عوالم العلوم (الجزء 56) فی الاذکار والصلوات

اشاره

هویه الکتاب

سرشناسه : بحرانی، عبدالله بن نورالله، قرن12؟ق.

عنوان و نام پدیدآور : عوالم العلوم و المعارف و الاحوال من الایات و الاخبار و الاقوال [بحرانی]/عبدالله البحرانی الاصفهانی ؛ مستدرکها: محمد باقر الموحد الابطحی الاصفهانی.

مشخصات نشر : قم: موسسه الامام المهدی ، عطر عترت، 1434-

مشخصات ظاهری :الجزء (56).

شابک : 4-001-243-600-978

وضعیت فهرست نویسی : برون سپاری

یادداشت : عربی.

یادداشت : کتابنامه.

موضوع : بحرانی، عبدالله بن نورالله، قرن 12؟ق. . جامع العلوم و المعارف و الاحوال من الآیات و الاخبار و الاقوال -- فهرست ها

موضوع : احادیث شیعه -- قرن 13ق.

موضوع : صلوات -- احادیث

شناسه افزوده : موحدی ابطحی، محمدباقر

رده بندی کنگره : BP136/5 ب /ب3ع9 1300ی

رده بندی دیویی : 297/212

شماره کتابشناسی ملی: 3721071

ص: 1

اشاره

ص: 2

ص: 3

اشاره

بسم اللّه الرّحمن الرّحیم

الحمدللّه الّذی جعل فی ذکره للعباد أجراً جمیلاً وثواباً جزیلاً والصلاه والسلام علی نبیّه محمّد وآله الّذین هم الذاکرون ذلک، والمذَّکِرون کذلک وبعد، فهذا الکتاب السادس والخمسون من کتاب عوالم العلوم تصنیف عبد اللّه بن نور اللّه رحمه الله فی الأذکار المرویّه عن النبیّ والأئمّه علیهم السلام فی «تحصیل» المطالب المهمّه راجیاً لمن ینتفع به أن یذکرنی بالخیر، ولا ینسانی کالغیر

ص: 4

1- أبواب الأذکار وفضائلها

1- باب جوامع فضائل مطلق ذکر اللّه تعالی وآدابه

اشاره

الآیات:المزَّمِّل: « وَاذْکُرِ اسْمَ رَبِّکَ وَتَبَتَّلْ إِلَیْهِ تَبْتِیلاً » «8».

الأعراف: « وَاذْکُر رَّبَّکَ فِی نَفْسِکَ تَضَرُّعاً وَخِیفَهً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلاَ تَکُن مِّنَ الْغَافِلِینَ » «205».

آل عمران: « وَاذْکُر رَّبَّکَ کَثِیراً وَسَبِّحْ بِالْعَشِیِّ وَالإِبْکَارِ » «41». الکهف: « وَاذْکُر رَّبَّکَ إِذَا نَسِیتَ وَقُلْ عَسَی أَنْ یَهْدِیَنِ رَبِّی لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَداً » «24».

طه: « أَقِمِ الصَّلاَهَ لِذِکْرِی » «14»

العنکبوت: « إِنَّ الصَّلاَهَ تَنْهَی عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنکَرِ وَلَذِکْرُ اللّه ِ أَکْبَرُ » «45».

النور: « فِی بُیُوتٍ أَذِنَ اللّه ُ أَنْ تُرْفَعَ وَیُذْکَرَ فِیهَا اسْمُهُ یُسَبِّحُ لَهُ فِیهَا بِالْغُدُوِّ وَالاْصَالِ * رِجَالٌ لاَّ تُلْهِیهِمْ تِجَارَهٌ وَلاَ بَیْعٌ عَنْ ذِکْرِ اللّه ِ » «36 و37».

الرعد: « الَّذِینَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِکْرِ اللّه ِ أَلاَ بِذِکْرِ اللّه ِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ » «28».

آل عمران: « الَّذِینَ یَذْکُرُونَ اللّه َ قِیَاماً وَقُعُوداً وَعَلَیَ جُنُوبِهِمْ ... » «191».

البقره: « فَاذْکُرُونِی أَذْکُرْکُمْ » «152».(1)

البقره: « فَاذْکُرُواْ اللّه َ کَذِکْرِکُمْ آبَاءکُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِکْراً » «200».

طه: « وَلاَ تَنِیَا فِی ذِکْرِی » «42» . الکهف:«وَلاَ تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِکْرِنَا »«28».

المنافقون: « یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا لاَ تُلْهِکُمْ أَمْوَالُکُمْ وَلاَ أَوْلاَدُکُمْ عَنْ ذِکْرِ اللّه ِ وَمَنْ یَفْعَلْ ذَلِکَ فَأُوْلَئِکَ هُمُ الْخَاسِرُونَ » «9».

ص: 5


1- انظر إلی ص11 ح4 و6و7، وص25 ح1 .

طه: « وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِکْرِی فَإِنَّ لَهُ مَعِیشَهً ضَنکاً » 124».

الحشر: « وَلاَ تَکُونُوا کَالَّذِینَ نَسُوا اللّه َ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ » «19».

التوبه: « نَسُواْ اللّه َ فَنَسِیَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِینَ هُمُ الْفَاسِقُونَ » «67».

النساء: « إِنَّ الْمُنَافِقِینَ - إلی قوله: - وَلاَ یَذْکُرُونَ اللّه َ إِلاَّ قَلِیلاً » «142».

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1- مشکاه الأنوار: من کتاب مجمع البیان فی قوله عزَّوجلَّ:

«ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُکُم مِّنْ بَعْدِ ذَلِکَ فَهِیَ کَالْحِجَارَهِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَهً»(1)

وقد ورد الخبر عن النبیِّ صلی الله علیه و آله أنّه قال: لاتکثروا الکلام بغیر ذکر اللّه، فإنَّ کثره الکلام بغیر ذکر اللّه تقسی القلب، وإنَّ أبعد الناس من اللّه القاسی القلب.(2)

2- ومنه: ومن سائر الکتب: عن النبیِّ صلی الله علیه و آله أنّه قال:

کلام ابن آدم کلّه علیه لا له، إلاّ أمراً بمعروف أونهیاً عن منکر، أوذکراً للّه تعالی.

وقال صلی الله علیه و آله: إنَّ ربّی أمرنی أن یکون نطقی ذکراً، وصمتی فکراً، ونظری عبره.(3)

3- عدّه الداعی: عن النبیِّ صلی الله علیه و آله قال: قال اللّه سبحانه: إذا علمت أنَّ الغالب علی عبدی الإشتغال بی نقلت شهوته فی مسألتی ومناجاتی، فإذا کان عبدی کذلک فأراد أن یسهو، حُلت بینه وبین أن یسهو،

اُولئک أولیائی حقّاً، اُولئک الأبطال حقّاً، اُولئک الّذین إذا أردت أن اُهلک أهل الأرض عقوبه زویتها عنهم من أجل اُولئک الأبطال.(4)

4- ومنه: عنه صلی الله علیه و آله: مکتوب فی التوراه الّتی لم تغیّر: أنَّ موسی علیه السلام سأل ربّه فقال:

ص: 6


1- البقره: 74.
2- 114 ح16، عنه البحار: 93/164 ضمن ح43، مجمع البیان: 1/39، عنه المستدرک: 5/287 ح3 .
3- 116 ح20، عنه البحار: 93/165 ضمن ح43، والمستدرک: 5/292 ح9.
4- 287، عنه البحار: 93/162 ضمن ح42.

یا ربِّ! أقریب أنت منّی فاُناجیک، أم بعید فاُنادیک؟ فأوحی اللّه إلیه: یا موسی!

أنا جلیس من ذکرنی، فقال موسی: فمن فی سترک یوم لا ستر إلاّ سترک؟

فقال: الّذین یذکرونی فأذکرهم، ویتحابّون فیَّ فاُحبّهم، فاُولئک الّذین إذا أردت أن اُصیب أهل الأرض بسوء، ذکرتهم فدفعت عنهم بهم.(1)

عیون أخبار الرضا علیه السلام: بالأسانید الثلاثه، عن الرضا، عن آبائه علیهم السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: إنّ موسی بن عمران سأل ربّه ...(2)

(5) أمالی الصدوق: - بإسناده - فی حدیث - قال الصادق علیه السلام: أوحی اللّه عزّ وجلّ إلی داود علیه السلام: یا داود! بی فافرح، وبذکری فتلذّذ وبمناجاتی فتنعّم،

فعن قلیل اُخلی الدار من الفاسقین وأجعل لعنتی علی الظالمین.(3)

6 - عدّه الداعی: وروی أنَّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله خرج علی أصحابه فقال: ارتعوا فی ریاض الجنّه، قالوا: یا رسول اللّه، وما ریاض الجنّه؟ قال: مجالس الذکر اغدوا وروحوا واذکروا،ومن کان یحبُّ أن یعلم منزلته عنداللّه، فلینظر کیف منزله اللّه عنده، فإنَّ اللّه تعالی ینزِّل العبد حیث أنزل العبد اللّه من نفسه، واعلموا أنَّ خیر أعمالکم [عند ملیککم] وأزکاها وأرفعها فی درجاتکم، وخیر ما طلعت علیه الشمس ذکر اللّه تعالی، فإنّه تعالی أخبر عن نفسه فقال: أنا جلیس من ذکرنی، وقال سبحانه: « فَاذْکُرُونِی أَذْکُرْکُمْ »(4)

یعنی اذکرونی بالطاعه والعباده أذکرکم بالنعم والإحسان، والرحمه والرضوان.(5)

ص: 7


1- 287، عنه البحار: 93/162 ضمن ح42، التمحیص: 36 ح42، الجواهر السنیّه: 37 عن أبی جعفر علیه السلام. یأتی ص12 ح1 باب أنّه تعالی جلیس من ذکره.
2- 2/46 ح175، عنه البحار: 93/156 ح25، والوسائل: 1/220 ح4، وج4/1178 ح3.
3- 263 ح1، عنه البحار: 14/34 ح3، قصص الأنبیاء: 199 ح255.
4- البقره: 152.
5- 291، عنه البحار: 93/163 ضمن ح42، تنبیه الخواطر: 2/234، إرشاد القلوب: 1/130، أعلام الدین: 169 و275 و276، الوسائل: 4/1187 ح3، یأتی ص13 ح1 وص42 ح1 قطعه منه .

7 - مجموعه الشهید: قال: قال جبرئیل للنبیّ صلی الله علیه و آله: إنَّ اللّه تعالی یقول:

أعطیت اُمّتک ما لم أعطه اُمّه من الاُمم فقال: وما ذاک یا جبرئیل؟قال: قوله تعالی: « فَاذْکُرُونِی أَذْکُرْکُمْ »(1) ولم یقل هذه لأحد من الاُمم.(2)

8 - لبّ اللّباب: روی أنّ اللّه تعالی یقول: أنا جلیس من ذکرنی، ومحبّ من أحبّنی ومطیع من أطاعنی، ومجیب من دعانی، وغافر من استغفرنی. وقال صلی الله علیه و آله: علامه حبّ اللّه حبّ ذکره، وعلامه بغض اللّه بغض ذکره.

وقال صلی الله علیه و آله: ذکر الناس داءٌ، وذکر اللّه دواءٌ وشفاء.(3)

9 - أمالی الصدوق: (بإسناده) عن عبدالرحمان بن سمره قال: کنّا عند رسول اللّه صلی الله علیه و آله یوماً فقال: إنّی رأیت البارحه عجائب - إلی أن قال - : ورأیت رجلاً من اُمّتی قد احتوشته الشیاطین، فجاءه ذکر اللّه عزّ وجلّ فنجّاه من بینهم.(4)

10 - درر اللئالی: عن أبی الدرداء قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

إنّ الّذین لا تزال ألسنتهم رطبه من ذکر اللّه یدخل أحدهم الجنّه وهو یضحک.(5)

11 - لبّ اللّباب: عن النبی صلی الله علیه و آله أنّه قال:

لکلّ شیء صقاله(6) وصقاله القلوب ذکر اللّه.(7)

12 - ومنه: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: ذکر اللّه عَلَم الإیمان، وَبُرء من النفاق، وحصن من الشیطان، وحرز من النار.(8)

ص: 8


1- البقره: 152.
2- مجموعه الشهید مخطوطه، عنه المستدرک: 5/286 ح11.
3- 1/139 و244 و2/84 ، عنه المستدرک: 5/286 ح10.
4- 301 ح1، عنه البحار: 7/290 ح1 وجاء فی تفسیر أبی الفتوح الرازی: 1/16 عن أنس بن مالک، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال: من استعاذ باللّه فی کلّ یوم عشر مرّات من شرّ الشیطان وکّل اللّه تعالی علیه ملکاً یدفع عنه الشیطان کما یدفع الإبل الغریب عن الحوض ، عنه المستدرک: 5/376 ح7 .
5- 1/35، عنه المستدرک: 5/295 ح20.
6- صقل الشیء صقالاً: أی جلاه.
7- عنه المستدرک: 5/285 ح9.
8- 1/67، عنه المستدرک: 5/285 ح8 .

13 - درر اللّئالی: عن معاذ بن جبل قال: قلت: أیّ الأعمال خیر وأقرب إلی اللّه تعالی؟

قال: أن تموت ولسانک رطب من ذکر اللّه تعالی.(1)

14 - عدّه الداعی: عن النبیّ صلی الله علیه و آله: ألا أدلّکم علی أبخل الناس وأکسل الناس وأسرق الناس، وأجفی الناس، وأعجز الناس؟ قالوا: بلی یا رسول اللّه، قال:...

وأمّا أکسل الناس: فعبد صحیح فارغ لا یذکر اللّه بشفه ولا بلسان. تنبیه الخواطر: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: ألا أدلّکم (وذکر نحوه).(2)

15 - لبّ اللّباب: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال:

لایمرّ علی المؤمن ساعه لایذکراللّه فیها إلاّ کانت علیه حسره.(3)

(16) الجعفریّات: بإسناده، عن علیّ بن أبیطالب

علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

کلّ کتاب لا یبدأ فیه بذکر اللّه تعالی فهو أقطع .(4)

الکافی: بإسناده عن ابن القدّاح، عن الصادق علیه السلام - فی حدیث - قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من اُعطی لساناً ذاکراً فقد اُعطی خیر الدنیا والآخره.(5)

الأئمّه، علیّ علیه السلام

17- الخصال: - فی حدیث الأربعمائه - عن علیّ علیه السلام: لیکن کلّ کلامک ذکر اللّه.(6)

الباقر علیه السلام

18- تفسیر العیّاشی: روی محمّد بن مسلم عن أبی جعفر علیه السلام فیقوله:

« فَاذْکُرُواْ اللّه َ کَذِکْرِکُمْ آبَاءکُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِکْراً »(7) قال: کان الرجل فی الجاهلیّه یقول:

ص: 9


1- 1/35، عنه المستدرک: 5/286 ح12.
2- 51، عنه البحار: 84/257 ضمن ح55، والوسائل: 4/1179 ح2، تنبیه الخواطر: 2/237.
3- 1/139، عنه المستدرک: 5/288 ح5، وجاء فی لبّ اللّباب: و فی الخبر: إنّ أهل الجنّه لا یتحسّرون علی شیء فاتهم من الدنیا، کتحسّرهم علی ساعه مرّت من غیر ذکر اللّه، عنه المستدرک: 5/288 ح6.
4- 351 ح1424، عنه المستدرک: 5/303 ح1.
5- الکافی: 1/498 ح1 .
6- 613 ضمن ح10.
7- البقره: 200 .

کان أبی، وکان أبی، فاُنزلت هذه الآیه فی ذلک.(1)

(19) الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن القاسم بن محمّد، عن المنقری، عن سفیان بن عیینه، عن السندی، عن أبی جعفر علیه السلام قال: ما أخلص العبد الإیمان باللّه عزّ وجلّ أربعین یوماً - أو قال: ما أجمل عبد ذکراللّه عزّ وجلّ أربعین یوماً - إلاّ زهّده اللّه عزّ وجلّ فی الدنیا، وبصّره داءَها ودواءها، فأثبت الحکمه فی قلبه، وأنطق بها لسانه، ثمّ تلا: « إِنَّ الَّذِینَ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ سَیَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِّنْ رَّبِّهِمْ وَذِلَّهٌ فِی الْحَیاهِ الدُّنْیَا وَکَذَلِکَ نَجْزِی الْمُفْتَرِینَ »(2). فلا تری صاحب بدعه إلاّ ذلیلاً ومفتریاً علی اللّه عزّوجلّ وعلی رسوله صلی الله علیه و آله وعلی أهل بیته صلوات اللّه علیهم إلاّ ذلیلاً .(3)

الصادق علیه السلام

20- مصباح الشریعه: قال الصادق علیه السلام: من کان ذاکراً للّه علی الحقیقه فهو مطیع ومن کان غافلاً عنه فهو عاص، والطاعه علامه الهدایه، والمعصیه علامه الضلاله

وأصلهما من الذکر والغفله، فاجعل قلبک قبله، ولسانک(4) لاتحرِّکه إلاّ باشاره القلب وموافقه العقل ورضی الإیمان، فإنَّ اللّه عالم بسرِّک وجهرک، وکن کالنّازع روحه، أو کالواقف فی العرض الأکبر، غیر شاغل نفسک عمّا عناک ممّا کلّفک به ربّک فی أمره ونهیه، ووعده ووعیده، ولا تشغلها بدون ما کلّفک. واغسل قلبک بماء الحزن، واجعل ذکراللّه من أجل ذکره لک، فإنّه ذکرک وهو غنیٌّ عنک، فذکره لک أجلُّ وأشهی وأتمُّ من ذکرک له وأسبق، ومعرفتک بذکره لک یورثک الخضوع والإستحیاء والإنکسار، ویتولّد من ذلک رؤیه کرمه وفضله السابق، وتصغر عند ذلک طاعاتک وإن

ص: 10


1- 1/208 ح273، عنه البحار: 93/159 ح35 وج99/311 ح33، والبرهان: 1/435 ح4، والمستدرک:5/284 ح4، یأتی ص48 ح3.
2- الأعراف: 152.
3- 2/16 ح6، عنه البحار: 70/240 ح8، والبرهان: 2/590 ح1، ونور الثقلین: 2/509 ح278، والوافی: 4/276 ح6، المستدرک: 5/295 ح17.
4- للسانک، خ .

کثرت فی جنب مننه، فتخلص لوجهه، ورؤیتک ذکرک له تورثک الریاء والعجب والسفه والغلظه فی خلقه واستکثار الطاعه، ونسیان فضله وکرمه، وما تزداد بذلک من اللّه إلاّ بعداً، ولا تستجلب به علی مضیّ الأیّام إلاّ وحشه.

والذکر ذکران: ذکر خالص یوافقه القلب، وذکر صارف لک ینفی ذکر غیره، کما قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: إنّی لا اُحصی ثناءً علیک، أنت کما أثنیت علی نفسک،

فرسول اللّه صلی الله علیه و آله لم یجعل لذکره للّه عزَّ وجلَّ مقداراً عند علمه بحقیقه سابقه ذکر اللّه عزَّوجلَّ له، من قبل ذکره له، فمن دونه أولی، فمن أراد أن یذکر اللّه تعالی، فلیعلم أنّه ما لم یذکر اللّه العبد بالتوفیق لذکره، لایقدر العبد علی ذکره.(1)

2 - باب ذمّ ترک ذکر اللّه ونسیانه

(1) الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن النوفلی، عن السکونی، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: أوحی اللّه إلی موسی: یا موسی، لا تفرح بکثره المال، ولا تدع ذکری علی کلّ حال، فإنّ کثره المال تنسی الذنوب، وإنّ ترک ذکری یقسی القلوب. علل الشرائع: عن أبیه، عن محمّد بن یحیی، عن العمرکی، عن علیّ بن جعفر، عن أخیه موسی بن جعفر، عن أبیه علیهم السلام، (مثله).(2)

2 - الکافی: وبالإسناد قال: فیما ناجی اللّه به موسی علیه السلام قال:

یا موسی، لا تنسنی علی کلّ حالٍ، فإنّ نسیانی یمیت القلب.(3)

ص: 11


1- 5، عنه البحار: 93/158 ح33، المستدرک: 5/397 ح2 ویأتی ص49 ح2 قطعه منه.
2- 2/497 ح7، علل الشرائع: 81 ح2، یأتی ص31 ح2.
3- 2/498 ح11، عنه الوسائل: 4/1182 ح4 - 6 .

تقدّم ص9 ح14 عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال:

... وأکسل الناس عبد صحیح فارغ لا یذکر اللّه بشفه ولا بلسان.

3- الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن صالح بن السندی، عن جعفر بن بشیر، عن صباح الحذّاء، عن أبی اُسامه قال: زاملت أباعبداللّه علیه السلام [قال:] فقال لی اقرأ:

قال: فافتتحت سوره من القرآن فقرأتها فرقّ وبکی ثمّ قال:

یا أبا اُسامه! ارعوا قلوبکم بذکر اللّه عزّوجلّ(1) واحذروا النکت(2) فإنّه یأتی علی القلب تارات أوساعات - الشکّ من صباح - لیس فیه إیمان ولاکفر شبه الخرقه البالیه أو العظم النخر. یا أبا اسامه، ألیس ربما تفقّدت قلبک فلا تذکر به خیرا ولاشرّا ولا تدری أین هو؟

قال: قلت له: بلی، إنّه لیصیبنی وأراه یصیب الناس، قال: أجل لیس یعری منه أحد قال: فإذا کان ذلک فاذکروا اللّه عزّوجلّ واحذروا النکت، فإنّه إذا أراد بعبد خیرا نکت إیمانا، وإذا أراد به غیر ذلک نکت غیر ذلک قال: قلت: ما غیر ذلک جعلت فداک ما هو؟ قال: إذا أراد کفرا نکت کفرا.(3)

3 - باب أنّ اللّه عزّ وجلّ جلیس من ذکره

الأخبار، القدسیّه

1- عدّه الداعی: فی بعض الأحادیث القدسیّه: أیّما عبد اطّلعت علی قلبه، فرأیت الغالب علیه التمسّک بذکری، تولّیت سیاسته، وکنت جلیسه ومحادثه وأنیسه.(4)

تقدّم عن النبیّ صلی الله علیه و آله - فی حدیث - قال: فأوحی اللّه إلیه:

ص: 12


1- أی احفظوا قلوبکم بذکر اللّه تعالی من وساوس الشیطان.
2- ما یُلقیه الشیطان فی القلوب من الوساوس والشبهات.
3- 8/167 ح188، عنه الوسائل: 4/1190 ح1، والوافی: 4/246 ح4، والبحار: 70/59 ح38.
4- 287، عنه البحار: 93/162 ضمن ح42.

یا موسی، أنا جلیس من ذکرنی.(1)

الرسول صلی الله علیه و آله

وفی خبر قد مرّ تمامه فی الباب السابق عن النبیّ صلی الله علیه و آله: «فإنّه تعالی أخبر عن نفسه فقال: أنا جلیس من ذکرنی» (الخبر).(2)

4 - باب أنّ الذاکر رابح غانم

1- مشکاه الأنوار: عن زید بن علیّ، عن آبائه، عن علیّ علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: الکلام ثلاثه: فرابح، وسالم، وشاجب، فأمّا الرابح الّذی یذکراللّه، وأمّا السّالم فالساکت، وأمّا الشاجب فالّذی یخوض فی الباطل.(3)

2- ومنه: نقلاً من کتاب المحاسن: عن الباقر علیه السلام: [المجالس] ثلاثه: سالم وغانم وشاجب، فالسالم الصامت، والغانم الذاکر للّه، والشاجب الّذی یلفظ ویقع یالناس.(4)

5 - باب أنّ الذاکر لا تصیبه الصاعقه

الأخبار، الأئمّه، الصادق علیه السلام

1- أمالی الصدوق: ماجیلویه، عن محمّد العطّار، عن الأشعری، عن عیسی بن محمّد، عن علیّ بن مهزیار، عن عبداللّه بن عمر، عن عبداللّه بن حمّاد، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: إنَّ الصاعقه لا تصیب ذاکراً للّه عزَّوجلَّ .(5)

ص: 13


1- تقدّم ص6 ح4 .
2- تقدّم ص7 ح6 .
3- 116 ح21، عنه البحار: 93/165 ح43، المستدرک: 5/293 ح10، الزهد: 7 ح11، الإحقاق: 19/5.
4- 111 ح3، عنه البحار: 93/163 ضمن ح43، والمستدرک: 5/291 ح4.
5- 550 ح3، عنه البحار: 91/147 ح4، وج93/156 ح24، والوسائل: 4/1186 ح4.

2- علل الشرائع: أبی، عن سعد، عن أیّوب بن نوح، عن صفوان، عن معاویه بن عمّار، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: الصاعقه تصیب المؤمن والکافر، ولاتصیب ذاکراً.(1)

(3) ومنه: بالإسناد المقدّم قال علیه السلام: الصاعقه لا تصیب المؤمن فقال له رجل: فإنّا قد رأینا فلاناً یصلّی فی المسجد الحرام فأصابته فقال أبوعبداللّه علیه السلام إنّه کان یرمی حمام الحرم.(2)

4- عدّه الداعی: عن الصادق علیه السلام قال: یموت المؤمن بکلِّ میته، یموت غرقاً، ویموت بالهدم، ویبتلی بالسبع، ویموت بالصاعقه، ولا تصیب ذاکرا للّه .

وفی اُخری: لا تصیبه وهو یذکر اللّه.(3)

الکافی: حمید بن زیاد، عن الحسن بن محمّد بن سماعه، عن وهیب بن حفص، عن أبی بصیر قال: سألت أباعبداللّه علیه السلام عن میته المؤمن؟ قال:... (مثله).(4)

(5) ومنه: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن ابن اُذینه، عن برید بن معاویه العجلی: قال:

قال أبو عبد اللّه علیه السلام: إنّ الصواعق لا تصیب ذاکراً

قال: قلت: وما الذاکر؟

قال: من قرأ مائه آیه.(5)

ص: 14


1- 463 ح7، عنه البحار: 93/157 ح26، وج59/377ح7، وج67/228ح39، والوسائل: 9/202 ح3.
2- 462 ح6، عنه البحار: 59/376 ح7 وج67/228 ح35 وج99/154 ح34، والوسائل: 9/202 ح3، والوافی: 9/1451 ح4.
3- 287، عنه البحار: 93/162 ضمن ح42، الکافی: 3/112 ح9.
4- 2/500 ح3، عنه البحار: 59/385 ح35، والبرهان: 3/239 ح5، والوافی: 9/1451 ح3، والوسائل: 4/1186 ح3.
5- 2/500 ح2، عنه الوسائل: 4/1186 ح2، والبحار: 59/384 ح24، و380 ح23، والبرهان: 3/239 ح6.

6 - باب أنّ من شغل بذکر اللّه عن مسألته أعطاه

الأخبار، القدسیّه

1- المحاسن: أبی، عن ابن أبی عمیر، عن هشام بن سالم، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

إنَّ اللّه تبارک وتعالی قال: من شغل بذکری عن مسألتی أعطیته أفضل ما اُعطی من سألنی. دعوات الراوندی: قال أبوعبداللّه علیه السلام: (مثله). عدّه الداعی: روی محمّد بن أبی عمیر، عن هشام بن سالم (مثله) .(1)

النبیّ صلی الله علیه و آله

(2) تفسیرالعسکری علیه السلام: قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من شغلته عباده اللّه عن مسألته، أعطاه أفضل ما یعطی السائلین.(2)

7 - باب أنّ ذکر اللّه أفضل من الصدقه

الصادق، عن أبیه، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- بصائر الدرجات: ابن عیسی، عن محمّد البرقی، عن إبراهیم بن إسحاق، عن أبی عثمان العبدی، عن جعفر، عن أبیه، عن علیّ علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: قراءه القرآن فی الصلاه أفضل من قراءه القرآن فی غیر الصلاه، وذکراللّه کثیراً أفضل من الصدقه، والصدقه أفضل من الصوم، والصوم جُنّه [من النار] .

ص: 15


1- 1/109 ح46، عنه البحار: 93/157 ح30، دعوات الراوندی: 19 ح13 و20 ح14، عنه المستدرک: 5/298 ح1، والبحار: 93/160، ضمن ح41 وص161 ضمن ح42، وعن عدّه الداعی: 284، فلاح السائل: 84 ح1، الکافی: 2/501 ح1، عنه الوسائل: 4/1187 ح1 وعن المحاسن.
2- 261 ح175، عنه المستدرک: 5/299 ح2، والبرهان: 1/264 ح12، والبحار: 71/184 ح44.

المحاسن: عن أبیه (مثله) .(1)

8 - باب أنّ الذکر یوجب الغرس فی الجنّه

1- عدّه الداعی: عنهم علیهم السلام: إنَّ فی الجنّه قیعاناً فإذا أخذ الذاکر فی الذکر أخذت الملائکه فی غرس الأشجار، فربّما وقف بعض الملائکه، فیقال له: لمَ وقفت؟ فیقول: إنَّ صاحبی قد فتر؛ یعنی عن الذکر.(2)

2 - أبواب ذکر اللّه تعالی بحسب الأحوال

1 - باب جوامع فضائل ذکر اللّه تعالی کثیراً

الآیات

آل عمران: « وَاذْکُر رَّبَّکَ کَثِیراً وَسَبِّحْ بِالْعَشِیِّ وَالإِبْکَارِ » «41».

طه: « وَاجْعَل لِّی وَزِیراً مِّنْ أَهْلِی * هَارُونَ أَخِی * ...

کَیْ نُسَبِّحَکَ کَثِیراً * وَنَذْکُرَکَ کَثِیراً » «29 - 34».

الشعراء: « ... الَّذِینَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَکَرُوا اللّه َ کَثِیراً » «227».

الأحزاب: « لِمَن کَانَ یَرْجُو اللّه َ وَالْیَوْمَ الاْخِرَ وَذَکَرَ اللّه َ کَثِیراً » «21».

« وَالذَّاکِرِینَ اللّه َ کَثِیراً وَالذَّاکِرَاتِ » «35».

ص: 16


1- 1/39 ح4، المحاسن: 1/349 ح134، عنهما البحار: 93/157 ح28، وج70/208 ح24، وج92/200ح15، وج96/114 ح2، والوسائل: 1/33 ح5 ، وج4/1188 ح4 ، وج6/258 ح17.
2- 291، عنه البحار: 93/163 ضمن ح42، والوسائل: 4/1179 ح3.

الأحزاب: « یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا اذْکُرُوا اللّه َ ذِکْراً کَثِیراً * وَسَبِّحُوهُ بُکْرَهً وَأَصِیلاً » «41و42».

الجمعه: « وَاذْکُرُواْ اللّه َ کَثِیراً لَّعَلَّکُمْ تُفْلَحُونَ » «10».

النساء: « إِنَّ الْمُنَافِقِینَ یُخَادِعُونَ اللّه َ - إلی قوله تعالی - وَلاَ یَذْکُرُونَ اللّه َ إِلاَّ قَلِیلاً » «142».

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله:

1- معانی الأخبار، والخصال: فی وصیّه أبیذرّ: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

علیک بتلاوه القرآن، وذکراللّه کثیراً، فإنّه ذکر لک فی السماء، ونور لک فی الأرض.(1)

(2) مشکاه الأنوار: من کتاب الزهد، عن عثمان بن عبیداللّه رفعه، قال:

إذا کان الشتاء نادی مناد: یا أهل القرآن! قد طال اللّیل لصلاتکم وقصر النهار لصیامکم، فإن کنتم لا تقدرون علی اللّیل أن تکابدوه، ولا علی العدوّ أن تجاهدوه، وبخلتم بالمال أن تنفقوه فأکثروا ذکر اللّه.(2)

(3) درر اللّئالی: عن ابن عبّاس قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من عجز منکم عن اللّیل أن یکابده، وبخل بالمال أن ینفقه، وجبن عن العدوّ أن یجاهده فلیکثر ذکراللّه تعالی.(3)

الصادق، عن أبیه علیهماالسلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

(4) المحاسن: جعفر بن محمّد، عن القدَّاح، عن جعفر، عن أبیه علیهماالسلام قال:

قال النبیُّ صلی الله علیه و آله لأصحابه: ألا اُخبرکم بخیر أعمالکم، وأزکاها عند ملیککم، وأرفعها فی درجاتکم، وخیر لکم من الدینار والدرهم، وخیر لکم من أن تلقوا عدوَّکم فتقتلونهم ویقتلونکم؟

ص: 17


1- 334 ذح1، 525 ح3، عنهما البحار: 77/72 ضمن ح1 وج92/198 ح7 وج93/154 ح15، والوسائل: 11/230 ح4، المستدرک: 4/260 ح7 وج5/294 ح16، ونور الثقلین: 6/29 ح45، أمالی الطوسی: 541 ضمن ح2، فضائل القرآن: 1/229 ح5.
2- 115 ح17، عنه البحار: 93/164 ضمن ح43، والمستدرک: 5/292 ح7.
3- 1/35، عنه المستدرک: 5/295 ح19.

قالوا: بلی یا رسول اللّه، قال: ذکراللّه عزَّ وجلَّ کثیراً.(1)

علیّ علیه السلام

(5) الجعفریّات: بإسناده عن علیّ بن أبیطالب علیه السلام، قال: أربع لاتصیر إلاّ للعجب:طول الصمت إلاّ من خیر، وقلّه الشیء، والتواضع، وذکر اللّه عزّوجلّ کثیراً، فإنّه من ذکراللّه کثیراً کتب اللّه له براءه من النار وبراءه من النفاق.(2)

الصادق علیه السلام

(6) عدّه الداعی: روی ابن القدَّاح عنه علیه السلام، قال: ما من شیء إلاّ وله حدٌّ ینتهی إلیه فرض اللّه الفرائض فمن أدَّاهنَّ فهوحدُّهنَّ، وشهر رمضان فمن صامه فهو حدُّه، والحجُّ فمن حجَّ فهوحدُّه إلاّ الذکر، فإنَّ اللّه لم یرض فیه بالقلیل، ولم یجعل له حدّاً ینتهی إلیه، ثمَّ تلا: « یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا اذْکُرُوا اللّه َ ذِکْراً کَثِیراً * وَسَبِّحُوهُ بُکْرَهً وَأَصِیلاً »(3)

فلم یجعل اللّه له حدّاً ینتهی إلیه. الخبر.(4)

7- الکافی: عدّه من أصحابنا، عن سهل بن زیاد، عن جعفر بن محمّد الأشعری، عن ابن القدّاح، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: ما من شیء إلاّ وله حدّ ینتهی إلیه إلاّ الذکر فلیس له حدّ ینتهی إلیه، فرض اللّه عزّ وجلّ الفرائض، فمن أدّاهنّ فهوحدّهنّ، وشهر رمضان فمن صامه فهوحدّه، والحجّ فمن حجّ فهوحدّه، إلاّ الذکر، فإنّ اللّه عزّ وجلّ لم یرض منه بالقلیل ولم یجعل له حدّاً ینتهی إلیه، ثمّ تلا: « یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا اذْکُرُوا اللّه َ ذِکْراً کَثِیراً * وَسَبِّحُوهُ بُکْرَهً وَأَصِیلاً »(5) فقال: لم یجعل اللّه عزّ وجلّ له حدّاً ینتهی إلیه، قال: وکان أبی علیه السلام کثیر الذکر، لقد کنت أمشی معه وإنّه لیذکر اللّه، وآکل معه الطعام

ص: 18


1- 1/109 ح45، عنه البحار: 93/157 ح29، والوسائل: 4/1183 ح8 ، راجع ص7 ح6 .
2- 384 ح1552، عنه المستدرک: 5/290 ح1.
3- الأحزاب: 41 و42.
4- 285، عنه البحار: 93/161 ضمن ح42، الکافی: 2/498 ح1، عنه حلیه الأبرار: 3/401 ح1، والوسائل: 4/1181 ح2، والبرهان: 4/474 ح4 .
5- الأحزاب: 41 و42.

وإنّه لیذکر اللّه، ولقد کان یحدّث القوم وما یشغله ذلک عن ذکر اللّه، وکنت أری لسانه لازقاً بحنکه یقول: لا إله إلاّ اللّه، وکان یجمعنا فیأمرنا بالذکر حتّی تطلع الشمس

إلی أن قال - وقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: ألا أُخبرکم بخیر أعمالکم لکم وأرفعها فی درجاتکم، وأزکاها عند ملیککم، وخیر لکم من الدینار والدرهم، وخیر لکم من أن تلقوا عدوّکم فتقتلوهم ویقتلوکم؟ فقالوا: بلی، فقال: ذکر اللّه عزّ وجلّ کثیراً، ثم قال: جاء رجل إلی النبیّ صلی الله علیه و آله فقال: من خیر أهل المسجد؟ فقال: أکثرهم للّه ذکراً . وقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من أُعطی لساناً ذاکراً فقد أُعطی خیر الدنیا والآخره. وقال فی قوله تعالی: « وَلاَ تَمْنُن تَسْتَکْثِرُ »(1) قال: لاتستکثر ما عملت من خیرللّه.(2)

2 - باب أنّ کثره ذکر اللّه تعالی من أفضل الکلام عنده

1- معانی الأخبار، وأمالی الصدوق، وأمالی الطوسی: - فی خبر الشیخ الشامی - :

قال زید بن صوحان لأمیر المؤمنین علیه السلام: أیُّ الکلام أفضل عنداللّه؟

قال: کثره ذکر اللّه، والتضرُّع إلیه، والدعاء (الحدیث).(3)

3 - باب أنّ کثره ذکر اللّه تعالی من مکارم الأخلاق

1- معانی الأخبار: أبی، عن سعد، عن البرقی، عن أبیه، عن النضر، عن القاسم بن سلیمان، عن جرَّاح المدائنی، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: ألا اُحدِّثک بمکارم الأخلاق: الصفح عن الناس، ومواساه الرجل أخاه فی ماله، وذکراللّه کثیراً.(4)

ص: 19


1- المدّثر: 6.
2- 2/498 ح1، عنه الوسائل: 4/1181 ح2، تقدّم ص21 ح6 قطعه منه.
3- 199 ضمن ح4، 479 ضمن ح4، 436 ضمن ح31، عنه البحار: 93/156 ح21 و290 ح8 وج70/309 ح1 وج77/378 ضمن ح1، والمستدرک: 5/294 ح15 وج11/234 ح23.
4- 191 ح2، عنه البحار: 93/157 ح27 وج69/372 ح18، والوسائل: 11/156 ح7، أعلام الدین: 65.

4 - باب أنّ أکرم الخلق علی اللّه تعالی أکثرهم ذکراً للّه

1- مشکاه الأنوار: عن بعض أصحاب أبی عبداللّه

علیه السلام، قال: قلت له:

من أکرم الخلق علی اللّه؟ قال: أکثرهم ذکراً للّه، وأعملهم بطاعته.(1)

5 - باب أنّ من أکثر ذکر اللّه تعالی أحبّه

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1- دعوات الراوندی: عن النبیّ صلی الله علیه و آله أنّه قال: یا ربِّ وددت أنّی أعلم من تحبُّ من عبادک فاُحبّه؟ قال: إذا رأیت عبدی یکثر ذکری فأنا أذنت له فی ذلک وأنا اُحبّه،

وإذا رأیت عبدی لا یذکرنی فأنا حجبته عن ذلک وأنا أبغضته.(2)

الصادق علیه السلام، عن النبیّ صلی الله علیه و آله

2- الکافی: عدّه من أصحابنا، عن أحمد بن محمّد، وعن الحسین بن محمّد، عن معلّی بن محمّد جمیعاً، عن الحسن بن علیّ الوشّاء، عن داود بن سرحان، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من أکثر ذکر اللّه أحبّه اللّه، ومن ذکر اللّه کثیراً کتبت له براءتان: براءه من النار، وبراءه من النفاق.(3)

3- الزهد: ابن أبی عمیر، عن ابن الحجّاج، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من أکثر ذکراللّه أحبّه.(4)

ص: 20


1- 112 ح5، عنه البحار: 93/164 ضمن ح43، والوسائل: 4/1183 ح9، والمستدرک: 5/291 ح5 ، الکافی:2/598 ح5 .
2- 20 ح18، عنه البحار: 93/160 ضمن ح41، والمستدرک: 5/293 ح12.
3- 2/499 ح3، عنه الوسائل: 4/1181 ح1.
4- 55 ذح148، عنه البحار: 93/160 ح39 وج69/349، والوسائل: 11/219 ح1 وج17/217 ح1، والمستدرک: 5/293 ح13 وج15/354 ح1.

6 - باب من أکثر ذکر اللّه تعالی أظلّه اللّه فی جنّته

(1) الکافی: الحسین بن محمّد، عن معلّی بن محمّد، عن الوشّاء، عن داود الحمّار، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من أکثر ذکر اللّه عزّوجلّ أظلّه اللّه فی جنّته.(1)

3 - أبواب ما هو الذکر الکثیر؟

1 - باب أنّ ذکر اللّه تعالی فی الیوم مائه مرّه الذکر الکثیر

1- الزهد: صفوان، عن معاویه بن عمّار، عن أبی عبداللّه علیه السلام فی قوله: « اذْکُرُوا اللّه َ ذِکْراً کَثِیراً »(2) قال: إذا ذکر العبد ربّه فیالیوم مائه مرَّه کان ذلک کثیراً.(3)

2 - باب أنّ ذکر: «سبحان اللّه» مائه مرّه الذکر الکثیر

1- ثواب الأعمال: ابن المتوکّل، عن السعدآبادی، عن البرقی، عن ابن فضّال، عن یونس بن یعقوب قال: قلت لأبی عبداللّه علیه السلام: من قال: «سبحان اللّه» مائه مرَّه کان ممّن ذکر اللّه کثیراً؟ قال: نعم.(4)

3 - باب أنّ ذکر اللّه تعالی سرّاً الذکر الکثیر

1- دعوات الراوندی: عن الصادق علیه السلام قال: من ذکر اللّه فی السرِّ فقد ذکر اللّه کثیراً، إنَّ

ص: 21


1- 2/500 ح5، عنه الوسائل: 4/1182 ح6، والوافی: 9/1444 ح13، والبرهان: 4/475 ح7.
2- الأحزاب: 41.
3- 18 هامش، عنه البحار: 93/160 ح38، والمستدرک: 5/293 ح14.
4- 34، عنه البحار: 93/181 ح15، والوسائل: 4/1233 ح17.

المنافقین یذکرون اللّه علانیه، ولا یذکرونه فیالسرِّ، قال اللّه تعالی: « یُرَآؤونَ النَّاسَ وَلاَ یَذْکُرُونَ اللّه َ إِلاَّ قَلِیلاً ».(1)

4 - باب أنّ «تسبیح فاطمه علیهاالسلام» الذکر الکثیر

اشاره

1- معانی الأخبار: ابن الولید، عن أحمد بن إدریس، عن الأشعری، عن جعفر بن أحمد بن سعید، عن صفوان، عن ابن أسباط، عن ابن عمیره، عن أبیالصباح بن نعیم، عن محمّد بن مسلم، عن الصادق علیه السلام - فی حدیث یقول فی آخره - : تسبیح فاطمه علیهاالسلام من ذکراللّه الکثیر الّذی قال اللّه عزَّوجلَّ: « اذْکُرُونِی أَذْکُرْکُمْ ».(2)

2- الکافی: محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد بن عیسی، عن علیّ بن الحکم، عن سیف بن عمیره، عن بکر بن أبی بکر، عن زراره بن أعین، عن أبی عبداللّه علیه السلامقال: تسبیح فاطمه الزّهراء علیهاالسلام من الذّکر الکثیر الّذی قال اللّه عزّ وجلَّ: «اذکروا اللّه ذکراً کثیراً».(3)

فضل تسبیح الزهراء علیهاالسلام عقیب المکتوبه وکیفیّته وعلّته

الف - باب فضل تسبیح فاطمه الزهراء علیهاالسلام عقیب المکتوبه
الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1- جامع الأخبار: قال النبیُّ صلی الله علیه و آله: خصلتان لا یحصیهما رجل مسلم إلاّ دخل الجنّه، یسبّح اللّه فی دبر کلِّ صلاه ثلاثاً وثلاثین ویحمده ثلاثاً وثلاثین ویکبّره أربعاً وثلاثین

ص: 22


1- 20 ح14، عنه البحار: 93/160 ضمن ح41، الکافی: 2/501 ح2، عنه الوسائل: 4/1188 ح3، والبرهان:2/192 ح3، ونور الثقلین: 6/61 ذح152، والآیه فی سوره النساء: 142.
2- 194 ذح5، عنه البحار: 93/155 ح19، والوسائل: 4/1023 ح4، والبرهان: 1/356 ح1، ونورالثقلین:1/173 ح429 والآیه فی سوره البقره: 152.
3- 2/500، عنه الوسائل: 4/1022 ح1.

ویسبّح عند منامه عشراً، ویحمده عشراً، ویکبّره عشراً.(1)

الباقر علیه السلام

(2) الکافی: محمّد بن یحیی، عن محمّد بن الحسین، عن ابن بزیع، عن صالح بن عقبه، عن عقبه، عن أبی جعفر علیه السلام قال: ما عبد اللّه بشیء من التحمید أفضل من

تسبیح فاطمه علیهاالسلام ولو کان شیء أفضل منه لنحله رسول اللّه صلی الله علیه و آله فاطمه علیهاالسلام.(2)

الصادق علیه السلام

(3) التهذیب: عن محمّد بن أحمد بن یحیی، عن فضاله، عن ابن سنان قال:

قال أبو عبداللّه علیه السلام: من سبّح تسبیح فاطمه الزهراء علیهاالسلام قبل أن یثنی رجلیه من صلاه الفریضه غفر له، ویبدأ بالتکبیر. مکارم الأخلاق: مرسلاً عنه صلی الله علیه و آله (مثله).(3)

4- ومنه: قد ورد فی الأخبار أنّ من سبّح تسبیح فاطمه الزهراء علیهاالسلام فی دبر الفریضه قبل أن یثنی رجلیه غفر له.(4)

(5) الکافی والتهذیب: محمّد بن یحیی، عن محمّد بن الحسین، عن محمّد بن اسماعیل بن بزیع، عن صالح، عن عقبه، عن أبی هارون المکفوف، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: یا أبا هارون، إنّا نأمر صبیاننا بتسبیح فاطمه علیهاالسلام کما نأمرهم بالصلاه، فالزمه، فإنّه لم یلزمه عبد فشقی.(5)

(6) التهذیب: عن أبی خالد القمّاط قال: سمعت أبا عبداللّه علیه السلام یقول: تسبیح

ص: 23


1- 141 ح11، عنه البحار: 93/174 ضمن ح19.
2- 3/343 ح14، عنه البحار: 43/64 ح56، التهذیب: 2/105 ح166.
3- 2/105 ح163، ثواب الأعمال: 197 ح4، عنه البحار: 85/332 ح11، وعن المکارم: 2/29 ح4، الکافی: 3/342 ح6، عنهما الوسائل: 4/1021 ح1.
4- 2/28 ح1، عنه البحار: 85/332 ح12.
5- 3/343 ح13، التهذیب: 2/105 ح165، أمالی الصدوق: 675 ح16، عنه البحار: 85/328 ح3، ثواب الأعمال: 196 ح1.

فاطمه علیهاالسلام فی کلّ یوم دبر کلّ صلاه أحبّ إلیّ من صلاه ألف رکعه فی کلّ یوم.(1)

7- مکارم الأخلاق: من مسموعات السیّد ناصح الدین أبی البرکات المشهدی: روی أبو خالد القمّاط قال: سمعت الصادق علیه السلام یقول: تسبیح فاطمه علیهاالسلام فی کلّ یوم فی دبر کلّ صلاه أحبّ إلیَّ من ألف رکعه فی کلّ یوم.(2)

8 - ومنه: عنه علیه السلام إنّه قال: تسبیح فاطمه علیهاالسلام فی کلّ یوم عقیب کلّ صلاه أحبّ إلیّ من صلاه(3) ألف رکعه فی کلّ یوم.(4)

ب - باب کیفیّه تسبیح فاطمه علیهاالسلام
الصادق، عن الباقر علیهماالسلام

1- التهذیب: محمّد بن یعقوب، عن عدّه من أصحابنا، عن أحمد بن محمّد، عن عمرو بن عثمان، عن محمّد بن عذافر قال: دخلت مع أبی علی أبی عبداللّه علیه السلامفسأله أبی عن تسبیح فاطمه علیهاالسلام فقال: «اللّه أکبر» حتّی أحصی أربعاً وثلاثین مرّه، ثمّ قال: «الحمدللّه» حتّی بلغ سبعاً وستّین، ثمّ قال: «سبحان اللّه» حتّی بلغ مائه یحصیها بیده جمله واحده.(5)

2- ومنه: عن علیّ بن محمّد، عن سهل بن زیاد، عن محمّد بن عبدالحمید، عن صفوان، عن ابن مسکان، عن أبی بصیر، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: تبدأ بالتکبیر أربعاً وثلاثین، ثمّ التحمید ثلاثاً وثلاثین، ثمّ التسبیح ثلاثاً وثلاثین.(6)

ص: 24


1- 2/105 ح167، تنبیه الخواطر: 1/301، ثواب الأعمال: 197 ح3، عنه البحار: 85/331 ح9، والوسائل: 4/1024 ح2، وعن التهذیب والکافی: 3/343 ح15.
2- 2/29 ح3، عنه البحار: 85/331 ح9، والوسائل: 4/1024 ح2.
3- لعلّ المراد بها غیر المکتوبه المرتّبه ونوافلها من المندوبات.
4- 2/68 ذح 1.
5- 2/105 ح168، المحاسن: 1/106 ح37، عنه البحار: 85/333 ح14.
6- 2/106 ح169، عنه البحار: 85/339.
ج - باب علّه تسبیح فاطمه الزهراء علیهاالسلام
أمیرالمؤمنین علیه السلام

1- مکارم الأخلاق: وروی أنّ أمیرالمؤمنین علیه السلام قال لرجل من بنی سعد:

ألا اُحدّثک عنّی وعن فاطمه؟ أنّها کانت عندی فاستقت بالقربه حتّی أثّر فی صدرها، وطحنت بالرحی حتّی مجلت یداها، وکسحت البیت حتّی اغبرّت ثیابها، وأوقدت تحت

القدر حتی تدخّنت ثیابها، فأصابها من ذلک ضرر شدید،

فقلت لها: لوأتیت أباک فسألته خادماً یکفیک حرّما أنت فیه من هذا العمل، فأتت النبیّ صلی الله علیه و آله فوجدت عنده صلی الله علیه و آله حدّاثاً فاستحیت فانصرفت،

فعلم صلی الله علیه و آله أنّها جاءت لحاجه فغدا علینا ونحن فی لفاعنا، فقال: السلام علیکم، فسکتنا واستحیینا لمکاننا، ثمّ قال: السلام علیکم، فخشینا إن لم نردّ علیه أن ینصرف، وقد کان یفعل ذلک یسلّم ثلاثاً، فإن اُذن له وإلاّ انصرف، فقلت: وعلیک السلام یا رسول اللّه ادخل، فدخل وجلس عند رؤوسنا، فقال:

یا فاطمه! ما کانت حاجتک أمس عند محمّد؟ فخشیت إن لم تجبه أن یقوم، فأخرجت رأسی فقلت: أما(1) واللّه اُخبرک یا رسول اللّه، إنّها استقت بالقربه حتّی أثّرت

فی صدرها، وجرت بالرحی حتّی مجلت یداها، وکسحت البیت حتّی اغبرّت ثیابها، وأوقدت تحت القدر حتّی دخّنت ثیابها، فقلت لها: لو أتیت أباک فسألته خادماً یقیک حرّ

ما أنت فیه من هذا العمل، فقال صلی الله علیه و آله: ألا أدلّکما علی ما هوخیر لکما من الخادم؟ إذا أخذتما منامکما فکبّرا أربعاً وثلاثین تکبیره، وسبّحا ثلاثاً وثلاثین تسبیحه، واحمدا ثلاثاً وثلاثین تحمیده، فأخرجت فاطمه علیهاالسلام رأسها فقالت: «رضیت عن اللّه ورسوله» ثلاث مرّات.(2)

ص: 25


1- أنا» خ .
2- 2/28 ح2، علل الشرائع: 366 ح1، عنه البحار: 85/329 ح7، مزار المفید: 132 ح1.

4 - أبواب الذاکرین اللّه کثیراً

1 - باب أنّ النبیّ صلی الله علیه و آله والأئمّه علیهم السلام ذاکرون اللّه کثیراً

اشاره

1- تفسیر الرازی: عن أبی سعید الخدری قال: لمّا نزل قوله تعالی: « اذْکُرُوا اللّه َ ذِکْراً کَثِیراً »(1) اشتغل رسول اللّه صلی الله علیه و آله بذکر اللّه تعالی حتّی قال الکفّار إنّه جنّ.(2)

الصادق، عن الباقر علیهماالسلام

(2) عدّه الداعی: عن الصادق علیه السلام قال: وکان أبی کثیر الذکر، لقد کنت أمشی معه وإنّه لیذکر اللّه، وآکل معه الطعام وإنّه لیذکر اللّه، ولوکان یحدِّث القوم ما یشغله ذلک عن ذکر اللّه، وکنت أری لسانه لاصقاً بحنکه یقول: لا إله إلاّ اللّه، وکان یجمعنا فیأمرنا بالذکر حتّی تطلع الشمس،

وکان یأمر بالقراءه من کان یقرأ منّا، ومن کان لا یقرأ منّا أمره بالذکر، الخبر.(3)

الرضا علیه السلام

(3) عیون الأخبار: عن تمیم بن عبداللّه بن تمیم، عن أبیه، عن أحمد بن علیّ الأنصاری، عن رجاء بن أبی الضحّاک، عن الرضا علیه السلام - فی حدیث - أنّه صحبه من المدینه إلی مرو، قال: فواللّه ما رأیت رجلاً کان أتقی للّه عزّ وجلّ منه، ولا أکثر ذکراً له فی جمیع أوقاته منه.(4)

2 - باب أنّ الشیعه ذاکرون اللّه کثیراً

اشاره

(1) فضائل الشیعه: أبی رحمه الله قال: حدّثنی سعد بن عبداللّه قال: حدّثنی عبّاد بن

ص: 26


1- الأحزاب: 41.
2- 1/371، عنه المستدرک: 5/296 ح21.
3- 286، عنه البحار: 93/161 ضمن ح42، الکافی: 2/499، عنه الوسائل: 4/1185 ح1، تقدّم ص18 ح7 عن الکافی .
4- 2/180 ح5، عنه الوسائل: 4/1183 ح18، والبحار: 49/92.

سلیمان، عن سلیمان الدیلمی، عن أبی بصیر، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال أمیر المؤمنین علیه السلام: أنا الراعی راعی الأنام، أفتری الراعی لا یعرف غنمه؟! (قال): فقام إلیه جویریه قال: یا أمیرالمؤمنین، فمن غنمک؟ (قال): صفر الوجوه، ذبل الشفاه من ذکراللّه.(1)

الصادق علیه السلام

2- عدّه الداعی: روی أبوبصیر، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: شیعتنا الّذین إذا خلوا ذکروا اللّه کثیراً.(2)

5 - أبواب المواضع والحالات الّتی ینبغی أن یذکراللّه فیها کثیراً

1 - باب ذکر اللّه تعالی فی البیت

الصادق علیه السلام

1- عدّه الداعی: فی خبر ابن القدّاح، عن الصادق علیه السلام: والبیت الّذی یقرأ فیه القرآن،ویذکر اللّه فیه تکثر برکته، وتحضره الملائکه، وتهجره الشیاطین، ویضیء لأهل السماءکما تضیء الکواکب لأهل الأرض، والبیت الّذی لا یقرأ فیه القرآن ولا یذکر اللّه فیه،تقلُّ برکته، وتهجره الملائکه، وتحضره الشیاطین.(3)

ص: 27


1- 64 ح20، عنه الوسائل: 4/1184 ح13.
2- 286، عنه البحار: 93/162 ضمن ح42، الکافی: 2/499 ح2، عنه الوسائل: 4/1184 ح1.
3- 286، عنه البحار: 93/161 ضمن ح42، الکافی: 2/610 ح3، عنه الوسائل: 4/850 ح3.

2 - باب ذکر اللّه تعالی فی المسجد

1- عدّه الداعی: عن الصادق علیه السلام قال: جاء رجل إلی النبیّ صلی الله علیه و آله فقال: من خیر أهل المسجد؟ فقال: أکثرهم للّه ذکراً.(1)

3 - باب ذکر اللّه تعالی فی الأسواق

1- عدّه الداعی: عن النبیّ صلی الله علیه و آله: من ذکر اللّه فی السوق مخلصا عند غفله النّاس وشغلهم بما [هم] فیه، کتب اللّه له ألف حسنه، ویغفر اللّه له یوم القیامه مغفره لم تخطر علی قلب بشر.(2)

2- الخصال: - فی حدیث الأربعمائه - قال أمیرالمؤمنین علیه السلام: اذکروا اللّه فی کلِّ مکان فإنّه معکم وقال علیه السلام: أکثروا ذکر اللّه عزَّوجلَّ إذا دخلتم الأسواق، وعند اشتغال الناس فإنّه کفّاره للذنوب، وزیاده فیالحسنات، ولا تکتبوا فی الغافلین.(3)

4 - باب ذکر اللّه تعالی فی الغافلین

عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1 - أمالی الطوسی: (فی وصیّه النبیّ صلی الله علیه و آله لأبی ذرّ) یا أباذرّ، الذاکر فی الغافلین کالمقاتل فی الفارّین.(4)

ص: 28


1- 286، عنه البحار: 93/161، ضمن ح42، تقدّم ص19 ضمن ح7 عن الکافی مثله .
2- 295، عنه البحار: 103/102 ح47، والوسائل: 4/1190 ح1.
3- 614 ضمن ح10، عنه البحار: 93/154 ح16 وج103/96 ح19 وج76/172 ح1، والمستدرک: 5/285 ح6 قطعه و301 ح1 (قطعه اُخری) .
4- 535 ضمن ح1، عنه الوسائل: 4/1190 ح3 وج8/531 ح1.

2 - عدّه الداعی: عن الصادق علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

ذاکر اللّه فی الغافلین کالمقاتل فی الفارِّین، والمقاتل فی الفارِّین له الجنّه.(1)

علیّ علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

(3) الجعفریّات: (بإسناده) عن علیّ بن أبی طالب علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

إنّ أحبّ السبحه إلی اللّه عزّوجلّ سبحه الحدیث، وأبغض الکلام إلی اللّه تعالی التحریف(2) فقیل: یا رسول اللّه، وما سبحه الحدیث؟ قال: یکون الناس فی خوض الدنیا وباطلها ولهوها، فیغمّ(3) الرجل عند ذلک، فی دعواللّه تعالی ویذکره ویسبّحه

قیل: یا رسول اللّه، وما التحریف؟

قال: یقول الرجل: مالی وما عندی، بأنّ له وعنده.(4)

(4) نهج البلاغه: فی خبر همام المرویّ فی کثیر من الکتب قال أمیرالمؤمنین علیه السلام فی صفه المتّقین أو المؤمنین: إن کان فی الغافلین کتب من الذاکرین، وإن کان فی الذاکرین

ص: 29


1- 295، عنه البحار: 93/163 ضمن ح42.
2- أقول: توضیحاً للمسبّح والمحرّف، إنّ الناظر فی الحیاه الدنیا وأهلها - الّذین فرحوا بها واطمأنّوا بها، وهم فی خوض لهوها وباطلها عن الآخره غافلون - علی قسمین: المسبّح والمحرّف، أمّا الأوّل: فهو من الّذین یتفکّرون فی خلق السموات والأرض، وأنّ اللّه خلقهما بالحق لا بالباطل، وینظرون فی الآیات القرآنیّه قال: اعلموا إنّما الحیاه الدنیا لهو ولعب... وأنفقوا ممّا رزقناکم من قبل أن یأتی أحدکم الموت فیقول ربّ لولا أخّرتنی... وآتوهم من مال اللّه الّذی آتاکم، لا تلهکم أموالکم ولا أولادکم عن ذکر اللّه، ما عندکم ینفدو ما عنداللّه باق، کلّ شیء هالک إلاّ وجهه، قل اللّهمّ مالک الملک تؤتی الملک من تشاء، وأمثال هذه الآیات، هذا فریق مسبِّح سبحته أحبّ إلی اللّه، یسمع کلام اللّه فیقول: ربّنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانک فقنا عذاب النّار، ربّنا إنّنا سمعنا منادیاً ینادی للإیمان أن آمنوا بربّکم فآمنّا، اُولئک الّذین ینفقون ما آتاهم اللّه فیما أمرهم به وأولئک هم المفلحون، وقد کان فریق یسمعون کلام اللّه من بعد ماعقلوه، ثمّ یحرّفون الکلم عن مواضعه یقولون: سمعنا وعصینا - فی قبال القسم الأوّل قالوا: سمعنا وأطعنا کما یقول فی الحدیث: «مالی وما عندی» بأنّ له تعالی وعنده- یحسب أنّ ماله أخلده، کلاّ... حتّی یأتی یوم یقول: أهلکت مالاً لبداً، هلک عنّی سلطانیه، وماله من باقیه اُولئک هم الخاسرون .
3- «فیغتنم» خ .
4- 364 ح1470، عنه المستدرک: 5/300 ح1.

لم یکتب من الغافلین.(1)

الصادق، عن آبائه، عن أمیرالمؤمنین علیهم السلام

5 - المحاسن: عن النوفلی، عن السکونی، عن أبی عبداللّه، عن آبائه علیهماالسلام:

أنَّ أمیرالمؤمنین علیه السلام قال: ذاکر اللّه فی الغافلین کالمقاتل فی الفارِّین، والمقاتل فی الفارِّین [نزو] له الجنّه.(2)

الصادق علیه السلام

(6) الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن الحسین بن المختار - عن أبی عبداللّه علیه السلام - قال: قال أبوعبد اللّه علیه السلام:الذاکر للّه عزّ وجلّ فی الغافلین کالمقاتل فی المحاربین.(3)

5 - باب ذکر اللّه تعالی عند أکل الطعام وعند لقاء العدوّ فی الحرب

1- الخصال: - فی حدیث الأربعمائه - عن أمیرالمؤمنین علیه السلام: أکثروا ذکر اللّه علی الطعام ولا تطغوا، فإنّها نعمه من نعم اللّه ورزق من رزقه، یجب علیکم فیه شکره وحمده.(4)وقال علیه السلام: إذا لقیتم عدوَّکم فی الحرب فأقلّوا الکلام، وأکثروا ذکر اللّه عزّ وجلّ.(5)

ص: 30


1- 355 خ193، عنه المستدرک: 5/300 ح2، صفات الشیعه: 99 ضمن ح35، التمحیص: 72 ح170.
2- 1/110 ح48، عنه البحار: 93/158 ح32، والوسائل: 4/1189 ح2.
3- 2/502 ح2، عنه الوسائل: 4/1189 ح1، والوافی: 9/1448 ح6.
4- 616 و617 ضمن ح10، عنه البحار: 93/154 ح16.
5- 616 و617 ضمن ح10، عنه البحار: 93/154 ح16.

6 - أبواب ذکر اللّه تعالی علی کلّ حال وعند کلّ حجر ومدر

1 - باب الحثّ علی ذکر اللّه تعالی علی کلّ حال

الأخبار، القدسیّه

1- دعوات الراوندی: قال أبوجعفر علیه السلام: مکتوب فی التوراه أنَّ موسی علیه السلام سأل ربّه فقال: إنّه یأتی علیَ مجالس اُعزُّک واُجلّک أن أذکرک فیها، فقال:

یا موسی! اذکرنی علی کلِّ حال، وفی کلِّ أوان.(1)

2- عیون أخبار الرضا: عن الرضا، عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

إنَّ موسی بن عمران علیه السلام لمّا ناجی ربّه عزَّوجلَّ قال:... یا ربِّ، إنّی أکون فیحال اُجلّک أن أذکرک فیها، فقال: یا موسی، اُذکرنی علی کلِّ حال.(2)

3- الخصال: العطّار، عن أبیه، عن الحسین بن إسحاق، عن علیّ بن مهزیار، عن فضاله، عن السکونی، عن أبی عبداللّه، عن أبیه علیهماالسلام قال:

أوحی اللّه تبارک وتعالی إلی موسی علیه السلام: لا تفرح بکثره المال، ولا تدع ذکری علی کلِّ حال، فإنَّ کثره المال تنسی الذنوب، وترک ذکری یقسی القلوب.

علل الشرائع: عن أبیه، عن محمّد العطّار، عن المقری الخراسانی، عن علیّ بن جعفر، عن أخیه، عن أبیه علیهم السلام (مثله).(3)

النبیّ صلی الله علیه و آله

4- لبّ اللّباب: عن معاذ قال: قال النبیّ صلی الله علیه و آله - فی حدیث - :

ص: 31


1- 18 ح6، عنه البحار: 93/160 ح41.
2- 1/127 ح22، عنه البحار: 93/153 ح11 وج1/220 ح4، والوسائل: 4/1177 ح1 و2 و1178 ح3 .
3- 39 ح23، علل الشرائع: 81 ح2، عنهماالبحار: 13/342 ح19 وج70/55 ح23 وج72/63 ح9 وج80/185 ح38 وج93/150 ح1، والمستدرک: 5/287 ح1، والوسائل: 1/219 ح3 وج4/1179 ح1، عن الکافی: 2/497 ح7، قصص الأنبیاء للراوندی: 125 ح30، تقدّم ص11 ح1 .

واذکر اللّه عند کلّ حجر أو مدر وأحدث لکلّ ذنب توبه السرّ بالسرّ والعلانیه بالعلانیه.(1)

الأئمّه، أمیرالمؤمنین علیه السلام

5 - أمالی الطوسی: فیما أوصی به أمیرالمؤمنین علیه السلام عند وفاته: یا بنیَّ کن للّه ذاکراً علی کلِّ حال.أمالی المفید: بإسناده عن الفجیع العقیلی، عن الحسن بن علیّ علیه السلام عن والده (مثله) .(2)

الصادق علیه السلام

6 - علل الشرائع: عن علیّ بن أحمد بن محمّد، عن الأسدی، عن النخعی، عن النوفلی، عن علیّ بن سالم، عن أبیه، عن أبی بصیر قال: قال أبوعبداللّه علیه السلام:

إن سمعت الأذان وأنت علی الخلاء فقل مثل ما یقول المؤذِّن، ولا تدع ذکراللّه عزَّوجلَّ فیتلک الحال، لأنَّ ذکراللّه حسن علی کلِّ حال...(3)

2 - باب أنّ ذکر اللّه تعالی کثیراً وعلی کلّ حال وفی کلّ موطن من أشدّ الأعمال

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1- عدّه الداعی: عن النبیِّ صلی الله علیه و آله قال: أربع لا یصیبهنَّ إلاّ مؤمن: الصمت وهوأوَّل العباده، والتواضع للّه سبحانه، وذکراللّه علی کلِّ حال، وقلّه الشیء یعنی قلّه المال.(4)

2- الخصال: أبی، عن علیّ، عن أبیه، عن ابن مرَّار، عن یونس - رفعه - إلی

ص: 32


1- لبّ اللّباب: 336/2، عنه المستدرک: 5/302 ح1.
2- 1/8 ضمن ح8، عنه البحار: 93/152 ح7، والمستدرک: 5/283 ح2، عن أمالی المفید: 222 ضمن ح1.
3- 284 ح1، عنه البحار: 93/153 ح12، والوسائل: 4/1178 ح3، عن العیون: 1/104 ح22.
4- 287، عنه البحار: 93/162 ضمن ح42.

أبی عبداللّه علیه السلام: قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: یا علیُّ ، سیّد الأعمال ثلاث خصال: إنصافک الناس من نفسک، ومواساتک الأخ فی اللّه عزَّ وجلَّ، وذکر اللّه تعالی علی کلِّ حال.(1)

3 - ومنه: فیما أوصی به رسول اللّه صلی الله علیه و آله علیّاً علیه السلام: یا علیُّ، ثلاث لا تطیقها هذه الاُمّه: المواساه للأخ فی ماله، وإنصاف الناس من نفسه، وذکر اللّه علی کلِّ حال، ولیس هو سبحان اللّه، والحمد للّه، و لا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر، ولکن إذا ورد علی ما یحرم علیه خاف اللّه عزِّ وجلَّ عنده وترکه.(2)

الباقر علیه السلام

4 - ومنه: ماجیلویه، عن عمّه، عن البرقی، عن أبیه، عن ابن المغیره، عن الکنانی، عن أبی بصیر، عن أبیجعفر علیه السلام قال: ثلاث من أشدِّ ما عمل العباد: إنصاف المؤمن من نفسه، ومواساه المرء أخاه، وذکراللّه علی کلِّ حال، وهو أن یذکراللّه عزَّوجلَّ عند المعصیه یهمُّ بها، فیحول ذکراللّه بینه وبین تلک المعصیه، وهو قول اللّه عزَّوجلَّ:

« إِنَّ الَّذِینَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّیْطَانِ تَذَکَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ ». معانی الأخبار: عن أبیه، عن سعد، عن البرقی (مثله).وفیه: وذکر اللّه علی کلّ حال، قال: قلت:

أصلحک اللّه وما وجه ذکراللّه علی کلّ حال؟ قال: یذکراللّه عند المعصیه.(3)

الصادق علیه السلام

5 - الخصال: عن أبیه، عن سعد، عن البرقی، عن أبیه، عن النضر، عن درست، عن

ص: 33


1- 125 ح121، عنه البحار: 74/392 ح9 وج 93/150 ح3، مشکاه الأنوار: 112 ح8 ، عنه المستدرک:5/285 ح5 ، روضه الواعظین: 454، تحف العقول: 7 ، أعلام الدین: 133.
2- 1/125 ح122، عنه البحار: 93/151 ح4 .
3- 131 ح138، المعانی: 192 ح2، عنهما البحار: 93/151 ح6، والبرهان: 2/626 ح2، والوسائل: 11/204 ح15، تحف العقول: 378، والآیه فی سوره الأعراف: 201.

ابن أبی یعفور، قال: قال: قال أبوعبداللّه علیه السلام: ثلاث لا یطیقهنَّ الناس:

الصفح عن الناس، ومواساه الأخ أخاه فی ماله، وذکراللّه کثیراً. مشکاه الأنوار: من کتاب الزهد، عن ابن أبی یعفور عن أبی عبداللّه علیه السلام(مثله).(1)

6 - مشکاه الأنوار: ممّا نقله عن المحاسن، عن الصادق علیه السلام قال:

من أشدِّ ما فرض اللّه علی خلقه ذکراللّه کثیراً، ثمَّ قال:

أما لا أعنی «سبحان اللّه والحمد للّه، ولا إله إلاّ اللّه واللّه أکبر» وإن کان منه، ولکن ذکر اللّه عند ما أحلَّ وحرَّم، فإن کان طاعه عمل بها، وإن کان معصیه ترکها.(2)

7 - ومنه: ومن کتاب قال أبوعبداللّه علیه السلام: ما ابتلی المؤمن بشیء أشدَّ من المواساه فی ذات اللّه عزَّوجلَّ، والإنصاف من نفسه، وذکر اللّه کثیراً. ثمَّ قال:

أما إنّی لا أقول: سبحان اللّه والحمدللّه، ولکن ذکره عند ما أحلّ وذکره عند ما حرَّم.(3)

8 - الخصال: عن أبیه، عن سعد، عن ابن عیسی، عن ابن محبوب، عن الشحّام قال: قال أبوعبداللّه علیه السلام: ما ابتلی المؤمن بشیء أشدَّ علیه من خصال ثلاث یحرمها

قیل: وما هنَّ؟ قال:

المواساه فی ذات یده باللّه، والإنصاف من نفسه، وذکر اللّه کثیراً، أما إنّی لا أقول لکم: سبحان اللّه والحمدللّه ولاإله إلاّ اللّه واللّه أکبر، ولکن ذکر اللّه عند ما أحلَّ له، وذکر اللّه عند ما حرَّم علیه.(4)

ص: 34


1- 133 ح142، مشکاه الأنوار: 116 ح22، عنهماالبحار: 93/150 ح2 وص165 ضمن ح43 وج69/382ح43، الوسائل: 4/1184 ح12، أعلام الدین: 120 .
2- 111 ح2، عنه البحار: 93/163 ضمن ح43، والمستدرک: 5/291 ح3 وج11/279 ح11، الکافی: 2/80 ح4، عنه الوسائل: 11/200 ح2.
3- 115 ح18، عنه البحار: 93/164 ضمن ح43، والمستدرک: 5/292 ح8.
4- 128 ح130، عنه البحار: 93/151 ح5 ، وج75/35 ح30، تحف العقول: 207، والوسائل: 11/202 ح9، عن الکافی: 2/145 ح9.

9 - معانی الأخبار: أبی، عن سعد، عن أحمد بن محمّد، عن ابن فضّال، عن علیّ ابن عقبه، عن أبی جارود المنذر الکندی(1)، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: أشدُّ الأعمال ثلاثه: إنصاف الناس من نفسک، حتّی لا ترضی لها منهم بشیء إلاّرضیت لهم منها بمثله، ومواساتک الأخ فی المال، وذکراللّه علی کلِّ حال، لیس سبحان اللّه والحمدللّه، ولاإله إلاّ اللّه، واللّه أکبر فقط، ولکن إذا ورد علیک شیء أمر اللّه به أخذت به، وإذا ورد علیک شیء نهی عنه ترکته. أمالی الطوسی: عن الحسین بن إبراهیم، عن محمّد بن وهبان، عن محمّد بن أحمد ابن زکریّا، عن الحسن بن علیّ بن فضّال، عن علیّ بن عقبه، عن الجارود... (مثله).(2)

10 - ومنه: عن المفید، عن الحسن بن حمزه العلوی، عن أحمد بن عبداللّه، عن جدِّه البرقی، عن أبیه، عن ابن یزید، عن ابن أبی عمیر، عن هشام بن سالم، عن أبی عبیده الحذَّاء، عن أبی عبداللّه جعفر بن محمّد علیهماالسلام قال: قال: ألا اُخبرک بأشدِّ ما افترض اللّه علی خلقه: إنصاف الناس من أنفسهم، ومواساه الإخوان فی اللّه عزَّوجلَّ، وذکراللّه علی کلِّ حال، فإن عرضت له طاعه للّه عمل بها، وإن عرضت له معصیه ترکها. ومنه: الحسین بن إبراهیم، عن محمّد بن وهبان، عن أحمد بن إبراهیم، عن الحسن ابن علیّ الزعفرانی، عن البرقی، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر (مثله)(3).

11- معانی الأخبار: عن ابن المتوکّل، عن الحمیری، عن ابن عیسی، عن ابن محبوب،

ص: 35


1- والصحیح: الجارود بن المنذر کما فی أمالی الطوسی والمفید، وهو أبو المنذر الجارود بن المنذر الکندی، کوفی ثقه. وأما أبو الجارود زیاد بن المنذر فهو من أصحاب السجّاد، والباقر، والصادق علیهم السلام.
2- 193 ح4، أمالی الطوسی: 680 ح25، عنهما البحار: 93/155 ح18 وج69/381 ح42 وج75/31 ح24،أمالی المفید: 193 ح23، الخصال: 131 ح13، الکافی: 2/144 ح3، الوسائل: 11/202 ذح11.
3- 88 ح44 و665 ح37، عنه البحار: 93/152 ح9 وج75/27 ح13 و29 ح20 وج69/405 ح111، والوسائل: 11/226 ح10، تنبیه الخواطر: 2/80 .

عن هشام بن سالم، عن زراره، عن الحسین البزّاز قال: قال لی أبو عبداللّه علیه السلام: ألا اُحدِّثک بأشدِّ ما فرض اللّه عزَّوجلَّ علی خلقه؟ قلت: بلی

قال: إنصاف الناس من نفسک، ومواساتک لأخیک، وذکراللّه فی کلِّ موطن، أما إنّی لا أقول: سبحان اللّه، والحمدللّه، ولاإله إلاّاللّه، واللّه أکبر، وإن کان هذا من ذاک، ولکن ذکراللّه فی کل ِّ موطن، إذا هجمت علی طاعته أو معصیته.

أمالی المفید: ابن قولویه، عن أبیه، عن سعد، عن ابن عیسی (مثله).(1)

3 - باب ذکر اللّه تعالی عند المصیبه وعند الطاعه والمعصیه

الصادق، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- معانی الأخبار: عن ابن الولید، عن الصفّار، عن هارون، عن ابن زیاد، عن الصادق، عن آبائه علیهم السلام قال: قال النبیُّ صلی الله علیه و آله: من أطاع اللّه فقد ذکر اللّه وإن قلّت صلاته وصیامه وتلاوته، ومن عصی اللّه فقد نسی اللّه وإن کثرت صلاته وصیامه وتلاوته.(2)

2- مصباح الشریعه: قال الصادق علیه السلام: من کان ذاکراً للّه علی الحقیقه فهو مطیع ومن کان غافلاً عنه فهو عاص . (الخبر).(3)

علیّ علیه السلام

3- مشکاه الأنوار: نقلاً من کتاب المحاسن: وعن أصبغ بن نباته قال:

ص: 36


1- 193 ح3، أمالی المفید: 88 ح4، عنهما البحار: 93/154 ح17، والمستدرک: 11/336 ح4، الوسائل: 11/202 ح10، عن الکافی: 2/145 ح8 ، یأتی ح4 باب3 ذکر اللّه عند ... والمعصیه.
2- 399 ح56، عنه البحار: 93/156 ح22 وج71/177 ح30، والمستدرک: 5/403 ح14، الإختصاص: 242، الوسائل: 11/203 ح13، عدّه الداعی: 349.
3- 5، عنه البحار: 93/158 ح33، والمستدرک: 5/397 ح2.

قال أمیرالمؤمنین علیه السلام: الذکر ذکران: ذکر اللّه عزَّ وجلَّ عند المصیبه، وأفضل من ذلک ذکر اللّه عند ما حرَّم اللّه علیک، فیکون حاجزاً.(1)

الصادق علیه السلام

4- معانی الأخبار: (بإسناده السابق) عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: أشدُّ الأعمال ثلاثه: - إلی أن قال: - وذکر اللّه علی کلِّ حال،لیس سبحان اللّه والحمد للّه، ولاإله إلاّ اللّه، واللّه أکبر فقط، ولکن إذا ورد علیک شیء أمر اللّه به أخذت به، وإذا ورد علیک شیء نهی عنه ترکته.(2)

4 - باب أنّ المؤمن لا یزال فی صلاه ما کان فی ذکر اللّه

1- أمالی المفید: عن المظفّر الورّاق، عن محمّد بن همّام الإسکافی، عن الحمیری، عن ابن عیسی، عن ابن محبوب، عن الثمالی، عن أبی جعفر علیه السلام قال:

لایزال المؤمن فی صلاه ما کان فی ذکراللّه قائماً کان أوجالساً أومضطجعاً إنَّ اللّه تعالی یقول: « الَّذِینَ یَذْکُرُونَ اللّه َ قِیَاماً وَقُعُوداً وَعَلَیَ جُنُوبِهِمْ وَیَتَفَکَّرُونَ فِی

خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالارْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَکَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ »(3).

العیّاشی: أبو حمزه الثمالی، عن أبی جعفر علیه السلام قال: لا یزال المؤمن فی صلاه ما کان فی ذکر اللّه إن کان قائماً أو جالساً أو مضطجعاً، لأنَّ اللّه یقول: (مثله).(4)

ص: 37


1- 58 ح13 و112 ح6، عنه البحار: 93/164 ضمن ح43 وج67/184 ح52 وج68/75 ح8، والمستدرک: 5/292 ح6.
2- تقدّم: 35 ح11 .
3- 310 ح1، عنه البحار: 93/152 ح10 و159 ح34، والوسائل: 2/601 ح6 وج4/1178 ح5، والمستدرک: 5/284 ح3، والبرهان: 1/726 ح4.
4- 1/356 ح190، عنه البحار: 93/159 ح34 وج69/349، والمستدرک: 5/284 ح3، وفی الوسائل: 4/1178 ح5، عن أمالی المفید: 310 ح1، والبرهان: 1/726 ح6، والآیه فی سوره آل عمران: 191.

5 - باب ذکر اللّه تعالی سرّاً بالغداه والعشیّ

الرسول صلی الله علیه و آله

1- العیّاشی: عن إبراهیم بن عبدالحمید - یرفعه - قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:« وَاذْکُر رَّبَّکَ فِی نَفْسِکَ - یعنی مستکیناً - وَخِیفَهً - یعنی خوفاً من عذابه - وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ - یعنی دون الجهر من القراءه - بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ » یعنی بالغداه والعشیّ(1).

أحدهما علیهماالسلام

2- العیّاشی: عن زراره، عن أحدهما علیهماالسلام قال:

لایکتب الملک إلاّ ما أسمع نفسه، وقال اللّه: « وَاذْکُر رَّبَّکَ فِی نَفْسِکَ تَضَرُّعاً وَخِیفَهً »(2) قال: لا یعلم ثواب ذلک الذکر فی نفس العبد لعظمته إلاّ اللّه.(3)

6 - باب ذکر اللّه تعالی عند الغضب

علیّ النقی، عن آبائه علیهم السلام عن النبیّ صلی الله علیه و آله عن اللّه تعالی

1- أمالی الطوسی: الفحّام، عن المنصوری، عن عمر بن أبی موسی، عن عیسی بن أحمد بن عیسی، عن أبی الحسن الثالث، عن آبائه، عن أمیرالمؤمنین علیهم السلام قال: قال النبیُّ صلی الله علیه و آله: یقول اللّه عزَّوجلَّ:

یابن آدم، اذکرنی حین تغضب، أذکرک حین أغضب، ولا أمحقک فیمن أمحق.(4)

ص: 38


1- 2/179 ضمن ح136، عنه البحار: 93/159 ح37 وج8/76 ح10، والبرهان: 2/629 ح7.
2- الأعراف: 205.
3- 2/179 ح135، عنه البحار: 93/159 ح36 وج: 85/76 ح10 وج: 88/108 ح80، والبرهان: 2/629 ح6، والمستدرک: 5/299 ح1.
4- 279 ذح70، عنه البحار: 93/152 ح8، وج: 73/352 ح51.

7 - باب ذکر اللّه عند وسوسه القلب وما یخطر علی البال

اشاره

7 - باب ذکر اللّه عند وسوسه القلب(1) وما یخطر علی البال

الباقر علیه السلام، عن الرسول صلی الله علیه و آله

1- الکافی: عدّه من أصحابنا، عن أحمد بن محمّد بن خالد، عن إسماعیل بن محمّد، عن محمّد بن بکر بن جناح، عن زکریّا بن محمّد، عن أبی الیسع داود الأبزاری، عن حمران، عن أبی جعفر علیه السلام قال: إنّ رجلاً أتی رسول اللّه صلی الله علیه و آله فقال: یا رسول اللّه، إنّی نافقت، فقال: واللّه ما نافقت، ولونافقت ما أتیتنی تعلمنی، ما الّذی رابک؟! أظنّ العدوّالحاضر أتاک فقال لک: من خلقک؟ فقلت: اللّه خلقنی، فقال لک: من خلق اللّه؟ فقال: إی والّذی بعثک بالحقّ، لکان کذا، فقال: إنّ الشیطان أتاکم من قبل الأعمال فلم یقو علیکم، فأتاکم من هذا الوجه لکی یستزلّکم، فإذا کان کذلک فلیذکر أحدکم اللّه وحده.(2)

2- ومنه: عدّه من أصحابنا، عن سهل بن زیاد، وعن محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد جمیعاً، عن علیّ بن مهزیار، عن أبی جعفر علیه السلام - فی حدیث - قال:

شکا قوم إلی النبیّ صلی الله علیه و آله لمماً یعرض لهم، لأن تهوی بهم الریح أویقطّعوا أحبّ إلیهم من أن یتکلّموا به - إلی أن قال - فقال: والّذی نفسی بیده، إنّ ذلک لصریح الإیمان، فإذاوجدتموه فقولوا: آمنّا باللّه ورسوله، ولا حول ولا قوّه إلاّ باللّه.(3)

ص: 39


1- تفسیر القمّی: 2/454 حدّثنا سعید بن محمّد قال: حدّثنا بکر بن سهل، عن عبدالغنی بن سعید الثقفی، عن موسی بن عبدالرحمان، عن مقاتل بن سلیمان، عن الضحّاک بن مزاحم، عن ابن عبّاس فی قوله: « من شرّ الوسواس الخنّاسِ » یرید: الشیطان لعنه اللّه علی قلب ابن آدم، له خرطوم مثل خرطوم الخنزیر، یوسوس لابن آدم إذا أقبل علی الدنیا وما لا یحبّ اللّه، فإذا ذکر اللّه عزّ وجلّ انخنس، یرید: رجع. عنه المستدرک: 5/301 ح1، والبحار: 63/246 ح100 وج70/54 ح18، والبرهان: 5/818 ح3.
2- 2/425 ح5، عنه الوسائل: 4/1191 ح2.
3- 2/425 ح4، عنه الوسائل: 4/1192 ح3 .

الصادق علیه السلام

3- ومنه: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن جمیل بن درّاج، عن أبی عبداللّه علیه السلام، قال: قلت له: إنّه یقع فی قلبی أمر عظیم، فقال: قل: لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ،

قال جمیل: فکلّما وقع فی قلبی شیء قلت: لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ، فیذهب عنّی.(1)

4- ومنه: الحسین بن محمّد، عن معلّی بن محمّد، عن الوشّاء، عن محمّد بن حمران قال: سألت أبا عبداللّه علیه السلام عن الوسوسه، وإن کثرت؟ فقال: لا شیء فیها، تقول: لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ.(2)

8 - باب کثره ذکر اللّه باللّیل والنهار

1- الکافی: عدّه من أصحابنا، عن أحمد بن محمّد بن خالد، عن ابن فضّال، عن بعض أصحابه، عمّن ذکره، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال اللّه عزّ وجلّ لموسی:

أکثر ذکری باللّیل والنهار، وکن عند ذکری خاشعاً، وعند بلائی صابراً، واطمئنّ عند ذکری، واعبدنی ولاتشرک بی شیئاً، إلیَّ المصیر، یا موسی، اجعلنی ذخرک، وضع عندی کنزک من الباقیات الصالحات.(3)

2- ومنه: بإسناده عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال اللّه عزّ وجلّ لموسی:اجعل لسانک من وراء قلبک تسلم، وأکثر ذکری باللّیل والنهار، ولا تتّبع الخطیئه فی معدنها فتندم، فإنّ الخطیئه موعد أهل النار.(4)

3 - أمالی الصدوق: عن محمّد بن الحسن، عن الصفّار، عن العبّاس بن معروف، عن علیّ بن مهزیار، عن عمروبن عثمان، عن المفضّل بن عمر، عن جابر، عن

ص: 40


1- 2/424 ح2، عنه الوسائل: 4/1191 ح1.
2- 2/424 ح1، عنه الوسائل: 4/1192 ح4.
3- 2/497 ح9 و10، عنه الوسائل: 4/1182 ح3 .
4- ح9 و10، عنه الوسائل: 4/1182 ح3 .

أبی جعفر علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: إنّ الملک ینزل بصحیفه أوّل النهار وأوّل اللّیل فیکتب فیها عمل ابن آدم، فأملوا فی أوّلها خیراً، وفی آخرها خیراً، فإنّ اللّه یغفر لکم فیما بین ذلک إن شاء اللّه،

وإنّ اللّه یقول: « فَاذْکُرُونِی أَذْکُرْکُمْ »(1)، ویقول اللّه: « وَلَذِکْرُ اللّه ِ أَکْبَرُ »(2).(3)

4 - الکافی: وبالإسناد الآتی عن أبی عبداللّه علیه السلام، فی رسالته إلی أصحابه قال: فأکثروا ذکر اللّه ما استطعتم فی کلّ ساعه من ساعات اللّیل والنهار، فإنّ اللّه أمر بکثره الذکر له، واللّه ذاکر لمن ذکره من المؤمنین، واعلموا أنّ اللّه لم یذکره أحد من عباده المؤمنین إلاّ ذکره بخیر.(4)

9 - باب ذکر اللّه فی کلّ وادٍ ومکان

الصادق، عن أبیه علیهماالسلام، عن النبیّ صلی الله علیه و آله

1- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد بن عبداللّه، عن بنان بن محمّد، عن أبیه، عن عبداللّه بن المغیره، عن السکونی، عن جعفر الصادق، عن أبیه علیه السلام، عن جدّه، عن أبیه، عن علی علیهم السلام قال: قال النبیّ صلی الله علیه و آله: ما من عبد سلک وادیاً فیبسط کفّیه فیذکر اللّه ویدعو إلاّ ملأ اللّه ذلک الوادی حسنات، فلیعظم ذلک الوادی أو لیصغر.(5)

أمیر المؤمنین علیه السلام

2- الخصال: - فی حدیث الأربعمائه - قال أمیرالمؤمنین علیه السلام : اذکروا اللّه فی کلّ مکان فإنّه معکم.(6)

ص: 41


1- البقره: 152.
2- العنکبوت: 45.
3- 464 ح15، عنه الوسائل: 4/1183 ح11.
4- 8/7 ح6، عنه الوسائل: 4/1182 ح7.
5- 184، عنه الوسائل: 4/1191 ح1.
6- 613 ضمن ح10، عنه البحار: 93/154 ح16، والمستدرک: 5/285 ح6 وج13/266 ح1.

10 - باب اختیار مجلس الذاکرین والجلوس معهم

1- مشکاه الأنوار: عن یونس بن عبدالرحمان - رفعه - قال لقمان لابنه: یا بنیَّ اختر المجالس علی عینیک،

فإن رأیت قوماً یذکرون اللّه عزَّ وجلَّ فاجلس معهم، فإنّک إن تکن عالماً یزیدوک علماً، وإن کنت جاهلاً علّموک، ولعلَّ اللّه أن یظلّهم برحمه فیعمّک معهم وإذا رأیت قوماً لایذکرون اللّه فلا تجلس معهم، فإنّک إن تکن عالماً لا ینفعک علمک، وإن تکن جاهلاً یزیدوک جهلاً، ولعلَّ اللّه أن یظلّهم بعقوبه فیعمّک معهم(1).

11 - باب ثواب مجالس الذکر وذمّ تارکه

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1- عدّه الداعی: عن النبیِّ صلی الله علیه و آله: ما جلس قوم یذکرون اللّه إلاّ ناداهم مناد من السماء: قوموا فقد بدِّلت سیّئاتکم حسنات وغفرت لکم جمیعاً، وما قعد عدَّه من أهل الأرض یذکرون اللّه إلاّ معهم عدَّه من الملائکه. وروی أنّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله خرج علی أصحابه فقال: ارتعوا فیریاض الجنّه، قالوا: یا رسول اللّه! وما ریاض الجنّه؟ قال: مجالس الذکر، اغدوا وروحوا واذکروا (الخبر).(2)

الحسن بن علیّ بن أبی طالب علیهماالسلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

2- أمالی الصدوق، ومعانی الأخبار: عن محمّد بن بکران النقّاش، عن أحمد الهمدانی،

ص: 42


1- 112 ح4، عنه البحار: 93/164 ضمن ح43، والمستدرک: 5/289 ح3، الکافی: 1/39 ح1، عنه الوسائل: 4/1239 ح2، والوافی: 1/175 ح1، علل الشرائع: 394 ح9، الدرّه الباهره: 164.
2- عنه البحار: 93/162 ضمن ح42، والوسائل: 4/1180 ح4، ونور الثقلین: 5/321 ح119، مشکاه الأنوار:114 ح12، تنبیه الخواطر: 2/234، روضه الواعظین: 455، تقدّم ص7 ح6 قطعه منه.

عن منذر بن محمّد، عن أبیه، عن محمّد بن الحسن بن علیّ بن الحسن بن علیّ بن أبیطالب، عن أبیه، عن جدِّه، عن الحسن بن علیّ علیهماالسلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: بادروا إلی ریاض الجنّه، فقالوا: وما ریاض الجنّه؟ قال: حلق الذکر.(1)

(3) إرشاد القلوب: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله إنّ الملائکه یمرّون علی مجالس الذکر فیقفون علی رؤوسهم، ویبکون لبکائهم، ویؤمّنون علی دعائهم، وإذا صعدوا إلی السماء یقول اللّه تعالی: ملائکتی أین کنتم - وهو أعلم بهم؟ فیقولون: ربّنا أنت أعلم، کنّا حضرنا مجلساً من مجالس الذکر، فرأیناهم یسبّحونک ویقدّسونک ویستغفرونک، یخافون نارک ویرجون ثوابک

فیقول اللّه سبحانه: اُشهدکم أنّی قد غفرت لهم، وآمنتهم من ناری، وأوجبت لهم جنّتی فیقولون: ربّنا تعلم أنّ فیهم من لم یذکرک، فیقول اللّه سبحانه: قد غفرت له بمجالسه أهل ذکری، فإنّ الذاکرین لا یشقی بهم جلیسهم.(2)

(4) تنبیه الخواطر: قال صلی الله علیه و آله: ما من قوم قعدوا فی مجلس ثمّ قاموا ولم یذکروا اللّه إلاّ کان حسره علیهم یوم القیامه.(3)

(5) الکافی: أبو علیّ الأشعری، عن محمّد بن عبد الجبّار، عن صفوان بن یحیی، عن حسین بن زید، عن أبی عبد اللّه علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

ما من قوم اجتمعوا فی مجلس فلم یذکروا اسم اللّه عزّ وجلّ ولم یصلّوا علی نبیّهم إلاّ کان ذلک المجلس حسره ووبالاً علیهم

ص: 43


1- 444 ح2، 321 ح1، عنهماالبحار: 93/155 ح20 وج69/381 ذح42 وج1/202 ح13، والوسائل: 4/1239 ح1، عن الفقیه: 4/409 ح5888.
2- 1/131، عنه الوسائل: 4/1239 ح4، والمستدرک: 5/288 ح2، أعلام الدین: 280 و291، عدّه الداعی: 294.
3- 1/5، عنه الوسائل: 4/1180 ح5، إرشاد القلوب: 1/347.

الجعفریّات: بإسناده عن علی علیه السلام عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله نحوه إلی قوله: حسره علیهم

وزاد (فإن شاء أخذهم وإن شاء عفا عنهم).(1)

علیّ علیه السلام

(6) تفسیر العسکری: عن آبائه، عن علیّ علیه السلام - فی حدیث - إنّ رجلاً قال له:

إن رأیت أن تعرّفنی ذنبی الّذی امتحنت به فی هذا المجلس فقال: ترکک حین جلست أن تقول: «بسم اللّه الرحمن الرحیم» إنّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله

حدّثنی عن اللّه عزّ وجلّ أنّه قال: کلّ أمر ذی بال لا یذکر بسم اللّه فیه فهو أبتر(2).

الصادق علیه السلام

(7) الکافی: عدّه من أصحابنا، عن أحمد بن محمّد بن خالد، عن أبیه، عن خلف بن حمّاد، عن ربعی بن عبداللّه بن الجارود الهذلی، عن الفضیل بن یسار قال:

قال أبوعبداللّه علیه السلام: ما من مجلس یجتمع فیه أبرار وفُجّار، فیقومون علی غیر ذکراللّه عزّوجلّ إلاّ کان حسره علیهم یوم القیامه(3).

(8) ومنه: حمید بن زیاد، عن الحسن بن محمّد بن سماعه، عن وهیب بن حفص، عن أبی بصیر، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: ما اجتمع فی مجلس قوم لم یذکروا اللّه عزّوجلّ ولم یذکرونا إلاّ کان ذلک المجلس حسره علیهم یوم القیامه ثمّ قال أبوجعفر علیه السلام: إنّ ذکرنا من ذکراللّه وذکر عدوّنا من ذکر الشیطان.(4)

(9) عوالی اللّئالی: روی عدّه من المشایخ بطریق صحیح عن الصادق علیه السلام أنّه قال:

ص: 44


1- 2/497 ح5، عنه الوسائل: 4/1179 ح2، والوافی: 9/1441 ح3، والنور: 6/78 ح215، وفی المستدرک: 5/288 ح1 و351 ح1 عن الجعفریّات: 352 ح1430، المکارم: 2/19 ح14.
2- 34، عنه الوسائل: 4/1194 ح4.
3- 2/496 ح1، عنه الوسائل: 4/1179ح1، والمحجّه: 2/271، والوافی: 9/1441 ح1.
4- 2/496 ح2، عنه الوسائل: 4/1180 ح3 المحجّه: 2/271.

إنّ اللّه عزّوجلّ یقول لملائکته عند انصراف أهل مجالس الذکر والعلم إلی منازلهم: اکتبوا ثواب ما شاهدتموه من أعمالهم، فیکتبون لکلّ واحد ثواب عمله ویترکون بعض

من حضر معهم فلا یکتبونه فیقول اللّه عزّ وجلّ: ما لکم لم تکتبوا فلاناً، ألیس کان معهم وقد شهدهم؟

فیقولون: یا ربّ، إنّه لم یشرک معهم بحرف، ولا تکلّم معهم بکلمه فیقول الجلیل جلّ جلاله: ألیس کان جلیسهم؟ فیقولون: بلی یا ربّ فیقول: اکتبوه معهم، إنّهم قوم لا یشقی بهم جلیسهم، فیکتبونه معهم فیقول تعالی: اکتبوا له ثواباً مثل ثواب أحدهم.(1)

(10) أمالی الطوسی: عن الحسین بن إبراهیم القزوینی، عن محمّد بن وهبان، عن أحمد بن إبراهیم، عن الحسن بن علیِّ الزعفرانی، عن البرقی، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن هشام بن سالم، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

ما قعد قوم قطُّ یذکرون اللّه إلاّ بعث إلیهم إبلیس شیطانا فیقطع علیهم حدیثهم(2).

(11) إرشاد القلوب: روی أنّه ما اجتمع قوم یذکرون اللّه تعالی إلاّ اعتزل الشیطان عنهم والدنیا، فیقول الشیطان للدنیا ألا ترین ما یصنعون؟ فتقول الدنیا: دعهم فلوقد تفرّقوا أخذت بأعناقهم. أعلام الدین: عن النبیّ صلی الله علیه و آله أنّه قال: إذا اجتمع قوم یذکرون اللّه اعتزل الشیطان والدنیا عنهم - وذکر (مثله) - .(3)

ص: 45


1- 4/67 ح29، عنه البحار: 1/202 ح15، والمستدرک: 5/395 ح3.
2- عنه البحار: 93/160 ح40.
3- 1/130، أعلام الدین: 273، عنه البحار: 74/189 ضمن ح17، والمستدرک: 5/289 ح4.

7 - أبواب ذکر اللّه تعالی فی الخلاء والملأ

1 - باب جوامع ذلک

الأخبار، القدسیّه

1- المحاسن: عن ابن فضّال، عن غالب بن عثمان، عن بشیر الدهّان، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال اللّه تعالی: ابن آدم، اذکرنی فینفسک أذکرک فی نفسی،

ابن آدم اذکرنی فی الخلاء أذکرک فی خلاء،ابن آدم، اذکرنی فی ملأ أذکرک فی ملأ خیر من ملئک، وقال: ما من عبد یذکراللّه فی ملأ من الناس إلاّ ذکره اللّه فی ملأ من الملائکه.(1)

(2) لبّ اللّباب: عن اللّه تعالی: إذا ذکرتنی ذکرتک، ومن ذکرنی فی الخلاء ذکرته فی الخلاء، ومن ذکرنی فی الملأ ذکرته فی ملأ خیر منه.(2)

(3) الکافی: عدّه من أصحابنا، عن أحمد بن محمّد بن خالد، عن ابن فضّال - رفعه - قال: قال اللّه عزّوجلّ لعیسی علیه السلام:یا عیسی، اذکرنی فی نفسک أذکرک فی نفسی، واذکرنی فی ملأ أذکرک فی ملأخیر من ملأ الآدمیّین، یا عیسی، ألِن لی قلبک، وأکثر ذکری فی الخلوات واعلم أنّ سروری أن تبصبص إلیَ، وکن فی ذلک حیّاً ولا تکن میّتاً(3).

(4) تفسیر الرازی: إنّ اللّه تعالی أنزل فی بعض کتبه المنزله: أنا عند ظنّ عبدی، فلیظنّ بی ما شاء، وأنا مع عبدی إذا ذکرنی، فمن ذکرنی فی نفسه ذکرته فی نفسی، ومن ذکرنی فی ملأ ذکرته فی ملأ خیر منه... .(4)

ص: 46


1- 1/39 ح44، عنه البحار: 93/158 ح31 وج90/300 ح9، والوسائل: 4/1185 ح4، الجواهر السنیّه: 261.
2- لبّ اللّباب: 1/138، عنه المستدرک: 5/297 ح2.
3- 2/502 ح1 و3، عنه الوسائل: 4/1184 ح2 و1189 ح4، والبحار: 60/300 ح10، والبرهان: 2/629 ح3، والوافی: 9/1448 ح2.
4- 1/373، عنه المستدرک: 5/298 ح4.

(5) أصل جعفر بن محمّد الحضرمی: عن حمید بن شعیب السبیعی، عن جابر بن یزیدالجعفی قال: قال أبوجعفر علیه السلام:

ما من عبد مؤمن ذکراللّه فی نفسه إلاّ ذکره اللّه فی نفسه، وما من عبد مؤمن ذکراللّه فی ملأ من الناس إلاّ ذکره اللّه فی ملأ من الملائکه.(1)

2 - باب ذکر اللّه تعالی فی الخلاء والخلوه والسرّ

اشاره

1- الأربعین لابن زهره: بإسناده، عن أبی رزین قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: إذا خلوت فأکثر ذکراللّه. (الخبر).(2)

2- مکارم الأخلاق: قال صلی الله علیه و آله یا أباذرّ، اذکر اللّه ذکراً خاملاً، قلت: وما الذکر الخامل؟ قال صلی الله علیه و آله: الخفیّ . أمالی الطوسی: فی حدیث وصیّه النبیّ صلی الله علیه و آله لأبی ذرّ (مثله) .(3)

الصادق علیه السلام

4- الکافی: محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد بن عیسی، عن ابن محبوب، عن إبراهیم ابن أبی البلاد، عمّن ذکره، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال اللّه عزّوجلّ: من ذکرنی سرّاً ذکرته علانیه.(4)

ص: 47


1- 223 ح30، عنه المستدرک: 5/297 ح1.
2- 76 ح32، عنه المستدرک: 5/296 ح1 وج10/377 ح13.
3- 506، عنه البحار: 77/73 ح3، أمالی الطوسی: 530 ضمن ح1، عدّه الداعی: 258، الوسائل: 5/296 ح65، البحار: 90/342 .
4- 2/501 ح1، عنه الوسائل: 4/1188 ح2، والوافی: 9/1447 ح1، الجواهر: 265.

3 - باب ذکر اللّه تعالی فی الملأ

(1) عوالی اللّئالی: وفی الحدیث عن النبیّ صلی الله علیه و آله أنّه قال: إذا دنا العبد إلی اللّه تدلّی اللّه إلیه ومن تقرَّب إلیه شبراً تقرَّب إلیه ذراعاً، ومن تقرَّب إلیه ذراعاً تقرَّب الیه باعاً، ومن أتاه مشیاً جاءه هروله، ومن ذکره فی ملأ، ذکره فی ملأ أشرف، ومن شکره شکره فی مقام أسنی، ومن دعاه بغیر لحن أجابه، ومن استغفره غفر له(1).

(2) الکافی: محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد بن عیسی، عن ابن محبوب، عمّن ذکره، عن أبی عبد اللّه علیه السلام قال: قال اللّه عزّ وجلّ:

من ذکرنی فی ملأ من الناس ذکرته فی ملأ من الملائکه.(2)

ص: 48


1- 4/116 ح182.
2- 2/498 ح13، عنه الوسائل: 4/1185 ح3، والوافی: 9/1444 ح12، الجواهر السنیّه: 261.

8 - أبواب الأعضاء الصادره عنها الذکر

1 - باب جوامع ذلک

1- الخصال: الذکر مقسوم علی سبعه أعضاء: اللّسان، والروح، والنفس، والعقل والمعرفه، والسرّ، والقلب، وکلُّ واحد منها یحتاج إلی الإستقامه، فاستقامه اللّسان صدق الإقرار، واستقامه الروح صدق الإستغفار، واستقامه القلب صدق الإعتذار، واستقامه العقل صدق الإعتبار،

واستقامه المعرفه صدق الإفتخار، واستقامه السرّ السرور بعالم الأسرار، فذکر اللّسان الحمد والثناء، وذکر النفس الجهد والعناء، وذکر الروح الخوف والرجاء، وذکر القلب الصدق والصفاء، وذکر العقل التعظیم والحیاء، وذکر المعرفه التسلیم والرضا، وذکر السرّ (علی رؤیه)(1) اللّقاء، حدَّثنا بذلک أبومحمّد عبداللّه بن حامد - رفعه - إلی بعض الصالحین علیهم السلام.

مشکاه الأنوار: عن بعض الصادقین علیهم السلام (مثله) .(2)

2 - باب ذکر اللّه باللسان والقلب

1- أمالی الصدوق: فیما ناجی به موسی علیه السلام ربّه عزَّوجلَّ: إلهی ما جزاء من ذکرک بلسانه وقلبه؟ قال: یا موسی اُظلّه یوم القیامه بظلِّ عرشی وأجعله فی کنفی.(3)

ص: 49


1- فی المشکاه: الرؤیه وهو أظهر.
2- 404، مشکاه الأنوار:113 ح9، عنهما البحار:93/153 ح14، والمستدرک: 5/396 ح1، روضه الواعظین: 454.
3- 276 ضمن ح7، عنه البحار: 93/156 ح23، مشکاه الأنوار: 114 ح13، روضه الواعظین: 455.

9 - أبواب فضل التسبیحات الأربع ومعناهنّ

1 - باب جوامع فضائلهنّ فی الدنیا والآخره، ومعناهنّ

الأیات:

المؤمن : « الَّذِینَ یَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ یُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ » «7».

الفرقان : « وَ سَبِّحْ بِحَمْدِهِ » «58».

طه : « وَ سَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّکَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّیْلِ فَسَبِّحْ وَ أَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّکَ تَرْضَی » «13».

الروم : « فَسُبْحَانَ اللّه ِ حِینَ تُمْسُونَ وَحِینَ تُصْبِحُونَ * وَلَهُ الْحَمْدُ فِی السَّمَاوَاتِ وَ الْأَرْضِ وَعَشِیًّا وَحِینَ تُظْهِرُونَ » «17».

الأخبار، الأئمّه، الحسن بن علیّ علیهماالسلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- أمالی الصدوق: عن ماجیلویه، عن عمّه، عن البرقیّ، عن علیّ بن الحسین البرقی، عن ابن جبله، عن معاویه بن عمّار، عن الحسن بن عبداللّه، عن أبیه، عن جدِّه الحسن ابن علیّ علیهماالسلام قال: جاء نفر من الیهود إلی رسول اللّه صلی الله علیه و آله فسأله أعلمهم عن مسائل، فکان فیما سأله أن قال له: یا محمّد! أخبرنی عن الکلمات الّتی اختارهنَّ اللّه لإبراهیم علیه السلام حیث بنی البیت

قال النبیُّ صلی الله علیه و آله: نعم، سبحان اللّه، والحمدللّه، ولا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر، قال الیهودی فبأیّ شیء بنی هذه الکعبه مربّعه؟ قال النبیُّ صلی الله علیه و آله: بالکلمات الأربع، قال: لأیّ شیء سمّیت الکعبه؟ قال النبیُّ صلی الله علیه و آله: لأنّها وسط الدنیا.

قال الیهودی: أخبرنی عن تفسیر سبحان اللّه، والحمدللّه، ولا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر، قال النبیُّ صلی الله علیه و آله: علم اللّه جلَّ وعزَّ أنَّ بنیآدم یکذبون علی اللّه فقال: سبحان اللّه، تبرِّیاً ممّا یقولون، وأمّا قوله: الحمدللّه، فإنّه علم أنَّ العباد لا یؤدُّون شکر نعمته، فحمد

ص: 50

نفسه قبل أن یحمدوه، وهو أوَّل الکلام، لولا ذلک لما أنعم اللّه علی أحد بنعمته،وقوله: لا إله إلاّ اللّه، یعنی وحدانیّته، لا یقبل اللّه الأعمال إلاّ بها، وهی کلمه التقوی، یثقّل اللّه بها الموازین یوم القیامه، وأمّا قوله: واللّه أکبر، فهی کلمه أعلی الکلمات، وأحبّها إلی اللّه عزَّوجلَّ، یعنی أنّه لیس شیء أکبر منّی، لا تفتتح الصلوات إلاّ بها لکرامتها علی اللّه، وهو الإسم الأکرم.قال الیهودی: صدقت یا محمّد، فما جزاء قائلها؟ قال:إذا قال العبد: سبحان اللّه، سبّح معه ما دون العرش، فیعطی قائلها عشر أمثالها، وإذا قال: الحمدللّه، أنعم اللّه علیه بنعیم الدُّنیا موصولاً بنعیم الآخره، وهی الکلمه الّتی یقولها أهل الجنّه إذا دخلوها، وینقطع الکلام الّذی یقولونه فی الدُّنیا ما خلاالحمد للّه، وذلک قوله عزَّوجلَّ: « دَعْوَاهُمْ فِیهَا سُبْحَانَکَ اللَّهُمَّ وَتَحِیَّتُهُمْ فِیهَا سَلاَمٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ للّه ِ رَبِّ الْعَالَمِینَ »(1)

وأمّا قوله: لاإله إلاّ اللّه، فالجنّه جزاؤه، وذلک قوله عزَّوجلَّ:

« هَلْ جَزَاء الاْءِحْسَانِ إِلاَّ الاْءِحْسَانُ »(2) یقول: هل جزاء لاإله إلاّ اللّه إلاّ الجنّه، فقال الیهودیّ: صدقت یا محمّد (الخبر).علل الشرائع: بهذا الإسناد، من قوله: أخبرنی عن تفسیر سبحان اللّه إلی آخر ما نقلنا.(3)

2 - باب فضائلهنّ فی الدنیا

الباقر علیه السلام

1- ثواب الأعمال: عن ابن الولید، عن الصفّار، عن البرقی، عن أبیه واللّؤلؤیّ معاً، عن

ص: 51


1- یونس: 10.
2- الرحمن: 60.
3- 254 ح1، علل الشرائع: 250 ح8، عنهما البحار: 93/166 ح1 وج13/331 ح11، والبرهان: 5/244 ح1، والوسائل: 4/1207 ح7، فضائل شهر رمضان: 101 ح87، الإختصاص: 33.

محمّد بن سنان، عن أبیالجارود، عن أبیجعفر علیه السلام قال: من قال: «سبحان اللّه» من غیر تعجّب خلق اللّه منها طائراً له لسان وجناحان، یسبّح اللّه عنه فی المسبّحین حتّی تقوم الساعه، ومثل ذلک الحمد للّه، ولا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر. جامع الأخبار: عن أبی جعفر علیه السلام قال: من قال: سبحان اللّه - وذکر (مثله).(1)

2- المحاسن: عن ابن الحکم، عن سیف بن عمیره، عن ثابت، عن أبی جعفر علیه السلام قال:

من قال: «سبحان اللّه، والحمد للّه، ولا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر» خلق اللّه منها أربعه أطیار تسبّحه وتقدِّسه وتهلّله إلی یوم القیامه.(2)

3 - باب فضائلهنّ فی القیامه

اشاره

الآیات: « وَالْبَاقِیَاتُ الصَّالِحَاتُ خَیْرٌ عِندَ رَبِّکَ ثَوَاباً وَخَیْرٌ مَّرَدًّا ».(3)

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

(1) درر اللّئالی: عن عطاء، عن ابن عبّاس قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: الباقیات الصالحات: سبحان اللّه والحمد للّه ولا إله إلاّ اللّه واللّه أکبر.(4)

(2) لبّ اللّباب: فی قوله تعالی: « وَالْبَاقِیَاتُ الصَّالِحَاتُ » الآیه قال النبیّ صلی الله علیه و آله: هی کلمات الإیمان، قیل: کیف یا رسول اللّه؟ قال: هی إیمان الملائکه، جبرئیل ومیکائیل وإسرافیل وعزرائیل، قال: من قالها مخلصاً یکون له بعدد تسبیحهم وتحمیدهم وتهلیلهم وتکبیرهم.(5)

ص: 52


1- 33، جامع الأخبار: 142 ح17، عنهما البحار: 93/172 ح14 و182 ح6، والوسائل: 4/1207 ح6، یأتی ص69 ح1 .
2- 1/106 ح38، عنه البحار: 93/172 ح15، الصحیفه الباقریّه: 60 دعاء121.
3- مریم: 76.
4- 1/35، عنه المستدرک: 5/327 ح8.
5- 2/103، عنه المستدرک: 5/327 ح6 .

(4) درر اللّئالی، عن عبداللّه بن مسعود قال: قال النبیّ صلی الله علیه و آله:من قال: سبحان اللّه والحمد للّه ولا إله إلا اللّه واللّه أکبر، صعد بها ملک إلی السماء، فلا یمرّ بها علی ملأ من الملائکه إلاّ استغفروا لقائلها، حتّی یجیء بها إلی ربّ العالمین.(1)

الصادق علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

(5) ثواب الأعمال: عن ابن إدریس، عن أبیه، عن الأشعری، عن إبراهیم بن إسحاق، عن عبداللّه بن حمّاد، عن أبی بصیر، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: أکثروا من قول «سبحان اللّه، والحمداللّه، ولا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر» ، فإنّهنَّ یأتین یوم القیامه لهنَّ مقدّمات ومؤخّرات ومعقّبات، وهنَّ الْبَاقِیَاتُ

الصَّالِحَاتُ. ومنه: عن أبیه، عن الحمیری، عن أحمد بن محمّد، عن ابن بزیع، عن منصور بن یونس، عن أبی بصیر، عن أبی عبداللّه علیه السلام (مثله).(2)

1- تفسیر القمّی: قال - أی الصادق علیه السلام - : الباقیات الصالحات هو قول المؤمن: سبحان اللّه، والحمدللّه، ولا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر.(3)

4 - باب فضائلهنّ فی المیزان

1- الخصال: عن ابن بندار، عن أبیالعبّاس الحمّادی، عن محمّد بن علیّ الصائغ،

ص: 53


1- 1/36، عنه المستدرک: 5/327 ح9.
2- 28 و32 ح2، عنه البحار: 93/171 ح12، وج7/303 ح67، والوسائل: 4/1206 ح3، ونور الثّقلین:4/292 ح105، أعلام الدّین: 358 .
3- 2/27، عنه البحار: 93/169 ح5، والبرهان: 3/728 ذح3، والمستدرک: 5/325 ح2.

عن عمروبن سهل بن زنجله، عن الولید بن مسلم، عن الأوزاعی، عن أبی سلام الأسود، عن أبی سلام راعی رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال: سمعت رسول اللّه صلی الله علیه و آله یقول: خمس ما أثقلهنَّ فی المیزان: سبحان اللّه، والحمد للّه، ولا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر،

والولد الصالح یتوفّی لمسلم فیصبر ویحتسب.(1)

5 - باب فضائلهنّ فی الجنّه

الصادق علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- تفسیر القمّی: عن أبیه، عن حمّاد، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: لمّا اُسری بی إلی السماء دخلت الجنّه فرأیت قصراً من یاقوته حمراء یری داخلها من خارجها، وخارجها من داخلها، من ضیائها، وفیها بیتان درّ وزبرجد، فقلت: یا جبرئیل، لمن هذا القصر؟ فقال:

هذا لمن أطاب الکلام، وأدام الصیام، وأطعم الطعام، وتهجّد باللّیل والناس نیام، فقال أمیرالمؤمنین علیه السلام: یا رسول اللّه، وفی اُمّتک من یطیق هذا؟ فقال:

ادن منّی یا علیُّ، فدنا منه، فقال: تدری ما أطاب الکلام؟ قال: اللّه ورسوله أعلم، قال: من قال: سبحان اللّه، والحمدللّه، ولا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر... (الخبر).(2)

2- ومنه: عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن جمیل، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: لمّا اُسری بی إلی السماء دخلت الجنّه فرأیت فیها ملائکه یبنون لبنه من ذهب، ولبنه من فضّه، وربما أمسکوا،

فقلت لهم: ما لکم ربّما بنیتم وربّما أمسکتم؟ فقالوا: حتّی تجیئنا النفقه،

ص: 54


1- 267 ح1، عنه البحار: 93/169 ح6 وج82/115 ح4 و117 ح40، والمستدرک: 2/387 ح2.
2- 1/32، عنه البحار: 93/168 ح4 وج96/67 ح44 وج104/70 ح7، وج8/178 ح5، وج18/342 ح50، والوسائل: 4/1028 ح8، والبرهان: 1/88، إرشاد القلوب: 1/171.

فقلت لهم: وما نفقتکم؟ فقالوا: قول المؤمن فی الدُّنیا: سبحان اللّه، والحمد للّه، ولاإله إلاّ اللّه، واللّه أکبر، فإذا قال بنینا، وإذا أمسک أمسکنا.(1)

ومنه: عن أبیه، عن حمّاد، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

لمّا اُسری بی إلی السماء دخلت الجنّه، فرأیت فیها قیعاناً یققاً، ورأیت فیها ملائکه (إلی آخر ما مرّ).(2)

3- أمالی الطوسی: جماعه، عن أبی المفضّل، عن إسحاق بن محمّد بن مروان، عن أبیه، عن یحیی بن سالم، عن حمّاد بن عثمان، عن الصادق، عن آبائه علیهم السلامقال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من قال: «سبحان اللّه» غرس اللّه له بها شجره فی الجنّه، ومن قال: «الحمد للّه» غرس اللّه له بها شجره فی الجنّه، ومن قال: «لا إله إلاّ اللّه» غرس اللّه له بها شجره فی الجنّه، ومن قال: «اللّه أکبر» غرس اللّه له بها شجره فی الجنّه، فقال رجل من قریش: یا رسول اللّه، إنَّ شجرنا فی الجنّه لکثیر، قال: نعم،

ولکن إیّاکم أن ترسلوا علیها نیراناً فتحرقوها، وذلک أنَ اللّه عزَّوجلَّ یقول: « یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا أَطِیعُوا اللّه َ وَأَطِیعُوا الرَّسُولَ وَلاَ تُبْطِلُوا أَعْمَالَکُمْ ».(3)

6 - باب فضائلهنّ فی الجُنّه من النّار

الصادق علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- ثواب الأعمال: عن ابن الولید، عن سعد، عن ابن عیسی، عن ابن فضّال، عن أبی

ص: 55


1- 2/27، عنه البحار: 18/375 ح80 وج19/169 ح2 وج93/169 ح7، عدّه الداعی: 303، أمالی الطوسی:458 ح30.
2- 1/33، عنه البحار: 93/170 ح8 و9، والوسائل: 4/1208 ح10، أمالی الطوسی: 474 ح4.
3- 704 ح16، عنه البحار: 93/168 ح3 وج103/82 ح4، والوسائل: 4/1206 ح5، ثواب الأعمال: 32 ح3، عدّه الداعی: 275 و302، أعلام الدین: 359.

داود المسترقّ، عن ثعلبه بن میمون [عن بعض أصحابنا] عن یونس بن یعقوب، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: التفت رسول اللّه صلی الله علیه و آله إلی أصحابه فقال: اتّخذوا جُنناًفقالوا: یا رسول اللّه، أمن عدوّ قد أظلّنا؟ قال: لا، ولکن من النار، قولوا: سبحان اللّه، والحمد للّه، ولا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر.(1)

2- العیّاشی: عن أبی بصیر، عن أبی عبد اللّه علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

خذوا جُننکم، قالوا: یا رسول اللّه عدوّ حضر؟ فقال: لا، ولکن خذوا جُننکم من النار . فقالوا: وما جنننا یا رسول اللّه من النار؟ قال: سبحان اللّه، والحمدللّه، ولا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر، فإنّهنَّ یأتین یوم القیامه ولهنَّ مقدَّمات ومؤخّرات ومنجیات ومعقّبات، وهنَّ الباقیات الصالحات، ثمَّ قال أبوعبداللّه علیه السلام: «ولذکر اللّه أکبر» قال: ذکراللّه عند ما أحلَّ أوحرَّم، وشبه هذا هو مؤخّرات.(2)

ص: 56


1- 31 ح1، عنه البحار: 93/171 ح13، والوسائل:4/1206 ح4.
2- 3/94 ح32، عنه البحار: 93/172 ح18، والمستدرک: 5/326 ح3، والوسائل: 4/1204 ح2، والبرهان:3/460 ح5، والنور: 4/291 ح102، مصباح الکفعمی: 22.

10 - أبواب الثلاثه منهنّ

1 - باب ثواب التسبیح والتحمید والتکبیر

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1 - الدعوات: عن النبیِّ صلی الله علیه و آله: التسبیح نصف المیزان، والحمد یملأُه، والتکبیر یملأُ ما بین السماء والأرض.(1)

الصادق، عن أمیرالمؤمنین علیهماالسلام

2- عدّه الداعی: عن الصادق علیه السلام قال: قال أمیر المؤمنین علیه السلام: التسبیح نصف المیزان، والتحمید یملأ المیزان، واللّه أکبر یملأُ ما بین السماوات والأرض.(2)

2 - باب ثواب الإثنین منهنّ

الباقر علیه السلام

(1) المحاسن: عن الحسن بن طریف، عن عبداللّه بن المغیره، عن حمّاد بن عثمان، عن أبی حمزه قال: سمعت أبا جعفر علیه السلام یقول: من کبّر اللّه مائه تکبیره قبل طلوع الشمس وقبل غروبها کتب اللّه له من الأجر کأجر من أعتق مائه رقبه، ومن قال سبحان اللّه وبحمده کتب اللّه له عشر حسنات وإن زاد زاده اللّه.(3)

ص: 57


1- 54 ح136، عنه البحار: 93/175 ضمن ح21، والمستدرک: 5/326 ح5 .
2- 300، عنه البحار: 93/175 ضمن ح22.
3- 1/105 ح35، عنه الوسائل: 4/1238 ح4، والبحار: 86/268 ح38، والمستدرک: 5/380 ح16.

11 - أبواب ثوابهنّ بحسب الأوقات والأعداد

1 - باب ثواب من قالهنّ فی الصباح والمساء

الباقر، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1 - أمالی الصدوق: عن العطّار، عن سعد، عن النهدی، عن ابن محبوب، عن ابن عطیّه، عن ضُریس، عن الباقر، عن آبائه علیهم السلام أنَّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله مرَّ برجل یغرس غرسا فی حائط له، فوقف علیه، فقال:

ألا أدلّک علی غرس أثبت أصلاً وأسرع إیناعا وأطیب ثمرا وأبقی ؟ قال: بلی فداک أبی واُمّی یا رسول اللّه، فقال: إذا أصبحت وأمسیت فقل: سبحان اللّه، والحمدللّه، ولا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر، فإنَّ لک بذلک إن قلته بکلِّ تسبیحه عشر شجرات فی الجنّه من أنواع الفاکهه، وهنَّ من الباقیات الصالحات.قال: فقال الرجل: «اُشهدک یا رسول اللّه أنَّ حائطیهذا صدقه مقبوضه علی فقراء المسلمین من أهل الصفّه». فأنزل اللّه تبارک وتعالی:

« فَأَمَّا مَنْ أَعْطَی وَاتَّقَی * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَی * فَسَنُیَسِّرُهُ لِلْیُسْرَی »(1).(2)

2 - باب ثواب من قالهنّ فی الیوم ثلاثین مرّه

1- جامع الأخبار: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: سبحان اللّه، والحمد للّه، ولا إله إلاّ اللّه واللّه أکبر، سیّد التسابیح، فمن قال فی یوم ثلاثین مرَّه کان خیراً له من عتق رقبه، وکان خیراً له

ص: 58


1- اللّیل: 5 -7.
2- 270 ح19، عنه البحار: 93/167 ح2 وج22/122 ح90 وج86/257 ح27 وج103/172 ح4، والوسائل: 4/1205 ذح2، والبرهان: 3/639 ح2، عن الکافی: 2/506 ح4، المحاسن: 1/107 ح41، روضه الواعظین: 432.

من عشره ألف فرس یوجّه فی سبیل اللّه، وما یقوم من مقامه إلاّ مغفوراً له الذنوب،وأعطاه اللّه بکلِّ حرف مدینه.(1)

3 - باب ثواب من قالهنّ بعد صلاه الفریضه ثلاثین مرّه

الصادق علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- جامع الأخبار: عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: إنَّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال لأصحابه ذات یوم: أرأیتم لوجمعتم ما عندکم من الثیاب والآنیه، ثمَّ وضعتم بعضه علی بعض، أکنتم ترونه یبلغ السماء؟ قالوا: لا یا رسول اللّه،

قال: أفلا أدلّکم علی شیء أصله فی الأرض وفرعه فی السماء؟ قالوا: بلی یا رسول اللّه. قال: یقول أحدکم إذا فرغ من صلاه الفریضه ثلاثین مرَّه:

سبحان اللّه، والحمد للّه، ولا إله إلاّ اللّه واللّه أکبر، فإنَّ أصلهنَّ فی الأرض، وفرعهنَّ فی السّماء، وهنَّ یدفعن الهدم والغرق والحرق والتردِّی فی البئر، وأکل السبع،

ومیته السوء، والبلیّه الّتی تنزل من السماء علی العبد فی ذلک الیوم، وهنَّ الباقیات الصالحات.(2)

2- جامع الأخبار: روی ابن عبّاس قال: جاء الفقراء إلی رسول اللّه صلی الله علیه و آله فقالوا:

یا رسول اللّه، إنَّ الأغنیاء یصلّون کما نصلّی، ویصومون کما نصوم، ولهم أموال یعتقون ویتصدَّقون، قال: فإذا صلّیتم فقولوا: سبحان اللّه ثلاثاً وثلاثین مرَّه، والحمدللّه

ثلاثاً وثلاثین مرَّه، واللّه أکبر أربعاً وثلاثین مرَّه، ولا إله إلاّ اللّه عشر مرّات، فإنّکم تدرکون به من سبقکم، ولا یسبقکم من بعدکم.(3)

ص: 59


1- 139 ح5، عنه البحار: 93/173 ح19.
2- 142 ح14، عنه البحار: 93/173 ضمن ح19.
3- 141 ح10، عنه البحار: 93/173 ضمن ح19.

4 - باب ثواب من قالهنّ مائه مرّه فی کلّ یوم

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1- المحاسن: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله لاُمّ هانی: من سبّح اللّه مائه مرّه کلّ یوم، کان أفضل ممّن ساق مائه بدنه إلی بیت اللّه الحرام، ومن حمد اللّه مائه تحمیده کان أفضل ممّن أعتق مائه رقبه، ومن کبّر اللّه مائه تکبیره کان أفضل ممّن حمل علی مائه فرس فی سبیل اللّه بسروجها ولجمها، ومن هلّل اللّه مائه تهلیله کان أفضل الناس عملاً یوم القیامه، إلاّ من قال أفضل من هذا.(1)

2- درر اللّئالی: عن اُمّ هانی أنّها قالت لرسول اللّه صلی الله علیه و آله :

إنّی امرأه قد کبرت وضعفت فعلّمنی عملاً أبلغ به فقال:

یا اُمّ هانی، إنّک إن کبّرت اللّه مائه مرّه کان خیراً لک من مائه بدنه مجلّله متقبله، وإنّک إن سبّحت اللّه مائه مرّه کان خیراً لک من مائه رقبه تعتقینها، وإنّک إن حمدت اللّه مائه مرّه کان خیراً لک من مائه فرس ملجم تحملین علیها فی سبیل اللّه وإنّک إن هلّلت اللّه مائه مرّه لم یشبهها عمل ولم یبق معها ذنب.(2)

5 - باب ثواب من قالهنّ مائه مرّه مطلقاً

الصادق، عن أمیرالمؤمنین علیهماالسلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- أمالی الصدوق: عن أبیه، عن سعد، عن البرقی، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن مالک بن أنس، عن الصادق، عن آبائه، عن أمیرالمؤمنین علیهم السلام قال:

جاء الفقراء إلی رسول اللّه صلی الله علیه و آله فقالوا: یا رسول اللّه! إنَّ للأغنیاء ما یعتقون ولیس لنا، ولهم ما یحجّون به ولیس لنا،

ص: 60


1- 1/114 ح63، عنه البحار: 93/172 ح17 وج87/9 ح16، والوسائل: 4/1204 ح2 وملحقاته.
2- 1/35، عنه المستدرک: 5/324 ح1 و325 ح2.

ولهم ما یتصدَّقون به ولیس لنا، ولهم ما یجاهدون به

ولیس لنا، فقال صلی الله علیه و آله: من کبّر اللّه تبارک وتعالی مائه مرَّه کان أفضل من عتق مائه رقبه،

ومن سبّح اللّه مائه مرَّه کان أفضل من سیاق مائه بدنه، ومن حمداللّه مائه مرَّه کان أفضل من حملان مائه فرس فی سبیل اللّه بسرجها ولجمها ورکبها ومن قال: لا إله إلاّ اللّه مائه مرَّه کان أفضل الناس عملاً ذلک الیوم، إلاّ من زاد.

قال: فبلغ ذلک الأغنیاء فصنعوه قال: فعادوا إلی النبیِّ صلی الله علیه و آله فقالوا: یا رسول اللّه! قد بلغ الأغنیاء ما قلت فصنعوه، فقال علیه السلام: ذلک فضل اللّه یؤتیه من یشاء. ثواب الأعمال: عن ابن المتوکّل، عن السعدآبادی، عن البرقی (مثله)(1).

2- جامع الأخبار: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: من قال مائه مرَّه: سبحان اللّه والحمدللّه ولا إله إلاّ اللّه واللّه أکبر، کتب اسمه فی دیوان الصدِّیقین، وله ثواب الصدِّیقین، وله بکلِّ حرف نور علی الصراط، ویکون فی الجنّه رفیق الخضر علیه السلام .(2)

3- ومنه: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: «سبحان اللّه» خیر من جبل فضّه فی سبیل اللّه، و«الحمدللّه» خیر من جبل ذهب فی سبیل اللّه، و «لا إله إلاّ اللّه» خیر من الدنیا وما فیها یقدِّمها الرجل بین یدیه، و«اللّه أکبر» خیر من عتق ألف رقبه، فمن یقول کلَّ یوم مائه مرَّه: سبحان اللّه والحمدللّه ولا إله إلاّ اللّه واللّه أکبر، حرَّم اللّه جسده علی النار.(3)

6 - باب ثواب من قالهنّ مع الصلوات علی النبیّ صلی الله علیه و آله مائه مرّه

الرضا علیه السلام

1- علل الشرائع، وعیون أخبارالرضا: عن ماجیلویه، عن علیّ، عن أبیه، عن ابن معبد،

ص: 61


1- 128 ح1، ثواب الأعمال: 31، عنه البحار: 93/170 ح11، والوسائل: 4/1204 ح1، المکارم: 2/76 ح5.
2- 140 ح6، عنه البحار: 93/173 ضمن ح19.
3- 140 ح7، عنه البحار: 93/173 ضمن ح19.

عن ابن خالد قال: سألت الرضا علیه السلام عن مهر السنّه کیف صار خمسمائه درهم؟ فقال: إنَّ اللّه تبارک وتعالی أوجب علی نفسه أن لا یکبّره مؤمن مائه تکبیره ویحمده مائه تحمیده، ویسبّحه مائه تسبیحه، ویهلّله مائه تهلیله، ویصلّی علی محمّد وآل محمّد مائه مرَّه ثمَّ یقول: اللّهمّ زوِّجنی من الحور العین، إلاّ زوَّجه اللّه حوراء من الجنّه، وجعل ذلک مهرها، فمن ثمَّ أوحی اللّه عزَّوجلّ إلی نبیّه صلی الله علیه و آله أن یسنَّ مهور المؤمنات خمسمائه

درهم، ففعل ذلک رسول اللّه صلی الله علیه و آله.(1)

7 - باب ثواب من قالهنّ مع الحولقه کلّ یوم ثلاثمائه وستّین مرّه

الأخبار، القدسیّه

1- الدعوات: قال: وروی أنّ عابدا من بنی إسرائیل سأل اللّه عزّوجلّ فقال: یا ربّ ما حالی عندک أخیرٌ فأزداد فی خیری أوشرٌّ فأستعتب قبل الموت؟

فأتاه آت فقال له: لیس لک عنداللّه خیر قال: یا ربّ وأین عملی؟ قال: کنت إذا عملت خیرا أخبرت النّاس فلیس لک منه إلاّ الّذی رضیت منه لنفسک قال: فشقّ ذلک علیه وأحزنه قال: فکرّر اللّه إلیه الرسول فقال: یقول اللّه تبارک وتعالی: فمن الآن فاشتر منّی نفسک فیما تستقبل بصدقه تخرجها من کلّ عرق کلّ یوم صدقه، قال: یا ربّ أویُطیق هذا أحد؟ فقال تعالی: لست اُکلّفک إلاّ ما تطیق، قال: فماذا یا ربّ؟ فقال: سبحان اللّه والحمد للّه ولا إله إلاّ اللّه واللّه أکبر، ولاحول ولاقوّه إلاّ باللّه، تقول

ص: 62


1- 499 ح1، عیون أخبار الرضا: 2/84 ح25، عنهما البحار: 93/170 ح10 وج94/52 ح18 وج103/348 ح7-10، الکافی: 2/376 ح7، التهذیب: 7/356 ح14، المحاسن: 2/28 ح30، عنه الوسائل: 4/1133 ح1، الإختصاص: 102، عنه المستدرک: 5/221 ح1.

هذا کلّ یوم ثلاثمائه وستّین مرّه یکون کلّ کلمه صدقه عن کلّ عرق من عروقک قال: فلمّا رأی بشاره ذلک قال: یا ربّ زدنی، قال: إن زدت زدتک.(1)

رسول اللّه صلی الله علیه و آله عن إبراهیم الخلیل علیه السلام

2- ومنه: فی قصّه معراج النبیِّ صلی الله علیه و آله أنّه مرَّ علی إبراهیم خلیل الرحمان علیه السلامفناداه من خلفه فقال: یا محمّد! اقرأ اُمّتک عنّی السلام، وأخبرهم أنَّ الجنّه ماؤها عذب، وتربتهاطیّبه، قیعان یقق(2)، غرسها سبحان اللّه، والحمد للّه، ولا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر، ولا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه، فمُر اُمتّک فلیکثروا من غرسها.(3)

الرسول صلی الله علیه و آله

3- درر اللّئالی: وعن أبی سعید الخدری، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال:

استکثروا من الباقیات الصالحات قیل: وما هنّ یا رسول اللّه؟

قال: التکبیر والتهلیل والتسبیح والحمد ولا حول ولا قوّه إلاّ باللّه.(4)

4- عدّه الداعی: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: ألا اُعلّمکم خمس کلمات خفیفات علی اللّسان ثقیلات فی المیزان، یرضین الرحمان، ویطردن الشیطان، وهنَّ من کنوز الجنّه من تحت العرش، وهنَّ من الباقیات الصالحات؟ قالوا: بلی یا رسول اللّه، فقال: قولوا: سبحان اللّه، والحمد للّه، ولا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر، ولا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه العلیّ العظیم. وقال صلی الله علیه و آله: خمس بخ بخ لهنَّ ما أثقلهنَّ فی المیزان.(5)

ص: 63


1- 135 ح336، عنه المستدرک: 5/378 ح10، والبحار: 72/324 ح4.
2- الیقق: المتناهی فی البیاض، وقد تکسر القاف: أی شدید البیاض .
3- 46 ح113، عنه البحار: 93/174 ح21، والمستدرک: 5/326 ح4.
4- 1/35، عنه المستدرک: 5/327 ح7.
5- 301، عنه البحار: 93/175 ضمن ح22.

الصادق علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

5 - أمالی الطوسی: عن أحمد بن عبدون، عن علیِّ بن محمّد بن الزبیر، عن علیّ ابن فضّال، عن العبّاس بن عامر، عن فضیل بن عثمان، عن بشیر الدهّان، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: کان رسول اللّه فی ملأ من أصحابه قال: فقال: خذوا جننکم، قالوا: یارسول اللّه حضر عدوٌّ؟ قال: لا، جننکم من النار، قال: فقولوا: «سبحان اللّه والحمدللّه ولا إله إلاّ اللّه واللّه أکبر، ولا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه» فإنّهنَّ یوم القیامه مقدّمات منجیات، ومعقّبات، وهنَّ عنداللّه الباقیات الصالحات.(1)

الصادق علیه السلام

6- المحاسن: عن محمّد بن علیّ، عن الحکم بن مسکین، عن داود بن الحصین، عن أبی عبد اللّه علیه السلام قال:

من بخل منکم بمال أن ینفقه، وبالجهاد أن یحضره، وباللیل أن یکابده، فلا یبخل ب « سبحان اللّه، والحمد للّه، ولا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر، ولا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه».(2)

ص: 64


1- 677 ح14، عنه البحار: 93/174 ح20، والبرهان: 3/640 ح7، تنبیه الخواطر: 2/83 ، تقدّم ص56 ح2 نحوه .
2- 1/107 ح42، عنه البحار: 93/172 ح16، والوسائل: 4/1207 ح9.

12 - أبواب التسبیح

1 - باب فضل مطلق التسبیح فی القرآن

الآیات:

الزخرف: « سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا یَصِفُونَ » «82».

الإسراء: « سُبْحَانَ الَّذِی أَسْرَی بِعَبْدِهِ لَیْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَی الْمَسْجِدِ الأَقْصَی الَّذِی بَارَکْنَا حَوْلَهُ » «82».

النصر: « فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّکَ » «3».

الحجر: « فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّکَ وَکُن مِّنَ السَّاجِدِینَ » «98».

ق: « وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّکَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ * وَمِنَ اللَّیْلِ فَسَبِّحْهُ وَأَدْبَارَ السُّجُودِ » «39 و40».

الطور: « وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّکَ حِینَ تَقُومُ * وَمِنَ اللَّیْلِ فَسَبِّحْهُ وَإِدْبَارَ النُّجُومِ » «48 و49».

الواقعه: « فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّکَ الْعَظِیمِ » «74».

الحاقّه: « فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّکَ الْعَظِیمِ » «52».

الأعلی: « سَبِّحِ اسْمَ رَبِّکَ الْأَعْلَی * الَّذِی خَلَقَ فَسَوَّی » «1 و2».

الحشر والصّف: « سَبَّحَ للّه ِ مَا فِی السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِیزُ الْحَکِیمُ » «1».

الجمعه والتغابن: « یُسَبِّحُ للّه ِ مَا فِی السَّمَاوَاتِ وَمَا فِی الْأَرْضِ » «1».

السجده: « فَإِنِ اسْتَکْبَرُوا فَالَّذِینَ عِندَ رَبِّکَ یُسَبِّحُونَ لَهُ بِاللَّیْلِ وَالنَّهَارِ وَهُمْ لاَیَسْأَمُونَ »«38».

الأنبیاء: « یُسَبِّحُونَ اللَّیْلَ وَالنَّهَارَ لاَ یَفْتُرُونَ » «20».

النور: « یُسَبِّحُ لَهُ فِیهَا بِالْغُدُوِّ وَالاْصَالِ * رِجَالٌ... » «36 و37».

الأعراف: « وَیُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ یَسْجُدُونَ » «206».

ص: 65

طه: « کَیْ نُسَبِّحَکَ کَثِیراً » «33».

الصافّات: « فَلَوْلاَ أَنَّهُ کَانَ مِنْ الْمُسَبِّحِینَ * لَلَبِثَ فِی بَطْنِهِ إِلَی یَوْمِ یُبْعَثُونَ » «143 و144».

یونس: « دَعْوَاهُمْ فِیهَا سُبْحَانَکَ اللَّهُمَّ ... » «10».

الإسراء: « ... سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ کَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً » «108».

2 - باب معنی سبحان اللّه وفیه فضائلها أیضاً

الباقر علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- المحاسن: فی روایه محمّد بن مروان، عن أبی جعفر علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: إذا قال أحد: سبحان اللّه فقد أنف للّه، وحقٌّ علی اللّه أن ینصره.(1)

أمیرالمؤمنین علیه السلام

2- توحید الصدوق، معانی الأخبار: عن عبداللّه بن محمّد بن عبد الوهّاب، عن أحمد ابن محمّد بن عبد اللّه بن حمزه، عن عبید اللّه بن یحیی، عن علیّ بن الحسن المعافی، عن عبداللّه بن یزید، عن یحیی بن عقبه، عن محمّد بن حجّار، عن یزید بن الأصمِّ قال: سأل رجل عمر بن الخطّاب فقال: یا أمیرالمؤمنین، ما تفسیر سبحان اللّه؟ قال:

إنَّ فی هذا الحائط رجلاً کان إذا سئل أنبأ، وإذا سکت ابتدأ، فدخل الرجل فإذا هو علیُّ بن أبی طالب علیه السلام فقال: یا أبا الحسن، ما تفسیر سبحان اللّه؟

قال: هو تعظیم جلال اللّه عزَّ وجلَّ، وتنزیهه عمّا قال فیه کلُّ مشرک فإذا قاله العبد صلّی علیه کلُّ ملک.(2)

ص: 66


1- 1/106 ح39، عنه البحار: 93/183 ح19، والوسائل: 4/1203 ح4 .
2- 311 ح1، 9 ح3، عنهما البحار: 93/177 ح3، والمستدرک: 5/322 ح1، والبرهان: 3/216 ح16 و4/885ح1.

الصادق علیه السلام

3- معانی الأخبار: عن ابن الولید، عن الصفّار، عن ابن أبی الخطّاب، عن ابن أسباط،عن سلیم مولی طربال، عن هشام الجوالیقی قال:

سألت أبا عبداللّه علیه السلام عن قول اللّه عزَّوجلَّ: سبحان اللّه ما یعنی به؟ قال: تنزیهه.

توحید الصدوق: عن ابن المتوکّل، عن السعدآبادی، عن البرقی، عن عبدالعظیم الحسنی، عن ابن أسباط (مثله).(1)

4- توحید الصدوق، معانی الأخبار: عن أبیه، عن علیّ بن إبراهیم، عن الیقطینی، عن یونس، عن هشام بن الحکم قال: سألت أبا عبد اللّه علیه السلام عن سبحان اللّه، قال: اَنَفَهٌ(2) للّه.(3)

3 - باب فضل التسبیح

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1- دعوات الراوندی: عن النبیِ صلی الله علیه و آله: التسبیح نصف المیزان.(4)

الصادق علیه السلام

2- عدّه الداعی: عن الصادق، عن أمیر المؤمنین علیهماالسلام: التسبیح نصف المیزان.(5)

3- تفسیر العیّاشی: عن زید الشحّام، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: سألته عن التسبیح

ص: 67


1- 9 ح2، توحیدالصدوق: 312 ح3، عنهما البحار: 93/177 ح2، والبرهان: 1/314 ح1 وج3/215 ح13 و216 ح15، الکافی: 1/118 ح11، عنه الوافی: 1/476 ح11.
2- أقول: فی حدیث «1» «إذا قال: سبحان اللّه، أنِفَ للّه» کما یقال للجمل الذلول لقائده: اَنِف. فالعبد ذلیل لمولاه، ولا یستنکف، وقوله هذا: تنزیهه تعالی عمّا قال فیه وعظم شأنه عن قبوله تنزّهاً. الأنفَه : مصدر بمعنی التّنزّه .
3- 312 ح2، 9 ح1، عنهما البحار: 93/176 ح1، والبرهان: 3/213 ح12 و14، الکافی: 1/118 ح10، عنه الوافی: 1/476 ح10 .
4- و5 تقدّم بکامله وتخریجاته، ص57 ح1 وح2 .
5-

فقال: هو اسم من أسماء اللّه، ودعوی أهل الجنّه.(1)

4- معانی الأخبار، وعلل الشرائع: أبی، عن محمّد العطّار، عن الأشعری، عن علیِّ بن إبراهیم المنقری أو غیره - رفعه - قال:قیل للصادق علیه السلام: إنَّ من سعاده المرء خفّه عارضیه، فقال:وما فی هذا من السعاده، إنّما السعاده خفّه ما ضغیه بالتسبیح.(2)

5 - مستطرفات السرائر: عن محمّد بن علیِّ بن محبوب، عن أحمد، عن محمّد بن أبی عمیر، عن هشام بن الحکم قال: قال أبوعبد اللّه علیه السلام:ما من کلمه أخفّ علی اللّسان ولا أبلغ من سبحان اللّه.(3)

4 - باب ثواب من قالها من غیر تعجّب

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1- المحاسن: الوشّاء، عن رفاعه، عن لیث قال: سمعته یقول: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:من قال: «سبحان اللّه» من غیر تعجّب، خلق اللّه منها طائراً أخضر، یستظلُّ بظلِّ العرش یسبّح، فیکتب له ثوابه إلی یوم القیامه.(4)

الباقر علیه السلام

تقدّم عن الباقر علیه السلام قال: من قال: «سبحان اللّه» من غیر تعجّب، خلق اللّه منها طائراً له لسان وجناحان، یسبّح اللّه عنه فی المسبّحین حتّی تقوم الساعه... .(5)

ص: 68


1- 2/275 ح9، عنه البحار: 93/ 183 ح22، والبرهان: 3/18 ح4.
2- 183 ح1 و58 ح11، عنهما البحار: 93/153 ح13، والوسائل: 4/1203 ح2.
3- 96 ح12، عنه البحار: 93/183 ح23، والوسائل: 4/929 ذح1، الکافی: 3/329 ذح5 نحوه، التهذیب:2/302 ح73 (نحوه)، عنه المستدرک: 5/323 ح3.
4- 1/108 ح43، عنه البحار: 93/183 ح21، والوسائل: 4/1303 ح5.
5- تقدّم ص51 ح1.

5 - باب ثواب من سبّح اللّه تسبیحه واحده

سلیمان بن داود علیهماالسلام

1- عدّه الداعی: روی أنَّ سلیمان بن داود علیهماالسلام کان معسکره مائه فرسخ فی مائه فرسخ وقد نسجت الجنُّ له بساطاً من ذهب وأبریسم، فرسخان فی فرسخ،

فکان یوضع منبره فی وسطه، وهو من ذهب، فیقعد علیه، وحوله ستّمائه ألف کرسیّ من ذهب وفضّه، فیقعد الأنبیاء علی کراسیِّ الذهب، والعلماء علی کراسیّ الفضّه وحولهم الناس. وحول الناس الجنُّ والشیاطین، وتظلّله الطیر بأجنحتها، وکان یأمر الریح العاصف یسیّره، والرخاء یحمله، فیحکی أنّه مرَّ بحرّاث، فقال: لقد اُوتی ابن داود ملکاً عظیماً، فألقاه الریح فی اُذنه، فنزل ومشی إلی الحرّاث وقال: إنّما مشیت إلیک لئلاّ تتمنّی ما لا تقدر علیه،

ثمّ قال: لتسبیحه واحده یقبلها اللّه تعالی خیر ممّا اُوتی آل داود، وفی حدیث آخر: لأنَّ ثواب التسبیحه یبقی وملک سلیمان یفنی(1).

6 - باب ثواب من سبّح اللّه کلّ یوم ثلاثین مرّه

الأخبار الأئمّه، أمیرالمؤمنین علیه السلام

1- الخصال: عن ماجیلویه، عن عمّه، عن الکوفی، عن محمّد بن زیاد البصری، عن عبداللّه بن عبد الرحمان المدائنی، عن الثمالی، عن ثور، عن أبیه سعید بن علاقه، قال:قال أمیرالمؤمنین علیه السلام: من سبّح اللّه کلَّ یوم ثلاثین مرَّه، دفع اللّه عزَّ وجلَّ عنه سبعین نوعاً من البلاء أیسرها الفقر.(2)

ص: 69


1- 299، عنه البحار: 93/184 ح26، والمستدرک: 5/323 ح4.
2- 505 ذح2، عنه البحار: 93/178 ح9، والوسائل: 11/275 ح21.

الصادق علیه السلام

2- أمالی الصدوق: عن أبیه، عن سعد، عن النهدی، عن ابن علوان، عن عمرو بن ثابت، عن محمّد بن حمران، عن الصادق علیه السلام قال: من سبّح اللّه کلَّ یوم ثلاثین مرَّه دفع اللّه تبارک وتعالی عنه سبعین نوعاً من البلاء، أدناها الفقر.(1)

7 - باب ثواب من سبّح اللّه مائه مرّه

1- ثواب الأعمال: ابن المتوکّل، عن السعد آبادی، عن البرقی، عن ابن فضّال، عن یونس بن یعقوب قال: قلت لأبی عبد اللّه علیه السلام:من قال: سبحان اللّه مائه مرّه، کان ممّن ذکر اللّه کثیراً؟ قال: نعم.(2)

2- المحاسن: عن إسماعیل بن جعفر، عن محمّد بن أبی حمزه، عن أبی أیّوب، عن أبی بصیر، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من سبّح اللّه مائه مرَّه، کان أفضل الناس ذلک الیوم، إلاّ من قال مثل قوله.(3)

8 - باب ثواب من کثر تسبیحه فی اللّیل والنّهار

الصادق علیه السلام

1- الخصال: الفامی، عن ابن بطّه، عن البرقی، عن أبیه، عن صفوان بن یحیی - رفعه - إلی أبی عبداللّه علیه السلام أنّه قال: قال إبلیس: خمسه لیس لی فیهنَّ حیله، وسائر الناس فی قبضتی: من اعتصم باللّه عن نیّه صادقه واتّکل علیه فی جمیع اُموره، ومن کثر تسبیحه فی

ص: 70


1- 109 ح4، عنه البحار: 93/178 ح8، والوسائل: 4/1232 ح9 .
2- 34، عنه البحار: 93/181 ح15، والوسائل: 4/1233 ح17.
3- 1/107 ح40، عنه البحار: 93/183 ح20، والوسائل: 4/1238 ح15 .

لیله ونهاره، ومن رضی لأخیه المؤمن ما یرضاه لنفسه، ومن لم یجزع علی المصیبه حتّی تصیبه، ومن رضی بما قسم اللّه له ولم یهتمَّ لرزقه .(1)

13 - أبواب سائر التسبیحات

1 - باب ثواب من قال: «سبحان اللّه وبحمده»

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

(1) درر اللّئالی: عن جابر بن عبداللّه الأنصاری قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

ألا اُخبرکم بشیء أمر به نوح علیه السلام ابنه، إنّ نوحاً قال لإبنه: یا بنیّ آمرک بأمرین وأنهاک عن أمرین:... وآمرک أن تقول: «سبحان اللّه وبحمده» فإنّها صلاه الخلق وتسبیح الخلق، وبها یرزق الخلق (الخبر).(2)

2- معانی الأخبار: عن علیُّ بن أحمد الطبری، عن الحسن بن علیّ بن زکریّا، عن خراش مولی أنس، عن أنس قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من قال:

«سبحان اللّه وبحمده» کتب اللّه له ألف ألف حسنه، ومحا عنه ألف ألف سیّئه، ورفع له ألف ألف درجه، ومن زاد زاده اللّه، ومن استغفر غفر اللّه له.(3)

3- درر اللّئالی: عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله إنّه قال: من قرأ «سبحان اللّه وبحمده» فی یوم مائه مرّه حطّت خطایاه، وإن کانت مثل زبد البحر.(4)

ص: 71


1- 285 ح37، عنه البحار: 93/177 ح4 وج63/248 ح105، وج71/36 ح18 وج79/278 ح32، والمستدرک: 11/213 ح1.
2- 1/36، عنه المستدرک: 5/324 ح5 .
3- 411 ح18، عنه البحار:93/178 ح7، والوسائل:4/1203 ح3.
4- 1/36، عنه المستدرک: 5/376 ح5 .

زین العابدین علیه السلام

4 - الخصال: بإسناده، عن علیّ بن الحسین علیهماالسلام أنّه قال: مجّدوا اللّه فی خمس کلمات ثمّ قال: إذا قلت: «سبحان اللّه وبحمده» رفعت اللّه تبارک وتعالی عمّا یقول العادلون(1).(2)

2 - باب ثواب من قال: «سبحان اللّه العظیم وبحمده»

الأئمّه، زین العابدین علیه السلام

1- کشف الغمّه: عن علیّ بن الحسین علیهماالسلام قال: من قال: «سبحان اللّه العظیم وبحمده» من غیر تعجّب کتب اللّه له مائه ألف حسنه، ومحا عنه ثلاثه آلاف سیّئه، ورفع له ثلاثه آلاف درجه(3).

الصادق علیه السلام

2- فلاح السائل: عن ربیع بن محمّد المسلی فی کتاب أصله بإسناده إلی محمّد بن طلحه، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من قال: «سبحان اللّه وبحمده، سبحان اللّه العظیم» من غیر عجب، محا اللّه عنه ألف سیّئه، وأثبت له ألف حسنه، وکتب له ألف شفاعه، ورفع

له ألف درجه، وخلق اللّه من تلک الکلمه طائراً أبیض یطیر ویقول: «سبحان اللّه وبحمده، سبحان اللّه العظیم» إلی یوم القیامه وتکتب لقائلها.(4)

3 - باب ثواب من قال:«سبحان اللّه وبحمده، سبحان اللّه العظیم»

(1) فلاح السائل: قال: وممّا رویناه عن جدّی أبی جعفر الطوسی فیما یرویه عن

ص: 72


1- : المشرکون.
2- 299 ضمن ح72، عنه البحار: 93/178 ح6 و193 ح5، والمستدرک: 5/402 ح9.
3- 2/101، عنه البحار: 93/183 ح24، والوسائل: 4/1202 ح1.
4- 387 ح20، عنه المستدرک: 5/322 ح2، والبحار: 86/270 ضمن ح39.

محمّد بن علیّ بن محبوب شیخ القمّیّین فی زمانه، وجدته بخطّ جدّی أبی جعفر الطوسی رضی الله عنه ، عن أیّوب بن نوح، عن عبّاس بن عامر، عن ربیع بن محمّد المسلی، عن أبی سعید، عن أبان بن أبی عیّاش، عن أنس بن مالک قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من قال: «سبحان اللّه وبحمده، سبحان اللّه العظیم» مرّه إذا أصبح ومرّه إذا أمسی بعث اللّه ملکاً إلی الجنّه معه مکساح من الفضّه، یکسح له من طین الجنّه وهو مسک أذفر، ثمّ یغرس له غرساً، ثمّ یحوّط علیه حائطاً، ثمّ یبوّب علیه باباً، ثمّ یغلقه، ثمّ یکتب هذا بستان فلان بن فلان.(1)

2- أمالی الصدوق: عن أبیه، عن سعد، عن ابن أبی الخطّاب، عن جعفر بن بشیر، عن حمّاد بن واقد، عن الصادق جعفر بن محمّد علیهماالسلام أنّه قال:

من قال: «سبحان اللّه وبحمده، سبحان اللّه العظیم» ثلاثین مرّه، استقبل الغنی واستدبر الفقر وقرع باب الجنّه.(2)

4 - باب ثواب من قال: «سبحان اللّه وبحمده، سبحان اللّه العظیم وبحمده»

1- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن أحمد بن محمّد، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن عبداللّه بن سنان، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

من قال: «سبحان اللّه وبحمده، سبحان اللّه العظیم وبحمده» کتب اللّه له ثلاثه آلاف حسنه، ومحا عنه ثلاثه آلاف سیّئه، ورفع له ثلاثه آلاف درجه، وخلق منها طائراً فیالجنّه یسبّح [اللّه] وکان أجر تسبیحه له.(3)

ص: 73


1- 387 ح19، عنه البحار: 86/270 ح39، والمستدرک: 5/391 ح20.
2- 355 ح13، عنه البحار: 93/177 ح5، تنبیه الخواطر: 2/166، الصحیفه الصادقیّه: 142 دعاء20.
3- 33، عنه البحار: 93/182 ح17، والوسائل: 4/1202 ح1، جامع الأخبار: 142 ح16، أعلام الدین: 360.

14 - أبواب تسبیحات ذی القرنین وعیسی ونبیّنا صلی الله علیه و آله

1 - باب تسبیح ذی القرنین

الأخبار، الأئمّه، الباقر علیهم السلام

1- قصص الأنبیاء للراوندی: بالإسناد عن الصدوق، بإسناده إلی محمّد بن اُورمه، عن محمّد بن خالد، عمّن ذکره، عن أبی جعفر علیه السلام قال: حجَّ ذوالقرنین فی ستّمائه ألف فارس، فلمّا دخل الحرم شیّعه بعض أصحابه إلی البیت، فلمّا انصرف قال: رأیت رجلاً ما رأیت أکثر نوراً وأحسن وجهاً منه، قالوا: ذاک إبراهیم خلیل الرحمان، قال:

أسرجوا فأسرجوا ستّمائه ألف دابّه فی مقدار ما یسرج دابّه واحده، قال: ثمَّ قال ذوالقرنین: لابل نمشی إلی خلیل الرحمان، فمشی ومشی معه أصحابه حتّی التقیا.

قال إبراهیم علیه السلام: بم قطعت الدهر؟ قال: بإحدی عشره کلمه «سُبْحانَ مَنْ هُوَ باقٍ لا یَفْنی، سُبْحانَ مَنْ هُوَ عالِمٌ لا یَنْسی، سُبْحانَ مَنْ هُوَ حافِظٌ لا یَسْقُطُ سُبْحانَ مَنْ هُوَ بَصیرٌ لایَرْتابُ، سُبْحانَ مَنْ هُوَ قَیُّومٌ لا یَنامُ، سُبْحانَ مَنْ هُوَ مَلِکُ لا یُرامُ، سُبْحانَ مَنْ هُوَ عَزیزٌ لا یُضامُ، سُبْحانَ مَنْ هُوَ مُحْتَجِبٌ لا یُری، سُبْحانَ مَنْ هُوَ واسِعٌ لا یَتَکَلَّفُ، سُبْحانَ مَنْ هُوَ قائِمٌ لایَلْهُو، سُبْحانَ مَنُ هُوَ دائِمٌ لا یَسْهُو».(1)

2 - باب تسبیح عیسی علیه السلام

1- أمالی الصدوق: عن ابن شاذویه، عن محمّد الحمیری، عن أبیه، عن ابن یزید، عن ابن أبی عمیر، عن أبان بن عثمان، عن أبان بن تغلب، عن عکرمه، عن ابن عبّاس،

ص: 74


1- 122 ح124، عنه البحار: 93/182 ح18 و12/195 ح20، والمستدرک: 5/398 ح4، الصحیفه النبویّه، أدعیه الأنبیاء: دعاء 42، والباقریّه: دعاء2.

قال: لمّا أن بعث اللّه عیسی علیه السلام تعرَّض له الشیطان فوسوسه فقال عیسی علیه السلام: «سُبْحانَ اللّه ِ مِلْ ءَ سَماواتِه وَ أرْضِه، وَ مِدادَ کَلِماتِه، وَزِنَهَ عَرْشِه، وَرِضا نَفْسِه» قال: فلمّا سمع إبلیس ذلک، ذهب علی وجهه لا یملک من نفسه شیئاً حتّی وقع فی اللّجّه الخضراء.(1)

3 - باب تسبیح نبیّنا صلی الله علیه و آله

الصادق، عن آبائه، عن أمیرالمؤمنین علیهم السلام

1- معانی الأخبار: عن أحمد بن محمّد بن عبدالرحمان المروزی، عن محمّد بن إبراهیم الجرجانی، عن عبدالصمد بن یحیی، عن الحسن بن علیّ المدنی، عن عبداللّه ابن المبارک، عن سفیان الثوریّ، عن الصادق، عن آبائه، عن أمیرالمؤمنین علیهم السلام قال: إنَّ اللّه حبس نور محمّد صلی الله علیه و آله فی حجاب القدره اثنی عشر ألف سنه، وهو یقول: «سُبْحانَ رَبِّیَ الاْعْلی» وفی حجاب العظمه: إحدی عشر ألف سنه، وهو یقول: «سُبْحانَ عالِمِ السِّرِّ»

وفی حجاب المنّه: عشره آلاف سنه، وهو یقول: «سُبْحانَ مَنْ هُوَ قائِمٌ لا یَلْهُو» وفی حجاب الرحمه: تسعه آلاف سنه، وهو یقول: «سُبْحانَ الرَّفیع الاْعْلی»

وفی حجاب السعاده: ثمانیه آلاف سنه، وهو یقول: «سُبْحانَ مَنْ هُوَ دائمٌ لا یَسْهُو» وفی حجاب الکرامه: سبعه آلاف سنه، وهو یقول «سُبْحانَ مَنْ هُوَ غَنِیٌّ لا یَفْتَقِرُ»

وفی حجاب المنزله: سته آلاف سنه، وهو یقول: «سُبْحانَ الْعَلیمِ الْکَریمِ» وفی حجاب الهدایه: خمسه آلاف سنه، وهو یقول: «سُبْحانَ ذِی الْعَرْشِ الْعَظیمِ» وفی حجاب النبوّه: أربعه آلاف سنه، وهو یقول: «سُبْحانَ رَبِّ الْعِزَّهِ عَمّا یَصِفُونَ» وفی حجاب الرفعه: ثلاثه آلاف سنه، وهو یقول: «سُبْحانَ ذِی الْمُلْکِ وَالْمَلَکُوتِ»

ص: 75


1- 273 ضمن ح2، عنه البحار: 14/270 ح1 وج63/239 ح83، وج93/181 ح14، الصحیفه النبویّه، أدعیه الأنبیاء: د 137.

وفی حجاب الهیبه: ألفی سنه، وهو یقول: «سُبْحانَ اللّه ِ وَبِحَمْدِه» وفی حجاب الشفاعه: ألف سنه، وهو یقول: «سُبْحانَ رَبِّیَ الْعَظیمِ وَبِحَمْدِه».ثمَّ أظهر اسمه علی اللّوح فکان علی اللّوح منوّراً أربعه آلاف سنه، ثمَّ أظهره علی العرش، فکان علی ساق العرش مثبتاً سبعه آلاف سنه،

إلی أن وضعه اللّه عزَّ وجلّ فی صلب آدم لیه السلام.(1)

15 - أبواب تسبیح أهل السماوات والملائکه

1 - باب تسبیح أهل السماوات

1- نقل من خطّ الشهید رحمه الله - فی حدیث المعراج - :

إنّ تسبیح أهل السماء الدنیا: سُبْحانَ ذِی الْمُلْکِ وَالْمَلَکُوتِ

وأهل السماء الثانیه : سُبْحانَ ذِی الْعِزِّ وَالْجَبَرُوتِ

وأهل الثّالثه: سُبْحانَ الْحَیِ الَّذی لا یَمُوتُ

وأهل الرابعه: سُبْحانَ الْمَلِکِ الْقُدُّوسِ، سُبْحانَ رَبِّ الْمَلائِکَهِ والرُّوحِ.(2)

2- باب تسبیح الملائکه

1- توحید الصدوق: عن علیّ بن عبد اللّه الأسواری، عن مکّی بن أحمد، عن عدی ابن أحمد، عن أحمد بن محمّد بن البراء، عن عبدالمنعم بن إدریس، عن أبیه، عن وهب،

ص: 76


1- 306 ح1، عنه البحار: 15/4 ح4 وج57/175 ح133 وج58/40 ح2 وج93/178 ح10، الصحیفه النبویّه:159 دعاء1.
2- عنه البحار: 93/183 ح25، الصحیفه النبویّه، الأدعیه القدسیّه: دعاء 5 .

عن ابن عبّاس، عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: إنَّ للّه تبارک وتعالی ملکاً من الملائکه نصف جسده الأعلی نار، ونصفه الأسفل ثلج، فلا النار تذیب الثلج ولا الثلج یطفئ النار، وهوقائم ینادی بصوت له رفیع «سُبْحانَ اللّه ِ الَّذی کَفَّ حَرِّ هذِهِ النّارِ فَلا تُذیبُ هذَا الثَّلْجَ، وَ کَفَّ بَرْدَهذَا الثَّلْجِ فَلا یُطْفِئُ حَرَّ هذِهِ النّارِ، اَللّهُمَّ مُؤَلِّفاً بَیْنَ الثَّلْجِ وَالنّارِ، ألِّفْ بَیْنَ قُلُوبِ عِبادِکَ الْمُؤْمِنینَ عَلی طاعَتِکَ».(1)

3 - باب تسبیح الملائکه والدیکه

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1- توحید الصدوق: بالإسناد السابق عن النبیِّ صلی الله علیه و آله قال: إنَّ للّه تبارک وتعالی دیکاً رجلاه فی تخوم الأرض السابعه، ورأسه عند العرش ثانی عنقه تحت العرش، وملک من ملائکه اللّه تعالی خلقه اللّه تعالی ورجلاه فی تخوم الأرض السابعه السفلی مضی مصعداً فیها مدَّ الأرضین حتّی خرج منها إلی اُفق السماء، ثمَّ مضی فیها مصعداً حتّی انتهی قرنه إلی العرش، وهو یقول: «سُبْحانَکَ رَبِّی» ولذلک الدیک جناحان إذا نشرهما جاوز المشرق والمغرب، فإذا کان فی آخر اللّیل نشر جناحیه وخفق بهما وصرخ بالتسبیح، وهویقول:

«سُبْحانَ اللّه ِ الْمَلِکِ الْقُدُّوسِ الْکَبیرِ الْمُتَعالِ الْقُدُّوسِ لا إلهِ إلاّ هُوَ الْحَیُّ الْقَیُّومُ»فإذا فعل ذلک سبّحت دیکه الأرض کلّها وخفقت بأجنحتها وأخذت فی الصّراخ، فإذا سکن ذلک الدیک فی السّماء سکنت الدیکه فی الأرض. فإذا کان فیبعض السحر نشر جناحیه فجاوز المشرق والمغرب وخفق بهما وصرخ بالتسبیح «سُبْحانَ اللّه ِ الْعَظیمِ، سُبْحانَ اللّه ِ الْعَزیزِ الْقَهّارِ، سُبْحانَ اللّه ِ ذِی الْعَرْشِ الْمَجیدِ، سُبْحانَ اللّه ِ ذِی الْعَرْشِ الرَّفیعِ»

ص: 77


1- 280 ح5، عنه البحار: 59/182 ح21 وج93/180 ح12، والبرهان: 4/81 ح3، والنور: 6/129 ح12.

فإذا فعل ذلک سبّحت دیکه الأرض ، فإذا هاجت الدیکه فی الأرض تجاوبه بالتسبیح والتقدیس للّه تعالی.(1)

أمیر المؤمنین علیه السلام

2- توحید الصدوق: عن ابن الولید، عن الصفّار، عن ابن أبان، عن ابن اُورمه، عن أحمد بن محسن، عن أبی الحسن الشعیری، عن ابن طریف، عن ابن نباته، عن أمیرالمؤمنین علیه السلام قال: إنَّ اللّه تبارک وتعالی خلق الملائکه فی صور شتّی إلاّ أنَّ للّه تعالی ملکاً فی صوره دیک أبحّ(2) أشهب براثنه فی الأرضین السابعه السفلی، وعرفه مثنیٌّ تحت العرش، له جناحان: جناح فی المشرق وجناح فی المغرب، واحد من نار، والآخر من ثلج، فإذا حضر وقت الصلاه قام علی براثنه

ثمَّ رفع عنقه من تحت العرش ثمَّ صفق بجناحیه کما تصفق الدیوک فی منازلکم، فلا الّذی من النار یذیب الثلج؟ ولا الّذی من الثلج یطفئ النار.

فینادی «أشْهَدُ أنْ لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ وَحْدَهُ لا شَریکَ لَهُ، وَ أشْهَدُ أنَّ مُحَمَّداً سَیِّدُ النَّبیّینَ، وَ أنَّ وَصِیَّهُ سَیِّدُ الْوَصِییّنَ، وَأنَّ اللّه َ سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ الْمَلائِکَهِ وَ الرُّوحِ»

قال: فتخفق الدیکه بأجنحتها فی منازلکم، فتجیبه عن قوله، وهوقوله عزَّوجلَّ:

« وَالطَّیْرُ صَافَّاتٍ کُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلاَتَهُ وَتَسْبِیحَهُ »(3) من الدیکه فی الأرض(4).

ص: 78


1- 279 ح4، عنه البحار: 93/179 ح11 وج59/181 ح20 وج87/181 ح20، والبرهان: 4/81 ح2.
2- بالحاء المهمله من البحّه وهی غلظه الصوت، وفی بعض النسخ: دیک أبج أی واسع مشقّ العین، ذکره الجوهری . وفی بعض النسخ: «أملح» والملحه بیاض یخالط السواد، فالاُشهب تفسیر له .
3- النور: 41.
4- 282 ضمن ح9، عنه البحار: 59/183 ح24 وج87/182 ح3 وج93/180 ح13.

16 - أبواب التحمید

1 - باب فضل مطلق التحمید فی الآیات

الفاتحه: « الْحَمْدُ للّه ِ رَبِّ الْعَالَمِینَ » «2».

الأنعام: « الْحَمْدُ للّه ِ الَّذِی خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالاْرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ » «1».

الإسراء: « وَقُلِ الْحَمْدُ للّه ِ الَّذِی لَمْ یَتَّخِذْ وَلَداً وَلَم یَکُن لَّهُ شَرِیکٌ فِی الْمُلْکِ وَلَمْ یَکُن

لَهُ وَلِیٌّ مِّنَ الذُّلَّ » «111».

الکهف: « الْحَمْدُ للّه ِ الَّذِی أَنزَلَ عَلَی عَبْدِهِ الْکِتَابَ » «1».

النمل: « قُلِ الْحَمْدُ للّه ِ وَسَلاَمٌ عَلَی عِبَادِهِ الَّذِینَ اصْطَفَی » «59».

سبأ: « الْحَمْدُ للّه ِ الَّذِی لَهُ مَا فِی السَّمَاوَاتِ وَمَا فِی الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِی الاْخِرَهِ

وَهُوَ الْحَکِیمُ الْخَبِیرُ » «1».

فاطر: « الْحَمْدُ للّه ِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلاَئِکَهِ رُسُلاً أُولِی أَجْنِحَهٍ مَّثْنَی

وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ یَزِیدُ فِی الْخَلْقِ مَا یَشَاء » «1».

یونس: « وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ للّه ِ رَبِّ الْعَالَمِینَ » «10».

2 - باب معنی الحمد وفضله

الأخبار، النبیّ صلی الله علیه و آله

1 - تفسیر الرازی: عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله أنّه قال: الحمد ثناء علیه بأسمائه وصفاته الحسنی.(1)

2 - الدرّ المنثور: الترمذی وحسَّنه والنسائی، وابن ماجه، وابن حبّان، والبیهقی فی

ص: 79


1- 1/25، عنه المستدرک: 5/315 ح30.

شعب الإیمان، عن جابر بن عبد اللّه قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: أفضل الذکر: «لا إله إلاّ اللّه» ، وأفضل الدعاء: «الحمد للّه» .(1)

الأئمّه: الصادق علیه السلام

3- مکارم الأخلاق: قال: جاء رجل إلی أبی عبداللّه علیه السلام فقال:

جعلت فداک، إنّی شیخ کبیر فعلّمنی دعاء جامعا فقال: احمد اللّه، فإنّک إذا حمدت اللّه لم یبق مصلّ إلاّ دعا لک یعنی قولهم: «سمع اللّه لمن حمده».(2)

4- عدّه الدّاعی: روی سعید القمّاط، عن الفضل، قال: قلت لأبی عبد اللّه علیه السلام:جعلت فداک، علّمنی دعاء جامعا، فقال لی:احمد اللّه، فإنّه لا یبقی أحد یصلّی إلاّ دعا لک، یقول: «سمع اللّه لمن حمده».(3)

3 - باب أنّه طعام الملائکه

1 - دعوات الراوندی: عن سوید بن غفله قال: أصابت علیّاً شدّه فأتت فاطمه علیهاالسلام لیلاًرسول اللّه صلی الله علیه و آله فدقّت الباب فقال: أسمع حسّ حبیبتی بالباب، یا اُمّ أیمن! قومی وانظری، ففتحت لها الباب، فدخلت، فقال صلی الله علیه و آله: لقد جئتنا فی وقت ما کنت تأتیننا فی مثله؟ فقالت فاطمه علیهاالسلام:

یا رسول اللّه، ما طعام الملائکه عند ربّنا؟ فقال: التحمید، (الحدیث).(4)

4 - باب أنّه أحبّ الأعمال إلی اللّه تعالی

اشاره

1- تفسیر الرازی: عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال: لیس شیء أحبّ إلی اللّه من قول القائل،

ص: 80


1- 1/11.
2- 2/79 ح12، عنه البحار: 93/215 ذ ح18.
3- 297، عنه البحار: 85/104 ح8 وج93/216 ح21، الوسائل: 4/940 ح2، عن الکافی: 2/503 ح1.
4- 47 ح116، عنه البحار: 93/272 ح3.

الحمد للّه، ولذلک أثنی به علی نفسه.(1)

2- الدرّ المنثور: ابن جریر، عن الأسود بن سریع، أنّ النبّی صلی الله علیه و آله قال: لیس شیء أحبّ إلیه الحمد من اللّه ولذلک أثنی علی نفسه فقال: الحمد للّه.(2)

3- منه: البیهقی، عن أنس، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال: التأنّی من اللّه والعجله من الشیطان وما شیء أکثر معاذیر من اللّه، وما شیء أحبّ إلی اللّه من الحمد.(3)

4- منه: أحمد والبخاری فی الأدب المفرد، والنسائی والحاکم وصحّحه وأبونعیم فی الحلیه والبیهقی فی شعب الإیمان، عن الأسود بن سریع التمیمی قال:

قلت: یا رسول اللّه، ألا أنشدک محامد حمدت بها ربّی تبارک وتعالی قال:

أما إنّ ربّک یحبّ الحمد.(4)

الصادق علیه السلام

5 - الکافی: محمّد بن یحیی، عن علیّ بن الحسین، عن سیف بن عمیره، عن محمّد بن مروان قال: قلت لأبی عبداللّه علیه السلام:أیّ الأعمال أحبّ إلی اللّه عزّ وجلّ؟ فقال: أن تحمده.(5)

5 - باب أنّ الحمد تمام الشکر وللشکر حدّ

اشاره

الآیات: الفاتحه: « الْحَمْدُ للّه ِ رَبِّ الْعَالَمِینَ » «1».

یونس: « وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ للّه ِ رَبِّ الْعَالَمِینَ » «10».

الأخبار، علیّ علیه السلام، عن النبیّ صلی الله علیه و آله

1- مشکاه الأنوار: عن علیّ علیه السلام قال: بعث رسول اللّه صلی الله علیه و آله سریّه فقال:

ص: 81


1- 1/25، عنه المستدرک: 5/315 ح31.
2- 1/12.
3- 1/12.
4- 1/12.
5- 2/503 ح1، عنه الوسائل: 4/1194 ح1، والوافی: 9/1458 ح5، المحجّه: 2/276، المکارم: 1/80 ح1.

اللّهمّ إنّ لک علیَّ إن رددتهم سالمین غانمین أن اشکرک حقّ الشکر قال: فما لبثوا أن جاءوا کذلک، فقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: الحمدللّه علی سابغ نعم اللّه.(1)

2- الدرّ المنثور: عن علیّ علیه السلام قال: بعث رسول اللّه صلی الله علیه و آله سریّه من أهله فقال:

اللّهمّ لک علیَّ إن رددتهم سالمین أن أشکرک حقّ شکرک، فما لبثوا أن جاءوا سالمین . فقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: الحمد للّه علی سابغ نعم اللّه، فقلت: یا رسول اللّه! ألم تقل إن ردّهم اللّه أن أشکره حقّ شکره؟ فقال: أولم أفعل؟ .(2)

علیّ بن الحسین علیهماالسلام

3- الخصال: ما جیلویه، عن محمّد العطّار، عن الأشعری، عن السیّاری - رفعه - إلی الثمالی، عن علیِّ بن الحسین علیهماالسلام أنّه قال: من قال: «الحمد للّه» فقد أدَّی شکر کلِّ نعمه للّه عزَّوجلَّ علیه.(3)

الباقر علیه السلام

4- مکارم الأخلاق: نفرت بغله لأبی جعفر علیه السلام فیما بین مکّه والمدینه فقال:لئن ردّها اللّه علیّ لأشکرنَّه حقّ شکره فلمّا أخذها قال: «الحمدللّه ربّ العالمین» ثلاث مرّات . ثمّ قال - ثلاث مرّات - : «شکراً للّه».(4)

الصادق علیه السلام

5 - مشکاه الأنوار: عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

الشکر للنعم اجتناب المحارم، وتمام الشکر قول: الحمدللّه ربِّ العالمین.(5)

ص: 82


1- 70 ح28، عنه البحار:93/214 ضمن ح17، والمستدرک: 5/310 ح10 ، الصحیفه النبویّه: 180 د31 .
2- 1/12.
3- 9/29 ح72، عنه البحار: 71/44 ح45، وج93/193 ضمن ح5 ، یأتی ص136 ب4 ح1.
4- 2/78 ح7، عنه البحار: 93/215 ح18، والمستدرک: 5/312 ح18.
5- 71 ح31، عنه البحار: 93/214 ضمن ح17 وج71/40 ح29، والمستدرک: 5/311 ح15.

6- الخصال: عن أبیه، عن سعد، عن ابن یزید، عن ابن أبی عمیر، عن الحسن بن عطیّه، عن عمر بن یزید، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال: شکر کلِّ نعمه وإن عظمت: أن تحمد اللّه عزَّوجلِّ.(1)

7- الکافی: عدّه من أصحابنا، عن أحمد بن محمّد بن خالد، عن منصور بن العبّاس، عن سعید بن جناح، عن أبی مسعود، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

من قال أربع مرّات إذا أصبح: «الحمدللّه ربّ العالمین» فقد أدّی شکر یومه، ومن قالها إذا أمسی فقد أدّی شکر لیلته.

ثواب الأعمال: عن محمّد بن الحسن، عن الصفّار، عن أحمد بن محمّد بن خالد، (مثله).(2)

عدّه الداعی: روی أبومسعود عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: (مثله) .(3)

8 - الکافی: (علیّ بن ابراهیم، عن أبیه - معلّق) عن ابن أبی عمیر، عن ابن رئاب، عن إسماعیل بن الفضل قال: قال أبوعبداللّه علیه السلام: إذا أصبحت وأمسیت فقل عشر مرّات: «اَللّهُمّ ما أصْبَحْتُ بی مِنْ نِعْمَهٍ أوْ عافِیَهٍ مِنْ دینٍ أوْ دُنْیا...».(4) فإنّک إذا قلت ذلک کنت قد أدّیت شکر ما أنعم اللّه به علیک فی ذلک الیوم وفی تلک اللّیله.(5)

9 - تفسیر العیّاشی: عن سماعه بن مهران، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

قلت له: للشکر حدٌّ إذا فعله الرجل کان شاکرا؟ قال: نعم، قلت: وما هو؟

قال: «الحمدللّه علی کلِّ نعمه أنعمها علیَّ» ، وإن کان لکم فیما أنعم علیه حقٌّ أدَّاه،

ص: 83


1- 21 ح73، عنه البحار: 71/42 ح40 وج93/210 ح3، والوسائل: 4/1197 ح6.
2- 2/503 ح5، ثواب الأعمال: 34، عنهما الوسائل: 4/1195 ح1، والوافی: 9/1457 ح3 .
3- 298، عنه البحار: 93/216 ضمن ح21 وج86/255 ذح24، عن الکافی: 2/503 ح5، عنه الوسائل: 4/1195 ح1.
4- الصحیفه الصادقیّه: 335 د 413 .
5- 2/99 ح28، عنه الوسائل: 4/1238 ح11، والبحار: 71/36 ح23، ونور الثّقلین: 3/137 ح73، والبرهان: 2/405 ح3.

قال: ومنه قول اللّه: « الحمد للّه الَّذِی سَخَّرَ لَنَا هَذَا ... » حتّی عدَّ آیات.(1)

الحسن العسکری علیه السلام

10- رجال الکشّی: کتب أبو محمّد علیه السلام إلی إسحاق بن إسماعیل: لیس من نعمه وإن جلَّ أمرها، وعظم خطرها، إلاّ والحمدللّه تقدَّست أسماؤه علیها یؤدِّی شکرها، وأنا أقول: «اَلْحَمْدُ للّه مِثْلَ ما حَمِدَ اللّه َ بِهِ حامِدٌ اِلی اَبَدِ الاْبَدِ، بِما مَنَّ بِهِ عَلَیْکَ مِنْ نِعْمَهٍ، وَنَجّاکَ مِنْ الْهَلَکَهِ، وَسَهَّلَ سَبیلَکَ عَلَی الْعَقَبَهِ...».(2)

6 - باب إبتداء الکلام بالحمد له عزّ وجلّ

1- عدّه الداعی: روی عن النبیِّ صلی الله علیه و آله: کلُّ کلام لا یبدأ فیه بالحمد فهو أقطع.(3)

7 - باب ثواب الحمد فی المیزان

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1- لبّ اللّباب: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: قول العبد: «الحمد للّه» أرجح فی میزانه من سبع سماوات وسبع أرضین، وإذا أکل أوشرب أو لبس ثوباً قال: «الحمد للّه» فقال اللّه: إنّه کان عبداً شکوراً . وقال رجل: الحمد للّه حمداً زاکیاً طیّباً مبارکاً، فقال: أیّکم صاحب هذه الکلمه؟ فقد رأیت بضعاً وثلاثین ملکاً یبتدرونها أیّهم یکتبها أوّلاً.(4)

2- أمالی المفید وأمالی الطوسی: عن شدّاد بن أوس، عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال:

ص: 84


1- 1/167 ح125، عنه البحار: 93/212 ح14، وج71/29 ح7، والبرهان: 1/1356 ح3، والمستدرک: 5/309 ح5 ّ الصحیفه الصادقیّه: 145 د33 .
2- 575 ح1088، عنه البحار: 93/116، المستدرک: 5/312 ح20، 124 ح36 ، الصحیفه العسکریّه: ص205 د2 .
3- 298، عنه البحار: 93/216 ح21، والمستدرک: 5/305 ح2، الکافی: 2/503 ح1، عنه الوسائل: 4/940 ح2.
4- 1/81 ، عنه المستدرک: 5/314 ح26 و27.

لا إله إلاّ اللّه نصف المیزان، والحمد للّه یملأُه.(1)

3- الدرّ المنثور: أحمد ومسلم والنسائی، عن أبی موسی الأشعری قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: الطهور شطر الإیمان، والحمدللّه تملأ المیزان، وسبحان اللّه والحمدللّه تملآن (أوتملأ) ما بین السماء والأرض.(2)

4- منه: الترمذی عن عبداللّه بن عمر قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: التسبیح نصف المیزان والحمدللّه تملأه، ولا إله إلا اللّه لیس لها دون اللّه حجاب حتّی تخلص إلیه.(3)

5 - منه: سعید بن منصور، وأحمد والترمذی وحسّنه وابن مردویه، عن رجل من بنی سلیم: إنّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال: سبحان اللّه نصف المیزان، والحمدللّه تملأ المیزان، واللّه أکبر یملأ ما بین السماء والأرض... .(4)

6- الجعفریّات: بإسناده عن علیّ بن أبی طالب علیه السلام قال: أخذ رسول اللّه صلی الله علیه و آلهبیدی

فقال: یا علیّ، التسبیح نصف المیزان، والحمدللّه یملأ المیزان، واللّه أکبر یملأ بین السماء والأرض... .(5)

7- الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن النوفلی، عن السکونی، عن أبی عبداللّه علیه السلام

قال: قال أمیرالمؤمنین علیه السلام: التسبیح نصف المیزان، والحمدللّه یملأ المیزان واللّه أکبر یملأ ما بین السماء والأرض.(6)

8 - ثواب الأعمال: بإسناده عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من قال: «الحمدللّه» غرس اللّه له بها شجره فی الجنّه.(7)

ص: 85


1- 246 ح1، 19 ح21، عنهما البحار: 93/194 ح9 و210 ح7، والوسائل: 4/1196 ح2، یأتی ص116 ب4ح1 .
2- 1/12.
3- 1/12.
4- 1/12.
5- 280 ح1158، عنه المستدرک: 5/325 ح1.
6- 2/506 ح3، عنه الوافی: 9/1455 ح5 ، والوسائل: 4/1205 ح1.
7- 32 ح3، عنه البحار: 93/168 ذح3.

أبواب مواضع التحمید

1 - باب حمد اللّه تعالی فی السرّاء والضرّاء
النبیّ صلی الله علیه و آله

1- مکارم الأخلاق: قال النبیُّ صلی الله علیه و آله: أوَّل من یدعی إلی الجنّه الحمّادون، الّذین یحمدون اللّه فیالسرّاء والضرّاء.(1)

الرضا، عن آبائه، عن أمیرالمؤمنین علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

2 - أمالی الطوسی: عن المفید رحمه الله، عن عمر بن محمّد الصیرفی، عن ابن مهرویه، عن الغازی، عن الرضا، عن آبائه، عن أمیرالمؤمنین صلوات اللّه علیهم قال:

کان رسول اللّه صلی الله علیه و آله إذا أتاه أمر یسرُّه قال: اَلْحَمْدُ للّه ِ الَّذی بِنِعْمَتِه تَتِمُّ الصّالِحات،(2)

وإذا أتاه أمر یکرهه قال: اَلْحَمْدُللّه ِ عَلی کُلِّ حالٍ.(3)

3- تفسیر الرازی: عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله: إنّه کان إذا أتاه ما یحبّ قال: (مثله).(4)

الصادق علیه السلام عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

4 - مشکاه الأنوار: عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: کان رسول اللّه صلی الله علیه و آله إذا أتاه ما یحبُّ قال: اَلْحَمْدُ للّه ِ الْمُحْسِنِ الْمُجْمِلِ، وإذا أتاه ما یکرهه قال:

«اَلْحَمْدُللّه ِ عَلی کُلِّ حالٍ وَ الْحَمْدُللّه ِ عَلی هذهِ الْحالِ».(5)

ص: 86


1- 2/77 ح3، عنه البحار: 93/215 ح18، والمستدرک: 5/312 ح17.
2- قرب الإسناد: عن علیّ بن جعفر، عن أخیه علیهماالسلام قال: کان علیه السلام یقول کثیرا: اَلْحَمْدُللّه ِ الَّذی بِنِعْمَتِه تَتِمُّ الصّالِحاتُ. 300 ح1179، عنه البحار:93/210ح2، والمستدرک: 5/400 ذح6، الصحیفه الکاظمیّه:17 د 3.
3- 49 ح33، عنه البحار: 93/211 ح8 وج71/46 ح56، والمستدرک: 5/307 ح1، جامع الأخبار: 512 ح46 نحوه ، الصحیفه الرضویّه: 18 د5 .
4- 1/39، المستدرک: 5/315 ح32.
5- 70 ح29، عنه البحار: 93/214 ضمن ح17، جامع الأخبار: 512 ح46، والمستدرک: 5/311 ح13، الصحیفه النبویّه: 181 د34 .

5 - ومنه: عن الصادق علیه السلام قال: کان رسول اللّه صلی الله علیه و آله إذا اُورد علیه أمر یسرُّه قال:

اَلْحَمْدُللّه ِ عَلی هذهِ النِّعْمَهِ، وإذا اُورد أمر یغتمُّ به، قال: اَلْحَمْدُللّه ِ عَلی کُلِّ حالٍ.(1)

2 - باب تحمید اللّه تعالی عند کلّ نعمه وأنّ تحمید علی النعمه أفضل من تلک النعمه
الأخبار، القدسیّه

1- لبّ اللّباب: وقال تعالی لموسی علیه السلام: أعطیتک مالا قدر له عندی، وأرسلتَ إلیَّ ماله عندی قدر، قال: یا ربّ وکیف ذاک؟ قال: أعطیتک الدنیا وهی لاتزن عندی جناح بعوضه، وأرسلتَ إلیَّ الحمد وهو یعدل عندی بالجنّه.(2)

النبیّ صلی الله علیه و آله

2- ومنه: عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال: ما أنعم اللّه علی عبد نعمه وإن عظمت فقال: «الحمد للّه» إلاّ کان قوله «الحمد للّه» أوزن منها عند اللّه.(3)

3- الدرّ المنثور: عبدالرزّاق والبیهقی فی الشعب عن الحسن قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

ما أنعم اللّه علی عبد نعمه یحمد اللّه علیها إلاّ کان حمد اللّه أعظم منها کائنه ما کانت.(4)

4- منه: البیهقی فی شعب الإیمان عن جابر قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

ما من عبد ینعم علیه بنعمه إلاّ کان الحمد أفضل منها.(5)

5 - منه: ابن ماجه والبیهقی بسند حسن عن أنس قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: ما أنعم اللّه علی عبده نعمه فقال: «الحمد للّه» إلاّ کان الّذی أعطی أفضل ممّا أخذه.(6)

ص: 87


1- 70 ح30، عنه البحار: 93/214 ضمن ح17، والوسائل: 2/896 ح4، والمستدرک: 5/311 ح14، الصحیفهالنبویّه: 180 د32 .
2- 1/83 ، عنه المستدرک: 5/315 ح28.
3- 2/40، عنه المستدرک: 5/315 ح29، مکارم الأخلاق: 2/78 ح6 .
4- و5 1/12.
5-
6- 1/11.

6 - منه: الحکیم الترمذی فی نوادر الاصول، عن أنس قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

لو أنّ الدنیا کلّها بحذافیرها فی ید رجل من اُمّتی ثمّ قال: «الحمد للّه» لکان الحمد أفضل من ذلک.(1)

7- لبّ اللّباب: وعن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: لو أنّ اللّه أعطی الدنیا بأسرها لعبد من عبیده فیقول العبد: «الحمد للّه» لکان الّذی أتی به أفضل ممّا اُعطی .(2)

8 - ومنه: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: عجباً لأمر المؤمن، إنّ أمره کلّه خیر إن أصابه ما یحبّ حمداللّه فکان له خیراً، وإن أصابه مایکره صبر علیه فکان خیراً له.(3)

9 - منه: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: إذا أنعم اللّه علی عبد نعمه فعلم أنّها من اللّه فقد أدّی شکرها من قبل أن یحمده.(4)

10 - الدرّ المنثور: ابن شاهین فی المسند والدیلمی عن طریق أبان، عن أنس قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: التوحید ثمن الجنّه، والحمدللّه ثمن کلّ نعمه، ویتقاسمون الجنّه بأعمالهم.(5)

علیّ علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

11- أمالی الطوسی: بإسناده عن علیّ بن أبی طالب علیه السلام قال: سمعت رسول اللّه صلی الله علیه و آله یقول: التوحید ثمن الجنّه، والحمد للّه وفاء شکر کلّ نعمه.(6)

الصادق، عن آبائه علیهم السلام ، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

12- أمالی الصدوق: عن ابن إدریس، عن أبیه، عن ابن عبد الجبّار، عن ابن البطائنی، عن محمّد بن یوسف، عن محمّد بن جعفر، عن أبیه جعفر بن محمّد، عن آبائه علیهم السلام قال:

ص: 88


1- 1/12.
2- 1/80 ، عنه المستدرک: 5/314 ح24.
3- 1/80 ، عنه المستدرک: 5/314 ح23 .
4- 1/81 ، عنه المستدرک: 5/314 ح25، وجامع الأحادیث: 19/452 ح5 .
5- 1/12.
6- 569 ح4.

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من تظاهرت علیه النعم فلیقل: «الحمد للّه ربّ العالمین» ومن ألحّ علیه الفقر فلیکثر من قول: «لا حول ولا قوّه إلاّ باللّه العلیّ العظیم» فإنّه کنز من کنوز الجنّه، وفیه شفاء من اثنین وسبعین داء أدناها الهمّ.(1)

13 - تفسیر العیّاشی: عن السکونی، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه، عن آبائه علیهم السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: أربع من کنَّ فیه کتبه اللّه من أهل الجنّه: من کانت عصمته شهاده أن لا إله إلاّ اللّه، ومن إذا أنعم اللّه علیه النعمه قال: الحمدللّه، ومن إذا أصاب ذنباً قال: أستغفر اللّه، ومن إذا أصابته مصیبه قال: إنّا للّه وإنّا إلیه راجعون.(2)

14 - أمالی الطوسی: جماعه، عن أبیالمفضّل، عن جعفر بن محمّد بن جعفر، عن أحمد بن عبدالمنعم بن نصر، عن عبداللّه بن بکیر، عن جعفر بن محمّد علیهماالسلامعن أبیه، عن جابر بن عبداللّه قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: لو أنَّ الدُّنیا کلّها لقمه واحده فأکلها العبد المسلم، ثمَّ قال: الحمد للّه، لکان قوله ذلک خیراً له من الدُّنیا وما فیها.(3)

15- المحاسن: عن النوفلی، عن السکونی، عن الصادق، عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من ظهرت علیه النعمه فلیکثر ذکر الحمدللّه، ومن کثرت همومه فعلیه بالإستغفار، ومن ألحَّ علیه الفقر فلیکثر من قول: لا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه.(4)

16- تفسیر العیّاشی: عن أبی علیّ المهلّبی، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: أربع من کنَّ فیه کان فی نوراللّه الأعظم:

من کان عصمه أمره شهاده أن لاإله إلاّ اللّه، وأنَّ محمّداً(5) رسول اللّه،

ص: 89


1- 651 ح13، عنه البحار: 93/186 ح6، والوسائل: 4/1197 ح7 .
2- 1/169 ح132، عنه البحار: 93/213 ح15، البرهان: 1/361 ح11، المستدرک: 5/309 ح6 و130 ح7، عن المکارم: 2/76 ح4 .
3- 610 ح8 ، عنه البحار: 93/216 ح20.
4- 1/114 ح62، عنه البحار: 93/212 ح12 و190 ح27 و280 ح18 وج95/214 ح5، والمستدرک: 5/308ح3، والوسائل: 4/1198 ح4 و1229 ح8، تنبیه الخواطر: 2/136، یأتی ص137 ح1 .
5- أنّی الخصال .

ومن إذا أصابته مصیبه قال: إنّا للّه وإنّا إلیه راجعون،

ومن إذا أصاب خیراً قال: الحمدللّه (ربّ العالمین)،

ومن إذا أصاب خطیئه قال: أستغفر اللّه وأتوب إلیه.(1)

الخصال: عن أحمد بن محمّد بن یحیی العطّار، عن سعد بن عند اللّه، عن أحمد ابن محمّد بن خالد، عن أبیه، عن یونس بن عبد الرّحمان، عن عمرو بن أبی القدام، عن أبی عبداللّه علیه السلام، عن أبیه علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله (مثله) .(2)

الرضا، عن آبائه، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

17- عیون أخبار الرضا: بالأسانید الثلاثه عن الرضا، عن آبائه علیهماالسلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من أنعم اللّه عزَّوجلَّ علیه نعمه فلیحمد اللّه، ومن استبطأ الرزق فلیستغفر اللّه، ومن حزنه أمر فلیقل: لا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه.

صحیفه الرضا، عنه، عن آبائه علیهم السلام (مثله).(3)

علیّ بن أبی طالب علیه السلام

18 - بشاره المصطفی: بإسناده عن سعید بن زید بن أرطاه قال:

لقیت کمیل بن زیاد وسألته عن فضل أمیرالمؤمنین علیّ بن أبی طالب علیه السلام فقال:

ألا اُخبرک بوصیّه أوصانی بها یوماً هی خیر لک من الدنیا بما فیها؟

فقلت: بلی - إلی أن قال علیه السلام - :

یا کمیل، احمد اللّه تعالی والمؤمنین علی ذلک وعلی کلّ نعمه یا کمیل! قل عند کلّ

ص: 90


1- 1/69 ح128، عنه المستدرک: 5/310 ح7، والبحار: 93/213 ح16.
2- 222 ح49، عنه البحار: 6/21 ح13 وج69/371 ح14 وج93/199 ح27، تحف العقول: 40، ورواه الوسائل: 2/897 ح8 وج11/356 ح18، عن المحاسن: 1/68 ح19، ثواب الأعمال: 199، الفقیه: 1/175 ح514.
3- 2/46 ح171، صحیفه الرضا: 258 ح192، عنهما البحار: 93/210 ح5 و277 ح2، والمستدرک: 5/371ح14 و367 ح5 .

شدّه: «لا حول ولا قوّه إلاّ باللّه العلیّ العظیم» تکفها، وقل عند کلّ نعمه: «الحمدللّه»تزد منها، وإذا أبطأت الأرزاق علیک فاستغفراللّه یوسّع علیک فیها.

تحف العقول: فی ضمن وصیّه علی علیه السلام لکمیل بن زیاد: یا کمیل! قل عند کلّ شدّه (وذکر مثله).

ورواه فی بعض نسخ نهج البلاغه عنه علیه السلام (مثله).(1)

الصادق علیه السلام

19 - ثواب الأعمال: حدّثنی محمّد بن الحسن رضی الله عنه، عن محمّد بن الحسن الصفّار قال:

حدّثنی أحمد بن إسحاق بن سعد، عن بکر بن محمّد الأزدی، عن إسحاق بن عمّار قال: قال أبو عبداللّه علیه السلام: یا إسحاق! ما أنعم اللّه علی عبد نعمه فعرفها بقلبه وجهر بحمد اللّه علیها ففرغ منها حتّی یؤمر له بالمزید.(2)

20- أمالیالطوسی: فی وصیّه الصادق علیه السلام إلی سفیان الثوریّ: إذا أنعم اللّه علی أحد منکم بنعمه فلیحمد اللّه عزَّوجلَّ.(3)

21- مکارم الأخلاق: عن الصادق علیه السلام قال: ما أنعم اللّه علی عبد مؤمن نعمه بلغت ما بلغت فحمد اللّه علیها إلاّ کان حمد اللّه أفضل وأوزن وأعظم من تلک النعمه.(4)

22- مشکاه الأنوار: عن سنان بن طریف قال: قلت لأبی عبداللّه: خشیت أن أکون مستدرجاً(5) قال: ولم؟ قلت: لأنّی دعوت اللّه أن یرزقنی داراً فرزقنی، ودعوت اللّه أن یرزقنی ألف درهم، فرزقنی [ ألفاً ] ودعوته أن یرزقنی خادماً فرزقنی خادماً، قال:

ص: 91


1- 54 ضمن ح43، عنه المستدرک:5/313 ح21، تحف العقول:174، نهج البلاغه:313 ذح21.
2- 224، عنه البحار: 71/51 ح74، والوسائل: 4/1197 ح5.
3- 480 ذح 17، عنه البحار: 78/197 ح20 وج93/210 ح6، والمستدرک: 5/369 ح10.
4- 2/78 ح6، عنه البحار: 93/215 ح18، والوسائل: 4/1197 ح3.
5- أی أنّه کلّما جدّد خطیئه جدّد له نعمه وأنساه الإستغفار فیأخذه قلیلاً قلیلاً ولا یباغته .

فأیُّ شیء تقول؟ قال: أقول: «الحمد للّه» قال: فما أعطیت أفضل ممّا اُعطیت.(1)

الرضا علیه السلام

23 - مشکاه الأنوار: عن الرضا علیه السلام قال: من حمد اللّه علی النعمه فقد شکره، وکان الحمد أفضل من تلک النعمه.(2)

3 - باب حمد اللّه عند تجدّد النعمه

1- مشکاه الأنوار: عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

إنّی لاُحبّ أن لا تُجدّد لی نعمه إلاّ حمدت اللّه علیها مائه مرّه.(3)

4 - باب حمد اللّه عند الإحسان

1- مشکاه الأنوار: نقلاً من کتاب المحاسن عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: إذا أحسنتم فاحمدوا اللّه، وإذا أسأتم فاستغفروا اللّه.(4)

5 - باب حمداللّه عند اللّبس

1- مشکاه الأنوار: ممّا نقله من المحاسن عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: إنَّ الرجل من اُمّتی یخرج إلی السوق فیبتاع القمیص بنصف دینار أوبثلث دینار، فیحمد اللّه إذا لبس، فما یبلغ رکبته حتّی یغفر له.(5)

ص: 92


1- 66 ح6، عنه البحار: 93/213 ضمن ح17، والمستدرک: 5/310 ح8 .
2- 71 ح32، عنه البحار: 71/31 ح8 ، وج93/214 ضمن ح17، والمستدرک: 5/312 ح16.
3- 70 ح27، عنه البحار: 93/214 ضمن ح17 ، یأتی ص101 عن الصادق علیه السلام من محامده... إذا تجدّد له...
4- 66 ح5، عنه البحار: 93/213 ح17، والمستدرک: 5/310 ح8.
5- 66 ح8، عنه البحار: 93/213 ضمن ح17، والمستدرک: 3/269 ح7، مجمع الزوائد: 5/119.
6 - باب حمد اللّه بعد الطعام والشراب

1- مشکاه الأنوار: من المحاسن عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: إنَّ المؤمن یشبع من الطعام والشراب فیحمد اللّه، فیعطیه اللّه من الأجر ما یعطی الصائم، إنَّ اللّه شاکر یحبُّ أن یحمد.(1)

2- ثواب الأعمال: عن محمّد بن موسی بن المتوکّل، عن محمّد بن یحیی، عن محمّد ابن أحمد، عن العبّاس بن معروف، عن موسی بن القاسم، عن محمّد بن أبی عمیر، عن بعض أصحابه، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

الطاعم الشاکر له أجر الصائم المحتسب، والمعافی الشاکر مثل المبتلی الصابر.(2)

7 - باب حمد اللّه لخصوص الشُرب

1- مشکاه الأنوار: عن أبی عبد اللّه علیه السلام قال: الرجل منکم لیشرب شربه من الماء، فیوجب اللّه له بها الجنّه، ثمَّ قال: یأخذ الإناء فیضعه علی فیه فیسمّی، ثمَّ یشرب فینحّیه وهو یشتهیه، فیحمد اللّه، ثمَّ یعود فیشرب ثمَّ ینحّیه فیحمد اللّه، ثمَّ یعود ویشرب، ثمَّ ینحّیه فیحمد اللّه، فیوجب اللّه له بها الجنّه .(3)

8 - باب حمد اللّه عند رؤیه أهل البلاء
النبیّ صلی الله علیه و آله

1- مکارم الأخلاق: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

ص: 93


1- 66 ح9، عنه البحار: 93/214 ضمن ح17، والمستدرک: 5/310 ح9.
2- 217، عنه البحار: 71/51 ح73، وج74/288 ح15، عن قرب الإسناد: 74 ح237، مشکاه الأنوار: 65 ح2، الإمامه والتبصره: 56 ح87 .
3- 67 ح10، عنه البحار: 93/214 ضمن ح17 وج71/32 ح11، عن الکافی: 2/96 ح16.

إذا رأیتم أهل البلاء فاحمدوا اللّه، ولا تسمعوهم فإنّ ذلک یحزنهم.(1)

الباقر علیه السلام

2 - طبّ الأئمّه: عن الباقر علیه السلام أنّه قال: إذا رأیت مبتلی فقل: «اَلْحَمْدُ للّه ِ الَّذی عافانی مِمَّا ابْتَلاکَ بِه، وَ فَضَّلَنی عَلَیْکَ وَ عَلی کَثیرٍ مِمَّنْ خَلَقَ تَفْضیلاً».(2)

3 - دعوات الراوندی: قال أبوجعفر علیه السلام: لایری عبد عبدا به شیء من أنواع البلاء فیقول ثلاثا من غیر أن یسمعه: «اَلْحَمْدُ للّه ِ الَّذی عافانی مِمَّا ابْتَلاکَ بِهِ وَ لَوْ شاءَ فَعَلَ، وَفَضَّلَنی عَلی کَثیرٍ مِمَّنْ خَلَقَ» فیصیبه ذلک البلاء.(3)

الصادق علیه السلام

4 - أمالی الصدوق: عن أبیه، عن علیّ، عن أبیه، عن صفوان، عن العیص،عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من نظر إلی ذی عاهه أومن قد مثّل به أوصاحب بلاء فلیقل سرّاً فی نفسه من غیر أن یسمعه: «اَلْحَمْدُ للّه ِ الَّذی عافانی مِمَّا ابْتَلاکَ بِه، وَلَوْ شاءَ لَفَعَلَ بی ذلِکَ» ثلاث مرَّات، فإنّه لا یصیبه ذلک البلاء أبدا.(4)

5 - طبّ الأئمّه: عن عابد بن عون بن عبداللّه المدنی، عن صفوان بن بیّاع السابریّ، عن محمّد بن إبراهیم، عن حسّان بن إبراهیم، عن أبی عبداللّه الصادق علیه السلام

قال: إذا رأیت مبتلی فقل: «اَلْحَمْدُ للّه ِ الَّذی عافانی مِمَّا ابْتَلاکَ بِه، وَ لَوْ شاءَ أنْ یَفْعَلَ فَعَلَ، وَ الْحَمْدُللّه ِ الَّذی لَمْ یَفْعَلْ» ولا یسمعه فیعاقب.(5)

الرضا علیه السلام

6 - فقه الرضا: إذا نظرت إلی أهل البلاء فقل ثلاث مرَّات:

ص: 94


1- 2/156 ح2، عنه البحار: 93/218 ح5 وج71/34 ح18، عن الکافی: 2/98 ح23، عنه الوافی: 4/353.
2- 117، عنه البحار: 93/218 ذح 4، الصحیفه الباقریّه: 55 د110 .
3- 204 ح556، عنه البحار: 93/218 ح6 وج47/122 ح170.
4- 339 ح12، عنه البحار: 93/217 ح2، والوسائل: 8/443 ح2، الصحیفه الصادقیّه: ص228 د189 .
5- 117، عنه البحار: 93/217 ح4.

«اَلْحَمْدُللّه ِ الَّذی عافانی مِمَّا ابْتَلاکَ بِه، وَلَوْ شاءَ فَعَلَ، وَ أنَا أعُوذُ بِاللّه ِ مِنْها، وَ مِمَّا ابْتَلاکَ بِه، وَ الْحَمْدُ للّه ِ الَّذی فَضَّلَنی عَلی کَثیرٍ مِنْ خَلْقِه» .(1)

9 - باب حمد اللّه عند رؤیه کافر

1 - ثواب الأعمال، أمالی الصدوق: عن أبیه، عن الحمیری، عن هارون، عن ابن صدقه، عن الصادق، عن آبائه علیهم السلام أنَّ النبیَّ صلی الله علیه و آله قال:

من رأی یهودیّا أونصرانیّا أومجوسیّا أوأحدا علی غیر ملّه الإسلام، فقال:

«اَلْحَمْدُ للّه ِ الَّذی فَضَّلَنی عَلَیْکَ بِالاْءسْلامِ دینا، وَ بِالْقُرآنِ کِتاباً، وَ بِمُحَمَّدٍ نَبِیّاً، وَبِعَلیٍّ إماما، وَ بِالْمُؤمِنینَ إخْوانا وَ بِالْکَعْبَهِ قِبْلَهً» لم یجمع اللّه بینه وبینه فی النار أبدا.(2)

10 - باب حمد اللّه عند النظر إلی المرآه
الصادق، عن جعفر بن محمّد علیهماالسلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1 - تحف العقول: فی وصیته النبیّ صلی الله علیه و آله لأمیر المؤمنین علیه السلام: یا علیّ إذا انظرت فی مرآه فکبرّ ثلاثاً وقل: اللّهمّ کما حسّنت خَلقی فحسّن خُلقی.(3)

2 - الجعفریّات: (بإسناده) عن علیّ بن أبی طالب علیه السلام: أنّ رسول صلی الله علیه و آله کان إذا نظر فی المرآه قال: اَلْحَمْدُ للّه ِ الَّذی أکْمَلَ خَلْقی، وَ أحْسَنَ صُورَتی، وَ زانَ مِنّی ما شانَ مِنْ غَیْری، وَهَدانی لِلاْءسْلامِ وَ مَنَّ عَلَیَّ بِالنُّبُوَّهِ.(4)

ص: 95


1- 399، عنه البحار: 93/217 ح3، والمستدرک: 8/365 ح2.
2- 50، 339 ح11، عنهما البحار: 93/217 ح1، والوسائل: 8/443 ح1، والمستدرک: 11/132 ح30 وج8 / 365 ح1، تنبیه الخواطر: 2/166، روضه الواعظین: 545 ، قرب الإسناد: 70 ح227، فقه الرضا علیه السلام: 399، الصحیفه النبویّه: 549 د866 ، والرضویّه: 81 د2 .
3- تحف العقول: 11، عنه البحار: 77/65 ح5، مکارم الأخلاق: 1/161 ح2، الصحیفه النبویّه: 550 د871 .
4- 307 ح1270، عنه المستدرک: 5/306 ح1، الصحیفه النبویّه: 550 د870 .
الصادق علیه السلام

3 - تفسیر الرازی: عن الصادق علیه السلام قال: کان رسول اللّه صلی الله علیه و آله إذا نظر فی المرآه قال:

«اَلْحَمْدُ للّه ِ الَّذی أحْسَنَ خَلْقی وَ خُلْقی، وَ زانَ مِنّی ما شانَ مِنْ غَیْری».(1)

4 - ثواب الأعمال: أبی رحمه الله قال: حدّثنی عبداللّه بن جعفر، عن هارون بن مسلم، عن مسعده بن صدقه، عن جعفر بن محمّد، عن آبائه علیهم السلام أنّ النبیّ صلی الله علیه و آله قال: إنّ اللّه عزّ وجلّ أوجب الجنّه لشابّ کان یکثر النظر فی المرآه فیکثر حمد اللّه علی ذلک.(2)

5 - مکارم الأخلاق: عن الصادق علیه السلام عند النظر إلی المرآه: «اَلْحَمْدُ للّه ِ الَّذی خَلَقَنی فَأحْسَنَ خَلْقی وَ صَوَّرَنی فَأحْسَنَ صُورَتی، اَلْحَمْدُللّه ِ الَّذی زانَ مِنِّی ما شانَ مِنْ غَیْری وَ أکْرَمَنی بِالاْءسْلامِ».(3)

الرضا علیه السلام

6 - فقه الرضا علیه السلام: وإذا أردت النظر فی المرآه فخذها بیدک الیسری وقل: «بسم اللّه» فإذا نظرت فیها فضع یدک الیمنی علی مقدّم رأسک وامسح علی وجهک واقبض (علی)لحیتک وانظر فی المرآه وتقول: «اَلْحَمْدُللّه ِِ الَّذی خَلَقَنی بَشَرا سَوِیّا وَزَیَّنَنی..».(4)

ص: 96


1- 1/39، عنه المستدرک: 5/307 ح4 ، الصحیفه النبویّه: 550 هامش2 .
2- 49، الوسائل: 4/196 ح1، جا: 19/449 ح1.
3- 1/161 ح3، الخصال: 612 ضمن ح10، عنه البحار: 100/91 ضمن ح1 ونور الثّقلین: 4/209 ح311 ، الصیحفه الصادقیّه: 525 د662 .
4- 395، عنه المستدرک: 5/306 ح2، وتمام الدعاء فی الصحیفه الرضویّه: 110 دعاء 54 .

17 - أبواب سائر أنواع التحامید وأعدادها وأوقاتها

1 - باب حمد اللّه تعالی علی العافیه

1- مشکاه الأنوار: عن الصادق علیه السلام قال: کان المسیح علیه السلام یقول: الناس رجلان معافی ومبتلی، فاحمدوا اللّه علی العافیه، وارحموا أهل البلاء.(1)

2- باب «الحمد للّه علی کلّ نعمه کانت أو هی کائنه»

الصادق علیه السلام

1- ثواب الأعمال: عن ابن الولید، عن الصفّار، عن ابن یزید، عن ابن أبی عمیر، عن محمّد بن عمر بن یزید، عن أخیه الحسین بن عمر بن یزید، عمّن ذکره، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من قال فی کلِّ یوم سبع مرّات: «اَلْحَمْدُ للّه ِ عَلی کُلِّ نِعْمَهٍ کانَتْ أوْ هِیَ کائِنَه» فقد أدّی شکر ما مضی وشکر ما بقی.(2)

3 - باب «الحمد للّه علی ما کان، والحمد للّه علی کلّ حال»

1- أمالی الطوسی: عن المفید، عن الجعابی، عن ابن عقده، عن أحمد بن عبدالحمید، عن محمّد بن عمرو بن عتبه، عن الحسن بن المبارک، عن العبّاس بن عامر، عن مالک الأحمسی، عن ابن طریف، عن ابن نباته قال:

کنت أرکع عند باب أمیرالمؤمنین علیه السلام وأنا أدعو اللّه إذ خرج أمیرالمؤمنین علیه السلام فقال:

یا أصبغ! قلت: لبّیک قال: أیُّ شی کنت تصنع؟ قلت:

ص: 97


1- 67 ح11، عنه البحار: 93/214 ضمن ح17، والمستدرک: 5/311 ح11.
2- 29، عنه البحار: 93/211 ح10، وج87/2 ح1، والوسائل: 4/1233 ح13، أعلام الدین: 358 ، الصحیفه الصادقیّه: 145 د34 .

رکعت وأنا أدعو، قال: أفلا اُعلّمک دعاء سمعته من رسول اللّه صلی الله علیه و آله؟ قلت: بلی قال: قل: «اَلْحَمْدُ للّه ِِ عَلی ما کانَ، وَ الْحَمْدُللّه ِ عَلی کُلِّ حالٍ»،

ثمَّ ضرب بیده الیمنی علی منکبی الأیسر، وقال: یا أصبغ، لئن ثبتت قدمک، وتمّت ولایتک، وانبسطت یدک، اللّه أرحم بک من نفسک.(1)

4 - باب «الحمد للّه ربّ العالمین حمداً کثیراً طیّباً علی کلّ حال»

الصادق، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- أمالی الطوسی: عن جماعه، عن أبی المفضّل، عن جعفر بن محمّد الموسوی، عن عبیداللّه بن أحمد بن نهیک، عن محمّد بن أبی عمیر، عن سبره بن یعقوب بن شعیب، عن أبیه، عن الصادق، عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

فی ابن آدم ثلاثمائه وستّون عرقا، منها مائه وثمانون متحرِّکه، ومائه وثمانون ساکنه، فلو سکن المتحرِّک لم یبق الإنسان، ولوتحرَّک الساکن لهلک الإنسان،

قال: وکان النبیّ صلی الله علیه و آله فی کلّ یوم إذا أصبح وطلعت الشمس یقول: «الحمدللّه ربِّ العالمین حمدا کثیرا طیّبا علی کلِّ حال» یقولها ثلاثمائه وستّین مرَّه شکرا.(2)

(2) الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه وحمید بن زیاد، عن الحسن بن محمّد جمیعا، عن أحمد بن الحسن المیثمیّ، عن یعقوب بن شعیب قال:

ص: 98


1- 173 ح44، عنه البحار: 93/211 ح9، وج95/361 ح17، والمستدرک: 5/307 ح2، الصحیفه النبویّه: 181 د35 .
2- 597 ح14، عنه البحار: 93/215 ح19، وج86/266 ح35 و254 ح22، وج61/316 ح22، والمستدرک: 5/304 ح1، وحلیه الأبرار: 1/274 ح4، والوسائل: 4/1234 ح19، أعلام الدین: 216 ، الصحیفه الصادقیّه: 331 د401 .

سمعت أبا عبداللّه علیه السلام یقول: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: إنّ فی ابن آدم ثلاثمائه وستّین عرقا، منها مائه وثمانون متحرّکه ومنها مائه وثمانون ساکنه، فلوسکن المتحرّک لم ینم،ولو تحرّک الساکن لم ینم، وکان رسول اللّه صلی الله علیه و آله إذا أصبح قال: الحمد للّه ربّ العالمین کثیرا علی کلّ حال، ثلاثمائه وستّین مرّه، وإذا أمسی قال مثل ذلک.(1)

(3) ومنه: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن أبی الحسن الأنباری، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: کان رسول اللّه صلی الله علیه و آله یحمد اللّه فی کلّ یوم ثلاثمائه مرّه وستّین مرّه، عدد عروق الجسد، یقول: «اَلْحَمْدُللّه ِ رَبِّ الْعالَمینَ کَثیرا عَلی کُلِّ حالٍ».(2)

5 - باب «الحمد للّه کما هو أهله»

الأخبار، رسول اللّه صلی الله علیه و آله

(1) تفسیر الرازی: عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله أنّه قال:

إذا قال العبد: «اَلْحَمْدُ للّه ِ کَما هُوَ أهْلُهُ» وقفت الملائکه عن کتابتها، فیقول اللّه تعالی: ملائکتی لمَ لا تکتبون ما قاله عبدی؟ فیقولون: نحن نقدر علی کتابه ما علمناه، وما أنت أهله من الحمد لا یعلمه غیرک ما یلیق بک من الحمد، وما یستحقّه هذا العبد، أنت العالم به ولا علم لنا به.(3)

الصادق علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

2- عدّه الداعی: قال الصادق علیه السلام: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

ص: 99


1- 2/503 ح4، عنه الوسائل: 4/1195 ح3، والوافی: 9/1457 ح2، والبحار: 93/215 ح19 وحلیه الأبرار:1/273 ح2، علل الشرائع: 353 ح1، الصحیفه النبویّه: 181 د36 .
2- 2/503 ح3، عنه الوسائل: 4/1194 ح2، البحار: 16/257 ح39، وج61/316 ح24، وج86/266 ح35و254 ح22، وج87/11 ح19، وج93/215 ح19، أمالی الطوسی: 597 ح14، حلیه الأبرار: 1/273 ح1، تنبیه الخواطر: 2/76، أعلام الدین: 216، الصحیفه النبویّه: 181 د36 .
3- 1/39، عنه المستدرک: 5/305 ح1.

من قال: «اَلْحَمْدُ للّه ِ کَما هُوَ أهْلُهُ» شغل کتّاب السماء،

فیقولون: اللّهمَّ إنّا لا نعلم الغیب، فیقول: اکتبوها کما قالها عبدی، وعلیَّ ثوابها.(1)

وحده علیه السلام

3- ثواب الأعمال: عن ابن المتوکّل، عن السعدآبادی، عن البرقی، عن علیّ بن الحکم،عن ابن عمیره، عن الشحّام، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

من قال: «اَلْحَمْدُ للّه ِ کَما هُوَ أهْلُهُ» شغل کُتّاب السماء،

قلت: وکیف یشغل کتّاب السّماء؟ قال: یقولون:

اللّهمَّ إنّا لا نعلم الغیب، قال: فیقول: اکتبوها کما قالها عبدی وعلیَّ ثوابها.(2)

6 - باب تحمیدات اُخر

اشاره

1 - مکارم الأخلاق: عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

من قال: «الْحَمْدُ للّه ِ بِمَحامِدِه کُلِّها، ما عَلِمْنا مِنها وَما لَمْ نَعْلَمْ، عَلی کُلِّ حالٍ حَمْدایُوازی نِعَمَهُ، وَیُکافِئُ مَزیدَهُ عَلَیَّ وَعَلی جَمیعِ خَلْقِه» قال اللّه تبارک وتعالی: بالغ عبدی فی رضای وأنا مبلغ عبدی رضاه من الجنّه.(3)

الباقر علیه السلام

2- مکارم الأخلاق: عن أبی حمزه، عنه علیه السلام قال: اُنبّئک بحمد یضربک من کلِّ حمد؟ قلت له: ما معنی یضربک؟ فقال: یکفیک، قلت: بلی، قال: قل:

ص: 100


1- 298، عنه البحار: 93/216 ضمن ح21، البلد الأمین: 90 هامش ، الصحیفه النبویّه: 180 د28 .
2- 34، عنه البحار: 93/211 ح11، والوسائل: 4/1196 ح1، أعلام الدین: 360، المکارم: 2/79 ح10، الصیحفه الصادقیّه: 145 د39 .
3- 2/79 ح11، عنه البحار: 93/215 ضمن ح18، والمستدرک: 5/312 ح19، الصحیفه النبویّه: 180 د29 .

«اَللّهُمَّ لَکَ الْحَمْدُ بِمَحامِدِکَ کُلِّها عَلی جَمیعِ نِعَمِکَ...» .(1)

الکاظم علیه السلام

3- أصل علاء بن رزین: عن محمّد بن مسلم إنّ أوجز التحمید أن یقول الرجل:

اَللّهُمَّ لَکَ الْحَمْدُ بِمَحامِدِکَ کُلِّها عَلی نِعَمِکَ کُلِّها حَتّی یَنْتَهِی الْحَمْدُ اِلی ما تُحِبُّ - رَبَّنا- وَتَرْضی [ اَللّهُمَّ اِنّی اَساَلُکَ خَیْرَ ما اَرْجُو وَخَیْرَ ما لا اَرْجُو، وَاَعُوذُ بِکَ مِنْ شَرِّ ما اَحْذَرُ، وَمِنْ شَرِّ ما لا اَحْذَرُ] .(2)

ص: 101


1- 2/78 ح8 ، عنه البحار: 93/215 ضمن ح18، الصحیفه الباقریّه: 18 د5 .
2- 358 ح10، عنه المستدرک: 5/403 ح12.

18 - أبواب تحمیدات الأنبیاء والأئمّه صلوات اللّه وسلامه علیهم

1 - باب جوامع تحمیدات الأنبیاء والأئمّه صلوات اللّه وسلامه علیهم

الأخبار، الأئمّه، الصادق علیه السلام

1- الکافی: علیّ بن ابراهیم، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن حفص بن البختری، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: کان نوح علیه السلام یقول إذا أصبح: «اَللّهُمَّ ما اَصْبَحْتُ بی مِنْ نِعْمَهٍ اَوْ عافِیهٍ لک الحمد ولک الشکر...»(1) فسمّی بذلک عبدا شکورا.(2)

2- الفقیه: وروی عن الصادق علیه السلام حفص بن البختری أنّه قال: کان نوح علیه السلامیقول إذا أصبح وأمسی: «اَللَّهُمَّ إنِّی اُشْهِدُکَ أنَّهُ ما أصْبَحَ وَأمْسیَ بی مِنْ نِعْمَهٍ کان فی المترئص ان یذکرا التحمید فالمرض تحمید ولیس فیه تحمید فی الصحیفه لک الحمد...».(3)

3- قرب الإسناد: عن هارون، عن ابن صدقه قال: کان من محامد الصادق علیه السلام:

اَلْحَمْدُللّه ِ بِمَحامِدِه کُلِّها، عَلی نِعَمِه کُلِّها حَتّی یَنْتَهِی الْحَمْدُ إلی ما یُحِبُّ رَبّی وَ یَرْضی.

قال: وقال أبی رضی الله عنه: إنَّ نبیّا من الأنبیاء قال: «اَلْحَمْدُللّه ِ کَثیرا حَمْدا طَیِّبا مُبارَکا فیهِ...».(4)

قال: وهذا من محامد أبی عبداللّه علیه السلام عند الشیء من الرزق إذا کان تجدَّد له:

«اَلْحَمْدُللّه ِ الَّذی نِعَمُهُ تَغْدُو عَلَیْنا وَ تَرُوحُ...»(5)

قال: وکان من محامده علیه السلام: «اَلْحَمْدُ للّه ِ عَلی عِلْمِه، وَ الْحَمْدُللّه ِ عَلی فَضْلِه...».(6)

ص: 102


1- الصحیفه الصادقیّه: 335 د 413 .
2- 2/99 ح26 و29، عنه الوسائل: 4/1238 ح12 و13، والبحار: 71/37 ح24، والوافی: 4/352 ح21.
3- الصحیفه النبویّه ، أدعیه الأنبیاء : 24 د 16 .
4- لبّ اللّباب: 1/81 عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: ... وقال رجل: اَلْحَمْدُ للّه ِ حَمْداً زاکِیاً طَیِّبا مُبارَکا، فقال: «أیّکم صاحب هذه الکلمه؟ فقد رأیت بضعا وثلاثین ملکا یبتدرونها أیّهم یکتبها أوّلاً». عنه مستدرک الوسائل: 5/314 ح27، قطعه من ح1 ص85 .
5- الصحیفه الصادقیّه: 144 د 28 .
6- الصحیفه الصادقیّه: 145 د 32 .

19 - أبواب التهلیل

1 - باب جوامع فضائله فی الدنیا والآخره

الأخبار، القدسیّه

1- جامع الأخبار: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: إنَّ موسی کان فیما یناجی ربّه قال:

ربّ کیف المعرفه بک؟ فعلّمنی! قال: تشهد أن لا إله إلاّ اللّه قال: یا ربِّ کیف الصلاه؟ قال لموسی: قل: لا إله إلاّ اللّه، قال: یا ربِّ فأین الصلاه؟ قال: قل: لا إله إلاّ اللّه، وکذلک یقولها عبادی إلی یوم القیامه، من قالها فلو وضعت السماوات والأرضون السبع فی کفّه ووضع لا إله إلاّ اللّه فی کفّه اُخری لرجحت بهنَّ، ولو وضعت علیهنَّ أمثالها.(1)

2- ثواب الأعمال، والتوحید للصدوق: عن أبیه، عن سعد، عن أحمد بن هلال، عن أحمد بن صالح، عن عیسی بن عبداللّه من ولد عمر بن علیّ، عن آبائه، عن أبی سعید الخدری، عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: قال اللّه جلَّ جلاله لموسی: یا موسی، لو أنَّ السماوات وعامریهنَّ عندی والأرضین السبع فی کفّه، ولا إله إلاّ اللّه فی کفّه، مالت بهنَّ لا إله إلاّ اللّه.(2)

الباقر علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

3- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن ابن عیسی، عن الحسین بن سیف، عن عمروبن شمر، عن جابر، عن أبی جعفر علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: لقّنوا موتاکم لا إله إلاّ اللّه، فإنّها تهدم الذُّنوب، فقالوا: یا رسول اللّه، فمن قال فی صحّته؟ فقال: فذاک أهدم وأهدم، إنّ لا إله إلاّ اللّه اُنس للمؤمن فی حیاته، وعند موته، وحین یبعث،

ص: 103


1- 133 ح1، عنه البحار: 93/203 ح41، والمستدرک: 5/362 ح16 .
2- 20 ح1، والتوحید: 30 ح34، عنهما البحار: 93/196 ح18، والوسائل: 4/1223 ح3.

وقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: قال جبرئیل: یا محمّد، لو تراهم حین یبعثون هذا مبیضٌ وجهه ینادی: لا إله إلاّ اللّه واللّه أکبر، وهذا مسودٌ وجهه ینادی: یا ویلاه یا ثبوراه.

جامع الأخبار: وروی عن أبی جعفر علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

وذکر (مثله) - إلی قوله - وحین یبعث.(1)

4- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن ابن عیسی وابن هاشم والحسن بن علیِّ الکوفی جمیعا، عن الحسین بن سیف، عن عمرو بن شمر، عن جابر، عن أبی جعفر علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: لیس شیء إلاّ وله شیء یعدله إلاّ اللّه، فإنّه لایعدله شیء، و

«لا إله إلاّ اللّه» فإنّه لایعدلها شیء، ودمعه من خوف اللّه فإنّه لیس لها مثقال، فإن سالت علی وجهه لم یرهقه قتر ولا ذلّه بعدها أبدا.(2)

الباقر علیه السلام

5 - ثواب الأعمال وتوحید الصدوق: عن ابن الولید، عن سعد، عن أحمد بن هلال، عن الحسن بن علیِ بن فضّال، عن أبی حمزه، عن أبی جعفر علیه السلام قال:

سمعته یقول: ما من شیء أعظم ثوابا من شهاده أن لا إله إلاّ اللّه، لأنَّ اللّه عزَّوجلَّ لا یعدله شیء، ولا یشرکه فی الأمر أحد. المحاسن: عن أبیه، عن محمّد بن علیّ بن أبی الفضیل، عن أبی حمزه (مثله).(3)

2 - باب ذمّ من أبی قول لا إله إلاّ اللّه

الرسول صلی الله علیه و آله

1- توحید الصدوق، وأمالیه: عن أبیه، عن سعد، عن ابن عیسی، عن الحسین بن سیف،

ص: 104


1- 20 ح3، جامع الأخبار: 134 ح7، عنهما البحار: 93/200 ح32 و203 ح 41 قطعه، والوسائل: 2/664 ح10 وج4/223 ذح2.
2- 21 ح6، عنه البحار: 93/201 ح36، والوسائل: 4/1224 ح5 وج11/176 ح6، أعلام الدین: 356.
3- 22 ح8 ، التوحید: 19 ح3، عنهما البحار: 3/3 ح5 وج93/194 ح8 ، الکافی: 2/516 ح1، عنه الوسائل: 4/1223 ح1، والمحاسن: 1/98 ح15.

عن أخیه علیّ، عن أبیه ابن عمیره، عن الحسن بن الصبّاح، عن أنس،عن النبیِ صلی الله علیه و آله قال: « کلُّ جبّارٍ عَنید »(1) من أبی أن یقول: لا إله إلاّ اللّه.(2)

3 - باب أنّه أصدق القول وأحبّ القول إلی اللّه

الأخبار، النبیّ صلی الله علیه و آله

1- الغایات: عن ابن عبّاس قال: سمعت رسول اللّه

صلی الله علیه و آله یقول: لم یسمع اللّه کلمه أحبّ إلیه ولا أعظم عنده من لا إله إلاّ اللّه (وعظمها، کذا)

فلا یلتقی به(3) الشفتان، ولیس من مسلم یملأ فاه ویمدّ بها صوته حتّی تتناثر عنه ذنوبه کما یتناثر (ورق) الشجر الیابس .(4)

2- یأتی باب غفران الذنوب عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال:

ما من الکلام کلمه أحبّ إلی اللّه من قول: «لا إله إلاّ اللّه».

أمیرالمؤمنین علیه السلام

3- أمالی الصدوق: - فی خبر الشیخ الشامی - سئل أمیرالمؤمنین علیه السلام:

أیُّ القول أصدق؟ قال: شهاده أن لا إله إلاّ اللّه.(5)

4- ثواب الأعمال: عن ابن الولید، عن الصفّار، عن البرقی، عن الحسن بن علیِ بن یقطین، عن محمّد بن سنان، عن حمّاد بن عثمان وخلف بن حمّاد معا، عن ربعی، عن فضیل قال: سمعته یقول:

ص: 105


1- إبراهیم: 15 .
2- 21 ح9، 266 ح7، عنهما البحار: 3/5 ح11 وج 93/192 ح1، ثواب الأعمال: 25 ح3، عنه نور الثقلین:3/473 ح37 .
3- «بها» خ .
4- 196، عنه المستدرک: 5/365 ح1، التوحید: 21 ح14، ثواب الأعمال: 25 ح2مثله .
5- 479 ضمن ح4، عنه البحار: 93/193 ح3.

أکثروا من التهلیل والتکبیر، فإنّه لیس شیء أحبُّ إلی اللّه من التکبیر والتهلیل.(1)

4 - باب أنّه أفضل الکلام وسیّد القول

الرسول صلی الله علیه و آله

1- ثواب الأعمال، والتوحید للصدوق: عن أبیه، عن سعد، عن البرقی، عن أبی عمران العجلی، عن محمّد بن سنان، عن أبی العلاء الخفّاف، عن عطیّه العوفی، عن أبی سعید الخدری قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

ما قلت ولا قال القائلون قبلی مثل «لا إله إلاّ اللّه».(2)

2- لبّ اللّباب: عن النبیّ صلی الله علیه و آله أنّه قال:

ما تکلّم المتکلّمون بمثل شهاده أن لا إله إلاّ اللّه.(3)

3- دعوات الراوندی: عن النبیّ صلی الله علیه و آله:

ما من الذکر شیء أفضل من قول «لا إله إلاّ اللّه» وما من الدعاء شیء أفضل من الإستغفار، ثمَّ تلا « فَاعْلَمْ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللّه ُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِکَ ».(4)

4- المسلسلات: قال: حدّثنا محمّد بن جعفر الوکیل من بنی هاشم قال: حدّثنی أبوبکر محمّد بن أحمد بن الحسین (بن یوسف) بن زریق البغدادی قال: حدّثنی أحمد بن عبداللّه المالکی قال: حدّثنی عبدالرحمان بن اللّیث قال: حدّثنی إسحاق بن إبراهیم الموصلی قال: سمعت شیرویه النحوی قال: سمعت هرثمه بن أعین یقول: سمعت هارون الرشید یقول: سمعت أبی المهدی یقول: سمعت أبی المنصور یقول: حدّثنی

ص: 106


1- 23 ح13، عنه البحار: 93/202 ح38، عدّه الداعی: 299، الکافی: 2/506 ح2، عنه الوسائل: 4/1209 ح1، والوافی: 9/1454 ح3 .
2- 22 ح9، 18 ح1، عنهما البحار: 93/195 ح11، والوسائل: 4/1224 ح7، مکارم الأخلاق: 2/83 ح9.
3- 1/76، عنه المستدرک: 5/346 ح22.
4- 20 ح17، عنه المستدرک: 5/318 ح8 و357 ح2، البحار: 93/204 صدر ح42.

أبی، عن أبیه، عن جدّه، عن ابن عبّاس قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: أفضل الکلام «لا إله إلاّ اللّه» وأفضل الدّعاء «الحمدللّه».(1)

أمیرالمؤمنین علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

5 - إکمال الدین: عن الطالقانی، عن الجلودی، عن الجوهری، عن ابن عماره، عن أبیه، عن ابن طریف، عن ابن نباته، عن أمیرالمؤمنین علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: أفضل الکلام قول لا إله إلاّ اللّه، وأفضل الخلق أوَّل من قال: لا إله إلاّ اللّه، فقیل: یا رسول اللّه ومن أوَّل من قال: لا إله إلاّ اللّه؟ قال: أنا، وأنا نور بین یدی اللّه جلَّ جلاله.(2)

الصادق، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

6- جامع الأحادیث للقمّیّ: عن أحمد بن علیّ، عن محمّد بن الحسن، عن محمّد بن الحسن الصفّار، عن إبراهیم بن هاشم، عن النوفلی، عن السکونی، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه، عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: سیّد القول «لا إله إلاّ اللّه».(3)

7- دعوات الراوندی: عن الصادق علیه السلام: قول «لا إله إلاّ اللّه» سیّد الکلام.(4)

الصادق علیه السلام

8 - ومنه : قال أبو عبد اللّه علیه السلام:

سیّد کلام الأوَّلین والآخرین لا إله إلاّ اللّه.(5)

ص: 107


1- 258، عنه المستدرک: 5/363 ح18.
2- 669 ح14، عنه البحار: 93/200 ح31 وج 36/263 ح83 ، والمستدرک: 5/361 ح14، والعوالم: ج15/3 ص205 ح186 .
3- 87 ، عنه البحار: 93/204 ح43، والمستدرک: 5/357 ح4 .
4- 22 ذح25، عنه البحار: 93/212 ضمن ح17 .
5- 49 ذح119، عنه البحار: 93/204 ذح 42، والمستدرک: 5/357 ح3.

5 - باب أنّه خیر العباده

الباقر، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- توحید الصدوق: عن ابن الولید، عن الصفّار، عن ابن هاشم، عن النوفلی، عن السکونی، عن أبی جعفر، عن آبائه علیهم السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: خیر العباده قول لا إله إلاّ اللّه. ثواب الأعمال: ماجیلویه، عن علیّ، عن أبیه، عن النوفلی (مثله).(1)

2- عدّه الداعی: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: خیر العباده قول لا إله إلاّ اللّه.(2)

6 - باب أنّه حصن من عذاب اللّه تبارک وتعالی

الأخبار، القدسیّه

1- التوحید: بأسانید جمّه عن النبیّ صلی الله علیه و آله، عن جبرئیل، عن اللّه عزَّوجلَّ قال:

لا إله إلاّ اللّه حصنی، فمن دخل حصنی أمن من عذابی.(3)

2- أمالی الطوسی: عن الفحّام، عن المنصوری، عن عمِّ أبیه، عن أبی الحسن العسکری، عن آبائه علیهم السلام قال: قال النبیّ صلی الله علیه و آله: قال اللّه عزَّ وجلَّ:

لا إله إلاّ اللّه حصنی، من دخله أمن عذابی .(4)

ص: 108


1- 18 ح2، وثواب الأعمال: 22 ح10، عنهما البحار: 93/195 ح13، والوسائل: 4/1224 ح8، وعن الکافی: 2/504 ح1، مکارم الأخلاق: 2/82 ح2، جامع الأخبار: 148 ح21.
2- 299، عنه البحار: 93/208 ح14 .
3- 25 ح23، عنه البحار: 93/192 ح2 وج 3/7 ح16.
4- 279 ح74، عنه البحار: 93/194 ح10، عیون الأخبار: 2/133 ح2، التوحید: 24 ح21، الجواهر السنیّه: 126، اُنظر إلی صحیفه الرضا علیه السلام حدیث سلسله الذهب بأسانیده.

یأتی أدناه ح1 ب8 لبّ اللّباب: عن النبیّ صلی الله علیه و آله یقول: لا إله إلاّ اللّه حصنی من دخل حصنی أمن عذابی .

7 - باب أنّه یردّ غضب الربّ

1- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد والحسن بن علیّ الکوفی وابن هاشم جمیعا، عن الحسین بن سیف، عن سلیمان، عن زید بن رافع، عن زرِّ بن حبیش. قال:

سمعت حذیفه یقول: لا یزال لا إله إلاّ اللّه تردُّ غضب الربِّ جلَّ جلاله عن العباد، ما کانوا لا یبالون ما انتقص من دنیاهم إذا سلم دینهم، فإذا کانوا لا یبالون ما انتقص من دینهم إذا سلمت دنیاهم، ثمَّ قالوها ردَّت علیهم، وقیل: کذبتم ولستم بها صادقین.(1)

8 - باب أنّه یوجب محو السیّئات

الرسول صلی الله علیه و آله

1- لبّ اللّباب عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: إذا قال العبد: «لا إله إلاّ اللّه طمست ما قبلها من السّیّئات، یقول اللّه: لا اله إلاّ اللّه حصنی من دخل حصنی أمن عذابی.(2)

2- ومنه: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: من قال: «لا إله إلاّ اللّه» طلست(3) ما قبلها من السیّئات حین یسکن مثلها من الحسنات.(4)

3- ثواب الأعمال: عن ابن المتوکّل، عن السعد آبادی، عن البرقی، عن أبی عمران العجلی - رفعه - قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: ما من مؤمن یقول: «لا إله إلاّ اللّه» إلاّ محت ما فی صحیفته من سیّئات حتّی تنتهی إلی مثلها من حسنات.(5)

ص: 109


1- 24 ح4، عنه البحار: 93/197 ح23.
2- 1/65، وج 2/247، عنه المستدرک: 5/363ح19 وص365 ضمن ح24.
3- «طمست» خ .
4- 1/65، وج 2/247، عنه المستدرک: 5/363ح19 وص365 ضمن ح24.
5- 22 ح11، عنه البحار: 93/201 ح37، والوسائل: 4/1225 ح9، المکارم: 2/84 ح10.

الرضا علیه السلام عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

4- توحید الصدوق: بالأسانید الثلاثه عن الرضا، عن آبائه علیهم السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من قال: «لا إله إلاّ اللّه» فی ساعه من لیل أو نهار طلست ما فی صحیفته من السیّئات.(1)

أمیرالمؤمنین علیه السلام

5 - توحید الصدوق: عن أبیه، عن علیّ بن الحسن الکوفی، عن أبیه، عن الحسین ابن سیف، عن أخیه علیّ، عن أبیه ابن عمیره، عن عمروبن شمر، عن جابر، عن أبی الطفیل، عن علیّ علیه السلام قال: ما من عبد مسلم یقول: «لا إله إلاّ اللّه» إلاّ صعدت تخرق کلَّ سقف(2) لا تمرُّ بشیء من سیّئاته إلاّ طلستها، حتّی تنتهی إلی مثلها من الحسنات فتقف. ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن ابن عیسی وابن هاشم والحسن بن علیّ الکوفی جمیعا، عن عمروبن شمر (مثله) .(3)

9 - باب أنّه یوجب غفران الذّنوب

اشاره

1- لبّ اللّباب: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: من قال غداهً وعشیّاً: «لا إله إلاّ اللّه» ضمّت(4) إحداهما إلی الاُخری ویمحی ما بینهما من الذنوب.(5)

2- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد بن عبداللّه، عن أحمد بن محمّد، عن الحسین

ص: 110


1- 23 ح19، عنه البحار: 93/194 ح7، والوسائل: 4/1226 ح15 .
2- 1/232 عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: إذا قال العبد: «لا إله إلاّ اللّه» خرقت سقوف السماء حتّی تصیر مثل القمر وأعماله حولها مثل الکواکب، عنه المستدرک: 5/364 ح24 .
3- 1/232 ح7، عنه البحار 93/195 ح14، والوسائل: 4/1224 ح6، التوحید: 21 ح12، المکارم: 2/82 ح4.
4- هذا أقرب للسیاق وفی نسخه الأصل ضمنت.
5- 1/499، عنه المستدرک: 5/365 .

ابن سیف، عن سلیمان بن عمرو، عن عمران بن أبی عطاء، عن عطاء، عن ابن عبّاس، عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: ما من الکلام کلمه أحبّ إلی اللّه من قول: «لا إله إلا اللّه»، وما من عبد یقول: «لا إله إلا اللّه» یمدّ بها صوته فیفرغ إلاّ تناثرت ذنوبه تحت قدمیه کما یتناثر ورق الشجر تحتها.

وفی التوحید (مثله).(1)

3- ومنه: عن أبیه، عن عبداللّه بن جعفر الحمیری، عن أحمد بن محمّد، عن الحسین بن سیف، عن أخیه علی، عن أبیه سیف بن عمیره، عن الصادق جعفر بن محمّد علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: ما من مسلم یقول: «لا إله إلا اللّه» یرفع بها صوته فیفرغ حتّی

تتناثر ذنوبه تحت قدمیه کما یتناثر ورق الشجره تحتها.(2)

الرضا، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

4- توحید الصدوق وعیون أخبار الرضا: بالأسانید الثلاثه عن الرِّضا، عن آبائه علیهم السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: إنَّ للّه عزَّوجلَّ عمودا من یاقوت أحمر رأسه تحت العرش، وأسفله علی ظهر الحوت فی الأرض السابعه السفلی، فإذا قال العبد: «لا إله إلاّ اللّه» اهتزَّ العرش وتحرَّک العمود، وتحرَّک الحوت فیقول اللّه جلَّ جلاله: اسکن یا عرشی، فیقول: کیف أسکن وأنت لم تغفر لقائلها؟ فیقول اللّه تبارک وتعالی: اشهدوا سکّان سماواتی أنّی قد غفرت لقائلها.(3)

10 - باب أنّه یدفع الوسواس

1- الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن جمیل بن درّاج، عن

ص: 111


1- 25 ح2، عنه الوسائل: 4/1127 ح2، التوحید: 21 ح14.
2- 25 ح1، عنه الوسائل: 4/1127 ح1، تقدّم ص104 ح1 .
3- 23 ح20 وعیون أخبار الرضا: 2/31 ح43، عنهماالبحار: 93/193 ح6، والوسائل: 4/1226 ح16، صحیفه الرضا: 151 ح88 .

أبی عبداللّه علیه السلام قال: قلت له: أنّه یقع فی قلبی أمر عظیم، فقال: قل: «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ» قال جمیل: فکلّما وقع فی قلبی شیء قلت «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ» فیذهب عنّی .(1)

11 - باب ثواب من قالها مخلصا

الرسول صلی الله علیه و آله

1- ثواب الأعمال ومعانی الأخبار وتوحید الصدوق: عن أبیه، عن سعد، عن ابن عیسی والحسن بن علیِ الکوفی وابن هاشم جمیعا، عن الحسین بن سیف، عن سلیمان بن عمرو، عن مهاجربن الحسن، عن زید بن أرقم، عن النبیِ صلی الله علیه و آله قال: من قال: «لا إله إلاّ اللّه» مخلصا دخل الجنّه وإخلاصه بها أن یحجزه لا إله إلاّ اللّه عمّا حرَّم اللّه عزَّوجلَّ.(2)

ثواب الأعمال، ومعانی الأخبار، والتوحید: عن أبیه، عن سعد، عن ابن یزید، عن ابن أبی عمیر، عن محمّد بن حمران، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: (مثله).(3)

(2) لبّ اللّباب: عن النبیِ صلی الله علیه و آله قال: «لا إله إلاّ اللّه» کلمه طیّبه مبارکه، من قالها مخلصا نجامنّی ودخل الجنّه، ومن قالها غیر مخلص نجا منّی ودخل النار.(4)

(3) التوحید: أحمد بن إبراهیم بن بکر الخوزی، عن إبراهیم بن محمّد بن هارون الخوزی، عن ابن زیاد الفقیه الخوزی، عن أحمد بن عبداللّه الجویباری ویقال له: الهروی والنهروانی والشیبانی، عن الرضا علیّ بن موسی، عن أبیه، عن آبائه، عن

ص: 112


1- 2/424 ح2، عنه الوسائل: 4/1191 ح1، والوافی: 4/253 ح2، والبحار: 58/340.
2- 24 ح3 ، 370 ح2، 28 ح27، عنها البحار: 93/197 ح22، والوسائل: 11/204 ح14، وعن صفات الشیعه:83 ح7، مصباح الکفعمی: 383 هامش .
3- 24 ح1، 370 ح1، 27 ح26، عنها البحار: 93/197 ح21، والوسائل: 11/203 ح12، صفات الشیعه: 83 ح6، مصباح الکفعمی: 383 هامش.
4- 1/65 ، عنه المستدرک: 5/364 ح20.

علیّ علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: إنّ «لا إله إلاّ اللّه» کلمه عظیمه کریمه علی اللّه عزّ وجلّ، من قالها مخلصا استوجب الجنّه، ومن قالها کاذبا عصمت ماله ودمه وکان مصیره إلی النّار.(1)

(4) المحاسن: الوشّاء، عن أحمد بن عائذ، عن أبی الحسن السوّاق، عن أبان بن تغلب، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: یا أبان، إذا قدمت الکوفه فاروِ هذا الحدیث:

«من شهد أن لا إله إلاّ اللّه مخلصا وجبت له الجنّه»

قال: قلت له: إنّه یأتینی من کلّ صنف من الأصناف فأروی لهم هذا الحدیث؟

قال: نعم، یا أبان، إنّه إذا کان یوم القیامه وجمع اللّه الأوّلین والآخرین فیسلب منهم لا إله إلاّ اللّه إلاّ من کان علی هذا الأمر.

ومنه: البرقی، عن ابن محبوب، عن عمرو بن أبی المقدام، عن أبان...(نحوه).(2)

(5) ومنه: البرقی، عن صالح بن السندی، عن جعفر بن بشیر، عن صباح الحذّاء، عن أبان بن تغلب، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: إذا کان یوم القیامه نادی مناد: «من شهد أن لا إله إلاّ اللّه فلیدخل الجنّه» قال: قلت: فعلامَ تخاصم الناس إذا کان من شهد أن لا إله إلاّ اللّه دخل الجنّه؟

فقال: إنّه إذا کان یوم القیامه نسوها.(3)

(6) أمالی الطوسی: حدّثنا الشیخ أبو جعفر محمّد بن الحسن بن علیّ بن الحسن الطوسی رضی الله عنه، قال: أخبرنا جماعه، عن أبی المفضّل، قال: حدّثنی أحمد بن عیسی ابن محمّد بن الفراء الکبیر، قال: حدّثنا القاسم بن إسماعیل الأنباری، قال: حدّثنا إبراهیم بن عبدالحمید قال: حدّثنا معتب مولی عبداللّه بن مسلم، عن أبی عبداللّه جعفر بن محمّد،

ص: 113


1- 23 ح18، عنه البحار: 3/5 ح13.
2- 101 ح23 وص289 ح17، عنه البحار: 3/12 ح25، وج68/94 ح38، والمستدرک: 5/359 ح10، الکافی: 2/52 ح1، عنه البرهان، 4/541 ح5 و768 ح3، الجواهر السنیّه: 156.
3- 1/289 ح175، عنه البحار: 3/12 ح26، والمستدرک: 5/360 ح11.

عن أبیه، عن جابر بن عبداللّه الأنصاری قال: جاء أعرابی إلی النبیّ صلی الله علیه و آله فقال: یا رسول اللّه، هل للجنّه من ثمن؟ قال: نعم قال: ما ثمنها؟ قال: لا إله إلاّ اللّه یقولها العبد الصالح مخلصا بها. قال: وما إخلاصها؟ قال: العمل بما بعثت به فی حقّه وحبّ أهل بیتی قال: وحبّ أهل بیتک لمن حقّها؟ قال: أجل إنّ حبّهم لأعظم حقّها.(1)

الرضا علیه السلام

(7) عیون أخبار الرضا: عن محمّد بن بکران النقّاش، عن أحمد الهمدانیّ، عن علیِ ابن الحسن بن فضّال، عن أبیه، عن الرّضا علیه السلام فی تفسیر حروف المعجم قال:

فلام ألف «لا إله إلاّ اللّه» وهی کلمه الإخلاص، ما من عبد قالها مخلصا إلاّ وجبت له الجنّه.(2)

8 - عیون أخبار الرضا: عن أحمد بن الحسین بن أحمد بن عبید الضبّی قال: سمعت أبی الحسین بن أحمد یقول: سمعت جدّی یقول: سمعت أبی یقول:

لمّا قدم الرضا علیه السلام نیسابور أیّام المأمون قمت فی حوائجه، والتصرُّف فی أمره، مادام بها، فلمّا خرج إلی مرو شیّعته إلی سرخس، فلمّا خرج من سرخس أردت أن اُشیّعه إلی مرو، فلمّا صار مرحله أخرج رأسه من العماریّه وقال لی:

یا أبا عبداللّه، انصرف راشدا، فقد قمت بالواجب، ولیس للتشییع غایه قال: قلت: بحقِّ المصطفی والمرتضی والزهراء لما حدَّثتنی بحدیث تشفینی به حتّی أرجع، فقال: تسألنی الحدیث وقد اُخرجت من جوار رسول اللّه صلی الله علیه و آله لا أدری إلی ما یصیر أمری؟ قال: قلت: بحقِّ المصطفی والمرتضی والزهراء لما حدَّثتنی بحدیث تشفینی به حتّی أرجع، فقال: حدَّثنی أبی، عن جدّی، عن أبیه أنّه سمع أباه یذکر أنّه سمع أباه

ص: 114


1- 583 ح12.
2- 1/129 و30 ح26، عنه البحار: 93/197 ح20، والوسائل: 19/277 ح8.

یقول: سمعت أبی علیَ بن أبی طالب یذکر أنّه سمع النبیَ صلی الله علیه و آله یقول: قال اللّه عزَّوجلَّ: لا إله إلاّ اللّه اسمی، من قاله مخلصا(1) من قلبه دخل حصنی، ومن دخل حصنی أمن عذابی.(2)

أمیرالمؤمنین علیه السلام

9- الإحتجاج: عن ابن نباته قال: سأل ابن الکوَّا أمیرالمؤمنین علیه السلام فقال: کم بین موضع قدمک إلی عرش ربّک؟ قال: ثکلتک اُمّک یا ابن الکوَّا سل متعلّما ولا تسأل متعنّتا، من موضع قدمی إلی عرش ربّی أن یقول قائل مخلصا: «لا إله إلاّ اللّه».

قال: یا أمیرالمؤمنین، فما ثواب من قال: لا إله إلاّ اللّه؟ قال:

من قال: «لا إله إلاّ اللّه» مخلصا طمست ذنوبه، کما یطمس الحرف الأسود من الرقّ الأبیض، فإذا قال ثانیه: «لا إله إلاّ اللّه» مخلصا خرقت أبواب السماء وصفوف الملائکه،

حتّی تقول الملائکه بعضها لبعض: اخشعوا لعظمه اللّه،

فإذا قال ثالثه مخلصا: «لا إله إلاّ اللّه» لم تنهنه دون العرش.(3)

فیقول الجلیل: اسکنی، فوعزَّتی وجلالی لأغفرنَّ لقائلک بما کان فیه، ثمَّ تلا هذه الایه « إِلَیْهِ یَصْعَدُ الْکَلِمُ الطَّیِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ یَرْفَعُهُ ».(4)

یعنی إذا کان عمله خالصا ارتفع قوله وکلامه، الخبر.(5)

12 - باب ثواب من قالها من غیر تعجّب

1- ثواب الأعمال: عن ابن المتوکّل، عن محمّد العطّار، عن الأشعری، عن محمّد بن

ص: 115


1- قال الصدوق رحمه الله: الإخلاص أن یحجزه هذا القول عمّا حرَّم اللّه عزَّ وجلَّ.
2- 2/137 ح2، عنه البحار: 93/198 ح24 وج49/126 ح2، والمستدرک: 5/360 ح13.
3- أی ما منعها وکفّها عن الوصول إلیه.
4- فاطر: 10.
5- 1/614، عنه البحار: 93/198 ح25، والمستدرک: 5/358 ح6، والبرهان: 4/540 ح3 .

السری، عن علیّ بن الحکم، عن أبی المغرا، عن جابر، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من قال: «لا إله إلاّ اللّه» من غیر تعجّب، خلق اللّه منها طائرا یرفرف علی رأس صاحبها إلی أن تقوم الساعه، ویذکر لقائلها.(1)

أبواب فوائد التهلیل عند الموت وما بعده

1 - باب أنّه ینفع عند الموت

الصادق، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- أمالی الصدوق: عن ماجیلویه، عن محمّد العطّار، عن الأشعری، عن الخشّاب، عن ابن کلوب، عن إسحاق، عن الصادق، عن آبائه علیهم السلام أنَّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال: لقّنوا موتاکم لا إله إلاّ اللّه، فإنَّ من کان آخر کلامه لا إله إلاّ اللّه دخل الجنّه.(2)

الباقر، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

2- جامع الأخبار: روی عن أبی جعفر علیه السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: لقّنوا موتاکم ب «لا إله إلاّ اللّه» فإنّها تهدم الذُّنوب... .(3)

2 - باب أنّه ینفع فی القبر

اشاره

1- المقنع: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: لیس علی أصحاب لا إله إلاّ اللّه وحشه فی قبورهم،

ص: 116


1- 27، عنه البحار: 93/193 ح4، والوسائل: 4/1225 ح10، جامع الأخبار: 136 ح16، مصباح الکفعمی: 383 هامش.
2- 434 ح5، عنه البحار: 93/199 ح26، والوسائل: 2/644 ح9، وعن ثواب الأعمال: 232، الجنّه الواقیّه: 383هامش.
3- 134 ح7، عنه البحار: 93/203 ضمن ح41، تقدّم ص102 ح3 باب جوامع فضائله فی الدنیا والآخره.

کأنّی أنظر إلیهم ینفضون رؤوسهم ویقولون: «الحمدللّه الّذی صدقنا وعده».(1)

أمیر المؤمنین علیه السلام

2- جامع الأخبار: عن أصبغ بن نباته، قال: کنت مع علیِ بن أبی طالب علیه السلام فمرَّ بالمقابر فقال: السّلام علی أهل لا إله إلاّ اللّه، من أهل لا إله إلاّ اللّه، یا أهل لا إله إلاّ اللّه کیف وجدتم کلمه لا إله إلاّ اللّه؟ یا لا إله إلاّ اللّه بحقِّ لا إله إلاّ اللّه اغفر لمن قال لا إله إلاّ اللّه واحشرنا فی زمره من قال لا إله إلاّ اللّه. قال علیٌ علیه السلام: سمعت رسول اللّه صلی الله علیه و آله یقول:

من قالها إذا مرَّ بالمقابر غفر له ذنوب خمسین سنه، قالوا: یا رسول اللّه! من لم یکن له ذنوب خمسین سنه؟ قال: لوالدیه وإخوانه ولعامّه المسلمین.(2)

3 - باب أنّه ینفع فی البعث

1- ثواب الأعمال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: قال جبرئیل: یا محمّد، لو تراهم حین یبعثون هذا مبیضّ وجهه ینادی: «لا إله إلاّ اللّه» وهذا مسودّ وجهه ینادی: «یا ویلاه یا ثبوراه».(3)

4 - باب أنّه ینفع فی المیزان

1- مجالس المفید: عن الجعابی، عن علیّ بن إبراهیم، عن محمّد بن أبی العنبر، عن علیِ بن الحسین بن واقد، عن أبیه، عن أبی عمروبن العلاء، عن عبداللّه بن بریده، عن

بشیر بن کعب، عن شدّاد بن أوس قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

لا إله إلاّ اللّه نصف المیزان، والحمد للّه تملأه (مِلؤه) .

ص: 117


1- 293، المحاسن: 1/102 ضمن ح27 بإختلاف، عنه البحار: 81/236 ح15 .
2- 133 ح2، عنه البحار: 93/203 ضمن ح41، الصحیفه العلویّه: 524 د449 .
3- 20 ح3، عنه البحار: 93/201 ضمن ح32.

أمالی الطوسی: عن المفید رحمه الله، عن الجعابی، رفعه (مثله).(1)

(2) لبّ اللّباب: قال النبیّ صلی الله علیه و آله: الأعمال کلّها توزن إلاّ قول لا إله إلاّ اللّه.(2)

5 - باب أنّه ینفع فی الصراط

1- جامع الأحادیث للقمّیّ: عن هارون بن موسی، عن محمّد بن علیّ، عن محمّد بن الحسین، عن علیِ بن أسباط، عن ابن فضّال، عن الصادق، عن أبیه، عن آبائه علیهم السلام، عن النبیِ صلی الله علیه و آله قال: شعار المسلمین علی الصراط یوم القیامه: لا إله إلاّ اللّه، وعلی اللّه فلیتوکّل المتوکّلون .(3)

6 - باب أنّه ینفع للجنّه

اشاره

(1) لبّ اللّباب: وقال موسی علیه السلام: یا ربّ دلّنی علی عمل أدخل به الجنّه، فقال: قل: «لا إله إلاّ اللّه» فإنّه لو وضعت علی السماوات لقصمتهن.(4)

الرسول صلی الله علیه و آله

2- عوالی اللّئالی: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

من قال: «لا إله إلاّ اللّه» دخل الجنّه وإن زنی وإن سرق.(5)

3- لبّ اللّباب: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: رأیت البارحه عجبا، رأیت رجلاً من اُمّتی انتهی إلی أبواب الجنّه فغلّقت الأبواب دونه

ص: 118


1- 246 ح1، 19 ح21 و733 ح1، عنهما البحار: 93/194 ح9، والوسائل: 4/1196 ح2، تقدّم ص85 ح2 .
2- 2/7 ، عنه المستدرک: 5/365 ذح24.
3- 89 ، عنه البحار: 93/204 ذح 43، والمستدرک: 5/357 ح5.
4- 1/65، عنه المستدرک: 5/364 ح21.
5- 1/41 ح43، عنه البحار: 103/8 ح3، والمستدرک: 5/359 ح8 .

فجاءَته شهاده أن لا إله إلاّ اللّه ففتحت له الأبواب واُدخل الجنّه.(1)

4 - جامع الأخبار: روی عن جابر بن عبداللّه، عن النبیِّ صلی الله علیه و آله قال:

الموجبتان: من مات یشهد أن لا إله إلاّ اللّه دخل الجنّه،

ومن مات یشرک باللّه تعالی دخل النار .(2)

5 - لبّ اللّباب: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: من ختم له بلا إله إلاّ اللّه دخل الجنّه.(3)

6- ومنه: قال صلی الله علیه و آله: ثمن الجنّه لاإله إلاّاللّه، مفتاح الجنّه لاإله إلاّ اللّه، نجا صاحب هذه الشهاده فیقول اللّه: عبدی عهد إلیّ فأنا أحقّ من وفی بالعهد، أدخلوا عبدی الجنّه.(4)

7- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن أحمد بن هلال، عن الفضیل بن عبدالوهّاب، عن إسحاق بن عبداللّه، عن عبیداللّه بن الولید - رفعه - قال:

قال النبیُ صلی الله علیه و آله: من قال: «لا إله إلاّ اللّه» غرست له شجره فی الجنّه من یاقوته حمراء، منبتها فی مسک أبیض أحلی من العسل، وأشدُّ بیاضا من الثلج، وأطیب ریحا من المسک، فیها ثمار أمثال أثداء الأبکار، تفلق عن سبعین حلّه. المحاسن: عن الفضیل بن عبدالوهّاب - رفعه - عن إسحاق بن عبداللّه، عن عبیداللّه ابن الولید الوصّافی (مثله) .(5)

8 - ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن ابن عیسی، عن الحسین بن سیف، عن أبیه، عن عمرو بن جمیع - رفعه - إلی النبیِ صلی الله علیه و آله قال: ثمن الجنّه لا إله إلاّ اللّه.(6)

ص: 119


1- 2/7 ، عنه المستدرک: 5/365.
2- 134 ح6، عنه البحار: 93/203 ضمن ح41 .
3- 1/232 ، عنه المستدرک: 5/365 ضمن ح24 .
4- 1/76، وانظر ص232 وج2/247، عنه المستدرک: 5/364 ح23.
5- 21 ح5 ، المحاسن: 1/98 ح16، عنهما البحار: 93/201 ح34 وج 8/183 ح146، والوسائل: 4/1223ح2، عن الکافی: 2/517 ح2، عنه البرهان: 5/63 ح1، أعلام الدین: 223، مصباح الکفعمی: 383 هامش، جامع الأخبار: 135 ح8 .
6- 21 ح4، عنه البحار: 93/201 ح33، والوسائل: 4/1224 ح4، أعلام الدین: 356.

9- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن عبداللّه الحسن، عن أحمد بن علیِ، عن إبراهیم بن محمّد الثقفی، عن محمّد بن یحیی، عن محمّد بن إسحاق، عن أبی هارون العبدی، عن أبی سعید الخدری، قال: کان رسول اللّه صلی الله علیه و آله ذات یوم جالسا وعنده نفر من أصحابه،فیهم علیُ بن أبی طالب علیه السلام إذ قال: من قال: لا إله إلاّ اللّه دخل الجنّه، فقال رجلان من أصحابه: فنحن نقول: «لا إله إلاّ اللّه»، فقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

إنّما تقبل شهاده أن لا إله إلاّ اللّه من هذا وشیعته الّذین أخذ ربّنا میثاقهم، فقال الرجلان: فنحن نقول: «لا إله إلاّ اللّه» فوضع رسول اللّه صلی الله علیه و آله یده علی رأس علیّ علیه السلامثمَّ قال: علامه ذلک أن لا تحلاّ عقده، ولا تجلسا مجلسه، ولا تکذّبا حدیثه.(1)

10- فقه الرضا علیه السلام: روی أنّ رجلاً أتی أبا جعفر علیه السلام فسأله عن الحدیث الّذی روی عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله أنّه قال: «من قال: لا إله إلاّ اللّه دخل الجنّه» فقال أبوجعفر علیه السلام: «الخبر حقّ» فولّی الرجل مدبرا، فلمّا خرج أمر بردّه ثمّ قال: یا هذا، إنّ للا إله إلاّ اللّه شروطا وإنّی من شروطها.(2)

ص: 120


1- 26، عنه البحار: 93/202 ح40 وج23/84 ح25، والمستدرک: 5/362 ح15، وإثبات الهداه: 3/431 ح326، أعلام الدین: 223.
2- 390، عنه المستدرک: 5/359 ح9، اُنظر إلی صحیفه الرضا حدیث سلسله الذهب بأسانیده وشروطه.

20 - أبواب فضل «لا إله إلاّ اللّه» بحسب الأعداد

1 - باب قول «لا إله إلاّ اللّه» مائه مرّه

1- ثواب الأعمال والتوحید والخصال: عن أبیه، عن سعد، عن البرقی، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن هشام بن سالم وأبی أیّوب الخزّاز، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

من قال: لا إله إلاّ اللّه مائه مرّه، کان أفضل الناس ذلک الیوم عملاً إلاَّ من زاد. جامع الأخبار: روی عن أبی عبداللّه علیه السلام أنّه قال: من قال (وذکر مثله) .(1)

2- جامع الأخبار: عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

من قال حین یأوی إلی فراشه: «لا إله إلاّ اللّه» مائه مرَّه بنی اللّه له بیتا فی الجنّه، ومن استغفر حین یأوی إلی فراشه مائه مرّه تحاتّت ذنوبه کما تسقط ورق الشجر.(2)

2 - باب قول «لا إله إلاّ اللّه» ألف مرّه

اشاره

(1) عیون أخبار الرضا وأمالی الصدوق: عن أبیه، عن سعد، عن البرقی، عن محمّد ابن علیِ الکوفی، عن الحسن بن أبی العقبه، عن ابن خالد، عن الرضا علیه السلام . قال:

إنَّ نوحا لمّا رکب السفینه أوحی اللّه عزَّوجلَّ إلیه: یا نوح، إن خفت الغرق فهلّلنی ألفا ثمَّ سلنی النجاه اُنجک من الغرق ومن آمن معک، قال: فلمّا استوی نوح ومن معه فی السفینه، ورفع القلس عصفت الریح علیهم فلم یأمن نوح الغرق فأعجلته الریح فلم یدرک أن یهلّل ألف مرَّه، فقال بالسریانیّه: هلولیا ألفا ألفا یا ماریّا أتقن! قال: فاستوی القلس واستمرَّت السفینه فقال نوح علیه السلام: إنَّ کلاما نجّانیاللّه به من الغرق لحقیق أن لایفارقنی،

ص: 121


1- 23 ح1، 30 ح33، 594 ح5، عنها البحار: 93/205 ح1 وج95/393 ح32 جامع الأخبار: 135 ح279،مصباح الکفعمی: 383هامش، الوسائل: 3/411 ح9 وج4/1233 ح14 .
2- 135 ح280 ح17، عنه البحار: 93/204 ضمن ح41.

قال: فنقش فی خاتمه: لا إله إلاّ اللّه ألف مرَّه، یا ربِّ أصلحنی .(1)

(2) إقبال الأعمال: عن النبیّ صلی الله علیه و آله: من قال فی رجب: «لا إله إلاّ اللّه» ألف مرّه کتب اللّه له مائه ألف حسنه، وبنی اللّه له مائه مدینه فی الجنّه.(2)

الرسول صلی الله علیه و آله

3- ومنه: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: من قال فی شعبان ألف مرّه: «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ وَ لا نَعْبُدُ إلاّ إیّاهُ مُخْلِصینَ لَهُ الدّینَ وَ لَوْ کَرِهَ الْمُشْرِکُونَ» کتب اللّه له عباده ألف سنه، ومحا عنه ذنب ألف سنه، ویخرج من قبره یوم القیامه ووجهه یتلألأ مثل القمر لیله البدر، وکتب عند اللّه

صدّیقا.(3)

21 - أبواب قول «لا إله إلاّ اللّه» مع الآخر

1 - باب لا إله إلاّ اللّه وحده

الباقر، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- التوحید: عن ابن الولید، عن الصفّار، عن ابن عیسی، عن ابن محبوب، عن أبی جمیله، عن جابر، عن أبی جعفر علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: أتانی جبرئیل علیه السلام بین الصفا والمروه فقال:

یا محمّد، طوبی لمن قال من اُمّتک: «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ وَحْدَهُ» مخلصا.(4)

2- ومنه: عن ابن المغیره، عن جدِّه الحسن، عن الحسین، عن أخیه، عن أبیه، عن

ص: 122


1- 2/54 ضمن ح206، 542 ضمن ح5، عنهما البحار: 93/205 ح2، والوسائل: 3/411 ح9، والمستدرک: 3/303 ح5 .
2- 3/216، عنه الوسائل: 7/359 ح4 .
3- 3/294، عنه الوسائل: 7/380 ح8 .
4- 21 ح11، عنه البحار: 93/206 ح4، والوسائل: 4/1225 ح13.

عمرو بن شمر، عن جابر، عن أبی جعفر علیه السلام قال: جاء جبرئیل إلی رسول اللّه صلی الله علیه و آلهفقال: یا محمّد، طوبی لمن قال من اُمّتک: لا إله إلاّ اللّه وحده وحده وحده.

ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن ابن عیسی وابن هاشم والحسن بن علیِّ الکوفی جمیعا، عن الحسین بن سیف، عن أخیه، عن أبیه (مثله).

المحاسن: عن أبیه، عن علیّ بن النعمان - فیما أعلم عمّن ذکره - عن أبی عبداللّه علیه السلام (مثله).(1)

2 - باب لا إله إلاّ اللّه وحده لاشریک له

1- توحید الصدوق: عن محمّد بن أحمد بن تمیم، عن محمّد بن إدریس الشامی، عن هارون بن عبداللّه، عن أبی أیّوب، عن قدامه بن محرز، عن مخرمه بن بکیر، عن عبداللّه بن الأشجّ، عن أبیه، عن أبی حرب بن زید، عن أبیه زید بن خالد قال: أرسلنی رسول اللّه صلی الله علیه و آله فقال لی:

بشّر الناس أنّه من قال: «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ وَحْدَهُ لا شَریکَ لَهُ» فله الجنّه.(2)یأتی فی باب تمجیداللّه ص136 عن علیّ بن الحسین علیهماالسلام أنّه قال: فإذا قلت: «لا إله إلاّ اللّه وحده لاشریک له» فهی کلمه الإخلاص الّتی لا یقولها عبد إلاّ أعتقه اللّه من النار، إلاّ المستکبرین والجبّارین... .

3 - باب لا إله إلاّ اللّه وحده لا شریک له، مع الصلوات علی النبیّ وآله علیهم السلام

1- جامع الأخبار: عن أنس بن مالک قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من قال: «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ

ص: 123


1- 21 ح10 وثواب الأعمال: 23 والمحاسن: 1/99 ح17، عنها البحار: 93/206 ح3، أعلام الدین: 356، الکافی: 2/517 ح2، عنه الوسائل: 4/1225 ح12، جامع الأخبار: 135 ح13، الجواهر السنیّه: 124.
2- 22 ح15، عنه البحار: 93/196 ح17، والمستدرک: 5/360 ح12.

وَحْدَهُ لا شَریکَ لَهُ، اَللّهُمَّ صَلِّ عَلی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ» خرج من فمه طیر أخضر، له جناحان مکلّلان بالدرّ والیاقوت، فإذا نشرهما بلغا المشرق والمغرب حتّی ینتهی إلی العرش، وله دویٌّ کدویٌّ النحل یذکر لصاحبه فیقول اللّه تعالی: مدحتنی ومدحت نبیّی اسکن، فیقول: کیف أسکن ولم تغفر لقائل لا إله إلاّ اللّه؟ فیقول: اسکن فقد غفرت له.(1)

4 - باب «لا إله إلاّ اللّه مع محمّد رسول اللّه صلی الله علیه و آله»

الرسول صلی الله علیه و آله

1- ثواب الأعمال: أبی رحمه الله قال: حدّثنا سعد بن عبداللّه، عن أحمد بن محمّد بن عیسی وإبراهیم بن هاشم والحسن بن علیّ الکوفی، عن الحسین بن سیف، عن أبیه، عن أبی حازم المدینی، عن سهل بن سعد الأنصاری قال: سألت رسول اللّه صلی الله علیه و آله عن قول اللّه عزّوجلّ: « وَمَا کُنتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَیْنَا »قال:

کتب اللّه عزّ وجلّ کتابا قبل أن یخلق الخلق بألفی عام فی ورق آس أنبته، ثمّ وضعهاعلی العرش ثمّ نادی: یا أُمّه محمّد إنّ رحمتی سبقت غضبی، أعطیتکم قبل أن تسألونی، وغفرت لکم قبل أن تستغفرونی، فمن لقینی منکم یشهد أن لا إله إلاّ أنا، وأنّ محمّدا عبدی ورسولی أدخلته الجنّه برحمتی.(2)

2- أمالی الطوسی: عن ابن عمرو، عن ابن عقده، عن أحمد بن یحیی، عن عبدالرحمان بن شریک، عن أبیه، عن عاصم بن عبداللّه بن عاصم، عن أبیه قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: أشهد أن لا إله إلاّ اللّه وأنَّ محمّدا عبده ورسوله، والّذی نفسی بیده لایقولها أحد إلاّ حرَّمه اللّه علی النار(3).

ص: 124


1- 136 ح18، عنه البحار: 93/208 ح12، والمستدرک: 5/362 ح17 .
2- 30 ح2، عنه البحار: 3/12 ذح2، والوسائل: 4/1228 ح3، أعلام الدین: 358.
3- 260 ذح9، عنه البحار: 93/199 ح28 وج18/23 ح1، والمستدرک: 5/366 ح1.

3- لبّ اللّباب: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: ناد فی الناس:

من یشهد أن لا إله إلاّ اللّه وأنّی رسول اللّه دخل الجنّه.(1)

الصادق، عن أبیه علیهماالسلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

4- الخصال: عن العطّار، عن سعد، عن البرقی، عن أبیه، عن یونس، عن ابن أبی المقدام، عن أبی عبداللّه، عن أبیه علیهماالسلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

أربع من کنَّ فیه، کان فی نور اللّه الأعظم:

من کانت عصمه أمره شهاده أن لا إله إلاّ اللّه وأنّی رسول اللّه... (الخبر).(2)

أمیرالمؤمنین علیه السلام

5 - أمالی الصدوق: فی خطبه خطبها أمیرالمؤمنین

علیه السلام بعد وفاه النبیّ صلی الله علیه و آله:

«بالشهادتین تدخلون الجنّه» الخبر.(3)

الباقر علیه السلام

(6) الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن سعید، عن أبی عبیده الحذّاء، عن أبی جعفر علیه السلام، قال: من قال: «أشهد أن لا إله إلاّ اللّه وحده لاشریک له، وأشهد أنّ محمّدا عبده ورسوله» کتب اللّه له ألف حسنه.(4)

7- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن أحمد بن هلال، عن محمّد بن عیسی الأرمنی، عن أبی عمران الخرَّاط، عن بشر، عن الأوزاعی، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه علیهماالسلام قال: من شهد أن لا إله إلاّ اللّه ولم یشهد أنَّ محمّدا رسول اللّه، کتبت له عشر حسنات، فإن شهد أنَّ محمّدا رسول اللّه کتبت له ألفا ألف حسنه.

ص: 125


1- لبّ اللّباب: 2/248، عنه مستدرک الوسائل: 5/366 ح2.
2- 2/248، 222 ح49، وثواب الأعمال: 199، عنهما البحار: 93/199 ح27 وج69/171 ح14، والوسائل: 2/897 ح8 وج11/356 ح18، وعن الفقیه: 1/175 ح514، المحاسن: 1/68 ح19، تحف العقول: 40.
3- 399 ضمن ح9، عنه البحار: 94/48 ح3، والمستدرک: 5/341 ح38.
4- 2/518 ح1، عنه الوسائل: 4/1227 ح1، والوافی: 9/1465 ح2.

ومنه: عن محمّد بن علیّ، عن علیِ بن أسباط، عن یعقوب بن سالم، عن رجل، عن جابر بن یزید، عن أبی جعفر علیه السلام (مثله).(1)

5 - باب لا إله إلاّ اللّه مع الحمدللّه ربّ العالمین

الأخبار، الائمّه، زین العابدین علیه السلام

1- تفسیر القمّی: عن أبیه، عن الأصبهانی، عن المنقری - رفعه - قال: جاء رجل إلی علیّ بن الحسین علیهماالسلام فسأله - إلی أن قال - : فقال الرجل: لا إله إلاّ اللّه، فقال علیُ بن الحسین علیهماالسلام: وأنا أقول: لا إله إلاّ اللّه والحمد للّه ربّ العالمین، فإذا قال أحدکم: لا إله إلاّ اللّه، فلیقل: الحمدللّه ربِّ العالمین، فإنَّ اللّه یقول:

« هُوَ الْحَیُّ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِینَ لَهُ الدِّینَ الْحَمْدُ للّه ِ رَبِّ الْعَالَمِینَ »(2).

دعوات الراوندی: قال رجل: لا إله إلاّ اللّه، فقال علیُ بن الحسین علیهماالسلام (مثله) .(3)

6 - باب لا إله إلاّ اللّه مع الحولقه

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1- توحیدالصدوق: - فی خبر زینب العطّاره - : ماتحمل الأملاک العرش إلاّ بقول: لا إله إلاّ اللّه، ولا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه العلیّ العظیم.(4)

الصادق، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

2- المحاسن: عن النوفلی، عن السکونی، عن أبی عبداللّه، عن آبائه علیهم السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: أفضل العباده قول «لا إله إلاّ اللّه، ولا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه».

ص: 126


1- 30 ح1، المحاسن: 1/102 ح25، عنهما البحار: 93/200 ح29، والوسائل: 4/1228 ح2، دعوات الراوندی: 275 ح792.
2- غافر: 65.
3- 2/231، الدعوات: 164 ح454، عنهما البحار: 93/200 ح30 وص 218 ح13، والبرهان: 4/767 ح1.
4- 277 ذح1، عنه البحار: 93/197 ح19 و185 ح2.

وخیر الدعاء الإستغفار، ثمَّ تلا النبیُ صلی الله علیه و آله: «فَاعْلَمْ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللّه ُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِکَ» .(1)

7 - باب لا إله إلاّ اللّه الحقّ المبین، وأعداده

الف - باب من قاله فی کلّ یوم ثلاثین مرّه

الصادق، عن آبائه علیهم السلام

1- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن أحمد بن إدریس، عن الأشعری، عن أحمد بن هلال، عن محمّد بن عیسی الأرمنی، عن أبی عمران الخرّاط، عن الأوزاعی، عن الصادق، عن آبائه علیهم السلام قال: من قال فی کلِّ یوم ثلاثین مرَّه: «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ الْحَقُّ الْمُبینُ» استقبل الغنی، واستدبر الفقر، وقرع باب الجنّه. المحاسن: عن أبیه، عن محمّد بن عیسی الأرمنی (مثله).(2)

ب - باب من قاله فی کلّ یوم مائه مرّه

الرضا، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- أمالی الطوسی: عن الفحّام، عن عمّه، عن عبداللّه بن أحمد، عن أبیه أحمد بن عامر، عن الرضا، عن آبائه صلوات اللّه علیهم قال: قال النبیُ صلی الله علیه و آله:

من قال فی کلِّ یوم مائه مرَّه: «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ الْحَقُّ الْمُبینُ» استجلب به الغنی، واستدفع به الفقر، وسدّ عنه باب النار، واستفتح به باب الجنّه.(3)

الصادق علیه السلام

2- ثواب الأعمال: عن أبیه عن سعد، عن البرقی، عن أبی یوسف، عن ابن أبی عمیر،

ص: 127


1- 1/453 ح447، عنه البحار: 93/190 ح28 و195 ح12 و280 ح19، صحیفه الرضا: 258 ح192.
2- 28، والمحاسن: 1/101 ح22، عنهما البحار: 93/207 ح8 وج87/8 ح14، المستدرک: 5/375 ح1، والوسائل: 4/1232 ح11، أعلام الدین: 224.
3- 279 ح72، عنه البحار: 93/206 ح6 وج95/293 ح2 وج87/8 ح13، صحیفه الرضا: 288 ح37.

عن مالک بن أعین، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من قال مائه مرَّه: «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ الْحَقُّ الْمُبینُ» أعاذه اللّه العزیز الجبّار من الفقر، وآنس وحشه قبره، واستجلب الغنی، واستقرع باب الجنّه.

دعوات الراوندی: عنه علیه السلام (مثله) إلاّ أنَّ فیه: الملک الحقُّ المبین.(1)

8 - باب «لا إله إلاّ اللّه وحده لا شریک له إلها واحداأحداً صمدا لم یتّخذ صاحبه ولا ولدا»

الصادق علیه السلام

1- ثواب الأعمال وتوحید الصدوق: عن أبیه، عن سعد، عن ابن عیسی، عن ابن أبی نجران، عن عبدالعزیز العبدی، عن عمربن یزید، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

سمعته یقول: من قال فی [کلّ] یوم: «أشْهَدُ أنْ لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ وَحْدَهُ لا شَریکَ لَهُ إلها واحِدا أحَدا صَمَدا لَمْ یَتَّخِذْ صاحِبَهً وَ لا وَلَدا» کتب اللّه عزَّوجلَّ له خمسا وأربعین ألف ألف حسنه، ومحا عنه خمسا وأربعین ألف ألف سیّئه، ورفع له فی الجنّه خمسا وأربعین ألف ألف درجه، وکان کمن قرأ القرآن فی یومه اثنتی عشره مرَّه، وبنی اللّه له بیتا فی الجنّه.(2)

2- المحاسن: عن أبیه، عن ابن أبی نجران، عن عبدالعزیز العبدی، عن عمر بن یزید، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

من قال فی کلِّ یوم عشر مرَّات: «أشْهَدُ أنْ لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ وَحْدَهُ لا شَریکَ لَهُ إلها واحِدا أحَدا فرداً صَمَدا لَمْ یَتَّخِذْ صاحِبَهً وَ لا وَلَدا» کتب اللّه له خمسا وأربعین ألف حسنه،

ص: 128


1- 27، دعوات الراوندی: 117 ح271، عنهما البحار: 93/207 ح7، والمستدرک: 5/374 ذح1نحوه.
2- 28، 30 ح35، عنهما البحار: 93/206 ح5 وج86/27 ح30 وج87/7 ح12، والوسائل: 4/1230 ح3،مصباح الکفعمی: 118هامش، أعلام الدین: 356، نهج البلاغه: 449 ح59، إرشاد القلوب: 1/127.

ومحا عنه خمسا وأربعین ألف سیّئه، ورفع له عشر درجات، وکنَّ له حرزا فی یومه من الشیطان والسلطان، ولم تحط به کبیره من الذنوب.

الکافی: محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد؛ وعلی بن إبراهیم، عن أبیه، عن عبد الرحمان بن أبی نجران ... (مثله) إلاّ أنّ فیه: ورفع له خمسه وأربعین ألف درجه.(1)

9 - باب لا إله إلاّ اللّه وحده لا شریک له، له الملک وله الحمد...

الف - باب من قاله عشراً قبل طلوع الشمس وقبل غروبها

1- الکافی: عدّه من أصحابنا، عن أحمد بن محمّد بن خالد، عن محمّد بن علیّ، عن عبدالرحمن بن أبی هاشم، عن أبی خدیجه، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

إنّ الدعاء قبل طلوع الشمس وقبل غروبها سنّه واجبه مع طلوع الشمس والمغرب، تقول: «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ، وَحْدَهُ لا شَریکَ لَهُ، لَهُ الْمُلْکُ وَ لَهُ الْحَمْدُ، یُحْیی وَ یُمیتُ وَ یُمیتُ وَ یُحیی وَ هُوَ حَیٌّ لا یَمُوتُ، بِیَدِهِ الْخَیْرُ وَ هُوَ عَلی کُلِّ شَیْءٍ قَدیرٌ» عشر مرّات وتقول: «أعوذ باللّه السمیع العلیم من همزات الشیاطین، وأعوذ بک ربّ أن یحضرون، إنّ اللّه هوالسمیع العلیم» عشر مرّات قبل طلوع الشمس وقبل الغروب، فإن نسیت قضیت کما تقضی الصلاه إذا نسیتها.(2)

2- ومنه: وعنهم، عن أحمد، عن محمّد بن علیّ، عن أبی جمیله، عن محمّد بن مروان، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قل: «أستعیذ باللّه من الشیطان الرجیم، وأعوذ باللّه أن یحضرون، إنّ اللّه هوالسمیع العلیم»

وقل: «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ، وَحْدَهُ لا شَریکَ لَهُ، یُحْیی وَ یُمیتُ، وَ هُوَ عَلی کُلِّ شَیْءٍ قَدیرٌ».

قال: فقال: له رجل: مفروض هو؟ قال: نعم، مفروض محدود، تقوله قبل طلوع

ص: 129


1- 1/99 ح19، عنه البحار: 93/207 ح10، والوسائل: 4/1230 ح2، الکافی: 2/519 ح1 .
2- 2/532 ح31، عنه الوسائل: 4/1155 ح1.

الشمس وقبل الغروب عشر مرّات، فإن فاتک شیء فاقضه من اللّیل والنّهار.(1)

3- ومنه: وعنهم، عن أحمد، عن إسماعیل بن مهران، عن رجل، عن إسحاق بن عمّار، عن العلاء بن کامل قال: قال أبوعبداللّه علیه السلام:

إنّ من الدعاء ما ینبغی لصاحبه إذا نسیه أن یقضیه، یقول بعد الغداه: «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ وَحْدَهُ لا شَریکَ لَهُ لَهُ الْمُلْکُ وَ لَهُ الْحَمْدُ یُحْیی وَ یُمیتُ وَ هُوَ حَیٌّ لا یَمُوتُ بِیَدِهِ الْخَیْرُ وَ هُوَ عَلی کُلِّ شَیْءٍ قَدیرٌ» عشر مرّات، وتقول: «أعوذ باللّه السمیع العلیم» عشر مرّات، فإذا نسی من ذلک شیئاً کان علیه قضاؤه.(2)

(4) المحاسن: البرقی، عن أبیه وعمروبن عثمان وأیّوب جمیعا، عن عبداللّه بن المغیره، عن ابن مسکان، عن لیث المرادی، عن عبدالکریم بن عتبه الهاشمی قال: سمعت أباعبداللّه علیه السلام یقول: من قال عشر مرّات قبل أن تطلع الشمس وقبل غروبها: «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ وَحْدَهُ لا شَریکَ لَهُ لَهُ الْمُلْکُ وَ لَهُ الْحَمْدُ یُحْیی وَ یُمیتُ وَ هُوَ حَیٌّ لا یَمُوتُ بِیَدِهِ الْخَیْرُ وَ هُوَ عَلی کُلِّ شَیْءٍ قَدیرٌ» کانت کفّاره لذنوبه فی ذلک الیوم.(3)

ب - باب من قاله فی کلّ یوم مائه مرّه

الرسول صلی الله علیه و آله

1- أمالی ابن الطوسی: عن ابن الصلت، عن ابن عقده، عن عبّاد، عن عمّه، عن أبیه، عن أبی المجالد، عن زید بن وهب، عن أبی المنذر الجهنی قال: قلت:

یا نبیّ اللّه، علّمنی أفضل الکلام، قال: قل: «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ وَحْدَهُ لا شَریکَ لَهُ لَهُ الْمُلْکُ وَ لَهُ الْحَمْدُ یُحْیی وَ یُمیتُ، بِیَدِهِ الْخَیْرُ وَ هُوَ عَلی کُلِّ شَیْءٍ قَدیرٌ» مائه مرّه فی کلّ یوم، فأنت یومئذ أفضل الناس عملاً إلاّ من قال مثل ما قلت، (الخبر).(4)

ص: 130


1- 2/533 ح32، عنه الوسائل: 4/1156 ح2.
2- 2/533 ح33، عنه الوسائل: 4/1156 ح3.
3- 1/99 ح18، عنه المستدرک: 5/383 ح6، والبحار: 86/255 ح25، والوسائل: 4/1049 ح7، وعن الکافی:2/518 ح1، والفقیه: 1/335 ح962.
4- 346 ح54، عنه الوسائل: 4/1234 ح20، والبحار: 85/200 ح11 وج86/250 ح14.

10 - باب تهلیلات اُخر

زین العابدین علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- المحاسن: عن أبیه، عن ابن یزید، عن ابن أبی عمیر، عن عبداللّه بن سنان، عن سعید بن المسیّب، عن علیّ بن الحسین علیهماالسلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

ألا اُخبرکم بما یکون به خیر الدنیا والآخره، وإذا کربتم واغتممتم دعوتم اللّه فیه ففرَّج عنکم؟ قالوا: بلی یا رسول اللّه، قال: قولوا:

«لا إله إلاّ اللّه ربّنا لا نشرک به شیئا» ثمَّ ادعوا بما بدا لکم.(1)

الصادق، عن آبائه علیهم السلام

2- ثواب الأعمال: عن أبیه،عن سعد،عن سلمه بن الخطّاب،عن محمّد بن عیسی الأرمنی، عن أبی عمران الخرّاط، عن بشر، عن الأوزاعی، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه، عن آبائه علیهم السلام قال: من قال فی کلِّ یوم خمس عشره مرَّه:

«لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ حَقّا حَقّا، لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ إیمانا وَ تَصْدیقا، لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ عُبُودِیَّهً وَ رِقّا» أقبل اللّه علیه بوجهه، فلم یصرف عنه وجهه حتّی یدخل الجنّه(2).

الصادق علیه السلام

3- طبّ الأئمّه: عن أبی عبداللّه علیه السلام أنّه قال: دعاء المکروب والملهوف، ومن قد أعیته الحیله وأصابته بلیّه، «لا إلهَ إلاّ أنْتَ سُبْحانَکَ إنِّی کُنْتُ مِنَ الظّالِمینَ»

یقولها لیله الجمعه إذا فرغ من الصّلاه المکتوبه من العشاء الآخره.(3)

ص: 131


1- 1/100 ح20، عنه البحار: 93/208 ح11.
2- 29، عنه البحار: 93/207 ح9 وج87/9 ح15، والوسائل: 4/1230 ح4، مصباح الکفعمی: 119، المحاسن:1/100 ح21.
3- 125، عنه البحار: 93/191 ح31.

22 - أبواب التکبیر وفضائله

1 - باب معنی التکبیر

1- توحید الصدوق: عن ابن الولید، عن محمّد العطّار، عن ابن عیسی، عن أبیه، عن مروک بن عبید، عن جمیع بن عمرو قال: قال لی أبوعبداللّه علیه السلام: أیُّ شیء اللّه أکبر؟ فقلت: اللّه أکبر من کلِّ شیء، فقال: فکانَ ثمَّ شیء فیکون أکبر منه؟ فقلت: فما هو؟ فقال: اللّه أکبر من أن یوصف. الکافی: محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد عیسی، عن مروک بن عبید، عن جمیع بن عمیر (مثله).

المحاسن: عن مروک بن عبید، عن جمیع بن عمرو، عن رجل (مثله).(1)

2- معانی الأخبار: عن ابن المتوکّل، عن محمّد العطّار، عن سهل، عن ابن محبوب، عمّن ذکره، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال رجل عنده: اللّه أکبر، فقال: اللّه أکبر من أیّ شیء؟ فقال: من کلِّ شیء، فقال أبوعبداللّه علیه السلام: حدّدته، فقال الرجل: وکیف أقول؟ فقال: اللّه أکبر من أن یوصف. الکافی: عن علیّ بن محمّد، عن سهل بن زیاد، (مثله).

التوحید: عن أحمد بن محمّد بن یحیی، عن أبیه، عن سهل بن زیاد (مثله).(2)

3- الکافی: وفی روایه أبی بصیر، عن أبی عبداللّه علیه السلام وذکر الدعاء عند الحجر الأسود

- إلی أن قال: - اللّه أکبر من خلقه، اللّه أکبر ممّا أخاف وأحذر، الحدیث.(3)

ص: 132


1- 313 ح2، المعانی: 11 ح1، وفیه: جمیع بن عمیر، المحاسن: 1/376 ح229 وج2/54 ح87، عنها البحار: 93/218 ح1 وفیه: عمرو بن جمیع، ورواه فی الوسائل: 4/1209 ح1، عن الکافی: 1/118 ح9.
2- 11 ح2، عنه البحار: 93/219 ح2، المستدرک: 5/338 ح1، الکافی: 1/117 ح8، عنه الوسائل: 4/1210 ح2، التوحید: 312 ح1.
3- 4/403 ح2، التهذیب: 9/401، عنهما الوسائل: 4/1210 ح3.

أقول: وقد ورد فی أحادیث کثیره: أنّ اللّه أکبر من کلّ شیء، وهی محموله علی الجواز مع قصد المعنی الصحیح.

2 - باب جوامع فضائله

اشاره

الآیات: الإسراء: « وکبّره تکبیرا »(1).

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1- أمالی الصدوق: فی خبر سؤال الیهودی عن النبیّ صلی الله علیه و آله عن تفسیر التسبیحات الأربع ، قال النبیّ صلی الله علیه و آله: وأمّا قوله: «اللّه أکبر» فهی کلمه أعلی الکلمات وأحبّها إلی اللّه عزّوجلّ، یعنی إنّه لیس شیء أکبر منّی، لاتفتتح الصلوات إلاّ بها، لکرامتها علی اللّه وهو الإسم الأکرم، الخبر.(2)

3 - باب أنّه لیس شیء أحبّ إلی اللّه من التهلیل والتکبیر

1- ثواب الأعمال: بإسناده عن الفضیل قال: سمعته یقول:

أکثروا من التهلیل والتکبیر، فإنّه لیس شیء أحبُّ إلی اللّه من التکبیر والتهلیل.(3)

4 - باب ثواب من قاله مع التهلیل

الصادق علیه السلام

1- الکافی: محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد بن عیسی - رفعه - ، عن حریز، عن

ص: 133


1- الإسراء: 111.
2- 255 ضمن ح1، الخصال: 355 ضمن ح36، عنهما البحار: 93/167 ضمن ح1 وج9/294 ح5، والوسائل:4/715.
3- تقدّم ص104 ح4 ب3 .

یعقوب القمّی، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: ثمن الجنّه لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ وَاللّه ُ أکْبَر.(1)

2- المحاسن: عن ابن فضّال، عن محمّد بن سعید، عن السکونی، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال النبیُ صلی الله علیه و آله: من هبط وادیا فقال: لا إله إلاّ اللّه، واللّه أکبر، ملأ اللّه الوادی حسنات، فلیعظم الوادی بُعدا أو لیصغر.(2)

5 - باب ثواب من قاله مائه مرّه مع التهلیل والتسبیح

1- درر اللّئالی: عن سلمه بن وردان قال: سمعت أنساً یقول: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من هلّل وکبّر وسبّح مائه مرّه، فإنّه خیر له من عشر رقبات یعتقها وسبع بدنات ینحرها.(3)

6 - باب ثواب من قاله مائه مرّه عند المساء

علیّ بن الحسین علیهماالسلام

(1) ثواب الاعمال: أبی رحمه الله قال: حدّثنی محمّد بن یحیی، عن محمّد بن أحمد، عن الحسن بن الحسین اللّؤلؤی، عن علیّ بن النعمان، عن یحیی بن زکریّا، عن محمّد ابن عبد اللّه بن رباط، عن أبی حمزه الثمالی قال: سمعت علیّ بن الحسین علیهماالسلامیقول:

من کبّر اللّه عند المساء مائه تکبیره کان کمن أعتق مائه نسمه.(4)

(2) فلاح السائل: قال: وبإسنادنا إلی جعفر بن سلیمان وهومن أصحابنا الثقات فی کتاب ثواب الأعمال عن علیّ بن الحسین علیهماالسلام قال: من قال مائه مرّه: «اللّه أکبر» قبل مغیب الشمس کان أفضل من عتق مائه رقبه.(5)

ص: 134


1- 2/517 ح1، عنه الوسائل: 4/1209 ح2، والوافی: 9/455 ح4، المکارم: 2/83 ح5 نحوه، المستدرک:5/328 ح1، البحار: 76/244 ح26.
2- 1/101 ح24، عنه البحار: 93/219 ح4 وج76/244 ح26، والمستدرک: 5/328 ح1، والوسائل: 4/1191 ح1.
3- 1/35، عنه المستدرک: 5/325 ح2.
4- 196، عنه الوسائل: 4/1233 ح16، والبحار: 86/252 ح17، أعلام الدین: 216، المکارم: 2/84 ح1.
5- 384 ح14، عنه المستدرک: 5/380 ح15، والبحار: 86/268 ح38.

(3) المحاسن: عن الحسن بن طریف، عن عبداللّه بن المغیره، عن حمّاد بن عثمان، عن أبی حمزه قال: سمعت أبا جعفر علیه السلام یقول: من کبّر اللّه مائه تکبیره قبل طلوع الشمس وقبل غروبها کتب اللّه له من الأجر کأجر من أعتق مائه رقبه.(1)

23 - أبواب التمجید

1 - باب فضل مطلق التمجید

1- ثواب الأعمال: عن الحمیری، عن أحمد بن محمّد، عن أبیه، عن فضاله، عن ابن عمیره، عن محمّد بن مروان، عن زراره قال: قلت لأبی جعفر علیه السلام:

أیُ الأعمال أحبُّ إلی اللّه؟ قال: أن یمجَّد.(2)

2 - باب أدنی ما یجزی من التمجید

1- عدّه الداعی: روی علیُ بن حسّان، عن بعض أصحابه، عن أبی عبداللّه علیه السلامقال:

کلُّ دعاء لا یکون قبله تمجید فهو أبتر، إنّما التمجید ثمَّ الثناء، قلت:

وما أدنی ما یجزی من التمجید؟ قال: تقول:

«اَللّهُمَّ أنْتَ الْأوَّلُ فَلَیْسَ قَبْلَکَ شَیْءٌ، وَ أنْتَ الاْخِرُ فَلَیْسَ بَعْدَکَ شَیْءٌ، وَ أنْتَ الظّاهِرُ فَلَیْسَ فَوْقَکَ شَیْءٌ، وَ أنْتَ الْباطِنُ فَلَیْسَ دُونَکَ شَیْءٌ، وَ أنْتَ الْعَزیزُ الْحَکیمُ».(3)

2- وبهذا الإسناد قال: سألت أبا عبداللّه علیه السلام ما أدنی ما یجزی من التمجید؟

ص: 135


1- 1/105 ح35، عنه المستدرک: 5/380 ح16، والبحار: 86/268 ح38.
2- 35، عنه البحار: 93/220 ح1، والمستدرک: 5/215 ح7، المکارم: 2/80 ح1، المحاسن: 1/38 ح41،الکافی: 2/503 ح2.
3- 298، عنه البحار: 93/221 ح4، الصحیفه الصادقیّه: 140 دعاء 15.

قال: تقول: «اَلْحَمْدُللّه ِ الَّذی عَلا فَقَهَرَ، وَ الْحَمْدُ للّه ِ الَّذی مَلَکَ فَقَدَرَ، وَ الْحَمْدُللّه ِ الَّذی بَطَنَ فَخَبَرَ، وَ الْحَمْدُللّه ِ الَّذی یُحْیِی الْمَوْتی وَ یُمیتُ الْأحْیاءَ وَ هُوَ عَلی کُلِّ شَیْءٍ قَدیرٌ».(1)

3 - باب ما یمجّد اللّه به نفسه فی کلّ یوم ولیله وثواب من یمجّده به

1- الکافی: العدّه، عن أحمد بن محمّد، عن ابن فضّال، عن عبداللّه بن بکیر، عن عبداللّه بن أعین، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: إنَّ اللّه تبارک وتعالی یمجّد نفسه فی کلِّ یوم ولیله ثلاث مرَّات، فمن مجّداللّه بما مجّد به نفسه، ثمَّ کان فی حال شقوه حوَّله اللّه عزَّوجلَّ إلی سعاده، یقول: «أنْتَ اللّه ُ لا إلهَ إلاّ أنْتَ رَبُّ الْعالَمینَ، اَنْتَ اللّه ُ...».(2)

ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن أحمد بن محمّد (مثله) باختلاف یسیر. المحاسن: عن ابن فضّال (مثله) ،

وزاد فیه: الواو فی جمیع الفقرات، وفی آخره: الکبیر المتعال.(3)

2- الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن صفوان بن یحیی، عن إسحاق بن عمّار، عن بعض أصحابه، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: إنّ للّه عزَّ وجلَّ ثلاث ساعات فی اللّیل، وثلاث ساعات فی النهار، یمجّد فیهنَّ نفسه... .(4)

ص: 136


1- 298، عنه البحار:93/221 ذح4 وج76/192 ح4، عن قرب الإسناد: 35 ح115، فلاح السائل: 481 ح17، وفی الوسائل: 4/1037 ح3، عن الفقیه: 1/470 ح1354، والثواب: 185، والتهذیب: 1/117 ح206، الصحیفه الصادقیّه: 143 د26 .
2- 2/516 ح2، عنه البحار: 93/221 ح3، الصحیفه الصادقیّه: 130 دعاء 2.
3- 35، المحاسن: 1/108 ح44، عنهما البحار: 93/220 ح2 وج86/370 ح3، والمستدرک: 5/214 ح6، جامع الأخبار: 137 ح19، مصباح المتهجّد: 554، أعلام الدین: 361.
4- 2/515 ح1، عنه البحار: 93/221 ح5 ، الصحیفه الصادقیّه: 129 دعاء1.

4 - باب تمجید اللّه تعالی فی خمس کلمات

الأخبار، الأئمّه، علیّ بن الحسین علیهماالسلام

(1) الخصال: ماجیلویه رضی الله عنه، عن محمّد بن یحیی العطّار، عن محمّد بن أحمد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد السیّاری - رفعه - إلی أبی حمزه الثمالی، عن علیّ بن الحسین علیهماالسلام قال: قلت: قولک: مجّدوا اللّه فی خمس کلمات ما هی؟ قال: إذا قلت:

«سبحان اللّه وبحمده» رفعت اللّه تبارک وتعالی عمّا یقول العادلون به فإذا قلت: «لا إله إلاّ اللّه وحده لا شریک له» فهی کلمه الإخلاص الّتی لا یقولها عبد إلاّ أعتقه اللّه من النار إلاّ المستکبرین والجبّارین ومن قال: «لا حول ولا قوّه إلاّ باللّه» فوّض الأمر إلی اللّه عزّوجلّ ومن قال: «أستغفر اللّه وأتوب إلیه» فلیس بمستکبر ولا جبّار، إنّ المستکبر الّذی یصرّ علی الذنب الّذی قد غلبه هواه فیه، وآثر دنیاه علی آخرته ومن قال: «الحمد للّه» فقد أدّی شکر کلّ نعمه للّه عزّوجلّ علیه.(1)

5 - باب الکلمات الأربع الّتی یفزع إلیها والثلاث والإثنین

الف - باب الأربع

الصادق علیه السلام

1- الخصال والأمالی للصدوق: عن ابن مسرور، عن ابن عامر، عن عمّه، عن ابن أبی عمیر قال: حدَّثنی جماعه من مشایخنا، منهم: أبان بن عثمان وهشام بن سالم، ومحمّد ابن حمران، عن الصادق علیه السلام قال: عجبت لمن فزع من أربع کیف لایفزع إلی أربع:

ص: 137


1- 299 ح72، عنه البحار: 93/193 ح5 وج71/44 ح45، والمستدرک: 5/402 ح9، روضه الواعظین: 382.

عجبت لمن خاف کیف لایفزع إلی قوله: « حَسْبُنَا اللّه ُ وَنِعْمَ الْوَکیلُ »(1) فإنّی سمعت اللّه عزَّوجلَّ یقول بعقبها: « فَانْقَلِبُوا بِنِعْمَهٍ مِنَ اللّه ِ وَ فَضْلٍ لَمْ یَمْسَسْهُمْ سُوءٌ » وعجبت لمن اغتمَّ کیف لا یفزع إلی قوله: « لا إلهَ إلاّ أنْتَ سُبْحانَکَ إنِّی کُنْتُ مِنَ الظّالِمینَ »(2) فإنّی سمعت اللّه عزَّ وجلَّ یقول بعقبها: « فَنَجَّیْناهُ مِنَ الْغَمِّ وَ کَذلِکَ نُنْجِی الْمُؤْمِنینَ » وعجبت لمن مکربه کیف لا یفزع إلی قوله: « اُفَوِّضُ أمْری إلَی اللّه ِ إنَّ اللّه َ بَصیرٌ بِالْعِبادِ »(3) فإنّی سمعت اللّه عزَّ وجلَّ یقول بعقبها: « فَوَقیهُ اللّه ُ سَیِّئاتِ ما مَکَرُوا » وعجبت لمن أراد الدُّنیا وزینتها کیف لا یفزع إلی قوله: « ما شاءَ اللّه ُ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ »(4)

فإنّی سمعت اللّه عزَّ وجلَّ یقول بعقبها: « إِنْ تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنکَ مَالاً وَوَلَدًا * فَعَسَی رَبِّی أَنْ یُؤتِیَنِ خَیْرًا مِّنْ جَنَّتِکَ » وعسی موجبه.(5)

تقدّم فی باب التحمید عند کلّ نعمه، عن الصادق، عن آبائه علیهم السلام عن النبیّ صلی الله علیه و آلهقال:

أربع من کنّ فیه کتبه اللّه من أهل الجنّه... .

وتقدّم فی باب التحمید عند إصابه الخیر، عن الصادق علیه السلام عن آبائه علیهم السلام عن النبیّ صلی الله علیه و آلهقال: أربع من کنّ فیه کان فی نور اللّه ...

ب - باب الثلاثه

رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- خط الشهید رحمه الله: أنَّ النبیّ صلی الله علیه و آله قال: ما علی الأرض أحد یقول: لا إله إلاّ اللّه، واللّه

ص: 138


1- آل عمران: 173.
2- الأنبیاء: 87.
3- غافر: 44.
4- الکهف: 39.
5- 218 ح43، 15 ح2، عنهما البحار: 93/184 ح1، والبرهان: 3/637 ح13، والمستدرک: 5/399 ح5، ونور الثقلین: 4/288 ح88 و497 ح152 وج6/336 ح53، الآداب الدینیّه: 41، مصباح الکفعمی: 262هامش، روضه الواعظین: 520 ح2 .

أکبر، ولا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه، إلاّ کفّرت عنه خطایاه، ولوکانت مثل زبد البحر.(1)

الصادق، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

2- المحاسن: عن النوفلی، عن السکونی، عن الصادق، عن آبائه علیهم السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من ظهرت علیه النعمه فلیکثر ذکر «الحمدللّه» ومن کثرت همومه فعلیه بالإستغفار، ومن ألحَّ علیه الفقر فلیکثر من قول:

«لا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه» ینفی اللّه عنه الفقر.(2)

الرضا، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

3- صحیفه الرضا: عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من أنعم اللّه علیه بنعمه فلیحمد اللّه، ومن استبطأ الرزق فلیستغفر اللّه، ومن حزنه أمر فلیقل: «لا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه» .(3)

ج - باب الإثنین

الأئمّه: الصادق، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

2- المحاسن: عن النوفلی، عن السکونی، عن أبی عبداللّه، عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: أفضل العباده قول لا إله إلاّ اللّه، ولا حول ولا قوّه إلاّ باللّه...(4)

ص: 139


1- عنه البحار:93/275 ح3، والمستدرک: 5/402 ح9.
2- 1/114 ح62، عنه البحار: 93/190 ح27 و280 ح18، والمستدرک: 5/308 ح3، الوسائل: 4/1229 ح8 و1198 ح4، تنبیه الخواطر: 2/136، تقدّم ص88 ح6.
3- 258 ح192، عنه البحار: 93/190 ح29، والمستدرک: 5/371 ح14 .
4- تقدّم ص88 ح4، 125 ح2، باب «لا إله إلاّ اللّه مع الحولقه» بتمامه وتخریجاته.

24 - أبواب تسمیه اللّه

اشاره

24 - أبواب تسمیه اللّه (1)

1 - باب فضل «بسم اللّه الرّحمن الرّحیم»

1 - باب فضل «بسم اللّه الرّحمن الرّحیم»(2)

1- لبّ اللّباب: عن علیّ علیه السلام انّه قال: إنّ اسم اللّه فاتق للرتوق وخائط للخروق ومسهّل للوعور، وجنَّه عن الشرور، وحصن من محن الدهور، وشفاء لما فی الصدور، وأمان یوم النشور.(3)

2 - باب «یا اللّه یا اللّه» عشر مرّات

الصادق علیه السلام

1- دعوات الراوندی: قال الصادق علیه السلام: اشتکیت فمرَّ بی أبی علیه السلام فقال:

قل یا بنی - عشر مرَّات: - یا اللّه، فإنّه لم یقلها عبد إلاّ قال: لبّیک، (الخبر).(4)

2- محاسبه النفس: قال رحمه الله: رأیت فی آخر کتاب مناسک الزیارات للمفید رحمه اللهعلی ورقه فیها تعالیق من کتاب البزنطی یقول فی أواخر التعلیقه:

ومن کتاب الدعاء المستجاب ولا أعلم هل هذا الباب من کتاب البزنطی أم لا، لأنّی لم أجد هذا الباب فیما اخترته من کتاب البزنطی وهذا لفظ ما وجدناه:

حفص الأعور - عن أبی عبداللّه علیه السلام - قال:

اشتکی [أبو عبداللّه] إلی أبی جعفر الباقر أبیه علیهماالسلام قال(5): قل عشر مرَّات:

ص: 140


1- راجع کتابنا «جامع الأخبار والآثار» ج3 ص426 أبواب تسمیه اللّه تبارک وتعالی.
2- راجع کتابنا «جامع الأخبار والآثار» ج2 ص50 أبواب فضل «بسم اللّه الرّحمن الرّحیم».
3- لبّ اللّباب: 1/62، عنه المستدرک: 5/304 ح3.
4- 44 ح105، عنه البحار: 93/235 ضمن ح8، والمستدرک: 5/219 ح1.
5- قال السیّد: أقول أنا: ویمکن أن یکون قد قال أبوجعفر لبعض شیعته وقاله لولده أبی عبداللّه علیه السلام.

«یا اَللّه ُ یا اَللّه ُ» فإنّه لم یقلها عبد إلاّ قال له ربّه: لبّیک.(1)

3 - المحاسن: عن الوشّاء، عن عبداللّه بن سنان، عن حفص بن مسلم قال: اشتکی بعض ولد أبی جعفر علیه السلام فمرَّ علیه (أبو)(2) جعفر وهوشاک فقال له: یا جعفر تقول: «یا اَللّه ُیا اَللّه ُ» فإنّه لم یقلها أحد عشر مرّات إلاّ قال له الربُّ تبارک وتعالی: لبّیک.(3)

4 - قرب الإسناد: عن هارون، عن ابن صدقه، عن الصادق علیه السلام قال:

اشتکی بعض ولد أبی علیه السلام فمرَّ به فقال له: قل عشر مرَّات: «یا اَللّه ُ یا اَللّه ُ یا اَللّه ُ»

فإنّه لم یقلها أحد من المؤمنین قطُّ إلاّ قال له الربُّ تبارک وتعالی: لبّیک عبدی سل حاجتک.(4)

3 - باب «یا اللّه یا ربّ» حتّی ینقطع النفس

1 - المحاسن: عن أبیه، عن حمّاد وصفوان وابن المغیره، عن معاویه بن عمّار، عن أبی بصیر، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: إذا قال العبد: «یا اَللّه ُ یا رَبّ» حتّی ینقطع النفس قال له الربُّ: سل، ما حاجتک؟(5)

ص: 141


1- 37، عنه البحار: 93/234 ضمن ح7.
2- زدناه بقرینه السیاق وسایر الروایات. أقول: فی هذا الباب أربع روایات اختلفت فی تقریر المشتکی إلی أبی جعفر الباقر علیه السلام. ففی الأوّل: الصادق علیه السلام قال: اشتکیت فمرّ بی أبی فقال: قل. وفی الثانی: حفص الأعور قال: اشتکی أبو عبداللّه إلی أبی جعفر الباقر أبیه علیهماالسلام قال: قل. وفی الثالث: قال الصادق علیه السلام: اشتکی بعض ولد أبی علیه السلام فمرّ به فقال: قل. وفی الرابع: حفص بن مسلم قال: اشتکی بعض ولد أبی جعفر علیه السلام فمرّ علیه أبو - ظ جعفر - وهو شاک - فقال: یا جعفر، تقول:...، ففی الأوّلین اشتکی الصادق إلی أبیه، وفی الأخیرین: بعض ولد أبی جعفر ولم یصرّح باسمه وهو لا ینا فیه، فمرّ به (یعنی أبا جعفر علیه السلام) فقال:...، هذا وأمّا جواب أبی جعفر علیه السلام فی الکلّ واحد.
3- 1/104 ح30، عنه البحار: 93/233 ح2، والوسائل: 4/1131 ح6، مصباح الکفعمی: 994 حاشیه.
4- 1 ح2، عنه البحار: 93/233 ح1، وج95/65 ح41.
5- 1/104 ح31، البحار: 93/233 ح3، والوسائل: 4/1131 ح6 و7، المکارم: 2/38 ح3، الفقیه: 2/333ح976.

4 - باب «یا ربّ یا اللّه»

1- المحاسن: وفی روایه أبی بصیر قال: قلت لأبی عبداللّه علیه السلام: قول اللّه فی کتابه: « وحنانا من لدنّا »(1) قال: إنّه کان یحیی إذا دعا قال فی دعائه:

«یا رَبِّ یا اَللّه ُ» ناداه اللّه من السماء: لبّیک یا عبدی سل حاجتک.(2)

2- دعوات الراوندی: قال الصادق علیه السلام: ومن قال: «یا ربّی یا اللّه یا ربّی یا اللّه» حتّی ینقطع النفس، اُجیب، فقیل له: لبّیک ما حاجتک؟.(3)

5 - باب «أی ربّ أی ربّ أی ربّ أی ربّ» ثلاثا

1 - المحاسن: عن محمّد بن علیّ، عن إسماعیل بن یسار، عن منصور، عن أبی بصیر، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: إنَّ الرجل منکم لیقف عند ذکر الجنّه والنار ثمَّ یقول: «أیْ رَبِّ أیْ رَبِّ أیْ رَبِّ» ثلاثا، فإذا قالها نودی من فوق رأسه: سل ماحاجتک؟.(4)

2 - محاسبه النفس: من التعلیقه، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: إنّ العبد إذا قال: «أیْ رَبِّ» ثلاثا، صیح به من فوقه: لبّیک لبّیک سل تعطه.(5)

ص: 142


1- مریم: 13.
2- 1/104 ذح32، عنه البحار: 93/233 ذح3، والبرهان: 3/704 ح5، والوسائل: 4/1131 ح8.
3- 44 ح105، عنه البحار: 93/235 ضمن ح8 ، والمستدرک: 5/219 ح1.
4- 1/105 ح33، عنه البحار: 93/233 ح4، والوسائل: 4/1131 ح9.
5- 38، عنه البحار: 93/235 ضمن ح7، والوسائل: 4/1133 ح23.

6 - باب «یا ربّ» عشر مرّات

1- محاسبه النفس: نقلاً من کتاب الصلاه لمحمّد بن علیِ بن محبوب، عن أحمد، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن أخی أدیم، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من قال عشر مرّات: «یا رَبِّ یا رَبِّ» قال له ربّه: لبّیک سل حاجتک.(1)

2- دعوات الراوندی: قال الصادق علیه السلام: ...

ومن قال عشر مرّات «یا ربِّ یا ربِّ» قیل له: لبّیک ما حاجتک؟.(2)

7 - باب «یا ربّ» حتّی ینقطع النفس

الباقر والصادق علیهماالسلام

1- محاسبه النفس: من التعلیقه عن أبی جعفر علیه السلام قال:

کان أبی یلحّ فی الدعاء یقول: «یا ربّ یا ربّ» حتّی ینقطع النفس ثمّ یعود.(3)

2- المحاسن: عن محمّد بن علیّ، عن الحکم بن مسکین، عن معاویه بن عمّار الدهنی، عن أبی بصیر، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من قال: «یا رَبِّ یا رَبِّ» حتّی ینقطع النفس قیل له: لبّیک ما حاجتک؟. وروی من قالها عشر مرّات قیل له: لبّیک ما حاجتک؟.(4)

8 - باب «یا أرحم الراحمین»

اشاره

1- دعوات الراوندی: مرَّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله برجل یقول: «یا أرْحَمَ الرّاحِمینَ»

ص: 143


1- 37، عنه البحار: 93/235 ضمن ح7، مصباح الکفعمی: 994 هامش.
2- 44 ح105، عنه البحار: 93/235 ضمن ح8 ، والمستدرک: 5/219 ح1.
3- 37، عنه البحار: 93/234 ح7 .
4- 1/105 ح34، عنه البحار: 93/234 ح5، والوسائل: 4/1131 ح10.

فقال له: سل فقد نظر اللّه سبحانه إلیک.(1)

علیّ بن الحسین علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

2- محاسبه النفس: نقلاً من الکتاب المذکور الآتی (بإسناده) إلی علیِ بن الحسین علیهماالسلام قال: سمع النبیُ صلی الله علیه و آله أنَّ رجلاً یقول: «یا أرْحَمَ الرّاحِمینَ» فأخذ بمنکب الرجل فقال: هذا أرحم الراحمین قد استقبلک بوجهه سل حاجتک.(2)

3- ومنه: للسیّد علیّ بن طاووس (بإسناده) إلی کتاب الدعاء لمحمّد بن الحسن الصفّار (بإسناده) عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: إذا ألحّت به الحاجه یسجد من غیر صلاه ولا رکوع ثمَّ یقول: «یا أرْحَمَ الرّاحِمینَ» سبع مرَّات، ثمَّ یسأل حاجته، ثمَّ قال: ما قالها أحد سبع مرَّات إلاّ قال اللّه تعالی: ها أنا أرحم الراحمین، سل حاجتک.(3)

4- ومنه: نقلاً من الکتاب المذکور (بإسناده) إلی الصادق علیه السلام أنّه قال:

إنَّ للّه ملکا یقال له: إسماعیل، ساکن فی السماء الدنیا، إذا قال العبد: «یا أرْحَمَ الرّاحِمینَ» سبع مرَّات، قال إسماعیل: قد سمع [اللّه] أرحم الراحمین، سل حاجتک.

دعوات الراوندی: (مثله) .(4)

9 - باب «یا حیّ یا قیّوم»

أمیرالمؤمنین علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- دعوات الراوندی: عن أمیرالمؤمنین علیه السلام قال: رأیت یوم بدر رسول اللّه صلی الله علیه و آله ساجدا

ص: 144


1- 45 ح108، عنه البحار: 93/235 ضمن ح8، والمستدرک: 5/219 ح2.
2- 35، عنه الوسائل: 4/1132 ح18، والبحار: 93/234 ح7.
3- 35، عنه البحار: 93/234 ضمن ح6، والوسائل: 4/1132 ح16 .
4- 35، دعوات الراوندی: 45 ح109، عنهما البحار: 93/234 ح6، والوسائل: 4/1132 ح16، الجنّه الواقیه: 994 هامش (مثله).

یقول: «یا حَیُ یا قَیُّومُ» وانصرفت إلی الحرب، ثمَّ رجعت فرأیته ساجدا یقول: «یا حَیُ یا قَیُّومُ» ولم یزل کذلک حتّی فتح اللّه له.(1)

10 - باب «یا ذا الجلال والإکرام»

1- دعوات الراوندی: قال النبیّ صلی الله علیه و آله: ألظّوا(2) ب « یا ذَا الْجَلالِ وَ الاْءکْرامِ»(3)

11- باب «یا رؤوف یا رحیم»

الرضا، عن أبیه علیهماالسلام

1- مهج الدعوات: من کتاب تعبیر الرؤیا لمحمّد بن یعقوب الکلینی: أحمد، عن الوشّاء،عن أبی الحسن الرضا علیه السلام قال: رأیت أبی علیه السلام فی المنام فقال:

یا بنیَّ، إذا کنت فی شدَّه فأکثر من أن تقول: «یا رَؤُوفُ یا رَحیمُ» والّذی نراه فی النوم کما نراه فی الیقظه.(4)

2- الدعوات: عن الرضا علیه السلام قال: إنّی اغتممت فی بعض الاُمور، فأتانی أبو جعفر علیه السلام فقال: یا بنیّ ادعُ اللّه وأکثر من «یا رَؤُوفُ یا رَحیمُ».(5)

ص: 145


1- 44 ح106، عنه البحار: 93/235.
2- ألظّ بالشیء: لازمه ولم یفارقه .
3- 45 ح107، عنه البحار: 93/235.
4- 397، عنه البحار: 93/272 ح2 وج95/283 ح7.
5- 45 ح111، عنه البحار: 95/162 ح17، الصحیفه الرضویّه: 30 د22.

أبواب الحولقه وأنواعها وما شابهها

25 - أبواب فضائل لا حول ولا قوّه إلاّ باللّه

1 - باب تفسیر لا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه

الأخبار، الأئمّه: الباقر علیه السلام

1- توحید الصدوق ومعانی الأخبار: عن القطّان، عن السکّری، عن الجوهری، عن ابن عماره، عن أبیه، عن جابر الجعفی، عن أبی جعفر علیه السلام قال:

سألته عن معنی «لا حَوْلَ وَلا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» فقال: معناه: لا حول لنا عن معصیه اللّه إلاّ بعون اللّه، ولا قوَّه لنا علی طاعه اللّه إلاّ بتوفیق اللّه عزَّوجلَّ.(1)

الصادق علیه السلام

2- المحاسن: عن عیسی بن جعفر العلوی، عن حفص السدوسی وأحمد بن عبید، عن الحسین بن علوان الکلبی، عن جعفر علیه السلام قال:

سألته عن تفسیر «لا حَوْلَ وَلا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» قال: لایحول بیننا وبین المعاصی إلاّ اللّه، ولا یقوِّینا علی أداء الطاعه والفرائض إلاّ اللّه.(2)

أبو الحسن العسکری، عن أمیرالمؤمنین علیهماالسلام

3- الإحتجاج: فیما کتب أبوالحسن العسکری علیه السلام إلی أهل الأهواز: سأل عبایه الأسدی أمیرالمؤمنین علیه السلام عن تأویل «لا حَوْلَ وَلا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» فقال علیه السلام: لاحول منّا عن معاصی اللّه إلاّ بعصمته، ولا قوَّه لنا علی طاعه اللّه إلاّ بعون اللّه.(3)

ص: 146


1- 242 ح3، 21 ح1، عنهما البحار: 93/187 ح11، والمستدرک: 5/369 ح8.
2- 1/113 ح59، عنه البحار: 93/189 ح24، والوسائل: 4/1229 ح7.
3- 2/494، عنه البحار: 93/186 ح4.

2 - باب من قالها فوّض الأمر إلی اللّه وحقّ علی اللّه أن یکفیه

الصادق علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- المحاسن: فی روایه محمّد بن عمران، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: إذا قال العبد: «لا حَوْلَ وَلا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» فقد فوَّض أمره إلی اللّه، وحقّ علی اللّه أن یکفیه.(1)

السجّاد علیه السلام

2- الخصال: عن علیّ بن الحسین علیهماالسلام أنّه قال: من قال: «لا حَوْلَ وَلا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ»فوّض الأمر إلی اللّه عزّوجلّ.(2)

3 - باب أنّ حمله العرش بها یحملون العرش

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1- جامع الأخبار: روی ابن عبّاس قال: رأیت النبیّ صلی الله علیه و آله وهو یقول:

«لاحول ولا قوَّه إلاّ باللّه العلیّ العظیم».

قلت: یا نبی اللّه ما ثوابه؟ قال: تسبیح حمله العرش. الخبر.(3)

2- المحاسن: (بالإسناد) - رفعه - إلی أبی عبداللّه علیه السلام قال: إنَّ حمله العرش لمّا ذهبوا

ینهضون بالعرش لم یستقلّوه، فألهمهم اللّه لاحول ولا قوَّه إلاّ باللّه فنهضوا به.(4)

3- تفسیر العسکری: قال الإمام العسکری علیه السلام:

ص: 147


1- 1/112 ح57، عنه البحار: 93/189 ح22، والوسائل: 4/1229 ح5، یأتی ص229 ح3 .
2- 299 ضمن ح72، عنه البحار: 93/193 ذح5 و71/44 ح45، والمستدرک: 5/402 ح9، ونور الثقلین: 1/12 ح57، روضه الواعظین: 382.
3- 143 ضمن ح21، عنه البحار: 93/191 ح33، والمستدرک: 5/372 ح7.
4- 1/112 ح56، عنه البحار: 93/189 ح21، والوسائل: 4/1229 ح4.

إنّما قدر حمله العرش علی حمله بقول: «بِسْمِ اللّه ِ الرَّحْمنِ الرَّحیمِ، لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ الْعَلیِ الْعَظیمِ، وَ صَلَّی اللّه ُ عَلی مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ الطَّیِّبینَ».(1)

4 - باب أنّها کنز من کنوز الجنّه، ومن قالها استسلم، وقال اللّه تعالی لملائکته: اقضوا حاجته

الرسول صلی الله علیه و آله

1- لبّ اللّباب: وفی الخبر أنّ إبراهیم علیه السلام قال لنبیّنا صلی الله علیه و آله لیله المعراج:

مر اُمّتک حتّی یستکثروا من غرس الجنّه، قال وما هی؟

قال: «لا حَوْلَ وَلا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ الْعَلیِّ الْعَظیمِ».(2)

2- درر اللّئالی: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: ألا أدلّکم علی عمل من کنوز الجنّه ومن تحت العرش؟ قالوا: بلی یا رسول اللّه قال: هو «لاحَوْلَ وَلا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ الْعَلیِّ الْعَظیمِ»

قال: یقول اللّه لقائلها: أسلم عبدی واستسلم.(3)

3- المحاسن: فی روایه هشام بن سالم، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

قال علیه السلام: إذا قال العبد: «لا حَوْلَ وَلا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ»،

قال اللّه عزَّوجلَّ للملائکه: استسلم عبدی اقضوا حاجته.(4)

الباقر علیه السلام

4- المحاسن: عن أبیه، عن محمّد بن علیّ، عن عبدالرحمان بن محمّد، عن حریب الغزّال، عن صدقه القتّاب، عن الحسن البصری قال: قال أبوجعفر علیه السلام:

ص: 148


1- 125 ضمن ح74، عنه البحار: 93/191 ح32 وج58/33 ح53، والمستدرک: 5/371 ح16.
2- 1/64، عنه المستدرک: 5/373 ح23 .
3- 1/36، عنه مستدرک الوسائل: 5/374 ح26.
4- 1/113 ح58، عنه البحار: 93/189 ح23، الکافی: 2/521 ح1، عنه الوسائل: 4/1229 ح6.

ألا اُخبرکم بخمس خصال هنَّ من البرِّ والبرُّ یدعوإلی الجنّه؟ - إلی أن قال: - والإکثار من قول: «لا حَوْلَ وَلا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ الْعَلیِ الْعَظیمِ» فإنّه من کنوز الجنّه، والحبّ لمحمّد وآل محمّد صلی الله علیه و آله(1).

5 - الخصال: حدّثنا أبوعلیّ الحسن بن علیّ بن محمّد العطّار، قال: حدّثنا محمّد ابن محمود، قال: حدّثنا أبوسلیمان محمّد بن منصور الفقیه وإسماعیل والمکّی وحمدان قالوا: حدّثنا المکّی بن إبراهیم، قال: حدّثنا هشام بن حسّان والحسن بن دینار، عن محمّد بن واسع، عن عبداللّه بن الصامت، عن أبیذر رحمه الله قال:

أوصانی رسول اللّه صلی الله علیه و آله بسبع: - إلی أن قال: - وأوصانی أن أستکثر من قول:

«لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ [الْعَلیِ الْعَظیمِ]» فإنّها من کنوز الجنّه.(2)

6- درر اللّئالی: عن أبی ذر قال: أوصانی خلیلی رسول اللّه صلی الله علیه و آله بخمس:

- إلی أن قال: - وأن اُکثر من قول لا حول ولا قوّه إلاّ باللّه.(3)

أمیرالمؤمنین علیه السلام عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

7- طبّ الأئمّه: قال علیُ بن أبی طالب علیه السلام: قال لی رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

یا علیُ، ألا أدلّک علی کنز من کنوز الجنّه؟ قلت: بلی یا رسول اللّه، قال صلی الله علیه و آله: «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ».(4)

8 - معانی الأخبار: عن محمّد بن أحمد بن تمیم، عن أبی لبید محمّد بن إدریس، عن هاشم بن عبدالعزیز، عن سعید بن أبی مریم، عن یحیی بن أیّوب، عن خالد بن یزید، عن عبداللّه بن مشروح، عن ربیعه، عن فضاله بن عبید قال:

ص: 149


1- 1/71 ح27، عنه البحار: 93/188 ح17 وج62/290 ح65 وج69/390 ح45 وج81/206 ح15، والمستدرک: 5/370 ح11، والوسائل: 2/628 ح10 وج6/278 ح12.
2- 345 ح12، عنه البحار: 93/187 ذح9، الجنّه الواقیه: 364 .
3- 1/36، عنه المستدرک: 5/374 ح27.
4- 54، عنه البحار:93/190 وج95/209 ذح39 وج86/97 ذح5، والمستدرک: 5/371 ح15.

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من أراد کنز الحدیث فعلیه ب «لا حَوْلَ وَلا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ».(1)

9- المحاسن: عن أبیه، عن یونس، عن عمروبن جمیع - رفعه - قال:

قال سلمان رضی الله عنه: أوصانی خلیلی أن اُکثر من قول:

«لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ الْعَلیِ الْعَظیمِ»، فانّها کنز من کنوز الجنّه. الخبر.(2)

5 - باب أنّها شفاء من ثلاثه وسبعین نوعاً من أنواع البلاء

1- طبّ الأئمّه: عن محمّد بن یزید، عن زیاد بن محمّد الملطی، عن أبیه، عن هشام ابن أحمر، عن أبی عبداللّه الصادق علیه السلام قال: من قال: لا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه العلیّ العظیم، دفع اللّه عنه ثلاثا وسبعین نوعا من أنواع البلاء أهونها الجنون.(3)

6 - باب أنّها شفاء من تسعه وتسعین داءً، أدناها الهمّ

الصادق، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

1- لبّ اللّباب: قال النبیّ صلی الله علیه و آله: «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ الْعَلِیِّ الْعَظیمِ» دواء من تسعه وتسعین داء أیسرها الهمّ.

درر اللّئالی: عنه صلی الله علیه و آله (مثله).(4)

2- قرب الإسناد: عن هارون، عن ابن صدقه، عن الصادق، عن آبائه علیهم السلام قال:

ص: 150


1- 139 ح1، عنه البحار: 93/187 ح12، والمستدرک: 5/368 ح7.
2- 1/74 ح34، عنه البحار: 93/188 ح18 وج81/206 ح14، والمستدرک: 5/370 ح12.
3- 54، عنه البحار: 93/190 ح30 وج95/190، ح19، والمستدرک: 5/371 ح15، عدّه الداعی: 322، البلد الأمین: 381 هامش.
4- 2/131، عنه المستدرک: 5/374 ح25.

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: قول «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» فیها شفاء من تسعه وتسعین داء أدناها الهمُّ.(1)

الکاظم، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

3- نوادر الراوندی: (بإسناده)، عن موسی بن جعفر، عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله - فی حدیث - : و «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» کنز من کنوز الجنّه، وهو شفاء من تسعه وتسعین داء أدناها الهمُّ.(2)

الرضا علیه السلام

4- ثواب الأعمال: عن محمّد بن الحسن، عن الصفّار، عن أحمد بن محمّد، عن علیّ ابن الحکم، عن الحسین بن سیف بن عمیره، عن هشام بن أحمر، قال:

سمعت أبا الحسن الرضا علیه السلام یقول: من قال: لا حول ولا قوّه إلاّ باللّه العلیّ العظیم، دفع اللّه عزّ وجلّ بها عنه تسعه وتسعین نوعاً من البلاء أیسرها الخنق.(3)

7 - باب أنّها تدفع الحزن والوسوسه وحدیث النفس

الأخبار، القدسیّه

1- أمالی الصدوق: عن ابن الولید، عن الصفّار، عن أیّوب بن نوح، عن صفوان بن یحیی، عن هشام بن سالم، عن أبی عبداللّه الصادق علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

إنَّ آدم شکا إلی اللّه عزَّوجلَّ ما یلقی من حدیث النفس والحزن، فنزل علیه جبرئیل فقال له: یا آدم، قل: «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» فقالها، فذهب عنه الوسوسه والحزن.(4)

ص: 151


1- 76 ح244، عنه البحار: 93/187 ح8، والمستدرک: 5/367 ح3.
2- 94 ح38، عنه البحار: 93/274 ح1 وج74/103 ذح 61 وج77/172 ح8، نزهه الناظر: 13 ح19.
3- 195، عنه البحار: 93/188 ح15 والوسائل: 4/1229 ح2.
4- 637 ح5، عنه البحار: 93/186 ح5 وج66/321 ح8، والوسائل: 4/1228 ح1، مکارم الأخلاق: 2/114 ح2، روضه الواعظین: 385، البلد الأمین: 619.

2- قصص الراوندی: (بالإسناد) عن الصدوق، عن ماجیلویه، عن عمّه، عن البرقی، عن البزنطی، عن أبان بن عیسی، عن الصادق علیه السلام قال:

کان آدم إذا لم یأته جبرئیل اغتمَّ وحزن، فشکا ذلک إلی جبرئیل، فقال:

إذا وجدت شیئا من الحزن فقل: «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ».(1)

3- المحاسن: محمّد بن بکر، عن زکریّا بن محمّد، عن عامر بن معقل، عن أبان بن تغلب، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: إنَّ آدم شکا إلی ربّه حدیث النفس فقال:

أکثر من قول «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ».(2)

رسول اللّه صلی الله علیه و آله

4 - الکافی: عدّه من أصحابنا، عن سهل بن زیاد ومحمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد جمیعا، عن علیّ بن مهزیار قال: کتب رجل إلی أبی جعفر علیه السلام یشکو إلیه لمما یخطر علی باله فأجابه فی بعض کلامه: إنّ اللّه عزّوجلّ إن شاء ثبّتک فلا یجعل لإبلیس

علیک طریقا، قد شکا قوم إلی النبیّ صلی الله علیه و آله لمما یعرض لهم لأن تهوی بهم الریح أویقطّعوا أحبّ إلیهم من أن یتکلّموا به، فقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله :

أتجدون ذلک، قالوا: نعم، فقال: والّذی نفسی بیده إنّ ذلک لصریح الإیمان، فإذا وجدتموه فقولوا: «آمَنّا بِاللّه ِ وَ رَسُولِه، وَ لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ».(3)

الرضا، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

5 - عیون أخبارالرضا: بالأسانید الثلاثه، عن الرضا، عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من حزنه أمر فلیقل: «لا حَوْلَ وَلا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ».

ص: 152


1- 49 ح18، عنه البحار: 93/188 ح14 وج11/210 ح14، المستدرک: 5/369 ح9.
2- 1/112 ح55، عنه البحار: 93/189 ح20، والوسائل: 4/1229 ح3 .
3- 2/425 ح4، عنه الوسائل: 4/1192 ح3، والوافی: 4/254 ح4.

صحیفه الرضا: عن آبائه علیهم السلام (مثله).(1)

الصادق علیه السلام

6- أمالی الطوسی: فی وصیّه أبی عبداللّه علیه السلام إلی سفیان: إذا أحزن أحدکم أمر فلیقل: «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ الْعَلیِّ الْعَظیمِ».(2)

7 - فقه الرضا علیه السلام: سألت العالم علیه السلام عن الوسوسه وإن کثرت، قال: لاشیء فیها، تقول: «لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ» وفی خبر آخر «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ»

وأروی أنّ رجلاً قال للعالم علیه السلام: یقع فی نفسی أمر عظیم، فقال: قل: «لا إله إلاّ اللّه»وفی خبر آخر «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ».(3)

8 - باب أنّها تدفع شیطان الجنّ

1- مجموعه الشهید الأوّل: عن النبیّ صلی الله علیه و آله أنّه قال:

إنّ الشیطان اثنان: شیطان الجنّ ویبعد بلاحول ولا قوّه الا باللّه العلیّ العظیم، وشیطان الإنس ویبعد بالصلاه علی النبیّ وآله.(4)

9 - باب أنّها تدفع الهموم

الرسول صلی الله علیه و آله

1- لبّ اللّباب: شکا عوف بن مالک الأشجعی إلی النبیّ صلی الله علیه و آله أنّ ابنه أسره العدوّ فأمره

ص: 153


1- 2/46 ذح171، صحیفه الرضا: 38 ح8، عنها البحار: 93/187 ح10 و190 ذح29، المستدرک: 5/367 ح5 وص371 ح14.
2- 480 ذح17، عنه البحار: 93/188 ح13 وج78/197 ح20، والمستدرک: 5/369 ح10.
3- 385.
4- عنه المستدرک: 5/342 ح41.

أن یستکثر من قول: «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» وداوم علیه، فنجا من همّه وردّ اللّه إلیه ابنه مع الأغنام والجمال.(1)

2- دعوات الراوندی: قال ابن عبّاس: جاء عوف بن مالک الأشجعی إلی النبیّ صلی الله علیه و آله

فقال: یا رسول اللّه، إنَّ ابنی قد أسره العدوّ وقد اشتدَّ غمّی وعیل صبری، فما تأمرنی؟

قال: آمرک أن تکثر من قول «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» فی کلِّ حال، فانصرف وهو یقول: «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» علی کلِّ حال، فبینا هو کذلک إذ أتاه ابنه معه مائه من الإبل، غفل عنها المشرکون، فاستاقها فأتی الأشجعی رسول اللّه صلی الله علیه و آله فذکر له ذلک، فنزلت هذه الآیه « وَمَنْ یَتَّقِ اللّه َ یَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا * وَیَرْزُقْهُ مِنْ حَیْثُ لاَ یَحْتَسِبُ ».(2)

3- دعوات الراوندی: قال الصادق علیه السلام: إذا توالت علیک الهموم فقل: «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ».(3)

10 - باب أنّها تنفی الفقر

الرسول صلی الله علیه و آله

(1) لبّ اللّباب: وقال النبیّ صلی الله علیه و آله: قول «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» یذهب بالفقر.(4)

(2) ومنه: وقال صلی الله علیه و آله: من قال: «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ الْعَلیِّ الْعَظیمِ» خرج من ذنوبه کیوم ولدته اُمّه ووقی سبعین بابا من الفقر.(5)

الصادق، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

(3) المحاسن: عن النوفلی، عن السکونی، عن الصادق، عن آبائه علیهم السلام، قال:

ص: 154


1- 1/64، عنه المستدرک: 5/373 ح21، وانظر لبّ اللّباب: 2/399.
2- 296 ح63، عنه البحار: 93/274 ضمن ح2 وج95/280، والمستدرک: 5/372 ح20 .
3- 83 ح210، عنه البحار: 93/274 وج95/280 ضمن ح1.
4- 1/65 و64 ، عنه المستدرک: 5/374 ح24 و22.
5- 1/65 و64 ، عنه المستدرک: 5/374 ح24 و22.

فقد النبیّ صلی الله علیه و آله رجلاً من الأنصار، فقال له: ما غیّبک عنّا؟ فقال: الفقر یا رسول اللّه وطول السقم، فقال له رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

ألا اُعلّمک کلاماً إذا قلته ذهب عنک الفقر والسقم؟ قال: بلی، قال: إذا أصبحت وأمسیت فقل: «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ، توکّلت علی الحیّ الّذی لایموت، والحمدللّه الّذی لم یتّخذ ولداً، ولم یکن له شریک فی الملک، ولم یکن له ولیّ من الذلّ، وکبّره تکبیراً» قال الرجل: فواللّه ماقلته إلاّ ثلاث أیّام، حتّی ذهب عنّی الفقر والسقم.(1)

4- المحاسن: عن النوفلی، عن السکونی، عن الصادق، عن آبائه، عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: ... ومن ألحّ علیه الفقر فلیکثر من قول: «لا حَوْلَ وَلا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» ینفی اللّه عنه الفقر.(2)

الکاظم، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

5 - نوادر الراوندی: (بإسناده) عن موسی بن جعفر، عن آبائه علیهم السلام، عن النبیّ صلی الله علیه و آلهقال: من ألحَّ علیه الفقر فلیکثر من قول «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ [العلیِ العظیم]».(3)

(6) تقدّم باب التحمید عند کلّ نعمه بالإسناد عن النبیّ صلی الله علیه و آله - فی حدیث - قال: ومن ألحّ علیه الفقر فلیکثر من «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ».(4)

11 - باب أنّها تدفع البلاء

1- دعوات الراوندی: قال أبوالحسن علیه السلام: قول «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» یدفع أنواع البلاء.(5)

ص: 155


1- 1/114 ذح62، عنه البحار: 86/257 ذح27، والوسائل: 4/1050 ح10، تنبیه الخواطر: 2/136.
2- 1/114 ح62، عنه البحار: 93/190 ح27 و280 ح18، والمستدرک: 5/308 ح3، تنبیه الخواطر: 2/136.
3- 6، عنه البحار: 93/274 ذح1 وج95/214 ح5 .
4- الجعفریّات: 378، ح1518، والمستدرک: 5/309 ح4 و366 ح1، المحاسن: 1/114 ح62، عنه الوسائل: 4/1198 ح4، و1229 ح8، تقدّم: 88 ح4 و6.
5- 83 ح209، عنه البحار: 93/274 ح2.

26 - أبواب فضائلها بحسب الأعداد

1 - باب من قال: «لاحول ولا قوّه إلاّ باللّه» مائه مرّه فی کلّ یوم

اشاره

(1) لبّ اللّباب: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: من قال کلّ یوم مائه مرّه: «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» غفراللّه له ذنوبه، وقضی له مائه حاجه، وبنی له فی الجنّه مائه قصر.(1)

الصادق علیه السلام

(2) ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن ابن هاشم، عن عمرو بن عثمان، عن محمّد ابن عذافر، عن عمربن یزید، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من قال فی کلِّ یوم مائه مرَّه: «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» دفع اللّه بها عنه سبعین نوعا من البلاء أیسرها الهمُّ.(2)

(3) جامع الأخبار: عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

من قال: «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» مائه مرَّه فی کلِّ یوم لم یصبه فقر أبدا.(3)

2 - باب من قالها ألف مرّه

1- جامع الأخبار: عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من قال ألف مرَّه:

«لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» رزقه اللّه تعالی الحجَّ،

فإن کان قد قرب أجله أخّر اللّه فی أجله حتّی رزقه الحجّ.(4)

ص: 156


1- 1/65، عنه المستدرک: 5/375 ح4.
2- 195، عنه البحار: 93/188 ح16 وج87/4 ح4، والوسائل: 4/1231 ح7، مصباح الکفعمی: 365هامش.
3- 144 ح23، عنه البحار: 93/191 ذح33 وج95/214 ح5.
4- 143 ح22، عنه البحار: 93/191 ضمن ح33، والمستدرک: 5/372 ح18.

27 - أبواب الحولقه مع غیرها وثوابها بحسب الأعداد

1 - باب الحولقه مع لا إله إلاّ اللّه

تقدّم ص125 باب «لا إله الاّ اللّه مع الحولقه» روایه عن النبیّ صلی الله علیه و آله وروایه اُخری، عن الصادق، عن آبائه علیهم السلام، عن النبیّ صلی الله علیه و آله، فراجع.

2 - باب الحولقه مع البسمله والصلوات علی النبیّ صلی الله علیه و آله

تقدّم ص146 باب «أنّ حمله العرش یحملون العرش بهذه الکلمه».

3 - باب الحولقه مع البسمله بحسب الأعداد

اشاره

1- البلد الأمین: عن النبیّ صلی الله علیه و آله من بَسْمَلَ وحَولَقَ کلّ یوم عشرا، خرج من ذنوبه کیوم ولدته اُمّه، ودفع اللّه عنه سبعین بابا من البلاء، منها:

الجنون والجذام والبرص والفالج، وکان أعظم عنداللّه تعالی من سبعین حجّه وعمره متقبّلات بعد حجّه الإسلام، ووکّل اللّه به سبعین ألف ملک یستغفرون له إلی اللّیل.(1)

الباقر علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

2- الکافی: عن أبی علی الأشعری، عن محمّد بن سالم، عن أحمد بن النضر، عن عمروبن شمر، عن جابر، عن أبی جعفر علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

من قال: بسم اللّه الرحمان الرحیم لاحول ولا قوَّه إلاّ باللّه العلیّ العظیم، ثلاث مرَّات، کفاه اللّه عزَّ وجلَّ تسعه وتسعین نوعا من أنواع البلاء أیسرها الخنق.(2)

ص: 157


1- مصباح الکفعمی: 119 حاشیه، المستدرک: 5/378 ح11، والبحار: 87/5 ح8 .
2- 8/109 ح89، عنه البحار: 93/192 ح35 .

المحاسن: عن أبیه، عن أحمد بن النضر، عن عمروبن شمر، عن جابر، (مثله).(1)

الکاظم علیه السلام

3- ومنه: أحمد، عن ابن فضّال، عن الحسن بن الجهم، عن أبی الحسن علیه السلام قال: من قال: بسم اللّه الرّحمن الرّحیم لا حول ولا قوّه إلاّ باللّه العلیّ العظیم ثلاث مرّات حین یصبح، وثلاث مرّات حین یمسی لم یخف شیطاناً ولا سلطاناً ولا جذاماً ولابرصاً، قال أبوالحسن علیه السلام وأنا أقولها مائه مرّه.(2)

4- فقه الرضا علیه السلام: إذا أحزنک أمر فقل سبع مرّات: «بِسْمِ اللّه ِ الرَّحْمانِ الرَّحیمِ لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ الْعَلیِّ الْعَظیمِ» فإن کفیت وإلاّ أتممت سبعین مرّه.(3)

ص: 158


1- 1/111 ح53، عنه البحار: 93/189 ح19، والمستدرک: 5/370 ح13.
2- 1/112 ح54، عنه الوسائل: 4/1050 ح10، والبحار: 86/112، والمستدرک: 5/384 ح7.
3- 393، عنه المستدرک: 5/372 ح19، والبحار: 95/190 ح19.

28 - أبواب سائر أنواع الحولقه

1 - باب «لاحول ولا قوَّه إلا باللّه، ولا منجا منک إلاّ إلیک»

الصادق علیه السلام، عن اللّه تعالی

1- تفسیر القمّی: عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن هشام بن سالم، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال اللّه تعالی لنبیّه صلی الله علیه و آله فی لیله المعراج: أعطیتک کلمتین من خزائن عرشی «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ، وَ لا مَنْجا مِنْکَ إلاّ إلَیْکَ».(1)

الکتب

2- البلد الأمین: فی فضائل الذکر للفریابی: من قال: «لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ، وَ لا مَلْجَأ مِنْهُ إلاّ إلَیْهِ» دفع اللّه عنه سبعین بابا من الضرِّ، أدناها الفقر.(2)

2 - باب «ما شاء اللّه لا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه»

القدسی

1- تنبیه الخواطر: عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: بعث اللّه نبیّا إلی قوم فشکا إلی اللّه الضعف، فأوحی اللّه عزَّوجلَّ إلیه: أنَّ النصر یأتیک بعد خمس عشره سنه،

فقال لأصحابه: إنَّ اللّه عزَّوجلَّ أمرنی بقتال بنی فلان فشکوا إلیه الضعف، فقال: إنَّ اللّه قد أوحی إلیَّ أنَّ النصر یأتینی بعد خمس عشره سنه، فقالوا: «ما شاءَ اللّه ُ لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» قال: فأتاهم بالنصر فی سنتهم، لتفویضهم إلی اللّه، لقولهم: «ما شاءَ اللّه ُ لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ».(3)

ص: 159


1- 1/403، عنه البحار: 93/186 ح7، والبرهان: 3/479 ضمن ح1.
2- عنه البحار: 93/275 ح3، مصباح الکفعمی: 119 و365 هامش .
3- 1/16، عنه البحار: 93/191 ح34 وج71/158، والمستدرک: 5/222 ح1.

الصادق علیه السلام

1 - الکافی: محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد، عن بعض أصحابه، عن جمیل، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: سمعته یقول: من قال: «ما شاءَ اللّه ُ لا حَوْلَ وَ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ»- سبعین مرّه - صرف عنه سبعین نوعا من أنواع البلاء، أیسر ذلک الخنق. قلت: جعلت فداک وما الخنق؟ قال: لایعتلّ بالجنون فیخنق.(1)

3 - باب «ما شاء اللّه لا قوّه إلاّ باللّه»

الرسول صلی الله علیه و آله

1- دعوات الراوندی: عن النبیّ صلی الله علیه و آله من حلی فی عینه شیء من الأهل والمال والولد، فقال: «ما شاءَ اللّه ُ لا قُوَّهَ إلاّ بِاللّه ِ» متّع به، ألا تری إلی قوله تعالی:

« وَلَوْ لاَ إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَکَ قُلْتَ مَا شَاء اللّه ُ لاَ قُوَّهَ إِلاَّ بِاللّه ِ ».(2)

2- تفسیر القمّی: « وَاضْرِبْ لَهُمْ مَّثَلاً رَّجُلَیْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَیْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَیْنَهُمَا زَرْعاً » قال: نزلت فی رجل کان له بستانان کبیران عظیمان کثیرا الثمار کما حکی اللّه عزَّ وجلَّ، وفیهما نخل وزرع وماء، وکان له جار فقیر، فافتخر الغنیُ علی الفقیر، وقال له: « أَنَا أَکْثَرُ مِنکَ مَالاً وَأَعَزُّ نَفَراً » ثمَّ دخل بستانه وقال: « مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِیدَ هَذِهِ أَبَداً * وَمَا أَظُنُّ السَّاعَهَ قَائِمَهً وَلَئِن رُّدِدتُّ إِلَی رَبِّی لَأَجِدَنَّ خَیْراً مِّنْهَا مُنقَلَباً » فقال له الفقیر: « أَکَفَرْتَ بِالَّذِی خَلَقَکَ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُّطْفَهٍ ثُمَّ سَوَّاکَ رَجُلاً * لَّکِنَّا هُوَ اللّه ُ رَبِّی وَلاَ أُشْرِکُ بِرَبِّی أَحَداً » .

ص: 160


1- 2/521 ح2، عنه البحار: 93/192 ح35، الوسائل: 4/1330 ح1 و2، المحجّه البیضاء: 2/276، مکارم الأخلاق: 2/84 ح4.
2- 110 ح248، عنه البحار: 93/274 ذح2.

ثمَّ قال الفقیر للغنیّ: فهلاّ « إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَکَ قُلْتَ مَا شَاء اللّه ُ لاَ قُوَّهَ إِلاَّ بِاللّه ِ إِنْ تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنکَ مَالاً وَوَلَداً - ثمَّ قال الفقیر: - فَعَسَی رَبِّی أَنْ یُؤتِیَنِ خَیْراً مِّنْ جَنَّتِکَ وَیُرْسِلَ عَلَیْهَاحُسْبَاناً مِّنَ السَّمَاء فَتُصْبِحَ صَعِیداً زَلَقاً - أی محترقا - أَوْ یُصْبِحَ مَاؤهَا غَوْراًفوقع فیها ما قال الفقیر فی تلک اللّیله - وَأَصْبَحَ - الغنیُ -یُقَلِّبُ کَفَّیْهِ عَلَی مَا أَنفَقَ فِیهَا وَهِیَ خَاوِیَهٌ عَلَی عُرُوشِهَا وَیَقُولُ یَا لَیْتَنِی لَمْ أُشْرِکْ بِرَبِّی أَحَداً * وَلَمْ تَکُن لَّهُ فِئَهٌ یَنصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللّه ِ وَمَا کَانَ مُنتَصِراً البَغِیَ » وهذه عقوبه(1).(2)

4 - باب «ما شاء اللّه» ألف مرّه

الصادق علیه السلام

1- المحاسن: فی روایه قال: قال أبو عبداللّه علیه السلام: من قال: «ما شاءَ اللّه ُ» ألف مرَّه فی دفعه واحده، رزق الحجّ من عامه، فإن لم یرزق أخّره اللّه حتّی یرزقه.(3)

ص: 161


1- الکهف: 32 - 43.
2- 2/9، عنه البحار: 93/185 ح3 وج6/55 ح2، والبرهان: 3/637 ح12.
3- 1/113 ح61، عنه البحار: 93/190 ح26 وج99/27 ح2، والوسائل: 4/1135 ح4 وج8/114 ح3، وفضائل القرآن: 2/234 ح10.

29 - أبواب الإستغفار

1 - باب جوامع فضائله فی الدنیا والآخره

الآیات:

« الَر کِتَابٌ أُحْکِمَتْ آیَاتُهُ ... أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ اللّه َ ... إِنَّنِی لَکُمْ مِّنْهُ نَذِیرٌ وَبَشِیرٌ * وَأَنِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّکُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَیْهِ یُمَتِّعْکُم مَّتَاعاً حَسَناً إِلَی أَجَلٍ مُّسَمًّی وَیُؤتِ کُلَّ ذِی فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ

تَوَلَّوْاْ فَإِنِّیَ أَخَافُ عَلَیْکُمْ عَذَابَ یَوْمٍ کَبِیرٍ » «هود: 1 - 3».

نوح علیه السلام: « فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّکُمْ إِنَّهُ کَانَ غَفَّاراً * یُرْسِلِ السَّمَاء عَلَیْکُمْ مِّدْرَاراً * وَیُمْدِدْکُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِینَ وَیَجْعَل لَّکُمْ جَنَّاتٍ وَیَجْعَل لَّکُمْ أَنْهَاراً » «نوح:10 - 12».

هود علیه السلام: « وَیَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّکُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَیْهِ یُرْسِلِ السَّمَاء عَلَیْکُم مِّدْرَاراً وَیَزِدْکُمْ قُوَّهً إِلَی قُوَّتِکُمْ وَلاَ تَتَوَلَّوْاْ مُجْرِمِینَ » «هود: 52».

صالح علیه السلام: « فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَیْهِ إِنَّ رَبِّی قَرِیبٌ مُّجِیبٌ » «هود: 61».

« قَالَ یَا قَوْمِ لِمَ تَسْتَعْجِلُونَ بِالسَّیِّئَهِ قَبْلَ الْحَسَنَهِ لَوْلاَ تَسْتَغْفِرُونَ اللّه َ لَعَلَّکُمْ تُرْحَمُونَ » «النمل: 46».

شعیب علیه السلام: « وَاسْتَغْفِرُواْ رَبَّکُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَیْهِ إِنَّ رَبِّی رَحِیمٌ وَدُودٌ » «هود: 92».

« ... فَاقْرَؤوا مَا تَیَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ ... وَاسْتَغْفِرُواْ اللّه َ إِنَّ اللّه َ غَفُورٌ رَّحِیمٌ » «المزمّل: 20».

« وَمَا کَانَ اللّه ُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ یَسْتَغْفِرُونَ » «الأنفال: 33».

« وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ یُؤمِنُوا إِذْ جَاءهُمُ الْهُدَی وَیَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلاَّ أَنْ تَأْتِیَهُمْ سُنَّهُ الْأَوَّلِینَ أَوْ یَأْتِیَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلاً » «الکهف: 55».

« وَمَنْ یَعْمَلْ سُوءاً أَوْ یَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ یَسْتَغْفِرِ اللّه َ یَجِدِ اللّه َ غَفُوراً رَّحِیما » «النساء: 110».

« وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤوکَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّه َ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّه َ تَوَّاباً رَحِیما » «النساء: 64».

ص: 162

« إِذَا جَاء نَصْرُ اللّه ِ وَالْفَتْحُ * وَ... * فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّکَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ کَانَ تَوَّاباً » «النصر:1-3».

« وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ کَانَ تَوَّاباً » «النساء: 106».

« وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِکَ » «المؤمن: 55».

« وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِکَ وَلِلْمُؤمِنِینَ وَالْمُؤمِنَاتِ » «محمّد صلی الله علیه و آله: 19».

إخوه یوسف علیه السلام: « قَالُواْ یَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا کُنَّا خَاطِئِینَ * قَالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَکُمْ

رَبِّیَ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِیمُ »(1) «یوسف: 97 - 98».

الأخبار، الرسول صلی الله علیه و آله

1- معانی الأخبار: عن علی بن أحمد الطبری، عن الحسن بن علیّ بن زکریّا، عن خراش مولی أنس، عن أنس قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: لذکر اللّه «بالغدوّ والآصال»(2) خیر من حطم السیوف فی سبیل اللّه عزَّوجلَّ، یعنی لمن ذکر اللّه عزَّ وجلَّ بالغدوّ ویذکر ما کان منه فی لیله من سوء عمله، واستغفر اللّه وتاب إلیه، فإذا انتشر فی ابتغاء ما قسم اللّه له، انتشر وقد حُطّت عنه سیّئاته، وغفرت له ذنوبه، وإذا ذکر اللّه عزَّوجلَّ بالآصال وهی العشیّات راجع نفسه فیما کان منه فی یومه ذلک من سرف علی نفسه، وإضاعه لأمر ربّه، فإذا ذکر اللّه عزَّوجلَّ واستغفراللّه تعالی وأناب راح إلی أهله وقد غفرت له ذنوب یومه، وإنّما تحمد الشهاده أیضا إذا کانت من تائب إلی اللّه مستغفر من معصیه اللّه عزَّ وجلَّ.(3)

2- لبّ اللّباب: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: ما من صوت

أحبّ إلی اللّه تعالی من صوت

ص: 163


1- یأتی باب التوسّل بطلب استغفار الأنبیاء وإجابتهم بالإستغفار لهم.
2- إشاره إلی قوله تعالی: « واذکر ربّک فی نفسک تضرّعاً وخیفه ودون الجهر من القول بالغدوّ والآصال ولا تکن من الغافلین » «الأعراف: 205».
3- 411 ح100، عنه البحار: 93/278 ح9، والوسائل: 4/1178 ح4 وج11/199 ح10 و378 ح5.

عبد لهفان قیل: وما هو؟ قال: عبد یصیب الذنب فیملأ جوفه فرقا من اللّه فیقول: یا ربّ،فیقول اللّه: أنا ربّک أغفر لک إذا استغفرتنی واُجیبک إذا دعوتنی.

وقال صلی الله علیه و آله: من أکثر الإستغفار جعل اللّه له فرجا ومخرجا.(1)

3- دعوات الراوندی: قال النبیُ صلی الله علیه و آله: من لزم الإستغفار جعل اللّه له من کلّ همّ فرجا، ومن کلِّ ضیق مخرجا، ورزقه من حیث لا یحتسب.(2)

جامع الأخبار، عدّه الداعی: قال النبیُ صلی الله علیه و آله: من أکثر الإستغفار جعل اللّه له...(مثله).

الجعفریّات: أخبرنا عبداللّه بن محمّد، قال: أخبرنا محمّد بن محمّد بن الأشعث، حدّثنی محمّد بن علیّ بن عبداللّه بن عبّاس بن عبدالمطّلب، عن أبیه، عن جدّه، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله (مثله).(3)

4 - درر اللّئالی: عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال:

أکثروا من الإستغفار فی بیوتکم وفی مجالسکم وعلی موائدکم وفی أسواقکم وفی طرقکم، وأینما کنتم، فإنّکم لاتدرون متی تنزل المغفره.(4)

الحسن علیه السلام

5 - مجمع البیان: روی الربیع بن صبیح: أنّ رجلاً أتی الحسن علیه السلام فشکا إلیه الجدوبه فقال له الحسن علیه السلام: استغفراللّه، وأتاه الآخر فشکا إلیه الفقر فقال له: استغفر اللّه وأتاه آخر فقال: ادع اللّه أن یرزقنی ابنا، فقال له: استغفراللّه فقلنا: أتاک رجال یشکون أبواباً ویسألون أنواعا فأمرتهم کلّهم بالإستغفار فقال: ما قلت ذالک من ذات نفسی، إنّما اعتبرت فیه قول اللّه تعالی حکایه عن نبیّه

ص: 164


1- 1/105، وج2/131، عنه المستدرک: 5/318 ح11.
2- 86 ح219، عنه البحار: 93/284 ذح30 وج92/328 ح5.
3- 147 ح14، عدّه الداعی: 304، عنه البحار: 93/281 ح23 وص284 ح32، الجعفریّات: 373 ح1502، الوسائل: 4/1198 ح6، الجامع: 19/574 ح15.
4- 1/33، عنه المستدرک: 5/319 ح13.

نوح علیه السلام إنّه قال لقومه: « اسْتَغْفِرُوا رَبَّکُمْ إِنَّهُ کَانَ غَفَّاراً * یُرْسِلِ السَّمَاء عَلَیْکُمْ مِّدْرَاراً *

وَیُمْدِدْکُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِینَ وَیَجْعَل لَّکُمْ جَنَّاتٍ وَیَجْعَل لَّکُمْ أَنْهَاراً »(1).(2)

الصادق علیه السلام

6- أصل جعفر بن محمّد بن شریح: عن عبداللّه بن أبی طلحه، عن أبی عبداللّه علیه السلامقال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: ادفعوا البلایا بالإستغفار.(3)

الرضا علیه السلام

7 - دعوات الراوندی: عن إسماعیل بن سهل قال: قلت لأبی الحسن الرضا علیه السلام علّمنی دعاء إذا أنا قلته کنت معکم فی الدنیا والآخره فکتب: أکثر تلاوه إنّا أنزلناه، وأرطب شفتیک بالإستغفار.(4)

الجواد علیه السلام

8 - ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن النهدی، عن إسماعیل بن سهل قال: کتبت إلی أبی جعفر الثانی علیه السلام: علّمنی شیئا إذا أنا قلته کنت معکم فی الدنیا والآخره قال: فکتب بخطّه أعرفه: أکثر من تلاوه إنّا أنزلناه، ورطِّب شفتیک بالإستغفار.(5)

الهادی علیه السلام

9 - دعوات الراوندی: عن محمّد بن الریّان قال: کتبت إلی أبی الحسن الثالث علیه السلام أسأله أن یعلّمنی دعاء للشدائد والنوازل والمهمّات وقضاء حوائج الدنیا والآخره وأن یخصّنی کما خصَّ آباؤه موالیهم، فکتب إلیَّ: الزم الإستغفار.(6)

ص: 165


1- نوح: 10-12.
2- 6/361، عنه الوسائل: 4/1199 ح10.
3- 244 ذح101، عنه المستدرک: 5/318 ح9.
4- 49 ح121، عنه البحار: 93/284 ضمن ح30 وج92/328 ح5.
5- 198 ح4، عنه البحار: 93/279 ح14 و328 ح5، والوسائل: 11/355 ح13 .
6- 49 ح120، عنه البحار: 93/283 ضمن ح30 وج92/328 ح5.

2- باب أنّ الإستغفار خیر العباده وخیر الدعاء وأفضله ومن أجمعه

الرسول صلی الله علیه و آله

1- جامع الأخبار: قال صلی الله علیه و آله: خیر القول: لا إله إلاّ اللّه، وخیر العباده الإستغفار.(1)

2- دعوات الراوندی: عن النبیّ صلی الله علیه و آله أنّه قال:

ما من الدعاء شیء أفضل من الإستغفار.(2)

3- جامع الأخبار: قال النبیُ صلی الله علیه و آله: أفضل العلم لا إله إلاّ اللّه، وأفضل الدعاء الإستغفار ثمَّ تلا رسول اللّه صلی الله علیه و آله: « فَاعْلَمْ أنَّهُ لا إلهَ إلاَّ اللّه ُ وَ اسْتَغْفِرْ لِذَنْبِکَ »(3).(4)

علیّ علیه السلام، عن النبیّ صلی الله علیه و آله

4- الجعفریّات: (بإسناده) عن علیّ علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: خیر الدعاء الإستغفار، وخیر العباده قول لا إله إلاّ اللّه.(5)

الصادق علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

5 - المحاسن: عن النوفلی، عن السکونی، عن أبی عبداللّه، عن آبائه علیهم السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: أفضل العباده قول لا إله إلاّ اللّه، ولا حول ولا قوَّه إلاّ باللّه، وخیر الدعاء الإستغفار، ثمَّ تلا النبیُّ صلی الله علیه و آله: « فَاعْلَمْ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللّه ُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِکَ ». عدّه الداعی: روی السکونی، عن أبی عبداللّه علیه السلام (مثله).(6)

6 - مکارم الأخلاق: عن الصادق علیه السلام قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: الإستغفار وقول لا إله إلاّ اللّه

خیر العباده، قال اللّه العزیز الجبّار: « فَاعْلَمْ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللّه ُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِکَ ».

ص: 166


1- 148 ح21، عنه البحار: 93/282 ضمن ح23.
2- 20 ح17، عنه المستدرک: 5/318 ح8، و357 ضمن ح2، البحار: 93/204 ح42.
3- محمّد صلی الله علیه و آله: 19.
4- 147 ح15، عنه البحار: 93/282 ضمن ح23.
5- 372 ح1494.
6- تقدّم ص125 ح2 باب لا إله إلاّ اللّه مع الحولقه بتخریجاته.

عدّه الداعی: وعنه علیه السلام (مثله).(1)

7 - الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن النوفلی، عن السکونی، عن أبی عبداللّه علیه السلام

قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: خیر الدعاء الإستغفار.(2)

الصادق علیه السلام

8 - دعوات الراوندی: قال أبو عبداللّه علیه السلام: إنَّ من أجمع الدعاء الإستغفار.(3)

3 - باب أنّ الإستغفار یقطع وتین الشیطان

1- أمالی الصدوق: عن ابن المغیره، عن جدِّه، عن جدِّه، عن السکونی، عن الصادق علیه السلام، عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله لأصحابه، ألا اُخبرکم بشیء إن أنتم فعلتموه تباعد الشیطان منکم - إلی أن قال: - والإستغفار یقطع وتینه...(4)

4 - باب أنّ الإستغفار یوجب جلاء القلب

1- عدّه الداعی: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: إنَّ للقلوب صداء کصداء النُّحاس، فاجلوها بالإستغفار.(5)

5 - باب أنّ الإستغفار یوجب غفران الذنوب

القدسی

1- دعوات الراوندی: فیما قال اللّه تعالی للعبد: ما دعوتنی ورجوتنی أغفر لک علی ما

ص: 167


1- 2/91 ح14، عنه البحار: 93/281 ضمن ح22، عدّه الداعی: 304، مصباح الکفعمی: 94، الکافی: 2/505 ح6 .
2- الکافی: 2/504 ح1، عدّه الداعی: 303، عنه البحار: 93/284 ح32.
3- 49 ح119، عنه البحار: 93/283 ضمن ح30 وج95/163.
4- 117 ح1، عنه البحار: 93/276 ح1 وج63/261 ح140 وج69/380 ح39 وج96/114 ح1 و246 ح1، والوسائل: 7/289 ح2، الکافی: 4/62 ح2، التهذیب: 4/191 ح6، الفقیه: 2/75 ح1774.
5- 303، عنه البحار: 93/284، ضمن ح32، والوسائل: 4/1198 ح5.

کان منک، وإن أتیتنی بقرار الأرض خطیئه أتیتک بقرارها مغفره، مالم تشرک بی، وإن أخطأت حتّی بلغ خطایاک عنان السماء ثمَّ استغفرتنی غفرت لک.(1)

الرسول صلی الله علیه و آله

2- ومنه: قال النبیُ صلی الله علیه و آله: عوِّدوا ألسنتکم الإستغفار، فإنَّ اللّه تعالی لم یعلّمکم الإستغفار إلاّ وهویرید أن یغفر لکم.(2)

الرضا، عن آبائه، عن علیّ علیهم السلام

3- أمالی الطوسی: بإسناد أخی دعبل، عن الرضا، عن آبائه علیهم السلام قال: قال أمیرالمؤمنین علیه السلام: تعطّروا بالإستغفار لاتفضحنّکم روائح الذنوب.(3)

الرضا علیه السلام

4- عدّه الداعی: عن الرضا علیه السلام: مثل الإستغفار مثل ورقه شجره تحرّک فتتناثر، والمستغفر من ذنب وهو یفعله کالمستهزئ بربّه.(4)

6- باب أنّ الإستغفار دواء الذنوب، فإنّه الممحاه والمنجاه

الرسول صلی الله علیه و آله

1- جامع الأخبار: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: ألا اُخبرکم بدائکم من دوائکم؟

قلنا: بلی یا رسول اللّه، قال: داؤکم الذنوب ودواؤکم الإستغفار.(5)

2- الجعفریّات: بإسناده عن علیّ علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

ص: 168


1- 31 ح66، عنه البحار: 93/283 ضمن ح30.
2- 31 ح64، عنه البحار: 93/283 ح30، والوسائل: 4/1200 ح12.
3- 372 ح52، عنه البحار: 93/278 ح7 وج6/22 ح18، والوسائل: 11/356 ح17، تنبیه الخواطر: 2/154.
4- 304، عنه البحار: 93/285 ضمن ح32، الکافی: 2/504 ح1 و3، عنه البرهان: 5/65 ح14، والوسائل: 4/1198 ح1.
5- 148 ح22، عنه البحار: 93/282 ضمن ح23.

إنّ الذنوب لتشوب أهلها لتحرقنّهم، لایطفیها شیء إلاّ الإستغفار.(1)

الصادق، عن آبائه علیهم السلام، عن النبیّ صلی الله علیه و آله

3- ثواب الأعمال: عن ابن الولید، عن الصفّار، عن ابن معروف، عن النوفلی، عن السکونی، عن الصادق، عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

لکلِّ داء دواء، ودواء الذنوب الإستغفار.(2)

4- نوادر الراوندی: (بإسناده) عن موسی بن جعفر، عن آبائه علیهم السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: علیک بالإستغفار فإنّه المنجاه.(3)

5 - الجعفریّات: أخبرنا محمّد، حدّثنی موسی، حدّثنا أبی، عن أبیه، عن جدّه جعفر ابن محمّد، عن أبیه، عن جدّه علیّ بن الحسین، عن أبیه، عن علیّ بن أبی طالب علیهم السلام، قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: «لکلّ داء دواء، ودواء الذنوب الإستغفار، فإنّها الممحاه».(4)

علیّ علیه السلام

6 - أمالی الطوسی: عن المفید، عن محمّد بن الحسین المقرئ، عن عبداللّه بن محمّد البصری، عن عبدالعزیز بن یحیی، عن موسی بن زکریّا، عن أبی خالد، عن العتبی، عن الشعبی، قال: سمعت علیّ بن أبی طالب علیه السلام یقول: العجب ممّن یقنط ومعه الممحاه، فقیله: وما الممحاه؟ قال: الإستغفار.(5)

7- دعوات الراوندی: قال أمیرالمؤمنین علیه السلام:

العجب ممّن یهلک، والمنجاه معه، قیل: وما هی؟ قال: الإستغفار.(6)

ص: 169


1- 373 ح1498، جامع الأحادیث: 19/572 ح7.
2- 197 ح1، عنه البحار: 93/279 ح11، والوسائل: 11/354 ح11، والمستدرک: 5/317 ح6.
3- 92 ذح29، عنه البحار: 93/283 ح28.
4- 372 ح1497، عنه المستدرک: 5/316 ح1.
5- 88 ح43، عنه البحار: 6/21 ح17، والوسائل: 4/1199 ح7 وج11/355 ح15، تنبیه الخواطر: 2/180، مکارم الأخلاق: 2/89 ح2.
6- 31 ح65، عنه البحار: 93/283.

8 - نهج البلاغه: قال أمیرالمؤمنین علیه السلام: عجبت لمن یقنط ومعه الإستغفار.(1)

9- ومنه : حکی عنه أبو جعفر محمّد بن علی الباقر

علیهم السلام أنّه علیه السلام قال:

کان فی الأرض أمانان من عذاب اللّه سبحانه، وقد رفع أحدهما، فدونکم الآخر، فتمسّکوا به، أمّا الأمان الّذی رفع فهو رسول اللّه صلی الله علیه و آله، وأمّا الأمان الباقی فالإستغفار،قال اللّه عزَّ من قائل:

« وَمَا کَانَ اللّه ُ لِیُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِیهِمْ وَمَا کَانَ اللّه ُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ یَسْتَغْفِرُونَ ».

وقال السیّد الرضیّ رضی الله عنه: وهذا من محاسن الإستخراج ولطائف الإستنباط.(2)

أبو جعفر علیه السلام، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

10- ثواب الأعمال: عن ماجیلویه، عن محمّد بن یحیی، عن الأشعری، عن موسی ابن جعفر، عن الحسن بن علیّ بن بقّاح، عن صالح بن عقبه، عن عبداللّه بن محمّد الجعفیّ، عن أبی جعفر علیه السلام قال:

کان رسول اللّه صلی الله علیه و آله یقول: مقامی فیکم والإستغفار لکم حصن حصین من العذاب، فمضی أکبر الحصنین، وبقی الإستغفار، فأکثروا منه فإنّه ممحاه للذنوب، قال اللّه عزَّوجلَّ: « وَمَا کَانَ اللّه ُ لِیُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِیهِمْ وَمَا کَانَ اللّه ُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ یَسْتَغْفِرُونَ ».(3)

11- العیّاشی: عن عبداللّه بن محمّد الجعفی، قال: سمعت أبا جعفر علیه السلام یقول:

(مثله).(4)

ص: 170


1- 482 ح87، عنه البحار: 93/284 ح31، والوسائل: 4/1199 ح7.
2- 483 ح88، عنه البحار: 93/284 ح31، والوسائل: 11/355 ذح12، روضه الواعظین: 551 .
3- 198 ح3، عنه البحار: 93/279 ح13، والوسائل: 11/354 ح12.
4- 2/191 ح44، عنه البحار: 93/281 ح20، والبرهان: 2/681 ح4، والمستدرک: 5/317 ح7 وج12/121 ح7.

7 - باب أنّ المستغفر لیس بمستکبر وهو فی نور اللّه الأعظم

1- جامع الأخبار: قال النبیُ صلی الله علیه و آله: ما أصرَّ من استغفر، وإن عاد فی الیوم سبعین مرَّه.(1)

2- الخصال: بإسناده عن علیِ بن الحسین علیهماالسلام قال:

من قال: «أستغفر اللّه وأتوب إلیه» فلیس بمستکبر ولا جبّار، إنَّ المستکبر من یصرُّ علی الذنب الّذی قد غلبه هواه فیه، وآثر دنیاه علی آخرته.(2)

3- ثواب الأعمال: [بإسناده] عن الصادق، عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

أربع من کنَّ فیه کان فی نور اللّه الأعظم: ...

ومن إذا أصاب خطیئه قال: أستغفراللّه وأتوب إلیه.(3)

8 - باب أنّ التائب من الذنب کمن لاذنب له

1- مکارم الأخلاق: قال الصادق علیه السلام: التائب من الذَّنب کمن لاذنب له، والمقیم وهو یستغفر کالمستهزئ.(4)

9 - باب أنّ من اُعطی الإستغفار لم یحرم التوبه والمغفره

الصادق علیه السلام

1- معانی الأخبار: عن العسکری، عن بدر بن الهثیم، عن علیِ بن المنذر، عن محمّد بن الفضیل، عن أبی الصباح، عن الصادق علیه السلام قال:

من اُعطی أربعا لم یحرم أربعا: من اُعطی الدعاء لم یحرم الإجابه،

ص: 171


1- 147 ح16، عنه البحار: 93/282 ضمن ح23.
2- 299 ح72، عنه البحار: 93/277 ح3، أقول: تمامه فی باب التهلیل.
3- تقدّم باب2 ح23 بتمامه وتخریجاته.
4- 2/90 ح10، عنه البحار: 93/281 وج6/41 ح75، والوسائل: 11/358 ح8، تنبیه الخواطر: 1/6.

ومن اُعطی الإستغفار لم یحرم التوبه، ومن اُعطی الشکر لم یحرم الزیاده، ومن اُعطی الصبر لم یحرم الأجر.(1)

2- أمالی الطوسی: أخبرنا حسین بن إبراهیم القزوینی، عن محمّد بن وهبان، عن محمّد بن أحمد بن زکریّا، عن الحسن بن فضّال، عن علیّ بن عقبه، عن أبی کهمس، عن بعض أصحابنا، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

من اُعطی أربعا لم یحرم أربعا، من اُعطی الدعاء لم یحرم الإجابه ومن اُعطی الإستغفار لم یحرم المغفره، ومن اُعطی التوبه لم یحرم القبول ومن اُعطی الشکر لم یحرم الزیاده وذلک فی کتاب اللّه عزّوجلّ.(2)

10 - باب أنّ المؤمن اُجّل لذنبه لیستغفر اللّه فیغفر ذنبه

الباقر علیه السلام

1- أمالی الطوسی: عن الحسین بن إبراهیم، عن محمّد بن وهبان، عن محمّد بن أحمد بن زکریّا، عن الحسن (بن علیِ) بن فضّال، عن علیِ بن عقبه، عن رجل، عن أیّوب بن الحرّ، عن معاذ بن ثابت الفرَّاء، عن أبی جعفر علیه السلام قال: إنَّ المؤمن لیذنب الذنب فیذکره بعد عشرین سنه، فیستغفر منه، فیغفر له، وإنّما ذکّره لیغفر له، وإنَّ الکافر لیذنب الذنب فینساه من ساعته.(3)

ص: 172


1- 323 ح1، عنه البحار: 93/278 ح8 وج71/129 ح6 و135 ح16، عن الخصال: 101 ح56، والوسائل:4/1087 ح16، والبرهان: 4/348 ح4 .
2- 693 ح16، عنه الوسائل: 4/1199 ح8، والبحار: 6/37 ملحق ح61 وج69/409 ح124، والمستدرک: 5/166 ح17 وج12/121 ح8، نهج البلاغه: 494 ح135، تنبیه الخواطر: 2/85.
3- 694 ح20، عنه البحار: 93/283 ح29 وج69/405 ح113، والوسائل: 4/1199 ح9، تنبیه الخواطر: 2/85.

الصادق علیه السلام

2- مکارم الأخلاق: عن الصادق علیه السلام قال: إنَّ المؤمن لیذکِّره اللّه الذَّنب بعد بضعه وعشرین سنه حتّی یستغفراللّه منه فیغفر له(1).

3- ومنه: عن الصادق علیه السلام: من أذنب من المؤمنین ذنبا اُجّل من غدوِّه إلی اللّیل، فإن استغفر لم یکتب علیه.(2)

4- یأتی ص 184 ب 1 عن الصادق علیه السلام أنّه قال: من عمل سیّئه اُجّل فیها سبع ساعات من النّهار.

11 - باب أنّ العبد إذا أحدث ذنبا وجدّد له نعمه ویدع الإستغفار فهو المستدرج

1- مکارم الأخلاق: عن الصادق علیه السلام قال:

إذا أحدث العبد ذنبا جدّد له نعمه فیدع الإستغفار فهوالإستدراج.(3)

ص: 173


1- 2/91 ح13، عنه البحار: 93/281 ضمن ح22، والوسائل: 4/1199 ح9، تنبیه الخواطر: 2/85، مصباح الکفعمی: 87 هامش .
2- 2/91 ح12، عنه البحار: 93/281، ضمن ح22 وج6/41 ح76، والوسائل: 11/352 ح4.
3- 2/90 ح11، عنه البحار: 93/281 ضمن ح22.

30 - أبواب فوائد الإستغفار للرزق ودفع الهمّ وطلب الولد

1 - باب أنّ الإستغفار یجلب الرزق ویزید فیه

أمیرالمؤمنین علیه السلام

1- الخصال: قال أمیرالمؤمنین علیه السلام: أکثروا الإستغفار تجلبوا الرزق.(1)

2- ومنه: عن سعید بن علاقه، عن أمیرالمؤمنین علیه السلام قال: الإستغفار یزید فی الرزق.(2)

2- باب أنّه من استبطأ الرزق فلیستغفر اللّه

اشاره

1- أمالی الطوسی: فیما أوصی به الصادق علیه السلام سفیان الثوری: یا سفیان، إذا أنعم اللّه علی أحد منکم بنعمه فلیحمد اللّه عزّ وجلّ، وإذا استبطأ الرزق فلیستغفر اللّه...(3)

الرضا، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

2- تقدّم ص89 ح7 باب التحمید عند کلّ نعمه، بالأسانید الثلاثه عن الرضا، عن آبائه علیهم السلام

قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: - فی حدیث - ومن استبطأ الرزق فلیستغفر اللّه.

3- باب أنّ من کثر همّه فعلیه بالإستغفار

اشاره

1- تقدّم ص164 ح3 دعوات الراوندی: عن النبیّ صلی الله علیه و آله: من لزم الإستغفار جعل اللّه له من کل همٍّ فرجا...(4)

ص: 174


1- 615 ضمن ح10 الأربعمائه، عنه البحار: 93/278 ح6 وج103/21 ح14، أعلام الدین: 161، نور الثقلین: 8/9 ح13.
2- 505 ضمن ح2، عنه البحار: 93/277 ح4، ونور الثقلین: 8/9 ح14.
3- تقدّم ص90 ح10، فی باب التحمید عند کلّ نعمه بتخریجاته.
4- 86 ح219، عنه البحار: 93/284 ذح32.

2- المحاسن: النوفلی، عن السکونی، عن الصّادق، عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من کثرت همومه فعلیه بالإستغفار.(1)

الکاظم، عن آبائه علیهم السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

3- نوادر الراوندی: بإسناده عن موسی بن جعفر، عن آبائه علیهم السلام قال:

قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من کثرت همومه فلیکثر من الإستغفار.(2)

4- باب الإستغفار مائه مرّه لطلب الولد

1- مجمع البیان: وعن علیّ بن مهزیار، عن حمّاد بن عیسی، عن محمّد بن یوسف، عن أبیه قال: سأل رجل أباجعفر علیه السلام وأنا عنده فقال:

إنّی کثیر المال ولیس یولد لی ولد، فهل من حیله؟

قال: استغفر ربّک سنه فی آخر اللّیل مائه مرّه، فإن ضیّعت ذلک باللّیل فاقضه بالنّهار، فإنّ اللّه یقول: « اسْتَغْفِرُواْ رَبَّکُمْ ... وَیُمْدِدْکُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِینَ ... » الآیه.(3)

ص: 175


1- تقدّم ص88 ح6 فی باب التحمید عند کلّ نعمه بتخریجاته.
2- 124 ح40، عنه البحار: 93/283 ذح28.
3- 1/361، البحار: 87/221 ح30، والوسائل: 4/1199 ح11.

31 - أبواب فوائد الإستغفار لصحیفه الأعمال

1- باب أنّ من أکثر الإستغفار رفعت صحیفته متلألئه

1- عدّه الداعی: روی زراره عن أبی عبداللّه

علیه السلام: إذا أکثر العبد [من] الإستغفار رفعت صحیفته وهی تتلألأ. الکافی: عدّه من أصحابنا، عن أحمد بن محمّد، عن حسین بن سیف، عن أبی جمیله، عن عبید بن زراره قال: قال أبوعبداللّه علیه السلام: (مثله).(1)

2- باب أنّه طوبی لمن وجد فی صحیفه عمله یوم القیامه تحت کلّ ذنب «أستغفر اللّه»

1- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن الحمیری، عن هارون، عن ابن صدقه، عن الصادق، عن أبیه، عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

طوبی لمن وجد فی صحیفه عمله یوم القیامه تحت کلِّ ذنب أستغفراللّه.(2)

ص: 176


1- 304، عنه البحار: 93/284، مشکاه الأنوار: 201 ح16، الکافی: 2/504 ح2، عنه الوسائل: 4/1198 ح3، والبرهان: 4/185 ح8، والوافی: 9/1461 ح2.
2- 198 ح5، عنه البحار: 93/280 ح15 وج5/329 ح26، والوسائل: 11/355 ح14.

32 - أبواب الإستغفار بحسب الأعداد

1 - باب من استغفر ثلاث مرّات أو سبعین مرّه

1- لبّ اللّباب: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: ما من عبد یستغفر ثلاث مرّات إلاّ غفر له.(1)

2- درر اللّئالی: عن أنس بن مالک قال: کنّا مع النبیّ صلی الله علیه و آله فی سفر فقال لنا: استغفروا اللّه فاستغفرنا، فقال: أتمّوها سبعین مرّه، فإنّه مامن عبد ولا أمه استغفر اللّه فی یوم أو لیله سبعین مرّه إلاّ غفراللّه له سبعمائه ذنب، وقد خاب عبد أو أمه أصاب فی یوم أولیله أکثر من سبعمائه ذنب.(2)

2- باب استغفار النبیّ صلی الله علیه و آله فی کلّ یوم

اشاره

1- جامع الأخبار: عن النبیّ صلی الله علیه و آله أنّه قال:

إنّه لیُغان(3) علی قلبی حتّی أستغفر فی الیوم مائه مرَّه.(4)

2- ومنه: قال النبیّ صلی الله علیه و آله: توبوا إلی اللّه، فإنّی أتوب فی الیوم مائه مرَّه.(5)

الصادق علیه السلام، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله

3- الزهد: صفوان بن یحیی، عن الحارث بن المغیره، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

إنَّ اللّه یحبُّ المقرّ التوّاب، قال: وکان رسول اللّه صلی الله علیه و آله یتوب إلی اللّه فی کلِّ یوم سبعین مرَّه من غیر ذنب،

ص: 177


1- 1/103، عنه المستدرک: 5/318 ح10.
2- 1/32، عنه المستدرک: 5/319 ح14.
3- قال البیضاوی فی شرح المصابیح: الغین لغه فی الغَیْم، وغان علی قلبی کذا، أی غطّاه.
4- 147 ح17، عنه البحار: 93/282.
5- 148 ح23، عنه البحار: 93/282 وج6/48.

قلت: یقول: أستغفر اللّه وأتوب إلیه؟ قال: کان یقول: أتوب إلی اللّه (1).

4- الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن معاویه بن عمّار، عن الحارث بن المغیره، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

کان رسول اللّه صلی الله علیه و آله یستغفر اللّه عزّوجلّ فی کلّ یوم سبعین مرّه ویتوب إلی اللّه عزّوجلّ سبعین مرّه، قال: قلت: کان یقول: أستغفر اللّه وأتوب إلیه؟ قال: کان یقول «أستغفر اللّه» سبعین مرّه ویقول: «وأتوب إلی اللّه وأتوب إلی اللّه» سبعین مرّه.(2)

5 - أصل درست بن أبی منصور: قال (أی الصادق علیه السلام) :

کان رسول اللّه صلی الله علیه و آله یتوب إلی اللّه فی کلّ یوم سبعین مرّه من غیر ذنب.(3)

3- باب استغفار النبیّ صلی الله علیه و آله فی کلّ مجلس

1- مکارم الأخلاق: عن الصادق علیه السلام قال: کان رسول اللّه صلی الله علیه و آله لایقوم من مجلس وإن خفّ حتّی یستغفر اللّه خمسا وعشرین مرّه.(4)

4- باب أنّ الإستغفار الّذی وعد علیه نوح، والّذی لایعذّب قائله، ألفٌ

1- تفسیر العیّاشی: عن الحسین بن سعید المکفوف کتب إلیه فی کتاب له:

ص: 178


1- 73 ح195، عنه البحار: 93/282 ح25 وج6/38 ح65، والمستدرک: 12/119 ح2، و143 ح1 وج5/320ح1، وحلیه الأبرار: 1/269 ح1.
2- 2/504 ح5، عنه الوسائل: 4/201 ح1 وج11/368 ح94، والبحار: 16/258 ح41 وج87/11 ح19، وحلیه الأبرار: 1/269 ح2، والوافی: 9/1462 ح5، مصباح الأنوار: 427، البرهان: 5/64 ح3، المکارم: 2/92 ح17، المحجّه: 2/317.
3- 281 ح1، عنه المستدرک: 5/375 ح2 وج12/143 ح2.
4- 2/90 ح9، عنه البحار: 93/281 ح22، عدّه الداعی: 304.

جعلت فداک ما حدُّ الإستغفار الّذی وعد علیه نوح، والإستغفار الّذی لایعذَّب قائله؟

فکتب صلوات اللّه علیه: الإستغفار ألف.(1)

5 - باب أنّ أبا الحسن علیه السلام استغفر فی کلّ یوم خمسه آلاف مرّه

1- الزهد: عن إبراهیم بن أبی البلاد قال: قال لی أبوالحسن علیه السلام: إنّی أستغفراللّه فی کلِّ یوم خمسه آلاف مرّه، ثمَّ قال لی: خمسه آلاف کثیر.(2)

33 - أبواب فضائل الإستغفار بحسب المرّات والأوقات

1- باب الإستغفار عقیب الصلوات ثلاث مرّات

1- الکافی: محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد بن عیسی، عن عبد الصمد، عن الحسین بن حمّاد، عن أبی جعفر علیه السلام قال: من قال فی دبر صلاه الفریضه قبل أن یثنی رجلیه: «أسْتَغْفِرُ اللّه َ الَّذی لا إلهَ إلاّ هُوَ الْحَیُّ الْقَیُّومُ ذُو الْجَلالِ وَ الاْءکْرامِ وَ أتُوبُ إلَیْهِ» - ثلاث مرَّات - غفر اللّه عزّ وجلَّ له ذنوبه ولوکانت مثل زبد البحر.(3)

ص: 179


1- 2/382 ح21، عنه البحار: 93/281 ح21 وج6/57 ح6، والمستدرک: 5/402 ح10، والبرهان: 3/237 ح6 و785 ح4 .
2- 74 ح199، عنه البحار: 93/282 ح26 وج48/119 ح36، والوسائل: 11/369 ح8 .
3- 2/521 ح1، الجنّه الواقیه: 28هامش، مکارم الأخلاق: 2/93 ح18.

2- باب الإستغفار بعد صلاه الفجر سبعین مرّه

1- ثواب الأعمال: عن ماجیلویه، عن محمّد بن یحیی، عن الأشعری، عن علیِ بن السندیّ، عن محمّد بن عمرو بن سعید، عن عمروبن سهل، عن هارون بن خارجه، عن جابر الجعفی، عن أبی جعفر علیه السلام قال:

من استغفراللّه بعد صلاه الفجر سبعین مرَّه غفراللّه له، ولوعمل ذلک الیوم أکثر من سبعین ألف ذنب، ومن عمل أکثر من سبعین ألف ذنب فلا خیر فیه.(1)

3- باب الإستغفار بعد صلاه العصر سبعین مرّه

1- المتهجّد: روی عن أبی عبداللّه علیه السلام أنّه قال:

من استغفر اللّه تعالی بعد صلاه العصر سبعین مرّه غفراللّه له سبعمائه ذنب.(2)

4- باب الإستغفار عند النوم مائه مرّه

1- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن الحسن بن علیّ، عن عبیس بن هشام، عن سلاّم الحنّاط، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

من قال: «أستغفر اللّه» مائه مرَّه حین ینام بات وقد تحاتَّ الذنوب کلّها عنه، کما تتحاتُّ الورق من الشجر، ویصبح ولیس علیه ذنب.(3)

ص: 180


1- 199، عنه البحار: 93/280 ح16، الخصال: 581 ح4، مصباح الکفعمی: 59.
2- 73، عنه البحار: 86/80 ذح6، البلد الأمین: 35.
3- 198 ح2، عنه البحار: 93/279 ح12، والوسائل: 4/1029 ح2، مصباح الکفعمی: 93هامش باختلاف،المکارم: 2/89 ح4.

5 - باب الإستغفار فی السحر

1- الفقیه: وقال أمیرالمؤمنین علیه السلام: إنّ اللّه تبارک وتعالی إذا أراد أن یصیب أهل الأرض بعذاب یقول: لولا الّذین یتحابّون بجلالی ویعمرون مساجدی ویستغفرون بالأسحار، لولاهم لأنزلت علیهم عذابی. وفی ثواب الأعمال: عن أبیه، عن علیّ بن الحسن الکوفی، عن أبیه، عن عبداللّه بن المغیره، عن السکونی، عن جعفر بن محمّد، عن آبائه علیهم السلام (مثله) . المحاسن: عن العبّاس بن الفضل، عن إبراهیم بن محمّد، عن موسی بن سابق، عن جعفر، عن أبیه علیهم السلام، (مثله).(1)

6 - باب الإستغفار فی رجب وشعبان

النبیّ صلی الله علیه و آله

(1) الإقبال: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: من قال فی رجب:

«أسْتَغْفِرُ اللّه َ الَّذی لا إلهَ إلاّ هُوَ وَحْدَهُ لا شَریکَ لَهُ وَ أتُوبُ إلَیْهِ» مائه مرّه وختمها بالصدقه ختم اللّه له بالمغفره والرحمه، ومن قالها أربعمائه مرّه کتب اللّه له أجر مائه شهید، فإذا کان یوم القیامه یقول اللّه له: قد أقررت بملکی، فتمنّ علیَّ ما شئت حتّی اُعطیک فإنّه لا مقتدر غیری.(2)

الصادق علیه السلام، عن النبیّ صلی الله علیه و آله

(2) نوادر أحمد بن عیسی: عن فضاله، عن إسماعیل بن أبی زیاد، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: رجب شهر الإستغفار لاُمّتی، أکثروا فیه الإستغفار فإنّه غفور

ص: 181


1- 1/473 ح1372، ثواب الأعمال: 212 ح8، المحاسن: 1/126 ح92.
2- 3/216، عنه الوسائل: 7/359 ح3.

رحیم، وشعبان شهری، استکثروا فی رجب من قول: «أسْتَغْفِرُ اللّه َ» واسألوا اللّه الإقاله والتوبه فیما مضی والعصمه فیما بقی من آجالکم، وأکثروا فی شعبان الصلاه علی نبیّکم وأهله (الحدیث).(1)

(3) الخصال: أبیه رضی الله عنه، قال: حدّثنا سعد بن عبداللّه، قال: حدّثنی موسی بن جعفر البغدادی، عن محمّد بن جمهور، عن عبداللّه بن عبدالرحمان، عن محمّد بن أبی حمزه، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من قال فی کلّ یوم من شعبان سبعین مرّه: «أسْتَغْفِرُ اللّه َ الَّذی لا إلهَ إلاّ هُوَ الرَّحْمانُ الرَّحیمُ الْحَیُّ الْقَیُّومُ وَ أتُوبُ اِلَیْهِ»(2)

کتب فی الاُفق المبین قال: قلت: وما الاُفق المبین؟

قال: قاع بین یدی العرش فیها أنهار تطّرد، فیه من القدحان عدد النجوم. فضائل شعبان: حدّثنی محمّد بن الحسن قال: حدّثنی أحمد بن إدریس، عن محمّد بن أحمد، عن موسی بن جعفر البغدادی، عن محمّد بن جمهور، عن عبداللّه ابن عبدالرحمان، عن محمّد بن أبی حمزه، عن أبی عبداللّه علیه السلام (مثله).(3)

4- الإقبال: نقلاً من کتاب فضل الدعاء لمحمّد بن الحسن الصفّار، بإسناده عن أبی عبداللّه علیه السلام (مثله).(4)

الرضا علیه السلام

5 - أمالی الصدوق: حدّثنا الحسین بن إبراهیم بن ناتانه، قال: حدّثنا علیّ بن إبراهیم ابن هاشم، عن أبیه، عن الریّان بن الصلت قال:

ص: 182


1- 17 ح2، عنه الوسائل: 7/230 ح29 و381 ح10 وج10/174 ح10، فقه الرضا: 56، فضائل الأشهر: 24 ح12، البحار: 97/38 ح24 و77 ح38.
2- وفی روایه: «أستغفراللّه الّذی لا إله إلاّ هو الحیُّ القیّوم الرحمان الرحیم وأتوب إلیه».
3- 582 ح5، فضائل الأشهر: 56 ح35، ثواب الأعمال: 198، عنها الوسائل: 7/379 ح4، والبحار: 58/29 ح48 وج97/91 ح4، المتهجّد: 829، البلد: 264، مصباح الکفعمی: 724.
4- 3/295، عنه الوسائل: 7/381 ح9.

سمعت أبا الحسن علیّ بن موسی الرضا علیه السلام یقول: من قال فی کلّ یوم من شعبان سبعین مرّه: «أسْتَغْفِرُ اللّه َ وَ أسْألُهُ التَّوْبَهَ» کتب اللّه له براءه من النار وجوازا علی الصراط، وأدخله (أحلّه - خ) دارالقرار.(1)

6- فضائل شعبان: حدّثنا محمّد بن إبراهیم بن إسحاق، قال: حدّثنا أحمد بن محمّد الهمدانی، قال: أخبرنا علیّ بن الحسن بن علیّ بن فضّال، عن أبیه قال:

سمعت علیّ بن موسی الرضا علیهماالسلام یقول: من استغفراللّه تبارک وتعالی فی شعبان سبعین مرّه غفر اللّه له ذنوبه، ولو کانت مثل عدد النجوم.(2)

7- فضائل الأشهر: عن أحمد بن زیاد بن جعفر الهمدانی رحمه الله، عن علیّ بن إبراهیم ابن هاشم، عن جعفر بن سلمه الأهوازی، عن إبراهیم بن محمّد الثقفی، عن إبراهیم ابن میمون، عن علیّ بن موسی الرضا علیهماالسلام قال: صوم شعبان کفّاره الذنوب العظام حتّی لو أنّ رجلاً بلی بدم حرام فصام من هذا الشهر أیّاما ومات رجوت له المغفره، قال: قلت: فما أفضل الدعاء فی هذا الشهر؟ فقال: الإستغفار، إنّ من استغفر فی شعبان کلّ یوم سبعین مرّه کان کمن استغفر فی غیره من الشهور سبعین ألف مرّه، قلت:

فکیف أقول؟ قال: قل: «اَسْتَغْفِرُ اللّه َ وَ أسْألُهُ التَّوْبَهَ».(3)

8 - الإقبال: وفی روایه: من استغفر اللّه فی رجب وسأله التوبه سبعین مرّه بالغداه وسبعین مرّه بالعشیِّ یقول: «اَسْتَغْفِرُ اللّه َ وَ أتُوبُ إلَیْهِ» فإذا بلغ تمام سبعین مرّه رفع یدیه وقال: «اَللّهُمَّ اغْفِرْ لِی وَ تُبْ عَلَیَّ» فإن مات فی رجب مات مرضیّا عنه ولا تمسّه النّار ببرکه رجب.(4)

ص: 183


1- 727 ح6، العیون: 2/57 ح212 و227 ح42، عنهما الوسائل: 7/379 ح2 و5، والبحار: 97/90 ح2،الروضه: 468.
2- 44 ح21، مسند أحمد: 2/13 ح21، البحار: 97/90 ح1، الإقبال: 3/294.
3- 56 ح34، عنه البحار: 97/91 ح5، الوسائل: 7/380 ح6.
4- 3/217، عنه الوسائل: 7/359 ح5.

34 - أبواب فضائل أنواع الإستغفار ومرّاتها وأوقاتها

1- باب «أستغفر اللّه الّذی لا إله إلاّ هو الحیُّ القیّوم»ثلاث مرّات بعد الذنب

1- الزهد: ابن أبی عمیر، عن أبی أیّوب، عن أبی بصیر، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

من عمل سیّئه اُجّل فیها سبع ساعات من النهار، فإن قال:

«أستغفر اللّه الّذی لا إله إلاّ هو الحیُّ القیّوم» ثلاث مرَّات لم یکتب علیه.(1)

2- باب «أستغفر اللّه الّذی لا إله إلاّ هو الحیّ القیّوم،وأتوب إلیه» ثلاثا أو خمسا

1- الدرّ المنثور، عن ابن مسعود قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله: من قال: «أستغفر اللّه الّذی لا إله إلاّ هو الحیُ القیّوم وأتوب إلیه» ثلاثا غفرت ذنوبه، وإن کان فرَّ من الزحف. وعن أبی سعید الخدری قال: من قال هذا الإستغفار خمس مرَّات، غفر له وإن کان علیه ذنوب مثل زبد البحر.(2)

3 - باب «أستغفر اللّه الّذی لا إله إلاّ هو الحیّ القیّوم، بدیع السماوات»

1- الخصال: عن ماجیلویه، عن عمّه، عن البرقی، عن ابن محبوب، عن هشام بن

ص: 184


1- 71 ح190، عنه البحار:93/282 ح24 وج6/38 ح65، والمستدرک:12/119 ح1، الکافی:2/437.
2- 3/182، عنه البحار: 93/285 ح34، مصباح الکفعمی: 93هامش، الکافی: 2/589 ح28 و29 وص 595 ح35، البلد الأمین: 40.

سالم، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: ما من مؤمن یقترف فی یوم أولیله أربعین کبیره فیقول وهو نادم: «أسْتَغْفِرُ اللّه َ الَّذی لا إلهَ إلاّ هُوَ الْحَیُ الْقَیُّومُ بَدیعُ السَّماواتِ وَالْأرْضِ ذُو الْجَلالِ وَ الاْءکْرامِ وَ أسْألُهُ أنْ یَتُوبَ عَلَیَ» إلاّ غفرها اللّه له، ثمَّ قال: ولا خیر فیمن یقارف فی کلِّ یوم أولیله أربعین کبیره. ثواب الأعمال: ابن المتوکّل، عن الحمیری، عن أحمد بن محمّد، عن ابن محبوب عن هشام بن سالم، عن بعض أصحابنا، عن أبی عبداللّه علیه السلام (مثله).(1)

4- باب «سبحان ربّی العظیم وبحمده، أستغفر اللّه ربّی وأتوب إلیه» ثلاثا

1- الزهد: عن حمّاد بن عیسی، عن إبراهیم عمر، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:

من قال - ثلاثا - : «سبحان ربّی العظیم وبحمده، أستغفر اللّه ربّی وأتوب إلیه»

قرعت العرش کما تقرع السّلسله الطشت.(2)

5 - باب سیّد الإستغفار

1- معانی الأخبار: عن عبدالحمید بن عبدالرَّحمان، عن أبی یزید الهروی، عن سلمه بن شبیب، عن محمّد بن منیب، عن السری بن یحیی، عن هشام، عن أبی الزُّبیر، عن جابر بن عبداللّه، أنَّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال: تعلّموا سیّد الإستغفار: «اَللّهُمَّ أنْتَ رَبِّی لا إلهَ إلاّ أنْتَ خَلَقْتَنی وَأنَا عَبْدُکَ، وَأنَا عَلی عَهْدِکَ، وَأبُوء بِنِعْمَتِکَ عَلَیَ وَأبُوءُ لَکَ بِذَنْبی، فَاغْفِرْ لی إنَّهُ لا یَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلاّ أنْتَ».(3)

ص: 185


1- 540 ح12، عنه البحار: 93/277 ح5 وج87/1 ح2، والبرهان: 2/165 ح12، والوسائل: 11/353 ح9، ثواب الأعمال: 203، روضه الواعظین: 382، مصباح الکفعمی: 28 و93 هامش.
2- 75 ح202، عنه البحار: 93/282 ح27، الاُصول الستّه عشر: 238 ح82.
3- 140 ح1، عنه البحار: 93/279 ح10، والمستدرک: 5/317 ح5.

35 - أبواب الإستغفار للغیر

1- باب الإستغفار لمن ظُلِم وفات

1- جامع الأخبار: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله:

من ظلم أحدا ففاته فلیستغفر اللّه له، فإنّه کفّاره.(1)

2- باب الإستغفار للمغتاب

1- ومنه: عن النبیّ صلی الله علیه و آله قال: کفّاره الإغتیاب أن تستغفر لمن اغتبته.(2)

3- باب الإستغفار للمؤمنین والمؤمنات

1- ثواب الأعمال: عن ابن الولید، عن الصفّار، عن البرقی، عن أبیه، عن علیّ بن النعمان، عن فضل بن یوسف، عن عبداللّه بن سنان، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من قال کلَّ یوم خمسا وعشرین مرَّه:

«اَللّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُؤْمِنینَ وَ الْمُؤمِناتِ، وَالْمُسْلِمینَ وَالْمُسْلِماتِ» کتب اللّه له بعدد کلِّ مؤمن مضی(3) وکلِّ مؤمن بقی إلی یوم القیامه حسنه، ومحا عنه سیّئه، ورفع له درجه.(4)

ص: 186


1- 148 ح18، عنه البحار: 93/282، والمستدرک: 5/316 ح3.
2- 148 ح19، عنه البحار: 93/282.
3- اُنظر باب أنّ الدعاء ینفع المیّت، إشاره الی هذا الحدیث وغیره.
4- 194 ح3، عنه البحار: 93/386 ح14 وج87/3 ح4، والوسائل: 4/1152 ح3، وعن أمالی الطوسی: 424 ح6، وأمالی الصدوق: 462 ح7، روضه الواعظین: 384، أعلام الدین: 394، مصباح الکفعمی: 118 حاشیه.

4- باب حکم الإستغفار للأبوین الکافرین، والدعاء للکافر

(1) قرب الإسناد: عن عبداللّه بن الحسن، عن جدّه، عن علیّ بن جعفر، عن أخیه موسی بن جعفر علیه السلام، قال: سألته عن رجل مسلم وأبواه کافران، هل یصلح له أن یستغفر لهما فی الصلاه؟ قال: إن کان فارقهما صغیراً لا یدری أسلما أم لا، فلا بأس، وإن عرف کفرهما فلا یستغفرلهما، وإن لم یعرف فلیدعُ لهما.(1)

36 - أبواب شرائطه وآدابه

1 - باب جوامع شرائطه وآدابه

أمیرالمؤمنین علیه السلام

1- فلاح السائل: روی عن مولانا أمیرالمؤمنین علیِ بن أبی طالب علیه السلام أنّه کان یوما جالسا فی حشد من الناس من المهاجرین والأنصار، فقال رجل منهم: أستغفر اللّه، فالتفت إلیه علیٌ علیه السلام کالمغضب، وقال له:

یا ویلک، أتدری ما الإستغفار؟ الإستغفار اسم واقع علی ستّه أقسام: الأوَّل: الندم علی مامضی، الثانی: العزم علی ترک العود إلیه، الثالث: أن تعمد إلی کلِّ فریضه ضیّعتها فتؤدِّیها،الرابع: أن تخرج إلی الناس ممّا بینک وبینهم حتّی تلقی اللّه أملساً، ولیس علیک تبعه،

ص: 187


1- 120، عنه الوسائل: 4/1202 ح1، البحار: 74/67 ح38. راجع آیات «استغفار إبراهیم لأبیه».

الخامس: أن تعمد إلی اللّحم الّذی نبت علی السحت تذهبه بالأحزان حتّی ینبت لحم غیره .

السادس: أن تذیق الجسم مراره الطاعه کما أذقته حلاوه المعصیه فحینئذ تقول: أستغفر اللّه.(1)

2 - باب أنّ من إستغفر اللّه من ذنب وهو یعمله،فکأنّما یستهزء بربّه

1- مکارم الأخلاق: قال الصادق علیه السلام: التائب من الذنب کمن لاذنب له، والمقیم وهویستغفر کالمستهزئ.(2)

2- جامع الأخبار: قال الرضا علیه السلام : من استغفر من ذنب وهو یعمله فکأنّما یستهزئ بربّه.(3)

ص: 188


1- 350 ح1، عنه البحار: 93/285 ح33، والمستدرک: 12/130 ح1، روضه الواعظین: 525.
2- 2/90 ح10، عنه البحار: 93/281 و6/41 ح75، والوسائل: 11/358 ح8، تنبیه الخواطر: 1/6.
3- 148 ح20، عنه البحار: 93/282.

ص: 189

ص: 190

صلاه الله وملائکته علی النبی وآله وعلی المؤمنین

1- أبواب صلاه الله وملائکته علی النبی وآله وعلی المؤمنین

1- باب صلاه الملائکه علی النبی وعلی علیّ سبع سنین

1-إرشاد المفید: أخبرنی أبو حفص عمر بن محمّد الصیرفی، قال: حدّثنی محمّد بن أحمد بن أبی الثلج، عن أحمد بن القاسم البرتی، عن أبی صالح سهل بن صالح - وکان قد جاز مائه سنه - قال: سمعت أبا المعمّر عبّاد بن عبدالصمد، قال: سمعت أنس بن مالک یقول: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) :

صلّت الملائکه علیَّ وعلیَّ علیٰ سبع سنین، وذلک أنّه لم یرفع إلی السماء شهاده أن لاإله إلاالله وأن محمّداً رسول الله إلاّ منّی ومن علیّ.

إعلام الوریٰ: عن أنس (مثله).(1)

2-ومنه: عن عبدالرحمان بن سعید - مولیٰ أبی أیّوب الأنصاری - قال:

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): صلّت الملائکه علیَّ وعلیٰ علیَّ سبع سنین، و ذلک أنّه لم یصلّ معی أحد غیره.(2)

3- کشف الغمّه: عن ابن عبّاس قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : صلّت الملائکه علیَّ وعلیٰ علیّ سبع سنین، قیل: ولم ذلک یا رسول الله؟ قال: لم یکن معی من الرجال غیره.(3)

ص: 191


1- 1 / 30 ، عنه البحار: 38 / 266 ح 31، کنز الفوائد: 1/ 271 ، مناقب ابن شهرآشوب: 4/2، الفصول المختاره: 215، أنساب الأشراف: 2 / 146 ، إعلام الوری: 1 / 361 ، العمده: 65 ح 79، شواهد التنزیل: 2/125 ح819
2- 30/1 ، الفصول المختاره: 211، مناقب ابن شهرآشوب: 2 /16 ، العمده لابن البطریق: 65 ح 78، الطرائف: 1 / 33 ح 7، مناقب ابن المغازلی: 13ح17، تاریخ ابن عساکر: 1/ 80 ح 113، أسد الغابه: 18 /4، ذخائر العقبی: 64.
3- (3) 1 / 88 ، عنه البحار: 38 / 239 ضمن ح40، والبرهان: 4 / 747 ح 9، عن تأویل الآیات: 2 /554 ح 3، ونور الثقلین: 6 / 79 ، وکنز الدقائق: 9 / 712 ، عن مجمع البیان: 5 /65. أقول: أمّا الأحادیث المرویّه فی هذا فکثیره جداً، وقد استقصینا بعضها عجاله من أخبار الفریقین فی أنّ علیّاً (علیه السّلام) کان مع رسول الله(صلی الله علیه وآله) سبع سنین، ولم یکن معه غیره من الرجال فراجع، وهذا الحدیث نقله الخاصّه والعامّه أما ما نقله العامّه فهو: أ- الحدیث المرویّ عن أنس بن مالک: مناقب الخوارزمی: 53 ح 18، مناقب ابن المغازلی: 14 ح 19، لسان المیزان: 3 / 232 ، ینابیع المودّه: 61، عنها إحقاق الحق: 7 /363، وج 16 /458 ، عن مناقب ابن المغازلی، شواهد التنزیل: 2 /125 ح 819. ب - الحدیث المرویّ عن أبی أیوبّ الأنصاری: رساله النقض علی العثمانیه: 292، الفردوس للدیلمی: 2 ح 819، أسد الغابه: 4 / 18 ، باب اللاّم کفایه الطالب: 398، الریاض النضره: 2 /165 ، ذخائر العقب: 64، فرائد السمطین: 1 / 242 ح 187، نظم درر بحر السمطین: 83، نزل السائرین علی ما فی درر بحر المناقب (مخطوط)، منتخب کنز العمّال: 5 / 33، الأربعون حدیثاً للهروی: 15 (مخطوط)، مناقب عبدالله الشافعی (مخطوط)، کنوز الحقائق: حرف اللاّم، ینابیع المودّه: 60 و 62 (بثلاثه طرق) و 204، إنتهاء الأفهام: 68، عنها الإحقاق: 7 /265 . وأخرجه فی ج 16 / 459 عن مناقب ابن المغازلی: 13 ح 17، مناقب العشره:13 (مخطوط)، نزهه المجالس: 158 (مخطوط) مناقب علی (علیه السّلام): 43 (بطریقین) المحاسن المجتمعه: 158 (مخطوط)، أهل البیت: 227، وسیله المال: 113 (مخطوط). ج- الحدیث المرویّ عن ابن عبّاس: مناقب ابن المغازلی: 18، أرجح المطالب: 390، ینابیع المودّه: 61، الأربعون حدیثاً للهروی: 15، عنها الإحقاق: 7 / 556 ، و مناقب علیّ(علیه السّلام) : 36، عنه الإحقاق: 16 /455 د - أبو حرب بن أبی الأسود الدؤلی، عن أبیه: (شواهد التنزیل: 2 /124) ه -ابوالمعتمر، عن أبیه: (شواهد التنزیل: 2 /124) و-أبوذر: شواهد التنزیل: 2 / 124 ، مناقب علیّ (علیه السّلام): 20، عنه الإحقاق: 16 /457. ز۔ عمرو بن جمیع: کنز العمّال: 11 / 616 ح 32989، عنه الإحقاق: 16 /456.

2- باب الصلاه علی النبیّ (صلی الله علیه وآله) (وعلی من صلیّ علیه وآله)وأمره تعالی بالصلاه علیه والتسلیم

الأخبار، الرسول الأکرم (صلی الله علیه وآله)

1- الإحتجاج: من احتجاج النبیّ(صلی الله علیه وآله) علیٰ الیهود قال: ثمّ إنّ الله عزّوجلّ صلیٰ علیَّ فی کتابه العزیز، قال الله عزّوجلّ:

ص: 192

«إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا »(1)

الکاظم، عن آبائه، عن أمیر المؤمنین (علیه السّلام)

2- إرشاد القلوب: عن موسی بن جعفر، عن آبائه، عن أمیرالمؤمنین (علیه السّلام) أنّه قال - فی جواب الیهودی الذّی سأله عن فضل النبیّ (صلی الله علیه وآله) علی سائر الأنبیاء (علیهم السّلام) فذکر الیهودیّ أنّ الله أسجد ملائکته لآدم (علیه السّلام) -:

وقد أعطی الله محمّداً (صلی الله علیه وآله) أفضل من ذلک، وهو أنّ الله صلّی علیه وأمر ملائکته أن یصلّوا علیه، وتعبّد جمیع خلقه بالصلاه علیه إلی یوم القیامه، فقال جلّ ثناؤه:

إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا »(2)

فلا یصلّی علیه أحد فی حیاته ولا بعد وفاته إلا صلی الله (3)علیه بذلک عشراً وأعطاه من الحسنات عشراً بکلّ صلاه صلّیٰ علیه، ولا یصلّی علیه أحد بعد وفاته إلاّ وهو یعلم بذلک، ویردّ علیٰ المصلّی السلام(4) مثل ذلک، لأنّ الله عزّ وجلّ جعل دعاء اُمّته فیما یسألون ربّهم جلّ ثناؤه موقوفاً عن الإجابه حتّیٰ یصلّوا علیه (5)

فهذا أکبر وأعظم ممّا أعطیٰ الله آدم (علیه السّلام)(6)

ص: 193


1- احزاب : 56
2- احزاب : 56
3- یأتی باب إنّ الله وملائکته یصلّون علی من صلّی علی محمّد و آله،وباب (6) و هو الّذی یصلّی علیکم وملائکته «الأحزاب، 43»،و .... بشّر الصابرین .. اُولئک علیهم صلوات من ربّهم ورحمه... (البقره: 157).
4- أقول: هذا ردّ السلام منه(صلی الله علیه وآله) علی المصلّی، وأمّا صلاته(صلی الله علیه وآله) ففی قوله تعالی: ومن الأعراب من ...... ویتّخذما ینفق قربات عندالله وصلوات الرسول «99».. خذ من أموالهم صدقه .. وصلّ علیهم إنّ صلاتک سکن لهم.. و (التوبه: 113). وفی باب الملک یبلّغ السلام والصلاه إلی النبیّ فیقول: صلّی الله علیه کما صلّی علیّ
5- اُنظر باب أنّ الدعاء محجوب حتّی یصلّی علی محمد وآله
6- 2/ 302، عنه البحار: 94 / 69 ، تقدّم ص 305 ح 2.

3- تفسیر الآیه به قولوا: اللّهمّ صلّ علی محمّد وآله) وبالتسلیم له

اشاره

3- تفسیر الآیه به قولوا: اللّهمّ صلّ علی محمّد وآله)(1) وبالتسلیم له(2)

1- الإحتجاج: عن أمیرالمؤمنین (علیه السّلام) فی قوله تعالیٰ:

«إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ» الآیه. قال (علیه السّلام): لهٰذه الآیه ظاهر و باطن، فالظاهر قوله: وصّوا علیه) والباطن قوله: سلّموا تسلیماً). أی سلّموا - لمن وصّاه، واستخلفه، وفضّله علیکم وما عهدبه إلیه - تسلیماً

وهذا ممّا أخبرتک أنّه لا یعلم تأویله إلاّ من لطف حسّه، وصفا ذهنه، وصحّ تمییزه.(3)

الصادق (علیه السّلام)

2- المحاسن: أبیه، عن محمّد بن سنان، عمّن ذکره، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) فی قول الله عزّ وجلّ :«إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا » فقال: أثنوا علیه، وسلّموا له(4)

3- ومنه: أبیه، عن سعدان بن مسلم، عن أبی بصیر، قال: سألت أبا عبد الله(علیه السّلام) ، عن قول الله عزّ وجلّ: («إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ یَا

ص: 194


1- یأتی باب «5» الإحتجاج، بالإجماع علی تفسیر النبیّ(صلی الله علیه وآله) بالصلاه علیه وآله، وباب أنّ الدعاء محجوب حتّی یصلّی علی النبیّ ویلحق به أهل بیته.
2- فلا وربّک لا یؤمنون حتّی یحکّموک فیما شجر بینهم ثمّ لایجدوا فی أنفسهم حرجاً ممّا قضیت ویسلّمواتسلیماً (النساء: 65)، و ... وما زادهم إلاّ إیماناً و تسلیماً (الأحزاب: 22)، وفی قوله تعالی: .....( وتسلّمواعلی أهلها «27» .. فسلّموا علی أنفسکم» (النور: 61) فهو مقیّد ب علی بمعنی السلام.
3- 2 /1 ح 596 ، عنه البحار: 95 /46 ، والبرهان: 4 / 491 ح 19، ونور الثقلین: 6 /81 ح 234، کنز الدقائق: 9 /717.
4- 2 /53 ح 85 ، عنه البحار: 2 /205 ح 91 و ج 94 /60 ح 46، ونور الثقلین:6 /82 ح 235، مشکاه الأنوار: 51 ح8، وکنز الدقائق: 4 / 305 ح 235، جامع الأحادیث: 19 /561 ح 88.

أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا » قال: الصلاه علیه، والتسلیم له فی کلّ شیء جاء به(1)

4 -معانی الأخبار: عن ابن مسرور، عن ابن عامر، عن المعلّی، عن محمّد بن جمهور، عن أحمد بن جعفر بن حفص، عن أبیه، عن ابن أبی حمزه، عن أبیه قال:

سألت أباعبدالله (علیه السّلام) عن قول الله عزّ وجلّ :إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا » فقال: الصلاه من الله عزّ وجلّ رحمه، ومن الملائکه تزکیه، ومن الناس دعاء وأمّا قوله عزّوجلّ:(وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا)فإنّه یعنی التسلیم له فیما ورد عنه (الخبر).(2)

5 - جمال الاُسبوع: حدّث أحمد بن موسی، عن الحسن بن موسی، عن علیّ بن حسّان، عن عبدالرحمان بن کثیر قال: سألته عن قول الله تبارک وتعالی:إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا »فقال: صلاه الله تزکیه له فی السماء، قلت: ما معنی تزکیه الله إیاه؟ قال: زکّاه بأن برّأه من کلّ نقص وآفه یلزم مخلوقاً، قلت: فصلاه المؤمنین؟

قال: یبرّئونه ویعرّفونه بأنّ الله قد برّأه من کلّ نقص هو فی المخلوقین من الآفات التی تصیبهم فی بنیه خلقهم، فمن عرفه و وصفه بغیر ذلک فما صلّی علیه.

قلت: فکیف نقول نحن إذا صلّینا علیهم؟ قال: تقولون: اللّهمّ إنّا نصلّی علی محمّد نبیک وعلیٰ آل محمّد کما أمرتنا به، وکما صلّیت أنت علیه، فکذلک صلاتنا علیه.(3)

ص: 195


1- 422 ح 369، عنه البحار: 2 /204 ح 88 وج 94 /60 ح 46، والبرهان: 4 /488 ح 3.
2- 367 ح 1، عنه نور الثقلین: 6 / 79 ح 225، والبرهان: 4 / 488 ح 5، وکنز الدقائق: 9 /713 ، جامع الأحادیث: 19 / 555 ح 69.
3- 155،عنه البحار: 94 /71 ح 66، والمستدرک: 5 /345، جامع الأحادیث: 19 /557 ح 72، یأتی قطعه منه فی ص 250 ح 49.

6- تفسیر فرات: قال: حدّثنی جعفر بن محمّد الفزاری معنعناً - عن أبی هاشم قال:

کنت مع جعفر بن محمّد (علیهماالسّلام) فی المسجد الحرام فصعد الوالی المنبر یخطب یوم الجمعه فقال: إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا » فقال جعفر (علیه السّلام): یا أبا هاشم! لقد قال ما لا یعرف تفسیره،قال: وسلّموا الولایه لعلیّ تسلیماً.(1)

7- مجمع البیان: عن أبی بصیر قال: سألت أباعبدالله (علیه السّلام) عن هذه الآیه: فقلت: کیف صلاه الله علی رسوله؟ فقال: یا أبا محمّد! تزکیته له فی السماوات العلیٰ. فقلت: قد عرفت صلواتنا علیه، فکیف التسلیم؟ فقال: هو التسلیم له فی الاُمور.فعلی هذا یکون معنی قوله: (وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا) انقادوا لأوامره، وابذلوا العهد فی طاعته، وفی جمیع ما یأمرکم به.(2)

الکاظم، عن أبیه (علیهماالسّلام)

8- معانی الأخبار: أحمد بن محمّد بن عبدالرحمان المقری، عن محمّد بن جعفر المقری، عن محمّد بن الحسن الموصلی، عن محمّد بن عاصم الطریفی، عن عیّاش بن یزید بن الحسن، عن أبیه، عن موسی بن جعفر، عن أبیه (علیهماالسّلام) قال:

من صلّی علی النبیّ(صلی الله علیه وآله) ؛ فمعناه: أنّی أنا علی المیثاق والوفاء الّذی قبلت حین قوله:

(ألست بربّکم قالوا بلی) (3) (4)

أبو الحسن (علیه السّلام)

9 - ثواب الأعمال: فی خبر ابن المغیره، عن أبی الحسن(علیه السّلام) - فی حدیث - قال:

ص: 196


1- 342ح 5، عنه البحار: 36 /143 ح 108.
2- 8 /369 ، عنه الإحقاق : 3 /253.
3- الأعراف : 172
4- 115 ح 1 ، عنه البحار : 94 ح 25، والبرهان : 4 /488 ح 4 ، فلاح المسائل : 225 ح 15 ، مختصر البصائر : 369 ح 13.

قلت له: ما معنی صلاه الله وصلاه ملائکته وصلاه المؤمنین؟ قال: صلاه الله رحمه من الله، وصلاه ملائکته تزکیه منهم له، وصلاه المؤمنین دعاء منهم له(1)

10- تفسیر القمی: قال(علیه السّلام) : صلاه الله علیه تزکیه له وثناؤه علیه، وصلاه الملائکه مدحهم له، وصلاه الناس دعاؤهم له، والتصدیق والإقرار بفضله وقوله: وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا) یعنی: سلّموا له بالولایه وبما جاء به (2)

4. الصلاه علی النبی (صلی الله علیه وآله) بعد وفاته قراءه الآیه

الباقر(علیه السّلام)

1- الکافی: محمّد بن یحیی، عن سلمه بن الخطّاب، عن علیّ بن سیف، عن عمرو ابن شمر، عن جابر، عن أبی جعفر(علیه السّلام) قال:

لمّا قبض رسول الله صلی الله علیه وسلم صلّت علیه الملائکه والمهاجرون والأنصار فوجاً فوجاً قال: وقال أمیرالمؤمنین(علیه السّلام) : سمعت رسول الله صلی الله علیه وسلم یقول فی صحّته وسلامته: إنّما أنزلت هذه الآیه فی الصلاه علیّ بعد قبض الله لی:

«إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا »(3)

2- أمالی المفید: (بإسناده عن أبی خالد الکابلی، عن أبی جعفر محمّد بن علیّ الباقر (علیه السّلام) قال: لمّا فرغ أمیرالمؤمنین(علیه السّلام) من تغسیل رسول الله (صلی الله علیه وآله) وتکفینه وتحنیطه، أذن للناس وقال: لیدخل منکم عشره عشره لیصلّوا علیه، فدخلواء

وقام أمیرالمؤمنین(علیه السّلام) بینه وبینهم وقال: «إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ یَا أَیُّهَا

ص: 197


1- 188 ، عنه البحار: 86 /95 ح 3 و ج 94 /58 ح 38 ، والبرهان : 4 / 488 ح 6 ، و نور الثقلین : 6 /79 ح 221 ، تأویل الآیات : 2 /484 ح 25 ، عنه کنز الدقائق : 9 /719 ، (عن الصادق (علیه السّلام))
2- 2 /170 ، عنه البحار : 4 /489 ح 87 ، و نور الثقلین : 6 /76 ح 212.
3- 1 /451 ح 38 ، عنه البحار: 22 / 540 ح 48 ، والبرهان : 4 / 487 ح 2 ، و کنز الدقائق : 9 /716.

الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا» وکان الناس یقولون کما یقول،قال أبو جعفر (علیه السّلام): وهکذا کانت الصلاه علیه (صلی الله علیه وآله)(1)

3- الکافی: محمّد بن الحسین، عن سهل بن زیاد، عن ابن فضّال، عن علیّ بن النعمان، عن أبی مریم الأنصاری، عن أبی جعفر(علیه السّلام) : قال: قلت له:

کیف کانت الصلاه علی النبیّ صلی الله علیه وسلم ؟ قال: لمّا غسّله أمیرالمؤمنین (علیه السّلام) وکفّنه سجّاه، ثمّ أدخل علیه عشره، فداروا حوله. ثمّ وقف أمیرالمؤمنین (علیه السّلام) فی وسطهم فقال:

«إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا» . فیقول القوم کما یقول حتّی صلی علیه أهل المدینه وأهل العوالی.(2)

5 - الصلاه علی المؤمنین

1- بیان التنزیل: عن سلیمان بن خالد الأقطع قال: قلت للصادق(علیه السّلام) : أیجوز أن یصلّی علی المؤمنین؟ قال: إی والله، یصلّی علیهم فقد صلّی الله علیهم، أما سمعت قول الله «هُوَ الَّذِی یُصَلِّی عَلَیْکُمْ وَمَلَائِکَتُهُ لِیُخْرِجَکُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَی النُّورِ الآیه (3) .(4)

ص: 198


1- 31 ح 5 عنه البحار: 81 / 385 ح 47 وج 22 / 526 ، والمستدرک: 2/ 261 ح5.
2- 1 /450 ح 35، عنه البحار : 22 /539 ح 45، والبرهان : 4 / 487 ح 1 ، وکنز الدقائق : 9 /715
3- الأحزاب : 43
4- عنه البحار : 94 / 70 ح 62 ، والمستدرک : 5 /402 ح 11، جامع الأحادیث : 19 /570 ح 1.

2- أبواب أن الصلاه علی النبیّ (صلی الله علیه وآله) واجبه مع الصلاه علی آله

1- باب وصیّه النبیّ(صلی الله علیه وآله) و بدوام الصلاه وکثرتها

1- القول البدیع: وروی أبو نعیم وابن بشکوال، عن سفیان الثوری أیضاً قال: بینما أنا حاجّ إذ دخل علیّ شات لایرفع قدماً ولایضع اُخری إلاّ وهو یقول: اللّهُمّ صلّ علیٰ مُحمّدٍ آل مُحمّدٍ، فقلت له: أبعلم تقول هذا؟ قال: نعم. ثمّ قال: من أنت؟ قلت: سفیان الثوری. قال: العراقی؟ قلت: نعم.

قال: هل عرفت الله؟ قلت: نعم. قال: بم عرفته؟ قلت: بأنّه یولج اللّیل فی النهار ویولج النهار فی اللّیل، ویصورّ الولد فی الرحم. قال: یا سفیان! ما عرفت الله حقّ معرفته.

قلت: کیف تعرفه أنت؟ قال: بفسخ العزائم والهمم ونقض العزیمه، هممت همّتی وعزمت، فنقض عزمی فعرفت أنّ لی ربّاً یدبّرنی.

قال: قلت: فما صلاتک علی النبیّ(صلی الله علیه وآله) ؟

قال: کنت حاجّاً ومعی والدتی، فسألتنی أن اُدخلها البیت، ففعلت، فوقعت وتورّم بطنها وأسودّ وجهها، قال: فجلست عندها وأنا حزین،فرفعت یدی نحو السماء، فقلت: یا ربّ هکذا تفعل من دخل بیتک، فإذا بغمامه قد ارتفعت من قبل تهامه وإذا رجل علیه ثیاب بیض فدخل البیت وأمرّ یده علی وجهها فابیضّ، وأمر یده علی بطنها فابیضّ فسکن المرض ثمّ مضیٰ لیخرج، فتعلّقت بثوبه،فقلت: من أنت الّذی فرجت عنّی؟ قال: أنا نبیّک محمّد. قلت: یا رسول الله! فأوصنی.

قال: لاترفع قدماً ولاتضع اُخری إلاّ وأنت تصلّی علی محمّد وعلی آل محمّد(1)

ص: 199


1- 172، عنه الإحقاق: 9 /642 هامش.

2 - باب ذمّ من لم یصلّ علی النبیّ صلی الله علیه وسلم عند سماع ذکره

الأخبار، الرسول (صلی الله علیه وآله)

1- جامع الأخبار: عن جابر بن عبدالله، عن النبیّ (صلی الله علیه وآله)؟ قال: من ذکرنی فلم یصلّ علیّ فقد شقی ... (1)

2- عدّه الداعی: عن النبیّ صلی الله علیه وسلم - فی حدیث - قال: وأمّا أجفی الناس فرجل ذُکرت بین یدیه فلم یصلّ علیّ.(2)

3- الدرّ المنثور: وأخرج ابن ماجه، عن ابن عبّاس، والبیهقی فی الشعب عن أبی هریره قالا: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : من نسی الصلاه علیّ أخطأ طریق الجنّه.(3)

4- المحاسن: وقال(صلی الله علیه وآله) : من ذکرت عنده فنسی الصلاه علیّ أخطأ به طریق الجنّه.(4)

5- لبّ اللّباب: قال النبیّ(صلی الله علیه وآله) : لن یلج النار من صلّی علیّ، ومن نسی الصلاه علیّ فقد أخطأ طریق الجنّه.(5)

6- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): یؤمر بقوم إلی الجنّه فیخطئون الطریق. قالوا: یا رسول الله! ولم ذاک؟ قال: سمعوا اسمی ولم یصلّوا علیّ.(6)

7- الدرّ المنثور: البخاری فی الأدب، عن أبی هریره: أنّ النبیّ(صلی الله علیه وآله) رقی المنبر فقال: آمین، آمین، آمین، قیل له: یا رسول الله! ما کنت تصنع هذا؟ فقال: قال جبرئیل:

ص: 200


1- 154ح10، الأدب المفرد: 219ح 644، البحار: 94 /63 ضمن ح 52، جامع الأحادیث: 19 /561 ح 86.
2- 52، عنه البحار: 94 / 71 ح 64، والوسائل: 4 / 1222 ح18، جامع الأحادیث: 19 /561 ح 84.
3- 5 /218.
4- 1 / 179 ذح 63 ، عنه البحار: 94 /49 ح 8، والوسائل: 4 /999/ ذح 3، الکافی: 2 /495 ح 20، جامع الأحادیث: 19 /559 / ح 75.
5- 2 /244 ، عنه المستدرک : 5 / 337 ح 29.
6- نزهه المجالس : 2 /110 ، عنه الإحقاق : 9 / 633، لبّ اللّباب :2 /244، عنه المستدرک : 5 /356 ح 9 ، جامع الأحادیث : 19 / 560 ح 80.

رغم أنف عبد اُدرک أبویه، أو أحدهما لم یدخله الجنّه، قلت: آمین. ثمّ قال رغم أنف رجل دخل علیه رمضان فلم یغفر له، فقلت: آمین، ثمّ قال رغم أنف امرئ ذُکرت عنده فلم یصلّ علیک، فقلت: آمین.

نوادر الراوندی: بإسناده، عن سلمه بن وردان، قال: سمعت أنس بن مالک یقول: ارتقی رسول الله(صلی الله علیه وآله) علی المنبر... الحدیث (مثله).(1)

8- الدرّ المنثور: عن جابر بن عبدالله، عن النبیّ(صلی الله علیه وآله) ؟ أنّه رقی المنبر فلما رقی الدرجه الاُولی قال: آمین، ثمّ رقیٰ الثانیه فقال: آمین، ثمّ رقیٰ الثالثه فقال: آمین.

فقالوا: یا رسول الله سمعناک تقول: آمین ثلاث مرّات، قال: لمّا رقیت الدرجه الاُولیٰ جاءنی جبرئیل فقال: شقی عبد أدرک شهر رمضان فانسلخ منه ولم یغفر له، فقلت: آمین، ثمّ قال: شقی عبد أدرک والدیه أو أحدهما فلم یدخلاه الجنّه، فقلت: آمین. ثمّ قال: شقی عبد ذُکرت عنده ولم یصلّ علیک، فقلت: آمین.(2)

9-ومنه: البیهقی فی الشعب عن أنس رضی الله عنه قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : أتانی جبریل فقال: رغم أنف امرئ ذکرت عنده فلم یصلّ علیک.(3)

الحسن (علیه السّلام) عن الرسول(صلی الله علیه وآله)

10- الدرّ المنثور: القاضی إسماعیل، عن الحسن رضی الله عنه قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : کفی به شحّأ أن یذکرنی قوم فلا یصلّون علیّ.(4)

11- ومنه: الطبرانی وابن مردویه وابن النجّار عن الحسن بن علی (علیهماالسّلام) قال: قالوا: یا رسول الله أرأیت قول الله: («إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ )

ص: 201


1- 5 /217 ، نوادر الراوندی : 251 ح 28 ، عنه البحار : 96 /347 ذ ح 13.
2- 5 /217 ، عنه البحار: 94 / 87 ، اُنظر ح 24 ، بالإسناد عن الکاظم (علیه السّلام) عن رسول الله (صلی الله علیه وآله)نحوه .
3- 5 /218.
4- 5/ 218 ، عنه البحار : 94 / 87.

قال: إنّ هذا لمن المکتوم، ولولا أنکم سألتمونی عنه ما أخبرتکم، إن ّالله وکلّ بی ملکین لا اُذکر عند عبد مسلم فلا یصلّی علیّ إلاّ قال ذلک الملکان: غفر الله لک، وقال الله وملائکته لذینک الملکین: آمین.

العوالی: روی أن النبی(صلی الله علیه وآله) ؟ قیل له: یا رسول الله... (مثله).(1)

الحسین (علیه السّلام) عن الرسول (صلی الله علیه وآله)

12- الدرّ المنثور: أحمد والترمذی عن الحسین بن علی(علیه السّلام) أنّ رسول الله(صلی الله علیه وآله) ؟ قال:البخیل من ذکرتُ عنده فلم یصلّ علیّ .(2)

زین العابدین، عن أبیه، عن جدّه، عن الرسول (صلی الله علیه وآله)

13- معانی الأخبار: عن أحمد بن محمّد بن عبدالرحمان، عن علیّ بن الحسین بن بندار، عن محمّد بن الحجّاج المقری، عن أحمد بن العلاء بن هلال، عن أبی زکریا، عن سلیمان بن بلال، عن عماره بن غزیّه، عن عبدالله بن علیّ بن الحسین، عن أبیه، عن جدّه(علیهم السّلام) قال: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): البخیل حقّاً من ذُکرتُ عنده فلم یصلّ علیّ.(3)

14- إرشاد المفید: عن إبراهیم بن محمّد بن داود الجعفریّ، عن عبدالعزیز بن محمّد الدراوردی، عن عماره بن غزیّه، عن عبدالله بن علیّ بن الحسین(علیهماالسّلام) أنّه قال:

قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : إنّ البخیل کلّ البخیل الّذی إذا ذُکرتّ عنده لم یصلّ علیّ.(4)

الباقر(علیه السّلام) ، عن الرسول (صلی الله علیه وآله)

15- ثواب الأعمال وأمالی الصدوق: عن أبیه، عن سعد، عن ابن عیسیٰ، عن الحسین

ص: 202


1- 5/ 218 عوالی اللّئالی : 2 /38 ح 97 ، عنه الأحادیث : 19 /561 ح 87.
2- 5/ 218 ، جامع الأحادیث : 19 / 561 ح 87.
3- 246 ح 9، عنه البحار : 94 / 54 ح 26 ، والوسائل : 4 / 1219 ح 9 ، والبرهان : 4 / 344 ح 17 ، المکارم : 2 /88 ح 6 ، جامع الأحادیث : 19 / 560 ح 82 و 83.
4- 2/ 169 ، عنه البحار : 94 / 61 ح 47 ، والوسائل : 4 / 1221 ح 14 ، والمستدرک : 5/ 353 ح 5.

ابن سعید، عن فضاله، عن ابن عمیره، عن عبیدالله بن عبدالله، عمّن سمع الباقر (علیه السّلام) یقول: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): من أدرک شهر رمضان فلم یغفر له فأبعده الله

ومن أدرک والدیه فلم یغفر له فأبعده الله،ومن ذُکرتّ عنده فلم یصلّ علیّ فلم یغفر له فأبعده الله(1)

الصادق، عن رسول الله (صلی الله علیه وآله)

16 - الکافی: أبو علیّ الأشعری، عن الحسین بن علیّ، عن عبیس بن هشام، عن ثابت، عن أبی بصیر، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله):

من ذکرت عنده فنسی أن یصلّی علی خطّأ الله به طریق الجنّه(2)

17- أمالی الطوسی: المفید، عن الجعابی، عن ابن عقده، عن عبید بن حمدون، عن محمّد بن حسّان بن سهیل، عن عامر بن الفضل، عن بشر بن سالم و محمّد بن عمران الذهلی، عن جعفر بن محمّد (علیهماالسّلام) قال: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله):

من نسی الصلاه علی أخطأ طریق الجنّه(3)

ص: 203


1- 93 ح 4 ، 114 ذح 2 ، عنهما البحار : 74 /74 ح 62 و ج 94 /47 ح 1 ، والوسائل : 4 / 1218 ح 3 ، الکافی : 4 /67 ح 5 ، المقنعه : 308 ، جامع الأحادیث : 19/ 560 ح 81.
2- 2 /495 ح 20، عنه البحار: 17 / 31 ح 12، والوسائل: 4 /1217 ح 1 ، تقدّم عن المحاسن: 1/ 179 ح 63.
3- 144 ح 49، عنه البحار: 94 /53 ح 20، والوسائل: 4/ 1221 ح 16، جامع الأحادیث: 19 /559 ح 78.

18- ثواب الأعمال: حدّثنی محمّد بن علیّ ماجیلویه، قال: حدّثنی عمّی محمّد بن أبی القاسم، عن محمّد بن علیّ الکوفی، عن المفضّل بن صالح الأسدی، عن محمّد بن مروان، عن أبی عبدالله (علیه السّلام)، عن رسول الله صلی الله علیه وسلم قال: من ذُکرتُ عنده فنسی الصلاه علیّ، خُطّی به طریق الجنّه.(1)

19- الفقیه: روی حمّاد بن عمرو وأنس بن محمّد، عن أبیه جمیعاً، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه، عن جدّه، عن علیّ بن أبی طالب(علیهم السّلام) ، عن النبیّ(صلی الله علیه وآله) : أنّه قال له:

یا علیّ، من نسی الصلاه علیّ فقد أخطأ طریق الجنّه(2)

20- أمالی الصدوق: عن ابن مسرور، عن ابن عامر، عن عمّه، عن ابن أبی عمیر، عن أبی جمیله، عن محمّد بن هارون، عن الصادق (علیه السّلام) قال:

إذا صلّیٰ أحدکم ولم یذکر النبیّ (صلی الله علیه وآله) یسلک بصلاته غیر سبیل الجنّه، قال: وقال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : من ذکرتُ عنده فلم یصلّ علیّ فدخل النار فأبعده الله عزّوجلّ. ثواب الأعمال: عن ماجیلویه، عن عمّه، عن الکوفّی، عن أبی جمیله (مثله).

المحاسن، عن محمّد بن علیّ، عن مفضّل بن صالح الأمری (مثله).(3)

الکاظم، عن آبائه، عن رسول الله(صلی الله علیه وآله)

21- جامع الأحادیث القمّی: عن سهل بن أحمد، عن محمّد بن محمّد بن الأشعث، عن موسیٰ بن إسماعیل بن موسیٰ بن جعفر، عن أبیه، عن آبائه(علیهم السّلام) ؟ قال:قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : رغم أنف رجل ذکرت عنده فلم یصلّ علیَّ .(4)

22- علل الشرائع، وعیون أخبار الرضا(علیه السّلام) : فیما سأل الخضر الحسن بن علیّ (علیهماالسّلام) : أخبرنی عن الرجل کیف یذکر وینسی؟ قال:

إنّ قلب الرجل فی حُقّ، وعلیٰ الحُقّ طبق، فإن صلّیٰ الرجل عند ذلک علی محمّد وآل محمّد صلاهً تامّه انکشف ذلک الطبق عن ذلک الحُقّ فأضاء القلب، وذکر الرجل ما کان نسی، وإن هو لم یصلّ علی محمّد وآل محمّد، أو نقص من الصلاه

ص: 204


1- 246، المحاسن: 1/ 179 ح 63 ، الکافی 2/ 495 ح 19، أمالی الصدوق: 676 ح 19، عنهما الوسائل: 4 /999 ح 3 ، والبحار: 85 / 280 ح 1 وج 94 /49ح 7 و 60 ح 44 ، الجعفریات: 215 ح 1414، جامع الأحادیث: 19 / 559ح 76 ح 79.
2- 4 /373 ، عنه الوسائل : 4 / 1218 ح 4
3- 676 ح 19 و 20 ، عنه البحار : 94 / 49 ح 7 ، المحاسن : 1 /179 ح 63 ، الکافی : 2 / 495 ح 20 ، ثواب الأعمال : 246.
4- 83، جامع أحادیث الشیعه : 19 / 561 ح 85 ، وفی البحار : 94 / 72 ح 67 و ج 96 / 376 ح 64 ، والمستدرک : 5/ 352 ح 2 وج 7 / 480 ح 1 ، جمیعاً عن الإمامه والتبصره ( خطاً ذکر نا وجهه).

علیهم، انطبق ذلک الطبق علی ذلک الحُقّ فأظلم القلب، ونسی الرجل ما کان ذکره(1)

الصادق(علیه السّلام)

23- لبّ اللباب: عن جعفر بن محمّد (علیهماالسّلام) - فی حدیث - قال: وفساد المعرفه فی ترک الصلاه علیٰ خیر الأنام.(2)

3- باب أمر النبیّ(صلی الله علیه وآله) بالصلاه علیه وآله ونهیه عن الصلاه البتراء

اشاره

3- باب أمر النبیّ(صلی الله علیه وآله)بالصلاه علیه وآله (3) ونهیه عن الصلاه البتراء

الأخبار، النبیّ(صلی الله علیه وآله) ١

1- القول البدیع: روی أنّه قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : لاتصلّوا علی الصلاه البتراء. فقالوا: ما الصلاه البتراء؟ قال: تقولون: «اللّهمّ صلّ علی محمّد» وتمسکون، بل قولوا: اللّهمّ صل علی مُحمّدٍ و آل مُحمّدٍ. (4)

ص: 205


1- 97 ح 6، 1 / 66 ح 35، عنهما البحار: 94/ 51 ح 15، والوسائل: 4/ 1215 ح 1، یأتی ص 380380 ح 1، تقدّم باب الذکر ص 65 وبأسانیده.
2- 2/ 245 ، عنه المستدرک: 5 / 337 ح 31، جامع الأحادیث: 19 / 551 ح 57.
3- تقدّم باب وصیّه النبیّ (صلی الله علیه وآله) بدوام الصلاه وکثرتها.ویأتی باب أنّ من صلی علی محمّد وآل محمّد صلی الله علیه وملائکته وجمیع الخلق، فأکثروا. وباب أنّ الملک یبلّغ السلام والصلاه إلی قبر النبیّ فیصلّی ویسلّم علیه. وباب أنّ فی خطبه خطیها أمیر المؤمنین «فأکثروا من الصلاه علی نبیّکم و آله( و إنّ الله وملائکته یصلّون...) والأخبار فی فضل إکثار الصلاه کثیره فی الأبواب المتفرّقه.
4- 126 ، 167 ح 9، عنه الإحقاق: 9 / 612، والبرهان: 4 / 490 ح 17 ، جواهر العقدین: 217، الصواعق المحرقه: 146، ینابیع الموده: 6، وتأتی الأخبار النبویّه وغیرها فی استفسار آیه الصلوات (صلّوا علیه بقولهم: عرفنا السلام علیک وفکیف نصلّی علیک، فقیل لهم باختلاف الألفاظ تفصیلاً وإجمالاً وتفسیر: قولوا: اللّهمّ صلّ علی محمّد و آل محمّد کما صلیّت علی إبراهیم وآل إبراهیم إنّک حمیدُ مجید.
علیّ، عن رسول الله (صلی الله علیه وآله)

2- رساله المحکم والمتشابه: بإسناده عن علیّ (علیه السّلام) عن رسول الله(صلی الله علیه وآله)؟ قال:

لا تصلّوا علیّ صلاه مبتوره، بل صلّوا علی أهل بیتی ولاتقطعوهم، فإنٌّ کلّ نسب وسبب یوم القیامه منقطع إلاّ نسبی.(1)

الحسن بن علیّ (علیهماالسّلام)، عن النبیّ (صلی الله علیه وآله)

3- أمالی الطوسی: عن الإمام الحسن بن علیّ (علیهماالسّلام) فی خطبه له: وفرض الله عزّوجلّ الصلاه علی نبیّه (صلی الله علیه وآله) علیٰ کافّه المؤمنین(2)، فقالوا: یا رسول الله، کیف الصلاه علیک؟ فقال: قولوا: «اللّهمّ صلّ علی مُحمّدٍ وآل مُحمّدٍ»فحقّ علی کلّ مسلم أن یصلّی علینا مع الصلاه علی النبیّ (صلی الله علیه وآله) فریضه واجبه.(3)

زین العابدین، عن أبیه، عن جدّه (علیهم السّلام)

4- تاریخ جرجان: عن علیّ بن الحسین، عن أبیه، عن جدّه (علیهم السّلام) قال: إنّ الله فرض علی العالم الصلاه علی رسول الله(صلی الله علیه وآله) ، وقرننا به، فمن صلیّ علی رسول الله (صلی الله علیه وآله) ولم یصلّ علینا لقی الله تعالی وقد بتر الصّلاه علیه وترک أوامره(4)

الصادق(علیه السّلام) ، عن الباقر (علیه السّلام)

5- الکافی: عدّه من أصحابنا، عن سهل بن زیاد، عن جعفر بن محمّد، عن ابن القداح، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: سمع أبی رجلاً متعلقاً بالبیت وهو یقول:

اللّهمّ صلّ علی محمّد. فقال له أبی: یا عبدالله! لاتبترها، لاتظلمنا حقّنا ،قل: اللّهمّ صلّ علی محمّد وأهل بیته.(5)

ص: 206


1- 19 ، جامع أحادیث الشیعه : 19 / 565 ح 98.
2- فی قوله تعالی: « یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا »
3- 564 ضمن ح 1یأتی باب أنّ الصلاه فی التشهّد فریضه وباب بطلان الصلاه المکتوبه بترک الصلاه علی محمّد و آله.
4- 189 ، عنه الإحقاق : 9/ 637.
5- 2/ 495 ح21، عنه الوسائل: 4 / 1218 ح 2.

4 - ذمّ من صلّی علی النبیّ ولم یصلّ علی آله

الحسن بن علیّ، عن أبیه (علیهماالسّلام) ، عن الرسول (صلی الله علیه وآله)

1-لبّ اللّباب: عن النبیّ(صلی الله علیه وآله) ؟ قال:

من صلّی علیّ ولم یصلّ علی آلی ردّت علیه(1)

2- أمالی الصدوق: بإسناده عن النبیّ(صلی الله علیه وآله) - فی حدیث - قال:

ومن قال: صلّی الله علی محمّد، ولم یصلّ علی آله لم یجد ریح الجنّه، وریحها توجد من مسیره خمسمائه عام.

أمالی الطوسی: عن الغضائری، عن الصدوق (مثله).(2)

الباقر، عن آبائه، عن الرسول (صلی الله علیه وآله)

3- أمالی الصدوق: عن ابن شاذویه، عن محمّد الحمیری، عن أبیه، عن ابن یزید، عن ابن أبی عمیر، عن أبان ابن عثمان، عن أبان بن تغلب، عن الباقر، عن آبائه (علیهم السّلام) قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : من صلّیٰ علیّ ولم یصلّ علی آلی لم یجد ریح الجنّه، وإنّ ریحها لتوجد من مسیره خمسمائه عام.(3)

5- ذمّ من فصل بینه(صلی الله علیه وآله)وبین آله ب «علی»

1- تجهیز الجیش: وروی أنّه(صلی الله علیه وآله)

سئل عن کیفیّه الصلاه؟ فقال(صلی الله علیه وآله):

ص: 207


1- 2/ 241، عنه المستدرک: 5/ 356ح 9، جامع الأحادیث: 19 / 564 ح 96، یأتی باب أنّ الدعاء محجوب حتّی یصلّی علی النبیّ ویلحق به أهل بیته.
2- 462 ح 6، 424 ح 5، عنهما البحار: 94 / 48 ح 4 ، والوسائل: 4/ 1219 ح 6، جامع أحادیث الشیعه: 19 /563 ح 93 ،تقدّم ص 179 ح 23
3- 267 ح 12، عنه البحار: 8/ 186 ح 150 وج 94 /56 ح 29 ،جامع أحادیث الشیعه: 19 / 564 ح 94.

قولوا: اللّهمّ صلّ علی مُحمّدٍ و آل مُحمّدٍ؛ فقال رجل من الصحابه: وعلی آل محمّد؟ فقال(صلی الله علیه وآله) : من فصل بینی وبین آلی ب «علی» لم ینل شفاعتی.

ومن طریق آخر: فلیس من اُمّتی)(1)

2- أجوبه مسائل السید حیدر الآملی: وجدت بخطّ فخر المحقّقین فی أجوبته لمسائل السیّد حیدر الآملی ما لفظه: فقد نقل عن النبیّ(صلی الله علیه وآله) أنّه قال: لا تفرّقوا بینی وبین آلی بعلی. (2)

6- باب فی أنّ الدعاء محجوب حتّی یصلّی علی النبیّ ویلحق به أهل بیت

اشاره

6- باب فی أنّ الدعاء محجوب(3)

حتّی یصلّی علی النبیّ ویلحق به أهل بیته

الصادق (علیه السّلام)عن رسول الله (صلی الله علیه وآله)

1- أمالی الصدوق: عن ابن مسرور، عن ابن عامر، عن عمّه، عن ابن أبی عمیر، عن ابن سنان، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: قال رسول الله صلی الله علیه وسلم ؟ ذات یوم لعلیّ(علیه السّلام) :

ألا اُبشّرک؟ فقال: بلی بأبی أنت واُمّی فإنّک لم تزل مبشّراً بکل خیر،فقال: أخبرنی جبرئیل أنفأ بالعجب، فقال له علی(علیه السّلام) : وما الّذی أخبرک یا رسول الله؟ فقال: أخبرنی أنّ الرجل من اُمّتی إذا صلّی علی وأتبع بالصلاه علی أهل بیتی، فتحت له أبواب السماء، وصلّت علیه الملائکه سبعین صلاه، وإن کان مذنباً خطّاءً

ثمّ تتحاتّ عنه الذنوب کما یتحاتّ الورق من الشجر، ویقول الله تبارک وتعالیٰ: لبیک یا عبدی وسعدیک، ویقول الله لملائکته: یا ملائکتی أنتم تصلّون علیه سبعین صلاه، وأنا اُصلّی علیه سبعمائه صلاه، وإذا صلّیٰ علیّ ولم یتبع بالصلاه علیٰ أهل بیتی کان بینها وبین السماء سبعون

ص: 208


1- مخطوط ، عنه الإحقاق : 9/ 643.
2- عنه المستدرک : 5/ 656 ح 10 ، جامع الأحادیث : 19 / 564 ح 96.
3- تقدّم أنّ الدعاء محجوب عن السماء حتّی یصلّی علی النبیّ (صلی الله علیه وآله).

حجاباً ویقول جلّ جلاله: لا لبّیک ولا سعدیک، یا ملائکتی لاتصعدوا دعاءه إلاّ أن یلحق بنبیّی عترته، فلا یزال محجوباً حتّی یلحق بی أهل بیتی.ثواب الأعمال: عن أبیه، عن علیّ، عن أبیه، عن علیّ بن معبد، عن واصل بن عبدالله، عن عبدالله بن سنان (مثله).جمال الأسبوع: حدّثنی جماعه بإسنادهم إلی الصفّار، عن إبراهیم بن هاشم مثله).(1)

7- باب آخر فی الإحتجاج بالإجماع علی تفسیر النبیّ (صلی الله علیه وآله)بالصلاه علیه مع الآل، وتفسیر الآل

1- عیون أخبار الرضا(علیه السّلام) : فیما احتجّ الرضا علی علماء المخالفین بمحضر المأمون فی تفضیل العتره الطاهره قال: وأمّا الآیه السابعه فقول الله تعالی:

«إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا »(2)

وقد علم المعاندون منهم أنّه لما نزلت هذه الآیه، قیل: یارسول الله قد عرفنا التسلیم علیک، فکیف الصلاه علیک؟ فقال: تقولون: اللّهمّ صلّ علی محمّدٌ و آل محمّدٍ کما صلّیت علی إبراهیم وعلی آل إبراهیم إنّک حمید مجید، فهل بینکم معاشر الناس فی هذا خلاف؟ قالوا: لا، قال المأمون: هذا ما لا خلاف فیه أصلاً وعلیه إجماع الاُمّه(3)

فهل عندک فی الآل (4) شیء أوضح من هذا فی القرآن؟

ص: 209


1- 675 ح 18، عنه البحار: 94/ 56 ح 30، والوسائل:4 / 1220 ذح 10، ثواب الأعمال: 189، جمال الأسبوع: 237، تأویل الآیات: 2 / 485 ح 28، عنه کنز الدقائق: 9 720 ، جامع الأحادیث: 19 / 561 ح 89 و 562 ح 90.
2- الأحزاب : 56.
3- اُنظر فی مجموعه من عُمّد تفاسیر العامّه والخاصّه فی تفسیر الصلاه علیه.
4- من آل محمّد(علیه السّلام) وأهل بیته؟ مسند أحمد: عن اُمّ سلمه رضی الله عنها: إنّ رسول الله (صلی الله علیه وآله) قال لفاطمه: ائتینی بزوجک وابنیک، فجاءت بهم فألقی علیهم کساءً فدکیّاً ، قال : ثمّ وضع یده علیهم ثمّ قال اللّهمّ هؤلاء آل محمّد فاجعل صلواتک وبرکاتک علی محمّد و علی آل محمّد إنّک حمید مجید .« 6 /323» المستدرک للحاکم (بإسناده): عن إسماعیل بن عبدالله بن جعفر بن أبی طالب، عن أبیه، قال: لمّا نظر رسول الله(صلی الله علیه وآله) إلی الرحمه هابطه قال: ادعوا لی، ادعوا لی، قالت صفیّه من یا رسول الله؟ قال: أهل بیتی علیّاً وفاطمه والحسن والحسین، فجیء بهم، فألقی علیهم النبی(صلی الله علیه وآله) کساءه ثمّ رفع یدیه، ثمّ قال: اللّهمّ هؤلاء الی فصلّ علی محمّد وعلی آل محمّد، وأنزل الله عزّ وجلّ: (وإنّما یرید الله لیذهب عنکم الرجس أهل البیت )و الآیه.«3/ 148»ینابیع المودّه: زینب بنت أبی سلمه: إنّ النبیّ(صلی الله علیه وآله) ألقی علی علیّ وفاطمه وحسن وحسیناً کساءً وقال: رحمه الله وبرکاته علیکم أهل البیت إنّه حمید مجید، وأنا واُمّ سلمه کنّا جالستین. «229» ولعلّه ممّا یؤید ذلک آیه المباهله و شأن نزولها( وندع أبناءنا وأبناءکم ونساءنا ونساءکم وأنفسنا وأنفسکم) . یأتی ص 246 عن الدرّ المنثور بإسناده عن أنس - فی حدیث - إلی أن قال: یا رسول الله، من آل محمّد؟ قال: کلّ مؤمن.

قال أبو الحسن (علیه السّلام): نعم أخبرونی عن قول الله عزّوجلّ: ( یس * والقران الحکیم * إنّک لمن المرسلین * علی صراط مستقیم (1) فمن عنی بقوله: یس؟

قالت العلماء: یس محمّد(صلی الله علیه وآله) لم یشکّ فیه أحد، قال أبو الحسن(علیه السّلام) : فإنّ الله عزّوجلّ أعطی محمّداً وآل محمّد من ذلک فضلاً لایبلغ أحد کنه وصفه إلاّ من عقله،وذلک أنّ الله عزّوجل لم یسلّم علی أحد إلاّ علی الأنبیاء صلوات الله علیهم،فقال تبارک وتعالی: وسلام علی نوح فی العالمین .(2) وقال: (وسلام علی إبراهیم) (3) وقال:( وسلام علی موسی وهارون (4)ولم یقل: سلام علی آل نوح، ولم یقل: سلام علی إبراهیم، ولا قال: سلام علی آل موسی وهارون، وقال عزّوجلّ: (وسلام علی ٰال یس) (5) یعنی آل محمّد (علیهم السّلام) (6)

ص: 210


1- یس : 1-4
2- الصافات: 79 ، 109، 120، 130.
3- الصافات: 79 ، 109، 120، 130.
4- الصافات: 79 ، 109، 120، 130.
5- الصافات: 79 ، 109، 120، 130.
6- 1/ 236 ، عنه البحار: 94 / 51 صدر ح 19، والمستدرک: 5 / 349 ح 11، ونور الثقلین: 6/ 77 ح 213 ، جامع الأحادیث: 19/ 554 ح 67

3- أبواب صلوات الملائکه والأنبیاء والأمم وغیرهم علی النبیّ وآله

1- عدم طاقه حمله العرش لحمله إلاّ بالبسمله والحولقه

1- عدم طاقه حمله العرش لحمله إلاّ بالبسمله والحولقه

والصلاه علی محمّد وآله(1)

١- تفسیر العسکری(علیه السّلام) : إنّ رسول الله(صلی الله علیه وآله) أتی إلی جبل بالمدینه، إلی أن قال:۔

یا أیّها الجبل إنّی أسألک بجاه محمّد وآله الطیّبین الّذین بذکر أسمائهم خفّف الله العرش علی کواهل ثمانیه من الملائکه، بعد أن لم یقدروا علی تحریکه وهم خلق کثیر لا یعرف عددهم إلاّ الله عزّ وجلّ: - وقصّه ذلک: قال الإمام (علیه السّلام) فی حدیث طویل:۔

قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : إنّ الله لمّا خلق العرش، خلق له ثلاثمائه وستّین ألف رکن وخلق عند کلّ رکن ثلاثمائه وستّین ألف ملک، لو أذن الله لأصغرهم لالتقم السماوات السبع والأرضین السبع، وما کان بین لهواته إلاّ کالرمله فی المفاضه الفضفاضه(2)

فقال الله تعالی لهم: یا عبادی احتملوا عرشی هذا، فتعاطوه، فلم یطیقوا حمله ولاتحریکه، فخلق الله عزّ وجلّ مع کلّ واحد منهم واحداً، فلم یقدروا أن یضعضعوه،

فخلق الله مع کلّ واحد منهم عشره، فلم یقدروا أن یحرّکوه فقال الله عزّ وجلّ لجمعهم: خلّوه علی اُمسکه بقدرتی، فخلّوه فمسکه الله عزّ وجلّ بقدرته، ثمّ قال لثمانیه منهم: احملوه أنتم، فقالوا: یا ربّنا لم نطقه نحن وهذا الخلق الکثیر والجمّ الغفیر فکیف نطیقه الآن من دونهم؟ فقال الله عزّ وجلّ: لأنّی أنا الله المقرّب للبعید، والمذلّل للعبید، والمخفّف للشدید، والمسهّل للعسیر، أفعل ما أشاء، وأحکم ما اُرید، اُعلّمکم کلمات تقولونها یخفّ بها علیکم، قالوا: وما هی یا ربّنا؟ قال: تقولون: «بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِیمِ »ولاحول لَا قُوَّهَ إِلَّا بِاللَّهِ الْعَلِیُّ الْعَظِیمُ،وصلّی عَلَی مُحَمَّدٍ وآله الطیّبین ».

ص: 211


1- تقدّم صلوات الله وملائکته علی النبیّ و...
2- الواسعه.

فقالوها، فحملوه، وخفّ(1) علی کواهلهم کشعره نابته علی کاهل رجُل جلد قویّ.

فقال الله لسائر تلک الأملاک، خلوا علی (کواهل )هؤلاء الثمانیه عرشی لیحملوه، وطوفوا أنتم حوله، وسبحونی ومجّدونی، فإنّی أنا الله القادر علی ما رأیتم، وعلی کلّ شیء قدیر.(2)

2-ردّ جناح ملک ببرکه الصلاه علی النبیّ(صلی الله علیه وآله)

1- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : إنّ ملکاً أمره الله تعالیٰ باقتلاع مدینه غضب علیها، فرحمها ذلک الملک، ولم یبادر إلیٰ اقتلاعها، فغضب الله علیه وکسّر أجنحته،فمرّ به جبرئیل (علیه السّلام) فشکا له حاله [وما] قال الله فیه، فأمره أن یصلّی علی النبیّ (صلی الله علیه وآله) فصلّیٰ علیه فغفر الله له وردّ علیه أجنحته ببرکه الصلاه علی النبیّ(صلی الله علیه وآله). (3)

3- باب أنّ الصلاه علی محمّد وآله کانت مهر حوّاء

2- تفسیر أبی الفتوح الرازی - فی حدیث خلقه آدم -: إنّه لمّا استیقظ من نومه ورأی حوّاء، أراد أن یمدّ یده إلیها، فنهته الملائکه فقال:أما خلقها الله تعالیٰ لی؟ فقالوا: بلی، حتّی تؤدّی مهرها. قال: وما مهرها؟ فقالوا: أن تصلّی علی محمّد وآل محمّد ثلاث مرّات. (4)

4- باب اتّخاذ الله إبراهیم خلیلاً لکثره صلواته علی النبیّ وأهل بیته(علیهم السّلام)

1- علل الشرائع: عن أحمد بن محمّد الشیبانی، عن الأسدی، عن سهل، عن

ص: 212


1- تأویل الآیات: 2 / 486 ح 32، فقد بان لک أنّ بالصلاه علی محمّد وآله حمل الملائکه العرش، ولولاها لم یطیقوا حمله، ولا خف ّعلیهم ثقله.
2- 146 ح 74، عنه البحار: 27 / 97 و ج 58 /33 ح 53 وج 93 / 191 ح 32 ، وکنز الدقائق: 9/ 721
3- مخطوط : ح 30.
4- 9/ 176 ، البحار : 15/ 33(نحوه).

عبدالعظیم الحسنی، عن أبی الحسن العسکری(علیه السّلام) ، قال: إنّما اتّخذالله إبراهیم خلیلاً لکثره صلاته علیٰ محمّد وأهل بیته صلوات الله علیهم(1)

5- باب وحی الله إلی موسی (علیه السّلام)بالصلاه علی محمّد(صلی الله علیه وآله) وإکثارها

1 - الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن عمرو بن عثمان، عن علیّ بن عیسیٰ - رفعه - قال: إنّ موسیٰ صلیٰ الله علیه ناجاه الله تبارک وتعالیٰ فقال له فی مناجاته - وقد ذکر محمّداً (صلی الله علیه وآله) -: فصلّ علیه یابن عمران، فإنّی اُصلّی علیه وملائکتی (2)

2- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : إنّ الله تعالیٰ أوحی إلی موسیٰ(علیه السّلام) : إنّ أردت أن أکون إلیک أقرب من کلامک إلیٰ لسانک، ومن روحک لجسدک، فأکثر الصلاه علیٰ النبیّ الاُمّی(صلی الله علیه وآله) (3)

٣- تفسیر العسکری (علیه السّلام): (فی حدیث طویل ذیل قصّه ذبح البقره): فأوحیٰ الله إلیه: یا موسیٰ! قل لبنی إسرائیل: من أحبّ منکم أن اُطیّب فی الدنیا عیشه، واُعظّم فی جنّاتی محلّه، وأجعل لمحمّد وآله الطیّبین فیها منادمته، فلیفعل کما فعل هذا الفتی

إنّه کان قد سمع من موسیٰ بن عمران (علیه السّلام) ذکر محمّد(صلی الله علیه وآله) وعلیّ (علیه السّلام) وآلهما الطیّبین فکان علیهم مصلّیاً، ولهم علی جمیع الخلائق من الجنّ والإنس والملائکه مفضّلاً، فلذلک صرفت إلیه هذا المال العظیم لیتنعّم بالطیّبات، ویتکرّم بالهبات والصلاه، ویتحسّب بمعروفه إلیٰ ذوی المودّات، ویکبت بنفقاته ذوی العداوات.

قال الفتیٰ: یا نبیّ الله! کیف أحفظ هذه الأموال، أم کیف أحذر من عداوه من یعادینی

ص: 213


1- 34 ح 3، عنه البحار: 12/ 4 ح 5 وج 94 / 54 ح 23، والوسائل: 14 /1212 ح 9، جامع الأحادیث: 19/ 549 ح 53.
2- 8/ 42 ح 8، عنه البحار: 77 / 31 ح 7، ونور الثقلین: 6/ 81 ح 233، وکنز الدقائق: 9/ 717.
3- مخطوط ، ح 29.

فیها، وحسد من یحسدنی لأجلها؟ قال: قل علیها من الصلاه علیٰ محمّد وآله الطیّبین ما کنت تقوله قبل أن تنالها فإنّ الّذی رزقکها بذلک القول مع صحّه الإعتقاد، یحفظها علیک أیضاً.(1)

4- ومنه: فی قوله تعالی: «وَإِذْ أَخَذْنَا مِیثَاقَ بَنِی إِسْرَائِیلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَیْنِ إِحْسَانًا وَذِی الْقُرْبَی وَالْیَتَامَی وَالْمَسَاکِینِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِیمُوا الصَّلَاهَ )(2)

أی الصلوات الخمس، وأقیموا أیضاً الصلاه علی محمّد وآله الطیّبین عند أحوال غضبکم ورضاکم، وشدّتکم ورخاکم وهمومکم المغلقه(3) لقلوبکم.(4)

5-ومنه: فی قوله تعالی:« وَکَانُوا مِنْ قَبْلُ یَسْتَفْتِحُونَ عَلَی الَّذِینَ کَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا کَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَهُ اللَّهِ عَلَی الْکَافِرِینَ » (5) قال : قال(علیه السّلام) أمیرالمؤمنین (علیه السّلام):

إن الله تعالی أخبر رسوله(صلی الله علیه وآله) بما کان من إیمان الیهود بمحمّد(صلی الله علیه وآله) قبل ظهوره، من استفتاحهم علی أعدائهم بذکره والصلاه علیه وآله(6)

6- باب توسّل أهل السفینه وبنی إسرائیل بالصلاه علی محمّد وآله

1-روضه الأحباب: نقل عن بعض السلف أنّه قال:

کنّا فی البحر علی السفینه، فإذا هبّت ریح - یقال لها: إقلابیّه(7) مشهوره بین الملاحین بأنّ النجاه منها قلیل نادر - وقع الإضطراب بین أهل السفینه بحیث ارتفعت الضجّه منهم، وکانوا یوادع کلّ منهم صاحبه؛ فبینما نحن کذلک إذغلبنی نعاس، فرأیت

ص: 214


1- 279 ح 140، عنه البحار: 13/ 266 ح 7، والبرهان: 1/ 238 ضمن ح 1، تأویل الآیات: 1/ 73 ضمن ح 44.
2- البقره : 83
3- «المعلقه» خ .
4- 327 ضمن ح 174، عنه البرهان : 1 / 262 ضمن ح 1.
5- البقره : 89.
6- 393 ح صدر 269 ، عنه البرهان : 1/ 273 صدر ح 1.
7- «الإقلابیه» فی رشفه الصادی.

النبیّ (صلی الله علیه وآله)، وهو یقول: قل لأهل هذه السفینه أن یصلّوا علیّ بهذا النحو ألف مرّه:

اللّٰهُمَّ صَلِّ عَلیٰ سَیِّدَنٰا مُحمّدٍ وَعَلیٰ آلِ سَیِّدنا مُحمّد، صَلٰاهً تنجینا بِهٰا مِنْ جَمیعِ الْأهْوٰالِ والْآفٰاتِ، وَتقضی لَنٰا بِهٰا جَمیعِ الْحٰاجٰاتِ، وَتُطهِّرنٰا بِهاٰ مِنْ جَمیعِ السّیّئات، و تَرفَعُنٰا بِهٰا عِنْدَکَ أعْلیٰ الدَّرَجٰات، وتُبلّغُنٰا بِهٰا أقصَیٰ الغٰایٰاتِ مِنْ جَمیعِ الْخَیرٰاتِ فِی الحَیٰاهِ وَبَعْدَ الْمَمٰاتِ، فاستیقظت من نومی وأخبرت أهل السفینه بذلک، فاشتغلنا بالصلاه علیه بهذه الکیفیّه ولم تتمّ ثلاث مائه مرّه حتّیٰ سکنت الریح، وسلمنا من هذه البلیّه.

رشفه الصادی: ونقل السیّد السمهودی، عن التاج اللّخمی، عن الشیخ الصالح موسیٰ الضریر أنّه أخبره أنّه رکب فی مرکب فی البحر المالح، الخبر (مثله).(1)

2- تفسیر العسکری (علیه السّلام): قال (علیه السّلام) فی قوله تعالی: «وَإِذْ نَجَّیْنَاکُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ یَسُومُونَکُمْ سُوءَ الْعَذَابِ یُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَکُمْ وَیَسْتَحْیُونَ نِسَاءَکُمْ وَفِی ذَلِکُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّکُمْ عَظِیمٌ »(2) قال : وکان من عذابهم الشدید أنّه کان فرعون یکلّفهم عمل البناء علی الطین ویخاف أن یهربوا عن العمل، فأمر بتقییدهم، وکانوا ینقلون ذلک الطین علی السلالیم إلی السطوح فربّما سقط الواحد منهم فمات أو زمن، ولا یحفلون بهم إلی أن أوحی الله إلی موسی(علیه السّلام) : قل لهم: لایبتدؤن عملاً إلاّ بالصلاه علیٰ محمّد وآله الطیّبین لیخفّ علیهم، فکانوا یفعلون ذلک، فیخفّ علیهم، وأمر کلّ من سقط وزمن ممّن نسی الصلاه علیٰ محمّد وآله الطیّبین أن یقولها علی نفسه إن أمکنه - أی الصلاه علی محمّد وآله - أو یقال علیه إن لم یمکنه، فإنّه یقوم ولا تقلّبه ید(3) ففعلوها فسلموا۔قال (علیه السّلام): وفی قوله«وَیُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَکُمْ » وذلک لمّا قیل لفرعون: إنّه یولد فی بنی إسرائیل مولود یکون علی یده هلاکک، وزوال ملکک، فأمر بذبح أبنائهم فکانت الواحده (منهنّ) تصانع القوابل عن نفسها لئلاّ ینمّ علیها [ویتمّ] حملها، ثمّ تلقی ولدها فی صحراء، أو غار جبلٍ، أو مکان غامضٍ وتقول علیه عشر مرّاتٍ الصّلاه علی محمّد وآله

ص: 215


1- رشفه الصادی : 33 عنه الإحقاق : 9/ 640.
2- البقره : 49.
3- «ولایضرّه ذلک » خ .

فیقیّض الله [له]ملکاً یربیه، ویدرُّ من إصبعٍ له لبناً یمصُّه، ومن إصبعٍ طعاماً [لیّنأ یتعداه إلی أن نشأ بنو إسرائیل وکان من سلم منهم ونشاً أکثر ممّن قتل. وَیَسْتَحْیُونَ نِسَاءَکُمْ »یبقونهنّ ویتّخذونهنّ إماءً، فضجُّوا إلی موسی وقالوا: یفترعون بناتنا وأخواتنا۔ فأمر الله تلک البنات کلّما رابهنّ ریبُ من ذلک صلّین علی محمّدٍ وآله الطّیّبین فکان الله یردُ عنهنّ أولئک الرّجال، إمّا بشغلٍ أو مرضٍ أو زمانی أو لطفٍ من ألطافه فلم یفترش منهنّ امرأه، بل دفع الله عزّ وجلّ ذلک عنهنّ بصلاتهنّ علی محمّد وآله الطیّبین.(1)

7- باب أنّ بالصلاه علی محمّد وآله أنطق الناقه ببراءه صاحبها من السرقه

الأخبار، الرسول (صلی الله علیه وآله)

1- المجتنی: وجدت فی کتاب الوسائل إلی المسائل قال: جاءوا برجلٍ إلی النّبیّ صلی الله علیه وسلم فشهدوا أنّه سرق ناقهً لهم فأمر النّبیّ أن یقطع، فولّی الرّجل وهو یقول:

«اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ حَتَّی لا یَبْقَی مِنْ صَلواتکَ شَیْ ءٌ، وَ ارْحَمْ مُحَمَّداً وَ آلَ مُحَمَّدٍ حَتَّی لا یَبْقَی مِنْ رَحْمَتِکَ شَیْ ءٌ، وَ بَارِکْ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ حَتَّی لا یَبْقَی مِنَ الْبَرَکَاتِ شَیْ ءٌ، وَ سَلِّمْ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ حَتَّی لا یَبْقَی مِنَ السَّلامِ شَیْ ءٌ»

فتکلّمت الناقه وقالت: إنّه بریءُ من سرقتی. فقال النَّبیّ(صلی الله علیه وآله) : من یأتینی بالرّجل؟ فابتدره سبعون رجلاً من أهل بدرٍ فجاءوا به إلی النّبیّ فقال: یا هذا ما قلت آنفاً؟ قال:

قلت: «اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ حَتَّی لا یَبْقَی مِنْ صَلواتکَ شَیْ ءٌ، وَ ارْحَمْ مُحَمَّداً وَ آلَ مُحَمَّدٍ حَتَّی لا یَبْقَی مِنْ رَحْمَتِکَ شَیْ ءٌ، وَ بَارِکْ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ حَتَّی لا یَبْقَی مِنَ الْبَرَکَاتِ شَیْ ءٌ، وَ سَلِّمْ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ حَتَّی لا یَبْقَی مِنَ السَّلامِ شَیْ ءٌ»

ص: 216


1- 243 ح 120، عنه البحار : 13/ 47 ح 16 و ج 94 / 61 ح 48 ، والبرهان : 2/ 212 ح 1.

فقال(صلی الله علیه وآله) : لذلک نظرت إلی ملائکه الله تعالی یخرقون سکک المدینه وکادوا یحولون بینی وبینک. قال النّبیّ (صلی الله علیه وآله): لتردنّ علیّ الصراط ووجهک أضوأ من القمر .(1)

2- کنز العمال: عن ابن عمر قال: جاءوا برجل إلی النّبیّ (صلی الله علیه وآله) فشهدوا علیه أنّه سرق ناقهً لهم، فأمر به النبیّ صلی الله علیه وسلم فولّی الرجل وهو یقول:

« «اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ حَتَّی لا یَبْقَی مِنْ صَلواتکَ شَیْ ءوَ بَارِکْ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ حَتَّی لا یَبْقَی مِنَ الْبَرَکَاتِ شَیْ ءٌ، وَ سَلِّمْ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ حَتَّی لا یَبْقَی مِنَ السَّلامِ شَیْ ءٌ»

فتکلّم الجملُ فقال: یا محمّد، إنّه بریءّ من سرقتی. فقال النبیّ(صلی الله علیه وآله) :

من یأتینی بالرجل؟ فابتدره سبعون من أهل المسجد، فجاءوا به إلی النبیّ(صلی الله علیه وآله) ، فقال: یا هذا، ما قلت آنفاً وأنت مدبر؟ فأخبره بما قال، فقال النبیّ (صلی الله علیه وآله):

لذلک نظرت إلی الملائکه یخترقون سکک المدینه حتّی کادوا یحولون بینی وبینک، ثمّ قال له: لتردنّ علی الصراط ووجهک أضوء من القمر لیله البدر.(2)

٣- الروض الفائق: عن ابن عبّاس رضی الله عنه قال: جاء أعرابی إلی رسول الله(صلی الله علیه وآله) ؟ فأناخ ناقته علی باب المسجد ثمّ دخل فقعد بإزاء رسول الله (صلی الله علیه وآله):

فلما قضی إربه، وأراد أن یقوم قال اُناس من أصحاب رسول الله (صلی الله علیه وآله): یا رسول الله! الناقه الّتی مع الأعرابی مسروقه، فالتفت النبیّ(صلی الله علیه وآله)

ثمّ قال له: ماتقول؟

فأطرق رأسه وجعل یضرب الأرض بسبابته، فأنطق الله تعالی الناقه من وراء الباب فقالت: یا رسول الله! والّذی بعثک بالحق بشیرا ونذیرأ ما سرقنی هذا الرجل، وإنما سرقنی غیره، وإنّ هذا ابتاعنی بماله، وإنّه لبریء غیر آثم.

فقال النبیّ صلی الله علیه وآله للأعرابی:

ص: 217


1- 38.
2- 2/ 278 ح 4004.

بالذّی أنطقها براءتک ما قلت حین أطرقت برأسک وضربت الأرض بسبّابتک؟

فقال: یا رسول الله! قلت: «اللّهُمّ لَسْتَ بِرَبّ اسْتَحْدَثْنٰاکَ، وَلاٰ مَعَکَ شَریکُ فی مُلْکِکَ أعٰانَکَ عَلیٰ خَلْقِنٰا أنتَ کَمٰا تقُول وَفُوقَ مٰا نَقُول، أسألُکَ یا ربِّ أن تُصلّیَ عَلیٰ مُحمّدٍ وَعَلیٰ آل مُحمّدٍ وتُبَرّئَنی بِبَرٰاءَه مِمّٰا أنَا فیه». فقال النبیّ (صلی الله علیه وآله): والّذی بعثنی بالحقّ لقد رأیت الملائکه ازدحموا علی أفواه السّکک یکتبون مقالتک، فمن أصابه مثل ما أصابک - قال مثل مقالتک - برّأه الله تعالیٰ ممّا اُنزل به(1)

8- بکاء الأطفال أربعه أشهر صلوات علی النبیّ وآله

1- توحید الصدوق: عن ابن عمر قال: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله):لاتضربوا أطفالکم علی بکائهم، فإنّ بکاءهم أربعه أشهر شهاده أن لا إله إلاّ الله وأربعه أشهر الصلاه علی النبیّ وآله، وأربعه أشهر الدعاء لوالدیه. (2)

ص: 218


1- 1/ 64، عنه الإحقاق : 9/ 632.
2- 331 ح 10،عنه البحار: 94/ 55 ح 28، والوسائل: 15/ 171 ح1.

4 - أبواب فضائل الصلوات علی النبیّ وآله(علیهم السّلام)فی الدنیا والآخره

1- فضل المجالس الّتی یصلّی فیها علی النبیّ (صلی الله علیه وآله)

1- تفسیر الرازی: عن رسول الله(صلی الله علیه وآله) أنّه قال: لمّا اُسری بی لیله المعراج إلی السماء رأیت ملکاً له ألف ید لکلّ ید ألف إصبع وهو یحسب ویعدّ بتلک الأصابع.

فقلت لجبرئیل: من هذا الملک؟ وما الّذی یحسبه؟ قال: هذا ملک موکّل علی قطر المطر یحفظ کم قطره تنزل من السماء إلی الأرض.

فقلت للملک: أنت تعلم منذ خلق الله الدنیا کم قطره نزلت من السماء إلی الأرض؟ فقال: یا رسول الله! والّذی بعثک بالحقّ إلی خلقه . إنّی أعلم کم قطره نزلت من السماء إلی الأرض - أعلم تفصیلاً کم قطره نزلت فی البحر، وکم قطره نزلت فی البرّ، وکم قطره نزلت فی العمران، وکم قطره نزلت فی البستان ، وکم قطره نزلت فی السبخه، وکم قطره نزلت فی القبور.

فقال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : فتعجّبت من حفظه وتذکّره حسابه. فقال: یا رسول الله! حساب لا أقدر علیه بما عندی من الحفظ والتذکّر والأیدی والأصابع.

فقال: أیّ حساب هو؟ فقال: قوم من اُمّتک یحضرون مجمعاً فیُذکر اسمک عندهم فیصلّون علیک، فأنا لا أقدر علیٰ حصر ثوابهم.(1)

2- الدرّ المنثور: الخطیب فی تاریخه عن عائشه قالت: زیّنوا مجالسکم بالصلاه علیٰ النبیّ (2)

ص: 219


1- 4/ 443 ، عنه المستدرک : 5/ 355 ح5 ، جامع أحادیث الشیعه : 19/ 562 ح 91.
2- 5/ 219.

2 - ذمّ المجالس الّتی لایصلّی فیها علی النبیّ (صلی الله علیه وآله)

اشاره

1- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : ما اجتمع قوم فی مجلس لم یصلّ علیّ فیه إلاّ تفرّقوا کقوم تفرّقوا عن میّت ولم یغسّلوه.(1)

2- الدرّ المنثور: البیهقی فی شعب الإیمان، عن جابررضی الله عنه قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : ما اجتمع قوم ثمّ تفرّقوا عن غیر ذکرالله وصلاه علی النبیّ(صلی الله علیه وآله) إلاّ قاموا عن أنتن

جیفه. (2)

3-ومنه: أخرج الترمذی وحسنه، عن أبی هریره، عن النبیّ صلی الله علیه وسلم قال:

ما جلس قوم مجلساً لم یذکروا الله فیه ولم یصلّوا علی نبیّهم إلاّ کان علیهم تره، فإن شاء عذّبهم وإن شاء غفر لهم.(3)

4-ومنه: أخرج النسائی، وابن أبی عاصم وأبوبکر فی الغیلانیّات، والبغوی فی الجعدیّات والبیهقی فی الشعب والضیاء، عن أبی سعید الخدری رضی الله عنه ، عن النبیّ صلی الله علیه وسلم قال:

لایجلس قوم مجلساً لا یصلّون فیه علی النبیّ(صلی الله علیه وآله) إلاّ کان علیهم حسره، وإن دخلوا الجنّه لما یرون من الثواب(4)

الصادق(علیه السّلام) ، عن رسول الله (صلی الله علیه وآله)

5 - الکافی: أبوعلیّ الأشعری، عن محمّد بن عبدالجبّار، عن صفوان بن یحیی، عن حسین بن زید، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال:

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): ما من قوم اجتمعوا فی مجلس فلم یذکروا اسم الله عزّوجلّ ولم یصلّوا علی نبیّهم إلاّکان ذلک المجلس حسره ووبالاً علیهم.(5)

ص: 220


1- (مخطوط).
2- 5/ 218.
3- 5/ 218.
4- 5/ 218
5- 2/ 497 ح 5 ، عنه الوسائل: 4/ 1180 ح 2، والبحار: 93 / 316 ضمن ح 21، ونور الثقلین: 6/ 78 ح 215 والمستدرک: 5/ 351 ح1، والوافی: 9 / 1441 ح 3، وکنز الدقائق: 9 / 710 ، مکارم الأخلاق: 1/ 19 ح14.

3-جوامع فضائل الصلوات علی النبیّ وآله فی الدنیا والآخره

1- جامع الأخبار: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : صلاتکم علیّ جواز لدعائکم، ومرضات لربّکم، وزکاه لأعمالکم.(1)

٢- الأربعون حدیثاً: عن أبی هریره قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : صلّوا علیّ، فإنّ صلاتکم علیّ زکاه لکم، واسألوا الله لی الوسیله.(2)

4 - الصلاه من أفضل الأعمال فی الدنیا والآخره وهو العمل الصالح

1- دعوات الراوندی: عن ابن عبّاس، قال: قال لی النبیّ(صلی الله علیه وآله) :

رأیت - فی ما یری النائم - عمّی حمزه بن عبدالمطّلب، وأخی جعفر بن أبی طالب، وبین أیدیهما طبق من نبق فأکلا ساعه، فتحوّل النبق عنباً فأکلا ساعه، فتحوّل العنب لهما رطباً فأکلا ساعه، فدنوت منهما، وقلت:

بأبی أنتما، أیّ الأعمال وجدتما أفضل؟ قالا: فدیناک بالآباء والاُمّهات، وجدنا أفضل الأعمال الصلاه علیک، وسقی الماء، وحبّ علیّ بن أبی طالب (علیه السّلام)

کشف الغمه: عن أبی علقمه مولی بنی هاشم قال: صلیّ بنا النبیّ(صلی الله علیه وآله) الصبح ثمّ التفت إلینا فقال: معاشر أصحابی! رأیت البارحه (وذکر نحوه).(3)

ص: 221


1- 366 ح 25، فردوس الأخبار: 2/ 546 /3554، القول البدیع: 123، الجعفریات: 215 ح 1417،جمال الأسبوع: 159، عنه البحار: 94/ 67 ح 5656، والمستدرک: 5/ 225 ح6، جامع أحادیث الشیعه: 19 /287 ح 7 و541 ح 22.
2- (مخطوط).
3- 90 ح 227، کشف الغمه: 1 / 95، عنهما المستدرک: 5/ 331ح 7، جامع أحادیث الشیعه: 19 /546 ح 45، وفی البحار: 22/ 283 ح 46 وج 94/ 70 ح 63، عن الدعوات.

2- الکافی: عدّه من أصحابنا، عن أحمد بن محمّد، عن محسن بن أحمد، عن أبان الأحمر، عن عبدالسلام بن نعیم قال: قلت لأبی عبدالله (علیه السّلام).

إنّی دخلت البیت ولم یحضرنی شیء من الدعاء إلاّ الصلاه علی محمّد وآل محمّد فقال: أما إنّه لم یخرج أحد بأفضل مما خرجت به.

ثواب الأعمال: أبیه رحمه الله ، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن أبی عبد الله، قال: حدّثنی محسن بن أحمد (مثله)(1)

3- تفسیر العسکری (علیه السّلام): قال: إن أشرف أعمال المؤمنین فی مراتبهم الّتی قد رتّبوا فیها من الثری إلی العرش: الصلاه علی محمّد وآله الطیّبین صلی الله علیهم، واستدعاء رحمه الله ورضوانه لشیعتهم المتّقین، واللّعن للمتابعین لأعدائهم المجاهرین المنافقین(2)

4- لبّ اللّباب: وروی أنّ العمل الصالح(3) هو قول: اللّهُمّ صلّ علی مُحمّدُ و آل مُحمّدٍ.(4)

5- باب أنّ الله وملائکته یصلّون ویسلّمون علی من صلّی علی النبیّ وآله وسلّم فأکثروها

اشاره

1- کنز العمّال: عن عبد الرحمان بن عوفٍ: قال دخلت المسجد فرأیت رسول الله (صلی الله علیه وآله) خارجاً من المسجد فأتیته أمشی وراءه ولا یشعر بی، ثمّ دخل نخلاً فاستقبل القبله فسجد وأطال السجود وأنا وراءه، حتّی ظننت أنّ الله قد توفّاه، فأقبلت أمشی حتّی جئت وطأطأت رأسی اُنظر فی وجهه، فرفع رأسه فقال: ما لک یا عبدالرحمان؟

ص: 222


1- 2/ 494 ح 17، ثواب الأعمال: 187 ح 2، عنه البحار: 94/ 57 ح 34، والوسائل: 4/ 1211 ح5.
2- 468ضمن ح 353، عنه البحار: 94 / 62 ح 49، جامع الأحادیث: 19/ 546 ح 46.
3- لعلّه إشاره إلی (وإلیه یصعد الکلم الطیّب والعمل الصالح یرفعه) فاطر: 40 وإلی آیات «والّذین امنوا وعملوا الصالحات» فتدّبر.
4- عنه المستدرک: 5/ 337 ح 32، جامع أحادیث الشیعه: 19/ 547 ح 47

فقلت: لمّا أطلت السجود یا رسول الله خشیت أن یکون الله توفّی نفسک، فجئت أنظر، فقال: إنّی لمّا رأیتنی دخلت النخل لقیت جبریل فقال: اُبشّرک أنّ الله عزّوجلّ یقول: من سلّم علیک سلّمت علیه، ومن صلّی علیک صلّیت علیه(1)

٢- ومنه: عن عبد الرحمان بن عوفٍ: أنّ رسول الله (صلی الله علیه وآله) خرج علیهم یوماً وفی وجهه البشر، فقال إنّ جبریل جاءنی، فقال لی:

أبشر یا محمّد بما أعطاک الله من اُمّتک، وما أعطی اُمّتک منک، من صلّی علیک منهم صلاهً صلّی الله علیه، ومن سلّم علیک سلّم الله علیه(2)

3- جامع الأخبار: روی عن النبیّ صلی الله علیه وسلم قال: لقینی جبرئیل(علیه السّلام) فبشّرنی قال:

إنّ الله عزّوجلّ یقول: من صلّی علیک، صلّیت علیه، ومن سلّم علیک، سلّمت علیه، فسجدت لذلک.(3)

4- ومنه: فی روایه عن عبدالرّحمان بن عوف أنّه (صلی الله علیه وآله)له قال: جاءنی جبرئیل وقال: إنّه لایصلّی علیک أحد إلاّ ویصلّی علیه سبعون ألف ملک، ومن صلّی علیه سبعون ألف ملک کان من أهل الجنّه.(4)

5- کنز العمّال: عن أبی طلحه، أتی رسول الله (صلی الله علیه وآله) یوماً والبشر یری فی وجهه، فقیل: یا رسول الله، إنّا نری فی وجهک بشراً لم نکن نراه؟ قال: إنّ ملکاً أتانی فقال:

إنّ ربّک یقول لک: أما ترضی - أو لا یرضیک - أن لا یصلّی علیک أحدُ من اُمّتک إلاّ صلّیت علیه عشراً، ولا یسلّم علیک إلاّ سلّمت علیه عشراً؟ قلت بلی.(5)

6- ومنه: عن أبی طلحه أیضاً دخلت علی رسول الله صلی الله علیه وسلم فرأیته طیّب النفس حسن البشر، فقلت: یا رسول الله ما رأیتک أطیب نفساً من الیوم، فقال: وما یمنعنی والملک

ص: 223


1- 2/ 275 ح 3995.
2- 2/ 275 ح 3996
3- 157 ح 30، الأدب المفرد: 219 ح 642، جلاء الأفهام: 31 ح 51، جامع الأحادیث: 19 / 540 ح19
4- 156 ح 23 ، عنه البحار: 94/ 64 ح 52، والمستدرک: 5 /335 ح 23 ، درّه الناصحین: 187، جامع الأحادیث: 19/ 543 ح 28 ، یأتی ص 349 ح1.
5- 2/ 280 ح 4009.

خبّرنی أنّه من صلّی علیک صلّیت علیه أنا وملائکتی عشراً، ومن سلّم علیک سلّمت علیه أنا وملائکتی عشراً (1)

7- ومنه: عن أبی طلحه أیضاً دخلت علی رسول الله (صلی الله علیه وآله)فرأیت من بشره وطلاقته شیئاً لم أره علی مثل تلک الحال قطّ، فقلت: یا رسول الله ما رأیتک أطیب نفساً من الیوم، فقال: وما یمنعنی یا أبا طلحه وقد خرج من عندی جبریل آنفاً، فأتی ببشاره من ربّی وقال: إنّ الله عزّوجلّ بعثنی إلیک اُبشّرک أنّه لیس أحدُ من اُمّتک یصلّی علیک صلاهٌ إلاّ صلّی الله وملائکته علیه بها عشراً (2)

8- ومنه: عن أبی طلحه أیضاً دخلت علی النبیّ (صلی الله علیه وآله)، وأساریر وجهه تبرق، فقلت: یا رسول الله ما رأیتک أطیب نفساً ولا أظهر بشراً منک فی یومک،

فقال: ومالی لاتطیب نفسی ویظهر بشری وإنّما فارقنی جبریل الساعه، فقال: یا محمّد .... إنّ الله تعالی وکلّ بک ملکاً من لدن خلقک إلی أن یبعثک لا یصلّی علیک واحدُ من اُمّتک إلاّ قال: وأنت صلّی الله علیک (3)

9- الدرّ المنثور: البخاری فی الأدب، عن أنس ومالک بن أوس بن الحدثان إنّ النبیّ صلی الله علیه وسلم قال: إنّ جبرئیل (علیه السّلام) جاءنی فقال: من صلّی علیک واحده صلی الله علیه عشراً، ورفع له عشر درجات.(4)

10-ومنه: عبدالرزّاق، عن ابن عیینه قال: أخبرنی یعقوب بن زید التیمی رضی الله عنه قال:

قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : أتانی آت من ربّی فقال: لا یصلّی علیک عبد صلاه إلاّ صلّی الله علیه عشراً. فقال رجل: یا رسول الله، ألا أجعل نصف دعائی لک؟ قال: إن شئت.

قال: ألا أجعل کلّ دعائی لک؟ قال: إذن یکفیک الله بالدنیا والآخره.(5)

ص: 224


1- 2/ 281 ح 4010.
2- 2/ 281 ح 4011.
3- 2/ 281 ح 4012.
4- 5/ 217 ، سنن النسائی: 2/ 35ح 1297، شعب الإیمان: 2 / 210ح 1554، نظم درر السمطین: 46، الجامع الصغیر: 2 / 532 ، ح 8810، مسند أحمد: 3/102، مستدرک الحاکم: 1/ 735 ح 218 ، تاریخ بغداد: 8/ 377 ،رقم 4487 .
5- 5/ 217.

11-ومنه: عن أنس، عن النبیّ (صلی الله علیه وآله)؛ أنّ جبریل جاءهُ بالوحی وقال له:

یا محمّدُ، ربّک یّقرئُک السلام ویقولُ: إنّه لیس من اُمّتک أحدُ یصلّی علیک صلاهً إلاّ صلیتُ علیه عشراً. (ابن النجار).(1)

12- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): جاءنی جبرئیل(علیه السّلام) وقال لی: یا رسول الله، لا یصلّی علیک أحد إلاّ ویصلّی علیه سبعون ألفاً من الملائکه(2)

أمالی الصدوق: (بإسناد یأتی) عن الصادق (علیه السّلام) قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) - فی حدیث -: أخبرنی (جبرئیل) أنّ الرجل من اُمّتی إذا صلّی علی وأتبع بالصلاه علیّ أهل بیتی، فتحت له أبواب السماء، وصلّت علیه الملائکه سبعین صلاه.. . ویقول الله لملائکته: یا ملائکتی، أنتم تصلّون علیه سبعین صلاه، وأنااُصلّی علیه سبعمائه صلاه(3)

13- الأربعون حدیثاً: عن أنس بن مالک قال: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): من صلّی علیّ صلّت علیه الملائکه، ومن صلّت علیه الملائکه صلّی الله علیه، ومن صلّی الله علیه فلم یبق شیء فی السماوات ولا فی الأرض إلاّ صلّی علیه(4)

14- لبّ اللّباب: عن النبیّ(صلی الله علیه وآله) قال: من صلّی علیّ وعلی آلی صلّت علیه الملائکه

ومن صلّت علیه الملائکه صلّی الله علیه، ومن صلّی الله علیه لم یبق فی السماوات والأرض ملک إلاّ ویصلّون علیه، ومن صلّی علیّ وعلی آلی واحده أمرالله حافظیه أن لایکتبا علیه ثلاثه أیّام.(5)

15- مشارق الأنوار: عن ابن عبّاس، عن النبیّ(صلی الله علیه وآله) : أنّه قال:

من صلّی علیّ صلاه واحده صلّی الله علیه ألف صلاه فی ألف صفّ من الملائکه ولم یبق رطب ولایابس إلاّ وصلّی علی ذلک العبد لصلاه الله علیه.(6)

ص: 225


1- 5/ 217 و 219.
2- مخطوط ح 13.
3- أمالی الصدوق : 675 ح 916 ، عنه البحار: 94/ 56 ح 30.
4- (مخطوط ).
5- 2/ 244، عنه المستدرک: 5/ 336 ح 27 جامع أحادیث الشیعه: 19 /542 ح 27
6- 176 ، عنه البحار : 27 / 259 ح 9.

16- درر اللئالی - فی حدیث .: من صلّی علیّ صلاه، صلّی الله علیه وملائکته سبعین صلاه(1)

17- الدرّ المنثور: ابن عدّی، عن ابن عمر وأبی هریره قالا: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : صلّوا علیّ صلّی الله علیکم(2)

18- ومنه: عبدالرزّاق وابن أبی شیبه والطبرانی والحاکم فی الکنی، عن عامر بن ربیعه قال: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): من صلّی علیّ صلاه صلّی الله علیه، فأکثروا (3)

19- ومنه: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): من صلّی علیّ مرّه خلق الله من قوله ملکاً، له جناحان: جناح بالمشرق وجناح بالمغرب، رأسه وعنقه تحت العرش وهو یقول: اللّهمّ صلّ علی عبدک ما دام یصلّی علی نبیّک.

20- ومنه: مسلم وأحمد وأبو داود والترمذی والنسائی وابن حبّان، عن أبی هریره قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : من صلّی علیّ واحده صلّی الله علیه عشراً. ومنه: البخاری فی الأدب ومسلم، عن أبی هریره (مثله)(4)

21- ومنه: قال النبیّ(صلی الله علیه وآله) : من صلّی علیّ صلاه صلّی الله تعالی بها علیه عشر صلوات، ومحا عنه عشر سیّئات، وأثبت له بها عشر حسنات، واستبق ملکاه الموکّلان به أیّهما یبلّغ روحی منه السّلام

22- جامع الأخبار: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : من صلّی علیّ مرّه صلّی الله علیه عشراً.

ومن صلّی علیّ عشراً صلّی الله علیه مائه مرّه، ومن صلّی علیّ مائه صلّی الله علیه ألف مرّه، ومن صلّی علیّ ألف مرّه لا یعذّبه الله فی النار أبداً (5)

23- ومنه: ابن أبی شیبه وأحمد والبخاری فی الأدب عن أنس بن مالک، عن

ص: 226


1- 1/39، عنه المستدرک: 5/ 338 ح 34.
2- 5/219.
3- 5/219.
4- 5/ 218.
5- 153 ح 2، عنه البحار: 94/ 63 ح 52، والمستدرک: 5 / 351 ح 1، جامع الأحادیث: 19/ 544 ح 35، الترغیب والترهیب: 2/ 495 ح3 باختلاف یسیر، القول البدیع: 105.

النبیّ (صلی الله علیه وآله) قال: من صلّی علی صلاه واحده، صلّی الله علیه عشر صلوات، وحطّ عنه عشر خطیئات.

درر اللّئالی: بإسناده عن أنس بن مالک (مثله) وزاد فی آخره: ورفعت له عشر درجات.(1)

24- أمالی الصدوق: بإسناده، عن عبدالله بن الحسن بن الحسن بن علیّ، عن أبیه، عن جدّه قال: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): من قال: صلّی الله علیّ محمّد وآله، قال الله جلّ جلاله: صلّی الله علیک، فلیکثر من ذلک.(2)

25 - الکافی: عدّه من أصحابنا، عن سهل بن زیاد، عن جعفر بن محمّد الأشعری، عن ابن القدّاح، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله)

من صلّی علیّ صلّی الله علیه وملائکته، ومن شاء فلیقلّ، ومن شاء فلیکثر.(3)

26- إرشاد القلوب: عن موسی بن جعفر، عن آبائه، عن أمیرالمؤمنین(علیه السّلام) أنّه قال - فی جواب الیهودی الّذی سأله عن فضل النبیّ (صلی الله علیه وآله)، علی سائر الأنبیاء -فلا یصلّی علیه أحد فی حیاته ولا بعد وفاته إلاّ صلّی الله علیه بذلک عشراً، وأعطاه من الحسنات عشراً بکلّ صلاه صلّی علیه... (4)

الأئمه، الصادق (علیه السّلام)

27-جامع الأخبار: عن أبی عبدالله (علیه السّلام)قال: إذا ذکرتم النبیّ صلی الله علیه وسلم فأکثروا الصلاه علیه،

ص: 227


1- 5/ 217 ، 218، درر اللّئالی : 1/ 39 ، جامع أحادیث الشیعه : 19/ 543 ح 30، المستدرک : 5/ 337 ح 23.
2- 462 ح 6، عنه البحار : 94/ 48 ح 4، والوسائل : 4/ 1219 ح 6، والبرهان : 5/ 267 ح 16 ، جمال الاُسبوع : 155، جامع الأحادیث : 19/ 542 ح 25، یأتی ص 395 ح2.
3- 2/ 492 ح 7 ، عنه الوسائل : 4/ 1212 ح 6، والبرهان : 476 ح 9 ، جامع الأحادیث : 19/ 540 ح 17، راجع ص 329 ح 8 نحوه.
4- 2/ 302 ، عنه البحار : 94/ 69 ح 59، والمستدرک : 5/ 332 ح 11.

فإنّه من صلّی علی النبیّ(صلّی الله علیه وآله) صلاه واحده صلّی الله علیه ألف صلاه فی ألف صفّ من الملائکه، ولم یبق شیء ممّا خلقه الله إلاّ صلّی علی ذلک العبد لصلاه الله وصلاه ملائکته، فمن لم یرغب فی هذا فهو جاهل مغرور، قد برئ الله منه ورسوله وأهل بیته.

الکافی: عدّه من أصحابنا عن أحمد بن محمّد بن خالد، عن إسماعیل بن مهران، عن الحسن بن علیّ بن أبی حمزه، عن أبیه، وحسین بن أبی العلاء، عن أبی بصیر، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: قال: (مثله).

ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن سلمه بن الخطّاب، عن إسماعیل بن جعفر، عن الحسن بن علیّ، عن أبیه، عن أبی بصیر، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: (مثله).(1)

28- الکافی: محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد بن عیسی، عن یعقوب بن عبدالله، عن إسحاق بن فروّخ مولی آل طلحه قال: قال أبو عبدالله(علیه السّلام) :

یا إسحاق بن فرّوخ! من صلّی علی محمّد وآل محمّد عشراً صلّی الله علیه وملائکته مائه مرّه، ومن صلّی علی محمّد وآل محمّد مائه مرّه صلی الله علیه وملائکته ألفاً (2)

29- جمال الأسبوع: بالإسناد إلی الشیخ (بإسناده) عن محمّد بن الحسن الصفّار، عن محمّد بن عیسی، عن أبی محمّد الأنصاریّ، عن یحیی بن عبدالله، عن أبی عبدالله (علیه السّلام)قال: من قال: «صلّی اللهُ علی محمّد النبیّ»

قال الله تبارک وتعالی: صلّی الله علیک، فلیکثر أو لیقلّ.(3)

ص: 228


1- 158 ح 24، الکافی: 2 / 492 ح6، عنه الوافی: 9 / 1517 ح 10، ثواب الأعمال: 186، عنه البحار: 17/30 ح 11 وج 94/ 57 ح 32، والوسائل: 4 / 1211 ذح ، وأخرجه فی ج 94 / 65 عن جامع الأخبار: 57/32، والبرهان: 4 / 475 ح 8 و ص 490 ح 15، مکارم الأخلاق: 2/ 87 ح1، تأویل الآیات: 2/ 485 ح 29، عنه کنز الدقائق: 9/ 721.
2- 2/ 493 ح 14 ، عنه الوافی : 9/ 1518 ح 14، والوسائل: 4/ 1217 ح 1، والبرهان : 3/ 227 ح 4.
3- 155.

6- الملک یبلّغ الصلاه والسلام إلی النبیّ (صلی الله علیه وآله)فیردّ السلام ویصلّی علیه

الأخبار، الرسول (صلی الله علیه وآله)

1- جمال الاُسبوع: وممّا رویناه، عن محمّد بن علیّ بن محبوب - من کتابه بخطّ جدّی: أبی جعفر الطوسی - عن علیّ بن إسماعیل المیثی، عن العامری، عن محمّد الجعفریّ، عن عمّار بن یاسر قال: سمعت رسول الله الأخبار، الرسول (صلی الله علیه وآله) یقول: إنّ الله أعطی ملکاً من الملائکه أسماء الخلائق کلّهم، وأسماء آبائهم، فهو قائم علی قبری إذا متّ إلی یوم القیامه، فلیس أحد یصلّی علی صلاه إلاّ قال: یا محمّد صلّی علیک فلان بن فلان بکذا وکذا، وإنّ ربّی کفل لی أن یصلّی علی ذلک العبد بکلّ واحده عشراً.(1)

2- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : إنّ الله تعالی وکلّ بقبری ملکاً أعطاه الله أسماء الخلائق کلّها، فلا یصلّی علیّ أحد إلی یوم القیامه إلاّ بلّغنی اسمه وقال: یا رسول الله، إنّ فلان بن فلانه صلّی علیک. (2)

3-ومنه: عن أبی هریره قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : لاتجعلوا بیوتکم قبوراً وصلّوا علیّ، فإنّ صلاتکم تبلغنی حیثما کنتم.(3)

الأئمه، علیّ (علیه السّلام)

4- الجعفریات: بإسناده عن علیّ(علیه السّلام) قال: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): أربع جُعلن شفعاء الجنّه والنار، والحورالعین، وملک عند رأسی فی القبر،

فإذا قال العبد من اُمّتی: اللّهُمّ زوّجنی من الحُور العین، قلن: اللّهُمّ زوجناه - إلی أن قال : وإذا قال: اللّهُمّ صلّ علی مُحمّدٍ وآل مُحمّدٍ، قال الملک الّذی عند رأسی:

ص: 229


1- 160ّ، عنه البحار: 94/ 68 ح 56، جامع الأحادیث : 19/ 540 ح 21، الترغیب والترهیب : 2/ 388 ح 2510، مجمع الزوائد: 10/ 162.
2- مخطوط.
3- مخطوط.

یا محمّد، إنّ فلان بن فلان صلّی علیک، فأقول: صلّی الله علیه کما صلّی علیّ(1)

الباقر(علیه السّلام)

5- أمالی الطوسی: بإسناده عن العبّاس، عن بشر بن بکّار، عن عمرو بن شمر، عن جابر، عن أبی جعفر (علیه السّلام) قال: إنّ ملکاً من الملائکه سأل الله أن یعطیه سمع العباد، فأعطاه، فذلک الملک قائم حتّی تقوم الساعه، لیس أحد من المؤمنین یقول: صلّی الله علی محمّد وآله وسلّم إلاّ وقال الملک: وعلیک السلام، ثمّ یقول الملک: یا رسول الله! إنّ فلاناً یقرئک السلام، فیقول رسول الله (صلی الله علیه وآله): وعلیه السلام) (2)

الصادق (علیه السّلام)

6- الخصال: عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: أربعه اُوتوا سمع الخلائق: النبیّ(صلی الله علیه وآله) وحور العین، والجنّه والنار، فما من عبد یصلّی علی النبیّ(صلی الله علیه وآله) ویسلّم علیه إلاّ بلّغه ذلک. والحدیث طویل أخذنا منه موضع الحاجه.(3)

7-جمال الاُسبوع: بالإسناد، عن ابن أبی الخطّاب، عن أبی داود المسترقّ، عن محمّد بن مروان، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال:

وکلّ الله بقبر النبیّ(صلی الله علیه وآله) ملکاً یقال له: ظهلیل، إذا صلّی علیه أحدکم وسلّم علیه، قال له: یا رسول الله، فلان سلّم علیک وصلّی علیک، قال: فیردّ النبیّ(صلی الله علیه وآله) و السلام (4)

7- ذکر محمّد وآله علیهم الصلاه والسلام عباده

اشاره

یأتی باب أنّها توجب قضاء الحوائج، قال رسول الله(صلی الله علیه وآله): من جعل عبادته الصلاه

ص: 230


1- 353 ح 1433 ، عنه المستدرک : 6/ 65 ح 2، و329 ح 2 ، جامع الأحادیث : 19/ 541 ح 23.
2- 678 ح16 ، عنه البحار: 94 / 70 ح 61 ، والوسائل : 8/ 447 ح 4، والبرهان : 4/ 489 ح 7، جامع الأحادیث : 19/ 542 ح 26 وج 20/ 140 ح 10.
3- 202 ح 17 ، عنه نورالثقلین : 6/ 78 ح 218 ، وکنز الدقائق : 9/ 711، راجع ح 4و 5.
4- 160 ، عنه البحار : 94/ 68 ضمن ح 56 ، جامع الأحادیث : 19/ 540 ح 20.

علیّ...»(1) وقال تعالی («یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا )»الصلاه علیه طاعه وعباده.

1- الإختصاص: عن الصدوق، عن ابن المتوکّل، عن محمّد بن أبی عبدالله الکوفی، عن موسی بن عمران، عن عمّه الحسین بن زید، عن علیّ بن سالم ، عن أبیه، عن سالم بن دینار، عن ابن طریف، عن ابن نباته قال سمعت ابن عبّاس یقول:

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): ذکر الله عزّوجلّ عباده، وذکری عباده، وذکر علیّ عباده، وذکر الأئمّه من ولده عباده. الخبر.(2)

الصادق (علیه السّلام)

2- علل الشرائع: عن أبیه، عن سعد، عن الیقطینی، عن یونس، عن عبدالحمید، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: من ذکرالله کتبت له عشر حسنات، ومن ذکر رسول الله (صلی الله علیه وآله)کتبت له عشر حسنات، لأنّ الله عزّوجلّ قرن رسوله بنفسه.(3)

الرضا (علیه السّلام)

3- الکافی: (بإسناده عن عبیدالله بن عبدالله الدهقان، قال: دخلت علی أبی الحسن الرضا الرضا (علیه السّلام) فقال لی: ما معنی قوله: «وَذَکَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّی » (4) قلت: کلّما ذکر اسم ربّه قام فصلّی، فقال لی: لقد کلّف الله عزّوجلّ هذا شططاً (5) فقلت: جعلت فداک! فکیف هو؟ فقال: کلّما ذکر اسم ربّه، صلّی علی محمّد وآله (6)

ص: 231


1- یأتی ص 241 ح1.
2- 223، عنه البحار : 36/ 370 ح 234 وج 94 /69 ح 58 ، والبرهان : 5/ 622 ح1.
3- 579 ح7 ، عنه البحار : 94 / 54 ح 24 ، والوسائل : 4/ 1215 ح 2.
4- الأعلی : 15.
5- مجاوزه القدر فی کلّ شیء یعنی لوکان کذلک لکان التکلیفُ فوق الطاّقه.
6- 2/ 494 ح ، عسنه الوسائل : 4/ 1217 ح 1، والبرهان : 5/ 637 ح 8 ، والوافی : 9/ 1519 ح 17، جامع أحادیث الشیعه : 19/ 569 ح1.

8- الصلاه تعدل عند الله عزّوجلّ التسبیح، والتهلیل، والتکبیر

اشاره

1- مشارق الأنوار: عن النبیّ(صلی الله علیه وآله) ؛ أنّه قال:

لمّا خلق الله تعالی العرش خلق سبعین ألف ملک، وقال لهم: طوفوا بعرش النور وسبّحونی، واحملوا عرشی، فطافوا وسبّحوا وأرادوا أن یحملوا العرش فما قدروا۔

فقال لهم الله: طوفوا بعرش النور وصلّوا علی نور جلالی محمّد حبیبی، واحملوا عرشی، فطافوا بعرش الجلال، وصلّوا علی محمّد(صلی الله علیه وآله) وحملوا العرش فأطاقوا حمله،فقالوا: ربّنا أمرتنا بتسبیحک وتقدیسک، ثمّ أمرتنا أن نصلّی علی نور جلالک محمّد فتنقص من تسبیحک وتقدیسک، فقال لهم الله: یا ملائکتی!

إذا صلّیتم علی حبیبی محمّد، فقد سبّحتمونی، وقدّستمونی، وهلّلتمونی .(1)

2- جمال الاُسبوع: بالإسناد إلی الشیخ بإسناده عن الصفّار، عن إبراهیم بن هاشم، عن أبی عبدالله البرقی - یرفعه إلی أبی عبدالله (علیه السّلام) قال له رجل:

جعلت فداک، أخبرنی عن قول الله تبارک وتعالی وما وصف من الملائکه:

«یُسَبِّحُونَ اللَّیْلَ وَالنَّهَارَ لَا یَفْتُرُونَ » (2). ثمّ قال: «إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا »(3)

کیف لایفترون، وهم یصلّون علی النبیّ (صلی الله علیه وآله) فقال أبوعبدالله(علیه السّلام) : إنّ الله تبارک وتعالی لمّا خلق محمّداً (صلی الله علیه وآله)أمر الملائکه فقال:

انقصوا من ذکری بمقدار الصلاه علی محمد(صلی الله علیه وآله) ، فقول الرجل: صلّی الله علی محمّد فی الصلاه مثل قوله: سبحان الله، والحمدلله، ولا إله إلا الله، والله أکبر.(4)

ص: 232


1- 175، عنه البحار: 27/ 258 ح 8 ، والمستدرک : 5/ 241 ح 39 ، جامع الأحادیث الشیعه : 19/ 545 ح 40.
2- الأنبیاء: 20.
3- الأحزاب : 56.
4- 156، عنه البحار: 94/ 72 ضمن ح66 ، جامع الأحادیث : 19/ 550 ح 56.
الرضا (علیه السّلام)

3- عیون أخبار الرضا (علیه السّلام)، وأمالی الصدوق: عن الرضا(علیه السّلام) قال: الصلاه علی محمّد وآله تعدل عندالله عزّوجلّ التسبیح والتهلیل والتکبیر.(1)

9- الصلاه توجب قرب الربّ وعنایته وقرب النبیّ (صلی الله علیه وآله)

1- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : إن الله تعالی أوحی إلی موسی(علیه السّلام) : إن اُردت أن أکون إلیک أقرب من کلامک إلی لسانک، ومن روحک لجسدک، فأکثر الصلاه علی النبیّ الاُمّی(صلی الله علیه وآله) .(2)

2- تاریخ المدینه: إنّه وجد رجل لایدعو فی الطواف والسعی وسایر المواقف بغیر الصلاه علی محمّد وآله، فقیل له: لم لاتدعو بشیء من المأثور؟

فقال: عاهدت أن لا اُشرک مع الصلاه دعاء آخر، فإنّ والدی لمّا توفّی رأیت وجهه کالحمار! فغمّنی ذلک، ورأیت فی النوم رسول الله (صلی الله علیه وآله)فتمسّکت بعطفه وتشفّعت الوالدی، وسألته عن سببه. فقال : (صلی الله علیه وآله)

کان یأکل الربا، وکلّ من أکله کان هذا جزاؤه فی الدنیا والآخره ولکن والدک کان یصلّی علیّ فی کلّ لیله عند المنام مائه مرّه، ولذا قبلت شفاعتک وعفوت، فرأیت وجهه

کالبدر، وسمعت من هاتف عند دفنه أنّ سبب عنایه الله وغفرانه لوالدک، صلواته وسلامه علی رسول الله.(3)

تقدم باب 4، ص 16 «أنّ کثره الصلاه أوجبت خلّه الرب لإبراهیم الخلیل(علیه السّلام) »

ص: 233


1- 1/ 294ح 52 ، 132 ح9، عنهماالبحار : 94 / 47 ح 2، والوسائل : 4/ 1212 ح 7 ، تنبیه الخواطر : 2/ 156 ، جامع الأحادیث : 19/ 538 ح 8 ، یاتی ص 330 ح 10.
2- مخطوط : ح 29.
3- رواه النوری رحمه الله فی دارالسلام: 2/ 94 ، والشیخ النهاوندی فی خزینه الجواهر: 587.

10 - الصلاه قبل الدعاء [توجب استجابته]

النبی(صلی الله علیه وآله)

1- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): الدعاء بعد الصلاه علیّ لایردّ.(1)

2- تفسیر الرازی: عن رسول الله (صلی الله علیه وآله)أنّه قال:

ما من دعاء إلاّ بینه وبین السّماء حجاب، فإذا دعا العبد ولم یصلّ علی فی أوّله عسی یرفع إلی الحجاب ثمّ یردّ، وإذا صلّی علی فی أوّله تصعد الصلاه فتفتق الحجاب وتصعد إلی السّماء، ویتبعها الدعاء إلی دون العرش، فهناک ترجی الإجابه.(2)

3- الأربعون حدیثاً: عن عائشه قالت: من صلّی علی رسول الله صلی الله علیه وسلم عشر مرّات وصلّی رکعتین، ودعا الله تعالی، تقبل صلاته، وتقضی حاجته، ودعاؤه مقبول غیر مردود.(3)

علی(علیه السّلام) ، عن النبی (صلی الله علیه وآله)

4 - الجعفریات: بإسناده عن علیّ بن أبی طالب (علیه السّلام) قال: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): صلاتکم علیّ مجوّزه لدعائکم، ومرضاه لرّبکم، وزکاه لأبدانکم.

جمال الأسبوع: عن جماعه بإسنادهم إلی محمّد بن الحسن الصفّار، عن إبراهیم بن هاشم، والبرقی والحسن ابن علیّ بن عبدالله جمیعاً، عن النوفلی، عن السکونی، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه، عن آبائه (علیهم السّلام) قال: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله)- و ذکر مثله إلاّ أنّ فیه - : وزکاه لأعمالکم.

جامع الأخبار: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : صلاتکم علیّ - وذکر نحوه - (4)

الصادق، عن الرسول (صلی الله علیه وآله)

5 - ثواب الأعمال: عن ابن الولید، عن الصفّار، عن البرقی، عن أبیه، عن ابن

ص: 234


1- (مخطوط).
2- 2/ 75، عنه المستدرک : 5/ 227 ح12.
3- (مخطوط).
4- 353 ح1432، عنه المستدرک : 5/ 225 ح 6، جمال الاُسبوع : 159 ، جامع الأخبار : 156 ح 25.

أبی عمیر، عن مرازم قال: قال أبو عبدالله(علیه السّلام) : إنّ رجلاً أتی النبیّ (صلی الله علیه وآله) فقال: یا رسول الله، إنّی جعلت ثلث صلاتی لک، فقال له: خیراً

فقال: یا رسول الله، إنّی جعلت نصف صلاتی لک، فقال: ذلک أفضل، قال: یا رسول الله، إنّی قد جعلت کلّ صلاتی لک ، قال: إذاً یکفیک الله ما أهمک من أمر دنیاک وآخرتک. فقال له رجل: أصلحک الله کیف یجعل صلاته له؟ قال أبو عبدالله (علیه السّلام) : لا یسأل الله شیئاً إلاّ بدأ بالصلاه علی محمّد وآل محمّد(1)

الکافی: عن علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر (مثله)(2).(3)

6- ومنه: العدّه، عن سهل بن زیاد، عن جعفر بن محمّد الأشعری، عن ابن القدّاح، عن أبی عبدالله (علیه السّلام)قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : لاتجعلونی کقدح الراکب، فإنّ الراکب یملأ قدحه فیشربه إذا شاء، اجعلونی فی أوّل الدُّعاء وفی آخره وفی وسطه.

المکارم: مرسلاً عن أبی عبدالله (علیه السّلام) (مثله).(4)

ص: 235


1- 189، عنه البحار : 94/ 60 ح 42 ، والوسائل : 4/ 1136 ح 4 ، الکافی : 2/ 493 ح 12.
2- 2/ 493 ح 12.
3- الکافی: أبو علیّ الأشعری، عن محمّد بن عبد الجبّار، عن صفوان، عن أبی أسامه زید الشحّام، عن محمّد بن مسلم، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) إنّ رجلاً أتی النبیّ (صلی الله علیه وآله) فقال: یارسول الله، إنّی أجعل لک ثُلث صلاتی، لا، بل أجعل لک نصف صلاتی، لا، بل أجعلها کلّها لک، فقال رسول الله (صلی الله علیه وآله)قال: إذاً تکفی مؤونه الدنیا والآخره. (2/ 491 ح 3، عنه الوسائل: 4/ 1135 ح 2، المکارم: 2/ 18ح 11، عنه البحار: 93/ 316 ضمن ح 16) الکافی: محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد، عن علیّ بن الحکم، عن سیف بن عمیره، عن أبی بکر الحضرمی قال: حدّثنی من سمع أبا عبدالله (علیه السّلام) یقول: جاء رجل إلی رسول الله(صلی الله علیه وآله) فقال: أجعل نصف صلواتی لک؟ قال: نعم، ثمّ قال: أجعل صلواتی کلّها لک؟ قال: نعم، فلمّا مضی قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): کُفی همّ الدنیا والآخره. (2/ 493 ح 11)
4- 492 ح 5، المکارم: 2 / 19 ح 12، عنه الوسائل: 4 / 1136ح7، البحار: 93 / 316 ضمن ح 21.
الائمّه، علی (علیه السّلام)

7- نهج البلاغه: قال أمیرالمؤمنین (علیه السّلام): إذا کانت لک إلی الله حاجه فابدأ بمسأله الصلاه علی النبیّ(صلی الله علیه وآله) ، ثمّ سل حاجتک، فإنّ الله تعالی أکرم من أن یسأل حاجتین فیقضی إحداهما ویمنع الاُخری.

الدعوات: عنه (علیه السّلام) (مثله). عیون المواعظ: عنه (علیه السّلام) (مثله).(1)

8- عدّه الداعی: قال أمیرالمؤمنین (علیه السّلام): اُعطی السمع أربعه: النبیُّ (صلی الله علیه وآله)، والجنّه والنّار، وحور العین، فإذا فرغ العبد من صلاته فلیصلّ علی النبیّ وآله، ویسأل الله الجنّه ویستجیر بالله من النّار، ویسأله أن یزوّجه من الحور العین، فإنّه من صلّی علی النبیّ(صلی الله علیه وآله) رفعت دعوته... (2)

9- تفسیر الرازی: عن أمیر المؤمنین (علیه السّلام) أنّه قال: لا تدع بدعاء إلاّ أن تقول فی أوّله صلّ علی محمّد وآل محمّد وافعل بی کذا وکذا، وکان (علیه السّلام) یفعل کذلک، فقیل له فی ذلک، فقال: الدعاء مع الصلاه مقرون بالإجابه، والله تعالی یستحیی أن یسأله العبد حاجتین یجیب إحداهما ویردّ الاُخری.(3)

10 - الخصال: (فی حدیث الأربعمائه) قال أمیرالمؤمنین (علیه السّلام): صلّوا علی محمّد وآل محمّد فإنّ الله عزّ وجلّ یقبل دعاء کم عند ذکر محمّد ودعائکم له وحفظکم إیّاه (صلی الله علیه وآله).(4)

الصادق (علیه السّلام)

11 - الکافی: محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد، عن علی بن الحکم، عن سیف،

ص: 236


1- 538 ح 361، عنه البحار: 93 / 313 ح 18، الدعوات: 22 ح 26، عنه البحار: 93/ 312 ذح 17.
2- 199، البحار: 94/ 50 ح 14، عن الخصال : 202 ح 17.(نحوه)
3- 2/ 75 ، عنه المستدرک : 5/ 227 ح 13.
4- 613 ضمن ح 10 ، عنه البحار: 93 /309 ح 7 ، والمستدرک : 5/ 224 ح 3.

عن أبی اُسامه، عن أبی بصیر قال: سألت أبا عبدالله (علیه السّلام) ما معنی أجعل صلواتی کلّها لک؟ قال: یقدّمه بین یدی کلّ حاجه، فلا یسأل الله عزّ وجلّ شیئاً حتّی یبدأ بالنبیّ (صلی الله علیه وآله) ثمّ یسأل الله تعالی حوائجه.

مکارم الأخلاق: عن أبی بصیر وابن الحکم قالا: سألنا أبا عبدالله (علیه السّلام) ما معنی أجعل صلاتی کلّها لک - وذکر مثله إلی آخر الخبر الآخر.(1)

12 - الکافی: علیّ بن محمّد، عن ابن جمهور، عن أبیه، عن رجاله قال: قال أبوعبدالله (علیه السّلام): من کانت له إلی الله عزّ وجلّ حاجه فلیبدأ بالصلاه علی محمّد وآله، ثمّ یسأل حاجته ثمّ یختم بالصلاه علی محمّد وآل محمّد، فإنّ الله عزّوجلّ أکرم من أن یقبل الطرفین ویدع الوسط إذ[ا] کانت الصلاه علی محمّد وآل محمّد لاتحجب عنه.(2)

13-ومنه: عدّه من أصحابنا، عن أحمد بن محمّد، عن محمّد بن إسماعیل، عن منصور بن یونس، عن هارون بن خارجه، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال:

إنّ العبد لیکون له الحاجه إلی الله عزّ وجلّ، فیبدأ بالثناء علی الله والصّلاه علی محمّد وآل محمّد، حتّی ینسی حاجته، فیقضیها الله له من غیر أن یسأله إیّاها. لبّ اللّباب: عن الصادق (علیه السّلام) (نحوه).(3)

14 - الکافی: بإسناده عن الحارث بن المغیره قال: قال أبو عبدالله(علیه السّلام) : إذا أردت أن تدعو، فمجّد الله عزّوجلّ واحمده وسبّحه وهلّله وأثن علیه وصلّ علی محمّد النبیّ وآله، ثمّ سل تُعط.(4)

15- أمالی الطوسی: المفید، عن ابن قولویه، عن أبیه، عن سعد، عن ابن عیسی، عن ابن محبوب، عن أبان بن عثمان، عن أبی عبدالله(علیه السّلام) قال:

ص: 237


1- 2/ 492 ح4، عنه الوسائل: 4 / 1135ح 3 ، المکارم: 2 / 18 ح 11، عنه البحار: 93 /316 ح 21.
2- 2/ 494 ح 16، عنه الوسائل: 4/ / 1137 ح 11، ونور الثقلین: 4 /531 ح 94.
3- 2/ 501 ح 2، عنه الوسائل: 4 /1187 ح 2 ، والوافی: 9/ / 1507 ح 8، المستدرک: 5/ 216 ح 10، لبّ اللّباب: 2/ 383.
4- 2/ 485 ح 5 ، عنه الوسائل : 4/ 1127 ذح 6 تعلیقه.

إذا دعا أحدکم فلیبدأ بالصلاه علی النبیّ(صلی الله علیه وآله) ، فإنّ الصلاه علی النبیّ(صلی الله علیه وآله) مقبوله، ولم یکن الله لیقبل بعض الدعاء ویردّ بعضاً (1)

16- جمال الاُسبوع: عن جماعه بإسنادهم إلی محمّد بن الحسن الصفّار، عن محمّد ابن الحسین بن أبی الخطّاب، عن محمّد بن بشیر الدهان، عن عبد الملک بن عتبه، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: إذا دعا أحدکم فلیبدأ بالصّلاه علی محمّد وآل محمّد، ویقول: افعل بی کذا وکذا

فإن العبد إذا قال: اللّهُمّ صلّ علی مُحمّدٍ وعلی أهل بیته استجاب له،فإذا قال: افعل بی کذا وکذا، کان أجود من أن یردّ بعضاً ویستجیب بعضاً (2)

الرضا (علیه السّلام)

17- عیون أخبار الرضا: حدّثنا تمیم بن عبدالله بن تمیم القرشی رضی الله عنه قال: حدّثنی أبی، عن أحمد بن علیّ الأنصاری قال: سمعت رجاء بن أبی الضحّاک یقول:

بعثنی المأمون فی إشخاص علیّ بن موسی(علیه السّلام) - إلی أن قال : وکان(علیه السّلام) یبدأ فی دعائه بالصلاه علی محمّد وآله، ویکثر من ذلک فی الصلاه وغیرها.(3)

الکتب

18 - الإعلام بفضل الصلاه علی النبیّ(صلی الله علیه وآله)أنّ الصلاه علی النبیّ والآل وسیله(4) إلی إجابه السؤال، ووصله لإصابه الآمال.(5)

ص: 238


1- 172 ح 42 ، عنه البحار: 94 / 53 ح 21 ، والوسائل : 4/ 1138 ح 14.
2- 160 ، عنه البحار: 94 / 68 ضمن ح 56 ، والمستدرک : 5/ 225 ح 8.
3- 2/ 182 ح 5 ، عنه البحار : 92 / 120 ح 3 ، والوسائل : 4/ 1138 ح 17.
4- إشاره إلی قوله تعالی (و وابتغوا إلیه الوسیله )، وقوله تعالی: «أُولَئِکَ الَّذِینَ یَدْعُونَ یَبْتَغُونَ إِلَی رَبِّهِمُ الْوَسِیلَهَ أَیُّهُمْ أَقْرَبُ ...»الإسراء:57»
5- 57، عنه الإحقاق: 9 / 625 ، مقصد الراغب: 122.

11۔ باب أنّ الدعاء محجوب عن السماء وأنّ الصلاه تخرق الحجاب

الأخبار، الرسول (صلی الله علیه وآله)

1-جامع الأخبار: روی عن النبیّ(صلی الله علیه وآله) : ما من دعاء إلاّ بینه وبین السماء حجاب حتّی یصلّی علی محمّد وآل محمّد، وإذا فعل ذلک انخرق الحجاب فدخل الدعاء، وإذا لم یفعل ذلک لم یرفع الدّعاء .

فردوس الأخبار: روی بسند یرفعه إلی علی (علیه السّلام) (مثله).(1)

2- ینابیع الموده: أخرج الدیلمی أنّه (صلی الله علیه وآله) قال: الدعاء محجوب حتّی یُصلّی علی محمّد وأهل بیته (2)

3- کفایه الأثر: عن علیّ بن الحسین، عن التلعکبری، عن ابن عقده، عن محمّد بن سالم بن عبد الرحمان الأزدی، عن الحسن بن أبی جعفر، عن علیّ بن زید، عن سعید ابن المسیّب، عن أبی ذرّ، عن النبیّ صلی الله علیه وسلم قال:

لا یزال الدعاء محجوباً حتّی یصلّی علی وعلی أهل بیتی.(3)

4- کنز العمّال: عن عمر قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : إذا دعا الداعی فإنّ الدعاء موقوف بین السماء والأرض، فإذا صلّی علی النبیّ (صلی الله علیه وآله) رفع.(4)

ص: 239


1- 156 ح 26، عنه المستدرک: 5/ 225 ح 5، والبحار: 94 / 64، فردوس الأخبار: 4/ 343 ح 6533، عنه الأحقاق: 9 / 626 ، بشاره المصطفئ: 361ح 47، سنن الترمذی: 1/ 354.
2- 295 ط اسلامبول ، عنه الأحقاق : 9/ 627.
3- 39، عنه البحار : 94 / 66 ح 53 ، والوسائل : 4/ 1137 ح 13.
4- 2/ 269 ح 3986. ومنه: عن عمر قال: الدعاء کلّه یحجب دون السماء حتّی یصلّی علی النبیّ(صلی الله علیه وآله) ، فإذا جاءت الصلاه علی النبیّ رفع الدعاء. «2/ 269 ح 3987». ومنه: عن سعید بن المسیّب، عن عمر بن الخطاّب قال: إنّ الدعاء موقوف بین السماء والأرض ولا یصعد منه شیء حتّی تصلّی علی نبیّک (صلی الله علیه وآله). «2/ 268 ح 3984» . ومنه: عن عمر قال: ذکر لی إنّ الدعاء یکون بین السماء والأرض لا یصعد منه شیء حتّی یصلّی علی النبیّ(صلی الله علیه وآله) . «2/ 269 ح 3985»

5- فردوس الأخبار: عن علیّ بن أبی طالب(علیه السّلام) ، قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : الدعاء محجوب عن الله عزّوجلّ حتّی تصلّی علی محمّد وأهل بیته.(1)

6- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن البرقیّ، عن أبیه، عن ابن المغیره، عن عبدالکریم الخزّاز، عن أبی إسحاق السبیعی، عن الحارث الأعور قال:

قال أمیرالمؤمنین(علیه السّلام) : کلّ دعاء محجوب عن السماء حتّی یصلّی علی محمّد وآله.

جامع الأخبار: عن الحارث الأعور قال: قال أمیرالمؤمنین(علیه السّلام) :( مثله).

مجمع الزوائد: عن علیّ - یعنی ابن أبی طالب (علیه السّلام) - قال: (مثله)،

وقال: رواه الطبرانی فی الأوسط ورجاله ثقّات.(2)

الصادق (علیه السّلام)

7- الکافی: محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد، عن علیّ بن الحکم وعبد الرحمان بن أبی نجران جمیعاً، عن صفوان الجمّال، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: کلّ دعاء یدعی الله عزّوجلّ به محجوب عن السماء حتّی یصلّی علی محمّد وآل محمّد.(3)

8-ومنه: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن هشام بن سالم، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: لا یزال الدّعاء محجوباً حتّی یصلّی علی محمّد وآل محمّد.

المکارم: مرسلاً عن هشام بن سالم، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) (مثله). عدّه الداعی: عن هشام بن سالم، عنه (علیه السّلام) (مثله).(4)

ص: 240


1- 4 / 343 ح 6533، عنه الإحقاق : 18/ 309.
2- 187 ح 3 ، عنه البحار: 94/ 57 ح 35، جامع الأخبار : 158 ح 36، المکارم : 2/ 87 ح 3، مجمع الزوائد: 10/ 130 ، عنه الإحقاق : 9/ 626.
3- 2/ 493 ح 10، تأویل الآیات : 2/ 486 ح 31 ، عنه البرهان : 4/ 489 ح 10، وکنز الدقائق : 9/ 721.
4- 2/ 491 ح 1، المکارم: 2 / 18 ح8، عدّه الداعی: 199، دعوات الراوندی: 31ح67، عنه البحار: 93/ 313 ضمن ح 17.

9 - الکافی: علیّ، عن أبیه، عن النوفلی، عن السکونی، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: من دعا ولم یذکر النبیّ (صلی الله علیه وآله)رفرف الدّعاء علی رأسه(1) فإذا ذکر النبیّ(صلی الله علیه وآله) رفع الدّعاءمکارم الأخلاق، عدّه الداعی: عنه (علیه السّلام) (مثله).(2)

12- باب أنّ بالصلاه تنالون الرحمه وتکتب لکم الحسنات

1- أمالی الصدوق: فی خطبه خطبها أمیرالمؤمنین(علیه السّلام) بعد وفاه النبیّ(صلی الله علیه وآله) : بالشهادتین تدخلون الجنّه، وبالصلاه تنالون الرحمه، فأکثروا من الصلاه علی نبیّکم وآله «إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِکَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَی النَّبِیِّ یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِیمًا »(3)

2- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن البرقیّ، عن ابن أبی عمیر، عمّن أخبره، عن أبی عبدالله (علیه السّلام)قال: وجدت فی بعض الکتب:

من صلّی علی محمّد وآل محمّد کتب الله له مائه حسنه. ومن قال: صلّی الله علی محمّد وأهل بیته کتب الله له ألف حسنه. (4)

3- جامع الأخبار: عن أبی عبدالله (علیه السّلام)قال: وجدت فی بعض الکتب: من صلّی علی محمّد وأهل بیته کتب الله له ألف حسنه.(5)

ص: 241


1- رفرف الطائر: إذا حرّک جناحیه حول الشیء یرید أن یقع علیه، واستعیر هنا لانفصال الدعاء عن الداعی وعدم وصوله إلی محلّ الإستجابه (آت).
2- 2/ 491 ح 2، عنه الوسائل: 4/ 1136 ح 6، المکارم: 2/ 18 ح 9، عنه البحار: 93 / 316 ضمن ح 21، عدّه الداعی: 199.
3- 399ضمن ح 9، عنه البحار: 94 / 48 ح 3، ونور الثقلین: 6 / 79 ح 224 و 81ح 231، عن الکافی: 8/ 18 ضمن ح4 ، عنه کنز الدقائق: 9 / 717 و 713، عن التوحید: 73 ح 27، جامع الأحادیث: 19/ 547 ح 48.
4- 188، عنه البحار: 94 / 58 ح 37، والوسائل: 4 / 1213 ح 12، المکارم: 2/ 88 ح 4.
5- 158 ح 38.

13 - الصلاه توجب غفران الذنوب وتکفیرها

اشاره

1- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : أتانی جبرئیل یوماً وقال: یا محمّد، جئتک بیشاره لم أت بها أحداً قبلک، وهی أن الله تعالی یقول لک: من صلّی علیک من اُمّتک ثلاث مرّات غفر الله له إن کان قائماً قبل أن یقعد، وإن کان قاعداً غفر له قبل أن یقوم، فعند ذلک خرّ ساجد لله شاکراً.(1)

2- نزهه المجالس: عن أنس رحمه الله قال: قال النبیّ (صلی الله علیه وآله): من قال: اللّهمّ صلّ علی محمّد وعلی آل محمّد، وکان قاعداً غفرالله له قبل أن یقوم وإن کان قائماً غفر له قبل أن یقعد.(2)

3- الروض الفائق: روی جابر بن عبدالله رحمه الله قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) :

من أصبح وأمسی وقال: اللهمّ یا ربّ محمّد وآل محمّد صلّ علی محمّد وآل محمّد واجز محمداً(صلی الله علیه وآله) و ما هو أهله، أتعب کاتبیه ألف صباح ولم یبق لنبیّه محمّد حقّ إلاّ أدّاه إیّاه، وغفر له ولوالدیه، وحشره مع محمّد وآل محمّد.(3)

4 - الأربعون حدیثاً: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : إنّ لله ملائکه سیّاحین فی الأرض یبلّغون الصلاه علیّ من اُمّتی فأستغفر لهم(4)

5- جامع الأخبار: قال النبیّ(صلی الله علیه وآله) : من قال: صلّی الله علی محمّد وآل محمّد أعطاه الله أجر اثنین وسبعین شهیداً، وخرج من ذنوبه کیوم ولدته اُمّه (5)

الحسن بن علیّ (علیهماالسّلام) ، عن النبی (صلی الله علیه وآله)

6- الدرّ المنثور: الطبرانی وابن مردویه وابن النجّار، عن الحسن بن علیّ(علیه السّلام) قال: قال

ص: 242


1- مخطوط.
2- 2/ 110، عنه الإحقاق : 9/ 633.
3- 395، نزهه المجالس : 2/ 111، عنهما الإحقاق : 9/ 630.
4- (مخطوط).
5- 155 ح 13، عنه البحار: 94/ 64 ح 52، والمستدرک : 5/ 335 ح 18 ، وجامع الأحادیث : 19/ 546 ح 44.

رسول الله(صلی الله علیه وآله) - فی حدیث - إنّ الله وکلّ بی ملکین لا اُذکر عند عبد مسلم فیصلّی علیّ إلاّ قال ذلک الملکان:

غفر الله لک، وقال الله وملائکته جواباً لذینک الملکین: آمین(1)

الصادق (علیه السّلام) عن النبیّ (صلی الله علیه وآله)

7- جمال الاُسبوع: عن جماعه بإسنادهم إلی الصفّار، عن أحمد، عن الحسین بن سعید، عن علیّ بن مهزیار، عن محمّد بن إسماعیل، عن رجل، عن منصور بزرج، عن رجل، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: من قال: «یا ربّ صلّ علی مُحمّدٍ و علی أهل بیته» غفرالله له ألبتّه؟ فقلت له: ألبتّه؟ فقال: کذا قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) (2)

الأئمّه، أمیرالمؤمنین (علیه السّلام)

8- ثواب الأعمال: عن ماجیلویه، عن محمّد العطّار، عن الأشعری، عن محمّد بن حسّان، عن جعفر بن عیسی، عن رشید بن سعد، عن معاویه بن صالح، عن أبی إسحاق، عن عبّاس، عن عاصم بن ضمره، عن أمیرالمؤمنین (علیه السّلام) قال: الصلاه علی النبیّ (صلی الله علیه وآله) أمحق للخطایا من الماء للنار، والسلام علی النبیّ(صلی الله علیه وآله) و أفضل من عتق رقاب، وحبّ رسول الله (صلی الله علیه وآله) أفضل من مهج الأنفس، أو قال: ضرب السیوف فی سبیل الله.

جامع الأخبار: عن علیّ(علیه السّلام) (مثله) وفیه عتق رقبات.(3)

الرضا(علیه السّلام)

9- عیون أخبار الرضا(علیه السّلام) ، وأمالی الصدوق: الطالقانی، عن أحمد الهمدانی، عن

ص: 243


1- 5/ 218 ، عوالی اللّئالی : 2/ 38 ح 97، عنهما البحار: 94/ 68 ح 57، مفتاح الفلاح : 116، تقدّم ص 27 ح 25(مثله).
2- 159، عنه البحار: 94/ 67ح 56، جامع الأحادیث : 19/ 555ح 68 ،یأتی ص 361 ح2.
3- 186، عنه البحار: 94/ 57 ح 33 ، والوسائل: 4/ 1212 ح 10، جامع الأخبار: 158 ح 33، جامع الأحادیث : 19/ 537 ح 6، وص 538 ح 7.

علیّ بن الحسن بن فضّال، عن أبیه قال: قال الرضا(علیه السّلام) : من لم یقدر علی ما یکفّر به ذنوبه فلیکثر من الصلاه علی محمّد وآله، فإنّها تهدم الذنوب هدماً

جامع الأخبار: مرسلاً عن الرضا (علیه السّلام)(مثله).(1)

14 - الصلاه توجب قضاء الحوائج

1- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : من جعل عبادته الصلاه علیًّ، قضی الله له حاجه الدنیا والآخره. (2)

یأتی عن رسول الله صلّی الله علیه وسلم قال: من صلّی علی محمّد وآل محمّد مائه مرّه، قضی الله له مائه حاجه.(3)

15 - الصلاه توجب النجاه من المهالک والمخاوف

1- رشفه الصادی: عن الحسین بن علیّ (علیهماالسّلام) : إنّ النبیّ(صلّی الله علیه وآله) قال لعلیّ بن أبی طالب(علیه السّلام) : إذا هالک أمر فقل: «اللّهُمّ صلّ علی مُحمّدٍ و علی آل مُحمّدٌ، اللّهُمّ إنّی أسألک بحقّ مُحمّدٍ و آل مُحمّدٍ أن تکفینی ما أخاف وأحذرُ» فإنّک تکفی ذلک الأمر.

فرائد السمطین: (بإسناده عن وهب القرشی، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه، عن جدّه، عن النبیّ صلوات الله علیهم (مثله).(4)

16 - الصلاه علی محمّد وآله تدفع إبلیس، والعدوّ عند شدّه القتال

1- تفسیر العسکری(علیه السّلام) : عنه عن النبیّ(صلّی الله علیه وآله)- فی حدیث - قال: ألا فاذکروا یا اُمّه

ص: 244


1- تقدّم ص 322 ح 3.
2- مخطوط ح 3.
3- یأتی ص 251 باب من صلّی عشراً أو مائه مرّه، فیه عدّه أحادیث بهذا المضمون.
4- 33، فرائد السمطین: 1 / 38 ح 2، عنه الإحقاق: 9/ 623.

محمّد محمّداً وآله عند نوائبکم وشدائدکم لینصرالله به ملائکتکم علی الشیاطین الّذین یقصدونکم. فإنّ کلّ واحد منکم معه ملک عن یمینه یکتب حسناته، وملک عن یساره یکتب سیّئاته، ومعه شیطانان من عند إبلیس یغویانه، فإذا وسوسا فی قلبه ذکر الله تعالی وقال: لا حول ولا قوّه إلاّ بالله العلی العظیم وصلّی الله علی محمّد وآله الطیّبین خنس الشیطانان - الحدیث - ذکرنا منه موضع الحاجه.(1)

2- ومنه: قوله عز وجل: «َ وَالصَّابِرِینَ فِی الْبَأْسَاءِ » (2)یعنی محاربه الأعداء، ولا عدّو یحاربه أعدی من إبلیس ومردته، یهتف به ویدفعه بالصلاه علی محمّد وآل محمّد الطیّبین صلّی الله علیهم أجمعین...

(وحین البأس) عند شدّه القتال یذکر الله ویصلّی علی محمّد رسول الله، وعلی علیّ ولیّ الله، ویوالی بقلبه ولسانه أولیاء الله، ویعادی کذلک أعداء الله.(3)

17 - الصلاه تزیل الوسواس

تقدّم باب أن الصلاه علی محمّد وآله تدفع ابلیس (ص 243) عن النبیّ(صلّی الله علیه وآله) فمن یجد منکم وسواساً فی قلبه....

18-الصلاه عند هجوم الشیطان

1- مجموعه الشهید: عن النبیّ(صلّی الله علیه وآله) أنّه قال: إنّ الشیطان اثنان: شیطان الجنّ، ویبعد به «لا حول ولا قوّه إلاّ بالله العلی العظیم». وشیطان الإنس ویبعد ب «الصلاه علی النبیّ وآله».(4)

ص: 245


1- 311ح 269، عنه البرهان: 1/ 273 ح1.
2- البقره : 177.
3- 468 ضمن ح 353 عنه البحار: 8/ 55 ح 63 وج 9/ 187 ح 19 وج 24 /386 ح 108.
4- (مخطوط)، عنه المستدرک: 5/ 342 ح 41، جامع الأحادیث: 19/ 539 ح 15.

19 - الصلاه علی محمّد وآله تُذهب النفاق

الأخبار، الصادق (علیه السّلام) عن النّبی (صلّی الله علیه وآله)

1- ثواب الأعمال: عن ابن المتوکّل، عن محمّد بن جعفر، عن موسی بن عمران، عن الحسین بن یزید، عن عبدالله بن سنان، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: قال رسول الله(صلّی الله علیه وآله) :

ارفعوا أصواتکم بالصّلاه علیّ فإنّها تذهب النفاق.(1)

2- الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن عبدالله بن سنان، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: قال رسول الله (صلّی الله علیه وآله): الصلاه علیّ وعلی أهل بیتی تذهب بالنفاق.(2)

20 - الصلاه ترفع النسیان

1- عیون الأخبار: فیما سأل الخضر الحسن بن علی (علیهماالسّلام): أخبرنی عن الرجل کیف یذکر وینسی؟ قال: إنّ قلب الرجل فی حُقّ، وعلی الحُقّ طبق، فإن صلّی الرجل عند ذلک علی محمّد وآل محمّد صلاه تامّه، انکشف ذلک الطبق عن ذلک الحُقّ فأضاء القلب وذکر الرجل ما کان نسی، وإن هو لم یصلّ علی محمّد وآل محمّد أو نقص من الصلاه علیهم، انطبق ذلک الطبق علی ذلک الحُقّ فأظلم القلب ونسی الرجل ما کان ذکره.(3)

ص: 246


1- 191، عنه البحار: 94 / 59 ح 41، والوسائل: 4 / 1216 ح 1، الکافی: 2 / 493 ح13، عنه الوافی: 9/ 1518 ح 13، جامع الأحادیث: 19/ 539 ح13.
2- 2/ 492 ح 8، عنه الوسائل: 14 / 1211 ح 2، جامع الأحادیث: 19/ 539ح 14.
3- 56/1 ، عنه البحار: 94 / 51، ح 51، والوسائل: 4 / 1215 ح 1، علل الشرائع: 97 ضمن ح 6، المحاسن: 2 /60 ضمن ح 99، الإحتجاج: 2 / 10، جامع الأحادیث: 19 / 567ح 1.

5- أبواب آحاد فضائل الصلوات وفوائدها فی القیامه

1- أولی الناس وأقربهم برسول الله اکثرهم صلاه

1- الدرّ المنثور: الترمذی، وحسّنه، وابن حبّان، عن ابن مسعود : إنّ رسول الله صلی الله علیه وسلم قال: أولی الناس بی یوم القیامه أکثرهم علیّ صلاه. الأربعون حدیثاً: عن النبیّ(صلی الله علیه وآله) - مرسلاً - (مثله).(1)

2-جامع الأخبار: روی عن عبدالله بن مسعود، أن رسول الله صلی الله علیه وسلم قال: أولی الناس بی یوم القیامه أکثرهم علیّ صلاه فی دار الدنیا.(2)

3-ومنه: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : إنّ أقربکم منّی یوم القیامه فی کلّ موطن أکثرکم علی صلاهٌ فی دار الدنیا.

الدرّ المنثور: البیهقی فی شعب الإیمان وابن عساکر وابن المنذر فی تاریخه، عن أنس بن مالک قال: قال رسول الله صلّی الله علیه وسلم (مثله).(3)

4- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله صلّی الله علیه وسلم : أقربکم منّی منزلاً یوم القیامه أکثرکم علیّ صلاه.(4)

5 - الدرّ المنثور: الأصبهانی فی الترغیب، والدیلمی، عن أنس قال: قال رسول الله صلی الله علیه وسلم : إنّ أنجاکم یوم القیامه من أهوالها ومواطنها أکثرکم علیّ فی دار الدنیا صلاه، إنّه قد کان فی الله وملائکته کفایه، ولکن خصّ المؤمنین بذلک لیثیبهم علیه(5)

٦- دار السلام: عن فرید عصره الشیخ أحمد بن زین الدین قال:

ص: 247


1- 5/ 217 ، الأربعون حدیثاً مخطوط، سنن الترمذی: 2/ 354ح 484 ، التاریخ الکبیر: 5/ 77 رقم 559 ،المعجم الکبیر: 10 / 17 رقم 9800، شعب الإیمان: 2 / 212 ح 1563 ، الجامع الصغیر: 1/ 136 ح 2249.
2- 153 ح 5، المکارم: 2 / 88 ح 5، سنن الترمذی: 2 / 354 ح 484، جلاء الأفهام: 21، جامع الأحادیث: 19/ 548.
3- 154 ح 7 قطعه، الدرّ المنثور: 5 / 219 ، جامع أحادیث الشیعه: 19/ 548 ح 50
4- مخطوط : ح 39.
5- 5/ 225.

رأیت فی المنام السجّاد صلوات الله علیه، فشکوت إلیه عدم الإعتداد من حمل الزاد لیوم المعاد، وعدم التوفیق للتوبه الخالصه، والأعمال الصالحه، فأجابنی بأنّ الّذی علیک أن تکثر الصلاه علی محمّد وآله، ونحن نعمل بذلک ونجعله لک عوض صلاتک علی محمّد وآله إلی یوم الدین.(1)

2 - الصلاه نور فی القبر والصراط والجنّه

1- دعوات الراوندی: قال النبیّ(صلی الله علیه وآله) : أکثروا الصلاه علیّ، فإنّ الصلاه علیُ نور فی القبر، ونور علی الصراط، ونور فی الجنّه.(2)

2- لبّ اللّباب: قال(صلی الله علیه وآله) : الصلاه بین الصلاتین لاتردّ، وقال: الصلاه علیً وعلی آلی نور علی الصراط.(3)

3-جامع الأخبار: قال النبیّ(صلی الله علیه وآله) : الصلاه علی نور علی الصراط، ومن کان له علی الصراط من النور لم یکن من أهل النار.(4)

3- باب الصلاه أثقل شیء فی المیزان

الأخبار، الرسول (صلی الله علیه وآله)

1- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : یؤمر برجل إلی النار فأقول: ردّوه إلی المیزان فأضع له شیئاً کالأفله(5) معی فی میزانه وهو الصلاه علیّ فترجّح میزانه وینادی: سعد فلان.

ص: 248


1- 2/ 112.
2- 89 ح 226، عنه البحار: 94 / 70 ذح 62، جامع الأخبار: 156ح 22، جامع الأحادیث: 19/ 544ح 36.
3- لبّ اللّباب: 2 / 244 ، عنه المستدرک: 5 / 337 ح 28، جامع الأحادیث: 19/ 545 ح 38.
4- 156ح 22، فردوس الأخبار: 2 / 568ح 3630 ، جامع الأحادیث: 19/ 544 ح 37.
5- فی لبّ اللّباب: کالنمل.

لبّ اللّباب: (مثله باختلاف یسیر).(1)

الأئمّه، أحدهما(علیهماالسّلام)

2- ثواب الأعمال: عن العطّار، عن أبیه، عن الأشعری، عن السندی بن محمّد، عن أبی البختری، عن الصادق، عن آبائه (علیهم السّلام) قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : أنا عند المیزان یوم القیامه، فمن ثقلت سیّئاته علی حسناته جئت بالصّلاه علیًّ حتّی اُثقّل بها حسناته.

جامع الأخبار: عن جعفر بن محمّد، عن أبیه(علیه السّلام) قال: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): (مثله).(2)

3- قرب الإسناد: عن الیقطینی، عن ابن عبدالحمید، عن أحدهما(علیهماالسّلام) قال: أثقل ما یوضع فی المیزان یوم القیامه الصلاه علی محمّد وعلی أهل بیته.(3)

4-الکافی: علی بن إبراهیم، عن أبیه، عن ابن أبی عمیر، عن أبی أیّوب، عن محمّد ابن مسلم، عن أحدهما علیه قال: ما فی المیزان شیء أثقل من الصلاه علی محمّد وآل محمّد، وإنّ الرجل لتوضع أعماله فی المیزان فیمیل به(4) فیخرج(صلی الله علیه وآله) الصلاه علیه فیضعها فی میزانه فیرجح [به]. (5)

ص: 249


1- مخطوط ح 25، لبّ اللّباب: 2 / 245 ، عنه المستدرک: 5/ 537 ح 30، جامع الأحادیث: 19 / 537 ح 4.
2- 187 ح 1، عنه البحار: 7/ 304 ح 72وج 94/ 56ح 31، والوسائل: 4 / 1213ح 11، جامع الأخبار: 158 ح35، المقنع: 97، مکارم الأخلاق: 2 / 87 ح 2، تأویل الآیات: 2 / 486 ح 30، جامع الأحادیث: 19/ 537 ح 3.
3- 14ح 45، عنه البحار: 94 / 49 ح 9، والوسائل: 4 / 1214 ح3، الکافی: 2 / 358ح 15، جامع الأحادیث: 19 / 537 ح2.
4- فتمیل به، خ. أقول: وإن کان ظاهر الحدیث لا یخلو فی تعیین مراجع الضمائر عن التردید والإبهام ولکّنه مع تصریح صدر هذا الحدیث أیضاً وما تقدّم من ح 1 و 2، مضافاً إلی قوله تعالی: ( فأمّا من ثقلت موازینه فاُولئک هم المفلحون) کان المراد واضحاً فإنّ المیزان بما فیه من الحسنات إذا کان خفیفاً یمیل إلی الفوق، وبما فیه من السیّئات یمیل الی السفل، وإذا أخرج علیه الصلاه علی محمّد وآله انقلب وصار صاحب العمل ممّن ثقلت موازینه فاُولئک هم المفلحون، هم فی عیشه راضیه.
5- 2/ 494 ح 15، عنه الوسائل: 4 / 1210 ح 1، والوافی: 9 / 1518 ح 15، والبرهان: 4/ 490 ح 16، جامع الأحادیث: 19 / 536 ح 1.

4 - الصلاه توجب شفاعه النبیّ(صلی الله علیه وآله) ، ودخول الجنّه

النبی (صلی الله علیه وآله)

1- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): من صلّی علی کنت شفیعه یوم القیامه، ومن لم یصلّ علی فأنا بریء منه(1)

2- ومنه: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): لو أنّ عبده جاء یوم القیامه بحسنات أهل الدنیا ولم یکن فیها الصلاه علیًّ ردّت علیه ولم تقبل منه (2)

3-جامع الأخبار: وقال النبی (صلی الله علیه وآله)فی الوصیّه: یا علیّ! من صلّی علیّ کلّ یوم أو کلّ لیله وجبت له شفاعتی ولو کان من أهل الکبائر.(3)

4- الدرّ المنثور: البیهقی فی الشعب، والخطیب وابن عساکر، عن أبی هریره قال:

قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): من صلّی علیّ عند قبری سمعته، ومن صلّی علیّ نائیاً کفی أمر دنیاه وآخرته، وکنت له شهیداً وشفیعاً یوم القیامه.(4)

5 - الصلاه تدفع النّار

1- جامع الأخبار والأربعون حدیثاً: قال النبیّ (صلی الله علیه وآله) لن یلج النار من صلّی علیّ.(5)

2- دار السلام: عن کتاب ریاض الأذهان: إنّ امرأه رأت بنتها فی المنام، وهی معذّبه بأنواع العذاب، فانتبهت باکیه حزینه علیها. ثمّ رأتها بعد یوم ولیله فی المنام مسروره فرحه، تتنزّه فی روضه من ریاض الجنان. فسألتها عن ذلک فقالت:

ص: 250


1- مخطوط.
2- مخطوط.
3- 154ح 6، عنه البحار: 94 / 63 ح 52، درر السمطین: 1 /71 ، المستدرک: 5 / 334 ح 15، جامع الأحادیث: 19 / 540 ح 18.
4- 5/ 219.
5- 156 ح 20، القول البدیع: 116، جامع الأحادیث: 19 / 537 ح 5، قطعه من ص 310ح 6.

کنت معذّبه للجرائم والعصیان، والیوم مرّشخص علی المقابر، وصلّی علی النبیّ(صلی الله علیه وآله) مرّات، فقسّم ثوابها علی أهلها، فانقلب عذاب أهلها إلی الحور والقصور(1)

6- الصلاه توجب الجنّه ومن کانت آخر کلامه دخل الجنّه

1- جامع الأخبار: فی روایه عن عبدالله عوف أنّه قال:

جاءنی جبرئیل وقال: إنّه لا یصلّی علیک أحد إلاّ ویصلّی علیه سبعون ألف ملک، ومن صلّی علیه سبعون ألف ملک کان من أهل الجنّه.(2)

2- عیون أخبار الرضا(علیه السّلام) : حدّثنا محمّد بن عمر بن محمّد بن مسلم بن البراء الجعابی، قال: حدّثنی أبو محمّد الحسن بن عبدلله بن محمّد بن العبّاس الرازی التمیمی، قال: حدّثنی سیّدی علیّ بن موسی الرضا(علیه السّلام) ، قال: حدّثنی أبی موسی بن جعفر، قال: (حدّثنی أبی جعفر بن محمّد - ظ) قال: حدّثنی أبی محمّد بن علیّ، قال: حدّثنی أبی علیّ بن الحسین، قال: حدّثنی أبی الحسین بن علیّ، قال: حدّثنی أبی علیّ ابن أبی طالب(علیه السّلام)، قال: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله)من کان آخر کلامه الصلاه علیّ وعلی علیّ دخل الجنّه.(3)

ص: 251


1- 2/ 188.
2- 156ح 23، درّه الناصحین: 187، تقدّم ص 331 ح 2.
3- 2/ 64 ح 273، عنه الوسائل: 4 / 1216 ح 1، جامع الأحادیث: 19/ 568 ح 1.

6- أبواب فضائل الصلاه بحسب المرّات والأعداد

1- فضائل مطلق الصلاه مرّه واحده

اشاره

1- فضائل مطلق الصلاه مرّه واحده (1)

1- الدرّ المنثور: ابن أبی شیبه، وأحمد، وعبد بن حمید، والترمذی، عن أبی طلحه الأنصاری رضی الله عنه قال: أصبح رسول الله (صلی الله علیه وآله)یوماً طیب النفس پرئ فی وجهه البشرقالوا: یارسول الله(صلی الله علیه وآله) ! أصبحت الیوم طیباً یری فی وجهک البشر.

قال: أتانی آت من ربّی فقال: من صلّی علیک من اُمّتک صلاه کتب الله له بها عشر حسنات، ومحا عنه عشر سیّئات، ورفع له عشر درجات، وردّ علیه مثلها. (2)

2- کنز العمال: عن أبی طلحه قال: دخلتُ علی النبیّ(صلی الله علیه وآله) یوماً فوجدته مسروراً قلت: یا رسول الله، ما رأیتک أحسن بشراً وأطیب نفساً من الیوم؟

قال: وما یمنعنی وجبریل خرج من عندی الساعه فبشرنی أنّ لکلّ عبد یصلّی علیّ صلاهً یکتب له عشر حسناتٍ، ویمحی عنه عشر سیّئات، ویرفع له عشر درجاتٍ، وتعرض کما قالها، ویردّ علیه بمثل ما دعا(3)

3- الدرّ المنثور: عبد الرزّاق، عن مجاهد، عن أبی طلحه رضی الله عنه قال:

دخلت علی النبی (صلی الله علیه وآله) فوجدته مسروراً، فقلت: یا رسول الله، ما أدری متی رأیتک أحسن بشراً وأطیب نفساً من الیوم؟ قال: وما یمنعنی وجبریل خرج من عندی الساعه فبشّرنی أنّ لکلّ عبد صلّی علیّ صلاه یکتب له بها عشر حسنات، ویمحی عنه عشر سیّئات، ویرفع له بها عشر درجات، ویعرض علئّ کما قالها، ویردّ علیه بمثل ما دعا.(4)

ص: 252


1- ویؤیّده ما نقل لی بعض تلامذتی من أهل العلم قال: إنّی ابتلیت برمد شدید حتّی خیف علیّ ذهاب بصری کلّه، فرأیت فی المنام قائلاً یأمرنی بمداومه الصلوات کثیراً، ودوامت علیها مدّه قلیله، فشافانی الله ببرکتها وهی هذه: «اللّهُمّ صلّ علی مُحمّدٍ و آل مُحمّدٍ بعدد کل داء ودواء».
2- 5/ 219.
3- 2/ 280 ح 4007.
4- 5/ 218.

4- کنز العمال: عن أبی طلحه، أتیت رسول الله (صلی الله علیه وآله) وهو یتهلّل وجهه مستبشراً، فقلت: یا رسول الله(صلی الله علیه وآله) إنّک لعلی حالٍ ما رأیتک علی مثلها

قال: وما یمنعنی أتانی جبریل آنفاً، فقال: بشّر اُمّتک أنّه من صلّی علیک صلاه کتبت له بها عشر حسناتٍ، وکفر عنه بها عشر سیّئات، ورفع له بها عشر درجات، وردّ الله عزّ وجلّ علیه مثل قوله، وعرضت علیک یوم القیامه.(1)

5- ومنه: عن سهل بن سعیر قال: قدم رسول الله(صلی الله علیه وآله) ، فإذا بأبی طلحه فقام إلیه فتلقّاه، فقال: بأبی واُمّی یا رسول الله، إنّی لأری السرور فی وجهک،

قال: أتانی جبریل آنفاً فقال یا محمّد، من صلّی علیک واحدهً کتب الله له بها عشر حسناتٍ ومحا عنه عشر سیّئات، ورفع له بها عشر درجاتٍ. (2)

الأخبار، الرسول(صلی الله علیه وآله)

6 - الأربعون حدیثاً: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): من صلّی علیّ مرّه کتب الله له عشر حسنات، ومحا عنه عشر سیّئات، ورفع له عشر درجات.(3)

7- جامع الأخبار: قال النبیّ(صلی الله علیه وآله) : من صلّی علیّ مرّه فتح الله علیه باباً من العافیه.(4)

8-ومنه: قال(صلی الله علیه وآله) : من صلّی علیّ مرّه لم یبق له من ذنوبه ذرّه.(5)

9-ومنه: قال النبی صلّی الله علیه وسلّم من صلّی علیّ مرّه لایبقی علیه من المعصیه ذرّه.(6)

10-ومنه: قال النبی صلّی الله علیه وسلّم: من صلّی علیّ مرّه خلق الله تعالی یوم القیامه علی رأسه نوراً، وعلی یمینه نوراً، وعلی شماله نوراً، وعلی فوقه نوراً، وعلی تحته نوراً، وفی جمیع أعضائه نوراً .(7)

ص: 253


1- 2/ 280 ح 4008.
2- 2/ 278 ح 4002.
3- مخطوط.
4- 153 ح 3و 4و 154 ح 11 و 155 ح 19 و157 ح 28،عنه البحار: 94 /63 ح 52 ، والمستدرک: 5/ 334 ح 12 1و13 و 335ح 20، الترغیب والترهیب: 2/ 496 ح 7، جامع الأحادیث: 19 / 538 ح 9 و10 و543 ح 29 و 545 ح 39 و 550 ح 55.
5- 153 ح 3و 4و 154 ح 11 و 155 ح 19 و157 ح 28،عنه البحار: 94 /63 ح 52 ، والمستدرک: 5/ 334 ح 12 1و13 و 335ح 20، الترغیب والترهیب: 2/ 496 ح 7، جامع الأحادیث: 19 / 538 ح 9 و10 و543 ح 29 و 545 ح 39 و 550 ح 55.
6- 153 ح 3و 4و 154 ح 11 و 155 ح 19 و157 ح 28،عنه البحار: 94 /63 ح 52 ، والمستدرک: 5/ 334 ح 12 1و13 و 335ح 20، الترغیب والترهیب: 2/ 496 ح 7، جامع الأحادیث: 19 / 538 ح 9 و10 و543 ح 29 و 545 ح 39 و 550 ح 55.
7- 153 ح 3و 4و 154 ح 11 و 155 ح 19 و157 ح 28،عنه البحار: 94 /63 ح 52 ، والمستدرک: 5/ 334 ح 12 1و13 و 335ح 20، الترغیب والترهیب: 2/ 496 ح 7، جامع الأحادیث: 19 / 538 ح 9 و10 و543 ح 29 و 545 ح 39 و 550 ح 55.

11- لبّ اللّباب: قال(صلی الله علیه وآله) : ما من أحد صلّی علی مرّه وأسمع حافظیه إلاّ أن لا یکتبا ذنبه ثلاثه أیّام.

الأربعون حدیثاً: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : من صلّی علیّ صلاه واحده وذکر (مثله).(1)

الأخبار، الأئمّه، الصادق (علیه السّلام)

12- دعوات الراوندی: عن الصادق(علیه السّلام) : من صلّی علی النبیّ وآله مرّه واحده بنیّه وإخلاص من قلبه قضی الله له مائه حاجه، منها ثلاثون للدنیا، وسبعون للآخره.(2)

2- من صلّی عشراً أو مائه مرّه

الصادق، عن أبیه، عن آبائه (علیهم السّلام) عن رسول الله (صلی الله علیه وآله):

1-نوادر الراوندی: عن جعفر بن محمّد، عن آبائه: قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : من صلّی علی محمّد وآل محمّد مائه مرّه قضی الله له مائه حاجه.

مناقب علیّ بن أبی طالب (علیه السّلام): روی بإسناده عن جعفر بن محمّد، عن أبیه، عن جدّه علیّ بن الحسین، عن أبیه، عن جدّه علیّ بن أبی طالب (علیه السّلام) قال: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله):

من صلّی علی محمّد وعلی آل محمّد مائه مرّه قضی الله تعالی له مائه حاجه.

فرائد السمطین: موسی بن إسماعیل بن موسی بن جعفر بن محمّد الصادق قال: أنبأنا أبی، عن أبیه، عن جدّه جعفر بن محمّد الصادق، عن أبیه، عن جدّه علیّ بن الحسین، عن أبیه، عن جدّه علیّ بن أبی طالب(علیهم السّلام) قال: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) ، (مثله).(3)

ص: 254


1- لبّ اللّباب:2/ 244 ، جامع الأخبار: 155 ح 15، عنه البحار: 94/ 64 ح 52، والمستدرک: 5/ 335 ح 19 ، القول البدیع: 116، الأربعون حدیثاً: مخطوط، جامع الأحادیث: 19/ 538 ح 11.
2- 89 ح 225، عنه البحار: 94 / 70ح 63 ، والمستدرک: 15 / 331 ح 6، جامع الأحادیث: 19/ 545 ح 41.
3- 124ح 141، عنه البحار: 94 / 69 ح60 ، والمستدرک: 5 / 332ح 10 ، جامع الأحادیث: 19/ 545 ح 42،مناقب علیّ بن أبی طالب(علیه السّلام) : 295، فرائد السمطین: 1/ 28 ح 6، عنهما الإحقاق: 9/ 628 ، وغایه المرام: 3/ 249 ح 12.

2- الأشراف: معاویه بن عمّار، عن جعفر بن محمّد قال: من صلّی علی محمّد وعلی أهل بیته مائه مرّه قضی الله له مائه حاجه.(1)

3- الکافی: محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد بن عیسی، عن یعقوب بن عبدالله، عن إسحاق بن فرّوخ مولی آل طلحه قال: قال أبوعبدالله (علیه السّلام): یا إسحاق بن فرّوخ! من صلّی علی محمّد وآل محمّد عشر صلّی الله علیه وملائکته مائه مرّه.

ومن صلّی علی محمّد وآل محمّد مائه مرّه صلّی الله علیه وملائکته ألفاً.

أما تسمع قول الله عزّوجلّ «هُوَ الَّذِی یُصَلِّی عَلَیْکُمْ وَمَلَائِکَتُهُ لِیُخْرِجَکُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَی النُّورِ وَکَانَ بِالْمُؤْمِنِینَ رَحِیمًا » (2) .(3)

7- أبواب فضائل مطلق الصلوات فی الأوقات والمرّات

1- فضل الصلاه فی کلّ یوم ولیله

1- جامع الأخبار: قال النبیّ(صلی الله علیه وآله) - فی الوصیّه -: یا علیّ! من صلّی علیّ کلّ یوم أو کلّ لیله وجبت له شفاعتی ولو کان من أهل الکبائر.(4)

2 - الصلاه کلّ یوم وکلّ لیله ثلاث مرّات حبّاً وشوقاً للنبیّ صلّی الله علیه وسلّم

1- دعوات الراوندی: قال النبیّ(صلی الله علیه وآله)

: من صلّی علیّ کلّ یوم ثلاث مرّات، وفی کلّ

ص: 255


1- 29، عنه الإحقاق: 9 / 628 ، وغایه المرام: 3 / 251 ح 17.
2- الأحزاب : 43.
3- 2/ 493 ح 14، عنه الوافی: 9 / 1518 ح 14، والوسائل: 4 / 1217 ح1، والبرهان: 4/ 490ح 14.
4- تقدّم ص 249 ح 3.

لیله ثلاث مرّات حبّاً لی وشوقاً إلیّ، کان حقّاً علی الله عزّ وجلّ أن یغفر له ذنوبه تلک اللّیله، وذلک الیوم(1)

3- من صلّی علی النبیّ (صلی الله علیه وآله)مائه مرّه کلّ یوم

1- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله (صلی الله علیه وآله): من صلّی علیّ فی یوم مائه مرّه قضیت له فی ذلک الیوم مائه حاجه.(2)

2- ثواب الأعمال: عن ابن المتوکّل، عن محمّد بن جعفر، عن موسی بن عمران، عن الحسین بن یزید، عن معاویه بن عمّار، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال:

من قال فی یوم مائه مرّه: ربّ صلّ علی محمّد وأهل بیته، قضی الله له مائه حاجه ثلاثون منها للدنیا، وسبعون للآخره.(3)

3- جامع الأخبار: عن أبی بصیر قال: قال الصادق(علیه السّلام) : من صلّی علی النبیّ وآله مائه مرّه فی کلّ یوم، أسداها سبعون ألف ملک یبلّغها إلی رسول الله (صلی الله علیه وآله) قبل صاحبه.(4)

4 - باب من صلّی علی النبیّ (صلی الله علیه وآله)خمسمائه مرّه کلّ یوم

1- الأربعون حدیثاً: نقل الشیخ کمال الدین الدمیری عن شفاء الصدور لابن سبع: أنّ النبیّ صلی الله علیه وسلم قال:

من سرّه أن یلقی الله وهو عنه راض فلیکثر من الصلاه علیّ، فإنّه من صلّی علی فی کلّ یوم خمسمائه مرّه، لم یفتقر أبداً، وهدمت ذنوبه، ومحیت خطایاه، ودام سروره،

ص: 256


1- 89 ح 226، عنه البحار: 94 / 70 ح 63.
2- مخطوط.
3- 191، عنه البحار: 94 / 59 ح40، والوسائل: 4/ 1136ذ ح 8.
4- 155 ح 12، عنه البحار: 93 / 94/ 63 ح52، والمستدرک: 5/ 334 ح 7، جامع الأحادیث: 19/ 548 ح 49.

واستجیب دعاؤه، واُعطی أمله، واُعین علی عدّوه، وعلی أسباب الخیر، وکان ممّن یرافق نبیّه فی الجنان(1)

5 - من صلّی بعد الفجر مائه مرّه

1- ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن البرقی، عن ابن أبی عمیر، عن أبی أیّوب، عن الصباح بن سیّابه، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: ألا اُعلّمک شیئاً یقی الله به وجهک من حرّ جهنم؟ قال: قلت: بلی، قال: قل بعد الفجر:

اللّهُمّ صلّ علی مُحمّدٍ و آل مُحمّدٍ» مائه مرّه، یقی الله به وجهک من حرّ جهنم.

جامع الأخبار: عن الصباح بن سیّابه قال: قال أبوعبدالله(علیه السّلام) : (مثله).(2)

6 - من صلّی عشراً صباحاً

1- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : من صلّی علیًّ فی صباح عشراً محیت عنه ذنوب أربعین سنه(3)

ص: 257


1- مخطوط : ح 40.
2- 187، عنه البحار: 86/ 135 وج 94 / 58 ح 36، والوسائل: 4 / 1051 ح 13، جامع الأخبار: 185ح37 جامع أحادیث الشیعه: 6/ 51 ح 4.
3- «أربعون حدیثاً فی فضل الصلاه علی محمّد و آل محمّد» مخطوط.

8- أبواب فضائل الصلاه عشیه الخمیس ولیله الجمعه ویومها

1-باب نزول الملائکه عشیه یوم الخمیس الکتابه الصلوات فیها، ولیله الجمعه ویومها

1- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله(صلی الله علیه وآله) : ... ملائکه فی الهواء بأیدیهم قراطیس من نور لایکتبون إلاّ الصّلاه علیّ وعلی أهل بیتی .(1)

٢- الکافی: علی بن محمّد، عن سهل بن زیاد، عن عمرو بن عثمان، عن محمّد بن عذافر، عن عمر بن یزید، قال: قال لی أبوعبدالله(علیه السّلام) : یا عمر؟ إنّه إذا کان لیله الجمعه نزل من السماء ملائکه بعدد الذرّ، فی أیدیهم أقلام الذهب وقراطیس الفضّه لایکتبون إلی لیله السبت إلاّ الصلاه علی محمّد وآل محمّد(صلی الله علیه وآله) ، فأکثر منها.

وقال: یا عمر، إنّ من السنّه أن یصلّی علی محمّد وعلی أهل بیته فی کلّ یوم جمعه ألف مرّه، وفی سائر الأیّام مائه مرّه(2)

3- الخصال: أبیه، عن سعد، عن أیّوب بن نوح، عن ابن أبی عمیر، عن ابن سنان، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: إذا کانت عشیّه الخمیس ولیله الجمعه نزلت ملائکه من السماء، معها أقلام الذهب وصحف الفضّه، لایکتبون عشیّه الخمیس ولیله الجمعه ویوم الجمعه إلی أن تغیب الشمس، إلاّ الصلاه علی النبیّ وآله (صلی الله علیه وآله)

وذکر الشیخ المفیدرحمه الله فی المقنعه، عن الصادق(علیه السّلام) أنّه قال: إذا کان یوم الخمیس

ص: 258


1- مخطوط : ح 18.
2- 3/ 416 ح 13، عنه الوسائل: 5/ 72 ح 5، والبحار: 89 / 214 ح 24، والوافی: 8 / 1097 ج 12 ، والبرهان: 4 / 490 ح13، جمال الأسبوع: 123، جامع الأحادیث: 7/ 55 ح 1.

ولیله الجمعه نزلت ملائکه من السماء ومعها أقلام الذهب وصحف الفضّه لایکتبون إلاّ الصلاه علی محمّد وآله إلی أن تغرب الشمس من یوم الجمعه(1)

4- محاسبه النفس: بإسناده الی جعفر بن محمّد (علیهماالسّلام)قال:

إذا کان یوم الخمیس عند العصر أهبط الله عزّوجلّ ملائکه من السماء إلی الأرض، معها صحائف من فضّه بأیدیهم أقلام من ذهب، تکتب الصلاه علی محمّد وآله إلی غروب الشمس من یوم الجمعه.(2)

5. الدعائم: عن جعفر بن محمّد(علیه السّلام) : أنّ الله تبارک وتعالی یبعث ملائکه إذا انفجر یوم الجمعه یکتبون الصلاه علی محمّد وآله إلی اللیل.(3)

2 - باب إکثار الصلاه یوم الجمعه وأنّها أفضل الأعمال

الأخبار، الرسول (صلی الله علیه وآله)

1- الدعائم: عن النبیّ صلّی الله علیه و آله قال: أکثروا من الصلاه علیّ یوم الجمعه، فإنّه یوم تضاعف فیه الأعمال. (4)

2- جامع الأخبار: قال النبی صلّی الله علیه و آله: أکثروا من الصلاه علیّ یوم الجمعه، فإنّه یوم تضاعف فیه الأعمال، واسألوا الله لی الدرجه والوسیله من الجنّه.

قیل: یا رسول الله، وما الدرجه والوسیله من الجنّه؟ قال: هی أعلی درجه من الجنّه لاینالها إلاّ نبیّ، أرجو أن أکون أنا.(5)

ص: 259


1- 393ح 95، عنه البحار: 94 / 50ح 11، والوسائل: 5 / 71 ح1، وعن المقنعه: 156، تأویل الأیات: 2/ 488 ح 34، الفقیه: 1 / 273 ح 34، عنهما کنز الدقائق: 9/ 723.
2- 22، عنه البحار: 5/ 329 ح 31 وج 89/ 361 ح 40.
3- 1/ 182 ح 575، عنه البحار: 89 / 364 ح 56، والمستدرک: 6/ 72 ح 5.
4- 1/ 182 ح 575، عنه البحار: 89 / 364 ح 56، والمستدرک: 6 / 72 ح 5، جامع الأحادیث: 7/ 58 ح 11.
5- 157 ح 29، تفسیر القمّی: 2/ 324 ، المناقب لابن المغازلی: 247 ح 295.

3- الدرّ المنثور: ابن أبی شیبه وابن مردویه عن أبی هریره قال: قال رسول(صلّی الله علیه و آله ) : أکثروا الصلاه علیٌّ یوم الجمعه فإنّها معروضه علیّ.(1)

ومنه: عن الحسن قال: قال رسول الله(صلّی الله علیه و آله ) : (مثله).(2)

الصادق، عن أبیه، عن النبیّ (صلّی الله علیه و آله )

4- المحاسن، عن الحسین بن یزید النوفلی، عن السکونی، عن جعفر، عن أبیه (علیهماالسّلام) قال: قال رسول الله (صلّی الله علیه و آله ): من صلّی علیّ یوم الجمعه إیماناً واحتساباً استأنف العمل.(3)

الباقر(علیه السّلام)

5- تأویل الآیات: ما رواه الصدوق رحمه الله (بإسناده عن الباقر (علیه السّلام)أنّه سئل ما أفضل الأعمال یوم الجمعه؟ قال: لا أعلم عملاً أفضل من الصلاه علی محمّد وآله (4)

الصادق (علیه السّلام)

6- المقنعه: قال الصادق(علیه السّلام) : إنّ لله کرائم فی عباده خصّهم بها فی کلّ لیله ویوم جمعه، فأکثروا فیها من التهلیل والتسبیح والثناء علی الله، والصلاه علی النبیّ(صلّی الله علیه و آله ). (5)

7- کتاب العروس: عن الصادق (علیه السّلام) أنّه قال: الصلاه لیله الجمعه ویوم الجمعه بألف حسنه). والصلاه علی محمّد وآل محمّد لیله الجمعه ویوم الجمعه بألف من الحسنات. ویحطّ الله فیها ألفاً من السیّئات، ویرفع بها ألفاً من الدرجات،

ص: 260


1- 5/ 219.
2- 5/ 219.
3- 1/ 132 ح 110، عنه الوسائل: 4 / 1213ح 13 ، جامع الأحادیث: 19/ 538 ح 12.
4- 2/ 488 ح 33 ، الخصال: 464 ح33 و 394 ح 101 نحوه، عنه البحار: 94/ 50 ح 12، وکنز الدقائق: 9 / 723 ، الغایات: 186.
5- 155، عنه البحار: 89 / 314 ح 21، والوسائل: 5 / 68 ح 25، لبّ اللّباب: 2/ 244.

وإنّ المصلّی علی محمّد وآله لیله الجمعه ویوم الجمعه یزهر نوره فی السماوات إلی یوم الساعه، وإنّ ملائکه الله فی السماوات یستغفرون له، والملک الموکّل بقبر رسول الله(صلّی الله علیه و آله ) یستغفر له إلی أن تقوم الساعه.(1)

8- الخصال: عن أبیه، عن سعد، عن ابن یزید، عن ابن أبی عمیر، عن غیر واحد، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: مامن عمل أفضل یوم الجمعه من الصلاه علی محمّد وآله (2)

9- جمال الاُسبوع: بإسناده عن زید الشحّام، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: سمعته یقول: مامن عمل یوم الجمعه أفضل من الصلاه علی محمّد وآل محمّد ولو مائه مرّه ومرّه قال: قلت: کیف اُصلّی علیهم؟

قال: تقول: اللّهُمّ اجعل صلواتک وصلوات ملائکتک و أنبیائک و رسولک وجمیع خلقک علی مُحمّدٍ وأهل بیتی مُحمّدٍعلی و علیهم السّلام و رحمه الله و برکاتُه.(3)

3- فضل الصلاه لیله الجمعه أو یوم الجمعه مائه مرّه

الأخبار، الرسول (صلّی الله علیه و آله )

1- جامع الأخبار: عن النبیّ (صلّی الله علیه و آله ) أنّه قال: من صلّی علیًّ یوم الجمعه مائه مرّه غفر الله له خطیئه ثمانین سنه.(4)

2- الأربعون حدیثاً: قال رسول الله(صلّی الله علیه و آله ) : من صلّی علی لیله الجمعه أو یوم الجمعه مائه مرّه، غفرالله له خطیئه ثمانین سنه.(5)

3- ومنه: قال رسول الله (صلّی الله علیه و آله ): من صلّی علی لیله الجمعه أو یوم الجمعه مائه مرّه

ص: 261


1- 151، عنه البحار: 89 / 312 ح 17، والمستدرک: 6/ 71 ح1، الوسائل: 5 / 91 ح 4، عن المقنعه: 156، تأویل الآیات: 2 / 488 ح 35.
2- 394 ذح 101، عنه البحار: 94/ 50 ح12.
3- 154، عنه البحار: 89/ 333.
4- 155 ح 16،القول البدیع:187، عنه کنز الدقائق: 9/ 724.
5- مخطوط.

قضیٰ الله له مائه حاجه، ووکلّ الله به ملکا حین یدفن فی قبره یبشّره کما یدخل أحدکم علی أخیه بالهدّیه.(1)

4- الدرّ المنثور: البیهقی فی شعب الإیمان وابن عساکر وابن المنذر فی تاریخه، عن أنس بن مالک قال: قال رسول الله (صلّی الله علیه و آله ): .... من صلّی علیّ یوم الجمعه ولیله الجمعه مائه مرّه قضی الله له مائه حاجه، سبعین من حوائج الآخره وثلاثین من حوائج الدنیا،

ثمّ یوکّل الله بذلک ملکاً یدخله فی قبری کما یدخل علیکم الهدایا، یخبرنی بمن صلّی علیّ باسمه ونسبه إلی عشره فاُثبته عندی فی صحیفه بیضاء.(2)

5- الرساله للشهید الثانی: عن النبیّ(صلّی الله علیه و آله ) : أکثروا من الصلاه علیّ فی کلّ جمعه، فمن کان أکثرکم صلاه علیًّ کان أقربکم منی منزله، ومن صلّی علیّ یوم الجمعه مائه مرّه جاء یوم القیامه وعلی وجهه نور (الحدیث).(3)

الصادق (علیه السّلام)، عن النبیّ(صلّی الله علیه و آله )

6-ومنه: عن الصادق (علیه السّلام) قال: قال رسول الله (صلّی الله علیه و آله ): أکثروا من الصلاه علیّ فی اللیله الغرّاء، والیوم الأزهر لیله الجمعه ویوم الجمعه.

فسئل کم الکثیر؟ فقال: إلی مائه، وما زاد فهو أفضل. (4)

الأئمّه، علیّ (علیه السّلام)

7- نزهه المجالس: قال علی (علیه السّلام): من قال کلّ یوم ثلاث مرّات، ویوم الجمعه مائه مرّه: «صَلَواتُ اللهِ وَ صَلَواتُ مَلائِکَتِهِ وَ أنْبِیائِهِ وَ رُسُلِهِ وَ جَمیعِ خَلْقِهِ عَلی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ وَ السَّلامِ عَلَیْهِ وَ رَحَمهُ اللهِ وَ بَرَکاتُهُ

ص: 262


1- مخطوط.
2- 5/ 218 ، تقدّم ص 346 ح 3قطعه.
3- عنه البحار: 89/ 358 ح 36 ، والمستدرک: 6 / 72 ح 7، جامع الأحادیث: 7/ 58 ح 12.
4- عنه البحار: 89 / 313 ح20، ورواه الکلینی فی الکافی (3/ 428 ح 2): عن علیّ بن محمّد، ومحمّد بن الحسن، عن سهل بن زیاد عن جعفر بن محمّد الأشعری عن القدّاح عن أبی عبدالله(علیه السّلام) مثله)، عنه الوسائل: 5/ 72ح 6.

فقد صلّی علیه صلاه جمیع الخلائق، وحشر یوم القیامه فی زمرته، واُخذ بیده حتّی یدخل الجنّه.(1)

8- عن علی (علیه السّلام) قال: من صلّی علی النبیّ (صلّی الله علیه و آله ) یوم الجمعه مائه مرّه جاء یوم القیامه وعلی وجهه من النور نور یقول الناس: أیّ شیءٍ کان یعمل هذا؟

الرضا(علیه السّلام)

9-ثواب الأعمال: عن أبیه، عن سعد، عن البرقی، عن الحسن بن علیّ، عن محمّد ابن الفضیل، عن الرضا(علیه السّلام) قال: قال رسول الله(صلّی الله علیه و آله ) : من صلّی علی یوم الجمعه مائه مرّه، قضی الله له ستّین حاجه، منها للدّنیا ثلاثون حاجه، وثلاثون للآخره.(2)

4 - باب فضل الصلاه علی النبیّ(صلّی الله علیه و آله ) ثمانین أو مائه مرّه أو أزید بعد العصر یوم الجمعه

الصادق علی(علیه السّلام)

1- کتاب العروس: (بإسناده) عن الصادق جعفر بن محمّد (علیهماالسّلام) قال:

إذا کان یوم القیامه بعث الله الأیّام فی صور یعرفها الخلق أنّها الأیّام، ثمّ یبعث الله الجمعه أمامها یقدمها کالعروس ذات جمال وکمال تهدی إلی ذی دین ومال.

قال: فتقف علی باب الجنّه والأیّام خلفها تشهد، وتشفع لکلّ من أکثر الصّلاه فیه علی محمّد وآل محمّد(علیهم السّلام) . فقیل له: وکم الکثیر من هذا؟ وفی أیّ أوقات أفضل؟

قال: مائه مرّه، ولیکن ذلک بعد صلاه العصر. قال: فکیف أقول؟ قال: تقول: «الّلهُمَّ صَلِّ عَلی مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَعَجِّل فَرَجَهُم » (3)

ص: 263


1- 2/ 12.
2- 188، عنه البحار: 89/ 351 ذح 28 وج 94/ 60 ح 43والوسائل: 5/ 71 ح 3.
3- 145، عنه البحار: 89/ 353 ح 32.

2- جامع الأخبار: سئل أبو عبدالله (علیه السّلام)عن أفضل الأعمال یوم الجمعه؟ فقال:

الصلاه علی محمّد وآل محمّد مائه مرّه بعد العصر، وما زدت فهو أفضل».(1)

3- القول البدیع: عن سهل بن عبدالله قال: من قال فی یوم الجمعه بعد العصر:

اللّهمّ صلّ علی محمّد النّبیّ الاُمّی وعلی آله وسلّم» ثمانین مرّه غفرت له ذنوب ثمانین عاماً.(2)

4- ومنه: من حدیث أبی هریره: من صلّی صلاه العصر من یوم الجمعه،فقال قبل أن یقوم من مکانه: اللّهمّ صلّ علی محمّد النّبیّ الاُمّی وعلی آله وسلّم تسلیماً مائتین مرّه، غفرت له ذنوب ثمانین سنه وکتبت له عباده ثمانین سنّه.(3)

5- باب الصلاه یوم الجمعه ألف مرّه

1- جامع الأخبار: عن أنس: قال النبیّ(صلّی الله علیه و آله ) : من صلّی علی یوم الجمعه ألف مرّه(4) لم یمت حتّی یری مقعده من الجنّه. وفی حدیث آخر عنه(صلّی الله علیه و آله ) : من صلّی علی ألف مرّه لم یمت حتّی یبشّر له بالجنّه.(5)

2- العروس: عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال:

من السنّه فی یوم الجمعه الصلاه علی محمّد وآل محمّد ألف مرّه، وفی غیر یوم الجمعه مائه مرّه، ومن صلّی علی محمّد وآل محمّد فی یوم الجمعه مائه مرّه، واستغفر مائه مرّه، وقرأ قل هو الله أحد مائه مرّه، غفر له ألبتّه.(6)

ص: 264


1- 161 ح 43.
2- 141 ، عنه إحقاق الحق : 9/ 630.
3- 141 ، عنه إحقاق الحق : 9/ 630.
4- الدرّ المنثور: وأخرج الشیرازی فی الألقاب عن زید بن وهب قال: قال ابن مسعودرضی الله عنه . یازید بن وهب لاتدع إذا کان یوم الجمعه أن تصلّی علی النبیّ ألف مرّه تقول: اللّهمّ صلّ علی النبیّ الاُمّی .
5- 155 ح 17 وص 156 ح 365، الترغیب والترهیب: 2/ 501 ح 22، فردوس الأخبار: 4/ 62 ح 5683، القول البدیع: 189.
6- 158، عنه البحار: 89/ 355، الکافی: 3 / 416 ح13 ، التهذیب: 3/ 4 ح 9.

3-فقه الرضا (علیه السّلام): قال (علیه السّلام) - فی حدیث - : وأکثر من الصلاه علی رسول الله (صلّی الله علیه و آله ) فی لیله الجمعه ویومها، وإن قدرت أن تجعل ذلک ألف کرّه فافعل، فإنّ الفضل فیه.(1)

6- کیفیه الصلاه بعد صلاه الظهروصلاه الفجر وبعد العصر یوم الجمعه

الأئمّه، الباقر (علیه السّلام)

1- جمال الاُسبوع: بإسناده عن الباقر(علیه السّلام) قال: إذا صلّیت العصر یوم الجمعه فقل:

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ الْأَوْصِیَاءِ الْمَرْضِیِّینَ بِأَفْضَلِ صَلَوَاتِکَ، وَ بَارِکْ عَلَیْهِمْ بِأَفْضَلِ بَرَکَاتِکَ، وَ السَّلامُ عَلَیْهِمْ وَ عَلَی أَرْوَاحِهِمْ وَ أَجْسَادِهِمْ وَ رَحْمَهُ اللَّهِ وَ بَرَکَاتُهُ»

فإنّ من قالها فی دبر العصر کتب الله له مائه ألف حسنه، ومحا عنه مائه ألف سیّئه وقضی له مائه ألف حاجه، ورفع له بها مائه ألف درجه.(2)

الصادق (علیه السّلام)

2- ومنه: بإسناده عن ابن سنان، عن أبی عبدالله (علیه السّلام)قال: إذا صلّیت العصر یوم الجمعه فقل: اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ الْأَوْصِیَاءِ الْمَرْضِیِّینَ بِأَفْضَلِ صَلَوَاتِکَ، وَ بَارِکْ عَلَیْهِمْ بِأَفْضَلِ بَرَکَاتِکَ، وَ السَّلامُ عَلَیْهِمْ وَ عَلَی أَرْوَاحِهِمْ وَ أَجْسَادِهِمْ وَ رَحْمَهُ اللَّهِ وَ بَرَکَاتُهُ» تقول ذلک سبعاً.(3)

3- ومنه: عن عمر بن یزید، عن أبی عبدالله (علیه السّلام) قال: الصلاه علی النبیِ(صلّی الله علیه و آله ) بعد العصر یوم الجمعه تقول:

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ، وَبَارِکْ عَلَی مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّد، و ارحم مُحمّداً

ص: 265


1- 127، عنه المستدرک: 6/ 71 ذح 4 ، الکافی: 3/ 416 ح 13.
2- 276، عنه البحار: 90 / 93 ح 5، والوسائل: 5/ 79 ح2،المحاسن: 1 / 31 ح 109، عنه البحار: 90/ 94 ذح 7، ثواب الأعمال: 190، عنه البرهان: 4 / 491 ح18
3- 275، عنه البحار: 90/ 90.

وآل مُحمّدٍ، وارفع مُحمّدٍ وآل مُحمّدٍ الّذین أذهبت عنهم الرجس وطّهرتهُم تطهیراً».(1)

4- الجتّه الواقیه: عن الصادق (علیه السّلام) قال: من قال بعد صلاه الفجر وبعد صلاه الجمعه: اَللّهُمَّ اجْعَلْ صَلَواتِکَ وَ صَلَواتِ مَلائِکَتِکَ وَ رُسُلِکَ عَلی مُحَمَدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ لم یکتب علیه ذنب سنه.(2)

5- العروس: عن أبی بصیر، عن الصادق(علیه السّلام) أنّه قال: من قال یوم الجمعه بعد صلا