أجوبه المسائل اللبنانیه (إستفتاءات المرتبطه بالحج والعمره)

هویه الکتاب

مطابقه لفتاوی المرجع الدینی الأعلی ایه الله السید محمد الحسینی الشیرازی

الطبعه الخامسه/ 1421 ه / 2001 م

مصححه مع آخر فتاوی سماحه الإمام الشیرازی

مؤسسه المجتبی للتحقیق والنشر

بیروت لبنان ص.ب: 6080 / 13 شوران

البرید الإلکترونی: almojtaba@shiacenter.com

الطلیعه

بسم الله الرحمن الرحیم

وأذّن فی الناس بالحج

یأتوک رجالاً

وعلی کل ضامر

یأتین من کل فج عمیق

سوره الحج: الآیه 27

کلمه الناشر

بسم الله الرحمن الرحیم

هناک الکثیر من الإستفتاءات الشرعیه المرتبطه بالحج والعمره والتی یبتلی بها الحجاج الکرام عاده ...

کان منها ما استفتاه بعض مقلدی آیه الله العظمی السید محسن الحکیم ? بعد وفاته رضوان الله علیه عن المرجع الدینی الأعلی الإمام السید محمد الشیرازی (دام ظله) ، وطبع تحت عنوان (أجوبه المسائل اللبنانیه) أکثر من مره.. وفی العدید من الدول، منها ما طبع فی الکویت عام 1392ه ، ومنها ما طبع فی ابتداء کتاب (الحاج فی مکه والمدینه) فی قم المقدسه وفی بیروت، عده مرات.

هذا وقد رأینا إعاده طبعه تعمیماً وتتمیماً للفائده، مع إضافه آخر فتاوی سماحه الإمام الشیرازی (دام ظله) فی الهامش، وتبویب المسائل وعنونتها، تسهیلاً للقراء الکرام، نسأل الله عزوجل التوفیق والقبول، انه سمیع مجیب..

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمین، وصلی الله علی محمد وآله الطاهرین.

مؤسسه المجتبی للتحقیق والنشر

بیروت لبنان ص ب 6080 / 13 شوران

البرید الإلکترونی: almojtaba@shiacenter.com

بسم الله الرحمن الرحیم

العمل بهذه الرساله (أجوبه المسائل اللبنانیه) مع ملاحظه الهوامش جائز ومبرئ للذمه إن شاء الله تعالی.

محمد الشیرازی

مقدمه المؤلف

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین والصلاه والسَّلام علی محمد وآله الطاهرین.

وبعد، فهذه أجوبه مسائل حول الحج سُئلت عنها من لبنان الأشم.

أسأل الله سبحانه أن یوفقنی للصواب ویجزل لی وللسائل والعامل الثواب، والله الموفق المستعان.

کربلاء المقدسه العراق

ذی القعده الحرام 1390 ه

محمد بن المهدی الحسینی الشیرازی

طلب الفتوی

بسم الله الرحمن الرحیم

سماحه آیه الله العظمی المرجع الدینی الحاج السید محمد الشیرازی (دام ظله) ما تقولون فی هذه المسائل التالیه التی هی کثیراً ما تتفق للحجاج، أرجو الإجابه، ولکم الشکر.

لبنان ، بیروت

المعرف: اسماعیل البغدادی

بسم الله الرحمن الرحیم

وجوب الحج وأقسامه

العدول إلی الإفراد

س: من أحرم لعمره التمتع ثم انقلب حجه إلی الإفراد لعدم تمکنه عن الإتیان لعذر کالحائض مثلاً، هل یحتاج إلی تجدید إحرام للحج أم یکفیه العدول إلی حج الإفراد؟

بسم الله الرحمن الرحیم ، الحمد لله رب العالمین، والصلاه والسَّلام علی محمد وآله الطاهرین، السَّلام علیکم ورحمه الله وبرکاته.

ج : یکفیه العدول إلی حج الإفراد. والله العالم.

العدول من العمره إلی الحج

س: لو أحرم الحاج بالعمره المفرده فهل یمکنه العدول إلی حج الإفراد؟ وهل هناک فرق بین سعه الوقت وعدمه؟

ج: لا یعدل مطلقاً، والله العالم.

حج المبعوث فی وفد طبی وما شابه

س: الأشخاص الذین ترسلهم الحکومه بعثه طبیه أو سیاسیه إلی الحج فیحجون، هل یجزیهم هذا الحج عن حج الإسلام؟

ج: إذا کانوا مأذونین من قبل الحاکم الشرعی بأن کان سفرهم جائزاً صح حجهم، وکان حجاً إسلامیاً(1)، والله العالم.

بین حج الولد ووالده

س: إذا استطاع الإنسان للحج وکان له أب غیر مستطیع مادیاً هل یذهب الوالد أم الولد؟

ج: یذهب الولد المستطیع، ولا یجب علی الأب غیر المستطیع، والله العالم.

الإحرام

إذا مر علی مسجد الشجره

س 8: هل یجوز الإحرام فی جدَّه لمن مرَّ علی مسجد الشجره وهو قصد بذلک جده ومنها مکه المکرمه؟

ج : یحرم فی مسجد الشجره، والله العالم.

من لم یقصد مکه

س: ما حکم من سافر من المدینه بالسیاره وهو متردد فی رواحه إلی مکه أو بقائه بجده، فمن أی مکان یحرم؟

ج: إذا لم یکن قاصداً للحج ولا عازماً لدخول مکه، لا یجب الاحرام من مسجد الشجره، فإذا بنی بعد ذلک علی الحج أو دخول مکه، أحرم من المیقات(2)، والله العالم.

الإحرام من جده

س: إن بعض الحجاج الذین یذهبون إلی جده بالطائره أو الباخره ویسافرون إلی الجحفه ویحرمون

منها، فهل یجب علیهم الرواح إلی الجحفه، أم یحرمون من جده بالنذر؟

ج: یکفی الإحرام من (الحده) بین مکه وجده، ولو نذر وأحرم من جده کان أحوط، والله العالم.

الراکب بالطائره من المدینه

س: ما قولکم فی من یأتون لزیاره النبی صلی الله علیه و اله للمدینه المنوره ثم یرکبون الطائره إلی جده ویحرمون من جده بالنذر؟

ج: یحرم من المسجد (مسجد الشجره)، أو یحرم بالنذر(3)، ولا یؤخّر الإحرام إلی جده، والله العالم.

الإحرام بالنذر

س: ما قولکم فیمن یقصدون الحج بالطائره إلی جده، ماذا یکون حکمهم، هل یذهبون إلی أحد المواقیت البعیده أو یحرمون من جده بالنذر ویجددون عند حدود الحرم المعروفه فی هذا الزمان ذات الأعلام؟

ج: یجوز الإحرام من جدّه بالنذر، والله العالم.

إحرام المرأه

س : إذا أحرمت المرأه بثوبی الإحرام، هل یجوز لها نزعهما بعد ذلک والإتیان بالمناسک مجرده عنهما بملابسها العادیه؟ وهل یجوز زرهما أو عقدهما أو نحو ذلک عند الإحرام أو بعده مما لایجوز للرجل؟

ج : الأحوط(4) بقائها فی ثوبی الإحرام، إلا لمثل الاستحمام ونحوه، أما الزر والعقد ونحوهما فالظاهر عدم بأسها للمرأه، والله العالم.

المرأه وثوبی الإحرام

س: قال السید الحکیم (قدس سره) فی المسأله الرابعه من المنسک: الأحوط إن لم یکن أقوی إلحاق النساء بالرجال فی لزوم لبس الثوبین کما فی الرجال، ویجوز نزعهما بعد عقد الآخر والاقتصار علی لبس الثیاب المتعارفه لهن، فما رأیکم بهذا؟

ج: نزعهن الثوبین مشکل، بل هن کالرجال فی لبس الثوبین(5)، والله العالم.

إذا أحرمت بثیابها

س: ما حکم المرأه التی أحرمت بثیابها من المیقات جهلاً منها بوجوب لبس ثوبی الإحرام؟

ج: لا شیء علیها(6)، والله العالم.

إحرام الحائض

س: ما حکم المرأه التی تعلم أنها لا تطهر حتی ینتهی یوم عرفه فهل تحرم بالتمتع أم

بنیه الإفراد من أول الأمر مع العلم أن فرضها التمتع أم تعدل إلی الإفراد إذا أحرمت بنیه التمتع؟

ج: الأحوط أن تحرم بنیه ما علیها من الإحرام للحج الإفرادی أو العمره التمتعیه، ثم تنوی أنه إن کان إحراماً للعمره عدلت به إلی الحج(7)، والله العالم.

إحرام الطفل

س: من صحب طفله إلی مکه المکرمه هل یجب علیه أن یحرم به أم لا؟

ج: لا یجب الإحرام به، نعم هو مستحب، والله العالم.

إذا نذر للإحرام

س: إذا نذر الحاج أن یحرم بعد ساعه من المحل الفلانی غیر المواقیت، وأحرم من ساعته جهلاً أو نسیاناً، فما علیه؟

ج: أحرم ثانیاً من ذلک المحل المنذور فیه فی زمان النذر احتیاطاً، والله العالم.

من لا یحسن التلبیه

س: هل یجوز الاستنابه لمن لا یحسن التلبیه والقراءه الصحیحه فی الصلاه؟

ج: یأتی هو بالتلبیه والصلاه(8) والاحتیاط الاستحبابی الاستنابه، والله العالم.

إذا عجز النائب

س: إذا استؤجر شخص للحج ثم تبین بعد ذلک أنه لا یستطیع الاتیان بالتلبیه ولا القراءه، بل ولا یستطیع الاتیان بها بالعربیه الفصحی، فهل تبطل إجارته أم یجب علیه استنابه غیره فیما لایحسنه ولا یستطیعه؟

ج: إذا کان عدم تمکنه بحد البطلان، کانت الإجاره باطله(9)، ورد المال إلی أهله، والله العالم.

محرمات الإحرام وکفاراتها

لحم الصید

س: رجل محل صاد حیواناً بریاً فذبحه وبقی من لحمه حتی أحرم فهل یجوز الأکل من ذلک اللحم؟

ج: لا یجوز، والله العالم.

التقبیل من غیر شهوه

س: ذکر المقدس الحکیم ? فی رسالته أن التقبیل بغیر شهوه لیس بحرام، والذی ذکره فی المناسک من الکفارات ص (50) مسأله (4) أن من قبّل امرأته من غیر شهوه کان علیه شاه، فهل التقبیل یوجب الکفاره وإن لم یکن حراماً؟

ج: الظاهر أن التقبیل مطلقاً حرام، وکفارته شاه، والله العالم.

التظلیل المکرر

س:

بعض الحجاج یتظللون خوف الضرر تاره داخل السیاره وحیناً یلبس علی رأسه ویضع المظله وهو سائر، فهل تتکرر الفدیه أم یکفی فداء للجمیع؟

ج: للتظلیل ولو مکرراً فدیه واحده، ولتغطیه الرأس ولو مکرراً فدیه واحده، والله العالم.

التظلیل حین الوقوف

س: عندما یرکب الحجاج من جده بالسیاره المکشوفه فتبقی السیاره مده حتی تتحرک وهی بالشمس ومعلوم لدی سماحتکم عن حرّ الحجاز ولا سیما الحجاج مرتدین ثیاب الاحرام، وعندما تسیر أیضاً تقف علی الطریق لأخذ البنزین ومواقف الشرطه ودوائر الحکومه، فهل تجیزون فی مثل هذه الحالات بوضع المظله أی الشمسیه علی الرأس أم لا؟

ج: مشکل، إلاّ إذا صدق المنزل، وإن خاف المرض والأذی ظلّل وکفّر بشاه، والله العالم.

الاستظلال للراکب

س: ما هو حکم الواقف بقصد السیر فی جهه الظل هل هو کالسائر، مثل من یقف فی طریقه لمخاطبه أو محادثه أحد، أو جلس لقضاء حاجته أو توقَّفت به السیاره فی الطریق لکثره الازدحام أو لخلل أصابها أو لأخذ البنزین وما شاکل ذلک فی الوقت الذی هو راکب فیها؟.

ج: لا بأس بالاستظلال إذا نزل لحاجه ونحوها، أما الراکب الذی لا یعد عرفاً أنه نزل للحاجه أو نزل فی المنزل فیشکل الاستظلال بالنسبه إلیه، والله العالم.

مرافق النساء والتظلیل

س: معرّف لیس معه إلاّ نساء فهل یجوز له الرکوب معهن فی السیاره المظلله لأنه لا یتمکن من ترکهن؟

ج: إذا کان مضطراً إلی ذلک، رکب وکفَّر، والله العالم.

السائق والاستظلال

س: هل یجوز لسائق أن یستظل وهو محرم إذا کان فی سیارته نساء محرمات ولا یرید أن یسلم سیارته إلی سائق آخر خوفاً علیها، وهل یجوز له أیضاً إذا کان فی سیارته رجال؟ وعلی فرض الجواز مع الفدیه فما حکمه إذا کان من الاستظلال قبل أن یعقد

الإحرام؟

ج: إذا اضطر إلی الاستظلال لا بأس به، وعلیه الفدیه شاهً، من غیر فرق بین أن یکون ذلک قبل الاحرام مستمراً إلی ما بعد الاحرام أو بعد الاحرام، ولو استظل بدون الضروره فعل حراماً وعلیه الکفاره ولکن حجه صحیح، والله العالم.

الروابط الحدیدیه

س: یوجد فی بعض السیارات المکشوفه روابط حدیدیه تربط جانبی السیاره من أعلاها فتکون أقواساً فوق رؤوس الجالسین فیها، فهل تعتبرون سماحتکم ذلک تظلیلاً، مع العلم أنها بحجم الأنابیب فی إساله الماء بالمنازل تماماً، وبین کل رابط وآخر حوالی المتر الواحد فیکون بالسیاره خمسه أو سته روابط؟

ج: لیس ذلک تظلیلاً، والله العالم.

تظلیل النصف

س: فی بعض الأحیان یرکب بعض الحجاج إلی جانب السائق ویکون نصف الراکب مظللاً بالأخص عند اتجاه السیاره المکشوف، عصراً أو صباحاً والشمس بمقدم السیاره فیتظلل البعض؟

ج: لا یجوز تظلیل النصف، کما لا یجوز تظلیل الکل(10)، والله العالم.

الفسوق والتدهین

س: ما جزاء الفسوق (المفاخره)؟ وما جزاء من یدهن جسمه ببعض الادهان لمرض؟ وما جزاء الاکتحال والنظر فی المرآه؟

ج: لا کفاره للفسوق، وکفاره التدهین وکفاره الاکتحال وکفاره النظر فی المرآه شاه احتیاطاً(11)، والله العالم.

النظر فی المرآه

س: ما حکم من نظر فی المرآه جاهلاً بالحکم أو لیس عن عمد وبعد فراغه من النظر تنبه فما حکمه؟

ج: لا شیء علیه، والله العالم.

الطیب

س : ما هو حکم من تطیب قبل فراغه من السعی؟

ج : یعطی الکفاره، والله العالم(12).

سد الأنف عند الطیب

س: هل یجب علی المحرم سد أنفه عند شم رائحه الطیب عند البیت الحرام أو فی مقام إبراهیم علیه السلام أو غیرهما؟ وعلی فرض ذلک ما حکمه إذا لم یسدّ أنفه؟

ج: نعم یجب(13)، وإذا لم یسدّ الأنف لم یفعل إلاّ الحرام، ولا کفاره علیه، والله العالم.

الطیب

اضطراراً

س: من تطیب مضطراً هل یجب علیه الفداء؟

ج: الاحتیاط إعطاء الفداء(14)، والله العالم.

الهیل والقرنفل

س 12: هل الهیل والقرنفل تعتبرونه من الطیب فیحرم وضعه فی الطعام والشراب کالقهوه مثلاً أم لا؟

ج : الاحتیاط أنهما من الطیب فیجتنب عنهما، والله العالم.

الحلاق وإدماء الرأس

س 10: الحلاق الذی یجرح رأس المقصِّر بالموس حیث یخرج الدم هل یجوز الحلق عنده اختیاراً وهل یعتبر ذلک إدماءً أم لا؟

ج : لو کان الإدماء بقدر المتعارف جاز الحلق عنده، والله العالم.

لبس الجورب للنساء

س: هل یجوز للمرأه لبس الجوارب ونحوه مما یستر به ظهر القدم؟

ج: لا تلبس ما یستر ظهر القدم(15)، والله العالم.

لایکون المسح تغطیه

س: إذا صبَّ علی رأسه فی أثناء الاحرام ماءً ثم مسحه بیده، فهل یعتبر المسح تغطیه لرأسه؟

ج: المسح لیس تغطیه، والله العالم.

تغطیه المرأه وجهها

س: هل یجوز للمرأه تغطیه وجهها بعباءتها ونحوها مع علمها بإصابتها وجهها؟

ج: لا بأس بإسدال ما علی رأسها علی وجهها(16)، وإصابه الوجه أحیاناً لا بأس به، والله العالم.

غرز الإحرام بإبره

س: إن الحاج عندما یرتدی ثوبی الاحرام لا یستقر علی منکبیه غالباً وبالأخص بالطواف وعند رمی الجمار، فهل تجیزون بعقده أو وضع دبوس أم ماذا یکون الحکم؟

ج: العقده وشبهها مشکل(17)، وإذا سقط الرداء رده إلی مکانه، والله العالم.

ما یلفه حول ظهره

س: هل تجیزون للحاج أن یضع زنار صوف یلتف به علی معدته وهل له أن یغطی رأسه عند النوم وقاءً من البرد ورجلیه أیضاً؟

ج: لا بأس بغیر المخیط(18)، ولا بأس بتغطیه رجلیه، وأما تغطیه الرأس فإن کان مضطراً جاز وکفّر، والله العالم.

شد الثوبین بحجر

س: یقول المقدس الحکیم ? فی المناسک: یشکل عقد الثوبین حال الاحرام، لکن لو وضع المحرم حاجه بطرف ثوب الاحرام، أو وضع حجراً صغیراً وشدَّ

الثوبین علیه، فهل هذا مشکل أیضاً؟

ج: لغیر النساء مشکل أیضاً(19)، والله العالم.

الصبی ولبس المخیط

س: هل یجوز للصبی أن یلبس المخیط عند الاحرام؟

ج: حال الصبی حال الکبیر فی الحکم، والله العالم.

لبس النظارات

س: إن لبس المنظره یستر بعض الرأس بمقدار یدیها، فهل یعتبر ذلک ستراً ممنوعاً عنه شرعاً، وما حکم المحرم إذا کان مضطراً إلیها؟

ج: لا بأس بلبس المنظره، ولیس ذلک ستراً، والله العالم.

ازاله الشعر عن الغیر

س: إزاله الشعر عن الغیر هل تستوجب الکفاره علی المزیل أو المزال عنه إذا کانا محرمین؟

ج: یحرم علی المزیل، وتجب الکفاره عن المزال عنه بالإضافه إلی أنه حرام علیه أیضاً، والله العالم.

المحرّم القهری

س: إذا حصل فعل أحد محرمات الإحرام قهراً کأن ظلل المحرم شخصاً آخر قهراً أو غطی رأسه فما حکمه؟

ج: لا یجب علی المحرم حینئذ شیء، والله العالم.

لو أحل بعد الطواف

س: حاج أحلَّ بعد الصلاه (صلاه الطواف) فی عمره التمتع فما الذی علیه إذا استعمل بعض المحرمات فی الاحرام؟ وما علیه إذا کان جاهلاً أو ناسیاً؟

ج: علیه کفاره تلک المحرمات کما هی مذکوره فی کتب الحج(20)، والله العالم.

فداء العمره

س: هل تجب المبادره إلی فداء لعمره الحج؟ أم یجوز التأخیر إلی ما بعد الحج؟

ج: یجوز التأخیر إلی ما بعد الحج، والله العالم.

ذبح فداء الکفارات

س: هل یجزی الفداء عن المحظورات (محرمات الاحرام) فی بلده أم لابد أن یکون فی منی أو فی مکه؟ لأن الکثیر من اللحم یضیع سدی؟

ج: الاحوط(21) أن یکون فی منی أو مکه، والله العالم.

مکان الفداء

س: هل یجوز لمن وجب علیه أن یذبح شاه فی إحرام الحج أن یذبحها بمکه، لعدم وجود من ینفق علیه تلک الشاه، وهل هناک فرق بین فداء الاحرام والفداء للمبیت بمکه أیام التشریق؟

ج: محل

الفداء لا یتغیر بوجود المنفق علیه وعدم وجوده(22) والله العالم.

ذبح الفداء فی بلده

س: من لم یتمکن من الفداء بمکه فهل یجوز له أن یذبح الفداء عند أهله أم یجب الاستقراض، وعلی فرضه إن أخّره لبلده لا عن حاجه الاستقراض بل طمعاً منه أن یطعم عیاله وفقراء البلده، فما رأیکم؟ دام فضلکم؟

ج: یجب(23) الاستقراض إن أمکن، وإلا ذبحه ببلده، والله العالم.

الطواف

لو شک فی الطواف

س 20: من شک فی الطواف الأول فی العمره المفرده بین السته والسبعه وجاء بشوط رجاءً ثم أتی ببقیه المناسک حتی التقصیر جاهلاً بالحکم، هل تصح عمرته وما الذی یجب علیه؟

ج: لا شیء علیه، والله العالم.

الاستراحه فی أثناء الطواف

س: هل یجوز لمن تعب خلال الطواف أن یستریح؟ وهل یجب علی الحاج التحفظ وکون منکبه الأیسر مقابل الکعبه الشریفه؟

ج: تجوز له الاستراحه بما لا ینافی الموالاه، ولا یجب التحفظ بالدقه لکنه احتیاط(24)، والله العالم.

متی تجوز الاستنابه

س: المریض أو الضعیف الذی لا یمکنه الطواف، قال السید الحکیم «قدس سره»: (یمسکه الغیر أو یحمله إن أمکن وإلاّ فعلیه الاستنابه) ولکن إن لم یفعل واستناب فما حکمه؟ وهل یجزیه ذلک؟

ج: الظاهر عدم الإجزاء، فعلیه أن یعید بنفسه، وإذا لم یتمکن من الإعاده استناب ثانیاً، والله العالم.

لو نسی الطواف

س: من نسی طواف عمره التمتع ثم خرج إلی أهله، هل یجوز له أن یستنیب شخصاً من أهل مکه، وعلی فرض ذلک هل یجب علیه الاحرام من المیقات أو من حدود الحرم؟

ج: الظاهر کفایه النیابه بدون احرام، وإن کان الاحوط(25) الاحرام من حدود الحرم، والله العالم.

الطواف من داخل الحجر

س: ما حکم من طاف بعمره التمتع حول الکعبه الشریفه من داخل الحجر جاعلاً الحجر عن یمینه ولم یلتفت إلا

بعد الفراغ من جمیع المناسک حتی طواف الحج والزیاره؟

ج: مشکل جداً، والله العالم.

طواف غیر المختون

س: یقول المقدس الحکیم? : یجب قضاء طواف النساء عن الصبی إذا حج وهو غیر مختون، فهل یجب قضاء طواف الإفاضه عنه؟ وإذا اعتمر عمره مفرده مع ولیه، هل یجب علیه أن یطوف طواف العمره وطواف النساء بعد أن یکبر، أو یستنیب من یطوف عنه؟

ج: یؤتی بجمیع ذلک عن الصبی قضاءاً، أو یأتیها هو بنفسه قضاءاً بعد الاختتان، أو یأتیها حال کبره، والله العالم.

المختون من ولادته

س: إذا کان الإنسان قد ولد مختوناً من بطن أمه، فهل یصح منه الطواف، وقد قال المقدس الحکیم?: الختان شرط فی الطواف؟

ج: نعم یصح الطواف منه، ولا یحتاج إلی ختان جدید، والله العالم.

حج غیر المختون

س: ما قولکم فیمن یأتون للحج من المهاجرین من إفریقیا وغیرها وهم غیر مختونین ویحجون جهلاً بالحکم، ما حکمهم وماذا یصنعون وبعضهم لیس بإمکانه العوده للحج فی القابل أی السنه الآتیه أو غیرها، وقد حدث فی السنه الماضیه ما ذکرت؟

ج: یستنیب للطواف، والاحتیاط أن یستنیب فی العام القابل للحج کله، إذا لم یتمکن من الحج بنفسه(26)، والله العالم.

الازدحام فی الطواف

س: إذا کان الحاج یطوف حول الکعبه الشریفه ولکثره الازدحام یتحول الحاج عن سیره فی حال الطواف وأحیاناً یدفرونه إلی مسافه متر وأکثر ولا یستطیع الرجوع إلی الوراء، ماذا یصنع؟

ج: إذا کانت الحرکه مستنده إلیه عرفاً صح، وإلاّ أعاد مقدار الدفره(27)، والله العالم.

صلاه الطواف

القراءه الملحونه

س: کثیر من الحجاج لا یحسنون الصلاه حیث تعلیمهم بالأصل علی خطأ، والحملدار یجهد بتعلیمهم ولکن لقصر المده لایتحقق ذلک، فما حکم الحاج والحملدار بهذا المعنی، وعلی فرض أنه یجب علیهم الصَّلاه بما یحسنون والاستنابه هل یلحق ذمه

الحملدار شیء إذا لم یکلفه أحد بالاستنابه؟

ج: تکفی صلاتهم الملحونه، ولا تجب الاستنابه. نعم هی احتیاط رجائی، ولیس بذمه الحملدار شیء، والله العالم.

النجاسات المعفو عنها

س: یقول المقدس الحکیم?: إن النجاسات المعفو عنها بالصلاه تضر بالطواف فهل تضر بصحه صلاه الطواف؟

ج: لا تضر بصحه صلاه الطواف(28)، والله العالم.

السعی

السعی فی الطابق الثانی

س: هل یجوز السعی علی سقف المسعی الذی شیّد حدیثاً مع العلم أن الصفا والمروه غیر مسقوفتین؟

ج: نعم یجوز السعی علی سقف المسعی بشرط أن ینتهی إلی الصفا والمروه، بمعنی أن یستوعب السعی المسعی کله، والله العالم.

السعی المتعارف

س: إن المسعی قد شطر شطرین ذهاباً وإیاباً، الصفا والمروه، فالنازل من درج الصفا إذا سلک طریق الذهاب إلی المروه لابد أن ینحرف بحیث تکون المروه مقابل منکبه الأیسر فهل ترون فی ذلک بأساً أم لا؟

ج: لا بأس بذلک، إذا سمی عرفاً أنه یسعی بینهما علی النحو المتعارف، والله العالم.

ما یکفی فی السعی

س: هل علی الساعی بین الصفا والمروه راکباً دراجه لضعفه وعجزه الصعود علی الدرج أم یکفی الوصول إلیها فقط؟

ج: الظاهر کفایه وصول رجله إلی الدرج، والله العالم.

الطواف المستحب قبل السعی

س: ذکر المقدس الحکیم? : إنه لا تجب المبادره إلی السعی ویجوز تأخیره إلی اللیل، ولکن إذا تخلل بین الطواف والسعی الواجبین طواف مستحب أو أکثر، فهل یجوز ذلک والداعی إلی ذلک أن المعرّف لا یتمکن من ضبط الطواف مع أکثر من خمسه أو سته أشخاص فیطوف مع البعض ثم یطوف ثانیه مع بعض الآخر، وهکذا حسب عدد الحجاج معه ویسعی بهم سعیاً واحداً؟ فما قولکم سیدی؟

ج: لا بأس بذلک، والله العالم.

تسعی بنفسها

س: المرأه التی جاءها الحیض قبل الطواف وأعجلها أصحابها ولم یمکنها البقاء بمکه لإکمال مناسکها

ولم تستطع مفارقتهم (ذکر آیه الله المقدس الحکیم ? فی منهاجه: أنها تستنیب فی الطوافین طواف الحج والنساء مع صلاتیهما بعد السعی بنفسها بین الطوافین) ما حکمها لو أنها استنابت فی ذلک أیضاً؟ نرجو رأی سماحتکم بذلک.

ج: هو کما ذکره السید (قدس الله سره)، والله العالم.

التقصیر

التقصیر فی غیر محله

س: ما هو حکم من أخلَّ بالواجب جهلاً منه بما یجب علیه، کمن قصر بعد السعی من المروه إلی الصفا فی العمره قبل إکمال الأشواط؟

ج: یتم السعی، ویحتاط بإعطاء الکفاره، ویأتی بعد إکمال السعی بالتقصیر، والله العالم.

لو زعم الفراغ فقصر

س: ما حکم من قصَّر معتقداً فراغه من السعی ثم تبین أنه أکمل خمسه أشواط؟

ج: یعطی الکفاره(29)، والله العالم.

مکان التقصیر

س: هل یجب التقصیر فی المروه أم یجزی فی أی محل کان، وهل یجب المبادره بعد الفراغ من السعی؟

ج: لا یجب فی خصوص المروه، ولا تجب المبادره، والله العالم.

التقصیر من الیدین أو الرجلین

س: هل من فرق بین الیدین والرجلین فی التقصیر؟

ج: لا فرق بینهما، والله العالم.

بعد عمره التمتع

إذا عجز بعد العمره

س: من حج فی سنه الاستطاعه وأتی بعمره التمتع وعجز عن الاتیان بالحج ومناسکه لمرض أو لمانع قبل الاحرام، فهل یسقط عنه الحج مع الإمکان من الاستنابه، وإذا استقر الحج فی ذمته فهل تکفیه الاستنابه فی ذلک أو یجب علیه الحج من قابل؟

ج: إذا کان الحج مستقراً علیه یجب الاتیان به من قابل، وکذلک إذا لم یکن الحج مستقراً ولکنه بقی مستطیعاً فی القابل، أما إذا لم یکن مستقراً علیه، ولم یبق مستطیعاً فی القابل، کان الأحوط الأولی أن یستنیب للحج ولا شیء علیه بعد ذلک، والله العالم.

الخروج بعد العمره

س: هل یجوز للمحرم لعمره التمتع الخروج من مکه بعد إحلاله من عمرته کالحملدار حینما یأتی من المدینه محرماً بعمره التمتع لیستأجر المنازل لحجاجه ثم یرجع للمدینه لیأتی بهم إلی مکه؟ وهل یجب علیه الاحرام ثانیاً؟

ج: الاحوط أن یحرم للحج ویخرج، وإن لم یحرم وخرج ثم رجع وأحرم صحَّ إحرامه وحجه، والله العالم.

الخروج إلی عرفات ومنی

س:

یقول المقدس الحکیم ? :(إنه لا یجوز الخروج من مکه المکرمه إلاّ إلی عرفات بعد الاحلال من عمره التمتع) فهل یجوز للمعرّف أن یذهب إلی منی لیتفقد أماکن الحجاج؟

ج: لا بأس بذلک(30)، والله العالم.

الخروج قبل إحرام الحج

س: إذا أحلَّ الحاج من عمره التمتع وخرج قبل احرام الحج إلی منی أو غیرها بقصد النزهه، فما علیه إذا کان عامداً أو جاهلاً أو ناسیاً؟

ج: الاحتیاط(31) أن لا یخرج، ولکن إذا خرج لا شیء علیه، والله العالم.

السکنی خارج مکه

س: لقد عینت الحکومه أماکن خاصه لسکنی أصحاب السیارات تقع فی مساحات خارج أبنیه مکه، مع العلم أن مکه أصبحت مدینه کبیره حالها حال المدن المتطوره فی هذا الزمان، کما أن الحکومه لا تجبر هؤلاء علی سکنی هذه الأماکن وإنما تمنعهم من إدخال سیاراتهم فیها، وحینئذ یشق علیهم مفارقتها فهل یصح لهؤلاء سکنی هذه الأماکن بعد الإحلال من احرام عمره التمتع؟

ج: لا بأس بذلک، والله العالم.

الوقوف بعرفات

إذا خرج قبل الغروب

س: ما حکم من رکب سیارته یوم عرفه قبل مغیب الشمس مشترطاً علی السائق أن لا یتحرک قبل الغروب أو لا یخرج من الحدود إلا بعد مغیب الشمس، ولکن السائق خالف ذلک وخرج بالسیاره ومن فیها خارج الحدود وبغیر علم، وما حکمه إذا کان یعلم ولکنه لا یستطیع إرجاعه إلی عرفه؟

ج: لا شیء علیه، والله العالم.

الوقوف بالمشعر الحرام

من أخطأ فی الوقوف

س: ما حکم من بات لیله العید فی مکانه معتقداً أنه المشعر الحرام، اعتماداً علی قول السائق أو الحملدار ثم تبین له بعد طلوع الشمس أنه خارج حدود المشعر؟

ج: یقف ما بین الصبح والزوال ولا کفاره علیه، وحکمه بالنسبه إلی صحه الحج ما ذکر فی الأقسام التسعه من الوقوفین(32)، والله العالم.

الخروج من مزدلفه

س: إذا تعمد الحاج الإفاضه من المزدلفه ودخل منی قبل طلوع الشمس لا لعذر سوی کسب الوقت قبل ارتفاع الشمس والتأذی بالحرّ، فهل یجوز ذلک، وهل علیه شیء؟

ج: إذا کان مضطراً جاز له ذلک، وإن لم یکن مضطراً لم یجز، ولکن لم تکن علیه کفاره، والله العالم.

الرمی

الرمی وشده الزحام

س: ما حکم من لم یستطع رمی الجمرات لشده الازدحام وخصوصاً المرأه المحافظه علی سترها أو الرجل الذی یلامس المرأه حتماً فهل تجوز الاستنابه؟

ج: نعم تجوز الاستنابه فی صوره الاضطرار، أما فی صوره لمس الرجل للمرأه إذا لم یوجب فتنه ولا ریبه فهو یرمی، وکذلک الحال بالنسبه إلی المرأه(33)، والله العالم.

رمی الأعمی

س: الأعمی الذی لا یشاهد إصابه الجمره عند الرمی، هل یجوز له الاستنابه أم یکفیه الرمی بنفسه؟

ج: بل یلزم علیه أن یرمی بنفسه مسترشداً بمن یدلّه علی الرمی، ویذکر له أنه أصاب، ولو تعسّر ذلک أو تعذر جازت الاستنابه، والله العالم.

المقدم فی الرمی

س: إذا کان علی الإنسان قضاء رمی الیوم الفائت ولم یبق من الوقت إلاّ بمقدار رمی واحد، فما هو المتعین علیه؟

ج: الأحوط أن یرمی بقصد ما فی الذمّه أداءاً أو قضاءاً، ثم یرمی رمیاً ثانیاً کذلک، والله العالم.

حفظ الحصی للعام المقبل

س: هل یجوز للمعرف أو لغیره من الحجاج أن یحتفظ بالجمرات التی تزید معه إلی العام المقبل

لیستعین بها؟

ج: لا بأس بذلک، والله العالم.

اخذ الحصیات من منی

س: کثیراً ما یتعذر علی بعض الحجاج التقاط بعض الحصیات من المشعر وبعضهم ینقص معه فهل تجیزون أخذ بعض الجمرات أو الکثیر منها من منی؟

ج: نعم یجوز، والله العالم.

إذا عجزت عن تکمیل الرمی

س: ما قولکم فی امرأه رمت ثلاث جمرات ثم أصابها حجر من البعض فأدمیت ثم کلفت زوجها فأکمل الباقی فما حکمها؟

ج: إذا لم تتمکن من تکمیل الرمی لا بأس بالاستنابه، والله العالم.

الحملدار والنیابه فی الرمی

س: هل یجوز للحملدار أو غیره أن یستنیب برمی الجمار عن العاجز أو الضعفاء أو المتعبین من السفر لأنه عند الإفاضه من المزدلفه یزدحم السیر بالسیارات فیضطر الحجاج إلی النزول والسیر علی الأقدام، فی مثل هذه الحاله یکون الاجهاد، فالذی یتأخر والذی لا یمکنه الوصول إلی الجمره، والحملدار یصعب علیه أن یتأخر أحد الحجاج فیضطر للرمی؟

ج: یجوز للحملدار أن ینوب فی الرمی عمّن یتعذر أو یتعسّر له الرمی، والله العالم.

الحملدار وتوکیل الغیر

س: إذا کلف الحملدار بالرمی عن کثیر من الحجاج وعند الرمی وجد من یساعده، هل یجوز ذلک إذا کان موکلاً وکاله مطلقه؟

ج: إذا أخذ وکاله مطلقه جاز له توکیل الغیر أیضاً، والله العالم.

الهدی

سن الهدی

س: من ذبح أو نحر هدیه وکان معتقداً أنه أکمل السن الشرعی ثم تبین بعد ذلک أنه دون السن الشرعی، فهل یجزیه ذلک الهدی أم علیه هدی آخر؟

ج: علیه هدی آخر(34)، والله العالم.

إذا شک فی الذبح

س: المعرّف (المعلم، أو الحملدار) أخذ ثمن الهدی من الحجاج وشک فی أن هل ذبح عن فلان أم لم یذبح، فما یصنع؟

ج: یجب علی الحملدار أن یذبح عنه، حیث أخذ الثمن منه، والشک إذا کان بعد الفراغ لم یکن علیه

شیء وإلا وجب علیه الذبح، والله العالم.

التصدق بثلث الهدی

س: هل یجوز أن یتصدق الحاج بثلث هدیه علی حاج آخر إذا کان فقیراً، وهل یعد التصدق اشکالاً بصحه الاستطاعه؟

ج: لا بأس بإعطاء حاج صدقه هدیه لحاج آخر، والتصدق لاینافی الاستطاعه، والله العالم.

من شروط الهدی

س: إن کثیراً من الأغنام التی تعرض علی الحجاج فی منی یوم العید لا یوجد لها قرون فی أصل الخلقه، ولبعضها بیضه واحده، والماعز أیضاً تاره یکون له بیضه صغیره وأخری کبیره، أو أحد أذنیه مشروحه أو مثقوبه فهل یکفی ذلک أم لا؟

ج: یکفی ما لا قرن له خلقهً، وسائر ما ذکر فی السؤال لا بأس به، وإن کان الأحوط(35) خلاف ذلک کله، والله العالم.

إذا لم یجد الهدی الکامل

س: من لم یجد الهدی الکامل الذی تتوفر فیه جمیع الشروط فهل یکتفی بالناقص أم ماذا یعمل؟ وهل یفرق فی هذا الحکم بین بعض الشروط وبعضها الآخر؟

ج: یحتاط(36) بالجمع بین الناقص والتام فی بقیه ذی الحجه، والشروط تختلف وجوباً واحتیاطاً، والله العالم،.

اخراج اللحم من منی

س: هل یجوز إخراج لحم الفداء من منی أم یکون حاله حال الهدی؟

ج: یجوز إخراج اللحم إلی خارج منی، هدیاً کان أم فداءً، والله العالم.

الذبح خارج منی

س: من ذبح هدیه فی خارج منی جاهلاً بالموضوع هل یجزیه أو لا؟

ج: یعید الذبح(37)، والله العالم.

لا یشترط الترتیب

س: إذا ذبح بعد الحلق فهل تجب علیه إعاده الذبح ثم یمر الموس علی رأسه لیحصل الترتیب أو لا؟ فإن السید الحکیم (قدس سره) یذکر أن الأحوط الإعاده بما یحصل به الترتیب، فما رأیکم؟

ج: الظاهر عدم البأس بذلک وان کان الاحتیاط(38) ما ذکره السید?، والله العالم.

إذا ذبح الناقص

س: من ذبح الناقص لبعض الشرائط من الهدی جاهلاً

بالحکم هل یجزیه أو لا؟

ج: لا یجزیه بل تجب إعاده الذبح، والله العالم.

إذا ذبح لیلاً

س: من ذبح هدیه فی لیله الحادی عشر من ذی الحجه هل یجزیه أو لا؟ وعلی فرض أنه لا یجزی ما حکمه إذا کان لا یستطیع إعاده الذبح إما من حاجه أو شح؟

ج: الظاهر الکفایه، والله العالم.

الاستعانه فی الذبح

س: الحملدار أحیاناً یکلف بذبح کثیر من الهدی یوم النحر ویکون معه من یعاونه من أهل المدینه أو غیرها، فهل یجوز له ذلک؟ وهل یطعن فی صحه عمل الحجاج؟

ج: یجوز أن یستعین بغیره، ولا یطعن ذلک فی صحه عمل الحجاج، والله العالم.

الحلق أو التقصیر

نیه الحلق

س: من تهیأ للتقصیر یوم العید ثم غفل وحلق بعض الشعر من وجهه قبل النیه ساهیاً فهل یجب علیه شیء؟

ج: النیه خفیفه المؤونه، ومعناها أن یأتی بالشیء قربه إلی الله تعالی، فالتقصیر من الشعر کاف، والله العالم.

التقصیر یکفی

س: ماذا تقولون فیمن کان فی رأسه أذیً یمنعه من الحلق فهل یکفی التقصیر؟

ج: یکفی التقصیر(39)، والله العالم.

إذا قصر الصروره

س: إذا قصر الصروره بدل الحلق من غیر عذر، فهل یحل من احرامه بذلک أو یجب علیه الحلق بعد ذلک ویبقی محرماً؟ وهل یفرق فی ذلک بین الجاهل بالحکم والعالم به؟

ج: لا تبعد کفایه التقصیر(40)، ولا یبقی بعده محرماً، والله العالم.

البیتوته بمنی

أیام التشریق

س: هل یجوز للإنسان أن یقضی نهار العاشر والحادی عشر والثانی عشر فی مکه طلباً للراحه ویبیت فی منی؟

ج: نعم یجوز، والله العالم.

النفر بعد الزوال

س: هل یجوز للإنسان أن ینفر صباح یوم الثانی عشر إذا کان قد اتقی الصید والنساء، وبقیه المحرمات الأخری، أم یجب علیه البقاء إلی الزوال؟

ج: یجب علیه البقاء إلی الزوال، والله العالم.

النفر قبل الزوال

س: ماذا علی من نفرَ من منی قبل الزوال، ثالث أیام العید عمداً أو جهلاً أو نسیاناً؟

ج: لا شیء علیه، إلاّ الإثم فی صوره العمد والجهل تقصیراً (41)، والله العالم.

إذا لم یتق النساء

س: إذا کان الحاج لم یتق النساء ولم یبت لیله (13) فی منی، فما حکمه؟

ج: تجب علیه کفاره شاه، والله العالم.

فداء المبیت

س: هل یعتبر الفداء بسبب عدم المبیت بمنی من الفداء الواجب بإحرام الحج فیجب ذبحه بمنی أم لا، فیتخیر بین مکه ومنی، أو یجوز له ذبحه فی أی مکان شاء؟

ج: یذبحه بمنی علی الأحوط(42)، والله العالم.

إذا لم یخرج قبل الغروب

س: إذا نفر الحاج من خیمته بعد

زوال الیوم الثانی عشر من منی ورکب سیارته ولکن الازدحام فی الطریق منعه من الخروج من حدود منی قبل الغروب، وأظله اللیل ولم یخرج من حدود منی، فهل یجب علیه المبیت فیها؟ وعلی فرض ذلک ما حکمه إذا لم یمکنه المبیت باعتبار أن أمتعته محمله فی السیاره أو کانت عائلته أیضاً معه؟

ج : وجب البقاء فی منی إذا لم یخرج من حدودها قبل الغروب، وإذا اضطرَّ إلی الخروج کفَّر، والله العالم.

لا یجب المبیت حینئذ

س: إذا خرج الحاج من منی قبل غروب یوم الثانی عشر ثم ذکر أن له حاجه فی منی فهل یجب علیه المبیت إذا دخل إلیها لیلاً، والرمی بالیوم الثالث عشر أم یجوز له الخروج منها لیلاً؟

ج: إذا رجع إلیها بعد الغروب، فالظاهر عدم وجوب المبیت، والله العالم.

البقاء لیله الثالث عشر

س: إن الحجاج ینفرون یوم الثانی عشر ولا یمکن للحجاج أن ینفرد بنفسه إلی الثالث عشر لأن له رفقاء ویصعب علیه من نواحی متعدده ؟

ج: لا یجب البقاء إلی الثالث عشر، إلاّ لبعض الناس، کما هو مذکور فی المناسک، والله العالم.

طواف النساء

تأخیر السعی وطواف النساء

س: هل یجوز لمن طاف طواف الزیاره فقط یوم العید أن یؤجل السعی وطواف النساء إلی الیوم الثانی من أیام العید، أم بعده اختیاراً؟

ج: لا یؤخر السعی إلی غد(43)، أما طواف النساء فالظاهر جواز ذلک، والله العالم.

طواف النساء فی الحج النیابی

س: النائب فی حجه الإسلام عن میت، هل یطوف عنه طواف النساء وجوباً؟ وهل یجب أن یطوف النائب عن نفسه لأنه أدّی العمل احتیاطاً؟ أم ماذا؟

ج: یطوف النائب طواف النساء عن المیت کما یأتی بسائر الأعمال عن المیت ولیس علیه طواف النساء لنفسه، والله العالم.

من أحکام المرأه

المرأه وتقدیم الطوافین

س: المرأه التی تخاف الحیض فی مکه (یقول المقدس السید الحکیم?: تقدم الطواف والسعی قبل الموقفین) فهل یجب علیها الاحرام أم لا؟ وعلی فرض ذلک فمن أی مکان تحرم؟

ج: جمیع أمورها کأمور سائر الحجاج، وإنما تقدم الطواف والصلاه والسعی فقط کل ذلک بعد أن تحرم الحج(44)، والله العالم.

الثوبین للمرأه

س: ذکر المقدس الحکیم ? فی المسأله (4) من المناسک: الاحوط إن لم یکن أقوی إلحاق النساء بالرجال فی لزوم لبس الثوبین کما فی الرجال، فما معنی لبس الثوبین؟ هل رداء وازار مثل الرجال، أم غطاء صلاه وثوبین مخیطین یکفیان للاحرام؟

ج: نعم رداء وإزار(45)، ولو کانا تحت ثیابها أو فوقها، فإنه یجوز لها لبس المخیط، والله العالم.

المرأه ولبس ثوبی الإحرام

س: ما حکم المرأه التی أحرمت بثیابها جهلاً منها بوجوب لبس ثوبی الاحرام؟

ج: لا شیء علیها(46)، والله العالم.

مرافقه المرأه

س: إذا طهرت الحائض صباحاً فی عرفات وتمکنت من رکوب سیاره تنزل بها إلی مکه المکرمه لتتم أعمال عمره التمتع ولکن لم تتمکن من رجل یرافقها، والمعروف أن المعرّف الحملدار هو الذی یبتلی بمثل هذه القضایا فهل یجوز

له النزول من عرفات إلی مکه لمرافقه هذه المرأه، أرجو التفضل بالحکم؟

ج: نعم یجوز للمعرّف مرافقه المرأه، والله العالم.

إذا طهرت الحائض بعرفات

س: إذا طهرت الحائض صباحاً فی عرفات ولم یمکنها النزول إلی مکه المکرمه لإنهاء العمره لقله السیارات أو لعدم وجود مرافق لها فما حکمها؟

ج: تبقی علی عملها السابق، أی الاتیان بحج الإفراد، کما هو تکلیفها، والله العالم.

إذا حاضت المرأه

س: امرأه بعد أن طافت طواف العمره وصلّت صلاه الطواف شعرت بنفسها أنها حاضت ولم تعرف أنها حاضت قبل الطواف أم أثناءه، قبل الصَّلاه أم أثناءها، فما العمل؟ وإذا علمت قبل الصلاه فما تصنع؟

ج: إذا احتملت أنها حاضت بعد الصلاه بنت علی صحه طوافها وصلاتها، وإن علمت بأن الحیض کان فی أثناء الصلاه قطعاً أخذت نائباً لإتیان الصلاه عنها، والله العالم.

إذا طافت ثم رأت الدم

س: إذا طافت المرأه بعد انقطاع الدم من الحیض وانتهاء عادتها واغتسالها ثم رأت الدم، فهل یصح طوافها أم علیها الإعاده؟

ج: إذا کان الدم الثانی الذی رأته محکوماً بالحیضیه، لا یصح طوافها، ووجبت الإعاده، والله العالم.

إذا ضایقها الوقت

س: ماذا تفعل المرأه المستظهره إذا ضایقها وقت الطواف الواجب حیث لا یمکنها الاحتیاط المطلق، فهل تقدم الطواف فتغتسل وتطوف أو تعدل إلی الإفراد أم ماذا؟

ج: إذا کانت محکومه بالحیضیه تعدل إلی الإفراد(47)، والله العالم.

الإحرام وتقدیم الطوافین

س: المرأه التی تخاف الحیض بعد الحج یجوز لها أن تقدم طواف الحج علی الموقفین فهل تأتی به بإحرام بأن تحرم للحج وتأتی به أو بدون احرام؟

ج: تأتی به بإحرام، والله العالم.

المرأه ومزاحمه الرجال

س: ما حکم المرأه التی تزاحم الرجال فی لمس الحجر هل لها ثواب أم لا؟

ج: فی هذا المورد إذا لم یکن اللمس بریبه

لا إشکال فیه، أما الثواب فلا یبعد القول به، والله العالم.

الاستنابه والحج النیابی

النائب مخیر

س: إذا کان النائب ممن یتکرر مجیئه إلی الحج، واستناب عن شخص، هل یلزمه حکم الصروره بالنظر إلی المنوب عنه، أم یلزمه حکم نفسه فیخیر بین الحلق والتقصیر؟

ج: یتخیر النائب بین الحلق والتقصیر(48)، والله العالم.

من خاف علی نفسه

س: من خاف علی نفسه من الطواف أو السعی أو الرمی أو البقاء من الزوال إلی الغروب فی عرفات بسبب حدوث مرض أو نحوه، کالمرأه المقربه التی تخاف علی حملها، فهل یجوز لها الاستنابه أم لا؟

ج: تستنیب فی الطواف والسعی والرمی، أما عرفات فتبقی فیها ولو مقداراً ولا تجب الاستنابه فی بقیه وقت الوقوف، والله العالم.

من موارد الاستنابه

س: إذا لم یستطع شخص من الطواف لمرض ولم یمکن أن یطاف به، فهل یصح منه الاستنابه، أو ینقلب حجه إلی الإفراد مع رجاء زوال المرض بعد الحج؟

ج: یستنیب ویبقی علی حجه السابق، ویکفیه ذلک، والله العالم.

العمره لنفسه

س: هل یجوز للنائب أن یأتی مکه المکرمه بعمره مفرده عن نفسه أو غیره ثم بعد الاحلال من العمره المفرده یحرم من أدنی الحل لعمره التمتع ویتم أعماله حسب المتعارف، وهل یقدح ذلک باتفاقه مع أهل المیت لأنه یعمل عملاً خاصاً له من مالهم؟

ج: إذا أحرم من المیقات للحج النیابی، ولم یکن المنصرف من الإجاره إتیانه بعمل المیت أولاً، لم یکن لعمرته لنفسه بأس(49). والله العالم.

استنابه من اعتمر

س: هل یجوز لمن دخل فی أشهر الحج بعمره مفرده أن ینوب عن شخص بحج التمتع استیجاراً؟ وعلی فرض الجواز، فمن أی مکان یحرم إذا کان قد دخل مکه؟

ج: نعم یجوز الاستنابه، ویحرم من أحد المواقیت، والله العالم.

استنابه المعذور فی التظلیل

س: إذا کان الشخص

لا یستطیع الرکوب بالسیاره المکشوفه مطلقاً، فهل تصح استنابته(50)؟

ج: نعم تصح استنابته ویرکب السیاره المسقفه ویفدی، والله العالم.

العدول للنیابه

س: رجل أحرم بحج الإفراد استحباباً ثم حصلت له الاستنابه عن غیره لحج التمتع، فهل یصح له الاحلال من احرامه بعمره ثم یأتی بعمره التمتع من غیره؟

ج: لا یصح له ذلک، والله العالم.

الحملدار إذا کان نائبا

س: هل یقدح أن یکون النائب عن حجه الإسلام البلدیه أو المیقاتیه معرّفاً (حملداراً)؟

ج: لا یقدح ذلک، والله العالم.

الحج البلدی

س: یقول المقدس الحکیم ? فی المناسک: إن البلد الذی یُستناب منه هو بلد الموت لا بلد المیت، فهل الشرط معتبر أیضاً فی الحجه الثانیه المستحبه (وماذا یفعل من تأتیه حجه من الخارج والمستناب عنه فی المهجر کانت وفاته) نرجو التأمل فی الأولی والثانیه؟

ج: لا تجب الاستنابه عن البلد، نعم إذا أوصی الحج البلدی کان اللازم اتباع الوصیه، والله العالم.

الحج المیقاتی

س: إذا استطاع الإنسان المکلف من الحج ولم یحج ثم عرض له عارض صحی أو مانع جسمانی کالشیخوخه، هل تجزی الحجه المیقاتیه أم تجب بلدیه لکونه موفور المال من قبل ومن بعد؟

ج: تکفی الحجه المیقاتیه، والله العالم.

العمره المفرده

الفاصل فی العمره المفرده

س: إن کثیراً من الحجاج یرغبون فی العمره المفرده، تارهً یکون الفاصل بین العمره والعمره عشره أیام، وتاره أقل، لا فرق عند الحجاج فالمهم أنهم یأتون بعمره فما رأیکم؟

ج: الاحتیاط الاستحبابی فی فصل عشره أیام، والله العالم.

متفرقات

لا تقیه فی هذا المورد

س: هل یجوز الصَّلاه فی مسجد النبی صلی الله علیه و اله مع عدم وجود ما یصح السجود علیه للتقیه نظراً لفضیله المکان؟

ج: یصح السجود علی الرخام المفروش فی المسجد، أما لو لم یکن الرخام ظاهراً بأن کان المسجد مفروشاً بالزولیه (السجاد) ونحوها مما لا یصح السجود علیه، جازت الصَّلاه المستحبه رجاءاً، أو یأتی بصوره الصلاه کذلک، والله العالم.

صلاه الزیاره

س: إذا تعذر السجود علی ما یصح السجود علیه فی صلاه الزیاره هل ذلک الاضطرار مسوغ للصلاه علی ما لا یصح السجود علیه بناءً علی أن صلاه الزیاره محلها عند المزار؟

ج: لا یأتی حینئذ بصلاه الزیاره، ویجوز الإتیان بها فی حال المشی، والله العالم.

لو فقد رفاقه

س: من رجع إلی مکه لأداء مناسکها یوم العید بعد الانتهاء من مناسک منی بسبب فقدانه لرفاقه وعدم اهتدائه لمکانه، هل یجب علیه الهدی لذلک أم لا؟

ج: لا یجب علیه الهدی، والله العالم.

إذا حکموا بالهلال

س: إذا حکم المخالف بالهلال وحصل العلم بمخالفه حکمه للواقع واقتضت التقیه الوقوف معه، فهل یجب الالتزام فی مثل هذه الحاله بجمیع أحکام الموقفین من البقاء إلی الغروب فی موقف عرفه وعدم الإفاضه قبل طلوع الشمس فی موقف المزدلفه أو غیر ذلک أم لا؟

ج: نعم یجب إذا اقتضت التقیه ذلک، وإلا لم یجب إلا بقدرها، والله العالم.

السفر بالسیاره شحاً

س: ما قولکم فی من یحج بالسیاره وهو فی سعه من المال وسفره لیس عن

زهد بل عن شح وفی استطاعته أن یرکب الطائره؟

ج: جائز السفر بالسیاره، وإن کان عن شح، لکن الشحّ فی نفسه مذموم، والله العالم.

الأضحیه

س: بعض الحجاج الأغنیاء یرید أن یذبح بعض الأضاحی قربه إلی الله، فما رأیکم إذا تصدق بها علی أحد فقراء المدینه، لأن أکثر اللحوم تذهب ضیاعاً وتدفن بالتراب؟

ج: الأفضل أن یعطی الفقیر. والله العالم.

من یقصد مکه عبوراً بجده

س: ما حکم من سافر بالسیاره من المدینه إلی جده قاصداً مکه فهل یجب علیه الاحرام من مسجد الشجره أم یجوز له الاحرام من جدّه بالنذر؟

ج: یحرم من مسجد الشجره، والله العالم.

???

سبحان ربک رب العزه عما یصفون، وسلام علی المرسلین، والحمد لله رب العالمین، وصلی الله علی محمد وآله الطاهرین.

کربلاء المقدسه 17 / ج2 / 1390 ه.

محمد بن المهدی الحسینی الشیرازی

الختم المبارک

رجوع إلی القائمه

الهوامش

(1) أی تکون حجه الإسلام.

(2) او من جده بالنذر.

(3) قبل مسجد الشجره.

(4) استحباباً.

(5) علی الأحوط استحباباً، فإنه یجوز للنساء أن یحرمن فی ثیابهن من دون لبس الثوبین.

(6) علماً بأنه لا یجب علی المرأه لبس ثوبی الإحرام بل یجوز أن تحرم فی ثیابها.

(7) ویجوز لها أن تحرم لعمره التمتع فتأتی بالسعی والتقصیر وتحل، ثم تأتی بالطواف ورکعتیه بعد ما طهرت.

(8) أی بحسب ما یمکنه.

(9) أما إذا أمکن تلقینه فلا بأس، وإلا فیأتی بما یمکنه.

(10) نعم یجوز المشی فی ظل المحمل وما لا یکون فوق رأسه.

(11) استحبابیا.

(12) علماً بأن الکفاره شاه فی الزعفران أو المسک أو العنبر أو الورس، وفی غیرها الاستغفار.

(13) الا شم خلوق الکعبه فإنه جائز.

(14) علماً بأنه لا فداء الا فی الزعفران والورس والمسک والعنبر.

(15) علی الأحوط استحباباً.

(16) وتحافظ علی إبعاده عن وجهها.

(17) اما الغرز بالإبره والدبوس وما شابه فجائز.

(18) أی

فی اللف علی معدته.

(19) علی الأحوط استحباباً، والظاهر عدم الاشکال فی مثل وضع الحجر أو الغرز بإبره وما أشبه.

(20) نعم لا کفاره فی بعض المحرمات إذا ارتکبها عن نسیان أو جهل.

(21) استحباباً، حیث یجوز ذبح فداء الکفارات فی بلده أو غیره من البلدان.

(22) یجوز أن یذبح فداء محرمات الإحرام فی بلده.

(23) علی الأحوط استحباباً، حیث مر جواز ذبح فداء الکفارات فی بلده.

(24) استحبابی.

(25) أی استحباباً.

(26) الظاهر أن الجاهل والناسی لا بأس بطوافهما لقوله ?: «أیما رجل رکب...» ولدلیل الرفع، نعم الأحوط لهما إعاده الطواف مع الاختتان إن أمکن، والا فالاستنابه فیه.

(27) لا بأس بالتحول والانحراف القلیل بسبب الزحام کالخطوه أو الخطوتین.

(28) کما لا تضر بالطواف أیضا، نعم الأحوط استحبابا الاجتناب عن ذلک.

(29) ویکمل الناقص.

(30) لعموم الحجاج فإنه یجوز الخروج بلا کراهیه بعد العمره وقبل إحرام الحج إلی أطراف مکه من عرفات والمشعر وما أشبه.

(31) الاستحبابی، فإنه یجوز الخروج إلی المسافات القریبه بکراهه، والی أطراف مکه کعرفات ومنی من دون کراهه.

(32) راجع مناسک الحج.

(33) علماً بأن المرأه یجوز لها الرمی لیلاً مطلقا.

(34) علی الأحوط استحباباً، فإن السن الخاص فی الهدی مستحب ولیس بواجب، ویکفی فی الشاه سبعه أشهر.

(35) أی استحباباً.

(36) الأحوط هنا استحبابی، فإنه إذا لم یجد الهدی الکامل کفاه الناقص.

(37) اما الذبح فی المذابج الجدیده التی یقال عنها بأنها خارج منی، فالظاهر جوازه مراعیاً الأقرب فالأقرب.

(38) أی استحباباً.

(39) مطلقا، حتی للمختار.

(40) مطلقا حتی للصروره اختیاراً.

(41) أما النفر فی الیوم الثالث عشر فیجوز قبل الزوال مطلقا.

(42) استحباباً، ویمکنه أن یذبحه فی مکه المکرمه.

(43) ویجوز تأخیره إلی اللیل.

(44) من مکه المکرمه.

(45) علی الأحوط استحباباً، حیث یجوز لها أن تحرم فی ثیابها.

(46) علماً بأنه یجوز للمرأه أن تحرم

فی ثیابها ولا یجب علیها لبس ثوبی الإحرام.

(47) کما یمکنها البقاء علی تمتعها فتسعی وتقصر، ثم بعد أن طهرت تطوف وتصلی رکعتیه.

(48) یری الإمام الشیرازی أن الصروره أیضا مخیر بین الحلق والتقصیر، وإن کان التقصیر أفضل بل أحوط.

(49) ویلزم علیه حینئذ أن یعود إلی المیقات للإحرام لعمره الحج النیابی، فإن لم یمکنه من المیقات ولا قبله فمن أدنی الحل.

(50) أی یکون نائباً فی الحج عن غیره.

تعريف مرکز

بسم الله الرحمن الرحیم
هَلْ یَسْتَوِی الَّذِینَ یَعْلَمُونَ وَالَّذِینَ لَا یَعْلَمُونَ
الزمر: 9

المقدمة:
تأسّس مرکز القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان بإشراف آیة الله الحاج السید حسن فقیه الإمامي عام 1426 الهجري في المجالات الدینیة والثقافیة والعلمیة معتمداً علی النشاطات الخالصة والدؤوبة لجمع من الإخصائیین والمثقفین في الجامعات والحوزات العلمیة.

إجراءات المؤسسة:
نظراً لقلة المراکز القائمة بتوفیر المصادر في العلوم الإسلامیة وتبعثرها في أنحاء البلاد وصعوبة الحصول علی مصادرها أحیاناً، تهدف مؤسسة القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان إلی التوفیر الأسهل والأسرع للمعلومات ووصولها إلی الباحثین في العلوم الإسلامیة وتقدم المؤسسة مجاناً مجموعة الکترونیة من الکتب والمقالات العلمیة والدراسات المفیدة وهي منظمة في برامج إلکترونیة وجاهزة في مختلف اللغات عرضاً للباحثین والمثقفین والراغبین فیها.
وتحاول المؤسسة تقدیم الخدمة معتمدة علی النظرة العلمیة البحتة البعیدة من التعصبات الشخصیة والاجتماعیة والسیاسیة والقومیة وعلی أساس خطة تنوي تنظیم الأعمال والمنشورات الصادرة من جمیع مراکز الشیعة.

الأهداف:
نشر الثقافة الإسلامیة وتعالیم القرآن وآل بیت النبیّ علیهم السلام
تحفیز الناس خصوصا الشباب علی دراسة أدقّ في المسائل الدینیة
تنزیل البرامج المفیدة في الهواتف والحاسوبات واللابتوب
الخدمة للباحثین والمحققین في الحوازت العلمیة والجامعات
توسیع عام لفکرة المطالعة
تهمید الأرضیة لتحریض المنشورات والکتّاب علی تقدیم آثارهم لتنظیمها في ملفات الکترونیة

السياسات:
مراعاة القوانین والعمل حسب المعاییر القانونیة
إنشاء العلاقات المترابطة مع المراکز المرتبطة
الاجتنباب عن الروتینیة وتکرار المحاولات السابقة
العرض العلمي البحت للمصادر والمعلومات
الالتزام بذکر المصادر والمآخذ في نشر المعلومات
من الواضح أن یتحمل المؤلف مسؤولیة العمل.

نشاطات المؤسسة:
طبع الکتب والملزمات والدوریات
إقامة المسابقات في مطالعة الکتب
إقامة المعارض الالکترونیة: المعارض الثلاثیة الأبعاد، أفلام بانوراما في الأمکنة الدینیة والسیاحیة
إنتاج الأفلام الکرتونیة والألعاب الکمبیوتریة
افتتاح موقع القائمیة الانترنتي بعنوان : www.ghaemiyeh.com
إنتاج الأفلام الثقافیة وأقراص المحاضرات و...
الإطلاق والدعم العلمي لنظام استلام الأسئلة والاستفسارات الدینیة والأخلاقیة والاعتقادیة والردّ علیها
تصمیم الأجهزة الخاصة بالمحاسبة، الجوال، بلوتوث Bluetooth، ویب کیوسک kiosk، الرسالة القصیرة ( (sms
إقامة الدورات التعلیمیة الالکترونیة لعموم الناس
إقامة الدورات الالکترونیة لتدریب المعلمین
إنتاج آلاف برامج في البحث والدراسة وتطبیقها في أنواع من اللابتوب والحاسوب والهاتف ویمکن تحمیلها علی 8 أنظمة؛
1.JAVA
2.ANDROID
3.EPUB
4.CHM
5.PDF
6.HTML
7.CHM
8.GHB
إعداد 4 الأسواق الإلکترونیة للکتاب علی موقع القائمیة ویمکن تحمیلها علی الأنظمة التالیة
1.ANDROID
2.IOS
3.WINDOWS PHONE
4.WINDOWS

وتقدّم مجاناً في الموقع بثلاث اللغات منها العربیة والانجلیزیة والفارسیة

الکلمة الأخيرة
نتقدم بکلمة الشکر والتقدیر إلی مکاتب مراجع التقلید منظمات والمراکز، المنشورات، المؤسسات، الکتّاب وکل من قدّم لنا المساعدة في تحقیق أهدافنا وعرض المعلومات علینا.
عنوان المکتب المرکزي
أصفهان، شارع عبد الرزاق، سوق حاج محمد جعفر آباده ای، زقاق الشهید محمد حسن التوکلی، الرقم 129، الطبقة الأولی.

عنوان الموقع : : www.ghbook.ir
البرید الالکتروني : Info@ghbook.ir
هاتف المکتب المرکزي 03134490125
هاتف المکتب في طهران 88318722 ـ 021
قسم البیع 09132000109شؤون المستخدمین 09132000109.