله:» من زوج أحرز نصف دينه «؛» من أحبّ أن يلقي اللّه طاهراً م‌طهّراً فليلقه بزوجة «.؛وعن ابن القدّاح عن أبي عبداللّه‌س قال: جاء رجل إلي أبي‌س فقال له: هل لك زوجة؟ قال: لا، فقال أبي:» ما أحب أن لي الدنيا ومافيها واني ب ّ ليلة وليس لي زوجة، ثم قال: الركع ان يصليهما رجل م زوج أفضل من رجل أعزب يقوم ليله ويصوم نهاره، ثمّ أع‌طاه أبي سبعة دنا ثم قال: زوج بهذه «.؛
وعن عبدالصمد به بشير قال:» دخل امرأة علي ابي عبداللهّ‌س فقال: أصلحك اللّه، اني مرأة م ب لة، فقال: وما ال ب ل عندك؟ قال: لا أ زوج، قال ولم؟ قال: أل مس بذلك الفضل، فقال: انصرفي فلو كان ذلك فضلاً لكان فاطمة عليها السلام أحقّ به منك أنه ليس أحد يسبقها الي الفضل «.؛

من نتزوّج؟

وقد فصّل الروايا الشريفة في ش ي حثيا الزواج ح ي بالنسبة الي اخ يار الزوجة والزوج اذ أن الروايا الشريفة أكّد بكل حثاثة علي قضية الإيمان والأخلاق الحسنة، ففي الحديث عن علي بن مهزيار قال:» ك ب علي بن أسباط الي أبي جعفرس في أمر بنا ه وأنه لايجد أحداً مثله، فك ب اليه أبو جعفرس، فهم ما ذكر من أمر بنا ك وأنك لا جد أحداً مثلك، فلا نظر في ذلك رحمك اللّه، فإنّ رسول‌آاللّه‌لله قال: إذا جاءكم من رضون خلقه ودينه فزوجوه، إي فعلوه كن ف نة في الأرض وفساد كبير «. وعن أميرالمؤمنين قال:» قال رسول‌آاللّه‌لله: اذا جاءكم من رضون خلقه ودينه فزوّجوه، قل: يا رسول‌آاللّه، وإن كان دنياً في نسبه؟ قال: اذا جاءكم من رضون خلقه ودينه فزوّجوه، إي فعلوه كن ف نة في الأرض وفساد كبير «وعن رسول‌آاللّه‌لله انه قال:» اذا جاءكم من رضون خلقه ودينه فزوّجوه «.

لماذا ال أكيد علي الأخلاق؟

من المعلوم ان من لا أخلاق له سواء أكان زوجاً أم زوجة يجعل البي جحيماً، وأنّ من لا دين له زوجاً أم زوجة يبيح نفسه لكل محرم.
فقد جاء في ك اب المس طرف أنّ نوح بن مريم قاضي مرو أراد زويج ابن ه، فاس شار جاراً له كان مجوسياً، فقال له: سبحان اللّه الناس يس ف ونك وأن س ف يني، فقال لابد من المشورة عليّ، فقال المجوسي: انّ رئيسنا كسري كان يخ ار المال ورئيس الروم قيصر كان يخ ار الجمال والعرب كان خ ار الحسب والنسب ورئيسكم محمدلله كان يخ ار الدين فانظر بأيهم ق دي.
وقد قال القرآن الحكيم قبل ذلك في قوله سبحانه و عالي: ¼ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة¾؛.
وفي آية أخري: ¼فإمساك بمعروف أو سريح بإحسان‌¾.؛وفي آية ثالثة: ¼وعاشروهنّ بالمعروف فان كره موهن فعسي أن كرهوا شيئاً ويجعل اللّه فيه خيراً كثيراً¾.؛
وفي آية رابعة: ¼ولا مسكوهنّ ضراراً¾.؛
وقد ورد عن إسحاق بن عمار قال: قل لأبي عبداللّه‌س ما حق المرأة علي زوجها الذي إذا فعله كان محسناً؟ قال: يشبعها ويكسوها وان جهل غفر لها.؛وعن سماعة بن مهران عن أبي عبداللّه‌س قال: ا قوا اللّه في الضعيفين، يعني بذلك الي يم والنساء وانما هنّ عورة.؛وعن أبي عبداللّه‌س قال: قال رسول‌آاللّه‌لله: أوصاني جبرئيل بالمرأة ح ي ظنن انه لاينبغي طلاقها إي من فاحشة مبيّنةوقال الامام الصادق‌س رحم اللّه عبداً أحسن فيما بينه وبين زوج ه فإن اللّه عزّوجلّ قد ملّكه ناصي‌ها وجعله القيّم عليها.؛ال اسع:» حرية العمل «: لايخفي علي الم‌طلع ان العمل في الإسلام لايح اج الي مجوّز أو اجازة و رخيص، فالكل بوسعه أن يعمل ما يشاء وكيف يشاء ولكن بشرط أن لايكون ذلك خارجاً عن دائرة المحرما.فهذا ما يس فاد من الك اب والسنة، ففي الك اب العزيز قال عالي: ¼خلق لكم‌¾ فجميع ما في هذا الكون الواسع مخلوق ومسخر لخدمة الانسان، وقد طرقنا قبل قليل كيف أن الأرض لمن عمّرها، وقانون» من سبق «وكلّ هذه دل علي حرية العمل للانسان وأنّ الأصل في العمل هو الجوازوالاباحة لا كما نراه اليوم من أنّ الأصل في العمل هو المنع والحظر.
العاشر:» سماحة الاسلام «: فالإسلام هو دين السماحة والرحمة جاء ليع‌طف علي الانسان بما هو انسان ولايفرق عنده ما هو نوعه أو أصله أو دينه.نعم المع دي يوقف عند حدّه، ففي الآية الشريفة ¼لاينهاكم اللّه عن الذين لم يقا لوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن برّوهم و قس‌طوا اليهم واللّه يحبّ المقس‌طين‌¾وليس ذلك فحسب، بل قال الامام علي‌س:» واعلموا أنكم مسؤولون عن البقاع والبهائم «الذي يس فاد منه أنّ البهيمة في الإسلام لها حق واح رام فما بالك بالإنسان، ففي الإسلام الكل له حق، فكما ان الإنسان له حقوق كذلك الحيوان والبقاع وغيرهما، وقد ذكر الفقهاء ذلك مفصلاًفي ك اب النكاح اثر طرقهم الي مسألة حقوق الزوجة، ونحن ذكرناه في ك اب مس قل.
الحادي عشر:» حرية الإنسان «: جاء الإسلام ومنح الإنسان حري ه ال امة سواء أكان في العمل أم الفكر أم القول سوي في الحرام الذي هو شي‌ء معدود ومحدود، وقد صرّح اغلادس ون في مجلس العموم البري‌طاني مشيراً الي خ‌طورة بقاء م ع المسلمين بحريا هم قائلاً: اذا أرد مبقاء في بلاد الإسلام فعليكم بمنع الحج وإلغاء القرآن … وقد رأي شخصيّ‌اً في الحج قبل خمس وأربعين عاماً قريباً لما كان المسلمون ي م عون ببعض حريا أديانهم كيف كانوا يخ ل‌ط بعضهم ببعض، فلاجماعا ولافصل بين ايرانيين وعراقيين ولامصريين وسوريين وما أشبه ذلك،انما حدث مثل هذه العنصريا جديداً بعد ان ساد القوانين الغربية في البلاد الإسلامية. وقد شاهد كذلك صلاة الجماعة ال ي كان يؤديها والدي» ره «في المدينة المنورة حيث كان المسلمون يج معون بكل ألوانهم في صلاة الجماعة ولافرق بين شيع هم وسني هم ولا الأبيض والأسود ولا العراقي أو الإيراني وال ركي. وقد كانوا ي بادلون الحوار حول أمورهم المخ لفة بعد كل صلاة بمقدار ساع ين قريباً.
هذا وقد قال اللّه سبحانه حول وظية النبي ازاء الحرية فقال: ¼يضع عنهم إصرهم والأغلال ال ي كان عليهم‌¾؛ اذ ان الإسلام العزيز الغي كل القوانين المكبّلة للحريا سواء أكان قوانين‌اً حكومية أم عرفيةالثاني عشر:» الان خابا في الإسلام «: فقد قال الامام علي‌س» ان يخ اروا «كما ان رسول‌آاللّه‌لله جعلهم يخ ارون حيث كان يس شير الرجال والنساء في موارد م عددة طرقنا الي ما يقارب العشرين منها في بعض آليفا نا ولاحاجة الي ال كرانعم، النبوة والامامة أمران من اللّه عالي وهما خارجان عن مسألة الان خاب بال خصص وقد فصلنا ذلك باسهاب في بعض أليفنا أيضاً فاليراجع.
الثالث عشر:» حدّ العقوبا «: ريثما بزغ شمس الإسلام فوق أرجاء جزيرة العرب اندثر و لاش جميع القيود والأغلال الجاهلية ال ي وضعها أرباب المفاسد في المج معا، فبعد أن كان الشعوب الجاهلية أن من ويلا السجون والاعداما العشوائية فضلاً عن السلب والنهب ومصادرة حقوق الناس، جاء الرسول الاكرم‌لله ورفع هذه الأغلال من علي عا ق المج مع.ففي الإسلام لا جد أثراً لل عذيب ولا لمثل هذه السجون والاعداما وما شابه ذلك، وانما هي من آثار القوانين البشرية الضالة كما نلاحظه اليوم.
نعم، في الإسلام هناك بعض الموارد النادرة ال ي يجري فيها الق ل علي البعض، كما أنّ هناك موارد أُخري نادرة لبعض الأفراد النادرين الذين يسجنون ويودعون في السجون المؤق ة.

الفصل الرابع: بيت المقدس في القرآن الكريم والروايات الشريفة

الأقصي المبارك في الذكر الحكيم

قال تعالي: ?سبحان الذي أسري بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير?().
وقال سبحانه: ?يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم ولا ترتدوا علي أدباركم فتنقلبوا خاسرين? (). يعني بيت المقدس والقري التي حولها لكونها قرار الأنبياء عليهم السلام ومسكن المؤمنين، وقيل: الطور وما حوله، وقيل: دمشق وفلسطين وبعض الأردن، وقيل: الشام.
وقال تعالي: ?وجعلنا ابن مريم وأمه آيةً وآويناهما إلي ربوة ذات قرار ومعين?(). قال المفسرون: إنها بيت المقدس.
وقال سبحانه: ?والتين والزيتون?()، وفي بعض التفاسير: التين: مسجد الحرام، والزيتون: المسجد الأقصي.
وقال تعالي: ?سيقول السفهاء من الناس ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها قل لله المشرق والمغرب يهدي من يشاء إلي صراط مستقيم?(). والقبلة الأولي كانت بيت المقدس.
وقال سبحانه: ?قد نري تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلةً ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره وإن الذين أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم وما الله بغافل عما يعملون?().
وقال تعالي: ?ولئن أتيت الذين أوتوا الكتاب بكل آية ما تبعوا قبلتك وما أنت بتابع قبلتهم وما بعضهم بتابع قبلة بعض ولئن اتبعت أهواءهم من بعد ما جاءك من العلم إنك إذاً لمن الظالمين?().
وقال سبحانه: ?وأوحينا إلي موسي وأخيه أن تبوءا لقومكما بمصر بيوتاً واجعلوا بيوتكم قبلةً وأقيموا الصلاة وبشر المؤمنين?(). حيث أمر الله عزوجل موسي بن عمران عليه السلام أن يجعل بيته (بيت المقدس) قبلةً، كما في التفاسير.
وقال تعالي: ?فإنما هي زجرة واحدة ? فإذا هم بالساهرة?(). حيث روي أن الزجرة: النفخة الثانية في الصور، والساهرة: موضع بالشام عند بيت المقدس().
وقال سبحانه: ?ولسليمان الريح عاصفة تجري بأمره إلي الأرض التي باركنا فيها وكنا بكل شيء عالمين?(). وقد ورد في بعض التفاسير إنها بيت المقدس.
وقال تعالي: ?ونجيناه ولوطا إلي الأرض التي باركنا فيها للعالمين?(). حيث فسرت ببيت المقدس أو الشام، وقيل: مكة().
وقال سبحانه: ?وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها التي باركنا فيها وتمت كلمت ربك الحسني علي بني إسرائيل بما صبروا ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون)(). وفي التفسير إنها أرض الشام شرقها وغربها فتشمل بيت المقدس أيضا.
وقال تعالي: ?ولقد بوأنا بني إسرائيل مبوأ صدق ورزقناهم من الطيبات فما اختلفوا حتي جاءهم العلم إن ربك يقضي بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون?()، حيث ورد أن (مبوأ صدق) أي مكناهم مكانا محمودا وهو بيت المقدس والشام.
وقال سبحانه: ?قالوا يا موسي إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون?() وذلك حين أمرهم موسي عليه السلام بالمسير إلي بيت المقدس.
وقال تعالي: ?وإذ قلتم يا موسي لن نصبر علي طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها قال أتستبدلون الذي هو أدني بالذي هو خير اهبطوا مصراً فإن لكم ما سألتم وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباؤوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير الحق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون)(). قال بعض المفسرين في قوله (اهبطوا مصراً): أراد بيت المقدس، وقيل: مصر فرعون الذي خرجوا منه، وقيل: أراد مصرا من الأمصار.
وقال سبحانه: ?وإذ قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغداً وادخلوا الباب سجداً وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين?()، قال الطبرسي رحمة الله عليه: أجمع المفسرون علي أن المراد بالقرية هاهنا بيت المقدس.
وقال تعالي: ?يا داود إنا جعلناك خليفةً في الأرض فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوي فيضلك عن سبيل الله?()، وفي التفسير: إن الأرض هي بيت المقدس.
وقال سبحانه: ?ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعي في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم?()، قيل: المراد بيت المقدس وقيل المسجد الحرام.
وقال تعالي: ?والشفع والوتر?()، قال البعض: إن الشفع مسجد مكة والمدينة، والوتر: مسجد بيت المقدس().
وقال سبحانه: ?واستمع يوم يناد المناد من مكان قريب?()، وفسر ذلك بصخرة بيت المقدس وسمي مكانا قريبا لأنها أقرب من سائر الأرضين إلي السماء فيقوم ملك عليها وينادي يا أيتها العظام البالية والأوصال المقطعة إن الله يأمركم أن تجمعن لفصل القضاء.

الأقصي المبارك في الروايات الشريفة

المساجد الأربعة

روي محمد بن علي بن الحسين بإسناده عن أبي حمزة الثمالي عن أبي جعفر عليه السلام قال: «المساجد الأربعة المسجد الحرام ومسجد رسول الله صلي الله عليه و اله ومسجد بيت المقدس ومسجد الكوفة، يا أبا حمزة الفريضة فيها تعدل حجةً والنافلة تعدل عمرةً».
ومثله في الفقيه.
وعن حذيفة قال: «والله إن مسجدكم هذا لأحد المساجد الأربعة المعدودة: المسجد الحرام ومسجد المدينة ومسجد الأقصي» ومسجدكم هذا يعني مسجد الكوفة الحديث.

من قصور الجنة

عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: «أربعة من قصور الجنة في الدنيا: المسجد الحرام ومسجد الرسول صلي الله عليه و اله ومسجد بيت المقدس ومسجد الكوفة.

البلدان المختارة

وعن أبي الحسن موسي بن جعفر عليه السلام عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلي الله عليه و اله: «إن الله اختار من البلدان أربعةً فقال عز وجل ?والتين والزيتون ? وطور سينين ? وهذا البلد الأمين?، التين المدينة والزيتون بيت المقدس وطور سينين الكوفة وهذا البلد الأمين مكة».

خيرة بقاع الأرض

وعن ابن عباس عن النبي صلي الله عليه و اله قال: «إن الله تبارك وتعالي اختار من الكلام أربعاً إلي أن قال ومن البقاع أربعاً، إلي أن قال عليه السلام: «وأما خيرته من البقاع فمكة والمدينة وبيت المقدس وفار التنور بالكوفة وإن الصلاة بمكة بمائة ألف وبالمدينة بخمس وسبعين ألف صلاة وببيت المقدس بخمسين ألف صلاة وبالكوفة بخمس وعشرين ألف صلاة».

خيار البقاع

وقال أبو محمد العسكري عليه السلام في تفسيره، عن رسول الله صلي الله عليه و اله أنه قال: «إن لله عز وجل خياراً من كل ما خلق، إلي أن قال، فأما خياره من البقاع فمكة والمدينة وبيت المقدس» الخبر.
وقال رسول الله صلي الله عليه و اله «إن لله عز وجل خيارا من كل ما خلقه فله من البقاع خيار وله من الليالي والأيام خيار وله من الشهور خيار وله من عباده خيار وله من خيارهم خيار، فأما خياره من البقاع فمكة والمدينة وبيت المقدس، فإن صلاتي في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام والمسجد الأقصي يعني مكة وبيت المقدس».

من رياض الجنة

وقال رسول الله صلي الله عليه و اله عند ما سأله ابن سلام اليهودي يا محمد أخبرني عن ثلاث من رياض الجنة في الأرض أين تكون؟ قال صلي الله عليه و اله: «يا ابن سلام أولها مكة وثانيها بيت المقدس وثالثها مدينة محمد»، قال صدقت يا محمد.

بيت المقدس محفوظة

وقال رسول الله صلي الله عليه و اله: «أربع محفوظات مكة والمدينة وبيت المقدس ونجران ومدينة الجنة».

بيت المقدس من الجنة

وقال عليه السلام: «أربع مدائن من الجنة مكة والمدينة وبيت المقدس ومدينة بين سيحان وجيحان يقال لها منصورة وهي مصيصة محفوظة بالملائكة، وأربعة قصور الإسكندرية التي بناها ذو القرنين وعسقلان وملطية ومسجد الكوفة وهو قبة الإسلام، والأنهار من الجنة في الدنيا سيحان وجيحان والنيل والفرات».

مجمع خيار الخلق

قال عبد الله بن سلام في أسئلته لرسول الله صلي الله عليه و اله أخبرني عن موضع الباب الذي فتح من السماء فنزلت منه الملائكة بالرحمة علي بني إسرائيل أي موضع هو؟ قال: «مقابل الصخرة إلي بيت المقدس ومعراج الأنبياء فإن بيت المقدس بقعة جمع الله فيها خيار خلقه من الأنبياء والأولياء والملائكة والمقربين».

الأرض المباركة

وقالوا في تفسير قوله تعالي: ?إلي الأرض التي باركنا فيها للعالمين? قيل هي أرض الشام أي نجينا إبراهيم ولوطا من كوثا إلي الشام وإنما قال باركنا فيها لأنها بلاد خصب، وقيل إلي أرض بيت المقدس لأن بها مقام الأنبياء، فإن كثيرا من الأنبياء بعثوا في الشام وبيت المقدس فانتشرت في العالمين شرائعهم التي هي مبادئ الخيرات الدينية والدنيوية.

من حرمات الله

وقال عليه السلام: «إن لله تبارك وتعالي حرمات حرمة كتاب الله وحرمة رسول الله صلي الله عليه و اله وحرمة بيت المقدس وحرمة المؤمن».

التين والزيتون

وقالوا في تفسير قوله تعالي ?والتين والزيتون?: التين الجبل الذي عليه دمشق والزيتون الجبل الذي عليه بيت المقدس، وقيل التين مسجد دمشق والزيتون بيت المقدس، وقيل التين مسجد نوح عليه السلام الذي بني علي الجودي والزيتون بيت المقدس، وقيل التين مسجد الحرام والزيتون المسجد الأقصي.

طين الأرض

وروي: «إن طين الجنان جنة عدن وجنة المأوي والنعيم والفردوس والخلد، وطين الأرض مكة والمدينة والكوفة وبيت المقدس والحير».

المسجد الأقصي وليلة القدر

وعن عبد الله بن عباس قال إن الله تعالي يأمر الملائكة في هذه الليلة يعني ليلة القدر أن يهبطوا مع جبرئيل وميكائيل من سدرة المنتهي إلي الأرض في أربعة مواطن: علي سطح الكعبة وعلي قبر رسول الله صلي الله عليه و اله وفي بيت المقدس وطور سيناء ثم يقول جبرئيل تفرقوا فيتفرقون فلا يبقي دار ولا حجرة فيها مؤمن أو مؤمنة إلا وتأتيه الملائكة إلا بيتاً فيه كلب أو خنزير أو خمر أو صورة.

الصلاة في الأقصي

ثم إنه من المستحب الصلاة في المسجد الأقصي المبارك، وقد ذكر الفقهاء والمحدثون في كتبهم باب استحباب الصلاة في بيت المقدس.
وورد عن السكوني عن جعفر عن أبيه عن علي عليه السلام قال: «صلاة في بيت المقدس تعدل ألف صلاة وصلاة في المسجد الأعظم مائة صلاة وصلاة في مسجد القبيلة خمس وعشرون صلاةً وصلاة في مسجد السوق اثنتا عشرة صلاةً وصلاة الرجل في بيته وحده صلاة واحدة».
ومثله في تهذيب الاحكام والفقيه.

القبلة الاولي

وورد: «ان رسول الله صلي الله عليه و اله خرج من قبا يوم الجمعة فوافي بني سالم عند زوال الشمس فعرضت له بنو سالم وقالوا هلم يا رسول الله إلي الجد والجلد والحلفة والمنعة فبركت ناقته عند مسجدهم وقد كانوا بنوا مسجدا قبل قدوم رسول الله صلي الله عليه و اله ونزل في مسجدهم وصلي بهم الظهر وخطبهم وكان أول مسجد خطب فيه رسول الله صلي الله عليه و اله بالجمعة وصلي إلي بيت المقدس وكان الذين صلوا معه في ذلك الوقت مائة رجل، ثم ركب رسول الله ناقته فأرخي زمامها»، الخبر.
وفي الحديث: «كان رسول الله صلي الله عليه و اله والمسلمون يصلون إلي بيت المقدس فأوصي البراء إذا دفن أن يجعل وجهه إلي تلقاء النبي صلي الله عليه و اله إلي القبلة وأوصي بثلث ماله فجرت به السنة».

أولي القبلتين

وعن معاوية بن عمار قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام متي صرف رسول الله صلي الله عليه و اله إلي الكعبة؟ قال: «بعد رجوعه من بدر وكان يصلي في المدينة إلي بيت المقدس سبعة عشر شهراً ثم أعيد إلي الكعبة».

مسجد القبلتين

وعن أبي بصير عن أحدهما عليهما السلام في حديث قال: قلت له: إن الله أمره أن يصلي إلي بيت المقدس، قال: «نعم، أ لا تري أن الله يقول: وما جعلنا القبلة التي كنت عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول الآية ثم قال: إن بني عبد الأشهل أتوهم وهم في الصلاة قد صلوا ركعتين إلي بيت المقدس فقيل لهم: إن نبيكم صرف إلي الكعبة، فتحول النساء مكان الرجال والرجال مكان النساء وجعلوا الركعتين الباقيتين إلي الكعبة فصلوا صلاةً واحدةً إلي قبلتين فلذلك سمي مسجدهم مسجد القبلتين».

تحويل القبلة

وعلي بن إبراهيم في تفسيره، وفي رواية أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام في قوله تعالي: وقالت طائفة من أهل الكتاب آمنوا بالذي أنزل علي الذين آمنوا وجه النهار واكفروا آخره لعلهم يرجعون، «فإن رسول الله صلي الله عليه و اله لما قدم المدينة وهو يصلي نحو البيت المقدس أعجب ذلك اليهود فلما صرفه الله عن بيت المقدس إلي بيت الله الحرام وجدت اليهود من ذلك وكان صرف القبلة صلاة الظهر فقالوا: صلي محمد الغداة واستقبل قبلتنا فآمنوا بالذي أنزل علي محمد وجه النهار واكفروا آخره، يعنون القبلة حين استقبل رسول الله صلي الله عليه و اله المسجد الحرام لعلهم يرجعون إلي قبلتنا».
قال تعالي: ما ولاهم حرفهم عن قبلتهم التي كانوا عليها، يعني بيت المقدس والقبلة كالجلسة في الأصل الحال التي عليها الإنسان من الاستقبال ثم صارت لما يستقبله في الصلاة ونحوها.

سبعه عشر شهرا في المدينة

قرب الإسناد، عن السندي بن محمد عن أبي البختري عن الصادق عليه السلام عن أبيه عليه السلام قال: «إن رسول الله صلي الله عليه و اله استقبل بيت المقدس سبعة عشر شهرا ثم صرف إلي الكعبة وهو في صلاة العصر».
وقال الشيخ المفيد رحمة الله عليه: في النصف من رجب سنة اثنتين من الهجرة حولت القبلة من بيت المقدس إلي الكعبة وكان الناس في صلاة العصر فتحولوا فيها إلي البيت الحرام.
في إقبال الأعمال: أن يوم خامس عشر من رجب عقد رسول الله صلي الله عليه و اله لمولانا علي عليه السلام علي مولاتنا فاطمة الزهراء عليها السلام عقد النكاح بإذن الله جل جلاله، وفي هذا اليوم حولت القبلة من جهة بيت المقدس إلي الكعبة والناس في صلاة العصر إلي البيت الحرام.
وعن ابن عباس والبراء بن عازب: إن الصلاة كانت إلي بيت المقدس إلي بعد مقدم النبي صلي الله عليه و اله المدينة تسعة عشر شهرا.

من أسباب تحويل القبلة

محمد بن علي بن الحسين قال: صلي رسول الله صلي الله عليه و اله إلي بيت المقدس بعد النبوة ثلاث عشرة سنةً بمكة وتسعة عشر شهراً بالمدينة ثم عيرته اليهود فقالوا له: إنك تابع لقبلتنا، فاغتم لذلك غماً شديداً فلما كان في بعض الليل خرج صلي الله عليه و اله يقلب وجهه في آفاق السماء فلما أصبح صلي الغداة فلما صلي من الظهر ركعتين جاء جبرئيل عليه السلام فقال له: ?قد نري تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلةً ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام? الآية، ثم أخذ بيد النبي صلي الله عليه و اله فحول وجهه إلي الكعبة وحول من خلفه وجوههم حتي قام الرجال مقام النساء والنساء مقام الرجال، فكان أول صلاته إلي بيت المقدس وآخرها إلي الكعبة وبلغ الخبر مسجداً بالمدينة وقد صلي أهله من العصر ركعتين فحولوا نحو القبلة وكان أول صلاتهم إلي بيت المقدس وآخرها إلي الكعبة فسمي ذلك المسجد مسجد القبلتين الحديث.
وقالوا في قوله تعالي: ?سيقول السفهاء من الناس ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها? فإن هذه الآية متقدمة علي قوله: ?قد نري تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلةً ترضاها? وإنه نزل أولاً: ?قد نري تقلب وجهك في السماء? ثم نزل ?سيقول السفهاء? الآية وذلك أن اليهود كانوا يعيرون رسول الله صلي الله عليه و اله ويقولون له أنت تابع لنا تصلي إلي قبلتنا، فاغتم رسول الله صلي الله عليه و اله من ذلك غماً شديداً وخرج في جوف الليل ينظر في آفاق السماء وينتظر أمر الله تبارك وتعالي في ذلك فلما أصبح وحضرت صلاة الظهر وكان في مسجد بني سالم قد صلي بهم الظهر ركعتين فنزل عليه جبرئيل فأخذ بعضديه فحوله إلي الكعبة فأنزل الله عليه ?قد نري تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلةً ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام? فصلي ركعتين إلي بيت المقدس وركعتين إلي الكعبة، فقالت اليهود والسفهاء ?ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها? وتحولت القبلة إلي الكعبة بعد ما صلي النبي صلي الله عليه و اله بمكة ثلاث عشرة سنةً إلي بيت المقدس وبعد مهاجرته إلي المدينة صلي إلي بيت المقدس سبعة أشهر ثم حول الله عزوجل القبلة إلي البيت الحرام.
وروي علي بن إبراهيم بإسناده عن الصادق عليه السلام قال تحولت القبلة إلي الكعبة بعد ما صلي النبي صلي الله عليه و اله بمكة ثلاث عشرة سنةً إلي بيت المقدس وبعد مهاجرته إلي المدينة صلي إلي بيت المقدس سبعة أشهر قال ثم وجهه الله إلي الكعبة وذلك أن اليهود… وساق الحديث كما نقلناه إلي قوله كانوا عليها.
وعن أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق عليه السلام عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: إن رسول الله صلي الله عليه و اله لما بُعث كانت الصلاة إلي بيت المقدس فكان في أول مبعثه يصلي إلي بيت المقدس جميع أيام مقامه بمكة وبعد هجرته إلي المدينة بأشهر فعيرته اليهود وقالوا: أنت تابع لقبلتنا، فأنف رسول الله صلي الله عليه و اله ذلك منهم فأنزل الله تعالي عليه وهو يقلب وجهه في السماء وينتظر الأمر ?قد نري تقلب وجهك في السماء? إلي قوله ?لئلا يكون للناس عليكم حجة? يعني اليهود في هذا الموضع ثم أخبرنا الله عز وجل العلة التي من أجلها لم يحول قبلته من أول مبعثه فقال تبارك وتعالي ?وما جعلنا القبلة التي كنت عليها? إلي قوله ?لرؤوف رحيم? فسمي سبحانه الصلاة هاهنا إيماناً.

الصلوات السابقة إلي بيت المقدس

وفي المستدرك عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لما صرف الله نبيه إلي الكعبة عن بيت المقدس قال المسلمون للنبي صلي الله عليه و اله أ رأيت صلاتنا التي كنا نصلي إلي بيت المقدس ما حالنا فيها وما حال من مضي من أمواتنا وهم يصلون إلي بيت المقدس، فأنزل الله ?وما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرؤوف رحيم?.

من فلسفه القبلة الأولي

وقد حكي العلامة المجلسي رحمة الله عليه انه قال الزجاج إنما أمر بالصلاة إلي بيت المقدس لأن مكة وبيت الله الحرام كانت العرب آلفة بحجها فأحب الله أن يمتحن القوم بغير ما آلفوه ليظهر من يتبع الرسول ممن لا يتبعه ?وما جعلنا القبلة التي كنت عليها? قيل معني كنت عليها صرت عليها وأنت عليها يعني الكعبة وقيل وهو الأصح يعني بيت المقدس أي ما صرفناك عن القبلة التي كنت عليها أو ما جعلنا القبلة التي كنت عليها فصرفناك عنها إلا ?لنعلم? أي ليعلم حزبنا من النبي والمؤمنين أو ليحصل المعلوم موجودا أو لنعاملكم معاملة المختبر أو لأعلم مع غيري ?من يتبع الرسول? أي يؤمن به ويتبعه في أقواله وأفعاله ?ممن ينقلب علي عقبيه? أي الذين ارتدوا لما حولت القبلة أو المراد كل مقيم علي كفره وإن كانت أي القبلة أو التحويلة ومفارقة القبلة الأولي … ولكبيرة أي لثقيلة يعني التحويلة إلي بيت المقدس لأن العرب لم تكن قبلة أحب إليهم من الكعبة أو إلي الكعبة.

الحق في القبلتين

قال أبو محمد عليه السلام: «وجاء قوم من اليهود إلي رسول الله صلي الله عليه و اله فقالوا يا محمد هذه القبلة بيت المقدس قد صليت إليها أربع عشرة سنةً ثم تركتها الآن أ فحقاً كان ما كنت عليه فقد تركته إلي باطل فإنما يخالف الحق الباطل، أو باطلا كان ذلك فقد كنت عليه طول هذه المدة فما يؤمننا أن تكون الآن علي باطل.
فقال رسول الله صلي الله عليه و اله: بل ذلك كان حقاً وهذا حق، يقول الله ?قل لله المشرق والمغرب يهدي من يشاء إلي صراط مستقيم? إذا عرف صلاحكم يا أيها العباد في استقبال المشرق أمركم به وإذا عرف صلاحكم في استقبال المغرب أمركم به وإن عرف صلاحكم في غيرهما أمركم به فلا تنكروا تدبير الله في عباده وقصده إلي مصالحكم.
ثم قال رسول الله صلي الله عليه و اله قد تركتم العمل يوم السبت ثم عملتم بعده سائر الأيام ثم تركتموه في السبت ثم عملتم بعده أ فتركتم الحق إلي الباطل والباطل إلي حق أو الباطل إلي باطل أو الحق إلي حق قولوا كيف شئتم فهو قول محمد ص وجوابه لكم.
قالوا: بل ترك العمل في السبت حق والعمل بعده حق.
فقال رسول الله صلي الله عليه و اله فكذلك قبلة بيت المقدس في وقته حق ثم قبلة الكعبة في وقته حق.
فقالوا: يا محمد أ فبدا لربك فيما كان أمرك به بزعمك من الصلاة إلي بيت المقدس حين نقلك إلي الكعبة؟
فقال رسول الله صلي الله عليه و اله ما بدا له عن ذلك فإنه العالم بالعواقب والقادر علي المصالح لا يستدرك علي نفسه غلطاً ولا يستحدث رأياً يخالف المتقدم جل عن ذلك ولا يقع أيضاً عليه مانع يمنعه عن مراده وليس يبدو إلا لمن كان هذا وصفه وهو عزوجل متعال عن هذه الصفات علواً كبيراً..
ثم قال لهم رسول الله صلي الله عليه و اله: أيها اليهود أخبروني عن الله أ ليس يمرض ثم يصح ويصح ثم يمرض أ بدا له في ذلك، أ ليس يحيي ويميت، أ ليس يأتي بالليل في أثر النهار ثم بالنهار في أثر الليل أ بدا له في كل واحد من ذلك؟
قالوا: لا.
قال: فكذلك الله تعبد نبيه محمداً ص بالصلاة إلي الكعبة بعد أن تعبده بالصلاة إلي بيت المقدس وما بدا له في الأول.
ثم قال: أ ليس الله يأتي بالشتاء في أثر الصيف والصيف في أثر الشتاء أ بدا له في كل واحد من ذلك.
قالوا: لا.
قال: فكذلك لم يبد له في القبلة.
قال: ثم قال: أ ليس قد ألزمكم في الشتاء أن تحترزوا من البرد بالثياب الغليظة وألزمكم في الصيف أن تحترزوا من الحر فبدا له في الصيف حتي أمركم بخلاف ما كان أمركم به في الشتاء.
قالوا: لا.
قال رسول الله صلي الله عليه و اله: فكذلك تعبدكم في وقت لصلاح يعلمه بشي‌ء ثم بعده في وقت آخر لصلاح آخر يعلمه بشي‌ء آخر فإذا أطعتم الله في الحالين استحققتم ثوابه، وأنزل الله: ?ولله المشرق والمغرب فأينما تولوا فثم وجه الله? أي إذا توجهتم بأمره فثم الوجه الذي تقصدون منه الله وتأملون ثوابه.
ثم قال رسول الله صلي الله عليه و اله: يا عباد الله أنتم كالمرضي والله رب العالمين كالطبيب فصلاح المرضي فيما يعلمه الطبيب ويدبره به لافيما يشتهيه المريض ويقترحه ألا فسلموا لله أمره تكونوا من الفائزين.
فقيل له: يا ابن رسول الله فلم أمر بالقبلة الأولي.
فقال عليه السلام: لما قال الله عز وجل ?وما جعلنا القبلة التي كنت عليها? وهي بيت المقدس ?إلا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب علي عقبيه? إلا لنعلم ذلك منه موجوداً بعد أن علمناه سيوجد ذلك إن هوي أهل مكة كان في الكعبة فأراد الله أن يبين متبع محمد صلي الله عليه و اله من مخالفه باتباع القبلة التي كرهها ومحمد صلي الله عليه و اله يأمر بها ولما كان هوي أهل المدينة في بيت المقدس أمرهم مخالفتها والتوجه إلي الكعبة ليتبين من يوافق محمداً صلي الله عليه و اله فيما يكرهه فهو مصدقه وموافقه، ثم قال: ?وإن كانت لكبيرةً إلا علي الذين هدي الله? إنما كان التوجه إلي بيت المقدس في ذلك الوقت كبيرةً إلا علي من يهدي الله فعرف أن الله يتعبد بخلاف ما يريده المرء ليبتلي طاعته في مخالفته هواه.

الرفق بالمؤمنين

وقال العلامة المجلسي رحمة الله عليه: و من رفقه بهم أنه يدعهم علي الأمر، حاصله أنه يريد إزالتهم عن أمر من الأمور لكن يعلم أنه لو بادر إلي ذلك يثقل عليهم فيؤخر ذلك إلي أن يسهل عليهم ثم يحولهم عنه إلي غيره فيصير الأول منسوخا كأمر القبلة فإن الله تعالي كان يحب لنبيه صلي الله عليه و اله التوجه إلي الكعبة وكان في أول وروده المدينة هذا الحكم شاقا عليهم لإلفهم بالصلاة إلي بيت المقدس فتركهم عليها فلما كملوا وآنسوا بأحكام الإسلام وصار سهلا يسيرا عليهم حولهم إلي الكعبة.
فعن النبي صلي الله عليه و اله أنه قال: «إن الله رفيق يحب الرفق ويعطي علي الرفق ما لا يعطي علي العنف».

بين الكعبة وبيت المقدس

ثم إن الكعبة المشرفة أعلي مقاما من بيت المقدس علي شرفها وفضلها، حيث ورد استحباب إكثار النظر إلي الكعبة واختياره علي النظر إلي بيت المقدس وجميع الأماكن المشرفة.
فعن زرارة قال كنت قاعداً إلي جنب أبي جعفر عليه السلام وهو محتب مستقبل الكعبة، فقال: أما إن النظر إليها عبادة، فجاءه رجل من بجيلة يقال له عاصم بن عمر فقال لأبي جعفر عليه السلام: إن كعب الأحبار كان يقول إن الكعبة تسجد لبيت المقدس في كل غداة.
فقال أبو جعفر عليه السلام: فما تقول فيما قال كعب الأحبار.
فقال: صدق القول ما قال كعب.
فقال أبو جعفر عليه السلام: كذبت وكذب كعب الأحبار معك وغضب.
قال زرارة: ما رأيته استقبل أحداً بقول كذبت غيره.
قال عليه السلام: ما خلق الله عز وجل بقعةً في الأرض أحب إليه منها ثم أومأ بيده نحو الكعبة ولا أكرم علي الله عز وجل منها لها حرم الله الأشهر الحرم في كتابه يوم خلق السماوات والأرض ثلاثة متوالية للحج شوال وذو القعدة وذو الحجة وشهر مفرد للعمرة رجب.

بين الحجر الأسود وصخرة بيت المقدس

وفي حديث مناظرة اليهودي مع أمير المؤمنين عليه السلام قال اليهودي: وأخبرني عن أول عين نبعت علي وجه الأرض؟
فقال علي عليه السلام: يا يهودي أما أول حجر وضع علي وجه الأرض فإن اليهود يزعمون أنها صخر بيت المقدس وكذبوا ولكنه الحجر الأسود نزل به آدم عليه السلام من الجنة فوضعه في ركن البيت والناس يتمسحون به ويقبلونه ويجددون العهد والميثاق فيما بينهم وبين الله عز وجل.

بين مسجد الكوفة والأقصي

في المستدرك عن كتاب الغارات، عن حبة العرني وميثم التمار قالا: جاء رجل إلي علي عليه السلام فقال: يا أمير المؤمنين إني تزودت زاداً وابتعت راحلةً وقضيت شأني يعني حوائجي فأرتحل إلي بيت المقدس؟
فقال له: كل زادك وبع راحلتك وعليك بهذا المسجد يعني مسجد الكوفة فإنه أحد المساجد الأربعة ركعتان فيه تعدل عشراً فيما سواه من المساجد البركة منه علي اثني عشر ميلا من حيث ما أتيته.
وروي العياشي في تفسيره، عن سلام الحناط عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سألته عن المساجد التي لها الفضل.
فقال: المسجد الحرام ومسجد الرسول صلي الله عليه و اله.
قلت: والمسجد الأقصي جعلت فداك؟
فقال: ذاك في السماء إليه أسري رسول الله صلي الله عليه و اله.
فقلت: إن الناس يقولون إنه بيت المقدس.
فقال: مسجد الكوفة أفضل منه.
أقول: ما كان في السماء هو البيت المعمور وسمي بالأقصي لبعده.

الأنبياء عليهم السلام والمسجد الأقصي

الأنبياء عليهم السلام والمسجد الأقصي

آدم عليه السلام وبيت المقدس
قال عبد الله بن سلام لرسول الله صلي الله عليه و اله: وأخبرني عن آدم من أي الأرض خلق؟ قال: خلق رأسه ووجهه من موضع الكعبة وخلق بدنه من بيت المقدس.

النبي ارميا وبيت المقدس

وفي الوسائل عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله عزوجل ?أو كالذي مر علي قرية وهي خاوية علي عروشها? قال: إن الله بعث إلي بني إسرائيل نبياً يقال له إرميا، إلي أن قال:
فأوحي الله إليه أن قل لهم إن البيت بيت المقدس والغرس بنو إسرائيل عملوا بالمعاصي فلأسلطن عليهم في بلدهم من يسفك دماءهم ويأخذ أموالهم فإن بكوا إليّ لم أرحم بكاءهم وإن دعوني لم أستجب دعاءهم ثم لأخربنها مائة عام ثم لأعمرنها..
فلما حدثهم اجتمع العلماء فقالوا يا رسول الله ما ذنبنا نحن ولم نكن نعمل بعملهم فعاود لنا ربك.
إلي أن قال: ثم أوحي الله: قل لهم لأنكم رأيتم المنكر فلم تنكروه.
فسلط الله عليهم بخت نصر فصنع بهم ما قد بلغك الحديث.
وفي الإحتجاج: هشام بن الحكم في خبر الزنديق قال الصادق عليه السلام: أمات الله إرميا النبي الذي نظر إلي خراب بيت المقدس وما حوله حين غزاهم بخت نصر وقال: ?أني يحيي هذه الله بعد موتها? فأماته الله مائة عام ثم أحياه ونظر إلي أعضائه كيف تلتئم وكيف تلبس اللحم وإلي مفاصله وعروقه كيف توصل فلما استوي قاعدا قال: أعلم أن الله علي كل شي‌ء قدير.

النبي يوشع وبيت المقدس

وورد أن النبي يوشع عليه السلام بني بيوت ذرية هارون بجنب بيت المقدس وذلك فتح أبوابها إلي المسجد بأمر موسي عليه السلام.

آصف بن برخيا وبيت المقدس

وفي الحديث ان أمير المؤمنين عليه السلام قال لسلمان: يا سلمان فهذا آصف بن برخيا قدر أن يحمل عرش بلقيس من اليمن إلي بيت المقدس في طرفة عين وعنده علم الكتاب ولا أفعل ذلك وعندي علم مائة ألف كتاب وأربعة وعشرين ألف كتاب أنزل منها علي شيث بن آدم.

حيقوق النبي وبيت المقدس

وفي عيون أخبار الرضا عليه السلام عن النوفلي فيما احتج عليه السلام علي أرباب الملل، قال عليه السلام للجاثليق: يا نصراني كيف علمك بكتاب شعيا، إلي أن قال: هل تعرف حيقوق النبي.
قال: نعم إني به لعارف.
قال: فإنه قال وكتابكم ينطق به جاء الله بالبيان من جبل فاران وامتلأت السماوات من تسبيح أحمد وأمته يحمل خيله في البحر كما يحمل في البر يأتينا بكتاب جديد بعد خراب بيت المقدس، يعني بالكتاب القرآن، أ تعرف هذا وتؤمن به.
قال رأس الجالوت: قد قال ذلك حيقوق النبي ولا ننكر قوله.

النبي حزقيل وبيت المقدس

وفي المحاسن عن أبي حمزة الثمالي عن أبي جعفر عليه السلام قال: لما خرج ملك القبط يريد هدم بيت المقدس اجتمع الناس إلي حزقيل النبي عليه السلام فشكوا ذلك إليه.
فقال: لعلي أناجي ربي الليلة، فلما جنه الليل ناجي ربه فأوحي الله إليه أني قد كفيتكهم وكانوا قد مضوا فأوحي الله إلي ملك الهواء أن أمسك عليهم أنفاسهم فماتوا كلهم فأصبح حزقيل النبي وأخبر قومه بذلك فخرجوا فوجدوهم قد ماتوا.
ودخل حزقيل النبي العجب فقال في نفسه ما فضل سليمان النبي علي وقد أعطيت مثل هذا.
قال فخرجت قرحة علي كبده فآذته فخشع لله وتذلل وقعد علي الرماد فأوحي الله إليه أن خذ لبن التين فحكه علي صدرك من خارج ففعل فسكن عنه ذلك.
وفي الحديث: دخل داود غارا من غيران بيت المقدس فوجد حزقيل يعبد ربه وقد يبس جلده علي عظمه فسلم عليه، فقال: أسمع صوت شبعان ناعم فمن أنت؟
قال: أنا داود.
قال: الذي له كذا وكذا امرأة وكذا وكذا أمة.
قال: نعم وأنت في هذه الشدة.
قال: ما أنا في شدة ولا أنت في نعمة حتي تدخل الجنة.

النبي إلياس وبيت المقدس

قال العلامة المجلسي رحمة الله عليه: روي الثعلبي بإسناده عن رجل من أهل عسقلان أنه كان يمشي بالأردن عند نصف النهار فرأي رجلا فقال: يا عبد الله من أنت، فجعل لا يكلمني، فقلت: يا عبد الله من أنت؟
قال: أنا إلياس.
قال فوقعت علي رعدة فقلت: ادع الله أن يرفع عني ما أجد حتي أفهم حديثك وأعقل عنك.
قال فدعا لي بثمان دعوات: يا بر يا رحيم يا حنان يا منان يا حي يا قيوم ودعوتين بالسريانية فلم أفهمهما فرفع الله عني ما كنت أجد فوضع كفه بين كتفي فوجدت بردها بين ثديي فقلت له يوحي إليك اليوم؟
قال: منذ بعث محمد صلي الله عليه و اله رسولا فإنه ليس يوحي إلي.
قال: قلت له: فكم من الأنبياء اليوم أحياء؟
قال: أربعة اثنان في الأرض واثنان في السماء ففي السماء عيسي وإدريس عليهما السلام وفي الأرض إلياس والخضر عليهما السلام.
قلت: كم الأبدال؟
قال: ستون رجلا خمسون منهم من لدن عريش المصر إلي شاطئ الفرات ورجلان بالمصيصة ورجل بعسقلان وسبعة في سائر البلاد وكلما أذهب الله تعالي بواحد منهم جاء سبحانه بآخر، بهم يدفع الله عن الناس البلاء وبهم يمطرون.
قلت: فالخضر أني يكون؟
قال: في جزائر البحر.
قلت: فهل تلقاه؟
قال: نعم.
قلت: أين؟
قال: بالموسم، الحديث.
وورد في قصه إلياس النبي عليه السلام قال الراوي قلت له: أريد أن أصحبك.
قال: إنك لا تقدر علي صحبتي.
قال: إني خلق ما لي زوجة ولا عيال.
فقال: تزوج وإياك والنساء الأربع إياك والناشزة والمختلعة والملاعنة والمبارئة وتزوج ما بدا لك من النساء.
قال: قلت: إني أحب لقاءك.
قال: إذا رأيتني فقد رأيتني، ثم قال لي: إني أريد أن أعتكف في بيت المقدس في شهر رمضان ثم حالت بيني وبينه شجرة فو الله ما أدري كيف ذهب.

باني بيت المقدس

وسأل عبد الله بن سلام عن رسول الله صلي الله عليه و اله: من ابتدأ ببناء بيت المقدس؟
فقال صلي الله عليه و اله: داود وابنه من بعده سليمان.

النبي داود وبيت المقدس

روي انه أصاب الناس في زمان داود عليه السلام طاعون جازف فخرج بهم إلي موضع بيت المقدس وكان يري الملائكة تعرج منه إلي السماء فلهذا قصده ليدعو فيه، فلما وقف موضع الصخرة دعا الله تعالي في كشف الطاعون عنهم فاستجاب الله ورفع الطاعون فاتخذوا ذلك الموضع مسجدا وكان الشروع في بنائه لإحدي عشرة سنة مضت من ملكه وتوفي قبل أن يستتم بناؤه وأوصي إلي سليمان عليه السلام بإتمامه.
وورد في تفسير قوله تعالي ?يعملون له ما يشاء من محاريب? أنها هي البيوت الشريفة وقيل: هي القصور، والمساجد يتعبد فيها، قال: وكان مما عملوه بيت المقدس وقد كان الله عزوجل سلط علي بني إسرائيل الطاعون فهلك خلق كثير في يوم واحد فأمرهم داود عليه السلام أن يغتسلوا ويبرزوا إلي الصعيد بالذراري والأهلين ويتضرعوا إلي الله تعالي لعله يرحمهم وذلك صعيد بيت المقدس قبل بناء المسجد، وارتفع داود عليه السلام فوق الصخرة فخر ساجدا يبتهل إلي الله سبحانه وسجدوا معه فلم يرفعوا رءوسهم حتي كشف الله عنهم الطاعون.
فلما أن شفع الله داود عليه السلام في بني إسرائيل جمعهم داود عليه السلام بعد ثلاث وقال لهم إن الله تعالي قد من عليكم ورحمكم فجددوا له شكرا بأن تتخذوا من هذا الصعيد الذي رحمكم فيه مسجدا، ففعلوا وأخذوا في بناء بيت المقدس، فكان داود ع ينقل الحجارة لهم علي عاتقه وكذلك خيار بني إسرائيل حتي رفعوه قامة، ولداود ع يومئذ سبع وعشرون ومائة سنة، فأوحي الله تعالي إلي داود أن تمام بنائه يكون علي يد ابنه سليمان عليه السلام.
فلما صار داود عليه السلام ابن أربعين ومائة سنة توفاه الله واستخلف سليمان عليه السلام فأحب إتمام بيت المقدس فجمع الجن والشياطين فقسم عليهم الأعمال يخص كل طائفة منهم بعمل، فأرسل الجن والشياطين في تحصيل الرخام والمها الأبيض الصافي من معادنه وأمر ببناء المدينة من الرخام والصفاح وجعلها اثني عشر ربضا وأنزل كل ربض منها سبطا من الأسباط.
فلما فرغ من بناء المدينة ابتدأ في بناء المسجد فوجه الشياطين فرقا، فرقة يستخرجون الذهب واليواقيت من معادنها وفرقة يقلعون الجواهر والأحجار من أماكنها وفرقة يأتونه بالمسك والعنبر وسائر الطيب وفرقة يأتونه بالدر من البحار فأوتي من ذلك بشيء لايحصيه إلا الله تعالي ثم أحضر الصناع وأمرهم بنحت تلك الأحجار حتي صيروها ألواحا ومعالجة تلك الجواهر واللآلي وبني سليمان عليه السلام المسجد بالرخام الأبيض والأصفر والأخضر وعمده بأساطين المها الصافي وسقفه بألواح الجواهر وفصص سقوفه وحيطانه باللآلي واليواقيت والجواهر وبسط أرضه بألواح الفيروزج فلم يكن في الأرض بيت أبهي منه ولا أنور من ذلك المسجد كان يضي‌ء في الظلمة كالقمر ليلة البدر.
فلما فرغ منه جمع إليه خيار بني إسرائيل فأعلمهم أنه بناه لله تعالي واتخذ ذلك اليوم الذي فرغ منه عيدا فلم يزل بيت المقدس علي ما بناه سليمان حتي إذا غزا بخت نصر بني إسرائيل فخرب المدينة وهدمها ونقض المسجد وأخذ ما في سقوفه وحيطانه من الذهب والدرر واليواقيت والجواهر فحملها إلي دار مملكته من أرض العراق.
قال سعيد بن المسيب: لما فرغ سليمان عليه السلام من بناء بيت المقدس تغلقت أبوابه فعالجها سليمان فلم تنفتح حتي قال في دعائه بصلوات أبي داود إلا فتحت الأبواب ففرغ له سليمان عشرة آلاف من قراء بني إسرائيل خمسة آلاف بالليل وخمسة آلاف بالنهار ولا تأتي ساعة من ليل ولا نهار إلا ويعبد الله فيها وتماثيل يعني صورا من نحاس وشبه وزجاج ورخام كانت الجن تعملها.
ثم اختلفوا فقال بعضهم كانت صورا للحيوانات وقال آخرون كانوا يعملون صور السباع والبهائم علي كرسيه ليكون أهيب له فذكروا أنهم صوروا أسدين أسفل كرسيه ونسرين فوق عمودي كرسيه فكان إذا أراد أن يصعد علي الكرسي بسط الأسدان ذراعيهما وإذا علا علي الكرسي نشر النسران أجنحتهما فظللاه من الشمس.
ويقال إن ذلك كان مما لا يعرفه أحد من الناس فلما حاول بخت نصر صعود الكرسي بعد سليمان حين غلب علي بني إسرائيل لم يعرف كيف كان يصعد سليمان ع فرفع الأسد ذراعيه فضرب ساقه فقدها فخر مغشيا عليه فما جسر أحد بعده أن يصعد ذلك الكرسي.

في غار بيت المقدس

وقد سبق انه دخل داود عليه السلام غارا من غيران بيت المقدس فوجد حزقيل عليه السلام يعبد ربه قد يبس جلده علي عظمه فسلم عليه، فقال أسمع صوت شبعان ناعم فمن أنت؟
فقال: أنا داود.
قال: الذي له كذا وكذا امرأة وكذا وكذا أمه.
قال: نعم وأنت في هذه الشدة..
قال: ما أنا في شدة ولا أنت في نعمة حتي ندخل الجنة.

النبي سليمان وبيت المقدس

وقال الطبرسي رحمة الله عليه: وقيل كانت الريح تجري به في الغداة مسيرة شهر وفي الرواح كذلك وكان يسكن بعلبك ويبني له بيت المقدس ويحتاج إلي الخروج إليها وإلي غيرها.
قال وهب: وكان سليمان عليه السلام يخرج إلي مجلسه فتعكف عليه الطير ويقوم له الإنس والجن حتي يجلس علي سريره ويجتمع معه جنوده ثم تحمله الريح إلي حيث أراد.
وفي تفسير القمي ?ولسليمان الريح عاصفةً? قال تجري من كل جانب ?إلي الأرض التي باركنا فيها? قال إلي بيت المقدس والشام.

اعتكاف النبي سليمان

قال الطبرسي رحمة الله عليه قيل إن سليمان عليه السلام كان يعتكف في مسجد بيت المقدس السنة والسنتين والشهر والشهرين وأقل وأكثر يدخل فيه طعامه وشرابه ويتعبد فيه، فلما كان في المرة التي مات فيها لم يكن يصبح يوما إلا وتنبت شجرة كان يسألها سليمان عليه السلام فتخبره عن اسمها ونفعها وضرها فرأي يوما نبتا فقال ما اسمك؟
قال: الخرنوب.
قال: لأي شيء أنت؟
قال: للخراب.
فعلم أنه سيموت فقال: اللهم أعم علي الجن موتي ليعلم الإنس أنهم لا يعلمون الغيب وكان قد بقي من بنائه سنة وقال لأهله لا تخبروا الجن بموتي حتي يفرغوا من بنائه ودخل محرابه وقام متكئا علي عصاه فمات وبقي قائما سنة وتم البناء، ثم سلط الله علي منسأته الأرضة حتي أكلتها فخر ميتا، فعرف الجن موته وكانوا يحسبونه حيا لما كانوا يشاهدون من طول قيامه قبل ذلك.
وقيل: إن في إماتته قائما وبقائه كذلك أغراضا منها إتمام البناء، ومنها أن يعلم الإنس أن الجن لا يعلم الغيب وأنهم في ادعاء ذلك كاذبون، ومنها أن يعلم أن من حضر أجله فلا يتأخر إذ لم يتأخر سليمان عليه السلام مع جلالته..
وروي أنه أطلعه الله سبحانه علي حضور وفاته فاغتسل وتحنط وتكفن والجن في عملهم.

النبي سليمان في بناء بيت المقدس

وفي الحديث انه استخرج منهما معدنين من الحديد والنحاس قالوا بأي قوة نقطع الحديد والنحاس فاستخرج لهم معدنا آخر من تحت الأرض يقال له السامور وهو أشد ما خلق الله تعالي بياضا وهو الذي قطع به سليمان أساطين بيت المقدس وصخوره وجواهره.
وذكر أهل التأريخ أن عمر سليمان عليه السلام كان ثلاثا وخمسين سنة، مدة ملكه منها أربعون سنة، وملك وهو ابن ثلاث عشرة سنة وابتدأ في بناء بيت المقدس بعد أربع سنين مضين من ملكه.

بعد الفراغ من بناء بيت المقدس

روي انه كان سبب غيبة الهدهد عن سليمان عليه السلام أنه لما فرغ من بناء بيت المقدس عزم علي الخروج إلي أرض الحرم، فتجهز واستصحب من الجن والإنس والشياطين والطير والوحش ما بلغ عسكره مائة فرسخ فحملتهم الريح فلما وافي الحرم أقام به ما شاء الله أن يقيم وكان ينحر كل يوم طول مقامه خمسة آلاف ناقة ويذبح خمسة آلاف ثور وعشرين ألف شاة.

عند ما خرج سليمان من بيت المقدس

وعن أبي بصير عن أبان عن أبي حمزة عن الأصبغ بن نباتة عن أمير المؤمنين عليه السلام قال خرج سليمان بن داود عليه السلام من بيت المقدس ومعه ثلاثمائة ألف كرسي عن يمينه عليها الإنس وثلاثمائة ألف كرسي عن يساره عليها الجن وأمر الطير فأظلتهم وأمر الريح فحملتهم حتي ورد إيوان كسري في المدائن ثم رجع فبات فاضطجع ثم غدا فانتهي إلي مدينة تركاوان (بركاوان) ثم أمر الريح فحملتهم حتي كادت أقدامهم يصيبها الماء وسليمان عليه السلام علي عمود منها فقال بعضهم لبعض: هل رأيتم ملكا قط أعظم من هذا وسمعتم به، فقالوا: ما رأينا ولا سمعنا بمثله، فنادي ملك من السماء ثواب تسبيحة واحدة في الله أعظم مما رأيتم.

النبي يحيي وبيت المقدس

وفي الأمالي للصدوق رحمة الله عليه: قال رسول الله صلي الله عليه و اله كان من زهد يحيي بن زكريا عليه السلام أنه أتي بيت المقدس فنظر إلي المجتهدين من الأحبار والرهبان عليهم مدارع الشعر وبرانس الصوف وإذا هم قد خرقوا تراقيهم وسلكوا فيها السلاسل وشدوها إلي سواري المسجد فلما نظر إلي ذلك أتي أمه فقال: يا أماه انسجي لي مدرعة من شعر وبرنسا من صوف حتي آتي بيت المقدس فأعبد الله مع الأحبار والرهبان.
فقالت له أمه: حتي يأتي نبي الله وأؤامره في ذلك.
فلما دخل زكريا عليه السلام أخبرته بمقالة يحيي.
فقال له زكريا عليه السلام: يا بني ما يدعوك إلي هذا وإنما أنت صبي صغير.
فقال له: يا أبة أ ما رأيت من هو أصغر سنا مني قد ذاق الموت.
قال: بلي، ثم قال لأمه: انسجي له مدرعة من شعر وبرنسا من صوف.
ففعلت، فتدرع المدرعة علي بدنه ووضع البرنس علي رأسه ثم أتي بيت المقدس فأقبل يعبد الله عز وجل مع الأحبار حتي أكلت مدرعة الشعر لحمه، فنظر ذات يوم إلي ما قد نحل من جسمه فبكي، فأوحي الله عز وجل إليه: يا يحيي أ تبكي مما قد نحل من جسمك وعزتي وجلالي لو اطلعت إلي النار اطلاعة لتدرعت مدرعة الحديد فضلا عن المنسوج..
فبكي عليه السلام حتي أكلت الدموع لحم خديه وبدا للناظرين أضراسه، فبلغ ذلك أمه فدخلت عليه وأقبل زكريا عليه السلام واجتمع الأحبار والرهبان فأخبروه بذهاب لحم خديه..
فقال: ما شعرت بذلك.
فقال زكريا عليه السلام: يا بني ما يدعوك إلي هذا إنما سألت ربي أن يهبك لي لتقر بك عيني؟
قال: أنت أمرتني بذلك يا أبة.
قال: ومتي ذلك يا بني؟
قال: أ لست القائل أن بين الجنة والنار لعقبة لا يجوزها إلا البكاءون من خشية الله.
قال: بلي، فجد واجتهد وشأنك غير شأني.
فقام يحيي فنفض مدرعته، فأخذته أمه فنظر زكريا عليه السلام إلي ابنه وإلي دموع عينيه فرفع رأسه إلي السماء فقال: اللهم إن هذا ابني وهذه دموع عينيه وأنت أرحم الراحمين..
وكان زكريا عليه السلام إذا أراد يعظ بني إسرائيل يلتفت يمينا وشمالا فإن رأي يحيي عليه السلام لم يذكر جنة ولا نارا، فجلس ذات يوم يعظ بني إسرائيل وأقبل يحيي عليه السلام قد لف رأسه بعباءة فجلس في غمار الناس والتفت زكريا عليه السلام يمينا وشمالا فلم ير يحيي فأنشأ يقول: حدثني حبيبي جبرئيل عليه السلام عن الله تبارك وتعالي إن في جهنم جبلا يقال له السكران، في أصل ذلك الجبل واد يقال له الغضبان، لغضب الرحمن تبارك وتعالي، في ذلك الوادي جب قامته مائة عام، في ذلك الجب توابيت من نار، في تلك التوابيت صناديق من نار وثياب من نار وسلاسل من نار وأغلال من نار..
فرفع يحيي عليه السلام رأسه فقال: وا غفلتاه من السكران، ثم أقبل هائما علي وجهه..
فقام زكريا عليه السلام من مجلسه فدخل علي أم يحيي فقال لها: يا أم يحيي قومي فاطلبي يحيي فإني قد تخوفت أن لا نراه إلا وقد ذاق الموت.
فقامت فخرجت في طلبه حتي مرت بفتيان من بني إسرائيل فقالوا لها: يا أم يحيي أين تريدين؟
قالت: أريد أن أطلب ولدي يحيي، ذكرت النار بين يديه فهام علي وجهه، فمضت أم يحيي والفتية معها حتي مرت براعي غنم فقالت له: يا راعي هل رأيت شابا من صفته كذا وكذا؟
فقال لها: لعلك تطلبين يحيي بن زكريا.
قالت: نعم، ذاك ولدي ذكرت النار بين يديه فهام علي وجهه.
قال: إني تركته الساعة علي عقبة ثنية كذا وكذا ناقعا قدميه في الماء رافعا بصره إلي السماء يقول: وعزتك مولاي لا ذقت بارد الشراب حتي أنظر إلي منزلتي منك.
فأقبلت أمه فلما رأته أم يحيي دنت منه فأخذت برأسه فوضعته بين ثدييها وهي تناشده بالله أن ينطلق معها إلي المنزل..
فانطلق معها حتي أتي المنزل فقالت له أم يحيي: هل لك أن تخلع مدرعة الشعر وتلبس مدرعة الصوف فإنه ألين، ففعل.
وطبخ له عدس فأكل واستوفي فنام فذهب به النوم فلم يقم لصلاته أي في أول وقتها، فنودي في منامه يا يحيي بن زكريا أردت دارا خيرا من داري وجوارا خيرا من جواري فاستيقظ.
فقام فقال: يا رب أقلني عثرتي إلهي فو عزتك لا أستظل بظل سوي بيت المقدس، وقال لأمه ناوليني مدرعة الشعر فقد علمت أنكما ستورداني المهالك.
فتقدمت أمه فدفعت إليه المدرعة وتعلقت به، فقال لها زكريا: يا أم يحيي دعيه فإن ولدي قد كشف له عن قناع قلبه ولن ينتفع بالعيش.
فقام يحيي عليه السلام فلبس مدرعته ووضع البرنس علي رأسه ثم أتي بيت المقدس فجعل يعبد الله عز وجل مع الأحبار حتي كان من أمره ما كان.

النبي عزير عليه السلام وبيت المقدس

وقال الطبرسي رحمة الله عليه: في قوله تعالي ?أو كالذي مر? أي أو هل رأيت كالذي مر ?علي قرية? وهو عزير وهو المروي عن أبي عبد الله عليه السلام وقيل هو إرميا … والقرية التي مر عليها هي بيت المقدس لما خربه بخت نصر وقيل هي الأرض المقدسة.

النبي يوسف عليه السلام وبيت المقدس

وفي مستدرك الوسائل باب استحباب الدفن في الحرم، روي عن أبي جعفر عليه السلام قال: لما مات يعقوب عليه السلام حمله يوسف عليه السلام في تابوت إلي أرض الشام فدفنه في بيت المقدس.

غيابت الجب

وفي تفسير قوله تعالي: ?قال قائل منهم? أي روبيل وقيل يهودا وقيل لاوي ?في غيابت الجب? أي في قعر البئر واختلف فيه فقيل هو بئر بيت المقدس، وقيل بأرض الأردن، وقيل بين مدين ومصر، وقيل غير ذلك.

النبي يعقوب عليه السلام وبيت المقدس

وفي علل الشرائع عن كعب الأخبار في حديث طويل يقول فيه: إنما سمي إسرائيل إسرائيل الله لأن يعقوب كان يخدم بيت المقدس وكان أول من يدخل وآخر من يخرج وكان يسرج القناديل وكان إذا كان بالغداة رآها مطفأة.
قال: فبات ليلة في مسجد بيت المقدس فإذا بجني يطفئها فأخذه فأسره إلي سارية في المسجد فلما أصبحوا رأوه أسيرا وكان اسم الجني إيل فسمي إسرائيل لذلك.

مدفن يعقوب عليه السلام

وروي الطبرسي في مجمع البيان عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام في حديث قال: لما مات يعقوب عليه السلام حمله يوسف عليه السلام في تابوت إلي أرض الشام فدفنه في بيت المقدس.

هجرة إبراهيم عليه السلام إلي بيت المقدس

ورد أن إبراهيم عليه السلام لما قال: ?إني ذاهب إلي ربي? قاصدا إلي بيت المقدس من سلطان نمرود، جعل سارة في تابوت لئلا يراها أحد لغيرته فمر بعشار في سلطان رجل من القبط فقال: لا أخليك حتي تفتح التابوت، ففتحه عنها وكانت موصوفة بالجمال، فرفع العشار الخبر إلي الملك فقال: احملوه والتابوت معه إلي.
فلما دخل علي الملك قال لإبراهيم: افتحه.
فقال: فيه حرمتي وأنا أعطيك ما معي ولا أفتحه.
فأبي إلا فتحه، فلما رآها مد يده إليها، فقال إبراهيم عليه السلام: اللهم احبس يده فشلتا، الحديث.

النبي إبراهيم في جبل بيت المقدس

وفي الحديث عنه عليه السلام قال: بينا إبراهيم عليه السلام خليل الرحمن في جبل بيت المقدس يطلب المرعي لغنمه إذ سمع صوتاً، فإذا هو برجل قائم يصلي طوله اثنا عشر شبراً، فقال إبراهيم له: يا عبد الله لمن تصلي؟
قال: لإله السماء.
فقال إبراهيم عليه السلام: هل بقي من قومك أحد غيرك.
قال: لا.
قال: فمن أين تأكل؟
قال: أجني من الشجر في الصيف وآكله في الشتاء.
قال: فأين منزلك؟
قال: فأومأ بيده إلي جبل.
فقال له إبراهيم عليه السلام: هل لك أن تذهب بي معك فأبيت عندك الليلة.
فقال: إن قدامي ماءً يخاض.
قال: كيف تصنع؟
قال: أمشي عليه.
قال: فاذهب بي معك فلعل الله يرزقني ما رزقك.
قال: فأخذ العابد بيده فمضيا جميعاً حتي انتهيا إلي الماء فمشي ومشي عليه إبراهيم عليه السلام معه حتي انتهيا إلي منزله.
فقال إبراهيم عليه السلام: أي الأيام أعظم؟
فقال له العابد: يوم يدان الناس بعضهم من بعض.
قال: فهل لك أن ترفع يدك وأرفع يدي فندعو الله عز وجل أن يؤمننا شر ذلك اليوم.
فقال له: وما تصنع بدعوتي فو الله إن لي لدعوةً منذ ثلاث سنين ما أجبت فيها بشي‌ء.
فقال له إبراهيم عليه السلام: أولا أخبرك لأي شي‌ء احتبست دعوتك.
قال: بلي.
قال له: إن الله عزوجل إذا أحب عبداً احتبس دعوته ليناجيه ويسأله ويطلب إليه وإذا أبغض عبداً عجل له دعوته أو ألقي في قلبه اليأس منها.
ثم قال له: وما كانت دعوتك؟
قال: مر بي غنم ومعها غلام له ذؤابة فقلت: يا غلام لمن هذا الغنم.
قال: لإبراهيم خليل الرحمن.
فقلت: اللهم إن كان لك في الأرض خليل فأرنيه.
فقال له إبراهيم عليه السلام: فقد استجاب لك أنا إبراهيم خليل الرحمن، فعانقه، فلما بعث الله محمداً عليه السلام جاءت المصافحة.

السيدة مريم عليها السلام وبيت المقدس

وقد نذرت أم مريم أن تجعل ابنتها مريم عليها السلام خادمة لبيت المقدس حيث قالت: وإني أعيذها بك، والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالأنثي لأنها لا تصلح لما يصلح له الذكر، وإنما كان يجوز لهم التحرير في الذكور دون الإناث لأنها لا تصلح لما يصلح الذكر له من التحرير لخدمة بيت المقدس لما يلحقها من الحيض والنفاس والصيانة عن التبرج للناس ولم يكن التحرير إلا في الغلمان فيما جرت به العادة، وإني سميتها مريم، وهي بلغتهم العابدة والخادمة فيما قيل.

النبي عيسي عليه السلام وبيت المقدس

وفي رواية: إن جمعاً من اليهود جاؤوا إلي رسول الله صلي الله عليه و اله وقالوا: عيسي خير منك.
قال: ولم ذاك؟
قالوا: لأن عيسي ابن مريم كان ذات يوم بعقبة بيت المقدس فجاءته الشياطين ليحملوه فأمر الله عزوجل جبرئيل عليه السلام أن اضرب بجناحك الأيمن وجوه الشياطين وألقهم في النار، فضرب بأجنحته وجوههم وألقاهم في النار.
قال النبي صلي الله عليه و اله: لقد أعطيت أنا أفضل من ذلك.
قالوا: وما هو قال أقبلت يوم بدر من قتال المشركين وأنا جائع شديد الجوع فلما وردت المدينة استقبلتني امرأة يهودية وعلي رأسها جفنة وفي الجفنة جدي مشوي وفي كمها شي‌ء من سكر، فقالت: الحمد لله الذي منحك السلامة وأعطاك النصر والظفر علي الأعداء وإني قد كنت نذرت لله نذرا إن أقبلت سالما غانما من غزاة بدر لأذبحن هذا الجدي ولأشوينه ولأحملنه إليك لتأكله.
فقال النبي صلي الله عليه و اله: فنزلت عن بغلتي الشهباء وضربت بيدي إلي الجدي لآكله فاستنطق الله تعالي الجدي فاستوي علي أربع قوائم وقال: يا محمد لا تأكلني فإني مسموم.
قالوا: صدقت يا محمد هذا خير من ذلك.

مولد عيسي عليه السلام بقرب بيت المقدس

وفي تفسير القمي: عن أبي عبد الله عليه السلام في حديث طويل وصف فيه المعراج،قال: قال رسول الله صلي الله عليه و اله ثم قال لي جبرئيل: انزل فصل فنزلت وصليت، فقال لي: تدري أين صليت؟
فقلت: لا.
فقال: صليت بطور سينا حيث كلم الله موسي عليه السلام تكليما.
ثم ركبت فمضينا ما شاء الله ثم قال لي: انزل فصل.
فنزلت وصليت فقال لي: أ تدري أين صليت؟
فقلت: لا.
فقال: صليت في بيت لحم، وبيت لحم بناحية بيت المقدس حيث ولد عيسي ابن مريم عليه السلام الخبر.
هذا وفي بعض الروايات انه عليه السلام ولد بكربلاء().

إلي بيت المقدس

ورد انه بعث الله عز وجل عيسي ابن مريم عليه السلام واستودعه النور والعلم والحكمة وجميع علوم الأنبياء قبله وزاده الإنجيل وبعثه إلي بيت المقدس إلي بني إسرائيل يدعوهم إلي كتابه وحكمته وإلي الإيمان بالله ورسوله فأبي أكثرهم إلا طغيانا وكفرا..
وأتي عليه السلام بيت المقدس فمكث يدعوهم ويرغبهم فيما عند الله ثلاثا وثلاثين سنة حتي طلبته اليهود وادعت أنها عذبته ودفنته في الأرض حيا وادعي بعضهم أنهم قتلوه وصلبوه وما كان الله ليجعل لهم سلطانا عليه وإنما شبه لهم وما قدروا علي عذابه ودفنه ولا علي قتله وصلبه.

النبي موسي عليه السلام وبيت المقدس

روي ابن قولويه بإسناده إلي الصادق عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: إن رسول الله صلي الله عليه و اله لما بُعث كانت القبلة إلي بيت المقدس علي سنة بني إسرائيل وذلك أن الله تبارك وتعالي أخبرنا في القرآن أنه أمر موسي بن عمران عليه السلام أن يجعل بيته قبلةً في قوله: ?وأوحينا إلي موسي وأخيه أن تبوءا لقومكما بمصر بيوتاً واجعلوا بيوتكم قبلةً? وكان رسول الله صلي الله عليه و اله علي هذا يصلي إلي بيت المقدس مدة مقامه بمكة وبعد الهجرة أشهراً حتي عيرته اليهود وقالوا أنت تابع لنا تصلي إلي قبلتنا وبيوت نبينا، فاغتم رسول الله صلي الله عليه و اله لذلك وأحب أن يحول الله قبلته إلي الكعبة وكان ينظر في آفاق السماء ينتظر أمر الله فأنزل الله عليه ?قد نري تقلب وجهك? إلي قوله ?لئلا يكون للناس عليكم حجة? يعني اليهود.
وقال النبي صلي الله عليه و اله: إن الله أوحي إلي موسي أني منزل عليك من السماء نارا فأسرج منها في بيت المقدس فقال: لما خرب بخت نصر البيت وألقي فيه الكناسات اتخذ فيه حشا فشكت تلك البقعة إلي الله عز وجل فقالت: يا رب عمرتني بملائكتك وجعلتني بيتك وجعلت في مواضع خيار أنبيائك وسلك وسلطت علي مجوسيا يعبد النيران ففعل في ما فعل.
قال: فأوحي الله عز وجل إليها أنما فعلت بك هذا ليعلم أهل القري أنهم إذا عصوني كانوا علي أهون.

موسي عليه السلام يسير بأهله

وروي أبو بصير عن أبي جعفر عليه السلام قال: لما قضي موسي الأجل وسار بأهله نحو بيت المقدس أخطأ الطريق ليلا فرأي نارا، الحديث.

في طريقه عليه السلام إلي بيت المقدس

وقال الراوندي: الباب الثامن في نبوة موسي بن عمران عليه السلام إلي أن قال: فلما قضي موسي الأجل وسار بأهله نحو بيت المقدس أخطأ الطريق ليلا فأوري نارا فلم يمكنه الزند فرأي نارا فقال لأهله: امكثوا إني ءانست نارا لعلي آتيكم منها بقبس أو خبر.
فلما انتهي إلي النار إذا شجرة تضطرم من أسفلها إلي أعلاها فلما دنا منها تأخرت ثم دنته فنودي أني أنا الله رب العالمين وأن ألق عصاك، فألقاها فإذا هي حية مثل الجذع، لأسنانها صرير، يخرج من فمها مثل لهب النار، فولي مرتعدا، فنودي لا تخف وخذها فوقع عليه الأمان ووضع رجليه علي ذنبها وتناول لحيتها فإذا يده في شعبة العصا قد عادت عصا.

فسطاط موسي عليه السلام

وقال عبد الله بن سلام لرسول الله صلي الله عليه و اله: فأخبرني عن فسطاط موسي بن عمران؟
قال: موضع بيت المقدس.

بيت المقدس والتوراة

وروي العلامة المجلسي رحمة الله عليه عن الثعلبي عن وهب بن منبه قال: أوحي الله تعالي إلي موسي أن يتخذ مسجدا لجماعتهم وبيت المقدس للتوراة ولتابوت السكينة وقبابا للقربان وأن يجعل لذلك المسجد سرادقات ظاهرها وباطنها من الجلود الملبسة عليها وتكون تلك الجلود من جلود ذبائح القربان.

عصا موسي في بيت المقدس

وفي حديث قال رسول الله صلي الله عليه و اله في أجوبة اليهودي: تلك عصا موسي بن عمران أمره الله أن يلقيها في بيت المقدس فألقاها فإذا هي حية تسعي، قال صدقت يا محمد.

بيت المقدس وتوبة بني إسرائيل

لما خرج موسي عليه السلام إلي الميقات ورجع إلي قومه رآهم قد عبدوا العجل فقال لهم: يا قوم إنكم ظلمتم أنفسكم باتخاذكم العجل فتوبوا إلي بارئكم فاقتلوا أنفسكم.
فقالوا: فكيف نقتل أنفسنا.
فقال لهم موسي: اغدوا كل واحد منكم إلي بيت المقدس ومعه سكين أو حديدة أو سيف فإذا صعدت أنا منبر بني إسرائيل فكونوا أنتم متلثمين لا يعرف أحد صاحبه فاقتلوا بعضكم بعضا.
فاجتمعوا سبعين ألف رجل ممن كانوا عبدوا العجل إلي بيت المقدس فلما صلي بهم موسي عليه السلام وصعد المنبر أقبل بعضهم يقتل بعضا حتي نزل جبرئيل فقال: قل لهم يا موسي ارفعوا القتل فقد تاب الله عليكم فقتل منهم عشرة آلاف.

النبي هارون وبيت المقدس

وفي التاريخ: أن سدانة بيت المقدس وتعمير بيوت الله في بني إسرائيل كان لهارون وأولاده عليه السلام.

رسول الإسلام صلي الله عليه و اله وبيت المقدس

رسول الإسلام صلي الله عليه و اله وبيت المقدس

كان رسول الله صلي الله عليه و اله يصلي إلي بيت المقدس جميع أيام مقامه بمكة المكرمة، وبعد هجرته إلي المدينة المنورة بأشهر علي ما مر.
وروي أن النبي صلي الله عليه و اله كان يصلي مقابل الحجر الأسود ويستقبل الكعبة ويستقبل بيت المقدس فلا يري حتي يفرغ من صلاته وكان يستتر بقوله: وإذا قرأت القرآن جعلنا بينك وبين الذين لا يؤمنون بالآخرة حجاباً مستوراً.
وعن الحلبي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سألته هل كان رسول الله صلي الله عليه و اله يصلي إلي بيت المقدس؟
قال: نعم.
فقلت: أ كان يجعل الكعبة خلف ظهره.
فقال: أما إذا كان بمكة فلا وأما إذا هاجر إلي المدينة فنعم حتي حول إلي الكعبة.
وقال علي بن الحسين المرتضي علم الهدي في رسالة المحكم والمتشابه بإسناده عن أمير المؤمنين عليه السلام أن رسول الله صلي الله عليه و اله كان في أول مبعثه يصلي إلي بيت المقدس جميع أيام مقامه بمكة وبعد هجرته إلي المدينة بأشهر فعيرته اليهود وقالوا: إنك تابع لقبلتنا فأحزنه ذلك فأنزل الله عز وجل وهو يقلب وجهه في السماء وينتظر الأمر: قد نري تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلةً ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره.

في طريقه صلي الله عليه و اله إلي بيت المقدس

وعن المفضل قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام أ رأيت قول الله ?حتي إذا جاء أمرنا وفار التنور? ما هذا التنور وأني كان موضعه وكيف كان؟
فقال: كان التنور حيث وصفت لك.
فقلت: فكان بدو خروج الماء من ذلك التنور.
فقال: نعم إن الله أحب أن يري قوم نوح الآية ثم إن الله بعده أرسل عليهم مطراً يفيض فيضاً وفاض الفرات فيضاً أيضاً والعيون كلهن فيضاً فغرقهم الله تعالي وأنجي نوحاً ومن معه في السفينة.
فقلت له: فكم لبث نوح ومن معه في السفينة حتي نضب الماء وخرجوا منها.
فقال: لبثوا فيها سبعة أيام ولياليها وطافت بالبيت ثم استوت علي الجودي وهو فرات الكوفة.
فقلت له: إن مسجد الكوفة لقديم.
فقال: نعم وهو مصلي الأنبياء ولقد صلي فيه رسول الله صلي الله عليه و اله حيث انطلق به جبرئيل علي البراق.
فلما انتهي به إلي دار السلام وهو ظهر الكوفة وهو يريد بيت المقدس قال له: يا محمد هذا مسجد أبيك آدم ومصلي الأنبياء فانزل فصل فيه، فنزل رسول الله ص فصلي ثم انطلق به إلي بيت المقدس فصلي ثم إن جبرئيل عرج به إلي السماء.

البراق مركب الرسول صلي الله عليه و اله

عن عبد الصمد بن بشير قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: أتي جبرئيل رسول الله صلي الله عليه و اله وهو بالأبطح بالبراق أصغر من البغل وأكبر من الحمار، عليه ألف ألف محفة من نور، فشمس حين أدناه منه ليركبه فلطمه جبرئيل عليه السلام لطمة عرق البراق منها، ثم قال: اسكن فإنه محمد.
ثم زف به من بيت المقدس إلي السماء فتطايرت الملائكة من أبواب السماء، فقال جبرئيل: الله أكبر الله أكبر، فقالت الملائكة: عبد مخلوق.
قال: ثم لقوا جبرئيل فقالوا: يا جبرئيل من هذا؟
قال: هذا محمد.
فسلموا عليه ثم زف به إلي السماء الثانية، الحديث.
وفي حديث آخر: انه لما أراد الرسول صلي الله عليه و اله أن يركب البراق مرح البراق فخرج إليه جبرئيل فقال اسكن، فإنما يركبك خير البشر، أحب خلق الله إليه.
فسكن فخرج رسول الله صلي الله عليه و اله فركب ليلا وتوجه نحو بيت المقدس.

إمامة الأنبياء عليهم السلام

وقال رسول الله صلي الله عليه و اله في بيان قصه معراجه: ثم أممت الملائكة في السماء كما أممت الأنبياء في بيت المقدس.
وفي تأويل‌الآيات‌الظاهرة قال: فتلا أبو جعفر عليه السلام هذه الآية ?سبحان الذي أسري بعبده ليلا من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا? كان من الآيات التي أراها الله محمدا صلي الله عليه و اله حيث أسري به إلي البيت المقدس أنه حشر الله له الأولين والآخرين، النبيين والمرسلين، ثم أمر جبرئيل عليه السلام فأذن شفعا وأقام شفعا وقال في إقامته حي علي خير العمل، ثم تقدم محمد صلي الله عليه و اله فصلي بالقوم..
فلما انصرف قال الله له: سل يا محمد من أرسلنا من قبلك من رسلنا أ جعلنا من دون الرحمن آلهة يعبدون.
فقال رسول الله صلي الله عليه و اله علي ما تشهدون وما كنتم تعبدون؟
قالوا: نشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأنك رسول الله صلي الله عليه و اله أخذت علي ذلك عهودنا ومواثيقنا.
وفي حديث: قال رسول الله صلي الله عليه و اله بينما أنا في الحجر إذ أتاني جبرئيل فهمزني برجلي فاستيقظت فلم أر شيئا ثم أتاني الثانية فهمزني برجلي فاستيقظت فأخذ بضبعي فوضعني في شي‌ء كوكر الطير فلما طرقت ببصري طرفة فرجعت إلي وأنا في مكان فقال أتدري أين أنت؟
فقلت: لا يا جبرئيل.
فقال: هذا بيت المقدس بيت الله الأقصي فيه المحشر والمنشر، ثم قام جبرئيل فوضع سبابته اليمني في أذنه اليمني فأذن مثني مثني يقول في آخرها حي علي خير العمل مثني مثني حتي إذا قضي أذانه أقام الصلاة مثني مثني وقال في آخرها قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة فبرق نور من السماء ففتحت به قبور الأنبياء فأقبلوا من كل أوب يلبون دعوة جبرئيل فوافي أربعة آلاف وأربعمائة نبي وأربعة عشر نبيا فأخذوا مصافهم أممت الملائكة في السماء كما أممت الأنبياء في بيت المقدس.

الأسفار التجارية إلي بيت المقدس

وقد كان رسول الله صلي الله عليه و اله يسافر إلي الشام مضاربا لخديجة بنت خويلد، وكان من مكة إلي بيت المقدس مسيرة شهر فكانوا في حمارة القيظ يصيبهم حر تلك البوادي وربما عصفت عليهم فيها الرياح وسفت عليهم الرمال والتراب وكان الله تعالي في تلك الأحوال يبعث لرسول الله صلي الله عليه و اله غمامة تظله فوق رأسه تقف بوقوفه وتزول بزواله إن تقدم تقدمت وإن تأخر تأخرت، وإن تيامن تيامنت وإن تياسر تياسرت فكانت تكف عنه حر الشمس من فوقه، الحديث.

صلاته صلي الله عليه و اله إلي بيت المقدس

وفي الخرائج والجرائح: ان من معجزات النبي صلي الله عليه و اله أنه صلي الله عليه و اله كان يصلي مقابل الحجر الأسود ويستقبل بيت المقدس ويستقبل الكعبة فلا يري حتي يفرغ من صلاته وكان يستتر بقوله: وإذا قرأت القرآن جعلنا بينك وبين الذين لا يؤمنون بالآخرة حجاباً مستوراً، وبقوله: أولئك الذين طبع الله علي قلوبهم، وبقوله: وجعلنا علي قلوبهم أكنةً أن يفقهوه وفي آذانهم وقرا، وبقوله: أ فرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله علي علم وختم علي سمعه وقلبه وجعل علي بصره غشاوةً.

إخباره صلي الله عليه و اله عن بيت المقدس

وفي تفسير العياشي عن عبد الله بن يحيي الكاهلي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول:
لما أسري برسول الله عليه وآله السلام أتاه جبرئيل بالبراق فركبها فأتي بيت المقدس فلقي من لقي من إخوانه من الأنبياء ثم رجع فأصبح يحدث أصحابه أني أتيت بيت المقدس الليلة ولقيت إخوانا من الأنبياء.
فقالوا: يا رسول الله وكيف أتيت بيت المقدس الليلة.
فقال: جاءني جبرئيل عليه السلام بالبراق فركبته، وآية ذلك أني مررت بعير لأبي سفيان علي ماء بني فلان وقد أضلوا جملا لهم وهم في طلبه.
قال: فقال القوم بعضهم لبعض: إنما جاء راكب سريع ولكنكم قد أتيتم الشام وعرفتموها فاسألوه عن أسواقها وأبوابها وتجارها.
قال: فسألوه فقالوا: يا رسول الله كيف الشام وكيف أسواقها.
وكان رسول الله صلي الله عليه و اله إذا سئل عن الشيء لا يعرفه شق عليه حتي يري ذلك في وجهه.
قال: فبينا هو كذلك إذا أتاه جبرئيل عليه السلام فقال يا رسول الله هذه الشام قد رفعت لك، فالتفت رسول الله صلي الله عليه و اله فإذا هو بالشام وأبوابها وتجارها.
فقال: أين السائل عن الشام؟
فقالوا: أين بيت فلان ومكان فلان.
فأجابهم في كل ما سألوه عنه.
قال: فلم يؤمن فيهم إلا قليل وهو قول الله وما تغني الآيات والنذر عن قوم لا يؤمنون، فنعوذ بالله أن لا نؤمن بالله ورسوله آمنا بالله وبرسوله آمنا بالله وبرسوله.

صف لنا بيت المقدس

وورد في تفسير قوله تعالي: أ فتمارونه علي ما يري، أنهم جادلوه حين أسري به، فقالوا: صف لنا بيت المقدس وأخبرنا عن عيرنا في طريق الشام.

كلام العلامة المجلسي في قصة المعراج

قال العلامة المجلسي: اعلم أن عروجه صلي الله عليه و اله إلي بيت المقدس ثم إلي السماء في ليلة واحدة بجسده الشريف مما دلت عليه الآيات والأخبار المتواترة من طرق الخاصة والعامة وإنكار أمثال ذلك أو تأويلها بالعروج الروحاني أو بكونه في المنام ينشأ إما من قلة التتبع في آثار الأئمة الطاهرين عليهم السلام أو من قلة التدين وضعف اليقين أو الانخداع بتسويلات المتفلسفين، والأخبار الواردة في هذا المطلب لا أظن مثلها ورد في شي‌ء من أصول المذهب فما أدري ما الباعث علي قبول تلك الأصول وادعاء العلم فيها والتوقف في هذا المقصد الأقصي، فبالحري أن يقال لهم أ فتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض، وأما اعتذارهم بعدم قبول الفلك للخرق والالتيام فلا يخفي علي أولي الأفهام أن ما تمسكوا به في ذلك ليس إلا من شبهات الأوهام مع أن دليلهم علي تقدير تمامه إنما يدل علي عدم جواز الخرق في الفلك المحيط بجميع الأجسام والمعراج لا يستلزمه ولو كانت أمثال تلك الشكوك والشبهات مانعة من قبول ما ثبت بالمتواترات لجاز التوقف في جميع ما صار في الدين من الضروريات …
واعلم أن قدماء أصحابنا وأهل التحقيق منهم لم يتوقفوا في ذلك، قال شيخ الطائفة (قدس الله روحه) في التبيان وعند أصحابنا وعند أكثر أهل التأويل وذكره الجبائي أيضا أنه عرج به في تلك الليلة إلي السماوات حتي بلغ سدرة المنتهي في السماء السابعة وأراه الله من آيات السماوات والأرض ما ازداد به معرفة ويقينا وكان ذلك في يقظته دون منامه والذي يشهد به القرآن الإسراء من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي والثاني يعلم بالخبر انتهي وقوله عند أصحابنا يدل علي اتفاقهم علي ذلك.

الرسول صلي الله عليه و اله يقص واقعة المعراج

قال رسول الله صلي الله عليه و اله في حديث المعراج: ثم ركبت فمضينا ما شاء الله ثم قال (جبرئيل) لي: انزل فصل، فنزلت وصليت.
فقال لي: تدري أين صليت؟
فقلت: لا.
قال: صليت في بيت لحم وبيت لحم بناحية بيت المقدس حيث ولد عيسي ابن مريم عليه السلام ثم ركبت فمضينا حتي انتهينا إلي بيت المقدس فربطت البراق بالحلقة التي كانت الأنبياء تربط بها فدخلت المسجد ومعي جبرئيل إلي جنبي فوجدنا إبراهيم وموسي وعيسي فيمن شاء الله من أنبياء الله عليه السلام قد جمعوا إلي وأقيمت الصلاة ولا أشك إلا وجبرئيل سيتقدمنا فلما استووا أخذ جبرئيل بعضدي فقدمني وأممتهم ولا فخر، الحديث.

الجبل الشرقي ببيت المقدس

وفي حديث المعراج انه مضي رسول الله صلي الله عليه و اله حتي إذا كان بالجبل الشرقي من بيت المقدس وجد ريحا حارة وسمع صوتا قال: ما هذه الريح يا جبرئيل التي أجدها وهذا الصوت الذي أسمع؟
قال: هذه جهنم.
فقال النبي صلي الله عليه و اله: أعوذ بالله من جهنم.
ثم وجد ريحا عن يمينه طيبة وسمع صوتا فقال ما هذه الريح التي أجد وهذا الصوت الذي أسمع؟
فقال: هذه الجنة.
فقال: أسأل الله الجنة.

أبواب مدينة القدس ليلة المعراج

وفي حديث المعراج: انه مضي رسول الله صلي الله عليه و اله حتي انتهي إلي باب مدينة بيت المقدس وفيها هرقل وكانت أبواب المدينة تغلق كل ليلة ويؤتي بالمفاتيح وتوضع عند رأسه، فلما كانت تلك الليلة امتنع الباب أن ينغلق فأخبروه، فقال: ضاعفوا عليها من الحرس.
قال: فجاء رسول الله صلي الله عليه و اله فدخل بيت المقدس فجاء جبرئيل ع إلي الصخرة فرفعها فأخرج من تحتها ثلاثة أقداح قدحا من لبن وقدحا من عسل وقدحا من خمر، فناوله قدح اللبن فشرب ثم ناوله قدح العسل فشرب ثم ناوله قدح الخمر فقال: قد رويت يا جبرئيل، قال: أ ما إنك لو شربته ضلت أمتك وتفرقت عنك.
قال: ثم أم رسول الله صلي الله عليه و اله في مسجد بيت المقدس بسبعين نبيا.
قال: وهبط مع جبرئيل عليه السلام ملك لم يطأ الأرض قط معه مفاتيح خزائن الأرض، فقال: يا محمد إن ربك يقرئك السلام ويقول هذه مفاتيح خزائن الأرض فإن شئت فكن نبيا عبدا وإن شئت نبيا ملكا، فأشار إليه جبرئيل عليه السلام أن تواضع يا محمد، فقال: بل أكون نبيا عبدا، ثم صعد إلي السماء فلما انتهي إلي باب السماء استفتح جبرئيل عليه السلام فقالوا: من هذا، قال: محمد، قالوا: نعم المجي‌ء جاء، الحديث.

بيت المقدس ومحاريب الانبياء

وعن أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق عليه السلام قال: لما أسري برسول الله صلي الله عليه و اله إلي بيت المقدس حمله جبرئيل علي البراق فأتيا بيت المقدس وعرض عليه محاريب الأنبياء وصلي بها ورده.

صخرة بيت المقدس

صخرة بيت المقدس

وفي الحديث: انه لانت الصخرة تحت يد نبينا صلي الله عليه و اله في بيت المقدس حتي صارت كالعجين ورئي ذلك من مقام دابته والناس يلمسونه بأيديهم إلي اليوم.

عند الرجوع من بيت المقدس

مر رسول الله صلي الله عليه و اله في رجوعه بعير لقريش وإذا لهم ماء في آنية وقد أضلوا بعيرا لهم وكانوا يطلبونه فشرب رسول الله صلي الله عليه و اله من ذلك الماء وأهرق باقيه..
فلما أصبح رسول الله صلي الله عليه و اله قال لقريش: إن الله جل جلاله قد أسري بي إلي بيت المقدس وأراني آثار الأنبياء ومنازلهم وإني مررت بعير لقريش في موضع كذا وكذا وقد أضلوا بعيرا لهم فشربت من مائهم وأهرقت باقي ذلك.
فقال أبو جهل: قد أمكنتكم الفرصة منه فاسألوه كم الأساطين فيها والقناديل.
فقالوا: يا محمد إن هاهنا من قد دخل بيت المقدس فصف لنا كم أساطينه وقناديله ومحاريبه؟
فجاء جبرئيل عليه السلام فعلق صورة بيت المقدس تجاه وجهه، فجعل يخبرهم بما يسألونه عنه.
فلما أخبرهم قالوا: حتي يجيء العير ونسألهم عما قلت.
فقال لهم رسول الله صلي الله عليه و اله: تصديق ذلك أن العير تطلع عليكم مع طلوع الشمس يقدمها جمل أورق.
فلما كان من الغد أقبلوا ينظرون إلي العقبة ويقولون هذه الشمس تطلع الساعة فبينا هم كذلك إذ طلعت عليهم العير حين طلع القرص يقدمها جمل أورق، فسألوهم عما قال رسول الله صلي الله عليه و اله فقالوا: لقد كان هذا، ضل جمل لنا في موضع كذا وكذا ووضعنا ماء فأصبحنا وقد أهريق الماء.. فلم يزدهم ذلك إلا عتوا.

بيت المقدس ونزول الملائكة

قال رسول الله صلي الله عليه و اله في قصة المعراج: فركبت ومضيت حتي انتهيت إلي بيت المقدس ولما انتهيت إليه إذا الملائكة نزلت من السماء بالبشارة والكرامة من عند رب العزة وصليت في بيت المقدس.
وفي بعضها: بشرني إبراهيم في رهط من الأنبياء ثم وصف موسي وعيسي صلوات الله عليهما ثم أخذ جبرئيل بيدي إلي الصخرة فأقعدني عليها فإذا معراج إلي السماء لم أر مثلها حسنا وجمالا فصعدت إلي السماء الدنيا ورأيت عجائبها.

الأنبياء في استقباله صلي الله عليه و اله

وفي قصة الإسراء: إن الرسول صلي الله عليه و اله استقبل شيخا فقال جبرائيل: هذا أبوك إبراهيم فثني رجله وهم بالنزول..
فقال جبرئيل كما أنت، فجمع ما شاء الله من أنبيائه ببيت المقدس فأذن جبرئيل فتقدم رسول الله ص فصلي بهم.

آية المسجد الأقصي

وقد ورد في تاويل الآية المباركة: بسم الله الرحمن الرحيم سبحان الذي أسري بعبده ليلًا من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير:
ما رواه علي بن إبراهيم عن أبيه عن عبد الله بن المغيرة عن هشام بن الحكم عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله عز وجل: سبحان الذي أسري بعبده ليلا الآية، قال روي عن رسول الله ص أنه قال بينا أنا راقد بالأبطح وعلي عن يميني وجعفر عن يساري وحمزة بين يدي إذ أنا بخفق أجنحة الملائكة وقائل يقول إلي أيهم بعثت يا جبرئيل..
فأشار إلي وقال: إلي هذا وهو سيد ولد آدم وهذا وزيره ووصيه وختنه وهذا حمزة عمه سيد الشهداء وهذا ابن عمه جعفر له جناحان خضيبان يطير بهما في الجنة مع الملائكة دعه فلتنم عيناه وتسمع أذناه ويعي قلبه واضربوا له مثلا ملك بني دارا واتخذ مأدبة وبعث داعيا فقال رسول الله ص الملك الله والدار الدنيا والمأدبة الجنة والداعي إليها أنا، الحديث.

مما جري ليلة المعراج

وعن أبي الربيع قال: حججنا مع أبي جعفر عليه السلام في السنة التي كان حج فيها هشام بن عبد الملك وكان معه نافع مولي عمر بن الخطاب فنظر نافع إلي أبي جعفر عليه السلام في ركن البيت وقد اجتمع عليه الناس فقال نافع: يا أمير المؤمنين من هذا الذي قد تداك عليه الناس؟
فقال: هذا نبي أهل الكوفة، هذا محمد بن علي.
فقال: اشهد لآتينه فلأسألنه عن مسائل لا يجيبني فيها إلا نبي أو ابن نبي أو وصي نبي.
قال: فاذهب إليه وسله لعلك تخجله.
فجاء نافع حتي اتكأ علي الناس ثم أشرف علي أبي جعفر عليه السلام فقال: يا محمد بن علي إني قرأت التوراة والإنجيل والزبور والفرقان وقد عرفت حلالها وحرامها وقد جئت أسألك عن مسائل لا يجيب فيها إلا نبي أو وصي نبي أو ابن نبي.
قال: فرفع أبو جعفر عليه السلام رأسه فقال: سل عما بدا لك.
فقال: أخبرني كم بين عيسي وبين محمد صلي الله عليه و اله من سنة؟
قال: أخبرك بقولي أو بقولك؟
قال: أخبرني بالقولين جميعاً.
قال: أما في قولي فخمسمائة سنة، وأما في قولك فستمائة سنة.
قال: فأخبرني عن قول الله عز وجل لنبيه ?وسئل من أرسلنا من قبلك من رسلنا أ جعلنا من دون الرحمن آلهةً يعبدون? من الذي سأل محمد صلي الله عليه و اله وكان بينه وبين عيسي خمسمائة سنة؟
قال: فتلا أبو جعفر ع هذه الآية: ?سبحان الذي أسري بعبده ليلا من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا? فكان من الآيات التي أراها الله تبارك وتعالي محمداً صلي الله عليه و اله حيث أسري به إلي بيت المقدس أن حشر الله عز ذكره الأولين والآخرين من النبيين والمرسلين ثم أمر جبرئيل ع فأذن شفعاً وأقام شفعاً وقال في أذانه حي علي خير العمل ثم تقدم محمد صلي الله عليه و اله فصلي بالقوم، فلما انصرف قال لهم: علي ما تشهدون وما كنتم تعبدون؟ قالوا: نشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأنك رسول الله أخذ علي ذلك عهودنا ومواثيقنا.
فقال نافع: صدقت يا أبا جعفر.
وفي حديث: قال نافع صدقت يا ابن رسول الله يا أبا جعفر أنتم والله أوصياء رسول الله وخلفاؤه في التوراة وأسماؤكم في الإنجيل وفي الزبور وفي القرآن وأنتم أحق بالأمر من غيركم.

قصه المعراج والصلاة في بيت المقدس

وفي قصص الأنبياء للراوندي: فصل وقصة المعراج معروفة في قوله جلت عظمته ?سبحان الذي أسري بعبده ليلا من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي? ثم قال: وبالإسناد المذكور عن ابن بكير عن الصادق عليه السلام قال: لما أسري برسول الله صلي الله عليه و اله إلي سماء الدنيا لم يمر بأحد من الملائكة إلا استبشروا به، قال: ثم مر بملك كئيب حزين فلم يستبشر به فقال يا جبرئيل ما مررت بأحد من الملائكة إلا استبشر بي إلا هذا الملك فمن هذا؟
قال: هذا مالك خازن جهنم وهكذا جعله الله.
فقال له النبي صلي الله عليه و اله يا جبرئيل سله أن يرينيها.
قال: فقال جبرئيل: يا مالك هذا محمد رسول الله صلي الله عليه و اله وقد شكا إلي وقال ما مررت بأحد من الملائكة إلا استبشروا بي إلا هذا الملك فأخبرته أن هكذا جعله الله حيث شاء وقد سألني أن أسألك أن تريه جهنم.
قال: فكشف له عن طبق من أطباقها فما رؤي رسول الله صلي الله عليه و اله ضاحكا حتي قبض.
وقال: وعن أبي بصير قال سمعته يقول إن جبرئيل احتمل رسول الله صلي الله عليه و اله حتي انتهي به إلي مكان من السماء ثم تركه وقال: ما وطئ نبي قط مكانك.
وقال النبي صلي الله عليه و اله أتاني جبرئيل عليه السلام وأنا بمكة فقال: قم يا محمد، فقمت معه وخرجت إلي الباب فإذا جبرئيل ومعه ميكائيل وإسرافيل فأتي جبرئيل بالبراق فكان فوق الحمار ودون البغل خده كخد الإنسان وذنبه كذنب البقر وعرفه كعرف الفرس وقوائمه كقوائم الإبل، عليه رحل من الجنة وله جناحان من فخذيه خطوه منتهي طرفه، فقال: اركب فركبت ومضيت حتي انتهيت إلي بيت المقدس ولما انتهيت إليه إذا الملائكة نزلت من السماء بالبشارة والكرامة من عند رب العزة وصليت في بيت المقدس.

مما جري في بيت المقدس

في الحديث عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أتي رجل إلي أمير المؤمنين عليه السلام وهو في مسجد الكوفة وقد احتبي بحمائل سيفه فقال: يا أمير المؤمنين إن في القرآن آية قد أفسدت علي ديني وشككتني في ديني.
قال: وما ذاك.
قال: قول الله عز وجل ?وسئل من أرسلنا من قبلك من رسلنا أ جعلنا من دون الرحمن آلهةً يعبدون? فهل في ذلك الزمان نبي غير محمد صلي الله عليه و اله فيسأله عنه؟
فقال له أمير المؤمنين عليه السلام: اجلس أخبرك إن شاء الله، إن الله عزوجل يقول في كتابه: ?سبحان الذي أسري بعبده ليلا من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا? فكان من آيات الله التي أراها محمدا صلي الله عليه و اله أنه انتهي جبرئيل إلي البيت المعمور وهو المسجد الأقصي فلما دنا منه أتي جبرئيل عينا فتوضأ منها ثم قال يا محمد توضأ ثم قام جبرئيل فأذن ثم قال للنبي صلي الله عليه و اله تقدم فصل واجهر بالقراءة فإن خلفك أفقا من الملائكة لا يعلم عدتهم إلا الله جل وعز، وفي الصف الأول آدم ونوح وإبراهيم وهود وموسي وعيسي وكل نبي بعث الله تبارك وتعالي منذ خلق الله السماوات والأرض إلي أن بعث محمدا صلي الله عليه و اله فتقدم رسول الله صلي الله عليه و اله فصلي بهم غير هائب ولا محتشم..
فلما انصرف أوحي الله إليه كلمح البصر سل يا محمد من أرسلنا من قبلك من رسلنا أ جعلنا من دون الرحمن آلهةً يعبدون، فالتفت إليهم رسول الله صلي الله عليه و اله بجميعه فقال: بم تشهدون؟
قالوا: نشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأنك رسول الله وأن عليا أمير المؤمنين وصيك وأنت رسول الله سيد النبيين وأن عليا سيد الوصيين أخذت علي ذلك مواثيقنا لكما بالشهادة.
فقال الرجل: أحييت قلبي وفرجت عني يا أمير المؤمنين.

الأقصي وفضائل امير المؤمنين عليه السلام

ورد في تأويل قوله تعالي ?سبحان الذي أسري بعبده ليلا من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي? الآية، عن رسول الله صلي الله عليه و اله قال: بينما أنا في الحجر أتاني جبرئيل فنهرني برجلي فاستيقظت فأخذ بضبعي فوضعني في شي‌ء كور الطير فلما أطرقت ببصري طرفة فرجعت إلي وأنا في مكاني فقال: أ تدري أين أنت؟
فقلت: لا يا جبرئيل.
فقال: هذا بيت المقدس بيت الله الأقصي فيه المحشر والنشر، ثم قام جبرئيل فوضع سبابته اليمني في أذنه فأذن مثني مثني يقول في آخرها حي علي خير العمل حتي إذا قضي أذانه أقام الصلاة مثني مثني وقال في آخرها قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة فبرق نور في السماء ففتحت به قبور الأنبياء فأقبلوا من كل أوب يلبون دعوة جبرئيل فوافي أربعة آلاف وأربعمائة وأربعة عشر نبي فأخذوا مصافهم ولا شك أن جبرئيل سيقدمنا فلما استووا علي مصافهم أخذ جبرئيل بضبعي ثم قال يا محمد تقدم فصل بإخوانك فالخاتم أولي من المختوم فالتفت من يميني وإذا أنا بأبي إبراهيم ع عليه حلتان خضروان وعن يمينه ملكان وعن يساره ملكان ثم التفت عن يساري وإذا أنا بأخي ووصيي علي بن أبي طالب عليه السلام عليه حلتان بيضاوان عن يمينه ملكان وعن يساره ملكان فاهتززت سرورا فغمزني جبرئيل بيده فلما انقضت الصلاة قمت إلي إبراهيم فقام إلي فصافحني وأخذ يميني بكلتا يديه فقال: مرحبا بالنبي الصالح والابن الصالح والمبعوث الصالح في الزمان الصالح، وقام إلي علي بن أبي طالب فصافحه وأخذ بيمينه بكلتا يديه وقال: مرحبا بالابن الصالح ووصي الصالح يا أبا الحسن.
فقلت: يا أبت كنيته بأبي الحسن ولا ولد له.
فقال: كذلك وجدته في صحفي وعلم غيب ربي باسمه علي وكنيته بأبي الحسن والحسين ووصي خاتم أنبياء ذريتي.
وقال رسول الله صلي الله عليه و اله في قصه المعراج: فلما جزت الرجل وانتهيت إلي بيت المقدس إذا أنا برجل أحسن الناس وجها وأتم الناس جسما وأحسن الناس بشرة، فلما نظر إليّ قال: السلام عليك يا بني والسلام عليك يا أول مثل تسليم الأول.
قال: فقال لي جبرئيل: يا محمد رد عليه.
فقلت: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
قال: فقال لي: يا محمد احتفظ بالوصي ثلاث مرات علي بن أبي طالب المقرب من ربه، الأمين علي حوضك، صاحب شفاعة الجنة.
قال: فنزلت عن دابتي عمدا.
قال: فأخذ جبرئيل بيدي فأدخلني المسجد فخرق بي الصفوف والمسجد غاص بأهله.
قال: فإذا بنداء من فوقي تقدم يا محمد.
قال: فقدمني جبرئيل، فصليت بهم.
قال: ثم وضع لنا منه سلم إلي السماء الدنيا من لؤلؤ فأخذ بيدي جبرئيل فرقي بي إلي السماء.

المكتوب علي صخرة بيت المقدس

قال رسول الله صلي الله عليه و اله: إني لما بلغت بيت المقدس في معراجي إلي السماء وجدت علي صخرتها: لا إله إلا الله، محمد رسول الله، أيدته بوزيره ونصرته بوزيره، فقلت لجبرئيل عليه السلام: من وزيري؟
فقال: علي بن أبي طالب عليه السلام.
وفي تفسير القمي عن رسول الله صلي الله عليه و اله قال لفاطمة: إنه لما أسري بي إلي السماء وجدت مكتوبا علي صخرة بيت المقدس: لا إله إلا الله، محمد رسول الله، أيدته بوزيره ونصرته بوزيره، فقلت لجبرئيل: ومن وزيري، فقال: علي بن أبي طالب عليه السلام.
وفي حديث آخر: قال رسول الله صلي الله عليه و اله: يا علي، إني رأيت اسمك مقرونا باسمي في أربعة مواطن، فأنست بالنظر إليه، إني لما بلغت بيت المقدس في معارجي إلي السماء، وجدت علي صخرتها لا إله إلا الله، محمد رسول الله، أيدته بوزيره ونصرته به، فقلت يا جبرئيل ومن وزيري؟ قال: علي بن أبي طالب عليه السلام.

اول من صلي القبلتين

وفي الحديث: ان أمير المؤمنين عليه السلام هو أول من صلي القبلتين، صلي إلي بيت المقدس أربع عشرة سنة، والمحراب الذي كان النبي يصلي ومعه علي وخديجة معروف وهو علي باب مولد النبي صلي الله عليه و اله في شعب بني هاشم.

خلفاء الله عزوجل

ورد تفسيري أبو عبيدة وعلي بن حرب الطائي قال عبد الله بن مسعود: الخلفاء أربعة، آدم ?إني جاعل في الأرض خليفة?، وداود ?يا داود إنا جعلناك خليفةً في الأرض? يعني بيت المقدس، وهارون ?قال موسي … اخلفني في قومي?، وعلي ?وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات? يعني عليا ?ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم? آدم وداود وهارون ?وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضي لهم? يعني الإسلام.

ثواب زيارة الأمير عليه السلام

وعن أبي عامر الساجي واعظ أهل الحجاز قال: أتيت أبا عبد الله جعفر بن محمد عليه السلام فقلت له: يا ابن رسول الله ما لمن زار قبره يعني أمير المؤمنين وعمر تربته؟
قال: يا أبا عامر حدثني أبي عن أبيه عن جده الحسين بن علي عن علي عليهم السلام أن النبي صلي الله عليه و اله قال له: والله لتقتلن بأرض العراق وتدفن بها.
قلت: يا رسول الله ما لمن زار قبورنا وعمرها وتعاهدها؟
فقال لي: يا أبا الحسن إن الله جعل قبرك وقبر ولدك بقاعاً من بقاع الجنة وعرصةً من عرصاتها وإن الله جعل قلوب نجباء من خلقه وصفوته من عباده تحن إليكم وتحتمل المذلة والأذي فيكم فيعمرون قبوركم ويكثرون زيارتها تقرباً منهم إلي الله مودةً منهم لرسوله، أولئك يا علي المخصوصون بشفاعتي والواردون حوضي وهم زواري غداً في الجنة، يا علي من عمر قبوركم وتعاهدها فكأنما أعان سليمان بن داود علي بناء بيت المقدس ومن زار قبوركم عدل ذلك له ثواب سبعين حجةً بعد حجة الإسلام وخرج من ذنوبه حتي يرجع من زيارتكم كيوم ولدته أمه فأبشر وبشر أولياءك ومحبيك من النعيم وقرة العين بما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر علي قلب بشر ولكن حثالةً من الناس يعيرون زوار قبوركم بزيارتكم كما تعير الزانية بزناها أولئك شرار أمتي لا نالتهم شفاعتي ولا يردون حوضي.

بيت المقدس بعد مقتل أمير المؤمنين عليه السلام

في أربعين الخطيب وتاريخ النسوي: أنه سأل عبد الملك بن مروان الزهري ما كانت علامة يوم قتل علي عليه السلام؟
قال: ما رفع حصاة من بيت المقدس إلا كان تحتها دم عبيط.

بيت المقدس بعد مقتل الإمام الحسين عليه السلام

وروي عن ابن شهاب الزهري أن حجارة أرض بيت المقدس قلبت عند قتل الإمام الحسين عليه السلام فوجد تحتها دم عبيط والأمر العظيم حتي تكلمت به الرهبان.
وفي كامل الزيارات عن أحمد بن عبد الله بن علي عن عبد الرحمن السلمي وقال أحمد وأخبرني عمي عن أبيه عن أبي نضرة عن رجل من أهل بيت المقدس أنه قال: والله لقد عرفنا أهل بيت المقدس ونواحيها عشية قتل الحسين بن علي.
قلت: وكيف ذلك؟
قال: ما رفعنا حجرا ولا مدرا وصخرا إلا ورأينا تحتها دما يغلي، واحمرت الحيطان كالعلق ومطرنا ثلاثة أيام دما عبيطا وسمعنا مناديا ينادي في جوف الليل يقول:
أترجو أمة قتلت حسينا
شفاعة جده يوم الحساب
معاذ الله لا نلتم يقينا
شفاعة أحمد وأبي تراب
قتلتم خير من ركب المطايا
وخير الشيب طرا والشباب
وانكسفت الشمس ثلاثا ثم تجلت عنها وانشبكت النجوم فلما كان من الغد أرجفنا بقتله فلم يأت علينا كثير شي‌ء حتي نعي إلينا الحسين عليه السلام.
وأيضاً في كامل الزيارات: أحمد بن عبد الله بن علي الناقد بإسناده قال: قال عمر بن سعد حدثني أبو معشر عن الزهري قال: لما قتل الحسين بن علي لم يبق ببيت المقدس حصاة إلا وجد تحتها دم عبيط.
وعن يعقوب عن سليمان بن حرب عن حماد بن زيد عن معمر قال: أول ما عرف الزهري تكلم في مجلس الوليد بن عبد الملك فقال الوليد: أيكم يعلم ما فعلت أحجار بيت المقدس يوم قتل الحسين بن علي؟
فقال الزهري: بلغني أنه لم يقلب حجر إلا وجد تحته دم عبيط.
وعن معروف عن الزهري مثله.

حديث سهل الساعدي

وروي صاحب المناقب بإسناده عن زيد عن آبائه أن سهل بن سعد قال: خرجت إلي بيت المقدس حتي توسطت الشام فإذا أنا بمدينة مطردة الأنهار كثيرة الأشجار قد علقوا الستور والحجب والديباج وهم فرحون مستبشرون وعندهم نساء يلعبن بالدفوف والطبول، فقلت في نفسي: لا نري لأهل الشام عيدا لا نعرفه نحن.
فرأيت قوما يتحدثون فقلت: يا قوم لكم بالشام عيد لا نعرفه نحن؟
قالوا: يا شيخ نراك أعرابيا.
فقلت: أنا سهل بن سعد قد رأيت محمدا صلي الله عليه و اله.
قالوا: يا سهل ما أعجبك السماء لا تمطر دما والأرض لاتنخسف بأهلها؟
قلت: ولم ذاك؟
قالوا: هذا رأس الحسين عليه السلام عترة محمد صلي الله عليه و اله يهدي من أرض العراق.
فقلت: وا عجباه يهدي رأس الحسين عليه السلاموالناس يفرحون؟
قلت: من أي باب يدخل، فأشاروا إلي باب يقال له باب ساعات.
قال: فبينا أنا كذلك حتي رأيت الرايات يتلو بعضها بعضا فإذا نحن بفارس بيده لواء منزوع السنان عليه رأس من أشبه الناس وجها برسول الله صلي الله عليه و اله فإذا أنا من ورائه رأيت نسوة علي جمال بغير وطاء فدنوت من أولاهم فقلت: يا جارية من أنت؟
فقالت: أنا سكينة بنت الحسين.
فقلت لها: أ لك حاجة إلي، فأنا سهل بن سعد ممن رأي جدك وسمعت حديثه.
قالت: يا سعد قل لصاحب هذا الرأس أن يقدم الرأس أمامنا حتي يشتغل الناس بالنظر إليه ولا ينظروا إلي حرم رسول الله صلي الله عليه و اله.
قال سهل: فدنوت من صاحب الرأس فقلت له: هل لك أن تقضي حاجتي وتأخذ مني أربعمائة دينار؟
قال: ما هي؟
قلت: تقدم الرأس أمام الحرم، ففعل ذلك، فدفعت إليه ما وعدته ووضع الرأس في حقة ودخلوا علي يزيد.

وفي مجلس يزيد

وقد خطب الإمام زين العابدين عليه السلام في مجلس يزيد وقال في خطبته: أنا ابن من أسري به من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي.
روي العلامة المجلسي رحمة الله عليه في بحار الأنوار: عن صاحب المناقب وغيره أن يزيد (لعنه الله) أمر بمنبر وخطيب ليخبر الناس بمساوي الحسين وعلي عليهما السلام وما فعلا، فصعد الخطيب المنبر فحمد الله وأثني عليه ثم أكثر الوقيعة في علي والحسين وأطنب في تقريظ معاوية ويزيد (لعنهما الله) فذكرهما بكل جميل.
قال: فصاح به علي بن الحسين عليه السلام ويلك أيها الخاطب اشتريت مرضاة المخلوق بسخط الخالق فتبوأ مقعدك من النار.
ثم قال علي بن الحسين عليه السلام: يا يزيد ائذن لي حتي أصعد هذه الأعواد فأتكلم بكلمات لله فيهن رضا ولهؤلاء الجلساء فيهن أجر وثواب.
قال: فأبي يزيد عليه ذلك، فقال الناس: يا أمير ائذن له فليصعد المنبر فلعلنا نسمع منه شيئا.
فقال: إنه إن صعد لم ينزل إلا بفضيحتي وبفضيحة آل أبي سفيان.
فقيل له: يا أمير وما قدر ما يحسن هذا؟
فقال: إنه من أهل بيت قد زقوا العلم زقا.
قال: فلم يزالوا به حتي أذن له.
فصعد عليه السلام المنبر فحمد الله وأثني عليه ثم خطب خطبة أبكي منها العيون وأوجل منها القلوب ثم قال: أيها الناس أعطينا ستا وفضلنا بسبع أعطينا العلم والحلم والسماحة والفصاحة والشجاعة والمحبة في قلوب المؤمنين، وفضلنا بأن منا النبي المختار محمدا ومنا الصديق ومنا الطيار ومنا أسد الله وأسد رسوله ومنا سبطا هذه الأمة، من عرفني فقد عرفني ومن لم يعرفني أنبأته بحسبي ونسبي، أيها الناس أنا ابن مكة ومني أنا ابن زمزم والصفا أنا ابن من حمل الركن بأطراف الردا أنا ابن خير من ائتزر وارتدي أنا ابن خير من انتعل واحتفي أنا ابن خير من طاف وسعي، أنا ابن خير من حج ولبي أنا ابن من حمل علي البراق في الهواء أنا ابن من أسري به من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي أنا ابن من بلغ به جبرئيل إلي سدرة المنتهي أنا ابن من دنا فتدلي فكان قاب قوسين أو أدني أنا ابن من صلي بملائكة السماء.

الإمام المهدي عليه السلام وبيت المقدس

عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلي الله عليه و اله يخرج رجل من أهل بيتي ويعمل بسنتي وينزل الله له البركة من السماء وتخرج الأرض بركتها وتملأ به الأرض عدلا كما ملئت ظلما وجورا ويعمل علي هذه الأمة سبع سنين وينزل بيت المقدس.
وفي الحديث: ينزل عيسي ابن مريم عليه السلام علي ثنية من الأرض المقدسة يقال لها: أثبني وعليه ممصرتان وشعر رأسه دهين وبيده حربة وهي التي يقتل بها الدجال فيأتي بيت المقدس والناس في صلاة العصر والإمام يؤم بهم فيتأخر الإمام فيقدمه عيسي ويصلي خلفه علي شريعة محمد صلي الله عليه و اله ثم يقتل الخنازير ويكسر الصليب ويخرب البيع والكنائس ويقتل النصاري إلا من آمن به.

بيت المقدس خير المساكن

وعن الضحاك بن مزاحم عن النزال بن سبرة قال: خطبنا علي ابن أبي طالب عليه السلام فقال: سلوني قبل أن تفقدوني ثلاثا.
فقام صعصعة بن صوحان فقال: يا أمير المؤمنين متي يخرج الدجال.
فقال: ما المسئول عنه بأعلم من السائل ولكن لذلك علامات وهيئات يتبع بعضها بعضا، وإن علامات ذلك إذا أمات الناس الصلاة وأضاعوا الأمانة واستحلوا الكذب وأكلوا الربا وشيدوا البنيان وباعوا الدين بالدنيا واستعملوا السفهاء وشاوروا النساء وقطعوا الأرحام واتبعوا الأهواء واستخفوا بالدماء وكان الحلم ضعفا والظلم فخرا وكانت الأمراء فجرة والوزراء ظلمة والعرفاء خونة والقراء فسقة وظهرت شهادة الزور واستعلن الفجور وقول البهتان والإثم والطغيان وحليت المصاحف وزخرفت المساجد وطولت المنارة وأكرم الأشرار وازدحمت الصفوف واختلفت القلوب ونقضت العهود واقترب الموعود وشارك النساء أزواجهن في التجارة حرصا علي الدنيا وعلت أصوات الفساق واستمع منهم وكان رئيس القوم أرذلهم واتقي الفاجر مخافة شره وصدق الكاذب واؤتمن الخائن واتخذت القينات والمعازف ولعن آخر هذه الأمة أولها وركب ذوات الفروج السروج وتشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال وشهد شاهد من غير أن يستشهد وشهد الآخر قضاء لذمام من غير حق عرفه وتفقه لغير الدين وآثروا عمل الدنيا علي عمل الآخرة ولبسوا جلود الضأن علي قلوب الذئاب وقلوبهم أنتن من الجيف وأمر من الصبر فعند ذلك الوحا الوحا العجل العجل خير المساكن يومئذ بيت المقدس ليأتين علي الناس زمان يتمني أحدهم أنه من سكانه.

صيحة الظهور

وفي إكمال الدين: قال أبو عبد الله عليه السلام: إن أول من يبايع القائم عليه السلام جبرئيل عليه السلام ينزل في صورة طير أبيض فيبايعه ثم يضع رجلا علي بيت الله الحرام ورجلا علي بيت المقدس ثم ينادي بصوت طلق ذلق تسمعه الخلائق: أتي أمر الله فلا تستعجلوه.
وفي حديث آخر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إذا أراد الله قيام القائم بعث جبرئيل في صورة طائر أبيض فيضع إحدي رجليه علي الكعبة والأخري علي بيت المقدس ثم ينادي بأعلي صوته: أتي أمر الله فلا تستعجلوه.
قال: فيحضر القائم فيصلي عند مقام إبراهيم ركعتين ثم ينصرف وحواليه أصحابه وهم ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلا إن فيهم لمن يسري من فراشه ليلا فيخرج ومعه الحجر فيلقيه فتشعب الأرض.

أبو ذر الغفاري وبيت المقدس

ورد في أحوال أبي ذر الغفاري رحمة الله عليه انه كتب عثمان إلي معاوية أن احمل جندبا إلي علي أغلظ مركب وأوعره.
فوجه به مع من سار به الليل والنهار وحمله علي شارف ليس عليها إلا قتب حتي قدم به المدينة وقد سقط لحم فخذيه من الجهد.
فلما قدم بعث إليه عثمان قال له: الحق بأي أرض شئت.
قال: بمكة.
قال: لا.
قال: بيت المقدس.
قال: لا.
قال: بأحد المصرين.
قال: لا ولكني مسيرك إلي ربذة، فسيره إليها فلم يزل بها حتي مات.

بيت المقدس وأرواح المؤمنين

عن أبي عبد الله عليه السلام عن آبائه (صلوات الله عليهم) قال: كان فيما سأل ملك الروم الحسن بن علي عليه السلام أن سأله عن أرواح المؤمنين أين يكونون إذا ماتوا؟
قال: تجتمع عند صخرة بيت المقدس في ليلة الجمعة وهو عرش الله الأدني منها يبسط الله الأرض وإليها يطويها وإليه المحشر ومنها استوي ربنا إلي السماء والملائكة.
ثم سأل عن أرواح الكفار أين تجتمع؟
قال: تجتمع في وادي حضرموت وراء مدينة اليمن.

ملك الموت وبيت المقدس

وقال رسول الله صلي الله عليه و اله في جواب أسئلة ابن سلام اليهودي عندما قال: فأخبرني كيف يميت الله الخلائق يوم القيامة؟
قال: يا ابن سلام يأمر الله ملك الموت فيقف علي صخرة بيت المقدس فيضع يمينه علي السماوات ويده اليسري تحت الثري ويصيح بهم صيحة واحدة فلا يبقي ملك مقرب ولا إنس ولا جان ولا طائر يطير إلا خر ميتا، فتبقي السماوات خالية من سكانها والأرض خرابا من عمارها والعشار معطلة والبحار جامدة حيتانها والجبال مدكدكة والشمس منكسفة والنجوم منطمسة.
قال: صدقت يا محمد.

بيت المقدس وحشر الخلائق

وقال رسول الله صلي الله عليه و اله في جواب ابن سلام اليهودي: يحشر الله الخلائق إلي بيت المقدس.
قال: وكيف ذلك؟
قال: يأمر الله عز وجل نارا فتحيط بالدنيا وتضرب وجوه الخلائق فيهربون منها ويمرون علي وجوههم فيجتمعون إلي بيت المقدس.
قال: صدقت يا محمد، فأخبرني ما يصنع الله بالطفل الصغير والشيخ الكبير؟
قال: يا ابن سلام من كان مؤمنا بالله سارت به الملائكة وانقضت النار عن وجهه، ومن كان كافرا تلفح وجهه النار حتي يؤتي به إلي بيت المقدس.
قال: صدقت يا محمد.
وروي أنه ينادي مناد من صخرة بيت المقدس: أيتها العظام البالية والأوصال المنقطعة واللحوم المتمزقة قومي لفصل القضاء وما أعد الله لك من الجزاء.
وقيل: إن المنادي إسرافيل عليه السلام يقول: يا معشر الخلائق قوموا للحساب.
وفي حديث مناظرة الامام الحسن عليه السلام قال: ثم يبعث الله نارا من المشرق ونارا من المغرب ويتبعهما بريحين شديدتين فيحشر الناس عند صخرة بيت المقدس فيحشر أهل الجنة عن يمين الصخرة ويزلف المتقين ويصير جهنم عن يسار الصخرة في تخوم الأرضين السابعة وفيها الفلق والسجين فيعرف الخلائق من عند الصخرة فمن وجبت له الجنة دخلها ومن وجبت له النار دخلها وذلك قوله: ?فريق في الجنة وفريق في السعير?.
وفي حديث المعراج قال جبرئيل لرسول الله صلي الله عليه و اله: أ تدري أين أنت؟
فقلت: لا يا جبرئيل.
فقال: هذا بيت المقدس بيت الله الأقصي، فيه المحشر والنشر.

بيت المقدس والنفختان

وعن ثوير بن أبي فاختة عن علي بن الحسين عليه السلام قال: سئل عن النفختين كم بينهما؟
قال: ما شاء الله.
فقيل له: فأخبرني يا ابن رسول الله كيف ينفخ فيه؟
فقال: أما النفخة الأولي فإن الله يأمر إسرافيل فيهبط إلي الدنيا ومعه صور وللصور رأس واحد وطرفان وبين طرف كل رأس منهما ما بين السماء والأرض.
قال: فإذا رأت الملائكة إسرافيل وقد هبط إلي الدنيا ومعه الصور قالوا: قد أذن الله في موت أهل الأرض وفي موت أهل السماء.
قال: فيهبط إسرافيل بحظيرة بيت المقدس ويستقبل الكعبة فإذا رأوا أهل الأرض قالوا: أذن الله في موت أهل الأرض.
قال: فينفخ فيه نفخة فيخرج الصوت من الطرف الذي يلي الأرض فلا يبقي في الأرض ذو روح إلا صعق ومات ويخرج الصوت من الطرف الذي يلي السماوات فلا يبقي في السماوات ذو روح إلا صعق ومات إلا إسرافيل.
قال: فيقول الله لإسرافيل: يا إسرافيل مت، فيموت إسرافيل فيمكثون في ذلك ما شاء الله، الحديث.

إسرافيل وبيت المقدس

وورد في تفسير قوله تعالي: ?يوم يدع الداع إلي شي‌ء نكر? أي منكر غير معتاد ولا معروف بل أمر فظيع لم يروا مثله فينكرونه استعظاما، واختلف في الداعي فقيل هو إسرافيل يدعو الناس إلي الحشر قائما علي صخرة بيت المقدس.

إبليس علي عقبة بيت المقدس

وعن ابن عباس قال: لما مضي لعيسي عليه السلام ثلاثون سنة بعثه الله تعالي إلي بني إسرائيل فلقيه إبليس (لعنه الله) علي عقبة بيت المقدس وهي عقبة أفيق فقال له: يا عيسي أنت الذي بلغ من عظم ربوبيتك أن تكونت من غير أب.
قال عيسي عليه السلام: بل العظمة للذي كونني وكذلك كون آدم وحواء.
قال إبليس: يا عيسي فأنت الذي بلغ من عظم ربوبيتك أنك تكلمت في المهد صبيا.
قال عيسي عليه السلام: يا إبليس بل العظمة للذي أنطقني في صغري ولو شاء لأبكمني.
قال إبليس: فأنت الذي بلغ من عظم ربوبيتك أنك تخلق من الطين كهيئة الطير فتنفخ فيه فيصير طيرا.
قال عيسي عليه السلام: بل العظمة للذي خلقني وخلق ما سخر لي.
قال إبليس: فأنت الذي بلغ من عظم ربوبيتك أنك تشفي المرضي.
قال عيسي عليه السلام: بل العظمة للذي بإذنه أشفيهم وإذا شاء أمرضني.
قال إبليس: فأنت الذي بلغ من عظم ربوبيتك أنك تحيي الموتي.
قال عيسي عليه السلام: بل العظمة للذي بإذنه أحييهم ولا بد من أن يميت ما أحييت ويميتني.
قال إبليس: يا عيسي فأنت الذي بلغ من عظم ربوبيتك أنك تعبر البحر فلا تبتل قدماك ولا ترسخ فيه.
قال عيسي عليه السلام: بل العظمة للذي ذلله ولو شاء أغرقني.
قال إبليس: يا عيسي فأنت الذي بلغ من عظم ربوبيتك أنه سيأتي عليك يوم تكون السماوات والأرض ومن فيهن دونك وأنت فوق ذلك كله تدبر الأمر وتقسم الأرزاق.
فأعظم عيسي عليه السلام ذلك من قول إبليس الكافر اللعين فقال عيسي عليه السلام: سبحان الله مل‌ء سماواته وأرضه ومداد كلماته وزنة عرشه ورضا نفسه.
قال: فلما سمع إبليس (لعنه الله) ذلك ذهب علي وجهه لا يملك من نفسه شيئا حتي وقع في اللجة الخضراء.
قال ابن عباس: فخرجت امرأة من الجن تمشي علي شاطئ البحر فإذا هي بإبليس ساجدا علي صخرة صماء تسيل دموعه علي خديه فقامت تنظر إليه تعجبا، ثم قالت له: ويحك يا إبليس ما ترجو بطول السجود.
فقال لها: أيتها المرأة الصالحة ابنة الرجل الصالح أرجو إذا بررني عزوجل قسمه وأدخلني نار جهنم أن يخرجني من النار برحمته.

ذبح الشيطان علي صخرة بيت المقدس

وفي تفسير القمي عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله تبارك وتعالي: ?إلي يوم الوقت المعلوم? قال: يوم الوقت المعلوم يوم يذبحه رسول الله صلي الله عليه و اله علي الصخرة التي في بيت المقدس.

رؤيا فرعون

وفي تفسير قوله تعالي: ?يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم? أي يقتل الأبناء ويستبقي البنات ولا يقتلهن وذلك أن بعض الكهنة قال له: إن مولودا يولد في بني إسرائيل يكون سبب ذهاب ملكك، وقيل: رأي فرعون في منامه أن نارا أقبلت من بيت المقدس حتي اشتملت علي بيوت مصر فأحرقت القبط وتركت بني إسرائيل، فسأل علماء قومه فقالوا: يخرج من هذا البلد رجل يكون هلاك مصر علي يده.
وقيل: إن فرعون رأي في منامه أن نارا قد أقبلت من بيت المقدس حتي اشتملت علي بيوت مصر فأحرقتها وأحرقت القبط وتركت بني إسرائيل فدعا فرعون السحرة والكهنة والمعبرين والمنجمين وسألهم عن رؤياه؟
فقالوا له: إنه يولد في بني إسرائيل غلام يسلبك ملكك ويغلبك علي سلطانك ويخرجك وقومك من أرضك ويذل دينك وقد أظلك زمانه الذي يولد فيه، ثم ذكروا ولادة موسي عليه السلام وما صنع فرعون في قتل ذكور الأولاد.

بخت النصر وبيت المقدس

وعن أبي عبد الله عليه السلام قال لما عملت بنو إسرائيل المعاصي وعتوا عن أمر ربهم فأراد الله أن يسلط عليهم من يذلهم ويقتلهم فأوحي الله تعالي إلي أرميا: يا أرميا ما بلد انتخبته من بين البلدان وغرست فيه من كرائم الشجر فأخلف فأنبت خرنوبا.
فأخبر أرميا أخيار علماء بني إسرائيل فقالوا له: راجع ربك ليخبرنا ما معني هذا المثل.
فصام أرميا سبعا، فأوحي الله إليه: يا أرميا أما البلد فبيت المقدس وأما ما أنبت فيها فبنو إسرائيل الذين أسكنتهم فيها فعملوا بالمعاصي وغيروا ديني وبدلوا نعمتي كفرا، فبي حلفت لأمتحننهم بفتنة يظل الحكيم فيها حيران ولأسلطن عليهم شر عبادي ولادة وشرهم طعاما فليسلطن عليهم بالجبرية فيقتل مقاتليهم ويسبي حريمهم ويخرب ديارهم التي يغترون بها ويلقي حجرهم الذي يفتخرون به علي الناس في المزابل مائة سنة.
فأخبر أرميا أحبار بني إسرائيل فقالوا له راجع ربك فقل له: ما ذنب الفقراء والمساكين والضعفاء.
فصام أرميا سبعا ثم أكل أكلة فلم يوح إليه شيء، ثم صام سبعا وأكل أكلة ولم يوح إليه شيء، ثم صام سبعا فأوحي الله إليه يا أرميا لتكفن عن هذا لأردن وجهك في قفاك.
قال: ثم أوحي الله تعالي إليه قل لهم: لأنكم رأيتم المنكر فلم تنكروه.
فقال أرميا: رب أعلمني من هو حتي آتيه وآخذ لنفسي وأهل بيتي منه أمانا.
قال: ائت موضع كذا وكذا فانظر إلي غلام أشدهم زمانا وأخبثهم ولادة وأضعفهم جسما وشرهم غذاء فهو ذلك.
فأتي أرميا ذلك البلد فإذا هو غلام في خان زمن ملقي علي مزبلة وسط الخان وإذا له أم تزني بالكسر وتفت الكسر في القصعة وتحلب عليه خنزيرة لها ثم تدنيه من ذاك الغلام فيأكله.
فقال أرميا: إن كان في الدنيا الذي وضعه الله فهو هذا، فدني منه فقال له ما اسمك؟
فقال: بختنصر.
فعرفه أنه هو، فعالجه حتي برأ ثم قال له: تعرفني؟
قال: لا، أنت رجل صالح.
قال: أنا أرميا نبي بني إسرائيل، أخبرني الله أنه سيسلطك علي بني إسرائيل فتقتل رجالهم وتفعل بهم كذا وكذا.
قال: فتاه في نفسه في ذاك الوقت.
ثم قال أرميا: اكتب لي كتابا بأمان منك فكتب له كتابا.
وكان يخرج في الجبل ويحتطب ويدخله المدينة ويبيعه.
فدعا إلي حرب بني إسرائيل فأجابوه وكان مسكنهم في بيت المقدس وأقبل بخت نصر نحو بيت المقدس واجتمع إليه بشر كثير، فلما بلغ أرميا إقباله نحو بيت المقدس استقبله علي حمار له ومعه الأمان الذي كتب له بخت نصر فلم يصل إليه أرميا من كثرة وده وأصحابه، فصير الأمان علي قصبة ورفعها..
فقال: من أنت.
فقال: أنا أرميا النبي الذي بشرتك بأنك سيسلطك الله علي بني إسرائيل وهذا أمانك لي.
قال: أما أنت فقد أمنتك، وأما أهل بيتك فإني أرمي من هاهنا إلي بيت المقدس فإن وصلت رميتي إلي بيت المقدس فلا أمان لهم عندي وإن لم تصل فهم آمنون، وانتزع قوسه ورمي نحو بيت المقدس فحملت الريح النشابة حتي علقتها في بيت المقدس، فقال: لا أمان لهم عندي.
فلما وافي نظر إلي جبل من تراب وسط المدينة وإذا دم يغلي وسطه كلما ألقي عليه التراب خرج وهو يغلي فقال: ما هذا.
فقالوا: هذا دم نبي كان لله فقتله ملوك بني إسرائيل ودمه يغلي وكلما ألقينا عليه التراب خرج يغلي.
فقال: بخت نصر لأقتلن بني إسرائيل أبدا حتي يسكن هذا الدم.
وكان ذلك الدم دم يحيي بن زكريا عليه السلام وكان في زمانه ملك جبار يزني بنساء بني إسرائيل وكان يمر بيحيي بن زكريا فقال له يحيي: اتق لله أيها الملك، لا يحل لك هذا.
فقالت له امرأة من اللواتي كان يزني بهن حين سكر: أيها الملك اقتل هذا.
فأمر أن يؤتي برأسه، فأتوا برأس يحيي عليه السلام في طشت وكان الرأس يكلمه ويقول له: يا هذا اتق الله لا يحل لك هذا، ثم غلي الدم في طشت حتي فاض إلي الأرض فخرج يغلي ولا يسكن.
وكان بين قتل يحيي وبين خروج بخت نصر مائة سنة.
ولم يزل بخت نصر يقتلهم وكان يدخل قرية قرية فيقتل الرجال والنساء والصبيان وكل حيوان والدم يغلي ولا يسكن حتي أفناهم فقال: أ بقي أحد في هذه البلاد؟
قالوا: عجوز في موضع كذا وكذا.
فبعث إليها، فضرب عنقها علي الدم فسكن، وكانت آخر من بقي.
ثم أتي بابل فبني بها مدينة وأقام وحفر بئرا فألقي فيها دانيال وألقي معه اللبوة فجعلت اللبوة تأكل من طين البئر ويشرب دانيال لبنها فلبث بذلك زمانا، فأوحي الله إلي النبي الذي كان ببيت المقدس أن اذهب بهذا الطعام والشراب إلي دانيال وأقرئه مني السلام.
قال: وأين دانيال يا رب؟
قال: في بئر ببابل في موضع كذا وكذا.
قال: فأتاه فاطلع في البئر فقال: يا دانيال.
فقال: لبيك صوت غريب.
قال: إن ربك يقرئك السلام وقد بعث إليك بالطعام والشراب فأدلاه إليه.
فقال دانيال: الحمد لله الذي لا يخيب من دعاه، الحمد لله الذي من توكل عليه كفاه، الحمد لله الذي لا ينسي من ذكره، الحمد لله الذي لا يخيب من دعاه، الحمد لله الذي من وثق به لم يكله إلي غيره، الحمد لله الذي يجزي بالإحسان إحسانا، الحمد لله الذي يجزي بالصبر نجاة، الحمد لله الذي يكشف حزننا (ضرنا) عند كربتنا، الحمد لله الذي هو ثقتنا حين تنقطع الحيل منا، الحمد لله الذي هو رجاؤنا حين ساء ظننا بأعمالنا.
قال: فأوري بخت نصر في نومه كأن رأسه من حديد ورجليه من نحاس وصدره من ذهب، قال: فدعا المنجمين فقال لهم: ما رأيت؟
قالوا: ما ندري ولكن قص علينا ما رأيت.
فقال: وأنا أجري عليكم الأرزاق منذ كذا وكذا ولا تدرون ما رأيت في المنام، فأمر بهم فقتلوا.
قال: فقال له بعض من كان عنده: إن كان عند أحد شي‌ء فعند صاحب الجب، فإن اللبوة لم تعرض له وهي تأكل الطين وترضعه.
فبعث إلي دانيال فقال: ما رأيت في المنام؟
قال: رأيت كأن رأسك من حديد ورجليك من نحاس وصدرك من ذهب.
قال: هكذا رأيت، فما ذاك؟
قال: قد ذهب ملكك وأنت مقتول إلي ثلاثة أيام يقتلك رجل من ولد فارس.
قال: فقال له: إن علي سبع مدائن، علي باب كل مدينة حرس وما رضيت بذلك حتي وضعت بطة من نحاس علي باب كل مدينة لا يدخل غريب إلا صاحت عليه حتي يؤخذ.
قال: فقال له: إن الأمر كما قلت لك.
قال: فبث الخيل وقال: لا تلقون أحدا من الخلق إلا قتلتموه كائنا من كان، وكان دانيال جالسا عنده، وقال لا تفارقني هذه الثلاثة أيام فإن مضت قتلتك..
فلما كان اليوم الثالث ممسيا أخذه الغم فخرج فتلقاه غلام كان يخدم ابنا له من أهل فارس وهو لا يعلم أنه من أهل فارس، فدفع إليه سيفه وقال له يا غلام لا تلقي أحدا من الخلق إلا وقتلته وإن لقيتني أنا فاقتلني.
فأخذ الغلام سيفه فضرب به بخت نصر ضربة فقتله.
وفي قصص‌الأنبياء للجزائري، قال: وروي أن بخت نصر ملك بابل وكان من جنس نمرود وكان لزنية لا أب له فظهر علي بيت المقدس وخرب المسجد وأحرق التوراة وألقي الجيف في المسجد وقتل علي دم يحيي عليه السلام سبعين ألفا وسبي ذراريهم وأغار عليهم وأخرج أموالهم وسبي سبعين ألفا وذهب بهم إلي بابل وبقوا في مدة مائة سنة تستعبدهم المجوس. ثم تفضل الله عليهم بالرحمة فأمر ملكا من ملوك فارس عارفا بالله سبحانه فردهم إلي بيت المقدس فأقامهم به مائة سنة علي الطريقة المستقيمة. ثم عادوا إلي الفساد والمعاصي فجاءهم ملك من ملوك الروم اسمه أنطياخوس فخرب بيت المقدس وسبي أهله.
وقال: وعن أبي عبد الله عليه السلام سمي بخت نصر لأنه رضع بلبن كلبة وكان اسم الكلبة بخت واسم صاحبها نصر وكان مجوسيا أغلف أغار علي بيت المقدس ودخله في ستمائة ألف، الحديث

سبحان الله عما يصفون

وفي الحديث: ان قوما وصفوا الله باليدين فقالوا: يد الله مغلولة، وقوم وصفوه بالرجلين فقالوا: وضع رجله علي صخرة بيت المقدس فمنها ارتقي إلي السماء، ووصفوه بالأنامل فقالوا: إن محمدا صلي الله عليه و اله قال: إني وجدت برد أنامله علي قلبي، فلمثل هذه الصفات قال ?رب العرش عما يصفون?.

لقاء في بيت المقدس

وفي الصراط المستقيم، قال: وأسند الشيخ الفاضل أحمد بن محمد بن عياش إلي السدوسي أنه لقي في بيت المقدس عمران بن خاقان الذي أسلم من اليهودية علي يد أبي جعفر عليه السلام وكان يحاج اليهود فلا يستطيعون جحد علامات النبي والخلفاء من بعده، فقال لي يوما: إنا نجد في التوراة محمدا واثني عشر من أهل بيته خلفاء وليس فيهم تيمي ولا عدوي ولا أموي.
قلت: فأخبرني بهم.
قال: لتعطيني عهود الله أن لا تخبر به الشيعة في حياتي فيظهرونه علي.
فأعطيته فقال: شمعوعيل شمعيشيحو وهني پيراخشي أوتو هموتني بمايذ عايذ شنيم عوسون نيتيتو توليد كفي كودل.
قال: إن شمعوعيل يخرج من ظهرين مبارك صلاتي عليه وتقديسي يلد اثني عشر ولدا يكون ذكرهم باقيا إلي القيامة وعليهم تقوم الساعة طوبي لمن عرفهم بحقيقتهم.

مع اليهود

وفي الإحتجاج عن ابن عباس قال: خرج من المدينة أربعون رجلا من اليهود قالوا: انطلقوا بنا إلي هذا الكاهن الكذاب حتي نوبخه في وجهه ونكذبه فإنه يقول أنا رسول رب العالمين، فكيف يكون رسولا وآدم خير منه، ونوح خير منه، وذكروا الأنبياء عليهم السلام.
فقال النبي صلي الله عليه و اله لعبد الله بن سلام: التوراة بيني وبينكم.
فرضيت اليهود بالتوراة.
فقالت اليهود: آدم خير منك لأن الله تعالي خلقه بيده ونفخ فيه من روحه.
فقال النبي صلي الله عليه و اله: آدم النبي أبي وقد أعطيت أنا أفضل مما أعطي آدم.
فقالت اليهود: ما ذلك؟
قال: إن المنادي ينادي كل يوم خمس مرات أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، ولم يقل آدم رسول الله، ولواء الحمد بيدي يوم القيامة وليس بيد آدم.
فقالت اليهود: صدقت يا محمد وهو مكتوب في التوراة.
قال: هذه واحدة.
قالت اليهود: موسي خير منك.
قال النبي صلي الله عليه و اله: ولم ذلك؟
قالوا: لأن الله عز وجل كلمه بأربعة آلاف كلمة ولم يكلمك بشي‌ء.
قال النبي صلي الله عليه و اله: لقد أعطيت أنا أفضل من ذلك.
فقالوا: وما ذاك؟
قال: قوله تعالي ?سبحان الذي أسري بعبده ليلا من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي الذي باركنا حوله? وحملت علي جناح جبرئيل حتي انتهيت إلي السماء السابعة فجاوزت سدرة المنتهي عندها جنة المأوي حتي تعلقت بساق العرش فنوديت من ساق العرش: إني أنا الله لا إله إلا أنا السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الرءوف الرحيم فرأيته بقلبي وما رأيته بعيني، فهذا أفضل من ذلك.
فقالت اليهود: صدقت يا محمد، وهو مكتوب في التوراة، الخبر.

ليله الإسراء

وفي حديث آخر: قال لأمير المؤمنين علي عليه السلام يهودي: فإن هذا سليمان قد سخرت له الرياح فسارت في بلاده غدوها شهر ورواحها شهر.
فقال له علي عليه السلام: لقد كان كذلك ومحمد صلي الله عليه و اله أعطي ما هو أفضل من هذا، إنه أسري به من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي مسيرة شهر وعرج به في ملكوت السماوات مسيرة خمسين ألف عام في أقل من ثلث ليلة حتي انتهي إلي ساق العرش فدنا بالعلم فتدلي فدلي له من الجنة رفرف أخضر وغشي النور بصره فرأي عظمة ربه عز وجل بفؤاده ولم يرها بعينه فكان كقاب قوسين بينها وبينه أو أدني فأوحي إلي عبده ما أوحي.

متفرقات

متفرقات

وفي الحديث: إن رجلا مات بالرستاق علي رأس فرسخ من الكوفة فحملوه إلي الكوفة، فرفع ذلك إلي علي بن أبي طالب عليه السلام فقال: ادفنوا الأجساد في مصارعهم ولا تفعلوا كفعل اليهود فإن اليهود تنقل موتاهم إلي بيت المقدس.
وفي دعائم الإسلام، عن علي عليه السلام أنه رفع إليه أن رجلا مات بالرستاق فحملوه إلي الكوفة فقال: ادفنوا الأجساد في مصارعها ولا تفعلوا كفعل اليهود ينقلون موتاهم إلي بيت المقدس، وقال: إنه لما كان يوم أحد أقبلت الأنصار لتحمل قتلاها إلي دورها فأمر رسول الله صلي الله عليه و اله منادياً فنادي ادفنوا الأجساد في مصارعها.

المسجد الأقصي وبركة ما حوله

ورد في تفسير قوله تعالي: ?سبحان الذي أسري بعبده ليلا من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي الذي باركنا حوله? يعني بيت المقدس الذي باركنا حوله بالماء والثمار.

وسط الدنيا

قال عبد الله بن سلام: يا محمد أخبرني أين وسط الدنيا؟
قال: بيت المقدس.
قال: ولم ذلك.
قال: لأن فيها المحشر والمنشر، ومنه ارتفع العرش وفيه الصراط والميزان.
قال: صدقت يا محمد.

المجوس وبيت المقدس

روي انه أنكرت المجوس بيت المقدس وسموه بيت الشيطان، والعرب كانت تحجه وتعظمه وتقول: بيت ربنا.

لماذا نحوسة الأربعاء

ورد كراهة اختيار الأربعاء للسفر، وعلل بأسباب منها ما ورد في العلل والعيون والخصال عن علي بن موسي الرضا عليه السلام عن آبائه عليهم السلام عن أمير المؤمنين عليه السلام بأن يوم الأربعاء خرب بيت المقدس، ففي الحديث:
إن رجلا قام إليه فقال: يا أمير المؤمنين أخبرنا عن يوم الأربعاء وتطيرنا منه وثقله وأي أربعاء هو؟
فقال آخر أربعاء في الشهر وهو المحاق وفيه قتل قابيل هابيل أخاه ويوم الأربعاء ألقي إبراهيم ع في النار، ويوم الأربعاء وضعوه في المنجنيق، ويوم الأربعاء أغرق الله فرعون، ويوم الأربعاء جعل الله قرية لوط عاليها سافلها، ويوم الأربعاء أرسل الله الريح علي قوم عاد، ويوم الأربعاء أصبحت كالصريم، ويوم الأربعاء سلط الله علي نمرود البقة، ويوم الأربعاء طلب فرعون موسي ليقتله، ويوم الأربعاء خر عليهم السقف من فوقهم، ويوم الأربعاء أمر فرعون بذبح الغلمان، ويوم الأربعاء خرب بيت المقدس، ويوم الأربعاء أحرق مسجد سليمان بن داود بإصطخر من كورة فارس.
هذا وقد ذكرنا في فقه المرور ان الكراهه ترتفع بالصدقة وقراءة آيه الكرسي وما أشبه.

كربلاء وبيت المقدس

وقال أمير المؤمنين عليه السلام": والذي نفس علي بيده لقد حدثني الصادق المصدق أبو القاسم صلي الله عليه و اله أني سأراها في خروجي إلي أهل البغي علينا وهذه أرض كرب وبلاء يدفن فيها الحسين وسبعة عشر رجلا من ولدي وولد فاطمة وإنها لفي السماوات معروفة تذكر أرض كرب وبلاء كما تذكر بقعة الحرمين وبقعة بيت المقدس.

بين الغاضرية وبيت المقدس

وقال أبو جعفر عليه السلام: الغاضرية هي البقعة التي كلم الله فيها موسي بن عمران وناجي نوحاً فيها وهي أكرم أرض الله عليه ولولا ذلك ما استودع الله فيها أولياءه وأنبياءه فزوروا قبورنا بالغاضرية.
وقال أبو عبد الله عليه السلام: الغاضرية من تربة بيت المقدس.

قطعة من بيت المقدس

وعن أبي مقاتل الديلمي نقيب الري قال: سمعت أبا الحسن علي بن محمد عليه السلام يقول إنما سمي قم به، لأنه لما وصلت السفينة إليه في طوفان نوح عليه السلام قامت وهو قطعة من بيت المقدس.

بيت المقدس وليلة القدر

وعن ابن عباس عن النبي صلي الله عليه و اله أنه قال: إذا كانت ليلة القدر تنزل الملائكة الذين هم سكان سدرة المنتهي وفيهم جبرئيل ومعه ألوية فينصب لواء منها علي قبري ولواء في المسجد الحرام ولواء علي بيت المقدس ولواء علي طور سيناء ولا يدع مؤمنا ولا مؤمنة إلا ويسلم عليه إلا مدمن الخمر وآكل لحم الخنزير المضمخ بالزعفران.

المنادي من بيت المقدس

وروي القطب الراوندي في لب اللباب: أن ملكاً ينادي من الكعبة: من ترك فرائض الله خرج من أمان الله،وينادي مناد من بيت المقدس: ألا من كان قوته حراماً رد الله عليه عمله، وينادي مناد من قبر رسول الله صلي الله عليه و اله: من ترك سنة هذا النبي برئ من شفاعته.

نداء ليالي بيت المقدس

وفي الحديث: إن لله ملكا ينادي علي بيت المقدس كل ليلة: من أكل حراما ما لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا، والصرف النافلة والعدل الفريضة.

لا للقائلين بالتجسيم

في تفسير العياشي عن جابر الجعفي قال: قال محمد بن علي عليه السلام: يا جابر ما أعظم فرية أهل الشام علي الله يزعمون أن الله تبارك وتعالي حيث صعد إلي السماء وضع قدمه علي صخرة بيت المقدس ولقد وضع عبد من عباد الله قدمه علي حجر فأمرنا الله تبارك وتعالي أن نتخذها مصلي، يا جابر إن الله تبارك وتعالي لانظير له ولا شبيه، تعالي عن صفة الواصفين، وجل عن أوهام المتوهمين، واحتجب عن عين الناظرين، لا يزول مع الزائلين ولايفل مع الآفلين، ليس كمثله شي‌ء وهو السميع العليم.

الخطاف وبيت المقدس

يكره قتل الخطاف وأذاه، حيث ورد: لا تقتلوا الخطاف فإنه لما خرب بيت المقدس قال: رب سلطني علي البحر حتي أغرقهم.
وروي: لا تقتلوا الخطاطيف فإنهن يبتن علي بيت المقدس حتي كسر.
وسأل الراوي: ما باله يعني الخطاف لا يمشي علي الأرض؟
قال: لأنه ناح علي بيت المقدس، فطاف حوله أربعين عاماً يبكي عليه ولم يزل يبكي مع آدم عليه السلام فمن هناك سكن البيوت، الحديث.

علي صخرة بيت المقدس

روي عن ذي النون المصري أنه قال وجدت في صخرة في بيت المقدس مكتوب عليها: كل خائف هارب وكل راج طالب وكل عاص مستوحش وكل طائع مستأنس وكل قانع عزيز وكل طالب ذليل، ونظرت فإذا هذا الكلام أصل لكل شي‌ء وكان يقول يقدر المقدرون والقضاء يضحك منهم.
وقيل: وجدت في بيت المقدس صخرة عليها مكتوب: كل عاص مستوحش وكل طائع مستأنس وكل خائف هارب وكل راج طالب وكل قانع عزيز وكل حريص ذليل، فنظرت فإذا هو أصل لجميع ما تعبد الله به عباده.

بيت المقدس والساهرة

روي في تفسير قول الله تعالي: ?فإنما هي زجرة واحدة فإذا هم بالساهرة? قال الزجرة النفخة الثانية في الصور والساهرة موضع بالشام عند بيت المقدس.
وفي تفسير القمي قال علي بن إبراهيم في قوله ?يوم ترجف الراجفة ? تتبعها الرادفة? قال: تنشق الأرض بأهلها، والرادفة الصيحة ?قلوب يومئذ واجفة? أي خائفة ?أبصارها خاشعة ? … فإنما هي زجرة واحدة? فإذا هم بالساهرة? قال: الزجرة النفخة الثانية في الصور، والساهرة موضع بالشام عند بيت المقدس.

قرابين بيت المقدس

وفي الحديث: كانت الأمم السالفة إذا أصابهم أذي من نجاسة قرضوها من أجسادهم، وقد جعلت الماء لأمتك طهورا فهذه من الآصار التي كانت عليهم فرفعتها عن أمتك، وكانت الأمم السالفة تحمل قرابينها علي أعناقها إلي بيت المقدس فمن قبلت ذلك منه أرسلت عليه نارا فأكلته فرجع مسرورا ومن لم أقبل ذلك منه رجع مثبورا، وقد جعلت قربان أمتك في بطون فقرائها ومساكينها فمن قبلت ذلك منه أضعفت ذلك له أضعافا مضاعفة ومن لم أقبل ذلك منه رفعت عنه عقوبات الدنيا وقد رفعت ذلك عن أمتك وهي من الآصار التي كانت علي من كان قبلك.

النفقة إلي بيت المقدس

وفي دلائل الإمامة في ذكر بعض معجزات الإمام محمد بن علي عليه السلام عن منحل بن علي قال: لقيت محمد بن علي بسر من رأي فسألته النفقة إلي بيت المقدس فأعطاني مائة دينار، ثم قال لي: غمض عينيك، فغمضتهما، ثم قال: افتح، فإذا أنا ببيت المقدس تحت القبة، فتحيرت في ذلك.

فتح بيت المقدس

قال عوف بن مالك جئت إلي رسول الله صلي الله عليه و اله في غزاة تبوك وهو في فيئة فسمع وكز رجل فقال: من هذا؟
فقلت: عوف بن مالك.
فقال: ادخل يا عوف.
فدخلت، فإذا به يتوضأ وضوء بالغا، فقال لي: يا عوف اعدد ستة بين يدي ما توعدون أولهن موت نبيكم.
قال عوف: فوخمت من ذلك وخمة شديدة.
فقال: قل واحدة.
فقلت: واحدة.
فقال: وفتح بيت المقدس.
قلت: اثنتين.
قال: وفتنة تكون فيكم تعم بيوتات العرب.
قلت: ثلاث.
قال: وموت يقع فيكم كعقاص الغنم، الخامسة يفشو المال فيكم حتي أن أحدكم ليعطي المائة دينار فيضل لها ساخطا، والسادسة هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر فيجتمعون علي ثمانين راية تحت كل راية اثنا عشر ألفا.

ملك القبط وهدم بيت المقدس

وعن الإمام الباقر عليه السلام قال: لما خرج ملك القبط يريد هدم بيت المقدس اجتمع الناس إلي حزقيل النبي فشكوا إليه فقال إني أناجي ربي الليلة فناجي ربه فأوحي الله إليه قد كفيتم، وكانوا قد مضوا فأوحي الله تعالي إلي ملك الهواء أن أمسك عليهم أنفاسهم فماتوا كلهم، وأصبح حزقيل عليه السلام فأخبر قومه فخرجوا فوجدوهم قد ماتوا.

حرق بيت المقدس

وفي الحديث: أنه لما حرق بخت نصر بيت المقدس بغي علي بني إسرائيل وسبي ذراريهم وحرق التوراة حتي لم يبق لهم رسم وكان في سباياه دانيال فعبر رؤياه فنزل منه أحسن المنازل فأقام عزير لهم التوراة بعينها حين عاد إلي الشام بعد موته، فقالت طائفة من اليهود: هو ابن الله ولم يقل لك كل اليهود.

وجه تسمية بيت المقدس

وفي المصباح للكفعمي: وسمي بيت المقدس بذلك لأنه المكان الذي يتطهر من الذنوب، وقيل للجنة حظيرة القدس لأنها موضع الطهارة من الأدناس والآفات التي تكون في الدنيا.
وذكر مثله في المقام الأسني.

من آداب المسجد الأقصي

وفي الكافي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: جاء رجل إلي أمير المؤمنين عليه السلام وهو في مسجد الكوفة فقال: السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته.
فرد عليه.
فقال: جعلت فداك إني أردت المسجد الأقصي فأردت أن أسلم عليك وأودعك.
فقال له: وأي شي‌ء أردت بذلك.
فقال: الفضل جعلت فداك.
قال: فبع راحلتك وكل زادك وصل في هذا المسجد فإن الصلاة المكتوبة فيه حجة مبرورة، والنافلة عمرة مبرورة، والبركة فيه علي اثني عشر ميلا، يمينه يمن، ويساره مكر، وفي وسطه عين من دهن وعين من لبن وعين من ماء شراب للمؤمنين، وعين من ماء طهر للمؤمنين منه سارت سفينة نوح عليه السلام وكان فيه نسر ويغوث ويعوق، وصلي فيه سبعون نبياً وسبعون وصياً أنا أحدهم، وقال بيده في صدره: ما دعا فيه مكروب بمسألة في حاجة من الحوائج إلا أجابه الله وفرج عنه كربته.

أذان الإسلام في بيت المقدس

قال رسول الله صلي الله عليه و اله: بينما أنا في الحجر إذ أتاني جبرئيل فهمزني برجلي فاستيقظت إلي أن قال صلي الله عليه و اله قال: فهل تدري أين أنت.
فقلت: لا يا جبرئيل.
فقال: هذا بيت المقدس بيت الله الأقصي فيه المحشر والمنشر.
ثم قام جبرئيل: فوضع سبابته اليمني في أذنه اليمني فأذن مثني مثني يقول في آخرها: حي علي خير العمل مثني مثني، حتي إذا قضي أذانه أقام الصلاة مثني مثني، وقال في آخرها: قد قامت الصلاة الخبر.

المسجد الأقصي في الأدعية

وقد ورد (المسجد الأقصي) في عدد من الأدعية المأثورة.
ففي الاقبال: وباسمك الذي دعاك به سليمان فوهبت له ملكا لا ينبغي لأحد من بعده إنك أنت الوهاب، وباسمك الذي سخرت به البراق لمحمد صلي الله عليه وآله وسلم إذ قال تعالي: سبحان الذي أسري بعبده ليلا من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي، وقوله سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلي ربنا لمنقلبون، وباسمك الذي تنزل به جبرئيل علي محمد صلي الله عليه وآله وباسمك الذي دعاك به آدم فغفرت له.
وفي دعاء آخر:
سبحان الله عما يشركون، سبحان الذي أسري بعبده ليلا من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير سبحان الله حين تمسون وحين تصبحون.
???
هذا آخر ما أردنا بيانه في هذا الكتاب والله الموفق للصواب.
قم المقدسة
محمد الشيرازي

پي نوشتها

() سورة الإسراء: 1.
() سورة المائدة: 21.
() سورة المؤمنون: 50.
() سورة التين: 1.
() سورة البقرة: 142.
() سورة البقرة: 144.
() سورة البقرة: 145.
() سورة يونس: 87.
() سورة النازعات: 13-14.
() انظر بحار الأنوار.
() سورة الأنبياء: 81.
() سورة الأنبياء: 71.
() انظر بحار الأنوار: ج12 ص24.
() سورة الأعراف: 137.
() سورة يونس: 93.
() سورة المائدة: 24.
() سورة البقرة: 61.
() سورة البقرة: 58.
() سورة ص: 26.
() سورة البقرة: 114.
() سورة الفجر: 3.
() انظر مصباح الكفعمي: ص344.
() سورة ق: 41.
() راجع التهذيب: ج6 ص73 ب22ح8 وفيه: (عن علي بن الحسين عليه السلام في قوله ?فحملته فانتبذت به مكاناً قصيا? قال: خرجت من دمشق حتي أتت كربلاء فوضعته في موضع قبر الحسين عليه السلام ثم رجعت من ليلتها.

تعريف مرکز القائمیة باصفهان للتحریات الکمبیوتریة

جاهِدُوا بِأَمْوالِكُمْ وَ أَنْفُسِكُمْ في سَبيلِ اللَّهِ ذلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (التوبة/41).
قالَ الإمامُ علیّ ُبنُ موسَی الرِّضا – علـَیهِ السَّلامُ: رَحِمَ اللّهُ عَبْداً أحْيَا أمْرَنَا... َ يَتَعَلَّمُ عُلُومَنَا وَ يُعَلِّمُهَا النَّاسَ؛ فَإِنَّ النَّاسَ لَوْ عَلِمُوا مَحَاسِنَ كَلَامِنَا لَاتَّبَعُونَا... (بَــنـادِرُ البـِحـار – فی تلخیص بحـار الأنوار، للعلاّمة فیض الاسلام، ص 159؛ عُیونُ أخبارِ الرِّضا(ع)، الشـَّیخ الصَّدوق، الباب28، ج1/ ص307).
مؤسّس مُجتمَع "القائمیّة" الثـَّقافیّ بأصبَهانَ – إیرانَ: الشهید آیة الله "الشمس آباذی" – رَحِمَهُ اللهُ – کان أحداً من جَهابـِذة هذه المدینة، الذی قدِ اشتهَرَ بشَعَفِهِ بأهل بَیت النبیّ (صلواتُ اللهِ علـَیهـِم) و لاسیَّما بحضرة الإمام علیّ بن موسَی الرِّضا (علیه السّلام) و بـِساحة صاحِب الزّمان (عَجَّلَ اللهُ تعالی فرجَهُ الشَّریفَ)؛ و لهذا أسّس مع نظره و درایته، فی سَنـَةِ 1340 الهجریّة الشمسیّة (=1380 الهجریّة القمریّة)، مؤسَّسة ًو طریقة ًلم یـَنطـَفِئ مِصباحُها، بل تـُتـَّبَع بأقوَی و أحسَنِ مَوقِفٍ کلَّ یومٍ.
مرکز "القائمیّة" للتحرِّی الحاسوبیّ – بأصبَهانَ، إیرانَ – قد ابتدَأَ أنشِطتَهُ من سَنـَةِ 1385 الهجریّة الشمسیّة (=1427 الهجریّة القمریّة) تحتَ عنایة سماحة آیة الله الحاجّ السیّد حسن الإمامیّ – دامَ عِزّهُ – و مع مساعَدَةِ جمع ٍمن خِرّیجی الحوزات العلمیّة و طلاب الجوامع، باللیل و النهار، فی مجالاتٍ شتـَّی: دینیّة، ثقافیّة و علمیّة...
الأهداف: الدّفاع عن ساحة الشیعة و تبسیط ثـَقافة الثـَّقـَلـَین (کتاب الله و اهل البیت علیهـِمُ السَّلامُ) و معارفهما، تعزیز دوافع الشـَّباب و عموم الناس إلی التـَّحَرِّی الأدَقّ للمسائل الدّینیّة، تخلیف المطالب النـّافعة – مکانَ البَلاتیثِ المبتذلة أو الرّدیئة – فی المحامیل (=الهواتف المنقولة) و الحواسیب (=الأجهزة الکمبیوتریّة)، تمهید أرضیّةٍ واسعةٍ جامعةٍ ثـَقافیّةٍ علی أساس معارف القرآن و أهل البیت –علیهم السّلام – بباعث نشر المعارف، خدمات للمحققین و الطـّلاّب، توسعة ثقافة القراءة و إغناء أوقات فراغة هُواةِ برامِج العلوم الإسلامیّة، إنالة المنابع اللازمة لتسهیل رفع الإبهام و الشـّـُبُهات المنتشرة فی الجامعة، و...
- مِنها العَدالة الاجتماعیّة: التی یُمکِن نشرها و بثـّها بالأجهزة الحدیثة متصاعدة ً، علی أنـّه یُمکِن تسریعُ إبراز المَرافِق و التسهیلاتِ – فی آکناف البلد - و نشرِ الثـَّقافةِ الاسلامیّة و الإیرانیّة – فی أنحاء العالـَم - مِن جـِهةٍ اُخرَی.
- من الأنشطة الواسعة للمرکز:
الف) طبع و نشر عشراتِ عنوانِ کتبٍ، کتیبة، نشرة شهریّة، مع إقامة مسابقات القِراءة
ب) إنتاجُ مئات أجهزةٍ تحقیقیّة و مکتبیة، قابلة للتشغیل فی الحاسوب و المحمول
ج) إنتاج المَعارض ثـّـُلاثیّةِ الأبعاد، المنظر الشامل (= بانوراما)، الرّسوم المتحرّکة و... الأماکن الدینیّة، السیاحیّة و...
د) إبداع الموقع الانترنتی "القائمیّة" www.Ghaemiyeh.com و عدّة مَواقِعَ اُخـَرَ
ه) إنتاج المُنتـَجات العرضیّة، الخـَطابات و... للعرض فی القنوات القمریّة
و) الإطلاق و الدَّعم العلمیّ لنظام إجابة الأسئلة الشرعیّة، الاخلاقیّة و الاعتقادیّة (الهاتف: 00983112350524)
ز) ترسیم النظام التلقائیّ و الیدویّ للبلوتوث، ویب کشک، و الرّسائل القصیرة SMS
ح) التعاون الفخریّ مع عشراتِ مراکزَ طبیعیّة و اعتباریّة، منها بیوت الآیات العِظام، الحوزات العلمیّة، الجوامع، الأماکن الدینیّة کمسجد جَمکرانَ و...
ط) إقامة المؤتمَرات، و تنفیذ مشروع "ما قبلَ المدرسة" الخاصّ بالأطفال و الأحداث المُشارِکین فی الجلسة
ی) إقامة دورات تعلیمیّة عمومیّة و دورات تربیة المربّـِی (حضوراً و افتراضاً) طیلة السَّنـَة
المکتب الرّئیسیّ: إیران/أصبهان/ شارع"مسجد سیّد"/ ما بینَ شارع"پنج رَمَضان" ومُفترَق"وفائی"/بنایة"القائمیّة"
تاریخ التأسیس: 1385 الهجریّة الشمسیّة (=1427 الهجریة القمریّة)
رقم التسجیل: 2373
الهویّة الوطنیّة: 10860152026
الموقع: www.ghaemiyeh.com
البرید الالکترونی: Info@ghaemiyeh.com
المَتجَر الانترنتی: www.eslamshop.com
الهاتف: 25-2357023- (0098311)
الفاکس: 2357022 (0311)
مکتب طهرانَ 88318722 (021)
التـِّجاریّة و المَبیعات 09132000109
امور المستخدمین 2333045(0311)
ملاحَظة هامّة:
المیزانیّة الحالیّة لهذا المرکز، شـَعبیّة، تبرّعیّة، غیر حکومیّة، و غیر ربحیّة، اقتـُنِیَت باهتمام جمع من الخیّرین؛ لکنـَّها لا تـُوافِی الحجمَ المتزاید و المتـَّسِعَ للامور الدّینیّة و العلمیّة الحالیّة و مشاریع التوسعة الثـَّقافیّة؛ لهذا فقد ترجَّی هذا المرکزُ صاحِبَ هذا البیتِ (المُسمَّی بالقائمیّة) و مع ذلک، یرجو مِن جانب سماحة بقیّة الله الأعظم (عَجَّلَ اللهُ تعالی فرَجَهُ الشَّریفَ) أن یُوفـِّقَ الکلَّ توفیقاً متزائداً لِإعانتهم - فی حدّ التـّمکـّن لکلّ احدٍ منهم – إیّانا فی هذا الأمر العظیم؛ إن شاءَ اللهُ تعالی؛ و اللهُ ولیّ التوفیق.