الغدیر

اشاره

سرشناسه:حائری، ایوب، 1344 -

عنوان و نام پدیدآور:الغدیر [کتاب]/ المولف ایوب الحائری.

مشخصات نشر:قم: المجمع العالمی لاهل البیت (ع)، 1427 ق.= 2006 م.= 1385.

مشخصات ظاهری:[39] ص.؛ 11 × 5/19 س م.

فروست:فی رحاب اهل البیت علیهم السلام؛ 41.

شابک:964-8686-81-5

یادداشت:عربی.

یادداشت:چاپ سوم.

یادداشت:کتابنامه به صورت زیرنویس.

موضوع:علی بن ابی طالب (ع)، امام اول، 23 قبل از هجرت - 40ق -- اثبات خلافت

موضوع:غدیر خم -- احادیث

موضوع:غدیر خم -- احادیث اهل سنت

شناسه افزوده:مجمع جهانی اهل بیت (ع)

رده بندی کنگره:BP223/54/ح16غ4 1385

رده بندی دیویی:297/452

شماره کتابشناسی ملی:3421799

ص :1

المدخل

ص :2

بسم الله الرحمن الرحیم

ص :3

الغدیر

ایوب الحائری

ص :4

ص:5

ص:6

کلمه المجمع

إنّ تراث أهل البیت علیهم السلام الذی اختزنته مدرستهم وحفظه من الضیاع أتباعهم یعبّر عن مدرسه جامعه لشتی فروع المعرفه الإسلامیه. وقد استطاعت هذه المدرسه أن تربّی النفوس المستعده للاغتراف من هذا المعین، وتقدّم للاُمه الإسلامیه کبار العلماء المحتذین لخُطی أهل البیت علیهم السلام الرسالیه، مستوعبین إثارات وأسئله شتی المذاهب والاتجاهات الفکریه من داخل الحاضره الإسلامیه وخارجها، مقدّمین لها أمتن الأجوبه والحلول علی مدی القرون المتتالیه.

وقد بادر المجمع العالمی لأهل البیت علیهم السلام - منطلقاً من مسؤولیاته التی أخذها علی عاتقه - للدفاع عن حریم الرساله وحقائقها التی ضبّب علیها أرباب الفرق والمذاهب وأصحاب الاتجاهات المناوئه للإسلام، مقتفیاً خطی أهل البیت علیهم السلام وأتباع مدرستهم الرشیده التی حرصت فی

ص:7

الرد علی التحدیات المستمره، وحاولت أن تبقی علی الدوام فی خطّ المواجهه وبالمستوی المطلوب فی کلّ عصر.

إنّ التجارب التی تختزنها کتب علماء مدرسه أهل البیت علیهم السلام فی هذا المضمار فریده فی نوعها؛ لأنها ذات رصید علمی یحتکم الی العقل والبرهان ویتجنّب الهوی والتعصب المذموم، ویخاطب العلماء والمفکرین من ذوی الاختصاص خطاباً یستسیغه العقل وتتقبله الفطره السلیمه.

وقد جاءت محاوله المجمع العالمی لأهل البیت علیهم السلام لتقدم لطلّاب الحقیقه مرحله جدیده من هذه التجارب الغنیّه فی باب الحوار والسؤال والرد علی الشبهات - التی اثیرت فی عصور سابقه أو تثار الیوم ولا سیّما بدعم من بعض الدوائر الحاقده علی الإسلام والمسلمین من خلال شبکات الانترنیت وغیرها - متجنّبه الإثارات المذمومه وحریصه علی استثاره العقول المفکره والنفوس الطالبه للحق، لتنفتح علی الحقائق التی تقدّمها مدرسه أهل البیت الرسالیه للعالم أجمع، فی عصر یتکامل فیه العقول ویتواصل النفوس والأرواح بشکل سریع وفرید.

ص:8

ولابدّ أن نشیر الی أن هذه المجموعه من البحوث قد اعدت فی لجنه خاصه من مجموعه من الأفاضل. ونتقدم بالشکر الجزیل لکل هؤلاء ولأصحاب الفضل والتحقیق لمراجعه کلّ منهم جمله من هذه البحوث وابداء ملاحظاتهم القیّمه عنها.

وکلّنا أمل ورجاء بأن نکون قد قدّمنا ما استطعنا من جهد أداءً لبعض ما علینا تجاه رساله ربّنا العظیم الذی أرسل رسوله بالهدی ودین الحقّ لیظهره علی الدین کلّه وکفی باللّه شهیداً.

المجمع العالمی لأهل البیت علیهم السلام

المعاونیه الثقافیه

ص:9

ص:10

الغدیر

تمهید

الإسلام دینٌ عالمی، وشریعه خاتمه تتضمن کل ماتحتاجه البشریه فی الحیاه. وقد کانت قیاده الاُمّه الإسلامیه من شؤون النبی الأکرم صلی الله علیه و آله و سلم مادام حیّاً و یمکن للشریعه الخالده أن تهمل أمر القیاده العلیا للاُمّه بعد النبی صلی الله علیه و آله و سلم، وتوکل هذا الأمر الی الصدف والأهواء والرغبات أو الی الاجتهادات الشخصیه للصحابه الذین تختلف آراؤهم واجتهاداتهم واتجهاتهم حیث ینتهی الأمر حینئذٍ بلا ریب الی الاختلاف والتشتت وانهیار الدوله الإسلامیه بشکل عام.

فلا یمکن للرسول الخاتم لمسیره المرسلین صلی الله علیه و آله و سلم وللشریعه الإسلامیه الخالده أن تهمل هذا الأمر الخطیر.

ومن هناکان التنصیص من سید المرسلین صلی الله علیه و آله و سلم علی من یتحمل مسؤولیه القیاده من بعده أمراً طبیعیاً ولازماً ومتوقعاً للمسلمین جمیعاً.

فمن هذا الذی نصّ الرسول صلی الله علیه و آله و سلم علی انّه القائد للاُمّه الإسلامیه من بعده؟ ومتی نصّ الرسول صلی الله علیه و آله و سلم علی ذلک؟ وکیف تم هذا التنصیص منه؟

ص:11

إن أهل البیت علیهم السلام وأتباعهم یعتقدون بأن القیاده العلیا للاُمّه الإسلامیه وخلافه الرسول صلی الله علیه و آله و سلم منصب ربّانی ینصّ علیه الرسول صلی الله علیه و آله و سلم بأمر من اللّه تعالی ولم یترکه اللّه ورسوله الی الانتخاب الشعبی والرأی العام مادام الرسول القائد وخلیفته یحکمان الشعب باسم اللّه تعالی وباسم دینه القویم..

وقد اختار اللّه ورسوله أفضل أفراد الاُمّه بعد الرسول صلی الله علیه و آله و سلم ونصّ علی إمامته وقیادته للاُمّه من بعده، منذ بدایات الدعوه الإسلامیه وظلّ یواصل طرحها ویمهّد لها ولطرحها العام خلال العهدین المکّی والمدنی بدءً من یوم الإنذار والی یوم رجوعه من حجه الوداع بل وبشکل خاص فی الثامن عشر من ذی الحجه سنه 10 هجریه بعد إنذار إلهی صریح وفیما بعد ذلک وحتی فی یوم ارتحاله صلی الله علیه و آله و سلم.

بینما یری الخط الذی استلم الحکم بعد الرسول أنّ الخلافه لم تکن منصباً ربانیاً ولا حاجه للتنصیص فیها، بل یمکن لأن تقرر من قبل المسلمین حتی عدد قلیل منهم لتکون الخلافه لهذا الشخص أ وذاک.

وقد حاول البعض أن ینظر لهذا الأهمال المزعوم نسبته الی النبی صلی الله علیه وآله وتوجیهه بأدله تنتهی فی

ص:12

أحسن تقدیراتها الی سیره بعض الصحابه دون بعض واعتبارها حجه علی سائر المسلمین.

إنّ کتب الحدیث والتاریخ والسیره التی کتبت فی نهایات العصر الاُموی وبدایات العصر العبّاسی لا یتوقع الباحث من کتابها أن یلتزموا ببیان کل حقائق التاریخ الإسلامی لا سیما إذا کانت بعض الحقائق لا تنسجم مع هوی الحکّام أوالتّیار الحاکم فی البلاد. فإذا انفرد مصدر أومصدران عن سائر المصادر ببیان حدث تاریخی مخالف للتیار الحاکم فی البلاد کان ذلک أمراً مهماً وملفتاً للنظر ولا ینبغی إهماله بل لا بد من الاعتناء به.

ومن هنا یلزم الباحث عن الحقیقه أن یدرس القضایا الخطیره فی تلک الظروف فی ضوء منهج علمی یعتمد علی دراسه طبیعبه ظروف عصر الرساله وأهم حوادث الأیّام الأخیره من حیاه الرسول الأعظم صلی الله علیه وآله وتقییمها بشکل معقول.

إنّ الأوضاع السیاسیه داخل الدوله الأسلامیه وخارجها قبیل وفاه الرسول صلی الله علیه وآله کانت تتطلب أن یعیّن النبی صلی الله علیه وآله بأمر من الله تعالی خلیفه له من بعده؛ إذ المنافقون وأهل الکتاب فی داخل أراضی الدوله

ص:13

الإسلامیه من جهه، والدوله البزنطیه وسائر القوی المشرکه خارج الدوله الإسلامیه من جهه اخری کانوا یشکّلون عده مراکز للخطر الداهم ضد المسلمین.

إنّ هذا الوضع الاجتماعی والسیاسی یفید: أنّه کان ینبغی لرسول الإسلام صلی اللّه علیه واله أن یمنع من ظهور أیّ اختلاف وانشقاق فی المجتمع من بعده، وأن یضمن استمرار وبقاء الوحده الإسلامیّه وذلک، بایجاد حصن قوی متین حول تلک الامّه، من خلال تعیین قائد کفوء لها لیمنعها من التشتت والفرقه واختلاف الکلمه وتنازع الأهواء.

فإن تحصین الامّه، وصیانتها من الحوادث المشمؤومه وعدم السماح لأصحاب الأهواء لیطالب کل فریق بالزعامه لنفسه، وبالتانی التنازع علی مسأله الخلافه والزماعه والحکم وقیاده الامه سیاسیاً لم یکن لیتحقق إلّابتعیین قائد کفوء للاُمّه من قبل مکوّن الاُمه ورّبانها وقائدها الأول، وعدم ترک الامور للصدف والأهواء.

إن هذه المحاسبه الاجتماعیه تهدینا إلی صحه نظریه «ضروره التنصیص علی القائد بعد رسول اللّه» وتحققها وعمل الرسول ص بها. ومن هنا نعرف السرّ فی طرح رسول الإسلام مسأله الخلافه فی الأیّام اولی من میلاد الرساله

ص:14

الإسلامیّه، یوم لکن قد انضوی تحت رایه رسالته سوی عدد قلیل جدّاً ممّن أعلن إسلامه وآمن برساله ربّه. کما نعرف السرّ فی مواصله طرحها من قبله صلی الله علیه و آله و سلم والتذکیر بها طوال حیاته وحتی الساعات الأخیره منها.

نعم عیّن الرسول صلی الله علیه و آله و سلم خلیفه من بعده ونصّ علیه بالنص القاطع الواضح الصریح فی بدء دعوته وفی أثنائها ثمّ فی اخریات أیّام حیاته أیضاً. هذا هو رأی أهل البیت علیهم السلام وآخرین ممّن لم یبع للحکّام دینه رغم کل الإغراءات أو التهدیدات التی ینتهجها الحکّام عاده لإخضاع الشعوب.

وإلیک بیان نماذج من إصراره علی النصّ الصریح بتعیین القائد من بعده منذ الأیّام الاُولی وحتی الأیّام الأخیره:

قال الطبری: حدّ ثنا ابن حمید: قال: حدثنا سلمه، قال:

حدثنی محمد بن اسحاق، عن عبد الغفار بن القاسم، عن المنهال بن عمرو، عن عبداللّه بن حارث بن نوفل بن الحارث بن عبدالمطلب، عن عبداللّه بن عباس، عن علیّ بن أبی طالب، قال:

لما نزلت هذه الآیه علی رسول اللّه «صلی اللّه علیه وسلم» وسلّم وَ أَنْذِرْ عَشِیرَتَکَ الْأَقْرَبِینَ ، دعانی رسول اللّه «صلی اللّه علیه وسلم» فقال لی: یا علیّ، إنّ اللّه أمرنی أن أنذر عشیرتی الأقربین،

ص:15

فضقت بذلک ذرعاً، وعرفت أنّی متی ابادیهم بهذا الأمر أری منهم ما أکره، فصمت علیه حتّی جاءنی جبرئیل فقال:

یا محمّد إنّک إلّاتفعل ما تؤمرت به یعذّبک ربّک، فاصنع لنا صاعاً من طعام، واجعل علیه رجل شاه، واملأ لنا عسّاً من لبن؛ ثم اجمع لی بنی عبدالمطلب حتی اکلّمهم، وابلّغم ما امرت به.

ففعلت ما أمرنی به. ثم دعوتهم له؛ وهم یومئذٍ أربعون رجلاً، یزیدون رجلاً أوینقصونه؛ فیهم أعمامه: أبو طالب وحمزه والعبّاس وأبو لهب.

فلمّا اجتمعوا إلیه دعانی بالطعام الذی صنعت لهم، فجئت به، فلما وضعته تناول رسول اللّه «صلی اللّه علیه وسلم» حذیهً من اللحم، فشقّا بأسنانه، ثم ألقاها فی نواحی الصحفه. ثم قال:

خذوا بسم اللّه، فأکل القوم حتی ما لهم بشیء حاجه وما أری إلّا موضع أیدیهم، وأیم اللّه الذی نفس علیّ بیده؛ وإن کان الرجل الواحد منهم لیأکل ما قدمت لجمیعهم.

ثم قال: اسق القوم، فجئتهم بذلک العس، فشربوا منه حتی روُوا منه جمیعاً، وأیم اللّه إن کان الرجل الواحد منهم لیشرب مثله.

ص:16

فلمّا أراد رسول اللّه «صلی اللّه علیه وسلم» أن یکلّمهم بدره أبولهب الی الکلام فقال: لهدّما سحرکم صاحبکم! فتفرق القوم ولم یکلمهم رسول اللّه «صلی اللّه علیه وسلم» فقال:

الغد یا علیّ إن هذا الرجل سبقنی الی ما قد سمعت من القول، فتفرق القوم قبل أن اکلمهم، فعد لنا من الطعام بمثل ما صنعت، ثم اجمعهم إلیّ.

قال: ففعلت، ثم جمعتهم ثم دعانی بالطعام فقرّبته لهم، ففعل کما فعل بالأمس، فأکلوا حتّی مالهم بشیءٍ حاجه. ثم قال: اسقهم، فجئتهم بذلک العسّ، فشربوا حتی رَوُوا منه جمیعاً، ثم تکلّم رسول اللّه «صلی اللّه علیه وسلم».

فقال:

یا بنی عبدالمطلب؛ إنّی واللّه ما أعلم شابّاً فی العرب جاء قومه بأفضل مما قد جئتکم به؛ إنی قد جئتکم بخیر الدّنیا والآخره، وقد أمرنی اللّه تعالی أن ادعوکم إلیه، فأیّکم یؤارزنی علی هذا الأمر علی أن یکون أخی ووصیی وخلیفتی فیکم؟

قال: فأحجم القوم عنها جمیعاً، وقلت: وإنی لأحدثهم سنّاً، وأرمصهم عیناً، وأعظمهم، بطناً وأحمشهم ساقاً؛ أنا یا نبیّ اللّه، أکون وزیرک علیه.

فأخذ برقبتی، ثم قال:

إنّ هذا أخی ووصی وخلیفتی فیکم، فاسمعوا له وأطیعوا.

ص:17

قال: فقام القوم یضحکون، ویقولون لأبی طالب: قد أمرک أن تسمع لابنک وتطیع.(1) وقد عرف هذا الحدیث عند المفسرین والمحدثین:

ب «حدیث یوم الدار، وحدیث بدء الدعوه».(2) علی أن رسول اللّه لم یکتف بالنص علی خلیفته فی بدء رسالته، وإنّما صرّح فی مواطن مختلفه ومناسبات عدیده وأماکن شتی، بأنّ الخلیفه من بعده هو علی بن أبی طالب علیه السلام.

وقد کان أبرزها یوم الثامن عشر من ذی الحجه سنه (10) هجریه، الذی عرف فیما بعد بیوم الغدیر، أویوم غدیر خم. وإلیک بیان هذا الحدث التاریخی العظیم والنصّ البلیغ من رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلم بإیجاز ضمن بحوث أربعه:

ص:18


1- (1) تاریخ الطبری 542:1-543 طبعه دار الکتب العلمیه، بیروت، الکامل 41:2-42 طبعه دار الکتاب الغربی بیروت.
2- (2) راجع جامع البیان للطبری 149:19، ط دار الفکر بیروت 1415 ه وتفسیر ابن کثیر 364:3، ط دارالمعرفه بیروت، 1412 ه والبدایه والنهایه لابن کثیر 53:3، ط داراحیاء التراث العربی بیروت، 1408 ه وشرح نهج البلاغه لابن أبی الحدید المعتزلی 211:13، دار احیاء الکتب العربیه.

البحث الأول: واقعه الغدیر

«واقعه الغدیر»

أجمع رسول اللّه الخروج الی الحجّ فی سنه عشرٍ من مهاجره، وأذّن فی الناس بذلک، فقدم المدینه خلق کثیر یأتموّن به فی حجّته تلک التی یطلق علیها حجّه الوداع، وحجّه الإسلام وحجّه البلاغ، وحجّه الکمال، وحجّه التمام(1) ، ولم یحجّ غیرها منذ هاجر الی أن توفّاه اللّه.

فخرج صلی الله علیه و آله و سلم من المدینه مغتسلاً متدهّناً مترجّلاً متجرداً فی ثوبین صحارییّن(2): إزار، ورداء، وذلک یوم السبت لخمس لیالٍ أوستّ بقین من ذی القعده وأخرج معه نساءه کلّهنّ فی الهوادج، وسار معه أهل بیته وعامّه المهاجرین والأنصار، ومن شاء اللّه من قبائل العرب وأفناء(3) الناس(4).

ص:19


1- (1) الغدیر للأمینی 9:1 إنّ الوجه فی تسمیه حجّه الوداع بالبلاغ هو نزول قوله تعالی: «یا أَیُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَیْکَ مِنْ رَبِّکَ» الآیه، کما أنّ الوجه فی تسمیتها بالتمام والکمال هو نزول قوله سبحانه: «اَلْیَوْمَ أَکْمَلْتُ لَکُمْ دِینَکُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَیْکُمْ نِعْمَتِی» الآیه.
2- (2) صحار: مدینه عمان أوقصبه عمان ممّا یلی الجبل، وتوأم قصبتها ممّایلی الساحل، معجم البلدان 393:3.
3- (3) أفناء: واحده فنو أی أخلاط، ورجل من أفناء القبائل أی لایدری من أیّ قبیله هو.
4- (4) الطبقات لابن سعد 225:3 و 173:2، إمتاع المقریزی: 510، إرشاد الساری 429:6، تاریخ ابن خلدون 58:2، ق 2، تاریخ الیعقوبی 109:2.

وعند خروجه صلی الله علیه و آله و سلم أصاب الناس بالمدینه جدری - بضم الجیم وفتح الدال وبفتحها - أوحصبه منعت کثیراً من الناس من الحج معه صلی الله علیه و آله و سلم، ومع ذلک کان معه جموع لایعلمها إلّا تعالی، وقد یقال: خرج معه تسعون ألفاً، ویقال: مئه ألف ووأربعه عشر ألفاً، وقیل: مئه ألف وعشرون ألفاً، وقیل: مئه ألف وأربعه وعشرون ألفاً، ویقال: أکثر من ذلک، وهذه عدّه من خرج معه، وأمّا الذین حجّوا معه فأکثر من ذلک، کالمقیمین بمکّه، والذین أتوا من الیمن مع علیّ أمیر المؤمنین وأبی موسی(1).

أصبح صلی الله علیه و آله و سلم یوم الأحد بیلَمْلَم(2) ، ثم راح فتعشّی بشرف السیّاله، وصلّی هناک المغرب والعشاء، ثم صلّی الصبح بعرق الظُّبیه(3) ، ثم نزل الروحاء، ثم سار من الروحاء فصلّی العصر

ص:20


1- (1) السیره الحلبیه 283:3(257:3)، سیره أحمد زینی دحلان 3:3(143:2)، تاریخ الخلفاء لابن الجوزی فی الجزء الرابع، تذکره خواص الاُمه 18 (30)، دائره المعارف لفرید وجدی 542:3
2- (2) یلَملم: هو میقات أهل الیمن للإحرام بالحج، وهو جبل من جبال تهامه جنوب مکه، معجم البلدان 441:5.
3- (3) عرق الظُبیه: موضع علی ثلاثه أمیال من الروحاء، وبه مسجدرسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلم معجم البلدان 58:3.

بالمنصرف(1) ، وصلیّ المغرب والعشاء بالمتعشّی وتعشّی به، وصلّی الصبح بالأثایه(2) ، وأصبح یوم الثلاثاء بالعرج(3) واحتجم بلحی جملٍ (4)- وهو عقبه الجحفه - ونزل السقیا(5) یوم الأربعاء، وأصبح بالأبواء(6) وصلّی هناک، ثم راح من الأبواء ونزول یوم الجمعه الجحفه، ومنها الی قُدَید(7). وسَبّت فیه، وکان یوم الأحد بعسفان(8) ثم

ص:21


1- (1) المنصرف: موضع بین مکه وبدر بینهما أربعه برد. معجم البلدان 211:5.
2- (2) الأثایه: هو موضع فی طریق الجحفه بینه وبین المدینه خمسه وعشرون فرسخاً. معجم البلدان 90:1.
3- (3) العرْج: قریه فی وادٍ من نواحی الطائف، بینها وبین المدینه ثمانیه وسبعون میلاً. معجم البلدان 98:4.
4- (4) لحی جمل: هی عقبه الجحفه علی سبعه أمیال من السقیاء. معجم البلدان 15:5.
5- (5) السّقیا: قریه جامعه من عمل الفرع، بینهما ممّا یلی الجحفه تسعه عشرمیلاً. معحم البلدان 228:3.
6- (6) الأبواء: قریه من أعمال الفرع من المدینه، بینها و بین الجحفه ممّا یلّی المدینه ثلاثه و عشرون میلاً. معجم البلدان 79:1.
7- (7) قُدَید: اسم موضع قرب مکه معجم البلدان 313:4.
8- (8) عسفان: قال السکری: عسفان علی مرحلتین من مکه علی طریق المدینه والجحفه علی ثلاث مراحل، معجم البلدان 122:4

سار، فلمّا کان بالغمیم(1) اعترض المشاه، فصفّوا صفوفاً، فشکوا إلیه المشی، فقال: استعینوا بالنسلان - مشی سریع دون العدو - ففعلوا فوجدوا لذلک راحه، وکان یوم الإثنین بمرّ الظهران، فلم یبرح حتی أمسی، وغربت له الشمس بسرف(2) فلم یصلِّ المغرب حتی دخل مکه، ولمّا انتهی الی الثنیّتین(3) بات بینهما، فدخل مکه نهار الثلاثاء(4).

فلما قضی مناسکه، وانصرف راجعاً الی المدینه ومعه من کان من المجموع المذکوره، وصل الی غدیر خم من الجحفه التی تتشعّب فیها طرق المدنیّین والمصریّین والعراقیّین، وذلک یوم الخمیس(5) الثامن عشر من ذی الحجه، نزل إلیه جبرئیل الأمین عن اللّه بقوله: یا أَیُّهَا

ص:22


1- (1) الغمیم: قال نصر: الغمیم موضع قرب المدینه بین رابغ والجحفه. معجم البلدان 214:4.
2- (2) سَرِف: موضع من مکه علی عشره أمیال، وقیل: أقل وأکثر. معجم البلدان 212:3.
3- (3) الثنیّتان: مثنی الثیّنه، وهی طریق العقبه، أوالعقبه، والثنیّه: الطریقه فی الجبل کالنقب.
4- (4) الامتاع للمقریزی: 513-517.
5- (5) هو المنصوص علیه فی لفظ البراء بن عازب وبعض آخر من رواه حدیث الغدیر.

اَلرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَیْکَ مِنْ رَبِّکَ الآیه: وأمره أن یقیم علیّاً علماً للناس، ویبلغهم ما نزل فیه من الولایه وفرض الطاعه علی کلّ أحد، وکان أوائل القوم قریب من الجحفه، فأمر رسول اللّه أن یردّ من تقدم منهم، ویحبس من تأخر عنهم فی ذلک المکان، ونهی عن سَمرات(1) خمس متقاربات دوحات عظام أن لا ینزل تحتهنّ أحد، حتی إذا أخذ القوم منازلهم، فقمّ ما تحتهنّ، حتی إذا نودی بالصلاه - صلاه الظهر - عمد إلیهنّ، فصلّی بالناس تحتهنّ، وکان یوماً هاجراً یضع الرجل بعض ردائه علی رأسه، وبعضه تحت قدمیه، من شدّه الرمضاء، وظُلّل لرسول اللّه بثوب علی شجره سمره من الشمس، فلما انصرف صلی الله علیه و آله و سلم من صلاته، قام خطیباً وسط القوم(2) علی أقتاب الإبل(3) ، وأسمع الجمیع، رافعاً عقیرته فقال:

«الحمدللّه ونستعینه ونؤمن به، ونتوکّل علیه، ونعوذ باللّه من شرور أنفسنا، ومن سیئات أعمالنا، الذی لا هادی لمن أضلّ، ولا

ص:23


1- (1) سَمُرات، جمع سمره: شجره الطلح.
2- (2) جاء فی لفظ الحافظ الهیثمی فی مجمع الزوائد 106:9، وتاریخ آل زراره لابن غالب الرازی 84:2.
3- (3) ثمار القلوب: 511 (ص 6636 رقم 1068)، المستدرک للحاکم 533:3.

مضلّ لمن هدی، وأشهد أن لا إله إلّااللّه وأنّ محمداً عبده ورسوله.

أما بعد: أیّها الناس قد نبّأنی اللطیف الخبیر: أنّه لم یعمّر نبیّ إلّا مثل نصف عمر الذی قبله. وإنی اوشک عن ادعی فاجیب مسؤول، وأنتم مسؤولون، فماذا أنتم قائلون؟»

قالو: نشهد انّک قدبلّغت ونصحت وجاهدت، فجزاک اللّه خیراً.

قال:

«ألستم تشهدون أن لا إله إلّااللّه، وأن محمداً عبده ورسوله، وأن جنّته حق وناره حقّ، وأن الموت حقّ، وأن الساعه آتیه لاریب فیها وأن اللّه یبعث مَن فی القبور؟»

قالوا: بلی نشهد بذلک قال:

اللهم اشهد، ثم قال:

أیهاالناس ألا تسمعون؟ قالو:

نعم.

قال:

فإنّی فرط(1) علی الحوض، وأنتم واردون علیّ الحوض، وإنّ عرضه ما بین صنعاء وبصری(2) ، فیه أقداح عدد النجوم من فضّه، فانظروا کیف تخلفونی فی الثقلین(3).

ص:24


1- (1) الفَرَط: المتقدم قومه الی الماء، راجع غریب الحدیث لابن سلام 45:1.
2- (2) صنعاء: عاصمه الیمن الیوم، وبصری: قصبه کوره حوران من أعمال دمشق.
3- (3) الثقل - بفتح المثلّثه والمثناه -: کل شیءٍ خطیر نفیس. راجع تاج العروس للزبیدی 245:7.

فنادی منادٍ: وماالثقلان یا رسول اللّه؟

قال:

الثقل الأکبر کتاب اللّه طرفٌ بید اللّه عزّ وجل وطرفٌ بأیدیکم، فتمسّکوا به لا تضلّوا، والآخر الأصغر عترتی، وإنّ اللطیف الخبیر نبّأنی أنّهما لن یفترقا حتی یردا علیه الحوض، فسألت ذلک لهما ربّی، فلا تقدموهما فتهلکوا، ولا تقصروا عنهما فتهلکوا.

ثم أخذ بید علیّ فرفعها حتی رُؤی بیاض آبا طهما وعرفه القوم أجمعون، فقال:

أیّهاالناس من أولی الناس بالمؤمنین من أنفسهم؟ قالو: اللّه ورسوله أعلم.

قال:

إنّ اللّه مولای، وأنا مولی المؤمنین، وأنا أولی بهم من أنفسهم فمن کنت مولاه فعلیّ مولاه، یقولها ثلاث مرات - وفی لفظ أحمد إمام الحنابله أربع مرات - ثم قال:

اللهّم وال من والاه، وعادِ من عاداه، وأحبّ من أحبّه، وأبغض من أبغضه وانصر من نصره، واخذل من خذله، وأدر الحق معه حیث دار، ألا فلیبلّغ الشاهد الغائب. ثم لم یتفرّقوا حتی نزل أمین وحی اللّه بقوله:

اَلْیَوْمَ أَکْمَلْتُ لَکُمْ دِینَکُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَیْکُمْ نِعْمَتِی الآیه.

فقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلم

«اللّه أکبر علی إکمال الدین، وإتمام النعمه، ورضا الربّ برسالتی، والولایه لعلیّ من بعدی».

ص:25

ثم طفق القوم یهنّئون أمیر المؤمنین - صلوات اللّه علیه، وممّن هنّأه فی مقدّمه الصحابه الشیخان: أبوبکر وعمر کلّ یقول: بخٍ بخٍ لک یا ابن أبی طالب أصبحت وأمسیت مولای ومولی کل مؤمن ومؤمنه. قال ابن عباس: وجبت - واللّه - فی أعناق القوم.

فقال حسان: إئذن لی یا رسول اللّه أن أقول فی علیٍّ أبیاتاً تسمعهنّ، فقال:

«قل علی برکه اللّه».

فقام حسّان، فقال: یا معشر مشیخه قریش أتبعها قولی بشهادهٍ من رسول اللّه فی الولایه ماضیه، ثم قال:

ینادیهم یوم الغدیر نبیُّهم بخُمٍّ فاسمِع بالرسول منادیا

هذا مجمل القول فی واقعه الغدیر، وقد أصفقت الاُمه علی هذا، ولیست فی العالم کلّه - وعلی مستوی البسیط (1)- واقعه إسلامیه غدیریه غیرها، ولو اطلق یومه فلا ینصرف إلّا إلیه، وإن قیل محلّه فهو هذا المحل المعروف علی أمَمٍ(2) من الجحفه، ولم یعرف أحد من البحّاثه والمنقّبین سواه(3).

ص:26


1- (1) البسیط والبسیطه: الأرض العریضه والمکان الواسع.
2- (2) الأمَم: القُرب.
3- (3) انظر الغدیر 9:1-12.

البحث الثانی: عید الغدیر فی التّاریخ الإسلامی

«عید الغدیر فی التّاریخ الإسلامی»

لقد تعلّقت المشیئه الربّانیه بأن تبقی الغدیر التاریخیه فی جمیع القرون والعصور کتاریخ حیّ یجتذب القلوب والأفئده، ویکتب عنه الکُتاب الإسلامیون فی کلّ عصر وزمان، ویتحدثون حوله فی مؤلفاتهم المتنوعه، فی مجال التفسیر والتاریخ والحدیث والعقائد، کما یتحدث حوله الخطباء فی مجالس الوعظ والشعراء فی قصائدهم، ویعتبرونها من فضائل الإمام علی علیه السلام الذی لایتطرق إلیها أی شک أو ریب.

وقلّما نجد حادثه تاریخیه حظیت فی العالم البشری عامّه، وفی التاریخ الإسلامی والاُمه الإسلامیه خاصه، بمثل ما حظیت به واقعه الغدیر، وقلّما استقطبت حادثه اهتمام الفئات المختلفه من المحدثین والمفسرین والکلامیین والفلاسفه، والشعراء والأدباء، والکُتّاب والخطباء، وأرباب السیر والمؤرخین، کما استقطبت هذه الحادثه، وقلّما اعتنوا بشیء مثلما اعتنوا بها.

إنّ من أسباب خلود هذه الواقعه الکبری ودوام هذا الحدث العظیم هو: نزول آیتین من آیات القرآن الکریم

ص:27

فیها(1) ، فمادام القرآن الکریم باقیاً مستمراً یُتلی آناء اللیل وأطراف النهار، فسوف تبقی هذه الحادثه حیّه فی العقول والقلوب.

إنّ أبناء المجتمع الإسلامی فی العصور السالفه، لا سیّما أتباع أهل البیت علیهم السلام کانوا یعتبرون هذا الیوم عیداً من الأعیاد الإسلامیه الکبری.

وکانت تسمیته بیوم عید الغدیر معروفه بین المسلمین، کما کانت تحظی بشهره کبیره، حتی أن ابن خلّکان قال عن:

«المستعلی بن المستنصر»: فبویع فی یوم غدیر خمّ وهو الثامن عشر من شهر ذی الحجه سنه (487 ه)(2).

وفی ترجمه المستنصر باللّه العبیدی قال: وتوفی لیله الخمیس لاثنتی عشره لیله خلون من ذی الحجه سنه سبع وثمانین وأربعمائه، قلت: وهذه هی لیله عید الغدیر أعنی لیله الثامن عشر من شهر ذی الحجه وهو غدیر خم(3).

وقد عدّه أبو ریحان البیرونی فی کتابه «الآثار الباقیه» ممّا استعمله أهل الإسلام من الأعیاد(4).

ص:28


1- (1) المائده: 3 و 67.
2- (2) وفیات الأعیان 60:1.
3- (3) المصدر السابق. هذا والصحیح: لاُثنتی عشره لیله بقین من ذی الحجه.
4- (4) ترجمه الآثار الباقیه: 395، الغدیر 267:1.

وقد روی عن أبی هریره أنّه قال: من صام یوم الثامن عشر من ذی الحجه؛ کتب اللّه له صیام ستین شهراً (أو سنه)، وهو یوم غدیر خم؛ لمّا أخذ النبی صلی الله علیه و آله و سلم بید علی علیه السلام فقال:

«من کنت مولاه فعلی مولاه، اللّهم والِ من ولاه وعاد من عاداه وانصر من نصره»، فقال عمر بن الخطاب: بخٍ بخٍ لک یابن أبی طالب! أصبحت مولای ومولی کل مسلم(1).

والثعالبی أیضاً قد اعتبر لیله الغدیر من اللیالی المعروفه بین المسلمین(2).

إنّ عهد هذا العید الإسلامی وجذوره ترجع الی یوم الغدیر نفسه؛ لأن النبی صلی الله علیه و آله و سلم أمر المهاجرین والأنصار بل أمر زوجاته ونساءه فی ذلک الیوم بالدخول علی علی علیه السلام وتهنئته بهذه الفضیله الکبری.

یقول زید بن أرقم: کان أول من صافق النبی صلی الله علیه و آله و سلم وعلیّاً: أبوبکر وعمر وعثمان وطلحه والزبیر ثم باقی المهاجرین والأنصار ثم باقی الناس(3).

ص:29


1- (1) راجع تاریخ دمشق 75:2 و 575-577، وتاریخ بغداد 290:8.
2- (2) ثمار القلوب: 511.
3- (3) راجع الغدیر 270:1. رواه عن أحمد بن محمد الطبری الشهیر بالخلیلی فی کتاب مناقب علی بن أبی طالب.

ویکفی فی أهمیّه هذا الحدث التاریخی أنّ هذه الواقعه التاریخیه رواها مئه وعشره من الصحابه(1).

علی أن هذه العباره لاتعنی أنّ روایه هذه الواقعه اقتصرت علی هؤلاء المئه والعشره من ذلک الحشد الهائل، بل یعنی أن هؤلاء جاء ذکرهم فی کتب أهل الحدیث والتاریخ.

وروی هذا الحدیث فی القرن الثانی الهجری - وهو عصر التابعین - تسعه وثمانون تابعیاً.

وقد بلغ عدد رواه حدیث «الغدیر» فی القرون اللاحقه جمعاً غفیراً من علماء المذاهب الإسلامیه المختلفه وصحّحه جمع کبیر منهم واعترفوا بتواتره(2) کما سیأتی بیان ذلک.

ص:30


1- (1) الغدیر 61:1 و 314.
2- (2) قد ألّف المورخ الاسلامی الکبیر أبو جعفر «الطبری» کتاباً فی هذا المجال أسماه «الولایه فی طرق حدیث الغدیر» روی فیه هذا الحدیث عن النبی بنیف وسبعین سنداً. ولقد روی «ابن عقده» فی رساله «الولایه» هذا الحدیث من مئه وخمس طرق، راجع مناقب آل ابی طالب لابن شهرآشوب 228:2.وروی أبوبکر محمد بن عمر البغدادی المعروف بالجمعانی هذا الحدیث بخمسه وعشرین سنداً.

البحث الثالث: تواتر حدیث الغدیر

أولاً: اعتراف العلماء - علی اختلاف مذاهبهم - بتواترحدیث الغدیر منهم:

1 - جلال الدین السیوطی الشافعی فی «الفوائد المتکاثره فی الأخبار المتواتره» وفی «الأزهار المتناثره فی الأخبار المتواتره». ونقل کلام السیوطی فی تواتر الحدیث:

العلامه العزیزی فی «شرح الجامع الصغیر» ج 3 ص 360.

2 - الملاعلی القاری الحنفی فی «المرقاه فی شرح المشکاه» ج 5 ص 568.

3 - جمال الدین عطاء اللّه بن فضل اللّه الشیرازی فی کتاب «الأربعین» - مخطوط -.

4 - المناوی الشافعی فی کتاب «التیسیر فی شرح الجامع الصغیر» ج 2 ص 442.

5 - المیرزامخدوم بن میرعبدالباقی فی «النواقض علی الروافض».

6 - محمد بن إسماعیل الیمانی الصنعانی فی کتاب

ص:31

«الروضه الندیه».

7 - محمد صدر عالم فی کتاب «معارج العلی فی مناقب المرتضی».

8 - الشیخ عبداللّه الشافعی فی «الأربعین».

9 - الشیخ ضیاء الدین المقبلی فی کتاب «الأبحاث المسدده فی الفنون المتعدده».

10 - ابن کثیر الدمشقی فی تاریخه فی ترجمه محمدبن جریر الطبری.

11 - أبوعبداللّه الحافظ الذهبی، نقل کلامه بتواتر حدیث الغدیر ابن کثیر فی تاریخه ج 5 ص 213-214.

12 - الحافظ ابن الجزری، ذکر تواتر الحدیث فی کتابه «أسنی المطالب فی مناقب علی بن أبی طالب علیه السلام 48» حیث قال: (هذا حدیث حسن من هذا الوجه صحیح من وجوه کثیره، تواتر عن أمیر المؤمنین علی، وهو متواتر أیضاًعن النبی صلی الله علیه و آله و سلم، رواه الجم الغفیر ولا عبره بمن حاول تضعیفه ممن لا اطلاع له فی هذا العلم...).

13 - الشیخ حسام الدین المتقی، ذکر ذلک فی کتابه «مختصر قطف الأزهار المتناثره».

ص:32

14 - ثناء اللّه بانی بتی، ذکر تواتر الحدیث فی «السیف المسلول».

15 - محمد مبین اللکهنوی فی «وسیله النجاه فی فضائل السادات ص 104».

ثانیاً: روایه جمع من أکابر المحدّثین حدیث الغدیر بطرق کثیره، منهم:

1 - رواه أحمد بن حنبل من «40» طریقاً.

2 - وابن جریر الطبری من «72» طریقاً.

3 - والجزری المقری من «80» طریقاً.

4 - وابن عقده من «105» طریقاً.

5 - وأبو سعید السجستانی من «120» طریقاً.

6 - وأبو بکر الجعابی من «125» طریقاً.

7 - ومحمد الیمنی أن له «150» طریقاً.

8 - أبو العلاء العطار الهمدانی من «250» طریقاً.

9 - وقال الشیخ عبد اللّه الشافعی فی کتابه المناقب ص 108 مخطوط: وهذا الخبر أی حدیث الغدیر قد تجاوز حد التواتر فلا یوجد خبر قط نقل من طرق کهذه الطرق.

ص:33

ثالثاً: احتجاج الصحابه والتابعین وتابعیهم بحدیث الغدیر منهم:

1 - الإمام أمیر المؤمنین علیه السلام فی یوم الشوری(1) ، وأیام عثمان(2) ، ویوم الرحبه فی الکوفه(3) ، ویوم الجمل(4) ، وفی حدیث الرکبان فی الکوفه(5) ، ویوم صفّین(6).

2 - فاطمه الزهراء (س) بنت رسول اللّه صلی الله علیه و آله و سلم(7) 3 - الإمام الحسن بن علی المجتبی علیه السلام سبط الرسول الأکبر صلی الله علیه و آله و سلم(8) 4 - الإمام الحسین بن علی علیه السلام الشهید بکربلاء سبط الرسول صلی الله علیه و آله و سلم(9).

ص:34


1- (1) فرائد السمطین للحموینی الشافعی الباب الثامن والخمسون 319:1.
2- (2) فرائد السمطین الباب الثامن والخمسون 312:1.
3- (3) المناقب للخوارزمی: 157
4- (4) المصدر السابق: 182.
5- (5) مسند أحمد 419:5.
6- (6) کتاب سلیم بن قیس: 295.
7- (7) أسنی المطالب للجزری المقری الشافعی: 49.
8- (8) ینابیع الموده للقندوزی الحنفی 369:3.
9- (9) کتاب سلیم بن قیس: 320.

5 - عبداللّه بن جعفر احتجّ به علی معاویه(1).

6 - احتجّ به عمرو بن العاص علی معاویه(2).

7 - احتجّ به عمار بن یاسر یوم صفیّن(3).

8 - احتجّ به الأصبغ بن نباته فی مجلس معاویه(4).

9 - احتجّ به شاب علی أبی هریره فی الکوفه(5).

10 - احتجّ به قیس بن عباده علی معاویه(6).

11 - احتجّ به عمر بن عبدالعزیز(7).

12 - احتجّ به المأمون علی الفقهاء(8).

ص:35


1- (1) کتاب سلیم بن قیس: 361.
2- (2) المناقب للخوارزمی الحنفی: 199.
3- (3) شرح نهج البلاغه لابن أبی الحدید 21:8.
4- (4) المناقب للخوارزمی: 205.
5- (5) مجمع الزوائد للهیثمی الشافعی 105:9.
6- (6) کتاب سلیم بن قیس: س س 313.
7- (7) تاریخ مدینه دمشق لابن عساکر الشافعی 344:45.
8- (8) العقد الفرید لابن عبدربه 317:5-327 وراجع الغدیر للعّلامه الأمینی 212:10.

البحث الرابع: حدیث الغدیر لایقبل التأویل

«حدیث الغدیر لایقبل التأویل»

زعم البعض أنّ النبی صلی الله علیه و آله و سلم لم یصد عمله ومن ما قاله فی یوم الغدیر أن ینصّب علیّاً ولیّاً، معنی کونه قائداً للمسلمین وخلیفه له من بعده، وإنّما أراد أن یبیّن فضله ومنزلته، فإنّ کلمه الولی تستعمل أیضاً بمعنی الناصر والصدیق والمحبوب.

ولا ضروره لحملها علی الأولویه بالتصرّف لتکون بمعنی القائد والحاکم والمتولی لاُمور المسلمین.

ولکن ملاحظه ظروف هذا الحدث التاریخی بفعل الرسول صلی الله علیه و آله و سلم لا تدع مجالاً لهذا التأویل، وتجعله زعماً بلا دلیل؛ فإنّ منع الاُلوف المؤلفه عن المسیر وحبسهم فی رمضاء الهجیر، والاهتمام بإرجاع من تقدّم منهم وإلحاق من تأخّر عنهم، وأمرهم بأن یبلّغ الشاهد منهم الغائب عنهم، ونعی نفسه المبارکه إلیهم، وأخذ الإقرار منهم بالتوحید والرساله والمعاد، وأنّه الأولی بهم من أنفسهم، إنّما ینسجم

ص:36

کلّ هذا مع قصده صلی الله علیه و آله و سلم لبیان أمر مهمّ جداً، فإنّ کلّ إنسان یفهم أنّه صلی الله علیه و آله و سلم من هذا الاستعداد والإعداد إنّما کان یقصد أمراً مهمّاً فی غایه الأهمیه، ویرتبط به مصیر الاُمّه أیّما ارتباط.

هذا فضلاً عن تهدید اللّه سبحانه له بأنّه إن لم یبلّغ هذا الأمر المهم فکأنّه لم یبلّغ رسالته التی جاهد لها لیل نهار طیله ثلاثه وعشرین عاماً..

ویا تُری ما هو هذا الأمر المهم الذی وعده اللّه بأنّه یعصمه من الناس حین یبلّغه؟

فهل هناک خطر فی تبلیغ المفاهیم التی لا ترتبط بأمر القیاده الخطیر حتّی یحتاج الرسول صلی الله علیه و آله و سلم الی من یعصمه من الناس؟

ومن هم الناس الذین یحتاج الرسول صلی الله علیه و آله و سلم الی أن یعصمه اللّه تعالی منهم لو بلّغ ما امر به؟

وهکذا نعرف أن أیّتأویل لهذا الحدیث الصریح فی معناه سخیف جداً، وإنّما یستهدف قائله الفرار من الحجه

ص:37

البالغه التی أکّدها الرسول صلی الله علیه و آله و سلم بصریح کلامه فی مجال تعیین القیاده النائبه عنه علی الاُمه المسلمه من بعده، وإنّه لم یترک أمر الخلافه الخطیر ولم یهمل بیان حکم هذا الموقع السیاسی الجلیل فی مثل تلک الفرصه التاریخیه التی کانت أمامه یوم الغدیر.

والذی یثبت زیف وبطلان هذا التأویل هو فهم الصحابه الکبار لهذا النصّ - من أمثال أبی بکر وعمر وحسان بن ثابت وغیر هم الذین حضروا هذه الواقعه التاریخیه بأنفسهم وسمعوا من النبی صلی الله علیه و آله و سلم ذلک ووعوه وفهموا منه أنه کان یعنی القیاده للاُمه والتصریف فی امورهم لا غیر، وقد تعزّز فهمهم هذا بمواقف فعلیه من قبلهم حسب هذا الفهم.

ونحن إذ نبارک حلول هذا العید السعید للمسلمین جمیعاً، نرجو من المولی سبحانه أن یمنّ علینا جمیعاً بالاعتصام بحبله والالتفاف حول رایه لا إله إلّااللّه محمّداً رسول اللّه، متحدین متماسکین کالبنیان المرصوص، ضد کلّ المستعمرین الذین مازالوا یعیثون فی الأرض فساداً، ویفتح

ص:38

علینا جمیعاً أبواب النصر المؤزّر، بإخراج الصهاینه الغاصبین من أراضی الإسلام المقدّسه وتحریر القدس الإسلامیه، إنّه ولی النصر....

وآخر دعوانا أن الحمد اللّه ربّ العالمین.

ص:39

تعريف مرکز

بسم الله الرحمن الرحیم
هَلْ یَسْتَوِی الَّذِینَ یَعْلَمُونَ وَالَّذِینَ لَا یَعْلَمُونَ
الزمر: 9

المقدمة:
تأسّس مرکز القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان بإشراف آیة الله الحاج السید حسن فقیه الإمامي عام 1426 الهجري في المجالات الدینیة والثقافیة والعلمیة معتمداً علی النشاطات الخالصة والدؤوبة لجمع من الإخصائیین والمثقفین في الجامعات والحوزات العلمیة.

إجراءات المؤسسة:
نظراً لقلة المراکز القائمة بتوفیر المصادر في العلوم الإسلامیة وتبعثرها في أنحاء البلاد وصعوبة الحصول علی مصادرها أحیاناً، تهدف مؤسسة القائمیة للدراسات الکمبیوتریة في أصفهان إلی التوفیر الأسهل والأسرع للمعلومات ووصولها إلی الباحثین في العلوم الإسلامیة وتقدم المؤسسة مجاناً مجموعة الکترونیة من الکتب والمقالات العلمیة والدراسات المفیدة وهي منظمة في برامج إلکترونیة وجاهزة في مختلف اللغات عرضاً للباحثین والمثقفین والراغبین فیها.
وتحاول المؤسسة تقدیم الخدمة معتمدة علی النظرة العلمیة البحتة البعیدة من التعصبات الشخصیة والاجتماعیة والسیاسیة والقومیة وعلی أساس خطة تنوي تنظیم الأعمال والمنشورات الصادرة من جمیع مراکز الشیعة.

الأهداف:
نشر الثقافة الإسلامیة وتعالیم القرآن وآل بیت النبیّ علیهم السلام
تحفیز الناس خصوصا الشباب علی دراسة أدقّ في المسائل الدینیة
تنزیل البرامج المفیدة في الهواتف والحاسوبات واللابتوب
الخدمة للباحثین والمحققین في الحوازت العلمیة والجامعات
توسیع عام لفکرة المطالعة
تهمید الأرضیة لتحریض المنشورات والکتّاب علی تقدیم آثارهم لتنظیمها في ملفات الکترونیة

السياسات:
مراعاة القوانین والعمل حسب المعاییر القانونیة
إنشاء العلاقات المترابطة مع المراکز المرتبطة
الاجتنباب عن الروتینیة وتکرار المحاولات السابقة
العرض العلمي البحت للمصادر والمعلومات
الالتزام بذکر المصادر والمآخذ في نشر المعلومات
من الواضح أن یتحمل المؤلف مسؤولیة العمل.

نشاطات المؤسسة:
طبع الکتب والملزمات والدوریات
إقامة المسابقات في مطالعة الکتب
إقامة المعارض الالکترونیة: المعارض الثلاثیة الأبعاد، أفلام بانوراما في الأمکنة الدینیة والسیاحیة
إنتاج الأفلام الکرتونیة والألعاب الکمبیوتریة
افتتاح موقع القائمیة الانترنتي بعنوان : www.ghaemiyeh.com
إنتاج الأفلام الثقافیة وأقراص المحاضرات و...
الإطلاق والدعم العلمي لنظام استلام الأسئلة والاستفسارات الدینیة والأخلاقیة والاعتقادیة والردّ علیها
تصمیم الأجهزة الخاصة بالمحاسبة، الجوال، بلوتوث Bluetooth، ویب کیوسک kiosk، الرسالة القصیرة ( (sms
إقامة الدورات التعلیمیة الالکترونیة لعموم الناس
إقامة الدورات الالکترونیة لتدریب المعلمین
إنتاج آلاف برامج في البحث والدراسة وتطبیقها في أنواع من اللابتوب والحاسوب والهاتف ویمکن تحمیلها علی 8 أنظمة؛
1.JAVA
2.ANDROID
3.EPUB
4.CHM
5.PDF
6.HTML
7.CHM
8.GHB
إعداد 4 الأسواق الإلکترونیة للکتاب علی موقع القائمیة ویمکن تحمیلها علی الأنظمة التالیة
1.ANDROID
2.IOS
3.WINDOWS PHONE
4.WINDOWS

وتقدّم مجاناً في الموقع بثلاث اللغات منها العربیة والانجلیزیة والفارسیة

الکلمة الأخيرة
نتقدم بکلمة الشکر والتقدیر إلی مکاتب مراجع التقلید منظمات والمراکز، المنشورات، المؤسسات، الکتّاب وکل من قدّم لنا المساعدة في تحقیق أهدافنا وعرض المعلومات علینا.
عنوان المکتب المرکزي
أصفهان، شارع عبد الرزاق، سوق حاج محمد جعفر آباده ای، زقاق الشهید محمد حسن التوکلی، الرقم 129، الطبقة الأولی.

عنوان الموقع : : www.ghbook.ir
البرید الالکتروني : Info@ghbook.ir
هاتف المکتب المرکزي 03134490125
هاتف المکتب في طهران 88318722 ـ 021
قسم البیع 09132000109شؤون المستخدمین 09132000109.