الشیعه والشریعه

اشاره

اسم الکتاب: الشیعه والشریعه

المؤلف: حسینی شیرازی، محمد

تاریخ وفاه المؤلف: 1380 ش

اللغه: عربی

عدد المجلدات: 1

الناشر: مرکز الرسول الاعظم(ص)

مکان الطبع: بیروت لبنان

تاریخ الطبع: 1420 ق

الطبعه: اول

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین

الرحمن الرحیم

مالک یوم الدین

إیاک نعبد و إیاک نستعین

اهدنا الصراط المستقیم

صراط الذین أنعمت علیهم

غیر المغضوب علیهم

ولا الضالین

صدق الله العلی العظیم

ص: 1

اشاره

الشیعه والشریعه

آیه الله العظمی

الامام السید محمد الحسینی شیرازی

(قدس سره الشریف)

الطبعه الثانیه

1420ه_ 1999م

مرکز الرسول الأعظم (ص) للتحقیق والنشر

بیروت _ لبنان  ص.ب: 5951 / 13 شوران

   بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین

الرحمن الرحیم

مالک یوم الدین

إیاک نعبد و إیاک نستعین

اهدنا الصراط المستقیم

صراط الذین أنعمت علیهم

غیر المغضوب علیهم

ولا الضالین

صدق الله العلی العظیم

ص:2

کلمه الناشر

بسم الله الرحمن الرحیم

إن من یرید أن یبلّغ رساله.. فعلیه أن یستوعبها جیداً، وأن یشعر بالمسؤولیه تجاهها.

والمبلّغ الناجح هو الذی یعطی الصوره الحقیقیه للرساله التی یبلّغها، فعلیه أن یجسّدها فی شخصه کما هو شأن الرسالات السماویه والرسل الکرام.. حیث أن کل واحد منهم کان یجسّد رسالته فی شخصه فیکون الرسول هو الصوره الحیّه والمتحرّکه فی الواقع للرساله السماویه..

وهذا ما یدل علیه الحدیث المشهور: (کونوا دعاه لنا بغیر ألسنتکم) أی بأعمالکم وأخلاقکم …

ومن هذا المنطلق انبری سماحه المرجع الدینی الأعلی الإمام السید محمد الحسینی الشیرازی (دام ظله) الموسوعی فی علمه، والعالمی فی فکره وتطلّعه، والإسلامی فی طرحه … للتعریف بمذهب أهل البیت الأطهار (علیه السلام) للعالم بشکل عام حتی تعرف الدنیا نهجهم القویم ورسالتهم السماویه السمحه… وللمسلمین بصوره خاصه.

ومن هذا المنطلق کان سماحته یکتب فی کل عام کرّاسا مبسّطا وسهلا یوزع فی أکبر مؤتمر إسلامی ألا وهو موسم الحج إلی بیت الله الحرام.. وذلک قبل ثلث قرن، ویعتقد  أن لو أجدنا استثمار هذا المؤتمر کما یجب أو ینبغی لحلّت أکثر مشاکل

ص:3

العالم الإسلامی ولعادت الأمه إلی سابق عهدها فی وحده الکلمه ووحده الموقف علی مستوی الدنیا...

فکتب (12) کراساً توزعت فی (12) سنه متتالیه تقریباً(1)،وکانت تطبع کل واحده منها ما بین (50 إلی 150 ألف) نسخه توزّع جمیعها مجانا وفی موسم الحج ، وفیها عناوین للمراسله لمن یرید التعرّف الأکثر علی مذهب أهل البیت (علیهم السلام).

وکان مردود تلک النشرات _ الکرّاسات _ إیجابیا جداً،  وهذا ما تبیّن من خلال الرسائل والمراسلات التی کانت تعقب موسم الحج استفساراً واستفهاماً عن مذهب أهل البیت (علیهم السلام) وشیعتهم، وساعدت فی دحض الکثیر من الشبهات التی کانت تنشر حول ذاک المذهب الحق…

ونحن فی مرکز الرسول الأعظم (صلی الله علیه و آله) رأینا أن نحیی تلک الکرّاسات ونعید طباعتها تباعا لنفس الغایه التی کتبت لأجلها..

راجین من الله السداد والقبول، وأن یوفّقنا جمیعاً للعمل الصالح إنه سمیع مجیب .

مرکز الرسول الأعظم (صلی الله علیه و آله) للتحقیق والنشر

بیروت _ لبنان  ص ب: 5951 / 13

ص:4


1- أی منذ حج عام 1382ه_ حتی الحج من عام 1396ه_

المقدمه

الحمد لله رب العالمین والصلاه والسلام علی محمد وآله الطاهرین.

کان الإسلام نظام حیاه أسعد البشریه قروناً، ثم حصروه عقیدهً فی الأذهان، ولکن فی الفتره الأخیره توالت بشائر تشیر إلی قرب عوده الإسلام نظام حیاه، فقد تعب المسلمون من التفرقه الطائفیه، وتعبوا من تجربه المبادئ والأفکار، ولم یبق أمامهم إلا:

1: توحید الطوائف الإسلامیه تحت لواء «کتاب الله وعتره رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) ».

2: انتشار الإسلام _ فی صیغته العملیه _ فی الأرض.

وعندئذ یکون الخلاص من الحروب والقلق والفراغ والبطاله ویکون التقدّم فی جمیع المجالات.

وهذا الکتاب «الشیعه والشریعه» محاوله متواضعه للإلماع إلی الإسلام من وجهه نظر الشیعه، مع مقدمه تُعَرّفُ الشیعه إلی الرأی العام العالمیّ، مساهمه فی تقریب وجهات النظر وتمهیداً لعوده الإسلام إلی الحیاه.

والله هو الموفق والمستعان

                            

                             محمد

ص:5

تعریف بالشیعه

اشاره

الطائفه الشیعیه: صیغه عملیه للإسلام، کما طرحه النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) وأهل بیته الطاهرون (علیهم السلام)، وبقیه الطوائف الإسلامیه صیغ عملیه للإسلام کما طرحها أئمتها.

وعدد الشیعه فی العالم مائتا ملیون نسمه(1)، تتواجد فی أکثر بلاد العالم ومراکز تکاثفها هی العراق، وایران، وبلاد الخلیج، والباکستان، والهند، وأفغانستان، ولبنان، وإندونیسیا.

وأول من أطلق علیهم هذا الاسم هو الرسول الأکرم (صلی الله علیه و آله و سلم) (2)، وسُمّوا ب_ «الشیعه» لأنهم شایعوا علیاً وأولاده (علیهم السلام).

وسُمّوا ب_ «الجعفریه» لأن إمامهم السادس جعفر بن محمد (علیه السلام) استطاع أن ینشر علوم الإسلام والقرآن والرسول (صلی الله علیه و آله و سلم) باستیعاب وشمول أکثر.

وقد أفتی کبار علماء السنَّه بجواز الأخذ بالمذهب الشیعی، ومنهم (الشیخ محمود شلتوت) شیخ الجامع الأزهر الأسبق وغیره.

وتمتاز الشیعه بالقول بفتح باب الاجتهاد، والترکیز علی العقل فی الشریعه.

والإسلام _ فی نظر الطائفه الشیعیه _ : «عقیده» و«شریعه» و«نظام»:

ص:6


1- والآن فقد تجاوزت الخمسمائه ملیون حسب الاحصاءات الأخیره.
2- قال رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) مشیراً الی علی بن أبی طالب (علیه السلام) : (والذی نفسی بیده ان هذا وشیعته لهم الفائزون یوم القیامه) راجع تاریخ دمشق لابن عساکر= =الشافعی  ج2 ص442 ح951، وص 348 ح849 و851. المناقب  للخوارزمی الحنفی : ص62، شواهد التنزیل للحسکانی الحنفی: ج2 ص362 ح1139. کفایه الطالب للکنجی الشافعی: ص245 و313 و314. کنوز الحقائق للمناوی الشافعی: ص83. الدر المنثور للسیوطی الشافعی: ج6 ص379. تذکره الخواص للسبط ابن الجوزی الحنفی: ص54. فرائد السمطین: ج1 ص156. وانظر أیضاً: بحار الأنوار: ج36 ص283 و284 ب41 ح106.

1. عقیده الشیعه

العقیده هی: التوحید، والعدل، والنبوه، والإمامه، والمعاد.

والتوحید: هو أن الله واحد لا شریک له ولا نظیر «قل هو الله أحد * الله الصمد * لم یلد ولم یولد * ولم یکن له کفواً أحد»(1) .

والعدل: هو أن الله عادل، لا یظلم ولا یقرّ الظلم.

والنبوه: هی أن الله بلطفه أرسل أنبیاء إلی الناس لإیضاح الخیر والشر وتوجیه الناس إلی الخیر ومنعهم من الشر.

والإمامه: هی أن رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) نصب _ بأمر من الله _ من بعده أئمه إثنی عشر، یجب اتباعهم وأخذ معالم الدین عنهم وهم:

1.  الإمام علی بن أبی طالب أمیر المؤمنین (علیه السلام)

2.  الإمام الحسن بن علی (علیه السلام)

3.  الإمام الحسین بن علی (علیه السلام)

4.  الإمام علی بن الحسین زین العابدین (علیه السلام)

5.  الإمام محمد بن علی الباقر (علیه السلام)

6. الإمام جعفر بن محمد الصادق (علیه السلام)

7.  الإمام موسی بن جعفر الکاظم (علیه السلام)

8.  الإمام علی بن موسی الرضا (علیه السلام)

9.  الإمام محمد بن علی الجواد (علیه السلام)

10.  الإمام علی بن محمد الهادی (علیه السلام)

11.  الإمام الحسن بن علی العسکری (علیه السلام)

12.  الإمام المهدی بن الحسن المنتظر (علیه السلام).

والإمام المهدی (عجل الله فرجه) حیّ فی دار الدنیا، ویظهر فی آخر الزمان

ص:7


1- سوره التوحید: 1_ 4 .

فیملأ الأرض قسطاً وعدلاً، بعد أن مُلِئَتْ ظلماً وجوراً، کما ورد النص علیه من النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) (1) .

والمعاد: هو أن الله تعالی یعید الخلق یوم القیامه لیثیب المحسن ویعاقب المسیء [فمن یعمل مثقال ذره خیراً یره ومن یعمل مثقال ذره شراً یره](2).

وتعتقد الشیعه: بأن النبی الأکرم (صلی الله علیه و آله و سلم) وفاطمه الزهراء والأئمه الاثنی عشر معصومون، عصمهم الله من الخطأ والنسیان.

وتعتقد الشیعه: بأنه یجب «التولّی» لله ولرسوله ولأولیائه، ویجب «التبرّی» من أعداء الله وأعداء رسوله وأعداء أولیائه.

وتعتقد الشیعه: بأن الإسلام هو دین الله المنزل من السماء، لإنقاذ البشر من جمیع المشاکل، ولإسعاد الناس فی الدنیا والآخره.

وتعتقد الشیعه: بأن القرآن معجزه الرسول الأکرم (صلی الله علیه و آله و سلم) ، وبأنه الکتاب الذی لا یأتیه الباطل من بین یدیه ولا من خلفه، لم ینقص منه ولم یزد فیه کما قال الله تعالی: «إنا نحن نزّلنا الذکر وإنا له لحافظون»(3).

وتعتقد الشیعه، بأن مصادر التشریع التی یجب أخذ الأحکام الشرعیه عنها أربعه، هی الکتاب والسنه والإجماع والعقل.

ص:8


1- راجع کتاب (المهدی فی السنه) لآیه الله السید صادق الشیرازی.
2- سوره الزلزله: 7و8.
3- سوره الحجر: 9 .

2. الشریعه

الشریعه، وهی:

ألف: العبادات، وهی الأعمال التی یُتقرّب بها إلی الله، ومنها: الصلاه، والصوم، والخمس، والزکاه، والحج، والجهاد، والطهاره، والاعتکاف، والأمر بالمعروف، والنهی عن المنکر..

ب: الأخلاق، وهی الفضائل التی ندب إلیها الإسلام وجوباً أو استحباباً، مثل الصدق، والأمانه، والشجاعه، والمروءه، والنشاط، وأمثالها..

والرذائل تقابل الفضائل، وهی التی نفّر عنها الإسلام حرمه أو کراهه، مثل الخیانه، والکذب، والجبن، والخمول، والإفساد، وغیرها..

ج: والآداب، وهی الأعمال التی اعتبرها الإسلام أدباً، کآداب النوم، وآداب الیقظه، وآداب الزواج، وآداب المجلس، وآداب السفر، وغیرها..

د: والمحرّمات، وهی الأمور التی منعها الإسلام، مثل شرب الخمر، وأکل لحم الخنزیر، ولعب القمار، وتعاطی الربا، وارتکاب الزنا، وغیرها..

ص:9

3. النظام الإسلامی

النظام: وهو الأحکام التی تقنّن حیاه الإنسان من قَبل الولاده إلی ما بعد الوفاه، وتنظم المجتمع، وتسعی لعماره الأرض، وتقدم الحیاه، وتوجب إسعاد الإنسان فی الدنیا والآخره، مثل أحکام البیع والإجاره، والتجاره، والسیاسه، والاقتصاد، والجیش، والدوله، والزراعه، والعماره، والرهن، والسفر، والإقامه، والأمن، والنکاح، والطلاق، والقضاء، والشهادات، والدیات، والمواریث، وغیرها..

وللتدلیل علی شمولیه الإسلام، وتلبیته لکل حاجات الإنسان والمجتمع، نقتطف بعض نصوص القرآن والسنه التی تضع الخطوط العریضه للفکر الإسلامی فی کل مجالات الحیاه، ولنقتصر علی المجالات التالیه:

1: العقیده

قال تعالی فی القرآن الحکیم: «قولوا آمنا بالله وما أنزل إلینا وما أنزل إلی إبراهیم وإسماعیل وإسحاق ویعقوب والأسباط وما    أوتی موسی وعیسی»(1).

2: العباده

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: «وما خلقت الجن والإنس إلا لیعبدون»(2).

3: الثقافه

قال تعالی فی القرآن الحکیم: «هل یستوی الذین یعلمون، والذین لا

ص:10


1- سوره البقره: 136 .
2- سوره الذاریات: 56 .

یعلمون»(1).

وفی الحدیث الشریف: (طلب العلم فریضه علی کل مسلم ومسلمه)(2) .

4: المساواه، فلا تفرقه عنصریه

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [إن أکرمکم عند الله أتقاکم](3).

وفی الحدیث: (الناس سواسیه کأسنان المشط)(4) .

5: السلام

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [یا أیها الذین آمنوا ادخلوا فی السّلم کافّه](5).

6: الکرامه

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [ولقد کرّمنا بنی آدم وحملناهم فی البرّ والبحر ورزقناهم من الطیّبات](6) .

7: التجاره

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [یا أیها الذین آمنوا لا تأکلوا أموالکم بینکم بالباطل إلا أن تکون تجاره عن تراض منکم](7) .

8: السیاسه

ص:11


1- سوره الزمر: 9 .
2- مستدرک الوسائل: ج17 ص 249 ب4 ح21250   .
3- سوره الحجرات: 13 .
4- راجع بحار الأنوار: ج78 ص251 ح108 ب23، وفیه: (الناس سواء کاسنان المشط).
5- سوره البقره: 208 .
6- سوره الإسراء: 70 .
7- سوره النساء: 29 .

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [وأمرهم شوری بینهم](1).

وفی الحدیث: (جعلکم... ساسه العباد)(2) .

9: الجیش والقوه

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [وأعدّوا لهم ما استطعتم من قوّه](3) .

10: غزو الفضاء

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [یا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض فانفذوا لاتنفذون إلا بسلطان](4).

وفی الحدیث: (لو کان العلم فی الثریا لناله رجال)(5).

وفی حدیث آخر: (إنی أعلم بطرق السماء من طرق الأرض)(6).

11: المحبه

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [وجعل بینکم مودّه ورحمه](7) .

12: الحریه

قال سبحانه فی القرآن الحکیم فی وصف النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) : [ویضع عنهم إصرهم

ص:12


1- سوره الشوری: 38 .
2- الدعاء والزیاره ص995، زیاره الجامعه الکبیره.
3- سوره الأنفال: 60 .
4- سوره الرحمن: 33 .
5- راجع قرب الاسناد: ص52.
6- راجع بحار الأنوار: ج39 ص108 ح13 ب76.
7- سوره الروم: 21 .

والأغلال التی کانت علیهم](1).

وفی الحدیث: (لا تکن عبد غیرک وقد جعلک الله حرّاً)(2) .

وفی القاعده الإسلامیه (الناس مسلّطون علی أموالهم وأنفسهم)(3) .

13: استئصال الجریمه

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [ولا تعتدوا](4).

وقال سبحانه:[فمن اعتدی بعد ذلک فله عذاب ألیم](5) .

وقال تعالی: [إنما جزاء الذین یحاربون الله ورسوله ویسعون فی الأرض فساداً أن یقتلوا أو یصلبوا أو تقطع أیدیهم وأرجلهم](6).

14: النظافه

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [إن الله یحبّ التوابین ویحبّ المتطهّرین](7).

وفی الحدیث: (النظافه من الإیمان)(8) .

15: الجمال

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [خذوا زینتکم عند کل مسجد](9)

وفی الحدیث: (إن الله جمیل یحبّ الجمال)(10) .

ص:13


1- سوره الأعراف: 157 .
2- مستدرک الوسائل: ج7 ص231 ح8116 باب 33، فی وصیته لابنه الحسن (علیهما السلام).
3- راجع موسوعه الفقه کتاب القواعد الفقهیه : ص 135 _ 140.
4- سوره البقره: 190 . والمائده: 87 .
5- سوره البقره: 178 والمائده: 94 .
6- سوره المائده: 33 .
7- سوره البقره: 222 .
8- مستدرک الوسائل: ج16 باب 92 ص319 ح20016، عن رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) .
9- سوره الأعراف: 31 .
10- الکافی: ج6 ص438 ح1، عن أمیر المؤمنین (علیه السلام) .

16: الصحّه

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [کلوا واشربوا ولا تسرفوا](1)

وفی الحدیث: (صوموا تصحّوا)(2).

و(حجّوا تصحّوا)(3).

و(سافروا تصحّوا)(4).

17: الاستفاده من طاقات الکون

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [وسخّر لکم الشمس والقمر دائبین وسخّر لکم اللیل والنهار وآتاکم من کلّ ما سألتموه](5) .

18: الصلح والإصلاح

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [والصلح خیر](6).

وقال تعالی: [وإن طائفتان من المؤمنین اقتتلا فاصلحوا بینهما](7).

وقال سبحانه: [إن یریدا إصلاحاً یوفّق الله بینهما](8).

19: التعاون

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [تعاونوا علی البرّ والتقوی](9).

ص:14


1- سوره الأعراف: 31 .
2- مستدرک الوسائل: ج7 باب 1 ص502 ح8744، عن النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) .
3- راجع الوسائل: ج11 ب1 ص15 ح14126، وفیه: (حجوا واعتمروا تصح أجسامکم).
4- من لا یحضره الفقیه: ج2 ص265 ح2387 باب 2، عن النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) .
5- سوره إبراهیم: 33 _ 34 .
6- سوره النساء: 128 .
7- سوره الحجرات: 9 .
8- سوره النساء: 35 .
9- سوره المائده: 2 .

20: الاتحاد

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [وإن هذه أمتکم أمه واحده](1).

وقال تعالی: [ولا تفرّقوا](2).

وقال سبحانه: [ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ریحکم](3).

21: العمل

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [وقل اعملوا](4).

وفی الحدیث: (الکادّ علی عیاله کالمجاهد فی سبیل الله)(5).

22: الفضیله والأخلاق الطیبه

قال سبحانه فی القرآن الحکیم حول النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) : [یزکّیهم ویعلّمهم الکتاب والحکمه](6).

وقال تعالی: [وإنّک لعلی خلق عظیم](7).

وفی الحدیث عن رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) : (بعثت لأتمّمَ مکارمَ الأخلاق)(8).

23: الاطمئنان وعدم القلق

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [ألا بذکر الله تطمئنّ القلوب](9).

وقال سبحانه: [من یؤمن بالله یهدِ قلبه](10).

ص:15


1- سوره (المؤمنون): 52 .
2- سوره آل عمران: 103 .
3- سوره الأنفال: 46 .
4- سوره التوبه: 105 .
5- مستدرک الوسائل: ج7 باب4 ص378 ح8462، عن النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) .
6- سوره آل عمران: 164 _ الجمعه: 2 .
7- سوره القلم: 4 .
8- مستدرک الوسائل: ج11 باب6 ص187 ح12701، عن النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) .
9- سوره الرعد: 28 .
10- سوره التغابن: 11 .

24: العداله

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [وإذا قلتم فاعدلوا](1).

وقال سبحانه: [کونوا قوّامین بالقسط](2).

وقال تعالی: [إن الله یأمر بالعدل والإحسان](3).

25: المسؤولیه والرقابه الاجتماعیه

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [ولتکن منکم أمه یدعون إلی الخیر ویأمرون بالمعروف وینهون عن المنکر](4).

وفی الحدیث: (کلّکم راع وکلّکم مسؤول عن رعیّته)(5).

26: التقدم

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [فاستبقوا الخیرات](6).

وفی الحدیث: (من تساوی یوماه فهو مغبون)(7).

27: التوسط فی کل شیء ، فلا إفراط ولا تفریط

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [وکذلک جعلناکم أمه وسطاً](8).

ص:16


1- سوره الأنعام: 152 .
2- سوره النساء: 135 .
3- سوره النحل: 90 .
4- سوره آل عمران: 104 .
5- بحار الأنوار: ج75 ص38 ح36 ب35.
6- سوره البقره: 148 _ المائده: 48 .
7- راجع امالی الشیخ الصدوق: ص393، وفیه: (من استوی یوماه فهو مغبون).
8- سوره البقره: 143

28: الغنی

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [ولو أن أهل القری آمنوا واتقوا لفتحنا علیهم برکات من السماء والأرض](1).

وفی الحدیث: (نعم العون علی الدین الغنی)(2).

29: التکافل الاجتماعی

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [واعلموا إنما غنمتم من شیء فأن لله خمسه](3).

وقال تعالی: [إنما الصدقات للفقراء والمساکین …](4) الحدیث.

30: الیسر والتسامح

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [وأن تعفوا أقرب للتقوی](5).

وقال تعالی: [یرید الله بکم الیسر ولا یرید بکم العسر  ](6).

31: الحضاره

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [هو أنشأکم من الأرض واستعمرکم فیها](7).

وقال تعالی: [وجعلناکم شعوباً وقبائل لتعارفوا](8).

وفی الحدیث: «تفقّهوا وإلاّ کنتم أعراباً (أجلافاً) »(9).

ص:17


1- سوره الأعراف: 96 .
2- راجع بحار الأنوار: ج74 ص155 ب7 ح1. وفیه: (نعم العون علی تقوی الله الغنی).
3- سوره الأنفال: 41 .
4- سوره التوبه: 60 .
5- سوره البقره: 237 .
6- سوره البقره: 185 .
7- سوره هود: 61 .
8- سوره الحجرات: 13 .
9- راجع بحار الأنوار: ج78 ص346 ح4 ب26، وفیه: ( تفقهوا وإلا انتم أعراب).

32: الحیاه.. بما فی الکلمه من معنی

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [یا أیها الذین آمنوا  استجیبوا لله وللرسول إذا دعاکم لما یحییکم ](1).

33: الدنیا والآخره

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [ومنهم من یقول ربنا آتنا فی الدنیا حسنه وفی الآخره حسنه](2).

وفی حدیث: (إعمل لدنیاک کأنّک تعیش أبداً، واعمل لآخرتک کأنّک تموت غداً) (3).

34: القانون لکل شیء

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [الیوم أکملت لکم دینکم وأتممت علیکم نعمتی](4).

وقال تعالی: [ونزلنا علیک الکتاب تبیاناً لکل شیء](5).

35: الصناعه

ففی نهج البلاغه عن أمیر المؤمنین علی (علیه السلام): (ثم استوص بالتجار وذوی الصناعات وأوص بهم خیراً)(6).

ص:18


1- سوره الأنفال: 24 .
2- سوره البقره: 201 .
3- من لا یحضره الفقیه : ج3 ص156 ح3569 ب2.
4- 1- سوره المائده: 3.
5- 2- سوره النحل: 89.
6- 3- نهج البلاغه: الکتاب53، المقطع95.

وقال (علیه السلام): (ولا قوام لهم _ للمجتمع _ جمیعاً إلا بالتجار وذوی الصناعات)(1).

36: الزراعه

ففی الحدیث: (الزارعون کنوز الله فی الأرض)(2).

37: العماره

ففی نهج البلاغه: (ولیکن نظرک _ اهتمامک _ فی عماره الأرض أبلغ من نظرک فی استجلاب الخراج)(3).

38: النظم

ففی الحدیث: (الله الله فی نظم أمرکم)(4).

39: التعاطف بین الحکومه والشعب

قال سبحانه فی القرآن الحکیم: [أطیعوا الله وأطیعوا الرسول وأولی الأمر منکم](5).

وفی نهج البلاغه: (وأشعر قلبک المحبه للرعیه)(6).

40: و أخیراً.. فی مجال الشمول العالمی

قال تعالی فی القرآن الحکیم: [وما أرسلناک إلا رحمهً للعالمین](7).

وقال سبحانه: [وما أرسلناک إلا کافه للناس](8).

ص:19


1- نهج البلاغه: الکتاب53 المقطع 47.
2- راجع تهذیب الأحکام : ج6 ص384 ح259 ب22، وفیه: (الزارعون کنوز الله فی أرضه).
3- مستدرک الوسائل: ج13 باب 42 ص166 ح15018.
4- راجع نهج البلاغه: الکتاب 47، الرقم3 وفیه: (أوصیکما بتقوی الله ونظم أمرکم).
5- سوره النساء: 59 .
6- راجع نهج البلاغه: ج17 باب53 ص32، وفیه: (أشعر قلبک الرحمه للرعیه والمحبه لهم).
7- 3 - سوره الأنبیاء: 107 .
8- سوره سبأ: 28 .

وفی الحدیث: (فانهم _ الناس _ صنفان إما أخٌ لک فی الدین أو نظیر لک فی الخلق) (1).

وهکذا تکون الشیعه تعبیراً عملیاً أصیلاً لنهج الإسلام کما طرحه النبی (صلی الله علیه و آله و سلم) وأهل بیته الطاهرون (علیهم السلام)، فهم تعبیر عملی عن کل ما ورد فی القرآن والسنه.

فعلی کل إنسان یحبّ الخیر لنفسه ولمجتمعه أن یسعی إلی إزاله الفوارق بین الطوائف الإسلامیه تمهیداً لإعاده النظام الإسلامی إلی واقع الممارسه الحیه فی الوقت الحاضر.

والله الهادی إلی سواء الطریق.

وهذا آخر ما أردنا بیانه فی هذا الکتاب ، والله الموفق وهو المستعان .

الکویت

محمد بن المهدی الحسینی الشیرازی

ص:20


1- نهج البلاغه: الکتاب 53 الرقم9.

الفهرس

کلمه الناشر............................ 3

المقدمه................................. 5

تعریف بالشیعه.......................... 6

1. عقیده الشیعه........................ 7

2. الشریعه............................. 9

3. النظام الإسلامی.................... 10

ص:21

تعريف مرکز

بسم الله الرحمن الرحیم
هَلْ یَسْتَوِی الَّذِینَ یَعْلَمُونَ وَالَّذِینَ لَا یَعْلَمُونَ
الزمر: 9

المقدمة:
تأسّس مرکز القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان بإشراف آیة الله الحاج السید حسن فقیه الإمامي عام 1426 الهجري في المجالات الدینیة والثقافیة والعلمیة معتمداً علی النشاطات الخالصة والدؤوبة لجمع من الإخصائیین والمثقفین في الجامعات والحوزات العلمیة.

إجراءات المؤسسة:
نظراً لقلة المراکز القائمة بتوفیر المصادر في العلوم الإسلامیة وتبعثرها في أنحاء البلاد وصعوبة الحصول علی مصادرها أحیاناً، تهدف مؤسسة القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان إلی التوفیر الأسهل والأسرع للمعلومات ووصولها إلی الباحثین في العلوم الإسلامیة وتقدم المؤسسة مجاناً مجموعة الکترونیة من الکتب والمقالات العلمیة والدراسات المفیدة وهي منظمة في برامج إلکترونیة وجاهزة في مختلف اللغات عرضاً للباحثین والمثقفین والراغبین فیها.
وتحاول المؤسسة تقدیم الخدمة معتمدة علی النظرة العلمیة البحتة البعیدة من التعصبات الشخصیة والاجتماعیة والسیاسیة والقومیة وعلی أساس خطة تنوي تنظیم الأعمال والمنشورات الصادرة من جمیع مراکز الشیعة.

الأهداف:
نشر الثقافة الإسلامیة وتعالیم القرآن وآل بیت النبیّ علیهم السلام
تحفیز الناس خصوصا الشباب علی دراسة أدقّ في المسائل الدینیة
تنزیل البرامج المفیدة في الهواتف والحاسوبات واللابتوب
الخدمة للباحثین والمحققین في الحوازت العلمیة والجامعات
توسیع عام لفکرة المطالعة
تهمید الأرضیة لتحریض المنشورات والکتّاب علی تقدیم آثارهم لتنظیمها في ملفات الکترونیة

السياسات:
مراعاة القوانین والعمل حسب المعاییر القانونیة
إنشاء العلاقات المترابطة مع المراکز المرتبطة
الاجتنباب عن الروتینیة وتکرار المحاولات السابقة
العرض العلمي البحت للمصادر والمعلومات
الالتزام بذکر المصادر والمآخذ في نشر المعلومات
من الواضح أن یتحمل المؤلف مسؤولیة العمل.

نشاطات المؤسسة:
طبع الکتب والملزمات والدوریات
إقامة المسابقات في مطالعة الکتب
إقامة المعارض الالکترونیة: المعارض الثلاثیة الأبعاد، أفلام بانوراما في الأمکنة الدینیة والسیاحیة
إنتاج الأفلام الکرتونیة والألعاب الکمبیوتریة
افتتاح موقع القائمیة الانترنتي بعنوان : www.ghaemiyeh.com
إنتاج الأفلام الثقافیة وأقراص المحاضرات و...
الإطلاق والدعم العلمي لنظام استلام الأسئلة والاستفسارات الدینیة والأخلاقیة والاعتقادیة والردّ علیها
تصمیم الأجهزة الخاصة بالمحاسبة، الجوال، بلوتوث Bluetooth، ویب کیوسک kiosk، الرسالة القصیرة ( (sms
إقامة الدورات التعلیمیة الالکترونیة لعموم الناس
إقامة الدورات الالکترونیة لتدریب المعلمین
إنتاج آلاف برامج في البحث والدراسة وتطبیقها في أنواع من اللابتوب والحاسوب والهاتف ویمکن تحمیلها علی 8 أنظمة؛
1.JAVA
2.ANDROID
3.EPUB
4.CHM
5.PDF
6.HTML
7.CHM
8.GHB
إعداد 4 الأسواق الإلکترونیة للکتاب علی موقع القائمیة ویمکن تحمیلها علی الأنظمة التالیة
1.ANDROID
2.IOS
3.WINDOWS PHONE
4.WINDOWS

وتقدّم مجاناً في الموقع بثلاث اللغات منها العربیة والانجلیزیة والفارسیة

الکلمة الأخيرة
نتقدم بکلمة الشکر والتقدیر إلی مکاتب مراجع التقلید منظمات والمراکز، المنشورات، المؤسسات، الکتّاب وکل من قدّم لنا المساعدة في تحقیق أهدافنا وعرض المعلومات علینا.
عنوان المکتب المرکزي
أصفهان، شارع عبد الرزاق، سوق حاج محمد جعفر آباده ای، زقاق الشهید محمد حسن التوکلی، الرقم 129، الطبقة الأولی.

عنوان الموقع : : www.ghbook.ir
البرید الالکتروني : Info@ghbook.ir
هاتف المکتب المرکزي 03134490125
هاتف المکتب في طهران 88318722 ـ 021
قسم البیع 09132000109شؤون المستخدمین 09132000109.