أجوبه مسائل طلاب القطیف (إستفتاءات المرتبطه بالسفر والإقامه و...)

هویه الکتاب

مطابقه لفتاوی المرجع الدینی الأعلی ایه الله السید محمد الحسینی الشیرازی

الطبعه الأولی/ 1422 ه / 2001 م

مؤسسه المجتبی للتحقیق والنشر

بیروت لبنان ص.ب: 6080 / 13 شوران

البرید الإلکترونی: almojtaba@shiacenter.com

الطلیعه

بسم الله الرحمن الرحیم

فاسألوا أهل الذکر إن کنتم لا تعلمون

سوره الأنبیاء: الآیه 7

بسم الله الرحمن الرحیم

العمل بهذه الرساله (أجوبه مسائل طلاب القطیف)

جائز ومبرئ للذمه إن شاء الله تعالی

الختم الشریف

کلمه الناشر

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین والصلاه والسلام علی محمد وآله الطیبین الطاهرین.

وبعد، فهذه مجموعه من الاستفتاءات الشرعیه التی سألها طلاب القطیف (أعزهم الله) عبر الإنترنیت عن سماحه المرجع الدینی الأعلی الإمام السید محمد الحسینی الشیرازی (دام ظله)، وهی تتعلق غالباً بمسائل صلاه المسافر وصومه، وقد أجابت لجنه الاستفتاء فی مکتبه علی ذلک وأرسلتها إلیهم، فطلبوا ثانیه من لجنه الاستفتاء أن تجعلها ککراس یمکن للجمیع الاستفاده منها، مضافاً إلی ختم السید المرجع (حفظه الله) أو ختم المکتب.

فقمنا بذلک بعد تبویب المسائل وعنونتها لیکون سهل التناول للشباب المؤمنین، وأضفنا علیها خاتمه تشتمل علی مسائل صلاه المسافر، وذلک لتعمیم الفائده.

نسأل الله سبحانه التوفیق، لما یحب ویرضی انه سمیع الدعاء.

مؤسسه المجتبی للتحقیق والنشر

بیروت لبنان ص ب 6080 / 13 شوران

البرید الإلکترونی: almojtaba@shiacenter.com

طلب الفتوی

الرساله الأولی:

بسم الله الرحمن الرحیم

السلام علیکم ورحمه الله وبرکاته ..

وبعد، نرجو من سماحتکم التکرم بالإجابه علی هذه الأسئله التی یحتاجها شباب وشابات القطیف اللذین یدرسون بجامعتی الأحساء والریاض، وهذه الأسئله بخصوص أحکام السفر والإقامه، وبعض المسائل المتفرقه، وأیضا المسائل التی ترونها تهم هؤلاء الطلاب والطالبات فی هذه الأماکن وهذه المرحله ولم تطرح فی هذه الورقه.

الرساله الثانیه :

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله القدیر.. العزیز الکریم، والصلاه والسلام علی أشرف الأنبیاء والمرسلین، شفیع العالمین، وعلی آله الطیبین الطاهرین..

السلام علیکم ورحمه الله وبرکاته...

وبعد: نشکرکم علی تواصلکم معنا فی الرد علی أسئله طلاب الجامعه بالقطیف.

ولقد وصلتنا إجاباتکم القیمه ..وندعو لکم بالدوام والتوفیق.

ونطلب منکم الإذن فی نشر هذه الإجابات فی المنطقه لتعم الفائده لطلاب وطالبات الجامعه، ولکن نحتاج إلی أن تبعثوا لنا نسخه ثانیه مرتبه بحیث تکون سؤالاً وإجابه وهکذا... وأن تحتوی هذه الإجابات علی ختم المکتب أو

ختم المرجع نفسه (لاطمئنان الناس ویکون به مصداقیه هذه الإجابات).

طلاب القطیف

فصل: مسائل القصر والتمام

إذا قصد الإقامه لقصد رفقائه

س: إذا قصد الإقامه باعتقاد أن رفقاءه فی السفر قصدوا الإقامه فتبین انهم لم یقصدوها؟

ج: إذا کان الداعی لقصد الإقامه قصد الأصدقاء فتبین العدم فقصده صحیح ویکون بحکم المقیم ویتم صلاته إذا صلی رباعیه ثم انکشف له عدم إرادته لقصد الإقامه، وإذا انکشف له ذلک قبل الصلاه الرباعیه فیقصر، وإذا کان قصده مقیداً بقصدهم فیرجع إلی التقصیر.

إذا أتم عامداً

س: الذی وجب علیه القصر، إذا أتم صلاته عالما عامدا، داخل الوقت، أو خارجه، فما هو حکمه؟

ج: بطلت صلاته ویجب علیه الاعاده فی الوقت والقضاء خارجه.

إذا أتم ناسیاً

س: الذی وجب علیه القصر، إذا أتم صلاته ناسیاً داخل الوقت، أو خارجه فما هو حکمه؟

ج: إذا کان ناسیاً بالموضوع أی السفر، أو ناسیاً بأن حکم السفر القصر فأتم، فإن تذکر فی الوقت أعاد، وإن تذکر خارجه یحتاط بالقضاء، واذا صلی تماماً غافلا وساهیاً وجبت الاعاده أو القضاء علی الأحوط.

إذا أتم جاهلاً

س: الذی وجب علیه القصر، إذا أتم صلاته جاهلاً، داخل الوقت، أو خارجه، فما هو حکمه؟

ج: ان کان جاهلاً بأصل الحکم وهو التقصیر فلا تجب علیه الإعاده ولا القضاء، وان کان عالماً بالحکم وجاهلاً بالخصوصیات مثل (أن السفر إلی أربعه فراسخ مع قصد الرجوع یوجب القصر) أو (أن المسافه ثمانیه) فأتم وجبت علیه الاعاده علی الأحوط، وان کان لا یبعد الصحه خصوصاً فی القضاء خارج الوقت، وکذا إذا کان عالماً بالحکم جاهلاً بالموضوع کما إذا تخیل عدم المسافه مع کونها مسافه وجب علی الأحوط فی الجاهل التارک للفحص مع قدرته علیه الاعاده أو القضاء.

إذا قصر عامداً

س: الذی وجب علیه التمام، إذا قصر فی

صلاته عالما عامدا، فما هو حکمه داخل الوقت أو خارجه؟

ج: بطلت صلاته، وعلیه الإعاده فی الوقت، والقضاء خارجه.

إذا قصر ناسیاً

س: الذی وجب علیه التمام، إذا قصر فی صلاته ناسیاً، فما هو حکمه داخل الوقت أو خارجه؟

ج: بطلت صلاته، وعلیه الإعاده.

إذا قصر جاهلاً

س: الذی وجب علیه التمام، إذا قصر فی صلاته جاهلاً، فما هو حکمه داخل الوقت أو خارجه؟

ج: بطلت صلاته، وعلیه الإعاده داخل الوقت و القضاء خارجه.

لو سافر بعد دخول الوقت

س: من سافر من بلده وموضع إقامته بعد دخول الوقت واستقرار الصلاه فی ذمته ولکنه لم یأت بها فی الحضر وتجاوز حد الترخص؟

ج: یصلی قصراً فی السفر.

لو رجع بعد دخول الوقت

س: ما حکم من دخل بلده بعد دخول الوقت ولم یأت بالصلاه فی سفره قصرا؟

ج: یصلیها تماماً.

لو نوی العشره إلا بعضاً

س: لو نوی عشره أیام تنقص بعضا من یوم، کأن ینوی من ظهر الیوم الأول ویخرج فی صباح الیوم العاشر؟

ج: إذا کان من نیته البقاء إلی ظهر العاشر وصلی رباعیه ثم بدا له فخرج قبله فإنه یتم، وإن علم من الأول عدم بقائه فیقصر.

إذا بقی أکثر من العشره

س: إذا نوی الإقامه عشره أیام ثم بعدها بقی أیاما أخری؟

ج: یصلی تماماً فی العشره وبعدها بلا حاجه إلی قصد إقامه أخری.

إذا کان المجموع عشره

س: إذا لم ینو الإقامه وصلی قصراً عده أیام، ثم أراد البقاء بعد ذلک عده أیام أخری، وکان المجموع عشره أیام، فما هو حکمه؟

ج: لا یکفی المجموع، نعم إذا نوی بعد ذلک البقاء عشره أیام فإنه یتم.

حد الترخص

س: ما هو الترخص؟

ج: حد الترخص هو المکان الذی لو أراد المسافر الصلاه فیه وجب علیه أن یقصر، وإذا کان صائما جاز له الإفطار، ویکون

عند خفاء الجدران وعدم سماع الأذان معاً.

بدایه السفر ونهایته

س: متی یبدأ السفر ومتی ینتهی السفر؟

ج: یبدأ من آخر البلد وینتهی إلی المحل المقصود.

الفرسخ الشرعی

س: المسافه الشرعیه هی ثمانیه فراسخ فما مقدارها بالکیلومتر؟

ج: ما یقارب أربعه وأربعین کیلومتراً، فإن الفرسخ هو (5/5) کیلومتر تقریباً.

لو کان لسفره طریقان

س: إذا کان للمقصد طریقان، أحدهما مسافه والآخر أقل من المسافه؟

ج: إذا سلک طریق المسافه یقصر، ویتم فی الآخر.

المتردد فی الإقامه

س: ما حکم من کان مترددا بین الإقامه وبین الرجوع فی أثناء العشره؟

ج: یقصر.

الإقامه المشروطه

س: ما حکم من نوی الإقامه لکن عقدها علی حصول أمر معین؟

ج: لا یصح عقد الاقامه علی أمر غیر معلوم وحینئذ یقصر.

تسبیحه الجبر

س: ما هی تسبیحه الجبر؟ وما حکمها فی صلاه القصر؟

ج: التسبیحات الأربعه التی تجبر الصلاه المقصوره، وهی ثلاثین مره بعد السلام والخروج من الصلاه، ویحصل بها علی ثواب أکثر.

إذا رجع عن قصده

س: إذا قصد المسافه ثم رجع عن قصده ولکن صلی قبل رجوع قصده؟

ج: إذا رجع عن قصده بعد الصلاه الرباعیه یتم ما دام باقیاً، وإلا فیقصر.

الوطن الأصلی والعرضی

س: ما هو الوطن الأصلی ، وما هو الوطن العرضی، وهل هناک فرق بینهما فی باب القصر والتمام؟

ج: الوطن الأصلی هو الوطن الذی اتخذه من الأول للبقاء فیه مادام حیاً، والوطن العرضی الذی یتخذه للسکنی بقصد التوطین فیه لفتره من الزمن کفتره التعلیم الجامعی وما أشبه، أو قصد الإقامه مده طویله من الزمان کسنتین أو أکثر وإن لم یقصد التوطین، فیتم فیه أیضا مع توفر الشرائط.

إذا لم یقصد التوطین

س: من عاش فی بلد سته أشهر ولم یستقر فیه بنیه التوطن فهل یکون له وطنا حیث یملک منزلا هنالک؟

ج: إذا لم یقصد التوطن فیه لا یکون له

وطناً.

إذا استقر لطلب العلم

س: من استقر فی بلد لحاجه یرید قضاءها ککسب العلم دینیا أو دنیویا من غیر قصد التوطن؟

ج: إذا قصد البقاء هناک سنتین أو أکثر یکون بحکم وطنه.

لو سافر لشغله خاصه

س: إذا سافر لاستلام جدول أو دخول امتحان أو تسجیل طلاب أو ما أشبه، ثم یعود إلی وطنه، فما هو حکمه؟

ج: یقصر، إذ مجرد الذهاب إلی مکان لا یوجب التمام ولو کان لعمل أو مهمه إلا إذا کان کثیر السفر وهو من لا یستقر فی محل إقامته عشره أیام، نعم لو کان ذلک المکان وطنه الثانی یتم فیه.

الإقامه فی مدینه وحوالیها

س: من قصد الإقامه فی بلد أو موضع معین کالریاض هل یضره التجول فی أطرافها ومناطقها ولو کان خارجا عن حد الترخص، لکنه لم یخرج عن المسافه، وما هو الحکم إذا خرج عن المسافه؟

ج: یتم ما لم یخرج عن المسافه، فاذا خرج عن المسافه قصر فی خروجه وعند رجوعه، إلا إذا قصد بعد رجوعه البقاء عشره أیام من جدید فإنه یرجع إلی التمام.

إذا تبعوا واحداً منهم

س: إذا کانوا جماعه واتفقت آراؤهم برئاسه أحدهم وقیادتهم وجعلوا أنفسهم تابعین له هل قصده کاف عن قصدهم؟

ج: یلزم حینئذ أن یعرفوا قصده.

إذا عدل عن قصده

س: المسافر إذا قصد الإقامه فی بلد ثم عدل عن قصده قبل أو بعد أن یصلی صلاه رباعیه تامه؟

ج: یقصر قبل أن یصلیها ویتم بعدها.

السفر فی فتره الدراسه

س: إذا قصد الریاض أو الأحساء مثلاً للدراسه، بحیث یسافر من وطنه الیها ثلاثه أیام أو أربعه أو خمسه من کل أسبوع خلال ثلاثه اشهر أی فتره الدراسه وهو علی هذا الحال؟ فما هو حکمه؟

ج: یتم فی الفرض المذکور بعد السفره الأولی.

سته أشهر الملفقه

س: إذا قصد

الریاض أو الاحساء مثلاً للدراسه ولم یستقر فیها سته اشهر متواصله؟ بل استقر سته اشهر ملفقه؟

ج: إذا بقی فیها للدراسه بنیه التوطن مع البقاء ولو شهرین متوالیین یتم فی صلاته، وإلا فلا.

إذا صام المسافر

س: إذا صام المسافر جاهلا أو ناسیا فما هو حکمه؟

ج: إذا صام المسافر جاهلاً بالحکم وعلم فی أثناء النهار بطل صومه، وإن لم یعلم إلی المغرب صح صومه، وإذا کان ناسیاً فصومه باطل وعلیه القضاء فقط.

السفر قبل الزوال

س: إذا سافر فی شهر رمضان قبل الزوال فما هو حکمه؟

ج: یبطل صومه إذا جاز حد الترخص، إلا إذا کان کثیر السفر، أو وصل إلی وطنه أو محل إقامته قبل الزوال أیضا.

السفر بعد الزوال

س: إذا سافر فی شهر رمضان بعد الزوال فما هو حکمه؟

ج: إذا خرج بعد الزوال صح صومه.

فروع السفر لیلاً

س: ما هو الحکم إذا سافر فی شهر رمضان لیلا ووصل إلی بلده أو إلی موضع ینوی الإقامه فیه قبل الفجر؟

ج: علیه أن یصوم ذلک الیوم.

س: ما هو الحکم إذا سافر فی شهر رمضان لیلا ووصل إلی بلده أو إلی موضع ینوی الإقامه فیه بعد الفجر وقبل الزوال؟

ج: إذا لم یکن قد أفطر فعلیه أن یصوم ذلک الیوم.

س: ما هو الحکم إذا سافر فی شهر رمضان لیلا ووصل إلی بلده أو إلی موضع ینوی الإقامه فیه بعد الزوال؟

ج: یبطل صومه وعلیه القضاء، إلا إذا کان کثیر السفر.

المغادره یوم العاشر

س: إذا عزم الإقامه لمده عشره أیام علی أنه مغادر فی الیوم العاشر قبل الزوال أو بعده، فکیف تکون صلاته وصیامه؟

ج: یلزم أن تکون الإقامه عشره أیام کامله ولو ملفقه من أولها وآخرها، حتی یتم صلاته ویصوم، ولکن إذا نقص من العشره شیء وهو

یعلم من الأول قصر وأفطر، نعم لو حصل النقصان بعد العزم علی الإقامه وقد صلی رباعیه یتم صلاته ویصوم، فإذا خرج الیوم الأخیر قبل الزوال أفطر، وبعد الزوال یبقی علی صومه.

معنی الزوال

س: ما هو الزوال؟

ج: الزوال الوقت الذی تصل فیه الشمس إلی دائره نصف النهار بمعنی لو وضع خط وهمی لمسیر الشمس لوصلت إلی النصف من الدائره الوهمیه فمن النصف فما بعد یکون الزوال ویعرف أیضاً من الجداول الدقیقه التی یکتبها المطلعون من المنجمین وأهل الحساب ویعبر عن الزوال بالظهر الشرعی أیضاً.

لو قصد العشره وزعم دونها

س: إذا قصد أن یبقی إلی یوم الجمعه مثلا وکان عشره أیام ولکنه أخطأ وتصورها أقل من عشره أیام فصلی قصراً ثم تبین له انه یکون عشره أیام فما هو حکمه؟

ج: الواقع هو الملاک لا ما زعمه، فیصلی تماماً فی الفرض المذکور.

لو لم یقصد العشره وزعمها

س: عکس المسأله السابقه فکان یزعم انه إلی یوم الجمعه عشره أیام فکان تسعه؟

ج: الواقع هو الملاک لا ما زعمه، فیصلی قصراً فی الفرض المذکور.

انه کثیر السفر

س: شخص یعمل فی مکان دون المسافه الشرعیه، ومن هناک یرسل لأجل عمله إلی ما فیه المسافه، ولکن احیاناً یرسل کل اسبوع، احیاناً کل عشره أیام، احیاناً کل شهر مره، وربما لا یرسل فی شهر أبداً، فهل هو کثیر السفر وکیف یصلی ویصوم؟

ج: هو کثیر السفر وعلیه أن یتم فی صلاته ویصوم، فإن من سافر مرتین ولم یبق عشره أیام فی مکان أصبح کثیر السفر، نعم إذا بقی فی مکان عشره أیام یقصر فی السفره الأولی.

الملاک فی کثیر السفر

س: من هو کثیر السفر؟

ج: الذی لا یبقی فی مکان عشره أیام.

الأقسام الأربعه

س: ما حکم کثیر السفر إذا سافر إلی نفس

المکان أو غیره ولعمله أو غیره کالسیاحه مثلاً؟

ج:

1:إذا سافر إلی نفس المکان ولنفس العمل، یتم صلاته.

2: إذا سافر إلی مکان آخر، لأجل عمله، یتم أیضا.

3: إذا سافر إلی نفس المکان، لا لعمله بل للزیاره مثلاً، یقصر فی صلاته.

4: إذا سافر إلی مکان آخر ولم یکن سفره لعمله، یقصر فی صلاته.

السفر للزیاره

س: الشخص الذی یسافر کل اسبوع من وطنه إلی بلده أخری لزیاره مشهد، أو لزیاره أقاربه فقط، ولیس سفره لأجل عمله، فما هو حکمه، علماً بأنه لا یبقی فی موطنه عشره أیام؟

ج: یقصر.

من شغله السفر ومن شغله فی السفر

س: هل هناک فرق بین من شغله السفر أو شغله فی السفر فی الحکم؟

ج: لا فرق بینهما فالذی یکثر سفره لأجل العمل یتم دون الذی یسافر کثیراً لغرض آخر.

الخروج قبل العشره

س: مسافر نوی الإقامه عشره أیام فی مکان ما، ثم سافر قبل اتمام العشره نسیاناً أو اضطراراً وتذکر بعد قطع المسافه، فهل تجب علیه العوده، وإذا لم تکن العوده بإمکانه فما حکم ما سبق من صلاته وصیامه؟

ج: لا تجب العوده،وکان ما صلاه وصامه قبل قطع اقامته صحیحاً.

الخروج إلی ما دون المسافه

س: إذا قصد المکلف الإقامه لمده عشره أیام فی بلد ما وخرج إلی ما دون المسافه الشرعیه مقداراً من الوقت کالساعه أو الساعتین، أو نهاراً کاملاً أو لیله کامله، فهل یضر ذلک بإقامته؟

ج: إذا کان من الأول ناویاً الخروج إلی ما دون المسافه أضر ذلک بإقامته وقصر صلاته، وان لم یکن حین الإقامه ناویاً للخروج واتفق له الخروج فخرج ولم یبق أکثر من یوم لم یضر بإقامته وأتم صلاته.

لو شک فی الإقامه

س: لو سافر وکان شاکاً فی أنه یبقی عشره أیام ام لا، فما هو

الحکم؟

ج: یقصر، إلی ثلاثین یوماً، ومن بعده یتم حتی لو بقی یوماً واحداً.

فصل: مسائل متفرقه

خمس المکافأه الشهریه

س: المکافأه هی قیمه شهریه تعطی للطالب من الجامعه لمساعدته فی شؤونه المالیه، فما هو حکمها من حیث الخمس؟ سواء کان یأخذ المکافأه من والده أو من المدرسه أو من عمل؟

ج: المکافأه کسائر الأموال تخمس إذا زادت عن المؤونه فی رأس سنته وکذا ما یأخذه من والده.

تحدید القبله

س: إذا شک فی مقدار انحراف القبله فما هو حکمه؟

ج: تکفی الجهه للبعید عن مکه المکرمه وذلک بأن یقف بحیث یصدق علیه انه متوجه نحو القبله، ولمعرفه جهه القبله یسأل أهل الخبره أو یتبع البوصله و ما أشبه.

الایداع فی البنوک

س: هل یجوز الإیداع فی البنوک ؟

ج: لا إشکال فی غیر الربویه، اما التی تعطی الفوائد فلا یشترط الربا ولا یقصدها، واذا حصلت فائده یخمسها فوراً.

الاختلاف فی التقلید

س: هناک من العلماء من یجوزون الاستماع إلی الموسیقی هل یترتب علی الإثم إذا جلست مع هؤلاء وهم یستمعون للموسیقی خصوصا وأن الاستقرار معهم سوف یدوم لسنوات؟

ج: نعم، إلا إذا کان مضطراً لمجالستهم فلا یتعمد الاستماع.

الموسیقی وأحکامه

س: هل هناک موسیقی إسلامیه وغیر إسلامیه؟

ج: تحرم الموسیقی بکل أنواعها، إذا کانت بآله لهو أو مصحوبه بالغناء.

الموسیقی والاناشید الإسلامیه

س: هناک بعض الأناشید التی تصدرها بعض الجهات الشیعیه وتکون بمقطوعات موسیقیه وهذه الأناشید تتحدث عن مولد السیده الزهراء (علیها السلام) اواحد الأئمه (علیهم السلام) وتکون مؤثره بمعنی یرغب المستمع لسماعها، کما انه هناک کلمات أیضا تتحدث عن الأقصی الشریف بمقطوعات موسیقیه، فهل فی سماع مثل هذه الأناشید إشکال؟

ج: لا تجوز المقطوعات الموسیقیه إذا کانت بآله لهو أو مصحوبه بالغناء.

لحن الأغانی

س: هل یجوز اخذ لحن الأغنیه لیکون طور للطمیات الحسینیه والأناشید

الإسلامیه؟

ج: اذا لم یکن غناءً عرفاً فجائز.

الغناء الجائز

س: هل هناک غناء جائز؟

ج: لا یجوز الغناء إلا للمرأه فی لیله العرس ما لم یدخل علیها الرجال أو یسمعها الأجانب.

الموسیقی المحرم

س: ما حکم الموسیقی؟

ج: إذا کانت بآله لهو أو مصحوبه بالغناء فلا تجوز.

الموسیقی المجرده

س: هل الموسیقی غیر المصحوبه بالغناء وآله اللهو جائزه؟

ج: یعرف مما سبق.

آلات اللهو

س: ما هی آلات اللهو؟

ج: یرجع فیها إلی العرف وأهل الخبره.

آلات الموسیقی

س: هل هناک آلات موسیقیه محرمه وجائزه؟ وما هی المحرم منها والجائز؟

ج: لا تجوز الآلات المختصه باللهو، أما الآلات المشترکه کالطبل فیجوز استعمالها فی الموارد المحلله.

المحتوی المصحوب بالموسیقی

س: إذا کانت المحتوی شعراً أو مطلباً علمیاً أو دینیاً ویتخلله مقطوعات موسیقیه، أو کانت الموسیقی من بدایه المحتوی إلی نهایته، فما هو الحکم؟

ج: إذا کانت الموسیقی بآله لهو أو مصحوبه بالغناء فلا تجوز.

الموسیقی اللهویه وغیر اللهویه

س: هل یختلف الحکم إذا کانت الموسیقی لهویه أو غیر لهویه؟

ج: لا تجوز الموسیقی إذا کانت بآله لهو ولا فرق فی ذلک بین اللهویه وغیرها.

أناشید إسلامیه مصحوبه بالموسیقی

س: هل الأناشید الإسلامیه المصحوبه بالموسیقی جائزه؟

ج: لا تجوز الموسیقی علی ما سبق.

الأناشید الدینیه والوطنیه

س: ما حکم الأناشید الدینیه والوطنیه کالتی تحکی قضیه فلسطین، إذا کانت بدون موسیقی، وهل الملاک الملقی لها، أو من حیث مضمونها وأنها تناسب مجالس اللهو ام لا، فاذا لم تکن لهویه ولکن کان الملقی لها من أهل مجالس الطرب فما الحکم؟

ج: تجوز إذا لم تکن غناء عرفاً، ولا مشتمله علی محرم آخر.

الغناء والمرجع فیها

س: ما هو الغناء، وکیف نعرف أن هذه الأناشید تصدق علیها الغناء، ام لا؟

ج: یسأل فی ذلک العرف.

اللحوم فی المطاعم

س: هل یجب السؤال عن أنواع اللحوم عند الأکل فی المطاعم؟

ج: لا یجب ذلک

فی البلاد الإسلامیه أو المطاعم الإسلامیه.

الظن بعدم التذکیه

س: بالنسبه للمطاعم الموجوده فی البلاد الإسلامیه هل یجوز الأکل منها خصوصا إذا ظن بقرائن قریبه الی الصحه بأن الذبح فیها لایتم علی الطریقه الإسلامیه؟

ج: یجوز الأکل منها، إلا إذا حصل له العلم بحرمتها.

اللحوم المستورده

س: ما هو حکم الدجاج واللحوم المستورده من الدول غیر الإسلامیه والمکتوب علیها بأنها قد ذبحت علی وفق الشریعه الإسلامیه، فهل یحکم بحلیتها بمجرد تلک العبارات، أو أن هناک ضوابط شرعیه تحکم علی مثل ذلک؟

ج: إذا ثبت تذکیتها الشرعیه فلا بأس وإلا فتحرم.

مخاصمه الأخ

س: هل یجوز الأخ أن یخاصم أخاه ویقاطعه مدی العمر کما شاعت هذه الظاهره بین عدد من أبناء اسر مجتمعنا؟

ج: لا یجوز قطع الرحم وفی بعض الروایات انه إذا دام الانقطاع ثلاثه أیام لا تقبل لهم صلاه.

لا حرج فی الدین

س: ما معنی نفی الحرج فی الدین؟

ج: بمعنی أن الشارع لم یجعل الأحکام الشرعیه حرجیه، فإذا کان الفرد یبتلی بحاله نفسیه شدیده لا تسمح له شرعاً، یرتفع الحکم، کما لو وجد ماء للوضوء لکن صاحب الماء یقول له اکنس بیتی حتی أعطیک وکان حرجیاً علیه فإنه یرتفع الحکم عنه ویتیمم.

الستلایت

س: ما حکم الدش (الستلایت)؟

ج: جائز فی الانتفاع المحلل.

التدخین

س: هل هناک من العلماء من لا یحرم التدخین؟

ج: التدخین مکروه ولیس بحرام.

حلق اللحیه

س: ما هو حکم حلق اللحیه، هل عند سماحتکم فتوی بالحرمه، أم احتیاط استحبابی أو وجوبی؟

ج: یحرم حلق اللحیه ولو بالماکنه إن کان مثل الحلق بالموسی.

العمل فی الشرطه

س: شاب یرید أن یعمل فی سلک الشرطه وهم یشترطون حلق اللحیه ولا تتوفر الأعمال بیسر؟

ج: إذا اطمئن بأنه لا یظلم احداً فالعمل جائز، اما حلق اللحیه فیقتصر فیه علی موارد الضروره.

التکبیر

لسجدتی السهو

س: هل یجب التکبیره لسجدتی السهو؟

ج: الأحوط استحباباً أن یکبر.

إذا ترک الغسل عمداً

س: إذا قام المکلف قبل الفجر فی شهر رمضان المبارک فرأی نفسه جنباً وکان ینوی السفر فی یومه فلم یغتسل متعمداً، ثم سافر قبل الظهر، فما هو حکمه؟ وهل علیه الکفاره؟

ج: یقضی ذلک الیوم.

لجنه الاستفتاء فی مکتب الامام الشیرازی (دام ظله)

محرم الحرام 1422ه

خاتمه: فی أحکام صلاه المسافر (1)

صلاه المسافر وشروط السفر

مسأله: یجب علی المسافر أن یقصر فی صلواته الرباعیه (وهی الظهر والعصر والعشاء) أی یصلیها رکعتین، ویسقط الرکعتین الاخیرتین منها، وذلک إذا اجتمعت شروط ثمانیه هی:

1: أن تکون مسافه السفر ثمانیه فراسخ أو أکثر.

2: أن یقصد من أول السفر قطع ثمانیه فراسخ.

3: أن لا یعدل عن قصده.

4: أن لا یمر علی وطنه وأن لا یقصد إقامه عشره أیام.

5: أن لا یسافر لأمر محرّم.

6: أن لا یکون من الرحّل وأهل البوادی الذین لا استقرار لهم فی مکان معین.

7: أن لا یکون عمله السفر.

8: أن یصل إلی حد الترخّص.

الشرط الأول

مسأله: یشترط أن لا تقل المسافه التی یقطعها فی سفره عن ثمانیه فراسخ شرعیه، والفرسخ الشرعی عباره عن خمسه کیلومترات ونصف تقریباً.

مسأله: من بلغ مجموع ذهابه وإیابه ثمانیه فراسخ، إذا سافر وعاد فی نفس الیوم واللیله، کما لو سافر نهاراً وعاد فی نفس الیوم أو فی نفس اللیله من ذلک الیوم، فان لم یکن ذهابه أقل من أربعه فراسخ وجب أن یقصر صلاته، ولکن إذا کان مقدار ذهابه ثلاثه فراسخ وإیابه خمسه فراسخ یتم صلاته.

مسأله: إذا کان مقدار ذهابه وإیابه ثمانیه فراسخ، فإن لم یطل سفره عشره أیام، کما إذا ذهب الیوم وعاد من سفره غداً أو بعد غد بأیام أقل من العشره، یجب أن یقصر

صلاته وأن لا یصوم بل یقضیه.

مسأله: إذا کانت مسافه السفر أقل من ثمانیه فراسخ، أو لم یعلم المسافر هل یبلغ سفره ثمانیه فراسخ أم لا، لا یقصر صلاته، وأما لو شک فی انه هل بلغ سفره ثمانیه فراسخ أم لا یجب علیه الفحص والتحقیق، فإن أخبره عادلان أو تعارف بین الناس بنحو یوجب الاطمئنان بأن سفره استغرق ثمانیه فراسخ قصر صلاته.

مسأله: إذا أخبره ثقه واحد یُطمأَنّ إلیه بأن سفره بلغ ثمانیه فراسخ، یلزم أن یقصّر صلاته ولا یصوم بل یقضیه فیما بعد.

مسأله: من تیقن أن سفره استغرق ثمانیه فراسخ فقصر صلاته، ثم تبین له فیما بعد أنه لم یبلغ ثمانیه فراسخ، وجب أن یعید الصلاه رباعیه داخل الوقت، أو یقضیها کذلک إن کان الوقت منقضیاً.

مسأله: من کان متیقناً بعدم کون المسافه ثمانیه فراسخ من محله إلی مقصد سفره، أو کان شاکا فی وجود المسافه المذکوره بین الموضعین المذکورین، فإن تبین له فی أثناء الطریق أن ما قطعه کان ثمانیه فراسخ وجب علیه أن یقصّر صلاته وإن بقی شیء یسیر من الطریق، وإذا کان قد صلاها رباعیه أعادهاً قصراً.

مسأله: إذا کرر الذهاب والمجیء بین محلین تقل المسافه بینهما عن أربعه فراسخ، أتم صلاته حتی وان بلغ مجموع المرات التی ذهب فیها ورجع ثمانیه فراسخ.

مسأله: إذا کان لمحل طریقان، واحد أقل من ثمانیه فراسخ والآخر ثمانیه فراسخ أو أکثر، فإن سافر إلی ذلک المحل من الطریق الذی یبلغ ثمانیه فراسخ قصر صلاته، وإن سافر من الطریق الذی یقل عن ثمانیه فراسخ یجب أن یتم صلاته.

مسأله: إذا کان للبلد جدار یجب أن یجعل مبدأ المسافه الشرعیه (أی ثمانیه فراسخ) من جدار البلد، وإن لم یکن للبلد

جدار وجب أن یحتسب هذه المسافه من آخر بیوت البلد.

الشرط الثانی

مسأله: یشترط أن یقصد قطع ثمانیه فراسخ من أول سفره، فعلی هذا إذا سافر إلی محل یقل عن ثمانیه فراسخ، وبعد الوصول إلی هناک قصد الذهاب إلی محل آخر بحیث لو ضم المسافتان لبلغتا ثمانیه فراسخ، فحیث أنه لم یقصد قطع هذه المسافه من حین خروجه الأول، یجب أن یتم صلاته ولا یقصر، ولکن إذا أراد أن یقطع من تلک المنطقه ثمانیه فراسخ ذهاباً فقط، أو یقطع أربعه فراسخ ذهاباً ویعود فی خلال العشره أیام إلی بلده أو إلی منطقه یرید إقامه عشره أیام فیها، فاللازم أن یقصر صلاته.

مسأله: من لا یعلم کم من المسافه سیستغرقها سفره، مثلما إذا سافر لنشدان ضالته، ولا یعلم کم یلزم أن یسیر حتی یحصل علی ضالته، یجب أن یتم صلاته، ولکن إذا کان یقطع ثمانیه فراسخ أو أکثر عند عودته علی وطنه، أو إلی المحل الذی یقصد إقامه عشره أیام فیه یجب أن یقصر الصلاه.

وهکذا إذا قصد فی أثناء الذهاب أن یقطع أربعه فراسخ ویعود فی نفس الیوم أو اللیله من ذلک الیوم أو بعده بأیام أقل من العشره فان بلغ مجموع ذهابه وإیابه ثمانیه فراسخ یجب أن یقصر الصلاه.

مسأله: المسافر لا یقصر إلا إذا عزم علی قطع ثمانیه فراسخ من حین خروجه وأول سفره، فمن خرج من بلده وکان قصده أن یقطع المسافه المذکوره إن حصل علی رفیق سفر، فان کان مطمئناً إلی أنه سیحصل علی رفیق، وجب أن یقصر، وإن لم یطمئن صلی تماماً.

مسأله: من قصد قطع ثمانیه فراسخ یجب أن یقصر صلاته إن وصل إلی حد الترخص وهو محل تختفی فیه جدران البلد، أو یختفی صوت

الأذان عن سمعه، وإن کان قد سار فی کل یوم شیئاً من الطریق، ولکن إذا سار فی کل یوم مقداراً قلیلاً جداً بحیث لایصدق علیه السفر ولا یقال: إنه مسافر، فیجب علیه أن یتم صلاته، والأحوط استحباباً أن یأتی بها قصراً أیضاً.

مسأله: من کان فی سفره تابعاً لغیره، کما إذا سافر خادم مع سیده، فإن علم أن سفره یستغرق المسافه الشرعیه یجب أن یقصر الصلاه، وإذا لم یعلم یجب أن یسأل فیقصر إن کان متبوعه یقصد قطع مسافه ثمانیه فراسخ.

مسأله: من کان فی سفره تابعاً للغیر إذا علم أو ظن بأنه سینفصل عن متبوعه قبل الوصول إلی المسافه الشرعیه، یجب أن یتم صلاته إلا إذا صار مجموع مسافتی ذهابه وإیابه ثمانیه فراسخ فیقصرها.

مسأله: من کان فی سفره تابعاً للغیر إذا شک فی أنه هل ینفصل عن متبوعه قبل الوصول إلی المسافه الشرعیه، یجب أن یتم صلاته، ولکن إذا کان شکه من جهه انه یحتمل حصول مانع لمتبوعه من مواصله سفره، فإن لم یکن احتماله عقلائیاً وجب أن یقصر صلاته.

الشرط الثالث

مسأله: ویشترط أن لا یعدل المسافر فی أثناء الطریق عن عزمه علی قطع المسافه الشرعیه، فإن عدل عن قصده قبل بلوغ أربعه فراسخ أو تردد وجب أن یتم الصلاه.

مسأله: إذا عدل عن سفره بعد بلوغ أربعه فراسخ، فإن کان عازماً علی البقاء هناک أو العود بعد عشره أیام، أو کان متردداً فی البقاء والرجوع یجب أن یتم الصلاه.

مسأله: إذا عدل عن سفره بعد بلوغ أربعه فراسخ، وکان عازماً علی العود فی نفس الیوم أو اللیله یجب أن یقصّر الصلاه، بل یجب أن یقصر أیضاً حتی إذا عاد قبل عشره أیام.

مسأله: إذا تحرک للذهاب إلی منطقه معینه

وبعد قطع شیء من الطریق أراد أن یذهب إلی مقصد آخر، فإن بلغ مجموع المسافه من المحل الذی یتحرک منه الآن إلی المقصد الثانی الذی قصده مؤخراً ثمانیه فراسخ قصر صلاته.

مسأله: إذا تردد قبل بلوغ ثمانیه فراسخ، هل یقطع بقیه المسافه أم لا، ولم یسر فی حال تردده، ثم عزم علی قطع الباقی یجب أن یقصر فی بقیه المسافه.

مسأله: إذا تردد قبل بلوغ ثمانیه فراسخ هل یقطع بقیه المسافه أم لا؟ فان سار شیئاً فی حال التردد ثم عزم علی قطع المسافه من جدید أی ثمانیه فراسخ ، أو قطع أربعه فراسخ وعزم علی العود فی نفس الیوم أو لیلته قبل عشره أیام وجب أن یقصر صلاته إلی آخر السفر.

مسأله: إذا تردد قبل بلوغ ثمانیه فراسخ فی قطع بقیه المسافه وعدمه، وسار حال تردده شیئاً من الطریق، ثم عزم علی قطع بقیه الطریق، فان کان بقیه الطریق أقل من ثمانیه فراسخ ولا یرید العود إلی وطنه فی نفس ذلک الیوم أو لیلته أو بعده بأیام یجب أن یتم صلاته، ولکن إذا کان مجموع مقدار الطریق التی قطعها حال تردده وبعد تردده یبلغ ثمانیه فراسخ فالأحوط أن یجمع بین القصر والتمام وإن کان لا یبعد کفایه القصر.

الشرط الرابع

مسأله: یشترط أن لا یرید المسافر المرور علی وطنه قبل بلوغ ثمانیه فراسخ، ولا یرید البقاء فی مکان عشره أیام أو أکثر، فإذا اراد أن یمرّ علی وطنه قبل بلوغ ثمانیه فراسخ، أو أراد الإقامه فی محل عشره أیام، یجب أن یتم صلاته.

مسأله: من لا یدری هل سیمر علی وطنه قبل بلوغ ثمانیه فراسخ أم لا، أو هل سیقیم فی مکان عشره أیام أم لا، یجب أن یتم

صلاته.

مسأله: من أراد أن یمر علی وطنه قبل بلوغ ثمانیه فراسخ أو یقیم فی مکان عشره أیام، وهکذا من تردد فی المرور علی وطنه أو الإقامه عشره أیام فی مکان، إذا عدل عن المرور علی وطنه أو الإقامه عشره أیام وجب أن یتم أیضاً، ولکن إذا کان بقیه الطریق ثمانیه فراسخ أو اربعه فراسخ وأراد السفر ثم العود فی نفس ذلک الیوم أو اللیله من ذلک الیوم أو بعد ذلک الیوم بأیام دون العشره یلزم أن یقصر صلاته.

الشرط الخامس

مسأله: یشترط أن لا یسافر لمعصیه وعمل حرام، فإذا سافر لعمل حرام کالسرقه، وجب أن یتم صلاته، وهکذا یتم صلاته إذا کان نفس السفر حراماً مثل أن یکون السفر مضراً به، أو کسفر الزوجه بدون إذن زوجها، أو سفر الولد مع نهی أبیه أو أمه مع أذیتهما من مخالفه الولد، إن لم یکن سفر هؤلاء واجباً، ولکن فی مثل سفر الحج الواجب یقصر کلاهما صلاتهما.

مسأله: یحرم السفر إذا کان السفر موجباً لأذی أبویه ولم یکن ترک السفر مضراً للولد، وعلی المسافر فی هذه الحاله أن یتم صلاته ویصوم.

مسأله: من لم یکن سفره حراماً، أو لم یسافر لأمر حرام یقصر صلاته، وإن أتی بمعصیه فی سفره هذا، کما إذا اغتاب أحداً، أو شرب خمراً.

مسأله: إذا سافر لخصوص ترک واجب، یجب أن یتم صلاته، فمن کان مدیوناً وکان متمکناً من أداء دینه وطالبه دائنه بحقه وکان تسدید هذا الحق متعذراً فی حال السفر، فسافر للفرار من مطالبه دائنه خاصه وجب أن یتم صلاته ولا یقصر، ولکن إذا لم یسافر لخصوص ترک الواجب قصر صلاته وإن اتفق ترک الواجب بسببه أو استلزمه.

مسأله: إذا لم یکن سفره حراماً ولکن کانت الدّابه

(أو أیه واسطه نقل أخری) التی یرکبها غصبیاً، أو مشی علی أرض غصبیه یصلی قصراً، والأحوط استحباباً أن یجمع بین القصر والتمام فی صلاته.

مسأله: من سافر مع ظالم فإن لم یکن مضطراً للسفر معه، وکان سفره معاونه للظالم وجب أن یتم صلاته، وأما إن کان مضطراً أو سافر معه لنجاه مظلوم قصر صلاته.

مسأله: لا یحرم السفر إذا کان لأجل التنزّه والاستجمام ویجب أن یقصر صلاته.

مسأله: إذا خرج للصید من أجل اللهو والتسلیه یتم صلاته، ولکنه یقصر إذا کان خروجه للصید من أجل تحصیل قوته، وهکذا إذا سافر للتجاره والاسترباح.

مسأله: من سافر لمعصیه فان تاب عند الرجوع إلی محله قصر صلاته، وإن لم یتب أتمّها، إلا إذا صدق عنوان محلّل علی العوده.

مسأله: من کان سفره سفر معصیه، إذا عدل فی الأثناء عن المعصیه، فإذا کان المقدار المتبقی من الطریق ثمانیه فراسخ أو کان أربعه فراسخ وکان یرید قطعها والعوده إلی وطنه فی ذلک الیوم أو لیلته أو بعده بأیام قبل العشره قصر صلاته.

مسأله: من لم یسافر للمعصیه إذا قصد فی الأثناء قطع بقیه الطریق للمعصیه، وجب أن یتم صلاته ولکن تصح صلواته التی صلاها قصراً قبل ذلک.

الشرط السادس

مسأله: یشترط أن لا یکون من أهل البوادی الذین یتجولون فی الصحاری ولیس لهم مکان معین وتکون بیوتهم معهم فإذا رأوا ماءً أو عشباً نزلوا عنده، ثم یرحلون عنه بعد قلیل، فإن علی هؤلاء أن یتموا صلاتهم.

مسأله: إذا سافر من هو من أهل البوادی للبحث عن منزل ومرعی لأنعامه، فإن امتد سفره ثمانیه فراسخ وجب أن یتم صلاته وإن لم تکن أمتعته معه.

مسأله: إذا سافر من هو من أهل البوادی للزیاره والحج أو التجاره وما أشبه وجب أن یقصر

صلاته.

الشرط السابع

مسأله: یشترط أن لا یکون السفر شغلاً له، ولذلک فان الحملدار والمکاری والسائق والملاح ومن شابههم یتم فی غیر سفره الأول، ولکن فی السفر الأوّل یقصر صلاته وإن طال سفره.

مسأله: من یکون شغله السفر إذا سافر لأمر آخر، کما إذا سافر للزیاره أو الحج، یقصر صلاته، ولکن إذا أجر وسیلته (کما لو أجر السائق سیارته) للزیاره وذهب هو أیضاً للزیاره وجب أن یتم صلاته.

مسأله: الحملدار إذا کان السفر شغلاً له یجب أن یتم صلاته، وإذا لم یکن السفر شغلاً له بل کان یسافر بضعه أسابیع فی السنه قصر الصلاه.

مسأله: من یکون شغله الحملداریه ویسافر بحجاجه إلی مکه المکرمه من طریق بعید، فإن کان فی الطریق کلّ السنه أو أغلبها أتم صلاته.

مسأله: من یکون السفر شغلاً وعملاً له فی بعض أوقات السنه کالسائق الذی یکری سیارته فی الصیف أو الشتاء یجب أن یتم فی السفر.

مسأله: السائق أو البائع المتجول الذی یتردد علی أماکن تبعد عن بلده الفرسخین والثلاثه، إن اتفق له أن سافر ثمانیه فراسخ یجب أن یقصر فی صلاته، ولکن إذا قال الناس إن شغله السفر، فإن سافر ثمانیه فراسخ یلزم أن یجمع بین القصر والتمام علی الأحوط وجوباً.

مسأله: من یکون شغله السفر إذا بقی فی وطنه عشره أیام أو أکثر من ذلک، وجب أن یقصر فی سفره الأول الذی یسافر فیه بعد العشره، سواء کانت إقامه عشره أیام عن قصد من أول الأمر أم لا.

مسأله: من یکون شغله السفر إذا أقام فی غیر وطنه عشره أیام، قصر فی أول سفره بعد تلک العشره إذا کانت إقامته عن قصد من أول الأمر، أما إذا لم یقصد من أول الأمر أن یقیم فی

ذلک المکان عشره أیام فیجب أن یتم صلاته فی أوّل سفره بعد العشره.

مسأله: من یکون شغله السفر إذا شک فی أنه هل بقی فی وطنه أو مکان آخر عشره أیام أم لا، یجب أن یتم صلاته.

مسأله: السائح فی البلدان الذی لم یتخذ لنفسه وطناً یجب أن یتم صلاته.

مسأله: من لم تکن حرفته وشغله السفر إذا تعددت سفراته إلی بلد أو قریه لنقل بضاعه له فیها یجب أن یقصر صلاته.

مسأله: من أعرض عن وطنه وأراد اتخاذ وطن آخر له، إن لم یکن شغله السفر ولم یصدق علیه عنوان آخر من العناوین الموجبه للإتمام فی الصلاه یجب أن یقصر.

الشرط الثامن

مسأله: یشترط أن یصل إلی حد الترخص، یعنی أن یبتعد عن بلده وموطنه، وکذا عن المکان الذی قصد إقامه عشره أیام فیه، بمقدار تختفی فیه جدران البلد، ولا یسمع فیه أذان ذلک البلد، بشرط أن یکون الجو صافیاً لا غبار ولا شیء آخر فیه یمنع عن رؤیه الجدران أو سماع الأذان ولا یلزم أن یبتعد بحیث لا یری القباب والمنائر أو لا یری الجدران أصلاً، بل یکفی أن لا تظهر الجدران جیداً وبشکل کامل.

مسأله: إذا سافر إلی مکان یسمع فیه أذان البلد ولکن لا یری جدرانه، أو یری جدران البلد ولکن لا یسمع أذانه، فإن کان یرید أن یصلی هناک وجب أن یتمّ صلاته.

مسأله: المسافر الذی یعود إلی وطنه یجب أن یتم صلاته إذا رأی جدران بلده وسمع أذانه وکذا المسافر الذی یرید أن یقیم فی محل عشره أیام إذا رأی جدران ذلک المحل وسمع أذانه یلزم أن یتم.

مسأله: إذا کان البلد فی مکان مرتفع بحیث یری من البعید، أو کان البلد منخفضاً جداً بحیث تختفی جدرانه بمجرد

أن یبتعد المرء عن البلد قلیلاً، فمن سافر من مثل هذا البلد لا یقصر صلاته إلا إذا ابتعد بمقدار لو کان البلد فی أرض مستویه لاختفت جدرانه فیه، وهکذا إذا کان علو البیوت وانخفاضها أکثر من المتعارف فإنه یجب ملاحظه المتعارف.

مسأله: إذا سافر من محل لا بیت فیه ولا جدران، فإن وصل إلی موضع تختفی فیه الجدران والبیوت عاده لو کان للمحل المذکور بیوت أو جدران، لزم أن یقصر صلاته.

مسأله: إذا ابتعد مقداراً بحیث لا یدری هل أن هذا الصوت الذی یسمعه هو صوت الأذان أم صوت آخر قصّر صلاته، ولکن إذا علم أن ذلک هو صوت الأذان ولکن لا یمیز کلماته وجب علیه الإتمام.

مسأله: إذا ابتعد إلی حد لا یسمع أذان البیوت، ولکنه یسمع أذان البلد الذی یکون فی مکان مرتفع عاده، لا یقصر صلاته.

مسأله: إذا وصل إلی حد لا یسمع فیه أذان البلد الذی یکون فی مکان مرتفع ولکنه یسمع الأذان الذی یکون علی مکان عال جداً وجب أن یقصر صلاته.

مسأله: إذا کان عینه أو أذنه أو صوت الأذان غیر عادی یجب أن یقصر صلاته فی الموضع الذی لا تری فیه العیون المتوسطه الجدران المتوسطه للبلد، ولا تسمع فیه الأذان المتوسطه الأذان العادی.

مسأله: إذا شک حین الذهاب إلی السفر هل وصل إلی حد الترخص أم لا، یجب أن یصلی تماماً، وإذا شک حین العوده إلی وطنه هل وصل إلی حد الترخص أم لا، یلزم أن یقصر، بشرط أن لا تکون الصلاه ذهاباً وإیاباً فی مکان واحد، ولکن فی کلتا الصورتین یجب الفحص والتحقیق.

مسأله: المسافر الذی یمر بوطنه فی سفره، یجب أن یتم صلاته عندما یصل إلی حد الترخص لوطنه (أی إلی مکان یری

منه جدران وطنه ویسمع أذانه).

مسأله: المسافر الذی یصل إلی وطنه فی خلال سفره یتم صلاته مادام فی وطنه، ولکن إذا أراد أن یخرج من هناک إلی ثمانیه فراسخ أو یخرج إلی أربعه فراسخ ویعود فی نفس الیوم أو لیلته أو قبل عشره أیام، یلزمه أن یقصر صلاته عندما یصل إلی حد الترخص من بلده.

أحکام الوطن والإقامه عشره أیّام

مسأله: المحل الذی یختاره الشخص للإقامه والتوطن یعتبر وطنه، سواء کان میلاده فیه (أی کان مسقط رأسه) أو لا، وسواء کان وطناً لأبویه أم اختاره هو للتوطن وعُدّ فی نظر الناس وطناً له.

مسأله: إذا قصد أن یقیم مده من الزمن فی بلد لیس بوطنه الأصلی ثم یتنقل منه إلی مکان آخر، لا یحسب ذلک المحل وطناً له، إلا إذا أراد البقاء فیه مدّهً طویلهً مثلاً لبضع سنین، وعلی هذا فإن الطلبه والجامعیین الذین یذهبون إلی بلد آخر للدراسه یکون ذلک البلد بحکم وطنهم ویلزم أن یتمّوا صلاتهم ویصوموا، وکذلک حکم العسکریین الذی تقرر بقاؤهم فی مکان واحدٍ لمدّه طویله.

مسأله: المحل الذی یقصد الإقامه فیه مده طویله من الزمان کأربع أو خمس سنوات، یحسب وطناً له عرفاً، فإذا عرض له سفر ثم عاد إلی ذلک البلد مره أخری یجب أن یتم صلاته فیها.

مسأله: من توطن فی محلین، مثل أن یسکن فی بلد سته أشهر، وفی محل آخر سته أشهر أخری، کان المحلان وطناً له، وهکذا الحکم إذا اختار لنفسه أکثر من بلد للسکنی علی هذا الغرار، فان کل الأماکن تعد وطناً له.

مسأله: من مکث فی مکان بقصد التوطن فیه، یجب أن یتم صلاته وهکذا کلما وصل إلی ذلک المکان ما لم یعرض عنه، وأما إذا أعرض وصرف النظر عن

التوطن فی ذلک البلد فیلزم أن یقصر صلاته.

مسأله: إذا وصل إلی مکان کان وطنه سابقاً ولکنه أعرض عنه، لا یتم الصلاه فیه وإن لم یختر وطناً آخر لنفسه بعدُ.

مسأله: المسافر الذی یقصد الإقامه فی مکان عشره أیام بالتوالی، أو یعلم انه سیبقی فی ذلک المکان عشره أیام دون اختیار منه، یجب أن یتم الصلاه فی ذلک المکان.

مسأله: المسافر الذی یرید الإقامه فی مکان عشره أیام، لا یلزم أن یقصد إقامه اللیله الأولی واللیله الحادیه عشره، بل یکفی فی وجوب إتمام الصلاه أن یقصد البقاء من فجر الیوم الأول إلی غروب الیوم العاشر، وکذا إذا کان قصده مثلاً أن یبقی فی ذلک المکان من ظهر الیوم الأول إلی ظهر الیوم الحادی عشر فانه یتم صلواته.

مسأله: المسافر الذی یرید إقامه عشره أیام فی محل، لا یتم صلاته إلا إذا أراد البقاء فی مکان واحد تمام العشره، فإذا قصد إقامه عشره فی بلدین یجب أن یقصّر صلاته، إذا لم یکن البلدان متصلین ببعضهما، وأمّا إن کانا متصلین ببعضهما فلهما حکم البلد الواحد، کما الشأن حالیاً بالنسبه إلی النجف الأشرف والکوفه، أو کربلاء المقدسه والحر، أو طهران وشمیران، أو دمشق والسیده زینب?.

مسأله: المسافر الذی لا ینوی البقاء فی محل عشره أیام، مثل أن یقصد البقاء والاقامه فی ذلک المکان عشره أیام إن حصل له رفیق، أو إن حل علی منزل جید مثلاً قصر صلاته.

مسأله: المسافر الذی یرید البقاء فی محل عشره أیام، إذا قصد من البدایه أن یخرج فی خلال هذه العشره إلی مادون المسافه الشرعیه الموجبه للقصر، فإن لم یمکث فی ذلک المکان الذی هو دون المسافه الشرعیه أکثر من یوم

لم تضر باقامته وأتم صلاته.

مسأله: من کان له عزم علی البقاء فی محل عشره أیام، وجب أن یتم صلاته، وإن احتمل أن یطرأ له فی الأثناء مانع من مواصله البقاء والاقامه، هذا فیما إذا لم یکن الاحتمال عقلائیاً ینافی عزمه علی البقاء وإلاّ فعلیه أن یقصر.

مسأله: إذا علم المسافر أنه بقی إلی آخر الشهر عشره أیام أو أزید فنوی الإقامه فی مکان إلی آخر الشهر وجب أن یتم صلاته، وأما إذا لم یعلم هل بقی عشره أیام إلی آخر الشهر أم لا فنوی الإقامه إلی آخر الشهر وجب أن یقصّر، وإن کان قد بقی إلی آخر الشهر عشره أیام أو أکثر من یوم قصده للاقامه بحسب الواقع.

مسأله: إذا قصد مسافر أن یقیم فی مکان عشره أیام، فان أعرض عن البقاء قبل أن یأتی بصلاه رباعیه، أو تردّد فی البقاء فی ذلک المکان أو الذهاب إلی مکان آخر قبل أن یأتی بصلاه رباعیه یجب أن یقصر صلاته، وأما إذا أعرض وانصرف عن الإقامه فی ذلک المکان أو حصل له التردد المذکور بعد أن صلی رباعیه فعلیه أن یتم مادام هناک.

مسأله: المسافر الذی قصد الإقامه فی مکان عشره أیام إذا صام ثم انصرف وأعرض عن البقاء بعد الظهر، فإن کان انصرافه بعد أن أتی بصلاه رباعیه فی ذلک المکان صح صومه، وعلیه أن یتم صلواته مادام هناک، وأما إذا کان انصرافه قبل أن یأتی بصلاه رباعیه صح صومه فی ذلک الیوم وعلیه أن یقصر بقیه صلواته اللاحقه ولا یجوز له الصوم فی الأیام اللاحقه.

مسأله: المسافر الذی قصد الإقامه فی مکان عشره أیام، إذا انصرف عن الاقامه وشک هل صلی قبل انصرافه عن قصد الاقامه صلاه رباعیه أم

لا، یجب أن یقصر صلاته.

مسأله: إذا اشتغل المسافر بالصلاه بنیه أن یأتی بها قصراً، وفی أثناء الصلاه عزم علی إقامه عشره أیام فی ذلک المکان، یجب أن یتمها رباعیه.

مسأله: المسافر الذی قصد الاقامه فی مکان عشره أیام، إذا انصرف عن قصده وهو فی الصلاه الرباعیه، فإن لم یدخل فی رکوع الرکعه الثالثه یجب أن یجلس فوراً ویختم صلاته قصراً، ویقصر فی بقیه صلواته. وأما إذا اشتغل برکوع الرکعه الثالثه یلزم أن یعید صلاته قصراً ویقصّر صلواته مادام هناک.

مسأله: المسافر الذی قصد الإقامه فی مکان عشره أیام، إذا بقی فی ذلک المکان أکثر من عشره، یلزم أن یتم صلاته ما لم یسافر منه، ولا یلزم تجدید نیه الإقامه لعشره أخری.

مسأله: المسافر الذی قصد الإقامه فی مکان عشره أیام، یجب أن یأتی بالصوم الواجب، ویجوز له الإتیان بالصوم المستحب أیضاً، وکذا یجوز له الاتیان بصلاه الجمعه ونوافل الظهر والعصر والعشاء هناک.

مسأله: المسافر الذی قصد الاقامه فی مکان عشره أیام، إذا أراد أن یخرج إلی ما دون أربعه فراسخ ویعود إلی مکانه الأول ویبقی فیه عشره أیام یتم صلاته فی المده التی یخرج فیها ویعود، ولکن إذا لا یرید بعد رجوعه إلی المکان الأول أن یبقی فیه عشره أیام، فعلیه أن یتم صلاته عند الخروج إلی مادون أربعه فراسخ وفی المده التی یبقی فیها هناک وعند الرجوع إلی المکان الأول وبعد العوده علی الأقوی، وأما إذا کان المکان الذی یرید أن یخرج إلیه أربعه فراسخ أو أکثر فیجب أن یقصر صلاته عند الذهاب إلی ذلک المکان وفی المده التی یبقی فیها هناک وحال العوده وبعد العوده أیضاً.

مسأله: المسافر الذی قصد الاقامه فی مکان عشره أیام، اذا

أراد أن یخرج إلی ما دون ثمانیه فراسخ ویبقی فیه عشره أیام یجب علیه أن یتم صلاته عند الذهاب إلی ذلک المکان وفی المحل الذی یقصد إقامه عشره أیام فیه، وأما إذا کان المکان الذی یرید الخروج إلیه علی رأس ثمانیه فراسخ أو أکثر ولا یرید إقامه عشره أیام فیه فعلیه أن یقصر صلاته عند الذهاب إلیه وفی مده البقاء فیه.

مسأله: المسافر الذی قصد الإقامه فی مکان عشره أیام، إذا أراد أن یخرج إلی مادون أربعه فراسخ فإن کان متردداً فی العوده إلی المکان الأول، أو غفل عن موضوع الرجوع إلی المکان الأول أصلاً، أو أراد أن یرجع إلی المکان الأول ولکنه کان متردداً فی الإقامه عشره أیام فیه، أو غفل عن موضوع الإقامه فی المکان الثانی عشره أیام والسفر عنه، یجب أن یتم صلاته منذ أن یذهب إلی المکان الثانی والی أن یرجع إلی المکان الأول وبعد أن یرجع.

مسأله: إذا قصد الإقامه فی مکان عشره أیام باعتقاد وظن أن رفقاءه یریدون الإقامه عشره أیام فیه، وبعد الإتیان بصلاه رباعیه واحده علم بأنهم لم یقصدوا الإقامه، فعلیه أن یتم صلاته مادام هناک، وإن انصرف هو أیضاً عن الاقامه.

مسأله: إذا بقی المسافر فی محل ثلاثین یوماً علی نحو التردد، یجب علیه أن یتم صلاته بعد الثلاثین حتی لو مکث قلیلاً.

مسأله: المسافر الذی یرید إقامه تسعه أیام أو اقل فی مکان، إذا أراد بعد انقضاء تسعه أیام أو أقل أن یبقی تسعه أیام أخری أو أقل وهکذا حتی ثلاثین یوماً، وجب أن یقصر صلاته، أمّا فی الیوم الواحد والثلاثین فیتم صلاته.

مسأله: المسافر المتردد فی الاقامه مده ثلاثین یوماً إنما یتم بعد الثلاثین إذا کان قد

أمضی کل هذه الأیام الثلاثین فی مکان واحد، أما إذا أمضی هذه الثلاثین فی بلاد متعدده قصر فی صلاته حتی بعد الثلاثین.

مسائل متفرقه

مسأله: یجوز للمسافر أن یتم صلاته فی المسجد الحرام، ومسجد النبی?، ومسجد الکوفه، والحائر الحسینی الشریف ?، وهکذا یجوز التمام إذا أراد أن یصلی فی موضع لم یکن من أجزاء هذه المساجد زمن الأئمه الطاهرین ? بل اُلحق بها فیما بعد، وهکذا بالنسبه إلی الحرم الحسینی ? إذا صلی فی موضع أبعد من أطراف القبر الشریف بمقدار خمسه وعشرین ذراعاً.

مسأله: الظاهر جواز التمام أیضا، فی جمیع مدینه مکه المکرمه والمدینه المنوره والکوفه وکربلاء المقدسه، وإن کان الأحوط استحباباً أن یقصّر المسافر فی غیر المساجد المذکوره والحرم الشریف.

مسأله: الذی یعلم أنه مسافر وأن علیه أن یقصر صلاته، لو أتم عمداً فی غیر هذه الأماکن الأربعه المذکوره فی المسأله المتقدمه بطلت صلاته، وهکذا إذا نسی أن صلاه المسافر قصر فأتم، یجب علیه أن یعید صلاته إذا کان الوقت باقیاً ویقضی إن تذکر بعد انقضاء الوقت علی الأحوط.

مسأله: الذی یعلم انه مسافر وأن علیه أن یقصر الصلاه، لو أتم غفله بطلت صلاته.

مسأله: المسافر الذی لا یعلم هل یجب علیه قصر الصلاه أم لا، إذا أتم صحت صلاته.

مسأله: المسافر الذی یعلم أن علیه أن یقصر الصلاه، إذا کان یجهل بعض خصوصیاته، مثلاً کان لا یعلم أن علیه أن یقصر إذا قطع ثمانیه فراسخ، لو أتم صحت صلاته.

مسأله: المسافر الذی یعلم أن علیه أن یقصر الصلاه، إذا أتم بظن أن سفره استغرق أقل من ثمانیه فراسخ، وجب علیه احتیاطاً إعاده صلاته قصراً داخل الوقت، أو قضاؤها قصراً إن کان الوقت منقضیاً.

مسأله: إذا نسی أنه مسافر وأتم صلاته، فإن

تذکر فی داخل الوقت وجب إعادتها قصراً، وان تذکر بعد انقضاء الوقت لم یجب علیه قضاؤها.

مسأله: من یجب علیه التمام إذا قصر الصلاه بطلت صلاته علی أی حال.

مسأله: إذا اشتغل بصلاه رباعیه وفی أثنائها تذکر أنه مسافر، أو التفت إلی انه قطع ثمانیه فراسخ فی سفره، فإن لم یذهب إلی رکوع الرکعه الثالثه وجب أن یختم صلاته ثنائیه، وإن ذهب إلی رکوع الرکعه الثالثه بطلت صلاته، فإن بقی له من الوقت بمقدار رکعه واحده وجب أن یقصر صلاته بنیه الأداء.

مسأله: إذا لم یعلم المسافر بعض خصوصیات صلاه المسافر، مثلاً لایعلم أنه إذا قطع أربعه فراسخ وعاد إلی وطنه فی نفس الیوم أو لیلته لزم أن یقصر، إن اشتغل بالصلاه بنیه إتیانها رباعیه وعلم بالمسأله قبل الذهاب إلی رکوع الرکعه الثالثه وجب أن یختم الصلاه ثنائیه قصراً، أی یجلس فوراً ویتشهد ویسلم، وأما إذا التفت إلی الحکم وهو فی رکوع الرکعه الثالثه بطلت صلاته، وحتی إذا بقی من الوقت بمقدار رکعه واحده فإن علیه أن یأتی بالصلاه قصراً بنیه الأداء.

مسأله: المسافر الذی یجب علیه أن یتم صلاته إذا اشتغل بالصلاه بنیه إتیانها ثنائیه جهلاً منه بالمسأله، ثم عرف الحکم فی أثناء الصلاه یجب أن یتم الصلاه الرباعیه.

مسأله: المسافر الذی لم یأت بالصلاه، إذا وصل إلی وطنه قبل انقضاء الوقت، أو وصل إلی مکان یرید إقامه عشره أیام فیه، یجب أن یتم، ومن لا یکون مسافراً إذا لم یأت بالصلاه فی وطنه فی أول الوقت وسافر، وجب أن یقصر فی السفر.

مسأله: المسافر الذی یجب أن یقصر صلاته إذا فاتته صلاه الظهر أو العصر أو العشاء وجب أن یقضیها قصراً، حتی لو أراد أن یقضیها فی الحضر،

واذا فات غیر المسافر إحدی هذه الصلوات الثلاث وجب أن یقضیها تماماً أی رباعیه، وان أراد أن یقضیها فی السفر.

مسأله: یستحب للمسافر بعد کل صلاه، أن یقول ثلاثین مره: (سبحان الله، والحمد لله، ولا اله إلا الله، والله أکبر) وقد أکد علی الإتیان بهذا الذکر فی تعقیب صلاه الظهر والعصر والعشاء، بل الأفضل أن یأتی بهذا الذکر بعد هذه الصلوات ستین مره.

لجنه الاستفتاء

فی مکتب المرجع الدینی الأعلی

آیه الله العظمی السید محمد الحسینی الشیرازی (دام ظله)

تستقبل استفتاءاتکم الشرعیه وتجیب علیها

عبر العنوان التالی:

لبنان، بیروت، ص ب: 5955 / 13

سوریه، دمشق، فاکس: 6419574/ 0096311

البرید الالکترونی: E-Mail: istftaa@alshirazi.com

کما یمکنکم الاطلاع علی استفتاءات الإمام الشیرازی (دام ظله) ومؤلفاته فی کل وقت علی العنوان التالی:

www.alshirazi.com

رجوع إلی القائمه

الهوامش

(1) قد أخذنا هذه الخاتمه من الرساله العملیه لسماحه الإمام الشیرازی (المسائل الإسلامیه) الطبعه 36 عام 1421ه 2000م بیروت، وذلک من المسأله رقم 1367 إلی 1474 ص 300 – 317 وجعلناها فی نهایه هذا الکتاب تتمیماً للفائده.

تعريف مرکز

بسم الله الرحمن الرحیم
هَلْ یَسْتَوِی الَّذِینَ یَعْلَمُونَ وَالَّذِینَ لَا یَعْلَمُونَ
الزمر: 9

المقدمة:
تأسّس مرکز القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان بإشراف آیة الله الحاج السید حسن فقیه الإمامي عام 1426 الهجري في المجالات الدینیة والثقافیة والعلمیة معتمداً علی النشاطات الخالصة والدؤوبة لجمع من الإخصائیین والمثقفین في الجامعات والحوزات العلمیة.

إجراءات المؤسسة:
نظراً لقلة المراکز القائمة بتوفیر المصادر في العلوم الإسلامیة وتبعثرها في أنحاء البلاد وصعوبة الحصول علی مصادرها أحیاناً، تهدف مؤسسة القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان إلی التوفیر الأسهل والأسرع للمعلومات ووصولها إلی الباحثین في العلوم الإسلامیة وتقدم المؤسسة مجاناً مجموعة الکترونیة من الکتب والمقالات العلمیة والدراسات المفیدة وهي منظمة في برامج إلکترونیة وجاهزة في مختلف اللغات عرضاً للباحثین والمثقفین والراغبین فیها.
وتحاول المؤسسة تقدیم الخدمة معتمدة علی النظرة العلمیة البحتة البعیدة من التعصبات الشخصیة والاجتماعیة والسیاسیة والقومیة وعلی أساس خطة تنوي تنظیم الأعمال والمنشورات الصادرة من جمیع مراکز الشیعة.

الأهداف:
نشر الثقافة الإسلامیة وتعالیم القرآن وآل بیت النبیّ علیهم السلام
تحفیز الناس خصوصا الشباب علی دراسة أدقّ في المسائل الدینیة
تنزیل البرامج المفیدة في الهواتف والحاسوبات واللابتوب
الخدمة للباحثین والمحققین في الحوازت العلمیة والجامعات
توسیع عام لفکرة المطالعة
تهمید الأرضیة لتحریض المنشورات والکتّاب علی تقدیم آثارهم لتنظیمها في ملفات الکترونیة

السياسات:
مراعاة القوانین والعمل حسب المعاییر القانونیة
إنشاء العلاقات المترابطة مع المراکز المرتبطة
الاجتنباب عن الروتینیة وتکرار المحاولات السابقة
العرض العلمي البحت للمصادر والمعلومات
الالتزام بذکر المصادر والمآخذ في نشر المعلومات
من الواضح أن یتحمل المؤلف مسؤولیة العمل.

نشاطات المؤسسة:
طبع الکتب والملزمات والدوریات
إقامة المسابقات في مطالعة الکتب
إقامة المعارض الالکترونیة: المعارض الثلاثیة الأبعاد، أفلام بانوراما في الأمکنة الدینیة والسیاحیة
إنتاج الأفلام الکرتونیة والألعاب الکمبیوتریة
افتتاح موقع القائمیة الانترنتي بعنوان : www.ghaemiyeh.com
إنتاج الأفلام الثقافیة وأقراص المحاضرات و...
الإطلاق والدعم العلمي لنظام استلام الأسئلة والاستفسارات الدینیة والأخلاقیة والاعتقادیة والردّ علیها
تصمیم الأجهزة الخاصة بالمحاسبة، الجوال، بلوتوث Bluetooth، ویب کیوسک kiosk، الرسالة القصیرة ( (sms
إقامة الدورات التعلیمیة الالکترونیة لعموم الناس
إقامة الدورات الالکترونیة لتدریب المعلمین
إنتاج آلاف برامج في البحث والدراسة وتطبیقها في أنواع من اللابتوب والحاسوب والهاتف ویمکن تحمیلها علی 8 أنظمة؛
1.JAVA
2.ANDROID
3.EPUB
4.CHM
5.PDF
6.HTML
7.CHM
8.GHB
إعداد 4 الأسواق الإلکترونیة للکتاب علی موقع القائمیة ویمکن تحمیلها علی الأنظمة التالیة
1.ANDROID
2.IOS
3.WINDOWS PHONE
4.WINDOWS

وتقدّم مجاناً في الموقع بثلاث اللغات منها العربیة والانجلیزیة والفارسیة

الکلمة الأخيرة
نتقدم بکلمة الشکر والتقدیر إلی مکاتب مراجع التقلید منظمات والمراکز، المنشورات، المؤسسات، الکتّاب وکل من قدّم لنا المساعدة في تحقیق أهدافنا وعرض المعلومات علینا.
عنوان المکتب المرکزي
أصفهان، شارع عبد الرزاق، سوق حاج محمد جعفر آباده ای، زقاق الشهید محمد حسن التوکلی، الرقم 129، الطبقة الأولی.

عنوان الموقع : : www.ghbook.ir
البرید الالکتروني : Info@ghbook.ir
هاتف المکتب المرکزي 03134490125
هاتف المکتب في طهران 88318722 ـ 021
قسم البیع 09132000109شؤون المستخدمین 09132000109.