خلاصة الاقوال علامة الحلي

اشارة

‏سرشناسه : علامه حلی، حسن‌بن یوسف، ‏۶۴۸ - ‏۷۲۶ق.
‏عنوان و نام پديدآور : خلاصه الاقوال فی معرفه الرجال/ تالیف العلامه الحلی ابی‌منصور‌الحسن‌بن یوسف‌بن‌المطهر‌الاسدی؛ التحقیق جواد‌القیوی.
‏مشخصات نشر : [بی‌جا]: الفقاهه‌‏، ۱۴۱۷ق.‏ = ۱۳۷۵.
‏مشخصات ظاهری : ‏۵۰۷ص.
‏شابك : ‏۱۱۵۰۰ریال ؛ ‏۱۷۰۰۰ ریال (چاپ دوم)
‏يادداشت : عربی
‏يادداشت : چاپ دوم: ۱۴۲۲ق. = ۱۳۸۰.
‏یادداشت : كتابنامه به‌صورت زیرنویس.
‏موضوع : حدیث -- علم‌الرجال
‏شناسه افزوده : قیومی اصفهانی، جواد، ‏۱۳۴۲ -‏، مصحح
‏رده بندی كنگره : ‏BP۱۱۴‏/ع‌۸خ‌۸ ۱۳۷۵
‏رده بندی دیویی : ‏۲۹۷/۲۶۴
‏شماره كتابشناسی ملی : م‌۷۶-۵۶۸۱

مقدمة الناشر

بسم الله الرحمن الرحيم علم الرجال إن علم الرجال كان من العلوم التي اهتم بها علماؤنا الأقدمون وفقهاؤنا السابقون، وما يزال مورد اهتمام الباحثين إلي يومنا هذا، وذلك لشدة الحاجة إليه، ولأن معرفة الرواة ومراتبهم أساس معرفة الأحكام الشرعية. إذ أكثر الاحكام الدينية مستفاد من معظم الأدلة التفصيلية السمعية التي هي النصوص النبوية والآثار الواردة عن العترة المعصومة الهادية المهدية.
فيجب علي كل مجتهد معرفة علم الرجال، ولا يسوغ له تركه وجهله، ولا يستغني الفقيه عن معرفته، لان فيهم الثقة وغيره، ومن يعمل بروايته ومن لا يجوز التعويل والاعتماد علي نقله.
المؤلف:
من أعظم علماء الاسلام في القرنين السابع والثامن الهجريين. قال معاصره الصفدي في حقه: " الامام العلامة، ذو الفنون … عالم الشيعة وفقيههم … وكان ريض الأخلاق … وكان إماما في الكلام والمعقولات ".
وقال معاصره الحافظ الشافعي: " وكان عالما متبحرا ومشهورا في العلوم النقلية والعقلية، وكان الأوحد في العالم ".
قال الشهيد الأول: " شيخنا الأعلم، حجة الله علي الخلق ".
وقال الشهيد الثاني: " شيخ الاسلام، ومفتي فرق الأنام، الفارق بالحق للحق، ولسان الحكماء والفقهاء والمتكلمين ".
(٣)
صفحهمفاتيح البحث: الأحكام الشرعية (1)، الحج (1)، الشهادة (2)، الجواز (1)، الحاجة، الإحتياج (1)
هذا الكتاب:
أحد المصادر الرجالية المهمة والمعروفة، المستند إليها والمعتمد عليها، وقد رجع إليه كل من تأخر عنه. قامت مؤسستنا بتحقيقه وتدقيقه، واستخراج مصادره بعد مقابلته مع عدة من النسخ الخطية وغيرها، وهي تقدم جهدها إلي الحوزات العلمية والباحثين راجين من الله تعالي القبول والرضا.
وأخيرا، لا بد لنا أن نشكر آية الله العلامة السيد حسن الموسوي الشالي، حيث كان مشجعا ومحفزا ومساعدا لمؤسستنا الجديدة، وإخراج هذا الكتاب ونشر ذخائر أهل البيت عليهم السلام ولا سيما ما يكون له صلة ببقية الله الأعظم المهدي عجل الله تعالي فرجه.
ونقدم شكرنا أيضا إلي الأخ الفاضل الألمعي الجواد القيومي علي ما بذل من جهد كبير في تحقيق هذا الكتاب. ونسأل الله تعالي أن يوفقنا وسماحة السيد الموسوي والشيخ القيومي إلي ما يكون فيه رضاه. إنه خير مجيب ومعين.
مهدي الاسلامي مؤسسة " نشر الفقاهة "
(٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام المهدي المنتظر عليه السلام (1)، أهل بيت النبي صلي الله عليه وآله (1)، الجود (1)

مقدمة المحقق

حياة المؤلف:
هو الحسن بن يوسف بن علي بن مطهر أبو منصور الحلي مولدا ومسكنا - كما ذكر نفسه في هذا الكتاب - ولد رحمه الله في تاسع عشر شهر رمضان سنة ثمان وأربعين وستمائة ه (1).
ينتمي العلامة من قبل أبيه إلي آل المطهر، وهي أسرة عربية من بني أسد، أكثر القبائل العربية في الحلة عددا وعدة، وقد نبغ في هذه القبيلة رجال لهم شأن في مجالات الحياة العلمية والعملية، ومن قبل أمه إلي بني سعيد، وهي أسرة عربية أيضا ترجع إلي هذيل في انتسابها، حازت من المفاخر أكثر مما حازته أسر أخري علمية (2).
اما أبوه، فهو سديد الدين يوسف بن علي بن مطهر الحلي، الذي وصفه الشهيد في اجازته لابن الخازن بالامام السيد الحجة (3).
١ - هذا علي ما في أكثر نسخ الخلاصة، وفي بعضها: ٢٩ شهر رمضان، وفي رياض العلماء ١: ٣٦٦ نقلا عن أجوبة المسائل المهنائية: ١٣٨ انه قال في جواب سؤال: " واما مولد العبد فالذي وجدته بخط والدي قدس الله روحه ما صورته: ولد ولدي المبارك أبو منصور الحسن بن يوسف بن المطهر ليلة الجمعة في الثلث الأخير من الليل سابع وعشرين رمضان سنة ٦٤٨ ".
٢ - راجع مقدمة الألفين: ١٢.
٣ - بحار الأنوار ١٠٧: ١٨٨.
(٥)
صفحهمفاتيح البحث: شهر رمضان المبارك (3)، الحسن بن يوسف بن علي (1)، يوسف بن علي بن مطهر (1)، بنو أسد (1)، كتاب بحار الأنوار (1)، الحسن بن يوسف (1)
وذكر العلامة في اجازته لبني زهرة ان الشيخ الأعظم خواجة نصير الدين الطوسي لما جاء إلي العراق حضر الحلة فاجتمع عنده فقهاء الحلة، فأشار الفقيه نجم الدين جعفر بن سعيد وقال: من اعلم هؤلاء الجماعة، فقال له: كلهم فاضلون علماء ان كان واحد منهم مبرزا في فن كان الاخر مبرزا في فن آخر، فقال: من اعلمهم بالأصوليين، فأشار إلي والدي سديد الدين يوسف بن المطهر والي الفقيه مفيد الدين محمد بن جهيم، فقال:
هذا اعلم الجماعة بعلم الكلام وأصول الفقه (1).
اما خاله، فهو نجم الدين جعفر بن الحسن بن يحيي بن الحسن بن سعيد المحقق الحلي، الذي وصفه العلامة في اجازته لبني زهرة قائلا: " وهذا الشيخ كان أفضل أهل عصره في الفقه " (2).
اما ابنه، فهو فخر الدين محمد بن الحسن بن يوسف بن المطهر الحلي، المشهور بفخر المحققين، المولود في 20 جمادي الأولي سنة 682 ه، والمتوفي ليلة 25 جمادي الثانية سنة 771 ه، وصفه الحر العاملي بأنه كان فاضلا محققا فقيها ثقة جليلا (3).
نشأ العلامة في محيط علمي مملوءة بالتقوي وصفاء القلب، وتحت رعاية والده الفقيه، وشارك في تربيته وتعليمه خاله المعظم المحقق الحلي.
وفي عام 702 ه طلب السلطان غازان خان (خدابنده) عالما من العراق من علماء الإمامية ليسأله عن مشكل وقع فيه، ووقع الاختيار علي العلامة، فناظر علماء العامة بحضور السلطان وغلب عليهم، وادي ذلك إلي تشيع السلطان وعدد كبير من الامراء والوزراء وقادة الجيش، وامر
١ - بحار الأنوار ١٠٧: ٦٤.
٢ - بحار الأنوار ١٠٧: ٦٣.
٣ - أمل الآمل ٢: ٢٦٠.
(٦)
صفحهمفاتيح البحث: شهر جمادي الأولي (1)، دولة العراق (2)، شهر جمادي الثانية (1)، الشيخ الحر العاملي (1)، أصول الفقه (1)، يحيي بن الحسن بن سعيد (1)، محمد بن الحسن بن يوسف (1)، محمد بن جهيم (1)، جعفر بن الحسن (1)، المحقق الحلي (1)، الجماعة (2)، كتاب بحار الأنوار (2)
السلطان في تمام مماليكه بتغيير الخطبة واسقاط أسامي الثلاثة عنها وبذكر أسامي أمير المؤمنين وسائر الأئمة (عليهم السلام) علي المنابر، وبذكر " حي علي خير العمل " في الاذان، وبتغيير السكة وحذف أسماء الثلاثة منها ونقش أسماء الأئمة (عليهم السلام) فيها.
وبقي العلامة ملازما له وشرع بتشييد أساس الحق وترويج المذهب وكتب عدة كتب ورسائل بطلب منه، كمنهاج الكرامة ونهج الحق والرسالة السعدية (1).
وفي سنة 716 ه توفي السلطان خدابنده ورجع العلامة إلي مدينة الحلة واشتغل فيها بالتدريس والتأليف وتربية العلماء، ولم يخرج منه منذ رجوعه إليها حتي وفاته، الا إلي الحج الذي كان في أواخر عمره، وبقي علي هذه الوتيرة إلي أن وافاه الاجل في المحرم سنة 726 ه.
1 - لما وصل هولاكو إلي بغداد - قبل ان يفتحها - هرب أكثر أهل الحلة الا القليل منهم، فكان من جملة القليل والد العلامة والسيد مجد الدين ابن طاووس والفقيه ابن أبي العز، فاجمع رأيهم علي مكاتبة السلطان بأنهم مطيعون داخلون تحت ولايته، فانفذ السلطان إليهم فرمانا مع شخصين بان يحضروا عنده، فخافوا لعدم معرفتهم بما ينتهي إليه الحال، فصعد والد العلامة إليه، فلما حضر بين يديه - وكان ذلك قبل فتح بغداد وقبل قتل الخليفة - قال: كيف قدمتم علي مكاتبتي والحضور عندي قبل ان تعلموا بما ينتهي إليه أمري، ثم ذكر والد العلامة رواية عن علي (عليه السلام) الواردة في تسلط قوم صغار الحدق علي بغداد، فلما سمع هولاكو الكلام كتب لهم فرمانا باسمه يطيب قلوب أهل الحلة، وهذا التدبير من والد العلامة أدي إلي المحافظة علي الحلة والكوفة والمشهدين الشريفين وما فيها.
وبعدها الف السيد مجد الدين محمد بن طاووس كتاب البشارة وأهداه إلي هولاكو، فأنتجت هذه الخطوة ان رد هولاكو شؤون النقابة إلي هذا السيد، وبعدها قام الخواجة نصير الطوسي باقناع هولاكو باعتناق الدين الاسلامي، فاسلم هولاكو ومن معه من المغول، وبعد ذلك جاء دور العلامة وذلك عند ما طلق السلطان خدابنده زوجته ثلاثا واجمع علماء المذاهب علي وجوب المحلل، ثم جاء العلامة وباحث علماءهم وبعده تشيع السلطان وأكثر من معه.
(٧)
صفحهمفاتيح البحث: الحج (1)، الكرم، الكرامة (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، مدينة بغداد (3)، العزّة (1)، الزوجة (1)، القتل (1)
مشايخه:
قرأ علي جم غفير من علماء عصره من العامة والخاصة.
اما مشايخه من الخاصة:
1 - والده الشيخ سديد الدين يوسف بن علي بن المطهر الحلي، أول من قرأ عليه.
2 - خاله الشيخ جعفر بن الحسن بن سعيد المحقق الحلي، صاحب الشرائع، تتلمذ عليه لا سيما في الفقه والأصول.
3 - الخواجة نصير الدين محمد بن الحسن الطوسي، اخذ منه التعليقات والرياضيات.
4 - كمال الدين ميثم بن علي البحراني، صاحب الشروح الثلاثة علي نهج البلاغة.
5 - السيد جمال الدين أحمد بن موسي بن طاووس الحسيني، صاحب كتاب البشري.
6 - السيد رضي الدين علي بن موسي بن طاووس الحسيني، صاحب كتاب الاقبال.
7 - ابن عم والدته الشيخ يحيي بن سعيد الحلي، صاحب الجامع للشرائع.
8 - السيد غياث الدين عبد الكريم بن طاووس، صاحب فرحة الغري.
9 - الحسين بن علي بن سليمان البحراني.
10 - الشيخ مفيد الدين محمد بن جهيم الأسدي الحلي.
11 - الشيخ بهاء الدين علي بن عيسي الأربلي، صاحب كشف الغمة.
(٨)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب كشف الغمة للإربلي (1)، كتاب نهج البلاغة (1)، الحسين بن علي بن سليمان (1)، محمد بن الحسن الطوسي (1)، يحيي بن سعيد (1)، أحمد بن موسي (1)، علي بن عيسي (1)، الحسن بن سعيد (1)، محمد بن جهيم (1)، جمال الدين (1)، ميثم بن علي (1)، المحقق الحلي (1)، عبد الكريم (1)
اما مشايخه من علماء العامة:
1 - نجم الدين عمر بن علي الكاتبي القزويني الشافعي، المعروف بدبيران المنطقي، تلميذ المحقق الطوسي وصاحب متن الشمسية في المنطق.
2 - محمد بن محمد بن أحمد الكيشي، المتكلم الفقيه ابن أخت قطب الدين محمد العلامة الشيرازي، ذكره المصنف في اجازته الكبيرة لبني زهرة قائلا:
" وهذا الشيخ كان من أفضل علماء الشافعية وكان من انصف الناس في البحث، وكنت أقرأ عليه وأورد عليه اعتراضات في بعض الأوقات، فيتفكر تارة وفي بعض الأوقات يقول: حتي نفكر في هذا عاودني في السؤال، فأعاوده يوما ويومين وثلاثة، فتارة يجيب وتارة يقول: هذا قد عجزت عن جوابه ".
3 - الشيخ برهان الدين النسفي.
4 - الشيخ جمال الدين الحسين بن ابان النحوي.
5 - الشيخ عز الدين الفاروقي الواسطي.
6 - الشيخ تقي الدين عبد الله بن جعفر الصباغ الحنفي الكوفي.
تلاميذه والراوون عنه:
قرأ عليه وروي عنه جمع كثير من العلماء حتي أن السيد الصدر قال:
انه خرج من عالي مجلس درسه 500 مجتهد (1)، ذكرنا هنا بعضهم:
1 - تأسيس الشيعة: 27.
(٩)
صفحهمفاتيح البحث: عبد الله بن جعفر الطيار بن أبي طالب عليه السلام (1)، محمد بن (محمد بن) أحمد (1)، الحسين بن أبان (1)، جمال الدين (1)، عمر بن علي (1)
1 - ولده فخر المحققين محمد، قرأ عليه ويروي عنه إجازة.
كفي في علو قدره انه فاز بدرجة الاجتهاد وهو في السنة العاشرة عن عمره، وكان والده العلامة يعظمه ويثني عليه ويعتني بشأنه كثيرا، حتي أنه ذكره في صدر جملة من مصنفاته وامر في وصيته التي ختم بها كتابه قواعد الأحكام باتمام ما وجده ناقصا واصلاح ما وجده خطأ.
2 - السيد مهنأ بن سنان المدني، وتاريخ اجازته المحرم سنة 702 بالحلة.
3 - ابن أخته السيد عميد الدين عبد المطلب الحسيني الأعرجي الحلي.
4 - ابن أخته السيد ضياء الدين عبد الله الحسيني الأعرجي الحلي.
5 - الشيخ رضي الدين أبو الحسن علي بن أحمد المرندي.
6 - الشيخ زين الدين أبو الحسن علي بن أحمد طرد المطار آبادي.
7 - الشيخ تاج الدين محمد بن القاسم بن معية.
8 - الشيخ محمد بن علي الجرجاني، شارح المبادي لشيخه المذكور.
9 - الشيخ تقي الدين إبراهيم بن الحسين بن علي الآملي، وتاريخ الإجازة سنة 709.
10 - علاء الدين أبو الحسن علي بن زهرة.
11 - ابن علاء الدين شرف الدين أبو عبد الله الحسين.
12 - ابن علاء الدين بدر الدين أبو عبد الله محمد.
13 - ابن بدر الدين امين الدين أبو طالب احمد.
14 - ابن بدر الدين عز الدين أبو محمد الحسن.
ولهؤلاء الخمسة إجازة مبسوطة من المؤلف، ذكر فيها جل طرقه والذين يروي عنهم سنة وشيعة، وهي المعروفة بإجازة العلامة لبني زهرة تاريخها سنة 723.
(١٠)
صفحهمفاتيح البحث: إبراهيم بن الحسين بن علي (1)، محمد بن القاسم بن معية (1)، أبو عبد الله (2)، مهنأ بن سنان (1)، علي بن زهرة (1)، علي بن أحمد (2)، محمد بن علي (1)
ذكر المحدث الحر العاملي في أمل الآمل ان المؤلف قرأ علي المحقق الطوسي في الكلام وغيره من العقليات، وقرأ عليه في الفقه المحقق الطوسي.
قال صاحب الرياض: وهو غير واضح لأنه لم ينقل في شئ من الإجازات، الا ان العلامة يروي عن المحقق الطوسي اما العكس فلم يوجد في شئ منها.
وقال في أعيان الشيعة: المنقول ان القطب الرازي قرأ علي العلامة في الفقه وقرأ عليه العلامة في المعقول، وكأنه حصل الاشتباه بهذا (1).
اطراء العلماء في حقه:
أطراه وأثني عليه كل من عاصره من أساتذته وتلامذته، وذكره بالاجلال والتبجيل كل من تأخر عنه إلي يومنا هذا، ونذكر هنا بعضهم:
لما سئل المحقق الطوسي بعد زيارته الحلة عما شاهده فيها، قال:
رأيت خريتا ماهرا وعالما إذا جاهد فاق، قصد بقوله الخريت المحقق الحلي، وبالعالم العلامة الحلي (2).
ذكر معاصره الصفدي في حقه: " الامام العلامة ذو الفنون … عالم الشيعة وفقيههم، صاحب التصانيف التي اشتهرت في حياته … وكان يصنف وهو راكب … وكان ابن المطهر ريض الأخلاق، مشتهر الذكر، تخرج به أقوام كثيرة … وكان إماما في الكلام والمعقولات " (3).
ذكر معاصره الحافظ الأبرو الشافعي: " وكان عالما متبحرا … وكان
١ - أعيان الشيعة ٥: ٣٩٦.
٢ - أعيان الشيعة ٥: ٣٩٦.
٣ - الوافي بالوفيات ١٣: ٨٥.
(١١)
صفحهمفاتيح البحث: الشيخ الحر العاملي (1)، كتاب أعيان الشيعة للأمين (3)، العلامة الحلي (1)
مشهورا في العلوم النقلية والعقلية وكان الأوحد في العالم، وله تصانيف كثيرة " (1).
ذكر ابن حجر العسقلاني: " عالم الشيعة وامامهم ومصنفهم وكان آية في الذكاء " (2).
وقال الشهيد الأول: " شيخنا الأعلم حجة الله علي الخلق جمال الدين (3) "، وقال في اجازته لابن الخازن: " الامام الأعظم الحجة أفضل المجتهدين جمال الدين " (4).
وقال الشهيد الثاني في اجازته للسيد علي الصائغ: " شيخ الاسلام ومفتي فرق الأنام، الفارق بالحق للحق، جمال الاسلام والمسلمين، ولسان الحكماء والفقهاء والمتكلمين جمال الدين " (5).
وقال معاصره ابن داود: " شيخ الطائفة وعلامة وقته، وصاحب التحقيق والتدقيق، كثير التصانيف، انتهت رئاسة الإمامية إليه في المنقول والمعقول " (6).
مؤلفاته:
ذكر المصنف في كتابه الحاضر بعض كتبه، وفيها 57 كتابا سوي الخلاصة، ثم قال: " وهذه الكتب كثير لم يتم نرجو من الله اتمامه "،
١ - مجالس المؤمنين ٢: ٣٥٩، نقلا عن تاريخ الحافظ الأبرو.
٢ - لسان الميزان ٢: ٣١٧.
٣ - الأربعون حديثا: ٤٩.
٤ - بحار الأنوار ١٠٧: ١٨٨.
٥ - بحار الأنوار ١٠٨: ١٤١.
٦ - رجال ابن داود: ٧٨.
(١٢)
صفحهمفاتيح البحث: الحافظ ابن حجر العسقلاني (1)، علي الصائغ (1)، جمال الدين (2)، الحج (1)، الشهادة (2)، كتاب رجال ابن داود (1)، كتاب لسان الميزان لإبن حجر (1)، كتاب بحار الأنوار (2)
ويوجد في بعض نسخ الكتاب زيادة في تعداد كتبه عن النسخ المشهورة، وكأنه الحق بها الحاقا من المؤلف أو غيره، وذكر أيضا كتبه في اجازته للسيد مهنأ بن سنان، وفيه زيادة عما في الخلاصة، لكنه لم يستوف جميع مؤلفاته.
قال في أعيان الشيعة:
" فرغ من تصنيفاته الحكمية والكلامية واخذ في تحرير الفقه من قبل ان يكمل له 26 سنة، سبق في فقه الشريعة والف فيه المؤلفات المتنوعة، من مطولات ومتوسطات ومختصرات، فكانت محط أنظار العلماء من عصره إلي اليوم تدريسا وشرحا وتعليقا، فألف من المطولات ثلاثة كتب لا يشبه واحد منها الاخر، وهي المختلف، ذكر فيه أقوال علماء الشيعة وخلافاتهم وحججهم، والتذكرة، ذكر فيها خلاف علماء غير الشيعة وأقوالهم واحتجاجاتهم، ومنتهي المطلب، ذكر فيه جميع مذاهب المسلمين، والف من المتوسطات كتابين لا يشبه أحدهما الاخر، وهما القواعد، فكانت شغل العلماء في تدريسها وشرحها من عصره إلي اليوم، وشرحت عدة شروح، والتحرير، جمع أربعين الف مسألة، والف من المختصرات ثلاثة كتب لا يشبه أحدهما الاخر، وهي إرشاد الأذهان، تداولته الشروح والحواشي أخصر، وايضاح الاحكام أخصر منه، والتبصرة لتعلم المبتدئين أخصر منهما.
وفاق في علم أصول الفقه والف فيه أيضا المؤلفات المتنوعة من مطولات ومتوسطات ومختصرات، كانت كلها ككتبه الفقهية محط أنظار العلماء في التدريس وغيره، فألف من المطولات النهاية في مجلدين كبيرين، ومن المتوسطات التهذيب، كان عليه مدار التدريس قبل كتاب معالم الأصول، وشرح مختصر ابن الحاجب، أعجب به الخاصة والعامة،
(١٣)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب أعيان الشيعة للأمين (1)، أصول الفقه (1)، مهنأ بن سنان (1)
حتي قال ابن حجر انه في غاية الحسن، ومن المختصرات مبادئ الأصول إلي علم الأصول.
وبرع في الحكمة العقلية حتي أنه باحث الحكماء السابقين في مؤلفاته، وأورد عليهم وحاكم بين شراح الإشارات لابن سينا، وناقش النصير الطوسي، وباحث الرئيس ابن سينا وخطأه.
والف في علم أصول الدين وفن المناظرة والجدل وعلم الكلام من الطبيعيات والإلهيات والحكمة العقلية خاصة ومباحثة ابن سينا والمنطق وغير ذلك من المؤلفات النافعة المشتهرة في الأقطار من عصره إلي اليوم من مطولات ومتوسطات ومختصرات - الخ ".
اما كتبه الفقهية:
1 - منتهي المطلب في تحقيق المذهب، قال المؤلف في الخلاصة:
" لم يعمل مثله، ذكرنا فيه جميع مذاهب المسلمين في الفقه، ورجحنا ما نعتقده بعد ابطال حجج من خالفنا فيه، يتم إن شاء الله تعالي، عملنا منه إلي هذا التاريخ، وهو شهر ربيع الاخر سنة ثلاث وتسعين وستمائة سبع مجلدات "، وذكر في اجازته للسيد مهنأ: " خرج منه العبادات تسع مجلدات ".
2 - تلخيص المرام في معرفة الاحكام.
3 - غاية الاحكام في تصحيح تلخيص المرام، ذكر في رياض العلماء عن حاشية المعالم الفقهية ان صاحب المعالم قال: " هذا الكتاب غير مشهور، وهو عندنا موجود، ولم يتجاوز فيه العبادات واقتصر علي بيان الخلاف مجردا عن الدليل ".
4 - تحرير الأحكام الشرعية علي مذهب الإمامية.
(١٤)
صفحهمفاتيح البحث: الأحكام الشرعية (1)، كتاب منتهي المطلب للعلامة الحلي (1)، شهر ربيع الثاني (1)، أصول الدين (1)
5 - مختلف الشيعة في أحكام الشريعة، ذكر فيه خلاف علمائنا خاصة، وحجة كل شخص، والترجيح لما صار إليه.
6 - تبصرة المتعلمين في احكام الدين.
7 - تذكرة الفقهاء.
8 - إرشاد الأذهان في احكام الايمان، ذكر صاحب الذريعة انه مجلد حسن تبلغ مسائله خمسة عشر الف مسألة، وذكر ثمانية وثلاثين شرحا وحاشية له.
9 - تسليك الافهام في معرفة الاحكام.
10 - تسهيل الأذهان إلي احكام الايمان.
11 - مدارك الأحكام.
12 - قواعد الأحكام في معرفة الحلال والحرام، قال في رياض العلماء عن بعض تلاميذ المجلسي انه أجود تصانيفه، الفه في عشر سنين، وفرغ منه سنة 710، واشتغل بدرسه ببغداد، وعليه شروح وحواشي كثيرة، منها شرح ولده إيضاح الفوائد، وجامع المقاصد للمحقق الكركي، وكشف اللثام للفاضل الهندي، ومفتاح الكرامة للسيد جواد العاملي، وشرح الشيخ جعفر كاشف الغطاء.
13 - نهاية الاحكام في معرفة الاحكام.
14 - تهذيب النفس في معرفة مذاهب الخمس.
15 - تنقيح قواعد الدين المأخوذة عن آل ياسين.
16 - المنهاج في مناسك الحاج.
17 - رسالة في واجبات الحج وأركانه من دون ذكر الأدعية والمستحبات ونحوهما.
18 - رسالة في واجبات الوضوء والصلاة.
(١٥)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب تذكرة الفقهاء للعلامة الحلي (1)، العلامة الشيخ كاشف الغطاء (1)، العلامة المجلسي (1)، الحج (3)، الكرم، الكرامة (1)، الصّلاة (1)، الوضوء (1)، الخمس (1)
كتبه في أصول الفقه:
19 - النكت البديعة في تحرير الذريعة للسيد المرتضي رحمه الله.
20 - مبادئ الأصول في علم الأصول.
21 - غاية الوصول وايضاح السبل، في شرح مختصر منتهي السؤل والأمل، في علمي الأصول والجدل لابن الحاجب.
22 - نهج الوصول إلي علم الأصول.
23 - نهاية الوصول في علم الأصول.
24 - تهذيب الوصول في علم الأصول، كان عليه مدار التدريس قبل معالم الأصول.
25 - منتهي الوصول إلي علمي الكلام والأصول، عده في اجازته للسيد المهنأ في عداد كتبه في أصول الفقه.
كتبه في علم الكلام وأصول الدين:
26 - نظم البراهين في أصول الدين.
27 - معارج الفهم في شرح النظم، في الكلام.
28 - الأبحاث المفيدة في تحصيل العقيدة، في الكلام.
29 - نهاية المرام في علم الكلام.
30 - كشف الفوائد في شرح قواعد العقائد، في الكلام.
31 - مناهج اليقين في أصول الدين.
32 - تسليك النفس إلي حظيرة القدس، في نكات علم الكلام ودقائقه.
33 - نهج المسترشدين في أصول الدين.
34 - مقصد الواصلين في معرفة أصول الدين.
(١٦)
صفحهمفاتيح البحث: أصول الفقه (2)، أصول الدين (5)
35 - كشف المراد في شرح تجريد الاعتقاد للمحقق الطوسي، في الكلام.
36 - أنوار الملكوت في شرح فص الياقوت لإبراهيم النوبختي، في الكلام.
37 - مناهج الهداية ومعارج الدراية، في الكلام.
38 - واجب الاعتقاد في الأصول والفروع.
39 - نهج الحق وكشف الصدق، صنفه باسم السلطان خدابنده، كما صرح به في خطبته، وهو الذي رده الفضل بن روزبهان، ورد علي الفضل القاضي نور الله التستري قدس الله روحه بكتابه المشهور المسمي باحقاق الحق.
40 - تحصيل السداد في شرح واجب الاعتقاد المذكور.
41 - منهاج الكرامة في اثبات الإمامة.
42 - الألفين الفارق بين الصدق والمين، ذكر فيه الف دليل علي امامة أمير المؤمنين (عليه السلام)، والف دليل علي ابطال شبه المخالفين.
43 - الرسالة السعدية، في الكلام.
44 - التناسب بين الأشعرية وفرق السوفسطائية.
45 - الباب الحادي عشر في أصول الدين، الحقه بمختصر مصباح المتهجد المسمي بمنهاج الصلاح الآتي، لان المختصر عشرة أبواب فالحق به الباب الحادي عشر في أصول الدين، عليه شروح أنهاها في الذريعة إلي 22 شرحا.
46 - استقصاء النظر في القضاء والقدر.
47 - رسالة في خلق الأعمال.
48 - أربعون مسألة في أصول الدين.
(١٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، كتاب الرسالة السعدية للعلامة الحلي (1)، مسألة القضاء والقدر (1)، أصول الدين (3)، الصدق (2)، الكرم، الكرامة (1)
49 - ايضاح مخالفة السنة لنص الكتاب والسنة، يمكن عده من كتب الاحتجاج والجدل لاشتماله علي بيان مخالفات لنص الكتاب والسنة، ويمكن عده من كتب التفسير لما فيه من تفسير الآيات وبيان مداليلها.
كتبه في المعقولات:
50 - القواعد والمقاصد، في المنطق والطبيعي والإلهي.
51 - الاسرار الخفية في العلوم العقلية، من الحكمة والكلام والمنطق، يرد به علي الفلاسفة، الفه باسم هارون بن شمس الدين الجويني.
52 - كاشف الأستار في شرح كشف الاسرار.
53 - الدر المكنون في علم القانون في المنطق.
54 - المباحث السنية والمعارضات النصيرية.
55 - المقاومات، باحث فيه الحكماء السابقين، قال في الخلاصة:
" وهو يتم مع تمام عمرنا ".
56 - حل المشكلات من كتاب التلويحات للشيخ شهاب الدين السهروردي.
57 - ايضاح التلبيس من كلام الرئيس، باحث فيه الشيخ ابن سينا.
58 - مراصد التدقيق ومقاصد التحقيق، في المنطق والطبيعي والإلهي.
59 - المحاكمات بين شراح الإشارات.
60 - كشف الخفاء من كتاب الشفاء في الحكمة لابن سينا.
61 - القواعد الجلية في شرح الرسالة الشمسية، في المنطق.
62 - الجوهر النضيد في شرح منطق التجريد.
63 - ايضاح المقاصد من حكمة عين القواعد.
(١٨)
صفحهمفاتيح البحث: الجويني (1)، الإخفاء (1)
64 - تحرير الأبحاث في معرفة العلوم الثلاث، المنطق والطبيعي والإلهي.
65 - بسط الإشارات، وهو شرح إشارات لابن سينا.
66 - تحصين الملخص، وكأنه شرح علي ملخص فخر الدين الرازي، في الحكمة والمنطق.
67 - لب الحكمة.
68 - النور المشرق، في علم المنطق.
69 - ايضاح المعضلات من شرح الإشارات، وهو شرح لشرح المحقق الطوسي علي إشارات ابن سينا المسمي بحل مشكلات الإشارات.
70 - التعليم التام في الحكمة والكلام.
71 - كتاب نهج العرفان في علم الميزان، في المنطق.
كتبه في الحديث:
72 - استقصاء الاعتبار في تحرير معاني الأخبار، قال في الخلاصة:
" ذكرنا فيه كل حديث وصل إلينا، وبحثنا في كل حديث علي صحة السند أو ابطاله، وكون متنه محكما أو متشابها، وما اشتمل عليه المتن من المباحث الأصولية والأدبية، وما يستنبط من المتن من الأحكام الشرعية وغيرها، وهو كتاب لم يعمل مثله "، وأشار في المختلف في مسألة سؤر ما يؤكل لحمه بما دل علي أنه في غاية البسط.
73 - مصابيح الأنوار، قال في الخلاصة: " ذكرنا فيه كل أحاديث علمائنا، وجعلنا كل حديث يتعلق بفن في بابه، ورتبنا كل فن علي أبواب، ابتدأنا فيها بما روي عن النبي (صلي الله عليه وآله)، ثم بعده ما روي عن علي (عليه السلام)، وهكذا إلي آخر الأئمة (عليهم السلام) ".
(١٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، الأحكام الشرعية (1)
74 - الدر والمرجان في الأحاديث الصحاح والحسان.
75 - النهج الوضاح في الأحاديث الصحاح (1).
76 - جامع الأخبار، ذكر في أوائل كتاب المختلف حديثا وقال: " اني أوردته في كتاب جامع الأخبار ".
كتبه الرجالية:
77 - خلاصة الأقوال في معرفة الرجال.
78 - كشف المقال في معرفة الرجال.
79 - ايضاح الاشتباه في أسماء الرواة (2).
كتبه في الأدعية:
80 - الأدعية الفاخرة المنقولة عن الأئمة الطاهرة.
81 - منهاج الصلاح في اختيار المصباح، وهو مختصر مصباح المتهجد للشيخ الطوسي.
الفه بالتماس الوزير محمد بن محمد القوقهدي، ورتبه علي عشرة أبواب ثم الحق به الباب الحادي عشر في أصول الدين.
كتبه في الصرف والنحو:
82 - كشف المكنون من كتاب القانون، وهو مختصر شرح الجزولية في النحو.
83 - بسط الكافية، وهو اختصار شرح الكافية في النحو.
1 - هذه الكتب الأربعة ليس لها عين ولا اثر، ولعله الف من كل منهما شيئا يسيرا ولم يتمها، فذهبت بها حوادث الأيام.
2 - يأتي الكلام عن كتبه الرجالية بعيد هذا.
(٢٠)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب الكافئة للشيخ المفيد (2)، أصول الدين (1)، الشيخ الطوسي (1)، محمد بن محمد (1)، الإختيار، الخيار (1)
84 - المقاصد الوافية بفوائد القانون والكافية، جمع فيه بين الجزولية والكافية في النحو، مع تمثيل ما يحتاج إلي المثال.
85 - المطالب العلية في معرفة العربية.
كتبه التفسيرية:
86 - نهج الايمان في تفسير القرآن، ذكر فيه ملخص الكشاف للزمخشري والتبيان للشيخ الطوسي وغيرهما.
87 - السر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز.
كتب الفضائل:
88 - كشف اليقين في فضائل أمير المؤمنين (عليه السلام).
89 - جواهر المطالب في فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام).
كتب متنوعة:
90 - مختصر شرح نهج البلاغة.
91 - شرح الكلمات الخمس لأمير المؤمنين (عليه السلام) في جواب كميل بن زياد.
92 - رسالة في آداب البحث مختصرة.
93 - جوابات مسائل لمهنأ بن سنان المدني الأولي والثانية.
94 - إجازة طويلة مبسوطة لبني زهرة (1).
نسب كتب ورسالات أخري إليه، وبعضها ناش عن الخلط بينه وبين تلامذته أو مشايخه، ذكر بعضها في أعيان الشيعة مع ذكر مؤلفه (2).
١ - له إجازات أخري ذكره في البحار وغيره.
٢ - أعيان الشيعة ٥: ٤٠٤ - 406.
(٢١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (3)، كتاب شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد (1)، كتاب تفسير القرآن لعبد الرزاق الصنعاني (1)، كتاب كشف اليقين للعلامة الحلي (1)، كتاب أعيان الشيعة للأمين (2)، الزمخشري (1)، مهنأ بن سنان (1)، الشيخ الطوسي (1)، العزّة (1)، الخمس (1)
وفاته ومدفنه:
اتفق المصادر علي أن وفاة المؤلف كانت في ليلة السبت أو يومه من شهر محرم الحرام سنة 726 ه.
ولما توفي في مدينة الحلة حمل نعشه الشريف إلي مدينة النجف الأشرف ودفن في جوار أمير المؤمنين (عليه السلام) في حجرة إيوان الذهب الواقعة علي يمين الداخل إلي الحضرة الشريفة العلوية من جهة الشمال بجنب المنارة الشمالية، وعند تعمير الروضة العلوية فتح باب ثان من الايوان الذهبي يفضي الباب إلي الرواق العلوي، فصار قبر العلامة في حجرة صغيرة مختصة به علي يمين الداخل ممر للزائرين يقصدونها حتي اليوم، ولها شباك فولاذي ويقابلها حجرة صغيرة أخري هي قبر المحقق الأردبيلي مختصة به.
كلام حول المؤلف وتأليفاته الرجالية:
1 - كشف المقال في معرفة الرجال، الذي يعبر عنه العلامة بالرجال الكبير، ويحيل عليه كثيرا في الخلاصة والايضاح والمختلف وغيرهم.
قال في مقدمة الخلاصة: " ذكرنا في الكتاب الكبير المسمي بكشف المقال في معرفة الرجال كل ما نقل عن الرواة والمصنفين مما وصل إلينا من المتقدمين، وذكرنا فيه أحوال المتأخرين والمعاصرين ".
وذكر في مقدمة ايضاح الاشتباه بعد كلام: " ولم نطل الكتاب باستقصاء أحوال الرجال ولا ذكرنا تعديلهم وجرحهم إذ جعلنا ذلك موكولا إلي كتابنا الكبير "، وأحال في الخلاصة والايضاح في مواضع متعددة تفصيل الكلام إلي كتابه الكبير.
(٢٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، مدينة النجف الأشرف (1)، شهر محرم الحرام (1)، القبر (1)، الوفاة (1)
اما هذا الكتاب من الكتب المفقودة، والتي لم تصل إلينا، قال الأفندي في الرياض: " ولكن إلي الان لم يوجد من كتابه الكبير في الرجال عين ولا اثر، فلعله كان بباله تأليفه ولم يتيسر له " (1).
هذا - كما قلنا - خلاف ما يستظهر من كلمات المؤلف في الخلاصة وغيره، في مواضع متعددة حيث قال: " قد ذكرت ذلك في كتابنا الكبير ".
وذكر في الروضات ان كتاب الخلاصة مختصر من كتاب رجاله الكبير الذي يحيل الامر فيه إليه كثيرا (2).
الظاهر أن صاحب الروضات استظهر هذا الكلام من كلمات المؤلف في الخلاصة، حيث قال: " له حكاية ذكرناها في الكتاب الكبير "، " له تصانيف ذكرناها في كتابنا الكبير "، " رواه بسند ذكرناها في كتابنا الكبير ".
يستظهر من الخلاصة ان المصنف الفه بعد تأليف كتابه الكبير، لأنه قال في مقدمته:
" لم نذكر كل مصنفات الرواة ولا طولنا في نقل سيرتهم، إذ جعلنا ذلك موكولا إلي كتابنا الكبير المسمي بكشف المقال في معرفة الرجال فانا ذكرنا فيه كل ما نقل عن الرواة والمصنفين مما وصل إلينا عن المتقدمين، وذكرنا فيه أحوال المتأخرين والمعاصرين ".
اما كون الخلاصة مختصر منه ففيه: انه لم يوجد في الخلاصة ذكر أحوال المتأخرين والمعاصرين له، بل اكتفي فيه بما نقله المشايخ الثلاثة في كتبهم ولم ينقل كل ما نقلوا أيضا، وأيضا لم يذكر في الخلاصة - كما قال في مقدمته - جميع الرواة بل اقتصر علي من اعتمد علي روايته والذين توقف عن العمل بنقلهم.
1 - رياض العلماء 1: 362.
2 - روضات الجنات 2: 274.
صفحه(٢٣)
2 - ايضاح الاشتباه في أسماء الرواة.
فهو كتاب مختصر يبين فيه العلامة ضبط ألفاظ أسماء الرواة ورجال الأسانيد وأعلام الحديث وضبط أسماء آبائهم ونسبهم، ويحتوي علي ذكر تسعة وتسعين وسبعمائة عنوان بعضها مكرر.
انتهي العلامة من تأليفه في التاسع والعشرين من شهر ذي العقدة سنة سبعمائة وسبعة.
جعل المؤلف ترتيب العناوين حسب الحرف الأول من الاسم فقط دون الثاني والثالث، فهو يذكر في حرف الباء مثلا من يبدأ اسمه بهذا الحرف وكذا بالنسبة إلي سائر الحروف، وهذه الطريقة مخالف للطريقة المألوفة في ذكر الأسامي، مضافا انه صعبة للذي يريد ان يعثر علي عنوان معين.
ولهذا نري ان العلامة يكرر بعض الأسماء مرتين أو ثلاث مرات بدون اي مبرر، وقد قام علم الهدي محمد بن الفيض الكاشاني بترتيب هذا الكتاب مع زيادة فوائد كثيرة عليه وأسماه بنضد الايضاح، أتمه في كاشان في الثاني والعشرين من شهر رمضان سنة الف وثلاثة وسبعين في أيام حياة والده.
3 - خلاصة الأقوال في معرفة الرجال، وهو هذا الكتاب.
مسلك المؤلف في هذا الكتاب - كما بينه في المقدمة - ذكر قسمين من الرواة، وفي القسم الأول ذكر من اعتمد علي روايتهم، وفي القسم الثاني ذكر من توقف عن العمل بنقلهم، اما لضعفه أو لاختلاف الجماعة في توثيقه وضعفه أو لكونه مجهولا عنده، ولهذا اختصر في أحوالهم ولم يذكر كل مصنفاتهم ولا نقل سيرتهم.
(٢٤)
صفحهمفاتيح البحث: شهر رمضان المبارك (1)، محمد بن الفيض (1)
كلام حول هذا الكتاب:
1 - العبارات المنقولة في هذا الكتاب جلها عبارات المشايخ الثلاثة، وأكثرها من رجال النجاشي، ولم يذكر اسم المنابع غالبا الا في صورة اختلاف الكتب في ذكر الأسامي، أو اختلافهم في التوثيق والتضعيف أو غير ذلك من الأمور.
2 - اعتمد المؤلف في توثيق الرواة وتضعيفهم علي أمور:
الف - توثيق ابن الغضائري وتضعيفه.
اما الكتاب المنسوب إلي ابن الغضائري فهو لم يثبت، بل إن وجود هذا الكتاب في زمان النجاشي والشيخ أيضا مشكوك فيه، فان النجاشي لم يتعرض له مع أنه بصدد بيان الكتب التي صنفها الامامية، حتي أنه يذكر ما لم يره من الكتب وانما سمع من غيره أو رآه في كتابه، فكيف لا يذكر كتاب شيخه الحسين بن عبيد الله أو ابنه احمد، وقد تعرض بترجمة الحسين بن عبيد الله وذكر كتبه ولم يذكر فيها كتاب الرجال، كما أنه حكي عن أحمد بن الحسين في عدة موارد ولم يذكر ان له كتاب الرجال.
نعم ان الشيخ تعرض في مقدمة فهرسته ان أحمد بن الحسين كان له كتابان، ذكر في أحدهما المصنفات وفي الاخر الأصول ومدحهما، غير أنه ذكر ان بعض ورثته أتلفهما ولم يستنسخهما أحد.
والمتحصل من ذلك أن الكتاب المنسوب إلي ابن الغضائري لم يثبت بل جزم بعضهم بأنه موضوع وضعه بعض المخالفين ونسبه إلي ابن الغضائري.
ومما يؤكد عدم صحة نسبة هذا الكتاب إلي ابن الغضائري ان النجاشي ذكر في ترجمة الخيبري عن ابن الغضائري انه ضعيف في
(٢٥)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب رجال النجاشي (1)، الحسين بن عبيد الله (2)، ابن الغضائري (5)، أحمد بن الحسين (2)
مذهبه، ولكن في الكتاب المنسوب إليه انه ضعيف الحديث غالي المذهب، فلو صح هذا الكتاب لذكر النجاشي ما هو الموجود أيضا، بل انما الاختلاف في النقل عن هذا الكتاب كما في ترجمة صالح بن عقبة بن قيس وغيرها، يؤيد عدم ثبوته، بل توجد في عدة موارد ترجمة شخص في نسخة ولا توجد في نسخة أخري.
مضافا انه لا طريق لنا إلي هذا الكتاب، وقد ذكره ابن طاووس عند ذكر طرقه إلي الأصول الرجالية انه لا طريق له إلي هذا الكتاب، واما العلامة وابن داود والقهبائي فإنهم وان كانوا يحكون عن هذا الكتاب كثيرا، الا انهم لم يذكروا إليه طريقا، ومن المطمأن به عدم وجود طريق لهم إليه.
ذكر العلامة في اجازته الكبيرة أسماء الكتب التي له طريق إليها، حتي أنه - مضافا إلي ما ذكره من كتب أصحابنا المتقدمين علي الشيخ والمتأخرين عنه - ذكر شيئا كثيرا من كتب العامة في الحديث والفقه والأدب وغير ذلك، ومع ذلك فلم يذكر رجال ابن الغضائري فيما ذكر من الكتب، وهذا كاشف عن انه لم يكن له طريق إليه والا لكان هذا أولي بالذكر من أكثر ما ذكره في تلك الإجازة.
نعم، ذكر الشهيد الثاني والاغا حسين الخونساري في اجازتيهما في ضمن الكتب التي ذكرا طريقهما إليها كتاب رجال ابن الغضائري، اما فيهما سهو من جهات:
أولا: انهما ذكرا في طريقهما إلي هذا الكتاب العلامة وانهما يرويان هذا الكتاب بطريق العلامة إليه، وقد عرفت ان المطمأن به ان العلامة لا طريق له إلي هذا الكتاب.
ثانيا: ان طريقهما يوصل إلي النجاشي عن ابن الغضائري، وهذا خلاف الواقع، فان ابن الغضائري شيخ النجاشي، وقد عرفت انه لم يتعرض النجاشي في كتابه شيئا يستشعر منه ان له كتاب الرجال.
(٢٦)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب رجال ابن الغضائري لأحمد بن الحسين الغضائري الواسطي البغدادي (2)، يوم عرفة (2)، ابن الغضائري (2)، صالح بن عقبة (1)، الشهادة (1)، السهو (1)
ب - توثيق ابن عقدة وتضعيفه.
قد يتفق ان العلامة - وكذا ابن داود - يحكيان عن ابن عقدة توثيقا لاحد، الا انهما لا يذكران مستند حكايتهما، والعلامة لم يذكر فيما ذكر من الكتب التي له إليها طريق في اجازته الكبيرة كتاب الرجال لابن عقدة.
ج - وكالة الإمام (عليه السلام)، ويستدل عليه بأنهم لا يوكلون الفساق، وعليه انها ملازمة للعدالة التي هو فوق الوثاقة.
الوكالة لا تستلزم العدالة ويجوز توكيل الفاسق اجماعا وبلا اشكال، غاية الامر ان العقلاء لا يوكلون في الأمور المالية خارجا من لا يوثق بأمانته وأين هذا من اعتبار العدالة في الوكيل.
واما النهي عن الركون إلي الظالم، فهو أجنبي عن التوكيل فيما يرجع إلي أمور الموكل نفسه، هذا، وقد ذكر الشيخ في الغيبة عدة من المذمومين من وكلاء الأئمة (عليهم السلام) - كما أشار إليه المؤلف في القسم الثاني وفي الفائدة السادسة من هذا الكتاب - فإذا كانت الوكالة تلزمها العدالة فكيف يمكن انفكاكهما عنها في مورد.
وبعبارة أخري إذا ثبت في مورد ان وكيل الإمام (عليه السلام) لم يكن عادلا كشف ذلك عن عدم الملازمة والا فكيف يمكن تخلف الألزم عن الملزوم، وبهذا يظهر بطلان ما قيل من أنه إذا ثبتت الوكالة في مورد اخذ بلازمها وهو العدالة حتي يثبت خلافه.
يستدل علي وثاقة كل من كان وكيلا من قبل المعصومين (عليهم السلام) بما رواه الكليني عن علي بن محمد عن الحسن بن عبد الحميد قال:
شككت في امر حاجز فجمعت شيئا ثم صرت إلي العسكر، فخرج إلي: ليس فينا شك ولا فيمن يقوم مقامنا بأمرنا رد ما معك إلي حاجز بن يزيد.
(٢٧)
صفحهمفاتيح البحث: العدل الإلهي (1)، الحسن بن عبد الحميد (1)، علي بن محمد (1)، الباطل، الإبطال (1)، الظلم (1)، النهي (1)
والجواب عن ذلك أن الرواية ضعيفة ولا أقل من جهة ان الحسن بن عبد الحميد مجهول، مضافا ان الرواية لا تدل علي اعتبار كل من كان وكيلا من قبلهم (عليهم السلام) في امر من الأمور، وانما تدل علي جلالة من قام مقامهم بأمرهم، فيخصص ذلك بالنواب والسفراء من قبلهم (عليهم السلام).
د - ترحم أحد المعصومين (عليهم السلام)، وقيل: ان الترحم من قبلهم (عليهم السلام) للرواة يدل علي كونهم مؤمنين موثقين بل عادلين.
يرد هذا المبني بان الترحم هو طلب الرحمة من الله تعالي، فهو دعاء مطلوب ومستحب في حق كل مؤمن، وقد أمرنا بطلب المغفرة لجميع المؤمنين وللوالدين بخصوصهما، وقد ترحم الصادق (عليه السلام) لكل من زار الحسين (عليه السلام)، بل إنه (عليه السلام) قد ترحم لأشخاص خاصة معروفين بالفسق لما فيهم ما يقتضي ذلك كالسيد إسماعيل الحميري وغيره.
ه - كثرة رواية المشايخ عنه.
ذكر المؤلف علي بن محمد بن قتيبة النيسابوري في القسم الأول - كما صنعه ابن داود - والظاهر أنه اعتمد عليه لاعتماد الكشي إياه في كتاب الرجال حيث نقل عنه كثيرا، ويومئ إليه عبارته حيث قال: " علي بن محمد بن قتيبة ويعرف بالقتيبي النيسابوري أبو الحسن تلميذ الفضل بن شاذان، فاضل اعتمد عليه أبو عمرو الكشي في كتاب الرجال ".
ويؤيده ما ذكره في ترجمة يونس بن عبد الرحمان حيث قال: " وروي الكشي حديثا صحيحا عن علي بن محمد القتيبي ".
اما هذا الوجه لا يمكن الحكم بصحته، لأنه - مضافا إلي ضعف المبني - ان النجاشي قال في ترجمة الكشي في رجاله: " وروي عن الضعفاء كثيرا " (1).
١ - رجال النجاشي: ٣٧٢، الرقم: 1018.
(٢٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسين بن علي سيد الشهداء (عليهما السلام) (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، كتاب رجال الكشي (1)، السيد اسماعيل الحميري (1)، علي بن محمد بن قتيبة (1)، علي بن محمد القتيبي (1)، يونس بن عبد الرحمان (1)، أبو عمرو الكشي (1)، عبد الحميد (1)، الجهل (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
و - أصالة العدالة.
نسب إلي جماعة من الفقهاء انهم استندوا لتوثيق الرواة علي أصالة العدالة في كل امامي لم يثبت فسقه ولم يرد فيه قدح - كما يومئ إليه عبارة العلامة، اما هذا المبني لا يتم، لأنا نحتاج إلي التوثيق إلي احراز الوثاقة في الراوي.
ز - شهادة الراوي معهم أو حضورهم مشاهدهم (عليهم السلام).
ذكر المؤلف في القسم الأول بعض الرواة، اعتمد عليهم لأنهم شهدوا غزوات النبي (صلي الله عليه وآله) أو أمير المؤمنين (عليه السلام)، أو قتلوا معهم (عليهم السلام)، فان كان الوجه في الاعتماد حضورهم مشاهدهم أو شهادتهم معهم (عليهم السلام)، ففيه ما لا يخفي، وان كان الوجه أصالة العدالة، ففيه - مضافا إلي منع المبني كما مر سابقا - ان حضورهم مشاهدهم أو الشهادة معهم (عليهم السلام) لا تكشف عن الايمان بالمعني الأخص ليبني علي عدالة الشهيد من جهة الأصل.
ح - وجود الفضائل والملكات النفسانية فيهم.
ذكر المؤلف في القسم الأول بعض الرواة مع أنه لم يرد فيهم توثيق، فقد قيل بأنه اعتمد علي ما ذكر المشايخ في حقه بأنه فاضل أو غير ذلك من المدائح، كما قيل في حق علي بن محمد بن قتيبة، وفيه ان الفضل لا يعد مدحا في الراوي بما هو راو وانما هو مدح للرجل في نفسه باعتبار اتصافه بالكمالات والعلوم.
ط - ذكر المشايخ الرواية المادحة.
فقد ذكر المؤلف بعض الرواة في القسم الأول مع عدم وجود مدح فيه الا رواية ضعيفة مادحة كما قيل في حق أحمد بن إبراهيم أبو حامد المراغي، فقد قيل بأنه اعتمد عليه لان المشايخ ذكروا الرواية، وذكرهم دال علي اعتمادهم عليها، وهو يجبر ضعف سنده، اما فيه ان الاعتماد لا يكشف عن التوثيق.
(٢٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، علي بن محمد بن قتيبة (1)، أحمد بن إبراهيم (1)، الشهادة (3)، المنع (1)، القتل (1)
3 - الاعتماد علي توثيقات العلامة في الخلاصة.
مما تثبت به الوثاقة أو الحسن ان ينص علي ذلك أحد اعلام المتأخرين بشرط ان يكون من أخبر عن وثاقته معاصرا للمخبر أو قريب العصر منه، كما يتفق ذلك في توثيقات الشيخ منتجب الدين أو ابن شهرآشوب، واما في غير ذلك كما في توثيقات ابن طاووس والعلامة وابن داود ومن تأخر عنهم كالمجلسي لمن كان بعيدا من عصرهم، فلا عبرة بها، فإنها مبنية علي الحدس والاجتهاد جزما.
وذلك فان السلسلة قد انقطعت بعد الشيخ فأصبح عامة الناس الا قليلا منهم مقلدين، يعملون بفتاوي الشيخ ويستدلون بها كما يستدل بالرواية - علي ما صرح به الحلي في السرائر وغيره في غيره.
والذي يكشف عن ذلك انهم حينما يذكرون طرقهم إلي أرباب الأصول والكتب المعاصرين للمعصومين (عليهم السلام) يذكرون طرقهم إلي الشيخ ويحيلون ما بعد ذلك إلي طرقه، كما صنع العلامة في اجازته الكبيرة لبني زهرة طريقا له إلي الشيخ الصدوق وغيره، ثم ذكر طرقه إلي كثير من كتب العامة وصحاحهم والي جماعة من المتأخرين من الشيخ، ثم قال: " ومن ذلك جميع كتب أصحابنا السابقين الذين تقدموا علي الشيخ أبي جعفر الطوسي وما في مثل الكليني والحسين بن سعيد وأخيه الحسن وظريف بن ناصح وغيرهم مما هو مذكور في كتاب فهرست المصنف للشيخ أبي جعفر الطوسي برجاله المثبتة في الكتاب ".
وعلي الجملة فالشيخ قدس سره هو حلقة الاتصال بين المتأخرين وأرباب الأصول التي اخذ منها الكتب الأربعة وغيرها، ولا طريق للمتأخرين إلي توثيقات رواتها وتضعيفهم غالبا الا الاستنباط وأعمال الراوي والنظر.
(٣٠)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب السرائر لابن إدريس الحلي (1)، العلامة المجلسي (1)، الشيخ الصدوق (1)، الحسين بن سعيد (1)، ابن شهرآشوب (1)، ظريف بن ناصح (1)، العصر (بعد الظهر) (1)
ومما يؤكد ما ذكرناه من انقطاع السلسلة ان كتاب الكشي الذي هو أحد الأصول الرجالية - وقد حكي عنه النجاشي في رجاله - لم يصل إلي المتأخرين فلم ينقلوا عنه شيئا وانما وصل إليهم اختيار الكشي الذي رتبه الشيخ واختاره من كتاب الكشي.
وقد تحصل ان ابن طاووس والعلامة وابن داود ومن تأخر عنهم انما يعتمدون في توثيقاتهم وترجيحاتهم علي آرائهم واستنباطاتهم أو علي استفادة من كلام النجاشي والشيخ في كتبهم، وقليلا ما يعتمدون علي كلام غيرهما، وقد يخطئون في الاستفادة - كما ذكرنا بعضها في هامش الكتاب - كما قد يخطئون في الاستنباط، كما اعتمد العلامة علي كل امامي لم يرد فيه قدح - كما يظهر ذلك في ترجمة أحمد بن إسماعيل بن سمكة وغيره - وعد المجلسي كل من للصدوق إليه طريقا من الممدوحين.
4 - ذكر المؤلف في كتاب ايضاح الاشتباه أيضا كيفية ضبط الأسماء، ويوجد بين ما ذكره في الخلاصة وما ذكر في الايضاح اختلاف كثير في ضبط الأسماء، ففي أحدهما يصرح باعجام الحرف وفي الاخر يصرح باهماله، أو قد يزاد أو ينقص حرفا أو أكثر من النسبة في أحدهما، مع العلم بأنه الف كتاب الايضاح بعد الخلاصة بأربعة عشر سنة تقريبا، فقد انتهي من تأليف الخلاصة سنة 693، بينما انتهي من تأليف الايضاح سنة 707.
قيل: ان سبب هذا الاختلاف تغيير رأيه في هذه الزمن، فأثبت الرأي الجديد في الايضاح، اما يرده ان ما في الخلاصة كثيرا ما كان الأصح مما ذكره في الايضاح.
قيل: يمكن ان يكون السبب اختلاف النسخ الخطية من الخلاصة أو الايضاح، اما يرده ان العلامة يضبط الأسماء بالحروف في الكتابين،
(٣١)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب رجال النجاشي (1)، العلامة المجلسي (1)، أحمد بن إسماعيل (1)، الشيخ الصدوق (1)، الإختيار، الخيار (1)، السب (1)
ولا يمكن ان تقع كل هذه الاختلافات من النساخ، ولعل هذه الاختلافات من سهو قلم المؤلف - والله العالم.
واليك بعض هذه الاختلافات:
في الايضاح إدريس بن زياد الكفرثوثي.
أحمد بن محمد بن أحمد بن طرخان الجرجرائي.
أحمد بن ميتم - بكسر الميم وفتح التاء.
مندل بن علي العنزي - بالنون والزاي.
علي بن العباس الخرازيني - بالخاء.
في الخلاصة الكفرثوثاني.
الجرجاني.
أحمد بن ميثم - بفتح الميم ثم بعدها الثاء.
مندل بن علي العتري - بالتاء.
الجرازيني - بالجيم.
5 - بني المؤلف في كتابه بعدم وثاقة من لم يكن من الفرقة المحقة، كما صرح به في مواضع متعددة.
صرح الشيخ في العدة عند البحث عن حجية الخبر عند تعارضه بان السكوني من العامة، ونفي الحلي الخلاف في ذلك في السرائر في فصل في ميراث المجوسي، ولكنه مع ذلك ذكر الشيخ بان الأصحاب عملوا برواياته، ويظهر منه ان ما يعتبر في العمل بالرواية انما هو الوثاقة لا العدالة، وان فسق الجوارح والمخالفة في الاعتقاد لا يضر بحجية الخبر.
(٣٢)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب السرائر لابن إدريس الحلي (1)، أحمد بن محمد بن أحمد (1)، إدريس بن زياد (1)، علي بن العباس (1)، أحمد بن ميثم (1)، مندل بن علي (2)، الوراثة، التراث، الإرث (1)، السهو (1)
واستشهد لذلك بما روي عن الصادق (عليه السلام) انه قال: إذا نزلت بكم حادثة لا تجدون حكمها فيما روي عنا فانظروا إلي ما رووه عن علي (عليه السلام) فاعملوا به، ثم قال قدس سره: ولأجل ما قلناه عملت الطائفة بما رواه حفص بن غياث وغياث بن كلوب ونوح بن دراج والسكوني وغيرهم من العامة عن أئمتنا (عليهم السلام) - الخ.
ومعلوم ان هؤلاء المذكورين ليس لهم رواية عن علي (عليه السلام)، فمراده قدس سره من الاستشهاد بالرواية انما هو جواز العمل باخبار العامة إذا كان موثوقا بهم، وعدم اعتبار العادلة في حجية خبر الواحد.
6 - ذكر المؤلف بعض الأسامي مكررا، وفي بعضها يمكن القول بأنه يذهب إلي التعدد، كما في القسم الأول حيث ذكر الياس الصيرفي وإلياس بن عمرو البجلي في عنوانين، وذكرنا في محله ان الامر اشتبه علي المؤلف وتوهم انهما رجلان وذكرنا اتحادهما، فراجع.
اما في بعض الأحيان ذكر عنوانا واحدا مرتين أو مرات، وهذا لأجل الاختلاف الوارد في ذكر الأسامي في كتب الأصحاب، كما وقع في القسم الثاني، حيث ذكر محمد بن سليمان النصري ومحمد بن سليمان ابن عبد الله الديلمي ومحمد بن سليمان الديلمي.
7 - ذكر المؤلف في ترجمة الرواة عن المشايخ أو غيرهم مطالب، وفي بعضها ذكر ترجمة شخصين في عنوان واحد، وذلك ناش عن توهم وحدة العنوان، كما وقع في القسم الثاني في ترجمة مصعب بن يزيد الأنصاري، فراجع.
8 - ذكر المؤلف بعض العناوين في القسم الأول من الممدوحين ثم ذكره ثانيا في القسم الثاني ممن توقف عن العمل برواياته، كما وقع في بكر بن محمد الأزدي، حيث ذكره في القسمين - كما صنعه ابن داود -
(٣٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، محمد بن سليمان الديلمي (1)، محمد بن سليمان النصري (1)، إلياس الصيرفي (1)، إلياس بن عمرو (1)، غياث بن كلوب (1)، محمد بن سليمان (1)، حفص بن غياث (1)، نوح بن دراج (1)، بكر بن محمد (1)، الجواز (1)
والذي أوقعهما في ذلك عبارة الكشي والنجاشي، وذكرنا في الهامش اتحادهما، فراجع.
9 - ذكر المؤلف بعض العناوين في القسم الأول من الممدوحين، ثم ذكر تضعيفه في ترجمته، ولم يظهر لنا وجه لما صنعه، والله العالم.
النسخ المعتمدة في التحقيق:
1 - النسخة الخطية المحفوظة في مكتبة الملك بطهران، ضمن المجموعة المرقمة: 3543، وهي بخط النستعليق، كتبها مظفر حسين، في يوم الجمعة ثامن شهر محرم الحرام من شهور سنة 989، تقع هذه النسخة في 383 ورقة، حجمها 7. 11 × 5. 17.
ذكر في هامشه: " الحمد لله الذي وفقنا علي مقابلة هذه الرسالة الفاخرة بنسخة صحيحة الحبر الهام والنحرير التمام، استاذنا واستنادنا، مولانا ومولي الأنام، نائب الإمام (عليه السلام)، كشاف المعضلات وحلال المشكلات، مولانا عبد الله الشوشتري، وقابلها بنسخة كان اثر المقابلة علي هوامش المستنسخ بخط زين المحققين وسند المدققين، مجتهد الرباني الشهيد الثاني، تغمده الله بغفرانه وأسكنه أعلي فراديس جنانه، وانا العبد المحتاج والفقير الحقير بغفران الملك الغني القوي، كلب عتبة الرضا مظفر حسين الخادم الرضوي التقوي الموسوي، ختم عواقب أموره بالحسني، في تاريخ يوم الجمعة ثامن شهر محرم الحرام تسعين وتسعمائة ".
في الصفحة الأولي منه صورة تملك فرهاد ميرزا ومحمد بن غياث الدين في سنة 1111 ه، وفي هوامشها عبارات عن خط السيد جمال الدين ابن طاووس وعن الشهيد الثاني.
(٣٤)
صفحهمفاتيح البحث: شهر محرم الحرام (2)، مدينة طهران (1)، محمد بن غياث (1)، جمال الدين (1)، الشهادة (2)
2 - النسخة الخطية المحفوظة في مكتبة الملك بطهران أيضا، المرقمة: 3543، وهي بخط النستعليق، كتبها نصر الله بن الحسين، في عصر يوم الثلاثاء الرابع والعشرين من شهر ربيع المولود من شهور سنة 1243، تقع هذه النسخة في 270 ورقة، حجمها 7. 11 × 21.
وبالإضافة إلي هاتين النسختين الخطيتين استفدنا من النسخة المطبوعة سنة 1381 ه في النجف الأشرف.
منهجنا في التحقيق:
1 - النسخ الموجودة من الخلاصة مختلفة جدا والاختلافات فيها كثيرة، ولهذا تختلف النسخ التي رآها العلماء، كذا أيضا في النسخة المطبوعة، وبعض الأسماء قد تغيرت كثيرا، وبالإضافة إلي ذلك بعض الأسماء دمجت وأصبحت اسما واحدا وفي الواقع هي عبارة عن اسمين، وبالعكس قد يعنون عنوانين وهي ترجمة شخص واحد.
ففي الباب السابع من حرف الباء ذكر: بندار - … - بن محمد بن عبد الله امامي متقدم بن بشار بن يسار الضبيعي، أخو سعيد مولي بني ضبيعة - الخ.
وفي الواقع ان هذا العنوان عبارة عن شخصين وهما: بندار بن محمد ابن عبد الله، وبشار بن يسار الضبيعي.
ففي الرقم 62 من الباب الأول من الميم ذكر: " محمد بن قسي البجلي وله كتاب يساوي كتاب محمد بن قيس الأسدي - الخ "، وذكر في الرقم 63: " محمد بن قيس بن أحمد ضعيف - الخ ".
وفي الواقع العنوان لشخص واحد، كما ذكره النجاشي في رجاله.
وفي الرقم 32 من باب الكني من القسم الأول ذكر: " أبو خالد السجستاني وقف علي موسي (عليه السلام) - إلي أن قال: - ذكره الكشي عن
(٣٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، مدينة النجف الأشرف (1)، مدينة طهران (1)، محمد بن عبد الله (1)، بندار بن محمد (1)، محمد بن قيس (2)
حمدويه وإبراهيم ابني نصير عن محمد بن عثمان الرازي والبلالي والمحمودي والدهقان - الخ ".
وفي الواقع ان العنوان عنوانان، وهما: عنوان لأبي خالد السجستاني، وعنوان للرازي والبلالي والمحمودي والدهقان والعمري.
2 - ترتيب العناوين في هذا الكتاب علي حسب الأسامي، وذكر في باب: " علي "، كل راو اسمه: " علي "، بدون لحاظ ترتيب حروف الهجائية فيما بعد الاسم، وهذه الطريقة مع كونها مخالفة للمألوف، صعبة للذي يريد ان يعثر علي عنوان معين، ولهذا جعلنا فهرسا عاما للعناوين في خاتمة الكتاب تسهيلا للطالبين.
3 - ذكر المؤلف تراجم الرواة - كما ذكرناه سابقا - عن المشايخ الثلاثة، ولأجل اختصار التراجم وادغام بعضها في بعض يوجد في بعض الأحيان اغلاق في الترجمة، ولهذا ذكرنا تتميما للمعني زيادات من المصادر وأشرنا إليها في الهامش.
4 - ذكرنا في الهامش بعض ما سها قلم المؤلف في ذكر الترجمة، كما في إبراهيم بن سلامة النيسابوري، حيث ذكر انه من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، والحال انه من أصحاب الرضا (عليه السلام)، كما ذكره الأصحاب، وكما في ترجمة جعفر بن محمد بن يونس الأحول، حيث ذكر انه من أصحاب الرضا (عليه السلام)، وفي الواقع انه من أصحاب الجواد والهادي (عليهما السلام).
5 - زدنا في الحواشي بيانات موجزة في تفسير بعض الكلمات أو اللغات ووحدة بعض العناوين مع بعض آخر أو اختلافهم مع التدليل عليه، أو تنبيهات لازمة مربوطة لا يستغني عنها الباحث في كتب الرجال، وذكرنا في الهامش أيضا بعض الكلام فيما استفاده المؤلف عن كلام المشايخ الثلاثة ويوجد النظر في هذه الاستفادة، كما في وثاقة علي بن السري.
(٣٦)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام (1)، جعفر بن محمد بن يونس (1)، محمد بن عثمان (1)، الجود (1)
6 - اعتمدت في تحقيق الكتاب طريقة التلفيق بين النسختين الخطيتين اللتين مر ذكرهما، ولأجل ان التراجم أكثرها من المشايخ الثلاثة أثبت الصحيح أو الأصح بالنسبة إلي ما هو المذكور في كتب المشايخ في المتن وأشرت في بعض الأحيان لمقابله في الهامش.
7 - وضعنا للأسماء الموجودة في الكتاب أرقاما مسلسلة، وانتهينا إلي " 1779 "، ووضعنا أيضا أرقاما مسلسلة لكل باب، لئلا يختل الترتيب والنظم السابق في النسخة المطبوعة وفي سائر الكتب التي نقلت عنها.
نسأل الله ان يتقبل منا بمنه وكرمه، انه خير مجيب، والحمد لله رب العالمين.
جواد القيومي الأصفهاني 10 / 4 / 1375
صفحه(٣٧)
الصفحة الأولي من النسخة المرقمة: 3495 من مكتبة الملك بطهران
(٣٩)
صفحهمفاتيح البحث: مدينة طهران (1)
الصفحة الأخيرة من النسخة المرقمة: 3495 من مكتبة الملك بطهران
(٤٠)
صفحهمفاتيح البحث: مدينة طهران (1)
الصفحة الأولي من النسخة المرقمة: 3543 من مكتبة الملك بطهران
(٤١)
صفحهمفاتيح البحث: مدينة طهران (1)
الصفحة الأخيرة من النسخة المرقمة: 3543 من مكتبة الملك بطهران
(٤٢)
صفحهمفاتيح البحث: مدينة طهران (1)

مقدمة المؤلف

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله مرشد عباده إلي سبيل السداد، وهاديهم إلي طريق النفع في المعاش والمعاد، وصلي الله علي أشرف العباد محمد المصطفي الهاد، وعلي آله الغرر الأمجاد، صلاة تتعاقب عليهم تعاقب الاعصار والآباد.
اما بعد، فان العلم بحال الرواة من أساس الأحكام الشرعية، وعليه تبتني القواعد السمعية، يجب علي كل مجتهد معرفته وعلمه، ولا يسوغ له تركه وجهله، إذ أكثر الاحكام تستفاد من الاخبار النبوية والروايات عن الأئمة المهدية، عليهم أفضل الصلوات وأكرم التحيات، فلا بد من معرفة الطريق إليهم، حيث روي مشايخنا رحمهم الله عن الثقة وغيره، ومن يعمل بروايته ومن لا يجوز الاعتماد علي نقله.
فدعانا ذلك إلي تصنيف مختصر في بيان حال رواة ومن يعتمد عليه، ومن تترك روايته، مع أن مشايخنا السابقين رضوان الله عليهم أجمعين صنفوا كتبا متعددة في هذا الفن، الا ان بعضهم طول غاية التطويل مع اجمال الحال فيما نقله، وبعضهم اختصر غاية الاختصار، ولم يسلك أحد النهج الذي سلكناه في هذا الكتاب، ومن وقف عليه عرف منزلته وقدره وتميزه عما صنفه المتقدمون.
(٤٣)
صفحهمفاتيح البحث: الأحكام الشرعية (1)، الصّلاة (3)، الجواز (1)
ولم نطل الكتاب بذكر جميع الرواة، بل اقتصرنا علي قسمين منهم، وهم الذين اعتمد علي روايتهم، والذين أتوقف عن العمل بنقلهم، اما لضعفه أو لاختلاف الجماعة في توثيقه وضعفه، أو لكونه مجهولا عندي.
ولم نذكر كل مصنفات الرواة، ولا طولنا في نقل سيرتهم، إذ جعلنا ذلك موكولا إلي كتابنا الكبير المسمي ب " كشف المقال في معرفة الرجال "، فانا ذكرنا فيه كل ما نقل عن الرواة والمصنفين مما وصل إلينا عن المتقدمين، وذكرنا أحوال المتأخرين والمعاصرين، ومن أراد الاستقصاء فعليه به، فإنه كاف في بابه، وقد سمينا هذا الكتاب ب " خلاصة الأقوال في معرفة الرجال "، ورتبته علي قسمين وخاتمة:
الأول: فيمن اعتمد علي روايته، أو ترجح عندي قبول قوله.
الثاني: فيمن تركت روايته، أو توقفت فيه.
ورتبت كل قسم علي حروف المعجم للتقريب والتسهيل، والله حسبي ونعم الوكيل.
(٤٤)
صفحهمفاتيح البحث: الجماعة (1)

القسم الأول، وفيه سبعة وعشرون فصلا:

اشاره

عناوين القسم الأول فيمن اعتمد عليه وفيه سبعه وعشرون فصلا
صفحه(٤٥)

الفصل (1) في الهمزة ن وفيه ثلاثة عشر بابا

اشاره

الفصل (1) في الهمزة، وفيه ثلاثة عشر بابا الباب (1) إبراهيم، وفيه ثمانية وعشرون رجلا [] 1 - إبراهيم بن نعيم - بضم النون وفتح العين غير المعجمة، واسكان الياء المنقطة تحتها نقطتين - العبدي الكناني، ثقة، اعمل علي قوله، سماه الصادق (عليه السلام) الميزان، قال له: " أنت ميزان لا عين فيه ".
يكني أبا الصباح - بفتح الصاد غير المعجمة وتشديدها، وتشديد الباء المنقطة تحتها نقطة - كان كوفيا ومنزله في كنانة فعرف به، وكان عبديا رأي أبا جعفر (عليه السلام)، وروي عن أبي إبراهيم موسي (عليه السلام).
[] 2 - إبراهيم، أبو رافع - بالراء غير المعجمة والفاء والعين غير المعجمة - عتيق رسول الله (صلي الله عليه وآله)، ثقة، شهد مع رسول الله (صلي الله عليه وآله) (مشاهده)، ولزم أمير المؤمنين (عليه السلام) من بعده، وكان من خيار الشيعة، اعمل علي روايته (1).
[] 3 - إبراهيم بن أبي محمود الخراساني، مولي (2)، روي عن الرضا (عليه السلام)، ثقة، اعتمد علي روايته.
[] 4 - إبراهيم بن أبي البلاد - بالباء المنقطة تحتها نقطه المكسورة، واللام المخففة، والدال غير المعجمة - واسم أبي البلاد يحيي بن سليم،
1 - ذكره النجاشي في رجاله: 5، الرقم: 1، والزيادة منه.
2 - المولي يطلق علي معان، والأكثر في هذا الكتاب بمعني غير عربي.
(٤٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (2)، إبراهيم بن أبي محمود الخراساني (1)، إبراهيم بن أبي البلاد (1)، إبراهيم أبو رافع (1)، يحيي بن سليم (1)، الشهادة (1)، الإختيار، الخيار (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الباب (1) إبراهيم

الفصل (1) في الهمزة، وفيه ثلاثة عشر بابا الباب (1) إبراهيم، وفيه ثمانية وعشرون رجلا [] 1 - إبراهيم بن نعيم - بضم النون وفتح العين غير المعجمة، واسكان الياء المنقطة تحتها نقطتين - العبدي الكناني، ثقة، اعمل علي قوله، سماه الصادق (عليه السلام) الميزان، قال له: " أنت ميزان لا عين فيه ".
يكني أبا الصباح - بفتح الصاد غير المعجمة وتشديدها، وتشديد الباء المنقطة تحتها نقطة - كان كوفيا ومنزله في كنانة فعرف به، وكان عبديا رأي أبا جعفر (عليه السلام)، وروي عن أبي إبراهيم موسي (عليه السلام).
[] 2 - إبراهيم، أبو رافع - بالراء غير المعجمة والفاء والعين غير المعجمة - عتيق رسول الله (صلي الله عليه وآله)، ثقة، شهد مع رسول الله (صلي الله عليه وآله) (مشاهده)، ولزم أمير المؤمنين (عليه السلام) من بعده، وكان من خيار الشيعة، اعمل علي روايته (1).
[] 3 - إبراهيم بن أبي محمود الخراساني، مولي (2)، روي عن الرضا (عليه السلام)، ثقة، اعتمد علي روايته.
[] 4 - إبراهيم بن أبي البلاد - بالباء المنقطة تحتها نقطه المكسورة، واللام المخففة، والدال غير المعجمة - واسم أبي البلاد يحيي بن سليم،
1 - ذكره النجاشي في رجاله: 5، الرقم: 1، والزيادة منه.
2 - المولي يطلق علي معان، والأكثر في هذا الكتاب بمعني غير عربي.
(٤٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (2)، إبراهيم بن أبي محمود الخراساني (1)، إبراهيم بن أبي البلاد (1)، إبراهيم أبو رافع (1)، يحيي بن سليم (1)، الشهادة (1)، الإختيار، الخيار (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
وقيل: ابن سليمان، مولي بني عبد الله بن غطفان يكني أبا الحسن.
وقال ابن بابويه في كتاب من لا يحضره الفقيه: انه يكني أبا إسماعيل.
روي عن الصادق والكاظم والرضا (عليهم السلام) وعمر دهرا وكان للرضا (عليه السلام) إليه رسالة وأثني عليه، ثقة، اعمل علي روايته (1).
[] 5 - إبراهيم بن سلامة نيشابوري، وكيل من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، لم يقل الشيخ فيه غير ذلك، والأقوي عندي قبول روايته (2).
[] 6 - إبراهيم بن محمد بن أبي يحيي، أبو إسحاق، مولي أسلم مدني، وقيل أبو الحسن، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام) وكان خصيصا به خاصا بحديثنا، والعامة تضعفه لذلك.
[] 7 - إبراهيم بن رجاء - بالراء غير المعجمة المفتوحة، والجيم - الجحدري - بالجيم المفتوحة، والحاء غير المعجمة الساكنة، والدال غير المعجمة المفتوحة، والراء غير المعجمة - من بني قيس بن ثعلبة، رجل ثقة من أصحابنا البصريين.
[] 8 - إبراهيم بن سليمان بن أبي داحة - بالدال غير المعجمة أيضا - المزني، وداحة أمه، وقيل: كانت جارية لأبيه ربته فنسب إليها، وقيل:
١ - مشيخة الفقيه ٤: ٤٦٩، عنونه النجاشي في رجاله: 22، الرقم: 32، وفيه: " يكني أبا يحيي ".
2 - رجال الشيخ: 353، الرقم: 5231.
قول المصنف انه من أصحاب الكاظم (عليه السلام) سهو منه، إذ لم ينقله الشيخ في رجال الكاظم (عليه السلام) ولا أحد غيره من أصحاب الأصول.
اما قبول روايته لأنه وكيل للرضا (عليه السلام) وانهم لا يوكلون الفاسق، اما كلا المقدمتين فيه نظر:
أولا: لعدم ثبوت ان وكالته كانت من قبل الرضا (عليه السلام)، واخبار الشيخ بأنه كان وكيلا لا يدل علي أن الوكالة كانت من قبل الرضا (عليه السلام)، ويؤيده انه لم ينقله غير الشيخ من علماء الرجال.
ثانيا: ان الوكالة لا تستلزم العدالة.
(٤٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (4)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، كتاب فقيه من لا يحضره الفقيه (1)، إبراهيم بن سليمان (1)، إبراهيم بن محمد (1)، الصدق (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، السهو (1)
أبوه إسحاق بن أبي سليمان فوقع الاشتباه، فحول لفظة أبي سليمان إلي داحة مولي آل طلحة بن عبد الله أبو إسحاق.
قال الشيخ رحمه الله: ذكروا انه روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وكان وجه أصحابنا بالبصرة فقها وأدبا وكلاما وشعرا (1).
[] 9 - إبراهيم بن هاشم، أبو إسحاق القمي، أصله من كوفة وانتقل إلي قم، وأصحابنا يقولون: انه أول من نشر حديث الكوفيين بقم، وذكروا انه لقي الرضا (عليه السلام)، وهو تلميذ يونس بن عبد الرحمان، ولم اقف لاحد من أصحابنا علي قول في القدح فيه، ولا علي تعديله بالتنصيص، والروايات عنه كثيرة، والأرجح قبول قوله (2).
[] 10 - إبراهيم بن محمد بن سعيد بن هلال بن عاصم بن سعد بن مسعود، أبو إسحاق الثقفي، أصله كوفي وانتقل إلي أصفهان، وأقام بها،
١ - الفهرست: ٤، الرقم: ٣.
٢ - ما قال المصنف بأنه تلميذ يونس بن عبد الرحمان، ذكره الكشي في رجاله وتبعه الشيخ في رجاله: ٣٥٣، الرقم: ٥٢٢٤، الفهرست: ٤، الرقم: ٦، اما تنظر النجاشي في رجاله: ١٦، الرقم: ١٨ فيه قائلا: " قال أبو عمرو الكشي تلميذ يونس بن عبد الرحمان من أصحاب الرضا (عليه السلام)، هذا قول الكشي وفيه نظر ".
والظاهر صحة كلام النجاشي وعدم كونه من تلاميذ يونس، لان إبراهيم بن هاشم مع كثرة رواياته، حتي أنه لا يوجد في الرواة علي اختلاف طبقاتهم من يدانيه في ذلك، ومع ذلك لم توجد ولا رواية واحدة عنه عن الرضا (عليه السلام) بلا واسطة ولا عن يونس، وكيف يمكن ان يكون إبراهيم بن هاشم من أصحابه (عليه السلام) وتلميذ يونس ومع ذلك لم يرو عنهما، نعم لا منافاة في لقائه الرضا (عليه السلام)، كما ذكره الأصحاب.
اما ما قال المصنف بعدم وجود مدح فيه، فلا ينبغي الشك في وثاقته، لان ابن طاووس عده في فلاح السائل: ١٥٨ من الذين اتفق الأصحاب علي وثاقته، مضافا انه أول من نشر حديث الكوفيين بقم، والقميون - مع ما هم عليه من رد الضعفاء - اعتمدوا برواياته ولم يذكروا فيه شيئا، وأيضا هو مع كثرة رواياته يعد من المعاريف ولو يوجد فيه ضعف أو قدح لذاع وانتشر.
(٤٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (3)، مدينة الكوفة (1)، إبراهيم بن هاشم أبو إسحاق القمي (1)، مدينة إصفهان (1)، إبراهيم بن محمد بن سعيد (1)، يونس بن عبد الرحمان (3)، طلحة بن عبد الله (1)، الإقامة (1)، الهلال (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، أبو عمرو الكشي (1)
وكان زيديا أولا ثم انتقل إلي القول بالإمامة وصنف فيها وفي غيرها، ذكرنا كتبه في كتابنا الكبير، ومات سنة ثلاث وثمانين ومائتين.
[] 11 - إبراهيم بن سليمان بن عبد الله بن حيان - بالحاء غير المعجمة، والياء المنقطة تحتها نقطتين المشددة، والنون بعد الألف - النهمي - بكسر النون واسكان الهاء - بطن من همدان - باسكان الميم والدال غير المعجمة، والنون بعد الألف - الخزاز - بالخاء المعجمة والزاي بعدها وبعد الألف - الكوفي، أبو إسحاق.
قال الشيخ أبو جعفر الطوسي رحمه الله: انه كان ثقة في الحديث، سكن الكوفة في بني تيم فربما قيل التيمي، قالوا ثم سكن في بني هلال فربما قيل الهلالي، ونسبه في بني نهم.
وضعفه ابن الغضائري فقال: انه يروي عن الضعفاء، وفي مذهبه ضعف، والنجاشي وثقه أيضا كالشيخ، وحينئذ يقوي عندي العمل بما يرويه (1).
[] 12 - إبراهيم بن أبي حفص، أبو إسحاق الكاتب، شيخ من أصحاب أبي محمد العسكري (عليه السلام)، ثقة وجيه اعمل علي روايته.
[] 13 - إبراهيم بن عيسي بن أيوب الخراز - بالخاء المعجمة، والراء بعدها، والزاي بعد الألف - وقيل قبلها أيضا كوفي، ثقة كبير المنزلة، وقيل: إبراهيم بن عثمان، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن الكاظم (عليه السلام).
[] 14 - إبراهيم بن محمد بن معروف، أبو إسحاق المذاري - بالميم المفتوحة، والذال المعجمة، والراء بعد الألف - شيخ من أصحابنا، ثقة، روي عن أبي علي محمد بن همام، ومن كان في طبقته.
١ - الفهرست: ٦، الرقم: 8، عنونه النجاشي في رجاله: 18، الرقم: 20، وفيه: " عبد الله بن خالد ".
(٥٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، إبراهيم بن محمد بن معروف (1)، إبراهيم بن أبي حفص (1)، أبو إسحاق الكاتب (1)، إبراهيم بن سليمان (1)، إبراهيم بن عيسي (1)، إبراهيم بن عثمان (1)، ابن الغضائري (1)، محمد بن تمام (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
[] 15 - إبراهيم بن عمر اليماني الصنعاني.
قال النجاشي رحمه الله: انه شيخ من أصحابنا، ثقة، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، ذكر ذلك أبو العباس وغيره.
وقال ابن الغضائري: انه ضعيف جدا، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، وله كتاب، ويكني أبا إسحاق، والأرجح عندي قبول روايته، وان حصل بعض الشك بالطعن فيه.
[] 16 - إبراهيم بن نصر بن القعقاع - بالقاف المفتوحة قبل العين غير المعجمة وبعدها، والعين غير المعجمة أخيرا - الجعفي كوفي، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ثقة صحيح الحديث.
[] 17 - إبراهيم بن مهزيار.
روي الكشي عن محمد بن إبراهيم بن مهزيار ان أباه لما حضره الموت دفع إليه مالا وأعطاه علامة لمن يسلم إليه المال، فدخل عليه شيخ فقال:
انا العمري، فأعطاه المال، وفي الطريق ضعف (1).
[] 18 - إبراهيم بن أبي الكرام - بفتح الكاف وتشديد الراء - الجعفري رحمه الله، كان خيرا، روي عن الرضا (عليه السلام).
[] 19 - إبراهيم بن مهزم - بفتح الزاي - الأسدي، من بني نصر، يعرف بابن أبي بردة، ثقة ثقة.
1 - رجال الكشي: 531، الرقم: 1015.
استدل بالرواية بأنه يستفاد منها انه كان وكيلا للإمام (عليه السلام) ومن الذين يجمع عنده الأموال، ووكلاؤهم ثقات.
اما أولا: الرواية ضعيفة بإسحاق بن محمد البصري بل بمحمد بن إبراهيم أيضا.
ثانيا: لا يستفاد منها انه كان وكيلا له (عليه السلام) فلعل المال كان لنفسه فأراد ايصاله إليه (عليه السلام) أو غير هذا الامر.
ثالثا: ان قلنا بأنه كان وكيلا له (عليه السلام) اما لا يدل الوكالة علي الوثاقة.
(٥١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، محمد بن إبراهيم بن مهزيار (1)، إبراهيم بن أبي الكرام (1)، إبراهيم بن عمر اليماني (1)، إبراهيم بن نصر بن القعقاع (1)، إبراهيم بن مهزيار (1)، إبراهيم بن مهزم (1)، ابن الغضائري (1)، كتاب رجال الكشي (1)، إسحاق بن محمد البصري (1)، محمد بن إبراهيم (1)
روي عن الصادق والكاظم (عليهما السلام) وعمر عمرا طويلا.
[] 20 - إبراهيم بن محمد الأشعري، قمي، ثقة، روي عن الكاظم والرضا (عليهما السلام).
[] 21 - إبراهيم بن مسلم بن هلال الضرير، كوفي، ثقة، ذكره شيوخنا في أصحاب الأصول.
[] 22 - إبراهيم بن يوسف بن إبراهيم الكندي الطحان، روي عن أبي الحسن الكاظم (عليه السلام)، ثقة.
[] 23 - إبراهيم بن محمد الهمداني، وكيل، كان حج أربعين حجة.
وروي الكشي في سند ذكرته في الكتاب الكبير عن أبي محمد الرازي، قال: كنت انا وأحمد بن أبي عبد الله البرقي بالعسكر، فورد علينا رسول من الرجل فقال لنا: الحامل ثقة، وأيوب بن نوح، وإبراهيم بن محمد الهمداني، وابن حمزة، وأحمد بن إسحاق ثقات جميعا (1).
[] 24 - إبراهيم بن عبدة.
قال أبو عمرو الكشي: حكي عن بعض الثقات بنيشابور، وذكر توقيعا فيه طول يتضمن العتب علي إسحاق بن إسماعيل وذم سيرته وإقامة إبراهيم بن عبده والدعاء له، وامر ابن عبده ان يحمل ما يحمل إليه من
١ - رجال الكشي: ٥٥٧، الرقم: ١٠٥٣، الرواية ضعيفة - علي الأقل - من جهة علي بن محمد، فإنه الفيروزاني القمي وهو لم يوثق، وأيضا أبي محمد الرازي مجهول، ولا قرينة علي أن المراد به أحمد بن إسحاق الرازي.
روي الشيخ في الغيبة: ٢٥٨ في ذكر بعض من كان في زمان السفراء وورد عليهم التوقيع من قبلهم، بطريقه عن أبي محمد الرازي، بان إبراهيم بن محمد الهمداني وغيره ثقات، اما هي أيضا ضعيفة لجهالة أبي محمد الرازي، ذكره المصنف في الفائدة السابعة من هذا الكتاب، اما فيه:
أبي محمد، وعليه الرواية ضعيفة لجهالة أبي محمد الرازي.
(٥٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، كتاب الثقات لابن حبان (1)، أحمد بن أبي عبد الله البرقي (1)، إبراهيم بن محمد الهمداني (2)، إبراهيم بن محمد الأشعري (1)، إبراهيم بن مسلم بن هلال (1)، إبراهيم بن يوسف (1)، إسحاق بن إسماعيل (1)، أبو عمرو الكشي (1)، أحمد بن إسحاق (1)، أيوب بن نوح (1)، محمد الهمداني (1)، الصدق (1)، الحج (2)، كتاب رجال الكشي (1)، أحمد بن إسحاق الرازي (1)، الجهل (1)

الباب (2) إسماعيل

حقوقه إلي الرازي (1).
[] 25 - إبراهيم بن محمد بن فارس لا بأس به في نفسه، ولكن في بعض من يروي عنه.
[] 26 - إبراهيم بن علي الكوفي، لم يرو عن الأئمة (عليهم السلام).
قال الشيخ أبو جعفر الطوسي رحمه الله: انه راو مصنف زاهد عالم، قطن بسمرقند، وكان نصر بن أحمد صاحب خراسان يكرمه ومن بعده من الملوك.
[] 27 - إبراهيم بن نصير - بضم النون، وفتح الصاد غير المعجمة، وتسكين الياء المنقطة تحتها نقطتين بعدها راء - الكشي، ثقة مأمون كثير الرواية، لم يرو عن الأئمة (عليهم السلام).
[] 28 - إبراهيم بن محمد بن العباس الختلي - بضم الخاء المعجمة، وبعدها تاء منقطة فوقها نقطتين - يروي عن سعد بن عبد الله وغيره من القميين وعن علي بن الحسن بن علي بن فضال، ولم يرو عن الأئمة (عليهم السلام)، وكان رجلا صالحا.
الباب (2) إسماعيل، اثنان وعشرون رجلا [] 1 - إسماعيل بن الفضل بن يعقوب بن الفضل بن عبد الله بن الحارث ابن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب، من أصحاب أبي جعفر الباقر (عليه السلام)، ثقة من أهل البصرة.
1 - رجال الكشي: 580، الرقم: 1089، وفيه: بعض الثقات، وما ذكره المصنف سهو منه، ويؤيده انه ذكر في ترجمة أبي خالد السجستاني قائلا: " قال الكشي: حكي بعض الثقات ".
(٥٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، علي بن الحسن بن علي بن فضال (1)، إبراهيم بن علي الكوفي (1)، إبراهيم بن محمد بن فارس (1)، عبد الله بن الحارث (1)، إسماعيل بن الفضل (1)، إبراهيم بن محمد (1)، سعد بن عبد الله (1)، مدينة البصرة (1)، نوفل بن الحارث (1)، يعقوب بن الفضل (1)، خراسان (1)، كتاب رجال الكشي (1)، كتاب الثقات لابن حبان (2)، السهو (1)
روي أن الصادق (عليه السلام) قال: هو كهل من كهولنا وسيد من ساداتنا، وكفاه بهذا شرفا، مع صحة الرواية.
[] 2 - إسماعيل بن جابر الجعفي الكوفي، ثقة ممدوح، وما ورد فيه من الذم فقد بينا ضعفه في كتابنا الكبير، وكان من أصحاب الباقر (عليه السلام)، وحديثه اعتمد عليه (1).
[] 3 - إسماعيل بن عبد الرحمان الجعفي الكوفي، تابعي من أصحاب أبي عبد الله الصادق (عليه السلام)، سمع من أبي الطفيل، مات في حياة أبي عبد الله (عليه السلام)، وكان فقيها، وروي عن أبي جعفر الباقر (عليه السلام) أيضا.
ونقل ابن عقدة ان الصادق (عليه السلام) ترحم عليه (2)، وحكي عن ابن نمير انه قال: انه ثقة.
وبالجملة فان حديثه اعتمد عليه.
[] 4 - إسماعيل بن سعد الأحوص - بالحاء والصاد المهملتين بينها واو - الأشعري القمي، ثقة من أصحاب الرضا (عليه السلام).
[] 5 - إسماعيل بن أبي خالد محمد بن مهاجر بن عبيد - بضم العين - الأزدي، روي أبوه عن أبي جعفر (عليه السلام) وروي هو عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وهما ثقتان، من أهل الكوفة من أصحابنا.
[] 6 - إسماعيل بن مهران - بكسر الميم وسكون الهاء بعدها راء ثم الف ثم نون - بن محمد بن أبي نصر السكوني، واسم أبي نصر زيد، مولي كوفي، يكني أبا يعقوب، ثقة معتمد عليه.
١ - الرواية الذامة رواها الكشي في رجاله: ١٦٩، الرقم: ٢٨٣، فهي ضعيفة بجبرئيل بن أحمد الفاريابي.
٢ - ذكر في الاختصاص: ٨٦ الرواية التي نقلها ابن عقدة، ومع صحة انتساب الكتاب إلي المفيد، لا دلالة لترحم الإمام (عليه السلام) علي الحسن، مع أن في سند الرواية عدة مجاهيل.
(٥٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (3)، أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (3)، مدينة الكوفة (1)، إسماعيل بن سعد الأحوص (1)، إسماعيل بن أبي خالد (1)، محمد بن مهاجر بن عبيد (1)، إسماعيل بن مهران (1)، عبد الرحمان الجعفي (1)، إسماعيل بن جابر (1)، محمد بن أبي نصر (1)، الموت (1)، كتاب رجال الكشي (1)، جبرئيل بن أحمد (1)
روي عن جماعة من أصحابنا عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ذكره أبو عمرو في أصحاب الرضا (عليه السلام).
وقال الشيخ أبو الحسين أحمد بن الحسين بن عبيد الله الغضائري رحمه الله انه يكني أبا محمد، ليس حديثه بالنقي، يضطرب تارة ويصلح أخري، وروي عن الضعفاء كثيرا، ويجوز ان يخرج شاهدا (1).
والأقوي عندي قبول روايته، لشهادة الشيخ أبي جعفر الطوسي والنجاشي له بالثقة.
قال الكشي: حدثني محمد بن مسعود قال: سألت علي بن الحسن عن إسماعيل بن مهران، قال: رمي بالغلو، قال محمد بن مسعود: يكذبون عليه، كان تقيا ثقة خيرا فاضلا (2).
[] 7 - إسماعيل بن شعيب العريشي - بالعين غير المعجمة المفتوحة، وبعد الراء ياء منقطة تحتها نقطتين، وبعدها شين معجمة - قليل الحديث، الا انه ثقة سالم فيما يرويه، روي عنه عبد الله بن جعفر.
[] 8 - إسماعيل بن علي العمي - بالعين غير المعجمة المفتوحة والميم المخففة - أبو علي البصري، أحد شيوخنا البصريين، ثقة.
[] 9 - إسماعيل بن محمد بن إسماعيل بن هلال المخزومي، أبو محمد، وجه أصحابنا المكيين، كان ثقة فيما يرويه، قدم العراق وسمع أصحابنا بها منه، مثل أيوب بن نوح والحسن بن معاوية ومحمد ابن الحسين وعلي بن الحسن بن فضال.
[] 10 - إسماعيل بن علي بن إسحاق بن أبي سهل بن نوبخت، أبو سهل
1 - ليس فيما ذكره دلالة علي عدم وثاقته، بل إن نفي النقاوة عن حديثه من جهة انه يروي عن الضعفاء.
2 - رجال الكشي: 589، الرقم: 1102.
(٥٥)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، عبد الله بن جعفر الطيار بن أبي طالب عليه السلام (1)، دولة العراق (1)، الحسين بن عبيد الله الغضائري (1)، إسماعيل بن محمد بن إسماعيل (1)، إسماعيل بن شعيب العريشي (1)، علي بن الحسن بن فضال (1)، إسماعيل بن مهران (1)، الحسن بن معاوية (1)، إسماعيل بن علي (2)، أيوب بن نوح (1)، علي بن الحسن (1)، محمد بن مسعود (2)، الهلال (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال الكشي (1)
كان شيخ المتكلمين في أصحابنا ببغداد ووجههم، ومتقدم النوبختين في زمانه، له جلالة في الدين والدنيا يجري مجري الوزراء، صنف كتبا كثيرة، ذكرناها في الكتاب الكبير.
[] 11 - إسماعيل بن عبد الخالق بن عبد ربه بن أبي ميمونة بن يسار - بالياء المنقطة تحتها نقطتين، والسين غير المعجمة - مولي بني أسد، وجه من وجوه أصحابنا، وفقيه من فقهائنا، وهو من بيت الشيعة، عمومته شهاب وعبد الرحيم ووهب، وأبوه عبد الخالق، كلهم ثقات، رووا عن أبي جعفر الباقر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، واما إسماعيل، فإنه روي عن الصادق (عليه السلام) والكاظم (عليه السلام).
[] 12 - إسماعيل بن أبي زياد السلمي - بضم السين -، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ذكره أصحاب الرجال (1).
[] 13 - إسماعيل بن آدم بن عبد الله بن سعد بن عبد الله الأشعري، وجه من القميين، ثقة.
[] 14 - إسماعيل بن زيد الطحان، كوفي، ثقة، روي عن محمد بن مروان ومعاوية بن عمار ويعقوب بن شعيب عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 15 - إسماعيل بن بكر، كوفي، ثقة.
[] 16 - إسماعيل بن دينار، كوفي، ثقة.
[] 17 - إسماعيل بن محمد بن إسحاق بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين (عليهم السلام)، ثقة، روي عن جده إسحاق بن جعفر (عليه السلام) وعن عم أبيه علي بن جعفر (عليه السلام).
[] 18 - إسماعيل القصير بن إبراهيم بن بزة، كوفي، ثقة.
1 - ذكره الشيخ في رجاله: 159، الرقم: 1783، وفيه: إسماعيل بن زياد.
(٥٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسين بن علي سيد الشهداء (عليهما السلام) (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، إسماعيل بن أبي زياد السلمي (1)، إسماعيل بن محمد بن إسحاق (1)، إسماعيل بن عبد الخالق (1)، إسماعيل بن دينار (1)، معاوية بن عمار (1)، إسماعيل بن آدم (1)، جعفر بن محمد بن علي (1)، إسماعيل القصير (1)، إسماعيل بن زيد (1)، سعد بن عبد الله (1)، إسماعيل بن بكر (1)، يعقوب بن شعيب (1)، إسحاق بن جعفر (1)، بنو أسد (1)، علي بن جعفر (1)، إسماعيل بن زياد (1)
[] 19 - إسماعيل بن همام بن عبد الرحمان بن أبي عبد الله ميمون البصري، مولي كندة، وإسماعيل يكني أبا همام، روي إسماعيل عن الرضا (عليه السلام)، ثقة هو وأبوه وجده.
[] 20 - إسماعيل بن حقيبة - بالحاء غير المعجمة المفتوحة، والقاف، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والباء المنقطة تحتها نقطة - وقيل جفينة - بالجيم المضمومة، والفاء المفتوحة، والنون بعد الياء.
قال محمد بن مسعود: سألت علي بن الحسن بن فضال عن إسماعيل بن جفينة، قال: صالح وهو قليل الرواية (1).
[] 21 - إسماعيل بن الخطاب.
قال الكشي: حدثني محمد بن قولويه، عن سعد، عن أيوب بن نوح، عن جعفر بن محمد بن إسماعيل، قال: اخبرني معمر بن خلاد رفعت (إلي الرضا (عليه السلام)) (2) ما خرج من غلة إسماعيل بن الخطاب بما أوصي به إلي صفوان، فقال: رحم الله إسماعيل بن الخطاب بما أوصي به إلي صفوان ورحم صفوان، فإنهما من حزب آبائي (عليهما السلام)، ومن كان من حزب آبائي أدخله الله الجنة (3).
ولم يثبت عندي صحة هذا الخبر ولا بطلانه، فالأقوي الوقف في روايته.
[] 22 - إسماعيل بن محمد الحميري - بالحاء غير المعجمة المكسورة، والميم الساكنة، والياء المنقطة تحتها نقطتين بعدها راء - ثقة
1 - رجال الكشي: 344، الرقم: 637.
2 - ليس في المصدر.
3 - رجال الكشي: 502، الرقم: 962، والرواية ضعيفة، لان في سندها جعفر بن محمد بن إسماعيل، وهو مهمل، وان عنونه الشيخ في رجاله، الرقم: 5657.
(٥٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، عبد الرحمان بن أبي عبد الله (1)، جعفر بن محمد بن إسماعيل (1)، علي بن الحسن بن فضال (1)، إسماعيل بن الخطاب (3)، إسماعيل بن همام (1)، إسماعيل بن محمد (1)، محمد بن قولويه (1)، أيوب بن نوح (1)، معمر بن خلاد (1)، محمد بن مسعود (1)، الوصية (2)، كتاب رجال الكشي (2)، جعفر بن محمد (1)

الباب (3) إسحاق

جليل القدر عظيم الشأن والمنزلة رحمه الله (1).
الباب (3) إسحاق، سبعة رجال [] 1 - إسحاق بن محمد، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، ثقة.
[] 2 - إسحاق بن إبراهيم الحضيني - بالحاء غير المعجمة المضمومة، والضاد المعجمة المفتوحة، وبعدها ياء منقطة تحتها نقطتين ساكنة، وبعدها نون.
جرت الخدمة علي يده للرضا (عليه السلام)، وكان الحسن بن سعيد هو الذي أوصل إسحاق بن إبراهيم إلي الرضا (عليه السلام) حتي جرت الخدمة علي يده، وعلي بن مهزيار بعد إسحاق بن إبراهيم، وكان سبب معرفتهم لهذا الامر، فمنه سمعوا الحديث وبه يعرفون، وكذلك فعل بعبد الله بن محمد الحضيني.
هذا جملة ما وصل إلينا في هذا الرجل، والأقرب قبول قوله.
[] 3 - إسحاق بن إسماعيل النيشابوري، من أصحاب أبي محمد العسكري (عليه السلام)، ثقة.
[] 4 - إسحاق بن يزيد - بالزاء - بن إسماعيل الطائي، أبو يعقوب، مولي كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وروي أبوه عن أبي جعفر (عليه السلام).
1 - لم يوثقه أحد من قدماء الأصحاب، فما ذكره بأنه موثق اجتهاد منه وغير مبتن علي الحس، ولا حجية لتوثيق المتأخرين ومدحهم، والروايات الواردة في حقه ضعيفة السند، الا انه لا ريب في أن الرجل كان متجاهرا بولاء أهل البيت (عليهم السلام) ونشر فضائلهم ومثالب أعدائهم.
(٥٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، إسحاق بن إبراهيم الحضيني (1)، إسحاق بن إبراهيم (2)، إسحاق بن إسماعيل (1)، إسحاق بن يزيد (1)، علي بن مهزيار (1)، عبد الله بن محمد (1)، إسحاق بن محمد (1)، الحسن بن سعيد (1)، أهل بيت النبي صلي الله عليه وآله (1)

الباب (4) أيوب

[] 5 - إسحاق بن غالب الأسدي، والبي عربي صليب، ثقة، واخوه عبد الله كذلك، كانا شاعرين، رويا عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 6 - إسحاق بن عبد الله بن سعد بن مالك الأشعري، قمي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام)، وابنه أحمد بن إسحاق مشهور.
[] 7 - إسحاق بن جندب - بالجيم المضمومة، والنون الساكنة، والدال غير المعجمة المفتوحة، والباء المنقطة تحتها نقطة - أبو إسماعيل الفرائضي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة ثقة.
الباب (4) أيوب، ثلاثة رجال [] 1 - أيوب بن نوح بن دراج النخعي، أبو الحسين، ثقة، له كتب وروايات ومسائل عن أبي الحسن الثالث (عليه السلام)، وكان وكيلا لأبي الحسن وأبي محمد (عليهما السلام)، عظيم المنزلة عندهما، مأمونا شديد الورع كثير العبادة، ثقة في رواياته، وأبوه نوح بن دراج كان قاضيا بالكوفة، وكان صحيح الاعتقاد، واخوه جميل بن دراج.
[] 2 - أيوب بن الحر - بالراء بعد الحاء المهملة - الجعفي، مولي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 3 - أيوب بن عطية، أبو عبد الرحمان الحذاء، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (5) إدريس، ثلاثة رجال [] 1 - إدريس بن عيسي الأشعري القمي، دخل إلي مولانا
(٥٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، إسحاق بن عبد الله بن سعد (1)، أبو عبد الرحمان الحذاء (1)، أيوب بن عطية (1)، إدريس بن عيسي (1)، أيوب بن الحر (1)، أبو إسماعيل (1)، أحمد بن إسحاق (1)، إسحاق بن غالب (1)، أيوب بن نوح (1)، إسحاق بن جندب (1)، جميل بن دراج (1)، نوح بن دراج (1)

الباب (5) إدريس

[] 5 - إسحاق بن غالب الأسدي، والبي عربي صليب، ثقة، واخوه عبد الله كذلك، كانا شاعرين، رويا عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 6 - إسحاق بن عبد الله بن سعد بن مالك الأشعري، قمي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام)، وابنه أحمد بن إسحاق مشهور.
[] 7 - إسحاق بن جندب - بالجيم المضمومة، والنون الساكنة، والدال غير المعجمة المفتوحة، والباء المنقطة تحتها نقطة - أبو إسماعيل الفرائضي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة ثقة.
الباب (4) أيوب، ثلاثة رجال [] 1 - أيوب بن نوح بن دراج النخعي، أبو الحسين، ثقة، له كتب وروايات ومسائل عن أبي الحسن الثالث (عليه السلام)، وكان وكيلا لأبي الحسن وأبي محمد (عليهما السلام)، عظيم المنزلة عندهما، مأمونا شديد الورع كثير العبادة، ثقة في رواياته، وأبوه نوح بن دراج كان قاضيا بالكوفة، وكان صحيح الاعتقاد، واخوه جميل بن دراج.
[] 2 - أيوب بن الحر - بالراء بعد الحاء المهملة - الجعفي، مولي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 3 - أيوب بن عطية، أبو عبد الرحمان الحذاء، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (5) إدريس، ثلاثة رجال [] 1 - إدريس بن عيسي الأشعري القمي، دخل إلي مولانا
(٥٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، إسحاق بن عبد الله بن سعد (1)، أبو عبد الرحمان الحذاء (1)، أيوب بن عطية (1)، إدريس بن عيسي (1)، أيوب بن الحر (1)، أبو إسماعيل (1)، أحمد بن إسحاق (1)، إسحاق بن غالب (1)، أيوب بن نوح (1)، إسحاق بن جندب (1)، جميل بن دراج (1)، نوح بن دراج (1)

الباب (6) آدم

أبي الحسن الرضا (عليه السلام) وروي عنه حديثا واحدا، ثقة.
[] 2 - إدريس بن زياد الكفرثوثاني - بالفاء بعد الكاف، والراء بعدها، والثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط، وبعد الواو ثاء أيضا - يكني أبا الفضل، ثقة، أدرك أصحاب أبي عبد الله (عليه السلام) وروي عنهم (1).
وقال ابن الغضائري: انه خوزي الام روي عن الضعفاء.
والأقرب عندي قبول روايته لتعديل النجاشي له، وقول ابن الغضائري لا يعارضه، لأنه لم يجرحه في نفسه ولا طعن في عدالته.
[] 3 - إدريس بن عبد الله بن سعد الأشعري، ثقة، له كتاب هو أبو جرير القمي وزكريا بن إدريس هذا، وكان وجها يروي عن الرضا (عليه السلام).
الباب (6) آدم، رجلان [] 1 - آدم بن الحسين النخاس (2)، كوفي، ثقة.
١ - هذه العبارة منقولة من النجاشي في رجاله: ١٠٣، الرقم: ٢٥٧، وفيه: الكفرتوثي، وما ذكره المصنف هو المنقول من ابن الغضائري، وصرح في ايضاح الاشتباه: ٨٢ أيضا بأنه الكفرثوثي وان كفرثوث قرية من خراسان.
والظاهر أن ما نقله المصنف هنا وفي الايضاح مصحف، وفي تاج العروس ٣: ٥٢٦:
" كفرتوث وكفر عاقب انما هي قري نسبت إلي رجال "، وفي مراصد الاطلاع ٣: ١١٦٩:
" كفرتوثا - بضم التاء المثناة من فوق وسكون الواو وثاء مثلثة - قرية كبيرة من اعمال الجزيرة - إلي أن قال: - ينسب إليها قوم من أهل العلم وكفرتوثا أيضا من قري فلسطين ".
٢ - النجاشي (خ ل)، صرح المصنف في ايضاح الاشتباه بأنه النخاس - بالخاء المعجمة - كما ذكره النجاشي: ١٠٤، الرقم: ٢٦١، وجعله في لسان الميزان ١: ٣٣٥: " النجاشي "، عنونه الشيخ في رجاله: 155، الرقم: 1712 وفيه: " آدم أبو الحسين النخاس "، والظاهر أنهما واحد، ويؤيده ما في لسان الميزان بأنه: " آدم بن الحسين النجاشي أبو الحسين ".
(٦٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، إدريس بن عبد الله بن سعد (1)، آدم بن الحسين النخاس (1)، زكريا بن إدريس (1)، إدريس بن زياد (1)، ابن الغضائري (2)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب لسان الميزان لإبن حجر (2)، خراسان (1)

الباب (7) احمد

[] 2 - آدم بن إسحاق بن آدم بن عبد الله بن سعد الأشعري، قمي، ثقة.
الباب (7) احمد، ثلاثة وخمسون رجلا [] 1 - أحمد بن محمد بن أبي نصر زيد، مولي السكون، أبو جعفر، وقيل أبو علي، المعروف بالبزنطي - بالباء المنقطة تحتها نقطة المفتوحة، والزاي بعدها مفتوحة أيضا، ثم النون الساكنة، ثم الطاء غير المعجمة - كوفي، لقي الرضا (عليه السلام) وكان عظيم المنزلة عنده، وهو ثقة جليل القدر، وكان له اختصاص بابي الحسن الرضا (عليه السلام) وأبي جعفر (عليه السلام)، أجمع أصحابنا علي تصحيح ما يصح عنه وأقروا له بالفقه.
مات رحمه الله سنة إحدي وعشرين ومائتين بعد وفاة الحسن بن علي ابن فضال بثمانية أشهر (1).
[] 2 - أحمد بن محمد بن عيسي بن عبد الله بن سعد بن مالك بن الأحوص - بالحاء غير المعجمة والصاد غير المعجمة - ابن السائب بن مالك بن عامر الأشعري، من بني ذخران - بالذال المعجمة المضمومة، والحاء المعجمة، والراء بعدها، والنون بعد الألف - ابن عوف بن الجماهر - بالجيم والراء أخيرا - ابن الأشعث، يكني أبا جعفر القمي، أول من سكن قم من آبائه سعد بن مالك بن الأحوص.
وأبو جعفر شيخ قم ووجهها وفقيهها غير مدافع، وكان أيضا الرئيس الذي يلقي السلطان بها، ولقي أبا الحسن الرضا (عليه السلام) وأبا جعفر الثاني
١ - ما ذكره في سنة وفاته هو ما ذكره الشيخ في الفهرست: ١٩، الرقم: ٥٣، والنجاشي في رجاله: ٧٥، الرقم: ١٨٠، وهو لا يلائم ما ذكره الشيخ في الفهرست: ٤٨، الرقم: 153، والنجاشي في رجاله: 36، الرقم: 72 في ترجمة الحسن بن علي بن فضال من أنه مات سنة 224 ه.
(٦١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (3)، محمد بن عيسي بن عبد الله بن سعد (1)، أحمد بن محمد بن أبي نصر (1)، آدم بن إسحاق بن آدم (1)، مالك بن عامر (1)، الحسن بن علي (1)، سعد بن مالك (1)، الوفاة (1)، الحسن بن علي بن فضال (1)، الموت (1)
وأبا الحسن العسكري (عليهما السلام)، وكان ثقة، وله كتب ذكرناها في الكتاب الكبير.
[] 3 - أحمد بن يوسف، مولي بني تيم الله، كوفي، كان منزله بالبصرة ومات ببغداد، ثقة، من أصحاب الرضا (عليه السلام).
[] 4 - أحمد بن عمر الحلال - بالحاء غير المعجمة واللام المشددة -، كان يبيع الحل - وهو الشيرج - ثقة، قاله الشيخ الطوسي رحمه الله، وقال: انه ردي الأصل.
فعندي توقف في قبول روايته لقوله هذا (1)، وكان كوفيا أنماطيا، من أصحاب الرضا (عليه السلام).
[] 5 - أحمد بن حمزة بن اليسع بن عبد الله القمي، روي أبوه عن الرضا (عليه السلام)، ثقة ثقة.
[] 6 - أحمد بن إسحاق الرازي، من أصحاب أبي الحسن الثالث علي ابن محمد الهادي (عليهما السلام)، ثقة.
أورد الكشي ما يدل علي اختصاصه بالجهة المقدسة وقد ذكرته في الكتاب الكبير (2).
1 - ذكره الشيخ في رجاله: 352، الرقم: 5213، والظاهر أن رداءة الأصل لا ينافي كونه ثقة - كما نص عليه الشيخ - لان معني رداءة الأصل انه ليس عربيا صحيحا نجيبا، لا فهمه المصنف من الرداءة في المذهب.
2 - ذكر الكشي في رجاله: 575، الرقم: 1088 عن بعض ثقات نيسابور انه خرج لإسحاق بن إسماعيل من أبي محمد (عليه السلام) توقيع - إلي أن قال (عليه السلام): - " فليؤد حقوقنا إلي إبراهيم وليحمل ذلك إبراهيم بن عبدة إلي الرازي رضي الله عنه أو إلي من يسمي الرازي، فان ذلك عن أمري ورأيي إن شاء الله "، وقد قيل باتحاد الرازي هذا مع أحمد بن إسحاق بن سعد الأشعري الرازي.
(٦٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (1)، أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (2)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام (1)، اليسع بن عبد الله القمي (1)، أحمد بن إسحاق الرازي (1)، أحمد بن عمر الحلال (1)، أحمد بن يوسف (1)، الشيخ الطوسي (1)، أحمد بن حمزة (1)، البيع (1)، كتاب رجال الكشي (1)، أحمد بن إسحاق بن سعد (1)
[] 7 - أحمد بن محمد بن خالد بن عبد الرحمان بن محمد بن علي البرقي، منسوب إلي برقة قم، أبو جعفر، كوفي، ثقة غير أنه كثير الرواية عن الضعفاء واعتمد المراسيل.
قال ابن الغضائري: طعن عليه القميون، وليس الطعن فيه وانما الطعن فيمن يروي عنه، فإنه كان لا يبالي عمن يأخذ - علي طريقة أهل الأخبار -، وكان أحمد بن محمد بن عيسي أبعده عن قم ثم اعاده إليها واعتذر إليه.
وقال: وجدت كتابا فيه وساطة بين أحمد بن محمد بن عيسي وأحمد ابن محمد بن خالد، ولما توفي مشي أحمد بن محمد بن عيسي في جنازته حافيا حاسرا ليبرئ نفسه مما قذفه به.
وعندي ان روايته مقبولة.
[] 8 - أحمد بن إسحاق بن عبد الله بن سعد بن مالك بن الأحوص الأشعري، أبو علي القمي، ثقة، كان وافد القميين، روي عن أبي جعفر الثاني وأبي الحسن (عليهما السلام)، وكان خاصة أبي محمد (عليه السلام)، وهو شيخ القميين، رأي صاحب الزمان (عليه السلام).
[] 9 - أحمد بن صبيح - بالصاد غير المعجمة المفتوحة، والباء المنقطة تحتها نقطة، وبالحاء غير المعجمة بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين - أبو عبد الله الأسدي، كوفي، ثقة، الزيدية تدعيه وليس منهم.
[] 10 - أحمد بن الحسن بن الحسين اللؤلؤي، ثقة، وليس هو بابن المعروف بالحسن بن الحسين اللؤلؤي (1)، كوفي.
[] 11 - أحمد بن الحسين بن عبد الملك، أبو جعفر الأزدي، كوفي، ثقة، مرجوع إليه، اعتمد علي روايته.
1 - يعني ان والده ليس بالحسن الذي يعرف باللؤلؤي وهو كوفي.
(٦٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام المهدي المنتظر عليه السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، أحمد بن إسحاق بن عبد الله بن سعد (1)، أحمد بن الحسين بن عبد الملك (1)، أحمد بن الحسن بن الحسين (1)، أحمد بن محمد بن عيسي (3)، أحمد بن محمد بن خالد (1)، عبد الرحمان بن محمد (1)، ابن الغضائري (1)، أبو عبد الله (1)، الحسن بن الحسين (1)، أحمد بن صبيح (1)، جعفر الأزدي (1)، محمد بن خالد (1)، الطعن (1)
[] 12 - أحمد بن ميثم (1) - بالياء المنقطة تحتها نقطتين الساكنة بعد الميم المفتوحة، وبعدها الثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط - ابن أبي نعيم - بضم النون، وفتح العين غير المعجمة - واسم أبي نعيم الفضل بن عمر، ولقبه دكين - بالدال غير المعجمة المضمومة - ابن حماد بن زهير مولي آل طلحة بن عبيد الله، أبو الحسن، كان من ثقات أصحابنا الكوفيين وفقهائهم.
[] 13 - أحمد بن عبد الله بن مهران المعروف بابن خانبة - بالخاء المعجمة، والنون بعد الألف المكسورة، والباء المنقطة تحتها نقطة المفتوحة - يكني أبا جعفر، كان من أصحابنا الثقات، وما ظهرت له رواية، صنف كتاب التأديب، وهو كتاب يوم وليلة، وكان كاتب إسحاق ابن إبراهيم (2)، فتاب واقبل علي تصنيف ذلك الكتاب، وكان أحد غلمان يونس بن عبد الرحمان، وكان من العجم.
١ - صرح المصنف في الايضاح: ١٠٥، الرقم: ٧٠، بأنه أحمد بن ميتم - بكسر الميم وفتح التاء المنقطة فوقها نقطتين -، عنونه النجاشي في رجاله: ٨٧٨، الرقم: ٢١٦، والشيخ في الفهرست: ٢٥، الرقم: ٦٧، وفي رجاله: ٤٠٨، الرقم: ٥٩٤، وفيهم: ميثم، - كما ذكره المصنف هنا -، والظاهر صحته، اما ما قال في المتن بأنه بالميم المفتوحة فالظاهر أنه سهو منه، والذي يظهر من تتبع الأقاويل انه بكسر الميم.
٢ - ما ذكره بأنه كان كاتبا لإسحاق بن إبراهيم - الخ، هو ما ذكره الكشي في رجاله: ٥٦٦، الرقم: ١٠٧١ بعنوان أحمد بن عبد الله الكرخي.
والظاهر أنه أحمد بن عبد الله بن مهران المذكور، اما ينافي الاتحاد ما ذكره الشيخ في الفهرست: ٢٦، الرقم: ٦٩ - وتبعه المصنف - بأنه لم يظهر له رواية، لأنه وان لم يوجد رواية بعنوان أحمد بن عبد الله بن مهران اما روي أحمد بن عبد الله الكرخي عن الرضا (عليه السلام) وعن يونس بن يعقوب، راجع معجم الرجال ٢: ١٤٢، ولعل ما قالوا بعدم ظهور الرواية مرادهم بذاك العنوان لا بعنوان الكرخي.
(٦٤)
صفحهمفاتيح البحث: الحافظ أبو نعيم (2)، كتاب الثقات لابن حبان (1)، أحمد بن عبد الله بن مهران (3)، يونس بن عبد الرحمان (1)، طلحة بن عبيد الله (1)، أحمد بن ميثم (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، أحمد بن عبد الله الكرخي (2)، إسحاق بن إبراهيم (1)، يونس بن يعقوب (1)، السهو (1)
[] 14 - أحمد بن إدريس، أبو علي الأشعري القمي، كان ثقة في أصحابنا، فقيها كثير الحديث صحيح الرواية، مات بالقرعاء في طريق مكة علي طريق الكوفة سنة ست وثلاثمائة رحمه الله، اعتمد علي روايته.
[] 15 - أحمد بن إبراهيم بن إسماعيل بن داود بن حمدون الكاتب النديم، أبو عبد الله، شيخ أهل اللغة ووجههم وأستاذ أبي العباس ثعلب، قرأ عليه قبل ابن الأعرابي وتخرج من يده، وكان خصيصا بابي محمد الحسن بن علي (عليهما السلام) وأبي الحسن (عليه السلام) قبله.
[] 16 - أحمد بن محمد بن طلحة بن عاصم، أبو عبد الله، وهو ابن أخي علي بن عاصم المحدث، ويقال له العاصمي، ثقة في الحديث، سالم الجنبة، أصله الكوفة وسكن بغداد، روي عن جميع شيوخ الكوفيين.
[] 17 - أحمد بن داود بن علي، أبو الحسين القمي، كان ثقة، كثير الحديث، وصحب علي بن الحسين بن بابويه.
[] 18 - أحمد بن محمد بن عمار، أبو علي الكوفي، شيخ من أصحابنا، ثقة جليل القدر، كثير الحديث والأصول، توفي سنة ست وأربعين وثلاثمائة، روي عنه أبو حاتم الهروي (1).
[] 19 - أحمد بن علي الفايدي - بالفاء، والياء المنقطة تحتها نقطتين، بعد الألف، والدال غير المعجمة - أبو عمرو القزويني، شيخ ثقة من أصحابنا، وجيه في بلده.
١ - ما ذكر بأنه روي عنه أبو حاتم الهروي، لم نجده في موضع، وما ذكر في ترجمته هو ما ذكره الشيخ في رجاله: ٤١٦، الرقم: ٦٠١٧، وفي الفهرست: ٢٩، الرقم: 78، والنجاشي في رجاله: 95، الرقم: 236، وفيهم: " روي عنه أبو الحسن محمد بن أحمد بن داود ".
(٦٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، مدينة مكة المكرمة (1)، مدينة الكوفة (2)، إبراهيم بن إسماعيل بن داود (1)، علي بن الحسين بن بابويه (1)، أبو علي الأشعري (1)، أحمد بن محمد بن عمار (1)، أبو عبد الله (2)، أحمد بن إدريس (1)، أحمد بن داود (1)، مدينة بغداد (1)، أحمد بن علي (1)، علي بن عاصم (1)، أحمد بن محمد (1)، الموت (1)، محمد بن أحمد بن داود (1)
[] 20 - أحمد بن محمد بن إبراهيم بن أحمد بن المعلي بن أسد - بالسين غير المعجمة بعد الألف المهموزة - العمي البصري، أبو بشر، كان ثقة في حديثه، حسن التصنيف، وأكثر الرواية عن العامة الأخباريين، روي عنه التلعكبري ولم يلقه (1).
[] 21 - أحمد بن إسماعيل بن سمكة بن عبد الله، أبو علي البجلي، عربي، من أهل قم، كان من أهل الفضل والأدب والعلم، وعليه قرأ أبو الفضل محمد بن الحسين بن العميد، وله كتب عدة لم يصنف مثلها، وكان إسماعيل بن عبد الله من أصحاب أحمد بن أبي عبد الله البرقي وممن تأدب عليه، فمن كتبه كتاب العباسي، وهو كتاب عظيم نحو عشرة آلاف ورقة في اخبار الخلفاء والدولة العباسية مستوفي لم يصنف مثله، هذا خلاصة ما وصل إلينا في معناه.
ولم ينص علماؤنا عليه بتعديل، ولم يرو فيه جرح، فالأقوي قبول روايته مع سلامتها من المعارض (2).
١ - عنونه الشيخ في رجاله: ٤١١، الرقم: ٥٩٦٣، وفي الفهرست: ٣٠، الرقم: ٨٠، بعنوان:
أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن المعلي بن أسد العمي، والنجاشي في رجاله: ٩٦، الرقم: ٢٣٩، وكذا الشيخ في رجاله: ٤١٦، الرقم: ٦٠١٩ بعنوان: أحمد بن إبراهيم بن المعلي بن أسد، عنونه المصنف في الايضاح: ١٠٨، الرقم: ٧٨ كما عنونه الشيخان، والظاهر أن " ابن محمد " هنا سهو منه.
٢ - ما ذكره هو ما عنونه الشيخ في رجاله: ٤١٧ الرقم: ٦٠٢٢، وفي الفهرست: ٣١، الرقم: 83، عنونه النجاشي في رجاله: 97، الرقم: 242، وفيه: أحمد بن إسماعيل بن عبد الله، وصريح كلامه ان سمكة لقب احمد نفسه وصريح الشيخ والمصنف ان سمكة جد احمد، هذا.
صريح كلام المصنف - قدس سره - انه اعتمد علي أصالة العدالة في كل امامي لم يثبت فسقه - كما نسب ذلك إلي جماعة من الفقهاء - وما قيل بأنه مبني علي ما ذكره الشيخ والنجاشي من المدح فيه ونقله المصنف هنا، فهو غريب، لأنه ليس فيه اشعار بالحسن فضلا عن الدلالة.
(٦٦)
صفحهمفاتيح البحث: الدولة العباسية (العباسيون) (1)، أحمد بن محمد بن إبراهيم بن أحمد بن المعلي (1)، أحمد بن أبي عبد الله البرقي (1)، محمد بن الحسين بن العميد (1)، إسماعيل بن عبد الله (1)، أحمد بن إسماعيل (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، أحمد بن إسماعيل بن عبد الله (1)، أحمد بن إبراهيم بن المعلي (1)، أحمد بن إبراهيم بن أحمد (1)، المعلي بن أسد العمي (1)
[] 22 - أحمد بن محمد بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين بن سنسن - بالسين غير المعجمة المضمومة قبل النون الساكنة وبعدها النون الأخري أخيرا - أبو غالب الزراري، وهم البكريون، وبذلك كان يعرف، إلي أن خرج توقيع من أبي محمد (عليه السلام) فيه ذكر أبي طاهر الزراري: " واما الزراري رعاه الله "، فذكروا أنفسهم بذلك، كان شيخ أصحابنا في عصره وأستاذهم وثقتهم، ومات رحمه الله سنة ثمان وستين وثلاثمائة.
[] 23 - أحمد بن محمد بن جعفر، أبو علي الصولي، صحب الجلودي - بالجيم المفتوحة، واللام الساكنة، والواو المفتوحة -، وقيل بضم اللام واسكان الواو والدال غير المعجمة بعد الواو، صحبه عمره، وقدم بغداد سنة ثلاث وخمسين وثلاثمائة، وسمع منه الناس، وكان ثقة في حديثه، مسكونا إلي روايته، غير أنه قيل إنه يروي عن الضعفاء.
[] 24 - أحمد بن إبراهيم بن أبي رافع الصيمري - بفتح الصاد غير المعجمة، واسكان الياء المنقطة تحتها نقطتين بعدها، وبضم الميم، وبعدها راء - يكني أبا عبد الله من ولد عبيد الله بن عازب أخي البراء بن عازب الأنصاري، أصله الكوفة وسكن بغداد، ثقة في الحديث، صحيح العقيدة.
[] 25 - أحمد بن عبد الله بن أحمد بن جلين - بضم الجيم، وتشديد اللام المكسورة، واسكان الياء المنقطة تحتها نقطتين، والنون بعد الياء - الدوري، أبو بكر الوراق، كان من أصحابنا، ثقة في حديثه، مسكونا إلي روايته، روي عنه الغضائري.
[] 26 - أحمد بن داود بن سعيد الفزاري، يكني أبا يحيي الجرجاني، كان من جملة أصحاب الحديث من العامة ورزقه الله الامر.
(٦٧)
صفحهمفاتيح البحث: مدينة الكوفة (1)، أحمد بن عبد الله بن أحمد بن جلين (1)، أحمد بن إبراهيم بن أبي رافع (1)، أحمد بن داود بن سعيد (1)، محمد بن سليمان بن الحسن (1)، أبو غالب الزراري (1)، أبو علي الصولي (1)، أبو بكر الوراق (1)، أحمد بن محمد بن جعفر (1)، مدينة بغداد (2)، أعين بن سنسن (1)، جهم بن بكير (1)، الطهارة (1)
وله كتب كثيرة ذكرناها في كتابنا الكبير، وصنف في الرد علي أهل الحشو كتبا متعددة.
[] 27 - أحمد بن محمد بن نوح، يكني أبا العباس السيرافي، سكن البصرة، واسع الرواية، ثقة في روايته، غير أنه حكي عنه مذاهب فاسدة في الأصول، مثل القول بالرؤية وغيرها (1).
[] 28 - أحمد بن عائذ - بالذال المعجمة - أبو حبيب الأحمسي البجلي، مولي، ثقة، كان صحب أبا خديجة سالم بن مكرم واخذ عنه وعرف به وكان حلالا.
وقال الكشي: قال محمد بن مسعود: سألت أبا الحسن علي بن الحسن ابن فضال عن أحمد بن عائذ كيف هو، فقال: صالح كان يسكن بغداد، وقال أبو الحسن: انا لم القه (2).
[] 29 - أحمد بن إبراهيم أبو حامد المراغي.
روي الكشي عن علي بن محمد بن قتيبة، قال: حدثني أبو حامد احمد ابن إبراهيم المراغي، قال: كتب أبو جعفر محمد بن أحمد بن جعفر القمي العطار، وليس له ثالث في الأرض في القرب من الأصل، يصفنا لصاحب
١ - عنونه الشيخ في الفهرست: ٣٧، الرقم: 107، وفي رجاله: 417، الرقم: 6027 كما ذكره المصنف هنا، عنونه النجاشي في رجاله: 86، الرقم: 209 بعنوان أحمد بن علي بن العباس ابن نوح السيرافي، توهم المصنف انهما رجلان، وذكر ما عنونه النجاشي في عنوان واحد - كما يأتي بعيد هذا - مع أن من الواضح اتحادهما، وانه ربما ينسب إلي أبيه فيقال: أحمد بن محمد، وقد ينسب إلي جده فيقال: أحمد بن نوح، وقد ينسب إلي والد جده الأول فيقال: أحمد بن علي، والكل واحد.
2 - ما ذكر المصنف بأنه أحمد بن عائذ أبو حبيب، سهو منه، لأنه أحمد بن عائذ بن حبيب، كما نص عليه الشيخ في رجاله: 126، الرقم: 1273، و 155: الرقم: 1710، والنجاشي في رجاله: 98، الرقم: 246، والكشي في رجاله: 362، الرقم: 671.
(٦٨)
صفحهمفاتيح البحث: علي بن محمد بن قتيبة (1)، أحمد بن إبراهيم (1)، أحمد بن محمد بن نوح (1)، محمد بن أحمد بن جعفر (1)، مدينة البصرة (1)، أحمد بن عائذ (3)، مدينة بغداد (1)، علي بن الحسن (1)، سالم بن مكرم (1)، محمد بن مسعود (1)، الوسعة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، أحمد بن عائذ بن حبيب (1)، علي بن العباس (1)، أحمد بن محمد (1)، السهو (1)
الناحية (عليه السلام)، فخرج:
" وقفت علي ما وصفت به أبا حامد أعزه الله بطاعته وفهمت ما هو عليه، تمم الله ذلك له باحسانه ولا أخلاه من تفضله عليه، وكان الله وليه، وعليه أكثر السلام وأخصه " (1).
[] 30 - أحمد بن حمزة.
روي الكشي عن حمدويه، عن أشياخه قال: كان في عداد الوزراء.
وهذا لا يثبت به عندي عدالته (2).
[] 31 - أحمد بن إبراهيم، المعروف بعلان - بالعين غير المعجمة - الكليني - مضموم الكاف مخفف اللام - منسوب إلي كلين قرية من الري، خير فاضل من أهل الري (3).
[] 32 - أحمد بن عيسي بن جعفر العلوي العمري، ثقة، من أصحاب العياشي.
[] 33 - أحمد بن أبي عوف، يكني أبا عوف، من أهل بخاري، لا بأس به.
[] 34 - أحمد بن محمد بن عيسي النسوي (4) - بالنون المفتوحة،
1 - رجال الكشي: 534، الرقم: 1019، ظاهر المصنف اعتماده عليه، اما للزوم العمل برواية كل امامي لم يرد فيه قدح - كما مر -، أو لما ذكره من ورود هذا المدح فيه، اما لا يدل الرواية علي مدح فيه، لان راوي المدح هو نفس أحمد بن إبراهيم، فلا يعتني بروايته، وذكر المشايخ هذه الرواية لا دلالة فيه علي اعتمادهم عليها، مع أن الاعتماد لا يكشف عن التوثيق.
2 - رجال الكشي: 564، الرقم: 1065، ما ذكره من أن الرواية لا يثبت عدالته، سهو منه، لأنه لا يقتضي مدحا فضلا عن العدالة، ان لم يكن إلي الذنب أقرب - كما عن الشهيد الثاني رحمه الله.
3 - أهل الدين (خ ل).
4 - عنونه الشيخ في رجاله: 413، الرقم: 5982، وفيه: القسري.
(٦٩)
صفحهمفاتيح البحث: أحمد بن إبراهيم المعروف بعلان (1)، أحمد بن عيسي بن جعفر (1)، أحمد بن محمد بن عيسي (1)، أحمد بن أبي عوف (1)، أحمد بن حمزة (1)، كتاب رجال الكشي (2)، أحمد بن إبراهيم (1)، الشهادة (1)، السهو (1)
والسين غير المعجمة المفتوحة - يكني أبا الحسن، روي عن محمد بن العلاء بشيراز، وكان أديبا فاضلا، بالتوقيع الذي خرج في سنة إحدي وثمانين ومائتين في الصلاة علي النبي (صلي الله عليه وآله).
[] 35 - أحمد بن علي البلخي، الرجل الصالح، أجاز التلعكبري.
[] 36 - أحمد بن إسماعيل الفقيه، صاحب كتاب الإمامة.
[] 37 - أحمد بن زياد بن جعفر الهمذاني - بالذال المعجمة - كان رجلا ثقة دينا فاضلا رضي الله عنه.
[] 38 - أحمد بن عبد الله بن جعفر الحميري، له مكاتبة.
[] 39 - أحمد بن محمد بن عبيد الله الأشعري القمي، شيخ من أصحابنا، ثقة، روي عن أبي الحسن الثالث (عليه السلام).
[] 40 - أحمد بن يحيي بن الحكيم الأودي - بالدال المهملة بعد الواو الساكنة - الصوفي، كوفي، أبو جعفر، ابن أخي ذبيان - بالذال المعجمة بعدها باء منقطة تحتها نقطة ساكنة - ثقة.
[] 41 - أحمد بن الحسين بن عمر بن يزيد الصيقل، أبو جعفر، كوفي، ثقة، من أصحابنا، وجده عمر بن يزيد بياع السابري، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام).
[] 42 - أحمد بن علي بن الحسن بن شاذان، أبو العباس الفامي القمي، حسن المعرفة.
[] 43 - أحمد بن محمد بن عمران بن موسي، أبو الحسن، المعروف بابن الجندي - بالجيم المضمومة قبل النون -.
قال النجاشي: انه استاذنا رحمه الله، ألحقنا بالشيوخ في زمانه.
(٧٠)
صفحهمفاتيح البحث: الصلاة علي النبي صلي الله عليه وآله (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، عبد الله بن جعفر الطيار بن أبي طالب عليه السلام (1)، أحمد بن الحسين بن عمر بن يزيد الصيقل (1)، أحمد بن محمد بن عبيد الله الأشعري (1)، عمر بن يزيد بياع السابري (1)، أحمد بن إسماعيل الفقيه (1)، أحمد بن علي بن الحسن (1)، أحمد بن علي البلخي (1)، أحمد بن محمد بن عمران (1)، أحمد بن يحيي (1)، أحمد بن زياد (1)، ابن الجندي (1)
وليس هذا نصا في تعديله (1).
[] 44 - أحمد بن محمد بن أحمد، أبو علي الجرجاني، نزيل مصر، كان ثقة في حديثه، ورعا لا يطعن عليه.
[] 45 - أحمد بن علي بن العباس بن نوح السيرافي، نزيل البصرة، كان ثقة في حديثه، متقنا لما يرويه، فقيها بصيرا بالحديث والرواية (2).
قال النجاشي: هو استاذنا وشيخنا ومن استفدنا منه.
[] 46 - أحمد بن محمد بن أحمد بن طرخان الكندي، أبو الحسين الجرجاني الكاتب، ثقة، صحيح السماع (3).
[] 47 - أحمد بن عبد الواحد بن أحمد البزاز - بالزاي قبل الألف وبعده - أبو عبد الله.
١ - عنونه النجاشي في رجاله: ٨٥، الرقم: ٢٠٦، والذهبي في ميزان الاعتدال ١: ١٤٧، كما ذكره المصنف، عنونه الشيخ في رجاله: ٤١٧، الرقم: ٦٠٢٥، وفي الفهرست: ٣٣، الرقم: 88، وفيهما: عمر.
ما ذكره المصنف بان كونه أستاذا للنجاشي لا يكون نصا في تعديله، تعريض لمن قال بتوثيق مشائخ النجاشي.
واستدلوا عليه بأنه كثير التحرز من الرواية عن الضعفاء بغير واسطة، كما صرح به في ترجمة محمد بن عبد الله بن محمد بن البهلول: 396، الرقم: 1059، بل تعجب من رواية الثقة عن الضعيف، كما في ترجمة جعفر بن محمد بن مالك بن علي بن سابور: 122، الرقم: 313، حيث قال بعد ذكر انه ضعيف: " ولا أدري كيف روي عنه شيخنا النبيل الثقة أبو علي بن همام وشيخنا الجليل الثقة أبو غالب الزراري ".
2 - مر بعض الكلام فيه فيما تقدم في عنوان: أحمد بن محمد بن نوح، فراجع.
3 - عنونه النجاشي في رجاله: 87، الرقم: 210، وفيه: الجرجرائي، كذا أيضا عنونه المصنف في ايضاحه: 103، الرقم: 66، والجرجرائي نسبة إلي جرجرايا بلدة من اعمال نهروان، والأسفل بين واسط وبغداد من الجانب الشرقي.
(٧١)
صفحهمفاتيح البحث: أحمد بن علي بن العباس بن نوح السيرافي (1)، أحمد بن محمد بن أحمد أبو علي (1)، أحمد بن محمد بن أحمد بن طرخان (1)، أحمد بن عبد الواحد (1)، أبو عبد الله (1)، مدينة البصرة (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، محمد بن عبد الله بن محمد (1)، أبو غالب الزراري (1)، أحمد بن محمد بن نوح (1)، جعفر بن محمد بن مالك (1)
قال النجاشي: كان شيخنا المعروف بابن عبدون.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: أحمد بن عبدون، ويعرف بابن الحاشر (1).
[] 48 - أحمد بن رزق الغمشاني (2) - بالغين المعجمة المضمومة، والشين المعجمة، والنون بعد الألف - بجلي، ثقة.
[] 49 - أحمد بن النضر - بالنون والضاد المعجمة - أبو الحسن الجعفي، مولي، كوفي، ثقة.
[] 50 - أحمد بن عمر بن أبي شعبة الحلبي، ثقة، روي عن أبي الحسن الرضا (عليه السلام) وعن أبيه من قبل، وهو ابن عم عبيد الله وعبد الاعلي وعمران ومحمد الحلبيين، روي أبوهم عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وكانوا ثقات.
[] 51 - أحمد بن عبد الله بن عيسي بن مصقلة بن سعد القمي الأشعري، ثقة، له نسخة عن أبي جعفر الثاني (عليه السلام).
[] 52 - أحمد بن محمد بن الهيثم العجلي، ثقة.
[] 53 - أحمد بن علي بن أحمد بن العباس بن محمد بن عبد الله بن إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن النجاشي، الذي ولي الأهواز وكتب إلي أبي عبد الله (عليه السلام) يسأله وكتب إليه رسالة عبد الله بن النجاشي المعروفة، وكان احمد يكني أبا العباس رحمه الله، ثقة معتمد عليه عندي، له كتاب الرجال نقلنا منه في كتابنا هذا وغيره أشياء كثيرة، وله كتب اخر ذكرناها في الكتاب الكبير.
١ - رجال الشيخ: ٤١٣، الرقم: ٥٩٨٨، ورجال النجاشي: ٨٧، الرقم: 211.
2 - ما ذكره هو ما ذكره المشايخ الثلاثة، اما صرح في الايضاح: 110، الرقم: 81، بأنه بالعين.
(٧٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، أحمد بن علي بن أحمد بن العباس (1)، أحمد بن محمد بن الهيثم العجلي (1)، إبراهيم بن محمد بن عبد الله (1)، أحمد بن عبد الله بن عيسي (1)، أحمد بن عمر بن أبي شعبة (1)، عبد الله بن النجاشي (1)، أحمد بن رزق الغمشاني (1)، محمد بن عبد الله (1)، أحمد بن النضر (1)، الشيخ الطوسي (1)، أحمد بن عبدون (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الباب (8) ابان

وتوفي أبو العباس احمد رحمه الله بمطير آباد في جمادي الأول سنة خمسين وأربعمائة، وكان مولده في صفر سنة اثنتين وسبعين وثلاثمائة (1).
الباب (8) ابان، ثلاثة رجال [] 1 - أبان بن تغلب - بالتاء المنقطة فوقها نقطتين المفتوحة، والغين المعجمة الساكنة - ابن رياح بن سعيد (2) البكري الجريري - بالجيم المضمومة، والراء قبل الياء المنقطة تحتها نقطتين وبعدها - مولي بني جرير بن عبادة بن ضبيعة بن قيص بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي ابن بكر بن وائل رحمه الله، ثقة جليل القدر عظيم المنزلة في أصحابنا، لقي أبا محمد علي بن الحسين وأبا جعفر وأبا عبد الله (عليهم السلام) وقد روي عنهم.
وقال له الباقر (عليه السلام): اجلس في مسجد المدينة وافت الناس، فاني أحب ان يري في شيعتي مثلك.
ومات في حياة أبي عبد الله (عليه السلام)، وقال الصادق (عليه السلام) لما اتاه نعيه: اما والله لقد أوجع قلبي موت ابان. ومات في سنة إحدي وأربعين ومائة.
وروي أن الصادق (عليه السلام) قال له: يا ابان ناظر أهل المدينة فاني أحب ان
١ - ما ذكره في سنة وفاته لا يلائم ما ذكره النجاشي: ٤٠٤، الرقم ١٠٧٠، في ترجمة محمد ابن الحسن بن حمزة الجعفري أبي يعلي، من أن وفاته كانت يوم السبت السادس عشر من شهر رمضان سنة ٤٦٣ ه.
٢ - ما ذكره من أنه " بن سعيد " سهو منه، لأنه " أبو سعيد "، كما نص عليه الشيخ في الفهرست: ٧١، الرقم: 51، والنجاشي في رجاله: 10، الرقم: 7.
(٧٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، أبان بن تغلب (1)، علي بن الحسين (1)، السجود (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، شهر رمضان المبارك (1)، الحسن بن حمزة (1)، السهو (1)

الباب (9) أبي

يكون مثلك من رواتي ورجالي.
[] 2 - أبان بن عمر الأسدي، ختن آل ميثم بن يحيي التمار، شيخ من أصحابنا، ثقة.
[] 3 - أبان بن عثمان الأحمر.
قال الكشي رحمه الله: قال محمد بن مسعود: حدثني علي بن الحسن ابن فضال، قال: كان أبان بن عثمان من الناووسية، وكان مولي لبجيلة وكان يسكن الكوفة، ثم قال أبو عمرو الكشي: ان العصابة أجمعت علي تصحيح ما يصح عن أبان بن عثمان والاقرار له بالفقه (1).
والأقرب عندي قبول روايته، وان كان فاسد المذهب للاجماع المذكور.
الباب (9) أبي، أربعة رجال [] 1 - أبي بن ثابت - بالثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط - ابن المنذر بن حزام (2)، أخو حسان بن ثابت، شهد بدرا واحدا.
[] 2 - أبي بن كعب، شهد العقبة مع السبعين، وكان يكتب الوحي، آخي رسول الله (صلي الله عليه وآله) بينه وبين سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل، شهد بدرا والعقبة الثانية، وبايع لرسول الله (صلي الله عليه وآله).
[] 3 - أبي بن عمارة، أنصاري، صلي مع النبي (صلي الله عليه وآله) القبلتين.
[] 4 - أبي بن قيس، قتل يوم صفين.
١ - رجال الكشي: ٣٥٢، الرقم: ٦٦٠.
٢ - عنونه الشيخ في رجاله: ٢٢، الرقم: ١٣، وابن حبان في الثقات ٣: ٥، وفيهما:
" حرام ".
(٧٤)
صفحهمفاتيح البحث: الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (3)، ميثم بن يحيي التمار النهرواني (1)، مدينة الكوفة (1)، أبان بن عمر الأسدي (1)، أبو عمرو الكشي (1)، أبي بن عمارة (1)، أبي بن ثابت (1)، أبان بن عثمان (3)، حسان بن ثابت (1)، أبي بن قيس (1)، علي بن الحسن (1)، أبي بن كعب (1)، سعيد بن زيد (1)، محمد بن مسعود (1)، ابن المنذر (1)، الشهادة (2)، القتل (1)، كتاب رجال الكشي (1)، كتاب الثقات لابن حبان (1)

الباب (10) انس

الباب (10) انس، ثلاثة رجال [] 1 - انس بن الحارث، قتل مع الحسين (عليه السلام).
[] 2 - انس بن معاذ بن انس بن قيس الأنصاري، شهد بدرا واحدا.
[] 3 - انس بن عياض - بالعين غير المعجمة المكسورة، والضاد المعجمة - يكني أبا ضمرة الليثي، عربي من بني ليث بن بكر بن عبد مناف بن كنانة، مدني، ثقة، صحيح الحديث.
الباب (11) الياس، رجلان [] 1 - الياس بن عمرو البجلي، شيخ من أصحاب أبي عبد الله (عليه السلام)، متحقق بهذا الامر، وهو جد الحسن بن علي بن بنت الياس، ثقة.
[] 2 - الياس الصيرفي، خير، من أصحاب الرضا (عليه السلام) (1).
١ - عنونه النجاشي في رجاله: ١٠٧، الرقم: ٢٧٢ - كما عنونه المصنف -، ذكره الشيخ في رجاله: ١٦٦، الرقم: ١٩٢١ مع توصيفه بالكوفي بدل البجلي، وقال النجاشي: ٣٩، الرقم: ٨٠ في ترجمة الحسن بن علي بن زياد الوشاء، وهو ابن بنت الياس الصيرفي: " خزاز من أصحاب الرضا (عليه السلام) "، وفي بعض نسخ رجال النجاشي: " الصيرفي الخزاز خير من أصحاب الرضا (عليه السلام) "، وعلي كلا التقديرين فلا دلالة فيه علي أن الياس كان خيرا أو انه كان من أصحاب الرضا (عليه السلام)، بل إن الحسن هو خير أو خزاز من أصحاب الرضا (عليه السلام).
ولا شك في أن الأصل في قول المصنف: " الياس الصيرفي خير من أصحاب الرضا (عليه السلام) "، وقد عرفت حاله، وان الياس الصيرفي هو الياس بن عمرو البجلي، كما يظهر من كلام النجاشي في ترجمة الياس وترجمة الحسن.
فتحصل أولا: ان الياس بن عمرو لم تثبت وثاقته، وثانيا: انه من أصحاب الصادق (عليه السلام) - كما مر عن الشيخ -، وان ابن بنته - وهو الحسن - من أصحاب الرضا (عليه السلا).
والظاهر أنه اشتبه الامر علي المصنف وتوهم ان الياس الصيرفي غير الياس بن عمرو البجلي، وذكرنا اتحادهما.
(٧٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسين بن علي سيد الشهداء (عليهما السلام) (1)، أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (3)، إلياس الصيرفي (4)، إلياس بن عمرو (4)، أنس بن الحارث (1)، أنس بن عياض (1)، أنس بن معاذ (1)، الحسن بن علي (1)، الشهادة (1)، القتل (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، يوم عرفة (1)، الحسن بن علي بن زياد (1)، ابن بنت الياس (1)

الباب (11) الياس

الباب (10) انس، ثلاثة رجال [] 1 - انس بن الحارث، قتل مع الحسين (عليه السلام).
[] 2 - انس بن معاذ بن انس بن قيس الأنصاري، شهد بدرا واحدا.
[] 3 - انس بن عياض - بالعين غير المعجمة المكسورة، والضاد المعجمة - يكني أبا ضمرة الليثي، عربي من بني ليث بن بكر بن عبد مناف بن كنانة، مدني، ثقة، صحيح الحديث.
الباب (11) الياس، رجلان [] 1 - الياس بن عمرو البجلي، شيخ من أصحاب أبي عبد الله (عليه السلام)، متحقق بهذا الامر، وهو جد الحسن بن علي بن بنت الياس، ثقة.
[] 2 - الياس الصيرفي، خير، من أصحاب الرضا (عليه السلام) (1).
١ - عنونه النجاشي في رجاله: ١٠٧، الرقم: ٢٧٢ - كما عنونه المصنف -، ذكره الشيخ في رجاله: ١٦٦، الرقم: ١٩٢١ مع توصيفه بالكوفي بدل البجلي، وقال النجاشي: ٣٩، الرقم: ٨٠ في ترجمة الحسن بن علي بن زياد الوشاء، وهو ابن بنت الياس الصيرفي: " خزاز من أصحاب الرضا (عليه السلام) "، وفي بعض نسخ رجال النجاشي: " الصيرفي الخزاز خير من أصحاب الرضا (عليه السلام) "، وعلي كلا التقديرين فلا دلالة فيه علي أن الياس كان خيرا أو انه كان من أصحاب الرضا (عليه السلام)، بل إن الحسن هو خير أو خزاز من أصحاب الرضا (عليه السلام).
ولا شك في أن الأصل في قول المصنف: " الياس الصيرفي خير من أصحاب الرضا (عليه السلام) "، وقد عرفت حاله، وان الياس الصيرفي هو الياس بن عمرو البجلي، كما يظهر من كلام النجاشي في ترجمة الياس وترجمة الحسن.
فتحصل أولا: ان الياس بن عمرو لم تثبت وثاقته، وثانيا: انه من أصحاب الصادق (عليه السلام) - كما مر عن الشيخ -، وان ابن بنته - وهو الحسن - من أصحاب الرضا (عليه السلا).
والظاهر أنه اشتبه الامر علي المصنف وتوهم ان الياس الصيرفي غير الياس بن عمرو البجلي، وذكرنا اتحادهما.
(٧٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسين بن علي سيد الشهداء (عليهما السلام) (1)، أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (3)، إلياس الصيرفي (4)، إلياس بن عمرو (4)، أنس بن الحارث (1)، أنس بن عياض (1)، أنس بن معاذ (1)، الحسن بن علي (1)، الشهادة (1)، القتل (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، يوم عرفة (1)، الحسن بن علي بن زياد (1)، ابن بنت الياس (1)

الباب (12) اسامة

الباب (12) أسامة، رجلان [] 1 - أسامة بن زيد.
قال الكشي: روي أنه رجع ونهينا ان نقول الا خيرا، في طريقه ضعف، ذكرناه في كتابنا الكبير، والأولي عندي التوقف عن روايته (1).
[] 2 - أسامة بن حفص، كان قيما للكاظم (عليه السلام).
الباب (13) في الآحاد، اثني عشر رجلا [] 1 - اياس (2)، من أصحاب رسول الله (صلي الله عليه وآله)، شهد بدرا واحدا، وقتل هو وانس وأبي بن ثابت يوم بئر معونة.
[] 2 - أسيد بن حضير - بالحاء غير المعجمة المضمومة، والضاد المعجمة المفتوحة - ابن سماك - بالكاف - أبو يحيي، سكن المدينة،
١ - رجال الكشي: ٣٩، الرقم: ٨١، والرواية ضعيفة لجهالة بعض رواته.
٢ - كذا في النسخ، وفي بعض نسخ رجال الشيخ: ٢٢، الرقم: ١٤: " أناس "، والظاهر أن كليهما تصحيف، والصحيح انه انس، ولم يعنونه الشيخ مستقلا بل ذكره في عنوان أبي بن معاذ، قائلا: " أبي بن معاذ بن انس بن قيس أخو انس بن معاذ، وهما لام، وانس شهد بدرا واحدا وقتل هو وانس وأبي بن ثابت يوم بئر معونة "، يؤيد ما ذكرناه ما في الاستيعاب ١: ١٥٢ (هامش الإصابة).
(٧٦)
صفحهمفاتيح البحث: صحابة (أصحاب) رسول الله (ص) (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، أسامة بن زيد (1)، أبي بن ثابت (2)، أسامة بن حفص (1)، الشهادة (2)، كتاب رجال الكشي (1)، أبي بن معاذ (2)، أنس بن معاذ (1)

الباب (13) في الآحاد

الباب (12) أسامة، رجلان [] 1 - أسامة بن زيد.
قال الكشي: روي أنه رجع ونهينا ان نقول الا خيرا، في طريقه ضعف، ذكرناه في كتابنا الكبير، والأولي عندي التوقف عن روايته (1).
[] 2 - أسامة بن حفص، كان قيما للكاظم (عليه السلام).
الباب (13) في الآحاد، اثني عشر رجلا [] 1 - اياس (2)، من أصحاب رسول الله (صلي الله عليه وآله)، شهد بدرا واحدا، وقتل هو وانس وأبي بن ثابت يوم بئر معونة.
[] 2 - أسيد بن حضير - بالحاء غير المعجمة المضمومة، والضاد المعجمة المفتوحة - ابن سماك - بالكاف - أبو يحيي، سكن المدينة،
١ - رجال الكشي: ٣٩، الرقم: ٨١، والرواية ضعيفة لجهالة بعض رواته.
٢ - كذا في النسخ، وفي بعض نسخ رجال الشيخ: ٢٢، الرقم: ١٤: " أناس "، والظاهر أن كليهما تصحيف، والصحيح انه انس، ولم يعنونه الشيخ مستقلا بل ذكره في عنوان أبي بن معاذ، قائلا: " أبي بن معاذ بن انس بن قيس أخو انس بن معاذ، وهما لام، وانس شهد بدرا واحدا وقتل هو وانس وأبي بن ثابت يوم بئر معونة "، يؤيد ما ذكرناه ما في الاستيعاب ١: ١٥٢ (هامش الإصابة).
(٧٦)
صفحهمفاتيح البحث: صحابة (أصحاب) رسول الله (ص) (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، أسامة بن زيد (1)، أبي بن ثابت (2)، أسامة بن حفص (1)، الشهادة (2)، كتاب رجال الكشي (1)، أبي بن معاذ (2)، أنس بن معاذ (1)
يقال له: حضير الكتائب، قتل يوم بغاث (1).
[] 3 - أوس بن ثابت، من أصحاب رسول الله (صلي الله عليه وآله)، شهد بدرا والعقبة مع السبعين، وآخي رسول الله (صلي الله عليه وآله) بينه وبين عثمان بن عفان.
[] 4 - أسعد بن زرارة، أبو امامة الخزرجي، وهو من النقباء الثلاثة ليلة العقبة.
[] 5 - انسه، مولي النبي (صلي الله عليه وآله)، شهد بدرا، وقيل قتل بها، وقيل بقي إلي أحد.
[] 6 - أرقم بن أبي الأرقم المخزومي، شهد بدرا، كنيته أبو عبد الله، واسم أبيه عبد مناف (2).
[] 7 - أيمن بن أم أيمن، قتل يوم أحد، وهو من الثمانية الصابرين.
[] 8 - أويس القرني - بفتح الراء - أحد الزهاد الثمانية، قاله الفضل بن شاذان.
[] 9 - الأصبغ بن نباتة، كان من خاصة أمير المؤمنين (عليه السلام)، وعمر بعده، وهو مشكور.
[] 10 - أديم - بضم الهمزة - ابن الحر الجعفي (3)، مولاهم الحذاء، صاحب أبي عبد الله (عليه السلام)، يروي نيفا وأربعين حديثا عنه (عليه السلام)، كوفي،
١ - كذا أيضا ذكره الشيخ في رجاله: ٢٣، الرقم: ٢٣، يوم بغاث يوم معروف بين الأوس والخزرج، وكان حضير والد أسيد رئيس الأوس في ذلك اليوم - علي ما في أسد الغابة وغيره - فالمقتول يوم بغاث هو والد أسيد لا نفسه.
٢ - كذا أيضا عنونه الشيخ في رجاله: ٢٤، الرقم: ٤٢، وفي أسد الغابة ١: ٦٠، ذكره في الإصابة ١: ٢٨، وفيه: " كان اسمه عبد مناف ".
٣ - كذا أيضا عنونه النجاشي في رجاله: ١٠٦، الرقم: ٢٦٧، والكشي في رجاله، الرقم:
٦٤٨، وابن حجر في لسان الميزان ١: ٣٧٢، عنونه الشيخ في رجاله: 156، الرقم: 1716، وفيه:
الخثعمي.
(٧٧)
صفحهمفاتيح البحث: صحابة (أصحاب) رسول الله (ص) (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (2)، الخليفة عثمان بن عفان (1)، أرقم بن أبي الأرقم (1)، أيمن بن أم أيمن (1)، الأصبغ بن نباتة (1)، أبو عبد الله (1)، أوس بن ثابت (1)، أسعد بن زرارة (1)، أويس القرني (1)، الشهادة (3)، القتل (3)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، كتاب أسد الغابة لإبن الأثير (2)، كتاب لسان الميزان لإبن حجر (1)

الفصل (2) في الباء، وفيه سبعة أبواب

اشاره

ثقة، له أصل.
[] 11 - أرطاة بن حبيب الأسدي، كوفي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 12 - أسد بن اعفر - بالعين غير المعجمة المضمومة - من شيوخ أصحاب الحديث الثقات.
الفصل (2) في الباء، وفيه سبعة أبواب الباب (1) البراء، أربعة رجال [] 1 - البراء بن مالك الأنصاري، أخو انس بن مالك، شهد بدرا واحدا والخندق، قتل يوم تستر.
[] 2 - البراء بن معرور الخزرجي، توفي علي عهد رسول الله (صلي الله عليه وآله)، وهو من النقباء ليلة العقبة.
[] 3 - البراء بن عازب، مشكور، بعد أن اصابته دعوة أمير المؤمنين (عليه السلام) في كتمان حديث غدير خم فعمي.
[] 4 - البراء بن محمد، كوفي، ثقة.
الباب (2) بشير، أربعة رجال [] 1 - بشير بن عبد المنذر، أبو لبابة الأنصاري، شهد بدرا والعقبة الأخيرة.
(٧٨)
صفحهمفاتيح البحث: الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، كتاب الثقات لابن حبان (1)، أرطاة بن حبيب الأسدي (1)، أبو لبابة الأنصاري (1)، بشير بن عبد المنذر (1)، البراء بن عازب (1)، البراء بن مالك (1)، البراء بن محمد (1)، أنس بن مالك (1)، غدير خم (1)، الشهادة (2)، القتل (1)

الباب (1) البراء

ثقة، له أصل.
[] 11 - أرطاة بن حبيب الأسدي، كوفي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 12 - أسد بن اعفر - بالعين غير المعجمة المضمومة - من شيوخ أصحاب الحديث الثقات.
الفصل (2) في الباء، وفيه سبعة أبواب الباب (1) البراء، أربعة رجال [] 1 - البراء بن مالك الأنصاري، أخو انس بن مالك، شهد بدرا واحدا والخندق، قتل يوم تستر.
[] 2 - البراء بن معرور الخزرجي، توفي علي عهد رسول الله (صلي الله عليه وآله)، وهو من النقباء ليلة العقبة.
[] 3 - البراء بن عازب، مشكور، بعد أن اصابته دعوة أمير المؤمنين (عليه السلام) في كتمان حديث غدير خم فعمي.
[] 4 - البراء بن محمد، كوفي، ثقة.
الباب (2) بشير، أربعة رجال [] 1 - بشير بن عبد المنذر، أبو لبابة الأنصاري، شهد بدرا والعقبة الأخيرة.
(٧٨)
صفحهمفاتيح البحث: الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، كتاب الثقات لابن حبان (1)، أرطاة بن حبيب الأسدي (1)، أبو لبابة الأنصاري (1)، بشير بن عبد المنذر (1)، البراء بن عازب (1)، البراء بن مالك (1)، البراء بن محمد (1)، أنس بن مالك (1)، غدير خم (1)، الشهادة (2)، القتل (1)

الباب (2) بشير

ثقة، له أصل.
[] 11 - أرطاة بن حبيب الأسدي، كوفي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 12 - أسد بن اعفر - بالعين غير المعجمة المضمومة - من شيوخ أصحاب الحديث الثقات.
الفصل (2) في الباء، وفيه سبعة أبواب الباب (1) البراء، أربعة رجال [] 1 - البراء بن مالك الأنصاري، أخو انس بن مالك، شهد بدرا واحدا والخندق، قتل يوم تستر.
[] 2 - البراء بن معرور الخزرجي، توفي علي عهد رسول الله (صلي الله عليه وآله)، وهو من النقباء ليلة العقبة.
[] 3 - البراء بن عازب، مشكور، بعد أن اصابته دعوة أمير المؤمنين (عليه السلام) في كتمان حديث غدير خم فعمي.
[] 4 - البراء بن محمد، كوفي، ثقة.
الباب (2) بشير، أربعة رجال [] 1 - بشير بن عبد المنذر، أبو لبابة الأنصاري، شهد بدرا والعقبة الأخيرة.
(٧٨)
صفحهمفاتيح البحث: الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، كتاب الثقات لابن حبان (1)، أرطاة بن حبيب الأسدي (1)، أبو لبابة الأنصاري (1)، بشير بن عبد المنذر (1)، البراء بن عازب (1)، البراء بن مالك (1)، البراء بن محمد (1)، أنس بن مالك (1)، غدير خم (1)، الشهادة (2)، القتل (1)

الباب (3) بشر

[] 2 - بشير بن سعد الأنصاري، شهد بدرا وقتل في خلافة أبي بكر باليمن في امارة خالد بن الوليد.
[] 3 - بشير بن أبي مسعود الأنصاري (1)، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، قتل يوم الحرة.
[] 4 - بشير النبال.
روي الكشي حديثا في طريقه محمد بن سنان وصالح بن أبي حماد (2)، وليس صريحا في تعديله، فانا في روايته متوقف.
الباب (3) بشر، ثلاثة رجال [] 1 - بشر بن البراء بن معرور، آخي رسول الله (صلي الله عليه وآله) بينه وبين واقد ابن عبد الله التميمي، حليف بني عدي، شهد بدرا واحدا والخندق والحديبية وخيبر، واكل مع رسول الله (صلي الله عليه وآله) يوم خيبر من الشاة المسمومة، وقيل: انه مات منه.
[] 2 - بشر بن مسلمة، يكني أبا صدقة، كوفي، روي أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
[] 3 - بشر بن طرخان النخاس.
روي الكشي في كتابه حديثا في طريقه محمد بن عيسي ان أبا عبد الله (عليه السلام) دعا له بكثرة المال والولد (3).
1 - ذكره الشيخ في رجاله: 58، الرقم: 489، وفيه: بشر.
2 - رجال الكشي: 369، الرقم: 689.
3 - رجال الكشي: 311، الرقم: 563.
(٧٩)
صفحهمفاتيح البحث: الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (2)، خلافة أبي بكر بن أبي قحافة (1)، صالح بن أبي حماد (1)، بشير بن أبي مسعود (1)، خالد بن الوليد (1)، خيبر (1)، طرخان النخاس (1)، بشير النبال (1)، محمد بن عيسي (1)، محمد بن سنان (1)، بشر بن مسلمة (1)، بشير بن سعد (1)، الشهادة (2)، القتل (2)، الموت (1)، التصدّق (1)، كتاب رجال الكشي (2)

الباب (4) بكر

الباب (4) بكر، خمسة رجال [] 1 - بكر بن محمد بن عبد الرحمان بن نعيم الأزدي الغامدي، أبو محمد، وجه في هذه الطائفة، من بيت جليل في الكوفة، وكان ثقة، وعمر عمرا طويلا.
[] 2 - بكر بن محمد الأزدي، ابن أخي سدير الصيرفي (1).
1 - صريح كلام المصنف ان المسمي ببكر بن محمد الأزدي اثنان، أحدهما ثقة والاخر لم تثبت وثاقته، وكذلك صنع ابن داود، والذي أوقعها في ذلك عبارة الكشي: 592، الرقم:
1107 حيث قال: " ان بكر بن محمد الأزدي خير فاضل وبكر بن محمد كان ابن أخي سدير الصيرفي "، الا انه لا ينبغي الشك في عدم تعدد الرجل، وان بكر بن محمد الأزدي رجل واحد، وهو ابن محمد بن عبد الرحمان، والذي يدلنا علي ذلك أنه:
ان بكر بن محمد أزدي بلا اشكال، وسدير الصيرفي لم يذكر فيه ولا في ابنه حنان، ولا في أبيه حكيم، ولا في جده صهيب ان يكون من الأزد، بل ذكر الشيخ في رجاله: 114، الرقم: 1134 ان سديرا كان مولي، ومن كان من الأزد لا يحتاج لان يكون مولي، لان الأزديين كانوا بيتا كبيرا جليلا بالكوفة.
مضافا ان هذه العبارة اجتهاد من الكشي، وقد ذكر سند اجتهاده بعده قائلا: " علي بن محمد القتيبي - إلي أن قال: - عن بكر بن محمد، قال: حدثني عمي سدير "، فاستشهد الكشي بقوله ان بكر بن محمد كان ابن أخي سدير الصيرفي بهذه الرواية، ولكنه أخطأ في اجتهاده.
اما أولا: فلعدم صحة الرواية، لان علي بن محمد القتيبي لم يثبت توثيقه.
ثانيا: لم يوجد في الرواية ذكر للأزدي الصيرفي، فلو صحت الرواية لم يثبت ان سديرا هو عم بكر بن محمد الأزدي.
ثالثا: فلانه لم يذكر فيها ان سديرا كان هو الذي روي عن عم له يسمي سديرا، فلعله ان لم يكن سدير تحريف شديد، كان لبكر بن محمد عم آخر يسمي سديرا، فمن أين ثبت ان سدير الصيرفي كان عما لبكر بن محمد الأزدي.
(٨٠)
صفحهمفاتيح البحث: مدينة الكوفة (2)، عبد الرحمان بن نعيم (1)، بكر بن محمد (12)، علي بن محمد القتيبي (1)، محمد بن عبد الرحمان (1)، علي بن محمد (1)

الباب (5) بسطام

قال الكشي: قال حمدويه: ذكر محمد بن عيسي العبيدي بكر بن محمد الأزدي، فقال: خير فاضل، وعندي في محمد بن عيسي توقف.
[] 3 - بكر بن جناح، أبو محمد، كوفي، ثقة، مولي.
[] 4 - بكر بن الأشعث، أبو إسماعيل، كوفي، ثقة، روي عن موسي بن جعفر (عليهما السلام).
[] 5 - بكر بن محمد بن حبيب بن بقية، أبو عثمان المازني، مازن بني شيبان، كان سيد أهل العلم بالنحو والعربية واللغة بالبصرة ومقدمه، مشهور بذلك، كان من علماء الإمامية، وهو من غلمان إسماعيل بن ميثم في الأدب، مات أبو عثمان رحمه الله سنة ثمان وأربعين ومائتين.
الباب (5) بسطام، ثلاثة رجال [] 1 - بسطام بن سابور الزيات، أبو الحسين الواسطي، مولي، ثقة، واخوته زكريا وزياد وحفص، كلهم ثقات، رووا عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ذكرهم أبو العباس وغيره.
[] 2 - بسطام بن الحصين بن عبد الرحمان الجعفي بن أخي خيثمة، وإسماعيل كان وجها في أصحابنا وأبوه وعمومته، وكان أوجههم إسماعيل.
[] 3 - بسطام بن علي، أبو علي، وكيل، من أهل همدان.
الباب (6) بريد، رجلان [] 1 - بريد - بضم الباء وفتح الراء - ابن معاوية العجلي، أبو القاسم، عربي.
(٨١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، بسطام بن سابور الزيات (1)، محمد بن عيسي العبيدي (1)، الحصين بن عبد الرحمان (1)، إسماعيل بن ميثم (1)، أبو إسماعيل (1)، بكر بن الأشعث (1)، بسطام بن علي (1)، محمد بن عيسي (1)، بكر بن جناح (1)، محمد بن حبيب (1)، الموت (1)

الباب (6) بريد

قال الكشي: قال حمدويه: ذكر محمد بن عيسي العبيدي بكر بن محمد الأزدي، فقال: خير فاضل، وعندي في محمد بن عيسي توقف.
[] 3 - بكر بن جناح، أبو محمد، كوفي، ثقة، مولي.
[] 4 - بكر بن الأشعث، أبو إسماعيل، كوفي، ثقة، روي عن موسي بن جعفر (عليهما السلام).
[] 5 - بكر بن محمد بن حبيب بن بقية، أبو عثمان المازني، مازن بني شيبان، كان سيد أهل العلم بالنحو والعربية واللغة بالبصرة ومقدمه، مشهور بذلك، كان من علماء الإمامية، وهو من غلمان إسماعيل بن ميثم في الأدب، مات أبو عثمان رحمه الله سنة ثمان وأربعين ومائتين.
الباب (5) بسطام، ثلاثة رجال [] 1 - بسطام بن سابور الزيات، أبو الحسين الواسطي، مولي، ثقة، واخوته زكريا وزياد وحفص، كلهم ثقات، رووا عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ذكرهم أبو العباس وغيره.
[] 2 - بسطام بن الحصين بن عبد الرحمان الجعفي بن أخي خيثمة، وإسماعيل كان وجها في أصحابنا وأبوه وعمومته، وكان أوجههم إسماعيل.
[] 3 - بسطام بن علي، أبو علي، وكيل، من أهل همدان.
الباب (6) بريد، رجلان [] 1 - بريد - بضم الباء وفتح الراء - ابن معاوية العجلي، أبو القاسم، عربي.
(٨١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، بسطام بن سابور الزيات (1)، محمد بن عيسي العبيدي (1)، الحصين بن عبد الرحمان (1)، إسماعيل بن ميثم (1)، أبو إسماعيل (1)، بكر بن الأشعث (1)، بسطام بن علي (1)، محمد بن عيسي (1)، بكر بن جناح (1)، محمد بن حبيب (1)، الموت (1)

الباب (7) في الآحاد

روي أنه من حواري الباقر والصادق (عليهما السلام) وروي عنهما، ومات في حياة أبي عبد الله (عليه السلام)، وهو وجه من وجوه أصحابنا، ثقة فقيه، له محل عند الأئمة (عليهم السلام).
قال أبو عمرو الكشي: انه ممن اتفقت العصابة علي تصديقه وممن انقادوا له بالفقه.
وروي في حديث صحيح عن جميل بن دراج قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول: بشر المخبتين بالجنة: بريد بن معاوية العجلي، وذكر آخرين، ومات في سنة مائة وخمسين (1).
[] 2 - بريد الأسلمي (2).
من السابقين الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام)، هو والبراء بن مالك، قاله الفضل بن شاذان.
الباب (7) في الآحاد، خمسة رجال [] 1 - بلال.
روي الكشي عن أبي عبد الله محمد بن إبراهيم قال: حدثني علي بن محمد بن يزيد، قال: حدثني عبد الله بن محمد بن عيسي، عن ابن
١ - رجال الكشي: ٩، الرقم: ٢٠، و ١٧٠، الرقم: ٢٨٦، العبارة المنقولة في ترجمته من النجاشي: ١١٢، الرقم: ٢٨٧، وليس فيه: " ثقة ".
بين ما ذكر - تبعا للنجاشي - بأنه مات في حياة الصادق (عليه السلام) وانه مات في سنة مائة وخمسين تهافت، لان الصادق (عليه السلام) توفي في شوال سنة ١٤٨ ه، كما صرح به الكليني وغيره.
٢ - عنونه الكشي في رجاله: ٣٨، الرقم: ٧٨، والشيخ في رجاله: ٢٩، الرقم: ٩٨، و: ٥٨، الرقم: ٤٨٤، وابن حبان في الثقات ٣: ٢٩، وفيهم: بريدة.
(٨٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (3)، عبد الله بن محمد بن عيسي (1)، أبو عمرو الكشي (1)، بريد بن معاوية (1)، محمد بن إبراهيم (1)، الفضل بن شاذان (1)، بريد الأسلمي (1)، جميل بن دراج (1)، محمد بن يزيد (1)، كتاب رجال الكشي (2)، كتاب الثقات لابن حبان (1)، شهر شوال المكرم (1)، الموت (2)
أبي عمير، عن هشام بن سالم، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: كان بلال عبدا صالحا وكان صهيب عبد سوء (1).
[] 2 - بندار - بضم الباء، واسكان النون، والألف بعد الدال غير المعجمة، والراء أخيرا - ابن محمد بن عبد الله، امامي متقدم.
[] 3 - بشار بن يسار الضبيعي، أخو سعيد، مولي بني ضبيعة بن عجل، أبو عمرو.
وقال النجاشي: انه ثقة، روي هو واخوه عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام).
قال الكشي: حدثني محمد بن مسعود، قال: سألت علي بن الحسن، عن بشار بن يسار، الذي يروي عن أبان بن عثمان، قال: هو خير من ابان، وليس به بأس. (2) [] 4 - بيان الجزري، كوفي، أبو أحمد، مولي، قال محمد بن عبد الحميد: كان خيرا فاضلا.
[] 5 - بكير بن أعين، مشكور، مات علي الاستقامة.
روي الكشي عن حمدويه، عن يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن الفضل وإبراهيم ابني محمد الأشعري ان الصادق (عليه السلام) قال فيه بعد موته:
لقد أنزله الله تعالي بين رسوله وبين أمير المؤمنين (عليهما السلام) (3).
١ - رجال الكشي: ٣٩، الرقم: ٨٠.
٢ - رجال النجاشي: ١١٣، الرقم: 290، رجال الكشي: 411، الرقم: 773.
3 - رجال الكشي: 181، الرقم: 315.
وفي بعض النسخ: " ابن أبي عمير والفضل "، وهو تصحيف قطعا، لان مولد ابن أبي عمير بعد وفاة الصادق (عليه السلام).
(٨٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، ابن أبي عمير (3)، محمد بن عبد الله (1)، أبان بن عثمان (1)، يعقوب بن يزيد (1)، هشام بن سالم (1)، بكير بن أعين (1)، بيان الجزري (1)، علي بن الحسن (1)، محمد الأشعري (1)، محمد بن مسعود (1)، عبد الحميد (1)، الموت (2)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (3)، الوفاة (1)

الفصل (3) في التاء، وفيه بابان

اشاره

الفصل (3) في التاء، وفيه بابان الباب (1) تميم، ثلاثة رجال [] 1 - تميم، مولي خداش (1) - بكسر الخاء المعجمة، وبعدها دال غير معجمة، والشين المنقطة فوقها ثلاث نقط أخيرا - ابن الصمة، شهد بدرا واحدا.
[] 2 - تميم بن حذلم (2) - بالحاء غير المعجمة، والذال المعجمة - الناجي، شهد مع علي (عليه السلام).
[] 3 - تميم بن عمرو، يكني أبا حبش، كان عامل أمير المؤمنين (عليه السلام) علي مدينة رسول الله (صلي الله عليه وآله) حتي قدم سهل بن حنيف.
الباب (2) اسم واحد [] 1 - تقي بن نجم الحلبي، أبو الصلاح رحمه الله، ثقة عين، له تصانيف حسنة ذكرناها في الكتاب الكبير، قرأ علي الشيخ الطوسي رحمه الله وعلي المرتضي قدس الله روحه.
1 - عنونه الشيخ في رجاله: 29، الرقم: 104، وفيه: خراش.
2 - عنونه الشيخ في رجاله: 58، الرقم: 491، وفيه: حذيم.
(٨٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، تميم بن عمرو (1)، الشيخ الطوسي (1)، سهل بن حنيف (1)، تقي بن نجم (1)، الشهادة (1)

الباب (1) تميم

الفصل (3) في التاء، وفيه بابان الباب (1) تميم، ثلاثة رجال [] 1 - تميم، مولي خداش (1) - بكسر الخاء المعجمة، وبعدها دال غير معجمة، والشين المنقطة فوقها ثلاث نقط أخيرا - ابن الصمة، شهد بدرا واحدا.
[] 2 - تميم بن حذلم (2) - بالحاء غير المعجمة، والذال المعجمة - الناجي، شهد مع علي (عليه السلام).
[] 3 - تميم بن عمرو، يكني أبا حبش، كان عامل أمير المؤمنين (عليه السلام) علي مدينة رسول الله (صلي الله عليه وآله) حتي قدم سهل بن حنيف.
الباب (2) اسم واحد [] 1 - تقي بن نجم الحلبي، أبو الصلاح رحمه الله، ثقة عين، له تصانيف حسنة ذكرناها في الكتاب الكبير، قرأ علي الشيخ الطوسي رحمه الله وعلي المرتضي قدس الله روحه.
1 - عنونه الشيخ في رجاله: 29، الرقم: 104، وفيه: خراش.
2 - عنونه الشيخ في رجاله: 58، الرقم: 491، وفيه: حذيم.
(٨٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، تميم بن عمرو (1)، الشيخ الطوسي (1)، سهل بن حنيف (1)، تقي بن نجم (1)، الشهادة (1)

الباب (2) اسم واحد

الفصل (3) في التاء، وفيه بابان الباب (1) تميم، ثلاثة رجال [] 1 - تميم، مولي خداش (1) - بكسر الخاء المعجمة، وبعدها دال غير معجمة، والشين المنقطة فوقها ثلاث نقط أخيرا - ابن الصمة، شهد بدرا واحدا.
[] 2 - تميم بن حذلم (2) - بالحاء غير المعجمة، والذال المعجمة - الناجي، شهد مع علي (عليه السلام).
[] 3 - تميم بن عمرو، يكني أبا حبش، كان عامل أمير المؤمنين (عليه السلام) علي مدينة رسول الله (صلي الله عليه وآله) حتي قدم سهل بن حنيف.
الباب (2) اسم واحد [] 1 - تقي بن نجم الحلبي، أبو الصلاح رحمه الله، ثقة عين، له تصانيف حسنة ذكرناها في الكتاب الكبير، قرأ علي الشيخ الطوسي رحمه الله وعلي المرتضي قدس الله روحه.
1 - عنونه الشيخ في رجاله: 29، الرقم: 104، وفيه: خراش.
2 - عنونه الشيخ في رجاله: 58، الرقم: 491، وفيه: حذيم.
(٨٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، تميم بن عمرو (1)، الشيخ الطوسي (1)، سهل بن حنيف (1)، تقي بن نجم (1)، الشهادة (1)

الفصل (4) في الثاء، وفيه بابان

اشاره

الفصل (4) في الثاء، وفيه بابان الباب (1) ثابت، ستة رجال [] 1 - ثابت بن قيس بن الشماس الخزرجي، خطيب الأنصار، قتل يوم اليمامة (1).
[] 2 - ثابت بن الضحاك، بايع تحت الشجرة.
[] 3 - ثابت بن زيد، أحد الستة الذين جمعوا القرآن علي عهد رسول الله (صلي الله عليه وآله).
[] 4 - ثابت البناني، يكني أبا فضالة، من أهل بدر، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، قتل بصفين.
[] 5 - ثابت بن دينار، يكني دينار أبا صفية، وكنية ثابت، أبو حمزة الثمالي.
روي عن علي بن الحسين (عليه السلام) ومن بعده، واختلف في بقائه إلي وقت
1 - ذكره هنا يدل علي اعتماد المصنف عليه، فان كان الوجه في ذلك شهادته مع علي (عليه السلام)، ففيه ما لا يخفي، وان كان لأصالة العدالة - كما ذكرنا فيما سبق - مضافا إلي منع المبني، ان الشهادة معه (عليه السلام) لا تكشف عن الايمان بالمعني الأخص ليبني علي عدالة الشهيد من جهة الأصل.
(٨٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، ثابت بن الضحاك (1)، ثابت بن دينار (1)، ثابت بن زيد (1)، ثابت بن قيس (1)، القرآن الكريم (1)، القتل (1)، الشهادة (3)، المنع (1)

الباب (1) في الآحاد

أبي الحسن موسي (عليه السلام) (1)، وكان ثقة، وكان عربيا أزديا.
قال الكشي: وجدت بخط أبي عبد الله محمد بن نعيم الشاذاني، قال:
سمعت الفضل بن شاذان قال: سمعت الثقة يقول: سمعت الرضا (عليه السلام) يقول: أبو حمزة في زمانه كلقمان في زمانه، وذلك أنه خدم أربعة منا:
علي بن الحسين ومحمد بن علي وجعفر بن محمد وبرهة من عصر موسي بن جعفر (عليهم السلام)، ويونس بن عبد الرحمان هو سلمان في زمانه (2).
روي عنه العامة، ومات في سنة خمسين ومائة، وأولاده: نوح ومنصور وحمزة، قتلوا مع زيد بن علي بن الحسين (عليهم السلام).
[] 6 - ثابت بن شريح - بالشين المعجمة، والحاء غير المعجمة - أبو إسماعيل الصائغ الأنباري، مولي الأزد، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وأكثر عن أبي بصير وعن الحسين بن أبي العلاء.
الباب (2) في الآحاد، ثلاثة رجال [] 1 - ثعلبة بن ميمون، مولي بني أسد، ثم مولي بني سلامة، كان وجها في أصحابنا، قارئا فقيها نحويا لغويا راوية، وكان حسن العمل، كثير العبادة والزهد، روي عن الصادق (عليه السلام) والكاظم (عليه السلام).
1 - ذكر الشيخ في رجاله: 333، الرقم: 4959 الاختلاف في بقائه إلي وقت أبي الحسن الكاظم (عليه السلام)، اما لا يعتد بخلاف المخالف بعد شهادة الشيخ نفسه في رجاله في أصحاب السجاد: 110، الرقم: 1083، وفي أصحاب الصادق (عليهما السلام): 174، الرقم: 2047، والنجاشي في رجاله: 115، الرقم: 296، والصدوق في مشيخة الفقيه، من أنه مات سنة 150 ه، ويؤيده ما روي عن الرضا (عليه السلام) من أنه خدم برهة من عصر الكاظم (عليه السلام).
2 - رجال الكشي: 485، الرقم: 919.
(٨٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (5)، أبو بصير (1)، أبو إسماعيل الصائغ الأنباري (1)، الحسين بن أبي العلاء (1)، محمد بن نعيم الشاذاني (1)، يونس بن عبد الرحمان (1)، الفضل بن شاذان (1)، علي بن الحسين (1)، ثابت بن شريح (1)، ثعلبة بن ميمون (1)، بنو أسد (1)، محمد بن علي (1)، جعفر بن محمد (1)، القتل (1)، الزهد (1)، كتاب رجال الكشي (1)، الموت (1)، الشهادة (1)

الفصل (5) في الجيم، وفيه أربعة أبواب

اشاره

وكان فاضلا متقدما، معدودا في العلماء والفقهاء الأجلة من هذه العصابة، سمعه هارون الرشيد يدعو في الوتر فأعجبه.
[] 2 - ثوير بن أبي فاختة، واسم أبي فاختة سعيد بن علاقة.
روي الكشي عن محمد بن قولويه، عن محمد بن عباد بن بشير، عن ثوير قال: أشفقت علي أبي جعفر من مسائل هيأها له عمرو بن ذروة بن قيس الماصر والصلت بن بهرام (1).
وهذا لا يقتضي مدحا ولا قدحا، فنحن في روايته من المتوقفين.
[] 3 - ثبيت بن محمد، أبو محمد العسكري، صاحب أبي عيسي الوراق، متكلم حاذق من أصحابنا العسكريين، وكان له أيضا اطلاع بالحديث والرواية والفقه، والكتاب الذي يعزي إلي أبي عيسي الوارق في نقض العثمانية له، وله كتاب توليدات بني أمية في الحديث.
الفصل (5) في الجيم، وفيه أربعة أبواب الباب (1) جعفر، خمسة وعشرون رجلا [] 1 - جعفر بن أبي طالب، قتل بموتة رضي الله عنه وأرضاه.
[] 2 - جعفر بن هارون الكوفي، يكني أبا عبد الله، من رجال الصادق (عليه السلام)، ثقة.
1 - رجال الكشي: 219، الرقم: 394، سند الرواية في النسخة المصححة منه كذا: محمد بن بندار، عن أحمد بن محمد البرقي، عن أبيه، عن أحمد بن النضر الجعفي، عن عباد بن بشير - الخ.
(٨٧)
صفحهمفاتيح البحث: جعفر بن أبي طالب عليهما السلام (1)، ثوير بن أبي فاختة (1)، جعفر بن هارون الكوفي (1)، بنو أمية (1)، محمد بن قولويه (1)، هارون الرشيد (1)، سعيد بن علاقة (1)، ثبيت بن محمد (1)، القتل (1)، كتاب رجال الكشي (1)، أحمد بن محمد البرقي (1)، أحمد بن النضر (1)

الباب (1) جعفر

وكان فاضلا متقدما، معدودا في العلماء والفقهاء الأجلة من هذه العصابة، سمعه هارون الرشيد يدعو في الوتر فأعجبه.
[] 2 - ثوير بن أبي فاختة، واسم أبي فاختة سعيد بن علاقة.
روي الكشي عن محمد بن قولويه، عن محمد بن عباد بن بشير، عن ثوير قال: أشفقت علي أبي جعفر من مسائل هيأها له عمرو بن ذروة بن قيس الماصر والصلت بن بهرام (1).
وهذا لا يقتضي مدحا ولا قدحا، فنحن في روايته من المتوقفين.
[] 3 - ثبيت بن محمد، أبو محمد العسكري، صاحب أبي عيسي الوراق، متكلم حاذق من أصحابنا العسكريين، وكان له أيضا اطلاع بالحديث والرواية والفقه، والكتاب الذي يعزي إلي أبي عيسي الوارق في نقض العثمانية له، وله كتاب توليدات بني أمية في الحديث.
الفصل (5) في الجيم، وفيه أربعة أبواب الباب (1) جعفر، خمسة وعشرون رجلا [] 1 - جعفر بن أبي طالب، قتل بموتة رضي الله عنه وأرضاه.
[] 2 - جعفر بن هارون الكوفي، يكني أبا عبد الله، من رجال الصادق (عليه السلام)، ثقة.
1 - رجال الكشي: 219، الرقم: 394، سند الرواية في النسخة المصححة منه كذا: محمد بن بندار، عن أحمد بن محمد البرقي، عن أبيه، عن أحمد بن النضر الجعفي، عن عباد بن بشير - الخ.
(٨٧)
صفحهمفاتيح البحث: جعفر بن أبي طالب عليهما السلام (1)، ثوير بن أبي فاختة (1)، جعفر بن هارون الكوفي (1)، بنو أمية (1)، محمد بن قولويه (1)، هارون الرشيد (1)، سعيد بن علاقة (1)، ثبيت بن محمد (1)، القتل (1)، كتاب رجال الكشي (1)، أحمد بن محمد البرقي (1)، أحمد بن النضر (1)
[] 3 - جعفر بن محمد بن يونس الأحول، من أصحاب أبي الحسن الرضا (عليه السلام)، ثقة (1).
[] 4 - جعفر بن سهيل الصيقل، من أصحاب أبي محمد العسكري، وكيل أبي الحسن وأبي محمد وصاحب الدار (عليهم السلام).
[] 5 - جعفر بن معروف، يكني أبا محمد، من أهل كش، كان مكاتبا، لم يرو عن الأئمة (عليهم السلام)، قاله الشيخ رحمه الله.
والظاهر أنه ليس جعفر بن معروف السمرقندي الذي قال فيه ابن الغضائري: انه مرتفع المذهب يعرف حديثه تارة وينكر أخري، لان ابن الغضائري قال إنه يكني أبا الفضل، قال: وكان يروي عن العياشي كثيرا (2).
[] 6 - جعفر بن محمد بن جعفر بن موسي بن قولويه، يكني أبا القاسم، وكان أبوه يلقب مسلمة - بفتح الميم، وسكون السين، وفتح اللام والميم أيضا، والتاء - من خيار أصحاب سعد.
وكان أبو القاسم من ثقات أصحابنا واجلائهم في الحديث والفقه، روي عن أبيه وأخيه عن سعد وقال: ما سمعت من سعد الا أربعة أحاديث، وهو أستاذ الشيخ المفيد رحمه الله، ومنه حمل العلم والحديث، وكلما يوصف به الناس من جميل وفقه فهو فوقه.
1 - ما ذكره المصنف من أنه من أصحاب الرضا (عليه السلام) سهو منه، لان ما ذكره هنا هو كلام الشيخ في رجاله: 374، الرقم: 5533، عند عده من أصحاب الجواد (عليه السلام)، وصرح النجاشي في رجاله: 120، الرقم: 307 بأنه من أصحاب الجواد (عليه السلام)، عنونه الشيخ أيضا في أصحاب الهادي (عليه السلام): 384، الرقم: 5660.
2 - عنونه الشيخ في رجاله: 418، الرقم: 6041، يؤيد ما ذكره المصنف من التغاير ان من ترجمه الشيخ من أهل كش ومن ذكره ابن الغضائري من أهل سمرقند، والذي يسهل الخطب ان من ترجمه الشيخ ويروي عنه الكشي كثيرا لم تثبت وثاقته، لان الوكالة لا تلازم الوثاقة، واعتماد الكشي عليه لا يثبت وثاقته أيضا.
(٨٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، جعفر بن محمد بن جعفر بن موسي (1)، الشيخ المفيد (قدس سره) (1)، جعفر بن محمد بن يونس (1)، جعفر بن سهيل (1)، جعفر بن معروف (2)، الإختيار، الخيار (1)، أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (2)، الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام (1)، ابن الغضائري (1)، السهو (1)
له تصانيف ذكرناها في كتابنا الكبير، توفي رحمه الله سنة تسع وستين وثلاثمائة.
[] 7 - جعفر بن بشير - بفتح الباء المنقطة تحتها نقطة، وبعدها الشين المعجمة - أبو محمد البجلي الوشاء، من زهاد أصحابنا وعبادهم ونساكهم، وكان ثقة.
قال النجاشي رحمه الله: ان مسجدا بالكوفة باقيا في بجيلة إلي اليوم، وانا وكثير من أصحابنا إذا وردنا الكوفة نصلي فيه مع المساجد التي يرغب في الصلاة فيها، وكان ثقة جليل القدر.
قال الكشي: قال نصر: اخذ جعفر بن بشير فضرب ولقي شدة حتي خلصه الله تعالي، ومات في طريق مكة، وصاحب المأمون بعد موت الرضا (عليه السلام).
وكان يعرف بفقحة العلم، لأنه كان كثير العلم، روي عن الثقات ورووا عنه، له كتاب المشيخة مثل كتاب الحسن بن محبوب الا انه أصغر منه، وله كتب أخري ذكرناها في الكتاب الكبير، ومات بالأبواء سنة ثمان ومائتين رحمه الله (1).
[] 8 - جعفر بن عفان الطائي.
روي الكشي حديثا في سنده نصر بن الصياح ومحمد بن سنان - وهما ضعيفان -: ان الصادق (عليه السلام) شهد له بالجنة (2).
١ - رجال النجاشي: ١١٩، الرقم: 304، وفيه: " له مسجد بالكوفة "، رجال الكشي: 605، الرقم: 1125.
ان توصيف جعفر بن بشير بالوشاء مما اختص به النجاشي وتبعه المصنف، فان صح ذلك فلا شك في أنه غير معروف بذلك، والا لوجد توصيفه به في الروايات وكتب الرجال.
2 - رجال الكشي: 289، الرقم: 508.
(٨٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، مدينة مكة المكرمة (1)، كتاب الثقات لابن حبان (1)، مدينة الكوفة (2)، الحسن بن محبوب (1)، محمد بن سنان (1)، جعفر بن بشير (3)، الشهادة (1)، السجود (1)، الصّلاة (1)، مسجد، جامع الكوفة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (2)
ولم يثبت عندي غير ذلك، والوجه التوقف في روايته.
[] 9 - جعفر بن عمرو، المعروف بالعمري.
روي الكشي عن محمد بن إبراهيم بن مهزيار ان أباه لما حضره الموت دفع إليه مالا وأعطاه علامة لمن يسلم إليه المال، فدخل إليه شيخ فقال:
انا العمري، فأعطاه المال.
وسند الرواية ذكرناه في كتابنا الكبير، وفيه ضعف (1).
[] 10 - جعفر بن عيسي بن يقطين.
روي الكشي عن حمدويه وإبراهيم قالا: حدثنا أبو جعفر محمد بن عيسي العبيدي، عن هشام بن إبراهيم الختلي المشرقي، وهو أحد من اثني عليه في الحديث، ان أبا الحسن (عليه السلام) قال فيه خيرا (2).
[] 11 - جعفر بن عثمان بن زياد الرواس.
روي الكشي رحمه الله عن حمدويه، عن أشياخه انه ثقة فاضل خير (3).
[] 12 - جعفر بن عبد الله رأس المذري بن جعفر الثاني بن عبد الله بن جعفر بن محمد بن علي بن أبي طالب (عليه السلام)، أبو عبد الله، كان وجها في أصحابنا وفقيها، وأوثق الناس في حديثه.
1 - رجال الكشي: 531، الرقم: 1015، اما ضعف سند الرواية فكما ذكره المصنف، لان فيه إسحاق بن محمد البصري ومحمد بن إبراهيم بن مهزيار، وكلاهما لم يوثق، واما الاستشهاد به علي جلالة جعفر فليس في محله حتي لو كانت الرواية صحيحة، فان المراد بالعمري هو حفص دون جعفر، كما صرح به الكشي قائلا: " في حفص بن عمرو المعروف بالعمري و إبراهيم بن مهزيار وابنه محمد "، ولعل المذكور في نسخة المصنف كان جعفرا.
2 - رجال الكشي: 498، الرقم: 956، ظاهر كلام المصنف: " هو أحد من اثني عليه في الحديث "، تعريض بعدم دلالة الرواية علي حسن جعفر، اما سند الرواية فصحيح، ودلالتها علي حسن جعفر ظاهر، نعم لا يدل علي حسن هشام بن إبراهيم لأنه راوي للحديث.
3 - رجال الكشي: 372، الرقم: 694.
(٩٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، هشام بن إبراهيم الختلي (1)، محمد بن إبراهيم بن مهزيار (2)، جعفر بن عمرو المعروف بالعمري (1)، جعفر بن عيسي بن يقطين (1)، عبد الله رأس المذري (1)، أبو عبد الله (1)، عثمان بن زياد (1)، جعفر بن محمد (1)، كتاب رجال الكشي (3)، إسحاق بن محمد البصري (1)، هشام بن إبراهيم (1)، حفص بن عمرو (1)
[] 13 - جعفر بن المثني بن عبد السلام بن عبد الرحمان بن نعيم الأزدي العطار، ثقة من وجوه أصحابنا الكوفيين.
[] 14 - جعفر بن أحمد بن أيوب السمرقندي، أبو سعيد، يقال له: ابن العاجز - بالجيم والزاي - كان صحيح الحديث والمذهب، روي عنه محمد بن مسعود العياشي.
[] 15 - جعفر بن محمد بن إسحاق بن رباط، أبو القاسم البجلي، شيخ، ثقة، من أصحابنا.
[] 16 - جعفر بن سليمان القمي، أبو محمد، ثقة، من أصحابنا.
[] 17 - جعفر بن محمد بن جعفر بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب (عليهما السلام)، كان وجها في الطالبيين مقدما، وكان ثقة من أصحابنا، مات في ذي القعدة سنة ثمانين وثلاثمائة، وله نيف وتسعون سنة (1).
[] 18 - جعفر بن أحمد بن يوسف الأودي، أبو عبد الله، شيخ من أصحابنا الكوفيين، ثقة.
[] 19 - جعفر بن أحمد بن وندك - بالنون، والدال غير المعجمة، والكاف - الرازي، أبو عبد الله، من أصحابنا المتكلمين والمحدثين، له كتاب في الإمامة كبير.
[] 20 - جعفر بن الحسن بن علي بن شهريار - بالشين المعجمة، والراء بعد الهاء وبعد الألف، والياء المنقطة تحتها نقطتين قبل الألف -
١ - عنونه النجاشي في رجاله: ١٢٢، الرقم: ٣١٤، وفيه: " مات في ذي العقدة سنة ثمان و ثلاثمائة وله نيف وتسعون سنة، وذكر عنه انه قال: ولدت بسر من رأي سنة أربع وعشرين ومائتين "، فما ذكره المصنف - كما في رجال ابن داود - خلاف ما صرح به النجاشي من أن عمره كان نيفا وتسعين سنة.
(٩١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، شهر ذي القعدة (1)، جعفر بن المثني بن عبد السلام (1)، جعفر بن أحمد بن أيوب (1)، محمد بن مسعود العياشي (1)، جعفر بن سليمان القمي (1)، الحسن بن جعفر بن الحسن (1)، جعفر بن أحمد بن يوسف (1)، جعفر بن محمد بن إسحاق (1)، جعفر بن أحمد بن وندك (1)، عبد الرحمان بن نعيم (1)، جعفر بن محمد بن جعفر (1)، أبو عبد الله (2)، الحسن بن علي (1)، الموت (2)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال ابن داود (1)

الباب (2) جميل

أبو محمد المؤمن القمي، شيخ من أصحابنا القميين، ثقة، انتقل إلي الكوفة، ومات بها سنة أربعين وثلاثمائة.
[] 21 - جعفر بن ورقاء - بالراء والقاف - ابن محمد بن ورقاء بن صلة ابن عمير، يكني أبا محمد، أمير بني شيبان بالعراق ووجههم، وكان عظيما عند السلطان، صحيح المذهب، وله كتاب في امامة أمير المؤمنين (عليه السلام).
[] 22 - جعفر بن يحيي بن العلاء، أبو محمد الرازي، ثقة وأبوه أيضا، روي أبوه عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وهو أخلط بنا من أبيه وادخل فينا، وكان أبوه يحيي بن العلاء قاضيا بالري.
[] 23 - جعفر بن عبد الله بن جعفر، له مكاتبة (1).
[] 24 - جعفر بن إبراهيم بن محمد بن علي بن عبد الله بن جعفر الطيار، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة (2).
[] 25 - جعفر بن محمد بن عون الأسدي، وجه، روي عنه أحمد بن محمد بن عيسي.
الباب (2) جميل، ثلاثة رجال [] 1 - جميل بن دراج - بالدال غير المعجمة، والراء المشددة،
1 - فيه سهو، لان جعفر بن عبد الله بن جعفر هو ابن محمد بن علي بن أبي طالب، ذكره الشيخ في رجاله: 175، الرقم: 2063، ومن له المكاتبة هو جعفر بن عبد الله بن الحسن بن جامع، عنونه النجاشي في رجاله: 354، الرقم: 949 في ترجمة أخيه محمد بن عبد الله بن جعفر بن الحسين بن جامع الحميري، وذكر ان له مكاتبة.
2 - صرح بوثاقته النجاشي في رجاله: 183، الرقم: 483، في ترجمة ابنه سليمان بن جعفر.
(٩٢)
صفحهمفاتيح البحث: عبد الله بن جعفر الطيار بن أبي طالب عليه السلام (3)، دولة العراق (1)، مدينة الكوفة (1)، إبراهيم بن محمد بن علي (1)، جعفر بن يحيي بن العلاء (1)، أبو محمد الرازي (1)، جعفر بن محمد بن عون (1)، جميل بن دراج (1)، محمد بن عيسي (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، عبد الله بن الحسن (ع) (1)، علي بن أبي طالب (1)، محمد بن عبد الله (1)، جعفر بن الحسين (1)، سليمان بن جعفر (1)، السهو (1)

الباب (3) جابر

والجيم - ودراج يكني بابي الصبيح بن عبد الله، أبو علي النخعي.
وقال ابن فضال أبو محمد: شيخنا ووجه الطائفة، ثقة، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، واخوه نوح بن دراج القاضي أيضا من أصحابنا، وكان يخفي امره، وكان أكبر من نوح، وعمي في آخر عمره، ومات في أيام الرضا (عليه السلام) اخذ عن زرارة، له أصل.
قال الكشي: انه ممن اجتمعت العصابة علي تصحيح ما يصح عنه فيما يقول والاقرار له بالفقه (1).
[] 2 - جميل بن صالح الأسدي، ثقة وجه، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ذكره أبو العباس في كتاب الرجال.
[] 3 - جميل بن عبد الله بن نافع الخثعمي الخياط الكوفي، لم أر فيه مدحا من طرق أصحابنا، غير أن ابن عقدة روي عن محمد بن عبد الله بن أبي حكيمة قال: سألت ابن نمير عن محمد بن جميل بن عبد الله بن نافع الخياط، فقال: ثقة قد رأيته وأبوه ثقة.
وهذه الرواية لا تقتضي عندي التعديل، لكنها من المرجحات (2).
الباب (3) جابر، ثلاثة رجال [] 1 - جابر بن عبد الله، من أصحاب رسول الله (صلي الله عليه وآله)، شهد بدرا.
أورد الكشي في مدحه روايات كثيرة، من غير أن يورد ما يخالفها،
١ - رجال النجاشي: ١٢٦، الرقم: 328، رجال الكشي: 375، الرقم: 705.
2 - بل الظاهر أنها لا تكون من المرجحات أيضا، فان ابن نمير لم يوثق من طرقنا، ومحمد بن عبد الله مجهول.
(٩٣)
صفحهمفاتيح البحث: صحابة (أصحاب) رسول الله (ص) (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، محمد بن جميل بن عبد الله بن نافع (1)، جابر بن عبد الله (1)، جميل بن عبد الله (1)، محمد بن عبد الله (1)، جميل بن صالح (1)، نوح بن دراج (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، الجهل (1)
وقد ذكرناها في الكتاب الكبير (1).
قال الفضل بن شاذان: انه من السابقين الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام).
وقال ابن عقدة: ان جابر بن عبد الله منقطع إلي أهل البيت (عليهم السلام).
وروي مدحه عن محمد بن مفضل، عن محمد بن سنان، عن حريز، عن الصادق (عليه السلام).
[] 2 - جابر بن يزيد.
روي الكشي فيه مدحا وبعض الذم، والطريقان ضعيفان، ذكرناهما في الكتاب الكبير.
وقال السيد علي بن أحمد العقيقي العلوي: روي عن أبي عمار بن ابان، عن الحسين بن أبي العلاء ان الصادق (عليه السلام) ترحم عليه، وقال: انه كان يصدق علينا.
وقال ابن عقدة: روي أحمد بن محمد بن البراء الصائغ عن أحمد بن الفضل بن حنان بن سدير، عن زياد بن أبي الحلال: ان الصادق (عليه السلام) ترحم علي جابر، وقال: انه كان يصدق علينا، ولعن المغيرة وقال: انه كان يكذب علينا.
وقال ابن الغضائري: ان جابر بن يزيد الجعفي الكوفي ثقة في نفسه، ولكن جل من روي عنه ضعيف، فمن أكثر عنه من الضعفاء عمرو بن شمر الجعفي ومفضل بن صالح والسكوني ومنخل بن جميل الأسدي، واري الترك لما روي هؤلاء عنه، والوقف في الباقي الا ما خرج شاهدا.
وقال النجاشي: جابر بن يزيد الجعفي لقي أبا جعفر وأبا عبد الله (عليهما السلام)، ومات في أيامه سنة ثمان وعشرين ومائة.
1 - هذه الروايات بأسرها ضعيفة، الا ان جلالة مقامه واضحة معلومة ولا حاجة معه إليها.
(٩٤)
صفحهمفاتيح البحث: أهل بيت النبي صلي الله عليه وآله (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (3)، الحسين بن أبي العلاء (1)، زياد بن أبي الحلال (1)، جابر بن عبد الله (1)، ابن الغضائري (1)، الفضل بن شاذان (1)، جابر بن يزيد (3)، حنان بن سدير (1)، علي بن أحمد (1)، أحمد بن محمد (1)، محمد بن سنان (1)، عمرو بن شمر (1)، الشهادة (1)
روي عنه جماعة غمز فيهم وضعفوا، منهم عمرو بن شمر ومفضل بن صالح ومنخل بن جميل ويوسف بن يعقوب، وكان في نفسه مختلطا.
وكان شيخنا محمد بن محمد بن النعمان ينشدنا اشعارا كثيرة في معناه تدل علي الاختلاط، ليس هذا موضعا لذكرها، والأقوي عندي التوقف فيما يرويه هؤلاء كما قاله الشيخ ابن الغضائري رحمه الله (1).
[] 3 - جابر المكفوف الكوفي.
روي الكشي عن محمد بن مسعود، عن علي بن الحسن، عن العباس بن العامر عن جابر المكفوف: ان الصادق (عليه السلام) وصله بثلاثين دينارا وعرض بمدحه.
وروي ابن عقدة عن أبي الحسن، قال: حدثنا عباس بن عامر، عن جابر المكفوف عن أبي عبد الله (عليه السلام)، قال: دخلت عليه، فقال: اما يصلونك، فقلت: ربما فعلوا، فوصلني بثلاثين دينارا، ثم قال: يا جابر كم من عبد ان غاب لم يفقدوه وان شهد لم يعرفوه في اطمار، لو أقسم علي الله لأبر قسمه (2).
١ - رجال النجاشي: ١٢٨، الرقم: ٣٣٢، رجال الكشي: ١٩١، الرقم: ٣٣٦.
الروايات الواردة في حقه أكثرها ضعيفة، اما لابد من عده من الثقات، لشهادة المفيد في رسالته العددية وشهادة ابن الغضائري، ولقول الصادق (عليه السلام) - كما في الكشي -: " انه كان يصدق علينا ".
ولا يعارضه قول النجاشي من أنه كان مختلطا، لان فساد العقل - لو سلم ذلك في جابر ولم يكن تجننا كما صرح به في الكافي ١: ٣٩٦ - لا ينافي الوثاقة ولزوم الاخذ برواياته حين اعتداله، ويؤيده ما ورد من الروايات الدالة علي جلالته ومدحه وانه كان عنده من أسرار أهل البيت (عليهم السلام).
2 - رجال الكشي: 335، الرقم: 613، والاطمار: الثوب البالي، أبر قسمه: أمضاها علي الصدق.
(٩٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، محمد بن محمد بن النعمان (1)، ابن الغضائري (2)، يوسف بن يعقوب (1)، علي بن الحسن (1)، جابر المكفوف (2)، محمد بن مسعود (1)، عمرو بن شمر (1)، الشهادة (2)، كتاب الإرشاد للشيخ المفيد (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (2)، كتاب الثقات لابن حبان (1)

الباب (4) في الآحاد

الباب (4) في الآحاد، سبعة رجال [] 1 - جندب - بالجيم المضمومة، والنون الساكنة، والدال غير المعجمة المفتوحة، والباء المنقطة تحتها نقطة - ابن جنادة - بالجيم المضمومة، والنون والدال بعد الألف غير المعجمة - الغفاري أبو ذر، وقيل جندب بن السكن، وقيل اسمه برير بن جنادة، مهاجر، أحد الأركان الأربعة، روي عن الباقر (عليه السلام) انه لم يرتد، مات رحمه الله في زمن عثمان بالربذة، له خطبة يشرح فيها الأمور بعد النبي (صلي الله عليه وآله).
[] 2 - جرير بن عبد الله البجلي، قدم الشام برسالة أمير المؤمنين (عليه السلام) إلي معاوية.
[] 3 - جبير بن مطعم.
روي الكشي عن محمد بن قولويه، قال: حدثني سعد بن عبد الله بن أبي خلف، قال: حدثني علي بن سليمان بن داود الرازي، قال: حدثني علي بن أسباط، عن أبيه أسباط بن سالم، عن أبي الحسن الكاظم (عليه السلام): انه كان من حواري علي بن الحسين (عليهما السلام) (1).
[] 4 - جلبة بن عياض - بالعين غير المعجمة، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والضاد المعجمة - أبو الحسن الليثي، أخو أبي ضمرة، ثقة، قليل الحديث.
1 - رجال الكشي: 9، الرقم: 20، والرواية ضعيفة بعلي بن سليمان بن داود الرازي وأسباط بن سالم، علي أنه تدل علي ادراك جبير بن مطعم زمان علي بن الحسين (عليهما السلام)، وهو لا يلائم قول الشيخ في رجاله: 33، الرقم: 153، من أنه مات سنة 58 ه.
مضافا إلي أن الفضل بن شاذان ذكر ان الذي أدرك امامة السجاد (عليه السلام) هو محمد بن جبير بن مطعم - ذكره الكشي في رجاله 115، الرقم: 184 في ترجمة سعيد بن المسيب.
(٩٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (3)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، علي بن سليمان بن داود (2)، أبو الحسن الليثي (1)، جرير بن عبد الله (1)، سعد بن عبد الله (1)، أسباط بن سالم (2)، محمد بن قولويه (1)، برير بن جنادة (1)، علي بن أسباط (1)، جلبة بن عياض (1)، جندب بن السكن (1)، جبير بن مطعم (2)، الشام (1)، الموت (2)، كتاب رجال الكشي (2)، سعيد بن المسيب (1)، الفضل بن شاذان (1)، محمد بن جبير (1)

الفصل (6) في الحاء، وفيه خمسة عشر بابا

اشاره

[] 5 - جهم - بالجيم المفتوحة، والميم بعد الهاء - ابن حكيم، كوفي، ثقة، قليل الحديث.
[] 6 - جارود بن المنذر الكندي، أبو المنذر النحاس، كوفي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة ثقة.
[] 7 - جفير - بالفاء بعد الجيم - ابن الحكم العبدي، أبو المنذر، عربي، ثقة، روي عن جعفر بن محمد (عليه السلام).
الفصل (6) في الحاء، وفيه خمسة عشر بابا الباب (1) الحسن، ثلاثة وخمسون رجلا [] 1 - الحسن بن محبوب السراد، ويقال الزراد، يكني أبا علي، مولي بجيلة، كوفي، ثقة، عين، روي عن الرضا (عليه السلام) وكان جليل القدر، يعد في الأركان الأربعة في عصره.
قال الكشي: أجمع أصحابنا علي تصحيح ما يصح عن هؤلاء وتصديقهم، وأقروا لهم بالفقه والعلم، وذكر الحسن بن محبوب من الجماعة، قال: وقال بعضهم موضع الحسن بن محبوب: الحسن بن علي بن فضال (1).
ومات الحسن بن محبوب رحمه الله في آخر سنة أربع وعشرين ومائتين، وكان من أبناء خمس وسبعين سنة.
1 - رجال الكشي: 556، الرقم: 1050.
(٩٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، جارود بن المنذر (1)، الحسن بن محبوب (4)، الحسن بن علي (1)، أبو المنذر (2)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (1) الحسن

[] 5 - جهم - بالجيم المفتوحة، والميم بعد الهاء - ابن حكيم، كوفي، ثقة، قليل الحديث.
[] 6 - جارود بن المنذر الكندي، أبو المنذر النحاس، كوفي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة ثقة.
[] 7 - جفير - بالفاء بعد الجيم - ابن الحكم العبدي، أبو المنذر، عربي، ثقة، روي عن جعفر بن محمد (عليه السلام).
الفصل (6) في الحاء، وفيه خمسة عشر بابا الباب (1) الحسن، ثلاثة وخمسون رجلا [] 1 - الحسن بن محبوب السراد، ويقال الزراد، يكني أبا علي، مولي بجيلة، كوفي، ثقة، عين، روي عن الرضا (عليه السلام) وكان جليل القدر، يعد في الأركان الأربعة في عصره.
قال الكشي: أجمع أصحابنا علي تصحيح ما يصح عن هؤلاء وتصديقهم، وأقروا لهم بالفقه والعلم، وذكر الحسن بن محبوب من الجماعة، قال: وقال بعضهم موضع الحسن بن محبوب: الحسن بن علي بن فضال (1).
ومات الحسن بن محبوب رحمه الله في آخر سنة أربع وعشرين ومائتين، وكان من أبناء خمس وسبعين سنة.
1 - رجال الكشي: 556، الرقم: 1050.
(٩٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، جارود بن المنذر (1)، الحسن بن محبوب (4)، الحسن بن علي (1)، أبو المنذر (2)، كتاب رجال الكشي (1)
[] 2 - الحسن بن علي بن فضال التيملي بن ربيعة بن بكر، مولي بني تيم بن ثعلبة، يكني أبا محمد، روي عن الرضا (عليه السلام)، وكان خصيصا به، وكان جليل القدر عظيم المنزلة، زاهدا ورعا، ثقة في رواياته.
روي الكشي عن محمد بن قولويه، عن سعد بن عبد الله القمي، عن علي بن الزيات، عن محمد بن عبد الله بن زرارة بن أعين، قال:
كنا في جنازة الحسن بن علي بن فضال فالتفت إلي والي محمد بن الهيثم التميمي فقال لنا: الا أبشركما، فقلنا له: وما ذاك، قال: حضرت الحسن بن علي بن فضال قبل وفاته وهو في تلك الغمرات وعنده محمد ابن الحسن بن جهم، فسمعته يقول له: يا أبا محمد تشهد، فتشهد الحسن، فعبر عبد الله وصار إلي أبي الحسن (عليه السلام) فقال له: محمد بن الحسن وأين عبد الله، فسكت ثم عاد الثانية، فقال له: تشهد فتشهد وصار إلي أبي الحسن (عليه السلام) فقال له محمد: فأين عبد الله، فقال له الحسن بن علي:
لقد نظرنا في الكتب فلم نجد لعبد الله شيئا، وكان الحسن بن علي بن فضال فطحيا يقول بعبد الله بن جعفر قبل أبي الحسن (عليه السلام) فرجع.
قال الفضل بن شاذان: كنت في قطيعة الربيع في مسجد الربيع اقرأ علي مقرئ يقال له: إسماعيل بن عباد، فرأيت قوما يتناجون فقال أحدهم:
رجل بالجبل يقال له ابن فضال اعبد من رأينا وسمعنا به، قال: فإنه ليخرج إلي الصحراء فيسجد السجدة فيجئ الطير فيقع عليه فما نظن الا انه ثوب أو خرقة وان الوحش لترعي حوله فما تنفر منه لما قد آنست به، وان عسكر الصعاليك ليجيئون يريدون الغارة أو قتال قوم (1) فإذا رأوا شخصه طاروا في الدنيا.
1 - في النسخ: مال قوم، ما أثبتناه من المصدر.
(٩٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (3)، عبد الله بن جعفر الطيار بن أبي طالب عليه السلام (1)، محمد بن عبد الله بن زرارة (1)، الحسن بن علي بن فضال (3)، الهيثم التميمي (1)، علي بن الزيات (1)، إسماعيل بن عباد (1)، الفضل بن شاذان (1)، سعد بن عبد الله (1)، محمد بن قولويه (1)، الحسن بن علي (2)، محمد بن الحسن (1)، السجود (2)، الشهادة (2)، القتل (1)
قال أبو محمد: فظننت ان هذا رجل كان في الزمان الأول، فبينا انا بعد ذلك بيسير قاعد في قطيعة الربيع مع أبي رحمه الله إذا جاء شيخ حلو الوجه حسن الشمائل، عليه قميص برسي ورداء برسي، وفي رجليه نعل محضر، فسلم علي أبي، فقام إليه فرحب به وبجله، فلما ان مضي يريد ابن أبي عمير، قلت: من هذا الشيخ، قال: هذا الحسن بن علي بن فضال، قلت: هذا ذاك العابد الفاضل، قال: هو ذاك، قلت: أليس هو ذلك بالجبل، قال: هو ذاك كان يكون في الجبل، قال: ما أقل (1) عقلك من غلام، فأخبرته بما سمعته من القوم، قال: هو ذاك، فكان بعد ذلك يختلف إلي أبي، وكان مصلاه في الكوفة بالجامع عند الأسطوانة السابعة، ويقال لها أسطوانة إبراهيم الخليل (عليه السلام) (2)، مات سنة أربع وعشرين ومائتين (3).
[] 3 - الحسن بن سعيد بن حماد بن مهران، مولي علي بن الحسين (عليه السلام)، كوفي أهوازي، يكني أبا محمد.
هو الذي أوصل علي بن مهزيار وإسحاق بن إبراهيم الحصيني إلي الرضا (عليه السلام) حتي جرت الخدمة علي أيديهما، ثم أوصل بعد إسحاق بن علي بن الريان، وكان سبب معرفة الثلاثة لهذا الامر، ومنه سمعوا الحديث وبه عرفوا، وكذلك فعل بعبد الله بن محمد الحصيني، وصنف الكتب الكثيرة، ويقال: ان الحسن صنف خمسين مصنفا، وسعيد كان يعرف بدندان.
١ - في النسخ: أغفل، ما أثبتناه من المصدر.
٢ - رجال الكشي: ٥١٦، الرقم: ٩٩٣،: ٥٦٥، الرقم: ١٠٦٧، ورجال النجاشي: ٣٥، الرقم: 72.
3 - ما ذكر في سنة وفاته هو ما ذكره النجاشي، اما هذا لا يجتمع مع ما ذكر نفسه في ترجمة أحمد بن محمد بن أبي نصر: 75، الرقم: 180، من أنه مات سنة 221 ه بعد وفاة الحسن بن علي بن فضال بثمانية عشر، والله العالم.
(٩٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، النبي إبراهيم (ع) (1)، مدينة الكوفة (1)، إسحاق بن إبراهيم (1)، علي بن الريان (1)، علي بن مهزيار (1)، ابن أبي عمير (1)، عبد الله بن محمد (1)، علي بن الحسين (1)، الحسن بن سعيد (1)، الحسن بن علي (2)، الموت (2)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، أحمد بن محمد بن أبي نصر (1)، الوفاة (1)
وشارك الحسن أخاه الحسين في كتبه الثلاثين، وكان شريك أخيه في جميع رجاله الا في زرعة بن محمد الحضرمي وفضالة بن أيوب، فان الحسين كان يروي عن أخيه عنهما، وكان الحسن ثقة وكذلك الحسين اخوه.
[] 4 - الحسن بن علي بن يقطين بن موسي، مولي بني هاشم، وقيل مولي بني أسد، كان ثقة فقيها متكلما، روي عن أبي الحسن موسي والرضا (عليهما السلام).
[] 5 - الحسن بن راشد، يكني أبا علي مولي آل المهلب، بغدادي، روي عن أبي جعفر الجواد (عليه السلام)، ثقة.
[] 6 - الحسن بن مالك القمي، من أصحاب أبي الحسن الثالث الهادي (عليه السلام)، ثقة (1).
[] 7 - الحسن بن موسي النوبختي، ابن أخت أبي سهل بن نوبخت، يكني أبا محمد، متكلم فيلسوف، وكان اماميا حسن الاعتقاد، ثقة، شيخنا المتكلم المبرز علي نظرائه في زمانه قبل الثلاثمائة وبعدها، له عن الأوائل كتب كثيرة ذكرناها في كتابنا الكبير.
[] 8 - الحسن بن حمزة بن علي بن عبد الله بن محمد بن الحسن بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام)، أبو محمد
1 - عد البرقي أيضا الحسن بن مالك في أصحاب الهادي (عليه السلام)، والموجود في رجال الشيخ: 385، الرقم: 5671 انه الحسين، وقال ابن داود في رجاله: 486: " الحسين بن مالك القمي ثقة، واشتبه علي بعض أصحابنا فأثبته في باب الحسن وليس كذلك وانما هو الحسين ".
وأراد بهذا الكلام الاعتراض علي المصنف، فإنه حيث لم يتعرض للحسين بن مالك علم أنه اخذ ذلك عن رجال الشيخ وضبطه مكبرا، فعليه انهما واحد وانه ثقة - كما ذكر الشيخ - والظاهر أن الصحيح هو الحسين لوروده في الروايات.
(١٠٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الحسين بن علي بن الحسين (1)، عبد الله بن محمد بن الحسن (1)، الحسن بن علي بن يقطين (1)، فضالة بن أيوب (1)، بنو هاشم (1)، الحسن بن موسي (1)، الحسن بن راشد (1)، الحسن بن مالك (2)، الحسن بن حمزة (1)، بنو أسد (1)، زرعة بن محمد (1)، الشراكة، المشاركة (1)، الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام (1)، كتاب رجال ابن داود (1)، الحسين بن مالك (1)
الطبري، يعرف بالمرعشي، من أجلاء هذه الطائفة وفقهائها، كان فاضلا دينا عارفا فقيها زاهدا ورعا، كثير المحاسن أديبا.
روي عنه التلعكبري، وكان سماعه منه أولا سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة، وله منه إجازة لجميع كتبه ورواياته.
قال الشيخ رحمه الله: أخبرنا جماعة منهم الحسين بن عبيد الله وأحمد بن عبدون ومحمد بن محمد بن النعمان، وكان سماعهم منه سنة أربع وستين وثلاثمائة.
وقال النجاشي: مات رحمه الله سنة ثمان وخمسين وثلاثمائة.
وهذا لا يجامع قول الشيخ الطوسي رحمه الله (1).
[] 9 - الحسن بن علي بن أبي عقيل، أبو محمد العماني، هكذا قال النجاشي.
وقال الشيخ الطوسي رحمه الله: الحسن بن عيسي أبو علي المعروف بابن أبي عقيل العماني.
وهما عبارة عن شخص واحد يقال له: ابن أبي عقيل العماني الحذاء، فقيه ثقة متكلم، له كتب في الفقه والكلام، منها كتاب التمسك بحبل آل الرسول كتاب مشهور عندنا، ونحن نقلنا أقواله في كتبنا الفقهية، وهو من جملة المتكلمين وفضلاء الامامية رحمه الله.
قال النجاشي: سمعت شيخنا أبا عبد الله رحمه الله يكثر الثناء علي
١ - رجال الشيخ: ٤٢٢، الرقم: ٦٠٨٧، رجال النجاشي: ٦٤، الرقم: 150.
قول النجاشي لا ينافي ما ذكره الشيخ من هذه الجهة، بل ما ينافي ما ذكره الشيخ في رجاله، من أن ملاقاة الشيوخ إياه سنة 364 ه مع أن النجاشي قال بان لقاءهم إياه سنة 356 ه، وكذا في ذكر اسمه في رجاله، لأنه عنونه بالحسن بن محمد بن حمزة بن علي.
(١٠١)
صفحهمفاتيح البحث: الحسن بن علي بن أبي عقيل (1)، الحسين بن عبيد الله (1)، محمد بن محمد بن النعمان (1)، ابن أبي عقيل (2)، الحسن بن عيسي (1)، الشيخ الطوسي (2)، أحمد بن عبدون (1)، الموت (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، الحسن بن محمد بن حمزة (1)
هذا الرجل (1).
[] 10 - الحسن بن علي بن سفيان بن خالد بن سفيان البزوفري، خاصي، يكني أبا عبد الله، لم يرو عن الأئمة (عليهم السلام)، وكان شيخا ثقة جليلا من أصحابنا.
[] 11 - الحسن بن الحسين اللؤلؤي، كوفي، روي عنه محمد بن أحمد بن يحيي.
قال النجاشي: انه ثقة كثير الرواية له كتاب، وقال الشيخ الطوسي رحمه الله: ان ابن بابويه ضعفه.
وقال النجاشي: كان محمد بن الحسن بن الوليد يستثني من رواية محمد بن أحمد بن يحيي ما رواه عن جماعة، وعد في جملتهم ما تفرد به الحسن بن الحسين اللؤلؤي، وتبعه أبو جعفر بن بابويه رحمه الله علي ذلك (2).
[] 12 - الحسن بن حبيش - بالحاء المضمومة غير المعجمة، والباء المنقطة تحتها نقطة، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والشين المعجمة.
روي الكشي عن محمد بن مسعود، قال: حدثني حمدويه، قال:
١ - رجال النجاشي: ٤٨، الرقم: ١٠٠، الفهرست: ٥٤، الرقم: ١٩٣.
عنونه الشيخ في الفهرست: ١٩٤، الرقم: ٨٨٤، قائلا: " ابن أبي عقيل العماني اسمه الحسن بن عيسي ".
ومن المحتمل ان يكون عيسي اسم أبي عقيل الذي هو جد الحسن، وبذلك يرتفع التنافي بين كلامي النجاشي والشيخ.
٢ - رجال النجاشي: ٤٠، الرقم: 83، رجال الشيخ: 424، الرقم: 6110.
اما استثناؤه من روايات محمد بن أحمد بن يحيي فقد ذكره النجاشي: 348، الرقم: 939 في ترجمة محمد بن أحمد.
(١٠٢)
صفحهمفاتيح البحث: محمد بن الحسن بن الوليد (1)، الحسن بن علي بن سفيان (1)، محمد بن أحمد بن يحيي (2)، أحمد بن يحيي (1)، الحسن بن الحسين (2)، خالد بن سفيان (1)، الحسن بن حبيش (1)، الشيخ الطوسي (1)، محمد بن مسعود (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، ابن أبي عقيل (1)، محمد بن أحمد (1)
حدثني الحسن بن موسي، عن جعفر، عن محمد الخثعمي، عن إبراهيم ابن عبد الحميد الصنعاني، عن أبي أسامة زيد الشحام، قال: كنت عند أبي عبد الله (عليه السلام) إذ مر الحسن بن حبيش فقال: أبو عبد الله تحب هذا، هذا من أصحاب أبي (عليه السلام).
وروي السيد علي بن أحمد العقيقي العلوي، عن أبيه، عن إبراهيم بن هاشم، عن ابن أبي عمير، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن أبي عبد الله (عليه السلام) مثل ما روي الكشي. (1) [] 13 - الحسن بن زياد العطار، وقيل الطائي الضبي، مولي بني ضبة، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 14 - الحسن بن القاسم.
روي الكشي عن حمدويه، عن الحسن بن موسي، قال بعد أن حكي قصة ذكرناها في الكتاب الكبير: ان الحسن بن القاسم يعرف الحق بعد ذلك ويقول به (2).
[] 15 - الحسن بن النضر.
قال الكشي: انه من أجلاء إخواننا (3).
1 - رجال الكشي: 403، الرقم: 753، كذا في بعض كتب التراجم، اما في بعض اخر وكذا أيضا في الروايات: الحسن بن خنيس، وكيف كان لا اعتماد علي شئ من الروايات الواردة في حقه، فان جميعها ضعيفة السند، فالرجل مجهول.
2 - رجال الكشي: 613، الرقم: 1143، الرواية ضعيفة فذكره هنا كأنه مبني علي أصالة العدالة.
3 - أورده الكشي في ترجمة أحمد بن إبراهيم أبي حامد المراغي: 534، الرقم: 1019، لو تمت الرواية كان الرجل يعد من الحسان، لكنها لا تتم لعدم ثبوت وثاقة علي بن محمد بن قتيبة وأحمد بن إبراهيم المراغي.
(١٠٣)
صفحهمفاتيح البحث: إبراهيم بن عبد الحميد (1)، الحسن بن زياد العطار (1)، ابن أبي عمير (1)، الحسن بن القاسم (2)، أبو عبد الله (1)، الحسن بن موسي (2)، الحسن بن النضر (1)، الحسن بن حبيش (1)، علي بن أحمد (1)، زيد الشحام (1)، عبد الحميد (1)، كتاب رجال الكشي (2)، أحمد بن إبراهيم (2)، الحسن بن خنيس (1)، علي بن محمد (1)، الموت (1)، الجهل (1)
[] 16 - الحسن بن علي بن زياد الوشاء، بجلي، كوفي.
قال الكشي: يكني بابي محمد الوشاء، وهو ابن بنت الياس الصيرفي، خير من أصحاب الرضا (عليه السلام)، وكان من وجوه هذه الطائفة (1).
[] 17 - الحسن بن علي بن النعمان، مولي بني هاشم، أبوه علي بن النعمان الأعلم، ثبت، ثقة.
[] 18 - الحسن بن علي بن بقاح - بالباء المنقطة تحتها نقطة، والقاف المشددة، والحاء غير المعجمة - كوفي، ثقة، مشهور، صحيح الحديث، روي عن أصحاب أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 19 - الحسن بن موسي الخشاب، من وجوه أصحابنا، مشهور، كثير العلم والحديث [] 20 - الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب (عليه السلام)، أبو محمد المدني، روي عن جعفر بن محمد (عليه السلام)، وحدث عن الأعمش، وكان ثقة.
[] 21 - الحسن بن عطية الحناط - بالحاء غير المعجمة - المحاربي الكوفي، مولي، ثقة، وأخواه أيضا محمد وعلي، كلهم رووا عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وهو الحسن بن عطية الدغشي - بالدال غير المعجمة، والغين المعجمة، والشين المعجمة.
[] 22 - الحسن بن الحسين بن الحسن الجحدري - بالجيم المفتوحة، والحاء المهملة الساكنة، والدال المهملة، والراء - الكندي، عربي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
١ - ذكر الكشي هنا سهو منه، لان هذه العبارة من النجاشي، راجع رجال النجاشي: ٣٩، الرقم: 80.
(١٠٤)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الحسن بن علي بن أبي طالب (1)، الحسن بن علي بن النعمان (1)، الحسن بن علي بن زياد (1)، الحسن بن علي بن بقاح (1)، الحسن بن جعفر بن الحسن (1)، ابن بنت الياس (1)، الحسن بن الحسين (1)، الحسن بن عطية (2)، بنو هاشم (1)، الحسن بن موسي (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، السهو (1)
[] 23 - الحسن بن السري الكاتب الكرخي، ثقة، واخوه علي بن السري، رويا عن أبي عبد الله (عليه السلام) (1).
[] 24 - الحسن بن قدامة - بالقاف المضمومة - الكناني الحنفي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وكان ثقة، وتأخر موته.
[] 25 - الحسن بن محمد بن أحمد الصفار البصري، أبو علي، شيخ من أصحابنا، ثقة، روي عن الحسن بن محمد بن سماعة ومحمد بن تسليم وعباد الرواجني ومحمد بن الحسين ومعاوية بن الحكم، له كتاب دلائل خروج القائم (عليه السلام) وملاحم.
[] 26 - الحسن بن محمد النهاوندي، أبو علي، متكلم، جيد الكلام، له كتب، منها كتاب النقض علي سعيد بن هارون الخارجي في الحكمين، وكتاب الاحتجاج في الإمامة، وكتاب الكافي في فساد الاختيار.
[] 27 - الحسن بن متيل - بالميم المفتوحة، والتاء المنقطة فوقها نقطتين المشددة، والياء المنقطة تحتها نقطتين المشددة - وجه من وجوه أصحابنا، كثير الحديث، له كتاب نوادر.
[] 28 - الحسن بن علي، أبو محمد الحجال، من أصحابنا القميين، ثقة، كان شريكا لمحمد بن الحسن بن الوليد في التجارة، له كتاب الجامع
١ - ان المصنف وثقه صريحا - وكذلك ابن داود والشيخ الحر -، والمستند لهذا عبارة النجاشي: ٤٧، الرقم: ٩٧، اما النسخ منه مختلفة جدا، ولهذا اختلف عبائر العلماء، وعليه لا يمكننا الحكم بصحة واحدة منها، فيكون توثيقه إياه مشكوكا فيه.
اما توثيق المصنف نفسه فلا يعتمد عليه لأنه ان كان بجهة اشتمال كلام النجاشي - كما يظهر من عبارته - ففيه ما عرفت، وان كان من اجتهاده فهو لا يكون حجة علي غيره.
مضافا روي الصفار في بصائر الدرجات روايتين تدلان علي رده كلام الصادق (عليه السلام)، ولكن الروايتين لضعف سندهما بعدة مجاهيل لا يمكن الاعتماد عليهما، ولو كانتا صحيحتين لدلتا علي قلة حيائه زائدا علي فسقه.
(١٠٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام المهدي المنتظر عليه السلام (1)، كتاب الإحتجاج للطبرسي (1)، الحسن بن محمد بن أحمد الصفار (1)، الحسن بن محمد النهاوندي (1)، محمد بن الحسن بن الوليد (1)، الحسن بن علي أبو محمد (1)، الحسن بن محمد بن سماعة (1)، معاوية بن الحكم (1)، عباد الرواجني (1)، الحسن بن السري (1)، الحسن بن قدامة (1)، الحسن بن متيل (1)، محمد بن الحسين (1)، الموت (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، يوم عرفة (1)، الحج (1)
في أبواب الشريعة كبير، وسمي الحجال لأنه كان دائما يعادل الحجال الكوفي، الذي كان يبيع الحجل فسمي باسمه.
[] 29 - الحسن بن علي بن أبي المغيرة الزبيدي الكوفي، ثقة هو وأبوه، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام).
[] 30 - الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين، أبو محمد الشيباني، ثقة، روي عن أبي الحسن موسي والرضا (عليهما السلام).
[] 31 - الحسن بن محمد بن الفضل بن يعقوب بن سعيد بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب، أبو محمد، ثقة، جليل القدر، روي عن الرضا (عليه السلام) نسخة وعن أبيه عن أبي عبد الله وأبي الحسن موسي (عليهما السلام)، وعمومته كذلك إسحاق ويعقوب وإسماعيل، وكان ثقة (1).
[] 32 - الحسن بن الحسين السكوني، عربي، كوفي، ثقة.
[] 33 - الحسن بن علوان الكلبي، مولاهم كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) هو واخوه الحسين، وكان الحسين عاميا، وكان الحسن أخص بنا وأولي (2).
[] 34 - الحسن بن موفق، كوفي، شيخ من أصحابنا، قليل الحديث، ثقة.
1 - ما ذكر المصنف هنا سهو منه، لان النجاشي عنون الحسن بن محمد: 51، الرقم: 112، وذكر ما ذكره المصنف إلي: " عن أبيه عن أبي عبد الله وأبي الحسن موسي (عليهما السلام) "، وعنون الحسين أخاه: 56، الرقم: 131، وقال في ضمن كلامه: " روي أبوه عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام) وعمومته كذلك إسحاق - الخ "، وبينهما فرق واضح، فراجع.
2 - عبارة النجاشي: 52، الرقم: 116، الذي ذكرها المصنف ظاهر في أن الحسن أيضا عامي، والتوثيق الوارد في كلام النجاشي راجع إلي الحسين، نعم يمكن استفادة وثاقته من كلام النجاشي: " والحسن أخص بنا وأولي ".
(١٠٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، الحسن بن علي بن أبي المغيرة (1)، محمد بن الفضل بن يعقوب (1)، الحسن بن الحسين (1)، الحسن بن الجهم (1)، الحسن بن علوان (1)، محمد الشيباني (1)، بكير بن أعين (1)، البيع (1)، الحسن بن محمد (1)، السهو (1)
[] 35 - الحسن بن محمد بن هارون بن عمران الهمداني، وكيل (1).
[] 36 - الحسن بن عمرو بن منهال، كوفي، ثقة هو وأبوه أيضا.
[] 37 - الحسن بن خالد بن محمد بن علي البرقي، أبو علي، أخو محمد بن خالد، كان ثقة.
[] 38 - الحسن بن ظريف بن ناصح، كوفي، يكني أبا محمد، ثقة، كان يسكن بغداد وأبوه قبل.
[] 39 - الحسن بن عنبسة - بالعين غير المعجمة المفتوحة، والنون الساكنة، والباء المنقطة تحتها نقطة، والسين غير المعجمة - الصوفي، كوفي، ثقة.
[] 40 - الحسن بن محمد بن جمهور العمي، أبو محمد، بصري، ثقة في نفسه، ينسب إلي بني العم من تميم، يروي عن الضعفاء ويعتمد المراسيل، ذكره أصحابنا بذلك وقالوا: كان أوثق من أبيه (2).
[] 41 - الحسن بن أحمد بن ريذويه - بالراء غير المعجمة المكسورة، والياء المنقطة تحتها نقطتين الساكنة، والذال المعجمة المفتوحة، والواو الساكنة، والياء المنقطة تحتها نقطتين المفتوحة - القمي، ثقة، من أصحابنا القميين، له كتاب المزار.
[] 42 - الحسن بن عبد الصمد بن محمد بن عبيد الله الأشعري، شيخ، ثقة، من أصحابنا.
[] 43 - الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة البجلي، مولي جندب ابن عبد الله، أبو محمد، من أصحابنا الكوفيين، ثقة ثقة.
١ - مقتضي ذكره هنا الاعتماد عليه، فان كان الوجه في ذلك الوكالة، فهي لا تدل علي الوثاقة.
٢ - في بعض النسخ: " ابنه "، ما أثبتناه من رجال النجاشي: ٦٢، الرقم: 144.
(١٠٧)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب المزار للشهيد الأول (1)، عبد الصمد بن محمد بن عبيد الله (1)، الحسن بن علي بن عبد الله (1)، الحسن بن محمد بن هارون (1)، الحسن بن محمد بن جمهور (1)، الحسن بن أحمد (1)، الحسن بن خالد (1)، الحسن بن عنبسة (1)، مدينة بغداد (1)، الحسن بن ظريف (1)، الحسن بن عمرو (1)، محمد بن خالد (1)، محمد بن علي (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
[] 44 - الحسن بن أبي عبد الله محمد بن خالد بن عمر الطيالسي، أبو العباس التميمي، أبو محمد، ثقة (1).
[] 45 - الحسن بن شجرة بن ميمون بن أبي أراكة، ثقة.
[] 46 - الحسن بن أحمد بن محمد بن الهيثم العجلي، أبو محمد، ثقة من وجوه أصحابنا، وأبوه وجده ثقتان، وهم من أهل الري.
[] 47 - الحسن بن أحمد بن القاسم بن محمد بن علي بن أبي طالب (عليه السلام)، الشريف النقيب، أبو محمد، سيد في هذه الطائفة، قاله النجاشي، ثم قال: غير اني رأيت بعض أصحابنا يغمز عليه في بعض رواياته، له كتب ذكرناها في كتابنا الكبير (2).
[] 48 - الحسن بن أبي سارة، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 49 - الحسن بن أشيم، ما رأيناه في كتاب من كتب الرجال، مع أنه مذكور في كتب الحديث (3).
[] 50 - الحسن بن سيف بن سليمان التمار.
قال ابن عقدة عن علي بن الحسن: انه ثقة قليل الحديث.
١ - عنونه النجاشي في رجاله: ٢١٩، الرقم: ٥٧٢، في ترجمة أخيه عبد الله، وفيما ذكره المصنف سهو، لان أبي العباس كنية عبد الله وأبي محمد كنية الحسن، والمصنف جمع بينهما.
٢ - رجال النجاشي: ٦٥، الرقم: 152، ذكره الشيخ في مشيخة التهذيب في طريقه إلي الفضل بن شاذان قائلا: " أخبرنا الشريف أبو محمد الحسن بن أحمد بن القاسم العلوي المحمدي "، والظاهر صحة عبارة الشيخ في نسبه، فان الحسن أبا محمد من أولاد محمد بن الحنفية، واما ما ذكره النجاشي - وتبعه المصنف - من كون القاسم ابنا لمحمد بلا واسطة، فهو غير قابل للتصديق، فان الحسن معاصر للنجاشي المتوفي سنة 450 ه أو بعدها، فكيف يمكن ان يكون في الطبقة الثالثة من أولاد محمد مع أن الفصل يقرب من 400 سنة.
3 - هذا العنوان غير مذكور في بعض النسخ، وفي بعضها مذكور في الهامش، والظاهر وجوده في المتن ليصح ما أثبته في العنوان بان الحسن ثلاثة وخمسون رجلا.
(١٠٨)
صفحهمفاتيح البحث: الحسن بن أحمد بن محمد بن الهيثم (1)، الحسن بن أبي عبد الله محمد (1)، الحسن بن أحمد بن القاسم (2)، الحسن بن أبي سارة (1)، علي بن أبي طالب (1)، الحسن بن أشيم (1)، سيف بن سليمان (1)، عمر الطيالسي (1)، شجرة بن ميمون (1)، علي بن الحسن (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، الفضل بن شاذان (1)، الوفاة (1)، السهو (1)
ولم اقف له علي مدح ولا جرح من طرقنا سوي هذا، والأولي التوقف فيما ينفرد به حتي تثبت عدالته (1).
[] 51 - الحسن بن محمد، أبو علي القطان الكوفي.
قال أبو عقدة: قال علي بن الحسن: انه ثقة.
والكلام فيه كالسابق.
[] 52 - الحسن بن صدقة المدائني.
قال ابن عقدة: أخبرنا علي بن الحسن، قال الحسن بن صدقة المدائني:
أحسبه أزديا، واخوه مصدق رويا عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، وكانوا ثقات.
وفي تعديله بذلك نظر، والأولي التوقف (2).
[] 53 - الحسن بن يوسف بن علي بن مطهر - بالميم المضمومة، والطاء غير المعجمة، والهاء المشددة، والراء - أبو منصور الحلي مولدا ومسكنا، مصنف هذا الكتاب، له كتب:
كتاب منتهي المطلب في تحقيق المذهب، لم يعمل مثله، ذكرنا فيه
1 - لا يثبت وثاقة الرجل بتوثيق علي بن الحسن إياه، لجهالة طريقي العلامة وابن داود إلي ابن عقدة.
واما توقف المصنف فمن جهة انه لم يثبت كون الرجل من الفرقة المحقة، علي ما بني عليه من عدم حجية خبر الواقفة وغيرهم، يأتي هذا الكلام فيما ذكره في العنوان الآتي.
2 - اما الكلام فيما نقل عن ابن عقدة فمر، اما لا ينبغي التوقف في وثاقة الحسن بن صدقة، لتوثيق الشيخ إياه في رجاله: 335، الرقم: 4981، عند ذكره في أصحاب الكاظم (عليه السلام)، نعم في بعض النسخ: الحسين - مصغرا، كما عنونه المصنف بهذا العنوان فيما يأتي.
والظاهر أن الصحيح: الحسن، فإنه لم يعرف لصدقة ابن يسمي بالحسين، وانما المذكور أخا لمصدق في رجال الشيخ في ذكر مصدق في أصحاب الصادق (عليه السلام): 181، الرقم: 2186، و 312، الرقم: 4625، هو الحسن، وكذا أيضا عنونه البرقي في رجاله: 50.
(١٠٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، كتاب منتهي المطلب للعلامة الحلي (1)، الحسن بن محمد أبو علي (1)، الحسن بن يوسف بن علي (1)، الحسن بن صدقة (3)، علي بن الحسن (3)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)
جميع مذاهب المسلمين في الفقه، ورجحنا ما نعتقده بعد ابطال حجج من خالفنا فيه، يتم إن شاء الله تعالي، عملنا منه إلي هذا التاريخ - وهو شهر ربيع الاخر سنة ثلاث وتسعين وستمائة - سبع مجلدات.
كتاب تلخيص المرام في معرفة الاحكام.
كتاب غاية الاحكام في تصحيح تلخيص المرام.
كتاب تحرير الأحكام الشرعية علي مذهب الإمامية، حسن جيد، استخرجنا فيه فروعا لم نسبق إليها مع اختصاره.
كتاب مختلف الشيعة في أحكام الشريعة، ذكرنا فيه خلاف علمائنا خاصة، وحجة كل شخص، والترجيح لما نصير إليه.
كتاب تبصرة المتعلمين في احكام الدين.
كتاب استقصاء الاعتبار في تحرير معاني الأخبار، ذكرنا فيه كل حديث وصل إلينا، وبحثنا في كل حديث علي صحة السند أو ابطاله، وكون متنه محكما أو متشابها، وما اشتمل عليه المتن من المباحث الأصولية والأدبية، وما يستنبط من المتن من الأحكام الشرعية وغيرها، وهو كتاب لم يعمل مثله.
كتاب مصابيح الأنوار، ذكرنا فيه كل أحاديث علمائنا، وجعلنا كل حديث يتعلق بفن في بابه، ورتبنا كل فن علي أبواب، ابتدأنا فيها بما روي عن النبي (صلي الله عليه وآله)، ثم بعده ما روي عن علي (عليه السلام)، وهكذا إلي آخر الأئمة (عليهم السلام).
كتاب الدر والمرجان في الأحاديث الصحاح والحسان.
كتاب التناسب بين الأشعرية وفرق السوفسطائية.
كتاب نهج الايمان في تفسير القرآن، ذكرنا فيه ملخص الكشاف والتبيان وغيرهما.
كتاب السر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز.
(١١٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، الأحكام الشرعية (2)، كتاب تفسير القرآن لعبد الرزاق الصنعاني (1)، شهر ربيع الثاني (1)، الحج (1)، العزّة (1)
كتاب الأدعية الفاخرة المنقولة عن الأئمة الطاهرة (عليهم السلام).
كتاب النكت البديعة في تحرير الذريعة، في أصول الفقه.
كتاب غاية الوصول وايضاح السبل، في شرح مختصر منتهي السؤل والأمل، في أصول الفقه.
كتاب مبادئ الأصول إلي علم الأصول.
كتاب مناهج اليقين في أصول الدين.
كتاب منتهي الوصول إلي علمي الكلام والأصول.
كتاب كشف المراد في شرح تجريد الاعتقاد، في الكلام.
كتاب أنوار الملكوت في شرح فص الياقوت، في الكلام.
كتاب نظم البراهين في أصول الدين.
كتاب معارج الفهم في شرح النظم، في الكلام.
كتاب الأبحاث المفيدة في تحصيل العقيدة.
كتاب نهاية المرام في علم الكلام.
كتاب كشف الفوائد في شرح قواعد العقائد في الكلام.
كتاب المنهاج في مناسك الحج.
كتاب تذكرة الفقهاء.
كتاب تهذيب الوصول في علم الأصول.
كتاب القواعد والمقاصد، في المنطق والطبيعي والإلهي.
كتاب الاسرار الخفية في العلوم العقلية.
كتاب كاشف الأستار في شرح كشف الاسرار.
كتاب الدر المكنون في علم القانون في المنطق.
كتاب المباحث السنية والمعارضات النصيرية.
كتاب المقاومات، باحثنا فيه الحكماء السابقين، وهو يتم مع تمام عمرنا.
(١١١)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب تذكرة الفقهاء للعلامة الحلي (1)، أصول الفقه (2)، أصول الدين (2)، الحج (1)
كتاب حل المشكلات من كتاب التلويحات.
كتاب ايضاح التلبيس من كلام الرئيس، باحثنا فيه الشيخ ابن سينا.
كتاب كشف المكنون من كتاب القانون، وهو اختصار شرح الجزولية في النحو.
كتاب بسط الكافية، وهو اختصار شرح الكافية في النحو.
كتاب المقاصد الوافية بفوائد القانون والكافية، جمعنا فيه بين الجزولية والكافية في النحو، مع تمثيل ما يحتاج إلي المثال.
كتاب المطالب العلية في معرفة العربية.
كتاب القواعد الجلية في شرح الرسالة الشمسية، في المنطق.
كتاب الجوهر النضيد في شرح كتاب التجريد، في المنطق.
كتاب مختصر شرح نهج البلاغة.
كتاب ايضاح المقاصد من حكمة عين القواعد.
كتاب نهج العرفان في علم الميزان، في المنطق.
كتاب إرشاد الأذهان في احكام الايمان، في الفقه.
كتاب مدارك الأحكام، في الفقه.
كتاب تسليك الافهام إلي معرفة الاحكام، في الفقه.
كتاب نهاية الوصول في علم الأصول.
كتاب قواعد الأحكام في معرفة الحلال والحرام.
كتاب كشف الخفاء من كتاب الشفاء، في الحكمة.
كتاب مقصد الواصلين في أصول الدين.
كتاب تسليك النفس إلي حظيرة القدس في الكلام.
كتاب نهج المسترشدين في أصول الدين.
كتاب مراصد التدقيق ومقاصد التحقيق، في المنطق والطبيعي والإلهي.
(١١٢)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد (1)، كتاب الكافئة للشيخ المفيد (2)، أصول الدين (2)، الإخفاء (1)

الباب (2) الحسين

كتاب النهج الوضاح في الأحاديث الصحاح.
كتاب نهاية الاحكام في معرفة الاحكام.
كتاب المحاكمات بين شراح الإشارات.
كتاب نهج الوصول إلي علم الأصول.
كتاب مناهج الهداية ومعارج الدراية، في الكلام.
كتاب نهج الحق وكشف الصدق.
كتاب منهاج الكرامة في الإمامة.
كتاب استقصاء النظر في القضاء والقدر.
الرسالة السعدية.
رسالة واجب الاعتقاد.
كتاب الألفين الفارق بين الصدق والمين.
وهذه الكتب فيها كثير لم يتم، نرجو من الله تعالي اتمامه.
والمولد تاسع عشر شهر رمضان سنة ثمان وأربعين ومائة، ونسأل الله تعالي خاتمة الخير بمنه وكرمه.
الباب (2) في الحسين، تسعة وعشرون رجلا [] 1 - الحسين بن الجهم بن بكير بن أعين، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، ثقة (1).
١ - كذا أيضا عنونه ابن داود في رجاله حاكيا عن الشيخ توثيقه في رجاله، والظاهر أن الامر اشتبه عليهما، فان الذي وثقه الشيخ في رجاله: ٣٣٤، الرقم: ٤٩٧٩ هو الحسن بن الجهم، وهو الذي عنونه في الفهرست، الرقم: 152، والنجاشي في رجاله، الرقم: 109، والبرقي في رجاله: 52، فكيف يمكن ان لا يتعرض له الشيخ في رجاله ويتعرض لأخيه.
(١١٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، كتاب الرسالة السعدية للعلامة الحلي (1)، مسألة القضاء والقدر (1)، شهر رمضان المبارك (1)، بكير بن أعين (1)، الصدق (2)، الكرم، الكرامة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال ابن داود (1)، الحسن بن الجهم (1)
[] 2 - الحسين بن صدقة، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، ثقة (1).
[] 3 - الحسين بن علي بن يقطين، من أصحاب أبي الحسن الرضا (عليه السلام)، ثقة.
[] 4 - الحسين بن سعيد بن حماد بن مهران الأهوازي، مولي علي بن الحسين (عليهما السلام)، ثقة، عين، جليل القدر، روي عن الرضا (عليه السلام) وعن أبي جعفر وعن أبي الحسن الثالث (عليهما السلام)، أصله كوفي وانتقل مع أخيه الحسن إلي الأهواز، ثم تحول إلي قم، فنزل علي الحسن بن ابان، وتوفي بقم رحمه الله.
[] 5 - الحسين بن عمر بن يزيد، من أصحاب أبي الحسن الرضا (عليه السلام)، ثقة.
[] 6 - الحسين بن بشار - بالباء المنقطة تحتها نقطة، والشين المعجمة المشددة - مدائني، مولي زياد، من أصحاب الرضا (عليه السلام).
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه ثقة صحيح، روي عن أبي الحسن (عليه السلام).
وقال الكشي: انه رجع عن القول بالوقف وقال بالحق.
فانا اعتمد علي ما يرويه بشهادة الشيخين له، وان كان طريق الكشي إلي الرجوع عن الوقف فيه نظر، لكنه عاضد لنص الشيخ عليه (2).
1 - مر بعض الكلام فيه في ترجمة أخيه الحسن، فراجع.
2 - رجال الشيخ: 355، الرقم: 5263، رجال الكشي: 449، الرقم: 847، الرواية ضعيفة و لا أقل من جهة أبي سعيد الادمي - كما يأتي عن المصنف -، ولو تمت فلا دلالة فيها علي أن الحسين بن بشار كان واقفيا، بل إنه لم يكن مؤمنا بموت الكاظم (عليه السلام) وكان بصدد التحقيق.
فمن الغريب نسبة الكشي إليه الرجوع عن الوقف، واغرب منه تنظر المصنف في رجوعه عن الوقف من جهة ضعف الرواية.
والوجه في ذلك أنه لم يثبت وقف الحسين، ولا من رواية ضعيفة غير ما روي الكشي، فإذا نوقش في سندها لم يثبت أصل وقفه ليحتاج رجوعه إلي دليل.
(١١٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسين بن علي سيد الشهداء (عليهما السلام) (1)، أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (2)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، الحسين بن علي بن يقطين (1)، الحسين بن سعيد بن حماد (1)، الحسين بن عمر بن يزيد (1)، الحسن بن أبان (1)، الحسين بن بشار (2)، الحسين بن صدقة (1)، الشيخ الطوسي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، الموت (1)
[] 7 - الحسين بن أسد - بالسين غير المعجمة - من أصحاب أبي جعفر الثاني الجواد (عليه السلام)، ثقة.
[] 8 - الحسين بن أسكيب - بالسين غير المعجمة، والكاف المكسورة، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والباء المنقطة تحتها نقطة - المروزي، المقيم بسمرقند وكش، من أصحاب أبي محمد العسكري (عليه السلام)، ثقة ثقة، ثبت، عالم متكلم، مصنف الكتب، له كتب ذكرناها في كتابنا الكبير.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: فاضل جليل القدر متكلم فقيه، مناظر صاحب تصانيف، لطيف الكلام، جيد النظر، ونحوه.
قال الكشي والنجاشي: لم يرو عن الأئمة (عليهم السلام)، لكنه من أصحاب العسكري (عليه السلام).
قال الكشي: هو القمي خادم القبر (1).
[] 9 - الحسين بن علي بن سفيان بن خالد بن سفيان، أبو عبد الله البزوفري، شيخ ثقة، جليل من أصحابنا، خاصي.
[] 10 - الحسين بن علي بن الحسين بن موسي بن بابويه، كثير الرواية، يروي عن جماعة وعن أبيه وعن أخيه محمد بن علي، ثقة.
1 - عنونه الشيخ في رجاله، الأرقام: 5681، 5838، 6072، والنجاشي في رجاله: 44، الرقم: 88، وفي المواضع: أشكيب - بالمعجمة، ولم يوجد شخص باسم: اسكيب، نعم استظهر من كلام الشيخ تعددهما، بل صريح ابن داود هو التعدد، ولهذا ذكرهما بعنوانين، اما لا يمكن تصديقهم، لان النسخ متفقة علي ضبط الكلمة بالشين، ولو كان الحسين بن اسكيب رجلا آخر لعنونه الشيخ والنجاشي، هذا، وقد عنونه المصنف في ايضاح الاشتباه: 149، الرقم: 184، مع التصريح بأنه بالشين المعجمة.
مقتضي نقل النجاشي - وتبعه المصنف - ذكره في رجال الكشي، اما النسخ الموجودة منه خالية عن ذكره، ولعله كان موجودا في أصل رجاله.
(١١٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (1)، الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، علي بن الحسين بن موسي بن بابويه (1)، الحسين بن علي بن سفيان بن خالد (1)، أبو عبد الله (1)، الحسين بن أسد (1)، الشيخ الطوسي (1)، محمد بن علي (1)، القبر (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)
[] 11 - الحسين بن عبيد الله بن إبراهيم الغضائري، يكني أبا عبد الله، كثير السماع، عارف بالرجال، وله تصانيف ذكرناها في كتابنا الكبير، سمع الشيخ الطوسي رحمه الله منه وأجاز جميع رواياته، مات رحمه الله في منتصف صفر سنة إحدي عشرة وأربعمائة، وكذا أجاز للنجاشي.
[] 12 - الحسين بن المنذر.
روي الكشي عن الصادق (عليه السلام) انه من فراخ الشيعة، وفي الطريق محمد بن سنان عن الحسين بن منذر عن الصادق (عليه السلام).
وهذه الرواية لا تثبت عندي عدالته، لكنها مرجحة لقبول قوله (1).
[] 13 - الحسين بن أبي حمزة.
قال الكشي: سألت أبا الحسن حمدويه بن نصير، عن علي بن أبي حمزة الثمالي والحسين بن أبي حمزة ومحمد أخويه، قال: كلهم ثقات فاضلون.
وهذا سند صحيح اعمل عليه واقبل روايته ورواية أخويه.
وقال النجاشي: أسماء ولد أبي حمزة: نوح ومنصور وحمزة، قتلوا مع زيد، ولم يذكر الحسين من عدد أولاده.
وقال ابن عقدة: حسين بن بنت أبي حمزة الثمالي خال محمد بن أبي حمزة، وان الحسين بن أبي حمزة بن ابنة الحسين بن أبي حمزة
1 - رجال الكشي: 371، الرقم: 693، الرواية ضعيفة - كما ذكر المصنف - بمحمد بن سنان، علي أن راويها الحسين بن المنذر نفسه، فلا يمكن الاستدلال بها علي حسن الرجل، مع أنه لا دلالة فيها علي الحسن، فان كونه من فراخ الشيعة لا يلزمه الحسن، مضافا الحسين بن المنذر مردد بين فردين: الحسين بن المنذر بن أبي طريفة، والحسين بن المنذر أخو أبي حسان، ذكرهما الشيخ في رجاله.
(١١٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، علي بن أبي حمزة البطائني (1)، الحسين بن عبيد الله بن إبراهيم (1)، الحسين بن أبي حمزة (4)، الحسين بن المنذر (3)، حمدويه بن نصير (1)، الشيخ الطوسي (1)، محمد بن سنان (2)، الموت (1)، كتاب رجال الكشي (1)، الحسين بن المنذر أخو أبي حسان (1)، الحسين بن المنذر بن أبي طريفة (1)
الثمالي، وان الحسين بن حمزة الليثي ابن بنت أبي حمزة الثمالي.
وقال النجاشي أيضا: الحسين بن حمزة الليثي الكوفي، وهو ابن بنت أبي حمزة الثمالي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
وأسقط لفظة أبي بين الحسين وحمزة.
وبالجملة فهذا الرجل عندي مقبول الرواية، ويجوز ان يكون ابن ابنة أبي حمزة، وغلبت عليه النسبة إلي أبي حمزة بالبنوة (1).
[] 14 - الحسين بن عبد ربه.
روي الكشي عن محمد بن مسعود، قال: حدثني محمد بن نصير، قال:
حدثني أحمد بن محمد بن عيسي انه كان وكيلا، وهذا سند صحيح (2).
[] 15 - الحسين بن عثمان بن شريك بن عدي العامري الوحيدي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام)، له كتاب يرويه محمد ابن أبي عمير عن الحسين بن عثمان.
١ - رجال الكشي: ٤٠٦، الرقم: ٧٦١، رجال النجاشي: ٥٤، ١٢١، و ١١٥، الرقم: ٢٩٦.
استظهر العلامة الخوئي قدس سره بأنهما رجلان، أحدهما ابن أبي حمزة وأخواه محمد وعلي - كما صرح به الكشي -، وثانيهما ابن بنت أبي حمزة - كما صرح به النجاشي والشيخ -، فالأول خال الثاني، ثم قال: " الا انه مع ذلك لا اثر للبحث عن الوحدة والتعدد، فان الأول وثقه حمدويه والثاني وثقه النجاشي " - معجم رجال الحديث ٥: ٢٢٦.
2 - رجال الكشي: 513، الرقم: 991، كذا في بعض نسخ الكشي، الا ان في نسخة ابن داود وغيره: الحسن.
والظاهر صحة هذه النسخة، فان الكشي ذكر في ترجمة علي بن الحسين بن علي بن عبد ربه: 513، الرقم: 992، انه كان وكيل الرجل (عليه السلام) قبل أبي علي بن راشد، وهذا الكلام في غاية الظهور في أن أبا علي قام مقام علي بن الحسين نفسه لا مقام أبيه.
ويؤكد ذلك أن الشيخ روي قريبا من الرواية المذكورة بسند صحيح عن محمد بن عيسي، والمذكور فيها: علي بن الحسين بن عبد ربه، فلا دليل علي وكالة الحسين، مضافا ان الوكالة لا يدل علي الوثاقة.
(١١٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، الحسين بن عثمان بن شريك (1)، أحمد بن محمد بن عيسي (1)، الحسين بن عبد ربه (1)، ابن أبي عمير (1)، الحسين بن عثمان (1)، الحسين بن حمزة (2)، محمد بن مسعود (1)، محمد بن نصير (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (2)، علي بن الحسين بن عبد ربه (1)، علي بن الحسين بن علي (1)، ابن أبي حمزة (1)، علي بن الحسين (1)، علي بن راشد (1)، محمد بن عيسي (1)
قال الكشي عن حمدويه، عن أشياخه ان الحسين بن عثمان خير فاضل، ثقة (1).
[] 16 - الحسين بن زيد بن علي بن الحسين (عليهم السلام)، أبو عبد الله، يلقب ذا الدمعة، كان أبو عبد الله تبناه ورباه وزوجه بنت الأرقط، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام)، وكتابه مختلف الرواية.
[] 17 - الحسين بن نعيم - بضم النون، وفتح العين غير المعجمة - الصحاف، مولي بني أسد، ثقة، وأخواه علي ومحمد رووا عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 18 - الحسين بن عثمان الأحمسي البجلي، كوفي، ثقة، ذكره أبو العباس في رجال أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 19 - الحسين بن ثور - بالثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط - ابن أبي فاختة سعيد بن حمران، مولي أم هاني بنت أبي طالب، روي عن أبي جعفر (عليه السلام) وأبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة (2).
[] 20 - الحسين بن عبيد الله - بضم العين، والياء بعد الباء - ابن حمران الهمداني، المعروف بالسكوني، من أصحابنا الكوفيين، ثقة.
[] 21 - الحسين بن شاذويه - بالشين المعجمة، والذال المعجمة - أبو عبد الله الصفار، وكان صحافا فيقال له الصحاف.
1 - رجال الكشي: 372، الرقم: 994، ذكره الكشي في ترجمة الحسين بن عثمان الرواسي، وما ذكره المصنف للحسين بن عثمان بن شريك، والظاهر أنهما واحد، كما هو صريح المصنف.
2 - كذا في النسخ وفي ايضاح الاشتباه: 156، الرقم: 203، عنونه النجاشي في رجاله: 55، الرقم: 125، والشيخ في رجاله، الأرقام: 2205، و 2255، وفيهم: ثوير.
(١١٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، أم هاني بنت أبي طالب (1)، الحسين بن عثمان الأحمسي (1)، الحسين بن عبيد الله (1)، الحسين بن شاذويه (1)، أبو عبد الله (3)، الحسين بن عثمان (2)، الحسين بن نعيم (1)، الحسين بن زيد (1)، الحسين بن ثور (1)، سعيد بن حمران (1)، بنو أسد (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، الشراكة، المشاركة (1)
قال النجاشي: انه كان ثقة، قليل الحديث (1).
وقال الغضائري: يروي انه قمي، زعم القميون انه كان غاليا، وقال:
رأيت له كتابا في الصلاة سديدا.
والذي اعمل عليه قبول روايته، حيث عدله النجاشي، ولم يذكر ابن الغضائري ما يدل علي ضعفه نصا.
[] 22 - الحسين بن محمد بن علي الأزدي، أبو عبد الله، ثقة، من أصحابنا، كوفي.
[] 23 - الحسين بن علي، أبو عبد الله المصري، فقيه متكلم، سكن مصر.
[] 24 - الحسين الأشعري القمي، أبو عبد الله، ثقة (2).
[] 25 - الحسين بن القاسم بن محمد بن أيوب بن شمون، أبو عبد الله الكاتب.
قال النجاشي: كان أبوه القاسم من أجلة أصحابنا، ولم ينص علي تعديل الحسين (3).
وقال ابن الغضائري: الحسين بن القاسم بن محمد بن أيوب بن شمون، ضعفوه وهو عندي ثقة، قال: ولكن بحث في من يروي عنه، قال: وكان أبوه القاسم من وجوه الشيعة، ولكن لم يرو شيئا.
[] 26 - الحسين بن محمد بن الفرزدق بن بجير بن زياد الفزاري، أبو عبد الله، المعروف بالقطعي، كان يبيع الخرق، ثقة.
١ - رجال النجاشي: ٦٥، الرقم: ١٥٣.
٢ - هو الحسين بن محمد بن عمران الأشعري، الذي ذكره النجاشي في رجاله: ٦٦، الرقم: ١٥٦.
٣ - رجال النجاشي: ٦٦، الرقم: 157.
(١١٩)
صفحهمفاتيح البحث: الحسين بن علي أبو عبد الله المصري (1)، الحسين بن محمد بن الفرزدق بن بجير (1)، القاسم بن محمد بن أيوب (2)، الحسين بن محمد بن علي (1)، الحسين الأشعري (1)، ابن الغضائري (2)، أبو عبد الله (4)، البيع (1)، الخرق (1)، الصّلاة (1)، كتاب رجال النجاشي (3)، الحسين بن محمد بن عمران الأشعري (1)

الباب (3) حمزة

[] 27 - الحسين بن خالويه - بالخاء المعجمة، والياء المنقطة تحتها نقطتين بعد الواو - أبو عبد الله النحوي، سكن حلب ومات بها، وكان عارفا بمذهبنا، وله كتب منها كتاب امامة أمير المؤمنين (عليه السلام).
[] 28 - الحسين بن عبد الله بن جعفر، له مكاتبة.
[] 29 - الحسين بن علي بن الحسين بن محمد بن يوسف الوزير المغربي، أبو القاسم، من ولد بلاس بن بهرام جور، وأمه فاطمة بنت أبي عبد الله محمد بن إبراهيم بن جعفر النعماني، شيخنا، توفي رحمه الله يوم النصف من شهر رمضان المبارك سنة ثماني عشرة وأربعمائة.
الباب (3) حمزة، خمسة رجال [] 1 - حمزة بن عبد المطلب، من أصحاب رسول الله (صلي الله عليه وآله)، قتل بأحد، ثقة.
[] 2 - حمزة بن الطيار.
روي الكشي عن حمدويه وإبراهيم، عن محمد بن عيسي، عن ابن أبي عمير، عن هشام بن الحكم، عن أبي عبد الله (عليه السلام) الترحم عليه بعد موته و الدعاء له بالنضرة والسرور، وانه كان شديد الخصومة عن أهل البيت (عليهم السلام).
ومحمد بن عيسي وان كان فيه قول، لكن الأرجح عندي قبول روايته (1).
1 - رجال الكشي: 349، الرقم: 651.
الرواية وان كان سندا ودلالة تام في اثبات حسنه وجلالته، اما راجع إلي محمد بن الطيار والد حمزة لا إلي حمزة نفسه - كما صنعه المصنف -.
وذلك فان الطيار المذكور في هذه الروايات كان من المناظرين وقد مات في حياة الصادق (عليه السلام) - كما في الرواية -، واما حمزة ابن الطيار روي عن أبي الحسن (عليه السلام) وروي عنه محمد بن سنان الذي لم يدرك الصادق (عليه السلام)، فكيف يمكن ان تنطبق الرواية المادحة علي حمزة.
(١٢٠)
صفحهمفاتيح البحث: صحابة (أصحاب) رسول الله (ص) (1)، أهل بيت النبي صلي الله عليه وآله (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، حمزة بن عبد المطلب سيد الشهداء عليه السلام (1)، عبد الله بن جعفر الطيار بن أبي طالب عليه السلام (1)، شهر رمضان المبارك (1)، الحسين بن علي بن الحسين بن محمد (1)، محمد بن إبراهيم بن جعفر (1)، الحسين بن خالويه (1)، حمزة بن الطيار (1)، أبو عبد الله (1)، هشام بن الحكم (1)، محمد بن عيسي (2)، الموت (2)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، كتاب رجال الكشي (1)، محمد بن الطيار (1)، ابن الطيار (1)
[] 3 - حمزة بن القاسم بن علي بن حمزة بن الحسن بن عبيد الله بن العباس بن علي بن أبي طالب (عليه السلام)، أبو يعلي، ثقة، جليل القدر، من أصحابنا، كثير الحديث، له كتاب من روي عن جعفر بن محمد من الرجال.
[] 4 - حمزة بن يعلي الأشعري، أبو يعلي القمي، روي عن الرضا وأبي جعفر الثاني (عليهما السلام)، ثقة، وجه.
[] 5 - حمزة بن بزيع، من صالحي هذه الطائفة وثقاتهم، كثير العلم.
قال الكشي: روي أصحابنا عن الفضل بن كثير، عن علي بن عبد الغفار المكفوف، عن الحسن بن الحسين بن صالح الخثعمي قال: ذكر بين يدي أبي الحسن الرضا (عليه السلام) حمزة بن بزيع فترحم عليه، فقيل: انه كان يقول بموسي، فترحم عليه ساعة، ثم قال: من جحد حقي كان كمن جحد حق آبائي.
وهذا الطريق لم يثبت صحته عندي (1).
١ - رجال الكشي: ٦١٥، الرقم: ١١٤٧.
الرواية ضعيفة، فان الفضل بن كثير مهمل، والحسن بن الحسين بن صالح مجهول فلا يستدل به علي مدح ولا قدح.
اما توثيق المصنف إياه - كما ذكره بعض - هو ما ذكره النجاشي: ٣٣٠، الرقم: ٨٩٣ حيث قال في ترجمة محمد بن إسماعيل بن بزيع: " أبو جعفر مولي المنصور أبي جعفر وولد بزيع بيت منهم حمزة بن بزيع، كان من صالحي هذه الطائفة وثقاتهم كثير العلم "، فتوهم المصنف ان ضمير كان يرجع إلي حمزة، مع أنه يرجع إلي محمد بن إسماعيل المترجم بقرينة قوله: " وله كتب "، وجملة: " ومنهم حمزة " معترضة.
مضافا ان الشيخ روي بسند صحيح في كتاب الغيبة ما يدل علي أنه من الواقفة.
فتحصل ان الرجل واقفي ولم يوثق.
(١٢١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الحسين بن صالح الخثعمي (1)، حمزة بن القاسم بن علي (1)، علي بن عبد الغفار (1)، حمزة بن يعلي (1)، الفضل بن كثير (2)، حمزة بن بزيع (3)، جعفر بن محمد (1)، كتاب رجال الكشي (1)، كتاب الغيبة للشيخ محمد رضا الجعفري (1)، محمد بن إسماعيل بن بزيع (1)، الحسن بن الحسين (1)، محمد بن إسماعيل (1)

الباب (4) الحارث

الباب (4) الحارث، ثلاثة عشر رجلا [] 1 - الحارث بن هشام، من أصحاب رسول الله (صلي الله عليه وآله)، قيل: مات بالشام، قيل: قتل يوم اليرموك.
[] 2 - الحارث بن انس الأشهل - بالشين المعجمة - أنصاري، قتل يوم أحد.
[] 3 - الحارث بن النعمان، شهد بدرا.
[] 4 - الحارث بن قيس، شهد العقبة في السبعين، وشهد بدرا وما بعدها من الغزوات واليمامة، ومات في خلافة عمر.
[] 5 - الحارث بن همام، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام) صاحب لواء الأشتر يوم صفين.
[] 6 - الحارث بن الربيع، يكني أبا زياد، كان عامل أمير المؤمنين (عليه السلام) علي المدينة، أحد بني مازن بن النجار.
[] 7 - الحارث بن قيس، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، قطعت رجله بصفين (1).
[] 8 - الحارث الأعور.
قال الكشي في طريق فيه الشعبي انه قال لعلي (عليه السلام): اني أحبك (2).
1 - كذا أيضا ذكره الشيخ في رجاله: 61، الرقم: 529.
الظاهر أن المستند لما يقال بقطع رجله بصفين، هو ما رواه الكشي في رجاله: 100، الرقم: 159، اما الرواية ضعيفة، مضافا المذكور فيها ان من أصيبت إحدي رجليه بصفين هو علقمة أخو الحارث، فراجع.
2 - رجال الكشي: 88، الرقم: 142.
(١٢٢)
صفحهمفاتيح البحث: صحابة (أصحاب) رسول الله (ص) (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (3)، الحارث بن النعمان (1)، الحارث بن الربيع (1)، الحارث بن همام (1)، الحارث الأعور (1)، الحارث بن أنس (1)، الحارث بن قيس (2)، الشام (1)، الشهادة (2)، القتل (2)، كتاب رجال الكشي (2)
ولا تثبت بها عندي عدالته بل ترجيح ما.
[] 9 - الحارث بن قيس.
قال الكشي: انه كان جليلا فقيها، وكان أعور (1).
[] 10 - الحارث بن المغيرة النصري - بالنون والصاد غير المعجمة.
روي الكشي عن محمد بن قولويه، قال: حدثنا سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن عيسي، عن عبد الله بن محمد الحجال، عن يونس بن يعقوب قال:
كنا عند أبي عبد الله (عليه السلام) فقال: ما لكم من مفزع اما لكم من مستراح تستريحون إليه ما يمنعكم من الحارث بن المغيرة النصري.
وروي أيضا حديثا في طريقه سجادة: انه من أهل الجنة.
وقال النجاشي: الحارث بن المغيرة النصري، من بني نصر بن معاوية، بصري، عربي، روي عن أبي جعفر الباقر والصادق والكاظم (عليهم السلام)، وعن زيد بن علي (عليه السلام)، وهو ثقة ثقة (2).
[] 11 - الحارث بن عمران الجعفري الكلابي، كوفي، ثقة، روي عن جعفر بن محمد (عليه السلام).
[] 12 - الحارث بن أبي رسن الأودي - بالواو - الكوفي.
قال ابن عقدة: انه أول من ألقي التشيع في بني أود.
[] 13 - الحارث بن غصين - بضم الغين المعجمة، وفتح الصاد المهملة - أبو وهب الثقفي الكوفي.
قال ابن عقدة عن محمد بن عبد الله بن أبي حكيمة، عن ابن نمير: انه ثقة
١ - رجال الكشي: ١٠٠، الرقم: ١٥٩، الظاهر أنه هو ما ذكره قبيل هذا، وذكر - تبعا للشيخ - قطع رجليه بصفين.
٢ - رجال الكشي: ٣٣٧، الرقم: ٦٢٠، رجال النجاشي: ١٣٩، الرقم: 361.
(١٢٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، عبد الله بن محمد الحجال (1)، أحمد بن محمد بن عيسي (1)، الحارث بن أبي رسن (1)، الحارث بن عمران (1)، محمد بن عبد الله (1)، سعد بن عبد الله (1)، الحارث بن غصين (1)، محمد بن قولويه (1)، الحارث بن قيس (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (2)

الباب (5) حماد

خيار، وتوفي سنة ثلاث وأربعين ومائة (1).
الباب (5) حماد، سبعة رجال [] 1 - حماد بن ضمخة - بالضاد المعجمة المفتوحة، والخاء المعجمة بعد الميم - الكوفي، روي عنه وهيب بن حفص، وكان ثقة (2).
[] 2 - حماد بن عيسي، أبو محمد الجهني البصري، مولي، وقيل:
عربي، أصله الكوفة وسكن البصرة، كان متحرزا في الحديث، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) عشرين حديثا، وعن أبي الحسن والرضا (عليهما السلام) ومات في حياة أبي جعفر الثاني ولم يحفظ عنه رواية عن الرضا (عليه السلام) ولا عن أبي جعفر (عليه السلام).
وكان ثقة في حديثه صدوقا، قال: سمعت من أبي عبد الله (عليه السلام) سبعين حديثا فلم أزل ادخل الشك علي نفسي حتي اقتصرت علي هذه العشرين.
دعا له أبو عبد الله (عليه السلام) بان تحج خمسين حجة، فحجها، وغرق بعد ذلك وتوفي سنة تسع ومائتين، وقيل: ثمان ومائتين، وكان من جهينة ومات بوادي قناة بالمدينة، وهو واد يسيل من الشجرة إلي المدينة، وهو غريق الجحفة وله نيف وتسعين سنة رحمه الله.
قال الكشي: أجمعت العصابة علي تصحيح ما يصح عنه وأقروا له
1 - ذكره ابن داود قائلا: " وثقه ابن عقدة "، اما توثيق ابن عقدة نفسه فلم تثبت، بل هو حكي التوثيق عن ابن نمير بواسطة ابن أبي حكيمة - علي ما صرح به المصنف - وهما لم يثبت توثيقهما، إذا لم تثبت وثاقة الرجل.
2 - عنونه الشيخ في رجاله: 187، الرقم: 2291، وفيه: " ضمجة ".
(١٢٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، مدينة الكوفة (1)، أبو عبد الله (1)، مدينة البصرة (1)، حماد بن عيسي (1)، وهيب بن حفص (1)، الحج (1)، الإختيار، الخيار (1)
بالفقه في آخرين (1).
[] 3 - حماد بن عثمان الناب، ثقة جليل القدر، من أصحاب الرضا (عليه السلام) ومن أصحاب الكاظم (عليه السلام)، والحسين اخوه وجعفر أولاد عثمان ابن زياد الرواسي، فاضلون، خيار، ثقات.
قال الكشي عن حمدويه، عن أشياخه قال: حماد ممن أجمعت العصابة علي تصحيح ما يصح عنه والاقرار له بالفقه.
[] 4 - حماد بن عثمان بن عمرو بن خالد الفزاري، مولاهم، كوفي، وكان يسكن عرزم فذهب إليها، واخوه عبد الله، ثقتان، رويا عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وروي حماد عن أبي الحسن والرضا (عليهما السلام)، ومات حماد بالكوفة رحمه الله سنة تسعين ومائة، ذكرهما أبو العباس في كتابه (2).
[] 5 - حماد السمندري - بالسين المهملة والنون بعد الميم، والدال المهملة.
١ - ما ذكر من دعاء الصادق (عليه السلام) إياه سهو منه، لان من دعا له هو أبو الحسن الكاظم (عليه السلام)، كما في رجال الكشي: ٣١٦، الرقم: ٥٧٦، ورجال النجاشي: ١٤٢، الرقم: 370.
اما ما ذكره - تبعا للنجاشي - من أن له نيفا وتسعين، مخالف لما ذكره الكشي، وفيه: " عاش نيفا وسبعين سنة ".
والظاهر صحة ما ذكره النجاشي، وذلك لأجل انه عاش بعد الصادق (عليه السلام) أكثر من ستين سنة، وبما انه سمع من الصادق (عليه السلام) أحاديث كثيرة، فلا محالة كان من الرجال المقتني بشأنهم، فمن البعيد انه سمع هذه الأحاديث وهو حديث السن.
2 - ظاهر المصنف وكذا ابن داود وبعض من تأخر عنهما ان عنوان السابق مغاير لما ذكره في هذا العنوان، وقيل باتحادها.
تعرض النجاشي للناب والشيخ والكشي للفزاري، والذي يهون الخطب انه لا ثمرة للبحث، فإنه ثقة علي كل حال، تعدد أو لم يتعدد.
(١٢٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، حماد بن عثمان الناب (1)، حماد بن عثمان (1)، عمرو بن خالد (1)، الإختيار، الخيار (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (3)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، السهو (1)

الباب (6) حارثة

روي الكشي حديثا عن الصادق (عليه السلام) في طريقه شريف بن سابق التفليسي، وقد ضعفه ابن الغضائري: انه كان يذكر امر أهل البيت (عليهم السلام) ببلاد الشرك ولا يذكر ببلاد الاسلام، حشر أمة واحدة وسعي نوره بين يديه.
وهذا الحديث من المرجحات، لا انه من الدلائل علي التعديل (1).
[] 6 - حماد بن أبي طلحة، بياع السابري، كوفي، ثقة.
[] 7 - حماد بن شعيب، أبو شعيب الحماني - بالحاء المهملة، والميم المشددة، والنون بعد الألف - الكوفي.
قال ابن عقدة عن محمد بن عبد الله بن أبي حكيمة، عن ابن نمير انه صدوق.
وهذه الرواية من المرجحات أيضا (2).
الباب (6) حارثة، رجلان [] 1 - حارثة بن النعمان الأنصاري، شهد بدرا واحدا وما بعدهما، وذكر انه رأي جبرئيل (عليه السلام) في صورة دحية دفعتين، وشهد مع أمير المؤمنين (عليه السلام) القتال، وتوفي في زمن معاوية.
[] 2 - حارثة بن سراقة - بالسين المهملة المضمومة - شهد بدرا.
1 - رجال الكشي: 343، الرقم: 635.
الرواية كما قال ضعيف بالتفليسي، مضافا انه لا يمكن الاستدلال علي حسن الرجل أو وثاقته برواية نفسه.
2 - لا يعتد بهذه الرواية، لان ابن أبي حكيمة مجهول وابن نمير لم تثبت وثاقته، وغير بعيد ان الرجل من العامة.
(١٢٦)
صفحهمفاتيح البحث: أهل بيت النبي صلي الله عليه وآله (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، حماد بن أبي طلحة (1)، حارثة بن النعمان (1)، حارثة بن سراقة (1)، ابن الغضائري (1)، محمد بن عبد الله (1)، حماد بن شعيب (1)، شريف بن سابق (1)، الشهادة (2)، القتل (1)، كتاب رجال الكشي (1)، الجهل (1)

الباب (7) حيدر

الباب (7) حيدر، رجلان [] 1 - حيدر بن نعيم بن محمد السمرقندي، عالم جليل القدر، ثقة فاضل، من غلمان محمد بن مسعود العياشي، يكني أبا احمد، يروي جميع مصنفات الشيعة وأصولهم، روي عنه التلعكبري وسمع منه سنة أربعين وثلاثمائة، وله منه إجازة (1).
[] 2 - حيدر بن شعيب الطالقاني، خاصي.
الباب (8) حفص، سبعة رجال [] 1 - حفص بن سالم، يكني أبا ولاد، الحناط - بتشديد اللام، وتشديد النون بعد الحاء المهملة - ثقة، كوفي، مولي، جعفي، له أصل.
وقال ابن فضال: انه حفص بن يونس المخزومي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة لا بأس به.
وقال ابن عقدة: حفص بن سالم خرج مع زيد بن علي، وظهر من الصادق (عليه السلام) تصويبه لذلك.
١ - في ذكر العنوان سهو، لأنه حيدر بن محمد بن نعيم، كما ذكره الشيخ في رجاله: ٤٢١، الرقم: ٦٠٧٣، وفي الفهرست، الرقم: ٢٤٩.
لا اشكال في حسن الرجل وجلالته، اما توثيقه فلم يوجد فيمن تقدم عن المصنف - وتبعه علي ذلك ابن داود - ولعله استفاد من توصيف الشيخ إياه.
ما ذكره هنا - تبعا للشيخ في الفهرست - ينافي ما ذكره في رجاله من أن الكشي روي عنه بتوسط العياشي.
(١٢٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، محمد بن مسعود العياشي (1)، حيدر بن شعيب (1)، حفص بن يونس (1)، زيد بن علي (1)، حفص بن سالم (2)، حيدر بن محمد بن نعيم (1)، السهو (1)

الباب (8) حفص

الباب (7) حيدر، رجلان [] 1 - حيدر بن نعيم بن محمد السمرقندي، عالم جليل القدر، ثقة فاضل، من غلمان محمد بن مسعود العياشي، يكني أبا احمد، يروي جميع مصنفات الشيعة وأصولهم، روي عنه التلعكبري وسمع منه سنة أربعين وثلاثمائة، وله منه إجازة (1).
[] 2 - حيدر بن شعيب الطالقاني، خاصي.
الباب (8) حفص، سبعة رجال [] 1 - حفص بن سالم، يكني أبا ولاد، الحناط - بتشديد اللام، وتشديد النون بعد الحاء المهملة - ثقة، كوفي، مولي، جعفي، له أصل.
وقال ابن فضال: انه حفص بن يونس المخزومي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة لا بأس به.
وقال ابن عقدة: حفص بن سالم خرج مع زيد بن علي، وظهر من الصادق (عليه السلام) تصويبه لذلك.
١ - في ذكر العنوان سهو، لأنه حيدر بن محمد بن نعيم، كما ذكره الشيخ في رجاله: ٤٢١، الرقم: ٦٠٧٣، وفي الفهرست، الرقم: ٢٤٩.
لا اشكال في حسن الرجل وجلالته، اما توثيقه فلم يوجد فيمن تقدم عن المصنف - وتبعه علي ذلك ابن داود - ولعله استفاد من توصيف الشيخ إياه.
ما ذكره هنا - تبعا للشيخ في الفهرست - ينافي ما ذكره في رجاله من أن الكشي روي عنه بتوسط العياشي.
(١٢٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، محمد بن مسعود العياشي (1)، حيدر بن شعيب (1)، حفص بن يونس (1)، زيد بن علي (1)، حفص بن سالم (2)، حيدر بن محمد بن نعيم (1)، السهو (1)

الباب (9) حميد

[] 2 - حفص بن عمرو، المعروف بالعمري، وكيل أبي محمد العسكري (عليه السلام).
[] 3 - حفص بن البختري - بالحاء المعجمة بعد الباء الوحدانية - مولي، بغدادي، أصله كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ذكره أبو العباس، وانما كان بينه وبين آل أعين نبوة، فغمزوا عليه بلعب الشطرنج.
[] 4 - حفص بن العلاء، كوفي، ثقة.
[] 5 - حفص بن سوقة العمري، مولي عمر بن حريث المخزومي، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ذكره أبو العباس وابن نوح في رجالهما.
واخوه زياد ومحمد ابنا سوقة أكثر منه رواية عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، ثقات.
[] 6 - حفص بن عاصم، أبو عاصم السلمي المدني، روي عن جعفر ابن محمد، ثقة.
[] 7 - حفص، أخو بسطام بن سابور، ثقة.
الباب (9) حميد - بضم الحاء - ثلاثة رجال [] 1 - حميد بن المثني - بالثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط، والنون بعدها المشددة - العجلي الكوفي، يكني أبا المعزي الصيرفي، ثقة، له أصل.
قال النجاشي: انه روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، وكان كوفيا، مولي بني عجل، ثقة ثقة.
(١٢٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، بسطام بن سابور (1)، حفص بن البختري (1)، حميد بن المثني (1)، حفص بن العلاء (1)، حفص بن سوقة (1)، حفص بن عاصم (1)، حفص بن عمرو (1)

الباب (10) حجر

ووثقه أيضا محمد بن علي بن بابويه رحمه الله (1).
[] 2 - حميد بن زياد، من أهل نينوي، قرية إلي جانب الحائر، علي ساكنه السلام، ثقة، عالم جليل، واسع العلم كثير التصانيف، قاله الطوسي رحمه الله.
وقال النجاشي: حميد بن زياد بن حماد بن زياد الدهقان، أبو القاسم، كوفي، سكن سوراء وانتقل إلي نينوي، قرية علي العلقمي إلي جانب الحائر، علي صاحبه السلام، كان ثقة واقفا وجها فيهم، مات سنة عشر وثلاثمائة.
فالوجه عندي قبول روايته إذا خلت عن المعارض (2).
[] 3 - حميد بن حماد بن حوار - بضم الحاء غير المعجمة والراء بعد الألف - التميمي الكوفي.
روي ابن عقدة عن محمد بن عبد الله بن أبي حكيمة، عن ابن نمير انه ثقة (3).
الباب (10) حجر - بضم الحاء - رجلان [] 1 - حجر - بضم الحاء - ابن عدي، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، وكان من الابدال.
[] 2 - حجر بن زائدة، وحمران بن أعين.
روي الكشي عن محمد بن قولويه، قال: حدثني سعد بن عبد الله بن
١ - رجال النجاشي: ١٣٣، الرقم: ٣٤٠، وثقه الصدوق في المشيخة في طريقه إليه.
٢ - رجال النجاشي: ١٣٢، الرقم: ٣٣٩، الفهرست: ٦٠، الرقم: 228.
3 - تقدم الكلام في توثيقات ابن عقدة، فراجع.
(١٢٩)
صفحهمفاتيح البحث: علي بن بابويه (1)، محمد بن عبد الله (1)، سعد بن عبد الله (1)، محمد بن قولويه (1)، حماد بن زياد (1)، حجر بن زائدة (1)، حميد بن زياد (2)، حميد بن حماد (1)، نينوي (2)، الموت (1)، الوسعة (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، الشيخ الصدوق (1)

الباب (11) الحكم

أبي خلف، قال: حدثني علي بن سليمان بن داود الرازي، قال: حدثني علي بن أسباط، عن أبيه أسباط بن سالم قال: قال أبو الحسن موسي بن جعفر (عليه السلام): انهما من حواري محمد بن علي وجعفر بن محمد (عليه السلام).
وروي أن أبا عبد الله (عليه السلام) قال: لا غفر الله له، يعني حجر بن زائدة، الا ان الراوي الحسين بن سعيد رفعه إلي أبي عبد الله (عليه السلام).
وقال النجاشي: حجر بن زائدة الخضرمي أبو عبد الله، يروي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، ثقة صحيح المذهب، صالح من هذه الطائفة (1).
الباب (11) الحكم، أربعة رجال [] 1 - الحكم بن عيص.
روي الكشي عن محمد بن الحسن الرازي، عن إسماعيل بن محمد بن موسي بن سلام، عن الحكم بن عيص ابن خالة سليمان بن خالد، قال لأبي عبد الله (عليه السلام) انه يعرف هذا الامر (2).
[] 2 - الحكم بن حكيم - بضم الحاء - أبو خلاد الصيرفي الكوفي، ثقة، مولي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ذكر ذلك أبو العباس في كتاب رجال.
وقال ابن عقدة: انه الحكم بن حكيم ابن أخي خلاد.
[] 3 - الحكم القتات، كوفي، ثقة، قليل الحديث.
١ - رجال الكشي: ١٠، الرقم: ٢٠، و: ٣٢٢، الرقم: ٥٨٣، رجال النجاشي: ١٤٨، الرقم: 384.
2 - كذا ذكره الكشي: 457، الرقم: 866 في ترجمة إسماعيل بن محمد بن موسي بن سلام، لكن الظاهر عدم وجود شخص بهذا العنوان، وان الصحيح: " الحكم عن عيص "، ويؤيده ما ذكره الكشي: 361، الرقم: 669، فراجع.
(١٣٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الحكم بن حكيم ابن أخي خلاد (1)، علي بن سليمان بن داود (1)، محمد بن الحسن الرازي (1)، الحكم القتات (1)، أبو عبد الله (1)، إسماعيل بن محمد (2)، أسباط بن سالم (1)، سليمان بن خالد (1)، الحسين بن سعيد (1)، علي بن أسباط (1)، حجر بن زائدة (2)، موسي بن سلام (1)، الحكم بن حكيم (1)، الحكم بن عيص (2)، موسي بن جعفر (1)، محمد بن علي (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (12) حذيفة

[] 4 - الحكم بن عبد الرحمان بن أبي نعيم.
روي ابن عقدة عن الفضل بن يوسف، قال: الحكم بن عبد الرحمان خيار، ثقة ثقة، وهذا الحديث عندي لا اعتمد عليه في التعديل، لكنه مرجح.
الباب (12) حذيفة، رجلان [] 1 - حذيفة بن اليمان العبسي رحمه الله، عداده في الأنصار، أحد الأركان الأربعة، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام).
[] 2 - حذيفة بن منصور.
روي الكشي حديثا في مدحه، أحد رواته محمد بن عيسي، وفيه قول، ووثقه شيخنا المفيد رحمه الله ومدحه.
وقال ابن الغضائري: حذيفة بن منصور بن كثير بن سلمة الخزاعي، أبو محمد، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن موسي (عليهما السلام)، حديثه غير نقي، يروي الصحيح والسقيم، وأمره ملتبس ويخرج شاهدا.
والظاهر عندي التوقف فيه، لما قاله هذا الشيخ ولما نقل عنه انه كان واليا من قبل بني أمية، ويبعد انفكاكه عن القبيح.
وقال النجاشي: انه ثقة (1).
١ - رجال الكشي: ٣٣٦، الرقم: ٦١٥، رجال النجاشي: ١٤٧، الرقم: 383.
الظاهر وثاقة الرجل بشهادة النجاشي، ويؤكده صحيحة محمد بن عيسي الدالة علي ترجيح حذيفة علي حريز، اما كلام ابن الغضائري فعلي تقدير ثبوته ليس فيه دلالة علي ضعف الرجل، بل إنه غير نقي الحديث، لأنه يروي الصحيح والسقيم، فيكون حديثه فيما لم يحرز انه من الثقات ملتبسا.
واما ولايته من قبل بني أمية فلم تثبت، بل هو قول ولم يعرف ناقله، وعلي تقدير صحة النقل فهي لا تنافي الوثاقة، بل لا تنافي العدالة أيضا إذا كانت علي طبق الميزان الشرعي.
(١٣١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الحافظ أبو نعيم (1)، الحكم بن عبد الرحمان (2)، حذيفة بن اليمان (1)، ابن الغضائري (2)، بنو أمية (2)، الفضل بن يوسف (1)، حذيفة بن منصور (2)، محمد بن عيسي (2)، الإختيار، الخيار (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، كتاب الثقات لابن حبان (1)

الباب (13) حبيب

الباب (13) حبيب، أربعة رجال [] 1 - حبيب السجستاني.
قال الكشي: قال محمد بن مسعود: حبيب السجستاني كان أولا شاريا ثم دخل في هذا المذهب، وكان من أصحاب أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام) منقطعا إليهما (1).
[] 2 - حبيب بن مظهر الأسدي - بضم الميم، وفتح الظاء المعجمة، وتشديد الهاء، والراء أخيرا -، وقيل: مظاهر، مشكور رحمه الله، قتل مع الحسين (عليه السلام) بكربلاء.
[] 3 - حبيب بن أوس أبو تمام الطائي، كان اماميا، وله شعر في أهل البيت (عليهم السلام) كثير، وقد ذكر أحمد بن الحسين رحمه الله انه رأي نسخة عتيقة قال: لعلها كتب في أيامه أو قريبا منها، فيها قصيدة يذكر فيها الأئمة (عليهم السلام) حتي انتهي إلي أبي جعفر الثاني (عليه السلام)، لأنه توفي في أيامه، وقال الجاحظ في كتاب الحيوان: وحدثني أبو تمام الطائي وكان من رؤساء الرافضة.
[] 4 - حبيب بن المعلل - بالميم المضمومة، والعين المهملة - الخثعمي المدائني، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن والرضا (عليهم السلام).
وقال النجاشي: انه ثقة ثقة صحيح.
وروي ابن عقدة، عن محمد بن أحمد بن خاقان النهدي، قال: حدثنا الحسن بن الحسين اللؤلؤي، قال: حدثنا عبد الله بن محمد الحجال، عن
1 - رجال الكشي: 347، الرقم: 646، وشراة هم الخوارج.
(١٣٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسين بن علي سيد الشهداء (عليهما السلام) (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، مدينة كربلاء المقدسة (1)، عبد الله بن محمد الحجال (1)، محمد بن أحمد بن خاقان (1)، حبيب السجستاني (2)، الحسن بن الحسين (1)، أحمد بن الحسين (1)، حبيب بن أوس (1)، محمد بن مسعود (1)، كتاب رجال الكشي (1)، الخوارج (1)

الباب (14) حمدان

حبيب الخثعمي، عن أبي عبد الله (عليه السلام) ما مضمونه انه كان يكذب علي، مع أنه لا يزال لنا كذاب.
وهذه الرواية لا اعتمد عليها، والمرجع فيه إلي قول النجاشي فيه (1).
الباب (14) حمدان، رجلان [] 1 - حمدان بن المعافي، أبو جعفر الصبيحي، من قصر صبيح، مولي جعفر بن محمد (عليه السلام)، روي عن الكاظم والرضا (عليهما السلام) انهما دعوا له.
[] 2 - حمدان بن سليمان أبو سعيد النيشابوري، ثقة من وجوه أصحابنا.
الباب (15) في الآحاد، عشرة رجال [] 1 - حريث بن زيد الأنصاري، شهد بدرا واحدا.
[] 2 - حصين - بالحاء المهملة المضمومة، والصاد غير المعجمة - ابن المنذر، يكني أبا ساسان الرقاشي، صاحب راية علي (عليه السلام).
[] 3 - حمدويه بن نصير بن شاهي - بالشين المعجمة - سمع يعقوب ابن يزيد، روي عن العياشي، يكني أبا الحسن، عديم النظير في زمانه، كثير العلم والفقه والرواية، ثقة، حسن المذهب.
١ - رجال النجاشي: ١٤١، الرقم: 368.
هذه الرواية غير قابلة للتصديق، إذ لا يمكن ان يروي حبيب عن الصادق (عليه السلام) ذم نفسه بهذه المثابة، مضافا انها ضعيفة السند.
(١٣٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، حمدان بن سليمان أبو سعيد (1)، حمدان بن المعافي (1)، حمدويه بن نصير (1)، حبيب الخثعمي (1)، حريث بن زيد (1)، ابن المنذر (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الباب (15) في الآحاد

حبيب الخثعمي، عن أبي عبد الله (عليه السلام) ما مضمونه انه كان يكذب علي، مع أنه لا يزال لنا كذاب.
وهذه الرواية لا اعتمد عليها، والمرجع فيه إلي قول النجاشي فيه (1).
الباب (14) حمدان، رجلان [] 1 - حمدان بن المعافي، أبو جعفر الصبيحي، من قصر صبيح، مولي جعفر بن محمد (عليه السلام)، روي عن الكاظم والرضا (عليهما السلام) انهما دعوا له.
[] 2 - حمدان بن سليمان أبو سعيد النيشابوري، ثقة من وجوه أصحابنا.
الباب (15) في الآحاد، عشرة رجال [] 1 - حريث بن زيد الأنصاري، شهد بدرا واحدا.
[] 2 - حصين - بالحاء المهملة المضمومة، والصاد غير المعجمة - ابن المنذر، يكني أبا ساسان الرقاشي، صاحب راية علي (عليه السلام).
[] 3 - حمدويه بن نصير بن شاهي - بالشين المعجمة - سمع يعقوب ابن يزيد، روي عن العياشي، يكني أبا الحسن، عديم النظير في زمانه، كثير العلم والفقه والرواية، ثقة، حسن المذهب.
١ - رجال النجاشي: ١٤١، الرقم: 368.
هذه الرواية غير قابلة للتصديق، إذ لا يمكن ان يروي حبيب عن الصادق (عليه السلام) ذم نفسه بهذه المثابة، مضافا انها ضعيفة السند.
(١٣٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، حمدان بن سليمان أبو سعيد (1)، حمدان بن المعافي (1)، حمدويه بن نصير (1)، حبيب الخثعمي (1)، حريث بن زيد (1)، ابن المنذر (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
[] 4 - حريز - بالحاء المفتوحة المهملة، والراء قبل الياء المنقطة تحتها نقطتين، والزاي أخيرا - ابن عبد الله السجستاني أبو محمد الأزدي، من أهل الكوفة، كثير السفر والتجارة إلي سجستان فعرف بها، وكانت تجارته في السمن والزيت.
قيل: روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وقال يونس: لم يسمع من أبي عبد الله (عليه السلام) الا حديثين، وقيل: روي عن أبي الحسن موسي بن جعفر (عليه السلام)، قال النجاشي: ولم يثبت ذلك.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه ثقة.
وقال النجاشي: كان حريز ممن شهر السيف في قتال الخوارج في سجستان في حياة أبي عبد الله (عليه السلام)، وروي أنه جفاه وحجبه عنه.
وهذا القول من النجاشي لا يقتضي الطعن، لعدم العلم بتعديل الراوي للجفاء.
وروي الكشي ان أبا عبد الله (عليه السلام) حجبه عنه، وفي طريقه محمد بن عيسي مع قول فيه، ان الحجب لا يستلزم الجرح، لعدم العلم بالسر فيه (1).
[] 5 - حمران بن أعين الشيباني، كوفي مولي، تابعي مشكور.
وروي الكشي عن محمد بن الحسن، عن أيوب بن نوح، عن سعيد
١ - رجال النجاشي: ١٤٤، الرقم: ٣٧٥، الفهرست، الرقم: 240، رجال الكشي: 336، الرقم: 615.
مستند النجاشي للحجب رواية الكشي والرواية صحيحة، اما هذا الامر لا تنافي وثاقته بل لا تنافي عدالته، فان تجريده للسيف بدون اذنه (عليه السلام) وان كان ذنبا اما يمكن زواله بالتوبة، ولا شك في أنه بعد ظهور عدم رضي الإمام (عليه السلام) ندم علي فعله والحجب لتأديبه، والحجب لو كان دائميا لشاع مع أنه لم يذكر الا في هذه الرواية.
ويؤيده الروايات الكثيرة عن حريز عن الصادق، واحتمال كونه قبل الحجب بعيد.
(١٣٤)
صفحهمفاتيح البحث: مدينة الكوفة (1)، حمران بن أعين الشيباني (1)، أيوب بن نوح (1)، الشيخ الطوسي (1)، محمد بن الحسن (1)، الخوارج (1)، الطعن (1)، القتل (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، التوبة (1)، الصدق (1)
العطار، عن حمزة الزيات، عن حمران بن أعين، عن أبي جعفر (عليه السلام) انه قال له: أنت من شيعتنا في الدنيا والآخرة.
وروي أنه من حواري محمد بن علي وجعفر بن محمد (عليهما السلام)، وقد سبق في ذكر حجر بن زائدة.
وقال علي بن أحمد العقيقي: انه عارف.
وروي ابن عقدة، عن جعفر بن عبد الله، قال: حدثنا حسن بن علي، قال: حدثني عبد الله بن بكير، عن زرارة، عن شهاب بن عبد ربه، قال:
جري ذكر حمران عند أبي عبد الله (عليه السلام)، فقال: مات والله مؤمنا (1).
[] 6 - حجاج بن رفاعة، أبو رفاعة، وقيل أبو علي، الخشاب، كوفي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة، ذكره أبو العباس.
[] 7 - حبيش، وقيل حبش - مكبرا - بن مبشر، أخو جعفر بن مبشر، أبو عبد الله، كان من أصحابنا، وروي من أحاديث العامة وأكثر.
[] 8 - حسان بن مهران الجمال، مولي بني كاهل، من بني أسد، وقيل مولي لغني، أخو صفوان.
روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ثقة ثقة، أصح من صفوان وأوجه.
[] 9 - حديد بن حكيم، أبو علي الأزدي المدائني، ثقة وجه متكلم، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام).
[] 10 - حيان - بالياء المنقطة تحتها نقطتين - ابن علي العنزي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
1 - رجال الكشي: 462، الرقم: 882.
وهذه الرواية لا يقتضي مدحه، لان راويها نفسه، اما توثيق العقيقي وابن عقدة فقد مر الكلام فيه.
(١٣٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، حسان بن مهران الجمال (1)، عبد الله بن بكير (1)، شهاب بن عبد ربه (1)، جعفر بن عبد الله (1)، أبو عبد الله (1)، حمزة الزيات (1)، حجاج بن رفاعة (1)، حجر بن زائدة (1)، بنو أسد (1)، حديد بن حكيم (1)، علي بن أحمد (1)، محمد بن علي (1)، الموت (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الفصل (7) في الخاء، وفيه بابان

اشاره

الفصل (7) في الخاء، وفيه بابان الباب (1) خالد، أحد عشر رجلا [] 1 - خالد بن أبي دجانة - بالدال غير المعجمة المضمومة، والجيم والنون بعد الألف - من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، بدري.
[] 2 - خالد بن جرير - بالجيم والراء قبل الياء المنقطة تحتها نقطتين، وبعدها راء - البجلي.
روي الكشي عن محمد بن مسعود، قال: سألت علي بن الحسن، عن خالد بن جرير الذي يروي عنه الحسن بن محبوب، فقال: كان من بجيلة، وكان صالحا (1).
وعن جعفر بن أحمد بن أيوب، عن صفوان، عن منصور، عن أبي سلمة الجمال قال: دخل خالد البجلي علي أبي عبد الله (عليه السلام) وانا عنده - ثم ذكر ما يدل علي ايمانه (2).
1 - رجال الكشي: 342، الرقم: 642.
2 - الرواية الأولي في رجال الكشي: 342، الرقم: 642، والرواية الثانية: 422، الرقم:
796.
ما ذكر المصنف في سند الرواية الثانية سهو منه، منشأه وقوع نظره علي ما ذكر الكشي قبل هذه الرواية في ترجمة منصور بن حازم، والسند في الرجال كذا: جعفر بن أحمد، عن جعفر بن بشير، عن أبي سلمة الجمال، لا اشكال في دلالة الرواية الأولي علي جلالته، اما الرواية الثانية لا يدل الا علي أنه كان مؤمنا.
(١٣٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، جعفر بن أحمد بن أيوب (1)، خالد بن أبي دجانة (1)، الحسن بن محبوب (1)، خالد بن جرير (2)، علي بن الحسن (1)، خالد البجلي (1)، محمد بن مسعود (1)، كتاب رجال الكشي (2)، منصور بن حازم (1)، جعفر بن أحمد (1)، السهو (1)

الباب (1) خالد

الفصل (7) في الخاء، وفيه بابان الباب (1) خالد، أحد عشر رجلا [] 1 - خالد بن أبي دجانة - بالدال غير المعجمة المضمومة، والجيم والنون بعد الألف - من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، بدري.
[] 2 - خالد بن جرير - بالجيم والراء قبل الياء المنقطة تحتها نقطتين، وبعدها راء - البجلي.
روي الكشي عن محمد بن مسعود، قال: سألت علي بن الحسن، عن خالد بن جرير الذي يروي عنه الحسن بن محبوب، فقال: كان من بجيلة، وكان صالحا (1).
وعن جعفر بن أحمد بن أيوب، عن صفوان، عن منصور، عن أبي سلمة الجمال قال: دخل خالد البجلي علي أبي عبد الله (عليه السلام) وانا عنده - ثم ذكر ما يدل علي ايمانه (2).
1 - رجال الكشي: 342، الرقم: 642.
2 - الرواية الأولي في رجال الكشي: 342، الرقم: 642، والرواية الثانية: 422، الرقم:
796.
ما ذكر المصنف في سند الرواية الثانية سهو منه، منشأه وقوع نظره علي ما ذكر الكشي قبل هذه الرواية في ترجمة منصور بن حازم، والسند في الرجال كذا: جعفر بن أحمد، عن جعفر بن بشير، عن أبي سلمة الجمال، لا اشكال في دلالة الرواية الأولي علي جلالته، اما الرواية الثانية لا يدل الا علي أنه كان مؤمنا.
(١٣٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، جعفر بن أحمد بن أيوب (1)، خالد بن أبي دجانة (1)، الحسن بن محبوب (1)، خالد بن جرير (2)، علي بن الحسن (1)، خالد البجلي (1)، محمد بن مسعود (1)، كتاب رجال الكشي (2)، منصور بن حازم (1)، جعفر بن أحمد (1)، السهو (1)
[] 3 - خالد بن زيد أبو أيوب الأنصاري، مشكور.
[] 4 - خالد الجوان.
روي الكشي عن حمدويه، قال الحسن بن موسي: كان نشيط وخالد يخدمان أبا الحسن (عليه السلام)، قال: فذكر الحسن عن يحيي بن إبراهيم، عن نشيط، عن خالد الجوان قال:
لما اختلف الناس في امر أبي الحسن (عليه السلام) قلت لخالد: اما تري ما قد وقعنا فيه من اختلاف الناس، فقال لي خالد: قال لي أبو الحسن: عهدي إلي ابني علي أكبر ولدي وخيرهم وأفضلهم.
وهذا الحديث لا يدل صريحا علي عقيدة الرجلين، لكنه يؤنس بحال خالد (1).
[] 5 - خالد بن سعيد، أبو سعيد القماط، كوفي، ثقة، روي عن الصادق (عليه السلام).
وفي كتاب الكشي قال حمدويه: اسم أبي خالد القماط يزيد.
وقال الشيخ الطوسي رحمه الله: خالد بن يزيد يكني أبا خالد القماط (2).
قيل: انه ناظر زيديا فظهر عليه فأعجب الصادق (عليه السلام) ذلك.
[] 6 - خالد بن زياد - بالزاي قبل الياء المنقطة تحتها نقطتين - وقيل ابن باد - بغير زاي وعوض الياء باء منقطة تحتها نقطة واحدة - القلانسي،
1 - رجال الكشي: 452، الرقم: 855، لم يثبت وثاقته، بل ذكر الكشي في ترجمة المفضل بن عمر: 326، الرقم: 591، انه من أهل الارتفاع، والرواية المذكورة في المتن لا يدل الا علي ايمانه وعدم وقفه لا حسنه، فضلا عن وثاقته.
2 - رجال الكشي: 412، الرقم: 774، رجال الشيخ: 201، الرقم: 2557.
(١٣٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، أبو أيوب الأنصاري (1)، يحيي بن إبراهيم (1)، أبو سعيد القماط (1)، خالد بن زياد (1)، الحسن بن موسي (1)، خالد بن يزيد (1)، خالد الجوان (2)، الشيخ الطوسي (1)، خالد بن سعيد (1)، خالد بن زيد (1)، كتاب رجال الكشي (2)

الباب (2) في الآحاد

روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ثقة (1).
[] 7 - خالد بن إسماعيل، كوفي، ثقة (2).
[] 8 - خالد بن صبيح - بالصاد المهملة المفتوحة - كوفي ثقة، له كتاب عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 9 - خالد بن يزيد - بالزاي - ابن جبل، كوفي ثقة، روي عن موسي (عليه السلام).
[] 10 - خالد بن يزيد - بالزاي - أبو يزيد العكلي، كوفي ثقة، روي عن الصادق (عليه السلام).
[] 11 - خالد بن عبد الرحمان.
قال ابن عقدة عن محمد بن عبد الله بن أبي حكيمة، عن ابن نمير: انه ثقة ثقة (3).
الباب (2) في الآحاد، عشرة رجال [] 1 - خوات - بتشديد الواو، والتاء المنقطة فوقها نقطتين بعد الألف - ابن جبير - بضم الجيم - من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، بدري.
[] 2 - خيران الخادم، من أصحاب أبي الحسن الثالث (عليه السلام)، ثقة.
1 - عنونه الشيخ في رجاله: 201،. الرقم: 2555.
اما ما ذكر المصنف فهو ما ذكره النجاشي في رجاله: 149، الرقم: 388، في ترجمة خالد بن ماد القلانسي، وعليه لم يرد توثيق في حق القلانسي المذكور في المتن، وتوثيق المصنف إياه مستند إلي سهوه في نقل قول النجاشي.
2 - لم نجده، المذكور في رجال الشيخ هو خالد بن إسماعيل بن أيوب المخزومي، ولم يرد توثيق في حقه.
3 - مر الكلام عن توثيقات ابن نمير، فراجع.
(١٣٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، خالد بن عبد الرحمان (1)، خالد بن إسماعيل (2)، محمد بن عبد الله (1)، خيران الخادم (1)، خالد بن يزيد (2)، خالد بن صبيح (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
[] 3 - خزيمة - بضم الخاء، وفتح الزاي - ابن ثابت، من السابقين الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام)، قاله الفضل بن شاذان (1).
[] 4 - خلف بن حماد بن ناشر بن المسيب، كوفي.
قال النجاشي: انه ثقة سمع من موسي بن جعفر (عليه السلام).
وقال ابن الغضائري: ان امره مختلط، يعرف حديثه تارة وينكر أخري، ويجوز ان يخرج شاهدا (2).
[] 5 - خضر - بالضاد المعجمة - ابن عيسي.
قال النجاشي: رجل من أهل الجبل لا بأس به (3).
[] 6 - خليل العبدي، كوفي، روي أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
[] 7 - خطاب بن مسلمة - بفتح الميم - كوفي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
[] 8 - خيثمة - بالثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط بعد الياء - ابن عبد الرحمان الجعفي.
قال علي بن أحمد العقيقي: انه كان فاضلا.
وهذا لا يقتضي التعديل، وان كان من المرجحات (4).
١ - رجال الكشي: ٣٨، الرقم: ٧٨.
٢ - رجال النجاشي: ١٥٢، الرقم: ٣٩٩، الظاهر وثاقته، لان تضعيفه لم يثبت، فان كون الحديث معروفا تارة ومنكرا تارة امر ووثاقة الرجل وضعفه امر آخر.
٣ - رجال النجاشي: ١٥٣، الرقم: 153.
4 - الرجل يعد من الحسان، لا لما قاله العقيقي من أنه فاضلا، لأنه لا يدل علي حسن، مع أن العقيقي لم يثبت وثاقته - كما يأتي عن المصنف -، بل لما ذكره النجاشي: 110، الرقم: 281 في ترجمة بسطام بن الحصين بن عبد الرحمان الجعفي ابن أخي خثيمة: " انه وأبوه وعمومته كان وجها "، وتوصيفه بذلك مدح يقرب من التوثيق، فان كون الرجل وجها في الأصحاب مرتبة عظيمة من الجلالة.
(١٣٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، عبد الرحمان الجعفي (1)، ابن الغضائري (1)، الفضل بن شاذان (1)، خطاب بن مسلمة (1)، علي بن أحمد (1)، خليل العبدي (1)، خلف بن حماد (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، كتاب رجال الكشي (1)، الحصين بن عبد الرحمان (1)

الفصل (8) في الدال، وفيه بابان

اشارة

[] 9 - خلاد الصفار.
قال ابن عقدة عن عبد الله بن إبراهيم بن قتيبة، عن ابن نمير: انه ثقة ثقة.
وهو أيضا من المرجحات عندي (1).
[] 10 - الخليل بن أحمد، كان أفضل الناس في الأدب، وقوله حجة فيه، واخترع علم العروض، وفضله أشهر من أن يذكر، وكان امامي المذهب (2).
الفصل (8) في الدال، وفيه بابان الباب (1) داود، ثلاثة عشر رجلا [] 1 - داود بن كثير الرقي، مولي بني أسد، وأبوه كثير يكني أبا خالد، وهو يكني أبا سليمان، من أصحاب موسي بن جعفر (عليه السلام).
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه ثقة.
وروي الكشي من طريق فيه يونس بن عبد الرحمان يروي عمن ذكره، عن أبي عبد الله (عليه السلام) انه امر أصحابه ان ينزلوه منزلة المقداد من رسول الله
1 - هو خلاد بن مسلم، الذي ذكره الشيخ في رجاله: 199، الرقم: 2514، ولم يثبت توثيقه، لان عبد الله بن إبراهيم مجهول.
2 - لا وجه لذكر الخليل في الآحاد مع ذكره رجلين: خليل العبدي والخليل بن أحمد، ويمكن ان يكون ذكر الخليل في الآحاد لأجل ان الخليل بن أحمد ليس من رواة الاخبار فيكون الراوي خليل العبدي وهو واحد.
(١٤٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، عبد الله بن إبراهيم (2)، يونس بن عبد الرحمان (1)، الخليل بن أحمد (3)، داود بن كثير (1)، الشيخ الطوسي (1)، خلاد الصفار (1)، بنو أسد (1)، خليل العبدي (2)، خلاد بن مسلم (1)، الجهل (1)

الباب (1) داود

[] 9 - خلاد الصفار.
قال ابن عقدة عن عبد الله بن إبراهيم بن قتيبة، عن ابن نمير: انه ثقة ثقة.
وهو أيضا من المرجحات عندي (1).
[] 10 - الخليل بن أحمد، كان أفضل الناس في الأدب، وقوله حجة فيه، واخترع علم العروض، وفضله أشهر من أن يذكر، وكان امامي المذهب (2).
الفصل (8) في الدال، وفيه بابان الباب (1) داود، ثلاثة عشر رجلا [] 1 - داود بن كثير الرقي، مولي بني أسد، وأبوه كثير يكني أبا خالد، وهو يكني أبا سليمان، من أصحاب موسي بن جعفر (عليه السلام).
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه ثقة.
وروي الكشي من طريق فيه يونس بن عبد الرحمان يروي عمن ذكره، عن أبي عبد الله (عليه السلام) انه امر أصحابه ان ينزلوه منزلة المقداد من رسول الله
1 - هو خلاد بن مسلم، الذي ذكره الشيخ في رجاله: 199، الرقم: 2514، ولم يثبت توثيقه، لان عبد الله بن إبراهيم مجهول.
2 - لا وجه لذكر الخليل في الآحاد مع ذكره رجلين: خليل العبدي والخليل بن أحمد، ويمكن ان يكون ذكر الخليل في الآحاد لأجل ان الخليل بن أحمد ليس من رواة الاخبار فيكون الراوي خليل العبدي وهو واحد.
(١٤٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، عبد الله بن إبراهيم (2)، يونس بن عبد الرحمان (1)، الخليل بن أحمد (3)، داود بن كثير (1)، الشيخ الطوسي (1)، خلاد الصفار (1)، بنو أسد (1)، خليل العبدي (2)، خلاد بن مسلم (1)، الجهل (1)
(صلي الله عليه وآله)، وكذا في حديث آخر بهذا السند انه من أصحاب القائم (عليه السلام).
قال أبو عمرو الكشي: وتذكر الغلاة انه من أركانهم، وتروي عنه المناكير من الغلو وتنسب إليه أقاويلهم، ولم اسمع أحدا من مشايخ العصابة ليطعن عليه، وعاش إلي زمان الرضا (عليه السلام).
وقال النجاشي: انه ضعيف جدا والغلاة تروي عنه، وقال أحمد بن عبد الواحد: قل ما رأيت له حديثا سديدا.
وقال ابن الغضائري انه كان فاسد المذهب، ضعيف الرواية، لا يلتفت إليه.
وعندي في امره توقف، والأقوي قبول روايته لقول الشيخ الطوسي وقول الكشي أيضا.
وقال أبو جعفر بن بابويه: روي عن الصادق (عليه السلام) انه قال: أنزلوا داود الرقي مني منزلة المقداد من رسول الله (صلي الله عليه وآله) (1).
[] 2 - داود بن فرقد، مولي آل أبي السمال الأزدي النصري - بالنون - وفرقد يكني أبا يزيد، كوفي ثقة.
روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، واخوته يزيد وعبد الرحمان وعبد الحميد.
قال ابن فضال: داود ثقة ثقة (2).
١ - رجال الشيخ: ٣٣٦، الرقم: ٥٠٠٣، رجال الكشي: ٤٠٢، الرقم: ٧٥٠ - ٧٥١، و ٤٠٧، الرقم: ٧٦٦، رجال النجاشي: ١٥٧، الرقم: ٤١٠، الفقيه ٤: ٤٩٤.
الروايات الواردة في حقه جميعها ضعيفة السند، فيبقي في اثبات وثاقته شهادة الشيخ في رجاله والمفيد في الارشاد فيمن روي النص علي الرضا (عليه السلام) بالإمامة من أبيه والإشارة إليه منه بذلك من خاصته وأهل الورع والعلم والفقه من شيعته، اما يعارضها شهادة النجاشي وابن الغضائري وما ذكره أحمد بن عبد الواحد في تضعيفه.
٢ - رجال النجاشي: ١٥٨، الرقم: 418.
(١٤١)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام المهدي عجل الله فرجه (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، أبو عمرو الكشي (1)، ابن الغضائري (1)، الشيخ الطوسي (1)، داود بن فرقد (1)، عبد الرحمان (1)، عبد الحميد (1)، كتاب الإرشاد للشيخ المفيد (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، كتاب رجال الكشي (1)، أحمد بن عبد الواحد (1)، الشهادة (2)
[] 3 - داود بن القاسم بن إسحاق بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، يكني أبا هاشم الجعفري رحمه الله، من أهل بغداد، ثقة جليل القدر، عظيم المنزلة عند الأئمة (عليهم السلام)، شاهد أبا جعفر وأبا الحسن وأبا محمد (عليهم السلام)، وكان شريفا عندهم، له موقع وجليل عندهم، روي أبوه عن الصادق (عليه السلام).
[] 4 - داود بن أبي زيد، اسمه زنكار - بالزاي أولا، والنون بعده، والكاف بعد النون، والراء بعد الألف - يكني أبا سليمان النيسابوري، من النجارين في سكة طرخان، في دار سختويه، صادق اللهجة.
وقال البرقي: داود بن بنورد، يكني بابي سليمان، ونزل نيسابور في النجارين عند سكة طرخان في دار سختويه، معروف بصدق اللهجة، والظاهر أنهما واحد.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه من أصحاب أبي الحسن الثالث علي ابن محمد ومن أصحاب أبي محمد الحسن بن علي (عليهم السلام) (1).
[] 5 - داود بن زربي - بالزاي المضمومة، والراء الساكنة، والياء المنقطة تحتها نقطة - أبو سليمان الخندقي - بالخاء المعجمة، والنون، والدال المهملة، والقاف - كان أخص الناس بالرشيد.
وأورد الكشي ما يشهد بسلامة عقيدته.
وقال النجاشي: انه ثقة، ذكره ابن عقدة (2).
[] 6 - داود بن النعمان، أخو علي بن النعمان، ثقة عين.
قال الكشي رحمه الله عن حمدويه، عن أشياخه انه خير فاضل، وهو
١ - رجال الشيخ: ٣٨٦، الرقم: ٥٦٩٠، وفيه: زنكان.
٢ - رجال النجاشي: ١٦٠، الرقم: 424، رجال الكشي: 313، الرقم: 564، والرواية ضعيفة السند من جهة أحمد بن سليمان.
(١٤٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، جعفر بن أبي طالب عليهما السلام (1)، القاسم بن إسحاق بن عبد الله (1)، أخو علي بن النعمان (1)، داود بن أبي زيد (1)، داود بن النعمان (1)، داود بن زربي (1)، مدينة بغداد (1)، الشيخ الطوسي (1)، الشهادة (2)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، أحمد بن سليمان (1)
عم الحسن بن علي بن النعمان، وأوصي بكتبه لمحمد بن إسماعيل بن بزيع (1).
[] 7 - داود بن أسد بن عفر - بضم العين - أبو الأحوص البصري رحمه الله، شيخ جليل فقيه متكلم، من أصحاب الحديث، ثقة ثقة، وأبوه أسد ابن عفير من شيوخ أصحاب الحديث الثقات (2).
[] 8 - داود بن يحيي بن بشير الدهقان، كوفي، يكني أبا سليمان، ثقة.
[] 9 - داود بن أبي يزيد الكوفي العطار، مولي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام) (3).
[] 10 - داود بن سرحان - بالسين المهملة، والراء والحاء المهملتين، والنون بعد الألف - العطار، كوفي ثقة، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ذكره ابن نوح.
[] 11 - داود بن علي اليعقوبي الهاشمي، أبو علي بن داود، روي عن أبي الحسن موسي (عليه السلام)، وقيل روي عن الرضا (عليه السلام)، ثقة.
[] 12 - داود بن سليمان أبو سليمان الحمار، كوفي ثقة، روي عن
١ - رجال الكشي: ٦١٢، الرقم: ١١٤١.
لا ينبغي الشك في وثاقته لما ذكره الكشي، اما ما ذكره المصنف في ترجمته من وثاقته، فلعله استفاد من ترجمة أخيه علي بن النعمان في رجال النجاشي: ٢٧٤، الرقم: ٧١٩، حيث قال: " علي بن النعمان النخعي روي عن الرضا (عليه السلام) واخوه داود أعلي منه وكان علي ثقة وجها ثبتا "، بتقريب ان علي بن النعمان ثقة وداود أعلي منه فهو أيضا ثقة.
لكن يرده ان الظاهر من كلامه انه أعلي مرتبة منه، لان داود من أصحاب الصادق والكاظم (عليهما السلام) وعلي من أصحاب الرضا (عليه السلام).
٢ - عنونه النجاشي في رجاله: ١٥٧، الرقم: ٤١٤، وفيه: اعفر أبو الأحوص البصري، ومر في ترجمة أبيه أيضا: عفر.
٣ - قيل باتحاده مع داود بن فرقد، فراجع معجم الرجال ٧: ١١٦.
(١٤٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، كتاب الثقات لابن حبان (1)، داود بن سليمان أبو سليمان (1)، الحسن بن علي بن النعمان (1)، داود بن أبي يزيد (1)، داود بن يحيي (1)، محمد بن إسماعيل (1)، داود بن سرحان (1)، داود بن أسد (1)، داود بن علي (1)، الوصية (1)، أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، كتاب رجال الكشي (1)، علي بن النعمان (3)، داود بن فرقد (1)، الصدق (1)

الباب (2) في الآحاد

أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 13 - داود بن محمد النهدي، ابن عم الهيثم بن أبي مسروق، كوفي، ثقة، متأخر الموت.
الباب (2) في الآحاد، رجل واحد [] 1 - دعبل - بكسر الدال المهملة، واسكان العين المهملة، وكسر الباء المنقطة تحتها نقطه، بعدها لام - ابن علي الخزاعي، الشاعر، مشهور في أصحابنا.
حاله مشهور في الايمان وعلو المنزلة، عظيم الشأن، صنف كتاب طبقات الشعراء رحمه الله.
الفصل (9) في الذال، رجل واحد [] 1 - ذريح - بالراء المكسورة بعد الذال المفتوحة، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والحاء المهملة - ابن محمد بن يزيد، أبو الوليد المحاربي، عربي، من بني محارب بن حفص، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام) (1).
قال الشيخ رحمه الله: انه ثقة، له أصل. (2)
١ - ذكره النجاشي في رجاله: ١٦٣، الرقم: ٤٣١، وفيه: بني محارب بن خصفة.
٢ - الفهرست: ٦٩، الرقم: 279.
(١٤٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، الهيثم بن أبي مسروق (1)، داود بن محمد النهدي (1)، أبو الوليد (1)، محمد بن يزيد (1)، الموت (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الفصل (9) في الذال

أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 13 - داود بن محمد النهدي، ابن عم الهيثم بن أبي مسروق، كوفي، ثقة، متأخر الموت.
الباب (2) في الآحاد، رجل واحد [] 1 - دعبل - بكسر الدال المهملة، واسكان العين المهملة، وكسر الباء المنقطة تحتها نقطه، بعدها لام - ابن علي الخزاعي، الشاعر، مشهور في أصحابنا.
حاله مشهور في الايمان وعلو المنزلة، عظيم الشأن، صنف كتاب طبقات الشعراء رحمه الله.
الفصل (9) في الذال، رجل واحد [] 1 - ذريح - بالراء المكسورة بعد الذال المفتوحة، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والحاء المهملة - ابن محمد بن يزيد، أبو الوليد المحاربي، عربي، من بني محارب بن حفص، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام) (1).
قال الشيخ رحمه الله: انه ثقة، له أصل. (2)
١ - ذكره النجاشي في رجاله: ١٦٣، الرقم: ٤٣١، وفيه: بني محارب بن خصفة.
٢ - الفهرست: ٦٩، الرقم: 279.
(١٤٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، الهيثم بن أبي مسروق (1)، داود بن محمد النهدي (1)، أبو الوليد (1)، محمد بن يزيد (1)، الموت (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الفصل (10) في الراء، وفيه ثلاثة أبواب

اشارة

الفصل (10) في الراء، وفيه ثلاثة أبواب الباب (1) الريان، رجلان [] 1 - الريان - بالياء المنقطة تحتها نقطتين المشددة بعد الراء المفتوحة - ابن الصلت البغدادي الأشعري القمي، خراساني الأصل، أبو علي، روي عن الرضا (عليه السلام)، وكان ثقة صدوقا.
[] 2 - الريان بن شبيب - بالشين المعجمة، وبعدها باء منقطة - خال المعتصم، ثقة.
الباب (2) الربيع، ثلاثة رجال [] 1 - الربيع بن خثيم - بالخاء المعجمة المضمومة، والثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط قبل الياء المنقطة تحتها نقطتين - أحد الزهاد الثمانية، قاله الكشي عن علي بن محمد بن قتيبة، عن الفضل بن شاذان (1).
[] 2 - الربيع بن أبي مدرك، أبو سعيد، كوفي، يقال له المصلوب، كان صلب بالكوفة علي التشيع، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 3 - الربيع بن سليمان بن عمرو، كوفي، صحب السكوني واخذ عنه وأكثر، وهو قريب الامر في الحديث.
1 - رجال الكشي: 97، الرقم: 154، والرواية ضعيفة، لان ابن قتيبة لم يثبت وثاقته.
(١٤٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، علي بن محمد بن قتيبة (1)، ربيع بن أبي مدرك (1)، الفضل بن شاذان (1)، ربيع بن سليمان (1)، ريان بن شبيب (1)، ربيع بن خثيم (1)، الصّلب (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (1) الريان

الفصل (10) في الراء، وفيه ثلاثة أبواب الباب (1) الريان، رجلان [] 1 - الريان - بالياء المنقطة تحتها نقطتين المشددة بعد الراء المفتوحة - ابن الصلت البغدادي الأشعري القمي، خراساني الأصل، أبو علي، روي عن الرضا (عليه السلام)، وكان ثقة صدوقا.
[] 2 - الريان بن شبيب - بالشين المعجمة، وبعدها باء منقطة - خال المعتصم، ثقة.
الباب (2) الربيع، ثلاثة رجال [] 1 - الربيع بن خثيم - بالخاء المعجمة المضمومة، والثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط قبل الياء المنقطة تحتها نقطتين - أحد الزهاد الثمانية، قاله الكشي عن علي بن محمد بن قتيبة، عن الفضل بن شاذان (1).
[] 2 - الربيع بن أبي مدرك، أبو سعيد، كوفي، يقال له المصلوب، كان صلب بالكوفة علي التشيع، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 3 - الربيع بن سليمان بن عمرو، كوفي، صحب السكوني واخذ عنه وأكثر، وهو قريب الامر في الحديث.
1 - رجال الكشي: 97، الرقم: 154، والرواية ضعيفة، لان ابن قتيبة لم يثبت وثاقته.
(١٤٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، علي بن محمد بن قتيبة (1)، ربيع بن أبي مدرك (1)، الفضل بن شاذان (1)، ربيع بن سليمان (1)، ريان بن شبيب (1)، ربيع بن خثيم (1)، الصّلب (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (2) الربيع

الفصل (10) في الراء، وفيه ثلاثة أبواب الباب (1) الريان، رجلان [] 1 - الريان - بالياء المنقطة تحتها نقطتين المشددة بعد الراء المفتوحة - ابن الصلت البغدادي الأشعري القمي، خراساني الأصل، أبو علي، روي عن الرضا (عليه السلام)، وكان ثقة صدوقا.
[] 2 - الريان بن شبيب - بالشين المعجمة، وبعدها باء منقطة - خال المعتصم، ثقة.
الباب (2) الربيع، ثلاثة رجال [] 1 - الربيع بن خثيم - بالخاء المعجمة المضمومة، والثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط قبل الياء المنقطة تحتها نقطتين - أحد الزهاد الثمانية، قاله الكشي عن علي بن محمد بن قتيبة، عن الفضل بن شاذان (1).
[] 2 - الربيع بن أبي مدرك، أبو سعيد، كوفي، يقال له المصلوب، كان صلب بالكوفة علي التشيع، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 3 - الربيع بن سليمان بن عمرو، كوفي، صحب السكوني واخذ عنه وأكثر، وهو قريب الامر في الحديث.
1 - رجال الكشي: 97، الرقم: 154، والرواية ضعيفة، لان ابن قتيبة لم يثبت وثاقته.
(١٤٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، علي بن محمد بن قتيبة (1)، ربيع بن أبي مدرك (1)، الفضل بن شاذان (1)، ربيع بن سليمان (1)، ريان بن شبيب (1)، ربيع بن خثيم (1)، الصّلب (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (3) في الآحاد

قال ابن الغضائري: امره قريب وقد طعن عليه، ويجوز ان يخرج شاهدا.
الباب (3) في الآحاد، اثنا عشر رجلا [] 1 - رفاعة - بكسر الراء، وبعدها الفاء، والعين المهملة بعد الألف - ابن موسي النخاس - بالنون، والخاء المعجمة، والسين المهملة - روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام)، كان ثقة في حديثه، مسكونا إلي روايته، لا يعترض عليه بشئ من الغمز حسن الطريقة.
[] 2 - رميلة، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام) (1).
[] 3 - ربعي - بالباء المنقطة تحتها نقطة، والعين المهملة بعدها - ابن عبد الله بن الجارود بن أبي سبرة الهذلي، أبو نعيم، بصري، ثقة، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، وصحب الفضيل بن يسار وأكثر الاخذ عنه وكان خصيصا به.
[] 4 - رهم - بضم الراء - الأنصاري.
قال الكشي: قال أبو الحسن حمدويه، قال: حدثنا محمد بن عيسي، عن الحسن بن علي بن يقطين، عن رهم، قال حمدويه: فسألته عنه، فقال:
شيخ من الأنصار كان يقول بقولنا (2).
[] 5 - رشيد - بضم الراء - الهجري، مشكور.
[] 6 - رجاء - بالجيم - ابن يحيي بن سامان - بالسين المهملة - أبو الحسين العبرتائي - بالعين المهملة المفتوحة، والباء المنقطة تحتها
1 - كذا أيضا عنونه الكشي في رجاله: 102، الأرقام: 162 و 163، ذكره الشيخ في رجاله: 64، الرقم: 575، وفيه: زميلة.
2 - رجال الكشي: 454، الرقم: 858.
(١٤٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، الحافظ أبو نعيم (1)، الجارود بن أبي سبرة (1)، الحسن بن علي بن يقطين (1)، يحيي بن سامان (1)، الفضيل بن يسار (1)، ابن الغضائري (1)، محمد بن عيسي (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال الكشي (2)

الفصل (11) في الزاي، وفيه أربعة أبواب

اشارة

نقطة، والراء، والتاء المنقطة فوقها نقطتين - الكاتب، روي عن أبي الحسن علي بن محمد صاحب العسكر (عليه السلام)، وقيل: ان سبب وصلته كانت به ان يحيي بن سامان وكله برفع خبر أبي الحسن، وكان اماميا فحظيت منزلته.
[] 7 - رومي بن زرارة بن أعين الشيباني، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام)، ثقة، قليل الحديث.
[] 8 - رزيق بن مرزوق، كوفي، ثقة.
[] 9 - روح بن عبد الرحيم، شريك المعلي بن خنيس، كوفي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 10 - رقيم بن الياس بن عمرو البجلي، كوفي ثقة، روي هو وأبوه وأخواه يعقوب وعمرو عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 11 - رشيد - بفتح الراء - ابن زيد الجعفي، كوفي، ثقة، قليل الحديث، له كتاب.
[] 12 - رافع - بالفاء قبل العين المهملة - ابن سلمة بن زياد بن أبي الجعد الأشجعي، مولاهم كوفي، روي عن الباقر والصادق (عليهما السلام)، ثقة من بيت الثقات وعيونهم.
الفصل (11) في الزاي، وفيه أربعة أبواب الباب (1) زيد، أربعة رجال [] 1 - زيد بن صوحان - بضم الصاد المهملة، واسكان الواو قبل
(١٤٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، كتاب الثقات لابن حبان (1)، يحيي بن سامان (1)، روح بن عبد الرحيم (1)، رقيم بن إلياس (1)، زرارة بن أعين (1)، المعلي بن خنيس (1)، سلمة بن زياد (1)، زيد بن صوحان (1)، رزيق بن مرزوق (1)، علي بن محمد (1)، الشراكة، المشاركة (1)

الباب (1) زيد

نقطة، والراء، والتاء المنقطة فوقها نقطتين - الكاتب، روي عن أبي الحسن علي بن محمد صاحب العسكر (عليه السلام)، وقيل: ان سبب وصلته كانت به ان يحيي بن سامان وكله برفع خبر أبي الحسن، وكان اماميا فحظيت منزلته.
[] 7 - رومي بن زرارة بن أعين الشيباني، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام)، ثقة، قليل الحديث.
[] 8 - رزيق بن مرزوق، كوفي، ثقة.
[] 9 - روح بن عبد الرحيم، شريك المعلي بن خنيس، كوفي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 10 - رقيم بن الياس بن عمرو البجلي، كوفي ثقة، روي هو وأبوه وأخواه يعقوب وعمرو عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 11 - رشيد - بفتح الراء - ابن زيد الجعفي، كوفي، ثقة، قليل الحديث، له كتاب.
[] 12 - رافع - بالفاء قبل العين المهملة - ابن سلمة بن زياد بن أبي الجعد الأشجعي، مولاهم كوفي، روي عن الباقر والصادق (عليهما السلام)، ثقة من بيت الثقات وعيونهم.
الفصل (11) في الزاي، وفيه أربعة أبواب الباب (1) زيد، أربعة رجال [] 1 - زيد بن صوحان - بضم الصاد المهملة، واسكان الواو قبل
(١٤٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، كتاب الثقات لابن حبان (1)، يحيي بن سامان (1)، روح بن عبد الرحيم (1)، رقيم بن إلياس (1)، زرارة بن أعين (1)، المعلي بن خنيس (1)، سلمة بن زياد (1)، زيد بن صوحان (1)، رزيق بن مرزوق (1)، علي بن محمد (1)، الشراكة، المشاركة (1)

الباب (2) زياد

الحاء المهملة، والنون بعد الألف - كان من الابدال، قتل يوم الجمل من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، قال له أمير المؤمنين (عليه السلام) عند ما صرع يوم الجمل: رحمك الله يا زيد كنت خفيف المؤونة، عظيم المعونة.
[] 2 - زيد بن عبد الله الخياط، روي عنه ابان، يكني أبا حكيم، كوفي، جمحي، أصله مدني، ثقة.
[] 3 - زيد بن يونس، وقيل بن موسي، أبو أسامة الشحام - بالشين المعجمة، والحاء المهملة المشددة - مولي شديد بن عبد الرحمان بن نعيم الأزدي الغامدي، كوفي، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ثقة عين.
[] 4 - زيد بن أرقم، من الجماعة السابقين الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام)، قاله الفضل بن شاذان.
الباب (2) زياد، ثمانية رجال [] 1 - زياد بن كعب بن مرحب، من رجال أمير المؤمنين (عليه السلام).
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: ينظر في امره وما كان منه في امر الحسين (عليه السلام)، وهو رسوله إلي الأشعث بن قيس إلي آذربيجان.
[] 2 - زياد بن عبيد، عامل علي (عليه السلام) علي البصرة.
[] 3 - زياد بن أبي رجاء - بالجيم بعد الراء - واسم أبي رجاء منذر، كوفي، ثقة، صحيح.
[] 4 - زياد بن عيسي، أبو عبيدة الحذاء، كوفي مولي ثقة، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام).
وقال الحسن بن علي بن فضال: انه مات في حياة أبي عبد الله (عليه السلام).
(١٤٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (5)، الإمام الحسين بن علي سيد الشهداء (عليهما السلام) (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، أبو أسامة الشحام (1)، الحسن بن علي بن فضال (1)، زياد بن أبي رجاء (1)، أبو عبيدة الحذاء (1)، آذربيجان (1)، شديد بن عبد الرحمان (1)، زيد بن عبد الله (1)، الفضل بن شاذان (1)، زياد بن عيسي (1)، مدينة البصرة (1)، زياد بن عبيد (1)، زيد بن يونس (1)، الشيخ الطوسي (1)، زياد بن كعب (1)، زيد بن أرقم (1)، القتل (1)، الموت (1)، الجماعة (1)

الباب (3) زكريا

وقال الكشي: حدثني أحمد بن محمد بن يعقوب، قال: اخبرني عبد الله بن حمدويه، قال: حدثني محمد بن عيسي، عن بشر، عن الأرقط، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: لما دفن أبو عبيدة الحذاء قال: انطلق بنا حتي نصلي علي أبي عبيدة، قال: فانطلقنا فلما اتينا إلي قبره لم يزد علي أن دعا له فقال: اللهم برد علي أبي عبيدة، اللهم نور له قبره، اللهم الحقه بنبيه، ولم يصل عليه، فقلت: هل علي الميت صلاة بعد الدفن، فقال:
لا انما هو الدعاء (1).
وقال السيد علي بن أحمد العقيقي العلوي: أبو عبيدة زياد الحذاء، حسن المنزلة عند آل محمد (عليهم السلام)، وكان زامل أبا جعفر (عليه السلام) إلي مكة.
[] 5 - زياد بن سوقة، ثقة.
[] 6 - زياد، أخو بسطام بن سابور، ثقة.
[] 7 - زياد بن أبي الحلال - بالحاء المهملة - كوفي مولي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 8 - زياد بن أبي غياث - بالغين المعجمة، والثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط أخيرا - واسم أبي غياث مسلم، مولي آل دغش، من محارب ابن خصفة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ذكره ابن عقدة وابن نوح، ثقة سليم.
الباب (3) زكريا، ثمانية رجال [] 1 - زكريا بن عبد الصمد القمي، يكني أبا جرير - بالجيم - من
١ - رجال النجاشي: ١٧١، الرقم: ٤٤٩، رجال الكشي: ٣٦٨، الرقم: ٦٨٧، الرواية ضعيفة لعدم ورود التوثيق في عدة من رواتها.
قيل باتحاد هذا العنوان مع العنوان السابق، راجع معجم الرجال ٧: ٣١٢.
(١٤٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، أهل بيت النبي صلي الله عليه وآله (1)، مدينة مكة المكرمة (1)، زياد أخو بسطام بن سابور (1)، زياد بن أبي الحلال (1)، زياد بن أبي غياث (1)، أحمد بن محمد بن يعقوب (1)، أبو عبيدة الحذاء (1)، زكريا بن عبد الصمد (1)، زياد بن سوقة (1)، زياد الحذاء (1)، علي بن أحمد (1)، محمد بن عيسي (1)، القبر (2)، الموت (1)، الصّلاة (1)، الدفن (2)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)
أصحاب أبي الحسن موسي (عليه السلام) ومن أصحاب الرضا (عليه السلام)، ثقة.
[] 2 - زكريا بن سابور، ثقة.
[] 3 - زكريا بن سابق.
روي الكشي عن جعفر وفضالة، عن ابن الصباح، عن زكريا بن سابق حيث وصف الأئمة لأبي عبد الله (عليه السلام) وما يشهد بصحة الايمان منه.
وفي ابن الصباح طعن، فالوقف متوجه علي هذه الرواية، ولم يثبت عندي عدالة المشار إليه (1).
[] 4 - زكريا بن آدم بن عبد الله بن سعد الأشعري القمي، ثقة جليل القدر، وكان له وجه عند الرضا (عليه السلام).
روي الكشي عن محمد بن قولويه، عن سعد بن عبد الله بن أبي خلف، عن محمد بن حمزة، عن زكريا بن آدم، قال: قلت للرضا (عليه السلام): اني أريد الخروج عن أهل بيتي فقد كثر السفهاء فيهم، فقال: لا تفعل فان أهل بيتك يدفع عنهم بك كما يدفع عن أهل بغداد بابي الحسن الكاظم (عليه السلام).
وعن محمد بن قولويه، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن عيسي، عن أحمد بن الوليد، عن علي بن المسيب الهمداني، قال: قلت للرضا (عليه السلام):
شقتي (2) بعيدة ولست أصل إليك في كل وقت فممن اخذ معالم ديني،
1 - أورده الكشي في رجاله: 419، الرقم: 793، وفيه: أبي الصباح.
في الرواية اشكال آخر، لان جعفرا لا يمكن ان يروي عن أبي الصباح، كما أن الكشي لا يمكن ان يروي عن فضالة، والصحيح جعفر بن فضالة، ويشهد له قول الكشي حيث قال:
" أيضا جعفر "، وكلمة أيضا معناها ان جعفر بن أحمد بن أيوب روي هذه الرواية كما روي ما قبلها، فكيف كان، لا دلالة للرواية الا علي كونه شيعيا، ولو فرضت دلالتها علي حسن حالها لا يمكن الاعتماد عليها، لان راويها هو زكريا نفسه.
2 - الشقة - بالكسر والضم - الناحية والمساحة.
(١٥٠)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (3)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، عبد الله بن أبي خلف (1)، أحمد بن الوليد (1)، زكريا بن سابور (1)، سعد بن عبد الله (1)، محمد بن قولويه (2)، زكريا بن سابق (2)، زكريا بن آدم (2)، علي بن المسيب (1)، مدينة بغداد (1)، محمد بن عيسي (1)، محمد بن حمزة (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال الكشي (1)، جعفر بن أحمد بن أيوب (1)
قال: من زكريا بن آدم القمي المأمون علي الدين والدنيا (1).
وحج الرضا (عليه السلام) سنة من المدينة وكان زكريا بن آدم زميله إلي مكة.
[] 5 - زكريا، أبو يحيي الموصلي، لقبه كوكب الدم.
قال الكشي: قال حمدويه، عن العبيدي، عن يونس قال: أبو يحيي الموصلي لقبه كوكب الدم، كان شيخا من الأخيار، قال العبيدي: اخبرني الحسن بن علي بن يقطين انه كان يعرفه أيام أبيه، له فضل ودين، وروي أن أبا جعفر (عليه السلام) سأل الله تعالي ان يجزيه خيرا.
هذا ما قاله الكشي، لكنه ذكره بكنيته ولقبه وبلده ولم يذكره باسمه زكريا.
وقال ابن الغضائري: زكريا أبو يحيي كوكب الدم، كوفي ضعيف، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
ويحتمل انهما متغايران، لان الكشي لم يذكره باسمه، بل قال:
أبو يحيي كوكب الدم الموصلي، وابن الغضائري قال: انه كوفي، وبالجملة فالأقرب التوقف فيه (2).
[] 6 - زكريا بن يحيي التميمي، كوفي، ثقة.
1 - رجال الكشي: 594، الأرقام: 1111 و 1112.
2 - رجال الكشي: 606، الرقم: 1127.
اما ما ذكره المصنف من احتمال التعدد، فهو في غير محله، فان الملقب بكوكب الدم المكني بابي يحيي رجل واحد بلا اشكال.
اما ما ذكره من الرواية في سؤال أبي جعفر (عليه السلام): ان يجزيه خيرا، فهو سهو منه أيضا، فان المذكور في الكشي انه في زكريا بن آدم: 595، الرقم: 1114، الذي مر ذكره.
اما ما ذكره من معارضة قول الكشي لما قاله ابن الغضائري فهو ثابت، ان ثبت تضعيف ابن الغضائري، فحيث لم يثبت استناد الكتاب إليه - كما مر - لا يعارض قول الكشي، وهو الحجة.
(١٥١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (2)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، مدينة مكة المكرمة (1)، زكريا أبو يحيي كوكب الدم (1)، زكريا بن يحيي التميمي (1)، أبو يحيي كوكب الدم (1)، أبو يحيي الموصلي (1)، الحسن بن علي بن يقطين (1)، ابن الغضائري (3)، زكريا بن آدم (3)، كتاب رجال الكشي (2)، السهو (1)

الباب (4) في الآحاد

[] 7 - زكريا بن يحيي الواسطي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ذكره ابن نوح.
[] 8 - زكريا بن إدريس، أبو جرير - بضم الجيم - القمي، كان وجها، يروي عن الرضا (عليه السلام) (1).
الباب (4) في الآحاد، أربعة رجال [] 1 - زر بن الحبيس (2) - بضم الحاء المهملة، وفتح الباء المنقطة تحتها نقطة، وبعد الياء المنقطة تحتها نقطتين، وسين مهملة - من رجال أمير المؤمنين (عليه السلام)، وكان فاضلا.
[] 2 - زرارة بن أعين بن سنس - بضم السين المهملة، واسكان النون، وبعدها سين مهملة، وبعدها نون - الشيباني، شيخ أصحابنا في زمانه ومتقدمهم، وكان قارئا فقيها متكلما شاعرا أديبا، قد اجتمعت فيه خلال الفضل والدين، ثقة صادق فيما يرويه.
وقد ذكر الكشي أحاديث تدل علي عدالته، وعارضت تلك الأحاديث اخبار اخر تدل علي القدح فيه، قد ذكرناها في كتابنا الكبير، وذكرنا وجه الخلاص عنها، والرجل عندي مقبول الرواية.
1 - ما ذكره من كونه وجها، هو مأخوذ من كلام النجاشي في ترجمة أبيه إدريس بن عبد الله بن سعد: 104، الرقم: 259، حيث قال: " إدريس بن عبد الله بن سعد الأشعري ثقة، وأبو جرير القمي هو زكريا بن إدريس هذا، وكان وجها "، والظاهر أن الوصف راجع إلي إدريس المترجم لا ابنه، وعبارة: " وأبو جرير - الخ "، معترضة.
2 - كذا في النسخ، والمذكور في رجال الشيخ: 64، الرقم: 569، ورجال الكشي: 45، الرقم: 95، هو الحبيش.
(١٥٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، زكريا بن يحيي الواسطي (1)، زكريا بن إدريس (2)، زرارة بن أعين (1)، كتاب رجال الكشي (1)، إدريس بن عبد الله بن سعد (1)، أبو جرير القمي (1)

الفصل (12) في السين، وفيه عشرة أبواب

اشارة

مات رحمه الله سنة خمسين ومائة (1).
[] 3 - زكار بن الحسن الدينوري - بالدال المهملة، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والنون، وبعدها الواو، والراء، والياء - شيخ من أصحابنا، ثقة.
[] 4 - زحر - بفتح الزاي، واسكان الحاء المهملة، والراء أخيرا - ابن عبد الله، أبو الحصين الأسدي، ثقة، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام).
الفصل (12) في السين، وفيه عشرة أبواب الباب (1) سليمان، ستة رجال [] 1 - سليمان بن مسهر، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، كان يروي عن خرشة بن الحر الحارثي، وكانا جميعا مستقيمين.
[] 2 - سليمان بن خالد بن دهقان بن نافلة، مولي عفيف، أبو الربيع الأقطع، خرج مع زيد فقطعت إصبعه، لم يخرج من أصحاب أبي جعفر
١ - راجع الكشي: ١٣٣، الرقم: ٢٠٨، و: ١٦٠، الرقم: ٢٦٩.
والجواب عنها ان أكثرها ضعيفة السند ولم يثبت صدورها من المعصوم (عليه السلام)، وما ثبت فلابد من حمله علي التقية، وانه (عليه السلام) عابه لا لبيان امر واقع فيه بل شفقة عليه واهتماما بشأنه، ويدل عليه صحيحة عبد الله بن زرارة الذي دلت صراحة علي أنه (عليه السلام) عابه دفاعا عنه وحفظا له من اذي الأعداء، فراجع.
(١٥٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، أبو الحصين الأسدي (1)، سليمان بن خالد (1)، سليمان بن مسهر (1)، زكار بن الحسن (1)، أبو الربيع (1)، الموت (1)، عبد الله بن زرارة (1)، التقية (1)

الباب (1) سليمان

مات رحمه الله سنة خمسين ومائة (1).
[] 3 - زكار بن الحسن الدينوري - بالدال المهملة، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والنون، وبعدها الواو، والراء، والياء - شيخ من أصحابنا، ثقة.
[] 4 - زحر - بفتح الزاي، واسكان الحاء المهملة، والراء أخيرا - ابن عبد الله، أبو الحصين الأسدي، ثقة، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام).
الفصل (12) في السين، وفيه عشرة أبواب الباب (1) سليمان، ستة رجال [] 1 - سليمان بن مسهر، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، كان يروي عن خرشة بن الحر الحارثي، وكانا جميعا مستقيمين.
[] 2 - سليمان بن خالد بن دهقان بن نافلة، مولي عفيف، أبو الربيع الأقطع، خرج مع زيد فقطعت إصبعه، لم يخرج من أصحاب أبي جعفر
١ - راجع الكشي: ١٣٣، الرقم: ٢٠٨، و: ١٦٠، الرقم: ٢٦٩.
والجواب عنها ان أكثرها ضعيفة السند ولم يثبت صدورها من المعصوم (عليه السلام)، وما ثبت فلابد من حمله علي التقية، وانه (عليه السلام) عابه لا لبيان امر واقع فيه بل شفقة عليه واهتماما بشأنه، ويدل عليه صحيحة عبد الله بن زرارة الذي دلت صراحة علي أنه (عليه السلام) عابه دفاعا عنه وحفظا له من اذي الأعداء، فراجع.
(١٥٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، أبو الحصين الأسدي (1)، سليمان بن خالد (1)، سليمان بن مسهر (1)، زكار بن الحسن (1)، أبو الربيع (1)، الموت (1)، عبد الله بن زرارة (1)، التقية (1)
(عليه السلام) غيره، ثقة، صاحب قرآن.
وقال البرقي: سليمان بن خالد البجلي الأقطع، كوفي، خرج مع زيد ابن علي فأفلت (1).
وفي كتاب سعد: انه خرج مع زيد فأفلت، فمن الله عليه وتاب ورجع بعد ذلك.
وكان فقيها وجها، روي عن الصادق والباقر (عليهما السلام)، وكان الذي قطع يده يوسف بن عمر بنفسه، مات في حياة أبي عبد الله (عليه السلام).
ورويت في معناه أحاديث ذكرناها في الكتاب الكبير (2).
[] 3 - سليمان بن جعفر بن إبراهيم بن محمد بن علي بن عبد الله بن جعفر الطيار، أبو محمد الطالبي الجعفري، روي عن الرضا (عليه السلام)، وروي أبوه عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام)، وكانا ثقتين.
روي الكشي عن الحسن بن علي، عن سليمان بن جعفر الجعفري، قال:
قال العبد الصالح (عليه السلام) لسليمان بن جعفر: يا سليمان ولدك رسول الله (صلي الله عليه وآله)، وقال: نعم، قال: وولدك علي (عليه السلام) مرتين، قال: نعم وأنت لجعفر رحمه الله، قال: نعم، قال: لولا الذي أنت عليه ما انتفعت بهذا (3).
[] 4 - سليمان بن سفيان المسترق، أبو داود، وهو المنشد، وكان ثقة.
قال حمدويه: هو سليمان بن سفيان السمط المسترق - مشددة - مولي بني أعين من كندة، وانما سمي المسترق لأنه كان راوية لشعر السيد، وكان يستخفه الناس لانشاده، يسترق اي يرق علي أفئدتهم، وكان
1 - أفلت: هربت.
2 - راجع الكشي: 356 - 361، الأرقام 664 - 668.
3 - رجال الكشي: 474، الرقم: 900.
(١٥٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، إبراهيم بن محمد بن علي (1)، سليمان بن جعفر الجعفري (1)، سليمان بن سفيان (2)، سليمان بن خالد (1)، سليمان بن جعفر (2)، الحسن بن علي (1)، الصدق (1)، الموت (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (2) سعد

يسمي المنشد، وعاش سبعين سنة، ومات سنة ثلاثين ومائة (1).
[] 5 - سليمان بن صالح الجصاص، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، كوفي، ثقة.
[] 6 - سليمان بن سماعة الضبي الكوزي، من بني الكوز، كوفي، حذاء، ثقة.
الباب (2) سعد، ثلاثة رجال [] 1 - سعد بن أبي خلف، يعرف بالزام، مولي بني زهرة بن كلاب، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام).
[] 2 - سعد بن سعد بن الأحوص بن سعد بن مالك الأشعري القمي، ثقة، روي عن الرضا وأبي جعفر (عليهما السلام).
وروي الكشي عن أصحابنا، عن أبي طالب عبد الله بن الصلت القمي، ان أبا جعفر (عليه السلام) سأل الله ان يجزيه خيرا (2).
1 - رجال الكشي: 319، الرقم: 577.
الذي ذكره هنا في سنة وفاته هو ما ذكره الكشي، وعلي ما ذكره النجاشي: 183، الرقم:
485، انه مات سنة إحدي وثلاثين ومائتين.
والظاهر صحة قول النجاشي، لأنه روي عنه جماعة من الأصحاب الذين لم يدركوا الصادق (عليه السلام) أصلا، كفضل بن شاذان المدرك للعسكري (عليه السلام)، والحسن بن محبوب المولود سنة 150 ه وغيرهما، وكيف يمكن ان يروي هؤلاء ومن في طبقتهم عمن مات قبل وفاة الصادق (عليه السلام) بثمان وعشرين سنة.
2 - رجال الكشي: 503، الرقم: 964، أثبت المصنف العنوان كما عنونه النجاشي: 179، الرقم: 470، ذكره الشيخ في رجاله: 358، الرقم: 5301، وفيه: سعد بن سعد الأحوص بن سعد، وعليه الأحوص أبوه لا جده، وتبعه ابن داود في رجاله معترضا علي المصنف.
(١٥٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، سليمان بن صالح الجصاص (1)، عبد الله بن الصلت (1)، سليمان بن سماعة (1)، سعد بن أبي خلف (1)، سعد بن الأحوص (1)، سعد بن مالك (1)، الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، كتاب رجال الكشي (2)، كتاب رجال ابن داود (1)، الحسن بن محبوب (1)، سعد بن سعد (1)، الموت (2)، الوفاة (1)

الباب (3) سعيد

[] 3 - سعد بن عبد الله بن أبي خلف الأشعري القمي، يكني أبا القاسم.
جليل القدر، واسع الاخبار، كثير التصانيف، ثقة، شيخ هذه الطائفة وفقيهها ووجهها، ولقي مولانا أبا محمد العسكري (عليه السلام).
قال النجاشي: ورأيت بعض أصحابنا يضعفون لقاءه لأبي محمد (عليه السلام)، ويقولون: هذه حكاية موضوعة عليه، والله أعلم (1).
توفي سعد رحمه الله سنة إحدي وثلاثمائة، وقيل سنة تسع وتسعين ومائتين.
وقيل: مات رحمه الله يوم الأربعاء لسبع وعشرين من شوال سنة ثلاثمائة في ولاية رستمدار (2).
الباب (3) سعيد، ثمانية رجال [] 1 - سعيد بن المسيب.
روي الكشي عن محمد بن قولويه، عن سعد بن عبد الله بن أبي خلف، قال: حدثني علي بن سليمان بن داود الرازي، قال: حدثني علي بن أسباط، عن أبيه أسباط بن سالم، عن أبي الحسن (عليه السلام)، وذكر ما يدل علي أنه من حواري علي بن الحسين (عليهما السلام)، ويقال: ان أمير المؤمنين (عليه السلام) رباه.
١ - رجال النجاشي: ١٧٧، الرقم: 467.
حكاية لقائه أبا محمد (عليه السلام)، رواها الصدوق في كمال الدين، الباب 47، في ذكر من شاهد القائم (عليه السلام) ورآه، الحديث: 22.
اما الرواية ضعيفة لوجود عدة مجاهيل في اسناده.
2 - رستم (خ ل).
(١٥٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، سعيد بن المسيب (1)، شهر شوال المكرم (1)، علي بن سليمان بن داود (1)، عبد الله بن أبي خلف (2)، أسباط بن سالم (1)، محمد بن قولويه (1)، الموت (1)، الوسعة (1)، الإمام المهدي المنتظر عليه السلام (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، الشيخ الصدوق (1)
وهذه الرواية فيها توقف (1).
[] 2 - سعيد بن جبير - بالجيم المضمومة.
قال الفضل بن شاذان: ولم يكن في زمن علي بن الحسين (عليهما السلام) في أول امره الا خمسة أنفس: سعيد بن جبير، سعيد بن المسيب، محمد بن جبير، يحيي بن أم الطويل، أبو خالد الكابلي واسمه وردان ولقبه كنكر - بالنون بين الكافين، والراء أخيرا - وكان حزن (جد سعيد بن المسيب) أوصي إلي أمير المؤمنين (عليه السلام).
روي الكشي عن سعيد بن المسيب مدحا في مولانا زين العابدين (عليه السلام)، وقال عن سعيد بن جبير: حدثني أبو المغيرة قال: حدثني الفضل، عن ابن أبي عمير، عن هشام بن سالم، عن أبي عبد الله (عليه السلام) ان سعيد بن جبير كان يأتم بعلي بن الحسين (عليه السلام) وكان (علي (عليه السلام)) يثني عليه، وما كان سبب قتل الحجاج له الا علي هذا الامر، وكان مستقيما (2).
[] 3 - سعيد بن أبي الجهم القابوسي اللخمي، أبو الحسين، من ولد قابوس بن النعمان بن المنذر، وكان سعيد ثقة في حديثه، وجها بالكوفة، روي عن أبان بن تغلب وأكثر عنه، وروي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام).
[] 4 - سعيد بن أحمد بن موسي، أبو القاسم الغراد الكوفي، كان ثقة، صدوقا.
١ - رجال الكشي: ٩، الرقم: ٢٠، والرواية ضعيفة بعلي بن سليمان بن داود.
اما ما ذكره من أن أمير المؤمنين (عليه السلام) رباه، فقد رواه الكشي في رجاله: ١١٥، الرقم: ١٨٤، وهذه الرواية أيضا لا يدل علي وثاقته، فما قاله من التوقف هو الصحيح لعدم تمامية روايات المادحة والذامة، راجع معجم الرجال ٨: ١٣٨.
2 - الرواية الأولي في رجال الكشي: 115، الرقم: 184، والثانية: 119، الرقم: 190، والزيادات منه.
(١٥٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (2)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (3)، مدينة الكوفة (1)، سعيد بن المسيب (3)، سعيد بن جبير (3)، يحيي بن أم الطويل (1)، سعيد بن أبي الجهم (1)، أبو خالد الكابلي (1)، ابن أبي عمير (1)، الفضل بن شاذان (1)، أبو المغيرة (1)، أبان بن تغلب (1)، هشام بن سالم (1)، أحمد بن موسي (1)، الحزن (1)، القتل (1)، كتاب رجال الكشي (3)، علي بن سليمان بن داود (1)

الباب (4) سهل

[] 5 - سعيد بن بيان - بالباء المنقطة تحتها نقطة، ثم الياء المنقطة تحتها نقطتين، والنون بعد الألف - أبو حنيفة، سائق الحاج الهمداني.
قال النجاشي: انه ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
قال الكشي: حدثني محمد بن الحسن الرازي وعثمان بن حامد، قالا:
حدثنا محمد بن يزداد، عن محمد بن الحسين، عن المزخرف، عن عبد الله بن عثمان قال: ذكر عند أبي عبد الله (عليه السلام) أبو حنيفة سائق الحجاج، وانه يسير في أربعة عشر، فقال: لا صلاة له (1).
[] 6 - سعيد بن عبد الرحمان، وقيل: ابن عبد الله، الأعرج السمان، أبو عبد الله التميمي، مولاهم كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ذكره ابن عقدة وابن نوح.
[] 7 - سعيد بن يسار - بالسين المهملة - الضبيعي، مولي بني ضبيعة ابن عجل بن لجيم الحناط، كوفي، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ثقة، له كتاب.
[] 8 - سعيد بن جناح، أصله كوفي، نشأ ببغداد ومات بها، مولي الأزد، ويقال مولي جهينة، واخوه أبو عامر، روي عن أبي الحسن والرضا (عليهما السلام)، وكانا ثقتين.
الباب (4) سهل، خمسة رجال [] 1 - سهل بن حنيف - بالحاء المهملة المضمومة - كبر عليه
١ - رجال النجاشي: ١٨٠، الرقم: 476، رجال الكشي: 318، الرقم: 575، وفيه: " محمد ابن الحسن البراني ومحمد بن الحسن عن المزخرف "، والرواية ضعيفة لا أقل لعدم ثبوت وثاقة عثمان بن حامد، والمراد بسير عشرة في أربع سير، عشرة فراسخ في أربع ساعات، وهذا يستلزم الاسراع في الصلاة الملازم لعدم التحفظ بواجباتها.
(١٥٨)
صفحهمفاتيح البحث: محمد بن الحسن الرازي (1)، سعيد بن عبد الرحمان (1)، عبد الله بن عثمان (1)، أبو عبد الله (1)، سعيد بن بيان (1)، سعيد بن يسار (1)، عثمان بن حامد (2)، محمد بن الحسين (1)، محمد بن يزداد (1)، سعيد بن جناح (1)، سهل بن حنيف (1)، الحج (1)، الصّلاة (2)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، محمد بن الحسن (1)

الباب (5) سفيان

أمير المؤمنين (عليه السلام) خمسا وعشرين تكبيرة في صلاته عليه.
رواه الكشي عن علي بن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن أبي بكر الحضرمي (1).
[] 2 - سهل بن الهرمزان - بالراء قبل الميم، والزاي بعدهما - قمي، ثقة، قليل الحديث.
[] 3 - سهل بن زاذويه - بالزاي أولا، والذال المعجمة بعد الألف - أبو محمد القمي، ثقة، جيد الحديث، نقي الرواية، معتمد عليه، ذكر ذلك ابن نوح.
[] 4 - سهل بن أحمد بن عبد الله بن أحمد بن سهل الديباجي، أبو محمد.
قال النجاشي: لا بأس به، كان يخفي امره كثيرا، ثم ظاهر بالدين في آخر عمره.
وقال ابن الغضائري: انه كان يضع الأحاديث ويروي عن المجاهيل، ولا بأس بما يروي من الأشعثيات، وما يجري مجراها مما رواه غيره (2).
[] 5 - سهل بن اليسع بن عبد الله بن سعد الأشعري، قمي، ثقة، روي عن موسي الكاظم والرضا (عليهما السلام).
الباب (5) سفيان، رجلان [] 1 - سفيان بن يزيد، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، اخذ الراية،
١ - رجال الكشي: ٣٧، الرقم: ٧٥، ما ذكره في سنده سهو منه، والصحيح: محمد بن مسعود، عن محمد بن نصير، عن محمد بن عيسي، عن ابن أبي عمير، عن حماد، عن الحلبي.
٢ - رجال النجاشي: ١٨٦، الرقم: 493، لعدم ثبوت انتساب الكتاب إلي ابن الغضائري، يصير قول النجاشي بلا معارض.
(١٥٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، أحمد بن عبد الله بن أحمد (1)، ابن الغضائري (2)، سفيان بن يزيد (1)، سهل الديباجي (1)، سهل بن اليسع (1)، سيف بن عميرة (1)، علي بن الحكم (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، ابن أبي عمير (1)، محمد بن عيسي (1)، محمد بن نصير (1)، السهو (1)

الباب (6) سيف

ثم اخوه عبيد بن يزيد، ثم اخوه كرب بن يزيد، ثم اخذ الراية عميرة بن بشر، ثم الحارث بن بشر، فقتلوا.
[] 2 - سفيان بن أبي ليلي.
روي الكشي عن علي بن الحسن الطويل، عن علي بن النعمان، عن عبد الله بن مسكان، عن أبي حمزة، عن أبي جعفر (عليه السلام) ان سفيان عاتب الحسن (عليه السلام) بقوله: يا مذل المؤمنين.
والظاهر أنه قاله عن محبة.
وقال له الحسن (عليه السلام): ان حبنا ليساقط الذنوب من بني آدم كما تساقط الريح الورق من الشجرة.
ولم يثبت عندي بهذا عدالة المشار إليه، بل هو من المرجحات (1).
الباب (6) سيف، ثلاثة رجال [] 1 - سيف بن عميرة - بفتح العين المهملة - النخعي، عربي، كوفي، روي عن الصادق والكاظم (عليهما السلام)، ثقة (2).
[] 2 - سيف بن مصعب العبدي، أبو محمد.
روي الكشي من طريق ضعيف ذكرنا سنده في كتابنا الكبير عن الصادق (عليه السلام) انه قال: علموا أولادكم شعر العبدي، يشير إلي الشيعة.
1 - رجال الكشي: 111، الرقم: 178.
والرواية ضعيفة بالارسال، وبجهالة علي بن الحسن الطويل، فلا يستدل بها علي مدحه ولا ذمه.
2 - لم يوجد: " ثقة " في بعض النسخ.
(١٦٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، سفيان بن أبي ليلي (1)، علي بن الحسن الطويل (2)، سيف بن مصعب العبدي (1)، عبد الله بن مسكان (1)، علي بن النعمان (1)، سيف بن عميرة (1)، عبيد بن يزيد (1)، الحارث بن بشر (1)، كرب بن يزيد (1)، الصدق (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (7) سندي

وهذا لا يثبت عندي عدالته (1).
[] 3 - سيف بن سليمان التمار، أبو الحسن، كوفي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
الباب (7) سندي، رجلان [] 1 - سندي - بالنون قبل الدال المهملة - ابن عيسي الهمداني، كوفي، ثقة.
[] 2 - سندي بن محمد، واسمه ابان، يكني أبا بشر، صليب من جهينة، وقيل من بجيلة، وهو الأشهر، وهو ابن أخت صفوان بن يحيي، كان ثقة وجها في أصحابنا الكوفيين.
الباب (8) سليم، رجلان [] 1 - سليم - بضم السين - ابن قيس الهلالي.
١ - عنونه المصنف في القسم الثاني بعنوان سفيان بن مصعب العبدي، وذكر في ترجمته ما ذكره هنا، وفيه أمور:
الاشكال نشأ من كلام الكشي، لأنه عنون الباب قائلا: " في سفيان بن مصعب العبدي أبي محمد "، ثم ذكر في الترجمة ترجمة سيف بن مصعب العبدي، والظاهر أن المترجم رجل واحد، ولا وجه لعنوانه مرتين، واغرب منه عنوانه تارة هنا وتارة في القسم الثاني.
والظاهر صحة ما ذكره في القسم الثاني، وعدم وجود شخص باسم سيف بن مصعب، لان الشيخ والنجاشي والبرقي اتفقوا علي ضبط الكلمة بعنوان: سفيان، راجع رجال الشيخ: ٢٢٠، الرقم: ٢٩٢٧، ورجال النجاشي: ٦٥، الرقم: 154 في ترجمة الحسين بن محمد بن علي الأزدي.
(١٦١)
صفحهمفاتيح البحث: صفوان بن يحيي (1)، سيف بن سليمان (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، الحسين بن محمد بن علي (1)، سيف بن مصعب العبدي (1)، سفيان بن مصعب (2)

الباب (8) سليم

وهذا لا يثبت عندي عدالته (1).
[] 3 - سيف بن سليمان التمار، أبو الحسن، كوفي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
الباب (7) سندي، رجلان [] 1 - سندي - بالنون قبل الدال المهملة - ابن عيسي الهمداني، كوفي، ثقة.
[] 2 - سندي بن محمد، واسمه ابان، يكني أبا بشر، صليب من جهينة، وقيل من بجيلة، وهو الأشهر، وهو ابن أخت صفوان بن يحيي، كان ثقة وجها في أصحابنا الكوفيين.
الباب (8) سليم، رجلان [] 1 - سليم - بضم السين - ابن قيس الهلالي.
١ - عنونه المصنف في القسم الثاني بعنوان سفيان بن مصعب العبدي، وذكر في ترجمته ما ذكره هنا، وفيه أمور:
الاشكال نشأ من كلام الكشي، لأنه عنون الباب قائلا: " في سفيان بن مصعب العبدي أبي محمد "، ثم ذكر في الترجمة ترجمة سيف بن مصعب العبدي، والظاهر أن المترجم رجل واحد، ولا وجه لعنوانه مرتين، واغرب منه عنوانه تارة هنا وتارة في القسم الثاني.
والظاهر صحة ما ذكره في القسم الثاني، وعدم وجود شخص باسم سيف بن مصعب، لان الشيخ والنجاشي والبرقي اتفقوا علي ضبط الكلمة بعنوان: سفيان، راجع رجال الشيخ: ٢٢٠، الرقم: ٢٩٢٧، ورجال النجاشي: ٦٥، الرقم: 154 في ترجمة الحسين بن محمد بن علي الأزدي.
(١٦١)
صفحهمفاتيح البحث: صفوان بن يحيي (1)، سيف بن سليمان (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، الحسين بن محمد بن علي (1)، سيف بن مصعب العبدي (1)، سفيان بن مصعب (2)
روي الكشي أحاديث تشهد بشكره وصحة كتابه، وفي الطريق قول، وقد ذكرناها في كتابنا الكبير.
وقال النجاشي: سليم بن قيس الهلالي، يكني أبا صادق، له كتاب، اخبرني علي بن أحمد القمي، قال: حدثنا محمد بن الحسن بن الوليد، قال: حدثنا محمد بن أبي القاسم ماجيلويه، عن محمد بن علي الصيرفي، عن حماد بن عيسي وعثمان بن عيسي، قال حماد بن عيسي: وحدثنا إبراهيم بن عمر اليماني، عن سليم بن قيس بالكتاب.
وقال السيد علي بن أحمد العقيقي: كان سليم بن قيس من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام) طلبه الحجاج ليقتله، فهرب وآوي إلي أبان بن أبي عياش، فلما حضرته الوفاة قال لأبان: ان لك علي حقا وقد حضرني الموت يا بن أخي انه كان من الامر بعد رسول الله (صلي الله عليه وآله) كيت وكيت، وأعطاه كتابا، فلم يرو عن سليم بن قيس أحد من الناس سوي أبان بن أبي عياش، وذكر ابان في حديثه، قال: كان شيخا متعبدا له نور يعلوه.
وقال ابن الغضائري: سليم بن قيس الهلالي العامري، روي عن أبي عبد الله والحسن والحسين وعلي بن الحسين (عليهم السلام)، وينسب إليه هذا الكتاب المشهور، وكان أصحابنا يقولون: ان سليما لا يعرف ولا ذكر في خبر، وقد وجدت ذكره في مواضع من غير جهة كتابه ولا من رواية أبان بن أبي عياش عنه، وقد ذكر له ابن عقدة في رجال أمير المؤمنين (عليه السلام) أحاديث عنه، والكتاب موضوع لا مرية فيه، وعلي ذلك علامات تدل علي ما ذكرنا:
منها ما ذكر ان محمد بن أبي بكر وعظ أباه عند الموت، ومنها ان الأئمة ثلاثة عشر، وغير ذلك.
وأسانيد هذا الكتاب تختلف تارة برواية عمر بن أذينة، عن إبراهيم بن
(١٦٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، إبراهيم بن عمر اليماني (1)، محمد بن الحسن بن الوليد (1)، محمد بن أبي القاسم (1)، محمد بن علي الصيرفي (1)، علي بن أحمد القمي (1)، ابن الغضائري (1)، محمد بن أبي بكر (1)، عثمان بن عيسي (1)، حماد بن عيسي (2)، عمر بن أذينة (1)، علي بن أحمد (1)، سليم بن قيس (5)، الموت (1)، الشهادة (1)

الباب (9) سويد

عمر الصنعاني، عن أبان بن أبي عياش، عن سليم، وتارة يروي عن عمر عن ابان بلا واسطة.
والوجه عندي الحكم بتعديل المشار إليه، والتوقف في الفاسد من كتابه (1).
[] 2 - سليم الفراء، كوفي، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ثقة، ذكره أصحابنا في الرجال.
الباب (9) سويد، رجلان [] 1 - سويد بن غفلة الجعفي.
قال البرقي: انه من أولياء أمير المؤمنين (عليه السلام).
[] 2 - سويد بن مسلم القلاء، مولي شهاب بن عبد ربه، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة، ذكره أبو العباس في الرجال.
١ - رجال الكشي: ١٠٤، الرقم: ١٦٧، رجال النجاشي: ٨، الرقم: ٤.
لا شك في وثاقة سليم وان كتابه يعد من الأصول المعتبرة - كما عن النعماني وغيره -، وما ذكره ابن الغضائري فلم يثبت، أولا بعدم ثبوت انتساب كتابه إليه، ثانيا ما وجد من نسخ الكتاب لم يذكر فيه ما يعد فاسدا، وفيها: ان ابن عمر وعظ أباه، وان الأئمة ثلاثة عشر من ولد إسماعيل وهم رسول الله (صلي الله عليه وآله) مع الأئمة الاثني عشر (عليهم السلام)، ولا محذور في أحد هذين.
اما ما قال باختلاف أسانيد الكتاب ففيه: ان عمر بن أذينة غير مذكور في الطريق أصلا، وإبراهيم بن عمر روي عن سليم بلا واسطة.
اما ما قال ابن الغضائري بأنه روي عن الصادق (عليه السلام)، ففيه ان سليم لم يدرك الصادق (عليه السلام)، هذا.
اما لا طريق لنا إلي كتاب سليم، لان طريق الشيخ إلي كتابه بكلا سنديه ضعيف، أحدهما من جهة ابان، وثانيها من جهة أبي سمينة، راجع معجم الرجال ٨: ٢٢٠.
(١٦٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، شهاب بن عبد ربه (1)، سويد بن غفلة (1)، سليم الفراء (1)، سويد بن مسلم (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، إبراهيم بن عمر (1)، ابن الغضائري (2)، عمر بن أذينة (1)

الباب (10) في الآحاد

الباب (10) في الآحاد، أحد عشر رجلا [] 1 - سلمان الفارسي رحمة الله عليه، مولي رسول الله (صلي الله عليه وآله)، يكني أبا عبد الله، أول الأركان الأربعة، حاله عظيم جدا، مشكور لم يرتد.
[] 2 - سنان، أبو عبد الله، لم يذكر الكشي غير ذلك، روي عن أبي الحسن ابن أبي ظاهر، عن محمد بن يحيي الفارسي، عن مكرم بن بشر، عن الفضل بن شاذان، عن أبيه، عن يونس بن عبد الرحمان، عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله (عليه السلام) انه قال عن سنان: انه لا يزداد علي الكبر الا خيرا.
وقال السيد علي بن أحمد العقيقي العلوي: سنان بن عبد الرحمان، روي أبي عن علي بن الحسن، عن علي بن أسباط، عن محمد بن إسحاق بن عمار، عن أبيه، عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ان سنان بن عبد الرحمان من أهل قوله تعالي: " ان الذين سبقت لهم منا الحسني " (1).
ويحتمل ان يكون هذا الرجل هو الذي ذكره الكشي وأن يكون غيره (2).
١ - الأنبياء: ١٠١.
2 - رجال الكشي: 410، الرقم: 770، الرواية ضعيفة ولا أقل من جهة مكرم بن بشير.
اما ما ذكره في تطبيق ما قاله العقيقي علي ما هو المذكور في رجال الكشي، ففيه: الذي ذكره الكشي هو والد عبد الله بن سنان - علي ما صرح به -، وهو سنان بن سنان - كما في صريح كلام البرقي وظاهر كلام الشيخ في رجاله: 137، الرقم: 1444، و 221، الرقم: 2948 -، أو سنان بن طريف الهاشمي - كما يظهر من كلام الشيخ في رجاله: 130، الرقم: 4105 -، فلا يمكن اتحاده مع سنان بن عبد الرحمان.
واما كلام العقيقي، فهو يمكن انطباقه علي سنان بن عبد الرحمان أخو مقرن - رجال الشيخ: 222، الرقم: 2962 - وسنان بن عبد الرحمان مولي بني هاشم - رجال الشيخ: 221، الرقم: 2942 -، فلا يمكن الحكم بحسن واحد منهما، علي أن الرواية مرسلة والعقيقي لم تثبت وثاقته.
(١٦٤)
صفحهمفاتيح البحث: الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، محمد بن يحيي الفارسي (1)، سلمان المحمدي (الفارسي) رضوان الله عليه (1)، يونس بن عبد الرحمان (1)، سنان بن عبد الرحمان (5)، أبو عبد الله (1)، الفضل بن شاذان (1)، علي بن أسباط (1)، محمد بن إسحاق (1)، علي بن الحسن (1)، علي بن أحمد (1)، كتاب رجال الكشي (2)، عبد الله بن سنان (1)، بنو هاشم (1)، سنان بن سنان (1)، سنان بن طريف (1)
[] 3 - سدير بن حكيم، يكني أبا الفضل.
روي الكشي عن علي بن محمد القتيبي، قال: حدثنا الفضل بن شاذان، عن ابن أبي عمير، عن بكر بن محمد الأزدي، قال: وزعم لي زيد الشحام، قال: اني لأطوف حول الكعبة وكفي في كف أبي عبد الله (عليه السلام) ودموعه تجري علي خديه، فقال: يا شحام ما رأيت ما صنع ربي إلي، ثم بكي ودعا، ثم قال: يا شحام اني طلبت إلي الهي في سدير وعبد السلام بن عبد الرحمان، وكانا في السجن، فوهبهما لي وخلي سبيلهما.
وهذا حديث معتبر يدل علي علو مرتبتهما (1).
روي الكشي عن محمد بن مسعود، عن علي بن محمد بن فيروزان، عن محمد بن أحمد بن يحيي، عن إبراهيم بن هاشم، عن عمرو بن عثمان، عن محمد بن عذافر ان الصادق (عليه السلام) قال: سدير عصيدة بكل لون (2).
وقال السيد علي بن أحمد العقيقي: سدير الصيرفي، وكان اسمه سلمة، كان مخلطا (3).
[] 4 - سورة - بالراء - ابن كليب.
روي الكشي حديثا يشهد بصحة عقيدته في الباقر والصادق (عليهما السلام)،
1 - رجال الكشي: 210، الرقم: 371، الرواية وان وصفها المصنف بالمعتبرة، ضعيفة، فان القتيبي وان كان من مشائخ الكشي اما لم يرد فيه توثيق، ومع التسليم لا يدل علي الوثاقة بل غايته ان الامام كان يحبه، ويكفي في ذلك كونه شيعيا.
2 - رجال الكشي: 210، الرقم: 372.
هذه الرواية أيضا ضعيفة، لان علي بن محمد لم يوثق، علي أنه لا دلالة فيها علي الذم، بل يحتمل دلالتها علي المدح، لاحتمال ان يكون المراد ان سديرا لا تتغير حقيقته باي لون كان، فهو عصيدة علي كل حال وان اختلفت ألوانه.
3 - ما قال العقيقي - مع الغض عن عدم ثبوت وثاقة نفسه - في تخليطه، ان التخليط بمعني رواية المعروف والمنكر، وهذا لا ينافي وثاقته.
(١٦٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، علي بن محمد بن فيروزان (1)، محمد بن أحمد بن يحيي (1)، علي بن محمد القتيبي (1)، ابن أبي عمير (1)، الفضل بن شاذان (1)، عمرو بن عثمان (1)، سدير بن حكيم (1)، علي بن أحمد (1)، زيد الشحام (1)، محمد بن عذافر (1)، عبد الرحمان (1)، محمد بن مسعود (1)، بكر بن محمد (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال الكشي (2)، علي بن محمد (1)
وكان معاصرهما، وفي الطريق حذيفة بن منصور، وقد ضعفه ابن الغضائري (1).
[] 5 - سلام.
قال الكشي: قال أبو النضر محمد بن مسعود: قال علي بن الحسن:
سلام والمثني بن الوليد والمثني بن عبد الكريم، كلهم حناطون كوفيون لا بأس بهم.
وقال النجاشي: سلام بن أبي عمرة الخراساني، ثقة، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام).
ويمكن ان يكون هذا هو الذي ذكره الكشي (2).
[] 6 - سكين - بضم السين، والنون أخيرا - النخعي.
روي الكشي حديثا يصف فيه تعبده (3).
[] 7 - سالم الحناط - بالحاء المهملة، والنون - أبو الفضل، كوفي، مولي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ذكره أبو العباس.
١ - رجال الكشي: ٣٧٦، الرقم: ٧٠٦، الرواية مضافا إلي ما قال المصنف، لا يمكن الاستدلال بها علي مدح، لان راوي الحديث نفسه.
٢ - رجال الكشي: ٣٣٨، الرقم: ٦٢٣، رجال النجاشي: ١٨٩، الرقم: ٥٠٢.
ما قال المصنف باتحاده مع سلام المذكور في الكشي، فهو بعيد، لان الكشي صرح بأنه حناط، ولا يوجد في كلام النجاشي والشيخ في الفهرست، الرقم: 341، ما يدل عليه، والظاهر أن المذكور في كلام الكشي هو سلام بن غانم الحناط، الذي ذكره الشيخ في رجاله: 218، الرقم: 2889.
3 - رجال الكشي: 370، الرقم: 691.
أورد المصنف الرواية في القسم الثاني باسم سليمان النخعي وضعفه، سكين النخعي هذا محتمل بين الفردين، سكين بن إسحاق وسكين بن عمار، فان كلا منهما نخعي ومن أصحاب الصادق (عليه السلام).
(١٦٦)
صفحهمفاتيح البحث: سلام بن أبي عمرة (1)، مثني بن الوليد (1)، حذيفة بن منصور (1)، سالم الحناط (1)، علي بن الحسن (1)، محمد بن مسعود (1)، عبد الكريم (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (3)، سكين بن إسحاق (1)، سليمان النخعي (1)، سلام بن غانم (1)، سكين بن عمار (1)، سكين النخعي (1)

الفصل (13) في الشين، وفيه بابان

اشارة

[] 8 - سلامة بن محمد بن إسماعيل بن عبد الله بن موسي بن أبي الأكرم، أبو الحسن الأرزني - بالراء قبل الزاي، ثم النون - شيخ من أصحابنا، جليل، روي عن ابن الوليد وعلي بن الحسين بن بابويه.
[] 9 - سري - بالراء - ابن عبد الله بن يعقوب السلمي، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ذكره أصحابنا في الرجال.
[] 10 - سلمة بن محمد، ثقة.
[] 11 - سلار بن عبد العزيز الديلمي، أبو يعلي قدس الله روحه، شيخنا المتقدم في الفقه والأدب وغيرهما، كان ثقة وجها، له المقنع في المذهب، والتقريب في أصول الفقه، والمراسم في الفقه، والرد علي أبي الحسن البصري في نقض الشافي، والتذكرة في حقيقة الجوهر، قرأ علي المفيد رحمه الله وعلي السيد المرتضي رحمه الله.
الفصل (13) في الشين، وفيه بابان الباب (1) شعيب، ثلاثة رجال [] 1 - شعيب العقرقوفي، أبو يعقوب، ابن أخت أبي بصير يحيي بن القاسم، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ثقة، عين.
[] 2 - شعيب بن أعين الحداد، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ذكره أصحابنا في الرجال.
قال الكشي: قال محمد بن مسعود: سألت علي بن الحسن بن فضال،
(١٦٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، أبو بصير (1)، أصول الفقه (1)، علي بن الحسين بن بابويه (1)، إسماعيل بن عبد الله (1)، علي بن الحسن بن فضال (1)، عبد الله بن يعقوب (1)، سلار بن عبد العزيز (1)، شعيب العقرقوفي (1)، شعيب بن أعين (1)، سلامة بن محمد (1)، الحسن البصري (1)، سلمة بن محمد (1)، محمد بن مسعود (1)، الكرم، الكرامة (1)

الباب (1) شعيب

[] 8 - سلامة بن محمد بن إسماعيل بن عبد الله بن موسي بن أبي الأكرم، أبو الحسن الأرزني - بالراء قبل الزاي، ثم النون - شيخ من أصحابنا، جليل، روي عن ابن الوليد وعلي بن الحسين بن بابويه.
[] 9 - سري - بالراء - ابن عبد الله بن يعقوب السلمي، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ذكره أصحابنا في الرجال.
[] 10 - سلمة بن محمد، ثقة.
[] 11 - سلار بن عبد العزيز الديلمي، أبو يعلي قدس الله روحه، شيخنا المتقدم في الفقه والأدب وغيرهما، كان ثقة وجها، له المقنع في المذهب، والتقريب في أصول الفقه، والمراسم في الفقه، والرد علي أبي الحسن البصري في نقض الشافي، والتذكرة في حقيقة الجوهر، قرأ علي المفيد رحمه الله وعلي السيد المرتضي رحمه الله.
الفصل (13) في الشين، وفيه بابان الباب (1) شعيب، ثلاثة رجال [] 1 - شعيب العقرقوفي، أبو يعقوب، ابن أخت أبي بصير يحيي بن القاسم، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ثقة، عين.
[] 2 - شعيب بن أعين الحداد، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ذكره أصحابنا في الرجال.
قال الكشي: قال محمد بن مسعود: سألت علي بن الحسن بن فضال،
(١٦٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، أبو بصير (1)، أصول الفقه (1)، علي بن الحسين بن بابويه (1)، إسماعيل بن عبد الله (1)، علي بن الحسن بن فضال (1)، عبد الله بن يعقوب (1)، سلار بن عبد العزيز (1)، شعيب العقرقوفي (1)، شعيب بن أعين (1)، سلامة بن محمد (1)، الحسن البصري (1)، سلمة بن محمد (1)، محمد بن مسعود (1)، الكرم، الكرامة (1)

الباب (2) في الآحاد

عن شعيب الذي روي عنه سيف بن عميرة، فقال: هو ثقة (1).
[] 3 - شعيب، مولي علي بن الحسين (عليه السلام).
روي الكشي في سند ضعيف جدا، ذكرناه في كتابنا الكبير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) انه قال: شعيب مولي علي بن الحسين (عليهما السلام) وكان فيما علمناه خيارا (2).
الباب (2) في الآحاد، أربعة رجال [] 1 - شرحبيل وهبيرة وكريب وبريد (3) وشمير، ويقال: شتير، هؤلاء اخوة من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، قتلوا بصفين، كل واحد يأخذ الراية بعد آخر حتي قتلوا.
[] 2 - شهاب بن عبد ربه.
قال أبو عمرو الكشي عن شهاب وعبد الرحيم (4) وعبد الخالق ووهب ولد عبد ربه من موالي بني أسد، من صلحاء الموالي.
١ - رجال الكشي: ٣١٨، الرقم: ٥٧٤.
٢ - رجال الكشي: ١٢٨، الرقم: ٢٠٥.
٣ - كذا أيضا ذكره الشيخ في رجاله: ٦٨، الرقم: ٦٢٣.
عنونه الطبري في تاريخه ٤: ١٤، والمنقري في الصفين: ٢٥٢، وابن الأثير في الكامل ٢: ٣٧٥، وفيهم: مرثد.
4 - رجال الكشي: 412، الرقم: 778.
كذا أيضا في بعض نسخ النجاشي، والظاهر أن الصحيح: عبد الرحمان، لان الكشي ذكره أيضا: 414، الرقم: 783 بهذا المضمون، وفيه: عبد الرحمان، وكيف كان يكفي في توثيقه ان النجاشي وثقه في ترجمة إسماعيل بن عبد الخالق بن عبد ربه، والروايات القادحة ضعيفة السند.
(١٦٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (2)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، أبو عمرو الكشي (1)، شهاب بن عبد ربه (1)، سيف بن عميرة (1)، بنو أسد (1)، القتل (2)، كتاب رجال الكشي (3)، إبن الأثير (1)، إسماعيل بن عبد الخالق (1)، عبد الرحمان (2)

الفصل (14) في الصاد، وفيه أربعة أبواب

اشارة

وقد ذكرنا ما يتعلق بذمه ومدحه، وبيناه في كتابنا الكبير.
[] 3 - شاذان بن الخليل، من أصحاب يونس (1).
[] 4 - شجرة بن ميمون بن أبي أراكة، ثقة.
الفصل (14) في الصاد، وفيه أربعة أبواب الباب (1) صالح، ثلاثة رجال [] 1 - صالح بن موسي الخواري، من أصحاب الصادق (عليه السلام)، أحد أركان حفظ النسب (2).
[] 2 - صالح بن محمد الهمداني، من أصحاب أبي الحسن الثالث (عليه السلام)، ثقة.
[] 3 - صالح بن ميثم.
روي علي بن أحمد العقيقي عن أبيه، عن محمد بن الحسين، عن صفوان بن يحيي، عن يعقوب بن شعيب بن ميثم، عن صالح قال له أبو جعفر (عليه السلام): اني أحبك وأحب أباك حبا شديدا (3).
١ - كذا، والصحيح ان أباه كان من أصحاب يونس، راجع رجال النجاشي: ٣٠٦، الرقم: 840.
2 - ذكره الشيخ في رجاله: 225، الرقم: 3038. وفيه: الجواربي.
3 - ما ذكره عن العقيقي لا يدل علي مدح فيه، لان الرواية ضعيفة بعلي بن أحمد وجهالة أبيه، مضافا ان راوي الرواية صالح نفسه.
(١٦٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، يعقوب بن شعيب بن ميثم (1)، صفوان بن يحيي (1)، محمد الهمداني (1)، شجرة بن ميمون (1)، محمد بن الحسين (1)، صالح بن ميثم (1)، علي بن أحمد (2)، كتاب رجال النجاشي (1)

الباب (1) صالح

وقد ذكرنا ما يتعلق بذمه ومدحه، وبيناه في كتابنا الكبير.
[] 3 - شاذان بن الخليل، من أصحاب يونس (1).
[] 4 - شجرة بن ميمون بن أبي أراكة، ثقة.
الفصل (14) في الصاد، وفيه أربعة أبواب الباب (1) صالح، ثلاثة رجال [] 1 - صالح بن موسي الخواري، من أصحاب الصادق (عليه السلام)، أحد أركان حفظ النسب (2).
[] 2 - صالح بن محمد الهمداني، من أصحاب أبي الحسن الثالث (عليه السلام)، ثقة.
[] 3 - صالح بن ميثم.
روي علي بن أحمد العقيقي عن أبيه، عن محمد بن الحسين، عن صفوان بن يحيي، عن يعقوب بن شعيب بن ميثم، عن صالح قال له أبو جعفر (عليه السلام): اني أحبك وأحب أباك حبا شديدا (3).
١ - كذا، والصحيح ان أباه كان من أصحاب يونس، راجع رجال النجاشي: ٣٠٦، الرقم: 840.
2 - ذكره الشيخ في رجاله: 225، الرقم: 3038. وفيه: الجواربي.
3 - ما ذكره عن العقيقي لا يدل علي مدح فيه، لان الرواية ضعيفة بعلي بن أحمد وجهالة أبيه، مضافا ان راوي الرواية صالح نفسه.
(١٦٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، يعقوب بن شعيب بن ميثم (1)، صفوان بن يحيي (1)، محمد الهمداني (1)، شجرة بن ميمون (1)، محمد بن الحسين (1)، صالح بن ميثم (1)، علي بن أحمد (2)، كتاب رجال النجاشي (1)

الباب (2) صباح

الباب (2) صباح، رجلان [] 1 - صباح بن صبيح الحذاء الفزاري، مولاهم، امام مسجد دار اللؤلؤ بالكوفة، ثقة عين، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 2 - صباح، أخو عمار الساباطي، ثقة.
الباب (3) صفوان، رجلان [] 1 - صفوان بن يحيي، أبو محمد البجلي، مولي بني بجيلة، بياع السابري، كوفي.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه أوثق أهل زمانه عند أصحاب الحديث وغيرهم، وكان يصلي كل يوم وليلة خمسين ومائة ركعة، ويصوم في السنة ثلاثة أشهر، ويخرج زكاة ماله في كل سنة ثلاث مرات، وذلك أنه اشترك هو وعبد الله بن جندب وعلي بن النعمان في بيت الله الحرام وتعاقدوا جميعا ان من مات منهم يصلي من بقي صلاته ويصوم عنه ويحج عنه ويزكي عنه ما دام حيا، فمات صاحباه وبقي صفوان بعدهما وكان بقي لهما بذلك، فيصلي عنهما ويصوم عنهما ويحج عنهما ويزكي عنهما، وكل شئ من البر والصلاح يفعله لنفسه كذلك يفعل عن صاحبيه، وكان وكيل الرضا (عليه السلام).
وقال أبو عمرو الكشي: أجمع أصحابنا علي تصحيح ما يصح عن صفوان بن يحيي بياع السابري والاقرار له بالفقه في آخرين، يأتي ذكرهم في مواضعهم إن شاء الله تعالي.
(١٧٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، أبو عمرو الكشي (1)، صفوان بن يحيي (2)، عمار الساباطي (1)، عبد الله بن جندب (1)، علي بن النعمان (1)، الشيخ الطوسي (1)، صباح بن صبيح (1)، الموت (1)، السجود (1)، الحج (1)، الزكاة (1)

الباب (3) صفوان

الباب (2) صباح، رجلان [] 1 - صباح بن صبيح الحذاء الفزاري، مولاهم، امام مسجد دار اللؤلؤ بالكوفة، ثقة عين، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 2 - صباح، أخو عمار الساباطي، ثقة.
الباب (3) صفوان، رجلان [] 1 - صفوان بن يحيي، أبو محمد البجلي، مولي بني بجيلة، بياع السابري، كوفي.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه أوثق أهل زمانه عند أصحاب الحديث وغيرهم، وكان يصلي كل يوم وليلة خمسين ومائة ركعة، ويصوم في السنة ثلاثة أشهر، ويخرج زكاة ماله في كل سنة ثلاث مرات، وذلك أنه اشترك هو وعبد الله بن جندب وعلي بن النعمان في بيت الله الحرام وتعاقدوا جميعا ان من مات منهم يصلي من بقي صلاته ويصوم عنه ويحج عنه ويزكي عنه ما دام حيا، فمات صاحباه وبقي صفوان بعدهما وكان بقي لهما بذلك، فيصلي عنهما ويصوم عنهما ويحج عنهما ويزكي عنهما، وكل شئ من البر والصلاح يفعله لنفسه كذلك يفعل عن صاحبيه، وكان وكيل الرضا (عليه السلام).
وقال أبو عمرو الكشي: أجمع أصحابنا علي تصحيح ما يصح عن صفوان بن يحيي بياع السابري والاقرار له بالفقه في آخرين، يأتي ذكرهم في مواضعهم إن شاء الله تعالي.
(١٧٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، أبو عمرو الكشي (1)، صفوان بن يحيي (2)، عمار الساباطي (1)، عبد الله بن جندب (1)، علي بن النعمان (1)، الشيخ الطوسي (1)، صباح بن صبيح (1)، الموت (1)، السجود (1)، الحج (1)، الزكاة (1)

الباب (4) في الآحاد

وروي محمد بن قولويه عن أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، عن معمر بن خلاد، قال: قال أبو الحسن (عليه السلام): ما ذئبان ضاريان في غنم قد غاب عنها رعاؤها بأضر في دين المسلم من حب الرياسة، ثم قال (عليه السلام): لكن صفوان لا يحب الرياسة.
وكان له عند الرضا (عليه السلام) منزلة شريفة، وتوكل للرضا (عليه السلام) وأبي جعفر (عليه السلام)، وسلم مذهبه من الوقف، وكانت له منزلة من الزهد والعبادة (1).
[] 2 - صفوان بن مهران بن المغيرة الأسدي، مولاهم، ثم مولي بني كاهل منهم، كوفي، يكني أبا محمد الجمال، ثقة.
الباب (4) في الآحاد، ثلاثة رجال [] 1 - صعصعة - بالصاد المهملة المفتوحة قبل العين المهملة وبعدها، والعين المهملة قبل الهاء أيضا - ابن صوحان - بضم الصاد المهملة، واسكان الواو - عظيم القدر من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام).
روي عن الصادق (عليه السلام) انه قال: ما كان مع أمير المؤمنين (عليه السلام) من يعرف حقه الا صعصعة وأصحابه (2).
[] 2 - صبيح - بالياء المنقطة تحتها نقطتين، بعد الباء المنقطة تحتها نقطة - الصائغ، أبو علي، كوفي، ثقة.
[] 3 - صدقة بن بندار - بالنون بعد الباء المنقطة تحتها نقطة، والدال
١ - الفهرست، الرقم: 348، رجال الكشي: 503، الرقم: 966 و: 556، الرقم: 1050.
2 - رجال الكشي: 68، الرقم: 122.
(١٧١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، صفوان بن مهران (1)، محمد بن قولويه (1)، الحسين بن سعيد (1)، صدقة بن بندار (1)، أحمد بن محمد (1)، معمر بن خلاد (1)، كتاب رجال الكشي (2)

الفصل (15) في الضاد

والراء المهملتين - القمي، أبو سهل، قديم السماع، وكان ثقة خيرا.
له كتاب التجمل والمروة، حسن، صحيح الحديث.
الفصل (15) في الضاد، وفيه رجلان [] 1 - ضريس بن عبد الملك بن أعين الشيباني.
روي الكشي عن حمدويه، قال: سمعت أشياخي يقولون: ضريس انما سمي الكناسي لان تجارته كان بالكناسة، وكانت تحته بنت حمران، وهو خير فاضل، ثقة (1).
[] 2 - الضحاك، أبو مالك الحضرمي، كوفي عربي، أدرك أبا عبد الله (عليه السلام)، وقال قوم من أصحابنا: روي عنه، وقال آخرون: لم يرو عنه، وروي عن أبي الحسن (عليه السلام)، وكان متكلما، ثقة في الحديث.
الفصل (16) في الطاء، رجلان [] 1 - طلاب - بتشديد اللام - ابن حوشب - بالشين المعجمة - ابن يزيد بن الحارث، كوفي ثقة، روي عن جعفر بن محمد (عليهما السلام) كتابا.
1 - رجال الكشي: 313، الرقم: 566.
(١٧٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، أبو مالك الحضرمي (1)، عبد الملك بن أعين (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الفصل (16) في الطاء

والراء المهملتين - القمي، أبو سهل، قديم السماع، وكان ثقة خيرا.
له كتاب التجمل والمروة، حسن، صحيح الحديث.
الفصل (15) في الضاد، وفيه رجلان [] 1 - ضريس بن عبد الملك بن أعين الشيباني.
روي الكشي عن حمدويه، قال: سمعت أشياخي يقولون: ضريس انما سمي الكناسي لان تجارته كان بالكناسة، وكانت تحته بنت حمران، وهو خير فاضل، ثقة (1).
[] 2 - الضحاك، أبو مالك الحضرمي، كوفي عربي، أدرك أبا عبد الله (عليه السلام)، وقال قوم من أصحابنا: روي عنه، وقال آخرون: لم يرو عنه، وروي عن أبي الحسن (عليه السلام)، وكان متكلما، ثقة في الحديث.
الفصل (16) في الطاء، رجلان [] 1 - طلاب - بتشديد اللام - ابن حوشب - بالشين المعجمة - ابن يزيد بن الحارث، كوفي ثقة، روي عن جعفر بن محمد (عليهما السلام) كتابا.
1 - رجال الكشي: 313، الرقم: 566.
(١٧٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، أبو مالك الحضرمي (1)، عبد الملك بن أعين (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الفصل (17) في الظاء

[] 2 - طاهر، غلام أبي الحبيش، كان متكلما، وعليه كان ابتداء قراءة شيخنا أبي عبد الله المفيد رحمه الله.
الفصل (17) في الظاء، ثلاثة رجال [] 1 - ظالم بن سراق، يكني أبا الصفرة، والد المهلب، من رجال أمير المؤمنين (عليه السلام)، وكان شيعيا.
وقدم يوم الجمل فقال لعلي (عليه السلام): اما والله لو شهدتك ما قاتلك أزدي، فمات بالبصرة، وصلي عليه علي (عليه السلام) (1).
[] 2 - ظريف بن ناصح، أصله كوفي، نشأ ببغداد، وكان ثقة في حديثه صدوقا.
[] 3 - ظفر بن حمدون، أبو منصور البادرائي.
قال النجاشي: انه من أصحابنا (2).
وقال ابن الغضائري: ظفر بن حمدون بن شداد البادرائي أبو منصور، روي عن إبراهيم الأحمري انه كان في مذهبه ضعف.
والأقوي عندي التوقف في روايته، لطعن هذا الشيخ فيه (3).
١ - رجال الشيخ: ٧٠، الرقم: ٦٣٨، وفيه: " بعد الجمل "، وهو الظاهر.
٢ - رجال النجاشي: ٢٠٩، الرقم: 554.
3 - مر الكلام في عدم تعارض كلام النجاشي مع كلام ابن الغضائري، فراجع.
(١٧٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (3)، طاهر غلام أبي الحبيش (1)، إبراهيم الأحمري (1)، ابن الغضائري (2)، ظالم بن سراق (1)، ظريف بن ناصح (1)، ظفر بن حمدون (2)، الصّلاة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الفصل (18) في العين، وفيه خمسة وعشرون بابا

اشارة

الفصل (18) في العين، وفيه خمسة وعشرون بابا الباب (1) علي، أربعة وسبعون رجلا [] 1 - علي بن ربيعة الوالبي الأسدي، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، وكان من العباد.
[] 2 - علي بن الحسين (عليه السلام) الأصغر، قتل معه (عليه السلام) بالطف.
[] 3 - علي بن يقطين بن موسي البغدادي، سكن بغداد، وهو كوفي الأصل، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) حديثا واحدا، وروي عن أبي الحسن موسي (عليه السلام) فأكثر، وكان ثقة جليل القدر، له منزلة عظيمة عند أبي الحسن (عليه السلام)، عظيم المكان في هذه الطائفة.
قال أبو عمرو الكشي: علي بن يقطين مولي بني أسد، وكان يبيع الابزار، وهي التوابل (1)، ومات في زمن أبي الحسن موسي (عليه السلام) وأبو الحسن محبوس سنة ثمانين ومائة، وبقي أبو الحسن (عليه السلام) في الحبس أربع سنين.
روي الكشي عن محمد بن قولويه، قال: حدثنا سعد بن عبد الله بن أبي خلف، قال: حدثنا محمد بن إسماعيل، عن محمد بن عمرو بن سعيد، عن داود الرقي قال: دخلت علي أبي الحسن (عليه السلام) يوم النحر فقال
1 - البزر والتوابل: ما يطيب به الطعام كالفلفل وغيره، والجمع الابزار والتوابل.
(١٧٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (3)، يوم عاشوراء (1)، أبو عمرو الكشي (1)، سعد بن عبد الله (1)، محمد بن إسماعيل (1)، محمد بن قولويه (1)، علي بن ربيعة (1)، علي بن يقطين (2)، مدينة بغداد (1)، داود الرقي (1)، بنو أسد (1)، محمد بن عمرو (1)، القتل (1)، الطعام (1)

الباب (1) علي

الفصل (18) في العين، وفيه خمسة وعشرون بابا الباب (1) علي، أربعة وسبعون رجلا [] 1 - علي بن ربيعة الوالبي الأسدي، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، وكان من العباد.
[] 2 - علي بن الحسين (عليه السلام) الأصغر، قتل معه (عليه السلام) بالطف.
[] 3 - علي بن يقطين بن موسي البغدادي، سكن بغداد، وهو كوفي الأصل، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) حديثا واحدا، وروي عن أبي الحسن موسي (عليه السلام) فأكثر، وكان ثقة جليل القدر، له منزلة عظيمة عند أبي الحسن (عليه السلام)، عظيم المكان في هذه الطائفة.
قال أبو عمرو الكشي: علي بن يقطين مولي بني أسد، وكان يبيع الابزار، وهي التوابل (1)، ومات في زمن أبي الحسن موسي (عليه السلام) وأبو الحسن محبوس سنة ثمانين ومائة، وبقي أبو الحسن (عليه السلام) في الحبس أربع سنين.
روي الكشي عن محمد بن قولويه، قال: حدثنا سعد بن عبد الله بن أبي خلف، قال: حدثنا محمد بن إسماعيل، عن محمد بن عمرو بن سعيد، عن داود الرقي قال: دخلت علي أبي الحسن (عليه السلام) يوم النحر فقال
1 - البزر والتوابل: ما يطيب به الطعام كالفلفل وغيره، والجمع الابزار والتوابل.
(١٧٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (3)، يوم عاشوراء (1)، أبو عمرو الكشي (1)، سعد بن عبد الله (1)، محمد بن إسماعيل (1)، محمد بن قولويه (1)، علي بن ربيعة (1)، علي بن يقطين (2)، مدينة بغداد (1)، داود الرقي (1)، بنو أسد (1)، محمد بن عمرو (1)، القتل (1)، الطعام (1)
مبتدءا: ما عرض في قلبي أحد وانا في الموقف الا علي بن يقطين، فإنه ما زال معي وما فارقني حتي أفضت (1).
[] 4 - علي بن جعفر، أخو موسي بن جعفر الكاظم (عليهما السلام)، من أصحاب الرضا (عليه السلام)، ثقة.
روي الكشي عنه ما يشهد بصحة عقيدته وتأدبه مع أبي جعفر الثاني (عليه السلام)، وحاله اجل من ذلك، سكن العريض - بضم العين المهملة - من نواحي المدينة، فنسب ولده إليها (2).
[] 5 - علي بن سويد السائي - بالسين المهملة - منسوب إلي ساية، قرية بالمدينة، ثقة، من أصحاب الرضا (عليه السلام).
روي الكشي عن حمدويه عن الحسن بن موسي، عن إسماعيل بن مهران، عن محمد بن منصور الخزاعي، عن علي بن سويد السائي، قال:
كتبت إلي أبي الحسن (عليه السلام)، وذكر حديثا عن أبي الحسن موسي (عليه السلام) ما يشهد بأنه نزل من آل محمد (عليهم السلام) منزلة خاصة، وغير ذلك من الهام الرشد والبصيرة في امر دينه (3).
[] 6 - علي بن مهزيار - بالزاي قبل الياء المنقطة تحتها نقطتين، والراء أخيرا - الأهوازي، أبو الحسن، دورقي الأصل، مولي، كان أبوه نصرانيا فاسلم، وقد قيل: ان عليا أيضا أسلم وهو صغير، ومن الله عليه بمعرفة هذا الامر وتفقهه، وروي عن الرضا (عليه السلام) وأبي جعفر (عليه السلام)، فاختص بابي جعفر الثاني (عليه السلام) وتوكل له وعظم محله منه، وكذلك أبو الحسن
1 - رجال الكشي: 430، الرقم: 805، و: 432، الرقم: 813.
2 - رجال الكشي: 429، الرقم: 804.
3 - رجال الكشي: 454، الرقم: 859، والرواية ضعيفة، ولكن يكفي في وثاقته شهادة الشيخ بها.
(١٧٥)
صفحهمفاتيح البحث: أهل بيت النبي صلي الله عليه وآله (1)، أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (2)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، علي بن سويد السائي (2)، محمد بن منصور الخزاعي (1)، علي بن مهزيار (1)، الحسن بن موسي (1)، علي بن يقطين (1)، علي بن جعفر (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال الكشي (3)
الثالث (عليه السلام) وتوكل لهم في بعض النواحي وخرجت إلي الشيعة فيه توقيعات بكل خير، وكان ثقة في روايته لا يطعن عليه، صحيح الاعتقاد.
قال حمدويه بن نصير: لما مات عبد الله بن جندب قام علي بن مهزيار مقامه (1).
[] 7 - علي بن يحيي بن الحسن، مولي علي بن الحسين، كوفي، وهو خال الحسين بن سعيد، ثقة.
[] 8 - علي بن المسيب، عربي، من أهل همدان، من أصحاب الرضا (عليه السلام)، ثقة.
[] 9 - علي بن إسماعيل بن شعيب بن ميثم بن يحيي التمار، أبو الحسن الميثمي، أول من تكلم علي مذهب الإمامية وصنف كتابا في الإمامة، كان كوفيا وسكن البصرة، وكان من وجوه المتكلمين من أصحابنا، كلم أبو الهذيل العلاف والنظام.
[] 10 - علي بن بلال، بغدادي، من أصحاب أبي جعفر الثاني محمد الجواد (عليه السلام)، ثقة.
[] 11 - علي بن الحسين الهمداني، من أصحاب أبي جعفر الجواد (عليه السلام)، ثقة (2).
[] 12 - علي بن جعفر، من أصحاب أبي محمد الحسن (عليه السلام)، قيم لأبي الحسن (عليه السلام)، ثقة (3).
[] 13 - علي بن رئاب الكوفي، له أصل كبير، وهو ثقة جليل القدر.
1 - رجال الكشي: 549، الرقم: 1038.
2 - عده البرقي في رجاله، والشيخ في رجاله: 388، الرقم: 5715 من أصحاب الهادي (عليه السلام).
3 - يأتي بعض الكلام فيه في ترجمة علي بن جعفر.
(١٧٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، ميثم بن يحيي التمار النهرواني (1)، علي بن الحسين الهمداني (1)، علي بن إسماعيل بن شعيب (1)، علي بن يحيي بن الحسن (1)، أبو الهذيل العلاف (1)، علي بن مهزيار (1)، عبد الله بن جندب (1)، حمدويه بن نصير (1)، مدينة البصرة (1)، الحسين بن سعيد (1)، علي بن الحسين (1)، علي بن المسيب (1)، علي بن رئاب (1)، علي بن بلال (1)، علي بن جعفر (2)، الموت (1)، كتاب رجال الكشي (1)
[] 14 - علي بن الحكم الكوفي، ثقة، جليل القدر.
[] 15 - علي بن الحسن بن علي بن فضال بن عمر بن أيمن، مولي عكرمة بن ربعي الفياض، أبو الحسن الكوفي، كان فقيه أصحابنا بالكوفة ووجههم وثقتهم وعارفهم بالحديث، والمسموع قوله فيه، سمع منه شيئا كثيرا.
قال النجاشي: لم نعثر له علي زلة فيه ولا ما يشينه، وقل ما يروي عن ضعيف ولم يرو عن أبيه شيئا، وقال: كنت أقابله وسني ثماني عشرة سنة بكتبه ولا افهم إذ ذاك الروايات ولا استحل ان أرويها عنه، وروي عن أخويه عن أبيهما.
وكان فطحي المذهب، وقد اثني عليه محمد بن مسعود أبو النضر كثيرا، وقال: انه ثقة، وكذا شهد له بالثقة الشيخ الطوسي والنجاشي، فانا اعتمد علي روايته وان كان مذهبه فاسدا (1).
[] 16 - علي بن محمد بن قتيبة، ويعرف بالقتيبي النيسابوري، أبو الحسن، تلميذ الفضل بن شاذان، فاضل، عليه اعتمد أبو عمرو الكشي في كتاب الرجال (2).
١ - رجال النجاشي: ٢٥٧، الرقم: ٦٥٧، الفهرست للشيخ: 92، الرقم: 381، رجال الكشي: 530، الرقم: 1014.
2 - كلام المصنف هنا دال علي اعتماده عليه، كما يؤيده ما ذكره في ترجمة يونس بن عبد الرحمان: " وروي الكشي حديثا صحيحا عن علي بن محمد القتيبي - الخ "، وهذا الامر اما لما يقال: ان الكشي اعتمد عليه في كتابه وروي عنه كثيرا - كما يومئ عليه اعتماد المصنف هنا -، ويرده ما قال النجاشي في ترجمة الكشي: 372، الرقم: 1018، من أنه روي عن الضعفاء كثيرا.
واما لأصالة العدالة، ففيه ما مر سابقا.
واما لحكم الشيخ بأنه فاضل، وهو دال علي فضل في نفسه، لاتصافه بالكمالات والعلوم لا مدح فيه بما هو راو، فالرجل غير موثق ولا ممدوح بمدح يعتد به.
(١٧٧)
صفحهمفاتيح البحث: مدينة الكوفة (1)، علي بن الحسن بن علي بن فضال (1)، علي بن محمد بن قتيبة (1)، أبو عمرو الكشي (1)، الفضل بن شاذان (1)، الشيخ الطوسي (1)، علي بن الحكم (1)، محمد بن مسعود (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، علي بن محمد القتيبي (1)، عبد الرحمان (1)
[] 17 - علي بن محمد الخلقي، من أهل سمرقند، ثقة، فاضل.
[] 18 - علي بن الحسين بن علي، يكني أبا الحسن بن أبي طاهر الطبري، من أهل سمرقند، ثقة، وكيل، يروي عن جعفر بن محمد بن مالك، وعن أبي الحسين الأسدي (1).
[] 19 - علي بن إسماعيل الدهقان، زاهد خير فاضل، من أصحاب العياشي.
[] 20 - علي بن الحسين بن موسي بن بابويه القمي، أبو الحسن، شيخ القميين في عصره وفقيههم وثقتهم، كان قدم العراق واجتمع مع أبي القاسم الحسين بن روح رحمه الله وسأله مسائل ثم كاتبه بعد ذلك علي يد علي بن جعفر ابن الأسود يسأله ان يوصل له رقعة إلي الصاحب (عليه السلام) يسأله فيها الولد، فكتب إليه: قد دعونا الله لك بذلك وسترزق ولدين ذكرين خيرين، فولد له أبو جعفر وأبو عبد الله من أم ولد، وكان أبو عبد الله الحسين بن عبيد الله يقول: سمعت أبا جعفر يقول: انا ولدت بدعوة صاحب الامر (عليه السلام) ويفتخر بذلك، له كتب كثيرة ذكرناها في كتابنا الكبير.
ومات علي بن الحسين قدس الله روحه سنة تسع وعشرين وثلاثمائة، وهي السنة التي تناثرت فيها النجوم.
وقال جماعة من أصحابنا: سمعنا أصحابنا يقولون: كنا عند أبي الحسن علي بن محمد السمري رحمه الله، فقال: رحم الله علي بن الحسين بن بابويه، فقيل له: هو حي، فقال: انه مات في يومنا هذا، فكتب اليوم، فجاء الخبر بأنه مات فيه.
1 - رجال الكشي: 429، الرقم: 6163.
(١٧٨)
صفحهمفاتيح البحث: الحسين بن روح النوبختي (1)، دولة العراق (1)، علي بن محمد السمري (1)، علي بن الحسين بن موسي بن بابويه (1)، علي بن إسماعيل الدهقان (1)، علي بن الحسين بن علي (1)، الحسين بن عبيد الله (1)، أبو عبد الله (2)، علي بن الحسين (1)، علي بن جعفر (1)، علي بن محمد (1)، جعفر بن محمد (1)، الموت (2)، كتاب رجال الكشي (1)
[] 21 - علي بن الحسن بن الحجاج، كوفي، خاصي، يكني أبا الحسن، روي عنه التلعكبري وقال: سمعت منه بالكوفة في الجامع سنة ثلاث وثلاثين وثلاثمائة.
[] 22 - علي بن الحسين بن موسي بن محمد بن موسي بن إبراهيم بن موسي بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام)، أبو القاسم المرتضي ذو المجدين علم الهدي رضي الله عنه، متوحد في علوم كثيرة، مجمع علي فضله، مقدم في العلوم، مثل علم الكلام والفقه وأصول الفقه والأدب، من النحو والشعر واللغة وغير ذلك، وله ديوان شعر يزيد علي عشرين الف بيت.
وتوفي رحمه الله تعالي في شهر ربيع الأول سنة ست وثلاثين وأربعمائة، وكان مولده في رجب سنة خمس وخمسين وثلاثمائة، ويوم توفي كان عمره ثمانين سنة وثمانية أشهر وأياما نضر الله وجهه، وصلي عليه ابنه في داره، ودفن فيها، وتولي غسله أحمد بن العباس النجاشي، ومعه الشريف أبو يعلي محمد بن الحسن الجعفري وسلار بن عبد العزيز الديلمي.
وله مصنفات كثيرة ذكرناها في كتابنا الكبير، وبكتبه استفادت الامامية منذ زمنه رحمه الله إلي زماننا هذا، وهو سنة ثلاث وتسعين وستمائة، وهو ركنهم ومعلمهم قدس الله روحه وجزاه عن أجداده خيرا.
[] 23 - علي بن حاتم - بالحاء المهملة - القزويني، ابن أبي حاتم، ويكني حاتم أبوه بابي سهل، ويكني علي بابي الحسن.
قال النجاشي: انه ثقة من أصحابنا في نفسه، يروي عن الضعفاء.
وقال الشيخ الطوسي رحمه الله: علي بن حاتم القزويني، له كتب
(١٧٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، شهر رجب المرجب (1)، أصول الفقه (1)، علي بن الحسين بن موسي بن محمد (1)، محمد بن علي بن الحسين (1)، موسي بن إبراهيم (1)، شهر ربيع الأول (1)، أحمد بن العباس (1)، علي بن حاتم (2)، الشيخ الطوسي (1)، علي بن الحسن (1)، موسي بن جعفر (1)، محمد بن الحسن (1)، عبد العزيز (1)، الغسل (1)
كثيرة جيدة معتمدة (1).
[] 24 - علي الخزاز الرازي، متكلم جليل، له كتب في الكلام، وله انس بالفقه، كان مقيما بالري وبها مات (2).
[] 25 - علي بن النعمان الأعلم النخعي، أبو الحسن، مولاهم كوفي، روي عن الرضا (عليه السلام)، واخوه داود أعلي منه، وابنه الحسن بن علي، وابنه احمد رويا الحديث، وكان علي ثقة وجها ثبتا صحيحا، واضح الطريقة.
[] 26 - علي بن خليد - بالخاء المعجمة المضمومة، والياء المنقطة تحتها نقطتين، وبعدها دال مهملة.
قال الكشي عن محمد بن مسعود، قال: سألت علي بن الحسن عن علي ابن خليد، قال: يعرف بابي الحسن المكفوف، بغدادي، ليس به بأس (3).
[] 27 - علي بن ميمون، أبو الحسن، لقب أبا الأكراد الصائغ - بالغين المعجمة - كوفي.
قال الكشي عن محمد بن مسعود، قال: حدثني محمد بن نصير، قال:
حدثني محمد بن الحسن، عن جعفر بن بشير، عن علي بن ميمون الصائغ، قال: دخلت عليه - يعني أبا عبد الله (عليه السلام) - ليلة، فقلت: اني أدين الله بولايتك وولاية آبائك وأجدادك (عليهم السلام) فادع الله ان يثبتني، فقال:
رحمك الله رحمك الله.
وقال ابن الغضائري: ان حديثه يعرف وينكر ويجوز ان يخرج
١ - رجال النجاشي: ٢٦٣، الرقم: ٦٨٨، الفهرست للشيخ: ٩٨، الرقم: ٤١٥.
٢ - كذا عنونه الشيخ في الفهرست: ١٠٠، الرقم: 422، عنونه في رجاله: 430، الرقم: 6172 وفيه: علي بن أحمد بن علي الخزاز.
3 - رجال الكشي: 346، الرقم: 644.
(١٨٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، ابن الغضائري (1)، علي بن النعمان (1)، علي بن ميمون (2)، الحسن بن علي (1)، علي بن الحسن (1)، علي الخزاز (1)، علي بن خليد (1)، محمد بن الحسن (1)، جعفر بن بشير (1)، محمد بن مسعود (2)، محمد بن نصير (1)، الموت (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، علي بن أحمد بن علي الخزاز (1)
شاهدا، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام).
والأقرب عندي قبول روايته، لعدم طعن الشيخ ابن الغضائري فيه صريحا مع دعاء الصادق (عليه السلام) له (1).
[] 28 - علي بن السري الكرخي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة، قاله النجاشي وابن عقدة، ورواية الكشي لا تدل علي الطعن فيه مع ضعفها، وقد ذكرناها في كتابنا الكبير.
وقال الكشي في موضع آخر: قال نصر بن الصباح: علي بن إسماعيل ثقة، وهو علي بن السري، فلقب إسماعيل بالسري.
ونصر بن الصباح ضعيف عندي لا اعتبر بقوله، لكن الاعتماد علي تعديل النجاشي له (2).
[] 29 - علي بن أبي حمزة الثمالي، وليس هو علي بن أبي حمزة البطائني، لان ابن أبي حمزة البطائني ضعيف جدا، وهذا ابن أبي حمزة الثمالي.
قال الكشي: سألت أبا الحسن حمدويه بن نصير عن علي بن أبي حمزة الثمالي والحسين بن أبي حمزة ومحمد أخويه وأبيه، فقال: كلهم ثقات فاضلون (3).
1 - رجال الكشي: 366، الرقم: 680.
الرواية ضعيفة من جهة اشتراك محمد بن نصير بين الثقة وغيره، مضافا ان الرواية من علي ابن ميمون نفسه، واما دعاء الإمام (عليه السلام) في حقه لا يدل علي وثاقته البتة.
2 - مر بعض الكلام في ترجمة الحسن بن السري، وقلنا انه لم يثبت توثيق النجاشي في حقه، وتوثيق ابن عقدة أيضا لم يثبت، لعدم صحة طريق المصنف إليه، ونصر بن الصباح - كما قال المصنف - لا يعتد بقوله، علي أنه غير واقع، لان الكشي ذكره في ترجمة علي بن السندي لا علي بن السري، فراجع.
3 - رجال الكشي: 203، الرقم: 357.
(١٨١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، علي بن أبي حمزة البطائني (3)، علي بن السري الكرخي (1)، الحسين بن أبي حمزة (1)، علي بن إسماعيل (1)، ابن أبي حمزة (2)، ابن الغضائري (1)، حمدويه بن نصير (1)، علي بن السري (2)، الطعن (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال الكشي (2)، الحسن بن السري (1)، علي بن السندي (1)، محمد بن نصير (1)
[] 30 - علي بن حسان الواسطي، أبو الحسن القصير، المعروف بالمنمس - بالنون، والسين المهملة - عمر أكثر من مائة سنة، وكان لا بأس به، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
قال الكشي: قال محمد بن مسعود: سألت علي بن الحسن بن فضال، عن علي بن حسان، قال: عن أيهما سألت، اما الواسطي فهو ثقة، واما الذي عندنا - يشير إلي علي بن حسان الهاشمي - يروي عن عمه عبد الرحمان بن كثير، فهو كذاب، وهو واقفي أيضا لم يدرك أبا الحسن (عليه السلام).
قال ابن الغضائري بعد تضعيف علي بن حسان بن كثير: ومن أصحابنا علي بن حسان الواسطي ثقة ثقة.
وذكر ابن بابويه رحمه الله في اسناده إلي عبد الرحمان بن كثير الهاشمي روايته عن محمد بن الحسن، عن علي بن حسان الواسطي، عن عمه عبد الرحمان بن كثير الهاشمي، وهو يعطي ان الواسطي هو ابن أخي عبد الرحمان.
وأظنه سهو من قلم الشيخ ابن بابويه القمي أو الناسخ (1).
[] 31 - علي بن إبراهيم بن محمد بن الحسن بن محمد بن عبيد الله بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، أبو الحسن الجواني - بفتح الجيم وتشديد الواو - ثقة صحيح الحديث، خرج مع أبي الحسن (عليه السلام) إلي خراسان.
1 - رجال الكشي: 451، الرقم: 851.
اختلف في اتحاد علي بن حسان بن كثير الهاشمي وعلي بن حسان الواسطي واختلافهما، والظاهر أن اختلافهما أوضح من أن يخفي، والأول لم تثبت وثاقته، والثاني ثقة، وما قاله الصدوق في المشيخة - كما قال المصنف - من سهو القلم أو اشتباه من النساخ، ومن المحتمل زيادة: " عمه " في عبارة الفقيه في المشيخة 4: 474.
(١٨٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، محمد بن الحسن بن محمد بن عبيد الله (1)، الحسين بن علي بن الحسين بن علي (1)، عبد الرحمان بن كثير الهاشمي (1)، علي بن حسان الواسطي (4)، علي بن الحسن بن فضال (1)، علي بن حسان بن كثير (2)، عبد الرحمان بن كثير (1)، علي بن إبراهيم (1)، ابن الغضائري (1)، علي بن حسان (2)، محمد بن الحسن (1)، عبد الرحمان (2)، محمد بن مسعود (1)، خراسان (1)، السهو (2)، كتاب رجال الكشي (1)، الشيخ الصدوق (1)
[] 32 - علي بن عبيد الله بن الحسين بن علي بن الحسين، أبو الحسن (1).
قال النجاشي: كان أزهد آل أبي طالب وأعبدهم في زمانه، واختص بموسي والرضا (عليهما السلام)، واختلط بأصحابنا الامامية، وكان لما اراده محمد بن إبراهيم طباطبا لان يبايع له أبو السرايا بعده أبي عليه ورد الامر إلي محمد بن محمد بن زيد بن علي.
وقال الكشي: قرأت في كتاب محمد بن الحسن بن بندار بخطه، حدثني محمد بن يحيي العطار، قال: حدثني أحمد بن محمد بن عيسي، عن علي بن الحكم، عن سليمان بن جعفر، قال: قال لي علي بن عبيد الله ابن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب: أشتهي ان ادخل علي أبي الحسن الرضا (عليه السلام) أسلم عليه، قلت: فما يمنعك من ذلك، قال:
الاجلال والهيبة له واتقي عليه، قال: فاعتل أبو الحسن (عليه السلام) علة خفيفة وقد عاده الناس، فلقيت علي بن عبيد الله فقلت: قد جاءك ما تريد وقد اعتل أبو الحسن (عليه السلام) علة خفيفة وقد عاده الناس، فان أردت الدخول عليه فاليوم.
قال: فجاء إلي أبي الحسن (عليه السلام) عائدا، فلقيه أبو الحسن (عليه السلام) بكل ما يحب من المنزلة والتعظيم، ففرح بذلك علي بن عبيد الله فرحا شديدا، ثم مرض علي بن عبيد الله، فعاده أبو الحسن (عليه السلام) وانا معه، فجلس حتي خرج من كان في البيت، فلما خرجنا أخبرتني مولاة لنا ان أم سلمة امرأة علي بن عبيد الله كانت من وراء الستر تنظر إليه، فلما خرج خرجت وانكبت علي الموضع الذي كان أبو الحسن (عليه السلام) جالسا فيه تقبله وتتمسح به.
1 - زيادة: الزوج الصالح (خ ل).
(١٨٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (6)، السيدة أم سلمة بن الحارث زوجة الرسول صلي الله عليه وآله (1)، الحسين بن علي بن الحسين بن علي (1)، علي بن عبيد الله بن الحسين (1)، علي بن الحسين أبو الحسن (1)، محمد بن يحيي العطار (1)، أحمد بن محمد بن عيسي (1)، محمد بن الحسن بن بندار (1)، علي بن عبيد الله (5)، إبراهيم طباطبا (1)، محمد بن زيد بن علي (1)، سليمان بن جعفر (1)، علي بن الحكم (1)، المرض (1)، المنع (1)، الزوج، الزواج (1)
قال سليمان: ثم دخلت علي علي بن عبيد الله فأخبرني بما فعلت أم سلمة، فخبرت به أبا الحسن (عليه السلام)، فقال: يا سليمان ان علي بن عبيد الله وامرأته وولده من أهل الجنة، يا سليمان ان ولد علي وفاطمة (عليهما السلام) إذا عرفهم الله هذا الامر لم يكونوا كالناس (1).
[] 33 - علي بن الحكم، من أهل الأنبار.
قال الكشي عن حمدويه، عن محمد بن عيسي: ان علي بن الحكم هو ابن أخت داود بن النعمان بياع الأنماط، وهو نسيب بني الزبير الصيارفة، وعلي بن الحكم تلميذ ابن أبي عمير، ولقي من أصحاب أبي عبد الله (عليه السلام) الكثير، وهو مثل ابن فضال وابن بكير (2).
[] 34 - علي بن الحسين بن عبد الله.
قال الكشي عن محمد بن مسعود، قال: حدثنا محمد بن نصير، قال:
حدثنا أحمد بن محمد بن عيسي، قال: كتب علي بن الحسين بن عبد الله يسأله الزيادة في عمره حتي يري ما يحب، فكتب إليه في جوابه: تصير إلي رحمة الله تعالي خير لك، فتوفي الرجل بالخزيمية.
والظاهر أن المسؤول بالدعاء بعض الأئمة (عليهم السلام)، وهذه الرواية لا تدل نصا علي عدالة الرجل، لكنها من المرجحات (3).
١ - رجال النجاشي: ٢٥٦، الرقم: ٦٧١، رجال الكشي: ٥٩٣، الرقم: ١١٠٩، الرواية ضعيفة بجهالة محمد بن الحسن بن بندار، الا ان الرواية رواها الكليني بسند صحيح، الكافي، الجزء الأول، باب فيمن عرف الحق، الحديث ١.
٢ - رجال الكشي: ٥٧٠، الرقم: ١٠٧٩.
٣ - رجال الكشي: ٥١٠، الرقم: ٩٨٥، كذا أيضا في رجال ابن داود، وفي بعض نسخ الكشي: علي بن الحسين بن عبد ربه والظاهر صحة هذه النسخة، لان الذي يظهر من ترجمة الحسن بن راشد والحسين بن عبد ربه ان الوكيل انما كان علي بن الحسين بن عبد ربه، الذي ذكره البرقي في أصحاب الهادي (عليه السلام)، والشيخ في رجاله: 388، الرقم: 5709، وتبديله بعلي بن الحسين بن عبد الله تحريف.
(١٨٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، السيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها (1)، السيدة أم سلمة بن الحارث زوجة الرسول صلي الله عليه وآله (1)، علي بن الحسين بن عبد الله (3)، أحمد بن محمد بن عيسي (1)، علي بن عبيد الله (2)، داود بن النعمان (1)، ابن أبي عمير (1)، علي بن الحكم (3)، محمد بن عيسي (1)، محمد بن مسعود (1)، محمد بن نصير (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (3)، كتاب رجال ابن داود (1)، علي بن الحسين بن عبد ربه (2)، محمد بن الحسن بن بندار (1)، الحسن بن راشد (1)
[] 35 - علي بن جعفر.
قال الكشي عن محمد بن مسعود، قال يوسف بن السخت: كان علي بن جعفر وكيلا لأبي الحسن الثالث (عليه السلام)، وكان في حبس المتوكل، وخاف القتل والشك في دينه، فوعده بان يقصد الله فيه، فحم المتوكل فامر بتخلية من في السجن مطلقا وتخليته عينا (1).
[] 36 - علي بن عبد الله بن مروان.
قال الكشي: قال أبو النضر: لم اسمع فيه الا خيرا (2).
[] 37 - علي بن الريان - بالراء، والياء المنقطة تحتها نقطتين المشددة، والنون أخيرا - ابن الصلت - بالصاد المهملة، والتاء المنقطة فوقها نقطتين - الأشعري القمي، ثقة، له عن أبي الحسن الثالث (عليه السلام) نسخة، وكان وكيلا.
[] 38 - علي بن أسباط بن سالم بياع الزطي، أبو الحسن، كوفي.
قال الكشي: انه كان فطحيا، ولعلي بن مهزيار إليه رسالة في النقض
١ - رجال الكشي: ٥٢٦، الرقم: ١٠٠٨، عنون النجاشي علي بن جعفر الهماني: ٢٨٢، الرقم: ٧٤٠، وذكر الشيخ علي بن جعفر الوكيل في رجاله في أصحاب الهادي والعسكري (عليهما السلام): ٣٨٨، الرقم: ٥٧١٩، و: ٤٠٠، الرقم: ٥٨٥٨.
والظاهر أنهما متحد، وذلك من جهة تصريح الشيخ في كتاب الغيبة ان الوكيل علي بن جعفر الهماني، ويؤيده ان الكشي ذكر ان الوكيل كان من أهل همينيا: 606، الرقم: 1129.
اما المصنف بني علي تعددهما، ومر ذكر علي بن جعفر الوكيل، وذكر علي بن جعفر الهماني في القسم الثاني.
والغريب ان المصنف ذكر علي بن جعفر الوكيل مرتين، أحدهما فيما مر، والثاني هنا، وظاهرهما ان الوكيل أيضا متعدد، مع أنه لا شك في عدم تعدد الوكيل، انما الاشكال في اتحاد الوكيل والهماني وتغايرهما.
2 - رجال الكشي: 530، الرقم: 1014.
(١٨٥)
صفحهمفاتيح البحث: أسباط بن سالم بياع الزطي (1)، علي بن عبد الله بن مروان (1)، علي بن الريان (1)، علي بن مهزيار (1)، يوسف بن السخت (1)، محمد بن مسعود (1)، علي بن جعفر (6)، كتاب رجال الكشي (2)، كتاب الغيبة للشيخ محمد رضا الجعفري (1)، علي بن جعفر الهماني (1)
عليه مقدار جزء صغير، قالوا: فلم ينجع ذلك ومات علي مذهبه.
وقال النجاشي: انه كان فطحيا، جري بينه وبين علي بن مهزيار رسائل في ذلك فرجعوا فيها إلي أبي جعفر الثاني (عليه السلام)، فرجع علي بن أسباط عن ذلك القول، وقد روي عن الرضا (عليه السلام) من قبل ذلك، وكان أوثق الناس وأصدقهم لهجة.
فانا اعتمد علي روايته (1).
[] 39 - علي بن الحسن بن رباط - بالراء، والباء تحتها نقطة واحدة، والطاء المهملة أخيرا - البجلي، أبو الحسن كوفي، ثقة معول عليه.
قال الكشي: انه من أصحاب الرضا (عليه السلام).
[] 40 - علي بن الحسين بن علي المسعودي، أبو الحسن الهذلي، له كتب في الإمامة وغيرها، منها كتاب في اثبات الوصية لعلي بن أبي طالب (عليه السلام)، وهو صاحب كتاب مروج الذهب.
[] 41 - علي بن عبد الله، أبو الحسن العطار القمي، ثقة من أصحابنا.
[] 42 - علي بن محمد المنقري، كوفي، ثقة.
[] 43 - علي بن سعيد - بالسين المفتوحة - ابن رزام - بالراء المكسورة، والزاي - القاساني - بالسين المهملة - أبو الحسن، من قرية من سواد قاسان، ثقة في الحديث، مأمون، يروي عن أحمد بن محمد بن عيسي وابن أبي الخطاب.
[] 44 - علي بن محمد بن علي بن عمر بن رباح - بالراء المفتوحة، والباء المنقطة تحتها نقطة - أبو الحسن السواق، ويقال القلاء، وقيل في كنيته أبو القاسم، كان ثقة في الحديث، واقفا في المذهب، صحيح الرواية، ثبتا معتمدا علي ما يرويه.
١ - رجال الكشي: ٥٦٢، الرقم: ١٠٦١، رجال النجاشي: ٢٥٢، الرقم: 663.
(١٨٦)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، كتاب إثبات الوصية للمسعودي (1)، كتاب مروج الذهب للمسعودي (1)، علي بن الحسين بن علي المسعودي (1)، علي بن الحسن بن رباط (1)، أحمد بن محمد بن عيسي (1)، أبو الحسن السواق (1)، أبو الحسن العطار (1)، علي بن أبي طالب (1)، علي بن محمد المنقري (1)، علي بن عبد الله (1)، علي بن مهزيار (1)، علي بن أسباط (1)، علي بن سعيد (1)، علي بن محمد (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)
[] 45 - علي بن إبراهيم بن هاشم القمي، أبو الحسن، ثقة في الحديث، ثبت معتمد صحيح المذهب، سمع وأكثر، وصنف كتبا، وأضر في وسط عمره.
[] 46 - علي بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين، أبو الحسن الزراري، كان له اتصال بصاحب الامر (عليه السلام)، وخرجت إليه توقيعات، وكان له منزلة في أصحابنا، وكان ورعا ثقة فقيها، لا يطعن عليه في شئ.
[] 47 - علي بن محمد بن إبراهيم بن ابان الرازي الكليني، المعروف بعلان - بالعين المهملة - يكني أبا الحسن، ثقة عين.
[] 48 - علي بن محمد بن أبي القاسم عبد الله بن عمران البرقي، المعروف أبوه بماجيلويه - بالجيم، والياء المنقطة تحتها نقطتين قبل اللام وبعد الواو - يكني أبا الحسن، ثقة فاضل، فقيه أديب.
[] 49 - علي بن محمد العدوي الشمشاطي، أبو الحسن، من عدي بني تغلب، عدي بن عمرو بن عثمان بن تغلب، كان شيخا بالجزيرة، وفاضل أهل زمانه وأديبهم، له تصانيف كثيرة ذكرناها في كتابنا الكبير.
قال النجاشي: كان سلامة بن ذكا أبو الخير الموصلي رحمه الله يذكره بالفضل والعلم والدين والتحقيق بهذا الامر رحمه الله (1).
[] 50 - علي بن بلال بن أبي معاوية، أبو الحسن المهلبي الأزدي، شيخ أصحابنا بالبصرة، ثقة، سمع الحديث وأكثر.
[] 51 - علي بن محمد بن عبد الله، أبو الحسن القزويني القاضي، وجه من أصحابنا، ثقة في الحديث، قدم بغداد سنة ست وخمسين
١ - رجال النجاشي: ٢٦٣، الرقم: 689، وفي النسخ: أبو الحسن الموصلي، ما أثبتناه من المصدر.
(١٨٧)
صفحهمفاتيح البحث: علي بن بلال بن أبي معاوية (1)، محمد بن أبي القاسم عبد الله (1)، علي بن إبراهيم بن هاشم (1)، علي بن محمد بن إبراهيم (1)، علي بن محمد بن عبد الله (1)، سليمان بن الحسن (1)، سلامة بن ذكا (1)، بكير بن أعين (1)، مدينة بغداد (1)، عمران البرقي (1)، عمرو بن عثمان (1)، علي بن محمد (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، أبو الحسن الموصلي (1)
وثلاثمائة، ومعه من كتب العياشي قطعة، وهو أول من أوردها بغداد، ورواها عن أبي جعفر أحمد بن عيسي الزاهد عن العياشي.
[] 52 - علي بن محمد بن يوسف بن مهجور، أبو الحسن الفارسي، المعروف بابن خالويه - بالخاء المعجمة - شيخ من أصحابنا، ثقة، سمع الحديث وأكثر.
[] 53 - علي بن محمد بن علي الخزاز - بالخاء المعجمة، والزاي قبل الألف وبعدها - يكني أبا القاسم، كان ثقة من أصحابنا، فقيها وجها.
[] 54 - علي بن محمد الكرخي، أبو الحسن، كان فقيها متكلما، من وجوه أصحابنا.
[] 55 - علي بن أحمد بن الحسين الطبري الآملي، أبو الحسن، شيخ كثير الحديث من أصحابنا، ثقة.
[] 56 - علي بن محمد بن العباس بن فسانجس (1) - بالسين المهملة بعد الفاء، والنون بعد الألف - أبو الحسن رضي الله عنه، كان عالما بالاخبار والشعر والنسب والآثار والسير، وما رؤي في زمانه مثله، وكان مجردا في مذهب الإمامية وكان قبل ذلك معتزليا وعاد إلينا، وهو أشهر من أن يشرح امره.
[] 57 - علي بن محمد بن شيران (2) - بالشين المعجمة، والراء بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين، والنون أخيرا - أبو الحسن الابلي، كان أصله من كازرون، وسكن أبوه الأبلة، شيخ من أصحابنا، ثقة صدوق.
1 - في بعض النسخ: فسان، ما أثبتناه هو الأصح كما ذكره النجاشي في رجاله: 269، الرقم: 704، وكذا المصنف في ايضاح الاشتباه: 223، الرقم: 409.
2 - في بعض النسخ: علي بن محمد شيران، كذا أيضا ذكره المصنف في ايضاح الاشتباه: 223، الرقم: 410، عنونه النجاشي في رجاله: 269، الرقم: 705 كما أثبتناه.
(١٨٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، علي بن محمد بن يوسف بن مهجور (1)، علي بن أحمد بن الحسين (1)، علي بن محمد بن العباس (1)، علي بن محمد بن شيران (1)، محمد بن علي الخزاز (1)، علي بن محمد الكرخي (1)، أحمد بن عيسي (1)، مدينة بغداد (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، علي بن محمد (1)
[] 58 - علي بن عبد الرحمان بن عيسي بن عروة بن الجراح القناني، أبو الحسن الكاتب، كان سليم الاعتقاد، كثير الحديث، صحيح الرواية، مات سنة ثلاث عشرة وأربعمائة.
[] 59 - علي بن عقبة - بضم العين المهملة - ابن خالد الأسدي، أبو الحسن، مولي كوفي، ثقة ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 60 - علي بن عمران الخزاز - بالزاي بعد الخاء المعجمة، وبعد الألف - المعروف بشفا، ثقة، قليل الحديث.
[] 61 - علي بن محمد بن حفص الأشعري، أبو قتادة القمي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وعمر، وكان ثقة، وابنه أبو الحسن بن أبي قتادة الشاعر، وأحمد بن أبي قتادة أعقب (1).
[] 62 - علي بن حمزة بن الحسن بن عبيد الله بن العباس بن علي بن أبي طالب، أبو محمد، ثقة.
[] 63 - علي بن شجرة بن ميمون بن أبي أراكة النبال، مولي كندة، روي أبوه عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، واخوه الحسن بن شجرة روي، وكلهم ثقات وجوه أعيان أجلة.
[] 64 - علي بن أبي جهمة - بفتح الجيم - كوفي، مولي، ثقة.
[] 65 - علي بن عبد الله بن غالب القيسي، ثقة، صدوق، كوفي.
[] 66 - علي بن سيف بن عميرة النخعي، أبو الحسن، كوفي مولي، ثقة، هو أكبر من أخيه الحسين، روي عن الرضا (عليه السلام).
[] 67 - علي بن إسحاق بن عبد الله بن سعد الأشعري، أبو الحسن، ثقة.
[] 68 - علي بن أبي رافع، تابعي، ومن خيار الشيعة، كانت له صحبة مع أمير المؤمنين (عليه السلام)، وكان كاتبا له.
1 - أعقب الرجل إذا مات وخلف عقبا أي ولدا.
(١٨٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، علي بن عبد الرحمان بن عيسي (1)، علي بن إسحاق بن عبد الله (1)، علي بن عبد الله بن غالب (1)، الحسن بن أبي قتادة (1)، عبيد الله بن العباس (1)، أبو قتادة القمي (1)، علي بن حمزة بن الحسن (1)، علي بن عمران الخزاز (1)، علي بن أبي جهمة (1)، علي بن أبي رافع (1)، علي بن محمد بن حفص (1)، سيف بن عميرة (1)، شجرة بن ميمون (1)، علي بن عقبة (1)، الإختيار، الخيار (1)، الموت (1)

الباب (2) عبد الله

[] 69 - علي بن أبي المغيرة، ثقة (1).
[] 70 - علي بن نعيم، ثقة (2).
[] 71 - علي بن أبي شعبة الحلبي، ثقة.
[] 72 - علي بن عطية، ثقة.
[] 73 - علي بن بشير، ثقة.
[] 74 - علي بن محمد بن إبراهيم بن محمد الهمداني، وكيل الناحية.
الباب (2) عبد الله، سبعة وخمسون رجلا [] 1 - عبد الله بن العباس، من أصحاب رسول الله (صلي الله عليه وآله)، كان محبا لعلي (عليه السلام) وتلميذه، حاله في الجلالة والاخلاص لأمير المؤمنين (عليه السلام) أشهر من أن يخفي.
وقد ذكر الكشي أحاديث تتضمن قدحا فيه، وهو اجل من ذلك، وقد
1 - هو علي بن أبي المغيرة الزبيدي الارزق، وثقه أيضا ابن داود.
والظاهر أن منشأ توثيقهما عبارة النجاشي في ترجمة ابنه: 49، الرقم: 106، حيث قال:
" الحسن بن علي بن أبي المغيرة الزبيدي الكوفي، ثقة هو، وأبوه روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، وهو يروي كتاب أبيه عنه "، والظاهر أن التوثيق يرجع إلي الحسن لا أبيه ولا كليهما.
2 - هو علي بن نعيم الصحاف، وثقه أيضا ابن داود.
والظاهر أن منشأ التوثيق عبارة النجاشي في ترجمة الحسين بن نعيم الصحاف: 53، الرقم:
120، حيث قال: " الحسين بن نعيم الصحاف مولي بني أسد، ثقة، وأخواه علي ومحمد رووا عن أبي عبد الله (عليه السلام) "، والظاهر أن التوثيق راجع إلي الحسين، وجملة: " وأخواه - الخ "، مستقلة، ذكرها مقدمة لقوله: " رووا عن أبي عبد الله (عليه السلام) ".
(١٩٠)
صفحهمفاتيح البحث: صحابة (أصحاب) رسول الله (ص) (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، عبد الله بن عباس (1)، إبراهيم بن محمد الهمداني (1)، علي بن أبي المغيرة (2)، علي بن أبي شعبة (1)، علي بن عطية (1)، علي بن بشير (1)، علي بن نعيم (2)، علي بن محمد (1)، الحسن بن علي بن أبي المغيرة (1)، الحسين بن نعيم الصحاف (2)، بنو أسد (1)

الباب (3) عبيد الله

[] 69 - علي بن أبي المغيرة، ثقة (1).
[] 70 - علي بن نعيم، ثقة (2).
[] 71 - علي بن أبي شعبة الحلبي، ثقة.
[] 72 - علي بن عطية، ثقة.
[] 73 - علي بن بشير، ثقة.
[] 74 - علي بن محمد بن إبراهيم بن محمد الهمداني، وكيل الناحية.
الباب (2) عبد الله، سبعة وخمسون رجلا [] 1 - عبد الله بن العباس، من أصحاب رسول الله (صلي الله عليه وآله)، كان محبا لعلي (عليه السلام) وتلميذه، حاله في الجلالة والاخلاص لأمير المؤمنين (عليه السلام) أشهر من أن يخفي.
وقد ذكر الكشي أحاديث تتضمن قدحا فيه، وهو اجل من ذلك، وقد
1 - هو علي بن أبي المغيرة الزبيدي الارزق، وثقه أيضا ابن داود.
والظاهر أن منشأ توثيقهما عبارة النجاشي في ترجمة ابنه: 49، الرقم: 106، حيث قال:
" الحسن بن علي بن أبي المغيرة الزبيدي الكوفي، ثقة هو، وأبوه روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، وهو يروي كتاب أبيه عنه "، والظاهر أن التوثيق يرجع إلي الحسن لا أبيه ولا كليهما.
2 - هو علي بن نعيم الصحاف، وثقه أيضا ابن داود.
والظاهر أن منشأ التوثيق عبارة النجاشي في ترجمة الحسين بن نعيم الصحاف: 53، الرقم:
120، حيث قال: " الحسين بن نعيم الصحاف مولي بني أسد، ثقة، وأخواه علي ومحمد رووا عن أبي عبد الله (عليه السلام) "، والظاهر أن التوثيق راجع إلي الحسين، وجملة: " وأخواه - الخ "، مستقلة، ذكرها مقدمة لقوله: " رووا عن أبي عبد الله (عليه السلام) ".
(١٩٠)
صفحهمفاتيح البحث: صحابة (أصحاب) رسول الله (ص) (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، عبد الله بن عباس (1)، إبراهيم بن محمد الهمداني (1)، علي بن أبي المغيرة (2)، علي بن أبي شعبة (1)، علي بن عطية (1)، علي بن بشير (1)، علي بن نعيم (2)، علي بن محمد (1)، الحسن بن علي بن أبي المغيرة (1)، الحسين بن نعيم الصحاف (2)، بنو أسد (1)
ذكرناها في كتابنا الكبير واجبنا عنها رضي الله تعالي عنه (1).
[] 2 - عبد الله بن جعفر الطيار، من أصحاب رسول الله (صلي الله عليه وآله)، كان جليلا، قليل الرواية.
[] 3 - عبد الله وعبد الرحمان ابنا بديل - بالباء المنقطة تحتها نقطة قبل الدال المهملة - ابن ورقاء، وأخوهما محمد من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، وهم رسل النبي (صلي الله عليه وآله) إلي اليمن، قتلا بصفين مع أمير المؤمنين (عليه السلام).
[] 4 - عبد الله بن خباب - بالخاء المعجمة، والباء المنقطة تحتها نقطة قبل الألف وبعدها - ابن الأرت - بالراء، والتاء المنقطة فوقها نقطتين - من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، قتله الخوارج قبل وقعة النهروان.
[] 5 - عبد الله بن زيد، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، قتل يوم الحرة.
[] 6 - عبد الله بن أبي طلحة، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، وهو الذي دعا له رسول الله (صلي الله عليه وآله) يوم حملت به أمه.
[] 7 - عبد الله بن سلمة، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، الذي قال له: ما يسرني اني لم اشهد صفين ولوددت اني كل مشهد تشهده شهدته.
[] 8 - عبد الله بن يحيي الحضرمي، قال له علي (عليه السلام) يوم الجمل:
ابشر يا بن يحيي فإنك وأباك من شرطة الخميس (2) حقا، لقد اخبرني رسول الله (صلي الله عليه وآله) باسمك واسم أبيك في شرطة الخميس، والله سماكم في
1 - راجع رجال الكشي: 53، الأرقام 102 - 110.
2 - الخميس العسكر، وانما سمي خميسا لانقسامه خمسة اقسام: مقدم وساقة وميمنة وميسرة وقلب، وشرطة الخميس أجناده، وانما سموا بشرطة من الشرط وهو العلامة، لان لهم علامة يعرفون بها، أو من الشرط وهو التهيؤ لأنهم يهيئون لدفع الخصم.
(١٩١)
صفحهمفاتيح البحث: صحابة (أصحاب) رسول الله (ص) (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (7)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (2)، عبد الله بن جعفر الطيار بن أبي طالب عليه السلام (1)، عبد الله بن يحيي الحضرمي (1)، عبد الله بن أبي طلحة (1)، عبد الله بن خباب (1)، عبد الله بن سلمة (1)، عبد الله بن زيد (1)، عبد الرحمان (1)، الخوارج (1)، الشهادة (3)، القتل (2)، كتاب رجال الكشي (1)، الخصومة (1)
السماء شرطة الخميس علي لسان نبيه (صلي الله عليه وآله).
[] 9 - عبد الله بن يقطر - بالقاف الساكنة بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين، والطاء المهملة، والراء - رضيع الحسين بن علي (عليهما السلام)، قتل بالكوفة، فقام إليه عمرو الأزدي فذبحه، ويقال: بل فعل ذلك عبد الملك ابن عمير اللخمي.
[] 10 - عبد الله بن علي، أخو الحسين (عليه السلام)، قتل بكربلاء.
[] 11 - عبد الله بن الحسن بن علي بن أبي طالب (عليهما السلام)، قتل معه (عليه السلام).
[] 12 - عبد الله بن مسلم بن عقيل، قتل معه (عليه السلام).
[] 13 - عبد الله بن شداد، مشكور.
[] 14 - عبد الله بن غالب الأسدي الشاعر، من أصحاب الباقر (عليه السلام)، يكني أبا علي، روي عن الباقر والصادق والكاظم (عليهم السلام)، ثقة ثقة، قال له أبو عبد الله الصادق (عليه السلام): ان ملكا يلقي الشعر عليك، واني لأعرف ذلك الملك.
[] 15 - عبد الله بن سنان - بالسين المهملة المكسورة، والنون قبل الألف وبعدها - ابن طريف مولي بني هاشم، ويقال: مولي بني أبي طالب، ويقال: مولي بني العباس، كان خازنا للمنصور والمهدي والهادي والرشيد، وكان كوفيا، ثقة من أصحابنا جليلا، لا يطعن عليه في شئ، روي عن الصادق (عليه السلام)، وقيل روي عن أبي الحسن موسي (عليه السلام) ولم يثبت.
قال فيه الصادق (عليه السلام): اما انه يزيد علي السن خيرا، رواه الكشي في حديث مرسل (1).
1 - رجال الكشي: 410، الرقم: 771.
(١٩٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام الحسين بن علي سيد الشهداء (عليهما السلام) (2)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (3)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، مسلم بن عقيل عليه السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، عبد الله بن الحسن (ع) (1)، مدينة كربلاء المقدسة (1)، مدينة الكوفة (1)، بنو عباس (1)، عبد الله بن سنان (1)، عبد الله بن شداد (1)، عبد الله بن غالب (1)، عبد الله بن يقطر (1)، عبد الله بن علي (1)، بنو هاشم (1)، القتل (3)، كتاب رجال الكشي (1)
[] 16 - عبد الله بن جندب - بالجيم المضمومة، والنون الساكنة، والدال المهملة المفتوحة، والباء المنقطة تحتها نقطة - البجلي، عربي كوفي، من أصحاب الكاظم (عليه السلام) والرضا (عليه السلام)، ثقة.
روي الكشي ان أبا الحسن (عليه السلام) أقسم انه عنه راض ورسول الله (صلي الله عليه وآله) والله تعالي عنه راضيان، وقال فيه أبو الحسن (عليه السلام): ان عبد الله بن جندب لمن المخبتين.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه كان وكيلا لأبي إبراهيم (عليه السلام) وأبي الحسن الرضا (عليه السلام)، وكان عابدا رفيع المنزلة لديهما.
قال حمدويه بن نصير: لما مات عبد الله بن جندب قام علي بن مهزيار مقامه (1).
[] 17 - عبد الله بن الصلت - بالصاد المهملة المفتوحة، والتاء المنقطة فوقها نقطتين - يكني أبا طالب القمي، مولي تيم الله بن ثعلبة، ثقة مسكون إلي روايته، روي عن الرضا (عليه السلام).
[] 18 - عبد الله بن محمد الحجال - بالحاء المهملة، والجيم - الأسدي، مولاهم كوفي، المزخرف، أبو محمد، وقيل إنه مولي بني نهم، ثقة ثقة، ثبت.
[] 19 - عبد الله بن طاووس، من أصحاب الرضا (عليه السلام)، عاش مائة سنة باخبار الرضا (عليه السلام).
ولم أظفر له علي تعديل ظاهر ولا علي جرح، بل علي ما يترجح به انه من الشيعة.
[] 20 - عبد الله بن جعفر بن الحسين بن مالك بن جامع الحميري - بالحاء المهملة - أبو العباس القمي.
١ - رجال الكشي: ١٠٣٨، الرقم: ٥٤٨، و ٥٨٥، الرقم: ١٠٩٦ - ١٠٩٨، الغيبة: ٢١٠.
(١٩٣)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (4)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، النبي إبراهيم (ع) (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، عبد الله بن جعفر الطيار بن أبي طالب عليه السلام (1)، عبد الله بن محمد الحجال (1)، عبد الله بن طاووس (1)، عبد الله بن الصلت (1)، علي بن مهزيار (1)، عبد الله بن جندب (3)، حمدويه بن نصير (1)، الحسين بن مالك (1)، الشيخ الطوسي (1)، الموت (1)، كتاب رجال الكشي (1)
شيخ القميين ووجههم، قدم الكوفة سنة نيف وتسعين ومائتين، ثقة من أصحاب أبي محمد العسكري (عليه السلام).
[] 21 - عبد الله بن طاهر النقار، ثقة.
[] 22 - عبد الله بن مسكان - بالميم المضمومة، والسين الساكنة المهملة، والنون بعد الألف - أبو محمد، مولي عنزة، ثقة عين، روي عن أبي الحسن موسي (عليه السلام).
قال النجاشي: وقيل: انه روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وليس يثبت.
وقال النجاشي: روي أنه لم يسمع من الصادق (عليه السلام) الا حديث: من أدرك المشعر فقد أدرك الحج، قال: وكان من أروي أصحاب أبي عبد الله (عليه السلام)، وزعم أبو النضر محمد بن مسعود ان ابن مسكان كان لا يدخل علي أبي عبد الله (عليه السلام) شفقة ان لا يوفيه حق اجلاله وكان يسمع من أصحابه، ويأبي ان يدخل عليه اجلالا له واعظاما (1).
[] 23 - عبد الله بن أبي زيد أحمد بن يعقوب بن نصر الأنباري، كذا قال النجاشي.
وقال الشيخ الطوسي: عبد الله بن أحمد بن أبي زيد.
والظاهر أن لفظة: " ابن " بعد احمد زيادة من النساخ، يكني أبا طالب، ثقة في الحديث، عالم به، كان قديما من الواقفة.
وقال الطوسي رحمه الله: كان مقيما بواسط، قال: وقيل: انه كان من
١ - رجال النجاشي: ٢١٤، الرقم: 559.
وكلمة: " النجاشي " الثانية محرفة، والصحيح انه الكشي، ذكره في رجاله: 382، الرقم: 716، هذا.
الروايات الواردة عن عبد الله بن مسكان عن الصادق (عليه السلام) في الكتب الأربعة كثيرة تبلغ خمسة وثلاثين موردا، والالتزام بالارسال في جميعه كما تري.
(١٩٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، عبد الله بن أبي زيد (1)، عبد الله بن طاهر (1)، عبد الله بن مسكان (2)، عبد الله بن أحمد (1)، أحمد بن يعقوب (1)، الشيخ الطوسي (1)، محمد بن مسعود (1)، الحج (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
الناووسية (1).
[] 24 - عبد الله بن بكير.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه فطحي المذهب الا انه ثقة.
وقال الكشي: قال محمد بن مسعود: عبد الله بن بكير وجماعة من الفطحية هم فقهاء أصحابنا، وذكر جماعة منهم عمار الساباطي وعلي بن أسباط وبنو الحسن بن علي بن فضال، علي وأخواه.
وقال في موضع آخر: ان عبد الله بن بكير ممن اجتمعت العصابة علي تصحيح ما يصح عنه وأقروا له بالفقه.
فانا اعتمد علي روايته، وان كان مذهبه فاسدا (2).
[] 25 - عبد الله بن أبي يعفور - بالياء المنقطة تحتها نقطتين، والعين المهملة الساكنة، والفاء، والراء بعد الواو - واسم أبي يعفور واقد - بالقاف -، وقيل وقدان، يكني أبا محمد، ثقة ثقة، جليل في أصحابنا، كريم علي أبي عبد الله (عليه السلام)، ومات في أيامه، وكان قارئا يقرأ في مسجد الكوفة.
١ - ذكره النجاشي في رجاله: ٢٣٢، الرقم: ٦١٧، وفيه: " عبيد الله "، وفي الفهرست للشيخ: ١٠٣، الرقم: ٤٣٤، وفي رجاله: ٤٣٤، الرقم: ٦٢١٨ كما في المتن.
وكيف كان أولا: لا ينبغي الاشكال في اتحاد من ذكر النجاشي والشيخ، لاتحاد الراوي عنهما واتحاد كتبهما في الفهرست والرجال، والمصنف استظهر الاختلاف ولذا ذكره هنا لتوثيق النجاشي إياه، وذكره في القسم الثاني لتضعيف الشيخ إياه.
ثانيا: صريح كلام النجاشي ان أبا زيد كنية لأحمد والده، والمستفاد ان أبا زيد جده والظنون - كما قال المصنف - ان لفظة " ابن " في الفهرست زيادة.
ثالثا: ان الشيخ ضعفه والنجاشي وثقه، قيل بالتساقط بينهما وعدم حجية روايته، وقيل بتقدم كلام النجاشي لأضبطيته، أو بإرادة الضعف في كلام الشيخ بالضعف في مذهبه.
٢ - الفهرست: ١٠٦، الرقم: 452، رجال الكشي: 345، الرقم: 639، و 375، الرقم: 705.
(١٩٥)
صفحهمفاتيح البحث: مدينة الكوفة (1)، عبد الله بن أبي يعفور (1)، الحسن بن علي بن فضال (1)، عبد الله بن بكير (3)، عمار الساباطي (1)، الشيخ الطوسي (1)، محمد بن مسعود (1)، الجماعة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، الظنّ (1)
وروي الكشي عن محمد بن قولويه، عن سعد، عن علي بن سليمان بن داود الرازي، عن علي بن أسباط، عن أبيه أسباط بن سالم، عن أبي الحسن موسي (عليه السلام) ان عبد الله بن أبي يعفور، من حواري أبي جعفر محمد بن علي (عليهما السلام) وحواري جعفر بن محمد (عليهما السلام).
وعن علي القتيبي، عن الفضل بن شاذان، عن ابن أبي عمير، عن عدة من أصحابنا قال: كان أبو عبد الله (عليه السلام) يقول: ما وجدت أحدا يقبل وصيتي ويطيع أمري الا عبد الله بن أبي يعفور.
روي ابن عقدة ان الصادق (عليه السلام) ترحم عليه، وقال: انه كان يصدق علينا (1).
[] 26 - عبد الله بن عطاء.
قال الكشي: قال نصر بن الصباح: ولد عطاء بن أبي رياح تلميذ ابن عباس، عبد الملك وعبد الله وعريقا، نجباء من أصحاب أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام) (2).
ونصر بن الصباح ضعيف، فلا يثبت بقوله عندي عدالته.
[] 27 - عبد الله بن شريك العامري، يكني أبا المحجل، روي عن علي بن الحسين وأبي جعفر (عليهما السلام)، وكان عندهما وجيها مقدما.
وروي الكشي حديثين ذكرناهما في كتابنا الكبير، في طريقهما ضعف يقتضيان مدحه، وروي أيضا انه من حواري الصادق والباقر (عليهما السلام) (3).
1 - الرواية الأولي، رجال الكشي: 10، الرقم: 20، والرواية الثانية، رجال الكشي: 180، الرقم: 313، هذه الرواية ضعيفة لعدم ثبوت وثاقة علي بن محمد بن قتيبة، وما نقل الكشي: 249، الرقم: 462 من ترحم الصادق (عليه السلام) عليه أيضا ضعيفة لجهالة بعض رواته.
2 - رجال الكشي: 215، الرقم: 385.
3 - الأولي، رجال الكشي: 217، الأرقام: 390 - 392، وكونه من حواريه (عليه السلام): 10، الرقم: 20.
(١٩٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (3)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، عبد الله بن شريك العامري (1)، عبد الله بن أبي يعفور (2)، عطاء بن أبي رياح (1)، عبد الله بن عطاء (1)، ابن أبي عمير (1)، أبو عبد الله (1)، الفضل بن شاذان (1)، أسباط بن سالم (1)، محمد بن قولويه (1)، علي بن أسباط (1)، علي بن الحسين (1)، علي بن سليمان (1)، الصدق (1)، كتاب رجال الكشي (4)، علي بن محمد بن قتيبة (1)
وروي السيد علي بن أحمد العقيقي ثناءا عظيما في حقه.
[] 28 - عبد الله بن عجلان.
أوردنا في كتابنا الكبير روايات عن الكشي تقتضي مدحه والثناء عليه (1)، وكذا عن علي بن أحمد العقيقي، ولم نر ما ينافيها.
[] 29 - عبد الله بن ميمون الأسود القداح، يبرئ القداح، مولي بني مخزوم، روي أبوه عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، وروي هو عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وكان ثقة.
روي الكشي عن حمدويه، عن أيوب بن نوح، عن صفوان بن يحيي، عن أبي خالد القماط، عن عبد الله بن ميمون، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: يا بن ميمون كم أنتم بمكة، قلت: نحن أربعة، قال: انكم نور الله في ظلمات الأرض.
وهذا لا يفيد العدالة، لأنه شهادة منه لنفسه، لكن الاعتماد علي ما قاله النجاشي.
وروي الكشي عن جبرئيل بن أحمد، قال: سمعت محمد بن عيسي يقول: كان عبد الله بن ميمون يقول بالتزيد.
وفي هذا الطريق ضعف (2).
[] 30 - عبد الله بن النجاشي، أبو بجير - بضم الباء المنقطة تحتها نقطة واحدة، وفتح الجيم، والراء بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين.
1 - رجال الكشي: 242، الأرقام: 443 - 445.
2 - الأولي، الكشي: 245، الرقم: 452، و 389، الرقم: 731، والثانية، الكشي: 389، الرقم: 732، وهذه الرواية مرسلة.
الرواية الأولي تدل علي أنه من أصحاب الباقر (عليه السلام) وروي عنه، مع أن صريح النجاشي:
213، الرقم: 557 - كما نقله المصنف - انه من أصحاب الصادق (عليه السلام).
(١٩٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (2)، مدينة مكة المكرمة (1)، عبد الله بن النجاشي (1)، عبد الله بن ميمون (3)، عبد الله بن عجلان (1)، صفوان بن يحيي (1)، جبرئيل بن أحمد (1)، أيوب بن نوح (1)، علي بن أحمد (2)، محمد بن عيسي (1)، الشهادة (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، كتاب رجال الكشي (1)
روي الكشي حديثا في طريقه الحسن بن خرزاذ، يدل علي أنه كان يري رأي الزيدية، ثم رجع إلي القول بامامة الصادق (عليه السلام)، وكان قد ولي الأهواز من قبل المنصور، وكتب إلي أبي عبد الله (عليه السلام) يسأله، وكتب إليه رسالة معروفة (1).
[] 31 - عبد الله بن يحيي الكاهلي، أبو محمد، عربي، أخو إسحاق، رويا عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام)، وكان عبد الله وجها عند أبي الحسن (عليه السلام)، ووصي به علي بن يقطين، فقال له: اضمن لي الكاهلي وعياله اضمن لك الجنة، فلم يزل علي بن يقطين يجري لهم الطعام والدراهم وجميع النفقات مستغنين حتي مات الكاهلي وان نفقتهم كانت تعم عيال الكاهلي وقراباته، ولم أجد ما ينافي مدحه رحمه الله.
[] 32 - عبد الله بن محمد بن حصين الحصيني - بالحاء المهملة، والنون قبل الياء وبعدها - وقيل الحصيبي - بالباء المنقطة تحتها نقطة بين اليائين - الأهوازي، روي عن الرضا (عليه السلام)، ثقة ثقة، جرت الخدمة علي يده للرضا (عليه السلام).
1 - رجال الكشي: 342، الرقم: 634.
كذا أيضا عنونه النجاشي في رجاله: 213، الرقم: 555، وفي رجال البرقي: عبد الله النجاشي، اما عنونه الشيخ في رجاله: 341، الرقم: 5088 بعنوان عبد الله النحاس وأضاف انه واقفي، ذكر المصنف وكذا ابن داود في القسم الثاني عبد الله النجاشي من أصحاب الكاظم (عليه السلام) مع زيادة انه واقفي.
ومن المطمئن به ان المذكور في القسم الثاني هو ما ذكره الشيخ، اما الموجود في نسخ رجال الشيخ - كما ذكرنا - عبد الله النحاس، وان المذكور في رجال الشيخ وما ذكره النجاشي والكشي والبرقي عنوان واحد وان اختلفوا في التعبير عنه، فذكره في موضعين سهو من المصنف وكذا ابن داود.
والصحيح انه لم يثبت وثاقته، فذكره هنا فلعله لأصالة العدالة.
(١٩٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، عبد الله بن يحيي الكاهلي (1)، عبد الله بن محمد بن حصين (1)، الحسن بن خرزاذ (1)، علي بن يقطين (2)، الموت (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، عبد الله النجاشي (1)، السهو (1)
[] 33 - عبد الله بن خداش - بالخاء المعجمة، والدال المهملة، والشين المعجمة - أبو خداش المهري - بفتح الميم، واسكان الهاء، وبعدها راء - ومهرة محلة بالبصرة.
قال الكشي: قال محمد بن مسعود: قال أبو محمد عبد الله بن محمد بن خالد: أبو خداش عبد الله بن خداش ثقة.
قال محمد بن مسعود: حدثني يوسف بن السخت، قال: سمعت أبا خداش يقول: ما صافحت ذميا قط، ولا دخلت بيت ذمي قط، ولا شربت دواء قط، ولا افتصدت ولا تركت غسل يوم الجمعة قط، ولا دخلت علي قاض قط، ولا دخلت علي وال قط.
وقال النجاشي: انه ضعيف جدا في مذهبه ارتفاع.
والأقرب عندي التوقف فيما يرويه، لان عبد الله بن محمد بن خالد الذي زكاه الظاهر أنه ليس هو الطيالسي، لان النجاشي نقل ان كنيته أبو العباس، ومحمد بن مسعود نقل عن أبي محمد عبد الله (1).
[] 34 - عبد الله بن المغيرة - بضم الميم، وكسر الغين المعجمة قبل الياء المنقطة تحتها نقطتين - أبو محمد البجلي، مولي جندب بن عبد الله ابن سفيان العلقي، كوفي، ثقة ثقة، لا يعدل به أحد من جلالته ودينه وورعه، روي عن أبي الحسن موسي (عليه السلام).
قال الكشي: روي أنه كان واقفيا ثم رجع، ثم قال: انه ممن أجمعت العصابة علي تصحيح ما يصح عنه والاقرار له بالفقه (2).
[] 35 - عبد الله بن محمد بن خالد بن عمر الطيالسي، أبو العباس، ويكني أبوه أبا عبد الله التميمي، رجل من أصحابنا، ثقة سليم الجنبة،
١ - رجال الكشي: ٤٤٧، الرقم: ٨٤٠، رجال النجاشي: ٢٢٨، الرقم: 604.
2 - رجال الكشي: 556، الرقم: 1050، و: 594، الرقم: 1110.
(١٩٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، عبد الله بن محمد بن خالد (2)، عبد الله بن المغيرة (1)، عبد الله بن خداش (2)، جندب بن عبد الله (1)، عبد الله بن محمد (1)، يوسف بن السخت (1)، عمر الطيالسي (1)، محمد بن مسعود (3)، الغسل (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (2)
وكذلك اخوه أبو محمد الحسن.
قال الكشي عن أبي النضر محمد بن مسعود: ما علمت عبد الله بن محمد بن خالد الطيالسي الا ثقة خير (1).
[] 36 - عبد الله بن محمد، أبو بكر الحضرمي.
روي الكشي له مناظرة جرت له مع زيد جيدة، وروي عنه حديثين ان جعفر بن محمد (عليهما السلام) قال: ان النار لا تمس من مات وهو يقول بهذا الامر (2).
[] 37 - عبد الله بن وضاح - بتشديد الضاد المعجمة، والحاء المهملة أخيرا - أبو محمد، كوفي من الموالي، ثقة، صاحب أبا بصير يحيي بن القاسم كثيرا، وعرف به.
[] 38 - عبد الله بن إبراهيم بن محمد بن علي بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، أبو محمد، ثقة صدوق، روي أبوه عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، وروي اخوه عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ولم تشتهر روايته.
[] 39 - عبد الله بن سعيد بن حيان - بالياء - ابن أبجر - بالجيم بعد الباء المنقطة تحتها نقطة قبل الراء - الكناني، أبو عمر الطبيب، شيخ من أصحابنا، ثقة، واخوه عبد الملك بن سعيد ثقة، عمر إلي سنة أربعين ومائتين، له كتاب الديات، رواه عن آبائه، وعرضه علي الرضا (عليه السلام)، والكتاب يعرف بين أصحابنا بكتاب عبد الله بن أبجر.
[] 40 - عبد الله بن حماد الأنصاري.
قال النجاشي: انه من شيوخ أصحابنا (3).
١ - رجال الكشي: ٥٣٠، الرقم: ١٠١٤.
٢ - رجال الكشي: ٤١٧، الرقم: ٧٩٠.
٣ - رجال النجاشي: ٢١٨، الرقم: 568.
(٢٠٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، عبد الله بن جعفر الطيار بن أبي طالب عليه السلام (1)، أبو بصير (1)، عبد الله بن إبراهيم بن محمد (1)، عبد الله بن حماد الأنصاري (1)، محمد بن خالد الطيالسي (1)، عبد الله بن وضاح (1)، يحيي بن القاسم (1)، عبد الله بن أبجر (1)، عبد الله بن سعيد (1)، أبو بكر الحضرمي (1)، أبو عمر الطبيب (1)، عبد الملك بن سعيد (1)، عبد الله بن محمد (1)، محمد بن مسعود (1)، الموت (1)، الدية (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (2)
وقال ابن الغضائري: انه يكني أبا محمد، نزل قم، لم يرو عن أحد من الأئمة (عليهم السلام)، وحديثه نعرفه تارة وننكره أخري، ويخرج شاهدا.
[] 41 - عبد الله بن أحمد بن حرب بن مهزم - بالزاي بعد الهاء الساكنة - بن خالد الفزر - بالزاي بعد الفاء، والراء أخيرا - العبدي، أبو هفان - بكسر الهاء، والفاء، والنون - مشهور في أصحابنا، وله شعر في المذهب.
[] 42 - عبد الله بن عامر بن عمران بن أبي عمر الأشعري، أبو محمد، شيخ من وجوه أصحابنا، ثقة.
[] 43 - عبد الله بن أبي العلاء المذاري - بالذال المعجمة - أبو محمد، ثقة من وجوه أصحابنا (1).
[] 44 - عبد الله بن الوليد السمان - بالسين المهملة، والنون أخيرا - النخعي، مولي كوفي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
[] 45 - عبد الله بن عبد الرحمان بن عتيبة - بالتاء المنقطة فوقها نقطتين بعد العين المهملة المضمومة - الأسدي، كوفي، يكني أبا أمية - بالياء - ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 46 - عبد الله بن زرارة بن أعين الشيباني، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
[] 47 - عبد الله بن سعيد، أبو شبل الأسدي، مولاهم كوفي، بياع الوشي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
١ - عنونه النجاشي: ٢١٩، الرقم: ٥٧١ في ترجمته وفي ترجمة أحمد بن محمد بن الربيع وعبد الله بن القاسم الحضرمي، وفيهم: عبد الله بن العلاء، كذا أيضا ذكره المصنف في الايضاح: ٢٣٥، الرقم: ٤٦١، والظاهر صحة ما في رجال النجاشي والايضاح، وان: " أبي " زائد هنا، واغرب منه ان ابن داود ذكره مرتين.
(٢٠١)
صفحهمفاتيح البحث: عبد الله بن عبد الرحمان بن عتيبة (1)، عبد الله بن الوليد السمان (1)، عبد الله بن أبي العلاء (1)، عبد الله بن سعيد أبو شبل (1)، عبد الله بن أحمد بن حرب (1)، عبد الله بن زرارة (1)، عبد الله بن عامر (1)، ابن الغضائري (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، عبد الله بن القاسم الحضرمي (1)، أحمد بن محمد بن الربيع (1)، عبد الله بن العلاء (1)
[] 48 - عبد الله بن الفضل بن عبد الله ببة - بالباء المنقطة تحتها نقطة واحدة المفتوحة، والباء المنقطة تحتها نقطة المشددة - ابن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب، أبو محمد النوفلي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
[] 49 - عبد الله بن الحجاج البجلي، أخو عبد الرحمان، مولي، ثقة.
[] 50 - عبد الله بن عمر بن بكار الحناط - بالحاء المهملة - كوفي، ثقة.
[] 51 - عبد الله بن محمد النهيكي - بالنون قبل الهاء، والياء المنقطة تحتها نقطتين بعدها - ثقة، قليل الحديث.
[] 52 - عبد الله بن الحسين بن سعد القطربلي - بالقاف، والطاء المهملة، والراء - أبو محمد الكاتب، كان من خواص سيدنا أبي محمد (عليه السلام).
[] 53 - عبد الله بن محمد بن عبد الله، أبو محمد الحذاء الدعلجي، منسوب إلي موضع خلف باب الكوفة ببغداد يقال له الدعالجة، كان فقيها عارفا، وعليه تعلم النجاشي المواريث.
[] 54 - عبد الله بن عثمان بن عمرو بن خالد الفزاري، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 55 - عبد الله بن الحسين بن محمد بن يعقوب الفارسي، أبو محمد، شيخ من وجوه أصحابنا ومحدثيهم وفقهائهم.
قال النجاشي: رأيته ولم اسمع منه (1).
[] 56 - عبد الله بن رباط - بالراء المكسورة، والباء المنقطة تحتها نقطة، والطاء المهملة - ثقة.
[] 57 - عبد الله بن أحمد بن نهيك - بالنون قبل الهاء، والياء المنقطة تحتها نقطتين - أبو العباس النخعي، الشيخ الصدوق، ثقة.
١ - رجال النجاشي: ٢٣٠، الرقم: 609.
(٢٠٢)
صفحهمفاتيح البحث: مدينة الكوفة (1)، عبد الله بن الفضل بن عبد الله (1)، عبد الله بن محمد بن عبد الله (1)، عبد الله بن أحمد بن نهيك (1)، عبد الله بن محمد النهيكي (1)، عبد الله بن الحسين بن محمد (1)، عبد الله بن عثمان بن عمرو (1)، عبد الله بن عمر بن بكار (1)، عبد الله بن الحجاج (1)، عبد الله بن الحسين (1)، أبو محمد النوفلي (1)، عبد الله بن رباط (1)، الشيخ الصدوق (1)، نوفل بن الحارث (1)، محمد الكاتب (1)، عبد الرحمان (1)، الوراثة، التراث، الإرث (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الباب (4) عبد الرحمان

وآل نهيك بيت بالكوفة من أصحابنا، منهم عبد الله بن محمد وعبد الرحمان السمريان وغيرهما.
الباب (3) عبيد الله، ثلاثة رجال [] 1 - عبيد الله بن أبي رافع، كاتب أمير المؤمنين (عليه السلام).
[] 2 - عبيد الله بن علي بن أبي شعبة الحلبي، مولي بني تيم الله بن ثعلبة، أبو علي، كوفي، كان يتجر هو وأبوه واخوته إلي حلب، فغلب عليهم النسبة إلي حلب، وآل أبي شعبة بيت مذكور في أصحابنا، روي جدهم أبو شعبة عن الحسن والحسين (عليهما السلام)، وكانوا جميعهم ثقات مرجوعا إليهم فيما يقولون، وكان عبيد الله كبيرهم ووجههم، وصنف الكتاب المنسوب إليه، وعرضه علي الصادق (عليه السلام) وصححه واستحسنه، وقال عند قراءته: ليس لهؤلاء في الفقه مثله، وهو أول كتاب صنفه الشيعة.
[] 3 - عبيد الله بن الوليد - بالياء بعد اللام - الوضافي (1) - بالضاد المعجمة، والفاء - يكني أبا سعيد، عربي ثقة، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، ذكره أصحاب كتب الرجال.
الباب (4) عبد الرحمان، أحد عشر رجلا [] 1 - عبد الرحمان بن بديل - بالباء المنقطة تحتها نقطة قبل الدال
1 - عنونه النجاشي في رجاله: 231، الرقم: 613، وفيه: الوصافي، ذكره بهذا العنوان ابن داود في رجاله ونسب ما ذكره هنا إلي الوهم.
(٢٠٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام الحسين بن علي سيد الشهداء (عليهما السلام) (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، عبيد الله بن أبي رافع (1)، عبيد الله بن الوليد (1)، عبد الرحمان بن بديل (1)، عبيد الله بن علي (1)، عبد الله بن محمد (1)، عبد الرحمان (2)، كتاب رجال النجاشي (1)
المهملة - ابن ورقاء، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، رسول رسول الله (صلي الله عليه وآله) إلي اليمن، قتل مع علي (عليه السلام) بصفين.
[] 2 - عبد الرحمان بن أبي ليلي الأنصاري، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، شهد مع علي (عليه السلام)، عربي كوفي، ضربه الحجاج حتي اسود كتفاه علي سب علي (عليه السلام).
[] 3 - عبد الرحمان بن أبي عبد الله، واسم أبي عبد الله ميمون البصري، وعبد الرحمان ثقة، وهو ختن فضيل بن يسار.
قال علي بن أحمد العقيقي: انه روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) سبعمائة مسألة، وهو بصري، أصله من الكوفة.
[] 4 - عبد الرحمان بن عبد ربه.
قال الكشي عن أبي الحسن حمدويه بن نصير، عن بعض المشايخ انه خير فاضل، كوفي (1).
[] 5 - عبد الرحمان بن الحجاج البجلي، مولاهم، أبو عبد الله الكوفي، بياع السابري، سكن بغداد، ورمي بالكيسانية، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام) وبقي بعد أبي الحسن (عليه السلام)، ورجع إلي الحق ولقي الرضا (عليه السلام)، وكان ثقة ثقة، ثبتا وجها، وكان وكيلا لأبي عبد الله (عليه السلام)، ومات في عصر الرضا (عليه السلام) علي ولايته.
[] 6 - عبد الرحمان بن أعين.
روي الكشي حديثا في طريقه محمد بن عيسي انه مات علي الاستقامة (2).
وقال علي بن أحمد العقيقي: انه عارف.
1 - رجال الكشي: 414، الرقم: 782.
2 - رجال الكشي: 161، الرقم: 270.
(٢٠٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (4)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، مدينة الكوفة (1)، عبد الرحمان بن أبي عبد الله (1)، عبد الرحمان بن أبي ليلي (1)، عبد الرحمان بن الحجاج (1)، عبد الرحمان بن عبد ربه (1)، عبد الرحمان بن أعين (1)، أبو عبد الله (1)، حمدويه بن نصير (1)، الفضيل بن يسار (1)، مدينة بغداد (1)، علي بن أحمد (2)، محمد بن عيسي (1)، عبد الرحمان (1)، الشهادة (1)، الضرب (1)، القتل (1)، الموت (1)، السب (1)، كتاب رجال الكشي (2)

الباب (5) عبد الملك

[] 7 - عبد الرحمان بن أبي نجران - بالنون، والجيم، والراء، والنون أخيرا - واسمه عمرو بن مسلم التميمي، مولي كوفي، أبو الفضل، روي عن الرضا (عليه السلام)، وروي أبوه أبو نجران عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وكان عبد الرحمان ثقة ثقة معتمدا علي ما يرويه.
[] 8 - عبد الرحمان بن محمد بن أبي هاشم بن أبي هاشم البجلي، أبو محمد، جليل من أصحابنا، ثقة ثقة.
[] 9 - عبد الرحمان بن أحمد بن جبرويه - بالجيم قبل الباء المنقطة تحتها نقطة ثم الراء - أبو محمد العسكري، متكلم من أصحابنا، حسن التصنيف، جيد الكلام، وعلي يده رجع محمد بن عبد الله بن مملك الأصفهاني عن مذهب المعتزلة إلي القول بالإمامة.
[] 10 - عبد الرحمان بن الحسن الكاشاني - بالشين المعجمة - أبو محمد الضرير المفسر.
قال النجاشي: انه حافظ حسن الحفظ (1).
وهذا لا يقتضي التعديل، بل هو مرجح.
[] 11 - عبد الرحمان بن محمد بن عبيد الله الرزمي - بالزاي بعد الراء - الفزاري، أبو محمد، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة، ذكره أصحاب كتب الرجال.
الباب (5) عبد الملك، ثمانية رجال [] 1 - عبد الملك بن عتبة - بالتاء - النخعي الصيرفي، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، له كتاب ينسب إلي عبد الملك
١ - رجال النجاشي: ٢٣٦، الرقم: 626.
(٢٠٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، مدرسة المعتزلة (1)، عبد الرحمان بن محمد بن أبي هاشم (1)، عبد الرحمان بن محمد بن عبيد الله (1)، عبد الرحمان بن أبي نجران (1)، محمد بن عبد الله بن مملك (1)، عبد الرحمان بن الحسن (1)، عبد الرحمان بن أحمد (1)، عبد الملك بن عتبة (1)، عبد الرحمان (1)، عمرو بن مسلم (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
ابن عتبة الهاشمي اللهبي - بالباء المنقطة تحتها نقطة بعد الهاء - وليس الكتاب له بل للنخعي، وهذا الهاشمي ليس له كتاب، ويروي عن الباقر (عليه السلام) والصادق (عليه السلام).
[] 2 - عبد الملك بن حكيم الخثعمي، كوفي، ثقة عين، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام).
[] 3 - عبد الملك بن سعيد، ثقة، عمر إلي سنة أربعين ومائتين.
[] 4 - عبد الملك بن الوليد، كوفي ثقة، قليل الحديث.
[] 5 - عبد الملك بن أعين.
قال علي بن أحمد العقيقي: انه عارف.
قال الكشي: يكني أبا ضريس - بالضاد المعجمة، والراء، والسين المهملة بعد الياء - وروي ترحم الصادق (عليه السلام) عليه، ثم روي أن الصادق (عليه السلام) قال له: لم سميت ابنك ضريسا، فقال له: لم سماك أبوك جعفرا.
وروي أبو جعفر بن بابويه ان الصادق (عليه السلام) زار قبره بالمدينة مع أصحابه (1).
[] 6 - عبد الملك بن عطاء، من أصحاب الباقر والصادق (عليهما السلام).
قال نصر بن الصباح: انه نجيب (2).
ولا تثبت عندي بهذا عدالته، خصوصا مع ضعف نصر بن الصباح.
[] 7 - عبد الملك بن عمرو.
روي الكشي عن حمدويه، عن يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير،
١ - رجال الكشي: ١٧٥، الرقم: ٣٠٠، مشيخة الفقيه ٤: ٤٩٧.
صريح الصدوق ان الصادق (عليه السلام) زار قبره بالمدينة مع أصحابه، ورواية الكشي تدل علي أن قبره في المكة وان الصادق (عليه السلام) لم يحضر قبره ودعا له من بعيد، فراجع.
2 - رجال الكشي: 215، الرقم: 385.
(٢٠٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (6)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، عبد الملك بن الوليد (1)، عبد الملك بن أعين (1)، عبد الملك بن عطاء (1)، عبد الملك بن حكيم (1)، عبد الملك بن سعيد (1)، ابن أبي عمير (1)، عبد الملك بن عمرو (1)، يعقوب بن يزيد (1)، علي بن أحمد (1)، القبر (3)، الزيارة (2)، كتاب رجال الكشي (2)، مدينة مكة المكرمة (1)، الشيخ الصدوق (1)

الباب (6) عبد الحميد

عن جميل بن صالح، عن عبد الملك بن عمرو، قال: قال لي أبو عبد الله (عليه السلام): اني لأدعو الله لك حتي اسمي دابتك، أو قال: ادعو لدابتك (1).
[] 8 - عبد الملك بن عبد الله (2)، روي علي بن أحمد العقيقي عن الصادق (عليه السلام) بسند ذكرناه في كتابنا الكبير انه قوي الايمان.
الباب (6) عبد الحميد، ثلاثة رجال [] 1 - عبد الحميد بن عواض - بالضاد المعجمة - الطائي، من أصحاب أبي الحسن موسي (عليه السلام)، ثقة.
[] 2 - عبد الحميد بن أبي العلاء بن عبد الملك الأزدي، ثقة، يقال له السمين، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 3 - عبد الحميد بن سالم العطار، روي عن أبي الحسن موسي (عليه السلام)، وكان ثقة.
الباب (7) عبد العزيز، ثلاثة رجال [] 1 - عبد العزيز بن عبد الله بن يونس الموصلي الأكبر، يكني
1 - رجال الكشي: 389، الرقم: 730، الرواية غير ناظرة إلي توثيقه، بل غاية ما يستفاد منها اهتمام الإمام (عليه السلام) بشأنه الكاشف عن حسنه، ولكن حيث إن الرواية منه نفسه لا يثبت ذلك، علي أن الرواية من نصر.
2 - لم نجد ذكرا له في كتب الرجال، نعم ذكر البرقي في أصحاب الصادق (عليه السلام):
" عبد الملك بن عبد الله بن سعيد "، والشيخ في رجاله: 239، الرقم: 3262: " عبد الملك بن عبد الله القمي "، و: 239، الرقم: 3267: " عبد الملك بن عبد الله المقري "، ولم يذكروا في حقهم شيئا.
(٢٠٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، عبد الحميد بن أبي العلاء بن عبد الملك (1)، عبد العزيز بن عبد الله بن يونس (1)، عبد الملك بن عبد الله (2)، عبد الحميد بن عواض (1)، عبد الحميد بن سالم (1)، عبد الملك بن عمرو (1)، أبو عبد الله (1)، جميل بن صالح (1)، علي بن أحمد (1)، عبد الحميد (1)، عبد العزيز (1)، كتاب رجال الكشي (1)، عبد الملك بن عبد الله بن سعيد (1)

الباب (7) عبد العزيز

عن جميل بن صالح، عن عبد الملك بن عمرو، قال: قال لي أبو عبد الله (عليه السلام): اني لأدعو الله لك حتي اسمي دابتك، أو قال: ادعو لدابتك (1).
[] 8 - عبد الملك بن عبد الله (2)، روي علي بن أحمد العقيقي عن الصادق (عليه السلام) بسند ذكرناه في كتابنا الكبير انه قوي الايمان.
الباب (6) عبد الحميد، ثلاثة رجال [] 1 - عبد الحميد بن عواض - بالضاد المعجمة - الطائي، من أصحاب أبي الحسن موسي (عليه السلام)، ثقة.
[] 2 - عبد الحميد بن أبي العلاء بن عبد الملك الأزدي، ثقة، يقال له السمين، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 3 - عبد الحميد بن سالم العطار، روي عن أبي الحسن موسي (عليه السلام)، وكان ثقة.
الباب (7) عبد العزيز، ثلاثة رجال [] 1 - عبد العزيز بن عبد الله بن يونس الموصلي الأكبر، يكني
1 - رجال الكشي: 389، الرقم: 730، الرواية غير ناظرة إلي توثيقه، بل غاية ما يستفاد منها اهتمام الإمام (عليه السلام) بشأنه الكاشف عن حسنه، ولكن حيث إن الرواية منه نفسه لا يثبت ذلك، علي أن الرواية من نصر.
2 - لم نجد ذكرا له في كتب الرجال، نعم ذكر البرقي في أصحاب الصادق (عليه السلام):
" عبد الملك بن عبد الله بن سعيد "، والشيخ في رجاله: 239، الرقم: 3262: " عبد الملك بن عبد الله القمي "، و: 239، الرقم: 3267: " عبد الملك بن عبد الله المقري "، ولم يذكروا في حقهم شيئا.
(٢٠٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، عبد الحميد بن أبي العلاء بن عبد الملك (1)، عبد العزيز بن عبد الله بن يونس (1)، عبد الملك بن عبد الله (2)، عبد الحميد بن عواض (1)، عبد الحميد بن سالم (1)، عبد الملك بن عمرو (1)، أبو عبد الله (1)، جميل بن صالح (1)، علي بن أحمد (1)، عبد الحميد (1)، عبد العزيز (1)، كتاب رجال الكشي (1)، عبد الملك بن عبد الله بن سعيد (1)

الباب (8) عبد السلام

أبا الحسن، روي عنه التلعكبري وسمع منه سنة ست وعشرين وثلاثمائة، وأجاز له وذكر انه كان فاضلا ثقة.
[] 2 - عبد العزيز بن يحيي بن أحمد بن عيسي الجلودي، أبو أحمد، بصري، ثقة، امامي المذهب، وكان شيخ البصرة واخباريها، وكان عيسي الجلودي من أصحاب أبي جعفر (عليه السلام)، وهو المنسوب إلي جلود - بالجيم المفتوحة، واللام الساكنة، والدال المهملة بعد الواو المفتوحة - قرية في البحر، وقال قوم: آل الجلود بطن من الأزد، ولا يعرف النسابون ذلك.
[] 3 - عبد العزيز بن المهتدي بن محمد بن عبد العزيز الأشعري القمي، ثقة، روي عن الرضا (عليه السلام).
قال الكشي: قال علي بن محمد القتيبي، قال: حدثني الفضل، قال:
حدثنا عبد العزيز، وكان خير قمي رأيته، وكان وكيلا للرضا (عليه السلام).
قال الشيخ الطوسي رضي الله عنه: خرج فيه: غفر الله لك ذنبك، ورحمنا وإياك، ورضي عنك برضاي عنك (1).
الباب (8) عبد السلام، ثلاثة رجال [] 1 - عبد السلام بن عبد الرحمان.
قال الكشي: حدثنا علي بن محمد القتيبي، قال: حدثنا الفضل بن شاذان، عن ابن أبي عمير، عن بكر بن محمد الأزدي، قال وزعم لي زيد الشحام، قال: اني لأطوف حول الكعبة وكفي في كف أبي عبد الله (عليه السلام)
١ - رجال الكشي: ٤٨٣، الرقم: ٩١٠، الغيبة: ٢١١، ما ذكر الشيخ في الغيبة هو ما ذكره الكشي في رجاله: 506، الرقم: 976، والرواية مرسلة.
(٢٠٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، عبد السلام بن عبد الرحمان (1)، عبد العزيز بن المهتدي (1)، علي بن محمد القتيبي (2)، عبد العزيز بن يحيي (1)، محمد بن عبد العزيز (1)، ابن أبي عمير (1)، مدينة البصرة (1)، عيسي الجلودي (2)، الشيخ الطوسي (1)، عبد العزيز (1)، بكر بن محمد (1)، كتاب رجال الكشي (2)

الباب (9) عبد الغفار

ودموعه تجري علي خديه، فقال: يا شحام ما رأيت ما صنع إلي ربي ثم بكي ودعا، ثم قال لي: يا شحام اني طلبت إلي الهي في سدير وعبد السلام بن عبد الرحمان وكانا في السجن فوهبهما لي وخلي سبيلهما.
وهذا سند معتبر، والحديث يدل علي شرفهما (1).
[] 2 - عبد السلام بن صالح، أبو الصلت الهروي، روي عن الرضا (عليه السلام)، ثقة، صحيح الحديث.
[] 3 - عبد السلام بن سالم البجلي، كوفي، ثقة.
الباب (9) عبد الغفار، رجلان [] 1 - عبد الغفار بن القاسم بن قيس بن قيس بن قهد - بالقاف - أبو مريم الأنصاري، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، ثقة.
[] 2 - عبد الغفار بن حبيب الطائي الجازي - بالجيم والزاي - من أهل الجازية قرية بالنهرين، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
الباب (10) العباس، عشرة رجال [] 1 - العباس بن عبد المطلب، عم رسول الله (صلي الله عليه وآله) سيد من سادات أصحابه، وهو من أصحاب علي (عليه السلام) أيضا (2).
١ - رجال الكشي: ٢١٠، الرقم: ٣٧٢، في السند علي بن محمد القتيبي ولم يرد فيه توثيق - وقد مر -، وان كان الرواية تدل علي أنه كان مورد عطف الإمام (عليه السلام).
٢ - لم يثبت في حقه مدح، وروي الكليني في الكافي ٨: الحديث 216، في ذمه رواية صحيحة السند، وهي تدل علي عدم اهتمامه بأمر أمير المؤمنين وفاطمة الزهراء (عليهما السلام).
(٢٠٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، عبد الغفار بن القاسم (1)، العباس بن عبد المطلب (1)، عبد السلام بن سالم (1)، عبد السلام بن صالح (1)، عبد الغفار بن حبيب (1)، عبد الرحمان (1)، السيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها (1)، كتاب رجال الكشي (1)، علي بن محمد القتيبي (1)

الباب (10) العباس

ودموعه تجري علي خديه، فقال: يا شحام ما رأيت ما صنع إلي ربي ثم بكي ودعا، ثم قال لي: يا شحام اني طلبت إلي الهي في سدير وعبد السلام بن عبد الرحمان وكانا في السجن فوهبهما لي وخلي سبيلهما.
وهذا سند معتبر، والحديث يدل علي شرفهما (1).
[] 2 - عبد السلام بن صالح، أبو الصلت الهروي، روي عن الرضا (عليه السلام)، ثقة، صحيح الحديث.
[] 3 - عبد السلام بن سالم البجلي، كوفي، ثقة.
الباب (9) عبد الغفار، رجلان [] 1 - عبد الغفار بن القاسم بن قيس بن قيس بن قهد - بالقاف - أبو مريم الأنصاري، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، ثقة.
[] 2 - عبد الغفار بن حبيب الطائي الجازي - بالجيم والزاي - من أهل الجازية قرية بالنهرين، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
الباب (10) العباس، عشرة رجال [] 1 - العباس بن عبد المطلب، عم رسول الله (صلي الله عليه وآله) سيد من سادات أصحابه، وهو من أصحاب علي (عليه السلام) أيضا (2).
١ - رجال الكشي: ٢١٠، الرقم: ٣٧٢، في السند علي بن محمد القتيبي ولم يرد فيه توثيق - وقد مر -، وان كان الرواية تدل علي أنه كان مورد عطف الإمام (عليه السلام).
٢ - لم يثبت في حقه مدح، وروي الكليني في الكافي ٨: الحديث 216، في ذمه رواية صحيحة السند، وهي تدل علي عدم اهتمامه بأمر أمير المؤمنين وفاطمة الزهراء (عليهما السلام).
(٢٠٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، عبد الغفار بن القاسم (1)، العباس بن عبد المطلب (1)، عبد السلام بن سالم (1)، عبد السلام بن صالح (1)، عبد الغفار بن حبيب (1)، عبد الرحمان (1)، السيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها (1)، كتاب رجال الكشي (1)، علي بن محمد القتيبي (1)

الباب (11) عمر

[] 2 - العباس بن علي بن أبي طالب (عليه السلام)، من أصحاب أخيه الحسين (عليه السلام)، قتل معه (عليه السلام) بكربلاء، قتله حكيم بن الطفيل.
[] 3 - العباس بن موسي النخاس، كوفي، من أصحاب الرضا (عليه السلام)، ثقة.
[] 4 - العباس بن معروف، مولي جعفر بن عمران بن عبد الله الأشعري، قمي، ثقة، صحيح.
[] 5 - العباس بن هشام، أبو الفضل الناشري - بالشين المعجمة بعد الألف التي هي بعد النون - الأسدي، عربي، ثقة، جليل في أصحابنا، كثير الرواية، كسر اسمه فقيل عبيس.
[] 6 - العباس بن موسي، أبو الفضل الوراق، ثقة، نزل بغداد، وكان من أصحاب يونس.
[] 7 - العباس بن عامر بن رياح، أبو الفضل الثقفي القصباني، الشيخ الصدوق الثقة، كثير الحديث.
[] 8 - العباس بن يزيد الخريزي - بالخاء المعجمة، والراء، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والزاي - كوفي، ثقة.
[] 9 - العباس بن علي بن أبي سارة، كوفي، ثقة.
[] 10 - العباس بن الوليد بن صبيح، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (11) عمر، تسعة رجال [] 1 - عمر بن محمد بن يزيد، أبو الأسود، بياع السابري، مولي ثقيف، كوفي ثقة، جليل، أحد من كان يفد في كل سنة، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، وأثني عليه الصادق (عليه السلام) شفاها.
(٢١٠)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، مدينة كربلاء المقدسة (1)، أبو الفضل الثقفي (1)، العباس بن هشام (1)، الشيخ الصدوق (1)، العباس بن موسي (2)، عباس بن الوليد (1)، العباس بن عامر (1)، العباس بن معروف (1)، أبو الأسود (1)، عباس بن يزيد (1)، مدينة بغداد (1)، محمد بن يزيد (1)، جعفر بن عمران (1)، القتل (2)
[] 2 - عمر بن محمد بن عبد الرحمان بن أذينة - بضم الهمزة، وفتح الذال المعجمة، وسكون الياء المنقطة تحتها نقطتين، وفتح النون - شيخ أصحابنا البصريين ووجههم، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) مكاتبة، له كتاب الفرائض، وكان ثقة صحيحا.
قال الكشي: قال حمدويه: سمعت أشياخي منهم العبيدي وغيره ان ابن أذينة كوفي وكان هرب من المهدي ومات باليمن، فلذلك لم يرو عنه كثير، ويقال اسمه محمد بن عمر بن أذينة، غلب عليه اسم أبيه، وهو كوفي مولي لعبد القيس (1).
[] 3 - عمر بن محمد بن سليم البراء، يكني أبا بكر، المعروف بابن الجعابي، خرج إلي سيف الدولة فقربه واختص به، وكان حفظة عارفا بالرجال من العامة والخاصة، هذا قول الشيخ الطوسي رضي الله عنه، و هو لا يوجب التعديل لكنه من المرجحات (2).
[] 4 - عمر بن أبي زياد الابزاري - بالزاي بعد الباء المنقطة تحتها نقطة، والراء بعد الألف - روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
[] 5 - عمر بن الربيع، أبو أحمد البصري، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 6 - عمر أبو حفص الرماني، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وعن رجل عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 7 - عمر بن سالم، صاحب السابري، كوفي، واخوه حفص، رويا عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وكانا ثقتين.
[] 8 - عمر بن ابان الكلبي، أبو حفص، مولي كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
١ - رجال الكشي: ٣٣٥، الرقم: ٦١٢.
٢ - الفهرست: ١١٤، الرقم: 494، وفيه: " سالم ".
(٢١١)
صفحهمفاتيح البحث: محمد بن عمر بن أذينة (1)، عمر بن أبي زياد (1)، أبو أحمد البصري (1)، أبو حفص الرماني (1)، محمد بن عبد الرحمان (1)، عمر بن الربيع (1)، الشيخ الطوسي (1)، عمر بن أبان (1)، عمر بن سالم (1)، محمد بن سليم (1)، الغلّ (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (12) عمرو

[] 9 - عمر بن خالد الحناط - بالنون - لقبه الأفرق - بالقاف أخيرا، والفاء أولا - مولي، ثقة عين.
الباب (12) عمرو، أحد عشر رجلا [] 1 - عمرو بن محصن، يكني أبا حيحة - بالمهملتين -، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، أصيب بصفين، وهو الذي جهز أمير المؤمنين (عليه السلام) بمائة ألف درهم في مسيره إلي الجمل.
[] 2 - عمرو بن أبي المقدام.
روي الكشي باسناد متصل إلي أبي العرندس، عن رجل من قريش ان الصادق (عليه السلام) قال عنه: هذا أمير الحاج، وهذه الرواية من المرجحات، ولعل الذي وثقه ابن الغضائري ونقل عن بعض أصحابنا تضعيفه هو هذا (1).
١ - رجال الكشي: ٣٩٢، الرقم: ٧٣٨.
ذكر المصنف في القسم الثاني: عمر بن ثابت بن هرم أبو المقدام الحداد، وذكر في ترجمته انه: " روي عن السجاد والباقر والصادق (عليهم السلام) ضعيف جدا، قاله ابن الغضائري، وقال في كتابه الاخر عمر بن أبي المقدام ثابت العجلي مولاهم الكوفي طعنوا عليه من جهة وليس عندي كما زعموا وهو ثقة ".
كلامه هذا كالصريح في مغايرة عمر أبي المقدام بن هرمز مع عمر بن أبي المقدام، فلو صح التعدد فعمر أبو المقدام مجهول، كما أن كلامه ظاهر في احتمال تعدد عمرو بن أبي المقدام مع عمر بن أبي المقدام، ولكن الصحيح انه لا وجود لعمر بن أبي المقدام ولا اثر منه، لا في الروايات ولا في غيرها، الا ما نقله المصنف عن ابن الغضائري، هذا.
ونقل بعض هذا العنوان عن رجال الشيخ، اما لا يوجد في نسخ الرجال، وما هو الموجود في رجال النجاشي: ٢٩٠، الرقم: 777، ورجال الشيخ، الأرقام: 3470 و 3797 هو عمرو بن أبي المقدام ثابت بن هرمز.
والذي يسهل الخطب انه لم يثبت نسبة الكتاب إلي ابن الغضائري.
(٢١٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، عمرو بن أبي المقدام (2)، ابن الغضائري (4)، عمر بن خالد (1)، عمرو بن محصن (1)، الحج (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، عمر بن أبي المقدام (4)، ثابت بن هرمز (1)، أبو المقدام (2)، عمر بن ثابت (1)، الجهل (1)
[] 3 - عمرو بن سعيد المدايني.
قال النجاشي: انه ثقة روي عن الرضا (عليه السلام).
وقال الكشي: قال نصر بن الصباح: عمرو بن سعيد فطحي.
ونصر لا اعتمد علي قوله (1).
[] 4 - عمرو بن الحمق - بالحاء المهملة، والقاف بعد الميم.
قال الكشي عن الفضل بن شاذان: انه من الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام) (2).
[] 5 - عمرو بن حريث - بالحاء المضمومة المهملة، والثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين.
روي الكشي عن جعفر بن أحمد بن أيوب، عن صفوان، عن عمرو بن حريث ما يشهد بصحة عقيدته وايمانه، وهذا طريق مشكور (3).
وقال النجاشي: عمرو بن حريث أبو أحمد الصيرفي الأسدي، كوفي، ثقة، مولي، روي عن أبي عبد الله الصادق (عليه السلام).
والذي يظهر لنا انه ليس هو الذي ذكره الشيخ الطوسي رضي الله عنه في أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، وذكر انه عدو الله ملعون (4).
١ - رجال النجاشي: ٢٨٧، الرقم: ٧٦٧، رجال الكشي: ٦١٢، الرقم: ١١٣٧.
نصر بن الصباح وان كان ممن لا يعتمد علي قوله - كما قال المصنف -، اما الشيخ شهد بأنه كان فطحيا حيث قال في كتاب الغيبة: ٢١٢ في فصل: في ذكر طرف من اخبار السفراء، عند ذكره أيوب بن نوح بن دراج: " ذكر عمرو بن سعيد المدائني - وكان فطحيا - الخ ".
وعليه لا ينبغي الاشكال في كونه فطحيا.
٢ - رجال الكشي: ٣٨، الرقم: ٧٨.
٣ - رجال الكشي: ٤١٨، الرقم: ٧٩٢.
٤ - رجال النجاشي: ٢٨٩، الرقم: 775، رجال الشيخ: 45، الرقم: 345، و: 76، الرقم: 728.
(٢١٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، عمرو بن حريث أبو أحمد الصيرفي (1)، عمرو بن سعيد المدائني (2)، جعفر بن أحمد بن أيوب (1)، الفضل بن شاذان (1)، الشيخ الطوسي (1)، عمرو بن الحمق (1)، عمرو بن حريث (1)، عمرو بن سعيد (1)، الشهادة (2)، كتاب رجال النجاشي (2)، كتاب رجال الكشي (3)، كتاب الغيبة للشيخ محمد رضا الجعفري (1)، أيوب بن نوح (1)

الباب (13) عيسي

[] 6 - عمرو بن عثمان الثقفي الخزاز، وقيل الأزدي، أبو علي.
كوفي، ثقة، روي عن أبيه عن سعيد بن يسار، وله ابن اسمه محمد، روي عنه ابن عقدة، وكان عمرو بن عثمان نقي الحديث، صحيح الحكايات.
[] 7 - عمرو بن الياس بن عمرو بن الياس البجلي أيضا ابن ابن ذاك، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، روي عنه الطاطري، وهو ثقة، هو وأخواه يعقوب ورقيم (1).
[] 8 - عمرو بن إبراهيم الأزدي، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 9 - عمرو بن مروان، ثقة.
[] 10 - عمرو بن أبي نصر، واسمه زيد، وقيل زياد، مولي السكون، ثم مولي يزيد بن فرات الشرعي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 11 - عمرو بن منهال - باللام - كوفي، ثقة.
الباب (13) عيسي، سبعة رجال [] 1 - عيسي بن جعفر بن عاصم.
روي الكشي ان أبا الحسن (عليه السلام) دعا له، وفي الطريق أحمد بن هلال، وهو عندي ضعيف.
1 - العبارة المنقولة من النجاشي في رجاله: 289، الرقم: 772، وكلمة: " أيضا "، إشارة إلي ما ذكره النجاشي قبيل هذا، وهو ترجمة عمرو بن الياس البجلي جد المترجم هنا.
(٢١٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، عمرو بن إبراهيم الأزدي (1)، عمرو بن إلياس البجلي (2)، عيسي بن جعفر بن عاصم (1)، عمرو بن عثمان الثقفي (1)، عمرو بن أبي نصر (1)، أحمد بن هلال (1)، سعيد بن يسار (1)، عمرو بن مروان (1)، عمرو بن عثمان (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
فهذه الرواية لا توجب تعديلا لكنها عندي من المرجحات (1).
[] 2 - عيسي بن أبي منصور شلقان - بالشين المعجمة، والقاف، والنون - واسم أبي منصور صبيح.
قال ابن بابويه: وكنية عيسي أبو صالح.
روي الكشي عن محمد بن عيسي، قال: كتب إلي أبو محمد الفضل بن شاذان يذكر عن محمد بن أبي عمير، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن سعيد بن يسار، عن عبد الله بن أبي يعفور ان الصادق (عليه السلام) قال في عيسي:
من أحب ان يري رجلا من أهل الجنة فلينظر إلي هذا.
وعن الصادق (عليه السلام) انه خيار في الدنيا وخيار في الآخرة.
وروي أبو جعفر بن بابويه في ثبت أسماء رجاله عن محمد بن الحسن ابن الوليد، عن محمد بن الحسن الصفار، عن يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن عبد الله بن سنان، عن ابن أبي يعفور، قال: كنت عند أبي عبد الله (عليه السلام) إذ اقبل عيسي بن أبي منصور، فقال له: إذا أردت ان تنظر إلي خيار في الدنيا وخيار في الآخرة فلتنظر إليه.
وهذا الطريق حسن.
قال أبو عمرو الكشي: سألت حمدويه بن نصير عن عيسي، فقال: خير فاضل، هو المعروف بشلقان، وهو ابن أبي منصور، واسم أبي منصور صبيح.
1 - رجال الكشي: 603، الرقم: 1122.
ان قلنا بوثاقة أحمد بن هلال - كما قيل - لا يدل الرواية علي حسنه ولا علي وثاقته، لان دعاءه (عليه السلام) لا يدل علي هذه الأمور.
(٢١٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، عبد الله بن أبي يعفور (1)، إبراهيم بن عبد الحميد (2)، عيسي بن أبي منصور (2)، محمد بن الحسن الصفار (1)، عبد الله بن سنان (1)، محمد بن أبي عمير (1)، أبو عمرو الكشي (1)، حمدويه بن نصير (1)، يعقوب بن يزيد (1)، سعيد بن يسار (1)، محمد بن عيسي (1)، محمد بن الحسن (1)، الإختيار، الخيار (2)، كتاب رجال الكشي (1)، أحمد بن هلال (1)
وقال النجاشي: عيسي بن صبيح العرزمي، عربي صليب، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) (1).
[] 3 - عيسي بن عبد الله القمي.
روي الكشي عن حمدويه بن نصير، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن يونس بن يعقوب ان الصادق (عليه السلام) قبل بين عينيه وقال له: أنت منا أهل البيت.
وهذا الطريق واضح (2).
[] 4 - عيسي بن السري، أبو اليسع الكرخي، بغدادي، مولي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 5 - عيسي بن أعين الجريزي - بالجيم، والراء قبل الياء وبعدها -
١ - رجال الكشي: ٣٢٩، الرقم: ٥٩٩، الفقيه ٤: ٤٨٧، رجال النجاشي: ٢٩٦، الرقم: 804.
اختلف الأصحاب بين اتحاد عيسي بن صبيح وعيسي بن شلقان مع عيسي بن أبي منصور، وصريح المصنف اتحادهما، وقال ابن داود في رجاله في عيسي بن أبي منصور من القسم الأول: " واعلم أن عيسي هذا غير ابن صبيح العرزمي وان كان أبو منصور اسمه صبيح ولكنه غير شلقان، ومن أصحابنا من توهمه إياه، والشيخ رحمه الله قد بين اختلافهما "، المراد ببعض الأصحاب في كلامه هو المصنف، وما ذكره هو الصحيح ويدل عليه أمران:
ان البرقي والشيخ ذكرا كلا منهما مستقلا، وهذا آية التغاير، مضافا ان البرقي والصدوق صرحا بان عيسي بن أبي منصور مولي، وقد صرح النجاشي بان ابن صبيح عربي صليب، هذا.
والذي يسهل الخطب ان كلا منهما معتبر، وان ذكر المصنف عيسي بن صبيح فيما يأتي، وهو غريب منه.
2 - رجال الكشي: 332، الرقم: 607، عنون النجاشي في رجاله: 296، الرقم: 805:
" عيسي بن عبد الله بن سعد بن مالك الأشعري "، والشيخ في رجاله: 258، الرقم: 3658:
" عيسي بن عبد الله القمي، والبرقي: " عيسي بن عبد الله بن سعد الأشعري "، ولا شك في اتحاد هذه العناوين، لكن المصنف - وتبعه ابن داود - عداه رجلين، وعنون المصنف عيسي بن عبد الله بن سعد فيما يأتي.
(٢١٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، عيسي بن السري أبو اليسع (1)، عيسي بن عبد الله القمي (2)، أحمد بن محمد بن أبي نصر (1)، حمدويه بن نصير (1)، عيسي بن أعين (1)، يونس بن يعقوب (1)، عيسي بن صبيح (3)، محمد بن الحسين (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، كتاب رجال الكشي (2)، كتاب رجال ابن داود (1)، عبد الله بن سعد بن مالك (1)، عيسي بن أبي منصور (3)، عيسي بن عبد الله (2)، عيسي بن شلقان (1)

الباب (14) العلاء

الأسدي، مولي كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 6 - عيسي بن صبيح - بفتح الصاد المهملة - العرزمي - بالزاي بعد الراء - عربي صليب، ثقة، وقد تقدم ذكره، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 7 - عيسي بن عبد الله بن سعد.
قال علي بن أحمد العقيقي: انه يشبه أباه، وكان وجها عند أبي عبد الله (عليه السلام) مختصا به.
الباب (14) العلاء، أربعة رجال [] 1 - العلاء بن فضيل بن يسار - بالسين المهملة - أبو القاسم النهدي، منسوب إلي نهد بن زيد بن سود بن أسلم بن أطاف بن قضاعة، مولي بصري، ثقة.
[] 2 - العلاء بن رزين - بتقديم الراء المفتوحة علي الزاي، والنون بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين - القلاء، ثقفي، مولي، قاله ابن فضال.
وقال ابن عبدة الناسب: مولي يشكر، كان يقلي السويق، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وصحب محمد بن مسلم وتفقه عليه، وكان ثقة جليل القدر وجها.
[] 3 - العلاء بن المقعد، كوفي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 4 - العلاء بن يحيي المكفوف، كوفي، ثقة.
الباب (15) عامر، رجلان [] 1 - عامر بن عبد الله بن جذاعة.
(٢١٧)
صفحهمفاتيح البحث: عامر بن عبد الله بن جذاعة (1)، العلاء بن يحيي المكفوف (1)، عيسي بن عبد الله (1)، العلاء بن المقعد (1)، القاسم النهدي (1)، العلاء بن رزين (1)، الفضيل بن يسار (1)، عيسي بن صبيح (1)، علي بن أحمد (1)، محمد بن مسلم (1)، الشكر (1)

الباب (15) عامر

الأسدي، مولي كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 6 - عيسي بن صبيح - بفتح الصاد المهملة - العرزمي - بالزاي بعد الراء - عربي صليب، ثقة، وقد تقدم ذكره، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 7 - عيسي بن عبد الله بن سعد.
قال علي بن أحمد العقيقي: انه يشبه أباه، وكان وجها عند أبي عبد الله (عليه السلام) مختصا به.
الباب (14) العلاء، أربعة رجال [] 1 - العلاء بن فضيل بن يسار - بالسين المهملة - أبو القاسم النهدي، منسوب إلي نهد بن زيد بن سود بن أسلم بن أطاف بن قضاعة، مولي بصري، ثقة.
[] 2 - العلاء بن رزين - بتقديم الراء المفتوحة علي الزاي، والنون بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين - القلاء، ثقفي، مولي، قاله ابن فضال.
وقال ابن عبدة الناسب: مولي يشكر، كان يقلي السويق، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وصحب محمد بن مسلم وتفقه عليه، وكان ثقة جليل القدر وجها.
[] 3 - العلاء بن المقعد، كوفي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 4 - العلاء بن يحيي المكفوف، كوفي، ثقة.
الباب (15) عامر، رجلان [] 1 - عامر بن عبد الله بن جذاعة.
(٢١٧)
صفحهمفاتيح البحث: عامر بن عبد الله بن جذاعة (1)، العلاء بن يحيي المكفوف (1)، عيسي بن عبد الله (1)، العلاء بن المقعد (1)، القاسم النهدي (1)، العلاء بن رزين (1)، الفضيل بن يسار (1)، عيسي بن صبيح (1)، علي بن أحمد (1)، محمد بن مسلم (1)، الشكر (1)

الباب (16) عمران

روي الكشي عن محمد بن قولويه، عن سعيد، عن علي بن سليمان بن داود الرازي، عن علي بن أسباط، عن أبيه أسباط، عن أبي الحسن موسي (عليه السلام) ان عامر بن عبد الله بن جذاعة من حواري أبي جعفر محمد بن علي (عليهما السلام) وحواري جعفر بن محمد (عليهما السلام).
وروي حديثا مرسلا ينافي ذلك، والتعديل أرجح (1).
[] 2 - عامر بن عبد قيس، من الزهاد الثمانية، كان مع علي (عليه السلام).
الباب (16) عمران، سبعة رجال [] 1 - عمران بن محمد بن عمران بن عبد الله الأشعري، من أصحاب الرضا (عليه السلام)، ثقة.
[] 2 - عمران بن الحصين.
روي الكشي عن الفضل بن شاذان انه من الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام) (2).
[] 3 - عمران بن عبد الله القمي.
روي الكشي عن محمد بن مسعود، عن الحسين بن عبيد الله، عن عبد الله بن علي، عن أحمد بن حمزة بن عمران القمي، عن حماد الناب
1 - الرواية الأولي في الكشي: 10، الرقم: 20، وهي ضعيفة بعلي بن سليمان وأسباط بن سالم، والرواية الثانية في الكشي: 321، الرقم: 583، وهي ضعيفة لارساله - كما قال المصنف - فلا يثبت له مدح ولا قدح.
نعم روي ابن قولويه رواية في ترحم الصادق (عليه السلام) عليه، اما لا يدل الترحم علي المدح فضلا عن الوثاقة.
2 - رجال الكشي: 38، الرقم: 78.
(٢١٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، أحمد بن حمزة بن عمران القمي (1)، عامر بن عبد الله بن جذاعة (1)، عمران بن عبد الله الأشعري (1)، عمران بن عبد الله القمي (1)، الحسين بن عبيد الله (1)، عبد الله بن علي (1)، الفضل بن شاذان (1)، عامر بن عبد قيس (1)، محمد بن قولويه (1)، علي بن أسباط (1)، علي بن سليمان (2)، حماد الناب (1)، عمران بن محمد (1)، محمد بن مسعود (1)، محمد بن علي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، ابن قولويه (1)
ان الصادق (عليه السلام) بره وبشه، وقال: هذا من أهل بيت المختار.
وروي أيضا عن محمد بن مسعود وعلي بن محمد، عن الحسين بن عبيد الله، عن عبد الله بن علي، عن أحمد بن حمزة، عن المرزبان بن عمران، عن أبان بن عثمان ان الصادق (عليه السلام) قال عنه: هذا نجيب من قوم نجباء يعني أهل قم.
ثم قال الكشي: قال الحسين: عرضت هذين الحديثين علي أحمد بن حمزة، فقال: لا أعرفهما ولا احفظ من رواهما.
قال النجاشي: عبد الله بن علي بن عمران القرشي، أبو الحسن المخزومي، الذي يعرف بالميمون، فاسد المذهب والرواية.
ويمكن ان يكون هو الراوي لهذين الحديثين، وبالجملة فالتوقف لازم ولا يثبت عندي بهذين الحديثين تعديل المشار إليه مع ما ذكرت، بل هما من المرجحات (1).
[] 4 - عمران بن مسكان، أبو محمد، كوفي، ثقة.
[] 5 - عمران بن موسي الزيتوني، قمي، ثقة.
[] 6 - عمران بن ميثم بن يحيي الأسدي، مولي، ثقة، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام).
[] 7 - عمران بن علي بن أبي شعبة الحلبي، ثقة، لا يطعن عليه، وكنيته أبو الفضل.
١ - رجال الكشي: ٣٣٢، الرقم: ٦٠٨ و ٦٠٩، رجال النجاشي: ٢٦٨، الرقم: 698، الروايتان ضعيفتان، لا أقل من جهة عبد الله بن علي، فإنه مجهول.
اما ما ذكر المصنف عن النجاشي بتخيل ان من ضعفه النجاشي هو عبد الله بن علي المذكور في السند، فهو سهو منه، فان من ضعفه هو علي بن عبد الله بن عمران القرشي، و كيف كان ان المترجم مجهول الحال.
(٢١٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، عبد الله بن علي بن عمران القرشي (1)، عمران بن موسي الزيتوني (1)، عمران بن ميثم بن يحيي (1)، علي بن أبي شعبة (1)، عبد الله بن علي (3)، أبان بن عثمان (1)، عمران بن مسكان (1)، أحمد بن حمزة (1)، محمد بن مسعود (1)، علي بن محمد (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، علي بن عبد الله بن عمران القرشي (1)، الجهل (2)، السهو (1)

الباب (17) عاصم

الباب (17) عاصم، رجلان [] 1 - عاصم الكوزي، من كوز (1) ضبة، وقيل: انه من كوز بني مالك بن أسد، ثقة، روي عن جعفر بن محمد (عليهما السلام).
[] 2 - عاصم بن حميد - بضم الحاء - الحناط - بالنون - الحنفي، أبو الفضل، مولي كوفي، ثقة، عين صدوق، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (18) عثمان، ثلاثة رجال [] 1 - عثمان بن حنيف - بالحاء المهملة المضمومة، والنون المفتوحة، والفاء بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين - من السابقين الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام)، قاله الفضل بن شاذان (2).
[] 2 - عثمان بن سعيد - بفتح السين - العمري - بفتح العين - يكني أبا عمرو السمان، يقال له الزيات الأسدي، من أصحاب أبي جعفر محمد ابن علي الثاني (عليهما السلام)، خدمه وله إحدي عشرة سنة، وله إليه عهد معروف، وهو ثقة جليل القدر، وكيل أبي محمد (عليه السلام).
واختلف في تسميته بالعمري، فقيل: انه ابن بنت أبي جعفر العمري رضي الله عنه فنسب إلي جده، فقيل العمري، وقيل: ان أبا محمد العسكري (عليه السلام) قال: لا يجمع علي امرئ بين عثمان وأبي عمرو، وامر
1 - الكوز: بطن من القبيلة.
2 - رجال الكشي: 37، الرقم: 78.
(٢٢٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الفضل بن شاذان (1)، عاصم الكوزي (1)، عثمان بن حنيف (1)، عثمان بن سعيد (1)، عاصم بن حميد (1)، الفضل مولي (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (18) عثمان

الباب (17) عاصم، رجلان [] 1 - عاصم الكوزي، من كوز (1) ضبة، وقيل: انه من كوز بني مالك بن أسد، ثقة، روي عن جعفر بن محمد (عليهما السلام).
[] 2 - عاصم بن حميد - بضم الحاء - الحناط - بالنون - الحنفي، أبو الفضل، مولي كوفي، ثقة، عين صدوق، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (18) عثمان، ثلاثة رجال [] 1 - عثمان بن حنيف - بالحاء المهملة المضمومة، والنون المفتوحة، والفاء بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين - من السابقين الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام)، قاله الفضل بن شاذان (2).
[] 2 - عثمان بن سعيد - بفتح السين - العمري - بفتح العين - يكني أبا عمرو السمان، يقال له الزيات الأسدي، من أصحاب أبي جعفر محمد ابن علي الثاني (عليهما السلام)، خدمه وله إحدي عشرة سنة، وله إليه عهد معروف، وهو ثقة جليل القدر، وكيل أبي محمد (عليه السلام).
واختلف في تسميته بالعمري، فقيل: انه ابن بنت أبي جعفر العمري رضي الله عنه فنسب إلي جده، فقيل العمري، وقيل: ان أبا محمد العسكري (عليه السلام) قال: لا يجمع علي امرئ بين عثمان وأبي عمرو، وامر
1 - الكوز: بطن من القبيلة.
2 - رجال الكشي: 37، الرقم: 78.
(٢٢٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الفضل بن شاذان (1)، عاصم الكوزي (1)، عثمان بن حنيف (1)، عثمان بن سعيد (1)، عاصم بن حميد (1)، الفضل مولي (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (19) عقبة

بكسر كنيته فقيل العمري (1).
[] 3 - عثمان بن حامد، يكني أبا سعيد الوجيني - بالجيم، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والباء -، من أهل كش، ثقة.
الباب (19) عقبة، رجلان [] 1 - عقبة - بضم العين، واسكان القاف - ابن عمرو الأنصاري، صاحب رسول الله (صلي الله عليه وآله) وخليفة علي (عليه السلام) بالكوفة.
[] 2 - عقبة بن خالد.
روي الكشي عن محمد بن مسعود، قال: حدثني عبد الله بن محمد، عن الوشاء، قال: حدثني علي بن عقبة، عن أبيه، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): ان لنا خادما لا تعرف ما نحن عليه فإذا أذنبت ذنبا وأرادت ان تحلف بيمين قالت: لا وحق الذي إذا ذكرتموه بكيتم، فقال: رحمكم الله من أهل البيت (2).
الباب (20) عبد الاعلي، رجلان [] 1 - عبد الاعلي بن علي بن أبي شعبة، أخو محمد بن علي الحلبي، ثقة، لا يطعن عليه.
1 - ما ذكر المصنف من أنه خدم الجواد (عليه السلام)، فهو ينافي ما ذكره الشيخ في رجاله: 389، الرقم: 5741، من أنه خدم الهادي (عليه السلام) وله إحدي عشرة سنة، وظاهر عبارة المصنف انه المنقول من الشيخ في رجاله، والله العالم.
2 - رجال الكشي: 344، الرقم: 636.
(٢٢١)
صفحهمفاتيح البحث: صحابة (أصحاب) رسول الله (ص) (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، عبد الأعلي بن علي (1)، محمد بن علي الحلبي (1)، عبد الله بن محمد (1)، عثمان بن حامد (1)، عقبة بن خالد (1)، علي بن عقبة (1)، محمد بن مسعود (1)، الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (20) عبد الاعلي

بكسر كنيته فقيل العمري (1).
[] 3 - عثمان بن حامد، يكني أبا سعيد الوجيني - بالجيم، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والباء -، من أهل كش، ثقة.
الباب (19) عقبة، رجلان [] 1 - عقبة - بضم العين، واسكان القاف - ابن عمرو الأنصاري، صاحب رسول الله (صلي الله عليه وآله) وخليفة علي (عليه السلام) بالكوفة.
[] 2 - عقبة بن خالد.
روي الكشي عن محمد بن مسعود، قال: حدثني عبد الله بن محمد، عن الوشاء، قال: حدثني علي بن عقبة، عن أبيه، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): ان لنا خادما لا تعرف ما نحن عليه فإذا أذنبت ذنبا وأرادت ان تحلف بيمين قالت: لا وحق الذي إذا ذكرتموه بكيتم، فقال: رحمكم الله من أهل البيت (2).
الباب (20) عبد الاعلي، رجلان [] 1 - عبد الاعلي بن علي بن أبي شعبة، أخو محمد بن علي الحلبي، ثقة، لا يطعن عليه.
1 - ما ذكر المصنف من أنه خدم الجواد (عليه السلام)، فهو ينافي ما ذكره الشيخ في رجاله: 389، الرقم: 5741، من أنه خدم الهادي (عليه السلام) وله إحدي عشرة سنة، وظاهر عبارة المصنف انه المنقول من الشيخ في رجاله، والله العالم.
2 - رجال الكشي: 344، الرقم: 636.
(٢٢١)
صفحهمفاتيح البحث: صحابة (أصحاب) رسول الله (ص) (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، عبد الأعلي بن علي (1)، محمد بن علي الحلبي (1)، عبد الله بن محمد (1)، عثمان بن حامد (1)، عقبة بن خالد (1)، علي بن عقبة (1)، محمد بن مسعود (1)، الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (21) عبيد

[] 2 - عبد الاعلي مولي آل سام.
نقل الكشي ان الصادق (عليه السلام) اذن له في الكلام، لأنه يقع ويطير (1).
الباب (21) عبيد، ثلاثة رجال [] 1 - عبيد بن زرارة بن أعين الشيباني، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة، عين، لا لبس فيه ولا شك، وكان أحول.
[] 2 - عبيد بن الحسن، كوفي، ثقة، قليل الحديث.
[] 3 - عبيد بن عبد - بالباء المنقطة تحتها نقطة - ويكني أبا عبد الله الجدلي - بالجيم - من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، قيل إنه كان تحت راية المختار.
الباب (22) عبد الكريم، رجلان [] 1 - عبد الكريم بن عتبة - بضم العين المهملة، والتاء المنقطة فوقها نقطتين، والباء المنقطة تحتها نقطة - الهاشمي، من أصحاب أبي الحسن الكاظم (عليه السلام)، ثقة.
[] 2 - عبد الكريم بن هلال الجعفي الخزاز - بالخاء المعجمة، والزاي قبل الألف وبعدها - مولي كوفي، ثقة عين، يقال له الخلقاني - بالقاف - روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
1 - رجال الكشي: 319، الرقم: 578.
والرواية لم يثبت الا من طريق عبد الاعلي نفسه، فالرواية لا يدل علي مدح فيه.
(٢٢٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، عبد الأعلي مولي آل سام (1)، عبد الكريم بن هلال الجعفي (1)، عبد الكريم بن عتبة (1)، زرارة بن أعين (1)، عبيد بن الحسن (1)، عبيد بن عبد (1)، عبد الكريم (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (22) عبد الكريم

[] 2 - عبد الاعلي مولي آل سام.
نقل الكشي ان الصادق (عليه السلام) اذن له في الكلام، لأنه يقع ويطير (1).
الباب (21) عبيد، ثلاثة رجال [] 1 - عبيد بن زرارة بن أعين الشيباني، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة، عين، لا لبس فيه ولا شك، وكان أحول.
[] 2 - عبيد بن الحسن، كوفي، ثقة، قليل الحديث.
[] 3 - عبيد بن عبد - بالباء المنقطة تحتها نقطة - ويكني أبا عبد الله الجدلي - بالجيم - من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، قيل إنه كان تحت راية المختار.
الباب (22) عبد الكريم، رجلان [] 1 - عبد الكريم بن عتبة - بضم العين المهملة، والتاء المنقطة فوقها نقطتين، والباء المنقطة تحتها نقطة - الهاشمي، من أصحاب أبي الحسن الكاظم (عليه السلام)، ثقة.
[] 2 - عبد الكريم بن هلال الجعفي الخزاز - بالخاء المعجمة، والزاي قبل الألف وبعدها - مولي كوفي، ثقة عين، يقال له الخلقاني - بالقاف - روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
1 - رجال الكشي: 319، الرقم: 578.
والرواية لم يثبت الا من طريق عبد الاعلي نفسه، فالرواية لا يدل علي مدح فيه.
(٢٢٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، عبد الأعلي مولي آل سام (1)، عبد الكريم بن هلال الجعفي (1)، عبد الكريم بن عتبة (1)، زرارة بن أعين (1)، عبيد بن الحسن (1)، عبيد بن عبد (1)، عبد الكريم (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (23) عون

الباب (23) عون، رجلان [] 1 - عون بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، من أصحاب الحسين (عليه السلام)، قتل معه بالطف.
[] 2 - عون بن سالم، كوفي، ثقة، قليل الحديث.
الباب (24) عمار، رجلان [] 1 - عمار بن ياسر رحمه الله.
روي الكشي عن علي بن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن أبي بكر الحضرمي قال: قال أبو جعفر (عليه السلام): ارتد الناس الا ثلاثة أنفس: سلمان الفارسي وأبو ذر والمقداد، قال: قلت: فعمار، قال: كان جاض جيضة (1) ثم رجع، ثم قال: ان أردت الذي لم يشك ولم يدخله شئ فالمقداد (2).
[] 2 - عمار بن مروان، مولي بني ثوبان بن سالم، مولي يشكر، واخوه عمرو، ثقتان، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (25) في الآحاد، اثنان وعشرون رجلا [] 1 - عبد الواحد بن عبد الله بن يونس الموصلي، أخو عبد العزيز،
1 - حاص حيصة (خ ل)، جاض جيضة: حاد وعدل.
2 - رجال الكشي: 11، الرقم: 24.
(٢٢٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، جعفر بن أبي طالب عليهما السلام (1)، يوم عاشوراء (1)، عمار بن مروان مولي بني ثوبان (1)، عبد الواحد بن عبد الله (1)، عون بن عبد الله (1)، عمار بن ياسر (1)، سيف بن عميرة (1)، علي بن الحكم (1)، عون بن سالم (1)، عبد العزيز (1)، القتل (1)، الشكر (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (24) عمار

الباب (23) عون، رجلان [] 1 - عون بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، من أصحاب الحسين (عليه السلام)، قتل معه بالطف.
[] 2 - عون بن سالم، كوفي، ثقة، قليل الحديث.
الباب (24) عمار، رجلان [] 1 - عمار بن ياسر رحمه الله.
روي الكشي عن علي بن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن أبي بكر الحضرمي قال: قال أبو جعفر (عليه السلام): ارتد الناس الا ثلاثة أنفس: سلمان الفارسي وأبو ذر والمقداد، قال: قلت: فعمار، قال: كان جاض جيضة (1) ثم رجع، ثم قال: ان أردت الذي لم يشك ولم يدخله شئ فالمقداد (2).
[] 2 - عمار بن مروان، مولي بني ثوبان بن سالم، مولي يشكر، واخوه عمرو، ثقتان، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (25) في الآحاد، اثنان وعشرون رجلا [] 1 - عبد الواحد بن عبد الله بن يونس الموصلي، أخو عبد العزيز،
1 - حاص حيصة (خ ل)، جاض جيضة: حاد وعدل.
2 - رجال الكشي: 11، الرقم: 24.
(٢٢٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، جعفر بن أبي طالب عليهما السلام (1)، يوم عاشوراء (1)، عمار بن مروان مولي بني ثوبان (1)، عبد الواحد بن عبد الله (1)، عون بن عبد الله (1)، عمار بن ياسر (1)، سيف بن عميرة (1)، علي بن الحكم (1)، عون بن سالم (1)، عبد العزيز (1)، القتل (1)، الشكر (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (25) في الآحاد

الباب (23) عون، رجلان [] 1 - عون بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، من أصحاب الحسين (عليه السلام)، قتل معه بالطف.
[] 2 - عون بن سالم، كوفي، ثقة، قليل الحديث.
الباب (24) عمار، رجلان [] 1 - عمار بن ياسر رحمه الله.
روي الكشي عن علي بن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن أبي بكر الحضرمي قال: قال أبو جعفر (عليه السلام): ارتد الناس الا ثلاثة أنفس: سلمان الفارسي وأبو ذر والمقداد، قال: قلت: فعمار، قال: كان جاض جيضة (1) ثم رجع، ثم قال: ان أردت الذي لم يشك ولم يدخله شئ فالمقداد (2).
[] 2 - عمار بن مروان، مولي بني ثوبان بن سالم، مولي يشكر، واخوه عمرو، ثقتان، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (25) في الآحاد، اثنان وعشرون رجلا [] 1 - عبد الواحد بن عبد الله بن يونس الموصلي، أخو عبد العزيز،
1 - حاص حيصة (خ ل)، جاض جيضة: حاد وعدل.
2 - رجال الكشي: 11، الرقم: 24.
(٢٢٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، جعفر بن أبي طالب عليهما السلام (1)، يوم عاشوراء (1)، عمار بن مروان مولي بني ثوبان (1)، عبد الواحد بن عبد الله (1)، عون بن عبد الله (1)، عمار بن ياسر (1)، سيف بن عميرة (1)، علي بن الحكم (1)، عون بن سالم (1)، عبد العزيز (1)، القتل (1)، الشكر (1)، كتاب رجال الكشي (1)
يكني أبا القاسم، سمع منه التلعكبري سنة ست وعشرين وثلاثمائة، وذكر انه كان ثقة.
[] 2 - عروة القتات - بالقاف، والتاء المنقطة فوقها نقطتين قبل الألف وبعدها - اقعد قاضيا بالكناسة، ووصف للصادق (عليه السلام) انهم يجتمعون عنده ويرد ذلك إليكم، قال: لا بأس.
روي ذلك الكشي عن محمد بن مسعود، عن أحمد بن منصور، عن أحمد بن الفضل الكناسي (1).
[] 3 - عنبسة - بالنون قبل الباء المنقطة تحتها نقطة، ثم السين المهملة - ابن بجاد - بالجيم بعد الباء المنقطة تحتها نقطة.
قال الكشي عن حمدويه: سمعت أشياخي يقولون: عنبسة بن بجاد كان خيرا فاضلا.
وقال النجاشي: عنبسة بن بجاد العابد، مولي بني أسد، كان قاضيا ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) (2).
[] 4 - عبادة بن الصامت بن أخي أبي ذر، ممن أقام بالبصرة، وكان شيعيا من السابقين الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام) (3).
[] 5 - علقمة - بالقاف - ابن قيس، قتل بصفين مع علي (عليه السلام)، واخوه أبي بن قيس.
١ - رجال الكشي: ٣٧١، الرقم: ٦٩٢، الرواية ضعيفة لجهالة أحمد بن منصور وأحمد بن الفضل، فلا وجه لعده إياه هنا.
٢ - رجال الكشي: ٣٧٢، الرقم: ٦٩٧، رجال النجاشي: ٣٠٢، الرقم: 822.
3 - ما ذكره من أنه من السابقين الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام) سهو منه، والمترجم وان كان شيعيا الا انه ليس من السابقين، والذي هو منهم فهو عبادة بن الصامت الخزرجي، راجع الكشي: 37، الرقم: 78.
(٢٢٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (3)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، أحمد بن الفضل الكناسي (1)، عبادة بن الصامت (2)، عروة القتات (1)، أبي بن قيس (1)، عنبسة بن بجاد (2)، بنو أسد (1)، محمد بن مسعود (1)، القتل (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (2)، السهو (1)
[] 6 - عجلان، أبو صالح.
قال الكشي: قال محمد بن مسعود: سمعت علي بن الحسن بن علي بن فضال يقول: عجلان أبو صالح ثقة، قال: قال أبو عبد الله (عليه السلام): يا عجلان كأني انظر إليك إلي جنبي والناس يعرضون علي (1).
[] 7 - عبد الخالق بن عبد ربه، من موالي بني أسد، من صلحاء الموالي.
روي الكشي عن محمد بن مسعود، عن عبد الله بن محمد، عن أبيه، عن إسماعيل بن عبد الخالق، قال: ذكر أبو عبد الله أبي فقال: صلي الله علي أبيك - ثلاثا.
والظاهر أن أبا عبد الله هو الصادق (عليه السلام).
[] 8 - عبد الرحيم بن عبد ربه.
قال الكشي: شهاب وعبد الرحيم وعبد الخالق ووهب ولد عبد ربه من موالي بني أسد من صلحاء الموالي.
قال: وحدثني أبو الحسن حمدويه بن نصير، قال: سمعت بعض المشايخ يقول: وسألته عن وهب وشهاب وعبد الرحيم بن عبد ربه وإسماعيل بن عبد الخالق بن عبد ربه، فقال: كلهم خيار فاضلون كوفيون (2).
[] 9 - عبد الجبار بن المبارك النهاوندي.
روي الكشي من طريق فيه ضعف انه كتب له محمد بن علي الجواد (عليهما السلام) كتابا بعتقه، وكان قد سباه أهل الضلال (3).
1 - رجال الكشي: 411، الرقم: 772.
2 - رجال الكشي: 413، الرقم: 778.
3 - رجال الكشي: 568، الرقم: 1076، والرواية ضعيفة بجميع رواتها.
(٢٢٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، إسماعيل بن عبد الخالق (2)، عبد الجبار بن المبارك (1)، عبد الخالق بن عبد ربه (1)، عبد الرحيم بن عبد ربه (2)، علي بن الحسن بن علي (1)، عجلان أبو صالح (2)، عبد الله بن محمد (1)، أبو عبد الله (2)، حمدويه بن نصير (1)، بنو أسد (2)، محمد بن مسعود (2)، محمد بن علي (1)، الضلال (1)، الإختيار، الخيار (1)، كتاب رجال الكشي (3)
[] 10 - علباء - بالباء المنقطة تحتها نقطة - ابن دراع - بالدال المهملة - الأسدي.
روي الكشي عن أحمد بن منصور، عن أحمد بن الفضل، عن ابن أبي عمير، عن شعيب العقرقوفي، عن أبي بصير، عن الباقر (عليه السلام)، وعن محمد بن مسعود، عن إبراهيم بن محمد بن فارس، عن يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن شهاب بن عبد ربه، عن أبي بصير، عن الصادق (عليه السلام) انهما ضمنا لعلباء بن دراع ولأبي بصير الجنة.
وفي طريق الأول أحمد بن الفضل، وهو واقفي (1).
وروي علي بن أحمد العقيقي، عن أبيه، عن أيوب بن نوح، عن صفوان ابن يحيي، عن شعيب بن أعين، عن أبي بصير ان الصادق (عليه السلام) ضمن لعلباء ابن دراع الجنة وليس شعيب أخا بكير وزرارة.
[] 11 - عدي - بالدال المهملة - ابن حاتم.
قال الفضل بن شاذان: انه من الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام).
[] 12 - عبد العظيم بن عبد الله بن علي بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب (عليهما السلام)، أبو القاسم، له كتاب خطب أمير المؤمنين (عليه السلام)، كان عابدا ورعا.
له حكاية تدل علي حسن حاله ذكرناها في كتابنا الكبير.
قال محمد بن بابويه: انه كان مرضيا (2).
[] 13 - عبد الصمد بن بشير - بالياء قبل الراء - العرامي - بضم العين المهملة - العبدي، مولاهم كوفي، ثقة ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
١ - رجال الكشي: ١٧١، الرقم: ٢٨٩ ورجال الكشي: ١٩٩، الرقم: ٣٥١ و ٣٥٢.
الرواية الأولي ضعيفة بأحمد بن منصور وأحمد بن الفضل، والثانية لا بأس بها.
٢ - مشيخة الفقيه ٤: ٤٦٨.
(٢٢٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (3)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، أبو بصير (4)، عبد الله بن علي بن الحسن بن زيد (1)، إبراهيم بن محمد بن فارس (1)، شهاب بن عبد ربه (1)، عبد الصمد بن بشير (1)، ابن أبي عمير (1)، الفضل بن شاذان (1)، يعقوب بن يزيد (1)، أيوب بن نوح (1)، شعيب العقرقوفي (1)، شعيب بن أعين (1)، أحمد بن الفضل (3)، علباء بن دراع (1)، علي بن أحمد (1)، محمد بن مسعود (1)، كتاب رجال الكشي (2)
[] 14 - عبد المؤمن بن القاسم بن قيس بن قيس بن قهد - بفتح القاف واسكان الهاء - الأنصاري.
روي عن أبي عبد الله وأبي جعفر (عليهما السلام)، ثقة هو واخوه، وهو أخو أبي مريم عبد الغفار بن القاسم، وقيس بن قهد صحابي.
[] 15 - عرفة الأزدي.
من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، كان رسول الله (صلي الله عليه وآله) دعا له، فقال:
اللهم بارك له في صفقة يمينه.
[] 16 - عوف بن الحارث، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، بدري.
[] 17 - عتيق - بالتاء المنقطة فوقها نقطتين، ثم الياء المنقطة تحتها نقطتين، ثم القاف - ابن معاوية بن الصامت، فارس رسول الله (صلي الله عليه وآله).
[] 18 - عيص - بكسر العين والصاد المهملة أخيرا - ابن القاسم بن ثابت - بالثاء - البجلي، كوفي عربي، يكني أبا القاسم، ثقة عين.
روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن موسي (عليهما السلام)، هو واخوه الربيع ابنا أخت سليمان بن خالد الأقطع.
[] 19 - العزيز بن زهير، أحد بني كشمرد، من أهل همدان، وكيل.
[] 20 - عتيبة - بضم العين، وفتح التاء المنقطة فوقها نقطتين - ابن ميمون، بياع القصب، ثقة عين، مولي بجيلة.
[] 21 - العمركي بن علي، أبو محمد البوفكي، وبوفك قرية من قري نيشابور، شيخ من أصحابنا، ثقة.
[] 22 - عطية بن الحارث، أبو روق الهمداني الكوفي، تابعي.
قال ابن عقدة: انه كان ممن يقول بولاية أهل البيت (عليهم السلام) (1).
1 - مر القول فيما ذكره ابن عقدة من المدح والذم.
(٢٢٧)
صفحهمفاتيح البحث: أهل بيت النبي صلي الله عليه وآله (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (2)، يوم عرفة (1)، عبد الغفار بن القاسم (1)، عبد المؤمن بن القاسم (1)، عطية بن الحارث (1)، سليمان بن خالد (1)، العمركي بن علي (1)، عوف بن الحارث (1)، العزّة (1)

الفصل (19) في الفاء، وفيه ثلاثة أبواب

اشارة

الفصل (19) في الفاء، وفيه ثلاثة أبواب الباب (1) الفضيل، رجلان [] 1 - الفضيل بن يسار - بالسين المهملة بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين - النهدي أبو القاسم، عربي صميم، بصري، ثقة عين، جليل القدر، روي عن الباقر والصادق (عليهما السلام)، ومات في أيام الصادق (عليه السلام).
قال الكشي: حدثني علي بن محمد بن قتيبة، عن الفضل بن شاذان ومحمد بن مسعود، قال: كتب إلي الفضل بن شاذان عن ابن أبي عمير، عن عدة من أصحابنا قال: كان أبو عبد الله (عليه السلام) إذا نظر إلي الفضيل بن يسار مقبلا قال: بشر المخبتين، وكان يقول: ان فضيلا من أصحاب أبي، واني لأحب الرجل ان يحب أصحاب أبيه (1).
وقال الكشي أيضا: انه ممن اجتمعت العصابة علي تصديقه والاقرار له بالفقه.
[] 2 - فضيل بن محمد بن راشد، مولي الفضل البقباق، أبو العباس، كوفي، له كتاب، ثقة، قاله البرقي (2).
1 - رجال الكشي: 213، الرقم: 380.
2 - ذكر هذا العنوان سهو منه - وتبعه ابن داود - ومنشأه ان البرقي ذكر الفضيل بن محمد بن راشد، ثم ذكر بعده: " الفضل البقباق أبو العباس كوفي "، وتوهم المصنف انه من تتمة كلام الأول، فذكره، والموجود في رجال الشيخ: 268، الرقم: 3860: " الفضل مولي محمد بن راشد "، و: 268، الرقم: 3858: " فضل بن عبد الملك أبو العباس البقباق ".
(٢٢٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، علي بن محمد بن قتيبة (1)، الفضيل بن يسار (2)، ابن أبي عمير (1)، أبو عبد الله (1)، الفضل بن شاذان (2)، الفضل البقباق (2)، محمد بن راشد (1)، محمد بن مسعود (1)، كتاب رجال الكشي (1)، أبو العباس البقباق (1)، الفضيل بن محمد (1)، الفضل مولي (1)، السهو (1)

الباب (1) الفضيل

الفصل (19) في الفاء، وفيه ثلاثة أبواب الباب (1) الفضيل، رجلان [] 1 - الفضيل بن يسار - بالسين المهملة بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين - النهدي أبو القاسم، عربي صميم، بصري، ثقة عين، جليل القدر، روي عن الباقر والصادق (عليهما السلام)، ومات في أيام الصادق (عليه السلام).
قال الكشي: حدثني علي بن محمد بن قتيبة، عن الفضل بن شاذان ومحمد بن مسعود، قال: كتب إلي الفضل بن شاذان عن ابن أبي عمير، عن عدة من أصحابنا قال: كان أبو عبد الله (عليه السلام) إذا نظر إلي الفضيل بن يسار مقبلا قال: بشر المخبتين، وكان يقول: ان فضيلا من أصحاب أبي، واني لأحب الرجل ان يحب أصحاب أبيه (1).
وقال الكشي أيضا: انه ممن اجتمعت العصابة علي تصديقه والاقرار له بالفقه.
[] 2 - فضيل بن محمد بن راشد، مولي الفضل البقباق، أبو العباس، كوفي، له كتاب، ثقة، قاله البرقي (2).
1 - رجال الكشي: 213، الرقم: 380.
2 - ذكر هذا العنوان سهو منه - وتبعه ابن داود - ومنشأه ان البرقي ذكر الفضيل بن محمد بن راشد، ثم ذكر بعده: " الفضل البقباق أبو العباس كوفي "، وتوهم المصنف انه من تتمة كلام الأول، فذكره، والموجود في رجال الشيخ: 268، الرقم: 3860: " الفضل مولي محمد بن راشد "، و: 268، الرقم: 3858: " فضل بن عبد الملك أبو العباس البقباق ".
(٢٢٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، علي بن محمد بن قتيبة (1)، الفضيل بن يسار (2)، ابن أبي عمير (1)، أبو عبد الله (1)، الفضل بن شاذان (2)، الفضل البقباق (2)، محمد بن راشد (1)، محمد بن مسعود (1)، كتاب رجال الكشي (1)، أبو العباس البقباق (1)، الفضيل بن محمد (1)، الفضل مولي (1)، السهو (1)

الباب (2) فضل

الباب (2) الفضل، ستة رجال [] 1 - الفضل بن سنان، نيسابوري، من أصحاب الرضا (عليه السلام)، وكيل.
[] 2 - الفضل بن شاذان - بالشين المعجمة، والذال المعجمة، والنون - ابن الخليل - بالخاء المعجمة - أبو محمد الأزدي النيسابوري، كان أبوه من أصحاب يونس وروي عن أبي جعفر الثاني (عليه السلام)، وقيل عن الرضا (عليه السلام) أيضا، وكان ثقة جليلا فقيها متكلما، له عظم شأن في هذه الطائفة.
قيل: انه صنف مائة وثمانين كتابا، وترحم عليه أبو محمد (عليه السلام) مرتين، وروي ثلاثا ولاء.
ونقل الكشي عن الأئمة (عليهم السلام) مدحه، ثم ذكر ما ينافيه، وقد أجبنا عنه في كتابنا الكبير (1).
وهذا الشيخ اجل من أن يغمز عليه، فإنه رئيس طائفتنا رضي الله عنه.
[] 3 - الفضل بن عبد الرحمان، بغدادي، متكلم، جيد الكلام.
[] 4 - الفضل بن إسماعيل الكندي، رجل من أصحابنا، ثقة، قليل الحديث.
[] 5 - الفضل بن عثمان المرادي الصائغ - بالغين المعجمة - الأنباري، أبو محمد الأعور، ثقة ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 6 - الفضل بن عبد الملك، أبو العباس البقباق، مولي كوفي عين، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
1 - راجع رجال الكشي: 539، الرقم: 1027 - 1029.
(٢٢٩)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الفضل بن عبد الملك أبو العباس (1)، الفضل بن إسماعيل الكندي (1)، الفضل بن عبد الرحمان (1)، الفضل بن شاذان (1)، الفضل بن عثمان (1)، الفضل بن سنان (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (3) في الآحاد

الباب (3) في الآحاد، ثلاثة رجال [] 1 - فضالة بن أيوب الأزدي، من أصحاب أبي إبراهيم موسي الكاظم (عليه السلام)، سكن الأهواز، روي عن الكاظم (عليه السلام)، وكان ثقة في حديثه، مستقيما في دينه.
[] 2 - فيض بن المختار الخثعمي الكوفي، روي عن أبي عبد الله وأبي جعفر وأبي الحسن (عليهم السلام) أيضا، ثقة عين (1).
[] 3 - فارس بن سليمان، أبو شجاع الأرجاني - بفتح الهمزة، واسكان الراء، وفتح الجيم، والنون بعد الألف - شيخ من أصحابنا، كثير الأدب.
الفصل (20) في القاف، وفيه ثلاثة أبواب الباب (1) القاسم، سبعة رجال [] 1 - القاسم بن الفضيل بن يسار النهدي البصري، أبو محمد، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 2 - القاسم بن هشام، قال الكشي عن أبي النضر: لقد رأيته فاضلا خيرا، يروي عن الحسن بن محبوب (2).
1 - ذكره الشيخ في رجاله: 270، الرقم: 3881، والنجاشي في رجاله: 311، الرقم: 851، وفيها: الجعفي.
2 - رجال الكشي: 53، الرقم: 1014.
(٢٣٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، القاسم بن الفضيل بن يسار (1)، فضالة بن أيوب (1)، القاسم بن هشام (1)، فارس بن سليمان (1)، الحسن بن محبوب (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الفصل (20) في القاف، وفيه ثلاثة أبواب

الباب (3) في الآحاد، ثلاثة رجال [] 1 - فضالة بن أيوب الأزدي، من أصحاب أبي إبراهيم موسي الكاظم (عليه السلام)، سكن الأهواز، روي عن الكاظم (عليه السلام)، وكان ثقة في حديثه، مستقيما في دينه.

[] 2 - فيض بن المختار الخثعمي الكوفي، روي عن أبي عبد الله وأبي جعفر وأبي الحسن (عليهم السلام) أيضا، ثقة عين (1).
[] 3 - فارس بن سليمان، أبو شجاع الأرجاني - بفتح الهمزة، واسكان الراء، وفتح الجيم، والنون بعد الألف - شيخ من أصحابنا، كثير الأدب.
الفصل (20) في القاف، وفيه ثلاثة أبواب الباب (1) القاسم، سبعة رجال [] 1 - القاسم بن الفضيل بن يسار النهدي البصري، أبو محمد، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 2 - القاسم بن هشام، قال الكشي عن أبي النضر: لقد رأيته فاضلا خيرا، يروي عن الحسن بن محبوب (2).
1 - ذكره الشيخ في رجاله: 270، الرقم: 3881، والنجاشي في رجاله: 311، الرقم: 851، وفيها: الجعفي.
2 - رجال الكشي: 53، الرقم: 1014.
(٢٣٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، القاسم بن الفضيل بن يسار (1)، فضالة بن أيوب (1)، القاسم بن هشام (1)، فارس بن سليمان (1)، الحسن بن محبوب (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (1) القاسم

الباب (3) في الآحاد، ثلاثة رجال [] 1 - فضالة بن أيوب الأزدي، من أصحاب أبي إبراهيم موسي الكاظم (عليه السلام)، سكن الأهواز، روي عن الكاظم (عليه السلام)، وكان ثقة في حديثه، مستقيما في دينه.
[] 2 - فيض بن المختار الخثعمي الكوفي، روي عن أبي عبد الله وأبي جعفر وأبي الحسن (عليهم السلام) أيضا، ثقة عين (1).
[] 3 - فارس بن سليمان، أبو شجاع الأرجاني - بفتح الهمزة، واسكان الراء، وفتح الجيم، والنون بعد الألف - شيخ من أصحابنا، كثير الأدب.
الفصل (20) في القاف، وفيه ثلاثة أبواب الباب (1) القاسم، سبعة رجال [] 1 - القاسم بن الفضيل بن يسار النهدي البصري، أبو محمد، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 2 - القاسم بن هشام، قال الكشي عن أبي النضر: لقد رأيته فاضلا خيرا، يروي عن الحسن بن محبوب (2).
1 - ذكره الشيخ في رجاله: 270، الرقم: 3881، والنجاشي في رجاله: 311، الرقم: 851، وفيها: الجعفي.
2 - رجال الكشي: 53، الرقم: 1014.
(٢٣٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، القاسم بن الفضيل بن يسار (1)، فضالة بن أيوب (1)، القاسم بن هشام (1)، فارس بن سليمان (1)، الحسن بن محبوب (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (2) قيس

[] 3 - القاسم بن بريد - بالباء المنقطة تحتها نقطة المضمومة - ابن معاوية العجلي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 4 - القاسم بن خليفة، كوفي، ثقة، قليل الحديث.
[] 5 - القاسم بن محمد بن أيوب بن شمون، من أجلة أصحابنا، وليس هو كاسولا.
[] 6 - القاسم بن محمد بن علي بن إبراهيم بن محمد الهمداني، وكيل الناحية.
[] 7 - القاسم بن محمد الخلقاني - بضم الخاء المعجمة، والقاف، والنون بعد الألف - كوفي، قريب الامر.
الباب (2) قيس، أربعة رجال [] 1 - قيس بن سعد بن عبادة، من السابقين الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام) (1)، وهو مشكور، لم يبايع أبا بكر.
[] 2 - قيس بن عباد البكري، مشكور.
[] 3 - قيس، أخو عمار الساباطي، ثقة.
[] 4 - قيس بن عمار بن حيان، قريب الامر (2).
الباب (3) في الآحاد، رجلان [] 1 - قنبر، مولي أمير المؤمنين (عليه السلام)، مشكور.
1 - رجال الكشي: 38، الرقم: 78.
2 - ذكره النجاشي في ترجمة أخيه إسحاق: 71، الرقم: 169، ولم يذكر فيه مدحا ولا قدحا، نعم ذكر في ترجمة إسحاق انه في بيت كبير من الشيعة.
(٢٣١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، محمد بن علي بن إبراهيم بن محمد (1)، قيس أخو عمار الساباطي (1)، القاسم بن محمد بن أيوب (1)، القاسم بن محمد الخلقاني (1)، القاسم بن خليفة (1)، القاسم بن بريد (1)، عمار بن حيان (1)، سعد بن عبادة (1)، قيس بن عباد (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (3) في الآحاد

[] 3 - القاسم بن بريد - بالباء المنقطة تحتها نقطة المضمومة - ابن معاوية العجلي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 4 - القاسم بن خليفة، كوفي، ثقة، قليل الحديث.
[] 5 - القاسم بن محمد بن أيوب بن شمون، من أجلة أصحابنا، وليس هو كاسولا.
[] 6 - القاسم بن محمد بن علي بن إبراهيم بن محمد الهمداني، وكيل الناحية.
[] 7 - القاسم بن محمد الخلقاني - بضم الخاء المعجمة، والقاف، والنون بعد الألف - كوفي، قريب الامر.
الباب (2) قيس، أربعة رجال [] 1 - قيس بن سعد بن عبادة، من السابقين الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام) (1)، وهو مشكور، لم يبايع أبا بكر.
[] 2 - قيس بن عباد البكري، مشكور.
[] 3 - قيس، أخو عمار الساباطي، ثقة.
[] 4 - قيس بن عمار بن حيان، قريب الامر (2).
الباب (3) في الآحاد، رجلان [] 1 - قنبر، مولي أمير المؤمنين (عليه السلام)، مشكور.
1 - رجال الكشي: 38، الرقم: 78.
2 - ذكره النجاشي في ترجمة أخيه إسحاق: 71، الرقم: 169، ولم يذكر فيه مدحا ولا قدحا، نعم ذكر في ترجمة إسحاق انه في بيت كبير من الشيعة.
(٢٣١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، محمد بن علي بن إبراهيم بن محمد (1)، قيس أخو عمار الساباطي (1)، القاسم بن محمد بن أيوب (1)، القاسم بن محمد الخلقاني (1)، القاسم بن خليفة (1)، القاسم بن بريد (1)، عمار بن حيان (1)، سعد بن عبادة (1)، قيس بن عباد (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الفصل (21) في الكاف

[] 2 - قتيبة بن محمد الأعشي المؤدب، أبو محمد المقري، مولي الأزد، ثقة عين، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الفصل (21) في الكاف، وفيه سبعة رجال [] 1 - الكلح الضبي.
كان علي رجالة أمير المؤمنين (عليه السلام) يوم صفين (1).
[] 2 - كعب بن عبد الله، كان مع علي (عليه السلام) في يوم الجمل وصفين وغيرهما.
[] 3 - الكميت بن زيد الأسدي رحمه الله، مشكور.
[] 4 - كليب بن معاوية الصيداوي.
روي الكشي عن علي بن إسماعيل، عن حماد بن عيسي، عن الحسين ابن المختار، عن أبي أسامة ان الصادق (عليه السلام) ترحم عليه.
وعن أيوب بن نوح، عن صفوان بن يحيي، عن كليب بن معاوية، عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وذكر ما يشهد بصحة عقيدته.
وفي الأول حسين بن المختار وهو واقفي، والثاني شهادة لنفسه، فنحن في تعديله من المتوقفين (2).
١ - كذا أيضا ذكره الشيخ في رجاله: ٨٠، الرقم: ٧٩٣، عنونه ابن حجر في تهذيب التهذيب ٨: ٤٣١، وابن سعد في طبقاته 6: 236، وفيها: الثعلبي.
2 - رجال الكشي: 339، الأرقام: 627 - 628، الحسين بن مختار موثق وان كان واقفيا، فالرواية تدل علي جلالة كليب.
(٢٣٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الكميت بن زيد الاسدي (1)، كليب بن معاوية (2)، صفوان بن يحيي (1)، علي بن إسماعيل (1)، كعب بن عبد الله (1)، أيوب بن نوح (1)، حماد بن عيسي (1)، قتيبة بن محمد (1)، الكلح الضبي (1)، الشهادة (2)، كتاب رجال الكشي (1)، الثعلبي (1)

الفصل (22) في اللام

[] 5 - كعيب بن عبد الله، مولي بني طرفة، كوفي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ذكره أصحاب الرجال.
[] 6 - كثير بن كلثم، أبو الحارث، وقيل أبو الفضل، كوفي، روي عن أبي عبد الله وأبي جعفر (عليهما السلام)، ثقة (1).
[] 7 - كثير الطويل.
قال علي بن أحمد العقيقي: انه عرف هذا الامر.
وسند ما رواه ضعيف جدا، فلا تعويل علي ذلك (2).
الفصل (22) في اللام، رجلان [] 1 - لوط بن يحيي بن سعيد بن مخنف بن أسلم الأزدي الغامدي - بالغين المعجمة، والدال المهملة - أبو مخنف رحمه الله، شيخ أصحاب الأخيار بالكوفة ووجههم، وكان يسكن إلي ما يرويه، روي عن جعفر بن محمد (عليهما السلام).
قال النجاشي: وقيل: انه روي عن أبي جعفر (عليه السلام)، ولم يصح.
وقال الشيخ الطوسي رحمه الله والكشي: انه من أصحاب
1 - كذا أيضا عنونه النجاشي في رجاله: 319، الرقم: 872، لكن ذكر الشيخ في رجاله:
374، الرقم: 3955، والبرقي في رجاله اسم أبيه بعنوان: كلثمة، والظاهر أنه الصحيح لوروده في الروايات.
2 - تبع ابن داود المصنف في عنوانه، ولم نجده في كتب الرجال، وبعد تضعيف ما ذكره العقيقي لا وجه لذكره هنا.
(٢٣٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، يحيي بن سعيد بن مخنف (1)، كعيب بن عبد الله (1)، أبو الحارث (1)، كثير الطويل (1)، الشيخ الطوسي (1)، علي بن أحمد (1)، كثير بن كلثم (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الفصل (23) في الميم، وفيه أحد عشر بابا

اشارة

[] 5 - كعيب بن عبد الله، مولي بني طرفة، كوفي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ذكره أصحاب الرجال.
[] 6 - كثير بن كلثم، أبو الحارث، وقيل أبو الفضل، كوفي، روي عن أبي عبد الله وأبي جعفر (عليهما السلام)، ثقة (1).
[] 7 - كثير الطويل.
قال علي بن أحمد العقيقي: انه عرف هذا الامر.
وسند ما رواه ضعيف جدا، فلا تعويل علي ذلك (2).
الفصل (22) في اللام، رجلان [] 1 - لوط بن يحيي بن سعيد بن مخنف بن أسلم الأزدي الغامدي - بالغين المعجمة، والدال المهملة - أبو مخنف رحمه الله، شيخ أصحاب الأخيار بالكوفة ووجههم، وكان يسكن إلي ما يرويه، روي عن جعفر بن محمد (عليهما السلام).
قال النجاشي: وقيل: انه روي عن أبي جعفر (عليه السلام)، ولم يصح.
وقال الشيخ الطوسي رحمه الله والكشي: انه من أصحاب
1 - كذا أيضا عنونه النجاشي في رجاله: 319، الرقم: 872، لكن ذكر الشيخ في رجاله:
374، الرقم: 3955، والبرقي في رجاله اسم أبيه بعنوان: كلثمة، والظاهر أنه الصحيح لوروده في الروايات.
2 - تبع ابن داود المصنف في عنوانه، ولم نجده في كتب الرجال، وبعد تضعيف ما ذكره العقيقي لا وجه لذكره هنا.
(٢٣٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، يحيي بن سعيد بن مخنف (1)، كعيب بن عبد الله (1)، أبو الحارث (1)، كثير الطويل (1)، الشيخ الطوسي (1)، علي بن أحمد (1)، كثير بن كلثم (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
أمير المؤمنين (عليه السلام)، والظاهر خلافه، واما أبوه يحيي فإنه كان من أصحابه (عليه السلام).
فلعل قول الشيخ الطوسي والكشي إشارة إلي الأب، والله أعلم (1).
[] 2 - ليث بن البختري - بالباء المنقطة تحتها نقطة المفتوحة، والخاء المعجمة الساكنة، والتاء المنقطة فوقها نقطتين المفتوحة، والراء المكسورة - المرادي، أبو بصير، ويكني أبا محمد.
روي الكشي عن حمدويه بن نصير، عن يعقوب بن يزيد، عن محمد بن أبي عمير، عن جميل بن دراج قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول: بشر المخبتين بالجنة: بريد بن معاوية العجلي وأبو بصير ليث بن البختري المرادي ومحمد بن مسلم وزرارة بن أعين، أربعة نجباء، امناء الله علي حلاله وحرامه، ولولا هؤلاء لانقطعت آثار النبوة واندرست.
وقال الكشي: ان أبا بصير الأسدي أحد من اجتمعت العصابة علي تصديقه والاقرار له بالفقه، وقال بعضهم موضع أبي بصير الأسدي أبو بصير المرادي، وهو ليث المرادي.
وروي أحاديث في مدحه وجرحه، ذكرناها في كتابنا الكبير واجبنا عنها (2).
وقال ابن الغضائري: ليث بن البختري المرادي أبو بصير، يكني
١ - رجال النجاشي: ٣٢٠، الرقم: ٨٧٥، وفيه: " سالم ".
ذكره الشيخ في رجاله: ٨١، الرقم: ٧٩٦، في أصحاب علي (عليه السلام) نقلا عن الكشي، ثم ذكر ان هذا غلط لأنه لم يلقه (عليه السلام) وكان أبوه من أصحابه، كذا أيضا ذكره في الفهرست، فما ذكره المصنف عن الشيخ فيه سهو، مضافا بأنه لم يوجد ذكر للوط بن يحيي في رجال الكشي، لعله كان موجودا في أصل رجاله.
2 - رجال الكشي: 170، الرقم: 286.
(٢٣٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، أبو بصير (6)، بريد بن معاوية (1)، زرارة بن أعين (1)، ليث بن البختري (3)، ابن الغضائري (1)، حمدويه بن نصير (1)، يعقوب بن يزيد (1)، الشيخ الطوسي (1)، جميل بن دراج (1)، محمد بن مسلم (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (2)، لوط بن يحيي (1)، السهو (1)

الباب (1) محمد

أبا احمد، كان أبو عبد الله (عليه السلام) يتضجر به ويتبرم، وأصحابه مختلفون في شأنه، قال: وعندي ان الطعن انما وقع علي دينه لا علي حديثه، وهو عندي ثقة.
والذي اعتمد عليه قبول روايته وانه من أصحابنا الامامية، للحديث الصحيح الذي ذكرناه أولا، وقول ابن الغضائري ان الطعن في دينه لا يوجب الطعن في حديثه.
الفصل (23) في الميم، وفيه أحد عشر بابا الباب (1) محمد، مائة وتسعة وثمانون رجلا [] 1 - محمد بن عمرو بن حزم، من أصحاب رسول الله (صلي الله عليه وآله)، شهد مع علي (عليه السلام).
[] 2 - محمد بن بديل بن ورقاء، من أصحاب رسول الله (صلي الله عليه وآله)، شهد مع علي (عليه السلام)، وهو واخوه عبد الله قتلا معه بصفين، وهما رسولا رسول الله (صلي الله عليه وآله) إلي اليمن (1).
[] 3 - محمد، قتل مع رعاء رسول الله (صلي الله عليه وآله) ببطن قناة (2).
1 - رواه الشيخ في رجاله: 49، الرقم: 398.
2 - ذكره الشيخ في رجاله: 49، الرقم: 400، وفيه: " محمد ويقال محمود ويقال سمرة الغفاري ".
(٢٣٥)
صفحهمفاتيح البحث: صحابة (أصحاب) رسول الله (ص) (2)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، محمد بن عمرو بن حزم (1)، ابن الغضائري (1)، أبو عبد الله (1)، محمد بن بديل (1)، القتل (1)، الطعن (3)
[] 4 - محمد بن أبي بكر، جليل القدر، عظيم المنزلة، من خواص علي (عليه السلام).
[] 5 - محمد بن أبي سلمة، شهد مع علي (عليه السلام)، هو واخوه سلمة، تصدقت بهما أمهما أم سلمة إلي علي (عليه السلام)، وقالت: لو يصلح لي الخروج لخرجت معك (1).
[] 6 - محمد بن فضيل بن غزوان - بالغين المعجمة، والزاي، والنون أخيرا - الضبي، مولاهم، أبو عبد الرحمان، من أصحاب الصادق (عليه السلام)، ثقة.
[] 7 - محمد بن قيس، أبو نصر - بالنون - الأسدي، من أصحاب الصادق (عليه السلام)، ثقة ثقة.
[] 8 - محمد بن سالم بن شريح الأشجعي الحذاء الكوفي، أبو إسماعيل، أسند عنه، مات سنة اثنتين وتسعين ومائة، وهو ابن تسع وخمسين سنة، من أصحاب الصادق (عليه السلام)، يقال له: سالم الحذاء وسالم الأشجعي وسالم بن أبي واصل وسالم بن شريح - بالشين المعجمة - وهو ثقة.
[] 9 - محمد بن عمرو بن عبيد - بضم العين - الأنصاري العطار الكوفي، مولاهم، وهو ابن أبي حفص، من أصحاب الصادق (عليه السلام)، أسند عنه، قيل: انه كان يعدل بألف رجل، مات سنة ست وسبعين ومائة (2).
[] 10 - محمد بن عذافر - بالعين المضمومة المهملة، والذال المعجمة، والفاء، والراء - ابن عيسي الصيرفي المدايني، ثقة.
١ - رجال الشيخ: ٤٨، الرقم: ٣٩٥.
٢ - رجال الشيخ: ٢٩٠، الرقم: ٤٢٣٠، وفيه: " القطان "، عنونه البخاري في تاريخه ١: ١٩٤، وابن حبان في الثقات ٧: ٤٣٩، وفيهما أيضا: " القطان ".
(٢٣٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (4)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (3)، السيدة أم سلمة بن الحارث زوجة الرسول صلي الله عليه وآله (1)، سالم بن أبي واصل (1)، محمد بن قيس أبو نصر (1)، محمد بن سالم بن شريح (1)، محمد بن أبي سلمة (1)، أبو عبد الرحمان (1)، محمد بن أبي بكر (1)، أبو إسماعيل (1)، سالم الحذاء (1)، محمد بن عذافر (1)، محمد بن عمرو (1)، الشهادة (1)، الموت (2)، كتاب الثقات لابن حبان (1)
روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، وعمر إلي أيام الرضا (عليه السلام)، ومات وله ثلاث وتسعون سنة.
[] 11 - محمد بن يونس، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، ثقة.
[] 12 - محمد بن علي بن النعمان، أبو جعفر، الملقب بمؤمن الطاق، مولي بجيلة، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، ثقة، وكان يلقب بالأحول، والمخالفون يلقبونه بشيطان الطاق، وكان دكانه في طاق المحامل بالكوفة، يرجع إليه في النقد فيخرج كما ينقد، فيقال شيطان الطاق، وكان كثير العلم حسن الخاطر.
[] 13 - محمد بن جبير بن مطعم.
قال الفضل بن شاذان: لم يكن في زمان علي بن الحسين (عليه السلام) في أول امره الا خمسة نفر، ذكر من جملتهم محمد بن جبير (1).
[] 14 - محمد بن الفضل الأزدي، كوفي، من أصحاب أبي الحسن الرضا (عليه السلام)، ثقة.
[] 15 - محمد بن خالد بن عبد الرحمان بن محمد بن علي البرقي، أبو عبد الله، مولي أبي موسي الأشعري، من أصحاب الرضا (عليه السلام)، ثقة.
وقال ابن الغضائري: انه مولي جرير بن عبد الله، حديثه يعرف وينكر، ويروي عن الضعفاء ويعتمد المراسيل.
وقال النجاشي: انه ضعيف الحديث.
والاعتماد عندي علي قول الشيخ أبي جعفر الطوسي رضي الله عنه من تعديله.
وقال الكشي: قال نصر بن الصباح: لم يلق البرقي أبا بصير، بينهما
1 - رجال الكشي: 115، الرقم: 184.
(٢٣٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (1)، أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، أبو بصير (1)، محمد بن علي بن النعمان (1)، محمد بن الفضل الأزدي (1)، خالد بن عبد الرحمان (1)، جرير بن عبد الله (1)، ابن الغضائري (1)، أبو عبد الله (1)، الفضل بن شاذان (1)، محمد بن يونس (1)، مؤمن الطاق (1)، جبير بن مطعم (1)، محمد بن جبير (1)، محمد بن علي (1)، كتاب رجال الكشي (1)
القاسم بن حمزة ولا إسحاق بن عمار (1).
[] 16 - محمد بن إسماعيل بن بزيع - بالباء المنقطة تحتها نقطة المفتوحة، والزاي، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والعين المهملة - أبو جعفر، مولي أبي جعفر المنصور، وولد بزيع بيت، منهم حمزة بن بزيع وكان من صالحي هذه الطائفة وثقاتهم، كثير العمل.
وقال الشيخ الطوسي رحمه الله: ان محمد بن إسماعيل بن بزيع ثقة، صحيح مولي منصور.
وقال محمد بن عمر الكشي: كان محمد بن إسماعيل من رجال أبي الحسن موسي (عليه السلام) وأدرك أبا جعفر الثاني (عليه السلام).
قال حمدويه عن أشياخه: انه وأحمد بن حمزة كانا في عداد الوزراء، وكان علي بن النعمان أوصي بكتبه لمحمد بن إسماعيل.
وقال علي بن الحسن: انه ثقة ثقة عين.
وحكي بعض أصحابنا عن ابن الوليد قال: وفي رواية محمد بن إسماعيل بن بزيع قال الرضا (عليه السلام):
ان الله تعالي بأبواب الظالمين من نور الله به البرهان ومكن له في البلاد، ليدفع بهم عن أوليائه ويصلح الله تعالي بهم أمور المسلمين، إليهم ملجأ المؤمنين من الضرر (2)، واليهم يفزع ذو الحاجة من شيعتنا، وبهم يؤمن الله
١ - رجال الشيخ: ٣٦٣، الرقم: ٥٣٩١، رجال النجاشي: ٣٣٥، الرقم: 898، رجال الكشي: 546، الرقم: 1034.
كلام النجاشي غير ظاهر في تضعيفه، وانما التضعيف يرجع إلي حديثه، لأجل انه كان يروي عن الضعفاء ويعتمد المراسيل، كما صرح به ابن الغضائري، وحينئذ يبقي توثيق الشيخ بلا معارض.
2 - في المصدر: الضر.
(٢٣٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، محمد بن إسماعيل بن بزيع (2)، إسماعيل بن بزيع (1)، محمد بن إسماعيل (2)، إسحاق بن عمار (1)، القاسم بن حمزة (1)، علي بن النعمان (1)، الشيخ الطوسي (1)، أحمد بن حمزة (1)، علي بن الحسن (1)، محمد بن عمر (1)، الظلم (1)، الضرر (1)، الوصية (1)، الحاجة، الإحتياج (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، ابن الغضائري (1)
روعة المؤمن في دار الظلمة، أولئك المؤمنون حقا، أولئك امناء الله في ارضه، أولئك نور الله في رعيتهم يوم القيامة، ويزهر نورهم لأهل السماوات كما تزهر الكواكب الزهرية (1) لأهل الأرض، أولئك من نورهم نور القيامة وتضئ منهم القيامة، خلقوا والله للجنة وخلقت الجنة لهم، فهنيئا لهم، ما علي أحدكم ان لو شاء لنال هذا كله، قال: قلت: وبماذا جعلني الله فداك، قال: تكون معهم فتسرنا بادخال السرور علي المؤمنين من شيعتنا، فكن منهم يا محمد.
وروي الكشي عن علي بن محمد، قال: حدثني بنان بن محمد، عن علي بن مهزيار، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع قال: سألت أبا جعفر (عليه السلام) ان يأمر لي بقميص من قمصه أعده لكفني، فبعث به إلي، قال: فقلت له: كيف اصنع به جعلت فداك، قال: انزع أزراره (2).
[] 17 - محمد بن الفرج الرخجي، من أصحاب أبي الحسن الرضا (عليه السلام)، ثقة.
[] 18 - محمد بن أبي عمير، واسم أبي عمير زياد بن عيسي، ويكني محمد أبا احمد، مولي الأزد، من موالي المهلب بن أبي صفرة، وقيل:
مولي بني أمية، والأول أصح.
بغدادي الأصل والمقام، لقي أبا الحسن موسي (عليه السلام) وسمع منه أحاديث، كناه في بعضها فقال: يا أبا احمد، وروي عن الرضا (عليه السلام)، كان جليل القدر، عظيم المنزلة عندنا وعند المخالفين.
١ - في المصدر: الدرية.
٢ - رجال الشيخ: ٣٦٤، الرقم: ٥٣٩٣، رجال النجاشي: ٣٣٠، الرقم: 893، رجال الكشي: 564، الرقم: 1065.
(٢٣٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، يوم القيامة (1)، محمد بن إسماعيل بن بزيع (1)، محمد بن الفرج الرخجي (1)، محمد بن أبي عمير (1)، علي بن مهزيار (1)، بنو أمية (1)، زياد بن عيسي (1)، علي بن محمد (1)، الفدية، الفداء (2)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)
قال الكشي: انه ممن أجمع أصحابنا علي تصحيح ما يصح عنه وأقروا له بالفقه والعلم.
قال الشيخ الطوسي رضي الله عنه: انه كان أوثق الناس عند الخاصة والعامة، وانسكهم نسكا وأورعهم واعبدهم، أدرك من الأئمة ثلاثة:
أبا إبراهيم موسي بن جعفر (عليهما السلام) ولم يرو عنه، وروي عن أبي الحسن الرضا (عليه السلام).
قال أبو عمرو الكشي: قال محمد بن مسعود: حدثني علي بن الحسن، قال: ابن أبي عمير أفقه من يونس بن عبد الرحمان وأصلح وأفضل.
وله حكاية ذكرناها في الكتاب الكبير، مات رحمه الله سنة سبع عشرة ومائتين (1).
[] 19 - محمد بن أحمد بن قيس بن غيلان، مولي، كوفي، له كتاب، من أصحاب الرضا (عليه السلام)، ثقة.
[] 20 - محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، واسم أبي الخطاب زيد، ويكني محمد بابي جعفر الزيات الهمداني، جليل من أصحابنا، عظيم القدر، كثير الرواية، ثقة عين.
١ - الفهرست: ١٤٢، الرقم: ٦٠٧، وفيه: " وأدرك من الأئمة (عليهم السلام) ثلاثة: أبا إبراهيم موسي ولم يرو عنه، وأدرك الرضا (عليه السلام) وروي عنه والجواد (عليه السلام) "، رجال الكشي: ٥٩٠، الرقم: ١١٠٣.
ما ذكر أولا - تبعا للنجاشي - من أنه لقي موسي (عليه السلام) وسمع منه أحاديث، مناف لما قال الشيخ من أنه لم يرو عن الكاظم (عليه السلام)، والظاهر أن ما ذكره النجاشي أصح، لأنه روي عن الكاظم (عليه السلام)، راجع معجم الرجال ١٤: ٢٨٥.
ما ذكر المصنف عن الكشي بان ابن أبي عمير أفقه من يونس، يناقض قوله في ذكر تسمية الفقهاء من أصحاب الكاظم والرضا (عليهما السلام) بان أفقههم يونس.
(٢٤٠)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (3)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (4)، محمد بن الحسين بن أبي الخطاب (1)، يونس بن عبد الرحمان (1)، محمد بن أحمد بن قيس (1)، أبو عمرو الكشي (1)، ابن أبي عمير (2)، الشيخ الطوسي (1)، علي بن الحسن (1)، محمد بن مسعود (1)، الموت (1)، الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، كتاب رجال الكشي (1)
حسن التصانيف، مسكون إلي روايته، له تصانيف ذكرناها في كتابنا الكبير، من أصحاب الجواد (عليه السلام).
[] 21 - محمد بن علي بن مهزيار - بالزاي بعد الهاء، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والراء أخيرا - من أصحاب أبي الحسن الثالث الهادي (عليه السلام)، ثقة.
[] 22 - محمد بن جزك - بالجيم، والزاي، والكاف - الجمال، من أصحاب الهادي (عليه السلام)، ثقة.
[] 23 - محمد بن عيسي بن عبيد بن يقطين، مولي أسد بن خزيمة، أبو جعفر العبيدي اليقطيني، يونسي، اختلف علماؤنا في شأنه:
فقال شيخنا الطوسي رضي الله عنه: انه ضعيف استثناه أبو جعفر بن بابويه من رجال نوادر الحكمة، وقال: لا أروي ما يختص بروايته.
قال الشيخ: وقيل إنه كان يذهب مذهب الغلاة.
وقال الكشي: حدثني علي بن محمد القتيبي، قال: كان الفضل بن شاذان يحب العبيدي ويثني عليه ويميل إليه ويقول: ليس في أقرانه مثله.
وعن جعفر بن معروف انه ندم إذ لم يستكثر منه.
وقال النجاشي: انه جليل في أصحابنا، ثقة عين، كثير الرواية، حسن التصانيف، وروي عن أبي جعفر الثاني (عليه السلام) مكاتبة ومشافهة، وذكر أبو جعفر بن بابويه عن ابن الوليد انه قال: ما تفرد به محمد بن عيسي من كتب يونس وحديثه لا يعتمد عليه، قال: ورأيت أصحابنا ينكرون هذا القول ويقولون من مثل أبي جعفر محمد بن عيسي، سكن بغداد، وله كتب ذكرناها في كتابنا الكبير.
(٢٤١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام (1)، محمد بن عيسي بن عبيد بن يقطين (1)، محمد بن علي بن مهزيار (1)، علي بن محمد القتيبي (1)، مدينة بغداد (1)، محمد بن عيسي (2)، جعفر بن معروف (1)، محمد بن جزك (1)
والأقوي عندي قبول روايته (1).
[] 24 - محمد بن مروان الجلاب، من أصحاب أبي الحسن الثالث (عليه السلام)، ثقة.
[] 25 - محمد بن الريان - بالراء، والياء المنقطة تحتها نقطتين المشددة، والنون - ابن الصلت - بالصاد المهملة، والتاء المنقطة فوقها نقطتين - من أصحاب أبي الحسن الثالث الهادي (عليه السلام)، ثقة.
[] 26 - محمد بن عبد الجبار، وهو ابن أبي الصهبان - بالصاد المهملة المضمومة، والباء المنقطة تحتها نقطة، والنون أخيرا - قمي، من أصحاب أبي الحسن الثالث الهادي (عليه السلام)، ثقة.
[] 27 - محمد بن علي بن بلال، من أصحاب أبي محمد العسكري (عليه السلام)، ثقة.
وقال الشيخ في كتاب الغيبة: انه من المذمومين أبو طاهر محمد بن علي بن بلال.
١ - رجال النجاشي: ٣٣٣، الرقم: ٨٩٦، رجال الكشي: ٥٣٧، الرقم: ١٠٢٢، الفهرست:
١٤٠، الرقم: 601.
جلالة محمد بن عيسي - كما ذكر المصنف - هو المعروف بين الأصحاب - اما تضعيف الشيخ إياه، كما يظهر من كتبه، ناش عن استثناء ابن الوليد - وتبعه الصدوق - من رجال نوادر الحكمة، والظاهر أنها لم يناقشا في محمد بن عيسي نفسه، بل فيما يرويه عن يونس باسناد منقطع، اي ان يونس يرويه مرسلا، أو فيما ينفرد بروايته عن يونس، اما في غير ذلك فلم يظهر تركهما رواياته.
ويؤيده ان الصدوق روي في الفقيه عن محمد بن عيسي عن غير يونس في المشيخة في نيف وثلاثين موضعا غير ما ذكره في طريقه إليه، وهذا أقوي شاهد علي أن الاستثناء غير مبتن علي تضعيف محمد بن عيسي نفسه.
وقد ذكره المصنف في غير مورد في هذا الكتاب، وذكر تضعيفه أو توقفه في روايته.
(٢٤٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام (2)، كتاب الغيبة للشيخ محمد رضا الجعفري (1)، ابن أبي الصهبان (1)، محمد بن مروان الجلاب (1)، محمد بن علي بن بلال (1)، محمد بن عبد الجبار (1)، محمد بن الريان (1)، علي بن بلال (1)، الطهارة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، الشيخ الصدوق (2)، محمد بن عيسي (4)، الشهادة (1)
فنحن في روايته من المتوقفين (1).
[] 28 - محمد بن بلال، من أصحاب العسكري (عليه السلام)، ثقة.
[] 29 - محمد بن أحمد بن جعفر القمي العطار.
روي الكشي عن علي بن محمد بن قتيبة، عن أبي حامد أحمد بن إبراهيم المراغي انه ليس له ثالث في الأرض، وهو وكيل العسكري (عليه السلام)، أدرك أبا الحسن (عليه السلام) (2).
[] 30 - محمد بن صالح بن محمد الهمداني الدهقان، من أصحاب العسكري (عليه السلام)، وكيل.
[] 31 - محمد بن علي بن أبي شعبة الحلبي، أبو جعفر، وجه أصحابنا وفقيههم، والثقة الذي لا يطعن عليه هو واخوته عبيد الله وعمران وعبد الاعلي، له كتاب.
[] 32 - محمد بن عبد الرحمان بن قبة - بالقاف المكسورة، والباء المنقطة تحتها نقطة المفتوحة - الرازي، أبو جعفر، متكلم، عظيم القدر، حسن العقيدة، قوي في الكلام، كان قديما من المعتزلة وتبصر وانتقل، وكان حاذقا، شيخ الامامية في زمانه، له كتاب في الإمامة.
قال أبو الحسين السوسنجردي - بالسين المهملة قبل الواو وبعدها، والجيم، والزاي، والدال المهملة - وكان هذا أبو الحسين من عيون أصحابنا وصالحيهم المتكلمين، له كتاب في الإمامة أيضا، وكان قد
١ - الغيبة: ٢١٥، صرح الشيخ في رجاله - كما نقله المصنف - بوثاقته، وان ثبت أيضا انحرافه وادعاؤه البابية، اما لم يثبت عدم وثاقته، فهو ثقة فاسد العقيدة، فلا مانع من العمل برواياته، بناء علي كفاية الوثاقة في حجية الرواية، وتوقف المصنف في العمل برواياته علي مبناه من عدم العمل بروايات من كان فاسد العقيدة.
٢ - رجال الكشي: ٥٣٤، الرقم: ١٠١٩، الفهرست: ١٣٣، الرقم: 588.
(٢٤٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، مدرسة المعتزلة (1)، محمد بن عبد الرحمان بن قبة (1)، محمد بن علي بن أبي شعبة (1)، أبو الحسين السوسنجردي (1)، علي بن محمد بن قتيبة (1)، محمد بن أحمد بن جعفر (1)، محمد بن صالح بن محمد (1)، محمد بن بلال (1)، كتاب رجال الكشي (1)
حج علي قدميه خمسين حجة.
قال أبو الحسين: مضيت إلي أبي القاسم البلخي إلي بلخ بعد زيارتي الرضا (عليه السلام) بطوس، فسلمت عليه، وكان عارفا بي، ومعي كتاب أبي جعفر بن قبة في الإمامة المعروف بالانصاف، فوقف عليه ونقضه بالمسترشد في الإمامة، فعدت إلي الري فدفعت الكتاب إلي ابن قبة، فنقضه بالمستثبت في الإمامة، فحملته إلي أبي القاسم فنقضه بنقض المستثبت، فعدت إلي الري فوجدت أبا جعفر قد مات رحمه الله.
[] 33 - محمد بن الخليل - بالخاء المعجمة - المعروف بالسكاك، أبو جعفر.
قال الشيخ الطوسي رضي الله عنه: انه صاحب هشام بن الحكم وكان متكلما من أصحاب هشام، وخالفه في أشياء الا في أصل الإمامة.
وكلام الشيخ يعطي انه كان اماميا (1).
وقال النجاشي: ان له كتابا سماه التوحيد، وهو تشبيه.
[] 34 - محمد بن أحمد بن عبد الله بن قضاعة - بالقاف المضمومة، والضاد المعجمة - ابن صفوان بن مهران الجمال، مولي بني أسد، أبو عبد الله، شيخ الطائفة، ثقة فقيه فاضل.
وكانت له منزلة من السلطان بسبب مناظرته لقاضي الموصل في الإمامة بين يدي ابن حمدان، فانتهي القول بينهما إلي أن قال للقاضي:
تباهلني، فوعده إلي غد، ثم حضر فباهله وجعل كفه في كفه، ثم قاما من المجلس، وكان القاضي يحضر دار الأمير ابن حمدان في كل يوم، فتأخر ذلك اليوم ومن غده، فقال الأمير: اعرفوا خبر القاضي، فعاد الرسول، فقال: انه منذ قام من موضع المباهلة حم وانتفخ الكف الذي مده للمباهلة
١ - رجال النجاشي: ٣٢٨، الرقم: ٨٨٩، الفهرست: ١٣٢، الرقم: 584.
(٢٤٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، محمد بن أحمد بن عبد الله بن قضاعة (1)، صفوان بن مهران (1)، أبو عبد الله (1)، هشام بن الحكم (1)، محمد بن الخليل (1)، الشيخ الطوسي (1)، بنو أسد (1)، الموت (1)، الحج (2)، كتاب رجال النجاشي (1)
وقد اسودت ثم مات من الغد، فانتشر لأبي عبد الله الصفواني بهذا ذكر عند الملوك وحظي منهم وكانت له منزلة.
وقال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه كان حفظة كثير العلم جيد اللسان، قال: وقيل إنه كان أميا، وله كتب أملاها من ظهر قلبه.
[] 35 - محمد بن إبراهيم بن يوسف الكاتب، يكني أبا الحسن، وقال أحمد بن عبدون: هو أبو بكر الشافعي، مولده سنة إحدي وثمانين ومائتين بالحسينية، وكان علي الظاهر يتفقه علي مذهب الشافعي ويري رأي الشيعة الإمامية في الباطن، وكان فقيها علي المذهبين، وله علي المذهبين كتب.
[] 36 - محمد بن أحمد بن الجنيد، أبو علي الكاتب الإسكافي، كان شيخ الامامية، جيد التصنيف حسنة، وجه في أصحابنا، ثقة جليل القدر، صنف فأكثر، قيل إنه كان عنده مال للصاحب (عليه السلام) وسيف أيضا، وانه أوصي به إلي جاريته، فهلك لذلك.
وقد ذكرت خلافه في كتبي.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه كان يري القول بالقياس، فترك لذلك كتبه ولم يعول عليها (1).
[] 37 - محمد بن يعقوب بن إسحاق، أبو جعفر الكليني - بالنون بعد الياء - وكان خاله علان الكليني الرازي، ومحمد شيخ أصحابنا في وقته بالري ووجههم، وكان أوثق الناس في الحديث وأثبتهم، صنف كتاب الكافي في عشرين سنة ومات ببغداد في سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة، قاله الشيخ الطوسي.
وقال النجاشي: في سنة تسع وعشرين وثلاثمائة سنة تناثر النجوم،
١ - الفهرست: ١٣٤، الرقم: 590.
(٢٤٥)
صفحهمفاتيح البحث: شيعة أهل البيت عليهم السلام (1)، محمد بن إبراهيم بن يوسف (1)، محمد بن يعقوب بن إسحاق (1)، محمد بن أحمد بن الجنيد (1)، الشيخ الطوسي (3)، أحمد بن عبدون (1)، الموت (1)
وصلي عليه محمد بن جعفر الحسيني أبو قيراط، ودفن بباب الكوفة في مقبرتها.
قال ابن عبدون: رأيت قبره في صراة الطائي، وعليه لوح مكتوب عليه اسمه واسم أبيه (1).
[] 38 - محمد بن مسعود بن محمد بن عياش - بالشين المعجمة - السلمي السمرقندي، أبو النضر - بالضاد المعجمة - المعروف بالعياشي، ثقة صدوق، عين من عيون هذه الطائفة وكبيرها، وقيل إنه من بني تميم، جليل القدر، واسع الاخبار، بصير بالروايات، مضطلع بها، له كتب كثيرة تزيد علي مائتي مصنف، وكان يروي عن الضعفاء كثيرا، وكان في أول امره عامي المذهب وسمع حديث العامة وأكثر منه، ثم تبصر وعاد إلينا، أنفق علي العلم والحديث تركة أبيه، وكانت ثلاثمائة ألف دينار.
[] 39 - محمد بن همام بن سهيل، ويكني همام أبا بكر، ويكني محمد أبا علي البغدادي الكاتب الاسكاني، شيخ أصحابنا ومتقدمهم، له منزلة عظيمة، كثير الحديث، جليل القدر، ثقة.
قال أبو محمد هارون بن موسي: قال أبو علي محمد بن همام: كتب أبي إلي أبي محمد الحسن العسكري (عليه السلام) يعرفه انه ما صح له حمل بولد، ويعرفه ان له حملا وسأله ان يدعو له في تصحيحه وسلامته وان يجعله ذكرا نجيبا من مواليهم، فوقع (عليه السلام) علي رأس الرقعة بخط يده: قد فعل ذلك، فصح الحمل ذكرا، قال هارون بن موسي: أراني أبو علي بن
١ - رجال النجاشي: ٣٧٧، الرقم: ١٠٢٦، رجال الشيخ: ٤٣٩، الرقم: ٦٢٧٧، الفهرست: ١٣٥، الرقم: ٥٩١.
ما ذكره أولا في سنة وفاته هو ما ذكره الشيخ في الفهرست، وما ذكره ثانيا عن الشيخ في رجاله والنجاشي في رجاله.
(٢٤٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، محمد بن همام بن سهيل (1)، محمد بن مسعود بن محمد (1)، هارون بن موسي (2)، علي البغدادي (1)، محمد بن تمام (1)، محمد بن جعفر (1)، الوسعة (1)، القبر (1)، الصّلاة (1)، كتاب رجال النجاشي (2)
همام الرقعة والخط، وكان محققا.
ومات أبو علي بن همام يوم الخميس لإحدي عشرة ليلة مضت (1) من جمادي الآخرة سنة ست وثلاثين وثلاثمائة، وكان مولده يوم الاثنين لست خلون من ذي الحجة سنة ثمان وخمسين ومائتين (2).
[] 40 - محمد بن عمر - بضم العين - ابن عبد العزيز الكشي، يكني أبا عمرو - بفتح العين - بصير بالاخبار وبالرجال، حسن الاعتقاد، وكان ثقة عينا، روي عن الضعفاء وصحب العياشي واخذ منه وتخرج عليه، له كتاب الرجال، كثير العلم، الا ان فيه أغلاطا كثيرة.
[] 41 - محمد بن أحمد بن يحيي بن عمران بن عبد الله بن سعد بن مالك الأشعري القمي، أبو جعفر، كان ثقة في الحديث، جليل القدر، كثير الرواية، الا ان أصحابنا قالوا انه يروي عن الضعفاء ويعتمد المراسيل ولا يبالي عمن اخذ، وما عليه في نفسه طعن في شئ.
[] 42 - محمد بن عمر بن محمد بن سالم - بغير ميم قبل السين - ابن البراء بن سبرة بن سيار - بالراء - التميمي، أبو بكر، المعروف بالجعابي - بالجيم، والعين المهملة، والباء المنقطة تحتها نقطة بعد الألف - الحافظ القاضي، كان من حفاظ الحديث واجلاء أهل العلم والناقدين للحديث.
[] 43 - محمد بن عمر الزيدي، له كتاب الفرائض عن الصادق (عليه السلام).
[] 44 - محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد، أبو جعفر، شيخ القميين وفقيههم ومتقدمهم ووجههم، ويقال انه نزل قم وما كان أصله منها، ثقة ثقة، عين، مسكون إليه، جليل القدر، عظيم المنزلة، عارف بالرجال، موثوق به، يروي عن الصفار وسعد وروي عنه التلعكبري، وذكر انه
١ - في رجال النجاشي: بقيت.
٢ - رجال النجاشي: ٣٧٩، الرقم: 1032.
(٢٤٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، شهر ذي الحجة (1)، شهر جمادي الثانية (1)، محمد بن أحمد بن يحيي بن عمران (1)، محمد بن عمر بن محمد بن سالم (1)، محمد بن الحسن بن أحمد (1)، محمد بن عمر الزيدي (1)، عبد العزيز (1)، محمد بن عمر (1)، كتاب رجال النجاشي (2)
لم يلقه بل وردت عليه اجازته علي يد صاحبه جعفر بن الحسن المؤمن بجميع رواياته.
[] 45 - محمد بن علي بن الحسين بن موسي بن بابويه القمي، أبو جعفر، نزيل الري، شيخنا وفقيهنا ووجه الطائفة بخراسان.
ورد بغداد سنة خمس وخمسين وثلاثمائة، وسمع منه شيوخ الطائفة وهو حدث السن (1)، كان جليلا حافظا للأحاديث، بصيرا بالرجال، ناقدا للاخبار، لم ير في القميين مثله في حفظه وكثرة علمه، له نحو من ثلاثمائة مصنف، ذكرنا أكثرها في كتابنا الكبير، مات رضي الله عنه بالري سنة إحدي وثمانين وثلاثمائة.
[] 46 - محمد بن محمد بن النعمان، يكني أبا عبد الله، يلقب بالمفيد، وله حكاية في سبب تسميته بالمفيد، ذكرناها في كتابنا الكبير، ويعرف بابن المعلم، من اجل مشايخ الشيعة ورئيسهم وأستاذهم، وكل من تأخر عنه استفاد منه، وفضله أشهر من أن يوصف في الفقه والكلام والرواية، أوثق أهل زمانه وأعلمهم، انتهت رياسة الإمامية في وقته إليه، وكان حسن الخاطر، دقيق الفطنة، حاضر الجواب، له قريب من مائتي مصنف كبار وصغار.
ومات قدس الله روحه ليلة الجمعة لثلاث خلون من شهر رمضان سنة ثلاث عشرة وأربعمائة، وكان مولده يوم الحادي عشر من ذي القعدة سنة ست وثلاثين وثلاثمائة، وقيل سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة،
1 - التعبير بحدث السن ليس معناه الاصطلاحي، بل علي ما قال المصنف من أنه ورد بغداد سنة 355 ه، كان له من العمر وقتئذ زهاء خمسين سنة، والتعبير عنه بحدث السن في ذلك الوقت انما هو بالنظر إلي مقامه، فان سماع شيوخ الطائفة من أحد يقتضي ان يكون من الشيوخ أيضا، بل من أكبرهم سنا، فالصدوق بالإضافة إلي من سمع منه حدث السن لا محالة.
(٢٤٨)
صفحهمفاتيح البحث: شهر ذي القعدة (1)، شهر رمضان المبارك (1)، علي بن الحسين بن موسي بن بابويه (1)، محمد بن محمد بن النعمان (1)، مدينة بغداد (2)، جعفر بن الحسن (1)، ابن المعلم (1)، خراسان (1)، الموت (1)
وصلي عليه الشريف المرتضي أبو القاسم علي بن الحسين بميدان الأشنان، وضاق علي الناس مع كبره، ودفن في داره سنتين، ثم نقل إلي مقابر قريش بالقرب من السيد الإمام أبي جعفر الجواد (عليه السلام) عند الرجلين، إلي جانب قبر شيخه الصدوق أبي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه (1).
[] 47 - محمد بن الحسن بن علي الطوسي، أبو جعفر، شيخ الامامية قدس الله روحه، رئيس الطائفة، جليل القدر، عظيم المنزلة، ثقة عين صدوق، عارف بالاخبار والرجال والفقه والأصول والكلام والأدب، وجميع الفضائل تنسب إليه، صنف في كل فنون الاسلام، وهو المهذب للعقائد في الأصول والفروع، والجامع لكمالات النفس في العلم والعمل، وكان تلميذ الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان.
ولد قدس الله روحه في شهر رمضان سنة خمس وثمانين وثلاثمائة، وقدم العراق في شهور سنة ثمان وأربعمائة، وتوفي رضي الله عنه ليلة الاثنين الثاني والعشرين من المحرم سنة ستين وأربعمائة بالمشهد المقدس الغروي علي ساكنه السلام ودفن بداره.
قال الحسن بن مهدي السليقي: توليت انا والشيخ أبو محمد الحسن بن عبد الواحد العين زربي والشيخ أبو الحسن اللؤلؤي غسله في تلك الليلة
1 - الاختلاف في سنة ولادته نشأ عن اختلاف قول الشيخ والنجاشي بعد اتفاقها في تاريخ وفاته، ويمكن تأييد قول الشيخ بما ذكر ابن النديم في فهرسه من أن مولده سنة 338 ه.
اما تسميته بالمفيد، فقد قيل: انما لقبه بهذا اللقب علي بن عيسي الرماني والقاضي عبد الجبار، وقيل: ان صاحب الامر (عليه السلام) لقبه به، ومنشأ قول الثاني ما ورد في التوقيع عنه (عليه السلام) من توصيفه بالشيخ المفيد، اما التوقيع لم يثبت لجهالة الواسطة بين الطبرسي صاحب الاحتجاج - الناقل للتوقيع - والشيخ المفيد، وعلي تقدير ثبوته فقد صدر التوقيع في أواخر حياته، وانما لقب بالمفيد في عنفوان شبابه.
(٢٤٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، دولة العراق (1)، شهر رمضان المبارك (1)، محمد بن الحسن بن علي الطوسي (1)، الحسن بن مهدي السليقي (1)، الشيخ المفيد (قدس سره) (3)، محمد بن محمد بن النعمان (1)، الشيخ الصدوق (1)، الحسن اللؤلؤي (1)، علي بن الحسين (1)، الشريف المرتضي (1)، جعفر بن محمد (1)، القبر (1)، الغسل (1)، الصّلاة (1)، كتاب الإرشاد للشيخ المفيد (1)، علي بن عيسي (1)، ابن النديم (1)
ودفنه وكان يقول أولا بالوعيد، ثم رجع وهاجر إلي مشهد أمير المؤمنين (عليه السلام) خوفا من الفتن التي تجددت ببغداد واحترقت كتبه وكرسي كان يجلس عليه للكلام.
[] 48 - محمد بن مهاجر بن عبيد الأزدي، ثقة.
[] 49 - محمد بن الحسن القمي، وليس بابن الوليد، الا انه نظيره.
[] 50 - محمد بن إبراهيم، المعروف بعلان الكليني، خير فاضل.
[] 51 - محمد بن نصير - بالياء بعد الصاد المهملة - من أهل كش، ثقة، جليل القدر، كثير العلم، روي عنه أبو عمرو الكشي.
[] 52 - محمد بن سعيد، يكني أبا الحسن، من أهل كش، صالح، مستقيم المذهب.
[] 53 - محمد بن أحمد بن أبي عوف، من أهل بخاري، لا بأس به.
[] 54 - محمد بن يوسف بن يعقوب الجعفري، الدين الزاهد، من أصحاب العياشي.
[] 55 - محمد بن أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة، يكني أبا نعيم، جليل القدر، عظيم الحفظ، روي عنه التلعكبري وسمع منه في حياة أبيه، وكان يروي عن حميد.
[] 56 - محمد بن الحسين - بالياء بعد السين - ابن سعيد بن عبد الله بن سعيد الطبري، يكني أبا جعفر، خاصي، يروي عنه التلعكبري، وقال:
سمعت منه سنة ثلاثين وثلاثمائة وفيما بعدها.
[] 57 - محمد بن أحمد، يكني أبا الحسين الزاهد، من أهل طوس، روي عنه التلعكبري إجازة.
[] 58 - محمد بن عثمان بن سعيد العمري - بفتح العين - الأسدي، يكني أبا جعفر، وأبوه يكني أبا عمرو، جميعا وكيلان في خدمة صاحب
(٢٥٠)
صفحهمفاتيح البحث: عثمان بن سعيد العمري السمان (1)، الحافظ أبو نعيم (1)، محمد بن إبراهيم المعروف بعلان (1)، محمد بن أحمد بن محمد بن سعيد (1)، محمد بن أحمد بن أبي عوف (1)، محمد بن يوسف بن يعقوب (1)، محمد بن مهاجر بن عبيد (1)، محمد بن الحسن القمي (1)، أبو عمرو الكشي (1)، سعيد بن عبد الله (1)، محمد بن الحسين (1)، محمد بن أحمد (1)، محمد بن سعيد (1)، محمد بن نصير (1)، الشهادة (1)
الزمان (عليه السلام)، ولهما منزلة جليلة عند هذه الطائفة، وكان محمد قد حفر لنفسه قبرا وسواه بالساج، فسئل عن ذلك فقال: للناس أسباب، ثم سئل بعد ذلك فقال: قد أمرت ان أجمع أمري، فمات بعد شهرين من ذلك في جمادي الأولي سنة خمس وثلاثمائة، وقيل: سنة أربع وثلاثمائة، وكان يتولي هذا الامر نحوا من خمسين سنة، وقال عند موته: أمرت ان أوصي إلي أبي القاسم الحسين بن روح، وأوصي إليه، وأوصي أبو القاسم ابن روح إلي أبي الحسن علي بن محمد السمري، فلما حضرت السمري الوفاة سئل ان يوصي، فقال: لله امر هو بالغه، والغيبة الثانية هي التي وقعت بعد مضي السمري.
[] 59 - محمد بن موسي بن المتوكل، ثقة.
[] 60 - محمد بن مسلم بن رياح، أبو جعفر الأوقص الطحان، مولي، ثقيف الأعور، وجه أصحابنا بالكوفة، ورع فقيه، صاحب أبا جعفر وأبا عبد الله (عليهما السلام) وروي عنهما، وكان من أوثق الناس.
روي الكشي عن محمد بن قولويه، عن سعد بن عبد الله بن أبي خلف، عن أحمد بن محمد بن عيسي، عن عبد الله بن محمد الحجال، عن العلاء ابن رزين، عن عبد الله بن أبي يعفور، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): انه ليس كل ساعة ألقاك ولا يمكن القدوم عليك، ويجئ الرجل من أصحابنا فيسألني وليس عندي كل ما سألني عنه، فقال: ما يمنعك عن محمد بن مسلم فإنه قد سمع من أبي وكان عنده وجيها.
وعن أبي جعفر بن قولويه، عن سعد بن عبد الله، عن علي بن سليمان بن داود الرازي، عن علي بن أسباط، عن أبيه أسباط بن سالم، عن أبي الحسن موسي بن جعفر (عليه السلام) ان محمد بن مسلم من حواري أبي جعفر محمد بن علي وابنه جعفر بن محمد الصادق (عليهما السلام).
(٢٥١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الحسين بن روح النوبختي (1)، شهر جمادي الأولي (1)، علي بن محمد السمري (1)، مدينة الكوفة (1)، عبد الله بن أبي يعفور (1)، عبد الله بن محمد الحجال (1)، محمد بن موسي بن المتوكل (1)، عبد الله بن أبي خلف (1)، أحمد بن محمد بن عيسي (1)، محمد بن مسلم بن رياح (1)، سعد بن عبد الله (1)، أسباط بن سالم (1)، جعفر بن قولويه (1)، محمد بن قولويه (1)، علي بن أسباط (1)، علي بن سليمان (1)، محمد بن مسلم (2)، الموت (1)، المنع (1)، الوصية (2)
قال الكشي: انه ممن أجمعت العصابة علي تصديقه من أصحاب أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام) والانقياد له بالفقه.
وقد أجبنا عن الروايات المنافية لهذا في الكتاب الكبير (1).
[] 61 - محمد بن قيس الأسدي، أبو عبد الله، مولي بني نصر، وكان خصيصا ممدوحا.
[] 62 - محمد بن قيس الأسدي، أبو نصر، ثقة، وجه من وجوه العرب، روي عن الباقر والصادق (عليهما السلام)، ذكرناه فيما مضي (2).
[] 63 - محمد بن قيس البجلي، وله كتاب يساوي كتاب محمد بن قيس الأسدي أبي عبد الله، وهذا محمد بن قيس البجلي، يكني أبا عبد الله أيضا، وهو ثقة عين، كوفي، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، ولنا محمد بن قيس أبو أحمد، ضعيف، روي عن أبي جعفر (عليه السلام) (3).
[] 64 - محمد الطيار.
روي الكشي عن محمد بن مسعود، عن محمد بن نصير، عن جعفر بن بشير، عن ابن بكير، عن حمزة بن الطيار، عن أبي عبد الله (عليه السلام): ان أبا جعفر (عليه السلام) كان يباهي بالطيار.
وعن طاهر بن عيسي، عن جعفر بن أحمد، عن الشجاعي، عن محمد ابن الحسين، عن صفوان بن يحيي، عن حمزة بن الطيار، عن أبيه محمد انه
1 - رجال الكشي: 10، الرقم: 20، و: 161، الرقم 273.
2 - مر في الرقم السادس من هذا الباب.
3 - ذكره النجاشي في رجاله: 323، الرقم: 881.
العبارة للنجاشي في رجاله، وفيما نقله عنه المؤلف سهو، لان كنية محمد بن قيس الأسدي الذي كتابه يساوي كتاب البجلي هو أبو نصر لا أبو عبد الله، فراجع.
(٢٥٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، محمد بن قيس أبو أحمد (1)، محمد بن قيس البجلي (2)، صفوان بن يحيي (1)، حمزة بن الطيار (2)، أبو عبد الله (2)، طاهر بن عيسي (1)، محمد الطيار (1)، جعفر بن أحمد (1)، محمد بن مسعود (1)، محمد بن نصير (1)، محمد بن قيس (3)، كتاب رجال النجاشي (2)، كتاب رجال الكشي (1)، السهو (1)
كان يقول بامامة أبي جعفر (عليه السلام) (1).
[] 65 - محمد بن حكيم.
روي الكشي ان أبا الحسن (عليه السلام) كان يرضي كلامه عند ذكر أصحاب الكلام (2).
[] 66 - محمد بن إسحاق، أخو يزيد، شعر - بالشين المعجمة، والعين المهملة، والراء.
روي الكشي عن حمدويه، عن الحسن بن موسي، قال: حدثني يزيد ابن إسحاق شعر ان محمدا أخاه كان يقول بحياة الكاظم (عليه السلام)، فدعا له الرضا (عليه السلام) حتي قال بالحق (3).
[] 67 - محمد بن سعيد بن كلثوم المروزي.
قال الكشي: قال نصر بن الصباح: كان محمد بن سعيد بن كلثوم مروزيا من أجلة المتكلمين، نيسابوري، وقال غيره: وهجم عبد الله بن طاهر علي محمد بن سعيد بسبب خبثه، فحاجه محمد بن سعيد فخلي سبيله (4).
[] 68 - محمد بن الحسن الواسطي.
روي الكشي عن علي بن محمد القتيبي، قال الفضل بن شاذان: محمد ابن الحسن كان كريما علي أبي جعفر (عليه السلام)، وان أبا الحسن (عليهما السلام) انفذ نفقته في مرضه ولكفنه، وأقام ما تمه عند موته (5).
[] 69 - محمد بن الوليد الخزاز ومعاوية بن حكيم ومصدق بن
1 - رجال الكشي: 347، الأرقام: 648 و 649.
2 - رجال الكشي: 448، الرقم: 843.
3 - رجال الكشي: 605، الرقم: 1126.
4 - رجال الكشي: 545 الرقم: 1030.
5 - رجال الكشي: 558، الرقم: 1054.
(٢٥٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (2)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، محمد بن الحسن الواسطي (1)، محمد بن الوليد الخزاز (1)، علي بن محمد القتيبي (1)، عبد الله بن طاهر (1)، محمد بن سعيد بن كلثوم (2)، الفضل بن شاذان (1)، الحسن بن موسي (1)، محمد بن إسحاق (1)، محمد بن حكيم (1)، محمد بن سعيد (2)، المرض (1)، الموت (1)، الإقامة (1)، كتاب رجال الكشي (5)
صدقة ومحمد بن سالم بن عبد الحميد.
قال أبو عمرو الكشي: هؤلاء كلهم فطحية، وهم من أجلة العلماء والفقهاء والعدول، بعضهم أدرك الرضا (عليه السلام)، وكلهم كوفيون.
وقال النجاشي: محمد بن الوليد البجلي الخزاز - بالزاي قبل الألف وبعدها - أبو جعفر الكوفي، ثقة عين نقي الحديث، ذكره الجماعة بهذا، روي عن يونس بن يعقوب وحماد بن عثمان ومن كان من طبقتهما وعمر حتي لقيه محمد بن الحسن الصفار (1).
والذي يظهر لي انه الذي ذكره الكشي.
[] 70 - محمد بن إبراهيم الحضيني - بالحاء المضمومة المهملة، والضاد المعجمة، والنون بين اليائين - الأهوازي.
روي الكشي عن ابن مسعود، عن حمدان بن أحمد القلانسي، عن معاوية بن حكيم، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن الحضيني، قال:
قلت لأبي جعفر (عليه السلام): ان أخي مات، فقال: رحم الله أخاك فإنه كان من خصيص شيعتي، قال ابن مسعود: حمدان بن أحمد من الخصيص، قال:
الخاصة الخاصة (2).
وقال النجاشي: محمد بن أحمد بن خاقان النهدي، أبو جعفر القلانسي، المعروف بحمدان، كوفي مضطرب.
فنحن في هذه الرواية من المتوقفين (3).
١ - رجال الكشي: ٥٦٣، الرقم: ١٠٦٢، رجال النجاشي: ٣٤٥، الرقم ٩٣١.
٢ - خاصة الخاص (خ ل).
٣ - رجال النجاشي: ٣٤١، الرقم: 914، رجال الكشي: 563، الرقم: 1064.
عبارة الكشي مشوشة، ولكنه لا يضر بالمقصود، وهو اثبات ان محمد بن إبراهيم كان من خصيص شيعة الجواد (عليه السلام)، الا ان الرواية ضعيفة بحمدان الحضيني، لعدم ثبوت وثاقته.
(٢٥٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، محمد بن إبراهيم الحضيني (1)، محمد بن سالم بن عبد الحميد (1)، أحمد بن محمد بن أبي نصر (1)، حمدان بن أحمد القلانسي (1)، محمد بن الوليد البجلي (1)، محمد بن أحمد بن خاقان (1)، محمد بن الحسن الصفار (1)، أبو جعفر الكوفي (1)، أبو عمرو الكشي (1)، يونس بن يعقوب (1)، حماد بن عثمان (1)، الموت (1)، الجماعة (1)، التصدّق (1)، الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، كتاب رجال الكشي (2)، محمد بن إبراهيم (1)، حمدان الحضيني (1)
[] 71 - محمد بن أبي حمزة، ثقة فاضل.
قال الكشي: سألت أبا الحسن حمدويه بن نصير، عن علي بن أبي حمزة والحسين بن أبي حمزة ومحمد أخويه، فقال: كلهم ثقات فاضلون (1).
[] 72 - محمد بن أحمد بن حماد، أبو علي المروزي المحمودي.
قال الكشي: قال ابن مسعود: حدثني أبو علي المحمودي، قال: كتب إلي أبو جعفر (عليه السلام) بعد وفاة أبي: قد مضي أبوك رضي الله عنه وعنك وهو عندنا علي حال محمودة، ولن تبعد أنت من تلك الحال (2).
[] 73 - محمد بن أحمد بن خاقان - بالخاء المعجمة، والقاف، والنون - النهدي، أبو جعفر القلانسي، المعروف بحمدان.
قال الكشي: قال النضر: انه كوفي، ثقة خير.
وقال النجاشي: انه مضطرب.
وقال ابن الغضائري: انه كوفي ضعيف يروي عن الضعفاء.
وعندي توقف في روايته لقول هذين الشيخين فيه (3).
[] 74 - محمد بن يزداذ - بالزاي بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين، والدال المهملة، والذال المعجمة.
قال أبو عمرو الكشي عن أبي النضر: انه لا بأس به (4).
[] 75 - محمد بن حفص بن عمرو، أبو جعفر، وهو ابن العمري،
1 - رجال الكشي: 405، الرقم: 761.
2 - رجال الكشي: 511، الرقم: 986.
3 - رجال الكشي: 530، الرقم: 1014، الظاهر أنه لا وجه للتوقف في روايته بعد ثبوت وثاقته عن الكشي، اما تضعيف ابن الغضائري إياه فقد مر ما فيه، اما تضعيف النجاشي إياه بأنه مضطرب لا يضر، لان الاضطراب في الحديث لا ينافي وثاقة الراوي، إذ الاضطراب بمعني عدم الاستقامة في نقل الحديث، فكما انه يروي عن الثقة يروي عن غيره، وهذا لا ينافي الوثاقة.
4 - رجال الكشي: 530، الرقم: 1014.
(٢٥٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، علي بن أبي حمزة البطائني (1)، محمد بن أحمد بن خاقان (1)، الحسين بن أبي حمزة (1)، أبو علي المحمودي (1)، محمد بن أحمد بن حماد (1)، أبو عمرو الكشي (1)، محمد بن حفص بن عمرو (1)، ابن الغضائري (2)، حمدويه بن نصير (1)، جعفر القلانسي (1)، الوفاة (1)، كتاب رجال الكشي (4)
وكان وكيل الناحية، وكان الامر يدور عليه.
[] 76 - محمد بن أحمد بن نعيم الشاذاني - بالشين المعجمة، والذال المعجمة، والنون بعد الألف - أبو عبد الله.
روي الكشي عن آدم بن محمد، قال: سمعت محمد بن شاذان بن نعيم يقول: جمع عندي مال الغريم (عليه السلام)، فأنفذت به إليه وألفيت فيه شيئا من صلب مالي، قال: فورد في الجواب: قد وصل إلي ما انفذت من خاصة مالك، فيها كذا وكذا تقبل الله منك (1).
[] 77 - محمد بن أبي حذيفة، مشكور.
[] 78 - محمد بن الحسن بن أبي سارة، أبو جعفر، مولي الأنصار، يعرف بالرواسي - بالراء، والسين المهملة - أصله كوفي، سكن هو وأبوه قبله النيل، روي هو وأبوه عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، وابن عم محمد بن الحسن معاذ بن مسلم بن أبي سارة، وهم أهل بيت فضل وأدب، وعلي معاذ ومحمد تفقه الكسائي علم العرب واللسان والفراء، يحكون في كتبهم كثيرا، قال أبو جعفر الرواسي: وهم ثقات لا يطعن عليهم بشئ.
[] 79 - محمد بن سماعة بن موسي بن رويد - بالراء المضمومة - ابن نشيط - بالنون قبل الشين المعجمة - الحضرمي، مولي عبد الجبار بن وائل ابن حجر، أبو عبد الله، والد الحسن وإبراهيم وجعفر، وجد معلي بن الحسن، وكان ثقة في أصحابنا وجها.
[] 80 - محمد بن أبي يونس تسنيم - بالتاء المنقطة فوقها نقطتين، والسين المهملة، والنون، والياء المنقطة تحتها نقطتين - ابن الحسن بن يونس، أبو طاهر الوراق الحضرمي الكوفي، ثقة عين صحيح الحديث، روي عنه العامة والخاصة، وقد كاتب أبا الحسن العسكري (عليه السلام).
1 - رجال الكشي: 591، الرقم: 1106.
(٢٥٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (1)، محمد بن الحسن بن أبي سارة (1)، معاذ بن مسلم بن أبي سارة (1)، أبو طاهر الوراق (1)، محمد بن شاذان بن نعيم (1)، محمد بن أبي حذيفة (1)، محمد بن أحمد بن نعيم (1)، محمد بن أبي يونس (1)، أبو عبد الله (2)، محمد بن سماعة (1)، محمد بن الحسن (1)، كتاب رجال الكشي (1)
[] 81 - محمد بن سلمة - بغير ميم قبل السين - ابن ارتبيل - بالراء المهملة، والتاء المنقطة فوقها نقطتين، والباء المنقطة تحتها نقطة، والياء المنقطة تحتها نقطتين - أبو جعفر اليشكري - بالياء المنقطة تحتها نقطتين - جليل من أصحابنا الكوفيين، عظيم القدر، فقيه، قارئ لغوي راوية.
[] 82 - محمد بن أحمد بن أبي قتادة علي بن محمد بن حفص بن عبيد ابن حميد، يكني أبا جعفر، ثقة من القميين، صدوق عين، مولي السائب ابن مالك الأشعري، قتل حميد يوم المختار معه.
[] 83 - محمد بن عيسي بن عبد الله بن سعد بن مالك الأشعري، أبو علي، شيخ القميين ووجه الأشاعرة، متقدم عند السلطان، ودخل علي الرضا (عليه السلام) وسمع منه، وروي عن أبي جعفر (عليه السلام).
[] 84 - محمد بن عبد الحميد بن سالم العطار، أبو جعفر، روي عبد الحميد عن أبي الحسن موسي (عليه السلام)، وكان ثقة من أصحابنا الكوفيين.
[] 85 - محمد بن عبيد الكاتب، وجه من الكوفيين، ثقة عين.
[] 86 - محمد بن عمرو بن عبد الله بن عمر بن مصعب بن الزبير بن العوام، متكلم، حاذق من أصحابنا.
[] 87 - محمد بن مفضل بن إبراهيم بن قيس بن رمانة الأشعري، عربي، يكني أبا جعفر، ثقة من أصحابنا الكوفيين، ذكره أبو العباس.
[] 88 - محمد بن بندار - بالباء المنقطة تحتها نقطة المضمومة، والنون الساكنة، والدال المهملة، والراء بعد الألف - ابن عاصم الدهلي، أبو جعفر القمي، ثقة عين.
[] 89 - محمد بن إسماعيل بن أحمد بن بشير البرمكي، المعروف بصاحب الصومعة، أبو عبد الله، سكن بقم وليس أصله منها، ذكر ذلك أبو العباس بن نوح.
(٢٥٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، مدرسة الأشاعرة (1)، محمد بن أحمد بن أبي قتادة علي (1)، محمد بن إسماعيل بن أحمد بن بشير (1)، محمد بن عيسي بن عبد الله بن سعد (1)، محمد بن عبد الحميد بن سالم (1)، محمد بن عمرو بن عبد الله (1)، أبو العباس بن نوح (1)، محمد بن عبيد الكاتب (1)، أبو عبد الله (1)، قيس بن رمانة (1)، صاحب الصومعة (1)، محمد بن بندار (1)، محمد بن سلمة (1)، عبد الحميد (1)، محمد بن حفص (1)، القتل (1)
اختلف علماؤنا في شأنه.
فقال النجاشي: انه ثقة مستقيم، وقال ابن الغضائري: انه ضعيف.
وقول النجاشي عندي أرجح (1).
[] 90 - محمد بن عباس، كان يسكن بني غاضرة، ثقة، روي عن أبيه والحسن بن علي بن أبي حمزة.
[] 91 - محمد بن إبراهيم بن أبي البلاد - بتخفيف اللام - واخوه يحيي، مولي بني عبد الله بن غطفان، ثقة، قليل الحديث.
[] 92 - محمد بن موسي، أبو جعفر، لقبه خوراء - بالخاء المعجمة المضمومة، والراء بعد الواو - كوفي، ثقة.
[] 93 - محمد بن علي بن جاك - بالجيم، والكاف - قمي، يكني بابي طاهر، ثقة، قليل الحديث، ذكر ذلك أبو العباس، من أهل القرآن فاضل.
[] 94 - محمد بن الخليل بن أسد الثقفي، وقيل النخعي، كوفي من أصحابنا، ثقة، يكني أبا عبد الله.
[] 95 - محمد بن نافع، ثقة، كوفي، قليل الحديث.
[] 96 - محمد بن عبد الله المسلي - بالسين المهملة بعد الميم، واللام بعد السين - كوفي، ومسلية - بضم الميم - قبيلة من مذحج، وهو مسلية بن عامر بن عمرة بن عكة بن خالد بن مالك بن أدد، كان ثقة، قليل الحديث.
[] 97 - محمد بن خالد الأشعري، قمي، قريب الامر.
[] 98 - محمد بن الأصبغ الهمداني، كوفي، ثقة.
[] 99 - محمد بن بشير، واخوه علي، ثقتان، من رواة الحديث، مات
١ - رجال النجاشي: ٣٤١، الرقم: 915.
(٢٥٨)
صفحهمفاتيح البحث: علي بن أبي حمزة البطائني (1)، محمد بن إبراهيم بن أبي البلاد (1)، محمد بن عبد الله المسلي (1)، محمد بن موسي أبو جعفر (1)، محمد بن الخليل بن أسد (1)، محمد بن خالد الأشعري (1)، محمد بن علي بن جاك (1)، ابن الغضائري (1)، محمد بن الأصبغ (1)، محمد بن نافع (1)، محمد بن بشير (1)، القرآن الكريم (1)، الطهارة (1)، الموت (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
بقم، وقد ذكرنا في القسم الثاني ان محمد بن بشير ضعيف (1).
[] 100 - محمد بن علي بن إبراهيم بن محمد الهمذاني - بالذال المعجمة - روي عن أبيه، عن جده، عن الرضا (عليه السلام)، وكان محمد وكيل الناحية، وأبوه علي وكيل الناحية، وجده إبراهيم بن محمد وكيل الناحية، وكان لمحمد بن علي ولد يسمي القاسم، كان وكيل الناحية أيضا.
[] 101 - محمد بن إسماعيل بن ميمون الزعفراني، أبو عبد الله، ثقة عين، روي عنه الثقات، وروي عنهم، ولقي أصحاب أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 102 - محمد بن بكر بن جناح، أبو عبد الله، كوفي، مولي، ثقة.
[] 103 - محمد بن أحمد بن عبد الله بن مهران بن خانبة - بالخاء المعجمة، والنون قبل الباء المنقطة تحتها نقطة واحدة - الكرخي، أبو جعفر، لوالده أحمد بن عبد الله مكاتبة إلي الرضا (عليه السلام)، وهم بيت من أصحابنا كبير، وكان ثقة سليما.
[] 104 - محمد بن زكريا بن دينار، مولي بني غلاب - بالغين المعجمة، والباء المنقطة تحتها نقطة، واللام المخففة - أبو عبد الله، وبنو غلاب قبيلة بالبصرة من بني نصر بن معاوية، قيل ليس بغير البصرة منهم أحد، وكان هذا الرجل وجها من وجوه أصحابنا بالبصرة، وكان أخباريا واسع العلم، وصنف كتبا كثيرة، ومات محمد بن زكريا سنة ثمان وتسعين ومائتين.
[] 105 - محمد بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين، أبو طاهر الزراري، حسن الطريقة، ثقة عين، وله إلي مولانا أبي محمد
1 - يأتي ذكره في القسم الثاني، والمذكور في الروايات هو محمد بن بشير الثقة، ولم تثبت للثاني الذي ذكر في حقه انه الغالي الملعون رواية أصلا.
(٢٥٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، كتاب الثقات لابن حبان (1)، محمد بن أحمد بن عبد الله بن مهران (1)، محمد بن علي بن إبراهيم بن محمد (1)، محمد بن إسماعيل بن ميمون (1)، محمد بن زكريا بن دينار (1)، أبو طاهر الزراري (1)، محمد بن سليمان بن الحسن (1)، أحمد بن عبد الله (1)، محمد بن بكر بن جناح (1)، إبراهيم بن محمد (1)، أبو عبد الله (3)، مدينة البصرة (1)، بكير بن أعين (1)، محمد بن بشير (2)، محمد بن علي (1)، الوسعة (1)
(عليه السلام) مسائل وجوابات، ومات محمد بن سليمان في سنة إحدي وثلاثمائة، وكان مولده سنة سبع وثلاثين ومائتين.
[] 106 - محمد بن علي بن حمزة بن الحسن بن عبيد الله بن العباس بن علي بن أبي طالب (عليه السلام)، أبو عبد الله، ثقة عين في الحديث، صحيح الاعتقاد.
[] 107 - محمد بن علي بن محبوب الأشعري القمي، أبو جعفر، شيخ القميين في زمانه، ثقة عين، فقيه، صحيح المذهب.
[] 108 - محمد بن عبد الله بن نجيح، أبو عبد الله الكوفي، المعروف بالشخير - بالشين المعجمة، والخاء المعجمة - رجل من أصحابنا، قليل الحديث.
[] 109 - محمد بن الحسن بن علي، أبو عبد الله المحاربي - بالحاء المهملة، والباء المنقطة تحتها نقطة بعد الراء - جليل من أصحابنا، عظيم القدر، خبير بأمور أصحابنا في زمانه، عالم ببواطن أنسابهم.
[] 110 - محمد بن يحيي، أبو جعفر العطار القمي، شيخ أصحابنا في زمانه، ثقة عين، كثير الحديث.
[] 111 - محمد بن أبي القاسم، عبيد الله - بالياء بعد الباء - وقيل عبد الله - بغير ياء - ابن عمران الخبابي - بالخاء المعجمة المفتوحة، والباء المنقطة تحتها نقطة قبل الألف وبعدها - البرقي، أبو عبد الله، الملقب بماجيلويه - بالجيم، والياء المنقطة تحتها نقطتين قبل اللام وبعد الواو أيضا - وأبو القاسم يلقب بندار - بالنون بعد الباء، والدال المهملة، والراء - سيد من أصحابنا القميين، ثقة عالم، فقيه، عارف بالأدب والشعر (1).
[] 112 - محمد بن الحسن بن فروخ - بالفاء، والراء، والخاء
١ - رجال النجاشي: ٣٥٣، الرقم: 947، وفيه: الجنابي.
(٢٦٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، محمد بن الحسن بن علي أبو عبد الله (1)، محمد بن أبي القاسم عبيد الله (1)، محمد بن يحيي أبو جعفر العطار (1)، محمد بن علي بن محبوب الأشعري (1)، محمد بن عبد الله بن نجيح (1)، عبيد الله بن العباس (1)، علي بن حمزة بن الحسن (1)، محمد بن الحسن بن فروخ (1)، عبد الله الكوفي (1)، أبو عبد الله (2)، محمد بن سليمان (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
المعجمة بعد الواو - الصفار، مولي عيسي بن موسي بن طلحة بن عبيد الله ابن السائب بن مالك بن عامر الأشعري، أبو جعفر الأعرج، كان وجها في أصحابنا القميين، ثقة عظيم القدر، راجحا، قليل السقط في الرواية، توفي رحمه الله بقم سنة تسعين ومائتين.
[] 113 - محمد بن عبد الله بن جعفر بن الحسين بن جامع بن مالك الحميري - بالحاء المهملة - أبو جعفر القمي، كان ثقة وجها، كاتب صاحب الامر (عليه السلام) وسأله مسائل في أبواب الشريعة.
قال النجاشي: قال لنا أحمد بن الحسين: وقعت هذه المسائل إلي في أصلها والتوقيعات بين السطور، وكان له اخوة جعفر والحسين واحمد، كلهم كان لهم مكاتبة (1).
[] 114 - محمد بن عوام - بالعين المهملة - الخلقاني - بالخاء المعجمة، والقاف - روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، كوفي، ثقة، قليل الحديث.
[] 115 - محمد بن عبد الله بن رباط - بالراء المهملة، والباء المنقطة تحتها نقطة، والطاء المهملة بعد الألف - البجلي، روي أبوه عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وكان هو وأبوه ثقتين.
[] 116 - محمد بن يوسف الصنعاني - بالنون قبل العين المهملة وبعد الألف - روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة عين.
[] 117 - محمد بن مارد - بالراء، والدال المهملة - التميمي، عربي صميم، كوفي، ختن محمد بن مسلم، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة عين.
[] 118 - محمد بن مسعود الطائي، كوفي عربي صميم، ثقة، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام).
١ - رجال النجاشي: ٣٥٥، الرقم: 949.
(٢٦١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، عبد الله بن جعفر الطيار بن أبي طالب عليه السلام (1)، محمد بن عبد الله بن رباط (1)، محمد بن يوسف الصنعاني (1)، محمد بن مسعود الطائي (1)، طلحة بن عبيد الله (1)، السائب بن مالك (1)، أحمد بن الحسين (1)، محمد بن عوام (1)، محمد بن مارد (1)، محمد بن مسلم (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
[] 119 - محمد بن يحيي بن سليمان - بالياء بعد اللام - الخثعمي، أخو مغلس، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 120 - محمد بن يحيي الخزاز - بالخاء المعجمة، والزاي قبل الألف وبعدها - كوفي، روي عن أصحاب أبي عبد الله (عليه السلام)، عين ثقة.
[] 121 - محمد بن حمران النهدي، أبو جعفر، كوفي الأصل نزل جرجرايا، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
[] 122 - محمد بن مروان الحناط - بالحاء المهملة، والنون - المدني، ثقة، قليل الحديث.
[] 123 - محمد بن إسحاق بن عمار بن حيان التغلبي - بالغين المعجمة - الصيرفي، ثقة عين، روي عن أبي الحسن موسي (عليه السلام)، قاله النجاشي، وقال أبو جعفر بن بابويه: انه واقفي.
فانا في روايته من المتوقفين (1).
[] 124 - محمد بن سكين - بالسين المهملة أولا - ابن عمار النخعي الجمال، ثقة، روي أبوه عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 125 - محمد بن جميل بن صالح الأسدي، عربي صميم، ثقة.
١ - رجال النجاشي: ٣٦١، الرقم: 968.
ذكر المصنف انه واقفي - وتبعه علي ذلك ابن داود - وتوقف عن العمل برواياته لأجل وقفه، استندوا في وقفه إلي ما رواه الصدوق في العيون 2: 213، عن علي بن أحمد بن محمد بن عمران الدقاق، عن محمد بن أبي عبد الله الكوفي، عن جرير بن حازم، عن أبي مسروق قال: " دخل علي الرضا (عليه السلام) جماعة من الواقفة، فيهم علي بن أبي حمزة البطائني ومحمد بن إسحاق بن عمار والحسين بن مهران والحسن بن أبي سعيد المكاري - الحديث ".
هذه الرواية ضعيفة لجهالة جرير بن حازم، فلا يمكن الاستدلال بها علي شئ، مضافا ان الصدوق لم يحكم بان الرجل واقفي وانما ذكر هذه الرواية ولم يعلم اعتماده عليها، فنسبة القول بوقفه إلي الصدوق في غير محله.
(٢٦٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، إسحاق بن عمار بن حيان (1)، محمد بن يحيي الخزاز (1)، محمد بن حمران النهدي (1)، محمد بن مروان الحناط (1)، يحيي بن سليمان (1)، جميل بن صالح (1)، محمد بن سكين (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، علي بن أبي حمزة البطائني (1)، محمد بن أبي عبد الله الكوفي (1)، علي بن أحمد بن محمد بن عمران (1)، الحسن بن أبي سعيد (1)، الحسين بن مهران (1)، الشيخ الصدوق (3)، محمد بن إسحاق (1)، جرير بن حازم (2)
[] 126 - محمد بن الهيثم بن عروة التميمي، كوفي ثقة، روي أبوه عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 127 - محمد بن القاسم بن الفضيل - بالياء بعد الضاد - ابن يسار النهدي، ثقة هو وأبوه، وعمه العلاء، وجده الفضيل، روي عن الرضا (عليه السلام).
[] 128 - محمد، يلقب ثوابا - بالثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط، والواو، والباء المنقطة تحتها نقطة بين الألفين - كوفي، ثقة، قليل الحديث.
[] 129 - محمد بن الحسن بن زياد الميثمي الأسدي، مولاهم، أبو جعفر، عين ثقة، روي عن الرضا (عليه السلام).
[] 130 - محمد بن خالد الأحمسي البجلي، كوفي ثقة.
[] 131 - محمد بن الصباح، كوفي، ثقة.
[] 132 - محمد بن مرازم - بالراء قبل الألف، والزاي بعده - ابن حكيم - بالياء بعد الكاف - الساباطي الأزدي، ثقة، روي أبوه عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام).
[] 133 - محمد بن منصور بن يونس بزرج - بالباء المنقطة تحتها نقطة واحدة المضمومة، والزاي المضمومة، والراء الساكنة، والجيم - كوفي، ثقة.
[] 134 - محمد بن شريح الحضرمي، أبو عبد الله، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 135 - محمد بن ميسر - بالسين المهملة بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين - ابن عبد العزيز النخعي، بياع الزطي، كوفي، ثقة، روي أبوه عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، وروي هو عن أبي عبد الله (عليه السلام).
(٢٦٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، محمد بن الحسن بن زياد الميثمي (1)، الهيثم بن عروة التميمي (1)، محمد بن القاسم بن الفضيل (1)، محمد بن خالد الأحمسي (1)، محمد بن منصور بن يونس (1)، محمد بن شريح الحضرمي (1)، محمد يلقب ثوابا (1)، أبو عبد الله (1)، محمد بن الصباح (1)، محمد بن مرازم (1)، محمد بن ميسر (1)، عبد العزيز (1)
[] 136 - محمد بن مصبح بن الصباح، كوفي، ثقة.
[] 137 - محمد بن سليمان الأصفهاني، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 138 - محمد بن عمرو - بفتح العين - ابن سعيد الزيات المدايني، ثقة عين، روي عن الرضا (عليه السلام).
[] 139 - محمد بن الحسن بن زياد العطار، كوفي ثقة، روي أبوه عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 140 - محمد بن مسلمة - بالميم المفتوحة قبل السين - كوفي ثقة، روي كتابه عنه الطاطري علي بن الحسن وغيره.
[] 141 - محمد بن علي بن عيسي القمي، كان وجها بقم وأميرا عليها من قبل السلطان، وكذلك كان أبوه، يعرف بالطلحي، له مسائل لأبي محمد العسكري (عليه السلام).
[] 142 - محمد بن حماد بن زيد الحارثي، أبو عبد الله، ثقة، روي أبوه عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 143 - محمد بن المثني بن القاسم، كوفي، ثقة.
[] 144 - محمد بن جعفر بن أحمد بن بطة - بالباء المنقطة تحتها نقطة المفتوحة، والطاء المهملة - المؤدب، أبو جعفر القمي، كان كبير المنزلة بقم، كثير الأدب والعلم والفضل، يتساهل في الحديث ويعلق الأسانيد بالإجازات، وفي فهرست ما رواه غلط كثير.
قال ابن الوليد: كان محمد بن جعفر بن بطة ضعيفا مخلطا فيما يسنده (1).
1 - لم يظهر وجه لذكره هنا مع ما ذكر النجاشي وابن الوليد في حقه، كما ذكر ابن داود في القسمين من كتابه، فلعل ذكره هنا لما ورد فيه من المدح، وكيف كان فالرجل ضعيف لا يعتمد علي روايته وعلمه، لان التساهل في الحديث وتخليطه يمنعان عن الاعتماد علي قوله، وهو لا ينافي كثرة أدبه وفضله، فان ذلك امر والوثاقة في الحديث امر آخر.
(٢٦٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، محمد بن الحسن بن زياد العطار (1)، محمد بن سليمان الأصفهاني (1)، محمد بن علي بن عيسي القمي (1)، محمد بن المثني بن القاسم (1)، محمد بن حماد بن زيد (1)، محمد بن جعفر بن أحمد (1)، أبو عبد الله (1)، علي بن الحسن (1)، محمد بن مسلمة (1)، محمد بن عمرو (1)، محمد بن جعفر (1)، محمد بن مصبح (1)
[] 145 - محمد بن جعفر بن محمد بن عون الأسدي، أبو الحسين الكوفي، سكن الري، يقال له: محمد بن أبي عبد الله، كان ثقة صحيح الحديث، الا انه روي عن الضعفاء، وكان يقول بالجبر والتشبيه، فانا في حديثه من المتوقفين، وكان أبوه وجها، روي عنه أحمد بن محمد بن عيسي (1).
[] 146 - محمد بن أحمد بن عبد الله أبو عبد الله البصري، الملقب بالمفجع، جليل من وجوه أهل اللغة والأدب والحديث، وكان صحيح المذهب، حسن الاعتقاد، وله شعر كثير في أهل البيت (عليهم السلام)، ويذكر فيه أسماء الأئمة (عليهم السلام) ويتوجع علي قتلهم حتي سمي المفجع.
[] 147 - محمد بن أحمد بن إبراهيم بن سليمان، أبو الفضل الجعفي الكوفي، المعروف بالصابوني، سكن مصر، وكان زيديا ثم عاد إلينا، وكانت له منزلة بمصر.
[] 148 - محمد بن جرير - بالجيم قبل الراء - ابن رستم - بالتاء
١ - ما ذكر المصنف - تبعا للنجاشي - بأنه كان يقول بالجبر والتشبيه، ولأجله توقف في حديثه، مناقض لما قال الشيخ في كتاب الغيبة: ٢٥٨، في ذكر السفراء المحمودين الثقات الذين ترد عليه التوقيعات من قبل المنصوبين للسفارة من الأصل (عليه السلام): " ومات الأسدي علي ظاهر العدالة، لم يتغير ولم يطعن عليه ".
هو المؤيد بما ذكره الصدوق في الفقيه ٢: ١١٨: " واما الخبر الذي روي فيمن أفطر يوما من شهر رمضان متعمدا ان عليه ثلاث كفارات، فان أفتي به فيمن أفطر بجماع محرم عليه لوجود ذلك في روايات أبي الحسين الأسدي فيما ورد عليه من الشيخ العمري - الخ "، فان اعتماد الصدوق علي روايته يكشف عن حسن عقيدته، وقد ذكر الصدوق بعد ذلك بقليل (الفقيه ٢: ١٢١) انه لا يفتي برواية سماعة بن مهران لأنه كان واقفيا.
ويؤيده أيضا ان الكليني روي عدة روايات في بطلان القول بالتشبيه والجبر عن الأسدي، راجع الكافي، الجزء الأول باب ابطال الرؤية وباب النهي عن الصفة وغيرها.
(٢٦٥)
صفحهمفاتيح البحث: أهل بيت النبي صلي الله عليه وآله (1)، محمد بن أحمد بن عبد الله أبو عبد الله (1)، محمد بن أحمد بن إبراهيم (1)، محمد بن جعفر بن محمد بن عون (1)، محمد بن أبي عبد الله (1)، أحمد بن محمد (1)، محمد بن جرير (1)، القتل (1)، كتاب الغيبة للشيخ محمد رضا الجعفري (1)، كتاب الثقات لابن حبان (1)، شهر رمضان المبارك (1)، الشيخ الصدوق (3)، سماعة بن مهران (1)، الباطل، الإبطال (1)، النهي (1)، الإفطار (2)
المفتوحة المنقطة فوقها نقطتين بعد السين المهملة - الطبري الآملي، أبو جعفر، جليل من أصحابنا، كثير العلم، حسن الكلام، ثقة في الحديث.
[] 149 - محمد بن القاسم بن زكريا المحاربي، أبو عبد الله الكوفي، المعروف بالسوداني - بالسين المهملة، والنون بعد الألف - ثقة، عمر.
[] 150 - محمد بن عبد المؤمن المؤدب، ثقة قمي، له كتاب.
[] 151 - محمد بن العباس بن علي بن مروان بن الماهيار - بالياء بعد الهاء، والراء أخيرا - أبو عبد الله البزاز - بالزاي قبل الألف وبعدها - المعروف بابن الجحام - بالجيم المضمومة، والحاء المهملة بعدها - ثقة ثقة، عين في أصحابنا، سديد كثير الحديث، له كتاب ما نزل من القرآن في أهل البيت (عليهم السلام)، قال جماعة من أصحابنا: انه كتاب لم يصنف مثله في معناه، وقيل إنه الف ورقة.
[] 152 - محمد بن محمد بن الأشعث - بالثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط بعد العين المهملة - أبو علي الكوفي، ثقة من أصحابنا، سكن مصر.
[] 153 - محمد بن عبد الله بن مملك - بالميم بعد الميم، وبعدها لام وكاف - الأصبهاني، أصله من جرجان وسكن أصفهان، أبو عبد الله، جليل في أصحابنا، عظيم القدر والمنزلة، كان معتزليا ورجع علي يد عبد الرحمان بن أحمد بن جيرويه رحمه الله تعالي.
[] 154 - محمد بن خلف، أبو بكر الرازي، متكلم، جليل من أصحابنا، له كتاب في الإمامة.
[] 155 - محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن إسماعيل الكاتب، أبو بكر، ويعرف بابن أبي الثلج، وأبو الثلج هو عبد الله بن إسماعيل، ثقة عين، كثير الحديث.
[] 156 - محمد بن بشر - بالراء بعد الشين - الحمدوني، أبو الحسين
(٢٦٦)
صفحهمفاتيح البحث: أهل بيت النبي صلي الله عليه وآله (1)، مدينة إصفهان (1)، محمد بن العباس بن علي بن مروان (1)، محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله (1)، محمد بن القاسم بن زكريا (1)، أبو عبد الله البزاز (1)، محمد بن عبد الله بن مملك (1)، محمد بن محمد بن الأشعث (1)، عبد الرحمان بن أحمد (1)، إسماعيل الكاتب (1)، محمد بن خلف أبو بكر (1)، عبد الله الكوفي (1)، محمد بن عبد المؤمن (1)، أبو عبد الله (1)، محمد بن بشر (1)، القرآن الكريم (1)
السوسنجردي - بالسين قبل الواو وبعدها، والجيم، والزاي، والدال المهملة - رحمه الله، كان من عيون أصحابنا وصالحيهم، متكلم جيد الكلام، صحيح الاعتقاد، وكان يقول بالوعيد، حج علي قدميه خمسين حجة رحمه الله.
[] 157 - محمد بن أحمد بن محمد بن الحارث، الخطيب بساوة، أبو الحسن، المعروف بالحارثي، وجه من أصحابنا، ثقة.
[] 158 - محمد بن الحسن بن علي، أبو المثني، كوفي، ثقة، عظيم المنزلة في أصحابنا.
[] 159 - محمد بن علي بن عبدك - بالكاف بعد الدال المهملة - أبو جعفر الجرجاني، جليل القدر من أصحابنا، ثقة متكلم (1).
[] 160 - محمد بن إبراهيم بن جعفر، أبو عبد الله، الكاتب النعماني، المعروف بابن زينب، شيخ من أصحابنا، عظيم القدر، شريف المنزلة، صحيح العقيدة، كثير الحديث، قدم بغداد وخرج إلي الشام ومات بها.
[] 161 - محمد بن أحمد بن داود بن علي، أبو الحسن، شيخ هذه الطائفة وعالمها، وشيخ القميين في وقته وفقيههم.
حكي أبو عبد الله الحسين بن عبيد الله انه لم ير أحدا احفظ منه ولا أفقه ولا اعرف بالحديث، وأمه أخت سلامة بن محمد الأرزني - بالراء المتقدمة علي الزاي، والنون قبل الياء - ورد بغداد وأقام بها، ومات أبو الحسن بن داود سنة ثمان وستين وثلاثمائة، ودفن بمقابر قريش.
[] 162 - محمد بن علي بن الفضل بن تمام بن سكين - بالسين المهملة،
1 - كذا أيضا ترجمه النجاشي: 382، الرقم: 1040، الا ان فيه: " فقيه متكلم "، و الظاهر أن كلمة: " ثقة " في كلام المصنف حرف كلمة: " فقيه "، كما ذكره ابن داود أيضا، وكيف كان كلام النجاشي: " جليل القدر من أصحابنا " لا يقصر عن التوثيق.
(٢٦٧)
صفحهمفاتيح البحث: محمد بن الحسن بن علي أبو المثني (1)، محمد بن علي بن الفضل بن تمام (1)، محمد بن أحمد بن محمد بن الحارث (1)، محمد بن إبراهيم بن جعفر (1)، الحسين بن عبيد الله (1)، محمد بن أحمد بن داود (1)، محمد بن علي بن عبدك (1)، أبو عبد الله (2)، الحسن بن داود (1)، مدينة بغداد (2)، سلامة بن محمد (1)، الشام (1)، الحج (1)، الإقامة (1)
والكاف، والنون بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين - ابن بنداذ - بالنون الساكنة بعد الباء المنقطة تحتها نقطة المضمومة، والدال المهملة، والذال المعجمة بعد الألف - ابن داذمهر - بالدال المهملة قبل الألف، والذال المعجمة بعده، والراء أخيرا - ابن فرخ زاذ - بالفاء قبل الراء، والخاء المعجمة، والزاي، والذال المعجمة - ابن مياذرماه - بالياء المنقطة تحتها نقطتين، والذال المعجمة، والراء - ابن شهريار - بالشين المعجمة، والراء بعد الهاء، والياء المنقطة تحتها نقطتين قبل الألف - الأصغر، كان ثقة، صحيح الاعتقاد، جيد التصنيف، وكان لقبه بسكين بسبب اعظامهم له.
[] 163 - محمد بن الحسين بن سفرجلة، أبو الحسن الخزاز - بالخاء المعجمة، والزاي قبل الألف وبعدها - الكوفي، ثقة عين، واضح الرواية، عظيم من أصحابنا.
[] 164 - محمد بن محمد بن أحمد بن إسحاق بن رباط الكوفي البجلي، سكن بغداد، وعظمت منزلته بها، وكان ثقة ثقة، صحيح العقيدة (1).
[] 165 - محمد بن بدران بن عمران، أبو جعفر الرازي، سكن الكوفة وجاور بقية عمره، يسكن إلي روايته، وهو عين (2).
[] 166 - محمد بن جعفر بن محمد، أبو الفتح الهمذاني - بالذال المعجمة - الوادعي، المعروف بالمراغي، كان وجها في النحو واللغة ببغداد، حسن الحفظ، صحيح الرواية فيما نعلمه، وكان يتعاطي الكلام،
1 - عنونه النجاشي: 393، الرقم: 1051، وفيه: " ثقة فقيها ".
2 - ما ذكره هو عبارة النجاشي: 394، الرقم: 1052 في ترجمة محمد بن بكران بن عمران، والظاهر أن نسخ النجاشي مختلفة، وفي الأكثر: بكران.
(٢٦٨)
صفحهمفاتيح البحث: مدينة الكوفة (1)، محمد بن جعفر بن محمد أبو الفتح (1)، محمد بن الحسين بن سفرجلة (1)، محمد بن أحمد بن إسحاق (1)، أبو الحسن الخزاز (1)، مدينة بغداد (1)، محمد بن بدران (1)، محمد بن بكران (1)
وكان أبو الحسن السمسمي أحد غلمانه.
[] 167 - محمد بن جعفر بن محمد بن عبد الله النحوي، أبو بكر المؤدب، حسن العلم بالعربية والمعرفة بالحديث، له كتاب الموازنة لمن استبصر في امامة الاثني عشر.
[] 168 - محمد بن أحمد النعيمي - بضم النون، وفتح العين المهملة قبل الياء - أبو المظفر، رجل من أصحابنا، اخباري، سمع الحديث والاخبار وأكثر.
[] 169 - محمد بن المظفر، أبو دلف الأزدي، كان سمع الحديث كثيرا، ثم اضطرب عقله (1).
[] 170 - محمد بن الحسن بن عبد الله، أبو عبد الله الجواني، ساكن آمل طبرستان، كان فقيها، وسمع الحديث.
[] 171 - محمد بن وهبان - بالباء المنقطة تحتها نقطة - أبو عبد الله الدبيلي - بالدال المهملة، والباء المنقطة تحتها نقطة بعده، والياء المنقطة تحتها نقطتين - ساكن البصرة، ثقة من أصحابنا، واضح الرواية، قليل التخليط.
[] 172 - محمد بن محمد بن نصر بن منصور، أبو عمرو السكوني، المعروف بابن خرقة، رجل من أصحابنا، من أهل البصرة، شيخ الطائفة في وقته، فقيه ثقة.
[] 173 - محمد بن أبي عمران موسي بن علي بن عبدويه، أبو الفرج القزويني الكاتب، ثقة صحيح الرواية، واضح الطريقة.
١ - ذكره المصنف في القسم الأول، وكأنه غفل عما ذكره الشيخ في ذمه، حيث قال:
" وجنون أبي دلف وحكايات فساد ذهبه أكثر من أن تحصي، فلا نطول بذكرها الكتاب "، الغيبة: ٢٥٤.
(٢٦٩)
صفحهمفاتيح البحث: محمد بن جعفر بن محمد بن عبد الله (1)، محمد بن الحسن بن عبد الله (1)، محمد بن أحمد النعيمي (1)، محمد بن أبي عمران (1)، أبو عبد الله (2)، محمد بن محمد بن نصر (1)، مدينة البصرة (2)، موسي بن علي (1)، محمد بن المظفر (1)، كتاب الغيبة للشيخ محمد رضا الجعفري (1)
[] 174 - محمد بن أحمد بن محمد، أبو جعفر الجريري - بالجيم، والراء قبل الياء وبعدها - المعروف بابن البصري - بالباء - رجل من أصحابنا.
[] 175 - محمد بن عبيد الله بن أحمد بن محمد، وهو ابن أبي غالب، شيخنا.
[] 176 - محمد بن الحسين الرضي الموسوي، نقيب العلويين ببغداد، أخو المرتضي، كان شاعرا مبرزا فاضلا، عالما ورعا، عظيم الشأن، رفيع المنزلة، له حكاية في شرف النفس ذكرناها في الكتاب الكبير، كان ميلاده سنة تسع وخمسين وثلاثمائة، وتوفي في السادس من المحرم سنة ست وأربعمائة.
[] 177 - محمد بن علي بن يعقوب بن إسحاق بن أبي قرة - بالقاف المضمومة، والراء - القناني - بالقاف المضمومة، والنون قبل الألف - الكاتب، كان ثقة وسمع كثيرا وكتب كثيرا.
[] 178 - محمد بن عبد الملك بن محمد التبان - بالتاء المنقطة فوقها نقطتين، والباء المنقطة تحتها نقطة، والنون بعد الألف - يكني أبا عبد الله، كان معتزليا ثم أظهر الانتقال، ولم يكن ساكنا، ومات لثلاث بقين من ذي القعدة سنة تسع عشرة وأربعمائة (1).
[] 179 - محمد بن الحسن بن حمزة الجعفري، أبو يعلي، خليفة الشيخ المفيد رحمه الله والجالس مجلسه، متكلم فقيه، قيم بالامرين جميعا، مات رحمه الله يوم السبت سادس عشر شهر رمضان سنة ثلاث وستين وأربعمائة، ودفن في داره.
[] 180 - محمد بن الهيثم العجلي، ثقة.
١ - في الأصل: سنة عشرة وأربعمائة، ما أثبتناه من رجال النجاشي: ٤٠٣، الرقم: 1069.
(٢٧٠)
صفحهمفاتيح البحث: شهر ذي القعدة (1)، شهر رمضان المبارك (1)، عبيد الله بن أحمد بن محمد (1)، محمد بن الهيثم العجلي (1)، محمد بن عبد الملك بن محمد (1)، أحمد بن محمد أبو جعفر (1)، الشيخ المفيد (قدس سره) (1)، محمد بن علي بن يعقوب (1)، محمد بن الحسن بن حمزة (1)، محمد بن الحسين (1)، الموت (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
[] 181 - محمد بن قولويه، من خيار أصحاب سعد.
[] 182 - محمد بن عطية، ثقة.
[] 183 - محمد بن سوقة، ثقة.
[] 184 - محمد بن عبد الله، ابن عم الحسين بن أبي العلاء.
روي ابن عقدة عن الحسن بن علي بن بزيع، عن عبد الله بن محمد المزخرف أبو محمد، قال: حدثني محمد بن عبد الله ابن عم الحسين بن أبي العلاء، وكان خيرا (1).
[] 185 - محمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلي الأنصاري القاضي الكوفي.
روي ابن عقدة عن عبد الله بن إبراهيم بن قتيبة، عن ابن نمير، وسئل عن ابن أبي ليلي فقال: كان صدوقا مأمونا، ولكنه سيئ الحفظ جدا.
وهذه الرواية والتي قبلها عندي من المرجحات لا انها توجب تعديلا (2).
[] 186 - محمد بن عبد الرحمان السهمي البصري.
قال ابن عقدة عن محمد بن أحمد بن عبد الله بن زياد الزيات، قال:
حدثنا محمد بن عبد الرحمان بن محمد بن عبد الله العرزمي، قال:
حدثني محمد بن عبد الرحمان السهمي البصري، وكان من الثقات.
1 - لا يثبت بهذه الرواية وثاقته ولا حسنه - كما يأتي عن المصنف قريبا - لان طريق المصنف إلي ابن عقدة مجهول، مضافا ان الحسن بن علي بن بزيع أيضا مجهول، فلا اعتماد بما يرويه.
2 - ذكرنا في العنوان السابق عدم الاعتماد علي ما يرويه ابن عقدة، مضافا انه لا اعتماد بتعديل ابن نمير، ولا برواية إبراهيم بن قتيبة عنه، والرواية علي تقدير ثبوته لا يوجب الترجيح فضلا عن التعديل، مع أن الروايات في ذمه متضافرة.
(٢٧١)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب الثقات لابن حبان (1)، محمد بن عبد الله ابن عم الحسين (2)، عبد الرحمان بن أبي ليلي (1)، محمد بن أحمد بن عبد الله (1)، عبد الله بن إبراهيم (1)، الحسن بن علي بن بزيع (2)، ابن أبي ليلي (1)، عبد الرحمان بن محمد (1)، محمد بن عبد الرحمان (2)، عبد الله بن محمد (1)، محمد بن قولويه (1)، محمد بن عطية (1)، محمد بن سوقة (1)، الإختيار، الخيار (1)، إبراهيم بن قتيبة (1)، الجهل (2)

الباب (2) موسي

وهذه الرواية من المرجحات أيضا (1).
[] 187 - محمد بن عبد العزيز الزهري.
قال ابن عقدة عن عبد الرحمان بن يوسف، عن محمد بن إسماعيل البخاري، قال: محمد بن عبد العزيز الزهري منكر الحديث (2).
[] 188 - محمد بن عثمان، أخو حماد.
قال ابن عقدة عن علي بن الحسن: انه ثقة.
[] 189 - محمد بن أحمد بن مطهر، بغدادي، يونسي.
الباب (2) موسي، سبعة رجال [] 1 - موسي بن القاسم بن معاوية بن وهب البجلي، أبو عبد الله، يلقب بالبجلي، من أصحاب الرضا (عليه السلام)، كوفي، ثقة ثقة، جليل، واضح الحديث، حسن الطريقة.
[] 2 - موسي بن عمر - بضم العين - ابن بزيع - بالباء المنقطة تحتها نقطة، والزاي، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والعين المهملة - مولي المنصور، من أصحاب أبي جعفر الثاني (عليه السلام)، ثقة، كوفي.
[] 3 - موسي بن طلحة القمي، قريب الامر، ذكر ذلك أبو العباس.
[] 4 - موسي بن الحسن بن عامر بن عمران بن عبد الله بن سعد
1 - لا اعتماد علي هذه الرواية - علي ما مر في العناوين السابقة - مضافا ان محمد بن أحمد بن عبد الله بن زياد مجهول، ومحمد بن عبد الرحمان بن محمد العرزمي مهمل.
2 - الظاهر أنه محمد بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمان بن عوف الزهري، الذي ذكره الشيخ في رجاله: 288، الرقم: 4193، هذا، اما ذكره في هذا القسم فلم يظهر لنا وجهه مع ما نقل في ذمه.
(٢٧٢)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، موسي بن القاسم بن معاوية بن وهب (1)، محمد بن عبد العزيز الزهري (2)، محمد بن عثمان أخو حماد (1)، موسي بن الحسن بن عامر (1)، موسي بن طلحة القمي (1)، عبد الرحمان بن يوسف (1)، محمد بن أحمد بن مطهر (1)، أبو عبد الله (1)، محمد بن إسماعيل (1)، علي بن الحسن (1)، موسي بن عمر (1)، عبد الرحمن بن عوف (1)، عبد الرحمان بن محمد العرزمي (1)، محمد بن عبد العزيز بن عمر (1)، عبد الله بن زياد (1)، الجهل (1)

الباب (3) معاوية

الأشعري القمي، أبو الحسن، ثقة عين، جليل.
[] 5 - موسي بن محمد الأشعري القمي المؤدب، ساكن شيراز، ابن بنت سعد بن عبد الله، ثقة من أصحابنا.
[] 6 - موسي بن الحسن بن محمد بن العباس بن إسماعيل بن أبي سهل ابن نوبخت، أبو الحسن، المعروف بابن كيرياء - بالياء المنقطة تحتها نقطتين بعد الكاف وبعد الراء - كان حسن المعرفة بالنجوم، وله فيها كلام كثير، وكان مفوها عالما، وكان مع هذا يتدين حسن الاعتقاد.
[] 7 - موسي بن أكيل - بالياء المنقطة تحتها نقطتين بعد الكاف قبل اللام - النميري كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (3) معاوية، ثلاثة رجال [] 1 - معاوية بن عمار بن أبي معاوية خباب بن عبد الله الدهني - بضم الدال المهملة، واسكان الهاء وفتحها، والنون قبل الياء - مولاهم كوفي، ودهن من بجيلة، وهو دهن بن معاوية بن أسلم بن خمس بن الغوث بن أنمار، كان وجها في أصحابنا ومقدما، كبير الشأن، عظيم المحل، ثقة، وكان أبوه عمار ثقة في العامة وجها، يكني أبا معاوية، وروي معاوية عن أبي عبد الله وأبي الحسن موسي (عليهما السلام)، ومات سنة خمس وسبعين ومائة.
قال الكشي: انه كان يبيع السابري، وعاش مائة وخمسا وسبعين سنة.
وقال علي بن أحمد العقيقي: لم يكن معاوية بن عمار عند أصحابنا بمستقيم، كان ضعيف العقل، مأمونا في حديثه (1).
1 - رجال الكشي: 308، الرقم: 557.
لا يصغي إلي ما نقله المصنف عن العقيقي، لان العقيقي لم تثبت وثاقته، علي أن طريق المصنف إليه مجهول، مضافا انه مناقض لما ذكره المصنف - تبعا للنجاشي: 411، الرقم:
1096 - من أنه كان وجها في أصحابنا.
(٢٧٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، معاوية بن عمار بن أبي معاوية (1)، موسي بن محمد الأشعري (1)، موسي بن الحسن بن محمد (1)، معاوية بن عمار (1)، سعد بن عبد الله (1)، موسي بن أكيل (1)، علي بن أحمد (1)، البيع (1)، كتاب رجال الكشي (1)، الجهل (1)

الباب (4) مفضل

[] 2 - معاوية بن وهب البجلي، أبو الحسن، عربي صميم، ثقة، حسن الطريقة، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام) (1).
[] 3 - معاوية بن حكيم بن معاوية بن عمار الدهني، ثقة جليل، في أصحاب الرضا (عليه السلام)، قاله النجاشي.
وقال الكشي: انه فطحي، وهو عدل عالم (2).
الباب (4) مفضل، رجلان [] 1 - مفضل بن قيس بن رمانة - بضم الراء، وتشديد الميم، والنون بعد الألف.
قال الكشي: قال حمدويه عن محمد بن عيسي، عن ابن أبي عمير، عن مفضل بن قيس، قال: وكان خيرا (3).
[] 2 - مفضل بن مزيد - بالميم قبل الزاي - أخو شعيب الكاتب.
روي الكشي حديثا يعطي انه كان شيعيا (4).
١ - عبارة المصنف هي عبارة النجاشي: ٤١٢، الرقم: ١٠٩٧.
٢ - رجال النجاشي: ٤١٢، الرقم: 1098، رجال الكشي: 563، الرقم: 1062.
مراد الكشي بالعدالة في حقه مع ما ذكر بأنه فطحي، هو الاستقامة في مقام العمل، بالمواظبة علي الواجبات والاجتناب عن المحرمات، وهذا لا ينافي فساد العقيدة من جهة كونه فطحيا.
3 - رجال الكشي: 184، الرقم: 323.
4 - رجال الكشي: 374، الرقم: 701.
(٢٧٤)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، معاوية بن حكيم بن معاوية (1)، معاوية بن وهب البجلي (1)، ابن أبي عمير (1)، قيس بن رمانة (1)، عمار الدهني (1)، محمد بن عيسي (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (3)

الباب (5) منصور

الباب (5) منصور، رجلان [] 1 - منصور بن محمد بن عبد الله الخزاعي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وهو الذي يقال لأخيه: سلمة بن محمد أخي منصور، ثقتان، رويا عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 2 - منصور بن حازم - بالحاء المهملة، والزاي بعد الألف - أبو أيوب البجلي، كوفي، ثقة، عين صدوق، من أجلة أصحابنا وفقهائهم، روي عن الصادق والكاظم (عليهما السلام).
الباب (6) معلي، رجلان [] 1 - معلي بن عثمان، أبو عثمان، وقيل ابن زيد الأحول، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 2 - معلي بن موسي الكندي، كوفي، ثقة عين، وهو جد الحسن بن محمد بن سماعة، واخوه إبراهيم، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (7) مثني، رجلان [] 1 - مثني بن عبد السلام.
قال الكشي: قال أبو النضر محمد بن مسعود، قال علي بن الحسن: انه كوفي حناط لا بأس به (1).
1 - رجال الكشي: 338، الرقم: 623.
(٢٧٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، معلي بن عثمان أبو عثمان (1)، أبو أيوب البجلي (1)، معلي بن موسي الكندي (1)، مثني بن عبد السلام (1)، محمد بن عبد الله (1)، محمد بن سماعة (1)، علي بن الحسن (1)، منصور بن حازم (1)، سلمة بن محمد (1)، محمد بن مسعود (1)، الصدق (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (6) معلي

الباب (5) منصور، رجلان [] 1 - منصور بن محمد بن عبد الله الخزاعي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وهو الذي يقال لأخيه: سلمة بن محمد أخي منصور، ثقتان، رويا عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 2 - منصور بن حازم - بالحاء المهملة، والزاي بعد الألف - أبو أيوب البجلي، كوفي، ثقة، عين صدوق، من أجلة أصحابنا وفقهائهم، روي عن الصادق والكاظم (عليهما السلام).
الباب (6) معلي، رجلان [] 1 - معلي بن عثمان، أبو عثمان، وقيل ابن زيد الأحول، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 2 - معلي بن موسي الكندي، كوفي، ثقة عين، وهو جد الحسن بن محمد بن سماعة، واخوه إبراهيم، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (7) مثني، رجلان [] 1 - مثني بن عبد السلام.
قال الكشي: قال أبو النضر محمد بن مسعود، قال علي بن الحسن: انه كوفي حناط لا بأس به (1).
1 - رجال الكشي: 338، الرقم: 623.
(٢٧٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، معلي بن عثمان أبو عثمان (1)، أبو أيوب البجلي (1)، معلي بن موسي الكندي (1)، مثني بن عبد السلام (1)، محمد بن عبد الله (1)، محمد بن سماعة (1)، علي بن الحسن (1)، منصور بن حازم (1)، سلمة بن محمد (1)، محمد بن مسعود (1)، الصدق (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (7) مثني

الباب (5) منصور، رجلان [] 1 - منصور بن محمد بن عبد الله الخزاعي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وهو الذي يقال لأخيه: سلمة بن محمد أخي منصور، ثقتان، رويا عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 2 - منصور بن حازم - بالحاء المهملة، والزاي بعد الألف - أبو أيوب البجلي، كوفي، ثقة، عين صدوق، من أجلة أصحابنا وفقهائهم، روي عن الصادق والكاظم (عليهما السلام).
الباب (6) معلي، رجلان [] 1 - معلي بن عثمان، أبو عثمان، وقيل ابن زيد الأحول، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 2 - معلي بن موسي الكندي، كوفي، ثقة عين، وهو جد الحسن بن محمد بن سماعة، واخوه إبراهيم، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (7) مثني، رجلان [] 1 - مثني بن عبد السلام.
قال الكشي: قال أبو النضر محمد بن مسعود، قال علي بن الحسن: انه كوفي حناط لا بأس به (1).
1 - رجال الكشي: 338، الرقم: 623.
(٢٧٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، معلي بن عثمان أبو عثمان (1)، أبو أيوب البجلي (1)، معلي بن موسي الكندي (1)، مثني بن عبد السلام (1)، محمد بن عبد الله (1)، محمد بن سماعة (1)، علي بن الحسن (1)، منصور بن حازم (1)، سلمة بن محمد (1)، محمد بن مسعود (1)، الصدق (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (8) المختار

[] 2 - مثني بن الوليد.
قال الكشي: قال أبو النضر محمد بن مسعود، قال علي بن الحسن: انه كوفي حناط لا بأس به (1).
الباب (8) المختار، رجلان [] 1 - المختار بن زياد العبدي، بصري، من أصحاب أبي جعفر الثاني محمد بن علي (عليهما السلام)، ثقة.
[] 2 - المختار بن أبي عبيدة.
روي الكشي عن حمدويه، عن يعقوب، عن ابن أبي عمير، عن هشام بن المثني، عن سدير، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: لا تسبوا المختار فإنه قتل قتلتنا وطلب بثأرنا وزوج أرامنا وقسم فينا المال علي العسرة.
وهذا الطريق حسن.
وروي ابن عقدة، قال: ان الصادق (عليه السلام) ترحم علي المختار.
وقد ذكر الكشي أحاديث تنافي ذلك، ذكرناها في الكتاب الكبير (2).
الباب (9) مالك، رجلان [] 1 - مالك الأشتر قدس الله روحه ورضي الله عنه، جليل القدر، عظيم المنزلة، كان اختصاصه بعلي (عليه السلام) أظهر من أن يخفي، وتأسف
١ - رجال الكشي: ٣٣٨، الرقم: ٦٢٣.
٢ - رجال الكشي: ١٢٥، الرقم: ١٩٧، الروايات الذامة كلها ضعيفة السند، راجع إلي تفصيل حالها إلي معجم الرجال ١٨: ٩٣ - 102.
(٢٧٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، المختار بن أبي عبيدة الثقفي (1)، المختار بن زياد العبدي (1)، ابن أبي عمير (1)، مثني بن الوليد (1)، مالك الأشتر (1)، علي بن الحسن (1)، محمد بن مسعود (1)، كتاب رجال الكشي (2)

الباب (9) مالك

[] 2 - مثني بن الوليد.
قال الكشي: قال أبو النضر محمد بن مسعود، قال علي بن الحسن: انه كوفي حناط لا بأس به (1).
الباب (8) المختار، رجلان [] 1 - المختار بن زياد العبدي، بصري، من أصحاب أبي جعفر الثاني محمد بن علي (عليهما السلام)، ثقة.
[] 2 - المختار بن أبي عبيدة.
روي الكشي عن حمدويه، عن يعقوب، عن ابن أبي عمير، عن هشام بن المثني، عن سدير، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: لا تسبوا المختار فإنه قتل قتلتنا وطلب بثأرنا وزوج أرامنا وقسم فينا المال علي العسرة.
وهذا الطريق حسن.
وروي ابن عقدة، قال: ان الصادق (عليه السلام) ترحم علي المختار.
وقد ذكر الكشي أحاديث تنافي ذلك، ذكرناها في الكتاب الكبير (2).
الباب (9) مالك، رجلان [] 1 - مالك الأشتر قدس الله روحه ورضي الله عنه، جليل القدر، عظيم المنزلة، كان اختصاصه بعلي (عليه السلام) أظهر من أن يخفي، وتأسف
١ - رجال الكشي: ٣٣٨، الرقم: ٦٢٣.
٢ - رجال الكشي: ١٢٥، الرقم: ١٩٧، الروايات الذامة كلها ضعيفة السند، راجع إلي تفصيل حالها إلي معجم الرجال ١٨: ٩٣ - 102.
(٢٧٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، المختار بن أبي عبيدة الثقفي (1)، المختار بن زياد العبدي (1)، ابن أبي عمير (1)، مثني بن الوليد (1)، مالك الأشتر (1)، علي بن الحسن (1)، محمد بن مسعود (1)، كتاب رجال الكشي (2)

الباب (10) معمر

أمير المؤمنين (عليه السلام) بموته، وقال: لقد كان لي كما كنت لرسول الله (صلي الله عليه وآله).
[] 2 - مالك بن عطية الأحمسي، أبو الحسين البجلي الكوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (10) معمر، رجلان [] 1 - معمر - بتشديد الميم - ابن خلاد - بالخاء - ابن أبي خلاد، أبو خلاد، بغدادي، ثقة، روي عن الرضا (عليه السلام).
[] 2 - معمر بن يحيي بن مسافر العجلي، كوفي، عربي صميم، ثقة متقدم، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام) (1).
الباب (11) في الآحاد، ستة وعشرون رجلا [] 1 - المقداد بن الأسود، واسم أبيه عمرو البهراني، وكان الأسود بن عبد يغوث قد تبناه فنسب إليه، يكني أبا معبد، من أصحاب علي (عليه السلام)، ثاني الأركان الأربعة، عظيم القدر، شريف المنزلة، جليل من خواص علي (عليه السلام).
[] 2 - المسور - بالسين المهملة، والراء بعد الواو - كان رسول علي (عليه السلام) إلي معاوية.
[] 3 - المسيب بن حزن، يكني أبا سعيد، أوصي إلي أمير المؤمنين (عليه السلام).
[] 4 - المهدي، مولي عثمان، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، بايعه
1 - عنونه النجاشي في رجاله: 425، الرقم: 1141، وفيه: معمر بن يحيي بن سام.
(٢٧٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (4)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، معمر بن يحيي بن مسافر (1)، المقداد بن الأسود (1)، مهدي مولي عثمان (1)، مالك بن عطية (1)، مسيب بن حزن (1)، الوصية (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، معمر بن يحيي بن سام (1)

الباب (11) في الآحاد

أمير المؤمنين (عليه السلام) بموته، وقال: لقد كان لي كما كنت لرسول الله (صلي الله عليه وآله).
[] 2 - مالك بن عطية الأحمسي، أبو الحسين البجلي الكوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (10) معمر، رجلان [] 1 - معمر - بتشديد الميم - ابن خلاد - بالخاء - ابن أبي خلاد، أبو خلاد، بغدادي، ثقة، روي عن الرضا (عليه السلام).
[] 2 - معمر بن يحيي بن مسافر العجلي، كوفي، عربي صميم، ثقة متقدم، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام) (1).
الباب (11) في الآحاد، ستة وعشرون رجلا [] 1 - المقداد بن الأسود، واسم أبيه عمرو البهراني، وكان الأسود بن عبد يغوث قد تبناه فنسب إليه، يكني أبا معبد، من أصحاب علي (عليه السلام)، ثاني الأركان الأربعة، عظيم القدر، شريف المنزلة، جليل من خواص علي (عليه السلام).
[] 2 - المسور - بالسين المهملة، والراء بعد الواو - كان رسول علي (عليه السلام) إلي معاوية.
[] 3 - المسيب بن حزن، يكني أبا سعيد، أوصي إلي أمير المؤمنين (عليه السلام).
[] 4 - المهدي، مولي عثمان، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، بايعه
1 - عنونه النجاشي في رجاله: 425، الرقم: 1141، وفيه: معمر بن يحيي بن سام.
(٢٧٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (4)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، معمر بن يحيي بن مسافر (1)، المقداد بن الأسود (1)، مهدي مولي عثمان (1)، مالك بن عطية (1)، مسيب بن حزن (1)، الوصية (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، معمر بن يحيي بن سام (1)
ومحمد بن أبي بكر جالس، قال: أبايعك علي أن الامر لك وأبرء من فلان وفلان فبايعه، وكان محمودا.
[] 5 - مسكين بن الحكم، ثقة.
[] 6 - معتب - بضم الميم، وفتح العين المهملة، وتشديد التاء المنقطة فوقها نقطتين المكسورة، وبعدها الباء المنقطة تحتها نقطة - مولي أبي عبد الله الصادق (عليه السلام)، ثقة.
[] 7 - مرازم - بضم الميم، والراء قبل الألف، والزاي بعده - ابن حكيم الأزدي المدايني، مولي، ثقة، وأخواه محمد بن حكيم وحديد ابن حكيم، يكني أبا محمد، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن موسي (عليهما السلام)، ومات في أيام الرضا (عليه السلام).
[] 8 - معن - بالنون بعد العين - ابن خالد، من أصحاب الرضا (عليه السلام)، له كتاب، ثقة.
[] 9 - المظفر بن محمد الخراساني، يكني أبا الجيش، متكلم، له كتب في الإمامة، وكان عارفا بالاخبار، من غلمان أبي سهل النوبختي، وكان مشهور الامر، سمع الحديث وأكثر، مات سنة سبع وستين وثلاثمائة.
[] 10 - معروف بن خربوذ - بالخاء المعجمة، والراء المشددة، والباء المنقطة تحتها نقطة، والذال المعجمة بعد الواو - المكي.
روي الكشي فيه مدحا وقدحا، والطريق فيها ضعف، وقد ذكرناها في الكتاب الكبير (1).
[] 11 - ميسر - قيل بفتح الميم، واسكان الياء المنقطة تحتها نقطتين، وقيل بضم الميم، وفتح الياء، والراء بعد السين المهملة - ابن عبد العزيز.
1 - رجال الكشي: 211، الأرقام: 373 - 376، الروايات الواردة في حقه كلها ضعاف، ويكفي في توثيقه ان الكشي عده من الذين أجمع الأصحاب علي تصديقهم.
(٢٧٨)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، محمد بن أبي بكر (1)، معروف بن خربوذ (1)، محمد بن حكيم (1)، عبد العزيز (1)، مظفر بن محمد (1)، الموت (1)، كتاب رجال الكشي (1)
ذكر الكشي روايات كثيرة تدل علي مدحه (1).
وقال علي بن الحسن: ان ميسر بن عبد العزيز كان كوفيا، وكان ثقة، قال له أبو جعفر (عليه السلام): يا ميسر اما انه قد حضر اجلك غير مرة ولا مرتين، كل ذلك يؤخر الله تعالي بصلتك قرابتك.
وقال العقيقي: اثني عليه آل محمد (عليهم السلام)، وهو ممن يجاهر في الرجعة.
[] 12 - معاذ بن مسلم النحوي، ثقة.
روي الكشي عن حمدويه وإبراهيم ابني نصير، قالا: حدثنا يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن حسين بن معاذ، عن أبيه معاذ بن مسلم النحوي، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: بلغني انك تعقد في الجامع فتفتي الناس، قلت: نعم وأردت ان أسألك عن ذلك قبل ان اخرج، اني اقعد في المسجد فيجئ الرجل فيسألني عن الشئ، فإذا عرفته بالخلاف لكم أخبرته بما يفعلون، ويجئ الرجل اعرفه بحبكم ومودتكم، فأخبره بما جاء عندكم، ويجئ الرجل لا اعرفه ولا أدري من هو، فأقول: جاء عن فلان كذا وجاء عن فلان كذا، فادخل قولكم فيما بين ذلك، قال: فقال لي:
اصنع كذا فاني كذا اصنع (2).
[] 13 - مسمع بن مالك، وقيل ابن عبد الملك، أبو سيار - بالسين المهملة بعدها الياء المنقطة تحتها نقطتين، والراء بعد الألف - الملقب كردين - بالراء بعد الكاف المكسورة، والدال المهملة المكسورة بعدها الياء المنقطة تحتها نقطتين قبل النون - شيخ بكر بن وائل بالبصرة ووجهها وسيد المسامعة.
1 - رجال الكشي: 242، الأرقام: 443 - 448.
2 - رجال الكشي: 252، الرقم: 470.
(٢٧٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، أهل بيت النبي صلي الله عليه وآله (1)، ميسر بن عبد العزيز (1)، ابن أبي عمير (1)، علي بن الحسن (1)، معاذ بن مسلم (2)، كتاب رجال الكشي (2)
روي عن أبي جعفر (عليه السلام) رواية يسيرة، وروي عن الصادق (عليه السلام) وأكثر واختص به، وقال له أبو عبد الله (عليه السلام): اني لأعدك لأمر عظيم يا أبا سيار، وروي عن أبي الحسن موسي (عليه السلام).
ويقال ان الصادق (عليه السلام) قال له أول ما رآه: ما اسمك، قال: مسمع، فقال: ابن من، فقال: ابن مالك، فقال: بل أنت مسمع بن عبد الملك.
[] 14 - المغيرة بن نوبة المخزومي.
روي الكشي عن جعفر بن أحمد، عن محمد بن أبي عمير، عن حماد بن عثمان، عن المغيرة بن نوبة المخزومي، قال: قلت لأبي الحسن موسي (عليه السلام): حملت هذا الفتي في أمورك، فقال: اني حملته ما حملنيه أبي (عليه السلام) (1).
[] 15 - منذر - بالنون بعد الميم، والذال المعجمة - ابن محمد بن منذر بن سعيد بن أبي الجهم القابوسي - بالقاف، والباء المنقطة تحتها نقطة بعد الألف، والسين المهملة بعد الواو - (من ولد قابوس بن النعمان ابن المنذر)، ناقله إلي الكوفة، ثقة من أصحابنا، من بيت جليل (2).
قال الكشي: قال محمد بن مسعود: حدثنا عبد الله بن محمد بن خالد، قال حدثنا منذر بن قابوس، وكان ثقة (3).
وهذا السند مشكور.
[] 16 - مرزبان - بفتح الميم، واسكان الراء، وفتح الزاي، والباء قبل الألف، والنون أخيرا - ابن عمران القمي.
١ - رجال الكشي: ٤٢٦، الرقم: ٨٠٠، وفيه: توبة.
٢ - رجال النجاشي: ٤١٨، الرقم: 1118، والزيادة منه.
3 - رجال الكشي: 566، الرقم: 1070.
(٢٨٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، مدينة الكوفة (1)، منذر بن سعيد بن أبي الجهم (1)، عبد الله بن محمد بن خالد (1)، محمد بن أبي عمير (1)، أبو عبد الله (1)، مسمع بن عبد الملك (1)، عمران القمي (1)، جعفر بن أحمد (1)، محمد بن مسعود (1)، ابن المنذر (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (2)
روي الكشي عن إبراهيم بن محمد بن العباس الختلي، قال: حدثني أحمد بن إدريس، قال: حدثني الحسين بن أحمد بن يحيي بن عمران، قال: حدثني محمد بن عيسي، عن الحسين بن علي، عن المرزبان بن عمران القمي الأشعري، قال: قلت لأبي الحسن الرضا (عليه السلام): أسألك عن أهم الأمور إلي امن شيعتكم انا، قال: نعم، قلت: اسمي مكتوب عندكم، قال: نعم (1).
[] 17 - مروك - بفتح الميم، واسكان الراء، وفتح الواو والكاف أخيرا - اسمه ابن عبيد بن سالم بن أبي حفصة، مولي بني عجل، وقال بعض أصحابنا: انه مولي عمار بن المبارك العجلي، واسم مروك صالح، واسم أبي حفصة زياد.
قال الكشي: قال محمد بن مسعود: سألت علي بن الحسن عن مروك بن عبيد ابن سالم بن أبي حفصة، فقال: ثقة شيخ صدوق (2).
[] 18 - مسعدة بن زياد الربعي، ثقة عين، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 19 - مروان بن موسي، كوفي، ثقة (3).
[] 20 - مشمعل - بالشين المعجمة، والعين المهملة - ابن سعد
1 - رجال الكشي: 505، الرقم: 971.
2 - رجال الكشي: 563، الرقم: 1063.
3 - لم يذكر المصنف مروان بن مسلم الذي ذكره النجاشي: 419، الرقم: 1120، ووصفه بأنه: " كوفي ثقة ".
والظاهر أن نسخة المصنف من كتاب النجاشي كان المذكور فيها: " مروان بن موسي "، بدل " مروان بن مسلم "، ولا ينبغي الشك في أن نسخته كانت مغلوطة، أو ان تبديل الاسم من سهو القلم.
ويؤيده ان نسخ النجاشي متفقة علي هذا، وابن داود أيضا ذكره بهذا العنوان.
(٢٨١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، مسعدة بن زياد الربعي (1)، سالم بن أبي حفصة (2)، إبراهيم بن محمد (1)، عمار بن المبارك (1)، يحيي بن عمران (1)، الحسين بن أحمد (1)، مروان بن موسي (2)، أحمد بن إدريس (1)، الحسين بن علي (1)، علي بن الحسن (1)، عمران القمي (1)، محمد بن عيسي (1)، محمد بن مسعود (1)، كتاب رجال الكشي (2)، مروان بن مسلم (2)
الأسدي الناشري - بالنون، والشين المعجمة بعد الألف قبل الراء - ثقة من أصحابنا، لم يرو عنه الا عبيس بن هشام، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وروي عن أبي بصير.
[] 21 - مصبح بن الهلقام - بالقاف - ابن علوان العجلي، يكني أبا محمد، قريب الامر.
[] 22 - منبه - بالنون قبل الباء المنقطة تحتها نقطة - ابن عبد الله أبو الجوزاء - بالجيم، والزاي بعد الواو - التميمي، صحيح الحديث.
[] 23 - مطلب بن زياد الزهري القرشي المدني، ثقة، روي عن جعفر ابن محمد (عليهما السلام) نسخة.
[] 24 - محفوظ بن نصر الهمداني، ثقة، كوفي.
[] 25 - ميثم، مشكور قال الكشي: وروي العقيقي ان أبا جعفر (عليه السلام) كان يحبه حبا شديدا، وانه كان مؤمنا شاكرا في الرخاء، صابرا في البلاء (1).
[] 26 - مصدق بن صدقة.
قال الكشي: مصدق بن صدقة ومعاوية بن حكيم ومحمد بن الوليد الخزاز ومحمد بن سالم بن عبد الحميد، هؤلاء كلهم فطحية، وهم من أجلة العلماء والفقهاء والعدول، بعضهم أدرك الرضا (عليه السلام)، وكلهم كوفيون (2).
وروي ابن عقدة عن علي بن الحسن، قال: الحسن بن صدقة المدائني أحسبه أزديا، واخوه مصدق، رويا عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، وكانوا ثقات.
1 - رجال الكشي: 79، الأرقام: 134 - 140.
2 - رجال الكشي: 563، الرقم: 1062.
(٢٨٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، أبو بصير (1)، محمد بن سالم بن عبد الحميد (1)، مطلب بن زياد الزهري (1)، أبو الجوزاء (1)، محمد بن الوليد (1)، عبيس بن هشام (1)، الحسن بن صدقة (1)، علي بن الحسن (1)، مصدق بن صدقة (2)، محفوظ بن نصر (1)، كتاب رجال الكشي (2)

الفصل (24) في النون، وفيه خمسة أبواب

اشارة

الفصل (24) في النون، وفيه خمسة أبواب الباب (1) النعمان، رجلان [] 1 - النعمان بن صهبان، من رجال أمير المؤمنين (عليه السلام)، الذي قال أمير المؤمنين (عليه السلام) يوم الجمل: من دخل داره فهو آمن (1).
[] 2 - النعمان بن عجلان، من بني رزيق - بالراء المضمومة، والزاي المفتوحة - كان عامل علي (عليه السلام) علي البحرين وعمان (2).
الباب (2) النضر - بالضاد المعجمة - رجلان [] 1 - النضر بن سويد الصيرفي، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، ثقة كوفي، صحيح الحديث، انتقل إلي بغداد، له كتاب.
[] 2 - النضر بن محمد الهمداني، ثقة من أصحاب أبي الحسن الثالث الهادي (عليه السلام).
1 - رجال الشيخ: 83، الرقم: 841.
2 - عنونه الشيخ في رجاله: 83، الرقم: 838، وفيه: " زريق ".
ذكره ابن عبد البر في الاستيعاب قائلا: " النعمان بن عجلان الزرقي "، أورده ابن داود في رجاله كما في رجال الشيخ، ونسب ما ذكره المصنف هنا إلي التوهم.
(٢٨٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (3)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام (1)، النضر بن محمد الهمداني (1)، النعمان بن صهبان (1)، النعمان بن عجلان (2)، مدينة بغداد (1)، نضر بن سويد (1)

الباب (1) النعمان

الفصل (24) في النون، وفيه خمسة أبواب الباب (1) النعمان، رجلان [] 1 - النعمان بن صهبان، من رجال أمير المؤمنين (عليه السلام)، الذي قال أمير المؤمنين (عليه السلام) يوم الجمل: من دخل داره فهو آمن (1).
[] 2 - النعمان بن عجلان، من بني رزيق - بالراء المضمومة، والزاي المفتوحة - كان عامل علي (عليه السلام) علي البحرين وعمان (2).
الباب (2) النضر - بالضاد المعجمة - رجلان [] 1 - النضر بن سويد الصيرفي، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، ثقة كوفي، صحيح الحديث، انتقل إلي بغداد، له كتاب.
[] 2 - النضر بن محمد الهمداني، ثقة من أصحاب أبي الحسن الثالث الهادي (عليه السلام).
1 - رجال الشيخ: 83، الرقم: 841.
2 - عنونه الشيخ في رجاله: 83، الرقم: 838، وفيه: " زريق ".
ذكره ابن عبد البر في الاستيعاب قائلا: " النعمان بن عجلان الزرقي "، أورده ابن داود في رجاله كما في رجال الشيخ، ونسب ما ذكره المصنف هنا إلي التوهم.
(٢٨٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (3)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام (1)، النضر بن محمد الهمداني (1)، النعمان بن صهبان (1)، النعمان بن عجلان (2)، مدينة بغداد (1)، نضر بن سويد (1)

الباب (2) النضر

الفصل (24) في النون، وفيه خمسة أبواب الباب (1) النعمان، رجلان [] 1 - النعمان بن صهبان، من رجال أمير المؤمنين (عليه السلام)، الذي قال أمير المؤمنين (عليه السلام) يوم الجمل: من دخل داره فهو آمن (1).
[] 2 - النعمان بن عجلان، من بني رزيق - بالراء المضمومة، والزاي المفتوحة - كان عامل علي (عليه السلام) علي البحرين وعمان (2).
الباب (2) النضر - بالضاد المعجمة - رجلان [] 1 - النضر بن سويد الصيرفي، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، ثقة كوفي، صحيح الحديث، انتقل إلي بغداد، له كتاب.
[] 2 - النضر بن محمد الهمداني، ثقة من أصحاب أبي الحسن الثالث الهادي (عليه السلام).
1 - رجال الشيخ: 83، الرقم: 841.
2 - عنونه الشيخ في رجاله: 83، الرقم: 838، وفيه: " زريق ".
ذكره ابن عبد البر في الاستيعاب قائلا: " النعمان بن عجلان الزرقي "، أورده ابن داود في رجاله كما في رجال الشيخ، ونسب ما ذكره المصنف هنا إلي التوهم.
(٢٨٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (3)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام (1)، النضر بن محمد الهمداني (1)، النعمان بن صهبان (1)، النعمان بن عجلان (2)، مدينة بغداد (1)، نضر بن سويد (1)

الباب (3) نوح

الباب (3) نوح، أربعة رجال [] 1 - نوح بن شعيب البغدادي، من أصحاب أبي جعفر محمد بن علي الثاني (عليهما السلام).
ذكر الفضل بن شاذان انه كان فقيها.
[] 2 - نوح بن صالح البغدادي.
ذكر الكشي عن أبي عبد الله الشاذاني، عن أبي محمد الفضل بن شاذان ما يشهد بأنه من شيعة أهل البيت (عليهم السلام) (1).
[] 3 - نوح بن دراج، كان من الشيعة، وكان قاضي الكوفة، واعتذر عن ذلك بأنه سأل أخاه جميلا لم لا تأتي المسجد، فقال: ليس لي ازار.
[] 4 - نوح بن الحكم، أبو اليقظان، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (4) نصر، ثلاثة رجال [] 1 - نصر بن قابوس - بالقاف، والباء المنقطة تحتها نقطة، والسين المهملة بعد الواو - اللخمي، روي عن أبي عبد الله وأبي إبراهيم وأبي الحسن الرضا (عليهم السلام)، وكان ذا منزلة عظيمة عندهم.
1 - رجال الكشي: 558، الرقم: 1056، عنوانه مستقلا في قبال نوح بن شعيب سهو منه، لأنها عنوانان لرجل واحد، وقد أشار إلي ذلك الشيخ في رجاله: 379، الرقم: 5619، وكما هو الظاهر من الرواية التي ذكرها المصنف، لان الكشي عنون نوح بن صالح البغدادي، وذكر في روايته نوح بن شعيب.
(٢٨٤)
صفحهمفاتيح البحث: شيعة أهل البيت عليهم السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، نوح بن صالح البغدادي (2)، نوح بن شعيب البغدادي (1)، الفضل بن شاذان (2)، أبو اليقظان (1)، نصر بن قابوس (1)، نوح بن الحكم (1)، نوح بن دراج (1)، السجود (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال الكشي (1)، نوح بن شعيب (2)، السهو (1)

الباب (4) نصر

الباب (3) نوح، أربعة رجال [] 1 - نوح بن شعيب البغدادي، من أصحاب أبي جعفر محمد بن علي الثاني (عليهما السلام).
ذكر الفضل بن شاذان انه كان فقيها.
[] 2 - نوح بن صالح البغدادي.
ذكر الكشي عن أبي عبد الله الشاذاني، عن أبي محمد الفضل بن شاذان ما يشهد بأنه من شيعة أهل البيت (عليهم السلام) (1).
[] 3 - نوح بن دراج، كان من الشيعة، وكان قاضي الكوفة، واعتذر عن ذلك بأنه سأل أخاه جميلا لم لا تأتي المسجد، فقال: ليس لي ازار.
[] 4 - نوح بن الحكم، أبو اليقظان، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (4) نصر، ثلاثة رجال [] 1 - نصر بن قابوس - بالقاف، والباء المنقطة تحتها نقطة، والسين المهملة بعد الواو - اللخمي، روي عن أبي عبد الله وأبي إبراهيم وأبي الحسن الرضا (عليهم السلام)، وكان ذا منزلة عظيمة عندهم.
1 - رجال الكشي: 558، الرقم: 1056، عنوانه مستقلا في قبال نوح بن شعيب سهو منه، لأنها عنوانان لرجل واحد، وقد أشار إلي ذلك الشيخ في رجاله: 379، الرقم: 5619، وكما هو الظاهر من الرواية التي ذكرها المصنف، لان الكشي عنون نوح بن صالح البغدادي، وذكر في روايته نوح بن شعيب.
(٢٨٤)
صفحهمفاتيح البحث: شيعة أهل البيت عليهم السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، نوح بن صالح البغدادي (2)، نوح بن شعيب البغدادي (1)، الفضل بن شاذان (2)، أبو اليقظان (1)، نصر بن قابوس (1)، نوح بن الحكم (1)، نوح بن دراج (1)، السجود (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال الكشي (1)، نوح بن شعيب (2)، السهو (1)

الباب (5) في الآحاد

قال الشيخ الطوسي في كتاب الغيبة: انه كان وكيلا لأبي عبد الله (عليه السلام) عشرين سنة، ولم يعلم أنه وكيل، وكان خيرا فاضلا (1).
[] 2 - نصر بن مزاحم المنقري العطار، أبو المفضل، كوفي، مستقيم الطريقة، صالح الامر، غير أنه يروي عن الضعفاء، كتبه حسان.
[] 3 - نصر بن عامر بن وهب، أبو الحسن السنجاري، من ثقات أصحابنا.
الباب (5) في الآحاد، خمسة رجال [] 1 - ناجية بن عمارة الصيداوي.
قال حمدويه بن نصير، قال: الصيداء بطن من بني أسد، قال: وكان رجل من أصحابنا يقال له: نجية القواس، وليس هو بمعروف.
قال محمد بن مسعود، قال: سألت علي بن الحسن بن فضال عن نجية، قال: هو نجية، اسم ناجية بن عمار الصيداوي، قال: وأخبرني بعض ولده ان أبا عبد الله (عليه السلام) كان يقول له: انج نجية، فسمي بهذا الاسم (2).
١ - الغيبة: ٢١٠، والمراد من قول الشيخ: " ولم يعلم أنه وكيل "، ان وكالته لم تكن ظاهرة يعرفها الناس.
2 - رجال الكشي: 216، الرقم: 389، وفيه: " هو نجية واسم آخر أيضا: ناجية بن أبي عمارة الصيداوي ".
تابع المصنف - وكذا ابن داود - الكشي في عنوانه بأنه ناجية بن عمارة، اما صرح الكشي في الرواية بأنه ناجية بن أبي عمارة، وكذا أيضا الشيخ في رجاله: 147، الرقم: 1632، والبرقي في رجاله، وما ذكره هؤلاء هو الصحيح، هذا.
اما رواية الكشي وان دلت علي حسن حاله في الجملة، الا انها ضعيفة، فلا اعتماد عليها، فالرجل مجهول الحال.
(٢٨٥)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب الغيبة للشيخ محمد رضا الجعفري (1)، علي بن الحسن بن فضال (1)، حمدويه بن نصير (1)، نجية القواس (1)، الشيخ الطوسي (1)، بنو أسد (1)، نصر بن مزاحم (1)، محمد بن مسعود (1)، نصر بن عامر (1)، كتاب رجال الكشي (1)، ناجية بن أبي عمارة (1)، الجهل (1)

الفصل (25) في الواو، وفيه بابان

اشارة

[] 2 - نجية بن الحارث، قال حمدويه: قال محمد بن عيسي: نجية بن الحارث، شيخ صادق كوفي، صديق علي بن يقطين (1).
[] 3 - نشيط بن صالح بن لفافة - بكسر اللام، والفاء بعد الألف، وقبله - مولي بني عجل، روي عن أبي الحسن موسي (عليه السلام)، وكان يخدمه، ثقة.
[] 4 - ناصح البقال، كوفي، مولي، ثقة روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 5 - نجم بن أعين.
روي العقيقي عن أبيه، عن عمران بن ابان، عن عبد الله بن بكير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) انه يجاهر في الرجعة.
الفصل (25) في الواو، وفيه بابان الباب (1) وهب، ثلاثة رجال [] 1 - وهب بن جميع، مولي إسحاق بن عمار.
قال الكشي: قال محمد بن مسعود: حدثنا علي بن الحسن، وسألته عن وهب بن جميع، فقال: ما سمعت فيه الا خيرا (2).
[] 2 - وهب بن عبد ربه، قال أبو عمرو: شهاب وعبد الرحيم وعبد الخالق ووهب ولد عبد ربه من صلحاء الموالي.
وعن حمدويه بن نصير قال: سمعت بعض المشايخ يقول: وسألته عن
1 - رجال الكشي: 452، الرقم: 852.
2 - رجال الكشي: 346، الرقم: 643.
(٢٨٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، نشيط بن صالح بن لفافة (1)، عبد الله بن بكير (1)، نجية بن الحارث (1)، وهب بن عبد ربه (1)، حمدويه بن نصير (1)، إسحاق بن عمار (1)، علي بن يقطين (1)، وهب بن جميع (2)، علي بن الحسن (1)، ناصح البقال (1)، محمد بن عيسي (1)، نجم بن أعين (1)، محمد بن مسعود (1)، كتاب رجال الكشي (2)

الباب (1) وهب

[] 2 - نجية بن الحارث، قال حمدويه: قال محمد بن عيسي: نجية بن الحارث، شيخ صادق كوفي، صديق علي بن يقطين (1).
[] 3 - نشيط بن صالح بن لفافة - بكسر اللام، والفاء بعد الألف، وقبله - مولي بني عجل، روي عن أبي الحسن موسي (عليه السلام)، وكان يخدمه، ثقة.
[] 4 - ناصح البقال، كوفي، مولي، ثقة روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 5 - نجم بن أعين.
روي العقيقي عن أبيه، عن عمران بن ابان، عن عبد الله بن بكير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) انه يجاهر في الرجعة.
الفصل (25) في الواو، وفيه بابان الباب (1) وهب، ثلاثة رجال [] 1 - وهب بن جميع، مولي إسحاق بن عمار.
قال الكشي: قال محمد بن مسعود: حدثنا علي بن الحسن، وسألته عن وهب بن جميع، فقال: ما سمعت فيه الا خيرا (2).
[] 2 - وهب بن عبد ربه، قال أبو عمرو: شهاب وعبد الرحيم وعبد الخالق ووهب ولد عبد ربه من صلحاء الموالي.
وعن حمدويه بن نصير قال: سمعت بعض المشايخ يقول: وسألته عن
1 - رجال الكشي: 452، الرقم: 852.
2 - رجال الكشي: 346، الرقم: 643.
(٢٨٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، نشيط بن صالح بن لفافة (1)، عبد الله بن بكير (1)، نجية بن الحارث (1)، وهب بن عبد ربه (1)، حمدويه بن نصير (1)، إسحاق بن عمار (1)، علي بن يقطين (1)، وهب بن جميع (2)، علي بن الحسن (1)، ناصح البقال (1)، محمد بن عيسي (1)، نجم بن أعين (1)، محمد بن مسعود (1)، كتاب رجال الكشي (2)

الباب (2) في الآحاد

وهب وشهاب وعبد الرحمان بني عبد ربه، وإسماعيل بن عبد الخالق بن عبد ربه، فقال: كلهم خيار فاضلون كوفيون.
قال النجاشي: وهب بن عبد ربه بن أبي ميمونة بن يسار - بالياء المنقطة تحتها نقطتين، والسين المهملة، والراء - الأسدي، مولي بني نصر بن قعين، أخو شهاب بن عبد ربه، وعبد الخالق ثقة، روي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام) (1).
[] 3 - وهب بن محمد البزاز - بالزاي قبل الألف وبعدها - أبو نصر - بالنون، والراء بعد الصاد - القمي، ثقة عين.
الباب (2) في الآحاد، أربعة رجال [] 1 - وهيب بن خالد البصري، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 2 - وليد بن صبيح، أبو العباس، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 3 - وردان - بالراء بعد الواو قبل الدال المهملة - أبو خالد الكابلي، ولقبه كنكر - بالنون بين الكافين والراء أخيرا.
روي الكشي انه من حواري علي بن الحسين (عليهما السلام).
وقال أيضا: قال الفضل بن شاذان: ولم يكن في زمن علي بن الحسين (عليهما السلام) في أول امره الا خمسة نفر، وعد منهم أبا خالد الكابلي واسمه وردان ولقبه كنكر (2).
١ - رجال الكشي: ٤١٣، الرقم: ٧٧٨،: ٤١٤، الرقم: ٧٨٣، رجال النجاشي: ٤٣٠، الرقم:
1156.
2 - رجال الكشي: 10، الرقم: 20، و 115، الرقم: 184.
(٢٨٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (1)، الإمام الحسين بن علي سيد الشهداء (عليهما السلام) (1)، إسماعيل بن عبد الخالق (1)، أبو خالد الكابلي (1)، شهاب بن عبد ربه (1)، وهب بن عبد ربه (1)، الفضل بن شاذان (1)، وهيب بن خالد (1)، وليد بن صبيح (1)، وهب بن محمد (1)، عبد الرحمان (1)، الإختيار، الخيار (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (2)

الفصل (26) في الهاء، وفيه خمسة أبواب

اشارة

[] 4 - واصل.
قال الكشي: قال محمد بن مسعود: حدثني أبو علي المحمودي، قال:
حدثني واصل، قال: طلبت أبا الحسن (عليه السلام) بالنورة فسددت مخرج الماء من الحمام في البئر، ثم جمعت ذلك الماء وتلك النورة وذلك الشعر فشربت كله (1).
وهذا يدل علي علو اعتقاده، والسند صحيح، فان أبا علي المحمودي ظاهر الجلالة وشرف المنزلة وعلو القدر.
الفصل (26) في الهاء، وفيه خمسة أبواب الباب (1) هشام، ثلاثة رجال [] 1 - هشام بن الحكم، أبو محمد، مولي كندة، وكان ينزل ببني شيبان بالكوفة وانتقل إلي بغداد سنة تسع وتسعين ومائة، ويقال ان في هذه السنة مات، ومولده كان بالكوفة ومنشأه واسط وتجارته بغداد، ثم انتقل إليها في آخر عمره ونزل قصر وضاح، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، وكان ثقة في الروايات، حسن التحقيق بهذا الامر، ورويت مدائح له جليلة عن الامامين الصادق والكاظم (عليهما السلام)، وكان ممن فتق الكلام في الإمامة، وهذب المذهب بالنظر، وكان حاذقا بصناعة الكلام حاضر الجواب.
1 - رجال الكشي: 614، الرقم: 1144.
(٢٨٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، مدينة الكوفة (2)، أبو علي المحمودي (1)، هشام بن الحكم (1)، مدينة بغداد (2)، محمد بن مسعود (1)، الصدق (1)، الموت (1)، الإستحمام، الحمام (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (1) هشام

[] 4 - واصل.
قال الكشي: قال محمد بن مسعود: حدثني أبو علي المحمودي، قال:
حدثني واصل، قال: طلبت أبا الحسن (عليه السلام) بالنورة فسددت مخرج الماء من الحمام في البئر، ثم جمعت ذلك الماء وتلك النورة وذلك الشعر فشربت كله (1).
وهذا يدل علي علو اعتقاده، والسند صحيح، فان أبا علي المحمودي ظاهر الجلالة وشرف المنزلة وعلو القدر.
الفصل (26) في الهاء، وفيه خمسة أبواب الباب (1) هشام، ثلاثة رجال [] 1 - هشام بن الحكم، أبو محمد، مولي كندة، وكان ينزل ببني شيبان بالكوفة وانتقل إلي بغداد سنة تسع وتسعين ومائة، ويقال ان في هذه السنة مات، ومولده كان بالكوفة ومنشأه واسط وتجارته بغداد، ثم انتقل إليها في آخر عمره ونزل قصر وضاح، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، وكان ثقة في الروايات، حسن التحقيق بهذا الامر، ورويت مدائح له جليلة عن الامامين الصادق والكاظم (عليهما السلام)، وكان ممن فتق الكلام في الإمامة، وهذب المذهب بالنظر، وكان حاذقا بصناعة الكلام حاضر الجواب.
1 - رجال الكشي: 614، الرقم: 1144.
(٢٨٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، مدينة الكوفة (2)، أبو علي المحمودي (1)، هشام بن الحكم (1)، مدينة بغداد (2)، محمد بن مسعود (1)، الصدق (1)، الموت (1)، الإستحمام، الحمام (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (2) هاشم

وقال الكشي: انه مولي كندة، مات سنة تسع وسبعين ومائة بالكوفة في أيام الرشيد، وترحم عليه الرضا (عليه السلام).
وروي الكشي عن العياشي محمد بن مسعود، عن جعفر، عن العمركي، عن الحسين بن أبي لبابة، عن داود أبي هاشم الجعفري، قال:
قلت لأبي جعفر (عليه السلام): ما تقول في هشام بن الحكم، فقال: رحمه الله ما كان أذبه عن هذه الناحية.
ورويت روايات اخر في مدحه، وأورد في خلافه أحاديث ذكرناها في كتابنا الكبير واجبنا عنها، وهذا الرجل عندي عظيم الشأن رفيع المنزلة (1).
[] 2 - هشام بن سالم الجواليقي، مولي بشر بن مروان أبو الحكم، كان من سبي الجورجان، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، ثقة ثقة.
[] 3 - هشام بن محمد بن السائب، أبو المنذر، الناسب المشهور، العالم المشهور بالعلم والفضل، العارف بالأيام، كان مختصا بمذهبنا، قال: اعتللت علة عظيمة نسيت علمي، فجلست إلي جعفر بن محمد (عليهما السلام) فسقاني العلم في كأس فعاد إلي علمي، وكان أبو عبد الله (عليه السلام) يقربه ويدنيه ويبسطه.
الباب (2) هاشم، رجلان [] 1 - هاشم بن عتبة - بضم العين المهملة، والتاء المنقطة فوقها نقطتين - ابن أبي وقاص المرقال، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، وسمي المرقال، لأنه كان يرقل في الحرب.
1 - رجال الكشي: 255 - 279، الأرقام: 475 - 500.
(٢٨٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، عمر بن سعد لعنه الله (1)، مدينة الكوفة (1)، الحسين بن أبي لبابة (1)، أبو عبد الله (1)، هاشم بن عتبة (1)، هشام بن الحكم (1)، هشام بن سالم (1)، هشام بن محمد (1)، بشر بن مروان (1)، أبو المنذر (1)، محمد بن مسعود (1)، جعفر بن محمد (1)، الموت (1)، الحرب (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (3) هيثم

[] 2 - هاشم بن المثني، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (3) هيثم، ثلاثة رجال [] 1 - هيثم - بتقديم الياء المنقطة تحتها نقطتين - ابن محمد الثمالي، كوفي، ثقة.
[] 2 - هيثم بن عروة التميمي، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 3 - هيثم بن أبي مسروق، واسم أبي مسروق عبد الله، أبو محمد النهدي، قريب الامر.
قال الكشي: قال حمدويه عن أصحابنا: انه فاضل.
وقال الكشي: قال حمدويه: لأبي مسروق ابن يقال له الهيثم، سمعت أصحابنا يذكرونهما بخير، كلاهما فاضل (1).
الباب (4) هارون، سبعة رجال [] 1 - هارون بن موسي بن أحمد بن سعيد بن سعيد، من بني شيبان، التلعكبري، يكني أبا محمد، جليل القدر عظيم المنزلة، واسع الرواية عديم النظير، ثقة، وجه أصحابنا، معتمد عليه، لا يطعن عليه في شئ، مات سنة خمس وثمانين وثلاثمائة رحمه الله.
[] 2 - هارون بن خارجة - بالخاء المعجمة أولا، والجيم بعد الراء - كوفي، ثقة.
1 - رجال الكشي: 372، الرقم: 696، لا يوجد: " بخير " في الأصل.
(٢٩٠)
صفحهمفاتيح البحث: هارون بن موسي بن أحمد (1)، هارون بن خارجة (1)، هاشم بن المثني (1)، سعيد بن سعيد (1)، الوسعة (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (4) هارون

[] 2 - هاشم بن المثني، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (3) هيثم، ثلاثة رجال [] 1 - هيثم - بتقديم الياء المنقطة تحتها نقطتين - ابن محمد الثمالي، كوفي، ثقة.
[] 2 - هيثم بن عروة التميمي، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 3 - هيثم بن أبي مسروق، واسم أبي مسروق عبد الله، أبو محمد النهدي، قريب الامر.
قال الكشي: قال حمدويه عن أصحابنا: انه فاضل.
وقال الكشي: قال حمدويه: لأبي مسروق ابن يقال له الهيثم، سمعت أصحابنا يذكرونهما بخير، كلاهما فاضل (1).
الباب (4) هارون، سبعة رجال [] 1 - هارون بن موسي بن أحمد بن سعيد بن سعيد، من بني شيبان، التلعكبري، يكني أبا محمد، جليل القدر عظيم المنزلة، واسع الرواية عديم النظير، ثقة، وجه أصحابنا، معتمد عليه، لا يطعن عليه في شئ، مات سنة خمس وثمانين وثلاثمائة رحمه الله.
[] 2 - هارون بن خارجة - بالخاء المعجمة أولا، والجيم بعد الراء - كوفي، ثقة.
1 - رجال الكشي: 372، الرقم: 696، لا يوجد: " بخير " في الأصل.
(٢٩٠)
صفحهمفاتيح البحث: هارون بن موسي بن أحمد (1)، هارون بن خارجة (1)، هاشم بن المثني (1)، سعيد بن سعيد (1)، الوسعة (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (5) في الآحاد

[] 3 - هارون بن حمزة الغنوي - بالغين المعجمة، والنون - الصيرفي، كوفي، ثقة عين، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 4 - هارون بن الجهم بن ثوير بن أبي فاختة سعيد بن جهمان، مولي أم هاني بنت أبي طالب، وابن الجهم روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، كوفي، ثقة.
[] 5 - هارون بن مسلم بن سعدان الكاتب السر من رائي، كان ينزلها وأصله الأنبار، يكني أبا القاسم، ثقة وجه، كان له مذهب في الجبر والتشبيه، لقي أبا محمد وأبا الحسن (عليهما السلام).
[] 6 - هارون بن الحسن بن محبوب بن وهب بن جعفر بن وهب البجلي، مولي جرير بن عبد الله، ثقة صدوق، روي عن أبيه وعن الرجال (1).
[] 7 - هارون بن عبد العزيز، أبو علي الأراجني الكاتب، مصري، كان وجها في زمانه، مدحه المتنبي، وله ابن اسمه علي، وكان حسن التخصيص بمذهبنا.
الباب (5) في الآحاد، ثلاثة رجال [] 1 - هند بن الحجاج.
روي الكشي حديثا في طريقه نظر، ذكرناه في كتابنا الكبير، يشهد بان له بالكاظم (عليه السلام) اختصاصا (2).
١ - في الأصل: مولي حارث بن عبد الله، ما أثبتناه من رجال النجاشي: ٤٣٨، الرقم: 1181.
2 - رجال الكشي: 438، الرقم: 827.
(٢٩١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، أم هاني بنت أبي طالب (1)، هارون بن الحسن بن محبوب (1)، هارون بن حمزة الغنوي (1)، ثوير بن أبي فاختة (1)، هارون بن عبد العزيز (1)، هارون بن الجهم (1)، جرير بن عبد الله (1)، هند بن الحجاج (1)، هارون بن مسلم (1)، الشهادة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الفصل (27) في الياء، وفيه خمسة أبواب

اشارة

[] 2 - هلال بن إبراهيم، أبو الفتح الدلفي الوراق، رجل لا بأس به، سمع الحديث، وكان ثقة.
[] 3 - همام بن عبد الرحمان بن أبي عبد الله ميمون البصري، ثقة.
الفصل (27) في الياء، وفيه خمسة أبواب الباب (1) يحيي، سبعة عشر رجلا [] 1 - يحيي بن وثاب - بالثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط بعد الواو المشددة، والباء المنقطة تحتها نقطة واحدة بعد الألف - قرأ علي عبيد ابن نضلة، كان يقرأ عليه كل يوم آية، ففرغ من القرآن في سبع وأربعين سنة، وكان يحيي بن وثاب مستقيما، ذكره الأعمش.
[] 2 - يحيي الجرار، مولي بجيلة، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، وهو الذي روي أن عثمان قتل بنت رسول الله (صلي الله عليه وآله)، وروي عنه الأعمش وغيره، وكان مستقيما (1).
[] 3 - يحيي بن عمران الهمداني، يونسي (2).
١ - عنونه الشيخ في رجاله: ٨٥، الرقم: ٨٥٨، وفيه: " يحيي بن الجرار "، كذا أيضا ذكره البرقي في رجاله في أصحابه من اليمن، وابن حبان في الثقات ٥: ٥١١.
٢ - عده البرقي في أصحاب الجواد (عليه السلام)، وفيه: " يحيي بن أبي عمران "، كذا أيضا عنونه الصدوق في المشيخة ٤: ٤٥٠، والصفار في بصائر الدرجات، الجزء السادس، والكليني في الكافي ٣، باب فضل القران، الحديث 2.
(٢٩٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، عبد الرحمان بن أبي عبد الله (1)، يحيي بن عمران الهمداني (1)، هلال بن إبراهيم (1)، القرآن الكريم (2)، القتل (1)، الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، كتاب الثقات لابن حبان (1)، يحيي بن أبي عمران (1)، يحيي بن الجرار (1)، الشيخ الصدوق (1)

الباب (1) يحيي

[] 2 - هلال بن إبراهيم، أبو الفتح الدلفي الوراق، رجل لا بأس به، سمع الحديث، وكان ثقة.
[] 3 - همام بن عبد الرحمان بن أبي عبد الله ميمون البصري، ثقة.
الفصل (27) في الياء، وفيه خمسة أبواب الباب (1) يحيي، سبعة عشر رجلا [] 1 - يحيي بن وثاب - بالثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط بعد الواو المشددة، والباء المنقطة تحتها نقطة واحدة بعد الألف - قرأ علي عبيد ابن نضلة، كان يقرأ عليه كل يوم آية، ففرغ من القرآن في سبع وأربعين سنة، وكان يحيي بن وثاب مستقيما، ذكره الأعمش.
[] 2 - يحيي الجرار، مولي بجيلة، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، وهو الذي روي أن عثمان قتل بنت رسول الله (صلي الله عليه وآله)، وروي عنه الأعمش وغيره، وكان مستقيما (1).
[] 3 - يحيي بن عمران الهمداني، يونسي (2).
١ - عنونه الشيخ في رجاله: ٨٥، الرقم: ٨٥٨، وفيه: " يحيي بن الجرار "، كذا أيضا ذكره البرقي في رجاله في أصحابه من اليمن، وابن حبان في الثقات ٥: ٥١١.
٢ - عده البرقي في أصحاب الجواد (عليه السلام)، وفيه: " يحيي بن أبي عمران "، كذا أيضا عنونه الصدوق في المشيخة ٤: ٤٥٠، والصفار في بصائر الدرجات، الجزء السادس، والكليني في الكافي ٣، باب فضل القران، الحديث 2.
(٢٩٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، عبد الرحمان بن أبي عبد الله (1)، يحيي بن عمران الهمداني (1)، هلال بن إبراهيم (1)، القرآن الكريم (2)، القتل (1)، الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، كتاب الثقات لابن حبان (1)، يحيي بن أبي عمران (1)، يحيي بن الجرار (1)، الشيخ الصدوق (1)
[] 4 - يحيي العلوي، المكني أبا محمد، من بني زبارة، من أهل نيشابور، جليل القدر عظيم الرياسة، متكلم حاذق زاهد ورع، له كتب كثيرة في الإمامة وغيرها.
[] 5 - يحيي بن أم الطويل.
روي الكشي انه من حواري علي بن الحسين (عليه السلام).
قال الفضل بن شاذان: لم يكن في زمن علي بن الحسين (عليهما السلام) في أول امره الا خمسة أنفس، ذكر من جملتهم يحيي بن أم الطويل (1).
[] 6 - يحيي بن عليم - بضم العين غير المعجمة، والياء المنقطة تحتها نقطتين بعد اللام - الكلبي العليمي.
قال النجاشي: انه ثقة عين، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
وقال ابن الغضائري: انه روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وهو ضعيف.
وعندي في قبول روايته توقف، وان كان الأرجح القبول (2).
[] 7 - يحيي بن الحسن بن جعفر بن عبيد الله بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهما السلام)، أبو الحسين، العالم الفاضل الصدوق، روي عن الرضا (عليه السلام) (3).
[] 8 - يحيي بن زكريا بن شيبان، أبو عبد الله الكندي العلاف، الشيخ الثقة الصدوق، لا يطعن عليه.
١ - رجال الكشي: ١٠، الرقم: ٢٠، و: ١١٥، الرقم: ١٨٤.
٢ - رجال النجاشي: ٤٤١، الرقم: ١١٨٨، لا يعارض تضعيف ابن الغضائري توثيق النجاشي، لان نسبة الكتاب إليه غير ثابت.
٣ - كذا أيضا عنونه ابن داود، اما في رجال النجاشي: ٤٤٣، الرقم: 1194: " يحيي بن محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن الحسن بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهما السلام) ".
(٢٩٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (2)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، يحيي بن زكريا بن شيبان (1)، يحيي بن أم الطويل (2)، أبو عبد الله الكندي (1)، يحيي بن الحسن بن جعفر (1)، عبيد الله بن الحسين (1)، الشيخ الصدوق (2)، ابن الغضائري (2)، يحيي العلوي (1)، الفضل بن شاذان (1)، يحيي بن عليم (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، كتاب رجال الكشي (1)، عبد الله بن الحسن (ع) (1)، علي بن الحسين بن علي (1)، محمد بن أحمد بن محمد (1)

الباب (2) يزيد

[] 9 - يحيي بن محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن الحسن بن علي بن أبي طالب (عليهما السلام)، أبو محمد، كان فقيها عالما متكلما، يسكن نيسابور.
[] 10 - يحيي بن خلف الوابشي - بالباء المنقطة تحتها نقطة قبل الشين المعجمة - الهمداني، ثقة، كوفي.
[] 11 - يحيي بن العلاء البجلي الرازي، أبو جعفر، ثقة، أصله كوفي.
[] 12 - يحيي بن عمران بن علي بن أبي شعبة الحلبي، روي عن أبي عبد الله وعن أبي الحسن (عليهما السلام)، ثقة صحيح الحديث.
[] 13 - يحيي بن عبد الرحمان الأزرق، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام).
[] 14 - يحيي اللحام - بالحاء المهملة - الكوفي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ثقة.
[] 15 - يحيي بن الحجاج الكرخي البغدادي، ثقة، واخوه خالد، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 16 - يحيي بن هاشم، كوفي، قليل الحديث، ثقة.
[] 17 - يحيي بن إبراهيم بن أبي البلاد، واسم أبي البلاد يحيي، مولي عبد الله بن غطفان، ثقة هو، وأبوه أحد القراء، وكان يتحقق بأمرنا هذا.
الباب (2) يزيد، أربعة رجال [] 1 - يزيد بن نويرة - بالنون المضمومة، والياء المنقطة تحتها نقطتين بعد الواو قبل الراء - من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، قتل يوم النهروان.
(٢٩٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، عبد الله بن الحسن (ع) (1)، يحيي بن إبراهيم بن أبي البلاد (1)، يحيي بن عبد الرحمان الأزرق (1)، يحيي بن العلاء البجلي (1)، يحيي بن عمران بن علي (1)، يحيي بن محمد بن أحمد (1)، يحيي بن الحجاج (1)، يحيي بن هاشم (1)، يزيد بن نويرة (1)، يحيي اللحام (1)، يحيي بن خلف (1)، القتل (1)

الباب (3) يوسف

الذي قال له رسول الله (صلي الله عليه وآله): من جاوز هذا التل فله الجنة، فقال لرسول الله (صلي الله عليه وآله): ما بيني وبين الجنة الا التل، فقال له رسول الله (صلي الله عليه وآله):
نعم، فضرب بسيفه حتي جاوزه، ثم قال ابن عم له: ان انا جاوزت فلي مثل ما لابن عمي، فقال له رسول الله (صلي الله عليه وآله): نعم، فمضي حتي جاوزه، ثم أقبلا يختصمان في قتل قتلاه، فقال لهما رسول الله (صلي الله عليه وآله): أبشركما، كلاكما قد استوجب الجنة.
[] 2 - يزيد بن حماد الأنباري السلمي، أبو يعقوب الكاتب، ثقة.
[] 3 - يزيد بن إسحاق شعر - بالشين المعجمة، والعين المهملة، والراء.
روي الكشي عن حمدويه، عن الحسن بن موسي، عن يزيد بن إسحاق انه كان من ارفع الناس لهذا الامر، وان أخاه محمد كان يقول بحياة الكاظم (عليه السلام)، فدعا الرضا (عليه السلام) له حتي قال بالحق (1).
[] 4 - يزيد، أبو خالد القماط.
قال حمدويه: واسم أبي خالد القماط يزيد، مولي بني عجل بن لجيم، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، ناظر زيديا فظهر عليه، فأعجب الصادق (عليه السلام) (2).
الباب (3) يوسف، ثلاثة رجال [] 1 - يوسف بن عقيل البجلي، كوفي، ثقة، قليل الحديث، يقول القميون ان له كتابا، والظاهر أن الكتاب لمحمد بن قيس.
1 - رجال الكشي: 605، الرقم: 1126.
2 - رجال الكشي: 411، الرقم: 774.
(٢٩٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (5)، يزيد بن حماد الأنباري (1)، يزيد أبو خالد القماط (1)، يزيد بن إسحاق شعر (1)، يزيد بن إسحاق (1)، يعقوب الكاتب (1)، الحسن بن موسي (1)، يوسف بن عقيل (1)، محمد بن قيس (1)، القتل (1)، كتاب رجال الكشي (2)

الباب (4) يونس

[] 2 - يوسف بن ثابت - بالثاء المنقطة فوقها ثلاث نقط - ابن أبي سعدة، أبو أمية، كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 3 - يوسف بن عمار بن حنان، ثقة (1).
الباب (4) يونس، أربعة رجال [] 1 - يونس بن عبد الرحمان، مولي علي بن يقطين، أبو محمد، كان وجها في أصحابنا، متقدما عظيم المنزلة، روي عن أبي الحسن موسي وعن الرضا (عليهما السلام)، وكان الرضا (عليه السلام) يشير إليه في العلم والفتيا، وكان ممن بذل له علي الوقف مال جليل فامتنع من اخذه وثبت علي الحق.
روي المفيد عن أبي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه عن علي بن الحسين بن بابويه، عن عبد الله بن جعفر الحميري رحمهم الله، قال: قال لنا أبو هاشم داود بن القاسم الجعفري رحمه الله: عرضت علي أبي محمد صاحب العسكر (عليه السلام) كتاب يوم وليلة ليونس، فقال: تصنيف من هذا، قلت: تصنيف يونس مولي آل يقطين، فقال: أعطاه الله بكل حرف نورا يوم القيامة.
مات يونس بن عبد الرحمان سنة ثمان ومائتين رحمه الله وقدس روحه.
وروي الكشي حديثا صحيحا عن علي بن محمد القتيبي، قال: حدثني الفضل بن شاذان، قال: حدثني عبد العزيز بن المهتدي، وكان خير قمي رأيته، وكان وكيل الرضا (عليه السلام) وخاصته، قال: سألت الرضا (عليه السلام) فقلت:
1 - وثقه أيضا ابن داود، ولعل استنادهما إلي ما ذكره النجاشي في ترجمة أخيه إسحاق: 71، الرقم: 169 حيث قال: " وهو في بيت كبير من الشيعة "، اما استفادة ذلك منه محل تأمل.
(٢٩٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (4)، عبد الله بن جعفر الطيار بن أبي طالب عليه السلام (1)، يوم القيامة (1)، عبد العزيز بن المهتدي (1)، علي بن محمد القتيبي (1)، يونس بن عبد الرحمان (2)، داود بن القاسم (1)، الفضل بن شاذان (1)، محمد بن قولويه (1)، يوسف بن ثابت (1)، علي بن يقطين (1)
اني لا ألقاك كل وقت فعن من آخذ معالم ديني، فقال: خذ من يونس بن عبد الرحمان.
وفي حديث صحيح عن علي بن محمد القتيبي، عن الفضل بن شاذان، عن محمد بن الحسن الواسطي وجعفر بن عيسي ومحمد بن يونس ان الرضا (عليه السلام) ضمن ليونس الجنة ثلاث مرات.
وقد روي الكشي ما ينافي ذلك، ذكرناه في كتابنا الكبير واجبنا عنه (1).
[] 2 - يونس بن يعقوب بن قيس، أبو علي الجلاب البجلي الدهني.
اختلف علماؤنا فيه:
فقال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه ثقة، مولي نهد، له كتب، وعدله في عدة مواضع (2).
وقال النجاشي: انه اختص بابي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام) وكان يتوكل لأبي الحسن (عليه السلام) ومات في المدينة قريبا من الرضا (عليه السلام) فتولي امره وكان حظيا عندهم موثقا، وكان قد قال بعبد الله، ثم رجع.
وقال أبو جعفر بن بابويه: انه فطحي، هو واخوه يوسف.
قال الكشي: حدثني حمدويه، عن بعض أصحابنا ان يونس بن يعقوب فطحي كوفي، مات بالمدينة، وكفنه الرضا (عليه السلام).
وروي الكشي أحاديث حسنة تدل علي صحة عقيدة هذا الرجل، والذي اعتمد عليه قبول روايته (3).
١ - رجال النجاشي: ٤٤٦، الرقم: ١٢٠٨، رجال الكشي: ٤٨٣ - ٤٩٧، الأرقام: ٩١٠ - ٩٥٥.
٢ - ذكره الشيخ في رجاله ووثقه،: ٣٤٥، الرقم: ٥١٦٠، و: ٣٦٨، الرقم: ٥٤٧٧.
٣ - رجال النجاشي: ٤٤٦، الرقم: 1207، ذكره الصدوق في طريقه إلي يوسف بن يعقوب 4: 523، رجال الكشي: 385، الأرقام: 720 - 728، الروايات دلت علي أنه كان موردا لعناية الصادق والكاظم والرضا (عليهم السلام)، وعلي ما ذكر بعضهم انه كان فطحيا اما رجع إلي القول بالحق - علي ما صرح به النجاشي.
(٢٩٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (4)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (2)، محمد بن الحسن الواسطي (1)، علي بن محمد القتيبي (1)، الفضل بن شاذان (1)، يونس بن يعقوب (2)، الشيخ الطوسي (1)، جعفر بن عيسي (1)، محمد بن يونس (1)، عبد الرحمان (1)، الموت (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، كتاب رجال الكشي (2)، الشيخ الصدوق (1)، يوسف بن يعقوب (1)

الباب (5) يعقوب

[] 3 - يونس بن علي القطان، أبو عبد الله، كان ينزل بالكوفة طاق حيان، هو بيطار حيان، قريب الامر.
[] 4 - يونس بن رباط - بالباء المنقطة تحتها نقطة بعد الراء، والطاء المهملة أخيرا - البجلي، مولاهم كوفي، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
الباب (5) يعقوب، سبعة رجال [] 1 - يعقوب بن يزيد بن حماد الأنباري السلمي، أبو يوسف الكاتب من كتاب المنتصر.
وقال الكشي عن ابن مسعود، عن الحسن بن علي بن فضال انه كان كاتبا لأبي دلف القاسم (1).
وكان يعقوب من أصحاب الرضا (عليه السلام)، وروي يعقوب عن أبي جعفر الثاني (عليه السلام) وانتقل إلي بغداد، وكان ثقة صدوقا، وكذلك أبوه يعقوب بن يقطين من أصحاب الرضا (عليه السلام)، ثقة.
[] 2 - يعقوب بن سالم الأحمر، أخو أسباط بن سالم، ثقة من أصحاب أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 3 - يعقوب بن الياس (2).
[] 4 - يعقوب بن نعيم قرقارة - بالقاف قبل الراء وبعدها، والراء الأخري بعد الألف - الكاتب، أبو يوسف، كان جليلا في أصحابنا، ثقة في الحديث، روي عن الرضا (عليه السلام) (3).
١ - رجال الكشي: ٦١٢، الرقم: ١١٣٨.
٢ - وثقه النجاشي في ترجمة أخيه عمرو بن الياس: ٢٨٩، الرقم: ٧٧٣.
٣ - رجال النجاشي: ٤٤٩، الرقم: ١٢١٣، وفيه: " ابن قرقارة " كما في رجال ابن داود.
(٢٩٨)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (2)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، يزيد بن حماد الأنباري (1)، الحسن بن علي بن فضال (1)، يونس بن علي القطان (1)، يعقوب بن الياس (1)، أبو عبد الله (1)، أسباط بن سالم (1)، يعقوب بن سالم (1)، يعقوب بن نعيم (1)، يونس بن رباط (1)، مدينة بغداد (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، كتاب رجال ابن داود (1)

الفصل (28) في الكني

[] 5 - يعقوب بن إسحاق السكيت - بالسين المهملة، والكاف، والياء المنقطة تحتها نقطتين - أبو يوسف.
كان متقدما عند أبي جعفر الثاني (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام)، وكانا يختصان به، وله عن أبي جعفر (عليه السلام) رواية ومسائل، قتله المتوكل لأجل التشيع، وأمره مشهور، وكان عالما بالعربية واللغة، ثقة مصدقا لا يطعن عليه (1).
[] 6 - يعقوب بن شعيب بن ميثم بن يحيي التمار، مولي بني أسد، أبو محمد، ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 7 - يعقوب السراج، كوفي، ثقة، قاله النجاشي.
وقال ابن الغضائري: انه كوفي ضعيف.
والأقرب عندي قبول روايته (2).
الفصل (28) في الكني، ثلاثة وأربعون رجلا [] 1 - أبو السفاح البجلي، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، وهو أول قتيل قتل يوم صفين.
[] 2 - أبو اليسر - بالياء المضمومة المنقطة تحتها نقطتين، والسين
١ - رجال النجاشي: ٤٤٩، الرقم: ١٢١٤.
٢ - رجال النجاشي: ٤٥١، الرقم: 1217، تضعيف ابن الغضائري - كما مر مرارا - لا ينافي توثيق النجاشي.
(٢٩٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، ميثم بن يحيي التمار النهرواني (1)، يعقوب بن إسحاق السكيت (1)، أبو السفاح البجلي (1)، ابن الغضائري (2)، يعقوب السراج (1)، يعقوب بن شعيب (1)، بنو أسد (1)، القتل (2)، كتاب رجال النجاشي (2)
المهملة، والراء - ابن عمر، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، أنصاري، ذكر الشيخ له قصة حسنة (1).
[] 3 - أبو زيد، مولي عمرو بن حريث، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، شهد معه (عليه السلام).
[] 4 - أبو المحتمل - بالحاء المهملة، والتاء المنقطة فوقها نقطتين - من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، ثقة، كوفي.
[] 5 - أبو شعيب المحاملي - بالحاء المهملة - كوفي، من أصحاب الكاظم (عليه السلام).
[] 6 - أبو مصعب الزيدي، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، ثقة.
[] 7 - أبو زكريا الأعور، ثقة، روي عنه علي بن رباط، من أصحاب الكاظم (عليه السلام).
[] 8 - أبو الحصين بن الحصين الحضيني، من أصحاب أبي جعفر الجواد (عليه السلام)، ثقة، نزل الأهواز، وهو من أصحاب أبي الحسن الثالث (عليه السلام) أيضا.
[] 9 - أبو طاهر بن حمزة بن اليسع الأشعري، قمي، ثقة من أصحاب الهادي (عليه السلام).
[] 10 - أبو الحسين بن هلال، من أصحاب أبي الحسن الثالث الهادي (عليه السلام)، ثقة.
[] 11 - أبو علي العلوي واخوه أبو الحسين، اسمه محمد بن محمد ابن يحيي، من بني زبارة، معروفان جليلان من أهل نيشابور.
[] 12 - أبو نصر بن يحيي الفقيه، من أهل سمرقند، ثقة خير فاضل، كان يفتي العامة بفتياهم والحشوية بفتياهم والشيعة بفتياهم.
1 - رجال الشيخ: 87، الرقم: 887.
(٣٠٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (4)، الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام (1)، أبو علي العلوي وأخوه أبو الحسين (1)، أبو زيد مولي عمرو بن حريث (1)، أبو الحصين بن الحصين (1)، أبو الحسين بن هلال (1)، أبو زكريا الأعور (1)، أبو شعيب المحاملي (1)، أبو طاهر بن حمزة (1)، أبو نصر بن يحيي (1)، أبو المحتمل (1)، علي بن رباط (1)، محمد بن محمد (1)، الشهادة (1)
[] 13 - أبو منصور الصرام - بالراء بعد الصاد - من جملة المتكلمين من أهل نيسابور، وكان رئيسا مقدما.
[] 14 - أبو عمرو - بفتح العين - ابن أخ السكوني البصري - بالباء - له مصنفات كثيرة، وكان فقيها.
[] 15 - أبو الأحوص المصري، من جملة متكلمي الإمامية، لقيه الحسن بن موسي النوبختي واخذ عنه، واجتمع معه في الحائر علي ساكنه السلام، وقد كان ورد للزيارة.
[] 16 - أبو الطيب الرازي، من جملة المتكلمين، وله كتب كثيرة في الإمامة والفقه وغيرهما من الاخبار، كان أستاذ أبي محمد العلوي، وكان مرجئا، والصرام كان وعيديا.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: رأيت ابنه أبا القاسم وكان فقيها، وسبطه أبا الحسن، وكان من أهل العلم (1).
[] 17 - ابن عبدك - بالكاف بعد الدال - من أهل جرجان، يكني أبا محمد، محمد بن علي العبدكي من كبار المتكلمين في الإمامة، له تصانيف كثيرة، وكان يذهب إلي الوعيد، وكذلك أبو منصور الصرام علي مذهب البغداديين.
[] 18 - ابن مملك - بالميم بعد الميم، والكاف بعد اللام - الأصفهاني، يكني أبا عبد الله، من متكلمي الإمامية، وله مع أبي علي الجبائي مجلس في الإمامة بحضرة أبي القاسم بن محمد الكرخي.
[] 19 - أبو أيوب الأنصاري، مشكور، اسمه خالد.
١ - ذكره الشيخ في الفهرست: ١٩٠، الرقم: 852، الصرام هو أبو منصور الصرام - الذي ترجمه الشيخ في العنوان السابق علي أبي الطيب الرازي، وما ذكر العلامة عن الشيخ بأنه قال:
" رأيت ابنه - الخ "، هو ما ذكره الشيخ في ترجمة أبي منصور الرازي.
(٣٠١)
صفحهمفاتيح البحث: أبو أيوب الأنصاري (1)، أبو الأحوص المصري (1)، أبو منصور الصرام (3)، الحسن بن موسي (1)، القاسم بن محمد (1)، الشيخ الطوسي (1)، محمد بن علي (1)
[] 20 - أبو سعيد الخدري، من السابقين الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام).
[] 21 - أبو الهيثم بن التيهان - بالتاء المنقطة فوقها نقطتين قبل الياء المنقطة تحتها نقطتين، والنون بعد الألف - من السابقين الذين رجعوا إلي أمير المؤمنين (عليه السلام) (1).
[] 22 - أبو طالب القمي عبد الله بن الصلت، قال له أبو جعفر (عليه السلام) لما مدح أباه واستأذنه في مدحه: قد أحسنت فجزاك الله خيرا.
وقال الشيخ الطوسي: روي عن أبي جعفر الثاني (عليه السلام) في آخر عمره انه قال: جزي الله صفوان بن يحيي ومحمد بن سنان وزكريا بن آدم وسعد بن سعد عني خيرا، فقد وفوا لي (2).
[] 23 - أبو مسروق وابنه الهيثم.
قال حمدويه: سمعت أصحابنا يذكرونهما بخير، وكلاهما فاضلان (3).
[] 24 - أبو بكر - بالراء بعد الكاف - الحضرمي، جرت له مناظرة حسنة مع زيد.
[] 25 - أبو الفضل الخراساني.
روي الكشي عن محمد بن مسعود، عن حمدان بن أحمد القلانسي، عن معاوية بن حكيم - بضم الحاء - عن أبي الفضل الخراساني، قال: وكان له انقطاع إلي أبي الحسن (عليه السلام)، وكان يخالط القراء ثم انقطع إلي أبي جعفر (عليه السلام).
1 - رجال الكشي: 38، الرقم: 78.
2 - رواه الكشي في رجاله: 503، الرقم: 963.
3 - رواه الكشي في رجاله: 372، الرقم: 696، لم يوجد في الأصل: " بخير ".
(٣٠٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، أبو سعيد الخدري (1)، أبو الهيثم بن التيهان (1)، أبو الفضل الخراساني (1)، حمدان بن أحمد القلانسي (1)، عبد الله بن الصلت (1)، أبو طالب القمي (1)، صفوان بن يحيي (1)، زكريا بن آدم (1)، الشيخ الطوسي (1)، محمد بن سنان (1)، محمد بن مسعود (1)، سعد بن سعد (1)، كتاب رجال الكشي (3)
وحمدان ضعيف، فهذه الرواية من المرجحات (1).
[] 26 - أبو جرير القمي روي الكشي عن محمد بن قولويه، عن سعد، عن أحمد بن محمد بن عيسي، عن محمد بن حمزة بن اليسع، عن زكريا بن آدم ان الرضا (عليه السلام) ترحم عليه.
ومحمد بن حمزة لا اعرفه (2).
[] 27 - أبو هارون، شيخ من أصحاب أبي جعفر (عليه السلام).
روي الكشي عن جعفر بن محمد، عن علي بن الحسن بن فضال، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن أبي هارون انه كان منقطعا إلي أبي جعفر (عليه السلام) (3).
[] 28 - أبو جعفر البصري.
روي الكشي عن علي بن محمد القتيبي، قال: حدثني الفضل بن شاذان، قال: حدثني أبو جعفر البصري، وكان ثقة فاضلا صالحا (4).
[] 29 - أبو علي بن راشد، كان وكيلا مقام الحسين بن عبد ربه مع ثناء عليه وشكر له.
1 - رواه الكشي في رجاله: 614، الرقم: 1145، حمدان بن أحمد القلانسي ثقة، علي ما ذكره الكشي في رجاله عن ابن مسعود: 563، الرقم: 1064، في ترجمة محمد بن إبراهيم الحضيني، فالرواية معتبرة.
2 - رواه الكشي في رجاله: 616، الرقم: 1150، أبو جرير القمي مشترك بين رجلين، فان روي عن الصادق (عليه السلام) فالمتيقن انه زكريا بن إدريس، وان روي عن الكاظم أو الرضا (عليهما السلام)، فهو منصرف إليه أيضا، ولا أقل من اشتراك بينه وبين زكريا بن عبد الصمد، وكلاهما ثقة.
3 - رواه الكشي في رجاله: 221، الرقم: 395.
4 - رواه الكشي في رجاله: 488، الرقم: 929، والقتيبي لم يوثق، فالرواية لا اعتماد عليها.
(٣٠٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، عبد الرحمان بن أبي نجران (1)، علي بن محمد القتيبي (1)، علي بن الحسن بن فضال (1)، محمد بن حمزة بن اليسع (1)، أبو علي بن راشد (1)، أبو جرير القمي (2)، الحسين بن عبد ربه (1)، أبو جعفر البصري (2)، محمد بن قولويه (1)، زكريا بن آدم (1)، أحمد بن محمد (1)، محمد بن حمزة (1)، جعفر بن محمد (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، كتاب رجال الكشي (5)، حمدان بن أحمد القلانسي (1)، زكريا بن عبد الصمد (1)، محمد بن إبراهيم (1)، زكريا بن إدريس (1)
[] 30 - أبو عبد الله الجرجاني، كان خارجيا ثم رجع إلي التشيع بعد أن كان بايع علي الخروج واظهار السيف (1).
[] 31 - ابن بند العاصمي وابنه، دعا لهما أبو الحسن (عليه السلام)، والعاصمي اسمه عيسي بن جعفر بن عاصم (2).
[] 32 - أبو خالد السجستاني، وقف علي موسي (عليه السلام)، ثم قال بموته لنظره في نجومه وخالف أصحابه.
ذكره الكشي عن حمدويه وإبراهيم ابني نصير، عن محمد بن عثمان (3).
[] 33 - الرازي والبلالي والمحمودي والدهقان والعمري - بفتح العين المهملة.
قال أبو عمرو الكشي: حكي بعض ثقات نيشابور، وذكر توقيعا مطولا يتضمن العتب علي إسحاق بن إسماعيل وذم سيرته في أيام الماضي (عليه السلام) وإقامة إبراهيم بن عبدة والدعاء، وامر ابن عبدة ان يحمل من حقوقه إلي الرازي.
وفي الكتاب: يا أبا إسحاق اقرأ كتابنا علي البلالي رضي الله عنه فإنه الثقة المأمون العارف بما يجب عليه، واقرأه علي المحمودي عافاه الله، فما أحمدنا له لطاعته، وإذا وردت بغداد فاقرأه علي الدهقان وكيلنا
1 - ما ذكره المصنف هنا هو ما ذكره الكشي في رجاله: 545، الرقم: 1031 في ترجمة محمد بن سعيد بن كلثوم المروزي، حيث قال: " قال أبو عبد الله الجرجاني: ان محمد بن سعيد كان خارجيا - الخ ".
فما ذكره المصنف سهو منه، وقد ذكر ابن داود هذه الترجمة في حق محمد ابن سعيد.
2 - رواه الكشي في رجاله: 603، الرقم: 1122، والرواية معتبرة، الا ان دعاء الإمام (عليه السلام) لا يدل علي حسن الرجل ووثاقته.
في الأصل: أبو بند، ما أثبتناه من رجال الكشي.
3 - رواه الكشي في رجاله: 612، الرقم: 1139.
(٣٠٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، أبو عبد الله الجرجاني (2)، أبو خالد السجستاني (1)، عيسي بن جعفر بن عاصم (1)، إسحاق بن إسماعيل (1)، أبو عمرو الكشي (1)، مدينة بغداد (1)، محمد بن عثمان (1)، الإقامة (1)، كتاب رجال الكشي (4)، محمد بن سعيد بن كلثوم (1)، محمد بن سعيد (1)، السهو (1)
وثقتنا والذي يقبض من موالينا، وعنه: فلا تخرجن من البلد حتي تلقي العمري رضي الله عنه برضائي عنه، وتسلم عليه وتعرفه ويعرفك، فإنه الطاهر الأمين العفيف القريب منا والينا (1).
[] 34 - أبو ساسان وأبو عمرة - بالهاء بعد الراء - الأنصاري.
روي الكشي عن محمد بن إسماعيل، قال: حدثني الفضل بن شاذان، عن ابن أبي عمير، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن أبي بصير، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): ارتد الناس الا ثلاثة أبو ذر والمقداد وسلمان، فقال أبو عبد الله (عليه السلام): فأين أبو ساسان وأبو عمرة الأنصاري (2).
[] 35 - أبو يحيي الجرجاني.
قال الكشي: كامل من أجلة أصحاب الحديث، ورزقه الله هذا الامر، وصنف في الرد علي الحشوية تصنيفا كثيرا (3).
[] 36 - أبو عبد الله بن هارون، وكيل.
[] 37 - أبو الشداخ - بالخاء المعجمة بعد الألف، والشين المعجمة قبل الدال المهملة.
قال النجاشي: ذكر أحمد بن الحسين بن عبيد الله الغضائري رحمه الله انه: وقع إليه كتاب في الإمامة موقع عليه بخط الأصل: كتاب أبي الشداخ في الإمامة، يكون نحوا من خمسين ورقة، وانه أراه لأبيه فلم يعرف الرجل (4).
وهذا لا يدل علي جرح ولا علي تعديل.
١ - رجال الكشي: ٥٧٧، الرقم: ١٠٨٨.
٢ - رواه الكشي في رجاله: ٨، الرقم: ١٧.
٣ - رواه الكشي في رجاله: ٥٣٢، الرقم: ١٠١٦.
٤ - رجال النجاشي: ٤٥٩، الرقم: 1254.
(٣٠٥)
صفحهمفاتيح البحث: أبو بصير (1)، الحسين بن عبيد الله الغضائري (1)، أبو عبد الله بن هارون (1)، إبراهيم بن عبد الحميد (1)، أبو يحيي الجرجاني (1)، أبو عمرة الأنصاري (1)، ابن أبي عمير (1)، أبو عبد الله (1)، الفضل بن شاذان (1)، محمد بن إسماعيل (1)، أبو الشداخ (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (3)
[] 38 - أبو جرير القمي، وجه، يروي عن الرضا (عليه السلام)، اسمه زكريا ابن إدريس بن عبد الله (1).
[] 39 - أبو عامر بن جناح، ثقة.
[] 40 - أبو شعبة الحلبي، ثقة.
[] 41 - أم الأسود بنت أعين، عارفة، قاله علي بن أحمد العقيقي، وهي التي أغمضت زرارة.
[] 42 - أبو هريرة البزاز.
قال العقيقي: ترحم عليه أبو عبد الله (عليه السلام)، وقيل إنه كان يشرب النبيذ، فقال: أيعز علي الله ان يغفر لمحب علي (2) (عليه السلام) شرب النبيذ والخمر.
[] 43 - أبو حيان وأبو الجحاف.
قال ابن عقدة: انهما ثقتان.
[] - أبو ليلي، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)، من الأصفياء، ذكره البرقي، وكذا قال عن:
[] - ستير - بضم السين المهملة، والتاء المنقطة فوقها نقطتين، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والراء.
[] وعن أبي سنان.
[] وعن أبي عمرة.
[] وعن أبي سعيد الخدري.
[] وعن أبي برزة - بالزاي بعد الراء -.
[] وعن جابر بن عبد الله.
[] وعن البراء بن عازب.
1 - ذكر المصنف أبو جرير القمي فيما سبق، وذكرنا بعض الكلام فيه، فراجع.
2 - في الأصل: لمحمد بن علي، ما أثبتناه هو الظاهر.
(٣٠٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، أبو هريرة العجلي (1)، أبو سعيد الخدري (1)، إدريس بن عبد الله (1)، أبو عامر بن جناح (1)، أبو شعبة الحلبي (1)، أبو جرير القمي (2)، جابر بن عبد الله (1)، أبو عبد الله (1)، البراء بن عازب (1)، علي بن أحمد (1)، محمد بن علي (1)
[] وعن عرفة الأزدي.
ومن أوليائه (عليه السلام) جماعة ذكرنا بعضهم في أبوابه، والباقي:
[] الأعلم الأزدي.
[] وأبو عبد الله الجدلي - بفتح الجيم والدال.
[] وأبو يحيي حكيم بن سعيد الحنفي، وكان من شرطة الخميس.
[] وأبو الرضا عبد الله بن يحيي الحضرمي.
[] وسليم بن قيس الهلالي.
[] وعبيدة السلماني، عربي.
ومن خواص أمير المؤمنين (عليه السلام) من مضر:
[] تميم بن خزيم - بضم الخاء المعجمة، والزاي، والياء قبل الميم - الناجي - بالنون، والجيم - وقد شهد مع علي (عليه السلام) (صفين) (1).
[] وقنبر، مولي علي (عليه السلام).
[] وأبو فاختة، مولي بني هاشم.
[] وعبيد الله بن أبي رافع، كاتب علي (عليه السلام).
[] وزاذان - بالزاي، والذال المعجمة - أبو عمرو الفارسي.
[] وسعد، مولي علي (عليه السلام).
[] وميمون بن مهران.
[] وسلمة بن كهيل.
[] وعامر بن واثلة الكناني.
[] وعبد الله بن شداد بن الهاد الليثي.
[] إبراهيم بن عبد الله القاري، من القارة.
[] وعباية بن ربعي الأسدي.
1 - زيادة من رجال البرقي.
(٣٠٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (5)، إبراهيم بن عبد الله القاري (1)، يوم عرفة (1)، عبد الله بن شداد بن الهاد (1)، عبد الله بن يحيي الحضرمي (1)، عبيد الله بن أبي رافع (1)، أبو عبد الله الجدلي (1)، أبو عمرو الفارسي (1)، الأعلم الأزدي (1)، عبيدة السلماني (1)، عامر بن واثلة (1)، عباية بن ربعي (1)، ميمون بن مهران (1)، بنو هاشم (1)، سلمة بن كهيل (1)، سليم بن قيس (1)، الشهادة (1)
[] والأصبغ بن نباتة - بضم النون أولا - التميمي الحنظلي.
[] وأبو جحيفة - بضم الجيم - وهب بن عبد الله السوائي - بالسين المهملة.
[] وعاصم بن ضمرة السلولي.
[] وسالم وعبيدة وزياد بنو أبي الجعد الأشجعيون.
[] وربعي ومسعود ابنا خراش - بالخاء المعجمة، والراء، والشين المعجمة - العبسيان - بالباء المنقطة تحتها نقطة واحدة.
[] وشبير - بضم الشين المعجمة أولا، والباء المنقطة تحتها نقطة، والياء المنقطة تحتها نقطتين بعدها، والراء أخيرا - ابن شكل العبسي - بالباء المنقطة تحتها نقطة - أبو عبد الرحمان، عبد الله بن حبيب السلمي، قال: وبعض الرواة يطعن فيه.
[] وأبو عبد الله الجدلي.
وأصحابه (عليه السلام) من ربيعة:
[] زيد وصعصعة ابنا صوحان.
[] وجويرية بن مسهر العبدي، شهد مع أمير المؤمنين (عليه السلام).
[] وصيفي بن فسيل - بالفاء، والسين المهملة، والياء المنقطة تحتها نقطتين - الشيباني، وكان ممن خدم عليا (عليه السلام)، وهو جد عبد الملك بن هارون ابن عنترة.
[] وأبو سعيد عقيصان - بفتح العين المهملة، والقاف قبل الياء المنقطة تحتها نقطتين، والصاد المهملة، والنون بعد الألف - من بني تيم الله بن ثعلبة.
[] وعبد الله بن حجل.
[] وعبد الله ورياح ابنا الحارث بن بكر بن وائل.
(٣٠٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، وهب بن عبد الله السوائي (1)، أبو عبد الله الجدلي (1)، الأصبغ بن نباتة (1)، عبد الله بن حبيب (1)، أبو عبد الرحمان (1)، جويرية بن مسهر (1)، عبد الله بن حجل (1)، صيفي بن فسيل (1)، الشهادة (1)
وأصحابه (عليه السلام) من اليمن:
[] عابد بن رفاعة - بكسر الراء المهملة والفاء بعدها والعين المهملة بعد الألف - ابن رافع بن خزيمة - بالجيم - الأنصاري.
[] وعبد الرحمان بن أبي ليلي الأنصاري، شهد معه (عليه السلام).
[] وأبو بكر بن حزم الأنصاري.
[] وحجر بن عدي الكندي.
[] والأصبغ بن نباتة.
[] وكميل بن زياد النخعي.
[] ومالك بن الحارث الأشتر النخعي.
[] وحبة - بالحاء المهملة قبل الباء المنقطة تحتها نقطة - ابن جوين - بضم الجيم، والنون بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين - العرني.
[] وأبو عبد الله البجلي.
[] وأبو أراكة البجلي.
[] وأبو حية - بالياء المنقطة تحتها نقطتين بعد الحاء المهملة.
[] وطارق - بالقاف - ابن شهاب الأحمسي.
[] ومخنف بن سليم الأزدي.
[] وأبو ظبيان - بالباء المنقطة تحتها نقطة قبل الياء المنقطة تحتها نقطتين - الجنبي - بالجيم والنون قبل الباء المنقطة تحتها نقطة.
[] وزيد بن وهب الجهني.
[] وأبو صادق كليب الحرمي - بالحاء المهملة، والراء، والميم.
[] وربيع بن ناجذ - بالنون، والجيم، والذال المعجمة - الأزدي.
[] وأبو بردة - بضم الباء والدال المهملة بعد الراء - الأزدي.
[] وأبو البختري - بالباء المنقطة تحتها نقطة، والخاء المعجمة والتاء المنقطة فوقها نقطتين والراء.
(٣٠٩)
صفحهمفاتيح البحث: أبو بكر بن حزم الأنصاري (1)، عبد الرحمان بن أبي ليلي (1)، أبو عبد الله البجلي (1)، أبو أراكة البجلي (1)، مخنف بن سليم الأزدي (1)، حجر بن عدي الكندي (1)، الأصبغ بن نباتة (1)، مالك بن الحارث (1)، أبو البختري (1)، كميل بن زياد (1)، زيد بن وهب (1)، الشهادة (1)
[] وسعيد بن فيروز - بالفاء والزاي أخيرا.
[] وهبيرة بن بريم - بضم الباء المنقطة تحتها نقطة، والراء المهملة بعدها الياء المنقطة تحتها نقطتين - الحميري.
[] وعبد خير الخيراني - بالخاء المعجمة، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والراء، والنون بعد الألف.
[] وجعيد - بضم الجيم، والياء بعد العين المهملة - همداني.
[] وعمرو بن مر الهمداني.
[] ونميلة الهمداني.
[] وهاني بن هاني الهمداني.
ثم قال: ومن المجهولين من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام):
[] أبو جميلة عنبسة - بالنون بعد العين المهملة - ابن جبير - بالجيم المضمومة - روي عنه عبد الاعلي.
[] وأبو ماوية - بالياء المنقطة تحتها نقطتين بعد الواو - ابن وهب بن الأجدع - بالجيم والدال المهملة - ابن أسد (1).
[] وأبو سخيلة - بضم السين، والخاء المعجمة - عاصم بن طريف - بفتح الطاء.
[] وميسرة - بالسين المهملة بعد الياء المنقطة تحتها نقطتين.
[] وربيعة بن علي، وأبو إسحاق روي عنه.
فهذا ما أردت اثباته مما قاله البرقي.
وبه يتم القسم الأول من هذا الكتاب، ويتلوه بحمد الله القسم الثاني في المجروحين ومن أتوقف في حديثه، وصلي الله علي محمد النبي الأمي وآله الكرام.
1 - في رجال البرقي: راشد.
(٣١٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، عبد خير الخيراني (1)، نميلة الهمداني (1)، ربيعة بن علي (1)، سعيد بن فيروز (1)، عاصم بن طريف (1)، عمرو بن مر (1)، الكرم، الكرامة (1)، الصّلاة (1)

القسم الثاني، فيه سبعة وعشرون فصلا

اشارة

القسم الثاني في ذكر الضعفاء ومن أرد قوله أو اقف فيه وفيه سبعة وعشرون فصلا
صفحه(٣١١)

الفصل (1) في الهمزة، وفيه ستة أبواب

اشارة

القسم الثاني من كتابنا الموسوم بخلاصة الأقوال في معرفة الرجال، وهذا القسم مختص بذكر الضعفاء، ومن أرد قوله أو اقف فيه، وفيه سبعة وعشرون فصلا.
الفصل (1) في الهمزة، وفيه ستة أبواب الباب (1) إبراهيم، ثمانية رجال [] 1 - إبراهيم بن عبد الحميد، وثقه الشيخ في الفهرست.
قال في كتاب الرجال: انه واقفي من أصحاب الصادق (عليه السلام).
قال سعد بن عبد الله: انه أدرك الرضا (عليه السلام) ولم يسمع منه، فتركت روايته لذلك.
وقال الفضل بن شاذان: انه صالح (1).
[] 2 - إبراهيم بن شعيب، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، واقفي، لا أعتمد علي روايته.
١ - الفهرست: ٧، الرقم: 12، رجال الشيخ: 351، الرقم: 5195.
العنوان لإبراهيم بن عبد الحميد الأسدي، اما ما نقله المصنف عن الفضل بن شاذان هو الذي ذكره الكشي في رجاله: 446، الرقم: 839 لإبراهيم بن عبد الحميد الصنعاني، وذكره هنا سهو من المصنف.
(٣١٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، إبراهيم بن عبد الحميد (2)، إبراهيم بن شعيب (1)، الفضل بن شاذان (2)، سعد بن عبد الله (1)، كتاب رجال الكشي (1)، إبراهيم بن عبد الحميد الصنعاني (1)

الباب (1) إبراهيم

القسم الثاني من كتابنا الموسوم بخلاصة الأقوال في معرفة الرجال، وهذا القسم مختص بذكر الضعفاء، ومن أرد قوله أو اقف فيه، وفيه سبعة وعشرون فصلا.
الفصل (1) في الهمزة، وفيه ستة أبواب الباب (1) إبراهيم، ثمانية رجال [] 1 - إبراهيم بن عبد الحميد، وثقه الشيخ في الفهرست.
قال في كتاب الرجال: انه واقفي من أصحاب الصادق (عليه السلام).
قال سعد بن عبد الله: انه أدرك الرضا (عليه السلام) ولم يسمع منه، فتركت روايته لذلك.
وقال الفضل بن شاذان: انه صالح (1).
[] 2 - إبراهيم بن شعيب، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، واقفي، لا أعتمد علي روايته.
١ - الفهرست: ٧، الرقم: 12، رجال الشيخ: 351، الرقم: 5195.
العنوان لإبراهيم بن عبد الحميد الأسدي، اما ما نقله المصنف عن الفضل بن شاذان هو الذي ذكره الكشي في رجاله: 446، الرقم: 839 لإبراهيم بن عبد الحميد الصنعاني، وذكره هنا سهو من المصنف.
(٣١٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، إبراهيم بن عبد الحميد (2)، إبراهيم بن شعيب (1)، الفضل بن شاذان (2)، سعد بن عبد الله (1)، كتاب رجال الكشي (1)، إبراهيم بن عبد الحميد الصنعاني (1)
[] 3 - إبراهيم بن أبي سمال - بالسين المهملة، واللام - واقفي، لا اعتمد علي روايته.
وقال النجاشي: انه ثقة (1).
[] 4 - إبراهيم بن إسحاق، أبو إسحاق الأحمري النهاوندي، كان ضعيفا في حديثه متهما في دينه وفي مذهبه ارتفاع وأمره مختلط لا اعمل علي شئ مما يرويه، وقد ضعفه الشيخ رحمه الله في الفهرست.
وقال في كتاب الرجال في أصحاب الهادي (عليه السلام): إبراهيم بن إسحاق ثقة.
فان يكن هو هذا فلا تعويل علي روايته.
وقال البرقي: إبراهيم بن إسحاق بن أزور، شيخ لا بأس به (2).
[] 5 - إبراهيم بن رجاء الشيباني، أبو إسحاق، المعروف بابن أبي هراسة - بالراء، والسين المهملة - وهراسة أمه، كان عاميا، لا اعتمد علي ما يرويه.
[] 6 - إبراهيم بن صالح الأنماطي، يكني أبا إسحاق.
قال الشيخ أبو جعفر الطوسي رحمه الله: انه ثقة، وكذا قال النجاشي، الا ان النجاشي قال: انه ثقة لا بأس به.
وقال في باب إبراهيم أيضا: إبراهيم بن صالح الأنماطي الأسدي، ثقة،
١ - رجال النجاشي: ٢١، الرقم: ٣٠.
٢ - الفهرست: ٧، الرقم: ٩.
اما ما ذكره الشيخ في رجاله: ٣٨٣، الرقم: ٥٦٣٥، والبرقي في رجاله، فهو غير ما عنونه، كما لا يخفي، لان قوله في الفهرست: " ضعيفا في حديثه، متهما في دينه "، يناقض قوله في الرجال: " انه ثقة ".
(٣١٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام (1)، إبراهيم بن صالح الأنماطي الأسدي (1)، إبراهيم بن إسحاق أبو إسحاق (1)، إبراهيم بن صالح الأنماطي (1)، إبراهيم بن إسحاق بن أزور (1)، إبراهيم بن رجاء الشيباني (1)، إبراهيم بن إسحاق (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الباب (2) إسماعيل

روي عن أبي الحسن (عليه السلام) ووقف (1).
والظاهر أنهما واحد مع احتمال تعددهما، وعندي توقف فيما يرويه.
[] 7 - إبراهيم بن يزيد المكفوف، ضعيف، يقال ان في مذهبه ارتفاعا، فلا اعمل بروايته.
[] 8 - إبراهيم بن عبيد الله بن العلاء المدني.
قال ابن الغضائري: لا نعرفه الا بما ينسب إليه عبد الله بن محمد البلوي، وينسب إلي أبيه عبيد الله بن العلاء عمارة بن زيد، وما يسند إليه الا الفاسد المتهافت، قال: وأظنه اسما موضوعا علي غير واحد.
أقول: وهذا لا اعتمد علي روايته، لوجود طعن هذا الشيخ فيه، مع اني لم اقف له علي تعديل من غيره.
الباب (2) إسماعيل، ثمانية رجال [] 1 - إسماعيل بن سماك - بالسين غير المعجمة، والكاف بعد الألف، وقيل بلام بعد الألف - وقيل ابن أبي سماك، وهو أخو إبراهيم، كان واقفيا.
١ - الفهرست: ٣، الرقم: ١، رجال النجاشي: ١٥، الرقم: 13، و: 24، الرقم: 37.
الظاهر أنهما متعددان، لان صريح النجاشي ان الأسدي كان من أصحاب الكاظم (عليه السلام) ووقف عليه، وهو ينافي ما ذكره الشيخ في رجاله: 352، الرقم: 5211، من أنه من أصحاب الرضا (عليه السلام)، والنجاشي عند ذكر عنوان الثاني لم يتعرض لمذهبه، وظاهره انه كان صحيح المذهب، وذكر في الأول انه واقفي، والشيخ ذكر الأول ولم يوثقه، وذكر الثاني ووثقه.
(٣١٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، إبراهيم بن يزيد المكفوف (1)، إبراهيم بن عبيد الله (1)، ابن الغضائري (1)، عبد الله بن محمد (1)، عمارة بن زيد (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
وقال النجاشي: انه ثقة واقفي (1).
فلا اعتمد حينئذ علي روايته.
[] 2 - إسماعيل بن قتيبة - بضم القاف، وفتح التاء بعده المنقطة فوقها نقطتين، ثم الياء المنقطة تحتها نقطتين الساكنة، ثم الباء المنقطة تحتها نقطة واحدة المفتوحة - مجهول، من أصحاب الرضا (عليه السلام).
[] 3 - إسماعيل بن أبي زياد السكوني الشعيري، كان عاميا (2).
[] 4 - إسماعيل بن علي بن علي بن رزين - بتقديم الراء علي الزاي - ابن عثمان بن عبد الرحمان بن عبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعي، أبو القاسم، ابن أخي دعبل، كان بواسط مقامه، وولي الحسبة بها، وكان مختلط الامر في الحديث يعرف وينكر.
وقال ابن الغضائري: انه كان كذابا وضاعا للحديث، لا يلتفت إلي ما يرويه عن أبيه عن الرضا (عليه السلام) ولا غير ذلك ولا ما صنف.
وهذا لا اعتمد علي روايته لشهادة المشايخ عليه بالضعف والاختلال في الرواية.
[] 5 - إسماعيل بن عمر بن ابان الكلبي، واقف، روي أبوه عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، وروي هو عن أبيه.
[] 6 - إسماعيل بن سهل الدهقان.
١ - رجال النجاشي: ٢١، الرقم: 30.
2 - كونه عاميا مما لاشك فيه، صرح بذلك الشيخ في العدة عند البحث عن حجية الخبر عند تعارضه، ولكنه مع ذلك ذكر ان الأصحاب عملوا برواياته، ويظهر منه ان ما يعتبر في العمل بالرواية انما هو الوثاقة لا العدالة - بخلاف مبني المصنف -، ومر عن المصنف تضعيفه في ترجمة جابر بن يزيد الجعفي، نقلا عن ابن الغضائري، اما التضعيف لا يثبت لعدم ثبوت نسبة الكتاب إليه، والظاهر أن تضعيفه لأجل مذهبه - كما عليه المصنف.
(٣١٦)
صفحهمفاتيح البحث: أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، إسماعيل بن سهل الدهقان (1)، إسماعيل بن أبي زياد (1)، إسماعيل بن عمر بن أبان (1)، عبد الرحمان بن عبد الله (1)، إسماعيل بن قتيبة (1)، علي بن علي بن رزين (1)، ابن الغضائري (2)، الجهل (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، جابر بن يزيد (1)

الباب (3) إسحاق

قال النجاشي: ضعفه أصحابنا (1).
[] 7 - إسماعيل بن يسار الهاشمي، مولي إسماعيل بن علي بن عبد الله بن عباس، ذكره أصحابنا بالضعف.
[] 8 - إسماعيل بن عمار، أخو إسحاق.
روي الكشي حديثا في طريقه ضعف، ان الصادق (عليه السلام) كان إذا رآهما قال: وقد يجمعهما لأقوام - يعني الدنيا والآخرة.
وقد ذكرنا سند الحديث في الكتاب الكبير، والأقوي عندي التوقف في روايته حتي تثبت عدالته (2).
الباب (3) إسحاق، سبعة رجال [] 1 - إسحاق بن عمار بن حيان، مولي بني تغلب، أبو يعقوب الصيرفي، كان شيخا من أصحابنا، ثقة، روي عن الصادق (عليه السلام) والكاظم (عليه السلام)، وكان فطحيا.
قال الشيخ: الا انه ثقة وأصله معتمد عليه، وكذا قال النجاشي (3).
١ - رجال النجاشي: ٢٨، الرقم: ٥٦.
٢ - رجال الكشي: ٤٠٣، الرقم: ٧٥٢.
الرواية ضعيفة بمحمد بن نصير، فإنه النميري الغالي، بقرينة رواية محمد بن مسعود عنه، اما يعد الرجل من الحسان، لما رواه الكافي في الصحيح، الجزء الثاني، باب بر الوالدين، الحديث: ١٢، وهي واضحة الدلالة علي حسن إسماعيل، فراجع.
٣ - رجال النجاشي: ٧١، الرقم: ١٦٩، الفهرست: ١٥، الرقم: 52، ذكر الشيخ إسحاق بن عمار الساباطي، وعنون النجاشي إسحاق بن عمار بن حيان، والظاهر اتحادهما، وذلك لبعد ان يكون هناك شخصان معروفان في طبقة واحدة كان لكل منهما كتاب، يتعرض النجاشي لأحدهما ويتعرض الشيخ للاخر، ويؤيده ان الشيخ في رجاله والكشي والصدوق ذكروا إسحاق بن عمار من غير توصيف، فلو كان المسمي بهذا الاسم رجلين لزمهم تعيينه.
(٣١٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، عبد الله بن عباس (1)، إسماعيل بن يسار الهاشمي (1)، إسحاق بن عمار بن حيان (2)، إسماعيل بن عمار (1)، إسماعيل بن علي (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، كتاب رجال الكشي (1)، الإحسان والبرَ الي الوالدين (1)، عمار الساباطي (1)، إسحاق بن عمار (1)، محمد بن مسعود (1)، محمد بن نصير (1)
والأولي عندي التوقف فيما ينفرد به.
[] 2 - إسحاق بن جرير - بالجيم، والراء، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والراء بعدها - ابن يزيد بن جرير بن عبد الله البجلي، أبو يعقوب، كان ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وكان واقفيا.
والأقوي عندي التوقف في رواية ينفرد بها.
[] 3 - إسحاق بن محمد البصري، يرمي بالغلو، من أصحاب الجواد (عليه السلام) (1).
[] 4 - إسحاق بن بشر، أبو حذيفة الكاهلي الخراساني، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وهو من العامة، وكان ثقة، ذكروه في أصحاب أبي عبد الله (عليه السلام).
[] 5 - إسحاق بن محمد بن أحمد بن أبان بن مرار - بالراء المشددة، وبعد الألف راء أيضا - ابن عبد الله، ويعرف عبد الله عقبة - بالعين غير المعجمة المضمومة، والقاف، والباء المنقطة تحتها نقطة واحدة - وعقاب بن الحارث النخعي، أخو الأشتر، ويكني أبا يعقوب الأحمر، معدن التخليط، له كتب في التخليط، لا اقبل روايته.
وقال ابن الغضائري: انه كان فاسد المذهب، كذابا في الرواية، وضاعا للحديث، لا يلتفت إلي ما رواه ولا ينتفع بحديثه، وللعياشي معه خبر في وضعه للحديث مشهور، والإسحاقية تنسب إليه (2).
[] 6 - إسحاق بن الحسن بن بكران، أبو الحسن العقراني - بالعين غير المعجمة المفتوحة، والقاف الساكنة، وبعدها راء - التمار، كثير السماع،
1 - ظاهر عبارة المصنف هو ما نقله الشيخ في رجاله: 384، الرقم: 5651، اما الشيخ عنونه في أصحاب الهادي (عليه السلام)، فراجع.
2 - ظاهر المصنف مغايرة هذا العنوان مع ما نقله قبيل هذا، الا انه من الواضح اتحادهما.
(٣١٨)
صفحهمفاتيح البحث: إسحاق بن محمد بن أحمد (1)، إسحاق بن محمد البصري (1)، جرير بن عبد الله (1)، ابن الغضائري (1)، إسحاق بن الحسن (1)، إسحاق بن جرير (1)، يعقوب الأحمر (1)، الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام (1)

الباب (4) احمد

ضعيف في مذهبه، كذا قال النجاشي، قال: ورأيته بالكوفة وهو مجاور (1).
[] 7 - إسحاق بن عبد العزيز البزاز، كوفي، يكني أبا السفاتج، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
قال ابن الغضائري: يعرف حديثه تارة وينكر أخري ويجوز ان يخرج شاهدا.
الباب (4) احمد، خمسة وعشرون رجلا [] 1 - أحمد بن زياد الخزاز، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، واقفي.
[] 2 - أحمد بن السري، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، واقفي.
[] 3 - أحمد بن الفضل الخزاعي، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، واقفي.
[] 4 - أحمد بن الحسن بن إسماعيل بن شعيب بن ميثم التمار، مولي بني أسد الميثمي، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، واقفي.
قال النجاشي: وهو علي كل وجه ثقة، صحيح الحديث، معتمد عليه (2).
وعندي فيه توقف.
[] 5 - أحمد بن الحارث الأنماطي، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، واقفي، وكان من أصحاب المفضل بن عمر، وروي أبوه عن الصادق (عليه السلام) (3).
١ - رجال النجاشي: ٧٤، الرقم: ١٧٨.
٢ - رجال النجاشي: ٧٤، الرقم: ١٧٩.
٣ - رجال النجاشي: ٨٣، الرقم: 199.
(٣١٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (5)، ميثم بن يحيي التمار النهرواني (1)، مدينة الكوفة (1)، أحمد بن الحسن بن إسماعيل (1)، أحمد بن الفضل الخزاعي (1)، أحمد بن زياد الخزاز (1)، إسحاق بن عبد العزيز (1)، ابن الغضائري (1)، أحمد بن الحارث (1)، أحمد بن السري (1)، بنو أسد (1)، المفضل بن عمر (1)، كتاب رجال النجاشي (3)
[] 6 - أحمد بن هلال العبرتائي - بالعين المهملة، والباء المنقطة تحتها نقطة واحدة، وبعدها راء، ثم التاء المنقطة فوقها نقطتين - منسوب إلي عبرتا قرية بناحية اسكاف بني جنيد من قري النهروان، غال، ورد فيه ذم كثير من سيدنا أبي محمد العسكري (عليه السلام).
قال أبو علي بن همام: ولد أحمد بن هلال سنة ثمانين ومائة، ومات سنة تسع وستين ومائتين.
قال النجاشي: انه صالح الرواية، يعرف منها وينكر.
وتوقف ابن الغضائري في حديثة الا فيما يرويه عن الحسن بن محبوب من كتاب المشيخة، ومحمد بن أبي عمير من نوادره، وقد سمع هذين الكتابين جل أصحاب الحديث واعتمدوه فيها.
وعندي ان روايته غير مقبولة.
[] 7 - أحمد بن أبي بشر السراج، كوفي، مولي، يكني أبا جعفر، ثقة في الحديث، واقفي المذهب، روي عن موسي بن جعفر (عليهما السلام).
[] 8 - أحمد بن الحسين بن سعيد بن حماد بن سعد بن مهران، مولي علي بن الحسين (عليهما السلام)، أبو جعفر الأهوازي، الملقب دندان - بالدال غير المعجمة قبل النون وبعدها - روي عن جميع شيوخ أبيه الا عن حماد بن عيسي، فيما زعم القميون، وذكروا انه غال وحديثه ينكر ويعرف.
قال ابن الغضائري: وحديثه فيما رأيته سالم.
والذي اعتمد عليه التوقف فيما يرويه.
[] 9 - أحمد بن محمد بن سيار - بالسين غير المعجمة، والياء المنقطة تحتها نقطتين المشددة، والراء بعد الألف - أبو عبد الله الكاتب، بصري، كان من كتاب آل طاهر في زمن أبي محمد (عليه السلام)، ويعرف بالسياري، ضعيف الحديث، فاسد المذهب مجفو الرواية، كثير
(٣٢٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، أحمد بن أبي بشر السراج (1)، أحمد بن الحسين بن سعيد (1)، أحمد بن محمد بن سيار (1)، محمد بن أبي عمير (1)، ابن الغضائري (2)، أبو عبد الله (1)، أحمد بن هلال (2)، الحسن بن محبوب (1)، الطهارة (1)
المراسيل، حكي محمد بن علي بن محبوب عنه في كتاب النوادر للمصنف انه قال بالتناسخ.
[] 10 - أحمد بن الحسن بن علي بن محمد بن علي بن فضال بن عمر بن أيمن، مولي عكرمة بن ربعي الفياضي، أبو عبد الله، وقيل: أبو الحسين، كان فطحيا، غير أنه ثقة في الحديث، ومات سنة ستين ومائتين.
وانا أتوقف في روايته.
[] 11 - أحمد بن أبي زاهر، واسم أبي زاهر موسي، أبو جعفر القمي الأشعري، مولي، كان وجها بقم، وحديثه ليس بذلك النقي، وكان محمد بن يحيي العطار أخص أصحابه به.
[] 12 - أحمد بن محمد بن علي بن عمر بن رياح بن قيس بن سالم القلاء السواق، أبو الحسن، مولي آل سعد بن أبي وقاص، وهم ثلاثة اخوة: أبو الحسن هذا، وأبو الحسين محمد وهو الأوسط ولم يكن من أهل العلم، وأبو القاسم علي وهو الأصغر وهو أكثرهم حديثا، وجدهم عمر ابن رياح القلاء روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام) ووقف، وكل ولده وافقه، وآخر من بقي منهم أبو عبد الله محمد بن علي بن عمر ابن رياح كان شديد العناد في المذهب، وكان أبو الحسن أحمد بن محمد ثقة في الحديث، ولست أري قبول روايته منفردا.
[] 13 - أحمد بن محمد بن سعيد بن عبد الرحمان بن زياد بن عبد الله ابن زياد بن عجلان، مولي عبد الرحمان بن سعيد (1) بن قيس السبيعي الهمداني الكوفي، المعروف بابن عقدة، يكني أبو العباس، جليل القدر عظيم المنزلة، وكان زيديا جاروديا، وعلي ذلك مات، وانما ذكرناه من جملة أصحابنا لكثرة رواياته عنهم وخلطته بهم وتصنيفه لهم، روي
١ - في الأصل: زياد بن عجلان بن سعيد، ما أثبتناه من رجال النجاشي: ٩٤، الرقم: 233.
(٣٢١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، عمر بن سعد لعنه الله (1)، الحسن بن علي بن محمد بن علي (1)، أحمد بن محمد بن علي بن عمر (1)، محمد بن يحيي العطار (1)، أحمد بن أبي زاهر (1)، عبد الرحمان بن زياد (1)، أحمد بن محمد بن سعيد (1)، عبد الرحمان بن سعيد (1)، محمد بن علي بن محبوب (1)، أبو عبد الله (2)، أحمد بن محمد (1)، محمد بن علي (1)، الموت (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
جميع كتب أصحابنا وصنف لهم وذكر أصولهم وكان حفظة.
قال الشيخ رحمه الله: سمعت جماعة يحكون عنه انه قال: احفظ مائة وعشرين الف حديث بأسانيدها، وأذاكر في ثلاثمائة الف حديث، له كتب ذكرناها في كتابنا الكبير، منها كتاب أسماء الرجال الذين رووا عن الصادق (عليه السلام) أربعة آلاف رجل، واخرج فيه لكل رجل الحديث الذي رواه، مات بالكوفة سنة ثلاث وثلاثين وثلاثمائة (1).
[] 14 - أحمد بن علي، أبو العباس، وقيل أبو علي الرازي، الخضيب - بالخاء المعجمة، والضاد المعجمة - الأيادي، لم يكن بذلك الثقة في الحديث، ويتهم بالغلو، وله كتاب الشفا والجلاء في الغيبة، استحسنه الشيخ الطوسي رحمه الله (2).
قال ابن الغضائري: حدثني أبي انه كان في مذهبه ارتفاع، وحديثه يعرف تارة وينكر أخري.
[] 15 - أحمد بن محمد بن عبيد الله بن الحسن بن عياش - بالشين المعجمة - ابن إبراهيم بن أيوب الجوهري، أبو عبد الله، كان سمع الحديث وأكثر، واختل واضطرب في آخر عمره، وله كتب، منها كتاب مقتضب الأثر في امامة الأئمة الاثني عشر (عليهم السلام).
قال النجاشي: رأيت هذا الشيخ، وكان صديقا لي ولوالدي، وسمعت منه شيئا كثيرا، ورأيت شيوخنا يضعفونه، فلم أرو عنه وتجنبته، مات سنة أحدي وأربعمائة (3).
[] 16 - أحمد بن سابق.
١ - رجال الشيخ: ٤٠٩، الرقم: ٥٩٤٩.
٢ - الفهرست: ٣٠، الرقم: ٨١.
٣ - رجال النجاشي: ٨٥، الرقم: 207.
(٣٢٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، أحمد بن محمد بن عبيد الله بن الحسن (1)، أحمد بن علي أبو العباس (1)، إبراهيم بن أيوب (1)، ابن الغضائري (1)، أبو عبد الله (1)، أحمد بن سابق (1)، الشيخ الطوسي (1)، الموت (2)، كتاب رجال النجاشي (1)
روي الكشي بطريق غير معلوم الصحة ان الرضا (عليه السلام) لعنه (1).
والوجه عندي التوقف فيما يرويه.
[] 17 - أحمد بن حماد المروزي.
روي الكشي ان الباقر (عليه السلام) كتب إليه: يقول له: قد مضي أبوك رضي الله عنه وعنك وهو عندنا علي حال محمودة ولن تبعد من تلك الحال.
وروي عنه أشياء ردية تدل علي ترك العمل بروايته، وقد ذكرته في الكتاب الكبير، والأولي عندي التوقف فيما يرويه (2).
[] 18 - أحمد بن علي بن كلثوم، من أهل سرخس، متهم بالغلو.
قال الكشي: كان من القوم، وكان مأمونا علي الحديث (3).
والوجه عندي رد روايته.
[] 19 - أحمد بن بشر وأحمد بن الحسين بن سعيد، روي عنهما أحمد بن محمد بن يحيي، ضعيفان.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: ذكر ذلك ابن بابويه (4).
[] 20 - أحمد بن محمد، أبو عبد الله الخليلي، الذي يقال له: غلام خليل، الآملي الطبري.
1 - رجال الكشي: 552، الرقم: 1043، والرواية ضعيفة جدا.
2 - رجال الكشي: 559، الرقم: 1057 - 1060.
3 - رجال الكشي: 531، الرقم: 1015.
4 - رجال الشيخ: 412، الرقم: 5974، وفيه: " بشير "، ضعفهما ابن الوليد، حيث استثني من روايات محمد بن أحمد بن يحيي ما يرويه عن أحمد بن بشير وأحمد بن الحسين بن سعيد وغيرهما، وتبعه علي ذلك الصدوق، كما ذكره النجاشي: 348، الرقم: 939.
اما ما ذكره المصنف بان الراوي عنهما أحمد بن محمد بن يحيي، فهو مخالف لما ذكره النجاشي، مضافا ان طبقة أحمد بن محمد بن يحيي متأخرة عن طبقة أحمد بن بشر، فلا يمكن روايته عنهما.
(٣٢٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، أحمد بن محمد أبو عبد الله (1)، أحمد بن الحسين بن سعيد (2)، أحمد بن حماد المروزي (1)، أحمد بن محمد بن يحيي (3)، أحمد بن علي بن كلثوم (1)، الشيخ الطوسي (1)، أحمد بن بشر (2)، كتاب رجال الكشي (3)، محمد بن أحمد بن يحيي (1)، الشيخ الصدوق (1)، أحمد بن بشير (1)

الباب (5) أمية

ضعيف جدا، لا يلتفت إليه، كذاب وضاع للحديث، فاسد المذهب.
[] 21 - أحمد بن رشيد بن خيثم العامري الهلالي.
قال ابن الغضائري: انه زيدي، يدخل حديثه في حديث أصحابنا، ضعيف فاسد.
[] 22 - أحمد بن مهران، روي عنه في كتاب الكافي.
قال ابن الغضائري: انه ضعيف.
[] 23 - أحمد بن القاسم بن طرخان.
قال ابن الغضائري: انه ضعيف.
[] 24 - أحمد بن عبد الله الأصفهاني الحافظ أبو نعيم - بالنون المضمومة.
قال شيخنا محمد بن علي بن شهرآشوب: انه عامي (1).
[] 25 - أحمد بن عبد الملك المؤذن، أبو صالح.
قال محمد بن شهرآشوب: انه عامي (2).
الباب (5) أمية، رجلان [] 1 - أمية بن عمرو، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، واقفي.
[] 2 - أمية بن علي القيسي الشامي، ضعفه أصحابنا، وقالوا: روي عن أبي جعفر الثاني (عليه السلام).
قال ابن الغضائري: انه يكني أبا محمد، في عداد القميين، ضعيف الرواية، في مذهبه ارتفاع.
١ - معالم العلماء: ١٢٣.
٢ - معالم العلماء: ١٢٤.
(٣٢٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الحافظ أبو نعيم (1)، أحمد بن عبد الله الأصفهاني (1)، أحمد بن القاسم بن طرخان (1)، أحمد بن عبد الملك المؤذن (1)، محمد بن علي بن شهرآشوب (1)، أحمد بن رشيد بن خيثم (1)، ابن الغضائري (4)، أمية بن علي (1)، أمية بن عمرو (1)، أحمد بن مهران (1)، كتاب معالم العلماء (2)

الباب (6) في الآحاد

الباب (6) في الآحاد، تسعة رجال [] 1 - أشعث بن قيس الكندي، أبو محمد.
ارتد بعد النبي (صلي الله عليه وآله) في ردة أهل ياسر، زوجه أبو بكر أخته أم فروة، وكانت عوراء، فولدت له محمدا، وكان من أصحاب علي (عليه السلام)، ثم صار خارجيا ملعونا.
[] 2 - أهبان - بضم الهمزة - ابن صيفي، سيئ الرأي في علي (عليه السلام).
[] 3 - أبان بن أبي عياش - بالعين غير المعجمة، والشين المعجمة - واسم أبي عياش، فيروز - بالفاء المفتوحة، والياء المنقطة تحتها نقطتين الساكنة، وبعدها راء، وبعد الواو زاي - تابعي ضعيف جدا.
روي عن انس بن مالك، وروي عن علي بن الحسين (عليهما السلام)، لا يلتفت إليه، وينسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه، هكذا قاله ابن الغضائري.
وقال السيد علي بن أحمد العقيقي في كتاب الرجال: أبان بن أبي عياش كان سبب تعريفه هذا الامر سليم بن قيس، حيث طلبه الحجاج ليقتله حيث هو من أصحاب علي (عليه السلام)، فهرب إلي ناحية من ارض فارس ولجأ إلي أبان بن أبي عياش، فلما حضرته الوفاة قال لابن أبي عياش: ان لك حقا وقد حضرني الموت يا ابن أخي انه كان من الامر بعد رسول الله (صلي الله عليه وآله) كيت وكيت، وأعطاه كتابا، فلم يرو عن سليم بن قيس أحد من الناس سوي ابان.
وذكر ابان في حديثه قال: كان شيخا متعبدا له نور يعلوه.
والأقوي عندي التوقف فيما يرويه لشهادة ابن الغضائري عليه
(٣٢٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (3)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (2)، أشعث بن قيس الكندي (1)، ابن الغضائري (1)، أنس بن مالك (1)، علي بن أحمد (1)، سليم بن قيس (3)، الموت (1)
بالضعف، وكذا قال شيخنا الطوسي رحمه الله في كتاب الرجال قال: انه ضعيف (1).
[] 4 - أفلح - بالفاء، والحاء المهملة -، من أصحاب الرضا (عليه السلام)، مجهول (2).
[] 5 - آدم بن محمد القلانسي.
من أهل بلخ، لم يرو عن الأئمة (عليهم السلام)، قيل: انه كان يقول بالتفويض.
[] 6 - أسد بن أبي العلاء.
قال الكشي رحمه الله: انه يروي المناكير (3).
[] 7 - أسلم المكي، مولي محمد بن الحنفية.
روي أنه أفشي سر محمد بن علي الباقر (عليهما السلام)، وانه قال: لو كان الناس كلهم لنا شيعة لكان ثلاثة أرباعهم شكاكا، والربع الاخر أحمق.
رواه الكشي عن حمدويه، عن أيوب بن نوح، عن صفوان بن يحيي، عن عاصم بن حميد، عن سلام بن سعيد الجمحي (4).
ولا يحضرني الان حال سلام، فان كان ثقة صح سند الحديث، والا فالتوقف في روايته متعين.
[] 8 - احكم بن بشار، غال لا شئ.
[] 9 - اصرم بن حوشب البجلي، عامي ثقة، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
1 - رجال الشيخ: 126، الرقم: 1264.
2 - عنونه الشيخ في رجاله: 353، الرقم: 5229، وفيه: أفلح بن يزيد.
3 - رجال الكشي: 322، الرقم: 585.
4 - رجال الكشي: 204، الرقم: 359.
(٣٢٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، محمد بن الحنفية إبن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام (1)، آدم بن محمد القلانسي (1)، صفوان بن يحيي (1)، أيوب بن نوح (1)، سلام بن سعيد (1)، عاصم بن حميد (1)، أصرم بن حوشب (1)، كتاب رجال الكشي (2)، أفلح بن يزيد (1)

الفصل (2) في الباء، وفيه ثلاثة أبواب

اشارة

الفصل (2) في الباء، وفيه ثلاثة أبواب الباب (1) بكر، أربعة رجال [] 1 - بكر بن محمد بن جناح، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، واقفي.
[] 2 - بكر بن صالح الرازي، مولي بني ضبة، روي عن أبي الحسن الكاظم (عليه السلام)، ضعيف جدا، كثير التفرد بالغرائب.
[] 3 - بكر بن عبد الله بن حبيب المزني، يعرف وينكر، ويسكن الري.
[] 4 - بكر بن أحمد بن إبراهيم بن زياد بن موسي بن مالك بن يزيد الأشج، أبو محمد الذي يقال له اشج بني أعصر، الوارد علي النبي (صلي الله عليه وآله) في وفد عبد القيس.
روي عن أبي جعفر الثاني (عليه السلام)، يكني أبا محمد العصري، يزعم أنه من ولد أشج بني عصرية، يروي الغرائب ويعتمد المجاهيل، وهو ضعيف، وأمره مظلم (1).
الباب (2) بشار، رجلان [] 1 - بشار بن زيد بن النعمان، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)،
١ - في الأصل: أشج بن عصر، ما أثبتناه من رجال النجاشي: ١٠٩، الرقم: 278.
(٣٢٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، بكر بن صالح الرازي (1)، أحمد بن إبراهيم (1)، بكر بن محمد بن جناح (1)، عبد الله بن حبيب (1)، زياد بن موسي (1)، بشار بن زيد (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الباب (1) بكر

الفصل (2) في الباء، وفيه ثلاثة أبواب الباب (1) بكر، أربعة رجال [] 1 - بكر بن محمد بن جناح، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، واقفي.
[] 2 - بكر بن صالح الرازي، مولي بني ضبة، روي عن أبي الحسن الكاظم (عليه السلام)، ضعيف جدا، كثير التفرد بالغرائب.
[] 3 - بكر بن عبد الله بن حبيب المزني، يعرف وينكر، ويسكن الري.
[] 4 - بكر بن أحمد بن إبراهيم بن زياد بن موسي بن مالك بن يزيد الأشج، أبو محمد الذي يقال له اشج بني أعصر، الوارد علي النبي (صلي الله عليه وآله) في وفد عبد القيس.
روي عن أبي جعفر الثاني (عليه السلام)، يكني أبا محمد العصري، يزعم أنه من ولد أشج بني عصرية، يروي الغرائب ويعتمد المجاهيل، وهو ضعيف، وأمره مظلم (1).
الباب (2) بشار، رجلان [] 1 - بشار بن زيد بن النعمان، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)،
١ - في الأصل: أشج بن عصر، ما أثبتناه من رجال النجاشي: ١٠٩، الرقم: 278.
(٣٢٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، بكر بن صالح الرازي (1)، أحمد بن إبراهيم (1)، بكر بن محمد بن جناح (1)، عبد الله بن حبيب (1)، زياد بن موسي (1)، بشار بن زيد (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الباب (2) بشار

الفصل (2) في الباء، وفيه ثلاثة أبواب الباب (1) بكر، أربعة رجال [] 1 - بكر بن محمد بن جناح، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، واقفي.
[] 2 - بكر بن صالح الرازي، مولي بني ضبة، روي عن أبي الحسن الكاظم (عليه السلام)، ضعيف جدا، كثير التفرد بالغرائب.
[] 3 - بكر بن عبد الله بن حبيب المزني، يعرف وينكر، ويسكن الري.
[] 4 - بكر بن أحمد بن إبراهيم بن زياد بن موسي بن مالك بن يزيد الأشج، أبو محمد الذي يقال له اشج بني أعصر، الوارد علي النبي (صلي الله عليه وآله) في وفد عبد القيس.
روي عن أبي جعفر الثاني (عليه السلام)، يكني أبا محمد العصري، يزعم أنه من ولد أشج بني عصرية، يروي الغرائب ويعتمد المجاهيل، وهو ضعيف، وأمره مظلم (1).
الباب (2) بشار، رجلان [] 1 - بشار بن زيد بن النعمان، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)،
١ - في الأصل: أشج بن عصر، ما أثبتناه من رجال النجاشي: ١٠٩، الرقم: 278.
(٣٢٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، بكر بن صالح الرازي (1)، أحمد بن إبراهيم (1)، بكر بن محمد بن جناح (1)، عبد الله بن حبيب (1)، زياد بن موسي (1)، بشار بن زيد (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الباب (3) في الآحاد

مجهول (1).
[] 2 - بشار الأشعري، لعنه الصادق (عليه السلام) (2).
الباب (3) في الآحاد، خمسة رجال [] 1 - بسر - بضم الباء المنقطة تحتها نقطة، واسكان السين غير المعجمة - ابن أرطاة لعنه الله، هو الذي قتل ابني عبيد الله بن العباس، قثم وعبد الرحمان (3).
[] 2 - بشير، يكني أبا محمد المستنير الجعفي الأزرق، بياع الطعام، مجهول (4).
[] 3 - بشر بن الربيع، بتري.
[] 4 - بنان - بضم الباء بعدها النون قبل الألف وبعدها.
روي الكشي عن سعد بن عبد الله، قال: حدثني محمد بن خالد الطيالسي، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن ابن سنان ان الصادق (عليه السلام) لعنه (5).
[] 5 - بزيع - بالزاي بعد الباء المفتوحة المنقطة تحتها نقطة، والياء
1 - كذا عنونه الشيخ في رجاله: 127، الرقم: 1286.
2 - كذا ذكره الكشي في رجاله: 305، الرقم: 549.
والصحيح انه بشار الشعيري، كما عنونه الكشي في رجاله: 398 - 401، الرقم: 743 - 746، وذكر أحاديث لعن الصادق (عليه السلام) إياه.
3 - رجال الشيخ: 28، الرقم: 94.
4 - كذا ذكره الشيخ في رجاله: 127، الرقم: 1287.
5 - رجال الكشي: 301، الرقم: 549.
(٣٢٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (3)، بشير يكني أبا محمد المستنير (1)، عبد الرحمان بن أبي نجران (1)، عبيد الله بن العباس (1)، سعد بن عبد الله (1)، بشار الأشعري (1)، بشر بن الربيع (1)، محمد بن خالد (1)، عبد الرحمان (1)، الطعام (1)، القتل (1)، الجهل (1)، كتاب رجال الكشي (3)، بشار الشعيري (1)

الفصل (3) في التاء

المنقطة تحتها نقطتين.
روي بهذا الطريق المتقدم: ان الصادق (عليه السلام) لعنه له ولبنان.
الفصل (3) في التاء، اسمان [] 1 - تميم بن عبد الله بن تميم القرشي، الذي روي عنه أبو جعفر محمد بن بابويه، ضعيف.
[] 2 - تليد بن سليمان، أبو إدريس المحاربي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، لم يقف أحد من علمائنا علي جرحه ولا علي تعديله (1).
لكن قال ابن عقدة، قال: حدثنا احمد، قال: حدثنا محمد بن عبد الله ابن سليمان، قال: سمعت ابن نمير يقول: أبو الجحاف ثقة.
ولست اعتمد بما يروي عنه تليد (2).
الفصل (4) في الثاء، اسم واحد [] 1 - ثابت الحداد، أبو المقدام، زيدي بتري.
1 - عنونه الشيخ في رجاله: 173، الرقم: 2045.
2 - وذلك لضعف اسناد الرواية، علي أن طريقه إليه أيضا لم يثبت.
(٣٢٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، أبو إدريس المحاربي (1)، تميم بن عبد الله (1)، تليد بن سليمان (1)، محمد بن عبد الله (1)، ثابت الحداد (1)، أبو المقدام (1)

الفصل (4) في الثاء

المنقطة تحتها نقطتين.
روي بهذا الطريق المتقدم: ان الصادق (عليه السلام) لعنه له ولبنان.
الفصل (3) في التاء، اسمان [] 1 - تميم بن عبد الله بن تميم القرشي، الذي روي عنه أبو جعفر محمد بن بابويه، ضعيف.
[] 2 - تليد بن سليمان، أبو إدريس المحاربي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، لم يقف أحد من علمائنا علي جرحه ولا علي تعديله (1).
لكن قال ابن عقدة، قال: حدثنا احمد، قال: حدثنا محمد بن عبد الله ابن سليمان، قال: سمعت ابن نمير يقول: أبو الجحاف ثقة.
ولست اعتمد بما يروي عنه تليد (2).
الفصل (4) في الثاء، اسم واحد [] 1 - ثابت الحداد، أبو المقدام، زيدي بتري.
1 - عنونه الشيخ في رجاله: 173، الرقم: 2045.
2 - وذلك لضعف اسناد الرواية، علي أن طريقه إليه أيضا لم يثبت.
(٣٢٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، أبو إدريس المحاربي (1)، تميم بن عبد الله (1)، تليد بن سليمان (1)، محمد بن عبد الله (1)، ثابت الحداد (1)، أبو المقدام (1)

الفصل (5) في الجيم، وفيه بابان

اشارة

الفصل (5) في الجيم، وفيه بابان الباب (1) جعفر، ثمانية رجال [] 1 - جعفر بن محمد بن سماعة، ثقة في الحديث، واقفي.
[] 2 - جعفر بن المثني الخطيب، مولي لثقيف، كوفي، واقفي (1).
[] 3 - جعفر بن محمد بن مالك بن عيسي بن سابور مولي أسماء بن خارجة الفزاري، أبو عبد الله، كوفي.
قال النجاشي: كان ضعيفا في الحديث، ثم قال: قال أحمد بن الحسين: كان يضع الحديث وضعا ويروي عن المجاهيل، وسمعنا من قال كان أيضا فاسد المذهب والرواية، ولا أدري كيف روي عنه شيخنا النبيل الثقة أبو علي بن همام وشيخنا الجليل الثقة أبو غالب الزراري رحمهما الله، له كتاب غرر الاخبار، وكتاب اخبار الأئمة ومواليدهم (عليهم السلام)، وكتاب الفتن والملاحم.
وقال ابن الغضائري رحمه الله: انه كان كذابا متروك الحديث جملة وكان في مذهبه ارتفاع، ويروي عن الضعفاء والمجاهيل، وكل عيوب الضعفاء مجتمعة فيه.
وقال الشيخ الطوسي رحمه الله: جعفر بن محمد بن مالك، كوفي ثقة،
1 - ذكره الشيخ في رجاله: 353، الرقم: 5236.
(٣٣٠)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب الفتن والملاحم لابن كثير الشافعي (1)، جعفر بن المثني الخطيب (1)، أبو غالب الزراري (1)، جعفر بن محمد بن سماعة (1)، جعفر بن محمد بن مالك (2)، ابن الغضائري (1)، أبو عبد الله (1)، الشيخ الطوسي (1)

الباب (1) جعفر

الفصل (5) في الجيم، وفيه بابان الباب (1) جعفر، ثمانية رجال [] 1 - جعفر بن محمد بن سماعة، ثقة في الحديث، واقفي.
[] 2 - جعفر بن المثني الخطيب، مولي لثقيف، كوفي، واقفي (1).
[] 3 - جعفر بن محمد بن مالك بن عيسي بن سابور مولي أسماء بن خارجة الفزاري، أبو عبد الله، كوفي.
قال النجاشي: كان ضعيفا في الحديث، ثم قال: قال أحمد بن الحسين: كان يضع الحديث وضعا ويروي عن المجاهيل، وسمعنا من قال كان أيضا فاسد المذهب والرواية، ولا أدري كيف روي عنه شيخنا النبيل الثقة أبو علي بن همام وشيخنا الجليل الثقة أبو غالب الزراري رحمهما الله، له كتاب غرر الاخبار، وكتاب اخبار الأئمة ومواليدهم (عليهم السلام)، وكتاب الفتن والملاحم.
وقال ابن الغضائري رحمه الله: انه كان كذابا متروك الحديث جملة وكان في مذهبه ارتفاع، ويروي عن الضعفاء والمجاهيل، وكل عيوب الضعفاء مجتمعة فيه.
وقال الشيخ الطوسي رحمه الله: جعفر بن محمد بن مالك، كوفي ثقة،
1 - ذكره الشيخ في رجاله: 353، الرقم: 5236.
(٣٣٠)
صفحهمفاتيح البحث: كتاب الفتن والملاحم لابن كثير الشافعي (1)، جعفر بن المثني الخطيب (1)، أبو غالب الزراري (1)، جعفر بن محمد بن سماعة (1)، جعفر بن محمد بن مالك (2)، ابن الغضائري (1)، أبو عبد الله (1)، الشيخ الطوسي (1)
ويضعفه قوم، روي في مولد القائم (عليه السلام) أعاجيب.
والظاهر أنه هو هذا المشار إليه، فعندي في حديثه توقف، ولا اعمل بروايته (1).
[] 4 - جعفر بن معروف.
قال ابن الغضائري رحمه الله: جعفر بن معروف، أبو الفضل السمرقندي، يروي عنه العياشي كثيرا، كان في مذهبه ارتفاع، وحديثه يعرف تارة وينكر أخري.
والوجه عندي التوقف في روايته، لقول هذا الشيخ ابن الغضائري عنه.
[] 5 - جعفر بن واقد - بالقاف.
روي الكشي رحمه الله عن محمد بن قولويه والحسين بن الحسن بن بندار، قالا: حدثنا سعد بن عبد الله، قال: حدثني إبراهيم بن مهزيار ومحمد بن عيسي، عن علي بن مهزيار قال: سمعت أبا جعفر (عليه السلام) يلعن جعفر بن واقد (2).
[] 6 - جعفر بن ميمون.
روي الكشي عن حمدويه بن نصير، قال: حدثني أيوب بن نوح، عن حنان بن سدير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) ما يدل علي أن جعفر بن ميمون من أصحاب أبي الخطاب وانه من أهل النار (3).
١ - رجال الكشي: ٤١٨، الرقم: ٦٠٣٧، رجال النجاشي: ١٢٢، الرقم: 313، ما ذكر المصنف في اتحادهما هو الصحيح.
2 - رجال الكشي: 528، الرقم: 1013.
3 - رجال الكشي: 344، الرقم: 638.
(٣٣١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام المهدي المنتظر عليه السلام (1)، إبراهيم بن مهزيار (1)، علي بن مهزيار (1)، ابن الغضائري (2)، الحسين بن الحسن (1)، حمدويه بن نصير (1)، سعد بن عبد الله (1)، محمد بن قولويه (1)، أيوب بن نوح (1)، حنان بن سدير (1)، جعفر بن ميمون (2)، جعفر بن واقد (2)، محمد بن عيسي (1)، جعفر بن معروف (2)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (3)

الباب (2) في الآحاد

[] 7 - جعفر بن محمد بن مفضل، كوفي، تروي عنه الغلاة خاصة.
قال ابن الغضائري: ما رأيت له رواية صحيحة، وهو متهم في كل أحواله.
[] 8 - جعفر بن إسماعيل المقري، كوفي، روي عنه حميد بن زياد وابن رباح.
قال ابن الغضائري: انه كان غاليا كذابا.
الباب (2) في الآحاد، خمسة رجال [] 1 - جهم - بالجيم المضمومة - ابن جعفر بن حيان، واقفي.
[] 2 - جندب بن أيوب، واقفي.
[] 3 - جويرية - بضم الجيم - ابن أسماء.
روي عن الصادق (عليه السلام) انه قال فيه: انه زنديق لا يرجع ابدا، وحمران مؤمن لا يرجع ابدا (1)، وفي الطريق إسحاق بن محمد البصري.
[] 4 - جحدر بن المغيرة الطائي، كوفي، يروي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وله عنه كتاب.
قال ابن الغضائري: انه كان خطابيا في مذهبه، ضعيفا في حديثه، وكتابه لم يرو الا من طريق واحد.
[] 5 - جماعة بن سعد الجعفي الصائغ، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، خرج مع أبي الخطاب وقتل، وهو ضعيف في الحديث، ومذهبه كما ذكرت.
1 - رجال الكشي: 179، الرقم: 311، و 742، الرقم: 397، وفيه: " زنديق لا يفلح ابدا ".
(٣٣٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، إسحاق بن محمد البصري (1)، ابن الغضائري (3)، جعفر بن محمد بن مفضل (1)، جعفر بن إسماعيل (1)، جحدر بن المغيرة (1)، حميد بن زياد (1)، جندب بن أيوب (1)، جعفر بن حيان (1)، جماعة بن سعد (1)، القتل (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الفصل (6) في الحاء، وفيه ستة أبواب

اشارة

الفصل (6) في الحاء، وفيه ستة أبواب الباب (1) الحسن، ثمانية عشر رجلا [] 1 - الحسن بن عمارة، من أصحاب الباقر (عليه السلام)، عامي.
[] 2 - الحسن بن محمد بن سماعة، أبو محمد الكندي الصيرفي الكوفي، واقفي المذهب، الا انه جيد التصانيف، نقي الفقه، حسن الانتقاد، كثير الحديث، فقيه ثقة، وكان من شيوخ الواقفية يعاند في الوقف ويتعصب، وليس محمد بن سماعة أبوه، من ولد سماعة من مهران.
مات الحسن بن محمد بن سماعة ليلة الخميس لخمس خلون من جمادي الأول سنة ثلاث وستين ومائتين بالكوفة، وصلي عليه إبراهيم ابن محمد العلوي ودفن في جعفي.
[] 3 - الحسن بن بشير، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، مجهول (1).
[] 4 - الحسن بن علي بن أبي عثمان، يلقب بسجادة، يكني أبا محمد، من أصحاب أبي جعفر محمد الجواد (عليه السلام)، غال ضعيف، في عداد القميين.
قال الكشي: علي السجادة لعنة الله ولعنة اللاعنين والملائكة
1 - عنونه الشيخ في رجاله: 357، الرقم: 5284، في أصحاب الرضا (عليه السلام)، فما ذكره المصنف سهو منه.
(٣٣٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، الحسن بن علي بن أبي عثمان (1)، الحسن بن محمد بن سماعة (2)، الحسن بن بشير (1)، محمد بن سماعة (1)، الجهل (1)، الصّلاة (1)، أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، السهو (1)

الباب (1) الحسن

الفصل (6) في الحاء، وفيه ستة أبواب الباب (1) الحسن، ثمانية عشر رجلا [] 1 - الحسن بن عمارة، من أصحاب الباقر (عليه السلام)، عامي.
[] 2 - الحسن بن محمد بن سماعة، أبو محمد الكندي الصيرفي الكوفي، واقفي المذهب، الا انه جيد التصانيف، نقي الفقه، حسن الانتقاد، كثير الحديث، فقيه ثقة، وكان من شيوخ الواقفية يعاند في الوقف ويتعصب، وليس محمد بن سماعة أبوه، من ولد سماعة من مهران.
مات الحسن بن محمد بن سماعة ليلة الخميس لخمس خلون من جمادي الأول سنة ثلاث وستين ومائتين بالكوفة، وصلي عليه إبراهيم ابن محمد العلوي ودفن في جعفي.
[] 3 - الحسن بن بشير، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، مجهول (1).
[] 4 - الحسن بن علي بن أبي عثمان، يلقب بسجادة، يكني أبا محمد، من أصحاب أبي جعفر محمد الجواد (عليه السلام)، غال ضعيف، في عداد القميين.
قال الكشي: علي السجادة لعنة الله ولعنة اللاعنين والملائكة
1 - عنونه الشيخ في رجاله: 357، الرقم: 5284، في أصحاب الرضا (عليه السلام)، فما ذكره المصنف سهو منه.
(٣٣٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، مدينة الكوفة (1)، الحسن بن علي بن أبي عثمان (1)، الحسن بن محمد بن سماعة (2)، الحسن بن بشير (1)، محمد بن سماعة (1)، الجهل (1)، الصّلاة (1)، أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، السهو (1)
والناس أجمعين، فلقد كان في الغليائية الذين يقعون في رسول الله (صلي الله عليه وآله)، ليس له في الاسلام نصيب (1).
[] 5 - الحسن بن عبد الله القمي، يرمي بالغلو.
[] 6 - الحسن بن محمد بن بابا، قمي، غال.
ذكر أبو محمد الفضل بن شاذان في بعض كتبه: ان من الكذابين المشهورين ابن بابا القمي (2).
[] 7 - الحسن بن علي بن أبي حمزة، واسم أبي حمزة سالم البطائني، مولي الأنصار، أبو محمد واقف.
قال الكشي: حدثني محمد بن مسعود، قال: سألت علي بن الحسن بن فضال عن الحسن بن علي بن أبي حمزة البطائني، قال: كذاب ملعون، رويت عنه أحاديث كثيرة وكتبت عنه تفسير القرآن كله من أوله إلي آخره، الا انني لا استحل ان أروي عنه حديثا واحدا.
وحكي لي أبو الحسن حمدويه بن نصير عن بعض أشياخه انه قال:
الحسن بن علي بن أبي حمزة رجل سوء (3).
قال ابن الغضائري: انه واقف ابن واقف، ضعيف في نفسه، وأبوه أوثق منه، وقال علي بن الحسن بن علي بن فضال: اني لأستحي من الله ان أروي عن الحسن بن علي، وحديث الرضا (عليه السلام) فيه مشهور.
[] 8 - الحسن بن محمد بن سهل النوفلي، ضعيف.
[] 9 - الحسن بن راشد الطفاوي، والطفاويون منسوبون إلي حيان بن منبه، ومنبه هو أعصر بن سعد بن قيس بن غيلان بن مضر بن نزار بن معد بن
1 - رجال الكشي: 571، الرقم: 1082.
2 - رجال الكشي: 520، الرقم: 999.
3 - رجال الكشي: 552، الرقم: 1042.
(٣٣٤)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، كتاب تفسير القرآن لعبد الرزاق الصنعاني (1)، علي بن أبي حمزة البطائني (3)، علي بن الحسن بن علي بن فضال (1)، الحسن بن محمد بن بابا (1)، الحسن بن محمد بن سهل (1)، الحسن بن عبد الله (1)، سالم البطائني (1)، ابن الغضائري (1)، الفضل بن شاذان (1)، حمدويه بن نصير (1)، الحسن بن راشد (1)، الحسن بن علي (1)، علي بن الحسن (1)، محمد بن مسعود (1)، سعد بن قيس (1)، كتاب رجال الكشي (3)
عدنان، ومسكنهم البصرة وأمهم الطفاوة بنت حرم بن ريان، وولدت لحيان جريا وسريا وسنانا، وكان الحسن ضعيفا في الرواية.
وقال ابن الغضائري: الحسن بن أسد الطفاوي أبو محمد، يروي عن الضعفاء ويروون عنه، وهو فاسد المذهب، وما اعرف له شيئا أصلح فيه، الا روايته كتاب علي بن إسماعيل بن شعيب بن ميثم، وقد رواه عنه غيره.
والظاهر أن هذا الذي ذكرناه، وان الناسخ أسقط الراء من أول اسم أبيه.
وقال ابن الغضائري: الحسن بن راشد، مولي المنصور، أبو محمد، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن موسي (عليهما السلام)، ضعيف في روايته.
وهاهنا ذكر الراء في الأول.
والظاهر أن هذا ليس هو ذاك، وليس هو الذي ذكرناه في القسم الأول من كتابنا عن الشيخ الطوسي رحمه الله، فإنه قال: الحسن بن راشد يكني أبا علي مولي آل المهلب، بغدادي، من أصحاب الجواد (عليه السلام)، ثقة (1).
[] 10 - الحسن بن أبي سعيد هاشم بن حيان - بالياء المنقطة تحتها نقطتين - المكاري، أبو عبد الله، كان هو وأبوه وجهين في الواقفة، وكان
١ - ذكر الشيخ الحسن بن راشد - الذي استظهر المصنف اتحاده مع الحسن بن أسد - في فهرسه: ٥٣، الرقم: ١٨٥، والنجاشي في رجاله: ٣٨، الرقم: ٧٦، وذكر الشيخ الحسن بن راشد مولي المنصور في رجاله: ١٨١، الرقم: ٢١٧٢، وفي فهرسه: ٥٣، الرقم: ١٩٠، وهما مختلفان - كما ذكر المصنف -، لان هذا لم يدرك الرضا (عليه السلام) وروي عنه حفيده القاسم بن يحيي، الذي هو من أصحاب الرضا (عليه السلام) - علي ما ذكره الشيخ في رجاله -، وان الأول كان من أصحاب الرضا (عليه السلام).
اما الحسن بن راشد مولي آل المهلب، ذكره الشيخ في رجاله: ٣٧٥، الرقم: ٥٥٤٥، و: ٣٨٥، الرقم: ٥٦٧٣، ووثقه، وفي الغيبة: ٢١٢ من الممدوحين، وعده من وكلاء الأئمة (عليهم السلام)، وعده المفيد في رسالته العددية من الفقهاء الاعلام، فان هذا قريب الطبقة للطفاوي.
(٣٣٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الجواد عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، علي بن إسماعيل بن شعيب (1)، الحسن بن أبي سعيد (1)، ابن الغضائري (2)، هاشم بن حيان (1)، أبو عبد الله (1)، مدينة البصرة (1)، الحسن بن راشد (5)، الحسن بن أسد (2)، الشيخ الطوسي (1)، أصحاب الإمام الرضا عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، كتاب الإرشاد للشيخ المفيد (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، القاسم بن يحيي (1)
الحسن ثقة في حديثه، وذكره أبو عمرو الكشي في جملة الواقفة، وذكر فيه ذموما، وليس هذا موضع ذكرها (1).
[] 11 - الحسن بن خرزاذ - بالخاء المعجمة المضمومة، والراء المشددة، والزاي، والذال المعجمة بعد الألف - قمي، كثير الحديث، وقيل: انه غلا في آخر عمره.
[] 12 - الحسن بن الطيب بن حمزة الشجاعي، غير خاص في أصحابنا.
[] 13 - الحسن بن العباس بن الحريش - بالحاء غير المعجمة، والراء، والياء المنقطة تحتها نقطتين، والشين المعجمة - أبو علي، روي عن أبي جعفر (عليه السلام) ضعيف جدا.
وقال ابن الغضائري: الحسن بن العباس بن الحريش، أبو محمد، ضعيف الرأي، روي عن أبي جعفر الثاني (عليه السلام) فضل: " انا أنزلناه في ليلة القدر " كتابا مصنفا فاسد الألفاظ، مخايله تشهد علي أنه موضوع، وهذا الرجل لا يلتفت إليه ولا يكتب حديثه.
[] 14 - الحسن بن محمد بن يحيي بن الحسن بن جعفر بن عبيد الله بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام)، أبو محمد، المعروف بابن أخي طاهر، روي عن جده يحيي بن الحسن وغيره، وروي عن المجاهيل أحاديث منكرة.
وقال النجاشي: رأيت أصحابنا يضعفونه.
وقال ابن الغضائري: انه كان كذابا يضع الحديث مجاهرة، ويدعي رجالا غربا لا يعرفون، ويعتمد مجاهيل لا يذكرون وما لا تطيب الأنفس من روايته، الا فيما يرويه من كتب جده التي رواها عنه غيره، وعن علي
1 - كذا أيضا في بعض نسخ النجاشي: 38، الرقم: 78، واما في أكثر النسخ: الحسين، ويؤيده ان كنيته أبو عبد الله، وهو كنية المسمين بالحسين غالبا.
(٣٣٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الحسين بن علي بن الحسين (1)، الحسن بن محمد بن يحيي (1)، ابن أخي طاهر (1)، أبو عمرو الكشي (1)، ابن الغضائري (2)، الحسن بن العباس (2)، يحيي بن الحسن (1)، الحسن بن الطيب (1)، الحسن بن خرزاذ (1)، الحسن بن جعفر (1)، الشهادة (1)، أبو عبد الله (1)

الباب (2) الحسين

ابن أحمد بن علي العقيقي من كتبه المصنفة المشهورة.
والأقوي عندي التوقف في روايته مطلقا، ومات في شهر ربيع الأول سنة ثمان وخمسين وثلاثمائة، ودفن في منزلة في سوق العطش (1).
[] 15 - الحسن بن حذيفة - بالحاء غير المعجمة المضمومة، والذال المعجمة - ابن منصور بن كثير بن سلمة الخزاعي.
قال ابن الغضائري: انه ضعيف جدا لا يرتفع به، والأقوي عندي رد قوله لطعن هذا الشيخ فيه، مع اني لم اقف علي مدح من غيره.
[] 16 - الحسن بن علي بن زكريا البزوفري العدوي، من عدي الرباب، ضعيف جدا.
قال ابن الغضائري: وروي نسخة عن محمد بن صدقة، عن موسي بن جعفر (عليه السلام)، وروي عن خراش عن انس، وأمره أشهر من أن يذكر.
[] 17 - الحسن بن صالح بن حي الهمداني الثوري الكوفي، من أصحاب الباقر (عليه السلام)، وهو صاحب المقالة، (زيدي) واليه تنسب الصالحية منهم (2).
[] 18 - الحسن بن علي بن الحسن بن عمر بن علي بن الحسين بن علي ابن أبي طالب (عليهم السلام)، أبو محمد الأطروش، كان يعتقد الإمامة.
الباب (2) الحسين، أربعة عشر رجلا [] 1 - الحسين بن مختار القلانسي، من أصحاب أبي الحسن موسي (عليه السلام)، واقفي.
١ - رجال النجاشي: ٦٤، الرقم: 149.
2 - ذكره الشيخ في رجاله: 130، الرقم: 1327، والزيادة منه.
(٣٣٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، أبو طالب عليه السلام (1)، الحسن بن علي بن زكريا (1)، علي بن الحسين بن علي (1)، الحسن بن علي بن الحسن (1)، الحسن بن صالح بن حي (1)، شهر ربيع الأول (1)، ابن الغضائري (2)، الحسن بن حذيفة (1)، أحمد بن علي (1)، محمد بن صدقة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)
وقال ابن عقدة عن علي بن الحسن: انه كوفي، ثقة.
والاعتماد عندي علي الأول (1).
[] 2 - الحسين بن أحمد المنقري التميمي، أبو عبد الله، من أصحاب أبي الحسن موسي (عليه السلام)، روي رواية شاذة عن أبي عبد الله (عليه السلام) لا تثبت، وكان ضعيفا.
[] 3 - الحسين بن قياما، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، واقفي.
[] 4 - الحسين بن كيسان، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، واقفي.
[] 5 - الحسين بن موسي، من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، واقفي، لا يقول بامامة الرضا (عليه السلام).
[] 6 - الحسين بن علوان الكلبي، مولاهم كوفي، عامي، واخوه الحسن، يكني أبا محمد، رويا عن الصادق (عليه السلام)، والحسن أخص بنا وأولي.
قال ابن عقدة: ان الحسن كان أوثق من أخيه واحمد عند أصحابنا.
[] 7 - الحسين بن مهران - بالراء، والنون بعد الألف - ابن محمد بن أبي نصر السكوني، روي عن أبي الحسن موسي والرضا (عليهما السلام)، وكان واقفيا ضعيفا، قليل المعرفة بالرضا (عليه السلام)، ضعيف اليقين، له كتاب عن موسي (عليه السلام)، لا اعتمد علي روايته.
[] 8 - الحسين بن عبيد الله السعدي، أبو عبد الله بن عبيد الله بن
١ - عدم اعتماد المصنف عليه من جهة بنائه علي أنه واقفي، والأصل في ذلك شهادة الشيخ في رجاله علي وقفه: ٣٣٤، الرقم: ٤٩٧٢، اما يعارض قول الشيخ شهادة المفيد في ارشاده في فصل من روي النص علي الرضا (عليه السلام) بالإمامة من أبيه بأنه من أهل الورع من الشيعة، وذكر الكليني في الكافي ١: ٣١٣ والصدوق في العيون 1: 30 و 31 عنه بسند صحيح وصية الكاظم إلي الرضا (عليهما السلام)، وهذا لا يجتمع مع وقفه.
(٣٣٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (5)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (5)، الحسين بن عبيد الله السعدي (1)، عبد الله بن عبيد الله (1)، الحسين بن أحمد المنقري (1)، الحسين بن قياما (1)، الحسين بن كيسان (1)، الحسين بن مهران (1)، الحسين بن علوان (1)، الحسين بن موسي (1)، أبو عبد الله (1)، علي بن الحسن (1)، كتاب الإرشاد للشيخ المفيد (1)، الشهادة (1)
سهل، ممن أطعن عليه ورمي بالغلو.
وقال الكشي: الحسين بن عبيد الله المحرر، ذكره أبو علي أحمد بن علي السكوني شفران، قرابة الحسن بن خرزاذ وختنه علي أخته، ان الحسين بن عبد الله القمي اخرج من قم في وقت كانوا يخرجون من اتهموه بالغلو (1).
[] 9 - الحسين بن يزيد بن محمد بن عبد الملك النوفلي، نوفل النخع، مولاهم كوفي، أبو عبد الله، كان شاعرا أديبا وسكن الري ومات بها، وقال قوم من القميين: انه غلا في آخر عمره، والله أعلم.
وقال النجاشي: وما رأينا له رواية تدل علي هذا (2).
واما عندي في روايته توقف لمجرد ما نقله عن القميين وعدم الظفر بتعديل الأصحاب له.
[] 10 - الحسين بن حمدان الجنبلاني - بالجيم المضمومة، والنون الساكنة، والباء المنقطة تحتها نقطة - الحضيني - بالحاء غير المعجمة المضمومة، والضاد المعجمة، والنون بعد الياء وقبلها - أبو عبد الله، كان فاسد المذهب، كذابا، صاحب مقالة ملعون، لا يلتفت إليه.
[] 11 - الحسين بن أحمد بن المغيرة، أبو عبد الله البوشنجي - بالباء المنقطة تحتها نقطة، والشين المعجمة، والنون، والجيم - كان عراقيا مضطرب المذهب، وكان ثقة فيما يرويه.
[] 12 - الحسين بن مياح - بالياء المنقطة تحتها نقطتين المشددة بعد الميم، والحاء غير المعجمة بعد الألف - المدايني، روي عن أبيه.
قال ابن الغضائري: انه غال ضعيف.
١ - رجال الكشي: ٥١٢، الرقم: ٩٩٠.
٢ - رجال النجاشي: ٣٨، الرقم: 77.
(٣٣٩)
صفحهمفاتيح البحث: الحسين بن عبيد الله المحرر (1)، الحسين بن أحمد بن المغيرة (1)، الحسين بن عبد الله (1)، الحسين بن مياح (1)، الحسين بن يزيد (1)، ابن الغضائري (1)، أبو عبد الله (3)، الحسين بن حمدان (1)، الحسن بن خرزاذ (1)، محمد بن عبد (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (3) الحارث

[] 13 - الحسين بن مسكان.
قال ابن الغضائري: لا اعرفه الا ان جعفر بن محمد بن مالك روي عنه أحاديث فاسدة، وما عند أصحابنا من هذا الرجل علم.
[] 14 - الحسين بن علي بن زكريا بن صالح بن زفر العدوي، أبو سعيد البصري، قال ابن الغضائري: انه ضعيف جدا كذاب.
الباب (3) الحارث، ثلاثة رجال [] 1 - الحارث الشامي.
روي الكشي عن سعد بن عبد الله، قال: حدثني محمد بن خالد الطيالسي، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن ابن سنان، عن أبي عبد الله (عليه السلام) ان الحارث وحمزة البربري ملعونان (1).
[] 2 - الحارث بن عبد الله التغلبي، كوفي، ضعيف.
[] 3 - الحارث بن الحسن الطحان، كوفي، قريب الامر في الحديث، له كتاب، عامي الرواية (2).
الباب (4) حفص، رجلان [] 1 - حفص بن غياث القاضي، ولي القضاء لهارون، وروي عن الصادق (عليه السلام)، وكان عاميا، وله كتاب معتمد.
1 - رجال الكشي: 305، الرقم: 549.
2 - كذا أيضا ذكره ابن داود، وهو سهو منهما، لان الترجمة لحرب بن الحسن الطحان، الذي ذكره النجاشي في رجاله: 148، الرقم: 386، ولا وجود للحارث بن الحسن الطحان.
(٣٤٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الحسين بن علي بن زكريا بن صالح (1)، عبد الرحمان بن أبي نجران (1)، الحارث بن عبد الله (1)، جعفر بن محمد بن مالك (1)، الحارث الشامي (1)، ابن الغضائري (2)، الحارث بن الحسن (1)، الحسين بن مسكان (1)، سعد بن عبد الله (1)، حفص بن غياث (1)، محمد بن خالد (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، السهو (1)

الباب (4) حفص

[] 13 - الحسين بن مسكان.
قال ابن الغضائري: لا اعرفه الا ان جعفر بن محمد بن مالك روي عنه أحاديث فاسدة، وما عند أصحابنا من هذا الرجل علم.
[] 14 - الحسين بن علي بن زكريا بن صالح بن زفر العدوي، أبو سعيد البصري، قال ابن الغضائري: انه ضعيف جدا كذاب.
الباب (3) الحارث، ثلاثة رجال [] 1 - الحارث الشامي.
روي الكشي عن سعد بن عبد الله، قال: حدثني محمد بن خالد الطيالسي، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن ابن سنان، عن أبي عبد الله (عليه السلام) ان الحارث وحمزة البربري ملعونان (1).
[] 2 - الحارث بن عبد الله التغلبي، كوفي، ضعيف.
[] 3 - الحارث بن الحسن الطحان، كوفي، قريب الامر في الحديث، له كتاب، عامي الرواية (2).
الباب (4) حفص، رجلان [] 1 - حفص بن غياث القاضي، ولي القضاء لهارون، وروي عن الصادق (عليه السلام)، وكان عاميا، وله كتاب معتمد.
1 - رجال الكشي: 305، الرقم: 549.
2 - كذا أيضا ذكره ابن داود، وهو سهو منهما، لان الترجمة لحرب بن الحسن الطحان، الذي ذكره النجاشي في رجاله: 148، الرقم: 386، ولا وجود للحارث بن الحسن الطحان.
(٣٤٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الحسين بن علي بن زكريا بن صالح (1)، عبد الرحمان بن أبي نجران (1)، الحارث بن عبد الله (1)، جعفر بن محمد بن مالك (1)، الحارث الشامي (1)، ابن الغضائري (2)، الحارث بن الحسن (1)، الحسين بن مسكان (1)، سعد بن عبد الله (1)، حفص بن غياث (1)، محمد بن خالد (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، السهو (1)

الباب (5) الحكم

[] 2 - حفص بن ميمون.
روي الكشي عن حمدويه بن نصير، قال: حدثني أيوب بن نوح، عن حنان بن سدير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: اني لأنفس علي أجساد أصيبت معه - يعني أبا الخطاب - ثم ذكر ابن أشيم قال: كان يأتيني هو وصاحبه وحفص بن ميمون، ويسألوني فأخبرهم بالحق، ويخرجون من عندي إلي أبي الخطاب، فيخبرهم بخلاف قولي، فيأخذون بقوله ويذرون قولي (1).
وفي هذا الطريق حنان، وهو واقفي، الا انه ثقة، والوجه عندي التوقف عن روايته.
الباب (5) الحكم، رجلان [] 1 - الحكم بن عتيبة - بضم العين المهملة - مذموم، وكان من فقهاء العامة، وكان بتريا.
قال الشيخ: انه أبو محمد الكوفي الكندي، مولي، زيدي بتري (2).
[] 2 - الحكم بن بشار، غال، لا شئ.
الباب (6) في الآحاد، سبعة رجال [] 1 - حبيب بن جري - بضم الجيم - العبسي الكوفي.
قال الشيخ: فيه نظر، وهو من أصحاب الباقر والصادق (عليهما السلام)، وقال
1 - رجال الكشي: 344، الرقم: 638.
2 - رجال الشيخ: 184، الرقم: 2245.
(٣٤١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، أبو محمد الكوفي (1)، حمدويه بن نصير (1)، أيوب بن نوح (1)، الحكم بن بشار (1)، حنان بن سدير (1)، حفص بن ميمون (2)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (6) في الآحاد

[] 2 - حفص بن ميمون.
روي الكشي عن حمدويه بن نصير، قال: حدثني أيوب بن نوح، عن حنان بن سدير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: اني لأنفس علي أجساد أصيبت معه - يعني أبا الخطاب - ثم ذكر ابن أشيم قال: كان يأتيني هو وصاحبه وحفص بن ميمون، ويسألوني فأخبرهم بالحق، ويخرجون من عندي إلي أبي الخطاب، فيخبرهم بخلاف قولي، فيأخذون بقوله ويذرون قولي (1).
وفي هذا الطريق حنان، وهو واقفي، الا انه ثقة، والوجه عندي التوقف عن روايته.
الباب (5) الحكم، رجلان [] 1 - الحكم بن عتيبة - بضم العين المهملة - مذموم، وكان من فقهاء العامة، وكان بتريا.
قال الشيخ: انه أبو محمد الكوفي الكندي، مولي، زيدي بتري (2).
[] 2 - الحكم بن بشار، غال، لا شئ.
الباب (6) في الآحاد، سبعة رجال [] 1 - حبيب بن جري - بضم الجيم - العبسي الكوفي.
قال الشيخ: فيه نظر، وهو من أصحاب الباقر والصادق (عليهما السلام)، وقال
1 - رجال الكشي: 344، الرقم: 638.
2 - رجال الشيخ: 184، الرقم: 2245.
(٣٤١)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، أبو محمد الكوفي (1)، حمدويه بن نصير (1)، أيوب بن نوح (1)، الحكم بن بشار (1)، حنان بن سدير (1)، حفص بن ميمون (2)، كتاب رجال الكشي (1)
في موضع آخر: انه مشكوك فيه (1).
[] 2 - حنان - بالنون قبل الألف وبعده - ابن سدير الصيرفي، من أصحاب الكاظم (عليه السلام) واقفي، قاله الشيخ الطوسي رحمه الله، وقال في موضع آخر: انه ثقة، وعندي في روايته توقف (2).
[] 3 - الحضين - بضم الحاء، وفتح الضاد المعجمة - ابن المخارق بن عبد الرحمان بن ورقاء بن حبش، أبو جنادة السلولي، وحبش صاحب النبي (صلي الله عليه وآله)، روي عنه ثلاثة أحاديث، أحدها: " علي مني وانا منه "، وقيل في حضين بعض القول، وضعف بعض التضعيف.
وقال الشيخ: انه من أصحاب الكاظم (عليه السلام)، وانه واقفي.
وقال ابن الغضائري: انه ضعيف، ونقل هو عن ابن عقده انه كان - يعني حضينا - يضع الحديث، وهو من الزيدية، لكن حديثه يجئ في حديث أصحابنا - يشير إلي ابن عقدة (3).
[] 4 - حمزة بن عمارة البربري.
روي الكشي عن سعد، عن أحمد بن محمد، عن أبيه، والحسين بن سعيد، عن ابن أبي عمير، وعن محمد بن عيسي (4)، عن يونس ومحمد بن أبي عمير، عن محمد بن عمر بن أذينة، عن بريد العجلي، عن أبي جعفر
١ - رجال الشيخ: ١٣٢، الرقم: ١٣٥٦، و: ١٨٦، الرقم: ٢٢٦٦.
٢ - رجال الشيخ: ١٩٣: ٢٤٠٤، و: ٣٣٤، الرقم: ٤٩٧٤، ووثقه في الفهرست: ٦٤، الرقم: ٢٤٤.
٣ - ذكره الشيخ في رجاله: ١٩١، الرقم: ٢٣٦٣ في أصحاب الصادق (عليه السلام)، والنجاشي في رجاله، الرقم: ٣٧٦، وكذا المصنف في ايضاح الاشتباه: ١٦٥، الرقم: ٢٣٦، وفيهم: " الحصين "، أورده الشيخ في رجاله: ٣٣٥، الرقم: ٤٩٩٣ في أصحاب الكاظم (عليه السلام) وفي الفهرست، الرقم: ٢٢٩، بعنوان: " الحسين "، كذا أيضا أورده ابن حجر في لسان الميزان ٢: ٣١٩، والذهبي في ميزان الاعتدال ١: ٥٥٤.
4 - في النسخ: عن محمد بن عيسي، بدون " و "، ما أثبتناه هو الصحيح.
(٣٤٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (3)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وآله (1)، أبو جنادة السلولي (1)، محمد بن عمر بن أذينة (1)، ابن أبي عمير (1)، ابن الغضائري (1)، حمزة بن عمارة (1)، الشيخ الطوسي (1)، محمد بن عيسي (2)، أحمد بن محمد (1)، عبد الرحمان (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، كتاب لسان الميزان لإبن حجر (1)

الفصل (7) في الخاء، وفيه ثلاثة أبواب

اشارة

الباقر (عليه السلام) انه قال: انه ملعون.
وروي الكشي عن سعد بن عبد الله، قال: حدثني محمد بن خالد الطيالسي، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن ابن سنان، ان الصادق (عليه السلام) لعنه له وللحارث الشامي (1).
[] 5 - حيان - بالياء المنقطة تحتها نقطتين - السراج.
قال الكشي رحمه الله: انه كان كيسانيا (2).
[] 6 - حذيفة بن شعيب السبعي الهمداني، كوفي، يعرف حديثه وينكر، وأكثر تخليطه فيما يرويه عن جابر، وأمره مظلم (3).
[] 7 - حماد بن يزيد، من أصحاب الصادق (عليه السلام)، عامي.
الفصل (7) في الخاء، وفيه ثلاثة أبواب الباب (1) خلف، رجلان [] 1 - خلف بن خلف، من أصحاب موسي بن جعفر (عليه السلام)، مجهول.
1 - رجال الكشي: 304، الرقم: 548 - 549.
2 - رجال الكشي: 314، الرقم: 568 - 570.
3 - تبعه أيضا ابن داود، اما ذكر ابن الغضائري هذا الكلام بعينه في حميد بن شعيب، فكأن في نسخة العلامة تصحيفا أو انه من سهو القلم.
ويشهد لذلك ان العلامة لم يتعرض لحميد بن شعيب، وقد تعرض له النجاشي: 133، الرقم: 341، والشيخ في رجاله: 192، الرقم: 2391، وابن الغضائري، ولا وجود لحذيفة بن شعيب في كتب الرجال.
(٣٤٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، عبد الرحمان بن أبي نجران (1)، سعد بن عبد الله (1)، حذيفة بن شعيب (1)، حماد بن يزيد (1)، محمد بن خالد (1)، خلف بن خلف (1)، الجهل (1)، كتاب رجال الكشي (2)، ابن الغضائري (2)، حميد بن شعيب (2)، السهو (1)

الباب (1) خلف

الباقر (عليه السلام) انه قال: انه ملعون.
وروي الكشي عن سعد بن عبد الله، قال: حدثني محمد بن خالد الطيالسي، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن ابن سنان، ان الصادق (عليه السلام) لعنه له وللحارث الشامي (1).
[] 5 - حيان - بالياء المنقطة تحتها نقطتين - السراج.
قال الكشي رحمه الله: انه كان كيسانيا (2).
[] 6 - حذيفة بن شعيب السبعي الهمداني، كوفي، يعرف حديثه وينكر، وأكثر تخليطه فيما يرويه عن جابر، وأمره مظلم (3).
[] 7 - حماد بن يزيد، من أصحاب الصادق (عليه السلام)، عامي.
الفصل (7) في الخاء، وفيه ثلاثة أبواب الباب (1) خلف، رجلان [] 1 - خلف بن خلف، من أصحاب موسي بن جعفر (عليه السلام)، مجهول.
1 - رجال الكشي: 304، الرقم: 548 - 549.
2 - رجال الكشي: 314، الرقم: 568 - 570.
3 - تبعه أيضا ابن داود، اما ذكر ابن الغضائري هذا الكلام بعينه في حميد بن شعيب، فكأن في نسخة العلامة تصحيفا أو انه من سهو القلم.
ويشهد لذلك ان العلامة لم يتعرض لحميد بن شعيب، وقد تعرض له النجاشي: 133، الرقم: 341، والشيخ في رجاله: 192، الرقم: 2391، وابن الغضائري، ولا وجود لحذيفة بن شعيب في كتب الرجال.
(٣٤٣)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، عبد الرحمان بن أبي نجران (1)، سعد بن عبد الله (1)، حذيفة بن شعيب (1)، حماد بن يزيد (1)، محمد بن خالد (1)، خلف بن خلف (1)، الجهل (1)، كتاب رجال الكشي (2)، ابن الغضائري (2)، حميد بن شعيب (2)، السهو (1)

الباب (2) خالد

[] 2 - خلف بن محمد بن أبي الحسن الماوردي البصري، كان غاليا في مذهبه، ضعيفا لا يلتفت إليه، قاله ابن الغضائري.
الباب (2) خالد، ثلاثة رجال [] 1 - خالد بن طهمان - بالطاء المهملة - أبو العلي الخفاف، كان من العامة.
[] 2 - خالد بن عبد الله بن سدير.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: له كتاب، ذكر أبو جعفر محمد بن علي ابن بابويه عن محمد بن الحسن بن الوليد انه قال: لا أرويه لأنه موضوع، وضعه محمد بن موسي الهمداني (1).
وهذا لا يدل علي جرح الرجل، الا ان كتابه المنسوب إليه لا يعتمد عليه.
[] 3 - خالد الخواتيمي.
قال الكشي: انه من أهل الارتفاع (2).
الباب (3) في الآحاد، رجل واحد [] 1 - خيبري - بالياء المنقطة تحتها نقطتين بعد الخاء - ابن علي الطحان، كوفي، ضعيف في مذهبه، ضعيف في الحديث، كان غاليا،
١ - الفهرست: ٦٦، الرقم: 259.
2 - تبعه أيضا ابن داود، اما ما ذكرا هو ما ذكر الكشي في ترجمة خالد الجوان: 326، الرقم: 591، ولا يوجد ذكر في الكشي عن خالد الخواتيمي، ولعله سهو منهما.
(٣٤٤)
صفحهمفاتيح البحث: خالد بن عبد الله بن سدير (1)، محمد بن موسي الهمداني (1)، محمد بن الحسن بن الوليد (1)، خالد الخواتيمي (2)، محمد بن أبي الحسن (1)، ابن الغضائري (1)، خالد بن طهمان (1)، الشيخ الطوسي (1)، محمد بن علي (1)، خالد الجوان (1)، السهو (1)

الباب (3) في الآحاد

[] 2 - خلف بن محمد بن أبي الحسن الماوردي البصري، كان غاليا في مذهبه، ضعيفا لا يلتفت إليه، قاله ابن الغضائري.
الباب (2) خالد، ثلاثة رجال [] 1 - خالد بن طهمان - بالطاء المهملة - أبو العلي الخفاف، كان من العامة.
[] 2 - خالد بن عبد الله بن سدير.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: له كتاب، ذكر أبو جعفر محمد بن علي ابن بابويه عن محمد بن الحسن بن الوليد انه قال: لا أرويه لأنه موضوع، وضعه محمد بن موسي الهمداني (1).
وهذا لا يدل علي جرح الرجل، الا ان كتابه المنسوب إليه لا يعتمد عليه.
[] 3 - خالد الخواتيمي.
قال الكشي: انه من أهل الارتفاع (2).
الباب (3) في الآحاد، رجل واحد [] 1 - خيبري - بالياء المنقطة تحتها نقطتين بعد الخاء - ابن علي الطحان، كوفي، ضعيف في مذهبه، ضعيف في الحديث، كان غاليا،
١ - الفهرست: ٦٦، الرقم: 259.
2 - تبعه أيضا ابن داود، اما ما ذكرا هو ما ذكر الكشي في ترجمة خالد الجوان: 326، الرقم: 591، ولا يوجد ذكر في الكشي عن خالد الخواتيمي، ولعله سهو منهما.
(٣٤٤)
صفحهمفاتيح البحث: خالد بن عبد الله بن سدير (1)، محمد بن موسي الهمداني (1)، محمد بن الحسن بن الوليد (1)، خالد الخواتيمي (2)، محمد بن أبي الحسن (1)، ابن الغضائري (1)، خالد بن طهمان (1)، الشيخ الطوسي (1)، محمد بن علي (1)، خالد الجوان (1)، السهو (1)

الفصل (8) في الدال، وفيه بابان

اشارة

وكان يصحب يونس بن ظبيان، ويكثر الرواية عنه، وله كتاب عن أبي عبد الله (عليه السلام)، لا يلتفت إلي حديثه، وكان أيضا يروي عن الحسن بن ثوير عن الأصبغ.
الفصل (8) في الدال، وفيه بابان الباب (1) داود، رجلان [] 1 - داود بن الحسين الأسدي، مولاهم كوفي، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، قال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه واقفي، وكذا قال ابن عقدة، وقال النجاشي: انه ثقة.
والأقوي عندي التوقف في روايته (1).
[] 2 - داود بن عطاء، أبو سليمان المدني.
قال ابن عقدة: سمعت عبد الرحمان بن يوسف بن خداش، يقول: داود ابن عطاء المدني ليس بشئ.
الباب (2) في الآحاد، رجلان [] 1 - درست - بضم الدال، وبعده راء، وسين مهملة، والتاء
١ - ذكره النجاشي في رجاله: ١٥٩، الرقم: ٤٢١، والشيخ في الفهرست: ٦٨، الرقم: 267، وفي رجاله: 202، الرقم: 2575 و 336، الرقم: 5007، وفيه: " الحصين ".
(٣٤٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، عبد الرحمان بن يوسف (1)، يونس بن ظبيان (1)، داود بن عطاء (1)، الشيخ الطوسي (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الباب (1) داود

وكان يصحب يونس بن ظبيان، ويكثر الرواية عنه، وله كتاب عن أبي عبد الله (عليه السلام)، لا يلتفت إلي حديثه، وكان أيضا يروي عن الحسن بن ثوير عن الأصبغ.
الفصل (8) في الدال، وفيه بابان الباب (1) داود، رجلان [] 1 - داود بن الحسين الأسدي، مولاهم كوفي، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، قال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه واقفي، وكذا قال ابن عقدة، وقال النجاشي: انه ثقة.
والأقوي عندي التوقف في روايته (1).
[] 2 - داود بن عطاء، أبو سليمان المدني.
قال ابن عقدة: سمعت عبد الرحمان بن يوسف بن خداش، يقول: داود ابن عطاء المدني ليس بشئ.
الباب (2) في الآحاد، رجلان [] 1 - درست - بضم الدال، وبعده راء، وسين مهملة، والتاء
١ - ذكره النجاشي في رجاله: ١٥٩، الرقم: ٤٢١، والشيخ في الفهرست: ٦٨، الرقم: 267، وفي رجاله: 202، الرقم: 2575 و 336، الرقم: 5007، وفيه: " الحصين ".
(٣٤٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، عبد الرحمان بن يوسف (1)، يونس بن ظبيان (1)، داود بن عطاء (1)، الشيخ الطوسي (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الباب (2) في الآحاد

وكان يصحب يونس بن ظبيان، ويكثر الرواية عنه، وله كتاب عن أبي عبد الله (عليه السلام)، لا يلتفت إلي حديثه، وكان أيضا يروي عن الحسن بن ثوير عن الأصبغ.
الفصل (8) في الدال، وفيه بابان الباب (1) داود، رجلان [] 1 - داود بن الحسين الأسدي، مولاهم كوفي، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن (عليهما السلام)، قال الشيخ الطوسي رحمه الله: انه واقفي، وكذا قال ابن عقدة، وقال النجاشي: انه ثقة.
والأقوي عندي التوقف في روايته (1).
[] 2 - داود بن عطاء، أبو سليمان المدني.
قال ابن عقدة: سمعت عبد الرحمان بن يوسف بن خداش، يقول: داود ابن عطاء المدني ليس بشئ.
الباب (2) في الآحاد، رجلان [] 1 - درست - بضم الدال، وبعده راء، وسين مهملة، والتاء
١ - ذكره النجاشي في رجاله: ١٥٩، الرقم: ٤٢١، والشيخ في الفهرست: ٦٨، الرقم: 267، وفي رجاله: 202، الرقم: 2575 و 336، الرقم: 5007، وفيه: " الحصين ".
(٣٤٥)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، عبد الرحمان بن يوسف (1)، يونس بن ظبيان (1)، داود بن عطاء (1)، الشيخ الطوسي (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

الفصل (9) في الراء، وفيه بابان

اشارة

المنقطة فوقها نقطتين أخيرا - ابن منصور.
قال الكشي: ابن أبي منصور، واسطي، كان واقفيا (1).
[] 2 - دارم - بالراء بعد الألف - ابن قبيصة - بفتح القاف، وكسر الباء المنقطة تحتها نقطة، وبعدها ياء ساكنة، وصاد مهملة - ابن نهشل، أبو الحسن السايح، يروي عن الرضا (عليه السلام).
قال ابن الغضائري: لا يؤنس بحديثه، ولا يوثق به.
الفصل (9) في الراء، وفيه بابان الباب (1) رزين، رجلان [] 1 - رزين الأبرازي، من أصحاب أبي جعفر الباقر (عليه السلام)، مجهول.
[] 2 - رزين الأنماطي، من أصحاب الباقر (عليه السلام)، مجهول.
الباب (2) في الآحاد، رجلان [] 1 - ربيعة الرأي، من أصحاب الباقر (عليه السلام)، عامي.
[] 2 - ربيع بن زكريا الوراق، طعن عليه بالغلو، له كتاب فيه تخليط، ذكر ذلك أبو العباس بن نوح، وضعفه ابن الغضائري أيضا.
1 - رجال الكشي: 555، الرقم: 1049.
(٣٤٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (3)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، أبو العباس بن نوح (1)، رزين الأنماطي (1)، ابن الغضائري (2)، ربيعة الرأي (1)، الجهل (2)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (1) رزين

المنقطة فوقها نقطتين أخيرا - ابن منصور.
قال الكشي: ابن أبي منصور، واسطي، كان واقفيا (1).
[] 2 - دارم - بالراء بعد الألف - ابن قبيصة - بفتح القاف، وكسر الباء المنقطة تحتها نقطة، وبعدها ياء ساكنة، وصاد مهملة - ابن نهشل، أبو الحسن السايح، يروي عن الرضا (عليه السلام).
قال ابن الغضائري: لا يؤنس بحديثه، ولا يوثق به.
الفصل (9) في الراء، وفيه بابان الباب (1) رزين، رجلان [] 1 - رزين الأبرازي، من أصحاب أبي جعفر الباقر (عليه السلام)، مجهول.
[] 2 - رزين الأنماطي، من أصحاب الباقر (عليه السلام)، مجهول.
الباب (2) في الآحاد، رجلان [] 1 - ربيعة الرأي، من أصحاب الباقر (عليه السلام)، عامي.
[] 2 - ربيع بن زكريا الوراق، طعن عليه بالغلو، له كتاب فيه تخليط، ذكر ذلك أبو العباس بن نوح، وضعفه ابن الغضائري أيضا.
1 - رجال الكشي: 555، الرقم: 1049.
(٣٤٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (3)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، أبو العباس بن نوح (1)، رزين الأنماطي (1)، ابن الغضائري (2)، ربيعة الرأي (1)، الجهل (2)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (2) في الآحاد

المنقطة فوقها نقطتين أخيرا - ابن منصور.
قال الكشي: ابن أبي منصور، واسطي، كان واقفيا (1).
[] 2 - دارم - بالراء بعد الألف - ابن قبيصة - بفتح القاف، وكسر الباء المنقطة تحتها نقطة، وبعدها ياء ساكنة، وصاد مهملة - ابن نهشل، أبو الحسن السايح، يروي عن الرضا (عليه السلام).
قال ابن الغضائري: لا يؤنس بحديثه، ولا يوثق به.
الفصل (9) في الراء، وفيه بابان الباب (1) رزين، رجلان [] 1 - رزين الأبرازي، من أصحاب أبي جعفر الباقر (عليه السلام)، مجهول.
[] 2 - رزين الأنماطي، من أصحاب الباقر (عليه السلام)، مجهول.
الباب (2) في الآحاد، رجلان [] 1 - ربيعة الرأي، من أصحاب الباقر (عليه السلام)، عامي.
[] 2 - ربيع بن زكريا الوراق، طعن عليه بالغلو، له كتاب فيه تخليط، ذكر ذلك أبو العباس بن نوح، وضعفه ابن الغضائري أيضا.
1 - رجال الكشي: 555، الرقم: 1049.
(٣٤٦)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (3)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (1)، أبو العباس بن نوح (1)، رزين الأنماطي (1)، ابن الغضائري (2)، ربيعة الرأي (1)، الجهل (2)، كتاب رجال الكشي (1)

الفصل (10) في الزاي، وفيه أربعة أبواب

اشارة

الفصل (10) في الزاي، وفيه أربعة أبواب الباب (1) زيد، خمسة رجال [] 1 - زيد الاجري، من أصحاب الباقر (عليه السلام)، مجهول.
[] 2 - زيد بن أسلم، مولي عمر بن الخطاب، من أصحاب الصادق (عليه السلام)، المدني العدوي.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: فيه نظر (1).
[] 3 - زيد بن موسي، من رجال الكاظم (عليه السلام)، واقفي.
[] 4 - زيد النرسي - بالنون - وزيد الزراد.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: لهما أصلان، لم يروهما محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، وقال في فهرسته: لم يروهما محمد بن الحسن ابن الوليد، وكان يقول: هما موضوعان، وكذلك كتاب خالد بن عبد الله ابن سدير، وكان يقول: وضع هذه الأصول محمد بن موسي الهمداني، قال الشيخ الطوسي: وكتاب زيد النرسي رواه ابن أبي عمير عنه.
وقال ابن الغضائري في زيد الزراد: كوفي، وزيد النرسي، رويا عن أبي عبد الله (عليه السلام)، قال أبو جعفر بن بابويه: ان كتابهما موضوع، وضعه محمد بن موسي السمان، قال: وغلط أبو جعفر في هذا القول، فاني رأيت كتبهما مسموعة عن محمد بن أبي عمير.
1 - رجال الشيخ: 207، الرقم: 2676.
(٣٤٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الخليفة عمر بن الخطاب (1)، علي بن الحسين بن بابويه (1)، محمد بن موسي الهمداني (1)، محمد بن موسي السمان (1)، خالد بن عبد الله (1)، محمد بن أبي عمير (1)، ابن أبي عمير (1)، ابن الغضائري (1)، زيد الآجري (1)، زيد بن موسي (1)، الشيخ الطوسي (3)، زيد بن أسلم (1)، زيد الزراد (2)، زيد النرسي (3)، محمد بن الحسن (1)، الجهل (1)

الباب (1) زيد

الفصل (10) في الزاي، وفيه أربعة أبواب الباب (1) زيد، خمسة رجال [] 1 - زيد الاجري، من أصحاب الباقر (عليه السلام)، مجهول.
[] 2 - زيد بن أسلم، مولي عمر بن الخطاب، من أصحاب الصادق (عليه السلام)، المدني العدوي.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: فيه نظر (1).
[] 3 - زيد بن موسي، من رجال الكاظم (عليه السلام)، واقفي.
[] 4 - زيد النرسي - بالنون - وزيد الزراد.
قال الشيخ الطوسي رحمه الله: لهما أصلان، لم يروهما محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، وقال في فهرسته: لم يروهما محمد بن الحسن ابن الوليد، وكان يقول: هما موضوعان، وكذلك كتاب خالد بن عبد الله ابن سدير، وكان يقول: وضع هذه الأصول محمد بن موسي الهمداني، قال الشيخ الطوسي: وكتاب زيد النرسي رواه ابن أبي عمير عنه.
وقال ابن الغضائري في زيد الزراد: كوفي، وزيد النرسي، رويا عن أبي عبد الله (عليه السلام)، قال أبو جعفر بن بابويه: ان كتابهما موضوع، وضعه محمد بن موسي السمان، قال: وغلط أبو جعفر في هذا القول، فاني رأيت كتبهما مسموعة عن محمد بن أبي عمير.
1 - رجال الشيخ: 207، الرقم: 2676.
(٣٤٧)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الخليفة عمر بن الخطاب (1)، علي بن الحسين بن بابويه (1)، محمد بن موسي الهمداني (1)، محمد بن موسي السمان (1)، خالد بن عبد الله (1)، محمد بن أبي عمير (1)، ابن أبي عمير (1)، ابن الغضائري (1)، زيد الآجري (1)، زيد بن موسي (1)، الشيخ الطوسي (3)، زيد بن أسلم (1)، زيد الزراد (2)، زيد النرسي (3)، محمد بن الحسن (1)، الجهل (1)

الباب (2) زياد

والذي قاله الشيخ عن ابن بابويه وابن الغضائري لا يدل علي طعن في الرجلين، فان كان توقف ففي رواية الكتابين.
ولما لم أجد لأصحابنا تعديلا لهما ولا طعنا فيهما، توقفت عن قبول روايتهما (1).
الباب (2) زياد، ثلاثة رجال [] 1 - زياد بن المنذر، أبو الجارود الهمداني - بالدال المهملة - الخارقي - بالخاء المعجمة بعدها الف، وراء مهملة، وقاف - وقيل:
الحرقي - بالحاء المضمومة المهملة، والراء، والقاف - الكوفي الأعمي التابعي، زيدي المذهب، واليه تنسب الجارودية من الزيدية، كان من أصحاب أبي جعفر (عليه السلام)، وروي عن الصادق (عليه السلام)، وتغير لما خرج زيد رضي الله عنه، وروي عن زيد.
وقال ابن الغضائري: حديثه في حديث أصحابنا أكثر منه في الزيدية، وأصحابنا يكرهون ما رواه محمد بن سنان عنه، ويعتمدون ما رواه محمد بن بكر الأرجني.
وقال الكشي: زياد بن المنذر، أبو الجارود الأعمي السرحوب - بالسين المهملة المضمومة، والراء، والحاء المهملة، والباء المنقطة تحتها نقطة واحدة بعد الواو - مذموم، ولا شبهة في ذمه، وسمي سرحوبا باسم شيطان أعمي يسكن البحر (2).
١ - الفهرست: ٧١، الرقم: 290.
2 - رجال الكشي: 229، الرقم: 413.
(٣٤٨)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، ابن الغضائري (2)، زياد بن المنذر (2)، أبو الجارود (2)، محمد بن سنان (1)، محمد بن بكر (1)، كتاب رجال الكشي (1)

الباب (3) زكريا

[] 2 - زياد الأسود التمار، من أصحاب الباقر (عليه السلام)، مجهول (1).
[] 3 - زياد بن مروان القندي - بالقاف، والنون، والدال المهملة - يكني أبا الفضل، وقيل أبا عبد الله الأنباري، مولي بني هاشم، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام)، ووقف في الرضا (عليه السلام).
قال الكشي عن حمدويه، قال: حدثنا الحسن بن موسي، قال: زياد هو أحد أركان الوقف (2).
وبالجملة، فهو عندي مردود الرواية.
الباب (3) زكريا، رجلان [] 1 - زكريا بن محمد، أبو عبد الله المؤمن، روي عن أبي عبد الله وأبي الحسن موسي (عليهما السلام)، ولقي الرضا (عليه السلام) في المسجد الحرام، وحكي عنه ما يدل علي أنه كان واقفا، وكان مختلط الامر في حديثه (3).
[] 2 - زكريا، أبو يحيي، كوكب الدم، كوفي، وقد ذكرناه في القسم الأول من كتابنا، وضعفه ابن الغضائري، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام).
وروي الكشي ما يقتضي مدح أبي يحيي كوكب الدم الموصلي، فان يكن هذا تعين الوقف فيه، لمعارضة قول ابن الغضائري لمدحه، وان يكن
1 - روي الكليني في الروضة، الحديث: 35.
الرواية تدل علي أنه كان من محبي أهل البيت (عليهم السلام) وقد رق له الإمام (عليه السلام) لما اصابه من الأذي، اما سند الرواية ضعيف لوجود سهل بن زياد، فلا يدل علي حسنه.
2 - رجال الكشي: 466، الرقم: 886.
3 - رجال الكشي: 606، الرقم: 1127، مر في القسم الأول عند تعرض المصنف لهذا العنوان بعض ما يرتبط بالمقام، فراجع.
(٣٤٩)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام (2)، الإمام موسي بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، زكريا أبو يحيي كوكب الدم (1)، زكريا بن محمد أبو عبد الله (1)، ابن الغضائري (2)، زياد بن مروان (1)، زياد الأسود (1)، بنو هاشم (1)، الحسن بن موسي (1)، مسجد الحرام (1)، الجهل (1)، أهل بيت النبي صلي الله عليه وآله (1)، كتاب رجال الكشي (2)، سهل بن زياد (1)

الباب (4) في الآحاد

غيره كان قوله مقبولا (1).
الباب (4) في الآحاد، ثلاثة رجال [] 1 - زفر - بالفاء بعدها راء - من أصحاب الصادق (عليه السلام)، كوفي، عامي.
[] 2 - زافر - بالفاء بعد الألف، وبعدها راء - ابن عبد الله الأيادي، من رجال الصادق (عليه السلام)، عامي.
[] 3 - زرعة - بالعين المهملة بعد الراء المهملة - ابن محمد، أبو محمد الحضرمي، ثقة، وكان واقفيا، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام)، ووقف، وكان صحب سماعة وأكثر عنه.
الفصل (11) في السين، وفيه سبعة أبواب الباب (1) سليمان، أربعة رجال [] 1 - سليمان الديلمي.
قال الكشي رضي الله عنه عن محمد بن مسعود، قال: علي بن محمد:
سليمان الديلمي من الغلاة الكبار.
وقال النجاشي: سليمان بن عبد الله الديلمي، أبو محمد، قيل: ان أصله
1 - ذكرنا في القسم الأول ما يرتبط بالمقام، فراجع.
(٣٥٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، سليمان بن عبد الله (1)، سليمان الديلمي (2)، محمد بن مسعود (1)، علي بن محمد (1)

الفصل (11) في السين، وفيه سبعة أبواب

اشارة

غيره كان قوله مقبولا (1).
الباب (4) في الآحاد، ثلاثة رجال [] 1 - زفر - بالفاء بعدها راء - من أصحاب الصادق (عليه السلام)، كوفي، عامي.
[] 2 - زافر - بالفاء بعد الألف، وبعدها راء - ابن عبد الله الأيادي، من رجال الصادق (عليه السلام)، عامي.
[] 3 - زرعة - بالعين المهملة بعد الراء المهملة - ابن محمد، أبو محمد الحضرمي، ثقة، وكان واقفيا، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام)، ووقف، وكان صحب سماعة وأكثر عنه.
الفصل (11) في السين، وفيه سبعة أبواب الباب (1) سليمان، أربعة رجال [] 1 - سليمان الديلمي.
قال الكشي رضي الله عنه عن محمد بن مسعود، قال: علي بن محمد:
سليمان الديلمي من الغلاة الكبار.
وقال النجاشي: سليمان بن عبد الله الديلمي، أبو محمد، قيل: ان أصله
1 - ذكرنا في القسم الأول ما يرتبط بالمقام، فراجع.
(٣٥٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، سليمان بن عبد الله (1)، سليمان الديلمي (2)، محمد بن مسعود (1)، علي بن محمد (1)

الباب (1) سليمان

غيره كان قوله مقبولا (1).
الباب (4) في الآحاد، ثلاثة رجال [] 1 - زفر - بالفاء بعدها راء - من أصحاب الصادق (عليه السلام)، كوفي، عامي.
[] 2 - زافر - بالفاء بعد الألف، وبعدها راء - ابن عبد الله الأيادي، من رجال الصادق (عليه السلام)، عامي.
[] 3 - زرعة - بالعين المهملة بعد الراء المهملة - ابن محمد، أبو محمد الحضرمي، ثقة، وكان واقفيا، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) وأبي الحسن (عليه السلام)، ووقف، وكان صحب سماعة وأكثر عنه.
الفصل (11) في السين، وفيه سبعة أبواب الباب (1) سليمان، أربعة رجال [] 1 - سليمان الديلمي.
قال الكشي رضي الله عنه عن محمد بن مسعود، قال: علي بن محمد:
سليمان الديلمي من الغلاة الكبار.
وقال النجاشي: سليمان بن عبد الله الديلمي، أبو محمد، قيل: ان أصله
1 - ذكرنا في القسم الأول ما يرتبط بالمقام، فراجع.
(٣٥٠)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام الحسن بن علي المجتبي عليهما السلام (1)، سليمان بن عبد الله (1)، سليمان الديلمي (2)، محمد بن مسعود (1)، علي بن محمد (1)
من بجيلة الكوفة، وكان يتجر إلي خراسان، ويكثر شراء سبي الديلم، فقيل: الديلمي، غمز عليه، وقيل كان غاليا كذابا، وكذلك ابنه محمد، لا يعمل بما انفردا به من الرواية.
وقال ابن الغضائري: سليمان بن زكريا الديلمي، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، كذاب غال.
ويحتمل ان يكون إشارة الكشي إلي أحد هذين الرجلين (1).
[] 2 - سليمان النخعي.
روي الكشي عن محمد بن مسعود، قال: كتب إلي الفضل بن شاذان يذكر عن ابن أبي عمير، عن إبراهيم بن عبد الحميد، ان سليمان النخعي حج فتعبد وترك النساء والطيب والثياب والطعام الطيب، وكان لا يرفع رأسه داخل المسجد إلي السماء، ولم يذكر الكشي أبا سليمان.
وقال ابن الغضائري: سليمان بن هارون النخعي أبو داود، يقال له:
كذاب النخع، روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) ضعيف جدا.
وقال في كتابه الاخر: سليمان بن عمر، أبو داود النخعي، يروي عن أبي عبد الله (عليه السلام)، حدثني أحمد بن محمد بن موسي، قال: حدثنا احمد ابن محمد بن سعيد، قال: كان أبو داود النخعي يلقبه المحدثون كذاب النخع.
١ - رجال الكشي: ٣٧٥، الرقم: ٧٠٤، رجال النجاشي: ١٨٢، الرقم: ٤٨٢.
الظاهر أن ما نقله الكشي متحد مع سليمان بن عبد الله، لأنه المعروف والمشهور بسليمان الديلمي، علي ما يظهر من الشيخ ومن مشيخة الفقيه ٤: ٤٧٤، حيث ذكرا سليمان الديلمي علي الاطلاق وأراد به سليمان بن عبد الله، بل لم يعلم وجود لسليمان بن زكريا الديلمي، وان ذكر المصنف عن ابن الغضائري سليمان بن زكريا، اما ذكر ابن داود كلام ابن الغضائري في ترجمة سليمان بن عبد الله، فلعل نسخة المصنف كانت محرفة.
(٣٥١)
صفحهمفاتيح البحث: مدينة الكوفة (1)، إبراهيم بن عبد الحميد (1)، أحمد بن محمد بن موسي (1)، أبو داود النخعي (2)، سليمان بن هارون (1)، سليمان بن زكريا (3)، ابن أبي عمير (1)، ابن الغضائري (4)، الفضل بن شاذان (1)، سليمان النخعي (2)، محمد بن سعيد (1)، محمد بن مسعود (1)، خراسان (1)، السجود (1)، الطعام (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، كتاب رجال الكشي (1)، سليمان بن عبد الله (3)، سليمان الديلمي (1)

الباب (2) سعد

ثم قال في هذا الكتاب: حدثني محمد بن الحسين بن محمد بن الفضل، قال: حدثني عبد الله بن جعفر بن درستويه، قال: قال يعقوب بن سفيان:
كان سليمان بن يعقوب النخعي يكذب علي الوقف (1).
[] 3 - سليمان بن داود المنقري، منسوب إلي منقر بن عبيد الله بن مقاعس بن عمرو بن كعب بن زيد مناة بن تميم بن مرة بن أدد بن طابخة بن الياس بن مضر، أبو أيوب الشاذكوني الأصفهاني.
قال النجاشي: ليس بالمتحقق بنا، غير أنه يروي عن جماعة أصحابنا من أصحاب أبي جعفر (عليه السلام)، وكان ثقة (2).
وقال ابن الغضائري: انه ضعيف جدا، لا يلتفت إليه، يوضع كثيرا علي المهمات.
[] 4 - سليمان بن معلي بن خنيس.
قال ابن الغضائري: انه ضعيف.
الباب (2) سعد، خمسة رجال [] 1 - سعد بن طريف - بالطاء المهملة - الحنظلي الاسكاف، مولي بني تميم الكوفي، ويقال سعد الخفاف، روي عن الأصبغ بن نباتة.
١ - ذكر المصنف عن الكشي: ٣٧٠، الرقم: ٦٩١ الرواية في القسم الأول ذيل سكين النخعي - كما في الكشي - وذكره هنا سهو منه، كذا ما ذكره عن ابن الغضائري في تطبيقه.
٢ - رجال النجاشي: ١٨٤، الرقم: 488، وفيه: " أصحاب جعفر بن محمد (عليهما السلام) "، اما لقبه ب " الأصفهاني " لم نجده في الكتب.
اما عده من الضعفاء ففيه، ان الرجل موثق، كما في كلام النجاشي، ولا ينافيه تضعيف ابن الغضائري لجهالة طريق العلامة إلي كتابه وعدم ثبوت نسبة الكتاب إليه.
(٣٥٢)
صفحهمفاتيح البحث: الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام (1)، عبد الله بن جعفر الطيار بن أبي طالب عليه السلام (1)، سليمان بن داود المنقري (1)، الحسين بن محمد بن الفضل (1)، الأصبغ بن نباتة (1)، سليمان بن يعقوب (1)، ابن الغضائري (3)، سعد الخفاف (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، السهو (1)