ابن‌تیمیه و امامه علی علیه‌السلام

اشارة

سرشناسه : حسینی میلانی علی - ۱۳۲۶
عنوان و نام پدیدآور : ابن‌تیمیه و امامه علی علیه‌السلام علی الحسینی المیلانی مشخصات نشر : قم مرکز الابحاث العقائدیه ۱۴۲۱ق = ۱۳۷۹.
مشخصات ظاهری : ص ۶۹
فروست : (سلسله الندوات العقائدیه‌۳۱)
شابک : 964-319-270-9
یادداشت : عربی یادداشت : کتابنامه به‌صورت زیرنویس عنوان دیگر : منهاج السنه شرح موضوع : ابن‌تیمیه احمدبن عبدالحلیم ۷۲۸ - ۶۶۱ق -- نقد و تفسیر
موضوع : علی‌بن ابی‌طالب ع ، امام اول ۲۳ قبل از هجرت - ۴۰ق -- اثبات خلافت موضوع : شیعه -- دفاعیه‌ها و ردیه‌ها
شناسه افزوده : ابن‌تیمیه احمدبن عبدالحلیم ۷۲۸ - ۶۶۱ق منهاج السنه شرح رده بندی کنگره : BP۱۵۲/۵/الف۲ح۵ ۱۳۷۹
رده بندی دیویی : ۲۹۷/۴۵
شماره کتابشناسی ملی : م‌۷۹-۱۶۶۲۸

‌مقدّمة المرکز

لا یخفی أنّنا لازلنا بحاجة إلی تکریس الجهود ومضاعفتها نحو الفهم الصحیح والافهام المناسب لعقائدنا الحقّة ومفاهیمنا الرفیعة، ممّا یستدعی الالتزام الجادّ بالبرامج والمناهج العلمیة التی توجد حالة من المفاعلة الدائمة بین الاُمّة وقیمها الحقّة، بشکل یتناسب مع لغة العصر والتطوّر التقنی الحدیث.
وانطلاقاً من ذلک، فقد بادر مرکز الابحاث العقائدیة التابع لمکتب سماحة آیة الله العظمی السید السیستانی ـ مدّ ظلّه ـ إلی اتّخاذ منهج ینتظم علی عدّة محاور بهدف طرح الفکر الاسلامی الشیعی علی أوسع نطاق ممکن.
ومن هذه المحاور: عقد الندوات العقائدیّة المختصّة، باستضافة نخبة من أساتذة الحوزة العلمیة ومفکّریها المرموقین، التی تقوم نوعاً علی الموضوعات الهامّة، حیث یجری تناولها بالعرض والنقد
--- ... الصفحة 6 ... --
والتحلیل وطرح الرأی الشیعی المختار فیها، ثم یخضع ذلک الموضوع ـ بطبیعة الحال ـ للحوار المفتوح والمناقشات الحرّة لغرض الحصول علی أفضل النتائج.
ولاجل تعمیم الفائدة فقد أخذت هذه الندوات طریقها إلی شبکة الانترنت العالمیة صوتاً وکتابةً.
کما یجری تکثیرها عبر التسجیل الصوتی والمرئی وتوزیعها علی المراکز والمؤسسات العلمیة والشخصیات الثقافیة فی شتی أرجاء العالم.
وأخیراً، فإنّ الخطوة الثالثة تکمن فی طبعها ونشرها علی شکل کراریس تحت عنوان «سلسلة الندوات العقائدیة» بعد إجراء مجموعة من الخطوات التحقیقیة والفنیّة اللازمة علیها.
وهذا الکرّاس الماثل بین یدی القارئ الکریم واحدٌ من السلسلة المشار إلیها.
سائلینه سبحانه وتعالی أن یناله بأحسن قبوله.
مرکز الابحاث العقائدیة
فارس الحسّون
--- ... الصفحة 7 ... --
بسم الله الرحمن الرحیم

‌تمهید

الحمد لله ربّ العالمین، والصلاة والسلام علی سیّدنا محمّد وآله الطیبین الطاهرین، ولعنة الله علی أعدائهم أجمعین من الاوّلین والاخرین.
بحثنا حول عقائد ابن تیمیّة ومواقفه من الشیعة الامامیّة وأئمّتهم وعقائدهم.
حول ابن تیمیّة وعقائده وأفکاره کتب ألّفها علماء وکتّاب من الشیعة والسنّة، منذ قدیم الایّام، وإذا أردنا أن نتکلّم عمّا فی کتبه وعمّا فی کتب القوم حول هذا الرجل، فلابدّ وأن یکون بحثنا فی ثلاثة فصول:
الفصل الاوّل: فی عقائده.
الفصل الثانی: فی علمه وحدود معلوماته.
والفصل الثالث: فی عدالة هذا الرجل.
ولابدّ فی کلّ شخصیّة یراد الاستفادة منها، ویراد الاقتداء بها،
--- ... الصفحة 8 ... --
وأخذ معالم الدین ومعارف الشریعة من تلک الشخصیة، لابدّ وأن تتوفّر فیها هذه الجهات الثلاث:
أن لا یکون منحرفاً فی عقائده.
وأن یکون عالماً حقّاً.
وأن یکون عادلاً فی سلوکه، أی فی أقواله وأفعاله وکتاباته وأحکامه وإلی آخره.
فالمنحرف فکریاً لا یصلح لان یکون هادیاً.
والجاهل لا یصلح لان یکون إماماً.
والفاسق لا یصلح لان یقبل کلامه ویرتّب الاثر علی أقواله.
والبحث حول هذه الشخصیّة من هذه الجهات کلّها، یستغرق وقتاً کثیراً، وقد خصّصت لیلة واحدة فقط للبحث عن ابن تیمیّة، فرأیت من الانسب والارجح أن أتعرّض لما فی کتابه منهاج السنّة من التعریض بأمیر المؤمنین (علیه السلام) وأکتفی بهذا المقدار، لانّ کتابه منهاج السنّة مشحون بالتعریض والتعرّض لامیر المؤمنین، وللزهراء البتول، وللائمّة الاطهار، وللمهدی عجّل الله فرجه، ولشیعتهم وأنصارهم، بصورة مفصّلة، وحتّی أنّه فی کتاب منهاج السنّة یدافع بکثرة وبشدّة عن بنی أُمیّة، وعن أعداء أمیر المؤمنین بصورة عامّة، وحتّی أنّه یدافع عن ابن ملجم المرادی أشقی الاخرین، ویسبّ شیعة أهل البیت سبّاً فظیعاً.
--- ... الصفحة 9 ... --

‌بغض ابن تیمیة لامیر المؤمنین (علیه السلام)

وأبدأ بحثی بکلمة لابن حجر العسقلانی الحافظ بترجمته من کتاب الدرر الکامنة فی أعیان المائة الثامنة، حیث یذکر قضایا مفصلة بترجمة ابن تیمیّة وحوادث کلّها قابلة للذکر، إلاّ أنّی أکتفی بنقل مایلی:
یقول الحافظ: وقال ابن تیمیّة فی حقّ علی: أخطأ فی سبعة عشر شیئاً، ثمّ خالف فیها نصّ الکتاب....
ویقول الحافظ ابن حجر: وافترق الناس فیه ـ أی فی ابن تیمیّة ـ شیعاً، فمنهم من نسبه إلی التجسیم، لما ذکر فی العقیدة الحمویّة والواسطیّة وغیرهما من ذلک کقوله: إنّ الید والقدم والساق والوجه صفات حقیقیّة لله، وأنّه مستو علی العرش بذاته....
إلی أن یقول: ومنهم من ینسبه إلی الزندقة، لقوله: النبیّ (صلی الله علیه وسلم)لا یستغاث به، وأنّ فی ذلک تنقیصاً ومنعاً من تعظیم النبی (صلی الله علیه وسلم)....
--- ... الصفحة 10 ... --
إلی أن یقول: ومنهم من ینسبه إلی النفاق، لقوله فی علی ما تقدّم ـ أی قضیّة أنّه أخطأ فی سبعة عشر شیئاً ـ ولقوله: إنّه ـ أی علی ـ کان مخذولاً حیثما توجّه، وأنّه حاول الخلافة مراراً فلم ینلها، وإنّما قاتل للرئاسة لا للدیانة، ولقوله: إنّه کان یحبّ الرئاسة، ولقوله: أسلم أبوبکر شیخاً یدری ما یقول، وعلی أسلم صبیّاً، والصبی لا یصحّ إسلامه، وبکلامه فی قصّة خطبة بنت أبی جهل، وأنّ علیّاً مات وما نسیها.
فإنّه شنّع فی ذلک، فألزموه بالنفاق، لقوله صلّی الله علیه وسلّم: ولا یبغضک إلاّ منافق.
إلی هنا القدر الذی نحتاج إلیه من عبارة الحافظ ابن حجر بترجمة ابن تیمیّة فی الدرر الکامنة(1) .
والان أذکر لکم الشواهد التفصیلیّة لما نسب ابن تیمیّة إلیه من النفاق.
إنّه یناقش فی إسلام أمیر المؤمنین، وفی جهاده بین یدی رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلم)، إلی أن یقول فی موضع من کلامه، أقرأ لکم هذا المقطع وأنتقل إلی بحث آخر، یقول:
____________
(1) الدرر الکامنة فی أعیان المائة الثامنة 1/154 ـ 155.
--- ... الصفحة 11 ... --
قبل أنْ یبعث الله محمّداً (صلی الله علیه وسلم) لم یکن أحد مؤمناً من قریش [ لاحظوا بدقّة کلمات هذا الرجل ] لا رجل، ولا صبیّ، ولا امرأة، ولا الثلاثة، ولا علی. وإذا قیل عن الرجال: إنّهم کانوا یعبدون الاصنام، فالصبیان کذلک: علی وغیره. [ فعلی کان یعبد الصنم فی صغره !! ]وإن قیل: کفر الصبی لیس مثل کفر البالغ. قیل: ولا إیمان الصبی مثل إیمان البالغ. فأولئک یثبت لهم حکم الایمان والکفر وهم بالغون، وعلی یثبت له حکم الکفر والایمان وهو دون البلوغ، والصبی المولود بین أبوین کافرین یجری علیه حکم الکفر فی الدنیا باتّفاق المسلمین(1) .
أکتفی بهذا المقدار من عباراته فی هذه المسألة.
ویقول:
إنّ الرافضة تعجز عن إثبات إیمان علی وعدالته... فإنْ احتجّوا بما تواتر من إسلامه وهجرته وجهاده، فقد تواتر إسلام معاویة ویزید وخلفاء بنی أُمیّة وبنی العباس، وصلاتهم وصیامهم
____________
(1) منهاج السنّة 8 / 285.
--- ... الصفحة 12 ... --
وجهادهم(1) .
ویقول فی موضع آخر:
لم یعرف أنّ علیّاً کان یبغضه الکفّار والمنافقون(2) .
ویقول:
کلّ ما جاء فی مواقفه فی الغزوات کلّ ذلک کذب.
إلی أن یقول مخاطباً العلاّمة الحلّی (رحمه الله) یقول:
قد ذکر فی هذه من الاکاذیب العظام التی لا تنفق إلاّ علی من لم یعرف الاسلام، وکأنّه یخاطب بهذه الخرافات من لا یعرف ما جری فی الغزوات(3) .
بالنسبة إلی علوم أمیر المؤمنین ومعارفه، یناقش فی جلّ ما ورد فی هذا الباب، فی نزول قوله تعالی: (وَتَعِیَهَا أُذُنٌ وَاعِیَةٌ)(4) یقول:
____________
(1) منهاج السنّة 2 / 62.
(2) منهاج السنّة 7 / 461.
(3) منهاج السنّة 8 / 97.
(4) الحاقة: 12.
--- ... الصفحة 13 ... --
إنّه حدیث موضوع باتّفاق أهل العلم(1) .
مع أنّ هذا الحدیث موجود فی:
1 ـ تفسیر الطبری.
2 ـ مسند البزّار.
3 ـ مسند سعید بن منصور.
4 ـ تفسیر ابن أبی حاتم.
5 ـ تفسیر ابن المنذر.
6 ـ تفسیر ابن مردویه.
7 ـ تفسیر الفخر الرازی.
8 ـ تفسیر الزمخشری.
9 ـ تفسیر الواحدی.
10 ـ تفسیر السیوطی.
ورواه من المحدّثین:
1 ـ أبو نعیم.
2 ـ الضیاء المقدسی.
____________
(1) منهاج السنّة 7 / 522.
--- ... الصفحة 14 ... --
3 ـ ابن عساکر.
4 ـ الهیثمی، فی مجمع الزوائد.
أکتفی بهذا المقدار(1) .
حدیث: «أنا مدینة العلم وعلی بابها» یقول فیه:
وحدیث «أنا مدینة العلم وعلی بابها» أضعف وأوهی، ولهذا إنّما یعدّ فی الموضوعات(2) .
مع أنّ هذا الحدیث من رواته:
1 ـ یحیی بن معین.
2 ـ أحمد بن حنبل.
3 ـ الترمذی.
4 ـ البزّار.
5 ـ ابن جریر الطبری.
6 ـ الطبرانی.
7 ـ أبو الشیخ.
8 ـ ابن بطّة.
____________
(1) الایة فی سورة الرعد، فلاحظ التفاسیر، ومجمع الزوائد 1 / 131، وحلیة الاولیاء 1 / 67.
(2) منهاج السنّة 7 / 515.
--- ... الصفحة 15 ... --
9 ـ الحاکم.
10 ـ ابن مردویه.
11 ـ أبو نعیم.
12 ـ أبو مظفّر السمعانی.
13 ـ البیهقی.
14 ـ ابن الاثیر.
15 ـ النووی.
16 ـ العلائی.
17 ـ المزّی.
18 ـ ابن حجر العسقلانی.
19 ـ السخاوی.
20 ـ السیوطی.
21 ـ السمهودی.
22 ـ ابن حجر المکّی.
23 ـ القاری.
24 ـ المنّاوی.
25 ـ الزرقانی.
وقد صحّحه غیر واحد من هؤلاء الائمّة.
--- ... الصفحة 16 ... --
وحول حدیث أقضاکم علی، یقول:
فهذا الحدیث لم یثبت، ولیس له إسناد تقوم به الحجّة... لم یروه أحد فی السنن المشهورة، ولا المساند المعروفة، لا بإسناد صحیح ولا ضعیف، وإنّما یروی من طریق من هو معروف بالکذب(1) .
هذا الحدیث موجود فی: صحیح البخاری فی کتاب التفسیر باب قوله تعالی: (مَا نَنْسَخ مِنْ آیَة أَوْ نُنْسِهَا نَأْتِ بِخَیْر مِنْهَا)(2) کذا فی الدرّ المنثور، وعن النسائی أیضاً، وابن الانباری، ودلائل النبوّة للبیهقی، وهو فی الطبقات لابن سعد، وفی المسند لاحمد بن حنبل، وبترجمته (علیه السلام) من سنن ابن ماجة، وفی المستدرک علی الصحیحین وقد صحّحه، وفی الاستیعاب، وأُسد الغابة، وحلیة الاولیاء، وفی الریاض النضرة، وغیرها من الکتب(3) .
یقول:
____________
(1) منهاج السنّة 7 / 512.
(2) البقرة: 106.
(3) الطبقات الکبری ج2 ق2 ص102.
--- ... الصفحة 17 ... --
وقوله: ابن عباس تلمیذ علیّ کلام باطل(1) .
ویقول المنّاوی فی فیض القدیر بشرح حدیث «علی مع القرآن والقرآن مع علی»، یقول: ولذا کان أعلم الناس بتفسیره....
إلی أن قال: حتّی قال ابن عباس: ما أخذت من تفسیره فعن علی(2) .
ویقول أیضاً:
وأما قوله: قال رسول الله (صلی الله علیه وسلم): «أقضاکم علی» والقضاء یستلزم العلم والدین، فهذا الحدیث لم یثبت، ولیس له إسناد تقوم به الحجة، وقوله: «أعلمکم بالحلال والحرام معاذ بن جبل» أقوی اسناداً منه، والعلم بالحلال والحرام ینتظم القضاء أعظم مما ینتظم للحلال والحرام(3) .
یقول:
والمعروف أنّ علیّاً أخذ العلم عن أبی
____________
(1) منهاج السنّة 7 / 536.
(2) فیض القدیر فی شرح الجامع الصغیر 4/357.
(3) منهاج السنّة 7 / 512 ـ 513.
--- ... الصفحة 18 ... --
بکر(1) .
یقول:
له ـ أی لامیر المؤمنین ـ فتاوی کثیرة تخالف النصوص(2) .
کانت العبارة هناک سبعة عشر موضعاً، وعبارة ابن تیمیّة هنا: له فتاوی کثیرة تخالف النصوص من الکتاب والسنّة.
یقول:
وقد جمع الشافعی ومحمد بن نصر المروزی کتاباً کبیراً فیما لم یأخذ به المسلمون من قول علیّ، لکون قول غیره من الصحابة اتبع للکتاب)والسنة(3) .
والحال أنّ هذا الکتاب الذی ألّفه المروزی هو فی المسائل التی خالف فیها أبو حنیفة علی بن أبی طالب فی فتاواه، فموضوع هذاالکتاب ـ کتاب المروزی ـ الفتاوی التی خالف فیها أبو حنیفة علی بن أبی طالب وعبدالله بن مسعود.
____________
(1) منهاج السنّة 5 / 513.
(2) منهاج السنّة 7 / 502.
(3) منهاج السنة 8 / 281.
--- ... الصفحة 19 ... --
لاحظوا، کم فرق بین أصل القضیّة وما یدّعیه ابن تیمیّة !!
یقول:
وعثمان جمع القرآن کلّه بلا ریب، وکان أحیاناً یقرؤه فی رکعة، وعلی قد اختلف فیه هل حفظ القرآن کلّه أم لا؟(1) .
ویقول:
فإن قال الذابُّ عن علی: هؤلاء الذین قاتلهم علی کانوا بغاة، فقد ثبت فی الصحیح: إنّ النبی (صلی الله علیه وسلم)قال لعمّار بن یاسر (رضی الله عنه): «تقتلک الفئة الباغیة»، وهم قتلوا عمّاراً، فههنا للناس أقوال: منهم من قدح فی حدیث عمّار، ومنهم من تأوّله علی أنّ الباغی الطالب، وهو تأویل ضعیف، وأمّا السلف والائمّة فیقول أکثرهم کأبی حنیفة ومالک وأحمد وغیرهم: لم یوجد شرط قتال الطائفة الباغیة(2) .
ففی قتال علی مع الناکثین والقاسطین والمارقین یقول: إنّ أبا حنیفة ومالکاً وأحمد وغیرهم کانوا یقولون بأنّ شرط البغاة لم یکن
____________
(1) منهاج السنّة 8 / 229.
(2) منهاج السنّة 4 / 390.
--- ... الصفحة 20 ... --
حاصلاً فی هؤلاء حتّی یحاربهم علی (علیه السلام).
یقول:
جمیع مدائن الاسلام بلغهم العلم عن الرسول من غیر علی(1) .
فإذن، لم یکن لعلی دور فی نشر التعالیم الاسلامیّة والاحکام الشرعیّة والحقائق الدینیّة أبداً !!
____________
(1) منهاج السنّة 7 / 516.
--- ... الصفحة 21 ... --
--- ... الصفحة 22 ... --

‌تکذیب ابن تیمیة فضائل أمیر المؤمنین (علیه السلام)

وأمّا فی فضائله و مناقبه فی القرآن الکریم، قوله تعالی: (إِنَّمَا وَلِیُّکُمُ اللهُ وَرَسُولُهُ)(1) إلی آخر الایة، یقول:
وقد وضع بعض الکذّابین حدیثاً مفتری أنّ هذه الایة نزلت فی علی لمّا تصدّق بخاتمه فی الصلاة، وهذا کذب بإجماع أهل العلم بالنقل، وکذبه بیّن من وجوه کثیرة(2) .
وهذا الحدیث الذی یکذّبه ابن تیمیّة، قد رواه عن ابن عباس:
1 ـ عبدالرزاق.
2 ـ عبد بن حمید.
____________
(1) المائدة: 55.
(2) منهاج السنّة 2 / 30.
--- ... الصفحة 23 ... --
3 ـ ابن جریر الطبری.
4 ـ أبو الشیخ.
5 ـ ابن مردویه.
ورواه عن سلمة بن کهیل:
1 ـ ابن أبی حاتم.
2 ـ أبو الشیخ.
3 ـ ابن عساکر.
ومن رواة هذا الخبر:
1 ـ الطبرانی.
2 ـ الثعلبی.
3 ـ الواحدی.
4 ـ الخطیب البغدادی.
5 ـ ابن الجوزی.
6 ـ المحب الطبری.
7 ـ الهیثمی.
8 ـ المتقی الهندی.
وأیضاً: تجدون هذاالخبر فی تفاسیر: الفخر الرازی، والبغوی، والنسفی، والقرطبی، والبیضاوی، وأبی السعود
--- ... الصفحة 24 ... --
العمادی، والشوکانی.
ویقول الالوسی الحنفی بتفسیر الایة: غالب الاخباریین علی أنّ هذه الایة نزلت فی علی کرّم الله وجهه.
وأضاف الالوسی: إنّ حسّاناً أنشد فی ذلک أبیاتاً، فذکر الالوسی تلک الابیات(1) .
قوله تعالی: (الَّذِینَ یُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بِالَّلیْلِ وَالنَّهَارِ سِرّاً وَعَلاَنِیَةً)(2) ، یقول حول نزولها فی علی (علیه السلام):
إن هذا کذب لیس بثابت(3) .
مع أنّ من رواة نزول هذه الایة فی علی:
1 ـ عبدالرزاق بن همّام الصنعانی.
2 ـ عبد بن حمید.
3 ـ ابن جریر.
4 ـ ابن المنذر.
5 ـ ابن أبی حاتم.
6 ـ الطبرانی.
____________
(1) روح المعانی فی تفسیر القرآن 6 / 167.
(2) البقرة 274.
(3) منهاج السنّة 7 / 228.
--- ... الصفحة 25 ... --
7 ـ ابن عساکر.
8 ـ الواحدی.
9 ـ أبو نعیم.
10 ـ الفخر الرازی.
11 ـ الزمخشری.
12 ـ محب الدین الطبری.
13 ـ ابن الاثیر.
14 ـ السیوطی.
15 ـ ابن حجر المکی.
مع ذلک یقول: إنّ هذا کذب لیس بثابت، لکنّ هذه التفاسیر الباطلة یقول مثلها کثیر من الجهّال.
قوله تعالی: (إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِکُلِّ قَوْم هَاد)(1) ، یقول حول نزولها فی علیّ (علیه السلام):
إن هذا کذب موضوع بإتفاق أهل العلم بالحدیث(2) .
مع أنّ من رواة نزول الایة فی علی:
____________
(1) الرعد: 7.
(2) منهاج السنّة 7 / 139.
--- ... الصفحة 26 ... --
1 ـ عبدالله بن أحمد بن حنبل.
2 ـ الطبری.
3 ـ الحاکم.
4 ـ إبن أبی حاتم.
5 ـ الضیاء المقدسی.
6 ـ الطبرانی.
7 ـ ابن مردویة.
8 ـ أبو نعیم.
9 ـ ابن عساکر.
10 ـ ابن النجّار.
11 ـ الدیلمی.
12 ـ الهیثمی.
13 ـ السیوطی.
14 ـ المتقی الهندی.
ویقول الحاکم: هذا حدیث صحیح الاسناد.
ویقول الهیثمی فی مجمع الزوائد بعد أن یروی هذا الحدیث یقول: رجال السند ثقات.
والضیاء المقدسی أخرج هذا الحدیث فی کتابه المختارة
--- ... الصفحة 27 ... --
الملتزم فیه بالصحة(1) .
وحول حدیث: «علی مع الحق والحق مع علی»، یقول:
من أعظم الکلام کذباً وجهلاً، فإنّ هذا الحدیث لم یروه أحد عن النبی (صلی الله علیه وسلم)، لا بإسناد صحیح ولا ضعیف، فکیف یقال: إنّهم جمیعاً رووا هذا الحدیث ؟ وهل یکون أکذب ممّن یروی عن الصحابة والعلماء أنّهم رووا حدیثاً، والحدیث لا یعرف عن واحد منهم أصلاً، بل هذا من أظهر الکذب(2) .
والحال أنّ من رواة هذا الحدیث من الصحابة:
أولاً: أمیر المؤمنین (علیه السلام)، أخرج الحدیث عنه الترمذی فی صحیحه، والحاکم فی المستدرک.
ثانیاً: سیّدتنا أُمّ سلمة، أخرج الحدیث عنها الطبرانی، وأبو بشر الدولابی، والخطیب البغدادی، وابن عساکر.
ثالثاً: سعد بن أبی وقّاص، أخرج الحدیث عنه البزّار، وقد قال الهیثمی بعد أن روی الحدیث هذا: فیه سعد بن شعیب ولم
____________
(1) الایة فی سورة الرعد، فراجع الطبری والدر المنثور وغیرهما بتفسیرها، والمستدرک 3 / 129، ومجمع الزوائد 7 / 41.
(2) منهاج السنّة 4 / 238.
--- ... الصفحة 28 ... --
أعرفه، وبقیّة رجاله رجال الصحیح.
رابعاً: أبو سعید الخدری، رواه عنه الحافظ أبو یعلی، وقد روی عنه الهیثمی هذا الحدیث فی مجمع الزوائد وقال: رواه أبو یعلی ورجاله ثقات.
خامساً: عائشة، فإنّها روت هذا الحدیث، والحدیث موجود فی الامامة والسیاسة لابن قتیبة.
سادساً: صحابی آخر روی هذا الحدیث، أخرجه الطبرانی فی الکبیر.
قال المتقی: تکون بین الناس فرقة واختلاف فیکون هذا وأصحابه علی الحقّ ـ یعنی علیاً ـ هذا فی کنز العمّال(1) .
فهؤلاء الصحابة، وهؤلاء کبار العلماء والمحدّثین، الذین یروون هذا الحدیث بأسانیدهم عن أُولئک الصحابة.
وفی حدیث المؤاخاة یقول:
أمّا حدیث المؤاخاة فباطل موضوع... إنّ النبی (صلی الله علیه وسلم) لم یؤاخ علیّاً ولا غیره، وحدیث المؤاخاة لعلی، وحدیث مؤاخاة أبی بکر لعمر، من الاکاذیب...
____________
(1) کنز العمال 11/621، الترمذی، المستدرک3 / 125، مجمع الزوائد 9 / 134، ترجمة أمیر المؤمنین من تاریخ دمشق 3 / 118.
--- ... الصفحة 29 ... --
إنّ النبیّ (صلی الله علیه وسلم) لم یؤاخ علیّاً ولا غیره، بل کلّ ما روی فی هذا فهو کذب...
إنّ أحادیث المؤاخاة بین المهاجرین بعضهم من بعض والانصار بعضهم من بعض کلّها کذب، والنبی (صلی الله علیه وسلم)لم یؤاخ علیّاً...
إنّ أحادیث المؤاخاة لعلی کلّها موضوعة.
وهذه نصوص فی أجزاء متعددة فی کتابه، لاحظوا من الجزء الرابع إلی الجزء السابع فی الطبعة الجدیدة ذات الاجزاء التسعة، یکذّب هذا الحدیث فی مواضع عدیدة(1) .
والحال أنّک تجد حدیث المؤاخاة فی: الترمذی (5/595)، الطبقات لابن سعد (2/60)، المستدرک (3/16)، مصابیح السنّة (4/173)، الاستیعاب (3/1089)، البدایة والنهایة (7/371)، الریاض النضرة (3/111)، مشکاة المصابیح (3/356)، الصواعق المحرقة (122)، تاریخ الخلفاء (159).
هذه بعض المصادر.
والرواة من الصحابة لهذا الخبر هم:
1 ـ علی (علیه السلام).
____________
(1) منهاج السنّة 4 / 32، 5 / 71، 7 / 117، 279.
--- ... الصفحة 30 ... --
2 ـ عبدالله بن عباس.
3 ـ أبو ذر.
4 ـ جابر.
5 ـ عمر بن الخطاب.
6 ـ أنس بن مالک.
7 ـ عبدالله بن عمر.
8 ـ زید بن أرقم.
وغیرهم.
وتجدون هذا الحدیث أیضاً فی: مناقب أحمد (ح141)، وفی ترجمة أمیر المؤمنین من تاریخ دمشق (برقم 148)، وفی کنز العمال (13/106).
وأیضاً تجدون هذا الخبر فی کتب السیر والتواریخ، راجعوا: سیرة ابن هشام (2/109)، السیرة النبویّة لابن حبّان (149)، عیون الاثر لابن سید الناس (1/264)، الحلبیّة (2/23)، وفی هامشها سیرة زینی دحلان (1/322).
والعجیب أنّ غیر واحد من أعلام القوم یردّون علی ابن تیمیّة فی هذه المسألة بالخصوص:
یقول الحافظ ابن حجر ـ بعد ذکر الخبر عن الواقدی وابن سعد
--- ... الصفحة 31 ... --
وابن إسحاق وابن عبد البر والسهیلی وابن کثیر وغیرهم ـ: وأنکر ابن تیمیّة فی کتاب الرد علی ابن المطهّر الرافضی ـ أی کتاب منهاج السنّة ـ أنکر المؤاخاة بین المهاجرین، وخصوصاً مؤاخاة النبی لعلی، قال: لانّ المؤاخاة شرّعت لارفاق بعضهم بعضاً، ولتألیف قلوب بعضهم علی بعض، فلا معنی لمؤاخاة النبی لاحد منهم، ولا لمؤاخاة مهاجری لمهاجری، وهذا ردّ للنصّ بالقیاس وإغفال عن حکمة المؤاخاة.
یقول الحافظ: وأخرجه الضیاء فی المختارة من المعجم الکبیر للطبرانی، وابن تیمیّة یصرّح بأنّ أحادیث المختارة أصح وأقوی من أحادیث المستدرک للحاکم النیسابوری(1) .
وقال الزرقانی المالکی فی شرح المواهب اللدنیّة، تحت عنوان ذکر المؤاخاة بین الصحابة: وکانت کما قال ابن عبد البر وغیره مرّتین، الاُولی بمکّة قبل الهجرة بین المهاجرین بعضهم بعضاً علی الحقّ والمواساة، فآخی بین أبی بکر وعمر، وهکذا بین کلّ اثنین منهم، إلی أن بقی علی، فقال: آخیت بین أصحابک فمن أخی ؟ قال: «أنا أخوک». وجاءت أحادیث کثیرة فی مؤاخاة
____________
(1) فتح الباری فی شرح صحیح البخاری 7 / 217.
--- ... الصفحة 32 ... --
النبی لعلی، وقد روی الترمذی وحسّنه، والحاکم وصحّحه، عن ابن عمر أنّه (صلی الله علیه وسلم) قال لعلی: «أما ترضی أن أکون أخاک ؟» قال: بلی، قال: «أنت أخی فی الدنیا والاخرة».
یقول الزرقانی: وأنکر ابن تیمیّة هذه المؤاخاة بین المهاجرین، خصوصاً بین المصطفی وعلی، وزعم أنّ ذلک من الاکاذیب، وردّه الحافظ ـ أی ابن حجر العسقلانی ـ بأنّه ردّ للنصّ بالقیاس(1) .
ویقول ابن تیمیّة حول حدیث التشبیه، هذا الحدیث الذی بحثنا عنه قریباً، یقول:
هذا الحدیث کذب موضوع علی رسول الله (صلی الله علیه وسلم)بلا ریب عند أهل العلم بالحدیث(2) .
مع أنّ هذا الحدیث من رواته:
1 ـ عبدالرزّاق الصنعانی.
2 ـ أحمد بن حنبل.
3 ـ أبو حاتم.
4 ـ محمد بن إدریس الرازی.
____________
(1) شرح المواهب اللدنیّة 1/273.
(2) منهاج السنّة 5 / 510.
--- ... الصفحة 33 ... --
5 ـ الحاکم النیسابوری.
6 ـ أبو بکر البیهقی.
7 ـ ابن مردویه.
8 ـ أبو نعیم.
ومن أصحّ أسانیده وأجودها روایة عبدالرزّاق، عن معمر، عن الزهری، عن سعید بن المسیّب، عن أبی هریرة، عن رسول الله.
وقد قرأنا هذا النصّ سابقاً.
یقول ابن تیمیّة: حول حدیث «وهو ولیّ کلّ مؤمن بعدی»، یقول:
کذب علی رسول الله (صلی الله علیه وسلم)(1) .
والحال أنّ هذا الحدیث من رواته من الصحابة:
1 ـ أمیر المؤمنین.
2 ـ الامام الحسن المجتبی.
3 ـ أبو ذر الغفاری.
4 ـ عبدالله بن عباس.
5 ـ أبو سعید الخدری.
____________
(1) منهاج السنّة 7 / 391.
--- ... الصفحة 34 ... --
6 ـ البراء بن عازب.
7 ـ أبو لیلی الانصاری.
8 ـ عمران بن الحصین.
9 ـ بریدة بن الحصیب.
10 ـ عبدالله بن عمر.
11 ـ عمرو بن العاص.
12 ـ وهب بن حمزة.
ورواه من الائمّة الحفّاظ:
1 ـ أبو داود الطیالسی.
2 ـ ابن أبی شیبة.
3 ـ أحمد بن حنبل.
4 ـ الترمذی.
5 ـ النسائی.
6 ـ أبو یعلی الموصلی.
7 ـ ابن جریر الطبری.
8 ـ الطبرانی.
9 ـ الحاکم.
10 ـ ابن مردویه.
--- ... الصفحة 35 ... --
11 ـ أبو نعیم.
12 ـ ابن عبدالبر.
13 ـ ابن الاثیر.
14 ـ الضیاء.
15 ـ ابن حجر.
16 ـ جلال الدین السیوطی.
یقول ابن عبدالبر: هذا إسناد لا مطعن فیه لاحد، لصحّته وثقة رجاله.
وصحّحه ابن أبی شیبة، وصحّحه أیضاً السیوطی، وصحّحه ابن جریر الطبری، وأخرجه أحمد فی المسند بسند صحیح(1) .
وأیضاً أخرجه الترمذی وحسّنه، والنسائی فی الخصائص بسند صحیح، وابن حبّان فی صحیحه، وأخرجه الحاکم وصحّحه علی شرط مسلم.
وقال الحافظ ابن حجر بترجمة أمیر المؤمنین من الاصابة قال: أخرجه الترمذی بإسناد قوی عن عمران بن حصین.
حدیث «اللّهمّ وال من والاه وعاد من عاداه»، یقول:
____________
(1) مسند أحمد 4 / 437.
--- ... الصفحة 36 ... --
کذب باتّفاق أهل المعرفة بالحدیث(1) .
مع أنّ هذا الحدیث أخرجه:
1 ـ أحمد بأسانید صحیحة.
2 ـ ابن أبی شیبة.
3 ـ ابن راهویه.
4 ـ ابن جریر.
5 ـ سعید بن منصور.
6 ـ الطبرانی.
7 ـ أبو نعیم.
8 ـ الحاکم.
9 ـ الخطیب.
10 ـ وأخرجه النسائی بسند صحیح.
11 ـ البزّار بأسانید صحیحة.
12 ـ أبو یعلی بسندین صحیحین.
13 ـ أخرجه ابن حبّان فی صحیحه.
14 ـ وأخرجه الهیثمی فی مجمع الزوائد وقال: رجال إسناده ثقات.
____________
(1) منهاج السنّة 7 / 55.
--- ... الصفحة 37 ... --
حدیث یوم الدار فی قضیّة (وَأَنْذِرْ عَشِیرَتَکَ الاَْقْرَبِینَ)(1) ، یقول:
هذا الحدیث کذب عند أهل المعرفة بالحدیث، فما من عالم یعرف الحدیث إلاّ وهو یعلم أنّه کذب موضوع(2) .
وإذا کان کذلک، فحینئذ جمیع من روی هذا الحدیث من علمائهم یعلم بأنّه کذب موضوع، مع ذلک رواه فی کتابه، أو إنّ هؤلاء الرواة لیسوا بعلماء أصلاً !!
من رواته أحمد فی المسند، ومن رواته علماء کثیرون.
یقول الهیثمی بعد روایته(3) : ورجال أحمد وأحد إسنادی البزّار رجال الصحیح غیر شریک وهو ثقة.
وأخرجه أیضاً:
1 ـ ابن اسحاق.
2 ـ الطبری.
3 ـ الطحاوی.
____________
(1) الشعراء: 214.
(2) منهاج السنّة 7 / 302.
(3) مجمع الزوائد 8 / 302.
--- ... الصفحة 38 ... --
4 ـ ابن أبی حاتم.
5 ـ ابن مردویه.
6 ـ أبو نعیم الاصفهانی.
7 ـ الضیاء المقدسی.
8 ـ المتقی الهندی.
والسیوطی یرویه عن جماعة، والبیهقی یرویه فی دلائل النبوة، وأبو نعیم أیضاً فی دلائل النبوة، یروون النصّ الکامل لهذا الخبر وینصّون علی صحّته فی غیر واحد من الکتب کما قرأنا.
وأیضاً ینصّ علی صحّته الشهاب الخفاجی فی شرح الشفاء للقاضی عیاض وغیره من کبار علمائهم.
حدیث: «هذا فاروق أُمّتی»، وکذا ما روی عن غیر واحد من الصحابة أنّهم کانوا یقولون: ما کنّا نعرف المنافقین إلاّ ببغضهم علیّاً، یقول:
أمّا هذان الحدیثان فلا یستریب أهل المعرفة بالحدیث أنّهما حدیثان موضوعان مکذوبان علی النبی (صلی الله علیه وسلم)، ولم یرو واحد منهما فی شیء من کتب العلم المعتمدة، ولا لواحد منهما إسناد
--- ... الصفحة 39 ... --
معروف(1) .
عجیب !! إنّه یقول:
ونحن نقنع فی هذا الباب بأنْ یروی الحدیث بإسناد معروفین بالصدق من أیّ طائفة کانوا.
یعنی حتّی من الشیعة یقبل، ثمّ یقول:
کلّ من الحدیثین یعلم بالدلیل أنّه کذب، لا تجوز نسبته إلی النبی.
أمّا حدیث: «هذا فاروق أُمّتی»، فمن رواته من الصحابة:
1 ـ سلمان الفارسی.
2 ـ ابن عباس.
3 ـ أبو ذر.
4 ـ حذیفة.
5 ـ أبو لیلی.
من رواته من أئمّة الحدیث وحفّاظه:
1 ـ الطبرانی.
2 ـ البزّار.
3 ـ البیهقی.
____________
(1) منهاج السنّة 4 / 286 ـ 290.
--- ... الصفحة 40 ... --
4 ـ أبو نعیم.
5 ـ ابن عبد البر.
6 ـ ابن عساکر.
7 ـ ابن الاثیر.
8 ـ ابن حجر.
9 ـ المحب الطبری.
10 ـ المنّاوی.
11 ـ المتقی الهندی.
وغیرهم.
یقول: لیسا فی الکتب المعتمدة، والحدیث موجود فی: مسند البزّار، فی معجم الطبرانی، فی تاریخ دمشق، فی الاستیعاب، وأسد الغابة، والاصابة، ومجمع الزوائد، وکنز العمّال، فی فیض القدیر، والریاض النضرة، وذخائر العقبی فی مناقب ذوی القربی(1) .
ومن أسانیده الصحیحة ما أخرجه الطبرانی فی الکبیر، وقد ذکرت بعض أسانیده الصحیحة.
____________
(1) المعجم الکبیر 6 / 269، کنز العمال 11 / 616، فیض القدیر 4 / 358.
--- ... الصفحة 41 ... --
أمّا قول بعض الصحابة: ما کنّا نعرف المنافقین إلاّ ببغضهم علیّاً، فهذا مروی:
1 ـ عن أبی ذر.
2 ـ عن عبدالله بن مسعود.
3 ـ عن عبدالله بن عباس.
4 ـ عن جابر بن عبدالله الانصاری.
5 ـ وعن أبی سعید الخدری.
6 ـ وعن أنس بن مالک.
7 ـ وعن عبدالله بن عمر.
ومن رواة هذه الاخبار:
1 ـ أحمد بن حنبل.
2 ـ الترمذی.
3 ـ البزّار.
4 ـ الطبرانی.
5 ـ الحاکم.
6 ـ الخطیب البغدادی.
7 ـ أبو نعیم الاصفهانی.
8 ـ ابن عساکر.
--- ... الصفحة 42 ... --
9 ـ ابن عبدالبر.
10 ـ ابن الاثیر.
11 ـ النووی.
12 ـ الهیثمی.
13 ـ المحب الطبری.
14 ـ الذهبی.
15 ـ السیوطی.
16 ـ ابن حجر المکّی.
17 ـ المتقی الهندی.
18 ـ الالوسی، فی تفسیره(1) .
ومن أسانیده الصحیحة أیضاً ما ذکرته هنا، ومن جملتها ما أخرجه أحمد فی مسنده: حدّثنا أسود بن عامر، حدّثنا إسرائیل، عن الاعمش، عن أبی صالح، عن أبی سعید الخدری: وکنّا نعرف منافقی الانصار ببغضهم علیّاً.
فی مناقب الصحابة لاحمد بن حنبل رقم 979.
وقال محققه: إسناده صحیح.
____________
(1) مناقب علیّ من کتاب فضائل الصحابة برقم 979، صحیح الترمذی 5 / 593، المستدرک 3 / 129، الاستیعاب 3 / 1110.
--- ... الصفحة 43 ... --
وهذا الکتاب مطبوع أخیراً فی الحجاز، من منشورات جامعة أُمّ القری فی مکّة المکرّمة، والمحقق منهم.
حدیث «مثل أهل بیتی کسفینة نوح»، یقول:
وأمّا قوله: «مثل أهل بیتی مثل سفینة نوح» فهذا لا یعرف له إسناد، لا صحیح ولا هو فی شیء من کتب الحدیث التی یعتمد علیها، فإن کان قد رواه مثل من یروی أمثاله من حطّاب اللیل الذین یروون الموضوعات، فهذا ممّا یزیده وهناً(1) .
والحال أنّ من رواة الحدیث من الصحابة:
1 ـ أمیر المؤمنین.
2 ـ أبو ذر.
3 ـ عبدالله بن عباس.
4 ـ أبو سعید الخدری.
5 ـ أبو الطفیل.
6 ـ أنس بن مالک.
7 ـ عبدالله بن الزبیر.
8 ـ سلمة بن الاکوع.
____________
(1) منهاج السنّة 7 / 395.
--- ... الصفحة 44 ... --
ومن رواته فی الکتب المعتبرة:
1 ـ أحمد بن حنبل.
2 ـ البزّار.
3 ـ أبو یعلی.
4 ـ ابن جریر الطبری.
5 ـ النسائی.
6 ـ الطبرانی.
7 ـ الدارقطنی.
8 ـ الحاکم.
9 ـ ابن مردویه.
10 ـ أبو نعیم الاصفهانی.
11 ـ الخطیب البغدادی.
12 ـ أبو المظفّر السمعانی.
13 ـ المجد ابن الاثیر.
14 ـ المحب الطبری.
15 ـ الذهبی.
16 ـ ابن حجر العسقلانی.
17 ـ السخاوی.
--- ... الصفحة 45 ... --
18 ـ السیوطی.
19 ـ ابن حجر المکّی.
20 ـ المتقی.
21 ـ القاری.
22 ـ المنّاوی.
وغیرهم.
فإنْ کان هؤلاء من حطّاب اللیل، فأهلاً وسهلاً، ما عندنا أیّ مانع، ما عندنا أی مضایقة من قبول هذه الدعوی، وأهلاً وسهلاً، وهو نعم المطلوب.
وهذا الحدیث أخرجه الحاکم وصحّحه علی شرط مسلم، وأخرجه الخطیب فی المشکاة، وهو ملتزم فی هذا الکتاب تبعاً لمصابیح السنّة بأنْ لا یخرج الموضوعات، وإنّما الصحاح والحسان فقط.
وله أسانید صحیحة أیضاً غیر هذه(1) .
____________
(1) المعجم الصغیر 2 / 22، مشکاة المصابیح 3 / 1742، المستدرک 2 / 343، مجمع الزوائد 9 / 168، تاریخ بغداد 12 / 91، المطالب العالیة 4 / 75، فیض القدیر 2 / 519، 5 / 517، کنز العمال 13 / 82، 85.
--- ... الصفحة 46 ... --
وحول حدیث الطیر، یقول:
إنّ حدیث الطیر من المکذوبات الموضوعات عند أهل العلم والمعرفة...(1) .
لکنّ هذا الحدیث ـ علی ما عثرنا علیه نحن ـ رواه عن رسول الله من الصحابة:
1 ـ علی (علیه السلام)، وهو عند الحاکم.
2 ـ عبدالله بن عباس، وهو عند جماعة منهم ابن سعد.
3 ـ أبو سعید الخدری، رواه الحاکم أیضاً.
4 ـ سفینة، حدیثه عند الحاکم، وعند أحمد بن حنبل.
5 ـ أبو الطفیل، حدیثه عنه الحاکم.
6 ـ أنس بن مالک، حدیثه عند الترمذی والبزّار والنسائی والحاکم والبیهقی وابن حجر.
7 ـ سعد بن أبی وقّاص، حدیثه عند أبی نعیم الاصفهانی.
8 ـ عمرو بن العاص، وحدیثه موجود فی کتاب له إلی معاویة، یرویه الخوارزمی فی المناقب.
9 ـ یعلی بن مرّة، روی هذا الحدیث عنه جماعة منهم أبو
____________
(1) منهاج السنّة 7 / 371.
--- ... الصفحة 47 ... --
عبدالله الکنجی.
10 ـ جابر بن عبدالله الانصاری، حدیثه عند ابن عساکر.
11 ـ أبو رافع، حدیثه عند ابن کثیر.
12 ـ حبشی بن جنادة، حدیثه عند ابن کثیر أیضاً.
ومن رواة هذا الحدیث من الائمّة:
1 ـ أبو حنیفة، إمام الحنفیّة.
2 ـ أحمد بن حنبل.
3 ـ أبوحاتم الرازی.
4 ـ الترمذی.
5 ـ البزّار.
6 ـ النسائی.
7 ـ أبو یعلی.
8 ـ محمّد بن جریر الطبری.
9 ـ الطبرانی.
10 ـ الدارقطنی.
11 ـ ابن بطّة العکبری.
12 ـ الحاکم.
13 ـ ابن مردویه.
--- ... الصفحة 48 ... --
14 ـ البیهقی.
15 ـ ابن عبدالبرّ.
16 ـ الخطیب.
17 ـ أبو المظفر السمعانی.
18 ـ البغوی.
19 ـ ابن عساکر.
20 ـ ابن الاثیر.
21 ـ المزّی.
22 ـ الذهبی.
23 ـ ابن حجر العسقلانی.
24 ـ السیوطی.
وغیرهم.
وقد أفرد بعضهم لجمع طرق هذا الحدیث کتباً خاصّة، منهم:
1 ـ ابن جریر الطبری.
2 ـ ابن عقدة.
3 ـ ابن مردویه.
4 ـ ابو نعیم.
5 ـ أبو طاهر بن حمدان.
--- ... الصفحة 49 ... --
6 ـ الذهبی، یقول: لی جزء فی جمع طرقه، وهذا تصریح الذهبی نفسه فی کتاب تذکرة الحفّاظ وغیره من کتبه.
وقد نصّ غیر واحد من العلماء علی صحّة بعض أسانیده، منهم: الحافظ ابن کثیر، ینصّ فی تاریخه علی صحّة بعض أسانید هذا الحدیث، وجودة بعض طرقه، ولا أُرید أن أُطیل علیکم، وإلاّ لذکرت لکم کلّ ذلک(1) .
____________
(1) المعجم الکبیر 7 / 82، المستدرک علی الصحیحین 3 / 130، البدایة والنهایة 7 / 352، مجمع الزوائد 9 / 125.
--- ... الصفحة 50 ... --

‌بحث ابن تیمیة فی خلافة أمیر المؤمنین (علیه السلام)

وتصل النوبة إلی بحث ابن تیمیّة فی خلافة أمیر المؤمنین، وهل یرضی ابن تیمیّة بخلافة علی باعتبار أنّه خلیفة رابع أو لا یرضی ؟ وهل یرتضیه بأن یکون من الخلفاء الراشدین أو لا ؟
أوّل شیء یکرّره ابن تیمیّة فی کتابه منهاج السنّة عدم ثبوت خلافة أمیر المؤمنین، یقول:
إضطرب الناس فی خلافة علی علی أقوال: فقالت طائفة: إنّه إمام وإنّ معاویة إمام...، وقالت طائفة: لم یکن فی ذلک الزمان إمام عام، بل کان زمان فتنة...، وقالت طائفة ثالثة: بل علی هو الامام، وهو مصیب فی قتاله لمن قاتله، وکذلک من قاتله من الصحابة کطلحة والزبیر کلّهم مجتهدون مصیبون...،
--- ... الصفحة 51 ... --
وطائفة رابعة تجعل علیّاً هو الامام، وکان مجتهداً مصیباً فی القتال، ومن قاتله کانوا مجتهدین مخطئین...، وطائفة خامسة تقول: إنّ علیّاً مع کونه کان خلیفة وهو أقرب إلی الحقّ من معاویة فکان ترک القتال أولی(1) .
خمس طوائف ولم یذکر قولاً سادساً.
یقول:
وأما علی فکثیر من السابقین الاولین لم یتّبعوه ولم یبایعوه، وکثیر من الصحابة والتابعین قاتلوه(2) .
ویقول:
ونحن نعلم أنّ علیّاً لمّا تولّی، کان کثیر من الناس یختار ولایة معاویة وولایة غیرهما(3) .
ومن جوّز خلیفتین فی وقت یقول: کلاهما خلافة نبوة... وإن قیل: إنّ خلافة علی ثبتت بمبایعة أهل الشوکة، کما ثبتت خلافة من کان قبله بذلک،أو
____________
(1) منهاج السنّة 1 / 537 ـ 539.
(2) منهاج السنّة 8 / 234.
(3) منهاج السنّة 4 / 89.
--- ... الصفحة 52 ... --
ردوا علی ذلک أنّ طلحة بایعه مکرهاً، والذین بایعوه قاتلوه، فلم تتفق أهل الشوکة علی طاعته.
وأیضاً فإنّما تجب مبایعته کمبایعة من قبله إذا سار سیرة من قبله(1) .
وإن لم یسر سیرة من قبله فلم یبایعه أحد علی ذلک.
ویقول:
وأمّا علی فکثیر من السابقین الاوّلین لم یتّبعوه ولم یبایعوه، وکثیر من الصحابة والتابعین قاتلوه(2) .
فإذا نسب إلی الشیعة أنّهم یبغضون الصحابة إذن یبغضون کثیراً من الصحابة والتابعین الذین قاتلوا علیّاً.
أقول: نعم نبغضهم ویبغضهم کلّ مسلم.
قال فی الجواب عن حدیث «من ناصب علیاً الخلافة فهو کافر»، قال:
إنّ هذه الاحادیث تقدح فی علی، وتوجب أنّه کان مکذّباً لله ورسوله، فیلزم من صحّتها کفر
____________
(1) منهاج السنّة 4 / 465.
(2) منهاج السنّة 8 / 234.
--- ... الصفحة 53 ... --
الصحابة کلّهم هو وغیره، أمّا الذین ناصبوه الخلافة فإنّهم فی هذا الحدیث المفتری کفّار، وأمّا علی فإنّه لم یعمل بموجب هذه النصوص.
قال:
وأما علی فکثیر من السابقین الاولین لم یتّبعوه ولم یبایعوه، وکثیر من الصحابة والتابعین قاتلوه(1) .
لاحظوا نصّ العبارة:
ونصف الاُمّة أو أقل أو أکثر لم یبایعوه، بل کثیر منهم قاتلوه وقاتلهم، وکثیر منهم لم یقاتلوه ولم یقاتلوا معه(2) .
إذن، نصف الاُمّة کانوا مخالفین لعلی، ونحن نقول: ارتدّت الاُمّة بعد رسول الله باعتراف ابن تیمیّة، ارتدّت عن ولایة أمیر المؤمنین إنْ کان کلامه حقّاً.
ثمّ یقول ـ ولاحظوا عباراته، کلمات حتّی سماعها یحزّ فی النفس، فکیف قراءتها والنظر فیها والتأمل فیها ـ یقول:
____________
(1) منهاج السنة 8 / 234.
(2) منهاج السنة 4 / 105.
--- ... الصفحة 54 ... --
لکنّ نصف رعیّته یطعنون فی عدله، فالخوارج یکفّرونه، وغیر الخوارج من أهل بیته وغیر أهل بیته یقولون: إنّه لم ینصفهم، وشیعة عثمان یقولون: إنّه ممّن ظلم عثمان. وبالجملة، لم یظهر لعلی من العدل، مع کثرة الرعیة وانتشارها، ما ظهر لعمر، ولا قریب منه(1) .
لاحظوا العبارات:
وأمّا تخلّف من تخلّف عن مبایعته، فعذرهم فی ذلک أظهر من عذر سعد بن عبادة وغیره لمّا تخلّفوا عن بیعة أبی بکر(2) .
ثمّ یصعد أکثر من هذا ویقول:
وروی عن الشافعی وغیرهم أنّهم قالوا: الخلفاء ثلاثة أبوبکر وعمر وعثمان(3) .
لاحظوا نصّ العبارة:
والخلفاء الثلاثة فتحوا الامصار، وأظهروا الدین فی مشارق الارض ومغاربها، ولم یکن معهم
____________
(1) منهاج السنة 6 / 18.
(2) منهاج السنة 4 / 388.
(3) منهاج السنة 4 / 404.
--- ... الصفحة 55 ... --
رافضی، بل بنو أمیّة بعدهم، مع انحراف کثیر منهم عن علی وسبّ بعضهم له، غلبوا علی مدائن الاسلام کلّها من مشارق الارض إلی مغربها، وکان الاسلام فی زمنهم
أعزّ منه فیما بعد ذلک بکثیر... وأظهروا الاسلام فیها وأقاموه... ویقال: إنّ فیهم من کان یسکت عن علی، فلا یربّع به فی الخلافة، لانّ الاُمّة لم تجتمع علیه... وقد صنّف بعض علماء الغرب کتاباً کبیراً فی الفتوح، فذکر فتوح النبی (صلی الله علیه وسلم)، وفتوح الخلفاء بعده أبی بکر وعمر وعثمان، ولم یذکر علیّاً مع حبّه له وموالاته له، لانّه لم یکن فی زمنه فتوح(1) .
وکان بالاندلس کثیر من بنی أُمیّة... یقولون: لم یکن خلیفة، وإنّما الخلیفة من اجتمع الناس علیه، ولم یجتمعوا علی علی. وکان من هؤلاء من یربّع بمعاویة فی خطبة الجمعة، فیذکر الثلاثة ویربّع بمعاویة ولا یذکر علیّاً...(2) .
____________
(1) منهاج السنّة 6 / 419 ـ 420.
(2) منهاج السنّة 4 / 401 ـ 402.
--- ... الصفحة 56 ... --
إلی أنْ یقول:
فلم یظهر فی خلافته دین الاسلام، بل وقعت الفتنة بین أهله، وطمع فیهم عدوّهم من الکفّار والنصاری والمجوس(1) .
قال:
وأمّا علی فلم یتفق المسلمون علی مبایعته، بل وقعت الفتنة فی تلک المدّة، وکان السیف فی تلک المدّة مکفوفاً عن الکفّار مسلولاً علی أهل)الاسلام(2) .
وهذا کان حجّة من کان یربّع بذکر معاویة ولا یذکر علیّاً(3) .
ولم یکن فی خلافة علی للمؤمنین الرحمة التی کانت فی زمن عمر وعثمان، بل کانوا یقتتلون ویتلاعنون، ولم یکن لهم علی الکفّار سیف، بل الکفّار کانوا قد طمعوا فیهم، وأخذوا منهم أموالاً
____________
(1) منهاج السنّة 4 / 117.
(2) منهاج السنّة 4 / 161.
(3) منهاج السنّة 4 / 162.
--- ... الصفحة 57 ... --
وبلاداً(1) .
فإذا لم یوجد من یدّعی الامامیّة فیه أنّه معصوم وحصل له سلطان بمبایعة ذی الشوکة إلاّ علی وحده، وکان مصلحة المکلّفین واللّطف الذی حصل لهم فی دینهم ودنیاهم فی ذلک الزمان أقلّ منه فی زمن الخلفاء الثلاثة، وعلم بالضرورة أن ما یدّعونه من اللطف والمصلحة الحاصلة بالائمّة المعصومین باطل قطعاً(2) .
یقول:
ومن ظنّ أنّ هؤلاء الاثنی عشر هم الذین تعتقد الروافض إمامتهم، فهو فی غایة الجهل، فإنّ هؤلاء لیس فیهم من کان له سیف إلاّ علی بن أبی طالب، ومع هذا فلم یتمکّن فی خلافته من غزو الکفّار، ولا فتح مدینة ولا قتل کافراً، بل کان المسلمون قد اشتغل بعضهم بقتال بعض، حتّی طمع فیهم الکفّار بالشرق والشام، من المشرکین وأهل الکتاب، حتّی یقال إنّهم أخذوا بعض بلاد المسلمین،
____________
(1) منهاج السنّة 4 / 485.
(2) منهاج السنّة 3 / 379.
--- ... الصفحة 58 ... --
وإنّ بعض الکفّار کان یحمل إلیه کلام حتّی یکفّ عن المسلمین، فأیّ عزّ للاسلام فی هذا ـ أی فی حکومة علی.
... وأیضاً فالاسلام عند الامامیّة هو ما هم علیه، وهم أذلّ فرق الاُمّة، فلیس فی أهل الاهواء أذلّ من الرافضة(1) .
ثمّ یقول العبارة التی نقلها ابن حجر، وقرأناها فی کتاب الدرر الکامنة، یقول:
فإنّ علیّاً قاتل علی الولایة، وقُتل بسبب ذلک خلق کثیر، ولم یحصل فی ولایته لا قتال للکفّار ولا فتح لبلادهم، ولا کان المسلمون فی زیادة خیر(2) .
فما زاد الامر إلاّ شدّة، وجانبه إلاّ ضعفاً، وجانب من حاربه إلاّ قوّة والاُمّة إلاّ افتراقاً(3) .
ثمّ یقول:
ولهذا جعل طائفة من الناس خلافة علی من
____________
(1) منهاج السنّة 8 / 241 ـ 242.
(2) منهاج السنّة 6 / 191.
(3) منهاج السنّة 7 / 452.
--- ... الصفحة 59 ... --
هذا الباب، وقالوا: لم تثبت بنص ولا إجماع(1) .
ثمّ یقول:
لان النص والاجماع المثبتین لخلافة أبی بکر لیس فی خلافة علیّ مثلها، فانه لیس فی الصحیحین ما یدلّ علی خلافته، وإنّما روی ذلک أهل السنن، وقد طعن بعض أهل الحدیث فی حدیث سفینة(2) .
فعلی هذا لا یبقی حینئذ دلیل علی امامة علی مطلقاً حتّی فی المرتبة الرابعة.
ویقول:
وأحمد بن حنبل، مع أنه أعلم أهل زمانه بالحدیث، احتج علی إمامة علی بالحدیث الذی فی السنن: «تکون خلافة النبوة ثلاثین سنة، ثم تصیر مُلکاً» وبعض الناس ضعّف هذا الحدیث، لکن أحمد وغیره یثبتونه(3) .
یقول:
____________
(1) منهاج السنّة 8 / 243.
(2) منهاج السنّة 4 / 388.
(3) منهاج السنّة 7 / 50.
--- ... الصفحة 60 ... --
وعلی یقاتل لیطاع ویتصرّف فی النفوس والاموال، فکیف یجعل هذا قتالاً علی الدین(1) .
نصّ العبارة بلا زیادة ونقیصة.
حتّی أنّه یجعل علیّاً مصداقاً لقوله تعالی: (تِلْکَ الدَّارُ الاْخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِینَ لاَ یُرِیدُونَ عُلُوّاً فِی الاَْرْضِ وَلاَ فَسَاداً والعَاقِبَةُ للمُتَّقِینَ)(2) .
ثم یقول:
فمن أراد العلوّ فی الارض والفساد لم یکن من أهل السعادة فی الاخرة(3) .
وعلی إنّما قاتل لانْ یکون له العلوّ فی الارض، إنّه إنّما:
قاتل لیطاع هو(4) .
ثمّ یقول:
والذین قاتلوا من الصحابة لم یأت أحد منهم بحجّة توجب القتال، لا من کتاب ولا من سنّة، بل
____________
(1) منهاج السنّة 8 / 329.
(2) القصص: 83.
(3) منهاج السنّة 4 / 500.
(4) منهاج السنّة 4 / 500.
--- ... الصفحة 61 ... --
أقرّوا بأنّ قتالهم کان رأیاً رأوه، کما أخبر بذلک علی (رضی الله عنه) عن نفسه(1) .
وأمّا قتال الجمل وصفّین، فقد ذکر علی (رضی الله عنه) أنّه لم یکن معه نصّ من النبی (صلی الله علیه وسلم)، وإنّما کان رأیاً، وأکثر الصحابة لم یوافقوه علی هذا القتال(2) .
أن القتال کان قتال فتنة بتأویل، لم یکن من الجهاد الواجب ولا المستحب(3) .
وقتل خلقاً کثیراً من المسلمین الذین یقیمون الصلاة ویؤتون الزکاة ویصومون ویصلّون(4) .
وقال طاعناً فی الامام وهو یقصد الدفاع عن عثمان ـ حیث یقولون من جملة ما نقموا علیه إنّه کان یتصرف فی بیت المال هو وبنو أُمیّة ـ:
وأین أخذ المال وارتفاع بعض الرجال، من قتال الرجال الذین قتلوابصفّین ولم یکن فی ذلک عزّ ولا ظفر ؟... حرب صفّین التی لم یحصل بها إلاّ زیادة
____________
(1) منهاج السنّة 1 / 526.
(2) منهاج السنّة 6 / 333.
(3) منهاج السنّة 7 / 57.
(4) منهاج السنّة 6 / 356.
--- ... الصفحة 62 ... --
الشر وتضاعفه لم یحصل بها من المصلحة شیء(1) .
ولهذا کان أئمّة السنّة کمالک وأحمد وغیرهما یقولون: إنّ قتاله للخوارج مأمور به، وأمّا قتال الجمل وصفّین فهو قتال فتنة.
ولهذا کان علماء الامصار علی أن القتال کان قتال فتنة وکان من قعد عنه أفضل ممن قاتل فیه(2) .
و علی بن أبی طالب (رضی الله عنه)ندم علی أمور فعلها من القتال وغیره... وکان یقول لیالی صفّین: لله درّ مقام قامه عبدالله بن عمر وسعد بن مالک، إن کان برّاً إنّ أجره لعظیم، وإن کان إثماً إنّ خطره لیسیر(3) .
والحال أنّ عبدالله بن عمر وسعد بن مالک یعنی سعد بن أبی وقّاص کلاهما قد ندما علی عدم بیعتهما مع علی وتخلَّفهما عن القتال معه فی حروبه، والنصوص بذلک موجودة فی المصادر.
____________
(1) منهاج السنّة 8 / 143.
(2) منهاج السنّة 8 / 233.
(3) منهاج السنّة 6 / 209.
--- ... الصفحة 63 ... --
یضیف إنّ علیّاً کان یقول لابنه الحسن (علیه السلام) فی لیالی صفّین:
یا حسن یا حسن ما ظنّ أبوک أنّ الامر یبلغ إلی هذا، ودّ أبوک لو مات قبل هذا بعشرین سنة(1) .
الاحادیث الصحیحة المتقنة فی الکتب المعتبرة یکذّبها ویطالب فیها بسند صحیح، ثمّ یذکر مثل هذا ولا یذکر له أیّ سند، وأیّ مصدر، وغیر معلوم من قال هذا ؟ ویرسله إرسال المسلّمات، یا حسن یا حسن ما ظنّ أبوک أنّ الامر یبلغ إلی هذا، ودّ أبوک لو مات قبل هذا بعشرین سنة !!
یقول:
ولمّا رجع من صفّین تغیّر کلامه... وتواترت الاثار بکراهته الاحوال فی آخر الامر(2) .
وکان علی أحیاناً یظهر فیه الندم والکراهة للقتال، ممّا یبیّن أنّه لم یکن عنده فیه شیء من الادلّة الشرعیّة(3) .
____________
(1) منهاج السنّة 6 / 209.
(2) منهاج السنّة 6 / 209.
(3) منهاج السنّة 8 / 526.
--- ... الصفحة 64 ... --
وممّا یبیّن أنّ علیّاً لم یکن یعلم المستقبل، إنّه ندم علی أشیاء ممّا فعلها... وکان یقول لیالی صفّین: یا حسن یا حسن، ما ظنّ أبوک أنّ الامر یبلغ هذا، لله درّ مقام قامه سعد بن مالک وعبدالله بن عمر...(1) .
هذا کرّره مرّة أخری، وقال بعد ذلک:
هذا رواه المصنّفون(2) .
ومن المصنّفون ؟ غیر معلوم.
یقول:
وتواتر عنه أنّه کان یتضجّر ویتململ من اختلاف رعیّته علیه، وأنّه ما کان یظنّ أنّ الامر یبلغ ما بلغ، وکان الحسن رأیه ترک القتال، وقد جاء النصّ الصحیح بتصویب الحسن... وسائر الاحادیث الصحیحة تدلّ علی أنّ القعود عن القتال والامساک عن الفتنة کان أحبّ إلی الله ورسوله(3) .
یقول: وأمّا حدیث أُمرت بقتال الناکثین والقاسطین
____________
(1) منهاج السنّة 8 / 145.
(2) منهاج السنّة 8 / 145.
(3) منهاج السنّة 8 / 145.
--- ... الصفحة 65 ... --
والمارقین، فهذا کذب.
لابدّ وأن یکذّبه، لانّه یصرّ علی أنّ علیّاً لم یکن عنده دلیل شرعی علی قتاله، فلابدّ وأن یکون هذا الحدیث کذباً.
نصّ العبارة:
لم یرو علی (رضی الله عنه) فی قتال الجمل وصفّین شیئاً... وأمّا قتال الجمل وصفّین فلم یرو أحد منهم فیه نصّاً إلاّ القاعدون، فإنّهم رووا الاحادیث فی ترک القتال فی الفتنة، وأمّا الحدیث الذی یُروی أنّه أمر بقتل الناکثین والقاسطین والمارقین، فهو حدیث موضوع علی النبی (صلی الله علیه وسلم)(1) .
وهذا الحدیث یرویه من الصحابة:
1 ـ أبو أیّوب الانصاری.
2 ـ أمیر المؤمنین.
3 ـ عبدالله بن مسعود.
4 ـ أبو سعید الخدری.
5 ـ عمّار بن یاسر.
وغیرهم.
____________
(1) منهاج السنّة 6 / 112.
--- ... الصفحة 66 ... --
ومن الحفّاظ:
1 ـ الطبری.
2 ـ البزّار.
3 ـ أبو یعلی.
4 ـ ابن مردویه.
5 ـ أبوالقاسم الطبرانی.
6 ـ الحاکم النیسابوری.
7 ـ الخطیب البغدادی.
8 ـ ابن عساکر.
9 ـ ابن الاثیر.
10 ـ الجلال السیوطی.
11 ـ ابن کثیر.
12 ـ المحب الطبری.
13 ـ أبو بکر الهیثمی.
14 ـ والمتقی الهندی.
ومن أسانیده الصحیحة مارواه البزّار والطبرانی فی الاوسط، وترون النص علی صحّته فی مجمع الزوائد یقول بعد روایته: وأحد إسنادی البزّار رجاله رجال الصحیح، غیر الربیع بن سعید ووثّقه
--- ... الصفحة 67 ... --
ابن حبّان، وله أسانید أُخری صحیحة.
--- ... الصفحة 68 ... --
--- ... الصفحة 69 ... --

‌افتراء ابن تیمیّة علی أمیر المؤمنین (علیه السلام)

وأمّا الاشیاء التی نسبها إلی أمیر المؤمنین، والاکاذیب التی هی فی الحقیقة کذب علیه، فی کلماته کثیرة، منها: إنّ علیّاً کان یقول مراراً: إنّ أبابکر وعمر أفضل منّی، وکان یفضّلهما علی نفسه.
یقول:
حتی قال: لا یبلغنی عن أحد أنّه فضّلنی علی أبی بکر وعمر إلاّ جلدته جلد المفتری(1) .
هذا الشیء الذی نقله لم یذکر له مصدراً عن أمیر المؤمنین، وأمیر المؤمنین لم نسمع أنّه جلد أحداً من الصحابة لانّه فضّله علی الشیخین، مع أنّ کثیرین من الصحابة کانوا فی نفس الوقت وفی حیاة أمیر المؤمنین یفضّلون علیّاً علی الشیخین بمسمع منه ومرأی.
____________
(1) منهاج السنة 7 / 511.
--- ... الصفحة 70 ... --
إنّ ابن حزم فی الفصل(1) ، وکذا ابن عبد البر فی الاستیعاب(2) بترجمة أمیر المؤمنین، هذان الحافظان الکبیران یذکران أسماء عدّة کبیرة من الصحابة کانوا یقولون بأفضلیّة علی من الشیخین، ولم نسمع أنّ علیّاً جلد واحداً منهم.
وأمّا هذا الخبر، فقد کفانا الدکتور محمّد رشاد سالم ـ الذی حقّق منهاج السنّة فی طبعته الجدیدة ـ مؤنة تحقیقه حیث قال: بأنّه ضعیف(3) .
وکذب علی علی وفاطمة الزهراء فزعم أنه روی:
کما فی الصحیح عن علی (رضی الله عنه)، قال: طرقنی رسول الله (صلی الله علیه وسلم) وفاطمة، فقال: «ألا تقومان تصلیان ؟» فقلت: یا رسول الله إنما أنفسنا بید الله إن شاء أن یبعثنا بعثنا، قال: فولّی، وهو یقول:(وَکَانَ الاِْنسَانُ أَکثَرَ شَیء جَدَلاً)(4) .
وکذب علی أمیر المؤمنین فی قضیّة شرب الخمر(5) .
____________
(1) الفصل فی الملل والنحل 4 / 181.
(2) الاستیعاب فی معرفة الاصحاب 3 / 1090.
(3) منهاج السنة 7 / 511، الهامش.
(4) منهاج السنة 3 / 85، الایة سورة الکهف: 54.
(5) منهاج السنة 7 / 237.
--- ... الصفحة 71 ... --
أکتفی بما ذکرت، وأکرّر دعاء النبی (صلی الله علیه وآله وسلم): «اللهم والِ من والاه، وعادِ من عاداه، وانصر من نصره، واخذل من خذله».
وصلی الله علی محمّد وآله الطاهرین.

تعريف مرکز القائمیة باصفهان للتحریات الکمبیوتریة

جاهِدُوا بِأَمْوالِكُمْ وَ أَنْفُسِكُمْ في سَبيلِ اللَّهِ ذلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (التوبة/41).
قالَ الإمامُ علیّ ُبنُ موسَی الرِّضا – علـَیهِ السَّلامُ: رَحِمَ اللّهُ عَبْداً أحْيَا أمْرَنَا... َ يَتَعَلَّمُ عُلُومَنَا وَ يُعَلِّمُهَا النَّاسَ؛ فَإِنَّ النَّاسَ لَوْ عَلِمُوا مَحَاسِنَ كَلَامِنَا لَاتَّبَعُونَا... (بَــنـادِرُ البـِحـار – فی تلخیص بحـار الأنوار، للعلاّمة فیض الاسلام، ص 159؛ عُیونُ أخبارِ الرِّضا(ع)، الشـَّیخ الصَّدوق، الباب28، ج1/ ص307).
مؤسّس مُجتمَع "القائمیّة" الثـَّقافیّ بأصبَهانَ – إیرانَ: الشهید آیة الله "الشمس آباذی" – رَحِمَهُ اللهُ – کان أحداً من جَهابـِذة هذه المدینة، الذی قدِ اشتهَرَ بشَعَفِهِ بأهل بَیت النبیّ (صلواتُ اللهِ علـَیهـِم) و لاسیَّما بحضرة الإمام علیّ بن موسَی الرِّضا (علیه السّلام) و بـِساحة صاحِب الزّمان (عَجَّلَ اللهُ تعالی فرجَهُ الشَّریفَ)؛ و لهذا أسّس مع نظره و درایته، فی سَنـَةِ 1340 الهجریّة الشمسیّة (=1380 الهجریّة القمریّة)، مؤسَّسة ًو طریقة ًلم یـَنطـَفِئ مِصباحُها، بل تـُتـَّبَع بأقوَی و أحسَنِ مَوقِفٍ کلَّ یومٍ.
مرکز "القائمیّة" للتحرِّی الحاسوبیّ – بأصبَهانَ، إیرانَ – قد ابتدَأَ أنشِطتَهُ من سَنـَةِ 1385 الهجریّة الشمسیّة (=1427 الهجریّة القمریّة) تحتَ عنایة سماحة آیة الله الحاجّ السیّد حسن الإمامیّ – دامَ عِزّهُ – و مع مساعَدَةِ جمع ٍمن خِرّیجی الحوزات العلمیّة و طلاب الجوامع، باللیل و النهار، فی مجالاتٍ شتـَّی: دینیّة، ثقافیّة و علمیّة...
الأهداف: الدّفاع عن ساحة الشیعة و تبسیط ثـَقافة الثـَّقـَلـَین (کتاب الله و اهل البیت علیهـِمُ السَّلامُ) و معارفهما، تعزیز دوافع الشـَّباب و عموم الناس إلی التـَّحَرِّی الأدَقّ للمسائل الدّینیّة، تخلیف المطالب النـّافعة – مکانَ البَلاتیثِ المبتذلة أو الرّدیئة – فی المحامیل (=الهواتف المنقولة) و الحواسیب (=الأجهزة الکمبیوتریّة)، تمهید أرضیّةٍ واسعةٍ جامعةٍ ثـَقافیّةٍ علی أساس معارف القرآن و أهل البیت –علیهم السّلام – بباعث نشر المعارف، خدمات للمحققین و الطـّلاّب، توسعة ثقافة القراءة و إغناء أوقات فراغة هُواةِ برامِج العلوم الإسلامیّة، إنالة المنابع اللازمة لتسهیل رفع الإبهام و الشـّـُبُهات المنتشرة فی الجامعة، و...
- مِنها العَدالة الاجتماعیّة: التی یُمکِن نشرها و بثـّها بالأجهزة الحدیثة متصاعدة ً، علی أنـّه یُمکِن تسریعُ إبراز المَرافِق و التسهیلاتِ – فی آکناف البلد - و نشرِ الثـَّقافةِ الاسلامیّة و الإیرانیّة – فی أنحاء العالـَم - مِن جـِهةٍ اُخرَی.
- من الأنشطة الواسعة للمرکز:
الف) طبع و نشر عشراتِ عنوانِ کتبٍ، کتیبة، نشرة شهریّة، مع إقامة مسابقات القِراءة
ب) إنتاجُ مئات أجهزةٍ تحقیقیّة و مکتبیة، قابلة للتشغیل فی الحاسوب و المحمول
ج) إنتاج المَعارض ثـّـُلاثیّةِ الأبعاد، المنظر الشامل (= بانوراما)، الرّسوم المتحرّکة و... الأماکن الدینیّة، السیاحیّة و...
د) إبداع الموقع الانترنتی "القائمیّة" www.Ghaemiyeh.com و عدّة مَواقِعَ اُخـَرَ
ه) إنتاج المُنتـَجات العرضیّة، الخـَطابات و... للعرض فی القنوات القمریّة
و) الإطلاق و الدَّعم العلمیّ لنظام إجابة الأسئلة الشرعیّة، الاخلاقیّة و الاعتقادیّة (الهاتف: 00983112350524)
ز) ترسیم النظام التلقائیّ و الیدویّ للبلوتوث، ویب کشک، و الرّسائل القصیرة SMS
ح) التعاون الفخریّ مع عشراتِ مراکزَ طبیعیّة و اعتباریّة، منها بیوت الآیات العِظام، الحوزات العلمیّة، الجوامع، الأماکن الدینیّة کمسجد جَمکرانَ و...
ط) إقامة المؤتمَرات، و تنفیذ مشروع "ما قبلَ المدرسة" الخاصّ بالأطفال و الأحداث المُشارِکین فی الجلسة
ی) إقامة دورات تعلیمیّة عمومیّة و دورات تربیة المربّـِی (حضوراً و افتراضاً) طیلة السَّنـَة
المکتب الرّئیسیّ: إیران/أصبهان/ شارع"مسجد سیّد"/ ما بینَ شارع"پنج رَمَضان" ومُفترَق"وفائی"/بنایة"القائمیّة"
تاریخ التأسیس: 1385 الهجریّة الشمسیّة (=1427 الهجریة القمریّة)
رقم التسجیل: 2373
الهویّة الوطنیّة: 10860152026
الموقع: www.ghaemiyeh.com
البرید الالکترونی: Info@ghaemiyeh.com
المَتجَر الانترنتی: www.eslamshop.com
الهاتف: 25-2357023- (0098311)
الفاکس: 2357022 (0311)
مکتب طهرانَ 88318722 (021)
التـِّجاریّة و المَبیعات 09132000109
امور المستخدمین 2333045(0311)
ملاحَظة هامّة:
المیزانیّة الحالیّة لهذا المرکز، شـَعبیّة، تبرّعیّة، غیر حکومیّة، و غیر ربحیّة، اقتـُنِیَت باهتمام جمع من الخیّرین؛ لکنـَّها لا تـُوافِی الحجمَ المتزاید و المتـَّسِعَ للامور الدّینیّة و العلمیّة الحالیّة و مشاریع التوسعة الثـَّقافیّة؛ لهذا فقد ترجَّی هذا المرکزُ صاحِبَ هذا البیتِ (المُسمَّی بالقائمیّة) و مع ذلک، یرجو مِن جانب سماحة بقیّة الله الأعظم (عَجَّلَ اللهُ تعالی فرَجَهُ الشَّریفَ) أن یُوفـِّقَ الکلَّ توفیقاً متزائداً لِإعانتهم - فی حدّ التـّمکـّن لکلّ احدٍ منهم – إیّانا فی هذا الأمر العظیم؛ إن شاءَ اللهُ تعالی؛ و اللهُ ولیّ التوفیق.