المرأة المسلمة والوصايا الأخيرة

اشارة

اسم الكتاب: المرأة المسلمة والوصايا الأخيرة
المؤلف: حسيني شيرازي، محمد
تاريخ وفاة المؤلف: 1380 ش
اللغة: عربي
عدد المجلدات: 1
الناشر: موسسه المجتبي
مكان الطبع: بيروت لبنان
تاريخ الطبع: 1422 ق
الطبعة: اول
الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ
سورة البقرة 156
تلقينا ببالغ الحزن والأسي نبأ ارتحال المرجع الديني الأعلي الإمام السيد محمد الحسيني الشيرازي (قدس سره)، حيث فجع العالم الإسلامي والحوزات العلمية بفقده، وهو في عز عطائه..
لا صوت الناعي بفقدك إنه يوم علي آل الرسول عظيم
بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ
وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ
وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ
وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ
وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ
وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ
وَالذَّاكِرِينَ اللهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ
أَعَدَّ اللهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً
صدق الله العلي العظيم
سورة الأحزاب: الآية 35

كلمة الناشر

بسم الله الرحمن الرحيم
عيد بأية حال عدت يا عيد
بما مضي أو لأمر فيك تجديد
أما الأحبة فالبيداء دونهم
فليت بينك بيد دونها بيد
ليلة عيد الفطر السعيد.. في بيته المتواضع الخالي عن جميع زخارف الدنيا، العامر بقدسية التقوي والإيمان، والعلم والعمل الصالح، كان الوكلاء والمؤمنون من مختلف بقاع العالم علي اتصال دائم بسماحته لأخذ الرأي الشرعي في مسألة ثبوت الهلال.
وكانت عقارب الساعة تشير إلي الثانية عشرة ليلاً، حيث توجهت هيئة نسائية باسم (خادمات الزهراء عليها السلام) من مدينة قم المقدسة وفيها بعض طالبات العلوم الدينية، إلي مكتب المرجع الديني الأعلي الإمام آية الله العظمي السيد محمد الحسيني الشيرازي رحمة الله عليه للتشرف بزيارته والانتهال مما اكتسبه من علوم آل محمد صلي الله عليه و اله.
فلقد كان (أعلي الله مقامه) يتحدث لجميع الطبقات ويرشدهم إلي الخير، يخطب للعلماء والخطباء، لطلبة الحوزات العلمية والجامعات، للكسبة والتجار، للمعلمين والمثقفين، للمفكرين والساسة، للشباب والنساء، وحتي للأطفال والصبيان..
وكانت وصيته فيهم التقوي والإيمان، خدمة المجتمع، الأخلاق الحسنة، قوة القلم والبيان من أجل نشر الثقافة الإسلامية، السعي لإنقاذ المسلمين من مآسيهم، التوكل علي الله والتوسل بأهل البيت عليه السلام في كل الأمور.
كما كان يؤكد علي ضرورة تطبيق الحريات الإسلامية، شوري الفقهاء المراجع، الأحزاب الحرة، التعددية السياسية، الأخوة الإسلامية، الأمة الإسلامية الواحدة، وكان يدعو إلي تطبيق كافة القوانين الحيوية في الإسلام كقانون (الأرض لله ولمن عمرها) وقانون (السبق إلي ما لم يسبق إليه أحد)، وكان يدعو إلي نبذ ورفض أي نوع من أنواع العنف والإرهاب، ومصادرة الأموال والحد من حريات الناس المشروعة، وكان يري (أعلي الله مقامه) أن ذلك من أشد المحرمات شرعاً.
جلس الجميع في تلك الليلة بخشوع كامل في مقابل وجوده الشريف، وخيّم السكوت علي كل مكان، وركزت العيون بنظرها علي فمه المبارك.. كان يتحدث بهدوء، كلماته الربانية، جملاته الهادئة والهادفة كانت تصدر متسلسلة من بين شفتيه المباركتين، وتأخذ مكانها في القلوب، فإن الكلام الصادر من القلب يقع في القلب لا محالة..
لكن لم يكن في حسبان أي أحد من الحاضرين إن هذه لهي اللحظات الأخيرة التي ينهل من وجود الإمام الشيرازي (قدس سره الشريف)..
من كان يصدق أن تكون هذه آخر وصايا المرجع الكبير؟.
لم يكن أحد يعلم إلاّ الله عزوجل أن بعد ساعتين سيعقد العالم الإسلامي والشيعي في مختلف أرجاء المعمورة مجلس العزاء لمرجع قلما رأي نظيراً له.
فيا لهول المصيبة وعظم الفاجعة.
إنه كان صاحب أكبر موسوعة فقهية إسلامية علي طول التاريخ، حيث تجاوزت المائة والخمسين مجلداً، وقد كتب أكثر من ألف ومائتين وخمسين كتاباً، وتأسست بتشجيعه المئات من المؤسسات الدينية والخيرية والهيئات الحسينية في مختلف أنحاء المعمورة، وتتلمذ علي يديه آلافاً من العلماء والخطباء والطلبة الأفذاذ، وتربي في مدرسته أجيالاً من المؤمنين والمؤمنات.
لا صوت الناعي بفقدك إنه
يوم علي آل الرسول عظيم
وبهذا المصاب الجلل نعزي صاحب العصر والزمان الإمام المهدي المنتظر ? والحوزات العلمية والعالم الإسلامي، ونسأل الله تعالي أن يحشر الفقيد الراحل مع أجداده الطيبين محمد وآله الطاهرين، وأن يمنّ علي الجميع وعلي أسرة آل الشيرازي الكرام وبالخصوص أخيه سماحة المرجع الديني آية الله العظمي السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) بالأجر الجزيل والصبر الجميل، وأن يسد به الخلل الحاصل بفقد الإمام الراحل وإن كان لا يسد الثلمة شيء كما قال عليه السلام: «إذا مات العالم ثلم في الإسلام ثلمة
لا يسدها شيء إلي يوم القيامة» ().
مؤسسة المجتبي للتحقيق والنشر
بيروت لبنان ص.ب: 6080 / 13
الحمد لله رب العالمين وصلي الله علي محمد وآله الطيبين الطاهرين.

1 التقوي والخوف من الله

1 التقوي والخوف من الله

الموضوع الأول هو التقوي.
كان الرسول الأعظم صلي الله عليه و اله علي عظمته يخاف الله عزوجل دائماً، وكان أمير المؤمنين عليه السلام يغمي عليه من شدة الخوف من الله سبحانه وتعالي.
فهل رأيتم شخصاً يغمي عليه من الخوف.
الأنبياء عليهم السلام، الأئمة الأطهار عليهم السلام وأولياء الله الصالحون، كانوا يخافون الله أشد الخوف ومن شدة الخوف كان يغمي عليهم.
في السنة الثالثة من البعثة اُسري بالنبي صلي الله عليه و اله من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي ومن ثم عرج به إلي السماوات العلي، يقول الله تعالي في القرآن الكريم: ? سبحان الذي أسري بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي الذي باركنا حوله? ()، والمسجد الأقصي هو بيت المقدس الذي احتلته اليهود بالقهر والطغيان، ففي ليلة المعراج ذهب النبي صلي الله عليه و اله إلي هناك ثم عرج إلي السماوات، فشاهد الجنة والنار بكل تفاصيلها وبكافة خصائصها وجزئياتها، كما ورد في الروايات.
فلما عاد النبي صلي الله عليه و اله إلي الأرض من رحلة المعراج، عاش عشرون عاماً بعد رجوعه، وقد ذكر المؤرخون أنه لم ير ضاحكاً بعد ذلك أبداً. نعم كان النبي صلي الله عليه و اله يبتسم، ولكن لا يضحك لشدة خوفه من الله عزوجل ولما رآه من نار جهنم وعذابها،
وللمثال نذكر إنه لو فقد شخص عزيزاً له لا سمح الله ولا قدر عندما يسمع هذا المصاب بشيء مفرح قد ترتسم البسمة علي شفتيه، من دون أن تكون صادرة من قلبه وأعماقه، هكذا كان نبي الإسلام صلي الله عليه و اله بعد قصة الإسراء والمعراج.
يقول الله تعالي في القرآن المجيد: ? لنريه من آياتنا? (). فلما عاين صلي الله عليه و اله جهنم لم يضحك بالرغم من أن الله تعالي بشره بأنه مبعد عنها كل البعد، ولكنّ رؤية عذاب الله والأفراد المعذبين في جهنم تذهب بالضحكة من شفاه الإنسان.
مثلاً إذا كان الإنسان في بيته ويسمع صوت تعذيب شخص من البيت المجاور، فيتأثر ويتألم بالرغم من أنه لم يعذب شخصياً، ولكنّ روحه تتألم.
نعم، جهنم صعبة جداً وغير قابلة التحمل أصلاً. لذا يلزم علي الإنسان أن يخشي الله ويتقيه.

معني التقوي

التقوي تعني أن الإنسان يخشي الله ويخافه دائماً، وأن تكون أعضائه وجوارحه كلها خاشعة ومطيعة لله تعالي، هذه هي التقوي..
أما الأشخاص الذين يسمعون الأغاني فإنهم لا يخافون الله.
وأولئك الذين يُقدمون علي الحرام ويرتكبون المعاصي لا يخافون الله.
والشخص الذي يكذب لا يخاف الله.
والمرأة السافرة أو التي لا تعتني بحجابها لا تخاف الله.
إن علي الإنسان أن يتذكر التقوي دائماً وأن لا ينسي ذكر الله أبداً..
فإن التقوي باعثة للسمو والرفعة في الدنيا والآخرة.
التقوي لا ترتبط بالآخرة فقط، بل خيرها يشمل الدنيا أيضاً. فإن الإنسان لا يستأجر شخصاً خائناً، والسارق لا يقبله صاحب أي محل ولا يتعامل معه، أما الشخص المتقي فإنه معزز ومكرم في الدنيا من قبل الجميع، وهكذا في الآخرة فإن ?ثَوَابُ اللهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً?().
لذا يلزم رعاية التقوي في جميع الأحوال، ويجب علي الإنسان أن يجعل رجله وعينه وأذنه وكافة أعضائه وجوارحه منقادة لأمر الله، وأن يري نفسه وأعماله تحت نظر الله دائماً وأن لا يغفل عن الله أبداً.

الشاب الذي أسلم تواً

جاء في التاريخ(): إن شاباً من الأعراب جاء إلي نبي الإسلام صلي الله عليه و اله، وكان من أطراف المدينة، قال: ما الإسلام؟
فقال له النبي صلي الله عليه و اله: الإسلام أن تشهد الشهادتين: «لا إله إلاّ الله، محمّد رسول الله»، الشهادة التي يتشهد بها كافة المسلمين.
أسلم ذلك الشاب، وسأل: ثمّ ماذا؟
فقال له النبي صلي الله عليه و اله: عليك أن تتعلم القرآن.
ثمّ التفت صلي الله عليه و اله إلي أحد المسلمين في المسجد وقال: علمه القرآن، فعلمه هذه السورة:
?بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ ? إِذا زُلْزِلَتِ الأَْرْضُ زِلْزالَها ? وأَخْرَجَتِ الأَْرْضُ أَثْقالَها ? وَقالَ الإِْنْسانُ ما لَها ? يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبارَها ? بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحي لَها ? يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتاتاً لِيُرَوْا أَعْمالَهُمْ ? فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ ? ومَنْ يَعْمَلْ مِثْقالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ?().
فلما تعلم الشاب هذه السورة القصيرة قام ليرجع إلي قريته، فقال له معلم القرآن: إن القرآن كتاب مفصل وفيه سور كثيرة، وقد علمتك سورة واحدة فقط.
فقال الشاب: لهذه السورة معان كبيرة وقد تعلمت منها الكثير، ويكفيني منها قوله تعالي: ?فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ? ومَنْ يَعْمَلْ مِثْقالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ?.
ماذا تعني الذرة؟
إذا نفذ شعاع الشمس من خلال ثقب صغير في غرفة مظلمة، فإن الإنسان سوف يشاهد فيها الكثير من الذرات الصغيرة جداً التي تسبح في الفضاء، فكل واحدة منها تسمي ذرة.
إن الله تعالي يبين في هذه الآية الشريفة، أن المعيار في ثواب الأعمال وعقابها هو وزن هذه الذرة، يعني: إذا عمل الإنسان بمقدار وزن ذرة خيراً، فسيشاهد نتيجة عمله الخير، وإذا عمل بنفس المقدار شراً، فسيشاهد نتيجة عمله الشر أيضاً، نعم أيّ عمل يعمله الإنسان من خير وشر فسيري نتيجة عمله في الدنيا قبل الآخرة.
وكيف كان، فإن التقوي هو أن يراقب الإنسان دائماً، يده، عينه، أذنه وكافة أعضائه وجوارحه ويسيطر عليها، لأن الله مطلع علي كل الأشياء ويري أعماله ويحاسبه عليها، فإذا تكلم الإنسان قليلاً أو كثيراً، أفحش لا سمح الله في كلامه، أو أكل مال الناس، أو استمع الأغاني، أو نظر إلي الحرام، فكل هذه تحصي عليه وتكتب في سجل عمل الإنسان وسيؤاخذ عليها.
إن من صفات الله تعالي السميع والبصير، يعني: يسمع كل صوت ويري كل شيء، ومن صفاته أيضاً ?انه عليم بذات الصدور? ()، يعني: كل ما يخطر بقلب الإنسان فإن الله به عليم وعليه يترتب الجزاء.
إن في يوم القيامة يؤتي بشخص وقد كتب في صحيفة أعماله: ثواب بناء (مسجد جوهر شاد)()، فيقول: يا رب إن الملائكة قد اشتبهت فأنا لم أبن مسجد جوهر شاد.
فيقول الله تعالي: لم تشتبه الملائكة، بل إنك قد مررت في أحد الأيام من أمام باب مسجد جوهر شاد، فقلت في نفسك: لو كان عندي مال لبنيت به مثل هذا المسجد، فكتبنا لك ثوابه.
أو إن أحد الأشخاص ولا سمح الله يمر من أمام نادي من نوادي الحرام فيقول لو بنيت مثل هذا، فتكتب هذه الفكرة في سجل أعماله()، أو يسمع بمظلوم قد ظلمه ظالم، فلم ينتصر له ويسكت عنه ويرضي بظلمه، فيكتب له الوزر.
ولقد أشار الله تعالي إلي هذا المعني في القرآن الكريم.
لذا يجب مراقبة النفس دائماً والمراقبة والخوف من الله هو التقوي، فالتقوي يعني: أن يراقب الإنسان نفسه دائماً.

من كرامات الحمّال التبريزي

في إحدي أزقة مدينة تبريز أشرف طفل علي الوقوع من فوق السطح، وقد وقف مجموعة من الناس خائفين لا يعلمون ماذا يفعلون، وفي هذه الأثناء مر حمّال بسيط يحمل حملاً فوق رأسه، فلما وقع نظره علي الطفل وكان يهوي من السطح إلي الأرض أشار بيده المرتعشة إلي الطفل، وفجأة تعلق الطفل بين السماء والأرض، فمد الرجل يده إلي الطفل وأخذه بلطف وجعله علي الأرض.
وهنا التف الناس حوله وجعلوا يسألونه، فقال أحدهم: هل أنت الإمام المهدي ?؟
وقال آخر: هل أنت الخضر عليه السلام؟
وقال ثالث: هل أنت ولي من أولياء الله؟
في كل ذلك يجيب الحمّال قائلاً: كلا، لم أكن الإمام المهدي ولا الخضر ولا ولياً من أولياء الله، بل أنا عبد من عباد الله، وقد سمعت كلام الله أكثر من سبعين سنة، والآن قد سمع الله كلامي.
يقال إن قبر هذا الرجل المؤمن موجود الآن في مدينة تبريز وله ضريح، ويذهب الناس لزيارته ويتوسلون إلي الله عند قبره فيستجاب دعاؤهم.
نعم، من يسمع كلام الله، يسمع الله كلامه.
الإنسان عادة مبتلي في هذه الدنيا. يحزن، يفتقر، يمرض طفله، تحصل له مشكلة، إن البشر عموماً هكذا، فإذا ما أطاع الله فإن الله يستجيب له دعاءه، هذه سنة إلهية وقد أشار الله تعالي إليها في القرآن بقوله: ? أوفوا بعهدي أوف بعهدكم? ().
نعم، كل هذه الأمور تشكل التقوي.
إن الأنبياء عليهم السلام جميعاً أوصوا بالتقوي، وكذلك الأئمة عليهم السلام أكدوا علي التقوي، وقد أمرت كافة الكتب السماوية بالتقوي أيضاً.
التقوي: تعني أن يعلم الإنسان بأن الله حاضر عنده وناظر إليه دائماً.

الأعمي الذي ارتد بصيراً

يقال: إن رجلاً أعمي كان يقف إلي جانب قبر الإمام الرضا عليه السلام في الحرم الشريف ويسترحم الناس. وفي أحد الأيام ارتفعت الأصوات في الحرم بشدة حتي ملأت كل مكان. وفي هذه الأثناء اقترب شخص من الأعمي وقال له: يا عم منذ متي وأنت أعمي؟
قال الأعمي وهو لا يعرف الرجل الذي يكلّمه: أربعون عاماً.
قال له: كم عاماً لك وأنت تسترحم الناس في حرم الإمام الرضا عليه السلام؟
قال: عشرون عاماً.
قال: وأين كنت في العشرين عاماً الأخري؟
قال: في مدينتي.
قال: عشرون عاماً في صحن الإمام الرضا عليه السلام؟
قال: نعم.
قال: فلماذا لم تطلب من الإمام الرضا عليه السلام في هذه المدة الطويلة شفاء عينيك؟
ثمّ قال له بشدة: هل تعرفني؟
قال الأعمي: كلا.
قال له: أنا نادر شاه ().
وكان نادر شاه حاكماً مستبداً ولا يبالي بإراقة الدماء، فارتعدت فرائص الرجل الأعمي حين طرق سمعه اسم الملك نادر شاه.
ثمّ قال نادر شاه لمرافقيه: امسكوا به، حتي أكمل الزيارة وأعود، فإذا ما بقي هذا الرجل أعمي فاضربوا عنقه.
فخاف ذلك الشخص الأعمي كثيراً، ولشدة خوفه سقط علي الأرض مرتعشاً، وانقطع بكله إلي الله، وتوجه بقلبه إلي الإمام الرضا عليه السلام وقال: يا سيدي يا علي بن موسي الرضا، إن نادر شاه إنسان قاتل، فإذا رجع ولم يرني مبصراً قتلني، كان يقول ذلك بقلب منكسر، ويتوسل بالإمام عليه السلام في أن يشفع له إلي الله تعالي في شفائه وإبصاره، فشافاه الله تعالي بشفاعة الإمام الرضا عليه السلام وأبصرت عيناه.
عاد نادر شاه وإذا به يري الأعمي وقد أبصر، فقال له: ماذا حدث؟
فال: أبصرت ببركة الإمام الرضا عليه السلام.
قال له نادر شاه: كيف أبصرت في لحظات، ولم تبصر مدة عشرين عاماً؟
قال: الآن دعوت صادقاً من أعماق قلبي وأقسمت الله بحق الإمام الرضا عليه السلام بكل وجودي، وذلك لشدة الخوف علي نفسي الذي اعتراني من تهديدك إياي بالقتل، وبالفعل لم يخيب الإمام عليه السلام رجائي.
قال له نادر شاه: صدقت، ثم خرج من الحرم الرضوي الشريف، بعد أن أمر بإعطائه مبلغاً جيداً من المال، ويقال إن قبر هذا الشخص في مشهد موجود إلي الآن.
نعم، إذا انقطع الإنسان إلي الله عزوجل، ووسط عنده المعصوم عليه السلام بقلب منكسر ونية صافية، فإن حوائجه تقضي إن شاء الله تعالي.

تهيأ البيت المناسب

قال أحد أصدقائنا من الكربلائيين: عندما أخرجنا من العراق وجئنا إلي إيران وسكنا مدينة قم المقدسة، سعيت كثيراً لأجل شراء بيت حتي مللت. كان المال موجوداً أما لم أجد البيت المناسب الذي أطلبه. أردت أن أستأجر بيتاً ولكن لم أجد المكان المناسب. وفي أحد الأيام حزنت كثيراً فذهبت إلي مرقد السيدة فاطمة المعصومة عليها السلام وقلت لها بقلب منكسر: سيدتي ومولاتي أنا ضيفك وقد نزلت بجوارك، فهل هكذا تحمين النازلين، وتضيّفين الداخلين عليك؟
قلت ذلك بحرقة قلب ثمّ خرجت من المرقد المبارك نحو الصحن، وإذا بي أري في الصحن الشريف واحداً من المعارف قد قصدني وقال: منذ مدة وأنت تبحث عن بيت فهل وجدت شيئا؟
قلت: كلا.
قال: تعال معي فإن هناك بيتاً مناسباً.
فذهبت معه فأراني بيتاً، فأعجبني حيث لاحظت أنه هو نفس البيت الذي كنت أبحث عنه، فاشتريته وإلي الآن أسكن فيه.
نعم يبدو أن هذا الرجل عندما كان يذهب إلي المرقد الشريف لم يدعُ من أعماق قلبه وإنما كان الدعاء يجري علي لسانه دون قلبه، والحال إن الله تعالي يريد قلب الإنسان، فالقرآن يصرح: ?إلاّ من أتي الله بقلب سليم ? ()، يعني: في يوم القيامة لا ينفع الإنسان شيء من المال والبنين ولا يفلح أحد قط إلا من جاء بقلب سليم.
فإذا كان قلب الإنسان لا سمح الله ولا قدر غير سليم فإنه سيكون من الأشقياء والعياذ بالله.
وفي آية أخري قال تعالي: ? آثم قلبه? () فالقلب قد يكون عاصياً آثماً.
لذا يجب علينا دائماً أن لا ننسي التقوي. وأن نخاف الله في كل صغيرة وكبيرة، فإن الذي يخاف الله خافه كل شيء، ومن كان مع الله كان الله معه، يعينه وينجيه من المشاكل، قال تعالي: ?ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ? ويرزقه من حيث لا يحتسب?().
فالتقوي إذن موضوع بحثنا الأول.
إنه يجب علي الجميع أن يكونوا متقين.
الرجل يجب أن يكون متقياً.
المرأة يجب أن تكون متقية.
الشاب يجب أن تكون له تقوي.
الفتاة يجب أن تكون لها تقوي.
إن الذي لا يملك التقوي يضر نفسه قبل غيره، فالله تعالي لا يستجيب دعاءه ولا يقضي له حوائجه.

امرأة من زنجان

وفدت عليّ قبل شهر أو أكثر امرأة من مدينة زنجان وقالت: إن لي مشكلة.
قلت: وما هي مشكلتك؟
قالت: لي بنت وقد حان وقت زواجها ولكن لم يتقدم أحد لخطبتها.
فقلت لها: من أي مدينة أنت؟
قالت: من زنجان.
قلت: استغفري الله يومياً مائة مرة (أستغفر الله وأتوب إليه) واقرأي كل يوم الدعاء المروي عن الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليه السلام: (يا من تحل به عقد المكارة) المذكور في أوائل كتاب مفاتيح الجنان ()، يسهل الله عليك إن شاء الله تعالي.
ذهبت المرأة ثمّ جاءت بعد مدة وقالت: التزمت بالاستغفار والدعاء، وقد تزوجت ابنتي بحمد الله تعالي.
إن هذه المرأة انقطعت بقلبها إلي الله، واستغفرته ودعته من أعماق قلبها وبنية صادقة، فاستجاب الله لها دعاءها.
كونوا مع الله يكون الله معكم، قال الله تعالي في القرآن المجيد: ?أوفوا بعهدي أوف بعهدكم?()، أي أسمعوا كلامي لأسمع كلامكم.
وفي آية أخري عبّر عن ذلك بالبيع، فكما إن الإنسان يدفع المال ليأخذ في مقابله الخبز مثلاً، فكذلك الله تعالي يقول لعباده بيني وبينكم تتم معاملة بيع،? فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به? ().
هذا هو الموضوع الأول وهو التقوي.

2 حسن الأخلاق

وأما الموضوع الثاني والذي يلزم أن يكون في أذهاننا دائماً ونلتزم به في جميع الأحوال، هو: حسن الخلق.
إن عاقبة الخلق الحسن الجنة وعاقبة الخلق السيئ النار، كما ورد في الحديث الشريف عن رسول الله صلي الله عليه و اله: «عليكم بحسن الخلق فإن حسن الخلق في الجنة لا محالة، وإياكم وسوء الخلق فإن سوء الخلق في النار لا محالة» ().
وفدت عليّ قبل مدة في هذا المكان مجموعة من النسوة المؤمنات من مدينة يزد إلي هذا المكان وكن حوالي 500 امرأة. فقلت لهن: إن الآيات والروايات تقول إن مَثَل جهنم مَثَل بيت مملوء بالنار ثم تكبّل يدا الإنسان ورجلاه ثمّ يلقي في النار فيعذب من دون أن يستطيع القيام بأي عمل.
يقول الله تعالي في القرآن: إذا عمل الإنسان عملاً سيئاً، أو ساءت أخلاقه، أو اقترف ذنباً، فستكبل يداه ورجلاه ويلقي في جهنم، ? ثمّ في سلسلة ذرعها سبعون ذراعاً فاسلكوه? ()، أي: قيدوه في سلسلة من نار طولها سبعون ذراعاً يعني: مائة وأربعين شبراً، إذ الذراع هو مقدار ما بين رؤوس الأصابع إلي المرفق فإن العاصي يقيد في هذه السلسلة النارية ويسحب إلي جهنم نعوذ بالله.
والمقيّد بهكذا سلسلة لا يستطيع أن يدفع عن نفسه شيئاً، بل لا يستطيع أن يتحرك أصلاً.
فإذا وقع لا سمح الله ولا قدر مثل هذا البلاء علي الإنسان فما ذا يكون مصيره؟.
بحمد الله أنتن مثقفات وتدركنَ هذه المعاني، انتن متعلمات وقد درستن وطالعتن الكتب، وتحضرنَ المجالس الدينية والحسينية وتسمعنَ هذا الخطاب، لذا يجب أن تكنَ حسنات الأخلاق دائماً.
قال الله تعالي لموسي عليه السلام قبل أربعة آلاف سنة علي ما جاء في التوراة : «كما تدين تدان» ()، يعني: كيفما تتعامل مع الآخرين يتعامل الناس معك أيضاً، فإذا ساءت أخلاقك مع الناس ساءت أخلاقهم معك، وإذا حسنت أخلاقك مع الناس حسنت أخلاقهم معك، وإذا عاملتهم بسوء عاملوك بسوء، وإذا عاملتهم بلطف عاملوك بلطف أيضاً، وهكذا.
لذا يجب عليكن أن تكنَ حسنات الأخلاق دائماً. فإذا كان الإنسان سيئ الأخلاق في وقت ما فسينال جزاءه في الدنيا، ويتعرض هو أيضاً لمعاملة سيئة، فقد يكون ابنه لا سمح الله سيئ الأخلاق مثلاً، أو يكون أخوه أو أخته لا سمح الله ولا قدر سيئي
الأخلاق.
نعم، انه (كما تدين تدان)، يعني: كل ما تعمل سوف تجزي بمثله. فإذا أحسنت فستري الإحسان وإذا أسأت فستري ما يسوءك.
إن الإنسان يجب عليه أن يكون دائماً وفي كل الأحوال حسن الأخلاق، وأن لا يكون سيئ الأخلاق حتي إذا أساء إليه شخص آخر، فالمرأة لا سمح الله ولا قدر إذا أساء إليها زوجها، أو أبوها، أو أخوها، أو أختها، أو ابنها، أو جارتها، فيجب عليها في مقابل ذلك أن تكون حسنة الأخلاق.
إذن لا تنسين إن شاء الله ما قلناه: أولاً التقوي دائماً وفي كل حال.
ثانياً: الأخلاق الحسنة دائماً وفي كل حال.
يقول النبي عيسي عليه السلام في هذا المعني، وهو من الأنبياء العظام: «إن لطم خدك الأيمن فأعطه الأيسر وتقرب إليه بالمودة جهدك وأعرض عن المشركين» ().

3 القدرة علي الكتابة والتأليف

الموضوع الثالث: القدرة علي الكتابة والتأليف.
يلزم علي كل واحدة منكن أن تسعي لتنمية قدراتها علي الكتابة والتأليف. فبحمد الله تعالي انتن متعلمات وقد درستن بعض العلوم الدينية، لذا يلزم أن تكتبن الكتب النافعة والمفيدة للمجتمع وخاصة النسوي منه، لزميلاتكن ومثيلاتكن من البنات والنساء.
إن المسيحيين واليهود، مع قلة معنوياتهم فإن نساءهم أيضاً يؤلفن الكتب، أما نحن الشيعة مع كثرة معنوياتنا فإن نساءنا وبصورة خاصة لا يؤلفن الكتب، مع العلم أن أول سيدة ألفت كتاباً في الإسلام هي الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام.
إن فاطمة الزهراء عليها السلام وهي القدوة والأسوة كانت بنت تسع سنين حيث تزوجت من الإمام أمير المؤمنين عليه السلام.
ثم قضت تسع سنين أخري في بيت أمير المؤمنين عليه السلام ثمّ استشهدت.
إنها عليها السلام خلال هذه المدة القصيرة أنجبت خمسة أو ستة من الأولاد الكرام، إضافة إلي أنها عليه السلام كانت تكنس البيت، وتغسل الملابس وتخيطها، وتستقي الماء من البئر، لأن الماء سابقاً لم يوصل بالأنابيب. وكانت عليها السلام تطحن بالرحي وتخبز الخبز أيضاً لأن في ذلك الوقت لم توجد المطاحن كما لم توجد المخابز المتعارفة في يومنا هذا، فكان كل واحد يطحن لنفسه ويخبز الخبز في بيته.
إن السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام علي عظمتها وفضلها وعلي ما كانت عليه من هذه الأعمال المتعبة، كانت عليها السلام تؤلف الكتب أيضاً، وكتابها هو (مصحف فاطمة) حيث جاء فيه كلما سمعته عن أبيها رسول الله صلي الله عليه و اله مضافاً إلي علوم أخري مما كان وما يكون وما هو كائن إلي يوم القيامة، وقد توارثه أولادها الطاهرون عليهم السلام وهو اليوم عند ولدها الإمام المهدي ?.
وفي الخبر: جاءت فاطمة الزهراء عليها السلام إلي أبيها رسول الله صلي الله عليه و اله يوماً وطلبت منه خادماً يعينها في أعمال بيتها، فقال لها النبي صلي الله عليه و اله: هل أعلمك شيئاً هو خير لك من الخادم ().
قالت: بلي يا رسول الله.
فعلمها رسول الله صلي الله عليه و اله التسبيح المعروف باسم (تسبيح الزهراء عليها السلام)، والذي نسبح به عقب كل صلاة علي الصورة التالية: اربع وثلاثون مرة (الله أكبر)، وثلاث وثلاثون مرة (الحمد لله) وثلاث وثلاثون مرة (سبحان الله).
نعم إن فاطمة الزهراء عليها السلام مع كل هذه الصعوبات والمشكلات، والأعمال البيتية وتربية الأولاد، كانت تؤلف الكتب أيضاً.
أما نساؤنا اليوم فلا يؤلفن. في الوقت الذي أعداؤنا يؤلفون الكتب، ونساء المسيح واليهود يؤلفن الكتب.
هناك سيدة مسيحية في الغرب تدعي (أغاثا كريستي) () ألفت مائة وأربعة عشر كتاباً، وأنا شخصياً قرأت قسماً من كتبها، وقد تُرجمت كتبها إلي لغات عديدة وطبعت منها ملايين النسخ وبشكل جذاب.
ما الشيء الذي ينقصنا عنها؟
إنه لا ينقصنا عنها شيء سوي عدم توجهنا إلي ما للكتاب من أثر كبير في التهذيب والتثقيف، لذا يلزم علي السيدات ان يكتبن ويؤلفن الكتب، وهذا الأمر سهل جداً، ولكن يحتاج إلي قليل من الهمة.

4 المنبر والخطابة

الموضوع الرابع: المنبر والخطابة.
كل واحدة منكن يلزم أن تكون واعظة وترتقي المنبر، وهذا الأمر بسيط جداً.
يلزمكن ارتقاء المنبر والوعظ وهداية بقية النساء، فإن كثيراً من السيدات لا يعرفن المسائل الشرعية، وفي كل يوم تأتي مجموعة من النساء إليَّ، وقسم منهن لا يعرفن حتي أبسط المسائل بالرغم من تواجدهن في قم، وهذا تقصيرنا نحن حيث لم نعلّم هؤلاء النسوة مسائلهن الشرعية.
علي هذا يلزمكن ارتقاء المنبر وتعليم النساء المسائل الدينية.
لا تقولن: لا نستطيع، لا يمكن ذلك، إنه صعب، إنه مشكل. كلا ليس كذلك فإن كل إنسان يريد عمل الخير يمده الله تعالي ويساعده، وفي القرآن المجيد: ? والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا? ()، يعني: إن الأفراد الذين يجاهدون من أجلنا، ويعملون من أجلنا، فإنا نهديهم الصراط المستقيم، وهذه من السنن الإلهية.
إن شاء الله تعالي لا يذهب عن بالكن المنبر، فإنه موضوع مهم جداً.

5 المحراب

الموضوع الخامس وهو للأسف قليل جداً في مجتمعاتنا: مسألة المحراب وإمامة الجماعة.
يلزم أن يكون للنساء محراب. وأن تكون لهن إمامة جماعة، وهذا الأمر بسيط جداً.
ففي الحسينية أو المسجد القريب من بيتكن تقام صلاة الجماعة، وواحدة من المؤمنات تؤم الباقين، فلصلاة الجماعة أجر كثير.
وقد جاء في الروايات بأن الله تعالي يعطي إمام الجماعة من الثواب بقدر ما يعطي كل المأمومين دون أن ينقص منهم شيئاً من الثواب.
وقد عيّن نبي الإسلام صلي الله عليه و اله امرأة للنساء تصلي بهن جماعة، علي الرغم من أن صلاة الجماعة كانت تقام بإمامته صلي الله عليه و اله في المسجد، وكان الرجال والنساء يشتركون فيها، فعلي الرغم من كل ذلك فإن النبي صلي الله عليه و اله كان قد دعا سيدة تسمي (أم ورقة)() وأمرها بأن تصلي بالنساء جماعة().
وكانت النساء اللواتي ترغب بالصلاة مع النبي صلي الله عليه و اله يذهبن إلي مسجد النبي صلي الله عليه و اله. وأما النساء اللواتي يرغبن بالصلاة مع أم ورقة يذهبن إلي ذلك المسجد ويصلين معها.
نعم يلزم علي النساء أن يكون لهن المحراب، ويرتقين المنبر، ويكتبن ويؤلفن الكتب.

6 الزواج

6 الزواج

الموضوع السادس: هو الزواج، وهو موضوع مهم جداً حيث يلزم الإسراع في تزويج الشباب من الفتيان والفتيات.
قبل قليل أشرنا إلي أن النبي صلي الله عليه و اله قد زوّج ابنته فاطمة الزهراء عليها السلام وكان لها من العمر آنذاك تسع سنوات. مع أن البنات ذات التسع سنوات هن بنات صغيرات عادة، لكن النبي صلي الله عليه و اله فعل ذلك كي يعلم الناس جميعاً الإسراع في مسألة تزويج بناتهم.
ومن جهة أخري جعل النبي صلي الله عليه و اله مهر زواج ابنته قليلاً جداً، وحكمة هذا العمل هو التسهيل في أمر الزواج، حتي يتمكن الشباب في أول شبابهم أن يتزوجوا ولا يبقوا في المجتمع من دون زوجات.
أما الآن وفي كافة الدول يوجد كثير من الشباب وليس لهم زوجات، وهناك الكثير من البنات وليس لهن أزواج، وهذه المسألة سببت كثيرا من المشاكل والمفاسد.
ما أكثر النساء في العراق اللواتي من دون أزواج، وما أكثرهن في إيران، وما أكثرهن في سوريا ولبنان وبقية الدول الأخري.
لماذا حدث هذا؟
هل فكرنا في سببه؟
إن السبب هو ابتعادنا عن القوانين الإسلامية.
طبعاً توجد هنالك وإلي الآن عوائل مؤمنة تلتزم بالتسهيل في أمر الزواج وعدم تشديده، لكنهم قليلون، بينما يجب أن نكون جميعاً كذلك، فلقد جاءني شخص من سوريا وقال لي: ذهبت إلي مدينة حلب السورية وقلت: أريد الزواج، فعرفوا لي رجلاً مؤمناً وقالوا: إن عنده بناتاً مؤمنات. فذهبت إليه خاطباً، فاحترمني وأخذني إلي بيته وجلب لي الشاي، ثمّ قال: عندي من البنات أربعة فأحضرهن جميعاً وكن كلهن متدرجات في العمر، ومبكرات في السن، وقال: أي واحدة شئت لتتزوج بها فانتخبها.
وقد تزوج بإحداهن وأصبح بها سعيداً، وصارت له منها أولاد.
هذه هي طريقة الدين الإسلامي المبين.
إن الإمام الحسين عليه السلام الذي جميعنا نبكي عليه ونتخذ الدروس من سيرته المباركة، كانت له بنتان: الأولي تسمي آمنة، والأخري سكينة، فقال عليه السلام للقاسم بن الحسن عليه السلام: أي واحدة منهما شئت انتخبها لتتزوج بها.
نعم، يستفاد من طريقة النبي صلي الله عليه و اله وأهل البيت عليهم السلام في أمر الزواج هو عدم التشديد والتضييق، وعدم خلق المشكلات والمعضلات من دون سبب.
فإذا يسر الإنسان فإن الله ييسر له.
وفي القرآن الحكيم: ? يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر? ().
يعني: إن الله تعالي يريد أن نكون سهلي التعامل في كل شيء، وخاصة في أمر الزواج، إن الله تعالي لا يريد بأحد منا العسر بل يريد بنا اليسر، فيلزم علينا التسهيل في جميع الأمور. وإذا سهلنا في الأعمال فإن الأمور سوف تسهل وتسير نحو الأحسن ونتخلص من المشاكل.
نعم عليكن أنتن أيتها النساء المحترمات أن تربين أولادكن تربية جيدة، فإن تربية الأولاد مهمة جداً، ومن ناحية أخري عليكن ببناتكن فزوجوهن من الشباب المؤمنين سريعاً.

سلمان الفارسي في المدائن

يبعد مرقد سلمان الفارسي رحمة الله عليه عن مدينة بغداد بحوالي ستة فراسخ، وقد ذهبت إلي زيارته في منطقة تسمي ب (سلمان باك) قرب طاق كسري المعروف، وذلك عندما كنا في العراق.
لقد أصبح سلمان حاكم إيران في وقته وكانت عاصمة إيران آنذاك المدائن، وتوجد إلي الآن بقية من آثارها بالقرب من مدينة بغداد.
استقر سلمان الفارسي في المدائن وحكم علي كل إيران بالعدالة بالقسط والعدل، وتزوج سلمان هناك لأنه يكره شرعاً أن يبقي الرجل بدون زوجة، فانتخب لنفسه امرأة صالحة، وأجري الزواج بدون أية مراسم تُذكر، ثمّ أسكن زوجته في غرفة بسيطة استأجرها في خان كان بها محط القوافل وعاشوا فيها.
كان سلمان إنساناً متواضعاً ومخلصاً. وكان من أصحاب رسول الله صلي الله عليه و اله المخلصين، ومن مناصري الإمام أمير المؤمنين عليه السلام الأوفياء. والآن قبره في مدينة المدائن يزار من قبل المؤمنين.
إن سلمان هذا شاهد يوماً في مدينة المدائن بنتاً يتراوح عمرها بين الرابعة عشر والخامسة عشر سنة، فسأل من كان هناك قائلاً: هل لهذه البنت من زوج؟
قالوا: لا، ليس لها زوج.
قال: اشهدوا إني سمعت رسول الله صلي الله عليه و اله يقول: إذا لم يزوج أحدكم ابنته، وارتكبت معصية فإن أباها مسؤول عنها يوم القيامة.
نأمل من الله تعالي أن يزيل صداماً وتتمكنوا من زيارة الأئمة الأطهار عليهم السلام في العراق وتزوروا قبر سلمان أيضاً، نعم تزوج سلمان في مدينة المدائن ورزقه الله تعالي من زوجته هذه ولداً أسماه عبد الله، ولذا نقرأ في زيارة سلمان (السلام عليك يا أبا عبد الله).
هذا بالنسبة إلي البنات الشابات حيث يلزم أن يُزوجن سريعاً.
وكذلك بالنسبة إلي الشباب فإنه يجب السعي والإسراع في تزويجهم.
فإذا كان عندنا شاب وشابة، وما أكثرهم اليوم، فإنه يلزم علينا أن نسرع في الزواج بينهما، فإن الزواج كما في الحديث أفضل عمل وأفضل بناء في الإسلام بعد الإيمان بالله ورسوله والأئمة الطاهرين عليهم السلام.
إن كثيراً من الشباب يأتون إلي زيارتي، وعندما أوصيهم في الإسراع بالزواج، يقول بعضهم: بأن والديه لا يرغبان بأن يتزوج سريعاً، وهذا غير صحيح.
لقد جاء شاب إلي الرسول الأعظم صلي الله عليه و اله، فقال له النبي صلي الله عليه و اله: أ لك زوجة؟.
قال الشاب: لا يا رسول الله.
قال النبي صلي الله عليه و اله: هل أنت مريض، أو بك علة؟.
قال: لا.
قال النبي صلي الله عليه و اله: إذن أنت من إخوان الشياطين ورهبان النصاري().
يعني: إذا لم يتزوج الشاب كان أخ الشيطان وكان معدوداً من رهبان المسحيين، ولا يحسب في طريقته هذه علي المسلمين.
إن النبي صلي الله عليه و اله كان في غاية الأدب ويتكلم مع الآخرين بأدب كبير، ولكن من أجل أهمية الموضوع تكلم معه هكذا.
وعليه: فإذا كان لديكم شاب فزوجوه سريعاً.

7 العمل

الموضوع السابع الذي أريد الحديث عنه هو العمل.
يلزم علي النساء أن يقمن بالأعمال المناسبة في البيت، مثل حياكة السجاد، التطريز، الخياطة وما أشبه، فإن فيه ثلاث فوائد:
1 يوجب النشاط في روح الإنسان، وقد ثبت هذا الأمر بالتجربة.
2 يوجب سلامة البدن لأن الحركة تبعث علي السلامة.
3 يوجب تقوية الإنسان من الناحية الاقتصادية.
فيمكن لكل امرأة أن تمارس عملاً مناسباً لشأنها في البيت كالخياطة، والتطريز، والتحبيك وحياكة السجاد وما أشبه ذلك.
وفي الخبر: إنه جاء شخص إلي النبي صلي الله عليه و اله فقال له: هل تعمل؟
قال: لا، إني عاطل.
فقال النبي صلي الله عليه و اله: سقط من عيني ().
وفي القرآن الكريم قال تعالي: ?وقل اعملوا? ().

8 مجالس عزاء الإمام الحسين عليه السلام

8 مجالس عزاء الإمام الحسين عليه السلام

وفي الختام أوصيكن بالموضوع الثامن وهو إقامة مجالس عزاء الإمام الحسين عليه السلام في البيت.
لقد كنا حتي هذا اليوم ضيوفاً علي الله بمناسبة شهر رمضان المبارك وكان يقام في كل ليلة منه مجلساً دينياً وحسينياً، فإنه يلزم أن تستمر هذه المجالس طيلة السنة، فإن هذه المجالس الحسينية مفيدة جداً، وتبعث بالبركة وتوجب خير الدنيا والآخرة، حيث يذكر فيها مصيبة سيد الشهداء عليه السلام، وتبين المسائل الشرعية، وتشتمل علي الوعظ والإرشاد، والوصية بالأخلاق والآداب، ويوجب الذهاب والإياب من قبل المؤمنين وكل هذه تبعث بالبركة وترفع المشاكل.
إنني عندما كنت في الكويت، أصررت كثيراً علي الشيعة هناك بأن يقيموا مجالس عزاء الإمام الحسين عليه السلام في البيوت، إلي أن تحقق ذلك بحمد الله تعالي، وأخذت المجالس في بعض المناسبات تتراوح بين مائتين وثلاثمائة.
نعم، يلزم علي كل شخص أن يقيم مجلساً حسينياً في بيته، وهذا العمل بسيط جداً، فأقمن مجالس العزاء في بيوتكن، علماً بأنه يمكن للمرأة أن ترتقي المنبر للنساء، وتقرأ التعزية، وتبين الأحكام الشرعية، وتتكلم عن الأخلاق، وترشد الآخرين إلي تعاليم الإسلام، فإن هذه الأعمال سهلة جداً.
لقد جاء في الروايات والآيات القرآنية: إن الإنسان عند ما يموت ويوضع في قبره ونحن أيضاً نموت، فاليوم أحدنا يموت، وغداً شخص آخر يموت وهكذا نعم عند ما يموت الإنسان، ينتبه من غفلته فيبكي كثيراً علي ما فاته من العمر المفيد ولم يستفد منه جيداً، حيث بالموت ينتهي كلما كان بوسعه ولم يبق في اليد من وسيلة، فيقول كما في القرآن الكريم: ?رب أرجعونِ?، ولكن يأتي الجواب: ? كلا?.
يقول: ?رب ارجعون ? لعلي أعمل صالحاً فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها?().

كن وصيّ نفسك

كان لي صديق في طهران، وكان مؤمناً ملتزماً، فجاءني يوماً إلي هنا وقال: أريد أن أكتب وصية حتي إذا توفيت يعملوا لي الخيرات والأعمال الصالحة من بعدي.
قلت له: لا توص.
قال: لماذا؟
قلت: يقول الإمام الصادق عليه السلام: «كن وصي نفسك» ()، فكل وصية تريد أن توصي بها أنجزها أنت بنفسك في حياتك، فإن كنت تريد أن تعطي في سبيل الله سجاداً، أو مالاً، أو تبني مسجداً، أو كل عمل بر وإحسان تريده، فأنجزه أنت.
لم يقبل مني ذلك، وأوصي بما أراد، وبعد مدة توفي إلي رحمة الله، وكان لديه أربعة أولاد وقد ترك مبلغاً من المال يقرب من خمسة مليارات تومان، فبالرغم من أنه كان إنساناً مؤمناً ولكن أبناءه تنازعوا من بعده علي الإرث وراحت الأموال ووصل بهم الأمر إلي المحاكم والسجون وأحدهم لحد الآن في السجن.
إذا أراد الإنسان أن يعمل خيراً يلزم أن يعمله بنفسه، كما قال الإمام الصادق عليه السلام: «كن وصي نفسك».
كثير من الناس، عندما كنا في العراق أو الكويت أو إيران، يوصون بأعمال الخير من بعدهم ولكن لا يقومون بها بأنفسهم وعندما يموتون ينتهي كل شيء ولا يعمل الآخرون لهم أي عمل خيري.
اسأل الله أن يوفقكن جميعاً ويؤيدكن لما فيه رضاه.
وفي الختام أكرر وصيتي بعدم الغفلة عن إقامة مجالس الإمام الحسين عليه السلام الأسبوعية وما أشبه، حتي ولو لم يحضر إلا خمسة أشخاص أو عشرة، فإن هذه المجالس تدفع البلاء، وتحل المشاكل وتزيد في الرزق.
وعند ما كنا في الكويت جاءني شخص وقال: لدي أربع بنات لم يتزوجن، ولم يتقدم أحد لخطبتهن فماذا أعمل؟
قلت له: هل تعمل بما أقوله لك؟
قال: نعم.
قلت: في أي منطقة تسكن؟
قال: في منطقة الصلبيخات، (وكانت تبعد عن بيتنا 40 كيلو متراً تقريباً).
قلت له: أقم مجلس عزاء الإمام الحسين عليه السلام أسبوعياً في بيتك.
قال: وما ربط مجلس العزاء الأسبوعي بتزويجي بناتي؟
قلت: عندما تأتي النساء إلي منزلكم لمجلس العزاء، سوف يشاهدن بناتكم ويتعرفن عليهن ويعجبن بهن فيتقدمن لخطبتهن لشبابهن.
فقبل ذلك وبعد مضي سنة جاءني وقال: زوجت كل بناتي ببركة هذه المجالس المقدسة.
نعم يلزم عليكن جميعاً التقوي والخوف من الله، وحسن الأخلاق، ورعاية الآداب، والتأليف والتصنيف وارتقاء المنبر والمحراب، والتسريع في تزويج الشباب والشابات، وإقامة المجالس الحسينية الأسبوعية في بيوتكن.
نسأل من الله أن يتقبل أعمال الجميع ويؤيد الجميع، للعمل الصالح، وصلي الله علي محمّد وآله الطاهرين.
ليلة عيد الفطر 1422ه
قم المقدسة
محمد الشيرازي

من هدي القرآن الكريم

التقوي والأخلاق الحسنة
قال تعالي: ?وإنك لعلي خلق عظيم? ().
وقال سبحانه في وصف عباده المؤمنين: ?وعباد الرحمن الذين يمشون علي الأرض هوناً وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً ? والذين يبيتون لربهم سجداً وقياماً? والذين يقولون ربنا اصرف عنا عذاب جهنم إن عذابها كان غراماً? إنها ساءت مستقرا ومقاماً? والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواماً? والذين لا يدعون مع الله إلهاً آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاماً? يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهاناً? إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صالحاً فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيماً? ومن تاب وعمل صالحاً فإنه يتوب إلي الله متاباً? والذين لا يشهدون الزور وإذا مروا باللغو مروا كراماً? والذين إذا ذكروا بآيات ربهم لم يخروا عليها صما وعمياناً? والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً? أولئك يجزون الغرفة بما صبروا ويلقون فيها تحيةً وسلاماً? خالدين فيها حسنت مستقرا ومقاماً? قل ما يعبؤا بكم ربي لو لا دعاؤكم فقد كذبتم فسوف يكون لزاماً? ().
وقال عز وجل: ?الم ? ذلك الكتاب لا ريب فيه هديً للمتقين ? الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون ? والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون ? أولئك علي هديً من ربهم وأولئك هم المفلحون? ().
وقال جل اسمه: ?قل أ أنبئكم بخير من ذلكم للذين اتقوا عند ربهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وأزواج مطهرة ورضوان من الله والله بصير بالعباد ? الذين يقولون ربنا إننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار ? الصابرين والصادقين والقانتين والمنفقين والمستغفرين بالأسحار? ().
الأخلاق السيئة وعدم التقوي
فال تعالي: ?قد خلت من قبلكم سنن فسيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين? ().
وقال عز وجل: ?ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من يعمل سوءً يجز به ولا يجد له من دون الله وليا ولا نصيراً? ().
وقال جل اسمه: ?قل لا يستوي الخبيث والطيب ولو أعجبك كثرة الخبيث فاتقوا الله يا أولي الألباب لعلكم تفلحون?().
وقال تعالي: ?قل يا قوم اعملوا علي مكانتكم إني عامل فسوف تعلمون من تكون له عاقبة الدار إنه لا يفلح الظالمون?().
وقال عزوجل: ?والذين كسبوا السيئات جزاء سيئة بمثلها وترهقهم ذلة ما لهم من الله من عاصم كأنما أغشيت وجوههم قطعاً من الليل مظلماً أولئك أصحاب النار هم فيها
خالدون? ().

من هدي السنة المطهرة

التقوي

عن أبي جعفر عليه السلام قال: «خطب رسول الله صلي الله عليه و اله في حجة الوداع فقال: يا أيها الناس والله ما من شيء يقربكم من الجنة ويباعدكم من النار إلا وقد أمرتكم به، وما من شيء يقربكم من النار ويباعدكم من الجنة إلا وقد نهيتكم عنه، ألا وإن الروح الأمين نفث في روعي أنه لن تموت نفس حتي تستكمل رزقها، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب ولا يحمل أحدكم استبطاء شيء من الرزق أن يطلبه بغير حله فإنه لا يدرك ما عند الله إلا بطاعته» ().
وروي عن النبي صلي الله عليه و اله أنه قال: «لا يزال الناس بخير ما أمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر وتعاونوا علي البر والتقوي، فإذا لم يفعلوا ذلك نزعت منهم البركات وسلط بعضهم علي بعض ولم يكن لهم ناصر في الأرض ولا في السماء» ().
وعن الوشاء عن أبي الحسن عليه السلام قال: سمعته يقول: «الإيمان فوق الإسلام بدرجة، والتقوي فوق الإيمان بدرجة، واليقين فوق التقوي بدرجة، وما قسم في الناس شيء أقل من اليقين» ().

الخوف من الله

عن حمزة بن حمران قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: «إن مما حفظ من خطب رسول الله صلي الله عليه و اله أنه قال: أيها الناس إن لكم معالم فانتهوا إلي معالمكم، وإن لكم نهايةً فانتهوا إلي نهايتكم، ألا إن المؤمن يعمل بين مخافتين: بين أجل قد مضي لا يدري ما الله صانع فيه، وبين أجل قد بقي لا يدري ما الله قاض فيه، فليأخذ العبد المؤمن من نفسه لنفسه، ومن دنياه لآخرته، وفي الشبيبة قبل الكبر، وفي الحياة قبل الممات، فو الذي نفس محمد بيده ما بعد الدنيا من مستعتب وما بعدها من دار إلا الجنة أو النار» ().
وعنه عليه السلام قال: «من عرف الله خاف الله ومن خاف الله سخت نفسه عن الدنيا» ().
وعنه عليه السلام قال: «خف الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك» ().
وقال رسول الله صلي الله عليه و اله: «رأس الحكمة مخافة الله» ().

حسن الخلق

عن أبي جعفر عليه السلام قال: «إن أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً» ().
وعن عمار بن مروان الكلبي قال: أوصاني أبو عبد الله عليه السلام: «فقال أوصيك بتقوي الله وأداء الأمانة وصدق الحديث وحسن الصحبة لمن صحبك ولا قوة إلا بالله» ().
وعن أبي عبد الله عليه السلام قال: «أربع من كن فيه كمل إيمانه وإن كان من قرنه إلي قدمه ذنوباً لم ينقصه ذلك، قال: وهو الصدق وأداء الأمانة والحياء وحسن الخلق» ().
وعن علي بن أبي طالب عليه السلام قال: «قيل يا رسول الله: ما أفضل حال أعطي للرجل؟ قال: صلي الله عليه و اله: الخلق الحسن إن أدناكم مني وأوجبكم علي شفاعةً أصدقكم حديثاً وأعظمكم أمانةً وأحسنكم خلقاً وأقربكم من الناس» ().
ورد في شأن نزول قول الله تعالي لنبيه صلي الله عليه و اله: ?وإنك لعلي خلق عظيم?() أنه قد كان صلي الله عليه و اله قد لبس بردا نجرانيا ذا حاشية قوية فبينما هو يمشي إذ جذبه أعرابي من خلفه فجرت في عنقه فقال: له أعطني عطائي يا محمد، فالتفت صلي الله عليه و اله إليه مبتسما وأمر له بعطائه، فنزل قوله تعالي: ?وإنك لعلي خلق عظيم? فمدحه الله بهذه مدحة لم يمدح بها أحد من خلقه().
وعن علي بن الحسين عليه السلام قال: «قال رسول الله صلي الله عليه و اله: ما يوضع في ميزان امرئ يوم القيامة أفضل من حسن الخلق» ().
وعن أبي عبد الله عليه السلام قال: «البر وحسن الخلق يعمران الديار ويزيدان في الأعمار» ().
وعن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: «أتي النبي صلي الله عليه و اله بسبعة أساري فقال لي يا علي: قم فاضرب أعناقهم قال: فهبط جبرئيل عليه السلام في طرف العين فقال: يا محمد اضرب أعناق هؤلاء الستة وخل عن هذا، فقال له رسول الله صلي الله عليه و اله: يا جبرئيل ما بال هذا من بينهم؟ فقال: لأنه كان حسن الخلق سخياً علي الطعام سخي الكف، قال رسول الله صلي الله عليه و اله: فقلت: يا جبرئيل عنك أو عن ربك، فقال: لا بل عن ربك عز وجل يا محمد» ().
وقال صلي الله عليه و اله: «إن حسن الخلق يثبت المودة وحسن البشر يذهب بالسخيمة ومن أيقن بالخلف سخت نفسه بالنفقة فاستنزلوا الرزق بالصدقة وإياكم أن يمنع أحدكم من ذي حق حقه فينفق مثله في معصيته» ().

التأليف والكتابة

عن أبي بصير قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: «اكتبوا فإنكم لا تحفظون حتي تكتبوا» ().
وعن المفضل بن عمر قال: قال لي أبو عبد الله عليه السلام: «اكتب وبث علمك في إخوانك، فإن مت فأورث كتبك بنيك، فإنه يأتي علي الناس زمان هرج لا يأنسون فيه إلا بكتبهم» ().
وعن أبي عبد الله عليه السلام قال: «القلب يتكل علي الكتابة» ().
المنبر
عن أبي عبد الله عليه السلام قال: «كان أمير المؤمنين عليه السلام إذا صعد المنبر قال ينبغي للمسلم أن يتجنب مواخاة ثلاثة الماجن الفاجر والأحمق والكذاب» () الحديث.
وعن أمير المؤمنين علي عليه السلام قال: «من السنة إذا صعد الإمام المنبر أن يسلم إذا استقبل الناس» ().
وعن الإمام الصادق عليه السلام عن أبيه عليه السلام قال: «كان رسول الله صلي الله عليه و اله إذا خرج إلي الجمعة قعد علي المنبر حتي يفرغ المؤذنون» ()

صلاة الجماعة

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: «الصلاة في جماعة تفضل علي كل صلاة الفرد بأربع وعشرين درجةً تكون خمساً وعشرين صلاةً» ().
وعن زرارة والفضيل قالا: قلنا له عليه السلام: الصلاة في جماعة فريضة هي؟ فقال: «الصلوات فريضة وليس الاجتماع بمفروض في الصلوات كلها، ولكنها سنة من تركها رغبةً عنها وعن جماعة المؤمنين من غير علة فلا صلاة له» ().
وقال رسول الله صلي الله عليه و اله: «إن صفوف أمتي كصفوف الملائكة في السماء والركعة في الجماعة أربع وعشرون ركعة كل ركعة أحب إلي الله عن عبادة أربعين سنة» ()

العمل

عن ابن عباس أنه قال: كان رسول الله صلي الله عليه و اله إذا نظر إلي الرجل فأعجبه قال: «له حرفة» فإن قالوا: لا، قال: «سقط من عيني» قيل: وكيف ذاك يا رسول الله؟ قال: «لأن المؤمن إذا لم يكن له حرفة يعيش بدينه» ()
وعن أبي عبد الله عليه السلام قال: «إن محمد بن المنكدر كان يقول: ما كنت أري أن مثل علي بن الحسين عليه السلام يدع خلفاً لفضل علي بن الحسين عليه السلام حتي رأيت ابنه محمد بن علي عليه السلام فأردت أن أعظه فوعظني، فقال له أصحابه: بأي شيء وعظك؟ قال: خرجت إلي بعض نواحي المدينة في ساعة حارة فلقيت محمد بن علي عليه السلام وكان رجلاً بديناً وهو متكئ علي غلامين له أسودين أو موليين له فقلت في نفسي: شيخ من شيوخ قريش في هذه الساعة علي هذه الحال في طلب الدنيا والله لأعظنه، فدنوت منه فسلمت عليه فسلم علي بنهر وقد تصبب عرقاً فقلت: أصلحك الله شيخ من أشياخ قريش في هذه الساعة في طلب الدنيا لو جاءك الموت وأنت في هذه الحال، قال: فخلي علي الغلامين من يده ثم تساند وقال: لو جاءني والله الموت وأنا في هذه الحال لجاءني وأنا في طاعة من طاعات الله أكف بها نفسي عنك وعن الناس وإنما كنت أخاف الموت لو جاءني وأنا علي
معصية من معاصي الله، فقلت: يرحمك الله أردت أن أعظك فوعظتني» ().
الزواج
عن الإمام الصادق عليه السلام: «ركعتان يصليهما المتزوج أفضل من سبعين ركعةً يصليها أعزب» ().
وعن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلي الله عليه و اله: «من تزوج أحرز نصف دينه» وفي حديث آخر «فليتق الله في النصف الآخر أو الباقي» ().
وعن محمد بن مسلم أن أبا عبد الله عليه السلام قال: «إن رسول الله صلي الله عليه و اله قال: تزوجوا فإني مكاثر بكم الأمم غداً في القيامة حتي إن السقط ليجيء محبنطئاً علي باب الجنة فيقال له ادخل الجنة فيقول لا حتي يدخل أبواي الجنة قبلي» ().

المجالس الحسينية

عن علي بن الحسن بن فضال عن أبيه قال: قال الرضا عليه السلام: «من تذكر مصابنا وبكي لما ارتكب منا كان معنا في درجتنا يوم القيامة، ومن ذكر بمصابنا فبكي وأبكي لم تبك عينه يوم تبكي العيون، ومن جلس مجلسا يحيا فيه أمرنا لم يمت قلبه يوم تموت القلوب» ()
وروي عن النبي صلي الله عليه و اله أنه قال: «إذا كان يوم القيامة نصب لفاطمة قبة من نور ويقبل الحسين عليها السلام ورأسه في يده فإذا رأته شهقت شهقة فلا يبقي في الموقف ملك ولا نبي إلا بكي لبكائها، فيمثله الله عزوجل في أحسن الصورة فيخاصم قتلته بلا رأس فيجمع الله لي قتلته والمجهرين عليه ومن شرك في دمه» الحديث().
قال الصادق عليه السلام: «رحم الله شيعتنا، شيعتنا والله المؤمنين فقد شركونا في المصيبة بطول الحزن والحسرة» ().
وعن النبي صلي الله عليه و اله أنه قال: «إذا كان يوم القيامة جاءت فاطمة في لمة أي جماعة من نسائها، فيقال لها: ادخلي الجنة، فتقول: لا أدخل حتي أعلم ما صنع بولدي من بعدي، فيقال لها: انظري فتنظر إلي الحسين عليه السلام قائما ليس عليه رأس فتصرخ وأصرخ لصراخها وتصرخ الملائكة لصراخنا فتنادي: يا ولداه، قال: فيغضب الله عز وجل لنا عند ذلك فيأمر نارا اسمها هبهب قد أوقد عليها ألف عام حتي اسودت لا يدخلها روح ولا يخرج منها غم أبدا فيقول لها التقطي قتلة الحسين فتلتقطهم فإذا صاروا في حوصلتها صهلت وصهلوا بها وشهقت وشهقوا بها وزفرت وزفروا بها فينطقون بألسن ذلقة: يا ربنا بما أوجبت لنا النار قبل عبدة الأوثان، فيأتيهم الجواب أن من علم ليس كمن لم يعلم» ().
رجوع إلي القائمة

پي نوشتها

() مستدرك الوسائل: ج 9 ص 51 ب 106 ح 10171.
() سورة الإسراء: 1.
() سورة الإسراء: 1.
() سورة القصص: 80.
() راجع بحار الأنوار: ج89 ص107 ب9 ح2.
() سورة الزلزلة: 1-8.
() سورة الملك: 13.
() مسجد كوهر شاد: مسجد معروف بجوار مرقد الإمام الرضا عليه السلام في مدينة مشهد التابعة لمحافظة خراسان – إيران.
() فإن نية السيئة تسجل ويعاتب عليها الإنسان في يوم القيامة، ولكن لا يعاقبه الله عليها، أما نية الخير فتسجل ويثاب الإنسان عليها.
() سورة البقرة: 40.
() نادر شاه (1688- 1747): قائد إيراني خدم الشاه حسين الصفوي، طرد الأفغان من أصفهان واستقل بالحكم وأعلن نفسه ملكاً عام 1736 فقضي علي الصفويين. فتح أفغانستان وغزا الهند وسلب كنوز المغول وتغلب علي العثمانيين واستعاد السيطرة علي حدود بلاده الواسعة.
() سورة الشعراء: 89.
() سورة البقرة: 283.
() سورة الطلاق: 2-3.
() مفاتيح الجنان: ص245 ف7 ط1 مؤسسة الوفاء / لبنان 1404ه 1984م.
() سورة البقرة: 40.
() سورة التوبة: 111.
() وسائل الشيعة: ج12 ص152 ب104 ح15920.
() سورة الحاقة: 32.
() وسائل الشيعة: ج12 ص39 ب21 ح15584.
() الكافي: ج8 ص138 حديث عيسي بن مريم عليه السلام ح103.
() راجع من لا يحضره الفقيه: ج1 ص320 باب وصف الصلاة من فاتحتها إلي خاتمتها ح947.
() أغاثا كريستي (1891 – 1976): روائية إنجليزية، وضعت عدداً من الروايات البوليسية مسندة بطولتها إلي مفوض شرطة بلجيكي دعته (هركول بوارو) وإلي عانس دعتها الآنسة (جين ماربل)، بيع من آثارها أكثر من 100000000 نسخة، ومن أشهر هذه الآثار رواية (مصرع روجر آكرويد) عام 1926.
() سورة العنكبوت: 69.
() الصحابية الأنصارية أم ورقة بنت عبد الله بن الحارث بن عويمر.
() تذكرة الفقهاء: ج1 ص177. العلامة الحلي?.
() سورة البقرة: 185.
() راجع مستدرك الوسائل: ج14 ص 155 – 156 ب2 ح16358 وح16359.
() راجع مستدرك الوسائل: ج13 ص11 ب2 ح14581.
() سورة التوبة: 105.
() سورة المؤمنون: 99 - 100.
() الكافي: ج7 ص65 باب النوادر ح29.
() سورة القلم: 4.
() سورة الفرقان: 63 – 77.
() سورة البقرة: 1 – 5.
() سورة آل عمران: 15 – 17.
() سورة آل عمران: 137.
() سورة النساء: 123.
() سورة المائدة: 100.
() سورة الأنعام: 135.
() سورة يونس: 27.
() الكافي: ج2 ص74 باب الطاعة والتقوي ح2.
() تهذيب الأحكام: ج6 ص181 ب80 ح22.
() الكافي: ج2 ص51 باب فضل الإيمان علي الإسلام واليقين علي الإيمان، ح2.
() وسائل الشيعة: ج15 ص218 ب14 ح20319.
() مستدرك الوسائل: ج11 ص229 ب14 ح12820.
() مستدرك الوسائل: ج11 ص229 ب14 ح12822.
() مستدرك الوسائل: ج11 ص229 ب14 ح12823.
() الكافي: ج2 ص99 باب حسن الخلق ح1.
() من لا يحضره الفقيه: ج2 ص274 باب ح2426.
() وسائل الشيعة: ج12 ص148 ب104 ح15905.
() مستدرك الوسائل: ج8 ص442 ب87 ح9938.
() سورة القلم: 4.
() إرشاد القلوب: ج1 ص133 ب42.
() الكافي: ج2 ص99 باب حسن الخلق ح2.
() وسائل الشيعة: ج12 ص149 ب104 ح15908.
() مستدرك الوسائل: ج8 ص442 ب87 ح9939.
() إرشاد القلوب: ج1 ص133 ب42.
() الكافي: ج1 ص52 باب رواية الكتب والحديث وفضل الكتابة والتمسك بالكتب، ح9.
() الكافي: ج1 ص52 باب رواية الكتب والحديث وفضل الكتابة والتمسك بالكتب ح11.
() وسائل الشيعة: ج27 ص81 ب8 ح33260.
() الكافي: ج2 ص639 باب من تكره مجالسته ومرافقته ح1.
() وسائل الشيعة: ج7 ص349 ب28 ح9545.
() وسائل الشيعة: ج7 ص349 ب28 ح9546.
() وسائل الشيعة ج: 8 ص: 285 ب1 ح10675.
() وسائل الشيعة: ج 8 ص 285 باب1 ح10676.
() جامع الأخبار: ص76 ف36 في صلاة الجماعة.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص11 ب2 ح14581.
() مستدرك الوسائل: ج13 ص11 ب3 ح14582.
() الكافي: ج5 ص328 باب كراهة العزبة ح1.
() الكافي: ج5 ص328 باب كراهة العزبة ح2.
() من لا يحضره الفقيه: ج3 ص383 باب فصل التزويج ح4344.
() بحار الأنوار: ج44 ص278 ب34 ح1.
() مثير الأحزان: ص81 ما قاله النبي صلي الله عليه و اله بشأن الحسين عليه السلام.
() مثير الأحزان: ص81 فضل المشاركة في مصيبة الحسين عليه السلام.
() مثير الأحزان: ص81 حال فاطمة عليها السلام يوم القيامة.

تعريف مرکز القائمیة باصفهان للتحریات الکمبیوتریة

جاهِدُوا بِأَمْوالِكُمْ وَ أَنْفُسِكُمْ في سَبيلِ اللَّهِ ذلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (التوبة/41).
قالَ الإمامُ علیّ ُبنُ موسَی الرِّضا – علـَیهِ السَّلامُ: رَحِمَ اللّهُ عَبْداً أحْيَا أمْرَنَا... َ يَتَعَلَّمُ عُلُومَنَا وَ يُعَلِّمُهَا النَّاسَ؛ فَإِنَّ النَّاسَ لَوْ عَلِمُوا مَحَاسِنَ كَلَامِنَا لَاتَّبَعُونَا... (بَــنـادِرُ البـِحـار – فی تلخیص بحـار الأنوار، للعلاّمة فیض الاسلام، ص 159؛ عُیونُ أخبارِ الرِّضا(ع)، الشـَّیخ الصَّدوق، الباب28، ج1/ ص307).
مؤسّس مُجتمَع "القائمیّة" الثـَّقافیّ بأصبَهانَ – إیرانَ: الشهید آیة الله "الشمس آباذی" – رَحِمَهُ اللهُ – کان أحداً من جَهابـِذة هذه المدینة، الذی قدِ اشتهَرَ بشَعَفِهِ بأهل بَیت النبیّ (صلواتُ اللهِ علـَیهـِم) و لاسیَّما بحضرة الإمام علیّ بن موسَی الرِّضا (علیه السّلام) و بـِساحة صاحِب الزّمان (عَجَّلَ اللهُ تعالی فرجَهُ الشَّریفَ)؛ و لهذا أسّس مع نظره و درایته، فی سَنـَةِ 1340 الهجریّة الشمسیّة (=1380 الهجریّة القمریّة)، مؤسَّسة ًو طریقة ًلم یـَنطـَفِئ مِصباحُها، بل تـُتـَّبَع بأقوَی و أحسَنِ مَوقِفٍ کلَّ یومٍ.
مرکز "القائمیّة" للتحرِّی الحاسوبیّ – بأصبَهانَ، إیرانَ – قد ابتدَأَ أنشِطتَهُ من سَنـَةِ 1385 الهجریّة الشمسیّة (=1427 الهجریّة القمریّة) تحتَ عنایة سماحة آیة الله الحاجّ السیّد حسن الإمامیّ – دامَ عِزّهُ – و مع مساعَدَةِ جمع ٍمن خِرّیجی الحوزات العلمیّة و طلاب الجوامع، باللیل و النهار، فی مجالاتٍ شتـَّی: دینیّة، ثقافیّة و علمیّة...
الأهداف: الدّفاع عن ساحة الشیعة و تبسیط ثـَقافة الثـَّقـَلـَین (کتاب الله و اهل البیت علیهـِمُ السَّلامُ) و معارفهما، تعزیز دوافع الشـَّباب و عموم الناس إلی التـَّحَرِّی الأدَقّ للمسائل الدّینیّة، تخلیف المطالب النـّافعة – مکانَ البَلاتیثِ المبتذلة أو الرّدیئة – فی المحامیل (=الهواتف المنقولة) و الحواسیب (=الأجهزة الکمبیوتریّة)، تمهید أرضیّةٍ واسعةٍ جامعةٍ ثـَقافیّةٍ علی أساس معارف القرآن و أهل البیت –علیهم السّلام – بباعث نشر المعارف، خدمات للمحققین و الطـّلاّب، توسعة ثقافة القراءة و إغناء أوقات فراغة هُواةِ برامِج العلوم الإسلامیّة، إنالة المنابع اللازمة لتسهیل رفع الإبهام و الشـّـُبُهات المنتشرة فی الجامعة، و...
- مِنها العَدالة الاجتماعیّة: التی یُمکِن نشرها و بثـّها بالأجهزة الحدیثة متصاعدة ً، علی أنـّه یُمکِن تسریعُ إبراز المَرافِق و التسهیلاتِ – فی آکناف البلد - و نشرِ الثـَّقافةِ الاسلامیّة و الإیرانیّة – فی أنحاء العالـَم - مِن جـِهةٍ اُخرَی.
- من الأنشطة الواسعة للمرکز:
الف) طبع و نشر عشراتِ عنوانِ کتبٍ، کتیبة، نشرة شهریّة، مع إقامة مسابقات القِراءة
ب) إنتاجُ مئات أجهزةٍ تحقیقیّة و مکتبیة، قابلة للتشغیل فی الحاسوب و المحمول
ج) إنتاج المَعارض ثـّـُلاثیّةِ الأبعاد، المنظر الشامل (= بانوراما)، الرّسوم المتحرّکة و... الأماکن الدینیّة، السیاحیّة و...
د) إبداع الموقع الانترنتی "القائمیّة" www.Ghaemiyeh.com و عدّة مَواقِعَ اُخـَرَ
ه) إنتاج المُنتـَجات العرضیّة، الخـَطابات و... للعرض فی القنوات القمریّة
و) الإطلاق و الدَّعم العلمیّ لنظام إجابة الأسئلة الشرعیّة، الاخلاقیّة و الاعتقادیّة (الهاتف: 00983112350524)
ز) ترسیم النظام التلقائیّ و الیدویّ للبلوتوث، ویب کشک، و الرّسائل القصیرة SMS
ح) التعاون الفخریّ مع عشراتِ مراکزَ طبیعیّة و اعتباریّة، منها بیوت الآیات العِظام، الحوزات العلمیّة، الجوامع، الأماکن الدینیّة کمسجد جَمکرانَ و...
ط) إقامة المؤتمَرات، و تنفیذ مشروع "ما قبلَ المدرسة" الخاصّ بالأطفال و الأحداث المُشارِکین فی الجلسة
ی) إقامة دورات تعلیمیّة عمومیّة و دورات تربیة المربّـِی (حضوراً و افتراضاً) طیلة السَّنـَة
المکتب الرّئیسیّ: إیران/أصبهان/ شارع"مسجد سیّد"/ ما بینَ شارع"پنج رَمَضان" ومُفترَق"وفائی"/بنایة"القائمیّة"
تاریخ التأسیس: 1385 الهجریّة الشمسیّة (=1427 الهجریة القمریّة)
رقم التسجیل: 2373
الهویّة الوطنیّة: 10860152026
الموقع: www.ghaemiyeh.com
البرید الالکترونی: Info@ghaemiyeh.com
المَتجَر الانترنتی: www.eslamshop.com
الهاتف: 25-2357023- (0098311)
الفاکس: 2357022 (0311)
مکتب طهرانَ 88318722 (021)
التـِّجاریّة و المَبیعات 09132000109
امور المستخدمین 2333045(0311)
ملاحَظة هامّة:
المیزانیّة الحالیّة لهذا المرکز، شـَعبیّة، تبرّعیّة، غیر حکومیّة، و غیر ربحیّة، اقتـُنِیَت باهتمام جمع من الخیّرین؛ لکنـَّها لا تـُوافِی الحجمَ المتزاید و المتـَّسِعَ للامور الدّینیّة و العلمیّة الحالیّة و مشاریع التوسعة الثـَّقافیّة؛ لهذا فقد ترجَّی هذا المرکزُ صاحِبَ هذا البیتِ (المُسمَّی بالقائمیّة) و مع ذلک، یرجو مِن جانب سماحة بقیّة الله الأعظم (عَجَّلَ اللهُ تعالی فرَجَهُ الشَّریفَ) أن یُوفـِّقَ الکلَّ توفیقاً متزائداً لِإعانتهم - فی حدّ التـّمکـّن لکلّ احدٍ منهم – إیّانا فی هذا الأمر العظیم؛ إن شاءَ اللهُ تعالی؛ و اللهُ ولیّ التوفیق.