الطراز الاوّل المجلد 12

اشاره

الطراز الأوّل والکِناز لما علیه من لغه العرب المعوّل (الجزء الثانی عشر)

المؤلف: السیّد علی بن أحمد بن محمّد معصوم الحسینی(سید صدرالدین علی بن احمد بن محمد معصوم حسینی دشتکی شیرازی، معروف به سید علی خان مدنی)

المحقق: مؤسسه آل البیت علیهم السلام لإحیاء التراث - قم

الناشر: مؤسسه آل البیت علیهم السلام لإحیاء التراث - مشهد

الطبعه: ١

الموضوع : اللغه والبلاغه

تاریخ النشر : ١٤٢٦ ه-.ق

ISBN (ردمک): 964-319-480-9

نسخه غیر مصححه

موضوع:زبان شناسان عرب

زبان عربی - اصطلاح ها و تعبیرها

زبان عربی - تحقیق

زبان عربی - واژه نامه ها - فقه اللغه عربی

مدنی، علی خان بن احمد، 1052 - 1120ه- ق. - نقد و تفسیر

ص: 1

اشاره

ص:2

بسم الله الرحمن الرحیم

ص:3

ص:4

[تتمه باب الشین ]

فَصْلُ العین

عبش

العَبْشُ، کفَلْسٍ: لُغَهٌ فی العَمْشِ: و هو ما فیهِ صَلاحٌ للبَدَنِ و غیرِهِ، یُقالُ:

الخِتانُ عَبْشٌ للغُلامِ، وعَمْشٌ لَهُ فاعْبِشُوهُ، واعْمُشُوهُ، کاضْرِبُوهُ.

و هذا الطَّعام عَبْشٌ لَکَ وعَمْشٌ لَک أَی مُوافِقٌ، و کِلْتَا اللُّغَتَیْنِ عَربیَّهٌ صَحیحَهٌ.

والعَبَشُ، کسَبَبٍ: الغَباوَهُ.

وأنَّ بهِ لَعَبْشَهً - کهَضْبَهٍ وتُحَرَّکُ - أَی غَفْلَهٌ وغَباوَهٌ.

عبدش

العَبْدَشیُّ، کعَبْقَریٍّ: مُحمَّدُ بنُ عبدِ المَلِکِ بنِ سَلَمَهَ النَّیْسابوریُّ المُحَدِّثُ، کانَ یُعْرَفُ بابنِ عَبْدِ شُوَیْه، فَنُسِبَ إلیهِ.

عتش

عَتَشَهُ عَتْشاً، کعَطَفَهُ عَطْفاً زِنَهً ومَعْنیً، قالَ ابنُ دُریدٍ: ولیس بِثَبْتٍ(1).

عدش

العَیْدَشُونُ، کحَیْزَبُونِ: دُوَیبَّهٌ، قَالَ

ص:5


1- (1)) جمهره اللّغه 250:1.

ابنُ دُرَیْدٍ: هِیَ لُغَهٌ مَصْنوعَهٌ(1).

عرش

اشاره

العَرْشُ، کفَلْسٍ: فی الأَصلِ مَصدرٌ بِمَعنی الرَّفْع، من عَرَشْتُ الکَرْمَ إذا رَفَعْتَهُ، ثُمَّ اسْتُعمِلَ بِمَعنی المَعْرُوشِ، فَسُمّیَ بهِ السَّریرُ الرَّفیعُ یَجْلسُ عَلَیهِ المَلِکُ..

و -: سَقْفُ البَیْتِ..

و -: بِنَاءٌ فَوْقَ البِئْرِ یَقُومُ علیهِ السَّاقِی..

و -: المِظَلَّهُ تُسَوَّی من الجَرِیدِ و یُطْرَحُ فَوْقَهُ الثُّمامُ، وکلُّ ما یُسْتَظَلُّ بهِ، وما نُصِبَ لکَرْمِ من العِیدانِ، وأُرسِلَ عَلَیهِ قُضْبَانهُ، کالعَریشِ فیما عَدَا الأوَّلِ..

و -: الجَنازَهُ؛ وهِیَ سَریرُ المَیِّتِ..

و -: القَصْرُ المَبنیُّ علی دَعائِمَ من حَجَرٍ..

و -: الخَشَبُ تُطوی بهِ البِئْرَ بعدَ أَنْ تُطْوَی من أَسْفَلِهَا قَدْرَ قامَهٍ بالحِجَارَهِ، و قد عَرَشَها عَرْشاً، کنَصَرَ..

و -: عُشُّ الطَّائِرِ..

و -: مَکَّهُ - شَرَّفَها اللّٰه تَعالی - کالعَریشِ، وواحِدُ عُرُوشِها: وهِیَ بُیُوتُها أَو بُیوتُ أهْلِ الحاجَهِ من أَهلِها، لأنَّها کانَتْ عِیداناً تُنْصَبُ و یُظَلَّلُ علیها. الجمعُ: أَعْراشٌ، وعُرُوشٌ: وعُرُشٌ - کسُقُفٍ - وعِرَشَهٌ، کعِنَبَهٍ.

والعَرِیشُ: شِبْهُ الهَوْدَجِ یُتَّخَذُ للمَرأهِ تَقْعُدُ فیهِ علی بَعیرِها..

و -: المُسَقَّفُ من البُسْتانِ بالأَغْصانِ، وأَکثرُ ما یَکونُ فی الکَرْمِ، وهِیَ خَشَباتٌ تُنْصَبُ تَحْتَ أَغْصانِهِ لِتَرتَفِعَ وتَمْتَدَّ علیهِ..

و -: شِبْهُ الکُوخِ یَبْنیهِ أَهْلُ النَّخْلِ من السَّعَفِ فی الحَدائِقِ، یُقِیمُونَ فیهِ مُدَّهَ حَمْلِ الرُّطَبِ؛ لِاجْتِنائِهِ وأَکْلِهِ إلی أَنْ یُصْرَمَ..

ص:6


1- (1)) جمهره اللّغه 1222:2.

و -: حَظیَرهٌ تُسَوَّی للمَاشِیَهِ تَکُنُّها من البَرْدِ. الجَمعُ: أَعْراشٌ کأَشْرافٍ، وعَرَشٌ کقَصَبٍ، وعَرائِشٌ کرَهائِنَ.

والعُرْشُ، کقُفْلٍ: عِرْقٌ فی أَصْلِ العُنُقِ، أَو هو أَحَدُ عُرْشَیْها؛ وهُمَا:

لَحْمَتانِ مُسْتَطیلَتانِ فی نَاحِیَتهَا، وفیهما الأَخْدَعانِ، أَو مَوْضِعَا المِحْجَمَتَیْنِ منها..

و -: أَحَدُ عُرْشَیِ اللَّهاهِ؛ وهُما:

العَظْمانِ یُقیمانِ اللِّسَانَ..

و -: عُرْشَیِ عُنُقِ الفَرَسِ؛ وهُما: مَنْبَتُ العُرْفِ من جانِبَیِ المَعْرَفَهِ.

وعَرَشَ عَرْشاً، کضَرَبَ ونَصَرَ: بَنَی بِناءً من خَشَبٍ أَو مُطلقاً..

و - البِنَاءَ: رَفَعَهُ..

و -: اتَّخَذَ عَرْشاً، و [عَرِیشاً](1) ، کأَعْرَشَ و اعْتَرَشَ..

و - البَیْتَ: سَقَّفَهُ، کعَرَّشَهُ تَعْرِیشاً..

و - الکَرْمَ: هیَّأَ لهُ عَرِیشاً، ورَفَعَ دَوالِیَهُ علیهِ، کأَعْرَشَهُ، وعَرَّشَهُ تَعْرِیشاً، فاعْتَرَشَتْ هِیَ علی العَریشِ: عَلَتْ واسْتَرسَلَتْ، کرَفَعْتَهُ فارْتَفَعَ، وکَرْمٌ مُعَرِّشٌ، کمُحَدِّثٍ: مُمْتَدُّ عَلَی عَریشِهِ، کَما یُقالُ: جَرادٌ مُذَنّبٌ..

و - فُلاناً: ضَربَهُ علی عُرْشِ عُنُقِهِ.

وعَرْوَشَ ظِلاًّ، کهَرْوَلَ: اتَّخَذَهُ.

وتَعَرْوَشَ بالشَّجَرَهِ: اسْتَظَلَّ بها.

ومن المجاز

اسْتَوی علی عَرْشِهِ، إذا مَلَکَ.

وثُلَّ عَرْشُهُ: زالَ مُلْکُهُ، وذَهَبَ عِزُّهُ، وأَدْبَرَ حَظُّهُ، وهُدِمَ ما هُو علیهِ من قَوامِ أَمْرِهِ.

وبضَمِّ العَینِ: ضُرِبَتْ عُنُقُهُ.

وعَرْشُ القَدَمِ، و یُضَمُّ: ظَهْرُهَا، و باطِنُهَا: الأَخْمَصُ، أَو ما بَیْنَ العَیْرِ والأصَابعِ من ظَهْرِها.

وعَرْشُ السِّمَاکِ: کَواکِبُ أَرْبعَهٌ أَمامَ السِّمَاکِ الأَعْزَلِ، وهِیَ عَجزُ الأسَدِ، و یُنْسَبُ إلیهِ النَّوْءُ، فَیْقالُ: لَیلَهٌ عَرْشِیَّهٌ،

ص:7


1- (1)) مطموسه فی الأصل، والمثبت عن المعاجم انظر الشّوارد: 68، والقاموس.

إذَا أَمْطَرَتْ بهِ؛ قالَ ابنُ أَحْمَرٍ یَصِفُ ثَوْراً:

بَاتَتْ علیهِ لَیْلَهٌ عَرْشیَّهٌ شَرِیَتْ وباتَ علی نَقَیً یَتَهَدَّدُ(1)

شَرِیَتْ، أَی لَجَّت فی الأَمْطَارِ.

و یَتَهَدَّدُ: یَتَهَدَّمُ و یَنْهَارُ.

و یُقالُ: أَرادَ فُلانٌ أنْ یُقِرَّ بِحَقِّی فَنَفَثَ فُلانٌ فی عُرْشَیْهِ فَأَفْسَدَهُ، أَی فی أُذُنَیْهِ، سُمِّیا عُرْشَیْنِ؛ لِمُجاوَرَتِهُما عُرْشَی العُنُقِ - بضَمِّ العینِ - أَو المَعْنی حتَّی سارَّهُ؛ لأَنَّ المُسَارَّ یُدْنِی فَاهُ من عُرْشَیِ العُنُقِ.

وناقَهٌ عُرْشٌ، کقُفْلٍ: ضَخْمَهٌ، کأَنَّها مَعْرُوشَهُ الزَّورِ.

و بَعِیرٌ مَعْرُوشُ الصَّدُرِ: شَدِیده، کأَنَّهُ مَطْوِی کما تُعْرَشُ البِئْر.

و هو عَرْشُ القَومِ، بالفَتْحِ: رَئیسُهُم المُدَبِّرُ لأِمْرِهِم.

و هذا عَریشٌ مِن النَّخْلِ، إذا کانَ فی الأصلِ الواحِدِ أرَْبَعُ نَخَلاتٍ أَو خَمْسٌ.

و عَرَشَ بالمَکانِ عَرْشاً، کضَرَبَ ونَصَر: أَقَامَ.

و عُرِشَ الوَقُودُ، و عُرِّشَ تَعْریشاً، بالمَجهولِ فیهما: أُوقِدَ وأُدِیمَ..

و - النَّارَ: رَفَعَ وُقُودَها.

وعَرِشَ الکَلْبُ، کتَعِبَ: دَهِشَ ولمْ یُدْنِ للصَّیْدِ..

و - الرَّجلُ: بَطِرَ و بُهِتَ..

و - بِغَریمهِ، کسَمِعَ: لَزِمَهُ..

و - عنهُ: عَدَلَ..

و - عَلَیهِ ما رَامَهُ: امْتَنَعَ.

وعَرَّشَ عَلَیهِ الأَمْرَ تَعْرِیشاً: أَبْطَأَ..

و - الطَّائِرُ: رَفْرَفَ بِجنَاحَیهِ کأَنَّهُ یُظَلِّل بهما..

و - الحِمِارُ بعَانَتِهِ: حُملَ عَلَیهَا، رَافِعاً

ص:8


1- (1)) أساس البلاغه: 297، و قد اختلفت المصادر فی روایه العجز، ففی الصّحاح و اللّسان، شَرِبَتْ وباتَ علی نقاً مُتَهَدِّموفی معجم مقاییس اللغه 267:4:شَرِیَتْ وباتَ علی نقاً متهدِّدوفی المحکم و المحیط الأعظم 361:1:شَرِبَتْ وباتَ علی نقاً مُتَهَدِّلِوفی التّاج:شَرِیَتْ وباتَ علی نَقاً مُتَلَبِّدِ

رأَسَه، شَاحیاً فَاه. وقول الفیروزآبادیِّ:

عَرَّشَ بِرَأسِهِ: حُمِلَ عَلَیهِ فَرَفَعَ رَأسَهُ، غَلَطٌ صریحٌ فَاحْذَرْهُ.

وأَعْرَشَ الغَنَمَ: مَنَعَها أَنْ تَرْتَعَ، کأَنَّهُ رَفَعَها عن المَرْتَعِ.

وتَعَرَّشَ بالبَلَدِ: ثَبَتَ.

و - الدَّابَّهَ: رَکَبَهَا، کاعْتَرَشَهَا، وتَعَرْوَشَها، واعْرَوَّشَهَا..

و - بالأَمْرِ: تَعَلَّقَ، کتَعَرْوَشَ.

والعُرْشُ، کقُفْلٍ: بَلَدٌ بالیَمَنِ عَلَی السَّاحِلِ..

وعَرْشانُ، کمَرْجَان: بَلَدٌ بِهَا تَحْتَ قَلْعَهِ تَعْکُرٍ.

وعرشینُ القُصُورِ: قَریَهٌ بِنَوَاحِی حَلَب؛ فیها یَقولُ حَمْدانُ بنُ عَبدِ الرَّحِیمِ:

أَسُکّانَ عرشین القُصُورِ عَلَیْکُم سَلَامِی مَا هَبَّتْ صَباً وقَبول(1)

ودَارُ العُرُوشِ، بالضَّمِّ: قَرْیَهٌ بالیَمامَهِ.

والمُعْرَشُ، کمُصْعَبٍ: مَوْضِعٌ بها.

والعَرِیشُ، کأَمِیرٍ: بَلَدٌ کانَ أَوَّلَ عَملِ مِصْرَ من نَاحِیهِ الشَّام عَلَی سَاحِلِ بَحْرِ الرُّومِ فی وَسَطِ الرَّمْلِ، و إلیها یُنْسَبُ الرُّمّانُ العَرِیشیُّ، لا یُعْرَفُ فی غَیْرِهِ مِثله، ومنه: أحمدُ بنُ إبراهیمَ بنِ الفَتْحِ العَریشیُّ؛ شَاعرٌ، فَقیهٌ، مُحَدثٌ.

ومُحَمَّدُ بنُ عَرْشٍ، کفَلْسٍ: أَبُو جَعْفَرٍ الوَاسِطیُّ؛ مُحَدِّثٌ.

ومُحَمَّدُ بنُ حِصْنٍ العُرَیْشیُّ، بالتَّصْغیرِ:

رَوَی عن الشَّادکونیُّ.

وعَوْرَشٌ، کجَوْهَرٍ: موضعٌ، ولهُ یَومٌ.

الکتاب

وَ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِیمِ (2) العَرْشُ، فی لِسانِ الشَّرْعِ: اسمٌ للجِسْمِ المُحیطِ بِجَمیعِ الأجسامِ، و هو الفَلَکُ التَّاسِعُ المُسَمَّی بِفَلَکِ الأَفْلاکِ، لاشتِمَالِهِ عَلَی جَمیعِ ما عَداهُ من الأَفلاکِ، والفَلَکِ الأَطْلسِ؛ لأَنَّهُ غیرُ مُکَوْکَبٍ علی رَأْیِهِم، و یُطْلَقُ عَلَی المُلکِ و السُّلْطانِ، وعَلَی

ص:9


1- (1)) بغیه الطّلب فی تاریخ حلب 422:1، معجم البلدان 101:4.
2- (2)) التّوبه: 129.

عِلْمِهِ تَعَالَی؛ لإحَاطَتِهِ بِجَمیعِ الأَشیَاءِ إحَاطَهَ الجِسمِ المُحِیطِ بجَمِیعِ الأَجسَامِ.

و یَطْلُقُهُ الحُکَماءُ: علی العَقْلِ الأَوَّلِ، باعْتِبَارِ إحاطَهِ عِلْمِهِ بجمیع المَوْجوداتِ.

وقیلَ: عَرْشُهُ تَعالی ممَّا لا یَعْلَمُهُ البَشَر إلَّا بالاسمِ عَلَی الحَقیقَهِ، و هو أَعْظَمُ مَخْلُوقَاتِهِ وأَعْلاها مَوْضِعاً.

ثُمَّ اسْتَویٰ عَلَی الْعَرْشِ (1) اسْتَوی أَمْرُهُ واسْتَعْلی علیهِ، أَو هو مَجازٌ عن المُلْکِ و السُّلطانِ، مُتَفَرِّعٌ عَلَی الکِنایَهِ فیمَن یَجُوزُ علیهِ الاسْتِواءُ والاسْتِقْرارُ علی السَّریرِ، یُقالُ: اسْتَوی فُلانٌ عَلَی سَریرِ المُلْکِ، یَریدُونَ أَنَّهُ مَلَکَ و إنّ لم یَقْعُدَ عَلَی السَّرِیرِ أَصْلاً، والمُرادُ بَیَانُ تَعَلُّق مَشیئَتِهِ الشَّریفَه بإیجَادِ الکَائِنَاتِ وتَدْبیرِ أُمُورِها، ومِثْلُه: اَلرَّحْمٰنُ عَلَی الْعَرْشِ اسْتَویٰ (2).

وَ کٰانَ عَرْشُهُ عَلَی الْمٰاءِ (3) أَی کانَ عَرْشُهُ قَبْلَ خَلْقِ السَّمَاوَاتِ و الأَرضِ فَوْقَ المَاءِ، لیسَ تَحْتَهُ شَیْءٌ سِوَاهُ، سِواء کانَ مَوْضوعاً عَلزیهِ مُمَاسّاً لَهُ، أَو کانَ بَیْنَهما فُرْجَهٌ، وفیهِ دَلالَهٌ علی أَنَّ خَلْقَهُما کانَ قَبْلَ خَلْقِ السَّمَاوَاتِ و الأَرضِ.

وَ یَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّکَ فَوْقَهُمْ یَوْمَئِذٍ ثَمٰانِیَهٌ (4) فی «ث م ن».

وَ رَفَعَ أَبَوَیْهِ عَلَی الْعَرْشِ (5) هُو السَّریرُ الرَّفیعُ الَّذی کانَ یَجْلِسُ عَلَیهِ.

وَ دَمَّرْنٰا مٰا کٰانَ یَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَ قَوْمُهُ وَ مٰا کٰانُوا یَعْرِشُونَ (6) أَی ما کانُوا یَصْنَعُونَهُ من العَمائِرِ و القُصُورِ و یَعْرِشُونَهُ من البَسَاتِینِ و الجِنَانِ، أَو یَرْفَعُونَهُ من البُنْیانِ.

وَ مِنَ الشَّجَرِ وَ مِمّٰا یَعْرِشُونَ (7) أَی یَعْرِشُهُ النَّاسُ، وهِیَ الخَلایَا الَّتی

ص:10


1- (1)) الأعراف: 54.
2- (2)) طه: 5.
3- (3)) هود: 7.
4- (4)) الحاقه: 18.
5- (5)) یوسف: 100.
6- (6)) الأعراف: 137.
7- (7)) النّحل: 68.

یَصْنَعُونَها للنَّحْلِ، والکُوَی الَّتی تَکونُ فی الحِیطانِ، أَو ما یَرْفَعُونَهُ من سَقْفٍ وکَرْمٍ.

وَ هِیَ خٰاوِیَهٌ عَلیٰ عُرُوشِهٰا (1) سَاقِطَهٌ عَلَی سُقُوفِهَا، من خَویِّ النَّجْمُ إذا سَقَطَ، کأَنَّ حِیطَانهَا کَانَت قَائِمَهً و قد تَهَدَّمَتْ سُقُوفُها، ثُمَّ انْقَعَرَتِ الحِیطَانُ من قَوَاعِدِهَا فَتَساقَطَتْ عَلَی السُّقُوفِ المُتَهَدِّمَهِ، و هذا أَحْسَنُ ما یُوصَفُ بهِ خَرَابُ المَنَازِلِ..

أَو المُرادُ أَنَّ القَرْیَهَ خَاوِیَهٌ أَی خَالِیَهٌ مِن خَوَی المَنْزِلُ إذَا خَلا من أَهْلِهِ، مع کَوْنِ أَشجَارِها وکُرُومِها مَعْرُوشَهً، وکأَنَّ التَّعَجُّبَ من ذلِکَ أَکثرُ؛ لأَنَّ الغَالِبَ عَلَی القَریَهِ الخَالِیَهِ أَنْ یبطل ما فیها من عُرُوشِ البَسَاتِینِ.

وَ هُوَ الَّذِی أَنْشَأَ جَنّٰاتٍ مَعْرُوشٰاتٍ وَ غَیْرَ مَعْرُوشٰاتٍ (2) المَعْرُوشاتُ: ما غَرَسَهُ النَّاسُ وعَرَشُوهُ، وغَیرُها: ما نَبَتَ فی الصَّحَارِی و البَرَارِی، أَو هِیَ بَسَاتِینُ الکَرْمِ قُسِّمَتْ إلی ما عُرِشَ ورُفِعَ عن الأَرضِ و إلی ما کانَ منها مُنْبَسِطاً عَلَی وَجْهِ الأَرْضِ.

أَو المَعْرُوشُ: ما جُعِلَ لَهُ عَریشٌ، کَرْماً کانَ أَو غَیْرَهُ. و غَیْرُ المَعْرُوشِ:

ما لَمْ یُجعل لَهُ ذلکَ، واللّٰه أَعْلَمُ.

الأثر

(اهْتَزَّ العَرْشُ لِمَوْتِ سَعْدٍ)(3) هو سَعْدُ بنُ مَعاذ بنِ النُّعْمَان الأَنصَارِیُّ، سَیِّدُ الأَوْسِ، والمُرادُ بالعَرْشِ: سَریرُ المَیِّتِ، واهْتِزازُهُ لفَرَحِهِ بِحَمْلِهِ علیه إلی مَدْفَنِهِ، من قولِهم: اهْتَزَّ لَهُ إذا اسْتَبْشَر وفَرِحَ بهِ.

أَو هو عَرْشُ اللّٰهِ، واهْتِزازُهُ کِنایَهٌ عن ارْتِیاحِهِ بِرُوحِهِ حینَ صُعِدَ بها؛ لکَرَامَتِهِ علی رَبِّهِ، و هو الظَّاهِرُ، کما یَدُلُّ علیهِ

ص:11


1- (1)) البقره: 259.
2- (2)) الأنعام: 141.
3- (3)) البخاری 66:3، مسند أحمد 137:5، سنن الدّارمی 7:1، سنن ابن ماجه 1414/454:1، مشارق الأنوار 77:2 و 278، غریب الحدیث للحربیّ 171:1، النّهایه 207:3 و 261:5.

روَایَهُ جَابِرٍ فی غَیرِ الصَّحیحَیْنِ: (اهْتَزَّ عَرْشُ الرَّحْمَانِ لِمَوْتٍ سَعْدٍ)(1) ، وقَولُ حَسَّان:

ما اهْتَزَّ عَرْشُ اللّٰهِ مِن أَجْلِ هالِکٍ سَمِعْنا بهِ إلّا لِسعْدٍ أَخی عَمْرو(2)

یُریدُ عَمْرَو بنَ مَعاذٍ أَخا سَعْدٍ، أحَدَ شُهداءِ أُحُد، وقالَ الحَرْبیُّ: العَرَبُ إذا عَظَّمَتْ شَیئاً نَسَبَتْهُ إلی أَعْظم الأَشیاءِ فَیَقولونَ: قامَتْ لموتِ فُلانٍ القِیامَهُ، و أَظْلَمَتْ لَهُ الأرضُ(3). فَعَلَیْهِ هو من بَابِ التَّمثیلِ.

(کالقِنْدیلِ المُعَلَّقِ بِالعَرْشِ)(4) أَی السَّقْفِ.

سَعْدٌ قِیلَ لَهُ: إنَّ مُعاوِیَهَ یَنْهی عن المُتْعَهِ، فَقالَ: (تَمَتَّعْنا مَعَ رَسُولِ اللّٰهِ صلی الله علیه و آله ومُعاویَهُ کَافِرٌ بِالعُرُشِ)(5) جَمعُ عَریشٍ - کقَضیبٍ وقُضُبٍ - یَعنی: و هو کَافرٌ مُقیمٌ بِعُرُشِ مَکَّهَ - وهِیَ بُیوتُها - أَو بِمَکَّهَ لَمَّا یُسْلم و یُهاجر، فالبَاءُ فی بالعُرُش لا تَتَعَلَّق بکَافرٍ تَعَلُّقَها بهِ فی قَوْلِکَ: هو کَافِرٌ باللّٰهِ، بل هِیَ ومَجْرُورُها خَبرٌ ثَانٍ للمُبْتَدَأ، کأَنَّهُ قالَ: و هو کَافرٌ فی العُرُشِ(6).

و مِنهُ: (کانَ یَقْطَعُ التَّلْبِیَهَ إذا نَظَرَ إلَی عُرُوش مَکَّهَ)(7) جَمعُ عَرْش - کفَلْسٍ وفُلُوسٍ - أَی بُیُوتُهَا. وقالَ الأزهریُّ: هو جَمْعُ الجَمْع، الوَاحِدُ عَریشٌ، ثُمَّ جُمِعَ عُرُشاً ثُمُّ عُرُوشاً(8). یَعنی بُیُوتَ أَهْلِ

ص:12


1- (1)) سنن ابن ماجه 158/56:1، مستدرک الحاکم 205:3، النّهایه 207:3.
2- (2)) دیوانه «بتحقیق الدّکتور ولید عرفات» 311/480:1 وفیه: موت بدل: أجل، وأبی بدل:أخی. أوضح المسالک 42/119:1، کتاب العرش لابن أبی شیبه: 75، وفیهما: أَبی عمرو.و هی کنیه سعد.
3- (3)) غریب الحدیث 173:1.
4- (4)) غریب الحدیث للدّینوریّ 296:1، الفائق 43:2، النّهایه 207:3.
5- (5)) المسند المستخرج علی صحیح مسلم لأبی نعیم 2841/324:3، النّهایه 207:3 و 188:4.
6- (6)) انظر الفائق 417:2.
7- (7)) الفائق 417:2، الغریبیین 1251:4، النّهایه 208:3.
8- (8)) التهذیب 414:1.

الحاجَهِ منهم.

(وَکانَ المَسْجِدُ عَرِیشاً)(1) أَی مُظَلَّلاً بِجَریدٍ ونَحْوِهِ مِمّا یُسْتَظَلُّ بهِ، ولم یَکُنْ لَهُ سَقْفٌ یَکُنّ من المَطَرِ.

ومنهُ حَدیثُ: دَخَلَ المَسْجِدَ و إذا فِتْیَهٌ مِنَ الأَنْصارِ یَذْرَعُونَ المَسْجِدَ بِقَصَبَهٍ فَقالَ: (ما تَصْنَعُونَ؟) قالُوا: نُریدُ أنْ نُعَمِّرَ مَسْجِدَکَ، فَأخَذَ القَصَبَهَ فَهَجَلَ بِها أَی رَمَی بِهَا، ثُمَّ قَالَ: (خَشَبَاتٌ وثُمَامَاتٌ وعَرِیشٌ کَعَریشِ أَخِی مُوسَی والشَّأنُ أَقْرَبُ من ذلِک)(2).

عشش

اشاره

عَشَّ عَشّاً، کمَدَّ: جَمَعَ، وکَسَبَ، وطَلَبَ..

و - عَطاءَهُ: أَقَلَّهُ..

و - زَیْداً بالقَضیبِ: ضَرَبَهُ ضَرَبات..

و - بَدَنُ الإنسانِ عَشَشاً، وعَشَاشَهً، وعُشُوشَهً: ضَمُرَ، ونَحَلَ، فهو عَشٌّ، و هی عَشَّهٌ - بِفَتحِهمَا - و قد عَشَّهُ اللّٰهُ تَعالی..

و - الرَّجُلُ قَمیصَهُ: رَقَّعَهُ، کعَشَّشَهُ فَانْعَشَّ..

و - الخُبْزُ: تَغَیَّرَ، و یَبِسَ، فهو عَآشٌّ، وعَشَّشَ تَعْشیشاً: تَکَرَّجَ.

والعَشُّ، بالفَتْحِ: المَهْزُولُ من الرِّجَالِ وغَیرِهِم، والدَّقیقُ عِظامِ الیَدَیْنِ و الرِّجْلَیْنِ، أَو دَقیقُ عِظامِ الذِّراعَیْنِ و السّاقَیْنِ، والطَّویلُ القَلیلُ اللَّحْمِ، والضَّئیلُ الخَلْقِ، وهِیَ بِهاءٍ..

و -: القَلیلُ النَّزْرُ من السَّقْیِ..

و -: ما کانَ علی أَصلٍ واحِدٍ من الشَّجَرِ وکانَ فَرْعُهُ قَلیلاً و إنْ کانَ أَخْضَرَ.

وبهَاءٍ: القَلِیلَهُ الوَرَقِ من الشَّجَرِ، أَو الدَّقیقَهُ القُضْبانِ اللَّئِیمهُ المَنْبَتِ، أَو المُفْتَرِقَهُ الأَغْصانِ، لا تُوَارِی ما وَراءَها، والصَّغیرَهُ الرَّأْسِ، القَلِیلَهُ السَّعَفِ من

ص:13


1- (1)) مشارق الأنوار 77:2، الغریب للحربی 177:1.
2- (2)) الفائق 363:3.

النَّخْلِ، أَو ما قَلَّ سَعَفهَا وَرَقَّ أَسفَلُهَا.

الجمعُ: عِشَاشٌ، و قد عَشَّشَت تَعشِیشاً..

و -: القَلیلَهُ الشَّجَرِ من الأَرضِ والغَلِیظَهُ منها، کالمَعَشَّهِ - بالفَتحِ - وأَعَشَّ: وَقَعَ فیها..

و - من النُّوقِ: الطَّویلَهُ القوائِمِ فیها انْحِناءٌ، وهِیَ بَیِّنَهُ العَشاشَهِ، والعُشُوشَهِ.

وجاءَ بالمَالِ من عَشِّهِ وبَشِّهِ، بِفَتْحِهمَا:

لُغَهٌ فی عَسِّهِ وبَسِّهِ، بالسِّینِ المُهملهِ فیهما.

والمَعَشُّ، کمَعَدٍّ: الطَّلَب، لُغَهٌ فی المَعَسِّ بالمُهملَهِ.

وأَعَشَّهُ عن حَاجَتِهِ: صَدَّهُ وأَعْجَلَهُ..

و - القَوْمَ، و بِهم: أَعْجَلَهُم عن أَمْرِهم، ونَزَلَ مَنْزِلاً نَزَلُوهُ قَبْلَهُ، فآذاهُمْ حتَّی تَحَوَّلُوا عنهُ، کَراهَهَ قُرْبِهِ، کعَشَّهُم..

و - الظَّبْیَ: أَزْعَجَهُ عن کنَاسِهِ.

وعُشُّ الطّائِرِ، بالضَّمِّ: موضعُهُ الَّذی یَجْمَعُهُ و یُؤَلِّفَهُ من حُطَامِ العِیدَانِ وغیرِها، فَیَبیضُ فیهِ ویُفَرِّخُ، یَکونُ فی الشَّجَرِ و الجَبَلِ وغَیْرِهِ، أَو هو عُشٌّ فی الشَّجَرِ ووَکْرٌ ووَکْنٌ فی الجَبَلِ و الحائِطِ ونَحْوِهما، وأُفْحُوصٌ وأُدْحیٌّ فی الأَرضِ.

الجمعُ: أَعْشَاشٌ، وعُشُوشٌ، و عِشَشَهٌ.

وعَشَّشَ الطَّائِرُ تَعْشِیشاً: اتَّخَذَهُ، کاعْتَشَّ.

ومُعَشَّشُ الطُّیُورِ: حیْثُ تُعَشِّشُ.

و العُشْعُشُ(1) ، کعُصْعُصٍ: العُشُّ المُتَراکِبُ بَعْضُهُ عَلَی بَعْضٍ.

وعَشَّ الطَّائِرُ، کمَدَّ: لَزِمَ عُشَّهُ.

واعْتَشَّ القَوْمُ: امْتارُوا مِیرَهً یَسیرَهً..

و - لِفَقْدِ سَیِّدهِم: دَخَلَتْهُمْ ذلَّهٌ وقِلَّهٌ.

وجاؤوا مُعاشّینَ الصُّبْحَ: مُبادِرینَ لَهُ، لُغَهٌ فی الغینِ المُعجمَهِ.

وعَشَّشَ المَوْضِعُ و الکَلَأُ: یَبِسَا.

و بعیرٌ عَشُوشٌ، کرَسُولٍ: ضَعیفٌ من الضَّرْبِ أَو السَّیْرِ.

وفَحْلٌ عَشٌّ، بالفَتحِ: لا یَضْرِبُ النَّاقَهَ

ص:14


1- (1)) فی القاموس: العَشْعَشُ.

قَبْلَ ضَبْعَتِهَا، لِعَجْزِهِ عن مُعافَسَتِها.

وذُو العُشِّ، بالضَّمِّ: من أَوْدِیَهِ العَقیقِ بالمَدینَهِ.

وذاتُ العُشِّ: مَنْزِلٌ بین صَنْعاءَ ومَکَّهَ علی النَّجْدِ دون طَریقِ تِهَامَهَ.

وأَعْشَاشُ، بفَتحِ الهَمْزَهِ: مَوْضِعٌ ببِلادِ تَمیمٍ، لِبَنی یَرْبُوعِ بنِ حَنْظَلَهَ..

و -: موضعٌ بالبَادِیَهِ قُرْبَ مَکَّهَ.

والعَشَّتانِ، تَثْنِیَهُ عَشَّه: بَلَدٌ بالیَمنِ من أَعْمَالِ صَعْدَهَ.

وأَبُو العَبَّاس العُشّیُّ، بالضَّمِّ؛ شَاعِرٌ.

الأثر

(وَلا تَمْلَأ بَیْتَنَا تَعْشَیشاً)(1) من عَشَّشَ الطَّائِرُ إذا اتَّخَذَ عُشّاً، أَی لا تَخُونُنَا فَتَخْبَأُ فی غیرِ مَکانٍ من طَعامِنا ومَتاعِنَا شَیْئاً، فُشُبِّهْتِ المَخابئُ بِعشَشَهِ الطَّیرِ، أَو هِیَ تَکْنَسُ بَیْتَنا وتَقُمُّهُ ولا تَدَعُهُ کعُشِّ الطَّائِرِ فی قِلَّهِ نَظافَتِهِ، أَو من عَشَّتِ النَّخْلَهُ إذا قَلَّ سَعَفُها أَی لا تَمْلَؤُهُ تَقْلیلاً واخْتِزالاً لِما فیهِ، تُریدُ أمانَتَها وحِفْظَها لِمَتاعِ بَیْتِهم. ویُروی بالغَینِ المُعجَمَهِ(2).

(فَنَزَلْنا عُشَیْشِیَهَ)(3) هِیَ تَصغیرُ عَشِیَّهَ، علی غیرِ قیاسِ، ومِثْلُها: عُشَیْشِیاناً، وموضعُ ذِکْرهمَا «ع ش ی».

المثل

(لَیْسَ هذا بِعُشِّکِ فَادْرُجِی)(4) أَی لیسَ هذا بمَأْوَاکِ ومَکانِکِ ولا لکِ فیهِ حَقٌّ فَامْضی عنهُ ودَعِیهِ. یُضْرَبُ لمَنْ یَدَّعِی أَمْراً لیس من شَأنِهِ، ولمَنْ یُدْخِلُ نَفْسَهُ فی أَمْرٍ یَقْصُرُ عنه.

(تَلَمَّسْ أَعْشَاشَک)(5) أَی تَلَمَّسِ التَّجَنِّی و العِلَلَ فی أَهْلِکَ وذَویکَ. یُضْرَبُ لِمَنْ یَتَلَمَّسُ التَّجَنِّیَ و العِلَلَ فی النَّاسِ.

ص:15


1- (1)) الفائق 49:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 97:2، النّهایه 241:3.
2- (2)) الفائق 433:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 157:2، النّهایه 369:3.
3- (3)) الفائق 433:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 98:2، النهایه 243:3.
4- (4)) مجمع الأمثال 3262/181:2.
5- (5)) مجمع الأمثال 687/138:1.

عطش

اشاره

عَطِشَ عَطَشاً، کتَعِبَ: تَوَهَّجَتْ حَرارَهُ بَاطِنِهِ فَاحْتاجَ إلی شُرْبِ المَاءِ، فهو عَطِشٌ - ککَتِفٍ - وعَطْشانُ، و هیَ عَطِشَهٌ، وعَطْشَی، وبَعْضُ بَنی أسَدٍ یَقولُ: عَطْشَانَهٌ أَیضاً، وهُمْ وهُنَّ عِطَاشٌ، و قومٌ عَطْشَی، وعُطَاشَی، کسَکْرَی، ونُدامی.

و تَعَطَّشَ: تَکَلَّفَ العَطَشَ، وصَبَّرَ نَفْسَهُ علیهِ.

والعُطَاشُ، کغُرابٍ: داءٌ یَشْربُ صاحِبُهُ المَاءَ فلا یَرْوَی(1).

ورجُلٌ وامْرَأهٌ مِعْطاشُ: کَثیرُ العَطَشِ.

و هو عَطْشَانُ نَطْشَانُ: إتْباعٌ، قالَ ابنُ السِّکّیتِ فی کِتَابِ التَّصْغِیرِ:

و یُصَغِّرُونَ العَطِشَ عُطَیْشَانَ، یَذْهَبُونَ بهِ إلی عَطْشَانَ، و یُصَغِّرُونَهُ أَیضاً عَلَی لَفْظِهِ فَیَقُولونَ: عُطَیشٌ، والأوَّلُ أَجْوَدُ(2).

وأَرْضٌ مَعْطَشَهٌ، کمَرْحَلَهٍ: یَکْثُر فیها العَطَشُ، لِقِلَّهِ الماءِ، قالُوا: و إذا کانَتِ الإبِلُ فی أَرضٍ مَعْطَشَهٍ کانَتْ أَصْبَرَ عَلَی العَطَشِ(3).

والمَعَاطِشُ: مَوَاقِیتُ الظَّمَأ، واحِدُها:

مَعْطَشٌ، کمَقْعَدٍ، تَقولُ: تَطاوَلَتْ عَلَیْنا المَعَاطِشُ.

وأَعْطَشَ الرَّجُلُ، و إنَّهُ لَمُعْطِشٌ، إذا عَطِشَتْ إبِلُه. وأَعْطَشَها هو: زادَ فی ظَمَئِهَا، وحَبَسَها عن المَاءِ یومَ وُرُودِها، فَإنْ بالَغَ فی ذِلکَ قِیلَ: عَطَّشَهَا تَعْطِیشاً.

والمُعَطَّشُ، کمُظَفَّرٍ: المَحْبُوسُ عن الوِردِ عَمْداً.

ومن المجاز

عَطِشْتُ إلَی لِقَائِکَ، و إنِّی إلیکَ لَعَطْشَانُ جَائِع، أَی مُشْتَاقٌ.

وامْرَأهٌ عَطْشَی الوِشَاحِ: خَمْصَانَتُهُ.

و هو یُعاطِشُهُ: یَسْلُبُهُ و یَمْنَعُهُ المَاءَ.

ص:16


1- (1)) ومنه: «الرّجل یصیبه العُطاش حتَّی یخاف علی نفسه ؟ قال: یشرب» مجمع البحرین 143:4.
2- (2)) عنه فی التّاج.
3- (3)) أساس البلاغه: 306.

وزَرْعٌ عَاطِشٌ، ومُعَطَّشٌ، کمُظَفَّرٍ: لَمْ یُسْقَ.

ومَکَانٌ عَطِشٌ، ککَتِفٍ، ورَجُلٌ قَلیلُ المَاءِ ومُحْتَاجٌ إلیهِ.

وعَطْشَانُ: سَیفُ عَبْدِ المُطْلبِ بنِ هَاشِمٍ، وفیهِ یَقُولُ:

مَنْ خَانَهُ سَیْفُهُ فی یَومِ مَلْحَمَهٍ فإِنَّ عَطْشَانَ لَمْ یَنْکُلْ ولَمْ یَخُنِ(1)

وسَمَّوا: مَعْطُوشاً، و هو إمَّا عَلَی حَذفِ الصِّلَهِ و الأَصلُ مَعْطُوشٌ إِلیهِ أَی مُشْتاقٌ إلیهِ، ونَظیرُهُ المَنْدوبُ فی الشَّرْعِ، أی المَنْدُوبُ إلیهِ، و إمّا من بابِ عاطَشْتَهُ فَعَطِشْتَهُ فهو مَعْطوشٌ.

ومنهُ: المَعْطوشُ: جَدُّ أَبی طَاهِرٍ المُبارَکِ بنِ المُبارَکِ بنِ هِبَهَ اللّٰهِ الحَریمِیِّ المُحَدِّث.

وسُوقُ العَطَشِ: کانَ أَکبرَ مَحلَّهٍ بِبَغدادَ، و مَحلَّهٌ بِمِصْرَ.

المثل

(إنْ کُنْتَ عَطْشانَ فَقَدْ أَنَّی لَکَ)(2) أَنَّی - کمَضَّی - أَی حَانَ لکَ أَنْ تَشْربَ.

یُضْرَبُ لِطَالبِ الثَّأْرِ، أَی أَنَّی لَکَ أَنْ تَنْتَصِرَ، و لِکُلِّ حَریصٍ علی أَمْرٍ أَمْکَنَهُ الظَّفَرُ بهِ.

(أعْطَشُ مِنْ ثُعَالَهَ)(3) هِیَ الثَّعْلَبُ، أَو هو عَبْدُ نَجیحِ بن مُجَاشِعٍ، یُقالُ لَهُ:

ثُعالَهُ، سَافَرا مَعَاً فَعَطِشَا ولا مَاءَ مَعَهُما فَلَقِمَ کُلٌّ منهما فَیْشَلَهَ الآخرِ وارْتَضَعَ بَوْلَهُ، فَازْدادَ عَطَشُهُمَا لِمُلوحَهِ البَوْلِ فَمَاتَا جَمِیعاً. وقیلَ: المُرادُ بِثُعالَهَ: ثَعْلَبُ ابنُ عَبدِ اللّٰهِ بن مُجاشِعٍ، ابنُ أخی نَجیحٍ، وإلَی ذلکَ أشارَ جُریرٌ فی قولِهِ:

ما کَانَ یُنْکَرُ فی نَدِیِّ مُجَاشِعٍ أکْلُ الخَزِیرِ ولَا ارْتِضَاعُ الفَیْشَلِ(4)

(وَ رَدُوا مِیاهَ عُطَیْشِ)(5) کزُبَیْرٍ، و یُروی: «حیاضَ عُطَیْشٍ» وهِیَ اسمٌ

ص:17


1- (1)) أساس البلاغه: 306، اللّسان، التّاج.
2- (2)) مجمع الأمثال 243/55:1.
3- (3)) مجمع الأمثال 2618/49:2.
4- (4)) دیوانه طبع دار المعارف: 941، مجمع الأمثال 49:2، اللّسان «ف ش ل» والتّاج «ف ش ل».
5- (5)) انظر المستقصی 430:1، مجمع الأمثال 327:2.

للسَّراب، یُضرَبُ للقَوْمِ مَاتُوا وهَلَکُوا.

عفنجش

العَفَنْجَشُ: الغَضَنْفَرُ الجَافِی الأَخْرَقُ، لُغَهٌ فی العَفَنْجَجِ، وکأَنَّ الشینَ بَدَلٌ من الجیمِ.

عفش

عَفَشَهُ عَفْشاً، کضَرَبَ: جَمَعَهُ.

ورَجُلٌ أَعْفَشُ: أَعْمَشُ.

وفی الدَّارِ عُفاشَهٌ من النَّاسِ - کسُلافَهٍ - أَی مَنْ لا خَیْرَ فیهِ.

وما اشْتَهَرَ فی الاسْتِعْمالِ من قَوْلِهم:

عَفَّشَ تَعْفِیشاً، إذا تَجَاوَزَ الحَدَّ فی سُوءِ الفِعْلِ، مُوَلَّدُ لا أَصْلَ لَهُ فی کَلامِهِم.

عفنش

العَفَنَّشُ، کجَهَنَّم: الشَّیْخُ الکَبِیرُ.

و إنَّهُ لَعَفَنَّشُ اللِّحْیَهِ، وعُفَانِشُهَا - بالضَّمِّ - إذا کانَتْ ضَخْمَهً وافِرَهً، وقَدْ

عَفْنَشَتْ لِحْیَتُهُ عَفْنَشَهً.

وعَفَنَّشُ العَیْنَیْنِ: ضَخْمُ الحاجِبَیْنِ.

عقش

عَقَشْتُ العُودَ عَقْشاً، کنَصَرَ: عَطَفْتُهُ..

و - المَالَ: جَمَعْتُهُ.

والعَقَشُ، کسَبَبٍ وفَلْسٍ: نَبْتٌ حامِضٌ، وثَمَرُ الأَراکِ، و أَطْرافُ قُضْبانِ الکَرْمِ، وعُرُوقُ الشَّوْکِ إذا نَشَأ.

عکبش

عَکْبَشَهُ عَکْبَشَهً: شَدَّهُ شَدّاً وَثیقاً.

وتَعَکْبَشَ الغُصْنُ فیهِ: نَشِبَ بِشَوْکِهِ.

والعِکْبَاشُ، کسِرْدابٍ: الظَّبْیُ أَوَّلُ ما طَلَعَ قَرنهُ قَبْلَ أَن یَطُولَ أَو یَتَعَقَّف.

الجمعُ: عَکَابِیشُ.

والعَکَبَّشُ کعَمَلَّس: ابنُ حَنْظَلَهَ، أَحَدُ بَنِی قَیْسٍ کانَ أحَدَ دَلیلَیْ حُمَیْدِ بنِ حُرَیْثِ بنِ بَحْدَل حِینَ أَغارَ علی فَزَارَهَ فَقَتلَهُم.

ص:18

عکرش

العِکْرِشُ، کزِبْرِجٍ: نوعٌ من النَّبَاتِ مُنْبَسِطٌ عَلَی الأَرضِ لَهُ زَهْرٌ دَقیقٌ، و یُخَلِّفُ بَزْراً کقَدْرِ الجَاوَرْسِ فی غلْفِهِ، و یُطْلَقُ عَلَی نَوعٍ من الثّیلِ إذا أَکَلَتْهُ البَقَرُ تَوَرَّمَتْ، وزَعَمَ قومٌ: إِنَّهُ الثّیلُ نَفْسهُ.

وقَومُ: إنَّهُ النَّوعُ القَصَبِیُّ منهُ. وآخَرُون:

إنَّهُ البَقْلَهُ المُقَدَّسَهُ. وجَمْعٌ: إنَّهُ نَوعٌ من الحَرْشَفِ. وما ذَکَرنَاهُ أَوَّلاً هو المَعْرُوفُ عندَ عَرَبِ الحِجَازِ(1).

وقالَ الأَزهریُّ: هو نَبْتٌ فی أَطرَافِ وَرَقِهِ شَوْکٌ إذا تَوَطَّأهُما الإنسانُ بِقَدَمیْهِ شَاکهُمَا حتَّی أَدمَاهُما؛ وأَنْشَدَ أعرابیٌّ من بَنی سَعْدٍ(2):

اعْلِفْ حِمارَکَ عِکْرِشا حَتَّی یَجدَّ وَ یَکْمُشا

والعِکْرِشَهُ کحِصْرِمَهٍ: الأَرنَبَهُ الضَّخمَهُ، أَو الأُنثی، وبِهَا سُمِّیَ..

و -: العَجُوزُ المُتَشَنِّجَهُ..

و -: مَاءٌ بالیَمامَه لبَنِی عَدیّ بنِ عَبْدِ مَناهَ..

و -: قَرْیَهٌ من أَعْمَالِ الحِلَّهِ المَزْیَدیَّه.

وعِکْرِشَهُ بنُ أَرْبَدِ بنِ عُرْوَهَ: شاعِرُ غَطْفانَ..

و -: بِنْتُ عَدْوانَ؛ أُمُّ مالِکٍ و یَخْلُدَ - بالمُثنَّاهِ التَّحتیهِ، لا مَخْلَدَ بالمیمِ، و غَلِطَ الفیروزآبادیُّ - ابْنَی النَّضَرِ بنِ کِنانَهَ.

وعِکْراشُ، کسِرْدابٍ: ابنُ ذُؤَیْبٍ بنِ حُرْقوصٍ؛ صَحابیٌّ شَهِدَ الجَمَلَ مع عائِشَهَ، فَقالَ الأَحْنَفُ: کأَنَّکُم بهِ و قد أُتِیَ بهِ قَتِیلاً، أَو بهِ جرَاحَهٌ لا تُفَارِقُهُ حتَّی یَمُوتَ، قَالَ الرَّاوی: فَضُرِبَ ضَرْبَهً عَلَی أَنْفِهِ عَاشَ بَعْدَها مائَهَ سَنَهٍ وأَثَرُ الضَّرْبَهِ بهِ، و هذا إنْ صَحَّ حُمِلَ أَنَّهُ أَکْمَلَ المَائَهَ لا أَنَّه اسْتَأنَفَها من یَؤَمئِذٍ و إلَّا لا اقْتضَی أَنْ یکونَ عاشَ إلی دَولَهِ بَنی العَبّاسِ و هو

ص:19


1- (1)) انظر العین 303:2، وتهذیب اللّغه 301:3، والقاموس، والتّذکره للأنطاکیّ: 230، والتّاج.
2- (2)) یکنّی أبا صَبره کما فی تهذیب اللّغه 301:3، واللّسان و التَّاج.

مَحالٌ(1).

عکش

اشاره

عَکَشَهُ عَکْشاً، کضَرَبَ: جَمَعَهُ.

و - عَلَی القومِ: حَمَلَ..

و - العُودَ: عَطَفَهُ..

و - الشَّعْرَ: لَمْ یُسَرِّحْهُ..

و - فُلاناً: شَدَّهُ وِثاقاً..

و - العَنْکَبُوتُ: نَسَجَ..

و - الکِلابُ بالثَّورِ: أحاطَتْ بهِ.

وعَکِشَ الشَّعَرُ و النَّباتُ، کتَعِبَ تَعَباً:

کَثُرَ و الْتَفَّ، کتَعَکَّشَ، فهو عَکِشٌ ومُتَعَکِّشٌ.

و شَعْرٌ عَکِشُ الأَطْرافِ، إذَا کانَ جَعْداً.

و یُقالُ: شَدَّ ما عَکِشَ رَأسُهُ، أَی لَزِمَ بَعْضُه بَعضاً.

وشَجَرَهٌ عَکِشَهٌ: کَثِیرَهُ الفُرُوعِ، مُلْتَفَّهُ الأَغْصانِ.

و إنَّه لَعَکِشٌ لِلْمالِ، ککَتِفٍ: جَامِعٌ لَهُ.

ورَجُلٌ عَکِشٌ: لا یُخْرِجُ من نَفْسِهِ خَیْراً.

وتَعَکَّشَ: تَعَسَّرَ..

و - الشَّیْءُ: تَجَمَّعَ، وتَقَبَّضَ.

و - الخُبْزُ: تَکَرَّجَ، کعَکَّشَ تَعْکِیشاً..

و - العَنْکَبوتُ: قَبَضَ قَوائِمَهُ کأَنَّهُ یَنْسِجُ.

والعُکَّاشُ، کتُفَّاحٍ، وبِهاءٍ: العَنْکَبُوتُ، أَو ذَکَرُهُ، أَو بَیْتُهُ، کالعُکاشَهِ..

و -: نَبْتٌ یَلْتَوی عَلَی الشَّجَرِ دَقیقٌ لا وَرَقَ لَهُ، و هو طَیِّبٌ یُؤکَلُ، کالعَکِشَهِ ککَلمَهٍ.

و بِلا لامٍ: جَبَلٌ یُنَاوِحُ طَمِیَّهَ فی طَریقِ مَکّهَ، ومِن خُرَافَاتِهم: عُکَّاشُ زَوْجُ طَمیَّهَ(2) وذلکَ لأِنَّ سَمْکَهمَا وَاحِدٌ؛ قَالَ:

تزوّجَ عُکَّاشُ طَمِیَّهَ بَعْدَما تأَیَّمَ عُکَّاش وکادَ یَشیب(3)

ص:20


1- (1)) انظر الإصابه 5638/476:3، تهذیب التَّهذیب 229:7.
2- (2)) انظر القاموس.
3- (3)) البیت بلا نسبه فی معجم البلدان 42:4.

و العَکَوْشَهُ، کجَوْهَرَهٍ: من أَدَواتِ الحَرَّاثینَ تُذَرَّی بهِ الأَکْداسُ المَدُوسَهُ.

وعُکَاشَهُ، کسُلافَهٍ وتُفَّاحَهٍ: ابنُ ثَوْرٍ، وابْن وَهبٍ، والغنویُّ و الغَنْمِیُّ کخَطْمِیٍّ، وابنُ مُحْصِنٍ؛ صَحابیّونَ(1) ، والأَخیرُ هو الَّذی جَرَی فیه المَثَلُ کما سَیَأتی.

وسَمَّوْا: عُکَیْشاً کزُبَیْرٍ، وعُکَّاشاً کتُفّاحٍ.

المثل

(سَبَقَکَ بِها عُکاشَه)(2) قائِلُهُ النَّبیُّ صلی الله علیه و آله لَمّا قالَ: (یَدْخُلُ الجَنَّهَ مِن أُمَّتی سَبْعُونَ ألْفاً بِغَیْرِ حِسابٍ)، فَقالَ عُکاشَهُ بنُ مُحْصِنٍ: یا رَسُولَ اللّٰهِ ادْعُ اللّٰهَ أَنْ یَجْعَلَنِی منهم، فَقال: (أنْتَ مِنْهُمْ) فَقَامَ آخَرٌ وقالَ: یا رَسُولَ اللّٰهِ ادْعُ اللّٰهَ أَنْ یَجْعَلَنی مِنْهُم، فَقالَ: (سَبَقَکَ بِهَا عُکاشَهَ، وبَرَدَتِ الدَّعْوَهُ)(3) فَسارَ مَثَلاً.

یُضربُ لِمَن طَلَبَ شَیْئاً قَد سَبَقَ إلَی حِیازَتِهِ غیرُهُ.

علش

العِلَّوْشُ، کسِنَّورٍ: الخَفیفُ الحَریصُ، والذِّئبُ حِمْیَریَّهٌ، وابنُ آوی، وضَرْبٌ من السِّباعِ، ودُوَیْبَّهٌ..

قالَ الخَلیلُ: لیسَ فی کَلامِ العَرَبِ کَلِمَهٌ تَجْتَمِعُ فیها شینٌ و لامٌ إلَّا و الشّینُ قَبْلَ اللّامِ، إلَّا العِلَّوْشُ فإنَّ اللَّامَ فیهِ تَقَدَّمَتْ علی الشِّینِ، و هو مُفردٌ فی الکَلامِ(4).

وقَالَ الأَزهریُّ: قد وُجِدَ فی کَلامِهِم الشّینُ بعد اللَّامِ فی غیرِهِ، حَکَی ابنُ الأعرابیّ وغَیْرُهُ: رَجُلٌ لَشْلاشٌ، إذا کانَ خَفِیفاً(5).

عمش

اشاره

العَمَشُ کسَبَبٍ: ضَعْفُ البَصَرِ مَعَ کَونِ العَیْنِ دائِماً رَطْبَهً بِرُطوبَهٍ مائِیَّهٍ. و قد

ص:21


1- (1)) انظر الإصابه 494:2-495.
2- (2)) المستقصی فی أمثال العرب 405/116:2.
3- (3)) انظر السّیره النّبویه لابن هشام 291:2 والبخاریّ 147:7 و 163، وفتح الباری 348:11.
4- (4)) انظر العین 256:1.
5- (5)) انظر تهذیب اللّغه 429:1.

عَمِشَ - کتَعِبَ - فهو عَمِشٌ، وهِیَ عَمْشَاءُ، و هُمْ وهُنَّ عُمْشٌ.

وعَمَّشَهُ تَعْمِیشاً: أَزَالَ عَمَشَهُ.

والعَمْشُ، کَفَلْسٍ: ما فیه صَلاحٌ للبَدَنِ وزِیَادهٌ له؛ یقالُ: الخِتَانُ عَمْشٌ للغُلامِ؛ لأنّه یُرَی فیه بعدهُ زِیادَه.

وأَعمِشُوا الغُلامَ، أَی طَهِّرُوهُ.

و هذا طَعَامٌ عَمْشٌ لَکَ، أَی مُوافِقٌ.

وعَمِشَ جِسْمُ المَریضِ: ثابَ إلیهِ، وقَد عَمَّشَهُ اللّٰهُ تَعْمیشاً.

والعُمْشُوشُ: العُنْقُودُ یُؤکَلُ و یُتْرَکُ بَعْضُهُ.

ومن المجاز

تَعامَشَ عنهُ: تَغافَلَ، کتَعَمَّشَ.

واسْتَعْمَشَهُ: اسْتَعْجَلَهُ.

وعَمَشَهُ بِالعَصا عَمْشاً، کنَصَرَ: ضَرَبَهُ بِها بِلا تَعَمُّدٍ..

و - الوَرَقَ: خَبَطَهُ.

وعَمِشَ فیهِ الکَلامُ، کتَعِبَ: نَجَعَ، و هو مِن فَصیحِ الکَلامِ، وکأنَّ المَوْعِظَهَ لَمَّا نَجَعَتْ فیهِ بَقِیَتْ لا تُبْصِرُ فیهِ مُسْتَدْرِکاً، فَکَأَنَّها عَمْشاءُ.

عنجش

العُنْجُشُ، کعُنْصُرٍ: الشَّیْخُ الهَرِمُ الفَانِی، والمُتَقَبِّضُ الجِلْدِ، قالَ ابنُ دُرَیْدٍ: ولا أَعْرِفُ زیادَهَ النُّونِ فیه، لأِنَّ الاشْتِقَاقَ لا یُوجِبُه، ولا أَعْرِفُ فی کَلامِهِم عَجَش(1).

عنش

عَنَشَهُ عَنْشاً، کنَصَرَ: شَلَّهُ، وطَرَدَهُ، وأَزْعَجَهُ، واسْتَفَزَّهُ، وساقَهُ، وأَغْضَبَهُ.

و - القَضیبَ: عَطَفَهُ..

و - النَّاقَهَ: جَذَبَها إلیهِ کعَنَجَها بالزِّمَامِ..

و - فی الأَمْرِ: دَخَلَ.

و عانَشَهُ مُعانَشَهً، وعِنَاشاً: فاخَرَهُ، وقاتَلَهُ، وعانَقَهُ فی الحَرْبِ، أَو مُطلقاً،

ص:22


1- (1)) جمهره اللّغه 1139:2.

و هو صَدیقُ العِنَاشِ أَی العِناقِ فی الحَرْبِ.

وأَسَدٌ عِنَاشٌ، ککِتابٍ: مُعانِشٌ؛ وَصْفٌ بالمَصْدَرِ.

واعْتَنَشَهُ: ظَلَمَهُ، واعْتَنَقَهُ فی الحَرْب، وواثَبَهُ فی غیرِ حقٍّ..

و - بِباطِلٍ: قَرَفَهُ بهِ.

وتَعَنَّشَ المالَ: جَمَعَهُ من کُلِّ وَجْهٍ.

و العِنْواشُ، بالکَسْرِ: الطَّویلَهُ فی السَّمَاءِ من النُّوقِ.

وعُنُقٌ مَعْنُوشٌ: طَویلٌ.

والعَنَشْنَشُ: الطَّویلُ.

وبِهَاءٍ: السَّریعَهُ و الطَّویلَهُ من الخَیْلِ؛ قَالَ:

عَنَشْنَشٌ تَعْدُو بهِ عَنَشْنَشَهْ لِلدِّرْعِ فَوْقَ ساعِدَیْهِ خَشْخَشَهْ(1)

و العَنّاشُ، کعَبَّاسٍ: مَنْ یُقاتِلُ عَدُوَّهُ لِزَاماً.

والعُنْشُوشُ، بِالضَّمِّ: بَقیَّهُ المالِ.

وما بَقِیَ من إبِلِهِ عُنْشُوشٌ أی شَیْءٌ.

عنفش

عَنْفَشَتْ لِحْیَتُهُ عَنْفَشَهً: ضَخُمَتْ وطالَتْ کعَفْنَشَتْ، و هو عِنْفاشُ اللِّحْیَهِ بالکَسْرِ، وعُنافِشُها بالضَّمِّ، کعُفانِشُها، وعَنْفَشِیُّها.

وأَتانَا مُعَنْفِشاً بلِحْیَتِهِ ومُقَنْفِشاً، إذا کانَ ضَخْمَ اللِّحْیَهِ وجافِیهَا.

عنقش

عَنَقَش فی کذا عَنْقَشَهً: تَعَلَّق بِهِ، وضَبَطَهُ، و هو عَنْقَشٌ، کعَنْبَرٍ.

وتَعَنْقَشَ: تَلَوَّی وتَشَدَّدَ.

والعَنْقَشُ: الهُزالُ.

والعِنْقاشُ، بالکَسْرِ: اللَّئِیمُ الوَغْدُ.

عنکش

عَنْکَشَ العُشْبُ عَنْکَشَهً: هَاجَ، وکَثُرَ، والْتَفَّ.

ص:23


1- (1)) فی تهذیب الألفاظ: 241: تحمله بدل: تعدو به، و قد نسبه للأجلح بن قاسط الضّبابی، وفی هامش التّاج عن العباب أنّه نسبه لغیلان بن حریث الرّبعیّ.وبلا نسبه فی شمس العلوم 7، 4792، واللّسان،

وتَعَنْکَشَ: تَجَمَّعَ، و تَقَبَّضَ.

ورَجُلٌ عَنْکَشٌ، کعَنْبَرٍ: لا یُبَالِی أَنْ لا یَدَّهِنَ ولا یَتَزَیَّنَ، والنُّونُ فی کُلِّ ذلکَ مَزیدَهٌ للإلحَاقِ.

عوش

المَعُوشَهُ: المَعِیشَهُ، لُغَهٌ لِلأَزدِ؛ قَالَ(1):

مِنَ الخَفِرَاتِ لا یُتْمٌ غَذَاهَا ولا کَدُّ المَعُوشَهِ و العِلاجِ

عیش

اشاره

العَیْشُ: حَیَاهُ الحَیوَانِ، فهِیَ أَخَصُّ من مُطلَقِ الحَیاهِ؛ لأَنَّ الحَیاهَ تُقالُ فی الحَیوَانِ، وفی البَارِی عَزَّ وجَلَّ، وفی المَلائِکَهِ، ولا کَذلِکَ العَیْشُ. و قد عاشَ یَعیشُ عَیْشاً، ومَعاشاً، ومَعیشاً، ومَعیشَهً، وعَیْشُوشَهً، فهو عَائِشٌ، و قد أَعَاشَهُ اللّٰهُ، وعَیَّشَهُ تَعْیِیشاً.

وأَهْلُ الحِجازِ یُسَمُّونَ الزَّرْعَ و الطَّعامَ والخُبْزَ: عَیْشَاً.

والعِیشَهُ، بالکَسْرِ: للحَالَهِ، کالجلْسَهِ، یَقولُ: عاشَ عِیشَهَ صِدْقٍ، وعِیشَهَ سُوءٍ.

والمَعاشُ: ما یُعاشُ بهِ.

والأَرْضُ مَعاشُ الخَلْقِ.

والمَعیشَهُ: العَیْشُ، وما یُتَوصَّلُ بهِ إلیهِ من مَالٍ ومَطْعَمٍ ومَشْرَبٍ وغیرِ ذلکَ من أَنْواعِ الرِّزْقِ، ووُجُوهِ النِّعَمِ، کالعَیْشِ. و إنَّهُ لَفی عَیْشٍ رَغدٍ، ومَعِیشَهٍ ضَنْکٍ. الجمعُ: مَعَایشٌ بالیَاءِ، و قد تُهْمَزُ، تَشْبِیهاً بِصَحَائِف.

و رجُلٌ عائِشُ: ذو حالَهٍ حَسَنَهٍ.

ومُتَعَیِّشٌ: لَهُ بُلْغَهٌ من العَیْشِ.

وتَعَیَّشَ: تَکَلَّفَ أَسْبابَ المَعیشَهِ.

وعِیش، بالکَسْرِ، کرِیشٍ: ابنُ حَرامِ بنِ جُعَل فی بَلِیٍّ..

و -: ابنُ عَبْدِ بن ثَورٍ، فی مُزَیْنَهَ..

و -: ابنُ خَلاوَهَ بن سُبَیْعِ بن بَکْرِ، فی

ص:24


1- (1)) و هو حاجز بن الجعید کما فی تهذیب اللّغه 60:3، والتّکمله للصّاغانی، واللّسان و التّاج.

أشْجَعٍ..

و -: ابنُ ثَعْلَبَهَ، فی سَعْدِ هُذیمٍ.

وعَائِشُ: أَبُو قَبیلَهٍ، و هو عَائِشُ بنُ مالِکٍ بنِ تَیْمِ اللّٰهِ بن ثَعْلَبَهَ بن عُکابَهَ، والنِّسْبَهُ: عَائِشیٌّ، وعَیْشیٌّ.

وبهَاء: عَلَمٌ سَمَّوْا بهِ الرِّجالَ، منهم:

عائِشَهُ بنُ نُمَیْرِ بنِ واقِفٍ رَجُلٌ من الأوْسِ، و إلیهِ تُنْسَبُ بِئْرُ عَائشَهَ بالمَدینَهِ. والنِّساءَ کَثیراً، وقَد یُقَالُ فیهِ:

عِیْشَهُ، ومنهُ قَوْلُ رَجُلٍ مِن تَمیمٍ لعمَر بنِ عُبیْدِ اللّٰهِ بنِ مَعْمَرٍ:

انْبِذْ بِرَمْلَهَ نَبْذَ الجَوْرَبِ الخَلَقِ وعِشْ بِعَیْشَهَ عَیْشاً غَیْرَ ذی رَنَقِ(1)

یَعْنی عائِشَهَ بِنْتَ طَلْحَهَ بنِ عُبَیْدِ اللّٰهِ، ورَمْلَهَ بنتَ طَلْحَهَ الطَّلَحاتِ.

وسَمَّوْا: عَیَّاشاً کعَبَّاسٍ، ومُعَیِّشاً کمُحَدِّثٍ.

وعَیْشَان، کرَیْحان: قَرْیَهٌ بِبُخَارَی، مِنهَا: إبرَاهیمُ بنُ أَحْمَدَ العَیشَانِیُّ؛ المُحدِّثُ.

الکتاب

فَهُوَ فِی عِیشَهٍ رٰاضِیَهٍ (2) فی حَالَهٍ من العَیْشِ ذاتِ رِضیً یَرْضَاهَا صَاحِبُهَا فهِیَ بمَعنَی مَرْضِیَّهٍ، والتّاءُ للمُبالغَهِ لا للتَّأْنیثِ؛ کداهِیَهٍ وراوِیَهٍ.

فَإِنَّ لَهُ مَعِیشَهً ضَنْکاً (3) أَی عَیْشاً ضَیِّقاً، و هو مصدَرٌ وُصِفَ بهِ؛ ولذلکَ یَسْتَوی فیهِ المُذَکَّرُ و المُؤَنَّثُ و المُفردُ وفَرْعاهُ. وقُرِئ: «ضَنْکَی» کسَکْری(4) ، و هی مَعیشَهُ الکَافِرِ المُعْرِضِ عن ذِکْرِ اللّٰهِ تَعالی..

فَقِیلَ: فی الدُّنْیا و هو قولُ الجُمْهُورِ، لِقولِهِ تَعالی بَعْدَها: وَ نَحْشُرُهُ یَوْمَ الْقِیٰامَهِ أَعْمیٰ (5) والمَعنی إنَّهُ مُنَغَّصُ

ص:25


1- (1)) جمهره اللّغه 1175:2، التّکمله للصّاغانی، وانظر الأغانی 86:11.
2- (2)) الحاقه: 21.
3- (3)) طه: 124.
4- (4)) و هی قراءه الحسن، البحر المحیط 287:6، إملاء ما من به الرّحمن للعکبری 128:2، إتحاف فضلاء البشر: 389.
5- (5)) طه: 124.

العَیْشِ و إنْ کانَ فی سَعَهٍ من المَالِ؛ لِما انْطوی علیهِ من الحِرْصِ وزیادَهِ الطَّلَبِ والشُّحِّ القابِضِ لَهُ عن الإنْفاقِ.

و قِیلَ: فی الآخِرَهِ، والمُرادُ بهِ عَذابُ القَبْرِ، أَو طَعامُ الضَّریعِ و الزَّقّومِ وشَرابُ الحَمیمِ و الغسلِینَ فی جَهَنَّمَ و اللّٰهُ أعْلَمُ(1).

بَطِرَتْ مَعِیشَتَهٰا (2) فی «ب طر».

نَحْنُ قَسَمْنٰا بَیْنَهُمْ مَعِیشَتَهُمْ (3) ما یَعیشُونَ بهِ و هو أَرْزاقُهُم.

وَ جَعَلْنٰا لَکُمْ فِیهٰا مَعٰایِشَ (4) ما تَعیشُونَ بهِ من أَنوَاعِ المَطاعِمِ و المَشارِبِ والمَلابِسِ وغیرِها، وما یُتَوَصَّلُ بهِ إلی ذلکَ من الأسبابِ، کالزَّرْعِ و الضَّرْعِ والتِّجارَهِ وما یَجْری مَجْرَاهَا.

وَ جَعَلْنَا النَّهٰارَ مَعٰاشاً (5) وَقْتَ مَعاشٍ تَتَصَرَّفُونَ وتَتَقَلَّبُونَ فیهِ لِقَضَاءِ حَوَائِجِکُمْ ومَکَاسِبِکُمْ.

الأثر

(مَا کَانَ یُعِیشکُم)(6) بِضَمِّ الیَاءِ، من أَعَاشَهُ اللّٰهُ، أَو عَیَّشَهُ بالتَّشدِیدِ.

(عُوَیْشٌ) کزُبَیْرٍ تَصغیرُ تَرْخیمٍ لِعائِشَهَ، خاطَبَ بها النَّبیُّ صلی الله علیه و آله عَائشه امّ المؤمنِین، أَوْرَدَهُ الطَّبَرانیُّ فی العِشْرَهِ من طَریقِ مُسْلمِ بنِ یَسارِ قال:

بَلَغَنِی أَنَّ النّبیّ صلی الله علیه و آله دَخَلَ عَلَی عَائِشهَ فَقَالَ: (یا عُوَیْشُ، مَالِی أَراکِ أَشْرَقَ وَجْهُکِ)(7) الحَدیثُ.

المثل

(عِشْ تَرَ ما لَمْ تَرَ)(8) قالَهُ الحَرثُ(9) ، وقَد طَلَّقَ امْرَأتَهُ حین کَبُرَ، فَتَزَوَّجَتْ غَیْرَهُ ووصفَ لَهُ(10). یُضْرَبُ فی عَجائِبِ الدَّهْرِ.

ص:26


1- (1)) انظر تفسیر القرطبی 259:11.
2- (2)) القصص: 58.
3- (3)) الزخرف: 32.
4- (4)) الأعراف: 10.
5- (5)) النّبأ: 11.
6- (6)) البخاری 121:8، صحیح مسلم 2283:4، ارشاد السّاری 335:4.
7- (7)) الدعاء للطّبرانی: 429، وفیه: قد أشرق.
8- (8)) مجمع الأمثال 2483/27:2.
9- (9)) فی المستقصی 547/161:2: الحارث.
10- (10)) کذا فی النّسخ وفی المستقصی: فتزوّجها غیره ووصف حبّها له.

(عَیْشُ المُضِرِّ حُلْوُهُ مُرٌّ مَقِر)(1) المُضِرُّ: مَنْ لهُ نِساءٌ ضَرائِرُ. والمَقِرُ، ککَتِفٍ: الشَّدیدُ المَرارَهِ. یُضْرَبُ لمَنْ کانَ لهُ کَفافٌ فَطَلَبَ عَیْشاً أَرْفَعَ منهُ فَوَقَعَ فیما یُتْعِبَهُ.

(عَاشَ عَیْشاً ضَارِباً بِجِرَانٍ)(2) الجِرَانُ، بِکَسْرِ الجِیمِ: بَاطِنُ العُنُقِ، یُقالُ: ضَرَبَ الأرضَ بِجِرانِهِ، إذا أَلْقی کَلاکِلَهُ. یُضْرْبُ لِمَنْ طابَ عَیْشُهُ فی دعَهٍ و إقامَهٍ.

فَصْلُ الغَیْنِ

غبش

اشاره

الغَبَشُ، کسَبَبٍ: شِدَّهُ الظُّلْمَهِ، أَو بَقیَّهُ اللَّیلِ، وظُلْمَهُ آخِرِهِ، یُخَالِطُها بَیَاضُ الفَجْرِ الثَّانی، فَیَتَبیَّنُ الخَیْطُ الأَبْیَضُ من الخَیْطِ الأَسْوَدِ. الجمعُ:

أَغْبَاشٌ؛ تَقولُ: نَحْنُ فی أَغْباشِ اللَّیلِ، أَی بَقَایَاهُ.

قالُوا: الغَبَشُ، ثُمَّ الغَبَسُ بالسِّینِ المُهمِلَهِ، ثُمَّ الغَلَسُ باللّامِ، وکُلُّها فی آخِرِ اللَّیلِ، قالُوا: و یَجُوزُ الغَبَشُ فی أَوَّلِ اللَّیلِ.

وغَبِشَ اللَّیلُ، کتَعِبَ، وأَغْبَشَ:

أَظْلَمَ، و هو لَیْلٌ أَغْبَشٌ، وغَبِشٌ، ککَتِفٍ: مُظْلِمٌ.

والغُبْشَهُ، کغُرْفَهٍ: فی أَلْوَانِ الدَّوابِّ کالدُّلْمَهِ، و هو لَوْنُ الفِیلِ، وأَهْلُ الحِجازِ یَسْتَعْمِلُونَها بِمَعنی الغَبَشِ، یَقولُونَ: سَارَ غُبْشَهً أَی فی غَبَشِ اللَّیلِ.

وغَبَشَهُ غَبْشاً، کضَرَبَ: غَشَمَهُ..

و - عن سِلْعَتِهِ: خَدَعَهُ..

و - بِدَعْوَی باطِلَهٍ: ادَّعاهَا علیهِ، کتَغَبَّشَهُ بهَا.

وتَغَبَّشَ: کَذَبَ..

و - القَوْمَ: رَکِبَهُم بالظُّلْمِ.

ص:27


1- (1)) مجمع الأمثال 2586/41:2.
2- (2)) مجمع الامثال 2549/36:2.

وغُبْشَانُ، کعُثْمَانَ: لَقَبُ الحَارِثِ بنِ عَبْدِ عَمروٍ المِلْکَانیُّ، من وُلْدِ مِلْکَانَ - کعِمْرانَ - ابنِ أَفْصَی بنِ حَارِثَهَ بن عَمْروِ مُزَیْقِیَاء بنِ عَامِرٍ مَاءِ السَّمَاءِ، و هو الَّذی أَشْرَکَهُ الحُلَیْلُ - بالحَاءِ المُهملَهِ کزُبَیْر - ابنُ حُبْشیَّهَ بن کَعْبٍ الخُزَاعیُّ حَاجِبُ الکَعْبَهِ حین حَضَرَهُ المَوتُ مَعَ وَلَدِهِ أَبی غُبْشَانَ المُحْتَرِشِ بنِ حُلَیْلٍ فی حِجابَهِ البَیْتِ، فَکان إذا غَابَ هذا حَجَبَ هذا حَتَّی هَلَکَ المِلْکَانیُّ، فَاتَّفَقَ أَنِ اجْتَمَعَ أَبُو غُبْشانَ مع قُصَیِّ بنِ کِلابٍ فی شِرْبٍ بالطَّائِفِ، فَخَدَعَهُ قُصَیُّ عن مَفَاتِیحِ الکَعْبَهِ بأَنْ أَسْکَرَهُ ثُمَّ اشْتَراها منهُ بِزَقِّ خَمْرٍ وأَشْهَدَ علیهِ ودَفَعَها إلَی ابْنِهِ عبدِ الدَّارِ بنِ قُصَیٍّ، وطَیَّرَهُ إلَی مَکَّهَ، فَلَمَّا أَشْرَفَ عَبْدُ الدَّارِ علی دُورِ مَکَّهَ رَفَعَ عَقِیرَتهُ قَائِلاً: مَعَاشِرَ قُرَیْشٍ هذِهِ مَفاتِیحُ بَیْتِ أَبیکم إسْمَاعِیلَ قَد رَدَّها اللّٰهُ عَلَیکُم من غَیرِ غَدْرٍ وظُلْمٍ، فَأَفاقَ أَبُو غُبْشَانَ من سُکْرِهِ أَنْدَمَ من الکَسَعِیّ(1) ، فَقَالَ النَّاسُ: (أحْمَقُ من أَبی غُبْشَان)(2) و: (أَنْدَمُ من أَبی غُبْشَان)(3) و (أَخْسَرُ صَفْقَهً من أَبی غُبْشان)(4) فَذَهَبتِ الکَلِماتُ کُلُّها أَمْثالاً.

و أَبُو غُبْشَانَ: کُنْیَهُ الذِّئبِ أَیضاً، و هو من الغُبْشَهِ - بالضَّمِّ - وهِیَ الدُّلْمَهُ فی الأَلْوانِ، أَو من الغَبَشِ و هو شِدَّهُ الظُّلْمَهِ، لِکَثْرَهِ ظُهورِهِ باللَّیْلِ.

الأثر

(غارّاً بِأَغْبَاشِ الفِتْنَهِ)(5) جَمْعُ غَبَشٍ وهِیَ ظُلْمَهُ اللَّیلِ، أَو شِدَّتُها، أَی غَافِلاً فی ظُلُماتِ الخُصُوماتِ لا یَهْتَدی لِوَجْه تَخْلیصِها.

فی صَلاهِ الصُّبْحِ: (صَلِّها بِغَبَشٍ)(6)

ص:28


1- (1)) انظر مجمع الأمثال 216:1 و 348:2.
2- (2)) مجمع الأمثال 1167/216:1.
3- (3)) مجمع الأمثال 4321/356:2.
4- (4)) مجمع الأمثال 216:1، وفی نهایه الأرب للنّویریّ 17:16: «أخْسَرُ من صَفْقَهِ أَبی غُبْشان».
5- (5)) غریب الحدیث للدّینوریّ 360:1، الفائق 15:2، النّهایه 339:3.
6- (6)) الفائق 47:3، وانظر مشارق الأنوار 71:1، والنّهایه 339:3، وفی غریب الحدیث 144:2:بغبس، بالسّین المهمله.

یُریدُ ظُلْمَهَ آخِرِ اللَّیلِ الِّتی یُخالِطُها بَیَاضُ الفَجْرِ الثَّانی.

المثل

تَغَبَّشِی وَیْحَکِ مِنْ أَغْبَاشِک عَلَّک أَنْ تُرْبِی عَلَی فَشْفَاشِک)(1)

یُضربُ للرَّجلِ المِکْثَارِ الکَذَّابِ إذَا رُدَّ علیهِ.

غرش

الغَرْشُ، کفَلْسِ: ثَمَر شَجَرَهٍ.

وکعِهْنٍ: قِطْعَهٌ من الفِضَّه تُسَکُّ بِمِصْرَ وبِلادِ الإفْرَنْجِ یُتَعامَلُ بها، و هی دَخِیلَهٌ لا أَصْلَ لهَا فی کلامِ العَرَبِ.

الجمعُ: غُرُوشٌ.

والغِرْواشُ، کسِرْوالٍ: نَبَاتٌ لهُ عُرُوقٌ طَویلَهٌ تَمْتَدُّ فی الرَّمْلِ، وتَذْهَبُ بهِ بَعیداً، فَتُنْزَعُ و تُقْتَلَعُ وتُتَّخَذُ منهُ مِرَاشُ الحَاکَهِ.

غشش

اشاره

الغَشَشُ، کسَبَبٍ: المَشْرَبُ الکَدِرُ؛ قالَ:

ومَنْهَلٍ تَرْوَی بهِ غَیْر غَشَشْ

(2)

أَی غیرِ کَدِرٍ ولا قَلیلٍ، ومنهُ: الغِشُّ - بالکسرِ - اسمٌ من غَشَّهُ غَشّاً کمَدَّهُ، إذا لمْ یَمْحَضْهُ النَّصیحَهَ، وزَیَّنَ لهُ غیرَ المَصْلَحَهِ، وأَظْهَرَ لهُ خِلافَ ما أَبْطَنَ فی بَیْعٍ وغیرِهِ، فهو غَاشٌّ، وغُشٌّ بالضَّمِّ، من قَومٍ غَشَشَهٍ، وغَشَّاشَهٍ.

واسْتَغَشَّهُ، واغْتَشَّهُ: عَدَّهُ غَاشّاً، ولم یَسْتَنْصِحْهُ.

و المَغْشُوشُ: غَیرُ الخَالِصِ من کُلِّ شَیْءٍ.

و التَّغْشِیشُ: کثْرَهُ الغِشِّ و النَّمیمَهِ والخَدیعَهِ.

و أَغْشَشْتُهُ عن حاجَتِهِ: أَعْجَلْتُهُ.

و غَاشَّهُ مُغَاشَّهً، وغَشَاشاً: عاجَلَهُ وبادَرَهُ.

ص:29


1- (1)) انظر غریب الحَدِیث للخطَّابیّ 121:3، والمحیط فی اللّغه 544:4.
2- (2)) تهذیب اللّغه 31:17، اللّسان، التّاج، وفی الفاخر فی الأمثال: 150: ومشرب بدل: منهل.

وجَاؤُوا مُغَاشّینَ الصُّبْحَ: مُبَادِرینَ لَه، ومنهُ: لَقیتُهُ غَِشَاشاً وعَلَی غَِشَاشٍ، أَی علی عَجَلَهٍ، أَو عند مُغَیْرَبَانِ الشَّمْسِ، وأَنکَرَهُ الأَزهریُّ(1).

ونَزَلُوا غَِشَاشاً، إذا قَلَّ نُزُولُهُم.

وکَلَّمَهُ غِشَاشاً، أَی قَلِیلاً من الکَلامِ.

وما أَقَامَ إلَّا غَِشَاشاً، أَی قَلِیلاً.

وشُرْبٌ غِشَاشٌ: قَلِیلٌ أَو غَیْرُ مَریءٍ.

الأثر

(لَیْسَ مِنَّا مَنْ غَشَّنا)(2) أَی لیْسَ الغِشُّ من أَخْلاقِنَا، أَو لیسَ مَنْ غَشَّ بِمُهْتَدٍ بِهَدْیِنا ولا مُسْتَنٍّ بِسُنَّتِنَا.

(وَلا تَمْلَأُ بَیْتَنا تَغْشِیشاً)(3) تَفْعیلٌ مِن الغِشِّ، أَو بِمَعنی النَّمیمَهِ أَی لا یَنْقُلُ حَدیثَنا ولا حَدیثَ غَیْرِنا إلَیْنا.

غطرش

غَطْرَشَ بَصَرُهُ غَطْرَشَهً: أَظْلَمَ.

و - اللَّیلُ بَصَرَهُ: أَظْلَمَ علیهِ، لازِمٌ مُتَعَدٍّ.

وتَغَطْرَشَ عنهُ: تَعَامَی.

و - عَلیهِ: ظَلَمَهُ.

غطش

اشاره

غَطَشَ اللَّیلُ غَطْشاً، کضَرَبَ: أَظْلَمَ کأَغْطَشَ، فهو غَاطِشٌ، ومُغَطِشٌ، وأَغْطَشَهُ اللّٰهُ، لازِمٌ مُتَعَدٍّ، و هو لَیْلٌ غَطِشٌ ککَتِفٍ، وأَغْطَشُ، و هی لَیْلَهٌ غَطِشَهٌ، وغَطْشاءُ.

والغَطَشُ، کسَبَبٍ: السَّدَفُ، یُقَالُ:

أَتَیْتُهُ غَطَشاً.

و -: الضَّعْفُ فی البَصَرِ، و هو أَنْ یَنْظُرَ بِبَعضِ بَصَرِهِ و أَنْ لا یَفْتَحَ عَیْنَیْهِ فی الشَّمسِ، أَو أَنْ یَکونَ فیهما شِبْهُ العَمَشِ، و هو أَغْطَشٌ وهِیَ غَطْشَاءُ.

وتَغَطَّشَتْ عَیْنُهُ: أَظْلَمَتْ.

ص:30


1- (1)) تهذیب اللّغه 31:17-32.
2- (2)) الکافی 1/150:5، مسند أحمد 466:3، الفائق 67:3، غریب الحدیث للحربیّ 656:2.
3- (3)) الفائق 49:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 97:2، النّهایه 69:3.
ومن المجاز

فَلاهٌ غَطْشی، وتُمَدّ: عَمِیَّهُ(1) المَسَالِکِ لا یُهْتَدَی فیها.

و هو یَتَغاطَشُ عن الأَمرِ: یَتَغافَلُ.

و أَتَانَا یَغْطِشُ - کیَضْربُ - غَطْشاً، وغَطَشَاناً: یَمْشی رُوَیْداً من مَرَضٍ أَو کِبَرٍ.

وغَطِّشْ لی شَیْئاً تَغْطِیشاً، أَی افْتَحْ لِی وَجْهاً وبَیِّنَ لِی وأَعطِنِی وهَیِّئْ لِی وَجْهَ العَمَلِ و الرَّأیِ و الکَلامِ؛ لُغَهٌ فی التَّوْطیشِ، بالوَاوِ بَدَلَ الغینِ.

الکتاب

وَ أَغْطَشَ لَیْلَهٰا (2) جَعَلَهُ مُظْلِماً، و إضافَهُ «اللَّیلِ» إلَی «السَّمَاءِ» کإضَافَهِ «الضُّحی» إلیها، لأِنَّهمَا بِسَببِ غُروبِ الشَّمسِ وطُلُوعِها الحادِثَیْنِ بِسَبَبِ الفلْکِ الّذی هو السَّماءُ.

غطمش

الغَطْمَشَهُ: الأَخْذُ قَهْراً.

وتَغَطْمَشَ عَلَیْنا تَغَطْمُشاً: ظَلَمَنا.

والغَطَمَّشُ، کعَمَلَّسٍ: الظَّلُومُ الجَافی..

و -: الأَسَدُ الَّذی یَتَغطْمَشُ، أَی یَکْسِرُ ما أَصابَتْ یَدَاهُ..

و -: شاعِرٌ من بَنی ضّبَّهَ.

ورَجُلٌ غَطَمَّشُ العَیْنِ: کلَیلُ البَصَرِ.

غفش

الغَفَشُ، کسَبَبٍ: عَمَصٌ فی العَیْنِ.

و رَجُلٌ غَفَنَّشُ اللِّحْیَهِ، کعَمَلَّسٍ:

ضَخْمُها.

غمش

غَمِشَ غَمَشاً، کتَعِبَ: أظْلَمَ بَصَرُهُ من جُوعٍ أَو عَطَشٍ. قالَ ابنُ دُرَیدٍ:

کأَنَّ العَمَشُ بالعَینِ المُهملَهِ: سُوءُ البصَرِ، والغَمَشُ، بالمُعجَمهِ: عارِضٌ ثُمَّ یَذْهَبُ(3). وقولُ الفیروزآبادیِّ: لَمْ یَذْهَب، تَحْریفٌ.

ص:31


1- (1)) فی اللّسان: غَمّهُ.
2- (2)) النّازعات: 29.
3- (3)) جمهره اللغه 873:2.

غنش

غُنَیْشٌ، کزُبَیْرٍ: من أَسْمَائِهم.

و أَبُو غُنَیْشٍ: شَاعِرٌ جَاهِلیُّ من بَنی مَبْذُول، بَطْنٌ من ضَبَّهَ؛ و هو مَبْذولُ بنُ عامِرٍ بن رَبیعَهَ بن کَعْبِ بنِ رَبیعَهَ بن ثَعْلَبَهَ بنِ سَعْدٍ بنِ ضَبَّه(1) ، وقَولُ الفَیروزآبادیِّ: مَبذْولُ بنُ لُؤَیٍّ، غَلطٌ قَبِیحٌ.

ومَا لَهُ غُنُشُوشٌ - بالضَّمِّ - أَی شَیْءٌ.

وما بَقیَ من إبِلِهِ غُنْشُوشٌ، أی بَقیَّهٌ، لُغَهٌ فی العَینِ المهملَهِ نَصَّ عَلَیهَا الأثْباتُ، وقولُ الفَیروزآبادیِّ: أَو الصَّوابُ بالعَینِ، لا وَجْهَ لَهُ.

فَصْلُ الفَاءِ

فتش

فَتَشَهُ فَتْشاً، کضَرَبَ: تَصَفَّحَهُ، وطَلَبَهُ بَاحِثاً عنهُ..

و - عنهُ: سَألَ، وبَحَثَ، واسْتَقْصی فی الطَّلَبِ، کفَتَّشَ تَفْتِیشاً فی الجَمیعِ، و هو الفَاشِی فی الاستِعْمَالِ.

فجش

فَجَشَهُ فَجْشاً، کنَصَرَ: وَسَّعَهُ..

و - بِیَدِهِ: شَدَخَهُ، لُغَهٌ فی فَدَشَهُ.

والفَنْجَشُ، کعَنبَرٍ: الوَاسِعُ.

فجکش

فَجْکَشُ، کجَعْفَرٍ: قَرْیَهٌ بِنَوَاحِی نَیْسَابُورَ، منها: مُحمَّدُ بنُ الحَسَنِ بنِ علیٍّ الفَجْکَشیُّ الضَّرِیرُ، المُحَدِّثُ، الأدیبُ، اللُّغَویُّ.

فحش

اشاره

الفُحْشُ، بالضَّمِّ: مُجاوَزَهُ الشَّیْءِ القَدَرَ المَحْمودَ منهُ، وزیادَتُهُ علی ما عُهِدَ من

ص:32


1- (1)) جمهره أنساب العرب: 206.

مِقْدارِهِ، و هو مَصدَرُ فَحُشَ - کقَبُحَ وکَفَرَ - فهو فَاحِشٌ، ومنهُ: الفُحْشُ من الفِعْلِ والقَوْلِ، و هو القَبِیحُ، وکُلُّ فَاحَش قَبِیحٌ؛ لِتَجاوِزهِ حَدَّهُ، ولا یُقالُ لِکُلِّ قَبیحٍ:

فَاحِش؛ یُقالُ: القِرْدُ قَبِیحُ الصُّورَهِ، ولا یُقالُ: فَاحِشُهَا.

والفَاحِشَهُ: تَأْنِیثُ الفَاحِشِ، تَقولُ:

امْرَأَهٌ فَاحِشَهُ الطُّولِ، وما اشْتَدَّ قُبْحُهُ من القَبَائحِ و الجَرَائِمِ کالزِّنَا و البُخْلِ، وکُلُّ فَعْلَهٍ مُفْرِطَهِ القُبْحِ عَقْلاً أَو شَرْعاً، کالفَحْشَاءِ.

والفُحْشُ، بالضَّمِّ، من القَوْلِ: السَّیِّئُ، والخَنَا، والسَّبِّ. و قد أَفْحَشَ فی کَلامِهِ، وفَحَشَ - ککَفَرَ - وتَفَحَّشَ، و هو فَاحِشٌ، وفَحَّاشٌ.

وتَفاحَشَ: أَتَی بهِ وأَظْهَرَهُ..

و - الأَمرُ: تَزایَدَ قُبْحُهُ.

وتفَحَّشَ: تَعَمَّدَ الفُحْشَ من الکَلامِ.

والفَحْشَاءُ: الکَلِمَهُ السَّیِّئَهُ؛ قالَ(1):

وَلا یَنْطِقُ الفَحْشَاءَ مَنْ کانَ مِنْهُمُ إذا جَلَسُوا مِنَّا وَلا مِنْ سِوائِنا

والفَاحِشُ من الرِّجالِ: ما یَأتی الفَاحِشَهَ المَنْهیَّ عنها، والشَّدیدُ البُخْلِ المُتَجاوزُ الحَدَّ فیهِ، والسَّیِّئُ الخُلُقِ، والقَبِیحُ الرَّدِّ لعُفَاتِهِ وضِیَفانِهِ، کالفَحَّاشِ، قَالَ رَاجِزٌ من طَیٍّ:

قَدْ أخَذَ المَجْدَ کَما أرَادَا لَیْسَ بِفَحَّاشِ یَصرُّ الزَّادَا(2)

الکتاب

إِنَّمٰا یَأْمُرُکُمْ بِالسُّوءِ وَ الْفَحْشٰاءِ (3) السُّوء: ما یَسُوءُ فی العُقْبَی. والفَحْشَاءُ:

الزِّنَا، أَو هو ما لا حَدَّ فیهِ، وهِیَ ما بَلَغَ حَدّاً من الحُدُودِ، أَو تَفَاحَشَ ذِکْرُهُ، أَو قَبُحَ قَوْلاً أَو فِعْلَا، أَو ما لا یُعْرَفُ فی

ص:33


1- (1)) و هو المرار بن سلامه کما کتاب سیبویه 31:1، والخزانه للبغدادیّ 405:3، ونسب أیضاً لرجل من الأنصار فی کتاب سیبویه 480:1، وبلا نسبه فی اللّسان «س وا».
2- (2)) تفسیر التّبیان 347:2، تفسیر البحر المحیط 319:2.
3- (3)) البقره: 169.

شَریعَهٍ ولا سُنَّه.

وَ یَأْمُرُکُمْ بِالْفَحْشٰاءِ (1) بالمَعَاصِی، أَو بالبُخْلِ وتَرْکِ الصَّدَقَهِ، أَی بالفَعْلَهِ، أَو الخَصْلَهِ الفَحْشَاءِ. قالَ الکَلْبیُّ وقُتادَهُ:

أَیْنَما ذُکِرتِ الفَحْشَاءُ فی القُرآنِ فالمُرادُ بها: الزِّنَا، إلَّا فی هذِهِ الآیه فَإنَّ المُرادَ بها: البُخْل(2).

وَ اللاّٰتِی یَأْتِینَ الْفٰاحِشَهَ مِنْ نِسٰائِکُمْ (3) أَجْمَعَ المُفَسِّرونَ عَلَی أنَّ المُرادَ بالفاحِشَهِ هُنا: الزِّنا، إلَّا ما نُقِلَ عن مُجاهِدٍ وتَبِعَهُ أَبُو مُسْلمٍ من أنَّ المُرادَ بِها: المُساحَقَهُ(4).

إِلاّٰ أَنْ یَأْتِینَ بِفٰاحِشَهٍ مُبَیِّنَهٍ (5) هِیَ الزِّنَا، أَو النُّشوزُ، أَو شَکاسَهُ الخُلْقِ وإیذَاءُ الزَّوجِ وأَهْلِهِ بِلَذاعَهِ اللِّسَانِ والسَّلاطَهِ. والمُبَیِّنَهُ، بِکَسْرِ الیِاءِ: اسْمُ فَاعِلٍ من بَیَّنَ بِمَعنَی تَبَیَّنَ أَی بَیِّنَهُ القُبْحِ، و بِفَتحِها: اسْمُ مفَعولٍ من بَیَّنَهُ إذا أَوْضَحَهُ، أَی یُبَیِّنُها و یُوضِحُها مَنْ یَدَّعیهَا.

إِنَّهُ کٰانَ فٰاحِشَهً وَ مَقْتاً (6) أَی أَنَّ نِکَاحَ ما نَکَحَ آبَاؤُکُم کانَ فاحِشَهً عِندَ اللّٰهِ، قَبیحاً فی غایَهِ القُبْحِ، مَمْقُوتاً عِنْدَ ذَوِی المُرُوْؤاتِ، أَی مَبْغوضاً أَشَدَّ البُغْضِ، ولِهذا کانَ المَوْلودُ علیهِ یُسَمَّی فی الجاهِلَیَّهِ المَقْتِیَّ.

یٰا نِسٰاءَ النَّبِیِّ مَنْ یَأْتِ مِنْکُنَّ بِفٰاحِشَهٍ مُبَیِّنَهٍ (7) بِسَیِّئَهٍ بَلِیغَهٍ فی القُبحِ، وهِیَ الکَبِیرَهُ من المَعَاصِی.

والمُبَیِّنَهُ: الظَّاهِرُ فُحْشُهَا، والمُرادُ: کُلُّ کَبیرَهٍ اقْتَرَفْنَهَا، أَو عِصْیانُهُنَّ رَسُولَ اللّٰهِ ونُشُوزُهُنِّ، وطَلَبُهُنَّ منهُ ما یَشقُّ علیهِ، أَو ما یَضِیقُ بهِ ذَرْعُهُ ویَغْتَمُّ لأَجلِهِ، ولا مَجالَ لِتَفْسِیرِهَا بالزِّنَا لِعِصْمَهِ رَسُولِ اللّٰهِ صلی الله علیه و آله مِن ذلکَ.

ص:34


1- (1)) البقره: 268.
2- (2)) إغاثه اللّهفان 107:1 عن مقاتل و الکلبی، وفی تفسیر البغوی 256:1 عن الکلبیّ.
3- (3)) النساء: 15.
4- (4)) تفسیر مجاهد 321:1.
5- (5)) النّساء: 19.
6- (6)) النّساء: 22.
7- (7)) الأحزاب: 30.

وَ لاٰ یَخْرُجْنَ إِلاّٰ أَنْ یَأْتِینَ بِفٰاحِشَهٍ مُبَیِّنَهٍ (1) یَعْنی النِّساءَ المُطَلَّقاتِ لا یُجُوزُ لأَزْواجِهِنَّ أَنْ یُخْرِجُوهُنَّ فی عِدَّتِهِنَّ من مَسَاکِنِهِنَّ الَّتِی کَانُوا یُسْکِنُونَهُنَّ فیهَا، ولا یَخْرُجْنَ هُنَّ أیضاً باسْتِبْدادٍ مِنْهُنَّ إلَّا أَنْ یَقْتَرِفْنَ فاحِشَهً ظَاهِرهً و هیَ الزِّنَا، فَیُخْرَجْنَ لإِقامَهِ الحَدِّ علیهنَّ، أَو البذَاءُ عَلَی الأَزوَاجِ وأَهلِیهِم، بأَنّْ یَسُبَّنَّهُم و یُؤْذِینَهُم فَیَجُوزُ الإخْراجُ و الخُرُوجُ.

لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَ الْفَحْشٰاءَ (2) الخِیانَهَ ورُکُوبَ الفاحِشَهِ، أَو الإثْمَ والزِّنَا.

وَ یَنْهیٰ عَنِ الْفَحْشٰاءِ وَ الْمُنْکَرِ وَ الْبَغْیِ (3) الفَحْشَاءُ: ما تَزایدَ قُبْحُهُ من المَعَاصِی و هو الکَبائِرُ، و قد یُخَصُّ بالزِّنَا، أَو البُخْلِ. و «المُنْکَرُ»: ما تُنْکِرهُ العُقُولُ ولا یُعْرَفُ فی شَریعَهٍ ولا سُنَّهٍ، و «البَغْیُ»: الاسْتِطَالَهُ، أو الاسْتِعْلاءُ والتَجَبُّرُ عَلَی النَّاسِ.

أَو «الفَحْشاءُ»: ما نَشَأَ من القُوَّهِ الشَّهْوَانِیَّهِ الخارِجَهِ عن إذنِ الشَّریعَهِ.

و «المُنْکَرُ»: ما نَشَأَ عن القُوَّهِ الغَضبیَّهِ.

و [البَغْی](4): ما نَشَأَ عن القُوَّهِ الوَهْمیَّهِ.

قالَ الزَّمَخْشریُّ: وحِینَ أُسْقِطَتْ مِن الخُطَبِ لَعْنَهُ المَلاعِینَ علی أَمیرِ المُؤمِنینَ علیه السلام أُقیمَتْ هذِهِ الآیهُ مَقامها، ولَعَمْری إنَّها کانَتْ فَاحِشهً ومُنْکَراً وبَغْیاً ضاعَفَ اللّٰهُ لِمَنْ سَنَّها غَضَباً ونَکالاً وخزْیاً إجابَهً لِدَعْوَهِ نَبیِّهِ: (وعَادِ مَنْ عَادَاه)(5).

إِنَّ الصَّلاٰهَ تَنْهیٰ عَنِ الْفَحْشٰاءِ وَ الْمُنْکَرِ (6) أَی یَکون سَبَباً للانْتِهَاءِ عَن المَعَاصِی القَبیحَهِ وما تُنْکِرهُ العُقولُ.

وَ لاٰ تَقْرَبُوا الْفَوٰاحِشَ مٰا ظَهَرَ مِنْهٰا وَ مٰا بَطَنَ (7) أَی کَبائِرَ الذُّنُوبِ، أَو

ص:35


1- (1)) الطّلاق: 1.
2- (2)) یوسف: 24.
3- (3)) النّحل: 90.
4- (4)) بدلها فی النّسخ: «والمنکر» ولعلَّ ما أَثبتناهأَوفق بالسِّیاق.
5- (5)) تفسیر الکشّاف 629:2.
6- (6)) العنکبوت: 45.
7- (7)) الأنعام: 151.

المَعاَصِی و القَبَائِحَ کُلَّها ظَاهِرَها وبَاطِنَها، وهُمَا ما یُعْلَنُ من الذُّنُوبِ وما یُسَرُّ، أَو أَفْعالُ الجَوارحِ وأَفْعالُ القُلُوبِ.

أَو «الفَواحِشُ»: الزِّنَا، وعَبَّرَ عنهُ بصِیغَهِ الجَمْع قَصْداً إلَی النَّهْیِ عن أَنْوَاعِهِ مِمَّا یُفْعَلُ منها عَلانِیَهً فی الحَوَانِیتِ کما هو دَأبُ أَراذِلِهم، وما یُفْعَلُ سِرّاً باتِّخَاذِ الأَخْدَانِ، کما هو عَادَهُ أَشْرَافِهم.

قُلْ إِنَّمٰا حَرَّمَ رَبِّیَ الْفَوٰاحِشَ مٰا ظَهَرَ مِنْهٰا وَ مٰا بَطَنَ (1) ما تَفَاحَشَ قُبْحُهُ من الذُّنُوبِ جَهْرَها وسِرَّها.

وَ الَّذِینَ یَجْتَنِبُونَ کَبٰائِرَ الْإِثْمِ وَ الْفَوٰاحِشَ (2) أَی الکَبائِرَ من هذا الجِنْسِ، وقُرئَ: «کَبیرَ الإثْمِ»، وفُسِّرَ:

بالشِّرْکِ. و «الفَواحِشُ»: جَمْعُ فاحِشهٍ، وهِیَ ما عَظُمَ قُبْحُهُ کالزِّنَا.

اَلَّذِینَ یَجْتَنِبُونَ کَبٰائِرَ الْإِثْمِ وَ الْفَوٰاحِشَ إِلاَّ اللَّمَمَ (3) فی «ل م م».

الأثر

(لَمْ یَکُنْ فَاحِشاً ولا مُتَفَحِّشاً)(4) الفَاحِشُ: ذُو الفُحْشِ فی کَلامِهِ، أَو مَنْ یَرْتَکِبُ الفَاحِشَهَ. والمُتَفَحِّشُ: مَنْ یَتَکَلَّفُ الفُحْشَ و یَتَعَمَّدَهُ..

ومنهُ: (إنِّ اللّٰهَ لا یُحِبُ الفُحْشَ ولا التَّفَحُّش)(5) والمَعْنی: أَنَّ الفُحْشَ لمْ یَکنْ جِبِلِّیّاً له ولا کَسْبیّاً..

وفیهِ أَیضاً: (إنَّ اللّٰهَ تَعَالَی یبغضُ الفَاحِشَ المُتَفَحِّش)(6).

وفیه: إنَّ عائِشَهَ لَمَّا قَالَتْ للیَهُودِ:

عَلَیکُم السَّأْمُ و اللَّعْنُ و الأَفْنُ و الذّأمُ، قالَ صلی الله علیه و آله: (لا تَقُولی ذلِکَ فانَّ اللّٰهَ لا یُحِبُّ الفُحْشَ ولا التَّفاحُش)(7) قالَ الأزْهریُّ:

ص:36


1- (1)) الأعراف: 33.
2- (2)) الشّوری: 37.
3- (3)) النّجم: 32.
4- (4)) البخاری 34:5، صحیح مسلم 68/181:4، مشارق الأنوار 147:2.
5- (5)) صحیح مسلم 11/1706:4، مسند أحمد 180:4، مشارق الأنوار 148:2.
6- (6)) النّهایه 415:3، مجمع البحرین 148:4.وانظر غریب الحدیث لابن الجوزیّ 177:2.
7- (7)) الفائق 143:2، الغریبین 1416:5، وانظر غریب الحدیث للخطّابیّ 321:1، والنّهایه 415:3.

أَرادَ بالفُحْشِ: عُدْوانَ الجَوابِ، لا الفُحْشَ الَّذی هو من قَذَعِ الکَلامِ، لأَنَّهُ لم یَکُنْ منها إلیهم فُحْشٌ(1). و تَعَقَّبَهُ عیاضٌ فَقالَ: ما أَدرِی ما قَالَ، وأَیُّ فُحْشٍ أَفْحَشُ من اللَّعْنَهِ؟ وما قَالَتْ لَهُم ممَّا یَسْتَحِقُّونَهُ(2).

المصطلح

الفَاحِشَهُ: الَّتی تُوجِبُ الحَدَّ فی الدُّنْیَا و العَذابَ فی الآخِرَهِ.

فخش

فَخَشْتَ أَمْرَکَ فَخْشاً، کمَنَعَ: ضَیَّعْتَهُ، هکَذا فی تَکْمِلَهِ الصَّحاحِ للصَّاغَانیّ(3) ، وفی المُحیطِ لابْنِ عَبّادٍ: خَفَشْتَ أَمْرَکَ:

ضَیَّعْتَهُ(4) بِتَقدیمِ الخَاءِ عَلَی الفَاءِ.

فدش

فَدَشَ فَدْشاً، کنَصَرَ: شَدَخَهُ..

و - رَأسَهُ بالحَجَرِ: فَضَخَهُ.

ورَجُلٌ مَدِشٌ فَدِشٌ، ککَتفٍ: أَخْرَقُ، بِتَقْدیمِ المَدِشِ کما فی تَکملَهِ الصِّحَاحِ للصَّاغَانیّ(5) ، لا بالعَکْسِ، وغَلِطَ الفیروزآبادیّ، لأِنَّ المَدِشَ و الأَمْدَشَ هُو الأَخْرَقُ، و الفَدِشُ اتّبَاعٌ لهُ، کحَسِنٍ بَسِنٍ.

فرخش

فَرْخَشَهُ، کعَرْفَجَهٍ: قریَهٌ ببُخَارَی، و یُقالُ فیها: فَرَخْشَی - بأَلِفٍ مَقْصورَهٍ - وأَفْرَخْشَی، وفَرَخْشَانُ، مِنها: مُحمّدُ بنُ حَامِدٍ، وعِمْرانُ بنُ قَطَنٍ الفَرْخَشِیَّانِ؛ مُحدّثان.

فرش

اشاره

فَرَشَهُ - کنَصَرَ وضَرَبَ - فَرْشاً، وفِراشاً:

بَسَطَهُ.

ص:37


1- (1)) انظر الغریبین 1416:5.
2- (2)) مشارق الأَنوار 148:2.
3- (3)) تکمله الصّحاح 497:5.
4- (4)) المحیط فی اللّغه 226:4.
5- (5)) تکمله الصّحاح 497:5.

والفَرْشُ، کفَلْسٍ: ما یُفْرَشُ - تَسْمِیَهً بالمَصْدَرِ - کالفِراشِ ککِتابٍ. الجمعُ:

فُرُشٌ، ککُتُبٍ.

وفَرَشْتُ زَیْداً بِساطاً، وأَفْرَشْتُهُ إیَّاهُ، وفَرَّشْتُهُ تَفْر یشاً: بَسَطْتُهُ لَهُ.

وافْتَرَشَ الشَّیْءُ: انْبَسَطَ..

و - الرَّجُلُ تَحْتَهُ ثَوْباً، أَو تُراباً:

اتَّخَذَهُ لَهُ فِراشاً، تَقولُ: کُنْتُ افْتَرشُ الرَّمْلَ و أَتَوَسَّدُ الحَجَرَ..

و - السَّبُعُ ذِراعَیْهِ، إذا رَبَضَ ومَدَّهُما عَلَی الأَرضِ؛ قَالَ:

تَرَی السِّرْحَانَ مُفْتَرِشاً یَدَیْهِ کَأَنَّ بَیَاضَ لَبَّتهِ الصَّدِیعُ(1)

و هو حَسَنُ الفِرْشَهِ، بالکسرِ: للهَیْئَهِ، من افْتَرَشَ، کالعِمَّهِ من اعْتَمَّ.

والمِفْرَشُ، بالکَسْرِ: المَطْرَحُ یُنامُ علیهِ..

وبِهَاءٍ: وِطَاءٌ صَغِیرٌ یکونُ علی الرَّحْلِ یَقْعُدُ علیهِ الرَّجُلُ. الجمعُ: مَفارِشٌ.

ومن المجاز

فَرَشْتُهُ أَمْری، أَی بَسَطْتُهُ لَهُ کُلَّهُ.

وکَمْ تَفْرُشُ عَلَیْنا؟ کتَنْصُر: کَم تَکْذِبُ؟!.

و هو کَثِیرُ الفَرْشِ، کفَلْسٍ: کَثِیرُ الکَذِبِ.

و فَرَشَ المَرْأهَ، کنَصَرَ: جامَعَها، کفارَشَهَا مُفارَشَهً، وفرَاشاً..

و - الذَّبیحَهَ: طَرَحَها للذَّبْحِ..

و - الشَّیْءَ: بَثَّهُ..

و - دارَهُ: بَلَّطَها بآجُرٍّ أَو صَفیحٍ، کفَرَّشَها تَفْرِیشاً.

وأَفْرَشَهُ اللّٰهُ کَذا: جَعَلَهُ لَهُ..

و - الرَّجُلُ صَاحِبَهُ: اغْتَابَهُ وأَسَاءَ القَوْلَ فیهِ..

و - فی عِرْضِهِ: أَبْدَی عَیْبَهُ..

و - السَّیْفَ: رَقَّقَهُ وأَرْهَفَهُ..

و - الشَّجَرُ: أَغْصَنَ..

و - عنْهُم المَوْتُ: ارْتَفَعَ..

ص:38


1- (1)) البیت لعمرو بن معدی کرب کما فی البرصان والعرجان: 303-304، وللشّماخ کما فی المعانی الکبیر 193:1 بتفاوت فی الرّوایه وبلا نسبه فی العین 255:6، وتهذیب اللّغه 345:11.

وضَرَبَهُ فما أَفْرَشَ عنهُ حتَّی قَتَلَهُ، أَی ما أَقْلَعَ عنهُ.

و هو کَریمُ المَفَارشِ، أَی النِّسَاءِ.

وافْتَرَشَ کَریمَهَ بَنی فُلانٍ فَلَمْ یُحْسِنْ صُحْبَتَها، إذا تَزَوَّجَها، فهِیَ فَریشٌ، فَعیلٌ من افْتَعَلَ..

و - لِسَانَهُ: بَسَطَهُ، یَتَکَلَّمُ کیْفَ شَاءَ..

و - القَومُ الطَّریقَ: سَلَکوهُ..

و - الرَّجُلُ أَثَرَ صَاحِبهِ: قَفاهُ..

و - الشَّیْءَ: وَطِئَهُ..

و - المَالَ: اغْتَصَبَهُ واسْتَولَی علیهِ.

ولَقیَ فُلانٌ فُلاناً فَافْتَرَشَهُ، إذا صَرَعَهُ وَرَکِبَهُ.

وافْتَرَشَتْهُم السَّماءُ بالمَطَرِ: أَخَذَتْهُم به.

و هو متَفَرِّشٌ للنَّاسِ: کَریمٌ، یَفْرُشُ نَفْسَهُ لَهُم، بَرّاً بِهم.

والفَرْشُ - کفَلْسٍ - من الشَّجَرِ والحَطَبِ: الدِّقُّ الصِّغَارُ..

و - من النَّعَمِ: ما لا یَصْلُحُ إلِّا للذَّبْحِ..

و - من الإبِلِ: ما لا یُطیقُ الحَمْلَ؛ لِصِغَرِهِ..

و - من الطُّرُقِ: ما لَمْ یَسْلُکْهُ النَّاسُ کَثیراً..

و - من الأَرضِ: ما اطْمَأنَّ منها، و هو بَیْنَ الوادی و الشّعبِ، یَنْبُتُ فیهِ العُرْفُطُ والسَّلَمُ..

و -: المَوْضِعُ یَکْثُر فیهِ النَّبَاتُ..

و -: الأرْضُ المَلْساءُ، والمُسْتَویَهُ الَّتی یَتَوَطَّأُها النَّاسُ...

و -: الفَضاءُ الواسِعُ..

و -: الزَّرْعُ المُنْبَسِطُ، وما صارَ منهُ ثلاثُ وَرَقاتٍ أَو أکثرُ..

و -: نَبْتٌ مُلْتَصِقٌ بالأَرِضِ إذا أکَلَتْهُ الإبِلُ اسْتَرْخَتْ مَشافِرُها؛ قالَ:

کمِشْفَرِ النّابِ تَلُوکُ الفُرْشَا

(1)

ص:39


1- (1)) الرّجز بلا نسبه فی المحکم لابن سیده 50:8،والتّکمله للصّاغانی، واللّسان، والتّاج.

و -: المَبْثُوثُ من مَتاعِ البَیْتِ.

و -: اتِّساعٌ قَلِیلٌ فی خُفِّ البَعیرِ، و هو مَمْدوحٌ.

وناقَهٌ مَفْرُوشَهٌ الرِّجْلِ، إذا کانَ فیها انْئِطارٌ وانْحِنَاءٌ..

وأَفْرَشَهُ: [أعْطَاه](1) فَرْشاً مِن الإبلِ صِغاراً أَو کِباراً، وهِیَ ما یُفْرَشُ للذَّبْحِ منها.

والفِرَاشُ، بالکَسْرِ: البَیْتُ، والزَّوْجُ، والمَرْأهُ، وما یَنَامَانِ علیهِ، وعُشُّ الطَّائِرِ، ومَوْقِعُ اللِّسَانِ علی قَعْرِ الفَمِ - و هو اللَّحْمَهُ الَّتی تَحْتَهُ - وقشرَهٌ تَکونُ عَلَی عِظامِ الرَّأسِ دونَ اللَّحمِ.

وبالفَتحِ: الغَوْغَاءُ من الجَرادِ یَنْتَشِرُ فی الأرضِ یَرْکَبُ بَعضُهُ بَعْضاً..

و -: هذا الهَمَجُ من الطَّیْرِ الَّذی یَتَسَاقَطُ فی النَّارِ ویَتَهافَتُ علی السِّرَاجِ حتّی یَحْتَرِقَ، واحِدَتُهُ بِهاءٍ.

وأَفْرَشَ المَکانُ: کَثُرَ فَرَاشُهُ.

وفَراشُ الرَّأْسِ: طَرَائِقُ رِقاقٌ تَلِی قِحْفَهُ، ومنهُ: شَجَّهٌ مُفْتَرِشَهٌ، ومُفَرِّشَهٌ - کمُحَدِّثَهٍ - تَبْلُغَ الفَرَاشَ من الرَّأْسِ.

وضَرَبَهُ حتّی أَطَارَ فَرَاشَ رَأسِهِ، إذا طارَتِ العِظامُ رِقَاقاً من رَأْسِهِ.

وفَرَاشُ القَاعِ، والطِّینِ: ما یَبِسَ بعد نُضُوبِ المَاءِ من الطِّینِ عَلَی وَجْهِ الأَرضِ.

و - من الماءِ: بَقَایَاهُ فی الحَوْضِ تَکونُ قَلیلَهً دُونَ الضّحْضَاح، تَقُولُ: ما بَقِیَ فی الحَوْضِ إلَّا فَراشَهٌ..

و - من النَّبیذِ: الحَبَبُ الَّذی یَعْلُوهُ.

و - من العَرَقِ: ما یَسیلُ منهُ، أو حَبَبُهُ..

و -: عَظْمُ الحاجِبِ..

و -: حَدُّ السَّیْفِ..

و -: ما حُکَّ بالمِبْرَدِ من الحَدیدِ.

وبهاءٍ: واحِدَهُ الفَرَاشِ، اسمُ جِنْسٍ بِمَعَانِیهِ، کسَحابَهٍ وسَحَابٍ..

و(2) -: کُلُّ رَقیقٍ من عَظْمٍ أَو حَدیدٍ،

ص:40


1- (1)) فی النّسخ: أَعطاها، والمثبت عن التّاج.
2- (2)) أَی و الفَرَاشَه.

وبهِ سُمِّیَتْ فَراشَهُ القُفْلِ؛ لِرِقَّتِها..

و -: الرَّجُلُ الخَفیفُ علی التَّشْبیهِ بالفَرَاشَهِ الَّتی تَطِیرُ.

وناقَهٌ فَرُوشٌ، وأَتَانٌ فَرِیشٌ: ضَبِعَهٌ تُلْقی نَفْسَهَا تَحْتَ الفَحْلِ شَهْوَهً.

و قد أفْرَشَتِ الفَرَسُ، إذا اسْتَأتَتْ أَی طَلَبَتْ أَنْ یَأْتِیهَا الفَحْلُ.

والفَریشُ من الخَیْلِ: واحِدَهُ الفَرائِشِ، وهِیَ الَّتی أَتی عَلَیهَا بعدَ وِلَادِهَا سَبْعَهُ أَیَامٍ، و بَلَغَتْ أَنْ یَضْرِبَهَا الفَحْلُ، و هو خیرُ أَوقَاتِ الحَمْلِ عَلَیهَا..

و - من ذَواتِ الحَافِرِ: الحَدیثَهُ الوَضْعِ، بِمَنْزِلَهِ العَائِذِ من الإبِلِ..

و -: النُّفَساءِ من النِّسَاءِ إذا طَهُرَتْ.

والفَرَاشَان، تَثْنِیَهُ فَرَاشٍ کسَحابٍ:

عِرْقَانِ أَخْضرانِ تَحْتَ اللِّسَانِ..

و - من الکَتِفَیْنِ: ما شَخُصَ من فُرُوعِهمَا إلی أَصلِ العُنُقِ ومُسْتَوَی الظَّهر..

و - من اللِّجَامِ: الحَدیدَتَانِ اللَّتَانِ یُرْبَطُ بِهما العَذَارَانِ و السَّیْرَانِ اللَّذَانِ یُجْمَعَانِ عند القَفَا.

والفَرَشُ، کسَبَبٍ: رَخاوَهٌ قَلیلَهٌ فی العُرْقُوبِ، و هو بَعِیرٌ أَفْرَشُ، ونَاقَهٌ فَرْشَاءُ.

و جَمَلٌ مُفَرَّشٌ، کمُظَفَّرٍ: لا سَنامَ لَهُ.

وفَرَّشَ الطَّائِرُ تَفْریشاً، إذا جَعَلَ یُرَفْرفُ عَلَی الشَّیْءِ ولا یَقَعُ عَلَیه، کتَفَرَّشَ..

و - الزَّرْعُ: انْبَسَطَ.

والفَرْشُ، کفَلْسٍ: وادٍ بینَ غَمِیسِ الحُمَائِمِ ومَلَلَ، علی اثْنَیْنِ و عِشْرینَ میلاً من المَدِینَهِ.

والفُرَیْشُ، کزُبَیْرٍ: موضعٌ قُربَ مَلَلَ أَیْضاً.

وفَرْشُ الجَبَا: مَوْضِعٌ بالحِجَازِ.

و فَراشَهُ، کسَحَابَهٍ: قَرْیَهُ بالبَادِیَهِ، وأُخرَی عَلَی عَشَرَهِ فَرَاسِخَ من بَغدادَ.

ودَرْبُ فَرَاشَهَ: مَحَلَّهٌ بِبَغدادَ.

وفَرَاشَا، مَقصورَهً: قَریَهُ فی سَوَادِ بَغدادَ یَنْزِلُهَا الحَاجُّ.

وفِرِّیشُ، کمِرِّیخٍ: بَلَدٌ بالأَندلُسِ قُرْبَ

ص:41

قُرطُبَهَ، مِنهَا: خَلَفُ بنُ یَسارَِ الفِرِّیشِیُّ؛ مُحَدِّثٌ..

وکعَبَّاسٍ: قَرْیَهُ قُرْبَ الطَّائِفِ.

و وَرْدانُ بنُ مُجَالِدَ بنِ عُلَّفَهَ بنِ الفَرِیشِ - کأَمِیرٍ - من تَیْمِ الرَّبَابِ؛ و هو تَیْمُ بنُ عَبْدِ مَناهَ، کانَ مِمَّنْ جَلَسَ لِعَلیِّ بنِ أَبی طَالِبٍ علیه السلام مع ابنِ مُلجِمٍ - لَعَنَهُ اللّٰهُ - لَیلَهَ قَتْلِ أَمیرِ المُؤمنین صَلَوَاتُ اللّٰه عَلَیه، فَکانَ شَریکاً لَهُ فی دَمِهِ، وعَمُّهُ المُسْتَوْرِد بنُ عُلَّفَهَ بنِ الفَرِیشِ، کانَ من الخَوارِجِ، قَتَلَهُ مَعْقِلُ بنُ قَیْسٍ الرِّیَاحِیُّ صَاحِبُ علیٍّ علیه السلام.

و فَرَاشَهُ، کسَحابَهٍ: ابنُ مُسْلِمٍ، جَدُّ أحْمَدَ بنِ مُحمْدٍ المَروزیُّ الفَرَاشِیُّ المُحَدِّثُ.

وعَتیقُ بنُ عَلیٍّ الفُرْشَانِیُّ، کعُثْمَانِیٍّ:

مُحَدِّثٌ.

و أَبُو طَاهِرٍ بَرَکَاتُ بنُ إبرَاهیمَ الفُرْشِی؛ نِسْبَهٌ إلی بَیْعِ الفُرْشِ جَمعُ فِرَاش.

الکتاب

اَلَّذِی جَعَلَ لَکُمُ الْأَرْضَ فِرٰاشاً (1) أَی وِطَاءً، بأَنْ جَعَلَ بَعضَ أَجزَائِهَا بَارِزاً عن المَاءِ مع اقْتِضَاءِ طَبْعِهَا أَنْ یکونَ المَاءُ مُحِیطاً بأَعْلاهَا لِثِقَلِهَا، وجَعَلَهَا بَینَ الصَّلابَه و اللَّطَافَهِ؛ لتَقْعُدُوا وتَنَامُوا عَلَیهَا کالفِراشِ المَبْسُوطِ، و هذا لا یُنَافی کَوْنها کُرَیَّهً(2) کما هو مُبَرْهَنٌ فی عِلْمِ الهَیْئَه؛ لأَنَّ الکُرَه إذا عَظُمَتْ، کانَ کلُّ قِطْعَهٍ مِنهَا کالسَّطْحِ فی افْتِراشِهِ.

وَ الْأَرْضَ فَرَشْنٰاهٰا (3) بَسَطْنَاهَا وسَوَّیْنَاهَا؛ لِتَسْتَقِرُّوا عَلَیهَا.

وَ مِنَ الْأَنْعٰامِ حَمُولَهً وَ فَرْشاً (4) الحَمُولَهُ: ما یَحْملُ الأَثْقالَ، فَعُولَه بِمَعنَی فاعِلَهٍ. والفَرْشُ: ما یُفْرَشُ للذَّبْحِ أَو ما یُنْسَجُ من وَبَرِهِ وصُوفِهِ وشَعَرِهِ. أَو الحَمُولَهُ: الکِبارُ الَّتی تَصْلَحُ للحَمْلِ. والفَرْشُ: الصِّغَارُ،

ص:42


1- (1)) البقره: 22.
2- (2)) المقصود کرویه و المعنی واحد.
3- (3)) الذّاریات: 48.
4- (4)) الأنعام: 142.

کالفِصْلانِ و العَجَاجیلِ و الغَنَمِ؛ لأنَّها لِدُنُوِّهَا من الأَرضِ من لَطافَهِ أَجْرَامِهَا کأَنَّها فَرْشٌ مَفْرُوشٌ عَلَیهَا. وقَالَ الزَّجَّاجُ: أَجْمَعَ أَهْلُ اللُّغَهِ عَلَی أَنَّ الفَرْشَ صِغَارُ الإبِلِ(1).

وَ فُرُشٍ مَرْفُوعَهٍ (2) جمعُ فِراشٍ:

و هو ما یُفْتَرَشُ للجُلوسِ و النَّوْمِ عَلَیهِ، و «مَرْفُوعَه» أَی نُضِدَتْ حتَّی ارْتَفَعَتْ، أَو مَرْفوعَه عَلَی السَّریرِ، أَو هِیَ النِّسَاءُ المَرْفوعَهُ عَلَی الأَرائِکِ، أَو فی الأَقْدارِ والمَنازِلِ؛ إذِ المَرْأهُ یُکَنَّی عَنهَا بالفِرَاشِ، ویَدُلُّ علیهِ قَولُهُ: إِنّٰا أَنْشَأْنٰاهُنَّ إِنْشٰاءً (3) وعلی الأوّلِ جَعَلَ الفُرُشَ وهِیَ المَضاجِعُ دَلیلاً علَیْهِنَّ.

یَوْمَ یَکُونُ النّٰاسُ کَالْفَرٰاشِ الْمَبْثُوثِ (4) شَبَّهَهُم - فی الکَثرَهِ والانْتِشارِ و الضَّعْفِ و الذِّلَّهِ و المَجیءِ والذِّهَابِ عَلَی غیرِ نِظَامٍ و التَّطَایرِ إلَی الدَّاعی من کُلِّ جِهَهٍ حینَ یَدْعُوهُم إلی ناحِیَهِ المَحْشَرِ - بالفَراشِ المُتَطایِرِ إلَی النَّارِ، أَو غَوْغاءِ الجَرادِ، و هو صَغیرُهُ الَّذی یَنْتَشِرُ ذاهِباً فی کُلِّ أَوْبٍ رَاکِباً بَعْضُهُ بَعْضاً، وأَکَّدَ هذا المَعْنی بِوَصْفِهِ ب «المَبْثُوث» واللّٰهُ أَعْلَمُ.

الأثر

(الوَلَدُ لِلْفِراشِ)(5) أَی لصَاحِبِهِ أَو لمَالِکِهِ، و قد تَقَدَّم فی «ع هر».

(نَهی عَنِ افْتِراشِ السَّبُعِ)(6) أَی عن مثلِ افْتِراشِهِ؛ و هو أَنْ یَبْسُطَ ذِراعَیْهِ فی السُّجودِ ولا یَرْفَعَهُمَا عن الأَرضِ، کما یَفْتَرِشُ الذِّئْبُ و الکَلْبُ ذِراعَیْهِ.

(إلَّا أَنْ یَکُونَ مالاً مُفْتَرَشاً)(7) بفَتحِ الرَّاءِ، أَی مَغْصُوباً قَدِ افْتَرَشَتْهُ واسْتَوْلَتْ عَلَیهِ الأَیدِی بِغَیْرِ حَقٍّ.

ص:43


1- (1)) معانی القرآن وإعرابه 298:2.
2- (2)) الواقعه: 34.
3- (3)) الواقعه: 35.
4- (4)) القارعه: 4.
5- (5)) الفائق 313:2 و 41:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 185:2، النّهایه 430:3.
6- (6)) مسند أحمد 428:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 185:2، النّهایه 429:3.
7- (7)) الفائق 113:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 185:2، النّهایه 430:3.

(لَکُم العَارِضُ و الفَرِیشُ)(1) «العَارِضُ» من الإبِلِ و الغَنَمِ: ما عَرَضَ لَها کَسْرٌ أَو مَرَضٌ. و «الفَریشُ»: الَّتی وَضَعَتْ حَدِیثاً، کالنُّفَسَاءِ.

(وتَرَکْتُ الفَرِیشَ مُسْحَنْکِکاً)(2) هو من النَّبَاتِ ما انْبَسَطَ علی وَجْهِ الأَرضِ ولم یَقُمْ عَلَی سَاقٍ. والمُسْحَنْکِکُ:

الشَّدَیدُ السَّوَادِ.

(فَجَاءَتِ الحُمَّرَهُ فَجَعَلَتْ تُفَرِّشُ)(3) من تَفْریشِ الطَّائِرِ، و هو أَنْ یَقْرُبَ من الأَرضِ و یُرَفْرِفُ بِجَناحَیْهِ.

(زَوَّجْتُکَ وَفَرَشْتُکَ)(4) کنَصْرتُکَ أَی جَعَلْتُها لَکَ فِرَاشاً، أَی امْرَأهً.

(فَأَفْرِشُوهُ مِنَ الجَنَّهِ)(5) بِقَطْعِ الأَلفِ، أَی اجْعَلوا لَهُ فَرْشاً من فُرُشِ الجَنَّهِ.

(ضَرْبٌ یَطِیرُ مِنْهُ فَرَاشُ الهَامِ)(6) هی - کسَحَابٌ - عِظَامٌ رِقاقٌ تَطِیرُ من الرَّأسِ عند شِدَّهِ ضَرْبِهِ، ومنهُ حَدیثُ:

(المُنَقِّلَهِ - مِن الشِّجاجِ - الَّتی یَطِیرُ فَرَاشُهَا)(7).

المثل

قَالُوا: (أَخَفُّ منْ فَرَاشَهٍ)(8) و: (أَطْیَشُ مِنْ فَراشَهٍ)(9) و: (أَذَلُّ مِنْ فَرَاشَهٍ)(10) و: (أَجْهَلُ مِنْ فَرَاشَهٍ)(11) لاقْتِحَامِهَا النَّارَ وتَهافُتِهَا فی المصْباحِ مَرّهً

ص:44


1- (1)) غریب الحدیث للخطّابیّ 713:1، الفائق 278:2، النّهایه 430:3.
2- (2)) اللّسان، التّاج، وفی النّهایه 430:3، والغریبین 1431:5: مستحلکاً، وفی غریب الحدیث لابن الجوزی 186:2: مستملکاً.
3- (3)) الفائق 316:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 186:2، النّهایه 430:3.
4- (4)) البخاریّ 21:7، المعجم الکبیر للطّبرانیّ 467/204:20، مشارق الأنوار 154:2.
5- (5)) مسند أحمد 287:4، المصنّف لابن أبی شیبه 12058/58:3، سنن أبی داود 4753/239:3.
6- (6)) النّهایه 431:3، مجمع البحرین 149:4، وفی نهج البلاغه 33/80:1: «ضربٌ بالمشرفیّه تطیر...».
7- (7)) الموطّأ 858:2، وانظر مشارق الأنوار 153:2، النّهایه 431:3.
8- (8)) مجمع الأمثال 1349/254:1.
9- (9)) مجمع الأمثال و 2327/438:1.
10- (10)) انظر حیاه الحیوان 149:2.
11- (11)) مجمع الأمثال 1000/188:1.

بعدَ أُخرَی حَتَّی تَحْتَرِقَ أَو تَسْقُطَ فی زَیْتِهِ فلا تَنْجُو منهُ.

(کالسَّاقِطِ بَیْنَ الفَرَاشَیْنِ)(1) یُضْرَبُ لِمَنْ یَتَرَدَّدُ فی أَمْرَیْنِ ولیسَ هو فی واحِدٍ منهمَا.

فشش

اشاره

فَشَشْتُ الوَطْبَ و السِّقَاءَ فَشّاً - کمَدَدْتُهُ مَدّاً - فَانْفَشَّ، إذا کانَ مَنْفوخاً فَحَلَلْتُ وِکاءَهُ، وفَتَحْتُ فَاهُ، فَخَرَجَتْ منهُ الرِّیحُ کفَشْفَشْتُهُ، و قد فَشَّ هو، کضَرَبَ، لازِمٌ مُتَعَدٍّ. والفَشِیشُ: صَوْتُ الرّیحِ الخارِجَهِ منهُ.

ومن المجاز

فَشَّ الرَّجُلُ القُفْلَ و الضَّبَّهَ: فَتَحَهُما بِآلَهٍ غیرِ مِفْتاحِهما (حَیلَهٍ ومَکْراً..

و - البَابَ)(2): فَتَحَ غُلْقَهُ کَذَلکَ، أَو عالَجَ دَوَّارَتَهُ فَفَتَحَهُ، و هو فَشَّاشٌ، کعَبّاسٍ..

و - المُغْضِبَ: سَکَّنَ غَضَبَهُ تَسْکیناً..

و - النّاقَهَ: أَسْرَعَ حَلْبَها..

و - المَرْأهَ: جامَعَها، کفَاشَّهَا مُفَاشَّهً، وفِشَاشاً، وفَشْفَشَهَا فَشْفَشَهً.

والفَشُّ، بالفَتْحِ: الأَحْمَقُ، والنَّمیمَهُ، والحَشَا، والفُسَاءُ، والنَّفْخُ الضَّعیفُ، وتَتَبُّعُ السَّرِقَهِ الدُّونِ؛ قالَ:

نحْنُ وَلِینَاهُ فَلَا نَفُشّه

(3)

و -: قَرارَهُ المَاءِ، ومَناقِعُهُ..

و -: حَمْلُ الیَنْبوبِ، واحِدَتُهُ: بِهاءٍ.

الجمعُ: فِشَاشٌ..

و -: الخَرُّوبُ، کالفَشُوشِ، والفَشْفَش.

والواحِدَهُ بِهاءٍ فیهنَّ..

و - من هُجُولِ الأَرْضِ: ما لیسَ بِعَمیقٍ جِدّاً ولا مُتَطَأمِنٍ..

و -: الکِسَاءُ الرَّقیقُ، أَو الغَلیظُ الرَّخْوُ الرَّقیقُ الغَزْل، کالفَشُوشِ، والفَشْفَاشِ،

ص:45


1- (1)) مجمع الأمثال 3069/150:2.
2- (2)) بدل ما بین القوسین فی «ض»: بحیلهٍ ومکرٍ.أَو الباب...
3- (3)) بلا نسبه فی اللّسان، التّاج، التّهذیب 288:11، وفیه: تفشّه بدل: نفشّه، ونسبه ابن حبیب فی المنمّق: 291 إلی حلیل بن حبشیه، وفیه: تغشّه.

والفَشَاشِ - کسَحَابٍ - أَو هذِهِ عَامیهٌ.

و بهَاءٍ: کَوْکَبَهٌ کَبِیرَهٌ تَطْلُعُ من المَشرِقِ.

والفَشُوشُ: ما یَتَحَلَّبُ من الأَسْقِیَهِ..

و -: الوَاسِعَهُ الإحْلیلِ من النُّوقِ، والَّتی یَتَفَرَّقُ شَخْبُهَا فی الإنَاءِ عند الحَلْبِ فلا یُرَغّی، وهِیَ بَیِّنَهُ الفَشاشِ..

و -: المَرْأَهُ الخَلَّابَه، والَّتی یَخْرُجُ مِنهَا رِیحٌ عند جِمَاعِهَا، أَو یُسْمَعُ خَفِیقُ فَرْجِهَا عندَ الجُمَاعِ..

و -: الأَمَهُ الکَثیرَهُ الفَسَاءِ..

و -: المُفْتَخِرُ بالبَاطِلِ ولیسَ عندهُ طَائِلٌ، و قد فَشَّ یَفُشُّ، کمَدَّ.

وانْفَشَّ الرَجُّلُ: فَشِلَ وانْکَسَرَ عن الأَمرِ.

وفَشَشْتُهُ أَنَا عنُه: کَسَرْتُهُ..

و - الجُرْحُ: زالَ وَرَمُهُ..

و - الوَرَمُ: انْحَلَّ.

وانْفَشَّتْ رِیحُ البَطْنِ: تَفَرَّقَتْ..

و - الغضْبانُ: سَکَنَ غَضَبُهُ.

وفَشَاشِ، کقَطَامِ: عَلَمٌ للدّاهِیَهِ؛ لأنَّها تَفُشُّ کِبَرَ المُتَکَبِّر إذا دَهَتْهُ؛ ومنهُ قَوْلُهم: (فَشَاشِ فُشِّیه منِ اسْتِهِ إلی فِیهِ)(1) و یَأتی فی المَثَلِ(2).

وفَشْفَشَ فَشْفَشَهً: ضَعُفَ رَأْیُهُ، وأَفْرَطَ فی الکَذِبِ..

و - بِبَوْلِهِ: نَضَحه، کشَفْشَفَ بهِ.

والفَشْفَاشُ، بالفَتحِ: المُتَنَفِّجُ بالکَذِبِ، المِکْثارُ إذا رُدَ علیهِ.

و فَشِیشُ الأَفْعَی: صَوْتُ جِلْدِها إذا مَشَتْ فی الیَبِسِ.

وفَشَیشَهُ، کحَشِیشَهٍ: لَقَبُ حیٍّ من العَرَب.

وقولُ الفَیروزآبادیِّ: یُوسُفُ بنُ فُشٍّ - بالضَّمِّ - مُحَدِّثٌ بُخَاریٌّ، وابنُ الفُشِّ زَاهِدٌ بَغْدادیٌّ، کِلاهما تَصْحیفٌ، و إنَّما هُمَا بالقَافِ، کما فی المُشْتَبهِ للذَّهَبیِّ(3) وتَبْصیرُ المُنْتَبِهِ للعَسْقلانیِّ(4).

ص:46


1- (1)) مجمع الأمثال 2764/78:2، وفی المستقصی 611/180:2: یضرب لمن یغضب ولا یقدر علی شَیْءٍ.
2- (2)) الظّاهر اقتصر علی ذکره هنا ولم یذکره هناک.
3- (3)) المشتبه فی الرّجال: 529.
4- (4)) تبصیر المنتبه 1132:3.
الأثر

(إنَّ الشَّیْطَانَ یَفُشُّ بَیْنَ أَلْیَتَیْ أَحْدِکُمْ حَتَّی یُخَیَّلَ إلَیْهِ أَنَّهُ قَد أَحْدَثَ)(1) أَی یَنْفخُ نَفْخاً یُشْبِهُ خُروجَ الرّ یحِ، فَیُوَسْوِسُ إلیهِ.

ومِنهُ حدیثُ ابْن عَبَّاسٍ: (کانَ لا یَنْصَرِفُ حتَّی یَسْمَعَ فَشیشَها أَو طَنِینهَا)(2) أَی لا یَنْصَرفُ من الصَّلاهِ ویُبْطِلَها إذا تَخَیَّلَ خُروجَ الرِّیح منهُ ما لَمْ یَسْمَعْ لها صَوْتاً ضَعِیفاً أَو قَویّاً.

وحَدیثُ: (فأتَتْ جَارِیَهٌ فَأَقْبَلَتْ وأَدْبَرَتْ و إنّی لَأَسْمَعُ بَیْنَ فَخذیْها مِنْ لَفَفِها مِثْلَ فشَیشِ الحَرابِشِ)3 أَی مِثْلَ صَوْتِ جُلُودِ الحَیَّات عندَ مَشْیِها وانْسِحابِها عَلَی الأَرضِ الیَابِسَهِ.

(لَیْسَ فِیهَا عَزُوزٌ ولا فَشُوشُ)(3) کرَسُولٍ فیهما، فالعَزُوزُ: الضَیِّقَهُ الإحْلیلِ الَّتی یَصْعُبُ حَلْبُهَا. والفَشُوشُ: الواسِعَهُ الإحلیلِ الَّتی یَجْرِی لَبَنُهَا من غَیرِ حَلْبِ فَیَضیعُ.

(مُنْفَشُّ المَنْخَرَیْنِ)(4) اسمُ فَاعلٍ من انْفَشَّ، أَی مُنْفَرِشُهُمَا، تَشْبِیهاً بالوَطْبِ المَنْفُوخِ إذا انْفَشَّ فَانْفَرَشَ.

(وعَلَیهِ فَشَاشُ)(5) کسَحابٍ أَی کِسَاءٌ غَلیظٌ رَخْوٌ.

(قالَ لِسَیْفِهِ: سَمَّیْتُکَ الفَشْفاشَ إنْ لَمْ تَقْطَعْ)(6) هو بالفَتحِ: المُتَنَفِّجُ بالکَذِبِ المِکثَارُ منهُ.

فطش

انْفَطَشَ العُودُ: مَقْلوبُ انْفَشَطَ، إذا انْفَضَحَ ولا یَکونُ إلَّا رَطْباً.

ص:47


1- (1)) الفائق 120:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 194:2، النّهایه 447:3.
2- (2و3)) غریب الحدیث للحربیّ 822:2، وانظر النّهایه 447:3، واللّسان.
3- (4)) غریب الحدیث للخطّابیّ 81:1، الفائق 217:2، النّهایه 448:3.
4- (5)) غریب الحدیث للخطّابیّ 446:2، النّهایه 448:3.
5- (6)) غریب الحدیث للحربیّ 822:2، النّهایه 448:3.
6- (7)) غریب الحدیث للخطّابیّ 120:3، الفائق 214:1، النّهایه 449:3.

فقش

فَقَشَ البَیْضَهَ فَقْشاً، کضَرَبَ: فَضَخَها، لُغَهٌ فی فَقَسَها بالمُهملهِ.

فنجش

الفَنْجَشُ، کصَنْدَلٍ: الوَاسِعُ، والنُّونُ فیهِ مَزیدَهٌ للإلحاقِ بِحُکْمِ الاشتِقاقِ، لأَنَّهُ من فَجَشَهُ إذا وَسَّعَهُ.

فندش

فَنْدَشَهُ فَنْدَشَهً: غَلَبَهُ وقَهَرَهُ.

وغُلامٌ فَنْدَشٌ، کجَنْدَلٍ: قَویٌّ ضَابِطٌ، وبهِ سُمِّیَ: فَنْدَشُ بنُ حَیّانِ بنِ وَهْبِ الهَمَدَانیُّ، الَّذی رَثَاهُ أَعْشَی هَمْدَانَ بِقَوْلهِ:

و بَاکِیَهٍ تَبْکِی عَلَی قَبْرِ فَنْدَشِ فَقُلْتُ لَهَا أذْرِی دُمُوعَکِ واخْمِشِی(1)

فنش

فَنَّشَ فی الأَمرِ تَفْنِیشاً: اسْتَرْخی فیهِ وخامَ عنه..

و - الشَّیْءَ: طَوَّلَهُ، ومنهُ: لِحْیَهٌ مُفَنَّشَهٌ، أَی طَویلَهٌ.

فیش

فَاشَ فَیْشاً، کبَاعَ: افْتَخَرَ، فهو فَائِشٌ، وفَیُوشٌ..

و - الحِمارُ الأتانَ: عَلَاها.

وفایَشَهُ مُفایَشَهً، وفِیَاشاً: فاخَرَهُ.

و جاؤُوا یَتَفایَشُونَ: یَتَفاخَرُونَ و یَتَکاثَرُونَ.

والفَیَّاشُ، کعَبّاسٍ: النَّفَّاجُ بالبَاطِلِ ولیسَ عندَهُ طَائِلٌ، والمِفْضَالُ من السَّادَاتِ، ضِدٌّ.

و هو ذُو فِیاشٍ، کقیامٍ: و هو الفَخْرُ بالبَاطِلِ، وکَثْرَهُ الوَعیدِ، والتَّهدیدِ فی

ص:48


1- (1)) أنساب الأشراف 317:7، التّاج.

القِتَالِ، ثُمَّ یَکْذِبُ.

وتَفَیَّشَهُ: ادَّعاهُ بَاطِلاً..

و - عنهُ: انْقَلَبَ.

والفَیْشُ - کعَیْشٍ - وبهَاءٍ: رَأسُ الذَّکَرِ.

و الفَیْشُوشَهُ: الضَّعْفُ و الرَّخاوَهُ، کالفِیَاشِ.

وفَاشَانُ: قریهٌ بِمَرْو، نُسِبَ إلیهَا طَائِفَهٌ من أَهلِ العِلْمِ.

وفَاشُونُ: مَوْضِعٌ ببُخَارَی.

وفَیْشَانُ، کرَیْحَانٍ: قَریَهٌ بِالیَمامَهِ.

وفَیْشُونُ، کزَیْتُون: اسمُ نَهْرٍ.

وفَیْشَهُ، کبَیْضَه: بُلَیْدَهٌ بِمِصْرَ.

وفَائِشُ: وادٍ بالیَمنِ، سُمِّیَ بِذِی فَائِشٍ، مَلِکٌ من أَذوَاءِ حِمْیَرَ، واسْمُهُ سَلامَهُ بنُ یَزید بن مُرَّهَ.

و بَنو فائِشٍ: بَطْنٌ من هَمْدان.

فَصلُ القَافِ

قأش

القَأْشُ، کالقَلْسُ زِنَهً ومَعْنیً، لُغَهٌ سَوَادیَّهٌ.

قبش

قُبَّشُ، کسُکَّرٍ: مَوْضِعٌ، أَو اسمٌ تُضَافُ إلیهِ عَیْنٌ.

[عَیْنُ](1) قُبَّشُ: بالأَندلُسِ غَربیَّ قُرطُبَهَ، و إلیهَا نُسِبَ الحُسَینُ بنُ مُحمّدٍ بنِ مفرجِ المَعَافِریُّ القُبَّشِیُّ؛ لِسُکْناه بالقُربِ منها، و هو من أَعْلامِ عُلماءِ الأَندلُسِ.

قبلش

القَبَلَّش، کعَمَلَّسٍ: الفَیْشَلَهُ.

ص:49


1- (1)) زیاده یقتضیها السّیاق انظر معجم البلدان 306:4.

قربش

القَرْبَشُوشُ، کمَرْدَقُوشٍ: رُذالُ مَتاعِ البَیْتِ.

قحش

الانْقِحاشُ: التَّفْتیشُ، جاءَ مُتَعَدّیاً فی قولِهم: لأَنْقَحِشَنَّهُ فلأَنْظُرَنَّ أَسَخیٌّ هو أَمْ غَیْرُ سَخیٍّ؟

وهُو من الشُّذوذِ و النُّدْرَهِ بِمَکانٍ؛ لأنَّ انْفَعَلَ لا یَکونُ إلَّا لازماً ولا یَتَعَدَّی إلَّا بِالباءِ، فالفاعِلُ مُنْفَعِلٌ و المَفْعُولُ مُنْفَعَلٌ بهِ - بِفتحِ العینِ - تَقولُ: انْصَرَفَ زَیْدٌ بِعَمْروٍ، فَزَیْدٌ مُنْصَرِفٌ وعَمْروٌ مُنْصَرَفٌ بهِ.

و حَرَّفَ الفَیروزآبادیُّ الانْقِحَاشَ بالاقْتِحاشِ، ثُمَّ قالَ: «و هذا أحَدُ ما جاءَ علی الافْتِعالِ مُتَعَدِّیاً، و هو نادرٌ» انْتهی.

ولَیْتَ شِعْری من أَیْنَ اکْتَسَبَ هذِهِ الفائِدَه بأنَ الافْتِعالَ مُتَعَدِّیاً نادِرٌ؟! ومَنْ نَصَّ عَلَی ذلکَ من عُلَماءِ العَرَبیَّهِ؟! وهَلْ یَقولُ ذلکَ إلّا مَنْ لا إلمامَ لَهُ بِکَلامِ العَرَبِ؟! بَلْ لَمْ یَقْرَأ القُرآنَ فَضْلاً عن تَتَبُّعِ کَلامِهم، و هو فی کلامِ اللّٰهِ المَجیدِ وغیرِهِ أَکثَر من أَن یُحْصَی، و هذا ابنُ القَطّاع ذَکَرَ فی أَسْمَاءِ النِّکَاحِ من الافتعَالِ مُتَعَدّیاً مائَتَیْن وثَلاثَه عَشَرَ فِعْلاً، فما ظَنُّکَ بِما وَقَعَ فی سائِرِ الکَلامِ؟ ولَئِنْ حَکَمَ هُنا بنُدْرَتِهِ فَقد قَطَعَ فی «ق ت و» بِلُزومِهِ قَطْعاً فَقَالَ: واقْتَوَاهُ: استَخْدَمَهُ، شاذّ؛ لأنّ افْتَعَلَ لازِمٌ الْبَتَّهَ. ظَنّاً منهُ أنَّ اقْتَوی «افْتَعَلَ» و إنَّما هو «افْعَلَّ» بتَشدیدِ اللّامِ، فَوقَعَ فی غَلَطَینِ کما سَنُبَیِّنُهُ هُناکَ إنْ شَاءَ اللّٰهُ تَعالی.

قرش

اشاره

قَرَشَ لِعِیالِهِ، کضَرَبَ ونَصَرَ: کَسَبَ، وطَلَبَ من هُنا ومن هُنَا، کاقْتَرَشَ، وتَقَرَّشَ..

و - الشَّیْءَ: جَمَعَهُ، وضَمَّ بَعْضَهُ إلی بَعضٍ، کقَرَّشَهُ تَقْریشاً..

و - الشَّیْءَ: أَخَذَهُ، وقَرَضَهُ، وقَطَعَهُ.

وتَقَرَّشَ مالاً: أَخَذَهُ أَوّلاً فَأوَّلاً..

و - القَوْمُ: اجْتَمَعُوا.

ص:50

والقَرْوَشُ، کجَدْوَلٍ: ما قُرِشَ وجُمِعَ من هُناکَ وهُنا.

و القَرْشُ - کفَلْسٍ - و بِهاءٍ: حَفیفُ الشَّیْءِ وصَوْتُهُ، تَقولُ: سَمِعْتُ قَرْشَ الرَّایَاتِ؛ و هو حَفِیفهَا إذا خَفَقَتْ.

وللرِّماحِ قَرْشاً، وقَرْشَهً، وذلِکَ إذا تَشاجَرَتْ وصَکَّ بَعضُها بَعْضاً، وهِیَ رِمَاحٌ قَوارِشُ، و قد قَرَشُوا بالرِّمَاحِ.

وسَمِعْتُ للخَیْل قَرْشَهً، و هو وَقْعُ حَوَافِرِهَا، و قد أَقْرَشَتْ إقْرَاشاً.

واقْتَرَشَتِ الرِّمَاحُ، وتَقارَشَتْ، إذا اشْتَجَرَتْ عندَ الطِّعَانِ فَسُمِعَ وَقْعُ بَعْضِها عَلَی بَعْضٍ، ومنهُ: أَقْرَشَتِ الشَّجَّهُ فهیَ مُقْرِشَهٌ، إذا صَدَعَتِ العَظْمَ ولَمْ تُهَشِّمْهُ فَسُمِعَ صَوْتُها فیهِ.

والقِرْشُ، کعِهْنٍ: دَابَّهٌ عَظِیمَهٌ بحریَّهٌ تَمْنَعُ السُّفُنَ من السَّیرِ فی البَحْرِ، وتَدْفَعُ السَّفینَهَ فَتَقْلِبُها و تَضْرِبُهَا فَتَکْسِرُها، ولا تَلوحُ لهَا دابَّهٌ إلَّا أکَلَتْها. الجمعُ: قُرُوشٌ..

و بمُصَغّرِهَا سُمِّیَتْ قُرَیْشٌ، أَشْرَفُ قَبَائِلِ العَرَبِ شَأْناً، وأَرْفَعُها بُنْیَاناً، وأَشَدُّها سَطْوَهً، وأَفْسَحُهَا خُطْوَهً، فَکما أَنَّ القِرْشَ سَیِّدَهُ دَوَابِّ البَحْرِ کَذلِکَ قُرَیْشٌ سَادَهُ أَهْلِ الأَرضِ، والتَّصْغِیرُ للتَّعْظیمِ؛ قالَ الجُمَحِی(1):

وقُرَیْشٌ هِیَ الَّتی تَسْکُنُ البَحْ - رَ [بها] سُمِّیَتْ [قُرَیْشٌ] قُرَیْشا(2)

و هو المَرْویُّ عن ابنِ عَبّاسٍ(3).

أَو بِقُرَیْشِ بنِ مُخَلّدٍ بنِ الحَارثِ بن النَّضْرِ بنِ کنانَهَ رَجُلٌ منهم، وکانَ دَلیلَ بَنِی النَّضرِ وصاحِبَ میرَتِهِم فکَانَتِ العَرَبُ تَقولُ: قد جاءَتِ عِیرُ قُرَیْشٍ وذَهَبَتْ عِیرُ قُرَیْشٍ، فَغَلَبَ اسْمُهُ علی القَبیلَهِ..

وقِیلَ: هو من القَرْشِ: و هو الکَسْبُ؛

ص:51


1- (1)) کما فی المعجم الکبیر 10589/240:10، والسّیره لابن کثیر 88:1، ومجمع الزّوائد 159:9، ونسب لتبع کما فی أخبار مکّه للأزرقیّ 109:1، ونسب أیضاً للمُشَمْرج بن عمرو الحمیری کما فی ربیع الأبرار 398:5، والتّاج، والخزانه للبغدادی 206:1، وقیل: للّهبیّ انظر المقتضب 361:3.
2- (2)) فی النّسخ: «بهِ سُمِّیَتْ قُرَیْشاً قُرَیْشا» والمثبت عن المصادر.
3- (3)) انظر المعجم، الکبیر ومجمع الزّوائد 159:9، فیض القدیر 671:4، مجمع البیان 451:10.

لأَنَّهُمُ کانُوا کَاسِبینَ بِتِجارَاتِهِمْ ضَارِبینَ فی الأَرضِ..

أَو من القَرْش بِمَعْنی الجَمْعِ، لأَنَّهُم کَانُوا مُتَفَرِّقینَ فَجَمَعَهُم قُصَیُّ بنُ کِلابٍ من کُلِّ أَوْبٍ إلَی البَیْتِ؛ فَسُمُّوا قُرَیْشاً.

أَو من التَّقْریشِ و هو التَّفْتیشُ، لأَنَّهُم کَانُوا یُفَتِّشونَ عن ذِی الخَلَّهِ ویَسُدُّونَ خَلَّتَهُ، وهُم بَنُو فِهْرِ بنِ مالکٍ بنِ النَّضرِ، وقُریشٌ لَقَبُهُ أَو اسْمُهُ، وفِهْرٌ لَقَبُهُ، فَمَا دُونَهُ قُرَیْشٌ، ومافَوْقه عَرَبٌ..

وقیل: هُم بَنُو النَّضْرِ بنِ کِنَانَهَ، وبهِ قالَ الشَّافعیُّ(1).

وقیلَ: بَنُو الْیَاسِ بنِ مُضر..

وقیل: جمیع بَنِی مُضَر..

وقیلَ: بنُو قُصَیِّ بنِ کِلابٍ..

وذَکَر أَبُو الخَطَّابِ بن دحیّهَ فی تَسْمیهِ قُرَیْشٍ ومن أَوّلِ من سُمِّیَ بهِ:

عِشْرینَ قَوْلاً(2).

و إذا أَرَدْتَ بقُرَیْشٍ القَبیلَهَ مَنَعْتَهُ الصَّرْفَ، و إنْ أرَدْتَ الحَیَّ صَرَفْتَهُ، و هو الغَالِبُ..

والنِّسْبَهُ: قُرَشیٌّ - بحَذفِ الیَاءِ - وقُرَیْشِیٌّ عَلَی الأَصلِ، وخُصَّ بضَرُورَهِ الشِّعرِ، ومنهُ: أَبُو نَصْرٍ مُحَمَّدُ بنُ عَبدِ الرَّحمَانِ القُرَیْشیُّ المُحَدِّثُ.

وقُرَیْشُ العَجَمِ: فارِسٌ، أَو مَوَالِی قُرَیْشٍ، أَو الأکرادُ.

وقُرَیْشُ مُرادٍ: بَطْنٌ من مُرادِ مِذْحَجِ، وهُم بَنُو غُطَیْفٍ - کزُبَیْرٍ - ابنُ عَبدِاللّٰهِ بن نَاجِیهَ بن مُرادِ.

ومن المجاز

أَقْرَشَ بهِ إقْراشاً: سعی بهِ، ووَقَعَ فیهِ.

وقَرَّشَ عَیْنَهُ تَقْریشاً: فَتَّشَ..

و - بَیْنَهُم: حَرَّشَ وأَفْسَدَ وأَغْرَی، ومنهُ: المُقَرِّشُ - کمُحَدِّثٍ - و هو الَّذی یَتَکَلَّمُ عندَ السُّلطَانِ بالقَبِیحِ فی العَامَّهِ.

وسَنَهُ مُقَرِّشَهٌ، کمُحَدِّثَهٍ: شَدیدَهُ

ص:52


1- (1)) انظر روضه الطّالبین 321:5.
2- (2)) انظر فتح الباری 388:6.

المَحْلِ؛ لأَنَّ النَّاسَ یَضمُّونَ مَواشِیَهُم فیها.

وتَقَرَّشَ الرَّجُلُ: تَنَزَّهَ عن الأَدناسِ.

وشَجَّهٌ قَارِشَهٌ: تَقْرُِشُ الجِلْدَ، أَی تَقْطَعُهُ و تَشُقُّ اللَّحْمَ شَقّاً خَفیفاً وتُدْمری إلَّا أَنَّها لا تَسیلُ.

والقِرْوَاشُ، بِالکسرِ: الطُفَیْلیُّ، والکَبیرُ الرّأسِ، وبهِ سُمِّیَ، ومنهُ: قِرْواشُ بنُ مالِکٍ بَطْنٌ من طَیِّءٍ عُرِفُوا باسْمِ أُمِّهم قِرْواشُ الجَرْمیَّهِ من جَرْمِ طیّءٍ.

وقِرْواشُ بنُ حَوْطٍ: شاعِرٌ ضَبّیٌّ.

وشُرَیْحُ بنُ قِرْواشٍ: شاعِرٌ عَبْسیٌّ.

والقُرَیْشیَّهٌ: قریهٌ قُربَ جَزیرَهِ ابنِ عُمَرَ، ومنها التُّفّاحُ القُرَیْشی.

ونَهْرُ قُرَیْشٍ: بِواسِط.

وأَبُو قُرَیْش: قَرْیَهٌ بَیْنَها وبین وَاسِطَ فَرْسَخٌ.

و مَقَابِرُ قُرَیْشٍ: بِبَغدادَ، فیها: قَبْرُ مُوسَی بنُ جَعْفَرٍ الکَاظِمِ وسِبْطُهُ مُحَمَّدُ ابنُ علیٍّ الجَوادُ علیهم السلام.

وقُرَیْشُ بنُ أَنَسٍ، وأَبُو قُرَیْشٍ مُحَمَّدُ ابنُ جُمْعَهَ: مُحَدِّثانِ.

المثل

(وَجْهُ المُقَرِّش أَقْبَح)(1) کمُحَدِّثٍ.

و یُرْوی: «المُحَرِّشُ»(2) وهُما بِمَعنَی، یُضْرَبُ للرَّجُلِ السَّاعِی بالفَسَادِ یَأْتِی بما یَکْرُهُ من شَتْمٍ ونَحوِهِ، أَی وَجْهُ المُبَلِّغِ أَقْبَحُ من وَجْهِ مَنْ بَلَّغَ عنهُ.

(أقْرَشُ من المُجَبِّرینَ)(3) و هو أَفْعلُ تَفْضیلٍ من قَرَشَهُ إذا جَمَعَهُ، والمُجَبِّرُونَ:

أَولادُ عَبْدِ مُنافِ الأَرْبَعَه، وهُم: هاشِمٌ، وعبدُ شَمْسٍ، ونَوْفَلٌ، والمُطَّلِبُ، سادُوا بعد أَبیهِم لَمْ یَسْقُطْ لَهُم نَجْمٌ، جَبَرَ اللّٰهُ بِهم قُرَیْشاً فَسُمُّوا المُجَبِّرینَ، وذلک أَنَّهُم وَفَدُوا علی المُلوکِ وأَخَذُوا لهم العصم، أخَذَ لَهُم هاشمٌ جَبَلاً من مُلُوکِ الشَّام حتَّی اخْتَلَفُوا إلی الشَّامِ، وأخَذَ لَهُم عَبْدُ شَمسٍ جَبَلاً من النَّجاشیِّ الأَکْبَر

ص:53


1- (1)) أساس البلاغه: 362، التّاج.
2- (2)) مجمع الأمثال 4359/363:2.
3- (3)) مجمع الأمثال 2961/127:2.

حتّی اخْتَلَفوا إلَی الحَبَشَهِ، وأَخَذَ لَهُم نَوْفَلٌ جَبَلاً من مُلوکِ الفُرْسِ حتَّی اخْتَلَفوا إلی فَارسٍ، وأَخَذَ لَهُم المُطَّلِبُ جَبَلاً من مُلُوکِ حِمْیَرَ حتَّی اخْتَلَفُوا إلَی الیَمَنِ.

قرطش

أَقْریطِشُ: جَزیرهٌ فی بَحْرِ المَغْرِبِ، تَقَدَّمَ ذکْرُها فی فصلِ الهَمْزَهِ، وذِکْرُ الفَیروزآبادیِّ لها هُنا، جَهْلٌ بِعِلمِ الصَّرْفِ؛ لإِجْمَاعِهم علی أنَّ الهمزَهَ إذا وَقَعَتْ أَوّلاً وبَعْدَها أرْبَعَهُ أُصولٍ فِهیَ أَصْلٌ أَلْبَتَّه، و قد تَکَرَّرَ منهُ هذا الغَلَطُ فی غَیْرِ مَوْضِعٍ من قامُوسِهِ.

وقولُهُ: «وبِهَاءٍ: بَلَدٌ یُجْلَبُ منه الجُبْنُ و العَسَلُ الی مِصْرَ» قد یَقَعُ فیهِ اشْتِباهٌ کما وَقَعَ فی مُعظَم النُّسَخِ؛ لإِیهَامِهِ؛ لأِنَّ البَاءَ من قولِهِ: «وبِهاءٍ» للمُلابَسَهِ أَو الإلْصَاقِ، فَیکونُ المَعنی:

وأَقْریطِشَهُ بِهاءٍ: بَلَدٌ، ولَیْسَ کذلِک، بَلِ الباءُ للظَّرفیَّهِ ومَدْخُولُها ضَمیرٌ عائِدٌ إلی الجَزیرَهِ، والمَعنی: وفیها أَی فی الجَزیرَهِ بَلَدٌ، کما یَدُلُّ علیهِ صَریحاً قول صَاحِب تَقْویمِ البُلْدانِ: جَزیرَهُ أقْریطِشُ: جَزیرهٌ مَشْهُورَهٌ، وبِها مَدینَهٌ، إلی أنْ قالَ:

ویُجْلَبُ من أقْریطِشَ إلی الإسْکَنْدَریَّهِ الجُبنُ و العَسَلُ وغَیْرُ ذلِک(1).

قرعش

القِرْعَوْشُ، کفِرْدَوْسٍ وعُصْفُورٍ: شِبْلُ الأسَدِ، والجَمَلُ لَهُ سَنامانِ، والقَرَادُ الغَلِیظُ.

قرفش

القَرَنْفَشُ، کغَضَنْفَرٍ: الضَّخْمُ.

والقِرِنْفَاشُ، بالکَسْرِ: دَابَّهٌ، ومنهُ فی دُعَابَاتِ العَرَبِ: وابتری وارْتاشَ بِأُذُنَیْ قِرِنفاشِ.

ص:54


1- (1)) تقویم البلدان: 195.

قرمش

قَرْمَشَهُ: جَمَعَهُ وأَفْسَدَهُ.

و عِنْدَهُ قَرَمَّشٌ من النَّاسِ، کعَمَلَّسٍ و جَعْفَرٍ وزِبْرِجٍ وکِبْریتٍ: أَخْلاطٌ، و جماعَهٌ لا خَیْرَ فیهم.

ورَجُلٌ قَرَمَّشٌ، کعَمَلَّس: یَأکُلُ کُلَّ شَیْءٍ.

قشش

اشاره

قَشَّ قَشّاً، کمَدَّ مَدّاً: تَطَلَّبَ الأکْلَ من هُنَا وهُنَا، ولَفَّ ما وَجَدَ علی الخُوَانِ، وأَکَلَ کِسَرَ السُّؤالِ وما یُلْقیهِ النَّاسُ علی المَزابِلِ، ولَقَطَ الشَّیْءَ الحَقیرَ من الطَّریقِ فَأکَلَهُ، کاقْتَشَّ، وقَشَّشَ تَقْشیشاً، وهُو قَشُوشٌ، وقَشَّاشٌ، کرَسُولٍ وعَبَّاسٍ.

و - الشَّیْءَ: حَکَّهُ بِیَدِهِ حتّی یَتَحاتَّ..

و - الأَمْوالَ: جَمَعَها..

و - المَرْأهَ: جامَعَها، کقَاشَّها مُقَاشَّهً، وقِشَاشاً عن ابنِ القَطَّاعِ(1).

و - الناقَّهَ: حَلَبَها بِسُرْعَهٍ، لُغَهٌ فی فَشَّها، بالفَاءِ..

و - الرَّجُلَ: طَرَدَهُ مُرْهِقاً لَهُ.

وکضَرَبَ: مَشَی مَشْیَ المَهْرُولِ..

و - من مَرَضِهِ: بَرَأ.

و - القَوْمُ قُشُوشاً: حَیُوا بَعْدَ هُزالٍ.

و القَشِیشُ، و القُشَاشُ، کحَشِیشٍ وشُعاعٍ: ما قُشَّ و لُقِطَ.

و أَقَشَّ النَّباتُ إقْشَاشاً: یَبِسَ..

و - البِلادُ: کَثُرَ یُبْسُها..

و - القومُ: انْطَلَقُوا جَمیعاً، کانْقَشُّوا..

و - المَجْدُورُ من جُدَرِیِّهِ، والعَلیلُ من عِلَّتِهِ، والبَعیرُ من جَرَبِهِ: بَرَأ منهُ، کقَشَّ قَشّاً، وتَقَشْقَشَ.

وقَشْقَشَهُ الدَّواءُ: أَبْرَأهُ.

وتَقَشْقَشَتِ القُروحُ: تَقَشَّرَتْ للْبُرْء.

والقَشُّ، بالفَتْحِ: الرَّدیءُ من النَّخلِ، والعَفِنُ من التَّمْرِ، والضَّخْمَهُ من الدِّلاءِ.

ص:55


1- (1)) الأفعال 50:3.

وبهَاءٍ(1): القِرْبَهُ.

و القِشَّهُ، کهِرَّهٍ: الصَّبیَّهُ الصَّغیرَهُ الجُثَّهِ القَمیئَهُ، أَو القِرْدَهُ، أَو القُرَیْدَهُ، ودُوَیبَّهٌ کالجُعَلِ، وصُوفَهُ الهِناءِ المُلْقَاهُ بَعْدَ اسْتِعْمالِها.

والقَشِیشُ: صَوتُ جِلْدِ الحَیَّهِ إذا حَکَّتْ بَعْضَها بِبَعْضٍ.

وقُشَاشُ البَیْتِ، بالضَّمِّ: أَسْقَاطُهُ وَرَدیءُ مَتاعِهِ.

وقَشْقَشَ بالکَلْبِ: زَجَرَهُ فَقالَ: قُوشْ قُوشْ، کقَوْقَشَ بهِ.

وقَشَاقِشُ، بالفَتْحِ(2): بَلَدٌ بحَضْرَمَوْتَ، تَسْکُنَهُ کِنْدَهُ، و یُقالُ لَهُ: کَسْرُ قَشَاقِش.

وقَشَّانُ، کحَبّانٍ: نَاحِیَهٌ بالأَهوَازِ.

و یُوسُفُ بنُ قُشٍّ البُخَارِیُّ: مُحَدِّثٌ.

وابنُ القُشِّ، بالضّمِّ فیهما: من صُلَحَاءِ بَغدادَ قَبْلَ هُولاکُو، وصَحَّفَها الفیروزآبادیُّ فَذَکَرَهُما فی «ف ش ش» بالفاءِ.

ومُحَمَّدُ بنُ الحَسنِ بنِ أَحْمَدَ بنِ قَشیشٍ، کحَشِیشٍ: السِّمْسَارُ القَشِیشیُّ؛ مُحدِّثٌ بَغدادیٌّ، حَدَّثَ عنهُ ابْنُهُ علیُّ بنُ مُحَمَّدٍ القَشِیشیُّ. وقَوْلُ الفَیروزآبادیِّ فیهِ: القَشِیشُ بالأَلِفِ و اللَّام، غَلَطٌ.

وسُوقُ القُشَاشِیِّینَ، بِضَمِّ القَافِ: بمَکَّهَ شَرَّفَها اللّٰهُ تَعالی.

الأثر

(کانَ یُقالُ لِ «قُلْ یا أَیَّها الکافِرُونَ» و «قُلْ هُوَ اللّٰهُ أحَدٌ» المُقَشْقِشَتَانِ)(3) أَی المُبْرِئَتانِ من الکُفْرِ و النِّفاقِ؛ من قَشْقَشَهُ أَی أَبْرَأهُ کما یُقَشْقِشُ الهِنَاءُ الجَرَبَ.

قطش

القُطاشُ، کغُرَاب: غُثَاءُ السَّیْلِ.

قعش

قَعَشَهُ قَعْشاً، کمَنَعَ: جَمَعَهُ، لُغَهٌ فی عَقَشَهُ..

و - رَأسَ العُودِ: عَطَفَهُ إلیهِ..

ص:56


1- (1)) أَی و القشّه.
2- (2)) فی معجم البلدان 350:4 بالضَّمِّ.
3- (3)) انظر غریب الحدیث للدّینوریّ 356:2، الفائق 199:3، النّهایه 66:4.

و - البَیْتَ، والبِنَاءَ: قَوَّضَهُ، وهَدَمَهُ..

و - الرَّجُلَ: صَرَعَهُ، کقَعْوَشَهُ فیهما.

وتَقَعْوَشَ البَیْتُ، والبِنَاءُ: تَهَدَّمَ..

و - الشَّیْخُ: کَبُرَ، وانْحَنی من الکِبَرِ.

و انْقَعَشَ الحَائِطُ: انْقَلَعَ؛ ومنهُ:

انْقَعَشَ القَومُ، أَی انْقَلَعُوا فَذَهَبُوا.

والقَعْوَشُ، کجَدْوَلٍ: الخَفِیفُ، والغَلیظُ من الأَبَاعِرِ.

والقَعْشَاءُ: الرَّافِعَهُ رَأْسَهَا.

و القَعْشُ، کفَلْسٍ: مَرْکَبُ النِّسَاءِ کالهَوْدَجِ. الجمعُ: قُعُوشٌ.

قفش

قَفَشَهُ قَفْشاً، کنَصَرَ: أخََذَهُ وجَمَعَهُ، وضَرَبَهُ بعَصاً أَو سَیْف..

و - الدَّابَّهَ: کَسَعَها..

و - النَّاقَهَ: أسْرَعَ حَلْبَها، ونَفَضَ ما فی ضَرْعِها بسُرْعَهٍ..

و - المَرأهَ: جَامَعَهَا، کقَاشَّهَا.

و - الرَّجْلُ: نَشِطَ، وأکْثَرَ الجِماعَ، وأکَلَ أکْلاً شَدیداً.

والقَفَشُ، کسَبَبٍ: الدَّعَّارُونَ؛ الخُبَثَاءُ من اللُّصُوصِ(1).

وکفَلْسٍ: الخُفُّ القَصِیرُ، مُعَرَّب «کَفْشٍ» ومنهُ فی خَبَرِ عِیسَی علیه السلام: (إنَّهُ لَمْ یُخَلِّفْ إلّا مِدْرَعَهَ صُوفٍ وقَفْشَیْنِ)(2).

وانْقَفَشَ العَنْکَبُوتُ وغَیْرُهُ: انْجَحَرَ وضَمَّ إلیهِ جَرامیزَهُ وقَوائِمَهُ، کاقْتَفَشَ وانْقَفَشَ.

وقَنْفَشَ الرَّجُلُ، والجِلْدُ: تَقَبَّضَ..

و - الشَّیْءَ: جَمَعَهُ جَمْعاً سَریعاً.

و جَاءَ مُقَنْفِشاً: مُتَقَبِّضاً.

ورَجُلٌ مُقَنْفَشٌ: قَبیحُ اللِّبْسَهِ و الهَیْئَهِ.

وهِیَ قِنْفِشَهٌ - کشِرْذِمَهٍ - ومُقَنْفِشَهٌ:

مُتَقَبِّضَهُ الجِلْدِ.

و رَجُلٌ قُنَافِشُ، بالضَّمِّ: مُتَقَشِّرُ الأَنْفِ، جَافِی اللِّحْیَهِ، و إنَّهُ لَقِنْفَاشُ اللِّحْیَهِ، بالکسرِ، والنّونُ فی کُلِّ ذلکَ

ص:57


1- (1)) انظر غریب الحدیث للخطّابیّ 149:3،
2- (2)) الفائق: 219:3، النّهایه 90:4.

مَزیدَهٌ للإلحَاقِ.

قلش

الأقْلَشُ: اسمٌ أَعْجَمیٌّ.

والقَلاشُ، کسَلامٍ: الصَّغیرُ المُتَقَبِّضُ.

وبهَاءٍ: الصِّغَرُ، والقِصَرُ، وکُلُّ ذلِکَ دَخیلٌ؛ لإِجْماعِهم عَلَی أَنْ لا تَکونَ شِینٌ بعدَ لامٍ فی کَلِمَهٍ عَربیَّهٍ مَحْضَهٍ.

و أُقْلُوشُ، کأُمْلُود: بَلَدٌ بالأَندلُسِ، من أَعمَالِ غَرْناطَهَ.

وأُقْلِیشُ، بضَمِّ الهمزَهِ وکسرِ اللّامِ:

بُلَیْدَهٌ من أَعمالِ طُلَیْطُلَهَ.

وقَلْشانَهُ، کعَطْشانَهَ: بَلَدٌ بإفْرِیقِیَّهَ.

قلندش

قَلَنْدُوشُ، کشَمَرْطُولَ: قَرْیَهٌ بسَرخسَ من أَعمالِ خُرَاسَانَ.

قمش

قَمَشَهُ قَمْشاً، کنَصَرَ: جَمَعَهُ من هَاهنَا

وهَاهُنَا، کقَمَّشَهُ تَقْمِیشاً.

ولفُلانٍ قَوْمٌ یُقْمِشُونَ و یُهْمِشُونَ لَهُ، أَی یَجْمَعُونَ.

والقُمَاشُ، کغُرابٍ: ما قُمِشَ، والرَّدیءُ من مَتاعِ البَیْتِ، وما علی وَجْهِ الأَرْضِ من فُتَاتِ الأَشیاءِ، والرَّذالَهُ من کُلِّ شَیْءٍ حتَّی من النَّاس.

وما أَعْطَانی إلَّا قُمَاشاً، أَی أَرْذَلَ ما وَجَدَهُ، قالَ ابنُ مالِکٍ: کأَنَّ القُماشَ سُمِّیَ بِصَوْتِهِ یَعْنی: قاشْ مَاشْ، فَیکون مَنْحُوتاً منهما.

و تَقَمَّشَ: أَکَلَ ما وَجَدَ، و إنْ کانَ دُوناً.

والقَمیشَهُ، کهَریسَهٍ: طَعَامٌ لَهُمْ من اللَّبَنِ وحَبِّ الحَنْظَلِ.

وقَمَاشُویه، بالفَتحِ: جَدٌّ لِعَبْدِ العَزیزِ ابنِ مُحَمَّدِ بن عبدِ اللّٰهِ اللُّؤلُؤِیُّ القَمَاشُویُّ المُحَدّثٌ، من أَهْلِ بَغدَادَ.

و قَامِشَهُ بنُ وائِلَهُ: جَدٌّ لجُخْدَبٍ النَّسّابَه.

ص:58

قنتش

قِنْتِیشُ، کتِبْریزَ: جَبَلُ عِندَ وَادِی الحِجَارَهِ، من أَعْمالِ طُلَیْطُلَهَ.

قنش

قَنَّشَهُ تَقْنیشاً: نَقصَهُ، قالَ الأَسْوَدُ بنُ یَعْفُرَ:

إِذَا آبَ أُبْنَا لَمْ یُقَنَّشْ عَدِیدُنا

(1)

أَی لَمْ یَنْقُصْ، ویُرْوی: «یُفَتَّش»2 بالفَاءِ.

وقَانِیشُ، کقَابِیل: حِصْنٌ بالأَندلُسِ، من أَعمَالِ سَرَقُسْطَهَ.

قنفرش

القَنْفَرَشُ، کجَحْمَرَشٍ زِنِهً ومَعْنیً، وهِیَ العَجُوزُ الکَبیرَهُ..

و -: الضَّخْمَهُ من الکَمَرِ..

و -: رَأسُ الذَّکَرِ.

قنفش

القِنْفِشَهُ، کحِصْرِمَهٍ: دُوَیبَّهٌ مَعْروفَهٌ عندَ أَهلِ البَادِیَهِ. الجمعُ: قَنَافِشُ.

والقَنْفَشَهُ، بالفَتْحِ فی «ق ف ش»(2).

قنلش

قَنِلَیْش، بِالفَتْحِ ثُم الکسرِ وفَتحِ اللّامِ:

حِصنٌ بالأنْدلُسِ من أَعمَالِ قَرْمُونَهَ.

قوش

القُوشُ، کهُود: الصَّغیرُ الجُثَّهِ، مُعَرَّبُ «کوچک»، قالَ رُؤبَهُ:

فی جِسْمِ شَخْتِ المَنْکِبَْینِ قُوش

(3)

وهِیَ بِهاءٍ، وبِها سُمِّیَت قُوشَهُ بِنْتُ الأَثْرَمِ الکَلْبیَّهِ أُمُّ زَیْدِ الخَیْلِ بنِ مُهَلْهِلِ الطّائیّ.

والقَواشَهُ، کهَوادَه أَو بالضَّمِّ: ما یَبْقَی فی الکَرْمِ بعد القَطْفِ.

ص:59


1- (1و2)) انظر المحیط فی اللّغه لابن عباد 242:5، والتّاج.
2- (3)) مرّ فی «ق ف ش»: القِنْفشه کشِرذمه، بالکسر.
3- (4)) دیوان رؤبه «مجموع أشعار العرب»: 79.

وقُوشِ قُوشِ، بالضَّمِّ وکَسْرِ الشِّینِ:

زَجْرٌ للکَلْبِ، و قد قَوْقَشْتَ بِهِ، وقَشْقَشْت بِهِ.

و قَاشِ مَاشِ، بکَسْرِ الشِّینِ فیهما:

حِکایَهُ صَوْتِ القُمَاشِ.

والقَاشُ، والقَاشیُّ: الفَلْسُ الرَّدیءُ فی کَلامِ أَهلِ السَّوادِ، ومن أَمثالِهم: (ما عِنْدَهُ قَاشٌ ولا قُماشُ) أَی شَیْءٌ، قالَ الأَصْمَعیُّ: الدِّرْهَمِ القَشِیِّ کدَعِیٍّ، کأَنَّهُ مُعَرَّبُ القَاشِی.

وقَاشَانُ: بَلَدٌ قُرْبَ أَصْفهانَ، بینهما ثَلاثُ مَراحِلَ، و یُسَمِّیها العَجَم: کَاشَانُ، ومنها تُجْلَبُ الغَضَائِرُ القَاشَانیَّهُ، والعامَّهُ تَقولُ لَها: القَاشِیُّ، واللّٰه أَعْلَمُ.

فَصلُ الکاف

کأش

کَأَشَ الطَّعامَ کَأْشاً، کمَنَعَ: أَکَلَهُ، کأَنَّه مَقْلُوبُ کَشَأَهُ.

کبش

اشاره

الکَبْشُ: فَحْلُ الضَّأْنِ فی أَیِّ سِنٍّ کانَ، أَو هو الحَمَلٍ إذا أَثْنَی أَو إذا أَرْبَعَ.

الجمعُ: أَکْبُشٌ و کِبَاشٌ وأَکْبَاشٌ، ومنهُ:

کَبْشُ الکَتیبَهِ: لِقائِدِها ورَئیسِها.

وکَبْشُ القَوْمِ: لسَیِّدِهِم، وبهذا المَعْنی سَمُّوا المَرْأهَ: کَبْشَهً، أَی سَیِّدَهً.

و هو اسمٌ لِسَتِّ عَشَرَهَ صَحَابیًّه.

وأُمُّ کَبْشَهَ القُضاعیَّهُ؛ صَحابیَّهٌ أَیْضاً.

وأَبُو کَبْشَهَ: الأَنْماریُّ لهُ صُحْبَهٌ، والسُّلُولیُّ من کِبارِ التَّابِعِین، والسَّدُوسِیُّ والبُراءُ بنُ القَیْسِ تَابِعیَّانِ.

وأَبُو کَبْشَه: مَوْلَی رَسُول اللّٰهِ صلی الله علیه و آله اسمه سُلَیْمُ، أَو سَلْمَهُ، أَو أَوْسُ، من مَوْلدِی مَکّهَ، أَو أَرضُ دَوْسٍ، أَو من فارِسٍ، اشْتَراهُ علیه السلام فَأعْتَقَهُ، وشَهِدَ بَدْراً، وتُوُفِّی أَوَّلَ یَوْمٍ اسْتُخْلِفَ فیهِ عُمَرُ.

وأَبُو کَبْشَهَ: حَاضِنُهُ صلی الله علیه و آله، و هو الحَارِثُ بنُ عَبْد العُزَّی السَّعْدِیّ، زَوْجُ حَلیمَهَ السَّعْدیَّه، وکانَتْ کُفَّارُ قُرَیْشٍ

ص:60

تَقُولُ للنَّبیِّ صلی الله علیه و آله: ابنُ أَبی کَبْشَهَ، واخْتَلَفُوا فی سَبَبِ ذلک، فَقیل: نَسَبُوهُ إلی حَاضِنِهِ المَذْکُور؛ لأَنَّهُ أَبُوهُ من الرِّضاعَهِ.

وقیلَ: إلی جَدِّه أَبی أُمِّهِ آمِنَهَ بِنْتِ وَهَبٍ، کانَ یُدْعَی أَبَا کَبْشَهَ.

و قیلَ: إلی جَدِّه من قِبَلِ جَدَّهِ أَبیهِ، و هو و الِدُ سَلْمَی الأَنْصَاریَّهِ، أُمِّ عَبْدِ المُطَّلبِ کان یُدْعَی: أَبَا کَبْشَهَ، واسمْهُ عَمْرُو بنُ زَیْد بنِ لَبیدِ، من الخَزْرَجِ، ثُمَّ من بَنی النَّجَّارِ.

وقیلَ: إلَی جَدِّ جَدِّهِ لأُِمِّهِ - و هو أَبُو قَیْلَهَ - أُمِّ وَهَبِ بنِ مَنَافٍ وَالِدِ آمنَهَ، واسْمُهُ جَزْء من بَنِی غُبْشَانَ، من خُزاعَهَ، وکان أَوَّلَ مَنْ عَبَدَ الشِّعْرَی العَبُورَ، وقالَ:

إنَّها قَطَعَتِ السَّماءَ عَرْضاً ولَمْ یَقْطَعِ السَّمَاءَ عَرْضا نَجْمٌ غَیْرَهَا، فَعَبَدَهَا وخَالَفَ قُرَیْشاً فی عِبَادَه الأَوْثانِ، فَلَمّا بُعِثَ رَسُولُ اللّٰهِ صلی الله علیه و آله ودَعَا إلی اللّٰهِ عَزَّوَجَلَّ وتَرَکَ الأَوثَانَ قالوا: هذا ابْنُ أَبی کَبْشَهَ، أَرادُوا: أنَّهُ نَزَعَ إلیهِ فی الشَّبَهِ(1).

ومنهُ قَوْلُ أَبی سُفیانَ فی قِصَّتِهِ مَعَ هِرْقَلٍ: لَقَدْ أَمِرَ أَمْرُ ابنِ أَبی کَبْشَهَ لَیَخَافَهُ مَلِکُ بَنِی الأَصْفرِ(2).

وکُبَیْشَهُ، بالتَّصْغیرِ: جَدَّهُ عَبْد الرَّحمَانِ ابنِ أَبی عَمْرَهَ؛ مُحَدِّثَه.

وأَبُو کِبَاش - کسِهَامٍ - السُّلَمیُّ أَو العَبْشیُّ: تَابِعیٌّ.

وأَحْمَدُ بن مُحمَّد بن کُبَاشٍ - کغُرَابٍ - القَصَّابُ، وجَعْفَرُ بنُ إلْیَاسَ الکَبَّاش - کعَبَّاسٍ - المِصْریُّ، وأَبُو الحُسَیْنِ بنُ کَبَّاشٍ أَیْضاً: مُحَدِّثونَ.

والکَبْشُ و الأَسَدُ: شَارِعَانِ عَظیمَانِ کانا بالجَانِبِ الغَرْبیِّ من بَغدَادَ، هُما الآنَ بَرٌّ قَفْرٌ، و إلی الأوَّلِ منهما یُنْسَب الکَبْشیُّونَ من المُحَدِّثینَ.

وکَبَشاتُ، کعَرَفاتَ: أَجْبُلٌ فی دِیَارِ بَنِی ذُؤَیْبَهَ.

ص:61


1- (1)) انظر الاستیعاب 1739:4، الإصابه فی معرفه الصّحابه 342:7 و 165:4.
2- (2)) انظر غریب الحدیث لابن الجوزیّ 279:2، النّهایه 144:4.

و دَارَهُ الکَبَشَاَتِ: للضَّبَابِ، و بَنی جَعْفَرٍ.

وکَبْشَه: قُنَّهٌ بِجَبَلِ الرّیَّانِ.

و یَوْمُ کَبْشَه: من أَیَّامِهِم.

وکُبَیش، کزُبَیْرٍ: مَوْضِعٌ.

وذُو أَکْبَاشٍ: جمعُ کَبْشٍ، من أَذوَاءِ حِمْیَر.

الأثر

قالُوا: جِیءَ بِمَرْوانَ بنِ الحَکَمِ إلی علیّ علیه السلام أَسیراً یَوْمَ الجَمَلِ، فَاسْتَشْفَعَ بالحَسَنَیْنِ علیهما السلام إلَیْهِ، فَکَلَّمَاهُ فیهِ، فَخَلَّی سَبیلَهُ، فَقالا لَهُ: (یُبَایُعُک یا أَمِیر المُؤمِنینَ؟) فَقالَ: (أَلَمْ یُبایعْنِی بَعْدَ قَتْلِ عُثْمانَ؟ لا حاجَهَ لِی فی بَیْعَتِهِ، إنَّها کَفٌّ یَهُودیَّهٌ، لَوْ بایَعَنی بِیَدِهِ لَغَدَرَ بِسَبَّتِهِ، أَمَا أَنَّ لَهُ إمْرَهً کلَعْقَهِ الکَلْبِ أَنْفَهُ، و هو أَبُو الأَکْبُشِ الأرْبَعَهِ، وسَتَلْقی الأُمَّهُ مِنْهُ ومِنْ وُلْدِهِ مَوْتاً أَحْمَرَ)(1) قِیلَ: أَرادَ ب «الأَکْبُشِ الأَرْبَعَهِ» أَولادَهُ لِصُلِبهِ، وهُمْ: عبْدُ المَلِکِ ووَلِیَ الخِلافَهَ، وعَبْدُ العَزیزِ ووَلیَ مِصْرَ، وبِشْرٌ ووَلِیَ العِراقَ، ومُحَمَّدٌ ووَلِیَ الجَزیرَهَ(2) ، سَمّاهُمْ أَکْبُشاً لأَنَّ کُلًّا مِنْهُم صَارَ رَئِیساً، من قَوْلِهم: کَبْشُ الکَتیبَهِ لِرَئیسِها، و یُحْتَمَلُ أَنَّهُ أَرادَ بِهم أَوْلادَ عَبْدِ المَلِکِ وهمْ: الوَلیدُ وسُلَیْمانُ و یَزیدُ وهُشامُ، وکُلُّهُمْ وَلیَ الخِلافَهَ ولَمْ یَلِها أَرْبَعَهُ إخْوَهٍ إلّا هُم.

المثل

(کالْکَبْش یَحْمِلُ شَفْرَهً وَزِنَاداً)(3) أَصْلُهُ: أَنَّ عَمْرَو بنَ هِنْدٍ مَلِکُ الحیرَهِ بَلَغَ من قَهْرِهِ واقْتِدارِهِ أَنْ عَمِدَ فی سَنَهٍ شَدیدَهٍ إلی کَبْشٍ فَسَمَّنَهُ حتَّی امْتَلَأَ لَحْماً وشَحْماً، فَعَلَّقَ فی عُنُقِهِ شَفْرَهً وزِناداً، ثُمَّ سَرَّحَهُ فی الأَرْضِ لِیَنْظُرَ هَلْ یَجْتَرئُ أحَدٌ علی ذَبْحِهِ؟ فَتَحَامَاهُ النَّاسُ، حتَّی مَرَّ بَبَنی یَشْکُرٍ فَقامَ إلَیْهِ عِلْباءُ بنُ أَرْقَمٍ فَذَبَحَهُ فَأکَلَهُ، ثُمّ أَتَی المَلِکَ فَأنْشَدَهُ قَصیدَهً

ص:62


1- (1)) نهج البلاغه 70/120:1، مجمع البحرین 392:1 و 151:4.
2- (2)) انظر شرح نهج البلاغه لابن أبی الحدید 147:6.
3- (3)) مجمع الأمثال 3040/147:2.

یَسْتَعْطِفُهُ و یَسْتَوْهِبَهُ نَفْسَهُ، فَعَفا عنهُ.

یُضْرَبُ لِمَنْ یَحْمِلُ ما فیهِ هَلاکُه.

کدش

کَدَشَهُ کَدْشاً، کضَرَبَ: خَدَشَهُ وقَطَعَهُ بأَسْنَانِهِ، وسَاقَهُ، وطَرَدَهُ، ودَفَعَهُ دَفْعاً شَدِیداً، وضَرَبَهُ بِسَیْفٍ أَو رُمْحٍ.

و - منهُ شَیْئاً: أَصابَهُ، کاکْتَدَشَ..

و - لعِیَالِهِ: کَدَحَ، وکَسَبَ..

و - بِخَبَرٍ، کنَصَرَ: أَخْبَرَ بطَرَفٍ منهُ.

والکَدَّاشُ، کعَبَّاسٍ: المُکَدِّی، و هو المُکْثِرُ السُّؤَالِ.

وابنُ الکَدُوشِ، کرَسُولٍ: مُحَمّدُ بنُ جَعْفَرٍ بنِ أحَمَد الوَرَّاقُ؛ مُحَدِّثٌ.

و سَمُّوا: کَادِشاً، وکُدَاشاً، کغُرَابٍ.

و الإکْدِیشُ، کإبْلِیسٍ: للهَجِینِ من الخَیْلِ، فارِسیٌّ مُعَرَّبُ «إکْدِشْ» کزِبْرِج عَرَّبَهُ المُوَلِّدُونَ.

کربش

کَرْبَشَ قَوائِمَهُ: جَمَعَهَا للوُثُوبِ ونَحْوهِ..

و - الشَّیءَ: أَخَذَهُ ورَبَطَهُ..

و - المُقَیَّدُ: مَشَی.

وتَکَرْبَشَ: تَشَنَّجَ.

کرش

اشاره

الکِرْشُ - کعِهْنٍ وکَتِفٍ - لِذی الظِّلْفِ والخُفِّ کالمِعْدَهِ للإنْسَانِ، وللأَرْنَبِ والیَرْبوعِ کَرِشٌ [أَیضاً](1) وهِیَ مُؤنَّثَهٌ؛ لِتَصْغیرِها علی کُرَیْشَهٍ. الجمعُ: کُرُوشٌ، وأَکْراشٌ.

واسْتَکْرَشَ الجَدْیُ، وکُلُّ سَخْلٍ: عَظُمَ بَطْنُهُ، واشْتَدَّ أَکْلُهُ.

واسْتَکْرَشَتِ الإنْفَحَهُ: صَارَتْ کَرشاً؛ وذلِکَ إذا رَعَی الجَدیُ النَّباتَ واکْتَفی بهِ.

ص:63


1- (1)) زیاده یقتضیها السّیاق، انظر المصباح المنیر.

والمُکَرَّشَهُ، کمُظَفَّرَهٍ: قِطْعَهُ کَرِشٍ تُحْشَی بِلَحْمٍ وشَحْمٍ و تُطْبَخُ و تُؤکَلُ، وکَرَّشَ تَکْریشاً: عَمِلَها.

والتَّکْریشَهُ: الَّتی تُطْبَخُ فی الکُرُوشِ.

ومن المجاز

کَرِشَ الجِلْدُ کَرَشاً - کتَعِبَ - إذا مَسَّتْهُ النّار فَانْزَوَی.

وتَکَرَّشَ وَجْهُهُ، وجِلْدُهُ: تَقَبَّضَ..

و - القَومُ: تَجَمَّعُوا.

وکَلَّمْتُهُ فَکَرَّش وَجْهَهُ تَکْریشاً: قَطَّبَهُ.

والمُکَرِّشَهُ، کمُحَدِّثَهٍ: نَوْعٌ من البَطِّیخِ مُتَعَقِّفُ البَزرِ.

وجاءَ یَجُرُّ کَرِشَهُ، أَی عِیالَهُ.

ونَثَرَتِ المَرْأهُ کَرِشَهَا: أَکْثَرَتْ وِلْدُها.

ولَهُ کَرِشٌ مَنْثُورَهٌ: صِبْیانٌ صِغَارٌ.

وهُم کَرِشُ القَوْمِ: مُعْظَمُهُم.

وعِنْدَهُ کَرِشٌ من النَّاسِ: جَماعَهٌ.

و کَرِشَ، کتَعِبَ: کَثُرَ عِیالُهُ بعدَ انْفِراد، وصارَ ذَا جَیْشٍ بَعدَ إفرَادٍ.

والکَرْشَاءُ من النِّساءِ: الوَاسِعَهُ البَطْنِ..

و - من الأُتُنِ: الضَّخْمهُ الخَاصِرتَیْنِ العَظِیمَهُ البَطْنِ..

و - من الدِّلاءِ: المُنْتَفِخَهُ النَّوَاحِی..

و - من الرَّحِمِ: البَعیدَهُ..

و - من الأَقْدامِ: الکَثیرَهُ اللَّحْمِ، المُسْتَوِیَهُ الأَخْمَصِ، القَصِیرَهُ الأَصَابعِ.

والکَرِشُ: نَباتٌ فی الرِّیَاضِ و القِیعَانِ، لهُ وَرَقٌ یَشْبَهُ خَمْلَ الکَرِشِ، تَسْمَنُ علیهِ الخَیْلُ و الإِبلُ، وتَغْزُرُ..

و - من الأَرضِ: الواسِعَهُ فی انْخِفاضٍ، ومنهُ قَولُ الحَجّاج لَمّا بَنی مَدینَهَ واسِطَ:

إنِّی اتَّخَذْتُ مَدینهً فی کَرِشٍ من الأَرضِ

(1) ، ولِذلک قیلَ لأَهلِ واسِطَ: الکَرِشیُّون..

و -: جَبَلٌ عَظیمٌ فی بِلادِ کِلاب..

و -: قَلْعَهٌ بالمَهْجَمِ فی نَوَاحِی زَبید بالیَمَنِ.

وکُرَاش، کغُرابٍ: جَبَلٌ لِهُذیلٍ، وماءٌ بِنَجْدٍ لِبَنی دُهْمَانَ.

ص:64


1- (1)) فتوح البلدان 288:1، معجم البلدان 451:4.

وکتُفَّاحٍ: دُوَیَّبهٌ.

و بَنَاتُ الکُرُوشِ: البَعْرُ.

الأثر

(الأَنْصَارُ کَرِشِی وعَیْبَتی)(1) أَی بِطَانَتی ومَوْضِعُ سِرِّی وأَمانَتِی، علی الاسْتِعَارَهِ؛ لأِنَّ المُجْتَرَّ یَجْمَعُ عَلَفَهُ فی کَرِشِه و الرَّجُلُ یَجْعَلُ ثِیابَهُ فی عَیْبَتِهِ.

أَو هُمْ جَماعَتی وصَحابَتی الَّذین أَثِقُ بِهِم؛ من قَوْلِهِم: عندَهُ کَرِشٌ من النَّاسِ أَی جَماعَهٌ.

أَو هُمْ أَحِبَّتِی، الَّذینَ أَرْفُقُ بِهِم وأَشْفُقُ عَلَیْهِم؛ من قَوْلِهم: لَهُ کَرِشٌ مَنْثُورَهٌ أَی صِبْیَهٌ صِغارٌ؛ لأنَّ الرَّجُلَ أَشَدُّ مَحَبَّهً لِصِغارِ وُلْدِهِ منهُ بِکِبارِهِم، وأَکْثَرُ رِفْقاً بِهِم وشَفَقَهً عَلَیْهِم.

المثل

(لَوْ وَجَدْتُ إلَی ذلِکَ فَاکَرِشٍ لَفَعَلْتُهُ)(2) أَی فَم کَرِش. و یُرْوی:

«أَدْنَی فِی کَرِشٍ لَفَعَلْتُه» أَی لَوْ وَجَدْتُ إلیهِ سَبیلا ومَسْلَکاً، وأصْلُهُ: أنَّ قَوْماً طَبَخُوا شاهً فی کَرِشِها فَضاقَ فَمُ الکَرِشِ عن بَعْضِ العِظامِ، فَقالُوا لِلْطَّبّاخِ: أَدْخِلْهُ، فَقالَ: إنْ وَجَدْتُ إلی ذلِکَ فَاکَرِش، فَصارَ مَثَلاً.

(لَقَیتُ مِنْ فُلانٍ فَاکَرِشٍ)(3) أَی لَقِیتُ منهُ المَکْرُوهَ کُلَّهُ؛ لأنَّ الکَرِْشَ إذا فُتِحَتْ خَرَجَ ما فِیهَا.

کشش

اشاره

الکُشُّ، بالضَّمِّ: الشِّمْرَاخُ الِّذی تُلَقَّحُ بهِ النَّخْلَهُ.

و بِهَاءٍ: النَّاصِیَهُ، أَو الخُصْلَهُ من الشَّعرِ، وشَحْمٌ یَکونُ فی بَطْنِ الضَبِّ، کالکُشْیَهِ، کَکُلْیَه.

والکَشِیشُ: صَوْتُ الأَفعَی من جِلْدِهَا لا من فِیها؛ وذلِکَ إذا حَکَّتْ بَعْضَهَا

ص:65


1- (1)) مشارق الأنوار 336:1 و 22:2 و 106، الفائق 253:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 286:2، النّهایه 163:4.
2- (2)) انظر مجمع الأمثال 3245/178:2، والمستقصی 1061/300:2.
3- (3)) جمهره الأمثال 152/125:1.

بِبَعْضٍ، کالکَشْکَشَهِ، و قد کَشَّتْ - کصَرَّتْ - وکَشْکَشَتْ(1).

و - من الشَّرابِ: صَوْتُ غَلَیانِهِ..

و - من الزَّنْدِ: صَوْتٌ خَوّارٌ تَسْمَعُهُ عند خُرُوجِ نَارِهِ..

و - من الضِّبَابِ: صَوْتُ حَرَکَاتِهَا(2).

و - من البَکْرِ: صَوْتُهُ بینَ الکَتیتِ والهَدِیرِ، عن اللَّیْثِ(3). وقالَ أَبُو عَبیدٍ:

إذا بَلَغَ الذَّکَرُ من الإِبلِ الهَدِیرَ فأَوَّلُهُ الکَشِیشُ، فإذا ارْتَفَعَ قَلیلاً قیلَ: کَتَّ کَتِیتاً، فإذا أَفْصَحَ بالهَدیرِ قِیلَ: هَدَرَ هَدیراً، فإذا صَفا صَوْتُهُ ورَجَّعَ قِیلَ:

قَرْقَرَ(4). و هو بَعیرٌ مِکْشَاشٌ - کمِقْدادٍ - و قد کَشَّ یَکِشُّ، بکَسرِ الکافِ فی الجَمیعِ.

ومن المجاز

کَشَّتِ البَقَرَهُ: صَاحَتْ.

وکَشْکَشَ کَشْکَشَهً: هرَبَ.

وبَحْرٌ لا یُکَشْکِشُ: لا یُنْزَفُ مَاؤُهُ بالاسْتِقَاءِ.

و سَمِعْتُ کَشیشَهُم، وکَشْکَشَتَهُم:

کَلامَهُم وأَصَواتَهُم.

و الکَشْکَشَهُ فی تَمیمٍ وأسَدٍ: إبْدَالُ کَافِ الخِطَابِ فی المُؤنَّثِ شِیناً، فَیَقُولونَ:

رَأَیْتُشِ، وبِشِ، وعَلَیشِ، فمِنْهم مَنْ یُثْبِتُها حالَهَ الوَقْفِ فَقَط و هو الأشْهَرُ، ومِنْهُم مَنْ یُثْبِتُها حالَهَ الوَصْل أَیْضاً، ومِنْهُم مَنْ یَجْعَلُها مَکانَ الکَافِ، و یُکْسِرُها فی الوَصْلِ و یُسْکِّنُها فی الوَقْفِ، ومنهُ قَراءَهُ بَعْضِهِم: «قَدْ جَعَلَ رَبُّشِ تَحْتَشِ سَریّاً»(5).

و کَشُّ، بالفَتحِ: قَرْیَهٌ عَلَی ثَلاثِ فَرَاسِخَ من جُرْجَانَ، وقَوْلُ الفَیروزآبادیِّ:

الکَشُّ، بالأَلفِ و اللَّامِ، غَلَطٌ.

و -: جَدُّ إبراهیمَ بنِ عَبْدِ اللّٰهِ بنِ

ص:66


1- (1)) ومنه: «کانت حیّه تخرج من الکعبه لا یدنو منها أحد إلّا کشَّت وفتحت فاها» النّهایه 176:4.
2- (2)) ومنه عن أَمیر المؤمنین علیه السلام: «کأنّی أنظر إلیکم تَکِشُّون کَشِیش الضّباب» نهج لبلاغه 123/2:2.
3- (3)) العین 269:5.
4- (4)) حکاه عنه فی اللّسان، وحکاه الخطّابی فی غریبه 411:1 عن الأصمعی.
5- (5)) تفسیر القرطبی 45:1.

مُسْلِمٍ بنِ ماعِزٍ بنِ کَشٍّ الکَشّی، و یُقالُ فیهِ:

الکَجّیُّ البَصْریُّ؛ الحافِظُ صاحبُ السُّنَنِ.

و -: جَدُّ الحَسَنِ بنِ أحْمَدَ بن مُحَمّد ابنِ اللَّیْثِ بن الفَضْلِ بن کَشٍّ؛ الحافِظُ الکَشّیُّ الشِّیرازیّ.

وکَشاکَشُ، بفَتَحاتٍ وتَخْفیفِ الشِّینِ الأُولی: لَقَبُ مُحَمَّدِ بنِ عَمَّارِ بنِ حَفْصِ المُؤذِّنُ المَدَنیُّ، من رِجالِ التَّرْمذیِّ.

کشمش

الکِشْمِشُ، کسِمْسِم: اسمٌ فارسیٌّ لِزَبیبٍ صَغیرٍ لا نَوَی لهُ، مُعَرَّبُ «قِشْمِشٍ».

کعبش

الکَعْبَشَهُ: الشَّدُّ، وأَخْذُ الإنَْسانَ ورَبْطُهُ، والجمعُ بَیْنَ القَوائِمِ.

وتَکَعْبَشَ: تَشَنَّجَ.

کعنش

تَکَعْنَشَ الطَّیْرُ فی الشَّبَکَهِ: نشَبَ فیها..

و - الرَّجلُ فی دَیْنِهِ: غَرِقَ فیهِ، و هو مَجازٌ عن الأَوَّلِ.

کلخش

کُولَخْشُ، بالضَّمِّ وفَتحِ اللَّامِ وسُکونِ الخَاءِ المُعجَمهِ: اسمٌ لِجَدِّ خالِدِ بنِ مُحَمَّدِ بنِ کُولَخْشِ الصَّفارُ الکُولَخْشیّ؛ مُحَدِّثٌ من أَهلِ بَغدَادَ.

کمش

اشاره

کَمَشَهُ بالسَّیْفِ کَمْشاً، کَنَصَرَ: قَطَعَ أَطرَافَهُ.

والکَمْشُ، والکَمِیشُ، کَفَلْسٍ وکَبیرٍ:

العَزُومُ المَاضِی السَّریعُ من الرِّجالِ، و قد کَمُشَ کَماشَهً، کطَهُرَ طَهارَهً..

و - من الخَیْلِ: القَصِیرُ الجُرْدَانِ.

الجمعُ: کِماشٌ، وأَکْمَاشٌ.

والکَمْشهُ، و الکَمیشُ، و الکَمُوشُ، کهَضْبَهٍ وأَمیرٍ ورَسُولٍ: الصَّغیرَهُ الضَّرْعِ من النُّوقِ و الشَّاهِ، أَو الَّتی یَصْغُرُ خِلْفُها فَلا تُحْلَبُ إلّا بِصَرٍّ؛ و هو حَلْبُها بالسَّبّابَهِ

ص:67

والإبْهام، و قد کَمُشَتْ کمَاشَهً.

وأَکْمَشْتُ بالنَّاقَهِ: صَرَرْتُ أَخْلافَهَا جُمَعَ.

وکَمَّشْتُهُ تَکْمیشاً: أَعْجَلْتُهُ فَانْکَمَشَ.

و تَکَمَّشَ: أَسْرَعَ، وجَدَّ، کأَکْمَشَ، ونَظیرُهُ: فَطَّرْتُهُ تَفَطِیراً فَانْفَطَرَ، ومنهُ قَوْلٌ أَمیرِ المؤمِنینَ علیه السلام فی خُطْبَتِهِ الغَرَاءُ:

(بادَرَ مِنْ وَجَلٍ وأَکْمَشَ فی مَهَلٍ)(1).

و هو مُنْکَمِشٌ فی الأُمُورِ و الحَاجَاتِ:

مُجِدٌّ مُجْتَهِدٌ فیها.

و انْکَمَشَ الفَرَسُ، وغَیْرُهُ فی سَیْرِهِ:

أَسْرَعَ..

و - الشَّیْءُ: انْضَمَّ وانْزَوی.

وکَمَّشَ ذَیْلَهُ تَکْمیشاً: شَمَّرَهُ..

و - الحَادِی: جَدَّ فی السَّوْقِ.

وتَکَمَّشَ الجِلْدُ: تَقَبَّضَ، واجْتَمَعَ.

وکَمُشَتِ الخُِصْیَهُ کَماشَهً: تَقَلَّصَتْ ولَحِقَتْ بالصِّفَاقِ، ومنهُ: رَجُلٌ کَمیشُ الإزارِ: مُتَقَلِّصُهُ؛ وذلِکَ إذا شَمَّرَهُ إلی نِصْفِ سَاقِهِ؛ قَالَ:

کَمیشَ الإزارِ خَارجُ نِصْفُ سَاقِهِ(2)

و الأَکْمَشُ: القَصِیرُ القَدَمَیْنِ، ومَنْ لا یَکادُ یُبْصِرُ.

وکَمَشَ زادُهُمُ، کنَصَرَ: فَنِیَ.

الأثر

(وَلا کَمُوشٌ)(3) کرَسُولٍ، أَی صَغیرَهُ الضَّرْعِ، کأَنَّهُ کُمِشَ وتَقَلَّصَ.

(أَکْمِشْ فی فَراغِکَ)(4) فِعْلُ أمْرٍ مِن أَکْمَشَ إکْماشاً إذا أسْرَعَ فی الأمْرِ مُجِدّاً فیهِ. ومنهُ:

(بادَرَ مِنْ وَجَلٍ وأَکْمَشَ فی مَهَلٍ)(5) أَی بادَرَ إلی الأَعمَالِ الصَّالِحَهِ من

ص:68


1- (1)) نهج البلاغه 139:1، النّهایه 200:4.
2- (2)) صدر بیت لدرید بن الصّمّه، کما فی الأصمعیات: 141، وشرح الحماسه للراوندیّ 86:3، والکامل للمبرد 318:1، وعجزه:بعید من السوءات طَلّاع أنجدویُروَی: «صبور علی العزّاء...» ویُروَی: «بعید من الآفات...».
3- (3)) الفائق 217:2، غریب الحدیث لابن الجوزی 300:2، النّهایه 200:4.
4- (4)) الکافی 135:2، مجمع البحرین 153:4.
5- (5)) نهج البلاغه 139:1، النّهایه 200:4، مجمع البحرین 153:4.

خَوْفِ اللّٰهِ تَعالی، وأَسْرَعَ إلی طاعَهِ رَبِّهِ فی أَیَّامِ مُهْلَتِهِ، وهِیَ أَیَّامُ حَیاتِهِ قَبْلَ مُوافَاهِ أجَلِهِ.

(فَاخْرُجْ إلَیْها کَمِشَ الإزارِ)(1) أَی مُشَمِّراً، و هو کِنایَهٌ عن الجِدِّ فیها.

کنبش

التَّکَنْبُشُ: اخْتِلاطُ القَوْمِ، و قد تَکَتْبَشُوا، عن ابنِ دُرَیْدٍ(2).

کندش

الکُنْدُشُ، کعُنْصُرٍ: العَقْعَقُ، ومنهُ:

هو أخْبَثُ من کُنْدُشٍ، عن المُفَضلِ(3) ، وقالَ المَرْزوقیُّ فی قَوْلِ أَبی الغَطَمَّشِ:

بلیت بِزَنْمَرْدَهٍ کالعَصَا أَلَصَّ وأَخْبَثَ مِنْ کُنْدِشِ(4)

هو لَقَبُ لِصٍّ، کانَ مَعْرُوفاً عِنْدَهُم(5).

وقولُ الجَوْهَریِّ: والکُنْدُشُ: ضَرْبٌ من الأَدْوِ یَهِ(6) ، تَصْحیفٌ، و إنَّما هوَ بالسّینِ المُهملَهِ، کما نَبَّهْنَا عَلَیه فی «ک دس».

کنش

الکَنْشُ، کفَلْسٍ: فَتْلُ الأَکْسِیَهِ، وأَن یَأخُذَ الرَّجُلُ المِسْواکَ فَیُلَیِّنَ رَأسَهُ بعد خُشُونَتِهِ، یُقالُ: کَنَشْتُهُ - کنَصَرْتُهُ - بعدَ خُشُونَهٍ.

و أَکْنَشْتُهُ عن الأَمرِ: أَعْجَلْتُهُ.

والکِنْشَاءُ، بالکَسرِ: الجَعْدُ القَطَطُ القَبیحُ الوَجْهِ من الرِّجالِ.

و الکُناشُ، کغُرابٍ: لَفْظٌ سُرْیَانِیٌّ مَعْنَاهُ المَجْموعَهُ و التَّذْکِرَهُ، من الکُنْشِ و هو بِلُغَتِهِم: الجَمَاعَهُ، و یَقَعُ هذا اللَّفظُ کَثیراً فی کَلامِ الحُکَماءِ، و قد سَمُّوا بهِ

ص:69


1- (1)) النّهایه 200:4.
2- (2)) جمهره اللّغه 1125:2.
3- (3)) انظر تهذیب اللّغه 421:10.
4- (4)) اللّسان، التّاج، وبلا نسبه فی الصّحاح، وفیالجمیع: منیت بدل: بلیت.
5- (5)) شرح دیوان الحماسه 880/1882:4.
6- (6)) لم نعثر علیه فی الصّحاح المطبوع، وانظر مختار الصّحاح و القاموس.

بَعْضَ کُتُبِهم، وفَسَّرَهُ بَعضهُم بالأَصلِ الَّذی تَتَشَعَّب منه الفُرُوع. الجمعُ:

کُنَاشَاتُ، بالضَّمِّ و التَّخْفیفِ. وقَوْلُ الفیروزآبادیِّ: بالشَّدِّ، تَحْریفٌ.

کنفرش

الکَنْفَرِشُ، کجَحْمَرِشٍ: الضَّخْمَهُ من الکَمَر، قالَ:

کَنْفَرِشٌ فی رَأْسِهَا انْقِلَابُ

(1)

کنفش

الکَنْفَشَهُ: السِّلْعَهُ تَکونُ فی لَحْی البَعِیرِ؛ وهِیَ النَّوْطَهُ..

و -: الرَّوَغانُ فی الحَربِ..

و -: الجُلُوسُ فی البَیْتِ أَیّامَ الفِتَنِ؛ قالَ:

لَمَّا رَأَیْتُ فِتْنَهً فِیهَا عَشَا و الکُفْرَ فی أَهلِ العِرَاقِ قَد فَشَا

کُنْتُ امرَءاً کَنْفَشَ فِیْمَنْ کَنْفَشَا(2)

و إنَّهُ لَمُکَنْفِشُ اللِّحْیَهِ - بکَسرِ الفَاءِ - وکُنَافِشُهَا، بالضَّمِّ: ضَخْمُهَا.

کوش

کاشَ کَوْشاً، کقالَ: فَزِعَ فَزَعاً شَدِیداً..

و - جارِیَتَهُ: جامَعَها جُمَاعاً عَنِیفاً، ککَاوَشَها مُکَاوَشَهً، وکِوَاشاً، لُغَهٌ فی کَاسَهَا، وکَاوَسَهَا، بالمُهمَلهِ.

و الکَوْشُ، کطَوْقٍ: رَأسُ الذَّکَرِ، کالکُوَاشِ، بالضَّمِّ، وقولُ الفیروزآبادیِّ فیما وَقَفْتُ علیهِ من نُسَخِ القامُوسِ: رَأسُ الکُوشَهِ، غَلَطٌ، وصَوَابُهُ: رَأسُ الکَوْشَلَهِ - باللَّامِ بعد الشّینِ - کمَا قالَ صاحِبُ کِتابِ العَیْنِ: الکُوشُ: رَأسُ الکَوْشَلَهِ(3).

و الکُوشُ، بالضَّمِّ: الأُذُنُ، مُعَرَّبُ «گوشْ» بالکَافِ العَجمیَّهِ الَّتی بَیْنَ الکَافِ و القَافِ، و هو من تَعْریبِ المُوَلِّدینَ؛ قالَ ابنُ الرُّومیِّ:

ص:70


1- (1)) الرّجز بلا نسبه فی تهذیب اللّغه 442:10، اللّسان التّاج.
2- (2)) الرّجز بلا نسبه فی الجیم 145:3، والتّاج.
3- (3)) العین 388:5.

یا أصْلَمَ الکُوشِ تِلْکَ ضَامِنَه جَدْعَ أُنُوفٍ وصَلْمَ أَکوَاش(1)

وکَاشَانُ: لُغَهٌ فی قَاشَانَ للمَدینهِ الَّتی قُرْبَ أَصْبهانَ، و هی الجارِیَهُ فی الاسْتِعْمالِ عند العَجَمِ، ومَدینَهٌ بِما وَراءَ النَّهْرِ.

والکُوشَانُ، بِالضَّمِّ: طَعامٌ یَتَّخِذَهُ أَهْلُ عُمانَ من السَّمَکِ و الأَرُزِّ.

کهرش

کَهْرَشَ، وتَکَهْرَشَ، إذا جَعَلَ نَفْسَهُ ضُحْکَهً یُسْتَهْزَأُ بهِ، فِعْلانِ مُشْتَقَّانِ من لَفْظٍ فَارِسیٍّ و هو «خَنْدَهْ رِیشْ» ومَعْناهُ:

المَضْحُوکُ عَلَی لِحْیَتِهِ، ومنهُ قَولُ العَاصِمیِّ:

ألَمْ تَعْلَمُوا انَّ المُلَقِّبَ نَفْسَهُ بِما لَمْ یَکُنْ أهْلاً لَهُ مُتَکَهْرِشُ1

کیش

الکِیشُ، کریشٍ: رَطْلٌ یُوزَنُ بهِ، وثَوْبٌ أکْیاشُ: أُعیدَ غَزْلُهُ، مِثْلَ الخَزِّ والصُّوفِ، أو هو المِزَقُ.

و جَزیَرهُ کِیشٍ، بِالکسرِ: بَیْنَ عُمانَ وفَارِسٍ، منها: إسْماعیلُ بنُ مُسْلِمٍ العَبْدیُّ الکِیشیُّ؛ من رِجَالِ مُسْلِمٍ، کانَ قَاضِیاً بالجَزیرَهِ المَذْکورهِ فُنُسِبَ إلیهَا.

فَصْلُ اللَّام

لتنکش

لَتَنْکَشَه، بِالمُثَنّاهِ الفَوْقیّهِ بعد اللّامِ، کعَرَنْدَسَهٍ: بَلَدٌ بالأنْدُلسِ، له حُصُونٌ حَصینَهٌ.

لشش

لَشَّهُ لَشّاً، کَمَدَّه: طَرَدَهُ.

واللَّشُّ، بالفَتْحِ: المَاشُ، والسُّمَّاقُ.

وجَبانٌ لَشْلاشُ: بَیِّنُ اللَّشْلَشَهِ، وهِیَ

ص:71


1- (1)) دیوانه بتحقیق عبد الأمیر مهنّا 341:3.

کَثْرَهُ التَّرَدُّدِ عِند الفَزَعِ، واضْطِرابُ الأَحْشاءِ.

لقرش

لُقُرْشَانُ، بضَمِّ اللَّام و القَافِ وسُکونِ الرّاءِ: حِصْنٌ من أَعمَالِ بارِدَهَ بالأندلُسِ.

لقش

اللَّقِشُ، ککَتِفٍ: الیَابِسُ البَالِی من الشِّنَانِ.

و لا قَشَهُ مُلاقَشَهً: بِمَعْنَی مازَحَهُ، مُوَلَّدَهٌ عامیَّهٌ لا أَصْلَ لها فی العَربیَّهِ.

لمش

اللَّمْشُ، کفَلْسٍ: العَبَثُ.

و لامِشُ، کصاحِبٍ: قریهٌ بفَرْغَانَهَ، منها: الحُسَیْنُ بنُ عَلِیٍّ الفَقیهُ اللَّامِشیُّ؛ شیخٌ لابنِ السَّمْعانیّ.

لوش

لاشٌ من قَوْلِهم: «ماشٌ خَیْرٌ مِنْ لاشٍ» مُخَفَّفُ لا شَیْءَ، أَی ما کانَ فی البَیْتِ من الماشِ - و هو القُمَاشُ الَّذی لا قِیمَهَ لَهُ - خَیْرٌ من بَیْتٍ فارِغٍ لا شَیْءَ فیه، فَخُفِّفَ «لا شَیْءَ» لازدِوَاجِهِ مع مَاشٍ.

و اللَّیْثُ بنُ شُجَاعِ بنِ أَبی لَاشٍ الشّرابیُّ: مُحَدِّثٌ.

ولَوْشِیَهُ، بالفَتحِ فالسُّکونِ وتَخْفیفِ الیاءِ: بَلَدٌ بالأندُلس بَیْنَها وبین قُرْطُبَهَ عُشْروُنَ فَرْسَخاً.

فَصْلُ المِیم

مأش

مَأَشَ المَطَرُ الأَرْضَ مَأْشاً، کمَنَعَ:

قَشَرَها، و هو مَطَرٌ مَئِیشٌ، کأَمیرٍ.

ومَأَشَهُ عنهُ بِکَذا: دَفَعَهُ.

متش

مَتَشَه مَتْشاً، کضَرَبَ: فَرَّقَهُ بأَصاَبِعِهِ..

و - أَخْلافَ النّاقَهِ بأَصَابِعِهِ: حَلَبَهَا

ص:72

حَلباً ضَعیفاً.

والمَتَشُ، کسَبَبٍ: سُوءُ البَصَرِ، و هو أَمْتَشُ، وهِیَ مَتْشاءُ.

مجش

المَاجُِشُونُ، بضَمِّ الجیمِ وکَسْرِها:

الوَرْدُ..

و -: الأَبْیَضُ و الأَحْمَرُ من کُلِّ شَیْءٍ..

و -: السَّفینَهُ.

و -: ثِیَابٌ مُصَبَّغَهٌ..

و -: لَقَبُ أَبی یُوسُفَ، عبدُ اللّٰهِ بنُ أَبی سَلَمَهَ، مَیْمُونَ، أَو دِینارَ القُرَشیُّ التَّمیمیُّ، مَوْلاهُم، مُعَرّبُ «مَاهْ گونْ» أَی لَوْنُ القَمَرِ، لَقَّبَتْهُ بِذْلِکَ سَکینَهُ بنْتُ الحُسَینِ بنِ عَلی علیهم السلام ثُمَّ جَرَی هذا اللَّقَبُ علی أَهْلِ بَیْتِهِ من بَنیهِ و بَنی أخیهِ.

وحَکی الحافِظُ أبُو بَکْرٍ أحْمَدُ بنُ إبْراهیمَ الجُرْجانیُّ: أَنّ أصْلَهُم من أَصْبهانَ، فکانَ إذا سَلَّمَ بَعْضُهُم علی بَعْضٍ قالَ:

شُونی شونی، أَی کَیْفَ أنْتَ؟ کَیْفَ أنْتَ؟ فُسُّمِّیَ المَاجُشُونُ، والأوَّلُ هو الصَّحیحُ(1).

و عُثْمَانُ بنَُ أَحْمَدَ المَجاشِی، کصَبَاحیٍّ: مُحَدِّثٌ.

والمَنْجَشَانِیَّهُ، بالفَتحِ: فی «ن ج ش»، و ذِکْرُ الفَیْروزآبادیِّ لَها هُنا، وَهْمٌ، تَبَعَ فیهِ الصَّاغَانیَّ.

محش

اشاره

مَحَشَهُ مَحْشاً، کمَنَعَ: سَحَجَ جِلْدَهُ ولَمْ یَسْلُخْهُ، أَو قَشَرَهُ من اللَّحْمِ، تَقولُ:

مَرَّتْ بی غِرارَهٌ فَمَحَشَتْنِی..

و - السَّیْلُ ما مَرَّ علیهِ: اقْتَلَعَهُ..

و - الرَّجُلُ المَرْأهَ: نَکَحَها شَدیداً، و بالَغَ فی الأَکْلِ، فهو ماحِشٌ..

و - النَّارُ: أَحْرَقَتْ جِلْدَهُ ولَمْ تُنْضِجْهُ، أَو تَناوَلَهُ لَهَبُها فَأحْرَقَ الجِلْدَ وأَبْدَی العَظْمَ، فَامْتَحَشَ، وانْمَحَشَ، وأَمْحَشَ.

وأَمْحَشَهُ بالنَّارِ: أَحْرَقَهُ بِها.

ص:73


1- (1)) انظر وفیّات الأعیان 377/140:3.

وامْتَحَشَ الخُبْزُ و الشِّواءُ: احْتَرَقَ.

و هو خُبْزٌ وشِواءٌ مُحَاشٌ، کغُرابٍ:

مُحْتَرِقٌ.

وثَوْبٌ مِحْشٌ، کعِهْنٍ: یَمْحَشُ البَدَنَ بکَثْرَهِ وَسَخِهِ وإخْلاقِهِ، أَی یَسْحَجُهُ.

والمَحَاشُ، کسَحَابٍ: المَتَاعُ و الأَثَاثُ، وما یُمْسَحُ بهِ القِدْرُ.

وبالکَسْرِ: قَوْمٌ من قَبَائِلَ شَتَّی، یُوقِدُونَ نَاراً و یَتَحَالَفُونَ عِنْدَها.

و قد تَمَحَّشُوا، إذا تَحالَفُوا عَلَیهَا.

ومن المجاز

أَمْحَشَهُ الحَرُّ: أَحْرَقَهُ.

وهذِهِ سَنَهٌ مَحَشَتْ کُلَّ شَیْءٍ، إذا کانَتْ شَدیدَهَ الجَدْبِ.

وامْتَحَشَ فُلانٌ غَضَباً، کأَنَّهُ احْتَرَقَ من شِدَّهِ الغَضَبِ.

وأَمْحَشَهُ یَمیناً: جَرَّعَهُ إیَّاهَا.

الأثر

(یَخْرُجُ قَوْمٌ من النَّارِ قَد امْتَحَشُوا وصَارُوا حُمَماً)(1) أَی احْتَرَقُوا وصارُوا فَحْماً. و یُرْوی: «امْتُحِشُوا» بالمَجْهُولِ.

(أَتَوَضَّأُ مِنْ طَعَامٍ أَجِدُهُ حَلالاً، لأَنَّهُ مَحَشَتْهُ النّار؟!)(2) قالَهُ مُنْکِراً عَلَی مَنْ یُوجِبُ الوُضُوءَ مِمَّا مَسَّتْهُ النَّارُ.

مخش

تَمَخَّشَ القَوْمُ: أکْثَرُوا الحَرَکَهَ، لُغَهٌ یَمانیّهٌ عن ابْنِ دریدٍ(3).

مدش

المَدَشُ، کسَبَبٍ: اسْتِرْخاءُ الیَدِ ودِقَّتُها، وقِلَّهُ لَحْمِها، وقَد مَدِشَ، ومَدِشَتْ یَدُهُ - کتَعِبَ - و هو أمْدَشُ، وهِیَ مَدْشاؤُها..

و هو فی الخَیْلِ: اصْطِکاکُ بَواطِنِ الرُّصْغَیْن، من شِدَّهِ الفَدَغِ، و هو الْتِواءُ الرُّصْغ من عُرْضِهِ الوَحْشیِّ..

و - فی الأَصابِع: انْتِشارُ أَشَاجعُهَا،

ص:74


1- (1)) انظر المجازات النّبویّه: 82، ومسند أبی یعلی 514:1، الغریبین 1721:6، النّهایه 302:4.
2- (2)) مسند أحمد 529:2، النّهایه 302:4.
3- (3)) جمهره اللّغه 603:1.

ورَخاوَهِ قَبضَتِهَا، و إنَّهُ لَأَمْدَشُ الأَصابِعِ..

و - فی یَدَیِ النّاقَهِ: سُرْعَهُ أَوْبِهِمَا فی حُسْنِ السّیْرِ، وهِیَ مَدْشَاءُ الیَدَیْنِ والذِّراعَیْنِ..

و - فی النِّساءِ: خُلُوُّ ثَدْیِهِنَّ من اللَّحْم، وهِیَ امْرَأَهٌ مَدْشَاءُ: لا لَحْمَ عَلَی ثَدْیَها..

و - فی الوَجْهِ: حُمْرَهٌ وخُشُونَهٌ.

و - فی العَیْنِ: ظُلْمَهٌ من جُوعٍ أَو حَرٍّ، و قد مَدِشَتْ عَیْنُهُ..

و - فی البَدَنِ: هُزالُهُ، و هو أَمْدَشُ، وهِیَ مَدْشَاءُ..

و - فی العَقْلِ: قِلَّتُهُ، وانَّهُ لَأمْدَشُ، أَی أَخْرَقُ، قَلیلُ العَقْلِ. الجَمْعُ: مُدُشٌ، وأَمْداشُ.

وفی لَحْمِهِ مَدْشَهٌ، کهَضْبَه: خِفَّهٌ.

ومَدَشَ مَدْشاً، کنَصَرَ: أَکَلَ قَلیلاً، وأعْطَی قَلیلاً..

و - لَهُ شَیْئاً من الطَّعَامِ و العَطَاءِ:

أَطْععَمَهُ إیَّاهُ، وأَعْطَاهُ.

وما مَدَشْتُ الیَوْمَ شَیْئاً: ما أخَذْتُهُ.

وما مَدَشْتُ منهُ مَدْشاً، ومَدُوشاً - کفَلْسٍ ورَسُولٍ - وما مَدَشَنی شَیْئاً، ولا أمْدَشَنی، وما مَدَّشْتُهُ شَیْئاً تَمْدِیشاً، ولا مُدِشْتُ شَیْئاً، بالمَجْهولِ: ما أَعطَانِی، ولا أَعْطَیْتُهُ.

وامْتَدَشَهُ من یَدِهِ: اخْتَلَسَهُ.

و هو مَدَّاشُ الیَدِ، کعَبّاسٍ: سَارِقُها.

ومِدَاشٌ، ککِتابٍ: لَقَبُ شِقِّ بنِ عَبْدِ اللّٰهِ ابن ذُبْیان؛ من وُلْدِ الحَارِثِ بنِ سَعْدِ هُذیمٍ أَخی عُذْرَهَ، و هو الَّذی قَتَلَ کَعْبَ بنَ عُلَیْمِ بن جَنابٍ.

مرذقش

المَرْذَقُوشُ(1): اللَّیِّنُ الأُذُنِ، مُعَرَّبُ «مُرْدَه کُوشْ»..

و -: لُغَهٌ فی المَرْزَجُوشِ؛ و هو نَبْتٌ أَخْضَرُ طَیِّبُ الرّائحَه، مُعَرَّبُ «مَرْزَنْ کُوشْ» أَی آذانُ الفَأرِ، لأَنَّ ورقَهُ

ص:75


1- (1)) کذا، وفی الصّحاح و اللّسان و التّاج وغیرها:مردقوش باهمال الدّال ضبط قلم.

یُشْبِهُهَا. والمَرْزَنْ - کَثَعْلَبٍ - فی لُغَهِ الفُرسِ: الفَأْرُ. والکُوشُ: الأُذُنُ، واسْمُهُ بالعَرَبیَّهِ: العَنْقَزُ، والشّمْشقُ(1) ، وآذَانُ الفَأرِ، و یُطْلَقُ علی الزَّعْفَرانِ. وتُسَمَّی القَارُورَهُ من المِسْکِ و البَانِ: مَرْدَقُوشَهُ(2).

مرزجش

المَرْزَجُوشُ(3): المَرْدَقُوشُ4 ، و قد تَقَدَّمَ أَنَّهُ مُعَرَّبُ «مَرْزَنْ کُوشْ».

مرش

اشاره

مَرَشَهُ مَرْشاً، کنَصَرَ: خَدَشَهُ خَدْشاً خَفِیفاً، وسَحَجَهُ، ومَزَّقَ جِلْدَهُ بأَطْرافِ أَظافیره..

و - الشَّیءَ: تَناوَلَهُ بِها.

والمَرْشَاءُ: العَقُورُ من جَمیعِ الحَیوانِ.

ومن المجاز

مَرَشَ المَاءُ: سَالَ..

و - المَطَرُ و السَّیْلُ وَجْهَ الأَرضِ:

قَشَرَهُ وأَثَّرَ فیهِ، فهو مَارِشٌ، وهِیَ أَرْضٌ مَرْشٌ - کفَلْسٍ وَصْفٌ بالمَصْدَرِ - أَی مَمْرُوشَهٌ، وهِیَ الَّتی إذا وَقَعَ بِهَا المَطَرُ رَأَیْتَها کأَنَّها تَسیلُ و یَمْرُشُ المَاءُ من وَجْهِهَا. الجمعُ: أَمْرَاشٌ، تَقولُ: انْتَهَیْنَا إلی مَرْشٍ من الأَمْراشِ، و هو وَصْفٌ للأَرضِ مع المَاءِ و بعدَ المَاءِ إذا أَثَّرَ فیها.

ومَرَشَتِ الأَکَمهُ: سَالَتْ.

و أَصابَنَا تَمرْیشٌ من مَطَرٍ، أَی قَلیلٌ منهُ.

والمَرْشُ أَیْضاً: مَسیلُ المَاءِ، وأَسْفَلُ الجَبَلِ یَسیلُ منهُ المَاءُ فَیَدِبُّ دَبِیباً ولا یَحْفِرُ. الجمعُ: أَمْراشٌ.

ومَرَشَهُ بکَلامٍ: تَناوَلَهُ بِقَبیحٍ.

والأَمْرَشُ: الرَّجُلُ الکَثیرُ الشَّرِّ.

والأَرْمَشُ: الحَسَنُ الخُلُقِ.

والأَرْشَمُ: الشَّرِهُ.

وامْتَرَشَ: کَسَبَ..

و - الشَّیْءَ من یَدِهِ: اخْتَلَسَهُ وانْتَزَعَهُ..

ص:76


1- (1)) کذا، وفی أغلب المصادر: السِّمسِق بالإهمال.
2- (2)) فی المحیط فی اللّغه 113:6: المرزنجوش.
3- (3و4)) کذا فی النّسخ بإهمال الدّال، انظر المحیط فی اللّغه 113:6.

و - الشَّیْءَ بعدَ الشَّیْءِ من هاهُنا وهاهُنا: حَصَّلَهُ ثُمَّ جَمَعَهُ.

و - الطَّعامَ: تَناوَلَهُ من أَطْرافِ الصَّحْفَهِ.

والمُراشَهُ، کسُلافَهٍ: ما یُمْتَرَشُ.

ولِی عِنْدَهُ مُراشَهٌ، أَی حَقٌّ صَغیرٌ.

وأَرْضٌ مَرْشاءُ: کَثیرَهُ ضُرُوب العُشْبِ.

ومَرْشانَه، کمَرْجانَه: بَلَدٌ من أَعمَالِ قَرْمُونیّه بالأَندلُسِ، منها: أَبُو عَمْرو أَحْمَد المَرشَانِیُّ؛ مُحَدِّثُ.

الأثر

(عَدَلُوا نَاقَتَهُ إلَی سَمُرَاتٍ فَمَرَشْنَ ظَهْرَهُ)(1) أَی خَدَشتهُ خَدَشاً خَفِیفاً، یُرِیدُ أَنَّ أَطْرافَ أَغْصَانِ السَّمرَاتِ عَلَقْنَ بهِ فَأثَّرَتْ فی ظَهْرِهِ.

(إذا حَکَّ أحَدُکُمْ فَرْجَهُ وَهُوَ فی الصَّلاهِ فلْیَمْرُشْهُ مِنْ وَراءِ الثَّوْبِ)(2) أَی لِیَتَناوَلْهُ و یَمْرُصْهُ بأَطْرَافِ أَظافِیرِهِ.

مشش

اشاره

مَشَّ یَدَهُ مَشّاً، کمَدَّ: مَسَحَها بالمِنْدیلِ، أَو بِشَیْءٍ خَشنٍ یَقْلَعُ عَنْهَا الدَّسَمَ. والمَشُوشُ، کرَسُولٍ: ما تُمَشُّ بهِ الیَدُ من مِنْدیلٍ وغَیْرِهِ..

و - الشَّیْءَ: دَافَهُ فی المَاءِ حَتَّی یَذُوبَ..

و - العَظْمَ: مَصَّهُ، کتَمَشَّشَهُ..

ومَشْمَشَهُ: تَمَکَّکَهُ وتَمَصَّصَهُ.

والمُشَاشُ، کزُلالٍ: العِظامُ اللَّیِّنَهُ الَّتی تُمَصُّ وتُمْضَغُ..

و -: الغَضَاریفُ اللَّیِّنَهُ الرَّخْصَهُ المُتَّصِلَه بأَطْرافِ العِظَامِ..

و -: رؤُوسُ العِظامِ، کالرُّکْبَتَیْنِ والمِرْفَقَیْنِ و المَنْکِبَیْنِ، واحِدُها بِهاءٍ.

وأمَشَّ العَظْمُ إمْشَاشاً: أَمَخَّ حتَّی صَارَ یُتَمَشَّشُ، أَی یُمَصُّ و یُمْضَغُ.

ومَشَّشَهُ تَمْشِیشاً: اسْتَخْرَجَ مُخَّهُ.

ص:77


1- (1)) الفائق 35:2، غریب الحدیث لابن الجوزی 353:2، النّهایه 319:4.
2- (2)) الفائق 361:3، غریب الحدیث لابن الجوزی 353:2، النّهایه 319:4.

والمَشَشُ، کسَبَبٍ: کُلُّ ما شَخُصَ من عَظْمٍ وکانَ لَهُ حَجْمٌ، ولا یَکونُ ذلکَ إلَّا من عَیْبٍ یُصیبُ العَظْمَ، و هو فی الدَّابَّهِ شَیْءٌ یَشْخَصُ فی وَظِیفِهَا حتَّی یَکونَ لهُ حَجْمٌ ولیْسَ لَهُ صَلابَهُ العَظْمِ الصَّحیحِ، و هو نَفْخٌ مَتی وضَعْتَ علیهِ الإصْبِعَ دَمَی، و إذا رَفَعْتَها عادَ و هو عَیْبٌ، و قد مَششتِ الدّابَّهُ، بِإظْهارِ التَّضْعیفِ، و هو ممَّا جاءَ علی الأَصْلِ..

و -: بَیاضٌ یَعْتَرِی الإبِلَ فی عُیُونِها، و هو بَعیرٌ مَشٌّ، وأمَشُّ، وناقَهٌ مَشَّهٌ، ومَشَّاءُ.

والمِشْمِشُ، بکَسْرِ المیمَیْنِ: فاکِهَهٌ مَعروفَهٌ، وأَهْلُ الکُوفَه یَقُولُونَ: مَشْمَشٌ، بِفَتْحِهما، وأهْلُ الشَّامِ یُسَمُّونَ الإجَّاصَ مِشْمِشاً.

ومن المجاز

مَشَّ القِدْحَ و الوَتَرَ: مَسَحَهُمَا بِثَوْبِهِ لیُلَیِّنَهَا..

و - مالَ فُلانٍ، ومِن مَالِهِ: أَخَذَ منهُ الشَّیْءَ بعد الشَّیْءِ، کامْتَشَّ..

و - الناقَّهَ: حَلَبَهَا وأَبْقَی فی الضَّرْعِ بَعْضَ اللَّبَنِ..

و - ما فِی الضَّرْعِ: حَلَبَ جَمیعَهُ باسْتِقْصَاءٍ، کامْتَشَّهُ.

وبَیْنَهُما مَشٌّ - بالفَتحِ - أَی خُصُومَهٌ.

وأَطْعَمَهُ هَشّاً مَشّاً، أَی طَیِّباً.

و هَلِ انْمَشَّ لَکَ منهُ شَیْءُ؟ أَی حَصَلَ؟

وامْتَشَّ المُتَغَوَّطُ: اسْتَنْجَی بِحَجَرٍ أَو مَدَرٍ..

و - الرَّجُلُ من مَالِ فُلانٍ: أَصَابَ منهُ.

وامْتَشَّتِ المَرْأَهُ: قَطَعَتْ حُلِیَّهَا من لَبَّتِها.

وأَمَشَّ السَّلَمُ: خَرَجَ ما یَخْرُجُ فی أَطْرافِهِ نَاعِماً رَخْصاً.

والمِمْتَشُّ، بکَسْرِ أَوَّلِهِ وتَشدیدِ آخرِهِ لا کمِنْبَرٍ وغَلِطَ الفیروزآبادیُّ: اللُّصُ الخَارِبُ.

و المِمَشُّ، کمِقَصٍّ: النّاقَهُ الَّتی إذا حَلَلْتَ عَنهَا أَصَبْتَ لَبَناً من غیر دَرٍّ.

ص:78

والمُشَاشَهُ - کسُلافَهٍ - من الأَرضِ:

جَوْفُها، وطَریقَتُها الَّتی هِیَ حِجارَهٌ خَوَّارَهٌ وتُرابُ..

و -: الأَرضُ الصُّلْبَهُ تُحْفَرُ فیها رَکَایَا، فکُلَّمَا اسْتُقِیَ منها جَمَّتْ..

و - مِنَ الرَّکِیَّهِ: نَبَطُها، و هو حَجَرٌ یَرْشَحُ منه المَاءُ، فهو کمُشَاشَهِ العِظَامِ یَتَحَلَّبُ أَبَداً.

وأَرْضٌ مُشاشُ، کغُرابٍ: لَیِّنَهٌ.

و إنَّهُ لَکَریمُ المُشَاشِ، أَی الأَصْلِ.

و هو فی مُشَاشَهِ قَوْمِهِ: فی مُخِّهِم وخِیَارِهِم.

و هو طَیِّبُ المُشَاشِ أَی طَیِّبُ النَّفْسِ والطَّبِیعَهِ، أَو خَفِیفُ المَؤُونَهِ عَلَی مَنْ یُعاشِرُهُ.

ومَشْمَشَ مَشْمَشَهً: خَفَّ وأسْرَعَ..

و - الجارَیهَ: نَکَحَهَا..

و - الدَّوَاءَ فی القَدْحِ: نَقَّعَهُ فیهِ..

و - القُمَاشَ: فَرَّقَهُ.

والمَشْمَاشُ، کخَشْخاشٍ لا کغُراب وغَلِطَ الفَیْروزآبادیُّ: الخَفیفُ الظَّریفُ، الخَدَّامُ فی الحَضَرِ و السَّفَرِ، وبِهِ سُمِّیَ الرَّجُلُ.

ومُحَمَّدُ بنُ مُوسی بنِ مُشَیْشٍ - کزُبَیْرٍ - رَوی عن أَحْمَدَ بنِ حَنْبَلٍ.

الأثر

(فی صِفَتِهِ علیه السلام: جَلیلُ المُشاشِ)(1) کغُرابٍ، أَی عَظیمُ رُؤُوسِ العِظَامِ کالمَنْکِبَیْنِ و المِرْفقَیْنِ و الرُّکْبَتَیْنِ.

(أَمشَّ سَلَمُهَا)(2) ، وفی روَایَهٍ:

([أَمَشر](3) عِضَاهُهَا) أَی خَرَجَتْ أَطْرافُهُ نَاعِمَهً رَخْصَهً، أَو صَارَ ما عَسَا مِنْهُ لَیِّناً، من قَوْلِهم: أمَشَّ العَظْمُ إذا أَمَخَّ.

(لا تَمْتَشَّ بِرَوْثٍ ولا بَعْرٍ)(4) أَی

ص:79


1- (1)) الفائق 376:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 36:2، النّهایه 333:4.
2- (2)) غریب الحدیث للخطّابی 278:1-279، الفائق 403:2، النّهایه 333:4.
3- (3)) فی النّسخ: «أمش» والمثبت عن المصادر.
4- (4)) انظر العین 267:1، والمحیط فی اللّغه 272:7، وأساس البلاغه:، والتّاج، والفائق 368:3، والنّهایه 334:4.

لا تَسْتَنْجِ بِهِما بَدَلاً من الحَجَرِ.

(مُلِئَ عَمّارٌ إیمَاناً إلَی مُشَاشِهِ)(1) کغُرَابٍ، أَی رُؤُوسِ عِظَامِهِ وما بَعْدَ «إلَی» دَاخِلٌ فی المُغَیَّا، لأنَّ المُرادَ: أَنَّهُ مُلِئَ کُلّهُ إیمَاناً.

معش

مَعَشَهُ مَعْشاً، کمَنَعَ: دَلَکَهُ دلْکاً رَفیقاً، قالَ الأزْهَریُّ: و هو المَعْسُ، بالسِّینِ المُهملَهِ، یُقالُ: مَعَسَ إهابَهُ مَعْساً، وکأَنَّ المَعْشَ أهْوَنُ من المَعْسِ(2).

مقدش

مَقْدِشُو - و یُقالُ: مَقْدِشا، والأوَّلُ أَشْهَرُ، وکِلاهمَا بفتحِ المِیمِ وتُکْسَرُ، وسُکونِ القَافِ وکَسْرِ الدّالِ المُهملَهِ -:

بَلَدٌ فی أَولِ بِلادِ الزِّنْجِ، عَلَی سَاحِلِ البَحْرِ، جُنوبیِّ الیَمَنِ، وأَهْلُها جِنْسٌ من الحَبَشِ و الزِّنجِ، والنِّسْبَهُ إلیها، مَقْدِشیٌّ، ومَقْدِشَاوِیٌّ، منها: الفَقیه مُحمَّدُ بنُ عَلِیٍّ ابن أَبِی بَکْرٍ المَقْدِشیُّ، ویُقالُ فیهِ:

المَقْدِشاویُّ، وآخَرُونَ.

ملش

مَلَشُهُ مَلْشاً کنَصَرَ: فَتَّشَهُ بِیَدِهِ، کأنَّهُ یَطْلُبُ فیهِ شَیْئاً.

مهش

اشاره

مَهَشَتْهُ النَّارُ، کمَحَشَتْهُ زِنَهً ومَعْنیً، أَی أَحْرَقَتْهُ.

وقَدِ امْتَهَشَ، کامْتَحَشَ أَی احْتَرَقَ.

ومَرَّ بی جَمَلٌ فمَهَشَنِی - کمَحَشَنی - أَی سَحَجَ جِلْدی وخَدَشَهُ ولم یَسْلُخْهُ.

وناقَهٌ مَهْشَاءُ: یَسْرَعُ هُزَالهَا.

الأثر

(لَعَنَ مِنَ النِّسَاءِ: الحالِقَهَ، والسَّالِقَهَ، والخَارِقَهَ، و المُنْتَهِشَه، والمُمْتَهِشَه)(3) الحَالِقَهُ: الَّتی تَحْلِقُ شَعْرَها. والسَّالِقَهُ:

ص:80


1- (1)) سنن ابن ماجه 147/52:1، سنن النّسائی 111:8، النّهایه 333:4.
2- (2)) تهذیب اللّغه 449:1.
3- (3)) الفائق 306:1.

الَّتی تَصْرُخُ عندَ المُصیبَهِ، والسَّلْقُ والصَّلْقُ: الصَّوْتُ الشَّدیدُ. والخَارِقَهُ:

الَّتی تَخْرُقُ ثَوْبَها. والمُنْتَهِشَهُ: الَّتی تَنْهُِشُ وَجْهَها وتَأخُذُ لَحْمَهُ بأَظْفارِها.

و المُمْتَهِشَهُ جاءَتْ فی الحَدیثِ: «إنَّها الَّتی تَحْلُقُ وَجْهَهَا بالمُوسَی للزِّینَهِ(1).

قَالَ القُتَیْبیُ: ولا أَرَاهُ ذِکْرُ الَّتی تَفْعَلُ هذا مع اللَّواتی یَصْنَعْنَ ما ذُکِرَ عِندَ المَصَائِبِ، ثُمّ قالَ: ولا أَعْرِفُ المَهْشَ إلَّا أَنْ تَکونَ الهَاءُ مُبْدَلَهً من الحَاءِ؛ لِقُرْبِ مَخْرَجَیْهِمَا، و إنَّما هو المَحْشُ، کالسَّحْجِ و القَشْرِ(2).

موش

مَاشَ کَرْمَهُ مَوْشاً، کقَالَ: طَلَبَ بَاقیَ قُطُوفِهِ فَأخَذَهُ.

والمَاشُ: رُذَالُ المَتَاعِ، ومنهُ: مَاشٌ خَیْرٌ مِن لَاش..

و -: حَبٌّ مَعْروفٌ من الحُبُوبِ المَأْکولَهِ، مُعَرَّبٌ أَو مُوَلَّدٌ.

ومَاشَانُ: نَهْرٌ یَجْری فی وَسَطِ مَدینَهِ مَرْوٍَ، وأَهْلُ مَرْوٍَ یَقولونَ: ماجَانُ، - بالجیمِ - إلَّا أنَّ أَبَا تَمّام جَاءَ بهِ بالشِّینِ فَقالَ:

وَاجِداً بالخَلِیجِ ما لَمْ یَجِدْ قَطْ - طُ بِمَاشَانَ لا و لا بالرَّزیقِ(3)

والرَّزیقُ، کرَفیقٍ، بتَقْدیمِ الرَّاءِ عَلَی الزّای: نَهْرٌ بِمَرْوَ أیْضاً.

ومَاوَشَان، بِفَتحِ الواوِ: وادٍ فی سَفْحِ جَبَلِ أرْوَند من هَمَدَانَ.

ومُوش، کصُوفٍ: بلَدٌ بِناحیهِ خَلاطٍ بأَرْمینیَّهَ..

و -: جَبَلٌ فی بِلادِ طَیّءٍ..

و -: لَقَبُ مُوسَی بنِ عِیسَی البَغْدَادِیُّ؛ مُحَدِّثٌ.

وکطَوْقٍ: لَقَبُ عَبْدِ الرَّحْمَانِ بنِ عُمَرٍ ابنِ الغَزَّالِ الواعِظُ.

وأَحْمَدُ بنُ عُمَرَ العَطَّارُ المُوشِیُّ، کصُوفِیٍّ: مُحَدِّثٌ.

ص:81


1- (1)) الفائق 306:1، وانظر النّهایه 374:3.
2- (2)) انظر التّهذیب 97:6، والنّهایه 374:4.
3- (3)) دیوانه: 192، وفیه واجداً، وانظر معجم البلدان 42:5.

میش

مَاشَ المَطَرُ الأَرْضَ مَیْشاً، کبَاعَ:

سَحَاهَا..

و - الرَّجُلُ: أَخْبَرَ بِبَعْضِ الخَبَرِ وکَتَمَ بَعْضَه..

و - النَّاقَهَ: حَلَبَ نِصْفَ ما فی ضَرْعِها، فَإنْ جازَ النِّصْفَ فَلَیْسَ بِمَیْشٍ..

و - اللَّبَنَ الحُلْوَ بالحَامِضِ، ولَبَنَ الضَّأنِ بِلَبَنِ المَاعِزِ، والصُّوفَ بالوَبَرِ، والجِدَّ بالهَزْلِ، والصِّدْقَ بالکَذِبِ:

خَلَطَهُ..

و - القَوْمُ الأَرْضَ مَیْشَهً: مَرُّوا فِیهَا.

و مَاشَتِ المَرْأهُ القُطْنَ: زَبَّدَتْهُ بَعْدَ حَلْجِهِ.

و مِیشَهْ، کبِیشَهْ: قَریهٌ بجُرْجَانَ.

و مِیشَا، کعِیسَی: ابنُ یُوسُفَ الصِّدِّیقُ علیه السلام.

وأَبُو طَالِبٍ بنُ مِیشَا النَّجَّارُ: مُحَدِّثٌ.

فَصْلُ النُّون

نأش

نَأَشَ نَأشَاً، کمَنَعَ: تَأَخَّرَ، وتَحَرَّکَ حَرَکَهً فی إبْطاءٍ.

و أَنَاشَهُ: أَخَّرَهُ، فَانْتَأَشَ.

و جَاءَ نَئِیشاً، أَی أخیراً.

وفَعَلَ کذا نَئیشاً، أَی بَعْدَ ما فاتَ.

و لَحِقْنَا نَئِیشاً من النَّهارِ، أَی بَعْدَ ما تَوَلَّی.

ورَجُلٌ نَئِیشٌ: مُبْطِئٌ فی سَیْرِهِ.

وتَنَاءَشَهُ تَنَاؤُشاً: تَناوَلهُ من بُعْدٍ.

وأَمّا التَّنَاوُشُ، بالوَاوِ: فهو تَنَاوُلُ السَّهْلِ من مَکانٍ قَریبٍ، وبالوَجْهَیْنِ قُرِئَ فی السَّبْعِ(1) ، وسَیَأتی الکَلامُ علی ذلِکَ فی «ن وش».

وناقَهٌ مَنْؤُوشَهُ اللَّحْمِ: رَقیقَتُهُ.

ص:82


1- (1)) فی قوله تعالی: وَ قٰالُوا آمَنّٰا بِهِ وَ أَنّٰی لَهُمُ التَّنٰاوُشُ مِنْ مَکٰانٍ بَعِیدٍ سبأ: 52، بالواو قرأ الجمهور، و بالهمز قرأ أبو عمر وحمزه و الکسائی وعاصم فی روایه، انظر السّبعه: 530.

وانْتَأَشَهُ: أَعْجَلَهُ..

و - بِغَنَمِهِ: ظَعَنَ بِها.

و رَجُلٌ نَؤُوشٌ، کرَسُولٍ: قَوِیٌّ ذُو غَلَبَهٍ و بَطْشٍ، وهَمْزَتُهُ مُبَدَلَه من واوٍ کقَؤُولٍ وصَؤُولٍ.

نبش

اشاره

نَبَشَ الأرْضَ عَمَّا تَحْتَهَا نَبْشاً، کنَصَرَ:

کَشَفَهَا..

و - المَدْفُونَ: اسْتَخْرَجَهُ..

و - القَبْرَ: بَحَثَهُ عن المَیِّتِ، فهو نَبَّاشٌ، کعَبّاسٍ.

ومن المجاز

نَبَشَ السِّرَّ: بَحَثَ عنهُ، وطَلَبَ کَشْفَهُ..

و - لِعِیالِهِ: کَسَبَ واسْتَخْرَجَ رِزْقَهُم من هُنا وهُنا.

و - البَقْلَ: قَلَعَهُ..

و - عُرُوقَ الشَّجَرِ من الأَرضِ:

اسْتَخْرَجَها، کانْتَبَشَها..

و - الرَّجُلَ: رَماهُ بِسَهْمٍ فَلَمْ یُصِبْهُ.

والنِّبْشُ، کعِهْنٍ أَو نَبْقٍ: شَجَرٌ کَلَوْنِ الصَّنَوْبَرِ، یُشْبِهُ وَرَقُه وَرَقَهُ، أَحْمَرُ الخَشَبِ کأَنَّهُ النَّجیعُ، صُلْبٌ یَکِلٌّ الحَدیدَ.

وککَتِفٍ: البَعِیرُ یَکونُ فی خُفِّهِ أثَرٌ یَتَبَیَّنُ فی الأزرضِ من غَیرِ أَثَرِهِ.

والأَنَابِیشُ: السِّهامُ الصِّغَار، والکَلَأُ المُتَفَرِّقُ، والغُثَاءُ، وما تَجَمَّعَ، وأُصُولُ البَقْلِ؛ لأَنَّهُ یُنْبَشُ عَنهَا، قالَ بنْدارٌ:

لا واحِدَ لَها، وقالَ غَیُرهُ: واحِدُها:

أُنْبوشٌ، أَو أُنْبوشَهٌ.

و نُبَیْشَهُ الخَیْرِ الهُذَلیُّ، کجُهَیْنَهَ:

صَحَابیٌّ دَخَلَ عَلَی النَّبیِّ صلی الله علیه و آله وعِنْدَهُ أُسَارَی فَقالَ: یا رَسُولَ اللّٰهِ إمَّا أَنْ تُفادِیَهُم و إمَّا أنْ تَمُنَّ عَلَیْهِم ؟ فَقالَ:

(أَمَرْتَ بِخَیْرٍ، أنْتَ نُبَیْشَهُ الخَیْرِ)(1).

ونُبَیْشَهُ، غَیْرُ مَنْسُوبٍ: صَحابیٌّ آخر

ص:83


1- (1)) المستدرک علی الصحیحین 524:3.

ماتَ فی حَیاتِهِ علیه السلام.

وقَوْلُ الفَیْروزآبادیِّ: هَوْذَهُ بنُ نُبَیْشَهَ:

صَحابیٌّ، لا أَعْرِفُ لَهُ أَصْلاً، ولَمْ أَرَ فی الکُتُبِ المُؤَلَّفَهِ فی أَسْماءِ الصَّحابَهِ مَنْ یُسَمَّی بذلِکَ، فَلْیُحَرَّرْ.

والنَبَّاشُ، کعَبَّاسٍ: ابنُ زُرارَهَ أَو زُرارَهُ بنُ النَّبّاشِ، أَو مَالِکُ بنُ النَّبّاشِ بنِ زُرارَهَ، أَو هِنْدُ بنُ زُرارَهَ بنِ النَّبَّاشِ، أَبو هالَهَ التَّمِیمیُّ، زَوْجُ خَدیجَهَ أُمّ المُؤمِنینَ علیها السلام، ووَالِدُ هِنْدِ بنِ أَبی هَالَهَ رَبِیبِ النَّبِیِّ صلی الله علیه و آله.

نتش

اشاره

نَتَشَ الشَّوْکَهَ من بَدَنِهِ نَتْشاً، کضَرَبَ:

اسْتَخْرَجَها بالمِنْتِاشِ: و هو المِنْقاشُ..

و - اللَّحْمَ ونَحْوَهُ: جَذَبَهُ وأخَذَ منُه بظُفْرَیْهِ أَو بأَسْنَانِهِ..

و - الشَّعْرَ: نَتَفَهُ.

ومن المجاز

ما نَتَشْتُ منهُ شَیْئاً: ما أَخَذْتُ.

و هو یَنْتِشُ من کُلِّ عِلْمٍ: یَنْتفُ منهُ، ولعِیَالِهِ: یَکْسبُ.

و نَتَشَهُ بالعَصَا نَتَشَاتٍ: ضَرَبَهُ ضَرَباتٍ..

و - الشَّیْءَ: دَفَعَهُ بِرِجْلِهِ فَنَحَّاهُ..

و - الرَّجُلَ نَتْشاً، وتنْتَاشاً: عَابَهُ سِرّاً.

و بِئْرٌ لا تُنْتَشُ: لا تُنْزَحُ لِکَثْرَهِ مَائِهَا.

والنَّتَشُ - کسَبَبٍ - من النَّباتِ: ما بَدَتْ رُؤوُسهُ من الأَرْضِ قَبْلَ أَنْ یُعْرَفَ.

والحَبُّ ابْتَلَّ فَضَرَبَ نَتَشَهُ فی الأرض:

و هو ما یَبْدُو منهُ أَوَّلَ ما یَنْبُتُ من أَسْفَلٍ ومن فَوْق، و قد أَنْتَشَ إنْتَاشاً فیهما.

والنُّتّاشُ، کتُفّاحٍ: العَیَّارُوُنَ؛ کأَنَّه جَمْعُ ناتِشٍ.

نجش

اشاره

نَجَشَ الصَّیْدَ نَجْشاً، کنَصَرَ: اسْتَثارَهُ وحاشَهُ إلی الصَّائِدِ أَو الحبَالَهِ فهو نَاجِشٌ، ومِنْجَاشٌ - بالکَسْرِ - ونَجَاشِیّ.

ومن المجاز

نَجَشَ الکَلامَ: اسْتَنْبَطَهُ..

و - الحَدیثَ: أَذاعَهُ..

و - الکَذِبَ: اخْتَرَعَهُ..

ص:84

و - الشَّیْءَ: بَحَثَ عنهُ، واسْتَخْرَجَهُ، وجَمَعَهُ.

و - فی سَیْرِهِ: أَسْرَعَ. والاسْمُ:

النِّجَاشَهُ، ککِتَابَهٍ..

و - الدَّوَابَّ: سَاقَها بِعُنْفٍ، لِیَسْتَخْرِجَ ما عِندَها من السَّیْرِ، و هو سَائِقٌ نَجَّاشٌ، کعَبَّاسٍ..

و - الإبِلَ: جَمَعَها بَعْدَ تَفَرُّقٍ..

و - السِّلْعَهَ: طَلَبَها..

و - النّارَ: أَوْقَدَها، ومنهُ: النَّجِشُ - ککَتِفٍ - لِمَسْعَرِ الحَرْبِ..

و - الشَّیْءَ: مَدَحَهُ وأَطْراهُ..

و -: زَادَ فی ثَمَنِ سِلْعَهِ غَیْرِهِ، و هو لا یُریدُ شِرَاءَها، ولکِنْ لِیَسْمَعَهُ غَیْرهُ فَیَزِیدَ بزِیَادَتِهِ..

و -: نَفَّرَ النَّاسَ عن الشَّیِ إلی غَیْرِهِ؛ ومنهُ: «نَجَّاشُوا سُوقِ الطَّعَامِ»(1).

و تَناجَشُوا: تَزایَدُوا فی البَیْعِ وغیْرِهِ.

والمِنْجَشُ، کمِنْبَرٍ: مَنْ یَقَعُ فی النَّاسِ و یَبْحَثُ عن عُیُوبِهِم..

و -: سَیْرٌ کالشِّرَاکِ یُجْعَلُ بینَ الأدیِمَیْنِ ثُمَّ یُخْرَزُ بَیْنَهُما، کالنِّجَاشِ، ککِتَابٍ.

ونَجَشْتُ عِرَاقَ القِرْبَهِ نَجْشاً - کنَصَرَ - و انْتَجَشْتُهُ انْتِجَاشاً، إذا جَعَلْتُهُ کَذلِکَ.

والنَجَّاشُ، کعَبَّاسٍ: طالِبُ السِّلْعَهِ.

والمَنْجَشَانِیَّهُ، بالفَتحِ: مَنْزِلٌ وماءٌ لِمَنْ خَرَجَ من البَصرَهِ یُریدُ مَکَّهَ؛ قَالَ أَبُو عَمْروٍ بن العَلاءِ: کانَ قَیْسُ بنُ مَسْعُودٍ الشَّیْبانیُّ عَلَی الطَّفِّ من قِبَلِ کِسْری، فهو اتَّخَذَ المَنْجَشَانِیَّهَ عَلَی سِتَّهِ أَمْیالٍ من البَصرَهِ وجَرَتْ عَلَی یَدِ مَوْلیً لَهُ یُقالُ لَهُ: مَنْجَشانُ، فَنُسِبَ إلیهِ.

وقِیلَ: اسْمُهُ مَنْجَشٌ(2).

و ذُو مَنْجَشَانَ بنُ کِلَّهَ بنِ رَدْمَانَ:

من أَقیَالِ حِمْیر.

و أَنْجَشَهٌ، کأَرْنَبَهٍ: حَادِ للنَّبیّ صلی الله علیه و آله

ص:85


1- (1)) هو من کلام ابن عبّاس، انظر شرح البخاریّ لابن بطال 270:6.
2- (2)) فتوح البلدان 365:1.

کانَ غُلاماً أَسْوَدَ حَبَشِیّاً حَسَنَ الصَّوْتِ بالحدَاءِ، یُکنَّی: أَبا ماریَّهَ، وکانَ یَحْدُو بالنِّسَاءِ و یُنْشِد القَریضَ و الرَّجزَ، فَإذا أَعْنَقَتِ الإبِلُ قَالَ له النَّبیُّ صلی الله علیه و آله: (یا أنْجَشَهُ، رُوَیْدَکَ سَوقکَ بالقَوَارِیرِ)(1).

والنَّجَاشِی - بفَتحِ النُّونِ، وکان ثَعْلَبَهُ یَخْتارُ کَسْرَها(2) ، و بتَخْفیف الجِیمِ، وأَخْطَأَ مَنْ شَدَّدَهَا، و بتَخْفیفِ الیَاءِ قَالَ المُطَرِّزیّ؛ سَمَاعاً عن الثُِّّقاهِ، و هو اخْتِیَارُ الفَارَابیِّ، وعن صَاحِبِ التَّکْملَهِ بالتَّشدِیدِ، وعن الغُوریِّ کِلْتَا اللُّغَتَیْنِ(3). قَالَ الصَّاغَانیُّ: والتَّخْفیفُ أَعْلَی وأَفْصَحُ(4) - و هو لَقَبُ أَصْحَمَهَ مَلِکُ الحَبَشَهِ الَّذی أَسْلَمَ عَلَی عَهْدِ النَّبیِّ صلی الله علیه و آله ولَمْ یُهاجِرْ إلیهِ.

وقِیلَ: هو لَقَبٌ لِکُلِّ مَلِکٍ منْهُم، کقَیْصَرٍ لِکُلِّ مَلِکٍ من الرُّومِ، وکِسْری لِکُلّ مَلِکٍ من العَجَمِ(5).

والنَّجاشیُّ الشّاعِرُ الحارِثیُّ، اسمُهُ:

قَیْسٌ أو سِمْعانُ بنُ عَمْروٍ بنِ مالِکٍ، لُقِّبَ بِذلِکَ لأنَّهُ کانَ یُشْبِهُ لَوْنَ الحَبَشَهِ، و هو الَّذی شَرِبَ الخَمْرَ فی شَهْرِ رَمَضانَ، فَجَلَدَهُ عَلیٌّ علیه السلام ثَمانینَ ثُمَّ زادَ عِشْرینَ، فَقالَ لَهُ: ما هذِهِ العَلاوَه ؟ فَقالَ:

(لُِجُرْأَتِکَ عَلَی اللّٰهِ فی شَهْرِ رَمَضانَ وصِبْیانُنَا صِیَامٌ) فَهَرَبَ إلی مُعَاوِیَهَ، وکانَ رَقیقَ الدّینِ(6).

الأثر

(نَهی عَنِ النَّجَشِ)(7) قالَ المُطَرِّزیُّ:

بِفَتْحَتَیْنِ، ورُوِیَ بالسُّکونِ. و هو أَنْ تَسْتَامَ السِّلْعَهَ بأَزْیَدَ مِن ثَمَنِهَا وأَنْتَ لا تُریدُ شِراءها، لیَراکَ الآخَر فَیَقَعُ فیهِ، وکَذلِکَ

ص:86


1- (1)) الإصابه فی تمییز الصّحابه 67:1، النّهایه 423:2، وانظر الفائق 2 6 424، غریب الحدیث لابن الجوزیّ: 94.
2- (2)) عنه فی التّکمله للصّاغانیّ 516:3.
3- (3)) انظر المغرب فی ترتیب المعرب 201:2، ودیوان الأدب 473:1.
4- (4)) التّکمله للصّاغانیّ 515:3-516.
5- (5)) انظر جمهره اللغه 478:1.
6- (6)) من لا یحضره الفقیه 40:4، تهذیب الاحکام 19/94:1.
7- (7)) مشارق الأنوار 5:2، الفائق 407:3، النّهایه 21:5.

فی النِّکاحِ وغیرِهِ..

(ولا تَناجَشُوا) لا تَفْعَلُوا ذلِکَ(1).

وقَال [صَاحِبُ الحَاوِی](2): حقیقَهُ النَّجْشِ المَنْهیِّ عنهُ فی البَیْعِ أَنْ یَحْضُرَ الرَّجُلُ السُّوقَ فَیَری السِّلْعَهَ تُباعُ بِثَمَنٍ فَیزَیدُ فی ثَمَنِها و هو لا یَرْغَبُ فی ابْتِیاعِها؛ لیَقْتَدِیَ بهِ الرَّاغِبُ فَیزَیدَ لِزیادَتِهِ، ظَنَّاً منهُ بأَنَّ تلکَ الزِّیَادَه لرخصِ السِّلْعَه اغْتِراراً بِهِ، وهذِهِ خَدیعَهٌ مُحَرَّمَهٌ(3). والنَّهْیُ عَنْهُ یَشْمُلُ النَّهْیَ عن فِعْلِهِ و البَیْعِ بِهِ وأَکْلِ ثَمَنِهِ و الجَعْلِ عَلیهِ.

وقالَ ابنُ شمیلٍ: النَّجْشُ: أَنْ تَمْدَحَ سِلْعَهَ غَیْرِکَ لیَبیعَها أَو تَذُمَّها لتَبُورَ عَلَیهِ(4).

(النَّاجِشُ آکِلُ رِباً خَائِنٌ)(5) هُو مِن النَّجْشِ المَنْهیّ عنهُ، أَی إثْمُهُ کإثْمِ آکِلِ الرِّبَا.

(لا تَنَاجَشُوا ولا تَدابَروا)(6) أَی لا تَفْعَلوا النَّجْشَ، وجِیءَ بالتَّفاعُلِ لأَنَّ التُّجَّارَ یَتَعاوَضُونَ، فَیَفْعَلُ هذا لِصاحِبِهِ عَلَی أَنْ یُکافِئَهُ بِمِثْلِهِ، أَو لا تَنافَرُوا ولا یُنَفِّرُ بَعْضُکُم النَّاسَ بِذَمِّهِ لأَخِیهِ عن وِدِّهِ، و هو الأَنْسَبُ بِما بَعْدَهُ؛ لأنَّ التَّدابُرَ بِمَعْنَی التَّقاطُعَ، وأَنْ یُوَلِّی الرَّجُلُ صاحِبَهُ دُبُرَهُ.

(لا تَطْلُعُ الشَّمْسُ حَتَّی یَنْجُشَهَا ثَلاثُمائَهٍ وستُّونَ مَلَکا)(7) أَی یَستَثیرُها.

نحش

النِّحاشَهُ، کقِلادَهٍ: الخُبْزُ المُحْتَرِقُ.

نخرش

النَّخْوَرِشُ، بالخَاءِ المُعجَمهِ

ص:87


1- (1)) انظر المغرب فی ترتیب المعرب 201:2.وانظر النّهایه 21:5.
2- (2)) عن تهذیب الأسماء «الجزء الثّانی من القسم الثّانی» 160:3.
3- (3)) انظر الحاوی الکبیر 343:5.
4- (4)) انظر تهذیب اللّغه 542:10.
5- (5)) غریب الحدیث لابن سلّام 214:1 و 393، الفائق 407:3.
6- (6)) غریب الحدیث لابن سلّام 393:1، الفائق 407:3، مجمع البحرین 154:4.
7- (7)) النّهایه 21:5، اللّسان، التّاج.

کجَحمَرِشٍ: الخَبیثُ المُقاتِلُ من الکِلابِ، أَو الجُرْوُ الَّذی قد تَحَرَّک وخَدَشَ، و هو من الخَرْشِ، والنُّونُ و الوَاوُ فیهِ مَزیدَتانِ للإلحَاقِ.

نخش

نَخَشَ الإبلَ نَخْشاً، کمَنَعَ: حَثَّهَا وسَاقَها سَوْقاً شَدیداً..

و - البَعیرَ بِطَرَفِ عَصَاهُ: خَدَشَهُ وساقَهُ، ومنهُ: نَخَشَهُ، إذا حَرَّکَهُ وآذاهُ..

و - الشَّیءَ: أَخَذَ نُقاوَتَهُ..

و - الشَّعیرَ ونَحْوَهُ: قَشَرَهُ.

ونُخِشَ الرَّجُلُ - بالمَجْهولِ - فهو مَنْخُوشٌ، إذا هُزِلَ..

و - لَحْمُهُ: قَلَّ، کنَخَشَ، کمَنَعَ.

وامرَأهٌ مَنْخُوشَهٌ: لا لَحْمَ عَلَیْها.

و عِنْدَهُ نَخْشٌ من مَالٍ - کفَلْسٍ - أَی طَائِفَهٌ.

و بَطْحَاءُ نَخِشَهٌ، ککَلِمهٍ: لَیْسَتْ بِمُمَلَّسَهٍ.

ونَخِشَ الشَّیْءُ نَخَشاً، کتَعِبَ: بَلِیَ أَسْفَلُهُ.

و انْتَخَشَ إلیهِ: تَحَرَّکَ.

ندش

نَدَشْتُ القُطْنَ نَدْشاً، کضَرَبَ: نَدَفْتُه..

و - عنِ الأَمرِ: بَحَثْتُ عَنْه.

نرش

النَّرْشُ، کفَلْسٍ: مَنْبَتُ العُرْفُطِ، والتَّنَاوُلُ، عن الخارْزَنْجِیِّ، قالَ الصَّاغانیُّ:

وکِلْتَا الکَلِمَتَیْنِ تَصْحِیفٌ، أَمَّا الأُولی:

فالفَرْشُ بالفَاءِ، وأَمَّا الثّانِیَهُ: فالنَّوْشُ بالواوِ(1). و یُؤیِّدُهُ أَنْ لَیْسَ فی کَلامِهم نُونٌ بَعْدَها رَاءٌ.

نشش

اشاره

نَشَّهُ نَشّاً، کمَدَّهُ: طَرَدَهُ، وساقَهُ

ص:88


1- (1)) تکمله الصّحاح 517:3.

بِرِفْقٍ، وخَلَطَهُ، ومنهُ: زَعْفَرانٌ ودُهْنُ مَنْشُوشٌ: مَخْلوطٌ بالطِّیبِ مُرَبَّبٌ بِهِ.

والنَّشُ، بالفَتحِ: وَزْنُ نَواهٍ من ذَهَبٍ، والنِّصفُ من کُلِّ شَیءٍ.

ونَشُّ الأُوقیَّهِ: عشْرُونَ دِرْهَماً؛ لأنَّها کانَتْ عِنْدَهُم أَرْبَعونَ دِرْهَماً.

ونَشَّ الغَدِیرُ نَشِیشَاً، کضَجَّ: نَضَبَ مَاؤُهُ، أَو أَخَذَ فی النَّضوب، ومنهُ: مَنَشُّ السَّاحِلِ، و هو ما انْحَسَرَ عنهُ المَاءُ ونَضَبَ؛ قالَ ابنُ مُقْبِلٍ:

کَالوَدْعِ أَصْبَحَ فی مَنَشِّ السَّاحِلِ(1)

و - المَاءُ فی الکُوزِ الجَدیدِ، أَو الطَّویلِ العَهْدِ بالمَاءِ: جعل کأَنَّهُ یَغلِی فَسُمعَ لَهُ نَشیشٌ، أَی صَوْتٌ..

و - القِدْرُ، والخَمْرُ: أَخَذَتْ فی الغَلَیانِ، وارْتَفَعَ نَشیشُهَا، أَی صَوْتُ غَلَیانِها.

وسَمعْتُ نَشیشَ اللَّحْمِ، ونَشْنَشَتُهُ فی القِدْرِ: صَوْتُ قَلْیِهِ فیها.

وسَبَخَهٌ نَشَّاشَهُ، کسَبّابَهٍ: تَنُشُّ من النَّزِّ إذا نَبعَ، أَو هِیَ الَّتی لا یَجِفُّ ثَرَاهَا و لا یَنْبُتُ مَرْعَاهَا.

وأَرْضٌ نَشِیشَهٌ، ونَشْناشَهُ: مَلِحَهُ لا تُنْبِتُ، کأَنَّها تَنُشُّ.

ونَشْنَشَهُ: دَفَعَهُ، وحَرَّکَهُ، وساقَهُ، وطَرَدَهُ..

و - ما فی الوِعَاءِ: نَفَضَهُ..

و - ثَوْبَهُ: خَلَعَهُ..

و - سَرَاوِیلَه: حَلَّهَا..

و - المَرْأهَ: نَکَحَهَا..

و - الجِلْدَ: سَلَخَهُ بسُرْعَهٍ..

و - العَمَلَ: عَمَلَهُ فَأسْرَعَ فیهِ..

و - القَاتِلُ: أسْرَعَ فی سَلْبِ قَتیلِهِ..

و - الطَّائِرُ من اللَّحْمِ: أَکَلَ بعَجَلَهٍ وسُرْعَهٍ..

و - ریشَهُ بِمِنْقارِهِ: أَهْوَی لَهُ اهْوَاءً خَفیفاً فَنَتفَ منه وطَیَّرَ بهِ.

والنَّشْنَشَهُ: صَوْتُ حَرَکَهِ الدّرُوعِ.

ص:89


1- (1)) أَساس اللّغه: 457، وصدره:یلقین آرام الصّریم وعفرها

و بالکَسْرِ(1): الحَجَرُ، والشِّنْشِنَهُ، و یُرْوَی المَثَلُ: (نِشِنِشَهٌ أَعرِفُهَا مِن أَخْزَمِ)(2) عَلَی القَلْبِ.

و رَجُلٌ نَشْنَاشٌ - بالفَتحِ - ونَشْنَشِیُّ الذِّراعِ: خَفیفُ الیَدَیْنِ فی عَمَلِهِ ومِرَاسِهِ.

والنَشَّاشُ، کَعبَّاسٍ: وَادٍ کانَتْ بهِ وَقْعَهٌ بینَ بَنی عامِرٍ وأَهْلِ الیَمامَهِ؛ قالَ:

و بالنَّشَّاشِ مَقْتَلَهٌ سَتَبْقَی عَلَی النَّشَّاشِ ما بَقِیَ اللَّیَالِی(3)

و النَّشْناش: وَادٍ لبَنی عَبْدِ اللّٰهِ بنِ غَطْفانَ..

و -: ماءٌ لَبنی نمیر بن عامِرٍ، و هو الَّذی قُتِلَتْ عَلیهِ حَنیفَهُ.

و أَبُو النَّشْنَاشِ: شَاعِرٌ، و هو القَائِلُ فی نَفْسِهِ:

و نَائِیَهِ الأَرْجَاءِ طَامِسهِ الصُّوَی خَدَتْ بأَبی النَّشْنَاشِ فِیهَا رَکَائِبُهْ(4)

الأثر

(لَمْ یُصْدِقْ امْرَأهً مِنْ نِسَائِهِ أَکْثَرَ من اثْنَتَیْ عَشْرَهَ أُوقیَّهٍ ونَشٍّ)(5) هو نِصْفُ الأُوقیَّهِ عشْرُونَ دِرْهَماً، فَیَکونُ الجُمْلَه خَمْسَمائَه دِرْهَمٍ، کأَنَّه سُمِّی لِقِلَّتِهِ وخِفَّتِهِ من النَّشْنَشَهِ و هی التَّحْرِیکُ.

(کَرِهَ للمُتَوَفَّی عَنْها زَوْجُهَا الدُّهْنَ الَّذی یُنَشُّ بالرَّیْحَانِ)(6) أَی یَخْتَلِطُ بِهِ و یُطَیَّبُ، بِأَنْ یُغْلَی فی القِدْرِ مع الرَّیْحَانِ حَتَّی یَنِشَّ.

فی حَدیثِ النَّبیذ: (إذا نَشَّ فَلا تَشْرَبْ)(7) أی إذا غَلَی، و إنَّما یَنِشُّ إذا

ص:90


1- (1)) أَی و النِّشْنِشَهُ.
2- (2)) المحیط فی اللّغه:، وانظر مجمع الأمثال 1933/361:1.
3- (3)) مجمع الأمثال 432:2، معجم البلدان 286:5.
4- (4)) شرح الحماسه للشّنتمری 632:2، التّاج، وانظر المحکم 621:7، واللّسان.
5- (5)) الفائق 428:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 408:2، النّهایه 56:5.
6- (6)) غریب الحدیث للحربیّ 878:2، النّهایه 56:5، اللّسان، التّاج.
7- (7)) الفائق 433:3، غریب الحدیث لابن الجوزی 409:2، النّهایه 56:5.

أَدْرَکَ وصَارَ مُسْکِراً.

(نَزَلْنا سَبَخَهً نَشَّاشَه)(1) یَعْنِی البَصْرَهَ، یُریدُ نَزَّازَهً تَنِزُّ بالمَاءِ؛ لأَنَّ السَّبَخَهَ یَنِزُّ مَاؤُهَا فَتَنِشُّ.

(کانَ یَنُشُّ النَّاسَ بَعْدَ العِشَاءِ بالدِّرَّهِ)(2) أَی یَسُوقُهُم إلی مَنَازِلِهِم، و یُرْوی: «یَنُسُّ»(3) بالمُهملهِ، و قد مَرَّ.

(نِشْنِشَهٌ مِنْ أَخْشَنَ)(4) کسِمْسِمَهٍ، قالَهُ عُمَرُ لابْنِ عَبَّاسٍ، أَی حَجَرٌ من جَبَلٍ، هکَذا جاءَ تَفْسیرُهُ فی الحَدیثِ، ومَعْناهُ: أَنَّهُ أَشْبَهَ أَبَاهُ العَبّاسَ فی شَهامَتِهِ ورَمْیِهِ بالجَوابَاتِ المُصیبَهِ، ولَمْ یَکُنْ لِقُرَیْشٍ مِثْلُ رَأیِ العَبَّاسِ، أَو أَنَّ کَلِمَتَهُ الَّتی یَتَکَلَّمُ بِها کالحَجَرِ من الجَبَلِ، یَعْنی إنَّ مِثْلَها یَجیءُ من مِثْلِهِ و إنَّهُ کالجَبَلِ فی الرِّأیِ و العِلْمِ، وهذِهِ قِطْعَهٌ منهُ.

نطش

النَّطْشُ، کفَلْسٍ: شِدَّهُ الجِبلَّهِ، وهِیَ الخِلْقَهُ الَّتی أُسِّسَ عَلیها البَدَنُ، یُقالُ: إنَّهُ لَنَطیشُ جِبِلَّهِ الظَّهْرِ، أَی شَدِیدُها.

وما بِهِ نَطِیشٌ، أَی ما عِنْدَهُ أیُّ قُوَّهٍ وحرَاک.

وعَطْشَانُ نَطْشَانُ: إتْبَاعٌ، قالَ ابنُ دُرَیْدٍ: هو من قَوْلِهم: ما به نَطیشٌ، أی حَرَکَهٌ(5). وقَالَ القَالیُّ: نَطْشَانُ أَی قَلِقٌ(6) ، والمَعْنی واحِدٌ؛ لأنَّ القَلِقَ تَلْزَمهُ الحَرَکَهُ.

نعش

اشاره

نَعَشَهُ نَعْشاً، کمَنَعَ: رَفَعَهُ وأَقامَهُ من مَصْرَعِهِ، فانْتَعَشَ.

والنَّعْشُ، کَفَلْسٍ: سَریرُ المَیِّتِ الَّذی

ص:91


1- (1)) غریب الحدیث لابن سلّام 393:2، غریب الحدیث للحربیّ 878:2، النّهایه 57:5.
2- (2)) غریب الحدیث لابن الجوزیّ 408:2، النّهایه 57:5، اللّسان، التّاج.
3- (3)) انظر غریب الحدیث لابن سلّام 59:2.
4- (4)) غریب الحدیث للحربیّ 870:2، الفائق 429:3، النّهایه 60:5.
5- (5)) جمهره اللّغه 268:2.
6- (6)) الأمالی 212:2.

یُرْفَعُ علیهِ، ولا یُسَمَّی نَعْشاً إلَّا و علیهِ المَیِّتُ، وإلَّا فهو سَریرٌ، و إن سُمِّیَ بهِ فهو مَجازٌ..

و -: شِبْهُ المِحَفَّهِ کانَ یُحْمَلُ عَلیها المَلِکُ إذا مَرِضَ، غَیْرَ نَعْشِ المَیِّتِ؛ قَالَ النّابِغَهُ الذُبْیانیّ:

أَلَمْ تَرْ خیرَ النَّاسِ أَصبَحَ نعشُهُ علی فِتْیَهٍ قَدْ جاوَزَ الحَیَّ سائِراً

وقالَ بَعْدُ:

و نَحْنُ لَدَیْهِ نَسْألُ اللّٰهَ خُلْدَهُ یَرُدُّ لَنَا مُلْکاً وللأَرضِ عَامِراً(1)

فَهذا یدُل علی أَنَّه لَیْسَ بِمَیِّتٍ.

ونَعَشُوا المَیِّتَ: حَمَلوهُ علی النَّعْشِ فهو مَنْعُوشٌ.

وانْتَعَشَ من عَثْرتِهِ: نَهَضَ.

ومن المجاز

نَعَشَهُ اللّٰهُ: جَبَرَ فَقْرَهُ، وسَدَّ فاقَتَهُ، کأَنْعَشَهُ، ونَعَّشَهُ تَنْعِیشاً..

و - الغَیْثُ النَّاسَ: أَخْصَبَهُم..

و - الرَّجُلُ زَیْداً: تَدارَکَهُ من ورْطَهٍ أَو هَلَکَهٍ..

و - طَرفَهُ: رَفَعْهُ..

و - المیِّتَ: ذَکَرَهُ بالجَمِیلِ..

و - الشجَرَهَ المَائِلَهَ: أَقامَهَا..

ونَعَّشَهُ تَنْعِیشاً: قالَ لَهُ: نَعَشَکَ اللّٰهُ.

وانْتَعَشَ المرَیضُ: أَفاقَ.

و بَناتُ نَعْشٍ: کَواکِبُ مَعْروفَهٌ فی السَّمَاءِ وهِیَ: بَناتُ نَعْشٍ الکُبْرَی، و بَناتُ نَعْشٍ الصُّغْرَی. وأَرْبابُ النُّجُومِ یُسَمُّون الکبْریٰ: الدُّبَّ الأَکْبَرَ، والصُّغْرَی: الدُّبَّ الأَصْغَرَ، فالکُبْرَی:

سَبْعَهُ کَواکِبَ، أَرْبَعَهٌ منها النَعْشُ وثَلاثَهٌ منها البَنَاتُ، فالأوَّل منها یُسَمَّی: القَائدَ، والأوْسَطُ یُسَمَّی: عِنَاقَ - کَقِطَام - و إلَی جَانِبِهِ کَوْکَبٌ صَغِیرٌ هو السُّهَا و یُسمَّی:

نُعَیْشاً - کزُبَیْرٍ - ومنهُ: هُوَ أَخْفَی مِنْ نُعَیْشٍ، فی بَناتِ نَعْشٍ(2).

و أَمَّا الصُّغْرَی: فَعَلَی تأْلِیفِ الکُبْرَی

ص:92


1- (1)) دیوانه: 47.
2- (2)) أساس البلاغه: 464.

ثَلاثَهٌ بَناتُها، أَحَدُها: الجَدْیُ الَّذی تُعْرَفُ بهِ القِبْلَه، وأرْبَعَهٌ نَعْشُهَا، واثْنَانِ منها: الفرْقَدانِ، وواحِدُها: ابنُنَّعْشِ؛ لأَنَّ النَّجْمَ مُذَکَّرٌ، فإذا جُمِعَ قِیَل: بَناتُ نَعْشٍ، کما قالُوا فی ابْنِ آوَی: بَنَاتُ آوَی، إلَّا ما جاء شَاذاً کقَوْلِهِ:

تَمَزَّزْتُهَا و الدِّیکُ یَدْعُو صَبَاحَهُ إذا ما بَنُوا نَعْشٍ [دَنَوا](1) فَتَصَوَّبوا(2)

قَالَ الجَوْهریَّ: واتَّفَقَ سیبَوَیْهُ و الفَرَّاءُ عَلَی تَرْکِ صَرْفِ نَعْشٍ للِمْعْرَفهِ والتَّأنیثِ(3) ، والصَّحیحُ: جَوازُ إعّرابِهِما إعْرابَ المُتَضائِفَیْنِ.

والنَّعْشُ فی قَوْلِ الشَّاعِرِ یَصِفُ نُعَاماً یَتْبَعْنَ ذَکَرَهُنَّ:

یَتْبَعْنَ قُلَّهَ رَأسِهِ وَکَأَنَّهُ حَرَجٌ عَلَی نَعْشٍ لَهُنَّ مُخَیَّمِ(4)

هو خَشَبَهٌ قَدْرَ قَامتَیْنِ فی رَأْسِهَا خِرَقَهٌ تُسَمَّی حَرَجاً، تُصادُ بِها الرِّئال، و هو من تَشْبیهِ شَیْئَیْنِ بِشَیئَیْنِ.

الأثر

(فَانطَلَقْنا بهِ نَنْعَشُهُ)(5) کنَمْنَعُهُ، أَی نَشُدُّ جانِبَهُ فی دَعْواهُ ونَشْهَدُ لَهُ، أو نُقیمُهُ فی مَمْشاهُ، من شِدَّهِ الضَّعْفِ و الجَهْدِ.

(نَعَشَکُمْ بِالإسْلامِ وبِمُحَمَّدٍ)(6) أی رَفَعَکُم، أَو تَدارَکَکُم من ورْطَهِ الکُفْرِ وهَلَکَهِ الشِّرْکِ.

(وَانْتاشَ الدّینَ بِنَعْشِهِ)(7) بِرَفْعِهِ إیَّاهُ و إقامتِهِ لَهُ.

نغش

اشاره

نَغَشَ الشَّیْءُ - کمَنَعَ - نَغْشاً، ونَغَشاناً:

تَحَرَّکَ فی مَکانِه، کانْتَغَشَ، وتَنَغَّشَ.

وتَقُولُ: دارٌ تَنْتَغِشُ صِبْیاناً ورَأْسٌ یَنْتَغِشُ صِئْبَاناً، وأصلهُ: تَنَتَغِشُ صِبْیَانهَا،

ص:93


1- (1)) فی النّسخ: وتدنوا و المثبت عن المصادر.
2- (2)) البیت للنابغه الجعدی کما فی الصّحاح واللّسان و التّاج وانظر کتاب سیبویه 47:2.
3- (3)) الصحاح 1022:3، اللّسان 355:6.
4- (4)) البیت لعنتره بن شداد، دیوانه: 188.
5- (5)) صحیح مسلم 3011/2306:4، النّهایه 82:5، اللّسان.
6- (6)) البخاری 113:9، سنن البیهقی 193:8، مشارق الأنوار 19:2.
7- (7)) الفائق 113:2، النّهایه 81:5.

وتَنْتَغِشُ صِئْبَانه، فَحَوَّلَ الإسناد إلَی ضَمیریِ الدَّارِ و الرَّأسِ ونَصَبَ الصِّبیَانَ والصِّئْبَانَ عَلَی التَّمیْیزِ.

وانْتَغَشَ الدُّودُ: اضْطَرَبَ وتَحَرَّکَ.

وسُقِیَ فُلانٌ فَنغَشَ، وتَنَغَّشَ: أَفاقَ وتَحَرَّکَ بعد أَنْ کانَ غُشِیَ علیهِ، وکُلُّ هامَّهٍ أَو طائِرٍ تَحَرَّکَ فی مَکَانِهِ، فَقَدْ تَنَغَّشَ، ومنهُ حَدیثُ سَعْدِ بنِ الرَّبیعِ:

(فَتَنَغَّشَ کَما یَتَنَغَّشُ الطَّیْر)(1).

ومن المجاز

و هو یَنْغشُ إلی کَذَا: یَمِیلُ إلیهِ.

ورَجُلٌ نُغَاشٌ، ونُغَاشیٌّ، کغُرَابٍ وخُزاعیٍّ: قَصِیعُ الشَّبَابِ لا یَشِبُّ ولا یَزَدادُ، أَو الضَّعیفُ الحرَکَهِ، أَو القَصِیرُ، أقُصَرُ ما یَکونُ من الرِّجَالِ، ومنهُ الحَدِیث: (مَرَّ بِرَجُلٍ نُغَاشٍ - و یُرْوَی نُغَاشِیٍّ - فَخَرَّ سَاجِداً، ثُمَّ قالَ: أَسْأَلُ اللّٰه العَافِیَهَ)2.

والنُّغَاشَهُ، کسُلافَهٍ: طَائِرٌ.

وابْنُ النَّغَّاش، کعَبَاسٍ: مُحَمَّدُ بنُ عُمَر بنِ مَسْعُود المَوْصلِیُّ؛ مُحَدِّثٌ.

نفش

اشاره

نَفَشَ القُطْنَ و الصُّوفَ نَفْشاً - کنَصَرَ - ونَفَّشَهُ تَنْفیشاً: فَرَّقَهُ، ونَشَرَهُ بعد تَلَبُّدِهِ، فهو مَنْفُوشٌ، ونَفَشٌ، کسَبَبٍ..

و - الطائِرُ رِیشَهُ: أَنْهَضَهُ وشَعَّثَهُ، و قدِ انْتَفَشَ هو، وتَنَفَّشَ..

و - السَّبُعُ، والهِرُّ: اقشَعَرَّ وقَامَ شَعْرُهُ.

وأَمَهٌ مُنْتَفِشَهُ الشَّعْرِ: شَعْثَاؤُهُ.

ونَفَشَتِ الغَنَمُ و الإبِلُ - کضَرَبَ وسَمِعَ وقَعَدَ - نَفْشاً، ونُفُوشاً: انْتَشَرَتْ لَیْلاً، وتَفَرَّقَتْ تَرْعَی بِلاراعٍ. والاسمُ:

النَّفَشُ کسَبَبٍ، وهِیَ غَنَمٌ نَفَشٌ أَیضاً نَعْتٌ باسمِ المصْدرِ، ونُفَّاشٌ کعُمَّالٍ، ونَوافِشُ. و أَنْفَشَهَا الرَّاعِی، قالُوا: ولا یَکُون النَّفْشُ إلَّا لَیْلاً، وعَلیه جُمْهورُ المُفَسِّرینَ، وقالَ الحَسَن: یَکُونُ لَیْلاً

ص:94


1- (1و2)) غریب الحدیث للخطّابیّ 165:1، الفائق 7:4، النّهایه 86:5.

ونَهاراً(1).

ومن المجاز

نَفَشَ القَوْمُ نُفُوشاً، کقَعَدَ:

أَخْصَبُوا..

و - الرَّجُلُ: أَقْبَلَ عَلَی الشَّیْءِ یَأکُلُهُ.

ولَمْ یَسْقِنَا إلَّا نَفَشاً، کسَبَبٍ: قَلیلاً من اللَّبَنِ.

ومَتَاعٌ نَفِیشٌ: مُتَفَرِّقٌ فی الوِعَاءِ والغِرَارَهِ.

و هو کَثِیفُ النُّفَاشَهِ - کسُلافَهٍ - أَی اللُّمَّهِ و اللِّحْیَهِ.

وأَنْفٌ مُسْتَنْفِشٌ: مُنْفَتِحُ المَنْخِرَیْنِ مع قُصُور المَارِنِ و انْبِطَاحِهِ، کأَنْفِ الزّنْجیِّ.

وکُلُّ شَیْءٍ تَرَاهُ مُنْتَشِراً رَخْوَ الجَوْفِ فَهو: مُنْتَفِشٌ، ومُتَنَفِّشٌ.

الکتاب

إِذْ نَفَشَتْ فِیهِ غَنَمُ الْقَوْمِ (2) انْتَشَرَتْ فیهِ ورَعَتْهُ لَیْلاً من غیرِ عِلْمِهِم.

وَ تَکُونُ الْجِبٰالُ کَالْعِهْنِ الْمَنْفُوشِ (3) کالصُّوفِ المَصْبوغِ المَنْدُوفِ؛ لِتَفَرُّقِ أَجْزائِهَا وزَوالِ تَأْلِیفِهَا.

الأثر

(الحَبَّهُ فی الجَنَّهِ مِثْلُ کَرِشِ البَعیرِ یَبیتُ نَافِشاً)(4) أَی راعِیاً باللَّیْلِ.

(مُنْتَفِشُ المَنْخَرَینِ)(5) مُنْفَتِحُهُمَا مَعَ انْبِسَاطِ الأَرْنَبَهِ عَلَی الوَجْهِ.

المثل

(إنْ لَمْ یَکُنْ شَحْمٌ فَنَفَشٌ)(6) کسَبَبٍ، و هو الصُّوفُ المَنفُوشُ، یَعْنی إنْ لَمْ یَکُنْ فِعْلٌ فَرِیَاءٌ، أَو هو القَلِیلُ من اللَّبَنِ. یُضْرَبُ عِندَ التّبَلُّغِ بالیَسیرِ.

ص:95


1- (1)) انظر التّفسیر الکبیر 169:22.
2- (2)) الأنبیاء: 78.
3- (3)) القارعه: 5.
4- (4)) الفائق 14:4، غریب الحدیث لابن الجوزی 426:2، النّهایه 97:5.
5- (5)) الفائق 97:4، غریب الحدیث لابن الجوزی 426:2، النّهایه 96:5.
6- (6)) مجمع الأمثال 183/47:1.

نقش

اشاره

نَقَشَ الشَّوْکَهَ نَقْشاً، کنَصَرَ: اسْتَخْرَجَهَا کُلَّها، کانْتَقَشَها..

و - الشَّعْرَ: نَتَفَهُ..

و - الشَّیْءَ: حَسَّنَهُ وزَیَّنَهُ بِتَلْوینٍ أَو تَأْثِیرٍ فیهِ، کنَقَّشَهُ تَنْقِیشاً..

و - فی خاتمِهِ کذَا: نَقَّرَهُ فیهِ.

وانْتَقَشَ عَلَی فَصِّهِ: أَمَرَ أَنْ یُنْقَشَ.

والنِّقَّاشُ، کعَبّاسٍ: مَنْ یَنقشُ، وحِرْفَتُهُ: النِّقَاشَهُ - ککِتابَهٍ - ومَا أَحْسَنَ نَقْشَ هذا السَّقْفِ ونُقُوشَهُ؟ و هو ما نُقِشَ فیهِ.

والمِنْقَشُ، والمِنْقَاشُ، کمِنْبَرٍ ومِنْشارٍ:

آلَهُ النَّقْشِ بِمَعَانِیه، وغَلَبَا عَلَی ما تُنْقَشُ بِهِ الشَّوْکَهُ.

ونَقَشَهُ، وناقَشَهُ الحِسابَ، وفی الحِسَابِ نَقْشاً، ومُناقَشَهً، و نِقَاشاً:

عَاشَرَهُ فیهِ، واسْتَقْصَی، فَلَمْ یَتْرُکْ قَلیلاً ولا کَثیراً.

وأَنْقَشَ: اسْتَقْصَی عَلَی غَریمِهِ.

ومن المجاز

نَقَشَ الرَّحی نَقْشاً: نَقَرَها..

و - العذقَ: ضَرَبَهُ بالشَّوْکِ لیُرْطِبَ..

و - مَرْبَضَ الغَنَمِ: نَقَّاهُ من الشَّوکِ والحِجَارَهِ..

و - المَرْأهَ: نَکَحَها، کنَاقَشَهَا، وأَنْقَشَهَا..

وأَنْقَشَ: أَدَامَ نَقْشَهَا، أَی نکَاحَهَا.

وذَهَبَ فلَمْ أَرَ لَهُ نَقشاً، کفَلْسٍ: أَثراً فی الأَرضِ.

وأَطْعَمَنَا نَقْشاً، ومَنْقُوشاً: و هو الرَّبیطُ من الرُّطَبِ الَّذی تُسَمِّیهِ العَامَّهُ:

المُعَذَّبَ.

ونُقِشَ العِذْقُ، بالمَجْهولِ: ظَهَرَ بهِ نُکَتٌ من الإرْطَابِ.

وانْتَقَشَ الرَّجُلُ لنَفْسِهِ شَیْئاً: اخْتارَهُ؛ تَقولُ: جادَ ما انْتَقَشْتَ هذا لِنَفْسِکَ، ومنهُ: حَقَّهُ اسْتَخْرَجَهُ بمَشقَّهٍ، کأَنَّما اسْتَخَرَجَهُ بالمَنَاقِیشِ..

و - البَعیرُ: ضَرَبَ بِرِجْلِهِ الأَرضَ لِشَیْءٍ یَدْخُلُ فی رِجْلِهِ، ومنهُ: لَطَمَهُ لَطَمَهَ المُنْتَقِشِ.

ص:96

والنَّقِیشُ، کأَمِیرٍ: المِثْلُ فی النَّقْشِ، والصُّوَرهُ، والمَتاعُ المُتَفَرِّقُ فی الوِعَاءِ، لغَهٌ فی النَّفیشِ، بالفَاء.

والمَنْقُوشَهُ، والمُنَقَّشَهُ، کمُقَدَّمَهٍ:

الشَّجَّهُ الَّتی تُنْقَشُ مِنها العِظَامُ أَی تُسْتَخْرَجُ.

والنَّقِیشَهُ، کسَفینَه: مَاءٌ لِآلِ الشَّریدِ، قَالَ:

وقَدْ بانَ مِنْ وَادِی النَّقِیشَهِ حَاضرُهُ(1)

ومُحَمَّدُ بنُ الحسَنِ النَّقَّاشُ، کعَبَّاسٍ:

المُفَسِّرُ المَشْهورُ، کانَ فی أَوَّلِ أَمْرِهِ یَتَعَاطَی صَنْعَهَ النِّقاشَهِ فَعُرِفَ بِهِ.

الأثر

(مَنُ نُوقِشَ الحِسَابَ عُذِّبَ)(2) أَی مَنْ استُقُصِیَ فی حِسَابِهِ عُذِّبَ، إمَّا بِنَفْسِ المُناقَشَهِ لِمَا فیها من التَّوْقِیفِ علی کَثْرَهِ ما جَناهُ المُوجِبُ للخِزْیِ، أو أَنَّهُ مُنْفَضٌّ إلی العَذابِ، إذ التَّقصیرُ غالِبٌ عَلَی العِبادِ، فَمَنْ لَمْ یُسامحْ عُذِّبَ.

ومنه: (یَوْمَ یَجْمَعُ اللّٰهُ الأَوَّلینَ والآخِرینَ لِنِقاشِ الحِسَابِ)(3) و هو مَصْدَرُ ناقَشَهُ نِقَاشاً ومُنَاقَشَهً.

(وانْقُشُوا لَهُ عَطَنَهُ)(4) أَی نَقُّوهُ مِمَّا یُؤذیهِ من حِجارَهٍ وشَوْکٍ ونَحْوِهِ.

(تَعِسَ فَلا انْتَعَشَ، وَشِیکَ فَلا انْتَقَشَ)(5) دُعاءٌ علیهِ بِأنْ تُصیبَهُ الشَّوْکَهُ وتَدْخلُ فی رِجْلِهِ أَو بَدَنِهِ فَلا یَسْتَطیعُ أنْ یسْتَخْرِجَها.

المثل

(لا تَنْقُشِ الشَّوْکَهَ بِالشَّوْکَهِ فَإنَّ ضَِلْعَها مَعَها)(6) أَی مَیْلَها مَعَها، و یُروی: فَإنَّ ألبهَا(7) مَعَها، و هو بِمَعْناهُ.

ص:97


1- (1)) الشّطر بیت بلا نسبه فی معجم البلدان 301:5.
2- (2)) الفائق 16:4، غریب الحدیث لابن الجوزی 431:2، النّهایه 106:5.
3- (3)) نهج البلاغه 98/195:1، النّهایه 106:5.
4- (4)) غریب الحدیث لابن الجوزی 431:2، النّهایه 106:5، اللّسان و التّاج.
5- (5)) الفائق 151:1، غریب الحدیث للدّینوریّ 73:2، وانظر النّهایه 106:5.
6- (6)) المستقصی 903/260:2، مجمع الأمثال 3583/230:2، وفیهما: بمثلها بدل: بالشّوکه.
7- (7)) وهکذا فی المستقصی، وفی مجمع الأمثال:ابتهالها.

یُضْرَبْ فی النَّهْی عن الاسْتِعانَهِ بِمَنْ هو إلی المُسْتَعانِ عَلَیهِ أَقْرَبُ منهُ إلَی المُسْتَعینِ.

نقرش

نَقْرَشَهُ: زَیَّنَهُ، وحَرَّکَهُ، وخَدَشَهُ..

و - عَلَی غَریمِهِ: اسْتَقْصَی.

نکش

اشاره

نَکَشَ البِئْرَ نَکْشاً، کضَرَبَ ونَصَرَ:

اسْتَقَی مِنهَا حتَّی نُزِحَ ماؤُهَا، کاسْتَنْکَشَها..

و - الطَّعامَ وغَیْرَهُ: أَتَی عَلَیهِ کُلَّهُ..

و - الشَّیْءَ: اسْتَأْصَلَهُ وأَفْنَاهُ.

و - من العَمَلِ: فَرَغَ.

ومن المجاز

فُلانٌ بَحْرٌ لا یُنْکَشُ: لا یُنْزَفُ.

وفی صِفَهِ عَلِیٍّ علیه السلام: عِنْدَهُ شَجاعَهٌ ما تُنْکَشُ(1): ما تُسْتَفْرَغُ ولا یُبْلَغُ آخِرها.

ورَجُلٌ مِنْکَشٌ، کمِنْبَرٍ: نَقَّابٌ عن الأُمورِ.

نمش

اشاره

النَّمَشُ، کسَبَبٍ: نُقَطٌ من الوَشْیِ وغَیْرِهِ، ومنهُ: وَجْهٌ نَمِشٌ - ککَتِفٍ - إذا کانَ فیهِ بُقَعٌ تُخَالِفُ لَوْنَهُ، وقَدْ نَمِشَ، کتَعِبَ.

وثَوْرٌ نَمِشٌ، ونَمِشُ القَوائِمِ: فیها خُطوطٌ أو نُقَطٌ سُودُ.

وعَنْزٌ نَمْشَاءُ: رَقْطاءُ.

ونَمَشَ نَمْشاً، کنَصَرَ: نَمَّ، کأَنْمَشَ.

و -: الْتَقَطَ الشَّیْءَ، کما یَعْبَثُ الإنْسَانُ بالشَّیْءِ فی الأَرضِ..

و - الشَّیءَ بالشَّیْءِ: خَلَطَهُ..

و - الرَّجُلَ: سَارَّهُ..

و - الجَرَادُ ما عَلَی الأَرضِ: جَرَّدَهُ.

ونَمَّشَ تَنْمِیشاً: کَذَّبَ.

ص:98


1- (1)) الفائق 25:4، غریب الحدیث لابن الجوزی 436:2، النّهایه 116:5.
ومن المجاز

سَیْفٌ نَمِشٌ، ککَتِفٍ: فیهِ شُطَبٌ، وهِیَ خُطوطُ فِرِنْدِهِ.

وبَعیرٌ نَمشٌ: فی خُفِّهِ أَثَرٌ یَتَبَیَّنُ فی الأَرضِ، ومنهُ الحَدیثُ: (فَعَرَفْنا نَمَشَ أَیْدِیهِم فی العُذُوقِ)(1) بفَتْحَتَیْنِ، أَی أَثَرَها.

ونَامِشُ، کصاحِبٍ: قَرْیَهٌ بِبَیْهَقَ، منها:

الحُسَیْنُ بنُ علیِّبنِ مَنْصورِ النّامِشیُّ البَیْهَقیُّ؛ مُحَدِّثٌ.

نوش

اشاره

ناَشَهُ نَوْشاً، کقالَ: تَناوَلَهُ بِسُهولَهٍ من قُرْبٍ، کانْتَاشَهُ، وتَناوَشَهُ، ومنهُ:

ناشَتْهُمُ الرِّماحُ، ونَاشُوهُمُ بالرِّمَاحِ، وناوَشُوهُمْ بِها.

وتَناوَشَ القَوْمُ: ناشَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً؛ وذلِکَ إذا دَنا بَعْضُهُم إلی بَعضٍ بَعْضَ التَّدَنّی، فَنالَ کُلٌّ من الآخرِ شَیْئاً.

و ناشَهُ خَیْراً: أَنَالَهُ..

و - الظَّبیُ الأَرَاکَ: أَکَلَ منهُ..

و - البَعِیرُ الحَوْضَ: شَرِبَ منهُ، کانْتاشَهُ فیهما..

و - الرَّجُلُ: طَلَبَ ومَشی وأسْرَعَ فی النُّهوضِ..

و - الرَّجُلَ: تَناولَهُ لِیَأخُذَ بِرَأسِهِ و لِحْیتِهِ..

و - بِهِ: تَناوَلَهُ مُتَعَلِّقاً بِهِ، ومنهُ حدیثُ عَبْدِ المَلِکِ: أَنَّهُ لَمّا أَرادَ الخُرُوجَ إلی مُصْعَبِ بنِ الزُّبَیْرِ نَاشَتِ امْرَأتُهُ بِهِ فَبَکَتْ جَوَارِیهَا(2) أَی تَنَاوَلَتْهُ مُتَعَلِّقَهً بِهِ.

وانْتَاشَهُ: أَخَرَجَهُ وانْتَزَعَهُ..

و - من الهَلَکَهِ: أَنْقَذَهُ.

وتَنَاوَشَ عنهُ: رَجَعَ.

ونَوَّشَ یَدَهُ بِالمِنْدِیلِ تَنْوِیشاً: مَشَّهَا من الغَمَرِ.

ورَجُلٌ نَوُوشٌ، کرَسُولٍ: ذوُ بَطْشٍ،

ص:99


1- (1)) النّهایه 119:5، اللّسان.
2- (2)) الفائق 31:4، النّهایه 128:5.

کأنَّهُ یَنُوشُ ما أَرادَ بِبَطْشِهِ.

و نَوْشُ، کطَوْقٍ: اسمٌ لِعِدَّهِ قُریً بِمَرْوَ.

الکتاب

(وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وأَنَّی لَهُمُ التَّناوُشُ مِنْ مَکانٍ بَعیدٍ)(1) أَی من أَینَ یَتَناولُوا الإیمانَ بهِ تَناوُلاً سَهْلاً من مکانٍ بَعیدٍ؛ مُثِّلَت حالُهُم - فی الانْتِفَاع والاسْتِخْلاصِ بالإیمَانِ بعدما فاتَهُم وبَعُدَ عنهم - بحَالِ مَنْ یُریدُ أَنْ یَتَنَاولَ الشَّیْءَ من غَلوَهٍ، تَنَاوُلَهُ من ذِرَاعٍ فی اسْتِحالَتِهِ.

أَو المُرادُ: أَنَّ تَناولَهُم الإیمَانَ فی الآخِرَهِ بَعیدٌ عن الدُّنْیَا، فإنَّ أَمْسَ الدَّابِرِ لا یَعُودُ.

وقُرِئَ: «التَّناؤُشُ»(2) بالهَمْزِ؛ قالَ أَبُو عَمْروٍ: و هو بمَعْنَی التَّنَاولُ من بَعیدٍ، من قَوْلهِمِ: نَأَشْتُ - بالهَمْزِ - إذا أَبْطَأتُ وَتأَخَّرتُ(3).

و قالَ الجُمْهُور: هو من النَّوْشِ بالوَاوِ وهُمِزَتِ الوَاوُ لانْضِمَامِهَا ضَمَّهً لازِمَهً(4).

قالَ الزَّجَّاجُ: کُلُّ واوٍ مَضمومَه ضَمَّه لازِمَه فَأنْتَ فیها بِالخیَارِ، إنْ شِئْتَ هَمَزْتَها و إنْ شَئْتَ تَرَکْتَ هَمْزَتَها، تَقولُ: ثَلاثُ أدْوُرٍ بلا هَمْزِ، وأَدْؤُرٍ بالهَمْزِ(5).

ورَدَّ أَبو حیّانُ هذا الإطْلاقَ وقَیَّدَهُ:

بأَنَّهُ لا بُدَّ أَنْ یکونَ الواوُ غَیْرَ مُدْغَمٍ فیها نَحْوُ: تَعَوُّد وَتَعَوُّذ، وأَنْ یکونَ غیرَ مُصَحّحَه فی الفِعْلِ أَی لم تُهْمَزْ فیهِ نحْوُ: تَعَاَوَنَ تَعَاوُنَاً؛ لأنَّ المَصدرَ یُحْمَلُ فیهِ عَلَی فِعْلِهِ، و بِهذا القَیْدِ الأَخیرِ یَبْطُلُ قَولُهم، لأَنَّها صَحَّتْ فی تَنَاوَشَ فَیَتَعَیَّنْ کَوْنُ الهَمْزَهِ أَصْلیَّهً(6).

ص:100


1- (1)) سبأ: 52.
2- (2)) قراءه أبی عمرو وحمزه و الکسائی وعاصم فی روایه، انظر السّبعه: 530، وحجه القراءات: 591.
3- (3)) انظر تفسیر الکشّاف 602:2.
4- (4)) انظر تفسیر الطبری 110:22، وتفسیر البحر المحیط 294:7.
5- (5)) انظر معانی القرآن وإعرابه 259:4، وإتحاف فضلاء البشر فی القراءات: 461،.
6- (6)) انظر تفسیر البحر المحیط 294:7.
الأثر

سُئِلَ عن الوَصِیَّهِ؟ فَقالَ: (نَوْشٌ بالمَعْروفِ)(1) یَعْنِی أَنْ یَتَناوَلَ المَیِّتُ المُوصَی لَهُ بِشَیْءٍ ولا یُجْحِفَ بمَالِهِ.

نهرش

نِهْرِشٌ، کزِبْرِجٍ: ابنُ جُشم بنِ قَیْسِ بنِ عَامِرٍ، جَدُّ زَیْدِ بنِ ضُباثٍ، و هو أَبُو بَطْنٍ من جُشَمِ بنِ قَیْسٍ، أَحَدُ بُطونِ بَکْرِ بنِ وائِلٍ، وهم المُسَمُّونَ بالرِّقَاعِ، لأَنَّهُم ومُنَجَّی بنَ ضُباثٍ وعَمَّهُم عامِرَ بنَ جُشَمِ ابنِ قَیْسٍ تَحالَفُوا علی عَطیَّهَ بنِ ضُباثٍ فَقیلَ لَهُم: الرِّقاعُ، تَلَفَّقُوا کما تَتَلَفَّقُ الرِّقاعُ.

نهش

اشاره

نَهَشَهُ نَهْشاً، کمَنَعَ: عَضَّهُ، کانْتَهَشَهُ.

و - الحَیَّهُ: لَسَعَتْهُ؛ قالَ اللَّیْثُ: النَّهْشُ - بالمُعجَمهِ - دُونَ النَّهْسِ بالمُهملَهِ، وهُمَا تَنَاوُلٌ بالفَمِ، إلَّا أَنَّ النَّهْشَ تَنَاوُلٌ من بَعیدٍ، کنَهْشِ الحَیَّهِ، والنَّهْسَ: القَبْضُ عَلَی اللَّحْمِ ونَتْفُهُ(2). و قد مَرَّ الکَلامُ عَلَی ذلکَ فی بَابِ السِّینِ.

ومن المجاز

نَهَشَهُ الدَّهْرُ: جَهَدَهُ، فهو مَنْهُوشٌ مَجْهودٌ.

ورَجُلٌ مَنْهُوشُ الفَخِذَیْنِ: هَزِیلهُمَا.

ونُهِشَتْ عَضُدَاهُ، بالمَجْهولِ: دَقَّتَا.

وفَرَسٌ نَهِشُ الیَدَیْنِ، ککَتِفٍ: خَفِیفُهُمَا فی المَرِّ(3) ، قَلیلُ اللَّحْمِ عِلیهما.

و بَعیرٌ نَهِشٌ، ککَتِفٍ: فی خُفِّهِ أَثَرٌ یَتَبَیَّنُ فی الأَرضِ من غَیرِ أَثَرِهِ.

والنَّهَاوِشُ: المَظَالِمُ و الإجْحَافَاتُ بالنَّاسِ، من نَهَشَهُ، إذا جَهَدَهُ، ومنهُ الحَدیثُ: (مَنْ أصابَ مَالاً مِنْ نَهاوِشَ أَذْهَبَهُ اللّٰهُ فی نَهابِرَ)(4) عَلَی رِوَایهِ مَنْ

ص:101


1- (1)) غریب الحدیث لابن سلّام 60:2، الفائق 31:3، النّهایه 128:5.
2- (2)) انظر العین 402:3، والتّهذیب 84:6.
3- (3)) المَرُ و المرور مصدران لِمَرَّ بمنی جازَ.
4- (4)) انظر غریب الحدیث لابن سلّام 210:2، والنّهایه 133:5 و 134.

رَوَاهُ بِالنّونِ.

الأثر

(کَانَ مَنْهوشَ الکَعْبَیْنِ)(1) أَی مَعْرُوقَهُمَا قَلِیل اللَّحْمِ عَلَیهمَا، و یُرْوَی:

(مَنْهوسَ القَدَمَیْنِ)2 بالسِّینِ و الشِّینِ.

(لَعَنَ المُنْتَهِشَهَ)(2) هِیَ الَّتی تَخْمِشُ وَجْهَها عند المُصیبَهِ وتَأخُذُ لَحْمَهُ بأَظْفَارِهَا.

(وانْتُهِشَتْ أَعْضادُنَا)(3) بالمَجْهولِ، أَی دُقَّتْ وهُزِلَتْ.

فَصْلُ الوَاو

وبش

اشاره

الوَبْش، کفَلْسٍ، و یُحَرَّکُ: واحِدُ الأَوْباشِ، وهُمُ: الأَخْلاطُ من النَّاسِ، والسَّفلَهُ، والجُمُوعُ من قَبائِلَ شَتَّی، والَّذین یکُونُونَ من کُلِّ قَوْم رَجُلٌ أَو رَجْلانٍ مُخْتَلِطینَ دَخَلَ بَعَضُهُم فی خلالِ بَعْضٍ مُجْتَمِعینَ، یُقالُ: هُمْ أَوْبَاشٌ من النَّاسِ، وأَوشَابٌ، وأَشْوَابٌ، ولا یُقالُ إلَّا فی مَوْضِعِ الذَّمِّ، ومنُه: و هو من أَوبَاشِ الجُنْدِ، أَی من أَخْلاطِهِم ورُذَّالِهِم. وغَلِطَ ابنُ مَکِّی فی قَوْلِهِ: إنَّه یَقَعُ عَلَی الجَمَاعَاتِ من قَبِائِلَ شتَّی و إنْ کانَ فیهِم رُؤَسَاءٌ وسَادَهٌ(4).

و وَبَّشَهُمْ تَوْبِیشاً: جَمَعَهُم.

والوَبَشُ، کسَبَبٍ: النِّمْنِمُ الأَبْیَضُ یَکونُ عَلَی الظُّفْرِ، کالوَبْشِ - کفَلْسٍ - وکالنُّقَطِ من الجَرَبِ یَتَفَشَّی فی جِلْدِ البَعِیرِ، وقَد وَبِشَ البَعیرُ وَبَشاً - کتَعِبَ - فهو وَبِشٌ، ککَتِفٍ.

وما بِهذِهِ الأَرْض إلَّا أَوْباشٌ من شَجَرٍ

ص:102


1- (1و2)) انظر غریب الحدیث للخطّابیّ 76:1، الفائق 33:4، والنّهایه 32:5 و 135.
2- (3)) الفائق 306:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 446:2، النّهایه 137:5.
3- (4)) النّهایه 137:5، اللّسان، التّاج، مسند أحمد 290:3، وفیه: أعضاؤنا بدل: أعضادنا.
4- (5)) انظر مشارق الأنوار 278:2.

ونَباتٍ، إذا کانَ قَلیلاً مُتَفَرِّقاً.

وأَوْبَشَ المَکانُ: أَنْبَتَ أَو اختَلَطَ نَباتُهُ..

و - الرَّجُلُ: أَسْرَعَ.

ووَبَّشَ الجمْرُ، کوَبَصَ زِنَهً ومَعْنیً، وذلکَ إذا تَحَرَّکَتْ لهُ الرِّیحُ فَتَلَأْلَأَ..

و - الرَّجُلُ بشَیْءٍ: تَعَلَّقَ بهِ، کوَبَّشَ تَوْبِیشاً.

ووَبَّشَ القَوْمُ فی أَمْر کَذا تَوْبِیشاً:

تَعَلَّقوابهِ من کُلِّ مَکانٍ.

ووابِشُ: وادٍ، أَو جَبَلٌ بَیْنَ وادی القُرَی و الشَّامِ..

و -: ابْنُ زَیْدِ بنِ عدوان بنِ عمْروِ بنِ قَیْسِ بنِ عَیْلانَ؛ بَطْنٌ من مُضَرَ..

و -: ابْنُ دُهْمَهَ بنِ شَاکِرٍ، فی هَمْدانَ؛ من وُلْدِهِ: قَیْسُ بنُ زُرارَهَ بنِ عَمْروِ بنِ حُطْمانَ - کعُثْمانَ - ابنِ وابِشٍ، من أَصْحَابِ عَلِیٍّ علیه السلام وکانَ عَیْناً لَهُ بالشَّامِ.

الأثر

(أَوْبَشَ الثَّنَایَا)(1) قِیلَ مَعْناهُ ظَاهِرَ الثَّنایا. وقِیلَ: هو من الوَبَشِ و هو البَیاض الَّذی یَکونُ فی الأظْفارِ2.

(هَلْ تَرَوْنَ أوْباشَ قُرَیْشٍ)(2) رُذَّالَهُم وسَفِلَتَهُمْ؟

ومنهُ: (وقَدْ وبَّشَتْ قُرَیْشٌ أَوْباشاً)(3) من وَبَّشَهُم تَوْبِیشاً، إذا جَمَعَهُم أَی جَمَّعَتْ أَخْلاطَاً من النَّاسِ.

وتش

الوَتْشُ، کفَلْسٍ: القَلِیلُ من کُلِّ شَیْءٍ..

و - من القَوْمِ: رُذّالُهُم.

و یُقالُ للحَارضِ الضَّعیفِ من الرِّجالِ:

وتَشَهٌ، وأُتَیْشَهٌ - کقَصَبَهٍ وجُهَیْنَهَ - والثَّانِیَهُ تَصغِیرُ الأُولَی قُلِبَتْ وَاوُها یَاءً(4).

ص:103


1- (1و2)) انظر الفائق 39:4، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 45:2، النّهایه 146:5.
2- (3)) صحیح مسلم 86/1407:3، مسند أحمد 538:2، مشارق الأنوار 278:2.
3- (4)) الفَائق 38:4، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 450:2، النّهایه 145:5.
4- (5)) کذا فی الأصل.

وحش

اشاره

الوَحْشُ، کفَلْسٍ: حَیوانُ البَرِّ الَّذی لَیْسَ من طَبْعِهِ أَنْ یَأنَسَ بالإنسَانِ. الجمعُ:

وُحُوشٌ، ووُحْشَانٌ. والواحِدُ: وَحْشیٌّ، وهِیَ بهاءٍ. والوَحیشُ - کأمیرٍ - اسمُ جمعٍ للوَحْشِ، کالضَّئینِ و المَعِیزُ للضَّأنِ والمَعْزِ، و هذا حِمارُ وَحْشٍ بالإضَافَهِ، وحمَارٌ وحْشیٌّ بالوَصْفِ.

وأَرْضٌ مَوْحُوشَهٌ: ذاتُ وَحْشٍ.

ووَحَّشَ تَوْحِیشاً: طَلَبَ صَیْدَ الوَحْشِ، أَو صَارَ مع الوَحْشِ.

واسْتَوْحَشَ وتَوَحَّشَ: صارَ وَحْشِیّاً.

والوَحْشَهُ: الفَرَقُ من الخَلوهِ، ونُفُورُ النَّفْسِ، وعَدَمُ سُکونِ القَلْبِ، وفُقدَانُ الأنسِ، کالوَحْشَاءِ. تَقولُ: بَیْنَهُما وَحْشَهٌ، وَوَحْشاءُ، إذا لَمْ یَسْکُنْ کُلٌّ منهما إلی الآخر.

و أَوْحَشْتُهُ: صَیَّرْتُهُ ذا وَحْشَهٍ، فَاسْتَوحْشَ.

ورَجُلٌ وَحْشَانُ، کسَکْران: مُغْتَمٌّ ذُو وَحْشَهٍ. ومنه: (لا تُحَقِّرَنَّ شَیْئاً مِنَ المَعْروفِ وَلَوْ أَنْ تُؤنِسَ الوَحْشانَ)(1) الجَمْعُ: وَحَاشَی، کسَکَارَی.

و مَکانٌ وَحْشٌ، کفَلْسٍ: خَالٍ من الإنسِ.

وتَرَکوا الدّارَ وَحْشاً، ووَحْشَهً: ذَهَبُوا عنها.

وأَوْحَشَ المَکانُ: صَارَ ذا وَحْشَهٍ، کتَوَحَّشَ، فهو مُوحِشٌ، ومتَوحِّشٌ..

و - الرَّجُلُ المَکانَ: وَجَدَهُ وَحْشاً.

ومن المجاز

رَجُلٌ وحش، کفَلْسٍ وکَتِفٍ: جَائِعٌ خالی البَطْنِ، من قَوْمٍ أَوْحاشٍ.

وتَوَحَّشَ: جَاعَ، کأَوْحَشَ..

و - للدَّوَاءِ: تَجَوَّعَ لَهُ، وأَخْلَی مَعِدَتَهُ؛ لِیَکونَ أَسْهلَ لخُرُوجِ الفُضُولِ من عُرُوقِهِ.

وأوحشَ القَوْمُ: نَفَدَ زادُهُم.

ص:104


1- (1)) 243:2، غریب الحدیث لابن الجوزی شّ 457:2، النّهایه 161:5.

وشیْءٌ وَحِشٌ، ککَتِف: یُسْتَوْحَشُ منهُ لِقُبْحِهِ. الجمعُ: أَوْحَاشٌ.

و جاءَ وَحْشاً - کفَلْسٍ - أَی مُنْفَِرداً لَیْسَ معَهُ أَحَدٌ.

ووَحَّشَ به تَوْحِیشاً: رَمَی بهِ بَعیداً..

و - المُنْهَزِمُ بِثَوْبِهِ ودِرْعِهِ وسَیْفِهِ، إذا أَرْهَقَهُ طَالِبُهُ فخافَ أنْ یُلْحِقَهُ فَرَمَی بهِ لِیَخُفَّ أَو یُخَفِّفَ عن دابَّتِهِ، کوَحَشَ بهِ وَحْشاً، کوَعَدَ.

والوَحْشیُّ و الإنْسیُّ: شِقَّا کُلِّ شَیْءٍ؛ فَإنْسیُّ القَدَمِ من الإنْسانِ: ما أقْبَلَ منها عَلَی القَدَمِ الأُخْرَی، ووَحْشیُّها: ما خَالَفَ إنْسیِّهَا..

ووَحْشَیُّ کُلِّ دابَّهٍ: شِقُّها الأَیْمَن، لأَنَّهُ لا یُرْکَبُ منهُ ولا یُحْلَبُ، و إنْسِیُّها: شَقُّها الأَیْسر، قَالَ الرَّاعِی:

فَمَالَتْ عَلَی شِقِّ وَحْشِیّهَا وقَدْ ریْعَ جَانِبُهَا الأَیْسَرُ(1)

وعن الأَصمَعِی عَکْسُ ذلِکَ، قَالَ:

الوَحْشی: الشِّقُّ الأَیْسَرُ الَّذی یَأْتِی منهُ الرَّاکِبُ و یَحْلِبُ منهُ الحَالِبُ، لأِنَّ الدَّابَّهَ تَسْتَوْحِشُ عِنْدَهُ فتَنْفِرُ إلی الجَانِبِ الأَیْمَنِ و هو الإنْسیُّ(2). والمُتْقِنُونَ من أَهلِ اللُّغَهِ عَلَی الأوَّلِ.

قالَ المُبَرّدُ: واخْتَلَفُوا فیهما من الإنسانِ، فَأَلْحَقَهُ بَعْضُهُم بالدَّابَّهِ.

وفَرَّقَ بَعْضُهُم بَیْنَهُما فَقال: الوَحْشیُّ منه ما وَلِی الکَتِفَ، والإنْسیّ: ما وَلِی الإبْطَ، قالَ: و هذا هو الإخْتِیارُ، لِیَکُونَ فَرْقاً بین بَنی آدَمَ وسائِرِ الحَیَوانِ(3).

والوَحْشِیَّهُ فی قوْلِ أَبی کَبیرٍ الهُذَلیّ:

ولَقَدْ غَدَوْتُ وصاحِبی وَحْشِیَّهٌ تَحْتَ الرِّدَاءِ بَصِیرَهٌ بالمُشْرِفِ(4)

قالَ الباهِلیُّ: عَنَی بهَا رِیحاً تدْخُلُ تَحْتَ ثِیابِهِ، وقَولُهُ: «بَصیرَهٌ بالمُشْرِفِ» یَعْنی أنَّها مَنْ أشْرَفَ لَها أَصَابَتْهُ5.

ص:105


1- (1)) الصّحاح، اللّسان، التّاج.
2- (2)) انظر تهذیب اللغه 144:5 و 145، والمصباح المنیر 651:2،.
3- (3)) انظر تهذیب اللّغه 145:5، واللّسان 370:6، والعین 263:3.
4- (4و5)) شرح أَشعار الهذلیّین 1089:3.

و أَوْحَشَتِ الأرضُ: أَنْبَتَتْ، کأَنَّها صَارَتْ ذاتَ وَحْشٍ؛ لِرعیهِ بِهذا.

ووَحْشیُّ بنُ حَرْبٍ الحَبَشیُّ: قَاتِلُ حَمْزَهَ بن عَبْدِ المُطَّلِبِ علیه السلام یَوْمَ أُحُد، مَوْلَی بَنی نَوْفَلٍ، من سُودَانِ مَکَّهَ، یُکَنَّی أَبا دَسَمَه، وَفَدَ مع وَفْدِ أَهْلِ الطَّائِفِ عَلَی النَّبیِّ صلی الله علیه و آله، فَقالَ لَهُ: (غَیِّبْ وَجْهَکَ عَنِّی یَا وَحْشیُّ لا أَرَاکَ)(1) وشَهِدَ الیَمامَهَ، وشارَکَ فی قَتْلِ مُسَیْلَمَهَ، رَماهُ بِحَرْبَتِهِ الَّتی رَمَی بِهَا حَمْزَهَ علیه السلام فَکانَ یَقولُ:

قَتَلْتُ بِحَرْبَتی هذِهِ خَیْرَ النَّاسِ وشَرَّ النّاسِ. وکانَ یَرْمی بها رَمْیَ الحَبَشَهِ فَلا یَکادُ یُخْطِئُ، وشَهِدَ الیَرْموکَ، ثُمَّ سَکَنَ حمْصَ، وعَاشَ إلَی خِلافَهِ عُثْمانَ، وماتَ فی الخَمْرِ فیما زَعَمُوا(2).

و -: لَقَبُ مُحَمَّدِ بنِ مُحَمَّدِ بنِ مُصْعَبِ الصُّوریُّ؛ من رِجالِ أَبِی دَاودَ والنّسَائیِّ..

و -: مُحَمَّدُ بنُ علیٍّ المَعْرْوفُ بابْنِ الوَحِشِ - ککَتِفٍ - مُحَدِّثٌ.

الکتاب

وَ إِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ (3) فی «ح ش ر».

الأثر

(فی مَکانٍ وَحْشٍ)(4) کفَلْسٍ وکَتِفٍ، والأَوَّلُ أَعلَی، أَی خَلاءٍ لا ساکِنَ بِهِ، ومنهُ حَدیثُ المَدینَهِ: (فَیَجِدَانِهَا وَحْشاً)(5).

(کانَ یَمْشی مَعَ رَسُولِ اللّٰهِ صلی الله علیه و آله وحشاً)(6) ، کفَلْسٍ، أَی وَحْدَهُ لَیْسَ مَعَهُ غَیْرُهُ.

(لَقَدْ بِتْنَا وَحْشینَ مَا لَنَا طَعامٌ)(7)

ص:106


1- (1)) انظر المعجم الأوسط 1821/476:2.
2- (2)) انظر الوافی بالوفیّات 346/253:27، الإصابه 9108/443:5.
3- (3)) التّکویر: 5.
4- (4)) البخاری 75:7 مشارق الأنوار 281:2 و 400، النّهایه 161:5.
5- (5)) البخاری 27:3، مشارق الأنوار 281:2، النّهایه 161:5.
6- (6)) النّهایه 161:5، اللّسان.
7- (7)) الفائق 48:4، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 456:2، النّهایه 161:5.

جَمْعُ وَحْشٍ - کفَلْسٍ وکَتِفٍ - أَی جائِعینَ، و هو من الوَحْشِ بِمَعنَی الفَقْرِ، کأَنَّهُ کانَ بأَرْضِ وَحْشٍ لا یَجْدُ بِهَا ما یَأکُلهُ، ورُوِیَ: (لَقَدْ بِتْنَا لَیْلَتَنَا هذِهِ وَحْشَی)(1) و هو جَمْعُ وَحِشٍ - ککَتِفٍ کزَمِنٍ وزَمنَی - ولَیْسَ الأَلِفُ للتَّأنِیثِ - کسَکرَی - کما تَوَهَّمَهُ ابنُ الأَثیرِ فَقَالَ:

کأَنَّهُ أَرَادَ جَمَاعهً وَحْشَی(2).

(وَلَوْ أَنْ تُؤْنِسَ الوَحْشانَ)(3) فَعْلانُ من الوَحْشَهِ ضِدُّ الأُنْسِ.

(فَوَحَّشُوا بأَسْلِحَتِهِم)(4) من التَّوْحیشِ و هو الرَّمیُ بِالشَّیْءِ بَعیداً أَی رَمَوْا بِها.

ومنهُ: حَدیثُ علیٍّ علیه السلام: (أنَّهُ لَقِیَ الخَوارِجَ فَوَحَّشُوا بِرِماحِهِم واسْتَلُّوا السُّیُوفَ و شَجَرَهُم النَّاسُ بالرِّماحِ فَقَتَلُوا بعْضَهُم عَلَی بَعْضٍ)5.

وحَدیثُ: (کان لرَسُولِ اللّٰهِ صلی الله علیه و آله خَاتَمٌ مِنْ ذَهَبٍ فَوَحَّشَ بِهِ بَیْنَ ظَهْرَانَیْ أَصْحَابِهِ، فَوَحَّشَ النَّاسُ بِخَوَاتِیمِهِمْ)(5).

وحَدیثُ: (أَنَّه أَتَاهُ سَائِلٌ فَأعْطاَهُ تَمْرَهً فَوَحَّشَ بِها)(6) أَی رَمَی بِهَا.

وفی حَدیثِ النَّجاشیِّ: (فَنَفَخَ فی إحْلیلِ عُمَارَهَ فَاسْتَوْحَشَ)(7) أی سُحِرَ فَصارَ کالوَحْشِ لا یَأنَسُ بالنَّاسِ، و هو من بابِ اسْتَفْعَلَ، للتَّحَوّلِ مَجازاً، کاسْتَنْسَرَتِ البُغاثُ.

وخش

اشاره

وَخُشَ - کقَرُبَ - وَخاشَهً، ووُخُوشَهً:

رَدُؤَ، أَی صَار رَدِیئاً، کوَخِشَ یَوْخَشُ من بابِ تَعِبَ، فهو وَخْشٌ، کفَلْسٍ. ومنهُ:

الوَخْشُ من النَّاسِ: لِرُذَالتِهِم وسُقَاطِهِم

ص:107


1- (1)) سنن التّرمذی 79:5، سنن الدّارمی 163:2.
2- (2)) النّهایه 161:5.
3- (3)) الفائق 243:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 457:2، النّهایه 161:5.
4- (4و5)) الفائق 47:4، غریب الحدیث للخطّابی 197:2-198، النّهایه 160:5-161.
5- (6)) المعجم الأوسط 6442/337:7، النّهایه 161:5.
6- (7)) النّهایه 161:5، وانظر الفائق 47:2، وغریب الحدیث لابن الجوزیّ 457:2،.
7- (8)) النّهایه 162:5، اللّسان، التّاج.

وصِغَارِهِم، یَقَعُ عَلَی الوَاحِدِ والاثْنَیْنِ والجَمْعِ و المُؤنَّثِ، ورُبَّما ثُنّیَ، وجُمِعَ عَلَی أَوْخاشٍ؛ قَالَ الکُمَیْتُ:

تَلْقَی النَّدَی ومَخْلَداً حَلِیفَیْنْ لَیْسَا مِنَ الوَکْس ولا بِوَخْشَیْن(1)

والوَخْشُ فی قَوْلِ الرَّاجِزِ:

جارِیَهٌ لَیَْسَتْ من الوَخْشَنِّ

(2)

أرادَ الوَخْشَ فَزادَ فیهِ نُوناً ثَقِیلهً کما زَادَها الآخِرُ فی الوُشَاحِ و القُرْطِ وقَالَ:

أُحِبُّ مِنْکَ مَوْضِعَ الوُشْحُنِّ ومَوْضِعُ السَّوارِ و القُرْطُنِّ(3)

و إنَّما یَزیدونَ هذِهِ النُّونَ الثَّقیلَهَ فی ضَرُورَهِ الشِّعْرِ.

وأَوْخَشَهُ: خَلَّطَهُ..

و - فی عِرْضِهِ: أَثَّرَ فیهِ، وثَلَمَهُ..

و - لَهُ بِعَطیَّهٍ: أَقَلَّهَا، کوَخَّشَ بِها تَوْخِیشاً..

و - القَوْمُ: رَدُّوا السِّهامَ فی الرِّبابَهِ مَرَّهً بَعْدَ أُخرَی، کأنَّهُم صَارُوا إلی الوَخَاشَهِ والرَّذالَهِ.

ووَخَّشَ تَوْخیشاً: أَلْقی بِیَدِهِ وأَطَاعَ.

ووَخْش، کفَلْس: بَلَدٌ بِنَواحی بَلْخَ، منها: الحسَنُ بنُ علیٍّ بنِ مُحَمَّدِ بنِ جَعْفَرِ الوَخْشیُّ، الحافِظُ الأدیبُ، وقَوْلُ الفَیْروزآبادیِّ: الوَخْشُ بالأَلِفِ و اللَّامِ، قَبیحٌ، لأَنَّهُ عَلَمٌ کسَلْع.

الأثر

ابنُ عَبّاسٍ ذَکَرَ الکَبْشَ الَّذی فُدِیَ بِهِ إسْماعیل علیه السلام فَقالَ: إنَّ رَأْسَهُ مُعَلَّقٌ بِقَرْنَیْهِ فی الکَعْبَهِ قَدْ وَخُشَ(4) ، ککَرُمَ، أَی یَبِسَ وضَعُفَ وتَضاءَلَ.

ودش

وَدَشَ وَدْشاً، کوَعَدَ: أَفْسَدَ، و هو کَثِیرُ

ص:108


1- (1)) شعر الکمیت «جمع داود سلوم» 689/419:2، اللّسان، التّاج.
2- (2)) الرّجز لدهلب بن قریع کما فی اللّسان و التّاج، ولجندل کما فی المحکم و المحیط الأعظم وبلا نسبه فی تهذیب اللّغه 462:7-463.
3- (3)) الرّجز لدهلب بن قریع کما فی اللّسان «وش ح»، وبلا نسبه فی الصّحاح «وش ح» وفیه: الإزار بدل: السّوار.
4- (4)) الفائق 49:4، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 457:2، النّهایه 164:5.

الوَدْش - کفَلْسٍ - أَی الفَسادِ.

ورش

اشاره

وَرَشَ شَیْئاً من الطَّعامِ - کوَعَدَ - وَرْشاً و وُرُوشاً: تَناولَ قَلیلاً منهُ، وبالَغَ فی الأکْلِ، وحَرِصَ علیهِ، ومنهُ: الوَارِشُ للطُّفَیلیّ؛ و هو الدّاخِلُ عَلَی قَوْمٍ یَأْکُلونَ ولَمْ یُدْعَ لِیَأکُلَ معَهُم، کالوَاغِلِ فی الشَّرابِ.

ومن المجاز

ورَشَ، کوَعَدَ: طَمَعَ وأَسفَّ لِمدَاقِّ الأُمُورِ..

و - عَلَیهِ فی کَلامِهِ: دَخَلَ عَلَیهِ فیهِ، وعَرَضَ لَهُ لِیَقْطَعَهُ..

و - فُلانٌ بفُلانٍ: أَغْرَاهُ به، فَتَوَرَّشَ بِهِ أَی غَرِیَ.

و وَرَّشَ بَیْنَ القَوْمِ تَوْرِیشاً: أَرَّشَ وحَرَّشَ.

ووَرِشَ وَرَشاً، کتَعِبَ: نَشِطَ وخَفَّ، فهو وَرِشٌ - ککَتِفِ - أَی نَشیطٌ خَفیفٌ.

ونَاقهٌ وَرِشَهٌ: خَفیفَهُ السَّیْرِ من نُوقٍ وَرِشاتٍ.

ودابَّهٌ وَرِشَهٌ: تَتَقَلَّبُ إلی الجَرْیِ وصَاحِبُها یَکُفُّها.

والوَرْشُ، کفَلْسٍ: شَیْءٌ یُصْنَعُ من اللَّبَنِ.

وکسَبَبٍ: وَجَعٌ فی الجَوْفِ.

والوَرَشَانُ، کسَرَطانٍ: طائِرٌ، و هو ذَکَرُ القمَارِی، و یُسَمَّی: سَاقُ حُرِّ. وقِیلَ:

یَتَوَلَّدُ بین الفَاخِتَهِ و الحَمامَهِ، و هو الَّذی أَخْبَرَ نُوحاً علیه السلام بِنَقْصِ المَاءِ لَمَّا کانَ فی السَّفِینَهِ، والأُنْثَی: بِهاءٍ. الجَمعُ:

وِرْشانٌ، ووَرَاشِین - کسِرْحانَ وسَراحِینَ - وبِهِ لُقِّبَ عُثْمَانُ بنُ سَعیدٍ المِْصریُّ؛ المُقرئُ، أحَدُ رَاوِیَتَیْ نَافِعٍ، لأَنَّهُ کانَ قَصِیراً سَمِیناً أَزْرَقَ العَیْنَیْنِ شَدِیدَ البَیَاضِ، حَسَنَ الصَّوْتِ بالْقَراءَهِ، فَلَقَّبَهُ شَیْخُهُ نَافِعٌ بالوَرَشَان، فَکانَ یَقُولُ له:

إقْرَأ یا وَرَشَان، إفْعَلْ یا وَرَشَان، وکانَ لا یَکْرَهُهُ و یُعْجِبُهُ و یَقولُ: شَیْخَی سَمّانی بهِ، فَغَلَبَ علیهِ، ثُمَّ خُفِّفَ بِحَذْفِ بَعْضِ الاسمِ وتَسْکِینِ البَاقِی فَقیلَ:

ص:109

وَرْشٌ، و إلیهِ یُنْسَبُ أَبُو عَبْدِ اللّٰهِ مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بنِ عَبْدِ الأَعلَی المُقْرئُ الوَرْشیُّ الأَندَلُسی، لِقَراءَهِ القُرْآنِ بِحَرْفِهِ.

وَوَرْشَهُ، کهَضْبَه: حِصْنٌ بِسرُقسطَهَ فی غایَهِ الحَصانَهِ و المَکانَهِ.

المثل

(بِعِلَّهِ الوَرَشَانِ یَأْکُلُ رُطَبَ المُشَانِ)(1) بإضافَهِ الرُّطَب إِلی المُشَانِ، ولا تَقُلْ:

الرُّطب المُشَانِ، و هو، کغُرَابٍ: ضَرْبٌ من أَطْیَبِ التَّمْرِ، وأَصْلُهُ إنَّ قَوْماً اسْتَحْفَظُوا عَبْداً لَهُم رُطَبَ نَخْلِهم فَکانَ یَأْکُله، فَإذا عُوتِبَ علی سُوءِ الأَثَرِ فیهِ، یَقولُ: أَکَلَهُ الورَشانُ، فقیلَ ذلکَ.

أَو أَنَّ مَلِکاً اعْتَلَّ فَوُصِفَ لَهُ لَحْمُ الوَرَشَانِ، فَأمَرَ باصْطِیَادِهِ، فکانَ خُدَّامُهُ یَدْخُلونَ البَسَاتینَ بِعِلَّهِ صَیْدِهِ و یَأکُلونَ ما طَابَ من الرُّطَبِ فیها، فَقِیلَ ذلکَ.

یُضْرَبُ لِمَنْ یُظْهِرُ شَیْئاً و المُرادُ منهُ شَیْءٌ آخَر.

وشش

و شَشْتُهُ شَیْئاً، کوَدَدْتُهُ: نَاوَلْتُهُ إیَّاهُ بِقِلَّهٍ لا وَشْوَشْتُهُ، وغَلِطَ الفَیْروزآبادیُّ.

والوَشْوشَه: هَمَسُ القَوْمِ بَعْضُهُم إلَی بَعْضٍ بکَلامٍ خَفِیٍّ معَ حَرَکَهٍ واضْطِرَابٍ، والإخْتِلاطُ، وکلامٌ فی اخْتِلاطٍ، والخِفَّهُ.

ومنهُ: الوَشوَاشُ - بالفَتحِ - للخَفیفِ من النَّعَّام و النُّوقِ.

وَرَجُلٌ وَشْوَشِیُّ الذِّراعِ، ونَشْنَشِیُّها:

خَفیفُ الیَدِ، رَقیقُها فی العَمَلِ، وقَوْلُ الفَیْروزآبادیِّ: نَشْنَشِیُّهُ، غَلَطٌ.

وفیهِ من أَبیهِ وَشْوَاشَهٌ - بالفَتْحِ - أَی شَبَهٌ.

وطش

وَطَشَ لَهُ وَطْشاً، کوَعَدَ: هَیَّأَ لَهُ وَجْهَ الکَلامِ و العَمَلِ و الرَّأْیِ، وتَبَیَّنَ لَهُ طَرَفاً من الحَدیثِ، کوَطَّشَ تَوْطِیشاً فیهما.

ص:110


1- (1)) مجمع الأمثال 441/92:1.

و ضَرَبوهُ فَما وَطَشَ إلَیْهم وَطْشاً - کوَعَدَ - وما وَطَّشَ إلیْهم تَوْطِیشاً: لَمْ یَمْدُدْ بِیَدِهِ، ولَمْ یَدْفَعْ عن نَفْسِه.

ووَطَّشَ لَهُ بِشَیْءٍ تَوْطِیشاً: أَعْطَاهُ..

و - فیهِ: أَثَّرَ تَأثیراً قَلیلاً.

ووَطِّشْ لِی شَیْئاً حَتَّی أَذْکُرَهُ أَیِ افْتَحْ لِی ؟

وقش

الوَقْشُ، کفَلْسٍ، وبِهاءٍ: الحَرَکَهُ، والحِسُّ، وصَوتُ المَشْی، ومنهُ الحدیثُ:

(دَخَلْتُ الجَنَّهَ فَسَمِعْتُ وَقْشاً خَلْفِی)(1) الجَمْعُ: أَوْقَاشٌ، وتَوَقَّشَ: تَحَرَّکَ.

ووَقَشَ فی مَشْیِهِ - کوَعَدَ - إذا سَمِعْتَ وَقْشَهُ - أَی صَوْتَهُ - فهو وَاقِشٌ..

و - مِن فُلانٍ وَقْشاً: أَصَابَ عَطیَّتَهُ..

و - الرَّسْمُ: دَرَسَ..

و - الرِّیحُ فی البَطْنِ: قَرْقَرَتْ.

و وَقَّشَ لَهُ بِشَیْءٍ تَوْقیشاً: رَضَخَ لَهُ بهِ، کأَوْقَشَ.

و - بالنَّارِ: لَوَّحَ بِجذْوَهٍ منها..

و - النَّارَ: شَیَّعَها بالوَقْشِ - کفَلْسِ - و یحَرَّکُ، و هو صِغارُ الحَطبِ الَّتی تُشَیَّعُ بهِ.

و الأَوْقاشُ: الأَوْباشُ.

ووَقَشٌ، کسَبَبٍ: بَلَدٌ قُرْبَ صَنْعاءَ الیَمَنِ.

وهِجْرَهُ وَقَشٍ: مَوْضِعٌ فیهِ کالخَانْقَاه یَسْکُنُهُ العُبَّاد وأَهْلُ العِلْمِ.

وکبَقَّمٍ: بَلَدٌ بالأَندلُسِ، من أَعْمَالِ طُلَیْطَلهَ، منها: أَبُو الولیدِ هشامُ بنُ أَحْمَدَ الحافِظُ الوَقَّشیُّ؛ عالِمُ زَمانِهِ.

و وَقَشٌ، کسَبَبٍ: ابنُ زُغْبَهِ بن زَعُورا(2) ابنِ عَبْدِ الأَشْهَلِ، وَالِدُ رِفاعَهَ وثابِتٍ الصَّحابِیَّیْنِ، وجَدُّ سَلَمَهُ وسِلْکانُ وسَعْدُ أَبْنَاءِ سَلامَهَ بنِ وَقَشٍ. وسَلَمَهَ وعَمْرو ابْنَیْ ثَابِتٍ بنِ وَقْشٍ، وعَبَّادِ بنُ بِشْرِ بنِ وَقَشٍ؛ الصَّحابیِّین. وأَمَّا وَقَشُ

ص:111


1- (1)) الفائق 74:4، النّهایه 213:5.
2- (2)) فی التّاج: زعوراء.

نَفْسَهُ فَلَیْسَ بِصَحابیٍّ، ولَعَلَّهُ لَمْ یُدْرکِ الإسلامَ، وغَلِطَ الفَیروزآبادیّ فی قَوْلِهِ: وَقشٌ و ابْنُهُ وأَحْفادُهُ کُلُّهُمْ صَحابیُّونَ.

ووُقَیْشُ، کزُبَیْرٍ: ابنُ عَبْدِ بنِ کَعْبٍ، أَبُو بَطْنٍ من الرَّبابِ، منِهُم: النَّمِرُ بنُ تَوْلبِ بنُ أقَیْشٍ الشّاعِرُ جاهِلیٌّ، وابنُ جَذیمَهَ بنِ کَلَبَهَ بنِ خفافٍ فی قَیْسِ بنِ عَیلانِ، و هو جَدُّ یَزید بِن هُبَیْرَهَ بن أُقَیْشٍ، وأَصْلُ الهَمْزَهِ فیهما واوٌ.

ومش

الوَمْشَهُ، کهَضْبَهِ: الخَالُ الأَبْیَضُ.

وهش

التَّوَهُّشُ: مَشْیُ المُثْقَلِ فی الأَرْضِ والحَفَاءُ - بالحَاءِ المُهملَه - یُقَالُ:

توَهَّشْتُ أَی حَفَیْتُ.

فَصْلُ الهَاءِ

هبش

هَبَشَهُ هَبْشاً، کضَرَبَ: ضَرَبَهُ ضَرْباً مُوجِعاً..

و - الغَنَمَ: حَاشَها..

و - منهُ عَطَاءً: أَصَابَهُ، کاهْتَبَشَهُ.

و هو یَهْبِشُ لِعِیالِهِ، و یَهْتَبِشُ، و یَتَهَبَّشُ: یَکْسِبُ و یَطْلُبُ و یَحْتَالُ.

ومَعَهُ هُبَاشَاتٌ: وهِیَ ما کَسَبَهُ وجَمَعَهُ من المَالِ، واحِدُها: هُبَاشَهٌ کسُلافَهٍ، ومنهُ: عِنْدَهُ هُباشَهٌ، وهُباشاتٌ، وهِیَ الجَماعَهُ من النَّاسِ لَیْسَوا من قَبیلَهٍ واحِدَهٍ، و قدْ تَهَبَّشُوا، أَی اجْتَمَعُوا.

و رَجُلٌ هَبَّاشٌ، کعَبّاس: کَسُوبٌ جَمُوعٌ.

وهَبَّشَ لَهُ شَیْئاً تَهْبِیشاً: أَعْطاهُ قَلیلاً..

و - الشَّیْءَ: جَمَعَهُ.

ص:112

هتش

هُتِشَ الکَلْبُ - بالمَجْهولِ - هَتْشاً فَاهْتَتَشَ: حُرِّشَ فَاحْتَرَشَ، ولا یُقالُ إلَّا للسِّبَاعِ خاصّهً.

هجش

هَجَشَ الإبِلَ هَجْشاً، کضَرَبَ: سَاقَهَا سَوْقاً لَیِّناً..

و - الصَّیْدَ وغَیْرَهُ: أَثارَهُ..

و - الکَلْبَ ونَحْوَهُ: حَرَّشَهُ.

وهَجَشَتْ لَهُ نَفْسِی، کَضَرَبَتْ: تَاقَتْ.

والهَجْشَهُ، کالنَّهْضَهِ زِنَهً ومعْنیً.

ورَأیْتُ هَجْشَهً من النَّاس قَدْ هَجَشُوا، أَی نَهَضُوا، وقَوْلُ الفَیْروزآبادیّ:

الهَجْشُ: الإشَارَهُ بالشِّینِ المُعجمَهِ، تَصْحیفٌ، و إنَّما هو الإثارَهُ بالثَّاءِ المُثَلَّثَهِ.

هدش

هُدِشَ - بالمَجْهولِ - هَدْشاً، فَانْهَدَشَ:

حُرِّشَ فَاحْتَرَشَ، لُغَهٌ فی هَتَشَ، بالمُثَنَّاهِ الفَْوقیَّهِ.

هرجش

الهِرْجِشَهُ، کحِصْرِمَهٍ: الکَبِیرَهُ من النُّوقِ.

هردش

الهِرْدِشَهُ، کحِصْرِمَهٍ: الکَبِیرَهُ من النِّعاجِ، والنّاقَهُ بَعدَ الشُّروفِ؛ و هیَ المُتَناهِیَهُ فی الهَرَمِ، والعَجوزُ.

هرش

هَرَشَهُ الکَلْبُ هَرْشاً، کضَرَبَ: هَرَّهُ، ومنهُ: هَرَشَ الدَّهْرُ و الزَّمانُ: اشْتَدَّ..

و - الفَرَسُ فی عِنَانِهِ: وَثَبَ.

و هو فَرَسٌ مُهارِشُ العِنانِ، إذا کانَ نَشِیطاً خَفِیفَ اللِّجاَمِ، کأَنَّهُ یُهارِشُهُ.

وهَرِشَ الرَّجُلُ هَرَشاً، کتَعِبَ: سَاءَ خُلُقُهُ، ومَاقَ، وجَفَا، فهو هَرِشٌ، ککَتِفٍ:

مائِقٌ جافٍ.

ص:113

وهَرَّشَ بین القَوْمِ تَهْر یشاً: أَفْسَدَ..

و - بَیْنَ الکِلابِ: حَرَّشَ بَعْضَهَا عَلَی بَعْضٍ، کهَارَشَ هِرَاشاً، ومُهَارَشَهً، فَتَهارَشَتْ.

وَتَهَرَّشَ الغَیْمُ: تَقَشَّعَ.

وهَرْشَی، کسَکْرَی: عَقَبَهٌ صَعْبَهُ المُنْحَدَرِ، سَهْلَهُ المَصْعَدِ فی طَریقِ مَکَّهَ قُرْبَ الجُحْفَهِ یُرَی منها البَحْرُ، والطَّریقُ من جَنْبَیْها، قَالَ:

خُذا أَنْفَ هَرْشَی أَو قَفَاهَا فَإنَّه کِلا جَانِبَی هَرْشَی لَهُنَّ طَریقُ(1)

هشش

اشاره

هَشَّ الشَّیْءُ یَهِشُّ هَشاشَهً، کمَلَّ یَمِلُّ مَلالَهً: لَانَ واسْتَرْخَی، فهو هَشٌّ، وهَشِیشٌ.

و هَشَّ وَرَقَ الشَّجَرَهِ هَشّاً، کمَدَّهُ وحَبَّهُ: خَبَطَهُ بالعَصَا خَبْطاً بِرِفْقٍ لِیَسْقُطَ..

و - الخُبْزُ الیابِسُ - کصَحَّ - هُشُوشَهً، فهو هَشٌّ، وهَشاشٌ - کغَمَامٍ - إذا کانَ یَتَکَسَّرُ بِسُهولَهٍ..

و - النَّبَاتُ: جَفَّ، ومنهُ: الهَشِیشُ للهَشِیمِ.

وهَشِیشُ السَّمَکِ: الرَّخْو من یابِسِهِ، تَعْلُفُهُ خَیْلُ أَهْلِ الأَسیَافِ عند عَوْزِ العَلَفِ.

ومن المجاز

هَشَّ لَهُ هَشَاشَهً، کمَلَّ ولَجَّ: اشْتَهَاهُ وشَرِبَهُ، وفَرِحَ، واسْتَبْشَرَ، وتَبَسَّمَ..

و - للمَعْروفِ: خَفَّ ونَشِطَ، کاهْتَشَّ.

ورَجُلٌ هَشٌّ بَشٌّ: بَسَّامٌ.

وهَشُّ الوَجْهِ: طَلِقُ المُحَیَّا.

وهَشُّ الفُؤَادِ: خَفیفٌ إلی الخَیْرِ.

و هو یَهِشُّ إلی إخْوانِهِ: یُلاطِفُهُم، ویَبِرُّهُم، و یُظْهِرُ المَسَرَّهَ بِهم.

و إنَّهُ لَذُو هَشَاشٍ إلَی المَعرُوفِ کمَلالٍ: سَریعٌ إلیه.

ص:114


1- (1)) البیت لعقیل بن علّفه کما الأغانی 261:12، ومعجم البلدان 398:5، وبلا نسبه فی اللسان.

و هو هَشُّ المَکْسَر: سَهْلُ الجَانِبِ إذا سُئِلَ..

وهاشٌّ، وهَشیشٌ عندَ السُّؤالِ: أَرْیَحِییٌّ یَطْربُ و یَرْتاحُ للمَسْألَهِ.

واسْتَهَشَّهُ الأَمْرُ: اسْتَخَفَّهُ.

وفَرَسٌ هَشٌّ: کَثیرُ العَرَقِ، و هو ضِدُّ الصَّلُودِ..

وهَشُّ العِنَانِ: خَفیفُهُ.

وشَاهٌ هَشُوشُ: ثَرورُ.

و قِرْبَهٌ هَشَّاشَهٌ، کسَبَّابَهٍ: یَسِیلُ مَاؤُها لِرِقَّتِها.

وهَشَّ الرَّجُلُ - کَفَرَّ - هُشُوشَهً: صارَ خَوَّاراً ضَعِیفاً..

و - العُودُ: انْکَسَرَ.

وهَشَّهُ، کمَدَّهُ: کَسَرَهُ.

و رَجُلٌ هَشْهَاشٌ، بالفتحِ: دَمِثُ الأَخلاقِ جَوادٌ.

وهَشْهَشَهُ: حَرَّکَهُ، ونَشَّطَهُ، وسَرَّهُ، واسْتَضْعَفَهُ.

وامْرَأهٌ مُتَهَشْهِشَهٌ: مُتَحَبِّبَهٌ إلی زَوْجِهَا فَرِحَهٌ بهِ.

وللقوْمِ هَشَاهِشُ: اضْطِرَابٌ.

الکتاب

وَ أَهُشُّ بِهٰا عَلیٰ غَنَمِی (1) أَی أَخْبِطُ بِها، ومَفْعولُهُ مَحْذوفٌ و هو الوَرَقُ، والمَعْنَی أَضْرِبُه لِیَسْقُطَ عَلَی رُؤُوسِ الغَنَمِ و یَقَعُ عِنْدَها فَتَأکُلَهُ.

الأثر

(راهَنَ عَلَی فَرَسٍ فَجَاءَتْ سَابِقَهً فَلَهَشَّ لِذلِکَ)(2) أَی فَرِحَ وارْتَاحَ، واللَّامُ جَوابُ قَسَمٍ مُقَدَّر.

ومنهُ: (هَشِشْتُ یَوْماً فَقَبَّلْتُ وَأَنا صَائِمُ)(3) کفَرِحْتُ، أَی نَشَِطْتُ واشْتَهَیْتُ.

همرش

الهَمْرَشَهُ: الحَرَکَه، اسمُ من تَهَمْرَشَ القَوْمُ أَی تَحَرَّکوا.

ص:115


1- (1)) طه: 18.
2- (2)) الحاوی الکبیر 183:15، النّهایه 264:5.
3- (3)) الفائق 104:4، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 497:2، النّهایه 264:5.

والهَمَّرِشُ - کجَحْمَرِشٍ - من النُّوقِ:

الغَزیرَهُ..

و - من النِّسَاءِ: العَجُوزُ، الَّتی اضْطَرَبَ خَلْقُهَا وتَشَنَّجَ جِلْدُها.

همش

هَمَشَ القَوْمُ هَمْشاً، کضَرَبَ: تَحَرَّکوا، ودَخَلَ بَعْضُهم فی بَعْضٍ وأَکْثَرُوا الکَلامَ والخَطَلَ فی غَیرِ صَوابٍ، کهَمِشُوا هَمْشاً، مِثْلُ حَمِدوا حَمْداً..

و - الرَّجُلُ: مَضَغَ الطَّعامَ وفُوهُ مُنْضَمٌّ.

و - الشَّیْءَ: جَمَعَهُ، وعَضَّهُ، وأَنْکَرَهُ الأزْهَریُّ، وزَعَمَ أَنَّهُ تَصْحیفٌ من اللَّیْثِ(1) ، وصَوَابُهُ بالمُهمِلَهِ(2).

وامْرَأهٌ هَمَشَی، بفَتْحِ الهَاءِ و المِیمِ:

کَثیرَهُ الکَلامِ و الجَلَبَهِ.

والهَمْشَهُ، کهَضْبَهٍ: الکَلَامُ و الحَرَکَهُ، ومنهُ: للنَّاسِ هَمْشَهٌ، أَیْ ضَوْضاءٌ، وللجَرَادِ هَمْشَهٌ، إذا سُمِعَتْ لَهُ حَرَکَهٌ.

واهْتَمَشَتِ الدَّابَّهُ: دَبَّتْ.

ورَأیْتُهُم یَهْتَمِشُونَ، إذا کَانُوا فی مَکانٍ فَأَقْبَلُوا وَأَدْبَرُوا واختَلَطُوا(3).

و إنَّ البَرَاغیثَ لَتَهْتَمِشُ تَحْتَ جَنْبی فَتُؤذینی بِاهْتِماشِها، إذا تَحَرَّکَتْ جائِیَهً وذاهِبَهً.

وتَهَمَّشَ: تَحَرَّکَ وتَعَرَّضَ..

و - مَنْبَطُ البِئْرِ: تَحَلَّبَ.

وهَامَشَهُ: عاجَلَهُ.

وتَهامَشُوا: تَحَرَّکُوا، ودَخَلَ بَعْضُهُم فی بَعْضٍ.

والهَمِیشَهُ: الجَرَادُ إذا طُبِخَ فی القِدْرِ، فَإنِ اشْتَوَی عَلَی النَّارِ فَهُو المَحْسُوسُ.

والهَمْشُ، کفَلْسٍ: ضَرْبٌ من الحَلْبِ.

ورَجُلٌ هَمِشٌ، ککَتِفٍ: سَریعُ العَمَلِ بأَصابِعِهِ، و قد هَمِشَ هَمَشاً، کتَعِبَ.

والهَامِشُ: لحَاشِیَهِ الکِتابِ، مُوَلَّدٌ.

ص:116


1- (1)) انظر اللّسان، والتّاج.
2- (2)) تهذیب اللّغه 96:6.
3- (3)) ومنه: فی قریش «فتهمشوا إلی أبی طَالب علیه السلام» بحار الأنوار 35، 31/86.

هوش

اشاره

هاشَ القَوْمُ هَوْشاً، کقَالَ: هَاجُوا واضْطَرَبُوا، کهَوِشوا هَوْشاً، کسَمِعُوا..

و - بَعْضُهُم إلی بَعْضٍ: خَفُّوا ونَهَضَوا وتَتابَعُوا، ووَثَبُوا للقِتالِ..

و - الرَّجُلُ إلی الرَّجُلِ: خَفَّ وتَقَدَّمَ.

و - المالَ: جَمَعَهُ..

و - الشَّیءَ: خَلَطَهُ، کهَوَّشَهُ تَهْویشاً..

و - الغَنَمَ: حَاشَهَا.

وهاشَتِ الخَیْلُ فی الغَارَهِ: نَفَرَتْ وتَرَدَّدَتْ..

و - الإبِلُ: فَزِعَتْ وانْزَعَجَتْ، واخْتَلَطَ بَعْضُها بِبَعْضٍ إذا أُغیرَ عَلَیْها، فهِیَ هَوَائِشٌ..

و - نَفْسی إلی الشَّیْءِ: تَاقَتْ.

وهَوَّشَ القَوْمُ تَهْویشاً: اخْتَلَطُوا، کتَهَوَّشُوا، وتَهاوَشُوا.

وهاوَشَهُم: خالَطَهُم عَلَی وَجْهِ الإفْسَادِ.

وتَهَوَّشُوا عَلَیهِ: اجْتَمَعُوا.

وتَهاوَشُوا فی القِتالِ: هَاشَ بَعضُهُم إلی بَعْضٍ.

وهَوَّشْتُهُمْ أَنَا: حَمَلْتُهُم عَلَی التَّهاوُشِ والإخْتِلافِ، و هو لازِمٌ مُتَعَدٍّ..

و - الإبِلَ: جَمَعْتُها..

و - الشَّیْءَ: خَلَطْتَهُ، وأَفْسَدْتَهُ، ولا تَقُلْ: شَوَّشْتَهُ فَإنَّهُ خَطَأً، و قد مَرَّ الکَلامُ عَلَیهِ.

والهَوْشَهُ: الفِتْنَهُ، والهَیْجُ، والاخْتِلاطُ، کالهَیشَهِ، ومنهُ حَدیثُ ابنِ مَسْعُودٍ:

(إیّاکُمْ وهَوْشَاتِ اللَّیْلِ، وهَوْشَاتِ الأَسْواقِ) و یُرْوَی: هَیْشات(1).

والهَوْشُ و البَوْشُ: کَثْرَهُ النَّاسِ والدَّوابِّ، یُقالُ: دَخَلْنا السُّوقَ فَما کِدْنا نخْرُجُ من هَوْشِهَا وبَوْشِهَا.

وجاءَ بالهَوْشِ الهَائِشِ: بالکَثْرَهِ و العَدَدِ الکَثیرِ.

ص:117


1- (1)) الفائق 119:4، غریب الحدیث 504:2، النّهایه 282:5، سنن التّرمذی 144:1.

وهَوِشَ بَطْنُهُ هَوَشاً، کتَعِبَ: صَغُرَ.

و هَوَّشَتِ الرِّیَاحُ بآثَارِ الدِّیَارِ: هبَّتْ بِها فَخَلَطَتْ بَعْضَها بِبَعْضِ..

و - بالتُّرَابِ: جَاءَتْ بِهِ أَلْوَاناً.

والهُواشَهُ، کسُلافَهٍ: الحَرْبُ، والشَّارِدَهُ من الإبِلِ، والجَماعَهُ مِنَ النَّاس، کالهُوَیْشَهِ..

و - مِنَ الإِبِل، والأَمْوَالِ: المَجْموعَهُ من حَرامٍ وحَلالٍ، کالهُوَاشِ، کغُرَابِ.

وکنُظَّارَهٍ: اللُّصُوصُ.

والمَهَاوشُ: ما أُصِیبَ من المَالِ من غَیْرِ حِلِّهِ.

وذُو هاشٍ: مَوْضعٌ فی شِعْرِ الشَّمَّاخِ(1) وزُهَیْرٍ(2).

الأثر

(مَنْ أَصَابَ مالاً مِنْ مَهاوِشَ أَذْهَبَهُ اللّٰهُ فی نَهابِرَ)(3) أَی من غَیْرِ وجُوهِ الحِلِّ، من التَّهْویشِ: و هو التَّخْلیطُ، کأنَّهُ جَمْعُ مُهَوَّشٍ - کمُظَفَّرِ - أَی جَمَعَهُ من هُنا ومن هُنا حَلالاً وحَراماً.

ورُویَ: «تَهاوِشَ» بالمُثَنّاه الفَوْقیَّهِ، جَمْعُ تَهْواشٍ، قالَ:

تَأکُلُ مَا جَمَعْتُ مِنْ تهْوَاشِی

(4)

وأَصلهُ تَهَاویشٌ فَخُفِّفَ بحَذْفِ الیَاءِ - کمَفاتِحٍ فی مَفاتیحٍ - و هو من هُشْت مَالاً حَراماً، أَی جمَعْتُهُ.

و یُرْوَی: «نَهاوِش» بالنُّونِ، وهِیَ المَظالِمُ و الإجحْافاتُ بالنَّاسِ، من نَهَشَهُ إذا جَهَدَهُ، والمَنْهوشُ: المَجْهودُ، و یَجوزُ أنْ یَکونَ من الهَوْشِ، و یُحْکَمُ بِزیادَه النّونِ کالنَّفَاطیرِ و النَّخَاریبِ من الفَطْرِ و الخَرابِ.

ص:118


1- (1)) إشاره إلی قول الشمّاخ کما فی دیوانه: 81:فأیقنت أنّ ذا هاشٍ منیّتهاو أنّ شرقی إحلیلاء مشغولُ
2- (2)) إشاره إلی قول زهیر:فذو هاشٍ فمِیثُ عُرَیتِنَاتٍعفتها الرِّیح بعدک و السّماء شرح شعر زهیر بن أبی سلمی لثعلب: 53، وانظر معجم البلدان 389:5.
3- (3)) غریب الحدیث للدّنیوریّ 115:2، الفائق 118:4، النّهایه 282:5.
4- (4)) الشطر بلا نسبه فی الفائق 118:4، والتّاج وفیهما: تهواش بدل: تهواشی.

هیش

هاشَ القَوْمُ هَیْشاً، کباعَ: وَثَبَ بَعْضُهُم إلی بَعْضٍ للقتال، لُغَهٌ فی الواوِ، کتَهَیَّشُوا..

و - الرَّجُلُ: أَفْسَدَ وعَاثَ فی النَّاسِ، وأَکْثَرَ من الأَکْلِ و القَوْلِ القَبیحِ، وحَلَبَ حَلْباً رُوَیْداً.

والهَیْشَهُ: الهَوْشَهُ، والجَماعَهُ من النّاس، وأمُ حُبَیْنٍ.

و هذا قَتیلُ هَیْشٍ - کسَیْفٍ - إذا قُتِلَ.

و قد هاشَ القَوْمُ: وَثَبَ بَعْضُهُم إلَی بَعْضٍ. وفی الحَدیثِ: (لَیْسَ فی الهَیْشَاتِ قَودٌ)(1) أَی فی قَتیلِها، یُریدُ القَتیلَ یُقْتَلُ فی الفِتْنَهِ لا یُدْرَی مَنْ قَتَلَهُ.

وهَیْشَهُ، کبَیْضَهٍ: ابنُ الحارِثِ بنِ أُمیَّهَ بنِ مُعاوِیَهَ بنِ مالِکٍ بن عَمْرو بنِ عَوْفِ بنِ مالِکٍ بن الأوْسِ، مِنْ وُلْدِهِ: جبرُ والحارِثُ، إبْنا عَتیکِ بنِ قَیْسِ بن هَیْشَهَ؛ الصَّحابِیّانِ، شَهِدا بَدْراً.

وعَبْدُ اللّٰهِ بنُ ثابِتِ بنِ قَیْسِ بن هَیْشَهَ:

دَفَنَهُ النَّبیُّ صلی الله علیه و آله فی قَمیصِهِ.

فَصْلُ الیَاءِ

یش

الیَشُّ، کیَنٍّ: لُغَهٌ فی الأَشِّ: و هو الإقْبالُ علی الشَّیْءِ بِنَشاطٍ، والفَرَحُ بهِ.

ینونش

یَنُونِشُ: من قُرَی إفْریقیَّهَ، منها:

مُحَمَّدُ بنُ رَبیعٍ الیَنونِشیُّ الشّاعِرُ المَشْهورُ، واللّٰهُ اعلم.

هذا آخِرُ بابِ الشِّینِ من الطِّرازِ الأوَّلِ، وکانَ الفَراغُ منهُ رَأْدَ الضُّحَی من یَوْمِ الجمعه لاحدَی عشره خَلَوْنَ من رَجَب الأَصبِّ سنه سبع عشره ومائه وألف من الهجره ببلده أصبهان، یَسَّرَ اللّٰه لنا الخروج منها بکرمه إنّه الکریم المنّان عَلَی یدِ مؤلفه أَحسن اللّٰه إلیه.

ص:119


1- (1)) غریب الحدیث للدّینوریّ 383:1 و 154:2، الغریب لابن الجوزیّ 506:2، النّهایه 287:5.

ص:120

بَابُ الصَّادِ

اشاره

ص:121

ص:122

بَابُ الصَّاد

فَصْلُ الهَمزَه

أبص

أَبِصَ أَبَصاً، کتَعِبَ تَعَباً لا کسَمِعَ وغلِطَ الفیروزآبادیُّ: أَرِنَ ونَشِطَ؛ لُغَهٌ فی هَبِصَ، وکأَنَّ الهَمْزَهَ مُبْدَلَهٌ من الهَاءِ، کما قَالُوا فی هَیْهَاتَ: أَیْهاتَ. ورَجُلٌ أَبِصٌ وهَبِصٌ، ککَتِفٍ: نَشِیطٌ، وفَرَسٌ أَبُوصٌ.

أجص

الإجَّاصُ، بالکَسرِ وتَشْدید الجیمِ:

ثَمَرٌ مَعْرُوفٌ(1) ، واحدَتُهُ بهاءٍ، و هو دَخیلٌ؛ لأنَّ الجِیمَ و الصَّادَ لا یَجْتمِعانِ فی کَلِمَهٍ واحِدَهٍ من کَلامِ العَرَبٍ.

ولا تقُلْ: إنْجَاصٌ - بالنُّونِ - والعامَّهُ تَقُولَهُ، و تُسَمّیهِ أَهْلُ الأَندلُسِ: عُیُونَ البَقَرِ.

ص:123


1- (1)) فی «ض»: مَشْهورٌ.

أصص

اشاره

الإصُّ، بالکَسرِ وعنِ ابنِ مالِکٍ تَثْلیثَهُ(1): الأَصْلُ. الجَمْعُ: آصَاصٌ.

وأَصَّ بَعْضُهُم بَعْضاً، کمَدَّ: زَحَمَ..

و - الرَّجُلُ الشَّیْءَ: کَسَرَهُ ومَلَّسَهُ..

و - الشَّیْءَ، کفَرَّ: بَرَقَ.

و أَصَّتِ النَّاقَهُ تَئِصُّ، و تَؤُصُّ، وتَأَصُّ أُصُوصاً: سَمِنَتْ واشْتَدَّ لَحْمُها و تَلاحَکَتْ أَلْواحُها، فهِیَ أَصُوصٌ، کرَسُولٍ.

ورَجُلٌ أَصُوصٌ: لِصُّ. الجمعُ: أُصُصٌ.

و الأَصِیصُ، کحَبِیبٍ: الرِّعدهُ من الذُّعْرِ؛ یُقالُ: أَفْلَتَ ولَهُ أَصِیصٌ..

و -: ما تَکَسَّرَ من الآنِیَهِ..

و -: أَصْلُ دَنِّ الشَّرَابِ..

و -: کالجَرَّهِ لَهُ عُرْوَتانِ یُحْمَلُ فیهِ الطِّینُ..

و -: ظَرْفٌ من الخَزَفِ یُبالُ فیهِ..

و -: نِصْفُ الجَرَّهِ إذا انْکَسَرَتْ، تُزْرَعُ فیهِ الرَّیَاحِینَ..

و بِهَاءٍ: البُیُوتُ المُتَلاصِقهُ.

و هُمْ أَصیصَهٌ واحِدَهٌ: مُجْتَمِعونَ مُتَلاصِقُونَ، وقَدِ ائْتَصُّوا، وتَأَصَّصُوا.

وأَصَّصَهُ تَأْصِیصاً: أَلْزَقَ بَعْضَهُ بِبَعْضٍ، وأَوْثَقَهُ، وشَدَّهُ.

المثل

(أَصُوصٌ عَلَیْها صُوصٌ)(2) الأَصُوصُ:

النّاقهُ السَّمینَهُ الشَّدیدَهُ. والصُّوصُ، کصُوفٍ: اللَّئیمُ. یُضْرَبُ فی النَّفیسِ یَمْلِکهُ دَنِیءٌ.

أمص

الآمِصُ، والآمِیصُ، کصَاحِبٍ وهَابِیلٍ:

مُعَرَّبُ «أخَامِیز» و هو مَرَقُ السِّکْبَاجِ المُبَرَّدُ، المُصَفَّی من الدُّهْنِ. وأَصْلُهُ:

«یَخْ آمیزْ» أَیِ المَمْزُوجُ بالثَّلْجِ، وتُبْدَلُ الهَمْزَهُ عَیْناً فَیُقالُ: عَامِصٌ، وعَامِیصُ،

ص:124


1- (1)) انظر القاموس.
2- (2)) مجمع الأمثال 72/66:1.

و هو بالعَرَبَیَّهِ: الهُلامَ کغُرابٍ، عن الأَزهریِّ(1).

فَصْلُ البَاءِ

بخص

اشاره

بَخَصَ عَیْنَهُ بَخْصاً، کمَنَعَ: قَلَعَها بِشَحْمَتِها، أَو أَدْخَلَ إصْبَعَهُ فَفَقَأَهَا وعَوَّرَها، فهِیَ مَبْخوصَهٌ.

والبَخَصُ - کسَبَبٍ - و بِهاءٍ: لَحْمٌ عندَ الجَفْنِ الأَسْفَلِ یَظْهَرُ من النَّاظِرِ عندَ التَّحْدِیقِ إذا أَنْکَرَ شَیْئاً أَو تَعَجَّبَ منهُ، وما وَلِیَ القَدَمَ من تَحْتِ أَصَابِعِ الرِّجْلَیْنِ، وتَحْتِ مَناسِمِ البَعیرِ و النَّعامِ..

و -: لَحْمُ الفِرْسِنِ..

و -: لَحْمُ أُصُولِ الأَصَابِعِ مِمَّا یَلی الرَّاحَهَ..

و -: لَحْمُ الذِّرَاعِ..

و -: اللَّحْمُ الَّذی یَرْکَبُ القَدَمَ..

و -: لَحْمٌ یُخَالِطُهُ بَیاضٌ من فَسادٍ یَحُلُّ فیهِ.

وناقَهٌ مَبْخوصَهٌ: أَصَابَها دَاءٌ فی بَخَصِهَا فَضَلَعَتْ منهُ، و قد بُخِصَتْ، بالمَجْهُولِ.

ورَجُلٌ مَبْخوصُ القَدَمَیْنِ: قَلیلُ لَحْمِهِا؛ کأَنَّما أُخِذَتْ بَخَصَتُهُ.

والبَخِصُ، ککَتِفٍ: الضَّرْعُ الکَثیرُ اللَّحمِ و العُرُوقِ، وما لا یَکادُ یَخْرُجُ منهُ اللَّبَنُ إلَّا بِشِدَّهٍ.

وتَبَخَّصَ لَهُ: حَدَّقَ النَّظَرَ إِلیهِ، حتَّی یَشْخُصَ بَصَرَهُ وتَتَقَلَّبَ أَجْفَانُهُ.

الأثر

القُرَظِیُّ قَالَ فی قَوْلِهِ تَعالی: قُلْ هُوَ اللّٰهُ أَحَدٌ اَللّٰهُ الصَّمَدُ (2) لَوْ سَکَتَ عنها لَتَبَخَّصَ لها رِجالُ. فَقالو: ما صَمَدٌ؟ فأَخْبَرَهُم: أَنَّ الصَّمَدَ الَّذی لَمْ یَلِدْ وَلَمْ یُولَدْ ولَمْ یَکُنْ لَهُ کُفُواً أحَدٌ(3) یُریدُ: لَوْلا

ص:125


1- (1)) انظر تهذیب اللّغه 58:2.
2- (2)) الإخلاص: 1-2.
3- (3)) غریب الحدیث للخطّابیّ 146:3، الفائق 83:1، النّهایه 102:1.

أَنَّ هذا البَیانِ اقْتَرَنَ بِهذا الاْسمِ لَتَحَیَّرُوا فیهِ حتَّی تَنَقَلِبَ أَجْفانُهُم وتَشْخُصَ أَبْصَارُهُم.

بخلص

تَبَخْلَصَ لَحْمُهُ وتَبَخْصَلَ: کَثُرَ وغَلُظَ.

بربص

بَرْبَصت الأَرْضَ، إذا أَرْسَلْت فیها المَاءَ، فَمَخَرْتها لِتَجُودَ وتَطیبَ.

بربعص

بَرْبَعیصُ، کبَرْقَعِید: مَوْضِعٌ بِحِمْصَ، قالَ امْرُؤُ القَیْسِ:

مَسَاکِنُها من بَرْبَعیصَ مَیْسَرا

(1)

برعص

التَّبَرْعُصُ، بالعَینِ المُهملَهِ: الاضْطِرابُ أَوِ اضْطِرابُ العُضْوِ المَقْطوعِ، وأَنْ یَتَحَرَّکَ الإنْسانُ تَحْتَکَ.

وتَبَرْعَصَتِ الحَیَّهُ: تَحَرَّکَتْ.

برص

اشاره

البَرَصُ، کسَبَبٍ: تَغَیُّرُ لَوْنِ البَشَرَهِ بآثارٍ بِیضٍ غَائِرَهٍ فی الجِلْدِ و اللَّحْمِ، و قد بَرِصَ بَرَصاً - کتَعِبَ - فهو أَبْرَصٌ، و هیَ بَرصَاءُ، من قَوْمٍ ونِساءٍ بُرْصٍ - کخُضْرٍ - قَالَ ظَریفُ(2) بنُ سَوادَهَ یَمْدَحُ عَمْروَ بنِ هَدابٍ:

أَبْرَصُ فَیَّاضُ الیَدَیْنِ أَکْلَفُ وَالْبُرْصُ أَنْدَی باللُّهَی وأَعْرَفُ(3)

ولَمَّا انْشَدَهُ إیّاهُ، صاحَ بهِ النَّاسُ: قَطَعَ اللّٰهُ بِهِ لِسانَکَ، فَقالَ عَمْروٌ: مَهْ، البَرَصُ من مَفاخِرِ العَرَبِ، أَما سَمِعْتُم قَوْلَ ابن حَبْناءَ:

لا تَحْسِبِنَّ بَیاضاً فِیَّ مَنْقَصَهً إِنَّ اللَّهامِیمَ فی أَقرابِها بَلقُ4

ص:126


1- (1)) دیوانه: 74، والبیت فیه:ومَا جَبُنَتْ خَیْلِی وَلکنْ تَذَکّرَتْمَرَابِطَهَا فی بَرْبَعِیصَ وَمَیْسَرَا
2- (2)) فی جمیع المصادر: طریف بدل: ظریف.
3- (3و4)) انظر الحیوان للجاحظ 225:5، ربیع الأبرار 131/53:5، محاضرات الأدباء 318:2.

أَوَ ما سَمِعْتُم قَوْلَ ابنِ المُسَهِّرِ(1):

أَیَشْتِمُنِی زَیدٌ بِأَنْ کُنْتُ أَبْرَصاً وَکُلُّ کَرِیمٍ لا أَبا لَکَ أَبْرَصُ

کأَنَّهُ أَرَادَ کُلَّ أَبْرَصَ کَریمٌ، فَقَلَبَ.

وزَعَمَ بَعْضُهُم: أَنَّهُم کانُوا یَتَبَرَّکُونَ بِهِ؛ نَسْألُ اللّٰهَ تَعَالَی منهُ العَافِیَهَ.

و أَبْرَصَ: جَاءَ بِوَلِدٍ أَبْرَص..

و - اللّٰهُ زَیْداً: رَماهُ بالبَرَصِ.

وتَصْغیرُ الأَبْرَصِ: بُرَیْصٌ، کأَمْعَطٍ ومُعَیْطٍ.

والبُرْصانُ: جَمْعُ أَبْرَص عندَ الجُمْهورٍ.

وزَعَمَ الفَرّاءُ: أَنَّ «فُعْلاناً» فی هذا ونَحْوهِ جَمْعٌ لِ «فعْلٍ» جَمْعُ «أَفْعُلٍ»(2).

ووافَقَهُ أبُو زَیْدٍ أحْمَدُ بنُ سَهْلٍ البَلْخیُّ فَقالَ: هو جَمْعُ الجَمْعِ؛ نحو: بِیضٌ وبُیْضَانٌ، وسُودٌ وسُودانٌ، وعِمْیٌ وعُمْیانٌ، وبُرْصٌ وبُرْصانٌ، وکَذلِکَ القِیاسُ فی کُلِّهِ3.

والبَریصُ، کالبَریقِ زِنَهً ومَعْنیً..

و -: نَبْتٌ کالسَّعْدِ..

و -: المَقامُ؛ تَقُولُ: لا أَبْرَحُ بَرِیصِی هذا أَی مَقامی..

و -: نَهْرٌ بِدمشْقَ.

وسامُّ أَبْرَصَ، بِتَشْدیدِ المیمِ: الکَبیرُ من الوَزَغِ، سُمِّیَ بِذلِکَ لأنَّ اللّٰهَ تَعالَی جَعَلَ فیهِ السّمَّ وجَعَلَهُ أَبْرَصٌ، وهُما اسْمانِ جُعِلا واحِداً، ولَکَ فی إعْرابِهِ وَجْهانَ:

أحَدُهُما: أَنْ تَبْنِیَهُما علی الفَتحِ، کخَمْسَهَ عَشَرَ، وشَذَرَ مَذَرَ.

والثَّانی: أَنْ تُعْرِبَ الأَوَّلَ وتَضیفَهُ إلی الثَّانی، و یَکونُ الثَّانی مَفْتوحاً؛ لِکَوْنِهِ لا یَنْصَرِفُ.

ولا یُثَنَّی ولا یُجْمَعُ، و إنَّما یُثَنَّی ویُجْمَعُ الأوَّلُ فَتَقولُ: هذانِ سامَّا أَبْرَصَ وهؤُلاءِ السَّوامُّ ولا یُذْکَرُ أَبْرَصُ، ومِنْهُم مَن یَجْمَعُهُ عَلَی: أَبَارِصَ، وبِرَصَهٍ - کقِرَدَهٍ - ولا یَذْکُرُ سَامَّ؛ قَالَ:

ص:127


1- (1)) الحیوان للجاحظ 225:5 وفیه: أَبی مسهر.وفی ربیع الأبرار 131/53:5: ابن مسهر.
2- (2و3)) انظر ارتشاف الضّرب 447:1، والتّصریح 312:2.

واللّٰهِ لَوْ کُنْتُ لِهَذا خَالِصَا ما کُنْتُ عَبْداً یَأْکُلُ الأَبَارِصَا(1)

ولَکَ عَلَی هذا أَنْ تَقولَ فی التَّثْنِیَهِ:

أَبْرَصانِ، ومَنْ شَأنِ هذا الحَیَوانِ أَنَّهُ مَتَی تَمَکَّنَ من المِلْحِ تَمَرَّغَ عَلَیه فَیَصِیرُ مادَّهً لِتَوَلُّدِ البَرَصِ، ویُکَنَّی: أَبا بَرِیْصٍ، کأَمیرٍ.

والبَرْصُ، کَفلْسٍ: دُویبَّهٌ تَکونُ فی البِئْرِ.

ومن المجاز

سَمَرْنَا حتَّی غَابَ الأَبْرَصُ: و هو القَمَرُ.

وأَرْضٌ بَرْصَاءُ: رُعِیَ نَبَاتُها فَعَرِیَتْ منهُ.

وحَیَّهُ بَرْصَاءُ: فِیهَا لُمَعٌ بیضٌ.

وتَبَرَّصَ المَالُ الأرْضَ: لَمْ یَدَعُ فیها رَعْیاً.

وبَرَّصَ رَأسَهُ تَبْرِیصاً: حَلَقَهُ..

و - المَطَرُ الأَرْضَ: أَصَابَها قَبْلَ أَنْ تُحْرَثَ.

والبِراصُ، بالکَسْرِ: مَنَازِلُ الجِنِّ، وبِقَاعٌ فی الرَّمْلِ عَارِیَهٌ من النَّبَاتِ، واحِدَتُها:

بُرْصَهٌ، کغُرْفَهٍ.

وعَبیدُ بنُ الأَبْرَصِ، کأمیرٍ: من فُحُولِ شُعَرَاءِ الجَاهِلیَّهِ.

وبَنُو الأَبْرَصِ: بَنُو یَرْبُوعَ بنِ حَنْظَلَهَ، من تَمیمٍ.

وابنُ البَرْصَاءِ: الحاِرثُ بنُ عَوْفِ بنِ أَبی حَارِثَهَ الشَّاعِرُ، أَحَدُ بَنی قَیْسِ بن غَیْلاَن بنِ مُضَرَ، والبَرْصاءُ لَقَبُ أُمِّهِ، واسْمُها: أُمَامَهُ، کانَتْ أَدْماءَ، فَسُمِّیَتْ بَرْصاء لِغَیْرِ عِلَّهٍ.

بصص

اشاره

بَصَّ بَصِیصاً، کحَنَّ: بَرَقَ وتَلاَْلأَ(2) ،

ص:128


1- (1)) الرّجز بلا نسبه فی حیاه الحیوان 542:1، وفیه: آکل بدل: یأکل. وفی جمهره اللّغه 312:1 ومعجم مقاییس اللّغه 219:1: لکنت بدل: ما کنت.
2- (2)) ومنه: عن أمیر المؤمنین علیه السلام فی الطّاووس:«عَلاهُ بکَثرَهِ صِقَالِهِ و بَصِیصِ دِیبَاجِه ورَوْنَقِهِ» نهج البلاغه 160/91:2.ومنه أیضاً ما جَاءَ فی حدیث کعبٍ: «تُمْسَکُ النَّار یومَ القیامهِ حتّی تَبِصَّ کأَنَّها متنُ إهاله» انظر النّهایه 132:1.

ومنهُ: البَصَّاصَهُ - کسَبَّابَهٍ - للعَیْنِ..

و - الجَرْوُ: فَتَحَ عَیْنَیْهِ: کبَصْبَصَ، وبَصَّصَ تَبْصِیصاً.

و بَصْبَصَ الکَلْبُ: حَرَّکَ ذَنْبَهُ خَوْفاً أَو طَمَعاً، والإبِلُ تَفْعَلُ ذلِکَ إذا حُدِیَ بهَا.

والبَصْبَاصُ، بالفَتْحِ: القَرَبُ البَعیدُ أَو المُتْعِبُ لا فُتَورَ فی سَیْرِهِ، تَقولُ: خِمْسٌ بَصْبَاصٌ.

وکُمَیْتٌ بُصابِصٌ، کسُرادِقٍ: تَعْلُوهُ شُقْرَهٌ.

ومن المجازِ

بَصَّ لَهُ بیَسِیرٍ: أَعْطَاهُ..

و - المَاءُ: رَشَحَ، کأَبَصَّ.

وبَصْبَصَ القَومُ فی أَثَرِهِم: أَسْرَعُوا.

وبَصَّصَتِ الأَرْضُ: ظَهَرَ أَوَّلُ نَبْتِها..

و - أَکِمَّهُ زُهْرِ الرِّیَاضِ: تَفَتَّحَتْ کبَصْبَصَتْ، وأَبَصَّتْ فیهما..

و - الإبِلُ قَرَبَها: سَارَتْ وأَسْرَعَتْ(1).

وکانَ حَصیصُ القَوْمِ و بَصیصُهُمْ کَذَا، أَی عَدَدُهُم.

وأَفْلَتَ ولَهُ بَصیصٌ، أَی رِعْدَهٌ.

والبَصْبَاصُ: الشَّعِیرُ(2) الدَّقیقُ الضَّامِرُ..

و - من الماءِ: القَلیلْ..

و - من الکَلاَ: ما بَقِیَ علی عُودٍ کأَذْنابِ الیَرابِیعِ..

و -: اللَّبَنُ، لأَنَّهُ یَتَبَصْبَصُ فی مَجارِیهِ إذا جَرَی إلی الضَّرْعِ.

وهذِهِ بَصابِصُ من کَلاٍَ أَی قِطَعٌ مَعِرَهٌ، واحِدَتُها: بَصْبُوصٌ، و بَصْبُوصَهٌ.

وبَصْبَصَ عِنْدی بذَنَبِهِ، أَی تَمَلَّقَ، کما یُبَصْبِصُ الکَلْبُ طََمَعاً(3).

تبرعص

التَبَرْعُصُ: التَبْعْرُصُ فی مَعَانیِه، و هو مَقْلُوبُهُ.

ص:129


1- (1)) فی «ض»: وأسرعت.
2- (2)) وهکذا فی التّکمله للصّاغانیّ، وفی القاموس:البعیر بدل الشّعیر.
3- (3)) جاء فی حدیث دانیال علیه السلام: «حین أُلقِیَ فی الجبّ وأُلقِیَ عَلَیه السِّبَاعِ فَجَعَلنَ یلْحَسنَهُ و یُبَصْبِصْنَ إلیه» انظر النهایه 129:1.

بعص

تَبَعَّصَ: اضْطَرَبَ..

و - الحَیَّهُ: لَوَتْ ذَنَبَها، أَو قُتِلَتْ فَتَلَوَّتْ، کَتَبَعْصَصَ فیهما.

والبُعْصُوصُ، بالضَّمِّ: عَظْمُ الوَرِکِ، والعُصْعُصُ، والضَّئیلُ، وزَمِکَّی الطّائِرِ.

وبهَاءٍ: دُوَیبَّهُ صَغیرَهٌ لهَا بَریقٌ من بَیاضِها.

و یُقالُ للصَّبیِّ: یا بُعْصوصَهُ؛ لصِغَرِهِ.

بلخص

تَبَلْخَصَ، و تَبَخْلَصَ، و تَبَخْصَلَ - أَخَواتٌ - إذا غَلُظَ لَحْمُهُ وکَثُرَ.

و هو بَلْخَصٌ، کعَقْرَبٍ: غَلیظٌ.

بلص

بَلَّصَتِ الغَنَمُ تَبْلِیصاً: قَلَّتْ أَلْبانُها..

و - الأرْضَ: لَمْ تَدَعْ فیها شَیْئاً إلَّا رَعَتْهُ، کَتَبَلَّصَتْها، ومنهُ: بَلَّصْتُهُ من مالی:

لَمْ أدَعْ عِنْدَهُ شَیْئاً.

وتَبَلَّصَ: تَبَرَّصَ.

و - الشَّیْءَ: طَلَبَهُ فی خَفاءٍ..

و - لَهُ: أَرَادَهُ، وأَراغَهُ.

وبْلأَصَّ بَلاَْصَهً: هَرَبَ.

وابْلَنْصَی: ذَهَبَ..

و - من ثِیابِهِ: خَرَجَ.

والبَلَنْصَی، کقَرَنْبَی: بَقْلَهٌ، واحِدَتُها:

بَلَنْصاهٌ..

و -: طائِرٌ قَصیرُ المِنْقارِ و الرِّجْلَیْنِ، کَثیرُ الصِّیاحِ، صَلیبُ الصَّوْتِ، کالبِلَنْصَی - بکَسْرِ أَوَّلِهِ وفَتْحِ ثَانیهِ - وجَمْعُه:

البَلَصُوصُ کَمَلَکُوتٍ. وعَکَسَ سیبَویْهُ فَقالَ: البَلَنْصیٰ اسْمُ جَمعٍ، واحدهُ بَلَصُوصٍ(1). وقِیلَ: البَلَنْصَی: الأُنْثیٰ، والبَلَصُوصُ: الذَّکَرُ. وقِیلَ: بالعَکْسِ، والنُّونُ فیهِ زائِدَهٌ، والصَّادُ فی بَلَصُوصَ للإلحَاقِ بَقَرَبُوسَ2.

ص:130


1- (1و2)) انظر ارتشاف الضّرب 482:1.

وبِلِصَّی - کزِمِکَّی - و یُقالُ: أبُوِ بَلَصَّی:

طَائِرٌ صَغیرٌ، قَصِیرُ الجَناحِ، طَویلُ الذَّنَبِ

و البِلَّصُ، والبَلَصَهُ، والبِلَّوْصُ:

أَبُو بَریصٍ - کأَمیرٍ - و هو سَامُّ أَبْرَصَ.

وبَلاَّص، کعَبَّاسٍ: قَرْیَهٌ بالصَّعیدِ تِجَاه قُوص..

ودَیْرُ البَلاَّصِ: قَریهٌ إلی جَنْبِهَا(1).

وبَلُوص - کرَسُول و العامَّهُ تَقُولُ:

بَلُوجُ بالجِیمِ -: جِیلٌ کالأَکْرادِ لَهُم بِلادُ واسِعَهٌ بین فارِسَ وکرْمَان تُعْرَفُ بِهِم، وهُمْ أُولُوا بَأسٍ وقُوَّهٍ وعَدَدٍ کَثیرٍ.

بلعص

بَلْعَصَ بَلْعَصَهً: أَسَرَعَ فی سَیْرِهِ، وعَدا فَزِعَاً.

و البُلْعُصُ(2) ، کعُصْفُرٍ أَو عَقْرَبٍ:

جَوْفُ الرَّکَبِ، کسَبَبٍ.

بلهص

بَلْهَصَ، کبَلْعَصَ زِنَهً ومَعْنیً، و یُقالُ:

بَلْهَسَ، بالسِّینِ المُهمَلهِ(3) أَیضاً.

وتَبَلْهَصَ: خَرَجَ من ثِیابِهِ.

بوص

باصَهُ بَوْصاً، کقالَ: تَقَدَّمَهُ، وسَبَقَهُ، وفَاتَهُ، واسْتَعْجَلَهُ فی تَحْمیلهِ إیَّاهُ أَمْراً لا یَدَعُهُ یَتَمَهَّلُ فیهِ..

و - عنهُ: هَرَبَ..

و - منهُ: اسْتَتَرَ..

و - وعَلیهِ: أَلَحَّ، وسارَ سَیْراً شَدیداً، ومنهُ: خِمْسٌ بَائِصٌ، أَی جادٌّ مُسْتَعْجِلٌ..

و - من العَمَلِ: تَعِبَ.

والبُوص، بالضَّمِّ: العَجیزَهُ، ویُفْتَحُ.

و بالفَتحِ: اللَّوْنُ، و یُضَمُّ.

وبَوَّصَ تَبْوِیصاً: عَظُمَتْ عَجیزَتُهُ، وصَفَا لَوْنُهُ، وسَبَقَ فی الحَلْبَهِ.

ص:131


1- (1)) فی معجم البلدان: إلی جانبها.
2- (2)) فی القاموس بالغین المعجمه. وفی التّاج:وضبطه الصّاغانی بالضّمّ وإهمال العین.
3- (3)) لیست فی نسخه الأصل.

وامْرَأَهٌ بَوْصاءُ: عَظیمَهُ العَجُزِ.

والبُوصُ، بالضَّمِّ: لِینُ شَحْمَهِ العَجُزِ، و یُفْتَحُ..

و -: ثَمَرَهُ نَباتٍ.

وعِنْدَهُ أَبْواصٌ من الغَنَمِ، والدَّوابِّ:

أَنْواعٌ، واحِدُها: بُوصُ، بالضَّمِّ.

والبُوصِیُّ، کصُوفِیٍّ: الزَّوْرَقُ، أَو ضَرْبٌ من السُّفُنِ. مُعَرَّبُ «بُوزیٍّ» و قد تَکَلَّموا بهِ قَدیماً، و هو فی شِعْرِ طَرْفَهَ، والأَعْشَی(1).

والبَوْصَاءُ: لُعْبَهٌ لَهُم، یَأخُذونَ عُوداً فی رَأسِهِ نَارٌ و یُدیرُونَهُ عَلَی رُؤُسِهِم.

وبَوْص، کقَوْسٍ: جَبَلٌ حِذاءَ فَیْدَ.

وبَوْصَانُ: موضِعٌ بأَرْضِ حَوْلانَ من ناحِیَهِ صَعْدَهَ بالیَمَنِ.

وبالضَّمِّ: بَطْنٌ من بَنی أَسَدٍ.

و الأَبْواص: مَوضِعٌ فی شِعْرِ أُمیَّه بنِ أَبی عَائِذٍ، و یُرْوَی بالنُّونِ(2).

و وَقَعُوا فی حَُوصِ بُوْصِ، وحاصَ باصَِ: لُغَتانِ فی حَِیْصِ بَِیْصِْ، وسَیَأتی الکَلامُ عَلَیها فی «ب ی ص».

بهص

البَهَصُ، کالعَطَشِ زِنَهً ومَعْنیً.

وبَهَصَهُ عَنْ کذا مَرَضٌ: مَنَعَهُ.

والبُهْصُوصُ، بالضَّمِّ، من قَوْلِهم: ما أصَبْتُ منهُ بُهْصُوصاً، أَی شَیْئاً.

بهلص

التَّبَهْلُصُ: مَقْلوبُ التَّبَلْهُصِ: و هو خُروجُ الرَّجُلِ من ثِیابِهِ.

ص:132


1- (1)) إشاره إلی قول طرفهَ کما فی دیوانه: 26:وأتْلَعُ نَهَّاضٌ إذا صعدت بهِکسُکّانِ بُوصِیٍّ بدجلهَ مُصْعِدِ وإلی قول الأعش کما فی شرح دیوانه: 93.مثل الفراتیّ إذا ماطمایَقْذِفُ بالبُوِصِیِّ و الماهِرِ
2- (2)) اشاره الی قوله:لِمَنِ الدِّیارُ بِعَلیَ فالأَخْراصِفالسّودَتیْنِ فَمَجْمَعِ الأبْواصِ انظر شرح أشعار الهذلیین للسّکریّ 487:2، ومعجم ما استعجم 122:1.

بیص

البَیْصُ، کبَیْتٍ و یُکْسَرُ: الضّیقُ، والشِّدَّهُ، ومنهُ: وَقَعُوا فی حَیْصَ بَیْصٍَ - بفَتْحِ أَوَّلِهِمَا - أَی فی فِتْنَهٍ شَدِیدَهٍ، أَو اخْتِلاطٍ من الأَمرِ لا مَخْرجَ لهم منه. وهُما اسمَانِ جُعِلا اسْماً وَاحِداً و بُنِیَا عَلَی الفَتْحِ بنَاءَ خَمْسَهَ عَشَرَ؛ لأَنَّ الأَصلَ حَیْص و بَیْص، وحُکیَ فی حیْصِ بیْصِ بکَسْرِ أَوَّلِهما، أَو البِناءُ علی الفَتْحِ، وفی حِیصِ بِیصِ بِکسرِ أَوَّلهما وآخرِهِما، والتَّنْوینُ وبِدُونِهِ مَبْنِیَّیْنِ؛ قالَ:

صَارَتْ عَلَیهِ الأَرْضُ حِیْصِ بِیْصِ حتَّی یَلُفَّ عِیصَهُ بِعِیصِی(1)

وحُکِیَ: (إِنَّکَ [لَتَحْسِبَ](2) عَلَیَّ الأرْضَ حَیْصاً بَیْصاً)(3) وقیلَ: هُما اسْمانِ من حَیْصِ وبَوْصِ، جُعِلا واحِداً وقُلِبَتِ الواوُ یاءً للازدِوَاجِ، و هو أَولَی من العَکْسِ، لأَنَّ الیَاءَ أَخَفُّ من الوَاوِ(4).

والحَیْصُ: الرَّواغُ و التَّخَلُّفُ. والبَوْصُ:

السَّبْقُ و الفِرَارُ، ومَعْناهُ: کُلُّ شَیْءٍ یُراغُ و یُتَخَلَّفُ عنهُ و یُسْبَقُ و یُفَرُّ منهُ.

و یُقالُ: حَوْصُ بَوْصُ، بِقَلْبِ الیَاءِ من حَوْصِ(5) واواً.

وحَاصَ بَاصَ، کحَاثَ باثَ، بفَتْحِهِمَا:

لُغَتانِ فی حَیص بَیص.

وسُئِلَ سَعیدُ بنُ جِبَیْرٍ رحمه الله عن مُکاتَبٍ اشْتُرِطَ علیهِ أنْ لا یَخْرُجَ من المِصْرِ؟ فَقالَ: (أَثْقَلْتُمْ ظَهْرَهُ وجَعَلْتُمْ عَلَیهِ الأَرْضَ حَیْصَ بَیْصَ)(6) أَی ضَیِّقَهً لا یَقْدِرُ علی التَّرَدُّدِ فِیهَا.

و حَیْصَ بَیْصَ: لَقَبُ أَبی الفَوَارِسِ سَعْدَ بنُ مُحَمَّدِ الصَّیْفِیُّ الَّتمِیمِیُّ؛ الشَّاعِرُ المَشْهورُ، لأَنَّهُ رأَی النَّاسَ یَوْماً

ص:133


1- (1)) الرَّجز لعقیل بن علّفه کما فی الأغانیّ 265:12 وفیه: صارت بدل: کانت وبلا نسبه فی الصّحاح و اللّسان «حیص».
2- (2)) فی النّسخ: لَتَخْسِفَ، والمثبت عن المصدر.
3- (3)) مجمع الأمثال 219/53:1.
4- (4)) انظر شرح الرّضی علی الکافیه 145:3.
5- (5)) فی «ض»: الحوص.
6- (6)) الفائق 344:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 257:1، النهایه 468:1.

فی حَرَکَهٍ مُزْعَجَهٍ واضْطِرَابٍ فَقالَ: ما لِلنَّاسِ فی حَیْصَ بَیْصٍَ؟ فَلقِّبَ بِهِ(1).

فَصْلُ التَّاءِ

تخرص

التِّخْریصُ - ککِبْریتٍ - و بِهَاءٍ: لُغَهٌ فی الدِّخْریصِ و الدِّخْریصَهُ؛ و هو ما یُوَسَّعُ بهِ القَمِیصُ من الشُّعَبِ، مُعَرَّبُ «تِیریز» الجَمْعُ: تَخَارِیصُ.

ترص

تَرُصَ تَراصَهً - کصَلُبَ صَلابَهً - فهو تَریصٌ، أَی مُحْکَمٌ شَدیدٌ.

وتَرَصَتُهُ أَنا تَرْصاً، کنَصَرَ: أَحْکَمْتُهُ، کأَتْرَصْتُهُ إتْرَاصاً، وتَرَّصْتُهُ تَتْرِیصاً، فهو مَتْروُصٌ، ومُتْرَصٌ، وتَرْیصٌ - کمَاءٍ مُسْخَنٍ و سَخینٍ - ویُقالُ: أَتْرِصْ مِیزَانَکَ إتْرَاصاً؟ فَإنَّهُ شَائِلٌ، أَی سَوِّهِ وعَدِّلْهُ وأَحْکِمْهُ، وفی الحَدیثِ: (لَوْ وُزِنَ رَجاءُ المُؤمِن وخَوْفُهُ بِمیزانٍ تَریصٍ، ما زَادَ أَحَدُهُما عَلَی الآخَرِ)(2) أَی مُسْتَوٍ، عَدْلٌ، مُحْکَمٌ لا یَحِیفُ.

وفَرَسٌ تَارِصٌ: مُحْکَمُ الخَلْقِ.

تلص

تَلَّصَهُ تَتْلِیصاً: دَلَّسَهُ، ولَیَّنَهُ؛ لُغَهٌ فی دَلَّصَهُ.

فَصْلُ الجیمِ

جأص

جَأَصْتُ المَاءَ جَأْصاً، کمَنَعَ: شَرِبْتُهُ.

جراص

الجُرَاصیَّهُ، کصُرَاحیَّهٍ: الرَّجُلُ العَظِیمُ،

ص:134


1- (1)) انظر معجم الأُدباء 61/199:11، وحیاه الحیوان للدّمیریّ 186:1.
2- (2)) الفائق 150:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 106:1، النّهایه 187:1.

والضَّخْمُ من کُلِّ شَیْءٍ، قالَ:

یَا رَبَّنَا لا تُبْقِیَنَّ عَاصِیَهْ فی کُلِّ یَوْمٍ هِیَ لِی مُنَاصِیَهْ

تُسَامِرُ الحَیَّ وتُضْحِی شَاصِیَهْ یَخَافُها أَهْلُ البُیُوتِ القَاصِیَهْ(1)

مِثْلَ الهَجِینِ الأَحمرِ الجُرَاصیَه

جابلص

جابَلَصُ - بفَتْحِ اللَّامِ - و یُقالُ فیها:

جابَرْصُ، و جابَرْسُ، قالَ الأَزْهریُّ:

جابَلْقُ وجابَلْصُ مَدینَتانِ، إحْداهُما بالمَشْرِقِ و الأُخْرَی بالمَغْرِبِ، لیس وَراءَ هُما شَیْءٌ(2).

وقالَ السُّهَیْلیُّ: أَهْلُهُما مُجَاوِرُوا یَأجُوجَ ومَأجُوجَ، وقَد آمَنُوا بالنَّبیِّ صلی الله علیه و آله إذْ مَرَّ بِهِمْ فی لَیْلَهِ الإِسْراءِ فَدَعَاهُم فَآمَنُوا، وهُمْ من نَسْلِ قَوْمِ عادٍ الَّذینَ آمَنُوا بِهُود علیه السلام. انتهی(3).

وقَوْلُ بَعْضِ المُتَکَلِّمینَ: جَابَلَصَاء وجابَلَقَاءُ بالمَدِّ، خَطَأٌ.

جصص

الجِصُّ - بالکَسْرِ، ویُفْتَحُ، ومَنَعَهُ ابْنُ السِّکّیتِ، وقَالَ أَبُو حَاتِمٍ: العامَّهُ تَقولُ:

الجَصُّ بالفَتْحِ، والصَّوابُ بالکَسْرِ و هو کَلامُ العَرَبِ(4) ، مُعَرَّبُ «کَجٍّ» -: و هو الجِبْسینُ، من الأَجْسَادِ الحَجَریَّه، أَو نَوْعٌ منهُ، و هو ما کانَ أَبْیضَ صُلْباً غَیْرَ هَشٍّ ولا بَرَّاقٍ(5).

والجَصَّاصُ: الُمحْتَرِفُ بهِ.

وجَصَّصَ البِناءَ: طَلاهُ، والجَصَّاصاتُ:

المَواضِعُ یُعْمَلُ فیها بهِ..

و - الإناءَ: مَلاََهُ..

و - عَلَی العَدُوِّ: حَمَلَ.

ص:135


1- (1)) الرَّجر بلا نسبه فی کتاب الجیم 212:3، واللّسان «ج رص» و «ش ص و» والتّاج، والتّکمله للصّاغانیّ، وتهذیب اللّغه 562:10، وفی الجمیع بتفاوت.
2- (2)) تهذیب اللّغه 384:9، وفیه: إنسیّ بدل: شیئ.
3- (3)) انظر تفسیر القرطبی 50:1.
4- (4)) انظر المصباح المنیر: 102.
5- (5)) فی «ض»: ولا یراق.

و - الشَّجَرُ: بَدَأَ أَوَّلَ ما یَنْبتُ منه..

و - الجِرْوُ: فَتَحَ عَیْنَیْهِ.

و باتَ یَجِصُّ فی الوِثَاقِ(1) ، کیَمِدُّ:

أی یَتَأَوَّهُ مُضَیَّقاً.

ومَکانٌ جُصَاجِصُ، کسُرادِقٍ: أَبْیَضُ مُسْتَوٍ.

وهذِهِ جَصِیصَهٌ من نَاسٍ، إذا تَلاصَقَتْ بُیُوتُهُم ومَسَاکِنُهُم وحِلِلُهُم.

و جَِصِّینُ، کسِکِّینٍ و یُفْتَحُ: مَحَلَّهٌ بِمَرْوَ؛ انْدَرَسَتْ وصارَتْ مَقْبَرَهً، ودُفِنَ بِها بَعْضُ الصَّحابَهِ، منهم: بُرَیْدَهُ بنُ الحُصَیْبِ الأَسْلَمیُّ و الحَکَمُ بن عَمْروِ الغِفَارِیُّ، و یُنْسَبُ إلیها جَمَاعَهٌ من أَهْلِ العِلْمِ و الحَدِیثِ.

والجَصَّاصُ، کعَبّاسٍ: لَقَبُ جَماعَهٍ من المُحَدِّثینَ.

جلبص

الجَلْبَصَهُ: الفِرارُ و الهَرَبُ، عنِ ابنِ أبی عَمْروٍ وأَنْشَدَ:

لَمَّا رَآنِی بالبَرَازِ حَصْحَصَا فی الأَرْضِ مِنِّی هَرَباً وجَلْبَصَا(2)

جنص

جَنَصَ جَنْصاً، کَضَرَبَ: ماتَ، کجَنَّصَ تَجْنیصاً. و هو جَنیصٌ: مَیِّتٌ.

والإجْنیصُ، کإبْرِیقٍ: العَیُّ الفَدْمُ الَّذی لا یَضُرُّ ولا یَنْفَعُ، والَّذی لا یَبْرَحُ مَوْضِعَهُ کَسَلاً، و هو الکَهَامُ الکَلیلُ النَّوَّامُ.

وجَنَّصَ تَجْنِیصاً: فَتَحَ عَیْنَیْهِ فَزَعاً..

و - بَصَرَهُ: حَدَّدَهُ، وهَرَبَ فَزَعاً.

وضَرَبَهُ حتَّی جَنَّصَ بِسَلْحِهِ، أَی رَمَی بِهِ.

ص:136


1- (1)) فی القاموس و التکمله للصّاغانی: الرِّباط.
2- (2)) الرّجز لعُبید المُرِّیِّ کما فی التّکمله للصّاغانیّ والتّاج، وذکره نشوان الحمیری فی شمس العلوم - 1912:3 - فی الخاء ونسبه إلی العجّاج، وذکره فی الخاء أیضاً ابن فارس و الجوهری وابن منظور.

جوص

جَوْصا، کعَوْرا(1): اسمٌ لِجَدِّ أحَمْدَ بنِ عَمْروِ(2) بنِ یُوسُفَ بن مُوسَی بنِ جَوْصا الدّمشْقِیِّ الجَوْصیِّ، من مَشاهیرِ المُحَدِّثینَ (بدِمَشْقَ فی عَصْرِهِ، و یُعْرَفْ بابنِ جَوْصَا)(3).

فَصْلُ الحَاءِ

حبرقص

الحَبَرْقَصُ، کسَفَرْجَلٍ: الصَّغیرُ الخَلْقِ، والرَّأسِ من الرِّجالِ، وهِیَ بِهاءٍ، والضَّئیلُ من الحِمْلانِ، والبکَارَهُ، والصَّغیرُ من الجِمَالِ، ووَلَدُ الحُرْقُوصِ.

والحَبَرْقِیصُ: القَصِیرُ، والقَمیءُ الرَّدیءُ من الإبِلِ.

حبص

حَبِصَ حَبَصاً، وحَبْصاً، کتَعِبَ وسَمِعَ:

عَدا عَدْواً شَدیداً، کاحْتَبَصَ احْتِبَاصاً.

وأَبُو الحِنْبِصِ، کزِبْرِجٍ: الثَّعْلَبُ، والنُّونُ فیهِ مَزیدَهٌ، واُنْثَاهُ: امُّ حِنْبِصٍ.

حربص

حَرْبَصَ الأَرْضَ حَرْبَصَهً: أَرْسَلَ فیها مَاءً فَمَخَرَها لِتَجُودَ.

والحَرْبَصِیصُ، بالحَاءِ و الخَاءِ: القَلِیلُ.

ومَا عَلَیهِ حَرْبَصِیصَهٌ، أَی ثَوْبٌ، أَو شَیْءٌ من الحُلِیِّ، والمَعْروفُ خَرْبَصِیصَهُ بالخَاءِ المُعْجَمَهِ.

حرص

اشاره

الحِرْصُ، کعِهْنٍ: فَرْطُ الرَّغْبَهِ، وشِدَّهُ الشَّرَهِ، وطَلَبُ الشَّیْءٍ باجْتِهادٍ، و قد

ص:137


1- (1)) کذا فی النّسخ، وفی القاموس: جوصی. وفی التّاج: کسکری ویکتب أیضاً بالالف و هو المعروف.
2- (2)) وفی تبصیر المنتبه 542:2، والقاموس: أحمد ابن عُمیر.
3- (3)) ما بین القوسین لیس فی «ض».

حَرَصَ - کضَرَبَ وعَلِمَ - فهو حَرِیصٌ من قَوْمٍ حُرَّاصٍ، وحُرَاصَاءَ.

وما أَحْرَصَهُ عَلَی الدُّنْیا؟! و هو شَدیدُ الاحْتِرَاصِ، والتَّحَارُصِ عَلَیْها؟.

و هو حَریصٌ عَلَیْکَ، أَی عَلَی نَفْعِکَ.

وحَرَصَ القَصَّارُ الثَّوْبَ حَرْصاً، کضَرَبَ ونَصَرَ: شَقَّهُ عندَ الدَّقِّ، و بثَوْبِکَ حَرْصَهٌ، و هو ثَوْبٌ حَریصٌ.

والحارِصَهُ من الشِّجَاجِ: الَّتی تَشُقُّ الجِلْدَ قَلیلاً، کالحَرْصَهِ - کهَضْبَهٍ..

و - من السَّحابِ: الشَّدیدَهُ وَقْعِ المَطَرِ تَحْرُِقُ وَجْهَ الأَرْضَ، أَی تَقْشُرهُ، کالحَریصَهِ.

والحَرْصَهُ، کالعَرْصَهٍ(1) زِنَهً ومَعْنیً، لا مُحَرَّکَهً. وغَلِطَ الفَیْروزآبادیُّ..

و -: مُسَتَقِرُّ وَسَطِ کُلِّ شَیْءٍ..

و -: بَثْرَهٌ تَخْرُجُ فی الضَّرْعِ..

و -: تَفْرِیقُ اللَّبَنِ الخَارِج من الضَّرْعِ فی الإنَاءِ، لاتِّساعِ خَرْقٍ فی حَلَمَاتِ الضَّرْعِ من جُرْحٍ یَحْصُلُ من شِدَّهِ الصِّرَارِ.

وحُرِصَ المَرْعَی، بالمَجْهولِ: لَمْ یُتْرَکْ منهُ شَیْءٌ، کأَنَّهُ قُشِرَ.

وتَحَرَّصَ غَدَاءَهُم وعِشَاءَهُم: تَحَیَّنَهُما وانْتَظَرَ وَقْتَهُمَا لِیَدْخُلَ فَیَأُکُلَ مَعَهُم.

والحِرْصِیَانِ، کحِنْظِیَانِ: القِشْرُ..

و -: بَاطِنُ جِلْدِ الفِیلِ..

و -: باطِنُ جِلْدِ البَطْنِ..

و -: جِلْدَهٌ حَمْرَاءُ بَیْنَ الجِلْدِ الأَعلَی واللَّحمِ تُقْشَرُ بعد السَّلْخِ..

و -: لَحْمَهٌ رَقِیقَهٌ لاصِقَهٌ بِحِجَابِ القَلْبِ. الجمعُ: حِرْصِیَانَات.

وحَرْصٌ، کفَلْسٍ: جَبَلٌ بِنَجْدٍ، ویُقال:

بالسِّینِ(2).

الکتاب

حَرِیصٌ عَلَیْکُمْ (3) أَی عَلَی هُدَاکُم وإیمانَکُم، کقَوْلِهِ: إِنْ تَحْرِصْ عَلیٰ هُدٰاهُمْ (4) وقَوْلِهِ: وَ مٰا أَکْثَرُ النّٰاسِ

ص:138


1- (1)) فی «ض»: کعَرَصَهٍ.
2- (2)) انظر معجم البلدان 242:2.
3- (3)) التّوبه: 128.
4- (4)) النّحل: 37.

وَ لَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِینَ (1) أَو حَریصٌ علی إیصَالِ الخَیْراتِ إلیکُم فی الدُّنْیَا والآخِرَهِ، أَو حَریصٌ علی أَنْ یُؤمِنَ مِنْکُم مَنْ لَمْ یُؤمِنْ، و إنَّما احْتیجَ إلَی الإضْمارِ لأنَّ الحِرْصَ لا یَتَعَلَّقُ بالذَّواتِ.

المثل

(الحِرْصُ قَائِدُ الحِرْمَانِ)(2) هذا کقَوْلِهم: (الحَرْصُ مَحْرَمَهُ)(3) ، و (الحَریصُ مَحْرومٌ)(4) یُضْرَبُ فی ذَمِّ الحَرْصِ.

(الحَریصُ یَصیِدُکَ لا الجَوادُ)(5) أَی یَصِیدُ لَکَ، والمَعْنَی إنَّ الَّذی لهُ حِرْصٌ عَلَی قَضاءِ حاجَتِکَ هو الَّذی یَقْضِیهَا دوُنَ القَادِرِ عَلَیهَا ولا حَرْصَ لهُ.

حرفص

تَحَرْفَصَ: تَقَبَّضَ. والاسمُ: الحَرْفَصَهُ.

حرقص

الحَرْقَصَهُ: فِعْلُ الهَمَّازِ المُلَقِّب للنَّاسِ اللُّقّاعَهِ بالکَلامِ یُحَرْقِصُ الکَلامَ و المَشْیَ، أَی یُقارِبُ الخُطا کالرَّقْصِ.

ونَسْجٌ مُحَرْقَصٌ: مُقَارِبٌ.

والحُرْقُوصُ، کعُصْفورٍ: نَوَاهُ البُسْرَهِ الخَضْراءِ..

و -: دُویبَّهٌ مُجَزَّعَهٌ بحُمْرَهٍ وصُفْرَهٍ، لها حُمَهٌ کحُمَهِ الزُّنْبُورِ تَلْدَغُ بها، وتُشَبَّهُ بها أَطْرَافَ السِّیَاطِ، فَیُقالُ لِمَن ضُرِبَ بالسِّیاطِ: أَخَذَتْهُ الحَرَاقِیصُ، و هی مُولَعَهٌ بِفُروج النِّسَاءٌ تَوَلُّعَ النَّمْل بالمَذاکیرِ، و یَنْبُتُ لَها جَناحاتٌ کما یَنْبُتانِ للنَّملَهِ فَیَطیرُ بِهِمَا.

والحُرْقُصاءُ، والحَرَقْصَی، کقُرْفَصاءَ مَمْدودَهً وحَبَرْکَی: دُوَیْبَّتَانِ أَیضاً.

ص:139


1- (1)) یوسف: 103.
2- (2)) مجمع الأمثال 1149/214:1.
3- (3)) انظر الحکم المنسوبه إلی أمیر المؤمنین علیّ علیه السلام فی شرح النّهج لابن أبی الحدید 374/295:20.
4- (4)) وفی مصباح الشّریعه: 117 عن رسول اللّٰه صلی الله علیه و آله:«الحَریصُ مَحْرومٌ و هو مَعَ حِرمَانِهِ مَذمُوم».
5- (5)) مجمع الأمثال 1102/207:1.

وحُرْقُوصُ بنُ زُهَیرٍ السَّعْدِیُّ: عَدَّهُ بَعْضُهُم فی الصَّحابَهِ(1) ، وزَعَم أَبُو عَمْروٍ:

أَنَّهُ ذُو الخُوَیْصِرهِ التّمیمیُّ، رَأسُ الخَوارِجِ المَقْتُولُ بالنَّهْروانِ، واللّٰهُ أعْلَمُ(2).

حصص

اشاره

حَصَّهُ حَصّاً، کمَدَّ: قَطَعَهُ..

و - الشَّعَرَ: حَلَقَهُ، ومنهُ: حَصَّتِ البَیْضَهُ رَأسَهُ فانْحَصَّ، إذا أَذْهَبَتْ شَعَرَهُ سَحْجاً.

والحَاصَّهُ: عِلَّهٌ تَحُصُّ شَعَرَ الرَّأْسِ وتَذْهَبُ بِهِ.

وانْحَصَّ شَعَرُهُ: سَقَطَ حتَّی انْجَرَدَ مَوْضِعهُ..

و - رِیشُ الطَّائِرِ: تَناثَرَ.

ورَجُلٌ أَحَصّ، وامْرأهٌ حَصَّاءُ: لا شَعَرَ لَهُما، أَو قَلِیلا شَعَرِ الرَّأسِ، وهُمْ وهُنَّ حُصّ، و هو أحَصُّ اللِّحْیَهِ، وطائِرٌ أحَصُّ الجَنَاحِ. والاسمُ: الحَصَصُ، کسَبَبٍ.

وشَعَرٌ حَصِیصٌ: مَحْصُوصٌ.

وفَرَسٌ حَصِیصٌ: قَلِیلُ شَعَرِ الثُّنَّهِ.

ونَاقَهٌ حَصَّاءُ: لَیْسَ لها هُلْبٌ ولا وَبَرٌ.

والحَصِیصَهُ: ما فَوْقَ أَشْعَرِ الفَرَسِ، و هو ما اسْتَدارَ بالحَافِرِ من مُنْتَهی الجِلْدِ، لِقِلَّهِ الشَّعَرِ عَلَیهِ.

والحِصَّهُ، بالکَسْرِ: القِطْعَهُ من الجُمْلَهِ، ثمَّ اسْتُعْمِلَتْ بَمَعْنَی النَّصیبِ. الجمعُ:

حِصَصٌ.

وحَصَّنِی من المَالِ کَذَا: أَصَابَنِی، وصَارَ فی حِصَّتی، وأَخَذْتُ ما یَحُصُّنِی ویَخُصُّنی.

وأحْصَصْتُ القَوْمَ: أَعْطَیْتُهُم حِصَصَهُم.

وحاصَصْتُهُ الشَّیْءَ مُحَاصَّهً: قَاسَمْتُهُ.

وتَحَاصَّ الغَرِیمَانِ، والغُرَماءُ: تَقاسَمُوا المَالَ بَیْنَهُم حِصَصاً. وقولُ الفَیْروزآبادیِّ:

تَحاصُّوا، وحاصُّوا: اقْتَسَمُوا حِصَصاً، غَلَطٌ؛ إذْ لا یُقالَ: حَاصَّ القَوْمُ مُرادِفاً لِتَحاصُّوا، کما لا یُقالُ: ضارَبُوا مُرادِفاً

ص:140


1- (1)) انظر اسد الغابه 1127/714:1.
2- (2)) انظر الإصابه 1657/480:1.

لِتَضارَبُوا، وکأَنَّما أَوْقَعَهُ فی هذا الغَلطِ قَولُ الجَوهریّ: تَحاصَّ القَوْمُ یَتَاصُّونَ:

إذا اقْتَسَمُوا حِصَصاً، وکَذلِکَ المُحَاصَّهُ انْتَهَی(1).

و إنَّما أَرادَ الجَوْهَریُّ: إنَّ المُحَاصَّهَ کالتَّحَاصِّ فی المَعْنَی دُونَ اللَّفْظِ، أَلا تَرَی أَنَّ مَعْنَی «ضارَبَ زَیْدٌ عَمْراً» و «تَضارَبَ زَیْدٌ وعَمْروٌ» شَیْءٌ واحِدٌ، و هو الاشْتِرَاک فی الضَّرْبِ، ولذلِکَ قالَ أَئِمَّهُ العَرَبَیَّه: «فاعَلَ» لاقْتِسَامِ الفَاعِلَّیهِ والمَفْعولیَّهِ لَفْظاً والاشْتِراکُ فیهما مَعْنیً.

و «تَفاعَلَ» للاشْتِراکِ فی الفاعِلیَّهِ لَفْظاً وفیها وفی المَفْعولیَّهِ مَعْنیً(2).

ومن المجاز

رَجُلُ أَحَصُّ: نَکِدٌ مَشْؤُومٌ لا خَیْرَ فیهِ، وهِیَ حَصَّاءُ، ومنهُ قِیلَ للعَبْدِ والحِمَارِ: الأَحَصَّانِ - کما قِیلَ لَهُما:

الأَبتَرَانِ - لِقِلَّهِ خَیْرِهمَا.

و یومٌ أَحَصُّ: مُصْحٍ لا غَیْمَ فیهِ.

وسَیْفٌ أَحَصُّ: لا أَثَرَ فیهِ.

وسَنَهٌ حَصَّاءُ: جَرْداءُ لا خَیْرَ فیها.

ورِیحٌ حَصَّاءُ: صَافِیَهٌ لا غُبارَ فیها.

و بَیْنَهُمْ رَحِمٌ حَصَّاءُ: قَطْعَاءُ لا تُوْصَلُ، وکِذلِکَ رَحِمٌ حَاصَّهٌ بَمَعْنَی مَحْصُوصَهٍ، أَی مَقْطوعَهٍ، وحَقیقَتُها ذاتُ حَصٍّ، لأنَّ ذا الشَّیْءٍ مَفْعُولاً لا یَکونُ فَاعِلاً، ولذلکَ قِیلَ: مَعْنَاهَا مَحْصُوصَه، کما قَالُوا فی: عِیشَهٍ رٰاضِیَهٍ (3) أَی ذَاتُ رِضیً بِمَعْنَی مَرْضیَّه، فَقَوْلُ الفَیروزآبادیِّ: بَیْنَهُم رَحِمٌ حَاصَّهُ أَی مَحْصُوصَهٌ أَو ذَاتُ حَصٍّ، وَهْمٌ صَریحٌ، إذ لا وَجْهَ للتَّرْدِیدِ فیهِ.

وحَصَّ رَحِمَهُ حَصّاً، کمَدَّ: قَطَعَهَا..

و - الرَّجُلُ، وغَیْرُهُ: أَسْرَعَ فی عَدْوِهِ.

والاسمُ: الحُصَاصُ، بالضَّمِّ.

وفُلانٌ یَحُصُّ: إذا کانَ لا یُجیرُ أَحَداً.

و هذا مِیزانُ عَدْلٍ لا یَحُصُّ شَعِیرَهً، أَی لا یَنْقُصُ.

ص:141


1- (1)) انظر الصّحَاح.
2- (2)) انظر شرح شافیه ابن الحاجب 100:1-101، وارتشاف الضّرب 172:1-174.
3- (3)) القارعه: 7.

وانْحَصَّ وَرَقُ الشَّجَرِ: انْحَتَّ، وتَناثَرَ.

وحُصَّتِ الأَرْضُ، بالَمجْهولِ، حَصّاً:

إذا أَصَابَها ما أَذْهَبَ نَبَاتَهَا فانْکَشَفَتْ.

وکانَ حَصیصُ القَوْمِ و بَصیصُهُم کَذا، أَی عَدَدُهُم.

والحُصُّ، بالضَّمِّ: الوَرْسُ أَو الزَّعْفَرانُ، أَو نَبْتٌ لهُ نَوْرٌ أَحْمَرٌ یُشْبِهُ الزَّعْفَرَانَ، و بِکُلٍّ فُسِّرَ قَوْلُ عَمْروِ بنِ کَلْثُوم:

مُشَعْشَهً کأنَّ الحُصَّ فِیهَا

(1)

وقیلَ: أَرادَ اللُّؤلُؤَ شَبَّهَ بِهِ حُبَابُهَا(2) ، وأَنْکَرَهُ الأَزْهَریُّ(3).

والحُصَاصُ، بالضَّمِّ: الجَرَبُ، والضُّرَاطُ، وأَنْ یَضُمَّ الحِمارُ أَو الذِّئْبُ أُذُنَیْهِ إلی رَأسِهِ و یُحَرِّکَ ذَنَبَهُ و یَعْدُو.

و بهاءٍ: ما یَبْقَی فی الکَرْمِ بَعْدَ قِطَافِهِ.

وأَحْصَصْتُهُ عن أَمْرِهِ: عَزَلْتهُ.

وحَصْحَصَ حَصْحَصَهً: بَالَغَ فی الأَمْرِ، وأَسْرَعَ، ولَزِمَ، وأَلَحَّ، وذَهَبَ فی الأرضِ، ومَشَی مَشْیَ المُقَیَّدِ..

و - بِسَلْحِهِ: رَمَی بِهِ..

و - فی المَرْأهِ: جامَعَها..

و - التُّرابَ: فَحَصَهُ یَمیناً وشِمَالاً..

و - البَعِیرُ ثَفنَاتُهُ فی الأَرْضِ: حَرَّکَها حتَّی تَسْتَبینَ آثارُهَا فیها، وذلِکَ إذا أَرادَ النُّهوضَ أَو عندَ الإناخَهِ..

و - الحَقُّ: بَرَزَ وظَهَرَ بعد کِتْمانِهِ، کحَصَّصَ تَحْصِیصاً..

و - الشَّیْءُ فی الشَّیْءِ: تَحَرَّکَ حتَّی اسْتَمْکَنَ واسْتَقَرَّ فیهِ. وحَصْحَصْتُهُ أَنا فیهِ: حَرَّکْتُهُ، کذلِکَ لازِمٌ مُتَعَدٍّ..

و - الحَصَاهَ ونَحْوهَا فی یَدی: قَلَّبْتُهَا وحَرَّکْتُها.

وتَحَصْحَصَ: لَزَقَ باالأَرْضِ واسْتَوَی..

و - الطَّریقَ: رَکَبَهُ.

وما تَحَصْحَصَ إلَّا حَوْلَ هذا الدِّرْهَمِ لِیَأخُذَهُ، أَی ما أَقامَ فَلَمْ یَبْرَحْ.

ص:142


1- (1)) صدر بیت من معلّقته الشّهیره، وعجزه:إذا مَا المَاءُ خَالَطَها سَخِینَاانظر الجمهره 99:1؛ المقاییس 13:2؛ أساس البلاغه: 85؛ الصّحاح؛ اللّسان؛ التَّاج.
2- (2)) انظر المحیط فی اللّغه 299:2.
3- (3)) انظر تهذیب اللّغه 400:3.

و الحِصْحِصُ، کسِمْسِمٍ: الحِجارَهُ، والتُّرابُ، کالحَصْحاصِ، والحَصَاصَاءِ، بِفَتْحِهِمَا.

وقَرَبٌ حَصْحَاصٌ: حَثْحَاثٌ لا وَتِیرَهَ فیهِ.

وسَیْرٌ حَصْحاصٌ: سَرِیعٌ.

والحَصَّاءُ: فَرَسُ سُرَاقَهَ بنِ مِرْدَاسَ(1) ، فَرَّ عَلَیهَا یَوْمَ أَوْطَاسٍ من بَنِی نَصْرٍ، فَقَالَ:

ولَوْلا اللّٰهُ و الحَصَّاءُ فَاضَتْ عیَالِی وَهْیَ بَادِیهُ العُروُقِ(2)

والأحَصُّ وشُبَیْتٌ، کزُبَیْرٍ: مَوْضِعانِ بِنَجْدٍ، ومَوْضِعانِ بَنَواحی حَلَبَ.

والحَصَّاءُ: جِبالٌ، وماءٌ لِبَعْضِ بَنی أَبی بَکْرِ بن کِلابٍ.

والحُصُّ، بالضَّمِ: مَوْضِعٌ بِنَواحی حِمْصَ، یُنْسَبُ إِلیهِ الخَمْرُ.

وذُو الحَصْحَاصِ: جَبَلٌ مُشْرِفُ عَلَی ذِی طُِویً.

الحَصَّاصَهُ، کسَبَّابَه: قَرْیَهٌ من أَعْمَالِ الکُوفَهِ، قُرْبَ قَصْرِ ابن هُبَیْرَهَ.

والحُصُوصُ، بالضَّمِّ: بلَدَهٌ قُرْبَ المَصِّیصَهَ بِثُغُورِ الشَّامِ.

وحَصِیصٌ، بالفَتحِ: بَطْنٌ من عبدِ القَیْسِ.

وحَصیصَهُ بنُ أَسْعدَ: شَاعِرٌ.

الکتاب

اَلْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ (3) وَضَحَ وانْکَشَفَ بعد خَفَاءٍ، أو ثَبَتَ وتَمَکَّنَ فی القُلُوبِ؛ من حَصْحَصَ البَعیرُ ثَفِنَاته إذا أَلْقَاهَا عَلَی الأَرْضِ عند البُروکِ وحَرَّکَها لِیَتَمَکَّنَ و یَسْتِقرَّ، وقالَ الزَّجّاجُ: اشْتِقاقُهُ من الحِصَّهِ أَی بانَتْ حِصَّهُ الحَقِّ من حِصَّهِ البَاطِلِ(4).

ص:143


1- (1)) فی القاموس: فَرَسُ حَزْن بن مِرداس أَو سُرادقه بن مِرداس.
2- (2)) انظر أَسماء خیل العرب لابن الأعرابی: 61:وفیه: الحصّاء فرس حَزْن بن مِرداس کان یُقالُ له:فارِسُ الحَصّاءِ. وذکر البیت المذکور مع بیتین آخرین بعده.
3- (3)) یوسف: 51.
4- (4)) انظر معانی القرآن وبیانه 20:3.
الأثر

(فَجاءَتْ سَنَهٌ حَصَّتْ کُلَّ شَیْءٍ)(1) أَی اجْتَاحَتهُ واْستَأصلَتهُ.

(فأَلْقَی اللّٰهُ فی رَأْسِهَا الحَاصَّهَ)(2) هِیَ داءٌ یَحُصُّ شَعَرَ الرَّأسِ، أی یَحْلُقَهُ کُلَّهُ فَیَذْهَبُ بهِ.

(إذا سَمِعَ الشَّیْطانُ الأَذانَ وَلَّی ولَهُ حُصَاصٌ)(3) بالضَّمِّ، و هو شِدَّهُ العَدْوِ وحِدَّتُهُ. وقیلَ: هو الضُّراطُ(4). وقالَ حَمّادُ: سَألْتُ عاصِمَ بنَ أبی النَّجودِ رَاوِی هذا الحَدیثَ: ما الحُصَاصُ؟ قالَ:

إذا صَرَّ بأُذُنَیْهِ ومَصَعَ بِذَنَبِهِ وعَدا فَذلِکَ الحُصَاصُ5.

(لاََنْ أُحَصْحِصُ فی یَدَیَّ جَمْرَتَیْنِ أحَبُّ إلَیَّ مِنْ أنْ أُحَصْحِصَ کَعْبَتَیْنِ)(5) أی أُحَرِّکُ وأُقَلِّبُ فی یَدیَّ کما یَفْعله اللاَّعِبُونَ بالنَّرْدِ. والکَعْبَتانِ: الفُصَّانِ اللَّذان یُضْرَبُ بِهما.

(حَتَّی حَصْحَصَ فِیهَا)(6) أَی اسْتَقَرَّ وتَمَکَّنَ فی فَرْجِهَا.

المثل

(تَجَاوَزْتَ شُبَیْثاً و الأحَصَّ)(7) هُما مَوْضِعانِ بِنَجْدٍ، فیهما مَاءٌ، وأَصْلُ المَثَلِ: إنَّ کُلَیْباً وجَسّاساً وقَوْمَهُما أَصابَتْهُم سَماءٌ، فَمَرُّوا بِنَهْرٍ یُقَالُ لَهُ:

شُبَیْتٌ، فَأرادَ جَسَّاسٌ وقَوْمُهُ النُّزولَ عَلَیهِ، فَمَنَعَهُم کُلَیْبٌ أَیْضاً، فَسارُوا حَتَّی نَزَلوا الذَّنَائِبَ، و قد نَالَ مِنْهُم العَطَشُ، فَأَغْضَبَ ذلِکَ جَسّاساً، فَجَاءَ ومَعَهُ عَمْرُو ابنُ الحارِثِ بن ذُهَلٍ بنِ شَیْبانَ فَقَالَ لِکُلَیْبٍ: أَطْرَدْتَ أَهْلَنا من المَاءٍ حتَّی کُدْتَ تَقْتُلَهُم، فَقالَ: ما مَنَعْنَاهُم من مَاءٍ

ص:144


1- (1)) النّهایه 396:1، وبتفاوت فی البخاریّ 33:2، صحیح مسلم 3307/56:4.
2- (2)) الفائق 289:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 218:1، النّهایه 396:1.
3- (3)) الفائق 289:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 219:1، النّهایه 396:1.
4- (4و5)) انظر الغریبین 455:2.
5- (6)) الفائق 288:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 218:1، النّهایه 394:1.
6- (7)) غریب الحدیث لابن الجوزیّ 218:1، النّهایه 394:1، وانظر الفائق 288:1.
7- (8)) المستقصی 65/19:2.

إلَّا ونَحْنُ لَهُ شَاغِلونَ، فَقالَ جَسّاسٌ:

هذا کفِعْلِکَ بنَاقَهِ خَالَتِی البَسُوسِ، ثُمَّ عَطَفَ عَلَیهِ وطَعَنَهُ بالرُّمْحِ فَأنْفَذَهُ، فَلَمَّا أَحَسَّ بالمَوْتِ قالَ لَهُ أَو لعَمْروٍ: اسْقِنِی مَاءً، فَقالَ لَهُ: تَجاوَزْتَ شُبَیْثاً و الأَحَصَّ، فَسارَتْ مَثَلاً، یُضْرَبُ لِطالِبِ الشَّیْءِ بعدَ فَوْتِهِ. وقَد حَکی هذِهِ القصَّهَ بَعَیْنِها نَابِغَه الجَعْدیُّ یُخاطِبُ عِقَالَ بنَ خُوَیْلِدٍ وقَد أَجَارَ بَنی مَعَنٍ وکانُوا قَتَلُوا رَجُلاً من بَنِی جَعْدَهَ:

کُلَیْبٌ لَعَمْرِی کان أَکْثَرَ نَاصراً وأَیْسرَ جُرْماً مِنْکَ ضُرِّجَ بِالدَّمِ

وقالَ لِجَسَّاسٍ: أَغِثْنی بِشَرْبَهٍ تَفَضَّلْ بِها طَوْلاً عَلَیَّ وأَنْعِمِ

فَقالَ: تَجاوَزْتَ الأَحَصَّ وماءَهُ وبَطْنَ شُبَیْثٍ و هو ذُو مُتَرَسَّمِ(1)

(أَفْلَتَ وَلَهُ حُصَاصٌ)(2) کضُراطٍ زِنَهً ومَعْنیً. وقیلَ: هو شِدَّهُ العَدْوِ.

یُضْرَبُ للجَبَانِ إذا أَفْلَتَ وهَرَبَ، ولِمَنْ نَجَا من شِدَّهٍ علی خَوْفٍ وفَرَقٍ.

(أَفْلَتَّ وانْحَصَّ الذَّنَبُ)(3) فی «ف ل ت».

حفص

حَفَصَهُ حَفْصاً، کضَرَبَ: أَلْقَاهُ من یَدِهِ وجَمَعَهُ. والاسمُ: الحُفاصَهُ، کسُلافَهٍ.

والحَفْصُ، کفَلْسٍ: وَلَدْ الأَسَدِ و السَّبُعِ..

و -: زَبیلٌ من أَدَمٍ، کالِمحْفَصَهِ، بالکَسْرِ..

و -: کُبَّهُ الغَزْلِ..

و -: السَّجْفُ حَوْلَ الخَیْمَهِ. الجَمْعُ:

أَحْفاصٌ، وحُفُوصٌ.

و بهَاءٍ: الضَّبُعُ.

وأَبُو حَفْصٍ: الثَّعْلب، والأَسدُ، وکُنْیَهُ عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ.

وأُمُّ حَفْصٍ: الطَّفْشِیلُ.

وأُمُّ حَفْصَهَ: الدَّجَاجَهُ، والبَطَّهُ والرَّخْمَهُ.

ص:145


1- (1)) انظر جمهره الأمثال 279:1، والأغانی 33:5-34، ونهایه الأرب للنّویریّ 304:15.
2- (2)) مجمع الأمثال 2732/70:2.
3- (3)) مجمع الأمثال 2733/70:2.

والحَفَصُ، کسَبَبٍ: عَجَمُ النَّبُقِ وما أَشْبَهَهُ کالزُّعْرُورِ.

والحِنْفِصُ - کزِبْرِجٍ: الصَّغیرُ الجِسْمِ الضَّئیلُ، قالَ ابنُ دُرَیْدٍ: أَحْسَبُ أَنَّ النُّونَ فیهِ زَائِدَهٌ، و هو من حَفَصْتُ الشَّیْءَ، إذا جَمَعْتُهُ(1).

وحَنْفَصَ فی عَدْوِهِ: أَبْطَأَ.

وحَفْصُ: ابنُ حَلیمَهَ السَّعْدیَّه؛ أَخُو النَّبیِّ صلی الله علیه و آله مِن الرِّضاعَهِ..

و -: ابنُ السَّائِبِ، وابنُ أَبی العَاصِ، وابنُ المُغیرَهِ؛ صَحابیُّونَ.

وأَمّا ابنُ أبی جَبَلَهَ فَتَابِعیٌّ لا صُحْبَهَ لَهُ، ولا إدرَاکَ، وغَلِطَ الفَیْروزآبادیُّ فی جَعْلِهِ صَحَابِیّاً.

حقص

الحَقْصُ، کفَلْسٍ: العَدْوُ الشَّدیدُ، یَقولونَ: سَبَقَنی قَبْصاً، وحَقْصاً، وشَدّاً بِمَعْنیً واحِدٍ.

حکص

الحَکیصُ، کحَریصٍ: المَرْمِیُّ بالرّیبَهِ؛ قَالَ:

فَلَنْ تَرَانِی أَبَد حَکِیصَا مَعَ المُرِیبِینَ ولَنْ أَلُوصَا(2)

حمص

اشاره

حَمَصَ الجُرْجُ حُمُوصاً، کقَعَدَ: سَکَنَ وَرَمُّهُ وقَلَّ، کانْحَمَصَ، وحَمَّصَهُ الدَّواءُ تَحْمیصاً..

و - الغُلامُ حَمْصاً، کنَصَرَ: تَرَجَّحَ عَلَی الأُرْجُوحَهِ من غَیرِ أَنْ یُرَجَّحَهُ أَحَدٌ..

و - الرَّجُلُ القَذَاهَ بِیَدِهِ: رَفَقَ بِإخْراجِها من العَیْنِ مَسْحاً رُوَیْداً.

وحَمَصَتِ الأُرْجُوحَهُ: سَکَنَتْ فَوْرَتُها.

وحَمَّصَ تَحْمیصاً: اصْطَادَ الظِّباءَ نِصْفَ النَّهَارِ..

ص:146


1- (1)) انظر جمهره اللّغه 1142:2.
2- (2)) الرّجز بلا نسبه فی تهذیب اللّغه 91:4، واللّسان.

و - الحَبَّ: قَلاهُ.

و - الدَّوَاءُ الجُرْحَ: أَخْرَجَ ما فیهِ.

وتَحَمَّصَ: تَقَبَّضَ.

واللَّحْمُ: جَفَّ وانْضَمَّ.

وانْحَمَصَ: انْقَبَضَ وتَضَاءَلَ.

وانْحَمَصَتِ النّاقَهُ: نَحُفَتْ بعد بَدَانَهٍ..

و - الجَرَادَهُ: احْمَرَّتْ من أَکْلِ القَرَاظِ، و إذا ذَهَبَ عِظَمُها وضِخَمُهَا قیلَ: انْحَمَصَتْ.

واحْتَمَصَ: سَرَقَ.

والأَحْمَصُ: اللِّصُّ الَّذی یَسْرُقُ الحَمَائِصَ جَمْعُ حَمیصَهٍ: و هی الشّاهُ المَسْروقَهُ، کالَمحْمُوصَهِ: و هی الحَریسَهُ.

وامْرَأهٌ مِحْمَاصٌ، کمِسْمَارٍ: لِصَّهٌ حَاذِقَهٌ.

والحَِمَّصُ - بِکَسْرِ الحَاءِ وتَشْدیدِ المِیمِ واخْتِیارُ البَصْریون فَتْحَها و الکُوفیّونُ کَسْرَها: حَبُّ مَعْروفٌ، واحِدَتُهُ: بِهاءٍ.

والحَمَصِیصُ، بفَتْحَتَیْنِ: بَقْلَهٌ دُونَ الحُمَّاضِ فی الحُمُوضَهِ طَیِّبَهُ الطَّعْمِ من أَحْرَارِ البُقولِ، تَنْبُتُ فی رَمْلٍ عالجٍ؛ قَالَ الأَزْهریُّ: وسَمِعْتُهُم یُشَدِّدونَ المیمَ منها(1).

وحِمْصُ، کعِهْن: بَلْدَهٌ مَشْهورهٌ قَدیمَهٌ بِالشَّامِ - تُذَکَّرُ وتُؤنَّثُ - و هیَ بینَ دِمَشْقَ وحَلَبَ، علی نِصْفِ الطَّریقِ، وسُمِّیَتْ بحِمْصِ بنِ مَهْرٍ من العَمَالِیقِ، و هو أَخو حَلَبَ، وبهِ سُمِّیَتْ حَلَبُ.

وقِیلَ: هِیَ من بِنَاءِ الیُونَانِیِّینَ..

و -: بَلَدٌ بالأَندلُسِ، و هو مَدینَهُ إشْبِیبلیَّهَ، سَکَنَها جُنْدُ من جُنْدِ حِمْصَ الشّامِ فَسُمِّیَ بهم.

وکَکَتِفٍ: قَرْیَهٌ قُرْبَ خَلْخَال فی طَرَفِ آذربِیجَانَ.

و دارُ الحِمِّصِ، بکَسْرَتَیْنِ وتَشدیدِ المِیمِ: بِمِصْرَ، مِنْهَا: إبراهیمُ بنُ حجَّاجِ بن مُنیرٍ المِصْریُّ الحِمِّصیُّ، وعَمْهُ عَبْدُ اللّٰهِ بنُ

ص:147


1- (1)) انظر تهذیب اللّغه 270:4.

مُنیرٍ، لِسُکْناهُما بها، وهُما من الرُّواهِ.

ومُحْمُودُ بنُ عَلِیٍّ الرَّازیُّ الحُمُّصیُّ، بضَمَّتَیْنِ وتَشْدیدِ المِیمِ: مُتَکَلِّم من شُیوخِ الفَخْرِ الرَّازیُّ.

وعلیُّ بنُ عَمْروِ بنِ مُحَمَّدٍ الحَرَّانیُّ یُعْرَفُ بابْنِ حِمَّصَهَ واحَدَهُ الحِمَّصِ، من رُواهِ المِصْریّینَ.

وحِمْصَانَهُ، کسِرْحَانَه: لَقَبُ کَعْبِ بنِ الأسْعَدِ بن جَذِیْمَهَ، أحَدُ بَنی عِجلِ بنِ لُجَیْمٍ، ویُقالُ لِبَنیهِ: بَنُو حِمْصَانَ؛ قَالَ التَّکَلَّامُ الضُّبَعِیُّ:

قُبْحاً لِقَوْمِ بَنُو حِمْصَانَ سَادَتُهُم

(1)

الأثر

فی حَدیثِ ذِی الثّدیهِ المَقْتُولِ بالنَّهْرَوانِ: (إنَّهُ کانَتْ لَهُ ثُدَیَّهٌ مِثْلُ ثَدْیِ المَرْأَهِ، إذا مُدَّتْ امْتَدَّتْ وإِذا تُرِکَتْ تَحَّمصَتْ) أی تَقَّبَضَتْ واجْتَمَعَتْ، من تَحَمَّصَ اللَّحْمُ، اذا جَفَّ وانضَمَّ.

حنبص

الحَنْبَصَهُ: الرَّوَغَانُ فی الحَرْبِ.

والحَنْبَصُ، کعَنْبَرٍ: ابنُ حُصَیْنِ بنِ عَمْروِ بنِ الضِّبابِ بنِ کِلابٍ.

وأَبُو الحِنْبِصِ، کحِنْدِسٍ: الثَّعْلَبُ، وأُنْثاه: أُمُّ حِنْبِصٍ.

حنقص

الحَنْقَصُ: فی «ح ف ص».

حوص

اشاره

حاصَ حَوْصاً، وحِیَاصاً: نَفَرَ وزایَلَ المَکانَ الَّذی کانَ فیهِ، لُغَهُ فی حَاصَ یَحِیصُ، وضَیَّقَ بین الشَّیْئَیْنِ، کقَالَ(2) حَوصاً، وحِیَاصَهً ومنهُ: حَاصَ الثَّوْبَ:

خَاطَهُ خِیَاطَهً مُتَباعِدَهً أَو مُطْلَقاً..

و - عَیْنُ الصَّقْرِ: خَاطَ جِفْنَیْها..

ص:148


1- (1)) انظر نسب معد و الیمن الکبیر: 120، وعجزه:فاعْتَبِّر الأَرضَ بالأَسمَاءِ أَو مَاری
2- (3)) فی «ض»: فقال بدل: کقال.

و - السِّقاءَ: شَدَّ ما وَهِیَ منهُ بِعُودَیْنِ یُدْخِلُهُما فیهِ و یَشُدُّهُما بِخَیْطٍ دُونَ أَنْ یَخْرُزَهُ. وحُکِیَ أَنَّ أَعْرابیّاً قالَ لِزَوْجِهِ:

اخْرُزِی دَلْوِی، فَقالَتْ: أَنَا عَنهَا الآنَ فی شُغْلٍ، فَغَضِبَ الأَعْرَابیُّ، فَقَالَ لأُمِّها:

ابْنَتُکِ طَالِقٌ ثَلاثاً إنْ لَمْ تُخْرِزْ دَلْوی ؟ ونَهَضَ لِما أَرادَ. وتَشاغَلَتْ زَوجُهُ عن خَرْزِها، فَلَمَّا رَأتْهُ قد أقْبَلَ أخَذَتْ الدَّلْوَ وجَعَلَتْ تَحُوصَهَا، فَقالَ الأَعْرابیُّ مُسْتَثْنیاً من یَمینِهِ: أَو تَحُوصِیهَا.

وکُلَّ شَیْءٍ جَمَعْتَ بَیْن شِقَّیْهِ: فَقَدْ حِصْتَهُ.

و الحِواصُ، بالکَسْرِ: العُودُ الَّذی یُحاصُ بِهِ، أَی یُخاطُ.

والحِیاصَهُ، کخِیارَهٍ: سَیْرٌ طَویلٌ یُشَدُّ بِهِ حِزامُ الدّابَّهِ، والأصْلُ: حِواصَه قُلِبَتْ وَاوُها یَاءً، لِکَسْرَهِ ما قَبْلِها.

وحَوِصَتْ عَیْنُهُ حَوَصاً، کعَوِرَتُ عَوَراً:

ضاقَ مُؤْخِرُهَا، کأَنَّما حِیصَ جانِبٌ منها، فِهیَ حَوْصاءُ.

ورَجُلٌ أَحْوَصُ: ضَیِّقُ العَیْنَیْنِ، أَو ضَیِّقُ إحَدَاهُمَا دُونَ الأُخْرَی، وهِیَ حَوْصَاءُ، وهُمْ وهُنَّ حُوصٌ - کسُودٍ - فَإنْ جَعَلْتَ الأَحْوَصَ اسْماً جَمَعْتَهُ عَلَی أَحَاوِصٍ أَیضاً.

واحْتَاصَ: نَظَرَ بِمُؤْخِرِ عَیْنِهِ.

و هو یُحاوِصُهُ: یَنْظُرُ إلیهِ بِمُؤْخِرِ عَیْنِهِ و یُخْفی ذلِکَ.

ومن المجاز

حَاصُ الکَرَی عَیْنَیْهِ.

وبِئْرٌ حَوْصاءُ: ضَیِّقَهٌ.

ونَاقَهٌ حائِصٌ، وحَیْصاءُ، ومِحْیاصُ، ومُحْتاصَهٌ: ضَیِّقَهُ الحَیَاءِ، لا یَجُوزُ فیها قَضیبُ الفَحْلِ، کأَنَّ بِها رَتَقاً، وقَدِ احْتاصَتْ هِیَ، واحْتاصَتْ رَحِمُها، ولا تَقُلْ: حَاصَتْ فیهما.

وامْرَأهٌ حَیْصَاءُ: ضَیِّقَهُ الفَرْجِ.

و بَطْنٌ مُحْتاصٌ: ضَامِرٌ کَأَنَّ صِفَاقَهُ لاصِقٌ بصُلْبِهِ.

وحاصَ حَوْلَهُ حَوْصاً: حَامَ.

واحْتاصَ احْتِیَاصاً: حَذِرَ، وتَحَفَّظَ.

وفی حَلْقِهِ حَوْصٌ - کقَوْسٍ - أَی حُرْقَهٌ.

ص:149

ولأَطْعَنَنَّ فی حَوْصِکَ، أَی لأَکیدَنَّکَ، ولأَجْهَدَنَّ فی هَلاکِکَ.

ولأَطْعَنَنَّ فی حَوْصِهِم، أَی لأُفْسُدَنَّ ما أَصْلَحُوا.

وما طَعَنْتَ فی حَوْصِهَا، أَی لَمْ تُصِبْ فی جَوابِهَا.

وطَعَنَ فی حَوْصٍ لیسَ منهُ فی شَیْءٍ:

إذا مَارَسَ ما لا یُحْسِنُهُ، وتَکَلَّمَ فیما لا یَعْنیهِ.

وکُنْتُ قَبْلَ أَنْ أَدْخُلَ فی حَوْصِ النَّاسِ أَطْمَعُ فی خَیْرِهِم، أَی قَبْلَ أَنْ أَبْطُنَ أَمْرَهُم وأَخْبُرَهُم.

وحَوْصَاءُ: مَوْضعٌ بَینَ وَادِی القُرَی وتَبُوک، نَزَلَهُ رَسُولُ اللّٰه صلی الله علیه و آله حینَ سَارَ إلَی تَبُوک، وقالَ ابنُ إسْحاقٍ: هو بالضّادِ المُعْجَمهِ(1).

والأَحْوَصُ: لَقَبُ عبدِ اللّٰهِ بن مُحَمَّدِ الشّاعرُ المَشْهورُ، لحَوَصٍ کانَ فی الأَحْوَصُ، وکانَ فی عَیْنَیْهِ.

والأَحْوَصَانِ: رَبیعَهُ بنُ جَعْفَرِ بنِ کِلابٍ و هو الأحْوَصُ، وکانَ أرْمَصُ العَیْنَیْنِ، ووَلَدُهُ عَمْرُو بنُ الأَحْوَصِ، وکانَ قد رَأسَ، وقُتِلَ یَوْمَ نَجَبٍ(2).

والأَحَاوِصُ: مَنْ وَلَدَهُ الأَحْوَصُ المَذْکورُ، منهم: عَوْفُ بنُ الأَحْوَصِ، وعَمْرُو بنُ الأَحْوَصِ، وشُرَیْحُ بنُ الأَحْوَصِ، ورَبیعَهُ بنُ الأحْوَصِ، و إیَّاهُم عَنَی الأَعْشَی بقَوْلِهِ یُخاطِبُ عَبْدَ عَمْروِ بنِ شُرَیْحِ الأَحْوَصِ:

أَتَانِی وَعِیدُ الحُوصِ مِنْ آلِ جَعْفَرٍ فَیا عَبْدَ عَمرٍو لَوْ نَهَیْتَ الأَحَاوِصَا(3)

والأَحَاوِصُ فی قَوْلِ إمْرئ القَیْسِ:

کفَا ثَوْرِ مَلْکٍ زَخْرَفَتْهُ الأَحَاوِصُ(4)

النَّقَّاشونَ، لأَنَّهُم یُضَیِّقُونَ عُیُونَهُم عندَ تَدْقیقِ النَّقْشِ.

وحُوَیْصَهُ، ومُحَیْصَهُ، کجُهَیْنَهَ فِیهِمَا:

ص:150


1- (1)) انظر معجم البلدان 319:2، والتّاج.
2- (2)) المعروف: یوم ذی نَجَب، انظر مجمع الأمثال 364:2 و 434.
3- (3)) دیوانه «تحقیق کامل سلیمان»: 101.
4- (4)) الشّطر فی المحیط فی اللّغه 159:3، ولم نجده فی دیوانه.

إبْنا مَسْعُودِ بنِ کَعْبِ بنِ عَامِرٍ الأَنْصَاریَّانِ، صَحَابِیَّانِ، و یُقالُ: بِکَسْرِ الیَاءِ وتَشْدیدِها فیهما(1) ، لا بِتَشْدیدِ الصَّادِ، وغَلِطَ الفَیْروزآبادیُّ: عَلَی أَنَّهُ لَوْ صَحَّ، ولا یَصُحُّ، لَکانَ ذِکْرُهُ هُنَا غَلَطاً أَیضاً إذْ کانَ یَجِبُ ذِکْرُهُ فی «ح ص ص» لأَنَّهُ تَصْغیرُ حِصَّهَ حِینَئِذٍ.

الأثر

(حُصْهُ)(2) أَی خِطْ کِفَافَهُ.

(أَفَلا أَحُوصَهُ لَکَ؟)(3) أَی أُخیطُ کِفَافَهُ؟

المثل

(إنَّ دَواءَ الشَّقِّ أَنْ تَحُوصَهُ)(4) أَی تُخیطَهُ. یُضْرَبُ فی رَتْقِ الفُتوقِ و إطْفاءِ النَّائِرَهِ.

حیص

اشاره

حاصَ عنهُ - کباعَ - حَیْصاً، وحُیُوصاً وحَیَصَاناً، ومَحِیصاً، ومَحَاصاً: حَادَ، وعَدَلَ، وراغَ بِنُفورٍ..

و - عنِ المَکانِ: زایَلَهُ، کانْحاصَ، و هو یَحیصُ عنهُ، و یُحایصَهُ بِمَعْنیً.

والمُفاعَلَهُ للمُبالَغَهِ.

وما عنهُ مَحیصٌ، ومَحاصٌ، أَی مَحیدٌ ومَهْرَبٌ، و یُقالُ للأَولِیَاءِ: حَاصُوا عن العَدُوِّ، وللأَعْدَاءِ: انْهَزَمُوا.

وأَحاصَهُ إلی کَذَا: أَلْجَأَهُ.

وحَایَصَهُ: راوَغَهُ.

ودابَّهٌ حَیوصٌ، کغَیُورٍ: نَفُورٌ.

ونَاقَهٌ حَیْصَاءُ: ضَیِّقَهُ الحَیَاءِ، ومِحْیَاصُ: ضَیِّقَهُ المَلاقِی.

وحَیْص بَیْص: فی «ب ی ص».

الکِتاب

وَ لاٰ یَجِدُونَ عَنْهٰا مَحِیصاً (5) أَی مَحِیداً ومَعْدَلاً، و هو اْسمُ مَکانٍ کالمَبیتِ،

ص:151


1- (1)) انظر تهذیب الأسماء 138/171:1.
2- (2)) الفائق 335:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 253:1، النّهایه 461:1.
3- (3)) انظر کشف الغمّه 165:1.
4- (4)) مجمع الأمثال 9/10:1.
5- (5)) النّساء: 121.

أَو مَصْدرٌ میمیٌّ کالمَغیبِ. و «عَنْهَا» لا یَتَعَلَّقُ بِ «یَجِدُونَ» لَعَدَمِ تَعْدَیتِهِ بِ «عَنْ» ولا بِ «مَحِیصاً» لأَنَّهُ إنْ کانَ اسمُ مَکانٍ فهو لا یَعْمَلُ، لإلْحاقِهِ بالجَوَامِدِ، و إنْ کانَ مَصْدَراً فَمَعْمولُهُ لا یَتَقَدَّمُ علیهِ فهو ظَرْفٌ مُسْتَقِرٌّ کانَ صِفَهً لِ «مَحِیصاً»، فَلَمَّا قُدِّمَ عَلَیهِ انْتَصَبَ عَلَی الحَالِ، إلَّا أَنَّ بَعْضَهُم جَوَّزَ تَقَدُّمَ مَعْمولِ المَصْدَرِ عَلَیهِ إذا کانَ ظَرْفاً أَو جاراً ومَجْرُوراً، لِکَثْرَتِهمَا فی الکَلامِ، وعَلَیهِ فهو ظَرْفٌ لَغْوٍ مُتَعَلِّقٌ بِ «مَحیصاً» عَلَی أَنَّهُ مَصْدَرٌ.

الأثر

(فَحَاصَ المُسْلِموُنَ حَیْصَهً)(1) ورُوِیَ:

«فَجاضَ» بالجِیمِ و الضَّادِ المُعْجَمهِ(2) ، وکِلاهما بِمَعْنَی انْهَزَمَ وانْحَرَفَ.

ومنهُ حَدیثُ أَبی مُوسَی: (إنَّ هَذِهِ لَحَیْصَهٌ مِن حَیْصَاتِ الفِتَنِ)(3) أَی رَوْغَهٌ منها عَدَلَتْ إلَیْنا.

(هُوَ المَوْتُ نُحَایِصُهُ ولا بُدَّ مِنْهُ)(4) أَی نَحْرِصُ عَلَی أَنْ نَحیصَ منهُ، ولَمّا کانَتِ المُغَالَبَه تَقْتَضِی المُبالَغَهَ أَخْرَجَهُ عَلَی هذِهِ الزِّنَهِ، ولیْسَ المُرادُ: إنَّ کُلَّ واحِدٍ من المَوْتِ و الرَّجُلِ یَحِیصُ عن صاحِبِهِ.

فَصْلُ الخَاءِ

خبص

خَبَصَ الشَّیْءَ بالشَّیْءِ خَبْصاً، کضَرَبَ: خَلَطَهُ، ومنهُ: الخَبِیصُ للمَعْمولِ من الَّتمْرِ و الأَقطِ و السَّمْنِ، و هو أَشْهَرُ ما یَکونُ بالعِراقِ، قالَ الفَرَزْدَقُ:

ص:152


1- (1)) الفائق 343:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 256:1، النّهایه 468:1.
2- (2)) انظر غریب الحدیث للخطّابی 331:1، الفائق 250:1.
3- (3)) غریب الحدیث لابن سلّام 321:2، الفائق 343:1، والنّهایه 468:1، وفیه: أَنّ هذه الفتنه لحیصه...
4- (4)) الفائق 344:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 257:1، النّهایه 468:1.

تَفتَّقَ بالعِرَاقِ أَبُو المُثَنَّی وعَلَّم قَوْمَهُ أَکْلَ الخَبیصِ(1)

الجَمْعُ: أَخْبِصَهٍ، کرَغیفٍ وأَرْغِفَهٍ.

وخَبَصَ خَبْصاً، کضَرَبَ: عَمِلَهُ، کخَبَّصَ تَخْبیصاً.

واخْتَبَصَ: اتَّخَذَ لِنَفْسِهِ خَبِیصاً.

ورَجُلٌ خَبِصٌ، ککَتِفٍ: یُحِبُّ الخَبیصَ.

والِمخْبَصَهُ، بالکَسْرِ: مِلْعَقَهُ یُقَلَّبُ بِها الخَبِیصُ فی الطِّنْجیرِ.

وخَبِیصُ: بَلَدٌ بِکِرْمانَ، منها: الخَبیصیُّ شارحُ الکافِیَهِ.

وأَبُو خَبیصٍ: نَهْرٌ بالبَصْرَهِ.

خربص

خَرْبَصَ الأَشیَاءَ خَرْبَصَهً: مَیَّزَ بَعْضَهَا من بَعْضٍ..

و - المَالُ کُلُّهُ: رَتَعَ فی الرِّعیِ، وأَلَحَّ فی الأَکْلِ..

و - القَوْمُ المالَ: أَخَذُوهُ فَذَهَبُوا بِهِ.

والُمخَرْبِصُ، کمُعَرْبِدٍ: الرَّجُلُ الحَسّابَهُ، والمُسِفُّ للأشیَاءِ المُدْقِعُ فِیهَا.

وامرَأهٌ خَرْبَصَهٌ: شَابَّهٌ تَارَّهٌ.

والخَرْبَصِیصُ: المَهْزُولُ، والصَّغیرُ من الجِمَالِ..

و -: هَنَهٌ تَرَاهَا فی الرَّمْلِ لهَا بَصیصٌ کَأَنَّها عینُ الجَرادَهِ(2).

و -: نَباتٌ لَهُ حَبٌّ یُؤْکَلُ، واحِدَتُهُ بِهاءٍ..

و -: البُرَایَهُ..

و -: القُرْطُ..

و -: الحَبَّهُ من الحُلِیِّ؛ قَالَ امْرُؤُ القَیْسِ:

جَعَلَتْ فی أَخْرَاصِهَا خَرْبَصِیصاً مِن جمَانٍ فَزانَ وَجْهاً جَمِیلا(3)

ص:153


1- (1)) دیوان الفرزدق 389:1، وفیه: تَفَیْهَق بدل:تَفَتَّق.
2- (2)) ومنه: «إنَّ نعیم الدُّنیا أَقلُّ وأصغر عند اللّٰه من خربصیصه» انظر الفائق 363:1.
3- (3)) العین 330:4، شمس العلوم 1768:3، وبلا نسبه فی المقاییس 251:2، وفی الجمیع: قد زان بدل: فزان.

وما فی الوِعَاءِ، والسِّقَاءِ، والنَّهْرِ، والبِئْر خَرْبَصیصَهٌ، أَی شَیْءٌ.

وما عَلَیهِ خَرْبَصیصَهٌ، أَی شَیْءٌ من اللِّباسِ.

وما عَلَیهَا خَرْبَصیصَهٌ، أَی شَیْءٌ من الحَُلِْیِّ(1). قالَ الیَزیدیُّ وغیرُهُ: خَرْبصیصَهُ بالخَاءِ و الحَاءِ جَمیعاً.

خرص

اشاره

خَرَصَ خَرْصاً، کنَصَرَ: قَطَعَ، وحَدَسَ، وتَظَنَّی فِیمَا لا یَسْتَیْقِنُ، ومنهُ: خَرَصَ النَّخْلَ و الکَرْمَ، إذا حَرَزَ ما عَلَیهِ من الرُّطَبِ تَمْراً، ومن العِنَبِ زَبیباً، وکُلُّ حَزْرٍ فی عَدَدٍ أَو کَیْلٍ فهو خَرْصٌ، و هو خَارِصٌ، وخَرَّاصٌ، وهُمْ خُرَّاصٌ، وخَرَّاصُونَ.

والخِرْصُ، کعَهْنٍ: الَمخْرُوصُ، تَقولُ:

کَمْ خِرْصُ أَرْضِکَ؟ أَی ما خرصَ فیها..

و -: الجَمَلُ القَویُّ الضَّلِیعُ..

و -: الدُّبُّ؛ کأَنَّهُ مُعَرَّبُ «خِرْسٍ»..

و -: الزَّبیلُ.

وکقُفْلٍ: الجِرَابُ، واخْتَرَصَ: جَعَلَ فیه ما أَرَادَ..

و -: الحَلْقَهُ الصَّغِیرَهُ من الحُلْیِّ کحَلْقَهِ القُرْطِ، أَو هو القُرْطُ بِحَبَّهٍ فی حَلْقَهٍ، و یُثَلَّثُ..

و -: الدِّرْعُ..

و -: العُودُ، والعُودُ الهُنْدیُّ الَّذی یُتَبخَّرُ به..

و -: عُوَیدٌ مُحَدَّهُ الرَّأسِ یُغْرَزُ فی عَقْدِ السِّقاءِ..

و -: القَنَاهُ..

و -: الجَریدَهُ من النَّخْلِ..

و -: کُلُّ قَضیبٍ وغُصْنٍ من شَجَرَهٍ.

و - من الرِّماحِ: ما یُتَّخَذُ من خَشَبٍ مَنْحُوتٍ. الجَمْعُ: خِرْصانٌ.

وبهَاءٍ: الرُّخْصَهُ، کالفُرْصَهِ و الرُّفْصَهِ..

و -: الشِّرْبُ من المَاءِ، تَقولُ: أَعْطِنی

ص:154


1- (1)) ومنه: «مَن تحلّی ذهباً أو حلَّی ولده مثل خَرْبَصِیصه...» انظر النّهایه 19:2.

خُرْصَتی من المَاءِ، أَی شِرْبی..

و -: طَعَامُ النُّفَسَاءِ، لُغَهٌ فی الخُرْسَهِ.

والخَُِرْصُ، مُثلَّتَهً: السِّنَانُ - کالخَرِیصِ والِمخْرَصُ بالکَسْرِ - وما عَلا الجُبَّهَ منهُ أَو الحَلْقَهُ تُطِیفُ بأَسْفَلِهِ..

و -: الرُّمْحُ نَفْسُهُ، أَو القَصِیرُ اللَّطیفُ منه، کالِمخْرَصِ بالکَسْرِ..

و -: ما دَقَّ من القَنَا وقَصُرَ.

وکصُرَدٍ: عُودٌ یُشْتَارُ بهِ العَسَلُ - و یُضَمُّ ثَانیهِ و یُسَکَّنُ مع ضَمِّ أَوَّلِهِ وکَسْرِهِ - الجَمعُ: أَخْراصٌ.

والخَرِیصُ، کقَمِیصٍ: جَزِیرَهُ البَحْرِ..

و -: جانِبُ النَّهْرِ..

و -: الماءُ المُسْتَنْقَعُ فی أُصُولِ نَخْلٍ أَو شَجَرٍ..

و -: الخَلیجُ من البَحْرِ..

و -: حَوْضٌ واسِعٌ یَنْبَثِقُ فیهِ المَاءَ من نَهْرٍ ثُمَّ یَعُودُ إلَی النَّهْرِ و هو مُمْتَلیءٌ، أَی ذلِکَ الحَوْضُ المُسَمَّی خَرِیصاً، وعِبَارَهُ اللَّیْثِ: ثُمَّ یَعودُ إلی النَّهْرِ والخَریصُ مُمْتَلیءٌ(1). فَتَوَهَّم الفَیْروزآبادیُّ إنَّ کُلَّ مُمْتَلیءٍ یُسَمَّی خَریصاً. فَقالَ:

والخَریصُ: المُمْتَلیءُ، و هو غَلَطٌ قَبیحٌ فَاحْذَرَهُ.

و یُقالُ: افْتَرَقَ النَّهْرُ عَلَی أَرْبَعَهٍ وعِشْرینَ خَرِیصاً، أَی نَاحِیَهً منهُ.

ومَاءٌ خَریصٌ، أَی بارِدٌ.

وخَرِصَ خَرَصاً، کتَعِبَ تَعَباً: أَصَابَهُ الجُوعُ و البَرْدَ، فهو خَارِصٌ، وخَرِصٌ - ککَتِفٍ - وهِیَ إبِلٌ خَرِصَهٌ وخَرِصَاتٌ، ولا تَقُلْ لِلْرَّجُلِ وغَیْرِهِ: خارِصٌ وخَرِصٌ حتَّی یَجْتَمِعَ عَلَیه الجُوعُ و البَرْدُ معَاً دونَ أَحَدِهما وإلَّا فهو خَصِرٌ أَو جائِعٌ.

وخَرَصَ المَالَ خِراصَهً، ککَتَبَ:

أَصْلَحَهُ. ومنهُ: الُمخْتَرِصُ: للخَیَّاطِ.

والخِرْصِیَانُ، بالکَسْرِ: جِلْدَهٌ حَمْراءُ لاصِقَهٌ بِحِجابِ البَطْنِ، أَو هو الجِلْدُ الثّالِثُ من جَلدِ البَطْنِ. الجَمْعُ: خِرْصِیَانَاتٌ.

ص:155


1- (1)) انظر العین 183:4.
من المجاز

خَرَصَ خَرْصاً، کنَصَرَ: کَذَبَ.

و هو من الخَرَّاصینَ: الکَذَّابینَ.

واخْتَرَصَ القَوْلَ، واخْتَرَصَهُ: اخْتَلَقَهُ وافْتَعَلَهُ.

وتَخَرَّصَ عَلَیهِ: افْتَرَی.

وقَالَ ذَلکَ تَخَرُّصاً، أَی کَذباً وافْتِرَاءً.

وما یَمْلِکُ خُِرْصاً - بالضَّمِّ و یُکْسَرُ - أَی شَیْئاً.

وخَارَصَهُ(1) خِرَاصاً، ومُخارَصَهً:

عَارَضَهُ(2) و بَادَلَهُ.

والخِرْصانُ، کسِرْحَان: قَریَهُ بالبَحْرَیْنِ، سُمِّیْت لبَیْع الرِّمَاحِ بهَا.

وذُو الخِرْصَیْنِ: سَیْفُ قَیْسِ بنِ الخَطِیمِ الأَوْسیُّ الشَّاعِرُ المَشْهُور.

الکتاب

إِنْ هُمْ إِلاّٰ یَخْرُصُونَ (3) یَکْذِبُونَ عَلَی اللّٰهِ فیما یُنْسِبونَهُ إلیهِ من عَقائِدِهِم الفَاسِدَهِ وآرائِهِم البَاطِلَهِ، أَو لا یَقولُونَ عن عِلْمٍ، ولکِنْ عن حَزْرٍ وتَخْمینٍ.

قُتِلَ الْخَرّٰاصُونَ (4) دُعاءٌ عَلَیْهِم، ولا یُرادُ بهِ القَتْلُ بِعَیْنِهِ، بَلِ اللَّعْنُ، أَو ما یُوجِبُ الهَلاکَ بأَیِّ وَجْهٍ کانَ، و قد لا یُرادُ إلَّا تَقْبِیحُ حَالِ المَدْعُوِّ عَلَیهِ، کقَوْلِهِ تَعالَی: قُتِلَ الْإِنْسٰانُ مٰا أَکْفَرَهُ (5) والخَرَّاصُونَ: الکَذَّابونَ المُقَدِّرونَ ما لا صحَّهَ لَهُ، وهُمْ أَصحَابُ القَوْلِ الُمخْتَلِفِ، کأَنَّهُ قیلَ: قُتِلَ هؤُلاءِ الخَرّاصونَ، أَو أَعَمٌّ فَیَشْمِلَهُم شُمُولاً أَوَّلِیّاً، وعن ابْنِ عَبّاسٍ: مَعْناهُ لُعِنَ المُرْتابُونَ(6).

الأثر

(کُنْتُ خَرِصاً)(7) ککَتِفٍ، أَی أَصَابَنی الجُوعُ و البَرْدُ.

ص:156


1- (1)) وفی التّاج: الصّواب خَاوصه.
2- (2)) کذا فی النّسخ وفی القاموس: عاوضه.
3- (3)) الزّخرف: 20.
4- (4)) الذّاریات: 10.
5- (5)) عبس: 17.
6- (6)) انظر تفسیر مجمع البیان 153:5.
7- (7)) انظر النّهایه 32:2، اللّسان.

خرمص

اخْرَمَّصَ الرَّجُلُ: سَکَتَ.

خرنص

الخِرْنَوْصُ، کفِرْدَوْسٍ: لُغَهٌ فی الخِنَّوْصِ؛ و هو وَلَدُ الخِنْزیرِ، والصَّغیرُ من کُلِّ شَیْءٍ.

خصص

اشاره

خَصَّ الشَّیْءَ خُصُوصاً، کمَرَّ: خِلافُ عَمَّ، فهو خَاصُّ.

و خَصَّهُ بِکَذا خَصّاً، وخَصُوصاً، وخُصُوصَهً، بالفَتْحِ و الضَّمِّ، والفَتْحُ أَفْصَحُ(1): جَعَلَهُ دونَ غَیْرهِ، کاخْتَصَّهُ بِهِ، وخَصَّصَهُ بهِ تَخْصیصاً مُبالَغَهٌ، فَاخْتَصَّ هو بِهِ.

وتَخَصَّصَ بهِ، أَی انْفَرَدَ. قالُوا:

والأَصْلُ فی لَفْظِ الخُصوصِ وما یَتَفَرَّعُ منهُ أَنْ یُسْتَعْمَلَ بإِدْخَالِ البَاءِ عَلَی المَقْصُورِ عَلَیهِ، أَی ما لَهُ الخَاصَّه، فَیُقالُ: خَصَّ المالَ بِزَیْدٍ، أَی هو لهُ دونَ غَیْرِهِ، لکِنَّ الشَّائِعَ فی الاسْتِعْمالِ إدْخالُها عَلَی المَقْصورِ - أَعْنی الخَاصَّهَ - کما قَالَ تَعَالَی: یَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ یَشٰاءُ (2).

ولهُ بِهِ خُصُوصٌ، وخُصُوصیَّهٌ، وخُصِّیَّهٌ کحُرِّیَّهٍ، وتَخِصَّهٌ کتَحِلَّهٍ، وخِصِّیصَی کحِثِّیثَی، وخُصَیْصَاءُ - کغُبَیْرَاءَ - إذا کانَ مُنْفَرِداً بشَأْنِهِ أَو بأَمْرٍ من أُمُورِهِ لا یُشْرِکَهُ فیهِ غَیْرُهُ، و هو خَاصُّ بِهِ، ومُخَصُّ بِهِ، و هو خَاصَّتِی، وهُمْ خَاصَّتی، وخَوَاصِّی، وخِصَّانی، کخِلَّانی.

واخْتَصَصْتُهُ لِنَفْسی: تَفَرَّدْتُ بهِ وجَعَلْتُهُ خَاصّاً لِی.

واسْتَخْصَصْتُهُ: اسْتَخْلَصْتُهُ.

والخَاصَّهُ: خِلافُ العامَّهِ، کالخَاصِّ، وتَصْغیرُها: خُوَیْصَّهٌ.

ص:157


1- (1)) انظر الصّحاح.
2- (2)) البقره: 105، آل عمران: 74.

والخَصَاصُ، کغَمَامٍ: شِبْهُ کُوَّهٍ تَکونُ فی قُبَّهٍ أَو نَحْوِها إذا کانَ وَاسِعاً قَدْرَ الوَجْهِ. الجمعُ: أَخِصَّهٌ..

و - من المُنْخُلِ ونَحْوِهِ: خُروقُهُ..

و - من البَیْتِ: ما یَبْقَی بَینَ عِیدَانِهِ من الفُرَجِ و الفُتُوحِ، وفُرَجُ ما بین الأَثافِیِّ، وکُلُّ خَلَلٍ أَو خَرْقٍ یَکونُ فی بَابٍ أَو سَحَابٍ أَو بُرْقعٍ، واحِدَتُهُ بِهاءٍ، یُقالُ: بَدَا القَمَرُ من خَصاصَهِ الغَیْمِ.

والخُصُّ، بالضَّمِّ: البَیْتُ من القَصَبِ، والبَیْتُ یُسقَّفُ بخَشَبَهٍ عَلَی هَیْئَهِ الأَزَجِ، وحَانُوتُ الخَمَّارِ و إنْ لَمْ یَکُنْ من قَصَبٍ.

الجمعُ: أَخْصاصٌ، وخِصاصٌ، وخُصُوصٌ.

ومن المجاز

أَصابَهُ خَصَاصٌ، وخَصَاصَهٌ، وخَصَاصَاءٌ - بفَتْحِهِنَّ - أَی فَقْرٌ وخَلَّهُ وسُوءُ حَالٍ، لأَنَّ حَالَهَ الفَقیرِ یَتَخَلَّلُهَا نَقْصٌ وحَاجَهٌ.

و قد خَصَّ الرَّجُلُ واخْتَصَّ - کمَلَّ واخْتَلَّ - إذا افْتَقَرَ.

وسَدَدْتُ خَصَاصَتَهُ: جَبَرْتُ فَقْرَهُ.

وصَدَرَتِ الإبِلُ وبِهَا خَصاصَهٌ، أَی عَطَشٌ.

وقَامَ عن المَائِدَهِ وبهِ خَصاصَهٌ، إذا لَمْ یَشْبَعْ.

والخُصَاصُ، بالضَّمِّ: ما یَبْقَی فی الکَرْم بِعد قِطَافِهِ، و هو النَّبْذُ القَلیلُ من العُنَیْقیدِ هاهُنا وآخَرُ هاهُنا، واحِدَتُهُ بِهاءٍ، وقولُ الفَیْروزآبادیِّ: والنَّبیذُ(1) الیَسیرُ، وَهْمٌ أَوْجَبَهُ عَدَمُ فَهْمِهِ لِعِبارَهِ الأَزْهَریِّ فی التَّهذِیبِ(2) ، فَاحْذَرْهُ!

وخَصَّصَ الغُلامُ تَخْصیصاً، إذا أخَذَ قَصَبَهً فَجَعَلَ فیها نَاراً یُلَوِّحُ بِهَا لاعِباً.

والخُصُّ، بالضَّمِّ: الوَرْسُ أَو الزَّعْفَرانُ، أَو نَبْتْ لَهُ نَوْرٌ أَحْمَرُ یُشْبِهُ الزَّعْفَرانَ..

و -: قریهٌ قُرْبَ القَادِسیّهِ طیِّبَهُ الخَمْرِ..

و -: بَلَدٌ بالشَّامِ.

و بالکَسْرِ: النَّاقِصُ.

ص:158


1- (1)) فی القاموس: النّبذ الیسیر.
2- (2)) انظر تهذیب اللّغه 552:6.

وأَخَصَّهُ إخْصَاصاً: أَزْرَی بِهِ.

وخُصَّی، بالضَّمِّ و القَصْرِ: قَریَهٌ کَبیرَهٌ بِنَوَاحِی بَغدَادَ، قالَ:

خُصَّا بِخُصَّی سَلامِی کُلَّ مَخْمُورِ

(1)

و -: قریهٌ شَرْقیّ المُوصِلِ، أَهْلُهَا جَمَّالُونَ یُسَافِرُونَ إلی خُرَاسَانَ.

والخُصُوصُ، بالضَّمِّ: موضعٌ قُرْبَ الکُوفَهٍ، تُنْسَبُ إلیها الدِّنَانُ فَیُقالُ: دَنَّ خُصِّیٌّ کدُرّیٍّ علی غیرِ قِیاسٍ..

و -: قَرْیَهٌ من أَعمَالِ صَعیدِ مِصْرَ، شَرْقیَّ النِّیلِ، کُلُّ أَهْلِها نَصَارَی.

والخَصاصهُ، بالفَتْحِ: بُلَیْدَهٌ بَیْنَ الحِجَازِ وتُهَامَهَ.

والأَخْصَاصُ، جمعُ خُصٍّ: اسْمُ القَرْیَتَیْنِ بالفَیُّومِ من أَرضِ مِصْرَ.

والخَصَّاصُ، کعَبَّاسٍ: لَقَبُ قاسِمٍ، وهارونَ، ومُحَمَّدِ بنِ عَمْروٍ؛ المُحَدِّثینَ، نِسْبَهٌ إلی عَملِ الخُصِّ من القَصَبِ.

وهِنْدُ بِنْتُ الخُصِّ و بنْتُ الخُسِّ، یُقَالان مَعاً، عن ابْنِ الأَعرَابیِّ(2).

الکتاب

یَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ یَشٰاءُ (3) بِنُبُوَّتِهِ، أَو وَحْیِهِ إلیهِ، والبَاءُ داخِلَهٌ عَلَی المَقْصورِ، أَی یُؤتی رَحْمَتَهُ مَنْ یَشَاءُ من عِبادِهِ ویَجْعَلَها مَقْصورَهً عَلَیه.

وَ یُؤْثِرُونَ عَلیٰ أَنْفُسِهِمْ وَ لَوْ کٰانَ بِهِمْ خَصٰاصَهٌ (4) فَقْرٌ وحاجَهً، وأَصْلُها:

خَصَاصُ البَیْتِ: و هی فُرَجُهُ.

وَ اتَّقُوا فِتْنَهً لاٰ تُصِیبَنَّ الَّذِینَ ظَلَمُوا مِنْکُمْ خَاصَّهً (5) والمُرادُ بالفِتْنَهِ:

العَذابَ، أَو افْتِراقَ الکَلِمَهِ، أَو إقْرارَ المُنْکَرِ بَیْنَ أَظْهُرِهِم، وجُمْلَهُ «لا تُصِیبَنَّ» إمَّا خَبَریّهٌ صِفَهٌ لِ «فِتْنَه» عَلَی القَوْلِ بِجَوازِ دُخولِ نُونِ التَّوْکیدِ فی المَنْفیِّ

ص:159


1- (1)) الشّطر بلا نسبه فی معجم البلدان 374:2، وعجزه:بین الدّنان طریحاً و المعاصیر
2- (2)) انظر التّاج.
3- (3)) البقره: 105، آل عمران: 74.
4- (4)) الحشر: 9.
5- (5)) الأنفال: 25.

بِ «لا» والمَعْنَی: لا تُصیبَ بَعْضَکُمْ وهُمْ الظَّالِمین حَالَ کَوْنِهم خَاصَّهً، ولکِنَّها تَعُمُّ الظَّالِمِین و غَیْرَهُم، لأَنَّ النَّاسَ إذا تَجاهَروا بالمُنْکَرِ فَمِنَ الفَرْضِ عَلَی مَنْ رَآهُ أَنْ یُغَیِّرَهُ، فَإنْ سَکَتَ علیهِ فَکُلُهُّم عَاصٍ، هذا بِفِعْلِهِ و هذا بِرِضَاهُ، وقَدْ جَعَلَ اللّٰهُ فی حُکْمِهِ وحِکْمَتِهِ الرَّاضِی بمَنْزِلَهِ العَامِلِ، فَانْتَظَمَ فی العُقوبَهِ.

ویَجُوزُ أنْ تَکونَ الجُمْلَه نَهیْاً بعد أَمْرٍ، و «مِنْ» للبَیَانِ، کَأَنَّهُ قیلَ: احْذَرُوا ذَنْباً أَو عِقَاباً، ثُمَّ قِیلَ: لا تُصیبَنَّکُم تلکَ العُقوبَه خَاصَّهً عَلَی ظُلْمِکُم، کأَنَّ الفِتْنَهَ نُهِیَتْ عن ذلکَ الإخْتِصاصِ، کقَوْلِهِ: فَلاٰ یَکُنْ فِی صَدْرِکَ حَرَجٌ (1).

و یَجُوزُ جَعْلُها مَعَ کَوْنِها نَهْیاً صِفَهً للفِتْنَهِ عَلَی تَقْدیرِ القَوْل، أَی واتَّقُوا فِتْنَهً مَقولاً فِیهَا: لا تُصیبَنَّ، کقَوْلِهِ:

جَاءُوا بمَذْقٍ هَلْ رَأَیْتَ الذَّئْبَ قَطْ

(2)

الأثر

(أَلْقَمَ عَیْنَهُ خَصاصَهَ بَابِهِ)(3) أَی فُرْجَتَهُ، یَعْنی جَعَلَها بِحِذاءِ عَیْنِهِ، کأَنَّها لُقْمَهٌ لها، و هی واحِدَهُ الخصَاصِ.

(کانَ یَخِرُّ رِجَالٌ مِنْ قامَتِهِمْ فی الصَّلاهِ مِن الخَصاصَهِ)(4) أَی الجُوعُ و الضَّعْفُ، وأَصلُها الفَقْرُ و الحاجَهُ.

(بادِرُوا بالأَعْمالَ سِتّاً: طُلْوعَ الشَّمْسِ مِنْ مَغْرِبها، والدَّجَّالَ، والدُّخَانَ، ودَابَّهَ الأَرْضِ، وخُوَیْصَّهَ أَحَدِکُمْ، وأَمْرَ العامَّهِ)(5) الخُوَیْصَّهُ تَصْغیرُ خاصَّهٍ - بسُکُونِ الیَاءِ، لأَنَّ یَاءَ التَّصْغیرِ لا تَکونُ إلَّا سَاکِنَهً - والمُرادُ بِهَا: حَادِثَهَ المَوْتِ الَّتی تَخُصُّ المَرْءَ، وصُغِّرَتْ لاسْتِصْغارِها فی جَنْبِ الحَوادِثِ العِظامِ من البَعْثِ والحِسابِ وغیرِ ذلِکَ. والعامَّهُ: القِیامَهُ،

ص:160


1- (1)) الأعراف: 2.
2- (2)) قیل هذا الرّجز للعجّاج کما فی الخزانه للبغدادیّ 95:2-98، وبلا نسبه فی اللّسان «خ ض ر» و «م ذق» التّاج «خ ض ر» و «م ذق».
3- (3)) انظر سنن النسائیّ 60:8، النّهایه 37:2، اللّسان، التّاج.
4- (4)) مسند أحمد 18:6، البحر الزّخار 205:9 / 37350، النّهایه 37:2.
5- (5)) انظر الفائق 375:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 281:1، النّهایه 37:2.

لأنَّها تَعُمَّ الخَلائِقَ، وتَأْنیثُ السِّتِّ، لأَنَّها خُطَطٌ ودَوَاهٍ.

(ولَکانَ عَلَیْهِ بِخُوَیْصَّتِه)(1) أَی ما یَخْتَصُّ بهِ من شَوَاغِلٍ دینیَّهٍ ودُنْیَویَّهٍ، أَی لَکانَ عَلَیهِ أَنْ یَشْتَغِلَ بالأُمُورِ الَّتی تَخْتَصُّ بِهِ و یَعودُ علیهِ نَفْعُهَا، ولا یُضَیِّعَ وَقْتَهُ بِاشْتِغالِهِ بأُمورِ النَّاسِ، ومِثْلُهُ: (عَلَیْکَ بِخُوَیْصَّهِ نَفْسِکَ)(2) والتِّصْغیرُ فیهما للتَّقْریبِ، لأَنَّ ما یَخْتَصُّ بالإنْسَانِ أَقْرَبُ إلیهِ من غَیرِهِ.

(وخُوَیصَّتُکَ أنَسٌ)(3) أَی الَّذی یَخْتَصُّ بِخِدْمَتِکَ، وصُغِّرَ لِصِغَرِ سِنِّهِ.

المصطلح

الخُصُوصُ: أَحَدِیَّهُ کُلُّ شَیْءٍ بَتَعَیُّنِهِ، فَلِکُلِّ شَیْءٍ وِحْدَهٌ تَخُصُّهُ.

والتَّخْصِیصُ: إخْراجُ البَعْضِ عن الجُمْلَهِ..

و بِعِبَارَهٍ أُخْرَی: قَصْرُ العَامِّ عَلَی بَعْضٍ منهُ.

والخَاصُّ: کُلُّ لَفْظٍ وُضِعَ لِمَعْنیً مَعْلُومٍ عَلَی الإنْفِرادِ.

والخَاصَّهُ: کُلَیَّهٌ مَقُولَهٌ عَلَی أَفْرَادِ حَقیقَهٍ واحِدَهٍ فَقَط قَوْلاً عَرَضیّاً، سَوَاءٌ وُجِدَ فی جَمیعِ أَفْرَادِهَا کالکَاتِبِ بالقُوَّهِ بالنِّسْبَهِ إلَی الإنسَانِ، أَو فِی بَعْضِ أَفرَادِهَا کالکَاتِب بالفِعْلِ، بالنِّسْبَهِ إلیهِ، وقَوْلُنا: «قَوْلاً عَرَضیّاً» یُخْرِجُ النَّوْعَ والفَصْلَ، لأَنَّ قَوْلَهُما عَلَی صَاحِبِهمَا ذَاتِیٌّ لا عَرَضیٌّ(4).

الاخْتِصَاصُ النَّاعِتُ: هو التَّعَلُّقُ الخَاصُّ الَّذی یَصِیرُ بهِ أَحَدُ المُتَعَلِّقینَ نَاعِتاً للآخَرِ، والآخَرُ مَنْعوتاً بِهِ، والنَّعْتُ حَالٌ و المَنْعُوتُ مَحَلٌّ، کالتَّعَلُّقِ بین لَوْنِ البَیَاضِ و الجِسْمِ، المُقْتَضی لِکَونِ البَیاضِ نَعْتاً للجِسْمِ، بأَنْ یُقالَ: جِسْمٌ أَبْیَضٌ.

ص:161


1- (1)) انظر الشّفا للقاضی عیاض: 16.
2- (2)) انظر فتح الباری لابن حجر 93:2، التّمهید لابن عبد البرّ 317:9.
3- (3)) النّهایه 37:2، اللّسان، التّاج.
4- (4)) فی التّعریفات للجرجانیّ: 129: علی ما تحتهما بدل: علی صاحبهما.

خلبص

الخَلْبَصَهُ: الهَرَبُ و الفِرارُ.

و الخَلَبُوصَ، والخَلَنْبُوصُ، کَبرَهُوتٍ وسَقَنْقُورٍ: طَائِرٌ أَصْغَرُ من العُصْفُورِ عَلَی لَوْنِهِ.

خلص

اشاره

خَلَصَ الشَّیْءُ، کقَعَدَ، خُلُوصاً وخَلاصاً: صَفا ممَّا یَشُوبهُ، فهو خَالِصٌ.

وخَلَّصَتُهُ تَخْلِیصاً: صَفَّیْتُهُ.

وخُلاصَهُ السَّمْنِ، بالضَّمِّ، وتُکْسَرُ:

ما أُلْقِیَ فیهِ من تَمْرٍ أو سَوِیقٍ فَخَلَصَ بِهِ من الثُّفْلِ.

وأَخْلَصْتُ السَّمْنَ إخْلاصاً: أَخَذْتُ خُلاصَتَهُ.

والخِلاصُ، بالکَسْرِ: ما أَخْلَصَتْهُ النَّارُ من الذَّهَبِ و الفِضَّهِ و الزُّبْدِ، أَی صَفَّتْهُ وجَعَلَتْهُ خَالِصاً..

و -: ما یُلْقَی فی السَّمْنِ من تَمْرٍ وسَویقٍ لِتَخْلِیصِهِ..

و -: الثُّفْلُ یَبْقَی فی أَسْفَلِ البُرْمَهِ من السَّمْنِ، کالخُلُوصِ، بالضَّمِّ.

واسْتَخْلَصْتُ الزُّبْدَ من السَّمْنِ:

اسْتَخْرَجْتُهُ.

ومن المجاز

أَخْلَصَ للّٰهَ إخْلاصاً: وَحَّدَهُ تَوْحیداً، ولَمْ یَقْصُدْ بالعِبَادَهِ سِواهُ..

و - فی الطَّاعَهِ: لَمْ یُراءِ فیها، فهو مُخْلِصٌ(1).

و - اللّٰهُ العَبْدَ: اصْطَفاهُ واخْتارَهُ، فهو مُخْلَصٌ.

وأَخْلَصَ لَهُ المَوَدَّهَ: أَصْفَاهُ إیَّاها.

وخالَصَهُ الوِدَّ و العِشْرَهَ، وفیها: صَافَاهُ، و قد تَخالَصُوا، و هو خِلْصَی - کخِذْنَی - و هو وهُم خَالِصَتی، وخُلْصَانِی - بالضَّمِّ - یَسْتَوی فیهما المُفْرَدُ و الجَمْعُ.

و هو مِنْ خُلَصائِهِ کرُفَقائِهِ: مِنْ خاصَّتِهِ.

ص:162


1- (1)) فی «ض» زیاده: فیها.

واسْتَخْلَصَهُ لِنَفْسِهِ: اسْتَخَصَّهُ.

و هذا الشَّیْءُ خالِصَهً لَکَ، أَی خَاصَّهً.

وخَلَصَ من التَّلَف خُلُوصاً، وخَلاصاً:

سَلُمَ منهُ سَلاَمَهَ الشَّیْءِ الّذی یَصْفُو من الکَدَرِ، کتَخَلَّصَ..

و - من القَوْمِ: اعْتَزَلَهُم..

و - إلَیْهِم، و إلَی حاجَتِهِ: وَصَلَ، وبَلَغَ.

وخَلَّصَهُ اللّٰهُ تَخْلِیصاً: نَجَّاهُ..

و - الضَّبْیُ، والطَّائِرُ من الحُبَالَهِ:

نَجَا..

و - الرَّجُلُ الغَزْلَ المُلْتَبِسَ: حَلَّهُ.

وتَخَلَّصْتُ حَقِّی منهُ: أَخَذْتُهُ شَیْئاً بَعدَ شَیْءٍ حَتَّی اسْتَوْفَیْتُهُ..

والزُّبْدُ خِلاصُ اللَّبَنِ - بالکَسْرِ - أَی منهُ یُسْتَخْلَصُ.

والخَلاصُ، کسَحابٍ: مِثْلُ الشَّیْءٍ..

و -: أُجْرَهُ الأَجیرِ، وخَلَّصَهُ تَخْلیصاً:

أَعْطَاهُ خَلاصَتَهُ.

والخَالِصُ: الأَبْیَضُ من کُلِّ شَیْءٍ.

وثَوْبٌ خَالِصٌ: صَافِی البَیَاضِ، ومنهُ قَوْلُ النَّابِغَهِ:

یَصُونُونَ أَجْسَاداً قَدِیماً نَعِیمُهَا بِخَالِصَهِ الأَرْدَانِ خُضْرِ المَنَاکِبِ(1)

قالَ الأصْمَعیُّ: و هو ثَوْبٌ مُجَمَّلٌ(2) أَخْضَرُ المَنْکِبَیْنِ وسائِرُهُ أَبْیَضُ، یَلْبَسُهُ أَهْلُ الشَّامِ.

وخَلِصَ العَظْمُ خَلَصاً، کتَعِبَ: تَشَظَّی فی اللَّحْمِ، وذلِکَ فی قَصَبِ العِظَامِ من الیَدِ و الرِّجْلِ.

وأَخْلَصَ البَعیرُ: سَمِنَ مُخَّهُ، فهو مُخْلِصٌ.

والخَلْصُ، کفَلْسٍ: الخَلَلُ فی الشَّیْءٍ والشَّقُّ فیهِ، وأَنْ یَنْشَقَّ خُفُّ الإنْسَانِ حَتَّی یُدْمِیَ قَدَمَیْهِ. الجمعُ: أَخْلاصٌ، وخُلُوصٌ.

والخُلاَّصُ، کتُفَّاحٍ: الخَصَاصُ، والخَلَلُ فی البَیْتِ، لَغَهُ هُذَلِیَّهٌ.

ص:163


1- (1)) دیوانه: 53.
2- (2)) فی اللّسان: مجمّل.

وخَلْصَا الشَّنَّهِ: عِرَاقَاهَا، تَثْنَیَهُ خَلْصٍ - کفَلْسٍ - و هو ما خَلَصَ من المَاءِ من خَلَلِ سُیُورِها.

والخَلَصُ، کقَصَبٍ: شَجَرٌ یَنْبُتُ نَباتَ الکَرْمِ، یَتَعَلَّقُ بالشَّجَر فَیَعْلُو، ولَهُ وَرَقٌ أَغْبَرٌ رِقاقٌ مُدَوَّرَهٌ واسِعَهٌ..

و -: وَرْدٌ کوَرْدِ المَرْوِ، طَیِّبُ الرّائِحَهِ..

و -: حَبٌّ کَعِنَبِ الثَّعْلَبِ، أَحْمَرُ کَخَرَزِ العَقیقِ، یَجْتَمِعُ منهُ الثَّلاثُ و الأَرْبَعُ مَعاً، لا یُؤکَلُ، ولکِنَّهُ یُرْعَی، واحِدَتُهُ:

خَلَصَهٌ، کقَصَبَهٍ.

والخَالِصُ: کُورَهُ عَظِیمَهُ بِشَرْقیِّ بَغْدادَ.

ونَهْرُ الخَالِصِ: هو نَهْرُ المَهْدیّ.

وخَالِصَهُ: بَلْدَهٌ بِصِقِلِّیَّهَ من بِلادِ المَغْرِبِ.

وبِرْکَهُ خالِصَهَ: بَیْنَ الأَجْفُرِ و الخُزَیْمیَّهِ بِطَریقِ مَکَّهَ من الکُوفَهِ، بَنَتْها خالِصَهُ، وهِیَ الجَاریَهُ السَّوْداء الَّتی کانَتْ حَظِیَّهً لِبَعْض الخُلَفاءِ، وکانَ یُکْرِمها ویُلْبِسُهَا الحُلِیَّ الفَاخِرَ، فَقالَ بَعْضُ الشُّعَراءِ:

لَقَدْ ضَاعَ شِعْرِی عَلَی بَابِکُمْ کَما ضَاعَ دُرٌّ عَلَی خَالِصَهْ(1)

فَلَمَّا أَنکَرَ عَلَیه الخَلِیفَهَ ذلک قَالَ: إنَّما قُلْتُ:

لَقَد ضَاءَ شِعْرِی عَلَی بَابِکُم کَمَا ضَاءَ دُرٌّ عَلَی خَالِصَهْ2

فَاسْتَحْسَنَ تَخَلُّصَهُ وأَنْعَمَ علیهِ، فَقالَ بَعْضُ الحاضِرینَ: هذا بَیْتٌ قُلِعَتْ عَیْناهُ فَأَبْصَرَ.

وخَلْصٌ، کفَلْسٍ: وَادٍ فیهِ قُریً ونَخْلٌ بین الحَرَمَیْنِ.

وکقُفْلٍ: مَاءٌ بالیَمَامَهِ.

والخَلْصَاءُ، کحَمْراءَ: مَوْضِعٌ بالدَّهْنَاءِ.

والخُلَیْصَاءُ: موضعٌ.

وخُلَیْصٌ، کزُبَیْرٍ: مَوْضِعٌ علی ثَلاثِ مَراحِلَ من مَکَّهَ بِطَریقِ المَدینَهِ.

وذُو الخَلَصَهِ - کقَصَبَهٍ أَو هَضْبَهٍ أَو

ص:164


1- (1و2)) الشّعر للفرزدق کما فی التّفسیر الکبیر للرّازیّ 195:2، ولأبی نؤاس کما فی خزانه الأدب للحمویّ 249:1، وبلا نسبه فی معجم البلدان 339:2.

جُمُعَهٍ بضَمَّتَیْنِ و الأوَّلُ أَشْهَرُ -: صَنَمٌ کانَ بِتَبالَهَ بین مَکَّهَ و الیَمَنِ، عَلَی مسَیرِ سَبْعِ لَیَالٍ من مَکَّهَ، وکانَ مَرْوَهً بَیْضاءَ مَنْقُوشٌ عَلَیهَا کهَیْئَهِ التَّاجِ یَعْبُدَهُ دَوْسٌ وخَثْعَمُ وبَجِیلَهُ ومَنْ کانَ بِبِلادِهِم من العَرَبِ بتَبَالَهَ، فَبَعَثَ إلیهِ النَّبیُّ صلی الله علیه و آله جَریرَ بنَ عَبْد اللّٰهِ البَجَلیَّ فَهَدَمَ بُنْیَانَهُ وأَضْرَمَ فیهِ النّارَ فَاحْتَرَقَ(1).

الکتاب

إِنْ کٰانَتْ لَکُمُ الدّٰارُ الْآخِرَهُ عِنْدَ اللّٰهِ خٰالِصَهً مِنْ دُونِ النّٰاسِ (2) أَی سَالِمَهً لَکُمْ خَاصَّهً بِکُم لا حَقَّ لأَحَدٍ فیها سِواکُم ولا حَظَّ فی نَعیمِها لِغَیْرِکُم. ونَصْبُها عَلَی الحَالِ، و «لَکُمْ» خَبَرُ «کانَتْ»، أَو عَلَی أَنَّها خَبَرُ «کانَتْ» و «لَکُمْ» مُتَعَلّقُ بها أَو ب «کانَتْ»، والمُرادُ ب «الدَّارِ الآخِرَهِ» الجَنَّه، والأَحْسَنُ أَنْ یَکونَ عَلَی حَذْفِ مُضَافٍ، أَی نَعیمُ الدَّارِ الآخِرَهِ، والأَلِفُ واللاَّمُ فی «النّاسِ» للجِنْسِ أَو للعَهْدِ، والمُرادُ المُسْلِمونَ، والأَوَّلُ أَوْلَی.

وَ نَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ (3) مُوَحِّدونَ لا نَقْصُدُ بالعِبَادَهِ سِوَاهُ.

إِنّٰا أَخْلَصْنٰاهُمْ بِخٰالِصَهٍ ذِکْرَی الدّٰارِ (4) جَعَلْناهُم خَالِصینَ لَنَا بِسَبَبِ خِصْلَهٍ خَالِصَهٍ من کُلِّ شَوْبٍ، وهِیَ «ذِکْرَی الدَّارِ» الَّتی هِیَ دارُ الخُلْدِ بِحَیْثُ لا یَشُوبُونَ ذِکْرَها بِشَیْءٍ من هُمُومِ الدُّنْیَا، أَو هِیَ تَذْکیرُهُمُ الآخِرَهَ وتَرْغیبُهُم فیها، أَو جَعَلْناهُم مُخْتَصّینَ بِخُلَّهِ صَافِیَهٍ عن المُنَغِّصَاتِ، وهِیَ ذِکْرُهُم الجَمیلُ فی دَارِ الدُّنْیا. ولِسانُ الصِّدْقِ المُخْتَصُّ بِهم دُونَ غَیْرِهِم.

إِلاّٰ عِبٰادَکَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِینَ (5) بفَتْحِ اللَّامِ: هُمُ الَّذینَ أَخْلَصُهُم اللّٰهُ لِطاعَتِهِ وعَصَمَهُمْ من الضَّلالِ.

و بکَسْرِها(6): الَّذینَ أخْلَصوا قُلُوبَهُم

ص:165


1- (1)) انظر معجم البلدان 383:2.
2- (2)) البقره: 94.
3- (3)) البقره: 139.
4- (4)) ص: 46.
5- (5)) ص: 83، الحجر: 40.
6- (6)) قراءه نافع وعاصم وغیرهما، الإتحاف: 346.

وأَعْمَالَهُم للّٰهِ تَعالی.

خٰالِصَهً لَکَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِینَ (1) حَال من امْرَأهٍ من قَوْلِهِ تَعَالَی: وَ امْرَأَهً مُؤْمِنَهً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهٰا لِلنَّبِیِّ 2 أَو من ضَمیرِها فی «وَهَبَتْ»، أَو هِیَ مَصْدَرُ مُؤکَّدٌ، أَی خَلَصَ لَکَ إحْلالُهَا خُلُوصاً.

أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِی (2) اجْعَلْهُ خَالِصاً لِنَفْسی لا یُشْرِکُنی فیهِ أحَدٌ.

خَلَصُوا نَجِیًّا (3) تَمَیَّزُوا عن النَّاسِ مُتَنَاجِینَ.

الأثر

(فَلَمّا خَلَصْتُ لمُسْتَویً)(4) أَی وَصَلْتُ و بَلَغْتُ، وَمِثْلُهُ: (حَتَّی خَلَصْتُ إلی عَظیمٍ)(5) ، ومنهُ: (ولَسْنا نَخْلُصُ إلَیْکَ إلَّا فی شَهْرٍ حَرامٍ)(6) کُلُّه بِمَعْنی الوُصُول.

(وَلَوْ أعْلَمُ أَنِّی أَخْلُصُ إلَیْهِ)(7) أَی أَسْلُمُ فی وُصولی إلیهِ من الأَعْدَاءِ.

(فَاعْطوا أُمَّ أَیْمَنَ خَالِصه)(8) أَی مِمَّا خَلص مِمَّا أَفَاءَ اللّٰهُ عَلَیهِ، والهَاءُ ضَمیرٌ، وجَعَلها بَعضُهُم تَاء ونَوَّنَهَا، والأَوَّلُ أَظْهَرُ.

(قَضَی فِی حُکومَهٍ بالخَلاصِ)(9) أَی الرّجُوع بالثَّمَنِ عَلَی البَائِعِ إذا اسْتَحَقَّ العَیْنَ و قد قَبَضَ ثَمَنَها، أَی قَضَی بِمَا یُتَخَلَّصُ بهِ من الخُصومَهِ، ومنهُ: (قَضَی فی قَوْسٍ کَسَرَها رَجُلٌ بالخَلاص)(10).

ص:166


1- (1و2)) الأحزاب: 50.
2- (3)) یوسف: 54.
3- (4)) یوسف: 80.
4- (5)) عمده القارئ 204:16، النّهایه 61:2، وفیه:بمستوی بدل: لمستوی.
5- (6)) فی مشارق الأنوار 237:1: «وخلصت إلی عظمی».
6- (7)) البخاری 131:2، سنن أبی داوود 330:3 / 3692، مشارق الأنوار 237:1.
7- (8)) البخاری 6:1، مشارق الأنوار 237:1، النّهایه 62:2.
8- (9)) البخاری 217:3، ومشارق الأنوار 237:1، وفیهما: فأعطی أمّ أیمن من خالصته.
9- (10)) النّهایه 62:2، وفی مجمع البحرین 169:4:بالإخلاص بدل: بالخلاص.
10- (11)) الفائق 394:1، النّهایه 62:2.

وفی حَدیثِ الاسْتِسْقَاءِ: (فَلْیَخْلُصْ هُوَ ووَلَدُهُ)(1) أَی لِیَتَمَیَّزَ من النَّاسِ، وفیهِ: (یَوْمُ الخَلاصِ یَخْرُجُ إلَی الدَّجَّالِ من المَدینَهِ کُلُّ مُنافِقٍ ومُنافِقَهٍ، فَیَتَمَّیز المُؤمِنُون مِنْهُم و یَخْلُصُ یَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ)(2).

(لا تَقومُ السَّاعَهُ حتَّی تَضْطَرِبَ أَلَیاتُ نِسَاءِ دَوْسٍ عَلَی ذِی الخَلَصَهِ)(3) تَقَدَّمَ ذِکْرُهُ وضَبْطُهُ فی اللُّغَهِ.

(سُورَهُ الإخْلاصِ)(4) سُمِّیَتْ بها لأَنَّها خالِصَهٌ فی صِفَتِهِ تَعَالَی، أَو لأَنَّ مَنْ قَرَأَها أَخْلَصَ التَّوْحیدَ لَهُ تَعَالَی.

(خَالِصِ المُؤْمْنَ وخَالِقِ الفاجِرَ)(5) أَیِ اخْلُصْ مَوَدَّتُکَ لَهُ.

المصطلح

الإخْلاصُ: تَخْلِیصُ القَلْبِ عن شائِبَهِ الشَّوْبِ المُکَدِّرِ لِصَفائِهِ.

المُخْلِصُ، بِکَسْرِ اللَّامِ: مَنْ یُخْفی حَسَناته کمَا یُخْفِی سَیِّئَاته، ومَنْ أَخْلَص عِبادَتَهُ للّٰهِ فَلَمْ یُشْرِکْ بهِ..

و - بِفَتْحِهَا: مَنْ صَفَّاهُ اللّٰهُ تَعَالَی من الشِّرْکِ و المِعاصی.

حُسْنُ التَّخَلُّصِ: هو أَنْ یَنْتَقِلَ المُتَکَلَّمُ مِمَّا ابْتَدَأَ بهِ الکَلامَ من غَزَلٍ ونَسِیبٍ أَو فَخْرٍ أَو وَصْفٍ إلی المَقْصودِ عَلَی وَجْهٍ سَهْلٍ برَابِطَهٍ مُلائَمَهٍ مَقْبولَهٍ، وأَحْسَنُهُ فی الشِّعْرِ ما کانَ فی بَیْتٍ واحِدٍ.

خمص

اشاره

خَمُِصَ بَطْنُهُ - بتَثْلیثِ المِیمِ - خَمْصاً کفَلْسٍ وسَبَبٍ وقُفْلٍ، وخَمَاصَهً بالفَتْحِ:

ضَمَرَ، ودَقَّ خِلْقُهً، فهو خَمِیصُ البَطْنِ، وهِیَ خَمِیصَتهُ، و هو خُمْصَانُ کعُثْمَانَ وسَرَطَانَ، وهِیَ بهَاءٍ فیهما.

ص:167


1- (1)) غریب الحدیث للخطّابیّ 435:1، الفائق 159:3، النّهایه 61:2.
2- (2)) انظر مسند أحمد 338:4، وسنن ابن ماجه 4077/1359:2، والنّهایه 61:2.
3- (3)) الفائق 389:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 295:1، النّهایه 62:2..
4- (4)) النّهایه 61:2، مجمع البحرین 169:4.
5- (5)) و هذا ممّا قاله صعصعه بن صوحان، انظر تفسیر الکشّاف 580:1، ومجمع الأمثال 1331/248:1.

وخَمُصَ الشَّخْصُ خُمْصاً، کقَرُبَ قُرْباً: جاعَ، فهو خَمیصٌ، وهِیَ خَمیصَهٌ، وخَمِیصُ البَطْنِ، وهُمْ خِماصٌ، وهُنَّ خَمَائِصُ.

وأصابَهُم خَمْصٌ، وخَمْصَهٌ، ومَخْمَصَهٌ - کفَلْسٍ وهَضْبَهٍ ومَسْغَبَهٍ - أَی مَجَاعَهٌ.

ومنهُ: (لَیْسَ للبِطْنَهِ خَیْرٌ من خَمْصَهٍ یَتْبُعُها)(1) ، و قد خَمَصَهُ الجُوعُ خَمْصاً، - کقَتَلَ - لازِمٌ مُتَعَدٍّ.

وخَمِصَتْ قَدَمُهُ خَمَصاً، کتَعِبَ:

تَجَافَی بَاطِنُها عن الأَرْضِ فَلَمْ تَمَسّهُ، وأَصْلُهُ من الضُّمُورِ، فهو أَخْمَصُ القَدَمِ، و هِیَ خَمْصَاؤُهَا، وهُمْ وهُنَّ خُمُصُ الأَقْدامِ..

و یُطْلَقُ الأَخْمَصُ: عَلَی ما ارْتَفَعَ من بَاطِنَ القَدَمِ فَلَمْ یُصِبِ الأَرْضَ، ویِجْمَعُ علی أَخامِصَ.

والخَمیصَهُ، کسَفِینَهٍ: مُلاءَهٌ من صُوفٍ أَو خَزٍّ مُعْلَمَهٌ، فَإنْ لم تَکُنْ مُعْلَمَهً فلَیْسَتْ بِخَمیصَهٌ، سُمِّیَتْ لِرِقَّتِهَا ولِینِهَا وصِغَرِ حَجْمِهَا إذا طُوِیَتْ. وعن أبی عُبَیْدٍ:

هِیَ کِساءٌ مُرَبَّعٌ لَهُ عَلَمانِ(2).، وتَکَرَّرَ ذِکْرُها فی الحَدیثِ(3).

ومن المجاز

خَمَصَ الجُرْحُ وانْخَمَصَ: سَکَنَ وَرَمُهُ.

وزَمَنٌ خَمِیصٌ: ذُو مَجَاعَهٍ.

وتَخامَصَ اللَّیْلُ: رَقَّتْ ظُلْمَتُهُ عندَ السَّحَرِ..

و - الرَّجُلُ عن الشَّیْءِ: تَجَافَی.

وکُلُّ شَیْءٍ کَرَهْتَ الدُّنَّو منهُ فَقَدْ تَخامَصْتَ عنهُ.

وتَخامَصْ لِفُلانٍ عن حَقِّهِ وتَجافَ لَهُ عن حَقِّهِ، أَی أَعْطِه.

و هو خَمیصٌ من أَمْوالِ النَّاس: عَفیفٌ عَنهَا.

والخَمْصَهُ، کَهْضْبَهِ: بَطْنٌ من الأَرضِ صَغیرٌ لَیِّنُ المَوْطِئِ.

ص:168


1- (1)) مجمع الأمثال 3322/190:2.
2- (2)) فی مشارق الأنوار 240:1: أبی عبیده.
3- (3)) ومنه: «فأغدَفَ عَلَیهمَا خَمِیصهً سَودَاء» انظر الفائق 167:2.

وخُمَاصَهُ، کسُلافَه: موضعٌ فی شِعْرِ ابْنِ مُقْبِلِ(1).

والمَخْمَصُ، کمَقْعَدٍ: طَرِیقٌ فی جَبَلِ عَیْرٍ إلی مَکَّهَ شَرَّفَها اللّٰهُ تَعَالَی.

و أَبُو خَمِیصَهَ: عَبْدُ اللّٰهِ بنُ قَیْسِ التُّجیبیُّ؛ تابِعیُّ رَوَی عَن عَلِیٍّ علیه السلام.

وحَرَمِیُّ بنُ أَبی العَلاءِ بن أَبی خَمِیصَهَ:

رَوی عن الزُّبَیْرِ بنِ بَکَّارِ.

واخْتُلِفَ فی أَبی خَمیصَهَ مَعْبَدُ بنُ عَبّادٍ الصَّحابیُّ، فَقِیلَ مِثْلُ ذلِکَ، وقِیلَ:

بِضَمِّ الحَاءِ المُهْمَلَهِ و إعْجامِ الضَّادِ، وعَلَیهِ الأَکْثَرُ(2).

الأثر

(خُمْصَانُ الأَخْمَصَیْنِ)(3) یَعْنی أَنَّهُما مُرْتَفِعَانِ عن الأَرْضِ لا یَمُسُّها أَخْمَصَاهُ؛ وهُما بَاطِنَا قَدَمَاهُ.

(رَأیْتُ بِهِ صلی الله علیه و آله خَمْصاً شَدِیداً)(4) کفَلْسٍ وقُفْلٍ، و هو ضُمُورُ البَطْنِ من الجُوعِ.

وفی رُوایَهِ: (رَأَیْتُهُ خَمِیصاً)(5) أَی ضَامِراً من الجُوعِ.

(خِمَاصُ البُطُونِ خِفَافُ الظُّهُورِ)(6) أی أَعِفَّه عن أَمْوالِ النّاسِ، فَهُم ضَامِرُوا البُطونِ من أَکْلِهَا، خِفَافُ الظُّهورِ من ثِقَلِ وِزْرِهَا.

(لَوْ تَوَکَّلْتُمْ عَلَی اللّٰهِ حَقَّ تَوَکلُّه لَرَزَقَکُمْ کَما یَرزُقُ الطَّیْرَ، تَغْدُوا خِمَاصاً وتَرُوحُ بِطَاناً)(7) أَی تَذْهَبُ

ص:169


1- (1)) إشاره إلی قوله:فَقُلْتُ وقَد جَاوَزْنَ بَطْنَ خُمَاصَهٍجَرَتْ دُون بَطحَاء الظِّبَاءُ البَوَارِحُ معجم البلدان 388:2.
2- (2)) انظر الإصابه 8100/166:6، وتبصیر المنتبه 466:1.
3- (3)) الفائق 227:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 307:1، النّهایه 80:2.
4- (4)) انظر البخاری 19:5، ومشارق الأنوار 241:1، والنّهایه 80:2.
5- (5)) المغاری للواقدی 452:2، إمتاع الأسماع 156:5.
6- (6)) انظر الفائق 300:3، وغریب الحدیث لابن الجوزیّ 308:1، والنّهایه 80:2.
7- (7)) انظر مسند أحمد 30:1 و 50، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 307:1، النّهایه 80:2..

أَوَّلَ النَّهارِ ضَامِرَهَ البُطُونِ من الجُوعِ وتَرْجَعُ آخِرَ النَّهارِ مُمْتَلِئَهَ البُطُونِ من الشِّبْعِ.

خنبص

الخَنْبَصَهُ: اخْتِلاطُ الأَمْرِ، وقَدْ خَنْبَصَ أمْرُهُم وتَخَنْبَصَ.

خنتص

الخُنْتُوصُ، کعُنْقُودٍ: سَقْطُ النَّارِ بینَ القَدَّاحَهِ و المَرْوَهِ.

خنص

الخِنَّوْصُ، کسِنَّوْرٍ: وَلَدُ الخِنْزیرِ، والصَّغیرُ من کُلِّ شَیْءٍ. الجَمْعُ: خَنَانِیصُ، کسَنَانِیر.

و بهَاءٍ: النَّخْلَهُ الَّتی لم تَفُتِ الیَدَ، کالخَنُّوصَهِ، کدَبُّوسَهٍ.

والخِنْصیصُ، کخِنْزیرٍ: وَلَدُ البَبْرِ.

الجمعُ: خَنَاصِیصُ.

والإخْنِیصُ، کإبْلیس: المُتَبَاطِئُ، عن ابنِ عَبَّادٍ(1) ، أَو هو تَصْحیفُ إجْنیصٍ بالجِیمِ(2) ، و قد تَقَدَّم.

خوص

اشاره

الخُوصُ، کصُوفٍ: وَرَقُ النَّخْلِ و المُقْلِ ونَحْوِهِما، واحِدَتُهُ بِهَاءٍ، وللعَرْفَجِ والُّثمامِ خُوصٌ أَیْضاً؛ لِبَقائِهِ صُلْباً فی أَشْجَارِهمَا، وأَمَّا البُقُولُ الَّتی تَتَنَاثِرُ وَرَقُها فَلا خُوصَ لَهَا.

وأخْوَصَ الخُوصُ: طَلَعَ..

و - النَّخْلُ ونَحْوُهُ: أَوْرَقَ..

و - العَرْفَجُ و الُّثمام: تَفَطَّرَ وصَارَ لَهُ خُوصٌ، کخَوَّصَ تَخْویصاً فی الجَمیعِ.

والخَوَّاصُ، کعَبَّاسٍ: بَائِعُ الخُوصُ(3) ، ونَاسِجُهُ، وعَمَلُهُ الخِیاصَهُ.

وتَاجٌ مُخَوَّصٌ، کمُظَفَّرٍ: جُعِلَ فیهِ صَفَائِحَ من ذَهَبٍ کالخُوصِ.

ص:170


1- (1)) المحیط فی اللّغه 249:4.
2- (2)) انظر التّکمله للصّاغانیّ 535:3.
3- (3)) فی «ض»: والخوّاص، کعبّاس بالفتح:الخوص...

وأَرْضٌ مُخَوِّصَهٌ، بکَسْرِ الوَاوِ مُشَدَّدَهً:

بِهَا خُوصُ الأَرْطَی و الأَلاءِ و العَرْفَجِ والسَّبَطِ. وخُوصَهُ الأَرْطَی کهُدْبِ الأَثَلِ، وخُوصَهُ الأَلاءِ علی خِلْقَهِ آذانِ الغَنَمِ، وخُوصَهُ العَرْفَجِ کوَرَقِ الحِنَّاءِ، وخُوصَهُ السَّبَطِ علی خِلْقَهِ الحَلْفَاءِ.

والخُوصَهٌ: عَلَمٌ بالغَلَبَهِ للجَنْبَهِ من البُقُولِ، وهِیَ من نَبَاتِ الصَّیْفِ.

وخَوَّصَ الرَّجُلُ بِکَلامٍ تَخْویصاً: جَاءَ بهِ قلِیلاً فی خُفْیَهٍ..

و - من مَالِهِ: أَعْطَی شَیْئاً یَسیراً..

و - فی القَوْمِ العَطاءَ: قَسَّمَهُ فیهم قَلیلاً.

و - الشَّیْبُ فُلاناً، وفیهِ: بَدَتْ رَوائِعُهُ.

وتَخَوَّصْ منهُ: خُذْ منهُ الشَّیْءَ بعدَ الشَّیْءِ..

و - ما أَعْطاکَ: خُذْ منهُ وانْ قَلَّ، کخَوِّصْهُ تَخْوِیصاً، کُلُّ ذلکَ من الخُوصَهِ، کأنَّهُ فی قِلَّتِها، ومنهُ: الخَوَصُ - کسَبَبٍ - و هو غُؤُورُ العَیْنِ، وقَدْ خَوِصَتْ عَیْنُهُ - کَتعِبَتْ - فِهیَ خَوْصَاءُ.

ورَجُلٌ أَخْوَصُ: غائِرُ العَیْنِ، وهِیَ خَوْصَاءُ، وهُمْ وهُنَّ خُوصٌ، کسُودٍ.

وخَاوَصَ فی نَظَرِهِ، وتَخاوَصَ: غَضَّ من بَصَرِهِ شَیْئاً و هو فی ذلِکَ یُحَدِّقُ النَّظَرَ کأَنَّهُ یُقَوِّمُ سَهْماً، وکَذلِکَ النَّاظِرُ إلی عَیْنِ الشَّمْسِ یُغَمِّضُ عَیْنَیْهِ مُتَخاوِصاً.

ومن المجاز

خَاصَهُ خَوْصاً: غَصَّ عنهُ..

و - عن حَاجَتِهِ: حَبَسَهُ.

وخاوَصَهُ البَیْعَ: عارَضَهُ بهِ.

وخَوَّصَ الرَّجُلُ تَخْویصاً: ابْتَدَأَ بإکْرَامِ الکِرامِ ثُمَّ اللِّئامِ..

و - البَعیرَ: أَرْسَلَهُ إلی المَاءِ دُونَ الإبِلِ..

و - الإبِلَ: أَوْرَدَها ذَوْداً بعد ذَوْدٍ.

وتَخَاوَصَتِ النُّجُومُ: مَالَتْ للغُروبِ.

والخَوْصاءُ من الهَضَباتِ: المُرْتَفِعَهُ..

و -: الجِهَهُ السَّامیَهُ من الجَبَلِ..

و - من النِّعاجِ: ما اسْوَدَّتْ إحْدَی عَیْنَیْها وابْیَضَّتْ الأُخْرَی، و قد خَوِصَتْ

ص:171

- کتَعِبَتْ - واخْواصَّتْ اخْوِیصَاصاً..

و - من الرِّیَاحِ، والظَّهائِرِ: أشَدَّها حَرّاً..

و - من الآبارِ: البَعیدَهُ القَعْرِ لا یَرْوی مَاؤُها المَالَ، ولَمْ تَکُنْ خَوْصَاءَ، ولَقَدْ خَوِصَتُ - کتَعِبَتْ - وخَاصَتْ، کقَامَتْ.

وبَلَدٌ خَائِصٌ: بَعیدٌ.

ومن الکنایه

هذِهِ أَرْضٌ ما تُمْسِکُ خُوصَتُهَا الطَّائِرَ، أَی رَطْبَهُ الشَّجَرِ إذا وَقَعَ عَلَیهِ الطّائِرُ مَالَ بهِ عُودُها من رُطوبَتِهِ ونَعْمَتِهِ.

وخَوْصَاءُ: مَوْضِعٌ.

والأَخْوَصُ: لَقَبُ زَیْدِ بنِ عَمْروِ بنِ قَیْسِ بنِ عتَّابٍ؛ شَاعِرٌ.

والخَوَّاصُ، کعَبَّاسٍ: لَقَبُ جَماعَهٍ من والرُّواهِ و الزُّهَّادِ.

والقَاسِمُ بنُ أَبی الخَوْصَاء: مُحَدِّثٌ، حِمْصیٌّ.

والخَوْصَاءُ: فَرَسُ سَبْرَهَ بنِ عَمْروٍ الأَسدِیُّ، وفَرَسُ تَوْبَهَ [بنُ](1) الحُمیِّرِ الخَفَاجیُّ.

الأثر

(کانَ یَزْغَبُ لِقَوْمٍ ویُخَوِّصُ لِقَوْمٍ)(2) أَی یُکْثِرُ و یُقَلِّل فی العَطَاءِ، من خَوَّصَ تَخْوِیصاً، إذا أَعْطَی قَلِیلاً.

(فَتَرَکْتُ الثُّمَامَ قَدْ خَاصَ)(3) کذا رُوِیَ، وصِوابُهُ: أخْوَصَ، أَو خَوَّصَ تَخْویصاً، أی طَلَعَ خُوصُهُ.

(جاماً مِنْ فِضَّهٍ مُخَوَّصاً بِذَهَبٍ)(4) أَی عَلَیهِ صَفَائِحٌ من ذَهَبٍ کخُوصِ النَّخْلِ، أَو مُخَطَّطاً بِخُطوطٍ من ذَهَبَ طِوَالٍ دِقَاقٍ کالخُوصِ، ومنهُ حَدیثُ:

(مَثَلُ المَرْأَهِ الصَّالِحَهُ مَثَلُ التَّاجِ الُمخَوَّصُ بالذَّهَبِ)(5).

ص:172


1- (1)) انظر أسماء الخیل لابن الأعرابیّ: 65.
2- (2)) النّهایه 87:2، اللّسان، التّاج.
3- (3)) انظر غریب الحدیث للخطّابیّ 494:1، والفائق 403:2، والنّهایه 87:2.
4- (4)) انظر البخاری 16:4، مشارق الأنوار 248:1، النّهایه 87:2.
5- (5)) الفائق 402:2، النّهایه 87:2، المصنّف لابن أبی شیبه 17137/554:3، وفیه: المتخوّص.

وحَدیثُ: (عَلَیْهِ دِیبَاجٌ مُخَوَّصٌ بالذَّهَبِ)(1) أَی مَنْسوجٌ بهِ کخُوصِ النَّخْلٍ.

المثل

(أَرْضَ مِنَ العُشْبِ بالخُوصَهِ)(2) هِیَ واحِدَهُ الخُوصِ، و هو وَرَقُ النَّخْلِ ونَحْوه. یُضْرَبُ فی القَناعَهِ بالقَلِیلِ من الکَثیرِ.

خیص

خَاصَ الشَّیْءُ خَیْصاً، کبَاعَ: قَلَّ، وتَفِهَ.

والخَیْصُ: القَلِیلُ من النَّوالِ، تَسْمِیَهً بِالمَصْدَرِ؛ قالَ الأَعْشَی:

لَقَدْ نَالَ خَیْصاً من عُفَیْرَهَ خَائِصَا

(3)

وعَطیَّهٌ خَیْصاءُ: تَافِهَهٌ.

ولَقیتُ خَیْصَی من عُشْبٍ، ومن رِجَالٍ، کسَکْرَی: قَلِیلاً..

وخَیْصَانُ من مَالٍ، کسَکرانَ: یَسیراً.

واجْتَمَعَ خَیْصَانُهُم، کشَیْطَانِهِم:

مُتَفَرِّقُهُم.

والأَخْیَصُ - کأَبْیَضٍ - من الکِبَاشِ:

المُنْکَسِرُ القَرْنِ.

ووَعِلٌ أَخْیَصُ: انْتَصَبَ أَحَدُ قَرْنَیْهِ وأَقْبَلَ الآخَرُ علی وَجْهِهِ.

وعَنْزٌ خَیْصَاءُ: أحَدُ قَرْنَیْها مُنْتَصِبٌ والآخَرُ لازِقٌ بِرَأسِها، وهِیَ بَیِّنَهُ الخَیَصِ، کَسَبَب.

فَصْلُ الدَّالِ

دأص

دَئِصَ دَأَصاً، کَتعِبَ: أَشِرَ وبَطِرَ، فهو دَئِصٌ - ککَتِفٍ - ومنهُ: رَجُلٌ دَئِصٌ، و هو الَّذی لا تَقْدَرُ أنْ تَقْبُضَ علیهِ، لِشِدَّهِ

ص:173


1- (1)) مشارق الأنوار 248:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 313:1، النّهایه 87:2.
2- (2)) مجمع الأمثال 1629/305:1.
3- (3)) دیوانه: 101، وصدره:لَعَمْری لَئِنْ أَمسَی من الحَیّ شَاخِصاً

عَضَلِهِ، و یُقالُ لَهُ: الدَّیَّاصُ.

و دَأصَ المَالُ دَأْصاً، کمَنَعَ: سَمِنَ، و امْتلاََ، لُغَهٌ فی دَأَضَ ودَأَظَ - بالضَّادِ والضَّاءِ المُعْجَمَتَیْنِ - وقَوْلُ الفَیْروزآبادیِّ:

کفَرِحَ غَلَطٌ.

دحص

دَحَصَتِ الذَّبیحَهُ بِرِجْلَیْها عند الذَّبْحِ دَحْصاً، کمَنَعَ: فَحَصَتْ، ومنهُ: الدّاحِصُ، و هو الَّذی یَبْحَثُ بِیَدَیْهِ وبِجْلَیْهِ و هو یَجُودُ بِنَفْسِهِ کالمَذْبوحِ(1).

والمَدْحَصُ: المَفْحَصُ.

دخص

دَخَصَتِ الجاریَهُ - کَمَنَعَتْ - دُخُوصاً:

امْتَلأَتْ شَحْماً، فِهیَ دَخُوصٌ، ودَخُوصَهٌ، وأَدْخَصَها اللّٰهُ فِهیَ مَدْخَصَهٌ.

دربص

دَرْبَصَ دَرْبَصَهً: سَکَتَ من فَرَقٍ.

درص

اشاره

الدَرْصُ، کفَلْسٍ وعِهْنٍ: وَلَدُ الیَرْبُوعِ والفَأرَهِ و القُنْفُذِ و الأَرْنَبِ و الهِرَّهِ و الذِّئْبَهِ ونَحْوِها. الجَمْعُ: أَدْراصٌ، ودُروُصٌ، وأَدْرُصٌ، ودِرْصَانُ، ودِرْصَهٌ، کعِنَبَهٍ.

وزَعَمَ بَعْضُهم: أنَّ الجَنینَ فی بَطْنِ الأَتَانِ دَرْصٌ أیْضاً، وأنْشَدَ قَوْلَ امْرئ القَیْسِ:

فَذلکَ أَمْ جَأْبٌ یُطَارِدُ آتُناً حَمَلْنَ فَأَرْبَی حَمْلِهِنَّ دُروصُ(2)

و هو وَهْمٌ، و إنَّما أَرادَ امْرُؤُ القَیْسِ تَشْبیه حَمْلِهِنَّ بالدُّروصِ. قَالَ الضَّبِّیُّ:

أَی أَکْبَرُ حَمْلِهِنَّ مِثْلُ الدَّرْصِ و هو وَلَدُ الفَأْرَهِ. قالَ أبُو عَمْروٍ: أَنْشَطُ ما تَکونُ

ص:174


1- (1)) ومنه ما جاء فی حدیث إسماعیل علیه السلام:«فَجَعَلَ یِدْحَصُ الأَرضَ بِعَقَبَیْه» غریب الحدیث لابن الجوزیّ 326:1، النّهایه 104:2، وفی الفائق 471:1: «یدحض» بدل: «یدحص».
2- (2)) دیوانه: 87، والصّدر فیه:أذَلِکَ أَمْ جَوْنٌ یُطَارِدُ آتُناً

الأَتَانُ إیَّام تَحْمِلُ ووَلَدُها فی بَطْنِهَا شَغَلَها ذلِکَ عن الاسْتِنانِ و الأَسْرِ، یَقولُ:

إذا کانَ أَرْبَی حَمْلِهِنَّ، أَی أکْبَرُهُ مِثْلُ الدِّرْصِ، فَما ظَنُّکَ بِما هو أَصْغَرُ من ذلِکَ؟ انْتَهی.

ودَرِصَتِ النّاقَهُ دَرَصاً، کتَعِبَتْ:

تَکَسَّرَتْ أَسْنَانُهَا، فِهیَ دَرْصَاءُ.

ونَاقَهٌ دَرُوصُ: سَریعَهٌ.

وأُمُّ أَدْرَاصٍ: الدَّاهِیَهُ، أَو الأَمْرُ المُخْتَلِطُ المُلْتَبِسُ، أَو المَهْلَکَهُ، وأَصْلُهُ: جُحْرُ الفَأْرَهِ(1).

وأَبُو أَدْراصٍ: الأَحْمَقُ، شُبِّهَ بالفَأْرَهِ لِجَهْلِهِ.

المثل

(ضَلَّ دُرَیْصٍ نَفَقَهُ)(2) و یُرْوَی:

(ضَلَّ الدُّرَیْصُ نَفَقَهُ)(3) و هو تَصْغیرُ الدَّرْصِ، و هو وَلَدُ الفَأْرَهِ ونَحْوِهِ. و «نَفَقَهُ» مُحَرَّکاً: جُحْرَهُ، و هو إذا خَرَجَ منهُ لَمْ یَهْتَدِ إلیهِ. یُضْرَبُ لِمَنْ هَیَّأ حُجَّهً لِخَصْمِهِ فَنَسِیَها عند الحَاجَهِ إلیها فَخَلَطَ ولَمْ یَهْتَدِ إلیهَا.

(وَقَعَوُا فی أُمِّ أَدْراصٍ)(4) أَی فی داهِیَهٍ، وفی مَوْضِعِ اسْتِحْکامِ الهَلاکِ.

والأَدْراصُ: جمعُ دَِرْصٍ؛ و هو وَلَدُ الیَرْبوعِ، و إنَّما ضَرَبُوا بهِ المَثَلَ لأَنَّ جُحْرَهُ مَمْلوءٌ تُرَاباً.

درفص

الدُّرَافِصُ، کسُرَادقٍ: العَظِیمُ الضَّخْمُ من الرِّجالِ وغَیْرِهِم.

دردقص

الدُّرْدَاقِصُ، بالضَّمِّ: الدُّردَاقِسُ - بالسِّینِ المُهْمَلَهِ - و هو عَظْمٌ یَفْصُلُ بینَ الرَّأسِ و العُنُقِ، أَو یَصِلُ بَیْنَهُما، أَو طَرَفُ العُنُقِ الأَعْلَی، الجمعُ: دُرْدَاقِصَات.

ص:175


1- (1)) فی أساس البلاغه: جُحْرَه الفأره.
2- (2)) مجمع الأمثال 2204/419:1.
3- (3)) المستقصی 501/149:2.
4- (4)) تهذیب الألفاظ: 432، ثمار القلوب: 260، وفی مجمع الأمثال 1775/331:1: سقط بدل:وقعوا.

دصص

دَصَّ دَصّاً، کمَدَّ: خَدَمَ سَائِساً.

ودَصْدَصْتُ المُنْخُلِ دَصْدَصَهً، إذا ضَرَبْتَهُ بِکَفّیکَ.

دعص

الدِّعْصُ، کعِهْنٍ: الکَثیبُ الُمجْتَمِعُ من الرَّمْلِ. الجمعُ: أَدْعَاصٌ، ودِعَصَهٌ - کعِنَبَهٍ - جَمْعُ الجَمْعِ: أَدَاعِصُ، تَقولُ:

نَزَلُوا بالأَدَاعِصِ.

والدِّعْصَهُ، کسِدْرَهٍ: القِطْعَهُ المُسْتَدیرَهُ المُرْتَفِعَهُ من الرَّمْلِ، أَو الدَّعْصُ الصَّغیرُ؛ قَالَ:

إِنْ قُمْتِ فَالأَعْلَی قَضِیبٌ بَانِ وإِنْ تَوَلَّیْتِ فَدِعْصَتانِ(1)

وجَمْعُها: دِعَصٌ، کعِنَبٍ.

والدَّعْصَاءُ، کحَمْرَاءَ: أَرْضٌ سَهْلَهٌ فیها رَمْلَهٌ تَحْمَی عَلَیهَا الشَّمْسُ فَتَکونُ رَمْضَاؤُها أَشَدَّ من غَیْرِهَا.

ودَهَصَ بِرِجْلِهِ دَعْصاً، کمَنَعَ: فَحَصَ..

و - زَیْداً: قَتَلَهُ..

و - بالرُّمْحِ: طَعَنَهُ، لُغَهٌ فی دَعَسَهُ، بالسِّینِ المُهملَهِ.

ورَماهُ فَأَدْعَصَهُ: قَتَلَهُ.

والمَدَاعِصُ: الرِّمَاحُ، لُغَهٌ فی المَدَاعِسِ.

ورَجُلٌ مِدْعَصٌ، کمِنْبَرٍ: طَعَّانٌ.

وأَدْعَصَهُ الحَرُّ إدْعَاصاً: اشْتَدَّ عَلَیهِ حتَّی أَهْلَکَهُ أَو تَفَسَّخَتْ قَدَماهُ، فهو مُدْعَصٌ، فَإنْ أَهْلَکَهُ البَرْدُ قیلَ: أَهْرأَهُ.

وانْدَعَصَ البَعِیرُ وغَیْرُهُ: مَاتَ..

و - المَیِّتُ: تَفَسَّخَ، فهو مُنْدَعِصٌ.

وتَدَعَّصَ اللَّحْمُ: تَهَرَّأَ من فَسَادٍ.

وأَخَذْتُهُ مُداعَصَهً: مُعَازَّهً ومُغالَبَهً.

دعمص

اشاره

الدُّعْمُوصُ - کعُصْفُورٍ - وبِهاءٍ: دُوَیَبَّهٌ

ص:176


1- (1)) الرّجز بلا نسبه فی الخصائص 301:1، والمحکم 425:1، واللّسان، والتّاج.

لهَا رَأْسَانِ تَکونُ فی المَاءِ إذا قَلَّ، أَو دُودَهٌ سَوْداءُ تَکونُ فی الغُدْرَانِ ومَناقِعِ المَاءِ إذا نَشَّتْ، أَو سَمَکَهٌ صَغِیرَهٌ کحَیَّهِ المَاءِ، أَو دُوَیَبَّهٌ تَدُبُّ عَلَی الرَّمْلِ فَتُؤَثِّرُ فیهِ أَثَراً یُسْتَدَلُّ بهِ عَلَی دَبیبِهِ..

و -: الرَّجُلُ الدَّخَّالُ فی الأُمورِ الزَّوَّارُ للمُلُوکِ علی التَّشْبیهِ. الجمعُ: دَعَامِیص، ودَعامِصُ.

ودَعْمَصَ الماءُ: کَثُرَتْ دَعامیِصُهُ.

ودُعْمُوصُ بنُ الأَسْلَعِ: أَحَدُ بَنی مَالکٍ من تَمیمٍ.

الأثر

(الأَطْفَالُ دَعَامِیصُ الجَنَّهِ)(1) أَی سَیَّاحُونَ فِیهَا، دَخَّالونَ فی مَنازِلِها، لا یُمنَعونَ من دُخُولِ مَوْضِعٍ بِهَا، کما أَنَّ الصِّبْیَانَ فی الدُّنْیَا لا یُمْنَعونَ من الدُّخُولِ عَلَی الحُرَمِ.

المثل

(هُوَ دُعَیْمصُ هذا الأَمْرِ)(2) تَصْغیرُ دُعْمُوصٍ، أَی عَالِمٌ بهِ دَخَّالٌ فیهِ.

(أدَلُّ مِنْ دُعَیْمِصِ الرَّمْلِ)(3) هو رَجُلٌ عَبْدیٌّ، کانَتْ لَهُ صِرْمَهٌ من الإبِلِ، فَبَیْنَا هو ذَاتَ لَیْلَهٍ إذ أَتاهُ فَحْلٌ أَزْهَرٌ کأَنَّهُ قِرْطاسٌ، فَضَرَبَ فی إبِلِهِ ثُمَّ انْصَرَفَ، فَنَتَجَتْ قِلاصاً زُهْراً کالنُّجومِ، فَذَلَّلَ مَنهَا بَکْرَهً فَاقْتَعَدهَا، فَلَمَّا مَضَتْ عَلَیهِ سَنَهٌ إذا هو بالفَحْلِ یُهَزْهِزُ فی إبِلِهِ، ثُمَّ انْکَفَأَ مُرْتَدّاً فی الوَجْهِ الَّذی أقْبَلَ منهُ فَاتَّبَعَتْهُ بَنَاتُهُ کُلُّهنَّ إلَّا البَکْرَهَ الَّتی اقْتَعَدَهَا، فَأَسِفَ لِذلِکَ، وقَالَ: لأَمُوتَنَّ أَو لأَعْلَمَنَّ عِلْمَها، فَحَمَلَ معَهُ زَاداً وبَیْضَ نَعَامٍ، فَکانَ یَدْفُنَهُ فی الرَّمْلِ بَعدَ أَنْ یَمْلأَهُ مَاءً، ثُمَّ تَبَعَ أَثَرَ الفَحْلِ والإبِلِ، حتَّی انْتَهَی إلی وَبَار، فَهَجَمَ عَلَی أَخْصَبِ بِلادٍ اللّٰهِ وأَکْثَرُهَا شَجَراً

ص:177


1- (1)) انظر مشارق الأنوار 259:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 339:1، النّهایه: 120.
2- (2)) مجمع الأمثال 274:1 و 409:2، وفیه:دعیمیص.
3- (3)) جمهره الأمثال 1447/457:1 وفی مجمع الأمثال 1477/274:1، وفیه: دعیمیص.

ونَخْلاً وأَعْذَبُها عِنَباً وتَمْراً، فَهَتَفَ بهِ هَاتِفٌ: انْصَرِفْ فَإنَّ البکْراتِ لَیْسَت لَکَ إنَّها من نَسْلِ فَحْلِنا، و قد سَوَّغْناکَ قِعْدَتکَ مِنهَا، واخْتَرْ أنْ تَکونَ أَشْعَرَ العَرَبِ أَو أَنْسَبَهُم أَو أَدَلَّهُم، فَإنَّکَ تَکونُ کما تَخْتَارُ، فَاخْتَارَ أَنْ یَکونَ أَدَلَّ العَرَبِ، فَکانَ کما اخْتارَ خِرِّیتاً دَاهِیاً، فَحَضَرَ المَوْسِمَ ورَفَعَ عَقِیرَتَهُ مُنْشِداً:

فَمَنْ یُعْطِنِی تِسْعاً وتِسعِینَ نَعْجَهً هِجَاناً و أُدْماً أُهْدِهَا لِوَبارِ(1)

فَقامَ رَجُلٌ من مَهْرهَ وأَعْطَاهُ ما سَأَلَ، وتَحَمَّلَ معَهُ بأَهْلِهِ ووِلْدِهِ، فَلَمّا تَوَسَّطوا الرَّمْلَ طَمَسَتِ الجِنُّ عَیْنَی دُعَیْمِص، فَتَحَیَّرَ وهَلَکَ ومَنْ مَعهُ هُنَاکَ.

دغص

دَغِصَ الرَّجُلُ دَغَصاً، کتَعِبَ: سَمِنَ واکْتَنَزَ لَحْماً، وامْتَلأَ من الأَکْلِ والغَضَبِ..

و - الدّابَّهُ: سَمِنَتْ غایَهَ السِّمَنِ..

و - الإِبِلُ: اسْتَکْثَرَتْ من أَکْلِ الصِّلیَّانِ، فَالْتَوَی فی حَیَازِیمِهَا وغَلاصِمِهَا ومَنَعَهَا أَنْ تَجْتَرَّ، ولا تَدْغَصُ إلَّا بِهِ من بَیْنِ الکَلإِ، وهِیَ إبِلٌ دَغَاصَی.

وأَدْغَصَهُ: مَلاََهُ غَیْظاً ونَاجَزَهُ.

ورَجُلٌ دَغْصَانٌ: غَضْبَان.

ودَغَصَهُ المَوْتُ دَغْصاً، کمَنَعَ: نَاجَزَهُ، کأَدْغَصَهُ.

وداغَصْتُهُ: اسْتَعْجَلْتُهُ.

والدَّاغِصَهُ: لَحْمَهٌ تَموجُ فَوْقَ رُکْبَهِ البَعیرِ، أَو العَظْمُ المُدَوَّرُ الَّذی یَتَحَرَّکُ علی رَأسِ الرُّکْبَهِ، أَو العَظْمُ فی بَاطِنِ الرُّکْبَهِ الَّذی یَکْتَنِفُهُ العَصَبُ(2).

و -: المَاءُ الصَّافِی الرَّقیقُ؛ وتَقُولُ العَرَبُ: سَمِنَ حتَّی کأَنَّهُ الدَّاغُصَهَ.

الجمعُ: دَوَاغِصُ.

ص:178


1- (1)) القاموس، التّکمله للصّاغانی، وفی مجمع الأمثال 409:1: ومن بدل: فمن، وأُهده بدل:وأُهدها.
2- (2)) ومنه: فی هند لمّا أخرجت کبد حمزه علیه السلام:«أَخذَتهَا فی فَمِهَا فَلاکَتهَا فَجَعَلَهَا اللّٰه فی فِیهَا مثل الدَّاغِصَه» تفسیر القمی 117:1.

دغفص

الدِّغْفِصَهُ، کحِصْرِمَهٍ: المَرْأَهُ الضَّئیلَهُ الجِسْمِ عن ابْنِ دُرَیْدٍ(1) ، وفی المُحیطِ لابْن عَبّادِ: الدِّغْفِصَهُ: السِّمَنُ وکثْرَهُ اللَّحْم(2).

دفص

الدَّوْفَصُ، کجَوْهَرٍ: البَصَلُ الأَبْیَضُ الأَمْلَسُ، ومنهُ قَوْلُ الحَجّاجِ لطَبَّاخِهِ:

اتَّخِذْ لَنَا عَبْرَبِیَّهً وأَکْثِرْ دَوْفَصَهَا(3) ، سُمِّی بِذلِکَ لمُواسَتِهِ من الدَّفَصِ - کسَبَبٍ - و هو المُلوسَهُ، قالَ ابْنُ دُرَیْدٍ: و هو فِعْلٌ مُمَاتٌ(4).

دکنکص

الدَکَنْکَصُ، کسَمَنْدَلٍ: اسمُ نَهْرٍ بالهِنْدِ عن ابْنِ عَبَّاد(5) ، قالَ الصَّغانیُّ: لَمْ أسْمَعْ بِهِ ولَمْ أَعْرُفْهُ ولَیْسَ فی کلامِ أَهْلِ الهِنْد صَادٌ؛ فَتَأمَّلْ(6).

دلص

الدِّلاصُ، ککِتَابٍ: الدِّرْعُ اللَّیِّنَهُ المَلْساءُ البَرَّاقَهُ، وهِیَ درُوعٌ دِلاصٌ أَیْضاً، و دُلُصٌ ککُتُبٍ.

و قد دَلَصَتْ - کطَلَبَ - دَلْصاً، ودَلاصَهً، بالفَتْحِ: صَارَتْ دِلَاصاً، ودَلَّصْتُها أَنا تَدْلِیصاً.

والدَّلیصُ: البَریقُ، وکُلُّ شَیْءٍ لَیَّنٍ بَرَّاقٌ، کالدَّلاّصِ، کعَبَّاسٍ..

و -: الذَّهَبُ لَهُ بَریقٌ..

و -: ماءُ الذَّهَبِ.

و أَرْضٌ دِلاصٌ، ودَلَّاصٌ، ککِتَابٍ وعَبَّاسٍ: مَلْسَاءُ.

وحَجَرٌ مُدَلَّصٌ، کمُظَفَّرٍ: أَمْلَسٌ شَدیدٌ فی اسْتِدَارَهٍ.

ص:179


1- (1)) جمهره اللّغه 1148:2.
2- (2)) المحیط فی اللّغه 162:5.
3- (3)) انظر التّکمله للصّاغانی 11:4، والتّاج.
4- (4)) جمهره اللّغه 655:2.
5- (5)) انظر المحیط فی اللّغه 380:6، والقاموس.
6- (6)) التّکمله 11:4.

وأَرْضٌ وصَخْرَهُ مُدَلَّصَهٌ: مُمَلَّسَهٌ قَد دَلَّصَتْهَا السُّیولُ.

وناقَهٌ دَلَّاصُ، کعَبَّاسٍ: مَلْسَاءُ، ولا یُقالُ: جَمَلٌ دَلَّاصٌ.

و الدَّلِصَهُ - ککَلِمَهٍ - من الأَرْضِ:

المُسْتَوِیَهُ، کالدَّلِصٍ - ککَتِفٍ - الجمعُ:

دِلاصٌ..

و - من النَّوقِ: الَّتی طَارَ وَبَرُهَا.

والأَدْلَصُ، والأَدْلَصیُّ من الحَمیرِ: ما نَبَتَ لَهُ وَبَرٌ جَدیدٌ.

ورَجُلٌ دَلِصٌ - ککَتِفٍ - و أَدْلَصٌ، ومُدَلَّصٌ: أَزْلَقٌ؛ و هو الأَمْلَسُ البَشَرَهِ البَرَّاقُهَا، وهِیَ دَلْصَاءُ: بَیِّنَهُ الدَّلَصِ، کسَبَبٍ.

ونَاقَهٌ دَلْصاءُ: سَاقِطَهُ الأَسْنَانِ.

ودَلَّصَ الرَّجُلُ تَدْلِیصاً: جَامَعَ حَوَالِیَ الفَرْجِ ولَمْ یُولِجْ، و یُقالُ: دَلَّصَ ولَمْ یُوعِبْ..

و - الشَّیْءَ: لَیَّنَهُ ومَلَّسَهُ وذَهَّبَهُ فَصارَ لَهُ بَریقٌ.

وانْدَلَصَ: امْتَلأَ..

و - الشَّیْءُ من یَدی: انْمَلَصَ وسَقَطَ.

والدِّلَّوْصُ، کسِنَّوْرٍ: الَّذی یَدیصُ، أَی یَتَحَرَّکُ کالعَصَبِ إذا لاکَهُ الأَدْرَدُ فَإِنَّهُ یَدیصُ فی فَمِهِ.

ودِلاصٌ، ککِتابٍ(1): کورَهٌ بِصَعیدِ مِصْرَ، منها: أَبُو القاسِمِ حَسّانُ بنُ غالِبٍ الدِّلاصیُّ، یُرْوی عن أنَسِ بنِ مالِکٍ(2) ، واللَّیْثِ بنِ سَعْدٍ.

دلمص

الدُّلَمِصُ، والدُّلامِصُ، کهُدَبِدٍ وهُدَابِدٍ:

البَرَّاقُ من کُلِّ شَیْءٍ، یُقالُ: ذَهَبٌ دُلامِصٌ..

و -: البَرَّاقُ الجِلْدِ و الجَسَدِ من الحَیوَانِ..

و -: الأَصْلَعُ الرَّأسِ، و قد تَدَلْمَصَ رَأْسُهُ، والمیمُ فی کُلِّ ذلِکَ زائِدَهٌ

ص:180


1- (1)) فی معجم البلدان 459:2: دَلاص، بفتح أوَّله.
2- (2)) فی معجم البلدان، والأنساب للسّمعانی 581:2: یروی عن مالک بن أنس...

للإلْحَاقِ.

دمص

دَمَصَتِ الدَّجاجَهُ بالبَیْضَهِ دَمْصاً، کنَصَرَ: رَمَتْ بها..

و - الحامِلُ بِوَلَدِها: رَمَتْهُ بِزَحْرَهٍ واحِدَهٍ..

و - السِّبَاعُ وذَوَاتُ البَرَاثِنِ: وَلَدَتْ ووَضَعَتْ ما فی بُطُونِهَا..

و - الکَلْبَهُ وَلَدَهَا: أَسْقَطَتْهُ، ولا یُقالُ فی الکِلابِ: أَسْقَطَتْ، ومنهُ: دَمَصَ فی الأَمْرِ: أَسْرَعَ.

والأَدْمَصُ: مَنْ رَقَّ حَاجِبُهُ من أُخُرٍ وکَثُفَ من قُدُمٍ.

و هو أَدْمَصُ الرَّأسِ، إذا رَقَّ منهُ مَواضِعٌ وقَلَّ شَعَرُهُ، و قد دَمِصَ دَمَصاً، کفَرِحَ فیهما.

والدِّمْصُ، کعِهْنٍ: کُلُّ صَفٍّ من آجُرٍّ أَو لَبِنٍ فی الحَائِطِ، إلَّا الصَّفَّ الأَسْفَلَ، فَإنَّهُ رِهْصٌ، کعِهْنٍ أَیْضاً.

والدَّوْمَصُ، کجَوْهَرٍ: بَیْضَهُ الحَدِیدِ.

دمقص

الدِّمَقْصُ، کهِزَبْرٍ: لُغَهٌ فی الدِّمَقْسِ؛ و هو القَزُّ.

دملص

الدُّمَلِصُ، والدُّمالِصُ: مَقْلوبُ الدُّلَمِصِ والدُّلامِصِ، وتُشَدَّدُ المِمیمُ فی الأَوَّلِ فَیُقالُ: دُمَّلِصُ، کُزمَّلِقٍ.

دنقص

الدِّنفِصَهُ، کحِصْرِمَهٍ: دُوَیْبَّهٌ، والمَرْأَهُ الضَّئیلَهُ الجِسْمِ، تَشْبیهاً بِها.

دوص

دَوَّصَ تَدْوِیصاً: نَزَلَ من عُلْیَا المَراتِبِ إلی سُفْلاهَا.

دهمص

الدِّهْمَاصَهُ، کسِرْدابٍ: الُمحْکَمُ، یُقالُ: صَنْعَهٌ دِهْماصٌ، أَی مُحْکَمَهٌ؛

ص:181

قَالَ(1):

... شِیفَ بِصَنْعَهٍ دِهْماصُ

دیص

داصَ - کباعَ - دَیْصاً، ودَیَاصاً، ودَیَصَاناً، مُحَرَّکَهً: تَحَرَّکَ، وتَرَدَّدَ، ورَاغَ..

و - عَنْهُ: حَادَ، وتَفَلَّتَ..

و - الرَّجُلُ: فَرَّ من الحَرْبِ، وخَسَّ بعد رِفْعَهٍ، ونَشِطَ.

ودَاصَتِ الغُدَّهُ تَحْتَ الجِلْدِ: جَاءَتْ وذَهَبَتْ..

و - السَّمَکَهُ فی المَاءِ: غَاصَتْ.

وأَخْرَجْتُها من مَدَاصِها، أَی مَغَاصِهَا.

وانْدَاصُ الشَّیْءُ من یَدی: انْسَلَّ وسَقَطَ..

و - فُلانٌ عَلَیْنا بالشَّرِّ: تَفَلَّتَ عَلَیْنَا وفَاجَأَنا بِهِ.

و إنَّهُ لَمُنْداصٌ بالشَّرِّ: مُفاجئٌ به، وَقَّاعٌ فیهِ.

ورَجُلٌ دَیَّاصٌ - کعَبَّاسٍ - و بِهاءٍ:

شَدیدُ العَضَلِ، لا یُقْدَرُ علی القَبْضِ عَلَیهِ.

وامْرَأَهٌ دَیَّاصَهٌ، کعَبَّاسَهٍ: ضَخْمَهٌ مُتَرَجْرِجَهٌ.

والدَّائِصُ: اللِّصُ، ومَنْ یَدورُ حَوْلَ الشَّیْءِ و یَجیءُ و یَذْهَبُ، و یَتَّبِعُ الوُلاهَ.

والجمعُ: الدَّاصَهُ.

والدِّیَّوْصُ، کسِنَّوْرٍ: الّذی یَدِیصُ:

أَی یَتَحَرَّکُ و یَرُوغُ.

ودَیْصَا، کسَکْرَی: بُلَیْدَهٌ قَدیمهٌ بأَرْضِ مِصْرَ.

فَصْلُ الرَّاءِ

ربص

اشاره

التَّرَبُّصُ: التَّرَقُّبُ، والتَّوَقُّفُ، والتَّلَبُّثُ،

ص:182


1- (1)) و هو أُمیّه بن عائذ الهذلیّ کما فی شرح أشعار الهذلیین 491:2، والمحکم 475:4، والبیت فیهما:أَرتَاح فی الصُّعَدَاءِ صَوْتَ المُطْحَرِ ال - مَحْشُورِ شِیفَ بِصَنْعَهٍ دِهْمَاصِ

و الانْتِظَارُ بالشَّیْءِ، من انْقِلاب حَالٍ لَهُ إلی خِلافِها، و إمْسَاکُهُ یَنْتَظِرُ بهِ مَجِیءُ حِینِهِ. قِیلَ: و هو مَقْلوبُ التَّصَبُّرِ.

و قد تَرَبَّصْتُ بهِ کَذَا من الأَمْرِ: تَرَقَّبْتُ وُقوعَهُ بهِ خَیْراً کانَ وشَرّاً..

و - بالسّلْعَهِ: أَمْسَکْتُ عن بَیْعِهَا إلَی حِینِ زِیَادَهِ سِعْرِهَا. والاسمُ: الرُّبْصَهُ، کالرُّخْصَهِ..

حَکَی السَّجِسْتانیُّ: لِی بِالبَصْرَهِ رُبْصَهٌ، ولِی فی مَتاعی رُبْصَهٌ(1) ، أَی تَرَبُّصٌ..

وقالَ ابْنُ السِّکّیتِ: یُقَالُ أَقَامَتِ المَرْأَهُ رُبْصَتَها فی بَیْتِ زَوْجِها، و هو الوَقْتُ الَّذی جُعِلَ لِزَوْجِهَا إذا عُنِّنَ عَنهَا، فَإنْ أَتَاهَا وإلَّا فُرِّقَ بَینَهُمَا(2).

ورَبَصَهُ أَمْرٌ رَبْصاً، کنَصَرَ: بَعَثَهُ عَلَی التَّربُّصِ، فهو مَرْبُوصٌ، کارْتَبَصَهُ.

والأَرْبَصُ: الأَرْبَشُ، و هو بَیِّنُ الرُّبْصَهِ - کالرُّبْشَهِ - وهِیَ رَبْصَاءُ، وهُم وهُنَّ رُبْصٌ، کرُبْشٍ.

الکتاب

لِلَّذِینَ یُؤْلُونَ مِنْ نِسٰائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَهِ أَشْهُرٍ (3) أَی التَّلَبُّثُ و التَّوَقُّفُ هذِهِ المُدَّهَ، و هو من بَابِ إضافَهِ المَصْدَر إلی الظَّرْفِ اتِّسَاعاً، أَی لَهُم أَنْ یَتَلَبَّثُوا هذَهَ المُدَّهَ من غیرِ مُطالِبَهٍ بِفَیْءٍ أَو طَلاقٍ، فَإذا مَضَتْ طَالَبَتِ المَرْأهُ الزَّوْجَ بالفَیْءِ أَو الطَّلاقِ.

وَ الْمُطَلَّقٰاتُ یَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلاٰثَهَ قُرُوءٍ (4) خَبرٌ فی مَعْنَی الأَمْرِ، أَی یَنْتَظِرْنَ بأَنْفُسِهِنَّ مُضِیَّ ثَلاثَه قُرُوءٍ فَلا یَتَزَوَّجْنَ.

قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنٰا إِلاّٰ إِحْدَی الْحُسْنَیَیْنِ وَ نَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِکُمْ أَنْ یُصِیبَکُمُ اللّٰهُ بِعَذٰابٍ مِنْ عِنْدِهِ أَوْ بِأَیْدِینٰا فَتَرَبَّصُوا إِنّٰا مَعَکُمْ مُتَرَبِّصُونَ (5) أَی

ص:183


1- (1)) انظر معجم مقاییس اللّغه 477:2.
2- (2)) انظر تهذیب اللّغه 181:12.
3- (3)) البقره: 226.
4- (4)) البقره: 228.
5- (5)) التّوبه: 52.

هَل تَتَرَقَّبونَ وتَتَوَقَّعُونَ بِنَا إلَّا إحْدَی الحَالَتَیْنِ أَو العاقِبَتَیْنِ الحُسْنَیَیْنِ، اللَّتَیْنِ کُلّ واحِدَهٍ منهما هِیَ حُسْنَی الحَالاتِ أَو العَوَاقِبِ، وهُما النُّصْرَهُ أَو الشَّهادَهُ؟

وفی الأُولَی: إحْرازُ الغَنیمَهِ و الظَّفَرُ بالأَعْداءِ.

وفی الثَّانِیَهِ: بَقَاءُ الذِّکْرِ الجَمیلِ و الفَوْزُ بالجَنَّهِ.

ونَحْنُ نَتَرَقَّبُ بِکُمْ أَنْ یُصیبَکُمْ اللّٰهُ بِعَذابٍ من عِنْدِهِ «قَارِعَهٌ مِثْلُ قارِعَهِ عادٍ وثَمُودَ» أَو «بِعَذابٍ بأَیْدینا» و هو القَتْلُ علی الکُفْرِ.

والفَاءُ من قَوْلِهِ: «فَتَرَبَّصُوا» فَصِیحَهٌ، أَی إذا کانَ الأمْرُ کَذلِکَ فَتَرَبَّصوا بِنا ما هو عاقِبَتُنَا، و هو أَمْرٌ للتَّهْدیدِ.

«إنّا مَعَکُمْ مَتَرَبِّصونَ» مُتَرَبِّصونَ بِکُمْ ما هو عاقِبَتُکُمْ.

رخص

اشاره

رَخُصَ السِّعْرُ، والمَتاعُ رُخْصاً، کقَرُبَ قُرْباً: ضِدُّ غَلَا، فَهُوَ رَخیصٌ. وأَرْخَصَهُ اللّٰهُ تَعَالَی، ولا تَقُلْ: رَخَّصَهُ تَرْخیصاً، فَإنَّهُ غیرُ مَعْروفٍ.

وأَرْخَصَتِ السِّلْعَهُ: وَجَدْتُها رَخیصَهً.

وارْتَخَصْتُها: اشْتَرَیْتُها رَخیصَهً.

واسْتَرخَصْتُها: عَدَدْتُهَا رَخیصَهً، کارْتَخَصْتُها.

والرُّخْصَهُ، کغُرْفَهٍ وتُضَمُّ الخاءُ اتبَاعاً:

الیُسْرُ، والسُّهولَهُ، وضِدُّ العَزیمَهِ.

الجمعُ: رُخَصٌ.

ورَخَّصَ لَهُ فی کَذا تَرْخیصاً، وأَرْخَصَ إرْخاصاً: سَهَّلَهُ، و یَسَّرَهُ، وأُذِنَ لَهُ فیهِ بعد نَهْیِهِ إیَّاهُ عنهُ.

وتَرَخَّصَ فی الأَمْرِ: أَخَذَ فیهِ الرُّخْصَهَ..

و - فی حَقِّهِ: أَخَذَ ما طَفَّ لَهُ وتَیَسَّرَ ولَمْ یَسْتَقْصِ.

ورَخُصَ البَدَنُ - کَقُرُبَ - رَخاصَهً ورُخُوصَهً: نَعُمَ ولانَ مَلْمَسُهُ، فهو رَخْصٌ - کفَلْسٍ - وهِیَ جارِیَهُ رَخْصَهٌ.

ومن المجاز

ثَوْبٌ رَخیصٌ: نَاعِمٌ.

ص:184

ومَوْتٌ رَخِیصٌ: وَحِیٌ ذَریعٌ.

وجَاءَتْ رُخْصَتی من المَاءِ: شرْبی وقِلْدی.

وأَرْخَصَ نَفْسَهُ: امْتَهَنَها ولَمْ یُکْرِمْها.

الأَثر

(إنَّ اللّٰهَ یُحِبُّ أنْ یُؤْخَذَ بِرُخَصِهِ کَمَا یُحِبُّ أَنْ یَؤخَذَ بِعَزَائِمِهِ)(1) أَی ما رَخَّصَ للمُکَلَّفِ فیهِ إرادَه الیُسْر بِهِ، وعَزائِمُهُ: فرائِضَهُ الَّتی أَوْجَبَها وأَمَرَ بها.

المصطلح

الرُّخْصَهُ: ما بُنِیَ عَلَی أَعْذَارِ العِبَادِ..

وقیلَ: ما شُرِّعَ مُتَعَلِّقاً بالعَوارِضِ، أَی ما اسْتُبِیحَ بِعُذْرٍ مع قِیَامِ الدَّلیلِ الُمحَرِّمِ..

وقیلَ: ما غُیِّرَ من عُسْرٍ إلی یُسْرٍ بِسَبَبِ عُذْرِ المُکَلَّفِ.

المثل

(إِنَّ البَیْعَ مُرْتَخِصٌ وغَالٍ)(2) أَوَّلُ مَنْ قالَهُ أُحَیْحَهُ بنَ الجُلاحِ الأَوْسیُّ، سَیِّدُ یَثْرِبَ، وذلِکَ أَنَّ قَیْسَ بنَ زُهَیْرٍ العَبْسیَّ أَرادَ غَزْوَ بَنِی عَامِرٍ فَأَتَی أُحَیْحَهَ وکانَ صَدِیقاً لَهُ، فَقالَ لَهُ: یا أَبا عَمْروٍ، نُبِّئْتُ أَنَّ عِنْدَکَ دِرْعاً فَبِعْنِیهَا أَو فَهِبْها لِی ؟ فَقَالَ لَهُ لَیْسَ مِثْلی یَبِیعُ السِّلاحَ ولا یَفضل عنهُ، ولَوْلا أَنِّی أَکْرهُ أَن أَسْتَلْئِمَ إلَی بَنِی عَامِرِ لَوَهَبْتُهَا لکَ، ولَحَمَلْتُکَ علی سَوَابِقِ خَیْلِی، ولکِن اشْتَرِهَا بابْنٍ لَبُونٍ «فَإنَّ البَیْعَ مُرْتَخِصٌ وغَالٍ» فَأَرْسَلَهَا مَثَلاً، و إنَّما کَرِهَ أُحَیْحَهُ اسْتِلآمَهُ إلی بَنی عامِرٍ لأنَّ خالِدَ بنَ جَعْفَرٍ العامِریَّ کانَ قَدْ مَدَحَهُ، فَکَرِهَ أَنْ یُعینَ عَلَی غَزْوِ قَوْمِهِ فَیَسْتَحِقَّ اللَّوْمَ منهم یُقَالُ: اسْتَلاَْمَ إلیهم، إذا أَتَاهُم بِما یَلُومُونَهُ عَلَیهِ.

(أَرْخَصُ من قَاضِی مِنَی)(3) [وذلکَ أَنَّهُ](4) یُصَلِّی بأَهْلِهَا و یَقْضِی بَیْنَهُم و یُغْرَمُ زَیْتَ مَسْجِدِهِم من عِنْدِهِ.

ص:185


1- (1)) الفائق 427:2، جامع الأخبار 6904/505:2 کنز العمّال 8412/669:3.
2- (2)) مجمع الأمثال 43/19:1.
3- (3)) انظر مجمع الأمثال 317:1.
4- (4)) مطموسه فی النّسخ، أضفناها عن مجمع الأمثال.

رصص

اشاره

رَصَصْتُ الشَّیْءَ رَصّاً، کمَدَّ: ضَمَمْتُ بَعْضَهُ إلی بَعْضٍ و أَلْصَقْتُهُ بهِ حتَّی لا یَکونَ بین أَجْزائِهِ فُرْجَهٌ ولا خَلَلٌ..

و - البِنَاءَ: لاءَمْتُ بین أَجْزائِهِ وقَارَبْتُهُ حتَّی یَصیرَ کقِطْعَهٍ واحِدَهٍ، کرَصَّصَتُهُ تَرْصِیصاً، ورَصْرَصْتُهُ رَصْرَصاً..

و - قَیْسَیِ البَعیرِ: قارَبْتُ قَیْدَهُمَا.

ورَصَّتِ الدَّجَاجَهُ، والنَّعامَهُ بَیْضَها:

سَوَّتْهُ بِمنْقارِها ورِجْلَیْها لِتَقْعُدَ عَلَیهِ، و هو بَیْضٌ رَصِیصٌ.

وتَرَاصَّ القَوْمُ، وارْتَصُّوا: تَلاصَقُوا، کتَرَصَّصُوا.

والرَّصَاصُ - کغَمَامٍ، و یُکْسَرُ و الفَتْحُ أَکْثَرُ حَکاهُ الأزْهَریُّ عن سَلَمَهَ عن الفَرَّاءِ(1) ، وفی کِتابِ العَیْنِ و المُحیطِ و یُقالُ: الرِّصاصُ بالکَسْرِ(2) ، وأَنْکَرَهُ أَبُو حَاتِمٍ فَقالَ: الکَسْرُ لا یَجوزُ(3).

وجَعَلَهُ الجَوْهَریُّ لُغَهٌ عامیَّهٌ(4) -: و هو أَحَدُ الأَجْسَادِ المُنْطَرِقَهِ من الجَِواهِرِ المَعْدَنیَّهِ، و هو نَوْعانِ: أَبْیَضٌ و هو القَلْعِیُّ، وأَسْوَدٌ و هو الأُسْرُبُّ، ومتَی أُطْلِقَ أُریدَ بهِ الأَبْیَض، والقِطْعَهُ منهُ بِهاءٍ.

وشَیْءٌ مُرَصَّصٌ: مَطْلِیٌّ بِهِ.

و الأَرَصُّ: الُمجْتَمِعُ المَنِْکبَیْنِ، والمُتَقارِبُ الأَسْنَانِ، وهِیَ رَصَّاءُ.

وفَخِذٌ رَصَّاءُ: مُلْتَزِقَهٌ بأُخْتِهَا.

والتَّرْصِیصُ: رَفْعُ المُتَنَقِّبِ نِقابَهُ عَلَی مَارِنِ أَنْفِهِ حتَّی لا تُری إلَّا عَیْنَاهُ. وتَمیمُ تَقولُ: هو التَّوْصیصُ بالوَاوِ، وقَد رَصَّص نِقابَهُ ووَصَّصَهُ.

والرَّصِیصُ: نِقَابُ الجَارِیَهِ إذَا أَدْنَتْهُ من عَیْنَیْهَا.

والرَّصَّاصَهُ، کعَبَّاسَهٍ: حِجَارَهٌ لازِقَهٌ بِحَوَالِی عَیْنِ المَاءِ، کالرَّصْراصَهِ..

و -: حِجارَهٌ یَقَعْنَ فی الوَادِی فَیَحْبُسْنَ المَاءَ..

ص:186


1- (1)) انظر تهذیب اللّغه 111:12.
2- (2)) انظر العین 84:7، والمحیط فی اللّغه 86:8.
3- (3)) انظر التّاج.
4- (4)) انظر الصّحاح.

ورَکِیَّهٌ مَرْصُوصَهٌ: طُوِیَتْ بِهَا(1) لا بالرَّصَاصِ، ووَهِمَ الفَیْروزآبادیُّ.

والرَّصْرَاصُ، بالفَتحِ: الأَرْضُ الکَثِیرَهُ الصُّخُورِ، کأَنَّمَا فُرِشَتْ فِیهَا..

و -: مَا دَقَّ من الحَصَی، لُغَهٌ فی الضَّادِ المُعْجَمَهِ.

و بهَاءٍ: الأَرْضُ الصُّلْبَهُ وذَاتُ الحِجارَهِ.

و الأُرْصُوصَهُ، بالضَّمِّ: من القَلانِسِ کالبِطّیخَهِ.

ومن المجاز

ضَمَّهُ فَرَصَّهُ، أَی لَزَّهُ وأَدْخَلَ بَعْضَهُ فی بَعْضٍ.

ورَجُلٌ رَصّاصَهٌ، کعَبَّاسَهٍ: بَخِیلٌ کالحِجَارَهِ.

ورَصَّصَ تَرْصِیصاً: أَلَحَّ فی السُّؤَالِ.

ورَصْرَصَ: ثَبَتَ فی المَکَانِ.

الکتاب

کَأَنَّهُمْ بُنْیٰانٌ مَرْصُوصٌ (2) أَی کأَنَّهُم فی تَرَاصِّهِم وانْضِمَامِ بَعْضِهِم إلی بَعْضٍ من غَیرِ فُرْجَهٍ ولا خَلَلٍ بُنیَانٌ رُصَّ بَعْضَهُ إلی بَعْضٍ وأُحْکَمَ تَلاؤُمُ أَجْزَائِهِ، أَو مَعْقودٌ بالرَّصَاصِ، وجُوِّزَ أَنْ یُرَادَ وَصْفٌ مَعْنَویٌّ، و هو اتِّفاقُ کَلِمَتِهِمْ واسْتوَاءُ نِیَّاتِهِمْ.

الأثر

(لَصَبَّ عَلَیْکُم العَذَابُ صَبّاً ثُمَّ لَرُصَّ رَصّاً)(3) أَی أُلْصِقَ بَعْضَهُ بِبَعْضٍ: یُریدُ شِدَّتُهُ.

وفی حَدیثِ ابْنِ صَیَّادٍ: (فَرَصَّهُ رَسُولُ اللّٰهِ صلی الله علیه و آله)(4) أَی لَزَّهُ وضَغَطَهُ وضَمَّ بَعْضَهُ إلی بَعْضٍ.

(تَراصُّوا فِی الصُّفُوفِ)(5) أَی تَلاصَقُوا حتَّی لا یَکونَ بَیْنَکُم فُرَجٌ.

ص:187


1- (1)) أَی بالحجاره.
2- (2)) الصّف: 4.
3- (3)) النّهایه 227:2، وانظر غریب الحدیث لابن الجوزیّ 396:1.
4- (4)) الفائق 47:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 396:1، النّهایه 227:2.
5- (5)) النّهایه 227:2، مجمع البحرین 172:4، وفی الفائق 269:1: الصّلاه بدل: الصّفوف.

(لَوْ أَنَّ رَصَاصَهً مِثْلُ هذِهِ)(1) کغَمَامَهٍ وهِیَ القِطْعَهُ من الرَّصَاصِ. ورُوِیَ:

«رَصْراصَهً» وهِیَ واحِدَهُ الرَّصْرَاص، و هو ما دَقَّ من الحَصَی، و هو غَلَطٌ.

رعص

اشاره

رَعَصَ رَعْصاً، کمَنَعَ: اضْطَرَبَ، واخْتَلَجَ، وانْتَفَضَ، کارْتَعَصَ، وتَرَعَّصَ.

ورَعَصَهُ: جَذَبَهُ، ونَفَضَهُ، لازِمٌ مُتَعَدٍّ..

و - الرِّیحُ الشَّجَرَ: هَزَّتْهُ، کأَرْعَصَتْهُ فَارْتَعَصَ.

و بَرْقٌ رَاعِصٌ: مُضْطَرِبٌ فی لَمَعانِهِ.

و ارْتَعَصَ الفَرَسُ، والجَدْیُ: طَفَرَ نَشَاطاً..

و - الحَیَّهُ: تَلَوَّتْ..

و - المُضْرُوبُ: تَلَوَّی من شِدَّهِ الضَّرْبِ..

و - السِّعْرُ: غَلَا.

الأثر

(خَرَجَ بِفَرَسٍ لَهُ فَتَمَعَّکَ ثُمَّ نَهَضَ ثُمَّ رَعَصَ)(2) أَی انْتَفَضَ لِیَنْفُضَ التُّرَابَ الَّذی لَحِقَهُ حَالَ تَمَعُّکِهِ، کمَا هُو المُشَاهَدُ فی سَائِرِ الدَّوَابِّ.

(فَضَرَبَتْ بِیَدِهَا عَلَی عَجُزِهَا فَارْتَعَصَتْ)(3) أَی تَلَوَّتْ وارْتَعَدَتْ.

رفص

الرُّفْصَهُ، کغُرْفَهٍ: نَوْبَهُ المَاءِ، وهِیَ قَلْبُ الفُرْصَهِ، تَقُولُ: جاءَتْ رُفْصَتُکَ، وفُرْصَتُکَ، أَی نَوْبَتُکَ. و هو رَفیصُکَ وفَرِیصُکَ، أَی شَرِیبُکَ.

وهُمْ یَتَرافَصُونَ المَاءَ بَیْنَهُم، و یَتَغَارَصُونَ، إذا تَناوَبُوا.

وارْتَفَصَ السِّعْرُ: غَلا، وارْتَفَعَ.

رقص

اشاره

رَقَصَ اللاَّعِبُ - کنَصَرَ - رَقْصاً، ورَقَصاً،

ص:188


1- (1)) مسند أحمد 197:2، سنن التّرمذیّ 109:4.
2- (2)) الغریب لابن الجوزیّ 400:1، النّهایه 234:2.
3- (3)) غریب الحدیث لابن قتیبه لدّینوری 362:2، النّهایه 234:2.

ورَقَصَاناً مُحَرَّکَتَیْنِ، فَهُوَ راقِصٌ، ورَقَّاصٌ.

و وَصَفَ نَاهِضُ بنُ ثومَهَ رَقَّاصاً فَقالَ:

جَعَلَ یَقْفِزُ کأَنَّهُ یَثِبُ عَلَی ظُهُورِ العَقَارِبِ(1).

وهذِهِ مَرْقَصَهُ الصُّوفیَّهِ، کمَرْتَبَهٍ:

حَیْثُ یَرْقُصُونَ.

و رَقَّصَتِ المَرْأَهُ صَبِیَّها تَرْقِیصاً، وأَرْقَصَتْهُ.

والرَّقِیصُ، کأَمِیرٍ: النَّعْلُ بِلُغَهِ الَیمَنِ.

ومن المجاز

رَقَصَ الشَّرَابُ: اضْطَرَبَ(2).

و - النَّبیذُ: جَاشَ..

و - الحِمَارُ: لاعَبَ أُتُنَهُ.

و - البَعِیرُ: خَبَّ وأَسْرَعَ(3) ، وأَرْقَصَهُ صَاحِبه..

و - الفُؤادُ: خَفَقَ من الفَزَعِ..

و - الطَّعامُ: غَلا سِعْرُهُ، کارْتَقَصَ.

وأَرْقَصَ القَوْمُ فی سَیْرِهِم: ارْتَفَعُوا وانْخَفَضُوا.

وتَرَقَّصَتِ المَفازَهُ، إذا رَأَیْتَها کأَنَّها تَرْتَفِعُ وتَنْخِفَضُ من السَّرابِ.

و هو یَتَرَقَّصُ فی کَلامِهِ: یُسْرِعُ.

ولهُ رَقَصٌ فی القَولِ، کسَبَبٍ: عَجَلَهٌ وإسْراعٌ، ومنه: إنّه لَیَسْتَمِعُ رَقَصَ الوَاشِین، أَی إسْرَاعهم فی هَتِّ النَّمَائِمِ وسُوءِ المَقَالَهِ(4).

وفَلاهٌ مُرْقِصَهٌ: تَحْمِلُ سَالِکهَا عَلَی الإسرَاعِ.

والرَّقَّاصُ، کعَبَّاسٍ: لُعْبَهٌ لَهُم، والأرْضُ لا تُنْبِتُ و إنْ مُطِرَتْ.

رمص

اشاره

الرَّمَصُ، کسَبَبٍ:، ما جَمَدَ من القَذَی فی زَوَایَا الأَجْفَانِ وأَهْدَابِها - تَسْمِیَهً

ص:189


1- (1)) انظر الأغانی 180:13.
2- (2)) ومنه الحدیث: «من استشعر الشّعف بالدُّنیا ملأت ضمیره أَشجاناً لهنّ رقصٌ علی سویداء قلبه همٌّ یُشغله وهمّ یحزنه» مجمع البحرین 172:4.
3- (3)) وعن الإمام علی بن الحسین علیه السلام: «کلّا وربّ الرّاقصات فإنّ الجرح لمّا یندمل» بحار الأنوار 113:45.
4- (4)) انظر تهذیب اللّغه 368:8.

بالمَصْدَرِ - فَإنْ سَالَ فَهُوَ الغَمَصُ، وقَدْ رَمِصَتْ عَیْنُهُ رَمَصاً - کتَعِبَ - فهو أَرْمَصٌ، وهِیَ رَمْصَاءُ، وهُمْ وهُنَّ رُمْصٌ.

ورَمَصَتِ الدَّجَاجَهُ رَمْصاً، کنَصَرَ:

ذَرَقَتُ، ودَجاجَهٌ رَمُوصُ - کرَسُولٍ - کَثیرَهُ الرَّمْصِ..

و - السِّباعُ: وَلَدَتْ.

وقَبَّحَ اللّٰهُ أُمّاً رَمَصَتْ بهِ، أَی وَلَدَتْهُ.

ورَمَصَ الرَّجُلُ، کنَصَرَ: کَسَبَ..

و - بَیْنَ القَوْمِ: أَصْلَحَ..

و - إلیهِ: نَظَر أَخَفَی نَظَر..

و - اللّٰهُ تَعَالَی مُصِیبَتَهُ: جَبَرَها.

ورُمَیْصٌ، کزُبَیْرٍ: مَوْضِعٌ.

والرُّمَیْصَاءُ، کغُبَیْراءَ: لَقَبٌ أُمِّ سَلیمٍ، والِدَهُ أنَسٍ، خَادِمُ النَّبیِّ صلی الله علیه و آله و یُقالُ لَها:

الغُمَیْصَاءُ أَیْضاً.

الأثر

(کَانَ الصِّبْیَانُ یُصْبِحُونَ غُمْصاً رُمْصاً)(1) جَمْعُ أَغْمَصٍ وأَرْمَصٍ من الغَمَصِ و الرَّمَصِ فی العَیْنِ، ونَصْبَهُمَا عَلَی الحَالِ لا الخَبَریَّهِ؛ لأَنَّ أَصْبَحَ تَامَّهٌ بَمَعْنَی الدُّخولِ فی الصَّبَاحِ(2) ، ومنهُ:

(کادَتْ عَیْنَاهَا تَرْمَصَانِ)(3) کتَمْنَعَانِ، و (کَادَتْ تَرْمَصُ)(4) کتَمْنَعُ.

روص

رَاصَ رَوْصاً، کقَالَ: عَقَلَ بعد رُعُونَهٍ وحُمْقٍ، عن ابن الأَعْرابِیِّ.

رهص

اشاره

رَهَصَ البُنْیانَ رَهْصاً، کمَنَعَ: أَسَّسَهُ..

و - الحائِطَ: أَصْلَحَهُ وأَثْبَتَهُ بِمَا یُقِیمُهُ، کأَرْهَصَهُ.

والرِّهْصُ، کعِهْنٍ: العَرَقُ الأَسْفَلُ من الجِدارِ، والرَّهَّاصُ - کعَبَّاسٍ - عامِلُهُ.

والرَّواهِصُ: الصُّخُورُ المُرَاصِفَهُ الثَّابِتَهُ.

ص:190


1- (1)) غریب الحدیث للحربی 1208:3، النّهایه 263:2، اللّسان، التّاج.
2- (2)) انظر الفائق 277:2.
3- (3)) انظر الموطّأ 599:2، والفائق 267:2، والنّهایه 263:2.
4- (4)) النّهایه 264:2.

ورَهِصَتِ الدَّابَّهُ رَهْصاً، کجَهِلَتْ: نَزَلَ المَاءُ فی حَافِرِهَا، أَو أَصَابَ حَافِرَها أَو مَنْسمهَا حَجَرٌ فَیَذْوَی بَاطِنُهُ، کرُهِصَتْ - بالَمجْهولِ - فَهِیَ رَهیصٌ، ومَرْهوصَهٌ، والأَوَّلُ أَفْصَحُ، و قد رَهَصَهَا الحَجَرُ رَهْصاً کمَنَعَ. والاسمُ: الرَّهْصَهُ کهَضْبَهٍ.

والمَرْهَصُ - کمَقْعَدٍ - مَوْضِعُها.

والرَّواهِصُ من الحِجارَهِ: الَّتی تَرْهُصُ الدَّوَابَّ إذا وَطِئَتْهَا، واحِدَتُها رَاهِصَهٌ.

ومن المجاز

رَهَصَهُ: لامَهُ..

و - فی الأَمْرِ: اسْتَعْجَلَهُ فیهِ..

و - بِحَقِّهِ: أَخَذَهُ أخْذاً شَدیداً..

و - الشَّیءَ: عَصَرَهُ أشَدَّ العَصْرِ.

وفَرَسٌ قَلِیلُ الرَّهْصِ - کفَلْسٍ - أَی قَلیلُ الغَمْزِ و العِثَارِ.

وأَرْهَصَ اللّٰهُ فُلاناً: جَعَلَهُ مَعْدِناً للخَیْرِ ومَأْتیً لَهُ.

وکانَ ذلِکَ إرْهَاصاً للنِّبُوَّهِ: تَثْبِیتاً وتأْسِیساً.

وراهَصَ غَریمَهُ: راصَدَهُ.

والمَراهِصُ: المَرَاتِبُ، والمَنَازِلُ، والدَّرَجُ، واحِدَتُها مَرْهَصَهٌ - کمَرْتَبَهٍ - تَقولُ: لِفُلانٍ عند المَلِکِ مَرْهَصَهٌ، أَی مَرْتَبَهٌ ومَنْزِلَهٌ، ومنهُ قَوْلُ الأَعْشَی:

رَمَی بِکَ فی أُخْراهُمُ تَرْکُکَ العُلَی وفُضِّلَ أَقْوَامٌ عَلَیْکَ مَرَاهِصَا(1)

وأسَدٌ رَهیصٌ: کأَنَّ بهِ ثِقلاً إذا مَشَی، کأَنَّما رُهِصَ، و یُقَالُ للشُّجَاعِ یَلْزَمُ مَکانَهُ:

کأَنَّهُ الأسَدُ الرَّهیصُ، وبهِ لُقِّبَ وَزَرُ - کسَبَبٍ - ابنُ جَابِرٍ النَّبْهَانیُّ، قاتِلُ عَنْتَرَهَ بنِ شَدَّادٍ، عَلَی ما ذَکَرَهُ ابنُ الکَلْبیِّ(2).

وراهِصٌ: من جِبالِ أبی بَکْرِ بنِ کِلابٍ، أَو حَرَّهٌ سَوْداءُ لِبَنی قُریط بن عَبْدِ ابنِ أَبَی بَکْرِ بنِ کِلابٍ.

الأثر

(احْتَجَمَ وَهُوَ مُحْرِمٌ مِنْ رَهْصَهٍ أَصابَتْهُ)(3) هِیَ أَلَمٌ یَعْرُضُ للقَدَمِ،

ص:191


1- (1)) اللّسان، التّاج، وفی شرح دیوانه: 102: فَضَّل أَقواماً بدل: فُضِّل أقوامٌ.
2- (2)) انظر الأغانی 244:8-245.
3- (3)) سنن ابن ماجه 1029:2، النّهایه 282:2.

وأَصْلُها فی الدَّوابِّ، و قد تَقَدَّمَ، ومنهُ حَدیثُ مَکْحولٍ: أَنَّهُ کانَ یَرْقی مِنَ الرَّهْصَهِ: (اللَّهُمَّ أَنْتَ الوَاقِی وأَنْتَ البَاقِی وأَنْتَ الشَّافِی)(1).

(رَمَیْنا الصَّیْدَ حَتَّی رَهَصْناهُ)(2) أَی أَوْهَنَّاهُ، أَو أَثْبَتْناهُ.

(إنَّ ذَنْبَهُ لَمْ یَکُنْ عَنْ إرْهَاصٍ)(3) أَی عن إرْصَادٍ و إصْرارٍ، ولکنَّهُ کانَ عَارِضاً.

المصطلح

الإرْهَاصُ: ظُهُورُ الخَوارِقِ عن النَّبیِّ قَبْلَ ظُهُورِهِ وقَبْلَ بِعْثَِهِ، کالنُّورِ الَّذی فی جَبَهاتِ آباءِ نَبیِّنَا مُحَمَّدٍ صلی الله علیه و آله وکتَضْلِیلِ الغمَامَهِ عَلَیهِ، تَأْسِیساً لِنُبِوَّتِهِ.

فَصْلُ السِّینِ

سعفص

سَعْفَصٌ، کجَعْفَرٍ: اسمُ أَحَدُ المُلُوکِ الَّثمانِیَهِ الَّذینَ یُسَمَّی کُلُّ واحِدٍ مِنْهُم بِکَلِمَهٍ من أَبی جَادٍ، قالَ المُنْتَصِرُ بنُ المُنْذرِ المَدَینیُّ:

مُلوکُ بَنی حُطِّی وسَعْفَصَ فی النَّدَی وهَوَّزَ أَرْبَابَ الثَّنیَّهِ و الحِجرِ(4)

فَصْلُ الشِّینِ

شبربص

الشَّبَرْبَصُ، کسَفَرْجَلٍ: الجَمَلُ الصَّغیرُ، عن أبی عَمْروٍ.

ص:192


1- (1)) مصنّف ابن أبی شیبه 23737/64:5 و 29855/110:6، النّهایه 282:2.
2- (2)) النّهایه 282:2، وانظر مشارق الأَنوار 297:2.
3- (3)) غریب الحدیث لابن الجوزیّ 423:1، النّهایه 282:2، اللّسان.
4- (4)) المزهر 348:2، الخطط المقریزیه 526:1.

شحص

شَحَصَهُ عنهُ شَحْصاً، کمَنَعَ: أَبْعَدَهُ کأَشْحَصَهُ، وبهِ؛ قَالَ أَبُو وَجْزَهَ السَّعْدیُّ:

ظَعائِنُ من قَیْسِ بن عَیْلانَ أَشْحَصَتْ بِهِنَّ النَّوَی إِنَّ النَّوَی ذاتُ مِغْولِ(1)

أَی ذَاتُ إِبْعَادٍ.

وأَشْحَصَهُ: أَتْعَبَهُ..

و - عنِ البَلَدِ: أَجْلاهُ..

والشَّحْصُ کفَلْسٍ وسَبَبٍ، والشَّحَصَهُ کقَصَبَهٍ، والشَّحْصَاءُ، والشَّحَاصَهُ کسَحابَهٍ: الَّتی لا لَبَنَ لَها من نَاقَهٍ أَو شَاهٍ، أَو عَنْزٍ، والَّتی لَمْ یَنْزُ عَلَیهَا الفَحْلُ، والسَّمِینَهُ، والَّتی لا حَمْلَ بِها، الجمعُ: أَشْحاصٌ، وأَشْحُصٌ، وشِحَاصٌ، وشَحَصَاتٌ، وشَحْصٌ، بلَفْظِ الوَاحِدَهِ.

ونَاقَهُ شَحُوصٌ، کرَسُولٍ: مَهْزولَهٌ من التَّعَبِ.

شخص

اشاره

الشَّحْصُ - کفَلْسٍ، وتُحَرَّکُ، لِکَوْنِ عَیْنِهِ حَرْفُ حَلْقٍ -: سَوادُ الإنْسَانِ، وغَیْرِهِ: یَتَرَاءَی من بُعْدٍ، و یُطْلَقُ علی کُلِّ جِسْمٍ لَهُ ظُهُورٌ وارْتِفَاعٌ، وکُلِّ شَیْءٍ رَأَیْتَ جُثْمَانَهُ فَقَدْ رَأَیْتَ شَخْصَهُ، و هو مُذَکَّرٌ لا غَیْر، وقَوْلُ عُمَرِ بنِ أَبی رَبیعَهَ:

ثَلاثُ شُخُوصٍ کَاَعِبَانِ ومُعْصِرُ

(2)

ضَرورَهٌ. الجمْعُ: أَشْخُصٌ، وأَشْخاصٌ، وشُخُوصٌ.

وشَخُصَ الرَّجُلْ - کقَرُبَ، ونَدَمَ عن أبی زَیْدٍ - شَخَاصَهً: عَظُمَ شَخْصُهُ، فهو شَخِیصٌ، وهِیَ بِهَاءٍ.

وشَخَصَ من مَکانِهِ شُخُوصاً، کَرَکَعَ:

سَارَ، وذَهَبَ.

وأَشْخَصَهُ: حَمَلَهُ عَلَی الشُّخُوصِ.

وأَشْخَصَ هُوَ: حَانَ شُخُوصُهُ.

ص:193


1- (1)) تهذیب اللّغه 172:4، اللّسان، التّاج.
2- (2)) دیوانه 110:1، وجاء فی حَاشیه نسخه الأصل: وصدره:فکَانَ مِجَنِّی دُونَ مَنْ کُنْتُ أَتَّقی
ومن المجاز

جَاءَنِی شَخْصٌ، أَی إنْسَانٌ.

وشَخَصَ شُخُوصاً: ارْتَفَعَ..

و - بَصَرَهُ: بَقَی مَفْتُوحاً لا یَطْرِفُ، فهو شاخِصٌ..

و - بَصَرَهُ، وبِهِ: فَتَحَهُ فَلَمْ یُحَرِّکْهُ، لازِمٌ مُتَعَدٍّ.

و - النَّجْمُ: طَلَعَ..

و - الجُرْحُ: وَرِمَ..

و - السَّهْمُ: جَازَ الغَرَضَ من أَعْلاهُ وطَمَحَ فی السَّماءِ.

وأَشْخَصَ الرَّامِی: شَخْصَ سَهْمَهُ وأَشْخَصَهُ هو، لازِمٌ مُتَعَدٍّ.

وشَخَصَتِ الکَلِمَهُ فی الفَمِ نَحْوَ الحَنَکِ الأَعْلَی، ورُبَّما کَانَ خِلْقَهً فَلا یَقْدِرُ علی خَفْضِ صَوْتِهِ.

وشُخِصَ بهِ، بالَمجْهولِ: وَرَدَ عَلَیهِ أَمْرٌ أَقْلَقَهُ.

وأَشْخَصَهُ: أَزْعَجَهُ..

و - بِهِ: اغْتابَهُ..

و - عَلَیهِ: أَعْلاهُ، ورَفَعَهُ..

و - لهُ فی المَنْطِقِ: تَجَهَّمَهُ.

ومَنْطِقٌ شَخیصٌ: فیهِ تَجَهُّمٌ.

ورَجُلٌ شَخیصٌ، إذا کَانَ سَیِّداً.

وکَلامٌ مُتَشاخِصٌ ومُتَشَاخِسُ: مُتَفاوِتٌ.

وشَخَّصْتُ الشَّیْءَ تَشْخیصاً: عَیَّنْتُهُ، فهو مُشَخَّصٌ.

الکتاب

لِیَوْمٍ تَشْخَصُ فِیهِ الْأَبْصٰارُ (1) تَبْقَی مَفْتوحَهُ لا تَطْرِفُ ولا تَنْطَبِقُ؛ للتَّحَیُّرِ والرُّعْبِ، أَو لِمَا تَرَی من هَوْلِ ذلِکَ الیَوْمِ.

ومثله: فَإِذٰا هِیَ شٰاخِصَهٌ أَبْصٰارُ الَّذِینَ کَفَرُوا (2) وضَمیرُ «هِیَ» للقِصَّهِ، کأنَّهُ قِیلَ: فَإذا القِصَّهُ أَبْصَارُ الَّذینَ کَفَرُوا خَاشِعَهٌ.

أَو للأَبْصَارِ؛ قُدِّمَ لدَلالَهِ الکَلامِ عَلَیه(3) ومَجیُّ ما یُفَسِّرَهُ.

ص:194


1- (1)) إبراهیم: 42.
2- (2)) الأنبیاء: 97.
3- (3)) لیست فی نسخه الأصل.
الأثر

(لا شَخْص أَغْیَرُ مِنَ اللّٰهِ)(1) المُرادُ بِهِ الحَقیقَهُ المُتَعَیِّنَهُ المُمْتَازَهُ عَمَّا سِواهَا.

وقِیلَ: مَعْناهُ لا یَنْبَغِی لِشَخْصٍ أَنْ یَکونَ أغَیْرُ من اللّٰهِ، فهو کالاسْتِثْنَاءِ المُنْقَطِعِ.

(فَإنَّما یَقْصُرُ الصَّلاهَ مَنْ کانَ شَاخِصاً أَو بِحَضْرَهِ عَدُوٍّ)(2) أَی مُسافِراً.

(فَشُخِصَ بی)(3) بالمَجْهُولِ، أَی وَرَدَ عَلیَّ ما أَقْلَقَنِی.

شرص

شَرَصَهُ شَرْصاً، کنَصَرَ: جَذَبَهُ، وحَزَّهُ، وغَمَزَهُ، ومنهُ: شَرَّصَهُ، إذا سَبَعَهُ، أَی شَتَمَهُ ووَقَعَ فیهِ.

والمَشرُوصُ: المَقْرُوصُ، أَی الَمحْزوزُ.

والمِشْرَاصُ: حَدیدَهٌ مَثْنیَّهٌ یَغْمَزُ بها بین کَتِفَیِ الحِمارِ غَمْزاً لَطِیفاً.

والشَّرَصُ، کسَبَبٍ: فَقْرٌ یُفْقَرُ عَلَی أَنْفِ النَّاقَهِ؛ و هو حَزٌّ یُعْطَفُ عَلَیهِ ثِنْیُ زِمَامِهَا لَِیکونَ أَسْرَعَ وأَطْوَعَ وأَدْوَمَ لِسَیْرِها..

و -: ضَرْبٌ من الصِّراعِ؛ و هو أَنْ یَضَعَهُ عَلَی فَخِذِهِ فَیَصْرَعَهُ..

و -: الغَلْظُ من الأَرْضِ.

وکَفلْسٍ: الغِلْظَهُ، والشِّدَّهُ.

و - فی سَوْقِ الحُوَارِ: أَوَّلُ ما یُعَلَّمُ المَشْیَ.

والشَّریصَهُ، کسَفینَهٍ: الوَجْنَهُ. الجمعُ:

شَرَائِص.

وبِضَمٍّ: النَّزْعَهُ عند الصِّدْغِ، وهِیَ مَوْضِعُ انْحِصارُ الشَّعَرِ عن جَانَبِی الجَبْهَهِ کالشِّرْصَهِ - کسِدْرَهٍ - وهُما الشِّرْصَتَانِ.

وقَالَ اللَّیْثُ: هُما نَاحِیَتَا النَّاصِیَهِ مِمَّا رَقَّ فیهِ الشَّعَرُ، ومِنْهُما تَبْدَأُ النَّزْعَتانِ(4).

ص:195


1- (1)) صحیح مسلم 17/1136:2، مشارق الأنوار 245:2، النّهایه 451:2.
2- (2)) غریب الحدیث لابن سلام 121:2، الفائق 215:1، النّهایه 451:2.
3- (3)) الفائق 100:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 522:1، النّهایه 450:2.
4- (4)) انظر العین 226:6.

الجمعُ: شِرَاصٌ، وشِرَصَهٌ، کعِنَبَهٍ.

وقَوْلُ ابنُ عَبّاسٍ: ما رَأَیْتُ أَحْسَنَ من شَرَصَهِ عَلیٍّ علیه السلام(1) أَرادَ نَزْعَتَهُ. قَالَ الزَّمَخْشَریُّ: هِیَ من الشِرْصِ بَمَعْنَی الشَّعَرِ؛ و هو الجَذْبُ، کأنَّ الشَّعَرَ شُرِصَ شَرْصاً فَحَلَجَ المَوْضِعَ، أَلا تَرَی إلَی تَسْمِیَتِها نَزْعَهً، والحَذْبُ و النَّزْعُ من وادٍ واحِدٍ(2).

والشِّرْواصُ، بالکَسْرِ: کُلُّ ضَخْمٍ رِخْوُ.

شص

اشاره

شَصَّتِ النَّاقَهُ، والشَّاهُ - کضَرَبَ - شَصُوصاً، وشَصَاصَاً، بالفَتْحِ: انْقَطَعَ لَبَنُها، أَو قَلَّ جِدّاً، کأَشَصَّتْ، فِهیَ شَصُوصٌ - کرَسُولٍ - ومُشِصُّ. الجمعُ:

شُصُصٌ کرُسُلٍ، وشَصائِصُ، ومِشِصَّاتٌ، وهِیَ شَاهٌ وشیَاهٌ شُصُصٌ - کعُنُقٍ - تَسْتَوی فِیهَا الوَاحِدَهُ و الجَمْعُ(3).

وشَصَّتِ المُرْضِعَهُ عن وَلَدِها: لَمْ تَجِدْ ما تَرْضَعُهُ بِهِ، لِسُوءِ الحَالِ؛ قَالَ:

إذا شَصَّ عَن أَبْنائِهِنَّ المَرَاضِعُ

(4)

والشَّصُّ، بالفَتْحِ و الکَسْرِ: کُلاَّبٌ یُصَادُ بِهِ السَّمَکُ. الجمعُ: شُصُوصٌ(5).

و شَصَّ الرَّجُلُ شَصّاً، کضَرَبَ: عَضَّ بَنَوَاجِذِهِ عَلَی شَیْءٍ صَبْراً..

و - شُصُوصاً: جَاعَ.

وما أَدْرِی أَیْنَ شَصَّ؟ أَی ذَهَبَ.

وأَشَصَّهُ عنهُ: أَبْعَدَهُ.

ومن المجاز

شَصَّتْ مَعیشَتُهُمْ، کضَرَبَ، شُصُوصاً:

اشْتَدَّتْ.

ص:196


1- (1)) غریب الحدیث للخطّابیّ 190:2، غریب الحدیث لابن الجوزی 528:1، النّهایه: 459.
2- (2)) الفائق 237:2.
3- (3)) ومنه: «أنّ فلاناً اعتذر إلیه من قِلَّه اللّبن، وقال: إنَّ ماشیتنا شُصُصٌ» الفائق 244:2، النّهایه 472:2.ومنه أیضاً: «فهلّا ناقه شصُوصاً» النّهایه 472:2.
4- (4)) عجز بیت لعبید بن عبد العزّی السّلامی کما فی منتهی الطّلب فی أَشعار العرب، وصدره:ومن مطعمٍ یوم الصّبا غیر حامدٍ
5- (5)) ومنه: «فی رجلٍ أَلقَی شِصَّهُ وأَخذَ سَمَکه» النّهایه 472:2.

وسَنَهٌ شَصُوصٌ، وشَصَاصَاءُ: شَدیدَهٌ.

و إنَّهُم لَفِی شَصَاصَاءَ: فی شِدَّهٍ.

و نَفَی اللّٰهُ عَنْکَ الشَّصَائِصَ، أَی الشَّدائِدَ، واحِدَتُها شَصُوصٌ.

وسَنَهٌ شَصُوصٌ: جَدْبَهٌ شَدیدَهٌ.

ولَقِیتُهُ عَلَی شَصَاصَاءَ: عَلَی عَجَلَهٍ، أَو حَاجَهٍ لا یَسْتَطعُ تَرْکَها.

والشَّصَاصَاءُ: مَرْکَبُ السَّوْءِ.

و إنَّهُ لَشِصُّ من الشُّصُوصِ: و هو اللِّصُّ الَّذی لا یَدَعُ شَیْئاً قَدَرَ عَلَیهِ.

شقص

اشاره

الشَّقْصُ، کعِهْنٍ: الطَّائِفَهُ من الشَّیْءِ والجُزْءُ، والنَّصیبُ فُرِزَ أَو لَمْ یُفْرَزْ، والقِطْعَهُ من الأَرْضِ کالشَّقِیصِ - کنِصْفٍ ونَصیفٍ - الجمعُ: أَشْقاصٌ.

والشَّقِیصُ: الشَّرِیکُ، والقَلِیلُ من کُلِّ شَیْءٍ.

وشَقَّصَ الجَزِورَ تَشْقیصاً: جَعَلَها أَشْقاصاً، وعَضَّاها، وفَصَّلَ أَعٌْضاءَهَا، وعَدَّلَ سِهامَها بین الشُّرَکاءِ، وبهِ سُمِّیَ القَصَّابُ مُشَقِّصاً، کمُحَدِّثٍ.

والمِشْقَصُ، کمِنْبَرٍ: نَصْلُ السَّهْمِ الطَّوِیلُ غَیرُ العَریضِ، أَو الطَّویلُ العَریضُ.

وفَرَسٌ شَقِیصٌ: فَارِهٌ، جَوَادٌ. قَالَ اللَّیْثُ: التَّشْقیقصُ فی نَعْتِ الخیلِ:

فَراهَهُ وَجَوْدَهٌ(1). وأنْکَرَهُ الأَزْهَریُّ(2).

والشُّقَاصُ کغُرابٍ: غُدَّهٌ تَطْلَعُ فی صَدْرِ البَعیرِ فَتَقْتُلَهُ.

وشَقَصَ عَلَیهِ الأمْرُ، کمَنَعَ: لَمْ یَتَیَسَّرْ.

والأَشَاقِیصُ: أَجْبُلٌ صِغَارٌ فی دَارِ بَنی نمیر.

وشِقْصَهُ، کسِدْرَهٍ أَو هَضْبَهٍ: ابنُ بُجَیْرٍ - کزُبَیْرٍ - الفَزَاریُّ؛ شاعِرٌ.

الأثر

(مَنْ بَاعَ الخَمْرَ فَلْیُشَقِّصَ الخَنَازِیرَ)(3) مَن تَشْقیصِ الجَازِرِ الجَزُورَ، و هو

ص:197


1- (1)) انظر العین 33:5.
2- (2)) تهذیب اللّغه 308:8.
3- (3)) الفائق 253:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 554:1، النّهایه 490:2.

تَعْضِیَتُهَا، أَی فَلْیَجْعَلْهَا أَشْقَاصاً وأَعْضَاء للأَکْلِ و البَیْعِ، والمَعْنَی: إنَّ مَنْ فَعَلَ هذا کَمَن فَعَلَ ذلِکَ، لأَنَّهُما سَوَاءٌ فی التَّحْریمِ، و قد تَکَرَّر لَفظُ المشقصِ فی الحَدیثِ، و قد تَقَدَّمَ مَعْناهُ.

شکص

الشَّکِصُ: لُغَهٌ فی الشَّکِسِ، ککَتِفٍ فیهما: و هو السَّیِّءُ الخُلُقِ، والسّینُ أَکْثَرُ.

والشَّکَاصُ، کسَحابٍ: الُمخْتَلِفَهُ نَبْتَهِ الأَسْنَانِ.

شمص

اشاره

شَمَصَ إبِلَهُ - کنَصَرَ - شُمُوصاً: طَرَدَها طَرْداً عَنِیفاً: و هو سُرْعَهُ الحَثِّ، و هو حَادٍ شَمُوصٌ، کرَسُولٍ..

و - الفَرَسَ: ضَرَبَهُ وحَرَّکَهُ باللِّجامِ حَتَّی یَجْمَعَ نَفْسَهُ وحَرَکَتَهُ..

و - الدَّابَّهَ: نَخَسَها حَتَّی تَفْعَلَ فِعْلَ الشَّمُوسِ - بالسِّینِ - کشَمَّصَها تَشْمِیصاً فی الجَمیعِ، فَشَمِصَتْ هِیَ - کتَعِبَتْ - و هو مُطاوِعُ شَمَصَها کنَصَرَ، ونَظیرُهُ جَدَعَهُ فَجُدِعَ؛ قَالَ:

وأَنْتُمْ أُنَاسٌ تَشْمِصُونَ من القَنَا إِذا مَارَ فِی أَعْطَافِکُمْ وتأَطَّرَا(1)

والمَشْمُوصُ: الَّذی شُمِصَ: أی نُخِسَ وحُرِّکَ، فهو شَاخِصُ البَصَرِ؛ قَالَ:

بِنَظَرٍ کنَظَرِ المَشْمُوصِ

(2)

وشَمُصَتِ الدّابَّهُ - کَقُربَتْ - شِمَاصاً، بالکَسْرِ: لُغَهٌ فی شَمُسَتْ شِمَاساً بالسِّینِ کما حَکاها کُراعُ، قالَ فی کِتابِهِ المُنَضَّدُ: شَمَسَتِ الفَرَسُ وشَمَصَتْ واحِدٌ، والشِّمَاصُ و الشِّمَاسُ - بالصَّادِ والسِّینِ - سَواءٌ(3) ، وعَلَیهِ فَیُقَالُ: هِیَ شَمُوصٌ کشَمُوسٍ زِنَهً ومَعْنیً، وصَرَّحَ

ص:198


1- (1)) البیت بلا نسبه فی اللّسان، والحور العین لنشوان الحمیریّ: 175، وعجزه فیه:إذا صاد فی أکنافکم وتأطّرا
2- (2)) اللّسان، التّاج، بدون نسبه فیهما.
3- (3)) انظر اللّسان و التّاج.

بِذلِکَ ابْنُ سِیَدَهَ فی المُحْکَم فَقالَ: دابَّهٌ شَمُوسٌ: نَفُورٌ کشَمُوصٍ(1). فَلا عِبْرَهَ بَقَوْلِ الجَوْهَریِّ: ولا تَقُلْ: شَمُوصٌ(2) ، ولا بِقَوْلِ أَبی مُحَمَّدٍ بنِ السِّیدِ: أَمَّا الشَّمُوصُ من الدَّوابِّ فَلا أَعْلَمُهُ إلَّا بالسِّینِ(3) ، لأنَّ مَنْ یَعْلَمُ حُجَّه عَلَی مَنْ لا یَعْلَمُ.

ومن المجاز

شَمَصَهُ: آذَاهُ حَتَّی غَضَِبَ..

و - بِسَوْطٍ: ضَرَبَهُ.

وشَمَصَتْنِی حَاجَتُکَ: أَعْجَلَتْنی.

وأَخَذَهُ من هذا الأَمْرِ شُمَاصٌ، کغُرَابٍ: عَجَلَهٌ.

ورَجُلٌ شُمَصَهٌ، کحُطَمَهٍ: کَثِیرُ النَّزَقِ.

و جَارِیَهٌ ذَاتُ شِمَاصٍ ومِلاصٍ، بکَسْرِهِمَا: ذاتُ نَزَقٍ وانْفِلاتٍ.

و إنَّهُ لَذُو شَمَصٍ - کسَبَبٍ إذا تَسَرَّعَ بِکَلامٍ.

وانْشَمَصَ: ذُعِرَ.

وتَشَمَّصَ: تَقَبَّضَ..

و - الفَرَسُ: بَشِمَ واتْخَمَ من الرَّطْبَهِ.

شنص

شَنِصَ بِهِ - کتَعِبَ وقَعَدَ - شُنُوصاً، لازَمَهُ وتَعَلَّقَ بهِ، فهو شَانِصٌ.

وفَرَسٌ شَنَاصٌ، وشَنَاصیُّ، کسَحابٍ ونَجاشیٍّ: نَشِیطٌ، وطَوِیلُ الرَّأسِ، أَو شَدِیدٌ طَوِیلٌ، جَوادٌ، وهِیَ شَنَاصیَّهٌ.

وکغُرابٍ: مَوْضِعٌ.

شوص

اشاره

شَاصَهُ شَوْصاً، کقَالَ ونَامَ: غَسَلَهُ ونَقَّاهُ..

و - فَاهُ بالسِّواکِ أَو الإصْبعِ: سَاکَهُ طُولاً، و هو من سُفْلٍ إلی عُلْوٍ أو عَرْضاً، و هو من الأَضْراسِ إلَی الأَضْراسِ، أَو مُطْلَقاً..

و - السِّواک: مَضَغَهُ واسْتاکَ بِهِ..

ص:199


1- (1)) المحکم و المحیط الأعظم 635:7.
2- (2)) الصّحاح.
3- (3)) الفرق بین الحروف الخمسه: 495.

و - الشَّیْءَ: لاکَهُ بأَسْنَانِهِ ودَلَکَهُ وحَکَّهُ، وزَعْزَعَهُ، ونَصَبَهُ بِیَدِهِ..

و - الوَلَدُ فی بَطْن أُمِّهِ: ارْتَکَصَ.

شَاصَ بِهِ، إذا شَغَبَ به.

وشَوِصَ شَوَصاً، کتَعِبَ: عَرَفَ فی نَظَرِهِ الغَضَبَ و الحِقْدَ، و یَکونُ ذلِکَ من الکِبْرِ، کشَاصَ و یَشُوصُ و یَشَاصُ، و هو أَشَوَصُ..

وفی خُلُقِهِ شِیاصٌ: شَرَاسَهٌ، وأَصْلُهُ:

شِوَاصٌ، قُلِبَتِ الوَاوُ یَاءً لانْکِسَارِ ما قَبْلهَا.

والشَّوْصُ، کطَوْقٍ: وَجَعُ الضّرْسِ، ومنهُ: (مَنْ سَبَقَ العَاطِسَ بالحَمْدِ أَمِنَ الشَّوْصِ و اللَّوْص)(1) و هو وَجَعُ الأُذُنِ.

والشَّوْصَهُ - کشَوْکَهٍ: رِیحٌ تَنْعَقِدُ فی الأَضْلاعِ، أو رِیحٌ تَحَوَّلُ فی البَدَنِ مَرَّهً هاهُنا ومَرَّهً هاهُنا، والصَّحیحُ: إنَّها وَرَمٌ یَحْدُثُ فی الحِجابِ الَّذی علی أضْلاعِ الخَلْفِ، ولا یُمْکِنُ العَلیلُ مَعَهُ أنْ یَتَحَرَّکَ ولا أنْ یَنامَ علی شِکْلٍ من الأَشْکالِ، و قد شاصَتْهُ شَوْصَهٌ.

ورَجُلٌ مشاصُ: بِهِ شَوْصَهٌ.

وعَیْنٌ شَوْصاءُ: کأَنَّها تَنْظُرُ من فَوْقِها.

الأثر

(کانَ یَشُوصُ فَاهُ)(2) أَی یَغْسُلَهُ أَو یُنَقِّیهِ أَو یَسْتَاکَ. وقالَ وَکیعٌ: الشَّوْصُ بالطُّولِ و السِّواکُ بالعَرْضِ(3). وحَکَی الفَرَّاءُ عن امْرَأَهٍ مِنْهُم: ما یَشُوسُ فَاهُ بالسِّواکِ، وقالَتْ: الشَّوْصُ یُوجِعُ والشَّوْسُ أَلْیَنُ(4).

(اسْتَغْنُوا عَنِ النَّاسِ وَلَوْ بِشَوْصِ السِّوَاکِ)(5) قیلَ: بِغُسالَتِهِ. وقیلَ: بِما یَتَفَتَّتُ منهُ عند الاسْتِیَاکِ. وکِلاهما غَلَطٌ، والصَّوابُ بِمَضْغِهِ، من شصْتُ السِّواکَ

ص:200


1- (1)) الفائق 269:2، النّهایه 509:2. وفی نسخه «ض»: «أمن من...» انظر بحار الأنوار 301:59.
2- (2)) الفائق 93:4، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 567:1، النّهایه 509:2.
3- (3)) انظر مشارق الأنوار 260:2.
4- (4)) انظر تهذیب اللّغه 385:11.
5- (5)) من لا یحضره الفقیه 32/41:2، النّهایه 509:2، مجمع البحرین 173:4.

إذا مَضَغْتُهُ واسْتَکْتُ بِهِ.

(أَمِنَ من الشَّوْصِ و اللَّوْصِ)(1) تَقَدَّمَ آنِفاً.

شیص

الشِّیصُ، کرِیشٍ: أَرْداءُ التَّمْرِ، أَو ضَرْبُ من البُسْرِ ضَعیفُ النَّوَی لا یَرْطُبُ(2) ، کالشِّیصَی - کعِیسَی - وتُمَدُّ، أَو هو ضَرُورَهٌ و الفَصیحُ القَصْرُ، أَو بالعَکْسِ، وواحِدَتُهُ شِیصَهٌ، وشِیصاهٌ..

و -: جِنْسٌ من السَّمَکِ، واحِدَتُهُ بِهَاءٍ.

و أَشاصَتِ النَّخْلَهُ: صَارَ حَمْلُهَا شِیصاً.

وتَشَیَّصُ البُسْرُ: صَارَ شَیِّصاً، و إنَّما یَتَشَیَّصُ إذا لَمْ یُلْقَحْ نَخْلُهُ.

والشِّیاصُ، بالکَسْرِ: شَراسَهُ الخُلُقِ، وتَقَدَّمَ أَنَّ أَصْلَهُ شِواصٌ.

وشَیَّصَ فُلانٌ النَّاسَ تَشَیُّصاً: عَذَّبَهُم بالأَذَی.

و بَیْنَهُم مُشایَصَهٌ: مُنافَرَهٌ.

و أَبُو الشّیصِ الخُزَاعیُّ: شَاعِرٌ.

فَصْلُ الصَّادِ

صصص

صَصَصُ الصَبیِّ، کسَبَبٍ: حَدَثَهُ، قالُوا: ولَمْ تَبْنِ العَرَبُ کَلِمَهً من ثَلاثَه أَحْرُفِ من جِنسٍ واحِدٍ إلَّا «صَصَصاً» و «قَقَقاً» و «هَهَهاً» و «بَبَّهً» و «بَبّاباً» قالُوا: قَعَدَ الصَّبیُّ عَلَی صَصَصِهِ وقَقَقِهِ أَی حَدَثِهِ، وفی لسانِهِ هَهَّهٌ أَی حَبْسَهٌ أو لُثْغَهٌ، وغلامٌ بَبَّهُ أَی سَمینٌ. وقالَ عُمَرُ:

لأَجْعَلَنَّ النّاسَ بِبّاناً واحِداً أَی شَیْئاً واحِداً، لا یُعْلَمُ فی الأَسْمَاءِ غیر ذلِکَ(3). وقالوا من ذلک: صَصَّ الصَّبیُّ

ص:201


1- (1)) راجع ص: 296 الهامش رقم: 1.
2- (2)) ومنه ما عن الإمام موسی بن جعفر علیه السلام فی النّخل: «إذا کان زهواً أو استبان البسر من الشّیص حلّ شراؤه وبیعه» انظر مسائل علی بن جعفر: 74/122.
3- (3)) انظر کتاب الأبنیه لابن القطّاع: 360.

یَصَصُّ صَصّاً وصَصَصاً، وقَقَّ یَقَقُّ قَقّاً وقَقَقاً، وهَهَّ یَهَهُّ هَهَّهً وهَهّاً وهَهَهاً - بفَتحِ الفَاءِ من المُضارِعِ فی الجَمیعِ - ولَمْ یُسْمَعْ لِبَبَّهَ و بَبَّان بِفِعْلٍ، وقَوْلُ الفیروزآبادیِّ: لَمْ یُوجَدْ فی کَلامِهِم من ذلکَ غَیْرُ صَصَصَ [الصَّبیّ](1) وقَقَقَهُ، ضیقٌ عَطَنٌ وقُصُورُ اطِّلاعٍ.

صعفص

الصَّعْفَصَهُ: السِّکْبَاجَهُ بلُغَهِ أَهْلِ الیَمَامَهِ، لا لُغَهٌ یَمانیَّهٌ، وَهِمَ الفیروزآبادیُّ. قَالَ الفَرَّاءُ: وتَصْرِفُ رَجُلاً تَسْمیهً بِصَعْفَص، إذا جَعَلْته عَرَبیّاً(2).

صوص

الصُّوصُ، بالضَّمِّ: اللَّئیمُ لا خَیْرَ فیهِ، أَو الَّذی یَنْزِلُ وَحْدَهُ و یَأْکُلُ وَحْدَهُ، فَإذا کانَ اللَّیْلُ أَکَلَ فی ظِلِّ القَمَرِ، لِئَلاَّ یَرَاهُ الضَّیْفُ، ومنهُ المَثَلُ: (أَصُوصٌ عَلَیْها صُوصٌ)(3) و قد تَقَدَّمَ فی «أص ص».

و قد یَکونَ الصُّوصُ جَمْعاً؛ قالَ:

فأَلْفیتُکُمْ صُوصاً لُصُوصاً إذا دَجَا ال - ظَّلامُ وهَیّابِینَ عِنْدَ البَوارِقِ(4)

والصُّوصِیُّ، کصُوفِیٍّ: الخَامِسُ من أَیَّامِ العَجُوزِ.

والصَّاصِیُّ: الَّذی یَردّ الشَّیْءَ إلَی ما وَرَاءه.

صیص

اشاره

الصِّیصُ، و الصِّیصَاءُ، کالشِّیصِ و الشِّیصَاءُ، زِنَهً ومَعْنیً..

و -: ما کانَ من الحَبِّ لا لُبَّ لَهُ، کحَبِّ البِطِّیخِ و الحَنْظَلِ، أَو قِشْرُ حَبِّ الحَنْظَلِ.

و صَاصَتِ النَّخْلَهُ، و أَصَاصَتْ، و صَیَّصَتْ تَصْیِیصاً: صَارَ حَمْلُهَا

ص:202


1- (1)) الزّیاده عن القاموس.
2- (2)) انظر اللّسان و التّاج.
3- (3)) مجمع الأمثال 72/24:1.
4- (4)) البیت بلا نسبه فی تهذیب اللّغه 266:12، اللّسان، التّاج.

صِیصَاءَ، وهِیَ نَخْلَهٌ مِصْیَاصٌ، ومِصْیَصٌ، کمِنْبَرٍ.

والصِّیْصِیَهُ، کسِلْسِلَهِ: الحِصْنُ، وکُلُّ ما یُمْتَنَعُ و یُتَحَصَّنُ بِهِ. الجَمْعُ:

صَیاصِی، ومنهُ قَوْلُهُ تَعالی: وَ أَنْزَلَ الَّذِینَ ظٰاهَرُوهُمْ مِنْ أَهْلِ الْکِتٰابِ مِنْ صَیٰاصِیهِمْ (1).

وتُطْلَقُ الصِّیصِیَهُ: عَلَی قَرْنِ الثَّوْرِ، والظَّبْی، وشَوْکَهِ الدِّیکِ و هیَ مَخْلَبُهُ الَّذی فی سَاقِهِ(2) ؛ لأنَّ کُلاًّ منها مِمَّا یُتَحَصَّنُ بهِ، وعَلَی شَوْکَهِ الحَائِکِ وهِیَ مَنْسَجٌ صَغیرٌ من قُرونِ الظِّبَاء یُسَوِّی بهِ السَّدَی، واللُّحْمَهَ، وعَلَی الوَتَدُ یِقْلَعُ بِهِ التَّمْرُ(3).

ومن المجاز

هو صِیصِیَهُ مَالٍ، أَی حَسَنُ القِیامِ عَلَیهِ، مُصْلِحٌ لَهُ.

وعَادَ إلی صِیصِیَتِهِ: إلی أَصْلِهِ، قَالَ ابنُ بَرّی: وحَقُّ صِیصِیَهَ أَنْ تُذْکَرَ فی المُعْتَلِّ لأَنَّ لامَهَا یَاءٌ(4).

وقالَ الزَّمَخْشریُّ: هِیَ من مُضَاعَفِ الرُّبَاعیّ، فاؤُهُ ولامُهُ الأُولَی مِثْلانِ صَادَانِ، وعَیْنُهُ ولامُهُ الأُخْرَی مِثْلانِ یاءان، انْتَهی(5). وعَلَی هذا فَمَحَلُّ ذِکْرُها «ص ی ص ی». وغَلِطَ الجَوْهریُّ(6) والفیروزآبادیُّ فی ذِکْرِها هُنا.

فَصْلُ الطَّاءِ

طرص

الطِّرْصُ، کعِهْنٍ: لُغَهُ فی الطِّرْسِ؛ و هو الکِتَابُ، ذَکَرَهُ أَبُو الطَّیِّبِ فی الإبْدَالِ.

ص:203


1- (1)) الأحزاب: 26.
2- (2)) ومنه الحدیث: «کل من الطّیور ماکان له صِیصِیه» مجمع البحرین 174:4.
3- (3)) ومنه: «أَنَّه ذکر فتنهً تکون فی أَقطارِ الأرضِکأَنَّها صَیاصی البقر» النّهایه 68:3.
4- (4)) انظر اللّسان.
5- (5)) انظر الفائق 323:2.
6- (6)) الصّحاح.

فَصْلُ العَیْنِ

عقبص

العَبْقَصُ(1) ، والعُقْبُوصُ، کعَقْرَبٍ وعُرْقُوبٍ: دُوَیْبَّهٌ، عن ابْنِ دُرَیْدٍ(2) ، وأَنْکَرَها الأزْهَریُّ(3).

عتص

العَتصُ - بالمُثَنَّاهِ الفَوْقیّهِ - قَالَ ابنُ دُرَیْدٍ: فِعْلٌ مُماتٌ، و هو فیما زَعَمُوا الاعْتِیَاصُ، قالَ: ولَیْسَ بِثَبْتٍ، لأَنَّ بِنائَهُ لا یُوافِقُ أَبْنَیِهَ العَرَبِ(4).

عرص

العَرْصَهُ، کهَضْبَهِ: أَرْضُ الدَّارِ، وحَیْثُ بُنِیَتْ، ووَسَطُها، وساحَتُها، وهِیَ البُقْعَهُ الواسِعَهُ الَّتی لَیْسَ فیها بِنَاءٌ، وکُلُّ بُقْعَهٍ لا بِناءَ فیها، وکُلُّ مَوْضِعٍ من الدَّارِ(5). قالَ النَّضْرُ: لو جَلَسْتَ فی بَیْتٍ من بُیُوتِ الدّارِ کُنْتَ جالِساً فی العَرْصَهِ بَعْدَ أَنْ لا تَکونَ فی العُِلْو(6). الجَمْعُ: أَعْرَاصٌ، وعِرَاصٌ، وعَرَصَاتٌ(7).

والعَرْصُ، کفَلْسٍ: حِزامُ الرَّجُلِ..

و -: خَشَبَهٌ تُوضَعُ عَلَی البَیْتِ عَرْضاً إذا أَرَادُوا تَسْقیفَهُ، ثُمَّ یُلْقَی عَلَیهِ أَطْرَافُ الخَشَبِ القِصَارُ، ومنهُ حَدیثُ عَائِشَه:

(فَهَتَکَ العَرْصَ)(8) قَالَ الهَرَویُّ:

الُمحَدِّثُونَ یَرْوُونَهُ بالضَّادِ المُعْجَمَهِ و هو

ص:204


1- (1)) فی النّسخ عقبص و المثبت للسّیاق و المصادر.
2- (2)) جمهره اللّغه 400:1 و 1126:2.
3- (3)) تهذیب اللّغه 281:4.
4- (4)) جمهره اللّغه 400:1.
5- (5)) ومنه الحدیث: «فی رجل اشتری داراً فبقیت عرصه» مجمع البحرین 174:4.
6- (6)) انظر أساس البلاغه: 298.
7- (7)) ومنه ما جاء فی خطبه الإمام أَمیر المؤمنین علیه السلام «القاصعه»: «وعِرَاصٌ مغدقه» نهج البلاغه 187/172:2.
8- (8)) الفائق 202:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 81:2، النّهایه 208:3.

بالصَّادِ و السِّینِ، وجَاءَ بِه أَبُو عُبَیْدٍ بالسِّینِ(1) ، وفی أَبی دَاوود بالضَّادِ المُعْجَمَهِ، وصُحِّحَ، لأَنَّهُ یُوْضَعُ عَرْضاً(2).

وعَرَّصْتُ السَّقْفَ تَعْریصاً: جَعَلْتُ لَهُ عَرْصاً.

و عَرِصَ عَرَصاً، کتَعِبَ: نَشِطَ، ولَعِبَ، کاعْتَرَصَ، فهو عَرِصٌ - ککَتِفٍ - ومُعْتَرِصٌ..

و - البَرْقُ: اضْطَرَبَ وکَثُرَ لَمَعانُهُ، أَو لَمُعَ تَارَهً وخَفِیَ أُخرَی، فهو عَرِصٌ، وعَرَّاصٌ، کعَبَّاسٍ..

و - النَّبْتُ: خَبُثَ رِیحُهُ من النَّدَی.

وعَرَصتِ السَّمَاءُ عَرْصاً، کضَرَبَ:

دَامَ بَرْقُهَا، ومنه: سَحابٌ عَرَّاصٌ - کعَبَّاسٍ - ذو بَرْقٍ ورَعْدٍ، أَو ما ذَهَبَتْ بِهِ الرِّیحُ وجاءَتْ؛ من عَرَصَ البَرْقُ، إذا اضْطَرَبَ، أَو ما أَطَلَّ من فَوْقُ فَقَرُبَ حَتَّی صَارَ کالسَّقْفِ، ولا یَکونُ إلَّا ذَا رَعْدٍ وبَرْقٍ.

ورُمْح عَرَّاصٌ أَیْضاً: یَبْرُقُ سِنَانُهُ، أَو هو اللَّدْنُ المَهَزَّهُ؛ لاضْطِرَابِهِ.

وعَرَصَ البَعِیرُ وغَیْرُهُ، کضَرَبَ:

اضْطَرَبَ بِرِجْلَیْهِ کأَعْرَصَ.

ونَاقَهٌ عَرُوصٌ، کعَرُوسٍ: طَیِّبَهُ الرَّائِحَهِ إذا عَرِقَتْ.

والمِعْرَاصُ، کمِهْراسٍ: الهِلالُ کأَنَّهُ من عَرْصِ البَرْقِ.

والمُعَرَّصُ، کمُظَفَّرٍ: من اللَّحْمِ ما أُلْقِیَ فی العَرْصَهِ لِیَجُفَّ، أَو المُقَطَّعُ، أَو الَّذی یُلْقَی عَلَی الجَمْرِ فَیَخْتَلِطُ بالرَّمَادِ فلا یَجُودُ نُضْجُهُ، أَو کُلُّ لَحْمٍ نَضیجٍ، من قَوْلِهِم: عَرَّصْتُ اللَّحْمَ تَعْریصاً، إذا لَمْ یُنْضِجْهُ مَطْبُوخاً کانَ أَو مَشْویّاً فَهُو مُعَرَّصٌ..

و - من الأَباعِرِ: مَا ذَلَّ ظَهْرُهُ ولَمْ یَذِلَّ رَأسُهُ، وکانُوا یَرْکَبونَ بِغَیْرِ خُطُمٍ فَیَذُلُّ ظَهْرُ البَعیرِ و لا یَذُلُّ رَأسُهُ.

واعْتَرَصَ جِلْدَهُ: اخْتَلَجَ.

ص:205


1- (1)) الغریبین 151:4.
2- (2)) انظر الفائق 202:1، عون المعبود 163:11.

وتَعَرَّصَ الرَّجُلُ: أَقَامَ.

والعَرِصُ، ککَتِفٍ: الأَسَدُ.

والعَرْصَتَانِ: بالعَقِیقِ من نَوَاحِی المَدِینَهِ من أَفْضَلِ بِقَاعِها وأَکْرَمِ أَصْقِاعِها، وهُما کُبْرَی وصُغْرَی، وفی الحَدیثِ: إنَّ النَّبیَّ صلی الله علیه و آله قالَ فی عَرْصَهِ العَقیقِ: (نِعْمَ العَرْصَهُ لَوْ لا کَثْرَهُ الهَوَامِّ)(1) ، و إلی العَرْصَهِ الصُّغْرَی یُنْسَبُ بَنُو إسْحاقٍ العَرْصیُّ، و هو إسْحاقُ ابنُ عَبْدِ اللّٰهِ بنِ جَعْفَرٍ الطَّیّارُ علیه السلام.

عرفص

العِرْفَاصُ، کسِرْدَابٍ: خُصْلَهٌ من العَقَبِ تَسْتَطیلُ، وخُصْلَهٌ منهُ یُشَدُّ بِها الهَوْدَجُ..

و -: السَّوْطُ الَّذی یُؤدِّبُ بهِ السُّلْطانُ.

وعَرَافِیصُ الهَوْدَجِ: العَقَبُ الَّذی یَجْمَعُ رُؤُوسَ الخَشَبَاتِ، وتُسَمَّی العَرَاصِیفُ، والعَصَافِیرُ.

عرقص

العَرْقَصَهُ: شِبْهُ الرَّقْصِ، ومَشْیُ الحَیَّهِ.

والعُرْقُصاءُ - کخُنْفُساءَ - والعُرَیْقِصَاءُ، بالتَّصْغِیرِ: نَبْتٌ یَکونُ بالبَادِیَهِ. الوَاحِدَهُ:

عُرَیْقِصَانَهٌ، و یُقالُ فیهِ: عَرَقُصَانُ، وعُرَیْقِصَانُ - بإبْدالِ الهَمْزَهِ نُوناً.

والواحِدَهُ: عُرَیْقِصانَهٌ. وقالَ أبُو عَمْروٍ:

العَرَقُصَانُ: دابَّهٌ من الحَشَراتِ(2). قالَ الفَرّاءُ: أَصْلُهُ عَرَنْقُصَانُ فَحَذَفُوا النَّونَ الأُولَی و أَبْقَوا سَائِرَ الحُرُوفِ3. وذَکَرَ ابْنُ القَطَّاعِ: فیهِ لُغاتٌ أُخْرَی، عَرَقُصَانُ بفَتْحِ العَینِ وَضَمِّ القَافِ، وعِرَیْقِصانُ کعُبَیْثِران، وعَرَقُصَانُ بفَتْحِ [العَیْنِ](3) والرَّاءِ وضَمِّ القَافِ، وعَرَنْقُصَانُ بالنُّونِ بَعدَ الرَّاءِ.

عصص

اشاره

عَصَّ الشَّیْءُ عَصّاً، وعَصَصاً، کمَصَّ:

ص:206


1- (1)) معجم البلدان 102:4، خلاصه الوفا بأخبار دار المصطفی 506:2.
2- (2و3)) انظر التّاج.
3- (4)) فی النّسخ: الفاء.

صَلُبَ واشْتَدَّ، ومنهُ: عَصَّصَ عَلَی غَریمِهِ تَعْصِیصاً، إذا أَلَحَّ.

العَصُّ، کجَصٍّ: الأَصْلُ، ومنهُ:

العُصْعُصُ - کهُدْهُدٍ - لِعَجْبِ الذَّنَبِ(1) ، و هو أَصْلُهُ، وفیهِ لُغاتٌ: عُصَصٌ کصُرَدٍ، وعُصُصٌ کعُنُقٍ، وعَصْعَصٌ کصَرْصَرٍ، وعُصْعُوصٌ کشُرْشُورٍ، وعُصَعِصٌ کهُدَبِدٍ.

الجمعُ: عَصَاعِصُ(2). والعَصْعَصَهُ:

وَجَعُهُ.

والعَصَنْصَی، کقَرَنْبَی: الضَّعیفُ.

والمَعْصُوصُ: الذّاهبُ اللَّحْمِ.

ومن المجاز

رَجُلٌ عُصْعُص، کهُدْهُدٍ: قَلیلُ الخَیْرِ(3).

عفص

العَفْصُ، کفَلْسٍ: مَعْروفٌ، و هو ثَمَرُ شَجَرَهٍ لَیْسَت من نَبَاتِ أَرْضِ العَرَبِ، ولا هو من کَلامِ أَهْلِ البَادِیَهِ؛ ولِهذا قِیلَ:

هو مُوَلَّدٌ أَو مُعَرَّبٌ، وقِیلَ: عَرَبیٌّ(4) ، ومنهُ اشْتُّقَّ طَعَامٌ عَفِصٌ، وفیهِ عُفُوصَهٌ، و هو ما قَبَضَ طَعْمُهُ اللِّسَانَ.

وأَعْفَصْتُ الحِبْرَ: جَعَلْتُ فیه العَفْصَ.

وثَوْبٌ مُعَفَّصٌ، کمُظَفَّرٍ: مَصْبوغٌ بِهِ.

وعَفَصَهُ عَفْصاً، کضَرَبَ: قَلَعَهُ وأَثْخَنَهُ فی الصِّرَاعِ..

و - یَدَهُ: لَواها.

و - عُنُقَهُ: ثَنَاهَا إلیهِ..

و - أُذُنَیْهِ: هَصَرَهُما..

و - المَرْأَهَ: جامَعَها..

و - حَقَهُ منهُ: أَخَذَهُ کاعْتَفَصَهُ.

والعَفَصُ، کسَبَبٍ: الْتِوَاءٌ فی الأَنْفِ.

والعِفَاصُ، ککِتَابٍ: الوِعَاءُ تَکونُ فیه النَّفَقَهُ من جِلْدٍ أَو خِرْقَهٍ أَو غَیْرِهمَا(5) ،

ص:207


1- (1)) ومنه: «فدقَّ عصعصه» البحار 287:41.
2- (2)) ومنه: «ما أکلت أطیب من قلیّه العصاعص» النّهایه 248:3.
3- (3)) ومنه: «لیس مثل الحَصِر العُصعُص» الفائق 46:2، النّهایه 248:3.
4- (4)) وعن الإمام أمیر المؤمنین علیه السلام فی الدّنیا:«ولَهِیَ فی عینی أوهَی وأوهن من عَفْصَهٍ مَقِرَهٍ» نهج البلاغه 79:3 الکتاب 45.
5- (5)) ومنه فی اللُّقَطَهِ: «احفظ عِفاصِهَا ووکاءَها» الفائق 6:3.

أَو هو خَاصُّ بوِعَاءِ نَفَقَهِ الرَّاعِی، ومنهُ:

عِفَاصُ القِارُورَهِ و البَطَّهِ، و هو الجِلْدُ الَّذی تِلْبسُهُ رؤُوسُهُمَا؛ لأَنَّهُ کالوِعَاءِ لَهُما، ولیس هو بالصِّمَامِ الَّذی یُدْخَلُ فی أَفْوَاهِهِمَا فَیکونُ سِدَاداً لَهَا.. وقالَ جَماعَهٌ: عِفاصُ القارُورَهِ: صِمَامُها(1).

وقِیلَ: غِلافُها(2). والمَعَوَّلُ عَلَی الأَوَّلِ.

وعَفَصَ القَارُورَهَ عَفْصاً، کضَرَبَ:

وَضَعَ العِفَاصَ عَلَی رَأْسِهَا، وأَعْفَصَها:

جَعَلَ لها عِفَاصاً، أَو هُما لُغَتانِ فی کُلٍّ من المَعْنَیَیْنِ.

و جَارِیَهٌ مِعْفَاصُ، بالکَسْرِ: نِهَایهُ فی سُوءِ الخُلُقِ..

وعِنْفِصٌ، کخِنْصِرٍ: بَذِیئَهٌ قَلِیلَهُ الحَیَاءِ، أَو ضَئِیلَهُ الجِسْمِ کَثیرَهُ الحَرَکَهِ مَجِیئاً وذِهَاباً.

عقص

اشاره

عَقَصَ شَعَرَهُ عَقْصاً، کضَرَبَ: فَتَلَهُ، أَو ضَفَرَهُ، أَو لَواهُ وأَدْخَلَ أَطْرافَهُ فی أُصُولِهِ، أَو جَمَعَ خُصْلَهً منهُ فَلَوَاها ثُمَّ اعْتَقَدَها حتَّی بَقِیَ فیها الْتِوَاءٌ ثُمَّ أَرْسَلَها، أَو فَتَلَها تَحْتَ الذَّوَائِبِ، أوَ جَمَعَهُ کهَیْئَهِ الکُبَّهِ.

والعَقیصَهُ: الخُصْلَهُ المَعْقوصَهُ منهُ، وهِیَ واحِدَهُ العَقیصِ - کسَفینٍ وسَفینَهٍ - کالعِقْصَهِ بالکَسْرِ. الجمعُ: عَقَائِصٌ، وعِقَائصٌ، وعِقَصٌ، کعِنَبٍ.

وعَقَصَتِ المَرْأَهُ شَعَرَها: شَدَّتْهُ فی قَفاها.

والعِقَاصُ، ککِتابٍ: خَیْطٌ تُعْقَصُ بهِ أَطْرَافُ الذَّوَائِبِ، والمَدْرَی - و هو ما تَدَّرِی بِهِ المَرْأَهُ شَعَرَها - کالمِعْقَصِ، بالکَسْرِ.

والعُقُوصُ: خُیُوطٌ تُفْتَلُ من صُوفٍ وتُصْبَعُ بالسَّوَادِ، وتَصِلُ بهِ المَرْأَهُ شَعَْرَها، یَمَانِیَّهٌ کأنَّها جَمْعُ عُقْصٍ - کبُرْدٍ وبُرُودٍ -.

ص:208


1- (1)) انظر العین 307:1، والصّحاح، واللّسان.
2- (2)) دیوان الأدب 460:1، وحکاه فی اللّسان عن أَبی عبید، وفی الفائق 6:3: لغلاقها.

وأَهْلُ الحِجازِ و الَیمَنِ یسمُّون العِقَاصَ عُقْصاً، بالضَّمِّ.

والمِعْقَصُ - کمِنْبَرٍ: السَّهْمُ المُعْوَجُّ، أَو الَّذی یَنْکَسِرُ نَصْلُهُ فَیَبْقَی(1) سِنْخُهُ فی السَّهْمِ فَیُخْرَجُ و یُدَقَّقُ أَصْلُ النَّصْلِ حتَّی یَطُولَ و یُرَدَّ إلی مَوْضِعِهِ، ولا یَسُدَّ مَسَدَّهُ، لأَنَّهُ دُقِّقَ وطُوِّلَ، أَو الَّذی یُکْسَرُ فَتَتَّخِذَهُ المَرْأهُ مِعْقَصاً تَعْقُصُ بهِ شَعَرَها.

والعَقَصُ، کسَبَبٍ: دُخُولُ الثَّنَایَا فی الفَمِ..

و -: الْتِوَاءٌ فی قَرْنِ التَّیْسِ و الشَّاهِ ونَحْوِهِما..

و -: تَلَوِّی الأَصابع بَعْضُها عَلَی بَعْضٍ. والنَّعْتُ من الجَمیعِ: أَعْقَصٌ، وهِیَ عَقْصاءُ.

وفی قَرْنِهِ عُقْصَهٌ، کعُقْدَهٍ زِنَهً ومَعْنیً.

و شَاهٌ مَعْقَاصُ، بالکَسْرِ: مُعْوَجَّهُ القَرْنِ.

والعَقِصُ - ککَتِفٍ - مِنَ الرَّمْلِ: الوَعِرُ المُنْعَقِدُ لا طَریقَ فیهِ، الواحِدَهُ بِهَاءٍ..

و - من الکَرِشِ: عُنُقُهُ.

والعُقَصْیَاءُ، کغُبَیْراءَ: ما فیهِ کَثَافَهٌ من حَشْوَهِ البَطْنِ..

و -: کَرِشَهٌ صَغیرَهٌ مَقْرونَهٌ بِالکَرِشِ الکُبْرَی.

ومن المجاز

عَقِصَتِ الدَّابَّهُ، کتَعِبَتْ: حَرَنَتْ.

وعَقَصَ الرَّجُلُ عَقْصاً، کضَرَبَ: أَمْسَکَ یَدَهُ عن البَذْلِ بُخْلاً، فهو عَقِصٌ، وعَیْقَصٌ، وعِقِّیصٌ، ککَتِفٍ وحَیْدَرٍ وسِکِّیتٍ.

و إنَّهُ لَعَقِصُ الخُلُقِ: مُلْتَویهُ.

وعَقَّصَ عَلَیهِ أَمْرَهُ تَعْقِیصاً: لَوَاهُ وعَقَّدَهُ.

و امْرَأَهٌ مِعْقَاص، بالکَسْرِ: سَیِّئَهُ الخُلُقِ.

و أَخَذَهُ مُعَاقَصَهً: مُعَازَّهً ومُغالَبَهً.

ص:209


1- (1)) فی «ض»: و یبقی.

والعَقَنْقَصَهُ، کبَرَهْرَهَهٍ و یُضَمّ أَوَّلهَا:

دُوَیْبَّهٌ.

وعَقیصَی، ککَثِیرَی: لَقَبُ أَبی سَعیدٍ دینَار التَّیْمیُّ، تَابِعیٌّ، یَرْوُی عن عَلیٍّ والحَسَنَیْنِ علیهم السلام لُقِّبَ بِذلِکَ لشِعْرٍ قَالَهُ.

وذُو العَقیصَتَیْنِ: لَقَبُ ضِمَامِ بنِ ثَعْلَبَهَ الصَّحابیُّ، من بَنی سَعْدِ بنِ بَکْرٍ، کان أَشْعَرَ ذا غَدِیرَتَیْنِ.

الأثر

فی صِفَتِهِ صلی الله علیه و آله: (إنِ انْفَرَقَتْ عَقِیصَتُهُ فَرَقَهَا و إلَّا فَلا)(1) وهِیَ الخُصْلَهُ من الشَّعَرِ إذا عُقُِصَتْ - أَی لُوِیَتْ - والمَعْنَی:

إنْ فُرِقَت من ذَاتِ نَفْسِها فَرَّقَها وإلَّا تَرَکَهَا عَلَی حَالِهَا ولَمْ یُفَرِّقْهَا.

(الخَیْرُ مَعْقُوصٌ بِنَواصِی الخَیْلِ)(2) أَی مَعْقُودٌ مَضْفُورٌ بها.

(لَیْسَ فیها عَقْصَاءُ)(3) هِیَ الشَّاهُ المُلْتَوَیَهُ القَرْنِ.

(مَنْ لَبَّدَ أَو عَقَّصَ أَو ضَفَرَ فَعَلَیْهِ الحَلْقَ)(4) أَی مَنْ عالَجَ شَعَرَ رَأسِهِ تَلْبِیداً أَو عَقَّصَ أَو ضَفَرَ بَقْیاً عَلَیهِ لِئَلَّا یَتَشَعَّثَ فی الإحْرامِ کَانَ علیهِ الحَلْقَ دُونَ القَصِّ عُقُوبَهً لَهُ.

(الخُلْعُ تَطْلِیقَهٌ بَائِنَهٌ، وَهُوَ ما دُونَ عِقَاصِ الرَّأْسِ)(5) أَی الُمخْتَلِعَهُ إذا افْتَدَتْ نَفْسَهَا من زَوْجِها بجَمیعِ مَالِهَا، کانَ لَهُ أَنْ یَأْخُذَ ما دُونَ شَعَرِهَا من جَمیعِ مِلْکِهَا.

(لَیْسَ مِثْلَ الحَصِرِ العَقِصُ)(6) ککَتِفٍ فیهما، أَی البَخیلُ المُلْتَوی الأَخْلاقِ، یَعْنی عَبْدَ اللّٰهِ بنَ الزُّبَیْرِ.

(الَّذی یُصَلِّی ورَأْسُهُ مَعْقُوصٌ کالَّذی

ص:210


1- (1)) الفائق 227:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 115:2، النّهایه 275:3.
2- (2)) صحیح مسلم 99/1493:3، وانظر مشارق الأنوار 100:2.
3- (3)) الفائق 13:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 116:2، النّهایه 276:3.
4- (4)) الفائق 299:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 116:2، النّهایه 275:3.
5- (5)) غریب الحدیث للدینوریّ 9/284:2، النّهایه 275:3، وانظر مشارق الأنوار 100:2.
6- (6)) الفائق 46:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 116:2، النّهایه 276:3.

یُصَلِّی و هو مَکْتُوفٌ)(1) لأَنَّ مَعْقُوصَ الرَّأسِ إذا سَجَدَ لَمْ یَسْقُطْ شَعَْرُهُ عَلَی الأَرْضِ، کالمَکْتُوفِ الَّذی لا تَصِلُ یَدَاهُ إلی الأَرْضِ عند السُّجُودِ، بِخِلافِ المُنْتَشِرُ شَعْرُهُ فَإنَّهُ یَسْقَطُ عَلَی الأَرضِ فَیُثَابُ عَلَیهِ.

المصطلح

العَقَصُ - کسَبَبٍ - فی عِلْمِ العَرُوضِ:

من زِحَافِ الوَافِرِ: و هو اجْتِمَاعُ الخَرْمِ والنَّقْصِ فی «مُفاعَلَتُنْ» فَیَخْلُفَهُ «مَفْعُولُنْ»(2) وشَاهِدُهُ.

لَوْلاَ مَلِکٌ رَؤُوفٌ رَحِیمٌتَدَارَکَنِی بِرَحْمتِهِ هَلَکْتُ(3)

و یُسَمَّی الشِّعْرُ أَعْقَصٌ، تَشْبِیهاً بالتَّیْسِ الَّذی الْتَوَی قَرْنُهُ فَذَهَبَ مَائِلاً کأَنَّهُ عُقِصَ، أَی عُطِفَ.

عکص

عَکَصَهُ عَکْصاً، کضَرَبَ: رَدَّهُ..

و - عن حاجَتِهِ: صَرَفَهُ..

و - الأمْرَ: عَسَّرَهُ.

و رَحُل عَکِصٌ، ککَتِفٍ: شَرِسُ الخُلُقِ، مَلْتَوٍ، عَسِرٌ و هو بَیِّنُ العَکَصِ، کسَبَبٍ.

وعَکِصَتِ الدّابَّهُ، کتَعِبَتْ: حَرَنَتْ.

ورَمْلَهٌ وطَریقٌ عَکِصَهٌ، ککَلِکَهٍ: شَاقَّهُ المَسْکِ شَدیدَهُ الوُعُوثَهُ.

وفیهِ عَکَصٌ مُحَرَّکَهٌ: تَدَانٍ وتَرَاکُبٌ فی خَلْقِهِ.

وتَعَکَّصَ عَلَیهِ بِکَذا: ضَنَّ.

عکمص

عَکْمَصَهُ عَکْمَصَهً: جَمَعَهُ.

والعُکَمِصُ، کهُدَبِدٍ: الدَّاهِیَهُ، والعَجِبُ، والحَادِرُ من کُلِّ شَیْءٍ؛ و هو الغَلِیظُ الجِسْمِ المُمْتَلِئُ.

و جَاءَ بالعُکَمِصِ، أَی بالدَّاهِیَهِ،

ص:211


1- (1)) سنن الدّارمی 320:1-321، سنن أبی داوود 647/175:1، النّهایه 2753:3.
2- (2)) فی التّاج: مفاعیلن.
3- (3)) البیت بلا نسبه فی شمس العلوم 7476:7، المحکم و المحیط الأعظم 147:1، القاموس، اللّسان.

وبالشَّیْءِ یعْجَبُ منهُ، ذَکَرَهُ ابنُ عَبَّادِ بالکَافِ(1) ، وابنُ دُرَیْد باللَّامِ(2).

وأَبُو العُکَمِصِ: رَجُلٌ من تَمیمٍ.

علص

العَلَصُ، والعِلَّوْصُ، کسَبَبٍ وسِنَّوْرٍ:

التُّخْمَهُ، واللَّوَی - کهَوَی - و هو الوَجَعُ فی المَعِدَهِ و البَطْنِ(3).

ورَجُلُ عِلَّوْصٌ أَیْضاً: بِهِ اللَّوَی، فهو اسْمٌ وصِفَهٌ، وعَلَّصَتِ التُّخْمَهُ فی بَطْنِهِ تَعْلِیصاً، و إنَّهُ لَمَعْلُوصٌ، یَعْنی من التَّخْمَهِ أَو من اللَّوَی.

واعْتَلَصْتُ منهُ شَیْئاً: أَخَذْتُهُ عُلْصَهً - بالضَّمِّ - وهِیَ إلی القِلَّهِ ما هِیَ.

والعِلاصُ، بالکَسْرِ: المُضارَبَهُ بالسُّیوفِ أَو مُطْلَقاً.

والعُلَیِّصُ، کغُزَیِّلٍ(4): نَبْتٌ یَؤْتَدَمُ بهِ و یُتَخَّذُ منهُ مَرَقٌ.

وبلَا لَامِ التَّعْریفِ: عَلَمٌ.

و العِلَّوْصُ، کالعِلَّوْشِ - بالشَّینِ المُعْجَمَهِ - زِنَهً ومَعْنیً، و هو الذَّئْبُ.

والعَوَالِصُ: جِبالٌ لِبَنِی ثَعْلَبَهَ من طَیٍّ.

علفص

عَلْفَصَهُ - بالفَاءِ - إذا ضَعُفَ عنهُ عند الصِّراعِ فَلَواهُ و هو عَاجِزٌ عنهُ..

و - زَیْداً: قَسَرَهُ وعَنَّفَ بهِ.

وفی رَأْیِهِ وأَمْرِهِ عَلْفَصَهٌ: شِدَّهُ وعُنْفٌ.

علمص

العُلَمِصُ، کهُدَبِدٍ: العَجَبُ؛ یُقَالُ:

وجَاءَ بالعُلَمِصِ، أَی بِما یِعْجَبُ منهُ.

ص:212


1- (1)) انظر المحیط فی اللّغه 219:2.
2- (2)) فی الجمهره 1167:2: بالعکمص (بالکاف)، وما فی الأصل یوافق التَّاج.
3- (3)) وفی الأثر: «من سبق العاطس بالحمد أمنالشّوص و اللّوص و العِلَّوص» الفائق 269:2.
4- (4)) فی المحیط فی اللّغه 334:1: والعلّیص ضبط قلم. وعنه فی التّاج: العلّیص کجمَّیز.

والعِلْمیصُ - کعِفْریتٍ - من الأَقْرَابِ:

الشَّدیدُ المُتْعِبُ، کالعِمْلِیصِ.

علهص

عَلْهَصَ منهُ شَیْئاً: نَالَهُ..

و - القَوْمَ: عَنَّفَ بِهِم وقَسَرَهُم.

وفی رَأیِهِ عَلْهَصَهٌ: عُنْفٌ وشِدَّهٌ.

ولَحْمٌ مُعَلْهَصٌ: غَیْرُ نَضیجٍ.

والعِلْهَاصُ، بالکَسْرِ: صِمَامُ القَارُورَهِ، وعَلْهَصَها: اسْتَخْرَجَ صِمامَها.

عملص

العِمْلیصُ - بالکَسْرِ - من الأَقْرابِ:

المُتْعِبُ الشَّدیدُ، کالعِلْمیصِ.

عنص

العُنْصُوَهُ، والعِنْصُوَهُ، والعَنْصُوَهُ، والعِنْصِیَهُ، والعِنْصَاهُ، کسُنْبُلَهٍ وکِزْبُرَهٍ وتَرْقُوَهٍ وطِحْرِیَهٍ وضِهْیاهٍ: البَقیَّهُ من کُلِّ شَیْءٍ. الجمعُ: عَنَاصِی، ومنهُ: وفی

رَأسِهِ عُنْصُوَهٌ، وهِیَ القُنْزُعَهُ فی جَانِبِ الرَّأسِ.

و فی رَأسِهِ عَنَاص من الشَّعَرِ، و بأَرْضِهِم عَنَاص من النَّبْتِ، أَی بَقَایَا قَلیلَهٌ مُتَفَرِّقَهٌ.

و عِنْدَهُ عُنْصُوَهٌ من الإبِلِ و الغَنَمِ، أَی قِطْعَهٌ.

وما بَقَی من مَالِهِ إلَّا عَناص: ذَهَبَ مُعْظَمُهُ و بَقِیَ منهُ الیَسیرُ.

وقَرَبٌ عَنَصْنَصٌ: مُتْعِبٌ.

عنفص

العِنْفِصُ - کحِصْرِمٍ - من النِّساءِ:

القَلیلَهُ الجِسْمِ، أَو الخَبیثَهُ الدَّاعِرَهُ، أَو القَصیرَهُ، أَو الکَثیرَهُ الحَرَکَهِ فی الَمجیءِ والذِّهابِ..

و -: الأُنْثَی من جِرَاءِ الثَّعْلَبِ.

و بهَاءٍ: المُنْتِنَهُ الرِّیحِ و المِهْذارَهُ.

والتَّعَنْفُصُ: الخُیَلاءُ، والزَّهْوُ، والصَّلَفُ، والخِفَّهُ.

ص:213

عوص

عَوِصَ الشَّیْءُ عَوَصاً، کتَعِبَ: صَعُبَ والْتَوَی، کعَاصَ یَعَاصُ عِیَاصاً، واعْتَاصَ یَعْتَاصُ اعْتِیَاصاً، فهو أَعْوَصٌ، وعَوِصٌ - ککَتِفٍ - وعَوِیصٌ، ومُعْتَاصٌ.

وکَلامٌ عَوِیصٌ: یَصْعُبُ فَهْمُ مَعْنَاهُ واسْتِخْرَاجُهُ.

وکَلِمَهٌ عَوِیصٌ(1) ، وعَوْصَاءُ: غَرِیبَهٌ.

وأَعْوَصَ فی مَنْطِقِهِ: جَاءَ بالعَویصِ..

و - بالخَصْمِ: کَلَّمَهُ بِما لا یَفْطُنُ لَهُ، وأَنْزَلَ بِهِ ما یَعْتَاصُ علیهِ.

وعَوَّصَ تَعْویصاً: أَلْقَی بَیْت شِعْرٍ صَعْبُ الاسْتِخْراجِ.

ورَکَبَ العَویصَ، والعَوْصاءَ، أَیِ الشِّدَّهَ.

والعَویصُ: الحَرَکَهُ، والقُوَّهُ، والنَّفْسُ..

و - من القَلْبِ: حَاقَّهُ، کالعَوَاصِ، کصَوَابٍ..

و - من الأَنْفِ: ما حَوْلهُ..

و - من الدَّوَاهِی: الشَّدیدَهُ، کالعَوْصاءَ..

و - من الأُمُورِ: الصَّعْبُ..

و - من التُّرابِ: الصُّلْبُ..

و - من الأَماکِنِ: الغَلِیظُ، کالأَعْوَصِ، والعَوِصِ، ککَتِفٍ.

وعَاوَصَهُ: صَارَعَهُ.

واعْتَاصَ الشَّیْءُ، إذا لَمْ یُمْکِنْ..

و - عَلیهِ الأَمْرُ: الْتَاثَ، واشْتَدَّ، ولَمْ یَهْتَدِ فیهِ للصَّوابِ.

و عاصَتِ الإبِلُ عِیَاصاً، واعْتاصَتْ:

حَالَتْ فِهیَ عَوْصٌ، وعِیصٌ. واحِدَتُها:

عَوْصَاءُ.

واعْتَاصَتِ النَّاقَهُ: ضَرَبَها الفَحْلُ فَلَمْ تَحْملْ من غَیْرِ عِلَّهٍ.

وشاهُ عَوُوصٌ، کرَسُولٍ: لا تَدَرُّ و إنْ جُهِدَتْ.

و یُقالُ: ذَهَبَتِ الأَمْوالُ إلَّا العَیَاصِی، أَیِ البَقَایَا، واحِدَتُها: عُوْصُوَهٌ لُغَهٌ فی العُنْصُوَهِ.

ص:214


1- (1)) کذا، وفی الأساس: 317، والتّاج: کلام عویص وأَعوص وکلمه عویصه وعوصاء.

والأَعْوَصُ: وادٍ فی دِیارٍ باهِلَهَ لِبَنی حِصْنٍ..

و -: مَوْضِعٌ شَرْقیِّ المَدینَهِ بَینَ بِئْرِ السَّائِبِ وبِئْرِ المُطَّلِبِ.

وعَاصٌ، وعَویصٌ: وَادِیَانِ عَظِیمَانِ بَینَ الحَرَمَیْنِ.

والعَوْصاءُ: شُعْبَهُ فی دِیَارِ بَنی صاهِلَهَ.

وعَوْصٌ، کعَوْفٍ: ابنُ أَرَمَ بن سَامِ بنُ نُوحٍ علیه السلام یُنْسَبُ إلیهِ قَحْطَان..

و -: اسمُ قَبیلَهٍ من کَلْبٍ، منها: مَسْلَمَهُ ابنُ عَبْدِ المَلِکِ العَوْصِیُّ الحِمْصیُّ؛ مُحَدِّثٌ.

عیص

العِیصُ، کرِیشٍ: مَنْبَتُ خِیَارِ الشَّجَرِ کالمَعِیصِ، ومنهُ: هو من عِیصِ هَاشِمٍ، أَی أَصْلِهم، ویُطْلَقُ عَلَی الشَّجَرِ المُلْتَفِّ أَو ما تَدَانَی و الْتَفَّ من عَاسِی الشَّجَر کالسِّدْرِ والسَّلَمِ و السَّمُرِ ونَحْوِ ذلک. الجمعُ:

عِیصَانُ، ومنهُ: هُو فی عِیصٍ أَشِبٍ(1) أَی فی عِزٍّ ومَنَعَهٍ منهُ.

ورَجُلٌ مِعْیَاصٌ، بالکَسْرِ: یَتَشَدَّدُ فی کُلِّ ما یُرادُ منهُ.

والأَعْیَاصُ من قُرَیْشٍ: أَولادُ أُمَیَّهَ الأَکْبرِ، ابنُ عَبْدِ شَمْسٍ، وهُمْ أرْبَعَهٌ:

العَاصُ، وأَبُو العَاصِ، والعِیصِ، وأَبُو العِیصِ.

والعِیصُ: مَوْضِعٌ فی بِلادِ بَنی سُلَیْمٍ، فَوْقَ الشَّوارِقیَّهِ(2) ، بِهِ ماءٌ یُسَمَّی ذَنَبَانِ العِیصِ، کسَرَطان.

و -: وادٍ من نَاحِیَهِ ذِی المَرْوَهِ، عَلَی لَیْلَهٍ منهُ، وعَلَی أَرْبَع من المَدینَهٍ.

والعِیصَانُ، بالکَسْرِ: نَاحِیَهٌ من عَمَلِ الیَمَامَهِ، بِهَا مَعْدِنٌ لِبَنی نُمَیْرٍ.

وبَنُو مَعِیصٍ، کمَصِیرٍ: بَطْنٌ، مِنْهُمُ:

فاطِمَهُ أُمُّ خَدیجَهَ بِنْتُ خُوَیْلِدٍ أُمُّ المُؤمِنین رَضِیَ اللّٰهُ عَنها، و هو مَعیصُ بنُ عامِرِ بن لُؤَی بن غَالِبٍ.

ص:215


1- (1)) ومنه المثل: «عِیصُک منک و إن کان أَشِباً» مجمع الأمثال 2436/17:2.
2- (2)) فی معجم البلدان 173:4: السّوارقیّه.

وعِیصُو، بکَسْرِ العَیْنِ وضَمِّ الصَّادِ:

ابنُ إسْحاقَ بنِ إبْراهیمَ علیهما السلام.

فَصْلُ الغَیْنِ

غبص

الغَبَصُ، مُحَرَّکَهً: الغَمَصُ، و هو الرَّمَدُ، أَو ما سَالَ من العَیْنِ، و قد غَمِصَتْ عَینُهُ - کتَعِبَ - فهو أَغْبَصٌ، وهِیَ غَبْصاءٌ.

وغابَصَهُ: غَافَصَهُ.

غصص

اشاره

غَصَّ باللُّقْمَهِ غَصَاً - کتَعِبَ وقَتَلَ - إذا نَشَبَتْ فی حَلْقِهِ فَلَمْ یَسُغْهَا، فهو غَاصُّ، وغَصَّانُ.

والغُصَّهُ، بالضَّمِّ: ما غُصَّ بِهِ، والشَّجَا، و هو کُلُّ ما یَنْشُبُ فی الحَلْقِ فلا یُسَاغُ. الجمعُ: غُصَصٌ.

ومن المجاز

غَصَّ الَمجْلِسُ و المَسْجِدُ بأَهْلِهِ واغْتَصَّ: امْتَلاََ، فهو غَاصُّ بِهِم، ومُغْتَصُّ.

وأَغَصَّهُ بِریقِهِ: أَضْجَرَهُ..

و - عَلیهُمُ الأَرْضَ: ضَیَّقَها فَغَصَّتْ بِهِم.

وفی قَلْبِهِ غُصَّهٌ من کَذا: وهِیَ کاللَّذْعَهُ الَّتی لا یَسُوغُ مَعَها الطَّعَامُ والشَّرَابُ.

والغَصْغَصُ، کرَبْرَبٍ: ضَرْبٌ من النَّباتِ.

وذُو الغَصَّهِ: الحُصَیْنُ بنُ یَزیدَ بنِ شَدَّادٍ الحَارِثیُّ الصَّحَابیُّ، لأَنَّهُ کانَ فی حَلْقِهِ شِبْهُ الحَوْصَلَهِ لا یَبینُ بِها الکَلامُ..

و -: عامِرُ بنُ مالِکٍ بنِ الأصْلَعِ؛ کانَتْ فی حَلْقِهِ غُصَّهٌ أَیْضاً، وکان سَیِّدُ بَنی عامِرٍ فی زَمانِهِ، و هو الَّذی شَتَمَ زُفَرَ بنَ الحَارِثِ عندَ عَبْدِ المَلِکِ بنِ مَرْوانَ.

ص:216

الکتاب

وَ طَعٰاماً ذٰا غُصَّهٍ (1) هو شَوْکٌ من نَارٍ یَعْتَرِضُ فی حُلُوقِهِم لا یَخْرُجُ ولا یَنْزُلُ، أَو شَجَرَهُ الزَّقُّومِ، أَو الضَّریعِ، أَو طَعَامٌ یَأْخُذُ بالحُلْقُومِ لِخُشُونَتِهِ أَو شِدَّهِ تَکَرُّهِهِ.

غفص

غافَصَهُ مُغافَصَهً، وغِفاصاً: أَخَذَهُ عَلَی غِرَّهٍ فَرَکِبَهُ بِمَساءَهٍ. والاسمُ:

الغُفْصَهُ، بالضَّمِّ.

و هو غَفِیصَی، إذا کانَ یُغافِصُکَ فی الأَشیاءِ.

والغَافِصَهُ: من أَوازِمِ الدَّهْرِ.

غلص

غَلَصَهُ غَلْصاً، کقَتَلَ: قَطَعَ غَلْصَمَتَهُ، کغَلْصَمَهُ.

غمص

اشاره

الغَمَصُ، کسَبَبٍ: ما رَطبَ من قَذَی العَیْنِ وسَالَ، فإنْ یَبِسَ وجَمَدَ فهو الرَّمَصُ، أَو بالعَکْسِ، والقِطْعَهُ منهُ:

غَمَصَهٌ کقَصَبَهٍ، و قد غَمِصَتْ عَیْنُهُ - کتَعِبَ - فهو أَغْمَصٌ، وهِیَ غَمْصاءُ.

ومنهُ الغُمَیْصاءُ - بالتَّصْغیرِ - وهِیَ الشِّعْرَی الشَّامیَّهُ، وأَکْبَرُ کَوْکَبَیِ الذِّرَاعِ المَقْبوضَهِ.

ومن خُرافاتِهِم: أَنَّ سُهَیْلاً و الشَّعْرَیَیْنِ کانَتْ مُجْتَمِعَهً فَانْحَدَرَ سُهَیْلٌ فَصَارَ یَمَانِیّاً، وتَبِعَتْهُ الشِّعْرَی الیَمَانیَّهُ فَعَبَرَتِ المَجَرَّهَ فَسُمِّیَتْ عَبُوراً، و أَقَامَتِ الغُمَیْصاءُ مَکانَها فَبَکَتْ لِفَقْدِهَا حَتَّی غَمِصَتْ فَسُمِّیت الغُمَیْصَاءَ، و یُقالُ لَها:

الغَمُوصُ أَیْضاً. وقِیلَ: إنَّما سُمِّیَتْ بِذلِکَ لأنَّها لَیْسَ لَها ضَوْءُ العَبُورِ.

وغَمَصَهُ غَمْصاً، کنَصَرَ وفَرِحَ وسَمِعَ:

ص:217


1- (1)) المزمّل: 13.

احْتَقَرَهُ، وتَهَاوَنَ بِهِ و بِحَقِّهِ، وعَابَهُ، وغَضَّ منهُ، کاغْتَمَصَهُ فی الجَمیعِ..

و - عَلَیه قَوْلُهُ: عَابَهُ..

و - عَلَیهِ: غَضِبَ، وکَذَّبَ، وتَغَیَّرَ، وکَدرَ..

و - النِّعْمَهَ: غَمِطَهَا.

وغَمَصَتْهُ عَیْنُهُ: اقْتَحَمَتْهُ.

وما فیهِ لأَحَدٍ غَمْصَهٌ، کهَضْبَهٍ:

مَطْعَنٌ.

و إنَّهُ لَمَغْمُوصُ عَلَیه فی حَسَبِهِ ودِیِنِهِ:

مَطْعُونٌ عَلَیهِ.

و هو غَمُوصُ الحَنْجَرَهِ: کَذَّابٌ.

ویَمینُ غَمُوصٌ: غَمُوسٌ.

والغُمَیْصَاءُ، کغُبَیْرَاءَ: مَوضِعٌ بالبَادِیَهِ قُرْبَ مَکَّهَ، کانَ یَسْکُنُه بَنی جَذِیمَهَ بنِ عَامرِ بنِ عَبْدِ مَنَاهَ بنِ کنَانَهَ الَّذین أَوْقَعَ بهم خَالِدُ بنُ الوَلیدِ عَامَ الفَتْحِ، فَقالَ رَسُولُ اللّٰهِ صلی الله علیه و آله: (اللّهُمَّ إنی أَبْرَأُ إلَیْکَ مِمَّا صَنَعَ خالِدٌ)(1) ووَدَاهُم رَسُولُ اللّٰهِ عَلَی یَدَی عَلِیِّ بنِ أَبی طَالِبٍ علیه السلام.

والغُمَیْصاءُ بِنْتُ مِلْحانَ الأَنْصَارِیَّه:

هِیَ أمُّ سُلَیْمٍ وَالِدَهُ أنَسٍ خَادِمُ رَسُولٍ اللّٰهِ صلی الله علیه و آله وهِیَ مشَْهورَهُ بِکُنَیْتِهَا.

الأثر

(لَمَّا قَتَلَ ابنُ آدَمَ أَخَاهُ غِمصَ اللّٰهُ الخَلْقَ ونَقَّصَ الأَشْیَاءَ)(2) أَی غَضَّ ونَقَّصَ من طُولِهِمِ وعَرْضِهِم وقُوَّتِهِمْ وبَطْشِهِم.

(إنَّمَا الکِبْرُ مِنْ سَفِهَ الحَقَّ وغَمِصَ النَّاسَ)(3) هو احْتِقارُهُم والازْدِرَاءُ بِهِم..

ومنهُ قَوْلُ عُمَرَ لِقَبیصَهَ بنِ جَابِرٍ وقَدِ اعْتَرَضَ عَلَی فُتْیَاهُ: (أَتَقَتُلُ الصَّیْدَ وتَغْمَصُ الفُتْیَا)(4) یَعْنی تَحْتقِرُها وتَطْعُنُ فِیهَا..

ص:218


1- (1)) انظر مسند أحمد 151:2، البخاریّ 92:8، سنن النّسائیّ 237:7.
2- (2)) الفائق 77:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 163:2، النّهایه 386:3.
3- (3)) الفائق 243:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 163:2، النّهایه 386:3.
4- (4)) النّهایه 386:3، کنز العمّال 12773/246:5، وفی الفائق 370:1-371: أتغمص الفتیا وتقتل...وفی غریب الحدیث لابن الجوزیّ 163:2: أتغمط الفتیا...

وحدیثُ عَائِشَهَ فی قصَّهِ الإفْکِ:

(وَلَیْسَ فی القَوْمِ الَّذین خَاضُوا فیهِ إلَّا مَغْمُوصٌ عَلَیهِ فی النِّفَاقِ)(1) أَی مَعِیبٌ مَطْعُونٌ فِیهِ بالنِّفَاقِ.

غنص

غَنِصَ غَنَصاً، کتَعِبَ: ضَاقَ صَدْرُهُ، فهو غَنِصٌ، ککَتِفٍ.

غوص

اشاره

غَاصَ فی المَاءِ یَغُوصُ غَوْصاً، وغِیَاصاً، ومَغَاصاً: دَخَلَ تَحْتَهُ؛ فهو غَائِصٌ، وغَوَّاصٌ، من قَوْمٍ غُوَّاصٍ(2) ککُفَّارٍ، وغَاصَهٍ کصَاغَهٍ. وصَنْعَتُهُ:

الغِیَاصَهُ، ککِتَابَهِ.

وغَوَّصَهُ تَغْویصاً: حَمَلَهُ عَلَی الغَوْصِ، وغَطَّهُ فی المَاءِ.

والمَغَاصُ: مَحَلُّ الغَوْصِ.

ومَغَاصُ اللُّؤْلُؤِ: حَیْثُ یُغَاصَ عَلَیهِ فَیُسْتَخْرَجُ.

ومن المجاز

غَاصَ عَلَی الشَّیْءِ: هَجَمَ، و هو یَغُوصُ علی حَقَائِقِ العِلْمِ، وما أَحْسَنَ غَوْصَهُ عَلَیْها.

وما غَاصَ غَوْصَهً إلَّا اسْتَخْرَجَ دُرَّهً:

هو إعْمَالُ الفِکْرِ فی اسْتِخْراجِ الغَوامِضِ، ومنهُ قَوْلُ عُمَر لابْنِ عَبَّاسٍ: غُصْ یا غَوَّاصُ(3).

وضَرَبَهُ فی مَغَاصِهِ: أَعْلَی سَاقِهِ.

الاثر

(نَهی عن ضَرْبَهٍ الغَائِصِ)(4) و هو أَنْ یَقولَ الغائِصُ یَسْتَخْرِجُ اللُّؤْلُؤَ للرَّجُلِ:

أَغُوصُ غَوْصَهً فَما أَخْرَجْتُهُ فهو لَکَ بِکذا، فَیَتَّفِقانِ عَلَی ذلِکَ، فَنَهیٰ علیه السلام عَنْهُ

ص:219


1- (1)) انظر مسند أحمد 457:3، البخاری 4:6، النّهایه 386:3.
2- (2)) فی التّاج: الجمع: غاصه وغوّاصون.
3- (3)) انظر اصول السّرخسی 307:1، تفسیر الکبیرللرّازی 30:32، أساس البلاغه: 330.
4- (4)) الفائق 334:2، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 166:2، النّهایه 395:3.

لِمَا فیهِ من الغَرَرِ.

(لُعِنَتِ الغَائِصَهُ و المُغَوِّصَهُ)(1) قالُوا:

«الغائِصَهُ» الَّتی لا تُعْلِمُ زَوْجَها أَنَّها حائِضٌ فَیْجَتَنِبَها. و «المُغَوِّصَهُ» الَّتی لا تَکون حائِضاً فَتَقولُ: أَنا حَائِضٌ تَکْذِبُ زَوْجَها؛ واللّٰهُ أعْلَمُ.

فَصْلُ الفَاءِ

فترص

فَتَرَصَهُ: قَطَعَهُ.

فحص

اشاره

فَحَصَ المَطَرُ الحَصَی فَحْصاً، کمَنَعَ:

قَلَّبَهُ ونَحَّی بَعْضَهُ عن بَعْضٍ..

و - القَطَا التُّرابَ: کَشَفَهُ ونَحَّاهُ لِیَتَّخِذَ فیهِ أُفْحُوصاً؛ وهِیَ مَجْثَمُهُ الَّذی یَرْبُضُ فیهِ أَو یَبیضُ، کالمَفْحَصِ. الجَمْعُ:

أَفَاحُیصُ، ومَفَاحِصُ.

والفَحْصَهُ، کهَضْبَهٍ: نُقْرَهُ الذَّقَنِ.

ومن المجاز

فَحَصَ عنهُ: اسْتَقْصَی فی البَحْثِ عنهُ، فهو فاحِصٌ. وفَحَّاصٌ مُبالَغَهٌ، کتَفَحَّصَ، وافْتَحَصَ..

و - الصَّبیُّ: تَحَرَّکَتْ ثَنَایَاهُ.

ومَرَّ یَفْحَصُ - کیَمْنَعُ - أَی یُسْرِعُ.

وبَیْنَهُما فِحاصٌ - بالکَسرِ - أَی عَداوَهٌ، وقَدْ فَاحَصَهُ مُفاحَصَهً، وفحَاصاً؛ کأَنَّ کُلَّ واحِدٍ مِنْهُما یَفْحَصُ عن شَرِّ صَاحِبِهِ وعَیْبِهِ، و هو فَحِیصُهُ، ومُفاحِصُهُ.

و الفَحْصُ - کفَلْسٍ - عندَ أَهْلِ الأَنْدُلُسِ: کُلُّ مَوْضِعٍ یُسْکَنُ، سَهْلاً کانَ أَو جَبَلاً بِشَرْطِ أَنْ یُزْرَعَ، ثُمَّ صَارَ عندَهُم عَلَماً لِعِدَّه مَوَاضِعَ مِنهَا: فَحْصُ طُلَیْطَلَهَ، وفَحْصُ أکشُونِیَهَ، وفَحْصُ إشْبِلِیَهَ، وَفَحْصُ البَلُّوطِ، وفَحْصُ الأُجُمِ(2).

ص:220


1- (1)) الفائق 81:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 166:2، وانظر النّهایه 395:3.
2- (2)) هکذا فی معجم البلدان 263:4 ضبط قلم، وفی التّاج: وفحص الأجَمِّ، أیضاً ضبط قلم.

وفَحْصُ سُورَنْجینَ: بِطَرابُلْسَ، وحِصْنٌ مَنیعٌ بِنَواحَی إفْریقیَّهَ.

الأثر

فی حَدیثِ الشَّفَاعَهِ: (فَأنْطَلق حَتَّی آتیَ الفَحْصَ)(1) کَفلْسٍ، أَی قُدَّامَ العَرْشِ، کذا وَرَدَ تَفْسِیرُهُ، ولَعَلَّهُ من الفَحْصِ، و هو الکَشْفُ.

و فی حَدیثِ زواجه علیه السلام بزَیْنَبَ:

(فُحِصَتِ الأَرْضُ أَفَاحِیصَ)(2) بالبِنَاءِ للمَفْعُولِ، أَی حُفِرَتْ شَیْئاً یسَیراً کأَفَاحِیصَ القَطَا لِتُجْعَلَ الأَنْطَاعَ فِیهَا و یُصَبُّ فیها السَّمْنُ.

(للشَّیَاطِینِ فی رُؤُوسِهِم مَفَاحِصَ)(3) أَی مَوَاضِع تَمَکَّنَتْ فِیهَا واسْتَقَرَّتْ، شَبَّهَها بمَفَاحِصَ القَطَا الَّتی تَجْثِم فِیهَا فَتَبیضُ وتُفَرِّخُ.

ومنهُ: (سَتَجِدُ قَوْماً فَحَصُوا عَنْ رُؤوسِهِم الشَّعَرِ فَاضْرِبْ ما فَحَصُوا عَنهُ بالسَّیْفِ)(4) یَعْنی بِهِم الشَّمَامِسَهُ من النَّصارَی؛ وهُمُ الَّذینَ یَحْلِقونَ أَوْسَاطَ رُؤُسِهِم و یُلازِمونَ البِیَعَ، أَرادَ: اقْتُلْ مَنْ عَلَیهِ هذِهِ العَلامَهُ.

(إنَّ اللّٰهَ تَعَالَی(5) بَارَکَ فِی الشَّامِ وخَصَّ بالتَّقْدیسِ من فَحْصِ الأُرْدُنِ إلی رَفَح)(6) الأُرْدُنُ: کورَهٌ واسِعَهٌ مَعْروفَهٌ بالشَّامِ، وفَحْصُهُ: ما کُشِفَ منهُ، کأَنَّهُ أَرَادَ صَحْرَاءُهَا. ورَفَحٌ، بالفَاءِ و الحَاءِ المُهملَهِ کسَبَبٍ: قَرْیَهٌ أَو مَدینَهٌ هُناکَ.

(ولا سَمِعْتُ لَهُ فَحْصاً)(7) کفَلْسٍ، أَی وَقْعَ قَدَمٍ وصَوْتَ مَشْیٍ.

ص:221


1- (1)) الأحادیث الطّوال للطّبرانیّ: 36/97، وانظر النّهایه 416:3.
2- (2)) صحیح مسلم 87/1045:2، مسند أحمد 246:3، النّهایه 415:3.
3- (3)) تاریخ دمشق 10:2، النّهایه 415:3-416، وفیه: للشّیطان.
4- (4)) الفائق 91:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 178:2، النّهایه 416:3.
5- (5)) فی «ض»: تبارک وتعالی.
6- (6)) الفائق 92:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 178:2، النّهایه 416:3.
7- (7)) دلائل النّبوّه للبیهقی 110:2، السّیره النَّبویّه لابن کثیر 150:1، النّهایه 416:3.

فرص

اشاره

فَرَصَهُ فَرْصاً، کضَرَبَ ونَصَرَ: قَطَعَهُ وشَقَّهُ طُولاً(1) أَو مُطْلَقاً..

و - الحَدَّاءُ النَّعْلَ: خَرَقَ أُذُنَیْها لِیَجْعَلَ فِیهاَ الشِّراکَ، وآلَتُهُ: المِفْرَصُ، والمِفْرَاصُ، کمِنْبَرٍ ومِقْراضٍ..

و - الجِلْدَ: شَکَّهُ بِحَدیدَهٍ عَریضَهَ الطَّرَفِ، کما یَفْرِصُ الحَذَّاءُ أُذُنَیِ النَّعْلِ.

والمِفْراصُ، کمِقْراضٍ: حَدیدَهُ یُفْرَصُ بِها الذَّهَبُ و الفِضَّهُ، أَو کُلُّ شَیْءٍ کالمِفْرَصِ، بالکَسْرِ.

وفَرَّصَ أَسْفَلَ نَعْلَ القِرَابِ تَفْرِیصاً:

نَقَّشَهُ بطَرَفِ الحَدِیدِ.

والفَرْصَهُ، کهَضْبَهٍ: رِیحُ الحَدَبِ، و هی رِیحٌ غَلِیظَهٌ تَحْتَبِسُ تَحْتَ فِقَارِ الظَّهْرِ وتُزیلُهُ عن مَوْضِعِهِ فَیَتَوَلَّدُ مِنهَا الحَدَبُ، کأَنَّها تَفْرِصُ الظَّهْرَ، أَی تَشُقَّهُ.

والفَرْسَهُ - بالسِّینِ - لُغَهٌ فیها، وقالَ أَبُو عُبَیْدٍ: العَامَّهُ تَقولُ لَها: الفَرْسَهُ بالسِّینِ والمَسْموعُ من العَرَب بالصَّادِ(2).

وأَمَّا قَوْلُ الأَطبَّاءِ لَهَا: رِیاحُ الأَفْرِسَهِ(3).

فَغَلَطٌ مَحْضٌ.

والفُرْصَهُ، کغُرْفَهِ: النَّوْبَهُ، والنُّهْزَهُ، والشِّرْبُ، اسمٌ من تَفَارَصِ القَوْمُ المَاءَ والبِئْرَ، إذا تَنَاوَبُوهَا، و هو یُفارِصُهُ فی الماءِ، و هو فَریصُهُ.

و جَاءَتْ فُرْصَتُهُ من السَّقْیِ: سَاعَتُهُ ونَوْبَتُهُ الَّتی یَسْتَقی فِیهَا.

ووَجَدْتُ فُرْصَهً، أَی نُهزَهً. الجمعُ:

فُرَصٌ - کغُرَفٍ - ومنهُ: الأَیَّامُ فُرَصٌ، و هو یَنْتَهِزُ الفُرْصَهِ.

وأَفْرَصَتْهُ الفُرْصَهُ: أَمْکَنْتُهُ..

وافْتَرَصَهَا: انْتَهَزَها.

وفُلانٌ لا یُفْتَرُصُ إحْسانُهُ ومَعْروفُهُ:

لِکَرَمِهِ، لأَنَّهُ لا یُخَافُ فَوْتُهُ.

ص:222


1- (1)) قوله: «طولاً» هکذا قیّده ابن السّید البطلیوسیّ فی کتاب المثلّث فقال: فَرَصْتُ الشَّیْءَ إذا قطعتهُ أَو شَقَقْتهُ طولاً. انتهی ولم یقیّدهما. منه رحمه اللّٰه. انظر المثلّث 342:2.
2- (2)) انظر اللّسان و التّاج.
3- (3)) انظر القانون فی الطّبّ لابن سینا 609:2.

والفِرْصَهُ، کسِدْرَهٍ: قِطْعَهٌ من صُوفٍ أَو قُطْنٍ ونَحْوِهِمَا تَتَمَسَّحُ بِهِما المَرْأَهُ من الحَیْضِ.

والفَرِیصهُ: وَاحِدَهُ الفَرِیصِ و الفَرَائِصُ؛ وهِیَ لَحْمَهٌ فی وَسَطِ الجَنْبِ عِند مُنْبَضِ القَلْبِ، وهُما فَریصَتانِ إذا فَزِعَ الإنْسانُ أَو الدَّابَّهُ أُرْعِدَتا منهُ، لاتِّصَالِهِمَا بالقَلْبِ، وقَدِ افْتَرَصَتْ فَرائِصُهُ، أَیِ ارْتَعَدَتْ.

وفَرَصَهُ فَرْصاً، کقَتَلَ: أَصَابَ فَریصَتَهُ.

ویُقالُ للجَبَانِ یَفْزَعُ من کُلِّ شَیْءٍ:

جاءَ تَرْعَدُ فَرَائِصُهُ، وللشُّجَاعِ الرَّابِطُ الجَأْشِ: هو ضَخْمُ الفَرِیصَهِ.

والفَریصَهُ أَیضاً: مَرْجَعُ المَرْفَقِ، وأُمُّ سُوَیْدٍ؛ وهِیَ الاسْتُ..

و - من العُنُقِ: واحِدَهُ فَرِیصِها وفَرائِصِها؛ وهِیَ عُرُوقُهَا وأَوْدَاجُهَا.

والفَرْصاءُ - کحَمْراءَ - من النَّوقِ: الَّتی تَقومُ نَاحِیَهً فَإذا خَلا الحَوْضُ جاءَتْ وشَرِبَتْ.

والفِرَاصُ، ککِتابٍ: الشَّدیدُ، والأَحْمَرُ، والثَّوْبُ، ومنهُ: ما عَلیهِ فِراصٌ، أَی ثَوْبٌ.

و بِلَا لامٍ: فِرَاصُ بنُ عُتَیْبَهَ بن عَوْفِ بنِ ثَعْلَبَهَ؛ شاعِرٌ جَاهِلیٌّ، وقَوْلُ الفیروزآبادیِّ:

الفِراصُ بالکَسْرِ: جَدٌّ لعَمْروِ بنِ أَحْمَدَ(1) الشَّاعِرُ. فیه عِدَّهُ أَغْلاطٍ:

أَحَدُهَا: قَوْلُهُ: «الفِرَاصُ» بالأَلِفِ واللَّامِ و الصَّوابُ فِراصٌ بِدُونِهِمَا کمَا قُلْناهُ.

والثَّانی: قولُهُ: «جَدٌّ لِعَمْروٍ بنِ أَحْمَدَ» وجَدُّ عَمْروٍ إنَّما هو فَرَّاصٌ - کعَبَّاسٍ - و هو عَمْرو بن أحمَرَ بنِ العَمَرَّدِ ابنِ فَرَّاص بن مَعْنٍ البَاهِلیُّ شاعِرٌ مُعَمَّرٌ مُخَضْرَمٌ، مَاتَ فی عَهْدِ عُثمانَ مُسْلِماً.

الثَّالِثُ: قَوْلُهُ: «ابنُ أحْمَدَ2» بالدَّالِ، عَلَی ما وَقَفْتُ علیهِ من نُسَخِ القَاموسِ، و إنَّما هو أَحْمَر بالرَّاءِ.

ص:223


1- (1و2)) فی القاموس المطبوع: أحمر.

والفَرْصُ، کفَلْسٍ: نَوَی المَقْلِ، وَاحِدَتُهُ بهَاءٍ.

الأثر

(یَرْفَعُ اللّٰهُ الحَرَجَ إلَّا مَن افْتَرَصَ مُسْلِماً ظُلْماً)(1) أَی یَنْتَهِزُ الفُرْصَهَ منهُ؛ مَن افْتَرَصَ الفُرْصَهَ: انْتَهَزَها، أَرَادَ إلَّا مَنْ رَأی من مُسْلِمٍ فُرْصَهً فَبَادَرَ إلیها بِغِیبَهٍ أَو وَقیعَهٍ.

(إنَّی لأَکْرَهُ أَنْ أَرَی الرَّجُلَ ثَائِراً فَریصُ رَقَبَتِهِ قَائِماً عَلَی مُرَیَّتِهِ یَضْرِبُها)(2) أَی عُرُوقُ رَقَبَتِهِ أَو أَوْدَاجُها، لأَنَّها الَّتی تَثُورُ عِندَ الغَضَبِ، أَو شَبَّهَ ثُؤُرَها بِثُؤُرِ الفَرائِصِ الَّتی تُرْعُدُ فی الجَوْفِ، فَسَمَّاهَا فَرِیصاً، کأَنَّهُ قَالَ:

ثَائِراً من رَقَبَتِهِ ما یَشْبَهُ الفَرِیصَ فی الثَّؤُرِ عندَ الغَضَبِ.

(أَخَذَتْها الفَرْصَهُ)(3) کهَضْبَهٍ رِیحُ الحَدَبِ.

(خُذِی فِرْصَهً مُمَسَّکَهً)(4) فِی «م س ک».

فرفص

الفُرَافِصُ، بضَمِّ الفَاءِ الأُولَی وکَسْرِ الثَّانیهِ: الشَّدیدُ البَطْشِ من الرِّجَالِ..

و -: الشَّدِیدُ الغَلِیظُ من السِّبَاعِ و الأُسُدِ.

و بهَاءٌ: الصَّغیرُ من الرِّجالِ عن ابْنِ شُمَیْلٍ(5).

و -: الَّذی یَفْتَرِسُ ما وَجَدَ من الأُسُودِ..

و -: اسمٌ لِجَماعَهٍ. قالَ ابنُ حَبیبٍ:

کُلُّ اسْمٍ فی العَرَبِ فُرافِصَهٌ فهو بالضَّمِّ، إلَّا فَرافِصَهَ بن الأحْوَصِ بن عَمْروٍ بنِ ثَعْلَبَهَ الکَلْبیُّ: والِدُ نائِلَهَ امْرَأهِ عُثْمانَ،

ص:224


1- (1)) النّهایه 432:3، اللّسان، وفیهما: رفع بدل:یرفع.
2- (2)) الفائق 98:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 186:2، النّهایه 431:3.
3- (3)) الفائق 100:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 186:2، النّهایه 432:3.
4- (4)) الفائق 362:1، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 186:2، النّهایه 431:3.
5- (5)) عنه فی اللّسان.

فَإنَّهُ بالفَتْحِ(1). وقالَ الأصْمَعیُّ: هو فی الأَسَدِ بالضَّمِّ، وفی الرَّجُلِ بالفَتحِ(2).

و أَنْکَرَ ابْنُ السِّکِّیتِ الفَتْحَ فی اسْمِ الرَّجُلِ3. وأَثْبَتَهُ بَعْضُهُمْ فی فَرافِصَهَ ابنِ عُمَیْرٍ الحَنَفیَّ؛ من التَّابِعینَ أَیضاً(3) ، واللّٰهُ أعْلَمُ.

فصص

اشاره

فَصَصْتُ الشَّیْءَ عن الشَّیءَ فَصّاً، کَمَدَدْتُهُ مَدّاً: فَصَلْتُهُ، وانْتَزَعْتُهُ، کافْتَصَصْتُهُ فَانْفَصَّ، أَیِ انْفَصَلَ. ومنهُ:

فَصُّ الخَاتِمِ، و هو ما رُکِّبَ فیهِ من غَیْرِهِ، لأَنَّهُ لَیْسَ منهُ، بَلْ مُنْفَصِلٌ عنهُ مُلْصَقٌ بِهِ، و هو بالفَتْحِ، وکَسْرُهُ لُغَهٌ رَدیَّهُ مع شُهْرَتِها، وحَکَی بَعْضُهُمْ فیهِ الضَّمَّ، فَإنْ صَحَّ فهیَ خَبِیثَهٌ لا خَیْرَ فیها. وقولُ الفیروزآبادیِّ: الفَصُّ للخَاتِمِ مُثَلَّثَهً، یُوهِمُ تَسَاوی اللُّغَاتِ، و هو خَطَأٌ. الجمعُ:

فُصُوصٌ، وأَفْصَاصٌ.

وفَصَّصْتُ الخَاتَمَ تَفْصِیصاً: رَکَّبْتُ فیهِ فَصَّهُ.

والفَصِیصُ: شَجَرٌ تَنْبُتُ فی أَصْلِهِ الکَمْأَهُ..

و -: النَّقیُّ من النَّوَی کأَنَّهُ مَدْهُونٌ.

ومن المجاز

فَصُّ العَیْنِ: حَدَقَتُها.

وفَصَّصَ بِعَیْنِهِ تَفْصِیصاً: حَدَّقَ بِهَا.

والفَصُّ من الثُّومِ: السِّنُّ منهُ..

و -: الواحِدُ من فُصُوصِ العِظامِ، وهِیَ المَفاصِلُ فیها کُلّها، قالَ أَبُو زَیْدٍ: إلَّا الأَصابِعَ. وقِیلَ: بَل هِیَ المراجِمُ والسُّلامَیاتُ..

و - من الفَرَسِ: مَفاصِلُ رُکْبَتَیْهِ وأرْساغُهُ وفیها السُّلامیَاتُ، وهِیَ عِظامُ الرُّسْغَیْنِ، وکُلُّ مُلْتَقَی عَظْمَیْنِ فهو فَصُّ..

و - من کُلِّ شَیْءٍ: حَقیقَتُهُ وکُنْهُهُ.

وجاءَ بالأَمْرِ من فَصِّهِ، أَی من مَفْصَلِهِ

ص:225


1- (1)) انظر تکمله الصّحاح للصّغانی.
2- (2و3)) انظر مشارق الأنوار 198:2.
3- (4)) انظر الإکمال لابن ماکولا 63:7، وتبصیر المنتبه 1070:3.

وأَصْلِهِ، وسَمُّوا الأَصْل فَصّاً، لانْفِصَاصِ الفَرْعِ عنهُ، أَی انْفِصَاله.

و فلانٌ حَزَّازُ الفُصُوصِ، إذا کانَ مُصِیباً فی رَأْیِهِ و جَوابِهِ.

وفُصُوصُ الأَخْبَارِ: عُیُونُها.

وما فَصَّ فی یَدی شَیْءٌ - کضَرَبَ - أَی ما بَرَدَ وثَبَتَ.

فَصَّ فَصِیصاً: تَحَرَّکَ و الْتَوَی، وصَوَّتَ صَوْتاً ضَعیفاً کالصَّفِیرِ..

و - الصَّبیُّ: بَکَی بُکَاءً ضَعِیفاً..

و - الجُرْحُ: سالَ.

و أَفْصَصْتُ إلیهِ شَیْئاً من حَقِّهِ:

أَخْرَجْتُهُ.

وما اسْتَفَصَّ منهُ شَیْئاً: ما اسْتَخْرَجَ.

وانْفَصَّ عنهُ: خَرَجَ.

وفَصْفَصَ: أَتَی بالخَبَرِ یَقِیناً..

و - فی الکَلامِ: أَسْرَعَ.

وتَفَصفَصَ عنهُ النَّاسُ: تَنَادَوا.

والفِصْفِصَهُ، کسِمْسِمَهٍ: القَتُّ الرَّطْبُ، وهِیَ بِالفارِسیَّهِ «إسْبَسْتْ» الجمعُ:

فَصَافِصُ.

ورَجُلٌ فَصَافِصُ، کسُرادِق: جَلِدٌ شَدیدٌ، ومنهُ قِیلَ للأَسَدِ: الفَصَافِصَهُ.

والفَصُّ، بالفَتحِ: حِصْنٌ بصَنْعَاءَ الیَمَنِ.

والفَصِیصُ، کشَدیدٍ: اسمُ عَیْنٍ.

والفَصَّاصُ، کعَبَّاسٍ: لَقَبُ مُحَمَّدِ بنِ أَحْمَدَ بنِ زَیْد؛ مُحَدِّثٌ، رَوَی عن دِینَار عن أَنَسٍ وعنهُ الطَّبرَانیُّ.

فقص

اشاره

فَقَصَ الطَّائِرُ بَیْضَهُ عن فَرِاخِهِ فَقْصاً، کضَرَبَ: کَسَرَهُ(1) ، وذلِکَ عند التَّفْرِیخِ، فهو فَقیصٌ، ومَفْقُوصٌ.

وکُلَّ شَیْءٍ أَجْوَفَ فَضَخْتَهُ: فَقَدْ فَقَصْتَهُ.

وفَقَّصَتِ البَیْضَهُ عن الفَرْخِ تَفْقِیصاً:

انْشَقَّتْ عنهُ.

ص:226


1- (1)) ومنه حدیث الحدیبیّه: «وَفَقَص البَیضَهَ» النّهایه 464:3.

والفَقِیصُ: حَدِیدَهُ کحَلْقَهٍ فی أَدَاهِ الحُرَّاثِ.

والمِفْقَاصُ: شِبْهُ رُمّانَهٍ فی طَرَفِ جُرْزٍ؛ و هو العَمُودُ من حَدیدٍ، تَفْقِصُ کُلَّ شَیْءٍ أَتَتْ عَلَیهِ.

والفَقُّوصُ، کتَنَّورٍ: البِطِّیخُ قَبْلَ النُّضْجِ، واحِدَتُهُ بهَاءٍ، مِصْریَّهٌ، ویُطْلَقُ علی شَیْءٍ شِبْهُ القثَّاءِ.

ومن المجاز

فَقَصَ بَیْضَ الفِتْنَهِ، إذا أَثارَها.

وفَقُوص، کرَسُول: اسْمُ مَوْضِعٍ.

فلص

فَلَّصَ بَیْنَهُما تَفْلِیصاً: فَرَّقَ.

وافْتَلَصْتُ الشَّیْءَ من یَدِهِ: أَخَذْتُهُ.

و الإنْفِلاصُ: التَّفَلُّتُ من الکَفِّ ونَحْوِهِمَا، ومنهُ: انْفَلَصَ منهُ الأَمْرُ، إذا أَفْلَتَ، وقَدْ فَلَّصْتُهُ أَنا تَفْلیصاً.

و تَفَلَّصَ الرِّشَاءُ من یَدِهِ وتَمَلَّص بِمَعْنیً.

فوص

المُفاوَصَهُ فی الحَدیثِ: البَیَانُ، کالمُفَایَصَهِ.

وتَفاوَصَ القَوْمُ: تَبَایَنُوا، وتَفَرَّقُوا(1).

فیص

فَاصَ المَاءُ فَیْصاً، کبَاعَ: قَطَرَ..

و - الرَّجُلُ فی الأَرْضِ: ذَهَبَ..

و - الشَّیْءَ: رفَّ وبَرَقَ.

وما فِصْتُ: أَی ما بَرِحْتُ، کاسْتَفَصْتُ؛ قالَ الأَعْشَی:

وَقَدْ أَعلَقَتْ حَلَقَاتُ الشَّبَابِ فَأَنَّی لِیَ الیَوْمَ أَنْ أَسْتَفِیصَا(2)

ومَا عنهُ مَفیصٌ، أَی مَحِیصُ ومَحِیدٌ.

وما اسْتَطَعْتُ أَنْ أَفِیصَ عنهُ، أَی أَحِیدَ.

والفَیْصُ: بَیانُ الکَلامِ و الإفْصَاحُ بِهِ،

ص:227


1- (1)) فی «ض»: أو تفرّقوا.
2- (2)) اللّسان، التّاج، وفی دیوانه: 104: أُغلِقَت.

یُقالُ: فَاصَ لِسَانُهُ بالکَلامِ، وأَفاصَهُ:

أبانَهُ.

و فُلانٌ ذوُ إفاصَهٍ إذا تَکَلَّمَ، أَی ذُو بَیانٍ وجَرَیانٍ فی کَلامِهِ.

وکَلَّمْتُهُ فَمَا أَفَاصَ بِکَلِمَهٍ، أَی ما أَفْصَحَ بِها، ومنه الحَدیثُ: (فَجَعَلَ یَتَکَلَّمُ وَما یُفِیصُ بِهَا لِسَانُهُ)(1) أَی ما یَقْدِرُ عَلَی الإفْصَاحِ بِهَا.

وأَفَاصَ بِبَولِهِ: رَمَی بِهِ.

وقَبَضْتُ عَلَی الشَّیْءِ فَمَا فَاصَ من یَدی، وما أَفَاصَ، أَی ما تَفَلَّتَ.

و یُقالُ: وقَبَضْتُ عَلَی ذَنَبِ الضَّبِّ فَأَفَاصَ یَدی حتَّی خَلَصَ ذَنَبَهُ: و هو حِینَ تَنْفَرِجُ أَصَابِعُکَ عن مَقْبِضِ ذَنَبِهِ، فهو لازِمٌ مَتَعَدٍّ.

فَصْلُ القَافِ

قبص

اشاره

قَبَصَهُ قَبْصاً، کضَرَبَ: تَنَاوَلَهُ بأَطْرَافِ أَنَامِلِهِ، کاقْتَبَصَهُ، فهو قَابِصٌ، ومُقْتَبِصٌ، و منهُ قَراءَهُ الحَسَنِ: «فَقَبصتُ قُبْصَهً مِنْ أَثَرِ الرَّسُول»(2) والقُبْصَهُ - بالضَّمِّ - اسمُ المَقْبُوصِ. الجمعُ: قُبَصٌ، کغُرَفٍ. کالقَبِیصَهُ - کسَفینَهٍ - وبالفَتْحِ: المَرَّهُ من القَبْصِ، و إطْلاقُها عَلَی المَقْبوصِ من تَسْمِیَهِ المَفْعولِ بالمَصْدَرِ.

والقِبْصُ، کعِهْنٍ: العَدَدُ الکَثیرُ، یُقالُ:

إنَّهُم لَفیِ قِبْصِ الحَصَی، أَی فیما لا یُسْتَطاعُ عَدَدُهُ من کَثْرَتِهِ، ویُفْتَحُ، ومَجْمَعُ الرَّمْلِ الکَثیرِ، ومَجْمَعُ تُرابِ الَّنمْلِ، والأَصْلُ.

ص:228


1- (1)) سنن ابن ماجه 1625/519:1، النّهایه 484:3، وفی الفائق 3149 و الغریب لابن الجوزی 213:2: یفیض بدل: یفیص.
2- (2)) ونصّ المصحف: فَقَبَضْتُ قَبْضَهً مِنْ أَثَرِ الرَّسُولِ طه: 96. انظر غریب الحدیث لابن سلّام 87:1 و 443:2 ومجمع البیان 25:4.

والقَبیصَهُ، کسَفینَهِ: التُّرابُ الَمجْموعُ.

والقَبْصُ، کسَبَبٍ: وَجَعٌ یُصِیبُ الکَبِدَ من أَکْلِ الَّتمْرِ عَلَی الرِّیقِ وشُرِْبِ الماءِ عَلَیهِ، وبهِ ماتَ عبدُ اللّٰهِ المَأمونُ بنِ الرَّشیدِ العَبّاسیُّ، وقَدْ قُبِصَ، بالَمجْهولِ..

و - فی الرَّأسِ: ارْتِفاعٌ فیهِ، وعِظَمٌ وتَدْویرٌ، وهِیَ هامَهٌ قَبْصَاءُ، و هو أَقْبَصُ الرَّأسِ.

وقَبِصَ الرَّجُلُ قَبَصاً، کتَعِبَ: خَفَّ، ونَشِطَ، فهو قَبِصٌ، ککَتِفٍ. وقَوْلُ الفَیْروزآبادیِّ: قُبِصَ کَعُنِیَ فهو قَبِصٌ، غَلَطٌ قَبیحٌ فَاحْذَرْهُ.

ومن المجاز

قَبَصَ قَبْصاً، کضَرَبَ: نَزَا، ووَثَبَ..

و - الرَّجُلُ الإنْسانَ و الدّابَّهَ: قَطَعَ عَلَیهِ شُرِْبَهُ قَبْلَ أَنْ یَرْویَ..

و - التِّکَّهَ: جَذَبَها بَعدَ إدْخَالِهَا فی السَّرَاویلِ.

والفَرَسُ: مَرَّ یَرْکُضُ لا یَصیبُ الأَرْضَ إلَّا أَطْرافُ سَنَابِکِهِ، وذلِکَ لوَثَاقَهِ خَلْقِهِ، و هو فَرَسٌ قَبُوصٌ، ولِذلِکَ قِیلَ: هو الوَثیقُ الخَلْقِ.

وقَبِصَ الشَّی قَبَصاً، کتَعِبَ: تَکَمَّشَ، وانْضَمَّ، واجْتَمَعَ، کتَقَبَّضَ، ومنهُ قَبِصَتْ رَحِمُ النَّاقَهِ، إذا انْضَمَّتْ..

و - الجِرادُ علی الشَّجَرِ: اجْتَمَعَ.

وحَبْلٌ قَبِصٌ - ککَتِفٍ - ومُتَقَبِّصٌ: لا یَمْتَدُّ.

وانْقَبَصَ غُرْمُولُ الفَرَسِ: انْقَبَضَ.

ورَجُلٌ أَقْبَصُ، إذا مَشَی حَثَا التُّرابَ بَِصَدْرِ قَدَمَیْهِ فَیَقَعُ عَلَی مَوْضِعِ العَقِبِ.

والقِبِصَّی، کحِرَشَّی: العَدْوُ الشَّدیدُ، یُقالُ: عَدَا القِبِصَّی.

والمِقْبَصُ، کمِنْبَرٍ: المِقْوَسُ؛ و هو الحَبْلُ الَّذی یُمَدُّ علی صُدُورِ الخَیْلِ إذا أُریدَ التَّسْبیقُ بَیْنَها، لِتَصْطَفَّ ولا یَتَقَدَمَ شَیْءُ منها عَلَی الآخرِ..

و -: الخَیْطُ الَّذی یُقَوَّمُ بِهِ البِنَاءُ، والَّذی یُرْفَعُ بهِ المِیزانَ.

وأَخَذَتْهُ عَلَی المِقْبَصِ، أَی عَلَی قَالِبِ الاسْتِوَاءِ.

ص:229

وقَبِیصَهٌ، کسَفِینَهٍ: اسمٌ لِجَماعَهٍ من الصَّحابَهِ وغَیْرِهِم، وقَوْلُ الفیروزآبادیِّ:

القَبیصَهُ - بالأَلِفِ و اللَّامِ - غَلَطُ قَبِیحٌ.

وکحُهَیْنَهَ: ابْنُ أَبی ذُؤَیْبٍ..

و -: مَوْضِعٌ فی شِعْرِ الأعْشَی.

والقَبِیصیَّهُ، کمَدِینیَّه بیَاءِ النِّسْبَهِ: قَرْیَهٌ من أَعْمالِ شَرْقیِّ مَدینَهِ المُوصِلِ بَیْنَهُما فَرْسَخانِ، قَالَ یاقُوتٌ: نِسْبَتُهُ إلی رَجُلٍ اسْمُهُ قَبیصَهَ(1).

و -: قَرْیهٌ أُخْرَی قُرْبَ سامَرَّاءَ، وقَوْلُ الفیروزآبادیّ: القَبیصَهُ - بِدُونِ یَاءِ النِّسْبَهِ فیهما - غَلَطٌ صَریحٌ؛ قالَ جَحْظَهُ یَذْکُرُ القَرْیَهَ الَّتی قُرْبَ سامَرَّاءَ:

واعْدِلا بِی إلی القَبیصیَّهِ الزَّهْ - رَاءِ حَتَّی اعَاشِرَ الرُّهْبَانَا(2)

ولا یَسْتَقیمُ وَزْنُ البَیْتِ إلَّا بیَاءِ النِّسْبَهِ فیها.

الأثر

(وعِنْدَهُ قِبْصٌ مِنَ النَّاسِ)(3) کعِهْنٍ، و هو العَدَدُ الکَثیرُ، «فِعْل» بِمَعْنَی «مَفْعُول» من القَبْصِ بأَطْرافِ الأَصَابِعِ و إطْلاقُهُ عَلَی الکَثِیرِ من بَابِ من صَغَّرُوهُ من المُسْتَعْظَم ک:

دُوَیْهیَّهٍ تَصْفَرُّ مِنهَا الأَنَامِلُ

(4)

دَعَا بِلالاً بِتَمْرٍ فَجَعَلَ یَجیءُ بِهِ قُبَصاً قُبَصاً، فَقَالَ صلی الله علیه و آله: (أَنْفِقْ بِلَالُ وَلا تَخْشَ مِنْ ذِی العَرْشِ إقْلالاً)(5) کِلاهمَا جمعُ قُبْصَهٍ - کغُرْفَهٍ وغُرَفٍ - وهِیَ ما قُبصَ، ونَصْبهمَا عَلَی الحَالِیَّهِ، والعَامِلُ فی الثَّانی هو العَامِلُ فی الأوَّلِ، أَمَّا بالعَطْفِ عَلَی تَقْدیرِ خَذْفِ الفَاءِ أَی قُبَصاً فَقُبَصاً؛ لأَنَّ المَعْنَی قُبَصاً بعد قُبَصٍ، أَو لأَنَّ مَجْموعَهُمَا هو الحَالُ فاسْتَحَقَّ إعْراباً وَاحِداً، إلَّا أَنَّهُ لمَّا تَعَدَّدَ ذلِکَ المُسْتَحِقُّ

ص:230


1- (1)) انظر معجم البلدان 308:4.
2- (2)) معجم البلدان 308:4، وفیه: القبیِّصه بدل:القبیصیّه.
3- (3)) الفائق 153:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 216:2، النّهایه 5:4.
4- (4)) عجز بیت للبید بن ربیعه العامریّ، دیوانه:45/110، وصدره:وکلُّ انَاس سَوف تَدْخُلُ بینهم
5- (5)) الفائق 154:3، غریب الحدیث لابن الجوزیّ 216:2، النّهایه 5:4.

مع صَلاحِیَّهِ کُلِّ واحِدٍ للإعْرابِ أَجرَی عَلَیهمَا إعْرَابَ الکُلِّ دَفْعاً للتَّحَکُمِ، ولَمَّا اسْتَقَلَّ صلی الله علیه و آله ما جَاءَ به بِلالٌ، أمَرَهُ بالإنْفَاقِ و الثِّقَهِ بِرزْقِ اللّٰهِ تَعَالَی وتَرْکِ الخَوْف من الفَقْرِ.

ومنهُ: قَولُ مُجاهِدٍ فی تَفْسیرِ قَوْلِهِ تَعَالَی: وَ آتُوا حَقَّهُ یَوْمَ حَصٰادِهِ (1) یَعْنی القُبَصَ الَّتی تُعْطَی عِندَ الحَصَادِ(2) ورُویَ بضَادٍ مُعْجمَهٍ3 ، جمعُ قُبْضَهٍ - کغُرْفَهٍ أیضاً - وهِیَ ما قُبِضَ بالکَفِّ کُلّهَا.

وفیهِ: (مِنْ حِینِ قَبِصَ)(3) کتَعِبَ، أَی شَبَّ وارْتَفَعَ، من قَوْلِهِم: هامَهٌ قَبْصَاءُ.

وفی حَدیثِ البُرَاقِ: (فَعَمِلَتْ بِأُذُنَیْهَا وَقَبَصَتْ)(4) کضَرَبَتْ أَی أسْرَعَتْ، من قَوْلِکَ: مَرَّ الفَرَسُ یَقْبِصُ قَبَصاً، إذا لَمْ یُصِبِ الأرْضَ إلَّا أَطْرافُ سَنَابِکِهِ، وذلکَ لُسُرْعَتِهِ فی الرَّکضِ، أَو کتَعِبَتْ، من قَبِصَ قَبَصاً، إذا خَفَّ ونَشِطَ.

وفی حدیثِ أَسْمَاءَ: (فَسَأَلنَی کَیْفَ بَنُوکِ؟ قُلْتُ: یُقْصَبُونَ قَبْصاً شَدیداً)(5) کیُضْرَبُونَ، من قَبَصَ - کضَرَبَ - إذا نَزَا ووَثَبَ، تُریدُ انْتِفاضُهُم وشِدَّهُ حَرَکاتِهِم من شِدَّهِ الحُمَّی، أَو کیُتْعَبُونَ، من قَبِصَ الشَّیْءُ قَبَصاً - کتَعِبَ - إذا انْضَمَّ واجْتَمَعَ، أَی یَنْضَمُّ بَعْضُهُمْ إلی بَعضٍ من شِدَّهِ أَلَمِهِم، والأوَّلُ أَظْهَرُ.

قحص

قَحَصَ قَحْصاً، کمَنَعَ: رَکَضَ بِرِجْلِهِ، ومَرَّ بسُرْعَهٍ..

و - المَکانَ: کنَسَهُ.

وأَقْحَصَهُ عنهُ: أَبْعَدَهُ، کقَحَّصَهُ تَقْحیصاً.

وسَبَقَنی قَحْصاً، أَی عَدْواً.

ص:231


1- (1)) الأنعام: 141.
2- (2و3)) الفائق 154:3، النّهایه 5:4.
3- (4)) النّهایه 5:4، اللّسان.
4- (5)) النّهایه 5:4، وفی غریب الحدیث للخطّابیّ 659:1: وقبضت.
5- (6)) النّهایه 5:4، اللّسان، التّاج.

قرص

اشاره

قَرَصَهُ قَرْصاً، کنَصَرَ: أَخَذَ جِلْدَهُ بِظُفْرَیْهِ أَو إصْبِعَْهِ حَتَّی یُؤْلِمَهُ، وقَبَضَ عَلَیهِ بِأَطْرَافِ أَصَابِعِهِ مع نَتْرٍ، وقَدْ قَرَصَهُ قَرْصَهً مُؤْلِمَه، وقَرَصاتٌ کَثیرَهٌ..

قالَ الخَلِیلُ: وکُلُّ ما أَخَذْتَ شَیْئاً بَینَ شَیْئَیْنِ وعَصَرْتَهُ أَو قَطَعْتَهُ فَقَدْ قَرَصْتَهُ(1).

ومنهُ: القُرْصُ من الخُبْزِ - بالضَّمِّ - و هو الرَّغیفُ. وجَمْعُهُ: أَقْراصٌ، وقِرَصَهٌ کعِنْبَهٍ، کالقُرْصَهِ کغُرْفَهٍ، والأَوَّلُ أَشْهَرُ، وجَمْعُها: قُرَصٌ کغُرَفٍ، أَو هِیَ القُرْصُ الصَّغیرُ جِدّاً.

وقَرَصَتِ المَرْأَهُ العَجینَ قَرْصاً، وقَرَّصَتْهُ تَقْریصاً، إذا قَطَعَته لِتَسبطَهُ(2) وتَجْعَلُه أَقْراصاً.

و امْرَأَهٌ قُرْصُنَّهٌ، کطُرْطُبَّهٍ: کَثیرَهُ القَرْصِ.

ومن المجاز

قَرَصَهُ بِلِسانِهِ: قَالَ فیهِ ما یَکْرَهُ.

ولَمْ تَزَلْ تَقْرُصَنی مِنْکَ قارِصَهٌ: کَلِمَهٌ مُؤذیَهٌ، وأَتَتْنی مِنْکَ قَوَارِصٌ، وهُما یَتَقارَصانِ، وبَیْنَهُم مُقارَصاتٌ.

ولَبَنٌ ونَبِیذٌ قَارِصٌ، وقَرُوصٌ: یَحْذِی اللِّسانَ، وفیهِ قُروُصَهٌ کحُمُوضَهٍ.

وقَرَّصْتُ اللِّبَنَ تَقْریصاً: جَعَلْتُهُ قَارِصاً.

والمَقَارِصُ: الأَوْعِیَهُ الَّتی یُقَرَّصُ فیها اللِّبَنُ، واحِدَتُها مِقْرَصَهٌ، بالکَسْرِ.

وقَرَصَهُ البَعُوضُ قَرْصاً: لَسَعَهُ..

و - البَرْدُ: آلَمَهُ.

وقَرَّصَ المَاءَ تَقْرِیصاً: بَرَّدَهُ حَتَّی صَارَ یَقرُصُ ببَرْدَهِ.

وقَرِّصِ الثَّوْبَ بِمَاءٍ قَرْصاً، وقَرَّصَهُ تَقْرِیصاً: غَسَلَهُ بأَطرَافِ أَصَابِعِهِ.

ولِجَامٌ قَرَّاصٌ، وقَروُصٌ، کعَبَّاسٍ ورَسُولٍ: یُؤْذِی الدَّابَّهَ.

ص:232


1- (1)) انظر العین 61:5.
2- (2)) فی أساس اللّغه: لتبسطه. وکلاهما بمعنیً.

و حَلْیٌ مُقَرَّصٌ، کمُظَفَّرٍ: مُرَصَّعٌ بالجَواهِرِ، مُسْتَدِیرٌ عَلَی هَیْئَهِ القُرْصِ.

وقُرْصُ الشَّمْسِ، وقُرْصَتُها: عَیْنُهَا.

وقَرِصَ قَرَصاً، کتَعِبَ: دَامَ عَلَی الغِیبَهِ والمُنافَرَهِ.

والمِقْرَاصُ: سِکّینٌ مُعَقْرَبُ الرَّأسِ.

والقُرَّاصُ، کرُمَّانٍ: البَابُونَّجُ، والوَرْسُ، وعُشْبٌ رَبِیعِیٌّ، والقَانِئُ من کُلِّ شَیْءٍ أَحْمَرَ، یُقالُ: أَحْمَرُ قُرَّاصٌ.

والقَارِصُ: دُوَیْبَّهُ کالبَقِّ.

وقَرْص، کفَلْسٍ: بَلَدٌ بِنَواحی تَفْلِیس، بَیْنَهُما یَوْمَانِ.

وکقُفْلٍ: تَلٌّ بِأَرْضِ غَسَّانَ فی شِعْرِ عَبیدِ بنِ الأَبْرَصِ(1).

و -: ابن أُخْتِ الحَارِثِ بنِ أَبی شِمْرٍ الغَسَّانیّ، من بَنی جَفْنَهَ مُلُوکُ الشَّامِ.

وقِرَاصٌ، ککِتابٍ: مَاءٌ فی دِیارِ بَنی کِلابٍ، لِبَنی عَمْروِ بنِ کِلابٍ.

الأثرُ

(قَضَی فِی القَارِصَهِ و القَامِصَه والوَاقِصَه بالدّیَهِ أَثْلاثاً)(2) هُنَّ ثَلاثُ جَوَارٍ کُنَّ یَلْعَبْنَ فَتَراکَبْنَ فَقَرَصَتْ السُّفْلَی الوُسْطَی فَقَمِصَتْ - أَی وَثَبَتْ - فَسَقَطَتِ العُلْیَا فَوُقِصَتْ عُنُقُها - أَی انْدَقَّتْ - فَجَعَلَ ثُلُثَیِ الدِّیَهِ عَلَی الثِّنْتَیْنِ، وأَسْقَطَ ثُلُثَ العُلْیَا؛ لأَنَّها أَعانَتْ عَلَی نَفْسِهَا، و إنَّمَا قِیلَ الواقِصَهُ و القِیَاسُ المَوْقوصَهُ لِرعایَهِ المُشَاکَلَهِ.

قالَ لأُمِّ قَیْسٍ بنت مِحْصَنٍ فی دَمِ الحَیْضِ یُصیبُ الثَّوْبَ: (اقْرُصِیهِ بِماءٍ وسِدْرٍ)(3) أَی اغْسِلیهِ بِهُمَا بِرُؤُسِ أَصَابِعِک، لأَنَّ الدَّمَ وغَیْرَهُ إذا أَصَابَ الثَّوْبَ فَقُرِصَ کانَ أَذْهَبُ للأَثَرِ من أَنْ یُغْسَلَ بالیَدِ کُلِّها.

ص:233


1- (1)) إشاره إلی قوله:نحو قُرصٍ یومَ جَالَت حَولهُ ال - خیل قُبَّاً عن یمینٍ وشمالِ دیوانه: 122، معجم البلدان 323:4.
2- (2)) الفائق 170:3، النّهایه 40:4، مجمع البحرین 174:4.
3- (3)) الفائق 170:3، النّهایه 40:4، وفیهما:وحتّیه بضلعٍ واقرصیه...

ورُویَ: إنَّ امْرَأهً سَأَلَتْهُ عن دَمِ الَمحیضِ؟ قَالَ: (قَرِّصیهِ بالمَاءِ)(1) بِتَشدیدِ الرَّاءِ، من التَّفْریصِ بِمَعْنَی القَرْصِ. قالَ أَبُو عبیدٍ: أَی قَطِّعیهِ(2).

قِیلَ: ومَعْنَی تَقْطیعَهُ: أَنْ تَقُصَدَ إلیهِ من سَائِرِ الثَّوْبِ فَتَدْلُکَهُ بأَظْفَارِهَا و أَطْرافِ أَصَابِعِها حتَّی یَخْرُجَ قِطَعاً لأَنَّهُ غَلِیظٌ(3).

(کقَارِصٍ قُمَارِصٌ)(4) أَراد لَبَناً یَقْرُصُ اللِّسانَ لِحُمُوضَتِهِ، والقُمارِصُ تَأکْیدٌ لهُ، ومیمُهُ زَائِدَه.

المثل

(عَدَا القَاِرصُ فَحَزَرَ)(5) القَارِصُ:

اللَّبَنُ یَحْذِی اللِّسانَ بِحُمُوضَتِهِ، والحَازر:

المُتَناهی فی الحُمُوضَهِ، أَی جاوَزَ القُرُوصَه فَتَناهَی فی الحُموضَهِ. یُضْرَبُ فی تَفَاقُمِ الأَمرِ واشْتِدادِهِ.

قرفص

قَرْفَصَهُ قَرْفَصَه: شَدَّهُ وثَاقاً، أَو جَمَعَهُ وشَدَّ یَدَیْهِ ورِجْلَیْهِ، أو شَدَّ یَدَیْهِ تَحْتَ رِجْلَیْهِ..

و - المَرْأهَ: جَمَعَ بین طَرَفَیْها عندَ الجِمَاعِ فَقَرْفَصَها.

والقُرْفُصَاءُ، بَضَمِّ القَافِ و الفَاءِ مَمَدودَهً: جِلْسَهُ المُحْتَبی بِیَدَیْهِ دُون الثَّوْبِ، کالقُرْفُصَی - مُثَلَّثَهَ القَافِ و الفَاءِ ومَقْصورَهٌ - وفی الحَدیثِ: (کانَ أَکْثَرُ جُلُوسِ رَسُولِ اللّٰه صلی الله علیه و آله القُرْفُصَاءَ وبِیَدِهِ قَضیبٌ مَقْشُوٌّ)(6).

والقِرْفَاصُ - بالکَسْرِ - من الفُحُولِ:

المُجْزئُ، و هو الَّذی إذا ضَرَبَ أَجْزَأَ وأَلْقَحَ.

والقُرَافِصُ، کعُطَارِد: الجَلْدُ الضَّخْمُ.

ص:234


1- (1)) الفائق 170:3، الغریبین 1527:5، وفی النّهایه 40:4: اقْرُصیه...
2- (2)) غریب الحدیث 230:1.
3- (3)) انظر جامع الأصول 33:8 /الهامش رقم 1.
4- (4)) غریب الحدیث للخطّابیّ 162:3، الفائق 204:2، النّهایه 40:4: وفی الجمیع: لقارص.
5- (5)) مجمع الأمثال 2452/21:2.
6- (6)) انظر الفائق 170:3، غریب الحدیث لابن الجوزی 237:2 النّهایه 47:4.

والقَرَافِصَهُ: اللُّصُوصُ، لأَنَّهُم یُقَرْفِصُونَ النّاسَ، أَی یَشُدُّونَهُم وثَاقاً.

و تَقَرْفَصَتِ العَجُوزُ: تَزَمَّلَتْ فی ثِیَابِهَا، أَی تَلَفَّقَتْ فیها.

قرقص

قَرْقَصَ بالجِرْوِ: دَعاهُ وقالَ لهُ:

قُرْقُوصُ.

قرمص

القُرْمُوصُ، بالضَّمِّ: حُفْرَهٌ واسِعَهٌ الجَوْفِ، ضَیِّقَهُ الرَّأسِ، یَسْتَکِنُّ فیها الإنْسانُ من البَرْدِ..

و -: وَکْرُ الطَّائِرُ..

و -: مَوْضِعُ خُبْزِ المَلَّهِ، کالقِرْمَاصِ - بالکَسرِ - الجمعُ: قَرَامِیصُ، وقَرَامِصُ.

وقَرْمَصَ الإنْسَانُ و الطَّائِرُ: دَخَلَ فی القُرْمُوصِ.

وفی وَجْهِهِ قِرْمَاصٌ، بالکَسْرِ: و هو قِصَرُ الخَدَّیْنِ.

قرنص

قَرْنَصَ البَازِیَ قَرْنَصَهً، إذا کُرِّزَ وخِیطَتْ عَیْنَاهُ أَوَّلَ ما یُصْطَادُ..

وقَرْنَصْتُهُ أَنا: اقْتَنَیْتُهُ ورَبَطْتُهُ لِیَسْقُطَ رِیشُهُ، لازِمٌ مُتَعَدٍّ.

وقَرْنَصَ الدِّیکُ: فَرَّ من دِیکٍ آخَرٍ.

وقَرْنَصَ، بالسِّینِ: لُغَهٌ فی الجَمیعِ.

وقُرْنُوصُ الخُفِّ، بالضَّمِّ: مُقَدَّمُهُ.

قصص

اشاره

قَصَّصْتُ الشَّعْرَ و الرِّیشَ قَصّاً، کمَدَّ: