أجوبه المسائل المالکیه (أسئله التی وجهها الأستاذ عبد المنعم المالکی إلی المرجع السید محمد الحسینی الشیرازی)

هویه الکتاب

مطابقه لفتاوی

المرجع الدینی الأعلی

ایه الله السید محمد الحسینی الشیرازی

الناشر: مرکز الرسول الأعظم (ص) للتحقیق والنشر

الطبعه: الأولی 1418ه 1998 م بیروت لبنان

الطلیعه

بسم الله الرحمن الرحیم

فسألوا أهل الذکر

إن کنتم لا تعلمون

سوره الأنبیاء الآیه: 7

کلمه الناشر

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین وصلی الله علی خیر خلقه محمد وآله الطاهرین.

قال تعالی: (فاسألوا أهل الذکر إن کنتم لا تعلمون).(1)

وقال الإمام المهدی (عجل الله تعالی فرجه الشریف):

(وأما الحوادث الواقعه فارجعوا فیها إلی رواه حدیثنا فانهم حجتی علیکم وأنا حجه الله).(2)

فی عصر غیبه الإمام (علیه السلام) یرجع المؤمنون إلی المراجع العظام فی شئون الفتیا وأخذ المسائل الشرعیه، وقد جرت السیره علی الاستفتاء منهم، وهذه جمله من الأسئله التی وجهها الأستاذ عبد المنعم المالکی إلی المرحوم آیه الله العظمی السید محسن الحکیم (قدس سره)، وبعد وفاته أرسلها إلی المرجع الدینی الأعلی الإمام السید محمد الحسینی الشیرازی (دام ظله) مع مجموعه أخری من الأسئله، وقد أجاب سماحته عنها، وقمنا بنشره تعمیما للفائده، وسمیناه ب : (أجوبه المسائل المالکیه) نظراً للمستفتی، کما قمنا بعنونه المسائل وتبویبها وجمعها تحت موضوعاتها الخاصه کالوضوء والصلاه والصوم وما أشبه، إضافه إلی بعض التوضیحات فی الهامش وحذف الأسئله المتکرره.

وللإمام الشیرازی (دام ظله) مجموعات استفتائیه أخری، منها:

1: أجوبه المسائل الشرعیه، أعدها الشیخ جعفر الحائری، طبع ثلاث مرات.

2: أحکامک فی البلاد الأجنبیه، أعدها الشیخ عبد العظیم المهتدی البحرانی، مطبوع.

3: أجوبه المسائل اللبنانیه، مطبوع.

4: أجوبه المسائل المالکیه، ما بین یدیک.

5: أجوبه المسائل العلویه، غیر مطبوع.

6: استفتاءات، أعدها الشیخ حسن حسین، مطبوع.

7: أجوبه المسائل المقدادیه، تحت الطبع.

8: أجوبه المسائل الکویتیه، غیر مطبوع.

9: أجوبه المسائل الشرعیه، نشره فقهیه صدر منها 13 عددا.

10: مجموعه الاستفتاءات الشرعیه، عده مجلدات، غیر مطبوع.

11: الاستفتاءات الشرعیه، عده مجلدات، غیر مطبوع.

12: أجوبه المسائل الحائریه، غیر مطبوع.

نسأل الله سبحانه أن یوفقنا لنشر الأحکام الإسلامیه وتعالیم العتره الطاهره، انه سمیع مجیب.

مرکز

الرسول الأعظم (ص) للتحقیق والنشر

1418 ه 1997م

طلب الاستفتاء

بسم الله الرحمن الرحیم

سماحه سیدنا المجتهد الأکبر آیه الله السید محمد الشیرازی (سلمه الله).

السلام علیکم و رحمه الله وبرکاته.

أدامکم الله حرزاً وحصنا للإسلام و ذخراً وسنداً للمسلمین، انه سمیع الدعاء.

أما بعد: یجد سماحتکم فی هذا الکراس صفحات فیها أسئله کانت موجهه الی المرحوم آیه الله الحکیم (قدس سره) وقد أجاب علیها رحمه الله، فأرجو التفضل بالتعلیق علیها ان لم تکن مطابقه لفتاوی سماحتکم. (3)

وتجدون فی هذا الکراس أیضا صفحات أخر فیها أسئله موجهه الی سیادتکم، أرجو التفضل بالإجابه علیها، ولکم من الله الأجر والثواب، ومنا جزیل الشکر وفائق الامتنان.

المخلص

عبد المنعم المالکی/ قلعه صالح

الجواب الشریف

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین والصلاه والسلام علی محمد وآله الطاهرین.

فضیله الأخ الأستاذ عبد المنعم المالکی دام عزه.

السلام علیکم ورحمه الله وبرکاته.

أدام الله بقاءکم واسبغ علیکم عطفه ولطفه ورضاه، ووفّقکم وسائر الإخوان من أهالی قلعه صالح المحترمین لکل خیر، وهو المستعان.

أما ما ذکرتم من الأسئله، فهذه أجوبتها، والله الموفق المستعان.

کربلاء المقدسه

محمد

التقلید

الرجوع الی مجتهد آخر

س: فی موارد الإشکال (4) فی فتاوی المقلَّد، (5) هل یجوز الرجوع فیها الی مجتهد آخر؟

ج: فی الموارد التی لا یکون للمقلَّد فتوی، یجوز الرجوع الی مجتهد آخر. (6)

البقاء علی تقلید المیت

س: لو أن أحداً قلّد سماحتکم فی الفتوی بجواز البقاء علی تقلید المیت، فما هی الأمور التی یرجع فیها الی سماحتکم بعد أن بقی علی تقلید المیت وبعد أن قلدکم فی هذه الفتوی؟

ج: یقلد فی المسائل التی لا یعلم فتوی المجتهد المیت فیها.

الرساله العملیه

س: الظاهر ان کتاب (أحکام الإسلام) هی رسالتکم العملیه، فلماذا لم تستوعب البحث حول بعض الموضوعات المهمه؟.

ج: عندی رساله عملیه مفصله تطبع عن قریب إنشاء الله تعالی.(7)

الطهاره والنجاسه

الدواء المستورد

س: الدواء الذی یدخل بلاد المسلمین هل هو محکوم بالطهاره؟.

ج: نعم محکوم بالطهاره، الا اذا علمنا بنجاسته.

طهاره الطفل

س: هل للطفل نجاسه عرضیه، وهل هنالک حد شرعی یمکن الأخذ به واعتبار الطفل طاهراً؟.

ج: الطفل طاهر الا اذا علمنا انه باشر النجاسه.

ما یخرج من المرأه عند الشهوه

س: ما یقول سیدی فی الماده اللزجه التی تخرج عن الزوجه حال إثاره شهوتها، فهل هذه الماده بحکم المنی النجس؟

ج: لا تکون بحکم المنی النجس.

المذی والوذی والودی

س: هل ان المذی (8) والوذی (9) والودی (10) طاهره؟.

ج: نعم کلها طاهره.

الأحذیه المستورده

س: ما یقول مولای فی الأحذیه التی تستورد من بلاد الکفر هل یجوز شراؤها ولبسها؟.

ج: اذا علمتم انها جلد، وانها من بلاد الکفار، یحکم بنجاستها. (11)

تطهیر العجین النجس

س: کیف یتم تطهیر العجین النجس؟

ج: اذا خبز العجین أمکن تطهیره بالکثیر وبالقلیل من الماء، کما یطهر الثوب.

الوزغ (12) وسقوطه فی الماء

س: لا ریب ان الوزغ أبوبریص من ذوات النفس غیر السائله المحکومه بالطهاره، ولکن سمعت انه

من الحشرات السامه التی لو سقطت فی الماء لنفثت فیه السم، فلو ثبت هذا أما یجب الاجتناب عن الماء الذی یری فیه هذا الحیوان بالرغم من طهاره الماء؟

ج: اذا صار الماء بسبب وقوع الوزغ مضراً ضرراً متزایداً حرم استعماله فی ما یوجب الضرر کالشرب ونحوه وان کان طاهراً، فان الطهاره لا تنافی کونه حراماً.

تطهیر السجاده الکبیره

س: اذا تنجس موضع من السجاده الکبیره فهل یمکن تطهیرها ب [الماء] القلیل من دون إخراجها من الغرفه؟

ج: یمکن تطهیرها بالماء القلیل، وذلک بصب الماء علیها ثم مسح الماء بقماش طاهر _مثلا_ ثم صب الماء علیها ثانیا، (13) کما یمکن تطهیرها بماء الأنبوب.

الثعلب

س: لا شک فی أن الکلب نجس العین، فهل أن (الثعلب) الذی یقال انه من فصیله الکلب، نجس العین أیضاً؟.

ج: لیس [الثعلب] بنجس، بل طاهر.

اذا وقع الکلب فی الماء

س: لو وقع الکلب فی الماء الذی قدره کر أو کران فهل ینجس الماء؟.

ج: لا ینجس الکر بوقوع الکلب فیه. (14)

طهاره الفاسق المسلم

س: الفاسق المسلم الذی لا یأتمر بأوامر الإسلام ولا ینتهی عن نواهیه، وبالأحری الذی لا یحتاط من جهه الطهاره والنجاسه، هل یجب الاجتناب عنه من ناحیه مباشرته بالید؟.

ج: لا یجب الاجتناب عنه الا اذا علمنا بنجاسته.

الإسبرتو

س: هل ان الإسبرتو طاهر أم نجس، وهل یجب الاجتناب عنه؟.

ج: لا یجب الاجتناب عن الاسبرتو. (15)

التطهیر بالشمس

س: هل تطهر الحصران والبواری المتنجسه، بالشمس؟.

ج: الظاهر أنها تطهر بالشمس. (16)

الوضوء

عدم مانعیه الوسخ

س: وجود الوسخ علی القدم هل یمنع عن المسح فی الوضوء؟

ج: اذا لم یکن الوسخ حائلاً لم یکن مانعا عن المسح.

عدم مانعیه الحبر

س: هل ان الماده المعروفه فی الکتابه، والمسماه ب (الحبر) تعتبر کجرم مانع عن الغسل فی الوضوء والمسح، فیما

اذا تلوثت بها الید او القدم؟

ج: اللون لیس بمانع، الا اذا کان له جرم یحول بین الماء وبین البشره.

مقدار مسح الرأس

س: هل یکفی عند مسح الرأس فی الوضوء ان یکون المسح بثلاثه أصابع؟.

ج: یکفی مسح أی جزء من مقدم الرأس وبأی مقدار کان وان کان وجوب المسح عرض إصبع أحوط، والأحوط استحباباً ان یکون الطول قدر إصبع واحد والعرض قدر ثلاثه أصابع مضمومه. (17)

تجفیف موضع المسح

س: ما یسقط من ماء الوضوء (أثناء الوضوء) علی الرجلین قبل مسحهما، سواء سقط من الوجه او الیدین، هل یجوز المسح علیهما من دون تجفیف؟.

ج: الاحتیاط أن یجففها ثم یمسح علیها.

الوضوء من القنوات والسواقی

س: هل یجوز الشرب والوضوء من القنوات والسواقی التی تأخذ ماءها من النهر الکبیر عن طریق المکائن؟ مع العلم بان الماکنه قسمان: قسم ملک للأهالی وقسم ملک للدوله؟

ج: لا بأس بذلک اذا لم یعلم بعدم رضی الأهالی المالکین للمکائن.

تحریک الخاتم فی الوضوء

س: لو حرک الخاتم أثناء الوضوء، أی تم بسببه إیصال الماء تحت الخاتم، فهل یجزئ ذلک؟.

ج: نعم اذا علم بوصول الماء تحت الخاتم کفی ذلک.

الید المتختمه

س: هل یجوز المسح بالید المتختمه بالخاتم المزبور؟.

ج: لا بأس بذلک.

المسح علی الشعر

س: لا شک ان من واجبات الوضوء مسح الرأس، فهل یکفی المسح علی الشعر فقط أم یجب ان یمس جلد الرأس؟.

ج: یکفی المسح علی الشعر اذا لم یکن کثیراً بحیث لو تدلی خرج عن حد الرأس. (18)

المسح علی الشعر المتدلی

س: لو مسح علی الشعر المتدلی (عند مسح الرأس) سهواً، فهل یبطل الوضوء؟.

ج: اذا کان المسح علی الشعر الذی یخرج عن الرأس عند تدلیه، کان المسح باطلاً، فان تدارک صح وضوئه (19) والا بطل الوضوء.

فی غسل الید

س: فی الوضوء

عند غسل الید الیمنی (بعد غسل الظاهر بالکفه الأولی ومن ثم غسل الباطن بالکفه الثانیه) هل یجوز الرجوع الی الظاهر مره أخری بعد غسل الباطن؟

ج: نعم یجوز. (20)

رفع القدمین

س: هل یجوز رفع إحدی القدمین عند المسح فی الوضوء، أفتونا سلمکم الله وأیدکم؟.

ج: نعم یجوز.

غسل الرجلین بعد الوضوء

س: غسل الرجلین بعد الوضوء مباشره، هل یضر فی صحه الوضوء؟.

ج: لا یضر.

الغسل

هل یکون التکاسل عذراً؟

س: هل یعتبر الکسل (التکاسل) کعذر شرعی لاستعمال التیمم بدلاً من الغسل (غسل الجنابه)؟.

ج: لا یجوز ترک الغسل تکاسلا، ولیس الکسل عذرا شرعیا، ولو فعل حتی ضاق الوقت وتیمم أثم وصح تیممه.

نیه الغسل عند ضیق الوقت

س: کیف تکون نیه غسل الجنابه عند ضیق الوقت؟

ج: یکفیه نیه الکون علی الطهاره.

خروج البلل المشتبه

س: ذکر سماحتکم فی باب الجنابه المسأله الثالثه : (21)

(اذا کان أحد هذه الأمور الشهوه أو الدفق أو الفتور احتاط (22) بالغسل والوضوء)، فهل أن حصول هذه الأمور مشروطه بخروج بلل مشتبه أم بمجرد حصول واحده منها دون خروج أی بلل؟

ج: نعم مشروطه بخروج بلل مشتبه.

الصفات الثلاث للمنی

س: المنی یعرف باجتماع [الصفات] الثلاث: (الشهوه والدفق والفتور) فهل یکفی فی معرفه المنی حصول واحده والشک فی الأخری، أم یجب اجتماع الثلاث؟.

ج: اذا شک فی ان الخارج منی او غیره لا یکفی حصول واحده من العلامات الثلاث. (23)

غسل الجبیره

س: هل یضر فی صحه غسل الجنابه الجرح الذی علیه جبیره أو دواء؟.

ج: یغتسل غسل الجبیره.

خروج المنی من الموضع غیر المعتاد

س: نرجو توضیح ما یلی [مما ورد فی الرساله العملیه]: (من أسباب الجنابه خروج المنی من الموضع المعتاد، وغیره، وان کان الاحوط عند الخروج من غیر المعتاد الجمع بین الطهارتین). (24)

ج: لو خرج المنی من

ثقبه فی باطن الإحلیل یحتاط بالجمع الذی ذکرناه.

التیمم

س: هل یجوز غسل الوجه والیدین مباشره بعد التیمم؟

ج: نعم یجوز ذلک.

الصلاه

الصلاه الوسطی

س: هل ان الصلاه الوسطی المذکوره فی القرآن الکریم (25) هی صلاه الظهر؟

ج: نعم هی صلاه الظهر. (26)

وقت صلاه المغرب

س: هل ان وقت فریضه المغرب عند ذهاب الحمره المشرقیه؟

ج: اذا ذهبت الحمره عن قمه الرأس الی طرف المغرب، دخل وقت [صلاه] المغرب.

وقت صلاه العشاء

س: فی أی وقت تختص صلاه العشاء دون المغرب؟

ج: یمتد وقت العشاء للمختار الی نصف اللیل وللمضطر الی الفجر الصادق. (27)

الزوال

س: من المعلوم ان وقت الزوال هو المنتصف ما بین طلوع الشمس وغروبها، فهل ان المقصود من غروبها هو مجرد غروبها عن الأفق، ام ذهاب الحمره المشرقیه أیضا؟

ج: المقصود من الغروب هنا سقوط القرص. (28)

الوقت المختص لصلاه العصر

س: هل یختص وقت صلاه العصر بساعه قبل الغروب، أم أقل، ام اکثر؟

ج: تختص العصر من آخر الوقت بمقدار أدائها.

طلوع الشمس

س: هل یعرف طلوع الشمس بظهور تمام القرص أم بمجرد ظهور شیء من القرص؟.

ج: إذا ظهر شیء من القرص فقد طلعت الشمس.

لو أدرک رکعه واحده

س: اذا أدرک المصلی صلاه الصبح برکعه واحده ومن ثم طلعت الشمس، تصح صلاته ام علیه القضاء؟.

ج: اذا أدرک من الوقت رکعه تصح صلاته وتکون أداءاً ولا قضاء علیه، لکنه لا یجوز تأخیر الصلاه اختیاراً الی هذا الوقت.

وقت صلاه الظهر

س: هل یعرف وقت صلاه الظهر عند بلوغ ظل الشخص قدمین أو ما یسمی سبعی الشخص؟

ج: یعرف وقت صلاه الظهر بحدوث الظل بعد عدمه أو بزیادته بعد نقصانه، ولو بمقدار قلیل، (29) ولا اعتبار بالقدمین فی هذه المسأله.

الجهر فی صلاه الظهر من یوم الجمعه

س: معلوم لدی سماحتکم بأنه یستحب الجهر فی أولیتی

الظهر من یوم الجمعه، فهل یجوز الجهر فی اولیتی العصر من نفس الیوم؟.

ج: لا یجوز الجهر فی عصر الجمعه.

التحرک فی الصلاه

س: هل ان التحرک واللعب بالرأس او أحد الأعضاء فی أثناء الصلاه یوجب سجدتی السهو أم لا؟.

ج: یکره اللعب فی الصلاه، والتحرک القلیل لا بأس به ولا یوجب سجدتی السهو، نعم اذا کان التحرک کثیرا بحیث یمحی صوره الصلاه بطلت الصلاه.

الجهر بتکبیره الإحرام

س: هل یجب الجهر بتکبیره الإحرام فی الفرائض الجهریه والإخفاتیه، أم فی الجهریه فقط؟.

ج: یخیر بین الجهر والاخفات بها فی کافه الفرائض، جهریه کانت أم إخفاتیه.

الترجیع فی الأذان

س: هل یجوز الترجیع (30) فی الأذان؟

ج: اذا لم یکن غناءً جاز.

الصلاه فی الأراضی الحکومیه

س: هل تجوز الصلاه فی المدارس الحکومیه او الأماکن والأراضی العائده للحکومه؟

ج: نعم تجوز اذا لم یعلم بغصبیتها.

الجهر بالاستغفار

س: من المعلوم انه یستحب الاستغفار مع التسبیحات الأربع، (31) فهل یجوز الاجهار بها أم یجب الاخفات بها کوجوب الاخفات فی التسبیحات الأربع؟

ج: یجوز کل من الأمرین.

الشک فی زیاده السجده

س: لو شک فی زیاده سجده، هل یکتفی بسجدتی السهو أم یعید الصلاه؟

ج: صلاته صحیحه ولا یحتاج الی سجده السهو.

الصلاه فی الکنائس والبیع

س: هل تجوز الصلاه فی کنائس النصاری وصوامع الیهود؟

ج: نعم تجوز مع رضی أصحابها. (32)

لبس الجورب الضیق

س: هل یکره لبس الجورب الضیق فی الصلاه؟

ج: لم أجد دلیلاً علی ذلک.

السلس

س: ما حکم من به داء کثره التبول، والتبول اللاإرادی (33) هل یجوز له الصلاه فی النجس؟

ج: اذا کانت له فتره تسع الوضوء والصلاه، توضأ وصلی فی تلک الفتره، واذا کان متواتر البول توضأ لکل صلاه وضوءاً، ولا یضره حینئذ خروج البول أثناء الصلاه، نعم اذا کان الخروج مره أو مرتین فی أثناء الصلاه جدد

الوضوء فی أثناء الصلاه بعد خروج البول. (34)

الصلاه فی القطار

س: هل تصح الصلاه فی القطار؟

ج: لا بأس بها اذا تحفظ علی القبله.

هل یکون فی حکم الوطن…؟

س: هل یعتبر فی حکم الوطن، المدینه التی للمهاجر عنها دار سکنی کان لبث فیها سته أشهر؟.

ج: الوطن هو محل إقامه الإنسان، ولا اعتبار لدار السکنی إیجابا أو سلباً.

الشهاده الثالثه

س: هل أن ذکر الشهاده الثالثه فی الأذان والإقامه بقصد الاستحباب أم الوجوب؟

ج: لا یبعد أن یکون حالها حال سائر فصول الأذان . (35)

قضاء الصلوات علی الولد الأکبر

س: لا ریب فی وجوب قضاء الصلاه علی الولد الأکبر عن والده بعد وفاته، فاذا کان الولد الأکبر لا یعلم مقدار ما فات والده من الصلاه، فکم المده التی یصلیها؟

ج: یصلی بالمقدار المتیقن، والأفضل ان یصلی بالمقدار المظنون.

الجدی ومعرفه القبله

س: وردت أحادیث کثیره بأن طریق معرفه القبله هو النجم المعروف ب (الجدی)، (36) فکیف یعرف هذا النجم؟. وهل أنه نجم واحد أم عده نجوم؟

ج: الجدی نجم واحد فی طرف الدب الأصغر (بنات النعش) فی طرف الشمال من أواسط العراق.

اذا شک فی المسافه الشرعیه

س: ما یقول سیدی فی المسافه المشکوک فی بلوغها (فی السفر) هل یقصر الصلاه، أم یتمها، أم یجمع بین القصر والتمام؟

ج: یفحص، فان لم یجد الجواب، أتم اذا کان قاصدا من وطنه الی خارجه، واذا قصد من الخارج الی وطنه یقصر استصحاباً فی المقامین .

مقدار المسافه الشرعیه

س: هل ان المسافه الشرعیه فی السفر البالغه ثمانیه فراسخ، تساوی (48) کیلومترا؟.

ج: اقل من (48) (37) لأن کل فرسخ یقرب من خمسه کیلوات وشیء.

الذکر فی الرکوع والسجود

س: هل یجوز الجمع فی الذکر (38) بقوله: (سبحان الله) ثلاثاً مع: (سبحان ربی الأعلی وبحمده)؟.

ج: نعم یجوز،

بل یستحب.

السلام علی المصلی

س: لو سلم أحد علی جمع من المصلین فهل یجب الرد علیهم جمیعاً؟.

ج: یجب الرد وجوباً کفائیاً، (39) فاذا قام به واحد سقط عن الآخرین.

الصلاه فی المناطق القطبیه

س: ما هو حکم الصلاه من حیث أدائها فی أوقاتها فی المناطق القطبیه التی یکون فیها النهار سته اشهر واللیل سته اشهر؟.

ج: یأتی کل أربع وعشرین ساعه بخمس صلوات موزعه، کما یصوم بمقدار شهر فی کل سنه، وقد فصلنا حوله فی تتمه (موجز أحکام الإسلام). (40)

من ابتلی بکثره إعاده الصلاه

س: ما یقول سیدی فی رجل قد ابتلی بکثره إعادته للصلاه نظراً للغفله التی طغت علی قلبه، فهل تجوز [له] إعاده الصلاه، أفتونا حفظکم الله؟.

ج: تحرم الإعاده اذا کانت عن وسوسه.

حمل الذهب فی الصلاه

س: حمل الذهب فی جیب المصلی کالقلاده أو الخاتم.. هل یضر فی صحه الصلاه؟.

ج: لا یضر، ولیس حمل الذهب للرجال حراماً، وانما المحرم اللبس أو التزیین.

نیه الإقامه عشره أیام

س: هل یجوز لمن أراد الإقامه اکثر من عشره أیام، أن ینوی الإقامه اکثر من عشره أیام، أم یجب علیه تجدید النیه کل عشره أیام؟.

ج: یجوز أن ینوی الإقامه عشره أیام او اکثر، ولا یجب تجدید النیه.

السجود علی الطین والجص والنوره

س: هل یجوز السجود علی الطین والجص والنوره بعدالطبخ؟.

ج: الظاهر الجواز (41) اذا لم یخرجها الطبخ الی الإحراق، اما بالنسبه الی الطین (الوحل) فمشکل، وفی بعض مراتب الوحل لا یجوز. (42)

المسافر فی رجوعه الی بلده

س: ما یقول سیدی فی المسافر الذی رجع من سفره الی وطنه وقبل وصوله الی وطنه بأقل من أربعه فراسخ حضره وقت الصلاه فهل یصلی قصراً حتی یری جدران البلد أو یسمع أذانه، أم یصلی تماماً باعتبار ان المسافه قلیله ولم

تعد مسافه شرعیه؟.

ج: قبل ان یصل الی حد الترخص (ظهور الجدران وسماع الأذان) یصلی قصراً.

الالتفات فی تسلیم الصلاه

س: هل یجوز الالتفات الی الیمین والی الشمال فی تسلیم الصلاه عند قول: (السلام علیکم ورحمه الله وبرکاته) بنیه التسلیم علی الملکین الحافظین؟.

ج: لا بأس بذلک.

الصلاه علی السریر

س: هل تجوز الصلاه علی السریر غیر المتحرک؟.

ج: نعم تجوز.

الصوم

الشیاع فی رؤیه الهلال

س: هل یکفی فی الشیاع المفید للعلم عند رؤیه الهلال، أن یکون عدد من رأی الهلال (عشره) أم اکثر؟ واذا کان أکثر فکم هو العدد المحدد فی الشریعه لثبوت الشیاع؟

ج: لا عدد محدد للشیاع، فان أفاد الشیاع العلم کفی، ولو کان عدد القائلین قلیلاً، (43) وان لم یفد العلم، فان تحقق ما یسمی شیاعاً، عرفاً، بان یقال: (إن الشائع عند الناس انهم رأوا الهلال) لم استبعد کفایه ذلک.

الإبر المقویه للصائم

س: هل یجوز حقن الابر المقویه للصائم؟

ج: نعم یجوز. (44)

الصوم فی المناطق القطبیه

س: ما هو حکم الصیام فی شهر رمضان فی المناطق القطبیه (45) من حیث کیفیته عند الشروع به وعند الإفطار؟.

ج: یأتی بالصوم حسب الآفاق المعتدله (46) ان تمکن من معرفه تلک الآفاق، والا فیأتی بصیام اثنتی عشره ساعه فی کل أربع وعشرین ساعه.

المتجاهر بالإفطار

س: ما الحکم الذی یترتب علی المتجاهر بالإفطار فی شهر رمضان؟.

ج: ان کان غیر معذور عزر لأجل إفطاره العمدی ولخرق حرمه شهر رمضان، والله العالم.

الکذب فی الصوم

س: هل ان مطلق الکذب فی الصوم مبطل له؟.

ج: کلا، وانما الکذب علی الله وعلی الأنبیاء وعلی الأئمه الطاهرین، صلوات الله علیهم أجمعین.

إفطار ذوی الأعذار

س: هل یجوز لذوی الأعذار، الإفطار فی شهر رمضان علی مرأی من الناس، علماً بأنه مما ینبغی علی المسلم المحافظه علی قدسیه

هذا الشهر المبارک؟.

ج: اذا کان خرقاً لحرمه شهر رمضان المبارک لم یجز.

المطعم فی شهر رمضان

س: ما یقول مولای فی المبلغ الذی یوزعه صاحب المطعم المفتوح فی شهر رمضان المبارک علی أصحاب المطاعم الباقیه بغیه عدم مزاحمه أولئک له…، هل یجوز أخذه؟.

ج: اذا کان فتح المطعم حلالاً، لم یکن بذلک بأس، اما اذا کان فتح المطعم حراماً، ففی حلیه هذا المال توقف، اذ لعله یکون من آکل المال بالباطل. (47)

بیع المأکولات فی شهر رمضان

س: ما یقول سیدی فی من یبیع المأکولات المطبوخه مثلاً فی نهار الصیام متجولاً فی الأسواق فهل یجوز له ذلک، علماً بان التجاهر بالإفطار فی شهر رمضان المبارک محرم؟.

ج: لا یجوز له ذلک اذا کان خرقاً لحرمه شهر رمضان المبارک.

الخمس

دار السکن

س: هل تعتبر دار السکنی من المؤونه ام لا؟

ج: نعم دار السکنی من المؤونه. (48)

النقد الذی جمع للزواج

س: ما یقول سیدی فی النقود التی جمعت للتزوج بها أو شراء دار أو بناء، هل یجب فیها الخمس؟.

ج: اذا مرت السنه علیها، کان فیها الخمس.

الهاشمی الفاسق

س: هل یجوز اعطاء الخمس للهاشمی الفاسق؟

ج: اذا کان متجاهراً بالفسق الکبیر کالزنا وشرب الخمر الاحوط عدم اعطائه.

خمس المسجله

س: من یملک الآله المعروفه ب (المسجل)، فهل یجب علیه اخراج خمسه؟

ج: اذا کان مما یحتاج الیه الانسان المالک له، لم یکن فیه خمس.

الفاضل من الطعام

س: هل یدخل فی الفاضل عن مؤونه السنه الذی یجب فیه الخمس ما اشتراه فی اثناء السنه من طعام کالرز والتمر والحنطه.. ثم بقی منه شیء، أو ما اشتراه من لباس وحذاء وفرش وکتب ومدفئه.. وبقیت عینها؟

ج: الاطعمه الباقیه اذا کانت قلیله فالظاهر عدم الخمس فیها، اما اللباس وما اشبه مما

یحتاجه فیما بعد، فهی من المؤن فلا خمس فیها.

خمس المهر

س: هل یجب الخمس علی الزوج فی المهر (قبل تسلیمه للزوجه) أم علی الزوجه بعد تسلمها أیاه؟

ج: اذا دارت السنه علی المهر قبل أن یسلمه الزوج وجب علی الزوج أن یخمسه.

خمس الاثاث

س: ما یقول سماحتکم فی المهر الذی اشتری به اثاث البیت، هل یجب الخمس فی الاثاث؟

ج: لا خمس فی الاثاث اذا کان بقدر الشأن.

لو تبرع بمال الحج

س: ما یقول سماحتکم فی من تبرع بمقدار من ماله لأخیه أو احد أقاربه بقصد ارساله الی حج بیت الله الحرام، هل یجب فی المبلغ المتبرع به الخمس، اذا لم یعلم باخراج خمس مال المتبرع به؟

ج: لا یجب علی المبذول له الخمس، الا اذا علم بأن الباذل قد تعلق به الخمس ولم یخمس.

الزکاه

الأوراق النقدیه

س: الأوراق النقدیه المتداوله هل تجب فیها الزکاه؟.

ج: لا تجب.

مقدار الدینار الشرعی

س: سیدنا کم مقدار الدینار الشرعی؟ وهل أنه یساوی عشرین درهماً، کما فی الدینار المتداول؟.

ج: کل دینار شرعی هو ثلاثه أرباع المثقال عند الصاغه، فالدینار الشرعی (18) حمصه.

مستحق الصدقات

س: هل یشترط فی مستحقی الصدقات من الفقراء، العداله؟.

ج: العداله لیست بشرط، نعم اشترط بعض الفقهاء ان لا یکون متجاهراً بالفسق.

زکاه الحلی

س: ذکر سماحتکم فی ص67 المسأله الثامنه (49) ما لفظه: (زکاه الحلی إعارتها)، فهل ان إعاره الحلی هنا علی وجه الوجوب أم الاستحباب؟ واذا کانت واجبه فلو کان یحتمل فی إعارتها امساک الفقیر علیها وعدم إعادتها، ما یقول سیدی فی ذلک؟.

ج: هذا (50) علی وجه الاستحباب، واللفظ وارد فی الروایه، (51) ولذا ذکرناه.

المسکوکات

س: هل یدخل فی زکاه الذهب والفضه المسکوکات التی کانت لها معامله فی زمان سابق، مثلاً بالنسبه للروبیه أو اللیره العثمانیه؟.

ج: نعم، فانها

تعامل علیها.

الهاشمی وزکاه الفطره

س: هل یجوز للهاشمی اعطاء زکاه فطرته الی الهاشمی؟

ج: نعم یجوز ذلک.

عزل زکاه الفطره

س: هل یجوز عزل زکاه الفطره ولو الی اشهر عدیده؟

ج: یجوز العزل بانتظار الفقیر.

الحج

الحرز المخیط

س: هل یجوز للمحرم لبس الحرز (52) المخیط؟

ج: نعم یجوز، لکن لا یکون ذلک اثنین، کأن یلبس حرزا وهمیانا، بل أحدهما.

حمل الهدی الی بلده

س: هل یجوز للحاج أن یحمل الهدی (الذبیحه) بعد ذبحها فی منی، الی بلده الذی یعیش فیه، فیأکل منها ویوزع الباقی علی الفقراء، باعتبار ان الذبائح تبقی مکدسه هناک من دون ان توزّع علی الفقراء؟

ج: لا بأس بذلک اذا کان فی معرض الضیاع والفساد.

عدم تقسیم الهدی الی ثلاثه أقسام

س: هل یجزی صاحب الهدی (الناسک) ذبح هدیه من دون تقسیمها الی ثلاثه أقسام (ثلث لنفسه باعتباره یخشی الضرر من اکلها، وثلث للفقراء باعتبار عدم معرفه الفقراء أو لکساد الذبائح وعدم المبالاه بها، وثلث لإخوانه المؤمنین باعتبارهم یخشون الضرر من آکلها) ووضعها مع الذبائح هناک؟

ج: الاحتیاط أن یأخذ قبلاً وکاله من مؤمن وفقیر فاذا ذبحها قبضها بالوکاله عنهما، اما الأکل فان خشی الضرر لم یجب. (53)

لبس النظارات

س: هل یجوز للمحرم أن یلبس النظارات المعده للتکبیر أو الخاصه بالقراءه؟

ج: نعم یجوز اذا لم تکن زینه.

حرز الإمام الجواد (ع)

س: هل یجوز للناسک المحرم أن یلبس حرز الإمام الجواد (علیه السلام) أو أی دعاء آخر؟

ج: لا بأس بذلک اذا لم یکن مخیطاً ولا معقوداً _ بالنسبه الی الرجال _.

الأکل من الهدی

س: من المعلوم انه علی صاحب الهدی أن یأکل شیئاً من هدیه ولو کان قلیلاً، فاذا خشی الناسک (صاحب الهدی) الضرر من أکله فهل یسقط عنه الأکل؟.

ج: اذا خشی الضرر سقط الأکل. (54)

عقد

طرفی الإحرام

س: اذا کان لا یجوز للناسک عقد طرفی ثوب الإحرام، فماذا یعمل؟.

ج: یجوز إدخال طرف الإحرام تحت الهمیان، أو لف الطرفین بحیث لا یکون عقداً، هذا بالنسبه الی الرجال، اما النساء فیجوز لهن العقد.

حج الطفل

س: ما یقول سیدی فی طفل لم یبلغ سن الحلم والرشد، أخذه والده الی مکه المکرمه للحج، وقام بحج ابنه بجمیع شرائط الحج [وأفعاله]من الإحرام والسعی والطواف.. فهل یصح حج الطفل؟ واذا کان حجه صحیحاً فهل یجوز تزویجه اذا بلغ الحلم من دون إعاده الحج؟

ج: حجه صحیح ویجوز له التزویج، لکنه لیس بحجه الإسلام.

الجهاد

الخدیعه فی الحرب

س: هل تجوز الخدیعه فی الحرب؟.

ج: الخدیعه فی الحرب جائزه، (55) لان الکافر ایضاً یستعملها، فهی من باب التقابل بالمثل، قال تعالی: (فمن اعتدی علیکم فاعتدوا علیه بمثل ما اعتدی علیکم) (56)

قتل الشیوخ والنساء والأطفال

س: لا شک ان الإسلام یحرم قتل الشیوخ والنساء والأطفال فی الحرب، فما الحکم الذی یترتب علی زماننا هذا، حیث السلاح الفتاک المدافع والطائرات والقنابل المختلفه التی یعم شرها الصغیر والکبیر والشیوخ والنساء والمرضی، فکیف یمکن الاحتیاط فی ذلک؟

ج: یلزم الاجتناب من کل ذلک ولکن اذا توقف الأمر علیه جاز، وقد أبیح فی الإسلام قتل المسلم أیضاً اذا تترّس به (57) الکافر (کما ذکره علماؤنا فی کتاب الجهاد) (58) وهذا من باب الضرورات أو المقابله بالمثل، فانهم لا یرحمون طفلاً ولا شیخاً ولا امرأه ولا مریضاً.

المعاملات

الزیاده فی بیع النسیئه

س: لو أتفق شخصان علی ان یبیع أحدهما للآخر منّاً من الحنطه بمبلغ دینار واحد علی ان یدفعه فی السنه القادمه، علماً بأن من الحنطه سعره الحالی (نقداً) ثلاثه أرباع الدینار، فهل ان الربع الدینار الزائد یجوز قبضه والتصرف فیه أم یعتبر رباً؟

ج: لا بأس بهذه المعامله وتسمی فی الشرع ب (النسیئه).

الأسعار المحدده

س: اذا حددت السلطه أسعار المواد الاستهلاکیه التی یبیعها الناس وفرضتها علیهم فرضاً، فهل یحل للمشتری المستهلک الشراء بالأسعار المحدده؟ علماً بان البائع (59) یخشی الزیاده، هذا ولا یخفی علی سماحتکم وجوب رضا الطرفین، فکیف تحل هذه المعضله؟.

ج: لا یجوز التعامل بما لا یرضی احد الطرفین، (60) فقد قال سبحانه تعالی: *الا أن تکون تجاره عن تراض منکم*. (61)

رواتب الشرکات

س: هل ان رواتب و مخصصات الشرکات حلال یجوز أخذها؟

ج: رواتب الشرکات الأهلیه حلال، اما الشرکات الحکومیه فهی بحاجه

الی الأذن من الحاکم الشرعی.

التهریب

س: هل ان الربح الحاصل من تجاره التهریب (القجق) المحفوفه بالمخاطر، حلال ام حرام؟

ج: لا یجوز التهریب مع خوف الضرر البالغ، ولو هرب وکان المال حلالاً شرعاً فالربح حلال.

الکمبیاله وبیع الدین بأقل منه

س: ما یقول مولای فی من اشتری ورقه کمبیاله قیمتها (170) دیناراً ب (100) دینار نقداً، فهل ان ال (70) دیناراً تعتبر حلالاً، أم حکمها حکم الربا المحرم؟.

ج: بیع الدین بأقل منه جائز شرعاً.

اصطیاد الخنازیر للنصاری

س: هل یجوز أخذ الأجره لقاء اصطیاد الخنازیر للنصاری؟

ج: الاحتیاط أن یأخذ المال عوض الرصاصه وما أشبه.

أجره حلق اللحیه

س: لا ریب فی حرمه اخذ الأجره علی حلق اللحیه، فما یقول سیدی فی أن کثیراً من اهل [هذا] الزمان یرتکبون هذا المنکر، فهل یکفی فی رفع الحرمه قول الحلاق للزبون: بأن حلق اللحیه حرام، أم [یجب أن] یعتبر الأجره عوضاً عن حلق الرأس دون اللحیه لمن حلق رأسه ولحیته؟.

ج: اذا تبانیا علی ان تکون الأجره لما عدا الحلق من سائر ما یفعله الحلاق لم تکن الأجره حراما.

أرباح البنوک

س: یقول سماحتکم بعدم اخذ الزائد الذی تعطیه المصارف عند الإیداع او صنادیق التوفیر فی البرید، ولا یخفی علی سیادتکم ان موظفی البنوک او البرید یخشون من السلطه فی عدم إعطاء الزائد بحجه ان هذا الزائد لا یمکن رده الی خزینه البنک أو البرید، فهل یجوز أخذه وتوزیعه علی الفقراء؟

ج: لا یجوز أخذه الا اذا کان هناک اضطرار، واذا أخذه وزعه علی الفقراء او أوصله الی الحاکم الشرعی.

شراء الرادیو

س: هل یجوز شراء الرادیو واستماع ما یحل استماعه من القرآن والأخبار؟.

ج: یجوز ذلک بشرط عدم سماع ما یحرم منه.

عدم اشتراط الصیغه

س: هل یجب فی الإیجار بالنسبه للدار _ مثلاً_

إجراء صیغه العقد لفظاً، أم یکفی رضا الطرفین؟ وکذلک بالنسبه للبیع هل یجب إجراء الصیغه ام یکفی رضا الطرفین فقط؟.

ج: تکفی المعاطاه بدون إجراء الصیغه فی البیع والإیجار.

الیانصیب

س: هل یجوز اقتناء الیانصیب المتعارفه، وهل یجوز التصرف بمبلغ الجائزه ان ربحت؟

ج: الیانصیب علی قسمین: قسم یعطی بعنوان الجائزه لمن اسهم، وقسم یعدّ من باب القمار، فالقسم الأول جائز والقسم الثانی حرام، ویجوز التصرف فی الأول دون الثانی والله العالم.

أرباح الإیداع

س: هل یجوز أخذ الزائد الذی تعطیه المصارف حال الإیداع أو صنادیق التوفیر؟

ج: لا یجوز أخذه الا اذا کان هناک اضطرار، او بإجازه من الحاکم الشرعی.

المؤسسات المؤممه

س: هل یجوز شراء البضائع من المؤسسات المؤممه [من قبل الحکومه]؟

ج: اذا کانت البضاعه للحکومه ولم تکن غصبا جاز، حالها حال سائر أموال الحکومه.

کتابه التمائم والمعوذات

س: هل یجوز أخذ الأجره علی کتابه التمائم والمعوذات والاحراز؟

ج: یجوز ذلک، اذا لم تکن محرمه، (والمحرمه مثل الحرز لأجل العداوه) ولم تکن من أقسام السحر.

النکاح

لفظ القبول

س: لابد للعقد من طرفین (إیجاب وقبول) والقبول یأتی بعد الإیجاب ویکون بلفظ (قبلت)، نرجو التفضل بتحریک هذه اللفظه من الناحیه اللغویه الصحیحه (قَبِلتُ) أم (قَبَلتُ)؟.

ج: الصحیح بکسر الباء (الأول).

سلفه الزواج

س: هل أن سلفه الزواج التی تؤخذ من الحکومه مجاناً تجوز شرعاً، علماً بأن السلفه المزبوره قد أخذت بعد مرور سنه أو اکثر، أی بعد أن تزوج بمال مستدان، ولا یخفی أن قصد المستلف تسدید دیونه؟.

ج: لا بأس بذلک بأذن الحاکم الشرعی.

الخادمه للزوجه

س: هل یجب علی الزوج، ان کانت زوجته مریضه، ان یأتی بخادمه لها؟.

ج: اذا توقف الشئون الواجبه علی الزوج إزاء الزوجه علی الخادمه یلزم ذلک.

لو تزوج بحامل عن زنا

س: ما یقول سیدی فی رجل تزوج بامرأه وکانت

حاملاً عن طریق الزنا فهل ان دخوله بها کان صحیحاً وحلالاً؟

ج: الزنا لا یوجب العده فیجوز التزویج بها، الا ان الاحتیاط الاستحبابی فی الترک.

التلفظ غیر الصحیح

س: لو قال وکیل الزوجه المعقود علیها عند إیقاع صیغه العقد: (زوجتک موکلتی هذه بمهر معجل قدره مائه دینار) بدون أن یتلفظ اللفظ الصحیح لکلمه (قدره)، (62) فهل یصح العقد؟.

ج: نعم یصح العقد.

الزنا بامرأه لیست بذات بعل

س: لو زنی شخص بامرأه لیست بذات بعل، وأراد أن یتزوجها بعد ذلک هل یجوز له إجراء العقد علیها؟

ج: نعم یجوز له إجراء العقد علیها.

إصرار الوالد فی الزواج

س: ما یقول سیدی فی شخص لا یرغب بالزواج من ابنه عمه، ولکن والده یصر علیه بزواجها؟

ج: یشترط فی صحه العقد رضا الطرفین، وان لم یکن الولد راضیاً بالزواج کان العقد باطلاً، نعم اذا رضی ولو استجابه لرغبه أبیه فالعقد صحیح.

وطی الشبهه

س: جاء فی ص 180 مسأله (19) (63) ما یلی: (اذا کانت الموطوءه ذات بعل لم یحز لزوجها وطیها فی مده عدتها) ما هو المقصود من هذه العباره؟.

ج: اذا کانت امرأه لها زوج فوطئها إنسان آخر وطی شبهه، وجب علی الموطوئه ان تأخذ العده عن وطی الشبهه، وبعد تمام العده بجوز لزوجها ان یطأها، وعده وطی الشبهه ثلاثه أطهار.

المهر المؤجل

س: فی المهر المؤجل : هل یجب تعیین مده الوفاء به ام لا،کأن تقول: (زوجتک نفسی بمهر معجل قدره مائه ومهر مؤجل قدر مائه وخمسون) أی من دون ذکر مده الوفاء بالمهر المؤجل؟.

ج: یلزم ذکر الأجل اما بالمده المعینه کسنه و اما بکونه لدی القدره، مثلاً.

ألفاظ عقد النکاح

س: هل یجوز، إیقاع عقد النکاح بأحد هذه الألفاظ: (زوجتک، متعتک، أنکحتک) کأن تقول المرأه: (زوجتک نفسی بمهر قدره

کذا)، وهل یکفی القبول بلفظ (قبلت) فقط من دون ذکر کلمه (لنفسی)؟

ج: لا بأس بذلک، اذا قصد الرجل القبول لنفسه.

المراد من الآیه الشریفه

س: ما المراد من قول الله تعالی: (نساؤکم حرث لکم فأتوا حرثکم أنی شئتم)؟. (64)

ج: فی جمله من التفاسیر ان المراد: (فی کل زمان)، وفی جمله من التفاسیر ان المراد: (الإدخال فی القبل سواء من الأمام أو من الخلف) مقابل قول الیهود الذین کانوا یقولون: اذا أدخل فی قبل زوجته من الخلف خرج الولد أحول. (65)

التمتع بالبکر

س: هل یجوز التمتع بالبکر من دون إذن ولیها؟.

ج: یشترط فی زواج البنت الباکر علی الاحوط إذن أبیها او جدها الأبوی. (66)

أحکام النظر

أخت الزوجه

س: هل تعتبر أخت الزوجه من المحارم؟

ج: لیست من المحارم.

ستر الوجه والکفین

س: هل یجب علی المرأه ستر الوجه والکفین عن الأجانب؟ مع العلم بأن الله سبحانه وتعالی یقول: (ولا یبدین زینتهن الا ما ظهر منها)؟. (67)

ج: الظاهر استثناء الوجه والکفین مع عدم الزینه وعدم التلذذ والریبه. (68)

أخ الزوج

س: ما یقول مولای فی امرأه تبدی زینتی لحمیها (69) أما یکون ذلک محرماً؟.

ج: لا فرق بین الحمی وغیره فی حرمه إبداء الزینه لها.

الطلاق

کیفیه الرجوع فی الطلاق

س: فی إرجاع الزوجه بعد طلاقها رجعیاً فی أثناء العده، هل یجب علی الزوج أن یتلفظ بقول: (أرجعتک الی نکاحی، أو أرتجعتک، أو رجعت بک) أم یکفی بالفعل فقط (کالتقبیل بشهوه …)؟.

ج: یکفی الفعل کالمس والتقبیل مع قصد الرجوع.

لو وکل فی تطلیق زوجته

س: اذا وکل الزوج وکیلاً عنه فی تطلیق زوجته ولکن الوکیل بقی مده أکثر من أربعه أشهر متماهلاً عن الطلاق لا یعلم هل عمداً أم نسیاناً، فما یقول سیدی فی ذلک؟ علماً بأن الزوج یتصور فی نفسه بان زوجته فلانه مطلقه؟.

ج: اذا لم یوقع الوکیل الطلاق بقیت المرأه علی زوجیتها للرجل.

النذر والعهد والیمین

مصرف النذر

س: هل یجوز إعطاء النذر المهدی للإمام المعصوم (علیه السلام) أو غیر المعصوم، (70) الی أحد الساده الفقراء؟.

ج: نعم یجوز ذلک.

لو أقسم بالله

س: ما یقول مولای فی رجل کان قد أقسم بالله أن یعمل عملاً ما فی وقت معین، فلما حضر ذلک الوقت شعر أنه اذا أقدم علی ذلک العمل تکون عاقبته الموت أو الخطر، فماذا یفعل وهو الذی أقسم بالله العظیم، هل یعدل عن یمینه أم لا؟.

ج: لا یفعل بمقتضی الیمین ولا حرمه علیه.

الکفارات

کفاره مخالفه النذر

س: فی باب النذر والعهد ص 149 المساله (8) (71) الفتوی التالیه: (فی کفاره النذر قولان: الأول انه کفاره حنث الیمین، الثانی انه کفاره من افطر فی شهر رمضان) فحینئذ أی القولین نتبع؟.

ج: الاحتیاط فی إعطاء کفاره شهر رمضان، للحنث. (72)

لا کفاره فیهما

س: فی باب کفارات المحرمات (73) ص 76: لم یذکر سماحتکم الماده العاشره والرابعه عشره من الکفارات؟.

ج: لانه لا کفاره فیهما.

کفاره وطی الزوجه الحائض

س: لم یذکر سماحتکم کفاره وطی الزوجه الحائض، (74) فهل أن اول الحیض دینار ومنتصفه نصف الدینار وربعه ربع الدینار؟ وهل ان الدینار هنا هو الدینار الشرعی أو الدینار الورقی المتدوال الذی مقداره عشرون درهماً؟

ج: نعم الکفاره ما ذکرتم علی الاحوط فی وجوب دفعه والمراد بالدینار هنا: الدینار الشرعی الذی هو ثلاثه أرباع مثقال الصاغه (18 حمصه).

الدَین والقرض

لو وهب الدین

س: ما یقول سیدی فی دائن کان قد أوهب دینه (الطلب) للمدین، وبعد مرور مده توفی هذا الدائن فأخذ وکیله فی استیفاء دیونه فوجد أن الدین الموهوب مسجل فی دفتر الحسابات من دون تخریجه من الحساب بعنوان الهبه، فهل یجب علی المدین المذکور (المدعی الهبه) تسدید الدین لوکیل المتوفی؟.

ج: لم یجب علی المدین التسدید اذا ثبت ان الدائن أبرء ذمته.

رسوم المحاکم

س: ما یقول مولای فی رسوم المحاکم الصلحیه الحالیه التی تفرضها علی الدائن بمقدار دینه ومن ثم تتقاضاها من المدین بعد استلام الدین، فهل یتحمل الدائن وزرها؟.

ج: الاحتیاط ان لا یحمل الدائن المدین رسوم المحاکم ومصارف الدعوی، الا انه یحتمل فیما اذا کان المدین السبب فی مراجعه الدائن أن یجوز تحمیله.

الصید

الصید بالبندقیه

س: هل یحل الصید بالبندقیه لو مات [الحیوان] قبل ذبحه؟.

ج: اذا اجتمع سائر شروط الحلیه (75) کان الصید بها حلالاً.

صید الطیور

س: ان المتعارف فی صید الطیور فی زماننا هذا هو الصید ببندقیه (الصجم)، فما یقول سماحتکم فی الصید المقتول بها ولم تزهق روحه بل أدرک وذبح؟

ج: اذا أدرک الصید حیاً فذبحه فلا إشکال فی الحلیه واذا خرق الصجم الجلد وقتل بسببه حل بشرائط حلیه الصید. (76)

صید الأسماک المحرمه

س: هل یجوز اصطیاد الأسماک المحرمه وبیعها علی الطوائف المسلمه التی تری حلیه أکلها، کالجرّی مثلاً؟

ج: نعم یجوز. (77)

قتل الحشرات

س: هل یجوز قتل الحشرات؟

ج: نعم یجوز خصوصاً اذا کانت مؤذیه. (78)

الأطعمه والأشربه

الوقوف عند الأکل

س: هل یکره الوقوف عند الأکل؟

ج: انی لم أجد نصاً فی ذلک.

الزبیب والکشمش عند الغلیان

س: یقول سماحتکم فی باب الأطعمه والاشربه (79) بأن الاحتیاط یقضی بإلحاق الزبیب والکشمش بالعصیر العنبی من حیث الحرمه عند غلیه، فهل ان الاحتیاط هنا وجوبی؟. واذا کان الاحتیاط وجوبیاً فهل أن المقصود وضع الزبیب والکشمش فی المحشی عند الطبخ أو عندما یقلی فی الدهن ومن ثم یوضع علی التمن [الأرز]..؟.

ج: الاحتیاط استحبابی، والاحتیاط انما یکون عندما یعلم الإنسان بأنهما غلیا، اما اذا لم یعلم بالغلیان، کان حلالاً، والغالب عدم الغلیان اذا قلی بالدهن ووضع فوق الأرز. (80)

الأفیون والتریاق

س: هل یجوز شرب او تناول الأفیون : التریاق؟

ج: یحرم المقدار المضر ضرراً بالغاً کما یحرم الاعتیاد.

ما کان صفیفه اکثر من دفیفه

س: القاعده الفقهیه: (ما کان صفیفه أکثر من دفیفه فهو حرام) (81) التی وردت فی لحم الطیور، فما معنی الصفیف وما معنی الدفیف؟.

ج: الصفیف: بسط الطائر جناحیه عند الطیران. والدفیف: تحریکه جناحیه عند الطیران.

الأکل فی بیوت النصاری

س: هل یجوز الأکل فی

بیت النصرانی والصائبی؟

ج: نعم یجوز، اذا لا یعلم بنجاسته وحرمته.

البلوغ

من علامات البلوغ

س: ذکر سماحتکم فی کتاب الحجر (82) ص 129 المسأله 3 الفقره الثالثه: بأن من علامات البلوغ السن بأن یدخل الذکر فی [السنه]السادسه عشره والأنثی فی العاشره، مع العلم بأن سیادتکم ذکرتم فی کتاب النکاح (83) مسأله 3: لا یجوز مقاربه المرأه قبل إکمال تسع سنین.فاذا لم یتحقق بلوغها الا فی العاشره کما هورأی سماحتکم فکیف یجوز الدخول بها بعد إکمال تسع سنین (أی قبل بلوغها)؟.

ج: إکمال التسع معناه الدخول فی العاشره فلا تنافی بین المسألتین.

خروج المنی من النساء

س: ذکر سیادتکم فی ص 129باب (الحجر) (84) مسأله (3):بأن من علامات البلوغ خروج المنی، وهو فی النساء قلیل جداً، فهل للنساء منی؟. علماً بأن المنی یختص بالرجل والبویضه تختص بها النساء ولا یخفی بأن من خواص المنی وجود حیوانات منویه واما البویضه فی المرأه تبقی فی الرحم منتظره الحیوان المنوی للتلقیح، فاذا لم تجد سقطت علی شکل دم یسمی الحیض؟.

ج: نعم للنساء منی کما دلت علیه الأخبار، وأیده الأطباء وهو ماء ینزل منهن أحیاناً، لکنه قلیل جداً، والمنی غیر رطوبات الفرج فإنها طاهره ولا توجب الغسل.

الوقف

إخراج الکتب من المسجد

س: هل یجوز إخراج ما أوقف فی المسجد الی خارجه لانتفاع الناس ثم إرجاعها، مثلاً الکتب الموقوفه لمکتبه المسجد تستعار للمطالعه فی الخارج؟.

ج: الظاهر ان الکتب لا توقف للمطالعه فی المسجد فقط ولذلک یجوز إخراجها الا اذا علمنا انها وقفت لتطالع فی المسجد فقط، اما سائر ما یتعلق بالمسجد فالمناط فیها: انها ان کانت أوقفت بحیث لا یجوز إخراجها من المسجد لم یجز الإخراج والا جاز.

شراء آجر المسجد

س: هل یجوز شراء الآجر والأخشاب العائده الی أحد المساجد؟

ج: نعم یجوز اذا قام ببیعها المتولی

الشرعی، فیما جاز تبدیلها الی الأحسن.

الوکاله

صیغه الوکاله

س: ما هی الصیغه الشرعیه التی تتم الوکاله بموجبها؟

ج: بأی لفظ أدی المعنی کفی.

اللقطه

العثور علی مبلغ

س: ما یقول مولای فی رجل کل یمشی فی أحد الأسواق وعثر علی مبلغ قدره ثلاثه دنانیر ونصف، مطویّا بعضها علی البعض الآخر دونما قطعه قماش، وقد احتفظ بذلک المبلغ عنده لمده خمسه أیام بدون ان یتصرف فیها، فلم یسمع أحداً یسأل عن ذلک المبلغ مطلقاً، فاضطر الی صرف المبلغ بشراء بعض الحاجیات فهل یکون آثما بصرفه للمبلغ أم لا؟

ج: اذا کان الطیّ یعد علامه او کانت هناک علامه أخری وجب تعریفه الی حد الیأس، والا جاز تصرفه فیه. (85)

الإرث

لو ساوی القانون فی ارث الرجل والمرأه

س: إن قانون الأحوال الشخصیه السابق قد ساوی بین الرجل والمرأه فی المیراث خلافاً للشریعه المقدسه التی تقول: (للذکر مثل حظ الأنثین) (86) فما یقول سیدی فی امرأه أخذت میراثاً حسب القانون المزبور؟

ج: یجب علیها رد ما أخذته زائداً، الی أصحابه الشرعیین، او تسترضیهم، او تتصالح معهم.

ارث المرأه المطلقه

س: لو طلقت المرأه طلاقا رجعیّاً بعد إنجابها بنتاً ومات زوجها بعد مضی سنین عدیده، فهل یجوز لها أن تأخذ من میراثه، أی هل تستحق المیراث؟

ج: لا تستحق هذه المرأه من المیراث شیئاً.

القضاء

التحاکم إلی الظالم

س: هل یجوز التحاکم الی الظالم، علماً بأن الآیه الشریفه تقول: (فلا وربک لا یؤمنون حتی یحکموک فیما شجر بینهم)؟. (87)

ج: یجوز الترافع اذا توقف استنقاذ الحق علی الرجوع الیه، والآیه الکریمه انما هی فی صوره عدم توقف استنقاذ الحق علی الرجوع الی الظالم والله العالم.

مراجعه المجتهد فی القضاء

س: یقول سماحتکم بأنه من الواجب علی المسلمین مراجعه المجتهد الجامع للشرائط فی القضاء، فکیف یتقاضی الی سماحتکم وانتم بعیدون عنا؟

ج: انما کان قولنا فی مقابل المراجعه الی الجائر، والا فیجوز المراجعه الی أی مجتهد کان، والی وکلاء المراجع. (88)

الشهادات

شهاده حالق اللحیه

س: هل أن حالق اللحیه تقبل شهادته شرعاً؟

ج: انما تقبل شهاده العادل، والحلق ان لم یکن عن اضطرار مجوز شرعاً، فالشهاده لا تقبل.

الشاهد فی الهلال

س: عند الحکم بالهلال، هل یجب أن یکون الشاهد برؤیته عادلا، وهل یحلف الشاهد علی ذلک؟

ج: نعم یشترط فی الشاهد ان یکون عادلاً، ولا یحلف الشاهد.

کتمان الشهاده

س: هل یجوز کتمان الشهاده اذا کان الشاهد یحتمل فی اظهار شهادته اثاره فتنه؟

ج: یحرم کتمان الشهاده الا اذا کان فی اظهارها محظور.

شهاده الاخباری

س: هل یشترط فی العداله أن یکون الشاهد شیعیاً أصولیا دون الأخباری؟

ج: کلا، بل تقبل شهاده الأخباری أیضا اذا کان عادلاً.

متفرقات

مهنه المختار

س: ما یقول سیدی فی مهنه (المختار) هل تجوز شرعاً؟

ج: اذا لم یعمل حراماً، وخدم الإسلام والمؤمنین بسب مهنته فلا بأس بعمله.

الأناشید الوطنیه

س: هل یجوز استماع الأناشید الوطنیه المذاعه من المذیاع (الرادیو)؟

ج: ان لم تکن غناءاً جاز الاستماع.

تعلم السحر

س: هل یجوز تعلم السحر بقصد النفع؟

ج: القصد المجرد لا ینفع، بل اذا کان هناک ابتلاء لبعض الناس بالسحر (کعقد الرجل عن زوجته) وتعلّم بقصد الإبطال جاز.

قتل السارق

س: السارق اذا دخل بیتاً لأجل السرقه، فهل یجوز قتله؟.

ج: لا یجوز القتل الا فی موارد قلیله وفی أقصی حالات الضروره مما هو مذکور فی المفصلات. (89)

الهدیه فی قبال کتابه الأدعیه

س: هل یجوز اخذ الهدیه المعطاه مقابل کتابه الأدعیه والاحراز والتمائم والمعوذات؟

ج: یجوز ذلک بالشرط الذی تقدم فی الصفحه 54. (90)

سرقه أموال الدوله

س: ما یقول سیدی فی رجل کان قد سرق أموالاً کثیره من الدوله، وقد تلف أکثرها، والآن رجع عن غیه وتاب الی الله تعالی وندم علی ما فعل ولکنه لا یستطیع الوفاء لفقره، فماذا یعمل والحال هذه، وما هو الحل لهذه

المشکله، أفتونا مأجورین؟

ج: یراجع الحاکم الشرعی، لیعمل معه مداوره رد المظالم أو ما أشبه.

التصرف فی أموال الدوله

س: هل یجوز التصرف فی الأشیاء العائده للحکومه؟

ج: یجوز بإذن الحاکم الشرعی.

الأراضی الزراعیه العائده للدوله

س: ما یقول سماحتکم فی الأراضی الزراعیه الأمیریه (العائده للدوله) هل یجب فی استثمارها أو تملکها الاستئذان من سماحتکم؟

ج: اذا لم تأخذها الدوله من مالکیها غصبا، جاز التصرف فیها بإذن الحاکم الشرعی.

الشعر المنسوب للإمام الحسین (ع)

س: هل یصح أن یکون البیت الآتی صادراً عن الإمام الحسین علیه السلام:

(ان کان دین محمد لم یستقم الا بقتلی یا سیوف خذینی)

ج: البیت لأحد الشعراء (91) وهو لسان حال الإمام الحسین علیه السلام، ولا مانع من ذلک.

رد المظالم

س: ما معنی رد المظالم؟

ج: أموال للناس تتعلق بذمه الأنسان، ولا یعرف اصحابها، یعطیها للحاکم الشرعی لیتخلص من تبعتها.

لبس الرباط

س: هل لبس الرباط الذی تشد به مقدمه القمیص من جهه العنق حرام؟

ج: لا یحرم ذلک إلا إذا انطبق علیه عنوان ثانوی.

الدراسه فی الغرب

س: ما یقول سیدی فی البعثات المرسله الی البلدان الکافره بقصد دراسه العلوم أو الآداب، فهل هی جائزه شرعاً أم لا؟ مع العلم بأن الأطعمه التی تؤکل فی بلاد الکفر محکومه بالنجاسه؟.

ج: لا یحکم علی أطعمه البلاد الکافره بالنجاسه، الا اذا علم بنجاستها، اما الذهاب الی تلک البلاد فهو جائز فی نفسه بشرط أن یواظب الإنسان علی دینه. (92)

تصویر ذوات الأرواح

س: هل یقول سماحتکم بحرمه تصویر ذوات الأرواح من الإنسان والحیوان، وهل أن المقصود بذلک النحت والتجسیم أم الرسم بالید؟.

ج: الظاهر کراهیه التصویر والمراد الرسم بالید، اما النحت والتجسیم فالمحرم منه ما کان مقدمه للعباده، کما کان متعارفاً عند الوثنیین.

رجوع الروح إلی المیت فی القبر

س: هل ان بعض الأخبار

الوارده بخصوص المیّت [انه] اذا أدخل فی قبره تدخل روحه فی بدنه فی اول ساعه لحساب البرزخ وضغطه القبر، ومن ثم تنفصل عن بدنه وتبقی معلقه به، فهل هذه الأخبار معوّل علیها؟ (93)

ج: لیس المراد بتلک الأخبار، دخول الروح (الدنیوی) وعوده الحیاه الدنیویه، بل من نوع برزخی لا یحس به الإنسان الحی.

المستحبات وقاعده التسامح

س: ما یقول سماحتکم فی کثیر من المستحبات المذکوره فی رسائل بعض المجتهدین التی یبنی استحبابها علی قاعده التسامح فی أدله السنن، وحیث لم تثبت عندهم یقولون بأنه یتعین الإتیان بها برجاء المطلوبه. وکذا الحال فی المکروهات فتترک برجاء المطلوبیه؟.

ج: عندی ما افتی به الفقهاء من الاستحباب والکراهه، لأباس به فلا یلزم قصد رجاء المطلوبیه.

نیه الوجه (94)

س: لم یذکر سیادتکم فی نیه العبادات لفظ الوجوب أو الاستحباب أو الکون علی الطهاره، سوی قصد القربه الی الله تعالی، فهل ان ذلک یکفی من دون لفظ الوجوب أو الاستحباب أو الکون علی الطهاره مع ان العبادات تختلف من حیث الوجوب والاستحباب ودخول وقت الفریضه وقبل دخول الوقت وعند ضیق الوقت…؟

ج: نعم تکفی نیه القربه فی کل العبادات.

فرحه الزهراء (علیها السلام)

س: ما المقصود بفرحه الزهراء (علیها السلام)؟

ج: معناها ان الزهراء علیها السلام تفرح فی جنان الخلد بمثل هذا الیوم. (95)

الانضمام الی حزب لا إسلامی

س: من انضم الی حزب لا إسلامی معتقداً به فهل یحکم بکفره؟.

ج: مجرد الانضمام لا یوجب الحکم بالکفر، وان کان حراماً.

عید النیروز

س: ما یقول مولای فی عید النیروز، هل یجوز الاحتفال به؟. وهل هناک حدیث ورد عن النبی (ص) اوعن الأئمه (علیهم السلام) فی جواز الاحتفال به؟..

ج: فی جمله من الروایات (96) انه یوم عید، ویستحب فیه ما یستحب فی کل عید،

ومن ذلک الغسل وغیره.

قتل المسلم الفاسق

س: لو قتل المسلم المشهور بالفسق والفجور فهل قاتله آثم؟

ج: نعم قاتله آثم، ولا یجوز القتل الا فی موارد نادره جدا وبإذن الحاکم الشرعی.

التصویر بالکامره

س: هل أن لقط الصوره بالکامره (آله التصویر) یدخل فی حرمه تصویر ذوات الأرواح من إنسان او حیوان، علماً بأن لقط الصوره بآله التصویر متعارف علیه فی أوساط المسلمین؟.

ج: المشهور بین علمائنا جواز ذلک، والحکم بالنسبه الی تصویر ذوات الأرواح الکراهه کما سبق.

الفصل العشائری

س: ما یقول سیدی فی الفصل بالنساء الذی یجری بین العشائر لحل المنازعات، هل هو جائز شرعاً؟

ج: الفصول العشائریه لا تجوز، الا اذا کانت من قبیل الصلح، وکان صلحاً جائزاً فی الشریعه الإسلامیه لا صلحاً حراماً فانه یجوز من باب إجازه الإسلام لذلک. (97)

تعلم السحر لا بقصد الإضرار

س: لا شک فی حرمه تعلم السحر ولکن هل یجوز تعلم السحر لأجل النفع والفائده لا بقصد الإضرار والإفساد؟

ج: تقدم الجواب عنه. (98)

سب الله سبحانه

س: من سب الله تعالی هل یحکم بکفره؟ وهل یجب قتله؟.

ج: اذا کان السب مما یعتاده جهال هذا الزمان بدون قصد المعنی حقیقه، فاللازم تأدیب الساب ولا یحکم بکفره ولا یجوز قتله.

تسمیه شهر رمضان

س: هل یجوز تسمیه شهر رمضان ب (رمضان) دون ذکر کلمه شهر؟ علماً بأن رمضان اسم من أسماء الله تعالی، (99) إضافه الی ورود بعض الأخبار الناهیه عن ذلک؟

ج: جاز ولکنه یکره.

کتابه الاسامی المقدسه

س: ما یقول مولای فی کتابه البسمله (100) او إحدی صفاته تعالی، او اسم النبی (صلی الله علیه وآله) او أسماء أحد الأئمه المعصومین (علیهم السلام)، فی الأوراق والرسائل التی یغلب علیها عدم الاعتناء واللامبالاه بطرحها فی الأرض حیث تکون بذلک معرضه لسحق الأرجل، فهل

تجوز حینئذ الکتابه ما دامت معرضه للإهانه؟ أما یکون الأجدر بکاتب الرساله مثلاُ ان یذکر اسم الله الأعظم من البسمله او الحمد.. شفویاً حین کتابته للرساله من دون تحریر؟

ج: الکتابه جائزه، لکن إهانتها غیر جائزه.

حلق اللحیه وإبقاء الذقن

س: هل یکفی فی صدق اللحیه حلق العارضین وإبقاء الذقن؟

ج: لا یکفی، نعم لا بأس بحلق الخدین وتحت الذقن. (101)

البناء علی القبور

س: ما یقول مولای فی البناء علی القبور المعروفه فی حاضرنا بالنسبه لعامه المسلمین دون أئمتهم هل هو جائز شرعاً؟ علماً بورود الأخبار والروایات عن النبی (ص) وآله (علیهم السلام) التی تحمل النهی عن ذلک؟.

ج: بالنسبه الی قبور العلماء والصالحین یستحب البناء، والأخبار منصرفه (102) عن أمثال هؤلاء.

اللطم والزنجیل

س: فیما یخص اللطم والزنجیل نجد من یقول: ان بعض المشترکین فی ذلک من السفله واللاأخلاقیین المعروفین عند أهل البلده، أما تجلب ذلک انتقاد أعداء الإسلام وصیروره المسلمین أضحوکه وموضع استهزاء الکفار والمنافقین؟

ج: الاستهزاء لا یغیر حکما من أحکام الإسلام، وفی القرآن الحکیم:(یا حسره علی العباد ما یأتیهم من رسول الا کانوا به یستهزئون). (103)

دفن الحیوان

س: اذا مات الحیوان المأکول اللحم هل یجب دفنه؟.

ج: لا یجب دفنه.

کتاب (المحاسن)

س: ما یقول سیدی فی کتاب (المحاسن) لإبی جعفر البرقی، (104) هل ان کل ما فیه صحیح وموافق لمذهبنا ولا سیما (القضاء والقدر والخیر والشر)؟.

ج: فیه ضعیف وفیه قوی، فاللازم مراجعه السند وملاحظه الدلاله.

الحدیث الشریف

س: ما یقول سیدی فی الحدیث التالی: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله) لعلی (ع): (یا علی لا یبغضک الا منافق او ولد زنیه او من حملته امه وهی طامث) (105) فهل ان هذا من الأحادیث المتواتره؟.

ج: هذا حدیث معروف ولا مانع له شرعاً أو عقلاً.

المراد من

الآیات الشریفه

س: قال تعالی:*لو شاء لهداکم أجمعین* (106) [وقال سبحانه]: * لو یشاء الله لهدی الناس جمیعاً* (107) نرجو تزویدنا بتفسیر مقنع لهاتین الآیتین الکریمتین، علماً بأنی راجعت بعض التفاسیر فلم أجد ما یروی الغلیل؟.

ج: لو شاء الله لهدی الناس جمیعاً [أی:] بإکراههم علی الهدایه، (108) ولکن لم یشأ ذلک بل تعلقت إشاءته بأن یکون الناس مختارین فی أفعالهم بعد أن بین لهم طریق الهدی وطریق الضلال بواسطه أنبیائه علیهم السلام، فمن سلک طریق الهدی باختیاره استحق الثواب ومن سلک طریق الضلال باختیاره استحق العقاب.

الذهب الأبیض

س: ما یقول مولای فی الذهب الأبیض (البلاتین) هل یحرم لبسه للرجال کالذهب الأصفر؟

ج: لا بأس بلبسه، فانه لیس بذهب.

اقل ما یکفی فی اللحیه

س: هل یکفی فی اللحیه ان تکون بثخن الورقه؟

ج: اذا صدق عرفاً انه لحیه کفی.

حلق جانبی الوجه

س: هل یجزی فی إرسال اللحیه إبقاء الذقن فقط دون جانبی الوجه؟

ج: تقدم الجواب عن ذلک. (109)

المؤلفات

س: أشار علیّ بعض المؤمنین ان اطلب من سماحتکم التفضل بذکر مؤلفاتکم التی لم تطبع او التی تحت الطبع ولکم جزیل الشکر والأجر؟.

ج: الحقیقه انی لم احب ذکر المؤلفات التی لم تطبع اما التی طبعت فانها (115) ولو تفضلتم علیّ بالدعاء لکی یوفقنی الله سبحانه لطبع الباقی والله المستعان. (110)

صلاه الجمعه

س: لماذا لا تقام [صلاه] الجمعه فی هذا الزمان ونحن فی أشد الحاجه ألیها مع أن سیادتکم یعتبرها واجبا تخییریا؟

ج: حیث ان الأئمه الطاهرین علیهم افصل الصلاه والسلام (الذین لم یکن بیدهم السلطه الظاهریه)لم یقیموها، صار المألوف عند الشیعه عدم أقامتها، حتی ان الراوی قال للإمام (ع): هل آتیک لأصلی معک؟ قال الإمام (ع): لا. (111)

اللعب بالمحبس

س: هل یجوز اللعب المعروف ب (المحبس) مع الرهان؟

ج:

لا یجوز لعب المحبس مع الرهان.

الریسز

س: هل یجوز سباق الخیل المسمی فی زماننا هذا ب (الریسز) مع الرهان أو بدونه؟

ج: السباق الذی لیس بالشروط المقرره، فی کتاب السبق والرمایه، (112) محرم لا یجوز.

بین السماع والاستماع

س: هل هنالک فرق بین السماع والاستماع، واذا کان الغناء محرماً، فما الحکم فی سماعه؟.

ج: لا فرق بین السماع والاستماع فی الحرمه، (113) اما السماع بدون الاختیار لا بأس به.

أموال الدوله

س: ما یقول سیدی فی أموال الدوله هل تعتبر من مجهول المالک الذی یجب الإذن فی التصرف فیها من الحاکم الشرعی؟.

ج: نعم یحتاج الی الإذن من الحاکم الشرعی.

الإذن فی التصرف

س: واذا کانت من باب مجهول المالک، فهل تأذن لمن قلدک فی التصرف فیها؟.

ج: لا بأس بذلک مع رعایه الشروط والله المستعان.

العمل الشعبی

س: ما یقول سیدی فی المدارس التی تم بناؤها عن طریق العمل الشعبی المتداول فی أیامنا هذه، هل تجوز الصلاه فیها؟.

ج: نعم تجوز اذا لم تکن أرضها وفرشها وما أشبه مغصوبه.

تصویر الإنسان والحیوان

س: هل تقولون بحرمه تصویر ذوات الأرواح من الإنسان والحیوان، وهل أن المقصود بذلک النحت والتجسیم أم الرسم بالید؟.

ج: الظاهر کراهیه ذلک، اما النحت والتجسیم فالمحرم منه ما کان مقدمه للعباده، کما کان متعارفاً عند الوثنیین، بدعوی انصراف الأدله الناهیه الی ذلک.

مشاهده التلفزیون

س: هل تجوز مشاهده الحفلات الدینیه والبرامج العلمیه التی تعرض فی التلفزیون؟.

س: اذا لم یشتمل علی الحرام لا بأس بذلک.

السکنی فی دور الیهود

س: هل یجوز السکنی فی دور الیهود التی استولت علیها الدوله بعد هجره الیهود الی فلسطین بعنوان الأموال المجمده؟.

ج: نعم یجوز السکنی فی الدور المذکوره. (114)

الکتابه للنساء

س: هل یکره تعلیم الکتابه للنساء دون القراءه؟.

ج: کراهیه تعلیم الکتابه انما هو فیما اذا کانت فی معرض

الفساد، (115) وبدونه لا یکره، بل قد یکون مستحباً.

الهدیه للموظف

س: هل یجوز للموظف قبول الهدیه التی تهدی له، لقاء انجاز عمل ما، أو لسرعه إنجاز العمل، من قبل صاحب العمل والحاجه؟.

ج: یجوزقبول الهدیه وإعطائها.

مقدار المد والمثقال والصاع

س: کم هو مقدار المد والمثقال والصاع بالنسبه الی الکیلو غرام؟.

ج: کل کیلو غرام مائتا مثقال (116) بمثاقیل الصاغه… وکل مثقال شرعی هو ثلاثه أرباع المثقال، أی ان مثقال الصاغه (24) حمصه، ومثقال الشرع (18) حمصه، ومن معرفه النسبه بین المثقالین، تعرف سائر المقادیر المذکوره فی السؤال. (117)

إهداء قراءه القرآن إلی الحی

س: هل یجوز إهداء تلاوه القرآن الحکیم أو إحدی سوره الشریفه إلی الحی؟.

ج: نعم یجوز ذلک.

قبض الراتب من الحکومه

س: هل یتمکن سماحتکم بالتفضل فی منحی إذنا أو وکاله تحریریه حول حلیه قبض الراتب (118) والتصرف به؟. بناءاً علی حرمته، ونظراً لبعد وطول المسافه بیننا، علماً بأننی من مقلدی سماحتکم.

ج: انتم وکیل عنی فی ذلک، وإذا زاد عن مؤونه السنه فعلیکم الخمس.

الفاسق الجعفری

س: ما یقول سماحتکم فی الأخبار المرویه عن أئمه أهل البیت (علیهم السلام) الداله علی ان الفاسق الجعفری یدخل الجنه؟.

ج: الذین کملت أصول دینهم یدخلون الجنه أخیراً، ولو بعد تعذیبهم بما یستحقون، اما الذین لم تکمل أصول دینهم وکانوا مقصرین فی ذلک فهم الصحاب النار هم فیها خالدون والعیاذ بالله . (119)

التطبیر

س: ما یقول سماحتکم فی ضرب الرؤوس بالسیوف حزناً علی سید الشهداء (ع) وباقی الشعائر الحسینیه، اما یترتب علی ذلک ضرراً علی النفس؟.

ج: کل شیء لم یکن نص علی تحریمه فهو جائز شرعاً، واذا صار من الشعائر أو کان داخلاً تحت عنوان راجح من العناوین العامه کعنوان (الإبکاء) مثلاً، صار مستحباً. (120)

اما الضرر، فالدلیل انما

دل علی حرمه الضرر المتزاید، اما الضرر فی الجمله، فلا دلیل علی حرمته، نعم من علم الضرر المتزاید فی عمل استحبابی لم یجز له ذلک العمل، ومن شک أجری أصاله البراءه عن کونه حراماً. (121)

لعب الأطفال

س: هل یحرم لعب الأطفال بالکعاب والدعبل؟.

ج: الأطفال مرفوع عنهم القلم، الا فیما علم شرعاً عدم رفع القلم فیه. (122)

قتل الوزغ

س: هل یستحب قتل الوزغ (ابو برص) کما ورد فی بعض أخبار العامه؟.

ج: لا یبعد رجحان قتله، فانه بالإضافه الی ذمه فی الأخبار، (123) یوجب المرض کما ذکره بعض العلماء والأطباء فقتله وقایه عن الأمراض.

دفع الغیبه

س: لو ذکر شخص أمام آخر بسوء، فهل یجوز للآخر دفع الغیبه بمدحه وهو یعلم بصفاته الذمیمه؟ فان مدحه فقد کذب وان تکلم الحقیقه فقد اغتاب وان سکت فقد شارکه فی الغیبه؟.

ج: یجب علی السامع أن ینهر المتکلم عن الغیبه، الا اذا کان المغتاب جائز الغیبه، ولا یجوز الکذب.

الکذب علی الزوجه

س: هل یجوز الکذب علی الزوجه؟

ج: لا یجوز الکذب الا فیما أستثنی. (124)

طلب قضاء الحوائج

س: هل یجوز للزائر ان یطلب قضاء حاجته من الإمام المعصوم (علیه السلام) او غیر المعصوم (125) بقوله مثلاُ: (أطلب منک یا مولای یا أبا عبد الله ان تعافینی من مرضی وتقضی حاجتی …)؟.

ج: لا بأس بذلک فانه فی الواقع یطلب من المعصوم (علیه السلام) ان یشفع له عند الله سبحانه فی قضاء حاجته، فانهم علیهم السلام أحیاء [عند ربهم یرزقون] وبیدهم کثیر من الامور.

السلام علی الکافر

س: لا ریب فی حرمه السلام علی الکافر، (126) ولکن هل یجوز للمسلم أن یحیی الکافر بقوله: (صبحک الله بالخیر) مثلاً أو یرد علیه؟.

ج: لا بأس بذلک (127) خصوصاً اذا قصد

بالدعاء (128) توفیق الله له لأن یکون قابلاً لألطافه سبحانه تعالی.

إجراء العملیه الجراحیه

س: اذا کان شفاء المرض یتوقف علی إجراء عملیه، وکان المریض یخشی من العملیه بل أحیاناً یغمی علیه من الخوف، فهل یجوز له البقاء علی علته ومرضه ام یحرم؟.

ج: لیس المدار هنا الخوف، بل اذا کان المرض خطرا وجبت العملیه، واذا لم یکن خطرا لم تجب. (129)

التوکل علی الأولیاء

س: هل یجوز التوکل علی النبی وآله (ص) بقوله مثلاً :(توکلت علی الله وعلی محمد وعلی علی)؟.

ج: اذا أرید التوکل فی طول التوکل علی الله (130) لا بأس به کما یتوکل بعضنا علی بعض فی امور الدنیا.

جزئیه الشهاده الثالثه

س: فی باب الأذان والإقامه لم یذکر سیادتکم (131) عند الشهاده الثالثه بأنها مستحبه، فهل أنها کذلک؟.

ج: انی لا استبعد ان یکون حالها حال سائر فصول الأذان والإقامه. (132)

توبه المرتد الفطری

س: هل تقبل توبه المرتد الفطری والله تعالی یقول: (ان الله لا یغفر أن یشرک به ویغفر ما دون ذلک لمن یشاء)؟. (133)

ج: نعم تقبل، والمراد بالآیه اذا مات علی الشرک (کما فی التفاسیر) والله العالم.

سبحان ربک رب العزه عما یصفون، وسلام علی المرسلین، والحمد لله رب العالمین، والصلاه والسلام علی محمد وآله الطیبین الطاهرین.

کربلاء المقدسه

محمد بن المهدی الحسینی الشیرازی

رجوع إلی القائمه

الهوامش

(1) الأنبیاء :7.

(2) وسائل الشیعه 18 / 101 ب 11 ح9 ط الاسلامیه.

(3) قد ترکنا فی طبع هذا الکتاب أجوبه المرحوم آیه الله العظمی السید الحکیم (قده) رعایه للإختصار، واکتفینا بجواب الامام الشیرازی (دام ظله) وجعلناه مباشره بعد السؤال. الناشر.

(4) کأن یقول المجتهد : (فیه إشکال) أو (مشکل).

(5) أی مرجع التقلید.

(6) مراعیا الأعلم فالأعلم علی الأحوط.

(7) طبعت للإمام الشیرازی (دام ظله) رسائل عملیه عدیده، منها:

(المسائل الإسلامیه) و(توضیح المسائل) و(تسهیل الأحکام) و.. بمختلف اللغات العالمیه.

(8) المذی: الماء الخارج بعد الملاعبه. وفی لسان العرب ماده مذی: (ما یخرج عند الملاعبه والتقبیل، قال ابن اثیر: المذی، بسکون الذال مخفف الیاء، البلل اللزج الذی یخرج من الذکر عند ملاعبه النساء ولا یجب فیه الغسل. وقال ابن الانباری المذی ما یخرج من الرجل عند النظر).

(9) الوذی : الماء الخارج بعد المنی.

(10) الودی: الماء الخارج بعد البول. وفی لسان العرب ماده ودی: (الماء الرقیق الأبیض الذی یخرج فی اثر البول، وخصص الازهری فی هذا الموضع فقال: الماء الذی یخرج ابیض رقیقاً علی اثر البول من الإنسان، قال الانباری: الودی یخرج من الرجل بعد البول اذا کان قد جامع قبل ذلک او نظر، یقال منه: ودی یدی وأودی یودی، والأول اجود.

(11) الا اذا علم بوجود شرائط التذکیه.

(12) فی لسان العرب ج 8 ص459 ماده الواو: وزغ، الوزغ: دویبه. التهذیب: الوزغ سوامّ أبرص. ابن سیده: الوزغه سام ابرص، والجمع وزغ وأوزاغ، وفی الحدیث: انه امر بقتل الأوزاغ.

وفی تاج العروس ج 6 ص 35 فصل الواو من باب الغین: الوزغه محرکه سام أبرص کما فی المحکم، وفی العباب دویبه (سمیت بها لخفتها وسرعه حرکتها).

(13) راجع المسائل الإسلامیه ص119 المسأله 159، وص 120 المسأله 162.

(14) الا اذا تغیر الماء بسببه.

(15) راجع موسوعه الفقه، کتاب المسائل المتجدده ص 28-29 المسأله 40 وفیه: الاسبرتو والکولونیا وکل ما لم یثبت نجاسته محکوم بالطهاره، لقاعده (کل شیء لک طاهر ) وما قیل من نجاسته مطلقاً أو بتفصیل لم یثبت لنا بعد السؤال عن اهل الخبره.

(16) بشروط مذکوره فی (المسائل الإسلامیه) ص 124 المسأله 190.

(17) راجع المسائل الإسلامیه ص 136 المساله

254 الوضوء.

(18) وفی (المسائل الإسلامیه) ص 136 المسأله 255: لا یجب المسح علی خصوص جلده الرأس، بل یصح المسح علی شعر الرأس، ولکن لو کان شعر مقدم الرأس طویلاً جداً بحیث لو سرحه لاسترسل علی الوجه او سقط علی جانب آخر فانه یجب علیه ان یمسح علی منبت الشعر او یکشف عن مفرق الشعر ویمسح علی جلده الرأس.

(19) بان مسح الموضع الذی یجب مسحه من الرأس فوراً.

(20) اذا لم یکن غسله ثالثه.

(21) فی کتاب (أحکام الإسلام).

(22) الاحتیاط هنا استحبابی فانه لو شک فی کون البلل الخارج منیاً لا یحکم بکونه منیاً الاّ اذا اجتمعت فیه العلامات الثلاث: (الشهوه والدفق و الفتور) راجع المسائل الإسلامیه ص 156 المساله 350.

(23) راجع (المسائل الإسلامیه) ص 156 أحکام الجنابه، المساله (350) ط الکویت.

(24) یعنی الوضوء والغسل.

(25) قال تعالی: (حافظوا علی الصلوات والصلوه الوسطی وقوموا لله قانتین) البقره / 238.

(26) راجع تفسیر شبر ص 47 ط الأعلمی، وفیه: (واختلف فیها، وبکل واحده من الخمس قائل، والأشهر والأقوی عندنا: انها الظهر فی غیر الجمعه، والجمعه یوم الجمعه).

(27) وفی (منتخب المسائل الإسلامیه) ص 117 المسأله 431: (و اما الوقت المخصوص بصلاه العشاء للمختار، فهو ما یبقی بمقدار أداء صلاه العشاء الی منتصف اللیل بحیث اذا لم یأت احد بصلاه المغرب الی هذا الوقت وجب ان یأتی بصلاه العشاء اولا ثم یصلی المغرب.

(28) ویعرف الزوال بظهور الظل بعد انعدامه او زیادته بعد نقصانه وقت الظهر، راجع (المسائل الإسلامیه) ص 241 المسأله 734.

(29) راجع (المسائل الإسلامیه) ص 241 المسأله 734.

(30) تردید الصوت فی الحلق.

(31) فی الرکعه الثالثه والرابعه من الصلاه.

(32) الاّ اذا ترتب علیه عنوان ثانوی.

(33) السلس.

(34) راجع المسائل الإسلامیه ص 145-146/ المساله

311-319.

(35) یعتبر الإمام الشیرازی (الشهاده الثالثه) جزء الأذان، راجع المسائل الإسلامیه ص 275 المساله 926 الأذان والإقامه.

(36) فی وسائل الشیعه ج 2 ص 223 ب 5 ح 3: محمد بن مسعود العیاشی فی تفسیره عن اسماعیل بن أبی زیاد، عن جعفر بن محمد، عن آبائه قال: قال رسول الله (ص): (وبالنجم هم یهتدون)[النحل / 16] قال: الجدی، لأنه نجم لا یزول وعلیه بناء القبله وبه یهتدی أهل بالبر والبحر.

وعن أبی عبد الله (ع) فی قوله [تعالی]: (وعلامات وبالنجم هم یهتدون) [النحل/ 16] قال: ظاهر وباطن الجدی علیه تبنی القبله وبه تهتدی أهل البر والبحر لأنه نجم لا یزول. [وسائل الشیعه ج 2 ص 223 ب 5 ح4].

وعن محمد بن مسلم عن أحدهما (علیهما السلام)قال: سألته عن القبله، فقال: ضع الجدی فی قفاک وصلّه. [التهذیب ج 2 ب 23 ص 45 ح 11. ووسائل الشیعه ج 2 ص 222 ب 5 ح1].

وعن محمد بن علی بن الحسین قال: قال رجل للصادق (ع): أنی أکون فی السفر ولا أهتدی الی القبله باللیل، فقال: أتعرف الکوکب الذی یقال له جدی؟ قلت: نعم، قال: اجعله علی یمینک، واذا کنت فی طریق الحج فاجعله بین کتفیک. [وسائل الشیعه ج2 ص 222 ب 5 ح2، ومن لا یحضره الفقیه ج 1 ص 280 ح860].

(37) کیلومتراً.

(38) فی الرکوع أو السجود.

(39) الواجب الکفائی هو ما یسقط عن الآخرین لو قام به البعض، بخلاف الواجب العینی فانه یتعین علی کل مکلف ان یأتی به، کوجوب الصلاه.

(40) وراجع ایضاً کتاب (الفقه: المسائل المتجدده) للإمام الشیرازی.

(41) فی الجص والنوره.

(42) وفی (المسائل الإسلامیه) الطبعه الخامسه والعشرون 1414ه ط الکویت، المساله 1087: یصح السجود علی حجر الکلس (النوره)

وحجر الجص. والاحوط استحباباً ان لا یسجد علی الجص والنوره (الکلس) المطبوخ والآجر والخزف وما شابه فی حال الاختیار.

وفی (المساله 1091) : السجود علی الطین، و التراب الرخو الذی لا تستقر علیه الجبهه ولا یحصل لها التمکن باطل.

(43) لکن مع صدق الشیاع.

(44) راجع موسوعه الفقه، کتاب المسائل المتجدده ص 61 المسأله 106 تحت عنوان (حقن الابر الصائمه).

(45) التی یکون فیها النهار سته اشهر واللیل سته اشهر.

(46) والبلاد المتعارفه ک (مکه المکرمه والمدینه المنوره).

(47) إشاره الی قوله تعالی: (ولا تأکلوا أموالکم بینکم بالباطل)،[البقره / 188].

(48) ولا خمس فی المؤونه.

(49) من کتاب (احکام الإسلام).

(50) أی: إعاره الحلی.

(51) ورواه الشیخ باسناده عن محمد بن یعقوب الا أنه قال: زکاه الحلی ان یعار. [التهذیب ج 4 ص 8 ب 1 ح 10ٍ].

وفی مستدرک الوسائل ج 7 ب 8 ص 82 ح 7707 عن الصدوق فی المقنع فأعلم ان زکاه الحلی ان تعیره مؤمناً اذا استعاره منک فهذه زکاته.

ومحمد بن یحیی، عن احمد بن محمد، عن ابن ابی عمیر، عن بعض اصحابنا عن ابی عبد الله (علیه السلام) قال: زکاه الحلی عاریته. [الکافی ج 3 ص 518 ح 6].

وعن محمد بن یحیی، عن احمد بن محمد، عن ابن ابی عمیر، عن بعض اصحابنا عن ابی عبد الله (علیه السلام) قال: زکاه الحلی اعارته. [الاستبصار ج 2 ص 7 ب3 ح 3].

(52) الحرز: محفظه النقود.

(53) یری الإمام الشیرازی استحباب الأکل للحاج لا وجوبه، راجع (مناسک الحج) ص 141المساله 446 وفیه : الاحوط استحباباً أن یاکل الحاج شیئاً من الذبیحه، ویهدی قسماً منها الی مؤمن ولو کان غنیاً او وکلیه، ویتصدق بالقسم الآخر علی المؤمن الفقیر أو وکلیه وان یکون مقدار

کل من الهدیه والصدقه ثلث الذبیحه.

(54) علماً بان الإمام الشیرازی یری استحباب الأکل من الهدی للحاج نفسه لا وجوبه راجع مناسک الحج ص 141 المساله 446.

(55) بشروطها، راجع موسوعه الفقه ج 47-48 کتاب الجهاد.

(56) البقره / 194.

(57) تترس به: احتمی به وجعله فی مقدمه المقاتلین من جیش الأعداء.

(58) راجع موسوعه الفقه ج 47-48کتاب الجهاد.

(59) لا یرضی بذلک.

(60) راجع موسوعه الفقه، کتاب المسائل المتجدده ص 63 المسأله 110 تحت عنوان (تحدید الاسعار).

(61) النساء / 29.

(62) بأن یقول مثلاً : گدره.

(63) من کتاب (أحکام الإسلام).

(64) سوره البقره / 223.

(65) راجع تفسیر شبر ص 44 ط الأعلمی.

(66) راجع (المسائل الإسلامیه) أحکام النکاح، ص 601 المساله (2557).

(67) النور / 31.

(68) راجع موسوعه الفقه ج 18 کتاب الصلاه ص 49 بحث الساتر. و(العروه الوثقی) أحکام الصلاه فصل فی الستر والساتر.

(69) أی: أخ بعلها.

(70) کأبی الفضل العباس علیه السلام والسیده زینب علیها السلام والسیده معصومه علیها السلام.

(71) من کتاب (أحکام الإسلام) للإمام الشیرازی.

(72) راجع (المسائل الإسلامیه) ص 691 المساله (2978) وص 694 المساله (2979).

(73) من کتاب (أحکام الإسلام).

(74) أی لم یذکر فی کتاب (أحکام الإسلام) اما فی (المسائل الإسلامیه) فموجوده، راجع المسائل الإسلامیه ص 176 المساله 456 أحکام الحیض.

(75) الشرائط مذکوره فی (المسائل الإسلامیه) ص 676 المساله (2910).

(76) راجع (المسائل الإسلامیه) الصفحه 676 المساله 2910 أحکام الصید بالأسلحه.

(77) عملاً بقانون الإلزام، راجع موسوعه الفقه، کتاب القواعد الفقهیه للإمام الشیرازی (دام ظله).

(78) وفی قتل بعضها الکراهه کما ورد فی النمله، فقد روی محمد بن الحسن، باسناده عن محمد بن احمد بن یحیی، عن ابراهیم بن اسحاق، عن علی بن محمد، عن الحسن بن داود الرقی، عن ابی عبد الله (ع) قال:

لقد أخبرنی أبی عن جدی ان رسول الله صلی الله علیه وآله: (نهی عن قتل السته النحله والنمله والضفدع والصرد والهدهد والخطاف) ورواه الکلینی ایضا. [الوسائل الشیعه ج 16 ب 17 ص 416 ح 1]

وعن علی بن جعفر فی کتابه عن أخیه موسی بن جعفر (ع) قال: سألته عن قتل النمله، أیصلح؟ قال: لا تقتلها الا ان تؤذیک.[الوسائل الشیعه ج 8 ب 47 ص 391 ح5].

وفی مستدرک الوسائل ج 16 ص 121: باب کراهه قتل الهدهد والصرد والنحل والنمل والضفدع.

وفی موسوعه الفقه ج93 ص294 کتاب (المحرمات) فی قتل ذوات الأرواح، یقول الإمام الشیرازی (دام ظله): لا یحوز قتل الحیوان غیر المؤذی الا فیما اباحه الشارع کذبح البهائم لفائده الأکل الی غیر ذلک، وحیث ذکرنا تفصیله فی باب النفقات فلاوجه للتکرار، انتهی.

(79) من کتاب (أحکام الإسلام).

(80) راجع (المسائل الإسلامیه) ص 110 المساله 113.

(81) عن أبی جعفر (ع): ان کان الطیر یصف ویدف فکان دفیفه أکثر من صفیفه اکل وان کان صفیفه أکثر من دفیفه فلم یؤکل … الحدیث [الفقیه ج 3 ص 321 ب 2 ح 4146. ووسائل الشیعه ج 16ص 422 ب19 ح 4].

وعن الهدایه: کل من الطیر ما دف ولا تأکل ما صف فان کان الطیر یصف ویدف وکان دفیفه اکثر من صفیفه اکل وان کان صفیفه اکثر من دفیفه لم یؤکل. [بحار الأنوار ج 62 ب 3 ص 182 ح 27].

وفی فقه الرضا (ع): یؤکل من الطیر ما یدف بجناحیه ولا یؤکل ما یصف وان کان الطیر یدف ویصف وکان دفیفه أکثر من صفیفه أکل وان کان صفیفه اکثر من دفیفه لم یؤکل. [المستدرک الوسائل ج 16 ب 15 ص 183 ح 19519].

(82)

من کتاب (أحکام الإسلام).

(83) من کتاب (أحکام الإسلام).

(84) من کتاب (أحکام الإسلام).

(85) حسب الشروط المذکوره فی الفقه. راجع موسوعه الفقه ج81.

(86) النساء / 11.

(87) النساء / 65.

(88) اذا توفرت فیهم الشروط المذکوره فی باب القضاء. راجع موسوعه الفقه ج84-85.

(89) راجع موسوعه الفقه ج 87 و 88 کتاب الحدود والتعزیرات.

(90) تحت عنوان (کتابه التمائم والمعوذات).

(91) وهو الشاعر الشیخ محسن ابو الحب (قدس سره) من شعراء کربلاء المقدسه.

(92) راجع موسوعه الفقه، کتاب المسائل المتجدده ص 109 –110 المسأله 225 تحت عنوان (الاغتراب للدراسه).

(93) راجع بحار الانوار ج56 ص234 ب23 ح84 وفیه: روی مؤلف کتاب زهره الریاض عن عبد الله بن سلام انه قال: سألت رسول الله (ص) عن اول ملک یدخل فی القبر علی المیت قبل نکیر ومنکر؟ قال (ص): یا ابن سلام یدخل علی المیت ملک قبل ان یدخل منکر ونکیر یتلألأ وجهه کالشمس اسمه رومان فیدخل علی المیت فیدخل روحه ثم یقعده فیقول له: اکتب ما عملت من حسنه وسیئه.. الحدیث.

وفی البحار ج6 ص213 ب8 بیان العلامه المجلسی قدس سره: ان الحیاه فی القبر حیاه برزخیه ناقصه لیس معها من آثار الحیاه سوی الاحساس بالالم او اللذه... قال فی شرح المقاصد: اتفق اهل الحق علی انه تعالی یعید الی المیت فی القبر نوع حیاه قدر ما یتألم ویلتذ.. والحق ان الروح یتعلق به والا لما قدر علی اجابه الملکین ولکنه تعلق ضعیف کما یشعر به ما رواه فی الکافی عن الصادق علیه السلام فی حدیث طویل: فیدخل علیه ملکا القبر نکیر ومنکر فیلقیان فیه الروح الی حقویه...

(94) اصطلاح فقهی یراد به: نیه وجه العمل من الوجوب او الاستحباب وما أشبه.

(95) ای فی یوم التاسع

من ربیع الاول، علی روایه مفصله مذکوره فی بحار الانوار وغیره، راجع البحار ج 31 ص 120.

(96) عن الصادق (ع) :ان یوم النیروز هو الیوم الذی اخذ فیه النبی (ص) لأمیر المؤمنین (ع) العهد بغدیر خم فأقروا بالولایه … وهو الیوم الذی یظهر فیه قائمنا أهل البیت وولاه الامر ویظفره الله تعالی بالدجال فیصلبه علی کناسه الکوفه وما من یوم نوروز الا نحن نتوقع فیه الفرج.[وسائل الشیعه ج 5 ص 288 ب 48 ح2، مستدرک الوسائل ج 6 ب 40 ص 352 ح 6972، بحار الأنوار ج 56 ص 119 ب22].

واتی علی (ع) بهدیه النیروز فقال (ع): ما هذا؟ قالوا یا امیر المؤمنین الیوم النیروز فقال(ع): اصنعوا لنا کل یوم نیروزا.[من لا یحضره الفقیه ج 3 ص 300 ح 4073 ب 2].

وروی المعلی بن الخنیس عن مولانا الصادق (ع) فی یوم النیروز قال: اذا کان یوم النیروز فاغتسل، البس انظف ثیابک وتطیب بأطیب طیبک وتکون ذلک الیوم صائماً. [بحار الأنوار ج 56 ص 101 ب 22 ح 2].

وهناک روایه مفصله فی یوم عید النوروز راجع بحار الأنوار ج 56 ص 91 ب22 ح 1.

وفی مفاتیح الجنان ص 298-299، الفصل الحادی عشر: فی اعمال عامه واعمال النیروز: انه یستحب فی ذلک الیوم: الغسل والصوم والصلاه الخاصه.

وراجع (الدعاء والزیاره) للإمام الشیرازی ص 574 فی اعمال النیروز، ط: بیروت، مؤسسه الفکر الإسلامی.

(97) راجع موسوعه الفقه، کتاب المسائل المتجدده ص 72 المسأله 131 تحت عنوان (الفصول العشائریه).

(98) فی الصفحه 81 من هذا الکتاب، تحت عنوان (تعلم السحر).

(99) عن عده من اصحابنا عن احمد بن محمد، عن احمد بن محمد بن ابی نصر، عن هشام بن سالم، عن

سعد، عن ابی جعفر (ع) قال: کنا عنده ثمانیه رجال فذکرنا رمضان، فقال: لا تقولوا هذا رمضان ولا ذهب رمضان ولا جاء رمضان، فإن رمضان اسم من اسماء الله عز وجل لا یجیء ولا یذهب، وانما یجیء ویذهب الزائل، ولکن قولوا شهر رمضان، فالشهر مضاف الی الاسم والاسم اسم الله. الخبر.[الکافی ج 4 ص 69 ح 2، وسائل الشیعه ج 7 ب 19 ص 232 ح 2، مستدرک الوسائل ج 7 ب 12 ص 439 ح 8610، وفی بحار الأنوار ج 24 ب67 ص 396 ح 116 باختلاف فی السند عن ابی جعفر علیه السلام].

(100) أی: بسم الله الرحمن الرحیم.

(101) راجع موسوعه الفقه، کتاب المسائل المتجدده ص 56 المسأله 115 تحت عنوان (حلق ما عدا الذقن).

(102) أی ان الاخبار الناهیه الداله علی الکراهه لا تشمل قبور العلماء والصالحین.

(103) یس / 30.

(104) وفی مقدمه کتاب (المحاسن) ط مؤسسه دارالکتاب الإسلامیه قم، ایران فی ترجمه الشیخ البرقی: قال العلامه السید مهدی بحر العلوم الطباطبائی فی رجاله: أبوهم خالد ابن عبد الرحمن بن محمد بن علی، کوفی من موالی أبی الحسن الأشعری، وقیل مولی جریر بن عبد الله، قتل یوسف بن عمر والی العراق جده محمد بن علی بعد قتل زید رضی الله عنه، فهرب خالد وهو صغیر مع أبیه عبد الرحمن الی (برق رود) قریه فی سواد قم علی واد هناک یعرف بذلک فنسبوا إلیها وهم أهل بیت علوم وفقه وحدیث وأدب.

وقال صاحب الروضات: هو أبو جعفر احمد بن محمد بن خالد البرقی من أجلاء أصحابنا المشاهیر، مصرح بتوثقیه فی عبارات کثیر من أصحابنا، ذکره الشیخ فی رجال الجواد (ع) والهادی (ع)، وممن یروی عنه

الصفار صاحب بصائر الدرجات. وله تصانیف کثیره فصلها الرجالیّون، ومن أجلها وأجمعها کتاب (المحاسن) المشهور الموجود بیننا فی هذه الأزمان، وقد اشتمل علی أزید من مائه باب من أبواب الفقه والحکم والآداب والعلل الشرعیه والتوحید وسائر مراتب الأصول والفروع، وکان الصدوق (ره)، وضع علی حذوها کثیراً من مؤلفاته.

وتوفی (ره)فی حدود سنته أربع وسبعین ومائتین، وکان (ره) ماهراً فی العربیه وعلوم الأدب جداً وکان أبوه محمد بن خالد أیضاً من کبراء الرواه والمحدثین وعظماء أهل الفضل و الدین ومن ثقاه أصحاب الرضا والکاظم (علیهم السلام)کما نص علیه الشیخ.

فمن ذلک اعتماد المشایخ الثلاثه فی الکتب الأربعه علیها، وتدور رحی مذهب الشیعه فی استنباط أحکام الشریعه علی هذا الکتاب اذ کل منهم انتزع أخباراً کثیره وأودعها کتابه.

(105) بحار الانوار ج78 ص104 ب4 ح19. وفیه: عن ام سلمه قالت سمعت رسول الله (ص) یقول لعلی (ع): لایبغضکم الا ثلاثه: ولد زنا ومنافق ومن حملت به امه وهی حایض. وعن جابر عن ابی ایوب عن رسول الله (ص) انه قال لعلی (ع): لایحبک الا مؤمن ولایبغضک الا منافق او ولد زنیه او من حملته امه وهی طامث.

(106) النحل/ 9.

(107) الرعد / 31.

(108) قد یکون الإکراه تکوینیاً.

(109) راجع الصفحه 90 من هذا الکتاب، تحت عنوان (حلق اللحیه وابقاء الذقن).

(110) لقد تجاوزت مؤلفات الإمام الشیرازی (دام ظله) الی یومنا هذا (990) کتاباً وکتیباً، راجع کتاب (اضواء علی حیاه الإمام الشیرازی دام ظله) وکتاب (قائمه مؤلفات الإمام الشیرازی دام ظله).

(111) وفی بحار الانوار ج86 ص 163 ب1 ح3 : روی هشام بن سالم عن زراره بن اعین قال حدثنا ابو عبد الله (ع) علی صلاه الجمعه حتی ظننا انه یرید ان

نأتیه، فقلت: نغدو علیک؟ فقال: انما عنیت ذلک عندکم.

(112) راجع موسوعه الفقه ج 60 کتاب السبق والرمایه.

(113) راجع المکاسب المحرمه ج1 ص254 وفیه: ثم أنه کما یحرم الاستماع یحرم السماع، اذ لا دلیل علی الجواز فیه، فاللازم الابتعاد عنه مع الإمکان، واذا لم یمکن لم یستمع لأنه أشد من السماع، فیدخل تحت ما ذکرناه من قاعده الاضطرار، انتهی.

(114) بإذن الحاکم الشرعی.

(115) وقد تحرم حینئذ.

(116) تقریبا.

(117) راجع موسوعه الفقه / کتاب الطهاره والصوم والزکاه والکفارات وما أشبه.

(118) المأخوذ من دوله غیر شرعیه.

(119) وهناک روایات عدیده تدل علی ان الفاسق الجعفری سیدخل الجنه، منها:

قال: ابو جعفر الباقر (ع) فی حدیث: (… هم آل محمد (ع)، لا یدخل الجنه الا من عرفهم وعرفوه، ولا یدخل النار الا من انکرهم وانکروه)، [بحار الأنوار ج 8 ص 331 ح 102].

وعن علی بن محمد، عن احمد بن ابی عبد الله، عن عثمان بن عیسی، عن میسر، قال: دخلت علی ابی عبد الله (ع) فقال: کیف اصحابک؟ فقلت: جعلت فداک لنحن عندهم اشر من الیهود والنصاری والمجوس والذین اشرکوا، قال: وکان متکئا فاستوی جالساً ثم قال: کیف قلت؟ قلت: والله لنحن عندهم اشرمن الیهود والنصاری والذین اشرکوا، فقال: اما والله لا یدخل النار منکم اثنان، لا والله ولا واحد، والله انکم الذین قال الله تعالی: (وقالوا ما لنا لا نری رجالاً کنا نعدهم من الاشرار اتخذناهم سخریاً ام زاغت عنهم الابصار ان ذلک لحق تخاصم اهل النار)[سوره ص / 62-63] ثم قال: طلبوکم والله فی النار والله فما وجدوا منکم احداً.[بحار الأنوار ج 8 ب 27 ص 354 ح 4].

ودخل سماعه بن مهران علی الصادق (ع) فقال له: یا سماعه من شر

الناس عند الناس؟ قال: نحن یا ابن رسول الله، قال: فغضب حتی احمرت وجنتاه ثم استوی جالساً وکان متکئاً، فقال: سماعه، من شر الناس عند الناس؟ فقلت: والله ما کذبتک یا ابن رسول الله، نحن شر الناس عند الناس، لأنهم سمونا کفاراً ورافضه، فنظر الیّ ثم قال: کیف بکم اذا سیق بکم الی الجنه وسیق بهم الی النار فینظرون الیکم فیقولون: (ما لنا لا نری رجالاً کنا نعدهم من الاشرار) [سوره ص / 62-63] یا سماعه بن مهران: انه من اساء منکم اساءه مشینا الی الله تعالی یوم القیامه بأقدامنا فنشفع فیه فنشفع، والله لا یدخل النار منکم عشره رجال، والله لا یدخل النار منکم ثلاثه رجال، و الله لا یدخل النار منکم رجل واحد، فتنافسوا فی الدرجات واکمدوا اعداءکم بالورع.[بحار الأنوار ج 24 ب 63 ص 259 ح 10].

وروی عن أبی عبد الله (ع) (… ان لا یدخل النار محب لنا ولا یدخل الجنه مبغض لنا، لان الله یسأل العباد یوم القیامه عما عهد الیهم ولا یسألهم عما قضی علیهم). [بحار الأنوار ج 25 ب 1 ص 24 ح 41].

وقد ذکر العلامه المجلسی قدس سره فی بحار الأنوار ج 8 ص 363 ب 27 فی بیان الحدیث ما هذا نصه: واما أصحاب الکبائر من الأمامیه فلا خلاف بین الأمامیه فی أنهم لا یخلدون فی النار واما انهم هل یدخلون النار أم لا، فالأخبار مختلفه فیهم اختلافاً کثیراً، ومقتضی الجمع بینها أنه یحتمل دخولهم النار وانهم غیر داخلین فی الأخبار التی وردت ان الشیعه والمؤمن لا یدخل النار لانه قد ورد فی أخبار احزان الشیعه من شایع علیاً فی اعماله وان الایمان مرکب من القول

والعمل لکن الأخبار الکثیره دلت علی ان الشفاعه تلحقهم قبل دخول النار…

(120) راجع کتاب (رؤی عن نهضه الإمام الحسین ص43) للإمام الشیرازی و(فتاوی علماء الدین حول الشعائر الحسینیه).

(121) راجع کتاب (الوصائل فی شرح الرسائل) و(رساله فی قاعده لاضرر) للإمام الشیرازی (دام ظله)، وکتاب (بیان الأصول ج5 فی قاعده لا ضرر) لآیه الله السید صادق الشیرازی (دام ظله).

(122) کالقتل والزنا وشرب الخمر.

(123) وقد وردت روایات عدیده فی ذم الوزغ، نذکر منها:

عن کرام، عن عبد الله بن طلحه، قال سألت ابا عبد الله (ع) عن الوزغ، فقال: هو رجس وهو مسخ کله فاذا قتلته فاغتسل.[الوسائل ج 2 ص 957 ب 19 ح 1. وفی مستدرک الوسائل ج 2 ص 515 ب 13 ح 2601باختلاف یسیر].

وعن ابی الحسن الرضا(ع) قال: (… والعقرب کان نماماً والدب والوزغ والزنبور کان لحاماً یسرق فی المیزان) ورواه الصدوق فی العلل عن ابیه عن علی بن ابراهیم عن ابیه عن اسماعیل بن مهران عن محمد بن الحسن بن علان عن ابی الحسن (ع) نحوه. [التهذیب ج 9 ص 39 ح 166 ب 4 وسائل الشیعه ج 16 ص 381 ب 2 ح7].

وعن الرضا (ع) انه قال: (واما الوزغ فکان سبطاً من اسباط بنی اسرائیل یسبون اولاد الانبیاء ویبغضونهم فمسخهم الله وزغاً…)[الوسائل ج 16 ص 385 ب 2ح 15].

وفی مستدرک الوسائل ج 1ص223: باب طهاره سؤر الفار والحیه والعظایه والوزغ والعقرب واشباهه واستحباب اجتنابه.

وقال الصادق (ع) … وکان الوزغ ینفخ فی نار ابراهیم (ع). [تفسیر القمی ج 2 ص 73 وبحار الأنوار ج 12 ص 33ب2 ح 8].

(124) راجع موسوعه الفقه کتاب المکاسب المحرمه ج2 ص 59-33.

(125) کأبی الفضل العباس(علیه السلام) والسیده

زینب (سلام الله علیها).

(126) حرمه السلام علی الکافر غیر مسلمه، کما سیأتی بعد قلیل.

(127) وفی موسوعه الفقه ج 93 ص 195 کتاب (المحرمات) الرقم 28 تحت عنوان (السلام علی اشخاص) یقول الامام الشیرازی (دام ظله): الظاهر ان الروایات الوارده فی النهی عن السلام علی اشخاص محموله علی الکراهه، ولعل هذا هو المشهور وان کان ذهب غیر واحد الی الحرمه استناداً الی ظهور النهی، لکن النهی منصرف بسبب الادله الداله علی الجواز.. ومن جمله القرائن المنفصله صحیحه ابن الحجاج قال قلت لابی الحسن (علیه السلام): ارایت ان احتجب الی طبیب نصرانی اسلم علیه وادعو له؟ قال: نعم انه لا ینفعه دعائک. (الوسائل ج 8 ص 456 الباب 53 من العشره ح 1). بل لعل جواز السلام ابتداءاً وجواباً بالنسبه الی غیر المحارب داخل فی قوله سبحانه:*لا ینهاکم الله عن الذین لم یقاتلوکم فی الدین ولم یخرجوکم من دیارکم ان تبروهم وتقسطوا الیهم ان الله یحب المقسطین* [الممتحنه: 8] انتهی.

(128) أی بقوله: (السلام علیک) او بقوله: (صبحک الله بالخیر).

(129) راجع موسوعه الفقه کتاب (المسائل المتجدده) ص 51 المسأله 86 تحت عنوان (العملیه الجراحیه).

(130) لا فی عرض الله.

(131) أی فی کتاب (أحکام الإسلام).

(132) راجع المسائل الإسلامیه ص 275 المساله 926 وفیه : الظاهر (ان اشهد ان علیاً ولی الله) جزء من الأذان والإقامه وقد اشیر الی ذلک فی الروایات فی الجمله کما فصلناه فی شرح العروه.

(133) النساء / 48.

تعريف مرکز

بسم الله الرحمن الرحیم
هَلْ یَسْتَوِی الَّذِینَ یَعْلَمُونَ وَالَّذِینَ لَا یَعْلَمُونَ
الزمر: 9

المقدمة:
تأسّس مرکز القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان بإشراف آیة الله الحاج السید حسن فقیه الإمامي عام 1426 الهجري في المجالات الدینیة والثقافیة والعلمیة معتمداً علی النشاطات الخالصة والدؤوبة لجمع من الإخصائیین والمثقفین في الجامعات والحوزات العلمیة.

إجراءات المؤسسة:
نظراً لقلة المراکز القائمة بتوفیر المصادر في العلوم الإسلامیة وتبعثرها في أنحاء البلاد وصعوبة الحصول علی مصادرها أحیاناً، تهدف مؤسسة القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان إلی التوفیر الأسهل والأسرع للمعلومات ووصولها إلی الباحثین في العلوم الإسلامیة وتقدم المؤسسة مجاناً مجموعة الکترونیة من الکتب والمقالات العلمیة والدراسات المفیدة وهي منظمة في برامج إلکترونیة وجاهزة في مختلف اللغات عرضاً للباحثین والمثقفین والراغبین فیها.
وتحاول المؤسسة تقدیم الخدمة معتمدة علی النظرة العلمیة البحتة البعیدة من التعصبات الشخصیة والاجتماعیة والسیاسیة والقومیة وعلی أساس خطة تنوي تنظیم الأعمال والمنشورات الصادرة من جمیع مراکز الشیعة.

الأهداف:
نشر الثقافة الإسلامیة وتعالیم القرآن وآل بیت النبیّ علیهم السلام
تحفیز الناس خصوصا الشباب علی دراسة أدقّ في المسائل الدینیة
تنزیل البرامج المفیدة في الهواتف والحاسوبات واللابتوب
الخدمة للباحثین والمحققین في الحوازت العلمیة والجامعات
توسیع عام لفکرة المطالعة
تهمید الأرضیة لتحریض المنشورات والکتّاب علی تقدیم آثارهم لتنظیمها في ملفات الکترونیة

السياسات:
مراعاة القوانین والعمل حسب المعاییر القانونیة
إنشاء العلاقات المترابطة مع المراکز المرتبطة
الاجتنباب عن الروتینیة وتکرار المحاولات السابقة
العرض العلمي البحت للمصادر والمعلومات
الالتزام بذکر المصادر والمآخذ في نشر المعلومات
من الواضح أن یتحمل المؤلف مسؤولیة العمل.

نشاطات المؤسسة:
طبع الکتب والملزمات والدوریات
إقامة المسابقات في مطالعة الکتب
إقامة المعارض الالکترونیة: المعارض الثلاثیة الأبعاد، أفلام بانوراما في الأمکنة الدینیة والسیاحیة
إنتاج الأفلام الکرتونیة والألعاب الکمبیوتریة
افتتاح موقع القائمیة الانترنتي بعنوان : www.ghaemiyeh.com
إنتاج الأفلام الثقافیة وأقراص المحاضرات و...
الإطلاق والدعم العلمي لنظام استلام الأسئلة والاستفسارات الدینیة والأخلاقیة والاعتقادیة والردّ علیها
تصمیم الأجهزة الخاصة بالمحاسبة، الجوال، بلوتوث Bluetooth، ویب کیوسک kiosk، الرسالة القصیرة ( (sms
إقامة الدورات التعلیمیة الالکترونیة لعموم الناس
إقامة الدورات الالکترونیة لتدریب المعلمین
إنتاج آلاف برامج في البحث والدراسة وتطبیقها في أنواع من اللابتوب والحاسوب والهاتف ویمکن تحمیلها علی 8 أنظمة؛
1.JAVA
2.ANDROID
3.EPUB
4.CHM
5.PDF
6.HTML
7.CHM
8.GHB
إعداد 4 الأسواق الإلکترونیة للکتاب علی موقع القائمیة ویمکن تحمیلها علی الأنظمة التالیة
1.ANDROID
2.IOS
3.WINDOWS PHONE
4.WINDOWS

وتقدّم مجاناً في الموقع بثلاث اللغات منها العربیة والانجلیزیة والفارسیة

الکلمة الأخيرة
نتقدم بکلمة الشکر والتقدیر إلی مکاتب مراجع التقلید منظمات والمراکز، المنشورات، المؤسسات، الکتّاب وکل من قدّم لنا المساعدة في تحقیق أهدافنا وعرض المعلومات علینا.
عنوان المکتب المرکزي
أصفهان، شارع عبد الرزاق، سوق حاج محمد جعفر آباده ای، زقاق الشهید محمد حسن التوکلی، الرقم 129، الطبقة الأولی.

عنوان الموقع : : www.ghbook.ir
البرید الالکتروني : Info@ghbook.ir
هاتف المکتب المرکزي 03134490125
هاتف المکتب في طهران 88318722 ـ 021
قسم البیع 09132000109شؤون المستخدمین 09132000109.